تهذيب التهذيب/حرف الميم

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تهذيب التهذيب
حرف الميم
ابن حجر


حرف الميم


من اسمه محمد على ترتيب الحروف في الآباء

الألف في الآباء

[1] خ البخاري محمد بن أبان بن عمران بن زياد بن ناصح ويقال بن صالح السلمي ويقال القرشي أبو الحسن ويقال أبو عبد الله ويقال أبو عمران الواسطي الطحان روى عن أبان بن يزيد العطار وأبي شيبة العبسي وفليح بن سليمان ومهدي بن ميمون وجرير بن حازم والحمادين وسكين بن عبد العزيز وسلام بن مسكين وحسان بن إبراهيم وخلف بن خليفة والربيع بن مسلم وأبي الأحوص وعبد الوارث وأبي هلال الراسبي وهشيم وأبي عوانة وطائفة وعنه ابنه أحمد وبقي بن مخلد وأبو زرعة الرازي وموسى بن إسحاق وعبد الله بن أحمد والحسن بن سفيان وأبو يعلى وأسلم بن سهل الواسطي بحشل ومحمد بن محمد بن سليمان الباغندي وآخرون وروى البخاري في صحيحه عن محمد بن أبان عن محمد بن جعفر غندر في موضعين من الصلاة وقد ذكر بن عدي أنه الواسطي هذا وقوله محتمل فإن البخاري ذكر هذا الواسطي في تاريخه ولم يذكر البلخي وذكر الكلاباذي وغير واحد أنه البلخي الآتي قال أحمد بن محمد بن أبان الواسطي سمعت أبي يقول ولدت سنة 147 وقال بحشل مات سنة تسع وثلاثين ومائتين وكان فقيها وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ مات سنة 38 وقال غيره مات سنة ست أو سبع وثلاثين قلت وقال الأزدي ليس بذاك وقال أو الوليد الباجي الأظهر عندي أن المذكور في الجامع هو الواسطي وهو روى عن البصريين ولم أر له في الجامع غير حديث واحد عن غندر وأما البلخي فيروي عن الكوفيين وكيغ وغيره انتهي وقد روى البلخي عن البصريين أيضا معاذ بن هشام ومن في طبقته وذلك دليل على أنه هو الراوي عن غندر بخلاف الواسطي فإن شيوخه من البصريين قدماء وقال الذهبي كان أسن من بقي بواسط ولما مات كان قد قارب المائة وقال مسلمة في الصلة محمد بن أبان الواسطي يكنى أبا الحسن ثقة روى عنه أبو داود وبقي بن مخلد

[2] محمد بن أبان بن وزير البلخي أبو بكر بن إبراهيم المستملي الحافظ ويعرف بحمدويه كان مستملي وكيع يقال بضع عشر سنة روى عنه وعن بن عيينة وابن علية وعبد الوهاب الثقفي وعبد الرزاق وابن مهدي وابن إدريس وابن نمير وإبراهيم بن صدقه وأيوب بن سويد الرملي وأبي أسامة وعبدة بن سليمان وابن عدي وابن أبي فديك ومعن بن عيسى ويزيد بن هارون وغندر ومحمد بن فضيل والنضر بن كثير وشبابة بن سوار في آخرين روى عنه الجماعة سوي مسلم فروى عنه في غير الجامع وموسى بن هارون وإبراهيم الحربي وعبد الله بن أحمد وأبو حاتم وحسين بن محمد القباني والمعمري وأحمد بن سلمة وإبراهيم بن أبي طالب وابن خزيمة والسراج وأبو القاسم البغوي وآخرون قال المروزي قلت لأبي عبد الله فأبو بكر مستملي وكيع تعرفه قال نعم قد كان معنا يكتب الحديث قلت أنه حدث بحديث انكروه ما أقل من هو عنده عن عبد الرزاق وهو عندك وعند خلف يعني بن سالم قال قد كان معنا تلك السنة وقال عمرو بن حماد بن فرافصه قدمت الكوفة فأتيت أبا بكر بن أبي شيبه فسألني عن محمد بن أبان المستملي فقلت قد خلفته على أنه يقدم قال ليته قدم حتى ننتفع به وقال بن أبي حاتم عن أبيه صدوق وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال كان حسن المذاكره ممن جمع وصنف وكان مستملي وكيع قال موسى بن هارون وغيره مات ببلخ سنة أربع وأريعين ومائتين في المحرم وقال القباني عن البخاري مات سنة 45 قلت وقال الخليلي ثقة متفق عليه وفي الزهره روى عنه البخاري ثمانية وثلاثين فانظروا كم بين هذا وبين قول أبي الوليد الباجي حديث واحد لكن يحتمل أن يكون مراده بقيد كونه عن غندر

[3] تمييز محمد بن أبان بن على بن أبان البلخي يروي عن عبد الرحمن بن جابر ويحيى بن آدم البلخي وعنه إبراهيم بن عبد المؤمن الرازي وهو في طبقة الذي قبله قلت ذكره الخطيب فقال ليس مستملي وكيع ولم يقل الكلام الأخير وهو ليس عندي بجيد بل هو أعلى طبقة من مستملي وكيع فقد روى أيضا عن يزيد بن جابر روى عنه أيضا خلف بن أيوب ومحمد بن عبد الوهاب وغيرهما ويقرب من طبقته

[4] محمد بن أبان الغنوي أو العنبري يروى عن معلى بن هلال والنضر بن منصور روى عنه عبد الله أخو عبد الرحمن رستة وأخوه محمد ذكره الخطيب وذكر ممن يقال له محمد بن أبان اثنين أقدم من هذين

[5] تمييز محمد بن أبان بن صالح بن عمر الجعفي جد عبد الله بن محمد الملقب بمشكدانه روى عن أبي إسحاق السبيعي وطبقته روى عنه أبو داود والوليد الطيالسيان ويحيى بن حسان وآخرون

[6] تمييز محمد بن أبان بن عمر بن أبي عبد الله الجدلي حدث عن عمار الدهني روى عنه زيد بن عمرو ذكر الخطيب ثلاثة أقدم من هؤلاء أحدهم تابعي يروي عن عائشة والأخر دونه يروي عن القاسم بن محمد والثالث متأخر جدا أصبهاني من شيوخ الطبراني

[7] محمد بن إبراهيم بن آدم في محمد بن آدم

[8] ع الستة محمد بن إبراهيم بن الحارث بن خالد بن صخر بن عامر بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة القرشي التيمي أبو عبد الله المدني كان جده الحارث من المهاجرين الأولين رأى سعد بن أبي وقاص وروى عن أبي سعيد الخدري وعمير مولي آبى اللحم وجابر بن عبد الله وأنس بن مالك وقيس بن عمرو الأنصاري ومحمود بن لبيد وعائشة وعلقمة بن وقاص وبسر بن سعيد وخالد بن معدان وعامر بن سعد وعبد الله بن حنين وعبد الرحمن بن بجيد وعروة بن أبي الزبير وعطاء بن يسار وعيسى بن طلحة ومحمد بن عبد الله بن زيد بن عبد ربه ونافع بن عجير وأبي حار التمار وأبي الهيثم بن نصر بن دهر ومالك بن أبي عامر الأصبحي ومعاذ بن عبد الرحمن التيمي وأبي سلمة بن عبد الرحمن وآخرون وأرسل عن أسيد بن حضير واسامه وعن بن عمر وابن عباس فيما قيل روى عنه ابنه موسى ويحيى وعبد ربه وسعد بنو سعيد الأنصاري ومحمد بن عمرو بن علقمة وهشام بن عروة ويزيد بن الهاد ويحيى بن أبي كثير وعماره بن غزيه وابن إسحاق والأوزاعي وحميد بن قيس والأعرج واسامه بن زيد الليثي وتوبة العنبري وآخرون قال بن معين وأبو حاتم والنسائي وابن خراش ثقة وقال بن سعد قال محمد بن عمرو كان محمد بن إبراهيم يكني أبا عبد الله توفي سنة عشرين ومائة وكان ثقة كثير الحديث وقال العقيلي عن عبد الله بن أحمد عن أبيه في حديثه شيء يروي أحاديث مناكير أو منكرة وقال أبو حسان الزيادي كان عريف قومه مات سنة 19 وقيل عشرين وفي سنة عشرين أرخه غير واحد وقال خليفة مات سنة إحدى وعشرين قلت له رواية عن أبيه في المعرفة لابن منده فزعم أبو نعيم أنه أرد بقولة عن ابية جده وعلى هذا فيكون أرسل عنه فإن أباه ولد بأرض الحبشة وتبعه بن حبان في الثقات وقال سمع من بن عمر وقال يعقوب بن شيبة كان ثقة وقال بن أبي حاتم عن أبيه لم يسمع من جابر ولا من أبي سعيد انتهى وحديثه عن عائشة عند مالك والترمذي وصححه وعائشة ماتت قبل أبي سعيد وجابر ولهم شيخ آخر يقال له

[9] محمد بن إبراهيم التيمي الصنعاني ذكرة أبو الفتح الازدري في كتاب الضعفاء وقال ضعيف جدا روى عن أحمد بن ميسرة ولم يزد على ذلك ولولا قوله الصنعاني لجاز أن يكون الأول

[10] تمييز محمد بن إبراهيم التيمي شيخ لا يعرف روى عن بن أبي شيبه وعنه إبراهيم بن عبد الحميد هكذا في الميزان

[11] خ سي البخاري والنسائي في اليوم والليله محمد بن إبراهيم بن دينار المدني أو عبد الله الجهني ويقال الأنصاري يقال لقبه صندل روى عن بن أبي ذئب وسلمة بن وردان ويزيد بن أبي عبيد وابن عجلان وموسى بن عقبة وعبيد الله بن عمر وجماعه وعنه بن وهب ويعقوب بن محمد الزهري ويحيى بن إبراهيم بن أبي قتيلة وذويب بن عمامه السهمي وأبو مصعب أحمد بن أبي بكر وغيرهم قال البخاري معروف الحديث وقال أبو حاتم كان من فقهاء المدينة نحو مالك وكان ثقة ذكره بن حبان في الثقات وقال بن عبد البر كان مدار الفتوى في آخر زمان مالك على المغيرة بن عبد الرحمن ومحمد بن إبراهيم بن دينار وقال في موضع آخر كان فقيها فاضلا له بالعلم رواية وعناية قلت وقال الدارقطني ثقة وقال القاضي عياض توفي سنة اثنين وثمانين ومائة

[12] خ البخاري محمد بن إبراهيم بن سعيد بن عبد الرحمن بن موسى البوشنجي أبو عبد الله الفقيه الأديب شيخ أهل الحديث في عصره نزيل نيسابور روى عن يحيى بن عبد الله بن بكير وأبي جعفر النفيلي وإسماعيل بن أبي أويس وأمية بن بسطام ومسدد ويوسف بن عدي وسعيد بن منصور وإبراهيم بن حمزة الزبيري وسليمان بن عبد الرحمن وعبد الله بن محمد بن أسماء وعلى بن الجعد وعبيد الله وعبد الله بن محمد العيشي وأبي الربيع الزهراني وخلق وعنه أبو بكر محمد بن إسحاق الصاغاني وهو أكبر منه وأبو حامد بن الشرقي وأبو بكر الضبعي ودعلج بن أحمد وأبو عمرو بن إسماعيل بن نجيد وأبو عبد الله محمد بن مصعب بن الأخرم وأبو العباس الدغولي وعلى بن حمشاذ العدل وآخرون ذكره بن حبان في الثقات وقال كان فقيها متقنا وقال أبو إسحاق أحمد بن محمد بن يونس البزاز كان ثقة فقيه البدن صحيح اللسان كتب الحديث مع أبي زرعة وغير وقال الحاكم سمع بمصر والحجاز والشام والبصرة ثم قال روى عنه محمد بن إسماعيل البخاري ومحمد بن إسحاق الصاغاني قال وسمعت دعلج بن أحمد يقول حدثني بعض الفقهاء من أصحاب داوعانهم كذا حضروا مجلس داود بن علي يوما بغداد فدخل علية المجلس رجل جلس آخر الناس ثم أنه كلم داود بن على فتعجب من حسن كلامه فقال لعلك أبو عبد الله البوشنجي قال نعم فقام داود بنفسه إليه وأخذ بيده حتى اجلسه إلى جنبه وقال لأصحابه قد حضركم من يفيد ولا يستفيد قال وسمعت أبا زكريا العنبري يقول شهدت جنازة حسين القباني سنة 289 فصلى عليه أبو عبد الله يعني البوشنجي فلما انصرف قدمت دابته فأخذ أبو عمرو الخفاف بلجامه وابن خزيمة بركابه والجارودي وإبراهيم بن أبي طالب يسويان عليه ثيابه فمضى ولم يكلم واحدا منهم قال وسمعت أبا عمرو بن أبي جعفر يقول سمعت أبا بكر محمد بن إسحاق يعني بن خزيمة يقول لو لم يكن في أبي عبد الله البوشنجي من البخل في العلم ما كان وكان يعلمني ما خرجت إلى مصر وقال أبو الحسين بن المظفر الحافظ كان صاحب حديث كيسا وقيل أن بن خزيمة سئل عن مسألة يوم مات فقال لا أفتي حتى يواري في لحده وقال أبو أحمد بن أبي أسامة كان من أفصح الناس قال الحاكم وسمعت أبا بكر بن جعفر يقول سمعت البوشنجي يقول للمستملي ألزم لفظي وخلاك ذم وقال أبو عمر ومحمد بن أحمد الضرير الفقيه حضرت البوشنجي بمرو فقال أسألك عن مسألة فقلت مثل الشيخ لا يسأل مثلي فقال صدقت أنا روباس الناس من الشاس إلى مصر ثم قال أتدري ما الروباس قلت لا قال الالة التي تميز بها جيد الفضة وخبيثها وقال الحاكم سمعت أبا زكريا العنبري يقول قال لي أبو عبد الله في شيء أحسنت ثم التفت إلي أبي فقال قد قلت لابنك أحسنت ولو قلت هذا لأبي عبيد لفرح به وقال بن بجيد كان من الكرم بحيث لا يوصف قال وكان يقول من أرد العلم والفق بغير أدب فقد اقتحم على أن يكذب على الله ورسوله قال بن حبان مات أول يوم من المحرم سنة تسعين ومائتين وصلى عليه بن خزيمة وقال آخرون مات سنة 91 وقيل كان مولده سنة 204 ومات سلخ ذي الحجة سنة 9 ودفن أول يوم من المحرم سنة إحدى روى البخاري في آخر تفسير سورة البقره عن محمد غير منسوب عن النفيلي عن مسكين بن بكير عن شعبة عن خالد عن مروان عن بن عمر حديثا فقيل أنه الذهلي وقيل البوشنجي قاله الحاكم قال وهذا الحديث مما أملاه البوشنجي بنيسابور حكاه الكلاباذي عن الحاكم قلت وقال الحاكم في تاريخه سمعت أبا عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ يعني بن الأخرم يقول روى أبو عبد الله محمد بن إسماعيل البخاري عن البوشنجي حديثا في الجامع وقال الحاكم أيضا قال دعلج سمعت البوشنجي يقول وأشار إلى أبي خزيمة فقال محمد بن إسحاق أكيس وأنا لا أقول هذا لأبي ثور قال وحدث يوما بحديث عن المغيرة بن عبد الرحمن المخزومي فقال أبو بكر بن على إنما هو الحزامي فقال اسكت يا صبي كأني لا أميز بينهما وبين قبائلهما قال الحاكم وسمعت أبا الوليد يقول حضرنا مجلس البوشنجي فسأله أبو على الثقفي عن مسألة فأجاب فيها بجواب فقال له أبو على يا أبا عبد الله كأنك تقول في هذه المساله بقول أبي عبيد فقال يا هذا لم يبلغ بنا من التواضع إلى أن نقول بقول أبي عبيد انتهي وكان هذا البوشنجي ذا جلالة عظيمه بنيسابور وكان فيه باؤ مفرط هو من كبار الشافعية وزعم الذهبي أنه كان مالكيا ويدل على أنه شافعي ما قال عثمان الصابوني انشدوني أبو منصور بن حماد قال أنشدت لابو عبد الله البوشنجي في الشافعي

ومن شعب الإيمان حب بن شافع ** وفرض أكيد حبه لا تطوع

وإلى حياتي شافعي فإن أمت ** فتوصيتي بعدي بأن يتشفعوا

[13] د أبي داود محمد بن إبراهيم بن سليمان بن محمد بن أسباط الكندي الأسباطي الضرير أبو جعفر البزار الكوفي نزيل مصر روى عن عبد السلام بن حرب ويحيى بن يمان وعبد الرحيم بن سليمان وعلي بن ثابت الجزري وعبد الله بن عبد القدوس الرازي وأشعث بن عبد الرحمن بن زبيد اليامي والمطلب بن زياد وغيرهم روى عنه أبو داود وأبو حاتم الرازي وصالح بن محمد الأسدي وأبو خيثمة على بن عمرو بن خالد الحراني وأبو العلاء محمد بن أحمد بن جعفر الذهلي وعبد الله بن محمد بن سلم المقدمي وأبو بكر أبي داود وغيرهم قال بن أبي حاتم سئل أبي عنه فقال صدوق وذكره بن حبان في الثقات قال بن يونس توفي بمصر في ذي الحجة سنة ثمان وأربعين ومائتين قلت وقال مسلمة بن قاسم حدثنا غير واحد عنه وكان ثقة وقال الحاكم في مناقب الشافعي محمد بن إبراهيم الكوفي عدله أبو إسماعيل الترمذي

[14] دت س أبي داود والترمذي والنسائي محمد بن إبراهيم بن صدران سليم بن ميسرة الأزدي السليمي أبو جعفر البصري المؤذن وقد ينسب إلى جده روى عن عبد الأعلى بن عبد الأعلى ومعتمر بن سليمان وطالب بن حجير وأبي قتيبة سلم بن قتيبة وخالد بن الحارث ويزيد بن زريع وبشر بن المفضل والفضل بن العلاء وسهيل بن خلاد والحكم بن سنان ومحمد بن فضيل وغيرهم روى عنه أبو داود والترمذي والنسائي وروى النسائي في الخصائص عن زكريا السجزي عنه وأبو بكر بن أبي عاصم وإبراهيم بن محمد بن متويه وعمرو بن محمد بن بجير وأبو حاتم وابن خزيمة ومحمد بن على الحكيم الترمذي وعبدان بن أحمد الأهوازي والحسن بن سفيان وأبو يعلى الموصلي والحسن بن الطيب البلخي وإسحاق بن إبراهيم التنيسي وآخرون قال بن أبي حاتم عن أبيه شيخ صدوق وقال الآجري عن أبي داود ثقة وقال النسائي لا بأس به ذكره بن حبان في الثقات قال بن أبي عاصم مات سنة 243 وقال في موضع آخر مات سنة سبع وأربعين ومائتين

[15] س النسائي محمد بن إبراهيم بن طلحة عن عبد الله بن عمرو وعنه وعبد الله بن الحسن فيما رواه معاوية بن هشام عن سفيان عنه وقال غير واحد عن سفيان عن إبراهيم بن محمد بن طلحة وهو الصواب

[16] س النسائي محمد بن إبراهيم بن عثمان بن خواستي العبسي مولاهم الكوفي روى عن إسماعيل بن أبي خالد والأعمش وأبي خلده خالد بن دينار ومحمد بن عمرو بن علقمة ومسلم بن سعيد وشعبة وعده وعنه أبناه أبو بكر وعثمان ويزيد بن هارون وسعيد بن سليمان وغيرهم وقال الدوري عن بن معين كان قاضيا ببعض بلاد فارس وقال الحسين بن حبان قال أبو زكريا رايته ببغداد وكان رجلا جميلا ثقة كيسا أكيس من يزيد بن هارون وكان على قضاء فارس مات قديما ولم اكتب عنه شيئا وقال في موضع آخر وكان ثقة مأمونا وذكره بن حبان في الثقات وقال القاسم بن محمد مات أبي سنة اثنتين وثمانين ومائه وهو بن سبع وسبعين له عنده حديث أبي هريرة في ذكر الموت

[17] ع الستة محمد بن إبراهيم بن أبي عدي ويقال أن كنيه إبراهيم أبو عدي السلمي مولاهم القسملي نزل فيهم أبو عمرو البصري روى عن سليمان التيمي وحميد الطويل وابن عون وداود بن أبي هند وعثمان بن غياث وعثمان الشحام وشعبة وسعيد بن أبي عروبة ومحمد بن عمرو بن علقمة وهشام بن حسان وهشام الدستوائي وحجاج الصواف وحسين المعلم وحنظلة بن أبي سفيان الجمحي وخالد الحذاء وراشد الحماني وعوف الأعرابي وجعفر بن ميمون وإسماعيل بن مسلم المكي وأشعث بن عبد الملك الحمراني وبهز بن حكيم وأبي يونس القشيري ومحمد بن أبي حميد المدني وحبيب بن الشهيد وغيرهم روى عنه أحمد بن حنبل ويحيى بن معين وعمرو بن على وابنا أبي شيبه وأبو موسى وبندار وعقبة بن مكرم وقتيبه بن سعيد وبكر بن خلف وسفيان بن وكيع وعلى بن الحسين الدرهمي وأبو غسان المسمعي ومحمد بن أبان البلخي وأبو بكر بن خلاد الباهلي ومحمد بن عباد بن آدم ومحمد بن عبد الله بن زريع ومحمد بن عمرو بن جبلة ويحيى بن حكيم المقوم ويحيى بن خلف ومحمد بن عمرو بن على المقدمي والحسن الزعفراني وعبد الرحمن بن عمرو رسته والحسين بن الحسن المروزي وعمر بن شبة البهزي وغيرهم قال عمرو بن على سمعت عبد الرحمن بن مهدي وذكر بن أبي عدي فأحسن الثناء عليه وسمعت معاذ بن معاذ يحسن الثناء عليه وقال أبو حاتم والنسائي ثقة وقال بن سعد كان ثقة مات بالبصرة سنة أربع وتسعين ومائه وذكره بن حبان في الثقات وقال يوم الاثنين لعشر بقين من ربيع الآخر منها قلت وقال أبو موسى محمد بن المثنى مات سنة 92 وقال القراب في وفاته اختلاف وفي سنة أربع أكثر وفي الميزان قال أبو حاتم مرة لا يحتج به وقال رسته سمعت معاذ بن معاذ يقول ما رأيت أحدا أفضل من بن أبي عدي

[18] ق بن ماجة محمد بن إبراهيم بن العلاء الشامي الدمشقي أبو عبد الله الزاهد السائح مولى نبيط نزل عبادان روى عن الوليد بن مسلم ومبشر بن إسماعيل وبقيه وعبد المجيد بن أبي رواد وعبيد الله بن عمرو الرقي وعثمان بن الهيثم وأبي عبد الرحمن المقري والفريابي وغيرهم روى عنه بن ماجة وأبو بكر بن على المروزي وأسلم بن سهل الواسطي وبقي بن مخلد وعبد العزيز بن معاوية ومحمد بن عبد الله الحضرمي وجعفر بن محمد الخندقي وإسماعيل بن محمد بن قيراط والحسن بن سفيان وأبو يعلى الموصلي وآخرون قال بن أبي حاتم سمع منه أبي بمكه وقال بن عدي منكر الحديث وعامة أحاديثه غير محفوظه وقال الدارقطني كذاب وقال أبو نعيم روى عن الوليد بن مسلم وشعيب بن إسحاق وبقية وسويد بن عبد العزيز موضوعات له عنده حديث أنس نضر الله عبدا سمع مقالتي وحديث بن عمر في النهي عن الصلاة فس سبعة مواطن قلت أكثر ما يأتي في الروايات محمد بن إبراهيم الشامي من غير مزيد وبذلك ترجمه بن عدي وابن حبان في الضعفاء وظن الذهبي لما رأى في التهذيب أن اسم جده العلاء أنه حفيد العلاء بن زبريق الحمصي فقال تكلم فيه بن عدي فوهم في ذلك فإن بن عدي إنما ذكر الشامي فقط ولم يسم جده وقال بن حبان يضع الحديث لا تحل الرواية عنه إلا عند الاعتبار وقال الحاكم أبو أحمد ليس بالمتين عندهم وقال الحاكم والنقاش روى أحاديث موضوعه

[19] بخ البخاري في الأدب المفرد محمد بن إبراهيم بن محمد بن عبد الرحمن بن ثوبان القرشي العامري مولاهم المدني روى عن مسلم بن أبي مريم وعنه بن المبارك قلت قال الذهبي لا يعرف

[20] ت س الترمذي والنسائي محمد بن إبراهيم بن مسلم بن سالم الخزاعي أبو أمية الثغري الطرسوسي الحافظ بغدادي الأصل روى عن أحمد بن إسحاق الخضرمي وأسود بن عامر وإسحاق بن منصور السلولي وحجاج بن محمد المصيصي وجعفر بن عون وحجين بن المثنى والحسن بن موسى الأشيب وروح بن عباد وأبي داود الطيالسي وشبابة بن سوار وعبد الله بن بكر السهمي وأبي عامر العقدي وعثمان بن عمر بن فارس وعمر بن يونس اليمامي وأبي النضر هاشم بن القاسم ويزيد بن هارون ويعلى بن عبيد ويونس بن محمد المؤدب وخلق كثير وعنه النسائي فيما ذكر صاحب الكمال قال المزي ولم أقف على ذلك وقال الذهبي في شرح السنة لم يصح أنه روى عنه شيئا وابنه إبراهيم وابن ابنه محمد بن إبراهيم وأبو حاتم الرازي وأبو الدحداح أحمد بن محمد بن إسماعيل وأحمد بن مسعود الزبيري وأبو محمد بن صاعد وأبو نعيم بن عدي وأحمد بن إبراهيم بن عبادل وأبو على الحسن بن حبيب الحضايري وأحمد بن عمير بن جوصاء وأبو عمر وأحمد بن محمد بن إبراهيم بن حكيم المديني والحسن والقاسم ابنا إسماعيل المحاملي وأبو عوانة الإسفرائيني وأبو بكر بن زياد النيسابوري وأبو العباس الأصم وخلق قال الآجري عن أبي داود ثقة وقال أبو بكر الخلال أبو أمية رفيع القدر جدا كان إماما في الحديث مقدما في زمانه وقال بن حبان في الثقات دخل مصر فحدثهم من حفظه من غير كتاب بأشياء أخطأ فيها فلا يعجبني الاحتجاج بخبره لا بما حدث من كتابه وقال الحاكم صدوق كثير الوهم وقال بن يونس كان من أهل الرحلة فهما بالحديث وكان حسن الحديث توفي بطرسوس في جمادى الآخرة سنة ثلاث وسبعين ومائتين قلت وقال بن أبي حاتم كتب إلى ببعض فوائده وأدركته ولم اكتب عنه وقال مسلمة بن قاسم أنكرت عليه أحاديث وبح فيها وحدث فتكلم الناس فيه وقال في موضوع آخر روى عنه غير واحد وهو ثقة ومما وهم فيه ما رواه الدارقطني عن أبي بكر بن زياد النيسابوري عنه عن أبي عاصم عن بن جريج عن الزهري عن سعيد وأبي سلمى عن أبي هريرة رفعه ليس منا من لم يتغن بالقرآن قال أبو بكر بن زياد وهم أو أمية في ذكر سعيد فقد رواه غيره عن أبي عاصم ولم يذكره وكذا رواه عبد الرزاق وحجاج وغيرهما عن بن جريج وكذا قال شعيب وعقيل وغيرهما عن الزهري قال وأخطأ أبو عاصم في المتن وإنما هو عند بن جريج بهذا السند ما أذن الله لشيء ما أذن لنبي يتغنى بالقرآن الحديث وكذا قال أصحاب الزهري عن الزهري

[21] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي محمد بن إبراهيم بن مسلم بن مهران بن المثنى ويقال محمد بن مسلم بن مهران بن المثنى ويقال محمد بن مهران ويقال محمد بن المثنى ويقال بن أبي المثنى وأبو المثنى كنية جده مسلم ويقال كنية مهران القرشي مولاهم أبو جعفر ويقال أبو إبراهيم الكوفي ويقال البصري مؤذن مسجد العريان روى عن جده أبي المثنى مسلم بن مهران وحماد بن أبي سليمان وسلمة بن كهيل وعلي بن بذيمة روى عنه شعبة وكناه أبا جعفر ولم يسمه وأبو داود الطيالسي فقال ثنا محمد بن مسلم بن مهران وأبو قتيبة فقال ثنا محمد بن المثنى ويحيى القطان فقال محمد بن مهران وموسى بن إسماعيل فقال كما في أول الترجمة وأبو الوليد الطيالسي فقال محمد بن مسلم بن المثنى قال الدوري عن بن معين محمد بن مسلم بن المثنى ليس به بأس روى عنه يحيى القطان ويروي عنه أبو الوليد ويروي شعبة عن أبيه مسلم بن المثنى وروى إسماعيل بن أبي خالد عن أبي المثنى وهو هذا وقال الدارقطني بصري يحدث عن جده ولا بأس بهما وقال بن حبان في الثقات كان يخطىء وقال بن عدي ليس له من الحديث إلا اليسير ومقدار ما لا يتبين صدقه من كذبه له عند د ت حديث بن عمر في الصلاة قبل العصر وعند د س حديثه في الأذان قلت وقال بن حبان وهو الذي يروي عنه بن المبارك عن سلمى بن كهيل ويصحف اسمه فيقول مسلم بن إبراهيم وهذه فائدة جليلة وقال بن عدي يكني أبا المثنى وساق من طريق أبي داود الطيالسي ثنا محمد بن مسلم بن مهران يكني أبا المثنى فلعل مراد أبى داود بالذي يكنى الجد

[22] ق بن ماجة محمد بن إبراهيم بن المطلب بن السائب بن أبي وداعة بن صبيرة السهمي أبو عبد الله المدني البصري خال إبراهيم بن المنذر الحزامي روى عن أبيه وموسي بن عبد الله بن أبي أمية المخزمي وزهرة بن عمرو التيمي روى عنه إبراهيم بن المنذر وعبد الرحمن بن عبد الملك بن شيبه ذكره بن حبان في الثقات يأتي حديثه في مصعب بن عبد الله بن أبي أمية

[23] ت ق الترمذي وابن ماجة محمد بن إبراهيم الباهلي البصري روى عن محمد بن زيد العبدي عن شهر عن أبي سعيد في النهي عن شراء المغانم حتى تقسم وغير ذلك روى عنه جهضم بن عبد الله بن أبي الطفيل اليمامي قال أبو حاتم مجهول روى له الترمذي وابن ماجة الحديث المذكور

[24] مد أبي داود في المراسيل محمد بن إبراهيم البزار روى عن منصور بن سلمة الخزاعي وعنه أبو داود في المراسيل قال بن عساكر هو الأسباطي قال وقال بن خنزابة هو غيره وذكر أنه يروي عن أبي نعيم أيضا وقال الخطيب في تاريخه محمد بن إبراهيم بن يحيى بن إسحاق بن جناد أبو بكر المنقري البغدادي يقال أن أصله من مرو الروذ سمع من مسلم بن إبراهيم وأبي الوليد وأبي عمر الحوضي وموسى بن إسماعيل ومحمد بن أبي غالب وعده روى عنه موسى بن هارون والبغوي وعلى بن محمد المصري ومحمد بن العباس بن نجيح وغيرهم قال بن خراش أبو بكر بن جناد عدل ثقة مأمون وقال بن المنادي وغيره مات سنة ست وسبعين يعني ومائتين زاد بن قانع في ذي الحجة فيحتمل ما قاله المزي بعد أن جزم أنه شيخ آخر ممن يقال له محمد بن إبراهيم البزار أن يكون هذا هو سيخ أبي داود أن كان أدرك أبا نعيم ومنصور بن سلمة فإن مشائخه متأخرون عن طبقتهما قليلا ويحتمل أن يكون شيخ أبي داود هو أبو أمية الطرسوسي فإنه يروي عنهما وعن من هو أقدم منهما وأما الاسباطي فإنه يروي عن طبقة أقدم من طبقتهما والله أعلم قلت وممن فرق بين الأسباطي أو البزار أبو علي الجياني في مشائخ أبي داود فقال محمد بن إبراهيم البزار روى عن أبي نعيم وزيد بن الحباب وعنه أبو داود فإذا كان يروي عن زيد بن الحباب فهو أقدم من الطرسوسي ومن أبي جناد فهو الأسباطي أو آخر غير هؤلاء لا يعرف حاله ويحتمل أن يكون محمد بن إبراهيم الأنماطي الملقب بمربع صاحب يحيى بن معين فإنه يروي عن طبقة أبي نعيم والخزاعي ومات قديما سنة ست وخمسين ومائتين وهو من الحفاظ الكبار

[25] ع الستة محمد بن إبراهيم اليشكري البصري روى عن جدته أم كلثوم بنت ثمامة روى عنه محمد بن عقبة السدوسي ومحمد بن الفضل عارم وبشر بن يوسف جار عارم وعلي بن المديني وفهد بن عوف ومحمد بن أبي بكر المقدمي والصلت بن مسعود الجحدري ذكره بن حبان في الثقات

[26] س النسائي محمد بن إبراهيم عن أبي هريرة حديث أزرة المؤمن إلى عضلة ساقه وعنه محمد بن أبي بكر واختلف عليه فقيل عن يحيى عن يعقوب بن إبراهيم عن أبي هريرة وقيل عن يحيى عن محمد بن إبراهيم بن يعقوب التيمي أو بن يعقوب وقيل عن يحيى عن محمد عن يعقوب وقيل عن يحيى عن محمد عن أبي يعقوب وصوب النسائي أنه محمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي عن عبد الرحمن بن يعقوب مولى الحرقه عن أبي هريرة

[27] سي النسائي في اليوم والليله محمد بن أبي بن كعب الأنصاري أو معاذ المدني ويقال محمد بن فلان بن أبي روى عن أبي بن كعب أنه كان له جرن من تمر فجعل يجده ينقص فخرسه الحديث وعن عثمان بن عفان وأم الطفيل امرأة أبي روى عنه بسر بن سعيد الحضرمي والحضرمي بن لاحق وروى معاذ بن محمد بن معاذ بن محمد بن أبي بن كعب عن أبيه عن جده عن أبي بن كعب قصة الحمى وغير ذلك ذكره بن حبان في الثقات وذكر الواقدي محمد بن أبي بن كعب فيمن قتل يوم الحره سنة ثلاث وستين قلت قال بن سعد محمد بن أبي بن كعب أمه أم الطفيل يكنى أبا معاذ ولد في عهد رسول الله ﷺ وروى عن عمر أيضا كان ثقة قليل الحديث وكذا ذكره أبو بكر الجعابي وأبو نعيم وغير واحد في الصحابة لإدراكه وقال بن أبي حاتم محمد بن أبي بن كعب يكني أبا معاذ ولد في عهد النبي ﷺ وروى عنه بسر بن سعيد والحضرمي بن لاحق وابنه معاذ بن محمد سمعت أبي يقول ذلك قال وجعله البخاري اثنين فسمعت أبي يقول هما واحد وقال خليفة في الطبقة الأولى من أهل المدينة كان شقيق الطفيل

[28] محمد بن أحمد بن أبي الثلج كذا ترجمه صاحب الكمال وهو محمد بن أحمد بن عبد الله بن إسماعيل بن أبي الثلج وسيأتي وله بن بن اسمه محمد بن أحمد متأخر

[29] فق بن ماجة في التفسير محمد بن أحمد بن الجراح أبو عبد الرحيم الجوزجاني نزيل نيسابور روى عن أبيه وروح بن عبادة وسعيد بن عامر وأبي النضر ووهب بن جرير وأبي عاصم وجعفر بن عون وأبي مسهر ويزيد بن هارون وطائفة وعنه بن ماجة في التفسير وأبو يحيى محمد بن عبد الرحيم البزار وأبو حاتم وإبراهيم بن أبي طالب وجعفر بن أحمد الشاماتي وأبو عمرو المستملى ومحمد بن إسحاق بن خزيمة وبدر بن الهيثم القاضي ذكره بن حبان في الثقات وقال كان صديقا لأحمد وكان صاحب سنة وخير وفضل وكان أبوه حنفيا وقال الحاكم كان واسع العلم كثير الحديث قديم الرحله قرأت بخط أبي عمرو المستملي أملي علينا أبو عبد الرحيم الجوزجاني مات يوم الجمعة لثلاث خلون من رجب سنة خمس وأربعين ومائتين قلت وقال الخلال ثقة جليل القدر في نحو إبراهيم يعني الجوزجاني كان أبو عبد الله يكاتبه قال أبو بكر المروزي رايته عند أبي عبد الله وقد كان أبو عبد الله ذكره فقال كان أبوه مرجئا أو قال صاحب رأي وأما أبو عبد الرحيم فأثنى عليه

[30] س النسائي محمد بن أحمد بن جعفر بن الحسن بن مهران بن أبي جميلة الذهلي أبو العلاء الوكيعي الكوفي نزيل مصر يعرف بالوكيعي روى عن أبيه وعلى بن الجعد وعاصم بن علي وأحمد بن حنبل وأبي بكر وعثمان ابني أبي شيبه وعلي بن المديني وأحمد بن صالح المصري وداود بن عمرو الضبي وأبي خيثمة زهير بن حرب وهشام بن عمار وغيرهم وعنه النسائي فيما ذكر صاحب الكمال وأبو جعفر أحمد بن محمد بن سلامه الطحاوي وأبو أحمد بن عدي الجرجاني والحسن بن رشيق العسكري وأبو عمر الكندي وأبو سعيد بن يونس وأبو سعيد بن الأعرابي وأبو القاسم الطبراني وأبو إسحاق بن شعبان الفقيه وأبو الحسن بن حيويه وآخرون قال بن يونس ولد بالكوفة سنة 204 وقدم إلى مصر قديما تاجرا وكان ثقة ثبتا توفي بمصر لست بقين من جمادى الآخرة سنة ثلاثمائة وكان قد عمي قبل وفاته بيسير

[31] ت الترمذي محمد بن أحمد بن الحسين بن مدويه القرشي أبو عبد الرحمن الترمذي روى عن أسود بن عامر وجعفر بن عون والقاسم بن الحكم ومحاضر ويونس بن محمد وأبي نعيم وعبيد الله بن موسى وعبد الرحمن بن حماد الشعيثي ومسدد بن مسرهد وعدة وعنه الترمذي ومحمد بن المنذر بن سعيد الهروي شكر وأبو الحسن مضاء بن حاتم بن عبيد الله النسفي وحبان بن إسحاق البلخي ومحمد بن إبراهيم الخالدي وأبو عمرو الصيدلاني وأبو بكر بن أبي داود وخلق ذكره بن حبان في الثقات قلت وروى أبو داود في السنن عن محمد بن أحمد القرشي الاتي بعد أربعة عن عبد الله بن الزبير الحميدي حديثا فيحتمل أن يكون هو هذا كما نبه عليه الشيخ أخيرا

[32] م د مسلم وأبي داود محمد بن أحمد بن أبي خلف محمد السلمي مولاهم أبو عبد الله البغدادي القطيعي روى عن سفيان بن عيينة وأبي خالد الأحمر ومعن بن عيسى ومحمد بن عبيد الطيالسي ويحيى بن معين ويعقوب بن إبراهيم بن سعد وموسى بن داود الضبي وأبي سلمة الخزاعي ويحيى بن يمان ويحيى بن إسحاق وأسود بن عامر وإسحاق بن يوسف الأزرق وروح بن عباده وزكرياء بن عدي ومحمد بن سابق واخرين وعنه مسلم وأبو داود وعبد الله بن عبد الرحمن الدارمي وعبد الله بن أحمد وموسي بن هارون وزكرياء الساجي ومحمد بن عبد الله الحضرمي والحسن بن سفيان ومحمد بن إسحاق السراج وغيرهم قال أبو حاتم ثقة صدوق وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ مات سنة سبع وثلاثين ومائتين وقال موسى بن هارون سنة 6 وقال غيره كان مولده سنة 17 قلت وقع في كتاب اللعان لأبي داود ثنا أحمد بن محمد بن أبي خلف قال الغساني أظنه وهما وفي الزهرة روى عنه مسلم 32 حديث

[33] تمييز محمد بن أحمد بن أبي خلف البخاري روى عن إسماعيل بن إسحاق القاضي وعنه الحافظ أبو عبد الله محمد بن إسحاق بن منده قلت ذا متأخر الطبقة عن الذي قبله بمرة بل أظنه لم يدركه

[34] س ق النسائي وابن ماجة محمد بن أحمد بن محمد بن الحجاج بن ميسرة القرشي الكريزي مولاهم أبو يوسف الحافظ الصيدلاني الجزري الرقي روى عن محمد بن سلمة الحراني وعيسى بن يونس وسفيان بن عيينة وخالد بن حيان ومطرف بن مازن وغيرهم وعنه النسائي وابن ماجة وأبو حاتم والحسين بن جمعه وإسحاق بن أحمد بن إسحاق الرقي ومحمد بن علي بن حبيب الطرائفي ومحمد بن علي المري وأبو عروبة وآخرون قال أبو حاتم صدوق وقال أبو علي النيسابوري أبو يوسف الرقي هذا من حفاظ أهل الجزيره ومتقنيهم وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة ست وأربعين ومائتين قلت وقال النسائي لا بأس به ويقال فيه الصيدناني بنون بدل اللام نبهت عليه لئلا يظن آخر

[35] م ت س مسلم والترمذي والنسائي محمد بن أحمد بن نافع العبدي القيسي أبو بكر البصري مشهور بكنيته روى عن معتمر بن سليمان وعمر بن علي المقدمي وابن أبي عدي وبهز بن أسد وغندر وأبو عامر العقدي والنضر بن حماد العتكي وأمية بن خالد وبشر بن المفضل وعبد الصمد بن عبد الوارث ومسعود بن واصل وابن مهدي ويحيى بن كثير العنبري وغيرهم روى عنه مسلم والترمذي والنسائي وزكرياء الساجي وسعيد بن عبد الله الفرعاني وعبد الله بن أبي الدنيا وعبدان الأهوازي وأبو الشيخ محمد بن الحسين الأبهري وأبو رفاعة عبد الله بن محمد البصري وغيرهم مات بعد الأربعين ومائتين قلت وفي الزهره روى عنه مسلم أربعة وخمسين

[36] د أبي داود محمد بن أحمد القرشي روى عن أبي بكر الحميدي وعنه أبو داود وذكره صاحب الشيوخ النبل ولم يزد وفي طبقته

[37] محمد بن أحمد بن يزيد بن عبد الله بن يزيد القرشي الجمحي أبو يونس المدني المفتي روى عن أبيه وأبي ثابت محمد بن عبيد الله المدني وإسماعيل بن أبي أويس وأبي مصعب الزبيري وأبي طاهر أحمد بن عيسى العلوي وإبراهيم بن المنذر الحزامي وإسحاق بن محمد الفروي وعتيق بن يعقوب الزبيري وجماعة من المدنيين وعنه أبو عوانة الإسفرائيني وزكرياء الساجي وابن أبي حاتم وأبو بشر الدولابي ومحمد بن إسحاق السراج ومحمد بن إبراهيم الديبلي وجماعة وقال بن أبي حاتم كان مفتي المدينة كتبت عنه وهو صدوق قلت قال مسلمة في الصلة مات سنة 255

[38] تمييز محمد بن أحمد بن أنس القرشي أبو عبد الله ويقال أبو علي النيسابوري روى عن حفص بن عبد الله السلمي ومحمد بن مكي المروزي وأبي عاصم النبيل وعبد الله بن يزيد المقري وبشر بن يزيد بن أبي الأزهر النيسابوري روى عنه أبو حامد بن الشرقي وأبو بكر أحمد بن علي الرازي وأبو عمر وأحمد بن محمد الهروي وأبو علي الحسين بن محمد بن شاذان وأبو جعفر محمد بن صالح بن هانئ وأبو عبد الله محمد بن يعقوب بن يوسف بن الأخرم مات سنة 279 فيحتمل أنه شيخ أبي داود هذا أو المدني والأشبه أنه المدني ويحتمل أن يكون هو بن مدويه فإن أبا بكر بن أبي داود روى عنه وكانت رحلته مع أبيه والله أعلم

[39] خت م 4 البخاري في التعاليق ومسلم والاربعه محمد بن إدريس بن العباس بن عثمان بن شافع بن السائب بن عبيد بن عبد يزيد بن هاشم بن المطلب بن عبد مناف القرشي المطلبي أبو عبد الله الشافعي المكي نزيل مصر روى عن مسلم بن خالد الزنجي ومالك بن أنس وإبراهيم بن سعد وسعيد بن سالم القداح والداروردي وعبد الوهاب الثقفي وابن عليه وابن عيينة وأبي ضمرة وحاتم بن إسماعيل وإبراهيم بن محمد بن أبي يحيى وإسماعيل بن جعفر ومحمد بن خالد الجندي وعمر بن محمد بن علي بن شافع وعطاف بن خالد المخزومي وهشام بن يوسف الصنعاني وجماعة وعنه سليمان بن داود الهاشمي وأبو بكر عبد الله بن الزبير الحميدي وإبراهيم بن المنذر الحزامي وأبو ثور إبراهيم بن خالد وأحمد بن حنبل وأبو يعقوب يوسف بن يحيى البويطي وحرملة وأبو الطاهر بن السرح وأبو إبراهيم بن إسماعيل بن يحيى المزني والربيع بن سليمان المرادي والربيع بن سليمان الجيزي وعمرو بن سواد الغامري والحسن بن محمد بن الصباح الزعفراني وأبو الوليد موسى بن أبي الجارود المكي ويونس بن عبد الأعلى وأبو يحيى محمد بن سعيد بن غالب العطار وآخرون قال بن أبي حاتم ثنا أبي سمعت عمرو بن سواد يقول قال لي الشافعي ولدت بعسقلان فلما أتى علي سنتان حملتني أمي إلى مكة وكانت نهمتي في شيئين في الرمي وطلب العلم فنلت من الرمي حتى كنت أصيب من عشرة عشرة وسكت عن العلم فقلت له أنت والله في العلم أكثر منك في الرمي وقال نصر بن مكي ثنا بن عبد الحكم قال قال لي الشافعي ولدت بغرة سنة 5 وحملت إلى مكة وأنا بن سنتين وقال بن أبي حاتم ثنا أبو عبيد الله أخي أبن وهب سمعت الشافعي يقول ولدت باليمن فخافت علي أمي الضيعه فقالت الحق بأهلك فجهزتني إلى مكة فقدمتها وأنا يومئذ بن عشر وقال أبو الحسن المغاربي سمعت المزني يقول سمعت الشافعي يقول رأيت على بن أبي طالب في النوم فسلم علي وصافحني وخلع خاتمه فجعله في أصبعي وكان لي عم فسرها لي فقال لي أما مصافحتك لعلي فأمان من العذاب وأما خلع خاتمه وجعله في اصبعك فسيبلغ اسمك ما بلغ اسم علي وقال نصر بن مكي سمعت بن عبد الحكم يقول لما أن حملت أو الشافعي به رأت كأن المشتري خرج من فرجها حتى انقض بمصر ثم وقع في كل بلد منه شظية فتأول أصحاب الرؤيا أنه يخرج عالم يخص علمه أهل مصر ثم يتفرق في سائر البلدان وقال أبو نعيم عبد الملك بن محمد في قوله ﷺ اللهم اهد قريشا فإن عالمها يملأ طباق الأرض علما الحديث قال في هذا الحديث علامة بينه للميزان المراد بذلك رجل من علماء هذه الأمة من قريش قد ظهر علمه وانتشر في البلاد وهذه صفه لا نعلمها قد أحاطت إلا بالشافعي إذ كان كل واحد من قريش من الصحابة والتابعين ومن بعدهم وأن كان علمه قد ظهر وانتشر فإنه لم يبلغ مبلغا يقع تأويل كل هذه الرواية عليه إذ كان لكل واحد منهم نتف وقطع من العلم ومسائل وليس في كل بلد من بلاد المسلمين مدرس ومفت ومصنف يصنف على مذهب رشى كذا إلا على مذهب الشافعي فعلم أنه يعنيه لا غيره وقال أبو سعيد الفريابي قال أحمد بن حنبل أن الله يقيض للناس في كل رأس مائة سنة من يعلمهم السنن وينفي عن رسول الله صلى آله عليه وسلم الكذب فنظرنا فإذا في رأس المائه عمر بن عبد العزيز وفي رأس المئتين الشافعي وقال الفضل بن زياد سمعت أحمد بن حنبل يقول هذا الذي ترون كله أو عامته من الشافعي وما بت منذ ثلاثين سنة إلا وأنا أدعو الله للشافعي واستغفر له وقال المزني سمعت الشافعي يقول حفظت القرآن وأنا بن سبع سنين وحفظت الموطأ وأنا بن عشر وقال الباغندي حدثني الربيع بن سليمان الجيزي ثنا الحميدي سمعت مسلم بن خالد ومر على الشافعي وهو يفتي وهو بن خمس عشر سنة فقال له افت فقد آن لك أن تفتي ورواه غيره عن الربيع قال سمعت الحميدي يقول قال مسلم فذكره وهو الصواب وقال دعلج بن أحمد سمعت جعفر بن أحمد الشاماتي يقول سمعت جعفر بن أخي أبي ثور سمعت عمي يقول كتب عبد الرحمن بن مهدي إلى الشافعي وهو شاب أن يضع له كتابا فيه معاني القرآن ومجمع قبول الأخبار فيه وحجة الإجماع وبيان الناسخ والمنسوخ فوضع له كتاب الرسالة فكان عبد الرحمن يقول ما أصلي صلاة إلا وإني أدعو للشافعي فيها وقال أبو نعيم ثنا بن حيان يعني أبا الشيخ سمعت عبدان بن أحمد سمعت عمرو بن العباس سمعت عبد الرحمن بن مهدي وذكر الشافعي فقال كان شابا مفهما وقال زكريا الساجي حدثني الزعفراني قال حج بشر المريسي ثم قدم فقال لقد رأيت بالحجاز رجلا ما رأيت مثله سائلا ولا مجيبا قال فقدم الشافعي بعد ذلك فاجتمع إليه الناس وخفوا عن بشر فجئت إلى بشر فقلت هذا الشافعي قد قدم فقال أنه قد تغير قال الزعفراني فما كان مثله إلا مثل اليهود في بن سلام وقال الميموني سمعت أحمد بن حنبل يقول ستة أدعو لهم سحرا أحدهم الشافعي وقال الآجري سمعت أبا داود يقول ما رأيت أحمد بن حنبل يميل إلى أحد ميله إلى الشافعي وقال بن أبي حاتم كتب إلى أبو عثمان الخوارزمي ثنا أبو أيوب حميد بن أحمد المصري قال كنت عند أحمد بن حنبل نتذاكر في مساله فقال رجل لأحمد يا أبا عبد الله لا يصح فيه حديث قال أن لم يصح فيه حديث ففيه قول الشافعي وحجته أثبت شيء فيه وقال علي بن عثمان سمعت أبا عبيد يقول ما رأيت رجلا أعقل من الشافعي وقال البوشنجي سمعت قتيبة يقول الشافعي إمام وقال الزبير بن عبد الواحد ثنا الحسن بن سفيان ثنا أبو ثور قال من زعم أنه رأى مثل محمد بن إدريس في علمه وفصاحته وثباته وتمكنه ومعرفته فقد كذب كان منقطع القرين في حياته فلما مضى لسبيله لم يعتض منه وقال زكريا الساجي سمعت أبا الوليد بن أبي الجارود يقول ما رأيت أحدا إلا وكتبه أكثر من مشاهدته إلا الشافعي فإن لسانه كان أكثر من كتابه وقال أحمد بن علي الجرجاني كان الحميدي إذا جرى عنده ذكر الشافعي قال حدثنا سيد الفقهاء الإمام الشافعي وقال حرملة سمعت الشافعي يقول سميت ببغداد ناصر الحديث وقال الزعفراني قدم علينا الشافعي بغداد سنة فأقام سنتين ثم خرج إلى مكة ثم قدم علينا سنة 98 فأقام عندنا اشهرا ثم خرج قال بن أبي حاتم ثنا بن عبد الحكم قال ولد الشافعي في سنة ى 15 ومات في آخر يوم من رجب سنة 204 وفيها أرخه غير واحد ومناقبة وفضائله كثيرة جدا قلت حذفت مما أورده المؤلف أشياء رواتها غير ثقات ومناقب الشافعي كثيرة شهيره قد جمعها بن أبي حاتم وزكرياء الساجي والحاكم والبيهقي والهروي وابن عساكر وغيرهم قال الحاكم في المناقب سمعت أبا نصر أحمد بن الحسين سمعت أبا بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة يقول كان يونس بن عبد الأعلى يقول أم الشافعي فاطمة بنت عبد الله بن الحسن بن الحسن بن على بن أبي طالب وذكر الحاكم مما يدل على تبحر الشافعي في الحديث أنه حدث بالكثير عن مالك ثم روى عن الثقة عنده عن مالك وأكثر عن بن عيينة ثم روى عن رجل عنه وقال المبرد كان الشافعي من أشعر الناس وأعلمهم بالقراءات وقال الحسين الكرابيسي ما كنا ندري ما الكتاب والسنة نحن والاولون حتى سمعنا من الشافعي قال وسئل أبو موسى الضرير عن كتب الشافعي كيف سارت في الناس فقال أرد الله بعلمه فرفعه الله قال وسئل إسحاق بن راهويه كيف وضع الشافعي هذه الكتب وكان عمره يسيرا فقال جمع الله تعالى له عقله لقلة عمره وقال الجاحظ نظرت في كتب الشافعي فإذا هو در منظوم لم أر أحسن تأليفا منه وقال هلال بن العلاء لقد من الله على الناس بأربع بالشافعي فقه الناس في حديث رسول الله ﷺ وقال أحمد بن سيار المروزي لولا الشافعي لدرس الإسلام وقال أبو زرعة الرازي ما عند الشافعي حديث غلط فيه وقال يحيى بن أكثم ما رأيت أعقل منه وقال أبو داود ليس للشافعي حديث أخطأ فيه وقال الزعفراني عن يحيى بن معين لو كان الكذب له مطلقا لكانت مروءته تمنعه أن يكذب وقال مسلم بن الحجاج في كتابه الانتفاع بجلود السباع وهذا قول أهل العلم بالأخبار ممن يعرف بالتفقه فيها والاتباع لها منهم يحيى بن سعيد وابن مهدي ومحمد بن إدريس الشافعي وأحمد وإسحاق ولما ذكر في موضع آخر قول من عاب الشافعي أنشد

ورب عياب له منظر ** مشتمل الثوب على العيب

وقال على بن المديني لابنه لا تدع للشافعي حرفا إلا كتبته فإن فيه معرفة وقال أبو حاتم فقيه البدن صدوق وقال أيوب بن سويد ما ظننت إني أعيش حتى أرى مثله وعن يحيى بن سعيد القطان قال ما رأيت أعقل ولا أفقه من الشافعي وأنا أدعو الله له أخصه به وحده في كل صلاة وقال الأصمعي صححت اشعار البدويين على شاب من قريش يقال له محمد بن إدريس وقال عبد الملك بن هشام الشافعي بصير باللغه يؤخذ عنه ولسانه لفه فاكتبوه وقال مصعب الزبيري ما رأيت أعلم بأيام الناس منه وقال أبو الوليد بن أبي الجارود كان يقال أن الشافعي لغه وحده يحتج بها وقال بن عبد الحكم أن كان أحد من أهل العلم حجة فالشافعي حجة في كل شيء وقال الزعفراني ما رايته لحن قط وقال يونس بن عبد الأعلى كان إذا أخذ في العربيه قال هذه صناعته وقال النسائي كان الشافعي عندنا أحد العلماء ثقة مأمونا وروى الحليلي عن أحمد بن حنبل قال سمعت الموطأ من بضعة عشر نفسا من حفاظ أصحاب مالك فأعدته على الشافعي لأني وجدته أقومهم وقال المزني كان بصيرا بالفروسيه والرمي وصنف كتاب السبق والرمي ولم يسبقه إليه أحد وقال بن عبد البر في كتاب جامع بيان العلم كان الأمير عبد الله بن الناصر يقول رأيت أصل محمد بن وضاح الذي كتبه بالمشرق وفيه سألت يحيى بن معين عن الشافعي فقال ثقة وقال الحاكم تتبعنا التواريخ وسواد الحكايات عن يحيى بن معين فلم نجد في رواية واحد منهم طعنا على الشافعي ولعل من حكي عنه غير ذلك قليل المبالاة بالوضع على يحيى والله أعلم وقال الأستاذ أبو منصور البغدادي بالغ مسلم في تعظيم الشافعي في كتاب الانتفاع بجلود السباع وفي كتاب الرد على محمد بن نصر وعده في هذا الكتاب من الأئمه الذين يرجع إليهم في الحديث وفي الجرح والتعديل

[40] دس ق أبي داود والنسائي وابن ماجة محمد بن إدريس بن المنذر بن داود بن مهران الحنظلي أبو حاتم الرازي الحافظ الكبير أحد الأئمة روى عن محمد بن عبد الله الأنصاري وعثمان بن الهيثم وعفان بن مسلم وأبي نعيم وعبيد الله بن موسى وعبد الله بن صالح كاتب الليث وعبد الله بن صالح العجلي وأبي توبة الربيع بن نافع وآدم بن أبي إياس وأبي اليمان وسعيد بن أبي مريم وأبي مسهر والأصمعي وأبي غسان النهدي ومحمد بن يزيد بن سنان وهوذه بن خالد ويحيى بن صالح الوحاظي وعمرو بن الربيع بن طارق وعمر بن حفص بن غياث وطبقتهم وخلق ممن بعدهم روى عنه أبو داود والنسائي وابن ماجة في التفسير وروى البخاري في الصحيح في باب المحصر عن محمد عن يحيى بن صالح الوحاظي فذكر الكلاباذي في ترجمة يحيى بن صالح أن بن أبي سعيد السرخسي أخبره أن محمدا هو بن إدريس أبو حاتم الرازي وذكره أنه رآه في أصل عتيق وقال الحاكم أبو أحمد في الكنى أبو حاتم محمد بن إدريس روى عنه محمد بن إسماعيل الجعفي وابنه عبد الرحمن وعبدة بن سليمان المروزي والربيع بن سليمان المرادي ويونس بن عبد الأعلى ومحمد بن عوف الطائي وهم من شيوخه ورفيقه أبو زرعة الرازي ومحمد بن هارون الروياني وأبو عوانة الإسفرائيني وابن أبي الدنيا وأبو زرعة الدمشقي وأحمد بن منصور الرمادي وإبراهيم بن إسحاق الحربي وحاجب بن أركين والقاسم بن زكريا المطرز وموسى بن إسحاق الأنصاري وموسى بن العباس الجويني والحسين بن إسماعيل المحاملي ومحمد بن مخلد الدوري وأبو عمرو بن حكيم وأبو الحسن علي بن إبراهيم القطان والحسين بن يحيى بن عياش القطان وآخرون قال أبو بكر الخلال أبو حاتم إمام في الحديث روى عن أحمد مسائل كثيرة وقعت إلينا متفرقة كلها غريب وقال بن خراش كان من أهل الامانه والمعرفة وقال النسائي ثقة وقال أبو نعيم إمام في الحفظ وقال اللالكائي كان إماما عالما بالحديث حافظا له متقنا ثبتا وقال بن أبي حاتم سمعت موسى بن إسحاق القاضي يقول ما رأيت أحفظ من والدك قلت له فرأيت أبا زرعة قال لا قال وسمعت يونس بن عبد الأعلى يقول أبو زرعة وأبو حاتم إماما خراسان ودعما لهما وقال بقاؤهما صلاح للمسلمين وقال الخطيب كان أحد الأئمة الحافظ الاثبات مشهورا بالعلم مذكورا بالفضل وكان أول كتبه الحديث سنة 209 قال بن أبي حاتم سمعت أبي يقول أول سنة خرجت في طلب الحديث أقمت سنين أحسب ومشيت على قدمي زيادة على ألف فرسخ فلما زاد على ألف فرسخ تركته قال وسمعت أبي يقول أقمت سنة أربع عشرة ومائتين بالبصرة ثمانية أشهر قد كنت عزمت على أن أقيم سنة فانقطعت نفقتي فجعلت أبيع ثيابي شيئا بعد شيء حتى بقيت بلا شيء وقال أيضا سمعت أبي يقول قلت على باب أبي الوليد الطيالسي من أغرب علي حديثا مسندا صحيحا لم أسمع به فله علي درهم يتصدق به وهناك حلق من الخلق أبو زرعة فمن دونه وإنما كان مرادي أن أستخرج منهم ما ليس عندي فما تهيأ لأحد منهم أن يغرب علي حديثا وقال أحمد بن سلمة النيسابوري ما رأيت بعد إسحاق ومحمد بن يحيى أحفظ للحديث ولا أعلم بمعانيه من أبي حاتم وقال عثمان بن خرزاذ أحفظ من رأيت أربعة إبراهيم بن عرعرة ومحمد بن المنهال الضرير وأبو زرعة وأبو حاتم وقال حجاج بن الشاعر وذكر له أبو زرعة وأبو حاتم وابن وارة وأبو جعفر الدارمي ما بالمشرق قوم أنبل منهم قال بن المنادى وغير واحد مات في شعبان سنة 277 وقال بن يونس في تاريخه مات بالري سنة 79 والأول أصح قلت وكان مولده سنة 195 وقد وجدت في البخاري موضعا آخر رواه عن محمد عن النفيلي يحتمل أن يكون محمد هو أبو حاتم هذا وقد أوضحته في الشرح وفي مقدمة الشرح وقال مسلمة في الصله كان ثقة وكان شيعيا مفرطا وحديثه مستقيم انتهى ولم أر من نسبة إلى التشيع غير هذا الرجل نعم ذكر السليماني ابنه عبد الرحمن من الشيعه الذين كانوا يقدمون عليا على عثمان كالاعمش وعبد الرزاق فلعله تلقف ذلك من أبيه وكان بن خزيمة يرى ذلك أيضا مع جلالته وقد ذكر بن أبي حاتم في مقدمة الجرح والتعديل لوالده ترجمة مليحه فيها أشياء تدل على عظم قدرة وجلالته وسعة حفظه رحمه الله منها ما قال أبو حاتم قدم محمد بن يحيى النيسابوري الري فألقيت علية ثلاثة عشر حديثا من حديث الزهري فلم يعرف منها إلا ثلاثة وهذا يدل على حفظ عظيم فإن الذهلي شهد له مشائخه وأهل عصره بالتبحر في معرفة حديث الزهري ومع ذلك فاغرب عليه أبو حاتم

[41] د س أبي داود والنسائي محمد بن آدم بن سليمان الجهني المصيصي روى عن بن المبارك وحفص بن غياث وأبي خالد الأحمر ويحيى بن زكريا بن أبي زائدة وعبدة بن سليمان ومروان بن معاوية وأبي معاوية الضرير وعلي بن هاشم بن البريد ويحيى بن أبي عنبة وعبد الرحيم بن سليمان وعمرو بن عبيد الطنافسي ومحمد بن فضيل بن غزوان وغيرهم روى عنه أبو داود والنسائي وأبو حاتم وأبو عبد الملك البسري والفضل بن العباس الحلبي وأبو علي بن قيس بن عمر أبي طاهر وعبد الله بن محمد بن بشر بن صالح وعمر بن بحر الأسدي وأبو يوسف الصفار ومحمد بن عبد الرحيم الديباجي وأبو بكر بن أبي داود وآخرون وقال كان يقال أنه من الأبدال وقال أبو حاتم صدوق وقال النسائي ثقة وفي موضع آخر صدوق لا بأس به وقال بن عساكر مات سنة خمسين ومائتين قلت وقال مسلمة في الصله ثقة ووهم صاحب الزهره فقال محمد بن إبراهيم بن آدم بن سليمان وذكر وفاته في سنة 5 كما تقدم

[42] محمد بن أبي الأزهر هو بن زنبور يأتي

[43] ت ص الترمذي والنسائي في خصائص علي محمد بن أسامة بن زيد بن حارثة الكلبي المدني روى عن أبيه وعنه سعيد بن عبيد بن السباق ويزيد بن عبد الله بن قسيط وعبد الله بن دينار والأعرج والحكم بن المطلب بن عبد الله بن حنطب وعبد الله بن محمد بن عقيل قال بن سعد توفي في خلافه الوليد بن عبد الملك وكان ثقة قليل الحديث وذكره بن حبان في الثقات له ذكر في صحيح البخاري في المناقب من حديث بن دينار قال رأى بن عمر محمد بن أسامة فقال لو رآه رسول الله ﷺ لأحبه له عند ت حديث في سعيد بن عبيد

[44] تمييز محمد بن أسامة بن محمد بن أسامة بن زيد حفيد الذي قبله روى عن أبيه روى عنه محمد بن إسحاق في المغازي ذكره الخطيب في المتفق وذكر معه آخر يقال له

[45] محمد بن أسامة النخعي متأخر الطبقة عن الذي قبله يروي عن شريك القاضي وغيره روى عنه يحيى بن زكريا بن شيبان الكوفي

[46] محمد بن إسحاق بن إبراهيم بن محمد بن عكاشه بن محصن يأتي في محمد بن محصن

[47] م 4 مسلم والاربعه محمد بن إسحاق بن جعفر ويقال محمد أبو بكر الصاغاني خراساني الأصل نزل بغداد وكان أحد الحفاظ الرحالين روى عن روح بن عباده وأحمد بن إسحاق الحضرمي والحسن بن موسى الأشيب وأبو الجواب الأحوص بن جواب وأبي بدر شجاع بن الوليد وأبي الأسود النضر بن عبد الجبار وأبي سلمة منصور بن سلمة الخزاعي ومحمد بن جعفر المدائني ويونس بن محمد المؤدب وعفان وأسود بن عامر شاذان وقراد أبي نوح وأبي مسهر وخلق من طبقتهم ومن بعدهم روى عنه الجماعة سوى البخاري وأبو عمر الدوري وهو أكبر منه وجعفر بن محمد الفريابي وأبو بكر بن خزيمة وأحمد بن روح البرديجي وعبدان الأهوازي وموسى بن هارون وابن صاعد وابن أبي حاتم وأبو عوانة والروياني والحسين بن المنادي والمحاملي وابن مخلد وإسماعيل الصفار وأبو سعيد بن الأعرابي وأبو العباس الأصم وأبو الفوارس شجاع بن جعفر الأنصاري وهو آخر من روى عنه وغيرهم قال بن أبي حاتم سمعت منه مع أبي وهو ثبت صدوق وقال النسائي ثقة وقال في موضع آخر لا بأس به وقال بن خراش ثقة مأمون وقال الدارقطني ثقة وفوق الثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال الخطيب كان أحد الاثبات المتقنين مع صلابة في الدين واشتهار بالسنة واتساع في الرواية قال وبلغني عن أبي مزاحم الخاقاني قال كان الصاغاني يشبه يحيى بن معين في وقته قال بن المنادي مات يوم الخميس لسبع خلون من صفر سنة سبعين ومائتين وفيه أرخه غير واحد قلت وقال مسلمة في الصلة كان ثقة مأمونا وقال أبو حاتم الرازي ثقة وقال السلمي عن الدارقطني هو وجه مشائخ بغداد وفي الزهره روى عنه مسلم 32 حديثا

[48] ق بن ماجة محمد بن إسحاق بن عون ويقال خلف البكائي ثم العامري أبو بكر الكوفي روى عن يعلى بن عبيد وجعفر بن عون وأبي غسان النهدي وأحمد بن يونس وخالد بن مخلد وعبيد الله بن موسى وقبيسة وغيرهم وعنه بن ماجة وأبو عوانة ومحمد بن المنذر شكر والهيثم بن خلف الدوري وعبد الله بن زيدان وإبراهيم بن محمد بن معاوية وأبو العباس أحمد بن محمد بن سعيد بن عقدة وغيرهم قال بن عقدة مات في شعبان سنة أربع وستين ومائتين وذكره بن حبان في الثقات

[49] م د مسلم وأبي داود محمد بن إسحاق بن محمد بن عبد الرحمن بن عبد الله بن المسيب بن أبي السائب بن عابد بن عبد الله بن عمرو بن مخزوم المخزومي المسيبي أبو عبد الله المدني نزيل بغداد روى عن أبيه وابن عيينة وأبي ضمرة أنس بن عياض وعبد الله بن نافع الصائغ ويزيد بن هارون ومحمد بن فليح بن سليمان ومعن بن عيسى وغيرهم روى عنه مسلم وأبو داود ومحمد بن إسحاق الصاغاني وعثمان بن خرزاد وأبو زرعة وأبو حاتم وإبراهيم الحربي وعبد الله بن أحمد وابن أبي الدنيا والمعمري ومحمد بن نصر الصائغ ومحمد بن عبدوس بن كامل وموسى بن إسحاق الأنصاري وحمزة بن محمد بن عيسى الكاتب وحامد بن محمد بن شعيب البلخي وأبو يعلى الموصلي وأحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي وآخرون قال صالح بن محمد سمعت مصعبا الزبيري يقول لا أعلم في قريش أفضل من المسيبي قال صالح وهو ثقة وقال بن قانع وإبراهيم بن إسحاق الصواف ثقة وقال عبد الله بن الصقر السكري ثنا محمد بن إسحاق المسيبي الشيخ الصالح قال البخاري وغيره مات سنة ست وثلاثين ومائتين زاد البغوي في ربيع الأول قلت وفي الزهرة روى عنه مسلم ثمانية أحاديث

[50] خ البخاري محمد بن إسحاق بن منصور أبو عبد الله بن أبي يعقوب الكرماني سكن البصرة روى عن حسان بن إبراهيم الكرماني وعبد الوهاب الثقفي وابن عيينة وعيسى بن يونس ووكيع وروح بن عطاء بن أبي ميمونة وابن مهدي وأبي عاصم وحماد بن واقد وبشر بن المفضل وغندر وأبي الوليد الطيالسي وجماعة روى عنه البخاري وعمر بن الخطاب السجستاني وعبد الله بن يعقوب بن إسحاق الكرماني والحسن بن يحيى الرزي والعباس بن محمد بن مجاشع وعلي بن الحسين بن بشار وغيرهم حكى عن يحيى بن معين أنه وثقه وذكره بن حبان في الثقات وقال البخاري مات سنة أربع وأربعين ومائتين قلت قال أبو حاتم محمد بن أبي يعقوب الكرماني مجهول وقال الحاكم عن الدارقطني ثقة وذكره بن خلفون أنه قيل أن منصور اسم أبيه وقيل أن أبا يعقوب جده وفي الزهره روى عنه البخاري أربعين حديثا

[51] خت م 4 البخاري في التعاليق ومسلم والاربعه محمد بن إسحاق بن يسار بن خيار ويقال كومان المدني أبو بكر ويقال أبو عبد الله المطلبي مولاهم نزيل العراق رأى أنسا وابن المسيب وأبا سلمة بن عبد الرحمن وروى عن أبيه وعميه عبد الرحمن وموسى والأعرج وعبيد الله بن عبد الله بن عمر ومعبد بن كعب بن مالك ومحمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي والقاسم بن محمد بن أبي بكر ومحمد بن جعفر بن الزبير وعاصم بن عمر بن قتادة وعباس بن سهل بن سعد والزهري وابن المنكدر ومكحول وإبراهيم بن عقبة وحميد الطويل وسالم أبي النضر وسعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف وأخيه صالح بن إبراهيم وسعيد المقبري وسعيد بن أبي هند وأبي الزناد وعبد الله بن أبي بكر بن حزم وعبادة بن الوليد بن عبادة بن الصامت وعبد الرحمن بن الأسود النخعي وعطاء بن أبي رباح وعكرمة بن خالد الخزومي وعمرو بن أبي عمرو والعلاء بن عبد الرحمن ومحمد بن أبي امامه بن سهل ومحمد بن عمرو بن عطاء ومحمد بن يحيى بن حبان ويحيى بن عباد بن عبد الله بن الزبير ويزيد بن أبي حبيب ويزيد بن رومان ويعقوب بن عتبة الثقفي وهشام ويحيى ابني عروة بن الزبير وفاطمه بنت المنذر وخلق كثير وعنه يحيى بن سعيد الأنصاري ويزيد بن أبي حبيب وهما من شيوخه وجرير بن حازم وعبد الله بن سعيد بن أبي هند وابن عون وإبراهيم بن سعيد والحمادان وشعبة والسفيانان وزهير بن معاوية وابن إدريس وهشيم وأبو عوانة وعبد الأعلى بن عبد الأعلى وعبدة بن سليمان وجرير بن عبد الحميد وزياد البكائي وأبو خالد الأحمر وسلمه بن الفضل الرازي ومحمد بن فضيل ومحمد بن سلمة الحراني ومحمد بن عبيد وأبو تميلة ويزيد بن زريع ويزيد بن هارون ويونس بن بكير وأحمد بن خالد الوهبي وجماعة قال سلمة بن الفضل عن بن إسحاق رأيت أنس بن مالك عليه عمامه سوداء وقال المفضل الغلابي سألت بن معين عنه فقال كان ثقة وكان حسن الحديث فقلت إنهم يزعمون أنه رأى بن المسيب فقال أنه لقديم وقال الدوري عن بن معين قد سمع محمد بن إسحاق من أبان بن عثمان وأبي سلمة بن عبد الرحمن القاسم بن محمد وعطاء وقال على بن المديني مدار حديث رسول الله ﷺ على ستة فذكرهم ثم قال فصار علم الستة عند أثنى عشر فذكر بن إسحاق فيهم وقال بن عيينة رأيت الزهري قال لمحمد بن إسحاق أين كنت فقال هل يصل إليك أحد قال فدعا حاجبه وقال لا تحجبه إذا جاء وقال بن المديني سمعت سفيان قال قال بن شهاب وسئل عن مفاريده فقال هذا أعلم الناس بها وقال بن أبي خيثمة عن بن معين قال عاصم بن عمر بن قتادة لا يزال في الناس علم ما بقي بن إسحاق وقال بن أبي خيثمة عن هارون بن معروف سمعت أبا معاوية يقول كان بن إسحاق من أحفظ الناس فكان إذا كان عند الرجل خمسة أحاديث أو أكثرها فاستودعها بن إسحاق وقال النفيلي عن عبد الله بن فائد كنا إذا جلسنا إلى بن إسحاق فأخذ في فن من العلم قضي مجلسه في ذلك الفن وقال الميموني ثنا أبو عبد الله بحديث استحسنته عن بن إسحاق فقلت له يا أبا عبد الله ما أحسن هذه القصص التي يجيء بها بن إسحاق فتبسم إلى متعجبا وقال صالح بن أحمد عن على بن المديني عن بن عيينه قال جالست بن إسحاق منذ بضع وسبعين سنة وما يتهمه أحد من أهل المدينة ولا يقول فيه شيئا قلت لسفيان كان بن إسحاق جالس فاطمة بنت المنذر فقال أخبرني بن إسحاق أنها حدثته وأنه دخل عليها وقال عبد الله بن أحمد ثنا أبو بكر بن خلاد الباهلي سمعت يحيى بن سعيد يقول سمعت هشام بن عروة يقول يحدث بن إسحاق عن امراتي فاطمة بتت المنذر والله أن راها قط قال عبد الله فحدثنا أبي بذلك فقال ولم ينكر هشام لعله جاء فاستاذن عليها فأذنت له أحسبه قال ولم يعلم وقال الأثرم عن أحمد هو حسن الحديث وقال مالك دجال من الدجاجلة وقال البخاري رأيت على بن عبد الله يحتج بحديث بن إسحاق قال وقال على ما رأيت أحدا يتهم بن إسحاق قال وقال لي إبراهيم بن المنذر ثنا عمر بن عثمان أن الزهري كان يتلقف المغازي من بن إسحاق فيما يحدثه عن عاصم بن عمر بن قتادة والذي يذكر عن مالك في بن إسحاق لا يكاد يتبين وكان إسماعيل بن أبي أويس من أتبع من رأينا لمالك أخرج إلى كتب بن إسحاق عن أبيه في المغازي وغيرها فانتخبت منها كثيرا قال وقال لي إبراهيم بن حمزة كان عند إبراهيم بن سعد عن بن إسحاق نحو من سبعة عشر ألف حديث في الأحكام سوى المغازي وإبراهيم بن سعد من أكثر أهل المدينة حديثا في زمانه قال ولو صح عن مالك تناوله من بن إسحاق فلربما تكلم الإنسان فيرمي صاحبه بشيء ولا يتهمه في الأمور كلها قال وقال إبراهيم بن المنذر عن محمد بن فليح نهاني مالك عن شيخين من قريش وقد أكثر عنهما في الموطأ وهما ممن يحتج بهما قال ولم ينج كثير من الناس من كلام بعض الناس فيهم نحو ما يذكر عن إبراهيم من كلامه في الشعبي وكلام الشعبي في عكرمة ولم يلتفت أهل العلم في هذا النحو إلا بيان وحجه ولم تسقط عدالتهم إلا ببرهان وحجه قال وقال عبيد بن يعيش ثنا يونس بن بكير سمعت شعبة يقول بن إسحاق أمير المؤمنين لحفظه قال وقال لي بن علي بن عبد الله نظرت في كتب بن إسحاق فما وجدت عليه إلا في حديثين ويمكن أن يكونا صحيحين قال وقال لي بعض أهل المدينة أن الذي يذكر عن هشام بن عروة قال كيف يدخل بن إسحاق على امراتي لو صح عن هشام جائز أن تكتب إليه فإن أهل المدينة يرون الكتاب جائزا وجائز أن يكون سمع منها وبينهما حجاب إلى هنا عن البخاري وقال البخاري أيضا محمد بن إسحاق ينبغي أن يكون له ألف حديث ينفرد بها وقال إبراهيم الحربي حدثني مصعب قال كانوا يطعنون عليه بشيء من غير جنس الحديث وقال أبو زرعة الدمشقي وابن إسحاق رجل قد أجمع الكبراء من أهل العلم على الأخذ عنه وقد اختبره أهل الحديث فراوا صدقا وخيرا مع مدحه بن شهاب له وقد ذاكرت دحيما يقول مالك فيه فرأى أن ذلك ليس للحديث إنما هو لأنه أتهمه بالقدر وقال الزبيري عن الدراوردي وجلد بن إسحاق يعني في القدر وقال الجوزجاني الناس يشتهون حديثه وكان يرمي بغير نوع من البدع وقال موسى بن هارون سمعت محمد بن عبد الله بن نمير يقول كان محمد بن إسحاق يرمي بالقدر وكان أبعد الناس منه وقال يعقوب بن شيبه سمعت بن نمير يقول إذا حدث عن من سمع منه من المعروفين فهو حسن الحديث صدوق وإنما أتى من أنه يحدث عن المجهولين أحاديث باطله قال يعقوب وسألت بن المديني كيف حديث بن إسحاق عندك فقال صحيح قلت له فكلام مالك فيه قال مالك لم يجالسه ولم يعرفه ثم قال على أي شيء حدث بالمدينة قلت له وهشام بن عروة قد تكلم فيه قال على الذي قال هشام ليس بحجه لعله دخل على امرأته وهو غلام فسمع منها قال سمعت عليا يقول أن حديث بن إسحاق ليتبين فيه الصدق يروي مرة حدثني أبو الزناد ومره ذكر أبو الزناد وهو من أروى الناس عن سالم أبي النضر وروى عن رجل عنه وهو من أروى الناس عن عمرو بن شعيب وروى عن رجل عن أيوب عنه وقال يعقوب بن سفيان قال علي لم أجد لابن إسحاق إلا حديثين منكرين نافع عن بن عمر عن النبي ﷺ قال إذا نعس أحدكم يوم الجمعة والزهري عن عروة عن زيد بن خالد إذا مسن أحدكم فرجه والباقي يعني المناكير في حديثه يقول ذكر فلان ولكن هذا فيه حدثنا وقال محمد بن عثمان بن أبي شيبه سألت عليا عنه فقال صالح وسط وقال أيوب بن إسحاق بن سامري سألت أحمد فقلت له يا أبا عبد الله إذا انفرد بن إسحاق بحديث تقبله قالا لا والله إني رايته يحدث عن جماعة بالحديث الواحد ولا يفصل كلام ذا من كلام ذا قال أيوب وكان على بن المديني يثني عليه ويقدمه وقال أبو داود وسمعت أحمد ذكر محمد بن إسحاق فقال كان رجلا يشتهي الحديث فيأخذ كتب الناس فيضعها في كتبه وقال المروذي قال أحمد بن حنبل كان بن إسحاق يدلس إلا أن كتاب إبراهيم بن سعد إذا كان سماع قال حدثني وإذا لم يكن قال قال قال وقال أبو عبد الله قدم بن إسحاق بغداد فكان لا يبالي عمن يحكي عن الكبي وغيره قال فقلته له أيما أحب إليك بن إسحاق أو موسى بن عبيدة فقال بن إسحاق وقال حنبل بن إسحاق سمعت أبا عبد الله يقول بن إسحاق ليس بحجه وقال عبد الله بن أحمد ما رأيت أبي أتقن حديثه قط وكان يتتبعه بالعلو والنزول قيل له يحتج به في السنن وقال عباس الدوري عن بن معين محمد بن إسحاق ثقة وليس بحجه وقال يعقوب بن شيبه سألت بن معين عنه فقلت في نفسك من صدقه شيء قال لا هو صدوق وقال أبو زرعة الدمشقي قلت لابن معين وذكرت له الحجة محمد بن إسحاق منهم فقال كان ثقة إنما الحجة مالك وعبيد الله بن عمر وقال بن أبي خيثمة سمعت بن معين يقول محمد بن إسحاق ليس به بأس وقال مرة ليس بذاك ضعيف وقال مرة ليس بالقوي وقال الميموني عن بن معين ضعيف وقال النسائي ليس بالقوي وقال العجلي مدني ثقة وقال بن يونس قدم الاسكندريه سنة 199 وروى عن جماعة من أهل مصر أحاديث لم يروها عنهم غيره فيما علمت وقال بن عيينة سمعت شعبة يقول محمد بن إسحاق أمير المؤمنين في الحديث وفي رواية عن شعبة فقيل له لم قال لحفظه وفي رواية عنه لو سود أحد في الحديث لسود محمد بن إسحاق وقال بن سعد كان ثقة ومن الناس من يتكلم فيه وكان خرج من المدينة قديما فآتي الكوفة والجزيرة والري وبغداد فأقام بها حتى مات بها سنة 51 وقال في موضع آخر ورواته من أهل البلدان أكثر من رواته من أهل المدينة لم يرو عنه منهم غير إبراهيم بن سعد وقال بن عدي ولمحمد بن إسحاق حديث كثير وقد روى عنه إثمه الناس ولو لم يكن له من الفضل إلا أنه صرف الملوك عن الاشتغال بكتب لا يحصل منها شيء إلا الاشتغال بمغازي رسول الله ﷺ ومبعثه ومبدأ الخلق لكانت هذه فضيله سبق إليها وقد صنفها بعده قوم فلم يبلغوا مبلغه وقد فتشت أحاديثه الكثير فلم أجد فيها ما يتهيا أن يقطع عليه بالضعف وربما أخطأ أو يهم في الشيء بعد الشيء كما يخطىء غيره وهو لا بأس به قال عمرو بن علي مات سنة خمسين وقال الهيثم بن عدي مات سنة إحدى وقال بن معين وابن المديني مات سنة اثنتين وقال خليفه بن خياط مات سنة اثنتين أو ثلاث وخمسين ومائه روى له مسلم في المتابعات وعلق له البخاري قلت وذكره النسائي في الطبقة الخامسه من أصحاب الزهري وقال بن المديني ثقة لم يضعه عندي إلا روايته عن أهل الكتاب وكذبه سليمان التيمي ويحيى القطان ووهيب بن خالد فأما وهيب والقطان فقلدا فيه هشام بن عروة ومالكا وأما سليمان التيمي فلم يتبين لي لأي شيء تكلم فيه والظاهر أنه لأمر غير الحديث لأن سليمان ليس من أهل الجرح والتعديل قال بن حبان في الثقات تكلم فيه رجلان هشام ومالك فأما قول هشام فليس مما يجرح به الإنسان وذلك أن التابعين سمعوا من عائشة من غير أن ينظروا إليها وكذلك بن إسحاق كان سمع من فاطمة والستر بينهما مسبل وأما مالك فإن ذلك كان منه مرة واحدة ثم عادله إلى ما يجب ولم يكن يقدح فيه من أجل الحديث إنما كان ينكر تتبعه غزوات النبي ﷺ من أولاد اليهود الذين أسلموا وحفظوا قصه خيبر وغيرها وكان بن إسحاق يتتبع هذا منهم من غير أن يحتج بهم وكان مالك لا يرى الرواية إلا عن متقن ولما سئل بن المبارك قال أنا وجدناه صدوقا ثلاث مرات قال بن حبان ولم يمكن أحدا بالمدينة يقارب بن إسحاق في علمه ولا يوازيه في جمعه وهو من أحسن الناس سياقا للأخبار إلى أن قال وكان يكتب عمن فوقه ومثله ودونه فلو كان ممن يستحل الكذب لم يحتج إلى النزول فهذا يدلك على صدقه سمعت محمد بن نصر الفراء يقول سمعت يحيى بن يحيى وذكره عنده محمد بن إسحاق فوثقه وقال الدارقطني اختلف إلا ثمه فيه وليس بحجه أنما يعتبر به وقال أبو يعلى الخليلي محمد بن إسحاق عالم كبير وإنما لم يخرجه البخاري من أجل روايته المطولات وقد استشهد به وأكثر عنه فيما يحكي في أيام النبي ﷺ وفي أحواله وفي التواريخ وهو عالم واسع الرواية والعلم ثقة وقال بن البرقي لم أر أهل الحديث يختلفون في ثقته وحسن حديثه وروايته وفي حديثه عن نافع بعض الشيء وقال أبو حاتم الرازي يكتب حديثه وقال أبو زرعة صدوق وقال الحاكم قال محمد بن يحيى هو حسن الحديث عنده غرائب وروى عن الزهري فأحسن الرواية قال الحاكم وذكر عن البوشنجي أنه قال هو عندنا ثقة ثقة وتعقب الذهبي قول هشام حدث عن امراتي إلى آخره فقال وقوله وهي بنت تسع غلط بين لأنها أكبر من هشام بثلاث عشرة سنة وكان أخذ بن إسحاق عنها وقد جاوزت الخمسين وقد روى عنها أيضا غير محمد بن إسحاق من الغرباء محمد بن سوقة

[52] عخ البخاري في خلق افعال العباد محمد بن أسعد التغلبي أبو سعيد المصيصي كوفي الأصل روى عن أبي إسحاق الفزاري وابن المبارك وزهير بن معاوية وعبيد بن الوسيم وأبي زبيد وعمار بن سيف ويحيى بن يمان وأبي بكر بن عياش وعده روى عنه أبو موسى العنبري وعمرو بن علي وأحمد بن سعيد الدارمي وحامد بن يحيى البلخي وإسحاق بن منصور الكوسج وعبد الله بن عبد الرحمن الدارمي وأحمد بن حازم بن أبي عروة وأحمد بن يحيى بن خالد بن حيان الرقي وغيرهم قال أبو زرعة منكر الحديث وذكره بن حبان في الثقات وقال ويقال أيضا محمد بن سعيد قلت وقد سماه بذلك البخاري في تاريخه ورد ذلك عليه الرازيان وقال العقيلي منكر الحديث

[53] ت س الترمذي والنسائي محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن المغيرة بن بردزبة وقيل بزرويه وقيل بن الأحنف الجعفي مولاهم أبو عبد الله البخاري روى عن عبيد الله بن موسى ومحمد بن عبد الله الأنصاري وعفان وأبي عاصم النبيل ومكي بن إبراهيم وأبي المغيرة وأبي مسهر وأحمد بن خالد الوهبي وخلق كثير سواهم ممن سمع من التابعين فمن بعدهم إلى أن كتب عن أقرانه وعن تلامذته روى عنه الترمذي في الجامع كثيرا ومسلم في غير الجامع وروى النسائي في الصيام عن محمد بن إسماعيل عن حفص بن عمر بن الحارث عن حماد حديثا هكذا وقع غير منسوب في عامه الروايات عنه وفي أصل الصوري الذي كتبه عن بن النحاس عن حمزة عن النسائي ثنا محمد بن إسماعيل وهو أبو بكر الطبراني ووقع في رواية أن السني وحده عن النسائي ثنا محمد بن إسماعيل البخاري وقد روى النسائي الكثير عن محمد بن إسماعيل بن إبراهيم وهو بن علية وهو يشارك البخاري في كثير من شيوخه وروى في كتاب الكنى عن عبد الله بن أحمد بن عبد السلام الخفاف عن البخاري عدة أحاديث فهذه قرينة ظاهرة في أنه لم يلق البخاري وروى عن البخاري أيضا أبو زرعة وأبو حاتم وإبراهيم الحربي وابن أبي الدنيا وصالح بن محمد الأسدي وأبو بشر الدولابي ومحمد بن عبد الله الحضرمي والقاسم بن زكريا وابن أبي عاصم وابن خزيمة وعمير بن محمد بن بجير وحسين بن محمد القباني وأبو عمرو الخفاف النيسابوري والحسين بن محمد بن حاتم بن عبيد العجلي وعبد الله بن ناجيه والفضل بن العباس الرازي وأبو قريش محمد بن جمعه القهستاني وأبو بكر بن أبي داود وأبو محمد بن صاعد والحسين بن إسماعيل المحاملي وهو آخر من حدث عنه ببغداد ومحمد بن يوسف الفربري راوي الصحيح عنه ورواة كتبه المصنفه عنه عبد الله بن محمد بن الأشقر وعبد الله بن أحمد بن عبد السلام ومحمود بن إسحاق الخزاعي ومحمد بن سليمان بن فارس وخلق كثير وأخر من حدث عنه بالصحيح أو طلحة منصور بن محمد بن على البزدوي النسفي الذي مات سنة 329 قال بكير بن نمير سمعت الحسن بن الحسين البزار ببخاري يقول رأيت محمد بن إسماعيل شيخا نحيف الجسم ليس بالطويل ولا بالقصير ولد في شوال سنة 194 وتوفي يوم السبت لغرة شوال سنة 256 عاش اثنتين وستين سنة إلا ثلاثة عشر يوما وقال أحمد بن سيار المروزي محمد بن إسماعيل طلب العلم وجالس الناس ورحل في الحديث ومهر فيه وأبصر وكان حسن المعرفة حسن الحفظ وكان يتفقه وقال أبو العباس بن سعيد لو أن رجلا كتب ثلاثين ألف حديث لما استغنى عن كتاب تاريخ محمد بن إسماعيل وقال عامر بن المنتجع سمعت أبا بكر المديني قال كنا يوما بنيسابور عند إسحاق بن راهويه ومحمد بن إسماعيل حاضر في المجلس فمر إسحاق بحديث وكان دون الصحابي عطاء الكيخاراني فقال إسحاق يا أبا عبد الله إيش كيخاران قال قريه باليمن كان معاوية بعث هذا الرجل من الصحابة إلى اليمن فسمع منه عطاء حديثين فقال له إسحاق يا أبي عبد الله كأنك قد شهدت القوم وقال إبراهيم بن معقل الثقفي سمعت محمد بن إسماعيل يقول كنت عند إسحاق بن راهويه فقال لنا بعض أصحابنا لو جمعتم كتابا مختصرا لسنن النبي ﷺ فوقع ذلك في قلبي فأخذت في جمع هذا الكتاب يعني الجامع قال إبراهيم وسمعته يقول ما أدخلت في كتابي الجامع إلا ما صح وتركت من الصحاح محال الطول وقال الكشميهني سمعت الفربري يقول قال لي محمد بن إسماعيل ما وضعت في كتابي الصحيح حديثا إلا اغتسلت قبل ذلك وصليت ركعتين وقال جعفر بن الفضل بن خنزابة سمعت محمد بن موسى المأموني قال سئل أبو عبد الرحمن يعني النسائي عن العلاء وسهيل فقال هما خير من فليح ومع هذا فما في هذه الكتب كلها أجود من كتاب محمد بن إسماعيل وقال جعفر بن محمد القطان إمام الجامع بأرمينيه سمعت محمد بن إسماعيل يقول كتبت عن ألف شيخ وأكثر ما عندي حديث إلا واذكر إسناده وقال بكير بن نمير كان محمد بن إسماعيل يصلي ذات يوم فلسعه الزنبور سبع عشرة مرة فلما قضى صلاته قال انظروا إيش هذا الذي اذاني في صلاتي فنظروا فإذا الزنبور قد ورمه في شعبة عشر موضعا ولم يقطع صلاته وقال أبو بكر الأعين كتبنا عن محمد بن إسماعيل على باب محمد بن يوسف الفريابي وما في وجهه شعرة وقال حاشد بن إسماعيل كنت بالبصرة فقدم محمد بن إسماعيل فقال محمد بن بشار دخل اليوم سيد الفقهاء وقال أبو قريش محمد بن جمعه سمعت بندارا محمد بن بشار يقول حفاظ الدنيا اربعه فذكره فيهم وقال البوشنجي سمعت بندارا يقول ما قدم علينا مثل محمد بن إسماعيل وقال يوسف بن ريحان سمعت محمد بن إسماعيل يقول كان علي بن المديني يسألني عن شيوخ خراسان إلى أن قال كل من أثنيت عليه فهو عندنا الرضي وقال الفربري سمعت محمد بن إسماعيل يقول ما استصغرت نفسي عند أحد إلا عند علي وربما كنت أغرب عليه وقال إسحاق بن أحمد بن خلف البخاري حدثني حامد بن أحمد قال ذكر العلي بن المديني قول محمد بن إسماعيل ما تصاغرت نفسي عند أحد إلا عند علي بن المديني فقال ذروا قوله ما رأى مثل نفسه وقال الفربري سمعت محمد بن أبي حاتم وراق محمد بن إسماعيل قال سمعته يقول ذاكرني أصحاب عمرو بن علي بحديث فقلت لا أعرفه فسروا بذلك وصاروا إلى عمرو بن علي فقالوا له ذاكرنا محمد بن إسماعيل بحديث فلم يعرفه فقال عمرو بن علي حديث لا يعرفه محمد بن إسماعيل ليس بحديث قال محمد بن أبي حاتم وسمعته يقول كان إسماعيل بن أبي أويس إذا انتخبت من كتابه نسخ تلك الأحاديث لنفسه وقال أبو مصعب محمد بن إسماعيل أفقه عندنا وأبصر من بن حنبل وقال عامر بن المنتجع عن أحمد بن الضؤ سمعت أبا بكر بن أبي شيبه ومحمد بن عبد الله بن نمير يقولان ما رأينا مثل محمد بن إسماعيل وقال محمود بن النضر الشافعي دخلت البصرة والشام والحجاز والكوفة ورأيت علماءها فكلما جرى ذكر محمد بن إسماعيل فضلوه على أنفسهم وقال بن عدي كان بن صاعد إذا ذكر محمد بن إسماعيل يقول الكبش النطاح وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل سمعت أبي يقول انتهي الحفظ إلى أربعة من أهل خراسان فذكره فيهم وقال أيضا سمعت أبي يقول ما أخرجت خراسان مثل محمد بن إسماعيل وقال صالح بن محمد الأسدي محمد بن إسماعيل أعلمهم بالحديث وقال يعقوب بن إبراهيم الدورقي محمد بن إسماعيل فقيه هذه الأمة وقال أبو العباس الدغولي كتب أهل بغداد إلى محمد بن إسماعيل المسلمون بخير ما بقيت لهم وليس بعدك خير حين نفتقد وقال أبو بكر محمد بن حرب سألت أبا زرعة عن محمد بن حميد فقال تركه أبو عبد الله يعني البخاري قال فذكرت ذلك للبخاري فقال بره لنا قديم وقال الفضل بن العباس الرازي رجعت مع محمد بن إسماعيل مرحلة وجهدت الجهد على أن أجيء بحديث لا يعرفه فما امكنني وأنا أغرب على أبي زرعة عدد شعر رأسه وقال إسحاق بن أحمد بن زيرك سمعت محمد بن إدريس الرازي أبا حاتم يقول محمد بن إسماعيل أعلم من دخل العراق قال وسمعته في سنة سبع وأربعين يقول يقدم عليكم رجل من خراسان لم يخرج منها أحفظ منه فقدم محمد بن إسماعيل بعد أشهر وقال صالح بن سيار سمعت نعيم بن حماد يقول محمد بن إسماعيل فقيه هذه الأمة وقال عبدان بن عثمان ما رأيت بعيني شابا أبصر منه وقال محمد بن سلام هو الذي ليس مثله وقال يحيى بن جعفر لو قدرت أن ازيد في عمره لفعلت وقال محمد بن العباس الضبي سمعت أبا بكر بن أبي عمرو الحافظ يقول كان سبب مفارقة أبي عبد الله محمد بن إسماعيل البلد يعني بخاري أن خالد بن أحمد الأمير سأله أن يحضر منزله فيقرا الجامع والتاريخ على أولاده فامتنع فسأله أن يعقد لاولاده مجلسا لا يحضره غيرهم فامتنع أيضا فاستعان عليه بحريث بن أبي الورقاء وغيره حتى تكلموا في مذهبه ونفاه عن البلد فدعا عليهم فاستجيب له وقال بن عدي سمعت عبد القدوس بن عبد الجبار السمرقندي يقول جاء محمد بن إسماعيل إلى خرتنك قريه من قرى سمرقند على فرسخين منها وكان له بها اقرباء فنزل عندهم قال فسمعته ليله من الليالي يدعو اللهم أنه قد ضاقت علي الأرض بما رحبت فاقبضني إليك قال فما تم الشهر حتى قبضه الله في سنة ست وخمسين ومائتين في شوال قلت مناقبه كثيرة جدا قد جمعتها في كتاب مفرد ولخصت مقاصده في آخر الكتاب الذي تكلمت فيه على تعاليق الجامع الصحيح ومن ذلك قال الحاكم سمعت أبا الطيب يقول سمعت بن خزيمة يقول ما رأيت تحت أديم السماء أعلم بحديث رسول الله ﷺ ولا أحفظ له من البخاري قال وسمعت أبا عبد الله الحافظ يعني بن الأخرم يقول سمعت أبي يقول رأيت مسلم بن الحجاج بني يدي البخاري وهو يسأله سؤال الصبي المتعلم قال وسئل أبو عبد الله يعني بن الأخرم عن حديث فقال أن البخاري لم يخرجه فقال له السائل قد خرجه مسلم فقال أبو عبد الله أن البخاري كان أعلم من مسلم ومنك ومني وقال ولما ورد البخاري نيسابور قال محمد بن يحيى الذهلي اذهبوا إلى هذا الرجل الصالح فاسمعوا منه فذهب الناس إليه حتى ظهر الخلل في مجلس محمد بن يحيى فتكلم فيه بعد ذلك وقال عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي رأيت العلماء بالحرمين والعراقيين فما رأيت فيهم أجمع منه قال الحاكم وسمعت أبا الوليد حسان بن محمد الفقيه يقول سمعت محمد بن نعيم يقول سألت محمد بن إسماعيل لما وقع ما وقع من شأنه عن الإيمان فقال قول وعمل يزيد وينقص والقرآن كلام الله غير مخلوق وأفضل الصحابة أبو بكر ثم عمر ثم عثمان ثم علي على هذا حييت وعليه أموت وابعث إن شاء الله تعالى وقال غنجار في تاريخ بخاري قال له أبو عيسى الترمذي قد جعلك الله زين هذه الأمة يا أبا عبد الله وقال في الجامع لم أر في معنى العلل والرجال أعلم من محمد بن إسماعيل وقال إسحاق بن راهويه يا معشر أصحاب الحديث اكتبوا عن هذا الشاب فإنه لو كان في زمن الحسن بن أبي الحسن لأحتاج الناس إليه لمعرفته بالحديث وفقهه وقال حاشد بن عبد الله سمعت المسندي يقول محمد بن إسماعيل إمام فمن لم يجعله إماما فاتهمه وقال أيضا رأيت محمد بن رافع وعمرو بن زرارة عند محمد بن إسماعيل يسالانه عن علل الحديث فلما قام قالا لمن حضر لا تخدعوا عن أبي عبد الله فإنه أفقه منا وأعلم وأبصر وقال الحسين بن محمد بن حاتم المعروف بعبيد العجل له ما رأيت مثل محمد بن إسماعيل ومسلم لم يكن يبلغه ورأيت أبا زرعة وأبا حاتم يستمعان قوله وذكر له قصه محمد بن يحيى معه فقال ما لمحمد بن يحيى ولمحمد بن إسماعيل كان محمد أمة من الأمم وأعلم من محمد بن يحيى بكذا وكذا كان دينا فاضلا يحسن كل شيء وقال بن أبي حاتم سمع منه أبي وأبو زرعة ثم تركا حديثه عندما كتب إليهما محمد بن يحيى أنه أظهر عندهم أن لفظه بالقرآن مخلوق وقال محمد بن نصر المروزي سمعت محمد بن إسماعيل يقول من قال عني إني قلت لفظي بالقرآن مخلوق فقد كذب وإنما قلت افعال العباد مخلوقه وقال أبو عمر والخفاف حدثنا التقي النقي العالم الذي لم أر مثله محمد بن إسماعيل وهو أعلم بالحديث من إسحاق وأحمد وغيرهما بعشرين درجه ومن قال فيه شيئا فعليه مني ألف لعنه وقال مسلمة في الصله كان ثقة جليل القدر عالما بالحديث وكان يقول بخلق القرآن فأنكر ذلك عليه علماء خراسان فهرب ومات وهو مستخف قال وسمعت بعض أصحابنا يقول سمعت العقيلي لما ألف البخاري كتابه الصحيح عرضه على بن المديني ويحيى بن معين وأحمد بن حنبل وغيرهم فامتحنوه وكلهم قال كتابك صحيح إلا أربعة أحاديث قال العقيلي والقول فيها قول البخاري وهي صحيحه قال مسلمة وألف علي بن المديني كتاب العلل وكان ضنينا به فغاب يوما في بعض ضياعه فجاء البخاري إلى بعض بنية ورغبه بالمال على أن يرى الكتاب يوما واحدا فأعطاه له فدفعه إلى النساخ فكتبوه له ورده إليه فلما حضر على تكلم بشيء فأجابه البخاري بنص كلامه مرارا ففهم القضيه واغتنم لذلك فلم يزل مغموما حتى مات بعد يسير واستغني البخاري عنه بذلك الكتاب وخرج إلى خراسان ووضع كتابه الصحيح فعظم شأنه وعلا ذكره وهو أول من وضع في الإسلام كتابا صحيح فصار الناس له تبعا بعد ذلك قلت إنما أوردت كلام مسلمة هذا لأبين فساده فمن ذلك إطلاقي بأن البخاري كان يقول بخلق القرآن وهو شيء لم يسبقه إليه أحد وقد قدمنا ما يدل على بطلان ذلك وأما القصه التي حكاها فيما يتعلق بالعلل لابن المديني فإنها غنية عن الرد لظهور فسادها وحسبك أنها بلا إسناد وأن البخاري لما مات علي كان مقيما ببلاده وأن العلل لابن المديني قد سمعها منه غير واحد غير البخاري فلو كان ضنينا بها لم يخرجها إلى غير ذلك من وجوه البطلان لهذه إلا خلوقه والله الموفق وقال صالح جزه قال لي أبو زرعة الرازي يا أبا علي نظرت في كتاب محمد بن إسماعيل هذا أسماء الرجال يعني التاريخ فإذا فيه خطا كثير فقلت له بليه أنه رجل كل من يقدم عليه من العراق من أهل بخاري نظر في كتبهم فإذا رأى اسما لا يعرفه وليس عنده كتبه وهم لا يضبطون ولا ينقطعون فيضعه في كتابه خطا وإلا فما رأيت خراسانيا أفهم منه وأما ما رجحه المصنف من أن النسائي لم يلق البخاري فهو مردود فقد ذكره في أسماء شيوخه الذين لقيهم وقال فيه ثقة مأمون صاحب حديث كيس وروينا في كتاب الإيمان لأبي عبد الله بن منده حديثا رواه عن حمزة عن النسائي حدثني محمد بن إسماعيل البخاري وكونه روى عن الخفاف عنه لا يمنع أن يكون لقيه بل الظاهر أنه لم يكثر عنه فاحتاج أن يأخذ عن بعض أصحابه والله أعلم وسيأتي في آخر من اسمه محمد بن إسماعيل زيادة في هذه

[54] س النسائي محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن مقسم الأسدي أبو عبد الله ويقال أبو بكر البصري المعروف أبوه بابن عليه نزل دمشق وولي القضاء بها روى عن عبد الرحمن بن مهدي وأبي عامر العقدي وعثمان بن عمرو بن فارس وإسحاق بن يوسف الأزرق وجعفر بن عون وحجاج بن محمد وسعيد بن عامر وأبي النضر ووهب بن جرير ويونس بن محمد ومحمد بن بشر العبدي ويعلى بن عبيد ويزيد بن هارون وعبد الله بن بكر السهمي وعلي بن حفص المدائني ومكي بن إبراهيم وأبي نعيم ومحمد بن عبد الله الأنصاري وغيرهم روى عنه النسائي وأبو زرعة الدمشقي وإبراهيم بن دحيم وإبراهيم بن متويه محمد بن عبد الله بن عبد السلام مكحول وأبو بشر الدولابي وعبد الله بن أحمد بن أبي الحواري وأبو العباس محمد بن جعفر بن محمد بن هشام بن بلاس وأبو الفضل أحمد بن عبد الله بن نصر بن بلال وأبو الحسن أحمد بن عمر بن جوصاء وآخرون قال النسائي حافظ ثقة وقال الدارقطني لا بأس به وذكره أن حبان في الثقات وقال يغرب وقال محمد بن جعفر بن بلاس ثنا القاضي محمد بن إسماعيل بن عليه الثقة الرضي قال محمد بن الفيض عزل يحيى بن أكثم وتولى جعفر بن عبد الواحد القضاء فولى محمد بن إسماعيل بن عليه دمشق فلم يزل قاضيا بدمشق حتى توفي سنة أربع وستين ومائتين وولي بعده أوب حازم عبد الحميد بن عبد العزيز قلت وقال مسلمة ثنا عليه العدوي وكان ثقة وقال المستملي كان مستقيم الحديث ثنا عن النسائي

[55] ت ق الترمذي وابن ماجة محمد بن إسماعيل بن البختري الحساني أبو عبد الله الواسطي الضرير سكن بغداد روى عن عبد الله بن نمير وأبي أسامة وأبي معاوية ووكيع ويزيد بن هارون ومحمد بن الحسن المزني غيرهم وعنه الترمذي وابن ماجة وبقي بن مخلد وأبو حاتم والحسن بن محمد بن شعبة وأبو يعلى وأسلم بن سهل والقاسم بن زكريا المطرز والبغوي وابن صاعد وإسماعيل بن إبراهيم البستي القاضي والمحاملي وابن مخلد وغيرهم قال بن أبي حاتم سمعت أحمد بن سنان يقول محمد بن إسماعيل بن البختري صدوق عندنا لا بأس به قال وسئل أبي عنه فقال صدوق وقال الباغندي كان خيرا مرضيا صدوقا وقال الدارقطني ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال محمد بن مخلد مات سنة ثمان وخمسين ومائتين قلت قال الذهبي غلطة ضخمه روى عن عبد الله بن نمير حديث جابر كنا نرمي عن الصبيان ونلبي عن النساء أخرجه ت عنه وقال بعده أجمع أهل العلم أن المرأه لا يلبي عنها غيرها لكن لا ترفع صوتها انتهى وقد أخرج بن أبي شيبه الحديث في مصنفه عن عبد الله بن نمير بلفظ فلبينا عن الصبيان ورمينا عنهم وهذا هو الصواب انتهي والحساني نسبة إلى قريه حسان

[56] ص النسائي في خصائص علي محمد بن إسماعيل بن رجاء بن ربيعة الزبيدي الكوفي روى عن أبي إسحاق الشيباني والأعمش والمنصور وليث بن أبي سليم ومغيرة بن مقسم وغيرهم وعنه يحيى بن آدم ومعاوية بن هشام وعبد العزيز بن الخطاب وأبو نعيم وأحمد بن يونس ويحيى بن عبد الحميد الحماني وعباد بن يعقوب الأسدي وغيرهم قال أبو حاتم شيخ صالح الحديث لا بأس به بابه جعفر الأحمر وهريم وذكره بن حبان في الثقات وقال بن عدي وهو في جملة من ينسب إلى التشيع

[57] د أبي داود محمد بن إسماعيل بن سالم أبو جعفر الصائب الكبير البغدادي نزيل مكة روى عن أبيه وروح بن عباده وشبابة بن سوار وعبد الله بن بكير السهمي وعفان وأبي داود الحفري وأبي النضر وحجاج بن محمد وسعيد بن أبي مريم وعلي بن المديني وأحمد وعمرو بن مرزوق وقبيصه بن عقبة وأبي سلمة موسى بن إسماعيل وهدبه بن خالد وجماعة روى عنه أبو داود فيما يقال صاحب الشيوخ النبل قال المزي لم أقف على ذلك إنما وجدنا لابن الأعرابي في الزيادات رواية عنه وموسى بن هارون الحمال ويحيى بن محمد بن صاعد وابن أبي حاتم وأبو العباس الدغولي وأبو جعفر العقيلي وأسلم بن سهل الواسطي وأبو حامد بن حسنويه وأبو الحسين بن المنادي وأبو سعيد بن الأعرابي وآخرون قال بن أبي حاتم سمعت منه بمكة وهو صدوق وقال بن خراش هو من أهل الفهم والأمانة وذكره بن حبان في الثقات قال بن المنادى جاءنا الخبر بأنه مات بمكة في جمادى الأولى سنة ست وسبعين ومائتين قلت وفيها أرخه مسلمه بن قاسم وزاد وهو بن 88 سنة

[58] ت س ق الترمذي والنسائي وابن ماجة محمد بن إسماعيل بن سمره الأحمسي أبو جعفر الكوفي السراج روى عن أبي معاوية وابن عيينة والمحاربي وجعفر بن عون وعثمان بن عبد الرحمن الطرائفي ووكيع ووهب بن إسماعيل الأسدي وأبي أسامة وزيد بن الحباب ومحمد بن نفيل ومحمد بن الحسن الواسطي في آخرين وعنه الترمذي والنسائي وابن ماجة وابن خزيمة وابن بجير وأبو نعيم بن عدي والقاسم بن زكريا والمطرز وابن أبي داود وابن أبي حاتم وآخرون قال بن أبي حاتم سئل أبي عنه فقال صدوق وسمعت منه مع أبي وهو صدوق ثقة وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال أبو القاسم مات سنة ستين ومائتين في جمادى الأولى ويقال سنة 58 قلت أرخه بن المنادي ومسلمة والقراب سنة ستين زاد مسلمة وكان صدوقا

[59] خ د البخاري وأبي داود محمد بن إسماعيل بن أبي سمينه أبو عبد الله البصري مولى بني هاشم روى عن معتمر بن سليمان وعبد الوهاب الثقفي ومعاذ بن هشام وعثمان بن عثمان الغطفاني ويزيد بن زريع وأبي بكر بن عياش وعبد الله بن داود الخريبي وأبي عامر العقدي وغيرهم روى عنه أبو داود وروى البخاري عن محمد بن أبي غالب القومسي عنه وروى في التاريخ عنه وأبو زرعة وأبو حاتم وحرب بن إسماعيل وجعفر بن محمد بن أبي عثمان الطيالسي وصالح بن محمد الأسدي ومحمد بن أيوب بن يحيى بن الضريس ومحمد بن محمد بن التمار والعباس بن الفرج الرياشي وأبو بكر بن أبي الدنيا وإبراهيم بن الجنيد وموسي بن هارون ومعاذ بن المثنى وأبو يعلى الموصلي وغيرهم قال أبو حاتم كان غزاء ثقة وقال أبو داود كان من الشجعان وقال صالح بن محمد كان ثقة وهو أوثق من محمد بن يحيى بن أبي سمينه وذكره بن حبان في الثقات قال البخاري خرج إلي البصرة فمات سنة ثلاثين ومائتين وفيها أرخه غير واحد له عند د في حديث أبي هريرة أن الله كتب كتابا قلت توقف أبو داود في صحة حديث أخرجه عنه عن معاذ بن هشام عن أبيه عن يحيى بن أبي كثير عن عكرمة عن بن عباس يقطع الصلاة الكلب والحمار والخنزير والمجوسي واليهودي والمرأه قال د لم أسمعه إلا منه وذاكرت به فلم يعرف

[60] ق بن ماجة محمد بن إسماعيل بن أبي ضرار الضرائري أبو صالح الرازي روى عن يونس بن محمد المؤدب ويعلى بن عبيد وعبد الرزاق وعبيد الله بن موسى وعبد الله بن يزيد المقري وأبي نعيم والفريابي وغيرهم وعنه بن ماجة وأبو حاتم وقال صدوق وأبو بشر الدولابي وأبو جعفر محمد بن جرير الطبري

[61] د ق أبي داود وابن ماجة محمد بن إسماعيل بن عياش بن سليم العنسي الحمصي روى عن أبيه وعنه أبو زرعة الرازي ومحمد بن عوف الطائي وأبو الأحوص قاضي عكبرا وسليمان بن عبد الحميد البهراني ومحمد بن إبراهيم بن عبد الحميد الحلواني وعمرو بن إسحاق بن إبراهيم بن العلاء بن زبريق وهاشم بن مرثد الطبراني وغيرهم قال أبو حاتم لم يسمع من أبيه شيئا حملوه على أن يحدث فحدث وقال الآجري سئل أبو داود عنه فقال لم يكن بذاك قد رأيته ودخلت حمص غير مرة وهو حي وسألت عمرو بن عثمان عنه فذمه قلت وقد أخرج أبو داود عن ممد بن عوف عنه عن أبيه عدة أحاديث لكن يروونها بأن محمد بن عوف رآها في أصل إسماعيل

[62] ع الستة محمد بن إسماعيل بن مسلم بن أبي فديك واسمه دينار الديلي مولاهم أبو إسماعيل المدني روى عن أبيه ومحمد بن عمرو بن علقمة حديثا واحدا وهشام بن سعد ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي ذيب وكثير بن زيد الأسلمي وموسى بن يعقوب الزمعي وعبد الرحمن بن عبد المجيد السهمي وعبد الرحمن بن أبي الزناد سلمة بن وردان والضحاك بن عثمان وعبيد الله بن عبد الرحمن بن موهب وعيسى بن أبي عيسى الخياط ويحيى بن بشر بن خلاد الأنصاري وعبد الله بن مسلم بن جندب وداود بن قيس الفراء وأبي بن عباس بن سهل بن سعد وجماعة وعنه الشافعي وأحمد والحميدي وقتيبة وأحمد بن صالح وحاجب بن سليمان المنبجي والحسن بن داود المنكدري وإبراهيم بن المنذر الحزامي ودحيم وهارون الحمال وأبو سلمة يحيى بن المغيرة المخزومي وعقبة بن مكرم العمي وعبد الرحمن بن عبد الملك بن شيبة ويعقوب بن حميد بن كاسب وعبد بن حميد وأبو الأزهر وابن عبد الحكم وأبو عتبة أحمد بن الفرج الحجازي وآخرون وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات قال البخاري مات سنة مائتين وقال بن سعد مات سنة 99 وقال مرة مات سنة إحدى ومائتين قلت وقال بن معين ثقة وقال بن سعد كان كثير الحديث وليس بحجة

[63] د أبي داود محمد بن إسماعيل بن مهاجر روى عنه أبو داود وذكره أبو القاسم في الشيوخ النبل قال المزي ولم أقف له على رواية د عنه قلت قال الذهبي في الشيوخ الستة مجهول

[64] ت س الترمذي والنسائي محمد بن إسماعيل بن يوسف السلمي أبو إسماعيل الترمذي الحافظ نزيل بغداد روى عن أيوب بن سليمان بن بلال وسعيد بن أبي مريم وأبي نعيم وقبيصة وإسماعيل بن أبي أويس وإبراهيم بن حمزة والحسن بن سوار والحميدي وأبي صالح كاتب الليث والقعنبي والأوس وأبي يعقوب البويطي وعارم ومحمد بن عبد الله الأنصاري ويحيى بن بكير ومسلم بن إبراهيم وعدة روى عنه الترمذي والنسائي وجعفر بن محمد الفريابي وابن أبي الدنيا وموسى بن هارون وقاسم بن أصبغ وابن صاعد وأبو عبيد الآجري والمحاملي وابن مخلد وأبو جعفر بن البختري وأبو عمر بن السماك وإسماعيل الصفار وأبو بكر بن كامل وأبو سهل بن زياد القطان ومحمد بن جعفر الخرائطي وأبو علي بن خزيمة وأبو بكر النجاد وإبراهيم بن حماد بن إسحاق بن إسماعيل بن حماد بن زيد ومحمد بن عبد الله بن إبراهيم الشافعي ومحمد بن أحمد بن علي بن محرم وأبو علي بن أحمد بن الحسن بن الصواف وغيرهم قال النسائي ثقة وقال أبو بكر الخلال رجل معروف ثقة كثير العلم متفقه وقال بن عقدة سمعت عمر بن إبراهيم يقول أبو إسماعيل الترمذي صدوق مشهور بالطلب وذكره بن حبان في الثقات وقال الخطيب كان فهما متقنا مشهورا بمذهب السنة وقال أحمد بن كامل القاضي مات في رمضان سنة ثمانين ومائتين قلت وقال الحاكم عن الدارقطني ثقة صدوق وتكلم فيه أبو حاتم وقال الحاكم ثقة مأمون وقال مسلمة قاض ثقة وقال القراب أنا أبو علي الخفاف ثنا أبو الفضل بن إسحاق بن محمود قال كان أبو إسماعيل ثقة وقال بن أبي حاتم تكلموا فيه

[65] س النسائي محمد بن إسماعيل أبو بكر الطبراني روى عن أحمد بن حنبل وعبد الله بن محمد بن أسماء وأبي علي عبد الرحمن بن بحر الخلال وأبي مروان عبد الملك بن حبيب البزاز روى عنه النسائي وقال ثقة حسن الأخذ للحديث قلت وقال مسلمة بن قاسم روى عنه محمد بن وضاح

[66] د أبي داود محمد بن إسماعيل البصري مولى بني هاشم روى عن عبد الوهاب الثقفي وعنه أبو داود وقال أبو حاتم مجهول وقال بن عساكر عندي أنه محمد بن إسماعيل بن أبي سمينة لأن أبا داود روى عنه حديثا في العمامة رواه بعينه أبو يعلى الموصلي فقال محمد بن إسماعيل بن أبي سمينة

[67] س النسائي محمد بن إسماعيل عن حفص بن عمر بن الحارث وعنه النسائي في ترجمة البخاري قلت أنكر المؤلف أن يكون النسائي روى عن البخاري وقد وقع لي خبر صرح فيه النسائي بالرواية عن البخاري فقال أبو عبد الله محمد بن إسحاق بن مندة في كتاب إلا يمان له حديث حدثنا حمزة بن محمد الكناني ومحمد بن سعد البارودي قالا ثنا أحمد بن شبيب أبو عبد الرحمن النسائي ثنا محمد بن إسماعيل البخاري فذكر خبرا فهذا يدل على أن بن السني قد حفظ نسب محمد بن إسماعيل في الحديث الذي تقدم ولم ينسبه من عند نفسه ثم وجدت في رواية بن الأحمر في السنن الكبرى عن البخاري عدة أحاديث والله أعلم

[68] م د س مسلم وأبي داود والنسائي محمد بن أبي إسماعيل واسم أبي إسماعيل راشد السلمي الكوفي روى عن أنس وسعيد بن جبير وعطاء وعبد الرحمن بن هلال وأبي الضحى ومعقل الخثعمي وعاصم بن عمير العنزي وعدة روى عنه الثوري وعبد الواحد بن زياد وعبد الله بن نمير وعبد الرحيم بن سليمان ويحيى بن سعيد القطان وأبي أسامة وغيرهم قال بن معين والنسائي ثقة وقال أبو حاتم محمد بن راشد أخو عمرو إسماعيل ويعرفون ببني أبي إسماعيل محمد أحبهم إلي وقال يحيى بن آدم عن شريك أنه سئل عن امرأة ولدت في بطن أربعة فقال قد رأيت بني إسماعيل أربعة ولدوا في بطن واحد وعاشوا قال البخاري عامتهم محدثون وذكره بن حبان في الثقات قال البخاري قال يحيى مات سنة اثنتين وأربعين ومائة

[69] د س أبي داود والنسائي محمد بن الأشعث بن قيس الكندي أبو القاسم الكوفي أمه أخت أبي بكر الصديق روى عن أبيه وعمر وعثمان وابن مسعود وعائشة روى عنه ابنه قيس والشعبي ومجاهد والزهري وغيرهم قال بن سعد أمه فروة بنت أبي قحافة أخت أبي بكر وأما بن مندة فذكر أنه ولد على عهد رسول الله ﷺ وهذا لا يصح لأن الأشعث إنما تزوج أم فروة في خلافة أبي بكر وقال قتله المختار سنة 66 وقال خليفة قتل سنة 7 مع مصعب بن الزبير أيام المختار وذكره بن حبان في الثقات له عند د حديث في عبد الرحمن بن قيس وعند س آخر يتعلق بالصائم قلت وفي سنة سبع أرخه عامة أهل التاريخ وكذا هو في النسخة التي وقفت عليها من ثقات بن حبان والله أعلم وذكر أبو زكريا الأزدي أن بن الزبير ولاه الموصل ويؤيد قول بن مندة أن مالكا روى عن يحيى بن سعيد عن سليمان بن يسار أن محمد بن الأشعث أخبره أن عمة له يهودية ماتت وأن محمد بن الأشعث ذكر ذلك لعمر بن الخطاب وسأله من يرثها الحديث فبهذا يتعين أن لا تكون أمه أم فروة لأن الأشعث إنما تزوج في خلافة الصديق فلا يتأتى لولدها أن يستفتي عمر لصغر سنه إذ ذاك ووجود والده فإن كان صاحب الترجمة ولد أم فروة فالسائل لعمر غيره فلعل الأشعث هو الذي سأل فوهم الراوي أو كان له ولد آخر أكبر من بن أم فروة أو كان والد السائل آخر يسمى الأشعث فقد وقع في مسند البزار فيمن أبهم اسمه من الصحابة جد محمد بن الأشعث وساق حديثا من رواية محمد بن الأشعث عن أبيه عن جده ولم يسمه وهو عنده غير الأشعث بن قيس الكندي وذكره بن حبان في الثقات

[70] محمد بن أشكاب هو بن الحسين بن إبراهيم بن الحر الحارثي البغدادي يأتي واشكاب لقب ولهم شيخ آخر يقال له

[71] محمد بن أشكاب بن خالد النيسابوري يكنى أبا عبد الله روى عن الحسين بن الوليد القرشي وغيره روى عنه محمد بن سليمان بن خالد العبدي ذكره الحاكم في تاريخ نيسابور قال قرأت بخط أبي عمرو المستملي مات في ربيع الآخر سنة 268 وآخر يقال

[72] محمد بن أشكاب بن عبد الجبار الفقيه الهمداني يكنى أبا جعفر متأخر الطبقة عن الذي قبله سمع منه أبو بكر محمد بن موسى بن جعفر البزار سنة 273 وحدث عنه أيضا عبد الرحمن بن الحسن الهمداني ذكره الخطيب

[73] ل ت أبي داود في المسائل والترمذي محمد بن أعين أبو الوزير المروزي خادم بن المبارك روى عنه وعن بن عيينة وفضيل بن عياض وابن مهدي والنضر بن محمد المروزي وأبي الحجاج الزاهد وخلق وعنه أحمد وإسحاق وأحمد بن عبدة الآملي وأحمد بن منصور زاج وأحمد بن سعيد الدارمي وعبدة بن عبد الرحيم المروزي وعلي بن خشرم وعبد الله بن أحمد بن شبويه ومحمد بن عبد العزيز بن أبي رزمة ومحمد بن عبد الله بن قهزاد وآخرون قال أبو علي محمد بن علي بن حمزة المروزي يقال أن عبد الله أوصى إليه وكان من ثقاته وخواصه وذكره بن حبان في الثقات وقال بن قهزاد مات هو وحاتم الجلاب سنة ثلاث عشرة ومائتين

[74] ت الترمذي محمد بن أفلح بن عبد الملك النيسابوري أبو عبد الرحمن الملقب بالترك ختن يحيى بن يحيى روى عن بن إدريس ووكيع وأبي أسامة وإسحاق بن راهويه روى عنه الترمذي وحسين بن محمد القباني وأبو عمرو المستملي وإبراهيم بن محمد الصيدلاني ذكره الحاكم في تاريخه

[75] تمييز محمد بن أفلح مولى أبي أيوب روى عن أبيه وأسامة بن زيد وعنه عثمان بن حكيم الأنصاري ذكره بن حبان في الثقات

[76] تمييز محمد بن أفلح روى عن أبي هريرة وعنه يعلى بن عطاء وحميد الطويل ذكره بن حبان أيضا في الثقات وقال لا أدري هو الأول أم لا

[77] تمييز محمد بن أفلح بن معاوية بن عدي بن المغيرة بن يزيد بن عبد الله بن رفاعة بن عمرو الأنصاري أبو السفاح الموصلي روى عن منصور بن أبي مزاحم وأحمد بن حنبل وعبيد الله بن عمر القواريري وعنه أبو زكريا يزيد بن محمد بن إياس الأزدي صاحب تاريخ الموصل وذكره في تاريخه وقال كان شاعرا ولم يكن من أهل الحديث

[78] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة محمد بن أبي أمامة بن سهل بن حنيف واسم أبيه أسعد روى عن أبيه وأبان بن عثمان وعبد الرحمن بن عبد الله بن كعب بن مالك وعنه يحيى بن سعيد الأنصاري وابن إسحاق ومالك قال الدوري عن بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات له عندهما حديثان أحدهما عند د ق في ابتداء الجمعة والثاني عند س في استغفار كعب بن مالك لأسعد بن زرارة وعند س لما توفي أبو قيس بن الأسلت أراد ابنه أن يتزوج امرأته

[79] بخ ق البخاري في الأدب المفرد وابن ماجة محمد بن أمية بن آدم بن مسلم القرشي أبو أحمد الساوي مولى عقبة بن أبي معيط روى عن وكيع ومحمد بن خالد بن ميمونة صاحب الفرائض وعبد الله بن إدريس وعثمان بن مخارق العامري وعيسى بن عيسى غنجار وسلمة بن الفضل وغيرهم روى عنه البخاري في كتاب الأدب وروى بن ماجة عن أبي زرعة عنه وابنه وأبو الحسين أحمد بن محمد وأبو حاتم وآخرون وقال صدوق وعلي بن جميلة الساوي والقاسم بن عباد بن محمد الترمذي ذكره بن حبان في الثقات قال النسائي مات سنة ست وعشرين ومائتين

[80] خت د البخاري في التعاليق وأبي داود محمد بن أنس القرشي أبو أنس العدوي مولى عمر بن الخطاب كوفي سكن الدينور روى عن الأعمش وسهيل بن أبي صالح وعاصم بن كليب ومطرف بن طريف وحصين بن عبد الرحمن روى عنه علي بن بحر بن بري وإبراهيم بن موسى الرازي قال أبو حاتم سمع منه إبراهيم بن موسى فقط وهو صحيح الحديث وقال أبو زرعة ثقة كان إبراهيم بن موسى يثني عليه وذكره بن حبان في الثقات وقال يغرب قلت وذكر العقيلي في الضعفاء محمد بن أنس بن عبد الحميد بن أخي جرير وقال كوفي سكن الري يحدث عن الأعمش بأحاديث لم يتابع عليها ثم أخرج من طريق إبراهيم بن موسى عنه عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة رفعه رأيت في يدي سوارين فنفختهما فطارا الحديث فلعلهما اثنان روى إبراهيم بن موسى عنهما لأن جريرا ضبي وما هو من موالي آل عمر أو كان أنس بن أخي جرير من غير أبيه

[81] خت د البخاري في التعاليق وأبي داود محمد بن إياس بن البكير بن عبد ياليل بن ناشب بن نميرة بن سعد بن ليث بن بكر بن عبد مناة بن كنانة الليثي المدني كان أبوه وعماه عاقل وخالد ممن شهدا بدرا روى عن أبي هريرة وعائشة وابن عمرو بن العاص وابن عباس وابن الزبير روى عنه أبو سلمة بن عبد الرحمن ونافع مولى بن عمر ومحمد بن عبد الرحمن بن ثوبان ذكره بن حبان في الثقات له عند د حديث في طلاق البكر ثلاثا قلت وذكره بن مندة في معرفة الصحابة وقال أدرك النبي ﷺ ولا تصح له صحبة ولا تعرف له رواية انتهى وأبوه كان من كبار الصحابة فيحتمل أن يكون له رؤية وذكر بن سعد أن أمه الربيع بنت معوذ

[82] ق بن ماجة محمد بن أيوب الكلابي أبو هريرة الواسطي روى عن الدراوردي وعبد الأعلى بن عبد الأعلى ومعتمر بن سليمان ويحيى القطان وبشر بن المفضل ويزيد بن هارون وأبي عاصم وغيرهم روى عنه أبو زرعة وأبو حاتم والعباس بن جعفر بن الزبرقان وإسحاق بن إبراهيم البستي ومحمد بن سليمان الباغندي الكبير ومحمد بن عمرو بن عون الواسطي ومحمد بن يونسس الكديمي وآخرون قال أبو حاتم صالح وذكره بن حبان في الثقات قلت قال بن أبي حاتم كتب عنه أبي سنة 214 وقال

[83] تمييز محمد بن أيوب بن سويد الرملي روى عن أبيه ونوفل بن الفرات وغيرهما قال أبو زرعة الرازي أدخل في كتاب أبيه أشياء موضوعة وقال بن حبان في ترجمة نوفل بن الفرات في كتاب الثقات كان محمد بن أيوب يضع الحديث وقال الحاكم وأبو نعيم روى أحاديث موضوعة وقال في موضع آخر لا تحل الرواية عنه وأورد له حديثا آخر وقال هذا موضوع لا أصل له وفي طبقته

[84] محمد بن أيوب الرقي روى عن مالك وميمون بن مهران يروي عنه زهير بن عباد ومحمد بن يزيد بن سنان قال أبو حاتم ضعيف وآل بن حبان كان يضع الحديث

[85] م مسلم محمد بن أبي أيوب ويقال بن أيوب أبو عاصم الثقفي الكوفي روى عن يزيد الفقير وعامر الشعبي وعبد الله بن معقل بن مقرن المزني ومحمد بن عبد الله بن قارب الثقفي وقيس بن مسلم الجدلي وأبي عون الثقفي وهلال الوزان وأبي صادق والقاسم بن عبد الرحمن الشامي روى عنه وكيع وعبد الله بن إدريس وطلحة بن يحيى الزرقي وخلاد بن يحيى وأبو نعيم قال أحمد وابن معين وأبو زرعة ثقة وقال أبو حاتم صالح كان خلاد بن يحيى يغلط في اسم أبيه يقول ثنا محمد بن أيوب وإنما هو بن أبي أيوب روى له مسلم حديثا واحدا عن يزيد عن جابر في الشفاعة

محمد مع ب

[86] محمد بن بجيد الأنصاري تقدم نسبة في عبد الرحمن بن بجيد وبيان من سماه عن مالك محمدا وأما تسميته عبد الرحمن فإنما وقعت في رواية عن مالك

[87] ع الستة محمد بن بشار بن عثمان بن داود بن كيسان العبدي أبو بكر الحافظ البصري بندار روى عن عبد الوهاب الثقفي وغندر وروح بن عبادة وحرمي بن عمارة وابن أبي عدي ومعاذ بن هشام ويحيى القطان وابن مهدي وأبي داود الطيالسي ويزيد بن زريع ويزيد بن هارون وجعفر بن عون وبهز بن أسد وسالم بن نوح وحماد بن مسعدة وسهل بن يوسف وعبد الأعلى بن عبد الأعلى وعمر بن يونس اليمامي ومحمد بن عرعرة ومعاذ بن معاذ وأبي عامر العقدي وأبي علي الحنفي وعثمان بن عمر بن فارس ومحمد بن بكر البرساني وأمية بن خالد وأبي عاصم وعبد الملك بن الصباح وعبد الصمد بن عبد الوارث وخلق كثير روى عنه الجماعة وروى النسائي عن أبي بكر المروزي وزكرياء السجزي عنه وأبو زرعة وأبو حاتم وبقي بن مخلد وعبد الله بن أحمد وابن ناجية وإبراهيم الحربي وابن أبي الدنيا وزكرياء الساجي وأبو خليفة وابن خزيمة والسراج والقاسم بن زكريا المطرز ومحمد بن المسيب الأرغياني وابن صاعد والبغوي وآخرون قال بن خزيمة سمعت بندارا يقول اختلفت إلى يحيى بن سعيد القطان أكثر من عشرين سنة قال بندار لو عاش يحيى بعد تلك المدة لكنت أسمع منه شيئا كثيرا وقال الآجري عن أبي داود كتبت عن بندار نحوا من خمسين ألف حديث وكتبت عن أبي موسى شيئا ولولا سلامة في بندار ترك حديثه وقال إسحاق بن إبراهيم الفزاري كنا عند بندار فقال في حديث عن عائشة قال قالت رسول الله ﷺ فقال له رجل يسخر منه أعيذك بالله ما أفصحك فقال كنا إذا خرجنا من عند روح دخلنا إلى أبي عبيدة فقال قد بان ذلك عليك وقال عبد الله بن محمد بن سيار سمعت عمرو بن علي يحلف أن بندارا يكذب فيما يروي عن يحيى قال بن سيار وبندار وأبو موسى ثقتان وأبو موسى أصح لأنه كان لا يقرأ إلا من كتبه وبندار يقرأ من كل كتاب وقال عبد الله بن علي بن المديني سمعت أبي وسألته عن حديث رواه بندار عن بن مهدي عن أبي بكر بن عياش عن عاصم عن زر عن عبد الله عن النبي ﷺ قال تسحروا فإن في السحور بركة فقال هذا كذب وأنكره أشد الإنكار وقال حدثني أبو داود موقوفا وقال عبد الله بن الدورقي كنا عند بن معين وجرى ذكر بندار فرأيت يحيى لا يعبأ به ويستضعفه قال ورأيت القواريري لا يرضاه وقال كان صاحب حمام قال الأزدي وبندار قد كتب عنه الناس وقبلوه وليس قول يحيى والقواريري مما يجرحه وما رأيت أحدا ذكره إلا بخير وصدق وقال البرقاني سمعت عبد الله بن محمد بن جعفر البوشنجي يقول ثنا محمد بن إسحاق بن خزيمة ثنا الإمام محمد بن بشار بندار وقال العجلي بصري ثقة كثير الحديث وكان حائكا وقال أبو حاتم صدوق وقال النسائي صالح لا بأس به وقال عبد الله بن محمد بن يونس السختياني كان أهل البصرة يقدمون أبا موسى على بندار وكان الغرباء يقدمون بندارا وقال محمد بن المسيب سمعته يقول كتب عني خمسة قرون وسألوني الحديث وأنا بن ثماني عشرة سنة وقال أيضا لما مات بندار جاء رجل إلى أبي موسى فقال البشرى مات بندار فقال جئت تبشرني بموته علي ثلاثون حجة أن حدث أبدا فبقي بعده تسعين يوما ولم يحدث بحديث قال السراج سمعت أبا سيار يقول سمعت بندارا يقول ولدت في السنة التي مات فيها حماد بن سلمة ومات حماد سنة 67 وقال البخاري وغير واحد مات في رجب سنة اثنتين وخمسين ومائتين وقال بن حبان كان يحفظ حديثه ويقرأه من حفظه قلت كذا قال في الثقات وقال بن خزيمة في التوحيد ثنا إمام أهل زمانه محمد بن بشار وقال البخاري في صحيحه كتب إلي بندار فذكر حديثا مسندا ولولا شدة وثوقه ما حدث عنه بالمكاتبة مع أنه في الطبقة الرابعة من شيوخه إلا أنه كان مكثرا فيوجد عنده ما ليس عند غيره وقال مسلمة بن قاسم أنا عنه بن المهراني وكان ثقة مشهورا وقال الدارقطني من الحفاظ الأثبات وقال الذهبي لم يرحل ففاته كبار واقتنع بعلماء البصرة أرجو أنه لا بأس به وفي الزهرة روى عنه البخاري مائتي حديث وخمسة أحاديث ومسلم أربعمائة وستين

[88] محمد بن بشار العدني شيخ يمان روى عن بكر بن الشرود عن مالك روى عنه جعفر بن برد بن السوسي أورد له الدارقطني في غرائب مالك حديثا وقال أنه حديث منكر وجعفر المذكور من شيوخ أبي سعيد بن الأعرابي ما عرفت فيه جرحا ولا في شيخه وذكرته هنا لتمييز

[89] س النسائي محمد بن بشر بن بشير بن معبد الأسلمي الكوفي ولجده بشير صحبة روى عن أبيه وأشعث بن أبي الشعثاء وأياس بن سلمة بن الأكوع وعبد العزيز بن عبد الحكيم الحضرمي ومحمد بن عامر وزياد بن علاقة روى عنه بن المبارك وطلق بن غنام وأبو أحمد الزبيري وأبو عاصم ذكره بن حبان في الثقات روى له النسائي حديثا واحدا من روايته عن أشعث عن الأسود عن عائشة قالت كان رسول الله صى الله عليه وسلم إذا أخذ شيئا أخذه بيمينه الحديث قال الدارقطني لم يتابع محمد عليه والمحفوظ رواية شعبة وغيره عن أشعث عن أبيه عن مسروق عن عائشة

[90] ع الستة محمد بن بشر بن الفرافصة بن المختار الحافظ العبدي أبو عبد الله الكوفي روى عن إسماعيل بن أبي خالد وهشام بن عروة وعبيد الله بن عمر العمري ويزيد بن زياد بن أبي الجعد والأعمش وزكريا بن أبي زائدة والثوري وشعبة وسعيد بن أبي عروبة ومسعر ونافع بن عمر الجمحي وعبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز وحجاج بن أبي عثمان الصواف وأبي حيان التيمي وفطر بن خليفة ومحمد بن عمرو بن علقمة بن علقمة وعمرو بن ميمون بن مهران وعدة وعنه علي بن المديني وأبو بكر بن أبي شيبة وإسحاق بن راهويه وأبو كريب ومحمد بن عبد الله بن نمير وموسى بن حزام الترمذي وهارون بن عبد الله الحمال وموسى بن عبد الرحمن المسروقي وعبدة بن عبد الله الصفار ومحمد بن إسماعيل بن علية وحوثرة بن محمد المنقري وعبد بن حميد وعباس الدوري والحسن بن علي بن عفان وغيرهم قال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وقال الآجري عن أبي داود هو أحفظ من كان بالكوفة وقال الكديمي عن أبي نعيم لما خرجنا في جنازة مسعر جعلت أتطاول فقلت يجيئوني فيسألوني عن حديث مسعر فذاكرني محمد بن بشر العبدي بحديث مسعر فأغرب علي سبعين حديثا لم يكن عندي منها إلا حديث واحد قال البخاري وابن حبان مات سنة ثلاث ومائتين قلت كذا قاله بن حبان في الثقات وفيها أرخه يعقوب بن شيبة ومحمد بن سعد وزاد في جمادى الأولى وقالا وكان ثقة كثير الحديث وفي المراسيل قال بن معين والله ما سمع محمد بن بشر من مجاهد بن رومي شيئا ولكنه مرسل وقال النسائي وابن قانع ثقة وقال بن الجنيد عن بن معين لم يكن به بأس وقيل له هو أحب إليك أو أبو أسامة فقال أبو أسامة وقال بن شاهين في الثقات قال عثمان بن أبي شيبة محمد بن بشر ثقة ثبت إذا حدث من كتابه

[91] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي محمد بن بكار بن بلال العاملي أبو عبد الله الدمشقي قاضيها روى عن سعيد بن بشير وسعيد بن عبد العزيز ومحمد بن راشد المكحولي ويحيى بن حمزة الحضرمي وموسى بن علي بن رباح واليث بن سعد وأيوب بن سويد وغيرهم روى عنه أبناه الحسن وهارون وابن ابنه الحسن بن أحمد بن محمد وأحمد بن محمد بن نيزك البغدادي والهيثم بن مروان العنسي ومحمد بن يحيى الدهلي وأحمد بن أبي الحواري وأبو بكر بن أبي عتاب الأعين وأبو حاتم الرازي وأبو زرعة الدمشقي وإبراهيم بن يعقوب الجوزجاني وعلي بن عثمان النفيلي وأحمد بن عبد الواحد بن عبود وآخرون ذكره أبو زرعة الدمشقي في أهل الفتوى بدمشق وقد شهدت جنازته منصرفة من الحج في استقبال سنة ست عشرة ومائتين وقال بن أبي حاتم كتب عنه أبي سنة 215 وسئل عنه فقال صدوق وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة 216 وكذا قال ابنه وزاد كان مولده سنة اثنتين وأربعين ومائة

[92] م د مسلم وأبي داود محمد بن بكار بن الريان الهاشمي مولاهم أبو عبد الله البغدادي الرصافي روى عنة إسماعيل بن جعفر وابن المبارك وفليح بن سليمان وقيس بن الربيع وفرج بن فضالة وجعفر بن سليمان وحسان بن إبراهيم الكرماني وإسماعيل بن زكريا وعباد بن عباد المهلبي وعبد الرحمن بن أبي الزناد ومحمد بن طلحة بن مصرف والوليد بن أبي ثور وهشيم وأبي معشر نجيح بن عبد الرحمن السندي المدني ويوسف بن يعقوب بن الماجشون وغيرهم روى عنه مسلم وأبو داود وابنه إبراهيم وأبو زرعة وأبو حاتم ومحمد بن إسحاق الصغاني وموسى بن هارون وحنبل بن إسحاق وعبد الله بن أحمد والمعمري وابن أبي الدنيا والهيثم بن خلف وأبو بكر بن أبي خيثمة ومعاوية بن صالح الأشعري وموسى بن إسحاق الأنصاري وإدريس بن عبد الكريم الحداد وإبراهيم بن هاشم البغوي وأحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي ومحمد بن إسحاق السراج وعبد الله بن محمد البغوي وآخرون قال عبد الله بن أحمد كان أبي لا يرى بالكتابة عن هؤلاء الشيوخ بأسا وقد حدثنا عن بعضهم منهم محمد بن بكار وقال عثمان الدارمي عن بن معين لا بأس به وقال عبد الخالق بن منصور عن بن معين ثقة وقال صالح بن محمد صدوق يحدث عن الضعفاء وقال الدارقطني ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال بن أبي خيثمة سمعته يقول في سنة ثنتين وثلاثين أنا اليوم بن 87 سنة وقال البخاري وغيره مات سنة ثمان وثلاثين ومائتين وفي الزهرة روى عنه مسلم تسعة

[93] م د مسلم وأبي داود محمد بن بكار بن الزبير العيشي الصيرفي البصري روى عن يزيد بن زريع وأبي أحمد الزبيري وأبي داود الطيالسي وابن عيينة وعبد المجيد بن أبي رواد ومروان بن معاوية وأبي عاصم ومعتمر بن سليمان ويحيى بن سعيد القطان وأبي عامر العقدي وأبي قتيبة وروح بن عطاء بن أبي ميمون وجماعة وعنه مسلم وأبو داود وبقي بن مخلد وعبد الله بن الدورقي وأبو بكر بن أبي عاصم ومحمد بن علي بن زيد الصائغ وعبدان بن أحمد الأهوازي وإبراهيم بن محمد بن نايلة والحسن بن سفيان وأبو يعلى الموصلي وغيرهم قال محمد بن عبد الله الحضرمي مات سنة سبع وثلاثين ومائتين قلت جمع غير واحد بينه وبين الذي قبله منهم أبو إسحاق الحبال في مشائخ مسلم وأبو علي الجياني في مشائخ أبي داود والكلام في الذي قبله محتمل أن يكون بعضه فيه لأن أكثرهم أطلقوا القول في محمد بن بكار من غير نسبة والله أعلم

[94] تمييز محمد بن بكار الحارثي المصري بالميم روى عن حماد بن عيسى الجهني روى عنه موسى بن سهل الرملي وهو متأخر الطبقة قليلا عن الذي قبله ولا أعرف اسم جد هذا ولا حاله ثم رايته في المتفق للخطيب لم يزد في التعريف به على ما ذكرت وذكر بعده

[95] محمد بن بكار الخزاز الكوفي حدث عن الحسن بن معلى بن أعين روى عنه عبيد بن محمد الرواسي شيخ لابن عقدة

[96] ع الستة محمد بن بكر بن عثمان البرساني أبو عبد الله ويقال أبو عثمان البصري روى عن أيمن بن نابل وعثمان بن سعد الكاتب وهشام بن حسان وعبد الحميد بن جعفر وابن جريج وعبد الله بن زياد وسعيد بن أبي عروبة وسواد أبي حمزة وشعبة وحماد بن سلمة وعثمان بن أبي رواد ويونس بن يزيد الأيلي وغيرهم روى عند أحمد وإسحاق وعلي بن المديني ويحيى بن معين وأبو بكر بن أبي شيبة وهارون الحمال وإسحاق بن منصور الكوسج وبندار وأبو موسى ومحمود بن غيلان ونصر بن علي الجهضمي وأبو بكر بشر بن خلف وحاتم بن بكر بن غيلان وسفيان بن وكيع وعقبة بن مكرم العمي ومحمد بن ميمون وأبو قدامة السرخسي ومحمد بن الحسن بن تسنيم ومحمد بن معمر البحراني ومحمود بن غيلان ومحمد بن مرزوق الباهلي ويحيى بن موسى البلخي وعبد بن حميد وأحمد بن منصور الرمادي وعبد الله بن عبد الرحمن الدارمي وآخرون قال حنبل بن إسحاق عن أحمد صالح الحديث وقال الدوري عن بن معين ثنا البرساني وكان الله ظريفا صاحب أدب وقال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وقال أبو داود والعجلي ثقة وقال بن عمار الموصلي لم يكن صاحب حديث تركناه لم نسمع منه وذكره بن حبان في الثقات وقال هو وابن سعد وآخرون مات سنة ثلاث ومائتين زاد بن سعد بالبصرة في ذي الحجة وكان ثقة وقال أبو موسى محمد بن المثنى مات سنة 204 قلت وقال أبو حاتم شيخ محله الصدق وقال النسائي في كتاب المحاربة من سننه ليس بالقوي وقال بن قانع كان ثقة وقال الذهبي روى عن عبد الحميد بن جعفر عن هشام بن عروة في حديث بسرة في مس الذكر أو أنثييه أو رفعه فرفع الزيادة وإنما هي من قول عروة انتهى وقد أوضحت ذلك في المدرج وذكرت فيمن شاركه في رفع هذه الزياده لكن عن غير شيخه وبينت سبب الإدراج ومستنده

[97] د أبي داود محمد بن أبي بكر بن أبي شيبة وهو محمد بن عبد الله بن محمد بن إبراهيم بن عثمان بن خواستي الحافظ العبسي الكوفي روى عن يحيى بن يعلى بن الحارث المحاربي روى عنه أبو داود حديث بريدة أن النبي ﷺ استنكه ماعزا

[98] خ م س البخاري ومسلم والنسائي محمد بن أبي بكر بن علي بن عطاء بن مقدم المقدمي أبو عبد الله الثقفي مولاهم البصري روى عن عمه عمر بن علي المقدمي ويزيد بن زريع وأبي معشر يوسف بن يزيد البراد ويوسف بن يعقوب الماجشون وحماد بن زيد وابن علية وبشر بن المفضل وعباد بن عباد ومعتمر بن سليمان وأبي عوانة وحرمي بن عمارة وأبي داود الطيالسي ويحيى بن سعيد القطان ووهب بن جرير بن حازم وعثام بن علي العامري وعبد الرحمن بن مهدي وجماعة روى عنه البخاري ومسلم وروى البخاري عن أحمد غير منسوب عنه وروى النسائي عن أبي بكر بن علي المروزي عنه وأبو حاتم وأبو بكر بن أبي عاصم وإبراهيم بن هاشم البغوي وإسماعيل بن إسحاق القاضي وإبراهيم بن محمد بن نايلة وعبد الله بن أحمد ويوسف بن يعقوب القاضي وهو راويته وأبو يعلى أحمد بن علي بن المثنى الموصلي وغيرهم قال عبد الخالق بن منصور قلت ليحيى أكتب عنه أحاديث أبيه قال أكتب وقال أيضا عن يحيى ثقة وقال أبو زرعة ثقة وقال أبو حاتم صالح الحديث محله الصدق قال البخاري وغير واحد مات سنة أربع وثلاثين ومائتين زاد بعضهم في أول السنة قلت وقال بن قانع مات في شعبان وكان ثقة

[99] خ م س ق البخاري ومسلم والنسائي وابن ماجة محمد بن أبي بكر بن عوف بن رباح الثقفي حجازي روى عن أنس في التهليل والتكبير في الغدو من مني إلى عرفات وعنه ابنه أبو بكر وموسى بن عقبة وأخوه محمد بن عقبة وبكير بن الأشج وشعبة ومالك والضحاك بن عثمان الحزامي وغيرهم قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العجلي مدني تابعي ثقة

[100] ع الستة محمد بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم الأنصاري النجاري الحزمي أبو عبد الملك المدني القاضي روى عن أبيه وخالة أبيه عمرة بنت عبد الرحمن وعباد بن تميم الأنصاري وعنه عبد الملك بن زيد بن سعيد بن زيد بن عمرو وأبو بكر بن نافع مولى زيد بن الخطاب وعبد العزيز بن عبد الملك ووهيب وأبو أويس والسفيانان وغيرهم قال أبو حاتم صالح ثقة وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال الواقدي مات سنة اثنتين وثلاثين ومائة وهو بن 72 سنة قلت بقية كلامه وكان ثقة وله أحاديث وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه ليس به بأس

[101] س ق النسائي وابن ماجة محمد بن أبي بكر الصديق القرشي التيمي أبو القاسم المدني ولد عام حجة الوداع روى عن أبيه مرسلا وعن أمه أسماء بنت عميس روى عنه ابنه القاسم قال بن يونس قدم مصر أميرا عليها من قبل علي بن أبي طالب وجمع له صلاتها وخراجها فدخل في رمضان سنة 37 وقيل في صفر سنة 83 قتل يوم المسناة لما انهزم المصريون فقيل أنه اختفى في بيت امرأة من غافق آواه فيه أخوها وكانت الذي يطلبه معاوية بن حديج فلقيتهم أخت الرجل الذي كان آواه وكان ناقصة العقل فظنت أنهم يطلبون أخاها فقالت أدلكم على محمد بن أبي بكر على أن لا تقتلوا أخي قالوا نعم فدلتهم عليه فقال احفظوني لأبي بكر فقال معاوية قتلت ثمانين من قومي في دم عثمان وأتركك وأنت صاحبه فقتله حدثنا بذلك من أمره حسن بن محمد المدني عن يحيى بن بكير عن الليث عن عبد الكريم بن الحارث بهذا ونحوه له عندهما في حج أبيه في حجة الوداع قلت وقال بن عبد البر في الاستيعاب كان علي يثني عليه ويفضله لأنه كان له عبادة واجتهاد وكان على رجالة علي يوم صفين وقال بن حبان قيل أن محمدا قتل في المعركة وقيل أن عمرو بن العاص قتله بعد أن أسره

[102] خ البخاري محمد بن بكير بن واصل بن مالك بن قيس بن جابر بن ربيعة الحضرمي أبو الحسين البغدادي نزيل أصبهان روى عن أبي معشر المدني والداروردي وهشيم والوليد بن مسلم وسويد بن عبد العزيز وأبي الأحوص وشريك وثابت بن الوليد بن جميع وعبد الرحمن بن عبد الله بن سعد الدشتكي ومصعب بن سلام ونو ح بن قيس الحداني وغيرهم روى عنه البخاري فيما ذكر صاحب الكمال قال المزي لم قف على روايته عنه لا في الصحيح ولا في غيره وأبو حاتم الرازي وأبو بكر الصاغاني ويعقوب بن شيبة وأبو مسعود الرازي وأبو بكر بن أبي خيثمة وأحمد بن منصور الرمادي وإبراهيم الحربي والفضل بن سهل الأعرج وعباس الدوري وأسيد بن عاصم وعيسى بن بعد الله الطيالسي رغاث وأبو بكر بن عبد الله بن محمد بن النعمان الأصبهاني وغيرهم قال أبو حاتم صدوق عندي يغلط أحيانا وقال يعقوب بن شيبة شيخ ثقة صدوق وقال بن عقدة سمعت محمد بن غالب يقول ثنا محمد بن بكير الحضرمي الثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال أبو نعيم الحافظ قدم أصبهان سنة 216 وتوفي بعد العشرين ومائتين وهو صاحب غرائب

[103] بخ د ق البخاري في الأدب المفرد وأبي داود وابن ماجة محمد بن بلال الكندي أبو عبد الله البصري التمار روى عن عمران القطان وحرب بن ميمون ورباح بن عمرو النصيبي وهمام بن يحيى وعبد الحكم القسملي روى عنه البخاري في الأدب وروى هو وأبو داود وابن ماجة عن أحمد بن سنان القطان عنه وأبو بدر عباد بن الوليد الغبري وعثمان بن طالوت الجحدري وسليمان بن داود الشاذكوني وأبو الأزهر النيسابوري ومحمد بن يونس الكديمي وغيرهم قال الآجري عن أبي داود ما سمعت إلا خيرا وذكره بن حبان في الثقات وقال بن عدي هو يغرب عن عمران وله عن غير عمران أحاديث غرائب وليس بالكثير وأرجو أنه لا بأس به قلت وذكره العقيلي في الضعفاء وقال يهم في حديثه كثيرا وقال الذهبي غلط في حديثه كما يغلط الناس ولهم شيخ آخر يقال له محمد بن بلال القرشي أقدم من هذا يروي عن طاوس قال أبو حاتم مجهول

محمد مع ث

[104] ت الترمذي محمد بن ثابت بن أسلم البناني البصري روى عن أبيه ومحمد بن المنكدر وعمرو بن دينار وعبيد الله بن عبد الله بن الحارث بن نوفل ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى وجعفر بن محمد الصادق وجماعة روى عنه جعفر بن سليمان الضبعي وعبد الصمد بن عبد الوارث وأبو داود الطيالسي وأبو عبيدة الحداد ومطهر بن الهيثم ومعاوية بن حفص الباهلي ويحيى بن أيوب المصري وحجاج بن نصير الفساطيطي وبكر بن بكار وغيرهم قال معاوية بن صالح عن بن معين ليس بشيء وقال أبو حاتم منكر الحديث يكتب حديثه ولا يحتج به وقال البخاري فيه نظر وقال أبو داود والنسائي ضعيف وقال بن عدي عامتها يعني أحاديثه مما لا يتابع عليه قلت وقال بن أبي حاتم كتب إي بن أبي خيثمة سمعت بن معين يقول محمد بن ثابت ليس بقوي كان عفان يقول محمد بن ثابت البناني رجل صدوق في نفسه ولكنه ضعيف في الحديث كذا ذكر بن أبي حاتم والذي في تاريخ بن أي خيثمة هذه القصة عن محمد بن ثابت العبدي فالله أعلم وقال أبو زرعة لين وقال الدارقطني ضعيف وقال الأزدي ساقط قال بن حبان روى عن أبيه ما ليس من حديثه لا يجوز الاحتجاج به وقال يعقوب بن سفيان ليس بالقوي وقال الحاكم هو عزيز الحديث ولم يأت بمتن منكر

[105] ت الترمذي محمد بن ثابت بن سباع الخزاعي روى عن عائشة وأم كرز الكعبية روى عنه بن عمه سباع بن ثابت وابنته خيرة بنت محمد بن ثابت ذكره بن حبان في الثقات روى له الترمذي حديثه عن أم كرز في العقيقة

[106] بخ البخاري في الأدب المفرد محمد بن ثابت بن شرحبيل بن أبي عزيز ويقال عبد الرحمن بن شرحبيل بن أبي عزيز بن عبد الدار بن قصي العبدري أبو مصعب الحجازي وقد ينسب إلى جده روى عن أبي هريرة وابن عمر وعبد الله بن يزيد الخطمي وعقبة بن عامر وغيرهم وعنه أبناه إبراهيم ومصعب ويزيد بن عبد الله بن قسيط ومحمد بن طلحة بن يزيد بن ركانة ومحمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات وروى عبد الله بن أبي بكر بن حزم أن عمر بن عبد العزيز كتب إلى أبيه أبي بكر بن حزم أن سل محمد بن ثابت عن حديثه فنه رضي كذا قلت أبو عزيز جده هو بن عمير بن هاشم بن عبد مناف بن عبد الدار بن قصي وليس لعبد الدار ولد اسمه أبو عزيز

[107] د سي أبي داود والنسائي في اليوم والليلة محمد بن ثابت بن قيس بن شماس الأنصاري الخزرجي المدني وأمه جميلة بنت عبد الله بن أبي بن سلول ولد في حياة النبي صلى آله عليه وسلم فحنكه وسماه روى عن النبي ﷺ وعن أبيه وسالم مولى أبي حذيفة وعنه أباه إسماعيل ويوسف والزهري ويعقوب بن عمر بن قتادة ذكره بن سعد في الطبقة الأولى من تابعي أهل المدينة وقال هو أخو عبد الله بن حنظلة لأمه وذكره بن حبان في الثقات وقال خليفة قتل هو وأخواه يحيى وعبد الله يوم الحرة قلت لكن الذي ذكره بن سعد في الطبقات أنه قتل هو وأولاده عبد الله وسليمان ويحيى والجمع بين الروايتين ممكن وقد ذكر أبو الحسين الرازي أن دارا كانت بدمشق لثابت بن قيس وأنها صارت لابنيه محمد وعبد الله واستنكر بن عساكر ذلك لأن ثابتا قتل قبل فتح دمشق لكن الغرض منه إثبات كون عبد الله أخا محمد بن ثابت والظاهر أن رواية محمد عن أبيه وعن سالم أيضا مرسلة لأنهما قتلا يوم اليمامة وهو صغير إلا أن يكون حفظ عن أبيه وهو طفل وقد أورده في الصحابة على قاعدتهم ولا تصح له صحبة ولا يصح سماع الزهري منه أيضا

[108] د ق أبي داود وابن ماجة محمد بن ثابت العبدي أبو عبد الله البصري روى عن نافع مولى بن عمر ومحمد بن المنكدر وعمرو بن دينار ويحيى بن سعيد الأنصاري وروح بن القاسم وجماعة روى عنه وكيع وابن مهدي وابن المبارك ويزيد بن هارون ويحيى بن يحيى النيسابوري وقتيبة وأبو الربيع الزهراني وأحمد بن إبراهيم الموصلي وعبد الله بن معاوية الجمحي وآخرون قال الدوري عن بن معين ليس بشيء وقال عثمان الدارمي عن بن معين ليس به بأس وقال أبو حاتم ليس بالمتين يكتب حديثه وهو أحب إلي من أبي أمية بن يعلى وصالح المري روى حديثا منكرا وقال البخاري يخالف في بعض حديثه روى عن نافع عن بن عمر في التيمم ورواه أيوب والناس عن نافع عن بن عمر فعله وقال النسائي ليس به بأس وقال مرة ليس بالقوي وقال بن عدي عامة أحاديثه مما لا يتابع عليه قلت وقال معاوية بن صالح عن بن معين ينكر عليه حديث بن عمر في التيمم لا غير وقال الدوري عن بن معين ضعيف وقال فقلت له أليس قد قلت مرة ليس به بأس قال ما قلت هذا قط وقال محمد بن سليمان لوين وأحمد بن عبد الله العجلي ثقة وقال أبو أحمد الحاكم ليس بالمتين عندهم وقال أبو داود السجستاني ليس بشيء

[109] محمد بن ثابت العصري بفتح المهملتين منسوب إلى بطن من عبد القيس وهو العبدي المذكور قبل استدركه النباتي على الكامل ونقل عن بن أبي حاتم أنه قال روى عنه القواريري وعمرو بن علي وأن أبا حاتم قال أنه بصري ثقة يكتب حديثه وأن أبا زرعة قال ليس بالقوي واقتصر الذهبي لما أفرد العصري على قول أبي زرعة

[110] ت ق الترمذي وابن ماجة محمد بن ثابت عن أبي حكيم مولى الزبير وأبي هريرة وعنه موسى بن عبيدة الربذي قال الدوري عن بن معين لا أعرفه وقال بن أبي حاتم عن أبيه لا نفهم من محمد هذا وزعم يعقوب بن شيبة أنه محمد بن ثابت بن شرحبيل من بني عبد الدار يعني المتقدم ومما يؤيده أن عبد الله بن نمير وابن أبي زائدة رويا عن موسى بن عبيدة عنه عن أبي هريرة حديثا ونسباه قرشيا والله أعلم قلت لكن قال علي بن المديني محمد بن ثابت عن أبي حكيم لا نعلم أحدا روى عنه غير موسى بن عبيدة فيحتمل أن الذي روى عن أبي هريرة هو بن شرحبيل وأن هذا رجل مجهول كما قال هؤلاء الأئمة أن موسى بن عبيدة روى عنهما جميعا

[111] ق بن ماجة محمد بن ثعلبة بن سواء بن عنبر السدوسي البصري روى عن عمه محمد بن سواء وعنه بن ماجة وأبو زرعة وعلي بن الحسين بن الجنيد وأبي عاصم وعبدان الأهوازي وإبراهيم بن هاشم البغوي وموسى بن هارون وعبد الله بن أحمد وعلي بن سعيد بن بشير ومحمود بن محمد الواسطي وهاشم بن مرثد الطبراني وأبو لبيد محمد بن إدريس السرخسي وأبو يعلى الموصلي وغيرهم قال أبو حاتم أدركته ولم أكتب عنه

[112] محمد بن أبي الثلج هو بن عبد الله يأتي

[113] ق بن ماجة محمد بن ثواب بن سعيد بن حصن الهباري أبو عبد الله الكوفي روى عن عبد الله بن نمير وأبي أسامة وشبابة بن سوار وأبي نعيم عبد الرحمن بن هارون النخعي وأبي داود الحفري وزيد بن الحباب ومعاوية بن هشام ويعلى بن عبيد ويونس بن بكير وعدة روى عنه بن ماجة وأبو عوانة الإسفرائيني وأبو بكر البزار ويعقوب بن شيبة وأبو بكر بن أبي داود وأبو نعيم بن عدي وابن أبي حاتم وعبد الرحمن بن محمد بن حماد الطهراني وآخرون قال بن أبي حاتم كتبت عنه مع أبي وهو صدوق وذكره بن حبان في الثقات قال محمد بن عبد الله الحضرمي مات مستهل محرم سنة ستين ومائتين قلت وقال مسلمة في كتاب الصلة ضعيف

[114] د س أبي داود والنسائي محمد بن ثور الصنعاني أبو عبد الله العابد روى عن معمر وابن جريج وعوف الأعرابي ويحيى بن العلاء الرازي روى عنه ابنه عبد الجبار وفضيل بن عياض وهو من أقرانه وعبد الرزاق وزيد بن المبارك ومحمد بن عبد الأعلى الصنعانيون ومحمد بن عبيد بن حساب وغيرهم قال الحسين بن الحسن الرازي عن بن معين ثقة وكذا قال النسائي وقال بن أبي حاتم سألت أبي ما حال بن ثور قال الفضل والعبادة والصدق قلت عبد الله بن معاذ أحب إليك أو بن ثور قال بن ثور أحب إلي قال وسألت أبا زرعة عن بن ثور وهشام بن يوسف وعبد الرزاق فقال بن ثور أفضلهم وقال البخاري قال لي إبراهيم بن موسى قال لنا عبد الرزاق محمد بن ثور صوام قوام كذا قال وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة تسعين ومائة أو قبلها بقليل أو بعدها بقليل

محمد مع ج

[115] ق بن ماجة محمد بن جابر بن بجير بن عقبة بن سعيد بن عامر المحاربي أبو بجير الكوفي روى عن عبد الله بن نمير وعبد الرحمن المحاربي ووكيع وابن مهدي وأبي أسامة وأسباط بن محمد ويحيى بن يعلى المحاربي وعبد الرحيم المحاربي روى عنه بن ماجة وابنه بجير بن بجير وابن خزيمة وابن صاعد وابن أبي داود ومحمد بن عبد الله الحضرمي وحاجب بن أبي كثير وابن أبي حاتم وقال كتبت عنه مع أبي بالكوفة وهو صدوق وقال الحضرمي ثقة مات في ربيع الآخر سنة ست وخمسين ومائتين قلت وكذا قال مسلمة ثقة

[116] د ق أبي داود وابن ماجة محمد بن جابر بن سيار بن طلق السحيمي الحنفي أبو عبد الله اليمامي أصله كوفي وكان أعمى روى عن قيس بن طلق الحنفي وعبد الملك بن عمير وعبد العزيز بن رفيع وسماك بن حرب وأبي إسحاق السبيعي ويحيى بن أبي كثير وغيرهم وعنه أخوه أيوب بن جابر وأيوب السختياني وعبد الله بن عون وكان أكبر منه وهشام بن حسان وشعبة بن الحجاج وماتا قبله والثوري وقيس بن الربيع ووكيع وإسحاق بن عيسى بن الطباع وقرين بن تمام وموسى بن داود الضبي وابن عيينة وجرير بن عبد الحميد ويحيى بن يحيى النيسابوري ومسدد وإسحاق بن أبي إسرائيل ومحمد بن سليمان لوين وآخرون قال عبد الله بن أحمد عن أبيه كان محمد بن جابر ربما ألحق أو يلحق في كتابه يعني الحديث وقال الدوري عن بن معين كان أعمى واختلط عليه حديثه وكان كوفيا فانتقل إلى اليمامة وهو ضعيف وقال عمرو بن علي صدوق كثير الوهم متروك الحديث وقال بن أبي حاتم عن محمد بن يحيى سمعت أبا الوليد يقول نحن نظلم محمد بن جابر بامتناعنا من التحديث عنه قال وسمعت أبي وأبا زرعة يقولان من كتب عنه باليمامة وبمكة فهو صدوق إلا أن في أحاديثه تخاليط وأما أصوله فهي صحاح وقال أبو زرعة محمد بن جابر ساقط الحديث عند أهل العلم قال وقال أبي ذهبت كتبه في آخر عمره وساء حفظه وكان يقن وكان بن مهدي يحدث عنه ثم تركه بعد وكان يروي أحاديث مناكير وهو معروف بالسماع جيدا اللقاء رأوا في كتبه لحقا وحديثه عن حماد فيه اضطراب قال وسئل أبي عن محمد بن جابر وابن لهيعة فقال محلهما الصدق ومحمد بن جابر أحب إلي من بن لهيعة وقال البخاري ليس بالقوي يتكلمون فيه روى مناكير وقال أبو داود ليس بشيء وقال النسائي ضعيف وقال بن عدي روى عنه من الكبار أيوب وابن عون وسرد جماعة قال ولولا أنه في ذلك المحل لم يرو عنه هؤلاء وقد خالف في أحاديث ومع ما تكلم فيه من تكلم يكتب حديثه قلت وقال بن المبارك في تاريخه مررت به وهو بمنى يحدث الناس فرأيته لا يحفظ حديثه فقلت له أيها الشيخ إنك حدثتني بكذا وكذا قال فجاءني إلى رحلي ومعه كتابه فقال لي انظر فنظرت فإذا هو صحيح فقلت لا تحدث إلا من كتابك وقال محمد بن عيسى بن الطباع سمعت بن مهدي يضعفه قال وقال لي أخي إسحاق بن عيسى حدثت محمدا يوما بحديث قال فرأيت في كتابه ملحقا بين سطرين بخط طري وقال يعقوب بن سفيان والعجلي ضعيف وقال الذهلي لا بأس به وقال بن حبان كان أعمى يلحق في كتبه ما ليس من حديثه ويسرق ما ذكر به فيحدث به قال أحمد بن حنبل لا يحدث عنه إلا شر منه وقال الدارقطني هو وأخوه يتقاربان في الضعف قيل له يتركان فقال لا بل يعتبر بهما وأورد الخطيب في ترجمة القاسم العباسي من طريق إسحاق بن أبي إسرائيل عن محمد بن جابر عن الأعمش عن أبي الوداك عن أبي سعيد حديث منا السفاح والمنصور والقائم والمهدي الحديث وفيه وأما القائم فتأتيه الخلافة لا يهراق فيها محجمة دم الحديث وهو منكر جدا

[117] صد أبي داود في فضائل الأنصار محمد بن جابر بن عبد الله الأنصاري السلمي المدني روى عن أبيه وعنه أبناه جابر ويحيى وحرام بن عثمان وطالب بن حبيب ومحمد بن كليب بن جابر ويحيى بن عبد الله بن يزيد بن عبد الله بن أنيس وغيرهم وذكره بن حبان في الثقات وقال البخاري قال يحيى القطان قلت لحرام بن عبد الرحمن بن جابر ومحمد بن جابر وعقيل بن جابر هم واحد قال إن شئت جعلتهم عشرة قلت وقال بن سعد في روايته ضعف وليس يحتج به

[118] س النسائي محمد بن جبلة وقيل بن خالد بن جبلة الرافقي أبو بكر ويقال أبو عمر خراساني الأصل روى عن عبد الله بن جعفر الرقي والعلاء بن هلال والمعافى بن سليمان الرسعني ومعمر بن مخلد السروجي ومحمد بن موسى بن أعين وحجاج بن أبي منيع وأحمد بن عبد الملك بن واقد الحراني وأحمد بن أبي شعيب الحراني وسعيد بن أبي مريم وعبيد الله بن موسى وغيرهم روى عنه النسائي وأبو الأذان عمر بن إبراهيم البغدادي وأحمد بن عبد الله الشعراني وأبو العباس محمود بن محمد بن الفضل بن الصباح الرافقي وأبو عروبة الحراني وأحمد بن سليمان العباداني وروى البخاري حديثا عن محمد بن خالد عن محمد بن موسى فقيل إنه الرافقي هذا وقيل إنه محمد بن يحيى بن عبد الله بن خالد الذهلي وهو الأشبه قال بن أبي حاتم كتب إلي وإلى أبي زرعة بأحاديث من فوائده وذكره بن حبان في الثقات وقال أبو علي محمد بن سعيد الحراني مات بالرافقة سنة خمس وخمسين ومائتين قلت ذكر بن عدي محمد بن خالد بن جبلة في شيوخ البخاري وتبعه صاحب الزهرة فقال روى عنه البخاري حديثين

[119] ع الستة محمد بن جبير بن مطعم بن عدي بن نوفل بن عبد مناف بن قصي النو فلي أبو سعيد المدني روى عن أبيه وعمر وابن عباس ومعاوية وعبد الله بن عدي بن الحمراء روى عنه أولاده عمر وجبر وسعيد وإبراهيم وسعد بن إبراهيم والزهري وعمرو بن دينار وغيرهم ذكره بن سعد في الطبقة الثانية من تابعي أهل المدينة وقال قال محمد بن عمر توفي في خلافة سليمان بن عبد الملك وكان ثقة قليل الحديث وقال العجلي مدني تابعي ثقة وقال بن خراش ثقة وقال البخاري نسبه إلى بن أويس عن بن إسحاق قال وكان أعلم قريش بأحاديثها وقد كان أبوه من أنسب قريش لقريش وللعرب قاطبة وذكره بن حبان في الثقات وقال خليفة بن خياط وغيره مات في خلافة عمر بن عبد العزيز وذكر بن سعدان أبا مالك الحميري قال رأيت نافع بن جبير يوم مات أخوه قد ألقى رداءه وهو يمشي وهذا يدل على أن محمد لم يبق إلى خلافة عمر بن عبد العزيز فإن نافعا بقي بعده ولم يدركها قلت لا يصح سماعه من عمر بن الخطاب فإن الدارقطني نص على أن حديثه عن عثمان مرسل وقال له عبد الملك بن مروان أني لا أعرفك بالصدق

[120] ع الستة محمد بن جحادة الأودي ويقال الأيامي الكوفي روى عن أنس وزياد بن علاقة وعطاء بن أبي رباح وأبي إسحاق السبيعي ونافع مولى بن عمر وأبي حازم الأشجعي وعبد الجبار بن وائل بن حجر والحكم بن عتيبة وزبيد اليامي وعبد الرحمن بن ثروان وعبدة بن أبي لبابة وأبي حصين عثمان بن عاصم الأسدي وعمرو بن دينار وسليمان بن بريدة والأعمش وحجاج بن حجاج الباهلي وجماعة وعنه ابنه إسماعيل وشعبة وإسرائيل وهمام وعمران القطان والسفيانان وزهير بن معاوية وشريك النخعي وعبد الوارث بن سعيد وزياد بن عبد الله البكائي وجماعة قال أبو طالب عن أحمد محمد بن جحادة من الثقات وقال بن أبي حاتم سألت أبي عنه فقال صدوق ثقة محله محل عمرو بن قيس الملائي وقال محمد بن حميد الرازي عن جرير رأيته وكان زاهدا يلبس الخلقان يغسلها وقال في موضع نظيف الثياب وقال الآجري عن أبي داود كان لا يأخذ عن كل أحد وأثنى عليه وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قيل أنه مات سنة إحدى وثلاثين ومائة قلت فيها أرخه القراب قال بن حبان في طبقة أتباع التابعين كان عابدا ناسكا من زعم أنه سمع من أنس بن مالك فقد وهم تلك الروايات ينفرد بكا يحيى بن عقبة بن أبي العيزار وهو واه وقال العجلي وعثمان بن أبي شيبة ثقة زاد عثمان لا بأس به وقال يعقوب بن سفيان في ثقات أهل الكوفة وقال أبو عوانة كان يغلو في التشيع نقله عنه العقيلي والله أعلم

[121] محمد بن جحش هو محمد بن عبد الله يأتي

[122] محمد بن الجعد هو حماد قاله أبو زرعة

[123] محمد بن جعفر أبي الأزهر في محمد بن زنبور المكل

[124] ع الستة محمد بن جعفر بن الزبير بن العوام الأسدي المدني روى عن عميه عبد الله ولم يسمع منه وعروة عن بن عمه عباد بن عبد الله وعبد الله بن عبد الله بن عمر وأخيه عبيد الله بن عبد الله وعبيد الله بن عبد الله بن أبي ثور وابن عبد الله بن أنيس وزياد بن سعد بن ضمرة ويقال بن ضمرة وغيرهم روى عنه بن إسحاق وابن جريج وعبيد الله بن أبي جعفر وعبد الرحمن بن القاسم بن محمد بن أبي بكر والوليد بن كثير وعبد الرحمن بن الحارث بن عياش بن أبي ربيعة ويزيد بن محمد القرشي وجماعة قال بن سعد كان عالما وله أحاديث وقال البخاري قال لي زهير عن يعقوب بن إبراهيم عن أبيه عن بن إسحاق عن محمد بن جعفر بن الزبير وقال كان من فقهاء أهل المدينة وقرائهم وقال الدارقطني مدني ثقة وذكره البخاري في الأوسط في فصل من مات بين عشر ومائة إلى عشرين ومائة

[125] م د س مسلم وأبي داود والنسائي محمد بن جعفر بن زياد بن أبي هاشم الوركاني أبو عمران الخراساني سكن بغداد روى عن عبد الرحمن بن أبي الزناد ومالك بن أنس وفضيل بن عياض وشريك بن عبد الله وأبي معشر المدني وأيوب بن جابر اليمامي ومعمر بن سليمان الرقي والمعافى بن عمران الموصلي ومعتمر بن سليمان التيمي في آخرين وعنه مسلم وأبو داود وروى النسائي عن أبي بكر بن علي المروزي عنه ويحيى بن معين وابن أبي خيثمة وابن أبي الدنيا وعبد الله بن أحمد وموسى بن هارون وإبراهيم بن الجنيد الختلي والمعمري وعباس الدوري والحارث بن أبي أسامة وأحمد بن علي الأبار وأبو يعلى وأبو القاسم البغوي وآخرون قال أبو داود رأيت أحمد بن حنبل يكتب عنه وقال أبو زرعة كان جار أحمد بن حنبل وكان يرضاه وكان صدوقا ما علمته وقال صالح بن محمد كان أحمد يوثقه ويشير به وقال عبد الخالق بن منصور عن بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال بن سعد وغيره مات في رمضان سنة ثمان وعشرين ومائتين قلت وفيها أرخه بن قانع وقال كان ثقة وفي الزهرة روى عنه مسلم حديثين كذا قال وستأتي الإشارة إلى وهمه بعد ترجمتين

[126] ع الستة محمد بن جعفر بن أبي كثير الأنصاري الزرقي مولاهم المدني عن زيد بن أسلم وحميد الطويل وإبراهيم وموسى ابني عقبة وهشام بن عروة ويحيى بن سعيد الأنصاري وعمرو بن أبي عمرو وأبي طوالة وشريك بن أبي نمر ويعقوب بن زيد بن طلحة والعلاء بن عبد الرحمن وإبراهيم بن طهمان وهو من أقرانه وغيرهم وعنه عبد الله بن نافع الصائغ وزياد بن يونس وسعيد بن أبي مريم وعبد العزيز بن عبد الله الأويسي وعبيد بن ميمون وخالد بن مخلد وإسحاق بن محمد الفروي وغيرهم قال الدوري عن بن معين ثقة وقال بن المديني معروف وقال النسائي صالح وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال النسائي أيضا مستقيم الحديث وقال العجلي مدني ثقة

[127] س النسائي محمد بن جعفر بن محمد بن حفص بن عمر بن راشد الحنفي الربعي مولاهم أبو بكر البغدادي الرافقي المعروف بابن الإمام سكن دمياط روى عن سعيد بن سليمان الواسطي وإسماعيل بن أبي أويس وعلي بن المديني وأحمد بن عبد الله بن يونس ووهب بن بقية وبشار بن موسى الخفاف وإبراهيم بن سعيد الجوهري وغيرهم وعنه النسائي وأبو جعفر الطحاوي وأبو أحمد بن عدي وأبو القاسم حمزة بن محمد الكناني ومحمد بن موسى بن يعقوب بن المأمون وأحمد بن الحسن بن عتبة الرازي وأبو القاسم الطبراني وغيرهم قال النسائي ثقة وقال بن يونس بغدادي قدم تاجرا وسكن دمياط وحدث وكان ثقة توفي بدمياط في ذي الحجة سنة ثلاث مائة قلت وقال النسائي في مشيخته ما نعلم إلا خيرا وروى لنا عن علي بن المديني حديثا غريبا وقال مسلمة بن قاسم ثقة وذكر الخطيب أنه ولد سنة 214

[128] خ البخاري محمد بن جعفر بن أبي مواثة الكلبي أبو عبد الله وقيل أبو جعفر الكوفي ويقال البغدادي العلاف المعروف بالفيدي نزل فيد روى عن وكيع وأبي معاوية ومحمد بن فضيل وعبد الرحمن بن محمد المحاربي ويزيد بن هارون ويحيى بن يمان وأبي نعيم وغيرهم روى عنه البخاري حديثا واحدا في الهبة وأبو أحمد البزار بن حمويه ويعقوب بن شيبة ومحمد بن عبد الله الحضرمي وجماعة ذكره بن حبان في الثقات قالل أبو القاسم مات يوم الخميس غرة جمادى الآخرة سنة ست وثلاثين ومائتين ويقال سنة 31 قلت وقع في الهبة حدثنا محمد بن جعفر أبو جعفر ولم يذكر نسبه والذي أظن أنه القومسي فإنه لم يختلف في أن كنيته أبو جعفر بخلاف هذا والقومسي ثقة حافظ بخلاف هذا فإن له أحاديث خولف فيها وفي الزهرة روى عنه مسلم 13 حديثا وأظنه وهما فإن شيخ مسلم هو الوركاني وسبب الوهم أن صاحب الزهرة سمي جد العبدي زيادا ومسلم لما يخرج عن الوركاني ينسبه تارة وتارة لا ينسبه فكأنه حيث لم ينسبه مسلم ظنه الفيدي فخص الوركاني بحديثين لكونه نسب فيهما وجعل البقية لفيدي لكونه عنده محمد بن جعفر بن زياد وتأكد عنده أن مسلما أخرج له لكون البخاري أخرج له عند من جزم بذلك ممن جمع شيوخ البخاري وقد ذكرت ما فيه

[129] ع الستة محمد بن جعفر الهذلي مولاهم أبو عبد الله البصري المعروف بغندر صاحب الكرابيس روى عن شعبة فأكثر وجالسه نحوا من عشرين سنة وكان ربيبه وعبد الله بن سعيد بن أبي هند وعوف الأعرابي ومعمر بن راشد وسعيد بن أبي عروبة وحسين المعلم وابن جريج وهشام بن حسان وعثمان بن غياث والثوري وابن عيينة روى عنه أحمد بن حنبل وإسحاق بن راهويه ويحيى بن معين وعلي بن المديني وأبو بكر وعثمان ابنا أبي شيبة وقتيبة وإبراهيم بن محمد بن عرعرة وأبو بكر بن خلاد ويعقوب الدورقي وأبو بكر بن نافع العبدي وعبيد الله القواريري ومحمد بن زياد الزيادي وأبو موسى وبندار ومحمد بن الوليد البسري ومحمد بن عمرو بن جبلة بن أبي رواد وبشر بن خالد العسكري وأحمد بن عبد الله بن عبد الحكم ومحمد بن أبان وعقبة بن مكرم وعبد الله بن محمد بن المسور الزهري وآخرون قال الميموني عن أحمد غندر أسن من يحيى بن سعيد سمعته يقول لزمت شعبة وعشرين سنة لم أكتب من أحد غيره شيئا وكنت إذا كتبت عنه عرضته عليه قال أحمد أحسبه من بلادته كان يفعل هذا وقال عبد الخالق بن منصور عن بن معين كان من أصح الناس كتابا وأراد بعضهم أن يخطئه فلم يقدر وكان يصوم منذ خمسين سنة يوما ويوما لا قال بن المديني هو أحب إلي من عبد الرحمن في شعبة وقال بن مهدي كنا نستفيد من كتب غندر في شعبة وكان وكيع يسميه الصحيح الكتاب وقال أبو حاتم عن محمد بن أبان البلخي قال بن مهدي غندر أثبت في شعبة مني وقال بن المبارك إذا اختلف الناس في حديث شعبة فكتاب غندر حكم بينهم وقال بن أبي حاتم سألت أبي عن غندر فقال كان صدوقا وكان مؤدبا وفي حديث شعبة ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال كان من خيار عباد الله ومن أصحهم كتابا على غفلة فيه وقال العيشي إنما سماه غندرا بن جريج كان يكثر التشغب عليه قال وأهل الحجاز يسمون المشغب غندرا وقال أبو بكر الأنباري ثنا محمد بن المرزبان ثنا عباس بن محمد ثنا يحيى بن معين قال اشترى غندر سمكا وقال لأهله أصلحوه ونام فأكلوا السمك ولطخوا يده فلما انتبه قال هاتوا السمك فقالوا قد أكلت قال لا قالوا فشم يدك ففعل فقال صدقتم ولكني ما شبعت قال أبو داود وابن حبان مات في ذي القعدة سنة ثلاث وتسعين ومائة وقال بن سعد مات سنة 94 قلت وقال كان ثقة إن شاء الله وقال البخاري حدثني محمد بن المثنى قال مات غندر سنة 92 وحكى الذهبي في الميزان عنه أنه أنكر حكاية السمك وقال أما كان يدلني بطني وقال عمرو بن العباس كتبت عن غندر حديثه كله إلا حديثه عن بن أبي عروبة فإن عبد الرحمن نهاني أن أكتب عنه حديث سعيد وقال أن غندرا سمع منه بعد الاختلاط وقال بن المديني كنت إذا ذكرت غندرا ليحيى بن سعيد عوج فمه كأنه يضعفه وقال المستملي محمد بن جعفر غندر كنيته أبو بكر بصري ثقة وقال محمد بن يزيد كان فقيه البدن وكان ينظر في فقه زفر وذكره الخطيب في الرواة عن مالك وقال العجلي بصري ثقة وكان من أثبت الناس في حديث شعبة وروينا في المجالسة عن بن معين قال قدمنا على غندر فقال لا أحدثكم حتى تمشوا خلفي فيراكم أهل السوق فيكرموني

[130] م ت مسلم والترمذي محمد بن جعفر الرازي البزاز أبو جعفر المدائني روى عن ورقاء بن عمرو ومحمد بن طلحة بن مصرف ومنصور بن الأسود وبكر بن خنيس وأبي شيبة العبسي ومحمد بن مهزم الشعاب وحمزة الزيات ومسلم بن سعيد الواسطي وغيرهم روى عنه ابنه جعفر وأحمد بن حنبل وحجاج بن الشاعر ومحمد بن إسحاق الصاغاني والفضل بن سهل أعرج وعلي بن شعيب السمسار وعباس الدوري ومحمد بن أحمد بن أبي العوام ومحمد بن الحسين البرجلاني وأحمد بن يونس الضبي وآخرون قال مهنأ عن أحمد لا بأس به وقال الآجري عن أبي داود ليس به بأس وقال أبو حاتم يكتب حديثه ولا يحتج به وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة ست ومائتين له في مسلم حديث جابر في الصلاة في الثوب الواحد وعند ت آخر قلت وقال بن قانع ضعيف وقال بن عبد البر ليس هو بالقوي عندهم وقال العقيلي في الضعفاء قال بن حنبل ذاك الذي بالمدائن محمد بن جعفر سمعت منه ولكن لم أرو عنه قط ولا أحدث عنه بشيءء أبدا

[131] خ ت ق البخاري والترمذي وابن ماجة محمد بن جعفر السمناني القومسي أبو جعفر بن أبي الحسن الحافظ روى عن عبد الله وسليمان بن عبد الله الرقيين وأبي مسهر وأبي صالح عبد الله بن صالح وعلي بن عياش الحمصي وعمرو بن عثمان الكلابي وعمرو بن حفص بن غياث ومطرف بن عبد الله المدني وزكرياء بن عدي وسنيد بن داود المصيصي وعثمان بن صالح المصري وجماعة روى عنه البخاري حديثا واحدا في غزوة خيبر والترمذي وابن ماجة وأبو زرعة وابن خزيمة وابن بجير والحسن بن سفيان وداود بن الوسيم وعبد الله بن محمد بن يونس السمناني ومحمد بن إسحاق السراج وغيرهم قال بن أبي حاتم اجتمع مع أبي بالبصرة أيام الأنصاري قلت روى البخاري في العيدين عن محمد غير منسوب عن عمر بن حفص فيشبه عندي أن يكون هو هذا وقيل هو الذهلي وفي الزهرة روى عنه البخاري سبعة أحاديث قال بن عدي قتله صاحب الحسين بن زيد لما خرج

[132] خ م د س البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي محمد بن جهضم بن عبد الله الثقفي أبو جعفر البصري أصله من خراسان روى عن إسماعيل بن جعفر المدني ومحمد بن طلحة بن مصرف وابن عيينة وأبي معشر المدني والهذيل بن بلال ويزيد بن عطاء الواسطي وغيرهم وعنه إسحاق بن منصور الكوسج ويحيى بن محمد بن السكن وعبد القدوس بن محمد الحبحابي وإبراهيم بن المستمر العروقي وعباس بن عبد العظيم العنبري وأبو أمية الطرسوسي وعبد العزيز بن معاوية القرشي ومحمد بن يونس الكديمي وآخرون قال أبو زرعة صدوق لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات

محمد مع ح

[133] خ د البخاري وأبي داود محمد بن حاتم بن بزيع البصري أبو بكر ويقال أبو سعيد نزيل بغداد روى عن أسود بن عامر وعبد الوهاب بن عطاء ويحيى بن إسحاق السيلحيني ومعلى بن منصور الرازي وعلي بن الحسن بن شقيق وجعفر بن عون وموسى بن داود الضبي وزكرياء بن عدي وعبيد الله بن موسى وأبي نعيم ويحيى بن أبي بكير وقبيصة وغيرهم روى عنه البخاري وأبو داود وابن أبي عاصم وابن أبي الدنيا وابن ماجة وابن أبي داود والسراج وعبد الله بن محمد بن الحسن بن الشرقي قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال البخاري وغيره مات في رمضان سنة 249 قلت ذكره النسائي في أسماء شيوخه والدارقطني والحبال في أسماء شيوخ مسلم وقال صاحب الزهرة رأيت له في صحيح مسلم حديثا واحدا

[134] ت س الترمذي والنسائي محمد بن حاتم بن سليمان الزمي أبو جعفر ويقال أبو عبد الله المؤدب المكتب الخراساني ثم البغدادي نزيل العسكر روى عن إسماعيل بن علية وعبيدة بن حميد وعمار بن محمد الثوري والقاسم بن مالك المزني معاوية ويونس بن محمد والحكم بن ظهير وعلي بن ثابت الجزري وعباد بن العوام ومحمد بن عبد الله الأنصاري وأبي بدر شجاع بن الوليد وغيرهم روى عنه الترمذي والنسائي وعبد الله بن عبد الرحمن الدارمي وعبد الله بن أحمد بن حنبل وأبو حاتم الرازي وأبو الأذان عمر بن إبراهيم وعمر بن شبة النميري ومحمد بن حامد خال بن السني وأبو يعلى وأحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي وأبو حامد محمد بن هارون الحضرمي وآخرون قال أبو حاتم صدوق وقال صالح بن محمد الأسدي والنسائي والدارقطني ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال أحمد بن محمد بن بكير مات سنة ست وأربعين ومائتين

[135] م د مسلم وأبي داود محمد بن حاتم بن ميمون البغدادي أبو عبد الله القطيعي المعروف بالسمين مروزي الأصل سكن بغداد روى عن وكيع وابن عيينة وابن علية وبهز بن أسد وحجاج بن محمد وروح بن عبادة وزيد بن الحباب وشبابة بن سوار وابن مهدي وعمر بن يونس اليمامي وكثير بن هشام ومحمد بن بكر ويحيى القطان ويزيد بن هارون ويعقوب بن إبراهيم بن سعد ويحيى بن عباد ومعاذ بن معاذ ومعلى بن منصور وعبد الله بن جعفر الرقي وأسباط بن محمد وبشر بن السري وسعيد بن سليمان الواسطي وعبد الله بن بكر السهمي وعفان ومكي بن إبراهيم ومعاوية بن عمرو الأزدي وجماعة روى عنه مسلم وأبو داود وأبو زرعة وأبو حاتم وعمرو بن شبة وأحمد بن يحيى البلاذري والحسن بن سفيان وأحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي وغيرهم قال أحمد بن محمد الجعفي سمعت بن معين يقول محمد بن حاتم بن ميمون كذاب وقال عمرو بن علي ليس بشيء وقال عبد الله بن علي بن المديني قلت لأبي شيء رواه بن حاتم عن بن مهدي عن شعبة عن سالم عن قبيصة بن هلب عن أبيه مرفوعا لا يأتي أحدكم بشاة لها بعار قال هذا كذب إنما روى هذا أبو داود قال بن قانع صدوق وقال بن عدي والدارقطني ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال بن سعد أستخرج كتابا في التفسير كتبه الناس وكان ينزل قطيعة الربيع وقال موسى بن هارون وغير واحد مات في ذي الحجة سنة خمس وثلاثين ومائتين وقال بن قانع قيل أنه مات في أول سنة 6 وقال بن حبان مات سنة 5 أو 236 وفي الزهرة روى عنه مسلم ثلاثمائة حديث

[136] س النسائي محمد بن حاتم بن نعيم بن عبد الحميد أبو عبد الله المروزي ثم المصيصي روى عن حبان بن موسى ومحمد بن علي بن الحسن بن شقيق ومحمد بن مكي بن عيسى وسويد بن نصر المروزيون وعمار بن الحسن الرازي ومحمد بن يحيى بن أبي عمر العدني ونعيم بن حماد الخزاعي وغيرهم روى عنه النسائي وأحمد بن الخضر بن محمد المروزي وأبو عمر أحمد بن محمد الجيلي وأبو أحمد بن عدي وأبو جعفر العقيي وأبو القاسم الطبراني وغيرهم قال النسائي ثقة وقال بن يونس هو بغدادي قدم مصر وحدث بها ورد ذلك عليه الخطيب وقال بل هو مروزي قلت فرق بن يونس بين المروزي والمصيصي وهو الصواب نبه عليه الخطيب وقال مسلمة في الصلة ثقة

[137] د س أبي داود والنسائي محمد بن حاتم بن يونس الجرجراني المصيصي أبو جعفر العابد المعروف بحبي روى عن أبيه وابن المبارك وابن عيينة وأبي معاوية ومروان بن معاوية ووكيع وبشر الحافي وعبدة بن سليمان الكلابي وغيرهم روى عنه أبو داود وروى أيضا عن الحسن بن يحيى المروزي عنه وروى النسائي عن هلال بن العلاء عنه وأبو إسماعيل الترمذي وعلي بن المديني ويعقوب بن شيبة وعباس العنبري وعبد الكريم بن الهيثم الديرعاقولي ويوسف بن يعقوب القاضي وغيرهم قال أبو داود كان من الثقات وقال أبو حاتم كان صدوقا وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ وقال بن أبي عاصم مات سنة خمس وعشرين ومائتين وروى النسائي في مسند علي عن الفضل بن العباس الحلبي عن محمد بن حاتم عن بشر بن الحارث عن أبي بكر بن عياش حديثا وروى في كتاب الأخوة عن الفضل بن العباس عن محمد بن حاتم عن بشر غير منسوب عن مرحوم بن عبد العزيز عن أبيه وعمه عن الحسن في النهي عن مجالسة معبد فإن كان بشر في المكانين واحدا فيشبه أن يكون الراوي عنه محمد بن حاتم بن نعيم وأن كان اثنين فيشبه أن يكون الراوي عن بشر بن الحارث هو محمد بن حاتم الجرجرائي قلت لكن الأثر عن الحسن رواه الترمذي عن بشر بن معاذ العقدي عن مرحوم مثله فيتعين كون بشر اثنين والراوي عنهما الجرجرائي لا المروزي لأن الفضل بن العباس الحلبي أكبر من المروزي ولأن المروزي من أصاغر شيوخ النسائي بل هو من أقرانه وكان موجودا مع النسائي إلى أواخر أيامه قاله اذهبي والله أعلم

[138] ق بن ماجة محمد بن الحارث بن البيلماني عن أبيه عن بن عمر وعنه محمد بن الحارث الحارثي كذا وقع وصوابه محمد بن الحارث الحارثي عن محمد بن عبد الرحمن البيلماني وسيأتي على الصواب

[139] ق بن ماجة محمد بن الحارث بن راشد بن طارق الأموي مولى عمر بن مولى عمر بن العزيز أبو عبد الله المصري المؤذن بالجامع بمصر كان يقال له صدرة روى عن الليث بن سعد وابن لهيعة وضمام والمفضل بن فضالة والحكم بن عبدة ورشدين بن سعد ويحيى بن راشد المازني ويعقوب بن عبد الرحمن الإسكندراني وغيرهم وروى عنه بن ماجة ويعقوب بن سفيان وأحمد بن محمد بن الحجاج بن رشدين بن سعد وأحمد بن يحيى بن خالد بن حيان الرقي وأبو خيثمة علي بن عمرو بن خالد الحراني ومحمد بن إبراهيم بن زياد الطيالسي ويحيى بن أيوب بن بادي العلاف والحسن بن سفيان وأحمد بن داود بن أبي صالح الحراني وآخرون ذكره بن حبان في الثقات وقال يغرب قال بن يونس مات في ذي القعدة سنة إحدى وأربعين ومائتين

[140] ق بن ماجة محمد بن الحارث بن زياد بن الربيع الهاشمي الحارثي أبو عبد الله البصري روى عن محمد بن عبد الرحمن بن البيلماني وأبي الزناد والحارث بن عمير وشعبة روى عنه زيد بن الحباب وعفان وعبيد الله بن محمد العيشي وعبيد الله بن عمر القواريري وسليمان بن داود المنقري ومحمد بن يحيى بن فياض وسويد بن سعيد وبندار وعمر بن شبة الهجري وغيرهم قال الدوري عن بن معين ليس بشيء وقال عمرو بن علي روى أحاديث منكرة وهو متروك الحديث وقال بن أبي حاتم ترك أبو زرعة حديث ولم يقرأه علينا في كتاب الشفعة وقال أبو حاتم ضعيف وقال الآجري سألت أبا داود عنه فقال بلغني عن بندار قال ما في قلبي منه شيء البلية من بن البيلماني وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن شاهين في الثقات قال عبيد الله بن عمر القواريري ثقة وقال البزار مشهور ليس به بأس وإنما يأتي هذه الأحاديث من بن البيلماني وقال بن عدي عامة ما يرويه غير محفوظ وقال الساجي يحدث عن بن البيلماني بمناكير

[141] بخ البخاري في الأدب المفرد محمد بن الحارث بن سفيان بن عبد الأسد المخزومي المكي روى عن عروة بن عياض وعلي الأزدي ويحيى بن جعدة بن هبيرة وأبي علقمة مولى بني هاشم روى عنه بن جريج وعمر بن سعيد بن أبي حسين وعبد الله بن عثمان بن خثيم والسائب بن عمر المخزومي وابن عيينة ذكره بن حبان في الثقات

[142] كن النسائي في مسند مالك محمد بن الحارث ويقال بن أبي الحارث بن محمد الليثي أبو عبد الله ويقال أبو جعفر الجزري الرافقي ويقال الحراني البزار روى عن معن بن عيسى ومعاذ بن معاذ وعتاب بن بشير ومحمد بن سلمة الحراني وأبي يوسف القاضي روى عنه النسائي في حديث مالك ومحمد بن عبد الله الحضرمي والخضر بن أحمد بن أمية الحراني وأبو عروبة والحسين بن إسماعيل المحاملي قال النائي صالح يرسل وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة ثلاث وأربعين ومائتين وقال أبو القاسم مات بحران سنة ثلاث أو أربع وأربعين ومائتين قلت كذلك ذكر أبو عروبة في طبقات الحرانيين

[143] ت س ق الترمذي والنسائي وابن ماجة محمد بن حاطب بن الحارث بن معمر بن حبيب بن وهب بن حذافة بن جمح الجمحي أبو القاسم ويقال أبو إبراهيم ويقال أبو وهب الكوفي أمه أم جميل بنت المجلل العامرية روى عن النبي ﷺ وعن أمه وعلي بن أبي طالب روى عنه أولاده إبراهيم والحارث وعمر وابن ابنه عثمان بن إبراهيم وسعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف وأبو بلج يحيى بن سليم وسماك بن حرب وغيرهم ولد بأرض الحبشة وكانت أمه قد هاجرت إليها مع زوجها حاطب بن الحارث وقال مصعب بن عبد الله الزبيري كانت أسماء بنت عميس قد أرضعت محمد بن حاطب مع ابنها عبد الله بن جعفر وقال بن سعد حفظ عن رسول الله صلى آله عليه وسلم أنه رقاه حين احترقت يده وقال الهيثم توفي في ولاية بشر بن مروان على الكوفة وقال غيره مات سنة أربع وسبعين بمكة وقيل بالكوفة قلت وقال أبو نعيم مات سنة ست وثمانين ويقال أنه أول من سمي محمدا في الإسلام من قريش

[144] عخ البخاري في خلق أفعال العباد محمد بن حبيب بن أبي حبيب الجرمي روى حديثه ابنه عبد الرحمن بن محمد بن حبيب عن أبيه عن جده قصة خالد القسري ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن أبي حاتم محمد بن حبيب بن أبي حبيب الدمشقي روى عنه عبد الرحمن بن محمد سمعت أبي يقول لا أعرفه انتهى وكأنه الجرمي المذكور

[145] س النسائي محمد بن حبيب المصري ويقال النصري عداده في الصحابة له حديث واحد مختلف في إسناده رواه الوليد بن سليمان بن أبي السائب عن بسر بن عبيد الله عن بن محيريز عن بن السعدي عن محمد بن حبيب قال أتينا النبي ﷺ في نفر وكلنا ذو حاجة الحديث ورواه عبد الله بن العلاء بن زبر عن بسر عن بن محيريز عن بن السعدي عن النبي ﷺ ولم يذكر محمد بن حبيب رواه النسائي بالوجهين قلت قال بن السكن حديث محمد هذا لا يثبت وهو مشهور عن عبد الله بن السعدي ولا يعرف محمد هذا في الصحابة وقال أبو عبد الله بن مندة ولا يعرف محمد بن حبيب في الشاميين ولا في المصريين وذكر بن أبي حاتم عن أبيه أنه روى عنه أيضا أبو إدريس الخولاني وتعقب ذلك بن القطان بأن أبا إدريس إنما جاء عنه عن عبد الله بن السعدي من غير ذكر محمد بن حبيب والله أعلم

[146] م مسلم محمد بن حرب بن أوس الذهلي الكوفي روى عن جابر بن سمرة وعبيد الله بن جرير بن عبد الله البجلي روى عنه أخوه سماك بن حرب قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات روى له مسلم زيادة في حديث سماك أن بين يدي الساعة كذابين قال سماك وسمعت أخي يقول قال جابر فاحذرهم قلت وقال الذهبي تفرد عنه أخوه سماك

[147] خ م د البخاري ومسلم وأبي داود محمد بن حرب بن حرمان النشائي ويقال النشاستجي أبو عبد الله الواسطي روى عن إسماعيل بن علية وأبي معاوية ومحمد بن يزيد الواسطي وإسحاق بن يوسف الأزرق وعبد الوهاب بن عطاء وعمر بن شبيب المسلي وأبي قطن عمرو بن الهيثم وعلي بن عاصم الواسطي وأبي بدر شجاع بن الوليد وشبابة بن سوار وزيد بن الحباب وعلي بن يزيد الصدائي وأبي مروان يحيى بن أبي زكريا الغساني وحماد بن خالد الخياط ويزيد بن هارون وعدة روى عنه البخاري ومسلم وأبو داود وبقي بن مخلد وأبو حاتم وأبو زرعة وابن خزيمة وعمرو بن محمد بن بجير ومحمد بن عبد الله الحضرمي وجعفر الفريابي وأسلم بن سهل الواسطي وأحمد بن يحيى التستري وجعفر بن أحمد بن سنان القطان وعلي بن العباس المقانعي والحسن بن علي المعمري وعلي بن عبد الله بن مبشر الواسطي وأبو بكر بن أبي داود وأبو عروبة الحراني وآخرون قال أبو حاتم صدوق وقال أبو القاسم الطبراني كان ثقة له عند م حديث أبي هريرة في فضيلة الصف الأول وعند د حديث عبادة خمس صلوات افترضهن الله وقال أبو القاسم مات سنة خمس وخمسين ومائتين وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال مات بعد الخمسين والذي قاله أبو القاسم أخذه من تاريخ القراب فإنه قال في تاريخه حدثنا زاهر الفقيه سمعت علي بن عبد الله بن مبشر يقول مات محمد بن حرب فذكره وفي الزهرة روى عنه خ ثمانية

[148] ع الستة محمد بن حرب الخولاني أبو عبد الله الحمصي المعروف بالأبرش كاتب محمد بن الوليد الزبيدي روى عنه وعن الأوزاعي وابن جريج ومحمد بن زياد الألهاني وعمر بن روبة التغلبي وأبي مهدي سعيد بن سنان وأبي سلمة سليمان بن سليم الكناني وعبيد الله بن عمر العمري وغيرهم روى عنه أبو مسهر وخالد بن خلي وحيوة بن شريح وعيسى بن المنذر الحمصي ومحمد بن وهب بن عطية وإبراهيم بن موسى الرازي ويزيد بن عبد ربه الجرجسي وهارون الحمال وحاجب بن الوليد المنبجي وداود بن رشيد وإسحاق بن راهويه وكثير بن عبيد ومحمد بن مصفى وهشام بن عمار وأبو التقي هشام بن عبد الملك اليزني وأبو الربيع سليمان بن داود البغدادي الأحول وموسى بن مروان الرقي ومحمد بن صدقة الجبلاني وعمرو بن عثمان بن سعيد بن كثير بن دينار وآخرون قال بن سعد ولي قضاء دمشق وقال المروذي عن أحمد ليس به بأس وقدمه على بقية وقال عثمان الدارمي قلت لابن معين فبقية كيف حديثه قال ثقة قلت هو أحب إليك أو محمد بن حرب قال ثقة ثقة قال عثمان وهو الأبرش الحمصي ثقة وقال العجلي ومحمد بن عوف والنسائي ثقة وقال أبو حاتم صالح الحديث وقال خشنام بن الصديق ثنا محمد بن حرب الخولاني وكان من خيار الناس وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة 192 وقال يزيد بن عبد ربه وعمرو بن عثمان مات سنة أربع وتسعين ومائة

[149] خ م د ت س البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي محمد بن أبي حرمة القرشي أبو عبد الله المدني مولى عبد الرحمن بن أبي سفيان بن حويطب روى عن بن عمرو في سماعه منه نظر وسالم بن عبد الله بن عمر وسليمان بن يسار وعطاء بن يسار وكريب وأبي سلمة بن عبد الرحمن بن عوف وعبد الرحمن بن أبي عمرة والنعمان بن أبي عياش روى عنه ابنه إسحاق ومالك وابن أبي حازم وموسى بن يعقوب الزمعي وإسماعيل بن جعفر وابن عيينة قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال هو الذي يروي عنه خصيف ويقول حدثني محمد بن حويطب القرشي ينسبه الى مواليه وقال بن سعد توفي في أول خلافة أبي جعفر المنصور وكان كثير الحديث

[150] د أبي داود محمد بن حزابة المروزي ثم البغدادي أبو عبد الله الخياط العابد روى عن أبي النضر هاشم بن القاسم وإسحاق بن منصور السلولي وأسود بن عامر شاذان والوليد بن القاسم الهمداني وعثمان بن عمر بن فارس وعبد الصمد بن عبد الوارث وغيرهم روى عنه أبو داود وعلي بن عبد الصمد الطيالسي وأحمد بن علي بن العلاء الجوزجاني ومحمد بن العباس بن أيوب الأصبهاني والقاسم بن زكريا المطرز ومحمد بن سليمان بن فارس صاحب البخاري ومحمد بن محمد بن سليمان الباغندي ومحمد بن المسيب الأرغياني وغيرهم قال الخطيب كان ثقة قلت وذكر الشيرازي في الألقاب أنه كان يلقب حمدان

[151] د أبي داود محمد بن حسان بن خالد الضبي السمتي أبو جعفر البغدادي روى عن بن المبارك وابن عيينة وخلف بن خليفة ومبارك بن سعيد وهشيم بن بشير وعباد بن عباد المهلبي ومحمد بن الحجاج اللخمي وإسماعيل بن مجالد وجماعة روى عنه أبو داود وأبو بكر بن أبي خيثمة وأبو بكر بن أبي الدنيا ومحمد بن وضاح وإسحاق بن إبراهيم بن سنين الختلي وهارون بن سفيان المستملي ويحيى بن معلى بن منصور الرازي وأبو القاسم البغوي وغيرهم قال أبو داود سمعت أحمد سئل عنه فقال ما لي به ذلك الحبر وتكلم بكلام كأنه رأى الكتابة عنه وقال أبو يعلى الموصلي وذكر له يعني ليحيى بن معين شيخ يحدث عنه القواريري يقال له السمتي يعني يوسف بن خالد فقال كذاب رجل سوء فقال له رجل يا أبا زكريا السمتي الذي كان ها هنا بالمدينة فقال لا هذا رجل لا بأس به إن شاء الله وذاك رأيته بمكة في المسجد الحرام وكان كذابا وقال بن محرز عن بن معين ليس به بأس وقال أبو حاتم ليس بالقوي وكذا روى الأزهري عن الدارقطني وقال محمد بن إسماعيل بن عمر البجلي قال لنا أبو الحسن الدارقطني محمد بن حسان السمتي ثقة يحدث عن الضعفاء وذكره بن حبان في الثقات وقال هو وموسى بن هارون مات سنة ثمان وعشرين ومائتين زاد موسى في ذي الحجة

[152] ق بن ماجة محمد بن حسان بن فيروز الشيباني الأزرق أبو جعفر البغدادي مولى معن بن زائدة واسطي الأصل روى عن بن عيينة ووكيع وعبد المجيد بن أبي رواد وعبد الله بن نمير ويحيى القطان وابن مهدي وحجاج بن محمد وكثير بن هشام والوليد بن مسلم وشبابة بن سوار وأبي أسامة ويزيد بن هارون وجماعة روى عنه بن ماجة وأبو بكر بن أبي الدنيا ومحمد بن العباس بن أيوب وأبو بكر بن علي المروزي ومحمد بن حامد خال ولد بن السني وابن صاعد وابن أبي حاتم وإسماعيل بن العباس الوراق والحسين بن إسماعيل المحاملي ومحمد بن مخلد الدوري وآخرون قال بن عقدة عن عبد الله بن أحمد بن حنبل كان صدوقا لا بأس به وقال بن أبي حاتم سمعت منه مع أبي وهو صدوق ثقة وقال الدارقطني ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال محمد بن مخلد وغيره مات في ذي القعدة سنة سبع وخمسين ومائتين وقيل مات سنة ستين ومائتين والأول أصح قلت وقال العجلي بغدادي ثقة رجل صالح كانت بضاعته ستمائة دينار فركب بحر القلزم فغرق فذهبت بضاعته وقال مسلمة ثقة مات سنة ستين ومائتين

[153] د أبي داود محمد بن حسان عن عبد الملك بن عمير عن أم عطية في ختان النساء وعنه مروان بن معاوية قال أبو داود هو مجهول وحديثه ضعيف وقال غيره هو محمد بن سعيد بن حسان المصلوب قلت بقية كلام أبي داود وقد روى عبيد الله بن عمرو يعني الرقي عن عبد الملك بن عمير بسنده وروى مرسلا انتهى وقد قال المفضل الغلابي في اسئلته سألت أبا زكريا يعني يحيى بن معين عن حديث حدثنيه عبد الله بن جعفر عن عبيد الله بن عمرو حدثني رجل من أله الكوفة عن عبد الملك بن عمير عن الضحاك بن قيس قال كان بالمدينة امرأة يقال لها أم عطية تخفض الجواري الحديث فقال الضحاك بن قيس ليس هو الفهري انتهى والمصلوب ليس كوفيا وأن جزم البخاري بأن المصلوب قالوا فيه محمد بن حسان فلا مانع من اتفاق اسم الراوي وأبيه مع آخر وقد أفرده بن عدي وأورد له الحديث المذكور وآخر ثم قال ليس بمعروف ومروان يروي عن مشائخ مجهولين ولا أعرف حديث أم عطية إلا بهذه الطريقة ولم أر لمحمد بن حسان غير هذين الحديثين ولهم شيخ آخر يقال له

[154] محمد بن حسان الكوفي الخراز يروي عن أبي بكر بن عياش نقل الذهبي أن أبا حاتم الرازي قال إنه كان كذابا قال الذهبي يعني في حديث الناس ولم يذكر مستنده فيما قال

[155] مد أبي داود في المراسيل محمد بن الحسن بن آتش اليماني أبو عبد الله الصنعاني الأبناوي وقد ينسب إلى جده روى عن همام بن منبه يقال مرسل وإبراهيم بن عمرو الصنعاني وجعفر بن سليمان ورباح بن زيد الصنعاني وسليمان بن وهب الجندي وعبد الله بن بجير بن ريسان وعمر بن عبد الرحمن بن بوذويه وأبي بكر بن أبي بسرة وعدة وعنه زيد بن المبارك الصنعاني وأحمد بن حنبل وإبراهيم بن موسى وأحمد بن صالح ونوح بن حبيب القومسي ومحمد بن رافع النيسابوري وغيرهم قال أبو حاتم ثقة وقال النسائي ليس بثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت طعن الذهبي في روايته عن همام فقال وهم بن أبي حاتم فقال إنه روى عن همام بن منبه فسقط عليه رجل وقال النسائي في موضع آخر وأبو الفتح الأزدي وابن حماد متروك العرب الدارقطني ليس بالقوي وقال العقيلي عن أحمد كان من القدرية الكبار وقال أبو العرب القيرواني قال أحمد بن صالح هو ثقة وكلام النسائي فيه غير مقبول لأن أحمد وعلي بن المديني لا يرويان إلا عن مقبول مع قول أحمد بن صالح فيه

[156] تمييز محمد بن الحسن اليماني عن عبد الرحمن بن الزبير وعنه محمد بن رافع قال بن أبي حاتم عن أبيه مجهول وجوز النباني كذا أنه الذي قبله

[157] د أبي داود محمد بن الحسن بن تسنيم الأزدي العتكي التسنيمي أبو عبد الله البصري نزيل الكوفة وقد ينسب إلى جده روى عن روح بن عبادة وحجاج الأعور ومحمد بن بكر البرساني وعبد الله بن داود الخريبي والحسين بن حفص وأبي عاصم وغيرهم روى عنه أبو داود وأبو بكر بن خزيمة وعبد الله بن زيد البجلي وأبو بكر أحمد بن محمد بن صدقة البغدادي وعبدان بن أحمد الأهوازي ومحمد بن الحسين بن مكرم وأبو عبيد الله محمد بن عبدة بن حرب القاضي وغيرهم قال بن خزيمة كوفي ثبت وذكره بن حبان في الثقات وقال مستقيم الحديث عداده في الكوفيين يغرب قال إبراهيم بن محمد الكندي مات في رجب سنة ست وخمسين ومائتين

[158] تمييز محمد بن الحسن بن تسنيم الحضرمي أبو الطاهر الوراق الكوفي روى عن جعفر بن محمد بن حكم الخثعمي وعبيد الله بن موسى وأبي نعيم ومحمد بن خليفة بن إسحاق الأسدي وعنه يعقوب بن سفيان ومحمد بن عثمان بن أبي شيبة والحسن بن عليل ومحمد بن القاسم بن زكريا المحاربي ذكره بن حبان في الثقات

[159] ق بن ماجة محمد بن الحسن بن أبي الحسن البراد المديني روى عن الزبير بن المنذر بن أبي أسيد الساعدي وعنه صفوان بن سليم قلت جزم الذهبي أنه تفرد عنه وتعقب برواية محمد بن جهضم عنه أيضا

[160] د أبي داود محمد بن الحسن بن زبالة ويقال لجده أبو الحسن مخزومي مدني روى عن مالك وسليمان بن بلال وإبراهيم بن علي الرافعي وأسامة بن زيد بن أسلم وحاتم بن إسماعيل وداود بن مسكين وزكرياء بن إبراهيم بن عبد الله بن مطيع وسبرة بن عبد العزيز بن الربيع بن سبرة وعبد الله بن عمر بن القاسم وعبد الرحمن بن أبي الرجال وعبد المهيمن بن عباس بن سهل بن سعد ومحمد بن جعفر بن أبي كثير ومطرف بن مازن والقاسم بن عبد الله بن عمر وخلق كثير روى عنه ابنه عبد العزيز وأبو خيثمة وأحمد بن صالح وهارون بن عبد الله الحمال وأحمد بن الوليد بن أبان الكرابيسي وعمر بن شبة والزبير بن بكار وأبو يحيى بن أبي مسرة وآخرون قال معاوية بن صالح قال لي بن معين محمد بن الحسن الزبالي والله ما هو بثقة حدث عن مالك عن هشام عن أبيه عن عائشة مرفوعا فتحت المدينة بالقرآن وفتحت البلاد بالسيف وقال هاشم بن مرثد عن بن معين كذاب خبيث لم يكن بثقة ولا مأمون يسرق وقال البخاري عنده مناكير قال بن معين كان يسرق الحديث وقال أحمد بن صالح المصري كتبت عنه مائة ألف حديث ثم تبين لي أنه كان يضع الحديث فتركت حديثه وقال الجوزجاني لم يقنع الناس بحديثه وقال أبو زرعة واهي الحديث وكذا قال أبو حاتم وزاد ذاهب الحديث ضعيف الحديث عنده مناكير منكر الحديث وليس بمتروك الحديث وما أشبه حديثه بحديث عمر بن أبي بكر المؤملي والواقدي والعباس بن أبي شملة وعبد العزيز بن عمران ويعقوب بن محمد وهم ضعفاء مشائخ أهل المدينة وقال الآجري عن أبي داود كذابا المدينة محمد بن الحسن بن زبالة ووهب بن وهب أبو البختري بلغني أنه كان يضع الحديث بالليل على السراج وقال النسائي متروك الحديث وقال في موضع آخر ليس بثقة ولا يكتب حديثه وقال بن عدي أنكر ما روى حديث هشام بن عروة فتحت القرى بالسيف روى أبو داود عن هارون عنه قوله في تفسير حديث أبيض بن حمال ما لم تنله أخفاف الإبل قلت فلم يخرج له أبو داود شيئا وكيف يخرج له وقد صرح بكذبه ثم إن تفسيره الذي ذكره أبو داود قد رواه الطبراني بعد أن روى الحديث من طريق هارون عنه بسنده فيه إلى أبيض ثم عقبه بتفسيره فلو كان أبو داود يقصد الإخراج له لأخرج حديثه كما صنع الطبراني وقال مسلم بن الحجاج محمد بن زبالة غير ثقة وقال الساجي وضع حديثا على مالك ووضع كتاب مثالب الأنساب فجفاه أهل المدينة وقال الدارقطني متروك وقال بن حبان كان يروي عن الثقات ما لم يسمع منهم وقال الحاكم يروي عن مالك والداروردي المعضلات وقال الخليلي روى عن مالك مناكير وهو ضعيف

[161] خ س ق البخاري والنسائي وابن ماجة محمد بن أحسن بن الزبير الأسدي أبو عبد الله ويقال أبو جعفر المعروف بالتل الكوفي روى عن أبيه وفطر بن خليفة وسليمان بن المغيرة وإبراهيم بن طهمان وحفص بن غياث والثوري وأبي هلال الراسبي وهارون بن صالح الهمداني وشريك النخعي وأبي عوانة وغيرهم وعنه أبناه عمر وجعفر وداود بن عمرو الضبي وعلي بن المديني وأبو بكر وعثمان ابنا أبي شيبة وغيرهم قال الدوري عن بن معين شيخ وقال مرة قد أدركته وليس بشيء وقال أبو حاتم شيخ وقال الآجري عن أبي داود صالح يكتب حديثه وقال يعقوب بن سفيان محمد بن الحسن الهمداني ومحمد بن أحسن الأسدي ضعيفان وقال العقيلي لا يتابع على حديثه وقال بن عدي له أحاديث أفراد وحدث عنه الثقات ولم أر بحديثه لا بأس قال البخاري مات سنة مائتين أو نحوها قلت وقال العجلي كوفي لا بأ به وذكر الذهبي في الميزان محمد بن الحسن الأسدي عن الأعمش وعن داود بن عمر وقال بن معين ليس بشيء قال الذهبي أظنه التل كذا قال وقد قال الحاكم في الكنى أبو يحيى محمد بن الحسن الكوفي الأسدي سمع هشام بن عروة والأعمش روى عنه داود بن عمرو ليس بالقوي عندهم سمعت محمد بن يعقوب يقول سمعت الدوري قال قال يحيى محمد بن الحسن الذي روى عنه داود بن عمرو ليس هو الكوفي وليس حديثه بشيء وقال بن شاهين في الثقات قال عثمان بن أبي شيبة هو ثقة صدوق قيل هو حجة قال أما حجة فلا وقال الساجي ضعيف وقد أدركت ابنه عمر وكتبت عنه عن أبيه أحاديث وقال البزار والدارقطني ثقة وقال الشيرازي في الألقاب التل محمد بن الحسن الأسدي

[162] د أبي داود محمد بن الحسن بن عطية بن سعد العوفي أبو سعد الكوفي روى عن أبيه ومحمد بن عبد الرحمن صاحب أبي هريرة روى عنه محمد بن ربيعة الكلابي وعبد الله بن داود الخريبي قال الحسين بن الحسن الرازي عن بن معين ثقة وقال أبو زرعة لين الحديث وقال أبو حاتم ضعيف الحديث وقال البخاري لم يصح حديثه تقدم حديثه في أبيه قلت وقال أبو جعفر العقيلي مضطرب الحفظ وكناه أبا سعيد وقال بن حبان أبو سعيد كوفي منكر الحديث جدا وهو الذي يقال له محمد بن الحسن بن عطية وقال الذهبي ضعفوه ولم يترك

[163] خ ل ت ق البخاري وأبي داود في المسائل والترمذي وابن ماجة محمد بن الحسن بن عمران المزني الواسطي قاضيها شامي الأصل روى عن إسماعيل بن أبي خالد وعوف الأعرابي وأبي شيبة يوسف بن إبراهيم الجوهري وأصبغ بن زيد الوراق وسعيد بن أبي عروبة وأبي سعد البقال ومحمد بن إسحاق بن يسار والعوام بن حوشب وجماعة وعنه أحمد بن حنبل ومحمد بن سلام الجمحي ومحمد بن سلام البيكندي ومحمد بن عيسى بن الطباع إبراهيم بن موسى الرازي وعمرو بن عون الواسطي ومحمد بن إسماعيل بن سمرة ومحمد بن إسماعيل بن البختري وآخرون قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ليس به بأس وقال بن أبي خيثمة عن بن معين ثقة وقال بن زياد السمسار ثنا أحمد بن حاتم ثنا محمد بن الحسن الواسطي ثقة وقال أبو حاتم لا بأس به وقال الآجري عن أبي داود ثقة حدث شعبة عن أبيه وذكره بن حبان في الثقات روى له البخاري عن عوف عن الحسن قوله لا بأس بالقراءة على العالم قلت وقال بن سعد كان من أهل الشام ولي القضاء بواسط وكان ثقة وقال الدارقطني لا بأس به وذكره بن حبان أيضا في ذيل الضعفاء يقال يرفع الموقوف ويسند المراسيل روى عن محمد بن إسحاق عن نافع عن بن عمر رفعه ذكاة الجنين ذكاة أمه لكن يذبح حتى ينصب ما فيه من الدم قال وإنما هذا قول بن عمر موقوف وقال الذهبي توقيفه أصوب

[164] خ ت البخاري والترمذي محمد بن الحسن بن هلال بن أبي زينب واسمه فيروز القرشي مولاهم أبو جعفر ويقال أبو الحسن البصري ولقبه محبوب وهو به أشهر روى عن خالد الحذاء وداود بن أبي هند وعبد الله بن عون وعوف الأعرابي ويونس بن عبيد وسليمان بن أرقم والخصيب بن جحدر وغيرهم روى عنه ابنه الحسن وأحمد بن حنبل وقتيبة بن سعيد وخلف بن هشام البزار وخليفة بن خياط وعبد الله بن الصباح العطار وأحمد بن سعيد الرباطي وعبيد الله بن عمر القواريري وعمر بن شبة النميري والحسن بن علي الحلواني ويزيد ومحمد ابنا سنان القزاز وآخرون قال عبد الله بن أحمد عن يحيى بن معين ليس به بأس وقال أبو حام ليس بقوي وقال النسائي ضعيف وذكره بن حبان في الثقات روى له البخاري مقرونا بغيره قلت ما له فيه سوى حديث واحد ذكره عقب إسناد آخر اجتمعا في شيخ شيخه ولا يقال لمثل هذا مقرونا اصطلاحا والحديث المذكور في كتاب الأحكام وقال فيه حدثنا محبوب بن الحسن لم يقل فيه محمد بن الحسن وهو بمحبوب أشهر منه بمحمد

[165] ت الترمذي محمد بن الحسن بن أبي يزيد الهمداني ثم المعشاري أبو الحسن الكوفي نزيل واسط روى عن عمته حبيبة بنت أبي يزيد والأعمش والثوري وثور بن يزيد الحمصي وجعفر بن محمد الصادق وعائذ بن عمر المكتب وعمرو بن قيس الملائي وغيرهم وعنه أبو إبراهيم إسماعيل بن إبراهيم الترجماني والحسن بن حماد الحضرمي سجادة وسريج بن يونس وشهاب بن عباد العبدي وعبيد الله بن عمر القواريري وعمرو بن زرارة وأحمد بن منيع وغيرهم قال البخاري يذكر عن أحمد أنه سئل عن محمد بن الحسن بن أبي يزيد الهمداني فقال ما أراه يسوى شيئا كان ينزل عند مقابر الخيزران جعل يحدثنا بأحاديث يجيء بها لا يحدث بها بن أبي زائدة ولا أبو معاوية ة وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه ضعيف وقال الآجري عن أبي داود ضعيف بلغني عن أحمد أنه قال لم يسمع حديثا وثب على كتب أبيه وقال أبو داود في موضع آخر كذاب وثب على كتب أبيه وقال المفضل الغلابي عن بن معين ليس بثقة وقال الدوري عن بن معين يكذب وقال يعقوب بن سفيان وابن حبان ضعيف وقال أبو حاتم ليس بالقوي وقال أبو العباس بن سعيد سمعت عبد الله بن أحمد يقول محمد بن الحسن بن أبي يزيد ممن دخل بغداد من الكوفيين وحدث بها فلم يحمد أمره وقال النسائي متروك وقال الدارقطني لا شيء وقال بن عدي مع ضعفه يكتب حديثه قلت أبو يزيد كنية الحسن رأيته في كلام بعض المتقدمين وضرب أبو خيثمة على حديثه وذكره العقيلي في الضعفاء وقال الذهبي حسن الترمذي حديثه فلم يحسن

[166] محمد بن الحسن الزعفراني صوابه الحسن بن محمد تقدم

[167] خ د س البخاري وأبي داود والنسائي محمد بن الحسين بن إبراهيم بن الحر بن زعلان العامري أبو جعفر بن أشكاب البغدادي الحافظ كان أصغر من أخيه علي أصله من نسا روى عن أبيه وأبي النضر وإسحاق بن سليمان الرازي وحسين بن محمد المروزي وعلي بن حفص المدائني ومحمد بن أبي عبيدة بن معن المسعودي وقراد أبي نوح وعبد الصمد بن عبد الوارث وأبي المطرف محمد بن عمر بن أبي الوزير ويحيى بن إسحاق السيلحيني وعبيد الله بن موسى وجماعة روى عنه البخاري وأبو داود والنسائي وابن أبي عاصم وعبد الله بن أحمد وعمرو بن بجير والقاسم بن زكريا المطرز ويحيى بن محمد بن صاعد وأبو الطيب أحمد بن أبي القاسم البغوي وابن أبي حاتم ومحمد بن مخلد الدوري وآخرون قال بن أبي حاتم كتبت عنه مع أبي وهو ثقة سئل أبي عنه فقال صدوق وقال بن أبي عاصم ثبت وقال أبو العباس بن سعيد عن بن خراش كان من أهل العلم والأمانة وذكره بن حبان في الثقات وقال كان صاحب حديث يتعسر قال بن المنادي توفي يوم الثلاثاء لعشر خلون من محرم سنة إحدى وستين ومائتين وله ثمانون سنة قلت وقال مسلمة ثقة ثبت جليل وقال الخطيب كان ثقة حافظا وفي الزهرة روى عنه البخاري أربعة

[168] ت الترمذي محمد بن الحسين بن أبي حليمة القصري أبو جعفر روى عن الأصمعي وعيسى بن يونس روى عنه الترمذي

[169] خ ت ق البخاري والترمذي وابن ماجة محمد بن أبي الحسين السمناني هو بن جعفر تقدم

[170] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة محمد بن الحصين التميمي ثم الحنظلي وقال بعضهم أيوب بن الحصين قال أبو حاتم ومحمد أصح روى عن أبي علقمة مولى بن عباس روى عنه سليمان بن بلال وقدامة بن موسى الجمحي وعبد العزيز بن محمد الدراوردي وعمر بن علي بن مقدم ذكره بن حبان في الثقات قلت وقد رأيت رواية سليمان بن بلال عنه بواسطة قدامة بن موسى وكذلك الدراوردي وكلاهما في كتاب قيام الليل لمحمد بن نصر المروزي ورواية الدراوردي في الترمذي فليس له راو إلا قدامة ولهذا قال الدارقطني مجهول واتفق وهيب وسليمان على أنه أيوب وقال الدراوردي محمد وروى يحيى بن أيوب المصري عن عبيد الله بن زحر عن محمد بن أبي أيوب المخزومي عن أبي علقمة فإن كان هو فيستفاد رواية عبيد الله بن زحر عنه ويرجح أن اسمه محمد وأما أبوه فهو حصين وكنيته أبو أيوب فلعل من سماه أيوب وقع له غير مسمى فسماه بكنية أبيه

[171] د أبي داود محمد بن حفص القطان أبو عبد الرحمن البصري قال عيسى بن شاذان روى عن أبي قتيبة سلم بن قتيبة وعبد الرحمن بن مهدي ومحمد بن خالد الجهني وأبي داود الطيالسي وأبي عامر العقدي وأبي عاصم وعنه أبو داود وحرب بن إسماعيل الكرماني ويعقوب بن سفيان ومحمد بن عبد الله الحضرمي وابن أبي الدنيا ذكره بن حبان في الثقات قلت وذكره أبو عبد الله أحمد بن مندة في تاريخه وذكر أنه بغدادي حدث عنه بن عيينة ويحيى القطان بالمناكير

[172] مد أبي داود في المراسيل محمد بن حفص حجازي روى عن عمر بن علي بن الحسين وعنه ابنه القاسم

[173] خ م مد س البخاري ومسلم وأبي داود في المراسيل والنسائي محمد بن أبي حفصة ميسرة أبو سلمة البصري روى عن قتادة وأبي جمرة الضبعي وعمرو بن دينار والزهري ومحمد بن زياد الجمحي وعلي بن زيد بن جدعان روى عنه الثوري وابن المبارك وإبراهيم بن طهمان وحماد بن زيد وروح بن عبادة وأبو إسحاق الفزاري وسعدان بن يحيى اللخمي وأبو معاوية الضرير وغيرهم قال الدوري عن بن معين ثقة وقال بن أبي خيثمة عن بن معين صالح وقال الآجري عن أبي داود ثقة غير أن يحيى بن سعيد لم يكن له فيه رأي وقال النسائي ضعيف وذكره بن حبان في الثقات وقال يخطئ قلت وقال علي بن المديني ليس به بأس قال وقلت ليحيى بن سعيد هل كتبت عنه فقال كتبت حديثه كله ثم رميت به بعد وهو نحو صالح بن أبي الأخضر قال وسمعت معاذ بن معاذ يقول كتبت عنه ثم رغبت عنه لأني رأيته يأتي أشعث بن عبد الملك فإذا قام أتى إلى صبيان فأملوها عليه وقال بن عدي هو من الضعفاء الذين يكتب حديثهم

[174] خ البخاري محمد بن الحكم المروزي أبو عبد الله الأحول روى عن النضر بن شميل وعنه البخاري قال أبو حاتم مجهول وقال بن حبان في الثقات محمد بن الحكم بن سالم المروزي روى عن أحمد بن خالد المروزي قلت ذكره أبو يعلى الفراء في كتاب الطبقات ونقل عن الخلال أنه قال كان قد سمع من أبي عبد الله ومات قبله ولا أعلم أحدا أشد فهما من محمد بن الحكم الأحول فيما سأل بمناظرة واحتجاج ومعرفة وحفظ وكان أبو عبد الله يبوح إليه بالشيء من الفتيا لا يبوح به لكل أحد وكان خاصا بأبي عبد الله وبه أرسل أبو طالب إلى أحمد وكان بن عمه مات سنة ثلاث وعشرين ومائتين وزعم صاحب الزهرة أنه نسب إلى جده وأنه محمد بن عبدة بن الحكم وأن البخاري روى عنه أربعة أحاديث وقال الذهبي ما علمت روى عنه غير البخاري

[175] فق بن ماجة في التفسير محمد بن الحكم الأسدي الكاهلي الكوفي روى عن أبي وائل ونوف البكالي وعمن سمع عليا يقرأ حطب جهنم وعنه الأعمش والمسيب بن رافع وقيس بن الربيع ذكره بن حبان في الثقات

[176] ق بن ماجة محمد بن حماد الطهراني أبو عبد الله الحافظ الرازي روى عنه عبد الرزاق ويعلى بن عبيد وأبي علي الحنفي وعفان وأبي عاصم وإسماعيل بن عبد الكريم الصنعاني ومكي بن إبراهيم وغيرهم روى عنه بن ماجة وابن أبي الدنيا وأبو علي الحسن بن أحمد بن هارون الخلال الرملي وأبو علي إسماعيل بن الحسن العسقلاني وأحمد بن عبد الله بن نصر بن بجير وابن أبي حاتم وغيرهم قال بن أبي حاتم سمعت منه مع أبي بالري وببغداد والإسكندرية وهو صدوق ثقة وقال بن خراش كان عدلا ثقة وقال الدارقطني ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال أبو سعيد بن يونس كان من أهل الرحلة في طلب الحديث وكان ثقة صاحب حديث يفهم خرج عن مصر وكان وفاته بعسقلان سنة إحدى وسبعين ومائتين في ربيع الآخر له عنده حديث أبي هريرة في الشفعة قلت وقال مسلمة بن قاسم كان من أصحاب عبد الرزاق وكان حافظا للحديث ثقة وأكثر ما حدث فمن حفظه وقال بن عدي سمعت منصورا الفقيه يقول لم أر من الشيوخ أحدا فأحببت أن أكون مثله في الفضل غير ثلاثة فذكره أولهم وقال عبد الحق في أوائل الأحكام لا يحتج به وأخطأ في حديث كذا قال واعتمد على قول بن حزم في حديث بن جريج عن عمرو بن دينار عن أبي الشعثاء عن بن عباس أن النبي ﷺ كان يغتسل بفضل ميمونة أخطأ فيه الطهراني فإن مسلما أخرجه من هذا الوجه عن عمرو قال والذي يخطر على بالي أن أبا الشعثاء أخبرني فذكره قال الذهبي ما أخطأ إلا أنه اختصر صورة التحمل وقال بن القطان لما رأى قول عبد الحق بن الطهراني ضعيف هذا شيء لم يقله أحد بل هو ثقة حافظ وكان محمد بن يعقوب الفرجي يقول من أراد أن ينظر إلى أحمد بن حنبل وإسحاق وتلك الطبقة فلينظر إلى بن الطهراني وقال أبو بكر بن جابر الرملي ما رأى مثل نفسه ولا رأيت أنا مثله

[177] تمييز محمد بن حماد الأبيوردي أبو عبد الله الزاهد روى عن بن عيينة والوليد بن مسلم وابن المبارك والقطان وأبي معاوية ووكيع وعبد الرزاق ومؤمل بن إسماعيل وأبي ضمرة أنس بن عياض وجماعة روى عن الحسين بن منصور السلمي وهو من أقرانه ومحمد بن عبد الوهاب الفراء ومحمد بن حيويه الأسفرائني ومحمد بن أحمد بن أبي وعون وحاجب بن أحمد بن يرحم الطوسي ذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة ثمان أو تسع وأربعين ومائتين

[178] قد ت سي أبي داود في القدر والترمذي والنسائي في اليوم والليلة محمد بن حمران بن عبد العزيز القيسي أبو عبد الله البصري روى عن خالد الحذاء وداود بن أبي هند وعبد الله بن بسر الحبراني والفضل بن سويد وأبي قحذم النضر بن معبد وأشعث بن عبد الملك وبشر بن نمير وإسماعيل بن مسلم العبدي والمكي وغيرهم روى عنه معلى بن أسد العمي ومسلم بن إبراهيم وعبيد الله بن عمر القواريري وحميد بن مسعدة وأحمد بن عبدة الضبي ومحمد بن عبيد بن حساب وأبو كامل الجحدري وجماعة قال أبو زرعة محله الصدق وقال أبو حاتم صالح وقال أبو داود كان بن داود يثني عليه وقال النسائي ليس بالقوي وقال بن عدي له أفراد وغرائب ما أرى به بأسا وعامة ما يرويه مما يحتمل عن من روى عنه وذكره بن حبان في الثقات وقال يخطئ

[179] خت م د سي البخاري في التعاليق ومسلم وأبي داود والنسائي في اليوم والليلة محمد بن حمزة بن عمرو الأسلمي حجازي روى عن أبيه وعنه أبناه حمزة وأبو بكر وأبو الزناد وأسامة بن زيد الليثي وكثير بن زيد الأسلمي ذكره بن حبان في الثقات قلت ضعفه بن حزم وعاب ذلك عليه القطب الحلبي وقال لم يضعفه قبله أحد انتهى وقال بن القطان لا يعرف حاله

[180] ق بن ماجة محمد بن حمزة بن يوسف بن عبد الله بن سلام وقيل هو محمد بن حمزة بن محمد بن يوسف روى عن أبيه عن جده عبد الله بن سلام وقيل عن أبيه عن جده عن عبد الله روى عنه معمر بن راشد وعبد الله بن سالم الحمصي والوليد بن مسلم قال أبو حاتم لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات تقدم حديثه في أبيه

[181] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة محمد بن حميد بن حيان التميمي الحافظ أبو عبد الله الرازي روى عن يعقوب بن عبد الله القمي وإبراهيم بن المختار وجرير بن عبد الحميد وابن المبارك ومهران بن أبي عمر وهارون بن المغيرة وأبي تميلة يحيى بن واضح وسلمة بن الفضل وعبد الله بن عبد القدوس وأبي زهير عبد الرحمن بن مغراء والفضل بن موسى السيناني ونعيم بن ميسرة النحوي وحكام بن سلم والحكم بن بشير بن سلمان وزافر بن سليمان وزيد بن الحباب وأبي داود الطيالسي وعلي بن أبي بكر الإسفذني ويحيى بن الضريس وجماعة وعنه أبو داود والترمذي وابن ماجة وأحمد بن حنبل ويحيى بن معين وماتا قبله وعبد الله بن عبد الصمد بن أبي خداش وهو من أقرانه ومحمد بن إسحاق الصاغاني ومحمد بن يحيى الذهلي وصالح بن محمد الأسدي وأحمد بن علي الأبار وجعفر بن أحمد بن نصر الحافظ والحسن بن علي المعمري وعبد الله بن أحمد بن حنبل وأبو بكر بن أبي الدنيا ومحمد بن هارون الرؤياني والقاسم بن زكريا المطرز ومحمد بن جرير الطبري وعبد الله بن محمد البغوي وآخرون قال أبو زرعة الرازي من فاته بن حميد يحتاج أن ينزل في عشرة آلاف حديث وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه لا يزال بالري علم ما دام محمد بن حميد حيا قال عبد الله قدم علينا محمد بن حميد حيث كان أبي بالعسكر فلما خرج قدم أبي وجعل أصحابه يسألونه عنه فقال لي ما لهؤلاء قلت قدم ها هنا فحدثهم بأحاديث لا يعرفونها قال لي كتبت عنه قلت نعم فاريته إياه فقال أما حديثه عن بن المبارك وجرير فصحيح وأما حديثه عن أهل الري فهو أعلم وقال أبو قريش محمد بن جمعة كنت في مجلس الصاغاني فحدث عن بن حميد فقلت تحدث عن بن حميد فقال وما لي لا أحدث عنه وقد حدث عنه أحمد ويحيى قال وقلت لمحمد بن يحيى الذهلي ما تقول في محمد بن حميد قال ألا تراني هو ذا أحدث عنه وقال بن أبي خيثمة سئل بن معين فقال ثقة لا بأس به رازي كيس وقال علي بن الحسين بن الجنيد عن بن معين ثقة وهذه الأحاديث التي يحدث بها ليس هو من قبله إنما هو من قبل الشيوخ الذين يحدث عنهم وقال أبو العباس بن سعيد سمعت جعفر بن أبي عثمان الطيالسي يقول بن حميد ثقة كتب عنه يحيى وروى عنه من يقول فيه هو أكبر منهم وقال أبو حاتم الرازي سألني يحيى بن معين عن بن حميد من قبل أن يظهر منه ما ظهر فقال أي شيء ينقمون منه فقلت يكون في كتابه شيء فيقول ليس هذا هكذا فيأخذ القلم فيغيره فقال بئس هذه الخصلة قدم علينا بغداد فأخذنا منه كتاب يعقوب القمي ففرقنا الأوراق بيننا ومعنا أحمد فسمعناه ولم نر إلا خيرا وقال يعقوب بن شيبة محمد بن حميد كثير المناكير وقال البخاري في حديثه نظر وقال النسائي ليس بثقة وقال الجوزجاني ردئ المذهب غير ثقة وقال فضلك الرازي عندي عن بن حميد خمسون ألفا لا أحدث عنه بحرف وقال إسحاق بن منصور الكوسج قرأ علينا محمد بن حميد كتاب المغازي عن سلمة فقضى أني صرت إلى علي بن مهران فرأيته يقرأ كتاب المغازي عن سلمة فقلت له قرأ علينا محمد بن حميد قال فتعجب علي وقال سمعه محمد بن حميد مني وقال صالح بن محمد الأسدي كان كلما بلغه عن سفيان يحيله على مهران وما بلغه عن منصور يحيله على عمرو بن أبي قيس ثم قال كل شيء كان يحدثنا بن حميد كنا نتهمه فيه وقال في موضع آخر كانت أحاديثه تزيد وما رأيت أحدا أجرأ على الله منه كان يأخذ أحاديث الناس فيقلب بعضه على بعض وقال أيضا ما رأيت أحدا أحذق بالكذب من رجلين سليمان الشاذكوني ومحمد بن حميد كان يحفظ حديثه كله وقال جعفر بن محمد بن حماد سمعت محمد بن عيسى الدامغاني يقول لما مات هارون بن المغيرة سألت محمد بن حميد أن يخرج إلى جميع ما سمع فأخرج إلي جزازات فأحصيت جميع ما فيه ثلاثمائة ونيفا وستين حديثا قال جعفر وأخرج بن حميد عن هارون بعد بضعة عشر ألف حديث وقال أبو القاسم بن أخي أبي زرعة سألت أبا زرعة عن محمد بن حميد فأومى بإصبعه إلي فمه فقلت له كان يكذب فقال برأسه نعم فقلت له كان قد شاخ لعله كان يعمل عليه ويدلس عليه فقال لا يا بني كان يتعمد قال أبو نعيم بن عدي سمعت أبا حاتم الرازي في منزله وعنده بن خراش وجماعة من مشائخ أهل الري وحفاظهم فذكروا بن حميد فأجمعوا على أنه ضعيف في الحديث جدا وأنه يحدث بما لم يسمعه وأنه يأخذ أحاديث أهل البصرة والكوفة فيحدث بها عن الرازيين وقال أبو حاتم حضرت محمد بن حميد وعنده عون بن جرير فجعل بن حميد يحدث بحديث عن جرير فيه شعر فقال عون ليس هذا الشعر في الحديث إنما هو من كلام أبي فتغافل بن حميد ومر فيه وقال أبو العباس بن سعيد سمعت داود بن يحيى يقول حدثنا عنه أبو حاتم قديما ثم تركه بآخره قال وسمعت بن خراش يقول ثنا بن حميد وكان والله يكذب وقال سعيد بن عمرو البرذعي قلت لأبي حاتم أصح ما صح عندك في محمد بن حميد الرازي أي شيء هو فقال لي كان بلغني عن شيخ من الخلقانيين أن عنده كتابا عن أبي زهير فأتيته فنظرت فيه فإذا الكتاب ليس من حديث أبي زهير وهي من حديث علي بن مجاهد فأبى أن يرجع عنه فقمت وقلت لصاحبي هذا كذاب لا يحسن أن يكذب قال ثم أتيت محمد بن حميد بعد ذاك فأخرج إلي ذلك الجزء بعينه فقلت لمحمد بن حميد ممن سمعت هذا قال من علي بن مجاهد فقرأه وقال فيه ثنا علي بن مجاهد فتحيرت فأتيت الشاب الذي كان معي فأخذت بيده فصرنا إلى ذلك الشيخ فسألناه عن الكتاب الذي أخرجه إلينا فقال قد استعاره مني محمد بن حميد وقال أبو حاتم فبهذا استدللت على أنه كان يؤمئ إلى أنه أمر مكشوف وحكى بن أبي حاتم عن أبيه نحو ذلك وسمي ذلك الشيخ عبدك ختن أبي عمران الصوفي وسمي رفيق أبي حاتم أحمد بن السندي وقال أبو داود في السنن سمعت محمد بن حميد يقول سمعت يعقوب يقول كل شيء حدثتكم عن جعفر عن سعيد عن النبي ﷺ فهو مسند عن بن عباس ليس له في السنن غير هذا قال البخاري وغيره مات سنة ثمان وأربعين ومائتين قلت وروى غنجار في تاريخه أن أبا زرعة سئل عنه فقال تركه محمد بن إسماعيل فلما بلغ ذلك البخاري قال بره لنا قديم وقال البيهقي كان إمام الأئمة يعني بن خزيمة لا يروي عنه وقال النسائي فيما سأله عنه حمزة الكناني محمد بن حميد ليس بشيء قال فقلت له البتة قال نعم قلت ما أخرجت له شيئا قال لا قال وذكرته له وما فقال غرائب عندي أي عنه وقال في موضع آخر محمد بن حميد كذاب وكذا قال بن وارة وقال الخليلي كان حافظا عالما بهذا الشأن رضيه أحمد ويحيى وقال البخاري فيه نظر فقيل له في ذلك فقال أكثر على نفسه وقال بن حبان ينفرد عن الثقات بالمقلوبات وقال أبو علي النيسابوري قلت لابن خزيمة لو حدث الأستاذ عن محمد بن حميد فإن أحمد قد أحسن الثناء عليه فقال إنه لم يعرفه ولو عرفة كما عرفناه ما أثنى عليه أصلا

[182] خت م س ق البخاري في التعاليق ومسلم والنسائي وابن ماجة محمد بن حميد اليشكري أبو سفيان المعمري البصري نزيل بغداد وقيل له المعمري لأنه رحل إلى معمر وكان مشهورا بالصلاح والعبادة روى عن معمر وهشام بن حسان وسفيان الثوري روى عنه يحيى بن يحيى النيسابوري والنفيلي وعبد الله بن عون الخراز ومحمد بن عيسى بن الطباع وأبو خيثمة زهير بن حرب وعمرو الناقد وسريج بن يونس وسنيد بن داود والجارود بن معاذ الترمذي وسفيان بن وكيع ومحمد بن عبد الله بن نمير وسعيد بن داود وحميد بن الربيع اللخمي وغيرهم قال بن أبي خيثمة وغير واحد عن بن معين ثقة وقال عثمان الدارمي عن بن معين رجل صدوق وقال صالح بن محمد الأسدي وابن معين المعمري أحب إلي من عبد الرزاق وقال أبو حاتم صالح الحديث وقال أبو داود ثق وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات قال بن قانع مات سنة اثنتين وثمانين ومائة قلت ووثقه أبو خيثمة زهير بن حرب فيما ذكره بن شاهين في الثقات وذكره العقيلي في الضعفاء وقال في حديثه نظر

[183] محمد بن حميد المحاربي عن عمر بن عبيد صوابه محمد بن عبيد وسيأتي

[184] ت ق الترمذي وابن ماجة محمد بن أبي حميد واسمه إبراهيم الأنصاري الزرقي أبو إبراهيم المدني يلقب حماد روى عن زيد بن أسلم ونافع مولى بن عمر وسعيد المقبري والمطلب بن عبد الله بن حنطب وعون بن عبد الله بن عتبة بن مسعود وأبي حازم سلمة بن دينار وحفص بن عبيد الله بن أنس بن مالك وإسماعيل بن محمد بن سعد بن أبي وقاص وموسى بن وردان والزبيري وعمرو بن شعيب وجماعة روى عنه سعيد بن أبي هلال ومات قبله وابن أبي فديك ومحمد بن أبي عدي والداروردي وأبو حمزة وأبو عامر العقدي وأبو علي الحنفي والواقدي وعبد الله بن نافع الصائغ وروح بن عبادة وأبو داود الطيالسي والقعنبي وآخرون قال عبد الله بن أحمد عن أبيه أحاديثه مناكير وقال الدوري عن بن معين ضعيف ليس حديثه بشيء وقال الجوزجاني واهي الحديث ضعيف وقال البخاري منكر الحديث وقال النسائي ليس بثقة وقال أبو زرعة ضعيف الحديث وقال أبو حاتم كان رجلا ضريرا وهو منكر الحديث ضعيف الحديث مثل بن أبي سبرة ويزيد بن عياض يروي عن الثقات المناكير وقال بن عدي ضعفه بين علي ما يرويه وحديثه مقارب وهو مع ضعفه يكتب حديثه قلت وقال بن أبي مريم عن بن معين منكر الحديث وكذا قال الساجي وقال أبو داود والدارقطني ضعيف وقال بن حبان لا يحتج به وذكره يعقوب من سفيان في باب من يرغب عن الرواية عنهم وذكره بن البرقي فيمن كان الغالب على روايته الضعف وقال بن شاهين في الثقات قال أحمد بن صالح يعني المصري محمد بن أبي حميد ثقة لا شك فيه حسن الحديث روى عنه أهل المدينة يقولون حماد بن أبي حميد وغيرهم يقولون محمد بن أبي حميد ولقد قال رجل محمد وحماد أخوان ضعيفان وهذا الرجل هو الضعيف إذ يضعف رجلا لم يخلق ولم يكونا أخوين قط إنما هو واحد فجعل واحدا اثنين ثم جعلهما ضعيفين فمن أضعف من هذا الذي يبسط لسانه فيمن لا يعرف انتهى فرضنا أن هذا الرجل غلط في جعله إياه اثنين لكنه لم يقدم على تضعيفه إلا بعد أن تبين له أن أحاديثه ضعيفة لشذوذها أو إنكارها أو غير ذلك فالبحث الذي قاله أحمد بن صالح غير صحيح لا سيما والألسنة كلها منطبقة على تصحيفه وقد فرق يحيى بن معين فيما نقله بن عدي بين محمد بن أبي حميد الذي يقول له حماد ومحمد بن أبي حميد الزهري فنقل عن الدوري عن يحيى بن معين محمد بن أبي حميد وهو حماد بن أبي حميد مديني ليس حديثه بشيء ثم قال محمد بن أبي حميد الزهري مديني روى حديثه أبو بكر بن عياش منكر الحديث ثم أورد بن عدي من رواية يحيى بن يعلى عن محمد بن أبي حميد حديثين وقال يحيى كوفي مثل أبي بكر فإن كانا اثنين فهذا الزهري مجهول وإن كانا واحدا وهو الأقرب فإن روايتهما متقاربة

[185] محمد بن أبي حميد الزهري شيخ لأبي بكر بن عياش ذكر في الذي قبله

[186] خ مد س ق البخاري وأبي داود في المراسيل والنسائي وابن ماجة محمد بن حمير بن أنيس القضاعي ثم السليحي أبو عبد الحميد ويقال أبو عبد الله الحمصي روى عن إبراهيم بن أبي عبلة ومحمد بن زياد الألهاني ومعاوية بن سلام وثابت بن عجلان والأوزاعي وبشر بن جبلة وخالد بن أبي حميد المهري وزيد بن جبيرة وشعيب بن أبي حمزة والثوري وابن لهيعة وغيرهم روى عنه سليمان بن عبد الرحمن الدمشقي وخطاب بن عثمان الفوزي وعبد الله بن يوسف التنيسي ونعيم بن حماد وحيوة بن شريح وأبو التقي هشام بن عبد الملك اليزني ويحيى بن عثمان بن سعيد بن كثير بن دينار وداود بن رشيد وعمر بن حفص الوصابي وعيسى بن هلال السليحي وهو عيسى بن أبي عيسى المعروف بابن البراد ومحمد بن مصفى وعمران بن بكار وأبو عتبة أحمد بن الفرج وآخرون قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ما علمت إلا خيرا وقال بن معين ودحيم ثقة وقال أبو حاتم يكتب حديثه ولا يحتج به ومحمد بن حرب وبقية أحب إلي منه وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات قال أبو سعيد بن يونس توفي بحمص في صفر سنة مائتين قلت وكذا قال البخاري عن يزيد بن عبد ربه وقال الدارقطني لا بأس به وقال بن قانع صالح ونقل بن الجوزي في الموضوعات عن يعقوب بن سفيان أنه قال ليس بالقوي ولهم شيخ آخر يقال له

[187] تمييز محمد بن حمير جزري يروي عن بقية روى عنه جعفر بن محمد بن فضيل ذكره بن عدي في ترجمة أحمد بن عبد الرحمن بن جحدر وأخرج الدارقطني في المؤتلف من رواية اليمان بن يزيد عن محمد بن حمير عن أبيه عن محمد بن علي بن الحسين بن علي عن أبيه عن جده رفعه أن أصحاب الكبائر من موحدي الأمم الذين ماتوا غير تائبين من دخل منهم النار في الباب الأول لا ترزق أعينهم ولا تسود وجوههم حرم الله صورهم على النار من أجل السجود قال الدارقطني لا أعرف محمد إلا في هذا الحديث وهو منكر الحديث والراوي عنه ضعيف قلت واستدركه النباتي على بن عدي وأظنه الجزري الذي ذكره أبي عدي وقال الذهبي تفرد عنه يحيى بن يمان ولعله سقط بينه وبين جعفر رجل

[188] ق بن ماجة محمد بن حنظلة بن محمد بن عباد بن جعفر المخزومي المدني روى عن معروف بن مشكان وعنه إبراهيم بن محمد الشافعي ذكره بن حبان في الثقات تقدم حديثه في عبد الرحمن بن كيسان قلت هو مكي لا مدني وقال الذهبي لا يعرف

[189] س النسائي محمد بن حنين عن بن عباس وعنه عمرو بن دينار كذا وقع في بعض النسخ من النسائي وفي الأصول القديمة محمد بن جبير وهو بن مطعم وهو الصواب وكذلك هو في المسند وغيره قلت وقد ذكر الدارقطني أن محمد بن حنين أيضا روى عن بن عباس قال وهو أخو عبيد بن حنين وكذا هو مجود في السنن الكبرى رواية بن الأحمر عن النسائي والله أعلم وقال الحاكم لا أعرف روى عنه غير عمرو بن دينار

[190] محمد بن حويطب في بن أبي حرملة

[191] م مسلم محمد بن حيان أبو الأحوص البغوي نزيل بغداد روى عن هشيم وعبد العزيز بن أبي حازم وحميد بن عبد الرحمن الرواسي وابن علية ومسلم بن خالد الزنجي ومعاذ بن معاذ ووكيع وعمرو بن أيوب الموصلي وإسحاق بن يوسف الأزرق وحماد بن خالد ويحيى بن اليمان وعمرو بن عبيد وعفان روى عنه مسلم حديثا واحدا وأحمد بن حنبل والذهلي وأحمد بن منيع وعثمان بن خرزاذ وحاتم بن الليث الجوهري وعباس الدوري وصالح بن محمد وابن أبي الدنيا وإبراهيم الحربي وموسى بن هارون ويعقوب بن شيبة وعلي بن عبد العزيز البغوي وابن أخيه عبد الله بن محمد بن عبد العزيز وغيرهم وقال عبد الخالق بن منصور سألت بن ومعين عنه فقال ليته حدث بما سمع فكيف يكذب وقال بن أبو خيثمة عن بن معين ثقة وقال يعقوب بن شيبة كان ثبتا وقال صالح بن محمد الأسدي صدوق وذكره بن حبان في الثقات وقال هو وغيره مات سنة سبع وعشرين ومائتين قلت وقال بن سعد سمع سماعا كثيرا وكان ثقة وفي الزهرة روى عنه مسلم ثلاثة أحاديث

محمد مع الخاء في الآباء

[192] ع الستة محمد بن خازم التميمي السعدي مولاهم أبو معاوية الضرير الكوفي يقال عمي وهو بن ثمان سنين أو أربع روى عن عاصم الأحول وأبي مالك الأشجعي وسعد ويحيى ابني سعيد الأنصاري والأعمش وداود بن أبي هند وعبيد الله بن عمر العمري وأبي بردة بريد بن عبد الله بن أبي بردة بن أبي موسى وإسماعيل بن أبي خالد وجعفر بن برقان وحجاج بن أرطاة وسهيل بن أبي صالح وأبي سفيان السعدي وأبي العميس وجويبر بن سعيد وخالد بن إلياس وهشام بن عروة ومالك بن مغول ومحمد بن سوقة ويزيد بن زياد بن أبي الجعد وهشام بن حسان وخلق كثير وعنه إبراهيم وابن جريج وهو أكبر منه ويحيى القطان وهو من أقرانه ويحيى بن حسان التنيسي وأسد بن موسى وأحمد بن حنبل وإسحاق بن راهويه وأبو الوليد الطيالسي وأبو بكر وعثمان ابنا أبي شيبة وسعيد بن منصور وعلي بن عبد الله المديني ومحمد بن سلام البيكندي ومسدد ويحيى بن يحيى النيسابوري وأبو كريب ومحمد بن عبد الله بن نمير ويوسف بن عيسى المروزي ويحيى بن جعفر البيكندي وأحمد بن منيع وأحمد بن سنان القطان وسعيد بن يحيى بن أزهر وسهل بن عثمان العسكري وصدقة بن الفضل وعمرو بن محمد بن بكير الناقد وقتيبة بن سعيد ووهب بن بقية وهناد بن السري وأبو موسى محمد بن المثنى وعلي بن حرب الطائي والحسن بن عرفة وسعدان بن نصر وأحمد بن عبد الجبار العطاردي وآخرون قال أيوب بن إسحاق بن سافري سألت أحمد ويحيى عن أبي معاوية وجرير قالا أبو معاوية أحب إلينا يعنيان في الأعمش وقال عبد الله بن أحمد سمعت أبي يقول أبو معاوية الضرير في غير حديث الأعمش مضطرب لا يحفظها حفظا جيدا وقال الدوري عن بن معين أبو معاوية أثبت في الأعمش من جرير وروى أبو معاوية عن عبيد الله بن عمر مناكير وقال معاوية بن صالح سألت بن معين من أثبت أصحاب الأعمش قال أبو معاوية بعد شعبة وسفيان وقال عثمان الدارمي قلت لابن معين أبو معاوية أحب إليك في الأعمش أو وكيع فقال أبو معاوية أعلم به وقال بن أبي خيثمة قيل لابن معين أيهما أحب إليك في الأعمش عيسى بن يونس أو حفص بن غياث قال أبو معاوية وقال أيضا عن بن معين قال لنا وكيع من تلزمون قلنا نلزم أبا معاوية قال أما أنه كان يعد علينا في حياة الأعمش ألفا وسبعمائة وقال الدوري قلت لابن معين كان أبو معاوية أحسنهم حديثا عن الأعمش قال كانت الأحاديث الكبار العالية عنده وقال بن المديني كتبنا عن أبي معاوية ألفا وخمسمائة حديث وكان عند الأعمش ما لم يكن عند أبي معاوية أربع مائة ونيف وخمسون حديثا وقال شبابة بن سوار كنا عند شعبة فجاء أبو معاوية فقال شعبة هذا صاحب الأعمش فاعرفوه وقال إبراهيم الحربي قال وكيع ما أدركنا أحدا كان أعلم بأحاديث الأعمش عن أبي معاوية وقال الحسين بن إدريس قلت لابن عمار علي بن مسهر أكبر أم أبو معاوية في الأعمش قال أبو معاوية قال بن عمار سمعته يقول كل حديث قلت فيه حدثنا فهو ما حفظته من في المحدث وكل حديث قلت وذكر فلان فهو مما قرئ من كتاب وقال العجلي كوفي ثقة وكان يرى الإرجاء وكان لين القول فيه وقال يعقوب بن شيبة كان من الثقات وربما دلس وكان يرى الإرجاء وقال الآجري عن أبي داود مرجئا وقال مرة كان رئيس المرجئة بالكوفة وقال النسائي ثقة وقال بن خراش صدوق وهو في الأعمش ثقة وفي غيره فيه اضطراب وذكره بن حبان في الثقات وقال كان حافظا متقنا ولكنه كان مرجئا خبيثا قال أحمد بن حنبل وغير واحد مات سنة 113 وقال بن نمير مات سنة 4 وقال بن المديني وآخرون مات سنة خمس وتسعين ومائة قلت وقال بن سعد كان ثقة كثير الحديث يدلس وكان مرجئا وقال النسائي ثقة في الأعمش وقال أبو زرعة كان يرى الإرجاء قيل له كان يدعو إليه قال نعم وقال بن أبي حاتم عن أبيه الناس أثبت في الأعمش سفيان ثم أبو معاوية ومعتمر بن سليمان أحب إلي من أبي معاوية يعني في غير حديث الأعمش وقال أبو داود قلت لأحمد كيف حديث أبي معاوية عن هشام بن عروة قال فيها أحاديث مضطربة يرفع منها أحاديث إلى النبي ﷺ

[193] س النسائي محمد بن خالد بن جبلة هو بن جبلة تقدم

[194] د أبي داود محمد بن خالد بن الحويرث المخزومي المكي روى عن أبيه روى عنه روح بن عبادة وأبو نعيم قلت ذكر بن أبي حاتم عن أبيه أنه لا يعرف

[195] ق بن ماجة محمد بن خالد بن خداش بن عجلان المهلبي مولاهم أبو بكر الضرير البصري سكن بغداد روى عن أبيه وإسماعيل بن علية وابن مهدي وعبيد بن واقد ومحمد بن عبد الله الأنصاري والمنهال بن بحر ويحيى بن أبي الحجاج المنقري وجماعة روى عنه بن ماجة وإبراهيم الحربي وابن خزيمة وابن بجير وإسحاق بن داود الصواف والحسن بن محمد بن شعبة ومحمد بن نوح بن حرب العسكري وأبو عروبة الحراني وأبو بكر بن أبي داود وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أغرب عن أبيه والله أعلم

[196] س النسائي محمد بن خالد بن خلى الكلاعي أبو الحسين الحمصي روى عن أبيه وأحمد بن خالد الوهبي وبشر بن شعيب بن أبي حمزة وأبي اليمان وعبد العزيز بن موسى اللاحوني وغيرهم روى عنه النسائي وابنه أبو بكر أحمد بن محمد بن خالد وأبو بشر الدولابي وأبو عوانة الإسفرائيني وأحمد بن عبد الله بن نصر بن بجير وحاجب بن أركين الفرغاني وعبد الصمد بن سعيد الكندي ويحيى بن صاعد وابن أبي حاتم وأحمد بن عمير بن جوصاء وأبو العباس الأصم وغيرهم قال النسائي ثقة وقال بن أبي حاتم صدوق وقال الدارقطني ليس به بأس

[197] د أبي داود محمد بن خالد بن رافع بن مكيث الجهني روى عن عمه الحارث بن رافع روى عنه عثمان بن زفر الجهني وإبراهيم بن محمد بن أبي يحيى ذكره بن حبان في الثقات

[198] محمد بن خالد بن طارق الرازي أبو مريم ذكره صاحب الزهرة وقال روى عنه خ أحاديث ولم أره لغيره

[199] ق بن ماجة محمد بن خالد بن عبد الله بن عبد الرحمن بن يزيد الواسطي الطحان مولى النعمان بن مقرن روى عن أبيه والفرج بن فضالة وهشيم بن بشير وأبي شهاب بن عبد ربه بن نافع وإبراهيم بن سعد وشريك بن عبد الله النخعي وأبي جزء نصر بن طريف وعبد الحكيم بن منصور الخزاعي وعدة روى عنه بن ماجة وبقي بن مخلد وإسماعيل بن عبد الله سمويه وأبو بكر بن أبي عاصم وعثمان بن خرزاذ الأنطاكي وعبد الله بن قحطبة الصلحي ووهب بن إبراهيم القاضي والحسن بن سفيان وأبو يعلى الموصلي وإبراهيم بن يوسف الهسنجاني وأسلم بن سهل الواسطي بحشل وآخرون قال البخاري قال بن معين لا شيء وأنكر روايته عن أبيه عن الأعمش وابن أبي عروبة قال يحيى قال خالد كتبت حديث الأعمش ولم أسمع منه وقال أبو حاتم سألت بن معين عنه فقال ذاك رجل سوء كذاب قال وسألت عمرو بن عون عنه فقال اكتب عنه وقال بن أبي حاتم سألت أبي عنه فقال بلغني عن بن معين أنه قال أخرج محمد بن خالد عن أبيه عن الأعمش ولم يسمع أبوه من الأعمش وأخرج أصناف بن أبي عروبة وأخرج أشياء منكرة وقال سعيد بن عمرو البرذعي وسألته يعني أبا زرعة عنه فقال رجل سوء وقال بن أبي حاتم عن أبي زرعة أخبرني وهب القاضي سمعت محمد بن خالد الواسطي يقول لم أسمع من أبي إلا حديثا واحدا قال ثم حدث عنه حديثا كثيرا قال أبو زرعة ولم يسمع أبوه من الأعمش حرفا وقال أيضا ضعيف لا أحدث عنه ولم يقرأ علينا حديثه وكان حدث عنه قديما وأبي أن يقرأ علينا حديثه وقال أيضا سئل أبي عنه فقال هو على يدي عدل وقال بن عدي وأشد ما أنكر عليه يحيى بن معين وأحمد روايته عن أبيه عن الأعمش ثم له من الحديث الذي أنكر عليه غير ما ذكرت وذكره بن حبان في الثقات وقال يخطئ ويخالف وقال أبو القاسم مولد سنة 15 ومات سنة أربعين ومائتين قلت وفيها أرخه بن أبي عاصم وقوله على يدي عدل معناه قرب من الهلاك وهذا مثل للعرب كان لبعض الملوك شرطي اسمه عدل فإذا دفع إليه من جنى جناية جزموا بهلاكه غالبا ذكره بن قتيبة وغيره وظن بعضهم أنها من ألفاظ التوثيق فلم يصب وذكره الخليلي أنه روى عن مالك أحاديث لا يتابع عليها قال وهو ضعيف جدا وأسند بن عدي عن بن معين قال محمد بن خالد كذاب أن لقيتموه فاصفعوه وقال العقيلي

[200] 4 الأربعة محمد بن خالد بن عثمة الحنفي البصري وعثمة أمه روى عن إبراهيم بن إسماعيل بن أبي حبيبة ومالك بن أنس وسليمان بن بلال وموسى بن يعقوب الزمعي وعبد الله بن عبد الرحمن الجمحي وسعيد بن بشير وعبد الله بن منيب وكثير بن عبد الله بن عمرو بن عوف وجماعة روى عنه بندار وأبو موسى وهلال بن بشر وعلي بن المديني ومحمد بن عبد الله بن عبيد بن عقيل ومرو بن علي وأبو قلابة الرقاشي ومحمد بن يونس الكديمي وآخرون قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ما أرى بحديثه بأسا وقال أبو زرعة لا بأس به وقال أبو حاتم صالح الحديث وذكره أبي حبان في الثقات وقال ربما أخطأ

[201] د سي ق أبي داود والنسائي في اليوم والليلة وابن ماجة محمد بن خالد بن محمد ويقال بن موسى الوهبي أبو يحيى بن أبي مخلد الحمصي كان أكبر من أخيه أحمد روى عن إسماعيل بن أبي خالد وعبيد الله بن الوصابي وعبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز وابن جريج ومعرف بن واصل وعبد الرحمن بن سليمان بن الغسيل وأبي حنيفة وغيرهم روى عنه الربيع بن روح وهشام بن عمار ومحمد بن مصفى ويحيى بن صالح وعمرو بن عثمان بن سعيد بن كثير بن دينار وكثير بن عبيد المذحجي وعدة قال الآجري عن أبي داود لا بأس به مات قبل بقية وذكره بن حبان في الثقات وقال مات قبل التسعين والمائة قلت وقال الدارقطني ثقة

[202] ق بن ماجة محمد بن خالد الجندي الصنعاني المؤذن روى عن أبان بن صالح عن الحسن عن أنس حديث لا مهدي إلا عيسى وعن شبل بن عباد وعبد الصمد بن معقل روى عنه الشافعي وزيد ويقال يحيى بن السكن الجندي وعبد الحميد بن عمر ومنصور بن محمد بن مروان البلخي العابد روى له بن ماجة حديث المهدي أخرجه عن يونس بن عبد أعلى عن الشافعي وروى الآبري في مناقب الشافعي بإسناد له عن يونس قال جاءني رجل عليه منطقة وإزار فقال لي تعرف من محمد بن خالد قلت لا فقال هذا مؤذن الجند وهو ثقة فقلت أتت أبن معين قال نعم قال الإبري محمد بن خالد غير معروف عند أهل الصناعة من أهل النقل وقد تواترت الأخبار واستفاضت بكثرة رواها عن المصطفى ﷺ في المهدي وأنه من أهل بيته وأنه يملك سبع سنين ويملأ الأرض عدلا وأن عيسى ﷺ يخرج فيساعده على قتل الدجال وأنه يؤم هذه الأمة وعيسى خلفه في طول من قصته وأمره وقال البيهقي قال أبو عبد الله الحافظ محمد بن خالد مجهول واختلفوا عليه في إسناده فرواه صامت بن معاذ قال ثنا يحيى بن السكن ثنا محمد بن خالد فذكره قال صامت عدلت إلى الجند مسيرة يومين من صنعاء فدخلت على محدث لهم فوجدت هذا الحديث عنده عن محمد بن خالد عن أبان بن أبي عياش عن الحسن مرسلا قال البيهقي فرجع الحديث إلى رواية محمد بن خالد الجندي وهو مجهول عن أبان بن أبي عياش وهو متروك عن الحسن عن النبي ﷺ وهو منقطع والأحاديث في التنصيص على خروج المهدي أصح البتة إسنادا قلت وذكر الذهبي أنه وقف على جزء عتيق فيه عن يونس حدثت عن الشافعي وذكر أبن عبد البر في ترجمة يزيد بن الهاد في التمهيد أن محمد بن خالد الجندي روى عن المثنى بن الصباح عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده مرفوعا تعمل الرحال إلى أربعة مساجد مسجد الحرام ومسجدي ومسجد الأقصى ومسجد الجند قال أبو عمر محمد بن خالد والمثنى بن الصباح متروكان ولا يثبت هذا الحديث وقال أبو الفتح الأزدي في الضعفاء وذكر محمدا وحديثه لا يتابع عليه وإنما يحفظ عن الحسن مرسلا رواه جرير بن حازم عنه

[203] د أبي داود محمد بن خالد الجهني روى عن خارجة بن الحارث بن رافع بن مكيث الجهني روى عنه محمد بن حفص القطان وأحمد بن ثابت الجحدري البصريان قال المزي وليس هذا محمد بن خالد بن رافع بن مكيث المتقدم فإن ذاك أقدم من هذا قلت ما أشك أنه هو ولم يتقدم وما يدل على أنه أقدم من هذا إلا رواية إبراهيم بن أبي يحيى عنه وليس ذلك صريحا في تقدمه على هذا والله أعلم

[204] د أبي داود محمد بن خالد السلمي روى عن أبيه عن جده وكانت له صحبة عن النبي ﷺ إن العبد إذا سبقت له من الله منزلة لم يلغها بعمل ابتلاه الله في جسده الحديث روى عنه أبو المليح الرقي قال الطبراني في الأوسط لا يروي عن أبي خالد السلمي إلا بهذا الإسناد وتفرد به أبو المليح

[205] الترمذي محمد بن خالد الضبي أبو خالد ويقال أبو يحيى ويقال أبو حيي ويقال أبو خبينة يلقب سور الأسد روى عن أنس بن مالك وعطاء وسعيد بن جبير وإبراهيم النخعي والسري بن إسماعيل والحكم بن عتيبة روى عنه الثوري وسعيد بن خثيم الهلالي وعبد الحميد الحماني وفضيل بن مرزوق وجرير وأبو معاوية قال أبو حاتم ليس بحديثه بأس وذكره بن حبان في الثقات وقال الحاكم أبو أحمد يقال له سؤر لأن الأسد أكله وعاش بعد ذلك روى له الترمذي عن النخعي قوله وهو في رواية أبي حامد المروزي عن الترمذي قلت وقال الأزدي منكر الحديث وقال البخاري روى سعيد بن خثيم عنه عن سعيد بن جبير منقطعا

[206] مد ت أبي داود في المراسيل والترمذي محمد بن خالد القرشي عن عطاء بن أبي رباح وداود بن الحصين وسعيد المقبري وعنه هشيم ذكره بن حبان في الثقات وسمي جده سلمة وزعم أنه أخو عكرمة بن خالد وقال روى عنه عبد الله بن الأسود قلت لكن فرق بينهما البخاري وابن أبي حاتم وهو الصواب وقال بن القطان الفاسي في الذي روى عنه هشيم لا يعرف ولا روى عنه غيره

[207] خ البخاري محمد بن خالد الأنصاري عن محمد بن عبد الله الأنصاري ومحمد بن موسى بن أعين ومحمد بن وهب بن عطية وعنه البخاري ذكر الكلاباذي وأبو مسعود وغيرهما أنه محمد بن يحيى بن عبد الله بن خالد بن فارس الذهلي وقيل إنه محمد بن خالد بن جبلة الرافقي وليس هذا القول بشيء قلت ذكر بن عدي في شيوخ البخاري محمد بن خالد بن جبله وقال أخرج عنه عن عبيد الله بن موسى وكذا قال الدارقطني لكنه لم يذكر جده وذكر خلف أن محمد بن خالد الذي أخرج عنه عن محمد بن عبد الله الأنصاري هو محمد بن خالد بن جبلة والله أعلم

[208] ق بن ماجة محمد بن أبي خالد واسمه يزيد أبو بكر القزويني ويقال الطبري روى عن عبد الرحمن بن مهدي وعبد الرزاق بن همام وإبراهيم بن خالد الصنعاني وعنه بن ماجة وموسى بن إبراهيم بن حيان القزويني ذكره الخليلي في رجال قزوين وقال فيه قديم الموت

[209] تمييز محمد بن أبي خالد الصومعي أبو بكر الطبري روى عن خالد بن مخلد وأبي عاصم النبيل في آخرين روى عنه أبو عوانة الإسفرائيني وأبو بكر محمد بن النضر بن سلمة الجارودي وإبراهيم بن علي الفزاري ذكره بن حبان في الثقات وقال يغرب وجعلهما الحاكم أبو أحمد في الكنى واحدا

[210] تمييز محمد بن أبي خالد القزويني أبو جعفر الصوفي حدث بدمشق عن عبد الرزاق وموسى بن داود الضبي ومحمد بن جهضم روى عنه أحمد بن هشام بن عبد الله بن كثير القاري ومحمد بن صالح بن عبد الرحمن بن أبي عصمة الدمشقي ذكره بن عساكر في تاريخه

[211] تمييز محمد بن أبي خالد الآدمي روى عن سعيد بن سالم القداح وعنه علي بن سعيد بن بشر الرازي

[212] ص النسائي في خصائص علي محمد بن خثيم أبو يزيد المحاربي روى حديثه محمد بن إسحاق عن يزيد بن محمد بن خثيم بن محمد بن كعب عن محمد بن خثيم عن عمار قال كنت أنا وعلي رفيقين في غزوة الحديث قال البخاري هذا إسناد لا نعرف سماع يزيد من محمد ولا محمد بن كعب من بن خثيم ولا بن خثيم من عمار وذكره بن حبان في الثقات قلت قد ذكر البخاري أن محمد بن خثيم هذا ولد علي عهد النبي ﷺ نقله عنه بن مندة وكذا ذكر البغوي فما المانع من سماعه من عمار وعند بن مندة من طريق محمد بن سلمة عن بن إسحاق التصريح بسماع محمد بن كعب من بن خثيم وسماع يزيد من محمد بن كعب إن في سياقه عن يزيد بن محمد بن خثيم عن محمد بن كعب قال حدثني أبو محمد بن خثيم ولهم شيخ آخر في الضعفاء لأبي الفتح الأزدي وهو محمد خثيم تابعي لا يصح حديثه يتكلمون فيه وساق له من رواية جبارة بن مغلس عن مندل عن رجاء الخراساني عنه عن شداد بن أوس أنه قال زوجوني فإن النبي ﷺ أوصاني أن لا ألقى الله أعزب قال النباتي هذا إسناد مطرح

[213] محمد بن أبي خداش هو محمد بن علي يأتي

[214] د أبي داود محمد بن خلف بن طارق بن كيسان الداري أبو عبد الله الشامي سكن بيروت روى عن زيد بن يحيى بن عبيد الدمشقي ومحمد بن المبارك الصوري ومروان بن محمد الطاطري ومعمر بن يعمر الليثي وأبي مسهر والوليد بن الوليد القلانسي وعنه أبو داود وشيخه أبو مسهر وأبو حاتم الرازي وأبو بكر بن أبي داود وأبو الحسن أحمد بن عمير بن جوصاء ومحمد بن عبد السلام البيروتي مكحول قال بن جوصاء حدثنا محمد بن خلف بن طارق ببيروت سنة تسع وأربعين ومائتين وذكره القاضي عبد الجبار الخولاني في تاريخ داريا

[215] س ق النسائي وابن ماجة محمد بن خلف بن عمار بن العلاء بن غزوان أبو نصر العسقلاني روى عن يعلى بن عبيد ويونس بن محمد المؤدب وأبي علي الحنفي وضمرة بن ربيعة ورواد بن الجراح والحسن بن بلال وآدم بن أبي إياس وعمرو بن أبي سلمة ومحمد بن طالب وقبيصة والفريابي وعبيد الله بن موسى وسعيد بن أبي مريم وأبي اليمان وغيرهم روى عنه النسائي وابن ماجة وابن أبي عاصم وابن خزيمة وابن بجير وأبو حاتم وموسى بن جعفر وأبو بكر بن محمد بن أحمد بن معدان الأصبهاني وأبو طالب عبد الله بن أحمد بن سوادة ومحمد بن جرير الطبري وأبو بكر بن أبي داود والحسن بن جوصاء وغيرهم قال أبو حاتم صدوق وقال النسائي صالح وقال بن أبي عاصم كان من أهل العلم ثقة وقال أبو القاسم مات سنة ستين ومائتين قلت وفيها أرخه مسلمة بن قاسم وقال كان ثقة وقال النسائي في مشيخته لا بأس به

[216] خ البخاري محمد بن خلف الحدادي أبو بكر البغدادي المقرئ روى عن أبي يحيى عبد الحميد بن عبد الرحمن الحماني وعثمان بن عمر بن فارس وأبي أسامة وحسين بن علي الجعفي وإسحاق بن منصور السلولي وأبي داود الحفري ومعاوية بن هشام ويونس بن محمد المؤدب ويعقوب بن إسحاق الحضرمي وعمرو بن حكام وزيد بن الحباب وحسين بن محمد وعدة روى عنه البخاري في فضائل القرآن وأبو بكر بن خزيمة وعبد الله بن علي بن الجارود ومحمد بن خلف وكيع ومحمد بن إسحاق السراج ومحمد بن سليمان بن فارس وابن أبي حاتم وابن صاعد وأبو ذر بن الباغندي والمحاملي ومحمد بن مخلد الدوري وآخرون قال بن أبي حاتم محله الصدق وقال الدارقطني ثقة فاضل وذكره بن حبان في الثقات وقال أبو القاسم الطبري مات سنة إحدى وستين ومائتين قلت وقال أبو جعر العقيلي ثقة وفي الزهرة روى عنه البخاري حديثا واحدا

[217] ت الترمذي محمد بن خليفة البصري أبو عبيد الله الصيرفي روى عن يزيد بن زريع وعنه الترمذي وجعفر بن أحمد بن محمد بن الصباح الجرجرائي مات بعد الأربعين ومائتين

[218] تمييز محمد بن خليفة بن صدقة أبو جعفر الدير عاقولي يعرف بغندور روى عن عفان بن مسلم وأبي نعيم وأبي سمة موسى بن إسماعيل ومحمد بن كثير العبدي ومسلم بن إبراهيم وابن أبي أويس وسعيد بن منصور وغيرهم روى عنه أحمد بن محمد بن الضحاك وأبو بكر محمد بن عبد الله بن عتاب وأبو سهل بن زياد القطان قال الدارقطني صدوق وقال الخطيب بلغني أنه مات بدير العاقول سنة ست وسبعين ومائتين ورواياته مستقيمة

[219] س النسائي محمد بن الخليل بن حماد بن سليمان الخشني أبو عبد الله الدمشقي البلاطي نسبة إلى قرية روى عن شعيب بن إسحاق ومروان بن معاوية الفزاري وإسماعيل بن عياش ومسلمة بن علي الخشني وأيوب بن حسان وسويد بن عبد العزيز وعثمان بن عبد الرحمن الطرائفي وغيرهم روى عنه النسائي وابن ابنه محمد بن أحمد بن الخليل وأبو حاتم الرازي ومحمد بن وضاح القرطبي وإبراهيم بن دحيم وجعفر بن أحمد بن عاصم وأبو بشر محمد بن أحمد بن حماد الدولابي والحسن بن علي المعمري وعامر بن محمد بن يزيد الخشني وأحمد بن أنس بن مالك المقرئ وآخرون قال أبو حاتم شيخ وقال النسائي لا بأس به قلت وقال مسلمة صدوق

[220] س النسائي محمد بن الخليل بن عيسى ويقال بن إبراهيم المخرمي أبو جعفر البغدادي الفلاس روى عن روح بن عبادة ومحمد بن عبيد وحجاج بن محمد والحسن بن موسى وأبي بدر شجاع بن الوليد وأبي الجواب الأحوص بن جواب ومحمد بن عمران بن أبي ليلى ويعقوب بن إبراهيم بن سعد وجماعة وعنه النسائي فيما ذكره صاحب النبل قال المزي لم أقف على ذلك وأبو عوانة الإسفرائيني ومحمد بن خلف وكيع ومحمد بن العباس بن أيوب وأبو بكر بن أبي داود وحمزة بن القاسم الهاشمي وأحمد بن محمد الزبيدي ومحمد بن جعفر الطبري ومحمد بن مخلد الدوري وغيرهم قال عبيد الله بن عبد الرحمن السكري حدثني محمد بن حجة قال محمد بن الخليل صاحبنا كان من خيار الناس وقال الخطيب كان ثقة وقال محمد بن مخلد جاءنا نعيه سنة تسع وستين ومائتين قلت وقال مسلمة بن قاسم بغدادي ثقة

[221] م د س ق مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة محمد بن خلاد بن كثير الباهلي أبو بكر البصري روى عن الدراوردي وعبد الوهاب الثقفي والوليد بن مسلم وابن عيينة والقطان وابن مهدي وبهز بن أسد وخالد بن الحارث وغندر وابن أبي عدي ومعن بن عيسى ووكيع ويزيد بن هارون ويحيى بن يمان وأبي عامر العقدي وعبد الأعلى بن عبد الأعلى وعبدة بن سليمان ومرحوم بن عبد العزيز ونوح بن قيس الطاحي وأبي الوليد الطيالسي وغيرهم روى عنه مسلم وأبو داود وابن ماجة وروى النسائي عن زكريا السجزي عنه وأبو حاتم الرازي وعبد الله بن أحمد وبقي بن مخلد وإبراهيم الحربي والمفضل الغلابي والمعمري وعلي بن سعيد الرازي وعمر بن شبة وعبد الله بن محمد بن ناجية وموسى بن إسحاق بن موسى الأنصاري والحسن بن سفيان وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه أبو بكر بن خلاد عرفته معرفة قديمة لقيناه أيام المعتمر بالبصرة وببغداد وكان ملازما ليحيى بن سعيد وقال أبو بكر الأعين سمعت مسددا يقول أبو بكر بن خلاد ثقة ولكنه صلف وذكره بن حبان في الثقات وقال معاوية بن عبد الكريم الزيادي أدركت البصرة والناس يقولون ما بها أعقل من أبي الوليد وبعده أبو بكر بن خلاد وبعده عباس العنبري قال بن أبي عاصم مات سنة أربعين ومائتين وقيل مات سنة 39 وقيل وأربعين وقيل سنة 57 قلت هذا الأخير قول مسلمة بن قاسم وقال كان ثقة وذكره أبو محمد بن الأخضر في شيوخ أبي القاسم البغوي

محمد مع الدال في الآباء

[222] ق بن ماجة محمد بن داب المديني روى عن صفوان بن سليم وابن أبي ذئب وعنه محمد بن سلام الجمحي وعبد الله بن عاصم الحماني وغسان بن مالك السلمي وأبو هاشم محمد بن عبد الرحمن اللهبي قال أبو زرعة ضعيف الحديث كان يكذب وقال الأصمعي قال لي خلف الأحمر بن داب يضع الحديث بالمدينة وابن شول يضع الحديث بالسند وقيل إن بن داب الذي ذكره خلف هو عيسى بن يزيد له عنده حديث أبي سعيد من كتم علما قلت عيسى بغدادي كان ينادم المهدي فلعل خلفا إن كان قصده عنى مدينة المنصور وإلا فظاهر الإطلاق يدل على أنه أراد الأول وفي عيسى يقول الشاعر خذوا عن مالك وعن بن عون ولا ترووا أحاديث بن داب

[223] د سي أبي داود والنسائي في اليوم والليلة محمد بن داود بن رزق بن داود بن ناجية بن عمر المهري أبو عبد الله بن أبي ناجية الإسكندراني روى عن أبيه وابن عيينة وابن وهب وأبي مطرف عياض بن مخارق وزياد بن يونس الحضرمي وعبد الله بن أبي رفاعة الزاهد وضمرة بن ربيعة ومحمد بن عبد الله العنبري البصري وغيرهم روى عنه أبو داود والنسائي في اليوم والليلة وإبراهيم بن يوسف الهسنجاني وعمر بن محمد بن بجير وأبو يعقوب يوسف التميمي وعبد الله بن محمد بن يوسف السمناني وأبو بكر بن أبي داود وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات وقال مستقيم الحديث مات سنة خمسين ومائتين وقال بن يونس مات سنة 51 ذكره أحمد بن شعيب فقال محمد بن داود بن أبي ناجية ثقة قلت وقال مسلمة في الصلة محمد بن داود بن أبي ناجية واسم أبي ناجية رزق بن داود توفي وهو بن 86 سنة وكان زاهدا فاضلا وقال النسائي في مشيخته صدوق ما كان يعني في كتابه عن محمد بن داود عن سفيان يعني بن عيينة فهو عنه

[224] د أبي داود محمد بن داود بن سفيان روى عن عبد الرزاق ويحيى بن حسان وعنه أبو داود

[225] د س أبي داود والنسائي محمد بن داود بن صبيح أبو جعفر المصيصي روى عن حسين بن محمد وعارم وحجاج بن منهال وحرمي بن حفص وأبي نعيم ومعلى بن أسد وأبي النعمان ويحيى بن محمد بن سابق وأحمد بن حنبل وعمرو بن عون وجماعة وعنه أبو داود والنسائي وأبو بكر الأثرم وجعفر الفريابي وأبو عامر النسائي الحافظ ومحمد بن الحسن بن قتيبة ومحمد بن خريم ووريزة بن محمد الغساني ومحمد بن عمير الرازي قال الآجري عن أبي داود كان ينتقد الرجال وما رأيت رجلا أعقل منه وقال النسائي لا بأس به قلت وقال أبو بكر الخلال كان من خواص أحمد ورؤسائهم وكان يكرمه ويحدثه بأشياء لا يحدث بها غيره وقال الجعابي في تاريخ الموصل كان فاضلا ورعا تكلم في مسألة اللفظ التي وقعت إلى أهل الثغور قال يقول محمد بن داود هجره علي بن حرب لذلك وترك مكاتبته

[226] د أبي داود محمد بن أبي داود الأنباري هو بن سليمان يأتي

[227] د ت أبي داود والترمذي محمد بن دينار الأزدي ثم الطاحي أبو بكر بن أبي الفرات البصري روى عن هشام بن عروة ويونس بن عبيد وسعد بن أوس العدوي وسعيد بن إياس الجريري وإبراهيم الهجري وأبي مسلمة سعيد بن يزيد وقره بن خالد وجماعة روى عنه عبد الصمد بن عبد الوارث ومعلى بن منصور الرازي وحبان بن هلال وأبو داود الطيالسي وهشام بن سعيد الطالقاني وعفان وأبو سلمة وأبو الوليد الطيالسي والقعنبي وقتيبة بن سعيد ومحمد بن عيسى بن الطباع ومسلم بن إبراهيم ومحمد بن أبي بكر المقدمي وآخرون قال بن أبي خيثمة عن بن معين ليس به بأس وكان على مسائل سوار العنبري ولم يكن له كتاب وقال معاوية بن صالح عن بن معين ضعيف وقال بن أبي حاتم سئل أبو زرعة عن محمد بن دينار بن صندل فقال صدوق قال وسألت أبي عن محمد بن دينار الطاحي فقال لا بأس به وقال أبو داود تغير قبل أن يموت وقال في موضع آخر كان ضعيف القول في القدر قال النسائي ليس به بأس وقال في موضع آخر أبو بكر بن محمد بن دينار البصري هو بن أبي الفرات ضعيف وذكره بن حبان في الثقات وقال بن عدي ولمحمد بن دينار غير ما ذكرت وهو مع هذا كله حسن الحديث وعامة حديثه يتفرد به قلت وقال البخاري في تاريخه قال مسلم هو بن أبي الفرات وقال البرقاني عن الدارقطني ضعيف وقال مرة متروك قال البرقاني وسألت أبا الحسين بن المظر عنه فقال لا بأس به وقال العقيلي في حديثه وهم وقال العجلي لا بأس به وقال النسائي في حديث عائشة كان يقبلها ويمص لسانها هذه اللفظة لا توجد إلا في رواية محمد بن دينار انتهى والحديث عند أحمد وأبي داود ولهم شيخ آخر يقال له

[228] محمد بن دينار العرقي يروي عن هشيم قال الذهبي لا يدري من هو

من اسمه محمد مع الذال المعجمة في الآباء

[229] ق بن ماجة محمد بن ذكوان الأزدي الطاحي ويقال الجهضمي مولاهم البصري روى عن ثابت البناني والحسن البصري وشهر بن حوشب وعطاء بن أبي رباح وأبي نضرة ونافع مولى بن عمر ويحيى بن أبي كثير ويعلى بن حكيم ومنصور بن المعتمر وابن أبي مليكة وجماعة روى عنه شعبة حديثا واحدا وابنه يحيى بن محمد وابن إسحاق وابن جريج وإبراهيم بن طهمان وحجاج بن دينار وسعيد بن أبي عروبة وعبد الوارث بن سعيد وابنه عبد الصمد بن عبد الوارث وعبد الله بن بكير السهمي وحجاج بن نصير وجماعة قال أبو داود الطيالسي عن شعبة حدثني محمد بن ذكوان وكان كخير الرجال وقال إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين محمد بن ذكوان الذي روى عنه شعبة ثقة وقال أبو حاتم محمد بن ذكوان خال ولد حماد بن زيد منكر الحديث ضعيف الحديث كثير الخطأ وقال البخاري محمد بن ذكوان البصري مولى الجهاضم منكر الحديث وقال النسائي ليس بثقة ولا يكتب حديثه وذكره بن حبان في الثقات له عنده حديث بن عباس أن النبي ﷺ عدل إلى الشعب فبال وحديث عمرو بن عبسة أي الجهاد أفضل قلت وإنما ذكره في الضعفاء وقال سقط الاحتجاج به ونقل بن عدي عن النسائي قال محمد بن ذكوان عن منصور منكر الحديث قال بن عدي أراد حديثه عن منصور عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله أن النبي ﷺ تعجل من العباس صدقة عامين من عام ثم أورد له بن عدي أحاديث وقال الساجي عنده مناكير وقال وله غير ما ذكرت وعامة ما يرويه إفرادات وغرائب ومع ضعفه يكتب حديثه وقال الساجي عنده مناكير وقال الدارقطني ضعيف وجعل أبو الفرج بن الحوزي محمد بن ذكر وأن الجهضمي آخر غير محمد بن ذكوان خال ولد حماد بن زيد وهم فوهم رجل واحد

[230] تمييز محمد بن ذكوان الأسدي بياع الأكسية كوفي يروي عن عبد الرحمن وأبي عبيدة ابني عبد الله بن مسعود روى عنه شعبة ذكره بن حبان في الثقات

[231] تمييز محمد بن ذكوان روى عنه نافع بن سليمان وهشيم ذكره بن حبان في الثقات أيضا وقال يخطئ قلت هو بن أبي صالح السمان وقد ذكر له الترمذي في الجامع حدثنا فقال في الأذان عقب حديث أبي الأحوص عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة عن النبي ﷺ الإمام ضامن الحديث وروى نافع بن سليمان عن محمد بن أبي صالح عن أبيه عن عائشة هذا الحديث وسمعت أبا زرعة يقول حديث أبي صالح عن عائشة في هذا أصح وقال بن أبي حاتم عن أبيه لا أعلم لسهيل وعباد أخا إلا ما روى حيوة بن شريح عن نافع عن محمد بن أبي صالح وقال بن عدي من جعل محمدا هذا أخا لسهيل فقد وهم ليس في ولد أبي صالح من اسمه محمد انتهى وقد ذكره أبو داود في كتاب الأخوة وكذا أبو زرعة الدمشقي وأخرج بن حبان حديثه المذكور في صحيحه في رواية بن وهب عن حيوة بسنده وقال بن خزيمة في صحيحه بعد أن أخرجه من رواية الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة رواه محمد بن أبي صالح عن أبيه عن عائشة والأعمش أحفظ من مائتين مثل محمد بن أبي صالح وكان ينبغي للمزي أن يرقم له رقم الترمذي فقد اعتمد ذلك في أسماء جماعة لم يخرج لهم أبو داود والترمذي وغيرهما إلا تعليقا ورقم لهم علامتهم مع ذلك

[232] محمد بن أبي ذئب هو بن عبد الرحمن يأتي

محمد مع الراء في الآباء

[233] ق بن ماجة محمد بن راشد التميمي ثم المنقري البصري المكفوف روى عن الحسن بن ذكوان وعبد الله بن عون وعوف الأعرابي وهشام بن حسان وعيسى بن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي روى عنه سفيان بن زياد المؤدب وحميد بن مسعدة ومحمد بن منصور الطوسي ذكره بن حبان في الثقات له عنده حديث أبي هريرة في النهي عن تغطية الفم في الصلاة

[234] 4 الأربعة محمد بن راشد المكحولي الخزاعي الدمشقي أبو عبد الله ويقال أبو يحيى سكن البصرة روى عن مكحول الشامي وليث بن أبي رقية وسليمان بن موسى وعبد الله بن محمد بن عقيل وعوف الأعرابي ويحيى بن يحيى الغساني وعمرو بن عبيد وعبدة بن أبي لبابة وعدة وعنه الثوري وشعبة وهما من أقرانه وابن المبارك وابن مهدي والقطان وزيد بن أبي الزرقاء والوليد بن مسلم وبقية بن الوليد ويزيد بن هارون ويحيى بن حسان وحبان بن هلال وخالد بن يزيد السلمي ومحمد بن بكار بن بلال العاملي وحفص بن عمر الحوضي ومسلم بن إبراهيم وشيبان بن فروخ وآخرون قال بن المبارك صدوق اللسان وأراه اتهم بالقدر وقال أحمد عن أبي النضر عن شعبة أما أنه صدوق ولكنه شيعي أو قدري شك أحمد وقال أحمد بن أبي ثابت سئل عنه أحمد بن حنبل فقال ثقة ثقة قال قال لنا عبد الرزاق ما رأيت أحدا أروع في الحديث منه وقال أبو طالب عن أحمد ثقة سمع من مكحول وقال إبراهيم بن الجنيد عن بن معين ثقة صدوق وقال غير واحد عن بن معين ثقة وقال إبراهيم الجوزجاني كان مشتملا على غير بدعة وكان فيما سمعت متحريا لصدق في حديثه وقال يعقوب بن شيبة صدوق وقال يعقوب بن سفيان سألت عبد الرحمن بن إبراهيم عنه فقال كان يذكر بالقدر إلا أنه مستقيم الحديث وقال أبو حاتم كان صدوقا حسن الحديث وقال النسائي ثقة وقال في موضع آخر لا بأس به وقال في موضع آخر ليس بالقوي وقال بن حبان كان من أهل أورع والنسك ولم يكن الحديث من صنعته وكثر المناكير في روايته استحق الترك وقال الدارقطني يعتبر به وقال بن عدي يروي عن مكحول أحاديث وليس برواياته بأس وإذا حدث عنه بقية فحديثه مستقيم وقال أبو زرعة الدمشقي بلغني عن أبي مسهر قال كان يرى الخروج على الأئمة قال أبو زرعة وحدثني محمد بن العلاء قال مات محمد بن راشد بعد سنة ستين ومائة قلت وقال بن الجنيد عن بن معين لم يكن به بأس وكان يقول بالقدر وقال أبو زرعة الدمشقي أيضا قلت لدحيم يعني عبد الرحمن بن إبراهيم ومحمد بن عثمان بن أبي الجماهر ما تقولان في المكحولي فقالا ثقة زاد بن عثمان وقد كان يميل إلى هوى قلت فأين هو من سعيد بن بشير فقدما سعيدا عليه وقال محمد بن عثمان بن أبي شيبة عن بن المديني ثقة وقال الساجي صدوق إنما تكلموا فيه لموضع القدر لا غير وقال بن خراش ضعيف الحديث

[235] تمييز محمد بن راشد الشامي ذكره الأزدي وقال ليس هو بالمكحولي روى عن سفيان الثوري روى عنه عاصم بن علي منكر الحديث قلت وفي الرواة محمد بن راشد ثلاثة بغدادي يروي عن بقية بن الوليد بصري يروي عن يونس بن عبيد وآخر يروي عن الحسن وأظنه الذي قبله وفرق بينهما الذهبي فقال في الأول تكلم فيه وفي الآخر لا يدري من هو

[236] خ م د ت س البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي محمد بن رافع بن أبي زيد واسمه سابور القشيري مولاهم أبو عبد الله النيسابوري الزاهد روى عن بن عيينة وأبي معاوية الضرير وأبي أحمد الزبيري وأي داود الحفري وأبي داود الطيالسي وحسين بن علي الجعفي وأبي أسامة وأبي عامر العقدي وأزهر بن سعد السمان وزيد بن الحباب ومحمد بن إسماعيل بن أبي فديك وأبي النضر وحسين بن محمد وعبد الرزاق فأكثر عنه وعبد الله بن إبراهيم بن عمر بن كيسان وإبراهيم بن عمر الصنعاني وإسحاق بن سليمان الرازي وأبي المنذر وإسماعيل بن عمر وإسحاق بن عيسى بن الطباع وحجين بن المثنى وزكرياء بن عدي وسريج بن النعمان وشبابة بن سوار وقراد أبي نوح ومصعب بن المقدام ومحمد بن الحسن بن أتش وهشام بن سعيد الطالقاني ويحيى بن آدم ويحيى بن إسحاق السيلحيني وأبي بكر الحنفي وأبي بكر بن أبي أويس وخلق كثير روى عنه الجماعة سوى بن ماجة وأبو زرعة وأبو حاتم وإبراهيم بن أبي طالب ومحمد بن يحيى الذهلي وابن خزيمة وأبو العباس السراج وأبو بكر بن أبي داود ومحمد بن عقيل الخزاعي وحاجب بن أحمد الطوسي وغيرهم قال عبد الله بن عبد الوهاب الخوارزمي عن أحمد محمد بن يحيى أحفظ ومحمد بن راع أورع وقال البخاري ثنا محمد بن رافع بن سابور وكان من خيار عباد الله وقال النسائي أنا محمد بن رافع الثقة المأمون وقال بن أبي حاتم عن أبي زرعة شيخ صدوق قدم علينا وكان قد رحل مع أحمد وقال زكريا بن دلويه بعث طاهر بن عبد الله بن طاهر إلى محمد بن رافع بخمسة آلاف ردها قال زكريا وكان يخرج إلينا في الشتاء الشاتي وقد لبس لحافه الذي يلبسه بالليل وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة خمس وأربعين ومائتين وكان ثبتا فاضلا وفيها أرخه البخاري وغيره قلت قال الحاكم هو شيخ عصره بخراسان في الصدق والرحلة بن صالح ثنا بن رجاء قال قلت لعثمان بن أبي شيبة تعرف محمد بن راع قال ذاك الزاهد وقال جعفر بن أحمد بن نصر الحافظ ما رأيت من المحدثين أهيب منه كان يستند فيأخذ الكتاب يقرأ بنفسه غلا ينطق أحد ولا يبتسم سمعت محمد بن صالح يقول سمعت أحمد بن سلمة يقول سمعت مسلم بن الحجاج يقول محمد بن رافع ثقة مأمون صحيح الكتاب وقال بن صالح ثنا ومحمد بن شاذان ثنا محمد بن رافع الثقة المأمون وقال أحمد بن سيار في ذكر مشائخ نيسابور محمد بن رافع كان ثقة حسن الرواية عن أهل اليمن وقال النسائي في مشيخته ومسلمة في الصلة ثقة ثبت وفي الزهرة روى عنه البخاري 17 حديثا ومسلم 362 حديثا

[237] بخ 4 البخاري في الأدب المفرد والأربعة محمد بن ربيعة الكلابي الرؤاسي الكوفي أبو عبد الله بن عم وكيع روى عن الأعمش وهشام بن عروة وأبي العميس وابن جريج والسائب بن عمر المخزومي وعبد الحميد بن جعفر الأنصاري وعمر بن محمد بن زيد العمري وفضيل بن مرزوق وكامل أبي العلاء ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى ومحمد بن الحسن بن عطية وواصل بن السائب ويزيد بن زياد الدمشقي وأبي الحسن العسقلاني وغيرهم روى عنه أحمد بن حنبل ويحيى بن معين وإبراهيم بن موسى الرازي وبشر بن الحكم النيسابوري وإبراهيم بن سعيد الجوهري وقتيبة وأحمد بن حرب الموصلي وزياد بن أيوب الطوسي وعبد الرحمن بن الأسود البغدادي والمغيرة بن عبد الرحمن الحراني وعبد الرحمن بن محمد بن سلام الطرسوسي وآخرون قال الدوري عن بن معين ليس به بأس وقال بن أبي خيثمة عن بن معين ثقة صدوق وقال أبو داود ثقة رفيق أبي نعيم إلى البصرة وقال أبو حاتم صالح الحديث وقال محمد بن إبراهيم بن فرنة والدارقطني ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال بن سعد توفي ببغداد زاد غيره بعد عبدة بن سليمان قلت وقال الساجي فيه لين وتبعه الأزدي ونقل عن عثمان بن أبي شيبة قال جاءنا محمد بن ربيعة فطلب إلينا أن نكتب عنه فقلنا نحن لا ندخل في حديثنا الكذابين وهذا جرح غير مفسر لا يقدح فيمن ثبتت عدالته

[238] عس النسائي في مسند علي محمد بن ربيعة عن رافع بن سلمة عن علي في النهي عن خاتم الذهب وغير ذلك وعنه عبيد الله بن موسى ويقال بشير بن ربيعة قلت الذهبي شيخ معاصر للأعمش لا يعرف

[239] ت الترمذي محمد بن أبي رزين عن أبيه وعنه سليمان بن حرب قال بن أبي حاتم سألت أبي عنه فقال شيخ بصري لا أعرفه لا أعلم روى عنه غير سليمان وكان سليمان قل من يرضى من المشائخ فإذا رأيته روى عن شيخ فاعلم أنه ثقة تقدم حديثه في طلحة بن مالك قلت رد النباتي هذا القول على أبي حاتم وذكره بن حبان في الثقات

[240] قد ت ق أبي داود في القدر والترمذي وابن ماجة محمد بن رفاعة بن ثعلبة بن أبي مالك القرظي المدني روى عن أبيه وابن عم أبيه محمد بن عقبة بن أبي مالك ومحمد بن كعب القرظي وعبد الله بن دينار وسهيل بن أبي صالح روى عنه عاصم النبيل ذكره بن حبان في الثقات له عند ت ق حديث أبي هريرة في الصوم قلت وقال الأزدي منكر الحديث

[241] د ت أبي داود والترمذي محمد بن ركانة بن عبد يزيد المطلبي روى عن أبيه أنه صارع النبي ﷺ الحديث وعنه ابنه أبو جعفر بن محمد وفي إسناده اختلاف قال البخاري إسناد مجهول لا يعرف سماع بعضهم من بعض وذكره بن حبان في الثقات وقال روى عنه ولده إلا أني لست بمعتمد على إسناد خبره قلت ذكره بن مندة في الصحابة وتبين أنه تابعي لا تصح له صحبة وقال الذهبي لم يصح حديثه انفرد به أبو الحسن شيخ لا يدري من هو كذا قال

[242] م ق مسلم وابن ماجة محمد بن رمح بن المهاجر بن المحرر بن سالم التجيبي مولاهم أبو عبد الله المصري الحافظ حكى عن مالك وروى عن مسلمة بن علي الخشني وابن لهيعة والليث ومفضل بن فضالة ونعيم بن حماد وجماعة وعنه مسلم وابن ماجة وعبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الحكم وعلي بن أحمد بن سنان علان وعلي بن الحسين بن الجنيد وبقي بن مخلد وأبو الربيع سليمان بن داود المهري ومحمد بن وضاح القرطبي وأبو العلاء محمد بن أحمد بن جعفر الذهلي وأحمد بن داود بن عبد الغفار الحراني وأحمد بن عبد الوارث بن جرير العسال وأحمد بن يونس الضبي والحسن بن سفيان ومحمد بن الحسن بن قتيبة ومحمد بن ريان بن حبيب الحضرمي وآخرون قال بن الجنيد كان أوثق من بن زغبة وقال أبو داود ثقة ولم أكتب عنه شيئا وقال النسائي ما أخطأ في حديث واحد ولو كان كتب عن مالك لأثبته في الطبقة الأولي من أصحابه وقال أبن ماكولا كان ثقة مأمونا وقال بن يونس ثقة ثبت في الحديث وكان أعلم الناس بأخبار البلد ووقفه وكان إذا شهد في دار علم أهل البلد أنها طيبة الصل وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة ثلاث وأربعين ومائتين وقال البخاري وابن قديد مات في شوال سنة 42 قلت أرخه بن أبي عاصم كما قال بن حبان وذكر بن السمعاني في الأنساب أن البخاري روى عنه وقال محمد بن وضاح لقيته بمصر وكان نعم الشيخ وقال مسلمة أنا عنه غير واحد وهو ثقة وفي الزهرة روى عنه مسلم مائة حديث وإحدى وستين حديثا

[243] ت الترمذي محمد بن الرومي هو بن عمر يأتي

محمد مع الزاي في الآباء

[244] ت ق الترمذي وابن ماجة محمد بن زاذان المدني روى عن أنس وجابر ومحمد بن المنكدر وعامر بن عبد الله بن الزبير وأم سعد روى عنه عنبسة بن عبد الرحمن القرشي أحد الضعفاء وداود بن عبد الرحمن العطار قال البخاري منكر الحديث لا يكتب حديثه وقال أبو حاتم متروك الحديث لا يكتب حديثه وقال بن عدي وله غير ما ذكرت وكلها مضطربة قلت وقال الساجي محمد بن زاذان روى عن هشام بن عروة لا يكتب حديثه روى عنه ابنه عبد الله قال بن معين ليس حديثه بشيء وقال الترمذي لما أخرج حديثه محمد بن زاذان منكر الحديث وقال الدارقطني ضعيف

[245] م مسلم محمد بن زائدة التميمي أبو هشام الكوفي الصيرفي روى عن أبيه وليث بن أبي سليم ومحمد بن سليمان بن الأصبهاني ورقبة بن مصقلة وداود بن يزيد والأودي وأبي إسحاق المدني روى عنه منجاب بن الحارث وإسحاق بن موسى الأنصاري وأبو سعيد الأشج قال أبو حاتم ليس بمعروف وقال الآجري عن أبي داود سمعت بن معين قال كان يرى القدر ذكر اللالكائي أن مسلما روى له ولم نقف على ذلك ولعله تصحف عليه بعثمان بن زائدة

[246] خ م د س ق البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة محمد بن الزبرقان أبو همام الأهوازي روى عن سليمان التيمي وعبيد الله بن عمر وموسى بن عقبة وموسى بن عبيدة وعبد الله بن عون ويونس بن عبيد وأبي حيان التيمي وصالح بن أبي الأخضر وبحر بن كنيز السقاء وإسماعيل بن مسلم المكي وغيرهم روى عنه علي بن المديني وعبد الله بن محمد المسندي وأبو خيثمة وصدقة بن الفضل وبندار وابن أخته محمد بن الفرج البغدادي والوليد بن عمرو بن سكين الضبعي وعمرو بن علي ومحمد بن سليمان لوين وآخرون قال بن المديني ثقة وقال أبو زرعة صالح وسط وقال أبو حاتم صالح الحديث صدوق وقال البخاري معروف الحديث وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ قلت وقال بن شاهين في الثقات قال بن معين لم يكن صاحب حديث ولكن لا بأس به وقال البرقاني عن الدارقطني ثقة

[247] مد س أبي داود في المراسيل والنسائي محمد بن الزبير التميمي الحنظلي البصري روى عن أبيه والحسن البصري ومكحول الشامي وعلي بن عبد الله بن عباس وعمر بن عبد العزيز وغيرهم روى عنه جرير بن حازم وابن إسحاق وأبو حنيفة ويحيى بن أبي كثير والثوري وأبو بكر النهشلي وعبد الوارث بن سعيد وحماد بن زيد وإبراهيم بن طهمان وإسماعيل بن علية وعباد وخالد بن عبد الله الطحان وعبد الوهاب بن عطاء وغيرهم قال إسحاق بن منصور عن بن معين ضعيف لا شيء وقال أبو حاتم ليس بالقوي في حديثه إنكار وقال البخاري منكر الحديث وفيه نظر وقال النسائي ضعيف وقال في موضع آخر ليس بثقة وقال بن عدي بصري كوفي الصل قليل الحديث والذي يرويه غرائب وأفراد قلت وقال الساجي كان شعبة لا يرضاه وأسند بن عدي من طريق أبي داود الطيالسي قلت لشعبة مالك لا تحدث عن محمد بن الزبير فقال مر به رجل فافترى عليه فقلت له فقال إنه أغاظني

[248] محمد بن أبي زكريا هو بن مبشر يأتي

[249] س النسائي محمد بن زنبور أبو صالح المكي وهو محمد بن جعفر بن أبي الأزهر مولى بني هاشم وزنبور لقب روى عن إسماعيل بن جعفر والحارث بن عمير وحماد بن زيد وعبد العزيز بن أبي حازم والداروردي وعيسى بن يونس وفضيل بن عياض ومحمد بن جابر الحنفي ومحمد بن فضيل وأبي بكر بن عياش وغيرهم روى عنه النسائي وأبو بكر البزار ومحمد بن علي الحكيم الترمذي ومحمد بن يوسف البنا وعلي بن إسحاق بن زاطيا وروح بن حاتم البغدادي وعبد الله بن الصباح الضبي البزاز وعبد الله بن ميمون بن الأصبغ وعلي بن الحسن بن سليمان والقطيعي ومحمد بن حصن بن خالد الألوسي وإبراهيم بن محمد بن متويه والحسين بن إسحاق التستري ويحيى بن محمد بن صاعد وعمر بن محمد بن بجير وأبو عروبة الحراني وأبو علي أحمد بن محمد بن علي بن رزين الباشاني ومحمد بن إبراهيم الدبيلي وآخرون قال النسائي ثقة وقال في موضع آخر ليس به بأس وقال الحاكم أبو أحمد ليس بالمتين عندهم تركه أبو بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ قال أبو القاسم مات سنة 8 وقيل سنة تسع وأربعين ومائتين قلت أرخه القراب في ذي الحجة سنة 8 وقال مسلمة في الصلة تكلم فيه لأنه روى عن الحارث بن عمير مناكير لا أصول لها وهو ثقة

[250] خ ق البخاري وابن ماجة محمد بن زياد بن عبيد الله بن زياد بن الربيع الزيادي أبو عبد الله البصري لقبه يؤيؤ روى عن حماد بن زيد وعبد الوارث بن سعيد والداروردي وفضيل بن سليمان وابن عيينة وإبراهيم بن محمد بن أبي يحيى وعبد الأعلى بن عبد الأعلى وحسان بن إبراهيم الكرماني ومسلم بن خالد الزنجي ويزيد بن زريع ومحمد بن جعفر غندر وبشر بن المفضل وعلي بن عاصم وغيرهم روى عنه البخاري كالمقرون بغيره وابن ماجة ومحمد بن هارون الرؤياني وعبد الله بن محمد بن ياسين وعبد الله بن عروة الهروي وجعفر بن محمد بن المغلس وعمر بن محمد بن بجير ومحمد بن إسحاق بن خزيمة وأحمد بن الحسين بن إسحاق الصوفي الصغير وزكرياء بن يحيى الساجي ويحيى بن محمد بن صاعد وعبد الرحمن بن محمد بن حماد الطهراني وأبو عمرو الحراني وأبو حامد بن هارون الحضرمي وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ مات في حدود الخمسين ومائتين قلت ذكر الدمياطي في حواشي نسخة من البخاري أنه مات سنة 52 وقال بن عدي في مشائخ البخاري استشهد به البخاري وقال بن مندة ضعيف وقال بن عساكر روى عنه البخاري كالمقرون انتهى وإنما قال ذلك لأنه أخرج عنه في الأدب حديثا من روايته عن محمد بن جعفر قال وقال المكي بن إبراهيم كلاهما عن عبد الله بن سعيد بن أبي هند فذكر حديثا وفي الزهرة روى عنه البخاري أربعة أحاديث

[251] ع الستة محمد بن زياد القرشي الجمحي مولاهم أبو الحارث المدني سكن البصرة روى عن الفضل بن العباس ومحيصة بن مسعود وأبي هريرة وعائشة وعبد الله بن الزبير وعبد الله بن عمر وعبد الله بن الحارث بن نوفل وزبيد بن الصلت روى عنه ابنه الحارث وخالد الحذاء والحسين بن واقد المروزي وأيوب السختياني وإبراهيم بن طهمان وهشام بن حسان ويونس بن عبيد وشعبة والربيع بن مسلم والحمادان وعبد الله بن المختار وعثمان بن عبد الرحمن الجمحي والقاسم بن الفضل الحداني وآخرون قال إبراهيم بن هانئ عن أحمد ثقة وقال أبو طالب سألت أحمد عنه فقال من الثقات وليس أحدا أروى عنه من حماد بن سلمة ولا أحسن حديثا وقال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم محله الصدق هو أحب إلينا من محمد بن زياد الألهاني قال الآجري أثنى عليه أبو داود وقال الترمذي والنسائي ثقة قلت وكذا ثقة بن الجنيد وذكره بن حبان في الثقات وعندي أن روايته عن الفضل بن عباس مرسلة

[252] بخ 4 البخاري في الأدب المفرد والأربعة محمد بن زياد الألهاني أبو سفيان الحمصي روى عن أبي أمامة الباهلي والمقدام بن معدي كرب وأبي عنبة الخولاني وعبد الرحمن بن عمرو السلمي وعبد الله بن بسر المازني وعبد الله بن أبي قيس وأبي راشد الحبراني روى عنه ابنه إبراهيم وعبد الله بن سالم الأشعري ومحمد بن حمير السليحي ومحمد بن حرب الخولاني وأبو بكر بن أبي مريم ووهب بن خالد الحمصي وبقية بن الوليد وإسماعيل بن عياش وآخرون قال أحمد وأبو داود والترمذي والنسائي ثقة وقال عبد الله بن أحمد سألت أبي عن إسماعيل بن عياش فقال إذا حدث عن الثقات مثل محمد بن زياد فحديثه مستقيم وقال عثمان الدارمي سألته يعني بن معين عن محمد بن زياد فقال ثقة قلت فالألهاني قال كلاهما ثقتان وقال عباس الدوري عن بن معين ثقة مأمون وكذا قال محمد بن عثمان عن بن المديني قلت وقال أبو حاتم لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات وقال لا يعتد بروايته إلا ما كان من روياة الثقات عنه وقال الحاكم اشتهر عنه النصب كحريز بن عثمان

[253] ت الترمذي محمد بن زياد اليشكري الطحان الكوفي ويقال الجندي الأعور ألفافا المعروف بالميموني الرقي روى عن محمد بن عجلان وميمون بن مهران ومعلى بن زياد القردوسي وأبي ظلال القسملي وعبد الكريم بن مالك الجزري روى عنه عثمان بن زفر التيمي وإسماعيل بن صبيح وخلاد بن يحيى وزياد بن يحيى الحساني والحسن بن الربيع البوراني ومحمود بن خداش وشيبان بن فروخ وعقبة بن مكرم وأبو همام والوليد بن شجاع وآخرون قال عبد الله بن أحمد سألته يعني أباه عن محمد بن زياد كان يحدث عن ميمون بن مهران فقال كذاب خبيث أعور يضع الحديث وقال أبو داود سمعت أحمد يقول ما كان أجرأه يقول حدثنا ميمون بن مهران في كل شيء وقال إبراهيم بن الجنيد عن بن معين ليس بشيء كذاب وقال محمد بن عثمان بن أبي شيبة سمعت بن معين يقول كان ببغداد قوم كذابون يضعون الحديث منهم محمد بن زياد كان يضع الحديث وقال عبد الله بن علي بن المديني عن أبيه كتبت عنه كتابا فرميت به وضعفه جدا وقال عمرو بن علي متروك الحديث كذاب منكر الحديث سمعته يقول ثنا ميمون بن مهران عن بن عباس مرفوعا زينوا مجالس نسائكم بالمغزل وقال الجوزجاني كان كذابا وقال أبو زرعة كان يكذب وقال البخاري متروك الحديث وقال عمرو بن زرارة كان يتهم بوضع الحديث وقال الترمذي ضعيف في الحديث جدا وقال النسائي متروك الحديث وقال في موضع آخر كذاب وقال إبراهيم بن الجنيد قال لنا هارون بن مرة ويحيى بن معين يسمع جاء كتاب البغداديين إلى أبي المليح يعني الرقي وأنا حاضر يسألونه عن محمد بن زياد فقال جائنا محمد بن زياد الطحان الأعور بعدما مات ميمون بن مهران وقال الخطيب إنما روايته عن ميمون بن مهران خاصة قلت وضرب أبو خيثمة على حديثه وقال أبو حاتم والعجلي متروك الحديث وذكره بن البرقي في طبقة الكذابين وقال بن حبان كان ممن يضع الحديث على الثقات لا يحل ذكره في الكتب إلا على جهة القدح فيه قال الدارقطني كذاب وقال الحاكم روى عن ميمون بن مهران وغيره الموضوعات

[254] تمييز محمد بن زياد بن مروان اليشكري النجاري قال بن حبان في الثقات كان صاحب سنة وفضل روى عن عثمان بن عبد الرحمن الوقاصي نسخة عن الزهري وعنه جعفر بن داود البخاري وليس هذا بمحمد بن زياد اليشكري الجزري ذاك واه

[255] محمد بن زياد السكسكي قيل أنه اسم هقل الآتي في الهاء

[256] تمييز محمد بن زياد الطحان الكوفي روى عن الأعمش روى عنه أهل الكوفة ذكره بن حبان في الثقات أيضا

[257] ع الستة محمد بن زيد بن عبد الله بن عمر بن الخطاب القرشي العدوي المدني روى عن العبادلة الأربعة جده عبد الله وابن عمرو وابن عباس وابن الزبير وسعيد بن زيد بن عمرو وعنه بنوه الخمسة عاصم وواقد وعمر وأبو بكر وزيد والأعمش وبشار بن كدام وعبدة بن أبي لبابة وأبو قطبة سويد بن نجيح قال أبو زرعة ثقة وقال بن أبي حاتم عن أبيه ثقة قلت يحتج بحديثه قال نعم وكان البخاري جعل محمد بن زيد الذي روى عن بن عباس وعنه الأعمش غير بن عمر هذا فغيره أبي وقال هما واحد وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال البخاري في الشهادات أجازه يعني شهادة القاذف سعيد بن جبير وهذا وصله محمد بن جرير من طريق يعقوب بن القعقاع عن محمد بن زيد عن سعيد بن جبير قال تقبل شهادة القاذف إذا تاب

[258] ق بن ماجة محمد بن زيد بن علي الكندي ويقال العبدي ويقال الجرمي البصري قاضي مرو روى عن سعيد بن المسيب وسعيد بن جبير وإبراهيم النخعي وأبي الأين العبدي وأبي شريح روى عنه الأعمش ومقاتل بن حيان ومعمر وداود بن أبي الفرات وعلي بن الحكم البناني ومحمد بن عون الخراساني وعلي بن ثابت الأنصاري قال بن أبي حاتم سمعت أبي يقول هو بن زيد بن علي بن القموص صالح الحديث لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات له عند بن ماجة حديث سلمان في المسح على الخفين

[259] م 4 مسلم والأربعة محمد بن زيد بن المهاجر بن قنفذ بن عمير بن جدعان القرشي التيمي المدني رأى بن عمر وروى عن أبيه وأمه أم حرام وعمير مولى أبي اللحم وعبد الله بن عامر وأبي أمامة بن ثعلبة وسالم بن عبد الله بن عمر وسعيد بن المسيب وطلحة بن عبد الله بن عوف ومحمد بن المنكدر وابن سبلان وغيرهم روى عنه الزهري ومالك وهشام بن سعد وعبد الرحمن بن عبد الله بن دينار وعبد العزيز بن محمد الدراوردي وأن أبي ذئب وابن لهيعة وحفص بن غياث وبشر بن المفضل وآخرون قال عبد الله بن أحمد عن أبيه شيخ ثقة وقال بن معين وأبو زرة ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال أبو داود والعجلي ثقة وقال البرقاني عن الدارقطني يحتج به وقال مرة أخرى يعتبر به وفي رجال الموطأ لابن الحذاء فرض له ماوية في المحتلم وعمر حتى بلغ مائة سنة

[260] ت ق الترمذي وابن ماجة محمد بن زيد العبدي عن شهر بن حوشب وعنه محمد بن إبراهيم الباهلي يحتمل أن يكون بن أبي القموص المذكور قبل تقدم حديثه في محمد بن إبراهيم الباهلي

[261] ق بن ماجة محمد بن زيد عن حيان الأعرج عن العلاء بن الحضرمي وعنه مغيرة الأزدي يحتمل أن يكون بن أبي القموص أيضا قلت وقال الذهبي لعله الذي قبله

محمد مع السين في الآباء

[262] خ م د ت س البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي محمد بن سابق التميمي مولاهم أبو جعفر ويقال أبو سعيد البزار الكوفي أصله من فارس ثم سكن بغداد روى عن إبراهيم بن طهمان وزائدة بن قدامة ومبارك بن فضالة وإسرائيل وشيبان بن عبد الرحمن ومالك بن مغول وورقاء بن عمر والمنهال بن خليفة ومسعر وغيرهم روى عنه البخاري في الأدب وقال في الوصايا من الصحيح ثنا محمد بن سابق والفضل بن يعقوب عنه وروى له البخاري أيضا والباقون سوى بن ماجة بواسطة عبد الله بن محمد المسندي ومحمد بن عبد الله يقال إنه الذهلي ومحمد بن أحمد بن أبي خلف وأبي بكر بن أبي شيبة ومحمد بن إسحاق الصاغاني والحسن بن الصباح البزار ومحمد بن يحيى بن أبي حاتم الأزدي ومحمد بن عبد الوهاب الفراء والحسن بن إسحاق المروزي وأبو خيثمة زهير بن حرب وأحمد بن حنبل وأحمد بن إبراهيم الدورقي ومحمد بن عبد الله بن نمير ومحمد بن يحيى بن كثير الحراني ومحمد بن غيلان ومحمد بن قدامة الجوهري وأبو أمية الطرسوسي وإبراهيم بن الجنيد ومحمد بن أحمد بن أي العوام وجعفر بن محمد بن شاكر الصائغ والحسن بن سلام وعباس الدوري وإسحاق بن الحسن الحربي والكديمي وآخرون قال عبيد الله بن إسماعيل البغدادي سئل أحمد عن محمد بن سابق فقال إذا أردت أبا نعيم فعليك بابن سابق وقال العجلي كوفي ثقة وقال يعقوب بن شيبة كان شيخا صدوقا ثقة وليس ممن يوسف بالضبط للحديث وقال بن عقدة سمعت محمد بن صالح وذكر محمد بن سابق فقال كان خيارا لا بأس به وقال النسائي ليس به بأس وقال بن أبي خيثمة عن بن معين ضعيف قال الحضرمي مات سنة ثلاث عشرة ومائتين وقال بن قانع وبن حبان مات سنة 214 قلت وفيها أرخه البخاري وغير واحد روى محمد بن سابق هذا عن إسرائيل عن الأعمش عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله بن مسعود مرفوعا ليس المؤمن بالطعان الحديث رواه أبو بكر بن أبي شيبة عنه وقال إن كان محمد بن سابق حفظه فهو غريب وقال بن المديني هذا حديث منكر من حديث إبراهيم عن علقمة وإنما روى هذا أبو وائل عن عبد الله من غير حديث الأعمش عنه وقال أبو حاتم يكتب حديثه ولا يحتج به وفي الزهرة روى عنه البخاري خمسة أو ستة

[263] محمد بن سابور الرقي هو محمد بن عبيد الله بن سابور يأتي

[264] ت الترمذي محمد بن سالم الهمداني أبو سهل الكوفي روى عن عطاء والشعبي وأبي إسحاق السبيعي وزيد بن علي بن الحسين روى عنه الثوري والحسن بن صالح وزياد بن عبد الله وجرير بن عبد الحميد وعبد الرحيم بن سليمان وعمر بن عبد الرحمن الأبار ومحمد بن فضيل بن غزوان ويزيد بن هارون وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه كان حفص بن غياث يقول إنما هذه كتب أخيه ويضعفه وقال عمر بن حفص بن غياث ترك أبي حديثه وقال بن أبي الحواري سمعت حفص بن غياث يقول لا تساوي أحاديثه النقل وقال الدوري عن بن معين ضعيف وقال بن أبي حاتم عن بن أبي خيثمة رأيت بن معين يملي على قرابة له الفرائض عن يزيد بن هارون عن محمد بن سالم فقلت له يا أبا زكريا أخصصته بهذا فقال دعه فإنه لا يدري قال بن أبي حاتم معناه عندي إنه في الفرائض أحسن حالا لأنه كان فارضا وقال نعيم بن حماد عن بن المبارك أطرح حديث محمد بن سالم وقال الحسن بن عيسى عن بن المبارك محمد بن سالم والسري بن إسماعيل وعبيدة ترك الحديث عنهم وقال أبو موسى ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن يحدثان عنه بشيء وكذا قال عمرو بن علي نحوه وقال محمد بن إبراهيم بن شعيب الغازي ثنا عمرو بن علي أن محمد بن سالم ضعيف الحديث متروك قيل له وكتاب الفرائض عن محمد بن سالم قال ليس يساوي شيئا وقال بن أبي خيثمة سمعت أبي يقول لم أدخل في الفرائض عن محمد بن سالم شيئا كأنه يضعفه وقال بن أبي ليلى في الشعبي أحب إلى منه وقال البخاري يتكلمون فيه كان بن المبارك ينهى عنه وقال علي أنا لا أحدث عنه وقال أبو حاتم ضعيف الحديث منكر الحديث مثل عبيدة الضبي وأضعف يشبه المتروك قال وكان سفيان الثوري ربما كنى عن اسمه يقول رجل عن الشعبي وربما كناه يقول أبو سهل عن الشعبي كيلا يفطن به وقال النسائي ليس بثقة ولا يكتب حديثه وقال الجوزجاني غير ثقة وقال بن عدي له كتاب الفرائض ينسب إليه من تصنيفه والضعف على رواياته بين قلت وقال بن سعد كان ضعيفا كثير الحديث وقال الساجي يروي الفرائض عن الشعبي أنكر أحمد أحاديث رواها وقال هي موضوعة وقال يعقوب بن سفيان ضعيف لا يفرح بحديثه وقال الدارقطني متروك الحديث

[265] ت الترمذي محمد بن سالم الربعي البصري روى عن ثابت البناني عن أنس حديث إذا اشتكى أحدكم فليضع يده الحديث وعنه عبد الصمد بن عبد الوارث وغسان بن مالك ومحمد بن عيسى بن الطباع قال أبو حاتم لا بأس به روى له الترمذي الحديث المذكور وقال الطبراني في معجمه الصغير تفرد به محمد بن سالم عن ثابت قلت وذكره بن حبان في الثقات

[266] خ البخاري محمد بن سالم عن أبي الأحوص وعنه البخاري ذكره أبو الوليد الباجي في رجال البخاري وقال إنه وقع في رواية أبي محمد الحموي منسوبا ولغيره ثنا محمد ولم يذكر أباه قال فسألت أبا ذر الهروي عنه فقال أراه بن سلام وسها فيه أبو محمد ولا أعلم في طبقة شيوخ البخاري محمد بن سالم انتهي وذكر أبو علي الجياني أنه وقع في رواية أبي علي بن السكن محمد بن سلام وهذا هو المعتمد

[267] ت س ق الترمذي والنسائي وابن ماجة محمد بن السائب بن بركة حجازي روى عن أمة عن عائشة وعن عمرو بن ميمون الأودي روى عنه بن جريج وزهير بن معاوية ومسلم بن خالد الزنجي وزهير بن محمد وإسماعيل بن علية ويحيى بن سليم وابن عيينة قال بن معين والنسائي ثقة ذكره بن حبان في الثقات له عندهم حديث عائشة في الطب وعن أبي ذر في عمل اليوم والليلة

[268] ت فق الترمذي وابن ماجة في التفسير محمد بن السائب بن بشر بن عمرو بن عبد الحارث بن عبد العزي الكلبي أبو النضر الكوفي النسابة المفسر من عبد ود روى عن أخويه سفيان وسلمة وأبي مولى أم هانئ وعامر الشعبي والأصبغ بن نباتة وغيرهم روى عنه ابنه هشام والسفيانان وحماد بن سلمة وابن المبارك وابن جريج وابن إسحاق وأبو معاوية ومحمد بن مروان السدي الصغير وهشيم وأبو عوانة ويزيد بن زريع وإسماعيل بن عياش وأبو بكر بن عياش ويعلى ومحمد ابني عبيد ومحمد بن فضيل بن غزوان ويزيد بن هارون وآخرون قال معتمر بن سليمان عن أبيه كان بالكوفة كذابان أحدهما الكلبي وعنه قال قال ليث بن أبي سليم كان بالكوفة كذابان أحدهما الكلبي والآخر السدي وقال الدوري عن يحيى بن معين ليس بشيء وقال معاوية بن صالح عن يحيى ضعيف وقال أبو موسى ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن يحدثان عن سفيان عنه بشيء وقال البخاري تركه يحيى وابن مهدي وقال الدوري عن يحيى بن يعلى المحاربي قال قيل لزائدة ثلاثة لا تروي عنهم بن أبي ليلى وجابر الجعفي والكلبي قال أما بن أبي ليلى فلست أذكره وأما جابر فكان والله كذابا يؤمن بالرجعة وأما الكلبي وكنت أختلف إليه فسمعته يقول مرضت مرضة فنسيت ما كنت أحفظ فأتيت آل محمد فتفلوا في في فحفظت ما كنت نسيت فتركته وقال الأصمعي عن أبي عوانة سمعت الكلبي يتكلم بشيء من تكلم به كفر فسألته عنه فجحده وقال عبد الواحد بن غياث عن بن مهدي جلس إلينا أبو جزء علي باب أبي عمرو بن العلاء فقال أشهد أن الكلبي كافر قال فحدثت بذلك يزيد بن زريع فقال سمعته يقول أشهد أنه كافر قال فماذا زعم قال سمعته يقول كان جبريل يوحي إلى النبي ﷺ فقام النبي لحاجته وجلس علي فأوحى إلي علي فقال يزيد أنا لم أسمعه يقول هذا ولكنني رأيته يضرب صدره ويقول أنا سبائي أنا سبائي قال العقيلي هم صنف من الرافضة أصحاب عبد الله بن سبأ وقال بن فضيل عن مغيرة عن إبراهيم أنه قال لمحمد بن السائب ما دمت على هذا الرأي لا تقر بنا وكان مرجئا وقال زيد بن الحباب سمعت الثوري عجبا لما يروي عن الكلبي قال بن أبي حاتم فقلت لأبي أن الثوري روى عنه فقال كان لا يقصد الرواية عنه ويحكي حكايته تعجبا فيعلقه من حضره ويجعلونه رواية وقال علي بن مسهر عن أبي جناب الكلبي حلف أبو صالح أني لم أقرأ على الكلبي من التفسير شيئا وقال أبو عاصم زعم لي سفيان الثوري قال قال الكلبي ما حدثت عن أبي صالح عن بن عباس فهو كذب فلا ترووه وقال الأصمعي عن قرة بن خالد كانوا يرون أن الكلبي يزرف يعني يكذب وقال يزيد بن هارون كبر الكلبي وغلب عليه النسيان وقال أبو حاتم الناس مجمعون على ترك حديثه هو ذاهب الحديث لا يشتغل به وقال النسائي ليس بثقة ولا يكتب حديثه وقال بن عدي له غير ما ذكرت أحاديث صالحة وخاصة عن أبي صالح وهو معروف بالتفسير وليس لأحد أطول من تفسيره وحدث عنه ثقات من الناس ورضوه في التفسير وأما في الحديث ففيه مناكير ولشهرته فيما بين الضعفاء يكتب حديثه وقال بن أبي حاتم كتب البخاري في موضع آخر محمد بن بشر سمع عمرو بن عبد الله الحضرمي وعنه محمد بن إسحاق قال بن أبي حاتم هو الكلبي قال محمد بن عبد الله الحضرمي مات بالكوفة سنة ست وأربعين ومائة قلت ساق بن سعد نسبه إلى كلب بن وبرة قال وكان جده بشر وبنوه السائب وعبيد وعبد الرحمن شهدوا الجمل مع علي وشهد محمد بن السائب الجماجم مع بن الأشعث وكان عالما بالتفسير وأنساب العرب وأحاديثهم توفي بالكوفة سنة ست وأربعين أخبرني بذلك ابنه هشام قالوا وليس ذاك في روايته ضعيف جدا وقال علي بن الجنيد والحاكم أبو أحمد والدارقطني متروك وقال الجوزجاني كذاب ساقط وقال بن حبان وضوح الكذب فيه أظهر من أن يحتاج إلى الاغراق في وصفه روى عن أبي صالح التفسير وأبو صالح لم يسمع من بن عباس لا يحل الاحتجاج به وقال الساجي متروك الحديث وكان ضعيفا جدا لفرطه في التشيع وقد اتفق ثقات أهل النقل على ذمه وترك الرواية عنه في الأحكام والفروع قال الحاكم أبو عبد الله روى عن أبي صالح أحاديث موضوعة وذكر عبد الغني بن سعيد الأزدي أنه حماد بن السائب الذي روى عنه أبو أسامة وتقدم في ترجمة عطية أنه كان يكنى الكلبي أبا سعيد ويروي عنه

[269] مد أبي داود في المراسيل محمد بن السائب النكري عن أبيه وعنه الوليد بن مسلم ذكره بن حبان في الثقات قلت وذكر بن أبي حاتم أنه يروي عن سعيد بن عمرو بن سعيد الأموي مرسلا ولم يذكر فيه جرحا وقال الأزدي في الضعفاء يتكلمون فيه

[270] د أبي داود محمد بن أبي السري هو بن المتوكل يأتي

[271] تمييز محمد بن أبي السري البخاري واسم أبيه إسماعيل بن طرخون روى عن سفيان بن عيينة ومروان بن معاوية ويحيى بن سليم والوليد بن مسلم وغيرهم ذكره الخطيب وأسند من طريق إسحاق بن أحمد بن خلف البخاري سمعت محمد بن أبي السري سمعت بن عيينة يقول فذكر حديثا قال الخطيب بلغني أنه مات سنة سبع وأربعين ومائتين

[272] تمييز محمد بن أبي السري الأزدي البغدادي يكنى أبا جعفر واسم أبيه سهل بن بسام روى عن إسحاق بن يوسف الأزرق وغيره وروى عن هشام بن الكلبي تصانيفه روى عنه أبو سعيد السكري ومحمد بن خلف بن المرزبان وأبو أحمد محمد بن موسى البربري الاخباريون وغيرهم وهو قريب الطبقة من العسقلاني

[273] تمييز محمد بن أبي السري الداري روى عن عبد الرحمن بن علقمة المروزي روى عنه معروف بن محمد الجرجاني ذكره الخطيب ولم يذكر اسم أبيه وذكر خامسا متأخر الطبقة جدا

[274] سي النسائي في اليوم والليلة محمد بن سعد بن زرارة المدني عن أبي أمامة الباهلي في فضل سبحان الله وعنه مصعب بن محمد بن شرحبيل يحتمل أن يكون هو محمد بن عبد الرحمن بن سعد زرارة فيكون نسب في هذه الرواية إلى جده قلت هذا لا محمد عنه فإن مصعبا معروف بالرواية عنه

[275] د أبي داود محمد بن سعد بن منيع الهاشمي مولاهم أبو عبد الله البصري نزيل بغداد كاتب الواقدي وصاحب الطبقات وأحد الحفاظ الكبار الثقات المتحرين روى عن هشيم والوليد بن مسلم وابن عيينة وابن علية وابن أبي فديك وضمرة ومعن بن عيسى وأبي الوليد الطيالسي وخلق كثير يطول ذكرهم روى عنه أحمد وابن أبي الدنيا وأحمد بن يحيى بن جابر البلاذري والحارث بن أبي أسامة والحسين بن محمد بن الفهم وآخرون قال الخطيب كان من أهل العلم والفضل والفهم والعدالة صنف كتابا كبيرا في طبقات الصحابة والتابعين إلى وقته فأجاد فيه وأحسن وقال أحمد بن كامل سمعت بن فهم يقول كنت عند مصعب الزبيري فمر بنا يحيى بن معين فقال له مصعب يا أبا زكريا حدثنا محمد بن سعد الكاتب بكذا وكذا فقال له يحيى كذب قال الخطيب أظن مصعبا ذكر ليحيى عنه حديثا من المناكير التي يرويها الواقدي وقد قال بن أبي حاتم سألت أبي عن محمد بن سعد فقال يصدق رأيته جاء إلى القواريري وسأله عن أحاديث فحدثه قال الخطيب ومحمد عندنا من أهل العدالة وحديثه يدل على صدقه فإنه يتحرى في كثير من رواياته وقال إبراهيم الحربي كان أحمد بن حنبل يوجه في كل جمعة بحنبل بن إسحاق إلى بن سعد يأخذ منه جزئين من حديث الواقدي فينظر فيهما إلى الجمعة الأخرى ثم يردهما ويأخذ غيرهما قال إبراهيم ولو ذهب سمعهما كان خيرا له قال الحسين بن فهم مات ببغداد في جمادى الآخرة سنة ثلاثين ومائتين وهو بن 62 سنة وكان كثير العلم كثير الحديث والرواية كتب الحديث وغيره من كتب الغريب والفقه قال أبو داود ثنا أحمد بن عبيد عن محمد بن سعد عن أبي الوليد الطيالسي قال يقولون قبيصة بن وقاص له صحبة وما له في الكتب غير هذا والله أعلم

[276] خ م مد ت س ق البخاري ومسلم وأبي داود في المراسيل والترمذي والنسائي وابن ماجة محمد بن سعد بن أبي وقاص القرشي الزهري أبو القاسم المدني قيل أنه كان يلقب ظل الشيطان أرسل عن النبي ﷺ وروى عن أبيه وعثمان وأبي الدرداء وعنه أبناه إسماعيل وإبراهيم وأبو إسحاق السبيعي ويونس بن جبير ويوسف بن الحكم الثقفي وعبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب وإسماعيل بن أبي خالد وخالدبن أبي مالك وأبو ظبيان حصين بن جندب وغيرهم قال الزبير بن بكار قتله الحجاج وقال بن سعد كان ثقة وله أحاديث ليست بالكثيرة وكان قد خرج مع بن الأشعث وشهد دير الجماجم فأتي به الحجاج فقتله وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العجلي تابعي ثقة

[277] بخ ت فق البخاري في الأدب المفرد والترمذي وابن ماجة في التفسير محمد بن سعد الأنصاري الشامي روى عن أبيه وأبي ظبية الكلاعي وعبد الله بن ربيعة وربيعة بن يزيد وحبيب بن سالم وآخرون روى عنه زهير بن معاوية وشريك وهشيم وابن عيينة وابن فضيل وغيرهم قال الدوري عن بن معين ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات تقدم حديث ت في عبد الله بن ربيعة

[278] س النسائي محمد بن سعد الأنصاري الأشهلي أبو سعد المدني سكن بغداد روى عن بن عجلان وأحمد بن عبد الصمد الأنصاري ومحمد بن عبد الله بن المبارك المخرمي وقال كان سيدا من السادات قال عثمان الدارمي سألت بن معين عن محمد بن سعد الأنصاري فقال ثقة وقال النسائي ثقة قال البخاري مات قبل المائتين وذكره بن حبان في الثقات وقال مات بعد المائتين له عنده حديث أبي هريرة إنما جعل الإمام ليأتم به قلت وقال أبو حاتم ليس بمشهور

[279] ت ق الترمذي وابن ماجة محمد بن سعيد بن حسان بن قيس الأسدي المصلوب ويقال محمد بن سعيد بن عبد العزيز ويقال بن أبي عتبة ويقال بن أبي قيس ويقال بن أبي حسان ويقال بن الطبري ويقال غير ذلك في نسبه أبو عبد الرحمن ويقال أبو عبد الله ويقال أبو قيس الشامي الدمشقي ويقال الأزدي روى عن عبد الرحمن بن عنم من وجه ضعيف وعبادة بن نسي وربيعة بن يزيد صالح بن جبير الشامي ونافع مولى بن عمر وسليمان بن موسى وعروة بن رويم والزهري ومكحول وآخرين روى عنه بن عجلان والثوري وسعيد بن أبي هلال والحسن بن حي وبكر بن خنيس والأبيض بن الأغر ومروان بن معاوية ويحيى بن سعيد الأموي وأبو بكر بن عياش وأبو معاوية الضرير وعبد الرحمن بن محمد المحاربي وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه قتله أبو جعفر المنصور في الزندقة حديثه حديث موضوع وقال أبو داود عن أحمد عمدا كان يضع وقال الدوري عن بن معين منكر الحديث وليس كما قالوا إنه صلب في الزندقة وقال البخاري ترك حديثه وقال النسائي الكذابون المعروفون بوضع الحديث أربعة إبراهيم بن أبي يحيى بالمدينة والواقدي ببغداد ومقاتل بخراسان ومحمد بن سعيد بالشام وقال دحيم سمعت خالد بن يزيد الأزرق يقول سمعت محمد بن سعيد الأردني يقول إذا كان الكلام حسنا لم أبال أن أجعل له إسنادا وقال العقيلي يغيرون اسمه إذا حدثوا عنه مروان بن معاوية يقول محمد بن حسان ومحمد بن أبي قيس ومحمد بن أبي زينب وابن زكريا وابن أبي الحسن وبعضهم يقول عن أبي عبد الرحمن الشامي ويقولون محمد بن حسان الطبري وربما قالوا عبد الله وعبد الرحمن وعبد الكريم وغير ذلك على معنى التعبيد لله وينسبونه إلى جده ويكنون الجد حتى يتسع الأمر جدا في هذا وبلغني عن بعض أصحاب الحديث أنه قال يقلب اسمه على نحو مائة اسم وما أبعد أن يكون كما قال وقال عبد الغني بن سعيد المصري نحو ذلك وزاد وهو محمد الذي نسبه المحاربي إلى ولاء بني هاشم وهو محمد الطبري وهو محمد الأردني وهو محمد بن سعيد السدي الذي روى عنه سعيد بن أبي هلال ولو قال قائل إنه أبو عبد الله محمد الأسدي الذي يروي عن وابصة بن معبد وعنه محمد بن صالح لما دفعت ذلك وقال عبد الغني وقال العقيلي إنه عبد الرحمن بن أبي شميلة وهو محمد بن سعيد المصلوب وإن قولهم عبد الرحمن بن أبي شميلة أحد الأسامي التي غير بها اسمه وما صنع شيئا وأنا أقول إن عبد الرحمن بن أبي شميلة غيره وإنه رجل من الأنصار من أهل قباء حدث عنه مروان بن معاوية وحماد بن زيد وحماد بن زيد لا يدلس ولا ينقل اسما إلى اسم والله أعلم قلت وقال بن نمير وذكرت له رواية الكوفيين عنه فقال لم يعرفوه وإنما العيب على الشاميين الذي عرفوه ثم رووا عن هذا العدو لله كذا يضع الحديث وقال بن عقدة سمعت أبا طالب بن سوادة يقول قلب أهل الشام اسمه على مائة وكذا وكذا أسماء قد جمعتها في كتاب وقال بن القطان من جملة ما قبلوه محمد بن أبي سهل ونقل ذلك عن أبي حاتم وقال أبو مسهر هو من كذابي الأردن وقال عمرر بن علي حدث بأحاديث موضوعة وقال بن رشدين سألت أحمد بن صالح المصري عنه فقال زنديق ضربت عنقه وضع أربعة آلاف حديث عند هؤلاء الحمقى فاحذروها وقال النسائي أيضا والدارقطني متروك وقال بن حبان كان يضع الحديث لا يحل ذكره إلا على وجه القدح فيه وقال أبو أحمد الحاكم كان يضع الحديث صلب على الزندقة وقال الجوزجاني هو مكشوف الأمر هالك وقال الحاكم هو ساقط لا خلاف بين أهل النقل فيه

[280] تمييز محمد بن سعيد بن حسان الحمصي روى عن عبد الله بن سالم الأشعري وعنه علي بن عياش وهو متأخر الطبقة عن المصلوب قال الخطيب شارك المصلوب في اسمه واسم أبيه وجده ولم يذكره الخطيب في تاريخه ثم أخرج حديثه وهو من رواية العلاء بن عتبة حدثني عمير بن هانئ سمعت بن عمير فذكره في الفتنة

[281] س النسائي محمد بن سعيد بن حماد بن سعد الأنصاري أبو إسحاق الحراني البزار روى عن عتاب بن بشير ومخلد بن يزيد ومسكين بن بكير روى عنه النسائي فيما ذكره صاحب الكمال قال المزي لم أقف على روايته عنه وأبو بكر محمد بن محمد بن سليمان الباغندي وأبو عروبة الحراني قال النسائي لا أدري ما هو وقال أبو عروبة مات سنة 4 أو خمس وأربعين ومائتين قال لي أحمد بن سليمان رأيته يجالس أبا قتادة وهو في حد الشيوخ

[282] محمد بن سعيد بن رمانة بضم المهملة والتشديد عداده في أهل اليمن روى عن أبيه روى عنه عبد الملك بن محمد الذماري الصنعاني وقع ذكره في أول الجنائز من صحيح البخاري ضمنا فقال وقيل لوهب بن منبه أليس لا إله إلا الله مفتاح الجنة الحديث الموقوف ووصله التاريخ عن إسحاق بن راهويه عن عبد الملك وهو على شرط المزي في ذكره عبد الرحمن بن فروخ

[283] د س أبي داود والنسائي محمد بن سعيد بن سابق أبو سعيد ويقال أبو عبد الله الرازي نزيل قزوين روى عن أبيه وعمرو بن أبي قيس الرازي فأكثر ويعقوب بن عبد الله القمي وعبد الله بن المبارك وعلي بن مسهر وغيرهم روى عنه أحمد بن شريح الرازي وحفص بن عمر المهرقاني وأبي وارة ويعقوب بن شيبة وأبو زرعة وأبو حاتم وعيسى بن أحمد العسقلاني ومحمد بن سهل بن زاحلة ومحمد بن أيوب بن الضريس وأبو بكر بن محمد بن النعمان بن عبد السلام الأصبهاني ويحيى بن عبدك القزويني ويعقوب بن يوسف القزويني وآخرون قال بن وارة ثنا محمد بن سعيد من كتابه العتيق وقال يعقوب بن شيبة ثقة صدوق وذكره بن حبان في الثقات وقال أبو يعلى الخليلي ثقة كبير المحل توفي بقزوين سنة ست عشر ومائتين

[284] خ ت سي البخاري والترمذي والنسائي في اليوم والليلة محمد بن سعيد بن سليمان بن عبد الله الكوفي أبو جعفر بن الأصبهاني ولقبه حمدان روى عن عمه محمد بن سليمان بن عبد الله الأصبهاني وعبد الله وزافر بن سليمان وأبي الأحوص وحفص بن غياث وإبراهيم بن المختار وعثام بن علي العامري وعبد الرحمن بن محمد المحاربي وأبي معاوية ومحمد بن أبي عبيدة بن معن المسعودي ومحمد بن فضيل بن غزوان ومعاوية بن هشام ويحيى بن أبي بكير وغيرهم روى عنه البخاري وروى الترمذي عن البخاري عنه والنسائي في اليوم والليلة عن محمد بن يحيى بن كثير الحراني عنه وأبو زرعة الرازي ومحمد بن يحيى الذهلي ويعقوب بن سفيان والفضل بن سهل الأعرج وأبو الأحوص قاضي عكبرا وعلي بن عبد العزيز البغوي ومحمد بن صالح كبلجة وإبراهيم بن هانئ وأحمد بن ملاعب وإسماعيل سمويه وبشر بن موسى وآخرون قال يعقوب بن شيبة متقن وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال البخاري وأبو داود مات سنة عشرين ومائتين قلت وقال بن عدي كوفي ثقة وقال أبو حاتم كان حافظا يحدث من حفظه ولا يقبل التلقين ولا يقرأ من كتاب الناس ولم أر بالكوفة أتقن حفظا منه وقال في موضع آخر هو ثبت وفي الزهرة روى عنه خ ثلاثة أحاديث

[285] فق بن ماجة في التفسير محمد بن سعيد بن غالب البغدادي أبو يحيى العطار الضرير روى عن بن علية وحماد بن خالد الخياط ومعاذ بن معاذ وعبد الله بن نمير وأبي أسامة وزيد بن الحباب ومحمد بن إدريس الشافعي ووهب بن جرير بن حازم ويونس بن محمد المؤدب وغيرهم روى عنه بن ماجة في التفسير والقاضي أبو العباس أحمد بن عمر بن شريح وعبد الله بن عروة الهروي والقاسم والحسين بن إسماعيل المحاملي وعبد الله بن أبي داود وعبد الله بن محمد بن إسحاق الحامض وعبد الرحمن بن أبي حاتم وإسماعيل بن العباس الوراق والحسن بن المثنى بن معاذ بن معاذ العنبري ويحيى بن محمد بن صاعد ومحمد بن مخلد الدوري قال بن أبي حاتم كتبت عنه مع أبي وهو صدوق ثقة وقال الخطيب كان ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال محمد بن مخلد مات سنة إحدى وستين ومائتين وروى البخاري في كتاب خلق أفعال العباد حديثا عن محمد بن سعيد غير منسوب عن عبيدة بن حميد فيحتمل أن يكون هو ويحتمل أن يكون الذي قبله أو غيرهما قلت هو بن الأصبهاني بلا ريب وأما أبو يحيى فأرخ بن قانع وفاته سنة 6 وقال ضعيف وقال مسلمة في الصلة ثقة أنا عنه بن الأعرابي انتهى وابن الأعرابي آخر من حدث عنه

[286] قد أبي داود في القدر محمد بن سعيد بن المسيب بن حزن المخزومي المدني روى عن أبيه وعنه ابناه طلحة وعمار وعبيد الله بن عمر العمري ويحيى بن سعيد الأنصاري ومحمد بن إسحاق بنيسار ذكره بن حبان في الثقات والله أعلم

[287] خ البخاري محمد بن سعيد بن الوليد الخزاعي أبو عمرو ويقال أبو بكر البصري يقال له مردويه روى عن عبد الأعلى بن عبد الأعلى وزياد بن الربيع وخالد بن الحارث وزكرياء بن يحيى بن عمارة وعون بن عمرو القيسي ولقبه عوين وهشام بن الكلبي وأبي تميلة وغيرهم روى عنه البخاري وأبو زرعة وأبو حاتم وحرب بن إسماعيل ويعقوب بن سفيان والبوشنجي ومحمد بن غالب تمتام ومحمد بن يوسف بن الزكي وأحمد بن محمد الأصبهاني وغيرهم قال أبو حاتم كان ثقة صدوقا وذكره بن حبان في الثقات قلت قال صاحب الزهرة توفي سنة ثلاثين ومائتين روى عنه البخاري سبعة أحاديث

[288] س ق النسائي وابن ماجة محمد بن سعيد بن يزيد بن إبراهيم التستري أبو بكر البصري روى عن أبي قتيبة ومعاذ بن هشام وعبد الله بن حمران وأبي الجهم المفضل بن الموفق ويحيى بن كثير العنبري وأبي عتاب الدلال ويعقوب بن إسحاق الحضرمي وغيرهم روى عنه بن ماجة وأبو بكر البزار وأحمد بن علي الجارودي وأبو بكر أحمد بن محمد بن صدقة الحافظ وأحمد بن يحيى بن زهير التستري وبكر بن أحمد بن مقبل وعبد الله بن أبي داود وعبد الرحمن بن محمد بن حماد الطهراني ومحمد بن محمد بن سليمان الباغندي وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات قلت وروى له النسائي عن زكريا السجزي عنه لكنه نسبه إلى جده فقال محمد بن يزيد بن إبراهيم

[289] د س أبي داود والنسائي محمد بن سعيد الطائفي أبو سعيد المؤذن روى عن عطاء وأبي سلمة بن نبيه وعبد العزيز بن أبي محذورة وطاووس بن كيسان وعثمان بن عبد الله بن أوس الثقفي وغيرهم روى عنه الثوري ومعمر بن سليمان ويحيى بن سليم الطائفي وعدي بن الفضل وزيد بن الحباب وقيل عن زيد عن محمد بن عبد الله الطائفي عن عطاء قلت قال بن وارة في كتاب التفرد أثر حديث له محمد بن سعيد ثقة وثقه البيهقي وأورد بن عدي في ترجمة محمد بن سعيد المصلوب الماضي ذكره حديثا من رواية بن كاسب عن عبد الله بن رجاء عن محمد بن سعيد الطائفي عن عطاء حدثني يعلى بن صفوان قدمت الطائف على عنبسة وهو المؤذن لا المصلوب والله أعلم

[290] تمييز محمد بن سعيد الطائفي روى عن بن جريج عن عطاء عن بن عباس عن النبي ﷺ ليس على أهل لا إله إلا الله وحشة في قبورهم وعنه أبو عتبة أحمد بن الفرج قلت هو متأخر الطبقة عن الذي قبله ذكره بن حبان في الضعفاء وقال لا يحل الاحتجاج به بحال روى عن بن جريج عن عطاء فذكر الحديث وقال وهذا خبر باطل وقال أبو نعيم روى عن بن جريج خبرا موضوعا

[291] تمييز محمد بن سعيد المؤذن فرق أبو حاتم بينه وبين الطائفي وهو واحد

[292] محمد بن سعيد في ترجمة عمر بن سعيد

[293] د أبي داود محمد بن سفيان بن أبي الزرد الأبلي وقيل اسم جده يعقوب روى عن حبان بن هلال وسعيد بن عامر الضبعي وبكير بن بكار وعثمان بن عمر بن فارس ويحيى بن أبي بكير الكرماني ويعقوب بن محمد الزهري وأبي عاصم وغيرهم روى عنه أبو داود وابن أبي عاصم وعبد الله بن قحطبة الصلحي والحسن بن علي بن نصر الطوسي والحسين بن إسحاق التستري وسهل بن موسى بشران الرامهرمزي والعباس بن حمدان الأصبهاني وعبدان بن أحمد الأهوازي وابن خزيمة ومحمد بن المسيب الأرغياني وابن صاعد والباغندي وابن أبي داود وغيرهم قال الآجري سمعت أبا داود يثني عليه وذكره بن حبان في الثقات

[294] عس النسائي في مسند علي محمد بن سفيان عن الأعمش وعنه هارون بن إسحاق صوابه محمد عن سفيان وهو محمد بن عبد الوهاب القناد

[295] س النسائي محمد بن أبي سفيان صخر بن حرب بن أمية الأموي أخو معاوية روى عن أخته أم حبيبة حديثا في المحافظة على أربع قبل الظهر وعنه سليمان بن موسى قاله أبو عاصم عن سعيد عنه وقال مروان بن محمد عن سعيد عن سليمان عن مكحول عن عنبسة عن أخته وهو الصواب وهكذا قال غير واحد عن مكحول

[296] ت الترمذي محمد بن أبي سفيان بن العلاء بن جارية الثقفي أبو بكر الدمشقي روى عن قبيصة بن ذويب ويوسف بن الحكم الثقفي روى عنه الزهري وتميم بن عطية العنسي وضمرة بن حبيب بن صهيب وأبو عمر الأنصاري قال علي بن المديني لا أعلم روى عنه شيء من العلم إلا حديث واحد من يرد هوان قريش يهنه وذكره بن حبان في الثقات قلت ذكر له البخاري حديثا آخر من رواية الزبيدي قال ثنا أبو عمر الأنصاري عنه سمع قبيصة بن ذويب عن بلال في الأذان وزعم بن عساكر أنه هو الذي روى عن أم حبيبة حديث المحافظة وذلك وهم منه وقد أشار إليه المؤلف في الذي قبله

[297] م د س ق مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة محمد بن سلمة بن عبد الله بن أبي فاطمة المرادي الجملي مولاهم أبو الحارث المصري الفقيه روى عن بن وهب وابن القاسم وزياد بن يونس وعبد الله بن كليب ويونس بن تميم وأبي الأزهر والحجاج بن سليمان الرعيني وجماعة روى عنه مسلم وأبو داود والنسائي وابن ماجة وأبو حاتم والحسن بن علي المعمري وعلي بن أحمد بن سليمان علان المصري وعبد الكريم بن إبراهيم المرادي والحسن بن سفيان والباغندي وأبو بكر بن أبي داود وغيرهم قال أبو سعيد بن يونس كان ثبتا في الحديث ذكره النسائي يوما ونحن عنده فقال كان ثقة ثقة توفي لست خلون من ربيع الآخر سنة ثمان وأربعين ومائتين وقال أبو عمر الكندي كان فقيها واستكتبه الحارث بن مسكين القاضي قلت وقال مسلمة في الصلة ثقة

[298] ز م 4 البخاري في جزء القراءة ومسلم والأربعة محمد بن سلمة بن عبد الله الباهلي مولاهم أبو عبد الله الحراني روى عن خاله أبي عبد الرحيم خالد ومحمد بن إسحاق وخصيف وابن عجلان وهشام بن حسان والزبير بن خريق وأبي سنان سعيد بن سنان والمثنى بن الصباح ومحمد بن عبد الله بن ملاثة وغيرهم وعنه أحمد بن حنبل وعبد الله بن محمد أبو جعفر النفيلي وأحمد بن أبي شعيب الجرجاني وعمرو بن خالد والعلاء بن هلال وعبد العزيز بن يحيى وموسى بن عبد الرحمن الأنطاكي ويزيد بن خالد بن موهب الرملي ومحمد بن الصباح الجراجرائي وإسحاق بن إبراهيم الشهيدي وأحمد بن بكار الحراني وإسماعيل بن عبيد بن أبي كريمة وابن عمه محمد بن مصعب ووهب بن أبي كريمة والخليل بن عمرو البغوي والحسن بن أحمد أبي شعيب ومحمد بن معاوية بن صالح ومحمد بن عبيد بن ميمون ويعقوب بن كعب الأنطاكي وهاشم بن القاسم الحراني وآخرون قال النسائي ثقة وقال بن سعد كان ثقة فاضلا عالما له فضل ورواية وفتوى مات في آخر سنة 191 وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة إحدى أو اثنتين وتسعين ومائة وقال العقيلي مات سنة اثنتين وقال أبو موسى مات سنة ثلاث وتسعين قلت وقال أبو عروبة أدركنا الناس لا يختلفون في فضله وحفظه وقال العجلي ثقة أرفع من عتاب بن بشير وفي الزهرة روى عنه مسلم اثني عشر حديثا ولهم شيخ آخر يقال له

[299] تمييز محمد بن سلمة الباهلي متأخر الطبقة عن هذا من شيوخ مطين واسم جده مالك روى عن عبد الله بن يزيد المقرئ وآخر هو أقدم من هذا وهو

[300] تمييز محمد بن سلمة يروي عن عبد الرحمن بن عبد العزيز بن صهيب روى عنه القاسم بن مالك المزني ذكره بن أبي حاتم ونقل عن أبيه أنه لا يعرف

[301] تمييز محمد بن سلمة الأزدي الكوفي سمع الحسن بن صالح بن حي روى عنه داود بن الربيع الأشجعي ذكره الخطيب وذكر معه جماعة متأخرين

[302] ق بن ماجة محمد بن سلمة المدني وفي نسخة العدني وفي نسخة محمد بن سليمان العدني عن نافع بن عمر الجمحي وفي نسخة محرز بن سلمة المدني وعنه بن ماجة والصواب محرز بن سلمة وسيأتي قلت ذكر الخطيب في المتفق محمد بن سلمة المكي روى عن الدراوردي روى عنه يعقوب بن سفيان فلعله هذا شارك محرز بن سلمة في شيخه أدركه بن ماجة

[303] خت 4 البخاري في التعاليق والأربعة محمد بن سليم أبو هلال الراسبي البصري مولى بني سامة بن لؤي نزل في بني راسب فنسب إليهم قيل كان مكفوفا روى عن الحسن وابن سيرين وحميد بن هلال وسوادة بن حنظلة وابنه عبد الله بن سوادة وابن أبي مليكة وقتادة ومطر الوراق وعقبة بن أبي بييت وغيلان بن جرير وداود بن أبي هند وأبي الزبير وعدة روى عنه بن مهدي ووكيع بن المبارك وزيد بن الحباب ومحمد بن الحسن الأسدي والحسن الأشيب ومؤمل بن إسماعيل وأبو عمر الحوضي وأبو النعمان عارم وموسى بن إسماعيل ومسلم بن إبراهيم وشيبان بن فروخ وطالوت بن عباد وكامل بن طلحة الجحدري وغيرهم قال عمرو بن علي كان يحيى لا يحدث عنه وكان عبد الرحمن يحدث عنه وسمعت يزيد بن زريع يقول عدلت عن أبي بكر الهذلي وأبي هلال الراسبي عمدا وقال عثمان الدارمي قلت لابن معين حماد بن سلمة أحب إليك في قتادة أو أبو هلال فقال حماد أحب إلي وأبو هلال صدوق وقال مرة ليس به بأس وليس بصاحب كتاب وقال بن أبي حاتم أدخله البخاري في الضعفاء وسمعت أبي يقول يحول منه وقال الآجري منه عن أبي داود وأبو هلال ثقة ولم يكن له كتاب وهو فوق عمران القطان وقال النسائي ليس بالقوي قال البخاري قال محمد بن محبوب مات في ذي الحجة سنة سبع وستين ومائة قلت وقال بن سعد فيه ضعف أن موسى بن إسماعيل قال كان أعمى وكان لا يحدث حتى ينسب من عنده وقالوا توفي في خلافة المهدي سنة تسع وستين وقال أحمد بن حنبل يحتمل في حديثه إلا أنه يخالف في قتادة وهو مضطرب الحديث وقال الساجي روى عنه حديث منكر وقال البزار احتمل الناس حديثه وهو غير حافظ وقال بن عدي بعدان ذكر له أحاديث كلها أو عامتها غير محفوظة وله غير ما ذكرت وفي بعض رواياته ما لا يوافقه عليه الثقات وهو ممن يكتب حديثه

[304] خت البخاري في التعاليق محمد بن سليم أبو عثمان المكي روى عن بن أبي مليكة ولم أر له رواية عن غيره روى عنه وكيع بن الجراح وعبد الله بن داود الخريبي وأبو عاصم النبيل قال البخاري في التاريخ قال بن داود يعني الخريبي ثنا أبو هلال وتبعه أبو أحمد الحاكم فلم يزد علي ما ذكر وذكره بن أبي حاتم كذلك لكن لم يذكر رواية عبد الله بن داود عنه ونقل عن إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين أنه قال محمد بن سليم المكي ثقة وقال أبو حاتم هو صالح وذكره بن حبان في الطبقة الثالثة من الثقات فلحظ كلام البخاري لكن لم يذكر رواية الخريبي عنه ثم قال وليس هذا بأبي هلال الراسبي محمد بن سليم ذاك بصري وهذا مكي وقد روى وكيع عنهما لما يذكره المزي وقد وقع في الرقاق من صحيح البخاري عقب رواية عثمان بن الأسود عن بن أبي مليكة عن عائشة حديث من نوقش الحساب عذب تابعه بن جريج ومحمد بن سليم وذكر غيرهما يعني عن بن أبي مليكة قلت ورواية بن جريج ومن ذكر معه أخرجها أبو عوانة في صحيحه عن يعقوب بن سفيان وغيره عن أبي عاصم عنهم ومحمد بن سليم ظن المزي أنه أبو هلال الراسبي فلذلك لم يترجم لابن عثمان وعلم علامة التعليق على بن أبي مليكة في ترجمة أبي هلال وجزم أبو علي الجياني بأن المعلق له في الرقاق هو أبو عثمان محمد بن سليم المكي هذا وكان سبب الوهم ما وقع للخريبي في تكنية محمد بن سليم المكي هذا أبا هلال وفي الجملة فهما اثنان والنفس لما قال أبو علي أميل والله أعلم وفي الرواة ممن يقال له محمد بن سليم من أهل هذه الطبقة

[305] محمد بن سليم روى عن علي بن الحسين روى عنه كذا بيض له بن أبي حاتم ونقل عن أبيه أنه مجهول ويغلب على ظني أنه المكي المذكور قبله

[306] محمد بن سليم الخراساني البلخي القرشي سمع من الضحاك بن مزاحم أحرفا روى عنه أبو معاوية ومنصور بن أبي مزاحم وابن الطباع وإبراهيم بن موسى وغيرهم ذكره بن أبي حاتم وقال هو غير المكي ولم يسمع من بن أبي مليكة ونقل عن أبيه أنه قدم مكة وكان بن عيينة يكرمه

[307] محمد بن سليم عن أنس بحديث الطير وعنه حكم بن محمد لا يعرف ذكر في الميزان وهو متقدم على الراسبي

[308] محمد بن سليم الكوفي البغدادي كذبه يحيى بن معين وهو متأخر عن الراسبي وكذا

[309] محمد بن سليم العسقلاني ضعفه الدارقطني

[310] د س أبي داود والنسائي محمد بن سليمان بن حبيب بن جبير الأسدي أبو جعفر المصيصي العلاف المعروف بلوين كوفي الأصل روى عن مالك وابن أبي الزناد وسليمان بن بلال وحماد بن زيد وحديج بن معاوية والهذيل بن بلال وأبي عوانة وإبراهيم بن سعد وابن عيينة وابن المبارك وأبي همام الأهوازي والحسن بن محمد بن أعين وغيرهم روى عنه أبو داود والنسائي وروى النسائي عن أبي داود وسليمان بن سيف الحراني وعثمان بن خرزاذ الأنطاكي عنه وأبو حاتم وابن أبي الدنيا ومحمد بن عبيد الله بن المنادي وإبراهيم بن عبد الله بن الجنيد وأحمد بن منصور الرمادي وأبو علي الحسن بن محمد بن دكة الأصبهاني المعدل وعبد الله بن أحمد بن حنبل وعبد الله بن محمد بن ناجية وأبو جعفر محمد بن إبراهيم بن يحيى بن الحكم بن الحزور وابن أبي داود والبغوي وابن صاعد وهو آخر من حدث عنه ببغداد وآخرون قال البلاذري سمعت بن جرير يقول إنما لقب بلوين لأنه كان يبيع الدواب فيقول هذا الفرس له لوين هذا الفرس له قديد فلقب بلوين وقال محمد بن القاسم الأزدي قال لوين لقبتني أمي لوينا وقد رضيت وقال بن حاتم عن أبيه صالح صدوق قيل له ثقة فقال صالح الحديث وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال أبو نعيم الأصبهاني كان ممن يرابط بالثغور وآثر المصيصة وكان لا يكره أن يلقب بلوين وذكر أن له حلقة في الفرائض أيام بن عيينة وقال أحمد بن القاسم بن نصر حدثنا محمد بن سليمان سنة 24 ثم قال قال له أبي كم لك قال مائة وثلاث عشرة وقال أبو جعفر محمد بن علي الطرائفي مات سنة خمس وأربعين ومائتين بالثغر وكنت فيمن صلى عليه وقال القاسم بن إبراهيم بن أحمد الملطي مات سنة ست وأربعين باذنة وحمل إلى المصيصة فدفن بها وفيها أرخه محمد بن يحيى الصولي قلت وقال مسلمة كان ثقة والله أعلم

[311] ق بن ماجة محمد بن سليمان بن أبي خيثمة الأنصاري المدني روى عن أبيه وعمه سهل روى عنه بن إسحاق وحجاج بن أرطاة ذكره بن حبان في الثقات له عنده حديث محمد بن مسلمة في رؤية المخطوبة

[312] ص النسائي في خصائص علي محمد بن سليمان بن أبي داود الحراني أبو عبد الله المعروف ببومة مولى مروان واسم جده سالم وقيل عطاء وقيل أن أبا داود كنية أبيه روى عن أبيه وفطر بن خليفة ومالك والليث وجعفر بن برقان وعيسى بن أبي رزين ومعان بن رفاعة ووحشي بن حرب وأبي جعفر الرازي وعفير بن معدان وسلمة بن وردان وشعيب بن أبي حمزة وسعيد بن بشير وجماعة وعنه بن ابنه سليمان بن عبد الله محمد ومحمد بن يحيى بن أبي كثير وأبو داود سليمان بن سيف الحراني وأحمد بن سليمان الرهاوي وسلمة بن شبيب وجعفر بن محمد بن الفضيل الرسعني وأحمد بن عبد الرحمن بن المفضل الحراني والفضل بن يعقوب الرخامي وهو يزيد بن معاذ الحمصي ومحمد بن يزيد بن سنان الرهاوي وآخرون قال النسائي لا بأس به وأبوه ليس بثقة ولا مأمون وقال أبو عوانة الإسفرائيني ثنا أبو داود الحراني ثنا محمد بن سليمان ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة ثلاث عشرة ومائتين قلت قال أبو حاتم منكر الحديث وقال مسلمة ثقة

[313] س ق النسائي وابن ماجة محمد بن سليمان بن سلمان المدني القبائي الكرماني روى عن أبي أمامة بن سهل بن حنيف عن أبيه في فضل مسجد قباء وعنه سعد بن إسحاق بن كعب بن عجرة وعبد الرحمن بن أبي الموال وعاصم بن سويد القبائي وعبد العزيز الدراوردي وعيسى بن يونس ومجمع بن يعقوب الأنصاري وحاتم بن إسماعيل ذكره بن حبان في الثقات

[314] ق بن ماجة محمد بن سليمان بن أبي ضمرة القاص السلمي وقيل النصري أبو ضمرة الحمصي روى عن أبيه وعبد الله بن أبي قيس الشامي ومحمد بن عبد الرحمن بن عرق وداود بن علي بن عبد الله بن عباس وراشد بن سعد المقرائي روى عنه ابنه أبو القاسم نصر والليث بن سعد وسعيد بن عبد الجبار الزبيدي وعثمان بن سعيد بن كثير بن دينار ويحيى بن صالح الوحاظي قال أبو حاتم حدثنا عنه الوحاظي بأحاديث مستقيمة وذكره بن حبان في الثقات وقال هو الذي يقال له محمد بن أبي جميلة روى له بن ماجة حديث بن عمر في الطواف

[315] ت س ق الترمذي والنسائي وابن ماجة محمد بن سليمان بن عبد الله بن الأصبهاني أبو علي الكوفي روى عن أبيه وعمه وعبد الرحمن بن الأصبهاني وسهيل بن أبي صالح ويحيى بن عبيد وضرار بن مرة الشيباني وعطاء بن السائب وعبد الملك بن حميد بن أبي غنية ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى وهارون بن سعد وأبي إسحاق الشيباني وأبي جعفر الرازي وغيرهم روى عنه ابنه يحيى وابن أخيه محمد بن سعيد بن الأصبهاني ويحيى بن إسحاق السيلحيني وإسحاق بن منصور السلولي وإبراهيم بن موسى الرازي وأبو بكر وعثمان ابنا أبي شيبة وقتيبة ومحمد بن سليمان لؤين وآخرون قال أبو حاتم لا بأس به يكتب حديثه ولا يحتجن به وقال أبي عدي مضطرب الحديث قليل الحديث ومقدار ماله قد أخطأ في غير شيء منه وذكره بن حبان في الثقات قال أبو الشيخ وأبو نعيم مات سنة إحدى وثمانين ومائة روى له النسائي حديثه عن سهيل عن أبيه عن أبي هريرة مرفوعا من صلى ثنتي عشرة ركعة الحديث وقال هذا خطأ بن الأصبهاني ضعيف رواه فليح عن سهيل عن أبي إسحاق عن المسيب بن رافع عن عنبسة عن أم حبيبة وهذا أولى بالصواب

[316] ق بن ماجة محمد بن سليمان بن هشام بن سليمان بن عمرو بن طلحة اليشكري أبو جعفر ويقال أبو علي الشطوي البغدادي الخزاز بن بنت سعيدة بنت مطر الوراق ويعرف بأخي هشام بصري الأصل روى عن بن علية وعبد الله بن نمير وعبيدة بن حميد وأبي معاوية ومحمد بن إدريس الشافعي وأبي أسامة وزيد بن الحباب وابن أبي عدي وصفوان بن عيسى وغيرهم روى عنه بن ماجة وابن خزيمة وأبو عوانة وابن جوصاء والمحاملي وأبو نعيم بن عدي ومحمد بن مخلد وأبو سعيد بن الأعرابي وغيرهم قال بن عقدة في أثره نظر وقال أبو علي النيسابوري ضعيف منكر الحديث وقال بن حبان لا يجوز الاحتجاج به بحال وقال بن عدي أحاديثه مسروقة سرقها من قوم ثقات ويوصل الأحاديث ومن مناكير روى عن وكيع عن بن أبي ذئب عن نافع عن بن عمر مرفوعا لما أسري بن إلى السماء فصرت إلى السماء الرابعة سقط في حجري تفاحة الحديث في فضل عثمان قال الخطيب هذا الحديث منكر بهذا الإسناد كل رجاله ثقات سوى محمد بن سليمان بن هشام والحمل فيه عليه قال بن المنادي توفي بالكرخ سنة خمس وستين ومائتين قلت وقال بن عدي في ترجمة شريك القاضي ضعيف وقال الدارقطني في غرائب مالك بعد أن أخرج له حديثا من روايته عن وكيع محمد بن سليمان بن هشام ضعيف وروى عن بن أبي عدي عن يونس بن عبيد عن الحسن عن أنس رفعه صوامع المؤمنين بيوتهم قال بن عدي رواه بن أبي شيبة عن بن أبي عدي فلم يجاوز به الحسن قوله وهو الصواب قال وابن بنت مطر أظهر في الضعف يعني من تخريج منكراته

[317] د أبي داود محمد بن سليمان وهو بن أبي داود الأنباري أبو هارون روى عن أبي معاوية وعبدة بن سليمان وعبد الله بن نمير وابن مهدي ووكع وابن أبي فديك وأبي أسامة وحماد بن مسعدة وزيد بن الحباب وحجاج بن محمد وعبيدة بن حميد وكثير بن هشام ويحيى بن سليم وأبي عامر العقدي وعبد الوهاب بن عطاء ومحمد بن عبيد ومحمد بن يزيد الواسطي وأبي نعيم وغيرهم روى عنه أبو داود وبقي بن مخلد وابن أبي عاصم ومحمد بن وضاح ويعقوب بن شيبة وآخرون قال الخطيب كان ثقة وقال الحضرمي مات سنة أربع وثلاثين ومائتين قلت وقال مسلمة ثقة

[318] محمد بن سليمان وكذا محمد بن أبي سليمان هو محمد بن عبيد الله بن أبي سليمان العزرمي كان شريك إذا حدث عنه نسبه إلى جده يدلسه ذكر ذلك البخاري

[319] مد أبي داود في المراسيل محمد بن سماعه الرملي أبو الأصبغ القرشي الأموي مولاهم مولى سليمان بن عبد الملك أصله من دمشق روى عن بن عيينة ومعن بن عيسى وعبد الله بن نافع وعبد الرزاق وأيوب بن سعيد ومهدي بن إبراهيم وجماعة روى عنه أبو داود في المراسيل وابنه سماعه بن محمد وأبو زرعة الرازي وعلي بن الحسين بن الجنيد ومحمد بن عبيد الله بن الفضل الكلاعي ومعاوية بن صالح الأشعري وأبو الحسن بن سميع وجعفر الفريابي ومحمد بن الحسن بن قتيبة وغيرهم قال الآجري عن أبي داود كان صاحب حديث كتبت عنه سنة 3 وسألته عن حديث فقال شغلنا القرآن عن الحديث وذكره بن حبان في الثقات قال أبو القاسم مات سنة ثمان وثلاثين ومائتين فقد بلغ نيفا وستين سنة

[320] تمييز محمد بن سماعه بن عبيد الله بن هلال بن وكيع بن بشر التميمي أبو عبد الله الكوفي روى عن أبي يوسف القاضي ومحمد بن الحسن والليث بن سعد ومعلى بن خالد الرازي والمسيب بن شريك روى عنه الحسن بن محمد بن عنبر الوشاء ومحمد بن عمران الضبي قال إسماعيل بن علي الخطبي توفي القاضي أبو يوسف وهو على القضاء فتولى قضاء مدينة المنصور بعده ابنه يوسف حتى توفي فولى مكانه محمد بن سماعه وقال القاضي أبو عبد الله الحسين بن علي الصيمري ومن أصحاب أبي يوسف ومحمد جميعا محمد بن سماعه وهو من الحفاظ الثقات كتب النوادر وروى الكتب والأمالي وولي القضاء ببغداد للمأمون فلم يزل حتى ضعف بصره في أيام المعتصم فاستعفى قال يحيى بن معين لو كان أصحاب الحديث يصدقون كما يصدق محمد بن سماعه في الرأي لكانوا على نهاية قال الخطيب ولي القضاء بعد يوسف سنة 92 والمأمون هو الذي عزله وضم عمله إلى إسماعيل بن حماد بن أبي حنيفة وروى الخطيب بإسناده عن محمد بن سماعه قال مكثت أربعين سنة لم تفتني التكبيرة الأولى إلا يوما واحدا ماتت فيه أمي ففاتتني صلاة واحدة في جماعة فقمت فصليت خمسا وعشرين صلاة أريد بذلك التضعيف فغلبتني عيناي فأتاني آت فقال يا محمد قد صيت خمسا وعشرين صلاة ولكن كيف لك بتأمين الملائكة قال طلحة بن محمد توفي بن سماعه سنة ست وثلاثين ومائتين وله 103 سنين زاد بن جرير في شعبان

[321] محمد بن سمعان هو بن أبي يحيى يأتي

[322] محمد بن سمير يأتي في بن شمير

[323] محمد بن أبي سمينة اثنان بن إسماعيل مضى وابن يحيى يأتي

[324] خ د ت ق البخاري وأبي داود والترمذي وابن ماجة محمد بن سنان الباهلي أبو بكر البصري المعروف بالعوقي والعوقة حي من الأزد نزل فيهم روى عن إبراهيم بن طهمان وفليح بن سليمان ونافع بن عمر الجمحي وهمام بن يحيى وسليم بن حيان وعبد الله بن الحارث بن أبزي وجرير بن حازم وهشيم وغيرهم روى عنه البخاري وأبو داود وروى له أبو داود أيضا والترمذي وابن ماجة بواسطة البخاري والذهلي والعباس بن جعفر بن الزبرقان وأبو قلابة الرقاش وأبو مسعود الرازي وأبو الأحوص قاضي عكبراء ومحمد بن الحسين البرجلاني وأبو حاتم الرازي وعثمان بن خرذاذ وعباد بن الوليد العنبري وإسماعيل سمويه وحفص بن عمر بن الصباح الرقي وأبو مسلم إبراهيم بن عبد الله الكجي وهو آخر من حدث عنه وغيرهم قال إبراهيم بن الجنيد عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم صدوق وقال بن أبي الثلج ما رأيت عفان يثني على أحد إلا على محمد بن سنان لما بلغه أنه حدث قال عن مثله فاكتبوا وذكره بن حبان في الثقات قال البخاري مات قريبا من سنة 22 ويقال ما ت سنة 3 وقال أن بن أبي عاصم مات سنة ثلاث وعشرين ومائتين قلت وفيها أرخه أبن قانع وقال كان صالحا وقال الدارقطني ثقة حجة وقال مسلمة ثقة وفي الزهرة روى عنه البخاري 29 حديثا

[325] تمييز محمد بن سنان بن يزيد بن الذيال بن خالد بن عبد الله بن يزيد بن سعيد القزاز مولى عثمان أبو بكر البصري نزيل بغداد أخو يزيد الذي كان بمصر روى عن روح بن عبادة وعمر بن يونس اليمامي ومحمد بن بكر البرساني ووهب بن جرير بن حازم وأبي عامر العقدي ويحيى بن أبي بكير وأبي عاصم وعمرو بن محمد بن أبي رزين وقريش بن أنس وعنه إبراهيم الحربي وابن صاعد ومحمد بن عبد الملك التاريخي والمحاملي ومحمد بن جعفر الطبري ومحمد بن مخلد وأبو ذر بن الباغندي وإسماعيل بن محمد الصفار قال الآجري وسمعته يعني أبا داود يتكلم في محمد بن سنان يطلق فيه الكذب وقال أبن أبي حاتم كتب عنه أبي بالبصرة وكان مستورا في ذلك الوقت فأتيته أنا ببغداد وسألت عنه بن خراش فقال هو كذاب روى حديث والان عن روح بن عبادة فذهب حديثه قال يعقوب بن شيبة قال لي علي بن المديني ما سمع هذا الحديث من روح بن عبادة غيري وغير سهل بن أبي خدويه وقال بن عقدة في أثره نظر سمعت عبد الرحمن بن يوسف يذكره فقال ليس عندي بثقة وقال الحاكم عن الدارقطني لا بأس به قال بن قانع وابن مخلد مات سنة إحدى وسبعين ومائتين قلت إن كان عمده من كذبه كونه ادعى سماع هذا الحديث من بن عبادة فهو جرح لين لعله استجاز روايته عنه بالوجادة وقال مسلمة في الصلة محمد بن سنان القزاز يكنى أبا الحسن بصري ثقة أنا عنه بن الأعرابي وكذا كناه الخطيب

[326] م ت س مسلم والترمذي والنسائي محمد بن سهل بن عسكر بن عمارة بن دويد ويقال أبن عسكر بن مستور بدل عمارة التميمي مولاهم أبو بكر البخاري الحافظ الجوال سكن بغداد روى عن عثمان بن عمر بن فارس وعبد الرزاق ويحيى بن حسان والقاسم بن كثير وأبي عاصم اليمان والفريابي وسعيد بن أبي مريم وعبيد الله بن موسى وغيرهم روى عنه مسلم والترمذي والنسائي وأبو حاتم والذهلي وابن أبي الدنيا وإبراهيم الحربي وابن أبي عاصم وعمرو بن بجير وأبو قريش محمد بن جمعة بن إسحاق السراج وابن جرير والبغوي وابن صاعد وغيرهم قال النسائي وابن عدي ثقة وقال محمد بن إسحاق الثقفي سكن بغداد ومات بها في شعبان سنة إحدى وخمسين ومائتين وفيها أرخه غير واحد قلت وقال مسلمة كان ثقة صدوقا وفي الزهرة روى عنه مسلم 27 حديثا

[327] س النسائي محمد بن سهل النسائي روى عن روى عنه النسائي وقال رملي لا بأس به قال المزي لم أقف على روايته عنه

[328] مد أبي داود في المراسيل محمد بن أبي سهل القرشي عن مكحول بحديث مرسل وعنه أبو بكر بن عياش وخراش القرشي قال البخاري لا يتابع حديثه وذكره بن حبان في الثقات وقال غيره هو محمد بن سعيد الشامي قلت وابن حبان تبع البخاري في إفراده له عن المصلوب والذي جزم بأنه هو المصلوب أبو حاتم كذا نقل ابنه عنه ورجح ذلك بن القطان وقواه

[329] خ م خد ت س ق البخاري ومسلم وأبي داود في الناسخ والمنسوخ والترمذي والنسائي وابن ماجة محمد بن سواء بن عنبر السدوسي العنبري أبو الخطاب البصري المكفوف جده عنبر يكنى أبا كردم روى عن سعيد بن أبي عروبة وجل روايته عنه وعن روح بن القاسم وشعبة وحسين المعلم والحكم بن فروخ وعبيد الله بن الأخنس وأبي معشر وأبي هلال الراسبي وغيرهم روى عنه ابنه سواء وابن أخيه محمد بن ثعلبة بن سواء ووهب بن جرير بن حازم وزيد بن الحباب وخليفة بن خياط ومعلى بن أسد العمي وزياد بن يحيى الحساني وإسحاق بن راهويه وأزهر بن مروان الرقاشي وعمرو بن عيسى الضبعي وعمرو بن علي الفلاس وعمران بن موسى القزاز وابنا أبي شيبة وسهيل بن خلاد العبدي وأبو الأشعث أحمد بن المقدام العجلي وآخرون قال الآجري عن أبي داود كان يطلب الحديث مع أبي عبيدة الحداد وذكره بن حبان في الثقات وقال هو وعمرو بن علي ماتا سنة سبع وثمانين ومائة وقال عمرو بن عيسى مات سنة تسع وثمانين قلت وقال بن شاهين في الثقات كان يزيد بن زريع يقول عليكم به وقال الأزدي في الضعفاء كان يغلو في القدر وهو صدوق وقال أبن المديني هو من الطبقة السابعة من أصحاب شعبة وقد سئل بن معين عنه في بن أبي عروبة فقال هو كخالد بن القاسم وكان في الذكاء يشبه بقتادة

[330] د أبي داود محمد بن سوار بن راشد الأزدي أبو جعفر الكوفي نزيل مصر روى عن عبد السلام بن حرب ووكيع وعبدة بن سليمان ومحمد بن فضيل وأبي خالد الأحمر وعبد الرحمن المحاربي روى عنه أبو داود وأبو حاتم الرازي وعلي بن أحمد بن سليمان علان وعبد الحكم بن آدم الصدفي ومحمد بن أحمد محمد الأنصاري الوحواحي وأبو بكر بن أبي داود قال بن أبي حاتم سمع منه أبي وسئل عنه فقال صدوق ذكره بن حبان في الثقات وقال كان يغرب وقال بن يونس كان وصي يوسف بن عدي توفي بمصر في شوال سنة ثمان وأربعين ومائتين

[331] تمييز محمد بن سوار بصري يقال إنه كان خال سهل بن عبد الله الزاهد التستري روى عن بن عيينة وعنه سهل

[332] ع الستة محمد بن سوقة الغنوي أبو بكر الكوفي العابد روى عن أنس وسعيدبن جبير وعبد الله بن دينار وأبي صالح السمان ونافع بن جبير بن مطعم وإبراهيم النخعي ونافع مولى بن عمر ومنذر الثوري ومحمد بن المنكدر وأبي جعفر محمد بن علي بن الحسين وأبي بكر بن حفص بن عمر بن سعد وأبي عون محمد بن عبيد الله الثقفي وجماعة روى عنه مالك بن مغول والثوري وابن المبارك وأبو ماوية وعبد الرحمن بن محمد المحاربي وإسماعيل بن زكريا ومروان بن معاوية وأبو المغيرة النضر بن إسماعيل وعطاء بن مسلم الخفاف وابن عيينة وعلي بن عاصم الواسطي وغيرهم قال محمد بن عبيد سمعت الثوري يقول حدثني الرضي محمد بن سوقة قال ولم أسمعه يقول ذلك لعربي ولا لمولى وقال الحسين بن حفص قال الثوري أخرج إليكم كتاب خير رجل بالكوفة فأخرج كتاب محمد بن سوقة وقال طلحة بن مصرف ما بالكوفة رجلان يزيدان على محمد بن سوقة وعبد الجبار بن وائل بن حجر وقال الحميدي عن بن عيينة كان بالكوفة ثلاثة لو قيل لأحدهم إنك تموت غدا ما كان يقدر أن يزيد في عمله محمد بن سوقة وعمرو بن قيس الملائي وأبو حيان التيمي قال سفيان وكان محمد بن سوقة لا يحسن أن يعصي الله وقال العجلي كوفي ثبت وكان خزازا جمع من الخز مائة ألف ثم أتى مكة فقال ما اجتمعت هذه لخير فتصدق بها وكان صاحب سنة وعبادة وخير كثير في عداد الشيوخ وليس بكثير الحديث وقال أبو حاتم صالح الحديث وقال النسائي ثقة مرضي وذكره بن حبان في الثقات وقال كان من أهل العبادة والفضل والدين والسخاء قلت ذكره بن حبان في الطبقة الثالثة في أتباع التابعين وقال قد قيل إنه رأى أنسا وأبا الطفيل ومقتضاه أن تكون روايته عنده عن أنس مرسلة وقال يعقوب بن سفيان محمد بن سوقة من خيار أهل الكوفة وثقاتهم وقال الدارقطني كوفي فاضل ثقة

[333] س النسائي محمد بن سويد بن كلثوم بن قيس الفهري أمير دمشق روى عن عم أبيه الضحاك بن قيس وحذيفة بن اليمان وعنه الزهري ومكحول وصالح مولى أم حكيم قال العجلي شامي تابعي ثقة وقال أبو حاتم ماتت أمه وهو يلعب في بطنها فبقر بطنها وأخرج حيا وذكره بن حبان في الثقات وقال الزهري حدثني محمد بن سويد الفهري وكان على الطائف زمن عمر بن عبد العزيز له عنده حديث في صلاة الجنازة

[334] ت الترمذي محمد بن أبي سويد الثقفي الطائفي روى عن عثمان بن أبي العاص وعمر بن عبد العزيز روى عنه إبراهيم بن ميسرة المكي روى له الترمذي حديثا واحدا من رواية بن عيينة عن إبراهيم بن ميسرة عن بن أبي سويد عن عمر بن عبد العزيز عن خولة بنت حكيم في الولد مبخلة مجبنة هكذا رواه الترمذي عن بن أبي عمير عن بن عيينة ولم يسمه وسماه في موضع آخر محمد بن سويد وذلك في الحديث رواه معمر عن الزهري عن سالم عن أبيه أن غيلان أسلم وله عشر نسوة قال سمعت محمدا يقول هذا غير محفوظ والصحيح ما رواه شعيب وغيره عن الزهري قال حدثت عن محمد بن سويد الثقفي أن غيلان أسلم فذكره قلت لم يتبين لي أن بن أبي سويد المبهم في الرواية الأولى هو محمد بن سويد راوي قصة غيلان ولم يذكر المؤلف دليلا على ذلك وقد قال بن حبان في الثقات محمد بن أبي سويد الثقفي يروي عنه جده سفيان بن عبد الله الثقفي روى عنه الزهري في رواية يونس بن يزيد عنه وقال إبراهيم بن سعد عن الزهري عن محمد بن عبد الرحمن بن ماعز عن سفيان بن عبد الله وقال الزبيدي ومعمر عن الزهري عن عبد الله بن ماعز عن سفيان بن عبد الله قال والقل بإلى رواية يونس أميل انتهى والذي يخيل لي أن بن أبي سويد المبهم في الرواية الأولى ليس هو هذا المختلف فيه على الزهري والله أعلم

[335] خ البخاري محمد بن سلام بن فرج السلمي مولاهم البخاري أبو عبد الله البيكندي الكبير محدث ما وراء النهر روى عن أبي إسحاق الفزاري ومالك وعبد الله بن إدريس وهشيم ومروان أبن معاوية وابن المبارك وعبد الأعلى بن عبد الأعلى وعبد الوهاب الثقفي وإسماعيل بن عياش وإسماعيل بن جعفر وإسماعيل بن علية وأخيه ربعي بن علية وأبي خالد الأحمر وابن عيينة وأبي الأحوص وجرير بن عبد الحميد وأحمد بن بشير الكوفي وعيسى غنجار وخالد بن عبد الله وعبدة بن سليمان وعبيدة بن حميد وعقبة بن خالد السكوني وأبي معاوية ومعتمر بن سليمان ووكيع وأبي ضمرة وعبد الله بن نمير والمحاربي ومحمد بن الحسن الواسطي وابن فضيل ويحيى بن أبي غنية ويحيى بن محمد البصري وأبي تميلة ويزيد بن هارون وعمر بن عبيد الطنافسي وعتاب بن بشير وجماعة روى عنه البخاري وابنه إبراهيم بن محمد بن سلام وعبد الله بن عبد الرحمن الدارمي وعبيد الله بن واصل ومحمد بن عبد بن عامر ومحمد بن علي بن حمزة المروزي وأبو طاهر أسباط بن اليسع وأحمد بن عبد الرحمن بن عيسى الثقفي وأبو نصر الليث بن نصر بن الحسين الشاعر ومحمد بن نهشل المودب وآخرون قال يحيى بن يحيى خراسان كنزان كنز عند محمد بن سلام وكنز عند إسحاق بن راهويه وقال سهل بن المتوكل سمعت محمد بن سلام يقول أنفقت في طلب العلم أربعين ألفا ومثلها في نشره وقال عبيد بن شريح سمعته يقول أني لأحفظ نحو خمسة آلاف حديث قال وكان محمد بن سلام من كبار المحدثين وله حديث كثير ورحلة ومصنفات في كل باب من العلم وكان بينه وبين أبي حفص أحمد بن حفص مودة مع المخالفة في المذهب وذكره بن حبان في الثقات قال يحيى بن جعفر البيكندي ولد محمد بن سلام في السنة التي مات فيها الثوري وقال البخاري وغيره مات في صفر سنة سبع وعشرين ومائتين قلت قال غنجار في تاريخه ثنا خلف بن محمد بن يعقوب البيكندي سمعت علي بن الحسن سمعت محمد بن سلام يقول أدركت مالك بن أنس فإذا الناس يقرأون عليه فلم أسمع منه شيئا لذلك وبه إلى علي بن الحسن قال جاء شيخ إلى بن سلام فقال يا أبا عبد الله أنا رسول ملك الجن إليك يقرأ عليك السلام ويقول لك لا يكون لك مجلس يجتمع إليك الناس وأن كثروا إلا يكون منا في مجلسك أكثر من مثلهم قال محمد بن يعقوب هذه الحكاية عندنا مستفيضة وعن أبي عصمة سهل بن المتوكل قال قلت لأحمد بن حنبل حدثني فقال من أين أنت فقلت من بخاري فقال ألم تسمع من محمد بن سلام ما يكفيك قال وسمعت محمد بن سلام يقول أنا محمد بن سلام بالتخفيف وقال بن أبي حاتم سألت أبي عنه فقال ثقة صدوق وقال بن ماكولا كان ثقة وقال بن زيدان المكي سألت عبد الغني المقدسي عن أبن سلام هذا فقال بالتخفيف لا غير كذلك قرأته على أبي الفضل أحمد بن صالح الجيلي

[336] تمييز محمد بن سلام بن السكن البيكندي الصغير روى عن أبي العلاء الحسن بن سوار وعلي بن الجعد وعنه عبيد الله بن واصل البيكندي وأبو عبد الله محمد بن شريح بن موسى بن دينار البخاري يقال أنه مات بمصر

[337] تمييز محمد بن سلام شيخ روى عن إبراهيم بن بشار الرمادي روى عنه أبو العباس السراج في تاريخه وقال صدوق ذكره أبو نعيم في ترجمة عمرو بن دينار من الحلية ذكرته للتمييز

[338] ع الستة محمد بن سيرين الأنصاري مولاهم أبو بكر بن أبي عمرة البصري إمام وقته روى عن مولاه أنس بن مالك وزيد بن ثابت والحسن بن علي بن أبي طالب وجندب بن عبد الله البجلي وحذيفة بن اليمان ورافع بن خديج وسليمان بن عامر وسمرة بن جندب وابن عمر وابن عباس وعثمان بن أبي العاص وعمران بن حصين وكعب بن عجرة ومعاوية وأبي الدرداء وأبي سعيد وأبي قتادة وأبي هريرة وأبي بكر الثقفي وعائشة أم المؤمنين وأم عطية وحميد بن عبد الرحمن الحميري وعبد الله بن شقيق وعبد الرحمن بن أبي بكرة وعبيدة السماني وعبد الرحمن بن بشر بن مسعود وقيس بن عباد وكثير بن أفلح وعمرو بن وهب ومسلم بن يسار ويونس بن جبير وأبي المهلب الجرمي وأخوته معبد ويحيى وحفصة ويحيى بن أبي إسحاق الحضرمي وهو أصغر منه وخالد وهو من تلامذته في آخرين وطائفة من كبار التابعين روى عنه الشعبي وثابت وخالد الحذاء وداود بن أبي هند وابن عون ويونس بن عبيد وجرير بن حازم وأيوب وأشعث بن عبد الملك وحبيب بن الشهيد وعاصم الأحول وعوف الأعرابي وقتادة وسليمان التيمي وقره بن خالد ومالك بن دينار ومهدي بن ميمون والأوزاعي وهشام بن حسان ويحيى بن عتيق ويزيد بن إبراهيم التستري وأبو هلال الراسبي وعمران القطان وعمارة بن مهران وعلي بن زيد بن جدعان ومنصور بن زاذان وكثير بن شنظير ويزيد بن طهمان وآخرون قال عبد الله بن أحمد عن أبيه سمع من أنس وعمران وأبي هريرة وابن عمر ولم يسمع من بن عباس شيئا كلها يقول نبئت عن بن عباس وقال شعبة عن خالد الحذاء كل شيء قال محمد نبئت عن بن عباس إنما سمعه من عكرمة لقيه أيام المختار وقال البخاري حج بن سيرين زمن بن الزبير فسمع منه وسمع من زيد بن ثابت وهو أكبر من أخيه أنس ولد لسنتين بقيتا من خلافة عثمان وقال الأنصاري عن بن عون كان بن سيرين يحدث بالحديث على حروفه وقال عون بن عمارة عن هشام بن حسان حدثني أصدق من أدركته من البشر محمد بن سيرين وقال أبو طالب عن أحمد من الثقات وقال بن معين ثقة وقال الدوري عن بن معين سمع من بن عمر حديثا واحدا وقال العجلي بصري تابعي ثقة وهو من أروى الناس عن شريح وعبيدة وإنما تأدب بالكوفيين أصحاب عبد الله وقال بن سعد كان ثقة مأمونا عاليا رفيعا فقيها إماما كثير العلم ورعا وكان به همم وقال بن المديني أصحاب أبي هريرة ستة بن المسيب وأبو سلمة والأعرج وأبو صالح وابن سيرين وطاووس وكان همام بن منبه حدثه حديثهم إلا أحرفا وقال حماد بن زيد عن عاصم الأحول سمعت مورقا يقول ما رأيت رجلا أفقه في ورعه ولا أروع في فقهه من محمد بن سيرين قال وقال أبو قلابة اصرفوه حيث شئتم فلتجدنه اشدكم ورعا وأملككم لنفسه وقال معتمر عن بن عون كان من أرجى الناس لهذه الأمة وأشدهم أزرا على نفسه وقال معاذ بن معاذ عن بن عون لم أر في الدنيا مثل ثلاثة محمد بن سيرين بالعراق والقاسم بن محمد بالحجاز ورجاء بن حيوة بالشام ولم يكن في هؤلاء مثل محمد وقال حماد بن زيد عن شعيب بن الحبحاب كان الشعبي يقول لنا عليكم بذاك الأصم وقال حماد عن عثمان التيمي لم يكن بالبصرة أحد أعلم بالقضاء منه قال حماد بن زيد مات الحسن أول يوم من رجب سنة عشرة ومائة ومائة وصليت عليه ومات محمد لتسع مضين من شوال منها وقال بن حبان كان محمد بن سيرين من أورع أهل البصرة وكان فقيها فاضلا حافظا متقنا يعبر الرؤيا مات وهو بن 77 سنة وكان كاتب أنس بن مالك بفارس قلت وقال علي بن المديني ويحيى بن معين لم يسمع بن سيرين من بن عباس شيئا وقال بن أبي حاتم سئل أبي هل سمع من أبي الدرداء قال لا قد أدركه ولا أظنه سمع منه ذاك بالشام وهذا بالبصرة قال وسمعت أبي يقول بن سيرين عن كعب بن عجرة مرسل قال وسمعت أبي يقول لم يسمع من عائشة قال ولم يسمع من أبي برزة ولم يلق أبا ذر ولا أدرك أبا بكر الصديق وسئل بن معين عن محمد بن سيرين عن عمرو بن وهب فقال بينهما رجل وقال الدارقطني لم يسمع من عمران بن حصين وقال بن سعد سألت محمد بن عبد الله الأنصاري عن السبب الذي حبس محمد لأجله فقال كان اشترى طعاما بأربعين ألفا فأخبر عن أصله شيء كرهه فتصدق به وبقي المال عليه فحبس امرأة وعن ثابت البناني قال قال لي محمد بن سيرين كنت أمتنع من مجالستكم مخافة الشهرة فلم يزل بي البلاء حتى أخذ بلحيتي وأقمت على المصطبة وقيل هذا محمد بن سيرين أكل أموال الناس ويروي في سبب حبسه غير ذلك

[339] مد س أبي داود في المراسيل والنسائي محمد بن سيف الأزدي الحداني أبو رجاء البصري أدرك أنسا وروى عن الحسن وابن سيرين ومطر الوراق وعكرمة وعبد الله بن بريدة وعطاء الخراساني روى عنه شعبة وسعيد بن أبي عروبة وحماد بن أبي زيد وابن علية ونوح بن قيس ويزيد بن زريع قال بن معين ومحمد بن سعد والنسائي ثقة وقال أبو حاتم صالح الحديث وذكره بن حبان في الثقات قلت وذكره خليفة فيمن مات قبل الطاعون أبو بعده بقليل يعني طاعون سنة

محمد مع الشين في الآباء

[340] تمييز محمد بن شاذان بن يزيد أبو بكر الجوهري بغدادي روى عن هوذة بن خليفة وزكرياء بن عدي ومعلى بن منصور وعمر بن حكام وجماعة وعنه المحاملي والسجاد والطستي وأبو عوانة في صحيحه وأحمد بن كامل وابن قانع وغيرهم قال الدارقطني ثقة صدوق وقال بن كامل كان ثقة مأمونا وقال الخطبي وابن المنادي مات سنة ست وثمانين ومائتين وله 73 سنة

[341] ق بن ماجة محمد بن شاذان الواسطي روى عن بن مهدي والقطان وعلي بن عياش روى عنه بن ماجة وقال بن أبي حاتم كتب أبي عنه بطرسوس وروى عنه قال المزي لم أقف على رواية بن ماجة عنه

[342] م س مسلم والنسائي محمد بن شبيب الزهراني البصري روى عن عبد الملك بن عمير والشعبي والحسن البصري وشهر بن حوشب والعريان بن الهيثم وأبي بشر جعفر بن أبي وحشية روى عنه هشام بن حسان وهشام الدستوائي وشعبة ومعمر وحماد بن زيد قال بن معين ثقة وقال النسائي لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات روى له مسلم والنسائي حديثا واحدا الكماءة من المن

[343] ت س الترمذي والنسائي محمد بن شجاع المروذي الباكندي أبو عبد الله نزيل بغداد روى عن بن علية وابن عيينة والمحاربي وهشيم والقاسم بن مالك المزني ووكيع وأبي معاوية وأبي عبيدة الحداد روى عنه الترمذي والنسائي وابن ناجية وموسى بن هارون ويعقوب بن سفيان وإسحاق بن بيان الأنماطي ومحمد بن إسحاق السراج وأبو حامد محمد بن هارون الحضرمي قال بن عقدة سمعت محمد بن أحمد بن أبي خيثمة قال كان من الثقات وذكره بن حبان في الثقات وقال هو والسراج ماتا سنة أربع وأربعين ومائتين وقال بن قانع سنة سبع قال الخطيب والأول أصح

[344] تمييز محمد بن شجاع بن نبهان النبهاني المروزي مولى قريش سكن المدائن روى عن عبد الله بن محمد بن عقيل وعبد العزيز بن رفيع وحسين المعلم وعبد الملك بن أبي بشير ومنصور بن زاذان وغيرهم روى عنه زيد بن الحباب وحامد بن آدم المروزي وعيسى بن موسى غنجار ونعيم بن حماد وهدبة بن عبد الوهاب المروزي وغيرهم قال سفيان بن عبد الملك سمعت بن المبارك يقول محمد بن شجاع ليش بشيء ولا يعرف الحديث قال نعيم بن حماد ضعيف أخذ بن المبارك كتبه وأراد أن يسمع منه فرأى منكرات فلم يسمع منه وقال هدبة عن الفضل بن موسى قال بن مالك أخرج إلى هذا الشيخ فأتني بحديثه فذهبت أنا وأبو تميلة فأتيته بحديثه فنظر فيه فقال لا إله إلا الله ما أحسن حديثه وقال خ وأبو حاتم سكتوا عنه وقال أبو علي محمد بن علي بن حمزة المروزي ضعيف الحديث وقد تركوه وكان يتشيع خلط عبد الغني المصري ترجمته بترجمة الذي قبله وهذا في طبقة مشائخ ذاك ومات هذا قبل المائتين بسنين ولم يخرجوا له شيئا قلت وذكره العقيلي في الضعفاء ونقل كلام سفيان بن عبد الملك ونعيم بن حماد والبخاري ثم روى من طريق هدبة بن عبد الوهاب ما تقدم وساق من رواية منصور بن زاذان عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة في ذكر قبائل العرب وفيه في بني عامر جمل أزهر وفي بني تميم هضبة حمراء الحديث وذكره بن عدي وقال لم يرو عنه إلا اليسير كان فقيه أهل الرأي في وقته في أصحاب الحسن بن زياد

[345] تمييز محمد بن شجاع البغدادي أبو عبد الله بن الثلجي الفقيه روى عن بن علية والواقدي وأبي أسامة والحسن بن زياد اللؤلؤي ووكيع ويحيى بن آدم وعبيد الله بن موسى روى عنه أحمد بن الحسن بن صالح البغدادي وعبد الله بن أحمد بن ثابت البزاز وعبد الوهاب بن عيسى بن أخي حية ومحمد بن إبراهيم بن خنيس ويعقوب بن شيبة وابن ابنه محمد بن أحمد بن يعقوب وأبو عبد الله محمد بن عبد الله الهروي وقال أبو علي الخاقاني سألت أحمد بن حنبل عنه فقال مبتدع صاحب هوى وقال السري بن مكرم بعث المتوكل إلى أحمد يسأله عن بن الثلجي ويحيى بن أكثم في القضاء فقال أما بن الثلجي فلا ولا على حارس وقال عبد الله بن أحمد سمعت القواريري قبل أن يموت بعشرة أيام وذكر بن الثلجي فقال هو كافر قال فذكرت ذلك لإسماعيل القاضي فسكت فقلت ما أكفره إلا بشيء سمعه منه قال نعم وقال زكريا الساجي فأما بن الثلجي فكان كذابا احتال في إبطال حديث رسول الله ﷺ ورده نصرة لمذهبه وقال بن عدي كان يضع أحاديث في التشبيه وينسبها إلى أصحاب الحديث يبليهم بذلك وقال الأزدي كذاب لا تحل الرواية عنه لسوء مذهبه وزيغه عن الدين وقال غيره وكان يوسف بالعبادة وعن أبي عبد الله الهروي قال سمعت محمد بن شجاع قال ولدت في رمضان سنة 181 قال ومات وهو في صلاة العصر ساجدا لأربع خلون من ذي الحجة سنة ست وستين ومائتين قلت وقال بن المنادي كان يتفقه ويقرئ الناس القرآن مات فجأة في ذي الحجة وقال أبو كبر أحمد بن كامل القاضي كان فقيه العراق في وقته وقال الجوزجاني قال موسى بن القاسم الأشيب كان كذابا خبيثا وقال المروزي وأتيته فقال إنما أقول كلام الله كما أقول أسماء الله وارض الله وكان المتوكل هم بتوليته القضاء فقيل له هو من أصحاب بشر المريسي فقال نحن نعد في أصحاب بشر فقطع الكتاب قال المروزي وثنا أبو إسحاق الهاشمي سمعت الزيادي يقول أشهدنا بن الثلاج على وصيته وكان فيها ولا يعطي من ثلاثي إلا من قال القرآن مخلوق

[346] س النسائي محمد بن شداد الكوفي عن عبد الرحمن بن يزيد النخعي عن الأشتر عن خالد بن الوليد في فضل عمار وعنه الحسن بن عبيد الله النخعي ذكره بن حبان في الثقات روى له النسائي هذا الحديث الواحد

[347] ق بن ماجة محمد بن شرحبيل عن قيس بن سعد بن عبادة في زيارة النبي ﷺ إياهم وعنه محمد بن عبد الرحمن بن أسعد بن زرارة قاله وكيع عن بن أبي ليلى عنه وتابعه عمران بن محمد عن أبيه وقال عيسى بن يونس عن بن أبي ليلى عن محمد بن عبد الرحمن عن عمرو بن شرحبيل وفيه خلاف غير ذلك قلت وذكر البخاري عن علي بن هاشم بن البريد وأحمد بن يونس مثل رواية عيسى بن يونس قال البخاري ولم يصح إسناده

[348] سي النسائي في اليوم والليلة محمد بن شرحبيل عن محمد بن أسعد بن زرارة عن أبي إمامة صوابه عن مصعب بن محمد بن شرحبيل عن محمد بن أسعد

[349] محمد بن شرحبيل تقدم في محمد بن ثابت العبدري

[350] د أبي داود محمد بن شريك المكي أبو عثمان روى عن عمرو بن دينار وعكرمة بن خالد وعطاء بن أبي رباح وابن أبي مليكة وسليمان الأحول وابن أبي نجيح وحميد بن قيس المكي روى عنه وكيع وأبو معاوية وأبو أحمد الزبيري وجعفر بن عون وأبو أسامة وأبو نعيم قال أحمد وابن معين وأبو زرعة ثقة وقال أبو حاتم لا بأس به وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال يعقوب بن سفيان لا بأس به وقال الدارقطني ثقة معروف وقال الخطيب ذكره البخاري في تاريخه على الصواب ثم ذكره في باب العين من الآباء فقال محمد بن عثمان عن عمرو بن دينار ثم قال في آخر الباب محمد أبو عثمان عن بن أبي نجيح قال وقوله بن عثمان غلط وقوله أبو عثمان صواب لكن إفراده بالذكر خطأ والله أعلم قرأت بخط الذهبي مات سنة ثمان وستين ومائة

[351] 4 الأربعة محمد بن شعيب بن شابور الأموي مولاهم أبو عبد الله الدمشقي أحد الكبار كان يسكن بيروت روى عن الأوزاعي وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر وعبد الله بن العلاء بن زبر وسعيد بن بشير وخالد بن دهقان وسعيد بن عبد العزيز التنوخي وعبد الرحمن بن حسان الكناني وإبراهيم بن سليمان الأفطس وسعيد بن عبد الرحمن بن رقيش وعثمان بن أبي العاتكة ومعاوية بن سلام وعمرو بن الحارث المصري وعمرو بن محمد بن زيد العمري وعمر بن عبد الله مولى غفرة ويزيد بن أبي مريم الشامي ويحيى بن أبي عمرو الشيباني والمغيرة بن زياد ويحيى بن الحارث الذماري والنعمان بن المنذر وغيرهم روى عنه بن المبارك ومات قبله والوليد بن مسلم وهو من أقرانه وإسحاق بن إبراهيم الفراديسي ومروان بن محمد الطاطري وسليمان بن عبد الرحمن الدمشقي وصفوان بن صالح المؤذن ومحمد بن مصفى ومحمد بن هاشم البعلبكي ومؤمل بن الفضل الحراني ونصر بن عاصم الأنطاكي وهشام بن عمار وبقية وعمران بن يزيد بن أبي جميل وعيسى بن مساور وعيسى بن يونس الفاخوري وعبدة بن عبد الرحيم والمروزي وعبد الرحمن بن إبراهيم دحيم ومحمد بن عبد الله بن عمار الموصلي والعباس بن الوليد بن يزيد البيروتي وآخرون قال صالح بن أحمد عن أبيه ما رأى به بأسا وما علمت إلا خيرا وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه نحوه وزاد كان رجلا عاقلا وقال هشام بن مرثد سمعت بن معين يقول كان مرجئا وليس به في الحديث بأس وقال إسحاق بن راهويه روى بن المبارك عن محمد بن شعيب بن شابور فقال أنا الثقة من أهل العلم محمد بن شعيب وكان يسكن بيروت وقال بن عمار ودحيم ثقة زاد دحيم والوليد كان أحفظ منه وكان محمد إذا حدث بالشيء من كتبه كان حديثا صحيحا وقال أبو حاتم هو أثبت من محمد بن حرب ومحمد بن حمير وبقية وقال الآجري عن أبي داود محمد بن شعيب في الأوزاعي ثبت وقال بن عدي الثقات من أهل الشام فعده فيهم وذكره بن حبان في الثقات وقال ولد سنة ست عشرة ومئة ومات سنة مائتين وكذا قال بن أبي عاصم عن دحيم في سنة وفاته وقال الحسن بن محمد بن بكار مات سنة ست أو 97 وقال هشام بن عمار مات سنة 98 وقال محمد بن مصفى مات سنة تسع وتسعين ومائة قلت وقال العجلي شامي ثقة وقال الذهبي في الميزان ما علمت به بأسا وذكر محمد بن شعيب يروي عن داود بن علي بن عبد الله بن عباس عن أبيه عن جده حديث الطير وروى عنه سليمان بن قرم وافراده عن بن شابور وقال لا يعرف ويختلج عندي أنه بن شابور

[352] ق بن ماجة محمد بن أبي شملة عن المنكدر بن محمد وعنه يعقوب بن محمد الزهري هكذا ترجم البخاري وهو محمد بن عمر الواقدي ذكره الخطيب في الموضح وأن الواقدي كان له أخ اسمه شملة وله أحاديث وأخرج بن شاهين من طريق يعقوب بن محمد عن محمد بن أبي شملة عن المنكر عن أبيه عن عبد الرحمن بن سعيد بن يربوع عن جبير بن الحويرث عن أبي بكر الصديق حديثا في فضل الحج

[353] س النسائي محمد بن شمير الرعيني أبو الصباح المصري قال بن حبان في الثقات محمد بن سمير ويقال سمرة روى عن أبي علي التجيبي ويقال الجنبي ويقال الهمداني روى عنه أبو شريح عبد الرحمن بن شريح وقال أبو حاتم وابن يونس روى عن أبي علي الهمداني قلت وصحح البخاري في تاريخه أنه محمد بن شمير وقال سمع أبا علي الهمداني ولما ذكره بن حبان قال روى عنه المضريون انتهى وجزم بن القطان بأن عبد الرحمن بن شريح تفرد بالرواية عنه وأنه لا يعرف وذكر أنه وقع عند النسائي محمد بن سمير بالمهملة وحكى عبد الغني فيه الوجهين

[354] م مسلم محمد بن شيبة بن نعامة الضبي الكوفي روى عن أبي إسحاق السبيعي وعمرو بن مرة وعلقمة بن مرثد وزبيد اليامي وثابت بن عبيد روى عنه مسعر وهشيم وخارجة بن مصعب وأبو معاوية وفضيل بن عياض وجرير بن عبد الحميد ومحمد بن عيينة ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن القطان لا يعرف حاله وقال أبو عوانة في صحيحه يقال إنه يكنى أبا نعامة

[355] س النسائي محمد بن أبي شيبة هو بن إبراهيم تقدم

محمد مع الصاد في الآباء

[356] 4 الأربعة محمد بن صالح بن دينار التمار أبو عبد الله المدني مولى الأنصار رأى سعيد بن المسيب وروى عن أبي حازم سلمان الأشجعي والقاسم وعمر بن عبد العزيز وسعد بن إبراهيم وابن المنكدر ويزيد بن رومان وعاصم بن عمر بن قتادة وصفوان بن سليم والزهري وغيرهم وعنه ابنه صالح والداروردي وأبو عامر العقدي والواقدي وزيد بن الحباب وعبد الله بن نافع الصائغ والقعنبي وغيرهم قال أبو طالب عن أحمد بن صالح ثقة ثقة وقال بن أبي حاتم سألت أبي عنه فقال شيخ لا يعجبني حديثه ليس بالقوي وقال الآجري عن أبي داود ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال بن أبي عاصم مات سنة ثمان وستين ومائة قلت وكذا أرخه بن حبان وزاد وهو بن ثمانين سنة وكذا قال بن سعد وزاد كان جيد العقل قد لقي الناس وعلم العلم والمغازي أنا محمد بن عمر أخبرني عبد الرحمن بن أبي الزناد قال قال لي أبي أن أردت المغازي صحيحة فعليك بمحمد بن صالح التمار وكان ثقة قليل الحديث وقال العجلي ثقة وقال البرقاني سألت الدارقطني عن محمد بن صالح يروي عنه زيد بن الحباب فقال هو التمار متروك ولهم شيخ يقال له

[357] محمد بن صالح البلخي يروي عن أبي سليمان الجوزجاني صاحب محمد بن الحسن وعنه أحمد بن حامد البلخي شيخ مجهول قال الذهبي خبره منكر وهو لا يعرف

[358] س النسائي محمد بن صالح بن عبد الرحمن البغدادي أبو بكر الأنماطي الصوفي الحافظ المعروف بكيلجة ويقال اسمه أحمد روى عن عفان وسعيد بن أبي مريم وحذيفة ومسلم بن إبراهيم وموسى بن إسماعيل وأبي معمر وعبد الله بن عبد الوهاب الحجبي وأبي صالح محبوب بن موسى وغيرهم روى عنه أبو بكر محمد بن موسى المعروف بابن أبي حامد صاحب بيت المال وسماه أحمد وعبيد الله بن عبد الرحمن السكري وابن صاعد وابن مخلد وسماه في بعض المواضع أحمد والمحاملي وابن عقدة والصفار قال الآجري سألت أبا داود عن كيلجة فقال صدوق وقال النسائي أحمد بن صالح بغدادي ثقة وكذا قال الدارقطني وزاد ويقال اسمه محمد بن صالح يعني كيلجة وقال بن عقدة عن الفضل بن أشرس كنا مع بكر بن خلف فطلع محمد بن صالح فقال بكر جاءكم من ينقر هذا العلم تنقيرا قال بن عقدة مات بمكة سنة إحدى وسبعين ومائتين قال الخطيب وهو الصحيح وعن بن مخلد أنه بلغه أنه مات سنة اثنتين قال الخطيب واسمه محمد بلا شك روى النسائي حديثا عنه أحمد بن صالح عن يحيى بن محمد عن بن عجلان فإن كان هو كيلجة فقد سقط بينه وبين يحيى بن محمد إن كان هو أبا كير رجل وإن كان يحيى بن محمد الجاري فقد سقط بينه وبين بن عجلان رجل قلت قد قدمت أن يحيى بن محمد هو أبو زكير وأن أحمد بن صالح آخر ليس هو كيلجة والله أعلم وذكره مسلمة في كتاب الصلة فقال توفي بمكة وهو ثقة حافظ أنا عنه غير واحد ونقم عليه أنه كان يغلو في مذهب حسين الكرابيسي واحتمل الناس له ذلك لثقته وحفظه انتهى وآخر من روى عنه أبو سعيد بن الأعرابي

[359] فق بن ماجة في التفسير محمد بن صالح بن مهران البصري أبو عبد الله ويقال أبو جعفر بن النطاح القرشي مولى بني هاشم يلقب أبا التياح روى عن أبيه وأبي سلمة محمد بن عبد الله الأنصاري وأبي عبيدة معمر بن المثنى وأسد بن عمرو البجلي وعون بن كهمس بن الحسن ومعتمر بن سليمان والواقدي وأبي الحسن المدائني وغيرهم روى عنه العباس بن جعفر بن أبي طالب وعبد الله بن أحمد بن يونس وابن أبي الدنيا وأحمد بن علي الخزاز وابن بجير والهيثم بن خلف وابن صاعد ومحمد بن هارون الحضرمي وآخرون ذكره بن حبان في الثقات قال الخطيب قدم بغداد وحدث بها وكان إخباريا نسابة رواية للسير وله كتاب الدولة وهو أول من صنف في اخبارها كتابا قال بن شاهين مات سنة اثنتين وخمسين ومائتين

[360] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة محمد بن صالح المدني الأزرق مولى بني فهر روى عن مسلم بن أبي مريم وابن المنكدر وصالح بن محمد بن زائدة وحسين بن عبد الرحمن الأشهلي وشبل بن عباد وزيد بن اسلم وسليمان بن عبد الرحمن بن جندب روى عنه روح بن عبد المؤمن وزيد بن الحباب وعبد الرحمن بن سليمان بن أبي الجون وعبد العزيز بن عبد الله الأويسي وأبو ثابت المدني ذكره بن حبان في الثقات وقد قيل إن الذي روى عن مسلم بن أبي مريم هو التمار قلت وذكره بن حبان في الضعفاء أيضا وقال يروي المناكير وقال أبو حاتم شيخ

[361] محمد بن أبي صالح السمان هو بن ذكوان تقدم

[362] د ق أبي داود وابن ماجة محمد بن الصباح بن سفيان بن أبي سفيان الجرجرائي أبو جعفر التاجر مولى عمر بن عبد العزيز روى عن حفص بن غياث وعائذ بن حبيب وجرير وحاتم بن إسماعيل وإسحاق الأزرق وابن عيينة وحماد بن خالد وزكرياء بن منظور وعباد بن العوام وعبد الرحمن بن عبد الله بن عمر وعبد الله بن رجاء المكي وسعيد بن مسلمة الأموي وعبد العزيز بن أبي حازم وعبد العزيز بن الخطاب والداروردي وعلي بن ثابت الجزري وعمار بن محمد ومحمد بن سلمة ومحمد بن سليمان بن الأصبهاني ومروان بن ومعاوية وهشيم والوليد بن مسلم والقطان ويحيى بن سليمان وأبي بكر بن عياش ومعمر بن سليمان الرقي ويزيد بن هارون ويعقوب بن الوليد المدني وخلق روى عنه أبو داود وابن ماجة وابنه جعفر بن محمد بن الصباح وأبو زرعة الرازي وموسى بن هارون وجعفر الفريابي والحسين بن إسحاق التستري وإسحاق بن إبراهيم المنجنيقي والقاسم بن زكريا المطرز ومحمد بن صالح بن دريج ومحمد بن إسحاق الثقفي السراج وغيرهم قال أحمد بن محمد بن القاسم بن محرز سألت بن معين عنه فقال ليس به بأس قلت وعنده عن الوليد بن مسلم كتاب صالح وعن بن عيينة حديث كثير فقال ليس به بأس وقال يعقوب بن شيبة ذكر ليحيى بن معين بن الصباح يعني الجرجرائي فقال يحيى حدث بحديث منكر عن علي بن ثابت من إسرائيل عن بن أبي ليلى عن نافع عن بن عمر مرفوعا صنفان ليس لهما في الإسلام نصيب المرجئة والقدرية قال يعقوب وهذا حديث منكر جدا من هذا الوجه كالموضوع وإنما يرويه علي بن نزار شيخ ضعيف وأهل الحديث عن بن عباس يعني بواسطة عكرمة قال ولم يذكر يحيى محمد بن الصباح هذا بسوء وقال أبو زرعة ومحمد بن عبد الله الحضرمي ثقة وقال أبو حاتم صالح الحديث والدولابي أحب إلي منه قال البخاري وابن حبان في الثقات والبغوي مات سنة أربعين ومائتين

[363] ع الستة محمد بن الصباح الدولابي أبو جعفر البغدادي البزاز مولى مرينة صاحب السنن روى عن حفص بن غياث والفضل بن موسى السيناني وإسماعيل بن جعفر وإسماعيل بن زكريا وإبراهيم بن سعد ويوسف بن يعقوب الماجشون والوليد بن مسلم وهشيم وابن المبارك وابن عيينة وشريك القاضي وابن أبي الزناد وعمر بن يونس اليمامي والوليد بن أبي ثور وأبي عبيدة الحداد وابن علية وخالد بن عبد الله الواسطي وسعيد بن محمد الوراق ويزيد بن هارون وغيرهم روى عنه البخاري ومسلم وأبو داود وروى الباقون عن البخاري والحسن بن محمد بن الصباح الزعفراني وداود بن سليمان الدقاق وإبراهيم بن يعقوب الجوزجاني ومحمد بن يحيى بن كثير الحراني والذهلي وعبد الملك بن عبد الحميد الميموني عنه وأبو زرعة وأبو حاتم الرازيان وأبو زرعة الدمشقي وأحمد بن حنبل ويحيى بن معين وابنه أحمد بن محمد وأبو خيثمة وابن أبي خيثمة وأحمد بن منصور الرمادي والحسن بن علي الخلال وإبراهيم بن هانئ وإبراهيم الحربي وأبو قدامة السرخسي وعثمان بن سعيد الدارمي الفضل بن سهل الأعرج ومحمد بن غالب تمتام وإسماعيل سمويه وعيسى بن عبد الله الطيالسي زغاث وابن أبي الدنيا وعبد الله بن أحمد وأبو العلاء محمد بن أحمد بن جعفر الوكيعي وأبو يعلى أحمد بن علي الموصلي وآخرون قال القاسم بن نصر المخرمي سألت أحمد بن حنبل عن محمد بن الصباح الدولابي فقال شيخنا ثقة وقال بن معين ثقة مأمون وقال العجلي ثقة وقال يعقوب بن شيبة ثقة صاحب حديث وقال في موضع آخر كان ثقة عالما يهم وقال أبو حاتم ثقة ممن يحتج بحديثه وكان أحمد يعظمه وقال تمتام حدثنا محمد بن الصباح الدولابي الثقة المأمون والله وذكره بن حبان في الثقات وقال ولد بالري بقرية يقال لها دولاب وقال ابنه مات أبي وهو بن 77 سنة وقال بن سعد مات في آخر المحرم سنة سبع وعشرين ومائتين وفيها أرخه بن حبان لكن قال لأربع عشرة ليلة خلت من المحرم قلت وقال بن عدي شيخ سني من الصالحين وقال مسلمة في الصلة ثقة مشهور وفي الزهرة روى عنه خ 12 حديثا ومسلم 2

[364] محمد بن صدران هو بن إبراهيم تقدم

[365] س النسائي محمد بن صدقة الجبلاني أبو عبد الله الحمصي المكتب روى عن أبي ضمرة وسويد بن عبد العزيز وعمر بن صالح الأزدي الأوقص وأبي حيوة شريح بن يزيد وبقية وابن أبي فديك ومحمد بن حرى ومحمد بن شعيب وغيرهم روى عنه النسائي وقال لا بأس به وأبو حاتم وقال صدوق وابن بجير وإبراهيم بن محمد بن أعرق ومحمد بن المعافى بن أبي حنظلة وأبو بكر بن أبي داود وآخرون وقال كان معلما قلت وقال مسلمة حمصي لا بأس به

[366] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة محمد بن صفوان الأنصاري كنيته أبو مرحب وقيل صفوان بن محمد أو محمد بن صفوان بالشك روى الشعبي عنه قال أتيت النبي ﷺ بأرنبين الحديث ويقال أنه محمد بن صيفي الذي روى عنه الشعبي أيضا ولم يرو عنهما غيره والأشبه أنهما اثنان قلت ومما يدل على أنهما اثنان الحديث الذي رواه الشعبي عن بن صيفي غير الحديث الذي رواه عن هذا قال البخاري حديثه في الكوفيين وقال الطبراني محمد بن صفوان هو الصواب وقال بن عبد الله صفوان بن محمد أكثر قال بن أبي خيثمة لا أدري من أي الأنصار هو وقال العسكري هو من بني مالك بن الأوس وقال بن سعد قال محمد بن عمر لا يعرف أبو مرحب وفرق بينه وبين محمد بن صفوان

[367] ص النسائي في خصائص علي محمد بن صفوان الجمحي المدني قاضي المدينة أيام هشام روى عن سعيد بن المسيب وهشام بن عروة وهو من أقرانه روى عنه مالك ومحمد بن عمرو بن علقمة والداروردي ذكره بن حبان في الثقات

[368] محمد بن أبي صفوان هو بن عثمان يأتي

[369] خ ت س ق البخاري والترمذي والنسائي وابن ماجة محمد بن الصلت بن الحجاج الأسدي مولاهم أبو جعفر الكوفي الأصم روى عن أبيه وفليح بن سليمان وابن أبي الزناد وعبد الرحمن بن سليمان بن الغسيل والربيع بن منذر والثوري وأبي شهاب الحناط وابن المبارك وأبي كدينة يحيى بن المهلب وبشر بن عمارة الخثعمي وزهير بن معاوية وإسماعيل بن عياش وعبد السلام بن حرب وسعيد بن خثيم الهلالي وعبيد الله بن إياد بن لقيط ويحيى بن سلمة بن كهيل وغيرهم روى عنه البخاري وروى الترمذي والنسائي وابن ماجة عن الحسن بن شجاع وعبد الله بن عبد الرحمن الدارمي وأبي زرعة الرازي وعبد الأعلى بن واصل بن عبد الأعلى وعمرو بن منصور النسائي وأحمد بن عثمان بن حكيم وأبي كريب والذهلي عنه وأبو حاتم وعبد الله بن محمد المسندي وعمرو بن علي الصيرفي والفضل بن سهل الأعرج وأبو زرعة الدمشقي والدوري وأبو بدر عباد بن الوليد الغبري وأبو إسماعيل الترمذي والحسن بن علي بن عفان وابنا أخيه أحمد ومحمد ابنا الحجاج بن الصلت ومحمد بن عثمان بن كرامة ويعقوب بن سفيان ومحمد بن الحسين بن أبي الحسين وأبو أمية الطرسوسي وجعفر بن محمد بن شاكر الصائغ وأبو عمرو بن أبي غزرة وإسحاق بن الحسن الحربي والكديمي وآخرون قال محمد بن عبد الله بن نمير ثقة وأبو غسان النهدي أحب إلي منه وقال أبو زرعة وأبو حاتم ثقة وذكره بن حبان في الثقات مات سنة ثماني عشرة ويقال مات سنة تسع عشرة ومائتين فيما حكاه أبو القاسم قلت أرخ بن قانع وفاته سنة 22 وفي الزهرة روى عنه البخاري خمسة أحاديث

[370] خ س البخاري والنسائي محمد بن الصلت البصري أبو يعلى التوزي أصله من توز ويقال بالجيم بلدة بفارس روى عن الوليد بن مسلم وأبي صفوان الأموي وابن عيينة وعبد الله بن رجاء وابن أبي حازم الدراوردي وحاتم بن إسماعيل وابن أبي فديك وأبي ضمرة وبشر بن المفضل ومروان بن معاوية وغيرهم روى عنه البخاري وروى النسائي عن الذهلي عنه وعثمان بن أبي شيبة وسوار بن عبد الله العنبري وعمرو بن علي وإبراهيم بن المستمر العروقي وأبو زرعة وأبو حاتم وأبو إسماعيل الترمذي ومحمد بن غالب تمتام وأبو جعفر محمد بن محمد التمار والعباس بن الفضل الأسفاطي وأبو خليفة الفضل بن الحباب الجمحي وآخرون قال أبو حاتم صدوق كان يملي علينا من حفظه التفسير وغيره وربما وهم وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة ثماني وعشرين ومائتين وقال البخاري مات سنة سبع وعشرين قلت الذي في تاريخه مات مسدد وابن عائشة سنة 28 وفيها مات أبو يعلى محمد بن الصلت وكذا نقله الكلاباذي عن البخاري وقال الدارقطني ثقة ونقل الباجي كلام أبي حاتم فيه عن أبي زرعة وفي الزهرة روى عنه خ حديثين وقال بن حزم مجهول

[371] س ق النسائي وابن ماجة محمد بن صيفي بن سهل بن الحارث بن عميد ويقال عبيد بن عفان ويقال عتبان بن عامر بن خطمة بن جشم بن مالك بن الأوس الأنصاري الخطمي المدني روى عن النبي ﷺ في صوم عاشوراء روى عنه الشعبي قلت وقال الأزدي لم يرو عنه غير الشعبي وقال البغوي لم يرو إلا هذا الحديث الواحد وكذا قال بن عبد البر وقال البخاري وابن حبان عداده في أهل الكوفة وأما أبو حاتم فقال إنه مدني كأنه أراد أن أصله منها

محمد مع الضاد والطاء في الآباء

[372] ق بن ماجة محمد بن أبي الضيف المخزومي واسمه زيد حجازي مولى بنى مخزوم روى عن عبد الله بن عثمان بن خثيم وابن أبي نجيح وعثمان بن الأسود وعبد الرحمن بن الحارث بن عياش بن أبي ربيعة روى عنه أبو بشر بكر بن خلف ومحمد بن ميمون الخياط المكي

[373] ق بن ماجة محمد بن طارق المكي روى عن بن عمر وطاووس ومجاهد روى عنه ليث بن أبي سليم والسفيانان قال أبو حاتم كان رجلا صالحا وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال أحمد بن إبراهيم الدورقي كان محمد بن طارق هذا جاور البيت فكان يطوف في اليوم والليلة سبعين أسبوعا فكان يعدل ذلك بعشرة فراسخ له عنده حديث في الطواف

[374] ق بن ماجة محمد بن طالب عن أبي عوانة وعنه محمد بن خلف أبو نصر العسقلاني له عنده حديث أبي هريرة لعن زوارات القبور قلت قال الذهبي في الميزان لا يعرف

[375] د س أبي داود والنسائي محمد بن طحلاء المدني مولى غطفان ويقال مولى بني ليث وقال بن حبان يكنى أبا صالح وقال غيره أبو صالح كنية طحلاء روى عن عثمان بن عبد الرحمن التيمي ومحصن بن علي الفهري وأبي سلمة بن عبد الرحمن وسالم وعبد الله ابني عبد الله بن عمر والأعرج روى عنه أبناه يعقوب ويحيى وموسى بن عبيدة الربذي ومحمد بن جعفر بن أبي كثير والداروردي قال أبو حاتم ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات له عنده د حديث أبي هريرة فيمن أحسن الوضوء ولم يدرك الجماعة

[376] م د ت ق مسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة محمد بن طريف بن خليفة البجلي أبو جعفر الكوفي روى عن أبيه وعبد الله بن إدريس وأبي بكر بن عياش وعمران وإبراهيم ابني عيينة وأبي أسامة وأبي معاوية ووكيع ومحمد بن فضيل وأسباط بن محمد وأبي خالد الأحمر وعائذ بن حبيب وغيرهم روى عنه مسلم وأبو داود والترمذي وابن ماجة وابنه وأبو زيد أحمد بن محمد بن طريف وأبو حاتم وموسى بن هارون ومحمد بن عثمان بن أبي شيبة وصالح بن محمد الحافظ ومحمد بن عبد الله الحضرمي وابن زيدان ومحمد بن صالح بن ذريح والحسن بن سفيان وآخرون قال أبو زرعة محله الصدق وقال في موضع آخر لا بأس به صاحب حديث كان بن نمير يثني عليه وذكره بن حبان في الثقات وقال الخطيب كان ثقة وقال الحضرمي مات سنة اثنتين وأربعين ومائتين زاد غيره في صفر قلت هو قول القراب في تاريخه وأما بن قانع فأرخه سنة 37 أو في الزهرة روى عنه مسلم ستة أحاديث

[377] محمد بن طريف هو بن أبي عتاب يأتي

[378] بخ ت البخاري في الأدب المفرد والترمذي محمد بن الطفيل بن مالك النخعي أبو جعفر الكوفي سكن فيد روى عن بن عمه شريك بن عبد الله وعبد السلام بن حرب وفضيل بن عياض وحماد بن زيد ومحمد بن سليمان بن الأصبهاني وعدة وعنه البخاري في الأدب وروى الترمذي عن عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي عنه وعباس الدوري وأحمد بن سيار المروزي وأبو إسماعيل الترمذي وأبو شيبة بن أبي بكر بن أبي شيبة وعباس بن الفرج الرياشي ومحمد بن أيوب بن الضريس وإبراهيم بن عبد الله بن الجنيد وعثمان بن سعيد الدارمي ومحمد بن يونس الكديمي وغيرهم وذكره بن حبان في الثقات قال محمد بن عبد الله الحضرمي مات سنة اثنتين وعشرين ومائتين قلت

[379] س ق النسائي وابن ماجة محمد بن طلحة بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق التيمي المدني روى عن أبيه ومعاوية بن جاهمة وقيل عن أبيه عن معاوية وعنه بن إسحاق وابن جريج وعبد الرحمن بن أبي بكر المليكي وداود بن عبد الرحمن العطار ذكره بن حبان في الثقات وقال كان عاملا لعمر بن عبد العزيز على مكة قلت وكذا حكاه البخاري في تاريخه عن علي عن سفيان وزاد فكان يستشير بن أبي نجيح وغيره وقد أرسل عن جده الأعلى أبي بكر رضي الله تعالى عنه حديثا في أول الغيلانيات

[380] س ق النسائي وابن ماجة محمد بن طلحة بن عبد الرحمن بن طلحة بن عبد الله بن عثمان بن عبيد الله بن عثمان بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة التيمي أبو عبد الله بن الطويل وجده عثمان بن عبيد الله أخو طلحة روى عن أبي سهيل نافع بن مالك بن أبي عامر وعبد الرحمن بن سالم بن عتبة بن عويم بن ساعدة وعبد المجيد بن سهل بن عبد الرحمن بن عوف والمنكدر بن محمد بن المنكدر وموسى بن محمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي وإسحاق بن يحيى بن طلحة ومحمد بن حصين بن عبد الرحمن الأشهلي وآخرين وعنه أبو سلمة منصور بن سلمة الخزاعي ونعيم بن حماد وإسماعيل بن أبي أويس والحميدي وعلي بن المديني وأحمد بن صالح المصري وهشيم وإبراهيم بن المنذر الحزامي وأبو حذافة المدني وآخرون قال أبو حاتم محله الصدق يكتب حديثه ولا يحتج به وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة ثمانين ومائة ربما أخطأ له عند س حديث سعد في فضل العباس وعند ق حديث تقدم في سالم بن عتبة قلت في الطبقة الثالثة وكناه أبا الطفيل ولم أره لغيره ولا ذكره أبو أحمد الحاكم في الكنى وقال روى عن جماعة من التابعين روى عنه الناس مات سنة ثمانين ومائة ثم ذكره في الطبقة الرابعة وكناه أبا عبد الله وقال يقال له بن الطويل يروي عن أبي سهيل بن مالك وعنه بن أبي أويس ربما أخطأ فأخشى أن يكون قوله أولا أبو الطفيل تصحيفا من بن الطويل وكأنه لم يعرفه جيدا فذكره في الثالثة أخذا من تاريخ وفاته ثم عرفه جيدا وظنه آخر فذكره في الرابعة بجنب طبقة شيخه ولم يذكر وفاته لظنه أنه آخر وقال البخاري محمد بن طلحة الطويل وهو بن عبد الرحمن من ولد عثمان أخي طلحة وذكره النباتي في ذيل الكامل وذكر فيه كلام أبي حاتم فقط

[381] خ م د ت عس ق البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي في مسند علي وابن ماجة محمد بن طلحة بن مصرف اليامي الكوفي روى عن أبيه وحميد الطويل وزبيد اليامي والأعمش وعبد الأعلى بن عامر وحميد بن وهب وعثمان بن يحيى والعلاء بن عبد الكريم اليامي وأبي صخرة جامع بن شداد وجامع بن أبي راشد وعدة وعنه ابنه عبد الرحمن وعبد الرحمن بن مهدي وإسماعيل بن عياش وأبو النضر ويزيد بن هارون وأبو داود الطيالسي وإسحاق بن منصور السلولي وأسد بن موسى وشبابة بن سوار وحجاج بن محمد وورد بن عبد الله التميمي وأبو نعيم وعون بن سلام وقره بن حبيب القنوي ومحمد بن بكار بن الريان وحسان بن حسان وسليمان بن حرب وأبو نصر التمار وعلي بن الجعد وجبارة بن المغلس وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه لا بأس به إلا أنه كان لا يكاد يقول في شيء من حديثه حدثنا وقال بن معين كان يقول ثلاثة يتقي حديثهم محمد بن طلحة وأيوب بن عتبة وفليح بن سليمان سمعت هذا من أبي كامل مظفر بن مدرك وكان رجلا صالحا وعن أبي كامل قال قال محمد بن طلحة أدركت أبي كالحلم وقد روى عن أبيه أحاديث صالحة وقال بن أبي خيثمة عن بن معين محمد بن طلحة صالح وقال إسحاق بن منصور عن بن معين ضعيف وقال أبو زرعة صالح وقال النسائي ليس بالقوي وذكره بن حبان في الثقات وقال كان يخطئ مات سنة سبع وستين ومائة قلت وفيها أرخه بن سعد وقال كانت له أحاديث منكرة قال عفان كان محمد بن طلحة يروي عن أبيه وأبوه قديم الموت وكان الناس كأنهم يكذبونه ولكن من يجترئ أن يقول له أنت تكذب كان من فضله وكان قال أبو داود كان يخطئ وقال العقيلي قال أحمد ثقة وقال العجلي ثقة إلا أنه سمع من أبيه وهو صغير وقال بشر بن الوليد كان سيدا كريما

[382] محمد بن طلحة بن يحيى بن عبيد الله عن أبيه عن جده وعنه عبد الله بن محمد القرشي قال بن القطان لا يعرف حاله

[383] د ص ق أبي داود والنسائي في خصائص علي وابن ماجة محمد بن طلحة بن يزيد بن ركانة بن عبد يزيد بن المطلب بن عبد مناف المطلبي حجازي روى عن إبراهيم بن سعد بن أبي وقاص وعبيد الله الخولاني وعائشة بنت مسعود بن العجماء وهي أمه ويقال خالته وعكرمة وسالم بن عبد الله بن عمر ومحمد بن ثابت بن شرحبيل وعمرو بن دينار وأرسل عن جبير بن مطعم روى عنه عمرو بن دينار ويزيد بن أبي حبيب وحصين بن عبد الرحمن ومحمد بن إسحاق قال بن معين وأبو داود ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة إحدى عشرة ومائة في أول خلافة هشام بالمدينة تقدم حديث د في عبيد الله الخولاني وحديث ق يأتي في مسعود بن العجماء قلت وكذا قال بن سعد وقال كان قليل الحديث وروايته عن جبير بن مطعم عند بن خزيمة لكن قال أشك في سماعه منه

محمد مع العين في الآباء

[384] ق بن ماجة محمد بن عاصم بن جعفر بن تذواق بن ذكوان بن يناق المعافري مولاهم أبو عبد الله المصري روى عن ضمام بن إسماعيل ومفضل بن فضالة وعبد الرحمن بن زيد بن أسلم ومالك وعبد الله بن نافع وعنه عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الحكم ومحمد بن مخلد المالكي ومحمد بن يحيى الذهلي قال بن أبي حاتم كتب عنه أبي وقال أبو بكر الباغندي ثنا عبد الرحمن بن عبد الحكم ثنا محمد بن عاصم المعافري ثقة ثقة وقال بن يونس ثقة توفي في صفر سنة خمس عشرة ومائتين روى له بن ماجة حديثا واحدا من رواية عبد الرحمن بن عوف ليس على المختلس قطع قلت وقال بن عدي في ترجمة إسحاق بن أبي فروة ثنا محمد بن يحيى بن آدم ثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم ثنا محمد بن عاصم بن حفص وكان من ثقات أصابنا فذكر حكاية وذكرها الخطيب في الرواة عن مالك في ترجمة محمد بن عاصم من طريق أحمد بن علي الأبار عن بن عبد الحكم لكن قال وكان من أهل الصدق

[385] تمييز محمد بن عاصم الرازي عن عبد الرزاق وعنه بن أبي حاتم وقال كان صدوقا

[386] تمييز محمد بن عاصم مولى عثمان قال بن أبي حاتم عن أبيه مجهول

[387] تمييز محمد بن عاصم الثقفي الأصبهاني العابد صاحب ذاك الجزء العالي روى عن سفيان بن عيينة سمع منه بعد التغير وعن حسين بن علي الجعفي ومحمد بن بشر العبدي وأبي أسامة وطبقتهم روى عنه جعفر بن أحمد بن فارس وإبراهيم بن أرومة وعبد الله بن جعفر بن أحمد بن فارس وهو آخر من حدث عنه توفي سنة اثنتين وستين ومائتين وهو متقدم الطبقة عن الذي قبله

[388] تمييز محمد بن عاصم الأصبهاني الفقيه الشافعي متأخر الطبقة روى عن أصحاب بن عيينة وابن وهب وأخذ عن أصحاب الشافعي وصنف على مذهبه روى عنه أبو أحمد العسال وأبو القاسم الطبراني توفي سنة تسع وتسعين ومائتين

[389] س النسائي محمد بن عامر الأنطاكي نزيل الرملة أبو عمر يقال أن أصله بغدادي ويقال مصيصي روى عن عبد الله بن بكر السهمي وأبي النضر ويحيى بن إسحاق وسريج بن النعمان وأبي توبة وأبي سلمة الخزاعي ومحمد بن عيسى بن الطباع وغيرهم وعنه النسائي وأبو عوانة الإسفرائيني ومحمد بن المنذر الهروي شكر وإسحاق بن أحمد بن زيرك وعبد الله بن محمد بن جعفر القزويني وأبو نعيم بن عدي والعباس بن محمد بن الحسن بن قتيبة وجماعة قال النسائي ثقة

[390] د س أبي داود والنسائي محمد بن عايذ بن أحمد ويقال سعيد ويقال عبد الرحمن القرشي أبو أحمد ويقال أبو عبد الله الدمشقي صاحب المغازي روى عن الوليد بن مسلم ويحيى بن حمزة الحضرمي وإسماعيل بن عياش وعطاف بن خالد والهيثم بن حميد وأبي مسهر وغيرهم روى عنه أحمد بن أبي الحواري وهو من أقرانه وأبو داود في غير السنن وروى في السنن عن محمود بن خالد السلمي عنه وأبو زرعة الرازي والدمشقي وعثمان بن خرزاذ وأبو عبد الملك البسري وجعفر بن محمد الفريابي وآخرون قال إبراهيم بن الجنيد عن بن معين ثقة وقال صالح بن محمد ثقة إلا أنه قدري قال أبو زرعة الرازي عن دحيم صدوق وقال الآجري سألت أبا داود عنه فقال هو كما شاء الله قال أبو داود ولي خراجا وقال النسائي ليس به بأس وذكره أبو زرعة الدمشقي في أهل الفتوى وقال مات سنة 34 وذكره بن حبان في الثقات قال عمرو بن دحيم مات بدمشق في ربيع الآخر في سنة ثلاث وثلاثين ومائتين وكان مولده سنة 15

[391] ز م د س ق البخاري في جزء القراءة ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة محمد بن أبي عائشة المدني مولى بني أمية يقال اسم أبيه عبد الرحمن روى عن أبي هريرة وجابر وعمن صلى مع النبي ﷺ وعن أبي سلمة بن عبد الرحمن روى عنه حسان بن عطية وأبو قلابة وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر وأبو إسحاق الحجازي شيخ لبقية قال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات له في صحيح مسلم حديث واحد في الدعاء بعد التشهد قلت وذكر بن أبي حاتم أنه أخو موسى بن أبي عائشة وقال سألت أبي عنه فقال ليس بمشهور قليل الحديث انتهى ووقع له وهم في ذكر الرواة عنه وذلك أنه صحف أبا قلابة فقال روى عنه أبو عوانة ثم ضم إليه شعبة والثوري وهؤلاء إنما رووا عنه بواسطة فسبحان من لا يسهو

[392] س ق النسائي وابن ماجة محمد بن عباد بن آدم الهذلي أبو عبد الله البصري روى عن أبيه وأبي أحمد الزبيري وعبد الوهاب الثقفي وابن أبي عدي وغندر ومروان بن معاوية ومعتمر بن سليمان وغيرهم روى عنه النسائي وابن ماجة وعمرو بن محمد بن بجير والحسن بن علي الفسوي وأبو بكر أحمد بن محمد بن صدقة ومحمد بن أبان الأصبهاني ومحمد بن أحمد بن سهل البركاني وأبو عروبة وأبو بكر بن أبي داود وآخرون قلت ذكر القراب في تاريخه بإسناد له أنه توفي في رمضان سنة ثمان وستين ومائتين

[393] ع الستة محمد بن عباد بن جعفر بن رفاعة بن أمية بن عائذ بن عبد الله بن عمر بن مخزوم المخزومي المكي روى عن جده لأمه عبد الله بن السائب بن أبي السائب المخزومي وأبي هريرة وعائشة وابن عمر وابن عباس وجابر بن عبد الله وعبد الله بن عبد الله بن عمر على خلاف فيه وعبد الله بن عمرو المخزومي وعبد الله بن المسيب العابدي وأبي سلمة بن سفيان وعبد الله بن صفوان بن أمية وغيرهم روى عنه ابنه جعفر والزهري وزياد بن إسماعيل المخزومي وعبد الحميد بن جبير بن شيبة والوليد بن كثير والأوزاعي وابن جريح ومستورد بن عباد الهنائي وسليمان بن مهران المكي وعيسى بن موسى وخالد الحذاء وآخرون قال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة مشهور وقال أبو زرعة ثقة وقال أبو حاتم لا بأس بحديثه وقال بن سعد كان ثقة قليل الحديث وذكره بن حبان في الثقات

[394] خ م ت س ق البخاري ومسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة محمد بن عباد بن الزبرقان المكي سكن بغداد روى عن بن عيينة وحاتم بن إسماعيل والداروردي وأبي صفوان الآمدي وأبي ضمرة ومروان بن معاوية وعبد الله بن معاذ الصنعاني ويحيى بن سليم الطائفي وغيرهم روى عنه البخاري ومسلم وروى الباقون سوى أبي داود عنه بواسطة أحمد بن سعيد الدارمي وسليمان بن توبة وعثمان بن خرزاذ وأحمد بن علي المروزي روى عنه أيضا الذهلي والصاغاني ويعقوب بن سفيان وموسى بن هارون وعبد الله بن أحمد وابن أبي الدنيا والمعمري وجعفر الفريابي والقاسم المطرز وأبو يعلى وعبد الله بن محمد البغوي وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه حديثه حديث أهل الصدق وأرجو أنه لا يكون به بأس وقال مرة يقع في قلبي أنه صدوق وقال أبو زرعة عن بن معين لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات وقال عبد الله بن علي بن المديني قلت لأبي روى محمد بن عباد عن سفيان عن عمرو بن دينار عن سعيد بن أبي بردة عن أبيه عن أبي موسى أن النبي ﷺ لما وجه أبا موسى إلى اليمن فقال هذا كذب باطل إنما روى هذا الشيباني عن سعيد قال ولم يرو عمرو بن دينار عن أبي بردة ولا عن سعيد بن أبي بردة شيئا وأنكره جدا وقال الخطيب أنا محمد بن الحسين أنا أبو سهل بن زياد ثنا موسى بن هارون ثنا محمد بن عباد ثنا سفيان عن عمر وقال ذكروا القدرية عند بن عباس بعدما ذهب بصره فقال هل في البيت أحد منهم فأروني آخذ برأسه وقال بن عباس إنه منظوم بالتوحيد أنه حين جاءه جبريل في الصورة التي لم يكن يراه فيها وهو لا يعرفه وسأله عن الإيمان فقال هو كذا وكذا والإيمان بالقدر خيره وشره قال موسى بن هارون لا نعلم في الأرض أحدا رواه عن بن عباس عن النبي ﷺ غير محمد بن عباد قال عبد الله بن علي بن المديني وقال أبي سمعت هذا الحديث من سفيان وليس فيه هذا المرفوع وأنكره قال البخاري وغيره توفي آخر سنة أربع وثلاثين ومائتين قلت وقال بن مندة يكنى أبا عبد الله وقال صالح جزرة لا بأس به وقال بن قانع كان ثقة

[395] د أبي داود محمد بن عباد بن عبد الله بن الزبير القرشي الأسدي روى عن أبيه وجده وجدة أبيه أسماء بنت أبي بكر روى عنه بن عمه خبيب بن ثابت بن عبد الله وفليح بن سليمان وابن المبارك وإسماعيل بن رافع المدني والزبير بن الخريت قال الزبير كان شيخ بني عباد وأسنهم وكان له قدر وشرف روى عن أبو داود حديث فليح عن محمد بن عبد الله بن عباد وصالح بن عجلان كلاهما عن عباد بن عبد الله عن عائشة ما صلى علي سهيل بن بيضاء إلا في المسجد فقيل إنه محمد بن عباد بن عبد الله هذا وهو الاشبه بالصواب

[396] محمد بن عباد بن معاذ العنبري ويقال محمد بن معاذ بن عباد يأتي

[397] تمييز محمد بن عباد بن موسى بن راشد العكلي أبو جعفر البغدادي لقبه سندولا روى عن أبيه وعمه خليفه بن موسى وعبد السلام بن حرب والداروردي وعبد الله بن إدريس وعبد الوهاب الثقفي وابن عيينة وابن علية وهشيم وهشام بن الكلبي وغيرهم روى عنه إبراهيم الحربي وابن أبي الدنيا ومحمد بن الليث الجوهري وعبد الله بن محمد بن ناجية وعبد الرحمن بن خلاد الدورقي القاضي وأحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي وأبو حامد محمد بن هارون الحضرمي وغيرهم قال إبراهيم بن الجنيد سألت بن معين عنه فلم يحمد أمره قلت إنما اكتب عنه سمرا وغريبة فرخص لي فيه وقال بن عقدة في أمره نظر وذكره بن حبان في الثقات وقال يخطئ أحيانا وذكره بن عدي في شيوخ البخاري ولم يتابعه أحد على ذلك إنما ذكروا محمد بن عباد المكي وهذا هو الصواب فإنه قد ذكره في التاريخ ولم يذكر هذا ولا وجدنا له عند رواية في شيء مما وقفنا عليه من مصنفاته قلت وفي الزهرة محمد بن عباد بن موسى الواسطي روى عنه خ حديثا واحدا

[398] ت س ق الترمذي والنسائي وابن ماجة محمد بن عباد الهنائي أبو عباد البصري روى عن علي بن المبارك الهنائي وشعبة ويونس بن أبي إسحاق وحميد بن مهران الخياط ومثنى بن موسى بن سلمة الهذلي ومجاعة بن الزبير وعنه بن سعد وعبدة بن عبد الله الصفار وزيد بن أخزم وعلي بن نصر الجوهري وأبو بدر عباد بن الوليد العنبري ومحمد بن معمر البحراني وغيرهم قال أبو حاتم صدوق خلط صاحب الكمال ترجمته بترجمة محمد بن عباد بن آدم والصواب التفريق فإن الهنائي أقدم من ذلك له عندهم حديث بن عمر في الوعيد على التعلم لغير الله

[399] خ ق البخاري وابن ماجة محمد بن أبي عباد وهو بن عبيد يأتي

[400] د ق أبي داود وابن ماجة محمد بن عبادة بن البختري الأسدي وقيل العجلي وقيل الباهلي أبو عبد الله وقيل أبو جعفر الواسطي روى عن أبي أحمد الزبيري وأبي أسامة وإسحاق الأزرق ويزيد بن هارون ويعقوب بن إسحاق الحضرمي والأصمعي ويعقوب بن محمد الزهري وغيرهم روى عنه أبو داود وابن ماجة وأبو حاتم وابن وارة وأسلم بن سهل المؤرخ وأحمد بن محمد بن صالح المعروف بابن كعب الذراع الحافظ وأحمد بن محمد بن زهير ومحمد بن إسحاق بن خزيمة والحسين بن إسحاق التستري وعمر بن محمد بن بجير ومحمد بن عبد الله الحضرمي وأبو بكر بن أبي داود وأحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي وعبد الرحمن بن أبي حاتم وقال ثقة صدوق سئل أبي عنه فقال صدوق كان صاحب نحو وأدب وقال الآجري عن أبي داود ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت عبادة بفتح أوله والتخفيف

[401] ق بن ماجة محمد بن العباس بن عثمان بن شافع الشافعي عم الإمام الشافعي روى عن أبيه وعنه ابنه إبراهيم ذكره بن حبان في الثقات وقال يروي عن أبيه والحجازيين المقاطيع تقدم حديثه في ابنه

[402] خ ت البخاري والترمذي محمد بن عبد الله بن إسماعيل بن أبي الثلج أبو بكر ويقال أبو عبد الله البغدادي رازي الأصل روى عن عبد الصمد بن عبد الوارث وحجاج بن محمد والحسن بن موسى الأشيب وعلي بن حفص المدائني ويزيد بن هارون ومحمد بن عبد الله الأنصاري وسعيد بن عامر الضبعي ويونس بن محمد المؤدب وروح بن عبادة وأبي النضر ويحيى بن إسحاق وغيرهم وصحب أحمد بن حنبل روى عنه البخاري والترمذي وحفيده محمد بن أحمد بن محمد بن عبد الله وابن خزيمة وأبو قريش محمد بن جمعة الحافظ وأبو بكر بن أبي داود وأحمد بن جعفر بن نصر الجمال وعبد الرحمن بن أبي حاتم وقال كتبت عنه مع أبي في سنة 254 وهو صدوق وذكره بن حبان في الثقات قال بن قانع عن بن ابنه مات سنة سبع وخمسين ومائتين

[403] ت الترمذي محمد بن عبد الله بن أبي الأسود صوابه محمد عن عبد الله وهو في العلل آخر الجامع فمحمد هو البخاري وعبد الله من مشائخه وكنيته أبو بكر واسم أبيه محمد وأبو الأسود جده

[404] بخ البخاري في الأدب المفرد محمد بن عبد الله بن أسيد روى عن عمر وابن مسعود وعنه عمرو بن وهب الطائفي قال أبو حاتم مجهول قلت وذكره بن حبان في الثقات

[405] د أبي داود محمد بن عبد الله بن إنسان الثقفي روى عن أبيه وعبد الله بن عبد ربه بن الحكم الثقفي وعنه عبد الله بن الحارث المخزومي قال بن أبي خيثمة عن بن معين ليس به بأس وقال أبو حاتم ليس بالقوي في حديثه نظر وذكره بن حبان في الثقات تقدم حديثه في أبيه قلت وقال البخاري لما ذكر حديثه في صيد وج لم يتابع عليه

[406] م ت س مسلم والترمذي والنسائي محمد بن عبد الله بن بزيع أبو عبد الله البصري روى عن عبد الوارث بن سعيد وفضيل بن سليمان وعبد الوهاب الثقفي وعبد الأعلى بن عبد الأعلى ومعتمر بن سليمان وابن أبي عدي ويزيد بن زريع وعبد الحكم بن منصور وبشر بن المفضل وزياد بن الربيع وغيرهم روى عنه مسلم والترمذي والنسائي وأبو بكر بن أبي عاصم وأبو بكر البزار وموسى بن هارون وزكرياء بن يحيى الساجي وابن خزيمة ومحمد بن علي الحكيم والقاسم بن زكريا المطرز وعمر بن محمد بن بجير وابن أبي الدنيا وعبدان الأهوازي وسهل بن موسى بشران وأبو جعفر محمد بن جرير الطبري ومحمد بن عبدة بن حرب القاضي وآخرون قال أبو حاتم ثقة وقال النسائي صالح وقال مرة لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات قال بن أبي عاصم مات سنة سبع وأربعين ومائتين قلت وثقة مسلمة بن قاسم وقال صاحب الزهرة روى عنه مسلم تسعة أحاديث

[407] س النسائي محمد بن عبد الله بن بكر بن سليمان الخزاعي ويقال الهاشمي مولاهم أبو الحسن الصنعاني المقدسي الخلنجي روى عن بن عيينة وأبي سعيد مولى بني هاشم ومالك بن سعير بن الخمس وسعيد بن سالم القداح وعبد الله بن ميمون القداح روى عنه النسائي وأبو حاتم وابن أبي عاصم وعبدان الأهوازي وإبراهيم بن دحيم ومحمد بن الحسن بن قتيبة وغيرهم قال بن أبي حاتم صدوق ذكر بن عساكر ان بن ماجة روى عنه وهو وهم إنما روى عن محمد بن عبد الأعلى الصنعاني فوقع في بعض النسخ عن محمد بن عبد الله الصنعاني على وجه التصحيف فظنه أبو القاسم هذا قلت وقال النسائي كتبت عنه ببيت المقدس صدوق

[408] تمييز محمد بن عبد الله بن جعشم الصنعاني أبو سالم يقال له بن بوذويه روى عن بن عيينة وعبد المجيد بن أبي رواد وعنه أحمد بن محمد رزيق الصنعاني وعبيد بن محمد الكشوري ذكره بن حبان في الثقات

[409] تمييز محمد بن عبد الله بن المهل بن المثنى الصنعاني روى عن عبد الرزاق وعنه أبو بكر عبد الله بن محمد بن زياد النيسابوري وعبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي قال كتبت عنه بمكة وهو صدوق قلت وقد ذكره صاحب الكمال وذكر أن بن ماجة روى عنه وأنه روى عن سفيان بن عيينة وروى عنه أيضا أبو عوانة الإسفرائيني وتعقب المزي عليه ذلك بان في بعض الروايات عن بن ماجة ثنا محمد بن عبد الأعلى الصنعاني قال وهو الصواب

[410] خت س ق البخاري في التعاليق والنسائي وابن ماجة محمد بن عبد الله بن جحش بن رياب الأسدي أمه فاطمة بنت أبي حبيش مختلف في صحبته روى عن النبي ﷺ وعن عمتيه حمنة وزينب وعن عائشة روى عنه ابنه إبراهيم ومولاه أبو كثير والمعلى بن عرفان قال البخاري في التاريخ قتل أبوه يوم أحد ويقال عن بن إسحاق حليف بني أمية هاجر مع أبيه وعمه أبي أحمد وقال في الصحيح ويروي عن بن عباس وجرهد ومحمد بن جحش عن النبي ﷺ قال الفخذ عورة له عند س في التشديد في الدين قلت قال بن حبان سمع النبي ﷺ وقال البخاري له صحبة وقال الزبير بن بكار حدثنا أبو ضمرة عن محمد بن أبي يحيى حدثني أبو كثير سمعت محمد بن عبد الله بن جحش وكانت له صحبة وقال بن عبد البر هاجر مع أبيه وعمه إلى الحبشة وكان مولده قبل الهجرة إلى المدينة بخمس سنين قاله الواقدي

[411] د أبي داود محمد بن عبد الله بن أبي جعفر الرازي روى عن أبيه وعبد العزيز بن أبي حازم وعبد الرحمن بن زيد بن أسلم ومحمد بن عمار بن حفص المؤذن وعمر بن هارون البلخي وإبراهيم بن المختار وغيرهم وعنه أبو مسعود أحمد بن الفرات والحسن بن العباس الجمال وأبو عثمان سعيد بن العباس وأبو حاتم ومحمد بن أيوب الضريس الرازيون بهلول بن إسحاق الأنباري وآخرون قال أبو حاتم صدوق

[412] ت س الترمذي والنسائي محمد بن عبد الله بن الحارث بن نوفل بن الحارث بن عبد المطلب الهاشمي النوفلي المدني روى عن سعد بن أبي وقاص وأسامة بن زيد ومعاوية والضحاك بن سفيان وغيرهم وعنه عمر بن عبد العزيز والزهري ذكره بن حبان في الثقات له في السنن حديثه عن سعد في التمتع بالعمرة إلى الحج وفيه قصة الضحاك بن قيس قلت جزم بن عبد البر بأن الزهري تفرد بالرواية عنه قال ولا يعرف إلا برواية الزهري عنه

[413] د أبي داود محمد بن عبد الله بن حرب الأسدي عن أبي جعفر الرازي وعنه أبو خيثمة زهير بن حرث أفرده صاحب الكمال عن أبي أحمد الزبيري الآتي وهو هو وقوله حرب غلط

[414] ق بن ماجة محمد بن عبد الله بن أبي حرة الأسلمي المدني روى عن عمه حكيم وسعيد المقبري وعطاء بن أبي مروان الأسلمي روى عنه موسى بن عقبة وهو أكبر منه وسليمان بن بلال والداروردي وحماد بن خالد الخياط والواقدي قال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات له عند بن ماجة حديث سنان بن سنة في الطاعم الشاكر قلت قال بن سعد مات سنة سبع أو ثمان وخمسين ومائة

[415] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي محمد بن عبد الله بن حسن بن حسن بن علي بن أبي طالب الهاشمي أبو عبد الله المدني روى عن أبيه وأبي الزناد ونافع مولى بن عمر روى عنه عبد العزيز بن محمد الدراوردي وعبد الله بن نافع الصائغ وعبد الله بن جعفر المخرمي وزيد بن الحسن الأنماطي خرج بالمدينة على المنصور فبعث إليه عيسى بن موسى فقتله وقال الآجري عن أبي داود قال أبو عوانة محمد وإبراهيم خارجيان قال أبو داود بئس ما قال هذا رأي الزيدية وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال الزبير بن بكار قتله عيسى بن موسى بالمدينة سنة خمس وأربعين ومائة وهو بن 53 سنة وفيها قتل أخوه إبراهيم بالبصرة وقال بن سعد وغير واحد قتل وهو بن 45 سنة يقال أن أمه حملت به أربع سنين له عندهم حديث أبي هريرة في الهوى في الصلاة قلت وذكره بن سعد في الطبقة الخامسة وقال كان قليل الحديث وكان يلزم البادية ويحب الخلوة قال محمد بن عمر غلب محمد على المدينة ليومين بقيا من جمادى الآخرة سنة 45 وقتل في نصف رمضان وله 53 سنة

[416] ق بن ماجة محمد بن عبد الله بن حفص بن هشام بن زيد بن أنس بن مالك الأنصاري البصري روى عن محمد بن عبد الله بن المثنى الأنصاري عن إسماعيل بن إبراهيم الكرابيسي ويحيى بن كثير أبي النضر وأبي عاصم وسالم بن نوح ومحمد بن موسى السعدي وعنه بن ماجة وأبو قريش الحافظ ومحمد بن صالح النرسي وابن خزيمة وسلم بن عصام الأصبهاني وأبو عروبة ويحيى بن صاعد وذكره بن حبان في الثقات

[417] د أبي داود محمد بن عبد الله بن أبي حماد الطرسوسي القطان روى عن أبي زهير عبد الرحمن بن مغرا وأبي تميلة يحيى بن واضح المروزي وأبي علي عبد الصمد بن عبد العزيز المقرئ ومهران بن أبي عمر الرازي روى عنه أبو داود والنسائي لكنه خارج السنن وعلي بن الحسين بن الجنيد الرازي وأحمد بن محمد بن نصر التجيبي الأنطاكي ومحمد بن الفضل بن جابر السقطي ومحمد بن يزيد السلمي قال أبو داود كان أحمد يكرمه وكان من أهل بغداد مات بطرسوس

[418] خ البخاري محمد بن عبد الله بن حوشب الطائفي ثم الكوفي روى عن عبد الوهاب الثقفي وإبراهيم بن سعد وأبي بكر بن عياش وهشيم وأسباط بن اليسع ومعاذ بن هشام وشعيب بن حرب ومحمد بن إسماعيل بن طريح الثقفي روى عنه البخاري ومحمد مسلم بن وارة قلت قال بن شاهين في الثقات قال بن معين ليس به بأس

[419] ق بن ماجة محمد بن عبد الله بن خالد الخراساني نزيل مصر أبو لقمان روى عن سريج بن النعمان والشافعي وعبيد الله بن موسى وغيرهم وعنه محمد بن المسيب الأرغياني ومحمد بن الربيع الجيزي وأحمد بن موسى الرازي وآخرون ذكره الخطيب فقال كان ضعيفا يروي المنكرات عن الثقات ثم ساق له عن أبي النضر هاشم بن القاسم عن الثوري عن أبي إسحاق عن عاصم بن ضمرة عن علي رفعه أن الله يغضب إذا غضب عمر قال الذهبي في الميزان هذا خبر منكر قلت وذكر له بن ماجة مسألة سئل عنها الشافعي في غسل بول الأنثى ورش بول الصبي ولم يسمه وهو في بعض النسخ دون بعض قال بن يونس مات بمصر سنة 26 ووقع في بعض النسخ أبو اليمان وسيأتي

[420] م س ق مسلم والنسائي وابن ماجة محمد بن عبد الله بن أبي رافع الفهمي ويقال محمد بن عبد الرحمن روى عن عبد الله بن جعفر حديث أطيب اللحم لحم الظهر وعنه مسعر بن كدام ورواه أبو النضر ويزيد بن هارون عن المسعودي حدثني شيخ قدم علينا من الطائف عن عبد الله بن جعفر به وأكثر ما يأتي في الحديث عن شيخ من فهم

[421] تمييز محمد بن عبد الله بن أبي رافع مولى علي عن أبيه عن عمه عبيد الله بن أبي رافع عن علي وعنه إسرائيل حديثه بهذا السياق في مسند البزار قال بن القطان لا يعرف

[422] ع الستة محمد بن عبد الله بن الزبير بن عمر بن درهم الأسدي مولاهم أبو أحمد الزبيري الكوفي روى عن أيمن بن نابل ويحيى بن أبي الهيثم العطار وعيسى بن طهمان وفطر بن خليفة وسفيان الثوري ومسعر ومالك بن مغول ومالك بن أنس وإسرائيل بن يونس وإبراهيم بن طهمان وحمزة بن حبيب الزيات وسعيد بن حسان وشيبان بن عبد الرحمن وعمار بن رزيق الضبي وعمر بن سعيد بن أبي حسين ومحمد بن عبد العزيز الراسبي وقيس بن سليم العنبري والوليد بن عبد الله بن جميع وخلق وعنه ابنه طاهر وأحمد بن حنبل وأبو خيثمة وبندار وأبو موسى وأحمد بن منيع وإبراهيم بن سعيد الجوهري وأبو بكر بن أبي شيبة وعبد الله بن محمد المسندي وعبد الله بن عمر القواريري وعمر بن محمد الناقد ومحمد بن عمرو بن عباد بن جبلة بن أبي رواد ومحمد بن عبد الرحيم البزار وأحمد بن سنان القطان ومحمود بن غيلان ويوسف بن موسى ونصر بن علي الجهضمي وأبو مسعود الرازي وحجاج بن الشاعر ويحيى بن أبي طالب وأحمد بن الوليد الفحام ومحمد بن يونس الكديمي وآخرون قال نصر بن علي سمعت أحمد الزبيري يقول لا أبالي أن يسرق مني كتاب سفيان أني أحفظه كله وقال بن نمير أبو أحمد الزبيري صدوق في الطبقة الثالثة من أصحاب الثوري ما علمت إلا خيرا مشهور بالطلب ثقة صحيح الكتاب وكان صديق أبي نعيم وأبو نعيم أقدم سماعا واسن منه وقال حنبل بن إسحاق عن أحمد بن حنبل كان كثير الخطأ في حديث سفيان وقال بن أبي خيثمة عن بن معين ثقة وقال عثمان الدارمي عن بن معين ليس به بأس وقال العجلي كوفي ثقة يتشيع وقال بندار ما رأيت أحفظ منه وقال أبو زرعة وابن خراش صدوق وقال أبو حاتم عابد مجتهد حافظ للحديث له أوهام وقال النسائي ليس به بأس وقال بن أبي خيثمة عن محمد بن يزيد كان يصوم الدهر قال أحمد بن حنبل وغيره مات بالأهواز سنة ثلاث ومائتين قلت وفيها أرخه بن سعد وقال كان صدوقا كثير الحديث وقال بن قانع ثقة

[423] د أبي داود محمد بن عبد الله بن الزبير قال بن خنزابة روى عنه أبو داود ذكره صاحب النبل

[424] فق بن ماجة في التفسير محمد بن عبد الله بن زياد الأنصاري أبو سلمة البصري وقيل محمد بن عمرو بن عبد الله روى عن حميد الطويل وسليمان التيمي ومالك بن دينار وقره بن خالد ومحمد بن واسع وغيره روى عنه الحسن بن رضوان وعصام بن يوسف البلخي وعمران بن محمد الأنصاري ومحمد بن صالح بن النطاح ومحمد بن رزام السليطي ومحمد بن سلم التستري ويحيى بن خذام البصري قال العقيلي منكر الحديث وقال أبو أحمد الحاكم روى يحيى بن خذام عنه عن مالك بن دينار أحاديث منكرة والله أعلم الحمل فيه على أبي سلمة أو على يحيى وقال بن حبان منكر الحديث جدا يروي عن الثقات ما ليس من حديثهم لا يجوز الاحتجاج به وقال بن طاهر كذاب قيل إنه مات وقد زاد على مائة سنة قلت وقال الحاكم أبو عبد الله يروي أحاديث موضوعة وقال أبو الفضل الهروي ضعيف وقال الأزدي منكر الحديث جدا روى عن مالك بن دينار أحاديث معاضيل وليس محمد بن عبد الله الأنصاري الذي يروي عنه أهل البصرة ذاك لم يلق مالك بن دينار وغيره انتهى ولا وجه لجعلهما اثنين فإن أبا سلمة يروي عنه أيضا أهل البصرة وقد عمر وأما محمد بن عبد الله بن المثنى الأنصاري فإنه أكبر سنا وقدرا من أبي سلمة فلعله أراده

[425] عخ م 4 البخاري في خلق أفعال العباد ومسلم والأربعة محمد بن عبد الله بن زيد بن عبد ربه الأنصاري الخزرجي المدني روى عن أبيه وأبي مسعود الأنصاري روى عنه ابنه عبد الله بن محمد وأبو سلمة بن عبد الرحمن ومحمد بن إبراهيم التيمي ومحمد بن جعفر بن الزبير ونعيم بن عبد الله المجمر ذكره بن حبان في الثقات له عند م د ت س أمرنا الله أن نصلي عليك وعند عخ د ت ق حديث الأذان قلت وقال العجلي مدني تابعي ثقة وقال بن مندة ولد في عهد النبي ﷺ

[426] ق بن ماجة محمد بن عبد الله بن سابور النجار الرقي ويقال الواسطي روى عن إبراهيم بن عبد السلام المخزومي وسعيد بن سلمة الأموي وعبد الحميد بن سليمان ويحيى بن زياد الأسدي ولقبه فهير وعبد الرحمن بن عبد الله العمري روى عنه بن ماجة والحسين بن عبد الله بن يزيد القطان وأحمد بن محمد بن أبي موسى الأنطاكي وجعفر بن محمد الوزان وأحمد بن الحسن بن عبد الملك الأصبهاني وأبو الطاهر الحسن بن أحمد بن إبراهيم بن فيل البالسي وكتب عنه أبو حاتم الرازي بالرقة وقال صدوق وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال مسلمة بن قاسم يعرف بابن خالويه روى عنه بقي بن مخلد

[427] د س أبي داود والنسائي محمد بن عبد الله بن السائب المخزومي عن أبيه أنه كان يقود بن عباس فيقيمه عند الشقة الثالثة مما يلي الركن وعنه السائب بن عمر المخزومي وقيل عن السائب عن محمد بن عبد الله بن عبد الرحمن عن بن عباس وعبد الله بن السائب وقال أبو عاصم عن السائب بن عمر عن محمد بن عبد الرحمن المخزومي كنت عند عبد الله بن السائب فأرسل إليه بن عباس يسأله أين صلى رسول الله ﷺ الحديث وفيه فقال أصبت قال أبو حاتم مجهول

[428] محمد بن عبد الله بن أبي سبرة أبو بكر يأتي في الكنى

[429] س النسائي محمد بن عبد الله بن أبي سليم المدني روى عن أنس بن مالك وعنه بكير بن عبد الله بن الأشج قال النسائي ثقة قلت وقال الذهبي لا يعرف

[430] محمد بن عبد الله بن أبي صعصعة هو محمد بن عبد الله بن عبد الرحمن

[431] د أبي داود محمد بن عبد الله بن طاوس بن كيسان اليمامي روى عن أبيه وعنه عثمان بن سعيد وعمر بن يونس اليمامي وعبد الرحمن بن طاوس ونعيم بن حماد وذكره بن حبان في الثقات له عنده حديث بن عباس في الدعاء بعد التشهد

[432] د أبي داود محمد بن عبد الله بن عباد حجازي روى عن عباد بن عبد الله بن الزبير وعنه فليح بن سليمان قال أبو حاتم مجهول وقد قيل فيه محمد بن عباد بن عبد الله بن الزبير وهو الاشبه وقد تقدم وروى حصين بن عبد الرحمن عن محمد بن عبد الله بن عباد عن عقار بن المغيرة بن شعبة قال كنت امشي خلف الجنازة فدفعني أبو هريرة حتى مشيت بين يديها فإن كان محفوظا فهو شيخ كوفي

[433] س النسائي محمد بن عبد الله بن عباس بن عبد المطلب الهاشمي عن أبيه وعنه ابنه عبد الله والزهري ذكر صاحب الأطراف حديثه في ترجمة محمد بن علي بن عبد الله بن عباس فوهم وهو عم ذاك

[434] س النسائي محمد بن عبد الله بن عبد الأعلى بن عبد الله بن خليفة بن زهير بن نفيلة بن معاوية بن مازن الأسدي أسد خزيمة أبو يحيى ويقال أبو عبد الله الكوفي المعروف بابن كناسة وهو لقب أبيه وقيل لقب جده روى عن هشام بن عروة ويحيى بن أبي الهيثم العطار وإسماعيل بن أبي خالد والأعمش وفطر بن خليفة والمبارك بن فضالة والكلبي وغيرهم روى عنه أحمد بن حنبل وأبو خيثمة وأبو كريب ومؤمل بن إهاب ومحمد بن عبد الله بن نمير وأبو بكر بن أبي شيبة وحميد بن زنجويه وإبراهيم بن إسحاق بن أبي العنبس وأحمد بن حازم بن أبي غرزة ومحمد بن الفرج الأزرق وأحمد بن يونس الضبي والحارث بن أبي أسامة وأحمد بن عبد الله بن إدريس النرسي وآخرون قال بن معين وأبو داود والعجلي ثقة وقال عبد الله بن علي بن المديني عن أبيه كان شيخا ثقة صدوقا وقال أبو حاتم كان صاحب أخبار يكتب حديثه ولا يحتج به وقال يعقوب بن شيبة ثقة صالح الحديث وهو بن أخت إبراهيم بن أدهم الزاهد وكان له علم بالعربية والشعر وأيام الناس وقال ذكره علي بن المديني يوما فقال هو ثقة صدوق وذكره بن حبان في الثقات قال يعقوب بن شيبة مات في شوال سنة سبع ومائتين وقال بن قانع مات سنة تسع قال الخطيب ونرى الأول أصح وقيل إن مولده سنة 123 روى له النسائي حديثه في هشام عن أخيه عثمان عن أبيه عروة عن الزبير حديث غيروا الشيب ولا تشبهوا باليهود قال بن معين إنما هو عن عروة مرسل وقال الدارقطني لم يتابع عليه ورواه الحفاظ من أصحاب هشام عن عروة مرسلا قلت وقال بن سعد كان عالما بالعربية وأيام الناس وتوفي في شوال سنة تسع ومائتين وقال المرزباني كان من شعراء الكوفيين وعلمائهم وعمر عمرا طويلا قارب التسعين وقال بن قانع كوفي صالح وجزم أبو الفرج في الاغاني بأن كناسة لقب والده عبد الله وقال كان من شعراء الدولة العباسية وكان صالحا لا يتصدى لمدح ولا هجاء ومن محاسن قوله

ومن عجب الدنيا تيقنك البلا ** وأنك فيها للبقاء تريد

إذا اعتادت النفس الرضاع من الهوى ** فإن فطام النفس عنه شديد

[435] س النسائي محمد بن عبد الله بن عبد الحكم بن أعين بن ليث أبو عبد الله المصري الفقيه روى عن أبيه وابن وهب والشافعي وأبي بكر بن أويس وابن أبي فديك وخالد بن نزار وأشهب بن عبد العزيز وإسحاق بن بكر بن مضر وإسحاق بن الفرات قاضي مصر وشعيب بن الليث بن سعد وأبي عبد الرحمن المقري والقعنبي وجماعة روى عنه النسائي وأبو حاتم وابن خزيمة وابن صاعد وأبو بكر بن زياد النيسابوري وإسماعيل بن داود بن وردان المصري وعبد الرحمن بن أبي حاتم ومحمد بن يعقوب الأصم وغيرهم قال النسائي ثقة وقال مرة صدوق لا بأس به وقال مرة هو أشرف من أن يكذب وذكره في تسمية الفقهاء من أهل مصر وقال بن خزيمة ما رأيت في فقهاء الإسلام أعرف بأقاويل الصحابة والتابعين منه وقال بن أبي حاتم كتبت عنه وهو صدوق ثقة من فقهاء مصر من أصحاب مالك وقال بن يونس كان المفتي بمصر في أيامه ولد سنة 182 ومات في ذي القعدة سنة ثمان وستين ومائتين وقال بن قانع مات سنة تسعين والأول أولى قلت وقال مسلمة كان مقدما في العلم والديانة ثقة إماما تفقه لمالك والشافعي وقال الصدفي عن سعيد بن عثمان ثقة عالم فاضل رأيته بمصر وكان متواضعا قال الصدفي وكان أهل مصر لا يعدلون به أحدا وقال الساجي كان محمد يحدث عن الشافعي بكتاب الوصايا قال فسألت الربيع عن ذلك فقال وجدناه بخط الشافعي بعد موته ولم يحدث به ولم يقرأ عليه وقال بن عبد الحكم سمعته من الشافعي فالله أعلم وقال الذهبي في الميزان قال بن الجوزي كذبه الربيع ورده الذهبي بأنه صدوق ثم نقل كلام النسائي وغيره فيه انتهى وابن الجوزي نقل ذلك من كلام الحاكم حيث نقل في علوم الحديث عن طريق بن عبد الحكم قصة مناظرة الشافعي مع محمد بن الحسن في ما يناسب إلى أهل المدينة من تجويز إتيان المرأة في الدبر وهي قصة مشهورة فيها احتجاج الشافعي لمن يقول بالجواز قال فقال الربيع لما بلغه ذلك كذب محمد والله الذي لا إله إلا هو لقد نص الشافعي على تحريمه في ستة كتب وقد أوضحت في مواضع أخر أنه لا تنافي بين القولين فالأول كان الشافعي حاكيا عن غيره حكما واستدلالا ولو كان بعض ذلك من تصرفه فالباحث قد يرتكب غير الراجح بخلاف ما نقله الربيع فإنه في تلك المواضع يذكر معتقده نعم في آخر الحكاية قال والقياس أنه حلال وقد حكى الذهبي ذلك أيضا وتعقبه بقوله هذا منكر من القول بل القياس التحريم كذا قال ولم يفهم المراد فإن في الحكاية عمن قال بالتحريم أن الحجة قول الله تعالى فمن ابتغى وراء ذلك الآية فدل على الحصر في الإتيان في الفرج فأورد عليه لو أخذته أو جعله تحت إبطها أو بين فخذيها حتى انزل لكان حلالا بالاتفاق فلم يصح الحصر ووجه القياس أنه عضو مباح من امرأة حلال فأشبه الوطء بين الفخذين وأما قياسه على دبر الغلام فيعكر عليه أنه حرام بالاتفاق فكيف يصح ثم قال الذهبي وقد حكى الطحاوي هذه الحكاية عن بن الحكم عن الشافعي فأخطأ في نقله ذلك عنه وحاشاه من تعمد الكذب وقد تقدم الجواب عن هذا أيضا

[436] تمييز محمد بن عبد الله بن عبد الحكم البالسي روى عن أحمد بن مسعود عن الهيثم بن جميل وعنه أبو حامد أحمد بن محمد بن الحسين شيخ أبي نعيم الأصبهاني قلت وهو متأخر عن طبقة الذي قبله

[437] خ س ق البخاري والنسائي وابن ماجة محمد بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي صعصعة الأنصاري النجاري أبو عبد الرحمن المدني ومنهم من نسبه إلى جده ومنهم من نسب عبد الله إلى جده والجميع واحد روى عن أبيه ويحيى بن عمارة وعباد بن تميم وأبي الحباب سعيد بن يسار روى عنه محمد بن إسحاق ومالك والوليد بن كثير وابن عيينة قال محمد بن إسحاق كان ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال غيره مات سنة تسع وثلاثين ومائة قلت وقال بن سعد كان ثقة قليل الحديث وقال مالك كان لآل أبي صعصعة حلقة في المسجد وكانوا أهل علم ودراية وكلهم كان يفتي

[438] بخ البخاري في الأدب المفرد محمد بن عبد الله بن عبد الرحمن بن عبد القاري المدني روى عن أبيه وعنه معمر قلت ذكره بن حبان في الثقات وقال روى عنه ابنه عبد الرحمن والزهري

[439] د س أبي داود والنسائي محمد بن عبد الله بن عبد الرحيم بن سعيه بن أبي زرعة المصري أبو عبد الله بن البرقي مولى بني زهرة وقد نسب إلى جده قيل له البرقي لأنه كان يتجر هو وأخوه إلى برقة روى عن أبي الأسود النضر بن عبد الجبار وأسد بن موسى وعمرو بن أبي سلمة وموسى بن هارون البردي ويحيى بن حسان وعبد الله بن عبد الحكم وعبد الله بن يوسف التنيسي وسعيد بن أبي مريم وخالد بن عبد الرحمن الخراساني والحميدي والمقري عبد الله بن يزيد ومحمد بن يوسف الفريابي وغيرهم روى عنه أبو داود والنسائي وابنه عبيد الله بن محمد وأبو حاتم والمعمري وإبراهيم بن يوسف الهسنجاني والحسن بن الفرج الغزي وعمر بن محمد البجيري وغيرهم قال النسائي لا بأس به وقال بن يونس كان ثقة حدث بكتاب المغازي عن عبد الملك بن هشام توفي في جمادى الآخرة سنة تسع وأربعين ومائتين قلت جده الأعلى سعيه بسكون المهملة وفتح التحتانية ثم هاء ضبطه بن ماكولا

[440] محمد بن عبد الله بن عبد العظيم هو بن عبيد الله سيأتي إن شاء الله تعالى

[441] عس النسائي في مسند علي محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب بن هاشم الهاشمي روى عن أبيه عن جده والعباس قصة الفضل بن عباس وربيعة بن الحارث وعنه الزهري فيما قال بن إسحاق وقيل عن الزهري عن عبد الله بن الحارث عن عبد المطلب وقيل عنه عن عبد الله بن عبد الله بن الحارث عن عبد المطلب بن ربيعة

[442] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة محمد بن عبد الله بن عبيد بن عقيل بن صبيح الهلالي أبو مسعود البصري روى عن جده عبيد بن عقيل وعثمان بن عمر بن فارس وعمرو بن عاصم الكلابي ومحمد بن خالد بن عثمة وبشر بن ثابت البزار وبشر بن عمر الزهراني وعبد العزيز بن الخطاب وحجاج بن نصير وأبي عاصم النبيل ومحمد بن جهضم وعدة وعنه أبو داود والنسائي وابن ماجة وابنه عبد العزيز بن محمد وأبو بكر البزار وابن أبي الدنيا وأحمد بن محمد بن صدقة وصالح بن أحمد بن أبي مقاتل وأحمد بن يحيى بن زهير التستري وعبدان الأهوازي ومحمد بن نوح الجنديسابوري وأبو عروبة وآخرون قال النسائي لا بأس به قلت وقال مسلمة ثقة

[443] د ق أبي داود وابن ماجة محمد بن عبد الله بن عثمان الخزاعي أبو عبد الله البصري روى عن جرير بن حازم وأبي الأشهب جعفر بن حيان ومالك وعبد الله بن عمر العمري ومبارك بن فضالة وهمام بن يحيى والحمادين وغيرهم روى عنه أبو داود وروى بن ماجة عن الذهلي عنه وأبو زرعة وأبو حاتم وابن وارة وإبراهيم الحربي وأحمد بن منصور الرمادي وإسماعيل بن إسحاق القاضي ومحمد بن سعد العوفي وعثمان بن خرزاذ وعلي بن عبد العزيز البغوي ومحمد بن محمد التمار وأبو خليفة وغيرهم قال البخاري عن علي ثقة يقال مات سنة ثلاث وعشرين ومائتين وفيها أرخه بن أبي عاصم وابن حبان في الثقات قلت وقال أبو حاتم ثقة وقال بن قانع صالح

[444] س النسائي محمد بن عبد الله بن عمار بن سوادة الأزدي الغامدي أبو جعفر البغدادي المخرمي نزيل الموصل أحد الحفاظ المكثرين روى عن عيسى بن يونس وعبد الله بن إدريس وأبي معاوية الضرير وهشيم ويحيى بن عبد الملك بن أبي غنية والمعافى بن عمران والوليد بن كثير بن سنان المزني وأبي هاشم ومحمد بن علي الموصلي والقاسم بن يزيد الجرمي وابن عيينة وأبي أسامة ويحيى القطان وابن مهدي وعمرو بن هارون البرجمي ويزيد بن أبي الزرقاء وعمر بن أيوب الموصلي وغيرهم روى عنه النسائي وعلي بن حرب الموصلي ويعقوب بن سفيان وعثمان بن خرزاذ وعبد الله بن أحمد والمعمري وجعفر الفريابي والحسين بن إدريس الهروي له عنه سؤالات في العلل والرجال والهيثم بن خلف الدوري والحسن بن سفيان وأبو يعلى الموصلي ومحمد بن سليمان الباغندي وآخرون قال علي بن أحمد بن النضر الأزدي رأيت علي بن المديني يقدمه وقال بن عقدة سمعت محمد بن غالب يقول حدثني محمد بن عبد الله بن عمار الثقة كان من أهل الحديث قال بن عقدة وسألت عبد الله بن أحمد عنه فقال كان ثقة وقال أبو زكريا يزيد بن محمد بن إياس الأزدي في تاريخ الموصل كان بن عمار فهما بالحديث وعلله رحالا فيه سمعت عبيدا العجل يقول سمعت أبا يوسف القلوسي يقول لإسماعيل القاضي بن عمار مثل علي بن المديني يعني في علم الحديث قال ورأيت عبيدا يعظم أمره ويرفع قدره وقال يعقوب بن سفيان ثقة وقال صالح بن محمد ثقة كيس وقال النسائي ثقة صاحب حديث وقال أبو حاتم لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات وقال بن عدي رأيت أبا يعلى يسيئ القول فيه ويقول بالزور قال بن عدي وابن عمار ثقة حسن الحديث عن أهل الموصل معافى بن عمران وغيره وعنده عنهم أفراد وغرائب وقد شهد أحمد بن حنبل أنه رآه عند يحيى القطان ولم أر أحدا من مشائخنا يذكره بغير الجميل وهو عندهم ثقة وقال الخطيب كان أهل الفضل المحققين بالعلم حسن الحفظ كثير الحديث وكان تاجرا قال الحسين بن إدريس عنه ولدت سنة 162 وقال أبو زكريا الأسدي توفي سنة اثنتين وأربعين ومائتين قلت وقال الدارقطني ثقة وقال مسلمة بن قاسم ثقة صاحب حديث

[445] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي محمد بن عبد الله بن عمرو بن العاص السهمي روى عن أبيه روى عنه ابنه شعيب وحكيم بن الحارث الفهمي قال بن يونس في تاريخ مصر وذكر الأزرقي في تاريخ مكة عن عبد المجيد بن أبي رواد عن بن جريج عن عمرو بن سعيد عن أبيه قال طاف محمد بن عبد الله بن عمرو مع أبيه عبد الله بن عمرو بن العاص فذكر قصته وجاء عنه من الرواية شيء يسير لي خلاف فيه روى أبو داود عن زهير بن حرب عن إسماعيل بن علية عن أيوب عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن أبيه حتى ذكر عبد الله بن عمرو رفعه حديث لا يحل سلف وبيع وقد رواه أحمد بن منيع وغيره عن بن علية عن أيوب عن عمرو عن أبيه عن جده على الجادة روى النسائي عن عثمان بن خرزاذ عن سهل بن بكار عن وهيب عن بن طاوس عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن أبيه محمد بن عبد الله بن عمرو قال مرة عن أبيه وقال مرة عن جده في النهي عن لحوم الحمر الأهلية وعن الجلالة هكذا وقع في رواية الأسيوطي ووقع في رواية بن حيويه عن عمرو بن شعيب عن أبيه محمد بن عبد الله بن عمرو كذا فيه فكأنه سقط منه شيء ورواه أبو داود في السنن عن سهل بن بكرا بإسناده وقال عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده على الجادة وهذا جميع ماله في الكتب مما يمكن أن يكون له فيه رواية قلت وله أيضا مما يدخل في هذا ما قال بن ماجة ثنا محمد بن يحيى ثنا عبد الرزاق سمعت المثنى بن الصباح يحدث عن عمرو عن أبيه عن جده قال طفت مع عبد الله بن عمرو فلما فرغنا الحديث وفيه ذكر الملتزم وجد عمرو والد والده هو محمد بن عبد الله بن عمرو وهذا يكاد يكون منحصرا في محمد فإن جد عمرو الأعلى هو عبد الله بن عمرو وهو لا يقول طفت مع عبد الله وجده الأعلى فوق ذلك عمرو بن العاص وليست لشعيب عنه رواية فيلزم أن يكون القائل طفت مع عبد الله بن عمرو وهو محمد ولده ولم يذكر البخاري ولا بن أبي حاتم ولا بن حبان ولا غيرهم في كتب الرجال إلا ما تقدم من تاريخ مصر وتاريخ مكة وقد ذكره بن حبان في الثقات وقال يروي عن أبيه من حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن محمد بن عبد الله عن أبيه ولا أعلم بهذا الإسناد إلا حديثا واحدا من حديث بن الهاد عن عمرو بن شعيب انتهى وقد أخرج بن حبان هذا الحديث في صحيحه وفي فوائد بن المقري من رواية أبي أحمد الزبيري عن الوليد بن جميع حدثني شعيب بن محمد بن عبد الله بن عمرو بن العاص عن أبيه عن جده فذكر أثرا وهذا يرد قول الذهبي في الميزان لم يرو عنه حديث صريح رواه عن أبيه ورواه ولده شعيب عنه وقال الذهبي في ترجمته أيضا غير معروف الحال ولا ذكر بتوثيق ولا لين

[446] ق بن ماجة محمد بن عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان الأموي أبو عبد الله المدني المعروف بالديباج لحسنه روى عن أبيه وأمه فاطمة بنت الحسين بن علي وأبي الزناد ونافع مولى بن عمر وخارجة بن زيد بن ثابت على خلاف فيه وغيرهم وعنه أبو بكر بن محمد بن عمرو بن حزم وهو أكبر منه وعبد الله بن سعيد بن أبي هند وعبد الرحمن بن أبي الزناد وأسامة بن زيد الليثي وعمارة بن غزية والداروردي ويوسف بن الماجشون ويحيى بن سليم الطائفي وغيرهم قال النسائي ثقة وقال في موضع آخر ليس بالقوي وذكره بن حبان في الثقات وقال في حديثه عن أبي الزناد بعض المناكير وقال الزبير بن بكار حدثني عبد الملك بن عبد العزيز عن أبي السائب وقال احتجت إلى لقحة فكتبت إلى محمد بن عبد الله بن عمرو أسأله فبعث إلي تسعة عشرة لقحة مع عبد وكتب معها هي بدن وهو حران رجع بشيء من ذلك في مالي وكان أخوه لأمه عبد الله بن الحسن بن الحسن يقول لما ولد محمد أبغضته بغضا ما أبغضته أحدا قط فلما كبر وبرني أحببته حبا ما أحببته أحدا قط وكان جوادا ممدحا وفيه يقول أبو وجز السعدي

وجدنا المحض الأبيض من قريش ** فتى بين الخليفة والرسول

قال بن سعد يقال مات في حبس المنصور وقال البخاري قال إبراهيم بن المنذر حدثني معن قال أخذ أبو جعفر يعني المنصور محمد بن عبد الله بن عمرو في سنة 145 وزعموا أنه قتله ليلة جاءه خروج محمد بن عبد الله بن حسن وقال بن قانع وابن حبان قتله المنصور سنة 45 قلت وقال بن سعد كان كثير الحديث عالما وقال البخاري عنده عجائب وقال العجلي مدني تابعي ثقة وقال بن الجارود لا يكاد يتابع على حديثه

[447] س النسائي محمد بن عبد الله بن عمرو بن هشام القرشي العامري حجازي روى عن بكير بن عبد الله بن الأشج وعنه صالح بن كيسان وسعد بن إبراهيم وعبد الرحمن بن إسحاق المدني وإبراهيم بن سعد بن إبراهيم أن كان محفوظا ذكره بن حبان في الثقات

[448] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة محمد بن عبد الله بن علاثة بن مالك بن عمرو بن عويمر بن ربيعة بن عقيل العقيلي الجزري أبو اليسير الحراني القاضي روى عن أخويه زياد وسليمان وعبيد الله بن عمر العمري وعبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز وعبدة بن أبي لبابة وعبد الكريم بن مالك الجزري والعلاء بن عبد الله بن رافع الحضرمي وهشام بن حسان وسهيل بن أبي صالح والأوزاعي وغيرهم روى عنه حرمي بن حفص وحفص بن غياث ومحمد بن سلمة الحراني وابن المبارك ووكيع وعمرو بن الحصين العقيلي وعبد الله بن نافع الصائغ وعبد العزيز بن عبد الله الأويسي وأبو الوليد الطيالسي وجماعة قال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وقال الدوري عن بن معين محمد بن عبد الله بن علاثة وأخواه سليمان وأبو سهل ثقات وقال أبو زرعة صالح كأنه بصري أصله من الجزيرة وقال أبو حاتم يكتب حديثه ولا يحتج به وقال البخاري في حديثه نظر وقال الأزدي حديثه يدل على كذبه وكان أحد العضل في التزيد قال الخطيب أفرط الأزدي في الحمل على بن علاثة وأحسبه وقعت له روايات لعمرو بن الحصين عنه فنسبه إلى الكذب لأجلها والعلة في تلك من جهة عمرو بن الحصين فإنه كان كذابا وأما بن علاثة فوصفه بن معين بالثقة ولم أحفظ لأحد من الأئمة خلاف ما وصفه به يحيى قال بن سعد كان ثقة إن شاء الله وكان من أهل حران فقدم بغداد فولاه المهدي القضاء بعسكر المهدي وقال بن عدي حسن الحديث وأرجو أنه لا بأس به وقال الدارقطني عمرو بن الحصين وابن علاثة جميعا متروكان يقال مات سنة ثلاث وستين ومائة وحكى الجعابي عن رجل لقيه بالجزيرة من ولد بن علاثة أنه مات سنة ثمان وستين ومائة قلت وذكره البخاري في فصل من مات من الستين إلى السبعين وقال بن حبان محمد بن علاثة كان يروي الموضوعات عن الثقات لا يحل ذكره إلا على جهة القدح فيه وقال الحاكم يروي عن الأوزاعي وخصيف والنضر بن عربي أحاديث موضوعة ومدار حديثه على عمرو بن الحصين وقال في سؤالات مسعود ذاهب الحديث له مناكير عن الأوزاعي وعن أئمة المسلمين

[449] د ق أبي داود وابن ماجة محمد بن عبد الله بن عياض الطائفي روى عن عثمان بن أبي العاص الثقفي روى عنه سعيد بن السائب الطائفي ذكره بن حبان في الثقات

[450] د أبي داود محمد بن عبد الله بن أبي قدامة الدؤلي الحنفي ويقال محمد بن عبيد أبو قدامة روى عن عبد العزيز بن أبي حذيفة ويقال أخي حذيفة وعمر بن عبد العزيز وعنه عكرمة بن عمار قلت قال الذهبي ما روى عنه فيما أعلم إلا عكرمة بن عمار

[451] م مسلم محمد بن عبد الله بن قهزاد المروزي أبو جابر روى عن النضر بن شميل وجعفر بن عون ويعلى بن عبيد وعلي بن الحسين بن واقد ووهب بن زمعة والعباس بن رزمة وعلي بن الحسن بن شقيق وسلمة بن سليمان وعبد الله بن عثمان عبدان ونصر بن حاجب المروزي والحسن بن بشر البجلي وغيرهم روى عنه مسلم وأبو عوانة الإسفرائيني ومحمد بن علي بن حمزة المروزي وزكرياء بن يحيى السجزي وعبد الله بن محمود السعدي وأبو رجاء محمد بن حمدويه الهورقاني ومحمد بن المنذر الهروي شكر وأبو بكر بن أبي داود وأبو العباس محمد بن عبد الرحمن الدغولي وغيرهم قال بن أبي حاتم كتب إلي وإلى أبي زرعة ببعض حديثه وهو صدوق ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة اثنتين وستين ومائتين قلت قال صاحب الزهرة روى عنه مسلم أحد عشر حديثا

[452] خ م البخاري ومسلم محمد بن عبد الله بن قيس بن مخرمة بن المطلب بن عبد مناف المطلبي روى عن أبيه والحسن بن محمد بن الحنفية روى عنه محمد بن إسحاق وإسماعيل بن علية وسعيد بن أبي هلال ذكره بن حبان في الثقات ذكر صاحب الكمال أن الشيخين أخرجا له قال المزي لم أقف على رواية أحد منهما

[453] محمد بن عبد الله بن كناسة هو بن عبد الله بن عبد الأعلى تقدم

[454] خ د س البخاري وأبي داود والنسائي محمد بن عبد الله بن المبارك القرشي المخرمي أبو جعفر البغدادي المدائني الحافظ قاضي حلوان روى عن أبي معاوية الضرير ويحيى القطان وابن مهدي وأبي عامر العقدي وأبي أسامة وإسحاق بن يوسف الأزرق والحسن بن موسى الأشيب وشبابة بن سوار وأسود بن عامر شاذان وزكرياء بن عدي وصفوان بن عيسى ومعلى بن منصور الرازي وحجين بن المثنى وعبد الرحمن بن غزوان أبو نوح قراد ويحيى بن يوسف الزمي ويزيد بن هارون ويعقوب بن إبراهيم بن سعد وغيرهم روى عنه البخاري وأبو داود والنسائي وروى النسائي أيضا عن أحمد بن علي المروزي عنه وأبو حاتم وإبراهيم الحربي ويعقوب بن سفيان وابن خزيمة وابن جبير وابن أبي الدنيا وعبد الله بن محمد الفريابي ومحمد بن محمد بن سليمان الباغندي ويحيى بن محمد بن صاعد والحسين بن إسماعيل المحاملي وغيرهم قال عبد الله بن أحمد قال لي أبي كتبت حديث عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر كنا نغسل الميت منا من يغتسل ومنا من لا يغتسل قلت لا قال في ذلك الجانب شاب يقال له محمد بن عبد الله يحدث به عن أبي هشام المخزومي عن وهيب فاكتبه عنه وقال أبو بكر الباغندي كان حافظا متقنا وقال بن عقدة سمعت نصر بن أحمد بن نصر قال كان محمد بن عبد الله المخرمي من الحفاظ المتقنين والمأمونين وقال بن أبي حاتم كتب عنه أبي وهو صدوق ثقة سئل أبي عنه فقال ثقة ثقة وقال النسائي ثقة وقال الدارقطني ثقة كان حافظا وذكره بن حبان في الثقات وقال الإسماعيلي أخبرنا الفرهياني سمعتهم يقولون قدم علي بن المديني بغداد واجتمع إليه الناس فلما تفرقوا قيل له من وجدت أكيس القوم قال هذا الغلام المخرمي وقال الفرهياني كنا نصف المخرمي بالمعرفة فذكرناه لصاحب حديث يقال له عمر بن إسماعيل أبو عامر من أهل أبيورد فقال إن كيلجة أفادني أبو أبا وقال الحديث فيها عزيز وأنا أذكر لكم بعض تلك الأبواب حتى تسألوا عنه المخرمي فسألناه فأملى علينا فيه ستة أحاديث قال ذهول من الأهوال قال بن قانع مات سنة أربع وخمسين ومائتين وقال بن حبان مات سنة ستين ومائتين أو قبلها بقليل أو بعدها بقليل قلت وقال النسائي في مشيخته كان أحد الثقات ما رأينا بالعراق مثله وقال بن عدي كان حافظا وقال مسلمة بن قاسم كان أحد الثقات جليل القدر توفي ببغداد سنة خمس وخمسين ومائتين وقال بن ماكولا كان ثبتا عالما وقال البرقاني عن الدارقطني ثقة جليل متقن

[455] ع الستة محمد بن عبد الله بن المثنى بن عبد الله بن أنس بن مالك الأنصاري أبو عبد الله البصري القاضي روى عن أبيه وسليمان التيمي وحميد الطويل وابن عون وابن جريج وحبيب بن الشهيد والمسعودي وأشعث بن عبد الملك الحمراني وسعيد الجريري وسعيد بن أبي عروبة وهشام بن حسان وغيرهم وعنه البخاري وروى هو والباقون عن علي بن المديني وأحمد بن حنبل ويحيى بن جعفر البيكندي وخليفة بن خياط وقتيبة بن سعيد وأبي موسى محمد بن المثنى ومحمد بن بشار بندار وإبراهيم بن المستمر العروقي وأبي الأزهر والحسن بن محمد الزعفراني ومحمد بن إسماعيل بن علية وأبي حاتم الرازي ومحمد بن عبد الله بن أبي الثلج ومحمد بن حاتم المؤدب ومحمد بن خالد ومحمد بن مرزوق البصري ومحمد بن يحيى الذهلي والوليد بن عمرو بن السكين وأحمد بن إسحاق البخاري ومسلم بن حاتم الأنصاري وروى عنه ابنه عبد الكبير وأبو بكر بن أبي شيبة وعمرو بن علي وأبو الوليد الطيالسي ويحيى بن معين ومحمد بن عبد الله بن نمير وإسماعيل بن عبد الله الأصبهاني سمويه وإسماعيل بن إسحاق القاضي وأبو قلابة عبد الملك بن محمد القرشي وعبد العزيز بن معاوية وأبو إسماعيل محمد بن إسماعيل الترمذي وآخرون قال الأحوص بن المفضل بن غسان الغلابي عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم صدوق وقال مرة لم أر من الأئمة إلا ثلاثة أحمد بن حنبل وسليمان بن داود الهاشمي ومحمد بن عبد الله الأنصاري وقال أبو داود تغير تغيرا شديدا وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات وقال زكريا الساجي رجل جليل عالم لم يكن عندهم من فرسان الحديث مثل يحيى القطان ونظرائه غلب عليه الرأي قال وحدثت عن بن معين قال كان محمد بن عبد الله الأنصاري يليق به القضاء فقيل له يا أبا زكريا فالحديث قال للحديث رجال وقال عبد الله بن أحمد قال أبي وأبو خيثمة أنكر معاذ بن معاذ ويحيى بن سعيد حديث الأنصاري عن حبيب بن الشهيد عن ميمون بن مهران عن بن عباس احتجم النبي ﷺ وهو محرم صائم وقال الأثرم عن أحمد ما كان يصنع الأنصاري عند أصحاب الحديث إلا النظر في الرأي وأما السماع فقد سمع قال وقد سمعت أبا عبد الله ذكر الحديث الذي رواه الأنصاري عن حبيب بن الشهيد فضعفه وقال كانت ذهبت للأنصاري كتب فكان بعد يحدث من كتب غلامه أبي حكيم أراه قال فكان هذا من ذلك وقال يعقوب بن سفيان سئل علي بن المديني عن حديث الأنصاري عن حبيب بن الشهيد قال ليس من ذلك شيء إنما أراد حديث حبيب عن ميمون عن يزيد بن الأصم تزوج النبي ﷺ ميمونة محرما قال الخطيب كان الأنصاري قد جالس في الفقه سوار بن عبد الله وعبيد الله بن الحسن العنبري وعثمان البتي وولي قضاء البصرة أيام الرشيد بعد معاذ بن معاذ ومات بالبصرة قال يعقوب بن سفيان سنة 214 مات الأنصاري قال وسمعته سنة اثنتي عشرة ومائتين يقول قد أشرفت على أربع وتسعين سنة وقال الخطيب وهم يعقوب في تاريخ وفاته ثم روى بإسناده عن أبي موسى محمد بن المثنى قال مات سنة خمس عشرة وفيها أرخه إسماعيل بن إسحاق القاضي زاد بن سعد لم يزل الأنصاري بالبصرة يحدث إلى أن مات بها في رجب سنة خمس عشرة ومائتين قلت بقية كلام بن سعد وكان صدوقا وأرخه عمرو بن علي سنة ثمان عشرة ومائتين وقال معاذ ما رأيته عند الأشعث قط وذكر عمر بن شبة في أخبار البصرة أنه ذكر للقضاء أيام المهدي سنة ست وستين ومائة فقال عثمان بن الربيع الثقي للفضل بن الربيع أنه فقيه وعفيف ولكنه يأتم بقول أبي حنيفة ولنا في مصرنا أحكام تخالفه فلا يصلحنا إلا من أجاز أحكامنا فتركوا ولايته إذ ذاك وقال الساجي سمعت محمد بن المثنى يقول سمعت الأنصاري يقول من زعم من أصحاب أشعث ممن كان يلزمه أنه كان لا يراني إلى جنبه فهو من الكاذبين كأنه يعرض بمعاذ بن معاذ وعلى هذا فقد تعارضا فتساقطا قال وسمعت بشر بن آدم بن بنت أزهر يقول سمعت الأنصاري يقول قد وليت القضاء مرتين والله ما حكمت بالرأي ولقد بعت مدبرا قال وسمعت محمد بن عبد الله الزيادي يقول سألت الأنصاري عن شيء قضى به علينا معاذ بن معاذ فأفتى بخلافه فلما ولي القضاء قضى في تلك المسألة بما قضى به معاذ فسألته فقال كنت أنظر في كتب أبي حنيفة فإذا جاء دخول الجنة والنار لم نجد القول إلا ما قال معاذ

[456] تمييز محمد بن عبد الله الأنصاري البصري يروي عن مالك بن دينار وغيره كان في زمن الأنصاري المذكور قبله ولكن هذا يكنى أبا سلمة واسم جده زياد وتأخر موته عن الأول وقد ضعفوه جدا وهو قليل الحديث وقد تقدم محمد بن حفص الأنصاري ويقال له أيضا محمد بن عبد الله الأنصاري لكنه متأخر الطبقة عن القاضي

[457] خ د ت س البخاري وأبي داود والترمذي والنسائي محمد بن عبد الله بن أبي عتيق محمد بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق القرشي التيمي المدني روى عن أبيه وأنس إن كان محفوظا ونافع مولى بن عمر وأبي يونس مولى عائشة والزهري وجماعة وعنه سليمان بن بلال وعبد العزيز بن أبي سلمة الماجشون وعبد العزيز الدراوردي ومحمد بن إسحاق ويحيى بن أيوب المصري ويزيد بن زريع وحماد بن سلمة وحاتم بن إسماعيل وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات وقال الذهلي بن أبي ذئب وابن أبي عتيق مقاربان في الرواية عن الزهري فأما بن أبي ذئب فمشهور وأما بن أبي عتيق فهو مدني لم يرو عنه فيما علمت غير سليمان بن بلال وسمعت أيوب بن سليمان سئل عن نسبه فذكره وقال ما علمت أحدا روى عنه بالمدينة غير أبي قال الذهلي وهو حسن الحديث عن الزهري كثير الرواية مقارب الحديث لولا أن سليمان بن بلال يحدثه لذهب حديثه حديثه عند البخاري مقرون

[458] خ م س ق البخاري ومسلم والنسائي وابن ماجة محمد بن عبد الله بن محمد بن عبد الملك بن مسلم الرقاشي أبو عبد الله البصري روى عن أبيه ووهيب بن خالد ومالك وعبد الواحد بن زياد ومعتمر بن سليمان وجعفر بن سليمان الضبعي وبشر بن منصور السليمي ورافع بن سلمة الأشجعي ويزيد بن زريع وجماعة وعنه البخاري وروى مسلم والنسائي وابن ماجة له بواسطة عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي والفضل بن سهل الأعرج ومحمد بن رافع وعمرو بن منصور والحسن بن إسحاق والحسن بن أحمد بن حبيب الكرماني وهلال بن العلاء ومحمد بن يحيى الذهلي وغيرهم وروى عنه أيضا ابنه أبو قلابة عبد الملك بن محمد الرقاشي وأبو مسعود أحمد بن الفرات ومحمد بن مسلم بن وارة ويعقوب بن شيبة وأحمد بن سعيد الدارمي وأبو حاتم وحنبل بن إسحاق وعلي بن عبد العزيز وآخرون قال الذهلي كان متقنا وقال يعقوب بن شيبة ثقة ثبت وقال العجلي ثقة متعبد عاقل يقال إنه كان يصلي في اليوم والليلة أربعمائة ركعة وقال أبو حاتم حدثنا محمد بن عبد الله الرقاشي الثقة الرضي وقال النسائي ليس به بأس وقال البخاري وابن حبان مات قبل سنة 22 وقال أبو موسى محمد بن المثنى مات سنة تسع عشرة ومائتين وقال غيره مات سنة 17 قلت في الزهرة روى عنه خ ثلاثة أحاديث ووقع له في وفاته وهم نبهت عليه في ترجمة ولده أبي قلابة

[459] د أبي داود محمد بن عبد الله بن محمد روى عنه أبو داود قال صاحب النبل أظنه الرقاشي الذي قبله كذا قال وليس كذلك لأن أبا داود لم يسمع من الرقاشي وإنما هو محمد بن أبي بكر بن أبي شيبة وقد تقدم قلت وبهذا جزم أبو علي الغساني

[460] ع الستة محمد بن عبد الله بن مسلم بن عبيد الله بن عبد الله بن شهاب بن عبد الله بن الحارث بن زهرة الزهري أبو عبد الله المدني بن أخي الزهري روى عن أبيه وعمه وصالح بن عبد الله بن أبي فروة وعدة روى عنه محمد بن إسحاق وهو أكبر منه وعبد الرحمن بن إسحاق المدني ومات قبله وإبراهيم بن سعد وأمية بن خالد الأزدي وأبو أويس المدني وعبد العزيز بن محمد الدراوردي ويعقوب بن إبراهيم بن سعد والقعنبي وغيرهم قال أبو طالب عن أحمد لا بأس به وقال مرة صالح الحديث وقال عثمان الدارمي عن يحيى ضعيف وقال بن أبي خيثمة عن بن معين ليس بذاك القوي وقال مرة صالح وقال الدوري عن بن معين بن أخي الزهري أحب إلي من بن إسحاق في الزهري وقال العقيلي عن بن معين ضعيف لا يحتج بحديثه قال وأما محمد بن يحيى فجعله من الطبقة الثانية من أصحاب الزهري مع أسامة بن زيد وابن إسحاق وابن أويس وفليح قال وهؤلاء كلهم في حال الضعف والاضطراب قال وقال محمد بن يحيى إذا اختلف أصحاب الطبقة الثانية كان المفزع إلى أصحاب الطبقة الأولى قال وقد روى بن أخي الزهري ثلاثة أحاديث لم نجد لها أصلا فذكر حديثه عن عمه عن سالم عن أبي هريرة رفعه كل أمتي معافى إلا المجاهرون وبه عن أبي هريرة قوله إذا خطب كل ما هو آت قريب الحديث والثالث حديثه عن امرأته أم الحجاج بنت الزهري قالت كان أبي يأكل بكفه فقلت لو أكلت بثلاث أصابع قال إن النبي ﷺ كان يأكل بكفه كلها وقال أبو حاتم ليس بالقوي يكتب حديثه وقال الآجري سئل أبو داود عن بن أخي الزهري فقال لم أسمع أحدا يقول فيه بشيء إلا أن أحمد بن صالح حكى عن بن أبي أويس قال أبو داود طوبى لابن أبي أويس أن يقاربه وقال مرة أخرى سألت أبا داود عنه فقال ثقة سمعت أحمد يثني عليه وأخبرني عباس عن يحيى بالثناء عليه وقال بن عدي لم أر بحديثه بأسا ولا رأيت له حديثا منكرا فاذكره إذا روى عنه ثقة وقال الواقدي قتله غلمانه بأمر ابنه لأمواله بناحية شغب وبدا وكان ابنه سفيها شاطرا قتله للميراث وذلك في آخر خلافة أبي جعفر سنة 152 وليس له عقب وكان كثير الحديث صالحا وقال بن حبان مات سنة سبع وخمسين ومائة قلت تتمة كلام بن حبان وكان رديء الحفظ وكثير الوهم وقال الساجي صدوق تفرد عن عمه بأحاديث لم يتابع عليها وقال الحاكم إنما أخرج له مسلم في الاستشهاد انتهى ولم أر له في البخاري غير حديثين وقال بن معين هو أمثل من أبي أويس ويقال إنه انفرد عن عمه بحديث كل أمتي معافى إلا المجاهرون وكان ﷺ يأكل بكفه كلها وقول أبي هريرة في خطبته كل ما هو آت قريب وروى الواقدي عنه عن عمه حديثا آخر والواقدي غير حجة

[461] 4 الأربعة محمد بن عبد الله بن المهاجر الشعيثي النصري ويقال العقيلي الدمشقي روى عن أبيه والحارث بن سليمان بن بدل النصري وعداده في الصحابة وخالد بن معدان وعبد الله بن أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام ومسلمة بن عبد الله الجهني ومكحول الشامي وزفر بن وثيمة وجماعة وعنه ابنه عمرو الأوزاعي والوليد بن مسلم وصدقة بن خالد ووكيع وحجاج بن محمد وأبو قتيبة سلم بن قتيبة ويزيد بن هارون وشبابة بن سوار وعبد الله بن يزيد المقري وآخرون قال أبو حاتم عن دحيم كان ثقة وكان قديما يروي عن مكحول وقال المفضل بن غسان الغلابي ثقة وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات وقال أبو زرعة الدمشقي سألت أبا سفيان عبيد الله بن سنان النصري عن تاريخ موت محمد بن عبد الله الشعيثي قال قد رايته وجالسته مات بعد سنة أربع وخمسين ومائة بيسير قلت وقال أبو حاتم الرازي ضعيف الحديث ليس بقوي يكتب حديثه ولا يحتج به

[462] ق بن ماجة محمد بن عبد الله بن المهل بن المثنى الصنعاني تقدم بعد محمد بن عبد الله بن بكر الصنعاني

[463] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة محمد بن عبد الله بن ميمون بن مسيكة الطائفي وقد ينسب إلى جده روى عن عمرو بن الشريد ويعقوب بن عاصم الثقفيين وروى عنه وبرة بن أبي دليلة الطائفي وأثنى عليه خيرا وقال أبو حاتم روى عنه الطائفيون وذكره بن حبان في الثقات له عندهم حديث في لي الواجد قلت وقع ذكره في سند حديث علقه البخاري في كتاب القرض وقال الذهبي ما روى عنه غير وبرة وقال بن المديني مجهول لم يرو عنه غير وبرة

[464] د س أبي داود والنسائي محمد بن عبد الله بن ميمون الإسكندراني أبو بكر السكري بغدادي الأصل سكن الإسكندرية روى عن الوليد بن مسلم وسفيان بن عيينة وعبد الله بن يحيى البرلسي ومؤمل بن عبد الرحمن الثقفي وسلم بن ميمون الخواص وغيرهم روى عنه أبو داود والنسائي وأبو عوانة الإسفرائيني وابن خزيمة ويحيى بن محمد بن صاعد ومحمد بن هارون بن حميد بن المجدر وعمران بن موسى بن المهرجان النيسابوري وأبو بكر بن أبي داود وأبو بكر بن زياد النيسابوري وأبو جعفر الطحاوي وعبد الرحمن بن أبي حاتم وأبو الحسن أحمد بن عمير بن جوصاء وآخرون قال بن أبي حاتم كتبت عنه بالإسكندرية وهو صدوق ثقة بن يونس كان ثقة وخرج إلى الإسكندرية فأقام بها توفي يوم الخميس لإحدى عشرة ليلة خلت من شهر ربيع الأول سنة اثنتين وستين ومائتين قلت وقال مسلمة بن قاسم تكلم فيه ورمي بالكذب ولم يترك أحد الكتابة عنه

[465] ع الستة محمد بن عبد الله بن نمير الهمداني الخارفي أبو عبد الرحمن الكوفي الحافظ روى عن أبيه وسفيان بن عيينة ومروان بن معاوية وإسماعيل بن علية وأبي معاوية وعبد الله بن إدريس وحفص بن غياث وحميد بن عبد الرحمن وزيد بن الحباب وعبدة بن سليمان والقاسم بن مالك المزني ومحمد بن بشر العبدي ومحمد بن عبيد الطنافسي ووكيع بن الجراح وأبي خالد الأحمر وأسباط بن محمد القرشي وإسحاق بن سليمان الرازي وإسحاق بن منصور السلولي وأبي أسامة وزكرياء بن عدي وخلق كثير روى عنه البخاري ومسلم وأبو داود وابن ماجة وروى الترمذي والنسائي عنه بواسطة البخاري والحسن بن أحمد بن حبيب الكرماني وأبو زرعة وعلي بن الحسين بن الجنيد الرازيون والذهلي ويعقوب بن شيبة ويعقوب بن سفيان وعبد الله بن أحمد ومحمد بن وضاح القرطبي وبقي بن مخلد وأبو يعلى أحمد بن علي بن المثنى الموصلي وغيرهم قال أبو إسماعيل الترمذي كان أحمد بن حنبل يعظم محمد بن عبد الله بن نمير تعظيما عجبا ويقول أي فتى هو وعن أحمد أيضا قال هو درة العراق وقال علي بن الجنيد كان أحمد وابن معين يقولان في شيوخ الكوفيين ما يقول بن نمير فيهم قال بن الجنيد وما رأيت بالكوفة مثل بن نمير وكان رجلا نبيلا قد جمع العلم والفهم والسنة والزهد وكان فقيرا وقال أحمد بن سنان ما رأيت من الكوفيين من أحداثهم أفضل منه وقال العجلي كوفي ثقة ويعد من أصحاب الحديث وقال أبو حاتم ثقة يحتج بحديثه وقال الآجري عن أبي داود بن نمير أثبت من أبيه وقال النسائي ثقة مأمون وذكره بن حبان في الثقات وقال مات في شعبان سنة أربع وثلاثين ومائتين وكان من الحفاظ المتقنين وأهل الورع في الدين وقال البخاري مات في شعبان أو رمضان قلت وقال بن عدي سمعت الحسن بن سفيان يقول بن نمير ريحانة العراق وأحد الأعلام قال وسمعت أبا يعلى يقول حديث محمد بن نمير يملأ الصدر والنحر قال وكان محمد بن عمر الصوفي إذا حدثنا عنه يقول حدثنا أبو عبد الرحمن محمد بن عبد الله بن نمير العبد الصالح وقال بن وضاح ثقة كثير الحديث عالم به حافظ له وقال بن قانع ثقة ثبت وقال بن شاهين في الثقات عن بن رشدين سألت أحمد بن صالح عنه فقال تسألني عن رجل لم أر بالعراق مثله ومثل أحمد ما رأيت بالعراق مثلهما ولا أجمع منهما للعقل والدين ولكل شيء وفي الزهرة روى عنه البخاري 22 حديثا ومسلم 573 حديثا

[466] ت سي الترمذي والنسائي في اليوم والليلة محمد بن عبد الله بن نوفل هو محمد بن عبد الله بن الحارث بن نوفل

[467] س ق النسائي وابن ماجة محمد بن عبد الله بن يزيد القرشي العدوي مولى آل عمر أبو يحيى بن أبي عبد الرحمن المقري المكي روى عن أبيه وابن عيينة ومروان بن معاوية وأيوب بن النجار اليمامي وسعيد بن سالم القداح وعبد الله بن رجاء المكي وعبد الله بن الوليد العدني وعثمان بن عبد الرحمن الطرائفي وغيرهم وعنه النسائي وابن ماجة وابن ابنه عبد الرحمن بن عبد الله بن محمد وأبو حاتم الرازي وإبراهيم بن أبي طالب وحرمي بن أبي العلاء المكي نزيل بغداد وإسحاق بن إبراهيم البستي وأبو عروبة وعبد الله بن زيدان ومحمد بن علي الحكيم الترمذي والمفضل بن محمد الجندي ويحيى بن محمد بن صاعد وأبو قريش محمد بن جمعة الحافظ ومحمد بن عبد الله بن عبد السلام مكحول البيروتي وعبد الرحمن بن أبي حاتم وإبراهيم بن عبد الصمد الهاشمي وأحمد بن عمير بن جوصاء وأحمد بن سليمان بن داود الطوسي وآخرون قال بن حاتم سمعت منه مع أبي سنة 255 وهو صدوق ثقة سئل عنه أبي فقال صدوق وقال النسائي ثقة وقال الخليلي ثقة متفق عليه وذكره بن حبان في الثقات قال أبو بشر الدولابي وغيره مات سنة ست وخمسين ومائتين قلت وقال مسلمة بن قاسم ثقة حج سبعين حجة

[468] ع الستة محمد بن عبد الله بن أبي يعقوب التميمي الضبي وقد ينسب إلى جده روى عن الحسن بن سعد مولى الحسن بن علي وعبد الرحمن بن أبي بكرة وعبد الرحمن بن أبي نعم البجلي ورجاء بن حيوة وعبد الله بن شداد بن الهاد وحميد بن عبد الرحمن وغيرهم وعنه جرير بن حازم ومهدي بن ميمون وهشام بن حسان وشعبة وواصل مولى أبي عيينة وعثمان بن عبد الحميد اللاحقي قال بن معين وابو حاتم والنسائي ثقة وقال شعبة في رواية حدثنا محمد بن أبي يعقوب سيد بني تميم وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال العجلي بصري ثقة وقال بن نمير ثقة نقله أبو الوليد الباجي في رجال البخاري له

[469] م د مسلم وأبي داود محمد بن عبد الله الأرزي ويقال الرزي أبو جعفر البغدادي يقال أصله من البصرة روى عن عبد الوهاب الثقفي وعبد الوهاب بن عطاء وابن علية وخالد بن الحارث ومعتمر بن سليمان وأبي تميلة يحيى بن واضح وروح بن عطاء بن أبي ميمونة وأسد بن موسى وأبي زكير يحيى بن محمد بن قيس وغيرهم وعنه مسلم وأبو داود وعبد الله بن أحمد وموسى بن هارون وأبو حاتم وأبو زرعة ومحمد بن إسحاق الصاغاني وابن أبي خيثمة وعبد الله بن أبي الدنيا وعباس الدوري وجعفر بن أبي عثمان الطيالسي والحسن بن سفيان وأبو يعلى وأحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي وآخرون قال يعقوب بن شيبة كان شيخا صدوقا وقال صالح بن محمد الأسدي ثقة وقال بن عقدة عن عبد الله بن أحمد كان ثقة وقال الحسن بن سفيان ثنا محمد بن عبد الله الأرزي ببغداد ثقة مأمون قال الحسن كتبت عنه مع أبي زرعة وذكره بن حبان في الثقات وقال كان من الحفاظ ربما خالف قال بن قانع مات سنة إحدى وثلاثين ومائتين قلت وقال صالح

[470] محمد بن عبد الله الأنصاري ثلاثة الأول بن المثنى والآخر بن حفص والآخر بن زياد تقدموا

[471] د أبي داود محمد بن عبد الله التميمي ثم العمي أبو مخلد البصري روى عن ثابت البناني وأيوب السختياني وعلي بن يزيد بن جدعان ويزيد الرقاشي روى عنه أبو النضر هاشم بن القاسم وشبابة بن سوار والعباس بن الفضل ذكره البخاري في تاريخه فقال أبو النضر سألت بن عيينة عنه فقال كان من جلساء أيوب وذكره بن حبان في الثقات وقال بن عدي له افراد قال العقيلي لا يقيم الحديث وقال البزار هو رجل من أهل البصرة روى عن ثابت عن أنس في قصة أبي ضمضم لا نعلم أحدا رواه عن ثابت غيره قلت قد رواه حماد بن سلمة عن ثابت لكن قال عن عبد الرحمن بن عجلان بدل أنس فأرسله أخرجه أبو داود في الأدب عن موسى بن إسماعيل عن حماد قال ورواه أبو النضر عن محمد بن عبد الله العمي فذكره وترجم المزي في الأطراف محمد بن عبد الله العمي عن ثابت عن أنس فذكر هذا الحديث لأبي داود واغفله في التهذيب وقد وصل الحديث المذكور البخاري في تاريخه وأبو بكر البزار وأبو يحيى الساجي وأبو جعفر العقيلي وابن عدي من طريق أبي النضر ورجح البخاري وأبو داود والعقيلي والخطيب رواية حماد عن ثابت وهكذا أخرجه البخاري في الأدب المفرد أخرجه الخطيب في الموضح من طريق روح بن عبادة عن حماد وفرق البخاري بين محمد بن عبد الله العمي عن ثابت وعنه أبو النضر وبين محمد بن عبد الله التميمي عن علي بن زيد بن جدعان وعنه شبابة بن سوار وتعقبه أبو حاتم فيما حكاه ابنه عنه فقال هما واحد وعده الخطيب من أوهام البخاري وروى من طريق أبي النضر عن محمد بن عبد الله التميمي العمي عن علي بن زيد بن جدعان وروى عن أبي العباس بن عقدة أنه قال محمد بن عبد الله التميمي العمي البصري سمع ثابتا وعلي بن زيد روى عنه أبو النضر وغيره وظهر إنهما واحد وذكر البخاري عن سعيد بن محمد الجرمي أنه رواه عن أبي النضر فقال عن محمد بن زيد العمي وجوزت أن يكون هو بن عبد الله وأن زيدا اسم جده وقد أخرجه الخطيب في الموضح من طريق هانئ بن يحيى السلمي عن حماد بن سلمة فخالف في السند قال عن حماد والحسن بن عجلان عن ثابت عن أنس قال الخطيب ولا يثبت هذا عن حماد بل الثابت عنه ما تقدم

[472] محمد بن عبد الله الخراساني هو أبو يأتي في الكنى

[473] د أبي داود محمد بن عبد الله الدؤلي هو بن أبي قدامة تقدم

[474] قد أبي داود في القدر محمد بن عبد الله أبو أحمد الرملي روى عن الوليد بن مسلم عن عمر بن عبد الله الشعيثي عن مكحول قصة غيلان وعنه أبو داود في كتاب القدر

[475] د أبي داود محمد بن عبد الله العنبري روى عن بن مهدي وابن الوزير وعنه أبو داود كذا ذكره عبد الغني وإنما هو محمد بن عبد الرحمن كما سيأتي فأما

[476] تمييز محمد بن عبد الله العنبري فاخر روى عن فضيل بن عياض وجعفر بن سليمان الضبعي روى عنه محمد بن داود بن أبي ناجية الإسكندراني وذكره بن حبان في الثقات وهو بن أخي سوار بن عبد الله القاضي قلت

[477] محمد بن عبد الله الفهمي هو بن أبي رافع

[478] محمد بن عبد الله القطان هو بن أبي حماد تقدم

[479] خ البخاري محمد بن عبد الله عن إسحاق بن محمد ومحمد بن سابق ويحيى بن بكير وحماد بن مسعدة وعبد العزيز الأويسي ومحمد بن عبيد الطنافسي وعنه البخاري هو محمد بن يحيى بن عبد الله الذهلي قلت وروى أيضا عن محمد بن عبد الله عن حسين بن محمد فقال الكلاباذي أنه الذهلي وقال بن السكن هو المخرمي وروى في الحدود عن محمد بن عبد الله عن عاصم بن علي وفي النذور عن محمد بن عبد الله بن عثمان بن عمر قال الجياني لم ينسب محمد بن عبد الله في هذين الحديثين عند أحد من الرواة قلت ويحتمل أن يكون هو الذهلي ويحتمل أن يكون المخرمي فالله أعلم

[480] د أبي داود محمد بن عبد الله عن عمه عبد الله الذي أري النداء وعنه محمد بن عمرو الأنصاري قاله حماد بن خالد الخياط عنه وقال عبد الرحمن بن مهدي عن محمد بن عمرو عن عبد الله بن محمد عن جده عبد الله بن زيد وهو الصواب

[481] م قد ت س ق مسلم وأبي داود في القدر والترمذي والنسائي وابن ماجة محمد بن عبد الأعلى الصنعاني القيسي أبو عبد الله البصري روى عن مروان بن معاوية وهشام بن علي العلوي وعمر بن علي المقدمي ومعتمر بن سليمان ويزيد بن زريع وأبي بكر بن عياش وسفيان بن عيينة وإسماعيل بن علية وأمية بن خالد وخالد بن الحارث وسلمة بن رجاء وعبد الرحمن بن مهدي وعبد الرزاق ومحمد بن عبد الرحمن الطفاوي وغيرهم روى عنه مسلم وأبو داود في كتاب القدر والترمذي والنسائي وابن ماجة وهلال بن العلاء الرقي وأبو زرعة وأبو حاتم وبقي بن مخلد وابن أبي الدنيا وابن أبي عاصم وجعفر الفريابي والقاسم بن زكريا المطرز ومحمد بن إسحاق بن خزيمة ومحمد بن إسحاق السراج وآخرون قال أبو زرعة وأبو حاتم ثقة وقال بن حبان في الثقات مات بالبصرة سنة خمس وأربعين ومائتين وكذا قال البخاري وزاد بعد أحمد بن عبدة بقليل قلت وقال النسائي في أسماء شيوخه كتبنا عنه وأثنى عليه خيرا وقال في موضع آخر لا بأس به وفي الزهرة روى عنه مسلم خمسة وعشرين حديثا

[482] بخ البخاري في الأدب المفرد محمد بن عبد الجبار الأنصاري حجازي روى عن محمد بن كعب القرظي وعنه شعبة بن الحجاج وحده قال أبو حاتم شيخ وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن معين ليس لي به علم وقال العقيلي مجهول

[483] مد أبي داود في المراسيل محمد بن عبد الجبار القرشي الهمداني لقبه سندولا روى عن عبد السلام بن حرب وابن المبارك وسفيان بن عيينة ويزيد بن هارون وموسى بن داود الضبي وأبي صالح عبد الغفار بن داود الحراني وأبي نعيم ونعيم بن حماد وجماعة وعنه أبو داود في كتاب المراسيل وابن أخيه إبراهيم بن مسعود بن عبد الجبار الهمداني ومحمد بن عبد الله الحضرمي ومحمد بن علي بن زيد الصائغ وأبو صالح الليث بن إدريس الهمداني وإسحاق بن الفيض الأصبهاني وآخرون قال شيرويه في طبقات الهمذانيين كان أحد الثقات الصالحين يقال إنه حج نيفا وأربعين حجة وخمسا وأربعين غزاة وكان من كبار النساك ببلدنا ثم روى في مسنده عن أبي ميسرة محمد بن الحسين أنه قال انشق محرابه ثاني يوم وفاته قال شيرويه وكان يحيى بن معين قد أخذ بركابه وهو يريد إلي الركوب ببغداد فقيل له في ذلك فقال ألا أفعل هذا برجل لا نراه إلا راحلا في طلب العلم أو واردا من غزو أو صادرا عن حج وكان أبو نعيم إذا رآه قال هذا الذي لا تجف له لبدة إما حاج وإما غاز

[484] تمييز محمد بن عبد الجبار بن مهران العبدي أبو مسافر النيسابوري روى عن الوليد بن مسلم وأبي معاوية الضرير وعمر بن هارون البلخي والحسين بن الوليد النيسابوري والوليد بن سلمة الطبري والأصمعي وعنه بن عمه محمد بن عبد الوهاب بن حبيب بن مهران الفراء وأحمد بن محمد بن الحسين الماسرجسي وعلي بن الحسين بن أبي عيسى الهلالي وأحمد بن إبراهيم بن عبد الله قال الحاكم كان من وجوه نيسابور ولما ورد الأصمعي نيسابور نزل داره

[485] محمد بن عبد الرحمن بن أسعد بن زرارة يأتي في بن عبد الرحمن بن سعد

[486] س النسائي محمد بن عبد الرحمن بن الأشعث بن نافع بن عبد الله الربعي العجلي أبو بكر الدمشقي إمام الجامع روى عن أبي النضر الفراديسي وحجاج بن أبي منيع وأبي مسهر وأبي توبة وحيوة بن شريح ومحمد بن بكار بن بلال ومحمد بن المبارك الصوري وغيرهم روى عنه النسائي وابنه غالب بن محمد وأبو عوانة الإسفرائيني وأبو بشر الدولابي وابن صاعد والحسن بن حبيب الحضائري وأبو الفضل أحمد بن عبد الله بن نصر السلمي وأبو بكر بن أبي داود وأبو بكر بن زياد النيسابوري وآخرون قال النسائي ثقة وقال أبو سليمان بن زبر عن بن ملاس توفي سنة ست وستين ومائتين قلت وقال مسلمة ثقة

[487] د ق أبي داود وابن ماجة محمد بن عبد الرحمن بن أبي بكر بن عبد الله بن أبي مليكة التيمي الجدعاني المليكي أبو غرازة المكي ويقال المدني روى عن أبيه وعم أبيه عبد الله بن عبيد الله بن أبي مليكة وزوجته خيرة بنت محمد بن ثابت بن سباع والقاسم بن محمد بن أبي بكر ومحمد بن المنكدر وموسى بن عقبة وعبيد الله بن عمر وغيرهم وعنه أبو بكر بن أبي أويس وسعيد بن سليمان الواسطي وأبو عاصم وأحمد بن محمد بن الوليد الأزرقي وإسماعيل بن أبي أويس ومسدد ومحمد بن أبي بكر المقدمي وإبراهيم بن محمد الشافعي وآخرون قال أبو طالب عن أحمد أبو غرازة محمد بن عبد الرحمن لا بأس به من أهل مكة وقال بن أبي حاتم سئل أبو زرعة عن أبي غرازة فقال لا بأس به وسألت أبي عن محمد بن عبد الرحمن بن أبي بكر عبد الله بن أبي مليكة فقال كنيته أبو غرازة وهو شيخ وقال البخاري محمد بن عبد الرحمن بن أبي بكر الجدعاني منكر الحديث وقال النسائي ليس بثقة وقال مرة متروك الحديث وقال بن عدي وقد قيل أن الجدعاني غير أبي غرازة وكانا في وقت واحد وينسبان جميعا إلى جدعان فاشتبها قال ويحتمل أن يكونا واحدا قال عبد الغني في الكمال في ترجمة أبي غرازة روى له أبو داود وابن ماجة قال المزي والذي روى له أبو داود أقدم من هذا ويحتمل أن يكون هو أبا الثورين المذكور بعد قلت وقال أبو حاتم أيضا ضعيف وقال بن معين لا شيء وقال الأزدي متروك وقال الدارقطني ضعيف وذكر بن عقدة في تاريخه محمد بن عبد الرحمن الجدعاني المدني روى عن عبيد الله بن عمر وعنه إسحاق بن جعفر وابن أبي أويس وكان ذكر قبل ذلك بعشرة أسماء محمد بن عبد الرحمن بن أبي بكر المليكي الجدعاني قال الخطيب في التفرقة بينهما وهو واحد وبه جزم

[488] ق بن ماجة محمد بن عبد الرحمن بن أبي بكر القرشي الجمحي أبو الثورين المكي روى عن بن عباس وابن عمر وعنه عمرو بن دينار وعثمان بن الأسود ويحتمل أن يكون هو الذي روى له أبو داود من رواية أبي حومل العامري عنه عن أبيه عن جابر وقد ذكرنا حديثه في ترجمة أبيه قلت وهذا يوهم أن أبا داود أخرج لمحمد بن عبد الرحمن الذي روى عنه أبو حومل وليس كذلك فإن الذي ذكره المصنف في ترجمة عبد الرحمن ليس فيه لمحمد ذكر ولفظ المزي في ترجمة عبد الرحمن بن أبي بكر حجازي قال امنا جابر قاله إسرائيل عن أبي حومل عنه روى له أبو داود هذا الحديث الواحد ولا وجدنا له ذكرا في كتب المحدثين واما أبو الثورين فذكره أبو أحمد الحاكم في الكنى وقال قيل فيه أبو السوار بالمهملة وتشديد الواو وذكر البخاري ومن تبعه بان من قال فيه ذلك فقد وهم وذكره بن حبان في الثقات ثم قال وليس هو محمد بن عبد الرحمن الذي يكنى أبا غرازة فذاك ضعيف لا يحتج به ونقل الخطيب في الموضح عن الدوري سمعت يحيى بن معين يقول محمد بن عبد الرحمن القرشي أبو الثورين يقول سفيان بن عيينة عن أبي الثورين ويقول حماد بن سلمة القرشي ويقول شعبة عن أبي السوار قال يعقوب بن سفيان أن لم يكن خطأ فله كنيتان أي أبو الثورين وأبو السوار

[489] د ق أبي داود وابن ماجة محمد بن عبد الرحمن بن البيلماني الكوفي النحوي مولى آل عمر روى عن أبيه وعن خال أبيه ولم يسمه وروى عنه سعيد بن بشير النجاري وعبيد الله بن العباس بن الربيع الحارثي ومحمد بن الحارث بن زياد الحارثي ومحمد بن كثير العبدي وأبو سلمة موسى بن إسماعيل وغيرهم قال عثمان الدارمي عن بن معين ليس بشيء وقال البخاري وأبو حاتم والنسائي منكر الحديث وقال البخاري وكان الحميدي يتكلم فيه لضعفه وقال أبو حاتم أيضا مضطرب الحديث وقال بن عدي وكل ما يرويه بن البيلماني فالبلاء فيه منه وإذا روى عنه محمد بن الحارث فهما ضعيفان قلت وقال بن حبان حدث عن أبيه بنسخة شبيها بمائتي حديث كلها موضوعة لا يجوز الاحتجاج به ولا ذكره إلا على وجه التعجب وقال الساجي منكر الحديث وقال العقيلي روى عنه صالح بن عبد الجبار ومحمد بن الحارث مناكير وقال الحاكم روى عن أبيه عن بن عمر المعضلات

[490] ع الستة محمد بن عبد الرحمن بن ثوبان القرشي العامري مولاهم أبو عبد الله المدني روى عن أبي هريرة وأبي سعيد وفاطمة بنت قيس وزيد بن ثابت وجابر وابن عباس وابن عمرو الربيع بنت معوذ ومحمد بن إياس بن البكير ورفاعة وقيل أبي رفاعة وقيل أبي مطيع أحد بني رفاعة وسلمان بن صخر وأبي سلمة بن عبد الرحمن وعن أمه عن عائشة وغيرهم روى عنه أخوه سليمان ويحيى بن أبي كثير ويزيد بن عبد الله بن الهاد ويزيد بن عبد الله بن خصيفة والزهري والحارث بن عبد الرحمن خال بن أبي ذئب وعبد الله بن يزيد مولى الأسود بن سفيان والزبير بن عثمان بن سراقة وغيلان بن أنس ويحيى بن سعيد الأنصاري وغيرهم قال أبو حاتم هو من التابعين لا يسأل عن مثله وقال بن سعد وأبو زرعة والنسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وذكر أنه مولى الأخنس بن شريق وقال بن سعد كان كثير الحديث وقال بن حزم في الأضاحي من المحلي خبر محمد بن عبد الرحمن بن ثوبان والنعمان بن أبي فاطمة بكبش أقرن ضعيف ومرسل كذا قال فإن كان ضعف الخبر لارساله ففي العطف نظر وأن كان ضعف محمدا فليس له في ذلك سلف وقد ذكرت حكم هذا الخبر في ترجمة النعمان من الصحابة

[491] خت م س البخاري في التعاليق ومسلم والنسائي محمد بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم المخزومي المدني أخو أبي بكر روى عن عائشة وعنه الزهري قال بن سعد كان ثقة قليل الحديث وقال النسائي ثقة قلت وذكره مسلم في الطبقة الأولى من المدنيين وقال الأزدي في الضعفاء محمد بن عبد الرحمن بن الحارث قال بن معين ليس حديثه بشيء

[492] خ م س ق البخاري ومسلم والنسائي وابن ماجة محمد بن عبد الرحمن بن حارثة بن النعمان ويقال بن عبد الرحمن بن عبد الله بن حارثة الأنصاري البخاري أبو الرجال وهو لقب له وكنيته أبو عبد الرحمن وكان جده حارثة من أهل بدر وروى عن أمه عمرة بنت عبد الرحمن وعوف بن الحارث بن الطفيل وأنس بن مالك وسالم بن عبد الله بن عمر وجماعة وعنه بنوه حارثة وعبد الرحمن ومالك بنو أبي الرجال وسعد بن أبي هلال ويعقوب بن محمد بن طحلاء ويحيى بن سعيد الأنصاري والضحاك بن عثمان الحزامي ومالك بن أنس ويزيد بن عبد الله بن قسيط وغيرهم قال بن سعد كان ثقة كثير الحديث وقال أبو داود والنسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال الخطيب في حديث شعبة عن محمد بن عبد الرحمن عن أمه عمرة عن عائشة في الركعتين بعد الفجر من قال فيه عن شعبة عن أبي الرجال عن عمرة فقد وهم لأن شعبة لم يرو عن أبي الرجال شيئا وكذلك من قال فيه عن شعبة عن محمد بن عبد الرحمن عن أمه له عند ق حديث عائشة قلت وقال البخاري هو ثبت وابنه حارثة منكر الحديث وقال عباس عن بن معين ثقة وكذا وثقة أحمد بن حنبل وأبو حاتم الرازي

[493] قد ق أبي داود في القدر وابن ماجة محمد بن عبد الرحمن بن الحسن بن علي الجعفي أبو بكر الكوفي نزيل دمشق روى عن عم أبيه حسين بن علي الجعفي وأبي أسامة وزيد بن الحباب ومروان بن محمد ويوسف بن المنازل التيمي وجعفر بن عون وأسباط بن محمد القرشي وعبد الحميد الحماني وعبد الملك بن إبراهيم الجدلي ومحمد بن بشر العبدي وغيرهم روى عنه أبو داود في القدر وابن ماجة وأبو زرعة وأبو حاتم وأبو عوانة الإسفرائيني وأبو الفضل السلمي وأبو بكر بن أبي داود ومحمد بن جعفر بن ملاس وأبو الحسن أحمد بن عمير بن جوصاء وآخرون قال أبو حاتم سألت أبا بكر بن شيبة عنه فقال كان يحفظ الحديث وكان جيد الحفظ للمسند والمنقطع وقال أبو زرعة التقيت معه وحفظت منه أشياء وقال أبو عوانة حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن أخي حسين الجعفي كوفي حافظ بدمشق وذكره بن حبان في الثقات وقال مستقيم الحديث حدثهم بالشام بالغرائب وقال بن يونس قدم مصر وحدث بها وخرج إلى دمشق فتوفي بها في جمادى الآخرة سنة ستين ومائتين قلت وقال مسلمة بن قاسم تكلم الناس فيه وروى مناكير وقال الدارقطني يعتبر به

[494] م مسلم محمد بن عبد الرحمن بن حكيم بن سهم الأنطاكي روى عن الوليد بن مسلم وعيسى بن يونس وأبي إسحاق الفزاري وبقية وابن المبارك ومعتمر بن سليمان وجماعة روى عنه مسلم وإبراهيم بن عبد الله بن الجنيد وأبو بكر بن أبي الدنيا وعبد الله بن أحمد بن حنبل وأحمد بن يونس الضبي والحسين بن إسحاق التستري وموسى بن هارون وعمر بن سعد بن سنان الطائي وعلي بن أحمد بن النضر ومحمد بن الفضل بن جابر النسفي وأبو يعلى الموصلي وأبو القاسم البغوي وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ وقال الخطيب كان ثقة قال أبو القاسم مات بأنطاكية سنة ثلاث وأربعين ومائتين وفي الزهرة روى عنه مسلم تسعة أحاديث

[495] س النسائي محمد بن عبد الرحمن بن خالد بن ميسرة القرشي أبو عمرو الكوفي الملائي بياع الملاء مولى السائب بن يزيد روى عن أبيه وعكرمة مولى بن عباس وعنه ابنه أسباط بن محمد وسليمان التيمي وسفيان الثوري وشريك بن عبد الله النخعي وأبو معاوية الضرير قال الآجري سئل أبو داود عن أبي عمرو الذي حدث عنه سليمان التيمي فقال هو محمد أبو أسباط وزاد نسبه إلى جد أبيه وأفاد أبو حاتم أنه الذي روى عنه شريك فقال عن محمد بن عبد الرحمن مولى آل طلحة وهو وهم عن بعض الرواة عن شريك فإنه غيره وقال الخطيب هو محمد السدي لأنه كان يبيع الملاء في سدة المسجد وذكره بن حبان في الثقات وسماه محمد بن ميسرة بن عبد الرحمن وكذا قال أبو حاتم الرازي

[496] ع الستة محمد بن عبد الرحمن بن سعد بن زرارة الأنصاري المدني وهو محمد بن عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الرحمن بن سعد بن زرارة ويقال بن محمد بدل عبد الله ومنهم من ينسبه إلى جده لأمه فيقول محمد بن عبد الرحمن بن أسعد بن زرارة روى عن عمته عمرة بنت عبد الرحمن وأختها لأمها أم هشام بنت حارثة بن النعمان ويحيى بن أسعد بن زرارة وابن كعب بن مالك وعمرو ويقال محمد بن شرحبيل والأعرج ومحمد بن عمرو بن الحسن وغيرهم روى عنه يحيى بن سعيد الأنصاري ويحيى بن أبي كثير وسهيل بن أبي صالح وعمارة بن غزية وأبو أويس ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى وشعبة وسفيان بن عيينة وغيرهم قال بن سعد توفي في سنة أربع وعشرين ومائة وهو ثقة وله أحاديث وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وصرح بن سعد بأن عمرة عمة أبيه وقال بن أبي خيثمة مصعب بن عبد الله يقول كان محمد بن عبد الرحمن واليا على اليمامة لعمر بن عبد العزيز وكان رجلا صالحا

[497] د أبي داود محمد بن عبد الرحمن بن طلحة بن الحارث بن طلحة بن أبي طلحة بن عبد العزي بن عثمان بن عبد الدار بن قصي العبدري الحجبي أبو عبد الله وقيل أبو القاسم المكي روى عن أخيه منصور وعن صفية بنت شيبة قيل هي أمه وقيل جدته روى عنه شعبة وابن المبارك ووكيع وأبو عاصم النفيلي ذكره بن حبان في الثقات قال المزي لم أقف على رواية أبي داود له قلت الذي رأيته في سنن أبي داود روى عن النفيلي وروى هو عن صفية بنت شيبة هو محمد بن عمران الحجبي وسيأتي ذكره وقد قال بن عدي محمد بن عبد الرحمن بن طلحة القرشي ضعيف يسرق الحديث وقال الدارقطني متروك وذكره البخاري في التاريخ فلم يذكر فيه جرحا

[498] د أبي داود محمد بن عبد الرحمن بن عبد الصمد العنبري أبو عبد الله البصري روى عن إبراهيم بن أبي الوزير وابن مهدي وأمية بن خالد وسلم بن قتيبة وأبي أسامة وحرمي بن عمارة بن أبي حفصة وابن أبي عدي وأبي بكر الحنفي وغيرهم روى عنه أبو داود وأبو زرعة وأبو بكر أحمد بن عمر بن أبي عاصم وأبو بكر البزار وإبراهيم بن محمد بن الحارث بن باهلة وعبد الله بن أحمد وبقي بن مخلد وعبدان الأهوازي والحسن بن علي المعمري ويعقوب بن سفيان ومحمد بن محمد التمار والحسين بن إسحاق التستري وغيرهم قال علي بن الجنيد كان ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت قال بن عساكر أن كان العنبري هذا هو بن أبي عبيدة أنه توفي سنة أربع وثلاثين ومائتين

[499] بخ م 4 البخاري في الأدب المفرد ومسلم والأربعة محمد بن عبد الرحمن بن عبيد القرشي التيمي مولى آل طلحة كوفي روى عن السائب بن يزيد وعيسى وموسى ابني طلحة وأبي سلمة بن عبد الرحمن وسالم بن عبد الله بن عمر وكريب مولى بن عباس وسليمان بن يسار والزهري وعكرمة وعلي بن ربيعة الوالبي وعدة روى عنه شعبة ومسعر والثوري وشريك والحسن بن عمارة والمسعودي وإسرائيل وسعد بن الصلت قاضي شيراز وسفيان بن عيينة وغيرهم قال البخاري قال لنا علي عن بن عيينة كان أعلم من عندنا بالعربية وقال عباس الدوري وغيره عن بن معين ثقة وقال أبو زرعة وأبو حاتم وأبو داود صالح الحديث وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال الترمذي وأبو علي الطوسي ويعقوب بن سفيان ثقة

[500] بخ د سي ق البخاري في الأدب المفرد وأبي داود والنسائي في اليوم والليلة وابن ماجة محمد بن عبد الرحمن بن عرق اليحصبي أبو الوليد الشامي الحمصي روى عن أبيه وعبد الله بن بسر المازني وعنه إسماعيل بن عياش وبقية وعثمان بن سعيد بن كثير بن دينار ويحيى بن سعيد العطار الحمصيون ومحمد بن شعيب بن شابور وغيرهم قال عثمان الدارمي عن دحيم ما أعلمه إلا ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت تتمة كلامه لا يعتد بحديثه ما كان من حديث بقية ويحيى بن سعيد العطار ودونه بل يعتبر بحديثه من رواية الثقات عنه

[501] م د س مسلم وأبي داود والنسائي محمد بن عبد الرحمن بن غنج ويقال بن يزيد بن غنج المدني نزيل مصر روى عن نافع مولى بن عمر روى عنه الليث بن سعد قال الميموني عن أحمد شيخ مقارب الحديث وقال أبو حاتم صالح الحديث لا أعلم أحدا روى عنه غير الليث وقال أبو داود بن عنج رجل من أهل المدينة كان بمصر روى عنه الليث نحو ستين حديثا وقال بن حبان في الثقات حدث عن نافع بنسخة مستقيمة له في مسلم حديث بن عمر في المخابرة فقط

[502] م س مسلم والنسائي محمد بن عبد الرحمن بن لبيبة ويقال بن أبي لبيبة ويقال إن لبيبة أمه وأبا لبيبة أبوه واسمه وردان روى عن سعيد بن المسيب وعبد الله بن أبي سليمان والقاسم بن محمد وعمر بن سعد بن أبي وقاص وعبد الله بن عمرو بن عثمان وعبد الله بن علي بن أبي رافع وأرسل عن سعد بن أبي وقاص وعدة روى عنه بن ابنه يحيى بن عبد الرحمن بن محمد ويحيى بن سعيد الأنصاري ويحيى بن أبي كثير ومحمد بن عكرمة بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام وسعيد بن أبي أيوب وأسامة بن زيد الليثي وحاتم بن إسماعيل ووكيع وغيرهم قال بن أبي خيثمة عن بن معين بن أبي لبيبة الذي يحدث عنه وكيع ليس حديثه بشيء وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن سعد كان قليل الحديث وقال الدارقطني ضعيف وقال أبو زرعة حديثه عن علي بن أبي طالب مرسل

[503] 4 الأربعة محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى الأنصاري أبو عبد الرحمن الكوفي الفقيه قاضي الكوفة روى عن أخيه عيسى وابن أخيه عبد الله بن عيسى ونافع مولى بن عمر وأبي الزبير المكي وعطاء بن أبي رباح وعطية وعمرو بن مرة وسلمة بن كهيل والمنهال بن عمرو وداود بن علي والأجلح بن عبد الله وإسماعيل بن أمية وحميضة بن ويقال بنت الشمردل وغيرهم روى عنه ابنه عمران وقريبه عيسى بن المختار بن عبد الله بن عيسى وزائدة وابن جريج وقيس بن الربيع وشعبة والثوري وأبو الأحوص وعيسى بن يونس ومحمد بن ربيعة ووكيع وعلي بن هاشم بن البريد وعبيد الله بن موسى وأبو نعيم وآخرون قال أبو طالب عن أحمد كان يحيى بن سعيد يضعفه وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه كان سيء الحفظ مضطرب الحديث كان فقه بن أبي ليلى أحب إلينا من حديثه وقال مرة بن أبي ليلى ضعيف وفي عطاء أكثر خطأ وقال أبو داود الطيالسي عن شعبة ما رأيت أحدا أسوأ حفظا من أبي ليلى وقال روح عن شعبة أفادني بن أبي ليلى أحاديث فإذا هي مقلوبة وقال الجوزجاني عن أحمد بن يونس كان زائدة لا يحدث عنه وكان قد ترك حديثه وقال أبو حاتم عن أحمد بن يونس ذكره زائدة فقال كان أفقه أهل الدنيا وقال العجلي كان فقيها صاحب سنة صدوقا جائز الحديث وكان عالما بالقرآن وكان من أحسب الناس وكان جميلا نبيلا وأول من استقضاه على الكوفة يوسف بن عمر الثقفي وقال بن أبي خيثمة عن يحيى بن معين ليس بذاك وقال أبو زرعة ليس بالقوي مال يكون وقال أبو حاتم محله الصدق كان سيء الحفظ شغل بالقضاء فساء حفظه لا يتهم بشيء من الكذب إنما ينكر عليه كثرة الخطأ يكتب حديثه ولا يحتج به وهو والحجاج بن أرطاة ما أقربهما وقال النسائي ليس بالقوي قال البخاري مات سنة ثمان وأربعين ومائة قلت له ذكر في الأحكام من صحيح البخاري قال أول من سأل على كتاب القاضي البينة بن أبي ليلى وسوار قال بن حبان كان فاحش الخطأ رديء الحفظ فكثرت المناكير في روايته تركه أحمد ويحيى وقال الدارقطني كان رديء الحفظ كثير الوهم وقال بن جرير الطبري لا يحتج به وقال يعقوب بن سفيان ثقة عدل في حديثه بعض المقال لين الحديث عندهم وقال صالح بن أحمد عن بن المديني كان سيء الحفظ واهي الحديث وقال أبو أحمد الحاكم عامة أحاديثه مقلوبة وقال الساجي كان سيء الحفظ لا يتعمد الكذب فكان يمدح في قضائه فأما في الحديث فلم يكن حجة قال وكان الثوري يقول فقهاؤنا بن أبي ليلى وابن شبرمة وقال بن خزيمة ليس بالحافظ وأن كان فقيها عالما

[504] س ق النسائي وابن ماجة محمد بن عبد الرحمن بن ماعز العامري عن سفيان بن عبد الله الثقفي حديث قل آمنت بالله ثم استقم قاله إبراهيم بن سعد عن الزهري وقال معمر وغير واحد عن الزهري عن عبد الرحمن بن ماعز ذكر أبو القاسم البغوي أن الصواب قول إبراهيم بن سعد

[505] ع الستة محمد بن عبد الرحمن بن المغيرة بن الحارث بن أبي ذئب واسمه هشام بن شعبة بن عبد الله بن أبي قيس بن عبد ود بن نصر بن مالك بن حسل بن عامر بن لؤي القرشي العامري أبو الحارث المدني روى عن أخيه المغيرة وخاله الحارث بن عبد الرحمن القرشي وعبد الله بن السائب بن يزيد وعجلان مولى المشمعل وصالح مولى التوأمة وعكرمة مولى بن عباس والقاسم بن عباس ونافع مولى بن عمر والزهري وسعيد المقبري وصالح بن كثير وسعيد بن سمعان وإسحاق بن يزيد الهلالي وأسيد بن أبي البراد والأسود بن العلاء بن جارية الثقفي وجبير بن أبي صالح وسعيد بن خالد القارظي وعبد الرحمن بن عطاء وعثمان بن عبد الله بن سراقة وعمر بن أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث ويزيد بن عبد الله بن قسيط ومهاجر بن مسمار ومحمد بن المنكدر ومحمد بن عمرو بن عطاء وسعيد مولى بن عباس ومحمد بن قيس المدني وخلق وعنه الثوري ومعمر وهما من أقرانه وسعد بن إبراهيم والوليد بن مسلم وعبد الله بن نمير وعيد الله بن المبارك وحجاج بن محمد وشعيب بن إسحاق وحماد بن مسعدة وشبابة بن سوار وإسحاق بن سليمان الرازي ومحمد بن إسماعيل بن أبي فديك ويحيى بن سعيد القطان وأبو صفوان الأموي وأبو علي الحنفي وعثمان بن عمر بن فارس ومحمد بن إبراهيم بن دينار ومحمد بن عمر الواقدي وعبد الله بن وهب وأبو بكر بن أبي أويس ومعن بن عيسى القزاز وأسد بن موسى وإسحاق بن محمد الفروي وآدم بن أبي إياس وعاصم بن علي وأبو عاصم وأبو نعيم والقعنبي وعلي بن الجعد وآخرون قال أبو داود سمعت أحمد يقول كان بن أبي ذئب يشبه بسعيد بن المسيب قيل لأحمد خلف مثله ببلاده قال لا ولا بغيرها قال وسمعت أحمد يقول بن أبي ذئب كان يعد صدوقا أفضل من مالك إلا أن مالكا أشد تنقية للرجال منه كان بن أبي ذئب لا يبالي عمن يحدث وقال البغوي عن أحمد كان رجلا صالحا يأمر بالمعروف وكان يشبه بسعيد وقال أحمد بن سعيد بن أبي مريم عن بن معين بن أبي ذئب ثقة وكل من روى عنه بن أبي ذئب ثقة إلا أبا جابر البياضي وكل من روى عنه مالك ثقة إلا عبد الكريم أبا أمية وقال أبو داود سمعت أحمد بن صالح يقول شيوخ بن أبي ذئب كلهم ثقات إلا البياضي وقال يعقوب بن شيبة بن أبي ذئب ثقة صدوق غير أن روايته عن الزهري خاصة تكلم فيها بعضهم بالاضطراب قال وسمعت أحمد ويحيى يتناظران في بن أبي ذئب وعبد الله بن جعفر المخرمي فقدم أحمد المخرمي على بن أبي ذئب فقال يحيى المخرمي شيخ وأيش روى من الحديث وأطرى بن أبي ذئب وقدمه تقديما كثيرا قال فقلت لعلي بعد أيهما أحب إليك قال بن أبي ذئب قال وسألت عليا عن سماعه من الزهري فقال هو عرض قلت وإن كان عرضا كيف هو قال مقارب وقال يونس بن عبد الأعلى عن الشافعي ما فاتني أحد فأسفت عليه ما اسفت على الليث وابن أبي ذئب وقال النسائي ثقة وقال أحمد بن علي الأبار سألت مصعبا الزبيري عن بن أبي ذئب وقلت له حدثوني عن أبي عاصم إنه كان قدريا فقال معاذ الله إنما كان في زمن المهدي قد أخذوا أهل القدر فجاء قوم فجلسوا إليه فاعتصموا به فقال قوم إنما جلسوا إليه لأنه يرى القدر وقال الواقدي كان من أورع الناس وأفضلهم وكانوا يرمونه بالقدر وما كان قدريا لقد كان يتقي قولهم ويعيبه ولكنه كان رجلا كريما يجلس إليه كل واحد وكان يصلي الليل أجمع ويجتهد في العباده وأخبرني أخوه إنه كان يصوم يوما ويفطر يوما وكان سديد الحال وكان رجال الناس صرامة وقولا بالحق وكان يحفظ حديثه لم يكن له كتاب وقال يعقوب بن سفيان قيل لأحمد من أعلم مالك أو بن أبي ذئب قال بن أبي ذئب أصلح في بدنه وأروع وأقوم بالحق من مالك عند السلاطين وقد دخل بن أبي ذئب على أبي جعفر فلم يهبه أن قال له الحق قال الظلم فاش ببابك وأبو جعفر أبو جعفر قيل له ما تقول في حديثه قال كان ثقة صدوقا رجلا صالحا ورعا وقال المفضل الغلابي عن بن معين بن أبي ذئب أثبت من بن عجلان في سعيد المقبري وقال عثمان الدارمي قلت لابن معين بن أبي ذئب ما حاله في الزهري فقال بن أبي ذئب ثقة وقال جعفر بن أبي عثمان عن بن معين لم يسمع بن أبي ذئب من الزهري يعني أنه عرض وقال علي عن يحيى بن سعيد كان عسرا وقال الواقدي وغيره ولد سنة ثمانين عام الحجاف وقال أبو إبراهيم بن المنذر عن بن أبي فديك مات سنة ثمان وخمسين ومائة وقال أبو نعيم وغيره مات سنة تسع وخمسين قلت قال بن سعد قال محمد بن عمر دخل بن أبي ذئب على عبد الصمد بن علي فكلمه في شيء فقال له أني لأحسبك مرائيا قال فأخذ عودا من الأرض وقال من ارائي فوالله للناس عندي أهون من هذا قال وكان بن أبي ذئب يفتي بالمدينة وكان عالما ثقة فقيها ورعا عابدا فاضلا وكان يرمي بالقدر وقال بن حبان في الثقات كان من فقهاء أهل المدينة وعبادهم وكان من أقول أهل زمانه للحق وعظ المهدي فقال أما إنك أصدق القوم وكان مع هذا يرى القدر وكان مالك يهجره من أجله وقال عبد الله بن أحمد قلت لأبي سمع بن أبي ذئب من الزهري قال نعم سمع منه قلت إنهم يقولون لم يسمع منه قال قد سمع من الزهري وقال عمرو بن الفلاس بن أبي ذئب في الزهري أحب إلى من كل شامي وقال النسائي في الكنى أنا معاوية سمعت يحيى بن معين يقول كان يحيى بن سعيد لا يرضى حديث بن أبي ذئب وابن جريج عن الزهري ولا يقبله وقال الخليلي ثقة أثنى عليه مالك فقيه من أئمة أهل المدينة حديثه مخرج في الصحيح إذا روى عن الثقات فشيوخه شيوخ مالك لكنه قد يروي عن الضعفاء وقد بين بن أخي الزهري كيفية أخذ بن أبي ذئب عن عمه قال إنه سأل عن شيء فأجابه فرد عليه فتقاولا فحلف الزهري أن لا يحدثه ثم ندم بن أبي ذئب فسال الزهري أن يكتب له أحاديث من حديثه فكتب له فكان يحدث بها

[506] س النسائي محمد بن عبد الرحمن بن مهران المزني مولى مزينة ويقال مولى أبي هريرة روى عن أبيه وسعيد المقبري وعنه مروان بن معاوية وأبو عامر العقدي قال أبو حاتم ما أرى بحديثه بأسا محله الصدق وذكره بن حبان في الثقات

[507] ت الترمذي محمد بن عبد الرحمن بن نبيه حجازي روى عن محمد بن المنكدر وعنه عبد الله بن جعفر المخرمي

[508] ع الستة محمد بن عبد الرحمن بن نوفل بن الأسود بن نوفل بن خويلد بن أسد بن عبد العزي الأسدي أبو الأسود المدني يتيم عروة لأن أباه كان أوصى إليه وكان جده الأسود من مهاجرة الحبشة روى عن عروة وعلي بن الحسين وسليمان بن يسار وعامر بن عبد الله بن الزبير وسالم مولى شداد وسالم بن عبد الله بن عمرو الأعرج وعكرمة والنعمان بن أبي عياش وغيرهم روى عنه الزهري وهو من أقرانه ويزيد بن قسيط ومات قبله وابن إسحاق ومالك وعمرو بن الحارث وسعيد بن أبي أيوب ويحيى بن أيوب وعبيد الله بن أبي جعفر وحيوة بن شريح وأبو شريح عبد الرحمن بن شريح الإسكندراني والليث وابن لهيعة وشعبة وأبو ضمرة أنس بن عياض الليثي وغيرهم قال بن لهيعة قدم مصر سنة ست وثلاثين وقال بن أبي حاتم سئل أبي عنه فقال ثقة قيل له يقوم مقام الزهري وهشام بن عروة فقال ثقة وقال النسائي ثقة وقال الواقدي مات في آخر سلطان بني أمية وذكره بن حبان في الثقات قلت وزعم أنه توفي سنة سبع عشرة ومائة وهذا وهم لا مرية فيه والأشبه أن يكون من سقم النسخة وكأنها كانت سنة سبع وثلاثين وقال القراب مات سنة إحدى وثلاثين وقال بن سعد بعد أن ذكر وفاته عن الواقدي ليس له عقب وكان كثير الحديث ثقة وقال بن شاهين في الثقات قال أحمد بن صالح هو ثبت له شأن وذكر وقال بن البرقي لا يعلم له رواية عن أحد من الصحابة مع أن سنة يحتمل ذلك

[509] محمد بن عبد الرحمن بن الوليد الزهري ثم العوفي يأتي في محمد بن غرير بغين معجمة أوله مضمومة

[510] بخ 4 البخاري في الأدب المفرد والأربعة محمد بن عبد الرحمن بن يزيد بن قيس النخعي أبو جعفر الكوفي روى عن أبيه وعمه الأسود وعم أبيه علقمة وأرسل عن عائشة روى عنه أبو إسحاق السبيعي وسلمة بن كهيل وزبيد اليامي والحسن بن عمرو الفقيمي وحكيم بن جبير وسعيد بن كعب المرادي والحكم بن عتيبة ومنصور والأعمش قال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وقال أبو زرعة كان رفيع القدر من الجلة وذكره بن حبان في الثقات وقال بن إدريس عن ليث عن مجاهد أعجب أهل الكوفة إلي أربعة فذكره فيهم له في السنن حديثان قلت وقال بن سعد كان ثقة قليل الحديث وقال حسين بن علي الجعفي كان يقال له الكيس لعبادته

[511] خ د ت س البخاري وأبي داود والترمذي والنسائي محمد بن عبد الرحمن الطفاوي أبو المنذر البصري روى عن هشام بن عروة وأيوب والأعمش وعوف الأعرابي وداود بن أبي هند وحصين بن عبد الرحمن وغيرهم وعنه أحمد بن حنبل وعلي بن المديني وبندار وأبو موسى وعمرو بن علي وأبو خيثمة ويعقوب الدورقي ومحمد بن عبد الأعلى الصنعاني ومحمد بن أبي بكر المقدمي وأبو الأشعث أحمد بن المقدام العجلي وعلي بن المنذر الطريقي وغيرهم قال محمد بن عبد الله الحضرمي عن أحمد بن حنبل كان يدلس وقال الدوري عن بن معين ليس به بأس وقال إسحاق بن منصور عن بن معين صالح وقال بن حبان عن بن معين لم يكن به بأس البصريون يرضونه وقال علي بن المديني كان ثقة وقال أبو داود وأبو حاتم ليس به بأس زاد أبو حاتم صدوق صالح إلا أنه يهم أحيانا وقال أبو زرعة منكر الحديث وذكره بن حبان في الثقات قلت وفي العلل لابن أبي حاتم قال أبو زرعة الطفاوي صدوق إلا أنه يهم أحيانا وقال أبو حاتم الرازي أيضا ضعيف الحديث وقال الدارقطني قد احتج به البخاري وقال بن عدي وعامة رواياته إفرادات وغرائب وكلها يحتمل ويكتب حديثه ولم أر للمتقدمين فيه كلاما وإنما ذكرته لأحاديث أيوب التي انفرد بها وكل محتمل ولا بأس به قلت لكنه أورد ما رواها عن هشام بن عروة انتهى والذنب فيها لغير الطفاوي فإنها من رواية عمرو بن عبد الجبار السخاوي عن الطفاوي وقد أورد له بن عدي الحديث الأول في ترجمته وهو المتهم به

[512] م مسلم محمد بن عبد الرحمن مولى بني زهرة عن أبي سلمة بن عبد الرحمن وعباد بن أوس وعنه يحيى بن أبي كثير يقال هو بن ثوبان قلت وقع كذلك في فضائل القرآن من البخاري فأخرج من طريق سفيان عن يحيى عن محمد بن عبد الرحمن مولى بني زهرة عن عبد الله بن عمرو

[513] س النسائي محمد بن عبد الرحمن نسبه بعضهم في روايته بن أبي ذباب عن أبي هريرة حديث لا يدخل الجنة ولد زنا وعنه مجاهد وقيل عن مجاهد عن عبد الله بن عبد الرحمن وقيل عن مجاهد عن بن أبي ذباب غير مسمى وفيه اختلاف كثير على مجاهد

[514] ق بن ماجة محمد بن عبد الرحمن عن سليمان بن بريدة عن أبيه حديث الغداء يا بلال قال إني صائم وعنه بقية بن الوليد يحتمل أن يكون هو محمد بن عبد الرحمن القشيري شيخ كوفي سكن بيت المقدس وقال بن عدي هو من مشائخ بقية المجهولين منكر الحديث روى عن حميد الطويل وسليمان الأعمش وعبيد الله بن عمر ومسعر وهشام بن عروة وأبي الزبير وفطر بن خليفة وغيرهم وعنه أبو بدر شجاع بن الوليد وأبو ضمرة أنس بن عياض وجعفر بن عاصم الحراني وسليمان بن عبد الرحمن بن بنت شرحبيل وآخرون قال أبو حاتم متروك الحديث كان يكذب الحديث وهو الذي روى عن هشام عن أبيه عن عائشة مرفوعا نبات الشعر في الأنف أمان من الجذام وقال العقيلي حديثه منكر ليس له أصل ولا يتابع عليه وهو مجهول بالنقل وقال أبو الفتح الأزدي كذاب متروك الحديث قلت هذه الترجمة كلها للمقدسي وأما شيخ بقية فقال أبو حاتم ولأزدي مجهول وزاد الأزدي منكر الحديث وفرق بينه وبين الشيخ المقدسي وجوز صاحب الميزان أن يكون هو محمد بن عبد الرحمن بن شداد بن أوس نزيل بيت المقدس ونسبه قبل ذلك فقال البيروتي عن بقية لا ندري من هو

[515] خ د ت س البخاري وأبي داود والترمذي والنسائي محمد بن عبد الرحيم بن أبي زهير العدوي مولى آل عمر أبو يحيى البغدادي البزاز المعروف بصاعقة الحافظ فارسي الأصل روى عن أبي أحمد الزبيري ويونس بن محمد المؤدب ويعقوب بن إبراهيم بن سعد ويزيد بن هارون وأبي سلمة الخزاعي وحجاج بن محمد وحسين المروزي وشبابة ويحيى بن إسحاق وزكرياء بن عدي ومعلى بن منصور الرازي وأبي معمر الهذلي وأبو عمر الحوضي وداود بن رشيد وسعيد بن سليمان وسعيد بن الربيع وعفان ومعاوية بن عمرو وهارون بن معروف ومحمد بن عرعرة وعباد بن موسى وغيرهم روى عنه البخاري وأبو داود والترمذي والنسائي وروى النسائي في الخصائص عن زكريا السجزي عنه والذهلي وعبد الله بن أحمد وأحمد بن علي الآبار وعبد الرحمن بن يوسف بن خراش والقاسم بن زكريا المطرز وأبو بكر بن أبي داود ويحيى بن صاعد والحسين بن إسماعيل المحاملي وجماعة قال بن أبي حاتم كتب عنه أبي بمكة وسئل عنه فقال صدوق وقال عبد الله بن أحمد والنسائي ثقة وقال أحمد بن صاعد حدثنا أبو يحيى الثقة الأمين وقال بن عقدة عن نصر بن أحمد الكندي كان من أصحاب الحديث المأمونين وذكره بن حبان في الثقات وقال كان صاحب حديث يحفظ وقال محمد بن محمد بن داود الكوفي سمي صاعقة لأنه كان جيد الحفظ وقال الخطيب كان متقنا ضابطا عالما حافظا وقال محمد بن إسحاق السراج ومحمد بن عبد الرحيم البزاز مولى آل عمر ثقة قال لي ولدت سنة خمس وثمانين ومائة ومات في شعبان سنة خمس وخمسين ومائتين قلت وثقه القراب ومسلمة وقال الدارقطني حافظ ثبت وقال أبو بكر الخلال عنده عن أبي عبد الله مسائل حسان لم يجيء بها غيره وقيل له صاعقة لجودة حفظه وقيل لغير ذلك وفي الزهرة روى عنه خ ستة وثلاثين حديثا

[516] خ 4 البخاري والأربعة محمد بن عبد العزيز بن أبي رزمة واسمه غزوان اليشكري مولاهم أبو عمرو المروزي روى عن أبيه وأبي معاوية وابن إدريس وابن عيينة وحفص بن غياث وابن المبارك والفضل بن موسى والوليد بن مسلم ووكيع وزيد بن الحباب وأبي صالح سلمويه وعلي بن الحسن بن شقيق ومنصور بن وردان وغيرهم روى عنه الأربعة والبخاري عن سعيد بن مروان عنه والنسائي أيضا عن زكريا بن يحيى السجزي عنه وابنه عبد الله بن محمد وأبو زرعة وأبو حاتم وعبد الله بن أحمد وإبراهيم بن إسحاق الحربي وموسى بن هارون وإسحاق بن إبراهيم البستي وأبو بكر بن أبي الدنيا وعلي بن سعيد بن بشر الرازي والهيثم بن خلف الدوري ومحمد بن عبيد الله بن المنادي ومحمد بن إسحاق بن خزيمة ومحمد بن إسحاق السراج وآخرون قال أبو حاتم صدوق وقال النسائي والدارقطني ثقة وقال أبو علي محمد بن علي بن حمزة المروزي سمع من بن المبارك ثلاثة أحاديث ومات سنة إحدى وأربعين ومائتين وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال مات سنة أربعين أو قبلها أو بعدها بقليل وقال مسلمة ثقة وقال أبو عمرو المستملي جميع ما كتبناه عنه ناسخات مسلم

[517] خ تم س البخاري والترمذي في الشمائل والنسائي محمد بن عبد العزيز بن محمد العمري أبو عبد الله الرملي المعروف بابن الواسطي روى عن حفص بن ميسرة وقيس بن الربيع وعبد الملك بن الخطاب بن عبيد الله بن أبي بكرة وضمرة بن ربيعة وعبد الله بن يزيد بن الصلت ومروان بن معاوية ومحمد بن إدريس الشافعي وبقية وأسد بن موسى والوليد بن مسلم وإسماعيل بن عياش وغيرهم روى عنه البخاري وروى الترمذي عن الذهلي عنه والنسائي عن بن وارة عنه ويعقوب بن إسماعيل وإسماعيل سمويه وسعيد بن أسد بن موسى ومطلب بن شعيب الأزدي وعبيد بن عبد الواحد البزاز وعلي بن داود القنطري وموسى بن سهل الرملي وغيرهم قال أبو زرعة ليس بقوي وقال أبو حاتم أدركته ولم يقض لي السماع منه كان عنده غرائب ولم يكن عندهم بالمحمود وهو إلى الضعف ما هو وقال يعقوب بن سفيان كان حافظا وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما خالف قلت وقال العجلي ثقة وفي الزهرة روى عنه خ ثلاثة أحاديث وقال بحشل لما ذكره في أهل القرن الثالث ولد بواسط ثم انتقل إلى الرملة حتى مات بها

[518] بخ م ت البخاري في الأدب المفرد ومسلم والترمذي محمد بن عبد العزيز أبو روح الراسبي البصري الجرمي ويقال إنهما اثنان روى عن عبيد الله بن أبي بكر بن أنس وقيل عن أبي بكر بن عبيد الله وسعد مولى أبي بكرة وأبي الشعثاء جابر بن زيد وأبي الوازع جابر بن عمر الراسبي روى عنه حجاج بن أرطاة ومات قبله وابن المبارك ووكيع وأبو أحمد الزبيري ومحمد بن عبيد وأبو نعيم قال إسحاق بن منصور عن بن معين محمد بن عبد العزيز الجرمي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال الجرمي لا أحسبه كان حافظا وذكر الخطيب في الموضح أن البخاري فرق بين الجرمي والراسبي ثم ذكر محمد بن عبد العزيز الكوفي سمع من مغيرة بن مقسم سمع منه شبابة قال الخطيب الثلاثة واحد يقال له الراسبي والجرمي والتيمي ويكنى أبا سعيد وأبا روح والله تعالى أعلم

[519] س النسائي محمد بن عبد الكريم بن محمد بن عبد الرحمن بن حويطب بن عبد العزى العامري الحراني روى عن عثمان بن عمر بن فارس وروى عنه النسائي قلت قال مسلمة بن قاسم لا بأس به وقال حمزة الكناني سألت النسائي عنه فقال كتبت عنه شيئا يسيرا ولم أخرج عنه إلا حديثا واحدا في الصلاة قلت ما حاله قال لا أدري والله تعالى أعلم

[520] محمد بن عبد الكريم المروزي روى عن وهب بن جرير بن حازم ويعقوب بن إبراهيم بن سعد وعفان قال بن أبي حاتم كتب إلي أبي وإلى أبي زرعة وإلي ببعض حديثه فوجد أبي في حديثه حديثا كذبا فقال هذا كذب والشيخ كذاب انتهى وخلط النباتي في ذيل الكامل ترجمته بالحراني شيخ النسائي فلم يصب ذكرته للتمييز

[521] د أبي داود محمد بن عبد المجيد بن سهيل بن عبد الرحمن بن عوف الزهري المدني روى عن حمزة بن عمرو الأسلمي وعنه أبو جعفر النفيلي وذكره بن حبان في الثقات قلت قال بن القطان لا يعرف ولا ذكر له إلا في هذا الحديث وتبعه في الميزان

[522] 4 الأربعة محمد بن عبد الملك بن زنجويه البغدادي أبو بكر الغزال جار أحمد روى عن جعفر بن محمد بن حمزة بن عون وزيد بن الحباب ويزيد بن هارون وعبد الرزاق وحسين بن محمد وبشر بن شعيب بن أبي حمزة والفريابي عثمان بن صالح السهمي وغيرهم روى عنه الأربعة وعبد الله بن أحمد وابن أبي الدنيا وموسى بن هارون وأبو يعلى والبجيري وقاسم المطرز والسراج وابن صاعد والبغوي وابن أبي حاتم والقاسم والحسين ابنا إسماعيل المحامليان وآخرون قال النسائي ثقة وقال بن أبي حاتم سمع منه أبي وهو صدوق وذكره بن حبان في الثقات قال بن مخلد مات في جمادى الآخرة سنة ثمان وخمسين ومائتين قلت وقال مسلمة ثقة كثير الخطأ

[523] م ت س ق مسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة محمد بن عبد الملك بن أبي الشوارب محمد بن عبد الله بن أبي عثمان بن عبد الله بن خالد بن أسد بن أبي العيص بن أمية القرشي الأموي أبو عبد الله الأبلي البصري روى عن كثير بن سليم المدائني وعبد العزيز بن المختار وأبي عوانة ويوسف بن يعقوب الماجشون ويزيد بن زريع وبشر بن المفضل وسلام بن أبي الصهباء وعبد الواحد بن زياد وعبد الوارث بن سعيد وأبي عاصم العباداني ويحيى بن عمرو بن مالك النكري ويحيى بن سليم الطائفي وغيرهم روى عنه مسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة وروى النسائي عن زكريا السجزي عنه وأبو إسماعيل الترمذي وابن أبي الدنيا وعبد الله بن قحطبة العقيلي وزكرياء بن يحيى الساجي والحسين بن علي المعمري وأحمد بن الحسين الصوفي الصغير ومحمد بن جرير الطبري ومحمد بن محمد بن سليمان الباغندي وعبد الله بن محمد البغوي وآخرون قال أبو علي بن خاقان عن أحمد ما بلغني عنه إلا خير وقال صالح بن محمد الأسدي شيخ جليل صدوق وقال النسائي لا بأس به وقال بن قانع مات بالبصرة لعشر يقين من جمادى الآخرة سنة أربع وأربعين ومائتين وفيها أرخه البغوي وذكره أبو علي الجياني في شيوخ أبي داود ولم يذكره غيره قلت وقال النسائي في مشيخته ثقة وقال مسلمة بصري ثقة وقال بن شاهين في الثقات قال عثمان بن أبي شيبة شيخ صدوق لا بأس به وفي الزهرة روى عنه مسلم عشرة أحاديث

[524] فق بن ماجة في التفسير محمد بن عبد الملك بن عبد العزيز بن جريج المكي عن أبيه وعنه روح بن عبادة ذكره بن حبان في الثقات قلت قال الذهبي لا يعرف

[525] د أبي داود محمد بن عبد الملك بن أبي محذورة الجمحي المكي المؤذن روى عن أبيه عن جده في الأذان وعنه الثوري وأبو قدامة الحارث بن عبيد ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال عبد الحق لا يحتج بهذا الإسناد وقال بن القطان مجهول الحال لا نعلم روى عنه إلا الحارث

[526] د ق أبي داود وابن ماجة محمد بن عبد الملك بن مروان الواسطي أبو جعفر الدقيقي روى عن أبي أحمد وأبي علي الحنفي ويعلى بن عبيد الطنافسي وعبد الصمد بن عبد الوارث وروح بن عبادة وسعيد بن عامر ويزيد بن هارون ووهب بن جرير بن حازم وعارم ومسلم بن إبراهيم ويعقوب بن محمد الزهري وجماعة روى عنه أبو داود وابن ماجة وإبراهيم الحربي وأبو بكر بن أبي داود وإبراهيم بن محمد بن عرفة النحوي وابن صاعد وابن أبي حاتم وأحمد بن كعب الواسطي والحسين بن إسماعيل المحاملي والحسين بن يحيى بن عياش القطان ومحمد بن عمرو بن البختري وإسماعيل بن محمد الصفار وأبو بكر أحمد بن سليمان العباداني وغيرهم قال بن أبي حاتم كتبت عنه مع أبي بواسط وسئل عنه أبي فقال صدوق وقال أبو داود لم يكن بمحكم العقل وقال بن عقدة عن محمد بن عبد الله الحضرمي كان ثقة وقال الدارقطني ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال أبو الحسين بن المنادي مات في شوال سنة ست وستين ومائتين وله إحدى وثمانون سنة قلت وقال مسلمة بن قاسم ثقة

[527] تمييز محمد بن عبد الملك بن مروان الواسطي الكبير أبو إسماعيل روى عن إسماعيل بن أبي خالد والحسن بن عبيد الله ويحيى بن أبي كثير روى عنه محمد بن أبان ووهب بن منبه الواسطيان ذكره بن حبان في الثقات وقال يعتبر حديثه إذا بين السماع فإنه كان مدلسا

[528] م مسلم محمد بن عبد الملك الأزدي البصري أبو جابر نزيل مكة مشهور بكنيته روى عن عمران بن جرير وعبد الله بن عون وهشام بن حسان وشعبة وغيرهم روى عنه أبو محمد بن أبي ميسرة ومحمد بن إسماعيل الصائغ والحارث بن أبي أسامة وأبو حاتم السجستاني وآخرون قال أبو حاتم الرازي أدركته وليس بقوي وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة إحدى عشرة ومائتين وقع ذكره في سند أثر علقه البخاري في التاريخ لابن عباس فإن قال نسي التسمية لا بأس به ووصله الدارقطني من رواية أبي جابر هذا

[529] س النسائي محمد بن عبد الواحد بن أبي حزم القطعي البصري روى عن عمر بن عامر البصري ويحيى بن إسحاق الحضرمي ويونس بن عبيد وعثمان بن سعد الكاتب روى عنه إسماعيل بن سيف البصري وعبيد الله بن عمر القواريري ذكره بن حبان في الثقات روى له النسائي حديث عمر عن قتادة عن أبي حسان عن علي المؤمنون تتكافأ دماؤهم الحديث وروى محمد بن أبي بكر المقدمي عن حماد عن محمد بن عبد الواحد بن أبي حزم عن عمر بن أبي عامر حديثا آخر فلا أدري هو هذا أو أخ له قلت وقال بن شاهين في الثقات محمد بن عبد الواحد بن أبي حزم قال يحيى بن معين كان صاحب سنة وكان حماد بن زيد يقدمه

[530] س النسائي محمد بن عبد الوهاب بن حبيب بن مهران العبدي أبو أحمد الفراء الحافظ النيسابوري روى عن أبيه وابن عمه بشر بن الحكم وأبي النضر هاشم بن القاسم ويعلى بن عبيد وشبابة وهوذة بن خليفة والواقدي ويعقوب بن محمد الزهري وسليمان بن داود الهاشمي والأصمعي وعلي بن الحسن بن شقيق ومحاضر بن الموزع ومحمد بن سابق ويحيى بن أبي بكر الكرماني وأبي غسان محمد بن يحيى الكناني وعلي بن عثام العامري ومحمد بن زياد بن الأعرابي وخلق كثير وعنه النسائي وأحمد بن سعيد الدارمي وأبو الزهر أحمد بن الأزهر وهما أكبر منه وابن خزيمة وأبو عوانة والسراج وحسين بن محمد القباني وابن أبي الدنيا وأبو عمرو المستملي وأبو عمر وأحمد بن محمد بن حكيم وأبو عثمان عمرو بن عبد الله البصري ومحمد بن يعقوب بن الأخرم وغيرهم وأثنى عليه مسلم بن الحجاج وروى البخاري في صحيحه حديثا عن أبي أحمد عن أبي غسان فقيل هو هذا وقيل غيره قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال الحاكم كان من أعقل مشائخنا ويلقب بحمك أخذ الأدب عن الأصمعي وغيره والحديث عن أحمد وعلي ويحيى والفقه عن أبيه وغيره وكان يفتي في هذه العلوم ويرجع إليه فيها روى عنه البخاري ومسلم وإبراهيم بن أبي طالب وابن خزيمة من بعدهم من المشائخ قرأت بخط أبي عمرو المستملي سمعت علي بن الحسن الدرابجردي يقول أبو أحمد عندي ثقة مأمون قال وسمعت الحسن بن يعقوب المعدل يقول مات سنة اثنتين وسبعين ومائتين قال وقرأت بخط المستملي سمعت محمد بن عبد الوهاب يقول في سنة اثنتين وسبعين أنا في خمس وتسعين سنة قلت قال الخليلي في الإرشاد عقب حديث علي بن عثام عن سعير بن الخمس عن مغيرة عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله في الوسوسة قال لي عبد الله بن محمد الحافظ أعجب من مسلم كيف أدخل هذا الحديث في الصحيح عن محمد بن عبد الوهاب وهو معلول فرد انتهى ولم أر الحديث المذكور في صحيح مسلم إلا عن يوسف بن يوسف الصفار عن علي بن عثام فالله تعالى أعلم وقال الحاكم رأيت بخط أبي عمرو المستملي قال مسلم بن الحجاج محمد بن عبد الوهاب ثقة صدوق

[531] ت س ق الترمذي والنسائي وابن ماجة محمد بن عبد الوهاب القناد السكري أبو يحيى الكوفي مولى بني قيس بن ثعلبة أصبهاني الأصل روى عن أبي حنيفة ومسعر ومفضل بن يونس والثوري ووهيب بن الورد روى عنه أحمد بن أسد البجلي والحسن بن الربيع وأحمد بن جواس وهارون بن إسحاق الهمداني ومحمد بن الحسين البرجلاني قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ثقة لم يكن به بأس وقال أبو حاتم ثقة وقال الترمذي حدثنا هارون بن إسحاق الهمداني ثنا محمد بن عبد الوهاب الكوفي شيخ ثقة وقال الحسن بن الربيع البجلي ثنا محمد بن عبد الوهاب الثقة المسلم وقال السراج ثنا هارون بن إسحاق قال كان من أفضل الناس مات سنة اثنتي عشرة ومائتين وكذا أرخه النسائي وابن حبان وقال الحضرمي مات سنة تسع ومائتين قلت وذكره بن حبان في الثقات وقال البخاري في تاريخه حدثني هارون وقال محمد بن عبد الوهاب مات سنة ثنتي عشرة ومائتين وقال فضيل بن عبد الوهاب سمعت أبا أسامة يحلف مجتهدا أنه ما رأى أروع من محمد بن عبد الوهاب وقال العجلي كان من أفاضل أهل الكوفة وكان عسرا في الحديث

[532] محمد بن عبدة بن الحكم الأحول في محمد بن الحكم

[533] ق بن ماجة محمد بن عبيد الله بن أبي رافع الهاشمي مولاهم الكوفي روى عن أبيه وأخيه عون وزيد بن أسلم وداود بن الحصين وأبي عبيدة بن محمد بن عمار وعمر بن علي بن الحسين وجماعة روى عنه أبناه معمر والمغيرة ومندل بن علي وأخوه حبان بن علي وابن لهيعة وعلي بن غراب وعلي بن هاشم بن البريد وغيرهم قال إبراهيم بن الجنيد قيل لابن معين أيما أمثل العرزمي أو بن أبي رافع قال ما فيهما ماثل وقال البخاري منكر الحديث قال بن معين ليس شيء ولا ابنه معمر وقال أبو حاتم ضعيف الحديث منكر الحديث جدا ذاهب وقال بن عدي هو في عداد شيعة الكوفة ويروي عن الفضائل أشياء لا يتابع عليها وذكره بن حبان في الثقات وقال البرقاني عن الدارقطني متروك له معضلات

[534] خ م د ت س البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي محمد بن عبيد الله بن سعيد أبو عون الثقفي الكوفي الأعور روى عن أبيه وأبي الزبير وجابر بن سمرة ومحمد بن حاطب الجمحي والحارث بن عمرو بن أخي المغيرة وسعيد بن جبير وعبد الله بن شداد بن الهاد وعفان بن المغيرة بن شعبة وعبد الرحمن بن أبي ليلى وأبي صالح الحنفي وشريح القاضي ووراد كاتب المغيرة وغيرهم بن شعبة روى عنه الأعمش وأبو حنيفة ومسعود ومحمد بن سوقة والمسعودي والعباس بن ذريح ومحمد بن قيس الأسدي وشعبة والثوري ويونس بن الحارث الطائفي وغيرهم قال بن معين وأبو زرعة والنسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال بن سعد توفي في ولاية خالد على العراق قلت تتمة كلامه وكان ثقة وله أحاديث وقال أبو زرعة حديثه عن سعيد مرسل وقال بن شاهين في الثقات هو أوثق من عبد الملك بن عميرة وقال بن قانع وغيره مات سنة عشرة ومائة

[535] ت ق الترمذي وابن ماجة محمد بن عبيد الله بن أبي سليمان العزرمي الفزاري أبو عبد الرحمن الكوفي روى عن عطاء بن أبي رباح وعطية العوفي ومكحول ونافع وأبي إسحاق السبيعي وعبيد الله بن زحر وعبد الرحمن بن مروان وقتادة ومحمد بن زياد الجمحي والحسن بن سعد مولى الحسن بن علي والحكم بن عتيبة وصفوان بن سليم وعمرو بن شعيب وأبي الزبير المكي وغيرهم روى عنه ابنه عبد الرحمن وشعبة والثوري وشريك وعبد العزيز بن مسلم وأبو الأحوص وقاسم بن إسماعيل وإسماعيل بن عياش وعلي بن مسهر ومحمد بن فضيل ويزيد بن هارون وعبد الرزاق وقبيصة وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ترك الناس حديثه وقال الدوري عن بن معين ليس بشيء ولا يكتب حديثه وقال البخاري تركه بن المبارك ويحيى وقال النسائي ليس بثقة ولا يكتب حديثه وقال بن أبي مذعور عن وكيع كان العرزمي رجلا صالحا ذهبت كتبه فكان يحدث حفظا فمن ذلك أتى بالمناكير وقال بن المديني سمعت القطان سألت العرزمي فجعل يحدث للحفظ فأتيته بكتاب فجعل لا يحسن القراءة قال أبو حاتم توفي في خلافة أبي جعفر وقال البخاري قال بعض أصحابي عن عباد يعني أبي أحمد العرزمي كأنه مات سنة خمس وخمسين ومائة قلت وقال بن سعد سمع سماعا كثيرا ودفن كتبه فلما كان بعد ذلك حدث وقد ذهبت كتبه يضعف الناس حديثه لهذا وتوفي في آخر خلافة أبي جعفر وذكر الخطيب في الموضح أن بن معين قال فيما رواه يزيد بن الهيثم عنه محمد بن عبيد الله العرزمي ليس بشيء فجعله اثنين وليس كذلك بل هو واحد فزاري النسب سكن الكوفة فنزل في جباية عرزم منها فقيل له العرزمي وقال الفلاس وعلي بن الجنيد والازدي متروك الحديث وقال الدارقطني ضعيف الحديث وقال بن حبان كان رديء الحفظ وذهبت كتبه فجعل يحدث من حفظه فيهم وكثرت المناكير في روايته تركه بن مهدي وابن المبارك والقطان وابن معين وقال أبو حاتم روى عنه شعبة وسليمان على التعجب وهو ضعيف الحديث جدا وقال بن أبي حاتم ترك أبو زرعة قراءة حديثه وقال الحاكم في المدخل متروك الحديث بلا خلاف أعرفه بين أئمة النقل فيه وقال أبو الحاكم ليس حديثه بالقائم وقال الساجي صدوق منكر الحديث أجمع أهل النقل على ترك حديثه عنده مناكير وقال الذهبي آخر من حدث عنه قبيصة بن عقبة

[536] س النسائي محمد بن عبيد الله بن عبد العظيم القرشي الكريزي أبو عبد الله البصري القاضي روى عن أبي عاصم والحسن بن بشر البجلي وعبيد الله بن معاذ وإبراهيم بن زياد سبلان وعبيد الله بن يحيى الثقفي ومروان بن جعفر السمري وعلي بن المديني روى عنه النسائي وقال لا بأس به ومحمد بن عبد الله بن محمد بن إبراهيم بن ثابت الدمشقي سلمويه وأبو الحسن أحمد بن الحسين الخريبي وأبو عمر عروبة قال بن حبان في الثقات مات سنة خمسين ومائتين وقال أبو علي الحراني صاحب تاريخ الرقة مات سنة ستين ومائتين قلت وفيها أرخه أبو عروبة وغيره

[537] خ سي البخاري والنسائي في اليوم والليلة محمد بن عبيد الله بن محمد بن زيد بن أبي زيد الأموي مولى عثمان أبو ثابت المدني روى عن مالك وإبراهيم بن سعد وابن أبي حازم وأسامة بن حفص وحاتم بن إسماعيل وعمر بن طلحة بن علقمة بن وقاص وابن وهب والداروردي وعبد المهيمن بن عباس بن سهل بن سعد وغيرهم روى عنه البخاري وروى النسائي عن أبي زرعة عنه وأبو حاتم وإبراهيم بن عبد الله بن الجنيد وأحمد بن نصر النيسابوري وإسماعيل بن إسحاق القاضي وموسى بن سهل الرملي والعباس بن الفضل الأسفاطي وغيرهم قال أبو حاتم صدوق ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال الدارقطني ثقة حافظ وفي الزهرة روى عنه خ ثلاثة عشر حديثا

[538] عس النسائي في مسند علي محمد بن عبيد الله بن محمد عن أبيه وعنه النسائي في مسند علي كأنه محمد بن عبيد بن محمد المحاربي

[539] س النسائي محمد بن عبيد الله بن يزيد بن إبراهيم الشيباني مولاهم أبو جعفر الحراني المعروف بالقردواني قاضي حران روى عن أبيه وعثمان بن عبد الرحمن الطرائفي والخضر بن محمد بن شجاع وأبي نعيم ومحمد بن سليمان بن أبي داود الحراني ومحمد بن عبد الله بن عمر بن معاوية وغيرهم روى عنه النسائي وأحمد بن عمرو بن عبد الخالق البزاز ومكحول البيروتي وأبو عوانة الإسفرائيني وأبو عروبة وأبو طالب محمد بن أحمد بن مودود الحراني بن أخي أبي عروبة وأحمد بن هارون البرديجي وأبو علي محمد بن سعيد بن عبد الرحمن الحراني ويحيى بن محمد بن صاعد ووزيرة بن محمد الغساني وغيرهم قال الحاكم أبو أحمد ليس بالمتين عندهم وقال أبو عروبة كان من عدول الحكام ولم يكن يعرف الحديث وكان عنده كتب ذكر أنه سمعها من أبيه ولم يدرك أحدا في البلد كتب عن أبيه ولا حدث عنه مات بحران سنة ثمان وستين ومائتين في ذي القعدة وذكره بن حبان في الثقات

[540] خ البخاري محمد بن عبيد الله بن يزيد البغدادي أبو جعفر بن أبي داود بن المنادي روى عن حفص بن غياث وأبي أسامة وروح بن عبادة وأبي بدر شجاع بن الوليد وأبي النضر هاشم بن القاسم ووضاح بن يحيى النهشلي وإسحاق بن يوسف الأزرق وعبد الوهاب الخفاف ويزيد بن هارون ويونس بن محمد وعبد الله بن بكر السهمي وعفان ومكي بن إبراهيم وغيرهم روى عنه ابنه أبو الحسين أحمد بن أبي جعفر بن المنادي وابن أبي الدنيا وأبو القاسم البغوي وعبد الرحمن بن أبي حاتم وابوسهل بن زياد القطان وأبو عمر وعثمان بن السماك وحمزة بن محمد العقبي وأبو جعفر محمد بن عمرو بن البختري وإسماعيل بن محمد الصفار وأبو العباس الأصم وروى البخاري في تفسير لم يكن حديثا عن أحمد بن أبي داود أبي جعفر بن المنادي عن روح بن عبادة عن سعيد عن قتادة عن أنس عن النبي ﷺ قال لأبي بن كعب أن الله تعالى أمرني أن اقرأ عليك الحديث فقيل هو هذا قال الخطيب روى عنه البخاري إلا أنه سماه أحمد فسمعت هبة الله بن الحسن الطبري يقول قيل أنه اشتبه على البخاري فجعل محمدا أحمد وقيل كان لمحمد أخ صغير اسمه أحمد وقال الخطيب وهذا باطل ليس لأبي جعفر أخ فيما نعلم ولعله اشتبه عليه أو كان يرى أن محمدا وأحمد شيء واحد وقال بن أبي حاتم سمعت منه مع أبي وسئل عنه أبي فقال صدوق وقال بن عبدة سألت عبد الله بن أحمد ومحمد بن عبدوس بن كامل عنه فقالا ثقة قال أبو الحسين بن المنادي توفي جدي محمد بن عبيد الله ليلة الثلاثاء ودفن يوم الثلاثاء لثلاث بقين من شهر رمضان سنة اثنتين وسبعين ومائتين وصام اثنتين وتسعين رمضانا واثني عشر يوما من الشهر الذي توفي فيه وله حينئذ مائة سنة وسنة واحدة وأربعة أشهر واثنا عشر يوما وليلة وكان أحمد بن حنبل أكبر منه بسبع سنين قلت وقال الآجري ثنا عنه أبو داود بحديث كثير وسمعته ينكر حديثه عن أبي أسامة عن عبيد الله بن عمر يعني عن نافع عن بن عمر قال دخل رسول الله ﷺ على مريض يعوده فألقيت إليه وسادة فلم يجلس عليها قال الخطيب تفرد به أبو أسامة عن عبيد الله وتفرد به بن المنادي عن أسامة وقد روى عن محمد بن عبد الله المخرمي عن أبي أسامة فإن كان الناقل حفظه فقد توبع بن المنادي وإلا فأنا أخشى أن يكون الناقل سقطت عليه الياء من عبيد الله والد محمد ونسب محمد مخرميا لأنه كان ينزل المخرم

[541] ع الستة محمد بن عبيد بن أبي أمية واسمه عبد الرحمن ويقال إسماعيل الطنافسي أبو عبد الله الكوفي الحدب مولى إياد روى عن إسماعيل بن أبي خالد والأعمش وعبيد الله بن عمر وهشام بن عروة وابن إسحاق وابن حبان التيمي ووائل بن داود ويزيد بن كيسان والحسن بن الحكم النخعي والعوام بن حوشب وهاشم بن البريد وأبان بن إسحاق وإدريس بن يزيد الأودي وسفيان العصفري وصدقة بن المثنى النخعي وعبد الملك بن أبي سليمان ومحمد بن عبد العزيز الراسبي ومسعر وغيرهم روى عنه أحمد وإسحاق ويحيى بن معين وابنا أبي شيبة وأبو خيثمة ومحمد بن عبد الله بن نمير وأحمد بن منيع وهارون بن عبد الله وهناد بن السري ويحيى بن موسى البلخي ومحمد بن عيسى بن الطباع وعمر بن رافع القزويني وعلي بن محمد الطنافسي وقتيبة بن سعيد وأبو بكر بن الأسود ومحمد بن وزير الواسطي ومسدد وأبو سعيد الأشج وإسحاق بن نصر السعدي وأحمد بن سنان القطان والذهلي وأبو مسعود الرازي وعلي بن حرب الموصلي وأحمد بن يونس الضبي وآخرون قال الأثرم وسألته يعني أحمد بن حنبل عن عمر بن عبيد ويعلى بن عبيد فوثقهم وقال محمد بن عثمان بن أبي شيبة سمعت يحيى بن معين وسئل عن ولد عبيد محمد وعمر ويعلى فقال كانوا ثقات وأثبتهم يعلى وقال المفضل الغلابي عن يحيى بنو عبيد ثقات وقال بن عمار كلهم ثبت وأحفظهم يعلى وأبصرهم بالحديث محمد وعمر ألحنهم وكان الأخ الرابع لا يلحن قليلا ولا كثيرا وقال العجلي كوفي ثقة وكان عثمانيا وكان حديثه أربعة آلاف يحفظها وقال الآجري عن أبي داود حدث محمد بن عبيد عن عبيد الله عن نافع عن بن عمر أنه كان يضرب ولده على اللحن فقال له رجل لو أخذناك بهذا ما رفعنا عنك العصا وقال النسائي ثقة وقال الدارقطني محمد وعمر ويعلى وإدريس وإبراهيم بنو عبيد كلهم ثقات وأبوهم ثقة حدث أيضا وكان أبو طالب الحافظ يعني أحمد بن نصر يقول عبيد بن أبي أمية وأهل الحديث يقولون بن أبي أمية وقال يعقوب بن شيبة مات قبل أخيه يعلى سنة أربع ومائتين سمعت علي بن المديني يقول كان كيسا وقال بن سعد كان ثقة كثير الحديث صاحب سنة وقال خليفة ومطين مات سنة خمس وقال بن قانع وابن حبان مات سنة ثلاث وقيل سنة خمس وقال الخطيب كان مولده سنة أربع وعشرين ومائة قلت وقال عباس الدوري عن بن معين أتيناه وكان لا يجترئ على قراءة كتابه حتى نعينه عليه أو نحو هذا قاله يحيى وما ذكره إلا بخير وقال الدوري سمعت محمد بن عبيد يقول خير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر ثم عمر ثم عثمان ويقول اتقوا لا يخدعكم هؤلاء الكوفيون وقال حرب عن أحمد كان محمد رجلا صدوقا وقال يعلى أثبت منه وقال صالح بن أحمد عن أبيه كان محمد يظهر السنة وكان يخطئ ولا يرجع عن خطأه

[542] م د س مسلم وأبي داود والنسائي محمد بن عبيد بن حساب الغبري البصري روى عن حماد بن زيد وأبي عوانة وجعفر بن سليمان الضبعي ومعاوية بن عبد الكريم وإسماعيل بن علية ومحمد بن ثور الصنعاني وعبد الوارث بن سعيد وأبي بكر بن عبد الله بن قيس البكري وسليم بن أخضر وغيرهم روى عنه مسلم وأبو داود وروى النسائي عن زكريا بن يحيى السجزي عنه وأبو زرعة وأبو حاتم والحسن بن أحمد بن حبيب الكرماني وبقي بن مخلد وعبد الله بن أحمد وعمران بن موسى بن مجاشع وجعفر الفريابي وزكرياء الساجي ويحيى بن محمد بن البختري والحسن بن سفيان وأبو يعلى وآخرون قال أبو حاتم صدوق وقال الآجري عن أبي داود بن حساب فوق الزبيري يعني عبد الله بن محمد بن المسور الزبيري بكثير بن حساب عندي حجة وقال النسائي ثقة قال محمد بن عبد الله الحضرمي مات سنة ثمان وثلاثين ومائتين قلت وقال مسلمة ثقة وفي الزهرة روى عنه مسلم عشرين حديثا

[543] د أبي داود محمد بن عبيد بن أبي صالح المكي سكن المقدس روى عن صفية بنت شيبة وعدي بن عدي الكندي ومجاهد بن جبر روى عنه ثور بن يزيد الحمصي وعبيد الله بن أبي جعفر المصري وقال أبو حاتم ضعيف الحديث وذكره بن حبان في الثقات روى له أبو داود حديثه عن صفية عن عائشة لإطلاق ولا عتاق في إغلاق وأخرجه بن ماجة من طريقه فسماه عبيد بن أبي صالح وهو وهم

[544] ت الترمذي محمد بن عبيد بن عبد الملك الأسدي أبو عبد الله الهمداني الجلاب كوفي الأصل روى عن أبي معاوية وربعي وإسماعيل ابني علية ومحمد ويعلى ابني عبيد وسفيان بن عيينة وعبيدة بن حميد وعلي بن أبي بكر الأسفذني وأبي النضر والنضر بن عبد الله ويزيد بن هارون وعبد الوهاب بن عطاء الخفاف وغيرهم روى عنه الترمذي وأحمد بن بديل اليامي وهو من اقارنه وابن ماجة في غير السنن وأبو حاتم وإبراهيم بن الحسين بن ديزيل وعلي بن جبلة وعبد العزيز بن محمد الحارثي وإسحاق بن أبي عمران الشافعي والقاسم بن زكريا المطرز وأبو بشر الدولابي ومحمد بن صالح الطبري وعلي بن سعيد العسكري وغيرهم قال أبو زرعة محمد بن عبيد عندنا إمام وقال مرة ثقة وقال شيروية الديلمي في تاريخ همدان سمعت أحمد بن عمر يقول سمعت محمد بن عيسى سمعت صالحا يقول سمعت أبي يحكي عن الحسن بن يزداد الخشاب قال لو كان محمد بن عبيد ببغداد كان شبيها بأحمد بن حنبل قال وسمعت أبي يحكي عن محمد بن الحسن بن الفرج قال قدمت بغداد فاجتمع علي أصحاب الحديث فعرضت عليهم مشائخي فقالوا نريد حديث محمد بن عبيد قال أبو شجاع يقال مات عن صيام ستين سنة تسع وأربعين ومائتين وذكره بن حبان في الثقات وقال مات آخر سنة ثلاث أو أول سنة أربع وأربعين ومائتين

[545] ق بن ماجة محمد بن عبيد بن عتبة بن عبد الرحمن بن بكير بن الفتان الكندي أبو جعفر الكوفي روى عن عبد الحميد بن عبد الرحمن الحماني وعلي بن ثابت الدهان وإبراهيم بن هراسة وإسماعيل بن صبيح اليشكري وحسين بن عبد الأول النخعي وسعيد بن عمرو الأشعثي وفروة بن أبي المغراء أبي عبيد ومحمد بن سعيد الأصبهاني وغيرهم روى عنه بن ماجة ومحمد بن عبد الله الحضرمي ويحيى بن محمد بن صاعد ومحمد بن حمزة بن عمارة الأصبهاني وأبو عوانة الإسفرائيني والقاضي أبو القاسم بدر بن الهيثم وأبو العباس بن عقدة وإسماعيل بن محمد الصفار وأبو سعيد بن الأعرابي ومحمد بن يعقوب الأصم وغيرهم قال بن أبي حاتم كتب إلي ببعض حديثه وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال مسلمة ثقة وقال الدارقطني ثقة صدوق

[546] ق بن ماجة محمد بن عبيد بن محمد بن ثعلبة بن حميد العامري الكوفي المعروف بالحماني يعرف بالحوت روى عن أبيه وعبد الحميد بن عبد الرحمن الحماني وإبراهيم بن محمد الضبي وجعفر بن محمد الأنطاكي وعمر بن عبيد الطنافسي روى عنه بن ماجة وأحمد بن يحيى بن زهير التستري ومحمد بن عبد الله بن رستة الأصبهاني وعلي بن العباس البجلي المقانعي ويحيى بن محمد بن صاعد وحاجب بن أركين الفرغاني وعبد الرحمن بن محمد بن حماد الطهراني وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات

[547] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي محمد بن عبيد بن محمد بن واقد المحاربي الكندي أبو جعفر النحاس الكوفي روى عن أبيه وأبي معاوية الضرير وأبي بكر بن عياش وأبي الأحوص وعبد السلام بن حرب وحفص بن غياث وشريك وسعيد بن خيثم الهلالي وعلي بن مسهر وإسماعيل بن عياش وحاتم بن إسماعيل وعمرو بن عبيد الطنافسي وعلي بن هاشم بن البريد ويحيى بن زكريا بن أبي زائدة ووكيع وابن المبارك وعبد الرحمن بن زيد بن أسلم وعبد العزيز بن أبي حازم ومحمد بن فضيل بن غزوان وغيرهم روى عنه أبو داود والترمذي والنسائي ويعقوب بن سفيان وأبو حاتم وأبو زرعة وعبد الله بن أحمد وابن ماجة ومطين والقاسم بن زكريا المطرز وابن زيدان وعبيد بن غنام ومحمد بن عثمان بن أبي شيبة والهيثم بن خلف وأبو لبيد محمد بن إدريس السامي ومحمد بن جرير الطبري ومحمد بن إسحاق السراج وآخرون قال النسائي لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة خمس وأربعين ومائتين وقال بن أبي عاصم مات سنة إحدى وخمسين ومائتين قلت كناه السراج وابن حبان أبا جعفر ووقع في الترمذي في أبواب التطوع حدثنا محمد بن عبيد المحاربي أبو يعلى الكوفي فلعل له كنيتين وقال مسلمة كوفي لا بأس به روى عنه بقي بن مخلد

[548] خ ق البخاري وابن ماجة محمد بن عبيد بن ميمون المدني التبان التيمي يقال مولى بن جدعان روى عن أبيه وعيسى بن يونس والداروردي ومسكين بن بكير ومحمد بن سلمة الحراني وعمر بن طلحة بن علقمة بن وقاص وعبد الملك بن الماجشون وأبي ضمرة أنس بن عياض وميسرة بن إسماعيل وغيرهم روى عنه البخاري وابن ماجة وأبو زرعة وأبو حاتم ومحمد بن عبد الله الحضرمي وأبو إسماعيل الترمذي وأحمد بن يحيى ثعلب ومحمد بن إبراهيم المروزي وعلي بن معبد بن نوح المصري ومحمد بن إبراهيم بن عبد الحميد الحلواني وغيرهم قال أبو حاتم شيخ وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ قلت وذكره أبو علي الغساني في شيوخ أبي داود وقال أنه مولى هارون بن زيد بن المهاجربن قنفذ التيمي وذكر في تقييد المهمل أنه رأى بخط أبي محمد الأصيلي في باب السعي بين الصفا والمروة من كتاب الحج حدثنا محمد بن عبيد بن حاتم ولغيره محمد بن عبيد بن ميمون ولبعضهم محمد بن عبيد بن حبيب زاد في رواية أبي ذر هو بن حاتم وهذا يوافق ما نقل عن الأصيلي فيجوز أن يكون حاتم جدا لمحمد بن عبيد بن ميمون ويحتمل أن يكون آخر وفي الزهرة روى عنه خ ثلاثة عشر حديثا

[549] بخ البخاري في الأدب المفرد محمد بن عبيد الكندي أبو جابر الكوفي روى عن أبيه وعمرو بن ميمون الودي وعنه الثوري ومروان بن معاوية الفزاري وذكره بن حبان في الثقات

[550] مد ت أبي داود في المراسيل والترمذي محمد بن عبيد أخو سعيد بن عبيد روى عن أبي حاتم المزني وعنه عبد الله بن هرمز الفدكي قلت قال بن القطان مجهول

[551] مد أبي داود في المراسيل محمد بن عبيد الأنصاري أرسل عن النبي ﷺ قال من ركب راحلة بغير زمام الحديث وعنه حميد الطويل

[552] م د س ق مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة محمد بن أبي عبيدة بن معن بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود المسعودي الكوفي روى عن أبيه واسمه عبد الملك وعنه ابنه إبراهيم وابن ابنه يحيى بن إبراهيم بن محمد وابنا أبي شيبة وأبو كريب ومحمد بن عبد الله بن نمير ومحمد بن سعيد بن الأصبهاني وإبراهيم بن محمد بن عرعرة وعلي بن سلم الطوسي ومحمد بن الحسين بن أشكاب وإبراهيم بن أبي بكر بن أبي شيبة قال عثمان الدارمي عن بن معين ليس لي به علم وقال أبو بكر بن أبي خيثمة عن بن معين ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال البخاري عن علي بن مسلم مات سنة خمس ومائتين قلت قال بن عدي له غرائب وافرادات ولا بأس به عندي ولهم شيخ آخر يقال له

[553] تمييز محمد بن أبي عبيدة واسم أبيه مجاعة بن الزبير العتكي البصري روى عن أبيه وغيره روى عنه الحسن بن عبد العزيز وعبد الله بن محمد بن أبي سلام البزار وغيرهما ذكره بن حبان في الثقات وآخر

[554] تمييز محمد بن أبي عبيدة بن حسن بن رباح بن المعروف الفهري روى عن صالح بن قدامة وعنه أبو الحارث أحمد بن سعيد الفهري ذكره الخطيب في المتفق

[555] مق ت مسلم في المقدمة والترمذي محمد بن أبي عتاب البغدادي أبو بكر الأعين واسم أبي عتاب طريف وقيل الحسن بن طريف روى عن روح بن عبادة وأسود بن عامر شاذان وداود بن الجراح وعبد الصمد بن النعمان وزيد بن الحباب وعبد الله بن جعفر الرقي وأبي صالح المصري وأبي صالح العجلي وأبي عبد الرحمن المقري وأبي المغيرة وعفان ومحمد بن يحيى بن سعيد القطان وعلي بن المديني وأحمد بن حنبل وغيرهم روى عنه مسلم في مقدمة كتابه وروى الترمذي عن زكريا بن يحيى اللؤلؤي عنه وأبو داود في غير السنن وأبو زرعة وأبو حاتم وابن أبي الدنيا وعباس الدوري وأحمد بن أبي عوف البرودي وأبو شعيب الحراني ويعقوب بن شيبة ومحمد بن عبد الله بن سليمان الحضرمي وجعفر الفريابي والحسن بن سفيان ومحمد بن إسحاق السراج وآخرون قال عبد الخالق بن منصور عن بن معين ليس هو من أصحاب الحديث قال الخطيب يعني لم يكن بالحافظ للطرق والعلل وأما الصدق والضبط فلم يكن مدفوعا منه وذكره بن حبان في الثقات قال موسى بن هارون وغير واحد مات سنة أربعين ومائتين وقال عبد الله بن أحمد ذكره بن أبي العين فقال رحمه الله تعالى مات ولا يعرف إلا الحديث ولم يكن صاحب كلام وإني لأغبطه

[556] س النسائي محمد بن عثمان بن بحر العقيلي أبو عبد الله البصري روى عن عبد الأعلى بن عبد الأعلى ومحمد بن عبد الرحمن الطفاوي ويحيى بن راشد المازني ومحمد بن راشد التميمي وأبي عاصم وعنه النسائي وابن أبي عاصم وعبدان الأهوازي وأبو بكر البزار والحسين بن أحمد بن بسطام الزعفراني والحسين بن أحمد بن نصر التمار والحسن بن أحمد بن الليث الرازي محمد بن إسحاق بن خزيمة وذكره بن حبان في الثقات وقال يغرب

[557] ق ص بن ماجة والنسائي في خصائص علي محمد بن عثمان بن خالد بن عمر بن عبد الله بن الوليد بن عثمان بن عفان الأموي أبو مروان العثماني المدني سكن مكة روى عن أبيه وابن أبي الزناد وابن أبي حازم وإبراهيم بن سعيد الدراوردي ومحمد بن ميمون المدني وصالح بن قدامة بن إبراهيم الجمحي وغيرهم روى عنه بن ماجة وروى النسائي في خصائص علي عن زكريا السجزي عنه وأبو حاتم وأبو زرعة وموسى بن هارون وعبد الله بن أحمد وبقي بن مخلد وجعفر بن محمد الفريابي وعمران بن موسى بن مجاشع وإسحاق بن أحمد بن نافع الخزاعي وغيرهم قال أبو حاتم ثقة وقال صالح بن محمد الأسدي ثقة صدوق إلا أنه يروي عن أبيه المناكير قيل ما حاله قال لا نعرفه يعني أباه لم أسمع أحدا يحدث عنه غير سلمة بن شبيب قال الحاكم وقد حدث عنه أهل المدينة وغيرهم وفي حديثه بعض المناكير وذكره بن حبان في الثقات وقال يخطئ ويخالف مات بمكة في آخر سنة أربعين وأول سنة إحدى وأربعين ومائتين وقال موسى بن هارون مات سنة إحدى وأربعين

[558] بخ البخاري في الأدب المفرد محمد بن عثمان بن سيار ويقال سنان القرشي البصري الميسري سكن واسط روى عن ثابت البناني وحريز بن عثمان وذيال بن عبيد بن حنظلة وأبي نعامة العدوي وكعب أبي عبيد الله البصري روى عنه محمد بن أبي بكر المقدمي ومحمد بن عقبة السدوسي وعمران بن أبان الواسطي وأبو عباد يحيى بن عباد البصري ومحمد بن جامع العطار قلت وقال الدارقطني مجهول

[559] ق بن ماجة محمد بن عثمان بن صفوان بن أمية بن خلف الجمحي المكي روى عن هشام بن عروة والحكم بن أبان وحميد بن قيس الأعرج وعبد السلام بن أبي الجنوب وجبلة بن سليمان روى عنه الشافعي والحميدي وأحمد بن حنبل وشريج بن يونس ونعيم بن حماد وإبراهيم بن موسى الرازي وإبراهيم بن حمزة الزبيري وسويد بن سعيد ويعقوب بن حميد بن كاسب وغيرهم قال أبو حاتم منكر الحديث وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال الدارقطني ليس بقوي

[560] د س أبي داود والنسائي محمد بن عثمان بن أبي صفوان بن مروان بن عثمان بن أبي العاص الثقفي أبو عبد الله وقيل أبو صفوان البصري وقيل في نسبه غير ذلك روى عن أبيه عثمان بن أبي صفوان ويحيى بن سعيد القطان وابن مهدي وأمية بن خالد الأزدي وبهز بن أسد العمي ومعاذ بن هشام ويحيى بن كثير العنبري وسلمة بن سعيد بن عطية وإبراهيم بن حبيب بن الشهيد وإبراهيم بن أبي الوزير ومؤمل بن إسماعيل ووهب بن جرير بن حازم وغيرهم وعنه أبو داود والنسائي وأبو زرعة وأبو حاتم وأبو بكر بن أبي عاصم وأبو بكر بن علي المروزي وسهل بن موسى شيروان والعباس بن الفرج الرياشي وعلي بن عبد الصمد الطنافسي ومحمد بن محمد بن سليمان الباغندي وأبو بكر بن أبي داود ومحمد بن إسحاق بن خزيمة وأبو بشر الدولابي وابن صاعد ومحمد بن هارون الحضرمي وغيرهم قال أبو حاتم ثقة وقال النسائي لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة خمسين ومائتين أو قبلها بقليل أو بعدها بقليل وقال بن أبي عاصم مات سنة اثنتين وخمسين

[561] خ م س البخاري ومسلم والنسائي محمد بن عثمان بن عبد الله بن موهب التيمي مولى آل طلحة روى عن موسى بن طلحة عن أبي أيوب أن رجلا قال يا رسول الله أخبرني بعمل يدخلني الجنة الحديث رواه شعبة عنه وعن أبيه عثمان جميعا عن موسى قال البخاري أخشى أن يكون محمد غير محفوظ وإنما هو عمرو بن عثمان وهكذا رواه القطان وابن نمير وغير واحد عن عمرو بن عثمان عن موسى وذكر أبو يحيى بن أبي مسرة أن محمدا هذا أخ لعمرو فالله تعالى أعلم

[562] د أبي داود محمد بن عثمان بن عبد الرحمن بن سعيد بن يربوع المخزومي المدني روى عن جده والقاسم بن محمد وسالم بن عبد الله بن عمر وسعيد بن المسيب وعاصم بن عبيد الله والوليد بن أبي سنيد روى عنه الدراوردي وفضيل بن سليمان وحاتم بن إسماعيل وصفوان بن عيسى قال الأثرم عن أحمد ثقة وقال أبو حاتم شيخ مدني محله الصدق وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن سعد كان قليل الحديث

[563] خ د ت ق البخاري وأبي داود والترمذي وابن ماجة محمد بن عثمان بن كرامة العجلي مولاهم أبو جعفر وقيل أبو عبد الله الكوفي روى عن أبي أسامة وعبد الله بن نمير ومحمد بن بشر العبدي ومحمد ويعلى ابني عبيد الطنافسي وحسين بن علي الجعفي وأبو نعيم وعبد الله بن موسى وكان يورق عليه وخالد بن مخلد وغيرهم روى عنه البخاري في الصحيح حديثا واحدا وأبو داود والترمذي وابن ماجة وإبراهيم الحربي والحسن بن علي الطوسي وعبد الله بن محمد بن ياسين وأبو بكر بن أبي داود وابن صاعد والسراج وعبد الرحمن بن محمد بن حماد الطهراني وعمر بن محمد بن بجير والمحاملي وابن مخلد وغيرهم قال أبو حاتم صدوق وقال بن عقدة سمعت محمد بن عبد الله بن سليمان وداود بن يحيى يقولان كان صدوقا وقال أبو محمد بن الجارود ذكرته لمحمد بن يحيى فأحسن القول فيه وذكره بن حبان في الثقات قال عبد الباقي بن قانع مات بالكوفة سنة أربع وخمسين ومائتين وقال محمد بن عبد الله الحضرمي مات سنة ست وخمسين قال الخطيب وهو الصواب قلت وقال مسلمة بغدادي ثقة وفي الزهرة روى عنه خ أربعة أحاديث

[564] د ق أبي داود وابن ماجة محمد بن عثمان التنوخي أبو الجماهر الكفرسوسي أبو عبد الرحمن قيل أن اسم جده عبد الرحمن روى عن سليمان بن بلال وسعيد بن بشير وعبد الله بن زيد بن أسلم وسعيد بن عبد العزيز التنوخي والداروردي وإسماعيل بن عياش وخليد بن دعلج ومروان بن معاوية والهيثم بن حميد وعبد الرحمن بن أبي الرجال وعبد الرزاق بن عمر الثقفي ويحيى بن حمزة الحضرمي وغيرهم روى عنه أبو داود وروى أيضا عن محمود بن خالد السلمي عنه وابن ماجة عن العباس بن الوليد بن صبح الخلال عنه وأبو حاتم وأبو زرعة الرازي وأبو زرعة الدمشقي وأبو إسماعيل الترمذي وأبو الحسن بن علي الحلواني وإبراهيم الجوزجاني وأبو عبد الملك البسري وإسحاق بن سيار النصيبي ومحمد بن عوف والذهلي وأحمد بن منصور الرمادي وعثمان الدارمي وإسماعيل سمويه ويحيى بن عثمان بن سعيد بن كثير بن دينار وموسى بن سهل الرملي وآخرون قال بن أبي حاتم سئل أبي عن أبي الجماهر ومحمد بن بكار فقال أبو الجماهر أحب إلي أبو الجماهر ثقة وسئل أبو زرعة الدمشقي من أحب إليك في سعيد بن بشير فقال سماعهما منه صحيح وأبو الجماهر أحب إلي فإنه كان أثبت الرجلين وقال معاوية بن صالح عن أبي مسهر ثقة وقال عثمان الدارمي أبو الجماهر ثقة وكان أوثق من أدركنا بدمشق ورأيت أهل دمشق مجتمعين على صلاحه ورأيتهم يقدمونه على هشام وأبي أيوب وقال أبو إسماعيل الترمذي حدثنا أبو عبد الرحمن التنوخي وكان من خيار الناس وقال الآجري عن أبي داود دحيم حجة لم يكن بدمشق في زمانه مثله وأبو الجماهر أسند منه وهو ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال مولده سنة أربعين ومائة وقال يعقوب بن سفيان مولده سنة إحدى وأربعين ومائة وقالا هما وأبو زرعة مات سنة أربع وعشرين ومائتين قلت وقال مسلمة لا بأس به

[565] س النسائي محمد بن عثمان الأخنسي عن سعيد المقبري عن أبي هريرة حديث من جعل قاضيا فقد ذبح بغير سكين وعنه عبد الله بن سعيد بن أبي هند قال النسائي الصواب عثمان بن محمد وفي الثقات لابن حبان محمد بن عثمان الأخنسي عن بن عمر روى يعقوب بن محمد الزهري عن شيخ له عنه وقد فرق بينهما غير واحد فالله تعالى أعلم

[566] خت م 4 البخاري في التعاليق ومسلم والأربعة محمد بن عجلان المدني القرشي مولى فاطمة بنت الوليد بن عتبة بن ربيعة أبو عبد الله أحد العلماء العاملين روى عن أبيه وأنس بن مالك وسلمان أبي حازم الأشجعي وإبراهيم بن عبد الله بن حنين ورجاء بن حيوة وسمي مولى أبي بكر بن عبد الرحمن وصيفي مولى أبي أيوب وعامر بن عبد الله بن الزبير والأعرج وأبي الزناد وعكرمة وزيد بن أسلم وعبيد الله بن مقسم وبكير بن الأشج وعلي بن يحيى بن خلاد وعياض بن عبد الله بن سعد ومحمد بن يحيى بن حبان ونافع مولى بن عمر وأبي إسحاق السبيعي وأبي الزبير وعمرو بن شعيب ومحمد بن قيس بن مخرمة وخلق وعنه صالح بن كيسان وهو أكبر منه وعبد الوهاب بن بخت ومات قبله وإبراهيم بن أبي عبلة وهو من أقرانه ومالك ومنصور وشعبة وزياد بن سعد والسفيانان والليث وسليمان بن بلال وابن لهيعة وبكر بن مضر وداود بن قيس الفراء والداروردي وحاتم بن إسماعيل وأبو خالد الأحمر والوليد بن مسلم ويحيى القطان والمغيرة بن عبد الرحمن المخزومي وعبد الله بن إدريس وأبو عاصم الضحاك بن مخلد النبيل وآخرون قال صالح بن أحمد عن أبيه ثقة وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه سمعت بن عيينة يقول حدثنا محمد بن عجلان وكان ثقة وقال أيضا سألت أبي عن محمد بن عجلان وموسى بن عقبة فقال جميعا ثقة وما أقربهما وقال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وقدمه على داود بن قيس الفراء وقال الدوري عن بن معين ثقة أوثق من محمد بن عمر وما يشك في هذا أحد كان داود بن قيس يجلس إلى بن عجلان يتحفظ عنه وكان يقول أنها اختلطت على بن عجلان يعني أحاديث سعيد المقبري وقال يعقوب بن شيبة صدوق وسط وقال أبو زرعة بن عجلان من الثقات وقال أبو حاتم والنسائي ثقة وقال الواقدي سمعت عبد الله بن محمد بن عجلان يقول حمل بأبي أكثر من ثلاث سنين قال وقد رايته وسمعت منه ومات سنة ثمان أو تسع وأربعين ومائة وكان ثقة كثير الحديث وقال بن يونس قدم مصر وصار إلى الإسكندرية فتزوج بها امرأة فأتاها في دبرها فشكته إلى أهلها فشاع ذلك فصاحوا به فخرج منها وتوفي بالمدينة سنة ثمان وأربعين قلت إنما أخرج له مسلم في المتابعات ولم يحتج به وقال يحيى القطان عن بن عجلان كان سعيد المقبري يحدث عن أبي هريرة وعن أبيه عن أبي هريرة وعن رجل عن أبي هريرة فاختلطت عليه فجعلها كلها عن أبي هريرة ولما ذكر بن حبان في كتاب الثقات هذه القصة قال ليس هذا بوهن يوهن الإنسان به لأن الصحيفة كلها في نفسها صحيحة وربما قال بن عجلان عن سعيد عن أبيه عن أبي هريرة فهذا مما حمل عنه قديما قبل اختلاط صحيفته فلا يجب الاحتجاج إلا بما يروي عنه الثقات وقال بن سعد كان عابدا ناسكا فقيها وكانت له حلقة في المسجد وكان يفتي وقال العجلي مدني ثقة وقال الساجي هو من أهل الصدق لم يحدث عنه مالك إلا يسيرا وقال بن عيينة كان ثقة عالما وقال العقيلي يضطرب في حديث نافع

[567] خ م د البخاري ومسلم وأبي داود محمد عرعرة بن البرند السامي أبو عبد الله ويقال أبو عمرو البصري الناجي روى عن جرير بن حازم وأبي الأشهب العطاردي وداود بن أبي الفرات وابن عون وشعبة وعمر بن أبي زائدة ومبارك بن فضالة وإسماعيل بن مسلم العبدي والقاسم بن الفضل الحداني وغيرهم وروى عنه البخاري وروى مسلم وأبو داود بواسطة أبي موسى ومحمد بن المثنى وبندار ونصر بن علي الجهضمي ومحمد بن عبد الرحيم البزاز وروى عنه ابنه إبراهيم وأحمد بن سنان القطان وابن وارة ويعقوب بن سفيان وأحمد بن الحسن الترمذي وأبو أمية الطرسوسي وأبو مسلم الكجي وغيرهم قال أبو حاتم ثقة صدوق وقال النسائي ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات وقال هو وابن سعد وغيره مات سنة ثلاث عشرة ومائتين قال بن حبان وله خمس وسبعون سنة قلت وقال بن سعد وله ست وسبعون وقال الحاكم وابن قانع ثقة وفي الزهرة روى عنه البخاري عشرين حديثا

[568] مد ت أبي داود في المراسيل والترمذي محمد بن عروة بن الزبير بن العوام الأسدي روى عن أبيه وعمه عبد الله روى عنه أخوه هشام والزهري قال خليفة أمه أم يحيى بنت الحكم بن أبي العاص وقال الزبير كان بارعا جميلا يضرب بحسنه المثل وذكره بن حبان في الثقات وقال مصعب بن الزبير توفي مع أبيه وعروة يومئذ عند الوليد بن عبد الملك وفي ذلك السفر أصيبت رجل عروة

[569] س ق النسائي وابن ماجة محمد بن عزيز بن عبد الله بن زياد بن خالد بن عقيل بن خالد الأيلي أبو عبد الله العقيلي مولى بني أمية روى عن بن عمه سلامة بن روح وسليمان بن سلمة الخبائري ويعقوب بن زهدم بن الحارث روى عنه النسائي وابن ماجة وأبو داود في غير السنن ومحمد بن عبد الله بن عبد الحكم وهو من أقرانه ويعقوب بن سفيان ومحمد بن مسلم بن وارة وأبو حاتم وابن أبي عاصم وجعفر الفريابي وحرمي بن أبي العلاء وبكر بن سهل الدمياطي وزكرياء الساجي وابن خزيمة وأبو عوانة وعمرو بن أبي الطاهر المصري وعلي بن إسحاق بن زياد وعبد الله بن محمد بن مسلم الإسفرائيني وأبو بكر بن أبي داود وعبد الرحمن بن أبي حاتم وأبو بكر بن زياد النيسابوري وأبو جعفر الطحاوي ومحمد بن المسيب الأرغياني وأبو الفوارس أحمد بن محمد بن الحسين بن السندي الصابوني وآخرون قال النسائي لا بأس به وقال مرة صويلح وقال في موضع آخر ليس بثقة ضعيف وقال بن أبي حاتم كان صدوقا وقال الحاكم أبو أحمد رأيت القدماء حدثوا عنه مثل الفضل بن سخيت وفيه نظر قال وسمعت أبا بكر محمد بن حمدون بن خالد يحكي عن يعقوب بن سفيان قال دخلت أيلة فسالت عن كتب سلامة بن روح وحديثه عن محمد بن عزيز وجهدت كل الجهد فزعم أنه لم يسمع من سلامة شيئا ثم وجدت بعد ذلك بما ظهر عنه من حديثه قال بن يونس توفي بايلة في جمادى الأولى سنة سبع وستين ومائة قلت علق البخاري لسلامة بن روح شيئا وهو من رواية محمد هذا عنه وقال مسلمة في الصلة ثقة وقال بن شاهين كان أحمد بن صالح المصري سيء الرأي فيه وقال أحمد بن سعيد بن حزم في تاريخه سألت أبا جعفر العقيلي عنه فقال ثقة قال أحمد وسمعت سعيد بن عثمان يقول لقيته بايلة وكان ثقة نقلت ذلك من فهرست بن خير الأشبيلي

[570] د أبي داود محمد بن عطية بن عروة السعدي البلقاوي روى عن أبيه وله صحبة وعنه ابنه عروة ذكره أبو الحسن بن سميع في الطبقة الثالثة من التابعين وذكره بن حبان في ثقات التابعين وقد قيل إن له صحبة والصحيح أن الصحبة لأبيه قلت وذكره البغوي في الصحابة وقال لا أحسب لمحمد صحبة ويؤيد هذا ما روى الحاكم وغيره من طريق عروة بن محمد بن عطية السعدي عن جده قال قدمت على رسول الله ﷺ في أناس من بني سعد بن بكر وكنت أصغر القوم فذكر الحديث فهذا عطية يقول إنه كان في سنة الوفود وهي في أواخر عمر النبي ﷺ كان صغيرا وروى بن أبي الدنيا عن أحمد بن حنبل عن بن المبارك عن حنظلة بن أبي سفيان عن عروة قال لما استعملت على اليمن قال لي أبي أو ليت على اليمن قلت نعم قال إذا غضبت فأنظر إلى السماء فوقك وإلى الأرض أسفل منك ثم أعظم خالقها فهذا يدل على أن محمدا بقي إلى خلافة عمر بن عبد العزيز لأن عمر هو الذي ولي عروة اليمن وفي هذا دليل على صلاح محمد بن عطية

[571] م س ق مسلم والنسائي وابن ماجة محمد بن عقبة بن أبي عياش السدي مولى آل الزبير مدني روى عن جده لأمه أبي حبة وكريب مولى بن عباس ومحمد بن أبي بكر بن عوف الثقفي ويحيى بن عروة بن الزبير وعنه بن أبي الزناد ووهيب بن خالد والسفيانان قال الميموني عن أحمد محمد بن عقبة وإبراهيم بن عقبة وموسى بن عقبة إخوة ثقات وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه لا أعلم إلا خيرا وقال بن معين والنسائي ثقة وقال أبو حاتم شيخ صالح وذكره بن حبان في الثقات له في صحيح مسلم حديث واحد في الحج متابعة وقال بن سعد كان ثقة

[572] ق بن ماجة محمد بن عقبة بن أبي مالك القرظي روى عن أبيه وعمه ثعلبة ومعاوية وأبي هريرة وابن عباس وابن عمر وأم هانئ بنت أبي طالب وروى عنه بن بنته وزكرياء بن منطور ذكره بن حبان في الثقات وزاد في الرواة عنه محمد بن رفاعة أيضا

[573] خ البخاري محمد بن عقبة بن المغيرة وقيل بن كثير الشيباني أبو عبد الله ويقال أبو جعفر الطحان الكوفي أخو الوليد روى عن أبي إسحاق الفزاري وفضيل بن سليمان النميري وسوار بن مصعب ومحمد بن الحسين بن علي بن الحسين ومروان بن معاوية وعبادة بن أبي روق وغيرهم روى عنه البخاري وأبو كريب وعثمان بن أبي شيبة وعبيد بن يعيش ويعقوب بن سفيان ويوسف بن محمد القطان وابن الضريس وجعفر بن محمد بن شاكر الصائغ وأبو أسامة الكلبي وآخرون قال أبو حاتم ليس بالمشهور وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة خمس عشرة ومائتين قلت ووثقه بن عدي وما له في البخاري سوى حديثين أحدهما في الجمعة متابعة والآخر في الاعتصام مقرونا وفي الزهرة روى عنه خ ثلاثة أحاديث

[574] بخ البخاري في الأدب المفرد محمد بن عقبة بن هرم السدوسي البصري أبو عبد الله روى عن محمد بن حمران القيسي ومحمد بن إبراهيم اليشكري ومحمد بن عثمان بن نيار وهشيم وعبد الأعلى بن عبد الأعلى وسعيد بن سماك بن حرب وجعفر بن سليمان الضبعي وحسين بن حسين الأشقر وأبي العلاء عقبة بن المغيرة الشيباني وحماد بن زيد ويونس بن أرقم وحماد بن واقد الصفار وجرير بن عبد الحميد وابن عيينة وخلق وعنه البخاري في الأدب وأبو بكر البزار وعبدان الأهوازي وعباس بن الفرج الرياشي وإبراهيم بن هاشم البغوي وابن أبي عاصم والحسن بن سفيان وابن الضريس ومحمد بن غالب تمتام وأبو علي الموصلي وآخرون قال بن أبي حاتم سألت أبي عنه فقال ضعيف الحديث كتبت عنه ثم تركت حديثه فليس أحدث عنه وترك أبو زرعة حديثه ولم يقرأه علينا وقال لا أحدث عنه وذكره بن حبان في الثقات

[575] ق بن ماجة محمد بن عقبة القاضي السامي عن أبيه وعنه أحمد بن يزيد بن روح الدارمي

[576] د أبي داود محمد بن عقبة حجازي عن القاسم بن محمد في المستحاضة وعنه الدراوردي الظاهر أنه أخو موسى بن عقبة الذي تقدم

[577] خد س ق أبي داود في الناسخ والمنسوخ والنسائي وابن ماجة محمد بن عقيل بن خويلد بن معاوية بن سعيد بن أسد بن يزيد الخزاعي أبو عبد الله النيسابوري لجده أسد صحبة روى عن حفص بن عبد الله السليمي وحفص بن عبد الرحمن البلخي وعلي بن الحسين بن واقد وعلي بن الحسن بن شقيق وجعفر بن عون والخليل بن زكريا البصري وأبي عاصم وغيرهم روى عنه أبو داود في الناسخ والمنسوخ والنسائي وابن ماجة وابنه الفضل بن محمد الملقب فضلان وإبراهيم بن أبي طالب وأبو بكر بن خزيمة وأبو بكر بن أبي داود وأبو حامد بن الشرقي ومحمد بن إسحاق السراج وأبو عوانة الإسفرائيني وأحمد بن حمدون الأعشى وأبو بكر بن زكريا النيسابوري وغيرهم قال الحاكم أبو أحمد حدث بحديثين لم يتابع عليهما ويقال دخل له حديث في حديث وكان أحد الثقات النبلاء وقال الحاكم أبو عبد الله كان من أعيان الصالحين العلماء وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ حدث بالعراق بمقدار عشرة أحاديث مقلوبة قال ابنه توفي أبي سنة سبع وخمسين ومائتين

[578] ق بن ماجة محمد بن عقيل بن أبي طالب الهاشمي روى عن أبيه وعنه ابنه عبد الله قال الزبير بن بكار انقرض ولد عقيل إلا من محمد روى له بن ماجة حديثه عن أبيه عن النبي ﷺ يجزئ من الوضوء مد ومن الغسل صاع ووقع في بعض النسخ من سنن أبي داود حديث عبد الله بن محمد بن عقيل عن أبيه عن الربيع بنت معوذ في الوضوء وهو وهم وفي باقي الروايات عن عبد الله عن الربيع ليس فيه عن أبيه وكذا في رواية الترمذي وهو الصواب

[579] د س أبي داود والنسائي محمد بن عكرمة بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام المخزومي المدني روى عن أبيه وسعيد بن المسيب ونافع بن جبير بن مطعم والأعرج وابن أبي مليكة ومحمد بن عبد الرحمن بن لبيبة روى عنه إبراهيم بن سعد وكره بن حبان في الثقات قلت ذكره الذهبي في الميزان وقال لم يرو عنه سوى إبراهيم

[580] س النسائي محمد بن علي بن حرب المروزي أبو علي المعروف بالترك وقد ينسب إلى جدة روى عن زيد بن الحباب وأبي داود وأبي الوليد الطيالسيين وسيار بن حاتم وعثمان بن عمر بن فارس ومعاذ بن خالد بن شقيق وحماد بن مسعدة ومحرز بن الوضاح وعلي بن الحسين بن واقد وغيرهم روى عنه النسائي وعبد الله بن محمود السعدي ومحمد بن إسحاق بن موسى المروزي ونسبه إلى جده قال النسائي ثقة وقال بن حبان في الثقات محمد بن حرب بن مقاتل من أهل مرو يروي عن يحيى بن آدم وعبيد الله بن موسى حدثنا عنه عبد الله بن محمود فيحتمل أن يكون هو قلت وقال

[581] ت س الترمذي والنسائي محمد بن علي بن الحسن بن شقيق بن دينار وقيل شقيق بن محمد بن دينار بن مشعب العبدي مولاهم أبو عبد الله بن أبي عبد الرحمن المروزي المطوعي روى عن أبيه وأبي أسامة وأسباط بن محمد والنضر بن شميل والنضر بن عبد الله وعلي بن حفص المدائني وعبدان وحبان بن موسى وغيرهم روى عنه الترمذي والنسائي وروى النسائي أيضا عن محمد بن حاتم عنه ومسلم والبخاري في غير الجامع وبقي بن مخلد وإبراهيم بن أبي طالب والهيثم بن خلف وأبو زرعة وأبو حاتم وأبو بكر بن أبي الدنيا وابن خراش وابن خزيمة وابن جرير والحسن بن سفيان وأبو عروبة وابن صاعد والمحاملي وغيرهم قال بن عقدة عن محمد بن عبد الله بن سليمان الحضرمي وداود بن يحيى ثقة وكذا قال النسائي وقال الحاكم كان محدث مرو وقال بن قانع والباشاني مات سنة خمسين وقال غيره سنة إحدى وخمسين قلت وقال مسلمة مروزي وذكر الحاكم أن البخاري ومسلما رويا عنه كأنه في غير الجامعين

[582] ع الستة محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب الهاشمي أبو جعفر الباقر أمه بنت الحسن بن علي بن أبي طالب روى عن أبيه وجديه الحسن والحسين وجد أبيه علي بن أبي طالب مرسل وعم أبيه محمد بن الحنفية وابن عم جده عبد الله بن جعفر بن أبي طالب وسمرة بن جندب وابن عباس وابن عمر وأبي هريرة وعائشة وأم سلمة وأبي سعيد الخدري وجابر وأنس وإبراهيم بن سعد بن أبي وقاص وسعيد بن المسيب وعبيد الله بن أبي رافع وحرملة مولى أسامة وعطاء بن يسار ويزيد بن هرمز وأبي مرة مولى عقيل بن أبي طالب وغيرهم روى عنه ابنه جعفر وإسحاق السبيعي والأعرج والزهري وعمرو بن دينار وأبو جهضم موسى بن سالم والقاسم بن الفضل والأوزاعي وابن جريج والأعمش وشيبة بن نصاح وعبد الله بن أبي بكر بن عمرو بن حزم وعبد الله بن عطاء وبسام الصيرفي وحرب بن سريج وحجاج بن أرطاة ومحمد بن سوقة ومكحول بن راشد ومعمر بن يحيى بن بسام وآخرون قال بن سعد كان ثقة كثير الحديث وليس يروي عنه من يحتج به وقال العجلي مدني تابعي ثقة وقال بن البرقي كان فقيها فاضلا وذكره النسائي في فقهاء أهل المدينة من التابعين وقال محمد بن فضيل عن سالم بن أبي حفصة سألت أبا جعفر وابنه جعفر بن محمد عن أبي بكر وعمر فقالا لي يا سالم تولهما وابرأ من عدوهما فإنهما كانا أمامي هدى وعنه قال ما أدركت أحدا من أهل بيتي إلا وهو يتولاهما قال بن البرقي مكان مولده سنة ست وخمسين وقيل إنه مات سنة أربع عشرة وقيل خمس عشرة وقيل ست عشرة وقيل سبع عشرة وقال بن سعد مات سنة ثماني عشرة ومائة وهو بن ثلاث وسبعين سنة قلت فإن ثبت ذلك فيكون مولده سنة خمس وأربعين ولكن بن سعد لم ينقل ذلك إلا عن الواقدي كذا صرح به في الطبقات الكبرى ثم قال بن سعد أنا عبد الرحمن بن يونس عن بن عيينة عن جعفر بن محمد سمعت محمد بن علي وهو يذاكر فاطمة بنت الحسين صدقة النبي ﷺ فقال وهذه توفي ثمانيا وخمسين سنة ومات بها انتهى وهذا السند في غاية الصحة ومقتضاه أن يكون ولد سنة ستين وهذا هو الذي يتجه لأن أباه علي بن الحسين شهد مع أبيه يوم كربلاء وهو بن عشرين سنة وكان يوم كربلاء في المحرم سنة إحدى وستين ومقتضاه أن مولد علي كان سنة إحدى وأربعين فمن يولد سنة أربعين أو سنة إحدى وأربعين كيف يولد له سنة خمس وأربعين والأصح أنه مات سنة أربع عشرة لأن البخاري قال ثنا عبد الله بن محمد عن بن عيينة عن جعفر بن محمد قال مات أبي سنة أربع عشرة فيكون مولده على هذا سنة ست وخمسين وهو يتجه أيضا وقد قيل إن رواية محمد عن جميع من سمي هنا من الصحابة ما عدا بن عباس وجابر بن عبد الله وعبد الله بن جعفر بن أبي طالب مرسلة ونقل بن أبي حاتم عن أحمد أنه قال لا يصح أنه سمع من عائشة ولا من أم سلمة وقال أبو حاتم لم يلق أم سلمة وقال بن زرعة لم يدرك ولا أبوه عليا ووقع في مسند بن عمر في أواخر مسند أبي هريرة ما يقتضي أنه سمع من أبي هريرة لكنه شاذ والمحفوظ أن بينهما عبيد الله بن أبي رافع كذا عند مسلم وغيره وممن ذكر وفاته سنة أربع عشرة أبو بكر بن أبي شيبة في تاريخه والفلاس وعمر بن محمد بن عمر بن علي بن الحسين ومصعب الزبيري وعبد الله بن عروة عن شيوخه ويعقوب بن سفيان وآخرون وقال الزبير بن بكار كان يقال لمحمد باقر العلم وقال محمد بن المنكدر ما رأيت أحدا يفضل على علي بن الحسين حتى رأيت ابنه محمدا أردت يوما أن أعظه فوعظني

[583] س النسائي محمد بن علي بن حمزة المروزي الحافظ أبو علي وقيل أبو عبد الله روى عن علي بن الحسين بن واقد وعلي بن الحسن بن شقيق وأبي اليمان وعبدان وحبان بن موسى وسليمان بن عبد الرحمن ويحيى بن إسحاق السيلحيني وعبد الله بن موسى وغيرهم وعنه النسائي وقال ثقة وإبراهيم بن أبي طالب وعلي بن الحسين بن الجنيد وأبو قريش محمد بن جمعة وعلي بن سعيد بن بشر الرازي وأحمد بن جعفر بن نصر الجمال وإسحاق بن أحمد بن زيرك ومحمد بن إسحاق بن خزيمة وغيرهم قال الحاكم له رحلة كبيرة وقد أكثر عنه ابنه خزيمة وسأله عن العلل والشيوخ وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال مسلمة بن قاسم توفي سنة إحدى وستين ومائتين وكان ثقة

[584] تمييز محمد بن علي بن حمزة بن الحسن بن عبيد الله بن العباس بن علي بن أبي طالب الهاشمي أبو عبد الله العلوي البغدادي روى عن أبيه وعمر بن شبة النميري والعباس بن فرج الرياشي وأبي عثمان المازني النحوي والحسن بن داود الجعفري وغيرهم وعنه محمد بن خلف ووكيع القاضي ومحمد بن عبد الملك التاريخي وأبو محمد بن أبي حاتم وأبو الحسين عمر بن الحسن الاشناني ومحمد بن مخلد الدوري قال بن أبي حاتم صدوق ثقة وقال الخطيب كان أحد الأدباء العلماء برواية الخبار قال بن مخلد مات سنة ست وثمانين ومائتين

[585] تمييز محمد بن علي بن حمزة بن صالح أبو بكر الأنطاكي المعروف بأبي هريرة نزيل بغداد روى عن يزيد بن محمد بن عبد الصمد وأبي زيد أحمد بن عبد الرحيم الحوطي ومحمد بن إبراهيم الصوري وعثمان بن خرزاذ وأبي أمية الطرسوسي وجماعة وعنه أبو بكر بن شاذان البزاز وأبو بكر المقري والمعافى بن زكريا القاضي وعمر بن أحمد بن شاهين والدارقطني وغيرهم قال الخطيب كان ثقة وقال بن شاذان توفي سنة ثلاث وعشرين وثلاثمائة

[586] تمييز محمد بن علي بن حمزة الأنصاري روى عن العباس بن الوليد بن صبح الخلال وعبيد الله بن عمر القواريري روى عنه

[587] د س أبي داود والنسائي محمد بن علي بن شافع بن السائب بن عبيد بن عبد يزيد بن هاشم بن المطلب بن عبد مناف المطلبي المكي روى عن بن عم أبيه عبد الله بن علي بن السائب والزهري وعنه الإمام محمد بن إدريس وقال ثقة وسبطه إبراهيم بن محمد الشافعي والحسن بن محمد بن أعين يونس بن محمد المؤدب قلت آخر من حدث عنه سبطه إبراهيم المذكور

[588] ع الستة محمد بن علي بن أبي طالب الهاشمي أبو القاسم المدني المعروف بابن الحنفية وهي خولة بنت جعفر بن قيس من بني حنيفة ويقال من مواليهم سبيت في الردة من اليمامة روى عن أبيه وعثمان وعمار ومعاوية وأبي هريرة وابن عباس ودخل على عمر روى عنه أولاده إبراهيم والحسن وعبد الله وعمر وعون وابن أخيه محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب وحفيد أخيه محمد بن علي بن الحسين وابن أخته عبد الله بن محمد بن عقيل وعطاء بن أبي رباح والمنهال بن عمرو ومحمد بن قيس بن مخرمة والمنذر بن يعلى الثوري ومحمد بن بشر الهمداني وكان مؤديا له وسالم بن أبي الجعد وعمرو بن دينار وغيرهم قال العجلي تابعي ثقة كان رجلا صالحا يكنى أبا القاسم قال إبراهيم بن الجنيد لا نعلم أحدا أسند عن علي ولا أصح مما أسند محمد وقال الزبير بن بكار وتسميه الشعية المهدي قال وكانت شيعة محمد بن علي تزعم أنه لم يمت وأورد لكثير عزة وتلميذ الحميري في ذلك أشعارا قيل إنه ولد في خلافة أبي بكر وقيل في خلافة عمر ومات سنة ثلاث وسبعين وقيل سنة ثمانين وقيل سنة إحدى وقيل اثنتين وثمانين وقيل اثنتين وقيل ثلاث وتسعين وقيل غير ذلك قال البخاري في تاريخه ثنا موسى بن إسماعيل ثنا أبو عوانة عن أبي حمزة قال قضينا نسكنا حين قتل بن الزبير ثم رجعنا إلى المدينة مع محمد فمكث ثلاثة أيام ثم توفي وقد دخل على عمر وهو غلام وقال بن سعد حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا أبو عوانة عن أبي حمزة قال كانوا يسلمون على محمد بن علي السلام عليك يا مهدي فيقول أجل أنا مهدي أهدى إلى الخير ولكن إذا سلم أحدكم فليقل السلام عليك يا محمد وقال بن حبان كان من أفاضل أهل بيته

[589] م 4 مسلم والأربعة محمد بن علي بن عبد الله بن عباس الهاشمي أمه العلامة بنت عبيد الله بن عباس روى عن جده يقال مرسل وأبيه وسعيد بن جبير وعبد الله بن محمد بن الحنفية وعمر بن عبد العزيز وطائفة روى عنه أبناه السفاح وأبو جعفر المنصور وأخوه عيسى بن علي وحبيب بن أبي ثابت وعقيل بن خالد وهشام بن عروة ويزيد بن أبي زياد والحكم بن مصعب وعبد الله بن المؤمل المخزومي وعبد الله بن سليمان الموصلي وغيرهم قال بن سعد كان أبو هاشم عبد الله بن محمد بن الحنفية أوصى إليه ودفع إليه كتبه وقال له هذا الأمر في ولدك وقال أبو هاشم لا أعلم أحدا أعلم منه ولا خيرا منه قال وكان أبو هاشم عالما قد قرأ الكتب وقال بن الحكم كان من أجمل الناس وكان أول من نطق بالدعوة العباسية ومات سنة أربع وعشرين ومائة وقد انتشرت دعوته وكثرت شيعته وبلغ من السن نيفا وستين سنة وأوصى إلى ابنه إبراهيم وقال بن سعد مات سنة خمس وعشرين قلت وذكره بن حبان في الثقات التابعين وقال روى عن بن عباس وقال مصعب كان ثقة ثبتا مشهورا وقال مسلم في كتاب التمييز لا يعلم له سماع من جده ولا أنه لقيه والله تعالى أعلم

[590] س النسائي محمد بن علي بن ميمون الرقي أبو العباس العطار روى عن أبيه والحسن بن بشر البجلي وسعيد بن منصور وأبي داود الطيالسي وموسى بن داود الضبي وعبد الله بن جعفر الرقي وعبد العزيز الأويسي وعمر بن حفص بن غياث ومحمد بن يوسف الفريابي وأبي معمر المقعد والقعنبي والحميدي وعمرو بن عون الواسطي وغيرهم روى عنه النسائي وأبو حاتم وابن أبي عاصم والمعمري وابن جرير وأبو عوانة وابن صاعد ومحمد بن هارون الحضرمي ومحمد بن يعقوب الصم وآخرون قال النسائي ثقة وقال مسعود بن ناصر سألت الحاكم عنه فقال إمام أهل الجزيرة في عصره ثقة مأمون وقال علي بن محمد بن أحمد بن مالك الرقي ثنا محمد بن علي بن ميمون العطار الشيخ الجليل قال أبو علي الحراني ولد سنة ثلاث وتسعين ومائة ومات سنة ثمان وستين ومائتين قلت وذكر النباتي في ذيل الكامل عن إسحاق الفروي محمد بن علي العطار روى عنه المظفر بن سهل ذكره الدارقطني في إسناد مجهول ثم جوز النباتي أنه الرقي لكونه من طبقته وأيد ذلك بن أبي حاتم ذكر الرقي وأن أباه أبا حاتم روى عنه ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا وليس كما ظن النباتي فإن الرقي إمام حافظ ثقة كما ترى بخلاف شيخ المظفر

[591] د أبي داود محمد بن علي بن يزيد بن ركانة بن عبد يزيد بن هاشم بن المطلب المطلبي حجازي روى عن أبيه وعكرمة وعنه بن إسحاق وابن جريج وذكره بن حبان في الثقات

[592] س ق النسائي وابن ماجة محمد بن علي الأسدي أبو هاشم بن أبي خداش الموصلي روى عن المعافى بن عمران وعيسى بن يونس وابن عيينة وعفيف بن سالم والقاسم بن يزيد الجرمي ومحمد بن محصن العكاشي وغيرهم روى عنه بن أخيه عبد الله بن عبد الصمد بن أبي خداش ومحمد بن عبد الله بن عمار الموصلي وداود بن سليمان العسكري وعلي بن حرب ومحمد بن مسلم بن وارة وغيرهم قال العجلي ثقة رجل صالح وقال تمتام قلت لابن معين كتبت جامع الثوري عن أبي هاشم عن المعافى فقال إن هذا الرجل نظير المعافى أو فضل منه وعن بشر بن الحارث أنه كان يقول وددت إني ألقى الله تعالى بمثل عمل أبي هاشم وقال أحمد بن دباس الأزدي كنا عند المعافى فأقبل أبو هاشم فقال المعافى أراه من القوم يعني الأبدال وقال أبو زكريا في تاريخ الموصل من أهل الصلاح والفضل والجهاد قتل في سبيل الله تعالى بشميساط مقبلا غير مدبر سنة اثنتين وعشرين ومائتين قلت وقال العجلي كل شيء روى عن أبي هاشم حديثان وقال إدريس بن سليم كنا عند غسان بن الربيع أو يعلى بن مهدي فجاء نعي أبي هاشم وقال قائل مات شيخ الموصل فقال نعم وشيخ الجزيرة ومصر والشام

[593] بخ البخاري في الأدب المفرد محمد بن علي القرشي عن نافع قال كان بن عمر إذا دخل على مريض يسأله كيف هو الحديث وعنه حرملة بن عمران التجيبي قلت قال الذهبي لا يعرف

[594] د أبي داود محمد بن علي القرشي الهاشمي عن نعيم بن عبد الله المجمر وعنه عبيد الله بن طلحة بن عبيد الله بن كريز الخزاعي الظاهر أنه محمد بن علي بن الحسين أبو جعفر الباقر

[595] ت الترمذي محمد بن عمار بن حفص بن عمر بن سعد القرظ بن عائذ المؤذن أبو عبد الله المدني يقال له كشاكش روى عن جده لأمه محمد بن عمار بن سعد القرظ وأسيد البراد وسعيد بن أبي سعيد المقبري وصالح مولى التوأمة وشريك بن أبي نمير وغيرهم روى عنه بن أبي فديك ومعن بن عيسى وابن زبالة وأبو عامر العقدي وإسحاق بن عيسى بن الطباع وسعيد بن منصور وعبد الله بن عبد الوهاب الحجبي وسعيد بن سعيد وعلي بن حجر المروزي وآخرون قال عبد الله بن أحمد بن حنبل عن أبيه ما أرى به بأسا وقال الدوري عن بن معين لم يكن به بأس وقال بن المديني ثقة وقال أبو حاتم شيخ ليس به بأس يكتب حديثه وذكره بن حبان في الثقات قلت ترجم له بن عدي ثم ترجم لمحمد بن عمار الأنصاري وذكر اختلافا هل هو المؤذن أو غيره فإن كان غيره فهو مجهول وأشار إلى ترجيح التفرقة بكون الأول ينسب مخزوميا وهذا ينسب أنصاريا

[596] ت الترمذي محمد بن عمار بن سعد القرظ المؤذن المدني روى عن أبيه وأبي هريرة وعنه ابنه عبد الله وابن أخيه عبد الرحمن بن سعد بن عمار وسبطه محمد بن عمار بن حفص وصهره عمار بن حفص بن سعد وسعيد بن مسلم بن مالك وأبو الحويرث عبد الرحمن بن معاوية الزرقي وعمر بن عبد الرحمن بن أسيد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب وعيسى بن كنانة ذكره بن حبان في الثقات

[597] د أبي داود محمد بن عمار بن ياسر العنسي مولى بني مخزوم روى عن أبيه وعنه أبناه سلمة وأبو عبيدة وقيل إنهما واحد وبعضهم يقول عن سلمة بن محمد بن عمار بن ياسر عن عمار وروى شعبة عن رجل من آل سهل بن حنيف عن محمد بن عمار بن ياسر وقال بن أبي حاتم عن أبيه سأله المختار أن يحدث عن أبيه بحديث كذب فلم يفعل فقتله وذكره بن حبان في الثقات قلت حديثه في سنن أبي داود من روايته عن النبي ﷺ مرسلا ليس فيه عن عمار رواه من طريق سلمة بن محمد بن عمار عن جده ولم يذكر محمدا وقد ذكره البخاري في الأوسط في فصل من مات ما بين ستين إلى سبعين

[598] 4 الأربعة محمد بن عمارة بن عمرو بن حزم الأنصاري الحزمي المدني روى عن بن عمه أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم وعبد الله بن عبد الله بن أبي طلحة ومحمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي وأبي طوالة وزينب بنت نبيط امرأة أنس بن مالك وروى عنه مالك وعامر بن عبد العزيز والأشجعي وعبد الله بن إدريس وحاتم بن إسماعيل وصفوان بن عيسى وأبو عاصم قال إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين ثقة وقال أبو حاتم صالح ليس بذاك القوي وذكره بن حبان في الثقات

[599] تمييز محمد بن عمارة بن عمرو بن حزم الأنصاري روى عن أبي هريرة وابن عباس روى عنه أبو الزناد ويحيى بن سعيد الأنصاري هكذا فرق البخاري وابن أبي حاتم وابن حبان في الثقات بين هذا والذي قبله وكأنه بن عم أبيه ذكرته للتمييز لأنه لا يؤمن التباسه والله أعلم

[600] ت الترمذي محمد بن عمر بن عبد الله بن فيروز الباهلي أبو عبد الله بن الرومي البصري مولى آل رباح بن عبيدة الباهلي روى عن الحسن بن عبد الله الكوفي والخليل بن مرة وأبي خيثمة وقيس بن الربيع وعلي بن علي الرفاعي وشعبة وشريك وغيرهم روى عنه إسماعيل بن موسى الفزاري وأبو موسى محمد بن المثنى وعقبة بن مكرم والجراح بن مخلد وأبو بدر عباد بن الوليد الغبري وعقبة بن مكرم العمي ويوسف بن موسى القطان وأبو حاتم الرازي والبخاري في غير الجامع ويعقوب بن سفيان وآخرون قال أبو زرعة شيخ فيه لين وقال أبو حاتم صدوق قديم روى عن شريك حديثا منكرا وقال الآجري عن أبي داود محمد بن الرومي ضعيف وذكره بن حبان في الثقات ذكر صاحب الكمال أن مسلما روى عنه وهو وهم إنما روى مسلم عن عبد الله بن عمر بن الرومي وقد مر قلت لصاحب الكمال فقد قال صاحب الزهرة محمد بن عبد الله بن الرومي اليماني القيسي روى عنه مسلم ثلاثة عشر حديثا كذا وجدت بخط الحافظ بن الطاهر في الزهرة ولم يتعقبه

[601] ت الترمذي محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب الهاشمي أمه أسماء بنت عقيل روى عن جده مرسلا وأبيه وعمه محمد بن الحنفية وابن عمه علي بن الحسين بن علي والعباس بن عبيد الله بن العباس وعبيد الله بن أبي رافع وكريب مولى بن عباس وغيرهم روى عنه أولاده عبد الله وعبيد الله وعمر وابن جريج وابن إسحاق ويحيى بن أيوب وهشام بن سعد وغيرهم قال بن سعد قد روى عنه وكان قليل الحديث وكان قد أدرك أول خلافة بني العباس وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال روى عن علي وقال بن القطان حاله مجهول لكن زعم أنه محمد بن عمر بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب وأظنه وهم في ذلك

[602] 4 الأربعة محمد بن عمر بن علي بن عطاء بن مقدم المقدمي أبو عبد الله البصري بن عم محمد بن أبي بكر روى عن أبيه وأبي عامر العقدي وأبي زكير يحيى بن محمد بن قيس والقطان وسعيد بن عامر الضبعي ومعاذ بن هشام وزكرياء بن يحيى بن عمارة ويوسف بن يعقوب السدوسي ومحمد بن أبي عدي وأشعث بن عبد الله السجستاني ومسلم بن إبراهيم وغيرهم روى عنه الأربعة وأبو حاتم وابن أبي عاصم وحرب بن إسماعيل الكرماني وابن أبي الدنيا وعبد الكريم بن الهيثم الدير عاقولي وأبو بكر البزار ومحمد بن جرير الطبري ومحمد بن إسحاق بن خزيمة وآخرون قال بن أبي حاتم سمع منه أبي في الرحلة الثالثة وسئل عنه فقال صدوق وقال النسائي لا بأس به وقال مرة ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال البزار كان ثقة وقال مسلمة ثقة

[603] ق بن ماجة محمد بن عمر بن أبي عمر المقري روى عن إسحاق بن عيسى بن الطباع روى عن حماد بن زيد عن أيوب عن محمد عن أبي هريرة وقفه الفطر يوم تفطرون الحديث وعنه بن ماجة قال المزي لم أجد له ذكرا في غير هذا الحديث ويحتمل أن يكون محمد بن أبي عمر المقري الدوري

[604] د ق أبي داود وابن ماجة محمد بن عمر بن مطرف الهاشمي مولاهم أبو المطرف بن أبي الوزير البصري روى عن شريك وهشيم وموسى بن عبد الملك بن عمير وحاتم بن إسماعيل وعبد الله بن جعفر المخرمي وجماعة وعنه أبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي الأسود وبندار وأبو موسى ومحمد بن معمر البحراني وعمر بن شبة وبكار بن قتيبة ومحمد بن يونس الكديمي وآخرون قال أبو حاتم ثنا عبد الله بن محمد المسندي البخاري ثنا أبو مطرف محمد بن أبي الوزير وكان ثقة وقال بن أبي حاتم سئل أبو زرعة عن بن أبي الوزير فقال هو إبراهيم ومحمد ابنا عمر بن مطرف هما أخوان وإبراهيم أكبرهما سنا وقال أبو حاتم ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن خزيمة كان من ثقات أهل المدينة

[605] ت س ق الترمذي والنسائي وابن ماجة محمد بن عمر بن هياج الهمداني الصائدي ويقال الأسدي أبو عبيد الله الكوفي روى عن يحيى بن عبد الرحمن الأرحبي وإسماعيل بن صبيح اليشكري وطلق بن غنام وعبيد الله بن موسى وقبيصة وغيرهم روى عنه الترمذي والنسائي وابن ماجة والبزار والهيثم بن خلف وزكرياء بن يحيى الساجي والحسين بن إسحاق التستري والعباس بن حمدان وعلي بن العباس المقانعي وابن خزيمة وابن داود أبي والحسن بن أحمد بن إبراهيم بن فيل وإسحاق بن إبراهيم بن جميل ويحيى بن محمد بن صاعد وآخرون قال النسائي لا بأس به وقال محمد بن عبد الله الحضرمي كان ثقة مات في شوال سنة خمس وخمسين ومائتين وذكره بن حبان في الثقات

[606] ق بن ماجة محمد بن عمر بن واقد الواقدي الأسلمي مولاهم أبو عبد الله المدني القاضي أحد الأعلام روى عن محمد بن عجلان والأوزاعي وابن جريج وابن أبي ذئب ومالك وسعيد بن بشر والثوري وأسامة بن زيد بن أسلم وأبي معشر المدني وهشام بن الغاز وعبد الحميد بن جعفر وأبي بكر بن أبي سبرة وخلائق وعنه الشافعي ومات قبله وسليمان بن داود الشاذكوني وأبو عبيد القاسم بن سلام ومحمد بن سعد الكاتب وأبو بكر بن أبي شيبة وأبو عصيدة أحمد بن عبيد بن ناصح اللغوي وأبو بكر الصغاني ومحمد بن يحيى الأزدي وأحمد بن الخليل البرجلاني وأحمد بن منصور الرمادي والحارث بن أبي أسامة وغيرهم قال الأثرم سمعت أبا عبد الله يقول في حديث نبهان يعني مولى أم سلمة عنها في قوله ﷺ أفعمياوان أنتما هذا حديث يونس لم يرو غيره قال أبو حاتم عبد الله وكان الواقدي رواه عن معمر ثم تبسم أي ليس من حديث معمر وقال زكريا بن يحيى الساجي محمد بن عمر الواقدي قاضي بغداد متهم حدثني أحمد بن محمد يعني بن محرز سمعت أحمد بن حنبل يقول لم يزل يدافع أمر الواقدي حتى روى عن معمر عن الزهري عن نبهان عن أم سلمة حديث أفعمياوان أنتما فجاء بشيء لا حيلة فيه والحديث حديث يونس لم يروه غيره وقال أحمد بن منصور الرمادي قدم علينا علي بن المديني بغداد سنة سبع أو ثمان وثمانين قال الواقدي قاض علينا قال وكنت أطوف مع علي فقلت تريد أن تسمع من الواقدي فكان مترويا في ذلك ثم قلت له بعد فقال أردت أن أسمع منه فكتب إلى أحمد فذكر الواقدي فقال كيف تستحل أن تكتب عن رجل روى عن معمر حديث نبهان وهذا حديث يونس تفرد به قال أحمد بن منصور فلما قدمت مصر حدثنا بن أبي مريم أنا نافع بن يزيد عن عقيل عن بن شهاب فذكر حديث نبهان فلما فرغ منه ضحكت فقال لم تضحك فأخبرته بقصة علي وأحمد قال فقال بن أبي مريم إن شيوخنا المصريين لهم عناء بحديث الزهري قال الرمادي وهذا الحديث مما ظلم فيه الواقدي وقال أبو جعفر العقيلي ثنا عبد الله بن أحمد حدثني أبي سمعت وكيعا يقول لأن عبد الرحمن وحدث بحديث فقال لو كنت عند الواقدي لحدثك فيه بكذا وكذا يعني حديثا قال وقال عبد الله عن أبيه ما أشك في الواقدي أنه قال نقلتها يعني الأحاديث وقال البخاري الواقدي مدني سكن بغداد متروك الحديث تركه أحمد بن المبارك وابن نمير وإسماعيل بن زكريا وقال في موضع آخر كذبه أحمد وقال معاوية بن صالح قال لي أحمد بن حنبل الواقدي كذاب وقال لي يحيى بن معين ضعيف وقال مرة ليس بشيء وقال مرة كان يقلب حديث يونس يغيره عن معمر ليس بثقة وقال مرة ليس بشيء قال بن المديني الهيثم بن عدي أوثق عندي من الواقدي ولا أرضاه في الحديث وقال بن سعد كان عالما بالمغازي والسيرة والفتوح واختلاف الناس في الحديث والأحكام واجتماعهم وقال الخطيب ولي قضاء الجانب الشرقي وهو ممن طبق الأرض ذكره وكان جوادا كريما مشهورا بالسخاء وروى عن إبراهيم الحربي كان الواقدي أعلم الناس بأمر الإسلام وأما الجاهلية فلم يعلم منها شيئا وعنه قال كان الواقدي أمين الناس على الإسلام وقال موسى بن هارون سمعت مصعبا الزبيري يقول ما رأيت مثله قط وعن موسى عن مصعب حدثني من سمع بن المبارك يقول كنت أقدم المدينة فما يفيدني ولا يدلني على الشيوخ إلا الواقدي وعن يعقوب مولى أبي عبيد الله سمعت الدراوردي يقول الواقدي أمير المؤمنين في الحديث وعن يعقوب بن شيبة حدثني بعض أصحابنا ثقة سمعت أبا عامر العقدي يقول نحن نسأل عن الواقدي وإنما يسأل الواقدي عنا فما كان يفيدنا الشيوخ والأحاديث إلا الواقدي وعن أحمد بن علي الأبار قال سألت مجاهد بن موسى عن الواقدي فقال ما كتبت عن أحد أحفظ منه لقد جاءه رجل فذكر قصته وقال الشاذكوني أما أن يكون أصدق الناس وأما أن يكون أكذب الناس وقال بن أبي حاتم حدثني أبي ثنا معاوية بن صالح سمعت سنيد بن داود يقول كنا عند هشيم فدخل الواقدي فسأله هشيم عن باب ما يحفظ فيه فقال ما عندك يا أبا معاوية فذكر خمسة أو ستة فحدثه الواقدي بثلاثين حديثا ثم قال وسألت مالكا وسألت بن أبي ذئب وسألت وسألت قال فرأيت وجه هشيم يتغير وقام الواقدي فخرج فقال هشيم لئن كان كذابا فما في الدنيا مثله وإن كان صادقا فما في الدنيا مثله وقال إبراهيم بن جابر الفقيه سمعت الصغاني يقول لولا أنه عندي ثقة ما حدثت عنه وقال إبراهيم الحربي عن مصعب الزبيري هو ثقة مأمون قال وسئل المثنى عنه فقال كذلك وكذا قال أبو يحيى الأزهري قال وسألت بن نمير عنه فقال أما حديثه هنا فمستوى وأما أهل المدينة فهم أعلم به قال وسمعت أبا عبيد يقول الواقدي ثقة قال وفقه أبي عبيد من كتب الواقدي قال وسئل معن بن عيسى عنه فقال أسأل أنا عن الواقدي هو يسأل عني وقال بن سعد ولد سنة ثلاثين ومائة وخرج إلى بغداد سنة ثمانين ثم خرج إلى الشام ثم رجع فأقام ببغداد إلى أن قدم المأمون من خراسان فولاه القضاء بالعسكر فلم يزل قاضيا حتى مات في ذي الحجة سنة سبع ومائتين روى بن ماجة حديثا عن أبي بكر بن أبي شيبة عن شيخ له عن عبد الحميد بن جعفر عن محمد بن يحيى بن حبان عن يوسف بن عبد الله بن سلام عن أبيه رفعه ما على أحدكم لو اشترى ثوبين ليوم الجمعة ورواه عبد بن حميد في مسنده عن أبي بكر بن أبي شيبة عن الواقدي عن عبد الحميد وليس له في بن ماجة غيره ولم يصرح به قلت قال الشافعي فيما أسنده البيهقي كتب الواقدي كلها كذب وقال النسائي في الضعفاء الكذابون المعروفون بالكذب على رسول الله ﷺ أربعة الواقدي بالمدينة ومقاتل بخراسان ومحمد بن سعيد بالشام وذكر الرابع وقال بن عدي أحاديثه غير محفوظة والبلاء منه وقال بن المديني عنده عشرون ألف حديث يعني ما لها أصل وقال في موضع آخر ليس هو بموضع للرواية وإبراهيم بن أبي يحيى كذاب وهو عندي أحسن حالا من الواقدي وقال أبو داود لا أكتب حديثه ولا أحدث عنه ما أشك أنه كان يفتعل الحديث ليس ننظر للواقدي في كتاب إلا تبين أمره وروى في فتح اليمن وخبر العنسي أحاديث عن الزهري ليست من حديث الزهري وقال بندار ما رأيت أكذب منه وقال إسحاق بن راهويه هو عندي ممن يضع وحكى أبو العرب عن الشافعي قال كان بالمدينة سبع رجال يضعون الأسانيد أحدهم الواقدي وقال أبو زرعة الرازي وأبو بشر الدولابي والعقيلي متروك الحديث وقال أبو حاتم الرازي وجدنا حديثه عن المدنيين عن شيوخ مجهولين مناكير قلنا يحتمل أن تكون تلك الأحاديث منه ويحتمل أن تكون منهم ثم نظرنا إلى حديثه من بن أبي ذئب ومعمر فإنه يضبط حديثهم فوجدناه قد حدث عنهما بالمناكير فعلمنا أنه منه فتركنا حديثه وحكى بن الجوزي عن أبي حاتم أنه قال كان يضع وقال الساجي في حديثه نظر واختلاف وسمعت العباس العنبري يحدث عنه ويطريه وثنا أحمد بن محمد يعني بن محرز ثنا عمرو الناقد قال قلت للواقدي تحفظ عن الثوري عن بن خثيم عن عبد الرحمن بن نبهان عن عبد الرحمن بن حسان بن ثابت عن أبيه في لعن زوارات القبور فقال حدثنا سفيان فقلت لعله علي فأملاه علي بالسند فقال أبا انا عبد الرحمن بن ثوبان فقلت الحمد لله الذي أوقعك أنت تعرف أنساب الجن مثل هذا يخفى عليك قال الساجي والحديث حديث قبيصة ما رواه عن سفيان غيره وقال النووي في شرح المهذب في كتاب الغسل منه الواقدي ضعيف باتفاقهم وقال الذهبي في الميزان استقر الإجماع على وهن الواقدي وتعقبه بعض مشائخنا بما لا يلاقي كلامه وقال الدارقطني الضعف يتبين على حديثه وقال الجوزجاني لم يكن مقنعا

[607] ت ق الترمذي وابن ماجة محمد بن عمر بن الوليد الكندي أبو جعفر الكوفي روى عن عبد الله بن نمير ويحيى بن آدم وعبيدة بن حميد والمفضل بن صالح ووكيع وأبي ضمرة وأبي أسامة وعبد الوهاب بن عطاء ومحمد بن فضيل ويزيد بن هارون وغيرهم روى عنه الترمذي وابن ماجة وأبو حاتم وعبد الله بن زيدان وعلي بن العباس المقانعي والقاسم بن زكريا المطرز وعبد الرحمن بن محمد بن حماد الطهراني ويحيى بن محمد بن صاعد وبدر بن الهيثم القاضي ومحمد بن إسحاق السراج وغيرهم قال بن أبي حاتم قدمنا الكوفة سنة خمس وخمسين وهو حي ولم يقض لي السماع منه وقال النسائي لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات وقال محمد بن عبد الله الحضرمي مات سنة ست وخمسين ومائتين قلت ذكره النسائي في أسماء شيوخه وذكر في النبل أن النسائي روى عنه في السنن

[608] تمييز محمد بن عمر بن الوليد بن لاحق التيمي كوفي أيضا يروي عن مالك وشريك ومحمد بن جابر الحنفي ومسلم بن خالد وهشيم ومحمد بن الفرات التميمي روى عنه أبو زرعة وقال أبو حاتم أرى أمره مضطربا قلت وأخرج الدارقطني والخطيب من طريق محمد بن غالب تمتام عن محمد بن عمر بن الوليد اليشكري عن مالك عن نافع عن بن عمر رفعه لا تكرهوا مرضاكم على الطعام الحديث قال الدارقطني أنه ضعيف فما أدري هو هذا أو غيره ثم وجدت الخطيب غاير بينهما في كتاب الرواة عن مالك وكذلك الدارقطني وقال الخطيب في بن لاحق من طريق سهل بن المتوكل سمعت محمد بن عمر سكن البصرة سمعت مالكا فذكر كلاما عنه قال الخطيب وروى أبو حاتم عن هذا قلت تاريخ البخاري

[609] سي النسائي في اليوم والليلة محمد بن عمر الطائي الحربي أبو خالد الحمصي روى عن ثابت بن سعد الطائي وأبي الزناد والوليد بن هشام المعيطي وأبي عبد ربه الزاهد وخالد بن محمد الثقفي وعبد الله بن بشران الحبراني روى عنه بقية وبشر بن السري وعثمان بن سعيد بن كثير الحمصي ومعلى بن منصور ويحيى بن صالح الوحاظي وخطاب بن عثمان وسليمان بن عبد الرحمن قال أبو زرعة الدمشقي من صالح شيوخنا وهو عندهم في عداد الشيوخ وقال أبو حاتم ما بأس به صالح الحديث وذكره بن حبان في الثقات

[610] د أبي داود محمد بن عمر الكلابي قال سمعت وكيعا يقول كفر المريسي وعنه أحمد بن إبراهيم الدورقي بهذا

[611] م د ق مسلم وأبي داود وابن ماجة محمد بن عمرو بن بكر بن سالم ويقال مالك بن الحباب التميمي العدوي أبو غسان الرازي الطيالسي المعروف بزنيج روى عن حكام بن سلم وهارون بن المغيرة وجرير بن مسلم وسلمة بن الفضل ومهران بن أبي عمر العطار وأبي زهير عبد الرحمن بن مغراء وعبد الرحمن بن عبد الله بن سعد الدشتكي ويحيى بن الضريس وأبي تميلة يحيى بن واضح وغيرهم روى عنه مسلم وأبو داود وابن ماجة وذكره الدارقطني في شيوخ البخاري وأبو حاتم وأبو زرعة وإسحاق بن أحمد بن رموك وموسى بن هارون والحسن بن سفيان ومحمود بن الفرج الأصبهاني ومحمد بن إسحاق السراج وغيرهم قال بن أبي حاتم سمعت أبي يقول ثنا محمد بن عمر وزنيج وكان ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال السراج مات آخر سنة أربعين أو أول سنة إحدى وأربعين ومائتين قلت وقال بن سعد الزاهد كتبت عن زنيج صاحب جرير وكان صدوقا وفي الزهرة روى عنه م تسعة عشر حديثا

[612] مد س أبي داود في المراسيل والنسائي محمد بن عمرو بن حزم بن زيد بن لوذان الأنصاري النجاري أبو عبد الملك المدني ويقال أبو سليمان ولد في حياة النبي ﷺ سنة عشر بنجران قاله بن سعد روى عن أبيه وعمر بن الخطاب وعمرو بن العاص روى عنه ابنه أبو بكر وعمر بن كثير بن أفلح قال النسائي ثقة وقال بن سعد عن الواقدي كان ثقة قليل الحديث قال بن سعد وقتل يوم الحرة سنة ثلاث وستين ذكره بن حبان في الثقات وقال ولته الأنصار أمرها يوم الحرة قلت أمير الأنصار يوم الحرة عبد الله بن حنظلة بن الغسيل هذا ما لا خلاف فيه ولعلهم بعد قتل بن حنظلة اجمعوا على بن حزم فالله تعالى أعلم ثم ظهر لي أنه كان مقدما على الخزرج وكان بن حنظلة مقدما على الأوس ولما قتل بن حزم كان سبب هزيمة أهل المدينة وقال البخاري في تاريخه قال محمد بن سلمة عن بن إسحاق عن عبد الله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عن أبيه عن جده محمد بن عمرو قال كنت أتكنى أبا القاسم فجئت أخوالي بني ساعدة فنهوني وقالوا أن النبي ﷺ قال من تسمى باسمي فلا يكتن بكنيتي فحولت كنيتي بأبي عبد الملك

[613] خ م د س البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي محمد بن عمرو بن الحسن بن علي بن أبي طالب الهاشمي أبو عبد الله المدني أمه رملة بنت عقيل بن أبي طالب روى عن عمة أبيه زينب بنت علي وابن عباس وجابر روى عنه سعد بن إبراهيم ومحمد بن عبد الرحمن بن سعد بن زرارة وأبو الجحاف داود بن أبي عوف عبد الله بن ميمون قال أبو زرعة والنسائي وابن خراش ثقة قلت وقال بن أبي حاتم عن أبيه ثقة وذكره بن حبان في الثقات

[614] د أبي داود محمد بن عمرو بن الحجاج الغزي روى عن أبي مسهر وعنه أبو داود في كتاب الجهاد له قاله أبو علي الجياني في أسماء شيوخ أبي داود وروى عنه أيضا حمد بن وضاح قال مسلمة كان رجلا فاضلا كثير الحديث قاله بن وضاح وقال الجياني ثقة وقال بن وضاح كان عابدا كثير الصيام قلت بقي إلى حدود الثمانين ومائتين وقد قارب الثمانين أو جاوزها وقد ذكره صاحب الكمال وذكر المزي أنه لم يقف على رواية أحد منهم له فلم يكتب ترجمته لذلك فالله تعالى أعلم

[615] خ م د س البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي محمد بن عمرو بن حلحلة الديلي المدني روى عن معبد بن كعب بن مالك وعطاء بن يسار ومحمد بن عمر بن عطاء وحميد بن مالك ومحمد بن عمران الأنصاري والزهري ووهب بن كيسان وغيرهم روى عنه عبد الله بن سعيد بن أبي هند ويزيد بن أبي حبيب ويزيد بن محمد القرشي وسعيد بن أبي هلال وابن إسحاق وزهير بن محمد والوليد بن كثير ومالك بن أنس وإسماعيل بن جعفر والداروردي وغيرهم قال بن معين وأبو حاتم والنسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت تتمة كلامه وكان ذا هيئة ملازما للمسجد وكذا قاله بن سعد

[616] س النسائي محمد بن عمرو بن حنان الكلبي أبو عبد الله الحمصي روى عن بقية بن الوليد وعثمان بن سعيد بن كثير وضمرة بن ربيعة ومحمد بن حمير ويحيى بن سعيد القطان ويحيى بن عبد الله الرقي وجماعة روى عنه النسائي محمد بن عبد الله الحضرمي والهيثم بن خلف ومحمد بن العباس بن أيوب الأخرم وعبد الله بن محمد بن ناجية والقاسم بن زكريا المطرز وعمر بن محمد بن بجير وأبو القاسم البغوي والقاسم والحسين ابنا إسماعيل المحامليان ومحمد بن إسحاق الثقفي ويحيى بن محمد بن صاعد وأحمد بن عمير بن جوصاء وآخرون ذكره بن حبان في الثقات وقال ربما أغرب وقال الخطيب كان ثقة وقال السراج سمعته يقول كأنه ولد سنة أربع وسبعين ومائة قال ومات قيل سنة سبع وخمسين ومائتين

[617] م د مسلم وأبي داود محمد بن عمرو بن عبادة بن جبلة بن أبي رواد العتكي مولاهم أبو جعفر البصري روى عن محمد بن أبي عدي وغندر وأبي عامر العقدي وأبي أحمد الزبيري وحرمي بن عمارة وأبي قتيبة وأمية بن خالد وبشر بن عمر الزهراني وأبي الجواب وجماعة روى عنه مسلم وأبو داود وروى البخاري حديثا عن محمد بن عمرو عن مكي بن إبراهيم فقيل هو هذا وقيل البلخي وأبو بكر الثرم وابن أبي عاصم وأبو زرعة وصالح بن محمد السدي وبقي بن مخلد وعلي بن الحسين بن الجنيد وعبدان بن أحمد الأهوازي وعبد الله بن أحمد بن حنبل وأبو يعلى الموصلي وغيرهم قال علي بن الحسين ثنا محمد بن عمرو بن جبلة وكان صدوقا وقال الآجري عن أبي داود ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال يغرب ويخالف ذكره بن أبي عاصم فيمن مات سنة أربع وثلاثين ومائتين قلت

[618] ع الستة محمد بن عمرو بن عطاء بن عباس بن علقمة بن عبد الله بن أبي قيس بن عبد ود بن نصر بن مالك بن حسل بن عامر بن لؤي العامري أبو عبد الله القرشي المدني وقيل إنه من مواليهم روى عن أبي حميد الساعدي في عشرة من الصحابة منهم أبو قتادة الأنصاري وعن بن عباس وابن الزبير وأبي هريرة وربيعة بن كعب الأسلمي وزينب بنت أبي سلمة بن عبد الأسد ومالك بن أوس بن الحدثان وسعيد بن المسيب وعبد الله بن شداد وعطاء بن يسار وذكوان أبي عمرو مولى عائشة والسائب بن خباب وعباس بن سهل بن سعد وغيرهم روى عنه أبو الزناد ووهب بن كيسان وموسى بن عقبة ويزيد بن أبي حبيب يزيد بن الهاد وابن عجلان وابن إسحاق والوليد بن كثير وعبد الحميد بن جعفر عبيد الله بن أبي جعفر وابن أبي ذئب وموسى بن عبيدة وعطاء بن خالد وجماعة قال أبو زرعة والنسائي ثقة وقال أبو حاتم ثقة صالح الحديث وقال بن أبي الزناد عن أبيه حدثني محمد بن عمرو بن عطاء وكان امرأ صدوقا وقال بن سعد كانت له هيئة مروءة وكان ثقة وله أحاديث وتوفي بالمدينة في خلافة الوليد بن يزيد وقال بن حبان توفي في ولاية هشام قلت كذا قال في ثقات التابعين ويمكن الجمع بينهما بأنه مات في آخر خلافة هشام وأول خلافة الوليد وزاد بن حبان وله ثلاثة وثمانون سنة وقال غيرهم وله تسعون سنة وقال أبو الحسن بن القطان الفاسي جملة أمره أنه من أهل الصدق وقد ضعفه يحيى في رواية وثقه في أخرى وكان الثوري يحمل عليه من أجل القدر وزعموا أنه خرج مع محمد بن عبد الله بن حسن وروايته عن أبي قتادة مرسلة وكذا قال الطحاوي واعترف بن القطان تلقاه عنه وليس ذلك بصحيح لأن الذي حمل عليه الثوري اختلف فيه فقيل هو محمد بن عمرو بن علقمة الآتي ذكره بعد هذا وهو الذي خرج مع محمد بن عبد الله بن حسن لأنه وفاته فأما محمد بن عمرو بن عطاء فمات قبل خروج محمد بمدة مديدة كما يروي وزاد الطحاوي فهذا يدل على أن روايته عن أبي قتادة منقطعة لأن أبا قتادة حدث في خلافة عي كذا وذلك قبل سنة أربعين وهذا خرج مع محمد بن عبد الله بن حسن وذلك بعد سنة أربعين ومائة فسنه نقص عن إدراك أبي قتادة وقد بينا أن هذا جميعه باطل ومحمد بن عمرو بن عطاء إنما مات بعد سنة عشرين ومائة وله نيف وثمانون ويحتمل أن يكون له أكثر وأيضا فإن أبا قتادة قد قال جماعة إنه مات سنة أربع وخمسين ويكون محمد بن عمرو على هذا أدرك من حياته أكثر من عشر سنين والله تعالى أعلم

[619] ع الستة محمد بن عمرو بن علقمة بن وقاص الليثي أبو عبد الله ويقال أبو الحسن المدني روى عن أبيه وأبي سلمة بن عبد الرحمن وعبيدة بن سفيان وسعيد بن الحارث وإبراهيم بن عبد الله بن حنين ودينار أبي عبد الله القراظ وعمر بن مسلم بن أكيمة الليثي ومحمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي وواقد بن عمرو بن سعد بن معاذ وخالد بن عبد الله بن حرملة وعبد الرحمن بن يعقوب وعمر بن الحكم بن ثوبان وسعد بن سعيد الأنصاري ويحيى بن عبد الرحمن بن حاطب وغيرهم روى عنه موسى بن عقبة ومات قبله وابن عمه عمر بن طلحة بن علقمة بن وقاص وشعبة الثوري وحماد بن سلمة وأبو معشر المدني ويزيد بن زريع ومعتمر بن سلمان والداروردي وإسماعيل بن جعفر وابن أبي عدي ومعاذ بن معاذ وابن عيينة وأبو بكر بن عياش ويحيى بن سعيد القطان وعبد الأعلى بن عبد الأعلى وسعيد بن عامر وعرعرة بن البرند والنضر بن شميل وعبدة بن سليمان وعباد بن عباد وعباد بن العوام وخالد بن الحارث وأبو أسامة ويزيد بن هارون ومحمد بن عبد الله الأنصاري وآخرون قال علي بن المديني سمعت يحيى بن سعيد وسئل عن سهيل ومحمد بن عمرو فقال محمد أعلى منه قال علي قلت ليحيى محمد بن عمرو كيف هو قال تريد العفو أو تشدد قال لا بل أشدد قال ليس هو ممن تريد وكان يقول حدثنا أشياخنا أبو سلمة ويحيى بن عبد الرحمن بن خاطب قال يحيى وسألت مالكا عنه فقال فيه نحو ما قلت لك قال علي وسمعت يحيى يقول محمد بن عمرو أحب إلي من بن أبي حرملة وقال إسحاق بن حكيم عن يحيى القطان محمد بن عمرو رجل صالح ليس بأحفظ الناس للحديث وقال إسحاق بن منصور سئل يحيى بن معين عن محمد بن عمرو ومحمد بن إسحاق أيهما يقدم فقال محمد بن عمرو وقال بن خيثمة سئل بن معين عن محمد بن عمرو فقال ما زال الناس ينقون حديثه قيل له وما علة ذلك قال كان يحدث مرة عن أبي سلمة بالشيء من روايته ثم يحدث به مرة أخرى عن أبي سلمة عن أبي هريرة وقال الجوزجاني ليس بقوي الحديث ويشتهى حديثه وقال أبو حاتم صالح الحديث يكتب حديثه وهو شيخ وقال النسائي ليس به بأس وقال مرة ثقة وقال بن عدي له حديث صالح وقد حدث عنه جماعة من الثقات كل واحد يتفرد عنه بنسخة ويغرب بعضهم على بعض وروى عنه مالك في الموطأ وأرجو أنه لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات وقال يخطئ قال الواقدي توفي سنة أربع وأربعين ومائة وقال عمرو بن علي مات سنة خمس وأربعين روى له البخاري مقرونا بغيره ومسلم في المتابعات قلت وقال أحمد بن مريم عن بن معين ثقة وقال عبد الله بن أحمد عن بن معين سهيل والعلاء وابن عقيل حديثهم ليس بحجة ومحمد بن عمرو فوقهم وقال يعقوب بن شيبة هو وسط وإلى الضعف ما هو وقال الحاكم قال بن المبارك لم يكن به بأس وقال بن سعد كان كثير يستضعف وقال بن معين بن عجلان أوثق من محمد بن عمرو ومحمد بن عمرو أحب إلي من محمد بن إسحاق حكاه العقيلي

[620] ت الترمذي محمد بن عمرو بن علي بن أبي طالب عن علي رفعه إذا عملت أمتي خمس عشرة خصلة الحديث وعنه يحيى بن سعيد الأنصاري قاله الترمذي عن صالح بن عبد الله عن فرج بن فضالة عن يحيى بن سعيد وقال أبو روبة وغير واحد عن الفرج عن يحيى عن محمد بن علي عن علي وهو الأشبه بالصواب والله تعالى أعلم قلت تبع في كنيته الحاكم أبا أحمد فإنه قال هذا كنيته أبو عبد الله لكن جزم بأن كنيته أبو الحسن وأسند عن البخاري أنه جزم بذلك وليس في أولاده علي أحد اسمه عمرو

[621] ت الترمذي محمد بن عمرو بن نبهان بن صفوان الثقفي البصري روى عن أبيه وأبي خالد وروح بن أسلم ويحيى بن كثير وعلي بن المديني روى عنه الترمذي هكذا نسبه الترمذي في عامة روايته عنه وقال مرة ثنا محمد بن عمرو بن أبي صفوان وكذا قال أبو قريش محمد بن جمعة وأبو إبراهيم محمد بن عيسى الزهري وأبو حامد محمد بن هارون الحضرمي وروى أبو بكر بن أبي عاصم عن محمد بن أبي صفوان عن يحيى بن كثير وهو نسبة إلى جده وقال النسائي عن محمد بن عثمان بن أبي صفوان عن بهز قلت شيخ النسائي تقدم والظاهر أن هذا آخر عنده وأن كانا عند المؤلف واحدا فكان ينبغي له أن يضم ترجمته إلى ذلك وينبه عليه هنا حسب

[622] د أبي داود محمد بن عمرو الأنصاري المدني عن عبد الله بن محمد عن عبد الله بن زيد في الأذان وعنه عبد الرحمن بن مهدي وحماد بن خالد الخياط قلت قرأت بخط الذهبي حكمة العدالة يعني لرواية بن مهدي عنه وقرأت بخط بن عبد الهادي أنه أبو سهل الذي أفرده المزي بعده واستدل لذلك بأن الحديث الذي أخرجه د له في الأذان وقع في مسند أحمد من الطريق المذكورة فوقع مكنى أبا سهل

[623] تمييز محمد بن عمرو الأنصاري يقال اسم جده عبيد وقيل عبد الله بن حنظلة بن رافع الأنصاري الواقفي أبو سهل البصري روى عن أبيه القاسم بن محمد والحسن البصري ومحمد وحفصة ابني سيرين وعلي بن زيد بن جدعان وأيوب ومحمد بن واسع وشهر بن حوشب وغيرهم روى عنه بن المبارك وأبو أسامة وسريح بن النعمان ومعن بن عيسى ويحيى بن إسحاق ومصعب بن المقدام وعبيد الله بن موسى وعلي بن الجعد وكامل بن طلحة وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عن أبيه كان ينزل بالبصرة وعبادان كان يحيى بن سعيد يضعفه جدا وقال بن المديني سألت يحيى بن سعيد عنه فضعفه جدا قلت ما له قال روى عن القاسم عن عائشة في الكبش الاقرن وروى عن الحسن أوابد وقال الآجري عن أبي داود كان يحيى بن سعيد يضعفه وقال المفضل الغلابي عن بن معين ضعيف الأمر وقال الدوري عن بن معين ضعيف وكذا قال يعقوب بن سفيان وقال بن نمير ليس يساوي شيئا وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال يخطئ ثم أعاده في الضعفاء فقال روى عنه أهل البصرة وهو ممن ينفرد بالمناكير عن المشاهير يعتبر حديثه من غير احتجاج به وقال النسائي في الكنى أبو سهل البصري ليس بالقوي عندهم وقال بن عدي أحاديثه إفرادات ويكتب حديثه في جملة الضعفاء

[624] خ ت البخاري والترمذي محمد بن عمرو السواق ويقال السويقي أبو عبد الله البلخي روى عن الدراوردي وهشيم ووكيع وابن وهب وحاتم بن إسماعيل ويحيى بن آدم وابن علية ومكي بن إبراهيم وغيرهم وعنه البخاري والترمذي وأبو زرعة ومحمد بن الفرات وجبلة بن مجاعة السمرقندي وأبو رميح محمد بن رميح العامري قال أبو زرعة كان شيخا صالحا قدم حاجا وقال الكلاباذي كتب إلي محمد بن أحمد بن السني أن محمد بن جعفر حدثهم قال مات محمد بن عمرو السواق في ربيع الآخر سنة ست وثلاثين ومائتين روى البخاري في باب المصراة عن محمد بن عمرو عن مكي حديثا فقال الحاكم والكلاباذي هو البلخي وقال بن عدي هو مروزي وقال الدارقطني هو زنيج وقال أبو أحمد الجرجاني راوي الصحيح عن الفربري هو محمد بن عباد بن عمرو بن جبلة وقد روى البخاري في تاريخه الصغير حديثا عن صاحب له عن زنيج فدل على أنه لم يلق زنيجا قلت الدلالة على ذلك من هذا ضعيفة فإن البخاري يروي كثيرا عن شيوخه بالواسطة وقد تابع الجرجاني على أنه بن جبلة عبد الرحمن الهمداني الراوي عن المستملى في موضع في البيوع وكذا فسره أبو علي سيويه عن الفربري وفي الزهرة روى عنه خ ثلاثة أحاديث وأفاد أن بعض الناس غاير بين السواق والسويقي فوهم

[625] تمييز محمد بن عمرو أبو أحمد البلخي روى عن عبد الله بن منصور الحراني وعنه أبو بكر بن أبي الدنيا قلت ما أبعد أنه الذي قبله

[626] ق بن ماجة محمد بن عمرو الحدثاني روى عن سنيد بن داود روى عنه بن ماجة

[627] م س مسلم والنسائي محمد بن عمرو اليافعي المصري الرعيني روى عن بن جريج والثوري وعنه بن وهب قال بن أبي حاتم سألت أبي وأبا زرعة عنه فقالا شيخ لابن وهب وقال بن يونس روى عنه بن وهب وحده وهو قريب السن من بن وهب حدث بغرائب وذكره بن حبان في الثقات له في مسلم حديث واحد متابعة وروى له النسائي حديثه عن بن جريج عن أبي الزبير عن جابر لا يرث المسلم النصراني إلا أن يكون عبدة أو أمته قلت قال بن عدي له مناكير وأورد له هذا الحديث واستنكره قد رواه عبد الرزاق عن بن جريج موقوفا وهو الصواب وذكره الساجي في الضعفاء ونقل عن يحيى بن معين أنه قال غيره أقوى منه وقال بن القطان لم تثبت عدالتة

[628] خت البخاري في التعاليق محمد بن أبي عمرو الأزدي روى عن أبيه وعدي بن ثابت وعنه محمد بن فضيل وغيره موقع ذكره في سند أثر علقه البخاري في الأشربة قال وشرب أبو جحيفة والبراء على الثلث ووصله بن أبي شيبة عن محمد بن فضيل عن محمد بن أبي عمرو عن عدي بن ثابت عن البراء

[629] بخ ت البخاري في الأدب المفرد والترمذي محمد بن عمران بن محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى الأنصاري أبو عبد الرحمن الكوفي روى عن أبيه وأيوب بن جابر وعيسى بن يونس وسعيد بن خثيم الهلالي وأبي شيبة العبسي وحبان بن علي العنزي ومحمد بن سليمان الأصبهاني ومعاوية بن عمار الدهني وموسى بن أبي محمد مولى عثمان وقال كان من خيار الناس وغيرهم روى عنه البخاري في كتاب الأدب وروى الترمذي عن عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي عنه وأبو بكر بن أبي شيبة وإسماعيل سمويه وعباس الدوري وعبد الله بن حماد الآملي وأحمد بن محمد بن يحيى بن سعيد القطان وأبو عمرو بن أبي عزرة وأبو زرعة الرازي وأبو حاتم وعيسى بن عبد الله الطيالسي وعتاب وأبو إسماعيل الترمذي وعبد الكريم بن الهيثم وعثمان الدارمي والذهلي وابن وارة ومحمد بن عوف ومحمد بن عثمان بن أبي شيبة ومحمد بن عبد الله الحضرمي وأحمد بن محمد بن صاعد ومحمد بن غالب تمتام وبشر بن موسى وآخرون قال أبو حاتم كوفي صدوق أملى علينا كتاب الفرائض عن أبيه عن بن أبي ليلى عن الشعبي من حفظه لا يقدم مسألة على مسألة وذكره بن حبان فيس الثقات قلت وقال مسلمة بن قاسم ثقة

[630] س النسائي محمد بن عمران الأنصاري عن أبيه لقي بن عمر فحدثه وعنه محمد بن عمرو بن حلحلة وذكره بن حبان في الثقات قلت وذكره البخاري فلم يذكر فيه جرحا وفي رجال الموطأ لابن الحذاء وقال بعضهم هو محمد بن عمران بن بشر تأخر حتى روى عنه الواقدي وطبقته انتهى وذكر البحيري محمد بن عمران بن بشر مفردا عن شيخ محمد بن عمرو بن حلحلة وقال روى عن الزهري أن يزيد بن أبي سفيان مات على عهد عمر روى عنه وهب بن عثمان وكذا فرق بينهما بن حبان وابن أبي حاتم في الطبقة الثالثة من الثقات

[631] محمد بن عمران الحجبي حجازي روى عن جدته صفية بنت شيبة عن عائشة حديث ما الذي أحل اسمي وحرم كنيتي وعنه مروان بن معاوية ووكيع وأبو عاصم وأبو جعفر النفيلي روى له أبو داود هذا الحديث الواحد وقد رواه الطبراني عن أحمد بن عبد الرحمن بن عفان عن النفيلي وقال لا يروي عن عائشة إلا بهذا الإسناد قلت وهو متن منكر مخالف للأحاديث الصحيحة

[632] س النسائي محمد بن عمير المحاربي روى عن أبي هريرة في النهي عن لبستين وبيعتين روى عنه أشعث بن أبي الشعثاء ذكره بن حبان في الثقات وقال النسائي بعد تخريجه هذا منكر ومحمد بن عمير مجهول قلت جزم المصنف في الأطراف بأنه أحد المجهولين وقال الذهبي لا يكاد يعرف وخبره منكر وهو مجهول قاله النسائي قد ذكره البخاري بهذا الحديث وساقه عن آدم عن شيبان عن أشعث ولم يذكر فيه جرحا وكذا بن أبي حاتم

[633] س النسائي محمد بن أبي عميرة المزني سكن الشام روى عن النبي ﷺ حديث ما في الناس من نفس مسلمة تقبض تحب أن ترجع إليكم الحديث وعنه جبير بن نفير به رواه النسائي وقال بن أبي عميرة ولم يسمه وقد روى عنه جبير بن نفير حديثا آخر وسماه محمدا وأخوه عبد الرحمن بن أبي عميرة يروي عنه ربيعة بن يزيد والقاسم أبو عبد الرحمن قلت وقال الأزدي تفرد جبير بن نفير بالرواية عنه

[634] د عس أبي داود والنسائي في مسند علي محمد بن عوف بن سفيان الطائي أبو جعفر الحمصي الحافظ روى عن موسى بن أيوب النصيبي ويعقوب بن كعب الأنطاكي وعثمان بن سعيد بن كثير بن دينار ومحمد بن المبارك الصوري وعبيد الله بن موسى وأبي صالح الحراني وعبد الله بن عبد الجبار الخبائري وأبي المغيرة وأبي اليمان وسعيد بن أبي مريم وآدم بن أبي إياس ومحمد بن إسماعيل بن عياش الفريابي وعبد الله بن يزيد المقري وأبي عاصم وغيرهم روى عنه أبو داود والنسائي في مسند علي وابن ابنه أبو علي الحسن بن عبد الرحمن بن محمد بن عوف وأبو زرعة الرازي وأبو زرعة الدمشقي وأبو حاتم وأبو بشر الدولابي وأبو عوانة الإسفرائيني وأبو بكر بن أبي داود وأبو بكر عبد الله بن محمد بن مسلم الإسفرائيني وأبو بكر الخلال الحنبلي ومحمد بن الحسن بن قتيبة ومحمد بن عبد الله بن عبد السلام مكحول ومحمد بن عبيد الله بن الفضل الكلاعي وأبو عمران موسى بن العباس الجويني وأبو محمد بن صاعد وعبد الرحمن بن أبي حاتم وأبو عروبة الحراني وأحمد بن عمير بن جوصاء وخيثمة بن سليمان وآخرون قال أبو حاتم صدوق وقال النسائي ثقة وقال بن حبان في الثقات كان صاحب حديث يحفظ وقال محمد بن بركة حدثني محمد بن عوف الطائي قرة العين وقال بن عدي هو عالم بحديث الشام صحيحا وضعيفا وكان بن جوصاء عليه اعتماده ومنه يسأل وخاصة حديث حمص وروى أنه ذكر عند عبد الله بن أحمد في سنة ثلاث وسبعين ومائتين فقال ما كان بالشام منذ أربعين سنة مثل محمد بن عوف ويروي عن محمد بن إدريس الأنطاكي حدثني بعض أصحابنا قال ذكر عند يحيى بن معين حديث من حديث الشام فرده فقال له رجل أن بن عوف يذكره فقال إن كان بن عوف ذكره فابن عوف أعرف بحديث أهل بلده ذكر أبو الحسين بن المنادي أنه مات اثنتين وسبعين ومائتين قلت زاد القراب في وسطها وقال مسلمة في الصلة ثقة توفي سنة ثلاث وقال الخلال هو إمام حافظ في زمانه معروف بالتقدم في العلم والمعرفة كان أحمد يعرف له ذلك ويقبل منه وله عن أبي عبد الله مسائل صالحة يغربه فيها بأشياء والله تعالى أعلم

[635] ق بن ماجة محمد بن عون أبو عبد الله الخراساني روى عن نافع مولى بن عمر وسعيد بن جبير وعكرمة والضحاك وعجلان أبي غالب ومحمد بن زيد القاضي مرو ويحيى بن عقيل الخزاعي روى عنه إسماعيل بن زكريا وسيف بن عمرو التميمي ويعلى بن عبيد الطنافسي ومحمد بن الصلت الأسدي قال بن معين وأبو داود ليس بشيء وقال البخاري منكر الحديث وقال النسائي ليس بثقة وقال مرة متروك الحديث وقال أبو زرعة ضعيف الحديث ليس بقوي وقال أبو حاتم ضعيف الحديث منكر الحديث روى عن نافع حديثا ليس له أصل وقال الدولابي والازدي متروك الحديث روى له بن ماجة حديثا عن نافع عن بن عمر قبل رسول الله عليه وسلم الحجر ثم وضع شفتيه عليه فسكن طويلا ثم التفت فإذا هو بعمر يبكي فقال يا عمر ها هنا تسكت العبرات وكأنه الحديث الذي أشار إليه أبو حاتم قلت وقال بن عدي وعامة ما يرويه لا يتابع عليه قال يعقوب بن سفيان منكر الحديث وذكره البخاري في الأوسط في فصل من مات ما بين الأربعين إلى الخمسين ومائة وقال بن خزيمة في القلب منه شيء وذكره العقيلي في الضعفاء

[636] ع الستة محمد بن العلاء بن كريب الهمداني أبو كريب الكوفي الحافظ روى عن عبد الله بن إدريس وحفص بن غياث وأبي بكر بن عياش وهشيم ومعتمر ويحيى بن زكريا بن أبي زائدة ويونس بن بكير وابن المبارك وأبي خالد الأحمر وأبي معاوية الضرير ووكيع ومحمد بن بشر العبدي ومروان بن معاوية وإسماعيل بن علية وإبراهيم بن يوسف بن إسحاق بن أبي إسحاق بن منصور السلولي وحسين بن علي الجعفي وأبي أسامة وسفيان بن عيينة وزيد بن الحباب وعبد الله بن نمير وابن فضيل ومحمد بن أبي عبيدة بن معن وعبدة بن سليمان ويحيى بن آدم ويحيى بن يعلى المحاربي ومعاوية بن هشام وخلق كثير روى عنه الجماعة وروى النسائي عن أبي بكر بن علي المروزي عن زكريا بن يحيى السجزي عنه وأبو حاتم وأبو زرعة وعثمان بن خرزاذ والذهلي وابن أبي الدنيا وعبد الله بن أحمد بن حنبل وبقي بن مخلد والحسين بن سفيان وجعفر الفريابي وأبو يعلى وابن خزيمة والقاسم بن زكريا المطرز ومحمد بن هارون الرؤياني وأبو عروبة ومحمد بن إسحاق الثقفي وآخرون قال حجاج بن الشعر سمعت أحمد بن حنبل يقول لو حدثت عن أحد ممن أجاب في المحنة لحدثت عن أبي معمر وأبي كريب وقال الحسن سن سفيان سمعت بن نمير يقول ما بالعراق أكثر حديثا من أبي كريب ولا أعرف بحديث بلدنا منه وقال بن أبي حاتم سئل أبي عنه فقال صدوق وقال أبو علي النيسابوري سمعت أبا العباس بن عقدة يقدمه في الحفظ والمعرفة على جميع مشائخهم ويقول ظهر لأبي كريب بالكوفة ثلاثمائة ألف حديث وقال موسى بن إسحاق الأنصاري سمعت من أبي كريب مائة ألف حديث وقال النسائي لا بأس به وقال مرة ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال أبو عمرو الخفاف ما رأيت من المشائخ بعد إسحاق بن إبراهيم أحفظ منه وقال إبراهيم بن أبي طالب قلت لمحمد بن يحيى لم أر بعد أحمد بن حنبل بالعراق أحفظ من أبي كريب وقال صالح جزرة غلبت السوسة مرة على رأس أبي كريب فغلف الطبيب رأسه بالفالوذج فأخذه من رأسه فوضعه في فيه وقال بطني أحوج إلى هذا قال البخاري وغير واحد مات في جمادى الآخرة سنة ثمان وأربعين ومائتين زاد بعضهم وهو بن سبع وثمانين سنة وقيل مات سنة سبع وهو وهم قلت وقال مسلمة بن قاسم كوفي ثقة وفي الزهرة روى عنه البخاري خمسة وسبعين حديثا ومسلم خمسمائة وستة وخمسين حديثا

[637] س النسائي محمد بن عيسى بن زياد الدامغاني أبو الحسن نزيل الري روى عن بن المبارك وابن عيينة وأبي تميلة وجرير بن عبد الحميد وحكام بن سلم الرازي وسلمة بن الفضل الأبرش وحماد بن نجيح وغيرهم روى عنه النسائي وحسين بن محمد القبائي وأحمد بن جعفر بن نصر الحمال وأبو عبد الله محمد بن علي بن علويه الجرجاني الفقيه الشافعي ومحمد بن أبان الأصبهاني وأبو بكر بن أبي داود والحسن بن الفضل الرضراضي ومحمد بن إسحاق بن خزيمة ومحمد بن جرير الطبري وأبو نعيم بن عدي الجرجاني وآخرون وروى عنه أبو حاتم الرازي وقال يكتب حديثه

[638] تمييز محمد بن عيسى بن سورة بن موسى بن الضحاك وقيل بن السكن السلمي أبو عيسى الترمذي أحد الأئمة طاف البلاد وسمع خلقا من الخراسانيين والعراقيين والحجازيين وقد ذكروا في هذا الكتاب روى عنه أبو حامد أحمد بن عبد الله بن داود المروزي التاجر والهيثم بن كليب الشامي ومحمد بن محبوب أبو العباس المحبوبي المروزي وأحمد بن يوسف النسفي وأبو الحارث أسد بن حمدويه وداود بن نصر بن سهيل البزدوي وعبد بن محمد بن محمود النسفي ومحمود بن نمير وابنه محمد بن محمود ومحمد بن مكي بن فوج وأبو جعفر محمد بن سفيان بن النضر النسفيون ومحمد بن المنذر بن سعيد الهروي وآخرون قال الترمذي في حديثه عن علي بن المنذر بن فضيل عن سالم بن أبي حفصة عن عطية عن أبي سعيد أن النبي ﷺ قال لعلي لا يحل لأحد يجنب في هذا المسجد غيري وغيرك سمع مني محمد بن إسماعيل يعني البخاري هذا الحديث وذكره بن حبان في الثقات وقال كان ممن جمع وصنف وحفظ وذاكر وقال المستغفري مات في رجب سنة تسع وسبعين ومائتين قلت وقال الخليلي ثقة متفق عليه وأما أبو محمد بن حزم فإنه نادى على نفسه بعدم الاطلاع فقال في كتاب الفرائض من الاتصال محمد بن عيسى بن سورة مجهول ولا يقولن قائل لعله ما عرف الترمذي ولا اطلع على حفظه ولا على تصانيفه فإن هذا الرجل قد أطلق هذه العبارة في خلق من المشهورين من الثقات الحفاظ كأبي القاسم البغوي وإسماعيل بن محمد بن الصفار وأبي العباس الصم وغيرهم والعجب أن الحافظ بن الفرضي ذكره في كتابه المؤتلف والمختلف ونبه على قدره فكيف فات بن حزم الوقوف عليه فيه وقال الإدريسي كان الترمذي أحد الأئمة الذين يقتدى بهم في علم الحديث صنف الجامع والتواريخ والعلل تصنيف رجل عالم متقن كان يضرب به المثل في الحفظ قال الإدريسي فسمعت أبا بكر بن أحمد بن محمد بن الحارث المروزي الفقيه يقول سمعت أحمد بن عبد الله بن داود يقول سمعت أبا عيسى الترمذي يقول كنت في طريق مكة وكنت قد كتبت جزئين من أحاديث شيخ فمر بنا ذلك الشيخ فسالت عنه فقالوا فلان فرحت إليه وأنا أظن أن الجزئين معي وإنما حملت معي في محملي جزئين غيرهما شبهما فلما ظفرت سألته السماع فأجاب وأخذ يقرأ من حفصة ثم لمح فرأى البياض في يدي فقال ما تستحيى مني فقصصت عليه القصة وقلت له إني أحفظه كله فقال اقرأ فقرأته عليه على الولاء فقال هل استظهرت قبل أن تجيء إلي قلت لا ثم قلت له حدثني بغيره فقرأ علي أربعين حديثا من غرائب حديثه ثم قال هات فقرأت عليه من أوله إلى آخره فقال ما رأيت مثلك وقال منصور الخالدي قال أبو عيسى صنفت هذا الكتاب يعني المسند الصحيح فعرضته على علماء الحجاز والعراق وخراسان فرضوا به وقال المؤتمن الساجي رأيت في نسخة عتيقة زاد أبو عيسى في يوم الأضحي من سنة سبعين ومائتين ولأبي عيسى كتاب الزهد مفرد لم يقع لنا كتاب الأسماء والكنى وقال يوسف بن أحمد البغدادي الحافظ أضر أبو عيسى في آخر عمره قلت وهذا مع الحكاية المتقدمة عن الترمذي يرد على من زعم أنه ولد اكمه والله تعالى أعلم وقال الحاكم أبو أحمد سمعت عمران بن علان يقول مات محمد بن إسماعيل البخاري ولم يخلف بخراسان مثل أبي عيسى في العلم والورع بكى حتى عمي وقال أبو الفضل البيلماني سمعت نصر بن محمد الشير كوهي يقول سمعت محمد بن عيسى الترمذي يقول قال لي محمد بن إسماعيل ما نتفعت بك أكثر مما نتفعت بن

[639] كن النسائي في مسند مالك محمد بن عيسى بن شيبة بن الصلت بن عصفور السدوسي أبو علي البصري البزاز بن أخي يعقوب بن شيبة الحافظ روى عن سعيد بن يحيى بن سعيد الآمري ومحمد بن أبي معشر المدني وإبراهيم بن الصباح وأبي سعيد الأشج وأبي هشام الرفاعي روى عنه النسائي في حديث مالك وأبو يوسف يعقوب بن المبارك وأبو القاسم الطبراني قال بن يونس توفي بمصر يوم السبت لخمس خلون من جمادى الآخرة سنة ثلاثمائة وروى النسائي في الكنى عن محمد بن عيسى عن إبراهيم بن سعيد الجوهري والظاهر أنه هذا وروى أبو جعفر العقيلي عن محمد بن عيسى الدوري ويحتمل أن يكون هذا قلت فرق مسلمة في الصلة بين محمد بن شيبة وبين محمد بن عيسى الراوي عن إبراهيم بن سعيد وهو الصواب فقد روى أبو جعفر العقيلي في الضعفاء عن محمد بن عيسى عن عباس الدوري وعمرو بن علي الفلاس وأبي إبراهيم الزهري وصالح بن أحمد بن حنبل وروى عبد الله بن محمد بن المفسر عن محمد بن عيسى هذا عن نصر بن علي وطبقته وروى عنه أيضا أبو بكر بن الأنباري وأبو الحسن بن مقسم وهو محمد بن عيسى بن محمد بن عبد الله بن عيسى بن عبد الله بن علي بن عباس الهاشمي البياضي يكنى أبا علي نسبه العقيلي في روايته عنه في عدة مواضع قال بن مخلد وابن قانع قتل بمكة سنة أربع وتسعين ومائتين قتلته القرامطة زاد بن مخلد منصرفا من طريق مكة

[640] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة محمد بن عيسى بن القاسم بن سميع الأموي مولى معاوية أبو سفيان الدمشقي روى عن حميد الطويل وعبيد الله بن عمر وهشام بن عروة وزيد بن واقد وإبراهيم بن سليمان الأفطس والأوزاعي وابن أبي ذئب وغيرهم روى عنه العباس بن الوليد الخلال وعبد الرحمن بن يحيى بن إسماعيل بن المهاجر وعبد الرزاق بن عمر العابدي وهارون بن محمد بن بكار والهيثم بن مروان وهشام بن عمار وآخرون قال عثمان الدارمي عن دحيم ليس من أهل الحديث وهو قدري وقال أبو حاتم شيخ دمشقي يكتب حديثه ولا يحتج به وقال البخاري يقال أنه لم يسمع من بن أبي ذئب هذا الحديث يعني حديثه عن الزهري في مقتل عثمان وقال صالح بن محمد ثنا هشام بن عمار ثنا محمد بن عيسى بن القاسم عن بن أبي ذئب عن الزهري حديث مقتل عثمان قال فجهدت به كل الجهد أن يقول حدثنا بن أبي ذئب فأبى قال صالح قال لي محمود بن بنت محمد بن عيسى هو في كتاب جدي عن إسماعيل بن يحيى بن عبيد الله عن بن أبي ذئب قال صالح وإسماعيل بن يحيى هذا يضع الحديث قال بن صالح فحدثت بهذه القصة محمد بن يحيى الذهلي فقال الله المستعان وقال بن شاهين محمد بن عيسى بن سميع شيخ من أهل الشام ثقة وإسماعيل الذي أسقطه ضعيف وقال بن حبان هو مستقيم الحديث إذا بين السماع في خبره فأما خبره الذي روى عن بن أبي ذئب عن الزهري عن سعيد بن المسيب في مقتل عثمان فلم يسمع من بن أبي ذئب سمعه من إسماعيل بن يحيى عن بن أبي ذئب فدلس عنه وإسماعيل واهي وقال الآجري عن أبي داود قال لي عيسى بن شاذان قلت لهشام بن عمار محمد بن عيسى قال لكم حدثنا بن أبي ذئب قال إيش سؤالك عن هذا قال أبو داود محمد بن عيسى ليس به بأس إلا أنه كان يتهم بالقدر وقال أبو داود سمعت هشام بن عمار يقول حدثنا محمد بن عيسى الثقة المأمون قال أبو داود بلغني أن أبا مسهر قال لهشام بن عمار وأصحابه ذهبتم فأكلتم طعام الدجال يعني محمد بن عيسى وقال بن عساكر بلغني عن يزيد بن محمد بن عبد الصمد أنه قال محمد بن عيسى شيخ ثبت وقال بن عدي لا بأس به وله أحاديث حسان عن عبد الله يعني بن عمر وروح يعني بن القاسم وجماعة من الثقات وهو حسن الحديث والذي أنكر عليه حديث مقتل عثمان أنه لم يسمعه من بن أبي ذئب وقال الحاكم أبو محمد مستقيم الحديث إلا أنه روى عن بن أبي ذئب حديثا منكرا وهو حديث مقتل عثمان ويقال كان في كتابه عن إسماعيل بن يحيى عن بن أبي ذئب فأسقطه وإسماعيل ذاهب الحديث وقال أبو سليمان بن زبر عن شيوخه مات سنة أربع ومائتين وقال الحسن بن محمد بن بكار بن بلال مات سنة ست ومائتين وكان مولده سنة أربع عشرة ومائة قلت وقال الدارقطني ليس به بأس وجزم بن حبان بأنه دلس حديث بن أبي ذئب وفيه نظر والظاهر أنه دلس عليه تدليس التسوية كما تقدم في خبر صالح جزرة وقد وهم فيه محمد بن إسماعيل فجعله ترجمتين ورد ذلك عليه أبو حاتم وأبو زرعة وقال الخطيب في الموضح قال البخاري مرة محمد بن عيسى بن سميع ومرة محمد بن عيسى القرشي سمع زيد بن واقد وهو رجل واحد

[641] خت د تم س ق البخاري في التعاليق وأبي داود والترمذي في الشمائل والنسائي وابن ماجة محمد بن عيسى بن نجيح البغدادي أبو جعفر بن الطباع سكن أذنة روى عن مالك وحماد بن زيد وابن أبي ذئب وعبد الوارث بن سعيد وعبد السلام بن حرب وعبد الله بن جعفر المخرمي وعتاب بن بشير وعبد الرحمن بن أبي الموال وعتبة بن عبد الواحد وأبي عوانة وهشيم ومعتمر بن سليمان ويزيد بن زريع وأبي غسان محمد بن مطرف وملازم بن عمرو ومروان بن معاوية ويوسف بن يعقوب الماجشون وحسان بن إبراهيم الكرماني وإسماعيل بن عياش وإسماعيل بن علية وابن المبارك وعبد المؤمن بن عبيد السدوسي وعباد بن عباد وعباد بن العوام وغيرهم روى عنه البخاري تعلية أو أبو داود وروى الترمذي في الشمائل والنسائي وابن ماجة له بواسطة عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي ومحمد بن يحيى الذهلي وسهل بن صالح الأنطاكي وأبي الأزهر أحمد بن الأزهر بن يعقوب الجوزجاني ومحمد بن عبد الرحمن بن الأشعث ومحمد بن عامر الأنطاكي وعمرو بن منصور النسائي وأبو حاتم والحسن بن علي الخلال وموسى بن سعيد الدنداني وموسى بن سهل الرملي وعبد الكريم بن الهيثم الدير عاقولي وطالب بن قرة الأوني وابنه جعفر بن محمد بن عيسى وابن أخيه محمد بن يوسف بن عيسى بن الطباع وأحمد بن خليد الحلبي وأحمد بن عبد الوهاب بن نجدة الحوطي وآخرون قال الأثرم عن أحمد أن بن الطباع لبيب كيس قال وسمعت أبا عبد الله ذكر حديث هشيم عن بن شبرمة عن الشعبي في الذي يصوم في كفارة ثم يؤسر فقال لا أراه سمعه قيل له فإن أبا جعفر محمد بن عيسى يقول فيه قال أنا بن شبرمة قال فتعجب فقلت له إلا أن أبا جعفر عالم بهذا قال نعم وقال البخاري سمعت عليا قال سمعت يحيى وعبد الرحمن يسألان محمد بن عيسى عن حديث هشيم وما أعلم أحدا أعلم به منه وقال أبو حاتم سمعت محمد بن عيسى يقول اختلف عبد الرحمن بن مهدي وأبو داود في حديث لهشيم فتراضيا بي وقال أبو حاتم أيضا حدثنا محمد بن عيسى بن الطباع الفقيه المأمون ما رأيت من المحدثين أحفظ للأبواب منه قال بن أبي حاتم سئل أبي عن محمد وإسحاق ابني عيسى بن الطباع فقال محمد أحب إلي وقال إسحاق أجل ومحمد أتقن وقال أبو داود محمد بن بكار يقول محمد بن عيسى أفضل من بن إسحاق وقال أبو داود محمد بن عيسى كان يتفقه وكان يحفظ نحوا من أربعين ألف حديث وكان ربما دلس وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال من أعلم الناس بحديث هشيم مات بالثغر وقال البخاري مات سنة أربع وعشرين ومائتين فقال كان مولده سنة خمسين ومائة قلت وقال بن أبي حاتم سمعت أبي قال قلت لأحمد عمن أكتب المصنفات قال عن بن الطباع وإبراهيم بن موسى وأبي بكر بن أبي شيبة وفي الزهرة روى عنه خ ستة أحاديث

[642] س النسائي محمد بن عيسى النقاش أبو جعفر البغدادي نزيل دمشق روى عن يزيد بن هارون وشبابة بن سوار ويحيى بن أبي كثير وعبد الله بن أبي علاج وداود بن مهران الدباغ ومكي بن إبراهيم روى عنه النسائي والحسين بن عبد الله بن يزيد القطان وإبراهيم بن عبد الرحمن بن عبد الملك وعبد الرحيم بن عمر المازني والقاسم بن عيسى العصار ومحمد بن إدريس بن الحجاج أبي حماد

[643] ت الترمذي محمد بن عيينة الفزاري أبو عبد الله الثغري المصيصي ختن أبي إسحاق الفزاري روى عن عبيدة عن مروان بن معاوية وابن المبارك ومخلد بن الحسين وعلي بن مسهر ومحمد بن يوسف بن معدان الأصبهاني وجماعة روى عنه البخاري في غير الجامع وأبو عبيد القاسم بن سلام وسنيد بن داود وسهل بن عاصم وسفيان بن محمد المصيصي وعبد الله بن عبد الرحمن وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات قلت بن عيينة هو بن مالك بن أسماء بن خارجة وقع كذلك منسوبا في حديثه الذي أخرجه محمد بن نصر في قيام الليل عن أحمد بن إبراهيم الدورقي عنه وقال في وصفه بن عم أبي إسحاق الفزاري وختنه

[644] تمييز محمد بن عيينة الهلالي أخو سفيان بن عيينة وأخويه روى عن أبي حازم ومحمد بن عمرو بن علقمة وشعبة وعدة روى عنه يحيى بن سعيد القطان والحسن بن الربيع ويعقوب بن أبي العلوي وغيرهم قال العجلي ثقة وقال أبو حاتم لا يحتج به يأتي بالمناكير وذكره بن حبان في الثقات

====محمد مع الغين في الآباء

[645] خ د البخاري وأبي داود محمد بن أبي غالب القومسي أبو عبد الله الطيالسي نزيل بغداد روى عن يزيد بن هارون وسعيد بن سليمان الواسطي وأبي كامل مظفر بن مدرك وإبراهيم بن المنذر وعمرو بن عون ومحمد بن إسماعيل بن أبي سمينة وأحمد بن حنبل وجماعة روى عنه البخاري وأبو داود وأبو حاتم وعبد الله بن أحمد وابن أبي عاصم وابن أبي خيثمة والحسين بن إسحاق التستري وأبو بكر بن أبي داود وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات قال البخاري مات يوم السبت سلخ رمضان سنة خمسين ومائتين قلت وقال أبو علي الجياني كان من الحفاظ

[646] تمييز محمد بن أبي غالب أبو عبد الله البغدادي صاحب هشيم روى عن هشيم وعنه أبو بكر محمد بن عبد الملك بن زنجويه وأبو بكر بن أبي خيثمة وإبراهيم بن إسماعيل الواسطي وعبد الله بن أحمد بن إبراهيم الدورقي والحسن بن علي بن الوليد الفسوي ومحمد بن إبراهيم بن جنادة قال عبد الخالق بن منصور سألت بن معين عنه فقال ما أراه يكذب المسكين وقال الخطيب كان ثقة وقال بن أبي حاتم مات سنة أربع وعشرين ومائتين قلت وقال بن حزم محمد بن أبي غالب مجهول فكأنه عنى هذا

[647] خ البخاري محمد بن غرير بن الوليد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف الزهري أبو عبد الله المدني الغريري سكن سمرقند روى عن يعقوب بن إبراهيم بن سعد ومطرف بن عبد الله المدني وأبي نعيم روى عنه البخاري وأبو جعفر محمد بن أحمد بن نصر الترمذي وعبد الله بن شبيب ذكره بن حبان في الثقات قلت ذكر السمعاني في الأنساب أن اسم غرير هذا عبد الرحمن لقب بغرير وفي الزهري روى عنه خ خمسة أحاديث

محمد مع الفاء في الآباء

[648] م مسلم محمد بن فاطمة بنت النبي ﷺ روى عنه عبد الرحمن بن عمرو هو الأوزاعي وقع هكذا في مسلم في الوصايا وهو محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب نسب إلى أم جده

[649] ع الستة محمد بن أبي فديك هو بن إسماعيل تقدم

[650] ق بن ماجة محمد بن الفرات التميمي ويقال الجرمي أبو علي الكوفي روى عن أبيه وأبي إسحاق السبيعي ومحارب بن دثار وأبي سلمة بن عبد الرحمن وعلي بن الحسين وحبيب بن أبي ثابت والحكم بن عتيبة وسعيد بن لقمان روى عنه يونس بن محمد المؤدب ويحيى بن يحيى النيسابوري وأبو توبة وسريج بن يونس وعاصم بن علي وسويد بن سعيد وعباد بن يعقوب ومحمد بن عبيد المحاربي وغيرهم قال علي بن المديني روى عن حبيب مناكير وضعفه وقال أبو بكر بن أبي شيبة ومحمد بن عبد الله بن عمار كذاب وقال البخاري منكر الحديث رماه أحمد بالكذب وقال الآجري عن أبي داود روى عن محارب أحاديث موضوعة منها عن بن عمر في شاهد الزور وقال النسائي ولأزدي متروك الحديث وقال النسائي مرة ليس بثقة ولا يكتب حديثه وقال أبو زرعة كوفي ضعيف الحديث وقال أبو حاتم ضعيف الحديث ذاهب الحديث يروي عن أبي إسحاق أحاديث منكرة وقال بن عدي الضعف على ما يرويه بين يقال إنه بلغ مائة وعشرين سنة أخرج له بن ماجة حديث شاهد الزور فقط قلت وضعفه الدارقطني وقال مرة ليس بالقوي وقال بن معين ليس بشيء وقال الساجي منكر الحديث وقال أبو نعيم الأصبهاني متروك وقال أبو أحمد الحاكم ليس بشيء وقال أبو محمد بن حزم ضعيف بالاتفاق

[651] ت ق الترمذي وابن ماجة محمد بن فراس الضبعي أبو هريرة الصيرفي البصري روى عن أبي قتيبة وأبي داود الطيالسي وعمر بن الخطاب الراسبي ووكيع ويزيد بن هارون ومعاذ بن هشام ومؤمل بن إسماعيل وغيرهم روى عنه الترمذي وابن ماجة وأبو حاتم وأبو الزرعة الرازي ومطين وابن أبي عاصم وابن أبي الدنيا وأبو بكر البزار والحسن بن علي المعمري والحسين بن إسحاق التستري وعمر بن محمد البجيري وآخرون قال أبو حاتم صدوق وقال بن أبي الدنيا بصري ثقة وقال بن أبي عاصم مات سنة خمس وأربعين ومائتين قلت وذكره الغساني في شيوخ أبي داود وقال روى عنه في كتاب الزهد

[652] م د مسلم وأبي داود محمد بن الفرج بن عبد الوارث أبو جعفر ويقال أبو عبد الله البغدادي القرشي مولى بني هاشم كان جار أحمد بن حنبل روى عن خاله أبي همام محمد بن الزبرقان وهشيم وابن عيينة وزيد بن الحباب وعبد الوهاب بن عطاء وحجاج بن محمد وأسود بن عامر شاذان وغيرهم روى عنه مسلم وأبو داود وإبراهيم الحربي وعبد الله بن أحمد وأبو زرعة الرازي وموسى بن هارون وعبد الكريم بن الهيثم الدير عاقولي والحسن بن علي المعمري وأحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي الكبير وأحمد بن الحسين بن إسحاق الصوفي الصغير وأبو علي الموصلي وأبو القاسم البغوي ومحمد بن إسحاق السراج وآخرون قال عبد الله بن أحمد سألت بن معين عنه فقال ليس به بأس وقال أبو زرعة صدوق وقال محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا محمد بن الفرج البغدادي في شارع الدقيق وكان من الثقات وقال السراج بغدادي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال أبو القاسم البغوي مات سنة ست وثلاثين ومائتين قلت في الزهرة روى عنه مسلم وأربعة أحاديث

[653] تمييز محمد بن الفرج بن محمود أبو بكر البغدادي الأزرق روى عن حجاج بن محمد وجعفر بن عون وأبي النضر والواقدي وأسود بن عامر والأشيب روى عنه أبو سهل بن زياد وابن نجيح وعبد العزيز بن علي الطستي وأبو بكر الشافعي وغيرهم قال الحاكم عن الدارقطني ضعيف لا بأس به يطعن عليه في اعتقاده وقال البرقاني عن الدارقطني ضعيف وقال الخطيب أحاديثه صحاح ورواياته مستقيمة لا أعلم فيها ما يستنكر وتكلم فيه الحاكم من أجل صحبته الحسين الكرابيسي وقال الذهبي قد وجدت له حديثا منكرا رواه عن يحيى بن غيلان عن أبي عوانة عن الأعمش عن الضحاك عن بن عباس مرفوعا منا المنصور ومنا السفاح قلت أخطأ في رفعه والحديث مروي من طرق إلى بن عباس موقوفا مات سنة اثنتين وثمانين ومائتين قلت وقال بن حزم مجهول

[654] س النسائي محمد بن الفرخان الرافقي روى عن الهيثم بن عدي روى عنه النسائي وقال ثقة وأبو العباس محمود بن محمد بن الفضل بن الصباح الرافقي الأديب ذكره صاحب النبل وقال المزي لم أقف على رواية النسائي عنه قلت وقال مسلمة في الصلة رافقي ثقة

[655] تمييز محمد بن الفرخان بن روزبة الدوري أبو الطيب صاحب الجنيد قال الخطيب حدث عن أبيه وأبي خليفة وغيرهما بأحاديث منكرة وذكر له حديثا ثم قال هذا الحديث منكر جدا وما أبعد أن يكون من وضعه وقد ذكر لي بعض أصحابنا أنه روى أحاديث كثيرة منكرة بأسانيد صحيحة عن شيوخ ثقات وقال البخاري كان متهما بوضع الحديث وقال غيره كان ثقة وهو متأخر عن الذي قبله قليلا ذكرته للتمييز

[656] د ت ق أبي داود والترمذي وابن ماجة محمد بن فضاء بن خالد الأزدي الجهضمي أبو بحر البصري روى عن أبيه وعنه حماد بن زيد ومعتمر بن سليمان والأصمعي وبكر بن بكار ومحمد بن عبد الله الأنصاري ومسلم بن إبراهيم وآخرون قال بن معين ضعيف الحديث ليس بشيء وقال بن الجنيد قلت لابن معين محمد بن فضاء كان يعبر الرؤيا قال نعم وحديثه مثل تعبيره وقال أبو زرعة ضعيف الحديث وقال أبو حاتم ليس بقوي روى عن أبيه أحاديث ليس يشاركه فيها أحدا وقال النسائي ضعيف الحديث وقال مرة ليس بثقة وقال بن حبان واهي الحديث وقال مرة لا يجوز الاحتجاج بحديثه وقال البخاري سمعت سليمان بن حرب يضعفه ويقول كان يبيع الشراب قال وقال لي سليمان بن حرب روى بن فضاء عن أبيه حديث نهى النبي ﷺ عن كسر سكة المسلمين قال سليمان لم يكن في عهد النبي ﷺ سكة إنما ضربها الحجاج بن يوسف أو نحوه قلت وقال الترمذي تكلم فيه سليمان بن حرب ومن منكراته عن أبيه عن علقمة بن عبدان المزني عن أبيه مرفوعا يعتق الرجل من عبدة ما شاء إن شاء أعتق ثلاثة أو نصفه وقال الساجي منكر الحديث وقال العقيلي لا يتابع على حديثه

[657] تمييز محمد بن قضاء الجوهري وهو أبو جعفر محمد بن أحمد بن يحيى بن قضاء بصري يروي عن أحمد بن بديل اليامي وغيره روى عنه الطبراني وغيره هو متأخر عن الذي قبله

[658] ت ق الترمذي وابن ماجة محمد بن الفضل بن عطية بن عمر بن خالد العبسي مولاهم أبو عبد الله الكوفي ويقال المروزي سكن البخاري روى عن أبيه وأبي إسحاق السبيعي وزيد بن أسلم وعمرو بن دينار وسماك بن حرب وزياد بن علاقة وأبي حازم الأعرج وسليمان التيمي وابن عجلان وداود بن أبي هند ومحمد بن واسع ومنصور بن المعتمر وابن جريج وغيرهم روى عنه قيس بن الربيع وهو من شيوخه وسلالم بن عجلان الأفطس وهو أكبر منه وبقية وأبو أسامة وعيسى بن موسى غنجار والمعافى بن عمران الموصلي ويحيى بن يحيى النيسابوري وعبد الصمد بن النعمان وأسد بن موسى وعبد الله بن عون الخراز وعباد بن يعقوب ومحمد بن بكار بن الريان ومحمد بن عيسى بن حيان المدائني وهو آخر من حدث عنه قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ليس بشيء حديثه حديث أهل الكذب وقال الجوزجاني كان كذابا سألت بن حنبل عنه فقال ذلك عجب يجيئك بالطامات وهو صاحب ناقة ثمود وبلال المؤذن وقال بن معين ضعيف وقال مرة ليس بشيء ولا يكتب حديثه وقال مرة كان كذابا لم يكن ثقة وقال بن المديني روى عجائب وضعفه وقال إسحاق بن راهويه قال لي يحيى بن يحيى كتبت عن محمد بن الفضل كذا ثم مزقته قلت كان أهله وقال عمرو بن علي مبروك الحديث كذاب وقال المفضل الغلابي ليس بثقة وقال أبو زرعة ضعيف الحديث وقال أبو حاتم ذاهب الحديث ترك حديثه وقال مسلم والنسائي وابن خراش متروك الحديث وقال النسائي وابن خراش أيضا كذاب وقال صالح بن محمد كان يضع الحديث وقال أبو داود ليس بشيء وقال الدار قطني ضعيف وقال مرة متروك وقال بن حبان يروي الموضوعات عن الاثبات لا يحل كتب حديثه إلا على سبيل الاعتبار وقال بن عدي وعامة حديثه مما لا يتابعه الثقات عليه وقال عبد السلام بن عاصم سمعت إسحاق بن سليمان وسئل عن حديث من أحاديثه قال تسألوني عن حديث الكذابين وقال صالح بن الضريس سمعت يحيى بن الضريس سمعت يحيى بن الضريس يقول لعمرو بن عيسى ألم أنهك عن حديث هذا الكذاب وقال الخطيب سكن بخارى وحدث بها بمناكير وأحاديث معضلة قال أبو عبد الله الوراق مات سنة ثمانين ومائة قلت وقال البخاري سكتوا عنه سكن بخارى رماه بن أبي شيبة يعني بالكذب وقال بن عدي خراساني مروزي سكر بخارى وقال أبو أحمد الحاكم ذاهب الحديث وقال الحاكم أبو عبد الله روى عن أبي إسحاق وداود بن أبي هند أحاديث موضوعة

[659] ع الستة محمد بن الفضل السدوسي أبو النعمان البصري المعروف بعارم روى عن جرير بن حازم ومهدي بن ميمون ووهيب بن خالد والحمادين وأبي هلال الراسبي وعبد الوارث بن سعيد وأبي زيد الأحول ومعتمر بن سليمان وعبد الواحد بن زياد وداود بن أبي الفرات وسعيد بن زيد وابن المبارك وأبي عوانة والداروردي وغيرهم روى عنه البخاري ثم روى هو والباقون عنه بواسطة عبد الله بن محمد المسندي وأبي داود السنجي وأحمد بن سعيد الدارمي وحجاج بن الشاعر وهارون بن عبد الله الحمال وعبد بن حميد وأحمد بن محمد بن المعلى الآدمي ومحمد بن عبد الملك الدقيقي ومحمد بن داود بن صبيح والحسن بن علي الخلال وإبراهيم بن يونس بن محمد المؤدب وأحمد بن نصر النيسابوري وأحمد بن سليمان الرهاوي وإبراهيم بن يعقوب الجوزجاني وأبو داود الحراني وخشيش بن أصرم وأبو بدر عباد بن الوليد العنبري ومحمد بن يحيى الذهلي وأبو الأزهر النيسابوري وروى عنه أيضا أخوه بسطام بن الوليد بن الفضل وأحمد بن حنبل وأبو موسى العنزي وأبو حاتم وأبو زرعة وابن وارة وأبو الأحوص قاضي عكبراء ويعقوب بن شيبة ويعقوب بن سفيان وإسماعيل بن عبد الله سمويه وإسماعيل بن إسحاق القاضي ومحمد بن غالب تمتام وأبو مسلم الكجي وآخرون قال الذهلي ثنا عارم وكان بعيدا من العرامة وقال بن وارة ثنا عارم بن الفضل الصدوق المأمون وقال بن أبي حاتم عن أبيه إذا حدثك فاحتم عليه وعارم لا يتأخر عن عفان وكان سليمان بن حرب يقدم عارما على نفسه إذا خالفه عارم رجع إليه وهو أثبت أصحاب حماد بن زيد بعد بن مهدي قال وسئل أبي عن عارم وأبي سلمة فقال عارم أحب إلي قال وسئل أبي عنه فقال ثقة قال وسمعت أبي يقول اختلط عارم في آخر عمره وزال عقله عمن سمع منه قبل الاختلاط فسماعه صحيح وكتبت عنه قبل الاختلاط سنة أربع عشرة ولم يسمع بعدما اختلط فمن سمع منه قبل سنة عشرين فسماعه جيد وأبو زرعة لقيه سنة اثنتين وعشرين وقال أبو علي محمد بن أحمد بن خالد الزريعي ثنا عارم قبل أن يختلط وقال البخاري تغير في آخر عمره قال وجاءنا نعيه سنة أربع وعشرين وقال الآجري عن أبي داود كنت عند عارم فحدث عن حماد عن هشام عن أبيه أن ماعزا الأسلمي سأل عن الصوم في السفر فقلت له حمزة الأسلمي يعني أن عارما قال هذا وقد زال عقله وقال أبو داود بلغنا أنه أنكر سنة ثلاث عشرة ثم راجعه عقله ثم استحكم به الاختلاط سنة ست عشرة وقال أبو داود عن المقدمي مات في صفر سنة أربع وفيها أرخه غير واحد وقيل مات سنة ثلاث وعشرين ومائتين قلت وقال أبو داود سمعت عارما يقول سماني أبي عارما وسميت نفسي محمدا وقال سليمان بن حرب إذا ذكرت أبا النعمان فاذكر بن عون وأيوب وقال العقيلي قال لنا جدي ما رأيت بالبصرة أحسن صلاة منه وكان أخشع من رأيت وقال النسائي كان أحد الثقات قبل أن يختلط قال وقال سليمان بن حرب إذا وافقني أبو النعمان فلا أبالي من خالفني وقال الدارقطني تغير بآخرة وما ظهر له بعد اختلاطه حديث منكر وهو ثقة وقال بن حبان اختلط في آخره عمره وتغير حتى كان لا يدري ما يحدث به فوقع في حديثه المناكير الكثيرة فيجب التنكب عن حديثه فيما رواه المتأخرون فإن لم يعلم هذا ترك الكل ولا يحتج بشيء منها قرأت بخط الذهبي لم يقدر بن حبان أن يسوق له حديثا من منكرا والقول فيه ما قال الدار قطني وقال العقيلي سماع علي البغوي من عارم سنة سبع عشرة يعني بعد الاختلاط وقال سعيد بن عثمان الأهوازي ثنا عارم ثقة إلا أنه أحد وقال الخطيب سماع الكديمي منه قبل اختلاطه وقال الذهلي ثنا محمد بن الفضل عارم وكان بعيدا من العرامة صحيح الكتاب وكان ثقة وقال العجلي بصري ثقة رجل صالح وليس يعرف إلا بعارم وفي الزهرة روى عنه خ أكثر من مائة حديث

[660] ع الستة محمد بن فضيل بن غزوان بن جرير الضبي مولاهم أبو عبد الرحمن الكوفي روى عن أبيه وإسماعيل بن أبي خالد وعاصم الأحول والمختار بن فلفل وأبي إسحاق الشيباني وأبي مالك الأشجعي وهشام بن عروة ويحيى بن سعيد الأنصاري وبشير أبي إسحاق وبيان بن بشر وحبيب بن أبي عمرة وحصين بن عبد الرحمن ورقبة بن مصقلة والأعمش وأبي سنان ضرار بن مرة وعمارة بن القعقاع والعلاء بن المسيب وأبي حيان التميمي وخلق كثير روى عنه الثوري وهو أكبر منه وأحمد بن حنبل وإسحاق بن راهويه وأحمد بن أشكاب الصفار وأحمد بن عمر الوكيعي وأبو خيثمة وقتيبة وعبد الله بن عمر بن أبان وعبد الله بن عامر وزرارة وأبو بكر وعثمان ابنا أبي شيبة وعمرو بن علي الفلاس وأبو سعيد الأشج وعمران بن ميسرة وعياش بن الوليد الرقام ومحمد بن جعفر الفيدي ومحمد بن سلام البيكندي وأبو موسى وأبو كريب وأبو هاشم الرفاعي وواصل بن عبد الأعلى ومحمد بن عبد الله بن نمير وأحمد بن سنان القطان ومحمد بن زنبور المكي وعلي بن حرب الطائي وعلي بن المنذر الطريقي وأحمد بن عبد الجبار العطاردي وآخرون قال حرب عن أحمد كان يتشيع وكان حسن الحديث وقال عثمان الدارمي عن بن معين ثقة وقال أبو زرعة صدوق من أهل العلم وقال أبو حاتم شيخ وقال النسائي ليس به بأس وقال أبو داود كان شيعيا محترفا ذكره بن حبان في الثقات وقال كان يغلو في التشيع قال بن سعد وأبو داود توفي سنة أربع وتسعين زاد أبو داود في أولها وقال البخاري وغير واحد مات سنة خمس وتسعين ومائتين قلت صنف مصنفات في العلم وقرأ القراءات على حمزة الزيات وقال بن سعد كان ثقة صدوقا كثير الحديث متشيعا وبعضهم لا يحتج به وقال العجلي كوفي ثقة شيعي وكان أبوه ثقة وكان عثمانيا وقال بن شاهين في الثقات قال علي بن المديني كان ثقة ثبتا في الحديث وقال الدارقطني كان ثبتا في الحديث إلا أنه كان منحرفا عن عثمان وقال يعقوب بن سفيان ثقة شيعي وقال أبو هاشم الرفاعي سمعت بن فضيل يقول رحم الله عثمان ولا رحم من لا يترحم عليه قال وسمعته يحلف بالله أنه صاحب سنة رأيت على خفه أثر المسح وصليت خلفه ما لا يحصى فلم أسمعه يجهر يعني بالبسملة

[661] خ س ق البخاري والنسائي وابن ماجة محمد بن فليح بن سليمان الأسلمي ويقال الخزاعي المدني روى عن أبيه وموسى بن عقبة وهشام بن عروة ويونس بن يزيد وعبيد الله بن عمر وعاصم بن عمر العمري وجعفر الصادق وعمرو بن أبي عمرو مولى المطلب وعمرو بن يحيى بن عمارة وابن أبي ذئب وغيرهم وعنه بن أخيه عمران بن موسى بن فليح ومحمد بن الحسن بن زبالة وإبراهيم بن المنذر الحزامي وهارون بن موسى الفروي ومحمد بن يعقوب الزبيري ومحمد بن إسحاق المسيبي وغيرهم قال بن أبي حاتم عن أبيه ثنا معاوية بن صالح عن بن معين قال فليح ليس بثقة ولا ابنه قال أبي كان بن معين يحمل على محمد قلت فما قولك فيه قال ما به بأس ليس بذاك القوي وذكره بن حبان في الثقات قال البخاري عن عبيد الله بن هارون الفروي مات سنة سبع وتسعين ومائة قلت الصواب هارون بن عبد الله الفروي وقال الدارقطني ثقة وقد روى عنه عبد الله بن وهب مع تقدمه لكنه قال عن محمد بن أبي يحيى عن أبيه فذكر حديثا أخرجه البخاري عن إبراهيم بن المنذر عن محمد بسنده فهو هو

[662] ع الستة محمد بن فلان بن طلحة يأتي في آخر من اسمه محمد

محمد مع القاف في الآباء

[663] ت الترمذي محمد بن القاسم الأسدي أبو إبراهيم الكوفي شامي الأصل قيل أن لقبه كاو روى عن مسعود ومالك بن مغول والفضل بن دلهم والأوزاعي والثوري وشعبة وموسى بن عبيدة الربذي وغيرهم روى عنه أبو معمر القطيعي وإبراهيم بن موسى الرازي وأحمد بن يونس اليربوعي وأبو بكر بن أبي شيبة ويوسف بن عدي ومحمد بن معمر البحراني وعبد الأعلى بن واصل وغيرهم قال الترمذي تكلم فيه أحمد بن حنبل وضعفه وقال النسائي ليس بثقة كذبة أحمد وقال بن أبي خيثمة عن بن معين ثقة وقد كتبت عنه وقال أبو حاتم ليس بقوي ولا يعجبني حديثه وقال الآجري عن أبي داود غير ثقة ولا مأمون أحاديثه موضوعة وقال بن عدي عامة ما يرويه لا يتابع عليه قال النسائي مات لإحدى عشرة ليلة خلت من ربيع الآخر سنة سبع ومائتين قلت وقال البراء حدث بأحاديث لم يتابع عليها وقال الدارقطني كذاب وقال عبد الله بن أحمد ذكرت لأبي حديث محمد بن القاسم عن سعيد بن عبيد عن علي بن ربيعة عن علي إذا هاج بأحدكم الدم فليهرقه ولو بمشقص فقال أبي محمد بن القاسم أحاديثه موضوعة ليس بشيء وقال البخاري عن أحمد رمينا حديثه وفي موضع آخر كذبة أحمد قال بن حبان يروي عن الثقات ما ليس من أحاديثهم لا يجوز الاحتجاج به وقال العقيلي يعرف وينكر تركه أحمد وقال أحاديثه أحاديث سوء وقال العجلي كان شيخا صدوقا عثمانيا وقال أبو أحمد الحاكم ليس بالقوي عندهم وقال البغوي ضعيف الحديث وقال الأزدي متروك وقال الدارقطني يكذب

[664] تمييز محمد بن القاسم الأسدي عن الشعبي وجماعة وعنه معاوية بن قرة هو أقدم من الذي قبله ذكره بن حبان في الثقات قلت قال الذهبي لا يعرف

[665] خت د ت البخاري في التعاليق وأبي داود والترمذي محمد بن أبي القاسم الطويل الكوفي روى عن أبيه وعبد الملك وعبد الله ابني سعيد جبير وعكرمة روى عنه يحيى بن زكريا بن أبي زائدة وأبو أسامة حماد بن أسامة وعبد الرحيم بن سليمان قال بن أبي خيثمة عن يحيى بن معين ثقة وكذا قال أبو حاتم وذكره بن حبان في الثقات روى له البخاري وأبو داود والترمذي حديث سعيد بن جبير عن بن عباس في قصة تميم الداري وعدي بن بداء وقال البجيري عن البخاري لا أعرف محمد بن أبي القاسم كما اشتهي وكان علي بن عبد الله يستحسن هذا الحديث قيل له رواه غيره محمد بن أبي القاسم فقالا لا قال وروى عنه أبو أسامة إلا أنه غير مشهور قلت قد روى النسفي في روايته عن البخاري نحو هذا الكلام إلا آخره

[666] م مسلم محمد بن قدامة بن إسماعيل السلمي أبو عبد الله البخاري نزيل مرو روى عن النضر بن شميل وكان مستمليه ويزيد بن هارون وعمرو بن عبيد الطنافسي وأبي حذيفة إسحاق بن بشير وجرير بن عبد الحميد وزيد بن الحباب وأبي عبد الله المؤدب الخزاعي ومحمد بن عمر القرشي روى عنه مسلم وأبو داود في غير السنن وعبد الله بن صالح البخاري وعيسى بن محمد الكاتب والقاسم بن محمد المروزي وأبو جعفر محمد بن عبد الله بن عروة الهروي والحسن بن سفيان وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات قلت أخرج الخطيب في المتفق من طريق أبي العباس البخاري عن محمد بن قدامة بن إسماعيل صاحب النضر بن شميل ثنا أبو حذيفة البخاري ثنا المأمون بحديث عن أبيه عن جده عن بن عباس رفعه مولى القوم منهم فبلغ المأمون أن أبا حذيفة حدث عنه فبعث إليه عشرة آلاف وفي الزهرة روى عنه م أربعة أحاديث لكنه سمي جده أعين وهو المذكور بعد هذا

[667] د س أبي داود والنسائي محمد بن قدامة بن أعين بن المسور القرشي مولى بني هاشم أبو عبد الله المصيصي روى عن جرير بن عبد الحميد وإسماعيل بن علية وفضيل بن عياض وعثام بن علي العامري وأبي بدر شجاع بن الوليد وأبي عبيدة الحداد وابن عيينة وأبي أسامة وعلي بن حمزة الكسائي ووكيع وغيرهم روى عنه أبو داود والنسائي وأحمد بن فيل الأنطاكي وعبد الله بن أحمد بن معدان الفراء وأبو حفص عمر بن الحسن بن نصر القاضي وأبو حميد عبد الله بن محمد بن تميم وعبد الرحمن بن عبيد بن أخي الإمام وعثمان بن عبد الله بن عفان الأنطاكي الفارض وعمر بن سعيد بن سنان الطائي ومحمد بن المسيب ومحمد بن قتيبة وأبو بكر بن أبي داود وغيرهم قال النسائي لا بأس به وقال مرة صالح وقال الدارقطني ثقة وذكره بن حبان في الثقات مات قريبا من سنة خمسين ومائتين قلت وقال مسلمة بن قاسم ثقة صدوق روى عنه بن وضاح لقيه بمكة

[668] عخ البخاري في خلق أفعال العباد محمد بن قدامة الأنصاري الجوهري اللؤلؤي أبو جعفر البغدادي روى عن بن علية وأبي معاوية وابن عيينة وشعيب بن حرب وعبد الله بن إدريس وعبد الله بن إدريس وعبد الله بن نمير وحجاج بن محمد وأبي أسامة وزيد بن الحباب والوليد بن مسلم ووكيع وهشام بن الكلبي وخلق وعنه محمد بن عبد الله المخرمي وأبو بكر بن أبي الدنيا ومحمد بن موسى التيمي وعبد الله بن صالح البخاري وجعفر الفريابي وإسحاق بن إبراهيم المنجنيقي وأبو يعلى وأحمد بن الحسين الصوفي وأبو القاسم البغوي وآخرون قال بن محرز عن بن معين ليس بشيء وقال الآجري عن أبي داود ضعيف لم أكتب عنه شيئا قط قال الخطيب بلغني أنه مات سنة سبع وثلاثين ومائتين وخلط ترجمته بالتي قبلها وميز بن أبي حاتم وغيره وهو الصواب ومن أدل دليل على ذلك أن أبا داود روى عن محمد بن قدامة عدة أحاديث وهو المصيصي وقد سبق أنه قال في الجوهري لم أكتب عنه شيئا قط وأيضا فإن النسائي روى عن محمد بن قدامة وذكره في أسماء شيوخه فقال مصيصي لا بأس به وأما الجوهري فلم يدركه النسائي لأن رحلته كانت بعد الأربعين ومائتين

[669] تمييز محمد بن قدامة الحنفي شيخ قديم روى عن رجل من قومه عن عمر بن الخطاب وعنه أبو بشر جعفر بن أبي وحشية قلت قرأت بخط الذهبي لا يعرف

[670] تمييز محمد بن قدامة حكى عن أسلم العجلي والربيع بن خيثم وعنه جعفر بن أبي جعفر الرازي وأبو بكر بن عياش

[671] تمييز محمد بن قدامة الطوسي عن جرير بن عبد الحميد وعنه محمد بن مخلد الدوري قلت له حديث وهم في إسناده

[672] تمييز محمد بن قدامة النحاس عن زكريا بن منظور وعنه موسى بن هارون الحمال الحافظ قلت ذكرهم الخطيب وطبقتهم متقاربة إلا الحنفي والذي بعده وقال الذهبي في النحاس ما حدث عنه إلا موسى

[673] تمييز محمد بن قدامة الرازي يروي عنه أبو حفص عمر بن محمد بن الحكم النسائي قلت ما استبعد أن يكون هو شيخ محمد بن مخلد وقال الذهبي لا يدري من هو

[674] تمييز محمد بن قدامة بن يسار البلخي الزاهد روى عن أبي كريب والحسن بن حماد سجادة ويحيى بن موسى البلخي وعنه عبد الله بن محمد بن يعقوب الحارثي قلت هو متأخر عن الذي قبله

[675] ق بن ماجة محمد بن قرظة بن كعب الأنصاري روى عن أبي سعيد الخدري اشتريت كبشا أضحي به فعدا الذئب الحديث وعنه جابر بن يزيد الجعفي ذكره بن حبان في الثقات قلت قال بن القطان لا يعرف وقال عبد الحق يقال أنه لم يسمع من أبي سعيد وقال الذهبي في الميزان ما روى عنه غير جابر الجعفي

[676] مد ت س مسلم وأبي داود في المراسيل والترمذي والنسائي محمد بن قيس بن مخرمة بن المطلب بن عبد مناف المطلبي روى عن النبي ﷺ مرسلا وعن أبي هريرة وعائشة وعن أمه عن عائشة روى عنه ابنه حكيم وابن أبي مليكة عن خلاف فيه وعبد الله بن كثير بن المطلب وابن عجلان وابن إسحاق وعمر بن عبد الرحمن بن محيصن وابن جريج قال أبو داود ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وذكر العسكري أنه أدرك النبي ﷺ وهو صغير

[677] بخ م د س البخاري في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود والنسائي محمد بن قيس الأسدي الوالبي من أنفسهم أبو نصر ويقال أبو قدامة ويقال أبو الحكم الكوفي روى عن الشعبي ومحارب بن دثار وأبي عون الثقفي وحميد الطويل وزياد بن علاقة وعلي بن ربيعة الوالبي والحكم بن عتيبة وعطاء بن السائب وأبي الهند الهمداني وغيرهم روى عنه حفيده وهب بن إسماعيل بن محمد بن قيس والثوري وشعبة وعلي بن مسهر وحفص بن غياث ويحيى بن سعيد الأموي ووكيع وأبو نعيم وآخرون قال البخاري عن علي بن المديني له نحو عشرين حديثا وقال أبو طالب عن أحمد كان وكيع إذا حدثنا عنه قال وكان من الثقات وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه ثقة لا يشك فيه ووكيع أروى الناس عنه قال ورأى رجل بن مهدي يسرع فقال إلى أين قال إلى وكيع يحدث عن محمد بن قيس أحاديث حسانا وقال بن معين وعلي بن المديني وأبو داود والنسائي ثقة وقال أبو حاتم لا بأس به صلاح الحديث وذكره بن حبان في الثقات وقال كان من المتقين له في الصحيح حديث واحد مقرون بغيره وهو حديث المغيرة بن شعبة من نيح عليه يعذب قلت وقال بن سعد كان ثقة إن شاء الله تعالى وقال بن عدي بعد أن نقل قول بن معين ليس بشيء هو عندي لا بأس به

[678] عس النسائي في مسند علي محمد بن قيس الهمداني ثم المرهبي الكوفي روى عن بن عمر ومالك بن الحارث الهمداني وإبراهيم النخعي ويزيد بن أبي كبشة روى عنه الثوري وإسرائيل وقيس بن الربيع وأبو حنيفة وشريك وأبو عوانة وهشيم قال أحمد صالح أرجو أن يكون ثقة وقال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة وقال الدوري عن بن معين مرجئ وقال بن أبي حاتم عن أبيه لا بأس به وفرق البخاري بين المرهبي والهمداني وقال أبي هما واحد وقال الآجري سألت أبا داود عن محمد بن قيس عن إبراهيم عن الأسود في رجل أنه لا يتزوج الحديث فقال هو الهمداني قال ومحمد بن قيس المرهبي سمع بن عمر وذكره بن حبان في الثقات قلت قرأت بخط الذهبي ضعفه أحمد بن حنبل وقال يعقوب بن سفيان لين الحديث وقال بن حزم ليس بالمشهور

[679] م ت س ق مسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة محمد بن قيس المدني قاص عمر بن عبد العزيز أبو إبراهيم ويقال أبو أيوب ويقال أبو عثمان مولى يعقوب القبطي ويقال مولى آل أبي سفيان روى عن أبي هريرة وجابر يقال مرسل وأبي صرمة الأنصاري وعن أبيه وأمه وعبد الله بن أبي قتادة وعمر بن عبد العزيز وأبي بردة بن أبي موسى وأبي سلمة بن عبد الرحمن وعبد الرحمن بن يزيد بن معاوية وغيرهم روى عنه إسماعيل بن أمية وابن إسحاق وابن أبي ذئب وأسامة بن زيد الليثي وعمرو بن دينار وسليمان بن طرخان وأبو معشر وعبد العزيز بن عياض وموسى بن عبيدة وداود بن خالد بن عبيد الله وحرب بن قيس والحكم بن عبد الله الذهلي وعمر سندل وموسى بن كردم والليث أبن سعد وغيرهم قال بن سعد كان كثير الحديث عالما وقال يعقوب بن سفيان وأبو داود ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال خليفة توفي أيام الوليد بن يزيد له عند مسلم حديث عن أبي صرمة عن أبي هريرة لولا أنكم تذنبون الحديث فقط قلت قرأت بخط الذهبي محمد بن قيس عن أبي هريرة وعنه أبو معشر قال بن معين ليس بشيء لا يروي عنه

[680] تمييز محمد بن قيس الزيات المدني والد أبي زكير روى عن سعيد بن المسيب وزرعة بن عبد الرحمن الزبيدي روى عنه أبنه أبو زكير يحيى بن محمد وأبو بكر الحنفي وأبو عامر العقدي وداود بن عطاء وزيد بن حيان الرقي وسعيد بن عبد الرحمن الجمحي وعثمان بن عمرو بن فارس وأبو عاصم قال أبو حاتم مجهول وذكره بن حبان في الثقات وقد خلط بعضهم بين هذه والتي قبلها والصواب التفريق

[681] تمييز محمد بن قيس اليشكري وأخو سليمان بصري روى عن جابر وأم هانئ بنت أبي طالب وعنه حميد الطويل وخالد الحذاء وحماد بن سلمة قلت إنما روى حماد بن سلمة عن خاله حميد الطويل عنه وقد قال علي بن المديني محمد بن قيس مكي عن جابر ثقة ما أعلم أحدا روى عنه غير حميد وروى عن أم هانئ أيضا

[682] محمد بن قيس هو محمد بن سعيد بن قيس المعروف بالمصلوب نسب إلى جده وقد تقدم

محمد مع الكاف في الآباء

[683] ت س الترمذي والنسائي محمد بن كامل المروزي يقال أصله بغدادي روى عن عبد العزيز بن أبي حازم وهشيم وعباد بن العوام وعبد الوهاب بن عطاء ووكيع وأسد بن عمرو والنضر بن إسماعيل روى عنه الترمذي والنسائي وإبراهيم بن يحيى المروزي قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات

[684] تمييز محمد بن كامل العماني البلقاوي روى عن أبان العطار بعد السبعين ومائتين وزعم أن عمره مائة وعشرون روى عنه محمد بن محمد النجدي ليس بعمدة قلت استوعبت أخباره في لسان الميزان

[685] د ت س أبي داود والترمذي والنسائي محمد بن كثير بن أبي عطاء الثقفي مولاهم أبو أيوب الصنعاني نزيل المصيصة يقال هو من صنعاء دمشق روى عن الأوزاعي ومعمر بن راشد وحماد بن سلمة وأبي إسحاق الفزاري وزائدة والثوري وابن عيينة وابن شوذب وجماعة وعنه أحمد بن إبراهيم الدورقي والحسن بن الصباح البزار وأبو عبيد القاسم بن سلام وعبد الله بن عبد الرحمن الدارمي وإبراهيم بن يعقوب الجوزجاني وإسحاق بن منصور الكوسج ومحمد بن يحيى الذهلي ومحمد بن يحيى بن كثير الحراني والعباس بن عبد الله السندي وعلي بن محمد المصيصي وحامد بن سهل البغوي وأبو الأخوص العكبري وعباس بن عبد الله الترقفي وإبراهيم بن الهيثم البلدي وغيرهم قال البخاري ضعفه أحمد وقال بعث إلى اليمن فأتى بكتاب فرواه وقال عبد الله بن أحمد ذكر أبي بن كثير فضعفه جدا وضعف حديثه عن معمر جدا وقال هو منكر الحديث وقال يروي أشياء منكرة وقال صالح بن أحمد عن أبيه لم يكن عندي ثقة بلغني أنه قيل له كيف سمعت من معمر قال سمعت منه باليمن بعث بها إلى إنسان من اليمن وقال حاتم بن الليث عن أحمد ليس بشيء يحدث بأحاديث مناكير ليس لها أصل وقال يونس بن حبيب قلت لابن المديني إن محمد بن كثير حدث عن الأوزاعي عن قتادة عن أنس قال نظر النبي ﷺ إلى أبي بكر وعمر فقال هذان سيدا كهول أهل الجنة الحديث فقال علي كنت أشتهي أن أرى هذا الشيخ فالان لا أحب أن أراه وقال الآجري عن أبي داود لم يكن يفهم الحديث وقال أبو حاتم كان رجلا صالحا سكن المصيصة وأصله من صنعاء اليمن وفي حديثه بعض الإنكار وقال أبو حاتم أيضا دفع إلي محمد بن كثير كتابا من حديثه عن الأوزاعي فكان يقول في كل حديث منها ثنا محمد بن كثير عن الأوزاعي وهو محمد بن كثير وقال صالح بن محمد صدوق كثير الخطأ وقال البخاري لين جدا وقال إبراهيم بن الجنيد عن بن معين كان صدوقا وقال عبيد بن محمد الكشوري عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم سمعت الحسن بن الربيع يقول محمد بن كثير اليوم أوثق الناس وينبغي لمن يطلب الحديث لله تعالى أن يخرج إليه كان يكتب عنه وإسحاق الفزاري حي وكان يعرف بالخير مذ كان وذكره بن حبان في الثقات وقال يخطىء ويغرب وقال بن سعد كان من صنعاء ونشأ بالشام ونزل المصيصة وكان ثقة ويذكرون أنه اختلط في أواخر عمره ومات سنة ست عشرة ومائتين وفيها أرخه البخاري وزاد في ذي الحجة وقال بن أبي عاصم مات سنة سبع عشرة وقال أبو داود سنة ثمان عشرة أو تسع عشرة قلت وقال النسائي ليس بالقوي كثير الخطأ ومن أوهامه أنه روى عن الثوري عن إسماعيل عن قيس عن جرير أتينا رسول الله ﷺ ونحن أربعمائة فقلنا أطعمنا فقال لعمر قم فاطعمهم الحديث وإنما رواه الثوري بهذا الإسناد عن دكين بن سعد بدل جرير وكذا حدث به الثقات عن الثوري وقال الساجي صدوق كثير الغلط وقال أبو أحمد الحاكم ليس بالقوي عندهم وقال بن عدي له أحاديث لا يتابعه عليها أحد

[686] ع الستة محمد بن كثير العبدي أبو عبد الله البصري روى عن أخيه سليمان وكان أكبر منه بخمسين سنة وعن الثوري وشعبة وإبراهيم بن نافع المكي وهمام وإسرائيل وجعفر بن سليمان الضبعي وغيرهم روى عنه البخاري وأبو داود وروى له الباقون بواسطة الدارمي وعبد والذهلي والحسين بن محمد البلخي ومحمد بن معمر البحراني وأحمد بن محمد بن المعلى الآدمي وأبو حاتم وأبو زرعة وعلي بن المديني ويعقوب بن شيبة وأبو مسلم الكجي ومعاذ بن المثنى ويوسف بن يعقوب القاضي وغيرهم قال بن معين لم يكن ثقة وقال أبو حاتم صدوق وذكره بن حبان في الثقات وقال حدثنا عنه الفضل بن الحباب مات سنة ثلاث وعشرين ومائتين وكان له يوم مات تسعون سنة وكان تقيا فاضلا وكذا أرخه البخاري وأبو داود وابن أبي عاصم وابن قانع وزاد في جمادى الأولى وقال إنه ضعيف وقال أحمد بن حنبل ثقة لقد مات على سنة وقال سليمان بن قاسم لا بأس به قلت وقال بن الجنيد عن بن معين كان في حديثه ألفاظ كأنه ضعفه ثم سألت عنه فقال لم يكن لسائل أن يكتب عنه وفي الزهري روى عنه خ ثلاثة وستين حديثا

[687] تمييز محمد بن كثير القرشي الكوفي أبو إسحاق روى عن الحارث بن حصيرة والليث بن أبي سليم وعمرو بن قيس وإسماعيل بن أبي خالد وعنه علي بن المديني وابن معين وعبد الله بن أيوب المخرمي وقتيبة بن سعيد وغيرهم وقال أبو داود عن الإمام أحمد خرقنا حديثه وقال البخاري كوفي منكر الحديث وقال الدوري عن بن معين شيعي ولم يكن به بأس وقال بن المديني كتبنا عنه عجائب وخططت على حديثه وقال بن عدي الضعف على حديثه بين وقال أبو داود عن أحمد أيضا يحدث عن أبيه أحاديث كلها مقلوبة وقال إبراهيم بن الجنيد قلت لابن معين محمد بن كثير الكوفي قال ما كان به بأس قلت إنه روى أحاديث منكرات قال ما هي قلت عن إسماعيل بن أبي خالد عن الشعبي عن النعمان بن بشير يرفعه نضر الله امرأ سمع مقالتي وبهذا الإسناد يرفعه اقرأ القرآن ما هناك فإذا لم يهنك فلست تقرأه قال ومن يروي هذا عنه فقال رجل من أصحابنا فقال عيسى هذا سمعه من السدي فإن كان هذا الشيخ روى هذا فهو كذاب وإلا فإني قد رأيت حديث الشيخ مستقيما وروى محمد بن منصور الطوسي عن محمد بن كثير هذا عن الأعمش عن عدي بن ثابت عن زر بن حبيش عن عبد الله عن علي كذا قال قال رسول الله ﷺ من لم يقل علي خير الناس فقد كفر وقال أبو حاتم ضعيف الحديث

[688] تمييز محمد بن كثير البصري السلمي القصاب عن عبد الله بن طاوس ويونس بن عبيد عنه معلى بن أسد ونعيم بن حماد وعثمان بن أبي شيبة وآخرون قال بن المديني ذاهب الحديث وقال الدارقطني ضعيف وقال البخاري والساجي منكر الحديث وذكره العقيلي في الضعفاء وقال بن عدي لم أر له إلا اليسير

[689] تمييز محمد بن كثير بن مروان الفهري الشامي روى عن إبراهيم بن أبي عبلة والليث بن سعد وابن لهيعة وابن أبي الزناد والأوزاعي وعنه محمد بن هشام بن أبي الدميك وعلي بن الحسن بن الجنيد وأحمد بن الحسين بن عبد الجبار وحامد بن شعيب وأبو القاسم البغوي قال بن معين ليس بثقة وقال علي بن الجنيد منكر الحديث وقال الأزدي متروك وقال بن عدي روى بواطيل والبلاء منه فمنها عن بن أبي الزناد عن أبيه عن خارجة بن زيد عن أبيه مرفوعا لا يقر مصلوب على خشبة أكثر من ليلة واحدة قال بن معين لإدريس بن عبد الكريم لما سأله عنه إذا مررت به فارجمه وذكر له هذا الحديث مات سنة ثلاثين ومائتين قال بن عدي وسمعت البغوي ذكره يوما فأساء الثناء عليه

[690] ق بن ماجة محمد بن كريب بن أبي مسلم الهاشمي مولى بن عباس روى عن أبيه وعنه حبان بن علي وأبو خالد الأحمر وأبو إسماعيل المؤدب وسيف بن عمر وعبد الرحيم بن سليمان قال الأثرم عن أحمد منكر الحديث يجيء بعجائب عن حصين بن عوف ويسند الأحاديث وحمل عليه قال الدوري عن بن معين ليس حديث بشيء وقال بن نمير ضعيف وقال بن أبي حاتم عن أبيه شيخ لا يحتج بحديثه يكتب حديثه وهو أحب إلي من أخيه رشدين وعن أبي زرعة لين وقال البخاري فيه نظر وقال مرة منكر الحديث روى له بن ماجة حديثه عن أبيه عن بن عباس عن حصين بن عوف في الحج قلت وقال الترمذي عن البخاري محمد بن كريب أرجح من رشدين وقال النسائي ضعيف وكذا قال الدارقطني وقال بن عدي هو مع ضعفه يكتب حديثه وذكره البخاري في الأوسط في فصل من مات ما بين الخمسين إلى الستين ومائة وقال في حديثه نظر

[691] ع الستة محمد بن كعب بن سليم بن أسد القرظي أبو حمزة وقيل أبو عبد الله المدني من حلفاء الأوس وكان أبوه من سبي قريظة سكن الكوفة ثم المدينة روى عن العباس بن عبد المطلب وعلي بن أبي طالب وابن مسعود وعمرو بن العاص وأبي ذر وأبي الدرداء يقال أن الجميع مرسل وعن فضالة بن عبيد والمغيرة بن شعبة ومعاوية وكعب بن عجرة وأبي هريرة وزيد بن أرقم وابن عباس وابن عمر وعبد الله بن يزيد الخطمي وعبد الله بن أبي طالب والبراء وجابر وأنس وغيرهم روى عنه أخوه عثمان والحكم بن عيينة ويزيد بن أبي زياد وابن عجلان وموسى بن عبيدة وأبو معشر وأبو جعفر الخطمي ويزيد بن الهاد والوليد بن كثير ومحمد بن المنكدر وعاصم بن كليب وأيوب بن موسى وابن أبي الموال وأبو المقداد وهشام بن زياد وآخرون قال بن سعد كان ثقة عالما كثير الحديث ورعا وقال العجلي مدني تابعي ثقة رجل صالح عالم بالقرآن وقال بن المديني وأبو زرعة وقال البخاري أن أباه كان ممن لم ينبت يوم قريظة فترك ثم ساق بإسناده عن محمد بن كعب قال سمعت بن مسعود فذكر حديثا وقال لا أدري أحفظه أم لا وقال أبو داود سمع من علي ومعاوية وابن مسعود قال وسمعت قتيبة يقول بلغني أنه رأى النبي ﷺ وقال الترمذي سمعت قتيبة يقول بلغني أن محمد بن كعب ولد في حياة النبي ﷺ وقال يعقوب بن شيبة ولد في آخر خلافة علي سنة أربعين ولم يسمع من العباس وجاء عن النبي ﷺ من طرق أنه قال يخرج من أحد الكاهنين رجل يدرس القرآن دراسة لا يدرسها أحد يكون بعده قال ربيعة فكنا نقول هو محمد بن كعب والكاهنان قريظة والنضير وقال عون بن عبد الله ما رأيت أحدا أعلم بتأويل القرآن منه وقال بن حبان كان من أفاضل أهل المدينة علما وفقها وكان يقص في المسجد فسقط عليه وعلى أصحابه سقف فمات هو وجماعة معه تحت الهدم سنة ثماني عشرة وأرخه أبو بكر بن أبي شيبة وغير واحد سنة ثمان ومائة وقال يعقوب بن شيبة وغيره مات سنة سبع عشرة وهو بن ثمان وسبعين سنة وقال بن نمير مات سنة تسع عشرة وقال بن سعد وغيره مات سنة عشرين وقيل غير ذلك قلت وما تقدم نقله عن قتيبة من أنه ولد في عهد النبي ﷺ لا حقيقة له وإنما الذي ولد في عهده هو أبوه فقد ذكروا أنه كان من سبي قريظة ممن لم يحتلم ولم ينبت فخلوا سبيله حكى ذلك البخاري في ترجمة محمد

[692] م ق مسلم وابن ماجة محمد بن كعب بن مالك الأنصاري السلمي المدني وهو الأصغر وأما محمد الأكبر فإنه مات في حياة النبي ﷺ روى عن أبيه وأخيه عبد الله وعنه الزهري والوليد بن كثير روى له مسلم حديثه عن أخيه عن أبي إمامة الحارثي لا يقتطع رجل حق مسلم بيمينه الحديث

[693] محمد بن كناسة هو بن عبد الله بن عبد الأعلى تقدم

محمد مع الميم في الآباء

[694] بخ البخاري في الأدب المفرد محمد بن مالك بن المنتصر روى عن أنس وعنه أبو بكر بن عبيد الله الثقفي ذكره بن حبان في الثقات وقال روى عن أنس أن كان سمع منه قلت قال الذهبي لا يعرف

[695] ق بن ماجة محمد بن مالك الجوزجاني أبو المغيرة مولى البراء ويقال خادمه روى عن البراء بن عازب وعنه أبو رجاء الهروي وإبراهيم بن محمد السامي وآدم بن حميد الأيادي وسلم بن سالم البلخي قال أبو حاتم لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات وقال لم يسمع من البراء شيئا وذكره في الضعفاء أيضا وقال كان يخطىء كثيرا لا يجوز الاحتجاج بخبره إذا انفرد روى له بن ماجة حديثا واحدا وقف على قبر فقال إخواني لمثل هذا فاعدوا قلت روى له أحمد في مسنده قال رأيت على البراء خاتما من ذهب فقيل له انك تلبسه وقد نهى عنه قال بينما نحن عند رسول الله ﷺ فذكر قصة فهذا ينفي قول بن حبان إنه لم يسمع من البراء إلا أن يكون عنده غير صادق فما كان ينبغي له أن يورده في كتاب الثقات

[696] ع الستة محمد بن المبارك بن يعلى القرشي الصوري أبو عبد الله القلانسي سكن دمشق روى عن معاوية بن سلام وعطاء بن مسلم الخفاف وصدقة بن خالد ويحيى بن حمزة الحضرمي والهيثم بن حميد الغساني وإسماعيل بن عياش ومالك والداوردي والمغيرة بن عبد الرحمن الحزامي وعمرو بن واقد وعيسى بن يونس وابن عيينة وغيرهم روى عنه ابنه محمد وإسحاق بن منصور الكوسج وعبد الله بن عبد الرحمن الدارمي وعبد السلام بن عتيق وعمران بن بكار ومحمد بن يحيى الذهلي وعبيد الله بن فضالة ومحمد بن عوف ومحمد بن محمد بن مصعب الصوري ووحشي ومحمد بن مصفي وعلي بن عثمان النفيلي وأحمد بن يوسف السلمي وعباس بن محمد الترقفي وأبو زرعة الدمشقي وموسى بن عيسى بن المنذر الحمصي وآخرون قال أبو زرعة الدمشقي عن الوليد بن عتبة سمعت مروان بن محمد يقول ليس فينا مثله قال أبو زرعة وشهدت جنازته في شوال سنة خمس عشرة ومائتين وصلى عليه أبو مسهر فلما فرغ ثنى عليه وقال يرحمه الله فذكر جميلا وقال محمود بن خالد قال بن معين محمد بن المبارك شيخ الشام بعد أبي مسهر وكذا قال أبو داود وقال العجلي وأبو حاتم ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال كان مولده سنة ثلاث وخمسين ومائة ومات سنة خمس عشرة وكان من العباد قلت ذكره بن شاهين في الثقات قال الذهبي أحاديثه تستنكر وقال الخليلي ثقة وقال الذهلي كان أفضل من رأيت بالشام

[697] د أبي داود محمد بن المتوكل بن عبد الرحمن بن حسان الهاشمي مولاهم أبو عبد الله بن أبي السري الحافظ السعقلاني أخو الحسن بن أبي السري روى عن داود بن الجراح العسقلاني وشعيب بن إسحاق الدمشقي وأيوب بن سويد الرملي ومعتمر بن سليمان وعبد الرزاق وعبد الله بن نمير ومحمد بن يحيى بن قيس المازني وفضيل بن عياض وابن عيينة وأبي الوليد بن مسلم وبقية ورشدين بن سعد البصري وملازم بن عمرو اليمامي ويحيى بن سعيد العطار الحمصي في جماعة روى عنه أبو داود وابنه عبد الله بن محمد وإبراهيم بن يعقوب الجوزجاني وأبو زرعة وأبو حاتم ومحمد بن عوف والذهلي ويعقوب بن سفيان وعثمان بن خرزاذ وبقي بن مخلد ومحمد بن وضاح وأبو الأحوص العكبري وإبراهيم بن الهيثم البلدي وأحمد بن عبد الله بن عبد الرحيم بن البرقي وبكر بن سهل الدمياطي وجعفر بن محمد الفريابي والحسين بن سفيان ومحمد بن الحسن بن قتيبة العسقلاني وآخرون قال إبراهيم بن الجنيد عن بن معين ثقة وقال أبو حاتم لين الحديث وقال بن عدي كثير الغلط وقال بن حبان في الثقات كان من الحفاظ مات سنة ثمان وثلاثين ومائتين وفيها أرخه أين يونس وزاد في عسقلان وابن عدي وزاد في شعبان قلت أورد بن عدي من مناكيره حديثه عن معتمر عن أبيه عن عطاء عن أبي هريرة مرفوعا من سئل عن علم فكتمه الحديث وبهذا الإسناد غريب جدا وقال مسلمة بن قاسم كان كثير الوهم وكان لا بأس به قال بن وضاح كان كثير الحفظ كثير الغلط أخبرني بن أبي السري قال مر بنا بن عبد الحكم فأتيته مسلما فقال على من تعتمد قلت على الحديث قال يضيق بك قلت انزل إلى الصحابة قال يضيق بك قلت انزل إلى التابعين قال يضيق بك قلت لا وسل عما شئت قال فسأله عن مسائل قال في الآخرة إنما جئت مسلما قال مسلمة بن قاسم وأخبر بن حجران بن أبي السري كان يبصر النجوم فخرج ليلة من الجامع بعسقلان بعد صلاة العشاء فرفع بصرة إلى السماء فقال الله أكبر انا والله ميت ومضى إلى منزله صحيحا فكتب وصيته وودع أهله ومات من ليلته رحمه الله تعالى

[698] ع الستة محمد بن المثنى بن عبيد بن قيس بن دينار العنزي أبو موسى البصري الحافظ المعروف بالزمن روى عن عبد الله بن إدريس وأبي معاوية وخالد بن الحارث ويزيد بن زريع وحسين بن حسن البصري ومعتمر وحفص بن غياث وإسحاق بن يوسف الأزرق وأمية بن خالد وأزهر السمان وأبي النعمان العجلي وحماد بن سهل وروح بن عبادة وأبي عاصم وابن نمير وابن مهدي والقطان وغندر وعمر بن يونس اليمامي والفضل بن مساور ومحمد بن أبي عدي ومحمد بن فضيل ومعاذ بن معاذ ومعاذ بن هشام بن جرير وسالم بن نوح وابن عيينة وعبد الوهاب الثقفي وعبد الله بن حمران وعبد الأعلى بن عبد الأعلى وعثمان بن عثمان الغطفاني وعثمان بن عمر بن فارس وعفان ومحمد بن جهضم ومحمد بن عرعرة ومحمد بن عبد الله الأنصاري ومكي بن إبراهيم وخلق كثير روى عنه الجماعة وروى النسائي أيضا عن زكريا السجزي عنه وأبو زرعة وأبو حاتم والذهلي وبقي بن مخلد وزكرياء الساجي وابن أبي الدنيا وأبو خراش ومحمد بن إسحاق بن خزيمة وابن ماجة وصالح بن محمد وأبو يعلى وجعفر الفريابي ومحمد بن هارون الرؤياني وابن أبي الدنيا ومحمد بن صالح بن الوليد النرسي وابن صاعد وأبو عروبة والحسين بن إسماعيل المحاملي وغيرهم قال عبد الله بن أحمد عن بن معين ثقة وقال أبو سعد الهروي سألت الذهلي عنه فقال حجة وقال صالح بن محمد صدوق اللهجة وكان في عقله شيء وكنت أقدمه على بندار وقال أبو حاتم صالح الحديث صدوق وقال أبو عروبة ما رأيت بالبصرة أثبت من أبي موسى ويحيى بن حكيم وقال النسائي لا بأس به كان يغير في كتابه وقال أبو الحسين السمناني كان أهل البصرة يقدمون أبا موسى على بندار وكان الغراء يقدمون بندارا وقال بن عقدة سمعت بن خراش يقول ثنا محمد بن المثنى وكان من الاثبات وذكره بن حبان في الثقات وقال كان صاحب كتاب لا يقرأ إلا من كتابه وقال الخطيب كان ثقة ثبتا احتج سائر الأئمة بحديثه ولد سنة سبع وستين ومائة ومات سنة اثنتين وخمسين ومائتين في ذي القعدة ويقال مات سنة إحدى وخمسين ويقال سنة خمسين قلت وقال الذهلي حجة وقال السلمي عن الدارقطني كان أحد الثقات وقدمه على بندار قال وقد سئل عمرو بن علي عنهما فقال ثقتان يقبل منهما كال شيء إلا ما تكلم به أحدهما في الآخرة قال وكان في أبي موسى سلامة وقال مسلمة ثقة مشهور من الحفاظ وفي الزهري روى عنه خ مائة حديث وثلاثة أحاديث ومسلم سبعمائة واثنتين وسبعين حديثا

[699] محمد بن أبي المجالد تقدم في عبد الله

[700] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة محمد بن محبب بن إسحاق القرشي أبو همام الدلال البصري صاحب الدقيق روى عن إبراهيم بن طهمان وإسرائيل وسعيد بن السائب الطائفي والثوري وعبد الله بن عمر العمري وداود بن عبد الرحمن العطار وهشام بن سعد وغيرهم روى عنه بندار وأبو موسى وعمر بن علي الصيرفي ورجاء بن مرجي وعمر بن منصور النسائي ومحمد بن المؤمل بن الصباح والذهلي وأبو الأحوص العكبري وأبو حاتم وعلي بن عبد العزيز البغوي وحنبل بن إسحاق وأبو مسلم الكجي وأبو خليفة وغيرهم قال أبو حاتم صالح الحديث صدوق ثقة في الحديث وقال الآجري عن أبي داود ثقة قال سمعت أبا داود يثني عليه وفي موضع آخر ورفع من شأنه وذكره بن حبان في الثقات وقال الحاكم أبو همام محمد بن محبب شيخ ثقة من البصريين روى عنه البخاري في الصحيح محتجا به فوهم الحاكم في ذلك وهما روى البخاري عن أبي همام الصلت بن محمد الخاركي وعن أبي عبد الله محمد بن محبوب البناني فلعله اشتبه عليه بأحدهما وأما الدلال فلم أجد في شيوخه قال بن أبي عاصم مات سنة إحدى وعشرين ومائتين قلت محبب بالمهملة وموحدتين على وزن محمد قال مسلمة بن قاسم ثقة معروف وقال الحاكم والبغوي ثنا عنه محمد بن سليمان لوين بحديث ثم قال لم يسنده إلا أبو همام وحده وهو ثبت

[701] تمييز محمد بن مجيب الثقفي الكوفي الصائغ سكن بغداد روى عن جعفر بن محمد وليث بن أبي سليم ووهيب بن الورد وعنه عبد الرحمن بن عفان وعبد الرحمن بن نافع وعيسى بن مسلم الأحمر والفيض بن وثيق ومحمد بن إسحاق البلخي ومحمد بن عبد الله الرازي ويزيد بن مروان الخلال ومحمود بن خداش قال الدوري عن بن معين كان جار عباد بن العوام وكان كذابا عدو الله تعالى وقال أبو حاتم ذاهب الحديث وقال بن عقدة منكر الحديث وقال الأزدي مجهول وأورد له بن عدي حديثه عن جعفر عن أبيه عن جده عن علي عن عثمان مرفوعا جنبوا صبيانكم عن مساجدكم وقال ليس له كثير حديث يحدث عن جعفر بأشياء غير محفوظة هذا منها قلت هو بكسر الجيم بعدها مثناة من تحت ذكر محمود بن غيلان أن أحمد وابن معين وأبا خيثمة ضربوا عليه وقال بن عدي له أشياء غير محفوظة

[702] خ د س البخاري وأبو داود والنسائي محمد بن محبوب البناني أبو عبد الله البصري روى عن الحمادين وحفص بن عياث وعبد الواحد بن زياد وهشيم وأبي عوانة وسرار بن مجشر وسلام بن أبي مطيع وغيرهم وعنه البخاري وأبو داود وروى النسائي عن عمرو بن منصور عنه وأحمد بن يوسف السلمي ومحمد بن يحيى الذهلي ويعقوب بن سفيان وعيسى بن شاذان وأحمد بن مهدي الرستني وعبد الله بن الدورقي والكديمي وآخرون قال أبو داود سمعت بن معين يثني عليه ويقول هو كيس صادق كثير الحديث قال يحيى وكان أكيس في الحديث من مسدد وكان مسدد خيرا منه وقال الآجري قلت لأبي داود كان يرى شيئا من القدر فقال ضعيف القول فيه وذكره بن حبان في الثقات قال البخاري مات سنة ثلاث وعشرين ومائتين وقال غيره مات سنة اثنتين قلت تبع الكلاباذي في النقل عن البخاري ولم يجزم البخاري بسنة ثلاث وإنما قال مات قريبا من سنة ثلاث وجزم بها بن أبي عاصم وابن قانع وغيرهما وقد غلط بعضهم فخلط ترجمته بترجمة محمد بن الحسن الشيباني والسبب فيه أن محمد بن الحسن يلقب محبوبا فوقع في بعض الروايات حدثنا محمد بن الحسن فظن محمدا لقب الحسن فخلطه بهذا والصواب التفرقة لأنهما من طبقتين ومحمد بن الحسن بن هلال أكبر من هذا وأيضا فهو بمحبوب أشهر منه بمحمد ولما أخرج له البخاري في كتاب الأحكام قال محبوب بن الحسن ولم يقل محمد وفي الزهرة روى عنه خ سبعة أحاديث

[703] ق بن ماجة محمد بن محصن العكاشي نسب إلى جده الأعلى وهو محمد بن إسحاق بن إبراهيم بن محمد بن عكاشة بن محصن الأسدي روى عن إبراهيم بن أبي عبلة ويحيى بن سعيد الأنصاري والعمش وابن عجلان وجعفر بن برقان والأوزاعي والثوري وعبد الرحمن بن زياد الإفريقي روى عنه أبو هاشم محمد بن خداش الموصلي ومعلل بن نفيل وأبو خيثمة مصعب بن سعيد وسليمان بن سلمة الخبائري ومحمد بن ميمون الحمراوي وهاشم بن القاسم الحراني ويحيى بن سعيد العطار الحمصي قال البخاري عن يحيى بن معين كذاب وقال البخاري منكر الحديث وقال أبو حاتم كذاب وقال في موضع آخر مجهول وقال بن حبان شيخ يضع الحديث على الثقات لا يحل ذكره إلا على سبيل القدح فيه وقال الدارقطني متروك يضع وروى له أبو أحمد أحاديث ثم قال وهذه الأحاديث مع غيرها لمحمد بن إسحاق كلها مناكير موضوعة روى له بن ماجة حديثه عن إبراهيم عن الديلمي عن حذيفة لا يقبل الله تعالى لصاحب بدعة صوما ولا صلاة الحديث قلت وقال بن حبان أيضا يروي المقلوبات عن الثقات لا يكتب حديثه إلا للاعتبار والأحاديث التي أوردها بن عدي في بعضها حدثنا محمد بن إسحاق ونسبه كما هنا وفي بعضها ثنا محمد بن محصن وقال بن أبي حاتم رأى أبي معي أحاديث من حديثه فقال هذه الأحاديث كذب موضوعة وقال العقيلي الغالب على حديثه الوهم والنكارة وأورد له بسند صحيح إلى أبي بكر الصديق حديث من أكرم مؤمنا فكأنما أكرم الله تعالى وقال حديث باطل لا أصل له وقال الأزدي منكر الحديث واستدركه النباتي على بن عدي ثنا على أنه آخر وخلطه بعضهم بمحمد بن عكاشة الكرماني وعندي أنه غيره قد بسطت ترجمة محمد بن عكاشة في لسان الميزان

[704] تم الترمذي في الشمائل محمد بن محمد بن الأسود الزهري المدني روى عن خاله عامر بن سعد بن أبي وقاص وأبي سلمة بن عبد الرحمن وعنه بن عون وأبو المقداد هشام بن زياد

[705] د أبي داود محمد بن محمد بن خلاد الباهلي أبو عمر البصري بن أخي أبي بكر بن خلاد روى عن معن بن عيسى وأبي عاصم ومسدد وعنه أبو داود وأبو بكر أحمد بن الخليل الجريري وأبو روق الهزاني وعبد الرحمن بن محمد بن حماد الطهراني ذكره بن حبان في الثقات وقال كان راويا لمعن بن عيسى يغرب قال بن داسة عن أبي داود قتلته الزنج صبرا قال أبو داود رأيته في النوم فقلت ما فعل الله تعالى بك قال أدخلني الجنة قلت فلم يضرك الوقف يعني في القرآن انتهى كان دخول الزنج إلى البصرة في شوال سنة سبع وخمسين ومائتين قلت وقال مسلمة بصري ثقة يكنى أبا عمر كما مر

[706] م ت ق مسلم والترمذي وابن ماجة محمد بن محمد بن مرزوق بن بكير بن البهلول الباهلي أبو عبد الله البصري بن بنت مهدي بن ميمون وقد ينسب إلى جده روى عن أبي عامر العقدي وسالم بن نوح وروح بن عبادة وأبي معاوية عبد الرحمن بن قيس الزعفراني ومحمد بن بكير البرساني وحاتم بن ميمون وبشر بن عمر الزهراني وحسين بن حسين الأشقر ومحمد بن عبد الله الأنصاري وأبي حذيفة وغيرهم روى عنه مسلم والترمذي وابن ماجة وحرب بن إسماعيل الكرماني وأبو بكر بن أبي عاصم ومحمد بن عبد الله الحضرمي وعبدان الأهوازي وأبو حاتم بن خزيمة ومحمد بن علي الترمذي الحكيم وموسى بن زكريا التستري ومحمد بن محمد الجذوعي والقاسم بن زكريا المطرز وأبو يعلى الموصلي قال أبو حاتم صدوق وذكره بن حبان في الثقات وقال هو بن أبي عاصم مات سنة ثمان وأربعين ومائتين قلت ووثقه الخطيب وأورد له بن عدي حديثه عن الأنصاري عن أبيه عن ثمامة عن أنس مرفوعا ليس الخبر كالمعاينة وعن الأنصاري عن محمد بن عمرو وعن أبي سلمة عن أبي هريرة مرفوعا إذا أكل ناسيا في رمضان فلا قضاء عليه ولا كفارة قال بن عدي لم أر له أنكر منهما وهو لين وأبوه ثقة وفي الزهرة روى عنه م سبعة أحاديث وذكره منسوبا إلى جده

[707] د س أبي داود والنسائي محمد بن محمد بن مصعب الشامي أبو عبد الله الصوري المعروف بوحشي وقد ينسب إلى جده روى عن محمد بن المبارك الصوري وخالد بن عبد الرحمن وعبد العزيز بن الخطاب ومؤمل بن إسماعيل وفديك بن سليمان وعبد الله بن يوسف التنيسي روى عنه أبو داود والنسائي وأبو قريش محمد بن جمعة وإبراهيم بن محمد بن متويه وعلي بن محمد بن أيوب بن حجر الرقي الصوري ومحمد بن جعفر الخشاب وأبو الجهم الشعراني وأبو عوانة الإسفرائيني وأبو بكر بن زياد النيسابوري سمع منه بمكة سنة ستين ومائتين وغيرهم قال بن أبي حاتم سمعت منه بمكة وهو صدوق ثقة وذكره بن حبان في الثقات

[708] س النسائي محمد بن محمد بن نافع الطائفي أبو نافع المدني روى عن القاسم بن عبد الواحد المكي وعنه عبد الملك بن إبراهيم الجدي ذكره بن حبان في الثقات قلت قال الذهبي لا يعرف

[709] د أبي داود محمد بن محمد بن النعمان البصري المقري روى عن أبي ميسرة العابد روى عنه أبو داود حكاية في الجنائز

[710] تمييز محمد بن محمد بن النعمان بن شبل الباهلي البصري روى عن مالك عدة أحاديث ومنهم من ينسبه إلى جده روى عنه أبو روق أحمد بن محمد الهزاني وحديثه في عوالي مالك للخطيب وغيره أتهمه الدارقطني وضعفه جدا

[711] د أبي داود محمد بن أبي محمد الأنصاري مولى زيد بن ثابت مدني روى عن سعيد بن جبير وعكرمة وعنه محمد بن إسحاق ذكره بن حبان في الثقات قلت وقال الذهبي لا يعرف

[712] تمييز محمد بن أبي محمد المدني عن أبيه عن أبي هريرة بحديث حجوا قبل أن لا تحجوا وعنه عبد الرزاق قال أبو حاتم مجهول وذكره العقيلي في الضعفاء وساق حديثه من طريق عبد الرزاق عن عبد الله بن بحير بن ريسان عنه وقال لا يتابع عليه وذكره البخاري من طريق عبد الرزاق أيضا عن عبد الله بن عيسى الجندي عنه بهذا السند في قوله تعالى اخسؤوا فيها ولا تكلمون قال يغلق عليهم فلا يسمع لهم الامثل طنين الطست

[713] تمييز محمد بن أبي محمد عن عوف بن مالك وعنه يعلى بن عطاء ذكره البخاري وتبعه أبو حاتم وزاد مجهول قلت وهو أقدم من شيخ بن إسحاق وأفاد الخطيب في الموضح عن أبي نعيم أنه محمد بن كعب الغوطي الذي روى عنه موسى بن عبيدة الربذي

[714] د أبي داود محمد بن مرداس الأنصاري أبو عبد الله البصري روى عن خارجة بن مصعب وعبد الله بن عيسى الخزار وعبد الوهاب الثقفي وزياد بن عبد الله البكائي ومحبوب بن الحسن وغندر وغيرهم روى عنه البخاري في جزء القراءة خلف الإمام وابن أبي عاصم وعبدان الأهوازي وأبو بكر البزار ومحمد بن هارون الرؤياني وعبد الله بن محمد بن ياسين وعمر بن محمد بن بجير البجيري وآخرون قال أبو حاتم مجهول ذكره بن حبان في الثقات قال البخاري مات سنة تسع وأربعين ومائتين قلت ذكر صاحب الميزان أنه روى عن خارجة بن مصعب خبرا باطلا وعندي أن الآفة فيه من شيخه

[715] تمييز محمد بن مرداس الرازي القطان روى عن سفيان بن عيينة وعبد الرحمن بن عبد الله الدشتكي والنضر بن شميل وعمرو بن زرارة روى عنه أبو حاتم وقال صدوق

[716] محمد بن مرزوق الباهلي تقدم في محمد بن محمد بن مرزوق وأن بن عدي قال هو ثقة

[717] تمييز محمد بن مرزوق بن النعمان البصري روى عن أبي عاصم وغيره ذكره بن حبان في الثقات وقال ليس هذا بالباهلي قلت وما أظنه إلا هو فقد تقدم التنبيه على أنه ربما نسب إلى جده ووقع ذلك عند الطبراني في الأوسط في الأول من الحديثين للذين ذكرهما له بن عدي

[718] مد أبي داود في المراسيل محمد بن مرة القرشي الكوفي روى عن حماد بن أبي سليمان والحكم بن عتيبة وعبد الرحمن بن الأسود بن يزيد ومحمد بن سعيد ومحمد بن عبد الرحمن روى عنه شعبة وابن جريج وعيسى بن يونس وعبدة بن سليمان وهارون بن مثنى الحنفي قال إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين ثقة وقال أبو حاتم شيخ كوفي صالح الحديث وذكره بن حبان في الثقات

[719] مد ق أبي داود في المراسيل وابن ماجة محمد بن مروان بن قدامة العقيلي أبو بكر البصري المعروف بالعجلي روى عن سعيد المقبري ويونس بن عبيد وداود بن أبي هند وعبد الملك بن أبي نضرة وهشام بن حسان وعمارة بن أبي حفصة وحنظلة السدوسي وغيرهم وعنه مسدد ويحيى بن معين وجميل بن الحسن وسيار بن حاتم ومحمد بن أبي بكر المقري وعبيد الله بن يوسف الجيزي وأحمد بن عبيد الله الغداني وأبو بكر بن أبي شيبة وأبو موسى محمد بن المثنى ومحمد بن أبي السري العسقلاني ونصر بن علي الجهضمي وآخرون قال عبد الله بن أحمد عن أبيه رأيت محمد بن مروان العقيلي وحدث بأحاديث وأنا شاهد لم أكتبها تركتها على عمد وكتب بعض أصحابنا عنه كأنه ضعفه وقال إسحاق بن منصور عن بن معين صالح وقال النسائي في الكنى ثنا عبد الله بن أحمد قال سألت بن معين عن محمد بن مروان العقيلي فقال ليس به بأس قد كتبت عنه أحاديث وقال أبو زرعة ليس عندي بذاك وقال الآجري عن أبي داود صدوق وقال مرة ثقة ذكره بن حبان في الثقات قلت وحكى العقيلي عن بن معين أنه ثقة قال ليس به بأس قيل له أنه يروي عن هشام عن الحسن يجزئ من الصوم السلام فكأنه استضعفه وأورد له عن يونس بن عبيد عن الحسن عن بن مفضل في صفة الدجال وقال لا يتابع عليه

[720] س النسائي محمد بن مروان الذهلي أبو جعفر الكوفي روى عن أبي حازم الأشجعي وعنه أبو أحمد الزبيري وأبو نعيم

[721] تمييز محمد بن مروان بن عبد الله بن إسماعيل بن عبد الرحمن السدي الأصغر كوفي روى عن الأعمش ويحيى بن سعيد الأنصاري وعبيد الله بن عمر وعمرو بن ميمون وأبي حيان التيمي وجويبر بن سعيد ومحمد بن السائب الكلبي صاحب التفسير ويحيى بن عبد الله التيمي روى عنه ابنه علي والأصمعي وهشام بن عبيد الله الرازي ويوسف بن عدي وأبو إبراهيم الترجماني ومحمد بن عبيد المحاربي وصالح بن محمد الترمذي والحسن بن عرفة وغيرهم قال عبد السلام بن حازم عن جرير بن عبد الحميد كذاب وقال الدوري عن بن معين ليس بثقة وقال بن نمير ليس بشيء وقال يعقوب بن سفيان ضعيف غير ثقة وقال صالح بن محمد كان ضعيفا وكان يضع وقال أبو حاتم ذاهب الحديث متروك الحديث لا يكتب حديثه البتة قلت وقال البخاري سكتوا عنه وقال أحمد أدركته وقد كبر فتركته ومن مناكيره عن ليث عن مجاهد عن بن عمر مرفوعا طلب الحلال جهاد وقال بن عدي الضعف على رواياته بين وقال الجوزجاني ذاهب وقال بن حبان لا يحل كتب حديثه إلا اعتبارا ولا يحتج به بحال وقال أبو جعفر الطبري لا يحتج بحديثه قال عبد الله بن نمير كان السدي كذابا ذكره بن شاهين في الضعفاء وقال الساجي لا يكتب حديثه

[722] محمد بن مروان عن بن أبي رزمة صوابه سعيد وقد مضى

[723] ت الترمذي محمد بن مزاحم العامري أبو وهب المروزي مولى بني عامر روى عن عبد العزيز بن أبي رزمة ووهيب بن الورد وابن المبارك والنضر بن محمد المروزي وابن عيينة وبكير بن معروف وغيرهم روى عنه أحمد بن عبدة الآملي وإسحاق بن راهويه وعبدة بن عبد الرحيم ومحمد بن عبد العزيز بن أبي وزنة وأبو عمار الحسين بن حريث وأحمد بن منصور زاج وآخرون ذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة تسع ومائتين قلت وقال السليماني فيه نظر وقال بن سعد كان خيرا فاضلا

[724] تمييز محمد بن مزاحم بن مجاهد مروزي أيضا يروي عن أبي الزبير المكي ومحمد بن زياد الجمحي روى عنه علي بن الحسن بن شقيق وأهل بلده ذكره بن حبان في الثقات وقال يتفرد وهو أقدم من الذي قبله قلت وذكره الذهبي في الميزان ونقل أن السليماني قال فيه نظر والله تعالى أعلم

[725] تمييز محمد بن مزاحم أخو الضحاك روى عنه وسيم بن جميل قال أبو حاتم متروك الحديث وقال البخاري لا يتابع وذكره العقيلي في الضعفاء وأورد له عن صدقة عن عبد الرحمن عن سليمان أمرني رسول الله ﷺ إذا جمعت أهلي أن نجتمع على طاعة الله تعالى قال وذكر حديثا فيه طول

[726] د أبي داود محمد بن مسعود بن يوسف النيسابوري أبو جعفر بن العجمي نزيل طرسوس ويقال له المصيصي أيضا روى عن القطعان وابن مهدي وعبد الصمد وزيد بن الحباب وعبد الرزاق وموسى بن داود الضبي وعلي بن الحسن بن شقيق وأبي عاصم ومحمد بن عبيد والفريابي وغيره روى عنه أبو داود وابن وضاح الأندلسي وابن أبي الدنيا والهيثم بن خلف وجعفر الفريابي وحاجب بن أركين وابن صاعد وابن أبي داود والسراج والمحاملي وآخرون قال أبو القاسم عبد الله بن إبراهيم الأنبدوني لا بأس به وقال بن وضاح رفيع الشأن فاضل ليس بدون أحمد وقال الخطيب كان ثقة وذكره بن حبان في الثقات مات سبع وأربعين ومائتين قلت وقال مسلمة بن قاسم كان عالما بالحديث انتهى وللمغاربة عنه أسئلة عن الرجال والعلل وفي كتاب بن أبي حاتم

[727] تمييز محمد بن مسعود غير منسوب روى عن عبد الرحمن بن مهدي قال أبو حاتم مجهول فكأنه آخر

[728] خ م د س البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي محمد بن مسكين بن نميلة أبو الحسن اليمامي نزيل بغداد روى عن بشر بن بكير وعباد بن عمر اليمامي وأبي مسهر ويحيى بن حسان وعفان وأبي الأسود النضر بن عبد الجبار ووهب بن جرير بن حازم وسعيد بن أبي مريم وأبي عبد الرحمن المقري وأبي صالح المقري وعبد الله بن يوسف التنيسي والفريابي وعمرو بن الربيع بن طارق وغيرهم روى عنه البخاري ومسلم وأبو داود والنسائي ومحمد بن أبي عتاب الأعين ومات قبله وابن أبي عاصم وأبو بكر بن أبي صدقة البغدادي وأحمد بن عمر البزار وعبد الله بن محمد بن ياسين وعلي بن العباس المقانعي ومحمد بن يحيى بن مندة ومحمد بن أبي بكر بن أبي داود وعمر بن محمد بن يحيى ومحمد بن إسحاق بن خزيمة وآخرون قال الحاكم قرأت بخط أبي عمرو المستملى سمعت البخاري يقول ثنا محمد بن مسكين اليمامي ثقة مأمون وقال الآجري عن أبي داود كان ثقة رحمه الله تعالى وقال النسائي كتبنا عنه بالبصرة وذكره بن حبان في الثقات وذكر بن مندة أنه مات ببغداد قلت سنة 279 وقال مسلمة لا بأس به وقال الخطيب كان ثقة وقال الحاكم روى عنه مسلم حديثا واحدا قلت هو حديثه عن وقد ذكره الدارقطني وأبو إسحاق الحبال في افراد البخاري وذكره س في مشيخته وقال لا بأس به

[729] ع الستة محمد بن مسلم بن تدرس الأسدي مولاهم أبو الزبير المكي روى عن العبادلة الأربعة وعن عائشة وجابر وأبي الطفيل وسعيد بن جبير وعكرمة وطاووس وصفوان بن عبيد الله بن صفوان وعبيد بن عمرو وعلي بن عبد الله البارقي وعون بن عبد الله بن عتبة ونافع بن جبير بن مطعم وأبي معبد مولى بن عباس وابن كعب بن مالك والأعرج وغيرهم روى عنه عطاء وهو من شيوخه والزهري وأيوب وأيمن بن نابل وابن عون والأعمش وسلمة بن كهيل وابن جريج وهشام بن عروة وموسى بن عقبة ويحيى بن سعيد الأنصاري وعبيد الله بن عمر وعمارة بن غزية وعبد ربه بن سعيد وأبو خيثمة زهير بن معاوية وزيد بن أبي أنيسة وإبراهيم بن طهمان وحجاج بن أبي عثمان الصواف وحرب بن أبي العالية وحماد بن سلمة وعبد الرحمن بن حميد الراسبي وعبد الملك بن أبي سليمان العرزمي وعمار الدهني وعزرة بن ثابت وعمرو بن الحارث وعياض بن عبد الله الفهري وقره بن خالد ومالك وابن خيثم هشام بن سعد وهشام الدستوائي ويزيد بن إبراهيم وأبو عوانة وهشيم والثوري وابن عيينة وخلق كثير قال بن عيينة عن أبي الزبير كان عطاء يقدمني إلى جابر أحفظ لهم الحديث ويروي عن يعلى بن عطاء قال حدثني أبو الزبير وكان أكمل الناس عقلا وأحفظهم وقال حرب بن إسماعيل سئل أحمد عن أبي الزبير فقال قد احتمله الناس وأبو الزبير أحب إلي من سفيان لأنه أعلم بالحديث منه وأبو الزبير ليس به بأس وقال عبد الله بن أحمد قال أبي كان أيوب يقول حدثنا أبو الزبير وأبو الزبير أبو الزبير قلت لأبي يضعفه قال نعم وقال نعيم بن حماد سمعت بن عيينة يقول حدثنا أبو الزبير وهو أبو الزبير أي كأنه يضعفه وقال هشام بن عمار عن سويد بن عبد العزيز قال لي شعبة تأخذ عن أبي الزبير وهو لا يحسن أن يصلي وقال نعيم بن حماد سمعت هشيما يقول سمعت من أبي الزبير فأخذ شعبة كتابي فمزقه وقال محمود بن غيلان عن أبي داود قال شعبة ما كان أحد أحب إلي أن ألقاه بمكة من أبي الزبير حتى لقيته ثم سكت وقال محمد بن جعفر المدائني عن ورقاء قلت لشعبة مالك تركت حديث أبي الزبير قال رأيته يزن ويسترجح في الميزان وقال يونس بن عبد الأعلى سمعت الشافعي يقول أبو الزبير يحتاج إلى دعامة وقال بن أبي خيثمة عن بن معين ثقة وقال إسحاق بن منصور عن بن معين صالح الحديث وقال مرة ثقة وقال الدوري عن أبي معين أبو الزبير أحب إلي من سفيان وقال أيضا عن يحيى لم يسمع من بن عمر ولم يره وقال يعقوب بن شيبة ثقة صدوق وإلى مضعف ما هو وقال بن أبي حاتم سألت أبي عن أبي الزبير فقال يكتب حديثه ولا يحتج به وهو أحب ألي من سفيان قال وسألت أبا زرعة عن أبي الزبير فقال روى عنه الناس قلت يحتج بحديثه قال إنما يحتج بحديث الثقات وقال النسائي ثقة وقال بن عدي روى مالك عن أبي الزبير أحاديث وكفى بأبي الزبير صدقا أن يحدث عنه مالك فإن مالكا لا يروي إلا عن ثقة وقال لا اعمل أحدا من الثقات تخلف عن أبي الزبير إلا وقد كتب عنه وهو في نفسه ثقة إلا أن روى عنه بعض الضعفاء فيكون ذلك من جهة الضعيف وذكره بن حبان في الثقات وقال لم ينصف من قدح فيه لأن من استرجح في الوزن لنفسه لم يستحق الترك لأجله وقال بن أبي مريم عن الليث قدمت مكة فجئت أبا الزبير فدفع إلي كتابين فانقلبت بهما ثم قلت في نفسي لو عاودته فسألته هل سمع هذا كله من جابر فقال منه ما سمعت ومنه ما حدثت عنه فقلت له أعلم لي على ما سمعت فاعلم لي على هذا الذي عندي قال البخاري عن علي بن المديني مات قبل عمرو بن دينار وقال عمرو بن علي الترمذي مات سنة ست وعشرين ومائة حديثه عند البخاري مقرون بغيره قلت القصة التي رواها محمود بن غيلان مختصرة وقد رواها أحمد بن سعيد الرابطي عن أبي داود الطيالسي قال قال شعبة لم يكن في الدنيا أحب إلي من رجل يقدم فاسأل عن أبي الزبير فقدمت مكة فسمعت منه فبينما أنا جالس عنده إذ جاء رجل فسأله عن مسألة فرد عليه فافترى عليه فقال له يا أبا الزبير تفتري على رجل مسلم قال أنه اغضبني قلت ومن يغضبك تفتري عليه لا وريت عنك شيئا وقال محمد بن عثمان بن أبي شيبة سألت بن المديني عنه فقال ثقة ثبت وقال هشيم عن حجاج وابن أبي ليلى عن عطاء كنا نكون عند جابر فإذا خرجنا من عنده تذاكرنا حديثه فكان أبو الزبير احفظنا وقال بن عون ثنا أبو الزبير بدون عطاء وقال عثمان الدارمي قلت ليحيى فأبو الزبير قال ثقة قلت محمد بن المنكدر أحب إليك أو أبو الزبير قال كلاهما ثقتان وقال بن سعد كان ثقة كثير الحديث إلا أن شعبة تركه لشيء زعم أنه رآه فعله في معاملة وقال الساجي صدوق حجة في الأحكام قد روى عنه أهل النقل وقبلوه واحتجوا به قال وبلغني عن يحيى بن معين أنه قال استحلف شبيه أبا الزبير بين الركن والمقام إنك سمعت هذه الأحاديث من جابر فقال الله أني سمعتها من جابر يقول ثلاثا وقال بن عيينة كان أبو الزبير عندنا بمنزلة خبز الشعير إذا لم نجد عمرو بن دينار ذهبنا إليه وقال بن أبي حاتم عن أبيه يقولون أنه لم يسمع من بن عباس قال أبي رآه رؤية ولم يسمع من عائشة ولم يلق عبد الله بن عمرو وقال بن معين لم يسمع من عبد الله بن عمرو لما ذكر الترمذي رواية سفيان عن أيوب على أنه عني حفظه وإتقانه وقد رواه بن عدي من طريقة فزاد قال سفيان هذه بقصته

[730] د أبي داود محمد بن مسلم بن السائب بن خباب المدني صاحب المقصورة روى عن أبيه وأنس وأبي عبد الرحمن مولى أم مشكم وعنه العلاء بن عبد الرحمن ومصعب بن ثابت ذكره بن حبان في الثقات روى له أبو داود حديثه عن أنس في العود الذي كان في المسجد

[731] خت م 4 البخاري في التعاليق ومسلم والأربعة محمد بن مسلم بن سوسن الطائفي وقيل سويس وقيل سيس وقيل سنين وقيل سوير الطائفي يعد في المكيين روى عن إبراهيم بن ميسرة وعمرو بن دينار وابن جريج وأيوب بن موسى وابن أبي نجيح وعبد الله بن عبد الرحمن بن أبي حسين وعمرو بن قتادة وعبد الله بن طاوس وغيرهم وعنه بن المبارك وعبد الوهاب الثقفي وعبد الرحمن بن مهدي وعبد الرزاق والهيثم بن جميل وموسى بن داود الضبي ومعن بن عيسى ومعاذ بن هانئ وأبو هشام المخزومي وزيد بن الحباب وحفص بن عبد الرحمن البلخي وسعيد بن سليمان الواسطي وأبو مسهر ومحمد بن سنان العوقي ويحيى بن يحيى وأحمد بن يونس وأبو نعيم القعنبي وقتيبة بن سعيد وآخرون قال عبد الله بن أحمد عن أبيه ما أضعف حديثه وقال عباس الدوري عن بن معين ثقة لا بأس به وابن عيينة أثبت منه وكان إذا حدث من حفظه يخطىء وإذا حدث من كتابه فليس به بأس وابن عيينة أوثق منه في عمرو بن دينار ومحمد بن مسلم أحب إلي من داود العطار في عمرو وقال إسحاق بن منصور عن بن معين وقال حجاج بن الشاعر عن عبد الرزاق ما كان أعجب محمد بن مسلم إلى الثوري وقال البخاري عن بن مهدي كتبه صحاح وقال أبو داود ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات وذكر له بن عدي أحاديث وقال له أحاديث حسان غرائب وهو صالح الحديث لا بأس به ولم أر له حديثا منكرا ليس له عند مسلم سوى حديث سعيد بن الحويرث عن بن عباس في ترك الوضو ك مما مست النار قلت وهو متابعة عنده كما نص عليه الحاكم وقال الميموني ضعفه أحمد على كل حال من كتاب وغير كتاب وقال بن حبان لما ذكره في الثقات يخطىء وقال العجلي وأبو داود ثقة وقال الساجي صدوق يهم في الحديث روى عن عمرو بن دينار حديثا يحتج به القدرية لم يروه غيره فاحسبه اتهم بالقدر لروايته وقال يعقوب بن سفيان ثقة لا بأس به وأن كان بن عيينة أحب منه

[732] تمييز محمد بن مسلم الطائفي متأخر روى عن فرج بن فضالة وعنه عبد الله بن أحمد بن حنبل صدوق

[733] سي النسائي في اليوم والليلة محمد بن مسلم بن عائذ المدني عن أنس وعامر بن سعد وعنه سهيل بن أبي صالح ذكره بن حبان في الثقات وقال البخاري قال لي عبد الرحمن بن شيبة قتل سنة إحدى وثلاثين ومائة قلت وقال أبو حاتم مجهول وقال الذهبي في الميزان لا يعرف وقال العجلي ثقة وأخرج بن خزيمة وابن حبان في صحيحه والحاكم وقال على شرط مسلم

[734] ع الستة محمد بن مسلم بن عبيد الله بن عبد الله بن شهاب بن عبد الله بن الحارث بن زهرة بن كلاب بن مرة القرشي الزهري الفقيه أبو بكر الحافظ المدني أحد الأئمة الاعلام وعالم الحجاز والشام روى عن عبد الله بن عمر بن الخطاب وعبد الله بن جعفر وربيعة بن عباد والمسور بن مخرمة وعبد الرحمن بن أزهر وعبد الله بن عامر بن ربيعة وسهل بن سعد وأنس وجابر وأبي الطفيل والسائب بن يزيد ومحمود بن الربيع ومحمد بن لبيد وثعلبة بن أبي مالك وسنين بن أبي جميلة وأبي أمامة بن سهل بن حنيف وقبيصة بن ذويب ومالك بن أوس بن الحدثان وأبي إدريس الخولاني وعبد الله بن الحارث بن نوفل وإبراهيم بن عبد الله بن حنين وعامر بن سعد بن أبي وقاص وإسماعيل بن محمد بن سعد وجعفر بن عمرو بن أمية والحسن وعبد الله ابني محمد بن الحنفية وحصين بن محمد السالمي وحرملة مولى أسامة وحمزة وعبد الله وعبيد الله وسالم بني عبد الله بن عمر وخارجة بن زيد بن ثابت وحميد وأبي سلمة وإبراهيم ابني عبد الرحمن بن عوف وسلمان الأغر وسعيد بن المسيب وسليمان بن يسار وطلحة بن عبد الله بن عوف وعبد الله بن أبي بكر بن حزم وعبد الله بن كعب بن مالك وعبد الرحمن بن كعب بن مالك وعبد الرحمن بن عبد الله بن كعب وعبد الله بن عبد الله بن عتبة وعبيد الله بن عبد الله بن أبي ثور وعبد الله بن محيريز وعباد بن زياد عبد الرحمن بن مالك المدلجي وعبيد بن السباق وعروة بن الزبير وعبيد الله بن عياض والأعرج وعطاء بن أبي رباح وعلقمة بن وقاص وعلي بن الحسين بن علي وعلي بن عبد الله بن عباس وعنبسة ويحيى ابني سعيد بن العاص والقاسم بن محمد بن أبي بكر ومحمد بن حميد ابني النعمان بن بشير والمحررين أبي هريرة ومحمد ونافع ابني جبير بن مطعم وأبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام والهيثم بن أبي سنان ونافع بن أبي أنس ويزيد بن الأصم وأبي بكر بن سليمان بن أبي حثمة وأبي عبيد مولى بن أزهر وعمرة بنت عبد الرحمن وخلق كثير وأرسل عن عبادة بن الصامت وأبي هريرة ورافع بن خديج وغيرهم روى عنه عطاء بن أبي رباح وأبو الزبير المكي وعمر بن عبد العزيز وعمرو بن دينار وصالح بن كيسان وأبان بن صالح ويحيى بن سعيد الأنصاري وإبراهيم بن أبي عبلة ويزيد بن أبي حبيب وجعفر بن ربيعة فيما كتب إليهما وأيوب السختياني وأخوه عبد الله بن مسلم الزهري والأوزاعي وابن جريج وإسحاق وعبد الله بن عمر وعمر بن شعيب ومحمد بن علي بن الحسين ويزيد بن الهاد ومحمد بن المنكدر ومنصور بن المعتمر وموسى بن عقبة وهشام بن عروة ومالك ومعمر والزبيدي وعقيل وشعيب بن أبي حمزة وابن أبي ذيب ويونس بن يزيد وأبو أويس وإسحاق بن راشد والليث وإسحاق بن يحيى الكلبي وبكر بن وائل وزياد بن سعد وربيعة بن صالح وسفيان بن حسين وسليمان بن كثير وصالح بن أبي الأخضر وعبد الرحمن بن خالد بن مسافر وعبد العزيز بن أبي سلمة الماجشون وعمرو بن الحارث المصري ومعقل بن عبد الله الجزري وعثمان بن أبي رواد ومحمد بن عبد الله بن أبي عتيق ومحمد بن عبد الله بن أخي الزهري وإبراهيم بن سعد بن إبراهيم الزهري وجعفر بن برقان وهشيم وسفيان بن عيينة وآخرون قال البخاري عن علي بن المديني له نحو الفي حديث وقال الآجري عن أبي داود جميع حديث الزهري كله ألفا حديث ومائتا حديث النصف منها مسند وقدر مائتين عن غير الثقات وأما ما اختلفوا فيه فلا يكون خمسين حديثا والاختلاف عندنا ما تفرد به قوم على شيء وقال الذهلي عن عبد الرزاق قلت لمعمر هل سمع الزهري من بن عمر قال نعم سمع منه حديثين وقال العجلي روى عن بن عمر نحوا من ثلاثة أحاديث وقال بن سعد قالوا وكان الزهري ثقة كثير الحديث والعلم والرواية فقيها جامعا وقال أبو الزناد كنا نكتب الحلال والحرام وكان بن شهاب يكتب كلما سمع فلما احتيج إليه علمت أنه أعلم الناس وقال معمر عن صالح بن كيسان كنت أطلب العلم أنا والزهري فقال تعال نكتب السنن قال فكتبنا ما جاء عن النبي ﷺ ثم قال تعالى نكتب ما جاء عن الصحابة قال فكتب ولم نكتب فأنجح وضيعت وقال بن وهب عن الليث كان بن شهاب يقول ما استودعت قلبي شيئا قط فنسيته وقال بن مهدي سمعت مالكا يقول قال الزهري ما استفهمت عالما قط ولا زدت على عالم شيئا قط قال عبد الرحمن بن إسحاق عن الزهري ما استعدت حديثا قط وقال النسائي أحسن أسانيد تروي عن رسول الله ﷺ أربعة الزهري عن علي بن الحسين عن أبيه عن جده والزهري عن عبيد الله عن بن عباس وأيوب عن محمد عن عبيدة عن علي ومنصور عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله وقال بن عيينة عن عمرو بن دينار ما رأيت أنص للحديث من الزهري وقال الليث عن جعفر بن ربيعة قلت لعراك بن مالك من أفقه أهل المدينة فذكر سعيد بن المسيب وعروة وعبد الله بن عبد الله قال عراك وأعلمهم عندي جميعا بن شهاب لأنه جمع علمهم إلى علمه وقال عبد الرزاق عن معمر قال عمر بن عبد العزيز لجلساته لم يبق أحدا علم بسنة ماضية منه قال معمر وأن الحسن وضرباءه لاحياء يومئذ وقال عمرو بن أبي سلمة عن سعيد بن عبد العزيز عن مكحول ما بقي على ظهرها أعلم بسنة ماضية من الزهري أبو صالح عن الليث ما رأيت عالما أجمع من بن شهاب ولا أكثر علما منه لو سمعته يحدث في الترغيب لقلت لا يحسن إلا هذا وأن حدث عن الأنساب لقلت لا يعرف إلا هذا وأن حدث عن القرآن والسنة كان حديثه نوعا جامعا وقال بن أبي مريم عن الليث قال الزهري ما نشر أحد من الناس هذا العلم نشري ولا بذله بذلي وقال بن مهدي عن وهيب بن خالد سمعت أيوب يقول ما رأيت أحدا أعلم من الزهري فقال له صخر بن جويرية ولا الحسن قال ما رأيت أعلم من الزهري وكذا قال أبو بكر الهذلي وقال إبراهيم بن سعد بن إبراهيم قلت لأبي بما فاقكم بن شهاب قال كان يأتي المجالس من صدورها ولا يلقى في المجلس كهلا إلا سائله ولا شابا إلا سائله ثم يأتي الدار من دور الأنصار فلا يلقى شابا إلا سائله ولا كهلا ولا عجوزا ولا كهلة لا سائلة حتى يحاول ربات الحجال وقال سعيد بن عبد العزيز سأل هشام بن عبد الملك الزهري أن يملي على بعض ولده فدعا بكاتب فأملى عليه أربعمائة حديث ثم أن هشاما قال له أن ذلك الكتاب قد ضاع فدعا الكاتب فأملاها عليه ثم قابله هشام بالكتاب الأول فما غادر حرفا وقال عبد الرزاق عن معمر ما رأيت مثل الزهري في الفن الذي هو فيه وقال مالك كان من اسخى الناس قال أبو داود عن أحمد بن صالح يقولون إن مولده سنة خمسين وقال خليفة ولد سنة إحدى وخمسين وقال يحيى بن بكير سنة ست وقال الواقدي سنة ثمان وكان وفاته سنة ثلاث وعشرين قاله ضمرة بن ربيعة وقال القطان وغير واحد مات سنة ثلاث أو أربع وقال أبو عبيدة وابن المديني وعمرو بن علي في آخر سنة أربع زاد الزبير بن بكار في رمضان وهو بن اثنتين وسبعين سنة وقال بن يونس وغيره مات في رمضان سنة خمس وعشرين ومائة قلت قال أحمد بن حنبل ما أراه سمع من عبد الرحمن بن أزهر إنما يقول الزهري كان عبد الرحمن بن أزهر يحدث فيقول معمر وأسامة عنه سمعت عبد الرحمن ولم يصنعا عندي شيئا وقال بن أبي حاتم ثنا علي بن الحسين قال قال أحمد بن صالح لم يسمع الزهري من عبد الرحمن بن كعب بن مالك إنما يروي عن عبد الرحمن بن عبد الله بن كعب وقال إني لم اختلف أنا وأبو زرعة وجماعة أصحابنا أن الزهري لم يسمع من أبان بن عثمان قيل له فإن محمد بن يحيى النيسابوري كان يقول قد سمع فقال محمد بن يحيى كان بابه السلامة الزهري لم يسمع من أبان شيئا لأنه لم يدركه قد أدركه وأدرك من هو أكبر منه ولكن لا يثبت له السماع من عروة وأن كان قد سمع ممن هو أكبر منه غير أن أهل الحديث قد اتفقوا على ذلك واتفاقهم على الشيء يكون حجة وعن أحمد قال لم يسمع الزهري من عبد الله بن عمر وقال أبو حاتم لا يصح سماعه من بن عمر ولا أراه ورأى عبد الله بن جعفر ولم يسمع منه وعن بن معين قال ليس للزهري عن بن عمر رواية وقال الذهلي لم يسمع من مسعود بن الحكم وقال أبو حاتم لم يسمع من حصين بن محمد السالمي وقال الدارقطني لم يصح سماعه من أم عبد الله الدوسية وقال بن المديني حديثه عن أبي رهم عندي غير متصل وقال أحمد بن سنان كان يحيى بن سعيد لا يرى إرسال الزهري وقتادة شيئا ويقول هو بمنزلة الريح ويقول هؤلاء قوم حفاظ كانوا إذا سمعوا الشيء علقوه وقال الذهلي لست ادفع رواية معمر عن الزهري أنه شهد سالما وعبد الله بن عمر مع الحجاج في الحج فقد روى بن وهب عن عبد الله العمري عن الزهري نحوه وروى عنبسة عن يونس عن بن شهاب قال وفدت إلى مروان وأنا محتلم قلت رواية معمر التي أشار إليها أخرجها عبد الرزاق في مصنفه عنه ولفظه كتب عبد الملك إلى الحجاج أن اقتد بابن عمر في المناسك فأرسل إليه الحجاج يوم عرفة إذا أردت أن تروح فآذنا فراح هو وسالم وأنا معهما وقال في آخره قال بن شهاب وكنت صائما فلقيت من الحر شدة

[735] س النسائي محمد بن مسلم بن عثمان بن عبد الله الرازي أبو عبد الله بن وارة الحافظ روى عن محمد بن المبارك الصوري ومحمد بن سابق القزويني وهشام بن عبد الله الرازي وهوذه بن خليفة والهيثم بن جميل ومحمد بن موسى بن أعين الجزري وإسحاق بن إبراهيم بن العلاء وإسماعيل بن عبيد بن أبي كريمة الحراني وحجاج بن أبي منيع ومحمد بن عبد الله الأنصاري الرصافي وخالد بن علي الحمصي وسعيد بن سليمان الواسطي وعاصم بن علي بن عاصم وأبي مسهر وأبي المغيرة والأصمعي وعمرو بن أبي سلمة التنيسي وأبي نعيم وأبي عاصم والفريابي وأبي سلمة التبوذكي ويحيى بن يعلى المحاربي وآدم بن أبي إياس وحجاج بن المنهال وسعيد بن أبي مريم وأبي صالح المصري ومحمد بن عبد العزيز الرملي وخلق وروى عنه النسائي والبخاري في غير الجامع والذهلي وهو أكبر منه وأحمد بن سلمة وابن أبي عاصم وعلي بن الحسين بن الجنيد والهيثم بن خلف وابن أبي الدنيا وابن ناجية ومحمد بن المنذر الهروي وأبو عوانة الإسفرائيني ويحيى بن صاعد وأبو بكر بن أبي داود والقاسم بن أخي أبي زرعة وأبو محمد بن أبي حاتم ومحمد بن إسحاق السراج وأبو القاسم الحامض وعبد الرحمن بن يوسف بن خراش وأبو عمرو أحمد بن إبراهيم بن حكيم والحسين بن إسماعيل المحاملي ومحمد بن مخلد الدوري وآخرون قال النسائي ثقة صاحب حديث وقال بن أبي حاتم سمعت منه وهو صدوق ثقة وجدت أبا زرعة قد كتب عنه وكان أبو زرعة يبجله ويكرمه وقال عبد المؤمن بن أحمد بن حوثرة كان أبو زرعة لا يقوم لأحد ولا يجلس أحدا في مكانه إلا بن وارة وقال فضلك الرازي أحفظ من رأيت ثلاثة أبو مسعود وابن وارة وأبو زرعة وقال الطحاوي ثلاثة من علماء الزمان بالحديث اتفقوا بالري لم يكن في الأرض في وقتهم مثلهم أبو زرعة وأبو حاتم وابن وارة وقال بن عقدة عن بن خراش كان محمد بن مسلم من أهل هذا الشأن المتقنين الأمناء قال وكنت عند محمد بن مسلم ليلة فذكر أبا إسحاق السبيعي فذكر شيوخه فذكر في طلق واحد سبعين ومائتي رجل ثم قال كان غاية كان شيئا عجيبا وذكره بن حبان في الثقات وقال كان صاحب حديث يحفظ على صلف فيه وقال الخطيب كان متقنا عالما حافظا فهما وقال الطبراني ثنا زكريا بن يحيى الساجي قال جاء بن وارة إلى أبي كريب وكان في بن وارة باء فقال لأبي كريب وارة ألم يبلغك خبري ألم يأتك نبائي أنا ذو الرحلتين أنا محمد بن مسلم بن وارة فقال له أبو كريب وارة وما وارة وما أدراك ما وارة قم فوالله لا حدثتك وقال عثمان بن خرزاذ سمعت سليمان الشاذكوني يقول جاءني بن وارة فقعد يتقعر في كلامه فقلت من روى أن من الشعر حكمة وأن من البيان لسحرا قال فقال حديثني بعض أصحابنا فقلت من هم قال أبو نعيم وقبيصة قلت هات يا غلام الدرة فضربته وقلت ما آمن إذا خرجت من عندي أن تقول حدثنا بعض علمائنا قال بن المنادي مات سنة خمس وستين وقال بن مخلد وابن قانع مات سنة سبعين ومائتين قلت وسيأتي في ترجمة من اسمه محمد غير منسوب قول من حكى أن البخاري روى عن هذا الرجل وقال مسلمة بن قاسم كان ثقة من الحفاظ ومن أئمة المسلمين صاحب سنة وقال الحاكم كان أحد أئمة الحديث ويروي أنه طرق باب رجل من المحدثين فقال من قال بن وارة أبو الحديث وأمه

[736] س النسائي محمد بن مسلم بن مهران تقدم في محمد بن إبراهيم بن مسلم بن مهران

[737] خت م 4 البخاري في التعاليق ومسلم والأربعة محمد بن مسلم بن أبي الوضاح واسمه المثنى القضاعي أبو سعيد المؤدب الجزري نزيل بغداد روى عن هشام بن عروة ويحيى بن سعيد الأنصاري وعبد الكريم بن مالك الجزري وسليمان التيمي والأعمش وعلي بن بذيمة والعلاء بن عبد الله بن رافع وثابت بن أبي سعيد ومسعر وغيرهم وعنه ابنه مهدي وأبو النضر ويحيى بن حسان وأبو داود وأبو الوليد الطيالسيان ومنصور بن أبي مزاحم وداود بن عمرو ومحمد بن بكار بن الريان قال أحمد وابن معين والعجلي والنسائي وأبو حاتم ثقة وقال أبو داود جزري ثقة معلم موسى الخليفة وقال يعقوب بن سفيان كان مؤدب موسى قبل أن يستخلف وهو ثقة وقال البخاري فيه نظر وقال يعقوب بن عبدة عن عبد الله بن إبراهيم بن قتيبة سئل بن نمير عن أبي سعيد فقال صالح لا بأس به وذكره بن حبان في الثقات وقال مستقيم الحديث وقال بن سعد مات في خلافة موسى الهادي وكان ثقة قلت وقال أبو زرعة بصري ثقة وقال بن شاهين في الثقات قال أحمد بن صالح ثقة ثقة قالها مرتين

[738] فق بن ماجة في التفسير محمد بن مسلم المدني روى عن نافع بن عبد الرحمن بن أبي نعيم القاري وعبد الرحمن بن يزيد بن أسلم روى عنه روح بن عبادة وروح بن عبد المؤمن ومحمد بن أبي بكر المقدمي قال بن أبي حاتم سألت أبا زرعة عنه فقال مدني قدم عليهم البصرة أحاديثه مستقيمة

[739] ع الستة محمد بن مسلمة بن سلمة بن حريش بن خالد بن عدي بن قحذمة بن حارثة بن الحارث بن الخزرج الأنصاري الحارثي أبو عبد الله ويقال أبو عبد الرحمن ويقال أبو سعيد المدني روى عن النبي ﷺ وعنه ابنه محمود والمسور بن مخرمة وسهل بن أبي حثمة وأبو بردة بن أبي موسى وقبيصة بن ذويب والأعرج وضبيعة بن حصين وعروة بن الزبير وغيرهم وقال بن عبد البر كان من أفضل الصحابة وهو أحد الثلاثة الذين قتلوا كعب بن الأشرف واستحلفه النبي ﷺ في بعض غزواته على المدينة ولم يشهد الجمل ولا صفين وقال بن سعد آخى النبي ﷺ بينه وبين أبي عبيدة بن الجراح قال بن البرقي توفي سنة اثنتين وأربعين جاء عنه ستة أحاديث وقال المدائني وجماعة مات سنة ثلاث وهو بن سبع وسبعين سنة وقيل مات سنة ست وقيل سنة سبع وأربعين قلت وروى يعقوب بن سفيان في تاريخه أن شاميا من أهل الأردن دخل عليه داره فقتله وقال بن شاهين عن بن أبي داود قتله أهل الشام ولم يعين السنة لكونه اعتزل عن معاوية في حروبه

[740] س النسائي محمد بن مسمار البصري روى عنه النسائي وقال لا بأس به ذكره صاحب النبل وحده

[741] ت الترمذي محمد بن المسيب بن إسحاق بن إدريس النيسابوري أبو عبد الله الأرغياني ولد سنة ثلاث وعشرين ومائتين وسمع إبراهيم بن سعيد الأشج ومحمد بن يسار وإسحاق بن شاهين ومحمد بن هاشم البعلبكي وسعيد بن رحمة المصيصي والحسين بن يسار ويونس بن عبد الأعلى وغيرهم روى عنه إمام الأئمة محمد بن إسحاق بن خزيمة وأبو حامد بن الشرقي وأبو عبد الله بن الأخرم وأبو علي الحافظ وأبو إسحاق الزكي وزاهر بن أحمد السرخسي وأبو عمرو بن حمدان وأبو أحمد الحاكم والحسين بن علي حسيتك وآخرون قال أبو عبد الله الحاكم كان من العباد المجتهدين سمعت غير واحد من مشائخنا يذكرون عنه أنه قال ما أعلم منبرا من منابر المسلمين بقي علي لم أدخله لسماع الحديث سمعت أبا إسحاق الزكي يقول سمعت محمد بن المسيب يقول كنت أمشي في مصر وفي كمي مائة جزء في كل جزء ألف حديث وسمعت أبا علي الحافظ يقول كان محمد بن المسيب يمشي في مصر وفي كمه مائة ألف حديث فقيل لأبي علي كيف كان يتمكن من هذا قال كانت اجزاؤه صغارا بخط دقيق في كل جزء ألف حديث معدودة وكان يحمل معه مائة جزء وصار هذا كالمشهور من شأنه قال أبو الحسين الحجاجي كان محمد بن المسيب ميسرا فإذا قال قال رسول الله ﷺ بكى حتى نرحمه وقال الحاكم سمعت محمد بن علي الكلابي يقول بكى محمد بن المسيب حتى عمي وقال محمد بن المسيب سمعت الحسن بن عرفة يقول رأيت يزيد بن هارون بواسط من أحسن الناس عينين ثم رأيته بعين واحدة ثم رأيته أعمى فقلت يا أبا خالد ما فعلت العينان الجميلتان قال ذهب بهما بكاء الاسحار قال أبو إسحاق فكان ذلك مثلا لمحمد بن المسيب فكأنه بكى حتى عمي قال الحاكم في تاريخه مات سنة خمس عشرة وثلاثمائة روينا في الكنجروديات وهي فوائد أبي سعد محمد بن عبد الرحمن أنا أحمد بن محمد بن بأبويه ثنا محمد بن المسيب ثنا إبراهيم بن سعيد الجوهري ثنا أبو أسامة ثنا يزيد بن عبد الله فذكر الحديث الذي قال مسلم في صحيحه في كتاب فضائل النبي ﷺ وحدثت عن أبي أسامة وممن سمع منه هذا إبراهيم بن سعيد الجوهري ثنا أبو أسامة حدثني يزيد هو بن عبد الله بن أبي بردة عن أبي بردة عن أبي موسى عن النبي ﷺ إن الله تعالى إذا أراد رحمة أمة من عباده قبض نبيها قبلها فجعله لها فرطا وسلفا بين يديها وإذا أراد هلاك أمة عذبها ونبيها حي فأهلكها وهو حي ينظر فأقر عينه بهلاكهم حين كذبوه وعصوا أمره هكذا أخرجه مسلم ولم يصرح بأن إبراهيم بن سعيد حدثه به لكن ذكر أبو عوانة عن مسلم أنه قال حدثنا إبراهيم بن سعيد وصرح بتحديثه إياه وقد جزم الحاكم أن مسلما أخرجه عن إبراهيم بن سعيد بلا سماع وقال أبو نعيم في المستخرج بعد تخريجه عن الحسين بن محمد الزبيري ثنا محمد بن المسيب الأرغياني ثنا إبراهيم بن سعيد ثنا أبو أسامة حدثني يزيد بن عبد الله ورواه أيضا عن بن المقري عن أبي يعلى وأبي عروبة ومحمد بن علي بن حرب ثلاثتهم عن إبراهيم بن سعيد فإن كان مسلم سمعه من الجوهري فذاك وإلا فقد قيل إن مسلما إنما سمعه من محمد بن المسيب عن إبراهيم بن سعيد الجوهري فإن يكن كذلك فقد دخل في رواية الأكابر عن الأصاغر فإن الأرغياني أصغر من طبقة مسلم وأن كان شاركه في كثير من شيوخه والله تعالى أعلم قال بن بأبويه سمعت محمد بن المسيب يقول كتب عني محمد بن إسحاق بن خزيمة وقال تفرد به إبراهيم بن سعيد قلت وأخرجه الحاكم في التاريخ فقال حدثنا محمد بن يعقوب الحافظ إملاء ثنا أبو عبد الله محمد بن المسيب وسأله أبو بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة فقال حدثنا إبراهيم بن سعيد فذكره قال بن الأخرم ولم أسمع من أبي عبد الله وأما دعوى تفرد إبراهيم به فمردودة فقد ذكر الحاكم وابن عقدة وجماعة من أهل نيسابور أن الارغياني تفرد وليس كذلك فقد حدثونا عن عبدان الأهوازي وإبراهيم بن بسطام وغيرهما عن إبراهيم

[742] ت ق الترمذي وابن ماجة محمد بن مصعب بن صدقة القرقساني أبو عبد الله وقيل أبو الحسن نزيل بغداد روى عن الأوزاعي ومالك وأبي الأشهب العطاردي وأبي بكر بن أبي مريم وإسرائيل وحماد بن سلمة ومبارك بن فضالة وغيرهم وعنه أحمد بن حنبل وأبو بكر وعثمان ابنا شيبة وإسحاق بن أبي إسرائيل وخلاد بن اسلم ويعقوب الدورقي وأحمد بن منصور الرمادي وأحمد بن محمد بن أبي الحناجر وروح بن عبد المؤمن وزهير بن حرب وابن نمير وعلي بن سعيد بن شهريار ومحمد بن إسحاق الصغاني والحارث بن أبي أسامة وعلي بن الحسن بن مدويه ومحمد بن الفرج بن الأزرق وآخرون قال أبو داود سمعت أحمد يقول حديث القرقساني عن الأوزاعي مقارب وله عن حماد بن سلمة ففيه تخليط قلت لأحمد تحدث عنه قال نعم وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه لا بأس به وعن يحيى بن معين ليس بشيء وذكر عنه حديثا ثم قال يحيى لم يكن من أصحاب الحديث كان مغفلا وقال البخاري كان بن معين سيء الرأي فيه وقال يزيد بن الهيثم عن بن معين كان صاحب غزو ليس يدري ما يحدث وقال بن أبي الحناجر كنا على باب محمد بن مصعب فأتاه بن معين فقال له أخرج إلينا كتابك فقال له عليك بافلح الصيدلاني فغضب وقال له لا ارتفعت لك راية أبدا وقال ما رأيت لابن مصعب كتابا قط إنما كان يحدث حفظا وقال النسائي ضعيف وقال صالح بن محمد ضعيف الأوزاعي وقال بن أبي حاتم سألت أبا زرعة عنه فقال صدوق في الحديث ولكنه حدث بأحاديث منكرة قلت فليس هذا مما يضعفه قال نظن أنه غلط فيها وقال وسألت أبي عنه فقال ضعيف الحديث ليس بقوي قلت له أن أبا زرعة قال كذا وحكيت له كلامه فقال ليس هو عندي كذا ضعف لما حدث بهذه المناكير قال وقلت لأبي زرعة محمد بن مصعب أحب إليك أو علي بن عاصم فقال محمد بن مصعب وقال الخطيب كان كثير الغلط لتحديثه من حفظه ويذكر عنه الخير والصلاح وقال سعيد بن رحمة عن محمد بن مصعب قال لي الأوزاعي ما أتاني أحفظ منك قال بن قانع وغيره مات سنة ثمانين ومائتين قلت علق البخاري في أوائل البيوع عن عمران بن حصين أنه كره بيع السلاح في الفتنة وقد ذكره بن عدي في ترجمة محمد بن مصعب هذا ووصله من طريقه قال صالح بن محمد عامة أحاديثه عن الأوزاعي مقلوبة وقد روى عن الأوزاعي غير حديث كلها مناكير وليس لها أصول وقال بن عدي ليس عندي برواياته بأس ثم روى له حديثا عن قيس بن الربيع عن شعبة عن أبي جمرة عن بن عباس كفن رسول الله ﷺ في قطيفة حمراء كذا قال وهذا باطل وكأنها دفن تصحفت بكفن وقال بن حبان ساء حفظه فقال يقلب الأسانيد ويرفع المراسيل لا يجوز الاحتجاج به وقال الحاكم أبو أحمد روى عن الأوزاعي أحاديث منكرة وليس بالقوي عندهم وقال الإسماعيلي سألت عبد الله بن محمد بن سيار من أوثق أصحاب الأوزاعي فذكر القصة وقال ومحمد بن مصعب من الضعفاء وابن أبي العشرين ليس بقوي وقال بن قانع ثقة

[743] تمييز محمد بن مصعب الصغاني عن نافع عن بن عمر روى عنه محمد بن عمر بن أبي مسلم حديثه في سنن الدارقطني هو والراوي عنه مجهولان ذكرته للتمييز بينه وبين الذي قبله

[744] د س ق أبي داود والنسائي وابن ماجة محمد بن مصفى بن بهلول القرشي أبو عبد الله الحمصي الحافظ روى عن أبيه وبقية بن الوليد وأبي ضمرة ومحمد بن حرب الخولاني وابن أبي فديك والوليد بن مسلم وعثمان بن عبد الرحمن ومحمد بن حمير ومحمد بن شعيب بن شابور ومعاوية بن حفص وابن عيينة وأبي المغيرة وأبي مسهر وعلي بن عياش وأحمد بن خالد الوهبي وغيرهم روى عنه أبو داود والنسائي وابن ماجة وروى بن ماجة أيضا عن أبي أحمد المرار بن حموية عنه وأبو عبد الملك التستري وزكرياء بن يحيى السجزي وأبو زرعة الدمشقي وأبو حاتم الرازي وبقي بن مخلد وعبدان الأهوازي ومحمد بن عبد الله بن عبد السلام البيروتي ومكحول ومحمد بن عبيد الله بن الفضل الكلاعي وأبو عمران الجوني وإسحاق بن إبراهيم البستي وأبو عقيل أنس بن مسلم وأبو بكر بن أبي داود ومحمد بن محمد بن سليمان الباغندي وأحمد بن يحيى البلاذري وأبو علي بن فضالة وعمر بن سعيد بن سنان المنبجي وأبو عروبة الحراني وأبو طاهر الحسن بن أحمد بن فيل وجعفر بن محمد وأحمد بن عاصم وأبو علي أحمد بن محمد بن علي بن رزين الباشاني وعبد الغافر بن سلامة الحمصي وهو آخر من روى عنه وآخرون قال أبو حاتم صدوق وقال النسائي صالح وقال صالح بن محمد كان مخلطا وأرجو أن يكون صدوقا وقد حدث بأحاديث مناكير وذكره بن حبان في الثقات وقال كان يخطىء قال وسمعت مكحول لا يقول سمعت محمد بن عوف يقول رأيت بن مصفى في النوم فقلت يا أبا عبد الله أليس قدمت إلي ما صرت إلى خير ومع ذلك فنحن نرى ربنا كل يوم مرتين فقلت يا أبا عبد الله صاحب سنة في الدنيا وفي الآخرة قال فتبسم قال وسعت محمد بن عبيد الله بن الفضل الكلاعي يقول عادلته من حمص إلى مكة سنة ست وأربعين ومائتين فاغفل بالجحفة ومات بمنى قلت ذكر العقيلي قال عبد الله بن أحمد سألت أبي عن حديث لابن مصفى عن الوليد عن الأوزاعي عن عطاء عن بن عباس مرفوعا أن الله تعالى تجاوز لأمتي عما استكرهوا عليه فأنكره أبي جدا قال العقيلي هذا يروي بإسناد أصلح من هذا وقال مسلمة بن قاسم ثقة مشهور حدث عنه بن وضاح وقال النسائي في أسماء شيوخه صدوق وقد تقدم في ترجمة صفوان بن صالح قول أبي زرعة الدمشقي أن محمد بن مصفى كان ممن يدلس تدليس التسوية

[745] ع الستة محمد بن مطرف بن داود بن مطرف بن عبد الله بن سارية التيمي الليثي أبو غسان المدني يقال إنه من موالي آل عمر نزل عسقلان أحد علماء الأثبات روى عن زيد بن أسلم ومحمد بن المنكدر وأبي حازم سلمة بن دينار وحسان بن عطية ومحمد بن عجلان وأبي الحصين الفلسطيني وصفوان بن سليم وسهيل بن أبي صالح وأبي حصين وغيرهم روى عنه إبراهيم بن أبي عبلة وهو أكبر منه والثوري وهو من اقارنه والوليد بن مسلم وعثمان بن سعيد بن كثير ويزيد بن هارون وابن المبارك وابن وهب وعيسى بن يونس ومبشر بن إسماعيل وعلي بن عياش الحمصي وسعيد بن أبي مريم ومحمد بن عيسى بن الطباع وعلي بن الجعد وآخرون قال علي بن سراج كان من أهل وادي القرى قدم بغداد أيام المهدي وقال مجاهد بن موسى ثنا يزيد بن هارون ثنا غسان محمد بن مطرف الليثي وكان ثقة وقال أحمد وأبو حاتم والجوزجاني ويعقوب بن شيبة ثقة وقال أبو حاتم أيضا لا بأس به وقال أبو حاتم ذكره أحمد فجعل يثني عليه وقال بن الغلابي عن بن معين شيخ ثقة ثبت وقال بن أبي مريم عن بن معين ثقة وقال إسحاق بن منصور عن بن معين أرجو أن يكون ثقة وقال عثمان الدارمي عن بن معين ليس به بأس وكذا قال أبو داود والنسائي وقال بن المثنى كان شيخا صالحا وذكره بن حبان في الثقات وقال يغرب قلت

[746] تمييز محمد بن مطرف المدني فرق بن أبي حاتم بينه وبين الذي قبله وقال في هذا قال أبي مجهول

[747] م د مسلم وأبي داود محمد بن معاذ بن عباد بن معاذ بن نصر بن حسان العنبري البصري وقد ينسب إلى جده روى عن أبيه معاذ بن معاذ وخالد بن الحارث وأبي عوانة ومزاحم بن العوام وابن عيينة وعبد الواحد بن زياد ومعتمر بن سليمان ووكيع وغيرهم روى عنه مسلم وأبو داود وأحمد بن إبراهيم الدورقي وموسى بن إسحاق الأنصاري وأبو حاتم وأبو زرعة والحسن بن علي الفسوي وغيرهم قال أبو حاتم صدوق ليس به بأس وقال أبو جعفر العقيلي في حديثه وهم وقال الآجري عن أبي داود أراه مات سنة ثلاث وعشرين ومائتين قلت وأورد له العقيلي حديثا رفعه لابن عباس الإيمان بالقدر نظام التوحيد فقال العقيلي والصواب موقوف وقال الذهبي هذا لا يقتضي ضعفه وفي الزهرة روى عنه م ثلاثة أحاديث

[748] تمييز محمد بن معاذ بن محمد بن أبي بن كعب عن أبيه عن جده عن أبي وعنه ابنه معاذ قال بن المديني لا نعرف محمدا ولا أباه وهو إسناد مجهول وذكره بن حبان في الثقات

[749] سي النسائي في اليوم والليلة محمد بن معاوية بن عبد الرحمن الزيادي البصري يلقب عصيدة روى عن أبي عاصم وإبراهيم بن عبد الرحمن بن مهدي وأبي زيد الأنصاري والقاسم بن عبد الكريم العرفطي وأبي قرة إسماعيل بن هارون وعنه النسائي في اليوم والليلة وأحمد بن علي بن الجارود وبكير بن محمد بن الفراء وزكرياء الساجي وعبد الله بن أحمد الجصاص وعبد الله بن محمد بن أسيد الأصبهاني ذكره بن حبان في الثقات وقال كان صاحب حديث قلت وقال مسلمة ثقة صدوق وقال النسائي في مشيخته أرجوأن يكون صدوقا كتبت عنه شيئا يسيرا

[750] س النسائي محمد بن معاوية بن يزيد الأنماطي أبو جعفر البغدادي المعروف بابن مالج يقال أن أصله من واسط روى عن خلف بن خليفة وإبراهيم بن سعد وعباد بن العوام ومحمد بن سلمة الحراني وعلي بن هاشم بن البريد وأبي بكر بن عياش ومحمد بن الحسن الفقيه وغيرهم روى عنه النسائي وابن نائلة والقاسم بن المطرز وابن جرير وابن ناجية وكان ولد السني وابن صاعد وأبو حامد الحضرمي والبجيري والمحاملي وآخرون قال النسائي لا بأس به وقال مطين كان واقفيا وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما وهم قلت وروى عنه أبو بكر البزار في مسنده وقال كان ثقة وقال مسلمة لا بأس به

[751] تمييز محمد بن معاوية بن أعين النيسابوري أبو علي سكن بغداد ثم مكة روى عن سليمان بن بلال وأبي خيثمة ونهشل بن سعيد وأبي الأحوص والليث وأبي عوانة ومحمد بن سلمة الحراني وشريك القاضي وغيرهم روى عنه يحيى الحماني وهو من أقرانه ومحمد بن إسحاق الصغاني وحرب الكرماني ومحمد بن عبد الله الحضرمي ومحمد بن علي بن زيد الصائغ وموسى بن سهل الرملي وخلف بن عمرو العكبري وآخرون قال سلمة بن شبيب سألت أحمد عنه فقال نعم الرجل يحيى بن يحيى وقال بن محرز عن بن معين ليس بثقة وقال بن أبي خيثمة عن بن معين كذاب وقال عبد الله بن المديني سئل عنه أبي فضعفه وقال عمرو بن علي فيه ضعف وهو صدوق وقد روى عنه الناس وقال البخاري روى أحاديث لا يتابع عليه وقال مسلم متروك الحديث وقال أبو داود ليس بشيء كتبت عنه وقال النسائي ليس بثقة متروك الحديث وقال الساجي ليس بمتقن في الحديث تكلموا فيه وقال بن أبي حاتم سألت أبا زرعة عنه فقال كان شيخا صالحا إلا أنه كلما لقن يلقن وكلما قيل له إن هذا من حديثك حدث به يجيئه الرجل فيقول له هذا من حديث يعلى الرازي وكنت أنت معه فيحدث بها على التوهم وترك أبو زرعة الرواية عنه قال وسألت أبي عنه فقال روى أحاديث منكرة لم يتابع عليها فتغير حاله عند أصحاب الحديث وقال حرب كان الرجل ثقة في نفسه إلا أنه كان يغلط في الأسانيد قال مطين مات بمكة سنة تسع وعشرين ومائتين قلت ويقال له الهلالي وقال الدارقطني كذاب يضع الحديث وقال أبو الطاهر المدني كذاب يضع الحديث وقال الأثرم عن أحمد رأيت له أحاديث موضوعة وقال صالح بن محمد تركوا حديثه وكان رجلا صالحا وكل أحاديثه مناكير وقال أبو أحمد الحاكم حدث بأحاديث لم يتابع عليها وقال الخليلي ضعيف جدا وقال بن قانع ضعيف متروك وقال محمد بن إدريس وراق الحميدي ما كتبت عن محمد بن معاوية إلا من أصله وكان معروفا بالطلب وكان يحدث حفظا فلعله يغلط

[752] س النسائي محمد بن معدان بن عيسى بن معدان أبو عبد الله الحراني روى عن الحسن بن محمد بن أعين والخضر بن محمد بن شجاع وعتاب بن بشير وقبيصة ويعقوب بن محمد الزهري وغيرهم وعنه النسائي وأبو بكر بن صدقة وأبو عروبة ومحمد بن المسيب الأرغياني وغيرهم قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال مات في ذي الحجة سنة اثنتين وخمسين ومائتين وقال أبو عروبة مات سنة ستين قلت وقال مسلمة ثقة

[753] محمد بن أبي معشر هو محمد بن نجيح يأتي

[754] ت الترمذي محمد بن المعلى بن عبد الكريم الهمداني اليامي الكوفي سكن بعض قرى الري روى عن يحيى بن سعيد الأنصاري وعبد الله بن عمر وابن إسحاق وزياد بن خيثمة وغيرهم وعنه علي بن بحر بن بري ومحمد بن حميد وأبو غسان زنيج ومحمد بن مهران ومقاتل بن محمد وهشام بن عبيد الله الرازيون قال إبراهيم بن موسى فاتني وكان من الثقات وقال أبو مزرعة صدوق في الحديث وقال أبو حاتم صدوق لا بأس به وذكر بن حبان في الثقات قلت أورد البخاري حديثه عن بن إسحاق عن بن المنكدر عن جابر إذا شرب الخمر فاجلدوه الحديث وقال لم يتابع عليه وأورده العقيلي في الضعفاء وقال حدثنا محمد بن سعيد سئل أبو عبد الله يعني عبد الرحمن بن الحكم بن بشير بن سليمان عن محمد بن المعلى فقال لم يكن صاحب حديث وكان رجلا صالحا وكان في كتابه إسناد مقلوب فوقفته عليه فأبى يعني حديث إذا شرب الذي ذكره خ فإن الصواب عن بن إسحاق عن الزهري عن قبيصة مرسل وقال العقيلي هذا أولي

[755] ع الستة محمد بن معمر بن ربعي القيسي أبو عبد الله البصري المعروف بالبحراني روى عن روح بن عبادة وأبي هشام المخزومي ومحمد بن بكر البرساني وأبي عامر العقدي وأبي عاصم ويعقوب بن إسحاق الحضرمي ومحمد بن كثير العبدي وغيرهم روى عنه الجماعة وأحمد بن منصور الرمادي وابن أبي عاصم وأبو حاتم والبزار وابن ناجية وإبراهيم بن أبي طالب وابن خزيمة وزكرياء الساجي وابن أبي داود وابن صاعد وآخرون قال أبو داود ليس به بأس صدوق وقال النسائي ثقة وقال مرة لا بأس به وقال أبو حاتم صدوق وقال البزار ثنا محمد بن معمر وكان من خيار عباد الله وقال الخطيب ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال مات بعد سنة وخمسين ومائتين قلت وقال مسلمة لا بأس به وقال أبو عروبة كبير من أهل الصناعة ذكره بن عدي وفي الزهرة روى عنه خ أربعة وم ثمانية

[756] د س أبي داود والنسائي محمد بن معمر الحضرمي البصري روى عن حبان بن هلال وعنه أبو داود والنسائي وقال صالح قلت قال النسائي في مشيخته صدوق كتبت عنه شيئا يسيرا

[757] خ د ت ق البخاري وأبي داود والترمذي وابن ماجة محمد بن معن بن محمد بن معن بن نضلة بن عمرو الغفاري أبو يونس المدني ويقال أبو معن لجده نضلة صحبة روى عن أبيه وجده وموسى بن سعد مولى أبي بكر وخالد بن سعيد بن أبي مريم وداود بن خالد بن دينار وربيعة بن أبي عبد الرحمن وغيرهم وعنه بن المديني والحميدي وإبراهيم بن المنذر الحزامي وحامد بن يحيى البلخي ويعقوب بن حميد بن كاسب وإسحاق بن موسى الأنصاري ويونس بن عبد الأعلى وآخرون قال بن معين ليس به بأس وقال بن المديني وابن سعد ثقة قليل الحديث وقال أبو حاتم صدوق وقال الآجري عن أبي داود ثقة ثقة وذكره بن حبان في الثقات وقال إبراهيم بن المنذر مات قريبا من موت بن عيينة وهو بن بضع وتسعين سنة قلت وقال الدارقطني ثقة

[758] د س أبي داود والنسائي محمد بن معن بن نضلة بن عمرو الغفاري جد الذي قبله أبو معن مشهور بكنيته روى عن أبيه وزهرة بن معبد روى عنه بن المبارك وابنه معن بن محمد وحفيده محمد بن معن ذكره بن حبان في الثقات روى له النسائي حديثا واحدا وقد ذكرناه في الكنى ووهم المصنف فترجم لعبد الواحد بن أبي موسى وقد بينا ذلك في الكنى كما سيأتي

[759] مد أبي داود في المراسيل محمد بن المغيرة المخزومي المدني عن سليمان بن محمد بن يحيى بن عروة بن الزبير وعنه عبد الله بن محمد الضعيف قلت قال الذهبي لا يكاد يعرف تفرد عنه عبد الله بن محمد الضعيف الطرسوسي وهو محمد بن المغيرة بن إسماعيل بن أيوب بن سلمة بن عبد الله بن الوليد بن الوليد بن المغيرة المخزومي روى أيضا عن مالك وأبي حمزة وعبد الله بن الحارث روى عنه أيضا أخوه أبو سلمة يحيى بن المغيرة وذكره بن حبان في الثقات وقال يغرب روى عنه أهل المدينة والله تعالى أعلم

[760] تمييز محمد بن المغيرة القرشي أبو علي البصري بياع السابري مولى عثمان روى عن حوشب صاحب الحسن وعنه موسى بن إسماعيل التبوذكي ذكره بن حبان في الثقات قلت وروى أيضا عن مسعود بن بسام وعنه محمد بن عاصم الحداد ذكره البخاري في تاريخه

[761] خ البخاري محمد بن مقاتل المروزي أبو الحسن الكسائي لقبه رخ سكن بغداد ثم جاور بمكة ومات بها روى عن بن المبارك والداوردي وهشيم ووكيع ومبارك بن سعيد الثوري وخلف بن خليفة وخالد بن عبد الله الواسطي وأسباط بن محمد وحجاج بن محمد ويعلى بن عبيد والنضر بن شميل وجماعة روى عنه البخاري وأحمد بن حنبل وأبو حاتم وأبو زرعة وإبراهيم بن الجنيد ومحمد بن إسحاق الصغاني ومحمد بن أيوب بن الضريس وإبراهيم الحربي وإسماعيل سمويه وجعفر بن محمد بن شاكر الصائغ ومحمد بن علي بن زيد الصائغ وآخرون قال أبو حاتم صدوق وذكره بن حبان في الثقات وقال كان متقنا وقال الخطيب كان ثقة وقال البخاري مات سنة ست وعشرين ومائتين في آخرها قلت فقال أن اسم جده مردانشاه مات بطريق مكة قال صاحب تاريخ مرو وقال كان كثير الحديث وقال الخليلي في الإرشاد ثقة متفق عليه مشهور بالأمانة والعلم وآخر من حدث عنه محمد بن جرير الطبري هكذا رأيت في التهذيب له مسند علي قال حدثنا محمد بن مقاتل المروزي ثنا محمد بن الحسن ثنا أبو حنيفة فذكر حديثا والظاهر أنه غير صاحب الترجمة لأن بن جرير يصغر عن إداركه فيستفاد معه ثم تبين لي أنه غيره وكان يعرف بصاحب محمد بن الحسن وله رواية عن مالك ولهم شيخ آخر يقال له

[762] تمييز محمد بن مقاتل رازي لا مروزي ذكره الخطيب في المتفق وذكر أنه روى أيضا عن جرير ووكيع وأبي معاوية وغيرهم روى عنه عيسى بن محمد المروزي وأحمد بن علي الأسعدي قلت ومحمد بن علي الحكيم الترمذي وغيرهم وسمع منه البخاري ولم يحدث عنه فروى الخليلي في الإرشاد من طريق صهيب بن سليم سمعت البخاري يقول ثنا محمد بن مقاتل فقيل له الرازي فقال لأن آخر من السماء أحب إلي من أن أحدث عن محمد بن مقاتل الرازي وذكره بن بأبويه في تاريخ الري فذكر شيوخه والرواة عنه وقال مات سنة ثمان وأربعين وقيل في التي بعدها وله ترجمة في الميزان وذكره الخطيب في المتفق

[763] محمد بن مقاتل آخر أقدم هؤلاء وهو كوفي هلالي اسم جده حكيم روى عن إسرائيل وغيره ذكره بن عقدة في محدثي الكوفة وذكر معه آخر متأخر الطبقة روى عن إبراهيم بن أيوب الخوارزمي روى عنه أحمد بن علي الآبار ولم يزد في التعريف به على أنه صيرفي وقال في الزهرة روى عنه خ سبعين حديثا

[764] ل أبي داود في المسائل محمد بن مقاتل أبو جعفر الصالح العباداني روى عن حماد بن سلمة وعبد الله بن المبارك روى عنه أحمد بن إبراهيم الدورقي وعبد الصمد بن يزيد مردويه ومصلح بن الفضل الأسدي وأبو بكر أحمد بن محمد بن الحجاج المروزي وموسى بن هارون الحافظ وأبو يعلى وقال أبو داود في المسائل سمعت أحمد بن إبراهيم الدورقي سمعت محمد بن مقاتل العباداني وكان من خيار المسلمين ويقال أبو بكر المروزي دخلت على محمد بن مقاتل لما قدم من عبادان فقال له رجل زينب بلدنا بقدومك فتغير وجهه قال موسى بن هارون مات بعبادان في أول يوم من سنة ست وثلاثين ومائتين وقال الخطيب كان أحد الصالحين مشهورا بحسن الطريقة ومذهب السنة ولم ينتشر عنه كثير شيء من الحديث وذكره بن حبان في الثقات قلت ولهم محمد بن مقاتل غير من ذكر رجلان ذكرهما الخطيب وهما الهلالي الكوفي وذكره بن عقدة فقال سمع من يوسف بن أبي إسحاق وغيره وهو من أقدم من المذكورين والآخر الصيرفي روى عن إبراهيم بن أيوب الحوراني وعنه أحمد بن علي الآبار وهذا من طبقتهم والله تعالى أعلم

[765] د س أبي داود والنسائي محمد بن مكي بن عيسى أبو عبد الله المروزي روى عن بن المبارك وعمرو بن هارون البلخي والنضر بن محمد المروزي وعنه أبو داود وروى النسائي عن محمد بن حاتم بن نعيم عنه وأحمد بن سيار المروزي ويعقوب بن سفيان ويعقوب بن شيبة والطفيل بن زيد النسفي ومحمد بن أحمد بن أنس القرشي ومحمد بن عبد الوهاب العبدي ذكره بن حبان في الثقات

[766] ع الستة محمد بن المنتشر بن الأجدع بن مالك الهمداني ثم الوادعي الكوفي روى عن عمه مسروق على خلاف فيه وعن أبيه المنتشر وعن بن عمر وعائشة وأبي ميسرة وعمرو بن شرحبيل وحميد بن عبد الرحمن الحميري وحبيب بن سالم وغيرهم روى عنه ابنه إبراهيم وعبد الملك بن عمير ومجالد وسماك بن حرب قال الميموني قلت لأحمد محمد بن المنتشر فوثقه وقال خيرا وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال بن سعد كان ثقة وله أحاديث قليلة

[767] س النسائي محمد بن منصور بن ثابت بن خالد الخزاعي أبو عبد الله الجواز المكي روى عن سفيان بن عيينة ومروان بن عيينة والوليد بن مسلم وأبي سعيد مولى بني هاشم وزيد بن الحباب ومعاذ بن هشام ويعقوب بن محمد الزهري وبشر بن السري وعبد الملك بن إبراهيم الجدي وغيرهم روى عنه النسائي وروى أيضا عن زكريا السجزي عنه وأبو حاتم الرازي ويعقوب بن شيبة وعلي بن عبد العزيز وعبد الله بن صالح البخاري وأحمد بن علي الآبار وإبراهيم بن موسى الحواري وزكرياء بن يحيى الساجي وأبو بشر الدولابي والمفضل بن محمد الجندي ويحيى بن محمد بن صاعد وآخرون قال الدارقطني ثقة وذكره بن حبان في الثقات قال أبو بشر الدولابي مات سنة اثنتين وخمسين ومائتين قلت وقال النسائي في مشيخته ثقة

[768] د س أبي داود والنسائي محمد بن منصور بن داود بن إبراهيم الطوسي أبو جعفر العابد نزيل بغداد روى عن بن عيينة وابن علية وأبي أحمد الزبيري ويعقوب بن إبراهيم بن سعد والقطان والحسن بن موسى الأشيب وروح بن عبادة وأبي المنذر إسماعيل بن عمر الواسطي ومعروف الكرخي وعدة وعنه أبو داود والنسائي وأبو حاتم ومحمد بن عبد الله الحضرمي وأبو بكر البزار وعباس الدوري وأحمد بن علي الأبار وابن أبي الدنيا وابن ناجية وعبدان الأهوازي وابن جرير وابن خزيمة ومحمد بن إسحاق السراج ومحمد بن هارون الحضرمي وابن أبي داود وابن صاعد والبغوي والحسين بن إسماعيل المحاملي وآخرون وقال أبو بكر المروزي سألت أبا عبد الله عن محمد بن منصور الطوسي قال لا أعلم إلا خيرا صاحب صلاة وقال النسائي ثقة وقال في موضع آخر لا بأس به وقال بن أبي داود حدثنا محمد بن منصور الطوسي وكان من الأخيار وذكره بن حبان في الثقات قال السراج مات سنة أربع وخمسين ومائتين وقال البغوي مات سنة ست وخمسين ومائتين قال السراج وله ثمانون سنة قلت وقال أبو بكر الخلال كان يشبه في صلاحه بمعروف الكرخي وقال مسلمة ثقة

[769] ع الستة محمد بن المنكدر بن عبد الله بن الهدير بن عبد العزى بن عامر بن الحارث بن حارثة بن سعد بن تيم بن مرة التيمي أبو عبد الله ويقال أبو بكر أحد الأئمة الأعلام روى عن أبيه وعمه ربيعة وله صحبة وأبي هريرة وعائشة وأبي أيوب وربيعة بن عباد وسفينة وأبي قتادة وأميمة بنت رقيقة ومسعود بن الحكم الزرقي وأنس وجابر وأبي إمامة بن سهل بن حنيف ويوسف بن عبد الله بن سلام وابن الزبير وابن عباس وابن عمر وسعيد بن المسيب وعبيد الله بن أبي رافع وعروة بن الزبير ومعاذ بن عبد الرحمن التيمي وسعيد بن عبد الرحمن بن يربوع وأبي بكر بن سليمان بن أبي حثمة وأبي شعبة مولى سويد بن مقرن وعبد الله بن حسين ومحمد بن كعب القرظي وإبراهيم بن عبد الله بن حسين وحمران مولى عثمان وعامر بن سعد وأبي صالح السمان وغيرهم وأرسل عن سلمان الفارسي روى عنه أبناه يوسف والمنكدر وابن أخيه إبراهيم بن أبي بكر بن المنكدر وابن أخيه عبد الرحمن وزيد بن أسلم وعمرو بن دينار والزهري وهم من أقرانه وأيوب ويونس بن عبيد وأبو حازم سلمة بن دينار وجعفر بن محمد الصادق ومحمد بن واسع وسعد بن إبراهيم وسهيل بن أبي صالح وابن جريج وعبيد الله بن عمرو بن إسحاق وعلي بن زيد بن جدعان وموسى بن عقبة وهشام بن عروة ويحيى بن سعيد الأنصاري ويزيد بن الهاد وابن أبي ذئب ومحمد بن سوقة وأبو غسان محمد بن مطرف ومالك وحبيب بن الشهيد وروح بن القاسم وسعيد بن هلال وشعبة وشعيب بن أبي حمزة وعبد الرحمن بن أبي الموال والأوزاعي وعثمان بن حكيم وعبد العزيز الماجشون وعبد الكريم الجزري والثوري وأبو عوانة وابن عيينة وآخرون قال إسحاق بن راهويه عن بن عيينة كان من معادن الصدق ويجتمع إليه الصالحون ولم يدرك أحد أجدر أن يقبل الناس منه إذا قال قال رسول الله ﷺ منه وقال الحميدي بن المنكدر حافظ وقال بن معين وأبو حاتم ثقة وقال الترمذي سألت محمدا سمع محمد بن المنكدر من عائشة قال نعم وذكره بن حبان في الثقات وقال كان من سادات القراء قال الواقدي وغيره مات سنة ثلاثين وقال البخاري عن هارون بن محمد الفروي مات سنة إحدى وثلاثين ومائة وقال بن المديني عن أبيه بلغ ستا وسبعين سنة قلت فيكون روايته عن عائشة وأبي هريرة وعن أبي أيوب الأنصاري وأبي قتادة وسفينة ونحوهم مرسلة وقد قال بن معين وأبو بكر البزار لم يسمع من أبي هريرة وقال أبو زرعة لم يلقه وإذا كان كذلك فلم يلق عائشة لأنها ماتت قبله وقال بن عيينة ما رأيت أحدا أجدر أن يقول قال رسول الله ﷺ ولا يسأل عمن هو من بن المنكدر يعني لتحريه وأخرج بن سعد من طريق أبي معشر قال دخل المنكدر على عائشة رضي الله تعالى عنها فقال إني قد أصابتني جائحة فاعينيني فقالت ما عندي شيء لو كان عندي عشرة آلاف لبعثت بها إليك فلما خرج من عندها جاءتها عشرة آلاف من عند خالد بن أسد فقالت ما أوشك ما ابتليت ثم أرسلت في أثره فدفعتها إليه فدخل السوق فاشترى جارية بألف درهم فولدت له ثلاثة فكانوا عباد أهل المدينة محمد وأبو بكر وعمر وإذا كان كذلك فلم يلق عائشة لأنها ماتت قبله وقال الواقدي كان ثقة ورعا عابدا قليل الحديث يكثر الإسناد عن جابر وقال العجلي مدني تابعي ثقة وقال الشافعي في مناظرته مع عشرة فقلت ومحمد بن المنكدر عندكم غاية في الثقة قال أجل وفي الفضل وقال يعقوب بن شيبة صحيح الحديث جدا وقال إبراهيم بن المنذر غاية في الحفظ والإتقان والزهد حجة

[770] خ م د س البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي محمد بن المنهال التميمي المجاشعي أبو جعفر ويقال أبو عبد الله البصري الضرير الحافظ روى عن يزيد بن زريع وأبي عوانة وجعفر بن سليمان الضبعي ومحمد بن عبد الرحمن الطفاوي وأمية بن خالد وأبي بكر الحنفي وأبي داود الطيالسي وغيرهم روى عنه البخاري ومسلم وأبو داود وروى النسائي عن أحمد بن علي المروزي عنه وأبو بكر الأثرم وحرب بن إسماعيل وعثمان بن خرزاذ ومحمد بن إبراهيم البوشنجي وعثمان بن سعيد الدارمي وعبد الله بن عبد الرحمن الدارمي وعبيد الله بن واصل البخاري ونصر بن محمد الأسدي ويعقوب وإسماعيل سمويه وأبو مسلم الكجي ويوسف بن يعقوب القاضي والحسين بن سفيان وأبو يعلى وآخرون قال العجلي بصري ثقة ولم يكن له كتاب قلت له لك كتاب قال كتابي صدري وقال أبو حاتم كتب عنه علي بن المديني كتاب يزيد بن زريع قال أبو حاتم وهو ثقة حافظ كيس أحب إلي من أمية بن بسطام وقال أبو زرعة سألته أن يقرأ علي تفسير أبي رجاء فأملي علي من حفظ نصفه ثم أتيته يوما آخر بعدكم فأملى علي من حيث انتهى فقال خذ فتعجبت من ذلك وكان يحفظ حديث يزيد بن زريع وقال عثمان بن خرزاذ أحفظ من رأيت أربعة فذكره أولهم وقال بن عدي سمعت أبا يعلى يفخم أمره ويذكر أنه كان أحفظ من كان بالبصرة في وقته وأثبتهم في يزيد بن زريع وذكره بن حبان في الثقات وحكى عن أبي يعلى أنه مات بالبصرة في شعبان سنة إحدى وثلاثين ومائتين وفيها أرخه أبو داود وموسى بن هارون قلت وقال بن الجنيد عن بن معين ثقة ولم أسمع منه شيئا وفي الزهرة روى عنه خ ستة أحاديث وم ثلاثة عشر ووصفه بأنه أخو الحجاج خلافا ما هنا

[771] تمييز محمد بن المنهال العطار البصري الأنماطي أخو الحجاج روى عن عبد الواحد بن زياد والفياض بن ثابت الموصلي ويزيد بن زريع وجعفر بن سليمان روى عنه أبو حاتم وأبو زرعة وعبد الله بن وأحمد بن عيسى البصري وسليمان بن الحسن المعدل ومحمد بن عبد الله الحضرمي وأبو يعلى قال بن أبي حاتم سألت أبي عنه وعن الضرير فقال هما ثقتان والضرير أحفظ وأكيس وذكره بن حبان في الثقات فقال إنه مات أيضا سنة إحدى وثلاثين ومائتين قلت وقال بن قانع ثقة وممن يقال له محمد بن المنهال اثنان أحدهما أقدم من هذين وهو كوفي طائي روى عن سماك بن حرب والآخر دونهما في الطبقة وهو مصري يكنى أبا بكر روى عن أبي حبيب القراطيسي ذكرتهما للتمييز

[772] سي النسائي في اليوم والليلة محمد بن منيب أبو الحسن العدني روى عن السري بن يحيى الشيباني البصري لقيه بعدن وقريش بن حيان العجلي وعدة روى عنه علي بن المديني وزيد بن المبارك الصنعاني ومحمد بن رافع وإسحاق بن أبي إسرائيل وعبد بن حميد وسلمة بن شبيب وأبو عاصم خشيش بن أصرم وأبو الأزهر النيسابوري وأحمد بن منصور الرمادي وآخرون قال أبو حاتم شيخ ليس به بأس وذكره بن حبان في الثقات

[773] بخ م 4 البخاري في الأدب المفرد ومسلم والأربعة محمد بن مهاجر بن أبي مسلم دينار الأنصاري الشامي أخو عمرو بن مهاجر مولى أسماء بنت يزيد الأشهلية روى عن أخيه عمرو وأبيه مهاجر والوليد بن عبد الرحمن الجرشي والعباس بن سالم وعروة بن رويم اللخمي وعقيل بن شبيب والضحاك المعافري ويونس بن ميسرة بن حلبس وربيعة بن يزيد وأبي شيبة يحيى بن يزيد الرهاوي وعدة روى عنه عبد الملك بن أبي عتبة وإسماعيل بن عياش وابن عيينة وعثمان بن سعيد الحمصي وأبو مسهر عبد الأعلى ومسكين بن بكير ومروان بن محمد الطاطري والوليد بن مسلم وهشام بن سعيد الطالقاني ويحيى بن صالح الوحاظي وأبو توبة الربيع بن نافع الحلبي وآخرون قال أحمد وابن معين ودحيم وأبو زرعة الدمشقي وأبو داود ثقة وقال يعقوب بن سفيان ثقة وأخوه عمرو ثقة ولهما أحاديث كبار حسان وقال النسائي ليس به بأس وذكر بن حبان في الثقات وقال كان متقنا وقال الهيثم بن خارجة وغيره مات سنة سبعين ومائة قلت وقال العجلي شامي ثقة وأخوه عمرو شامي

[774] سي النسائي في اليوم والليلة محمد بن مهاجر القرشي الكوفي روى عن إبراهيم بن سعد بن أبي وقاص ونافع مولى بن عمر وأبي جعفر محمد بن علي بن الحسين وعنه عبيد بن محمد وأبو معاوية الضرير ومطلب بن زياد وعون بن سلام وذكره بن حبان في الثقات قلت قال البخاري لا يتابع على حديثه وممن يقال محمد بن مهاجر ستة أنفس ذكرهم الخطيب أحدهم كوفي بجلي أخو إبراهيم والثاني أزدي كوفي والثالث ثقة أنصاري كوفي والرابع كان قاضي اليمامة روى عن الحسن بن زيد في متعة النساء والخامس قيسي كوفي ذكره بن عبدة والسادس يقال له أخو حنيف وضاع ذكرت ترجمته في لسان الميزان

[775] خ م د البخاري ومسلم وأبي داود محمد بن مهران الجمال أبو جعفر الرازي الحافظ روى عن عيسى بن يونس وابن علية وحاتم بن إسماعيل ومبشر بن إسماعيل وجرير بن عبد الحميد وعبد العزيز الدراوردي والوليد بن مسلم وعبد الرزاق ومعاذ بن هشام ومرحوم بن عبد العزيز العطار ومطرف بن مازن وعتاب بن بشير وغيرهم روى عنه البخاري ومسلم وأبو داود وهارون بن إسحاق الهمداني وأبو زرعة وأبو حاتم وأحمد بن علي الأبار وموسى بن هارون وعبد الرحمن بن محمد بن مسلم الرازي وأحمد بن علي بن ماهان الرازي وأبو العباس السراج وآخرون قال بن أبي حاتم سألت أبي عن أبي جعفر الجمال وإبراهيم بن موسى فقال كان أبو جعفر أوسع حديثا وكان إبراهيم أتقن وقال أيضا سئل أبي عنه فقال صدوق وقال أبو بكر الأعين مشائخ خراسانة ثلاثة أولهم قتيبة والثاني محمد بن مهران والثالث علي بن حجر وذكره بن حبان في الثقات قال البخاري مات أول سنة تسع وثلاثين ومائتين أو قريبا منه قلت وأرخه بن قانع سنة ثمان وقال بن أبي خيثمة عن بن معين ليس به بأس وقال مسلمة بن قاسم ثقة

[776] خ س البخاري والنسائي محمد بن موسى بن أعين الجزري أبو يحيى الحراني روى عن أبيه وزهير بن معاوية وابن إدريس وعيسى بن يونس وإبراهيم بن يزيد بن مردانبة وخطاب بن القاسم الحراني روى عنه الذهلي وإسماعيل بن عبيد بن أبي كريمة وإسماعيل بن يعقوب بن صبيح وعلي بن عثمان النفيلي ومحمد بن جبلة الرافقي ومحمد بن يحيى بن محمد بن كثير الحراني ومحمد بن مسلم بن وارة ومحمد بن خالد بن خلي وغيرهم ذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة ثلاث وعشرين ومائتين

[777] م 4 مسلم والأربعة محمد بن موسى بن أبي عبد الله الفطري المدني مولاهم أبو عبد الله بن أبي طلحة روى عن المقبري ويعقوب بن سلمة الليثي وعون بن محمد بن الحنفية ومحمد بن عبد الله بن عمرو بن عثمان روى عنه عبد الرحمن بن أبي الموال وابن مهدي وابن أبي فديك ومعن بن عيسى وأبو عامر العقدي وأبو المطرف بن أبي الوزير وإبراهيم بن أبي عمر بن أبي الوزير وخالد بن مخلد وقتيبة بن سعيد وغيرهم قال أبو حاتم صدوق صالح الحديث كان يتشيع وقال الترمذي ثقة وقال أبو جعفر الطحاوي محمود في روايته ذكره بن حبان في الثقات قلت وقي موضع آخر مقبول الرواية وقال بن شاهين في الثقات قال أحمد بن صالح محمد بن موسى الفطري شيخ ثقة من الفطريين حسن الحديث قليل الحديث ووقع في رواية الطبراني في الدعاء عن موسى بن هارون عن قتيبة عن بن أبي فديك عن محمد بن موسى المخزومي وقد أخرجه الترمذي عن قتيبة فقال الفطري وهو المعروف

[778] خ م ق البخاري ومسلم وابن ماجة محمد بن موسى بن عمران القطان أبو جعفر الواسطي بن عمة أحمد بن سنان روى عن يزيد بن هارون وأبي أحمد الزبيري وأبي عامر العقدي وأبي سفيان الحميري ووهب بن جرير بن حازم والمثنى بن معاذ بن معاذ العنبري وحماد بن عيسى الجهني ومعلى بن عبد الرحمن الواسطي ويزيد بن خالد بن موهب الرملي وغيرهم روى عنه البخاري ومسلم وابن ماجة وأبو إسماعيل السلمي ومحمد بن عبد الله الحضرمي وعبد الله بن الدورقي وأسلم بن سهل الواسطي ومحمد بن إسماعيل بن سالم الصائغ وعلي بن العباس المقانعي والعباس بن حمدان الحنفي وأبو بكر البزار وأحمد بن يحيى بن زهير القسري وابن أبي داود وابن صاعد وأبو عروبة الحراني وآخرون ذكره بن حبان في الثقات قلت قال في الزهرة روى عنه البخاري أربعة أحاديث ومسلم حديثين

[779] ق بن ماجة محمد بن موسى بن أبي نعيم الواسطي الهذلي روى عن أبان بن يزيد العطار وحماد بن زيد وعبد الوارث بن سعيد ومهدي بن ميمون وعبد العزيز بن مسلم وهشيم وأبي عوانة وإبراهيم بن سعد وغيرهم وعنه أحمد بن سنان القطان وعمر بن شبة النميري وأبو حاتم وأبو زرعة وعلي بن عبد العزيز البغوي وعلي بن عبد الله بن موسى علان القراطيسي وحنبل بن إسحاق وعبد الكريم بن الهيثم الدير عاقولي وغيرهم قال أبو حاتم سألت يحيى بن معين عن بن أبي نعيم فقال ليس بشيء وقال الآجري سئل أبو داود عن بن أبي نعيم فقال سمعت بن معين يقول أكذب الناس عفر من الأعفار وقال بن أبي حاتم سمعت أحمد بن سنان يقول بن أبي نعيم ثقة صدوق وقال أيضا سئل أبي عنه فقال صدوق وذكره بن حبان في الثقات وقال مات سنة ثلاث وعشرين ومائتين قال المزي لم أقف على رواية بن ماجة له وإنما روى عن الذي قبله قلت وذكره أبو علي الغساني في شيوخ أبي داود وقال روى عنه عن إبراهيم بن سعد في حديث هرقل وقال بن عدي عامة ما يرويه لا يتابعه عليه الثقات

[780] ت س الترمذي والنسائي محمد بن موسى بن نفيع الحرشي أبو عبد الله البصري روى عن حماد بن زيد وجعفر بن سليمان الضبعي والحسن بن سلم العجلي ويزيد بن زريع وفضيل بن سليمان النميري وزياد بن عبد الله البكائي وأبي داود الطيالسي ويحيى بن سليم الطائفي وغيرهم روى عنه الترمذي والنسائي وأبو حاتم وأبو شيخ محمد بن الحسين الأبهري الأصبهاني والحسن بن علي المعمري والحسين بن إسحاق التستري وابن أبي الدنيا وابن ماجة ومحمد بن علي الحكيم وأبو بكر البزار ومحمد بن يحيى بن مندة وابن صاعد وغيرهم قال الآجري سألت أبا داود عنه فوهاه وضعفه وقال أبو حاتم شيخ وقال النسائي صالح وذكره بن حبان في الثقات قال أبو القاسم مات سنة ثمان وأربعين ومائتين قلت بقية كلام النسائي في مشيخته أرجو أن يكون صدوقا وقال مسلمة بصري صالح

[781] تمييز محمد بن موسى بن نفيع الحارثي الحجازي روى عن مشيخة قومه وعنه بن أبي فديك قلت هو أقدم من الذي قبله قال أبو حاتم هو مجهول

[782] تمييز محمد بن موسى الحرشي أبو جعفر شاباص الحافظ روى عن خليفة بن خياط وأبي مالك كثير بن يحيى ويزيد بن جبير المدائني روى عنه المحاملي وابن مخلد والصفار ذكره الخطيب في تاريخه وقال كان ثقة حافظا قلت وهذا متأخر عنه

[783] ت الترمذي محمد بن موسى الأصم قال الترمذي في آخر الجامع وما كان فيه عن أحمد بن حنبل وإسحاق بن راهويه فهو ما حدثنا به إسحاق بن منصور الكوسج عنهما ومنه ما حدثنا به محمد بن موسى الأصم عن إسحاق بن منصور عنهما قلت قال الذهبي فيه ما حدث عنه في علمي إلا الترمذي

[784] س النسائي محمد بن موسى عن الزهري وعنه سليمان بن بلال صوابه محمد عن موسى فمحمد هو بن أبي عتيق وموسى هو بن عقبة

[785] س النسائي محمد بن موسى الخراساني صوابه الحرشي

[786] بخ البخاري في الأدب المفرد محمد بن أبي موسى عن بن عباس قوله وعنه أبو سعد البقال ذكره بن حبان في الثقات قلت في طبقته محمد بن أبي موسى روى عن زياد الأنصاري عن أبي بن كعب وعنه داود بن أبي هند

[787] ق بن ماجة محمد بن المؤمل بن الصباح بن هانئ العبسي ويقال الأزدي الهدادي أبو القاسم البصري روى عن بكير بن يحيى بن زمان وبدل بن المحبر وأبي همام محمد بن مجيب الدل