كتاب الزهد لابن المبارك/الجزء التاسع/1

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
كتاب الزهد لابن المبارك

المؤلف: عبدالله بن المبارك
الجزء التاسع

1136 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا الهيثم بن جميل قال حدثنا جرير بن حازم عن حميد بن هلال عن أبي بردة بن أبي موسى عن رجل من المهاجرين أعجبني زهد قال قال رسول الله استغفروا ربكم فأني استغفر الله في اليوم مائة مرة قال حميد فقلت لأبي بردة استغفر الله أو استغفر الله وأتوب اليه قال لا أدري.

1137 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا الهيثم بن جميل قال أخبرنا كثير بن سليم المدائني قال سمعت أنس بن مالك يقول أتى النبي رجل فقال يا رسول الله إني ذرب اللسان وأكثر ذلك على أهلي فقال له رسول الله فأين أنت من الاستغفار فاني استغفر الله في اليوم والليلة مائة مرة.

1138 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا أبو النضر عمرو بن حمران قال حدثنا محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله إني لأستغفر الله وأتوب اليه في كل يوم مائة مرة .

1139 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الرحمن بن مهدي قال حدثنا عبد العزيز بن مسلم عن حصين عن هلال بن يساف عن زاذان عن رجل من أصحاب النبي قال أتيت النبي ضحى أو قال وهو يصلي الضحى حصين يشك فسمعته يقول مائة مرة اللهم أغفر لي وارحمني قال عبد الرحمن يعجبني الرجل أن يقول هذا في السحر ثم وجه الصبح.

1140 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الرحمن بن مهدي قال حدثنا حماد بن زيد عن ثابت عن أبي بردة عن الأغر أو قال عن أغر مزينة قال حسين أنا أشك قال قال رسول الله إنه ليغان على قلبي فاستغفر الله في اليوم مائة مرة.

1141 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال حدثنا محمد بن أبي عدي قال حدثنا يونس عن الحسن قال سئل النبي أي الأعمال أفضل قال أن تموت يوم تموت ولسانك رطب من ذكر الله تعالى.

1142 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين بن الحسن المروزي قال أخبرنا عبد الله بن المبارك قال أخبرنا صفوان بن عمرو عن ضمرة ابن حبيب أن أبا الدرداء قال إن من فقه المرء اقباله على حاجته حتى يقبل على صلاته وقلبه فارغ.

1143 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا حماد بن سلمة عن ثابت البناني عن صلة بن أشيم قال قال رسول الله من صلى صلاة لا يذكر فيها شيئا من أمر الدنيا ثم سأل الله شيئا اعطاه.

1144 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا يحيى بن سعيد عن محمد بن إبراهيم التيمي عن أبي حازم قال اعتكف رسول الله في المسجد في رمضان في قبة له على بابها حصير فرفع الحصير وأطلع رأسه فأبصر الناس فقال ان المصلى يناجي ربه فلينظر أحدكم بما يناجي ربه تعالى ولا يجهر بعضكم على بعض بالقرآن قال إبن صاعد وهذا حديث يروى عن أبي حازم عن البياضي رجل من بني بياضة من الأنصار عن النبي .

1145 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا إبن لهيعة قال حدثني بكر بن سوادة أن رجلا حدثه عن ربيعة بن قيس حدثه أنه سمع عقبة بن عامر الجهني يقول سمعت رسول الله يقول من توضأ فأحسن الدفع ثم صلى ساه ولا لاه كفر عنه ما كان قبلها من شيء أخرجه الطبراني في الكبير.

1146 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا سفيان عن منصور عن مجاهد في قول الله تعالى فاذا فرغت فانصب وإلى ربك فارغب قال إذا فرغت من دنياك فانصب في صلاتك وإلى ربك فارغب قال اجعل نيتك ورغبتك إلى ربك عز وجل.

1147 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا رجل عن عكرمة عن ابن عباس قال ركعتان مقتصدتان في تفكر خير من قيام ليلة والقلب ساه أخرجه محمد بن نصر في قيام الليل.

1148 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبدالله قال أخبرنا عبد الرحمن المسعودي قال انبأني أبو سنان الشيباني عن رجل عن علي أنه سئل عن قول الله عز وجل الذين هم في صلاتهم خاشعون قال الخشوع في القلب وأن تلين كنفك للمرء المسلم وان لا تلتفت في صلاتك أخرجه الطبري عن طريق خالد بن عبد عن المسعودي.

1149 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا سفيان عن منصور عن مجاهد في قول الله تعالى الذين هم في صلاتهم خاشعون قال السكون أخرجه الطبري من طريق ابن مهدي عن سفيان.

1150 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا سفيان أيضا عن سليمان الأعمش عن أبي الضحى عن مسروق عن عبد الله بن مسعود قال قاروا الصلاة أخرجه عبد الرزاق.

1151 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا صفوان بن عمرو عن مهاجر النبال انه ذكر عنده قبض الرجل يمينه على شماله فقال ما أحسنه ذل بين يدي عزه.

1152 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا ليث بن سعد قال حدثنا عبد ربه بن سعيد عن عمران بن أبي أنس عن عبد الله بن نافع بن العمياء عن ربيعة بن الحارث عن الفضل بن عباس قال قال رسول الله الصلاة مثنى مثنى تشهد في كل ركعتين وتضرع وتخشع وتمسكن ثم تقنع يديك يقول ترفعهما إلى ربك مستقبلا ببطونهما وجهك وتقول يا رب يا رب فمن لم يفعل ذلك فهي خداج ابن صاعد وقد روى شعبة هذا الحديث عن عبد ربه بن سعيد إلا أنه لم يذكر الفضل بن عباس أخرجه الترمذي عن سويد بن نصر عن المصنف .

1153 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا عبد الحميد بن بهرام عن شهر بن حوشب قال حدثني عبد الله ابن شداد قال قال رجل يا رسول الله ما الأواه قال الأواه الخاشع الدعاء المتضرع ثم قرأ ان ابراهيم لأواه حليم أخرجه الطبري عن طريق الحجاج ابن المنهال.

1154 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا عبد العزيز بن أبي رواد قال حدثني علقمة بن مرثد وإسماعيل بن اميه أن رسول الله كان إذا فرغ من صلاته رفع يديه وضمهما وقال رب اغفر لي ما قدمت وما أخرت وما اسررت وما وما اعلنت وما اسرفت وما أنت أعلم به مني أنت المقدم وأنت المؤخر لا إله إلا أنت لك الملك ولك الحمد أخرجه مسلم من حديث علي بشىء من الاختصار.

1155 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا وكيع قال حدثنا الأعمش عن عبد الله بن مرة قال قال أبو الدرداء اعبدوا الله كأنكم ترونه وعدوا انفسكم في الموتى واعلموا أن قليلا يكفيكم خير من كثير يلهيكم واعلموا ان البر لا يبلى وان الاثم لا ينسى أخرجه أبو نعيم عن طريق أبي معاوية عن الأعمش.

1156 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا جرير بن عبد الحميد قال حدثنا منصور عن هلال بن يساف عن أبي عبيدة بن عبد الله قال سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله اكبر أحب إلي من عددها دنانير أنفقها في سبيل الله عز وجل.

1157 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا سفيان بن عيينة عن بشر بن عاصم عن أبيه عن أبي ذر قال قيل للنبي وربما قالت قلت يا رسول الله ذهب أهل الأموال الدثر بالاجور يقولون كما نقول وينفقون ولا ننفق فقال ألا أخبركم بأمر اذا فعلتموه أدركتم من كان قبلكم وفتم من بعدكم تحمدون الله في دبر كل صلاة وتسبحون وتكبرون ثلاثا وثلاثين وأربعا وثلاثين لا يدري سفيان أيتهن أربع أخرجه البخاري من حديث أبي هريرة.

1158 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال بن سليمان قال سمعت ليثا يحدث عن الحكم عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال قال رسول الله معقبات لا يخيب فاعلهن أو قال قائلهن تسبح خلف كل صلاة ثلاثا وثلاثين وتحمد ثلاثا وثلاثين وتكبر أربعا وثلاثين أخرجه مسلم عن الحسن بن عيسى عن المصنف.

1159 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرني عمرو بن عثمان الكلابي قال حدثنا زهير ابو خيثمة قال حدثنا الليث يعني ابن أبي سليم عن الحكم عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال نزل بأبي الدرداء رجل فقال أبو الدرداء أمقيم فنسرح أو ظاعن فنعلف قال بل ظاعن فقال ما أجد لك شيئا أعلمكه أفضل من كلمات سمعتهن من رسول الله أو قال علمنيهن رسول الله تدرك به من قبلك ولا يدركك من بعدك الا من جاء بهن تكبر في دبر كل صلاة أربعا وثلاثين وتحمد ثلاثا وثلاثين وتسبح ثلاثا وثلاثين أخرجه أحمد والبزار والطبراني.

1160 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا الثقفي قال أخبرنا هشام بن حسان عن محمد بن كثير بن افلح عن زيد بن ثابت أنه قال أمرنا أن نسبح في دبر كل صلاة ثلاثا وثلاثين ونحمد ثلاثا وثلاثين ونكبر أربعا وثلاثين فأتى رجل من الأنصار في نومه فقيل له أمركم رسول الله أن تسبحوا دبر كل صلاة وكذا وكذا قال نعم قال فاجعلوها خمسا وعشرين واجعلوا فيها التهليل فلما أصبح الرجل أتى النبي فأخبره فقال رسول الله فافعلوا أخرجه أحمد والنسائي والدارمي.

1161 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا عباد بن العوام قال حدثنا هشام بن حسان عن الحسن قال قال رسول الله العلم علمان علم في القلب فذلك العلم النافع وعلم على اللسان فذلك حجة الله على خلقه .

1162 أخبرنا عبد الله بن المبارك عن ابن لهيعة قال حدثنا يزيد بن أبي حبيب ان سويد بن قيس أخبره أن عبد الرحمن بن معاوية بن خديج أخبره قال سأل رجل رسول الله فقال يا رسول الله ما يحل لي مما يحرم علي فسكت رسول الله فرد عليه ثلاث مرات كل ذلك يسكت رسول الله ثم قال اين السائل فقال أنا يا رسول الله فقال ونقر باصبعه ما أنكر قلبك فدعه.

1163 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا محمد بن أبي عدي قال حدثنا ابن عون عن محمد عن أبي الرباب قال كنت خامس خمسة في الذين ولوا قبض السوس فأتى رجل وفيه لخلخانية كهيئة الديافيه أو العبادية فقال إني قد خبأت خبيئا فتبيعونية قلنا نعم إن لم يكن كتاب الله ولا ذهبا ولا فضة قال فانه بعض ما استثنيتم هو كتاب الله أحسن اقرأه ولا تحسنون تقرأونه فقلنا فأتانا به فنزعنا فأتانا به فزعنا دفتيه ووهبنا له واشتراه منا بعد ذلك بدرهمين فلما كان بعد ذلك خرجنا الى الشام وصحبنا رجل شيخ على حمار بين يديه مصحف وهو مكب عليه يقرأ ويبكي قال وفي ناحية الرفقة فتى شاب يتغنى يرفع صوته قال فأتيته فقلت له يا عبد الله لا تلمنا فانه فتى شاب قال هو صاحب وله حق قلت ما أشه هذا المصحف بمصحف كان من شأنه كذا قال ما رأيت كاليوم رجلا أثبت بصرا فانه ذاك قلت فأين تريد الآن قال أرسل إلى كعب الأحبار عام الأول فأتيته ثم أرسل إلى العام إما أن تاتيني وإما أن آتيك فهذا وجهي اليه قال قلت فأنا معك فانطلقنا حتى قدمنا الشام فقعد ثم كعب فجاء عشرون من اليهود فيهم شيخ كبير يرفع حاجبيه بحريرة فقال أوسعوا أوسعوا فأوسعوا وركبنا أعناقهم فتكلموا فقال كعب يا نعيم أتجيب هؤلاء أو أجيبهم فقال دعوني حتى أفقه هؤلاء ما قالوا ثم أجيبهم إن هؤلاء أثنوا على أهل صلتنا خيرا ثم قلبوا ألسنتهم فزعموا أنا بعنا الآخرة بالدنيا هلم فلنواثقكم فان جئتم بأهدى مما نحن عليه أتبعناكم وإن جئنا بأهدى مما أنتم عليه لتتبعننا قال فتوا ثقوا فقال كعب أرسل إلى ذلك المصحف فأرسل اليه فجيء به فقال أترضون أن يكون هذا بيننا وبينكم قالوا نعم لا يحسن أحد يكتب مثل هذا اليوم فدفع إلى شاب منهم فقرأ كأسرع قارىء فلما بلغ إلى مكان منه نظر إلى أصحابه كالرجل يؤذن صاحبه بالشيء قد دنا منه قال ثم جمع يديه فقال به فنبذه فقال كعب آه و أخذه ووضعه في حجره فقرأ وأتى على آية منه فخروا سجدا فلم يرفعوا حتى قيل لهم ارفعوا فرفعوا وبقي الشيخ يبكي فقيل له مالك لا ترفع فرفع رأسه وهو يبكي فقيل له ما يبكيك قال ومالي لا ابكي رجل عمل في الضلالة كذا وكذا سنة ولم أعرف الاسلام حتى كان اليوم قال ابن عون فنبئت أن أيوب قال فقيل له فان مجلسك هذا كفارة لما مضى من عمرك قال ابن عون وأظنه في حديث محمد وهي الآية التي في آل عمران ان الدين ثم الله الاسلام قال فأتينا أبا الدرداء فدخلنا عليه وهو يشتكي فجاء اعرابي فقال ما صدعت قط ولا حممت ولا ولا فقال أبو الدرداء أخرجوه أخرجوه إن خطاياك عليك كما هي ما يسرني بوصب واحد أصبته حمر النعم ان وصب المسلم كفارة لخطاياه أخرجه عبد الرزاق في كتاب البيوع.

1164 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا سعيد بن سليمان قال حدثنا سنان بن هارون قال حدثنا يزيد بن زياد بن أبي الجعد قال حدثني أبو صخرة جامع بن شداد قال كان رجل منا يقال له طارق فقال رأيت النبي مرتين رأيته بسوق ذي المجاز قد دميت عرقوباه وهو يقول يا أيها الناس قولوا لا إله إلا الله تفلحوا ورجل من خلفه يرميه ويقول هذا الكذاب فلا تسمعوا منه فقلت من هذا فقالوا هذا محمد وهذا أبو لهب عمه قال ثم قدمنا المدينة بعد ذلك فخرج الينا النبي فقال من القوم فقلنا محارب فقال من أين اقبلتم قلنا من الربذة أو من حولها فقال معكم شيء تبيعون فقلنا نعم هذا البعير فقال بكم قلنا بكذا وكذا وسقا من تمر فأخذ خطامه وانطلق به إلى المدينة فقلنا ما صنعنا بعنا البعير من رجل لا ندري من هو فقال ومعنا ظعينة في جانب الخباء فقالت أنا ضامنة لثمن البعير رأيت وجه رجل مثل القمر ليلة البدر لا يخيس بكم قال فاصبحنا فجاءنا رجل معه تمر فقال أنا رسول الله اليكم يأمركم أن تأكلوا من هذا التمر وأن تكتالوا حتى تستوفوا قال ففعلنا ثم دخلنا المدينة فرأيت رسول الله على المنبر وهو يقول يا أيها الناس اليد العليا خير من اليد السفلى وابدأ بمن تعول أمك وأباك واختك وأخاك وأدناك أدناك قال وضج ناس حول المنبر فقالوا لرسول الله هؤلاء بنو ثعلبة بن يربوع أصابوا منا دما في الجاهلية فخذ لنا بثأرنا قال فرأيت رسول الله رافعا يديه حتى نظرت إلى بياض إبطيه وهو يقول الا لا تجنى أم على ولد أخرجه بعضه النسائي.

1165 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال حدثنا الفضل بن موسى قال حدثنا حزم بن مهران قال سمعت الحسن يقول حدثنا ان رسول الله قال ما منكم من أحد يدخله عمله الجنة قالوا ولا أنت يا رسول الله قال ولا أنا إلا يتغمدني الله منه برحمة وفضل ووضع يده على ذوائبه أخرجه البخاري وأخرجه مسلم.

1166 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا هشيم قال أبو بشر أخبرنا عن يوسف بن ماهك قال رأيت ابن عمر وهو ثم عبيد بن عمير يقص فرأيت ابن عمر عيناه تهراقان دمعا.

1167 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا أبو النضر عمرو بن حمران قال حدثنا هشام عن واصل مولى أبي عينة قال قال رسول الله يستغنى أحدكم بغنى الله قالوا يا رسول الله وما غنى الله قال غداء يومه وعشاء ليلته .

1168 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا سعيد بن سليمان قال حدثنا سليمان بن المغيرة عن حميد بن هلال عن أبي قتادة وأبي الدهماء قالا أتينا على رجل من أهل البادية فقال البدوي أخذ رسول الله بيدي فعلمني مما علمه الله فكان مما حفظت عنه أن قال انك لن تدع شيئا اتقاء الله الا أعطاك الله خيرا منه.

1169 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا نوح بن الهيثم العسقلاني قال حدثنا خالد بن خليفة عن يزيد بن كيسان عن أبي حازم عن أبي هريرة قال خرج رسول الله ولقى أبا بكر وعمر فقال ما أخرجكما قالا الجوع فقال وأنا والذي بعثني بالحق ما أخرجني الا الذي أخرجكما قال قوموا فقاموا معه فأتى بيت رجل من الأنصار والرجل ليس ثمه فقالت امرأته مرحبا فقال رسول الله فأين أبو فلان قالت خرج يستعذب لنا من الماء فجاء الأنصاري ومعة قريه من ماء ولما بصر الى النبي وصاحبه قال الله اكبر ما أحد من الناس اليوم اكرم مني اضيافا ووضع القربه ثم انطلق فأتاهم بعذق من تمر ورطب وبسر فقال رسول الله فهلا اجتنيته فقال يا رسول الله تخيروا علي أعينكم ثم اخذ المدية فقال رسول الله إياك والحلوب فذبح لهم شاة فأكلوا وشربوا فقال رسول الله والذي نفسي بيده لتسألن عن هذا النعيم يوم القيامة أخرجكم من بيوتكم الجوع فلم ترجعوا حتى أصبتم هذا النعيم أخرجه مسلم.

1170 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا نوح بن الهيثم وسعيد بن سليمان واللفظ لنوح قال حدثنا خلف بن خليفة عن سلمة بن نبيط قال كنا بخراسان جلوسا ثم الضحاك بن مزاحم فأتاه رجل فسأله عن قول الله تبارك وتعالى انا نراك من المحسنين ما كان إحسان يوسف قال اذا كان ضاق على رجل مكانه وسع له وإن احتاج جمع له أو سأل له وإن مرض قام عليه.

1171 أخبركم أبو عمر بن حيوية قال حدثنا يحيى قال حدثنا الحسين قال أخبرنا نوح قال أخبرنا خلف بن خليفة قال حدثنا حفص بن أخي أنس بن مالك عن أنس بن مالك قال كنت جالسا مع النبي في المسجد ورجل يصلي فقال اللهم إني أسألك بأن لك الحمد لا إله إلا أنت المنان بديع السماوات والأرض يا ذا الجلال والاكرام يا حي يا قيوم أسألك فقال النبي هل تدرون بما دعا فقالوا الله ورسوله اعلم فقال دعا الله باسمه العظيم الذي اذا دعى به اجاب واذا سئل به أعطى .

كتاب الزهد لابن المبارك

الجزء الأول | الجزء الأول - 1 | الجزء الأول - 2 | الجزء الأول - 3 | الجزء الثاني | الجزء الثاني - 1 | الجزء الثاني - 2 | الجزء الثاني - 3 | الجزء الثالث | الجزء الثالث - 1 | الجزء الثالث - 2 | الجزء الثالث - 3 | الجزء الرابع | الجزء الرابع - 1 | الجزء الرابع - 2 | الجزء الرابع - 3 | الجزء الخامس | الجزء الخامس - 1 | الجزء الخامس - 2 | الجزء الخامس - 3 | الجزء السادس | الجزء السادس - 1 | الجزء السادس - 2 | الجزء السابع | الجزء السابع - 1 | الجزء السابع - 2 | الجزء الثامن | الجزء الثامن - 1 | الجزء الثامن - 2 | الجزء التاسع | الجزء التاسع - 1 | الجزء التاسع - 2 | الجزء العاشر | الجزء العاشر - 1