مسند أحمد بن حنبل/المجلد الأول/مسند عبد الله بن العباس (1)

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مسند أحمد بن حنبل - المجلد الأول
مسند بني هاشم
المؤلف: أحمد بن حنبل
مسند عبد الله بن العباس (الحديث 1741 - 1810)

1741 أنبأنا أبو علي الحسن بن علي بن محمد بن المذهب الواعظ، قال أنبأنا أبو بكر، أحمد بن جعفر بن حمدان بن مالك قراءة عليه حدثنا أبو عبد الرحمن عبد الله بن أحمد بن محمد بن حنبل، حدثني أبي من، كتابه حدثنا هشيم، أنبأنا عاصم الأحول، ومغيرة، عن الشعبي، عن ابن عباس، أن رسول الله ﷺ شرب من زمزم وهو قائم.

1742 حدثنا هشيم، أنبأنا أجلح، عن يزيد بن الأصم، عن ابن عباس، أن رجلا، قال للنبي ﷺ ما شاء الله وشئت فقال له النبي ﷺ أجعلتني والله عدلا بل ما شاء الله وحده.

1743 حدثنا هشيم، عن خالد، عن عكرمة، عن ابن عباس، مسح النبي ﷺ رأسي ودعا لي بالحكمة.

1744 حدثنا هشيم، حدثنا يزيد بن أبي زياد، عن عكرمة، عن ابن عباس، أن النبي ﷺ طاف بالبيت وهو على بعيره واستلم الحجر بمحجن كان معه قال وأتى السقاية فقال اسقوني فقالوا إن هذا يخوضه الناس ولكنا نأتيك به من البيت فقال لا حاجة لي فيه اسقوني مما يشرب منه الناس.

1745 حدثنا هشيم، عن أبي بشر، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، قال قال رسول الله ﷺ ليس الخبر كالمعاينة.

1746 حدثنا هشيم، أخبرنا أبو بشر، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، قال بت ليلة عند خالتي ميمونة بنت الحارث ورسول الله ﷺ عندها في ليلتها فقام يصلي من الليل فقمت عن يساره لأصلي بصلاته قال فأخذ بذؤابة كانت لي أو برأسي حتى جعلني عن يمينه.

1747 حدثنا هشيم، أنبأنا خالد، عن عكرمة، عن ابن عباس، قال لما خيرت بريرة رأيت زوجها يتبعها في سكك المدينة ودموعه تسيل على لحيته فكلم العباس ليكلم فيه النبي ﷺ فقال رسول الله ﷺ لبريرة إنه زوجك فقالت تأمرني به يا رسول الله قال إنما أنا شافع قال فخيرها فاختارت نفسها وكان عبدا لآل المغيرة يقال له مغيث.

1748 حدثنا هشيم، عن أبي بشر، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، أن النبي ﷺ سئل عن ذراري المشركين فقال الله أعلم بما كانوا عاملين.

1749 حدثنا هشيم، أخبرنا علي بن زيد، عن يوسف بن مهران، عن ابن عباس، قال قبض النبي ﷺ وهو ابن خمس وستين.

1750 حدثنا هشيم، أنبأنا عمرو بن دينار، عن طاوس، عن ابن عباس، قال الطعام الذي نهى عنه النبي ﷺ أن يباع حتى يقبض قال ابن عباس وأحسب كل شيء مثله.

1751 حدثنا هشيم، أنبأنا عمرو بن دينار، عن جابر بن زيد، عن ابن عباس، قال خطب رسول الله ﷺ وقال إذا لم يجد المحرم إزارا فليلبس السراويل وإذا لم يجد النعلين فليلبس الخفين.

1752 حدثنا هشيم، قال أخبرنا يزيد بن أبي زياد، عن مقسم، عن ابن عباس، أن رسول الله ﷺ احتجم وهو محرم صائم.

1753 حدثنا هشيم، أنبأنا أبو بشر، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، أن رجلا، كان مع النبي ﷺ فوقصته ناقته وهو محرم فمات فقال رسول الله ﷺ اغسلوه بماء وسدر وكفنوه في ثوبيه ولا تمسوه بطيب ولا تخمروا رأسه فإنه يبعث يوم القيامة ملبيا.

1754 حدثنا هشيم، أخبرنا عوف، عن زياد بن حصين، عن أبي العالية، عن ابن عباس، قال قال لي رسول الله ﷺ غداة جمع هلم القط لي فلقطت له حصيات من حصى الخذف فلما وضعهن في يده قال نعم بأمثال هؤلاء وإياكم والغلو في الدين فإنما هلك من كان قبلكم بالغلو في الدين.

1755 حدثنا هشيم، عن منصور، عن ابن سيرين، عن ابن عباس، أن رسول الله ﷺ سافر من المدينة لا يخاف إلا الله عز وجل فصلى ركعتين ركعتين حتى رجع .

1756 حدثنا هشيم، أنبأنا أبو بشر، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، قال نزلت هذه الآية ورسول الله ﷺ متوار بمكة {ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها} قال وكان النبي ﷺ إذا صلى بأصحابه رفع صوته بالقرآن فلما سمع ذلك المشركون سبوا القرآن وسبوا من أنزله ومن جاء به قال فقال الله عز وجل لنبيه {ولا تجهر بصلاتك} أي بقراءتك فيسمع المشركون فيسبوا القرآن {ولا تخافت بها} عن أصحابك فلا تسمعهم القرآن حتى يأخذوه عنك وابتغ بين ذلك سبيلا.

1757 حدثنا هشيم، أنبأنا داود بن أبي هند، عن أبي العالية، عن ابن عباس، أن رسول الله ﷺ مر بوادي الأزرق فقال أي واد هذا قالوا هذا وادي الأزرق فقال كأني أنظر إلى موسى عليه السلام وهو هابط من الثنية وله جؤار إلى الله عز وجل بالتلبية حتى أتى على ثنية هرشاء فقال أي ثنية هذه قالوا ثنية هرشاء قال كأني أنظر إلى يونس بن متى على ناقة حمراء جعدة عليه جبة من صوف خطام ناقته خلبة قال هشيم يعني ليف وهو يلبي.

1758 حدثنا هشيم، أنبأنا أصحابنا، منهم شعبة عن قتادة، عن أبي حسان، عن ابن عباس، أن رسول الله ﷺ أشعر بدنته من الجانب الأيمن ثم سلت الدم عنها وقلدها نعلين.

1759 حدثنا هشيم، أنبأنا يزيد بن أبي زياد، عن مقسم، عن ابن عباس، أن الصعب بن جثامة الأسدي، أهدى إلى رسول الله ﷺ رجل حمار وحش وهو محرم فرده وقال إنا محرمون.

1760 حدثنا هشيم، أخبرنا منصور، عن عطاء، عن ابن عباس، أن النبي ﷺ سئل عمن حلق قبل أن يذبح ونحو ذلك فجعل يقول لا حرج لا حرج.

1761 حدثنا هشيم، أخبرنا خالد، عن عكرمة، عن ابن عباس، رضي الله عنهما عن النبي ﷺ سئل عمن قدم من نسكه شيئا قبل شيء فجعل يقول لا حرج.

1762 حدثنا هشيم، أخبرنا يزيد بن أبي زياد، عن مقسم، عن ابن عباس، أن رسول الله ﷺ قال اللهم اغفر للمحلقين فقال رجل وللمقصرين فقال اللهم اغفر للمحلقين فقال الرجل وللمقصرين فقال في الثالثة أو الرابعة وللمقصرين.

1763 حدثنا هشيم، عن عبد الملك، عن عطاء، عن ابن عباس، أن النبي ﷺ أفاض من عرفات وردفه أسامة وأفاض من جمع وردفه الفضل بن عباس قال ولبى حتى رمى جمرة العقبة.

1764 حدثنا هشيم، عن أبي بشر، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، أن امرأة، ركبت البحر فنذرت إن الله تبارك وتعالى أنجاها أن تصوم شهرا فأنجاها الله عز وجل فلم تصم حتى ماتت فجاءت قرابة لها إلى النبي ﷺ فذكرت ذلك له فقال صومي.

1765 حدثنا محمد بن عبد الرحمن الطفاوي، حدثنا أيوب، عن قتادة، عن موسى بن سلمة، قال كنا مع ابن عباس بمكة فقلت إنا إذا كنا معكم صلينا أربعا وإذا رجعنا إلى رحالنا صلينا ركعتين قال تلك سنة أبي القاسم ﷺ.

1766 حدثنا إسحاق يعني ابن يوسف، حدثنا سفيان، عن سماك بن حرب، عن عكرمة، عن ابن عباس، قال نهى رسول الله ﷺ أن يتخذ ذو الروح غرضا.

1767 حدثنا إسحاق يعني ابن يوسف، عن شريك، عن خصيف، عن مقسم، عن ابن عباس، قال كسفت الشمس فقام رسول الله ﷺ وأصحابه فقرأ سورة طويلة ثم ركع ثم رفع رأسه فقرأ ثم ركع وسجد سجدتين ثم قام فقرأ وركع ثم سجد سجدتين أربع ركعات وأربع سجدات في ركعتين.

1768 حدثنا إسحاق، حدثنا سفيان، عن الأعمش، عن مسلم البطين، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، قال لما أخرج النبي ﷺ من مكة قال أبو بكر أخرجوا نبيهم إنا لله وإنا إليه راجعون ليهلكن فنزلت {أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير} قال فعرف أنه سيكون قتال قال ابن عباس هي أول آية نزلت في القتال.

1769 حدثنا عباد بن عباد، عن أيوب، عن عكرمة، عن ابن عباس، قال قال رسول الله ﷺ من صور صورة عذب يوم القيامة حتى ينفخ فيها وليس بنافخ ومن تحلم عذب يوم القيامة حتى يعقد شعيرتين وليس عاقدا ومن استمع إلى حديث قوم يفرون به منه صب في أذنيه يوم القيامة عذاب.

1770 حدثنا عبد العزيز بن عبد الصمد، عن منصور، عن سالم بن أبي الجعد الغطفاني، عن كريب، عن ابن عباس، أن رسول الله ﷺ قال لو أن أحدهم إذا أتى أهله قال بسم الله اللهم جنبني الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا فإن قدر بينهما في ذلك ولد لم يضر ذلك الولد الشيطان أبدا.

1771 حدثني إسماعيل بن إبراهيم، حدثنا ابن أبي نجيح، عن عبد الله بن كثير، عن أبي المنهال، عن ابن عباس، قال قدم رسول الله ﷺ المدينة والناس يسلفون في التمر العام والعامين أو قال عامين والثلاثة فقال من سلف في تمر فليسلف في كيل معلوم ووزن معلوم.

1772 حدثنا إسماعيل، أنبأنا أبو التياح، عن موسى بن سلمة، عن ابن عباس، أن رسول الله ﷺ بعث بثماني عشرة بدنة مع رجل فأمره فيها بأمره فانطلق ثم رجع إليه فقال أرأيت إن أزحف علينا منها شيء فقال انحرها ثم اصبغ نعلها في دمها ثم اجعلها على صفحتها ولا تأكل منها أنت ولا أحد من أهل رفقتك ولم يسمع إسماعيل ابن علية من أبي التياح إلا هذا الحديث.

1773 قال حدثنا إسماعيل، حدثنا أيوب، قال لا أدري أسمعته من سعيد بن جبير أم نبئته عنه قال أتيت على ابن عباس بعرفة وهو يأكل رمانا فقال أفطر رسول الله ﷺ بعرفة وبعثت إليه أم الفضل بلبن فشربه.

1774 و قال لعن الله فلانا عمدوا إلى أعظم أيام الحج فمحوا زينته وإنما زينة الحج التلبية.

1775 حدثنا إسماعيل، حدثنا أيوب، عن عكرمة، أن عليا، حرق ناسا ارتدوا عن الإسلام، فبلغ ذلك ابن عباس فقال لم أكن لأحرقهم بالنار وإن رسول الله ﷺ قال لا تعذبوا بعذاب الله وكنت قاتلهم لقول رسول الله ﷺ من بدل دينه فاقتلوه فبلغ ذلك عليا كرم الله وجهه فقال ويح ابن أم ابن عباس.

1776 حدثنا إسماعيل، أخبرنا أيوب، عن عكرمة، عن ابن عباس، أن رسول الله ﷺ قال ليس لنا مثل السوء العائد في هبته كالكلب يعود في قيئه.

1777 حدثنا محمد بن فضيل، حدثنا عطاء، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، قال لما نزلت {إذا جاء نصر الله والفتح} قال رسول الله ﷺ نعيت إلي نفسي بأنه مقبوض في تلك السنة.

1778 حدثنا محمد بن فضيل، عن يزيد، عن عطاء، عن ابن عباس، قال كان رسول الله ﷺ يجمع بين الصلاتين في السفر المغرب والعشاء والظهر والعصر.

1779 حدثنا محمد بن سلمة، عن محمد بن إسحاق، عن عمرو بن أبي عمرو، عن عكرمة، عن ابن عباس، قال قال النبي ﷺ ملعون من سب أباه ملعون من سب أمه ملعون من ذبح لغير الله ملعون من غير تخوم الأرض ملعون من كمه أعمى عن طريق ملعون من وقع على بهيمة ملعون من عمل بعمل قوم لوط.

1780 حدثنا محمد بن سلمة، عن ابن إسحاق، عن داود بن حصين، عن عكرمة، عن ابن عباس، قال رد رسول الله ﷺ زينب ابنته على زوجها أبي العاص بن الربيع بالنكاح الأول ولم يحدث شيئا.

1781 حدثنا مروان بن شجاع، حدثني خصيف، عن مجاهد، عن ابن عباس، أنه طاف مع معاوية بالبيت فجعل معاوية يستلم الأركان كلها فقال له ابن عباس لم تستلم هذين الركنين ولم يكن رسول الله ﷺ يستلمهما فقال معاوية ليس شيء من البيت مهجورا فقال ابن عباس لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة فقال معاوية صدقت .

1782 حدثنا مروان، حدثني خصيف، عن عكرمة، عن ابن عباس، أن رسول الله ﷺ نهى أن يجمع بين العمة والخالة وبين العمتين والخالتين.

1783 حدثنا مروان، حدثنا خصيف، عن عكرمة، عن ابن عباس، قال إنما نهى رسول الله ﷺ عن الثوب المصمت من قز قال ابن عباس أما السدى والعلم فلا نرى به بأسا حدثنا معمر يعني ابن سليمان الرقي قال قال خصيف حدثني غير واحد عن ابن عباس قال إنما نهى النبي ﷺ عن المصمت منه فأما العلم فلا.

1784 حدثنا عثام بن علي العامري، حدثنا الأعمش، عن حبيب بن أبي ثابت، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، قال كان رسول الله ﷺ يصلي من الليل ركعتين ثم ينصرف فيستاك.

1785 حدثنا محمد بن جعفر، حدثنا معمر، وعبد الرزاق، قال أخبرنا معمر، أخبرنا الزهري، عن علي بن حسين، عن ابن عباس، قال كان رسول الله ﷺ جالسا في نفر من أصحابه قال عبد الرزاق من الأنصار فرمي بنجم عظيم فاستنار قال ما كنتم تقولون إذا كان مثل هذا في الجاهلية قال كنا نقول يولد عظيم أو يموت عظيم قلت للزهري أكان يرمى بها في الجاهلية قال نعم ولكن غلظت حين بعث النبي ﷺ قال قال رسول الله ﷺ فإنه لا يرمى بها لموت أحد ولا لحياته ولكن ربنا تبارك اسمه إذا قضى أمرا سبح حملة العرش ثم سبح أهل السماء الذين يلونهم حتى يبلغ التسبيح هذه السماء الدنيا ثم يستخبر أهل السماء الذين يلون حملة العرش فيقول الذين يلون حملة العرش لحملة العرش ماذا قال ربكم فيخبرونهم ويخبر أهل كل سماء سماء حتى ينتهي الخبر إلى هذه السماء ويخطف الجن السمع فيرمون فما جاءوا به على وجهه فهو حق ولكنهم يقذفون ويزيدون قال عبد الرزاق ويخطف الجن ويرمون حدثنا محمد بن مصعب حدثنا الأوزاعي عن الزهري عن علي بن حسين عن ابن عباس حدثني رجال من الأنصار من أصحاب رسول الله ﷺ أنهم كانوا جلوسا مع رسول الله ﷺ ذات ليلة إذ رمي بنجم فذكر الحديث إلا أنه قال إذا قضى ربنا أمرا سبحه حملة العرش ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم حتى يبلغ التسبيح السماء الدنيا فيقولون الذين يلون حملة العرش لحملة العرش ماذا قال ربكم فيقولون الحق وهو العلي الكبير فيقولون كذا وكذا فيخبر أهل السماوات بعضهم بعضا حتى يبلغ الخبر السماء الدنيا قال ويأتي الشياطين فيستمعون الخبر فيقذفون به إلى أوليائهم ويرمون به إليهم فما جاءوا به على وجهه فهو حق ولكنهم يزيدون فيه ويقرفون وينقصون.

1786 حدثنا عبد الأعلى، عن معمر، عن الزهري، عن عبيد الله بن عبد الله، عن عبد الله بن عباس، وعن عائشة، أنهما قالا لما نزل برسول الله ﷺ طفق يلقي خميصة على وجهه فلما اغتم رفعناها عنه وهو يقول لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد تقول عائشة يحذرهم مثل الذي صنعوا.

1787 حدثنا عمرو بن الهيثم، حدثنا شعبة، عن سلمة بن كهيل، عن أبي الحكم، عن ابن عباس، أن جبريل، عليه السلام أتى النبي ﷺ فقال تم الشهر تسعا وعشرين.

1788 حدثنا ابن أبي عدي، عن سعيد، عن قتادة، عن عكرمة، قال قلت لابن عباس صليت الظهر بالبطحاء خلف شيخ أحمق فكبر ثنتين وعشرين تكبيرة يكبر إذا سجد وإذا رفع رأسه قال فقال ابن عباس تلك صلاة أبي القاسم عليه الصلاة والسلام.

1789 حدثنا ابن أبي عدي، عن سعيد، وابن، جعفر حدثنا سعيد المعنى، وقال ابن أبي عدي، عن سعيد، عن أبي يزيد، عن عكرمة، عن ابن عباس، قال قرأ النبي ﷺ في صلوات وسكت فنقرأ فيما قرأ فيهن نبي الله ونسكت فيما سكت فقيل له فلعله كان يقرأ في نفسه فغضب منها وقال أيتهم رسول الله ﷺ وقال ابن جعفر وعبد الرزاق أتتهم رسول الله ﷺ.

1790 حدثنا عبد الرحمن بن مهدي، عن مالك، عن عبد الله بن الفضل، عن نافع بن جبير، عن ابن عباس، قال قال رسول الله ﷺ الأيم أحق بنفسها من وليها والبكر تستأمر في نفسها وإذنها صماتها.

1791 حدثنا الوليد بن مسلم، حدثنا الأوزاعي، حدثني المطلب بن عبد الله بن حنطب، أن ابن عباس، كان يتوضأ مرة مرة ويسند ذاك إلى رسول الله ﷺ.

1792 حدثنا سفيان، عن الزهري، سمع سليمان بن يسار، عن ابن عباس، أن امرأة، من خثعم سألت رسول الله ﷺ غداة جمع والفضل بن عباس ردفه فقالت إن فريضة الله في الحج على عباده أدركت أبي شيخا كبيرا لا يستطيع أن يستمسك على الرحل فهل ترى أن أحج عنه قال نعم.

1793 حدثنا سفيان، عن الزهري، عن عبيد الله، عن ابن عباس، جئت أنا والفضل، ونحن، على أتان ورسول الله ﷺ يصلي بالناس بعرفة فمررنا على بعض الصف فنزلنا عنها وتركناها ترتع ودخلنا في الصف فلم يقل لي رسول الله ﷺ شيئا.

1794 حدثنا سفيان، عن الزهري، عن عبيد الله بن عبد الله، عن ابن عباس، أن النبي ﷺ خرج يوم الفتح فصام حتى إذا كان بالكديد أفطر وإنما يؤخذ بالآخر من فعل رسول الله ﷺ قيل لسفيان قوله إنما يؤخذ بالآخر من قول الزهري أو قول ابن عباس قال كذا في الحديث.

1795 حدثنا سفيان، حدثنا الزهري، عن عبيد الله، عن ابن عباس، أن سعد بن عبادة، سأل النبي ﷺ عن نذر كان على أمه توفيت قبل أن تقضيه فقال اقضه عنها.

1796 حدثنا سفيان، عن الزهري، عن عبيد الله، عن ابن عباس، أن أبا بكر، أقسم على النبي ﷺ فقال له النبي ﷺ لا تقسم.

1797 حدثنا سفيان، عن زيد بن أسلم، عن ابن وعلة، عن ابن عباس، قال سمعت رسول الله ﷺ يقول أيما إهاب دبغ فقد طهر.

1798 حدثنا سفيان، عن زياد يعني ابن سعد، عن أبي الزبير، عن أبي معبد، عن ابن عباس، أن النبي ﷺ قال ارفعوا عن بطن محسر وعليكم بمثل حصى الخذف.

1799 حدثنا سفيان، عن زياد بن سعد، عن عبد الله بن الفضل، عن نافع بن جبير، عن ابن عباس، يبلغ به النبي ﷺ الثيب أحق بنفسها من وليها والبكر يستأمرها أبوها في نفسها وإذنها صماتها.

1800 حدثنا سفيان، عن إبراهيم بن عقبة، عن كريب، عن ابن عباس، قال كان النبي ﷺ بالروحاء فلقي ركبا فسلم عليهم فقال من القوم قالوا المسلمون قال فمن أنتم قال رسول الله ﷺ ففزعت امرأة فأخذت بعضد صبي فأخرجته من محفتها فقالت يا رسول الله هل لهذا حج قال نعم ولك أجر حدثنا عبد الرزاق أنبأنا معمر عن إبراهيم بن عقبة عن كريب مولى ابن عباس معناه.

1801 حدثنا سفيان، حدثنا سليمان بن سحيم، قال سفيان لم أحفظ عنه غيره قال سمعته عن إبراهيم بن عبد الله بن معبد بن عباس عن أبيه عن ابن عباس قال كشف رسول الله ﷺ عن الستارة والناس صفوف خلف أبي بكر فقال أيها الناس إنه لم يبق من مبشرات النبوة إلا الرؤيا الصالحة يراها المسلم أو ترى له ثم قال ألا إني نهيت أن أقرأ راكعا أو ساجدا فأما الركوع فعظموا فيه الرب وأما السجود فاجتهدوا في الدعاء فقمن أن يستجاب لكم.

1802 حدثنا سفيان، عن أيوب، عن عكرمة، عن ابن عباس، قال قال رسول الله ﷺ لا تعذبوا بعذاب الله عز وجل.

1803 حدثنا سفيان، عن أيوب، عن عطاء، عن ابن عباس، أشهد على رسول الله ﷺ صلى قبل الخطبة في العيد ثم خطب فرأى أنه لم يسمع النساء فأتاهن فذكرهن ووعظهن وأمرهن بالصدقة فجعلت المرأة تلقي الخرص والخاتم والشيء.

1804 حدثنا سفيان، عن عاصم، عن الشعبي، عن ابن عباس، أن النبي ﷺ شرب من دلو من زمزم قائما قال سفيان كذا أحسب.

1805 حدثنا سفيان، عن ابن جدعان، عن عمرو بن حرملة، عن ابن عباس، شرب النبي ﷺ وابن عباس عن يمينه وخالد بن الوليد عن شماله فقال له النبي ﷺ الشربة لك وإن شئت آثرت بها خالدا قال ما أوثر على رسول الله ﷺ أحدا.

1806 حدثنا سفيان، عن معمر، عن عبد الله بن عثمان بن خثيم، عن ابن أبي مليكة، إن شاء الله يعني استأذن ابن عباس على عائشة فلم يزل بها بنو أخيها قالت أخاف أن يزكيني، فلما أذنت له قال ما بينك وبين أن تلقي الأحبة إلا أن يفارق الروح الجسد كنت أحب أزواج رسول الله ﷺ إليه ولم يكن يحب رسول الله ﷺ إلا طيبا وسقطت قلادتك ليلة الأبواء فنزلت فيك آيات من القرآن فليس مسجد من مساجد المسلمين إلا يتلى فيه عذرك آناء الليل وآناء النهار فقالت دعني من تزكيتك يا ابن عباس فوالله لوددت.

1807 حدثنا سفيان، عن ليث، عن رجل، عن ابن عباس، أنه قال لها إنما سميت أم المؤمنين لتسعدي وإنه لاسمك قبل أن تولدي.

1808 حدثنا سفيان، عن عبد الكريم، عن عكرمة، عن ابن عباس، إن شاء الله أن النبي ﷺ نهى أن يتنفس في الإناء أو ينفخ فيه.

1809 حدثنا سفيان، عن منصور، عن سالم، عن كريب، عن ابن عباس، يبلغ به النبي ﷺ لو أن أحدهم إذا أتى أهله قال بسم الله اللهم جنبني الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا فقضي بينهما ولد ما ضره الشيطان.

1810 حدثنا سفيان، حدثنا عبد العزيز بن رفيع، قال دخلت أنا وشداد بن معقل، على ابن عباس فقال ابن عباس ما ترك رسول الله ﷺ إلا ما بين هذين اللوحين ودخلنا على محمد بن علي فقال مثل ذلك قال وكان المختار يقول الوحي.

مسند أحمد بن حنبل - المجلد الأول

مسند أبو بكر الصديق (الحديث 1 - 35) | مسند أبو بكر الصديق (الحديث 36 - 77) | مسند عمر بن الخطاب (الحديث 78 - 150) | مسند عمر بن الخطاب (الحديث 151 - 241) | مسند عمر بن الخطاب (الحديث 242 - 295) | مسند عمر بن الخطاب (الحديث 296 - 367) | حديث السقيفة (الحديث 368 - 375) | مسند عثمان بن عفان (الحديث 376 - 450) | مسند عثمان بن عفان (الحديث 451 - 529) | مسند علي بن أبي طالب (الحديث 530 - 590) | مسند علي بن أبي طالب (الحديث 591 - 650) | مسند علي بن أبي طالب (الحديث 651 - 712) | مسند علي بن أبي طالب (الحديث 713 - 770) | مسند علي بن أبي طالب (الحديث 771 - 820) | مسند علي بن أبي طالب (الحديث 821 - 895) | مسند علي بن أبي طالب (الحديث 896 - 950) | مسند علي بن أبي طالب (الحديث 951 - 1025) | مسند علي بن أبي طالب (الحديث 1026 - 1106) | مسند علي بن أبي طالب (الحديث 1107 - 1175) | مسند علي بن أبي طالب (الحديث 1176 - 1233) | مسند علي بن أبي طالب (الحديث 1234 - 1308) | مسند أبي محمد طلحة بن عبيد الله (الحديث 1309 - 1330) | مسند الزبير بن العوام (الحديث 1331 - 1361) | مسند أبي إسحاق سعد بن أبي وقاص (الحديث 1362 - 1440) | مسند أبي إسحاق سعد بن أبي وقاص (الحديث 1441 - 1538) | مسند سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل (الحديث 1539 - 1566) | حديث عبد الرحمن بن عوف الزهري (الحديث 1567 - 1597) | حديث أبي عبيدة بن الجراح (الحديث 1598 - 1608) | حديث عبد الرحمن بن أبي بكر (الحديث 1609 - 1620) | حديث زيد بن خارجة والحارث بن خزمة وسعد مولى أبي بكر (الحديث 1621 - 1624) | مسند أهل البيت (الحديث 1625 - 1670) | مسند بني هاشم (الحديث 1671 - 1740) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 1741 - 1810) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 1877 - 1950) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 1951 - 2013) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2014 - 2084) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2085 - 2151) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2152 - 2220) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2221 - 2269) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2270 - 2325) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2326 - 2375) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2376 - 2444) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2445 - 2520) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2521 - 2584) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2585 - 2640) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2641 - 2681) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2682 - 2754) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2755 - 2800) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2801 - 2850) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2851 - 2919) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2920 - 2996) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2997 - 3089) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 3090 - 3160) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 3161 - 3256) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 3257 - 3366) | مسند عبد الله بن مسعود(الحديث 3367 - 3442) | مسند عبد الله بن مسعود(الحديث 3443 - 3524) | مسند عبد الله بن مسعود(الحديث 3525 - 3575) | مسند عبد الله بن مسعود(الحديث 3576 - 3614) | مسند عبد الله بن مسعود(الحديث 3615 - 3689) | مسند عبد الله بن مسعود(الحديث 3690 - 3740) | مسند عبد الله بن مسعود(الحديث 3741 - 3791) | مسند عبد الله بن مسعود(الحديث 3792 - 3869) | مسند عبد الله بن مسعود(الحديث 3870 - 3950) | مسند عبد الله بن مسعود(الحديث 3951 - 4054) | مسند عبد الله بن مسعود(الحديث 4055 - 4125) | مسند عبد الله بن مسعود(الحديث 4126 - 4215)