تهذيب التهذيب/حرف النون

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تهذيب التهذيب
حرف النون
ابن حجر


حرف النون


النون مع الألف

من اسمه نابل وناتل

[715] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي نابل صاحب العباء ويقال صاحب الشمال أيضا حجازي روى عن أبي هريرة وابن عمر وعنه بكير بن عبد الله بن الأشج وصالح بن عبيد قال النسائي ليس بالمشهور وقال في موضع آخر ثقة وقال البرقاني قلت للدارقطني نابل صاحب العباء ثقة فأشار بيده أن لا وذكره بن حبان في الثقات قلت وذكره مسلم في الطبقة الأولى من تابعي أهل المدينة

[716] تمييز ناتل بن قيس بن زيد بن حبان بن امرئ القيس الجذامي من أهل فلسطين يقال له ناتل أخو أهل الشام وقال بن جريج عن يونس بن يوسف عن سليمان بن يسار تفرق الناس عن أبي هريرة فقال له ناتل أخو أهل الشام أيها الشيخ حدثنا فذكر الحديث وروى مسعر بن كدام عن أبي مصعب عنه وكان أبوه قيس ممن وفد على رسول الله ﷺ وكان ناتل مع معاوية في صفين وكان من سادات أهل الشام قاله بن سعد وقال بن معين ما أعلمه روى عنه شيء وقال خليفه مات يزيد بن معاوية وعلى الأردن حسان بن مالك وعلى فلسطين روح بن زنباع فأخرج ناتل بن قيس بروح بن زنباع ودعا إلى بن الزبير وقال العسكري خرج ناتل على عبد الملك فبعث إليه عمرو بن سعيد فقتله وحكى عن الليث أنه قتل سنة ست وستين وقع له ذكر في كتاب النسائي وذكر صاحب الكمال أن الترمذي روى له قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال يروي المراسيل روى مسعر عن أبي مصعب عنه

من اسمه ناجية

[717] ناجية بن خفاف في ترجمة ناجية بن كعب الأسدي

[718] 4 الأربعة ناجية بن كعب بن جندب ويقال بن جندب بن كعب ويقال بن عمير بن معمر الأسلمي الخزاعي روى عن النبي ﷺ وكان صاحب بدنه فيما يصنع بما عطب من البدن روى عنه عروة بن الزبير ومجزأة بن زاهر الأسلمي قال بن أبي حاتم عن أبيه مات بالمدينة في زمان معاوية وقال بن عفير كان اسمه ذكوان فسماه رسول الله ﷺ ناجية إذ نجا من قريش وقال صالح بن محمد صحفه أبو ضمرة تصحيفا عجيبا روى حديثه عن هشام بن عروة عن أبيه أن أبا حسنة صاحب البدن أخبره قال صالح وإنما هو ناجية فزاد ها هنا ألفا فصار أبا حسنة وهو خطأ قلت قوله الأسلمي الخزاعي عجيب وقد بينت في معرفة الصحابة أن ناجية بن جندب الأسلمي غير ناجية بن جندب بن كعب الخزاعي وأن كلا منهما وقع له استصحاب البدن وأن الذي روى عنه عروة هو الخزاعي وقيل فيه الأسلمي وأن الذي روى عنه مجزأة هو الأسلمي بلا خلاف والأسلمي قد ذكر بن سعد أنه شهد الحديبية وزعم الأزدي وأبو صالح المؤذن أن عروة تفرد بالرواية عن الخزاعي وأما الأسلمي فروى عنه مجزأة بن زاهر وعبد الله بن عمرو الأسلمي أيضا

[719] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي ناجية بن كعب الأسدي ويقال بن خفاف العنزي أبو خفاف الكوفي ويقال إنهما اثنان روى عن بن مسعود وعلي وعمار وعنه أبو إسحاق السبيعي وأبو حسان الأعرج ووائل بن داود وأبو السفر الهمداني ويونس بن أبي إسحاق قال بن أبي خيثمة عن بن معين ناجية بن كعب صالح وقال أبو حاتم شيخ وقال يعقوب بن شيبة في حديث أبي إسحاق عن ناجية عن عمار في التيمم رواه جماعة عن أبي إسحاق فقال زائدة عنه عن ناجية ولم ينسبه وقال أبو الأحوص عن ناجية أبي خفاف وقال أبو بكر بن عياش عن ناجية العنزي وقال بن عيينة وإسرائيل عن ناجية بن كعب فقال علي بن المديني قول بن عيينة ناجية بن كعب غلط وإنما هو ناجية بن خفاف العنزي قال علي وأما ناجية بن كعب فهو أسدي قال علي وناجية بن خفاف أبو خفاف العنزي لم يسمع هذا الحديث عندي من عمار لأن ناجية هذا لقيه يونس بن أبي إسحاق وليس هو بالقديم وقال الخطيب أبو بكر قال بن عيينة وإسرائيل ومعلى بن هلال عن أبي إسحاق عن ناجية بن كعب وهو وهم قال وأحسب أبا إسحاق رواه لهم عن ناجية غير منسوب فظنوه ناجية بن كعب انتهى وقد رواه أبو نعيم وخلف بن هشام ومحمد بن عبيد المحاربي عن أبي الأحوص عن أبي إسحاق عن ناجية بن كعب عن علي في قصة وفاة أبي طالب وروى الترمذي بهذا الإسناد قول أبي جهل للنبي ﷺ انا لا نكذبك الحديث وهذا جميع ماله عندهم قلت فيلخص من أقوال هؤلاء الأئمة أن الراوي عمار حديث التيمم هو ناجية بن خفاف أبو خفاف العنزي وهو الذي روى عن بن مسعود وعنه أبو إسحاق وابنه يونس بن أبي إسحاق وغيرهما وأما ناجية بن كعب الأسدي فهو الراوي عن علي بن أبي طالب فقد قال بن المديني أيضا لا أعلم أحدا روى عنه غير أبي إسحاق وهو مجهول وقال العجلي ناجية بن كعب كوفي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال الجوزجاني مذموم وفرق البخاري وابن أبي حاتم عن أبيه ومسلم في الطبقات وغير واحد بين ناجية بن كعب الأسدي وبين ناجية بن خفاف العنزي والله تعالى أعلم وذكر بن مندة ناجية بن خفاف في الصحابة وقال لا تصلح له صحبة

[720] س النسائي ناشرة بن سمي اليزني المصري روى عن عمر وشهد معه الجابية ومعاذ وأبي عبيدة وأبي عمرو بن حفص بن المغيرة وأبي بن كعب وأبي ثعلبة الخشني روى عنه علي بن رباح وعبد الرحمن بن عابد الأزدي قال العجلي مصري تابعي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت ذكر بن عساكر أنه أدرك زمن النبي ﷺ

من اسمه ناصح

[721] ت ق الترمذي وابن ماجة ناصح بن عبد الله ويقال بن عبد الرحمن التميمي المحلمي أبو عبد الله الحائك الكوفي روى عن سماك بن حرب وأبي إسحاق السبيعي ويحيى بن أبي كثير وعطاء بن السائب روى عنه أبو حنيفة وهو من أقرانه وإسماعيل بن عمر والبجلي ويحيى بن يعلى الأسلمي وإسحاق بن منصور السلولي وعبد الله بن صالح العجلي وعبد العزيز بن الخطاب وآخرون قال الحسن بن صالح بن حي ناصح بن عبد الله المحلمي نعم الرجل وقال الدوري عن بن معين ليس بشيء وقال عمرو بن علي متروك الحديث روى عن سماك أحاديث منكرة وقال البخاري منكر الحديث وقال أبو داود ليس بشيء وقال الترمذي ليس بالقوي عند أهل الحديث وقال النسائي ضعيف وقال في موضع آخر ليس بثقة وقال أبو حاتم ضعيف الحديث منكر الحديث عنده عن سماك عن جابر بن سمرة منكرات كأنه لا يعرف غير سماك وهو في الضعف مثل سعيد بن سماك بن حرب وقال بن حبان كان شيخا صالحا غلب عليه الصلاح فكان يأتي بالشيء على التوهم فلما فحش ذلك منه استحق الترك وروى له بن عدي أحاديث عن سماك عن جابر بن سمرة ثم قال وهذه الأحاديث عن سماك عن جابر غير محفوظة ولنا صح غير ما ذكرت وهو في جملة متشيعي أهل الكوفة وهو ممن يكتب حديثه روى له الترمذي حديثه عن سماك عن جابر لأن يؤدب الرجل ولده خير له من أن يتصدق بصاع وقال ناصح هو بن العلاء الكوفي ليس بالقوي عن أهل الحديث وناصح شيخ آخر بصري هو أثبت من هذا قال المزي هكذا قال الترمذي وهو وهم وإنما بن العلاء هو البصري لا الكوفي وسنذكره قلت وقال أبو عبد الله الحاكم ناصح بن العلاء هو البصري ثقة وإنما المطعون عليه ناصح بن عبد الله المحلمي فإنه روى عن سماك بن حرب المناكير وقال الحاكم أبو أحمد ناصح بن عبد الله ذاهب الحديث وقال الدارقطني ضعيف وقال بن حبان تفرد بالمناكير عن المشاهير

[722] تمييز ناصح بن العلاء أبو العلاء البصري مولى بني هاشم روى عن عمار بن أبي عمار كنت مع بن سمرة في يوم مطير الحديث في ترك الجمعة لعذر وعنه مسلم بن إبراهيم والقواريري وسعيد بن منصور وعلي بن المديني وبشر بن معاذ العقيدي وغيرهم قال الدوري عن بن معين ضعيف وقال مرة ثقة وقال البخاري لم يكن عنده إلا هذا الحديث وهو ثقة وقال في موضع آخر منكر الحديث وقال القواريري كنت أمر بناصح فيحدثني فإذا سألته الزيادة قال ليس عندي غير هذا وقال بن عدي لم يروه عن عمار غيره وبه يعرف وقال بن أبي حاتم سئل أبي عنه فقال شيخ بصري وحرك رأسه وهو منكر الحديث وقال الآجري عن أبي داود ثقة قلت وقال الحاكم أبو أحمد ليس بالقوي عندهم وقال بن حبان لا يجوز الاحتجاج به وقال بن شاهين في الثقات قال بن المديني ناصح بن العلاء ثقة وقال الدارقطني ليس بالقوي وقال مرة ثقة وكذا قال الحاكم أبو عبد الله

[723] تمييز ناصح أبو عبد الله مولى بني أمية شامي يروي عن أبي حازم وأبي صالح وسعيد المقبري ومسلم بن الاخيل والوليد بن هشام المعيطي ويحيى بن راشد وعنه الوليد بن مسلم والحسن بن يحيى الخشني ذكره أبو زرعة في نفر ثقات

من اسمه ناعم ونافذ

[724] م 4 مسلم والأربعة ناعم بن أجيل الهمداني أبو عبد الله المصري مولى أم سلمة روى عنها وعن عثمان وعلي وأبي هريرة وابن عباس وابن عمرو بن العاص وابن عمر وغيرهم وعنه يزيد بن أبي حبيب والأعرج وكعب بن علقمة التنوخي والحارث بن يزيد وعبيد الله بن المغيرة قال النسائي ثقة وقال بن يونس كان أحد الفقهاء الذين أدركهم يزيد وذكره بن حبان في الثقات قال أبو الأسود النضر بن عبد الجبار بلغني أنه توفي سنة ثمانين قلت وقال بن سعد كان ثقة وذكره يعقوب بن سفيان في ثقات المصريين

[725] ع الستة نافذ أبو معبد مولى بن عباس حجازي روى عن مولاه وعنه عمرو بن دينار ويحيى بن عبد الله بن صيفي وأبو الزبير وسليمان الأحول والقاسم بن أبي بزة وفرات القزاز قال أحمد وابن معين وأبو زرعة ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال الحميدي عن سفيان عن عمرو بن دينار أخبرني أبو معبد وكان من أصدق مو إلي بن عباس وقال بن سعد قال محمد بن عمر مات بالمدينة سنة أربع ومائة وكان ثقة حسن الحديث وفيها أرخه غير واحد

من اسمه نافع

[726] نافع بن أبي أنس هو بن مالك يأتي

[727] ع الستة نافع بن جبير بن مطعم بن عدي بن نوفل بن عبد مناف النوفلي أبو محمد ويقال أبو عبد الله المدني روى عن أبيه والعباس بن عبد المطلب والزبير بن العوام وعلي بن أبي طالب وعثمان بن أبي العاص والمغيرة بن شعبة وبشر بن سحيم ورافع بن خديج وسهل بن أبي حثمة وعبد الله بن عباس وأبي شريح الخزاعي ومسعود بن الحكم الزرقي وأبي هريرة وعائشة وأم سلمة وجماعة وعنه عروة بن الزبير وسعيد بن إبراهيم والزهري وحبيب بن أبي ثابت وصالح بن كيسان وصفوان بن سليم وعبد الله بن الفضل الهاشمي وحكيم بن عبد الله بن قيس وحكيم بن حكيم بن عباد وعبد الله بن عبد الرحمن بن أبي جبير وأبو الزبير وموسى بن عقبة وواقد بن عمر بن سعد بن معاذ ومحمد بن سوقة وعمر بن عمار وعتبة بن مسلم وعمر بن عطاء بن أبي الخوار وعبيد الله بن أبي يزيد وآخرون قال بن سعد قال محمد بن عمر روى عن أبي هريرة وكان ثقة أكثر حديثا من أخيه وقال العجلي مدني تابعي ثقة وقال أبو زرعة ثقة وقال بن خراش ثقة مشهور أحد الأئمة وذكره بن حبان في الثقات وقال من خيار الناس كان يحج ماشيا وناقته تقاد وقال أبو الحسن بن البراء عن علي بن المديني أصحاب زيد بن ثابت الذين كانوا يأخذون عنه ويفتون بفتواه فذكره فيهم قال الزبير بن بكار وغير واحد مات في خلافة سليمان بن عبد الملك وقال الواقدي عن بن أبي الزناد مات سنة تسع وتسعين قلت وقال الكلاباذي كان نافع بن جبير تائها فصيحا عظيم النخوة جهير الكلام يفخم كلامه

[728] ق بن ماجة نافع بن جبير عن علي وعنه عبيد الله بن عمر صوابه نافع عن أبن جبير وهو عبد الله تقدم

[729] بخ س البخاري في الأدب المفرد والنسائي نافع بن عاصم بن عروة بن مسعود الثقفي أخو يعقوب حجازي روى عن عبد الله بن عمرو بن العاص وعنه غضيف بن أبي سفيان ويعلى بن عطاء ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العجلي تابعي ثقة

[730] ع الستة نافع بن عباس ويقال بن عياش الأقرع أبو محمد مولى أبي قتادة ويقال مولى عقيلة الغفارية ويقال إنهما اثنان روى عن أبي قتادة وأبي هريرة وعنه سالم أبو النضر وعمرو بن كثير بن فليح وأسيد بن أبي أسيد البراد وصالح بن كيسان والزهري قال النسائي نافع مولى أبي قتادة ثقة وقال بن حبان في الثقات نافع مولى عقيلة بنت طالق الغفارية وهو الذي يقال له نافع مولى أبي قتادة نسب إليه ولم يكن مولاه قلت يؤيد قول بن حبان ما وقع عند أحمد من طريق مغفل بن إبراهيم سمعت رجلا يقال له مولى أبي قتادة ولم يكن مولاه يحدث عن أبي قتادة فذكر حديث الحمار الوحشي وفي رواية بن إسحاق عن عبد الله بن أبي سلمة أن نافعا الأقرع مولى بني غفار حدثه أن أبا قتادة حدثه فذكر هذا الحديث وقال بن سعد في الطبقة الثانية كان قليل الحديث وقال بن شاهين في الثقات قال أحمد بن حنبل ومعروف

[731] ق بن ماجة نافع بن عبد الله ويقال بن كثير حجازي روى عن فروة بن قيس عن عطاء عن بن عمر حديثا في ذكر الموت والاستعداد له وعنه أبو ضمرة أنس بن عياض بهذا قلت قرأت بخط الذهبي نافع هذا لا يعرف وخبره باطل

[732] بخ م د س ق البخاري في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة نافع بن عبد الحارث بن خالد بن عمير بن الحارث الخزاعي روى عن النبي ﷺ وعنه أبو الطفيل عامر بن واثلة وجميل بن عبد الرحمن وأبو سلمة بن عبد الرحمن وعبد الرحمن بن فروخ مولى عمر قال بن عبد البر كان من كبار الصحابة وفضلائهم وقيل إنه أسلم يوم الفتح وأقام بمكة ولم يهاجر قال وأنكر الواقدي أن تكون له صحبة وذكره بن سعد في طبقة الفتحيين وذكره بن حبان والعسكري وجماعة في الصحابة

[733] فق بن ماجة في التفسير نافع بن عبد الرحمن بن أبي نعيم القارئ المدني مولى بني ليث وقيل مولى جعونة أصله من أصبهان يكنى أبا رويم ويقال أبو عبد الرحمن وقد ينسب إلى جده روى عن فاطمة بنت علي بن أبي طالب وزيد بن أسلم وأبي الزناد وعامر بن عبد الله بن الزبير ومحمد بن بحيي بن حبان ونافع مولى بن عمر والأعرج وصفوان بن سليم وربيعة وغيرهم وعنه إسماعيل بن جعفر والأصمعي وخالد بن مخلد وسعيد بن أبي مريم ومحمد بن مسلم المدني وأبو قرة موسى بن طارق وعيسى بن ميناء قالون والقعنبي وآخرون قال أبو طالب عن أحمد كان يؤخذ عنه القرآن وليس في الحديث بشيء وقال الدوري عن بن معين ثقة وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات وقال بن عدي له عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة يرويها عنه عن بن أبي فديك وعنه أحمد بن صالح وتبلغ مائة حديث وكسر ولنافع عن الأعرج نفسه مائة حديث أخرى وعنه أخذ القراءة ولنافع من الحديث التفاريق قدر خمسين حديثا أيضا ولم أر في أحاديثه شيئا منكرا وأرجو أنه لا بأس به وقال أبو حمة عن أبي قره سمعت نافع بن أبي نعيم يقول قرأت على سبعين من التابعين وقال الأصمعي كان من القراء الفقهاء العباد وقال بن مجاهد حدثني عبد الله بن أبي بكر ثنا أبي ثنا محمد بن إسحاق يعني المسيبي عن أبيه قال لما حضرت نافعا الوفاة قال له أبناه أوصنا قال اتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم وأطيعوا رسول الله إن كنتم مؤمنين قال ومات سنة تسع وستين ومائة قلت وقال بن سعد كان ثبتا وقال الساجي صدوق اختلف فيه أحمد ويحيى فقال صدوق أحمد منكر الحديث وقال يحيى ثقة وقال أبو حاتم صدوق صالح الحديث وقال بن وهب عن الليث بن سعد أدركت أهل المدينة وهم يقولون قراءة نافع سنة

[734] م ق مسلم وابن ماجة نافع بن عتبة بن أبي وقاص بن أهيب بن عبد مناف بن زهرة الزهري أسلم يوم الفتح وروى عن النبي ﷺ حديث يغزون جزيرة العرب الحديث قال فيه كنا مع النبي ﷺ في غزوة وعنه جابر بن سمرة وهو بن عمته قلت هو أخو هاشم المر قال ومات أبوهما قبل الفتح كافرا

[735] د أبي داود نافع بن عجيرة بن عبد يزيد بن هاشم بن المطلب بن عبد مناف المطلبي روى عن أبيه وعمه ركانة وعلي بن أبي طالب وعنه ابنه محمد وعبد الله بن علي بن السائب ومحمد بن إبراهيم التيمي ذكره بن حبان في الثقات قلت وذكره بن حبان أيضا في الصحابة وكذا أبو القاسم البغوي وأبو نعيم وأبو موسى في الذيل وغيرهم وقد بينت أمره في مختصري في الصحابة ووقع في رواية أبي داود عن محمد بن إبراهيم عن نافع بن عجيرة عن أبيه عن علي وأوضح البيهقي أن الصواب عن محمد بن إبراهيم عن محمد بن نافع بن عجيرة عن أبيه عن علي وليست فيه لعجيرة رواية والله تعالى أعلم

[736] نافع بن عطاء يأتي في آخر من اسمه نافع

[737] ع الستة نافع بن عمر بن عبد الله بن جميل بن عامر بن حذيم بن سلامان بن ربيعة بن سعد بن جمح الجمحي الحافظ المكي روى عن بن أبي مليكة وسعيد بن حسان الحجازي وسعيد بن أبي هند وعبد الملك بن أبي محذورة وأبي بكر بن أبي شيخ السهمي وبشر بن عاصم الثقفي وأمية بن صفوان بن عبد الله بن صفوان الجمحي وغيرهم وعنه عبد الرحمن بن مهدي ووكيع ويحيى القطان وابن المبارك ويزيد بن هارون ويونس بن محمد ومحمد بن بشر العبدي وأبو أسامة ومؤمل بن إسماعيل ويحيى بن أبي زائدة وأبو هشام المخزومي وموسى بن داود الضبي ومحرز بن سلمة المدني وخلاد بن يحيى وأبو نعيم والفريابي وسبرة بن صفوان وداود بن عمرو الضبي وآخرون قال عبد الرحمن بن مهدي كان من أثبت الناس وقال أبو طالب عن أحمد ثبت ثبت صحيح الكتاب وقال صالح بن أحمد عن أبيه نافع بن عمر اثبت من عبد الله بن مؤمل وقال عبد الله بن أحمد هو أحب إلي من عبد الجبار بن الورد وهو أصح حديثا وهو في الثقات ثقة قال بن معين والنسائي ثقة وقال بن أبي حاتم سئل أبي عنه فقال ثقة قلت يحتج بحديثه قال نعم وقال بن سعد عن شهاب بن عباد مات بمكة سنة تسع وستين ومائة وكان ثقة قليل الحديث فيه شيء وذكره بن حبان في الثقات وقال مات بفج سنة تسع وستين ومائة

[738] ع الستة نافع بن مالك بن أبي عامر الأصبحي أبو سهل التيمي المدني حليف بني تميم روى عن أبيه وابن عمر وسهل بن سعد وأنس وسعيد بن المسيب والقاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق وغيرهم روى عنه الزهري وهو من أقرانه وابن أخيه مالك بن أنس بن أبي عامر ومحمد وإسماعيل ابنا جعفر بن أبي كثير ومحمد بن طلحة التيمي وعبد العزيز الدراوردي وآخرون قال عبد الله بن أحمد عن أبيه من الثقات وقال أبو حاتم والنسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال الواقدي كان يؤخذ عنه القراءة بالمدينة هلك في إمارة أبي العباس وقال بن خراش كان صدوقا

[739] د س أبو داود والنسائي نافع بن محمود بن الربيع ويقال بن ربيعة الأنصاري سكن إيلياء روى عن عبادة بن الصامت في القراءة خلف الإمام وعنه مكحول الشامي وحزام بن حكيم ذكره بن حبان في الثقات قلت تتمة كلامه ومتن خبره يخالف متن خبر محمود بن الربيع عن عبادة بن الصامت كأنهما حديثان وعند مكحول الخبران جميعا عن محمود بن الربيع وعن نافع بن محمود بن ربيعة عند الزهري الخبر عن محمود بن الربيع مختصر غير مستقصى انتهى وقال الدارقطني لما أخرج الحديث هذا حديث حسن ورجاله ثقات وقال بن عبد البر نافع مجهول

[740] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي نافع بن أبي نافع البزاز مولى أبي أحمد يقال كنيته أبو عبد الله روى عن معقل بن يسار وأبي هريرة وعنه بن أبي ذئب وأبو العلاء خالد بن طهمان الخفاف قال الدوري بن معين ثقة قلت الذي وثقه بن معين هو الذي روى عن أبي هريرة وروى عنه بن أبي ذئب وحديثه في السنن ومسلم وأحمد وصحيح بن حبان ولفظهم لا سبق إلا في خف أو حافر أو نصل قد وصفوه بالبزاز ولم يذكر البخاري وأبو حاتم راويا له إلا بن أبي ذئب وقال بن المديني مجهول وذكره بن حبان في الثقات فقال نافع البزاز مولى أبي أحمد بن حجر يكنى أبا عبد الرحمن يعد في أهل المدينة يروي عن أبي هريرة في السبق روى عنه بن أبي ذئب وأما الذي يروي عن معقل بن يسار فقد أفرده بن أبي حاتم عن الراوي عن أبي هريرة فقال يروي عن معقل روى عنه أبو العلاء وسئل أبي عنه فقال هذا أبو داود نفيع وهو ضعيف قلت وسيأتي في ترجمته بعد قليل وقد عرف اسم الراوي عنه من رواية الترمذي فإنه أخرج حديثه في فضائل القرآن من طريق أبي أحمد الزبيري عن أبي العلاء خالد بن طهمان عن نافع بن أبي نافع ولم ينسبه عن معقل بن يسار رفعه من قال حين يصبح أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم وثلاث آيات من سورة الحشر وكل الله تعالى ألف ملك يصلون عليه حتى يمسي الحديث وقال حسن غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه انتهى ولم يصفه إلا بنافع بن أبي نافع وكذلك أخرجه الدارمي في مسنده عن أبي هريرة من طريق أبي أحمد الزبيري وأخرج الحليمي في مسنده عن أبي أحمد الزبيري ثلاثة أحاديث أحدها هذا الحديث ووصفه في الجميع بنافع بن أبي نافع حسب وخالد بن طهمان الذي دلس أبا داود كنيته فسماه بما لم يشتهر به وكناه فيه فقال وهو معدود فيمن اختلط فظهر من هذا أن نافع بن أبي نافع اثنان وقال الذهبي في الميزان نافع بن أبي نافع عن معبد لا يعرف هو أبو داود نفيع

[741] خت م د س ق البخاري في التعاليق ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة نافع بن يزيد الكلاعي أبو يزيد المصري يقال أنه مولى شرحبيل بن حسنة روى عن يزيد بن عبد الله بن الهاد وهشام بن عروة وعقيل ويونس بن يزيد وجعفر بن ربيعة وحيوة بن شريح وأبي مرحوم وأبي هانئ والحارث بن سعيد وخالد بن يزيد وغيرهم وعنه بن وهب وبقية وشعيب بن يحيى وأبو الأسود النضر بن عبد الجبار وطلق بن السمح وسعيد بن كثير بن عفير وسعيد بن أبي مريم وأبو صالح كاتب الليث ومحمد بن عبد الأعلى القراطيسي وغيرهم قال أحمد بن صالح المصري كان من ثقات الناس وقال أبو حاتم لا بأس به وقال النسائي ليس به بأس وقال بن يونس وابن حبان توفي سنة ثمان وستين ومائة قلت تتمة كلام بن يونس وكان ثبتا في الحديث لا يختلف فيه وقال العجلي مصري ثقة وقال الحاكم ثقة مأمون وذكره بن حبان في الثقات وقال الصغاني ثنا بن أبي مريم ثنا نافع بن يزيد وكان من خيار أمة محمد ﷺ

[742] س النسائي نافع مولى أم سلمة روى عنها وعنه عبد الرحمن بن الحارث بن هشام

[743] ع الستة نافع الفقيه مولى بن عمر أبو عبد الله المدني أصابه بن عمر في بعض مغازيه روى عن مولاه وأبي هريرة وأبي لبابة بن عبد المنذر وأبي سعيد الخدري ورافع بن خديج وعائشة وأم سلمة وعبد الله وعبيد الله وسالم وزيد أولاد عبد الله بن عمر وإبراهيم بن عبد الله بن حنين ونبيه بن وهب العبدي والقاسم بن محمد وعبد الله بن محمد بن أبي بكر وصفية بنت أبي عبيد وسعيد بن أبي هند ومغيرة بن حكيم الصنعاني وجماعة وعنه أولاده أبو عمر وعمر وعبد الله بن دينار وصالح بن كيسان وعبد ربه ويحيى ابنا سعيد الأنصاري ويونس بن عبيد ويزيد بن أبي حبيب وأبو إسحاق السبيعي والزهري وموسى بن عقبة وميمون بن مهران وابن عجلان وأيوب السختياني وجرير بن حازم والحكم بن عتيبة وسعد بن إبراهيم وعبد الله بن سعيد بن أبي هند وعبيد الله بن عمر العمري وأخوه عبد الله وابن جريج والأوزاعي وابن إسحاق وعبد الكريم الجزري وعطاء الخراساني وليث بن أبي سليم ومحمد بن سوقة وهشام بن سعد ومطر الوراق ومالك بن أنس وإسماعيل بن أمية وأسامة بن زيد الليثي وإسماعيل بن إبراهيم بن عقبة وأيوب بن موسى القرشي وبكير بن عبد الله بن الأشج ويعلى بن حكيم وجويرية بن أسماء وأبو صخر حميد بن زياد وحنظلة بن أبي سفيان ورقبة بن صقلة وسعيد بن هلال وصخر بن جويرية والضحاك بن عثمان وعبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز وعبيد الله بن أبي جعفر وعمر بن زيد بن عبد الله بن عمر وعيسى بن حفص بن عاصم بن عمر بن الخطاب ويونس بن يزيد وفليح بن سليمان وكثير بن فرقد والوليد بن كثير وشعيب بن أبي حمزة والليث بن سعد وخلق كثير قال بن سعد كان ثقة كثير الحديث وقال البخاري أصح الأسانيد ومالك عن نافع عن بن عمر وقال بشر بن عمرو عن مالك كنت إذا سمعت من نافع يحدث عن بن عمر لا أبالي أن لا أسمعه من غيره وقال عبد الله بن عمر لقد من الله تعالى علينا بنافع وقال أيضا بعثه عمر بن عبد العزيز إلى مصر ليعلمهم السنن وقال حرب بن إسماعيل قلت لأحمد إذا اختلف سالم ونافع في بن عمر من أحب إليك قال أتقدم عليهما وقال عثمان الدارمي قلت لابن معين نافع عن بن عمر أحب إليك أو سالم فلم يفضل قلت فنافع أو عبد الله بن دينار فقال ثقات ولم يفضل وقال العجلي مدني ثقة وقال بن خراش ثقة نبيل وقال النسائي ثقة وقال في موضع آخر أثبت أصحاب نافع مالك ثم أيوب فذكر جماعة وقال في موضع آخر اختلف سالم ونافع في ثلاثة أحاديث وسالم أجل على نافع وحديث الثلاثة أولى بالصواب قال يحيى بن بكير وآخرون مات سنة سبع عشرة ومائة وقال أبو عبيد مات سنة تسع عشرة ويقال سنة عشرين وقال بن عيينة وأحمد بن حنبل مات سنة تسع عشرة وقال أبو عمر الضرير مات سنة عشرين قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال اختلف في نسبته ولم يصح عندي فيه شيء وقال بن أبي خيثمة ثنا أحمد بن حنبل ثنا بن عيينة عن إسماعيل بن أمية قال كنا نريد نافعا مولى بن عمر على اللحن فيأباه قال أحمد قال سفيان فأي حديث أوثق من حديث نافع وقال بن أبي حاتم رواية نافع عن عائشة وحفصة مرسلة وقال أبو زرعة نافع عن عثمان مرسل وقال أحمد بن حنبل نافع عن عمر منقطع وقال بن شاهين في الثقات قال أحمد بن صالح المصري كان نافع حافظا ثبتا له شأن وهو أكبر من عكرمة عند أهل المدينة وقال الخليلي نافع من أئمة التابعين بالمدينة إمام في العلم متفق عليه صحيح الرواية منهم من يقدمه على سالم ومنهم من يقارنه به ولا يعرف له خطا في جميع ما رواه

[744] ق بن ماجة نافع عن عائشة حديث إذا سبب الله تعالى لأحدكم رزقا من وجه فلا يدعه حتى يتغير له أو يتنكر له وعنه به الزبير بن عبيد قال بن حبان في الثقات نافع شيخ يروي عن عائشة جهدت فلم أقف على نافع هذا من هو ويقال في موضع آخر نافع بن عطاء قلت وذكره بن عساكر في الأطراف في ترجمة نافع مولى بن عمر والصواب أنه غيره ولم أر في ثقات التابعين لابن حبان أحدا اسمه نافع بن عطاء

[745] نافع ويقال رافع أبو غالب الباهلي في الكنى

[746] م مسلم نافع مولى عامر بن سعد بن أبي وقاص عن جابر بن سمرة وعنه عامر بن سعد روى له مسلم ولم يقع له ذكر في شيء من كتب الرجال وكان ينبغي للمصنف إذا ذكر ترجمة رافع بواب مروان أن يذكر هذا

من اسمه نائل ونباتة

[747] ق بن ماجة نائل بن نجيح الحنفي ويقال الثقفي أبو سهل البصري ويقال البغدادي روى عن فطر بن خليفة وإسماعيل بن زياد السكوني وسفيان الثوري ومسعر وغيرهم وعنه عبد القدوس بن محمد الحبحابي وعمر بن شبنة وأبو بدر عباد بن الوليد الغبري ويزيد بن سنان البصري ومحمد بن سنان القزاز ومحمد بن يونس الكديمي وغيرهم قال أبو حاتم ثقة وقال بن عدي ثنا عبد الحكم بن نافع ثنا يزيد بن سنان ثنا نائل بن نجيح خال عيسى بن أبان ثقة كان أصحابنا يكتبون عنه وقال بن عدي وأحاديثه مظلمة جدا وخاصه إذا روى عن الثوري وقال البرقاني قال الدارقطني نائل بغدادي قلت ثقة قال لا قلت وقال العقيلي لا أصل لحديثه

[748] س النسائي نباتة الوالبي ويقال الجعفي روى عن عمر بن الخطاب وسويد بن غفلة وعنه الأسود بن يزيد وعاصم بن كليب قال أبو حاتم كان معلما على عهد عمر وذكره بن حبان في الثقات وقال كان من المعلمين على عهد عمر وقال الدارقطني الأصبغ بن نباتة يروي عن علي ونباتة بن الجعد بن جعفر يروي عن عمر المحدثون يقولون بضم النون وسمعت أبا بكر الأنباري هما بفتح النون

من اسمه نبهان

[749] خ البخاري نبهان الجمحي أبو صالح المدني والد صالح مولى التوأمة روى عن أبي قتادة الأنصاري في قصة الحمار الوحشي وعنه سالم أبو النضر روى له البخاري هذا الحديث مقرونا بأبي محمد مولى أبي قتادة قلت لم يسمه وإنما قال عن نافع مولى أبي قتادة وأبي صالح مولى التوأمة قال سمعت أبا قتادة ولم يذكره البخاري في التاريخ ولا بن حبان بلى ذكره أبو حاتم فاغرب فقال هو جد صالح مولى التوأمة لأن صالحا مولى التوأمة هو صالح بن صالح بن نبهان

[750] 4 الأربعة نبهان المخزومي أبو يحيى المدني مولى أم سلمة ومكاتبها روى عنها وعنه الزهري ومحمد بن عبد الرحمن مولى آل طلحة ذكره بن حبان في الثقات

من اسمه نبيح ونبيشة

[751] 4 الأربعة نبيح بن عبد الله العنزي أبو عمرو الكوفي روى عن بن عباس وابن عمر وأبي سعيد وجابر وعنه الأسود بن قيس وأبو خالد الدالاني قال أبو زرعة ثقة لم يرو عنه غير الأسود بن قيس وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العجلي كوفي تابعي ثقة وذكره علي بن المديني في جملة المجهولين الذين يروي عنهم الأسود بن قيس وصحح الترمذي حديثه وكذلك بن خزيمة وابن حبان والحاكم

[752] م 4 مسلم والأربعة نبيشة الهذلي وهو نبيشة الخير بن عبد الله بن عمرو بن عتاب بن الحارث بن نصير بن حصن وقيل في نسبه غير ذلك روى عن النبي ﷺ وعنه أبو المليح الهذلي وأم عاصم جدة أبي اليمان المعلى بن راشد النبال له في مسلم حديث أيام التشريق أيام أكل وشرب

من اسمه نبيط

[753] د تم س ق أبي داود والترمذي في الشمائل والنسائي وابن ماجة نبيط بن شريط الأشجعي الكوفي روى عن النبي ﷺ وعن سالم بن عبيد وأنس بن مالك وعنه ابنه سلمة ونعيم بن أبي هند وأبو مالك الأشجعي قال بن أبي حاتم نبيط بن شريط الأشجعي الكوفي والد سلمة بن نبيط له صحبة وهو نبيط بن جابر من بني مالك بن النجار زوجة النبي ﷺ الفريعة بنت سعد بن زرارة وبقي نبيط بعد النبي ﷺ زمانا قال عثمان الدارمي سألت بن معين عن نبيط بن شريط فقال هو أبو سلمة ثقة وكذا قال بن أبي حاتم وقد فرق بن عبد البر في الصحابة بين نبيط بن شريط بن أنس بن هلال الأشجعي وبين نبيط بن جابر الأنصاري النجاري وهو الصواب قلت واعتمد صاحب الكمال قول بن أبي حاتم فقال إن اسم شريط جابر وهذا ليس بشيء لأن الأشجعي والنجاري لا يجتمعان في نسب واحد وممن فرق بينهما بن سعد فذكر نبيط بن جابر فيمن شهد أحدا وأبو القاسم البغوي فقال في نبيط بن جابر ليس له حديث وقال في نبيط بن شريط بعد أن أورد له حديثه أنه قال كنت مع أبي حجة الوداع الحديث لا أعلم له غير هذا انتهى وإنما قال بن معين فيه أنه ثقة لأنه ليس عنده إلا مجرد الرؤية فبنى على أنه تابعي والله تعالى أعلم

[754] س النسائي نبيط غير منسوب عن جابان وعنه سالم بن أبي الجعد ذكره بن حبان في الثقات

من اسمه نبيه ونبة

[755] م 4 مسلم والأربعة نبيه بن وهب بن عثمان بن أبي طلحة بن عبد العزي بن عثمان بن عبد الدار بن قصي العبدري المدني روى عن أبي هريرة وأبان بن عثمان ومحمد بن الحنفية وكعب مولى سعيد بن العاص وعنه أولاده عبد الأعلى وعبد الجبار وعبد العزيز ونافع مولى بن عمر وأبو الزناد وأيوب بن موسى القرشي ومحمد بن إسحاق وغيرهم قال النسائي ثقة وقال بن سعد روى عنه نافع وليس به بأس توفي في فتنة الوليد بين يزيد وكان ثقة قليل الحديث أحاديثه حسان وقال بن أبي عاصم كان من أشراف بني عبد الدار معروف الدار والنسب بمكة وذكره بن حبان في الثقات قلت في أتباع التابعين وكان من روايته عنده عن أبي هريرة مرسله وقال أبو زرعة حديثه عن عمرو بن عثمان مرسل وجدت في نسخة معتمدة من الطبقات روى نافع عن نبيه وليس نبيه بأسن منه وذكر الباقي مثل ما تقدم وحكى بن عبد البر عن بن معين ثقة

[756] نبة الجهني تقدم في الباء الموحدة في بنة

من اسمه نجدة

[757] عس النسائي في مسند علي نجدة بن المبارك السلمي الكوفي روى عن رزين بن عقبة ومالك بن مغول والحسين المرهبي وعنه عبد الله بن خبيق وأحمد بن إبراهيم الدورقي وعلي بن محمد بن أبي المضاء وقال سمعت الحسن بن الربيع يقول نجدة بن المبارك عندنا مثل سفيان الثوري

[758] د أبي داود نجدة بن نفيع الحنفي روى عن بن عباس في قوله تعالى إلا تنفروا يعذبكم عذابا إليما الحديث وعنه عبد المؤمن بن خالد الحنفي المروزي قلت قرأت بخط بعض المتأخرين ذكره بن حبان في الثقات وما رأيت ذلك في النسخة التي عندي

من اسمه نجيح

[759] 4 الأربعة نجيح بن عبد الرحمن السندي أبو معشر المدني مولى بني هاشم يقال إن أصله من حمير رأى أبا إمامة بن سهل بن حنيف وروى عن سعيد بن المسيب ومحمد بن كعب القرظي وسعيد بن أبي سعيد المقبري وأبي بردة بن أبي موسى وهشام بن عروة وموسى بن يسار وغيرهم وعنه ابنه محمد وهو خاتمة أصحابه والثوري ومات قبله والليث بن سعد وعبد الله بن إدريس وهشيم وابن مهدي وأبو النضر هاشم بن القاسم ووكيع وهوذة بن خليفة وعثمان بن عمر ومحمد بن سواء والواقدي وأبو ضمرة ومحمد بن بكار بن الريان ومنصور بن أبي مزاحم وسعيد بن منصور وعاصم بن علي وأبو الربيع الزهراني وآخرون قال عمرو بن عوف عن هشيم ما رأيت مدنيا يشبهه ولا أكيس منه وقال أبو زرعة الدمشقي عن نعيم كان كيسا حافظا وعن يزيد بن هارون قال سمعت أبا جزء نصر بن طريف يقول أبو معشر أكذب من في السماء ومن في الأرض قال يزيد فوضع الله تعالى أبا جزء ورفع أبا معشر وقال عمرو بن علي كان يحيى بن سعيد لا يحدث عنه ويضعفه ويضحك إذا ذكره وكان بن مهدي يحدث عنه وقال عبيد بن فضالة يعرف وينكر وقال الأثرم عن أحمد حديثه عندي مضطرب لا يقيم الإسناد ولكن اكتب حديثه اعتبر به وقال أحمد بن أبي يحيى عن أحمد يكتب من حديث أبي معشر أحاديثه عن محمد بن كعب في التفسير وعن يحيى بن معين كان أميا ليس بشيء وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه كان صدوقا لكنه لا يقيم الإسناد ليس بذاك وعن يحيى بن معين ليس بقوي في الحديث وقال أبو حاتم كان أحمد يرضاه ويقول كان بصيرا بالمغازي قال وقد كنت أهاب حديثه حتى رأيت أحمد يحدث عن رجل عنه فتوسعت بعد فيه قيل له فهو ثقة قال صالح لين الحديث محله الصدق وقال بن أبي مريم عن بن معين ضعيف يكتب من حديثه الرقاق وكان أميا يتقي من حديثه المسند وقال الدوري عن بن معين ضعيف أسناده ليس بشيء يكتب رقاق حديثه وقال بن أبي خيثمة عن بن معين ليس بشيء أبو معشر ريح وقال البخاري منكر الحديث وقال النسائي وأبو داود ضعيف وقال الترمذي تكلم بعض أهل العلم فيه من قبل حفظه قال محمد لا أروى عنه شيئا وقال صالح بن محمد لا يسوى حديثه شيئا وقال أبو زرعة صدوق في الحديث وليس بالقوي وقال محمد بن عثمان بن أبي شيبة عن علي بن المديني كان ضعيفا ضعيفا وكان يحدث عن محمد بن قيس بن وعن محمد بن كعب بأحاديث صالحة وكان يحدث عن نافع وعن المقبري بأحاديث منكرة وقال عمرو بن علي الفلاس نحو ذلك وزاد مع نافع هشام بن عروة وابن المنكدر وزاد لا يكتب وقال بن أبي خيثمة سمعت محمد بن بكار بن الريان يقول كان أبو معشر تغير قبل أن يموت تغيرا شديدا حتى كان يخرج منه الريح ولا يشعر بها وقال بن عدي حدث عنه الثقات ومع ضعفه يكتب حديثه وقال الحسين بن محمد بن أبي معشر حدثني أبي قال كان اسم أبي معشر قبل أن يسرق عبد الرحمن بن الوليد هلال فسرق فبيع بالمدينة فسعى نجيحا ثم اشترى لأم موسى بن المهدي فأعتقته فصار ميراثه لبني هاشم وعقله على حمير وقال داود بن محمد بن أبي معشر حدثني أبي أنه كان أصله من اليمن وسبي في وقعة يزيد بن المهلب باليمامة والبحرين وكان أبيض أزرق سمينا وقدم المهدي في سنة ستين ومائة فاستصحبه معه إلى العراق ومات سنة سبعين ومائة زاد محمد بن بكار في رمضان قلت تتمة كلام بن سعد وكان كثير الحديث ضعيفا وقال أبو داود أيضا له أحاديث مناكير وذكره بن البرقي فيمن احتملت روايته في القصص ولم يكن متين الرواية وقال الساجي منكر الحديث وكان أميا صدوقا إلا أنه يغلط وقال بن نمير كان لا يحفظ الأسانيد وقال الحاكم أبو أحمد ليس بالمتين عندهم وقال الدارقطني ضعيف وقال الخليلي أبو معشر له مكان في العلم والتاريخ وتاريخه احتج به الأئمة وضعفوه في الحديث وكان ينفرد بأحاديث أمسك الشافعي عن الرواية عنه وتغير قبل أن يموت بسنتين تغيرا شديدا وقال أبو نعيم روى عن نافع وابن المنكدر وهشام بن عروة ومحمد بن عمرو الموضوعات لا شيء قلت أفحش فيه القول فلم يصب وصفه

[760] بخ البخاري في الأدب المفرد نجيد بن عمران بن حصين الخزاعي روى عن أبيه وعنه أبناه عبد الله ومحمد ذكره بن حبان في الثقات قلت وفي السيرة لابن هشام في غزاة الفتح وقال نجيد بن عمران فذكر له شعرا قاله في ذلك وذكره بسبب ذلك أبو علي الغساني وغيره في ذيل الاستيعاب لكن الذي في السيرة لم يعين أنه بن عمران بن حصين

[761] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة نجى الحضرمي الكوفي روى عن علي وعنه ابنه عبد الله ذكره بن حبان في الثقات وقال لا يعجبني الاحتجاج بخبره إذا انفرد قلت وأفاد بن حبان أن أبا زرعة بن عمرو بن جرير روى عنه أيضا وإنما جاءت الرواية عن أبي زرعة عن عبد الله بن نجى عن أبيه وقال العجلي كوفي تابعي ثقة وقال بن سعد كان قليل الحديث وقال بن ماكولا كان على مطهرة علي وكان له عشرة أولاد قتل منهم سبعة مع علي رضي الله تعالى عنه

من اسمه نذير ونزار

[762] عس النسائي في مسند علي نذير الضبي عن علي وعنه ابنه إياس قلت قال أبو حاتم مجهول

[763] ت ق الترمذي وابن ماجة نزار بن حيان الأسدي مولى بني هاشم روى عن أبيه وعكرمة وعنه ابنه علي وعبد الله بن محمد الليثي والقاسم بن حبيب التمار وعبد الغفار بن القاسم ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى قلت ذكره بن حبان في الضعفاء وقال يأتي عن عكرمة بما ليس من حديثه حتى يسبق إلى القلب أنه المعتمد لذلك لا يجوز الاحتجاج به وذكر بن عدي في الكامل في ترجمة ابنه علي بن نزار حديثه عن عكرمة عن بن عباس في المرجئة والقدرية ثم قال هذا الحديث أحد ما أنكر على علي بن نزار وعلى والده

من اسمه النزال

[764] خ د تم س ق البخاري وأبي داود والترمذي في الشمائل والنسائي وابن ماجة النزال بن سبرة الهلالي الكوفي مختلف في صحبته روى عن النبي ﷺ وعن أبي بكر يقال مرسل وعثمان وعلي وابن مسعود وسراقة بن مالك وأبي مسعود الأنصاري وعنه عبد الملك بن أبي ميسرة الزراد والشعبي وإسماعيل بن رجاء والضحاك بن مزاحم قال العجلي كوفي تابعي ثقة من كبار التابعين وذكره بن حبان في الثقات قلت قال المزي في ترجمته عن أبي مسعود من الأطراف له صحبة ولم أر من وتبع في ذلك أبا مسعود وتبع أبو مسعود الحميدي وابن عساكر ذكره مسلم في الطبقة الأولى من تابعي أهل الكوفة وكذا بن سعد وقال كان ثقة وله أحاديث وقال بن أبي حاتم عن أبيه عن إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين النزال ثقة لا يسأل عنه وقال وقال أبي لا بأس به وقال الحاكم عن الدارقطني تابعي كبير وقال بن عبد البر ذكروه فيمن رأى النبي ﷺ ولا أعلم له رواية إلا عن علي وابن مسعود وهو معدود في كبار التابعين

[765] د أبي داود النزال بن عمار بصري روى عن بن عباس وأبي عثمان النهدي وعنه عمران بن حدير وقره بن خالد قال البخاري بلغه عن بن عباس وذكره بن حبان في الثقات قلت إنما ذكره في أتباع التابعين فكأن روايته عن بن عباس عنده مرسلة

من اسمه نسير ونسي

[766] ق بن ماجة نسير بن ذعلوق الثوري مولاهم أبو طعمة الكوفي روى عن أبيه وابن عمر وبكر بن ماعز وخليد الثوري وسعيد بن جبير والربيع بن خثيم ذكره بن حبان في الثقات قلت وزاد في الرواة عنه إسرائيل وقال بن أبي حاتم عن أبيه عن إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين نسير بن ذعلوق ثقة قال وقال أبي نسير صالح الحديث وقال يعقوب بن سفيان ثقة وقال بن عبد البر هو عندهم من ثقات الكوفيين وقال بن حزم لا شيء وتبعه عبد الحق في ذلك

[767] د ق أبي داود وابن ماجة نسي الكندي الشامي روى عن عبادة بن الصامت حديث خير الكفن الحلة وخير الأضحية الكبش وعنه ابنه عبادة قلت وذكره بن حبان في الثقات

من اسمه نشيط

[768] نشيط أبو عمر المنبهي في الكنى

من اسمه نصر

[769] نصر بن حزن تقدم في عبدة بن حزن

[770] ق بن ماجة نصر بن حماد بن عجلان البجلي أبو الحارث الحافظ الوراق البصري روى عن شعبة ومسعر والمسعودي وهمام وموسى بن كردم وإسرائيل والربيع بن صبيح وأبي بكر الهذلي ومسلم بن خالد الزنجي ومقاتل بن سليمان وغيرهم وعنه أبناه أحمد ومحمد والحسن بن علي الحلواني ومحمد بن رافع النيسابوري وروح بن الفرج البزاز وهارون بن موسى المستملي ويحيى بن جعفر بن الزبرقان ومحمد بن إسحاق الصغاني ومحمد بن سعيد بن غالب وآخرون قال عبد الله بن أحمد عن يحيى بن معين كذاب وقال البخاري يتكلمون فيه وقال مسلم ذاهب الحديث وقال النسائي ليس بثقة وقال يعقوب بن شيبة ليس بشيء وقال أبو زرعة وصالح بن محمد لا يكتب حديثه وقال أبو حاتم والأزدي متروك الحديث وقال الساجي يعد من الضعفاء وقال بن حبان كان يخطىء كثيرا ويهم في الإسناد فلما كثر منه بطل الاحتجاج به وقال الدارقطني ليس بالقوي في الحديث وروى له بن عدي أحاديث ثم قال وهذه الأحاديث كلها غير محفوظة ومع ضعفه يكتب حديثه قلت ومن أوابده عن شعبة عن محمد بن زياد عن أبي هريرة مرفوعا أن الله تعالى ليس بتارك يوم الجمعة أحدا إلا غفر له قال أبو الفتح الأزدي ليس له أصل عن شعبة وإنما وضعه نصر بن حماد

[771] س النسائي نصر بن دهر بن الأخرم بن مالك الأسلمي حجازي له صحبة روى قصة ماعز بن مالك وعنه أبو الهيثم قلت قال البغوي سكن المدينة وروى عن النبي ﷺ حديثين وقال بن عبد البر له أحاديث انفرد بها عنه ابنه

[772] د أبي داود نصر بن زيد المجدر أبو الحسن البغدادي مولى بني هاشم أصله من سجستان روى عن مالك ويعقوب بن عبد الله القمي وشريك وعنه محمد بن الصباح الدولابي ومحمد بن عيسى بن الطباع قال إبراهيم بن الجنيد عن بن معين لا بأس به وقال بن سعد في تسمية العلماء من أهل بغداد نصر بن المجدر ثقة صاحب حديث سمع من جرير بن حازم ووهيب وأبي هلال وغيرهم ومات قديما قبل أن يحدث

[773] فق بن ماجة في التفسير نصر بن سلام عن عمر بن الهيثم الهاشمي وعنه أبو جعفر حمدون بن عمارة البغدادي البزاز

[774] في م د س ق البخاري في جزء رفع اليدين ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة نصر بن عاصم الليثي البصري روى عن عمر بن الخطاب ومالك بن الحويرث الليثي وأبي بكرة وخالد ويقال سبيع بن خالد وفروة بن نوفل وعبد الله بن فطيمة كاتب المصاحف وأبي معاوية الليثي والمستورد التيمي وعنه حميد بن هلال وقتادة وعمران بن حدير وبشر بن الشعثاء وبشر بن عبيد وأبو سعيد البقال ذكره خليفة في الطبقة الثانية من قراء أهل البصرة قال أبو داود كان خارجيا وقال النسائي ثقة ذكره بن حبان في الثقات وقال سهل بن محمود عن بن عيينة عن عمرو بن دينار جلست أنا والزهري إلى نصر بن عاصم فلما قمت من عنده قال أن هذا ليقلع العربية تقليعا قلت نسبه خليفة وغيره فقالوا نصر بن عاصم بن عمرو بن خالد بن حزام بن سعد بن وديعة بن مالك بن قيس بن عامر بن ليث زاد خليفة مات بعد الثمانين وقال المرزباني في معجم الشعراء كان على رأي الخوارج ثم تركهم وأنشد له

فارقت نجدة والذين تزرقوا

وابن الزبير وشيعة الكذاب في أبيات وفي طبقات بن سعد روى عن أبيه وله صحبة

[775] د أبي داود نصر بن عاصم الأنطاكي روى عن أبي ضمرة والوليد بن مسلم ويحيى القطان ومبشر بن إسماعيل ومحمد بن شعيب ومسكين بن بكير وغيرهم روى عنه أبو داود وعثمان بن خرزاذ وأحمد بن محمد بن عاصم الرازي وعبد العزيز بن سليمان الحرملي وأبو سيار محمد بن عبد الله بن المستورد وجعفر بن محمد الفريابي وآخرون ذكره بن حبان في الثقات قلت وذكره العقيلي في الضعفاء وأورد له عن الوليد ثنا الأوزاعي ثنا يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة مرفوعا كان بين آدم ونوح عشرة قرون وقال لا يتابع على حديثه وذكره بن وضاح في مشائخه وقال فيه شيخ

[776] ت ق الترمذي وابن ماجة نصر بن عبد الرحمن بن بكار الناجي ويقال الأزدي أبو سليمان ويقال أبو سعيد الكوفي الوشاء روى عن عبد الله بن إدريس وعبد الرحمن بن محمد المحاربي وأبي قطن عمرو بن الهيثم ووكيع وزيد بن الحباب وحكام بن سلم الرازي وزيد بن الحسن الأنماطي وأحمد بن بشير الكوفي وغيرهم روى عنه الترمذي وابن ماجة وأبو حاتم وأبو قريش محمد بن جمعة والحسن بن علي المعمري وزكرياء الساجي وعبد الله بن زيدان وأبو لبيد محمد بن إدريس السرخسي ومحمد بن جرير الطبري وأبو عروبة الحراني وعمر بن محمد بن بجير وأبو الطاهر الحسن بن أحمد بن إبراهيم بن فيل وآخرون قال بن أبي حاتم سألت أبي عنه فقال شيخ كوفي رأيته يحفظ ما رأينا إلا جمالا وحسن خلق وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال محمد بن عبد الله الحضرمي مات في شوال سنة ثمان وأربعين ومائتين قلت وقال مسلمة في الصلة ثقة

[777] د أبي داود نصر بن عبد الرحمن الكناني شامي روى عن رجل عن عتبة بن عبد السلمي وعنه ثور بن يزيد الحمصي قلت قرأت بخط الذهبي لا يعرف

[778] س النسائي نصر بن عبد الرحمن القرشي حجازي روى عن جده معاذ أنه طاف بالبيت مع معاذ بن عفراء الحديث في النهي عن الصلاة بعد العصر كذا رواه سعيد بن عامر الضبعي ومحمد بن جعفر غندر عن شعبة عن سعد بن إبراهيم عنه وقال غيرهما عن شعبة عن سعد عن نصر عن جده معاذ بن عفراء أنه طاف فقال له معاذ رجل من قريش مالك لا تصلي فذكر الحديث وذكره بن حبان في الثقات

[779] س ق النسائي وابن ماجة نصر بن علقمة الحضرمي أبو علقمة الحمصي روى عن أخيه محفوظ بن علقمة وجبير بن نفير وعمرو بن الأسود وكثير بن مرة وعبد الرحمن بن عائذ الأزدي وأرسل عن أبي الدرداء روى عنه بن بن أخيه خزيمة بن عبادة بن محفوظ نسخة كبيرة وصدقة بن عبد الله السمين والوضين بن عطاء ومعاوية بن يحيى الأطرابلسي والوليد بن كامل البجلي ويحيى بن حمزة الحضرمي وبقية بن الوليد وغيرهم قال عثمان الدارمي عن دحيم ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن أبي حاتم عن أبيه نصر بن علقمة عن جبير بن نفير مرسل

[780] 4 الأربعة نصر بن علي بن أصبهان بن أبي الأزدي الجهضمي الكبير البصري روى عن جده لأمه أشعث بن عبد الله الحراني والنضر بن شيبان وعبد الله بن غالب وعنه ابنه علي ووكيع وأبو داود الطيالسي وعبد الصمد بن عبد الوارث ونوح بن قيس وحماد بن مسعدة وعبيد الله بن موسى وأبو نعيم ومسلم بن إبراهيم قال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا نصر بن علي وكان صدوقا وذكره بن حبان في الثقات وقال مات في إمرة أبي جعفر

[781] ع الستة نصر بن علي بن نصر بن علي بن أصبهان الأزدي الجهضمي أبو عمرو البصري الصغير حفيد الذي قبله روى عن أبيه ويزيد بن زريع وعبد الأعلى بن عبد الأعلى وعيسى بن يونس اليمامي ووهب بن جرير بن حازم ووكيع ومعن بن عيسى ومسلم بن إبراهيم وخلق كثير روى عنه الجماعة وروى النسائي أيضا عن زكريا السجزي وأحمد بن علي المروزي عنه وأبو زرعة وأبو حاتم والذهلي وبقي بن مخلد وعبد الله بن أحمد وعبدان الأهوازي وإسماعيل القاضي وابن أبي الدنيا وابن خزيمة وعبد الله بن محمد بن ياسين والقاسم بن زكريا المطرز ومحمد بن محمد بن سليمان الباغندي وأبو بكر بن أبي داود وأبو القاسم البغوي وأبو حامد الحضرمي ويحيى بن محمد بن صاعد وآخرون قال عبد الله بن أحمد سألت أبي عنه فقال ما به بأس ورضيته وقال بن أبي حاتم سألت أبي عن نصر بن علي وأبي حفص الصيرفي فقال نصر أحب إلي وأوثق وأحفظ من أبي حفص قلت فما تقول في نصر قال ثقة وقال النسائي وابن خراش ثقة وقال عبيد الله بن محمد الفرهياني نصر عندي من نبلاء الناس وقال أبو علي بن الصواف عن عبد الله بن أحمد لما حدث نصر بن علي بهذا الحديث يعني حديث علي بن أبي طالب أن رسول الله ﷺ أخذ بيد حسن وحسين فقال من أحبني وأحب هذين واباهما وأمهما كان في درجتي يوم القيامة أمر المتوكل بضربه ألف سوط فكلمه فيه جعفر بن عبد الواحد وجعل يقول له هذا من أهل السنة فلم يزل به حتى تركه وقال الحسين بن إدريس الأنصاري سئل محمد بن علي النيسابوري عن نصر بن علي فقال حجة وقال أبو بكر بن أبي داود كان المستعين بعث إلى نصر بن علي ليوليه القضاء فقال لأمير البصرة ارجع فاستخير الله تعالى فرجع إلى بيته فصلى ركعتين ثم قال اللهم أن كان لي عندك خير فاقبضني إليك فنام فنبهوه فإذا هو ميت قال البخاري مات في ربيع الآخر سنة خمسين ومائتين وفيها أرخه غير واحد وقيل مات سنة إحدى وخمسين قلت هو قول بن جرير فيما حكاه مسلمة بن قاسم وقال هو ثقة عند جميعهم وقال قاسم بن أصبغ سمعت الخشني يقول ما كتبت بالبصرة عن أحد أعقل من نصر بن علي

[782] ت الترمذي نصر بن علي الكوفي عن أبي قطن عمرو بن الهيثم صوابه نصر بن عبد الرحمن وهو الوشاء

[783] س النسائي نصر بن عمرو الحمصي روى عنه النسائي وقال لا بأس به كذا ذكره بن عساكر في شيوخ الأئمة وذكر المزي أنه ما وقف على رواية النسائي عنه قلت وذكره مسلمة في كتاب الصلة ووثقه

[784] ع الستة نصر بن عمران بن عصام وقيل بن عاصم بن واسع أبو جمرة الضبعي البصري روى عن أبيه وابن عباس وابن عمر وعائذ بن عمرو المزني وجويرية بن قدامة وأنس بن مالك وزهدم الجرمي وأبي بكر بن أبي موسى الأشعري وغيرهم روى عنه ابنه علقمة وأبو التياح والمثنى بن سعيد القسام ومرة بن خالد وشعبة وإبراهيم بن طهمان والصعق بن حزن والحمادان وعمران القطان وهمام بن يحيى وعباد بن عباد المهلبي وأبو عوانة وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ثقة وكذا قال بن أبي خيثمة عن بن معين وقال الآجري عن أبي داود روى أبو عوانة عن أبي حمزة القصاب ستين حديثا وروى عن أبي جمرة الضبعي أراه حديثا واحدا وذكره بن حبان في الثقات وقال مسلم بن الحجاج كان مقيما بنيسابور ثم خرج إلى مرو ثم إلى سرخس فمات بها وقال الحاكم كان ورد خراسان مع سعيد بن عثمان ثم وردها مع يزيد بن المهلب وله ذكر في الفتوح ثم أقام بسرخس وتوفي بها وقال عمرو بن علي مات قبل أبي التياح بقليل ومات أبو التياح سنة ثمان وعشرين ومائة وفيها أرخه الترمذي وقال إنهما ماتا في يوم واحد قلت وقال خليفة بن خياط والبخاري مات في ولاية يوسف بن عمر على العراق وكان عزل يوسف سنة أربع وعشرين وقال بن سعد كان ثقة مأمونا وقال بن عبد البر أجمعوا على أنه ثقة

[785] ق بن ماجة نصر بن القاسم ويقال نصير يقال إنه يكنى أبا جزء روى عن عبد الرحيم بن داود وابن إسحاق ومحمد بن إسماعيل وعنه بشر بن ثابت البزاز على اختلاف عنه فيه وروى له بن ماجة حديث صهيب البركة في ثلاث قال البخاري وهذا موضوع

[786] ق بن ماجة نصر بن محمد بن سليمان بن أبي ضمرة السلمي ويقال البصري أبو القاسم بن أبي ضمرة الحمصي روى عن أبيه وإسماعيل بن عياش روى عنه بن ماجة ويعقوب بن سفيان وعلي بن الحسين بن الجنيد وعمرو بن إسحاق بن إبراهيم بن العلاء وجعفر بن أبي المضاء وأبو عبد الملك البسري وغيرهم قال أبو حاتم أدركته ولم أكتب عنه وهو ضعيف الحديث لا يصدق وذكره بن حبان في الثقات

[787] د أبي داود نصر بن المهاجر المصيصي الحافظ روى عن بن عيينة وعبد الصمد بن عبد الوارث ويزيد بن هارون وبشر بن السري وعمر بن عبيد الطنافسي ومعاوية بن عمرو الأزدي روى عنه أبو داود ومحمد بن عوف الطائي وذكره بن حبان في الثقات وقال مات بعد الثلاثين ومائتين قلت وقال مسلمة في الصلة ثقة يكنى أبا بكر عالم بالحديث روى بن وضاح وذكر أنه كان حافظا ضابطا

[788] نصر المجدر هو بن زيد تقدم

من اسمه نصير مصغرا

[789] خ البخاري نصير بن أبي الأشعث ويقال بن الأشعث العرادي الأسدي أبو الوليد الكوفي روى عن أبي إسحاق السبيعي وغيره وعنه إسرائيل وعنبسة بن عبد الواحد القرشي ومحمد بن سعيد بن زائدة وشعبة يقال حديثا واحدا وعمر بن عبد الغفار الفقيمي وأبو بكر بن عياش وأبو شهاب الحناط ومحمد بن يزيد الواسطي وأبو نعيم وموسى بن إسماعيل ومسلم بن إبراهيم قال أبو زرعة وأبو حاتم ثقة وقال الآجري عن أبي داود لم أسمع إلا خيرا وذكره بن حبان في الثقات

[790] بخ البخاري في الأدب المفرد نصير بن عمر بن يزيد بن قبيصة بن برمة الأسدي أبو عمر روى عن أبيه وبرمة بن ليث بن برمة وقيل عن فلان عن برمة وعن أبيه عن جده وعنه علي بن هاشم بن طبراخ

[791] د س أبي داود والنسائي نصير بن الفرج الأسلمي وأبو حمزة الثغري خادم أبي معاوية الأسود الزاهد روى عن حجاج بن محمد المصيصي وأبي أسامة وحسين بن علي الجعفي ومعاذ بن هشام وعمارة بن بشر وعبد الملك بن الصباح وعبد الله بن يزيد المقري وغيرهم روى عنه أبو داود والنسائي وحرب بن إسماعيل وأبو حاتم وأبو زرعة وأبو بكر بن أبي داود قال النسائي ثقة وقال بن عساكر توفي سنة خمس وأربعين ومائتين قلت وقال مسلمة شامي ثقة

[792] نصير بالضم ويقال بالمعجمة ويقال بالفتح وكسرها مولى معاوية روى عن النبي ﷺ مرسلا وعن أبي ذر وعنه سليمان بن موسى الدمشقي ومروان بن جناح ذكره بن حبان في الثقات

من اسمه النضر

[793] ت س الترمذي والنسائي النضر بن إسماعيل بن حازم البجلي أبو المغيرة القاص الكوفي إمام مسجدها روى عن إسماعيل بن أبي خالد والأعمش ومحمد بن سوقة ومسعر والحسين بن عبيد الله النخعي وغيرهم وعنه أحمد بن حنبل وعبد الله بن محمد النفيلي وزكرياء بن عدي ويوسف بن عدي وأبو عبيد القاسم بن سلام وأبو خيثمة ومحمد بن الوليد الفحام ومحمد بن عبد الله بن نمير وأحمد بن منيع والحسن بن عرفة وآخرون وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل عن أبيه لم يكن يحفظ الإسناد روى عن إسماعيل عن قيس قال رأيت أبا بكر أخذ بلسانه وهو حديث منكر وإنما هو حديث زيد بن أسلم وقال البخاري عن أحمد نحو ذلك وقال الأثرم عن أحمد قد كتبنا عنه ليس بقوي يعتبر بحديثه ولكن ما كان من رقائق وكان أكثر حديثا من بن السماك وقال الدوري وغيره عن بن معين ليس بشيء وعنه ليس حديثه بشيء وقال الليث بن عبدة المصري عن بن معين كان صدوقا وكان لا يدري ما يحدث به وقال العجلي كوفي ثقة وقال يعقوب بن شيبة صدوق ضعيف الحديث وقال يعقوب بن سفيان ضعيف وقال الآجري عن أبي داود يجيء عنه مناكير وقال أبو زرعة والنسائي ليس بالقوي وقال الدارقطني صالح وقال بن عدي أرجو أنه لا بأس به قلت وقال بن حبان فحش خطأه وكثر وهمه فاستحق الترك وقال الحاكم أبو أحمد ليس بالقوي عندهم وقال الساجي عنده مناكير وقرأت بخط الذهبي قيل مات سنة اثنتين وثمانين ومائة

[794] ع الستة النضر بن أنس بن مالك الأنصاري أبو مالك البصري روى عن أبيه وابن عباس وزيد بن أرقم وبشير بن نهيك وأبي بردة بن أبي موسى وعنه قتادة وحميد الطويل وعلي بن زيد بن جدعان وأبو الخطاب حرب بن ميمون وعاصم الأحول وسعيد بن أبي عروبة يقال حديثا واحدا وغيرهم قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال الآجري عن أبي داود كان فيمن خرج إلى الجماجم يقال مات قبل أخيه موسى قلت هو قول بن حبان في الثقات وذكر الطبري أنه كان فيمن خرج مع زيد بن المهلب أيام خروجه على يزيد بن عبد الملك وقال بن سعد كان ثقة له أحاديث ومات قبل الحسن أنا سليمان بن حرب ثنا الأسود يعني بن شيبان قال كان الحسن في جنازة النضر قال وصلى موسى بن أنس يومئذ في قبر النضر وكان واسعا مصروحا وقال العجلي بصري تابعي ثقة

[795] ت الترمذي النضر بن حماد الفزاري ويقال الأزدي العتكي أبو عبد الله الكوفي مولى يزيد بن المهلب روى عن سيف بن عمر التميمي وعنه الجراح بن مخلد ومحمد بن المؤمل بن الصباح وأبو بكر بن نافع والحسن بن يحيى الرازي والمغيرة بن المهلب المهلبي ومحمد بن يونس الكديمي قال أبو حاتم هما ضعيفان النضر وسيف وسيف منكر الحديث قلت

[796] تم الترمذي في الشمائل النضر بن زرارة بن عبد الأكرم الذهلي أبو الحسن الكوفي نزيل بلخ روى عن عيسى بن طهمان وأبي حنيفة وأبي جناب الكلبي وسفيان الثوري وغيرهم وعنه إبراهيم بن هارون البلخي وقتيبة بن سعيد وقبيصة بن عبد الله وأحمد ومحمد ابنا محمد بن نوح قال أبو حاتم مجهول وذكره بن حبان في الثقات قلت وذكر بن سعد أنه ولد على عهد النبي ﷺ

[797] ع الستة النضر بن شميل المازني أبو الحسن النحوي البصري نزيل مرو وشميل هو بن خرشة بن زيد بن كلثوم بن عنزة بن زهير بن عمرو بن حجر بن خزاعي بن مازن بن عمرو بن تميم وقيل في نسبه غير ذلك روى عن حميد الطويل وابن عون وهشام بن عروة وهشام بن حسان ويونس بن أبي إسحاق وابن جريج وعوف بن أبي جميل وبهز بن حكيم وإسرائيل وشعبة وحماد بن سلمة وسعيد بن أبي عروبة وصالح بن أبي الأخضر وعمر بن أبي زائدة وسليمان بن المغيرة وأبي نعامة العدوي والخليل بن أحمد وغيرهم روى عنه يحيى بن يحيى النيسابوري وإسحاق بن راهويه ويحيى بن معين وعلي بن المديني ومحمود بن عيلان وأحمد بن سعيد الدارمي وإسحاق بن منصور الكوسج وبيان بن عمرو البخاري وسليمان بن سلم المصاحفي وأبو قدامة السرخسي ومعاذ بن أسد ومحمد بن مقاتل ويحيى بن محمد بن معاوية اللؤلؤي والحسين بن حريث المروزي وخلاد بن أسلم وعبد الرحمن بن بشر بن الحكم وعبدة بن عبد الرحيم المروزي ومحمد بن قدامة السلمي وعبد الله بن عبد الرحمن الدارمي وآخرون قال أبو حاتم عن بن المديني من الثقات وقال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وكذا قال النسائي وقال أبو حاتم ثقة صاحب سنة وقال حمدويه بن محمد سمعت محمد بن خاقان يقول سئل بن المبارك عن النضر بن شميل فقال درة بين مروين ضائعة وقال العباس بن مصعب المروزي بلغني أن بن المبارك سئل عن النضر بن شميل فقال ذاك أحد الآخذين لم يكن أحد من أصحاب الخليل يدانيه وقال العباس كان النضر إماما في العربية والحديث وهو أول من أظهر السنة بمرو وجميع خراسان وكان أروى الناس عن شعبة وأخرج كتبا كثيرة لم يسبقه إليها أحد وكان ولي قضاء مرو وقال أحمد بن سعيد الدارمي عنه خرج بي أبي من مرو الروذ إلى البصرة سنة ثمان وعشرين ومائة وأنا بن خمس أو ست سنين وقال ومان في أول سنة أربع ومائتين وقال محمد بن عبد الله بن فهزاد مات في آخر يوم من ذي الحجة سنة ثلاث وفيها أرخه الترمذي وقال البخاري مات سنة ثلاث أو نحوها وقال بن منجويه كان من فصحاء الناس وعلمائهم بالأدب وأيام الناس

[798] س ق النسائي وابن ماجة النضر بن شيبان الحداني البصري روى عن عن أبي سلمة بن عبد الرحمن بن عوف عن أبيه في فضل رمضان وعنه القاسم بن الفضل الحداني ونصر بن علي الجهضمي الكبير وأبو عقيل الدورقي قال بن أبي خيثمة عن بن معين ليس حديثه بشيء وقال البخاري في حديثه هذا لم يصح وحديث الزهري وغيره عن أبي هريرة أصح وقال النسائي لما أخرج حديثه هذا خطأ والصواب حديث أبي سلمة عن أبي هريرة وذكره بن حبان في الثقات وقال كان ممن يخطىء قلت فإذا كان أخطأ في حديثه وليس له غيره فلا معني لذكره في الثقات إلا أن يقال هو في نفسه صادق وإنما غلط في اسم الصحابي فيتجه لكن يرد على هذا أن في بعض طرقه عنه لقيت أبا سلمة فقلت له حدثني بحديث سمعته من أبيك وسمعه أبوك من النبي ﷺ فقال أبو سلمة حدثني أبي فذكره وقد جزم جماعة من الأئمة بان أبا سلمة لم يصح سماعه من أبيه فتضعيف النضر على هذا متعين وقد قال بن بن خراش أنه لا يعرف بغير هذا الحديث وأعله الدارقطني أيضا بحديث أبي سلمة عن أبي هريرة

[799] د أبي داود النضر بن عبد الله بن مطر القيسي البصري روى عن أبيه وجده لأمه قيس بن عبادة وأنس بن مالك وعنه ابنه عبيد الله والحكم بن عطية ذكره بن حبان في الثقات

[800] ت الترمذي النضر بن عبد الله الأصم روى عن إسماعيل بن زكريا وعنه محمد بن علي بن الحسن بن شقيق ذكره بن حبان في الثقات حديثه في آخر العلل للترمذي قلت قرأت بخط الذهبي لا يعرف وكان في حدود المائتين

[801] س النسائي نضر بن عبد الله السلمي حجازي روى عن عمرو بن حزم في النهي عن العقود على القبر وعن عمرو بن مساحق المدني وعنه أبو بكر بن محمد بن عمرو بن حزم قلت قرأت بخط الذهبي لا يعرف وهذا كلام مستروح إذا لم يجد المزي قد ذكر للرجل إلا راويا واحدا جعله مجهولا وليس هذا بمطرد لكن هذه الترجمة من حقها أن يعتني بها فالظاهر أنها من قسم المقلوب فإن الحديث رواه مالك عن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عن عبد الله بن النضر عن النبي ﷺ وقال بعض رواة مالك عن أبي النضر بدل عبد الله بن النضر وقال بن وهب عن مالك عن أبي بكر بن حزم عن عبد الله بن عامر الأسلمي عن النبي ﷺ مرسلا قال بن عبد البر لا أعرف في رواة الموطأ مجهولا غيره

[802] تمييز النضر بن عبد الله الأزدي أبو غالب الكوفي نزيل أصبهان روى عن زيد إسرائيل وزائدة ومالك بن مغول وابن عيينة وأبي حنيفة وحفص بن سليمان وعلي بن صالح وسليم مولى الشعبي روى عن عامر بن إبراهيم الأصبهاني قال أبو نعيم الأصبهاني لم يحدث عنه غيره قلت هذا لا معنى لذكره فإنه لا يلتبس بالذي قبله وكذا لا معنى لذكر الذي بعده

[803] تمييز النضر بن عبد الله بن ماهان الدينوري روى عن حسين بن محمد المروزي وأبي الهروي وأبي عاصم المقري ومحمد بن كثير وغيرهم وعنه أبو الحسن بن محمد بن شعبة الأنصاري ومحمد بن عبيد الهمداني وعبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي وقال كتبنا عنه بقومسين وهو صدوق

[804] تمييز النضر بن عبد الله الحلواني روى عن محمد بن عبد الله الأنصاري وغيره وعنه أحمد بن عامر بن محمد بن يعقوب الطائي ومحمد بن يحيى بن مولى ذكره بن حبان في الثقات قلت ما أبعد أن يكون هو الذي قبله

[805] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة النضر بن عبد الجبار بن نصير المرادي أبو الأسود المصري مولى آل كثير بن إياس الندولي بطن من مراد روى عن لهيعة والمفضل بن فضالة ونافع بن يزيد وعطاف بن خالد والليث بن سعد وبكر بن مضر وضمام بن إسماعيل ونوح بن عباد القرشي روى عنه أحمد بن صالح المصري ويحيى بن معين وعبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الحكم والربيع بن سليمان الجيزي ومحمد بن عبد الرحيم البرقي ومحمد بن إسحاق الصغاني ومحمد بن يحيى الذهلي وجعفر بن مسافر وإسماعيل بن عبد الله سمويه ومحمد بن عوف الحمصي ويعقوب بن سفيان وحميد بن الربيع الخزاز وأبو حاتم ومقدام بن داود الرعيني وآخرون قال إبراهيم بن الجنيد عن بن معين كان راوية عن بن لهيعة وكان شيخ صدق وقال أبو حاتم صدوق عابد شبيه بالقعنبي وقال النسائي ليس به بأس وقال هارون بن سعيد الأيلي حدثني من أثق به قال حضرت يحيى بن معين جاء إلى أبي الأسود فدفع إليه كتاب نافع بن يزيد فقال منه ما قرأت ومنه ما حدثني به ومنه ما أحدثه إجازة ولست أميز بين ذين فقال آخذه منك على الصدق فانتسخ منه الكتاب وذكره بن حبان في الثقات وقال بن يونس توفي لخمس بقين من ذي الحجة سنة تسع عشرة ومائتين وكان مولده في سنة خمس وأربعين وكان كاتبا للهيعة بن عيسى قاضي مصر قلت

[806] ت الترمذي النضر بن عبد الرحمن أبو عمر الخزاز الكوفي روى عن عكرمة مولى بن عباس وعثمان بن واقد العمري وعنه إسرائيل ووكيع والمحاربي وعبد الحميد الحماني وإسماعيل بن زكريا ويونس بن بكير وعبد الرحمن بن مالك بن مغول والمشمعل بن ملحان والوليد بن عتبة الكوفي قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ضعيف الحديث ليس بشيء وقال أحمد بن أبي يحيى عن بن معين ليس بشيء وقال الدوري عن بن معين لا يحل لأحد أن يروي عنه وقال أبو زرعة لين الحديث وقال أبو حاتم منكر الحديث ضعيف الحديث وقال مرة ضعيف الحديث وقال مرة ضعيف ذاهب الحديث وقال الآجري عن أبي داود لا يروي عنه أحاديثه بواطيل قال وقال لي عثمان بن أبي شيبة كان ابنه أيضا كذابا وقال الترمذي قد تكلم في بعضهم وقال النسائي ليس بثقة ولا يكتب حديثه وقال مرة متروك الحديث وقال محمد بن يحيى بن كثير الحماني سئل عنه أبو نعيم فقال لا يسوى هذا ورفع شيئا من الأرض كان يجيء فيجلس عند الحماني وكل شيء يسأل عنه يقول عكرمة عن بن عباس وقال بن نمير متروك وقال الدارقطني ضعيف وقال بن حبان كان يروي عن الثقات ما لا يشبه حديث الاثبات فلما كثر ذلك في روايته بطل الاحتجاج به وروى له أحمد أحاديث ثم قال وكلها غير محفوظة وله غير ما ذكرت ومع ضعفه يكتب حديثه له في الجامع حديث واحد قلت وذكره العقيلي في الضعفاء

[807] د ت أبي داود والترمذي النضر بن عربي الباهلي مولاهم أبو روح ويقال أبو عمر الجزري نزيل حران رأى أبا الطفيل وروى عن عكرمة وعطاء ومجاهد ونافع وميمون بن مهران ومكحول وعمر بن عبد العزيز والقاسم بن محمد وسالم بن عبد الله بن عمر وجماعة وعنه الثوري ومات قبله ووكيع وعبدة بن سليمان وأبو أسامة والمطلب بن زياد ومحمد بن عبد الله بن علاثة والحسن بن سوار وأبو جعفر العقيلي وعبد الله بن عبد الوهاب الحجبي وعمرو بن خالد الحراني وبشر بن عيسى بن مرحوم وأبو صالح الحراني وآخرون قال المروذي عن أحمد ليس به بأس وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه ما أرى به بأسا وعن يحيى بن معين ليس به بأس وقال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة قال عثمان هو لا بأس به وليس بذاك وقال إبراهيم بن الجنيد وجماعة عن بن معين ثقة وقال أبو زرعة ومحمد بن عبد الله بن نمير ثقة زاد بن نمير صالح وقال أبو حاتم لا بأس به أسند حديثا واحدا وقال في موضع آخر صالح الحديث وقال النسائي ليس به بأس وقال بن عدي رأيت له أحاديث مستقيمة عمن يرويه عنه وأرجو أنه لا بأس به وقال محمد بن سعد مات في خلافة المهدي وكان ضعيف الحديث وقال النفيلي وابن حبان مات سنة ثمان وستين ومائة قلت ذكره بن حبان في أتباع التابعين من الثقات وقال قد قيل أنه أدرك أبا الطفيل

[808] بخ البخاري في الأدب المفرد النضر بن علقمة أبو المغيرة عن داود بن علي بن عبد الله بن عباس عن أبيه عن بن عباس أن النبي ﷺ أمر بتعليق السوط في البيت وعنه إسحاق بن أبي إسرائيل قال أبو حاتم مجهول وقال النسائي ليس بشيء وذكره بن حبان في الثقات

[809] د س أبي داود والنسائي النضر بن كثير السعدي ويقال الأزدي ويقال الضبي أبو سهل البصري العابد روى عن يحيى بن سعيد الأنصاري وعبد الله بن عون وداود بن أبي هند وعبد الله بن طاوس وغيرهم وعنه أحمد بن حنبل وعمرو بن علي وعقبة بن مكرم وقتيبة بن سعيد ومحمد بن أبان البلخي وموسى بن عبد الله بن موسى البصري ونصر بن علي الجهضمي وعمر بن شبة النميري والنضر بن طاهر القيسي أحد الضعفاء وغيرهم قال أبو حاتم شيخ فيه نظر وقال الدارقطني فيه نظر وقال بن حبان يروي الموضوعات عن الثقات لا يجوز الاحتجاج به بحال وقال عمرو بن علي ثنا النضر بن كثير أبو سهل وكان يعد من الأبدال قلت وضعفه علي بن الحسين بن الجنيد والدولابي والعقيلي وغيرهم

[810] خ م د ت ق البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة النضر بن محمد بن موسى الجرشي أبو محمد اليمامي مولى بني أمية روى عن عكرمة بن عمار وأبي أويس وصخر بن جويرية وشعبة وحماد بن سلمة وعنه العباس بن عبد العظيم العنبري وأبو الليث شجاع بن الوليد البخاري وعبد الله بن محمد بن الرومي وأحمد بن جعفر المعقري وأحمد بن عبد الله بن صالح العجلي ومؤمل بن أهاب وأحمد بن عمر بن يونس اليمامي أحد الضعفاء وغيرهم قال العجلي ثقة روى عن عكرمة بن عمار ألف حديث رحل إليه وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما انفرد

[811] ل س أبي داود في المسائل والنسائي النضر بن محمد القرشي العامري مولاهم أبو عبد الله وقيل أبو محمد المروزي روى عن أبي إسحاق الشيباني وعبد العزيز بن رفيع والعلاء بن المسيب ومحمد بن المنكدر والأعمش ومسعود وأبي حنيفة ويزيد بن أبي زياد وأبي جناب الكلبي وعنه إسحاق بن راهويه وحسان بن موسى وعلي بن الحسن بن شقيق وأبو الوزير محمد بن أعين وأبو وهب محمد بن مزاحم وأحمد بن عبد الله بن حكيم الفرياناني وغيرهم وعنه إسحاق بن راهويه قال محمد بن سعد كان مقدما في العلم والفقه والعقل والفضل كان صديقا لابن المبارك وكان من أصحاب أبي حنيفة وقال النسائي والدارقطني ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال كان مرجئا مات يوم النحر سنة ثلاث وثمانين ومائة وكذا أرخه أبو علي محمد بن علي بن حمزة المروزي قلت وقال البخاري والساجي فيه ضعف وقال بن أبي حاتم والساجي أيضا كان صاحب رأي وقال أبو أحمد الحاكم ليس بالقوي وقال الأزدي ضعيف

[812] ت الترمذي النضر بن منصور الباهلي ويقال العنزي ويقال الغنوي ويقال الفزاري أبو عبد الرحمن الكوفي روى عن أبي الجنوب عتبة بن علقمة اليشكري وأبي المنذر يوسف بن عطية الكوفي وسهل الفزاري وعنه أبو كريب وأبو سعيد الأشج وبشر بن معاذ العقدي ومحمد بن أبي معشر المدني وأبو هشام الرفاعي وغيرهم قال عثمان الدارمي قلت لابن معين النضر بن منصور تعرفه يروي عنه بن أبي معشر عن أبي الجنوب من هؤلاء قال هؤلاء حمالة الحطب وقال أبو زرعة شيخ وقال أبو حاتم شيخ مجهول يروي أحاديث منكرة وقال البخاري منكر الحديث قال الآجري عن أبي داود لا أعرفه وقال النسائي ضعيف وقال في موضع آخر ليس بثقة ذكره بن حبان في الثقات وقال يخطىء قلت وذكره في الضعفاء وقال لا يحتج به ولا يعتبر بحديثه وحكى الساجي في الضعفاء عن بن معين أنه قال فيه منكر الحديث وذكره العقيلي وابن عدي في الضعفاء

[813] النضر غير منسوب عن زائدة وعنه الربيع بن يحيى وقع في أحاديث الأنبياء من صحيح البخاري من رواية كريمة عن الكشميهني وهو غلط نشأ عن تصحيف وتقديم حرف على كلمة وتحرف منه والصواب ما وقع عند أبي ذر عن الكشميهني الربيع بن يحيى البصري عن زائدة فكأن الياء التي صورتها ي تحرفت فصارت عن وتقدمت على البصر وصحف والله تعالى أعلم

[814] ع الستة النضر القيسي هو بن عبد الله تقدم

[815] د ت أبي داود والترمذي النضر روى عنه الثوري هو بن عربي

[816] النضرة بن أكثم ويقال نضلة ويقال بصرة تقدم في الباء الموحدة بعدها مهملة

من اسمه نضلة

[817] ع الستة نضلة بن عبيد أبو برزة الأسلمي صاحب النبي ﷺ روى عن النبي ﷺ وعن أبي بكر الصديق وعنه ابنه المغيرة وبنت ابنه منية بنت عبيد بن أبي برزة وأبو المنهال الرياحي والأزرق بن قيس وأبو عثمان النهدي وأبو العالية الرياحي وكنانة بن نعيم وأبو الوازع الراسبي وأبو الوضىء وسعيد بن عبد الله بن جرير وأبو السوار العدوي وأبو طالوت عبد السلام بن أبي حازم وآخرون قال البخاري نزل البصرة وذكر له حديث غزوت مع النبي ﷺ سبع غزوات وقال أبو نضرة عن عبد الله بن مولة القشيري قال كنت بالأهواز إذ مر بي شيخ ضخم فإذا أبو برزة وقال بن سعد كان من ساكني المدينة ثم البصرة وغزا خراسان وقال الخطيب شهد مع علي فقاتل الخوارج بالنهروان وغزا بعد ذلك خراسان فمات بها وقال أبو علي محمد بن علي بن حمزة المروزي قيل أنه مات بنيسابور وقيل بالبصرة وقيل بمفازة بين سجستان وهراة وقال خليفة مات بخراسان بعد سنة أربع وستين بعدما أخرج بن زياد من البصرة وقال غيره مات في آخر خلافة معاوية قلت وجزم الحاكم أبو أحمد بسنة أربع وقال بن حبان وقد قيل إنه بقي إلى ولاية عبد الملك انتهى وبه جزم البخاري في التاريخ الأوسط في فصل من مات ما بين الستين إلى السبعين ومما يؤيد ذلك أن صحيح البخاري أنه شهد قتال الخوارج بالأهواز زاد الإسماعيلي مع المهلب بن أبي صفرة وكان ذلك في سنة خمس وستين كما جزم به محمد بن قدامة وغيره وكان عبد الملك قد ولي الخلافة بالشام

من اسمه النعمان

[818] ع الستة النعمان بن بشير بن سعد بن ثعلبة بن جلاس بن زيد بن مالك بن ثعلبة بن كعب بن الخزرج الأنصاري الخزرجي أبو عبد الله المدني له ولأبويه صحبة وأمه عمرة بنت رواحة روى عن النبي ﷺ وعن خاله عبد الله بن رواحة وعمر وعائشة وعنه ابنه محمد ومولاه حبيب بن سالم والشعبي وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة وعروة بن الزبير وإسحاق السبيعي وأبو قلابة الجرمي وأبو سلام الأسود وسالم بن أبي الجعد وحميد بن عبد الرحمن بن عوف وخيثمة بن عبد الرحمن وسماك بن حرب والعيزار بن حريث والمفضل بن المهلب بن أبي صفرة وأزهر بن عبد الله الحرازي وآخرون قال الواقدي ولد على رأس أربعة عشر شهرا من الهجرة وهو أول مولود ولد في الأنصار بعد قدوم النبي ﷺ هذا قول الأكثر أنه ولد هو وابن الزبير عام اثنتين من الهجرة وقيل غير ذلك وروى نحوه عن جابر أنه قال أنا أسن منه بنحو من عشرين سنة وما ولد قبل بدر إلا بثلاثة أشهر أو أربعة وقال يحيى بن معين ليس يروي عن النبي ﷺ حديثا يقول فيه سمعت إلا في حديث الشعبي الجسد مضغة والباقي من حديثه إنما هو عن النبي ﷺ ليس فيه سمعت وقال أيضا أهل المدينة يقولون لم يسمع من النبي ﷺ وأهل العراق يصححون سماعه منه وقال أبو نعيم كان أميرا على الكوفة في عهد معاوية وقال أبو حاتم كان أميرا على الكوفة تسعة أشهر وقال مسهر عن سعيد بن عبد العزيز كان قاضي دمشق بعد فضالة بن عبيد وقال سماك بن حرب استعمله معاوية على الكوفة وكان من أخطب من سمعت وقال الهيثم بن عدي عزله معاوية عن الكوفة ثم ولاه حمص وقال بن سعد أخبرت عن أبي اليمان عن إسماعيل بن عياش عن يزيد بن سعيد عن عبد الملك بن عمير قال أتى بشير بن سعد بالنعمان إلى النبي ﷺ فقال يا رسول الله أدع له فقال أما ترضى أن يبلغ ما بلغت ثم يأتي الشام فيقتله منافق من أهل الشام وقال أبو مسهر كان النعمان بن بشير عاملا على حمص فبايع لابن الزبير يعني بعد موت يزيد بن معاوية فلما تمرد أهل حمص خرج هاربا فاتبعه خالد بن خلى الكلاعي فقتله وقال خليفة بن خياط وفي أول سنة خمس وستين خرج النعمان من حمص فاتبعه خالد بن خلى الكلاعي فقتله وقال المفضل الغلابي وغيره قتل سنة ست وستين

[819] ت س الترمذي والنسائي النعمان بن ثابت التيمي أبو حنيفة الكوفي مولى بني تيم الله بن ثعلبة وقيل إنه من أبناء فارس رأى أنسا وروى عن عطاء بن أبي رباح وعاصم بن أبي النجود وعلقمة بن مرثد وحماد بن أبي سليمان والحكم بن عتيبة وسلمة بن كهيل وأبي جعفر محمد بن علي وعلي بن الأقمر وزياد بن علاقة وسعيد بن مسروق الثوري وعدي بن ثابت الأنصاري وعطية بن سعيد العوفي وأبي سفيان السعدي وعبد الكريم أبي أمية ويحيى بن سعيد الأنصاري وهشام بن عروة في آخرين وعنه ابنه حماد وإبراهيم بن طهمان وحمزة بن حبيب الزيات وزفر بن الهذيل وأبو يوسف القاضي وأبو يحيى الحماني وعيسى بن يونس ووكيع ويزيد بن زريع وأسد بن عمرو البجلي وحكام بن يعلى بن سلم الرازي وخارجة بن مصعب وعبد المجيد بن أبي رواد وعلي بن مسهر ومحمد بن بشر العبدي وعبد الرزاق ومحمد بن الحسن الشيباني ومصعب بن المقدام ويحيى بن يمان وأبو عصمة نوح بن أبي مريم وأبو عبد الرحمن المقري وأبو عاصم وآخرون قال العجلي أبو حنيفة كوفي تيمي من رهط حمزة الزيات كان خزازا يبيع الخز ويروي عن إسماعيل بن حماد بن أبي حنيفة قال نحن من أبناء فارس الأحرار ولد جدي النعمان سنة ثمانين وذهب جدي ثابت إلى علي وهو صغير فدعا له بالبركة فيه وفي ذريته وقال محمد بن سعد العوفي سمعت بن معين يقول كان أبو حنيفة ثقة لا يحدث بالحديث إلا بما يحفظه ولا يحدث بما لا يحفظ وقال صالح بن محمد الأسدي عن بن معين كان أبو حنيفة ثقة في الحديث وقال أبو وهب ومحمد بن مزاحم سمعت بن المبارك يقول أفقه الناس أبو حنيفة ما رأيت في الفقه مثله وقال أيضا لولا أن الله تعالى أغاثني بأبي حنيفة وسفيان كنت كسائر الناس وقال بن أبي خيثمة ثنا سليمان بن أبي شيخ قال كان أبو حنيفة ورعا سخيا وعن بن عيسى بن الطباع سمعت روح بن عبادة يقول كنت عند بن جريج سنة خمسين ومائة فأتاه موت أبي حنيفة فاسترجع وتوجع وقال أي علم ذهب قال وفيها مات بن جريج وقال أبو نعيم كان أبو حنيفة صاحب غوص في المسائل وقال أحمد بن علي بن سعيد القاضي سمعت يحيى بن معين يقول سمعت يحيى بن سعيد القطان يقول لا تكذب الله ما سمعنا أحسن من رأى أبي حنيفة وقد أخذنا بأكثر اقواله وقال الربيع وحرملة سمعنا الشافعي يقول الناس عيال في الفقه على أبي حنيفة ويروي عن أبي يوسف قال بينما أنا امشي مع أبي حنيفة إذ سمعت رجلا يقول لرجل هذا أبو حنيفة لا ينام الليل فقال أبو حنيفة لا يتحدث عني بما لم أفعل فكان يحيى الليل يعني بعد ذلك وقال إسماعيل بن حماد بن أبي حنيفة عن أبيه قال لما مات أبي سألنا الحسن بن عمارة أن يتولى غسله ففعل فلما غسله قال رحمك الله تعالى وغفر لك لم تفطر منذ ثلاثين سنة ولم تتوسد يمينك بالليل منذ أربعين سنة وقد أتعبت من بعدك وفضحت القراء وقال علي بن معبد ثنا عبيد الله بن عمرو الرقي قال كلم بن هبيرة أبا حنيفة أن يلي قضاء الكوفة فأبى عليه فضربه مائة سوط وعشرة أسواط وهو على الامتناع فلما رأى ذلك خلى سبيله وقال بن أبي داود عن نصر بن علي سمعت بن داود يعني الخريبي يقول الناس في أبي حنيفة حاسد وجاهل وقال أحمد بن عبدة قاضي الري عن أبيه كنا عند بن عائشة فذكر حديثا لأبي حنيفة ثم قال أما أنكم لو رأيتموه لاردتموه فما مثله ومثلكم إلا كما قيل

اقلوا عليهم ويلكم لا أبا لكم

من اللوم أو سدوا المكان الذي سدوا وقال الصغاني عن بن معين سمعت عبيد بن أبي قرة يقول سمعت يحيى بن الضريس يقول شهدت سفيان وأتاه رجل فقال ما تنقم على أبي حنيفة قال وما له قال سمعته يقول آخذ بكتاب الله فإن لم أجد فبسنة رسول الله فإن لم أجد فبقول الصحابة آخذ بقول من شئت منهم ولا أخرج عن قولهم إلى قول غيرهم فأما إذا انتهى الأمر إلى إبراهيم والشعبي وابن سيرين وعطاء فقوم اجتهدوا كما فاجتهد كما اجتهدوا قال أبو نعيم وجماعة مات سنة خمسين ومائة وقال أبو بكر بن أبي خيثمة عن بن معين مات سنة إحدى وخمسين له في كتاب الترمذي من رواية عبد الحميد الحماني عنه قال قال ما رأيت أكذب من جابر الجعفي ولا أفضل من عطاء بن أبي رباح وفي كتاب النسائي حديثه عن عاصم بن أبي ذر عن بن عباس قال ليس على من أتى بهيمة حد قلت وفي رواية أبي علي الأسيوطي والمغاربة عن النسائي قال ثنا علي بن حجر ثنا عيسى هو بن يونس عن النعمان عن عاصم فذكره ولم ينسب النعمان وفي رواية بن الأحمر يعني أبا حنيفة أورد عقيب حديث الدراوردي عن عمرو عن عكرمة عن بن عباس مرفوعا من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط فاقتلوا الفاعل والمفعول به الحديث وليس هذا الحديث في رواية حمزة بن السني ولا بن حيوة عن النسائي وقد تابع النعمان عليه عن عاصم سفيان الثوري ومناقب الإمام أبي حنيفة كثيرة جدا فرضي الله تعالى عنه واسكنه الفردوس آمين

[820] النعمان بن خربوذ مضى بيانه في سالم بن سرج

[821] خت م 4 البخاري في التعاليق ومسلم والأربعة النعمان بن راشد الجزري أبو إسحاق الرقي مولى بني أمية يقال إنه أخو إسحاق بن راشد وقال أبو حاتم لم يصح عندي ذلك روى عن الزهري وأخيه عبد الله بن مسلم بن شهاب وعبد الملك بن أبي محذورة وميمون بن مهران روى عنه بن جريج وهو من أقرانه ووهيب بن خالد وعبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان وزيد بن حبان وجرير بن حازم وحماد بن زيد قال علي بن المديني ذكره يحيى القطان فضعفه جدا وقال عبد الله بن أحمد سألت أبي عنه فقال مضطرب الحديث روى أحاديث مناكير وقال بن معين ضعيف وقال مرة ليس بشيء وقال البخاري وأبو حاتم في حديثه وهم كثير وهو في الأصل صدوق وقال بن أبي حاتم أدخله البخاري في الضعفاء فسمعت أبي يقول يحول منه وقال أبو داود ضعيف وقال النسائي ضعيف كثير الغلط وقال في موضع آخر أحاديثه مقلوبة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال النسائي صدوق فيه ضعف قال وقال بن معين مرة ضعيف مضطرب الحديث وقال مرة ثقة وقال العقيلي ليس بالقوي يعرف فيه الضعف وقال بن عدي احتمله الناس

[822] م 4 مسلم والأربعة النعمان بن سالم الطائفي روى عن جدته وعثمان بن أبي العاص وأوس بن أبي أوس وعمرو بن أوس وابن الزبير وابن عمرو يعقوب بن عاصم وعنه داود بن أبي هند وحاتم بن أبي صغيرة وسماك بن حرب وشعبة وعامر الأحول والحكم بن عبد الملك قال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم ثقة صالح الحديث وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال اللالكائي جعل البخاري الذي روى عن بن عمر غير الذي روى عن عمرو بن أوس قلت والأمر كذلك في تاريخ البخاري الكبير فكان المزي ما راجع التاريخ وكذا يصنع بن حبان في الثقات فذكر صاحب الترجمة في أتباع التابعين وذكر الذي روى عن بن عمر وعنه شعبة في طبقة التابعين وقال وكيع عن شعبة ثنا النعمان بن سالم وكان ثقة

[823] ت الترمذي النعمان بن سعد بن حبتة وقيل حبتر الأنصاري الكوفي روى عن علي والأشعث بن قيس والمغيرة بن شعبة وزيد بن أرقم روى عنه بن أخته أبو شيبة عبد الرحمن بن إسحاق الكوفي ولم يرو عنه غيره فيما قال أبو حاتم وذكره بن حبان في الثقات قلت والراوي عنه ضعيف كما تقدم فلا يحتج بخبره

[824] د أبي داود النعمان بن أبي شيبة عبيد الصنعاني أو الجندي بفتح الجيم والنون عن طاوس وعبد الله بن طاوس والثوري وعنه معتمر بن سليمان وهشام بن يوسف وإبراهيم بن عمر وعبد الرزاق الصنعانيون قال بن أبي خيثمة عن بن معين ثقة مأمون كيس كيس وقال أبو حاتم شيخ وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال الذهلي النعمان بن أبي شيبة من ثقات أهل اليمن

[825] د س أبي داود والنسائي النعمان بن عبد السلام بن حبيب بن حطيط بن عقبة بن جشم بن وائل بن مهانة بن تيم الله بن ثعلبة التيمي أبو المنذر الأصبهاني أصله من نيسابور ثم صار إلى البصرة فتفقه روى عن سلمة بن وردان وأبي خلدة خالد بن دينار وابن جريج ومالك والثوري وأبي خليفة وابن أبي ذئب ومسعر وحماد بن سلمة وابن أبي الزناد وشعبة وورقاء وخلق وعنه عبد الرحمن بن مهدي وهو من أقرانه وكان يقول حدثنا النعمان أبو المنذر الرجل الصالح وعفان بن مسلم وسليمان بن داود الشاذكوني وإبراهيم بن أبي سويد البصري وعامر بن إبراهيم الأصبهاني ويحيى بن حكيم البصري وأبو سفيان صالح بن مهران الأصبهاني وآخرون قال بن أبي حاتم عن أبيه محله الصدق قال فقلت له النعمان وحسين بن حفص وعصام أيهم أحب إليك في الثوري فقال النعمان أحب إلي وقال أبو الشيخ هو أرفع من روى عن الثوري من الإصبهانيين قال وكان ممن ينتحل السنة وينتحل مذهب الثوري في الفقه وكان أبوه يتبع السلطان وخلف ضيعة فتركها النعمان ولم يأخذها وذكروا أنه بن عم يزيد بن زريع توفي سنة ثلاث وثمانين وقيل ثلاث وسبعين ومائة وذكره بن حبان في الثقات له ذكر في اللقطة من سنن أبي داود قلت وقال أبو نعيم الأصبهاني كان أحد العباد الزهاد الفقهاء وقال الحاكم في المستدرك ثقة مأمون

[826] خ م ت س ق البخاري ومسلم والترمذي وابن ماجة النعمان بن أبي عياش الزرقي الأنصاري أبو سلمة المدني روى عن أبي سعيد الخدري وابن عمر وجابر وخولة بنت ثامر وعنه يحيى بن سعيد الأنصاري وسهيل بن أبي صالح وأبو حازم سلمة بن دينار وأبو الأسود محمد بن عبد الرحمن بن نوفل ومحمد بن عجلان وسمي مولى أبي بكر بن عبد الرحمن وعبد الله بن أبي سلمة الماجشون وغيرهم قال إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين ثقة ذكره بن حبان في الثقات وقال أبو بكر بن منجويه كان شيخا كبيرا من أفاضل أبناء أصحاب رسول الله ﷺ

[827] صد أبي داود في فضائل الأنصار النعمان بن مرة الأنصاري الزرقي المدني روى عن علي بن أبي طالب وجرير بن عبد الله وأنس روى عنه يحيى بن سعيد الأنصاري وأبو جعفر محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب وقال النسائي ثقة ذكره بن حبان في الثقات قلت الظاهر ان المذكور عند بن حبان ليس بصاحب الترجمة فإن بن حبان ذكره في أتباع التابعين وقال روى عن سعيد بن المسيب وأما صاحب الترجمة فقال أبو حاتم الرازي روى عن النبي ﷺ مرسلا وهو تابعي وذكره مسلم في الطبقة الأولى من أهل المدينة وذكره بن مندة في الصحابة وصححه لأنه تابعي لا صحبة له

[828] د أبي داود النعمان بن معبد بن هوزة الأنصاري حجازي روى عن أبيه وعنه ابنه عبد الرحمن ذكره بن حبان في الثقات

[829] ع الستة النعمان بن مقرن ويقال بن عمرو بن مقرن بن عائذ المزني أبو عمرو ويقال أبو حكيم أخو سويد بن مقرن وأخوته روى عن النبي ﷺ وعنه ابنه معاوية بن يسار المزني ومسلم بن الهيضم وجبير بن حية وأبو خالد الوالبي مرسل قال مصعب الزبيري هاجر النعمان ومعه سبعة إخوة له وروى شعبة عن حصين قال قال بن مسعود أن للإيمان بيوتا وأن بيت آل مقرن من بيوت الإيمان وقال بن عبد البر سكن البصرة وتحول عنها إلى الكوفة وقدم المدينة ففتح القادسية وأمره عمر على الجيش فغزا أصبهان ففتحها ثم أتى نهاوند فاستشهد بها وكان ذلك في يوم جمعة من سنة إحدى وعشرين وقال غيره كان معه لواء مزينة يوم الفتح قلت هو قول بن سعد وأراد أنه هو وإخوته شهدوا الحديبية وهنا شيء ينبغي التنبيه عليه وهو قول المؤلف في أول الترجمة ويقال النعمان بن عمرو بن مقرن فليعلم الناظر أن جماعة من الأئمة فرقوا بين النعمان بين مقرن فأثبتوا له الصحبة ووصفوه بما تقدم من الفتوح وبين النعمان بن عمرو بن مقرن فحكموا على حديثه بالإرسال منهم بن أبي حاتم وأبو القاسم البغوي وأبو أحمد العسكري وغيرهم ولكن العسكري زعم أن الذي روى مرسلا هو عمرو بن النعمان بن مقرن فقلبه وجعله ولدا للنعمان وهو ظن متجه لكن الصواب خلافه وكل من ذكرنا ممن ذكر النعمان بن عمرو بن مقرن قال أنه هو الذي روى عنه أبو خالد الوالبي وقال المؤلف روى عنه أبو خالد مرسل وإنما الإرسال في حديث النعمان بن عمرو لا في رواية أبي خالد عنه

[830] د س أبي داود والنسائي النعمان بن المنذر الغساني ويقال اللخمي أبو الوزير الدمشقي روى عن عطاء ومجاهد والزهري وطاووس وعبدة بن أبي لبابة ومكحول وغيرهم وعنه محمد بن الوليد الزبيدي وهو من أقرانه وسويد بن عبد العزيز ومحمد بن شعيب بن شابور والهيثم بن حميد الغساني ويحيى بن حمزة الحضرمي ويزيد بن السمط ومحمد بن يزيد الواسطي وآخرون قال بن سعد كان كثير الحديث وقال دحيم ثقة إلا أنه يرمي بالقدر وقال الآجري عن أبي داود ضرب أبو مسهر على حديث النعمان بن المنذر فقال له يحيى بن معين وفقك الله تعالى قال أبو داود كان داعية في القدر وضع كتابا يدعو فيه الى القدر وقال أبو زرعة الدمشقي ثقة وقال هشام بن عمار ذاك يرى القدر وقال النسائي عقب حديثه في الحيض ليس بذاك القوي وذكره بن حبان في الثقات قال بن سعد وجماعة مات سنة اثنتين وثلاثين ومائة

[831] تمييز النعمان بن المنذر البارقي الكوفي روى عن علي وعنه دثار الضبي شيخ لشريك القاضي ذكره الخطيب وهو أسن من الذي قبله

من اسمه نعيم

[832] ي د ص البخاري في جزء رفع اليدين وأبي داود والنسائي في خصائص علي نعيم بن حكيم المدائني أخو عبد الملك روى عن أبي مريم الثقفي وعبد الملك بن أبي بشير وعنه أبو عوانة ووكيع والقطان وأسباط بن محمد وشبابة وعبد الله بن داود الخريبي وأبو الحسن المدائني ومحمد بن بشر وعبد الله بن موسى قال علي بن حسين بن حبان قال أبو زكريا يعني بن معين نعيم بن حكيم وعبد الملك بن حكيم إخوان حدث عنهما شبابة وكان نعيم أثبتهما وأكبرهما وقال عبد الخالق بن منصور عن بن معين ثقة وكذا قال العجلي وقال بن خراش صدوق لا بأس به وقال النسائي ليس بالقوي وقال بن سعد لم يكن بذاك وذكره بن حبان في الثقات قال الآجري عن أبي داود مات سنة ثمان وأربعين ومائة قلت ونقل الساجي عن بن معين تضعيفه وقال الأزدي أحاديثه مناكير وأورد له عن بن مسعود تقديم أربع قبل العشاء مخافة أن تغلب عينه أو يموت فتكون عوض المكتوبة لا يقوم حديثه

[833] خ مق د ت ق البخاري ومسلم في المقدمة وأبي داود والترمذي وابن ماجة نعيم بن حماد بن معاوية بن الحارث بن همام بن سلمة بن مالك الخزاعي أبو عبد الله المروزي الفارض سكن مصر رأى الحسين بن واقد وروى عن إبراهيم بن طهمان يقال حديثا واحدا وعن أبي عصمة نوح بن أبي مريم وكان كاتبه وأبي حمزة السكري وهشيم وأبي بكر بن عياش وحفص بن غياث وابن عيينة والفضل بن موسى السيناني وابن المبارك وعبد الوهاب الثقفي وفضيل بن عياض وأبي داود الطيالسي وزبيد بن سعد والداروردي ومعتمر بن سليمان وبقية بن الوليد وجرير بن عبد الحميد وخلق روى عنه البخاري مقرونا وروى له الباقون سوى النسائي بواسطة الحسن بن علي الحلواني وعبد الله بن قريش البخاري وعبد الله بن عبد الرحمن الدارمي ومحمد بن يحيى الذهلي وأحمد بن يوسف السلمي وإبراهيم بن يعقوب الجوزجاني وحدث عنه أيضا يحيى بن معين وأبو حاتم الرازي وأبو بكر الصغاني وأحمد بن منصور الرمادي وأبو زرعة الدمشقي وأبو إسماعيل الترمذي ومحمد بن عوف الطائي ويعقوب بن سفيان وأبو الأحوص العكبري وعصام بن رواد بن الجراح وإسماعيل سمويه وبكر بن سهل الدمياطي وحمزة بن محمد بن عيسى الكاتب البغدادي خاتمة أصحابه وآخرون وقال المروذي عن أحمد سمعنا نعيم بن حماد ونحن نتذاكر على باب هشيم المقطعات فقال جمعتم المسند فغنينا به من يومئذ وقال الميموني عن أحمد أول من عرفناه بكتب المسند نعيم وقال الخطيب يقال أنه أول من جمع المسند وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه كان نعيم كاتبا لأبي عصمة وهو شديد الرد على الجهمية وأهل الأهواء ومنه تعلم نعيم بن حماد وقال بن عدي ثنا زكريا بن يحيى البستي سمعت يوسف بن عبد الله الخوارزمي يقول سألت أحمد عنه فقال لقد كان من الثقات وقال أيضا ثنا الحسن بن سفيان ثنا عبد العزيز بن سلام حدثني أحمد بن ثابت أبو يحيى سمعت أحمد ويحيى بن معين يقولان نعيم معروف بالطلب ثم ذمه بأنه يروي عن غير الثقات وقال إبراهيم بن الجنيد عن بن معين ثقة قال فقلت له إن قوما يزعمون أنه صحح كتبه من على العسقلاني فقال يحيى أنا سألته فأنكر وقال إنما كان قد رث فنظرت فما عرفت ووافق كتبي غيره وقال علي بن حسين بن حبان قال أبو زكريا نعيم بن حماد صدوق ثقة رجل صدق أنا أعرف الناس به كان رفيقي بالبصرة وقد قلت له قبل خروجي من مصر هذه الأحاديث التي أخذتها من العسقلاني فقال إنما كانت معي نسخ أصابها الماء فدرس بعضها فكنت انظر في كتابه في الكلمة تشكل علي فأما أن أكون كتبت منه شيئا قط فلا قال بن معين ثم قدم عليه بن أخيه بأصول كتبه إلا أنه كان يتوهم الشيء فيخطيء فيه وأما هو فكان من أهل الصدق روى الحافظ أبو نصر اليونارتي بسنده إلى الدوري عن بن معين أنه حضر نعيم بن حماد بمصر فجعل يقرأ كتابا من تصنيفه فمر له حديث عن بن المبارك عن بن عون قال فقلت له ليس هذا عن بن المبارك فغضب وقام ثم أخرج صحائف فجعل يقول أين الذين يزعمون أن يحيى ليس بأمير المؤمنين في الحديث نعم يا أبا زكريا غلطت قال اليونارتي فهذا يدل على ديانة نعيم وأمانته لرجوعه إلى الحق وقال العجلي نعيم بن حماد مروزي ثقة وقال بن أبي حاتم محله الصدق وقال العباس بن مصعب جمع كتبا على محمد بن الحسن وشيخه وكتبا في الرد على الجهمية وكان من أعلم الناس بالفرائض فقال بن المبارك قد جاء نعيم هذا بأمر كبير قال ثم خرج إلى مصر فأقام بها إلى أن حمل في المحنة هو والبويطي فمات نعيم سنة سبع وعشرين وقال أبو زرعة الدمشقي قلت لدحيم حدثنا نعيم بن حماد عن عيسى بن يونس عن حريز بن عثمان عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن أبيه عن عوف بن مالك عن النبي ﷺ قال تفترق أمتي على بضع وسبعين فرقة الحديث فقال هذا حديث صفوان بن عمرو حديث معاوية يعني أن إسناده مقلوب قال أبو زرعة وقلت لابن معين في هذا الحديث فأنكره قلت فمن أين يؤتى قال شبة له وقال محمد بن علي المروزي سألت يحيى بن معين عنه فقال له أصل قلت فنعيم قال ثقة قلت كيف يحدث ثقة بباطل قال شبة له وقال بن عدي بعد أن أورد هذا الحديث من رواية سويد بن سعيد عن عيسى هذا إنما يعرف بنعيم بن حماد رواه عن عيسى بن يونس فتكلم الناس فيه ثم رواه رجل من أهل خراسان يقال له الحكم بن المبارك ثم سرقه قوم ضعفاء من يعرفون بسرقة الحديث وقال عبد الغني بن سعيد المصري كل من حدث به عن عيسى بن يونس غير نعيم بن حماد فإنما أخذه من نعيم وبهذا الحديث سقط نعيم عند كثير من أهل العلم بالحديث إلا أن يحيى بن معين لم يكن ينسبه إلى الكذب بل كان ينسبه إلى الوهم وقال صالح بن محمد الأسدي في حديث شعيب عن الزهري كان محمد بن جبير يحدث عن معاوية في الأمراء من قريش والزهري إذا قال كان فلان يحدث فليس هو سماع قال وقد روى هذا الحديث نعيم بن حماد عن بن المبارك عن معمر عن الزهري عن محمد بن جبير عن معاوية نحوه وليس لهذا الحديث أصل من بن المبارك ولا أدري من أين جاء به نعيم وكان نعيم يحدث من حفظه وعنده مناكير كثيرة لا يتابع عليه قال وسمعت يحيى بن معين سئل عنه فقال ليس في الحديث بشيء ولكنه صاحب سنة وقال الآجري عن أبي داود عند نعيم نحو عشرين حديثا عن النبي ﷺ ليس لها أصل وقال النسائي نعيم ضعيف وقال في موضع آخر ليس بثقة وقال أبو علي النيسابوري سمعت النسائي يذكر فضل نعيم بن حماد وتقدمه في العلم والمعرفة والسنن ثم قيل له في قبول حديثه فقال قد كثر تفرده عن الأئمة المعروفين بأحاديث كثيرة فصار في حد من لا يحتج به وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ ووهم وقال له بن عدي قال لنا بن حماد يعني الدولابي نعيم يروي عن بن المبارك قال النسائي ضعيف وقال غيره كا يضع الحديث في تقوية السنة وحكايات في ثلب أبي حنيفة كلها كذب قال بن عدي وابن حماد متهم فيما يقوله عن نعيم لصلابته في أهل الرأي وأورد له بن عدي أحاديث مناكير وقال وليعلم غير ما ذكرت وقد أثنى عليه قوم وضعفه قوم وكان أحد أحد من يتصلب في السنة ومات في محنة القرآن في الحبس وعامة ما أنكر عليه هو الذي ذكرته وأرجو أن يكون باقي حديثه مستقيما وقال محمد بن سعد طلب الحديث كثيرا بالعراق والحجاز ثم نزل مصر فلم يزل بها حتى اشخص منها في خلافة المعتصم فسئل عن القرآن فأبى أن يجيب فلم يزل محبوسا بها حتى مات في السجن سنة ثمان وعشرين ومائتين وقال أبو سعيد بن يونس حمل من مصر إلى العراق في المحنة فأبى أن يجيبهم فسجن فمات في السجن ببغداد غداة يوم الأحد لثلاث عشرة خلت من جمادى الأولى سنة ثمان وكان يفهم الحديث وروى أحاديث مناكير عن الثقات وقال أبو القاسم البغوي وابن عدي مات سنة تسع وعشرين قلت وممن ذكر وفاته سنة ثمان أبو محمد بن أبي حاتم عن أبيه وهو الصواب وقال مسلمة بن قاسم كان صدوقا وهو كثير الخطأ وله أحاديث منكرة في الملاحم انفرد بها وله مذهب سوء في القرآن كان يجعل القرآن قرآنين فالذي في اللوح المحفوظ كلام الله تعالى والذي بأيدي الناس مخلوق انتهى كأنه يريد الذي في أيدي الناس ما يتلونه بألسنتهم ويكتبونه بأيديهم ولا شك أن المداد والورق والكتب والتالي وصوته كل مخلوق وأما كلام الله سبحانه وتعالى فإنه غير مخلوق قطعا وقال أبو الفتح الأزدي قالوا كان يضع الحديث في تقوية السنة وحكايات مزورة في ثلب أبي حنيفة كلها كذب انتهى وقد تقدم نحو ذلك عن الدولابي واتهمه بن عدي في ذلك وحاشى الدولابي أن يتهم وإنما الشأن في شيخه الذي نقل ذلك عنه فإنه مجهول متهم وكذلك من نقل عنه الأزدي بقوله قالوا فلا حجة في شيء من ذلك لعدم معرفة قائله وأما نعيم فقد ثبتت عدالته وصدقه ولكن في حديثه أوهام معروفة وقد قال فيه الدارقطني إمام في السنة كثير الوهم وقال أبو أحمد الحاكم ربما يخالف في بعض حديثه وقد مضى أن بن عدي يتتبع ما وهم فيه فهذا فصل القول فيه

[834] بخ د البخاري في الأدب المفرد وأبي داود نعيم بن حنظلة ويقال النعمان ويقال النعمان بن ميسرة ويقال بن قبيصة ويقال قبيصة بن النعمان روى عن عمار بن ياسر حديث من كان ذا وجهين وروى عنه الركين بن الربيع قال العجلي كوفي تابعي ثقة وقال علي بن المديني في هذا الحديث إسناده حسن ولا يحفظه عن عمار عن النبي ﷺ إلا من هذا الطريق وذكره بن حبان في الثقات

[835] س النسائي نعيم بن دجاجة الأسدي كوفي روى عن عمر وعلي وأبي مسعود روى عنه المنهال بن عمرو الأسدي ويحيى بن هانئ المرادي وأبو حصين الأسدي ذكره بن حبان في الثقات روى النسائي حديثا واحدا من رواية شعبة عن يحيى بن هانئ قال سمعت نعيم بن دجاجة يقول سمعت عمر بن الخطاب بعد وفاة رسول الله ﷺ يقول لا هجرة بعد النبي ﷺ قلت فمقتضى هذا أن يكون قد أدرك النبي ﷺ وهو على شرط من صنف في الصحابة كابن عبد البر فإنهم يذكرون كل من كان على عهد أبي بكر وعمر رجلا وأن لم يثبت أنه رأى النبي ﷺ أو أسلم في زمنه وقد ذكر بن سعد ومسلم بن الحجاج نعيما هذا في الطبقة الأولى من الكوفيين

[836] د أبي داود نعيم بن ربيعة الأزدي عن عمر بن الخطاب في قوله تعالى وإذا أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم وعنه مسلم بن يسار الجهني ذكره بن حبان في الثقات

[837] د س أبي داود والنسائي نعيم زياد الأنماري أبو طلحة الشامي روى عن بلال المؤذن وأبي هريرة وعبد الله بن عمرو بن العاص وأبي كبشة الأنماري والنعمان بن بشير وأبي أمامة الباهلي وعنه مكحول الشامي ومعاوية بن صالح قال علي بن المديني معروف وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وأفاد أنه روى عنه سليم بن عامر أيضا لكن فيه نظر لأن الرواية جاءت عن معاوية بن صالح عن أبي طلحة وسليم جميعا عن أبي أمامة وقال العجلي شامي تابعي ثقة

[838] س النسائي نعيم بن عبد الله بن همام القيني الشامي الكاتب روى عن عمر بن عبد العزيز وكان من كتابه وروى عنه أبو المقداد رجاء بن أبي سلمة الرملي قلت قرأت بخط الذهبي لا يعرف

[839] ع الستة نعيم بن عبد الله المجمر أبو عبد الله المدني مولى آل عمر بن الخطاب كان يجمر المسجد روى عن أبي هريرة وابن عمر وأنس وجابر وربيعة بن كعب الأسلمي وسالم مولى شداد وصهيب العتواري وعلي بن يحيى بن خلاد الزرقي ومحمد بن عبد الله بن زيد الأنصاري وأبي زينب مولى حازم الغفاري وطهفة الغفاري وجماعة وعنه ابنه محمد ومحمد بن عجلان والعلاء بن عبد الرحمن وسعيد بن أبي هلال وبكير بن عبد الله الأشج وثور بن زيد الديلي ومالك وفليح بن سليمان وعمارة بن غزية وداود بن قيس وهشام بن سعد ومحمد بن علي الهاشمي وزيد بن أبي أنيسة وغيرهم قال بن معين وأبو حاتم وابن سعد ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال بن أبي مريم عن مالك سمعت نعيما المجمر يقول جالست أبا هريرة عشرين سنة قلت وقال بن سعد كان ثقة وله أحاديث وذكر بن حبان أن المجمر لقب أبيه عبد الله قال لأنه كان يأخذ المجمرة قدام عمر

[840] بخ س البخاري في الأدب المفرد والنسائي نعيم بن قعنب الرياحي روى عن أبي ذر أنه لقيه فقال إني كنت وأدت في الجاهلية فهل لي من توبة فقال عفا الله عما كان في الشرك فذكر الحديث فيه أن المرأة خلقت من ضلع روى حديثه الجريري فقال مرة عن أبي السليل ضريب بن نفير عنه وقال مرة عن أبي العلاء يزيد بن عبد الله بن الشخير عنه وقال مرة عن أبي العلاء أو أبي السليل على الشك ذكره بن حبان في الثقات قلت وجزم بان الراوي عنه أبو العلاء وذكره بن قانع وابن مندة في الصحابة وأخرجا له حديثا عن النبي ﷺ من وجه آخر

[841] د أبي داود نعيم بن مسعود بن عامر بن أنيف بن ثعلبة بن قنفذ بن هلال بن حلاوة بن سبيع بن بكر بن أشجع أبو سلمة الغطفاني الأشجعي أسلم زمن الخندق وهو الذي خذل الأحزاب ثم سكن المدينة روى عن النبي ﷺ في قصة مسيلمة الكذاب وعنه ابنه سلمة بن نعيم وروى إبراهيم بن هانئ الأشجعي عن ابنته عن أبيها نعيم بن مسعود قال بن عبد البر مات في خلافة عثمان وقيل بل قتل في الجمل الأول قبل قدوم علي اسم ابنته زينب ذكرها العسكري وقال أبو حاتم الرازي مات في آخر خلافة عثمان رضي الله تعالى عنهما

[842] ت فق الترمذي وابن ماجة في التفسير نعيم بن ميسرة النحوي أبو عمرو ويقال أبو عمر الكوفي سكن الري روى عن إسماعيل بن أبي خالد وإسماعيل السدي وأبي إسحاق السبيعي وفضيل بن مرزوق والوليد بن العيزار وعاصم بن بهدلة وعطاء بن السائب والأعمش وغيرهم وعنه ابنه عمر وابن المبارك وإسحاق بن سليمان الرازي وجرير بن عبد الحميد وأبو الوليد الطيالسي وعثمان بن عبد الرحمن الطرائفي ومحمد بن حميد الرازي ويحيى بن يحيى النيسابوري وأبو الربيع الزهراني وعمرو بن رافع القزويني وآخرون قال حرب عن أحمد لا بأس به وقال إبراهيم بن الجنيد عن بن معين رازي ليس به بأس وقال الآجري عن أبي داود ليس به بأس سمعت زنيجا يقول رأيت بن المبارك جالسا بين يديه يكتب عنه وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال البخاري قال قتيبة مات ونحن عند جرير سنة أربع وسبعين ومائة وكذا قال بن حبان وقال يعقوب بن سفيان عن محمد بن حميد سنة خمس وسبعين وقال أحمد بن علي الأبار عن محمد بن حميد مات سنة خمس أو ست وسبعين قلت تتمة كلام بن حبان يعتبر حديثه من غير رواية محمد بن حميد عنه

[843] نعيم بن النعمان في بن أبي هند

[844] د س أبي داود والنسائي نعيم بن هزال الأسلمي مدني مختلف في صحبته روى عن النبي ﷺ قصة ماعز الأسلمي وقيل عن أبيه روى عنه ابنه يزيد بن نعيم ذكره بن حبان في الثقات قلت لم أره عند بن حبان إلا في الصحابة وكذا ذكره فيهم بن قانع والعسكري وابن مندة

[845] د س أبي داود والنسائي نعيم بن همار ويقال بن هبار ويقال هدار ويقال خمار ويقال حمار الغطفاني الشامي روى عن النبي ﷺ وعن عقبة بن عامر الجهني وعنه أبو إدريس الخولاني وقيس الجذامي وكثير بن مرة الحضرمي وقتادة وروى عن مكحول عن نعيم بن همار عن بلال وذكر بن أبي داود أنه من غطفان جذام قلت وصحح الترمذي وابن أبي داود وأبو القاسم البغوي وأبو حاتم بن حبان وأبو الحسن الدارقطني وغيرهم أن اسم أبيه عمار وقال الغلابي عن بن معين أهل الشام يقولون نعيم بن همار وهم أعلم به وحكى الترمذي أن أبا نعيم وهم في قوله بن خمار وقال بن عبد البر حديث مكحول عنه منقطع لم يسمع منه بينهما كثير بن مرة

[846] خت م مد ت س ق البخاري في التعاليق ومسلم وأبي داود في المراسيل والترمذي والنسائي وابن ماجة نعيم بن أبي هند واسمه النعمان بن أشيم الأشجعي الكوفي روى عن أبيه وله صحبة ونبيط بن شريط وربعي بن حراش وسويد بن غفلة وأبي وائل وأبي حازم الأشجعي وابن سمرة بن جندب وعنه بن عمه أبو مالك سعيد بن طارق الأشجي وسلمة بن نبيط وسليمان التيمي ومغيرة بن مقسم وزياد بن خيثمة والزبير بن الخريث وشعبة وشيبان النحوي وغيرهم قال أبو حاتم صالح الحديث صدوق وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال عمرو علي مات سنة عشر ومائة قلت قال أبو حاتم الرازي قيل لسفيان الثوري مالك لم تسمع من نعيم بن أبي هند قال كان يتناول عليا رضي الله تعالى عنه وقال بن سعد توفي في ولاية خالد القسري وكان ثقة وله أحاديث وقال العجلي كوفي ثقة

[847] بخ عس البخاري في الأدب المفرد والنسائي في مسند علي نعيم بن يزيد عن علي وعنه عمر بن الفضل السلمي قلت يقال أبو حاتم مجهول

من اسمه نفيع

[848] ع الستة نفيع بن الحارث بن كلدة بن عمرو بن علاج بن أبي سلمة واسمه عبد العزى بن غيرة بن عوف بن قيس وهو ثقيف أبو بكرة الثقفي وقيل اسمه مسروح وقيل كان أبوه عبدا للحارث بن كلدة يقال له مسروح فاستلحق الحارث أبا بكرة وهو أخو زياد بن سمية لأمه وكانت سمية أمة للحارث بن كلدة وإنما قيل له أبا بكرة لأنه تدلى من حصن الطائف إلى النبي ﷺ فأعتقه يومئذ روى عن النبي ﷺ وعنه أولاده عبيد الله وعبد الرحمن وعبد العزيز ومسلم وكبشة وأبو عثمان النهدي وربعي بن حراش وحميد بن عبد الرحمن الحميري وعبد الرحمن بن جوشن الغطفاني والأحنف بن قيس والحسن وابن سيرين وإبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف وأشعث بن ثرملة وغيرهم وقال العجلي كان من خيار الصحابة وقال محمد بن إسحاق عن الزهري عن سعيد بن المسيب جلد عمر بن الخطاب أبا بكرة ونافع بن الحارث وشبل بن معبد ثم استتاب نافعا وشبلا فتابا فقبل شهادتهما واستتاب أبا بكرة فأبى وأقام فلم يقبل شهادته وكان أفضل القرم وقال يعقوب بن سفيان نفيع ونافع وزياد وهم إخوة لأم أمهم سمية وقال أبو بكر بن أبي خيثمة ثنا هوذة بن خليفة ثنا هشام بن حسان عن الحسن قال مربي أنس بن مالك وقد بعثه زياد إلى أبي بكرة يعاتبه فانطلقت معه فدخلنا على الشيخ وهو مريض فأبلغه عنه فقال أنه يقول ألم استعمل عبيد الله على فارس وروادا على دار الرزق وعبد الرحمن على الديوان فقال أبو بكرة هل زاد على أن أدخلهم النار فقال له أنس أني لا أعلمه إلا مجتهدا فقال الشيخ اقعدوني إني لا أعلمه إلا مجتهدا وأهل حروراء قد اجتهدوا فاصأبوا أم أخطئوا قال أنس فرجعنا مخصومين قال بن سعد مات بالبصرة في ولاية زياد وقال المدائني مات سنة خمسين وقال البخاري قال مسدد مات أبو بكرة والحسن بن علي في سنة واحدة قال وقال غيره مات بعد الحسن سنة إحدى وخمسين وقال خليفة مات سنة ثنتين وخمسين وصلى عليه أبو برزة الأسلمي زاد غيره وكان أوصى بذلك وقال أبو نعيم آخى النبي ﷺ بينهما

[849] ت ق الترمذي وابن ماجة نفيع بن الحارث أبو داود الأعمى الهمداني الدارمي ويقال السبيعي الكوفي القاص ويقال اسمه نافع روى عن عمران بن حصين ومعقل بن يسار وأبي برزة الأسلمي وبريدة بن الحصيب وابن عباس وابن عمر وابن الزبير وزيد بن أرقم وأبي الحمراء وأنس وعبد الله بن سخبرة وغيرهم روى عنه أبو إسحاق وهو أكبر منه وابنه يونس بن أبي إسحاق وإسماعيل بن أبي خالد والأعمش وزياد بن خيثمة وعائذ الله المجاشعي وعلي بن الحزور والثوري والمسعودي وهمام وأبو الأحوص وشريك وغيرهم قال عمرو بن علي كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن نفيع أبي داود قال وسمعت عبد الرحمن يقول سفيان عن إسماعيل عن رجل عن أنس فقال له رجل هذا أبو داود فقال لم يسمه وقال عفان قال همام قدم علينا أبو داود نفيع فجعل يقول حدثنا البراء بن عازب وحدثنا زيد بن أرقم فأتينا قتادة فحدثناه عنه فقال كذب إنما كان هذا سائلا يتكفف الناس قبل الطاعون وقال الخلال عن يزيد بن هارون عن همام دخل أبو داود الأعمى على قتادة فلما قام قيل أن هذا يزعم أنه لقي ثمانية عشر بدريا يقال قتادة كان هذا سائلا قبل الجارف لا يعرض في شيء من هذا ولا يتكلم فيه وقال شريك دخلت على أبي داود الأعمى فجعل يقول سمعت سعيد أو سمعت بن عمر وسمعت بن عباس ثم أعادها في ذلك المجلس فجعل حديث ذا لذا وحديث ذا لذا وقال أحمد بن أبي يحيى سمعت أحمد بن حنبل يقول أبو داود الأعمى يقول سمعت العبادلة ولم يسمع منهما شيئا وقال أيضا سمعت بن معين يقول أبو داود الأعمى يضع ليس بشيء وقال أبو حاتم منكر الحديث ضعيف الحديث وقال البخاري يتكلمون فيه وقال الترمذي يضعف في الحديث وقال النسائي متروك الحديث وقال في موضع آخر ليس بثقة ولا يكتب حديثه وقال العقيلي كان ممن يغلو في الرفض وقال بن عدي هو في جملة الغالية بالكوفة وقال بن حبان في الضعفاء نفيع أبو داود الأعمى يروي عن الثقات الموضوعات توهما لا يجوز الاحتجاج به وقال في الثقات نفيع بن الحارث عن أنس وعنه إسماعيل بن أبي خالد فكأنه جعله اثنين قلت هو وهم منه بلا ريب وهو هو قال الساجي كان منكر الحديث يكذب ثنا أبو معاوية عن إسماعيل بن أبي خالد عن أبي داود عن أنس قال قال رسول الله ﷺ ما من ذي غنى إلا سيود أنه كان أعطى قوتا في الدنيا قال الساجي وهذا الحديث يصحح قول قتادة فيه أنه كان سائلا لأن هذا حديث السؤال وقال الدولابي والدارقطني متروك وقال الحاكم روى عن بريدة وأنس أحاديث موضوعة وذكره البخاري في الأوسط في فصل من مات من العشرين إلى الثلاثين وقال بن عبد البر اجمعوا على ضعفه وكذبه بعضهم وأجمعوا على ترك الرواية عنه وقرأت بخط الذهبي دلسه بعض الرواة فقال نافع بن أبي نافع

[850] ع الستة نفيع بن رافع الصائغ أبو رافع المدني نزيل البصرة مولى ابنة عمر وقيل مولى بنت العجماء أدرك الجاهلية وروى عن أبي بكر وعمر وعثمان وعلي وابن مسعود وزيد بن ثابت وأبي بن كعب وأبي موسى الأشعري وأبي هريرة وحفصة بنت عمر رضي الله تعالى عنهم روى عنه ابنه عبد الرحمن والحسن البصري وحميد بن هلال وخلاس بن عمرو وعبد الله بن فيروز الداناج وثابت البناني وعطاء بن أبي ميمون وقتادة وبكر بن عبد الله المزني وسليمان التيمي وعلي بن زيد بن جدعان وغيرهم ذكره بن سعد في الطبقة الأولى من أهل البصرة وقال خرج من المدينة قديما وكان ثقة وقال العجلي بصري تابعي ثقة من كبار التابعين وقال أبو حاتم ليس به بأس وقال حماد بن سلمة عن ثابت لما أعتق أبو رافع بكى وقال كان لي أجران فذهب أحدهما قلت وقال الدارقطني قيل أن اسمه نفيع ولا يصح يعني أن اسمه قتيبة قال وهو ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال بن عبد البر في الصحابة لا أقف على نسبه وهو مشهور من علماء التابعين أدرك الجاهلية وروى إبراهيم الحربي في غريبة من طريق أبي رافع قال كان عمر يمازحني حتى يقول أكذب الناس الصائغ يقول اليوم وغدا

[851] كد أبي داود في مسند مالك نفيع مكاتب أم سلمة روى عن عثمان بن عفان وزيد بن ثابت وعنه سعيد بن المسيب وأبو سلمة بن عبد الرحمن ذكره بن حبان في الثقات روى له أبو داود في حديث مالك أثرا موقوفا عن سعيد بن المسيب أن نفيعا مكاتب أم سلمة طلق امرأته حرة بطلقتين فاستفتى عثمان فقال حرمت عليك قلت فعلى هذا لا رواية لنفيع هذا عند أبي داود وإنما روى القصة سعيد بن المسيب والحاكم فيهما إنما هو عثمان وقد صح سماع سعيد بن المسيب من عثمان فلا معنى لذكر نفيع هذا في هذا الكلام

من اسمه نقادة ونقيب

[852] ق بن ماجة نقادة بن عبد الله بن خلف الأسدي سكن البادية روى عن النبي ﷺ وعنه ابنه سعد وزيد بن أسلم والبراء السليطي قلت وقال العسكري يكنى أبا بهيسة من البصرة قال وروى عاصم بن سعد بن نقادة عن أبيه وعمته عن نقادة

[853] ق بن ماجة نقيب ويقال نقيد بن حاجب عن أبي سعيد عن عبد الملك الزبيري عن طلحة بن عبيد الله حديث السفرجلة روى عنه إسماعيل بن محمد الطلحي قلت قرأت بخط الذهبي لا يدري من هو

من اسمه النمر

[854] س النسائي النمر بن تولب العكلي ويقال الديلي الشاعر صحابي روى حديثه يزيد بن عبد الله بن الشخير قال كنا بالمربد فجاء رجل أشعث الرأس بيده قطعة أديم أحمر الحديث رواه أبو داود والنسائي ولم يسميا النمر في روايتهما وسماه غيرهما في هذا الحديث قلت الغير المذكور الذي سماه محمد بن سلام الجمحي في طبقات الشعراء وروى حديثه عن قرة بن خالد عن يزيد وهو النمر بن تولب بن زهير بن أفلس بن عبد بن كعب بن الحارث بن عوف بن وائل بن قيس بن عوف بن عبد مناة وعكل أمة حضنت ولد عوف نسبه المرزباني في معجم الشعراء وقال كان شاعرا فصيحا كان أبو عمرو بن العلاء يسميه الكيس لكيسه في شعره وفد على النبي ﷺ ونزل البصرة وكان جوادا وعمر طويلا يقال عاش مائتي سنة وهكذا نسبه بن الكلبي والعسكري وغير واحد وفرق أبو محمد بن حزم بين الذي روى هذا الحديث فساق نسبه كما قال هؤلاء وأثبت صحبته وبين النمر بن تولب الشاعر في النمر بن قاسط قال وهو الذي عاش حتى خرف ومما يؤيد ذلك ما حكى أبو محمد بن قتيبة وغيره أن النمر بن تولب الشاعر خرف فكان هجيراه أقروا الضيف انيخوا الراكب انحروا له وأن عمر بن الخطاب ذكره بذلك فترحم عليه فإذا كانت قصة خرفه في زمن عمر أو قبله دل على أن الذي تأخر حتى لقيه بن الشخير وروى عنه غيره فالله أعلم وقد روى ذلك الأصمعي وأبو عبيدة عن أبي عمرو بن العلاء قال بن قتيبة وكان له بن يقال له ربيعة هاجر إلى الكوفة فالله تعالى أعلم

من اسمه نمران ونملة

[855] ق بن ماجة نمران بن جارية بن ظفر الحنفي عن أبيه وعنه دهثم بن قران ذكره بن حبان في الثقات قلت وفي كتاب بن حاتم محله محل الأعراب وقال أبو الحسن بن القطان حاله مجهول

[856] د أبي داود نمران بن عتبة الذماري ذكر بن مندة أنه دمشقي روى عن أم الدرداء عن أبي الدرداء حديث أن الشهيد يشفع في سبعين من أهل بيته وعنه بن أخيه رباح ذكره بن حبان في الثقات قلت وأفاد أنه روى عنه أيضا حريز بن عثمان وأخرج حديثه في صحيحه

[857] د أبي داود نملة بن أبي نملة الأنصاري المدني روى عن أبيه وله صحبة وعنه الزهري وعاصم ويعقوب ابنا عمر بن قتادة وضمرة بن سعيد ومروان بن أبي سعيد قلت لم يقع مسمى عند أبي داود وقد ذكره بن حبان في الثقات وأخرج حديثه في صحيحه وذكره بن سعد في الطبقة الثانية من أهل المدينة

من اسمه نمير

[858] بخ ت البخاري في الأدب المفرد والترمذي نمير بن أوس الأشعري قاضي دمشق روى عن مالك بن مسروح وأبي الدرداء وأم الدرداء وأبي موسى الأشعري وأرسل عن معاذ بن جبل وحذيفة بن اليمان وعنه ابنه الوليد وعبد الله بن ملاذ والأوزاعي وسعيد بن عبد العزيز وعبد الله بن العلاء ومحمد بن الوليد الزبيدي ويحيى بن الحارث الذماري وآخرون ذكره بن حبان في الثقات فقال ولاه هشام بن عبد الملك القضاء فكتب إليه يستعفيه فأعفاه وولي يزيد بن أبي مالك مات نمير سنة خمس عشرة وقال خليفة مات سنة إحدى وعشرين ومائة وقال بن سعد سنة اثنتين وعشرين قلت وقال كان قليل الحديث وذكره هو وأبو زرعة الدمشقي في الطبقة الثالثة ومقتضاه أنه لم يدرك أبا موسى الأشعري ولا أبا الدرداء وقال بن عبد البر في الاستيعاب نمير بن أوس الأشجعي ويقال الأشعري ذكره في الصحابة من لم يمعن النظر ولا يصح له عندي صحبة وإنما يروي عن أم الدرداء

[859] ت الترمذي نمير بن عريب الهمداني كوفي روى عن عامر بن مسعود حديث الصوم في الشتاء الغنيمة الباردة وعنه أبو إسحاق الهمداني قال أبو حاتم لا أعرفه إلا في هذا الحديث وذكره بن حبان في الثقات قلت وأورده أبو القاسم البغوي في معجم الصحابة وقال يشك في صحبته وقال أبو موسى المديني في الذيل أورده أبو بكر بن أبي علي في الصحابة وأورد له حديث أبي إسحاق عنه قال أبو موسى وإنما يرويه نمير هذا عن عامر بن مسعود

[860] فق بن ماجة في التفسير نمير بن يزيد القيني شامي روى عن قحافة بن ربيعة وقيل عن أبيه عن قحافة وعنه بقية بن الوليد ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال روى عنه بقية وأهل الشام وقال أبو الفتح الأزدي ليس بشيء

[861] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة نمير الخزاعي أبو مالك قال رأيت النبي ﷺ قاعدا في الصلاة واضعا ذراعه اليمني على فخذه اليمني الحديث وعنه ابنه مالك قلت وقال البغوي لا أعلم له حديثا مسندا غيره قال بن عبد البر يكنى أبا مالك سكن البصرة

من اسمه نميلة ونهار

[862] د أبي داود نميلة الفزاري روى عن عبد الله بن عمرو عن جليس لابن عمر عن أبي هريرة حديث العقيقة روى عنه ابنه عيسى قلت قرأت بخط الذهبي لا يعرف

[863] ق بن ماجة نهار بن عبد الله العبدي القيسي المدني روى عن أبي سعيد الخدري في إنكار المنكر وعنه أبو طوالة ومحمد بن يحيى بن حبان قال بن خراش مدني صدوق وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال يخطىء وأخرج حديثه في صحيحه

[864] تمييز نهار العبدي شامي روى عن أبي إمامة الباهلي وعنه ثور بن يزيد الرحبي ذكره بن حبان في الثقات وقال أدرك بضعة عشر من الصحابة خلطه عبد الغني المقدسي بالذي قبله والصواب التفريق بينهما قلت وذكره أبو موسى المديني في ذيل الصحابة روى من طريق بن مردويه في تفسيره ثم من طريق ثور بن يزيد عن نهار وكانت له صحبة فذكر حديثا

من اسمه النهاس

[865] بخ د ت ق البخاري في الأدب المفرد وأبي داود والترمذي وابن ماجة النهاس بن قهم القيسي أبو الخطاب البصري روى عن أنس بن مالك وشداد بن عامر وعبد الله بن عبيد بن عمير وعطاء بن أبي رباح وقتادة والقاسم بن عوف وغيرهم وعنه إبراهيم بن أدهم ويزيد بن زريع ووكيع ومعاذ بن معاذ ومسعود بن واصل وزكرياء بن ميسرة وأبو أسامة وعثمان بن عمر بن فارس وأبو عاصم وآخرون قال علي بن المديني عن يحيى بن سعيد كتبت عنه وكان يروي عن عطاء عن بن عباس أشياء منكرة وقال أحمد كان قاضيا وكان يحيى بن سعيد يضعف حديثه وقال الدوري عن بن معين كان بن عدي يقول لا يساوي شيئا قال بن معين وليس هو بشيء كذا قال أبو حاتم وقال عثمان الدارمي وغير واحد عن بن معين ضعيف وقال أبو داود ليس بالقوي تكلم فيه أبي عدي وقال في موضع آخر ليس بذاك وقال النسائي ضعيف وقال بن عدي وأحاديثه مما ينفرد به عن الثقات لا يتابع عليه وقال بن حبان كان يروي المناكير عن المشاهير ويخالف الثقات لا يجوز الاحتجاج به وقال الدارقطني مضطرب الحديث تركه يحيى القطان قلت وقال أبو أحمد الحاكم لين وقال العقيلي قال يحيى بن سعيد القطان لست أخذت عنه بشيء ثنا بن ميسرة ثنا الحسين المروزي ثنا يزيد بن زريع عن النهاس عن عبد الله بن عبيد بن عمير قال كان أصحاب رسول الله ﷺ ينشدون الشعر وهم في الطواف وقال الحسين والله لو رواه منصور عن إبراهيم عن علقمة لما قبلناه

من اسمه نهشل

[866] ق بن ماجة نهشل بن سعيد بن وردان الورداني أبو سعيد ويقال أبو عبد الله الخراساني النيسابوري ويقال الترمذي بصري الأصل روى عن الضحاك بن مزاحم وداود بن أبي هند والربيع بن النعمان وثور بن يزيد الحمصي روى عنه الثوري وهو من أقرانه وأبو عمرو بن العلاء وهو أكبر منه وعبد الله بن نمير ومعاوية بن سلمة البصري وعبد الرحمن بن محمد المحاربي وغيرهم وقال أبو داود الطيالسي وإسحاق بن راهويه وكذاب وقال الدوري عن بن معين ليس بشيء وقال مرة ليس بثقة وقال أبو داود ليس بشيء وقال أبو زرعة والدارقطني ضعيف وقال أبو حاتم ليس بقوي متروك الحديث ضعيف الحديث وقال الجوزجاني غير محمود في حديثه وقال النسائي متروك الحديث وقال في موضع آخر ليس بثقة ولا يكتب حديثه وقال بن حبان يروي عن الثقات ما ليس في أحاديثهم لا يحل كتب حديثه إلا على التعجب قلت وقال الحاكم روى عن الضحاك المعضلات وعن داود بن أبي هند حديثا منكرا وقال البخاري روى عنه معاوية البصري أحاديث مناكير وقال أبو سعيد النقاش روى عن الضحاك الموضوعات

[867] سي النسائي في اليوم والليلة نهشل بن مجمع الضبي الكوفي روى عن أبي غالب عن بن عمر حديث الوداع وعن قزعة بن يحيى وشباك الضبي وعنه الثوري وجرير وابن فضيل قال بن المبارك عن سفيان أخبرني نهشل بن مجمع وكان مريضا وقال بن أبي خيثمة عن بن معين نهشل ثقة ولاأعرف أبا غالب وقال أبو حاتم لا بأس به يكتب حديثه وقال أبو داود ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال يعقوب بن سفيان لا بأس به

من اسمه نهيك والنواس

[868] ق بن ماجة نهيك بن يريم الأوزاعي شامي روى عن مغيث بن سمي عن بن الزبير وابن عمر في التغليس بصلاة الفجر وعنه الأوزاعي قال بن أبي مريم عن بن معين ليس به بأس وذكره أبو زرعة الدمشقي في تفريعات وذكره بن حبان في الثقات وحكى الترمذي عن البخاري قال حديث الأوزاعي عن نهيك بن يريم في التغليس بالفجر حديث حسن قلت وأرخه بن حبان في صحيحه وجرى الذهبي على عادته فيمن لم يجد له إلا راويا واحدا فقال لا يعرف

[869] بخ م 4 البخاري في الأدب المفرد ومسلم والأربعة النواس بن سمعان الكلابي ويقال الأنصاري قال بعضهم هو بن سمعان بن خالد بن عبد الله بن أبي بكر بن كلاب روى عن النبي ﷺ وعنه أبو إدريس الخولاني وجبير بن نفير الحضرمي قال بن عبد البر يقال أبواه وفد على النبي ﷺ فدعا له وتزوج أخته فلما دخلت على النبي ﷺ تعوذت منه فتركها وهي الكلابية قلت قد اختلف في اسم الكلابية على أقوال ليس هذا محل حكايتها وقال أبو حاتم الرازي وأبو أحمد العسكري أن النواس سكن الشام

[870] س النسائي نوح بن أبي بلال الجسري المدني مولى معاوية روى عن بن عمر وسعيد بن المسيب وأبي سلمة بن عبد الرحمن وعلي بن الحسين وأبي سعيد المقبري وسعد بن إسحاق بن كعب بن عجرة وعطاء بن يسار وعنه الثوري وإسحاق بن إبراهيم بن نسطاس وداود بن إسماعيل بن إبراهيم وعلي بن ثابت الجزري وأبو نباتة يونس بن يحيى وأبو بكر الحنفي وزيد بن الحباب قال أحمد وابن معين وأبو حاتم ثقة وقال أبو زرعة والنسائي لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال يعقوب بن سفيان لا بأس به

[871] د س أبي داود والنسائي نوح بن حبيب القومسي أبو محمد البذشي روى عن عبد الله بن إدريس وحفص بن غياث وأبي بكر بن عياض والقطان ووكيع وابن مهدي وعبد الرزاق وعبد الملك بن هشام الذماري وابن أبي فديك وإبراهيم بن خالد الصنعاني وأبي مسهر وغيرهم روى عنه أبو داود والنسائي وعبد الله بن أحمد وموسى بن هارون وأبو حاتم وأبو زرعة الدمشقي ومحمد بن إسماعيل السلمي ومحمد بن عبد الله الحضرمي وابن أبي الدنيا والحسن بن سفيان وآخرون قال المروذي عن أحمد أن الخير عليه لبين قلت اكتب عنه قال نعم وقال أبو حاتم صدوق وقال النسائي لا بأس به وقال أحمد بن سيار المروزي كان ثقة صاحب سنة وجماعة مات في رجب سنة اثنتين وأربعين ومائتين وفيها أرخه جماعة وقال الخطيب كان ثقة قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال مسلمة بن قاسم ثقة

[872] د أبي داود نوح بن حكيم الثقفي المقري روى عن داود رجل من ولد عروة بن مسعود الثقفي عن ليلى بنت قانف قال كنت فيمن غسلن أم كلثوم في غسل الميت وعنه محمد بن إسحاق بن يسار وقال كان قارئا للقرآن ذكره بن حبان في الثقات قلت قرأت بخط الذهبي لا يعرف

[873] فق بن ماجة في التفسير نوح بن دراج النخعي مولاهم أبو محمد الكوفي القاضي روى عن إسماعيل بن أبي خالد وهشام بن عروة وفطر بن خليفة وابن إسحاق وأبي حنيفة والأعمش وغيرهم وعنه سعيد بن منصور وعثمان بن أبي شيبة وأبو نعيم ضرار بن صرد وإسماعيل بن موسى الفزاري وعلي بن حجر وغيرهم قال العجلي ضعيف الحديث وكان له فقه ولي القضاء بالكوفة وكان أبوه بقالا قال وحكم بن شبرمة بحكم فرده نوح وكان من أصحابه فرجع إلى قوله وأنشد

كادت تزل به من خالق قدم

لولا تداركها نوح بن دارج وقال الدوري عن بن معين لم يكن يدري ما الحديث لا يحسن شيئا كان عنده حديث غريب عن بن شبرمة عن الشعبي في المجرم يضطر إلى الميتة ليس يرويه غيره ولم يكن ثقة وكان أسد بن عمرو وأوثق منه وكان يقضي وهو أعمى ثلاث سنين ولا يخبر الناس أنه أعمى لخبثه وقال في موضع آخر كذاب وقال عبد الله بن المديني عن أبيه نوح بن دراج وأسد بن عمرو وعلي بن غراب طبقة لم يكونوا في الحديث بذاك وضعفهم وقال الجوزجاني زائغ وقال أبو حاتم ليس بالقوي ولست أرى أحاديثه في أيدي الناس فيعتبر حديثه أمسك الناس عن رواية حديثه وقال البخاري ليس بذاك وقال أبو زرعة كان قاضي الكوفة وأرجو أن لا يكون به بأس وقال النسائي ضعيف متروك الحديث وقال الساجي كان صاحب رأي وحدث عن محمد بن إسحاق بأحاديث لم يتابع عليها ليس هو عندهم بشيء وقال بن حبان يروي الموضوعات عن الثقات حتى ربما يسبق إلى القلب أنه يتعمد ذلك من كثرة ما يأتي به وقال الدارقطني ضعيف وقال جعفر الفريابي عن محمد بن عبد الله بن نمير ثقة قال البخاري عن عبد الرحمن بن شيبة مات نوح بن دراج سنة ثنتين وثمانين ومائة وكذا قال الزيادي زاد وهو قاضي الجانب الشرقي روى بن ماجة في التفسير من حديث القاسم بن سليم عن نوح غير منسوب عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي في تفسير المقاليد فيحتمل أن يكون هو هذا ونوح بن أبي مريم الجامع وآخر ثالث قلت وقال أبو داود بن دراج كذاب يضع الحديث وقال يعقوب بن سفيان لا يكتب حديثه وقال بن عدي ليس هو بالمكثر يكتب حديثه وقال الحاكم حدث عن الثقات بالموضوعات وقال أبو نعيم حدث عن الثقات بالمناكير لا شيء

[874] ق بن ماجة نوح بن ذكوان البصري روى عن أخيه أيوب والحسن وعطاء وهشام بن عروة ويحيى بن أبي كثير وعنه يوسف بن زياد النهدي وسويد بن عبد العزيز وتوابة بن مسعود قال أبو حاتم ليس بشيء مجهول قلت وقال بن عدي أحاديثه غير محفوظة وقال بن حبان منكر الحديث جدا يجب التنكب عن حديثه وحديث أخيه وقال الحاكم أبو أحمد ليس بالقوي وقال الساجي يحدث بأحاديث بواطيل وقال الحاكم أبو عبد الله يروي عن الحسن كل معضلة وقال أبو سعيد النقاش روى عن الحسن مناكير وقال أبو نعيم روى عن الحسن المعضلات وله صحيفة عن الحسن عن أنس لا شيء

[875] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة نوح بن ربيعة الأنصاري مولاهم أبو مكين البصري روى عن أبي مجلز وعكرمة مولى بن عباس ونافع مولى بن عمر وطلحة بن مصرف وأبي الفضل بن خلف الأنصاري وأبي صالح مولى أم هانئ وإياس بن الحارث بن معيقيب وغيرهم وعنه يزيد بن زريع والقطان ووكيع وأبو أسامة وخالد بن الحارث وأبو عتاب سهل بن حماد الدلال وصفوان بن هبيرة ومحمد بن بشر العبدي وغيرهم قال علي بن المديني عن يحيى بن القطان هو فوق عمر بن الوليد الشني وقال أحمد وابن معين وأبو داود ثقة وذكر أبو زرعة وأبو حاتم والدارقطني أن وكيعا وهم في اسم أبيه فقال حدثنا أبو مكين نوح بن أبان وإنما هو نوح بن ربيعة ذكره بن حبان في الثقات قلت تتمة كلامه وكان يخطىء مات سنة ثلاث وخمسين ومائة وفيها أرخه خليفة وقال البخاري نوح عن أبي مجلز وعنه ليث بن أبي سليم منكر الحديث وقال العقيلي لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به وفرق أبو أحمد الحاكم بين أبي مكين نوح بن أبي ربيعة الأنصاري صاحب الترجمة وبين أبي مكين بن أبان الراوي عن عكرمة وعنه وكيع وقال إن الثاني لا يعرف اسمه وتبع في ذلك مسلم بن الحجاج والصواب أنه هو وأن وكيعا وهم في اسم أبيه وكذا قال الدوري عن بن معين وإنما نبهت على ذلك للفائدة

[876] د أبي داود نوح بن صعصعة حجازي روى عن يزيد بن عامر السوائي وعنه سعيد بن السائب الطائفي ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال الدارقطني حاله مجهولة

[877] م 4 مسلم والأربعة نوح بن قيس بن رباح الأزدي الحداني ويقال الطاحي أبو روح البصري روى عن أخيه خالد بن قيس وثمامة بن عبد الله بن أنس وأيوب وابن عون وأبي هارون العبدي وعمرو بن مالك النكري وحسام بن مصك ويزيد بن كعب العوذي وعبد الله بن معقل البصري وعبد الله بن عمران القرشي وعطاء السليمي وغيرهم وعنه يزيد بن هارون وعفان ومسلم بن إبراهيم وموسى بن إسماعيل ومسدد وخليفة بن خياط وأبو كامل الجحدري وحميد بن مسعدة وزياد بن يحيى الحساني وقتيبة ونصر بن علي الجهضمي وأبو بكر بن خلاد الباهلي ووهب بن منبه الواسطي وأبو الأشعث العجلي وغيرهم قال أحمد وابن معين في رواية عثمان الدارمي عنه ثقة وقال أبو داود ثقة بلغني عن يحيى أنه ضعفه وقال مرة يتشيع وقال النسائي ليس به بأس قال نصر بن علي وابن حبان مات سنة ثلاث أو أربع وثمانين ومائة قلت وقال بن شاهين في الثقات قال بن معين هو شيخ صالح الحديث وقال العجلي بصري ثقة وقال بن سعد نوح بن قيس الحداني كان ينزل سويقة طاحية فنسب إليها

[878] ت فق الترمذي وابن ماجة في التفسير نوح بن أبي مريم واسمه ماقبة وقيل يزيد بن جعونة المروزي أبو عصمة القرشي مولاهم قاضي مرو ويعرف بنوح الجامع روى عن أبيه والزهري وثابت البناني ويحيى بن سعيد الأنصاري وعبيد الله بن عمر العمري وابن جريج وابن أبي ليلى وأبي حنيفة وبهز بن حكيم وابن إسحاق والأعمش ومقاتل بن حيان ويزيد النحوي في آخرين وعنه عيسى بن موسى غنجار وعلي بن الحسين بن واقد وزيد بن الحباب وحبان بن موسى ونعيم بن حماد وسويد بن نصر وآخرون قال العباس بن مصعب كان أبوه مجوسيا وإنما سمي الجامع لأنه أخذ الفقه عن أبي حنيفة وابن أبي ليلى والحديث عن حجاج بن أرطأة وطبقته والمغازي عن بن إسحاق والتفسير عن الكلبي ومقاتل وكان مع ذلك عالما بأمور الدنيا فسمي الجامع وأدرك الزهري وابن المنكدر وكان يدلس عنهما واستقضى على مرور وأبو حنيفة حي قال العباس بن مصعب وروى عنه شعبة وابن المبارك وقال سفيان بن عبد الملك سمعت بن المبارك يقول أكره حديث أبي عصمة وضعفه وأنكر كثيرا منه فقيل له أنه يروي عن الزهري فقال لو أن الزهري في بيت رجل لصاح في المثل فكيف يأتي على رجل حي والرجل في بيته ولا يخرجه وروى العباس بن مصعب بإسناد له فيه مجهول أن بن عيينة قال رأيت أبا عصمة في مجلس الزهري وقال نعيم بن حماد قال لي بن المبارك كيف حدثكم أبو عصمة عن يونس عن الحسن مرفوعا في النهي عن عشر كنى فأقول حدثنا فيخرج يده فيعد بها ويقول لو كان من هذه العشر واحد كان كثيرا وقال أحمد بن محمد بن شبرمة بلغني عن بن المبارك أنه قال في الحديث الذي يرويه أبو عصمة عن مقاتل بن حيان في الشمس والقمر ليس له أصل وقال نعيم بن حماد سئل بن المبارك عنه فقال هو يقول لا إله إلا الله وقيل لوكيع أبو عصمة فقال ما يصنع به لو يرو عنه بن المبارك وقال البخاري قال بن المبارك لوكيع عندنا شيخ يقال له عصمة كان يضع كما يضع المعلى بن هلال وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه كان أبو عصمة يروي أحاديث مناكير ولم يكن في الحديث بذاك وكان شديدا على الجهمية والرد عليهم وقال بن مريم عن بن معن ليس بشيء ولا يكتب حديثه وقال الجوزجاني سقط حديثه وقال أبو زرعة ضعيف الحديث وقال أبو حاتم ومسلم والدولابي والدارقطني متروك الحديث وقال البخاري نوح بن أبي مريم ذاهب الحديث وقال في موضع آخر نوح بن يزيد بن جعونة عن مقاتل بن حيان يقال إنه نوح بن أبي مريم وقال النسائي أبو عصمة نوح بن جعونة وقيل أبن يزيد بن جعونة وهو نوح بن أبي مريم قاضي مرو ليس بثقة ولا مأمون وقال في موضع آخر ليس بثقة ولا يكتب حديثه وقال مرة سقط حديثه وذكر الحاكم أبو عبد الله أنه موضع حديث فضائل القرآن وقال بن عدي وعامة حديثه لا يتابع عليه وهو مع ضعفه يكتب حديثه وقال بن حبان كان يقلب الأسانيد ويروي عن الثقات ما ليس أحاديث الاثبات لا يجوز الاحتجاج به بحال وقال أيضا نوح الجامع جمع كل شيء إلا الصدق قال محمد بن عبد العزيز بن أبي رزمة عن أبيه مات سنة ثلاث وسبعين ومائة قلت الحديث الذي أشار إليه بن المبارك في الشمس والقمر هو حديث طويل آثار الوضع عليه ظاهرة وأورده أبو جعفر الطبري في أول تاريخه في بدء الخلق وأشار إلى عدم صحته مع قلة كلامه على الحديث في ذلك الكتاب وقال أبو رجاء محمد بن حمدويه في تاريخه نوح بن أبي مريم كان أبوه مجوسيا من أهل هرمز غلب عليه الإرجاء ولم يكن بمحمود الرواية وقال الحاكم أبو عصمة مقدم في علومه إلا أنه ذاهب الحديث بمرة وقد أفحش أئمة الحديث القول فيه ببراهين ظاهرة وقال أيضا لقد كان جامعا رزق كل شيء إلا الصدق نعوذ بالله تعالى من الخذلان وقال أبو علي النيسابوري كان كذابا وقال أبو أحمد الحاكم ذاهب الحديث وقال أبو سعيد النقاش روى الموضوعات وقال الساجي متروك الحديث عنده أحاديث بواطيل وقال الخليلي أجمعوا على ضعفه وكذبه بن عيينة وما أحسن قول أبي عصمة ما أقبح اللحن من متقعر

[879] ل أبي داود في المسائل نوح بن ميمون بن عبد الحميد بن أبي الرجال العجلي أبو سعيد البغدادي ويقال المروزي المعروف بالمضروب سمي بذلك لضربة كانت بوجهه وهو والد محمد بن نوح بن ميمون روى عن بكير بن معروف ومالك ونجيح أبي معشر المدني والثوري وعبد الله بن عمر العمري وابن المبارك وأبي عصمة وعقبة بن أبي الصهباء وجماعة وعنه ابنه سعيد وابن أخيه أبو النضر إسماعيل بن عبد الله بن ميمون وأحمد بن حنبل ومحمد بن عبد الرحيم البزار ومحمد بن عبد الملك الدقيقي ومحمد بن غالب تمتام وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ وقال الخطيب كان ثقة قلت ومات سنة ثمان عشرة ومائتين أرخه أبو سعد السمعاني في الأنساب

[880] د أبي داود نوح بن يزيد بن سيار البغدادي أبو محمد المؤدب روى عن إبراهيم بن سعد وعنه أحمد بن حنبل وإسحاق بن منصور الكوسج وأبو قدامة عبيد الله بن سعيد وأبو إبراهيم الزهري وعباس الدوري ومحمد بن يحيى الذهلي ومحمد بن مسلم بن وارة وغيرهم قال أبو بكر الأثرم ذكر لي أبو عبد الله نوح بن يزيد فقال هذا شيخ كيس أخرج إلى كتاب إبراهيم بن سعد فرأيت فيه ألفاظا قال ولم يكن به بأس كان مستثبتا وقال محمد بن المثنى البزار سألت أحمد عنه فقال أكتب عنه فإنه ثقة حج مع إبراهيم بن سعد وكان يؤدب ولده وقال بن سعد كان ثقة وفيه غش وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات

[881] نوح غير منسوب عن أبي إسحاق في ترجمة نوح بن دراج

من اسمه نوف ونوفل

[882] نوف بن فضالة الحميري البكالي أبو يزيد ويقال أبو رشيد ويقال أبو رشدين ويقال أبو عمرو شامي وهو بن امرأة كعب الأحبار روى عن علي وأبي أيوب وثوبان وعبد الله بن عمرو وكعب الأحبار وعنه أبو إسحاق الهمداني وشهر بن حوشب ونسير بن ذعلوق وسعيد بن جبير وخالد بن صبيح وأبو عمران الجوني وأبو هارون العبدي ذكره خليفة في الطبقة الأولى من الشاميين وقال جعفر بن سليمان عن أبي عمران الجوني كان نوف بن امرأة كعب أحد العلماء وقال ضمرة عن يحيى بن أبي عمرو الشيباني كان نوف إماما لأهل دمشق وقال صفوان بن عمرو عن أبي عتبة الكندي استشهد مع محمد بن مروان في الصائفة وقع ذكره في الصحيحين في حديث سعيد بن جبير عن بن عباس عن أبي بن كعب في قصة موسى والخضر قلت ذكره البخاري في الأوسط في فصل من مات ما بين التسعين إلى المائة وذكره بن حبان في الثقات وقال كان رواية للقصص

[883] تم الترمذي في الشمائل نوفل بن إياس الهذلي المدني قال كان عبد الرحمن بن عوف لنا جليسا وكان نعم الجليس الحديث روى عنه مسلم بن جندب الهذلي ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال أبو جعفر بن جرير الطبري في كتاب تهذيب الآثار ونوفل هذا غير معروف في نقلة العلم والآثار

[884] ق بن ماجة نوفل بن عبد الملك بن المغيرة بن نوفل بن الحارث بن عبد المطلب الهاشمي أخو يزيد بن عبد الملك روى عن أبيه عن علي في ذوات الدر وأرسل عن النبي ﷺ وعنه الربيع بن حبيب الأحول وإبراهيم بن محمد بن أبي يحيى قال أبو حاتم مجهول قلت وقال بن معين ليس بشيء

[885] د أبي داود نوفل بن مساحق بن عبد الله الأكبر بن مخرمة بن عبد العزى بن أبي قيس بن عبد ود بن نصر بن مالك بن حسل بن عامر بن لؤي القرشي العامري أبو سعد ويقال أبو مساحق المدني القاضي روى عن أبيه وعمر وسعيد بن زيد وعثمان بن حنيف وأم سلمة وعنه ابنه عبد الملك وسالم أبو النضر وعمر بن عبد العزيز وعبد الله بن عبد الرحمن بن أبي حسين وصالح بن كيسان ومنذر بن الجهم ذكره بن سعد في الطبقة الثانية من المدنيين وقال ولي القضاء بالمدينة وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال أنه مات في إمرة عبد الملك بن مروان سنة أربع وسبعين وفيه نظر لأن الزبير بن بكار حكى أن الوليد بن عبد الملك قدم المدينة وهو خليفة فاجلس نوفلا معه على السرير قال وحدثني عمي مصعب قال كان نوفل من أشراف قريش وكانت له ناحية من الوليد وكان الوليد يطير الحمام فأخل نوفلا عليه وقال له خصصتك بهذا المدخل فقال بل خسستني إنما هذه عروة فغضب عليه وسيره إلى المدينة وكان يلي المساعي ولا يرفع إلى الأمراء منها شيئا يقسمها ويطعمها قلت وقد ذكر البخاري وأبو حاتم الرازي أن نوفلا هذا مات في أول ولاية عبد الملك وهذا موافق لما قال بن حبان لأن بن الزبير قتل في أواخر سنة ثلاث وسبعين واجتمع الناس إذ ذاك على عبد الملك ولعل الذي اتفق لنوفل مع الوليد كان في حياة عبد الملك ويكون قول الزبير في خلافته وهما وزعم الواقدي أن نوفلا هذا كان على شرطة مسلم بن عقبة المري في وقعة الحرة وأنه قتل معقل بن سنان الأشجعي صبرا بأمر مسلم والله تعالى أعلم

[886] خ م س البخاري ومسلم والنسائي نوفل بن معاوية بن عروة وقيل عمرو بن صخر بن يعمر بن نعامة بن عدي بن الديل بن بكر بن عبد مناف بن كنانة أبو معاوية الديلي روى عن النبي ﷺ وعنه بن أخته عبد الرحمن بن مطيع بن الأسود وعراك بن مالك وعوف بن الحارث وأبو بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام قال بن سعد قال محمد بن عمر كان نوفل قد شهد بدرا والخندق مع المشركين وكان له ذكر ونكاية ثم أسلم وشهد الفتح وحنينا والطائف ونزل المدينة في بني الديل وحج مع أبي بكر سنة تسع ومع النبي ﷺ سنة عشر ومات بالمدينة في خلافة معاوية أنا أبو بكر بن أبي سبرة عن جواثة بن عبيد الديلي قال عمر نوف بن معاوية في الجاهلية ستين سنة وفي الإسلام ستين سنة وقال غيره مات في خلافة يزيد قلت بل هو قول الواقدي أيضا وتابعه عليه أبو حاتم الرازي وابن حبان والقراب وابن عبد البر في آخرين

[887] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي نوفل الأشجعي صحابي نزل الكوفة روى عن النبي ﷺ في قرأة قل يا أيها الكافرون رواه أبو إسحاق السبيعي عن فروة بن نوفل عن أبيه به وفي إسناده اضطراب وروى أبو مالك الأشجعي عن عبد الرحمن بن نوفل الشجعي عن أبيه حديثا آخر قلت قال أبو حاتم نوفل الأشجعي روى عنه بنوه فروة وعبد الرحمن وسحيم وتابعه على ذلك بن عبد البر في الاستيعاب

من اسمه نيار

[888] ت الترمذي نيار بن مكرم الأسلمي له صحبة روى حديثه بن أبي الزناد عن عروة بن الزبير عنه قال لما نزلت غلبت الروم فذكر الحديث في مراهنة أبي بكر مع المشركين روى عنه ابنه عبد الله حديثا آخر وهو أحد الأربعة الذين دفنوا عثمان قلت أنكر بن سعد أن يكون سمع من النبي ﷺ فذكره في الطبقة الأولى من أهل المدينة وقال سمع من أبي بكر وكان ثقة قليل الحديث وذكره بن حبان في الصحابة وفي ثقات التابعين أيضا وهذه عادته فيمن اختلف في صحبته

[889] ق بن ماجة نيار عن عروة تقدم في ترجمة عبد الله بن يزيد


تهذيب التهذيب للحافظ ابن حجر العسقلاني
مقدمة | الألف | الباء | التاء | الثاء | الجيم | الحاء | الخاء | الدال | الذال | الراء | الزاي | السين | الشين | الصاد | الضاد | الطاء | الظاء | العين | بقية العين | الغين | الفاء | القاف | الكاف | اللام | الميم | بقية الميم | النون | الهاء | الواو | اللام ألف | الياء | باب الكنى | كتاب النساء