كتاب الزهد لابن المبارك/الجزء التاسع/2

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
كتاب الزهد لابن المبارك

المؤلف: عبدالله بن المبارك
الجزء التاسع

1172 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا سفيان بن عيينة عن أبان بن أبي عياش عن أنس بن مالك عن النبي ﷺ بنحوه.

1173 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا الهيثم بن جميل قال حدثنا عون بن موسى عن معاوية بن قرة قال كان لأبي الدرداء جمل يقال له دمون فكان اذا أعاره قال هو يحمل كذا وكذا فلا تحملوا عليه إلا كذا وكذا فلما كان ثم انقضاء هلاكه قال دمون لا تخاصمني ثم ربي فاني كنت لا أحملك إلا طاقتك.

1174 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا الهيثم بن جميل قال أخبرنا عبد الله بن المثنى بن أنس بن مالك قال حدثني رجل من آل أنس بن مالك أنه سمع أنس بن مالك يقول كان رسول الله ﷺ يتناول المرآة فينظر فيها ويقول الحمد لله أكمل خلقي وحسن صورتي وزان مني ما شان من غيري أخرجه البزار.

1175 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال حدثنا الهيثم بن جميل قال حدثنا عبد الجبار بن الورد قال سمعت عطاء بن أبي رباح يقول ما رأيت مجلسا قط أكرم من مجلس ابن عباس اكثر فقها ولا أعظم جفنة أصحاب القرآن عنده يسألونه وأصحاب العربية عنده يسألونه وأصحاب الشعر عنده يسألونه فكلهم يصدر في رأي واسع أخرجه أبو نعيم عن عطاء وبعضه عن طريق أخر .

1176 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال حدثنا الهيثم بن جميل عن الجبار بن الورد عن عطاء بن أبي رباح في قول الله طهرا بيتي للطائفين والعاكفين والركع السجود قال أما والله ما هو بالطيب ولكنه من الذنب.

1177 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا الهيثم بن جميل قال حدثنا زهير عن أبي إسحاق قال كان بين أصحاب الأبل والغنم تنازع فاستطال أصحاب الابل على أصحاب الغنم فبلغنا أن ذلك ذكر للنبي ﷺ فقال النبي ﷺ بعث موسى وهو راعي غنم وبعث داؤد وهو راعي غنم وبعثت أنا وأنا أرعى غنما لأهلي بأجياد أخرجه النسائي.

1178 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا مروان بن معاوية الفزاري عن محمد بن سوقة قال أخبرني محمد بن المنكدر قال قال رسول الله ﷺ إن هذا الدين متين فأوغل فيه برفق ولا تبغض إلى نفسك عبادة الله تعالى فان المنبت لا أرضا قطع ولا ظهرا أبقى قال ابن صاعد وقد رواه أبو عقيل عن محمد بن سوقة عن محمد بن المنكدر قال عن جابر .

1179 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال حدثنا محمد بن منصور الجواز وهارون بن النعمان قالا حدثنا خلاد بن يحيى المكي قال حدثنا أبو عقيل عن محمد بن سوقة عن محمد بن المنكدر عن جابر عن النبي فذكره.

1180 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا محمد بن عبيد قال حدثنا مسعر عن حبيب بن أبي ثابت عن يحيى بن جعدة قال قال عمر بن الخطاب لولا أني أسير في سبيل الله واضع جبيني في التراب وأجالس قوما يلتقطون طيب القول كما يلتقط طيب التمر لأحببت أن اكون قد لحقت بالله أخرجه أبو النعيم.

1181 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال بن سليمان قال أنبأنا اياس بن فلان قال انطلق الحسن فانطلقنا معه إلى أبي نضرة نعوده فدخل عليه فقال له أبو نضرة أدن يا أبا سعيد فدنا منه فوضع يده على عنقه وقبل خده فقال الحسن يا أبا نضرة إنه والله لولا هول المطلع لسر رجالا من اخوانك أن يكونوا قد فارقوا ما ههنا قال يا أبا سعيد اقرأ سورة وادع بدعوات فقرأ قل هو الله أحد والمعوذتين وحمد الله واثنى عليه وصلى على محمد ﷺ قال اللهم مس أخانا الضر وأنت ارحم الراحمين قال وبكى ودخل اهل البيت رحمة لأخيهم قال فما رأيت الحسن بكى بكاء أشد منه قال فقال يا أبا سعيد كن أنت الذي تصلي علي .

1182 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا سفيان بن عيينة قال حدثنا قال حدثنا عبد الملك بن عمير قال سمعت قبيصة بن جابر يقول سمعت عمر بن الخطاب يقول ما الدنيا كلها في الآخرة الا كنفجة ارنب قال الحسين فقيل لسفيان بن عيينة فان الثوري وأبا عوانة لا يقولان قبيصة واختلفا في قبيصة قال سفيان لم يصنعا شيئا حدثني عبد الملك بن عمير قال سمعت قبيصة بن جابر.

1183 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا الهيثم بن جميل قال حدثنا محمد بن سليم أبو هلال الراسبي عن عبد الله بن بريدة قال قدم رسول الله ﷺ من سفر فبدأ بفاطمة فرآها قد أحدثت في البيت سترا وزوائد في يديها فلما رأى ذلك رجع ولم يدخل ثم جلس فجعل ينكت في الارض يقول مالي وللدنيا مالي وللدنيا فرأت فاطمة أنه إنما رجع من أجل ذلك الستر فأخذت الستر والزوائد فأرسلت بهما مع بلال وقالت له اذهب الى النبي ﷺ وقل له قد تصدقت به فضعه حيث شئت فأتى به بلال النبي ﷺ فقال قالت فاطمة تصدقت به فضعه حيث شئت فقال النبي ﷺ قد فعلت بأبي وامي قد فعلت بأبي وامي اذهب فبعه.

1184 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال سمعت سفيان بن عيينة يقول خرج رجل من أهل الشام واستقبله قوم فقالوا أين تريد فقال أريد العيش قالوا تركت العيش وراءك القرية والخصب والناس وأنت تدخل الفيافي قال فما تعدون العيش قالوا الطعام والشراب واللباس قال لا العيش ان تجيبك أطوارك إلى طاعة الله عز وجل.

1185 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين بن الحسن المروزي قال أخبرنا عبد الله بن المبارك قال أخبرنا معمر انه سمع من الزهري يحدث عن أبي الأحوص عن أبي ذر قال قال رسول الله ﷺ إذا قام أحدكم إلى الصلاة فان الرحمة تواجهه فلا يحركن الحصى أخرجه الحميدي وأخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله بن المبارك قال وحدثني يونس بمثله.

1186 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله بن المبارك قال أخبرنا أيضا يونس عن الزهري قال سمعت أبا الأحوص مولى بني ليث يحدثنا في مجلس ابن المسيب وابن المسيب جالس أنه سمع أبا ذر يقول قال رسول الله ﷺ لا يزال الله مقبلا على العبد في صلاته ما لم يلتفت فاذا صرف وجهه انصرف عنه أخرجه أحمد وابن خزيمة.

1187 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله بن المبارك قال أخبرنا هشام صاحب الدستوائي عن يحيى بن أبي كثير عن محمد بن إبراهيم التيمي ان رجلا حدثه ان عبدالله بن مسعود قال لا يزال الله مقبلا إلى العبد في صلاته ما لم يلتفت قال محمد فكان ذلك الرجل الذي حدثني هذا الحديث إذا قام في الصلاة كانه ود.

1188 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله بن المبارك قال أخبرنا معمر عن رجل عن سعيد بن المسيب انه رأى رجلا عبث في صلاته فقال لو خشع قلب هذا خشعت جوارحه.

1189 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله بن المبارك قال حدثنا ابن لهيعة قال حدثني يزيد بن أبي حبيب ان أبا الخير أخبره قال سألنا عقبة بن عامر الجهني عن قول الله الذين هم على صلاتهم دائمون أهم الذين يصلون أبدا قال لا ولكنه الذي اذا صلى لم يلتفت عن يمينه ولا عن شماله ولا خلفه أخرجه الطبري.

1190 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله بن المبارك قال أخبرنا اسماعيل بن عياش عن تمام بن نجيح عن الحسن ان رسول الله ﷺ قال مثل الصلاة المكتوبة كالميزان من أوفى استوفى .

1191 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا سفيان عن أبي سنان عن ابن أبي الهذيل عن أبي عمرو العبدي قال كان يذكر من عمله أنه سئل عن الالتفات في الصلاة فقال هو كيلك فأوفه أو أمحقه.

1192 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا سفيان عن رجل عن سالم بن أبي الجعد قال قال سلمان الصلاة مكيال فمن أوفى أو فى له ومن طفف فقد علمتم ما قال الله في المطففين.

1193 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله بن المبارك قال أخبرنا معمر عن أبي جمرة الضبعي أنه أخبره قال قلت لابن عباس اني رجل في قراءتي وكلامي عجلة فقال ابن عباس لأن اقرأ البقرة أرتلها أحب إلي من ان اقرأ القرآن كله أخرجه ابن نصر.

1194 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله بن المبارك قال أخبرنا يحيى بن سعيد الأنصاري قال سمعت رجلا يحدث عن أبيه أنه سأل زيد بن ثابت عن قراءة القرآن في سبع فقال لأن أقرأه في عشرين او نصف يعني نصف شهر أحب إلي من ان أقرأه في سبع وسلني لم ذلك صليت عليه وأتدبره أخرجه ابن نصر .

1195 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال حدثنا ليث بن سعد عن ابن أبي مليكة انه حدثه عن يعلى بن مملك أنه سأل ام سلمة عن قراءة رسول الله ﷺ وصلاته فقالت ما لكم ولصلاته كان يصلي ثم ينام قدر ما يصلي ثم يصلي قدر ما ينام ثم ينام قدر ما صلى فتلك صلاته حتى يصبح ونعتت له قراءته فاذا هي تنعت قراءة مفسرة حرفا حرفا.

1196 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله بن المبارك قال أخبرنا ابن لهيعة عن الحارث بن يزيد عن زياد بن نعيم الحضرمي عن مسلم بن مخراق قال قلت لعائشة يا أم المؤمنين أن اناسا يقرأ أحدهم القرآن في ليلة مرتين أو ثلاثا فقالت قرأوا ولم يقرأوا كان رسول الله ﷺ يقوم ليله التمام فيقرأ سورة البقرة وسورة آل عمران وسورة النساء لا يمر بآية فيها استبشار الا دعا الله تعالى ورغب ولا يمر بآية فيها تخويف الا دعا الله واستعاذ أخرجه أحمد وأبو ليلى.

1197 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قالأخبرنا عبد الله بن المبارك قال حدثنا عيسى بن أبي عيسى المدني عن الشعبي عن عائشة انها سمعت رجلا يقرأ يهذ القرآن هذا فقالت ما قرأ هذا وما سكت.

1198 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله بن المبارك قال أخبرنا أيضا يعني عيسى بن أبي عيسى عن الشعبي قال إذا قرأت القرآن فاقرأه قراءة تسمع أذنيك ويفقه قلبك فان الأذن عدل بين اللسان والقلب.

1199 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله بن المبارك قال أخبرنا سلام بن مسكين قال سمعت الحسن قرأ أفمن يلقى في النار خير أمن الآية قال سمع رجل من المهاجرين رجلا يقرأها يعيدها ويبديها فقال أو ما سمعتم الله تعالى يقول ورتل القرآن ترتيلا هذا الترتيل.

1200 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله بن المبارك قال أخبرنا رجل من الأنصار قال سألت الحكم بن عتيبة عن قول الله ورتل القرآن ترتيلا قال الترتيل الترسل قال وكنت آتي عبد الله بن معقل بين المغرب والعشاء في المسجد الأعظم فأقعد عنده فاستمع كيف يقرأ القرآن فلو أن رجلا شاء أن يتعلم منه لتعلم وكان يصلي ما بين المغرب والعشاء وبين الظهر والعصر في المسجد غدوة حتى يكون قريبا من نصف النهار ثم يرجع إلى أهله فيقيل ثم يروح وكانوا يسمونه المحسر أي إن قوما كانوا يأخذون في مثل هذا فينقطعون وهو على حاله.

1201 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله بن المبارك أخبرنا سفيان عن سليمان عن ابراهيم عن بعض أصحاب عبد الله قال أتيت المسجد فاذا أنا بعبد الله بن مسعود راكعا فافتتحت الغرف فما زال راكعا حتى فرغت أو قال فرفعت ولم يرفع.

1202 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله بن المبارك قال أخبرنا الحسن بن عمرو الفقيمي عن فضيل بن عمرو قال أبو محمد وهو يتحقق قال كنت آتي ابراهيم ضحى وهو في البيت يصلي فقلت يا أبا عمران إن أصحابك يكرهون هذه الصلاة قال اني لأدع جزئي من الليل رجاء ان يحثني على صلاة النهار.

1203 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله بن المبارك قال أخبرنا معمر عن الزهري عن سالم بن عبد الله بن عمر عن أبيه أن النبي ﷺ قال لا حسد الا على اثنتين رجل آتاه الله مالا فهو ينفق منه آناء الليل وآناء النهار ورجل آتاه الله هذا القرآن فهو يقوم به آناء الليل وآناء النهار أخرجه البخاري.

1204 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا موسى بن علي بن رباح قال سمعت أبي يحدث عن عبد الله ابن عمرو بن العاص قال انما الحسد في اثنتين القرآن يعلمه الله الرجل ليقرأه ويعمل بما فيه فيقول الرجل لوددت أن الله أعطاني مثل ما اعطى فلانا ورجل آتاه الله مالا فيصل به رحمه ويضعه في حقه فيقول الرجل لوددت أن الله أعطاني مثل ما أعطى فلانا وأربع خلال اذا أعطيتهن لم يضرك ما عزل عنك من الدنيا حسن خليقة وعفاف طعمه وصدق حديث وحفظ أمانة.

1205 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله بن المبارك قال حدثنا إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم عن عبد الله بن مسعود قال قال رسول الله ﷺ لا حسد الا في اثنتين رجل أعطاه الله ما لا فسلطه على هلكته في الحق ورجل اعطاه الله حكمة فهو يقضي بها ويعلمها.

1206 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا جعفر بن حيان عن الحسن في قول الله تعالى الذين يمشون على الارض هونا قال حلماء وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما قال وان جهل عليهم حلموا فهذا نهارهم اذا انتشروا في الناس وليلهم خير ليل قال الله تعالى والذين يبيتون لربهم سجدا وقياما فهذا ليلهم اذا دخلوا بينهم وبين ربهم عز وجل يراوحون بين اطرافهم.

1207 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا شعبة بن أبي إسحاق عن محمد بن عبد الرحمن بن يزيد عن علقمة والأسود قالا التهجد بعد نومه أخرجه الطبراني.

1208 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله بن المبارك قال أخبرنا مبارك بن فضالة عن الحسن في قول الله تعالى كانوا قليلا من الليل ما يهجعون قال قليلا من الليل ما ينامون وبالأسحار هم يستغفرون قال مدوا الصلاة إلى الأسحار ثم الشاة بالأسحار في الاستغفار أخرجه الطبراني .

1209 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله ابن المبارك قال أخبرنا شعبة عن قتادة عن الحسن في هذه الآية قال كابدوا الليل يعني بالآية كانوا قليلا من الليل ما يهجعون أخرجه الطبراني.

1210 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله بن المبارك قال أخبرنا يونس بن يزيد عن الزهري قال أخبرني السائب ابن يزيد أن شريح الحضرمي ذكر ثم النبي ﷺ فقال ذاك رجل لا يتوسد القرآن قال ابن صاعد معناه لا ينام عنه.

1211 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال قال رسول الله ﷺ يا عبد الله بن عمرو لا تكن مثل فلان كان يقوم الليل فترك قيام الليل أخرجه البخاري.

1212 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا معمر عن رجل عن أبي العلاء بن الشخير عن أبي ذر قال ثلاثة يضحك الله تعالى اليهم ويتبشبش الله لهم رجل قام من الليل وترك فراشه ودفاءه ثم توضأ فأحسن الوضوء ثم قام إلى الصلاة فيقول الله لملائكته ما حمل عبدي هذا على ما صنع فتقول أنت أعلم فيقول أنا أعلم به ولكن أخبروني فيقولون خوفته شيئا فخافه ورجيته شيئا فرجاه فيقول أشهدكم أني قد أمنته مما خاف وأوجبت له ما رجا قال ورجل كان في سرية ولقوا العدو فانهزم أصحابه وثبت هو حتى قتل أو فتح الله عليه ورجل سرى ليلته حتى اذا كان في آخر الليل نزل هو وأصحابه فنام أصحابه وقام هو يصلي أخرجه الطبراني.

1213 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا المبارك عن الحسن قال انبئت أن العبد اذا نام وهوساجد ان الله يقول انظروا إلى عبدي روحه عندي وجسده في طاعتي.

1214 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا قال عن شعبة بن الحجاج عن أبي بشر جعفر بن اياس انه سمع حميد بن عبد الرحمن يقول قال رسول الله ﷺ أفضل الصلاة بعد الفريضة قيام الليل وأفضل الصوم بعد رمضان صوم المحرم أخرجه مسلم قال ابن صاعد حميد بن عبد الرحمن الحميري بصرى رجل من التابعين ليس هو إبن عوف.

1215 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال حدثنا يعقوب الدورقي قال حدثنا إسماعيل بن إبراهيم عن أيوب عن محمد بن سيرين عن عبد الرحمن بن أبي بكرة وحميد بن عبد الرحمن عن أبي بكرة عن النبي ﷺ انه وقف بمنى وذكر الحديث وقال فيه وكان ايوب بحميد معجبا.

1216 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا ابن لهيعة عن أبي الزبير عن جابر أن رسول الله ﷺ قال من الليل ساعة لا يوافقها عبد مسلم يسأل الله خيرا إلا أعطاه إياه وهي في كل ليلة أخرجه مسلم.

1217 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا عوف عن المهاجر أبي خالد قال ابن صاعد كذا قال وغيره يقول أبو مخلد عن أبي العالية قال حدثني أبو مسلم قال سألت أبا ذر أي قيام الليل أفضل فقال أبو ذر سألت رسول الله ﷺ كما سألتني فقال نصف الليل أو آخر الليل شك عوف وقليل فاعله أخرجه ابن حبان.

1218 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا ليث بن سعد قال حدثنا عقيل عن ابن شهاب قال قال رسول الله ﷺ اذا قام الرجل فتوضأ ليلا أو نهارا فأحسن الدفع واستن ثم قام فصلى أطاف به ملك ودنا منه حتى يضع فاه على فيه فما يقرأ الا في فيه واذا لم يستن أطاف به ولم يضع فاه على فيه وكان رسول الله ﷺ لا يقوم إلى الصلاة حتى يستن أخرجه محمد بن نصر يتلوه في العاشر الحسين أخبرنا أبو معاوية الضرير قال حدثنا الأعمش تم الجزء التاسع.

كتاب الزهد لابن المبارك

الجزء الأول | الجزء الأول - 1 | الجزء الأول - 2 | الجزء الأول - 3 | الجزء الثاني | الجزء الثاني - 1 | الجزء الثاني - 2 | الجزء الثاني - 3 | الجزء الثالث | الجزء الثالث - 1 | الجزء الثالث - 2 | الجزء الثالث - 3 | الجزء الرابع | الجزء الرابع - 1 | الجزء الرابع - 2 | الجزء الرابع - 3 | الجزء الخامس | الجزء الخامس - 1 | الجزء الخامس - 2 | الجزء الخامس - 3 | الجزء السادس | الجزء السادس - 1 | الجزء السادس - 2 | الجزء السابع | الجزء السابع - 1 | الجزء السابع - 2 | الجزء الثامن | الجزء الثامن - 1 | الجزء الثامن - 2 | الجزء التاسع | الجزء التاسع - 1 | الجزء التاسع - 2 | الجزء العاشر | الجزء العاشر - 1