مقالات مجلة المنار/مذكرة عن أعمال المبشرين المسيحيين في السودان

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مجلة المنار
مذكرة عن أعمال المبشرين المسيحيين في السودان
محمد رشيد رضا
))مجلة المنار - المجلد [ 14 ] الجزء [ 4 ] ص 311 ربيع الآخر 1329 - أبريل 1911 ))

))مجلة المنار - المجلد [ 14 ] الجزء [ 4 ] ص 311 ربيع الآخر 1329 - أبريل 1911 ))

( أرسلها إلينا صديق عارف خبير عندما أسسنا جمعية الدعوة والإرشاد)

( 1 ) ليس للمبشرين عمل في الجهة البحرية من فاشوده إلا في الخرطوم. أما قبلي فاشوده، فلهم فيه أربع نقط على النيل الأبيض، وهي: تنجه والكنيسة وبور والمنجلة، كما أن لهم مركزًا في واو عاصمة مديرية بحر الغزال، ولا يؤذن لهم الآن في التبشير في غير العاصمة من هذه المديرية.

( 2 ) إن الطريقة الوحيدة التي يعتمد عليها المبشرون في تنصير الأهالي تنحصر في فتح المدارس التي يلقنون فيها أصول الدين المسيحي لأولاد الأهالي الذين يدخلون تلك المدارس.

( 3 ) يعتمد المبشرون في حمل الأهالي على إرسال أولادهم إلى مدارسهم على الإحسان إلى الآباء والتودد إليهم. ففي واو مثلا يعطون لآباء التلامذة 3 أرطال ذرة يوميًّا، كما يعطونهم أيضا بعض الأقمشة أو بعض الحلي المستعملة عندهم، ومن طرق الإحسان التي يستعملونها لهذه الغاية التطبيب، فهم يداوون كثيرين من مرضى الأهالي الذين يكونون عن مقربة من مركزهم.

( 4 ) يعلم المبشرون في مدارسهم أصول الدين المسيحي، والقراءة والكتابة بلغة إفرنجية، ومبادئ العلوم الضرورية كالحساب، وعدا هذا فهم يقسمون التلاميذ إلى جماعات يختص كل جماعة منهم بتعليم صنعة من الصناعات؛ كالتجارة والحدادة والبناء.

فيبدءون عملهم بتشييد مسكن لهم وبجواره كنيسة ومدرسة، ثم يأخذون قطعة أرض ويجرون فيها تجارب زراعية، والذين يعملون لهم فيها هم الأهالي المجاورون لهم في مقابلة مكافأة تعطى لهم والتلامذة أنفسهم.

وقد يوجهون همتهم إلى تجارب في كل ما يظنونه يعود على الأهالي والحكومة بالربح والرفاهية، فيربون النحل ويعملون له الخليات على الطرز الأوربي، ويستخرجون منه الشمع إلى غير ذلك من التجارب على مقدار ما تسمح به قوتهم المالية ومعارفهم العملية.

( 5 ) إن أشد القبائل استعدادًا للتدين بما تدعى إليه هي قبائل النيام نيام. هذه القبائل ليس لها تقاليد دينية تصدهم عن اعتناق أي دين يدعون إليه، ويقابل هؤلاء في سهولة انقيادهم (الدنكا) في شدة تمسكهم بعوائدهم، وهؤلاء الدنكا لهم بعض معتقدات دينية أذكر أن اللورد كرومر فصل بعضها في أحد تقاريره.

*


( مساعدة الحكومة للمبشرين )[عدل]

إذا صرفنا النظر عما يحصل من بعض أفراد الموظفين الإنكليز، ونظرنا إلى أعمال الحكومة العمومية وإلى أعمال الأكثرين من رجالها، صح لنا أن نصف الحكومة السودانية بالنزاهة في هذا الباب. بل إن الحكمة قد تفعل أحيانًا ما لا يرضي المتعصبين من المسيحيين. ففي بحر الغزال وغيره من البلاد الوثنية تحتفل الحكومة بالأعياد الإسلامية احتفالا شائقًا تدعو إليه مشايخ القبائل ورجال قبائلهم، كما أنها تبطل يوم الجمعة أشغالها، وفي رمضان لا تشتغل بعد الظهر، ولعل هذا بعض ما دعا أحد زعماء المرسلين الأمريكان إلى لوم الإنكليز في خطبة ألقاها في العام الماضي.

على أني قد شعرت في آخر الأمر بأن الحكومة تريد أن تظهر مجاملتها لهؤلاء المبشرين، فقد ساعد أحد مديريها إحدى الإرساليات على إحضار أولاد الأهالي إلى مدارسها بنفوذ الحكومة.

عرفت ذلك من مصدر يوثق به، ولكن لست أدري هل كان هذا العمل بناء على رغبة المدير خاصة أم رغبة الحكومة الرئيسية؟ والحكومة تمنع الآن المرسلين من التبشير في داخل بحر الغزال، ولكن سبب هذا المنع إداري محض. فالحكومة تستعمل الأهالي في حمل بضائعها، وفي حمل عفش ضباطها ومستخدميها، فهي تخشى من أقلام المبشرين إذا اطلعوا على هذه الحقيقة، خصوصًا إذا شاهدوها بأعينهم.

( مقدار نجاح المبشرين في مهمتهم )[عدل]

( 7 ) للآن لم ينجح المبشرون في عملهم، وعدم نجاحهم هذا قد يغر قصار النظر من المسلمين فيجزمون بعدم نجاحهم في المستقبل، ولكن المرجح عندي أنه إذا طال زمن إهمال المسلمين، فالمبشرون ناجحون في المستقبل. أتاحت لي المصادفة مقابلة بعض أهالي أوغندا واستطلعت منهم حالة بلادهم، ففهمت منهم أن البلاد صارت مسيحية أو كادت؛ وذلك للمجهودات التي يبذلها المبشرون، حتى لقد نشروا كتبهم المقدسة كلها هناك مترجمة بلغة الأوغنديين، ومكتوبة بحروف إنكليزية؛ يعني أن القارئ يقرأ كتابة انكليزية، ولكنه ينطق بكلمات أوغندية.

لست أجهل أن هناك بعض عبارات تستوجب وجود الصعوبات في سبيل هؤلاء المبشرين في السودان المصري مثل: وجود العساكر السودانية المسلمين بين هؤلاء الوثنيين، وأن هذه الأصقاع هي مجال واسع لتجار السودان وغيرهم من المسلمين، ولكن المتأمل في طريقة هؤلاء المبشرين في تنصير الأهالي، لا يسعه مع علمه بكل هذا إلا الحكم بترجيح نجاحهم، وإلا فما هي قوة هؤلاء الأطفال الذين يلقى بهم بين أيدي هؤلاء المبشرين، الذين يلقنونهم أصول الدين المسيحي كأنها حقائق لا نزاع فيها؟ أليس الأجدر بالمتأمل أن يحكم بأن هؤلاء الأطفال يصيرون رجالا مسيحيين كالمسيحيين المولودين من أبوين مسيحيين؛ لأن ما يتلقاه هؤلاء الأطفال من أصول الدين المسيحي لا يجد له مزاحمًا ولا معارضًا في نفوسهم فيزعزعه، كما أنه ليس هناك رجال دين آخر يبثون أصول دينهم في نفوسهم كي تغالب ما ألقي إليهم.

هامش



مقالات مجلة المنار
مناظرة عالم مسلم لدعاة البروتستانت في بغداد | العالم الإسلامي والاستعمار الأوربي: 1 - 2 | نظرة في كتب العهد الجديد وفي عقائد النصرانية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 | القرابين والضحايا في الأديان | بشائر عيسى ومحمد في العهدين العتيق والجديد: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 | نظريتي في قصة صلب المسيح وقيامته من الأموات: 1 - 2 | إسلام اللورد هدلي وما قاله وكتبه في سببه | الرد المتين على مفتريات المبشرين | مقام عيسى يسوع المسيح عليه السلام في النصرانية والإسلام | أماني المبشرين أو مخادعتهم للموسرين | السفر الجميل في أبناء الخليل | محاضرة الدكتور كريستيان سنوك هرغرنج الهولندي في الإسلام ومستقبل المسلمين | السبي والرق في التوراة والإنجيل | السنة وصحتها والشريعة ومتانتها | شبهات النصارى وحجج المسلمين: 1 - 2 - 2 - 3 - 5 - 6 | شبهات المسيحيين على الإسلام وحجج الإسلام على المسيحيين: 1 - 2 | شبهات المسيحيين وحجج المسلمين: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 7 | سوريا والإسلام: 1 - 2 - 3 | شبهات المسيحيين على الإسلام وشبهات التاريخ على اليهودية والنصرانية | رد الشبهات عن الإسلام السلطتان الدينية والمدنية | شبهات التاريخ على اليهودية والمسيحية وحجج الإسلام على المسيحيين | تنوير الأفهام في مصادر الإسلام | كتاب تنوير الأفهام | الإسلام والمسلمون | كلمة ثانية في أهل الذمة | الإسلام والنصرانية | الإسلام في البلاد المسيحية | مطاعن المبشرين في صاحب الرسالة الإسلامية | التبشير والمبشرون في نظر المسلمين | سبب اتباع المسلم للإسلام ونفوره من دعوة النصرانية | ملك اليهود وهيكلهم ومسيحهم والمسيح الحق | تطور الاعتقاد بألوهية المسيح | ملاحظات على كتاب المسيو درمانغام المعنون بحياة محمد | نموذج من كتاب الإنجيل والصليب: 1 - 2 | استفتاء في مسائل نصرانية في القرآن | تفنيد اعتراض كاتب جزويتي على كتاب الوحي المحمدي | مريم أم عيسى عليه السلام أخوتها لهارون بنوتها لعمران | مثال من أمثلة تسامح الإسلام وضيق صدر المسيحية | مثال من أمثلة تعصب النصرانية على العلم | سخافة بشائر السلام في الجاهلية والإسلام | إحياء الإسلام لمدينة اليونان والرومان والمصريين | دعوى صلب المسيح: 1 - 2 | الإنجيل الصحيح: 1 - 2 - 3 | التعصب الديني في أوروبا | التعصب وأوربا والإسلام | تعصب أوروبا الديني والحج | أي الفريقين المتعصب: المسلمون أم النصارى؟ | التعصب الديني عند الإفرنج | سؤال في التثليث | البابا لاون الثالث عشر – ترجمته | فتنة بيروت | الفداء والقداسة | المسلمون والقبط: 1 - 2 - 3 - 4 - 6 - 7 - 8 | إنجيل برنابا: مقدمة - 1 - 2 - 3 | القرآن ونجاح دعوة النبي عليه الصلاة والسلام | الرد على كتاب لورد كرومر | البرهان الصريح في بشائر النبي والمسيح عليهما السلام | هل يعتد بإيمان أهل الكتاب بعد الإسلام | مشروع إحياء الآداب العربية تقاومه جريدة قبطية | مذكرة عن أعمال المبشرين المسيحيين في السودان