مسند أحمد بن حنبل/المجلد الأول/مسند أبي إسحاق سعد بن أبي وقاص (2)

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مسند أحمد بن حنبل - المجلد الأول
مسند باقي العشرة المبشرين بالجنة
المؤلف: أحمد بن حنبل
مسند أبي إسحاق سعد بن أبي وقاص (الحديث 1441 - 1538)

1441 حدثنا عبد الرزاق، حدثنا معمر، عن الزهري، عن عامر بن سعد بن أبي وقاص، عن أبيه، قال أمر رسول الله ﷺ بقتل الوزغ وسماه فويسقا.

1442 حدثنا عبد الرزاق، حدثنا معمر، عن الزهري، عن عامر بن سعد بن أبي وقاص، عن أبيه، قال كنت مع رسول الله ﷺ في حجة الوداع فمرضت مرضا أشفيت على الموت فعادني رسول الله ﷺ فقلت يا رسول الله إن لي مالا كثيرا وليس يرثني إلا ابنة لي أفأوصي بثلثي مالي قال لا قلت بشطر مالي قال لا قلت فثلث مالي قال الثلث والثلث كثير إنك يا سعد أن تدع ورثتك أغنياء خير لك من أن تدعهم عالة يتكففون الناس إنك يا سعد لن تنفق نفقة تبتغي بها وجه الله تعالى إلا أجرت عليها حتى اللقمة تجعلها في في امرأتك قال قلت يا رسول الله أخلف بعد أصحابي قال إنك لن تتخلف فتعمل عملا تبتغي به وجه الله إلا ازددت به درجة ورفعة ولعلك تخلف حتى ينفع الله بك أقواما ويضر بك آخرين اللهم أمض لأصحابي هجرتهم ولا تردهم على أعقابهم لكن البائس سعد ابن خولة رثى له رسول الله ﷺ وكان مات بمكة.

1443 حدثنا عبد الرزاق، حدثنا معمر، عن الزهري، قال أخبرني سعيد بن المسيب، عن سعد بن أبي وقاص، قال لقد رد رسول الله ﷺ على عثمان التبتل ولو أحله لاختصينا.

1444 حدثنا يزيد بن هارون، أنبأنا محمد بن إسحاق، عن داود بن عامر بن سعد بن مالك، عن أبيه، عن جده، أنه قال قال رسول الله ﷺ إنه لم يكن نبي إلا وصف الدجال لأمته ولأصفنه صفة لم يصفها أحد كان قبلي إنه أعور وإن الله عز وجل ليس بأعور.

1445 حدثنا عبد الصمد، وعفان، قالا حدثنا سليم بن حيان، حدثنا عكرمة بن خالد، قال عفان حدثني عن يحيى بن سعد، عن سعد، أن الطاعون، ذكر عند رسول الله ﷺ فقال إنه رجز أصيب به من كان قبلكم فإذا كان بأرض فلا تدخلوها وإذا كنتم بأرض وهو بها فلا تخرجوا منها.

1446 حدثنا عبد الملك بن عمرو، حدثنا فليح، عن عبد الله بن عبد الرحمن بن معمر، قال حدث عامر بن سعد، عمر بن عبد العزيز وهو أمير على المدينة أن سعدا قال قال رسول الله ﷺ من أكل سبع تمرات عجوة ما بين لابتي المدينة حين يصبح لم يضره يومه ذلك شيء حتى يمسي قال فليح وأظنه قد قال وإن أكلها حين يمسي لم يضره شيء حتى يصبح قال فقال عمر يا عامر انظر ما تحدث عن رسول الله ﷺ فقال عامر والله ما كذبت على سعد وما كذب سعد على رسول الله ﷺ.

1447 حدثنا عبد الملك بن عمرو، حدثنا كثير بن زيد الأسلمي، عن المطلب، عن عمر بن سعد، عن أبيه، أنه قال جاءه ابنه عامر فقال أي بني أفي الفتنة تأمرني أن أكون، رأسا لا والله حتى أعطى سيفا إن ضربت به مؤمنا نبا عنه وإن ضربت به كافرا قتله سمعت رسول الله ﷺ يقول إن الله عز وجل يحب الغني الخفي التقي.

1448 حدثنا محمد بن عبيد، حدثنا مسعر، عن سعد بن إبراهيم، عن أبيه، عن سعد بن أبي وقاص، قال رأيت عن يمين، رسول الله ﷺ وعن شماله يوم أحد رجلين عليهما ثياب بيض لم أرهما قبل ولا بعد.

1449 حدثنا محمد بن جعفر، حدثنا شعبة، عن أبي إسحاق، عن العيزار، عن عمر بن سعد، عن أبيه، سعد عن النبي ﷺ أنه قال عجبت للمسلم إذا أصابه خير حمد الله وشكر وإذا أصابته مصيبة احتسب وصبر المسلم يؤجر في كل شيء حتى في اللقمة يرفعها إلى فيه.

1450 حدثنا عبد الرزاق، أنبأنا معمر، عن قتادة، وعلي بن زيد بن جدعان، قالا حدثنا ابن المسيب، حدثني ابن لسعد بن مالك، حديثا عن أبيه، قال دخلت على سعد فقلت حديثا حدثته عنك، حين استخلف رسول الله ﷺ عليا على المدينة قال فغضب فقال من حدثك به فكرهت أن أخبره أن ابنه حدثنيه فيغضب عليه ثم قال إن رسول الله ﷺ حين خرج في غزوة تبوك استخلف عليا على المدينة فقال علي يا رسول الله ما كنت أحب أن تخرج وجها إلا وأنا معك فقال أوما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى غير أنه لا نبي بعدي.

1451 حدثنا إسحاق بن عيسى، حدثنا مالك يعني ابن أنس، حدثنا أبو النضر، عن عامر بن سعد، قال سمعت أبي يقول، ما سمعت النبي ﷺ يقول لحي يمشي إنه في الجنة إلا لعبد الله بن سلام.

1452 حدثنا هارون بن معروف، قال عبد الله وسمعته أنا من، هارون حدثنا عبد الله بن وهب، حدثني مخرمة، عن أبيه، عن عامر بن سعد بن أبي وقاص، قال سمعت سعدا، وناسا، من أصحاب رسول الله ﷺ يقولون كان رجلان أخوان في عهد رسول الله ﷺ وكان أحدهما أفضل من الآخر فتوفي الذي هو أفضلهما ثم عمر الآخر بعده أربعين ليلة ثم توفي فذكر لرسول الله ﷺ فضل الأول على الآخر فقال ألم يكن يصلي فقالوا بلى يا رسول الله فكان لا بأس به فقال ما يدريكم ماذا بلغت به صلاته ثم قال عند ذلك إنما مثل الصلوات كمثل نهر جار بباب رجل غمر عذب يقتحم فيه كل يوم خمس مرات فما ترون يبقي ذلك من درنه.

1453 حدثنا بهز، حدثنا شعبة، حدثنا قتادة، عن يونس بن جبير، عن محمد بن سعد بن أبي وقاص، عن أبيه، أن رسول الله ﷺ قال لأن يمتلئ جوف أحدكم قيحا ودما خير له من أن يمتلئ شعرا.

1454 حدثنا بهز، حدثنا شعبة، أخبرني حبيب بن أبي ثابت، قال قدمت المدينة فبلغنا أن الطاعون وقع بالكوفة قال فقلت من يروي هذا الحديث فقيل عامر بن سعد قال وكان غائبا فلقيت إبراهيم بن سعد فحدثني أنه سمع أسامة بن زيد يحدث سعدا أن رسول الله ﷺ قال إذا وقع الطاعون بأرض فلا تدخلوها وإذا وقع وأنتم بها فلا تخرجوا منها قال قلت أنت سمعت أسامة قال نعم.

1455 حدثنا علي بن بحر، حدثنا عيسى بن يونس، عن زكريا، عن أبي إسحاق، عن محمد بن سعد بن مالك، عن أبيه، أن النبي ﷺ قال قتال المسلم كفر وسبابه فسق.

1456 حدثنا أسود بن عامر، أنبأنا أبو بكر، عن عاصم بن أبي النجود، عن مصعب بن سعد، عن سعد بن مالك، قال قال يا رسول الله قد شفاني الله من المشركين فهب لي هذا السيف قال إن هذا السيف ليس لك ولا لي ضعه قال فوضعته ثم رجعت قلت عسى أن يعطى هذا السيف اليوم من لم يبل بلائي قال إذا رجل يدعوني من ورائي قال قلت قد أنزل في شيء قال كنت سألتني السيف وليس هو لي وإنه قد وهب لي فهو لك قال وأنزلت هذه الآية {يسألونك عن الأنفال قل الأنفال لله والرسول}.

1457 حدثنا عبد الله، قال وجدت هذا الحديث في كتاب أبي بخط يده حدثني عبد المتعال بن عبد الوهاب حدثني يحيى بن سعيد الأموي قال أبو عبد الرحمن وحدثنا سعيد بن يحيى حدثنا أبي حدثنا المجالد عن زياد بن علاقة عن سعد بن أبي وقاص قال لما قدم رسول الله ﷺ المدينة جاءته جهينة فقالوا إنك قد نزلت بين أظهرنا فأوثق لنا حتى نأتيك وتؤمنا فأوثق لهم فأسلموا قال فبعثنا رسول الله ﷺ في رجب ولا نكون مائة وأمرنا أن نغير على حي من بني كنانة إلى جنب جهينة فأغرنا عليهم وكانوا كثيرا فلجأنا إلى جهينة فمنعونا وقالوا لم تقاتلون في الشهر الحرام فقلنا إنما نقاتل من أخرجنا من البلد الحرام في الشهر الحرام فقال بعضنا لبعض ما ترون فقال بعضنا نأتي نبي الله ﷺ فنخبره وقال قوم لا بل نقيم هاهنا وقلت أنا في أناس معي لا بل نأتي عير قريش فنقتطعها فانطلقنا إلى العير وكان الفيء إذ ذاك من أخذ شيئا فهو له فانطلقنا إلى العير وانطلق أصحابنا إلى النبي ﷺ فأخبروه الخبر فقام غضبانا محمر الوجه فقال أذهبتم من عندي جميعا وجئتم متفرقين إنما أهلك من كان قبلكم الفرقة لأبعثن عليكم رجلا ليس بخيركم أصبركم على الجوع والعطش فبعث علينا عبد الله بن جحش الأسدي فكان أول أمير أمر في الإسلام.

1458 حدثنا حسين، عن زائدة، عن عبد الملك بن عمير، وعبد الصمد، حدثنا زائدة، حدثنا عبد الملك بن عمير، عن جابر بن سمرة، وعن نافع بن عتبة بن أبي وقاص، قال قال رسول الله ﷺ تقاتلون جزيرة العرب فيفتحها الله لكم ثم تقاتلون فارس فيفتحها الله لكم ثم تقاتلون الروم فيفتحها الله لكم ثم تقاتلون الدجال فيفتحه الله لكم قال فقال جابر لا يخرج الدجال حتى يفتتح الروم.

1459 حدثنا عفان، حدثنا أبو عوانة، حدثنا عبد الملك بن عمير، عن جابر بن سمرة، عن نافع بن عتبة بن أبي وقاص، أنه سمع النبي ﷺ يقول تغزون جزيرة العرب فيفتح الله لكم وتغزون فارس فيفتحها الله لكم وتغزون الروم فيفتحها الله لكم وتغزون الدجال فيفتح الله لكم.

1460 حدثنا يعقوب، قال سمعت أبي يحدث، عن محمد بن عكرمة، عن محمد بن عبد الرحمن ابن لبيبة، عن سعيد بن المسيب، عن سعد بن أبي وقاص، أن أصحاب المزارع، في زمان رسول الله ﷺ كانوا يكرون مزارعهم بما يكون على السواقي من الزروع وما سعد بالماء مما حول النبت فجاءوا رسول الله ﷺ فاختصموا في بعض ذلك فنهاهم رسول الله ﷺ أن يكروا بذلك وقال أكروا بالذهب والفضة.

1461 حدثنا ابن أبي عدي، عن ابن إسحاق، ويعقوب، حدثنا أبي، عن محمد بن إسحاق، قال حدثني عبد الله بن محمد بن أبي عتيق، قال يعقوب ابن أبي عتيق عن عامر بن سعد، حدثه عن أبيه، سعد قال سمعت رسول الله ﷺ يقول إذا تنخم أحدكم في المسجد فليغيب نخامته أن تصيب جلد مؤمن أو ثوبه فتؤذيه.

1462 حدثنا عبد الرحمن بن مهدي، عن مالك، عن عبد الله بن يزيد، عن زيد بن عياش، قال سئل سعد عن البيضاء، بالسلت فكرهه وقال سمعت النبي ﷺ يسأل عن الرطب، بالتمر فقال ينقص إذا يبس قالوا نعم قال فلا إذن.

1463 حدثنا سفيان، عن الزهري، عن عامر بن سعد، عن أبيه، بلغ به النبي ﷺ أعظم المسلمين في المسلمين جرما من سأل عن أمر لم يحرم فحرم على الناس من أجل مسألته.

1464 حدثنا سفيان، عن الزهري، عن عامر بن سعد، عن أبيه، قال مرضت بمكة عام الفتح مرضا شديدا أشفيت منه على الموت فأتاني رسول الله ﷺ يعودني قلت يا رسول الله إن لي مالا كثيرا وليس يرثني إلا ابنتي أفأتصدق بثلثي مالي وقال سفيان مرة أتصدق بمالي قال لا قال فأتصدق بثلثي مالي قال لا قلت فالشطر قال لا قال قلت الثلث قال الثلث والثلث كبير إنك أن تترك ورثتك أغنياء خير من أن تتركهم عالة يتكففون الناس إنك لن تنفق نفقة إلا أجرت فيها حتى اللقمة ترفعها إلى في امرأتك قلت يا رسول الله أخلف عن هجرتي قال إنك لن تخلف بعدي فتعمل عملا تريد به وجه الله إلا ازددت به رفعة ودرجة ولعلك أن تخلف حتى ينتفع بك أقوام ويضر بك آخرون اللهم أمض لأصحابي هجرتهم ولا تردهم على أعقابهم لكن البائس سعد ابن خولة يرثي له أن مات بمكة.

1465 حدثنا سفيان بن عيينة، عن علي بن زيد، عن سعيد بن المسيب، عن سعد، أن النبي ﷺ قال لعلي أنت مني بمنزلة هارون من موسى قيل لسفيان غير أنه لا نبي بعدي قال قال نعم.

1466 حدثنا سفيان، عن عبد الملك، سمعه من، جابر بن سمرة شكا أهل الكوفة سعدا إلى عمر فقالوا إنه لا يحسن يصلي قال آلأعاريب والله ما آلو بهم عن صلاة رسول الله ﷺ في الظهر والعصر أركد في الأوليين وأحذف في الأخريين فسمعت عمر يقول كذلك الظن بك يا أبا إسحاق.

1467 حدثنا سفيان، عن عمرو، سمعت ابن أبي مليكة، عن عبيد الله بن أبي نهيك، عن سعد بن أبي وقاص، قال قال رسول الله ﷺ ليس منا من لم يتغن بالقرآن.

1468 حدثنا سفيان، عن عمرو، عن الزهري، عن مالك بن أوس، سمعت عمر، يقول لعبد الرحمن بن عوف وطلحة والزبير وسعد نشدتكم الله الذي تقوم به السماء والأرض وقال مرة الذي بإذنه تقوم أعلمتم أن رسول الله ﷺ قال إنا لا نورث ما تركنا صدقة قالوا اللهم نعم.

1469 حدثنا سفيان، عن العلاء يعني ابن أبي العباس، عن أبي الطفيل، عن بكر بن قرواش، عن سعد، قيل لسفيان عن النبي ﷺ قال نعم قال شيطان الردهة يحتدره يعني رجلا من بجيلة.

1470 حدثنا سفيان، عن إسماعيل بن أمية، عن عبد الله بن يزيد، عن أبي عياش، قال سئل سعد عن بيع، سلت بشعير أو شيء من هذا فقال سئل النبي ﷺ عن تمر برطب فقال تنقص الرطبة إذا يبست قالوا نعم قال فلا إذن.

1471 حدثنا إسماعيل، حدثنا عاصم الأحول، عن أبي عثمان النهدي، قال سمعت سعدا، يقول سمعت أذناي، ووعى، قلبي من محمد ﷺ أنه من ادعى إلى غير أبيه وهو يعلم أنه غير أبيه فالجنة عليه حرام قال فلقيت أبا بكرة فحدثته فقال وأنا سمعه أذناي ووعى قلبي من محمد ﷺ.

1472 حدثنا إسماعيل، أخبرنا هشام الدستوائي، عن يحيى بن أبي كثير، عن الحضرمي بن لاحق، عن سعيد بن المسيب، قال سألت سعد بن أبي وقاص عن الطيرة، فانتهرني وقال من حدثك فكرهت، أن أحدثه، من حدثني قال قال رسول الله ﷺ لا عدوى ولا طيرة ولا هام إن تكن الطيرة في شيء ففي الفرس والمرأة والدار وإذا سمعتم بالطاعون بأرض فلا تهبطوا وإذا كان بأرض وأنتم بها فلا تفروا منه.

1473 حدثنا إسماعيل يعني ابن إبراهيم، أنبأنا هشام الدستوائي، عن عاصم بن بهدلة، عن مصعب بن سعد، قال قال سعد يا رسول الله أي الناس أشد بلاء قال الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل حتى يبتلى العبد على قدر دينه ذاك فإن كان صلب الدين ابتلي على قدر ذاك وقال مرة أشد بلاء وإن كان في دينه رقة ابتلي على قدر ذاك وقال مرة على حسب دينه قال فما تبرح البلايا عن العبد حتى يمشي في الأرض يعني وما إن عليه من خطيئة قال أبي وقال مرة عن سعد قال قلت يا رسول الله.

1474 حدثنا أبو معاوية، حدثنا أبو إسحاق الشيباني، عن محمد بن عبيد الله الثقفي، عن سعد بن أبي وقاص، قال لما كان يوم بدر قتل أخي عمير وقتلت سعيد بن العاص وأخذت سيفه وكان يسمى ذا الكتيفة فأتيت به نبي الله ﷺ قال اذهب فاطرحه في القبض قال فرجعت وبي ما لا يعلمه إلا الله من قتل أخي وأخذ سلبي قال فما جاوزت إلا يسيرا حتى نزلت سورة الأنفال فقال لي رسول الله ﷺ اذهب فخذ سيفك.

1475 حدثنا جرير بن عبد الحميد، عن عبد الملك بن عمير، عن جابر بن سمرة، قال شكا أهل الكوفة سعدا إلى عمر فقالوا لا يحسن يصلي فذكر ذلك عمر له فقال أما صلاة رسول الله ﷺ فقد كنت أصلي بهم أركد في الأوليين وأحذف في الأخريين فقال ذاك الظن بك يا أبا إسحاق.

1476 حدثنا يحيى بن سعيد، عن عمر بن نبيه، حدثني أبو عبد الله القراظ، قال سمعت سعد بن مالك، يقول سمعت رسول الله ﷺ يقول من أراد أهل المدينة بدهم أو بسوء أذابه الله كما يذوب الملح في الماء.

1477 حدثنا يحيى بن سعيد، عن أسامة بن زيد، حدثني محمد بن عبد الرحمن ابن لبيبة، عن سعد بن مالك، عن النبي ﷺ قال خير الذكر الخفي وخير الرزق ما يكفي حدثنا علي بن إسحاق عن ابن المبارك عن أسامة قال أخبرني محمد بن عمرو بن عثمان أن محمد بن عبد الرحمن ابن لبيبة أخبره فذكره.

1478 حدثنا يحيى بن سعيد، عن موسى الجهني، حدثني مصعب بن سعد، عن أبيه، أن أعرابيا، أتى النبي ﷺ فقال علمني كلاما أقوله قال قل لا إله إلا الله وحده لا شريك له الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله رب العالمين ولا حول ولا قوة إلا بالله العزيز الحكيم خمسا قال هؤلاء لربي فما لي قال قل اللهم اغفر لي وارحمني وارزقني واهدني وعافني.

1479 حدثنا يحيى بن سعيد، حدثنا يحيى يعني ابن سعيد الأنصاري، قال سمعت سعيد بن المسيب، يقول سمعت سعدا، يقول جمع لي رسول الله ﷺ أبويه يوم أحد.

1480 حدثنا يحيى، عن موسى يعني الجهني، حدثني مصعب بن سعد، حدثني أبي أن رسول الله ﷺ قال أيعجز أحدكم أن يكسب كل يوم ألف حسنة فقال رجل من جلسائه كيف يكسب أحدنا ألف حسنة قال يسبح مائة تسبيحة تكتب له ألف حسنة أو يحط عنه ألف خطيئة قال أبي و قال ابن نمير أيضا أو يحط ويعلى أيضا أو يحط.

1481 حدثنا يحيى، حدثنا محمد بن عمرو، حدثني مصعب بن ثابت، عن إسماعيل بن محمد بن سعد، عن عامر بن سعد، عن أبيه، سعد بن مالك قال كان النبي ﷺ يسلم عن يمينه وعن شماله حتى يرى بياض خديه.

1482 حدثنا يونس بن محمد، حدثنا ليث، عن الحكيم بن عبد الله بن قيس، عن عامر بن سعد بن أبي وقاص، عن أبيه، سعد أن رسول الله ﷺ قال من قال حين يسمع المؤذن وأنا أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله رضينا بالله ربا وبمحمد رسولا وبالإسلام دينا غفر له ذنبه حدثناه قتيبة عن ليث عن الحكيم بن عبد الله بن قيس.

1483 حدثنا يحيى بن سعيد، حدثنا إسماعيل، حدثنا قيس، قال سمعت سعد بن مالك، يقول إني لأول العرب رمى بسهم في سبيل الله ولقد أتينا نغزو مع رسول الله ﷺ وما لنا طعام نأكله إلا ورق الحبلة وهذا السمر حتى إن أحدنا ليضع كما تضع الشاة ما له خلط ثم أصبحت بنو أسد يعزروني على الدين لقد خبت إذن وضل عملي.

1484 حدثنا يحيى بن سعيد، عن شعبة، حدثني سماك بن حرب، عن مصعب بن سعد، قال أنزلت في أبي أربع آيات قال قال أبي أصبت سيفا قلت يا رسول الله نفلنيه قال ضعه قلت يا رسول الله نفلنيه أجعل كمن لا غناء له قال ضعه من حيث أخذته فنزلت يسألونك الأنفال قال وهي في قراءة ابن مسعود كذلك قل الأنفال وقالت أمي أليس الله يأمرك بصلة الرحم وبر الوالدين والله لا آكل طعاما ولا أشرب شرابا حتى تكفر بمحمد فكانت لا تأكل حتى يشجروا فمها بعصا فيصبوا فيه الشراب قال شعبة وأراه قال والطعام فأنزلت {ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنا على وهن} وقرأ حتى بلغ {بما كنتم تعملون} ودخل علي النبي ﷺ وأنا مريض قلت يا رسول الله أوصي بمالي كله فنهاني قلت النصف قال لا قلت الثلث فسكت فأخذ الناس به وصنع رجل من الأنصار طعاما فأكلوا وشربوا وانتشوا من الخمر وذاك قبل أن تحرم فاجتمعنا عنده فتفاخروا وقالت الأنصار الأنصار خير وقالت المهاجرون المهاجرون خير فأهوى له رجل بلحيي جزور ففزر أنفه فكان أنف سعد مفزورا فنزلت {يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر} إلى قوله {فهل أنتم منتهون}.

1485 حدثنا يحيى بن سعيد، أنبأنا سليمان يعني التيمي، حدثني غنيم، قال سألت سعد بن أبي وقاص عن المتعة، قال فعلناها وهذا كافر بالعرش يعني معاوية.

1486 حدثنا يحيى، عن شعبة، عن قتادة، عن يونس بن جبير، عن محمد بن سعد، عن أبيه، قال قال رسول الله ﷺ لأن يمتلئ جوف الرجل قيحا خير من أن يمتلئ شعرا.

1487 حدثنا يحيى، عن إسماعيل، عن الزبير بن عدي، عن مصعب بن سعد، قال صليت مع سعد فقلت بيدي هكذا ووصف يحيى التطبيق فضرب بيدي وقال كنا نفعل هذا فأمرنا أن نرفع إلى الركب.

1488 حدثنا عبد الله بن نمير، حدثنا هاشم، عن عائشة بنت سعد، عن سعد، قال قال رسول الله ﷺ من تصبح بسبع تمرات من عجوة لم يضره ذلك اليوم سم ولا سحر حدثنا مكي حدثنا هاشم عن عامر بن سعد بن أبي وقاص عن سعد فذكر الحديث مثله حدثناه أبو بدر عن هاشم عن عامر بن سعد بن أبي وقاص.

1489 حدثنا ابن نمير، عن عثمان يعني ابن حكيم، أخبرني عامر بن سعد، عن أبيه، قال قال رسول الله ﷺ إني أحرم ما بين لابتي المدينة أن يقطع عضاهها أو يقتل صيدها وقال المدينة خير لهم لو كانوا يعلمون لا يخرج منها أحد رغبة عنها إلا أبدل الله فيها من هو خير منه ولا يثبت أحد على لأوائها وجهدها إلا كنت له شهيدا أو شفيعا يوم القيامة.

1490 حدثنا عبد الله بن نمير، عن عثمان، قال أخبرني عامر بن سعد، عن أبيه، أن رسول الله ﷺ أقبل ذات يوم من العالية حتى إذا مر بمسجد بني معاوية دخل فركع فيه ركعتين وصلينا معه ودعا ربه طويلا ثم انصرف إلينا فقال سألت ربي ثلاثا فأعطاني اثنتين ومنعني واحدة سألت ربي أن لا يهلك أمتي بسنة فأعطانيها وسألته أن لا يهلك أمتي بالغرق فأعطانيها وسألته أن لا يجعل بأسهم بينهم فمنعنيها.

1491 حدثنا وكيع، حدثنا إسرائيل، عن أبي إسحاق، عن العيزار بن حريث العبدي، عن عمر بن سعد، عن أبيه، قال قال رسول الله ﷺ عجبت للمؤمن إن أصابه خير حمد الله وشكر وإن أصابته مصيبة احتسب وصبر المؤمن يؤجر في كل شيء حتى في اللقمة يرفعها إلى فيه.

1492 حدثنا وكيع، حدثنا ابن أبي خالد، عن الزبير بن عدي، عن مصعب بن سعد، قال كنت إذا ركعت وضعت يدي بين ركبتي قال فرآني أبي سعد بن مالك فنهاني وقال إنا كنا نفعله فنهينا عنه.

1493 حدثنا وكيع، حدثنا سفيان، عن حبيب بن أبي ثابت، عن إبراهيم بن سعد، عن سعد بن مالك، وخزيمة بن ثابت، وأسامة بن زيد، قالوا قال رسول الله ﷺ إن هذا الطاعون رجز أو بقية من عذاب عذب به قوم قبلكم فإذا وقع بأرض وأنتم بها فلا تخرجوا منها فرارا منه وإذا سمعتم به في أرض فلا تدخلوا عليه.

1494 حدثنا يزيد، أنبأنا محمد بن إسحاق، عن داود بن عامر بن سعد بن مالك، عن أبيه، عن جده، قال قال رسول الله ﷺ لأصفن الدجال صفة لم يصفها من كان قبلي إنه أعور والله عز وجل ليس بأعور.

1495 حدثنا يزيد، أنبأنا ابن أبي ذئب، عن الزهري، عن عامر بن سعد بن مالك، عن أبيه، عن النبي ﷺ أنه أتاه رهط فسألوه فأعطاهم إلا رجلا منهم قال سعد فقلت يا رسول الله أعطيتهم وتركت فلانا فوالله إني لأراه مؤمنا فقال النبي ﷺ أو مسلما فرد عليه سعد ذلك ثلاثا مؤمنا ورد عليه النبي ﷺ أو مسلما فقال النبي ﷺ في الثالثة والله إني لأعطي الرجل العطاء لغيره أحب إلي منه خوفا أن يكبه الله على وجهه في النار قال قال أبو نعيم لقيت سفيان بمكة فأول من سألني عنه قال كيف شجاع يعني أبا بدر.

1496 حدثنا يزيد، أنبأنا إبراهيم بن سعد، وهاشم بن القاسم، حدثنا إبراهيم بن سعد، عن صالح بن كيسان، قال هاشم في حديثه قال حدثني صالح بن كيسان، وقال، يزيد عن صالح، عن الزهري، عن عبد الحميد بن عبد الرحمن، عن محمد بن سعد، عن أبيه، قال دخل عمر بن الخطاب على رسول الله ﷺ وعنده نسوة من قريش يسألنه ويستكثرن رافعات أصواتهن فلما سمعن صوت عمر انقمعن وسكتن فضحك رسول الله ﷺ فقال عمر يا عدوات أنفسهن تهبنني ولا تهبن رسول الله ﷺ فقلن إنك أفظ من رسول الله وأغلظ فقال رسول الله يا عمر ما لقيك الشيطان سالكا فجا إلا سلك فجا غير فجك.

1497 حدثنا يزيد، أخبرنا إبراهيم بن سعد، عن محمد بن عكرمة بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام، عن محمد بن عبد الرحمن بن أبي لبيبة، عن سعيد بن المسيب، عن سعد بن مالك، قال كنا نكري الأرض على عهد رسول الله ﷺ بما على السواقي من الزرع وبما سعد بالماء منها فنهانا رسول الله ﷺ عن ذلك وأذن لنا أو رخص بأن نكريها بالذهب والورق.

1498 حدثنا محمد بن جعفر، حدثنا شعبة، عن الحكم، عن مصعب بن سعد، عن سعد بن أبي وقاص، قال خلف رسول الله ﷺ علي بن أبي طالب في غزوة تبوك فقال يا رسول الله تخلفني في النساء والصبيان قال أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى غير أنه لا نبي بعدي.

1499 حدثنا أبو النضر، حدثنا شعبة، قال زياد بن مخراق أخبرني قال سمعت قيس بن عباية، يحدث عن مولى، لسعد ح قال أبي و حدثنا محمد بن جعفر، حدثنا شعبة، عن زياد بن مخراق، قال سمعت قيس بن عباية القيسي، يحدث عن مولى، لسعد بن أبي وقاص عن ابن لسعد، أنه كان يصلي فكان يقول في دعائه اللهم إني أسألك الجنة وأسألك من نعيمها وبهجتها ومن كذا ومن كذا ومن كذا ومن كذا وأعوذ بك من النار وسلاسلها وأغلالها ومن كذا ومن كذا قال فسكت عنه سعد فلما صلى قال له سعد تعوذت من شر عظيم وسألت نعيما عظيما أو قال طويلا شعبة شك قال رسول الله ﷺ إنه سيكون قوم يعتدون في الدعاء وقرأ ادعوا ربكم تضرعا وخفية إنه لا يحب المعتدين قال شعبة لا أدري قوله ادعوا ربكم تضرعا وخفية هذا من قول سعد أو قول النبي ﷺ وقال له سعد قل اللهم أسألك الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل.

1500 حدثنا محمد بن جعفر، حدثنا شعبة، عن عبد الملك بن عمير، عن مصعب، عن سعد بن أبي وقاص، أنه كان يأمر بهؤلاء الخمس ويخبر بهن عن رسول الله ﷺ اللهم إني أعوذ بك من البخل وأعوذ بك من الجبن وأعوذ بك أن أرد إلى أرذل العمر وأعوذ بك من فتنة الدنيا وأعوذ بك من عذاب القبر

1501 حدثنا أبو كامل، حدثنا إبراهيم بن سعد، حدثنا صالح بن كيسان، عن ابن شهاب، عن محمد بن أبي سفيان بن العلاء بن جارية، عن يوسف بن الحكم أبي الحجاج، عن سعد بن أبي وقاص، قال قال رسول الله ﷺ من أهان قريشا أهانه الله عز وجل.

1502 حدثنا أبو كامل، مرة أخرى حدثني صالح بن كيسان، عن ابن شهاب، عن محمد بن أبي سفيان بن العلاء بن جارية، عن محمد بن سعد، عن أبيه، سعد قال سمعت رسول الله ﷺ يقول من يرد هوان قريش أهانه الله.

1503 حدثنا أبو كامل، حدثنا إبراهيم بن سعد، حدثنا ابن شهاب، عن سعيد بن المسيب، قال سمعت سعد بن أبي وقاص، يقول لقد رد رسول الله ﷺ على عثمان بن مظعون التبتل ولو أذن له فيه لاختصينا.

1504 حدثنا يحيى بن آدم، حدثنا إسرائيل، عن أبي إسحاق، عن محمد بن سعد بن مالك، عن أبيه، قال قال رسول الله ﷺ لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث.

1505 حدثنا يحيى بن آدم، حدثنا إسرائيل، عن أبي إسحاق، عن مصعب بن سعد، عن أبيه، قال حلفت باللات والعزى فقال أصحابي قد قلت هجرا فأتيت النبي ﷺ فقلت إن العهد كان قريبا وإني حلفت باللات والعزى فقال رسول الله ﷺ قل لا إله إلا الله وحده ثلاثا ثم انفث عن يسارك ثلاثا وتعوذ ولا تعد.

1506 حدثنا أبو عبد الرحمن، مؤمل بن إسماعيل وعفان المعنى قالا حدثنا حماد، حدثنا عاصم، عن مصعب بن سعد، عن أبيه، أن النبي ﷺ أتي بقصعة من ثريد فأكل ففضل منه فضلة فقال يدخل من هذا الفج رجل من أهل الجنة يأكل هذه الفضلة قال سعد وقد كنت تركت أخي عمير بن أبي وقاص يتهيأ لأن يأتي النبي ﷺ فطمعت أن يكون هو فجاء عبد الله بن سلام فأكلها حدثنا عبد الصمد حدثنا أبان حدثنا عاصم فذكر معناه إلا أنه قال فمررت بعويمر بن مالك.

1507 حدثنا عثمان بن عمر، حدثنا أسامة يعني ابن زيد، حدثنا أبو عبد الله القراظ، أنه سمع سعد بن مالك، وأبا، هريرة يقولان قال رسول الله ﷺ اللهم بارك لأهل المدينة في مدينتهم وبارك لهم في صاعهم وبارك لهم في مدهم اللهم إن إبراهيم عبدك وخليلك وإني عبدك ورسولك وإن إبراهيم سألك لأهل مكة وإني أسألك لأهل المدينة كما سألك إبراهيم لأهل مكة ومثله معه إن المدينة مشبكة بالملائكة على كل نقب منها ملكان يحرسانها لا يدخلها الطاعون ولا الدجال من أرادها بسوء أذابه الله كما يذوب الملح في الماء.

1508 حدثنا محمد بن بشر، حدثنا إسماعيل بن أبي خالد، عن محمد بن سعد، عن أبيه، سعد قال خرج علينا رسول الله ﷺ وهو يضرب بإحدى يديه على الأخرى وهو يقول الشهر هكذا وهكذا ثم نقص أصبعه في الثالثة.

1509 حدثنا معاوية بن عمرو، حدثنا زائدة، عن إسماعيل، عن محمد بن سعد، عن أبيه، عن النبي ﷺ قال الشهر هكذا وهكذا عشر وعشر وتسع مرة.

1510 حدثنا الطالقاني، حدثنا ابن المبارك، عن إسماعيل، عن محمد بن سعد، عن أبيه، قال قال رسول الله ﷺ الشهر هكذا وهكذا وهكذا يعني تسعا وعشرين.

1511 حدثنا سريج بن النعمان، حدثنا عبد العزيز يعني الدراوردي، عن زيد بن أسلم، عن سعد بن أبي وقاص، قال قال رسول الله ﷺ لا تقوم الساعة حتى يخرج قوم يأكلون بألسنتهم كما يأكل البقر بألسنتها.

1512 حدثنا أسود بن عامر، حدثنا حسن، عن إبراهيم بن المهاجر، عن أبي بكر يعني ابن حفص، فذكر قصة قال سعد إني سمعت رسول الله ﷺ يقول نعم الميتة أن يموت الرجل دون حقه.

1513 حدثنا حسين بن محمد، حدثنا جرير يعني ابن حازم، عن عمه، جرير يعني ابن زيد عن عامر بن سعد بن أبي وقاص، عن أبيه، سعد قال قلت يا رسول الله أوصي بمالي كله قال لا قلت فثلثيه قال لا قلت فنصفه قال لا قلت فالثلث قال الثلث والثلث كبير أحدكم يدع أهله بخير خير له من أن يدعهم عالة على أيدي الناس.

1514 حدثنا أبو أحمد الزبيري، حدثنا عبد الله يعني ابن حبيب بن أبي ثابت، عن حمزة بن عبد الله، عن أبيه، عن سعد، قال لما خرج رسول الله ﷺ في غزوة تبوك خلف عليا فقال له أتخلفني قال له أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي.

1515 حدثنا أبو سعيد، مولى بني هاشم حدثنا عبد الله بن جعفر، حدثنا إسماعيل بن محمد، عن عامر بن سعد، أن سعدا، قال في مرضه إذا أنا مت فالحدوا لي لحدا واصنعوا مثل ما صنع برسول الله ﷺ.

1516 حدثنا منصور بن سلمة الخزاعي، أخبرنا عبد الله بن جعفر، عن إسماعيل بن محمد، عن عامر بن سعد، عن سعد، قال الحدوا لي لحدا وانصبوا علي نصبا كما صنع برسول الله ﷺ.

1517 حدثنا سريج بن النعمان، حدثنا أبو شهاب، عن الحجاج، عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد، عن سعد بن مالك، قال طفنا مع رسول الله ﷺ فمنا من طاف سبعا ومنا من طاف ثمانيا ومنا من طاف أكثر من ذلك فقال رسول الله ﷺ لا حرج.

1518 حدثنا هارون بن معروف، أنبأنا عبد الله بن وهب، أخبرني أبو صخر، قال أبو عبد الرحمن عبد الله بن أحمد وسمعته أنا من، هارون أن أبا حازم، حدثه عن ابن لسعد بن أبي وقاص، قال سمعت أبي يقول، سمعت رسول الله ﷺ وهو يقول إن الإيمان بدأ غريبا وسيعود كما بدأ فطوبى يومئذ للغرباء إذا فسد الناس والذي نفس أبي القاسم بيده ليأرزن الإيمان بين هذين المسجدين كما تأرز الحية في جحرها.

1519 حدثنا سليمان بن داود، أنبأنا عبد الرحمن يعني ابن أبي الزناد، عن موسى بن عقبة، عن أبي عبد الله القراظ، عن سعد بن أبي وقاص، أنه سمع رسول الله ﷺ يقول صلاة في مسجدي هذا خير من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام.

1520 حدثنا عفان، حدثنا عبد الواحد بن زياد، أنبأنا عثمان بن حكيم، حدثني عامر بن سعد، عن أبيه، قال قال رسول الله ﷺ إني أحرم ما بين لابتي المدينة كما حرم إبراهيم حرمه لا يقطع عضاهها ولا يقتل صيدها ولا يخرج منها أحد رغبة عنها إلا أبدلها الله خيرا منه والمدينة خير لهم لو كانوا يعلمون ولا يريدهم أحد بسوء إلا أذابه الله ذوب الرصاص في النار أو ذوب الملح في الماء.

1521 حدثنا عفان، حدثنا حماد بن زيد، حدثنا عاصم بن بهدلة، حدثني مصعب بن سعد، عن أبيه، قال قلت لرسول الله ﷺ أي الناس أشد بلاء قال فقال الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل يبتلى الرجل على حسب دينه فإن كان دينه صلبا اشتد بلاؤه وإن كان في دينه رقة ابتلي على حسب دينه فما يبرح البلاء بالعبد حتى يتركه يمشي على الأرض ما عليه خطيئة.

1522 حدثنا قتيبة بن سعيد، حدثنا حاتم بن إسماعيل، عن بكير بن مسمار، عن عامر بن سعد، عن أبيه، قال سمعت رسول الله ﷺ يقول له وخلفه في بعض مغازيه فقال علي أتخلفني مع النساء والصبيان قال يا علي أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبوة بعدي وسمعته يقول يوم خيبر لأعطين الراية رجلا يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله فتطاولنا لها فقال ادعوا لي عليا فأتي به أرمد فبصق في عينه ودفع الراية إليه ففتح الله عليه ولما نزلت هذه الآية {ندع أبناءنا وأبناءكم} دعا رسول الله ﷺ عليا وفاطمة وحسنا وحسينا فقال اللهم هؤلاء أهلي.

1523 حدثنا قتيبة بن سعيد، حدثنا ليث بن سعد، عن عياش بن عباس، عن بكير بن عبد الله، عن بسر بن سعيد، أن سعد بن أبي وقاص، قال عند فتنة عثمان بن عفان أشهد أن رسول الله ﷺ قال إنها ستكون فتنة القاعد فيها خير من القائم والقائم خير من الماشي والماشي خير من الساعي قال أفرأيت إن دخل علي بيتي فبسط يده إلي ليقتلني قال كن كابن آدم.

1524 حدثنا علي بن عبد الله، حدثني محمد بن طلحة التيمي، من أهل المدينة حدثني أبو سهيل، نافع بن مالك عن سعيد بن المسيب، عن سعد بن أبي وقاص، قال قال رسول الله ﷺ للعباس هذا العباس بن عبد المطلب أجود قريش كفا وأوصلها.

1525 حدثنا عبد الله بن نمير، ويعلى، قالا حدثنا موسى يعني الجهني، عن مصعب بن سعد، عن أبيه، قال جاء النبي ﷺ أعرابي فقال يا نبي الله علمني كلاما أقوله قال قل لا إله إلا الله وحده لا شريك له الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا سبحان الله رب العالمين لا حول ولا قوة إلا بالله العزيز الحكيم قال هؤلاء لربي عز وجل فما لي قال قل اللهم اغفر لي وارحمني واهدني وارزقني قال ابن نمير قال موسى أما عافني فأنا أتوهم وما أدري.

1526 حدثنا عبد الله بن نمير، حدثنا موسى، عن مصعب بن سعد، حدثني أبي قال، كنا جلوسا مع رسول الله ﷺ فقال أيعجز أحدكم أن يكسب كل يوم ألف حسنة قال فسأله سائل من جلسائه يا نبي الله كيف يكسب أحدنا ألف حسنة قال يسبح مائة تسبيحة فيكتب له ألف حسنة أو يحط عنه ألف خطيئة.

1527 حدثنا يعلى بن عبيد، حدثنا موسى، عن مصعب بن سعد، عن أبيه، قال كنا جلوسا عند رسول الله ﷺ فقال أيعجز أحدكم أن يكسب كل يوم ألف حسنة فسأله سائل من جلسائه كيف يكسب أحدنا يا رسول الله كل يوم ألف حسنة قال يسبح مائة تسبيحة فيكتب له ألف حسنة أو يحط عنه ألف خطيئة.

1528 حدثنا محمد بن جعفر، حدثنا شعبة، عن سماك، عن مصعب بن سعد، عن أبيه، قال أنزلت في أربع آيات يوم بدر أصبت سيفا فأتى النبي ﷺ فقال يا رسول الله نفلنيه فقال ضعه ثم قام فقال يا رسول الله نفلنيه فقال ضعه ثم قام فقال يا رسول الله نفلنيه أجعل كمن لا غناء له فقال النبي ﷺ ضعه من حيث أخذته فنزلت هذه الآية {يسألونك عن الأنفال قل الأنفال لله والرسول} قال وصنع رجل من الأنصار طعاما فدعانا فشربنا الخمر حتى انتشينا قال فتفاخرت الأنصار وقريش فقالت الأنصار نحن أفضل منكم وقالت قريش نحن أفضل منكم فأخذ رجل من الأنصار لحيي جزور فضرب به أنف سعد ففزره قال فكان أنف سعد مفزورا قال فنزلت هذه الآية {يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون} قال وقالت أم سعد أليس الله قد أمرهم بالبر فوالله لا أطعم طعاما ولا أشرب شرابا حتى أموت أو تكفر بمحمد قال فكانوا إذا أرادوا أن يطعموها شجروا فاها بعصا ثم أوجروها قال فنزلت هذه الآية {ووصينا الإنسان بوالديه حسنا} قال ودخل رسول الله ﷺ على سعد وهو مريض يعوده فقال يا رسول الله أوصي بمالي كله قال لا قال فبثلثيه فقال لا قال فبثلثه قال فسكت.

1529 حدثنا سويد بن عمرو الكلبي، حدثنا أبان، حدثنا يحيى، عن الحضرمي بن لاحق، عن سعيد بن المسيب، عن سعد بن مالك، أن رسول الله ﷺ قال إذا كان الطاعون بأرض فلا تهبطوا عليه وإذا كان بأرض وأنتم بها فلا تفروا منه.

1530 حدثنا عبد الوهاب الثقفي، عن خالد، عن عكرمة، عن سعد بن مالك، أن رسول الله ﷺ قال يوم أحد ارمه فداك أبي وأمي.

1531 حدثنا يزيد بن هارون، أنبأنا الحجاج بن أرطاة، عن يحيى بن عبيد البهراني، عن محمد بن سعد، قال وكان يتوضأ بالزاوية فخرج علينا ذات يوم من البراز فتوضأ ومسح على خفيه فتعجبنا وقلنا ما هذا قال حدثني أبي أنه رأى رسول الله ﷺ فعل مثل ما فعلت.

1532 حدثنا يزيد بن هارون، أنبأنا إسماعيل، عن قيس، قال سمعت سعد بن مالك، يقول والله إني لأول العرب رمى بسهم في سبيل الله لقد كنا نغزو مع رسول الله ﷺ وما لنا طعام نأكله إلا ورق الحبلة وهذا السمر حتى إن أحدنا ليضع كما تضع الشاة ماله خلط ثم أصبحت بنو أسد يعزروني على الدين لقد خبت إذن وضل عملي.

1533 حدثنا يزيد، أنبأنا أبو معشر، عن موسى بن عقبة، عن عامر بن سعد، عن أبيه، قال رأيت رسول الله ﷺ يسلم عن يمينه وعن شماله.

1534 حدثنا روح، حدثنا ابن عون، عن محمد بن محمد بن الأسود، عن عامر بن سعد، عن أبيه، قال لما كان يوم الخندق ورجل يتترس جعل يقول بالترس هكذا فوضعه فوق أنفه ثم يقول هكذا يسفله بعد قال فأهويت إلى كنانتي فأخرجت منها سهما مدما فوضعته في كبد القوس فلما قال هكذا يسفل الترس رميت فما نسيت وقع القدح على كذا وكذا من الترس قال وسقط فقال برجله فضحك نبي الله ﷺ أحسبه قال حتى بدت نواجذه قال قلت لم قال لفعل الرجل.

1535 حدثنا روح، حدثنا شعبة، عن عبد الملك بن عمير، قال سمعت مصعب بن سعد، يحدث عن أبيه، سعد بن أبي وقاص أنه كان يأمر بهذا الدعاء ويحدث به عن النبي ﷺ اللهم إني أعوذ بك من البخل وأعوذ بك من الجبن وأعوذ بك أن أرد إلى أرذل العمر وأعوذ بك من فتنة الدنيا وأعوذ بك من عذاب القبر.

1536 حدثنا حجين بن المثني، وأبو سعيد قالا حدثنا إسرائيل، عن أبي إسحاق، قال أبو سعيد قال حدثنا أبو إسحاق، عن مصعب بن سعد بن أبي وقاص، عن أبيه، أنه حلف باللات والعزى فقال له أصحابه قد قلت هجرا فأتى النبي ﷺ فقال إن العهد كان حديثا وإني حلفت باللات والعزى فقال له النبي ﷺ قل لا إله إلا الله وحده ثلاثا واتفل عن شمالك ثلاثا وتعوذ بالله من الشيطان ولا تعد.

1537 حدثنا عثمان بن عمر، حدثنا أسامة، عن محمد بن عبد الرحمن ابن لبيبة، أن سعد بن مالك، قال سمعت النبي ﷺ يقول خير الذكر الخفي وخير الرزق ما يكفي.

1538 حدثنا أبو داود، سليمان حدثنا إبراهيم بن سعد، عن صالح بن كيسان، حدثنا ابن شهاب، عن عبد الحميد بن عبد الرحمن، عن محمد بن سعد، عن أبيه، قال استأذن عمر على النبي ﷺ وعنده جوار قد علت أصواتهن على صوته فأذن له فبادرن فذهبن فدخل عمر ورسول الله ﷺ يضحك فقال عمر أضحك الله سنك يا رسول الله بأبي أنت وأمي قال قد عجبت لجوار كن عندي فلما سمعن حسك بادرن فذهبن فأقبل عليهن فقال أي عدوات أنفسهن والله لرسول الله ﷺ كنتن أحق أن تهبن مني فقال رسول الله ﷺ دعهن عنك يا عمر فوالله إن لقيك الشيطان بفج قط إلا أخذ فجا غير فجك آخر حديث سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه.

مسند أحمد بن حنبل - المجلد الأول

مسند أبو بكر الصديق (الحديث 1 - 35) | مسند أبو بكر الصديق (الحديث 36 - 77) | مسند عمر بن الخطاب (الحديث 78 - 150) | مسند عمر بن الخطاب (الحديث 151 - 241) | مسند عمر بن الخطاب (الحديث 242 - 295) | مسند عمر بن الخطاب (الحديث 296 - 367) | حديث السقيفة (الحديث 368 - 375) | مسند عثمان بن عفان (الحديث 376 - 450) | مسند عثمان بن عفان (الحديث 451 - 529) | مسند علي بن أبي طالب (الحديث 530 - 590) | مسند علي بن أبي طالب (الحديث 591 - 650) | مسند علي بن أبي طالب (الحديث 651 - 712) | مسند علي بن أبي طالب (الحديث 713 - 770) | مسند علي بن أبي طالب (الحديث 771 - 820) | مسند علي بن أبي طالب (الحديث 821 - 895) | مسند علي بن أبي طالب (الحديث 896 - 950) | مسند علي بن أبي طالب (الحديث 951 - 1025) | مسند علي بن أبي طالب (الحديث 1026 - 1106) | مسند علي بن أبي طالب (الحديث 1107 - 1175) | مسند علي بن أبي طالب (الحديث 1176 - 1233) | مسند علي بن أبي طالب (الحديث 1234 - 1308) | مسند أبي محمد طلحة بن عبيد الله (الحديث 1309 - 1330) | مسند الزبير بن العوام (الحديث 1331 - 1361) | مسند أبي إسحاق سعد بن أبي وقاص (الحديث 1362 - 1440) | مسند أبي إسحاق سعد بن أبي وقاص (الحديث 1441 - 1538) | مسند سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل (الحديث 1539 - 1566) | حديث عبد الرحمن بن عوف الزهري (الحديث 1567 - 1597) | حديث أبي عبيدة بن الجراح (الحديث 1598 - 1608) | حديث عبد الرحمن بن أبي بكر (الحديث 1609 - 1620) | حديث زيد بن خارجة والحارث بن خزمة وسعد مولى أبي بكر (الحديث 1621 - 1624) | مسند أهل البيت (الحديث 1625 - 1670) | مسند بني هاشم (الحديث 1671 - 1740) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 1741 - 1810) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 1877 - 1950) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 1951 - 2013) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2014 - 2084) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2085 - 2151) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2152 - 2220) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2221 - 2269) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2270 - 2325) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2326 - 2375) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2376 - 2444) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2445 - 2520) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2521 - 2584) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2585 - 2640) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2641 - 2681) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2682 - 2754) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2755 - 2800) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2801 - 2850) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2851 - 2919) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2920 - 2996) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2997 - 3089) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 3090 - 3160) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 3161 - 3256) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 3257 - 3366) | مسند عبد الله بن مسعود(الحديث 3367 - 3442) | مسند عبد الله بن مسعود(الحديث 3443 - 3524) | مسند عبد الله بن مسعود(الحديث 3525 - 3575) | مسند عبد الله بن مسعود(الحديث 3576 - 3614) | مسند عبد الله بن مسعود(الحديث 3615 - 3689) | مسند عبد الله بن مسعود(الحديث 3690 - 3740) | مسند عبد الله بن مسعود(الحديث 3741 - 3791) | مسند عبد الله بن مسعود(الحديث 3792 - 3869) | مسند عبد الله بن مسعود(الحديث 3870 - 3950) | مسند عبد الله بن مسعود(الحديث 3951 - 4054) | مسند عبد الله بن مسعود(الحديث 4055 - 4125) | مسند عبد الله بن مسعود(الحديث 4126 - 4215)