مسند أحمد بن حنبل/المجلد الأول/مسند عبد الله بن العباس (8)

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مسند أحمد بن حنبل - المجلد الأول
مسند بني هاشم
المؤلف: أحمد بن حنبل
مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2221 - 2269)

2221 حدثنا يحيى بن إسحاق، أخبرني وهيب، حدثنا ابن طاوس، عن أبيه، عن ابن عباس، أن رسول الله ﷺ احتجم وأعطى الحجام أجره واستعط.

2222 حدثنا يحيى بن إسحاق، أخبرنا وهيب، أخبرنا ابن طاوس، عن أبيه، عن ابن عباس، عن النبي ﷺ سئل عن الذبح، والرمي، والحلق، والتقديم، والتأخير، فقال لا حرج.

2223 حدثنا عبد الوهاب الخفاف، قال أخبرنا محمد بن الزبير، عن علي بن عبد الله بن عباس، عن ابن عباس، عن النبي ﷺ أتي بكتف مشوية فأكل منها نتفا ثم صلى ولم يتوضأ من ذلك.

2224 حدثني مكي بن إبراهيم، حدثنا عبد الله بن سعيد بن أبي هند، أنه سمع أباه، يحدث عن ابن عباس، أنه قال قال رسول الله ﷺ إن الصحة والفراغ نعمتان من نعم الله مغبون فيهما كثير من الناس.

2225 حدثنا عتاب بن زياد، حدثنا عبد الله يعني ابن المبارك، قال أخبرنا موسى بن عقبة، عن محمد بن عمرو بن عطاء، أنه حدثه أنه، سمع ابن عباس، يقول رأيت رسول الله ﷺ أكل من كتف أو ذراع ثم قام فصلى ولم يتوضأ.

2226 حدثنا إسماعيل بن عمر، قال ثنا مالك، عن أبي الزناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة، أن رسول الله ﷺ كان يعلمهم هذا الدعاء كما يعلمهم السورة من القرآن اللهم إني أعوذ بك من عذاب جهنم وأعوذ بك من عذاب القبر وأعوذ بك من شر المسيح الدجال وأعوذ بك من فتنة المحيا والممات حدثنا إسماعيل حدثنا مالك عن أبي الزبير عن طاوس عن ابن عباس مثله غير أنه قال من فتنة المسيح الدجال.

2227 قال عبد الوهاب أخبرنا هشام، عن قتادة، عن أبي العالية، عن ابن عباس، أن نبي الله ﷺ كان يدعو عند الكرب لا إله إلا الله العظيم الحليم لا إله إلا الله أنت رب العرش العظيم لا إله إلا أنت رب السماوات ورب الأرض ورب العرش الكريم حدثنا عبد الوهاب أخبرنا سعيد عن قتادة عن أبي العالية الرياحي عن ابن عباس عن النبي ﷺ مثله يعني مثل دعاء الكرب.

2228 حدثنا عبد الله، حدثنا عبيد الله بن عمر، عن زائدة بن أبي الرقاد، عن زياد النميري، عن أنس بن مالك، قال كان النبي ﷺ إذا دخل رجب قال اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبارك لنا في رمضان وكان يقول ليلة الجمعة غراء ويومها أزهر.

2229 حدثنا عبد الوهاب، عن سعيد، عن قتادة، عن أبي العالية الرياحي، حدثنا ابن عم، نبيكم ابن عباس عن النبي ﷺ قال رأيت ليلة أسري بي موسى بن عمران عليه السلام رجلا آدم طوالا جعد الرأس كأنه من رجال شنوءة ورأيت عيسى ابن مريم عليه السلام مربوع الخلق في الحمرة والبياض سبطا.

2230 حدثنا عبيدة بن حميد، عن يزيد بن أبي زياد، عن مجاهد، عن ابن عباس، أن رسول الله ﷺ قال لأصحابه اجعلوها عمرة فإني لو استقبلت من أمري ما استدبرت لأمرتكم بها ويحل من ليس معه هدي وكان مع رسول الله ﷺ هدي.

2231 قال وقال رسول الله ﷺ دخلت العمرة في الحج إلى يوم القيامة وخلل بين أصابعه.

2232 حدثنا عبيدة بن حميد، حدثنا يزيد بن أبي زياد، عن رجل، عن ابن عباس، قال كان رسول الله ﷺ في سفر فعرس من الليل فرقد ولم يستيقظ إلا بالشمس قال فأمر رسول الله ﷺ بلالا فأذن فصلى ركعتين قال فقال ابن عباس ما تسرني الدنيا وما فيها بها يعني الرخصة.

2233 حدثنا عبيدة، حدثني منصور، عن مجاهد، عن طاوس، عن ابن عباس، رضي الله عنهما قال خرج رسول الله ﷺ من المدينة يريد مكة فصام حتى أتى عسفان قال فدعا بإناء فوضعه على يده حتى نظر الناس إليه ثم أفطر قال فكان ابن عباس يقول من شاء صام ومن شاء أفطر حدثنا عبد الله بن أحمد حدثني أبي حدثنا حسين حدثنا شيبان عن منصور فذكره بإسناده أو معناه.

2234 حدثنا عبيدة، حدثني قابوس، عن أبي ظبيان، عن ابن عباس، أن نبي الله ﷺ أقبل إليهم مسرعا قال حتى أفزعنا من سرعته فلما انتهى إلينا قال جئت مسرعا أخبركم بليلة القدر فأنسيتها بيني وبينكم ولكن التمسوها في العشر الأواخر من رمضان.

2235 حدثنا عبيدة، حدثني منصور، عن مجاهد، عن طاوس، عن ابن عباس، قال قال رسول الله ﷺ يوم فتح مكة إن هذا البلد حرام حرمه الله يوم خلق السموات والأرض فهو حرام حرمه الله إلى يوم القيامة ما أحل لأحد فيه القتل غيري ولا يحل لأحد بعدي فيه حتى تقوم الساعة وما أحل لي فيه إلا ساعة من النهار فهو حرام حرمه الله عز وجل إلى أن تقوم الساعة ولا يعضد شوكه ولا يختلى خلاه ولا ينفر صيده ولا تلتقط لقطته إلا لمعرف قال فقال العباس وكان من أهل البلد قد علم الذي لا بد لهم منه إلا الإذخر يا رسول الله فإنه لا بد لهم منه فإنه للقبور والبيوت قال فقال رسول الله ﷺ إلا الإذخر.

2236 حدثنا عبيدة، قال حدثني واقد أبو عبد الله الخياط، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، قال أهدي لرسول الله عليه الصلاة والسلام سمن وأقط وضب فأكل السمن والأقط ثم قال للضب إن هذا الشيء ما أكلته قط فمن شاء أن يأكله فليأكله قال فأكل على خوانه.

2237 حدثنا محمد بن عبد الله الأنصاري، حدثنا هشام يعني ابن حسان، حدثنا عكرمة، عن ابن عباس، قال احتجم رسول الله ﷺ وهو محرم في رأسه من صداع كان به أو شيء كان به بماء يقال لحي جمل.

2238 حدثنا محمد بن عبد الله، حدثنا هشام بن أبي عبد الله، حدثنا يحيى بن أبي كثير، عن عكرمة، عن ابن عباس، قال قال رسول الله ﷺ يودى المكاتب بقدر ما أدى دية الحر وبقدر ما رق دية العبد.

2239 حدثنا يعقوب، حدثنا أبي، عن ابن إسحاق، حدثني حسين بن عبد الله، عن عكرمة، عن ابن عباس، قال لما اجتمع القوم لغسل رسول الله ﷺ وليس في البيت إلا أهله عمه العباس بن عبد المطلب وعلي بن أبي طالب والفضل بن العباس وقثم بن العباس وأسامة بن زيد بن حارثة وصالح مولاه فلما اجتمعوا لغسله نادى من وراء الباب أوس بن خولي الأنصاري ثم أحد بني عوف بن الخزرج وكان بدريا علي بن أبي طالب رضي الله عنه فقال له يا علي نشدتك الله وحظنا من رسول الله ﷺ قال فقال له علي ادخل فدخل فحضر غسل رسول الله ﷺ ولم يل من غسله شيئا قال فأسنده إلى صدره وعليه قميصه وكان العباس والفضل وقثم يقلبونه مع علي بن أبي طالب رضي الله عنه وكان أسامة بن زيد وصالح مولاهما يصبان الماء وجعل علي يغسله ولم ير من رسول الله شيء مما يرى من الميت وهو يقول بأبي وأمي ما أطيبك حيا وميتا حتى إذا فرغوا من غسل رسول الله ﷺ وكان يغسل بالماء والسدر جففوه ثم صنع به ما يصنع بالميت ثم أدرج في ثلاثة أثواب ثوبين أبيضين وبرد حبرة ثم دعا العباس رجلين فقال ليذهب أحدكما إلى أبي عبيدة بن الجراح وكان أبو عبيدة يضرح لأهل مكة وليذهب الآخر إلى أبي طلحة بن سهل الأنصاري وكان أبو طلحة يلحد لأهل المدينة قال ثم قال العباس لهما حين سرحهما اللهم خر لرسولك قال فذهبا فلم يجد صاحب أبي عبيدة أبا عبيدة ووجد صاحب أبي طلحة أبا طلحة فجاء به فلحد لرسول الله ﷺ.

2240 حدثنا يعقوب، حدثنا أبي، عن ابن إسحاق، حدثنا خصيف بن عبد الرحمن الجزري، عن سعيد بن جبير، قال قلت لعبد الله بن عباس يا أبا العباس عجبا لاختلاف أصحاب رسول الله ﷺ في إهلال رسول الله ﷺ حين أوجب فقال إني لأعلم الناس بذلك إنها إنما كانت من رسول الله ﷺ حجة واحدة فمن هنالك اختلفوا خرج رسول الله ﷺ حاجا فلما صلى في مسجده بذي الحليفة ركعتيه أوجب في مجلسه فأهل بالحج حين فرغ من ركعتيه فسمع ذلك منه أقوام فحفظوا عنه ثم ركب فلما استقلت به ناقته أهل وأدرك ذلك منه أقوام وذلك أن الناس إنما كانوا يأتون أرسالا فسمعوه حين استقلت به ناقته يهل فقالوا إنما أهل رسول الله ﷺ حين استقلت به ناقته ثم مضى رسول الله ﷺ فلما علا على شرف البيداء أهل وأدرك ذلك منه أقوام فقالوا إنما أهل رسول الله ﷺ حين علا على شرف البيداء وايم الله لقد أوجب في مصلاه وأهل حين استقلت به ناقته وأهل حين علا على شرف البيداء فمن أخذ بقول عبد الله بن عباس أهل في مصلاه إذا فرغ من ركعتيه.

2241 حدثنا يعقوب، حدثنا أبي، عن ابن إسحاق، قال حدثني رجل، عن عبد الله بن أبي نجيح، عن مجاهد بن جبر، عن ابن عباس، قال أهدى رسول الله ﷺ في حجة الوداع مائة بدنة نحر منها ثلاثين بدنة بيده ثم أمر عليا فنحر ما بقي منها وقال اقسم لحومها وجلالها وجلودها بين الناس ولا تعطين جزارا منها شيئا وخذ لنا من كل بعير حذية من لحم ثم اجعلها في قدر واحدة حتى نأكل من لحمها ونحسو من مرقها ففعل.

2242 حدثنا يعقوب، حدثنا أبي، عن ابن إسحاق، حدثني محمد بن مسلم الزهري، عن كريب، مولى عبد الله بن عباس عن عبد الله بن عباس، قال قلت له يا أبا العباس أرأيت قولك ما حج رجل لم يسق الهدي معه ثم طاف بالبيت إلا حل بعمرة وما طاف بها حاج قد ساق معه الهدي إلا اجتمعت له عمرة وحجة والناس لا يقولون هذا فقال ويحك إن رسول الله ﷺ خرج ومن معه من أصحابه لا يذكرون إلا الحج فأمر رسول الله ﷺ من لم يكن معه الهدي أن يطوف بالبيت ويحل بعمرة فجعل الرجل منهم يقول يا رسول الله إنما هو الحج فيقول رسول الله ﷺ إنه ليس بالحج ولكنها عمرة.

2243 حدثنا يعقوب، حدثنا أبي، عن ابن إسحاق، قال حدثني عبد الله بن طاوس، عن أبيه، عن ابن عباس، قال ما أعمر رسول الله ﷺ عائشة ليلة الحصبة إلا قطعا لأمر أهل الشرك فإنهم كانوا يقولون إذا برأ الدبر وعفا الأثر ودخل صفر فقد حلت العمرة لمن اعتمر.

2244 حدثنا يعقوب، حدثنا أبي، عن ابن إسحاق، حدثني عبد الله بن أبي نجيح، عن مجاهد بن جبر، عن ابن عباس، أن رسول الله ﷺ قد كان أهدى جمل أبي جهل الذي كان استلب يوم بدر في رأسه برة من فضة عام الحديبية في هديه وقال في موضع آخر ليغيظ بذلك المشركين.

2245 حدثنا يعقوب، قال حدثنا أبي، عن ابن إسحاق، حدثني بشير بن يسار، مولى بني حارثة عن عبد الله بن عباس، قال خرج رسول الله ﷺ عام الفتح في رمضان فصام وصام المسلمون معه حتى إذا كان بالكديد دعا بماء في قعب وهو على راحلته فشرب والناس ينظرون يعلمهم أنه قد أفطر فأفطر المسلمون.

2246 حدثنا يعقوب، حدثني أبي، عن الزهري، عن عبيد الله بن عبد الله، عن ابن عباس، أنه قال كان أهل الكتاب يسدلون أشعارهم وكان المشركون يفرقون رءوسهم قال وكان رسول الله ﷺ يعجبه موافقة أهل الكتاب في بعض ما لم يؤمر به فيه فسدل رسول الله ﷺ ناصيته ثم فرق بعد.

2247 حدثنا يعقوب، حدثنا أبي، عن ابن إسحاق، حدثني صالح بن كيسان، عن عبد الله بن الفضل بن عباس بن ربيعة، عن نافع بن جبير بن مطعم، عن عبد الله بن عباس، أن رسول الله ﷺ قال الأيم أولى بأمرها واليتيمة تستأمر في نفسها وإذنها صماتها.

2248 حدثنا يعقوب، حدثنا أبي، عن ابن إسحاق، قال حدثني داود بن الحصين، عن عكرمة، عن ابن عباس، أن رسول الله ﷺ رد ابنته زينب على أبي العاص بن الربيع وكان إسلامها قبل إسلامه بست سنين على النكاح الأول ولم يحدث شهادة ولا صداقا.

2249 حدثنا يعقوب، حدثنا أبي، عن ابن إسحاق، قال وذكر طلحة بن نافع عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، قال تزوج رجل امرأة من الأنصار من بلعجلان فدخل بها فبات عندها فلما أصبح قال ما وجدتها عذراء قال فرفع شأنهما إلى رسول الله ﷺ فدعا الجارية رسول الله ﷺ فسألها فقالت بلى قد كنت عذراء قال فأمر بهما رسول الله ﷺ فتلاعنا وأعطاها المهر.

2250 حدثنا يعقوب، وسعد، قالا حدثنا أبي، عن ابن إسحاق، قال وحدثني محمد بن طلحة بن يزيد بن ركانة، عن إسماعيل بن إبراهيم الشيباني، عن ابن عباس، قال أمر رسول الله ﷺ برجم اليهودي واليهودية عند باب مسجده فلما وجد اليهودي مس الحجارة قام على صاحبته فحنى عليها يقيها مس الحجارة حتى قتلا جميعا فكان مما صنع الله عز وجل لرسوله في تحقيق الزنا منهما.

2251 حدثنا يعقوب، حدثنا أبي، عن صالح، قال وحدث ابن شهاب، أن عبيد الله بن عبد الله، أخبره أن ابن عباس أخبره أن رسول الله ﷺ مر بشاة ميتة فقال هلا استمتعتم بإهابها فقالوا يا رسول الله إنها ميتة فقال إنما حرم أكلها.

2252 حدثنا يعقوب، قال حدثنا ابن أخي ابن شهاب، عن عمه، محمد بن مسلم قال أخبرني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود، أن عبد الله بن عباس، أخبره أن رسول الله ﷺ كتب إلى قيصر يدعوه إلى الإسلام وبعث كتابه مع دحية الكلبي وأمره رسول الله ﷺ أن يدفعه إلى عظيم بصرى ليدفعه إلى قيصر فدفعه عظيم بصرى وكان قيصر لما كشف الله عز وجل عنه جنود فارس مشى من حمص إلى إيلياء على الزرابي تبسط له فقال عبد الله بن عباس فلما جاء قيصر كتاب رسول الله ﷺ قال حين قرأه التمسوا لي من قومه من أسأله عن رسول الله ﷺ قال ابن عباس فأخبرني أبو سفيان بن حرب أنه كان بالشام في رجال من قريش قدموا تجارا وذلك في المدة التي كانت بين رسول الله ﷺ وبين كفار قريش قال أبو سفيان فأتاني رسول قيصر فانطلق بي وبأصحابي حتى قدمنا إيلياء فأدخلنا عليه فإذا هو جالس في مجلس ملكه عليه التاج وإذا حوله عظماء الروم فقال لترجمانه سلهم أيهم أقرب نسبا بهذا الرجل الذي يزعم أنه نبي قال أبو سفيان أنا أقربهم إليه نسبا قال ما قرابتك منه قال قلت هو ابن عمي قال أبو سفيان وليس في الركب يومئذ رجل من بني عبد مناف غيري قال فقال قيصر أدنوه مني ثم أمر بأصحابي فجعلوا خلف ظهري عند كتفي ثم قال لترجمانه قل لأصحابه إني سائل هذا عن الرجل الذي يزعم أنه نبي فإن كذب فكذبوه قال أبو سفيان فوالله لولا الاستحياء يومئذ أن يأثر أصحابي عني الكذب لكذبته حين سألني ولكني استحيت أن يؤثر عني الكذب فصدقته عنه ثم قال لترجمانه قل له كيف نسب هذا الرجل فيكم قال قلت هو فينا ذو نسب قال فهل قال هذا القول منكم أحد قط قبله قال قلت لا قال فهل كنتم تتهمونه في الكذب قبل أن يقول ما قال قال فقلت لا قال فهل كان من آبائه من ملك قال قلت لا قال فأشراف الناس اتبعوه أم ضعفاؤهم قال قلت بل ضعفاؤهم قال فيزيدون أم ينقصون قال قلت بل يزيدون قال فهل يرتد أحد سخطة لدينه بعد أن يدخل فيه قال قلت لا قال فهل يغدر قال قلت لا ونحن الآن منه في مدة ونحن نخاف ذلك قال أبو سفيان ولم تمكني كلمة أدخل فيها شيئا أنتقصه به غيرها لأخاف أن يؤثر عني الكذب قال فهل قاتلتموه أو قاتلكم قال قلت نعم قال كيف كانت حربكم وحربه قال قلت كانت دولا سجالا ندال عليه المرة ويدال علينا الأخرى قال فبم يأمركم قال قلت يأمرنا أن نعبد الله وحده ولا نشرك به شيئا وينهانا عما كان يعبد آباؤنا ويأمرنا بالصلاة والصدق والعفاف والوفاء بالعهد وأداء الأمانة قال فقال لترجمانه حين قلت له ذلك قل له إني سألتك عن نسبه فيكم فزعمت أنه فيكم ذو نسب وكذلك الرسل تبعث في نسب قومها وسألتك هل قال هذا القول أحد منكم قط قبله فزعمت أن لا فقلت لو كان أحد منكم قال هذا القول قبله قلت رجل يأتم بقول قيل قبله وسألتك هل كنتم تتهمونه بالكذب قبل أن يقول ما قال فزعمت أن لا فقد أعرف أنه لم يكن ليذر الكذب على الناس ويكذب على الله عز وجل وسألتك هل كان من آبائه من ملك فزعمت أن لا فقلت لو كان من آبائه ملك قلت رجل يطلب ملك آبائه وسألتك أشراف الناس يتبعونه أم ضعفاؤهم فزعمت أن ضعفاءهم اتبعوه وهم أتباع الرسل وسألتك هل يزيدون أم ينقصون فزعمت أنهم يزيدون وكذلك الإيمان حتى يتم وسألتك هل يرتد أحد سخطة لدينه بعد أن يدخل فيه فزعمت أن لا وكذلك الإيمان حين يخالط بشاشة القلوب لا يسخطه أحد وسألتك هل يغدر فزعمت أن لا وكذلك الرسل وسألتك هل قاتلتموه وقاتلكم فزعمت أن قد فعل وأن حربكم وحربه يكون دولا يدال عليكم المرة وتدالون عليه الأخرى وكذلك الرسل تبتلى ويكون لها العاقبة وسألتك بماذا يأمركم فزعمت أنه يأمركم أن تعبدوا الله عز وجل وحده لا تشركوا به شيئا وينهاكم عما كان يعبد آباؤكم ويأمركم بالصدق والصلاة والعفاف والوفاء بالعهد وأداء الأمانة وهذه صفة نبي قد كنت أعلم أنه خارج ولكن لم أظن أنه منكم فإن يكن ما قلت فيه حقا فيوشك أن يملك موضع قدمي هاتين والله لو أرجو أن أخلص إليه لتجشمت لقيه ولو كنت عنده لغسلت عن قدميه قال أبو سفيان ثم دعا بكتاب رسول الله ﷺ فأمر به فقرئ فإذا فيه بسم الله الرحمن الرحيم من محمد عبد الله ورسوله إلى هرقل عظيم الروم سلام على من اتبع الهدى أما بعد فإني أدعوك بدعاية الإسلام أسلم تسلم وأسلم يؤتك الله أجرك مرتين فإن توليت فعليك إثم الأريسيين يعني الأكارة و {يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئا ولا يتخذ بعضنا بعضا أربابا من دون الله فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون} قال أبو سفيان فلما قضى مقالته علت أصوات الذين حوله من عظماء الروم وكثر لغطهم فلا أدري ماذا قالوا وأمر بنا فأخرجنا قال أبو سفيان فلما خرجت مع أصحابي وخلصت لهم قلت لهم أمر أمر ابن أبي كبشة هذا ملك بني الأصفر يخافه قال أبو سفيان فوالله ما زلت ذليلا مستيقنا أن أمره سيظهر حتى أدخل الله قلبي الإسلام وأنا كاره حدثنا يعقوب حدثنا أبي عن صالح بن كيسان قال قال ابن شهاب أخبرني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود أن عبد الله بن عباس أخبره أن رسول الله ﷺ كتب فذكره حدثنا عبد الرزاق عن معمر فذكره.

2253 حدثنا يعقوب، قال حدثنا أبي، عن صالح، قال قال عبيد الله سألت عبد الله بن عباس عن رؤيا رسول الله ﷺ التي ذكر فقال ابن عباس ذكر لي رسول الله ﷺ قال بينما أنا نائم رأيت أنه وضع في يدي سواران من ذهب ففظعتهما فكرهتهما وأذن لي فنفختهما فطارا فأولته كذابين يخرجان قال عبيد الله أحدهما العنسي الذي قتله فيروز باليمن والآخر مسيلمة.

2254 حدثنا يعقوب، حدثنا أبي، عن صالح، قال قال ابن شهاب أخبرني عبد الله بن كعب بن مالك، أن ابن عباس، أخبره أن علي بن أبي طالب رضي الله عنه خرج من عند رسول الله ﷺ في وجعه الذي توفي فيه فقال الناس يا أبا حسن كيف أصبح رسول الله ﷺ فقال أصبح بحمد الله بارئا قال ابن عباس فأخذ بيده عباس بن عبد المطلب فقال ألا ترى أنت والله إن رسول الله ﷺ سيتوفى في وجعه هذا إني أعرف وجوه بني عبد المطلب عند الموت فاذهب بنا إلى رسول الله ﷺ فلنسأله فيمن هذا الأمر فإن كان فينا علمنا ذلك وإن كان في غيرنا كلمناه فأوصى بنا فقال علي رضي الله عنه والله لئن سألناها رسول الله ﷺ فمنعناها لا يعطيناها الناس أبدا فوالله لا أسأله أبدا.

2255 حدثنا يعقوب، حدثنا ابن أخي ابن شهاب، عن عمه، حدثني عروة بن الزبير، أن المسور بن مخرمة، وعبد الرحمن بن عبد القاري، حدثاه أنهما، سمعا عمر بن الخطاب، يقول سمعت هشام بن حكيم بن حزام، يقرأ فذكر الحديث قال محمد وحدثني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود، أن ابن عباس، حدثه أن رسول الله ﷺ قال أقرأني جبريل عليه السلام على حرف فراجعته فلم أزل أستزيده ويزيدني حتى انتهى إلى سبعة أحرف.

2256 حدثنا يعقوب، حدثنا ابن أخي ابن شهاب، عن عمه، قال أخبرني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود، أن ابن عباس، قال أقبلت وقد ناهزت الحلم أسير على أتان ورسول الله ﷺ قائم يصلي للناس يعني حتى صرت بين يدي بعض الصف الأول ثم نزلت عنها فرتعت فصففت مع الناس وراء رسول الله ﷺ.

2257 حدثنا يعقوب، حدثنا أبي، عن محمد بن إسحاق، حدثنا محمد بن عمرو بن عطاء بن عياش بن علقمة، أخو بني عامر بن لؤي قال دخلت على ابن عباس بيت ميمونة زوج النبي ﷺ لغد يوم الجمعة قال وكانت ميمونة قد أوصت له به فكان إذا صلى الجمعة بسط له فيه ثم انصرف إليه فجلس فيه للناس قال فسأله رجل وأنا أسمع عن الوضوء مما مست النار من الطعام قال فرفع ابن عباس يده إلى عينيه وقد كف بصره فقال بصر عيناي هاتان رأيت رسول الله ﷺ توضأ لصلاة الظهر في بعض حجره ثم دعا بلال إلى الصلاة فنهض خارجا فلما وقف على باب الحجرة لقيته هدية من خبز ولحم بعث بها إليه بعض أصحابه قال فرجع رسول الله ﷺ بمن معه ووضعت لهم في الحجرة قال فأكل وأكلوا معه قال ثم نهض رسول الله ﷺ بمن معه إلى الصلاة وما مس ولا أحد ممن كان معه ماء قال ثم صلى بهم وكان ابن عباس إنما عقل من أمر رسول الله ﷺ آخره.

2258 حدثنا يحيى بن أبي بكير، حدثنا إبراهيم بن طهمان، حدثني خالد الحذاء، عن عكرمة، عن ابن عباس، قال طاف رسول الله ﷺ على بعيره فكلما أتى على الركن أشار إليه وكبر.

2259 حدثنا يعقوب، حدثنا أبي، عن محمد بن إسحاق، حدثني الحجاج بن أرطاة، عن عطاء بن أبي رباح، قال سمعت ابن عباس، يقول توفي رسول الله ﷺ وأنا ختين.

2260 حدثنا يعقوب، حدثنا أبي، عن محمد بن إسحاق، حدثني محمد بن الوليد بن نويفع، عن كريب، مولى عبد الله بن عباس عن عبد الله بن عباس، قال بعثت بنو سعد بن بكر ضمام بن ثعلبة وافدا إلى رسول الله ﷺ فقدم عليه وأناخ بعيره على باب المسجد ثم عقله ثم دخل المسجد ورسول الله ﷺ جالس في أصحابه وكان ضمام رجلا جلدا أشعر ذا غديرتين فأقبل حتى وقف على رسول الله ﷺ في أصحابه فقال أيكم ابن عبد المطلب فقال رسول الله ﷺ أنا ابن عبد المطلب قال محمد قال نعم فقال ابن عبد المطلب إني سائلك ومغلظ في المسألة فلا تجدن في نفسك قال لا أجد في نفسي فسل عما بدا لك قال أنشدك الله إلهك وإله من كان قبلك وإله من هو كائن بعدك آلله بعثك إلينا رسولا فقال اللهم نعم قال فأنشدك الله إلهك وإله من كان قبلك وإله من هو كائن بعدك آلله أمرك أن تأمرنا أن نعبده وحده لا نشرك به شيئا وأن نخلع هذه الأنداد التي كانت آباؤنا يعبدون معه قال اللهم نعم قال فأنشدك الله إلهك وإله من كان قبلك وإله من هو كائن بعدك آلله أمرك أن نصلي هذه الصلوات الخمس قال اللهم نعم قال ثم جعل يذكر فرائض الإسلام فريضة فريضة الزكاة والصيام والحج وشرائع الإسلام كلها يناشده عند كل فريضة كما يناشده في التي قبلها حتى إذا فرغ قال فإني أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن سيدنا محمدا رسول الله وسأؤدي هذه الفرائض وأجتنب ما نهيتني عنه ثم لا أزيد ولا أنقص قال ثم انصرف راجعا إلى بعيره فقال رسول الله ﷺ حين ولى إن يصدق ذو العقيصتين يدخل الجنة قال فأتى إلى بعيره فأطلق عقاله ثم خرج حتى قدم على قومه فاجتمعوا إليه فكان أول ما تكلم به أن قال بئست اللات والعزى قالوا مه يا ضمام اتق البرص والجذام اتق الجنون قال ويلكم إنهما والله لا يضران ولا ينفعان إن الله عز وجل قد بعث رسولا وأنزل عليه كتابا استنقذكم به مما كنتم فيه وإني أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله إني قد جئتكم من عنده بما أمركم به ونهاكم عنه قال فوالله ما أمسى من ذلك اليوم وفي حاضره رجل ولا امرأة إلا مسلما قال يقول ابن عباس فما سمعنا بوافد قوم كان أفضل من ضمام بن ثعلبة حدثنا يعقوب حدثنا أبي عن ابن إسحاق حدثني محمد بن الوليد بن نويفع مولى آل الزبير فذكره مختصرا.

2261 حدثنا يعقوب، حدثنا أبي، عن ابن إسحاق، حدثني داود بن الحصين، مولى عمرو بن عثمان عن عكرمة، مولى ابن عباس عن ابن عباس، قال ما كانت صلاة الخوف إلا كصلاة أحراسكم اليوم خلف أئمتكم إلا أنها كانت عقبا قامت طائفة وهم جمع مع رسول الله ﷺ وسجدت معه طائفة ثم قام رسول الله ﷺ وسجد الذين كانوا قياما لأنفسهم ثم قام رسول الله ﷺ وقاموا معه جميعا ثم ركع وركعوا معه جميعا ثم سجد فسجد معه الذين كانوا قياما أول مرة وقام الآخرون الذين كانوا سجدوا معه أول مرة فلما جلس رسول الله ﷺ والذين سجدوا معه في آخر صلاتهم سجد الذين كانوا قياما لأنفسهم ثم جلسوا فجمعهم رسول الله ﷺ بالسلام.

2262 حدثنا يعقوب، حدثنا أبي، عن ابن إسحاق، حدثني الزهري، عن طاوس اليماني، قال قلت لعبد الله بن عباس يزعمون أن رسول الله ﷺ قال اغتسلوا يوم الجمعة واغسلوا رءوسكم وإن لم تكونوا جنبا ومسوا من الطيب قال فقال ابن عباس أما الطيب فلا أدري وأما الغسل فنعم.

2263 حدثنا يعقوب، حدثنا أبي، عن ابن إسحاق، حدثني سلمة بن كهيل الحضرمي، ومحمد بن الوليد بن نويفع، مولى آل الزبير كلاهما حدثني عن كريب، مولى عبد الله بن عباس عن عبد الله بن عباس، قال لقد رأيت رسول الله ﷺ يصلي من الليل في برد له حضرمي متوشحه ما عليه غيره.

2264 حدثنا يعقوب، حدثنا أبي، عن ابن إسحاق، قال حدثنا حسين بن عبد الله بن عبيد الله بن عباس، عن عكرمة، مولى عبد الله بن عباس عن عبد الله بن عباس، قال لقد رأيت رسول الله ﷺ في يوم مطير وهو يتقي الطين إذا سجد بكساء يجعله دون يديه إلى الأرض إذا سجد.

2265 حدثنا يعقوب، حدثنا أبي، عن ابن إسحاق، قال حدثني العباس بن عبد الله بن معبد بن عباس، عن بعض، أهله عن عبد الله بن عباس، أنه كان يقول كان رسول الله ﷺ يقرأ في ركعتيه قبل الفجر بفاتحة الكتاب والآيتين من خاتمة البقرة في الركعة الأولى وفي الركعة الآخرة بفاتحة القرآن وبالآية من آل عمران {قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم} حتى يختم الآية.

2266 حدثنا سعد بن إبراهيم، حدثنا أبي، عن محمد بن إسحاق، حدثني داود بن الحصين، عن عكرمة، مولى ابن عباس عن ابن عباس، قال طلق ركانة بن عبد يزيد أخو المطلب امرأته ثلاثا في مجلس واحد فحزن عليها حزنا شديدا قال فسأله رسول الله ﷺ كيف طلقتها قال طلقتها ثلاثا قال فقال في مجلس واحد قال نعم قال فإنما تلك واحدة فارجعها إن شئت قال فرجعها فكان ابن عباس يرى أنما الطلاق عند كل طهر.

2267 حدثنا يعقوب، حدثنا أبي، عن ابن إسحاق، حدثني إسماعيل بن أمية بن عمرو بن سعيد، عن أبي الزبير المكي، عن ابن عباس، قال قال رسول الله ﷺ لما أصيب إخوانكم بأحد جعل الله عز وجل أرواحهم في أجواف طير خضر ترد أنهار الجنة تأكل من ثمارها وتأوي إلى قناديل من ذهب في ظل العرش فلما وجدوا طيب مشربهم ومأكلهم وحسن منقلبهم قالوا يا ليت إخواننا يعلمون بما صنع الله لنا لئلا يزهدوا في الجهاد ولا ينكلوا عن الحرب فقال الله عز وجل أنا أبلغهم عنكم فأنزل الله عز وجل هؤلاء الآيات على رسوله {ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء}. حدثنا عثمان بن أبي شيبة حدثنا عبد الله بن إدريس عن محمد بن إسحاق عن إسماعيل بن أمية عن أبي الزبير عن سعيد بن جبير عن ابن عباس عن النبي ﷺ نحوه.

2268 حدثنا يعقوب، حدثنا أبي، عن ابن إسحاق، قال حدثني الحارث بن فضيل الأنصاري، عن محمود بن لبيد الأنصاري، عن ابن عباس، قال قال رسول الله ﷺ الشهداء على بارق نهر بباب الجنة في قبة خضراء يخرج عليهم رزقهم من الجنة بكرة وعشيا.

2269 حدثنا يعقوب، حدثنا أبي، عن ابن إسحاق، حدثني ثور بن زيد، عن عكرمة، عن ابن عباس، قال مشى معهم رسول الله ﷺ إلى بقيع الغرقد ثم وجههم وقال انطلقوا على اسم الله اللهم أعنهم يعني النفر الذين وجههم إلى كعب بن الأشرف.

مسند أحمد بن حنبل - المجلد الأول

مسند أبو بكر الصديق (الحديث 1 - 35) | مسند أبو بكر الصديق (الحديث 36 - 77) | مسند عمر بن الخطاب (الحديث 78 - 150) | مسند عمر بن الخطاب (الحديث 151 - 241) | مسند عمر بن الخطاب (الحديث 242 - 295) | مسند عمر بن الخطاب (الحديث 296 - 367) | حديث السقيفة (الحديث 368 - 375) | مسند عثمان بن عفان (الحديث 376 - 450) | مسند عثمان بن عفان (الحديث 451 - 529) | مسند علي بن أبي طالب (الحديث 530 - 590) | مسند علي بن أبي طالب (الحديث 591 - 650) | مسند علي بن أبي طالب (الحديث 651 - 712) | مسند علي بن أبي طالب (الحديث 713 - 770) | مسند علي بن أبي طالب (الحديث 771 - 820) | مسند علي بن أبي طالب (الحديث 821 - 895) | مسند علي بن أبي طالب (الحديث 896 - 950) | مسند علي بن أبي طالب (الحديث 951 - 1025) | مسند علي بن أبي طالب (الحديث 1026 - 1106) | مسند علي بن أبي طالب (الحديث 1107 - 1175) | مسند علي بن أبي طالب (الحديث 1176 - 1233) | مسند علي بن أبي طالب (الحديث 1234 - 1308) | مسند أبي محمد طلحة بن عبيد الله (الحديث 1309 - 1330) | مسند الزبير بن العوام (الحديث 1331 - 1361) | مسند أبي إسحاق سعد بن أبي وقاص (الحديث 1362 - 1440) | مسند أبي إسحاق سعد بن أبي وقاص (الحديث 1441 - 1538) | مسند سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل (الحديث 1539 - 1566) | حديث عبد الرحمن بن عوف الزهري (الحديث 1567 - 1597) | حديث أبي عبيدة بن الجراح (الحديث 1598 - 1608) | حديث عبد الرحمن بن أبي بكر (الحديث 1609 - 1620) | حديث زيد بن خارجة والحارث بن خزمة وسعد مولى أبي بكر (الحديث 1621 - 1624) | مسند أهل البيت (الحديث 1625 - 1670) | مسند بني هاشم (الحديث 1671 - 1740) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 1741 - 1810) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 1877 - 1950) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 1951 - 2013) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2014 - 2084) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2085 - 2151) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2152 - 2220) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2221 - 2269) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2270 - 2325) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2326 - 2375) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2376 - 2444) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2445 - 2520) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2521 - 2584) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2585 - 2640) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2641 - 2681) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2682 - 2754) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2755 - 2800) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2801 - 2850) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2851 - 2919) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2920 - 2996) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 2997 - 3089) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 3090 - 3160) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 3161 - 3256) | مسند عبد الله بن العباس (الحديث 3257 - 3366) | مسند عبد الله بن مسعود(الحديث 3367 - 3442) | مسند عبد الله بن مسعود(الحديث 3443 - 3524) | مسند عبد الله بن مسعود(الحديث 3525 - 3575) | مسند عبد الله بن مسعود(الحديث 3576 - 3614) | مسند عبد الله بن مسعود(الحديث 3615 - 3689) | مسند عبد الله بن مسعود(الحديث 3690 - 3740) | مسند عبد الله بن مسعود(الحديث 3741 - 3791) | مسند عبد الله بن مسعود(الحديث 3792 - 3869) | مسند عبد الله بن مسعود(الحديث 3870 - 3950) | مسند عبد الله بن مسعود(الحديث 3951 - 4054) | مسند عبد الله بن مسعود(الحديث 4055 - 4125) | مسند عبد الله بن مسعود(الحديث 4126 - 4215)