مقدمة فتح الباري/الفصل الخامس/حرف الظاء

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

حرف الظاء المعجمة

فصل

ظ 1

قوله وكان ظئرا لإبراهيم أي أبا من الرضاعة ويطلق على المرضعة أيضا

فصل

ظ ب

قوله لو رأيت الظباء جمع ظبي بفتح الظاء وهو الغزال

فصل

ظ ر

قوله ظرب هو واحد الظراب وهي الجبال الصغار

قوله ظروف الأدم أي الأوعية

قوله غلاما ظريفا أي حسن الهيئة

فصل

ظ ع

قوله الظعن جمع الظعينة وهي المرأة وأصله الهودج إذا كانت فيه المرأة ثم أطلق على المرأة وقيل سميت المرأة بذلك لكونها يظعن بها أي يرحل بها فعلية بمعني مفعولة

فصل

ظ ف

قوله الظفر بضمتين معروف

قوله كل ذي ظفر قال نحو البقرة والنعامة وفي الظفر لغات بضمتين وبكسرتين أتباعا وبسكون الفاء مع ضم أوله وكسره وأظفور

قوله ظفار بوزن قطام اسم مدينة باليمن وقوله من جزع ظفار منسوب إليها ولبعضهم من جزع أظفار جمع ظفر وهو القسط المعروف الذي يتبخر به كأنه كان يثقب وينظم

قوله قسط ظفار فيه ما في الأول والأصوب في الأول جزع ظفار وفي الثاني قسط أظفار

فصل

ظ ل

قوله أخاف ظلعهم أي ميلهم وضعف إيمانهم وأصله داء في الرجل

قوله الظلف هو كل حافر منشق وقد يطلق على ذات الظلف وقوله بأظلافها هو جمع للظلف

قوله ظلل عليه أي جعل له ما يظله

قوله يظل الرجل أي يصير

قوله أظله أي غشيه

قوله مثل الظلة أي السحابة وجمعها ظلل ومنه رأيت ظلة تنظف السمن

قوله تحت ظلال السيوف كناية عن القرب من القرن في القتال حتى يصير تحت ظل سيفه

قوله لم يظلم أي لم ينقص

فصل

ظ ن

قوله الظنين أي المتهم مأخوذ من أظن وهو من الأضداد يقال ظننت إذا تحققت وإذا شككت وقيل الشك الظن المستوى

فصل

ظ ه

قوله ظاهر وبارز أي لبس درعا فوق أخرى

قوله ظهير أي عون أو نصير ومنه يظاهرون عليكم

قوله ببعير ظهير أي قوي

قوله الظهار هو قول الرجل لزوجته أنت علي كظهر أمي

قوله بين ظهرانيهم أي بينهم على سبيل الاستظهار والعرب تضع الاثنين موضع الجمع ومنه قوله ظهراني جهنم وقوله ظهراني الحجر

قوله ظهريا أي لم يلتفتوا إليه ويقال لمن لم يقض الحاجة ظهرت حاجتي وجعلتني ظهريا والظهري أن تأخذ معك دابة أو وعاء تستظهر به كذا قال في الأصل

قوله جعل لي ظهره إلى المدينة أي أباح لي ركوبه

قوله عن ظهر قلب هو كناية عن الحفظ

قوله مصبح على ظهر أي على رحيل

قوله قبل أن يظهر أي يعلو ومنه قوله أن يظهروه أي يعلوا عليه وكذا قوله ظهرت لمستوى ومنه قوله أسرينا حتى ظهرنا وقوله ظاهر عنك عارها أي زائل وقوله حتى إذا أظهرنا أي دخلنا في الظهيرة

قوله ما كان عن ظهر غنى أي زائدا كأنه يطرح خلف الظهر


هدي الساري مقدمة فتح الباري لابن حجر العسقلاني
المقدمة | الفصل الأول في بيان السبب الباعث لأبي عبد الله البخاري على تصنيف جامعه الصحيح وبيان حسن نيته في ذلك | الفصل الثاني في بيان موضوعه والكشف عن مغزاه فيه | الفصل الثالث في بيان تقطيعه للحديث واختصاره وفائدة اعادته له في الأبواب وتكراره | الفصل الرابع في بيان السبب في إيراده للأحاديث المعلقة مرفوعة وموقوفة وشرح أحكام ذلك | الفصل الخامس في سياق ما في الكتاب من الألفاظ الغريبة على ترتيب الحروف مشروحا | الألف | الباء | التاء | الثاء | الجيم | الحاء | الخاء | الدال | الذال | الراء | الزاي | السين | الشين | الصاد | الضاد | الطاء | الظاء | العين | الغين | الفاء | القاف | الكاف | اللام | الميم | النون | الهاء | الواو | الياء | الفصل السادس في بيان المؤتلف والمختلف من الأسماء والكنى والألقاب والأنساب مما وقع في صحيح البخاري على ترتيب الحروف ممن له ذكر فيه أو رواية وضبط الأسماء المفردة فيه | الفصل السابع في تبيين الأسماء المهملة التي يكثر اشتراكها | ذكر من اسمه أحمد | ذكر من اسمه إسحاق | ذكر من اسمه إسماعيل | ذكر من اسمه حبان وغير ذلك | ذكر من اسمه عبدة | ذكر من اسمه عثمان | ذكر من اسمه علي | ذكر من اسمه عمر | ذكر من اسمه عياش | ذكر من اسمه محمد | ذكر من اسمه محمود | ذكر من اسمه مسلم | ذكر من اسمه موسى | ذكر من اسمه هارون | ذكر من اسمه هشام | ذكر من اسمه يحيى | ذكر من اسمه يعقوب | ذكر من اسمه يوسف | ذكر من يكنى أبا أحمد | ذكر من يكنى أبا صالح | ذكر من يكنى أبا معمر | ذكر من يكنى أبا الوليد | فصل في تسمية من اشتهر بالكنية وتكرر اسمه غالبا | فصل فيمن ذكر باسم أبيه أو جده أو نحو ذلك | الفصل الثالث في تسمية من ذكر من الأنساب | الفصل الرابع فيمن يذكر بلقب ونحوه | حسب الكتب والأبواب | الفصل الثامن في سياق الأحاديث التي انتقدها عليه حافظ عصره أبو الحسن الدارقطني وغيره من النقاد وإيرادها حديث حديثا على سياق الكتاب وسياق ما حضر من الجواب عن ذلك | الفصل التاسع في سياق أسماء من طعن فيه من رجال هذا الكتاب مرتبا لهم على حروف المعجم والجواب عن الاعتراضات موضعا موضعا وتمييز من أخرج له منهم في الأصول أو في المتابعات والاستشهادات مفصلا لذلك جميعه | الألف | الباء | التاء | الثاء | الجيم | الحاء | الخاء | الدال | الذال | الراء | الزاي | السين | الشين | الصاد | الطاء | العين | الغين | الفاء | القاف | الكاف | الميم | النون | الهاء | الواو | الياء | فصل في سياق من علق البخاري شيئا من أحاديثهم ممن تكلم فيه | فصل في تمييز أسباب الطعن في المذكورين ومنه يتضح من يصلح منهم للاحتجاج به ومن لا يصلح | الفصل العاشر في عد أحاديث الجامع | ذكر مناسبة الترتيب المذكور بالأبواب المذكورة | ذكر عدة ما لكل صحابي في صحيح البخاري | ذكر مراتب مشايخه الذين كتب عنهم وحدث عنهم | ذكر ثناء الناس عليه وتعظيمهم له | ذكر جمل من الأخبار الشاهدة لسعة حفظه وسيلان ذهنه واطلاعه على العلل