كتاب الزهد لابن المبارك/الجزء التاسع

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
كتاب الزهد لابن المبارك

المؤلف: عبدالله بن المبارك
الجزء التاسع

1096 اخبرنا الشيخ الجليل العالم لصاحب أبي علي الحسين بن محمد بن الحسين ابن إبراهيم لقابض المقدسي قال قرأ الشيخ أبو محمد ظاهر النيسابوري على الشيخ الثقة أبي محمد علي بن حسين بن علي بن محمد بن حسن الجوهري المقنعي ببغداد بباب المراتب حرسها الله يوم الاثنين ثالث عشر جمادي الآخرة من سنة أربع وخمسين وأربع مائة وأنا حاضر اسمع وأقر به قال له أخبركم أبو عمر محمد بن عباس بن محمد بن زكريا ابن حيوية الخزاز قرأة عليه في شهر ربيع الأول سنة اثنين وثمانين وثلاث مائة وأنت حاضر تسمع قال حدثنا أبو محمد يحيى بن صاعد قراءه علينا من لفظه ثم منزله في شهر ذي القعدة من سنة تسع وثلاث مائة قال حدثنا الحسين بن علي بن الحسن المروزي قال حدثنا سفيان بن عيينة عن عاصم قال سمعت زرا يقول أتيت صفوان بن عسال المرادي فقال ما جاء بك قلت ابتغاء العلم قال ان الملائكة تصنع اجنحتها لطالب العلم رضى بما يطلب قلت حك في نفسي المسح على الخفين بعد الغائط والبول وأنت امرؤ من أصحاب رسول الله ﷺ فهل سمعته يذكر في ذلك شيئا قال نعم كان يأمرنا اذا كنا سفرا أو مسافرين الا ننزع خفافنا ثلاثة أيام إلا من جنابة ولكن من غائط أو بول قلت فهل سمعته يذكر في الهوى شيئا قال نعم بينا نحن نسير معه إذا ناداه أعرابي بصوت له جهوري يا محمد فأجابه بنحو من صوته هاؤم فقال له أرأيت رجلا أحب قوما ولما يلحق بهم قال المرء مع من أحب يوم القيامة فلم يزل يحدثنا حتى قال ان من قبل المغرب بابا فتحه الله للتوبة يوم خلق السماوات والأرض عرضة مسيرة أربعين عاما أو قال سبعين عاما لا يغلقه حتى تطلع الشمس من مغربها أخرجه أحمد في سياق واحد.

1097 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال وأخبرني عمرو بن عثمان الكلابي قال أخبرنا زهير عن أبي إسحاق عن عبد الرحمن بن يزيد قال قال عبد الله بن مسعود لا يضر رجلا لا يشاء عن نفسه إلا القرآن فان كان يحب القرآن فهو يحب الله ورسوله ﷺ.

1098 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال أخبرنا الحسين قال أخبرنا هشيم عن مغيرة عن إبراهيم أنه كان يلبس الثوب المصبوغ بالزعفران أو بالعصفر فكان من يراه لا يدري أمن القرآء هو أو من الله.

1099 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا سفيان بن عيينة عن الأعمش قال جهدنا بابراهيم ان نسنده إلى سارية فأبى.

1100 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عيسى بن يونس قال حدثنا الأعمش قال كنت ثم إبراهيم في بيته وهو يقرأ في مصحف فاستأذن رجل فخبأ المصحف فلما خرج قلت له كرهت أن يرى هذا أنا انما نخلو للنظر في المصحف.

1101 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا وكيع عن الأعمش عن إبراهيم مثله.

1102 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال حدثنا محمد بن عبيد قال حدثنا الأعمش عن عمرو بن مرة عن مجاهد قال قال رسول الله ﷺ إن لكل عمل شرة ولكل شرة فترة فمن كان فترته إلى سنة فقد اهتدى ومن كانت فترته سنة فقد ضل إني اصوم وافطر واصلي وانام فمن اتبع سنتي فهو مني ومن رغب عن سنتي فليس مني.

1103 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا الفضل بن موسى يعني السيناني قال حدثنا حزم بن مهران قال سمعت الحسن يقول لا يزال العبد بخير ما كان له واعظ من نفسه .

1104 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا هشيم قال أخبرنا إسماعيل بن أبي خالد عن عامر ان معضدا وأصحابا له خرجوا من الكوفة ونزلوا قريبا يتعبدون فبلغ ذلك عبد الله بن مسعود فأتاهم ففرحوا بمجيئه إليهم فقال لهم ما حملكم على ما صنعتم قالوا أحببنا ان نخرج من غمار الناس نتعبد فقال عبد الله لو أن الناس فعلوا مثل ما فعلتم فمن كان يقاتل العدو وما أنا ببارح حتى ترجعوا.

1105 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا الثقفي قال حدثنا إسحاق بن سويد عن أبي فاخته مولى جعدة بن هبيرة أن عثمان ابن مظعون أراد أن يجرب أيستطيع السياحة أم لا قال ويعدون السياحة قيام الليل وصيام النهار قال ففعل ذلك حتى ذهلت المرأة عن الخضاب والطيب والكحل ودخلت على بعض أزواج النبي ﷺ فقالت ما لك كأنك مغيبة قالت إني مشهدة كالمغيبة فعرفت ما تحت ذلك فلما جاء رسول الله ﷺ أخبرته بذلك قال فعرف رسول الله ﷺ ما تحت ذلك فأرسل الى عثمان بن مظعون فقال ألست تؤمن بما نؤمن به قال بلى يا نبي الله بابي وامي يا رسول الله قال فإن كنت تؤمن بما نؤمن به فأسوة ما لك بنا.

1106 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا أبو معاوية الضرير قال حدثنا عبد الرحمن بن زياد بن أنعم عن سعد بن مسعود قال قال عثمان بن مظغون يا رسول الله لو أذنت لنا في الاختصاء فاختصينا قال رسول الله ﷺ خصاء أمتي الصيام.

1107 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال حدثنا محمد بن أبي عدي قال حدثنا حسين المعلم عن يحيى بن أبي كثير عن رجل عن جابر بن عبد الله أن شابا أتى النبي ﷺ يستأذنه في الاختصاء أو قال ايذن لي في الاختصاء فقال صم وسل الله من فضله أخرجه أحمد كما في الزوائد.

1108 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا اسماعيل بن ابراهيم قال حدثنا إسحاق بن سويد عن صلة بن أشيم قال كان على عهد رسول الله ﷺ رجل يقوم الليل فأرسل اليه النبي ﷺ أن أربع على نفسك فأبى أن ينتهي وجعل يقوم الليل فأوتي رسول الله ﷺ فقيل له قد أبى أن ينتهي فأرسل اليه أن أربع على نفسك فأبى أن ينتهي وجعل يقوم الليل كله فأرسل اليه النبي ﷺ هل عسيت أن تنام عن الصلاة فسأل عنه ذات يوم فقال هل فلان قالوا لا فأرسل اليه فوجده نائما فدعاه فقال يا رسول الله فاني انتهي.

1109 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال بن سليمان قال سمعت إسماعيل بن أبي خالد يحدث عن قيس بن أبي حازم قال سمعت الزبير بن العوام يقول أيكم استطاع أن يكون له خبيئة من عمل صالح فليفعل.

1110 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الرحمن بن مهدي قال أخبرنا سفيان عن حبيب بن أبي ثابت عن يحيى بن جعدة قال كان يقال اعمل وأنت مشفق ودع العمل وأنت تحبه عمل صالح دائم وإن قل.

1111 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الرحمن بن مهران قال حدثنا سفيان عن العلاء بن المسيب عن أبي الضحى قال سمعته يقول إن عباد الله الذين لا خوف عليهم وهم لا يحزنون الذين اذا رؤوا ذكر الله.

1112 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا محمد بن أبي عدي قال حدثنا حسين المعلم عن يحيى بن أبي كثير عن شداد بن عبد الله أن نفرا من أسلم اتوا النبي ﷺ ليستأذنونه في الاختصاء فقال عليكم بالصوم فانه محسمة للعرق مذهب للأشر.

1113 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا إسماعيل بن إبراهيم قال حدثنا عيينة بن عبد الرحمن عن أبيه عن بريدة الأسلمي قال خرجت ذات يوم لحاجة فاذا انا بالنبي ﷺ يمشي بين يدي فانطلقنا نمشي جميعا فاذا نحن برجل بين ايدينا يصلي يكثر الركوع والسجود فقال النبي ﷺ أتراه يراني أو قال يرائي قال قلت الله ورسوله اعلم قال فترك يده من يدي وجمع بين يديه وجعل يصوبهما ويرفعهما ويقول عليكم هديا قاصدا عليكم هديا قاصدا عليكم هديا قاصدا فانه من شاد هذا الدين يغلبه أخرجه الامام أحمد.

1114 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا سفيان بن عيينة عن الزهري عن محمود بن الربيع عن شداد بن أوس أنه قال حين حضرته الوفاة يا نعايا العرب ثلاثا إن أخوف ما أخاف عليكم الرياء والشهوة الخفية.

1115 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا محمد بن أبي عدي قال حدثنا محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن عائشة قالت كان لنا حصيرة نبسطها بالنهار ونحتجرها بالليل فصلى رسول الله ﷺ ذات ليلة فسمع الناس قراءته فكثروا في المسجد فأشرف عليهم فقال اكلفوا من الأعمال ما تطيقون فان الله لا يمل حتى تملوا قالت وكان أحب الأعمال اليه ادومه وان قل قالت وكان اذا صلى صلاة أثبتها.

1116 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال حدثنا هشيم عن يعلى بن عطاء عن بشر بن عاصم عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال ذكر الله سبحانه وتعالى بالغدو والعشى أفضل من حطم السيوف في سبيل الله واعطاء المال سحا.

1117 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال بن سليمان قال سمعت اسماعيل بن أبي خالد يحدث عن عون بن عبد الله عن رجل قال قال عبد الله بن مسعود من قال سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله اكبر وتبارك الله صعد بها ملك أو قال عرج بها ملك فلا يمر بها على ملأ من الملائكة الا استغفروا له حتى يحيى بها وجه رب العالمين أخرجه الطبراني.

1118 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال قال سمعت إسماعيل بن أبي خالد يحدث عن عامر قال سمعت الربيع ابن خثيم يقول من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير عشر مرات فهو عدل أربع رقاب فقلت عمن ترويه فقال عن عمرو ابن ميمون الأودي فلقيت عمرو بن ميمون فقلت عمن ترويه فقال عبد الرحمن ابن أبي ليلى فلقيت عبد الرحمن بن أبي ليلى فقلت إن عمرو بن ميمون يروي عنك أنه من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير عشر مرات فهو عدل أربع رقاب فقال نعم أنا أخبرته أياه فقلت لعبد الرحمن عمن ترويه قال عن أبي أيوب الأنصاري صاحب رسول الله ﷺ.

1119 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال أخبرنا الحسين قال بن سليمان قال سمعت إسماعيل بن أبي خالد يحدث عن سعيد بن جبير قال إذا قال أحدكم لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير فليقل الحمد لله رب العالمين ثم قرأ مخلصين له الدين الحمد لله رب العالمين.

1120 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال حدثنا مرحوم بن عبد العزيز وأخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا يعقوب بن إبراهيم حدثنا مرحوم واللفظ للحسين حدثنا أبو نعامة السعدي عن أبي عثمان النهدي عن أبي سعيد الخدري قال خرج معاوية على حلقة في المسجد فقال ما أجلسكم قالوا جلسنا نذكر الله قال الله ما أجلسكم إلا ذلك قالوا الله ما أجلسنا إلا ذلك قال أما إني لم أستحلفكم تهمة لكم وما كان أحد بمنزلتي من رسول الله ﷺ اقل حديثا عن رسول الله ﷺ مني خرج رسول الله ﷺ على حلقة من أصحابه فقال ما أجلسكم قالوا جلسنا نذكر الله تعالى ونحمده على ما هدانا من الأسلام قال آلله ما اجلسكم إلا ذلك قالوا آلله ما أجلسنا إلا ذلك قال أما إني لم أستحلفكم تهمة لكم ولكن أتاني جبرئيل فأخبرني أن الله يباهي بكم الملائكة.

1121 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين ويعقوب قالا حدثنا مرحوم واللفظ للحسين قال حدثنا أبو نعامة السعدي عن أبي عثمان النهدي عن أبي موسى الأشعري قال كنت مع رسول الله ﷺ في غزاة فلما اقبلنا وأشرفنا على المدينة كبر الناس تكبيرة ورفعوا بها أصواتهم فقال رسول الله ﷺ إن ربكم ليس باصم ولا غائب هو بينكم وبين رؤوس رواحكلم ثم قال يا عبد الله بن قيس ألا أعلمك كلمة كنزا من كنوز الجنة لا حول ولا قوة إلا بالله أخرجه الشيخان.

1122 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال حدثنا سفيان قال حدثنا محمد بن السائب قال ابن صاعد وهو ابن بركة مكي وليس بالكلبي عن عمرو بن ميمون عن أبي ذر قال قال رسول الله ﷺ ألا أدلك على كلمة كنز من كنوز الجنة قلت بلى يا رسول الله قال لا حول ولا قوة إلا بالله رواه ابن ماجه وابن أبي الدنيا وابن حبان في صحيحه.

1123 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال حدثنا سفيان بن عيينة عن عمرو عن عبيد بن عمير قال تسبيحة بحمد الله في صحيفة مؤمن خير له من جبال الدنيا تسير معه ذهبا.

1124 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال حدثنا يزيد بن هارون قال أخبرنا داؤد بن أبي هند عن الشعبي عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن أبي أيوب عن النبي ﷺ قال من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد بيده الخير وهو على كل شيء قدير عشر مرات كن له كعدل عشر رقاب أو قال رقبة أخرجه أحمد في مسنده كما في الزوائد.

1125 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال حدثنا الثقفي عن داؤد عن عامر عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن أبي أيوب الأنصاري عن النبي بمثله الا انه لم يقل فيه بيده الخير.

1126 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال حدثنا عبد الرحمن بن مهدي قال حدثنا معاوية بن صالح عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن أبيه عن أبي الدرداء قال الذين لا تزال السنتهم رطبة من ذكر الله يدخلون الجنة وهم يضحكون.

1127 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال سمعت سفيان يعني إبن عيينة يقول لولا ما عمى الله عليكم من تسبيح خلقه ما تقاررتم قيل لسفيان من ذكره قال مسعر.

1128 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا سفيان بن عيينة عن يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب قال قال معاذ بن جبل لأن اذكر الله تعالى ليلة حتى أصبح أحب إلي من أن احمل على جياد الخيل في سبيل الله.

1129 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا سفيان عن ليث قال قال أبو الدرداء ألا أخبركم بخير أعمالكم وأرفعها في درجاتكم وأزكاها ثم مليككم وخير من إعطاء الذهب والفضة وخير لكم من قتال عدوكم وخير لكم من أن يضرب أحدكم بسيفه حتى ينقطع قالوا بلى قال ذكر الله عز وجل.

1130 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال حدثنا محمد بن أبي عدي قال حدثنا داؤد عن الشعبي عن مسروق عن عائشة قالت كان رسول الله ﷺ في آخر أمره يكثر من قول سبحان الله ويحمده أستغفر الله وأتوب اليه فقلت يا رسول الله ما لي أراك تكثر من قول سبحان الله وبحمده أستغفر الله وأتوب قال إن ربي أخبرني أني سأرى علامة في امتي وأمرني إذا رأيت تلك العلامة أن اسبح بحمده واستغفره فقد رأيتها إذا جاء نصر الله والفتح ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجا.

1131 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا الثقفي عن داؤد عن عامر عن عائشة عن النبي ﷺ بمثله.

1132 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا سعيد بن سليمان عن عباد بن العوام عن داؤد عن عامر عن مسروق عن عائشة عن النبي ﷺ بمثله.

1133 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال سمعت سفيان بن عيينة يقول قال عثمان لو أن قلوبنا طهرت لم تمل من ذكر الله تعالى.

1134 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الرحمن بن مهدي قال حدثنا سفيان عن زبيد عن مرة عن عبد الله بن مسعود قال إن الله قسم بينكم ارزاقكم وإن الله تعالى يعطي المال من يحب ومن لا يحب لا يعطى الايمان إلا من يحب فاذا أحب الله عبدا أعطاه الايمان فمن بخل بالمال ان ينفقه وهاب العدو ان يجاهده وتضبطه الليل أن يساهره فليستكثر من قول سبحان والحمد لله ولا إله إلا الله والله اكبر.

1135 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عيسى بن يونس قال حدثنا الأوزاعي عن مكحول قال من قال أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب اليه غفر الله له وإن كان فارا من الزحف.

كتاب الزهد لابن المبارك

الجزء الأول | الجزء الأول - 1 | الجزء الأول - 2 | الجزء الأول - 3 | الجزء الثاني | الجزء الثاني - 1 | الجزء الثاني - 2 | الجزء الثاني - 3 | الجزء الثالث | الجزء الثالث - 1 | الجزء الثالث - 2 | الجزء الثالث - 3 | الجزء الرابع | الجزء الرابع - 1 | الجزء الرابع - 2 | الجزء الرابع - 3 | الجزء الخامس | الجزء الخامس - 1 | الجزء الخامس - 2 | الجزء الخامس - 3 | الجزء السادس | الجزء السادس - 1 | الجزء السادس - 2 | الجزء السابع | الجزء السابع - 1 | الجزء السابع - 2 | الجزء الثامن | الجزء الثامن - 1 | الجزء الثامن - 2 | الجزء التاسع | الجزء التاسع - 1 | الجزء التاسع - 2 | الجزء العاشر | الجزء العاشر - 1