كتاب الزهد لابن المبارك/الجزء السادس/1

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
كتاب الزهد لابن المبارك

المؤلف: عبدالله بن المبارك
الجزء السادس

800 أخبركم أبو عمر بن حيويه قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا ايضا يعنى اسماعيل بن رافع عن رجل من الاسكندرية قال قيل يا رسول الله أى العمل أفضل قال الحال المرتحل قال قيل له ما الحال المرتحل قال الخاتم المفتتح قال ابن صاعد وقد رواه صالح المرى عن بينها بن اوفى عن ابن عباس عن النبي ﷺ بنحوه اخرجه محمد بن نصر في قيام الليل.

801 أخبركم أبو عمر بن حيويه قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قراءة عن سعيد عن قتادة في قول الله عز وجل والذين هم عن اللغو معرضون قال اتاهم والله من امر الله ما وقذهم عن الباطل.

802 أخبركم أبو عمر بن حيويه قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا جويبر عن أبي سهل قال ابن صاعد أبو سهل هو كثير بن زياد البرسانى عن الحسن قال لم يبعث الله نبيا الا انزل عليه كتابا فان قبله قومه وإلا رفع فذلك قوله عز وجل افنضرب عنكم الذكر صفحا ان كنتم قوما مسرفين لا تقبلوه فتقبله قلوب نقيه فقالوا قبلناه ربنا قبلناه ربنا ولو لم يفعلوا رفع فلم يترك منه شيء على ظهر الأرض.

803 أخبركم أبو عمر بن حيويه قال حدثنا يحيىقال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا ابن لهيعة عن يزيد بن أبي حبيب عن موسى بن سعد بن زيد يعنى ابن ثابت عن عبد الله بن مسعود قال اقرأوا القرآن قبل أن يرفع فانه لا تقوم الساعة حتى يرفع فقيل فكيف بما في صدور الناس قال يسرى عليه ليلا فيرفع ما في صدورهم فيصبحون فيقولون كأنا لم نعلم شيئا ثم يفيضون في الشعر اخرجه محمد بن نصر في قيام الليل.

804 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا جرير بن حازم عن ايوب عن أبي قلابة قال قال رسول الله ﷺ وذكر شيئا فقال ذلك اوان ينسخ القرآن فقال رجل كالأعرابي يا رسول الله ما ينسخ القرآن أو كيف ينسخ القرآن قال رسول الله ﷺ ويحك يذهب بأصحابه ويبقى رجال كأنهم النعام فضرب رسول الله ﷺ احدى يديه على الاخرى فمدها يشير بهما فقال الناس يا رسول الله او لا واعتقادها ونعلمه ابناءنا ونساءنا فقال رسول الله ﷺ قد قرأت اليهود والنصارى قد قرأت اليهود والنصارى.

805 أخبركم أبو عمر بن حيويه قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا مسعر عن منصور عن مجاهد في قول الله عز وجل والذي جاء بالصدق وصدق به قال هم الذين يجيئون بالقرآن يوم القيامة قد اتبعوه أو قال قد اتبعوا ما فيه اخرجه محمد بن نصر في قيام الليل.

806 أخبركم أبو عمر بن حيويه قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال انا شعبة عن عمرو بن مرة قال سمعت مجاهد يقول القرآن يشفع لصاحبه يوم القيامة فيقول يا رب جعلتنى في جوفه فاسهرت ليله ومنعت جسده من شهوته ولكل عامل من عمله عمالة فيوقف له عز وجل فيقول ابسط يدك فتملأ من رضوان الله فلا يسخط عليه بعدها ابدا ويقال له اقرأ وارقه فيرفع بكل آيه درجة ويزاد بكل آيه درجة اخرجه محمد بن نصر في قيام الليل.

807 أخبركم أبو عمر بن حيويه قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا فطر عن الحكم عن مقسم عن ابن عباس قال ما يمنع احدكم اذا رجع من سوقه أو من حاجته الى أهله ان يقرأ القرآن فيكون له بكل حرف عشر حسنات اخرجه محمد بن نصر في قيام الليل .

808 أخبركم أبو عمر بن حيويه قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا شريك عن أبي اسحاق عن أبي الأحوص عن عبد الله قال اقرأوا القرآن فانكم تؤجرون عليه بكل حرف عشر حسنات اما أنى لا أقول الم حرف ولكن الألف حرف واللام حرف والميم حرف.

809 أخبركم أبو عمر بن حيويه قال حدثنا يحيي قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا مسعر عن قتادة عن يروي أنه جمع أهله يعنى ثم الختم.

810 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا مسعر قال حدثنى عبد الرحمن بن الأسود قال بلغنى انه يصلى عليه اذا ختم.

811 أخبركم أبو عمر بن حيويه قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا همام عن محمد بن حجادة قال كانوا يستحبون اذا ختموا القرآن من الليل ان يختموه في الركعتين اللتين بعد المغرب واذا ختموه من النهار يختموه في الركعتين اللتين قبل صلاة الفجر اخرجه محمد بن نصر في قيام الليل .

812 أخبركم أبو عمر بن حيويه قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا معمر عن الزهري ويحيى بن أبي كثير قالا بينا أسيد بن حضير يصلى ذات ليلة اذ غشيته سحابه فيها مثل المصابيح قال والمرأة نائمة الى جنبه وهي حامل والفرس مربوط في الدار فخشيت أن ينفر الفرس فتفزع المرأة فتلقى ولدها فانصرفت من صلاتي ثم ذكرت ذلك للنبي ﷺ حين أصبحت قال اقرأ أسيد وان ذلك ملك يستمع القرآن.

813 أخبركم أبو عمر بن حيويه قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا موسى بن عبيد الربذى عن عبد الله بن عبيدة عن سهل بن سعد الساعدي قال بينا نحن نقترىء اذ خرج علينا رسول الله ﷺ فقال الحمد الله كتاب الله واحد وفيكم الاخيار وفيكم الأحمر والأسود اقرأوا اقرأوا اقرأوا قبل أن يأتى أقوام يقرءون يقيمون حروفه كما يقام السهم لا يجاوز تراقيهم يتعجلون أجره ولا يتأجلونه.

814 أخبركم أبو عمر بن حيويه قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا سفيان عن أبي اسحاق عن مرة عن عبد الله بن مسعود قال اذا أردتم العلم فأثيروا القرآن فان فيه علم الأولين والآخرين اخرجه محمد بن نصر في قيام الليل

باب ما جاء في قبض العلم

815 أخبرنا أبو عمر بن حيويه قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا سفيان عن أبي اسحاق عن سعيد بن وهب عن عبد الله بن مسعود قال لا يزال الناس بخير ما أتاهم العلم من قبل أصحاب محمد ﷺ وأكابرهم فاذا أتاهم العلم من قبل أصاغرهم فذلك حين هلكوا اخرجه احمد والشيخان والترمذي.

816 أخبركم أبو عمر بن حيويه قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا هشام بن عروة عن أبيه قال سمعت عبد الله بن عمرو بن العاص يقول قال رسول الله صلى الله عليه ان الله لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من الناس ولكن يقبضه بقبض العلماء حتى اذا لم يترك عالما اتخذ الناس رؤوسا جهالا فسئلوا فأفتوا بغير علم فضلوا واضلوا.

817 أخبركم أبو عمر بن حيويه قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا يونس بن يزيد عن ابن شهاب قال بلغنا عن رجال من أهل العلم أنهم كانوا يقولون الاعتصام بالسنن نجاة والعلم يقبض قبضا سريعا فنعش العلم ثبات الدين والدنيا وذهاب الدين كله في ذهاب العلم.

818 أخبركم أبو عمر بن حيويه قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا مسعر قال سمعت عمرو بن مرة يحدث عن عون بن عبد الله عن أبيه قال ثم قال بل حق ان شاء الله قال كان يقال اتقوا صعاب الكلام.

819 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا حماد بن سلمة عن على بن زيد قال سمعت يروي بن مالك يقول قال رسول الله ﷺ رأيت ليلة أسرى بى رجالا تقرض شفاهم بالمقاريض قلت من هؤلاء يا جبرئيل قال خطباء امتك الذين يأمرون الناس بالبر وينسون أنفسهم وهم يتلون الكتاب أفلا يعقلون.

820 أخبركم أبو عمر بن حيويه قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا جرير بن حازم أن عبد الله بن مسعود حين رأى ناسا يعلمون ويتعلمون قال للحارث بن قيس يا حار أترى الناس يتعلمون ليعملوا قال لا والله أظن ولكن أظنهم يتعلمون ثم يتركون قال أظنك والله صادقا.

821 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا صالح المرى قال حدثنا خليد بن حسان عن الحسن قال قال رسول الله ﷺ لا تزال هذه الأمة تحت يد الله وفي كنفه ما لم تمال قراؤها امراءها ولم يزك صالحوها فجارها وما لم يمن خيارها شرارها فاذا فعلوا ذلك رفع الله عنهم يده ثم سلط عليهم جبابرتهم فساموهم سوء العذاب والفقر وملاء قلوبهم رعبا .

822 أخبرنا أبو عمر بن حيويه قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا مسعر قال سمعت عمرو بن مرة يحدث عن أبي البخترى قال صحب سلمان رجل من بنى عبس قال فشرب شربه من دجلة فقال له سلمان عد فاشرب قال قد رويت قال أترى شربتك هذه نقصت منها شيئا قال وما تنقص شربة شربتها قال كذلك العلم لا يفنى فاتبع أو قال فابتغ من العلم ما ينفعك ثم سار حتى أتى نهردن فاذا كدوس تذرى واذا أطعمة قال يا أخا بنى عبس إن الذي فتح هذا لكم وخولكموه ورزقكموه إن كان ليملك خزائنه ومحمد ﷺ حى وان كان ليمسون ويصبحون ما فيهم صاع من طعام وذكر ما فتح الله على المسلمين بجلولاء ثم قال يا أخا بنى عبس ان الذى فتح لكم هذا وخولكموه إن كان ليملك خزائنه ومحمد ﷺ حى وإن كان ليمسون ويصبحون وما فيهم دينار ولا درهم.

823 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا معمر سألته عن هذه الآية وآتيناه الحكم صبيا قال بلغنا قالوا ليحيى بن زكرياء إذهب بنا نلعب قال ما للعب خلقت.

824 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا ابن لهيعة قال حدثنا يزيد بن أبي حبيب ان سويد بن قيس أخبره ان عبد الرحمن بن معاوية بن حديج أخبره أن رجلا سأل رسول الله صلى الله عليه فقال يا رسول الله ما يحل لى مما يحرم على فسكت رسول الله ﷺ فرد عليه ثلاث مرات كل ذلك يسكت رسول الله ﷺ فقال من السائل فقال الرجل أنا ذا يا رسول الله فقال ونقر باصبعيه ما أنكر قلبك فدعه.

825 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا معمر عن يحيى بن أبي كثير عن زيد بن سلام عن جده قال سمعت أبا امامة يقول سأل رجل النبي ما الإثم قال ماحك أو ما حاك في صدرك فدعه قال فما الايمان قال اذا ساءتك سيئتك وسرتك حسنتك فأنت مؤمن.

826 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا الليث بن سعد قال أخبرنا أبو هاني الخولاني عن عمرو ابن مالك الجبني قال حدثنا فضالة بن عبيد قال قال رسول الله ﷺ في حجة الوداع ألا أخبركم بالمؤمن من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم والمسلم من سلم المملوك من لسانه ويده والمجاهد من جاهد نفسه في طاعه الله والمهاجر من هجر الذنوب والخطايا.

827 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا شعبة بن الحجاج عن قتادة قال سمعت يروي بن مالك يحدث عن النبي ﷺ قال ثلاث من كن فيه وجد بهن حلاوة الايمان من احب المرء لا يحبه الا لله عز وجل ومن كان الله ورسوله أحب اليه مما سواهما ومن كان أن يقذف في النار أحب اليه من أن يرجع الى الكفر بعد إذ أنقذه الله سبحانه وتعالى منه

باب في الخلال المذمومة

828 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله بن المبارك قال أخبرنا شعبة عن سلمة بن كهيل عن مصعب بن سعد عن سعد قال كل الخلال يطبع عليه المؤمن الا الكذب والخيانة.

829 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا رشدين بن سعد قال حدثني أبن أنعم قال لكل شيء آفة تفسده فآفة العبادة الرياء وآفة الحلم الذل وآفة الحياء الضعف وآفة العلم النسيان وآفة العقل العجب بنفسه وآفة الحكمة الفحش وآفة اللب الصلف وآفة القصد الشح وآفة الزمانة الكبر وآفة الجود التبذير.

830 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا أبو بكر بن أبي مريم الغسانى عن عطية بن قيس عن عوف ابن مالك الأشجعي أنه كان مواخيا لرجل من قيس يقال له محلم ثم إن محلما حضره الموت فأقبل عليه عوف فقال له يا محلم اذا أنت وردت فارجع الينا وأخبرنا بالذي صنع بك قال محلم إن كان ذلك يكون لمثلى فعلت فقبض محلم ثم ثوى عوف بعده عاما فرآه في المنام فقال يا محلم ماصنعت أو ما صنع بكم فقال له وفينا أجورنا قال كلكم قال كلنا الا خواص هلكوا في اليسير الذين يشار اليهم بالاصابع والله لقد وفيت أجرى كله حتى وفيت أجر هرة ضلت لأهلى قبل وفاتي بليلة فأصبح عوف فغدا على امرأة محلم فلما دخل قالت مرحبا زور مغب بعد محلم فقال عوف هل رأيت محلما منذ توفى قالت نعم رأيت البارحة ونازعنى ابنتي ليذهب بها معه فأخبرها عوف بالذي رأى وبما ذكر من الهرة التى ضلت فقالت لا علم لي بذلك خدمي أعلم بذلك فدعت خدمها فسألتهم فاخبروها أنهم ضلت لهم هرة قبل قبض محلم بليلة .

831 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا عبد الرحمن بن زيد بن اسلم عن أبيه أنه كان يصف الرياء يقول ما كان من نفسك فرضيته نفسك لها فإنه من نفسك فعاتبها وما كان من نفسك فكرهته نفسك لها فإنه من الشيطان فتعوذ بالله منه وكان أبو حازم يقول ذلك.

832 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا سعيد بن يزيد أبو شجاع الشامي قال حدثنا عبيد الله بن أبي جعفر عن عبد الرحمن بن أبي امية قال كلما كرهه العبد فليس منه وذكر الرياء

كتاب الزهد لابن المبارك

الجزء الأول | الجزء الأول - 1 | الجزء الأول - 2 | الجزء الأول - 3 | الجزء الثاني | الجزء الثاني - 1 | الجزء الثاني - 2 | الجزء الثاني - 3 | الجزء الثالث | الجزء الثالث - 1 | الجزء الثالث - 2 | الجزء الثالث - 3 | الجزء الرابع | الجزء الرابع - 1 | الجزء الرابع - 2 | الجزء الرابع - 3 | الجزء الخامس | الجزء الخامس - 1 | الجزء الخامس - 2 | الجزء الخامس - 3 | الجزء السادس | الجزء السادس - 1 | الجزء السادس - 2 | الجزء السابع | الجزء السابع - 1 | الجزء السابع - 2 | الجزء الثامن | الجزء الثامن - 1 | الجزء الثامن - 2 | الجزء التاسع | الجزء التاسع - 1 | الجزء التاسع - 2 | الجزء العاشر | الجزء العاشر - 1