كتاب الزهد لابن المبارك/الجزء الرابع/3

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
كتاب الزهد لابن المبارك

المؤلف: عبدالله بن المبارك
الجزء الرابع

باب في طلب الحلال

590 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا جعفر بن حيان عن الحسن في قول الله تعالى الله يبسط الرزق لمن يشاء من عباده ويقدر له قال يخير له.

591 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا ابن لهيعة قال يزيد بن أبي حبيب قال من لم يستحى من الحلال خفت مؤنته وقل كبريائه.

592 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا اسماعيل بن عياش قال أخبرني عقيل بن مدرك عن لقمان بن عامر أن أبا الدرداء قال أهل الأموال يأكلون ونأكل ويشربون ونشرب ويلبسون ونلبس ويركبون ونركب لهم فضول أموال ينظرون اليها وننظر اليها معهم عليهم حسابها ونحن منها براء.

593 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا بقية بن الوليد ان عمر بن الخطاب قال الزهادة في الدنيا راحة للقلب والجسد.

594 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا رباح بن زيد قال حدثني عبد العزيز بن جوران قال سمعت وهب بن منبه يقول مثل الدنيا والآخرة كمثل رجل له ضرتان إن أرضى أحدهما أسخط الأخرى أخرجه أبو نعيم من طريق المصنف .

595 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا حريث بن السائب قال أخبرنا الحسن قال سأل رسول الله ﷺ بعض أصحابه فقال اشياء نشتهيها لا نقدر عليها لنا فيها اجر قال ففيم توجرون اذا لم توجروا على ذلك.

596 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا عبد الرحمن بن يزيد بن جابر قال حدثني أبو عبدربه قال سمعت معاوية بن أبي سفيان يقول على هذا المنبر سمعت رسول الله ﷺ يقول ان ما بقي من الدنيا بلاء وفتنة وانما مثل عمل احدكم كمثل الوعاء اذا طاب اعلاه طاب اسفله واذا خبث أعلاه خبث اسفله أخرجه ابن ماجه.

597 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا شريك بن عبد الله عن يعلى بن عطاء عن أبية عن عبد الله بن عمرو قال ان الدنيا جنة الكافر وسجن المؤمن وانما مثل المؤمن حين تخرج نفسه كمثل رجل كان في سجن فاخرج منه فجعل يتقلب في الأرض ويتفسح فيها.

598 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا يحيى بن أيوب قال حدثني يحيى بن جنادة المعافرى ان أبا عبد الرحمن الحبلى حدثه عن عبد الله بن عمرو بن العاص عن النبي ﷺ قال الدنيا سجن المؤمن وسنته فاذا فارق الدنيا فارق السجن والسنة اخرجه احمد.

599 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا يحيى بن أيوب عن بكر بن عمرو عن عبد الرحمن بن زياد عن أبي عبد الرحمن الحبلى عن عبد الله بن عمرو بن العاص عن النبي ﷺ قال تحفة المؤمن الموت أخرجه الطبراني في الكبير.

600 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا رجل عن محارب بن دثار قال قال لي خيثمة أيسرك الموت قلت لا قال لا أعلم احد لا يسره الموت الا منقوصا أخرجه أبو نعيم في الحلية.

601 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا رشدين بن سعد قال حدثني عمرو بن الحارث عن بكر بن سوادة ان عبد الرحمن حدثه ان أبا الأعور السلمي كان جالسا في مجلس فقال رجل والله ما خلق الله شيئا احب الي من الموت فقال أبو الأعور السلمي لأن اكون مثلك أحب الي من حمر النعم ولكني والله أرجو أن أموت قبل أن أرى ثلاثا أن أنصح فترد نصيحتي وأرى الغير فلا استطيع تغييره وقبل الهرم .

602 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا اسماعيل بن عياش قال حدثني شرحبيل ابن مسلم عن عمرو بن الأسود العنسى انه كان يدع كثيرا من الشبع مخافة الاشر أخرجه الترمذي عن سويد.

603 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال أخبرنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا اسماعيل بن عياش قال أخبرنا أبو سلمة الحمصي قال أبو محمد اسمه سليمان بن سليم من ثقات أهل الشام وحبيب بن صالح هذا أيضا عن يحيى بن جابر الطائي عن المقداد بن معد يكرب قال سمعت رسول الله ﷺ ما ملأ آدمي وعاء شرا من بطن بحسب ابن آدم أكل يقمن صلبه فإن كان لا محالة فثلث طعام وثلث شراب وثلث لنفسه.

604 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا بقية بن الوليد قال حدثني أيوب بن عثمان أن رسول الله ﷺ سمع رجلا يتجشأ فقال أقصر من جشائك فان اطول الناس جوعا يوم القيامة اكثرهم شبعا في الدنيا أخرجه ابن ماجه.

605 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا أبن المبارك قال أخبرنا معمر عن الزهري عن حمزة بن عبد الله بن عمر قال لو ان طعاما كثيرا كان ثم عبد الله بن عمر ما شبع منه بعد ان يجد له اكلا قال فدخل عليه ابن مطيع يعوده فرآه قد نحل جسمه فقال لصفية بنت أبي عبيد امرأته ألا تلطفيه لعله يرتد اليه جسمه وتصنعين له طعاما قالت إنا لنفعل ولكنه لا يدع احدا من اهله ولا ممن بحضربه إلا دعاه عليه فكلم أنت في ذلك فقال له ابن مطيع يا أبا عبد الرحمن لو اكلت فيرجع اليك جسمك فقال إنه ليأتى على ثمانى سنين ما أشبع فيها شبعة واحدة أو إلا شبعة واحدة فالآن تريد أن أشبع حين لم يبق من عمري إلا ظمء حمار.

606 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا شعبة بن الحجاج عن أبي عمران الجونى عن عبد الله بن الصامت عن أبي ذر قال اوصاني خليلي ﷺ اذا صنعت مرقا فاكثر ماءها ثم انظر الى أهل بيت من جيرانك فاصبهم منه بمعروف اخرجه الترمذي من طريق صالح.

607 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا ابن لهيعة عن محمد بن عبد الرحمن بن نوفل الأسدي أن صفية بنت أبي عبيد قالت ما رأيته شبع فاقول شبع تعنى ابن عمر فلما رأيته ذلك وكان له يتيمان صنعت له شيئا فدعاهما فاكلا معه فلما ناما جئته بشيء فقال ادع فلانة قلت قد ناما وقد اشبعتهما قال فادعى لى بعض أهل الصفة فدعى له مساكين فاكلوا معه.

608 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا عبد العزيز بن أبي رواد ان ابن عمر رضى الله عنه كان في مسير فنزل منزلا ولم يجيء ثقلة فلما رأته الرفاق ارسلوا اليه من طعامهم فقعد ابن عمر وأصحابه قال وجاءه المساكين فنظر ابن عمر الى افضل شيء بحضرته من الطعام فاذا قصعة فيها ثريد فرفعها ليناولهم فاخذ ابن له القصعة فقال هذا افضل طعامك فدعه لنا وههنا من الطعام ما نطعم قال فتنازع القصعة بينهما فقال ابن عمر انما اجاحش بها عن رقبتي.

609 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال اخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا اسماعيل بن عياش عن ابن أبي حسين عن شهر بن حوشب قال كان يقال اذا جمع الطعام اربعا كمل كل شيء من شانه إذا كان أوله حلالا وذكر اسم الله تعالى وكثرت عليه الايدي وحمد الله تعالى عليه حين يخلو منه فقد كمل كل شيء من شأنه.

610 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا سفيان عن عاصم عن أبي صالح عن عائشة رضي الله عنها انه كل عندها طعام فقالت آدموه قالوا بما نأدمه قالت تحمدون الله عليه اذا فرغتم.

611 أخبركم أبو عمر بن حيوية وأبو بكر الوراق قالا أخبرنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا ابن المبارك قال أخبرنا المفضل بن لاحق عن أبي بكر بن حفص قال كان ابن عمر لا يحبس عن طعامه بين مكة والمدينة مجذوما ولا أبرص ولا مبتلى حتى يقعدوا معه على مائدته فبينما هو يوم قاعد على مائدته أقبل موليان من موالي أهل المدينة فسلما فرحبوا بهما وحيوهما واوسعوا لها فضحك عبد الله بن عمر فأنكر الموليان ضحكة فقالا يا أبا عبد الرحمن ضحكت اضحك الله سنك فما اضحكك قال عجبا من بني هؤلاء يجيىء هؤلاء الذين تدمي افواههم من الجوع فيضيقون عليهم ويتأذون بهم حتى لو أن لأحدهم ان يأخذ مكان اثنين فعل تأذيا بهم وتضيقا عليهم وجئتما انتما قد اوفرتما الزاد فأوسعوا لكما وحيوكما يطعمون طعامهم من لا يريده ويمنعونه ممن يريده تم الجزء الرابع.

كتاب الزهد لابن المبارك

الجزء الأول | الجزء الأول - 1 | الجزء الأول - 2 | الجزء الأول - 3 | الجزء الثاني | الجزء الثاني - 1 | الجزء الثاني - 2 | الجزء الثاني - 3 | الجزء الثالث | الجزء الثالث - 1 | الجزء الثالث - 2 | الجزء الثالث - 3 | الجزء الرابع | الجزء الرابع - 1 | الجزء الرابع - 2 | الجزء الرابع - 3 | الجزء الخامس | الجزء الخامس - 1 | الجزء الخامس - 2 | الجزء الخامس - 3 | الجزء السادس | الجزء السادس - 1 | الجزء السادس - 2 | الجزء السابع | الجزء السابع - 1 | الجزء السابع - 2 | الجزء الثامن | الجزء الثامن - 1 | الجزء الثامن - 2 | الجزء التاسع | الجزء التاسع - 1 | الجزء التاسع - 2 | الجزء العاشر | الجزء العاشر - 1