كتاب الزهد لابن المبارك/الجزء الثالث

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
كتاب الزهد لابن المبارك

المؤلف: عبدالله بن المبارك
الجزء الثالث

باب جليس الصدق وغير ذلك

353 أخبرنا الشيخ الجليل العالم لصاحب أبو علي الحسين بن محمد بن الحسين بن ابراهيم لقابض المقدسي غفر الله له قال قرأ الشيخ أبو محمد ظاهر النيسابوري على الشيخ أبي محمد الحسين بن علي بن محمد بن الحسن الجوهري ببغداد بباب المراتب العزيزة حرسها الله غداة يوم الاثنين ثاني عشرين جمادى الأولى من سنة أربع وخمسين وأربعمائة قال له أخبركم أبو عمر محمد بن العباس بن محمد زكريا بن حيوية الخزاز وأبو بكر محمد بن اسماعيل ابن العباس بن محمد الوراق قراءة على كل واحد منهما وأنت حاضر تسمع قالا أخبرنا يحيى بن محمد بن صاعد قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا سفيان عن ليث عن مجاهد عن ابن عباس قال أحب لله وأبغض لله وعاد في الله و وال في الله فإنه لا تنال ولاية الله إلا بذلك ولا يجد رجل طعم الإيمان وإن الغرماء صلاته وصيامه حتى يكون كذلك وقد صارت مواخاة الناس اليوم في أمر الدنيا وذلك ما لا يجزئ عن أهله شيئا يوم القيامة أخرجه الطبراني.

354 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا سفيان قال قال رجل من الأنصار أحب الناس على قدر تقواهم وأعلم أن القراءة لا تصلح إلا بزهد وذل ثم الطاعة واستصعب ثم المعصية وأغبط الأحياء بما تغبط به الأموات.

355 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا مالك بن مغول قال بلغنا أن عيسى بن مريم قال يا معشر الحواريين تحببوا إلى الله ببغضكم أهل المعاصي وتقربوا إليه بما يباعدكم منهم والتمسوا رضاه بسخطهم قال لا أدري بأيتهن بدأ قالوا يا روح الله فمن نجالس قال جالسوا من يذكركم بالله رؤيته ومن يزيد في علمكم منطقه ومن يرغب في الآخرة عمله أخرجه أحمد في الزهد.

356 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبدالله قال أخبرنا عبدالرحمن المسعودي قال حدثنا سعيد بن عمرو بن جعدة قال قال غفار وقال ابن حيوية قال قال رجل من غفار وهم يذكرون الدنيا اقطعوا هذه عنكم بذكر الله عز وجل.

357 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا المسعودي عن عون بن عبدالله قال الذاكر الله في الغافلين كالمقاتل خلف الفارين أخرجه أبو نعيم في الحلية.

358 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا عاصم بن سليمان عن رجل من بني سدوس عن أبي موسى قال جليس الصدق خير من الوحدة والوحدة خير من جليس السوء ومثل جليس الصدق مثل صاحب العطر إن لم يحذك يعبقك من ريحه ومثل جليس السوء مثل القين إن لم يحرقك يعبقك من ريحه وإنما سمي القلب لتقلبه ومثل القلب مثل ريشة في فلاة الجأته الريح إلى شجرة فالريح تصفقها ظهرا لبطن.

359 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا عمر بن سعيد بن أبي حسين قال أخبرني ابن أبي مليكة وغيره أن لقمان كان يقول اللهم لا تجعل أصحابي الغافلين الذين إذا ذكرتك لم يعينوني وإذا نسيتك لم يذكروني وإذا أمرت لم يطيعوني وإن صمت أحزنوني.

360 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا عمر بن سعيد بن أبي حسين عن ابن أبي مليكة قال سمعت عبيد بن عمير يقول بلغني أن داود النبي ﷺ كان يقول اللهم لا تجعل لي أهل سوء فأكون رجل سوء رواه أحمد في الزهد.

361 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا يحيى بن أيوب قال قال حدثني عبدالله ابن جنادة أن عبدالرحمن الحبلي حدثه عن عبدالله بن عمرو قال كنا فيما مضى إذا لقي الرجل الرجل فكأنما يلقى أخاه ابن أمه وأبيه وأما اليوم إذا لقي الرجل منكم الرجل فكأنما يلقى عدوا.

362 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا معمر عن ابن طاؤس عن أبيه عن ابن عباس قال إن النعمة تكفر والرحم تقطع وإن الله تعالى يؤلف بين القلوب وإذا قارب بين القلوب لم يزحزحها شئ أبدا ثم أصحهما هذه الآية لو أنفقت ما في الأرض جميعا ما ألفت بين قلوبهم ولكن الله ألف بينهم أخرجه البخاري .

363 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا فضيل بن غزوان عن أبي اسحاق عن أبي الأحوص عن عبدالله قال هم المتحابون في الله عز وجل أخرجه الطبري.

364 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا حيوة بن شريح قال أخبرني سالم بن غيلان أن وليد بن قيس التجيبي أخبره أنه سمع أبا سعيد الخدري يقول قال سالم أو عن أبي الهيثم عن أبي سعيد الخدري أنه سمع النبي ﷺ يقول لا تصاحب إلا مؤمنا ولا يأكل طعامك إلا تقي أخرجه الترمذي.

365 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا ابن عون قال اعتذرت أنا وشعيب يعني ابن الحبحاب الى ابراهيم فقال وذكر رجل أنه قال قد معتذر إن الاعتذار يخالطه أو مخالطه الكذب أخرجه أبو نعيم في الحلية.

366 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا جويير عن الضحاك عن النبي ﷺ قال أضف بطعامك من تحب في الله عز وجل .

باب حفظ اللسان

367 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا عمر بن ذر عن أبيه قال قال رسول الله ﷺ إن الله تعالى ثم لسان كل قائل فاتقى الله امرؤ وعلم ما يقول.

368 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا معمر عن الزهري عن عبدالرحمن بن أبي سلمة عن أبي هريرة عن النبي ﷺ من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فلا يؤذ جاره من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت أخرجه البخاري.

369 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال حدثنا سفيان عن زيد بن أسلم عن أبيه عن أبي بكر الصديق أنه قال بلسانه هذا أوردني الموارد أخرجه مالك.

370 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا سعيد بن اياس الجريري عن رجل قال رأيت ابن عباس قائما بين الركن والباب آخذا بثمرة لسانه وهو يقول ويحك قل خيرا تغنم أو اسكت عن شر تسلم وقيل له يا ابن عباس مالك آخذا بثمرة لسانك قال بلغني أن العبد ليس على شئ من جسده بأحنق منه على لسانه يوم القيامة أخرجه أبو نعيم.

371 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا يونس بن أبي اسحاق قال أخبرنا بكر بن ماعز أن الربيع بن خثيم أتته ابنة له فقالت يا أبتاه أذهب ألعب فلما أكثرت عليه قال له بعض جلسائه لو أمرتها فذهبت قال لا يكتب علي اليوم أني آمرها تلعب أخرجه عبدالله بن أحمد.

372 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا محمد بن عجلان عن المقبري عن أبي هريرة عن النبي ﷺ قال من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يوذ جاره من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت.

373 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا جرير بن حازم عن سليمان عن خيثمة بن عبدالرحمن عن عدي بن حاتم قال إن أيمن أمر وأشأمه بين لحييه يعني لسانه.

374 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا سفيان عن الأعمش عن أبي الضحى عن مسروق أنه سئل عن بيت من شعر فكرهه فقيل له فقال إني أكره ما أجد في صحيفتي شعرا أخرجه أحمد.

375 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا ليث بن سعد عن عقيل عن ابن شهاب أن أن أبا هريرة قال من قال لإبنه أو قال لصبيه هاه يريه أنه يعطيه شيئا فلم يعطه كتبت كذبة.

376 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا مسعر عن أبي حصين قال عبدالله أنذرتكم فضول الكلام بحسب أحدكم ما بلغ حاجته أخرجه الطبراني.

377 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي قلابة عن أبي مسعود قال قيل له ما سمعت رسول الله يقول في زعموا قال بئس مطية الرجل أخرجه أحمد .

378 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا مالك بن مغول عن عبدالملك بن أبجر قال قال عبدالله بن مسعود أكثر الناس خطايا يوم القيامة أكثرهم خوضا في الباطل رواه الطبراني.

379 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا سفيان عن أبي اسحاق عن أبي الأحوص عن عبدالله بن مسعود قال كفى بالمرء كذبا أن يحدث بكل ما سمع أخرجه مسلم.

380 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا ابن لهيعة قال حدثني خالد بن أبي عمران أن النبي ﷺ أمسك لسانه طويلا ثم أرسله ثم قال أتخوف عليكم هذا رحم الله عبدا قال خيرا وغنم أو سكت عن أخرج الطبراني.

381 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا سفيان قال جاء قوم إلى عمر بن عبدالعزيز ليشفع لهم فذكروا قرابتهم وقال عمر إيه ثم ذكروا حاجتهم فقال لعل أو قال لعله فذهبوا كأنهم وجدوا في أنفسهم فقضى حاجتهم .

382 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا سفيان عن قيس بن مسلم عن طارق بن شهاب عنابن مسعود قال إن الرجل ليخرج من بيته ومعه دينه ثم يرجع وما معه منه شئ يأتي الرجل لا يملك له ولا لنفسه ضرا ولا نفعا ويقول له إنك لذيت وذيت فيرجع وما حلى من حاجته بشئ وقد أسخط الله عليه رواه الطبراني.

383 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا وهيب أو غيره عن عمر بن عبدالعزيز قال من عد كلامه من عمله قل كلامه.

384 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا سفيان عن يزيد بن حيان عن عنبس بن عقبة عن عبدالله بن مسعود قال ما من شئ أحق بطول السجن من اللسان أخرجه الطبراني .

385 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا عبدالله بن لهيعة قال حدثني يزيد بن عمرو المعافري عن ابي عبدالرحمن الحبلي عن عبدالله بن عمرو بن العاص قال قال رسول الله ﷺ من صمت نجا رواه الترمذي.

386 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا سفيان قال بلغنا أنه كان من دعاء النبي ﷺ اللهم سلم سلم 387 أخبرنا أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا سعيد بن عبدالعزيز عن مكحول قال قال رسول الله ﷺ المؤمنون هينون لينون كالجمل الأنف الذي إن قيد انقاد وإذا أنيخ على صخرة استناخ أخرج ابن ماجه.

388 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا عوف عن زياد بن مخراق قال قال أبو كنانة عن الأشعري قال إن من إجلال الله إكرام ذي الشيبة المسلم وحامل الغالي فيه ولا الجافي عنه وإكرام ذي السلطان المقسط ورفعه غيره إلى النبي ﷺ أخرجه أبو داؤد.

389 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا يحيى قال أخبرنا اسحاق بن ابراهيم الصواف بالبصرة قال حدثنا عبدالله بن حمران الحمراني قال حدثنا عوف عن زياد بن مخراق عن أبي كنانة عن أبي موسى الأشعري عن النبي ﷺ قال من إجلال الله إكرام ذي الشيبة المسلم وحامل الغالي فيه ولا الجافي عنه وذي السلطان المقسط أخرجه أبو داؤد.

390 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا أبو الأشهب جعفر بن حيان عن الحسن قال كانوا يقولون إن لسان حكيم من وراء قلبه فإذا أراد أن يقول يرجع إلى قلبه فإن كان له قال وإن كان عليه أمسك وإن الجاهل قلبه في طرف لسانه لا يرجع إلى القلب فما أتى على لسانه تكلم به وقال أبو الأشهب كانوا يقولون ما عقل دينه من لم يحفظه لسانه

كتاب الزهد لابن المبارك

الجزء الأول | الجزء الأول - 1 | الجزء الأول - 2 | الجزء الأول - 3 | الجزء الثاني | الجزء الثاني - 1 | الجزء الثاني - 2 | الجزء الثاني - 3 | الجزء الثالث | الجزء الثالث - 1 | الجزء الثالث - 2 | الجزء الثالث - 3 | الجزء الرابع | الجزء الرابع - 1 | الجزء الرابع - 2 | الجزء الرابع - 3 | الجزء الخامس | الجزء الخامس - 1 | الجزء الخامس - 2 | الجزء الخامس - 3 | الجزء السادس | الجزء السادس - 1 | الجزء السادس - 2 | الجزء السابع | الجزء السابع - 1 | الجزء السابع - 2 | الجزء الثامن | الجزء الثامن - 1 | الجزء الثامن - 2 | الجزء التاسع | الجزء التاسع - 1 | الجزء التاسع - 2 | الجزء العاشر | الجزء العاشر - 1