كتاب الزهد لابن المبارك/الجزء الخامس

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
كتاب الزهد لابن المبارك

المؤلف: عبدالله بن المبارك
الجزء الخامس

612 أخبرنا الشيخ الجليل العالم لصاحب أبي علي الحسين بن محمد بن الحسين بن ابراهيم الدلفى المقدسي غفر الله له قال قرأ الشيخ أبو محمد ظاهر النيسابوري على الشيخ أبي محمد الحسن بن علي بن محمد بن الحسن الجوهري ببغداد بباب المراتب حرسها الله غداة يوم الاثنين تاسع عشرين جمادي الأولى سنة أربع وخمسين وأربع مائة وأنا حاضر اسمع وأقر به قال له أخبركم أبو عمر محمد بن العباس بن محمد بن زكريا بن حيوية الخزاز وأبو بكر محمد بن اسماعيل الوراق قراءة على كل واحد منهما وأنت حاضر تسمع قالا حدثنا أبو محمد يحيى بن محمد بن صاعد قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا سعيد بن أبي أيوب قال حدثني عبد الله بن سليمان عن سعيد بن أبي هلال ان أبا الدرداء كان يقول من كان الأجوفان همه خسر ميزانه يوم القيامة.

613 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا سعيد بن أبي أيوب حدثني بكر بن عمرو عن صفوان بن سليم ان ابن عباس قال ليأتين على الناس زمان يكون همة احدهم فيه بطنه ودينه هواه.

614 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا ابراهيم بن نشيط الوعلاني قال حدثني رجل قال دخل رجلان على عبد الله بن الحارث بن جزء الزبيدي صاحب النبي ﷺ فقال مرحبا بكم فنزع وسادة كان متكئا عليها فألقاها اليهما فقالا لا نريد هذا انما جئناك نسمع شيئا ننتفع به قال إنه من لم يكرم ضيفه فليس من محمد ولا ابراهيم صلوات الله عليه طوبى لعبد امسى متعلقا برسن فرسه في سبيل الله أفطر على كسرة وماء بارد ويل للواثين الذين يلوثون مثل البقر ارفع يا غلام ضع يا غلام في ذلك لا يذكرون الله تعالى.

615 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا اسماعيل بن عياش قال حدثني شرحبيل ابن مسلم الخولاني ان أبا الدرداء قال بئس ما لأحدكم ان يكون ضيفا على اهله الدهر ألا ليأكل ما وجد.

616 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا سليمان بن المغيرة عن ثابت عن يروي بن مالك قال خدمت النبي صلى الله عليه عشر سنين ليس كل امري كما يشتهي صاحبي يكون ما قال لي أف ولا قال لي لم فعلت هذا أخرجه البخاري من طريق سلام

617 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا هارون بن ابراهيم قال سمعت الحسن يقول صم ولا تبغ في صومك قيل وما بغي في صومي قال ان يقول الرجل ارفعوا لي كذا ارفعوا لي كذا فأني أريد الصوم غدا.

618 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا سليمان بن المغيرة عن ثابت ان عمر استسقى فأتى باناء من عسل فوضعه على كفه فجعل يقول أشربها فتذهب حلاوتها وتبقى نقمتها قالها ثلاثا ثم رفعه الى رجل من القوم فشربه.

619 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا شعبة بن الحجاج عن سماك عن أبي الربيع قال سمعت أبا هريرة ونظر الى مزبلة فقال ان هذه مذهبة لدنياكم وآخرتكم.

620 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا حريث بن السائب الأسيدي قال حدثنا الحسن قال حدث رسول الله ﷺ في فور له بثلاثة احاديث مر على مزبلة في طريق من طرق المدينة فقال من سره ان ينظر الى الدنيا بحذافيرها فلينظر الى هذه المزبلة ثم قال لو أن الدنيا تعدل ثم الله جناح ذباب ما اعطى كافر منها شيئا

ثم ذكر الموت وغمه وكربه وعلزه فقال ثلاث مائة حصول بالسيف

621 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا معمر قال حدثنا عطاء الخراساني قال مر نبي من الأنبياء بساحل فاذا هو برجل يصطاد حياتنا فقال بسم الله وألقى شبكته فلم يخرج فيها حوت واحد ثم مر بآخر فقال بسم الشيطن فخرج فيها من الحيتان حتى جعل الرجل يتقاعس من كثرتها فقال أي رب هذا الذي دعاك ولم يشرك بك شيئا ابتليته بأن لم يخرج في شبكته شيء وهذا الذي دعا غيرك ابتليته وخرج في شبكته ما جعل يتقاعس تقاعسا من كثرتها وقد علمت أن كل ذلك بيدك فأني هذا قال اكشفوا لعبدي عن منزلتهما فلما رأى ما اعد الله لهذا من الكرامة وما أعد الله لهذا من الهوان قال رضيت يا ربي.

622 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا حميد الطويل عن ثابت البناني ذكره عن أنس بن مالك قال يؤتى بأنعم بأهل الدنيا من الكفار فيقول الله سبحانه وتعالى اغمسوه غمسه في النار فيقال له هل رأيت نعيما قط فيقول لا ويؤتى بأشد المؤمنين ضرا فيقول اغمسوه غمسة في الجنة فيقول له هل رأيت ضرا قط أو مسك بلاء قط فيقول لا.

623 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا موسى بن عبيدة عن زياد بن ثوبان عن أبي هريرة قال لا تغبطن فاجرا بنعمة فان من ورائه طالب حثيث طلبه جهنم كلما خبت زدناهم سعيرا.

624 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا عبيد الله بن الوليد الوصافي عن ابراهيم المكي عن وهب بن منبه قال إني لأجد فيما أنزل الله في الكتاب ان الله يقول لا تعجبن برحب اليدين يسفك الدماء وإن له ثم الله قاتلا لا يموت ولا تعجبن بامرىء اصاب مالا حله فان ما انفق منه لم يبارك له فيه وما تصدق منه لم يتقبل الله منه وجعله زاده الى النار ولا تعجبن لصاحب نعمة بنعمته فانك لا تدري الى ما يصير بعد الموت.

625 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا الأوزاعي عن موسي بن سليمان أنه سمع القاسم بن المخيمرة يقول قال رسول الله ﷺ من اصاب مالا من مأثم فوصل به رحما أو تصدق به أو انفقه في سبيل الله جمع ذلك جميعا ثم قذف به في جهنم.

626 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال أخبرنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا اسماعيل بن عياش قال حدثنا أبو سلمة الحمصي عن يحيى بن جابر عن أبي الدرداء قال الا رب منعم لنفسه وهو لها جد مهين الا رب مبيض لثيابه وهو لدينه مدنس .

627 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال بلغنا عن عيسى بن مريم أنه قال يوشك أن يفضى بالصابر البلاء الى الرخاء وبالفاجر الرخاء الى البلاء.

628 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا ابراهيم بن نشيط الوعلاني قال حدثنا كعب بن علقمة قال قال سعد بن مسعود التجيبي اذا رأيت الرجل دنياه تزداد وآخرته تنقص مقيما على ذلك راضيا به فذلك المغبون الذي او بلغت بوجهه وهو لا يشعر.

629 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا وهيب قال قال عيسى بن مريم أربع لا تجتمع في أحد من الناس الا يعجب او إلا يعجبه الصمت وهو اول العبادة والتواضع لله والزهادة في الدنيا وقلة الشيء.

630 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا سفيان عن منصور عن مجاهد قال قال عمر بن الخطاب انا وجدنا خير عيشنا بالصبر أخرجه أبو نعيم من طريق الأعمش

631 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا هشام بن عروة عن أبيه قال قال عمر بن الخطاب في خطبته تعلمون ان الطمع فقر وان الاياس غنى وانه من أيس مما ثم الناس استغنى عنهم.

632 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا رجل عن أبي حازم قال وجدت الاشياء شيئين شيء لي وشيء ليس لي فاما ما كان لي فلو كان في ذنب الريح لأدركته حتى آخذه وأما ما لم يكن لي فلو اجتمع الخلق على أن يجعلوه لي ما قدروا عليه ففيم الهم ههنا.

633 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا اسماعيل بن أبي خالد عن أخيه الأشعث ابن أبي خالد عن أبي عبيدة بن عبد الله بن عبد الله بن مسعود قال أيكم استطاع ان يجعل في السماء كنزة فليفعل حيث لا تاكله السوس ولا تناله السرقة فان قلب كل امرء ثم كنزه أخرجه أبو نعيم من طريق وكيع عن أسماعيل .

634 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا عبيد الله بن الوليد الوصافي عن عبد الله بن عبيد قال جاء رجل من الأنصار الى رسول الله ﷺ فقال يا رسول الله مالي لا أحب الموت هل لك مال قال نعم يا رسول الله قال فقدم مالك بين يديك قال لا أطيق ذلك يا رسول الله قال فان المرء مع ماله ان قدمه أحب أن يلحقه وان خلفه احب ان يتخلف معه.

635 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا الأوزاعي عن بلال بن سعد ان أبا الدرداء قال اعوذ بالله من تفرقة القلب قيل وما تفرقة القلب قال ان يوضع لي في كل واد مال أخرجه أبو نعيم في الحلية.

636 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا سفيان بن عيينة عن عبد الله بن أبي بكر قال سمعت يروي بن مالك يقول قال رسول الله ﷺ يتبع الميت ثلاثة فيرجع اثنان ويبقى واحد يتبعه أهله وماله وعمله فيرجع أهله وماله ويبقى معه عمله اخرجه الشيخان .

637 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا قال أخبرنا سفيان بن عيينة بهذا الاسناد مثله.

638 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا سفيان عن حبيب بن أبي ثابت أن أبا الدرداء كان اذا دخل قرية خربة قال أين اهلك يا قرية ثم يقول ذهبوا وبقيت الأعمال وروى أبو نعيم ما يشبهه.

639 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا مالك بن مغول عن أبي حصين عن مجاهد قال مررت مع عبد الله بن عمر بخربة فقال يا مجاهد ناده يا خربة أين أهلك أو ما فعل اهلك قال فناديت فقال ابن عمر ذهبوا وبقيت أعمالهم.

640 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا مالك بن مغول قال بلغني ان عيسى بن مريم صلى الله عليه مر بخربة فقال يا خربة الخربين أو قال يا خربة خربة أين أهلك فأجابه منها شيء فقال يا روح الله بادوا فاجتهد أو قال فان أمر الله جد فجد من اول الكتاب الى ههنا عن ابن حيوية وأبو بكر الوراق جميعا عن ابن صاعد ومن ههنا الى آخر الكتاب عن ابن حيوية وحده عن ابن صاعد وكذلك قرىء على الشيخ والحمد لله وصلى الله على محمد وآله.

641 أخبركم أبو عمر بن حيوية قراءة عليه في شهر ربيع الأول سنة اثنتين وثمانين وثلاث مائة وأنت حاضر تسمع قال حدثنا أبو محمد يحيى بن محمد بن صاعد قراءة علينا من لفظه ثم منزله في شهر ذي القعدة من سنة تسع وثلاث مائة قال حدثنا الحسين بن الحسن المروزي قال أخبرنا عبد الله بن المبارك قال.

كتاب الزهد لابن المبارك

الجزء الأول | الجزء الأول - 1 | الجزء الأول - 2 | الجزء الأول - 3 | الجزء الثاني | الجزء الثاني - 1 | الجزء الثاني - 2 | الجزء الثاني - 3 | الجزء الثالث | الجزء الثالث - 1 | الجزء الثالث - 2 | الجزء الثالث - 3 | الجزء الرابع | الجزء الرابع - 1 | الجزء الرابع - 2 | الجزء الرابع - 3 | الجزء الخامس | الجزء الخامس - 1 | الجزء الخامس - 2 | الجزء الخامس - 3 | الجزء السادس | الجزء السادس - 1 | الجزء السادس - 2 | الجزء السابع | الجزء السابع - 1 | الجزء السابع - 2 | الجزء الثامن | الجزء الثامن - 1 | الجزء الثامن - 2 | الجزء التاسع | الجزء التاسع - 1 | الجزء التاسع - 2 | الجزء العاشر | الجزء العاشر - 1