كتاب الزهد لابن المبارك/الجزء الثامن/2

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
كتاب الزهد لابن المبارك

المؤلف: عبدالله بن المبارك
الجزء الثامن

1051 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال حدثنا سعيد بن سليمان قال حدثنا عباد بن العوام عن التيمي عن يروي بن مالك قال قالت بنو اسرائيل لموسى عليه السلام هل يصلي ربك فقال موسى اتقوا الله يا بني اسرائيل فقال الله لموسى ماذا قال لك قومك قال يا ربي ما قد علم قالوا هل يصلى ربك قال فأخبرهم أن صلاتي على عبادي أن تسبق رحمتي غضبي لولا ذلك لأهلكتهم.

1052 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا الهيثم بن جميل قال حدثنا عبد الغفور عن همام عن كعب قال رأى ابراهيم قوما يأتون النمرود الجبار فيصيبون منه طعاما فانطلق معهم فكلما مر به رجل قال له من ربك قال أنت ربي وسجد له وأعطاه حاجته حتى مر به ابراهيم ﷺ فقال من ربك قال ربي الذي يحيى ويميت قال فأنا احي وأميت قال فإن الله يأتى بالشمس من المشرق فأت بها من المغرب فبهت الذي كفر فخرج ولم يعطه شيئا فعمد ابراهيم الى تراب فملأ به وعاءه ودخل منزله وأمر أهله أن لا يحلوه فوضع رأسه فنام فحلت امرأته الوعاء فاذا اجود دقيق رأت فخبرته فقربته اليه فقال لها من أين هذا قالت سرقته من الوعاء قال فضحك ثم حمد الله وأثنى عليه.

1053 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا الهيثم بن جميل قال حدثنا عبد الغفور عن همام عن كعب قال انا نجد ان الله تعالى يقول طوبى لمن اتقاني واكثر ذكري كيف امر الملائكة فيرفعونه رفعا ويحفظونه من بين يديه ومن خلفه وعن يمينه وعن شماله.

1054 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا بشر بن المفضل قال حدثنا ابن عون عن محمد قال كعب لعمر بن الخطاب يا أمير المؤمنين هل ترى في منامك شيئا قال فانتهره فقال انا نجد رجلا يرى أمر الأمة في منامه.

1055 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا الهيثم بن جميل قال حدثنا عبد الغفور عن همام عن كعب قال انا نجد ان الله تعالى يقول أنا الله لا إله الا أنا خالق الخلق أنا الملك العظيم ديان الدين ورب الملوك قلوبهم بيدي فلا تشاغلوا بذكرهم عن ذكري ودعائي والتوبة الي حتى أعطفهم عليكم بالرحمة فأجعلهم رحمه وإلا جعلتهم نقمة ثم قال ارجعوا رحمكم الله تعالى وموتوا من قريب فإن الله يقول ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت ايدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون قال ثم قال ألم يأن للذين آمنوا ان تخشع قلوبهم لذكر الله قال كعب فهل ترون الله تعالى يعاتب الا المؤمنين.

1056 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا الحجاج بن أبي منيع عن جده عن الزهري قال أخبرني حميد بن عبد الرحمن ان أبا هريرة أخبره قال سمعت رسول الله ﷺ يقول اسرف رجل على نفسه حتى إذا حضرته الوفاة قال لأهله اذا أنا مت فأحرقوني ثم اسحقوني ثم اذروني في الرياح فوالله لئن قدر علي ليعذبني عذابا لا يعذبه احدا قال ففعل ذلك به وقال الله تعالى لكل شيء أخذ منه شيئا اد ما أخذت منه فاذا هو قائم بين يدي الله وقال له عز وجل ما حملك على ما صنعت قال خشيتك فغفر الله له.

1057 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال بن سليمان قال سمعت اسماعيل بن أبي خالد يحدث عن قيس بن أبي حازم قال سمعت عبد الله بن مسعود يقول بينما رجل فيمن كان قبلكم في قوم كفار وكان فيما يليهم قوم صالحون فقال الرجل طال ما كنت في كفري والله لآتين هذه القرية يعني الصالحة فأكونن رجلا منهم فانطلق فادركه أجله واحتج فيه الملك والشيطان قال هذا انا اولى به وقال هذا انا اولى به فقيض الله تعالى لهما بعض جنوده فقال قيسوا ما بين القريتين فالى أيتهما كان أقرب فهو من أهلها فقاسوا ما بينهما فكان أقرب الى القرية الصالحة بشبر فكان منهم.

1058 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا أبو معاوية الضرير قال حدثنا هشام بن عروة عن أبيه قال مكتوب في الحكمة بنى لتكن كلمتك طيبة وليكن وجهك بسيطا تكن احب الى الناس ممن يعطيهم العطاء أخرجه الإمام أحمد في الزهد.

1059 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد العزيز بن أبي عثمان الرازي قال حدثنا موسى بن عبيدة الربذي عن عبد الله بن عبيدة ومن يشاء الله من اشياخنا قال قال لقمان لابنه يا بني من لا يملك لسانه يندم ومن يكثر المراء يشتم ومن يدخل مداخل السوء يتهم ومن يصحب صاحب السوء لا يسلم ومن يصحب الصاحب الصالح يغنم ومن طلب عزا بغير عز يجز الذل جزاء بغير ظلم ومن اردى الأخلاق للدين حب الدنيا والشرف ومن حبب يستحب الدنيا والشرف يستحل غضب الله وغضب الله الذي لا دواء له الا رضوان الله تعالى ومن أعون الأخلاق على الدين الزهادة في الدنيا ومن يزهد في الدنيا يعمل لله تعالى ومن يعمل لله تعالى يأجره الله عز وجل.

1060 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال حدثنا عبد العزيز بن أبي عثمان قال حدثنا موسى بن عبيدة الربذي عن عبد الله بن دينار قال قال لقمان لابنه يا بني كيف يتباعد عن الناس ما يوعدون والوعد يدنو وهم كل يوم يموتون يا بني كيف يتباعد عن الناس ما يوعدون والوعد يدنو وهم سراعا الى الوعد يذهبون يا بني انك استدبرت الدنيا يوم نزلتها واستقبلت الآخرة فانت الى دار تدنو منها أقرب منك الى الدار التي تباعد عنها.

1061 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال حدثنا الفضل بن موسى قال حدثنا حزم بن مهران قال سمعت الحسن يقول انطلق نبي الله سليمان صلى الله عليه الى البغوي ليغتسل فوضع خاتمه ثم دخل فجاء الشيطان فأخذ الخاتم ثم انطلق الى نهر كثير الماء فرمى به فيه فخرج نبي الله صلى الله عليه من الحمام قال فلقد ذكر لي أنه لم يأوه أحد من الناس ولم يعرف أربعين ليلة وكان يأوى إلى إمرأة مسكينة فانطلق ذات يوم فبينا هو قائم على شاطىء نهر اذ وجد سمكة فأتى بها المرأة وقال لها اصنعيها فشقتها فاذا هي بالخاتم في جوفها فأخذ الخاتم فجعله في يده فعند ذلك سأل ربه عز وجل فقال رب هب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي أنك أنت الوهاب .

1062 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال حدثنا الهيثم بن جميل قال حدثنا جرير بن حازم عن الحسن قال بينما عمر بن الخطاب يمشي ذات يوم في بعض ازقة المدينة إذا صبيه بين يديه قوم مرة وتقعد أخرى فقال يا بؤسها من بهذه فقال ابن عمر هذه إحدى بناتك يا إمير المؤمنين قال فما لها قال منعتها ما عندك قال أفعجزت إذ منعتها ما عندي أن تكسب عليها كما يكسب الأقوام على بناتهم والله ما لك عندي إلا ما لرجل من المسلمين وبيني وبينك كتاب الله قال الحسن فخصمه والله.

1063 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا حجاج بن أبي منيع عن جده عن الزهري عن أبي عبيد أن أبا هريرة قال سمعت رسول الله ﷺ يقول لا يتمنين أحدكم الموت إما محسنا فيزداد احسانا وإما مسيئا فيعتب.

1064 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال حدثنا ابراهيم بن جميل قال حدثنا حارث بن النعمان عن سعيد بن جبير عن أبي ذر قال قال لي النبي ﷺ يا أبا ذر ان امامك عقبة كؤدا لا يقطعها الا كل مخيف قال قلت يا رسول الله ﷺ أمنهم أنا قال إن لم يكن عندك قوت ثلاثة أيام أو إلا قوت ثلاثة أيام فأنت منهم.

1065 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا وكيع بن الجراح قال حدثنا الأعمش عن المنهال بن عمرو بن سعيد بن جبير عن ابن عباس في قول الله تعالى فخسفنا به وبداره الأرض الآية قال قيل لها خذيهم فأخذتهم الى أعقابهم فقيل لها خذيهم فأخذتهم الى ركبهم فقيل لها خذيهم فأخذتهم الى وأقيد فقيل لها خذيهم فأخذتهم الى أعناقهم فقيل لها خذيهم فأخذتهم فذلك قول الله فخسفنا به وبداره الأرض.

1066 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا وكيع قال حدثنا الأعمش قال سمعت مجاهدا يحدث عن عبيد بن عمير قال لما أدرك قوم نوح الغرق كانت منهم امرأة معها صبي لها فلما أدركها الماء رفعت صبيها إلى ركبتيها ولا بلغها الماء رفعته إلى صدرها ولما بلغها الماء رفعته الى رأسها ولما بلغها الماء قالت به هكذا ورفع وكيع يده فوق رأسه فقال الله تعالى لو كنت راحما منهم أحدا لرحمتها برحمتها الصبي .

1067 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا وكيع قال حدثنا الأعمش عن عمارة بن عمير عن عبد الرحمن بن يزيد قال قال عبد الله اعتبروا المنافق بثلاث اذا حدث كذب واذا وعد أخلف واذا اوئتمن المطلوب ثم قرأ عبد الله ومنهم من عاهد الله لئن آتانا من فضله لنصدقن ولنكونن من الصالحين فلما أتاهم من فضله بخلوا به وتولوا وهم معرضون فأعقبهم نفاقا في قلوبهم الى يوم يلقونه بما اخلفوا الله ما وعدوه وبما كانوا يكذبون.

1068 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا وكيع قال حدثنا الأعمش عن مجاهد قال قال رسول الله ﷺ أعطيت خمسا لم يعطهن نبي من قبلي جعلت لي الأرض مسجدا وطهورا ونصرت بالرعب فيرعب القوم مني على مسيرة شهر وأرسلت الى الأبيض والأسود وأحلت لي الغنائم ولم تحل لأحد من قبلي وقيل لي سل تعطه فاختبئات دعوتي شفاعة لأمتي فهي نائلة منهم ان شاء الله من مات لا يشرك بالله شيئا.

1069 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثناه يوسف بن موسى العطار قال حدثنا جرير بن عبد الحميد قال حدثنا الأعمش عن مجاهد عن عبيد بن عمير عن أبي ذر عن النبي ﷺ قال أعطيت خمسا أخرجه أحمد في مسنده وذكر الحديث قال ابن صاعد رواه جماعة منهم زهير بن معاوية وغيره كما قال جرير .

1070 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا وكيع عن الأعمش عن مجاهد عن عبد الله بن ضمرة عن كعب قال ما من صباح الا وملكان يناديان يا باغي الخير هلم ويا باغي الشر أقصر وملكان يناديان اللهم أعط منفقا خلفا وأعط ممسكا تلفا وملكان يناديان يقولان سبحان الملك القدوس وملكان مؤكلان بالصور ينتظران متى يؤمران فينفخان.

1071 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال حدثنا وكيع قال حدثنا الأعمش قال سمعت مجاهدا يقول القلب بمنزلة الكف فاذا أذنب الرجل الذنب انقبض حتى قبض اصابعه كلها اصبعا اصبعا ثم يطبع عليه أن ذلك الرين قال الله تعالى كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون.

1072 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا الأحوص بن جواب الضبي قال حدثنا عبد الجبار بن عباس الهمداني عن سلمة ابن كهيل عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال كان سليمان بن داؤد اذا صلى الغداة طلعت بين عينيه شجرة فيقول لها ما أنت ولأي شيء طلعت فيقول أنا شجرة كذا وكذا طلعت لكذا وكذا فصلى ذات يوم الغداة فطلعت بين عينيه شجرة فقال لها ما أنت ولأي شيء طلعت قالت أنا الخروب طلعت لخراب هذه الأرض قال فعلم سليمان ان بيت المقدس لن يخرب وهو حي وإن أجله قد اقترب فسأل ربه تبارك وتعالى أن يعمي على الشياطين موته فمات على عصاه فسلطت الأرضة على عصاه فسقط فحق على الشياطين أن يأتيها بالماء حيث تبني شكرا بما صنعت بعصا سليمان.

1073 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال حدثنا محمد بن عبيد قال حدثنا داؤد الأودي عن أبيه عن أبي هريرة عن النبي ﷺ قال اكثر ما يدخل النار من الناس الأجوفان قالوا يا رسول الله وما الأجوفان قال الفرج والفم واكثر من يدخل الجنة بتقوى الله وحسن الخلق.

1074 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال حدثنا عبد الوهاب بن عطاء الخفاف قال حدثنا سليمان التيمي عن أبي مجلز في قول الله تعالى كل الطعام كان حلا لبني إسرائيل الا ما حرم إسرائيل على نفسه قال ان يعقوب أخذه وجع عرق النساء فجعل لله عز وجل عليه وأقسم ألا يأكل من الداواب العروق كلها قال فتتبع لذلك بنوه العروق.

1075 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا الحسين بن الحسن قال أخبرنا عبد الله بن المبارك قال أخبرنا حمزة الزيات عن سعد الطائي حدثه عن رجل عن أبي هريرة قال قلت يا رسول الله ما لنا اذا كنا عندك رقت قلوبنا وزهدنا في الدنيا فكنا من أهل الآخرة واذا خرجنا من عندك أحببنا الدنيا واشتهيناها وشممنا النساء والأولاد فقال النبي ﷺ لو أنكم تكونون على الحال التي أنتم عليها عندي لزارتكم الملائكة في بيوتكم ولو أنكم لا نزنبون لجاء الله بخلق جديد ليذنبوا فيغفر لهم قال قلت يا رسول الله مم خلق الخلق قال من الماء قال قلت يا رسول الله أخبرني عن الجنة ما بناءها قال لبنة من ذهب ولبنة من فضة وملاطها المسك الاذفر وترابها الزعفران وحصباؤها اللؤلؤ والياقوت من دخلها ينعم لا يبؤس ويخلد لا يموت لا تبلى ثيابه ولا يفنى شبابه قال ثم قال رسول الله ﷺ ثلاثة لا ترد دعوتهم الامام المقسط والصائم حتى يفطر والمظلوم فانها تفتح لها أبواب السماء وترفع فوق الغمام ينظر اليها الرب عز وجل فيقول وعزتي لأنصرنك ولو بعد حين.

1076 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا عبد الله بن لهيعة قال حدثنا عبد الله بن هبيرة أن أبا هريرة كان يقول الصلاة قربان والصدقة فداء والصيام جنة إنما مثل الصلاة كمثل رجل اراد من امام حاجة فأهدى له هدية ومثل الصدقة كمثل رجل أسر ففدى نفسه ومثل الصيام كمثل رجل لقي عدوا وعليه جنة حصينة وقال اذا قام العبد يعني إلى الصلاة فانه في مقام عظيم واقف على الله يناجيه ويترضاه قائم بين يدي الرحمن سبحانه وتعالى يسمع لقيله ويرى عمله ويعلم ما توسوس به نفسه فليقبل على الله سبحانه بقلبه وجسده ثم ليرم ببصره قصد وجهه خاشعا أو ليخفضه فهو أقل لسهوة ولا يلتفت ولا يحرك شيئا بيده ولا برجله ولا شيئا من جوارحه حتى يخلو من صلاته وليبشر من فعل هذا ولا قوة الا بالله عز وجل.

1077 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا أبو جعفر عن ليث عن مجاهد في قول الله وقوموا لله قانتين قال من القنوات الركوع والخشوع وغض البصر وخفض الجناح من رحمة الله سبحانه وتعالى قال فكانت العلماء اذا قام أحدهم هاب الرحمن سبحانه وتعالى ان يشد نظره إلى شيء أو يلتفت أو يقلب الحصى أو يعبث بشيء أو يحدث نفسه بشيء من الدنيا الا ناسيا ما دام في صلاته.

1078 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال حدثنا أبو معاوية قال حدثنا أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة قالت قال لي رسول الله ﷺ انه ليهون علي الموت أن أريتك زوجتي في الجنة.

1079 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا أبو معاوية قال حدثنا الأعمش عن مسلم عن مسروق قال كان اذا حدث عن عائشة رحمة الله عليها قال حدثني المبرأة المصدقة بنت الصديق حبيبة حبيب الله قال فقلت له فكانت تحسن الفرائض قال لقد رأيت أكابر أصحاب رسول الله ﷺ يسألونها عن الفرائض.

1080 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله بن المبارك قال أخبرنا رجل من أهل المدينة أن عمر بن عبد العزيز قال كان العلماء يهاب أحدهم الرحمن سبحانه وتعالى ويخشع ان يشد النظر بين يديه ما دام يصلي .

1081 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا عاصم ذكره عن أبي قلابة قال قال مسلم بن يسار إنك إذا كنت قائما بين يدي أمير أحببت أن يراك متخشعا لينجح لك حاجتك قيل فأين منتهى النظر في الصلاة قال موضع السجود حسن.

1082 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا المبارك بن فضالة حدثني ميمون بن جابان قال ما رأيت مسلم بن يسار ملتفتا في صلاة قط خفيفة ولا طويلة قال ولقد انهدمت ناحية من المسجد ففزع أهل السوق لهدتها وانه لفي المسجد في الصلاة فما التفت أخرجه أبو نعيم من طريق المصنف.

1083 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا جعفر بن حيان قال ذكر لمسلم بن يسار قلة التفاته في الصلاة قال وما يدركم أين قلبي أخرجه أبو النعيم من طريق المصنف.

1084 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الوهاب بن عطاء الخفاف قال حدثنا أبو الورقاء عن عبد الله بن أبي اوفى قال قال رسول الله ﷺ من كانت له حاجة الى الله أو الى أحد من بني آدم فليتوضأ وليحسن الدفع وليصل ركعتين وليثن على الله تبارك وتعالى وجل وعلا وليصل على محمد النبي ﷺ ثم ليقل لا اله إلا الله الحليم الكريم سبحان الله رب العرش العظيم والحمد لله رب العالمين اللهم إني أسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والغنيمة من كل بر والسلامة من كل ذنب إللهم لا تدع لنا ذنبا الا غفرته ولا هما الا فرجته ولا حاجة هي لك رضى الا قضيتها يا ارحم الرحمين.

1085 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا الخفاف قال حدثنا أبو الورقاء عن عبد الله بن أبي اوفى قال كان رسول الله ﷺ إذا أصبح قال أصبحنا وأصبح الملك والكبرياء والعظمة والخلق والليل والنهار وما سكن فيها لله وحده لا شريك له أللهم اجعل أول هذا النهار صلاحا وأوسطه فلاحا وآخره نجاحا وأسألك خير الدنيا والآخرة يا أرحم الراحمين أخرجه الطبراني.

1086 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله بن المبارك والهيثم بن جميل واللفظ للهيثم قال أخبرنا صالح المرى عن يزيد الرقاشي عن يروي بن مرفوعا قال يأتي على الناس زمان يدعو الرجل للعامة فيقول الله ادع لخاصتك أستجب وأما العامة فلا فاني عليهم غضبان.

1087 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال بن سليمان عن أبيه عن أبي عثمان عن سلمان قال لله تعالى مائة رحمة رحمة واحدة يرحم بها خلقه في الدنيا وتسعة وتسعين ليوم القيامة .

1088 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال حدثنا الهيثم بن جميل قال حدثنا شريك عن عثمان بن أبي زرعة عن علي بن ربيعة عن أسماء بن الحكم عن علي بن أبي طالب قال ما حدثني أحد عن رسول الله ﷺ الا أبي بكر إنه حدثني أبو بكر وصدق أبو بكر أنه سمع النبي ﷺ يقول ما من رجل يذنب ذنبا فيتوضأ فيسبغ الوضوء ثم يصلي ركعتين ثم يستغفر ربه إلا غفر الله تعالى له.

1089 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا محمد بن أبي عدي قال حدثني شعبة عن منصور عن مجاهد عن عبيد بن عمير قال الأواب الحفيظ الذي يذكر الذنب فيتوب منه.

1090 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال حدثنا ابن عيينة عن عمرو بن دينار عن عبيد بن عمير قال الاواب الحفيظ الذي لا يقوم من مجلسه حتى يستغفر الله سبحانه وتعالى.

1091 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا الفضل بن موسى قال حدثنا الأعمش عن عمرو بن مرة عن أبي عبيدة عن عبد الله ابن قيس أبي موسى الأشعري قال قال رسول الله ﷺ ان الله تعالى باسط يده لمسيء الليل ليتوب بالنهار ولمسيء النهار ليتوب بالليل حتى تطلع الشمس من مغربها أخرجه مسلم .

1092 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا هشيم عن يونس عن الحسن في قول الله اولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات قال التبدل في الدنيا أبدلهم ومعناه السيء العمل الصالح أبدلهم بالشرك اخلاصا وبالفجور احصانا وسلاما.

1093 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال حدثنا هشيم عن جوبير عن الضحاك قال وأبو بشر عن سعيد في قول الله تعالى انه كان للأوابين غفورا قال هم الراجعون إلى التوبة.

1094 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا هشيم عن يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب قال هو الرجل يذنب بالذنب ثم يتوب ثم يذنب ثم يتوب.

1095 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا هشيم عن يونس عن الحسن في قول الله تعالى الا اللمم قال اللمة من الذنب ثم يتوب فلا يعود يتلوه إن شاء الله في التاسع قال حدثنا الحسين قال أخبرنا سفيان بن عيينة عن عاصم .

كتاب الزهد لابن المبارك

الجزء الأول | الجزء الأول - 1 | الجزء الأول - 2 | الجزء الأول - 3 | الجزء الثاني | الجزء الثاني - 1 | الجزء الثاني - 2 | الجزء الثاني - 3 | الجزء الثالث | الجزء الثالث - 1 | الجزء الثالث - 2 | الجزء الثالث - 3 | الجزء الرابع | الجزء الرابع - 1 | الجزء الرابع - 2 | الجزء الرابع - 3 | الجزء الخامس | الجزء الخامس - 1 | الجزء الخامس - 2 | الجزء الخامس - 3 | الجزء السادس | الجزء السادس - 1 | الجزء السادس - 2 | الجزء السابع | الجزء السابع - 1 | الجزء السابع - 2 | الجزء الثامن | الجزء الثامن - 1 | الجزء الثامن - 2 | الجزء التاسع | الجزء التاسع - 1 | الجزء التاسع - 2 | الجزء العاشر | الجزء العاشر - 1