سنن أبي داود/كتاب الصلاة

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
سنن أبي داود كتاب الصلاة
المؤلف: أبو داود


بسم الله الرحمن الرحيم

محتويات

كتاب الصلاة

[ باب ]

391 - حدثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن عمه أبي سهيل بن مالك عن أبيه أنه سمع طلحة بن عبيد الله يقول

«جاء رجل إلى رسول الله ﷺ من أهل نجد ثائر الرأس يسمع دوي صوته ولا يفقه مايقول حتى دنا فإذا هو يسأل عن الإسلام فقال رسول الله ﷺ " خمس صلوات في اليوم والليلة " قال هل علي غيرهن؟ قال " لا إلا أن تطوع " قال وذكر له رسول الله ﷺ صيام شهر رمضان قال هل علي غيره؟ قال " لا إلا أن تطوع " قال وذكر له رسول الله ﷺ الصدقة قال فهل علي غيرها؟ قال " لا إلا أن تطوع " فأدبر الرجل وهو يقول والله لا أزيد على هذا ولا أنقص فقال رسول الله ﷺ " أفلح إن صدق ".» [1]

392 - حدثنا سليمان بن داود ثنا إسماعيل بن جعفر المدني عن أبي سهيل نافع بن مالك بن أبي عامر بإسناده بهذا الحديث قال

«" أفلح وأبيه إن صدق دخل الجنة وأبيه إن صدق ".»[2]

باب في المواقيت

393 - حدثنا مسدد ثنا يحيى عن سفيان قال حدثني عبد الرحمن بن فلان بن أبي ربيعة. قال أبو داود هو عبد الرحمن بن الحارث بن عياش بن أبي ربيعة عن حكيم بن حكيم عن نافع بن جبير بن مطعم عن ابن عباس قال

«قال رسول الله ﷺ " أمني جبريل عليه السلام عند البيت مرتين فصلى بي الظهر حين زالت الشمس وكاننت قدر الشراك وصلى بي العصر حين كان ظله مثله وصلى بي يعني المغرب حين أفطر الصائم وصلى بي العشاء حين غاب الشفق وصلى بي الفجر حين حرم الطعام والشراب على الصائم فلما كان الغد صلى بي الظهر حين كان ظله مثله وصلى بي العصر حين كان ظله مثليه وصلى بي المغرب حين أفطر الصائم وصلى بي العشاء إلى ثلث الليل وصلى بي الفجر فأسفر ثم التفت إلي فقال يا محمد هذا وقت الأنبياء من قبلك والوقت ما بين هذين الوقتين ".» [3]

394 - حدثنا محمد بن سلمة المرادي ثنا ابن وهب عن أسامة بن زيد الليثي أن ابن شهاب أخبره أن عمر بن عبد العزيز كان قاعدا على المنبر فأخر العصر شيئا فقال له عروة بن الزبير أما إن جبريل عليه السلام قد أخبر محمدا ﷺ بوقت الصلاة؟ فقال له عمر أعلم ما تقول فقال عروة سمعت بشير بن أبي مسعود يقول سمعت أبا مسعود الأنصاري يقول

«سمعت رسول الله ﷺ يقول " نزل جبريل [ عليه السلام ] فأخبرني بوقت الصلاة فصليت معه ثم صليت معه ثم صليت معه ثم صليت معه ثم صليت معه " يحسب بأصابعه خمس صلوات فرأيت رسول الله ﷺ صلى الظهر حينن تزول الشمس وربما أخرها حين يشتد الحر ورأيته يصلي العصر والشمس مرتفعة بيضاء قبل أن تدخلها الصفرة فينصرف الرجل من الصلاة فيأتي ذا الحليفة قبل غروب الشمس. ويصلي المغرب حين تسقط الشمس ويصلي العشاء حين يسود الأفق وربما أخرها حتى يجتمع الناس وصلى الصبح مرة بغلس ثم صلى مرة أخرى فأسفر بها ثم كانت صلاته بعد ذلك التغليس حتى مات ولم يعد إلى أن يسفر

قال أبو داود روى هذا الحديث عن الزهري معمر ومالك وابن عيينة وشعيب بن أبي حمزة والليث بن سعد وغيرهم لم يذكروا الوقت الذي صلى فيه ولم يفسروه وكذلك أيضا روى هشام بن عروة وحبيب بن أبي مرزوق عن عروة نحو رواية معمر وأصحابه إلا أن حبيبا لم يذكر بشيرا وروى وهب بن كيسان عن جابر عن النبي ﷺ وقت المغرب قال ثم جاءه للمغرب حين غابت الشمس يعني من الغد وقتا واحدا

قال أبو داود وكذلك روي عن أبي هريرة عن النبي ﷺ قال ثم صلى بي المغرب يعني من الغد وقتا واحدا وكذلك روي عن عبد الله بن عمرو بن العاص من حديث حسان بن عطية عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي ﷺ

395 - حدثنا مسدد ثنا عبد الله بن داود ثنا بدر بن عثمان ثنا أبو بكر بن أبي موسى عن أبي موسى

«أن سائلا سأل النبي ﷺ فلم يرد عليه شيئا حتى أمر بلالا فأقام الفجر حين انشق الفجر فصلى حين كان الرجل لا يعرف وجه صاحبه أو أن الرجل لا يعرف من إلى جنبه. ثم أمر بلالا فأقام الظهر حين زالت الشمس حتى قال قائل انتصف النهار وهو أعلم ثم أمر بلالا فأقام العصر والشمس بيضاء مرتفعة وأمر بلالا فأقام المغرب حين غابت الشمس وأمر بلالا فأقام العشاء حين غاب الشفق فلما كان من الغد صلى الفجر وانصرف فقلنا أطلعت الشمس؟ فأقام الظهر في وقت العصر الذي كان قبله وصلى العصر وقد اصفرت الشمس أو قال أمسى وصلى المغرب قبل أن يغيب الشفق وصلى العشاء إلى ثلث الليل ثم قال " أين السائل عن وقت الصلاة؟ الوقت فيما بين هذين "

قال أبو داود روى سليمان بن موسى عن عطاء عن جابر عن النبي ﷺ في المغرب بنحو هذا قال ثم صلى العشاء قال بعضهم إلى ثلث الليل وقال بعضهم إلى شطره وكذلك روى ابن بريدة عن أبيه عن النبي ﷺ.» [4]

396 - حدثنا عبيد الله بن معاذ ثنا أبي ثنا شعبة عن قتادة أنه سمع أبا أيوب عن عبد الله بن عمرو عن النبي ﷺ أنه قال

«" وقت الظهر ما لم تحضر العصر ووقت العصر ما لم تصفر الشمس ووقت المغرب ما لم يسقط فور الشفق ووقت العشاء إلى نصف الليل ووقت صلاة الفجر ما لم تطلع الشمس ".» [5]

باب [ في ] وقت صلاة النبي وكيف كان يصليها؟

397 - حدثنا مسلم بن إبراهيم ثنا شعبة عن سعد بن إبراهيم عن محمد بن عمرو وهو ابن الحسن بن علي بن أبي طالب قال

«سألنا جابرا عن وقت صلاة النبي ﷺ فقال كان يصلي الظهر بالهاجرة والعصر والشمس حية والمغرب إذا غربت الشمس والعشاء إذا كثر الناس عجل وإذا قلوا أخر والصبح بغلس.» [6]

398 - حدثنا حفص بن عمر ثنا شعبة عن أبي المنهال عن أبي برزة قال

«كان رسول الله ﷺ يصلي الظهر إذا زالت الشمس ويصلي العصر وإن أحدنا ليذهب إلى أقصى المدينة ويرجع والشمس حية ونسيت المغرب وكان لا يبالي تأخير العشاء إلى ثلث الليل قال ثم قال إلى شطر الليل قال وكان يكره النوم قبلها والحديث بعدها وكان يصلي الصبح ويعرف أحدنا جليسه الذي كان يعرفه وكان يقرأ فيها [ من ] الستين إلى المائة.» [7]

باب [ في ] وقت صلاة الظهر

399 - حدثنا أحمد بن حنبل ومسدد قالا ثنا عباد بن عباد ثنا محمد بن عمرو عن سعيد بن الحارث الأنصاري عن جابر بن عبد الله قال

«كنت أصلي الظهر مع رسول الله ﷺ فآخذ قبضة من الحصى لتبرد في كفي أضعها لجبهتي أسجد عليها لشدة الحر.» [8]

400 - حدثنا عثمان بنن أبي شيبة ثنا عبيدة بن حميد عن أبي مالك الأشجعي سعد بن طارق عن كثير بن مدرك عن الأسود أن عبد الله بن مسعود قال

«كانت قدر صلاة رسول الله ﷺ في الصيف ثلاثة أقدام إلى خمسة أقدام وفي الشتاء خمسة أقدام إلى سبعة أقدام.» [9]

401 - حدثنا أبو الوليد الطيالسي ثنا شعبة أخبرني أبو الحسن قال أبو داود أبو الحسن هو مهاجر قال سمعت زيد بن وهب يقول سمعت أبا ذر يقول

«كنا مع النبي ﷺ فأراد المؤذن أن يؤذن الظهر فقال " أبرد " ثم أراد أن يؤذن فقال " أبرد " مرتين أو ثلاثا حتى رأينا فيء التلول ثم قال " إن شدة الحر من فيح جهنم فإذا اشتد الحر فأبردوا بالصلاة ".» [10]

402 - حدثنا يزيد بن خالد بن موهب الهمداني وقتيبة بن سعيد الثقفي أن الليث حدثهم عن ابن شهاب عن سعيد بن المسيب وأبي سلمة عن أبي هريرة أن رسول الله ﷺ قال

«" إذا اشتد الحر فأبردوا عن الصلاة "

قال ابن موهب " بالصلاة فإن شدة الحر من فيح جهنم ".» [11]

403 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد عن سماك بن حرب عن جابر بن سمرة

«أن بلالا كان يؤذن الظهر إذا دحضت الشمس.» [12]

باب في وقت [ صلاة ] العصر

404 - حدثنا قتيبة بن سعيد ثنا الليث عن ابن شهاب عن أنس بن مالك أنه أخبره

«أن رسول الله ﷺ كان يصلي العصر والشمس بيضاء مرتفعة حية ويذهب الذاهب إلى العوالي والشمس مرتفعة.» [13]

405 - حدثنا الحسن بن علي ثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهري قال والعوالي على ميلين أو ثلاثة قال وأحسبه قال أو أربعة.» [14]

406 - حدثنا يوسف بن موسى ثنا جرير عن منصور عن خيثمة قال حياتها أن تجد حرها.» [15]

407 - حدثنا القعنبي قال قرأت على مالك بن أنس عن ابن شهاب قال عروة ولقد حدثتني عائشة

«أن رسول الله ﷺ كان يصلي العصر والشمس في حجرتها قبل أن تظهر.» [16]

408 - حدثنا محمد بن عبد الرحمن العنبري ثنا إبراهيم بن أبي الوزير ثنا محمد بن يزيد اليمامي حدثني يزيد بن عبد الرحمن بن علي بن شيبان عن أبيه عن جده علي بن شيبان قال

«قدمنا على رسول الله ﷺ المدينة فكان يؤخر العصر ما دامت الشمس بيضاء نقية.»[17]

409 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا يحيى بن زكريا بن أبي زائدة ويزيد بن هارون عن هشام بن حسان عن محمد بن سيرين عن عبيدة عن علي رضي الله عنه أن رسول الله ﷺ قال يوم الخندق

«" حبسونا عن صلاة الوسطى صلاة العصر ملأ الله بيوتهم وقبورهم نارا ".» [18]

410 - حدثنا القعنبي عن مالك عن زيد بن أسلم عن القعقاع بن حكيم عن أبي يونس مولى عائشة [ رضي الله عنها ] أنه قال

«أمرتني عائشة أن أكتب لها مصحفا وقالت إذا بلغت هذه الآية فآذني { حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى } فلما بلغتها آذنتها فأملت علي حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وصلاة العصر وقوموا لله قانتين ثم قالت عائشة سمعتها من رسول الله ﷺ.» [19]

411 - حدثنا محمد بن المثنى حدثني محمد بن جعفر ثنا شعبة حدثني عمرو بن أبي حكيم قال سمعت الزبرقان يحدث عن عروة بن الزبير عن زيد بن ثابت قال

«كان رسول الله ﷺ يصلي الظهر بالهاجرة ولم يكن يصلي صلاة أشد على أصحاب رسول الله ﷺ منها فنزلت { حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى } وقال إن قبلها صلاتين وبعدها صلاتين.» [20]

412 - حدثنا الحسن بن الربيع حدثني ابن المبارك عن معمر عن ابن طاوس عن أبيه عن ابن عباس عن أبي هريرة قال

«قال رسول الله ﷺ " من أدرك من العصر ركعة قبل أن تغرب الشمس فقد أدرك ومن أدرك من الفجر ركعة قبل أن تطلع الشمس فقد أدرك ".» [21]

413 - حدثنا القعنبي عن مالك عن العلاء بن عبد الرحمن أنه قال دخلنا على أنس بن مالك بعد الظهر فقام يصلي العصر فلما فرغ من صلاته ذكرنا تعجيل الصلاة أو ذكرها فقال

«سمعت رسول الله ﷺ يقول " تلك صلاة المنافقين تلك صلاة المنافقين تلك صلاة المنافقين يجلس أحدهم حتى إذا اصفرت الشمس فكانت بين قرني شيطان أو على قرني الشيطان قام فنقر أربعا لا يذكر الله عزوجل فيها إلا قليلا ".» [22]

414 - حدثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن نافع عن ابن عمر

«أن رسول الله ﷺ قال " الذي تفوته صلاة العصر فكأنما وتر [23] أهله وماله "

قال أبو داود وقال عبيد الله بن عمر " أوتر " واختلف على أيوب فيه وقال الزهري عن سالم عن أبيه عن النبي ﷺ قال " وتر ".» [24]

415 - حدثنا محمود بن خالد ثنا الوليد قال قال أبو عمرو يعني الأوزاعي وذلك أن ترى ما على الأرض من الشمس صفراء.»[25]

باب في وقت المغرب

416 - حدثنا داود بن شبيب ثنا حماد عن ثابت البناني عن أنس بن مالك قال

«كنا نصلي المغرب مع النبي ﷺ ثم نرمي فيرى أحدنا موضع نبله.» [26]

417 - حدثنا عمرو بن علي عن صفوان بن عيسى عن يزيد بن أبي عبيد عن سلمة بن الأكوع قال

«كان النبي ﷺ يصلي المغرب ساعة تغرب الشمس إذا غاب حاجبها.» [27]

418 - حدثنا عبيد الله بن عمر ثنا يزيد بن زريع ثنا محمد بن إسحاق حدثني يزيد بنن أبي حبيب عن مرثد بن عبد الله قال

«لما قدم علينا أبو أيوب غازيا وعقبة بن عامر يومئذ على مصر فأخر المغرب فقام إليه أبو أيوب فقال له ما هذه الصلاة يا عقبة؟ فقال له شغلنا قال أما سمعت رسول الله ﷺ يقول " لا تزال أمتي بخير أو قال على الفطرة ما لم يؤخروا المغرب إلى أن تشتبك النجوم ".» [28]

باب في وقت العشاء الآخرة

419 - حدثنا مسدد ثنا أبو عوانة عن أبي بشر عن بشير بن ثابت [29] عن حبيب بن سالم عن النعمان بن بشير قال «أنا أعلم الناس بوقت هذه الصلاة صلاة العشاء الآخرة كان رسول الله ﷺ يصليها لسقوط القمر لثالثة.» [30]

420 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا جرير عن منصور عن الحكم عن نافع عن عبد الله بن عمر قال

«مكثنا ذات ليلة ننتظر رسول الله ﷺ لصلاة العشاء فخرج إلينا حين ذهب ثلث الليل أو بعده فلا ندري أشىء شغله أم غير ذلك فقال حين خرج " أتنتظرون هذه الصلاة؟ لولا أن تثقل على أمتي لصليت بهم هذه الساعة " ثم أمر المؤذن فأقام الصلاة.» [31]

421 - حدثنا عمرو بن عثمان الحمصي ثنا أبي ثنا حريز عن راشد بن سعد عن عاصم بن حميد السكوني أنه سمع معاذ بن جبل يقول

«أبقينا النبي ﷺ في صلاة العتمة فتأخر حتى ظن الظان أنه ليس بخارج والقائل منا يقول صلى فإنا لكذلك حتى خرج النبي ﷺ فقالوا له كما قالوا فقال لهم " أعتموا بهذه الصلاة فإنكم قد فضضلتم بها على سائر الأمم ولم تصلها أمة قبلكم ".» [32]

422 - حدثنا مسدد ثنا بشر بن المفضل ثنا داود بن أبي هند عن أبي نضرة عن أبي سعيد الخدري قال

«صلينا مع رسول الله ﷺ صلاة العتمة فلم يخرج حتى مضى نحو من شطر الليل فقال " خذوا مقاعدكم " فأخذنا مقاعدنا فقال " إن الناس قد صلوا وأخذوا مضاجعهم وإنكم لن تزالوا في صلاة ما انتظرتم الصلاة ولولا ضعف الضعيف وسقم السقيم لأخرت هذه الصلاة إلى شطر الليل ".» [33]

باب في وقت الصبح

423 - حدثنا القعنبي عن مالك عن يحيى بن سعيد عن عمرة بنت عبد الرحمن عن عائشة [ رضي الله عنها ] أنها قالت

«إن كان رسول الله ﷺ ليصلي الصبح فينصرف النساء متلفعات بمروطهن ما يعرفن من الغلس.» [34]

424 - حدثنا إسحاق بن إسماعيل ثنا سفيان عن ابن عجلان عن عاصم بن عمر بن قتادة بن النعمان عن محمود بن لبيد عن رافع بن خديج قال

«قال رسول الله ﷺ " أصبحوا بالصبح فإنه أعظم لأجوركم " أو " أعظم للأجر ".» [35]

باب في المحافظة على وقت الصلوات

425 - حدثنا محمد بن حرب الواسطي ثنا يزيد يعني ابنن هارون ثنا محمد بن مطرف عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن عبد الله بن الصنابحي قال زعم أبو محمد أن الوتر واجب فقال عبادة بن الصامت كذب أبو محمد أشهد أني سمعت رسول الله ﷺ يقول

«" خمس صلوات افترضهن الله تعالى من أحسن وضوءهن وصلاهن لوقتهن وأتم ركوعهن وخشوعهن كان له على الله عهد أن يغفر له ومن لم يفعل فليس له على الله عهد إن شاء غفر له وإن شاء عذبه ".» [36]

426 - حدثنا محمد بن عبد الله الخزاعي وعبد الله بن مسلمة قالا ثنا عبد الله بن عمر عن القاسم بن غنام عن بعض أمهاته عن أم فروة قالت

«سئل رسول الله ﷺ أي الأعمال أفضل؟ قال " الصلاة في أول وقتها " قال الخزاعي في حديثه عن عمة له يقال لها أم فروة قد بايعت النبي ﷺ أن النبي ﷺ سئل.» [37]

427 - حدثنا مسدد ثنا يحيى عن إسماعيل بن أبي خالد ثنا أبو بكر بن عمارة بن رؤيبة عن أبيه قال سأله رجل من أهل البصرة فقال أخبرني ما سمعت من رسول الله ﷺ قال

«سمعت رسول الله ﷺ يقول " لا يلج النار رجل صلى قبل طلوع الشمس وقبل أن تغرب " قال أنت سمعته منه؟ ثلاث مرات قال نعم كل ذلك يقول سمعته أذناي ووعاه قلبي فقال الرجل وأنا سمعته ﷺ يقول ذلك ".» [38]

428 - حدثنا عمرو بن عون أخبرنا خالد عن داود بن أبي هند عن أبي حرب بن أبي الأسود عن عبد الله بن فضالة عن أبيه قال

«علمني رسول الله ﷺ فكان فيما علمني " وحافظ على الصلوات الخمس " قال قلت إن هذه ساعات لي فيها أشغال فمرني بأمر جامع إذا أنا فعلته أجزأ عني فقال " حافظ على العصرين " وما كانت من لغتنا فقلت وما العصران؟ فقال " صلاة قبل طلوع الشمس وصلاة قبل غروبها ".» [39]

429 - [ حدثنا محمد بن عبد الرحمن العنبري ثنا أبو علي الحنفي عبيد الله بن عبد المجيد ثنا عمران القطان ثنا قتادة وأبان كلاهما عن خليد العصري عن أم الدرداء عن أبي الدرداء قال

«قال رسول الله ﷺ " خمس من جاء بهن مع إيمان دخل الجنة من حافظ على الصلوات الخمس على وضوئهن وركوعهن وسجودهن ومواقيتهن وصام رمضان وحج البيت إن استطاع إليه سبيلا وأعطى الزكاة طيبة بها نفسه وأدى الأمانة " قالوا يا أبا الدرداء وما أداء الأمانة؟ قال الغسل من الجننابة.» [40]

430 - حدثنا حيوة بن شريح المصري ثنا بقية عن ضبارة بن عبد الله بن أبي سليك الألهاني أخبرني ابن نافع عن ابن شهاب الزهري قال قال سعيد بن المسيب إن أبا قتادة بن ربعي أخبره قال

«قال رسول الله ﷺ " قال الله تعالى إني فرضت على أمتك خمس صلوات وعهدت عندي عهدا أنه من جاء يحافظ عليهن لوقتهن أدخلته الجنة ومن لم يحافظ عليهن فلا عهد له عندي " ].» [41]

باب إذا أخر الإمام الصلاة عن الوقت

431 - حدثنا مسدد ثنا حماد بن زيد عن أبي عمران يعني الجوني عن عبد الله بن الصامت عن أبي ذر قال قال لي رسول الله ﷺ

«" يا أبا ذر كيف أنت إذا كانت عليك أمراء يميتون الصلاة؟ " أو قال " يؤخرون الصلاة " قلت يا رسول الله فما تأمرني؟ قال " صل الصلاة لوقتها فإن أدركتها معهم فصلها فإنها لك نافلة ".» [42]

432 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم دحيم الدمشقي ثنا الوليد ثنا الأوزاعي حدثني حسان يعني ابن عطية عن عبد الرحمن بن سابط عن عمرو بن ميمون الأودي قال

«قدم علينا معاذ بن جبل اليمن رسول رسول الله ﷺ إلينا قال فسمعت تكبيره مع الفجر رجل أجش [43] الصوت قال فألقيت عليه محبتي فما فارقته حتى دفنته بالشام ميتا ثم نظرت إلى أفقه الناس بعده فأتيت ابن مسعود فلزمته حتى مات فقال قال لي رسول الله ﷺ " كيف بكم إذا أتت عليكم أمراء يصلون الصلاة لغير ميقاتها "؟ قلت فما تأمرني إن أدركني ذلك يا رسول الله؟ قال " صل الصلاة لميقاتها واجعل صلاتك معهم سبحة ".» [44]

433 - حدثنا محمد بن قدامة بن أعين ثنا جرير عن منصور عن هلال بن يساف عن أبي المثنى عن ابن أخت عبادة بن الصامت عن عبادة بن الصامت ح وثنا محمد بن سليمان الأنباري ثنا وكيع عن سفيان المعنى عن منصور عن هلال بن يساف عن أبي المثنى الحمصي عن أبي أبي ابن امرأة عبادة بن الصامت عن عبادة بن الصامت قال

«قال رسول الله ﷺ " " إنها ستكون عليكم بعدي أمراء تشغلهم أشياء عن الصلاة لوقتها حتى يذهب وقتها فصلوا الصلاة لوقتها " فقال رجل يا رسول الله أصلي معهم؟ قال " نعم إن شئت " وقال سفيان إن أدركتها معهم [ أ ] أصلي معهم؟ قال " نعم إن شئت ".» [45]

434 - حدثنا أبو الوليد الطيالسي ثنا أبو هاشم يعني الزعفراني حدثني صالح بن عبيد عن قبيصة بن وقاص قال

«قال رسول الله ﷺ " يكون عليكم أمراء من بعدي يؤخرون الصلاة فهي لكم وهي عليهم فصلوا معهم ما صلوا القبلة ".» [46]

باب من نام عن صلاة أو نسيها

435 - حدثنا أحمد بن صالح ثنا ابن وهب أخبرني يونس عن ابن شهاب عن ابن المسيب عن أبي هريرة

«أن رسول الله ﷺ حين قفل من غزوة خيبر فسار ليلة حتى إذا أدركنا الكرى عرس وقال لبلال " اكلأ لنا الليل " قال فغلبت بلالا عيناه وهو مستند إلى راحلته فلم يستيقظ النبي ﷺ ولا بلال ولا أحد من أصحابه حتى إذا ضربتهم الشمس فكان رسول الله ﷺ أولهم استيقاظا ففزع رسول الله ﷺ فقال " يا بلال " فقال أخذ بنفسي الذي أخذ بنفسك بأبي أنت وأمي يارسول الله فاقتادوا رواحلهم شيئا ثم توضأ النبي ﷺ وأمر بلالا فأقام لهم الصلاة وصلى بهم الصبح فلما قضى الصلاة قال " من نسي صلاة فليصلها إذا ذكرها " فإن الله تعالى قال { أقم الصلاة للذكرى } " قال يونس وكان ابن شهاب يقرؤها كذلك قال أحمد قال عنبسة يعني عن يونس في هذا الحديث لذكري. قال أحمد الكرى النعاس.» [47]

436 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا أبان ثنا معمر عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة في هذا الخبر قال

«فقال رسول الله ﷺ " تحولوا عن مكانكم الذي أصابتكم فيه الغفلة " قال فأمر بلالا فأذن وأقام وصلى

قال أبو داود رواه مالك وسفيان بن عيينة والأوزاعي وعبد الرزاق عن معمر وابن إسحاق لم يذكر أحد منهم الأذان في حديث الزهري هذا ولم يسنده منهم أحد إلا الأوزاعي وأبان العطار عن معمر.» [48]

437 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد عن ثابت البناي عن عبد الله بن رباح الأنصاري ثنا أبو قتادة

«أن النبي كان في سفر له فمال رسول الله وملت معه فقال " انظر " فقلت هذا راكب هذان راكبان هؤلاء ثلاثة حتى صرنا سبعة فقال " احفظوا علينا صلاتنا " يعني صلاة الفجر فضرب على آذانهم فما أيقظهم إلا حر الشمس فقاموا فساروا هنية ثم نزلوا فتوضئوا وأذن بلال فصلوا ركعتي الفجر ثم صلوا الفجر وركبوا فقال بعضهم لبعض قد فرطنا في صلاتنا فقال النبي ﷺ " إنه لا تفريط في النوم إنما التفريط في اليقظة فإذا سها أحدكم عن صلاة فليصلها حين يذكرها ومن الغد للوقت ".» [49]

438 - حدثنا علي بن نصر ثنا وهب بن جرير ثنا الأسود بن شيبان ثنا خالد بن سمير قال قدم علينا عبد الله بن رباح الأنصاري من المدينة وكانت الأنصار تفقهه فحدثنا قال حدثني أبو قتادة الأنصاري فارس رسول الله ﷺ قال

«بعث رسول الله ﷺ جيش الأمراء بهذه القصة قال فلم توقظنا إلا الشمس طالعة فقمنا وهلين لصلاتنا فقال النبي ﷺ " رويدا رويدا " حتى إذا تعالت الشمس قال رسول الله ﷺ " من كان منكم يركع ركعتي الفجر فليركعهما " فقام من كان يركعهما ومن لم يكن يركعهما فركعهما ثم أمر رسول الله ﷺ أن ينادى بالصلاة فنودي بها فقام رسول الله ﷺ فصلى بنا فلما انصرف قال " ألا إنا نحمد الله أنا لم نكن في شيء من أمور الدنيا يشغلنا عن صلاتنا ولكن أرواحنا كانت بيد الله عز وجل فأرسلها أنى شاء فمن أدرك منكم صلاة الغداة من غد صالحا فليقض معها مثلها ".»[50]

439 - حدثنا عمرو بن عون قال أخبرنا خالد عن حصين عن ابن أبي قتادة عن أبي قتادة في هذا الخبر قال فقال

«" إن الله قبض أرواحكم حيث شاء وردها حيث شاء قم فأذن بالصلاة " فقاموا فتطهروا حتى إذا ارتفعت الشمس قام النبي ﷺ فصلى بالناس.» [51]

440 - حدثنا هناد ثنا عبثر عن حصين عن عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه عن النبي ﷺ بمعناه قال فتوضأ حين ارتفعت الشمس فصلى بهم.» [52]

441 - حدثنا العباس العنبري ثنا سليمان بن داود وهو الطيالسي ثنا سليمان يعني ابن المغيرة عن ثابت عن عبد الله بن رباح عن أبي قتادة قال

«قال رسول الله ﷺ " ليس في النوم تفريط إنما التفريط في اليقظة أن تؤخر صلاة حتى يدخل وقت أخرى ".» [53]

442 - حدثنا محمد بن كثير أخبرنا همام عن قتادة عن أنس بن مالك «أن النبي ﷺ قال " من نسي صلاة فليصلها إذا ذكرها لا كفارة لها إلا ذلك ".» [54]

443 - حدثنا وهب بن بقية عن خالد عن يونس بن عبيد عن الحسن عن عمران بن حصين

«أن رسول الله ﷺ كان في مسير له فناموا عن صلاة الفجر فاستيقظوا بحر الشمس فارتفعوا قليلا حتى استقلت [55] الشمس ثم أمر مؤذنا فأذن فصلى ركعتين قبل الفجر ثم أقام ثم صلى الفجر.» [56]

444 - حدثنا عباس العنبري ح وحدثنا أحمد بن صالح وهذا لفظ عباس أن عبد الله بن يزيد حدثهم عن حيوة بن شريح عن عياش بن عباس يعني القتباني أن كليب بن صبح حدثهم أن الزبرقان حدثه عن عمه عمرو بن أمية الضمري قال

«كنا مع رسول الله ﷺ في بعض أسفاره فنام عن الصبح حتى طلعت الشمس فاستيقظ رسول الله ﷺ فقال " تنحوا عن هذا المكان " قال ثم أمر بلالا فأذن ثم توضئوا وصلوا ركعتي الفجر ثم أمر بلالا فأقام الصلاة فصلى بهم صلاة الصبح.» [57]

445 - حدثنا إبراهيم بن الحسن ثنا حجاج يعني ابن محمد ثنا حريز ح وحدثنا عبيد بن أبي الوزير ثنا مبشر يعني الحلبي ثنا حريز يعني ابن عثمان حدثني يزيد بن صلح عن ذي مخبر الحبشي وكان يخدم النبي ﷺ في هذا الخبر قال

«فتوضأ يعني النبي ﷺ وضوءا لم يلث [58] منه التراب ثم أمر بلالا فأذن ثم قام النبي ﷺ فركع ركعتين غير عجل ثم قال لبلال " أقم الصلاة " ثم صلى الفرض وهو غير عجل قال عن حجاج عن يزيد بن صليح حدثني ذو مخبر رجل من الحبشة وقال عبيد يزيد بن صلح.» [59]

446 - حدثنا مؤمل بن الفضل ثنا الوليد عن حريز يعني ابن عثمان عن يزيد بن صليح عن ذي مخبر ابن أخي النجاشي في هذا الخبر قال فأذن وهو غير عجل.»[60]

447 - حدثنا محمد بن المثنى ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن جامع بن شداد سمعت عبد الرحمن بن أبي علقمة سمعت عبد الله بن مسعود قال

«أقبلنا مع رسول الله ﷺ زمن الحديبية فقال رسول الله ﷺ " من يكلؤنا "؟ فقال بلال أنا فناموا حتى طلعت الشمس فاستيقظ النبي ﷺ فقال " افعلوا كما كنتم تفعلون " قال ففعلنا قال " فكذلك فافعلوا لمن نام أو نسي ".» [61]

باب في بناء المساجد

448 - حدثنا محمد بن الصباح بن سفيان أخبرنا سفيان بن عيينة عن سفيان الثوري عن أبي فزارة عن يزيد بن الأصم عن ابن عباس قال

«قال رسول الله ﷺ " ما أمرت بتشييد المساجد " قال ابن عباس لتزخرفنها كما زخرفت اليهود والنصارى.» [62]

449 - حدثنا محمد بن عبد الله الخزاعي ثنا حماد بن سلمة عن أيوب عن أبي قلابة عن أنس وقتادة عن أنس

«أن النبي ﷺ قال " لا تقوم الساعة حتى يتباهى الناس في المساجد ".» [63]

450 - حدثنا رجاء بن المرجى ثنا أبو همام الدلال [ محمد بن محبب ] ثنا سعيد بن السائب عن محمد بن عبد الله بن عياض عن عثمان بن أبي العاص أن النبي ﷺ أمره أن يجعل مسجد الطائف حيث كان طواغيتهم.»[64]

451 - حدثنا محمد بن يحيى بن فارس ومجاهد بن موسى وهو أتم قالا ثنا يعقوب بن إبراهيم ثنا أبي عن صالح ثنا نافع أن عبد الله بن عمر أخبره

«أن المسجد كان على عهد رسول الله ﷺ مبنيا باللبن وسقفه بالجريد قال مجاهد وعمده من خشب النخل فلم يزد فيه أبو بكر شيئا وزاد فيه عمر وبناه على بنائه في عهد رسول الله ﷺ باللبن والجريد وأعاد عمده وقال مجاهد عمده خشبا وغيره عثمان فزاد فيه زيادة كثيرة وبنى جداره بالحجارة المنقوشة والقصة وجعل عمده من حجارة منقوشة وسقفه بالساج قال مجاهد وسقفه الساج قال أبو داود القصة الجص.» [65]

452 - حدثنا محمد بن حاتم ثنا عبيد الله بن موسى عن شيبان عن فراس عن عطية عن ابن عمر قال

«إن مسجد النبي ﷺ كانت سواريه على عهد رسول الله ﷺ منن جذوع النخل أعلاه مظلل بجريد النخل ثم إنها نخرت في خلافة أبي بكر فبناها بجذوع النخل وبجريد النخل ثم إنها نخرت في خلافة عثمان فبناها بالآجر فلم تزل ثابتة حتى الآن.»[66]

453 - حدثنا مسدد ثنا عبد الوارث عن أبي التياح عن أنس بن مالك قال

«قدم رسول الله ﷺ المدينة فنزل في علو المدينة في حي يقال لهم بنو عمرو بن عوف فأقام فيهم أربع عشرة ليلة ثم أرسل إلى بني النجار فجاءوا متقلدين سيوفهم فقال أنس فكأني أنظر إلى رسول الله ﷺ على راحلته وأبو بكر ردفه وملأ بني النجار حوله حتى ألقى بفناء أبي أيوب وكان رسول الله ﷺ يصلي حيث أدركته الصلاة ويصلي في مرابض الغنم وإنه أمر ببناء المسجد فأرسل إلى بني النجار فقال " يا بني النجار ثامنوني بحائطكم هذا " فقالوا والله لا نطلب ثمنه إلا إلى الله عزوجل قال أنس وكان فيه ما أقول لكم كانت فيه قبور المشركين وكانت فيه خرب وكان فيه نخل فأمر رسول الله ﷺ بقبور المشركين فنبشت وبالخرب فسويت وبالنخل فقطع فصفوا النخل قبلة المسجد وجعلوا عضادتيه حجارة وجعلوا ينقلون الصخر وهم يرتجزون والنبي ﷺ معهم وهو يقول

اللهم لا خير إلا خير الآخرة...فانصر الأنصار والمهاجرة» [67]

454 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد بن سلمة عن أبي التياح عن أنس بن مالك قال

«كان موضع المسجد حائطا لبني النجار فيه [ حرث ونخل ] وقبور المشركين فقال رسول الله ﷺ " ثامنوني به " فقالوا لا نبغي به ثمنا فقطع النخل وسوي الحرث ونبش قبور المشركين وساق الحديث وقال " فاغفر " مكان " فانصر " قال موسى [ و] حدثنا عبد الوارث بنحوه وكان عبد الوارث يقول خرب وزعم عبد الوارث أنه أفاد حمادا هذا الحديث.» [68]

باب اتخاذ المساجد في الدور

455 - حدثنا محمد بن العلاء ثنا حسين بن علي عن زائدة عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت

«أمر رسول الله ﷺ ببناء المساجد في الدور وأن تنظف وتطيب.» [69]

456 - حدثنا محمد بن داود بن سفيان ثنا يحيى يعني ابن حسان ثنا سليمان بن موسى ثنا جعفر بن سعد بن سمرة حدثني خبيب بن سليمان عن أبيه سليمان بن سمرة عن أبيه سمرة أنه كتب إلى ابنه

«أما بعد فإن رسول الله ﷺ كان يأمرنا بالمساجد أن نصنعها في دورنا ونصلح صنعتها ونطهرها

[ قال أبو داود سليمان أصله كوفي يعني ابن موسى ].» [70]

باب في السرج في المساجد

457 - حدثنا النفيلي ثنا مسكين عن سعيد بن عبد العزيز عن زياد بن أبي سودة عن ميمونة مولاة النبي ﷺ أنها قالت

«يا رسول الله أفتنا في بيت المقدس فقال رسول الله ﷺ " ائتوه فصلوا فيه وكانت البلاد إذ ذاك حربا " فإن لم تأتوه وتصلوا فيه فابعثوا بزيت يسرج في قناديله ".»[71]

باب في حصى المسجد

458 - حدثنا سهل بن تمام بن بزيع ثنا عمر بن سليم الباهلي عن أبي الوليد قال

«سألت ابن عمر عن الحصى الذي في المسجد فقال مطرنا ذات ليلة فأصبحت الأرض مبتلة فجعل الرجل يأتي بالحصى في ثوبه فبسطه تحته فلما قضى رسول الله ﷺ الصلاة قال " ما أحسن هذا "»[72]

459 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا أبو معاوية ووكيع قالا ثنا الأعمش عن أبي صالح قال

«كان يقال إن الرجل إذا أخرج الحصى من المسجد يناشده.» [73]

460 - حدثنا محمد بن إسحاق أبو بكر يعني الصاغاني ثنا أبو بدر شجاع بن الوليد ثنا شريك ثنا أبو حصين عن أبي صالح عن أبي هريرة قال أبو بدر أراه قد رفعه إلى النبي ﷺ قال

«" إن الحصاة لتناشد الذي يخرجها من المسجد ".»[74]

باب [ في ] كنس المسجد

461 - حدثنا عبد الوهاب بن عبد الحكم الخزاز أخبرنا عبد المجيد بن عبد العزيز بن أبي رواد عن ابن جريج عن المطلب بن عبد الله بن حنطب عن أنس بن مالك قال

«قال رسول الله ﷺ " عرضت علي أجور أمتي حتى القذاة يخرجها الرجل من المسجد وعرضت علي ذنوب أمتي فلم أر ذنبا أعظم من سورة من القرآن أو آية أوتيها رجل ثم نسيها ".»[75]

باب في اعتزال النساء في المساجد عن الرجال

462 - حدثنا عبد الله بن عمرو أبو معمر ثنا عبد الوارث ثنا أيوب عن نافع عن ابن عمر قال

«قال رسول الله ﷺ " لو تركنا هذا الباب للنساء " قال نافع فلم يدخل منه ابن عمر حتى مات وقال غير عبد الوارث قالعمر وهو أصح.» [76]

463 - حدثنا محمد بن قدامة بن أعين ثنا إسماعيل عن أيوب عن نافع قال قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه بمعناه وهو أصح.»[77]

464 - حدثنا قتيبة يعني ابن سعيد ثنا بكر يعني ابن مضر عن عمرو بن الحارث عن بكير عن نافع قال

«إن عمر بن الخطاب كان ينهى أن يدخل من باب النساء.»[78]

باب فيما يقوله الرجل عند دخوله المسجد

465 - حدثنا محمد بن عثمان الدمشقي ثنا عبد العزيز يعني الدراوردي عن ربيعة بن أبي عبد الرحمن عن عبد الملك بن سعيد بن سويد قال سمعت أبا حميد أو أبا أسيد الأنصاري يقول

«قال رسول الله ﷺ " إذا دخل أحدكم المسجد فليسلم على النبي ﷺ ثم ليقل اللهم افتح لي أبواب رحمتك فإذا خرج فليقل اللهم إني أسألك من فضلك ".» [79]

466 - حدثنا إسماعيل بن بشر بن منصور ثنا عبد الرحمن بن مهدي عن عبد الله بن المبارك عن حيوة بن شريح قال لقيت عقبة بن مسلم فقلت له بلغني أنك حدثت عن عبد الله بن عمرو بن العاص عن النبي ﷺ أنه كان إذا دخل المسجد قال

«" أعوذ بالله العظيم وبوجهه الكريم وسلطانه القديم من الشيطان الرجيم " قال أقط [80]؟ قلت نعم قال فإذا قال ذلك قال الشيطان حفظ مني سائر اليوم.» [81]

باب ما جاء في الصلاة عند دخول المسجد

467 - حدثنا القعنبي ثنا مالك عن عامر بن عبد الله بن الزبير عن عمرو بن سليم [ الرزقي ] عن أبي قتادة

«أن رسول الله ﷺ قال " إذا جاء أحدكم المسجد فليصل سجدتين من قبل أن يجلس ".» [82]

468 - حدثنا مسدد ثنا عبد الواحد بن زياد ثنا أبو عميس عتبة بن عبد الله عن عامر بن عبد الله بن الزبير عن رجل من بني زريق عن أبي قتادة عن النبي ﷺ بنحوه زاد

«ثم ليقعد بعد إن شاء أو ليذهب لحاجته.» [83]

باب [ في ] فضل القعود في المسجد

469 - حدثنا القعنبي عن مالك عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة

«أن رسول الله ﷺ قال " الملائكة تصلي على أحدكم ما دام في مصلاه الذي صلى فيه ما لم يحدث أو يقم اللهم اغفر له اللهم ارحمه ".» [84]

470 - حدثنا القعنبي عن مالك عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة

«أن رسول الله ﷺ قال " لا يزال أحدكم في صلاة ما كانت الصلاة تحبسه لا يمنعه أن ينقلب إلى أهله إلا الصلاة ".» [85]

471 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد عن ثابت عن أبي رافع عن أبي هريرة

«أن رسول الله ﷺ قال " لا يزال العبد في صلاة ما كان في مصلاه ينتظر الصلاة تقول الملائكة اللهم اغفر له اللهم ارحمه حتى ينصرف أو يحدث " فقيل ما يحدث؟ قال يفسو أو يضرط.» [86]

472 - حدثنا هشام بن عمار ثنا صدقة بن خالد ثنا عثمان بن أبي العاتكة الأزدي عن عمير بن هانىء العنسي عن أبي هريرة قال

«قال رسول الله ﷺ " من أتى المسجد لشىء فهو حظه ".» [87]

باب في كراهية إنشاد الضالة في المسجد

473 - حدثنا عبد الله بن عمر الجشمي ثنا عبد الله بن يزيد ثنا حيوة يعني ابن شريح قال سمعت أبا الأسود يعني محمد بن عبد الرحمن بن نوفل يقول أخبرني أبو عبد الله مولى شداد أنه سمع أبا هريرة يقول

«سمعت رسول الله ﷺ يقول " من سمع رجلا ينشد ضالة في المسجد فليقل لا أداها الله إليك فإن المساجد لم تبن لهذا ".» [88]

باب في كراهية البزاق في المسجد

474 - حدثنا مسلم بن إبراهيم ثنا هشام وشعبة وأبان عن قتادة عن أنس بن مالك

«أن النبي ﷺ قال " التفل في المسجد خطيئة وكفارته أن تواريه ".» [89]

475 - حدثنا مسدد ثنا أبو عوانة عن قتادة عن أنس بن مالك قال

«قال رسول الله ﷺ " إن البزاق في المسجد خطيئة وكفارتها دفنها ".» [90]

476 - حدثنا أبو كامل قال ثنا يزيد يعني ابن زريع عن سعيد عن قتادة عن أنس بن مالك قال

«قال رسول الله ﷺ " النخاعة في المسجد " فذكر مثله.» [91]

477 - حدثنا القعنبي ثنا أبو مودود [92] عن عبد الرحمن بن أبي حدرد الأسلمي قال سمعت أبا هريرة يقول

«قال رسول الله ﷺ " من دخل هذا المسجد فبزق فيه أو تنخم فليحفر فليدفنه فإن لم يفعل فليبزق في ثوبه ثم ليخرج به ".» [93]

478 - حدثنا هناد بن السري عن أبي الأحوص عن منصور عن ربعي عن طارق بن عبد الله المحاربي قال

«قال رسول الله ﷺ " إذا قام الرجل إلى الصلاة أو إذا صلى أحدكم فلا يبزقن أمامه ولا عن يمينه ولكن عن تلقاء يساره إن كان فارغا أو تحت قدمه اليسرى ثم ليقل به ".» [94]

479 - حدثنا سليمان بن داود ثنا حماد ثنا أيوب عن نافع عن ابن عمر قال

«بينما رسول الله ﷺ يخطب يوما إذ رأى نخامة في قبلة المسجد فتغيظ على الناس ثم حكها قال وأحسبه قال فدعا بزعفران فلطخه به وقال " إن الله تعالى قبل وجه أحدكم إذا صلى فلا يبزق بين يديه "

[ قال أبو داود رواه إسماعيل وعبد الوارث عن أيوب عن نافع ومالك وعبيد الله وموسى بن عقبة عن نافع نحو حماد إلا أنه لم يذكروا الزعفران ورواه معمر عن أيوب وأثبت الزعفران فيه وذكر يحيى بن سليم عن عبيد الله عن نافع الخلوق ].» [95]

480 - حدثنا يحيى بن حبيب بن عربي ثنا خالد يعني ابن الحارث عن محمد بن عجلان عن عياض بن عبد الله عن أبي سعيد الخدري

«أن النبي ﷺ كان يحب العراجين ولا يزال في يده منها فدخل المسجد فرأى نخامة في قبلة المسجد فحكها ثم أقبل على الناس مغضبا فقال " أيسر أحدكم أن يبصق في وجهه؟ إن أحدكم إذا استقبل القبلة فإنما يستقبل ربه عز وجل والملك عن يمينه فلا يتفل عن يمينه ولا في قبلته وليبصق عن يساره أو تحت قدمه فإن عجل به أمر فليقل هكذا " ووصف لنا ابن عجلان ذلك أن يتفل في ثوبه ثم يرد بعضه على بعض.» [96]

481 - حدثنا أحمد بن صالح ثنا عبد الله بن وهب أخبرني عمرو عن بكر بن سوادة الجذامي عن صالح بن خيوان عن أبي سهلة السائب بن خلاد قال أحمد من أصحاب النبي ﷺ

«أن رجلا أم قوما فبصق في القبلة ورسول الله ﷺ ينظر فقال رسول الله ﷺ حين فرغ " لايصلي لكم " فأراد بعد ذلك أن يصلي لهم فمنعوه وأخبروه بقول رسول الله ﷺ فذكر رسول الله ﷺ فقال " نعم " وحسبت أنه قال " إنك آذيت الله ورسوله ".» [97]

482 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد أخبرنا سعيد الجريري عن أبي العلاء عن مطرف عن أبيه قال

«أتيت رسول الله ﷺ وهو يصلي فبزق تحت قدمه اليسرى.» [98]

483 - حدثنا مسدد ثنا يزيد بن زريع عن سعيد الجريري عن أبي العلاء عن أبيه بمعناه زاد ثم دلكه بنعله.» [99]

484 - حدثنا قتيبة بن سعيد ثنا الفرج بن فضالة عن أبي سعد قال «رأيت واثلة بن الأسقع في مسجد دمشق بصق على البوري [100] ثم مسحه برجله فقيل له لم فعلت هذا؟ قال لأني رأيت رسول الله ﷺ يفعله.»[101]

485 - حدثنا يحيى بن الفضل السجستاني وهشام بن عمار وسليمان بن عبد الرحمن الدمشقيان بهذا الحديث وهذا لفظ يحيى بن الفضل السجستاني قالوا ثنا حاتم بن إسماعيل ثنا يعقوب بن مجاهد أبو حرزة عن عبادة بن الوليد بن عبادة بن الصامت قال أتينا جابرا يعني ابن عبد الله وهو في مسجده فقال

«أتانا رسول الله ﷺ في مسجدنا هذا وفي يده عرجون ابن طاب فنظر فرأى في قبلة المسجد نخامة فأقبل عليها فتحها بالعرجون ثم قال أيكم يحب أن يعرض الله عنه بوجهه؟ " ثم قال " إن أحدكم إذا قام يصلي فإن الله قبل وجهه فلا يبصقن قبل وجهه ولا عن يمينه وليبزق عن يساره تحت رجله اليسرى فإن عجلت به بادرة [102] فليقل بثوبه هكذا " ووضع على فيه ثم دلكه ثم قال " أروني عبيرا " فقام فتى من الحي يشتد إلى أهله فجاء بخلوق في راحته فأخذه رسول الله ﷺ فجعله على رأس العرجون ثم لطخ به على أثر النخامة قال جابر فمن هناك جعلتم الخلوق في مساجدكم.» [103]

باب ما جاء في المشرك يدخل المسجد

486 - حدثنا عيسى بن حماد ثنا الليث عن سعيد المقبري عن شريك بن عبد الله بن أبي نمر أنه سمع أنس بن مالك يقول

«دخل رجل على جمل فأناخه في المسجد ثم عقله ثم قال أيكم محمد؟ ورسول الله ﷺ متكىء بين ظهرانيهم فقلنا له هذا الأبيض المتكىء فقال له الرجل يا ابن عبد المطلب فقال له النبي ﷺ " قد أجبتك " فقال له الرجل يا محمد إني سائلك وساق الحديث.» [104]

487 - حدثنا محمد بن عمرو قال ثنا سلمة حدثني محمد بن إسحاق حدثني سلمة بن كهيل ومحمد بن الوليد بن نويفع عن كريب عن ابن عباس قال

«بعث بنو سعد بن بكر ضمام بن ثعلبة إلى رسول الله ﷺ فقدم عليه فأناخ بعيره عند باب المسجد ثم عقله ثم دخل المسجد فذكر نحوه قال فقال أيكم ابن عبد المطلب؟ فقال رسول الله ﷺ أنا ابن عبد المطلب وساق الحديث.» [105]

488 - حدثنا محمد بن يحيى بن فارس ثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهري ثنا رجل من مزينة ونحن عند سعيد بن المسيب عن أبي هريرة قال

«اليهود أتوا النبي ﷺ وهو جالس في المسجد في أصحابه فقالوا يا أبا القاسم في رجل وامرأة زنيا منهم.»[106]

باب في المواضع التي لا تجوز فيها الصلاة

489 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا جرير عن الأعمش عن مجاهد عن عبيد بن عمير عن أبي ذر قال

«قال رسول الله ﷺ " جعلت لي الأرض طهورا ومسجدا ".» [107]

490 - حدثنا سليمان بن داود أخبرنا ابن وهب قال حدثني ابن لهيعة ويحيى بن أزهر عن عمار بن سعد المرادي عن أبي صالح الغفاري

«أن عليا [ رضي الله عنه ] مر ببابل وهو يسير فجاءه المؤذن يؤذنه بصلاة العصر فلما برز منها أمر المؤذن فأقام الصلاة فلما فرغ قال إن حبي ﷺ نهاني أن أصلي في المقبرة ونهاني أن أصلي في أرض بابل فإنها ملعونة.»[108]

491 - حدثنا أحمد بن صالح ثنا ابن وهب أخبرني يحيى بن أزهر وابن لهيعة عن الحجاج بن شداد عن أبي صالح الغفاري [109] عن علي بمعنى سليمان بن داود قال " فلما خرج " مكان " فلما برز ".»[110]

492 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد ح وثنا مسدد ثنا عبد الواحد عن عمرو بن يحيى عن أبيه عن أبي سعيد قال

«قال رسول الله ﷺ وقال موسى في حديثه فيما يحسب عمرو إن النبي ﷺ قال " الأرض كلها مسجد إلا الحمام والمقبرة ".» [111]

باب النهي عن الصلاة في مبارك الإبل

493 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا أبو معاوية ثنا الأعمش عن عبد الله بن عبد الله الرازي عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن البراء بن عازب قال

«سئل رسول الله ﷺ عن الصلاة في مبارك الإبل فقال " لا تصلوا في مبارك الإبل فإنها من الشياطين " وسئل عن الصلاة في مرابض الغنم فقال " صلوا فيها فإنها بركة ".» [112]

باب متى يؤمر الغلام بالصلاة

494 - حدثنا محمد بن عيسى يعني ابن الطباع ثنا إبراهيم بن سعد عن عبد الملك بن الربيع بن سبرة عن أبيه عن جده قال

«قال النبي ﷺ " مروا الصبي بالصلاة إذا بلغ سبع سنين وإذا بلغ عشر سنين فاضربوه عليها ".» [113]

495 - حدثنا مؤمل بن هشام يعني اليشكري ثنا إسماعيل عن سوار أبي حمزة قال أبو داود وهو سوار بن داود أبو حمزة المزني الصيرفي عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال

«قال رسول الله ﷺ " مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين واضربوهم عليها وهم أبناء عشر سنين وفرقوا بينهم في المضاجع ".» [114]

496 - حدثنا زهير بن حرب ثنا وكيع حدثني داود بن سوار المزني بإسناده ومعناه وزاد " وإذا زوج أحدكم خادمه عبده أو أجيره فلا ينظر إلى ما دون السرة وفوق الركبة "

قال أبو داود وهم وكيع في اسمه وروى عنه أبو داود الطيالسي هذا الحديث فقال ثنا أبو حمزة سوار الصيرفي.» [115]

497 - حدثنا سليمان بن داود المهري ثنا ابن وهب أخبرنا هشام بن سعد حدثني معاذ بن عبد الله بن حبيب الجهني قال

«دخلنا عليه فقال لامرأته متى يصلي الصبي؟ فقالت كان رجل منا يذكر عن رسول الله ﷺ أنه سئل عن ذلك فقال " إذا عرف يمينه من شماله فمروه بالصلاة ".»[116]

باب بدء الأذان

498 - حدثنا عباد بن موسى الختلي وزياد بن أيوب وحديث عباد أتم قالا ثنا هشيم عن أبي بشر قال قال زياد أخبرنا أبو بشر عن أبي عمير بن أنس عن عمومة له من الأنصار قال

«اهتم النبي ﷺ للصلاة كيف يجمع الناس لها؟ فقيل له انصب راية عند حضور الصلاة فإذا رأوها آذن بعضهم بعضا فلم يعجبه ذلك قال فذكر له القنع يعني الشبور [117] وقال زياد شبور اليهود فلم يعجبه ذلك وقال " هو من أمر اليهود " قال فذكر له الناقوس فقال " هو من أمر النصارى " فانصرف عبد الله بن زيد بن عبد ربه وهو مهتم لهم رسول الله ﷺ فأري الأذان في منامه قال فغدا على رسول الله ﷺ فأخبره فقال له يا رسول الله إني لبين نائم ويقظان إذ أتاني آت فأراني الأذان قال وكان عمر بن الخطاب [ رضي الله عنه ] قد رآه قبل ذلك فكتمه عشرين يوما قال ثم أخبر النبي ﷺ فقال له " ما منعك أن تخبرني؟ " فقال سبقني عبد الله بن زيد فاستحييت فقال رسول الله ﷺ " يا بلال قم فانظر ما يأمرك به عبد الله بن زيد فافعله " قال فأذن بلال قال أبو بشر فأخبرني أبو عمير أن الأنصار تزعم أن عبد الله بن زيد لولا أنه كان يومئذ مريضا لجعله رسول الله ﷺ مؤذنا.» [118]

باب كيف الأذان؟

499 - حدثنا محمد بن منصور الطوسي ثنا يعقوب ثنا أبي عن محمد بن إسحاق حدثني محمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي عن محمد بن عبد الله بن زيد بن عبد ربه قال حدثني أبي عبد الله بن زيد قال

«لما أمر رسول الله ﷺ بالناقوس يعمل ليضرب به للناس لجمع الصلاة طاف بي وأنا نائم رجل يحمل ناقوسا في يده فقلت يا عبد الله أتبيع الناقوس؟ قال وما تصنع به؟ فقلت ندعو به إلى الصلاة قال أفلا أدلك على ما هو خير من ذلك؟ فقلت له بلى قال تقول الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله حي على الصلاة حي على الصلاة حي على الفلاح حي على الفلاح الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله قال ثم استأخر عني غير بعيد ثم قال ثم تقول إذا أقمت الصلاة الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله حي على الصلاة حي على الفلاح قد قامت الصلاة قد قامت الصلاة الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله. فلما أصبحت أتيت رسول الله ﷺ فأخبرته بما رأيت فقال " إنها لرؤيا حق إن شاء الله فقم مع بلال فألق عليه ما رأيت فليؤذن به فإنه أندى صوتا منك " فقمت مع بلال فجعلت ألقيه عليه ويؤذن به قال فسمع ذلك عمر بن الخطاب رضي الله عنه وهو في بيته فخرج يجر رداءه ويقول والذي بعثك بالحق يا رسول الله لقد رأيت مثل ما رأى. فقال رسول الله ﷺ " فلله الحمد "

قال أبو داود هكذا رواية الزهري عن سعيد بن المسيب عن عبد الله بن زيد وقال فيه ابن إسحاق عن الزهري الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر وقال معمر ويونس عن الزهري فيه الله أكبر الله أكبر لم يثنيا.» [119]

500 - حدثنا مسدد ثنا الحارث بن عبيد عن محمد بن عبد الملك بن أبي محذورة عن أبيه عن جده قال

«قلت يا رسول الله علمني سنة الأذان قال فمسح مقدم رأسي وقال " تقول الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر. ترفع بها صوتك ثم تقول أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله تخفض بها صوتك ثم ترفع صوتك بالشهادة أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله حي على الصلاة حي على الصلاة حي على الفلاح حي على الفلاح فإن كان صلاة الصبح قلت الصلاة خير من النوم الصلاة خير من النوم الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله ".» [120]

501 - حدثنا الحسن بن علي ثنا أبو عاصم وعبد الرزاق عن ابن جريج قال أخبرني عثمان بن السائب أخبرني أبي وأم عبد الملك بن أبي محذورة عن أبي محذورة عن النبي ﷺ نحو هذا الخبر وفيه

«" الصلاة خير من النوم الصلاة خير من النوم " في الأولى من الصبح

قال أبو داود وحديث مسدد أبين قال فيه وعلمني الإقامة مرتين مرتين الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله حي على الصلاة حي على الصلاة حي على الفلاح حي على الفلاح الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله

قال أبو داود وقال عبد الرزاق وإذا أقمت فقلها مرتين قد قامت الصلاة قد قامت الصلاة أسمعت؟ قال فكان أبو محذورة لا يجز ناصيته ولا يفرقها لأن النبي ﷺ مسح عليها.» [121] دون قوله فكان أبو محذورة لا يجز

502 - حدثنا الحسن بن علي ثنا عفان وسعيد بن عامر وحجاج والمعنى واحد قالوا ثنا همام ثنا عامر الأحول حدثني مكحول أن ابن محيريز حدثه أن أبا محذورة حدثه

«أن رسول الله ﷺ علمه الأذان تسع عشرة كلمة والإقامة سبع عشرة كلمة. الأذان الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله [ أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله ] أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله حي على الصلاة حي على الصلاة حي على الفلاح حي على الفلاح الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله. والإقامة الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله حي على الصلاة حي على الصلاة حي على الفلاح حي على الفلاح قد قامت الصلاة قد قامت الصلاة الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله [ كذا في كتابه في حديث أبي محذورة ].» [122]

503 - حدثنا محمد بن بشار ثنا أبو عاصم ثنا ابن جريج أخبرني ابن عبد الملك بن أبي محذورة يعني عبد العزيز عن ابن محيريز عن أبي محذورة قال

«ألقى علي رسول الله ﷺ التأذين هو بنفسه فقال " قل

الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله مرتين مرتين قال ثم ارجع فمد من صوتك أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله حي على الصلاة حي على الصلاة حي على الفلاح حي على الفلاح الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله ".» [123]

504 - حدثنا النفيلي ثنا إبراهيم بن إسماعيل بن عبد الملك بن أبي محذورة قال سمعت جدي عبد الملك بن أبي محذورة يذكر أنه سمع أبا محذورة يقول

«ألقى علي رسول الله ﷺ الأذان حرفا حرفا الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله [ أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله ] حي على الصلاة حي على الصلاة حي على الفلاح حي على الفلاح قال وكان يقول في الفجر الصلاة خير من النوم.» [124]

505 - حدثنا محمد بن داود الإسكندراني ثنا زياد يعني ابن يونس عن نافع بن عمر يعني الجمحي عن عبد الملك بن أبي محذورة أخبره عن عبد الله بن محيريز الجمحي عن أبي محذورة

«أن رسول الله ﷺ علمه الأذان يقول الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله ثم ذكر مثل أذان حديث ابن جريج عن عبد العزيز بن عبد الملك ومعناه

قال أبو داود وفي حديث مالك بن دينار قال سألت ابن أبي محذورة قلت حدثني عن أذان أبيك عن رسول الله ﷺ فذكر فقال الله أكبر الله أكبر قط وكذلك حديث جعفر بن سليمان عن ابن أبي محذورة عن عمه عن جده إلا أنه قال ثم ترجع فترفع صوتك الله أكبر الله أكبر.» [125]

506 - حدثنا عمرو بن مرزوق أخبرنا شعبة عن عمرو بن مرة قال سمعت ابن أبي ليلى ح وحدثنا ابن المثنى ثنا محمد بن جعفر عن شعبة عن عمرو بن مرة سمعت ابن أبي ليلى قال أحيلت الصلاة ثلاثة أحوال قال وحدثنا أصحابنا أن رسول الله ﷺ قال

«" لقد أعجبني أن تكون صلاة المسلمين أو قال المؤمنين واحدة حتى لقد هممت أن أبث رجالا [ في الدور ينادون الناس بحين الصلاة وحتى هممت أن آمر رجالا ] يقومون على الآطام [126] ينادون المسلمين بحين الصلاة حتى نقسوا أو كادوا أن ينقسوا ". قال فجاء رجل من الأنصار فقال يا رسول الله إني لما رجعت لما رأيت من اهتمامك رأيت رجلا كأن عليه ثوبين أخضرين فقام على المسجد فأذن ثم قعد قعدة ثم قام فقال مثلها إلا أنه يقول قد قامت الصلاة ولولا أن يقول الناس قال ابن المثنى أن تقولوا لقلت إني كنت يقظانا غير نائم فقال رسول الله ﷺ وقال ابن المثنى " لقد أراك الله عز وجل خيرا " ولم يقل عمرو " لقد أراك الله خيرا " فمر بلالا فليؤذن قال فقال عمر أما إني قد رأيت مثل الذي رأى ولكن لما سبقت استحييت قال وحدثنا أصحابنا قال وكان الرجل إذا جاء يسأل فيخبر بما سبق من صلاته وإنهم قاموا مع رسول الله ﷺ من بين قائم وراكع وقاعد ومصل مع رسول الله ﷺ قال ابن المثنى قال عمرو وحدثني بها حصين عن ابن أبي ليلى حتى جاء معاذ قال شعبة وقد سمعتها من حصين فقال لا أراه على حال إلى قوله " كذلك فافعلوا "

قال أبو داود ثم رجعت إلى حديث عمرو بن مرزوق قال فجاء معاذ فاشاروا إليه قال شعبة وهذه سمعتها من حصين قال فقال معاذ لا أراه على حال إلا كنت عليها قال فقال إن معاذا قد سن لكم سنة كذلك فافعلوا

قال وحدثنا أصحابنا أن رسول الله ﷺ لما قدم المدينة أمرهم بصيام ثلاثة أيام ثم أنزل رمضان وكانوا قوما لم يتعودوا الصيام وكان الصيام عليهم شديدا فكان من لم يصم أطعم مسكينا فنزلت هذه الآية { فمن شهد منكم الشهر فليصمه } فكانت الرخصة للمريض والمسافر فأمروا بالصيام

قال وحدثنا أصحابنا قال وكان الرجل إذا أفطر فنام قبل أن يأكل لم يأكل حتى يصبح قال فجاء عمر بن الخطاب فأراد امرأته فقالت إني قد نمت فظن أنها تعتل فأتاها فجاء رجل من الأنصار فأراد الطعام فقالوا حتى نسخن لك شيئا فنام فلما أصبحوا نزلت عليه هذه الآية { أحل لكم الصيام الرفث إلى نسائكم }.» [127]

507 - حدثنا محمد بن المثنى عن أبي داود ح وحدثنا نصر بن المهاجر ثنا يزيد بن هارون عن المسعودي عن عمرو بن مرة عن ابن أبي ليلى عن معاذ بن جبل قال

«أحيلت الصلاة ثلاثة أحوال وأحيل الصيام ثلاثة أحوال وساق نصر الحديث بطوله واقتص ابن المثنى منه قصة صلاتهم نحو بيت المقدس قط قال الحال الثالث أن رسول الله ﷺ قام المدينة فصلى يعني نحو بيت المقدس ثلاثة عشر شهرا فأنزل الله تعالى هذه الآية { قد نرى تقلب وجهك في السماء فلنولينك قبلة ترضاها فول وجهك شطر المسجد الحرام وحيث ما كنتم فولوا وجوهكم شطره } فوجهه الله عزوجل إلى الكعبة وتم حديثه وسمى نصر صاحب الرؤيا قال فجاء عبد الله بن زيد رجل من الأنصار وقال فيه فاستقبل القبلة قال الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله حي على الصلاة مرتين حي على الفلاح مرتين الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله. ثم أمهل هنية ثم قام فقال مثلها إلا أنه قال زاد بعد ما قال حي على الفلاح قد قامت الصلاة قد قامت الصلاة قال فقال رسول الله ﷺ " لقنها بلالا " فأذن بها بلال

وقال في الصوم قال فإن رسول الله ﷺ كان يصوم ثلاثة أيام من كل شهر ويصوم يوم عاشوراء فأنزل الله تعالى { كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم } إلى قوله { طعام مسكين } فكان من شاء أن يصوم صام ومن شاء أن يفطر ويطعم كل يوم مسكينا أجزأه ذلك فهذا حول فأنزل الله تعالى { شهر رمضان الذي أننزل فيه القرآن } إلى { أيام أخر } فثبت الصيام على من شهد الشهر وعلى المسافر أن يقضي وثبت الطعام للشيخ الكبير والعجوز اللذين لا يستطيعان الصوم وجاء صرمة وقد عمل يومه وساق الحديث.» [128]

باب في الإقامة

508 - حدثنا سليمان بن حرب وعبد الرحمن بن المبارك قالا ثنا حماد عن سماك بن عطية ح وحدثنا موسى بن إسماعيل ثنا وهيب جميعا عن أيوب عن أبي قلابة عن أنس

«قال أمر بلال أن يشفع الأذان ويوتر الإقامة زاد حماد في حديثه إلا الإقامة.» [129]

509 - حدثنا حميد بن مسعدة ثنا إسماعيل عن خالد الحذاء عن أبي قلابة عن أنس مثل حديث وهيب قال إسماعيل فحدثت به أيوب فقال إلا الإقامة.» [130]

510 - حدثنا محمد بن بشار ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة قال سمعت أبا جعفر يحدث عن مسلم أبي المثنى عن ابن عمر قال

«إنما كان الأذان على عهد رسول الله ﷺ مرتين مرتين والإقامة مرة مرة غير أنه يقول قد قامت الصلاة قد قامت الصلاة فإذا سمعنا الأقامة توضأنا ثم خرجنا إلى الصلاة

قال شعبة لم أسمع من أبي جعفر غير هذا الحديث.» [131]

511 - حدثنا محمد بن يحيى بن فارس ثنا أبو عامر يعني العقدي عبد الملك بن عمرو ثنا شعبة عن أبي جعفر مؤذن مسجد العريان قال سمعت أبا المثنى مؤذن مسجد الأكبر يقول سمعت ابن عمر وساق الحديث.» [132]

باب [ في ] الرجل يؤذن ويقيم آخر

512 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا حماد بن خالد ثنا محمد بن عمرو عن محمد بن عبد الله عن عمه عبد الله بن زيد قال

«أراد النبي ﷺ في الأذان أشياء لم يصنع منها شيئا قال فأري عبد الله بن زيد الأذان في المنام فأتى النبي ﷺ فأخبره فقال " ألقه على بلال " فألقاه عليه فأذن بلال فقال عبد الله أنا رأيته وأنا كنت أريده قال " فأقم أنت ".»[133]

513 - حدثنا عبيد الله بن عمر القواريري ثنا عبد الرحمن بن مهدي [ ثنا محمد بن عمرو شيخ من أهل المدينة من الأنصار ] قال سمعت عبد الله بن محمد قال كان جدي عبد الله بن زيد يحدث بهذا الخبر قال فأقام جدي.»[134]

514 - حدثنا عبد الله بن مسلمة ثنا عبد الله بن عمر بن غانم عن عبد الرحمن بن زياد يعني الإفريقي أنه سمع زياد بن نعيم الحضرمي أنه سمع زياد بن الحارث الصدائي قال

«لما كان أول أذان الصبح أمرني يعني النبي ﷺ فأذنت فجعلت أقول أقيم يا رسول الله؟ فجعل ينظر إلى ناحية المشرق إلى الفجر فيقول " لا " حتى إذا طلع الفجر نزل فبرز ثم انصرف إلي وقد تلاحق أصحابه يعني فتوضأ فأراد بلال أن يقيم فقال له نبي الله ﷺ " إن أخا صداء هو أذن ومن أذن فهو يقيم " قال " فأقمت.»[135]

باب رفع الصوت في الأذان

515 - حدثنا حفص بن عمر النمري ثنا شعبة عن موسى بن أبي عثمان عن أبي يحيى عن أبي هريرة

«عن النبي ﷺ قال " المؤذن يغفر له مدى صوته ويشهد له كل رطب ويابس وشاهد الصلاة يكتب له خمس وعشرون صلاة ويكفر عنه ما بينهما ".» [136]

516 - حدثنا القعنبي عن مالك عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة

«أن رسول الله ﷺ قال " إذا نودي بالصلاة أدبر الشيطان وله ضراط حتى لا يسمع التأذين فإذا قضي النداء أقبل حتى إذا ثوب بالصلاة أدبر حتى إذا قضي التثويب أقبل حتى يخطر بين المرء ونفسه ويقول اذكر كذا اذكر كذا لما لم يكن يذكر حتى يضل الرجل أن يدري كم صلى ".» [137]

باب ما يجب على المؤذن من تعاهد الوقت

517 - حدثنا أحمد بن حنبل ثنا محمد بن فضيل ثنا الأعمش عن رجل عن أبي صالح عن أبي هريرة قال

«قال رسول الله ﷺ " الإمام ضامن والمؤذن مؤتمن اللهم أرشد الأئمة واغفر للمؤذنين ".» [138]

518 - حدثنا الحسن بن علي ثنا ابن نمير عن الأعمش قال نبئت عن أبي صالح قال ولا أراني إلا قد سمعته منه عن أبي هريرة قال

«قال رسول الله ﷺ مثله

باب الأذان فوق المنارة

519 - حدثنا أحمد بن محمد بن أيوب ثنا إبراهيم بن سعد عن محمد بن إسحاق عن محمد بن جعفر بن الزبير عن عروة بن الزبير عن امرأة من بني النجار قالت

«كان بيتي من أطول بيت حول المسجد فكان بلال يؤذن عليه الفجر فيأتي بسحر فيجلس على البيت ينظر إلى الفجر فإذا رآه تمطى ثم قال اللهم إني أحمدك وأستعينك على قريش أن يقيموا دينك قالت ثم يؤذن قالت والله ما علمته كان تركها ليلة واحدة [ تعني ] هذه الكلمات.» [139]

باب في المؤذن يستدير في أذانه

520 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا قيس يعني ابن الربيع ح وحدثنا محمد بن سليمان الأنباري ثنا وكيع عن سفيان جميعا عن عون بن أبي جحيفة عن أبيه قال

«أتيت النبي ﷺ بمكة وهو في قبة حمراء من أدم فخرج بلال فأذن فكنت أتتبع فمه ههنا وههنا قال ثم خرج رسول الله ﷺ وعليه حلة حمراء برود يمانية قطري وقال موسى قال رأيت بلالا خرج إلى الأبطح فأذن فلما بلغ " حي على الصلاة حي على الفلاح " لوى عنقه يمينا وشمالا ولم يستدر ثم دخل فأخرج العنزة وساق حديثه.» [140]

باب ما جاء في الدعاء بين الأذان والإقامة

521 - حدثنا محمد بن كثير أخبرنا سفيان عن زيد العمي عن أبي إياس عن أنس بن مالك قال

«قال رسول الله ﷺ " لا يرد الدعاء بين الأذان والإقامة ".» [141]

باب ما يقول إذا سمع المؤذن

522 - حدثنا عبد الله بن مسلمة القعنبي عن مالك عن ابن شهاب عن عطاء بن زيد الليثي عن أبي سعيد الخدري

«أن رسول الله ﷺ قال " إذا سمعتم النداء فقولوا مثل ما يقول المؤذن ".» [142]

523 - حدثنا محمد بن سلمة ثنا ابن وهب عن ابن لهيعة وحيوة وسعيد بن أيوب عن كعب بن علقمة عن عبد الرحمن بن جبير عن عبد الله بن عمرو بن العاص

«أنه سمع رسول الله ﷺ يقول " إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول ثم صلوا علي فإنه من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا ثم سلوا الله عزوجل لي الوسيلة فإنها منزلة في الجنة لا تنبغي إلا لعبد من عباد الله تعالى وأرجو أن أكون أنا هو فمن سأل الله لي الوسيلة حلت عليه الشفاعة ".» [143]

524 - حدثنا ابن السرح ومحمد بن سلمة قالا ثنا ابن وهب عن حيي عن أبي عبد الرحمن يعني الحبلي عن عبد الله بن عمرو

«أن رجلا قال يا رسول الله إن المؤذنين يفضلوننا فقال رسول الله ﷺ " قل كما يقولون فإذا انتهيت فسل تعطه ".» [144]

525 - حدثنا قتيبة بن سعيد ثنا الليث عن الحكيم بن عبد الله بن قيس عن عامر بن سعد بن أبي وقاص عن سعد بن أبي وقاص

«عن رسول الله ﷺ قال " من قال حين يسمع المؤذن وأنا أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله رضيت بالله ربا وبمحمد رسولا وبالإسلام دينا غفر له ".» [145]

526 - حدثنا إبراهيم بن مهدي ثنا علي بن مسهر عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة

«أن رسول الله ﷺ كان إذا سمع المؤذن يتشهد قال " وأنا وأنا ".» [146]

527 - حدثنا محمد بن المثنى حدثني محمد بن جهضم ثنا إسماعيل بن جعفر عن عمارة بن غزية عن خبيب بن عبد الرحمن بن إساف عن حفص بن عاصم بن عمر عن أبيه عن جده عمر بن الخطاب رضي الله عنه

«أن رسول الله ﷺ قال " إذا قال المؤذن الله أكبر الله أكبر فقال أحدكم الله أكبر الله أكبر فإذا قال أشهد أن لا إله إلا الله قال أشهد أن لا إله إلا الله فإذا قال أشهد أن محمدا رسول الله قال أشهد أن محمدا رسول الله ثم قال حي على الصلاة قال لا حول ولا قوة إلا بالله ثم قال حي على الفلاح قال لا حول ولاقوة إلا بالله ثم قال الله أكبر الله أكبر قال الله أكبر الله أكبر ثم قال لا إله إلا الله قال لا إله إلا الله من قلبه دخل الجنة ".» [147]

باب ما يقول إذا سمع الإقامة

528 - حدثنا سليمان بن داود العتكي ثنا محمد بن ثابت حدثني رجل من أهل الشام عن شهر بن حوشب عن أبي أمامة أو عن بعض أصحاب النبي ﷺ

«أن بلالا أخذ في الإقامة فلما أن قال قد قامت الصلاة قال النبي ﷺ " أقامها الله وأدامها " وقال في سائر الإقامة كنحو حديث عمر رضي الله عنه في الأذان.»[148]

باب ما جاء في الدعاء عند الأذان

529 - حدثنا أحمد بن محمد بن حنبل ثنا علي بن عياش ثنا شعيب بن أبي حمزة عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله قال

«قال رسول الله ﷺ " من قال حين يسمع النداء " اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت محمدا الوسيلة والفضيلة وابعثه مقاما محمودا الذي وعدته إلا حلت له الشفاعة يوم القيامة ".» [149]

باب ما يقول عند أذان المغرب

530 - حدثنا مؤمل بن إهاب قال ثنا عبد الله بن الوليد العدني ثنا القاسم بن معن ثنا المسعودي عن أبي كثير مولى أم سلمة عن أم سلمة قالت

«علمني رسول الله ﷺ أن أقول عند أذان المغرب اللهم إن هذا إقبال ليلك وإدبار نهارك وأصوات دعاتك فاغفر لي.»[150]

باب أخذ الأجر على التأذين

531 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد أخبرنا سعيد الجريري عن أبي العلاء عن مطرف بن عبد الله عن عثمان بن أبي العاص قال قلت وقال موسى في موضع آخر إن عثمان بن أبي العاص قال

«يا رسول الله اجعلني إمام قومي قال " أنت إمامهم واقتد بأضعفهم واتخذ مؤذنا لا يأخذ على أذانه أجرا ".» [151]

باب في الأذان قبل دخول الوقت

532 - حدثنا موسى بن إسماعيل وداود بن شبيب المعنى قالا ثنا حماد عن أيوب عن نافع عن ابن عمر

«أن بلالا أذن قبل طلوع الفجر فأمره النبي ﷺ أن يرجع فينادي ألا إن العبد [ قد ] نام ألا إن العبد [ قد ] نام زاد موسى فرجع فنادى ألا إن العبد [ قد ] نام

قال أبو داود وهذا الحديث لم يروه عن أيوب إلا حماد بنن سلمة.» [152]

533 - حدثنا أيوب بن منصور ثنا شعيب بن حرب عن عبد العزيز بن رواد أخبرنا نافع عن مؤذن لعمر يقال له مسروح أذن قبل الصبح فأمره عمر فذكر نحوه

قال أبو داود وقد رواه حماد بن زيد عن عبيد الله بن عمر عن نافع أو غيره أن مؤذنا لعمر يقال له مسروح [ أو غيره ]

قال أبو داود ورواه الدراوردي عن عبيد الله عن نافع عن ابن عمر قال كان لعمر مؤذن يقال له مسعود وذكر نحوه وهذا أصح من ذاك.» [153]

534 - حدثنا زهير بن حرب ثنا وكيع ثنا جعفر بن برقان عن شداد مولى عياض بن عامر عن بلال

«أن رسول الله ﷺ قال له " لاتؤذن حتى يستبين لك الفجر هكذا " ومد يديه عرضا

قال أبو داود شداد مولى عياض لم يدرك بلالا.» [154]

باب الأذان للأعمى

535 - حدثنا محمد بن سلمة ثنا ابن وهب عن يحيى بن عبد الله بن سالم بن عبد الله بن عمر وسعيد بن عبد الرحمن عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة

«أن ابن أم مكتوم كان مؤذنا لرسول الله ﷺ وهو أعمى.» [155]

باب الخروج من المسجد بعد الأذان

536 - حدثنا محمد بن كثير ثنا سفيان عن إبراهيم بن المهاجر عن أبي الشعثاء قال

«كنا مع أبي هريرة في المسجد فخرج رجل حين أذن المؤذن للعصر فقال أبو هريرة أما هذا فقد عصى أبا القاسم ﷺ.» [156]

باب في المؤذن ينتظر الإمام

537 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا شبابة عن إسرائيل عن سماك عن جابر بن سمرة قال

«كان بلال يؤذن ثم يمهل فإذا رأى النبي ﷺ قد خرج أقام الصلاة.» [157]

باب في التثويب

538 - حدثنا محمد بن كثير أنا سفيان ثنا أبو يحيى القتات عن مجاهد قال

«كنت مع ابن عمر فثوب رجل في الظهر أو العصر قال أخرج بنا فإن هذه بدعة.» [158]

باب في الصلاة تقام ولم يأت الإمام ينتظرونه قعودا

539 - حدثنا مسلم بن إبراهيم وموسى بن إسماعيل قالا ثنا أبان عن يحيى عن عبد الله بن أبي قتادة عن أبي قتادة عن أبيه

«عن النبي ﷺ قال " إذا أقيمت الصلاة فلا تقوموا حتى تروني "

قال أبو داود هكذا رواه أيوب وحجاج الصواف عن يحيى وهشام الدستوائي قال كتب إلي يحيى ورواه معاوية بن سلام وعلي بن المبارك عن يحيى وقالا فيه " حتى تروني وعليكم السكينة ".» [159]

540 - حدثنا إبراهيم بن موسى ثنا عيسى عن معمر عن يحيى بإسناده مثله قال " حتى تروني قد خرجت "

قال أبو داود لم يذكر " قد خرجت " إلا معمر ورواه ابن عيينة عن معمر لم يقل فيه " قد خرجت ".» [160]

541 - حدثنا محمود بن خالد ثنا الوليد قال قال أبو عمرو ح وحدثنا داود بن رشيد ثنا الوليد وهذا لفظه عن الأوزاعي عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة

«أن الصلاة كانت تقام لرسول الله ﷺ فيأخذ الناس مقامهم قبل أن يأخذ النبي ﷺ.» [161]

542 - حدثنا حسين بن معاذ ثنا عبد الأعلى عن حميد قال سألت ثابتا البناني عن الرجل يتكلم بعد ما تقام الصلاة فحدثني عن أنس بن مالك قال

«أقيمت الصلاة فعرض لرسول الله ﷺ رجل فحبسه بعدما أقيمت الصلاة.» [162]

543 - حدثنا أحمد بن علي بن سويد بن منجوف السدوسي ثنا عون بن كهمس عن أبيه كهمس قال

«قمنا إلى الصلاة بمنى والإمام لم يخرج فقعد بعضنا فقال لي شيخ من أهل الكوفة ما يقعدك؟ قلت ابن بريدة قال هذا السمود [163] فقال لي الشيخ حدثني عبد الرحمن بن عوسجة عن البراء بن عازب قال كنا نقوم في الصفوف على عهد رسول الله ﷺ طويلا قبل أن يكبر قال وقال إن الله عزوجل وملائكته يصلون على الذين يلون الصفوف الأول وما من خطوة أحب إلى الله من خطوة يمشيها يصل بها صفا.»[164]

544 - حدثنا مسدد ثنا عبد الوارث عن عبد العزيز بن صهيب عن أنس قال

«أقيمت الصلاة ورسول اللذه ﷺ نجي [165] في جانب المسجد فما قام إلى الصلاة حتى نام القوم.» [166]

545 - حدثنا عبد الله بن إسحاق الجوهري أخبرنا أبو عاصم عن ابن جريج عن موسى بن عقبة عن سالم أبي النضر قال

«كان رسول الله ﷺ حين تقام الصلاة في المسجد إذا رآهم قليلا جلس لم يصل وإذا رآهم جماعة صلى.»[167]

546 - حدثنا عبد الله بن إسحاق أخبرنا أبو عاصم عن ابن جريج عن موسى بن عقبة عن نافع بن جبير عن أبي مسعود الزرقي عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه مثل ذلك.»[168]

باب في التشديد في ترك الجماعة

547 - حدثنا أحمد بن يونس ثنا زائدة ثنا السائب بن حبيش عن معدان بن أبي طلحة اليعمري عن أبي الدرداء قال

«سمعت رسول الله ﷺ يقول " ما من ثلاثة في قرية ولا بدو لا تقام فيهم الصلاة إلا قد استحوذ عليهم الشيطان فعليك بالجماعة فإنما يأكل الذئب القاصية "

قال زائدة قال السائب يعني بالجماعة الصلاة في الجماعة.» [169]

548 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال

«قال رسول الله ﷺ " لقد هممت أن آمر بالصلاة فتقام ثم آمر رجلا فيصلي بالناس ثم أنطلق معي برجال معهم حزم من حطب إلى قوم لا يشهدون الصلاة فأحرق عليهم بيوتهم بالنار ".» [170]

549 - حدثنا النفيلي ثنا أبو المليح حدثني يزيد بن يزيد حدثني يزيد بن الأصم قال سمعت أبا هريرة يقول

«قال رسول الله ﷺ " لقد هممت أن آمر فتيتي فيجمعوا حزما من حطب ثم آتى قوما يصلون في بيوتهم ليست بهم علة فأحرقها عليهم " قلت ليزيد بن الأصم يا أبا عوف الجمعة عنى أو غيرها؟ قال صمتا أذناي إن لم أكن سمعت أبا هريرة يأثره عن رسول الله ﷺ ما ذكر جمعة ولا غيرها.» [171] دون قوله ليست بهم علة

550 - حدثنا هارون بن عباد الأزدي ثنا وكيع عن المسعودي عن علي بن الأقمر عن أبي الأحوص عن عبد الله بن مسعود قال

«حافظوا على هؤلاء الصلوات الخمس حيث ينادى بهن فإنهن من سنن الهدى وإن الله عز وجل شرع لنبيه ﷺ سنن الهدى ولقد رأيتنا وما يتخلف عنها إلا منافق بين النفاق ولقد رأيتنا وإن الرجل ليهادي بين الرجلين حتى يقام في الصف وما منكم من أحد إلا وله مسجد في بيته ولو صليتم في بيوتكم وتركتم مساجدكم تركتم سنة نبيكم ﷺ ولو تركتم سنة نبيكم ﷺ لكفرتم.» [172]

551 - حدثنا قتيبة ثنا جرير عن أبي جناب عن مغراء العبدي [173] عن عدي بن ثابت عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال

«قال رسول الله ﷺ " من سمع المنادي فلم يمنعه من اتباعه عذر " قالوا وما العذر؟ قال " خوف أو مرض لم تقبل منه الصلاة التي صلى "

قال أبو داود روى عن مغراء أبو إسحاق.» [174]

552 - حدثنا سليمان بن حرب ثنا حماد بن زيد عن عاصم بن بهدلة عن أبي رزين عن ابن أم مكتوم أنه سأل النبي ﷺ فقال

«يا رسول الله إني رجل ضرير البصر شاسع الدار ولي قائد لا يلاومني فهل رخصة أن أصلي في بيتي؟ قال " هل تسمع النداء؟ " قال نعم قال " لا أجد لك رخصة ".» [175]

553 - حدثنا هارون بن زيد بن أبي الزرقاء ثنا أبي ثنا سفيان عن عبد الرحمن بن عابس عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن ابن أم مكتوم قال

«يا رسول الله إن المدينة كثيرة الهوام والسباع فقال النبي ﷺ " أتسمع حي على الصلاة حي على الفلاح؟ فحي هلا "

قال أبو داود وكذا رواه القاسم الجرمي عن سفيان ليس في حديثه " حي هلا ". [176][177]

باب في فضل صلاة الجماعة

554 - حدثنا حفص بن عمر ثنا شعبة عن أبي إسحاق عن عبد الله بن أبي بصير عن أبي بن كعب قال

«صلى بنا رسول الله ﷺ يوما الصبح فقال " أشاهد فلان؟ " قالوا لا قال " أشاهد فلان؟ " قالوا لا قال " إن هاتين الصلاتين أثقل الصلوات على المنافقين ولو تعلمون ما فيهما لأتيتموهما ولو حبوا على الركب وإن الصف الأول على مثل صف الملائكة ولو علمتم ما فضيلته لابتدرتموه وإن صلاة الرجل مع الرجل أزكى من صلاته وحده وصلاته مع الرجلين أزكى من صلاته مع الرجل وما كثر فهو أحب إلى الله عزوجل ".» [178]

555 - حدثنا أحمد بن حنبل ثنا إسحاق بن يوسف ثنا سفيان عن أبي سهل يعني عثمان بن حكيم ثنا عبد الرحمن بن أبي عمرة عن عثمان بن عفان قال

«قال رسول الله ﷺ " من صلى العشاء في جماعة كان كقيام نصف ليلة ومن صلى العشاء والفجر في جماعة كان كقيام ليلة ".» [179]

باب ما جاء في فضل المشي إلى الصلاة

556 - حدثنا مسدد ثنا يحيى عن ابن أبي ذئب عن عبد الرحمن بن مهران عن عبد الرحمن بن سعد عن أبي هريرة

«عن النبي ﷺ قال " الأبعد فالأبعد من المسجد أعظم أجرا ".» [180]

557 - حدثنا عبد الله بن محمد النفيلي ثنا زهير ثنا سليمان التيمي أن أبا عثمان حدثه عن أبي بن كعب قال

«كان رجل لا أعلم أحدا من الناس ممن يصلي القبلة من أهل المدينة أبعد منزلا من المسجد من ذلك الرجل وكان لا تخطئه صلاة في المسجد فقلت لو اشتريت حمارا تركبه في الرمضاء والظلمة فقال ما أحب أن منزلي إلى جنب المسجد فنمي الحديث إلى رسول الله ﷺ فسأله عن [ قوله ] ذلك فقال أردت يارسول الله أن يكتب لي إقبالي إلى المسجد ورجوعي إلى أهلي إذا رجعت فقال " أعطاك الله ذلك كله أعطاك الله جل وعز ما احتسبت كله أجمع ".» [181]

558 - حدثنا أبو توبة ثنا الهيثم بن حميد عن يحيى بن الحارث عن القاسم أبي عبد الرحمن [182] عن أبي أمامة

«أن رسول الله ﷺ قال " من خرج من بيته متطهرا إلى صلاة مكتوبة فأجره كأجر الحاج المحرم ومن خرج إلى تسبيح الضحى لا ينصبه إلا إياه فأجره كأجر المعتمر وصلاة على إثر صلاة لا لغو بينهما كتاب في عليين ".» [183]

559 - حدثنا مسدد ثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال

«قال رسول الله ﷺ " صلاة الرجل في جماعة تزيد على صلاته في بيته وصلاته في سوقه خمسا وعشرين درجة وذلك بأن أحدكم إذا توضأ فأحسن الوضوء وأتى المسجد لا يريد إلا الصلاة ولا ينهزه إلا الصلاة ثم لم يخط خطوة إلا رفع له بها درجة وحط بها عنه خطيئة حتى يدخل المسجد فإذا دخل المسجد كان في صلاة ما كانت الصلاة هي تحبسه والملائكة يصلون على أحدكم ما دام في مجلسه الذي صلى فيه يقولون اللهم اغفر له اللهم ارحمه اللهم تب عليه ما لم يؤذ فيه أو يحدث فيه ".» [184]

560 - حدثنا محمد بن عيسى ثنا أبو معاوية عن هلال بن ميمون عن عطاء بن يزيد عن أبي سعيد الخدري قال

«قال رسول الله ﷺ " الصلاة في جماعة تعدل خمسا وعشرين صلاة فإذا صلاها في فلاة فأتم ركوعها وسجودها بلغت خمسين صلاة "

قال أبو داود قال عبد الواحد بن زياد في هذا الحديث " صلاة الرجل في الفلاة تضاعف على صلاته في الجماعة " وساق الحديث.» [185] خ الشطر الأول منه

باب ما جاء في المشي إلى الصلاة في الظلم

561 - حدثنا يحيى بن معين ثنا أبو عبيدة الحداد ثنا إسماعيل أبو سليمان الكحال [186] عن عبد الله بن أوس عن بريدة

«عن النبي ﷺ قال " بشر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة ".» [187]

باب ما جاء في الهدى في المشي إلى الصلاة

562 - حدثنا محمد بن سليمان الأنباري أن عبد الملك بن عمرو حدثهم عن داود بن قيس ثني سعد بن إسحاق حدثني أبو ثمامة الحناط

«أن كعب بن عجرة أدركه وهو يريد المسجد أدرك أحدهما صاحبه قال فوجدني وأنا مشبك بيدي فنهاني عن ذلك وقال إن رسول الله ﷺ قال " إذا توضأ أحدكم فأحسن وضوءه ثم خرج عامدا إلى المسجد فلا يشبكن يديه فإنه في صلاة ".» [188]

563 - حدثنا محمد بن معاذ بن عباد العنبري ثنا أبو عوانة عن يعلى بن عطاء عن معبد بن هرمز عن سعيد بنن المسيب قال

«حضر رجلا من الأنصار الموت فقال إني محدثكم حديثا ما أحدثكموه إلا احتسابا سمعت رسول الله ﷺ يقول " إذا توضأ أحدكم فأحسن الوضوء ثم خرج إلى الصلاة لم يرفع قدمه اليمنى إلا كتب الله عزوجل له [189]ة ولم يضع قدمه اليسرى إلا حط الله عزوجل عنه سيئة فليقرب أحدكم أو ليبعد فإن أتى المسجد وقد صلوا بعضا وبقي بعض صلى ما أدرك وأتم ما بقي كان كذلك فإن أتى المسجد وقد صلوا فأتم الصلاة كان كذلك ".» [190]

باب فيمن خرج يريد الصلاة فسبق بها

564 - حدثنا عبد الله بن مسلمة ثنا عبد العزيز يعني ابن محمد عن محمد يعني ابن طحلاء عن محصن بن علي عن عوف بن الحارث عن أبي هريرة قال

«قال النبي ﷺ " من توضأ فأحسن وضوءه ثم راح فوجد الناس قد صلوا أعطاه الله جل وعز مثل أجر من صلاها وحضرها لا ينقص ذلك منن أجرهم شيئا ".» [191]

باب ما جاء في خروج النساء إلى المسجد

565 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة

«أن رسول الله ﷺ قال " لاتمنعوا إماء الله مساجد الله ولكن ليخرجن وهن تفلات ".» [192]

566 - حدثنا سليمان بن حرب ثنا حماد عن أيوب عن نافع عن ابن عمر قال

«قال رسول الله ﷺ " لاتمنعوا إماء الله مساجد الله "

567 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا يزيد بن هارون أخبرنا العوام بن حوشب حدثني حبيب بن أبي ثابت عن ابن عمر رضي الله عنهما قال

«قال رسول الله ﷺ " لا تمنعوا نساءكم المساجد وبيوتهن خير لهن ".» [193]

568 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا جرير وأبو معاوية عن الأعمش عن مجاهد قال قال عبد الله بن عمر

«قال النبي ﷺ " ائذنوا للنساء إلى المساجد بالليل " فقال ابن له والله لا نأذن لهن فيتخذنه دغلا [194] والله لا نأذن لهن قال فسبه وغضب وقال أقول قال رسول الله ﷺ " ائذنوا لهن " وتقول لا نأذن لهن؟.» [195]

باب التشديد في ذلك

569 - حدثنا القعنبي عن مالك عن يحيى بن سعيد عن عمرة بنت عبد الرحمن أنها أخبرته أن عائشة رضي الله عنها زوج النبي ﷺ قالت

«لو أدرك رسول الله ﷺ ما أحدث النساء لمنعهن المسجد كما منعه نساء بني إسرائيل قال يحيى فقلت لعمرة أمنعه نساء بني إسرائيل؟ قالت نعم.» [196]

570 - حدثنا ابن المثنى أن عمرو بن عاصم حدثهم قال ثنا همام عن قتادة عن مورق عن أبي الأحوص عن عبد الله عن النبي ﷺ قال

«" صلاة المرأة في بيتها أفضل من صلاتها في حجرتها وصلاتها في مخدعها أفضل من صلاتها في بيتها ".» [197]

571 - حدثنا أبو معمر ثنا عبد الوارث ثنا أيوب عن نافع عن ابن عمر قال

«قال رسول الله ﷺ " لو تركنا هذا الباب للنساء " قال نافع فلم يدخل منه ابن عمر حتى مات

قال أبو داود رواه إسماعيل بن إبراهيم عن أيوب عن نافع قال قال عمر وهذا أصح

[ قال أبو داود وحديث ابن عمر وهم من عبد الوارث ].» [198]

باب السعي إلى الصلاة

572 - حدثنا أحمد بن صالح ثنا عنبسة أخبرني يونس عن ابن شهاب أخبرني سعيد بن المسيب وأبو سلمة بن عبد الرحمن أن أبا هريرة قال

«سمعت رسول الله ﷺ يقول " إذا أقيمت الصلاة فلا تأتوها تسعون وأتوها تمشون وعليكم السكينة فما أدركتم فصلوا وما فاتكم فأتموا "

قال أبو داود وكذا قال الزبيدي وابن أبي ذئب وإبراهيم بن سعد ومعمر وشعيب بن أبي حمزة عن الزهري " وما فاتكم فأتموا " وقال ابن عيينة عن الزهري وحده " فاقضوا " وقال محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة وجعفر بن ربيعة عن الأعرج عن أبي هريرة " فأتموا " وابن مسعود عن النبي ﷺ وأبو قتادة وأنس عن النبي ﷺ كلهم [ قالوا ] " فأتموا ".» [199]

573 - حدثنا أبو الوليد الطيالسي ثنا شعبة عن سعد بن إبراهيم قال سمعت أبا سلمة عن أبي هريرة

«عن النبي ﷺ قال " ائتوا الصلاة وعليكم السكينة فصلوا ما أدركتم واقضوا ما سبقكم "

قال أبو داود وكذا قال ابن سيرين عن أبي هريرة " وليقض " وكذا قال أبو رافع عن أبي هريرة وأبو ذر روي عنه " فأتموا واقضوا " واختلف فيه.» [200]

باب في الجمع في المسجد مرتين

574 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا وهيب عن سليمان الأسود عن أبي المتوكل عن أبي سعيد الخدري

«أن رسول الله ﷺ أبصر رجلا يصلي وحده فقال " ألا رجل يتصدق على هذا فيصلي معه ".» [201]

باب فيمن صلى في منزله ثم أدرك الجماعة يصلي معهم

575 - حدثنا حفص بن عمر ثا شعبة أخبرني يعلى بن عطاء عن جابر بن يزيد بن الأسود عن أبيه

«أنه صلى مع رسول الله ﷺ وهو غلام شاب فلما صلى إذا رجلان لم يصليا في ناحية المسجد فدعا بهما فجيء بهما ترعد فرائصهما فقال " ما منعكما أن تصليا معنا "؟ قالا قد صلينا في رحالنا فقال " لاتفعلوا إذا صلى أحدكم في رحله ثم أدرك الإمام ولم يصل فليصل معه فإنها له نافلة ".» [202]

576 - حدثنا ابن معاذ ثنا أبي ثنا شعبة عن يعلى بن عطاء عن جابر بن يزيد عن أبيه قال

«صليت مع النبي ﷺ الصبح بمنى بمعناه.» [203]

577 - حدثنا قتيبة ثنا معن بن عيسى عن سعيد بن السائب عن نوح بن صعصعة عن يزيد بن عامر قال

«جئت والنبي ﷺ في الصلاة فجلست ولم أدخل معهم في الصلاة قال فانصرف علينا رسول الله ﷺ فرأى يزيد جالسا فقال " ألم تسلم يا يزيد "؟ قال بلى يا رسول الله قد أسلمت قال " فما منعك أن تدخل مع الناس في صلاتهم "؟ قال إني كنت قد صليت في منزلي وأنا أحسب أن قد صليتم فقال " إذا جئت إلى الصلاة فوجدت الناس فصل معهم وإن كنت قد صليت تكن لك نافلة وهذه مكتوبة ".»[204]

578 - حدثنا أحمد بن صالح قال قرأت على ابن وهب قال أخبرني عمرو عن بكير أنه سمع عفيف بن عمرو بن المسيب يقول حدثني رجل من بني أسد بن خزيمة

«أنه سأل أبا أيوب الأنصاري فقال يصلي أحدنا في منزله الصلاة ثم يأتي المسجد وتقام الصلاة فأصلي معهم فأجد في نفسي من ذلك شيئا فقال أبو أيوب سألنا عن ذلك النبي ﷺ فقال " فذلك له سهم جمع ".»[205]

باب إذا صلى في جماعة ثم أدرك جماعة يعيد

579 - حدثنا أبو كامل ثنا يزيد بن زريع ثنا حسين عن عمرو بن شعيب عن سليمان بن يسار يعني مولى ميمونة قال

«أتيت ابن عمر على البلاط وهم يصلون فقلت ألا تصلي معهم؟ قال قد صليت إني سمعت رسول الله ﷺ يقول " لا تصلوا صلاة في يوم مرتين ".» [206]

أبواب الإمامة

باب في جماع الإمامة وفضلها

580 - حدثنا سليمان بن داود المهري ثنا ابن وهب أخبرني يحيى بن أيوب عن عبد الرحمن بن حرملة عن أبي علي الهمداني قال سمعت عقبة بن عامر يقول

«سمعت رسول الله ﷺ يقول " من أم الناس فأصاب الوقت فله ولهم ومن انتقص من ذلك شيئا فعليه ولا عليهم "؟» [207]

باب في كراهية التدافع عن الإمامة

581 - حدثنا هارون بن عباد الأزدي ثنا مروان حدثتني طلحة أم غراب عن عقيلة امرأة من بني فزارة مولاة لهم عن سلامة بنت الحر أخت خرشة بن الحر الفزاري قالت

«سمعت رسول الله ﷺ يقول " إن من أشراط الساعة أن يتدافع أهل المسجد لا يجدون إماما يصلي بهم ".»[208]

باب من أحق بالإمامة؟

582 - حدثنا أبو الوليد الطيالسي ثنا شعبة أخبرني إسماعيل بن رجاء سمعت أوس بن ضمعج يحدث عن أبي مسعود البدري قال

«قال رسول الله ﷺ " يؤم القوم اقرؤهم لكتاب الله وأقدمهم قراءة فإن كانوا في القراءة سواء فليؤمهم أقدمهم هجرة فإن كانوا في الهجرة سواء فليؤمهم أكبرهم سنا ولا يؤم الرجل في بيته ولا في سلطانه ولا يجلس على تكرمته إلا بإذنه " قال شعبة فقلت لإسماعيل ما تكرمته؟ قال فراشه.» [209]

583 - حدثنا ابن معاذ ثنا أبي ثنا شعبة بهذا الحديث قال فيه

«" ولايؤم الرجل الرجل في سلطانه "

قال أبو داود وكذا قال يحيى القطان عن شعبة " أقدمهم قراءة ".» [210]

584 - حدثنا الحسن بن علي ثنا عبد الله بن نمير عن الأعمش عن إسماعيل بن رجاء عن أوس بن ضمعج الحضرمي قال سمعت أبا مسعود عن النبي ﷺ بهذا الحديث قال

«" فإن كانوا في القراءة سواء فأعلمهم بالسنة فإن كانوا في السنة سواء فأقدمهم هجرة " ولم يقل " فأقدمهم قراءة "

[ قال أبو داود رواه حجاج بن أرطاة عن إسماعيل قال " ولا تقعد على تكرمة أحد إلا بإذنه " ].» [211]

585 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد أخبرنا أيوب عن عمرو بن سلمة قال

«كنا بحاضر يمر بنا الناس إذا أتوا النبي ﷺ فكانوا إذا رجعوا مروا بنا فأخبرونا أن رسول الله ﷺ قال كذا وكذا وكنت غلاما حافظا فحفظت من ذلك قرآنا كثيرا فانطلق أبي وافدا إلى رسول الله ﷺ في نفر من قومه فعلمهم الصلاة فقال " يؤمكم أقرؤكم " وكنت أقرأهم لما كنت أحفظ فقدموني فكنت أؤمهم وعلي بردة لي صغيرة صفراء فكنت إذا سجدت تكشفت عني فقالت امرأة من النساء واروا عنا عورة قارئكم فاشتروا لي قميصا عمانيا فما فرحت بشىء بعد الإسلام فرحي به فكنت أؤمهم وأنا ابن سبع سنين أو ثمان سنين.» [212]

586 - حدثنا النفيلي ثنا زهير ثنا عاصم الأحول عن عمرو بن سلمة بهذا الخبر قال

«فكنت أؤمهم في بردة موصلة فيها فتق فكنت إذا سجدت خرجت استي.» [213]

587 - حدثنا حدثنا قتيبة ثنا وكيع عن مسعر بن حبيب الجرمي ثنا عمرو بن سلمة عن أبيه أنهم وفدوا إلى النبي ﷺ فلما أرادوا أن ينصرفوا قالوا

«يارسول الله من يؤمنا؟ قال " أكثركم جمعا للقرآن " أو " أخذا للقرآن " قال فلم يكن أحد من القوم جمع ما جمعته فقال فقدموني وأنا غلام وعلي شملة لي فما شهدت مجمعا من جرم إلا كنت إمامهم وكننت أصلي على جنائزهم إلى يومي هذا

قال أبو داود ورواه يزيد بن هارون عن مسعر بن حبيب الجرمي عن عمرو بن سلمة قال لما وفد قومي إلى النبي ﷺ لم يقل " عن أبيه ".» [214] لكن قوله عن أبيه غير محفوظ

588 - حدثنا القعنبي ثنا أنس يعني ابن عياض ح وثنا الهيثم بن خالد الجهني المعنى ثنا ابن نمير عن عبيد الله عن نافع عن ابن عمر أنه قال

«لما قدم المهاجرون الأولون نزلوا العصبة قبل مقدم رسول الله ﷺ فكان يؤمهم سالم مولى أبي حذيفة وكان أكثرهم قرآنا زاد الهيثم وفيهم عمر بن الخطاب وأبو سلمة بن عبد الأسد.» [215]

589 - حدثنا مسدد ثنا إسماعيل ح وثنا مسدد ثنا مسلمة بن محمد المعنى واحد عن خالد عن أبي قلابة عن مالك بن الحويرث

«أن النبي ﷺ قال له أو لصاحب له " إذا حضرت الصلاة فأذنا ثم أقيما ثم ليؤمكما؟ أكبركما [ سنا ] " وفي حديث مسلمة قال وكنا يومئذ متقاربين في العلم وقال في حديث إسماعيل قال خالد قلت لأبي قلابة فأين القرآن؟ قال إنهما كانا متقاربين.» [216]

590 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا حسين بن عيسى الحنفي ثنا الحكم بن أبان عن عكرمة عن ابن عباس قال

«قال رسول الله ﷺ " ليؤذن لكم خياركم وليؤمكم قراؤكم ".»[217]

باب إمامة النساء

591 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا وكيع بن الجراح ثنا الوليد بن عبد الله بن جميع قال حدثتني جدتي وعبد الرحمن بن خلاد الأنصاري عن أم ورقة بنت نوفل

«" أن النبي ﷺ لما غزا بدرا قالت قلت له يارسول الله ائذن لي في الغزو معك أمرض مرضاكم لعل الله أن يرزقني شهادة قال " قري في بيتك فإن الله عز وجل يرزقك الشهادة " قال فكانت تسمى الشهيدة قال وكانت قد قرأت القرآن فاستأذنت النبي ﷺ أن تتخذ في دارها مؤذنا فأذن لها قال وكانت قد دبرت غلاما لها وجارية فقاما إليها بالليل فغماها بقطيفة لها حتى ماتت وذهبا فأصبح عمر فقام في الناس فقال من كان عنده من هذين علم أو من رآهما فليجيء بهما فأمر بهما فصلبا فكانا أول مصلوب بالمدينة.» [218]

592 - حدثنا الحسن بن حماد الحضرمي ثنا محمد بن فضيل عن الوليد بن جميع عن عبد الرحمن بن خلاد عن أم ورقة بنت عبد الله بن الحارث بهذا الحديث والأول أتم قال

«وكان رسول الله ﷺ يزورها في بيتها وجعل لها مؤذنا يؤذن لها وأمرها أن تؤم أهل دارها قال عبد الرحمن فأنا رأيت مؤذنها شيخا كبيرا.» [219]

باب الرجل يؤم القوم وهم له كارهون

593 - حدثنا القعنبي ثنا عبد الله بن عمر بن غانم عن عبد الرحمن بن زياد عن عمران بن عبد المعافري عن عبد الله بن عمرو

«أن رسول الله ﷺ كان يقول " ثلاثة لا يقبل الله منهم صلاة من تقدم قوما وهم له كارهون ورجل أتى الصلاة دبارا " والدبار أن يأتيها بعد أن تفوته " ورجل اعتبد محرره ".»[220]

باب إمامة البر والفاجر

594 - حدثنا أحمد بن صالح ثنا ابن وهب حدثني معاوية بن صالح عن العلاء بن الحارث عن مكحول عن أبي هريرة قال

«قال رسول الله ﷺ " الصلاة المكتوبة واجبة خلف كل مسلم برا كان أو فاجرا وإن عمل الكبائر ".»[221]

باب إمامة الأعمى

595 - حدثنا محمد بن عبد الرحمن العنبري أبو عبد الله ثنا ابن مهدي ثنا عمران القطان عن قتادة عن أنس

«أن النبي ﷺ استخلف ابن أم مكتوم يؤم الناس وهو أعمى.» [222]

باب إمامة الزائر

596 - حدثنا مسلم بن إبراهيم ثنا أبان عن بديل حدثني أبو عطية مولى منا قال

«كان مالك بن حويرث يأتينا إلى مصلانا هذا فأقيمت الصلاة فقلنا له تقدم فصله فقال لنا قدموا رجلا منكم يصلي بكم وسأحدثكم لم لا أصلي بكم؟ سمعت رسول الله ﷺ يقول " من زار قوما فلا يؤمهم وليؤمهم رجل منهم ".» [223]

باب الإمام يقوم مكانا أرفع من مكان القوم

597 - حدثنا أحمد بن سنان وأحمد بن الفرات أبو مسعود الرازي المعنى قالا ثنا يعلى حدثنا الأعمش عن إبراهيم عن همام

«أن حذيفة أم الناس بالمدائن على دكان فأخذ أبو مسعود بقميصه فجبذه فلما فرغ من صلاته قال ألم تعلم أنهم كانوا ينهون عن ذلك؟ قال بلى قد ذكرت حين مددتني.» [224]

598 - حدثنا أحمد بن إبراهيم ثنا حجاج عن ابن جريج أخبري أبو خالد عن عدي بن ثابت الأنصاري حدثني رجل

«أنه كان مع عمار بن ياسر بالمدائن فأقيمت لصلاة فتقدم عمار وقام على دكان يصلي والناس أسفل منه فتقدم حذيفة فأخذ على يديه فاتبعه عمار حتى أنزله حذيفة فلما فرغ عمار من صلاته قال له حذيفة ألم تسمع رسول الله ﷺ يقول " إذا أم الرجل القوم فلا يقم في مكان أرفع من مقامهم " أو نحو ذلك؟ قال عمار لذلك اتبعتك حين أخذت على يدي.» [225]

باب إمامة من يصلي بقوم وقد صلى تلك الصلاة

599 - حدثنا عبيد الله بن عمر بن ميسرة ثنا يحيى بن سعيد عن محمد بن عجلان ثنا عبيد الله بن مقسم عن جابر بن عبد الله

«أن معاذ بن جبل كان يصلي مع رسول الله ﷺ العشاء ثم يأتي قومه فيصلي بهم تلك الصلاة.» [226]

600 - حدثنا مسدد ثنا سفيان عن عمرو بن دينار سمع جابر بن عبد الله يقول

«إن معاذا كانن يصلي مع النبي ﷺ ثم يرجع فيؤم قومه.» [227]

باب الإمام يصلي من قعود

601 - حدثنا القعنبي عن مالك عن ابن شهاب عن أنس بن مالك

«أن رسول الله ﷺ ركب فرسا فصرع عنه فجحش [228] شقه الأيمن فصلى صلاة من الصلوات وهو قاعد وصلينا وراءه قعودا فلما انصرف قال " إنما جعل الإمام ليؤتم به فاذا صلى قائما فصلوا قياما وإذا ركع فاركعوا وإذا رفع فارفعوا وإذا قال سمع الله لمن حمده فقولوا ربنا ولك الحمد وإذا صلى جالسا فصلوا جلوسا أجمعون ".» [229]

602 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا جرير ووكيع عن الأعمش عن أبي سفيان عن جابر قال

«ركب رسول الله ﷺ فرسا بالمدينة فصرعه على جذم [230] نخلة فانفكت قدمه فأتيناه نعوده فوجدناه في مشربة [231] لعائشة يسبح جالسا قال فقمنا خلفه فسكت عنا ثم أتيناه مرة أخرى نعوده فصلى المكتوبة جالسا فقمنا خلفه فأشار إلينا فقعدنا قال فلما قضى الصلاة قال " إذا صلى الإمام جالسا فصلوا جلوسا وإذا صلى الإمام قائما فصلوا قياما ولا تفعلوا كما يفعل أهل فارس بعظمائها ".» [232]

603 - حدثنا سليمان بن حرب ومسلم بن إبراهيم المعنى عن وهيب عن مصعب بن حمد عن أبي صالح عن أبي هريرة قال

«قال رسول الله ﷺ " إنما جعل الإمام ليؤتم به فإذا كبر فكبروا ولا تكبروا حتى يكبر وإذا ركع فاركعوا ولا تركعوا حتى يركع وإذا قال سمع الله لمن حمده فقولوا اللهم ربنا لك الحمد " قال مسلم " ولك الحمد " " وإذا سجد فاسجدوا ولا تسجدوا حتى يسجد وإذا صلى قائما فصلوا قياما وإذا صلى قاعدا فصلوا قعودا أجمعون "

قال أبو داود اللهم ربنا لك الحمد أفهمني بعض أصحابنا عن سليمان.» [233]

604 - حدثنا محمد بن آدم المصيصي ثنا أبو خالد عن ابن عجلان عن زيد بن أسلم عن أبي صالح عن أبي هريرة عن النبي ﷺ قال

«" إنما جعل الإمام ليؤتم به " بهذا الخبر زاد " وإذا قرأ فأنصتوا "

قال أبو داود هذه الزيادة " وإذا قرأ فأنصتوا " ليست بمحفوظة الوهم عندنا من أبي خالد.» [234]

605 - حدثنا القعنبي عن مالك عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة [ زوج النبي ﷺ ] أنها قالت

«صلى رسول الله ﷺ في بيته وهو جالس فصلى وراءه قوم قياما فأشار إليهم أن اجلسوا فلما انصرف قال " إنما جعل الإمام ليؤتم به فإذا ركع فاركعوا وإذا رفع فارفعوا وإذا صلى جالسا فصلوا جلوسا ".» [235]

606 - حدثنا قتيبة بن سعيد ويزيد بن خالد بن موهب المعنى أن الليث حدثهم عن أبي الزبير عن جابر قال

«اشتكى النبي ﷺ فصلينا وراءه وهو قاعد وأبو بكر رضي الله عنه يكبر ليسمع الناس تكبيره ثم ساق الحديث.» [236]

607 - حدثنا عبدة بن عبد الله أخبرنا زيد يعني ابن الحباب عن محمد بن صالح حدثني حصين من ولد سعد بن معاذ عن أسيد بن حضير أنه كان يؤمهم قال

«فجاء رسول الله ﷺ يعوده فقالوا يارسول الله إن إمامنا مريض فقال " إذا صلى قاعدا فصلوا قعودا "

قال أبو داود وهذا الحديث ليس بمتصل.» [237]

باب الرجلين يؤم أحدهما صاحبه كيف يقومان

608 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد أنا ثابت عن أنس قال

«إن رسول الله ﷺ دخل على أم حرام فأتوه بسمن وتمر فقال " ردوا هذا في وعائه وهذا في سقائه فإني صائم " ثم قام فصلى بنا ركعتين تطوعا فقامت أم سليم وأم حرام خلفنا قال ثابت ولا أعلمه إلا قال أقامني عن يمينه على بساط.» [238]

609 - حدثنا حفص بن عمر ثنا شعبة عن عبد الله بن المختار عن موسى بن أنس يحدث عن أنس

«أن رسول الله ﷺ أمه وامرأة منهم فجعله عن يمينه والمرأة خلف ذلك.» [239]

610 - حدثنا مسدد ثنا يحيى عن عبد الملك بن أبي سليمان عن عطاء عن ابن عباس قال

«بت في بيت خالتي ميمونة فقام رسول الله ﷺ من الليل فأطلق القربة فتوضأ ثم أوكأ القربة ثم قام إلى الصلاة فقمت فتوضأت كما توضأ ثم جئت فقمت عن يساره فأخذني بيمينه فأدارني من ورائه فأقامني عن يمينه فصليت معه.» [240]

611 - حدثنا عمرو بن عون ثنا هشيم عن أبي بشر عن سعيد بن جبير عن ابن عباس في هذه القصة قال

«فأخذ برأسي أو بذؤابتي فأقامني عن يمينه.» [241]

باب إذا كانوا ثلاثة كيف يقومون؟

612 - حدثنا القعنبي عن مالك عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن أنس بن مالك

«أن جدته مليكة دعت رسول الله ﷺ لطعام صنعته فأكل منه ثم قال " قوموا فلأصل لكم " قال أنس فقمت إلى حصير لنا قد اسود من طول ما لبس فنضحته بماء فقام عليه رسول الله ﷺ وصففت أنا واليتيم وراءه والعجوز من ورائنا فصلى لنا ركعتين ثم انصرف ﷺ.» [242]

613 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا محمد بن فضيل عن هارون بن عنترة عن عبد الرحمن بن الأسود عن أبيه قال

«استأذن علقمة والأسود على عبد الله وقد كنا أطلنا القعود على بابه فخرجت الجارية فاستأذنت لهما فأذن لهما ثم قام فصلى بيني وبينه ثم قال هكذا رأيت رسول الله ﷺ فعل.» [243]

باب الإمام ينحرف بعد التسليم

614 - حدثنا مسدد ثنا يحيى عن سفيان حدثني يعلى بن عطاء عن جابر بن يزيد بن الأسود عن أبيه قال

«صليت خلف رسول الله ﷺ فكان إذا انصرف انحرف.» [244]

615 - حدثنا محمد بن رافع ثنا أبو أحمد الزبيري ثنا مسعر عن ثابت بن عبيد عن عبيد بن البراء عن البراء بن عازب رضي الله عنه قال

«كنا إذا صلينا خلف رسول الله ﷺ أحببنا أن نكون عن يمينه فيقبل علينا بوجهه ﷺ.» [245]

باب الإمام يتطوع في مكانه

616 - حدثنا أبو توبة الربيع بن نافع ثنا عبد العزيز بن عبد الملك القرشي ثنا عطاء الخراساني عن المغيرة بن شعبة قال

«قال رسول الله ﷺ " لا يصل الإمام في الموضع الذي صلى فيه حتى يتحول "

قال أبو داود عطاء الخراساني لم يدرك المغيرة بن شعبة.» [246]

باب الإمام يحدث بعدما يرفع رأسه من آخر الركعة

617 - حدثنا أحمد بن يونس ثنا زهير ثنا عبد الرحمن بن زياد بن أنعم عن عبد الرحمن بن رافع وبكر بن سوادة عن عبد الله بن عمرو «أن رسول الله ﷺ قال " إذا قضى الإمام الصلاة وقعد فأحدث قبل أن يتكلم فقد تمت صلاته ومن كان خلفه ممن أتم الصلاة ".»[247]

618 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا وكيع عن سفيان عن ابن عقيل عن محمد بن الحنفية عن علي رضي الله عنه قال

«قال رسول الله ﷺ " مفتاح الصلاة الطهور وتحريمها التكبير وتحليلها التسليم ".» [248]

باب ما يؤمر به المأموم من اتباع الإمام

619 - حدثنا مسدد ثنا يحيى عن ابن عجلان حدثني محمد بن يحيى بن حبان عن ابن محيريز عن معاوية بن أبي سفيان قال

«قال رسول الله ﷺ " لاتبادروني [249] بركوع ولا بسجود فإنه مهما أسبقكم به إذا ركعت تدركوني به إذا رفعت إني قد بدنت [250][251]

620 - حدثنا حفص بن عمر ثنا شعبة عن أبي إسحاق قال سمعت عبد الله بن يزيد الخطمي يخطب الناس قال حدثنا البراء وهو غير كذوب

«أنهم كانوا إذا رفعوا رءوسهم من الركوع مع رسول الله ﷺ قاموا قياما فإذا رأوه قد سجد سجدوا.» [252]

621 - حدثنا زهير بن حرب وهارون بن معروف المعنى قالا ثنا سفيان عن أبان بن تغلب قال أبو داود قال زهير ثنا الكوفيون أبان وغيره عن الحكم عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن البراء قال

«كنا نصلي مع النبي ﷺ فلا يحنو أحد منا ظهره حتى يرى النبي ﷺ يضع.» [253]

622 - حدثنا الربيع بن نافع ثنا أبو إسحاق يعني الفزاري عن أبي إسحاق عن محارب بن دثار قال سمعت عبد الله بن يزيد يقول على المنبر

«حدثني البراء أنهم كانوا يصلون مع رسول الله ﷺ فإذا ركع ركعوا وإذا قال سمع الله لمن حمده لم نزل قياما حتى يروه قد وضع جبهته بالأرض ثم يتبعونه ﷺ.» [254]

باب التشديد فيمن يرفع قبل الإمام أو يضع قبله

623 - حدثنا حفص بن عمر ثنا شعبة عن محمد بن زياد عن أبي هريرة قال

«قال رسول الله ﷺ " أما يخشى أو ألا يخشى أحدكم إذا رفع رأسه والإمام ساجد أن يحول الله رأسه رأس حمار أو صورته صورة حمار ".» [255]

باب فيمن ينصرف قبل الإمام

624 - حدثنا محمد بن العلاء أخبرنا حفص بن بغيل المرهبي ثنا زائدة عن المختار بن فلفل عن أنس

«أن النبي ﷺ حضهم على الصلاة ونهاهم أن ينصرفوا قبل انصرافه من الصلاة.» [256] م دون الحض

باب جماع أبواب ما يصلى فيه

625 - حدثنا القعنبي عن مالك عن ابن شهاب عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة

«أن رسول الله سئل عن الصلاة في ثوب واحد فقال النبي " أو لكلكم ثوبان؟ ".» [257]

626 - حدثنا مسدد ثنا سفيان عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة قال

«قال رسول الله ﷺ " لا يصل أحدكم في الثوب الواحد ليس على منكبيه منه شيء ".» [258]

627 - حدثنا مسدد ثنا يحيى ح وثنا مسدد ثنا إسماعيل المعنى عن هشام بن أبي عبد الله عن يحيى بن أبي كثير عن عكرمة عن أبي هريرة قال

«قال رسول الله ﷺ " إذا صلى أحدكم في ثوب فليخالف بطرفيه على عاتقيه ".» [259]

628 - حدثنا قتيبة بن سعيد ثنا الليث عن يحيى بن سعيد عن أبي أمامة بن سهل عن عمر بن أبي سلمة قال

«رأيت رسول الله ﷺ يصلي في ثوب واحد ملتحفا مخالفا بين طرفيه على منكبيه.» [260]

629 - حدثنا مسدد ثنا ملازم بن عمرو الحنفي ثنا عبد الله بن بدر عن قيس بن طلق عن أبيه قال

«قدمنا على النبي ﷺ فجاء رجل فقال يا نبي الله ما ترى في الصلاة في الثوب الواحد؟ قال فأطلق رسول الله ﷺ إزاره طارق به رداءه فاشتمل بهما ثم قام فصلى بنا نبي الله ﷺ فلما أن قضى الصلاة قال " أو كلكم يجد ثوبين؟ ".» [261]

باب الرجل يعقد الثوب في قفاه ثم يصلي

630 - حدثنا محمد بن سليمان الأنباري ثنا وكيع عن سفيان عن أبي حازم عن سهل بن سعد قال

«لقد رأيت الرجال عاقدي أزرهم في أعناقهم من ضيق الأزر خلف رسول الله ﷺ في الصلاة كأمثال الصبيان فقال قائل يا معشر النساء لا ترفعن رءوسكن حتى يرفع الرجال.» [262]

باب الرجل يصلي في ثوب واحد بعضه على غيره

631 - حدثنا أبو الوليد الطيالسي ثنا زائدة عن أبي حصين عن أبي صالح عن عائشة رضي الله عنها

«أن النبي ﷺ صلى في ثوب واحد بعضه علي.» [263]

8====باب في الرجل يصلي في قميص واحد==== 632 - حدثنا القعنبي ثنا عبد العزيز يعني ابن محمد عن موسى بن إبراهيم عن سلمة بن الأكوع قال

«قلت يارسول الله إني رجل أصيد أفأصلي في القميص الواحد؟ قال " نعم وأزرره ولو بشوكة ".» [264]

633 - حدثنا محمد بن حاتم بن بزيع ثنا يحيى بن أبي بكير عن إسرائيل عن أبي حومل العامري قال أبو داود كذا قال [ والصواب أبو حرمل ] عن محمد بن عبد الرحمن بن أبي بكر عن أبيه قال

«أمنا جابر بن عبد الله في قميص ليس عليه رداء فلما انصرف قال إني رأيت رسول الله ﷺ يصلي في قميص.»[265]

باب إذا كان الثوب ضيقا يتزر به

634 - حدثنا هشام بن عمار وسليمان بن عبد الرحمن الدمشقي ويحيى بن الفضل السجستاني قالوا ثنا حاتم يعني ابن إسماعيل ثنا يعقوب بن مجاهد أبو حزرة عن عبادة بن الوليد بن عبادة بن الصامت قال

«أتينا جابرا يعني ابن عبد الله قال سرت مع رسول الله ﷺ في غزوة فقام يصلي وكانت علي بردة ذهبت أخالف بين طرفيها فلم تبلغ لي وكانت لها ذباذب فنكستها ثم خالفت بين طرفيها ثم تواقصت عليها لا تسقط ثم جئت حتى قمت عن يسار رسول الله ﷺ فأخذ بيدي فأدارني حتى أقامني عن يمينه فجاء ابن صخر [266] حتى قام عن يساره فأخذنا بيديه جميعا حتى أقامنا خلفه قال وجعل رسول الله ﷺ يرمقني وأنا لا أشعر ثم فطنت به فأشار إلي أن أتزر بها فلما فرغ رسول الله ﷺ قال " ياجابر " قال قلت لبيك يا رسول الله قال " إذا كان واسعا فخالف بين طرفيه وإذا كان ضيقا فاشدده على حقوك ".» [267]

635 - حدثنا سليمان بن حرب ثنا حماد بن زيد عن أيوب عن نافع عن ابن عمر قال

«قال رسول الله ﷺ أو قال قال عمر رضي الله عنه " إذا كان لأحدكم ثوبان فليصل فيهما فإن لم يكن إلا ثوب واحد فليتزر به ولا يشتمل اشتمال اليهود ".» [268]

636 - حدثنا محمد بن يحيى بن فارس الذهلي ثنا سعيد بن محمد ثنا أبو تميلة يحيى بن واضح ثنا أبو المنيب [ عبيد الله العتكي ] عن عبد الله بن بريدة عن أبيه قال

«نهى رسول الله ﷺ أن يصلى في لحاف لا يتوشح به والآخر أن تصلي في سراويل وليس عليك رداء.» [269]

باب الإسبال في الصلاة

637 - حدثنا زيد بن أخزم ثنا أبو داود عن أبي عوانة عن عاصم عن أبي عثمان عن ابن مسعود قال

«سمعت رسول الله ﷺ يقول " من أسبل إزاره في صلاته خيلاء فليس من الله جل ذكره في حل ولا حرام "

قال أبو داود روى هذا جماعة عن عاصم موقوفا على ابن مسعود منهم حماد بن سلمة وحماد بن زيد وأبو الأحوص وأبو معاوية.» [270]

638 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا أبان ثنا يحيى عن أبي جعفر عن عطاء بن يسار عن أبي هريرة قال

«بينما رجل يصلي مسبلا إزاره إذ قال له رسول الله ﷺ " اذهب فتوضأ " فذهب فتوضأ ثم جاء ثم قال " اذهب فتوضأ " فذهب فتوضأ ثم جاء فقال له رجل يارسول الله مالك أمرته أن يتوضأ ثم سكت عنه؟ فقال " إنه كان يصلي وهو مسبل إزاره وإن الله جل ذكره لا يقبل صلاة رجل مسبل إزاره ".»[271]

باب في كم تصلي المرأة؟

639 - حدثنا القعنبي عن مالك عن محمد بن زيد بن قنفذ عن أمه أنها سألت أم سلمة

«ماذا تصلي فيه المرأة من الثياب؟ فقالت تصلي في الخمار والدرع السابغ الذي يغيب ظهور قدميها.»[272]

640 - حدثنا مجاهد بن موسى ثنا عثمان بن عمر ثنا عبد الرحمن بن عبد الله يعني ابن دينار - عن محمد بن زيد بهذا الحديث قال عن أم سلمة

«أنها سألت النبي ﷺ أتصلي المرأة في درع وخمار ليس عليها إزار؟ قال " إذا كان الدرع سابغا يغطي ظهور قدميها "

قال أبو داود روى هذا الحديث مالك بن أنس وبكر بن مضر وحفص بن غياث وإسماعيل بن جعفر وابن أبي ذئب وابن إسحاق عن محمد بن زيد عن أمه عن أم سلمة لم يذكر أحد منهم النبي ﷺ قصروا به على أم سلمة رضي الله عنها.»[273]

باب المرأة تصلي بغير خمار

641 - حدثنا محمد بن المثنى ثنا حجاج بن منهال ثنا حماد عن قتادة عن محمد بن سيرين عن صفية بنت الحارث عن عائشة

«عن النبي ﷺ أنه قال " لايقبل الله صلاة حائض إلا بخمار "

قال أبو داود رواه سعيد يعني ابن أبي عروبة عن قتادة عن الحسن عن النبي ﷺ.» [274]

642 - حدثنا محمد بن عبيد ثنا حماد بن زيد عن أيوب عن محمد

«أن عائشة نزلت على صفية أم طلحة الطلحات فرأت بنات لها فقالت إن رسول الله ﷺ دخل وفي حجرتي جارية فألقى إلي حقوه وقال لي " شقيه بشقتين فأعطي هذه نصفا والفتاة التي عند أم سلمة نصفا فإني لا أراها إلا قد حاضت أو لا أراهما إلا قد حاضتا "

قال أبو داود وكذلك رواه هشام عن ابن سيرين.»[275]

باب [ ما جاء في ] السدل في الصلاة

643 - حدثنا محمد بن العلاء وإبراهيم بن موسى عن ابن المبارك عن الحسن بن ذكوان عن سليمان الأحول عن عطاء قال إبراهيم عن أبي هريرة

«أن رسول الله ﷺ نهى عن السدل في الصلاة وأن يغطي الرجل فاه

قال أبو داود رواه عسل عن عطاء عن أبي هريرة أن النبي ﷺ نهى عن السدل في الصلاة.» [276]

644 - حدثنا محمد بن عيسى بن الطباع ثنا حجاج عن ابن جريج قال

«أكثر ما رأيت عطاء يصلي سادلا

[ قال أبو داود وهذا يضعف ذلك الحديث ].» [277]

باب الصلاة في شعر النساء

645 - حدثنا عبيد الله بن معاذ ثنا أبي ثنا الأشعث عن محمد يعنني ابن سيرين عن عبد الله بن شقيق عن شقيق عن عائشة قالت

«كان رسول الله ﷺ لا يصلي في شعرنا أو لحفنا قال عبيد الله شك أبي.» [278]

باب الرجل يصلي عاقصا شعره

646 - حدثنا الحسن بن علي ثنا عبد الرزاق عن ابن جريج حدثني عمران بن موسى عن سعيد بن أبي سعيد المقبري يحدث عن أبيه

«أنه رأى أبا رافع مولى النبي ﷺ مر بحسن بن علي رضي الله عنه وهو يصلي قائما وقد غرز ضفره في قفاه فحلها أبو رافع فالتفت حسن إليه مغضبا فقال أبو رافع أقبل على صلاتك ولا تغضب فإني سمعت رسول الله ﷺ يقول " ذلك كفل الشيطان " يعني مقعد الشيطان يعني مغرز ضفره.» [279]

647 - حدثنا محمد بن سلمة ثنا ابن وهب عن عمرو بن الحارث أن بكيرا حدثه أن كريبا مولى ابن عباس حدثه

«أن عبد الله بن عباس رأى عبد الله بن الحارث يصلي ورأسه معقوص من ورائه فقام وراءه فجعل يحله وأقر له الآخر فلما انصرف أقبل إلى ابن عباس فقال ما لك ورأسي؟ قال إني سمعت رسول الله ﷺ يقول " إنما مثل هذا مثل الذي يصلي وهو مكتوف ".» [280]

باب الصلاة في النعل

648 - حدثنا مسدد ثنا يحيى عن ابن جريج حدثني محمد بن عباد بن جعفر عن ابن سفيان عن عبد الله بن السائب قال

«رأيت النبي ﷺ يصلي يوم الفتح ووضع نعليه عن يساره.» [281]

649 - حدثنا الحسن بن علي ثنا عبد الرزاق وأبو عاصم قالا أخبرنا ابن جريج قال سمعت محمد بن عباد بن جعفر يقول أخبرني أبو سلمة بن سفيان وعبد الله بن المسيب العابدي وعبد الله بن عمرو عن عبد الله بن السائب قال

«صلى بنا رسول الله ﷺ الصبح بمكة فاستفتح سورة المؤمنين حتى إذا جاء ذكر موسى وهارون أو ذكر موسى وعيسى. ابن عباد يشك أو اختلفوا أخذت رسول الله ﷺ سعلة فحذف فركع وعبد الله بن السائب حاضر لذلك.» [282]

650 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد بن زيد عن أبي نعامة السعدي عن أبي نضرة عن أبي سعيد الخدري قال

«بينما رسول الله ﷺ يصلي بأصحابه إذ خلع نعليه فوضعهما عن يساره فلما رأى ذلك القوم ألقوا نعالهم فلما قضى رسول الله ﷺ صلاته قال " ما حملكم على إلقائكم نعالكم "؟ قالوا رأيناك ألقيت نعليك فألقينا نعالنا فقال رسول الله ﷺ " إن جبريل ﷺ أتاني فأخبرني أن فيهما قذرا " أو قال أذى وقال " إذا جاء أحدكم إلى المسجد فلينظر فإن رأى في نعليه قذرا أو أذى فليمسحه وليصل فيهما ".» [283]

651 - حدثنا موسى يعني ابن إسماعيل ثنا أبان ثنا قتادة حدثني بكر بن عبد الله عن النبي ﷺ بهذا قال

«" فيهما خبث " قال في الموضعين " خبث ".» [284]

652 - حدثنا قتيبة بن سعيد ثنا مروان بن معاوية الفزاري عن هلال بن ميمون الرملي عن يعلى بن شداد بن أوس عن أبيه قال

«قال رسول الله ﷺ " خالفوا اليهود فإنهم لا يصلون في نعالهم ولا خفافهم ".» [285]

653 - حدثنا مسلم بن إبراهيم ثنا علي بن المبارك عن حسين المعلم عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال

«رأيت رسول الله ﷺ يصلي حافيا ومنتعلا.» [286]

باب المصلي إذا خلع نعليه أين يضعهما؟

654 - حدثنا الحسن بن علي ثنا عثمان بن عمر ثنا صالح بن رستم أبو عامر عن عبد الرحمن بن قيس عن يوسف بن ماهك عن أبي هريرة رضي الله عنه

«أن رسول الله ﷺ قال " إذا صلى أحدكم فلا يضع نعليه عن يمينه ولا عن يساره فتكون عن يمين غيره إلا أن لا يكون عن يساره أحد وليضعهما بين رجليه ".» [287]

655 - حدثنا عبد الوهاب بن نجدة ثنا بقية وشعيب بن إسحاق عن الأوزاعي حدثني محمد بن الوليد عن سعيد بن أبي سعيد عن أبيه عن أبي هريرة

«عن رسول الله ﷺ قال " إذا صلى أحدكم فخلع نعليه فلا يؤذ بهما أحدا ليجعلهما بين رجليه أو ليصل فيهما ".» [288]

باب الصلاة على الخمرة

656 - حدثنا عمرو بن عون أخبرنا خالد عن الشيباني عن عبد الله بن شداد حدثتني ميمونة بنت الحارث قالت

«كان رسول الله ﷺ يصلي وأنا حذاءه وأنا حائض وربما أصابني ثوبه إذا سجد وكان يصلي على الخمرة.» [289]

باب الصلاة على الحصير

657 - حدثنا عبيد الله بن معاذ ثنا أبي ثنا شعبة عن أنس بن سيرين عن أنس بن مالك قال

«قال رجل من الأنصار يارسول الله إني رجل ضخم وكان ضخما لا أستطيع أن أصلي معك وصنع له طعاما ودعاه إلى بيته فصل حتى أراك كيف تصلي؟ فأقتدي بك فنضحوا له طرف حصير [ كان ] لهم فقام فصلى ركعتين قال فلان بن الجارود لأنس بن مالك أكان يصلي الضحى؟ قال لم أره صلى إلا يومئذ.» [290]

658 - حدثنا مسلم بن إبراهيم ثنا المثنى بن سعيد الذراع حدثني قتادة عن أنس بن مالك

«أن النبي ﷺ كان يزور أم سليم فتدركه الصلاة أحيانا فيصلي على بساط لنا وهو حصير ننضحه بالماء.» [291]

659 - حدثنا عبيد الله بن عمر بن ميسرة وعثمان بن أبي شيبة بمعنى الإسناد والحديث قالا ثنا أبو أحمد الزبيري عن يونس بن الحارث عن أبي عون عن أبيه عن المغيرة بن شعبة قال

«كان رسول الله ﷺ يصلي على الحصير والفروة المدبوغة.»[292]

باب الرجل يسجد على ثوبه

660 - حدثنا أحمد بن حنبل ثنا بشر يعني ابن المفضل ثنا غالب القطان عن بكر بن عبد الله عن أنس بن مالك قال

«كنا نصلي مع رسول الله ﷺ في شدة الحر فإذا لم يستطع أحدنا أن يمكن وجهه من الأرض بسط ثوبه فسجد عليه.» [293]

تفريع أبواب الصفوف

باب تسوية الصفوف

661 - حدثنا عبد الله بن محمد النفيلي ثنا زهير قال سألت سليمان الأعمش عن حديث جابر بن سمرة في الصفوف المقدمة فحدثنا عن المسيب بن رافع عن تميم بن طرفة عن جابر بن سمرة قال

«قال رسول الله ﷺ " ألا تصفون كما تصف الملائكة عند ربهم جل وعز "؟ قلنا وكيف تصف الملائكة عند ربهم؟ قال " يتمون الصفوف المقدمة ويتراصون في الصف ".» [294]

662 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا وكيع عن زكريا بن أبي زائدة عن أبي القاسم الجدلي قال سمعت النعمان بن بشير يقول

«أقبل رسول الله ﷺ على الناس بوجهه فقال " أقيموا صفوفكم " ثلاثا " والله لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم " قال فرأيت الرجل يلزق منكبه بمنكب صاحبه وركبته بركبة صاحبه وكعبه بكعبه.» [295]

663 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد عن سماك بن حرب قال سمعت النعمان بن بشير يقول

«كان النبي ﷺ يسوينا في الصفوف كما يقوم القدح

[296] حتى إذا ظن أن قد أخذنا ذلك عنه وفقهنا أقبل ذات يوم بوجهه إذا رجل منتبذ بصدره فقال " لتسون صفوفكم أو ليخالفن الله بين وجوهكم ".» [297]

664 - حدثنا هناد بن السري وأبو عاصم بن جواس الحنفي عن أبي الأحوص عن منصور عن طلحة اليامي عن عبد الرحمن بن عوسجة عن البراء بن عازب قال

«كان رسول الله ﷺ يتخلل الصف من ناحية إلى ناحية يمسح صدورنا ومناكبنا ويقول " لاتختلفوا فتختلف قلوبكم " [ وكان يقول ] " إن الله عزوجل وملائكته يصلون على الصفوف الأول ".» [298]

665 - حدثنا ابن معاذ ثنا خالد يعني ابن الحارث ثنا حاتم يعني ابن أبي صغيرة عن سماك قال سمعت النعمان بن بشير قال

«كان رسول الله ﷺ يسوي يعني صفوفنا إذا قمنا للصلاة فإذا استوينا كبر.» [299]

666 - حدثنا عيسى بن إبراهيم الغافقي ثنا ابن وهب ح وحدثنا قتيبة بن سعيد ثنا الليث وحديث ابن وهب أتم عن معاوية بن صالح عن أبي الزاهرية عن كثير بن مرة عن عبد الله بن عمر قال قتيبة عن أبي الزاهرية عن أبي شجرة لم يذكر ابن عمر

«أن رسول الله ﷺ قال " أقيموا الصفوف وحاذوا بين المناكب وسدوا الخلل ولينوا بأيدي إخوانكم " لم يقل عيسى " بأيدي إخوانكم " " ولا تذروا فرجات للشيطان ومن وصل صفا وصله الله ومن قطع صفا قطعه الله "

قال أبو داود أبو شجرة كثير بن مرة

[ قال أبو داود ومعنى " ولينوا بأيدي إخوانكم " إذا جاء رجل إلى الصف فذهب يدخل فيه فينبغي أن يلين له كل رجل منكبيه حتى يدخل في الصف ].» [300]

667 - حدثنا مسلم بن إبراهيم ثنا أبان عن قتادة عن أنس بن مالك

«عن رسول الله ﷺ قال " رصوا صفوفكم وقاربوا بينها وحاذوا بالأعناق فوالذي نفسي بيده إني لأرى الشيطان يدخل من خلل الصف كأنه الحذف ".» [301]

668 - حدثنا أبو الوليد الطيالسي وسليمان بن حرب قالا ثنا شعبة عن قتادة عن أنس قال

«قال رسول الله ﷺ " سووا صفوفكم فإن تسوية الصف من تمام الصلاة ".» [302]

669 - حدثنا قتيبة ثنا حاتم بن إسماعيل عن مصعب بن ثابت بن عبد الله بن الزبير عن محمد بن مسلم بن السائب صاحب المقصورة قال

«صليت إلى جنب أنس بن مالك يوما فقال هل تدري لم صنع هذا العود؟ فقلت لا والله قال كان رسول الله ﷺ يضع عليه يده فيقول " استووا وعدلوا صفوفكم ".»[303]

670 - حدثنا مسدد ثنا حميد بن الأسود ثنا مصعب بن ثابت عن محمد بن مسلم عن أنس بهذا الحديث قال

«إن رسول الله ﷺ كان إذا قام إلى الصلاة أخذه بيمينه ثم التفت فقال " اعتدلوا سووا صفوفكم " ثم أخذه بيساره فقال " اعتدلوا سووا صفوفكم ".»[304]

671 - حدثنا محمد بن سليمان الأنباري ثنا عبد الوهاب يعني ابن عطاء عن سعيد عن قتادة عن أنس بن مالك

«أن رسول الله ﷺ قال " أتموا الصف المقدم ثم الذي يليه فما كان من نقص فليكن في الصف المؤخر ".» [305]

672 - حدثنا ابن بشار ثنا أبو عاصم ثنا جعفر بن يحيى بن ثوبان قال أخبرني عمي عمارة بن ثوبان عن عطاء عن ابن عباس رضي الله عنهما قال

«قال رسول الله ﷺ " خياركم ألينكم مناكب في الصلاة "

قال أبو داود جعفر بن يحيى من أهل مكة.» [306]

باب الصفوف بين السواري

673 - حدثنا محمد بن بشار ثنا عبد الرحمن ثنا سفيان عن يحيى بن هانىء عن عبد الحميد بن محمود قال

«صليت مع أنس بن مالك يوم الجمعة فدفعنا إلى السواري فتقدمنا وتأخرنا فقال أنس كنا نتقي هذا على عهد رسول الله ﷺ.» [307]

باب من يستحب أن يلي الإمام في الصف وكراهية التأخر

674 - حدثنا ابن كثير أخبرنا سفيان عن الأعمش عن عمارة بن عمير عن أبي معمر عن أبي مسعود قال

«قال رسول الله ﷺ " ليليني منكم أولوا الأحلام والنهى ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ".» [308]

675 - حدثنا مسدد ثنا يزيد بن زريع ثنا خالد عن أبي معشر عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله عن النبي ﷺ مثله وزاد

«" ولا تختلفوا فتختلف قلوبكم وإياكم وهيشات الأسواق ".» [309]

676 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا معاوية بن هشام ثنا سفيان عن أسامة بن زيد عن عثمان بن عروة عن عروة عن عائشة قالت

«قال رسول الله ﷺ " إن الله وملائكته يصلون على ميامن الصفوف ".» [310]

باب مقام الصبيان من الصف

677 - حدثنا عيسى بن شاذان ثنا عياش الرقام ثنا عبد الأعلى ثنا قرة بن خالد ثنا بديل ثنا شهر بن حوشب عن عبد الرحمن بن غنم قال قال أبو مالك الأشعري

«ألا أحدثكم بصلاة النبي ﷺ؟ قال فأقام الصلاة وصف الرجال وصف خلفهم الغلمان ثم صلى بهم فذكر صلاته ثم قال هكذا صلاة قال عبد الأعلى لا أحسبه إلا قال صلاة أمتي.»[311]

باب صف النساء وكراهية التأخر عن الصف الأول

678 - حدثنا محمد بن الصباح البزاز ثنا خالد وإسماعيل بن زكريا عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة قال

«قال رسول الله ﷺ " خير صفوف الرجال أولها وشرها آخرها وخير صفوف النساء آخرها وشرها أولها ".» [312]

679 - حدثنا يحيى بن معين ثنا عبد الرزاق عن عكرمة بن عمار عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن عائشة قالت

«قال رسول الله ﷺ " لا يزال قوم يتأخرون عن الصف الأول حتى يؤخرهم الله في النار ".» [313]

680 - حدثنا موسى بن إسماعيل ومحمد بن عبد الله الخزاعي قالا ثنا أبو الأشهب عن أبي نضرة عن أبي سعيد الخدري

«أن رسول الله ﷺ رأى في أصحابه تأخرا فقال لهم " تقدموا فائتموا بي وليأتم بكم من بعدكم ولا يزال قوم يتأخرون حتى يؤخرهم الله عزوجل ".» [314]

باب مقام الإمام من الصف

681 - حدثنا جعفر بن مسافر ثنا ابن أبي فديك عن يحيى بن بشير بن خلاد عن أمه أنها دخلت على محمد بن كعب القرظي فسمعته يقول حدثني أبو هريرة قال

«قال رسول الله ﷺ " وسطوا الإمام وسدوا الخلل "

[ حدثنا أبو سعيد نا أبو داود نا أبو سلمة قال نا هشيم عن العوام عن عبد الملك الأعور صاحب إبراهيم عن إبراهيم قال مبنى الصف [ الأول ] قصد الإمام ].»[315]لكن الشطر الثاني منه [316]

باب الرجل يصلي وحده خلف الصف

682 - حدثنا سليمان بن حرب وحفص بن عمر قالا ثنا شعبة عن عمرو بن مرة عن هلال بن يساف عن عمرو بن راشد عن وابصة

«أن رسول الله ﷺ رأى رجلا يصلي خلف الصف وحده فأمره أن يعيد قال سليمان بن حرب الصلاة.» [317]

باب الرجل يركع دون الصف

683 - حدثنا حميد بن مسعدة أن يزيد بن زريع حدثهم ثنا سعيد بن أبي عروبة عن زياد الأعلم ثنا الحسن

«أن أبا بكرة حدث أنه دخل المسجد ونبي الله ﷺ راكع قال فركعت دون الصف فقال النبي ﷺ " زادك الله حرصا ولا تعد ".» [318]

684 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد أخبرنا زياد الأعلم عن الحسن

«أن أبا بكرة جاء ورسول الله ﷺ راكع فركع دون الصف ثم مشى إلى الصف فلما قضى النبي ﷺ صلاته قال " أيكم الذي ركع دون الصف ثم مشى إلى الصف؟ " فقال أبو بكرة أنا فقال النبي ﷺ " زادك الله حرصا ولا تعد "

قال أبو داود زياد الأعلم زياد بن فلان بن قرة وهو ابن خالة يونس بن عبيد.» [319]

تفريع أبواب السترة

باب ما يستر المصلي

685 - حدثنا محمد بن كثير العبدي أخبرنا إسرائيل عن سماك عن موسى بن طلحة عن أبيه طلحة بن عبيد الله قال

«قال رسول الله ﷺ " إذا جعلت بين يديك مثل مؤخرة الرحل فلا يضرك من مر بين يديك ".» [320]

686 - حدثنا الحسن بن علي ثنا عبد الرزاق عن ابن جريج عن عطاء قال

«آخرة الرحل ذراع فما فوقه.» [321]

687 - حدثنا الحسن بن علي ثنا ابن نمير عن عبيد الله عن نافع عن ابن عمر

«أن رسول الله ﷺ كان إذا خرج يوم العيد أمر بالحربة فتوضع بين يديه فيصلي إليها والناس وراءه وكان يفعل ذلك في السفر فمن ثم اتخذها الأمراء.» [322]

688 - حدثنا حفص بن عمر ثنا شعبة عن عون بن أبي جحيفة عن أبيه

«أن النبي ﷺ صلى بهم بالبطحاء وبين يديه عنزة الظهر ركعتين والعصر ركعتين يمر خلف العنزة المرأة والحمار.» [323]

باب الخط إذا لم يجد عصا

689 - حدثنا مسدد ثنا بشر بنن المفضل ثنا إسماعيل بن أمية حدثني أبو عمرو بن محمد بن حريث أنه سمع جده حريثا يحدث عن أبي هريرة

«أن رسول الله ﷺ قال " إذا صلى أحدكم فليجعل تلقاء وجهه شيئا فإن لم يجد فلينصب عصا فإن لم يكن معه عصا فليخطط خطا ثم لا يضره ما مر أمامه ".»[324]

690 - حدثنا محمد بن يحيى بن فارس ثنا علي يعني ابن المديني عن سفيان عن إسماعيل بن أمية عن أبي محمد بن عمرو بن حريث عن جده رجل من بني عذرة عن أبي هريرة

«عن أبي القاسم ﷺ قال فذكر حديث الخط قال سفيان لم نجد شيئا نشد به هذا الحديث ولم يجيء إلا من هذا الوجه قال قلت لسفيان انهم يختلفون فيه فتفكر ساعة ثم قال ما أحفظ إلا أبا محمد بن عمرو قال سفيان قدم ههنا رجل بعد ما مات إسماعيل بن أمية فطلب هذا الشيخ أبا محمد حتى وجده فسأله عنه فخلط عليه

[ قال أبو داود وسمعت أحمد بن حنبل سئل عن وصف الخط غير مرة فقال هكذا عرضا مثل الهلال ]. قال أبو داود وسمعت مسددا قال قال ابن داود الخط بالطول [ قال أبو داود وسمعت أحمد بن حنبل وصف الخط غير مرة فقال هكذا يعني بالعرض حورا دورا مثل الهلال يعني منعطفا ].»[325]

691 - حدثنا عبد الله بن محمد الزهري ثنا سفيان بن عيينة قال

«رأيت شريكا صلى بنا في جنازة العصر فوضع قلنسوته بين يديه يعني في فريضة حضرت.» [326]

باب الصلاة إلى الراحلة

692 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ووهب بن بقية وابن أبي خلف وعبد الله بن سعيد قال عثمان ثنا أبو خالد ثنا عبيد الله عن نافع عن ابن عمر

«أن النبي ﷺ كان يصلي إلى بعيره.» [327]

باب إذا صلى إلى سارية أو نحوها أين يجعلها منه؟

693 - حدثنا محمود بن خالد الدمشقي ثنا علي بن عياش ثنا أبو عبيدة الوليد بن كامل عن المهلب بن حجر البهراني عن ضباعة بنت المقداد بن الأسود عن أبيها قال

«ما رأيت رسول الله ﷺ يصلي إلى عود ولا عمود ولا شجرة إلا جعله على حاجبه الأيمن أو الأيسر ولا يصمد له صمدا.»[328]

باب الصلاة إلى المتحدثين والنيام

694 - حدثنا عبد الله بن مسلمة القعنبي ثنا عبد الملك بن محمد بن أيمن عن عبد الله بن يعقوب بن إسحاق عمن حدثه عن محمد بن كعب القرظي قال قلت له يعني لعمر بن عبد العزيز حدثني عبد الله بن عباس

«أن النبي ﷺ قال " لا تصلوا خلف النائم ولا المتحدث ".» [329]

باب الدنو من السترة

695 - حدثنا محمد بن الصباح بن سفيان أخبرنا سفيان ح وثنا عثمان بن أبي شيبة وحامد بن يحيى وابن السرح قالوا ثنا سفيان عن صفوان بن سليم عن نافع بن جبير عن سهل بن أبي حثمة يبلغ به النبي ﷺ قال

«" إذا صلى أحدكم إلى سترة فليدن منها لا يقطع الشيطان عليه صلاته "

قال أبو داود ورواه واقد بن محمد عن صفوان عن محمد بن سهل عن أبيه أو عن محمد بن سهل عن النبي ﷺ قال بعضهم عن نافع بن جبير عن سهل بن سعد واختلف في إسناده.» [330]

696 - حدثنا القعنبي والنفيلي قالا ثنا عبد العزيز بن أبي حازم قال أخبرني أبي عن سهل قال

«وكان بين مقام النبي ﷺ وبين القبلة ممر عنز

قال أبو داود الخبر للنفيلي.» [331]

باب ما يؤمر المصلي أن يدرأ عن الممر بين يديه

697 - حدثنا القعنبي عن مالك عن زيد بن أسلم عن عبد الرحمن بن أبي سعيد الخدري عن أبي سعيد الخدري

«أن رسول الله ﷺ قال " إذا كان أحدكم يصلي فلا يدع أحدا يمر بين يديه وليدرأه ما استطاع فإن أبى فليقاتله فإنما هو شيطان ".» [332]

698 - حدثنا محمد بن العلاء ثنا أبو خالد عن ابن عجلان عن زيد بن أسلم عن عبد الرحمن بن أبي سعيد الخدري عن أبيه قال

«قال رسول الله ﷺ " إذا صلى أحدكم فليصل إلى سترة وليدن منها " ثم ساق معناه.» [333]

699 - حدثنا أحمد بن أبي سريج الرازي أخبرنا أبو أحمد الزبيري أخبرنا مسرة بن معبد اللخمي لقيته بالكوفة قال حدثني أبو عبيد حاجب سليمان قال رأيت عطاء بن زيد الليثي قائما يصلي فذهبت أمر بين يديه فردني ثم قال حدثني أبو سعيد الخدري

«أن رسول الله ﷺ قال " من استطاع منكم أن لا يحول بينه وبين قبلته أحد فليفعل ".» [334]

700 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا سليمان يعني ابن المغيرة عن حميد يعني ابن هلال قال قال أبو صالح أحدثك عما رأيت من أبي سعيد وسمعته منه دخل أبو سعيد على مروان فقال

«سمعت رسول الله ﷺ يقول " إذا صلى أحدكم إلى شىء يستره من الناس فأراد أحد أن يجتاز بين يديه فليدفع في نحره فإن أبى فليقاتله فإنما هو شيطان "

«[ قال أبو داود قال سفيان الثوري يمر الرجل يتبختر بين يدي وأنا أصلي فأمنعه ويمر الضعيف فلا أمنعه ].» [335]

باب ما ينهى عنه من المرور بين يدي المصلي

701 - حدثنا القعنبي عن مالك عن أبي النضر مولى عمر بن عبيد الله عن بسر بن سعيد أن زيد بن خالد الجهني أرسله إلى أبي جهيم يسأله ماذا سمع من رسول الله ﷺ في المار بين يدي المصلي؟ فقال أبو جهيم

«قال رسول الله ﷺ " لو يعلم المار بين يدي المصلي ماذا عليه لكان أن يقف أربعين خير له من أن يمر بين يديه " قال أبو النضر لا أدري قال أربعين يوما أو شهرا أو سنة.» [336]

[ تفريع أبواب ما يقطع الصلاة وما لا يقطعها ]

باب ما يقطع الصلاة

702 - حدثنا حفص بن عمر ثنا شعبة ح وثنا عبد السلام بن مطهر وابن كثير المعنى أن سليمان بن المغيرة أخبرهم عن حميد بن هلال عن عبد الله بن الصامت عن أبي ذر قال حفص قال

«قال رسول الله ﷺ وقالا عن سليمان قال أبو ذر " يقطع صلاة الرجل إذا لم يكن بين يديه قيد آخرة الرحل الحمار والكلب الأسود والمرأة " فقلت ما بال الأسود من الأحمر من الأصفر من الأبيض؟ فقال يا ابن أخي سألت رسول الله ﷺ كما سألتني فقال " الكلب الأسود شيطان ".» [337]

703 - حدثنا مسدد ثنا يحيى عن شعبة ثنا قتادة قال سمعت جابر بن زيد يحدث عن ابن عباس رفعه شعبة قال

«" يقطع الصلاة المرأة الحائض والكلب "»

قال أبو داود وقفه سعيد وهشام وهمام عن قتادة عن جابر بن زيد على ابن عباس. [338]

704 - حدثنا محمد بن إسماعيل البصري ثنا معاذ ثنا هشام عن يحيى عن عكرمة عن ابن عباس قال أحسبه عن رسول الله ﷺ قال

«" إذا صلى أحدكم إلى غير سترة فإنه يقطع صلاته الكلب والحمار والخنزير واليهودي والمجوسي والمرأة ويجزىء عنه إذا مروا بين يديه على قذفة بحجر "»

قال أبو داود في نفسي من هذا الحديث شىء كنت أذاكر به إبراهيم وغيره فلم أر أحدا جاء به عن هشام ولا يعرفه ولم أر أحدا يحدث به [ عن هشام ] وأحسب الوهم من ابن أبي سمينة يعني محمد بن إسماعيل البصري مولى بني هاشم والمنكر فيه ذكر المجوسي وفيه " على قذفة بحجر " وذكر الخنزير وفيه نكارة

قال أبو داود ولم أسمع هذا الحديث إلا من محمد بن إسماعيل بن سمينة وأحسبه وهم لأنه كان يحدثنا من حفظه. [339]

705 - حدثنا محمد بن سليمان الأنباري ثنا وكيع عن سعيد بن عبد العزيز عن مولى ليزيد بن نمران عن يزيد بن نمران قال

«رأيت رجلا بتبوك مقعدا فقال مررت بين يدي النبي ﷺ وأنا على حمار وهو يصلي فقال " اللهم اقطع أثره " فما مشيت عليها بعد.»[340]

706 - حدثنا كثير بن عبيد يعني المذحجي ثنا أبو حيوة عن سعيد بإسناده ومعناه زاد فقال " قطع صلاتنا قطع الله أثره "

قال أبو داود ورواه أبو مسهر عن سعيد قال فيه " قطع صلاتنا ".»[341]

707 - حدثنا أحمد بن سعيد الهمداني ح وثنا سليمان بن داود قالا ثنا ابن وهب أخبرني معاوية عن سعيد بن غزوان عن أبيه أنه نزل بتبوك وهو حاج فإذا هو برجل مقعد فسأله عن أمره فقال له سأحدثك حديثا فلا تحدث به ما سمعت أني حي إن رسول الله ﷺ نزل بتبوك إلى نخلة فقال

«" هذه قبلتنا " ثم صلى إليها فأقبلت وأنا غلام أسعى حتى مررت بينه وبينها فقال " قطع صلاتنا قطع الله أثره " فما قمت عليها إلى يومي هذا.»[342]

باب سترة الإمام سترة من خلفه

708 - حدثنا مسدد ثنا عيسى بن يونس ثنا هشام بن الغاز عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال

«هبطنا مع رسول الله ﷺ من ثنية أذاخر فحضرت الصلاة يعني فصلى إلى جدر فاتخذه قبلة ونحن خلفه فجاءت بهمة [343] تمر بين يديه فما زال يدارئها [344] حتى لصق بطنه بالجدار ومرت من ورائه أو كما قال مسدد.» [345]

709 - حدثنا سليمان بن حرب وحفص بن عمر قالا ثنا شعبة عن عمرو بن مرة عن يحيى بن الجزار عن ابن عباس

«أن النبي ﷺ كان يصلي فذهب جدي يمر بين يديه فجعل يتقيه.» [346]

باب من قال المرأة لا تقطع الصلاة

710 - حدثنا مسلم بن إبراهيم ثنا شعبة عن سعد بن إبراهيم عن عروة عن عائشة قالت

«كنت بين يدي النبي ﷺ وبين القبلة قال شعبة وأحسبها قالت وأنا حائض

قال أبو داود رواه الزهري وعطاء وأبو بكر بن حفص وهشام بن عروة وعراك بن مالك وأبو الأسود وتميم بن سلمة كلهم عن عروة عن عائشة وإبراهيم عن الأسود عن عائشة وأبو الضحى عن مسروق عن عائشة القاسم بن محمد وأبو سلمة عن عائشة لم يذكروا " وأنا حائض ".» [347] دون قوله وأنا حائض

711 - حدثنا أحمد بن يونس ثنا زهير ثنا هشام بن عروة عن عروة عن عائشة

«أن رسول الله ﷺ كان يصلي صلاته من الليل وهي معترضة بينه وبين القبلة راقدة على الفراش الذي يرقد عليه حتى إذا أراد أن يوتر أيقظها فأوترت.» [348]

712 - حدثنا مسدد ثنا يحيى عن عبيد الله قال سمعت القاسم يحدث عن عائشة قالت

«بئسما عدلتمونا بالحمار والكلب لقد رأيت رسول الله ﷺ يصلي وأنا معترضة بين يديه فإذا أراد أن يسجد غمز رجلي فضممتها إلي ثم يسجد.» [349]

713 - حدثنا عاصم بن النضر ثنا المعتمر ثنا عبيد الله عن أبي النضر عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن عائشة أنها قالت

«كنت أكون نائمة ورجلاي بين يدي رسول الله ﷺ وهو يصلي من الليل فإذا أراد أن يسجد ضرب رجلي قبضتهما فسجد.» [350]

714 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا محمد بن بشر ح قال أبو داود وثنا القعنبي ثنا عبد العزيز يعني ابن محمد وهذا لفظه عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن عائشة أنها قالت

«كنت أنام وأنا معترضة في قبلة رسول الله ﷺ فيصلي رسول الله ﷺ وأنا أمامه إذا أراد أن يوتر زاد عثمان " غمزني " ثم اتفقا " فقال تنحي ".» [351]

باب من قال الحمار لا يقطع الصلاة

715 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا سفيان بن عيينة عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن ابن عباس قال جئت على حمار ح وثنا القعنبي عن مالك عن ابن شهاب عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن ابن عباس قال

«أقبلت راكبا على أتان وأنا يومئذ قد ناهزت الاحتلام ورسول الله ﷺ يصلي بالناس بمنى فمررت بين يدي بعض الصف فنزلت فأرسلت الأتان ترتع ودخلت في الصف فلم ينكر ذلك أحد

قال أبو داود وهذا لفظ القعنبي وهو أتم قال مالك وأنا أرى ذلك واسعا إذا قامت الصلاة.» [352]

716 - حدثنا مسدد ثنا أبو عوانة عن منصور عن الحكم عن يحيى بن الجزار عن أبي الصهباء قال تذاكرنا ما يقطع الصلاة عند ابن عباس فقال

«جئت أنا وغلام من بني عبد المطلب على حمار ورسول الله ﷺ يصلي فنزل ونزلت وتركنا الحمار أمام الصف فما بالاه وجاءت جاريتان من بني عبد المطلب فدخلتا بين الصف فما بالى ذلك.» [353]

717 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة وداود بن مخراق الفريابي قالا ثنا جرير عن منصور بهذا الحديث بإسناده قال

«فجاءت جاريتان من بني عبد المطلب اقتتلتا فأخذهما قال عثمان ففرع بينهما وقال داود فنزع إحداهما من الأخرى فما بالى ذلك.» [354]

باب من قال الكلب لا يقطع الصلاة

718 - حدثنا عبد الملك بن شعيب بن الليث قال حدثني أبي عن جدي عن يحيى بن أيوب عن محمد بن عمر بن علي عن عباس بن عبيد الله بن عباس عن الفضل بن عباس قال

«أتانا رسول الله ﷺ ونحن في بادية لنا ومعه عباس فصلى في صحراء ليس بين يديه سترة وحمارة لنا وكلبة تعبثان بين يديه فما بالى ذلك.»[355]

باب من قال لا يقطع الصلاة شيء

719 - حدثنا محمد بن العلاء أخبرنا أبو أسامة عن مجالد عن أبي الوداك عن أبي سعيد قال

«قال رسول الله ﷺ " لايقطع الصلاة شيء وادرءوا ما استطعتم فإنما هو شيطان ".»[356]

720 - حدثنا مسدد ثنا عبد الواحد بن زياد ثنا مجالد ثنا أبو الوداك «قال مر شاب من قريش بين يدي أبي سعيد الخدري وهو يصلي فدفعه ثم عاد فدفعه ثلاث مرات فلما انصرف قال إن الصلاة لا يقطعها شىء ولكن قال رسول الله ﷺ " ادرءوا ما استطعتم فإنه شيطان " [357]

قال أبو داود إذا تنازع الخبران عن رسول الله ﷺ نظر إلى ما عمل به أصحابه من بعده

بسم الله الرحمن الرحيم

أبواب تفريع استفتاح الصلاة

باب رفع اليدين في الصلاة

721 - حدثنا أحمد بن حنبل ثنا سفيان عن الزهري عن سالم عن أبيه قال

«رأيت رسول الله ﷺ إذا استفتح الصلاة رفع يديه حتى يحاذي منكبيه وإذا أراد أن يركع وبعد ما يرفع رأسه من الركوع وقال سفيان مرة وإذا رفع رأسه وأكثر ما كان يقول وبعد ما يرفع رأسه من الركوع ولا يرفع بين السجدتين.» [358]

722 - حدثنا محمد بن المصفى الحمصي ثنا بقية ثنا الزبيدي عن الزهري عن سالم عن عبد الله بن عمر قال

«كان رسول الله ﷺ إذا قام إلى الصلاة رفع يديه حتى تكونا حذو منكبيه ثم كبر وهما كذلك فيركع ثم إذا أراد أن يرفع صلبه رفعهما حتى تكونا حذو منكبيه ثم قال سمع الله لمن حمده ولا يرفع يديه في السجود ويرفعهما في كل تكبيرة يكبرها قبل الركوع حتى تنقضي صلاته.» [359]

723 - حدثنا عبيد الله بن عمر بن ميسرة الجشمي ثنا عبد الوارث بن سعيد قال ثنا محمد بن جحادة حدثني عبد الجبار بن وائل بن حجر قال كنت غلاما لا أعقل صلاة أبي قال فحدثني وائل بن علقمة عن أبي وائل بن حجر قال

«صليت مع رسول الله ﷺ فكان إذا كبر رفع يديه قال ثم التحف ثم أخذ شماله بيمينه وأدخل يديه في ثوبه قال فإذا أراد أن يركع أخرج يديه ثم رفعهما وإذا أراد أن يرفع رأسه من الركوع رفع يديه ثم سجد ووضع وجهه بين كفيه وإذا رفع رأسه من السجود أيضا رفع يديه حتى فرغ من صلاته قال محمد فذكرت ذلك للحسن بن أبي الحسن فقال هي صلاة رسول الله ﷺ فعله من فعله وتركه من تركه

قال أبو داود روى هذا الحديث همام عن ابن جحادة لم يذكر الرفع مع الرفع من السجود.» [360]

724 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا عبد الرحيم بن سليمان عن الحسن بن عبيد الله النخعي عن عبد الجبار بن وائل عن أبيه

«أنه أبصر النبي ﷺ حين قام إلى الصلاة رفع يديه حتى كانتا بحيال منكبيه وحاذى بإبهاميه أذنيه ثم كبر.»[361]

725 - حدثنا مسدد ثنا يزيد يعني ابن زريع ثنا المسعودي حدثني عبد الجبار بن وائل حدثني أهل بيتي عن أبي

«أنه حدثهم أنه رأى رسول الله ﷺ يرفع يديه مع التكبيرة.» [362]

726 - حدثنا مسدد ثنا بشر بن المفضل عن عاصم بن كليب عن أبيه عن وائل بن حجر قال

«قلت لأنظرن إلى صلاة رسول الله ﷺ كيف يصلي قال فقام رسول الله ﷺ فاستقبل القبلة فكبر فرفع يديه حتى حاذتا أذنيه ثم أخذ شماله بيمينه فلما أراد أن يركع رفعهما مثل ذلك ثم وضع يديه على ركبتيه فلما رفع رأسه من الركوع رفعهما مثل ذلك فلما سجد وضع رأسه بذلك المنزل من بين يديه ثم جلس فافترش رجله اليسرى ووضع يده اليسرى على فخذه اليسرى وحد مرفقه الأيمن على فخذه اليمنى وقبض ثنتين وحلق حلقة ورأيته يقول هكذا وحلق بشر الإبهام والوسطى وأشار بالسبابة.» [363]

727 - حدثنا الحسن بن علي ثنا أبو الوليد ثنا زائدة عن عاصم بن كليب بإسناده ومعناه قال فيه ثم وضع يده اليمنى على ظهر كفه اليسرى والرسغ والساعد وقال فيه ثم جئت بعد ذلك في زمان فيه برد شديد فرأيت الناس عليهم جل الثياب تحرك أيديهم تحت الثياب.» [364]

728 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا شريك عن عاصم بن كليب عن أبيه عن وائل بن حجر قال

«رأيت النبي ﷺ حين افتتح الصلاة رفع يديه حيال أذنيه قال ثم أتيتهم فرأيتهم يرفعون أيديهم إلى صدورهم في افتتاح الصلاة وعليهم برانس وأكسية.» [365]

باب افتتاح الصلاة

729 - حدثنا محمد بن سليمان الأنباري ثنا وكيع عن شريك عن عاصم بن كليب عن علقمة بن وائل عن وائل بن حجر قال

«أتيت النبي ﷺ في الشتاء فرأيت أصحابه يرفعون أيديهم في ثيابهم في الصلاة.» [366]

730 - حدثنا أحمد بنن حنبل ثنا أبو عاصم الضحاك بن مخلد ح وثنا مسدد ثنا يحيى وهذا حديث أحمد قال أخبرنا عبد الحميد يعني ابن جعفر أخبرني محمد بن عمرو بن عطاء قال سمعت أبا حميد الساعدي في عشرة من أصحاب رسول الله ﷺ منهم أبو قتادة قال أبو حميد

«أنا أعلمكم بصلاة رسول الله ﷺ قالوا فلم؟ فو الله ما كنت بأكثرنا له تبعة ولا أقدمنا له صحبة قال بلى قالوا فاعرض قال كان رسول الله ﷺ إذا قام إلى الصلاة يرفع يديه حتى يحاذي بهما منكبيه ثم يكبر حتى يقر كل عظم في موضعه معتدلا ثم يقرأ ثم يكبر فيرفع يديه حتى يحاذي بهما منكبيه ثم يركع ويضع راحتيه على ركبتيه ثم يعتدل فلا يصب رأسه ولا يقنع [367] ثم يرفع رأسه فيقول سمع الله لمن حمده ثم يرفع يديه حتى يحاذي بهما منكبيه معتدلا ثم يقول الله أكبر ثم يهوي إلى الأرض فيجافي يديه عن جنبيه ثم يرفع رأسه ويثني رجله اليسرى فيقعد عليها ويفتح أصابع رجليه إذا سجد ويسجد ثم يقول الله أكبر ويرفع رأسه ويثني رجله اليسرى فيقعد عليها حتى يرجع كل عظم إلى موضعه ثم يصنع في الأخرى مثل ذلك ثم إذا قام من الركعتين كبر ورفع يديه حتى يحاذي بهما منكبيه كما كبر عند افتتاح الصلاة ثم يصنع ذلك في بقية صلاته حتى إذا كانت السجدة التي فيها التسليم أخر رجله اليسرى وقعد متوركا على شقه الأيسر قالوا صدقت هكذا كان يصلي ﷺ» [368]

731 - حدثنا قتيبة بن سعيد ثنا ابن لهيعة عن يزيد يعني ابن أبي حبيب عن محمد بن عمرو بن حلحلة عن محمد بن عمرو العامري قال

«كنت في مجلس من أصحاب رسول الله ﷺ فتذاكروا صلاة رسول الله ﷺ فقال أبو حميد فذكر بعض هذا الحديث وقال فإذا ركع أمكن كفيه من ركبتيه وفرج بين أصابعه ثم هصر ظهره [369] غير مقنع رأسه ولا صافح بخده [370] وقال فإذا قعد في الركعتين قعد على بطن قدمه اليسرى ونصب اليمنى فإذا كان في الرابعة أفضى بوركه اليسرى إلى الأرض وأخرج قدميه من ناحية واحدة.» [371]

732 - حدثنا عيسى بن إبراهيم المصري ثنا ابن وهب عن الليث بن سعد عن يزيد بن محمد القرشي ويزيد بن أبي حبيب عن محمد بن عمرو بن حلحلة عن محمد بن عمرو بن عطاء نحو هذا. قال

«فإذا سجد وضع يديه غير مفترش ولا قابضهما واستقبل بأطراف أصابعه القبلة.» [372]

733 - حدثنا علي بن الحسين بن إبراهيم ثنا أبو بدر حدثني زهير أبو خيثمة ثنا الحسن بن الحر حدثني عيسى بن عبد الله بن مالك عن محمد بن عمرو بن عطاء أحد بني مالك عن عباس أو عياش بن سهل الساعدي أنه كان في مجلس فيه أبوه وكان من أصحاب النبي ﷺ وفي المجلس أبو هريرة وأبو حميد الساعدي وأبو أسيد بهذا الخبر يزيد أو ينقص قال فيه

«ثم رفع رأسه يعني من الركوع فقال سمع الله لمن حمده اللهم ربنا لك الحمد ورفع يديه ثم قال الله أكبر فسجد فانتصب على كفيه وركبتيه وصدور قدميه وهو ساجد ثم كبر فجلس فتورك ونصب قدمه الأخرى ثم كبر فسجد ثم كبر فقام ولم يتورك ثم ساق الحديث قال ثم جلس بعد الركعتين حتى إذا هو أراد أن ينهض للقيام قام بتكبيرة ثم ركع الركعتين الأخريين ولم يذكر التورك في التشهد.»[373]

734 - حدثنا أحمد بن حنبل ثنا عبد الملك بن عمرو أخبرني فليح قال حدثني عباس بن سهل قال اجتمع أبو حميد وأبو أسيد وسهل بن سعد ومحمد بن مسلمة فذكروا صلاة رسول الله ﷺ فقال أبو حميد

«أنا أعلمكم بصلاة رسول الله ﷺ فذكر بعض هذا قال ثم ركع فوضع يديه على ركبتيه كأنه قابض عليهما ووتر يديه فتجافى عن جنبيه قال ثم سجد فأمكن أنفه وجبهته ونحى يديه عن جنبيه ووضع كفيه حذو منكبيه ثم رفع رأسه حتى رجع كل عظم في موضعه حتى فرغ ثم جلس فافترش رجله اليسرى وأقبل بصدر اليمنى على قبلته ووضع كفه اليمنى على ركبته اليمنى وكفه اليسرى على ركبته اليسرى وأشار بإصبعه

قال أبو داود روى هذا الحديث عتبة بن أبي حكيم عن عبد الله بن عيسى عن العباس بن سهل لم يذكر التورك وذكر نحو حديث فليح وذكر الحسن بن الحر نحو جلسة حديث فليح وعتبة.» [374]

735 - حدثنا عمرو بن عثمان ثنا بقية حدثني عتبة حدثني عبد الله بن عيسى عن العباس بن سهل الساعدي عن أبي حميد بهذا الحديث قال

«وإذا سجد فرج بين فخذيه غير حامل بطنه على شىء من فخذيه

قال أبو داود ورواه ابن المبارك أنا فليح سمعت عباس بن سهل يحدث فلم أحفظه فحدثنيه أراه ذكر عيسى بن عبد الله أنه سمعه من عباس بن سهل قال حضرت أبا حميد الساعدي بهذا الحديث.»[375]

736 - حدثنا محمد بن معمر ثنا حجاج بن منهال ثنا همام ثنا محمد بن جحادة عن عبد الجبار بن وائل عن أبيه

«عن النبي ﷺ في هذا الحديث قال فلما سجد وقعتا ركبتاه إلى الأرض قبل أن تقع كفاه قال فلما سجد وضع جبهته بين كفيه وجافى عن إبطيه

قال حجاج وقال همام وحدثنا شقيق حدثني عاصم بن كليب عن أبيه عن النبي ﷺ بمثل هذا وفي حديث أحدهما وأكبر علمي أنه حديث محمد بن جحادة وإذا نهض نهض على ركبتيه واعتمد على فخذه

[ قال أبو داود رواه عفان عن همام قال حدثنا شقيق أو الليث ].»[376]

737 - حدثنا مسدد ثنا عبد الله بن داود عن فطر عن عبد الجبار بن وائل عن أبيه قال

«رأيت رسول الله ﷺ يرفع إبهاميه في الصلاة إلى شحمة أذنيه.»[377]

738 - حدثنا عبد الملك بن شعيب بن الليث حدثني أبي عن جدي عن يحيى بن أيوب عن عبد الملك بن عبد العزيز بن جريج عن ابن شهاب عن أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام عن أبي هريرة أنه قال

«كان رسول الله ﷺ إذا كبر للصلاة جعل يديه حذو منكبيه وإذا ركع فعل مثل ذلك وإذا رفع للسجود فعل مثل ذلك وإذا قام من الركعتين فعل مثل ذلك.»[378]

739 - حدثنا قتيبة بن سعيد ثنا ابن لهيعة عن أبي هبيرة عن ميمون المكي

«أنه رأى عبد الله بن الزبير وصلى بهم يشير بكفيه حين يقوم وحين يركع وحين يسجد وحين ينهض للقيام فيقوم فيشير بيديه فانطلقت إلى ابن عباس فقلت إني رأيت ابن الزبير صلى صلاة لم أر أحدا يصليها فوصفت له هذه الإشارة فقال إن أحببت أن تنظر إلى صلاة رسول الله ﷺ فاقتد بصلاة عبد الله بن الزبير.» [379]

740 - حدثنا قتيبة بن سعيد ومحمد بن أبان المعنى قالا ثنا النضر بن كثير يعني السعدي قال

«صلى إلى جنبي عبد الله بن طاوس في مسجد الخيف فكان إذا سجد السجدة الأولى فرفع رأسه منها رفع يديه تلقاء وجهه فأنكرت ذلك فقلت لوهيب بن خالد فقال له وهيب بن خالد تصنع شيئا لم أر أحدا يصنعه؟ فقال ابن طاوس رأيت أبي يصنعه وقال أبي رأيت ابن عباس يصنعه ولا أعلم إلا أنه قال كانن النبي ﷺ يصنعه.» [380]

741 - حدثنا نصر بن علي ثنا عبد الأعلى ثنا عبيد الله عن نافع عن ابن عمر

«أنه كان إذا دخل في الصلاة كبر ورفع يديه وإذا ركع وإذا قال سمع الله لمن حمده وإذا قام من الركعتين رفع يديه ويرفع ذلك إلى رسول الله ﷺ

قال أبو داود ال[381] قول ابن عمر وليس بمرفوع

قال أبو داود وروى بقية أوله عن عبيد الله وأسنده ورواه الثقفي عن عبيد الله أوقفه على ابن عمر وقال فيه وإذا قام من الركعتين يرفعهما إلى ثدييه وهذا هو ال[382]

قال أبو داود ورواه الليث بن سعد ومالك وأيوب وابن جريج موقوفا وأسنده حماد بن سلمة وحده عن أيوب ولم يذكر أيوب ومالك الرفع إذا قام من السجدتين وذكره الليث في حديثه قال ابن جريج فيه قلت لنافع أكان ابن عمر يجعل الأولى أرفعهن؟ قال لا سواء قلت أشر لي فأشار إلى الثديين أو أسفل من ذلك.» [383]

742 - حدثنا القعنبي عن مالك عن نافع

«أن عبد الله بن عمر كان إذا ابتدأ الصلاة يرفع يديه حذو منكبيه وإذا رفع رأسه من الركوع رفعهما دون ذلك

قال أبو داود لم يذكر " رفعهما دون ذلك " أحد غير مالك فيما أعلم.» [384]

باب [ من ذكر أنه يرفع يديه إذا قام من الثنتين ]

743 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ومحمد بن عبيد المحاربي قالا ثنا محمد بن فضيل عن عاصم بن كليب عن محارب بن دثار عن ابن عمر قال

«كان رسول الله ﷺ إذا قام من الركعتين كبر ورفع يديه.» [385]

744 - حدثنا الحسن بن علي ثنا سليمان بن داود الهاشمي ثنا عبد الرحمن بن أبي الزناد عن موسى بن عقبة عن عبد الله بن الفضل بن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب [386] عن عبد الرحمن الأعرج عن عبيد الله بن أبي رافع عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه

«عن رسول الله ﷺ أنه كان إذا قام إلى الصلاة المكتوبة كبر ورفع يديه حذو منكبيه ويصنع مثل ذلك إذا قضى قراءته وأراد أن يركع ويصنعه إذا رفع من الركوع ولا يرفع يديه في شىء من صلاته وهو قاعد وإذا قام من السجدتين رفع يديه كذلك وكبر

قال أبو داود وفي حديث أبي حميد الساعدي حين وصف صلاة النبي ﷺ إذا قام من الركعتين كبر ورفع يديه حتى يحاذي بهما منكبيه كما كبر عند افتتاح الصلاة.» [387]

745 - حدثنا حفص بن عمر ثنا شعبة عن قتادة عن نصر بن عاصم عن مالك بن الحويرث قال

«رأيت النبي ﷺ يرفع يديه إذا كبر وإذا ركع وإذا رفع رأسه من الركوع حتى يبلغ بهما فروع أذنيه.» [388]

746 - حدثنا ابن معاذ ثنا أبي ح وحدثنا موسى بن مروان ثنا شعيب يعني ابن إسحاق المعنى عن عمران عن لاحق عن بشير بن نهيك قال قال أبو هريرة

«لو كنت قدام النبي ﷺ لرأيت إبطيه زاد ابن معاذ قال يقول لاحق ألا ترى أنه في الصلاة ولا يستطيع أن يكون قدام رسول الله؟ وزاد موسى يعنني إذا كبر رفع يديه.» [389]

747 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا ابن إدريس عن عاصم بن كليب عن عبد الرحمن بن الأسود عن علقمة قال قال عبد الله

«علمنا رسول الله ﷺ الصلاة فكبر ورفع يديه فلما ركع طبق يديه بين ركبتيه قال فبلغ ذلك سعدا فقال صدق أخي قد كنا نفعل هذا ثم أمرنا بهذا يعني الإمساك على الركبتين.» [390]

باب من لم يذكر الرفع عند الركوع

748 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا وكيع عن سفيان عن عاصم يعني ابن كليب عن عبد الرحمن بن الأسود عن علقمة قال قال عبد الله بن مسعود

«ألا أصلي بكم صلاة رسول الله ﷺ؟ قال فصلى فلم يرفع يديه إلا مرة

[ قال أبو داود هذا حديث مختصر من حديث طويل وليس هو ب[391] على هذا اللفظ ].» [392]

749 - حدثنا محمد بن الصباح البزاز ثنا شريك عن يزيد بن أبي زياد عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن البراء

«أن رسول الله ﷺ كان إذا افتتح الصلاة رفع يديه إلى قريب من أذنيه ثم لا يعود.»[393]

750 - حدثنا عبد الله بن محمد الزهري ثنا سفيان عن يزيد نحو حديث شريك لم يقل " ثم لا يعود " قال سفيان قال لنا بالكوفة بعد " ثم لا يعود "

قال أبو داود وروى هذا الحديث هشيم وخالد وابن إدريس عن يزيد لم يذكروا " ثم لا يعود ".»[394]

751 - حدثنا الحسن بن علي ثنا معاوية وخالد بن عمرو وأبو حذيفة قالوا ثنا سفيان بإسناده بهذا قال

«فرفع يديه في أول مرة وقال بعضهم مرة واحدة.» [395]

752 - حدثنا حسين بن عبد الرحمن أخبرنا وكيع عن ابن أبي ليلى عن أخيه عيسى عن الحكم عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن البراء بن عازب قال

«رأيت رسول الله ﷺ رفع يديه حين افتتح الصلاة ثم لم يرفعهما حتى انصرف

[ قال أبو داود هذا الحديث ليس بصحيح ].»[396]

753 - حدثنا مسدد ثنا يحيى عن ابن أبي ذئب عن سعيد بن سمعان عن أبي هريرة قال

«كان رسول الله ﷺ إذا دخل في الصلاة رفع يديه مدا ].» [397]

باب وضع اليمنى على اليسرى في الصلاة

754 - حدثنا نصر بن علي أخبرنا أبو أحمد عن العلاء بن صالح عن زرعة بن عبد الرحمن قال سمعت ابن الزبير يقول

«صف القدمين ووضع اليد على اليد من السنة.»[398]

755 - حدثنا محمد بن بكار بن الريان عن هشيم بن بشير عن الحجاج بن أبي زينب عن أبي عثمان النهدي عن ابن مسعود

«أنه كان يصلي فوضع يده اليسرى على اليمنى فرآه النبي ﷺ فوضع يده اليمنى على اليسرى.» [399]

756 - حدثنا محمد بن محبوب ثنا حفص بن غياث عن عبد الرحمن بن إسحاق عن زياد بن زيد عن أبي جحيفة

«أن عليا رضي الله عنه قال [ من ] السنة وضع الكف على الكف في الصلاة تحت السرة.»[400]

757 - حدثنا محمد بن قدامة يعني ابن أعين عن أبي بدر عن أبي طالوت عبد السلام عن ابن جرير الضبي عن أبيه قال

«رأيت عليا رضي الله عنه يمسك شماله بيمينه على الرسغ فوق السرة

قال أبو داود وروي عن سعيد بن جبير " فوق السرة " وقال أبو مجلز " تحت السرة " وروي عن أبي هريرة وليس بالقوي.»[401]

758 - حدثنا مسدد ثنا عبد الواحد بن زياد عن عبد الرحمن بن إسحاق الكوفي عن سيار أبي الحكم عن أبي وائل قال قال أبو هريرة

«أخذ الأكف على الأكف في الصلاة تحت السرة

قال أبو داود سمعت أحمد بن حنبل يضعف عبد الرحمن بن إسحاق الكوفي.»[402]

759 - حدثنا أبو توبة ثنا الهيثم يعني ابن حميد عن ثور عن سليمان بن موسى عن طاوس قال

«كان رسول الله ﷺ يضع يده اليمنى على يده اليسرى ثم يشد بينهما على صدره وهو في الصلاة.» [403]

باب ما يستفتح به الصلاة من الدعاء

760 - حدثنا عبيد الله بن معاذ ثنا أبي ثنا عبد العزيز بن أبي سلمة عن عمه الماجشون بن أبي سلمة عن عبد الرحمن الأعرج عن عبيد الله بن أبي رافع عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال

«كان رسول الله ﷺ إذا قام إلى الصلاة كبر ثم قال " وجهت وجهي للذي فطر السموات والأرض حنيفا مسلما وما أنا من المشركين إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين. اللهم أنت الملك لا إله إلا أنت أنت ربي وأنا عبدك ظلمت نفسي واعترفت بذنبي فاغفر لي ذنوبي جميعا [ إنه ] لا يغفر الذنوب إلا أنت واهدني لأحسن الأخلاق لا يهدني لأحسنها إلا أنت واصرف عني سيئها لا يصرف [ عني ] سيئها إلا أنت لبيك وسعديك والخير كله في يديك [ والشر ليس إليك ] أنا بك وإليك تباركت وتعاليت أستغفرك وأتوب إليك " وإذا ركع قال " اللهم لك ركعت وبك آمنت ولك أسلمت خشع لك سمعي وبصري ومخي وعظامي وعصبي " وإذا رفع قال " سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد ملء السموات والأرض وملء ما بينهما وملء ما شئت من شىء بعد " وإذا سجد قال اللهم لك سجدت وبك آمنت ولك أسلمت سجد وجهي للذي خلقه وصوره فأحسن صورته وشق سمعه وبصره وتبارك الله أحسن الخالقين " وإذا سلم من الصلاة قال " اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت وما أسرفت وما أنت أعلم به مني أنت المقدم والمؤخر لا إله إلا أنت ".» [404]

761 - حدثنا الحسن بن علي ثنا سليمان بن داود الهاشمي أخبرنا عبد الرحمن بن أبي الزناد عن موسى بن عقبة عن عبد الله بن الفضل بن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب عن عبد الرحمن الأعرج عن عبيد الله بن أبي رافع عن علي بن أبي طالب

«عن رسول الله ﷺ أنه كان إذا قام إلى الصلاة المكتوبة كبر ورفع يديه حذو منكبيه ويصنع مثل ذلك إذا قضى قراءته وإذا أراد أن يركع ويصنعه إذا رفع من الركوع ولا يرفع يديه في شىء من صلاته وهو قاعد وإذا قام من السجدتين رفع يديه كذلك وكبر ودعا نحو حديث عبد العزيز في الدعاء يزيد وينقص الشىء ولم يذكر " والخير كله في يديك والشر ليس إليك " وزاد فيه ويقول عند انصرافه من الصلاة " اللهم اغفر لي ما قدمت وأخرت وأسررت وأعلنت أنت إلهي لا إله إلا أننت ".» [405]

762 - حدثنا عمرو بن عثمان ثنا شريح بن يزيد حدثني شعيب بن أبي حمزة قال

«قال لي محمد بن المنكدر وابن أبي فروة وغيرهما من فقهاء أهل المدينة فإذا قلت أنت ذاك فقل " وأنا من المسلمين " يعني قوله " وأنا أول المسلمين ".» [406]

763 - حدثنا موسى بن إسماعيل أخبرنا حماد عن قتادة وثابت وحميد عن أنس بن مالك

«أن رجلا جاء إلى الصلاة وقد حفزه النفس فقال الله أكبر الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه فلما قضى رسول الله ﷺ صلاته قال " أيكم المتكلم بالكلمات؟ فإنه لم يقل بأسا " فقال الرجل أنا يا رسول الله جئت وقد حفزني النفس فقلتها فقال " لقد رأيت اثني عشر ملكا يبتدرونها أيهم يرفعها " وزاد حميد فيه " وإذا جاء أحدكم فليمش نحو ما كانن يمشي فليصل ما أدرك وليقض ما سبقه ".» [407]

764 - حدثنا عمرو بن مرزوق أخبرنا شعبة عن عمرو بن مرة عن عاصم العنزي عن ابن جبير بن مطعم عن أبيه

«أنه رأى رسول الله ﷺ يصلي صلاة قال عمرو لا أدري أي صلاة هي؟ فقال " الله أكبر كبيرا الله أكبر كبيرا الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا والحمد لله كثيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله بكرة وأصيلا " ثلاثا " أعوذ بالله من الشيطان من نفخه ونفثه وهمزه " قال نفثه الشعر ونفخه الكبر وهمزه الموتة [408][409]

765 - حدثنا مسدد ثنا يحيى عن مسعر عن عمرو بن مرة عن رجل عن نافع بن جبير عن أبيه قال

«سمعت النبي ﷺ يقول في التطوع ذكر نحوه.»[410]

766 - حدثنا محمد بن رافع ثنا زيد بن الحباب أخبرني معاوية بن صالح أخبرني أزهر بن سعيد الحرازي عن عاصم بن حميد قال

«سألت عائشة بأي شىء كان يفتتح رسول الله ﷺ قيام الليل؟ فقالت لقد سألتني عن شىء ما سألني عنه أحد قبلك كان إذا قام كبر عشرا وحمد الله عشرا وسبح عشرا وهلل عشرا واستغفر عشرا وقال " اللهم اغفر لي واهدني وارزقني وعافني " ويتعوذ من ضيق المقام يوم القيامة

قال أبو داود ورواه خالد بن معدان عن ربيعة الجرشي عن عائشة نحوه.» [411]

767 - حدثنا ابن المثنى ثنا عمر بن يونس ثنا عكرمة حدثني يحيى بن أبي كثير حدثني أبو سلمة بن عبد الرحمن بن عوف قال

«سألت عائشة بأي شىء كان نبي الله ﷺ يفتتح صلاته إذا قام من الليل؟ قالت كان إذا قام من الليل يفتتح صلاته " اللهم رب جبريل وميكائيل وإسرافيل فاطر السموات والأرض عالم الغيب والشهادة أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك إنك أنت تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم ".» [412]

768 - حدثنا محمد بن رافع ثنا أبو نوح قراد ثنا عكرمة بإسناده بلا إخبار ومعناه قال كان إذا قام بالليل كبر ويقول.» [413]

769 - حدثنا القعنبي عن مالك قال

«لابأس بالدعاء في الصلاة في أوله وأوسطه وفي آخره في الفريضة وغيرها.» [414]

770 - حدثنا القعنبي عن مالك عن نعيم بن عبد الله المجمر عن علي بن يحيى الزرقي عن أبيه عن رفاعة بن رافع الزرقي قال

«كنا يوما نصلي وراء رسول الله ﷺ فلما رفع رسول الله ﷺ رأسه من الركوع قال سمع الله لمن حمده قال رجل وراء رسول الله ﷺ اللهم ربا ولك الحمد حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه فلما انصرف رسول الله ﷺ قال " من المتكلم بها آنفا "؟ فقال الرجل أنا يارسول الله فقال رسول الله ﷺ " لقد رأيت بضعة وثلاثين ملكا يبتدرونها أيهم يكتبها أول ".» [415]

771 - حدثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن أبي الزبير عن طاوس عن ابن عباس

«أن رسول الله ﷺ كان إذا قام إلى الصلاة من جوف الليل يقول " اللهم لك الحمد أنت نور السموات والأرض ولك الحمد أنت قيام السموات والأرض ولك الحمد أنت رب السموات والأرض ومن فيهن أنت الحق وقولك الحق ووعدك الحق ولقاؤك حق والجنة حق والنار حق والساعة حق اللهم لك أسلمت وبك آمنت وعليك توكلت وإليك أنبت وبك خاصمت وإليك حاكمت فاغفر لي ما قدمت وأخرت وأسررت وأعلنت أنت إلهي لا إله إلا أنت ".» [416]

772 - حدثنا أبو كامل ثنا خالد يعني ابن الحارث ثنا عمران بن مسلم أن قيس بن سعد حدثه قال ثنا طاوس عن ابن عباس

«أن رسول الله ﷺ كان في التهجد يقول بعدما يقول الله أكبر ثم ذكر معناه.» [417]

773 - حدثنا قتيبة بن سعيد وسعيد بن عبد الجبار نحوه. قال قتيبة ثنا رفاعة بن يحيى بن عبد الله بن رفاعة بن رافع عن عم أبيه معاذ بن رفاعة بن رافع عن أبيه قال

«صليت خلف رسول الله ﷺ فعطس رفاعة لم يقل قتيبة رفاعة فقلت الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه مباركا عليه كما يحب ربنا ويرضى فلما صلى رسول الله ﷺ انصرف فقال " من المتكلم في الصلاة "؟ ثم ذكر نحو حديث مالك وأتم منه.» [418]

774 - حدثنا العباس بن عبد العظيم ثنا يزيد بن هارون أخبرنا شريك عن عاصم بن عبيد الله عن عبد الله بن عامر بن ربيعة عن أبيه قال

«عطس شاب من الأنصار خلف رسول الله ﷺ وهو في الصلاة فقال الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه حتى يرضى ربنا وبعد ما يرضى من أمر الدنيا والآخرة فلما انصرف رسول الله ﷺ قال " من القائل الكلمة "؟ قال فسكت الشاب ثم قال " من القائل الكلمة فإنه لم يقل بأسا "؟ فقال يارسول الله أنا قلتها لم أرد بها إلا خيرا قال " ما تناهت دون عرش الرحمن جل ذكره ".»[419]

باب من رأى الاستفتاح بسبحانك اللهم وبحمدك

775 - حدثنا عبد السلام بن مطهر ثنا جعفر عن علي بن علي الرفاعي عن أبي المتوكل الناجي عن أبي سعيد الخدري قال

«كان رسول الله ﷺ إذا قام من الليل كبر ثم يقول " سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك " ثم يقول " لا إله إلا الله " ثلاثا ثم يقول " الله أكبر كبيرا " ثلاثا " أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه " ثم يقرأ

قال أبو داود وهذا الحديث يقولون هو عن علي بن علي عن الحسن مرسلا الوهم من جعفر.» [420]

776 - حدثنا حسين بن عيسى ثنا طلق بن غنام ثنا عبد السلام بن حرب الملائي عن بديل بن ميسرة عن أبي الجوزاء عن عائشة قالت

«كان رسول الله ﷺ إذا استفتح الصلاة قال " سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك "

قال أبو داود وهذا الحديث ليس بالمشهور عن عبد السلام بن حرب لم يروه إلا طلق بن غنام وقد روى قصة الصلاة عن بديل جماعة لم يذكروا فيه شيئا من هذا.» [421]

باب السكتة عند الافتتاح

777 - حدثنا يعقوب بن إبراهيم ثنا إسماعيل عن يونس عن الحسن قال قال سمرة

«حفظت سكتتين في الصلاة سكتة إذا كبر الإمام حتى يقرأ وسكتة إذا فرغ من فاتحة الكتاب وسورة عند الركوع. قال فأنكر ذلك عليه عمران بن حصين قال فكتبوا في ذلك إلى المدينة إلى أبي فصدق سمرة

قال أبو داود كذا قال حميد في هذا الحديث " وسكتة إذا فرغ من القراءة ".»[422]

778 - حدثنا أبو بكر بن خلاد ثنا خالد بن الحارث عن أشعث عن الحسن عن سمرة بن جندب

«عن النبي ﷺ أنه كان يسكت سكتتين إذا استفتح وإذا فرغ من القراءة كلها فذكر معنى حديث يونس.»[423]

779 - حدثنا مسدد ثنا يزيد ثنا سعيد ثنا قتادة عن الحسن أن سمرة بن جندب وعمران بن حصين تذاكرا فحدث سمرة بن جندب

«أنه حفظ عن رسول الله ﷺ سكتتين سكتة إذا كبر وسكتة إذا فرغ من قراءة { غير المغضوب عليهم ولا الضالين } فحفظ ذلك سمرة وأنكر عليه عمران بن حصين فكتبا في ذلك إلى أبي بن كعب فكان في كتابه إليهما أو في رده عليهما أن سمرة قد حفظ.»[424]

780 - حدثنا ابن المثنى ثنا عبد الأعلى ثنا سعيد بهذا قال عن قتادة عن الحسن عن سمرة قال

«سكتتان حفظتهما عن رسول الله ﷺ قال فيه قلنا لقتادة ما هاتان السكتتان؟ قال إذا دخل في صلاته وإذا فرغ من القراءة ثم قال بعد وإذا قال { غير المغضوب عليهم ولا الضالين }.»[425]

781 - حدثنا أحمد بن أبي شعيب ثنا محمد بن فضيل عن عمارة ح وثنا أبو كامل ثنا عبد الواحد عن عمارة المعنى عن أبي زرعة عن أبي هريرة قال

«كان رسول الله ﷺ إذا كبر في الصلاة سكت بين التكبير والقراءة فقلت له بأبي أنت وأمي أرأيت سكوتك بين التكبير والقراءة؟ أخبرنني ما تقول قال أقول " اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب اللهم أنقني من خطاياي كالثوب الأبيض من الدنس اللهم اغسلني بالثلج والماء والبرد ".» [426]

باب من لم ير الجهر ببسم الله الرحمن الرحيم

782 - حدثنا مسلم بن إبراهيم ثنا هشام عن قتادة عن أنس

«أن النبي ﷺ وأبا بكر وعمر وعثمان كانوا يفتتحون القراءة ب - { الحمد لله رب العالمين }.» [427]

783 - حدثنا مسدد ثنا عبد الوارث بن سعيد عن حسين المعلم عن بديل بن ميسرة عن أبي الجوزاء عن عائشة قالت

«كان رسول الله ﷺ يفتتح الصلاة بالتكبير والقراءة ب - { الحمد لله رب العالمين } وكان إذا ركع لم يشخص رأسه ولم يصوبه ولكن بين ذلك وكان إذا رفع رأسه من الركوع لم يسجد حتى يستوي قائما وكان إذا رفع رأسه من السجود لم يسجد حتى يستوي قاعدا [ وكان يقول في كل ركعتين " التحيات " ] وكان إذا جلس يفرش رجله اليسرى وينصب رجله اليمنى وكان ينهى عن عقب الشيطان وعن فرشة السبع وكان يختم الصلاة بالتسليم.» [428]

784 - حدثنا هناد بن السري ثنا ابن فضيل عن المختار بن فلفل قال سمعت أنس بن مالك يقول

«قال رسول الله ﷺ " أنزلت علي آنفا سورة " فقرأ { بسم الله الرحمن الرحيم إنا أعطيناك الكوثر } حتى ختمها قال " هل تدرون ما الكوثر "؟ قالوا الله ورسوله أعلم قال " فإنه نهر وعدنيه ربي عزوجل في الجنة ".» [429]

785 - حدثنا قطن بن نسير ثنا جعفر ثنا حميد الأعرج المكي عن ابن شهاب عن عروة عن عائشة وذكر الإفك قالت

«جلس رسول الله ﷺ وكشف عن وجهه وقال أعوذ بالسميع العليم من الشيطان الرجيم { إن الذين جاءوا بالإفك عصبة منكم } الآية

قال أبو داود وهذا حديث[430]قد روى هذا الحديث جماعة عن الزهري لم يذكروا هذا الكلام على هذا الشرح وأخاف أن يكون أمر الاستعاذة من كلام حميد.»[431]

باب من جهر بها

786 - حدثنا عمرو بن عون أخبرنا هشيم عن عوف عن يزيد الفارسي قال سمعت ابن عباس قال

«قلت لعثمان بن عفان ما حملكم أن عمدتم إلى براءة وهي من المئين وإلى الأنفال وهي من المثاني فجعلتموهما في السبع الطول ولم تكتبوا بينهما سطر { بسم الله الرحمن الرحيم }؟ قال عثمان كان النبي ﷺ مما تنزل عليه الآيات فيدعو بعض من كان يكتب له ويقول له " ضع هذه الآية في السورة التي يذكر فيها كذا وكذا " وتنزل عليه الآية والآيتان فيقول مثل ذلك وكانت الأنفال من أول ما نزل عليه بالمدينة وكانت براءة من آخر ما نزل من القرآن وكانت قصتها شبيهة بقصتها فظننت أنها منها فمن هناك وضعتهما في السبع الطول ولم أكتب بينهما سطر { بسم الله الرحمن الرحيم }.»[432]

787 - حدثنا زياد بن أيوب ثنا مروان يعني ابن معاوية أخبرنا عوف الأعرابي عن يزيد الفارسي ثنا ابن عباس بمعناه قال فيه فقبض رسول الله ﷺ ولم يبين لنا أنها منها

قال أبو داود قال الشعبي وأبو مالك وقتادة وثابت بن عمارة إن النبي ﷺ لم يكتب { بسم الله الرحمن الرحيم } حتى نزلت سورة النمل هذا معناه [ وهذا مرسل ]

788 - حدثنا قتيبة بن سعيد وأحمد بن محمد المروزي وابن السرح قالوا ثنا سفيان عن عمرو عن سعيد بن جبير قال قتيبة فيه عن ابن عباس قال

«كان النبي ﷺ لا يعرف فصل السورة حتى تنزل عليه { بسم الله الرحمن الرحيم } وهذا لفظ ابن السرح.» [433]

باب تخفيف الصلاة للأمر يحدث

789 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم ثنا عمر بن عبد الواحد وبشر بن بكر عن الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه قال

«قال رسول الله ﷺ " إني لأقوم إلى الصلاة وأنا أريد أن أطول فيها فأسمع بكاء الصبي فأتجوز [434] كراهية أن أشق على أمه ".» [435]

باب في تخفيف الصلاة

790 - حدثنا أحمد بن حنبل ثنا سفيان عن عمرو سمعه من جابر قال

«كان معاذ يصلي مع النبي ﷺ ثم يرجع فيؤمنا قال مرة ثم يرجع فيصلي بقومه فأخر النبي ﷺ ليلة الصلاة وقال مرة العشاء فصلى معاذ مع النبي ﷺ ثم جاء يؤم قومه فقرأ البقرة فاعتزل رجل من القوم فصلى فقيل نافقت يا فلان فقال ما نافقت فأتى رسول الله ﷺ فقال إن معاذا يصلي معك ثم يرجع فيؤمنا يارسول الله وإنما نحن أصحاب نواضح [436] ونعمل بأيدينا وإنه جاء يؤمنا فقرأ بسورة البقرة فقال " يا معاذ أفتان أنت أفتان أنت؟ اقرأ بكذا اقرأ بكذا " قال أبو الزبير ب - { سبح اسم ربك الأعلى } و{ الليل إذا يغشى } ذكرنا لعمرو فقال أراه قد ذكره.» [437]

791 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا طالب بن حبيب سمعت عبد الرحمن بن جابر يحدث عن حزم بن أبي بن كعب

«أنه أتى معاذ بن جبل وهو يصلي بقوم صلاة المغرب في هذا الخبر قال فقال رسول الله ﷺ " يامعاذ لا تكن فتانا فإنه يصلي وراءك الكبير والضعيف وذو الحاجة والمسافر ".»[438]

792 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا حسين بن علي عن زائدة عن سليمان عن أبي صالح عن بعض أصحاب النبي ﷺ قال

«قال النبي ﷺ لرجل " كيف تقول في الصلاة "؟ قال أتشهد وأقول اللهم إني أسألك الجنة وأعوذ بك من النار أما إني لا أحسن دندنتك ولا دندنة معاذ فقال النبي ﷺ " حولها ندندن ".» [439]

793 - حدثنا يحيى بن حبيب ثنا خالد بن الحارث ثنا محمد بن عجلان عن عبيد الله بن مقسم عن جابر ذكر قصة معاذ قال

«وقال يعني النبي ﷺ للفتى " كيف تصنع يا ابن أخي اذا صليت "؟ قال أقرأ بفاتحة الكتاب وأسأل الله الجنة وأعوذ به من النار وإني لا أدري ما دندنتك ولا دندنة معاذ فقال النبي ﷺ " إني ومعاذ حول هاتين " أو نحو هذا.» [440]

794 - حدثنا القعنبي عن مالك عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة

«أن النبي ﷺ قال " إذا صلى أحدكم للناس فليخفف فإن فيهم الضعيف والسقيم والكبير وإذا صلى لنفسه فليطول ما شاء ".» [441]

795 - حدثنا الحسن بن علي ثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهري عن ابن المسيب وأبي سلمة عن أبي هريرة

«أن النبي ﷺ قال " إذا صلى أحدكم للناس فليخفف فإن فيهم السقيم والشيخ الكبير وذا الحاجة ".» [442]

باب ما جاء في نقصان الصلاة

796 - حدثنا قتيبة بن سعيد عن بكر يعني ابن مضر عن ابن عجلان عن سعيد المقبري عن عمر بن الحكم عن عبد الله بن غنمة المزني عن عمار بن ياسر قال

«سمعت رسول الله ﷺ يقول " إن الرجل لينصرف وما كتب له إلا عشر صلاته تسعها ثمنها سبعها سدسها خمسها ربعها ثلثها نصفها ".» [443]

باب ما جاء في القراءة في الظهر

797 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد عن قيس بن سعد وعمارة بن ميمون وحبيب عن عطاء بن أبي رباح

«أن أبا هريرة رضي الله عنه قال في كل صلاة يقرأ فما أسمعنا رسول الله ﷺ أسمعناكم وما أخفى علينا أخفينا عليكم.» [444]

798 - حدثنا مسدد ثنا يحيى عن هشام بن أبي عبد الله ح وثنا ابن المثنى ثنا ابن أبي عدي عن الحجاج وهذا لفظه عن يحيى عن عبد الله بن أبي قتادة قال ابن المثنى وأبي سلمة ثم اتفقا عن أبي قتادة قال

«كان رسول الله ﷺ يصلي بنا فيقرأ في الظهر والعصر في الركعتين الأوليين بفاتحة الكتاب وسورتين ويسمعنا الآية أحيانا وكان يطول الركعة الأولى من الظهر ويقصر الثانية وكذلك في الصبح

قال أبو داود لم يذكر مسدد فاتحة الكتاب وسورة.» [445]

799 - حدثنا الحسن بن علي ثنا يزيد بن هارون أخبرنا همام وأبان بن يزيد العطار عن يحيى عن عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه ببعض هذا وزاد في الأخريين بفاتحة الكتاب وزاد عن همام قال وكان يطول في الركعة الأولى ما لا يطول في الثانية وهكذا في صلاة العصر وهكذا في صلاة الغداة.» [446]

800 - حدثنا الحسن بن علي ثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن يحيى عن عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه قال

«فظننا أنه يريد بذلك أن يدرك الناس الركعة الأولى.» [447]

801 - حدثنا مسدد ثنا عبد الواحد بن زياد عن الأعمش عن عمارة بن عمير عن أبي معمر قال قلنا لخباب

«هل كان رسول الله ﷺ يقرأ في الظهر والعصر؟ قال نعم قلنا بم كنتم تعرفون ذاك؟ قال باضطراب لحيته.» [448]

802 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا عفان ثنا همام ثنا محمد بن جحادة عن رجل عن عبد الله بن أبي أوفى

«أن النبي ﷺ كان يقوم في الركعة الأولى من صلاة الظهر حتى لا يسمع وقع قدم.»[449]

باب تخفيف الأخريين

803 - حدثنا حفص بن عمر ثنا شعبة عن محمد بن عبيد الله أبي عون عن جابر بن سمرة قال

«قال عمر لسعد قد شكاك الناس في كل شىء حتى في الصلاة قال أما أنا فأمد في الأوليين وأحذف في الأخريين ولا آلو ما اقتديت به من صلاة رسول الله ﷺ قال ذاك الظن بك.» [450]

804 - حدثنا عبد الله بن محمد يعني النفيلي ثنا هشيم أخبرنا منصور عن الوليد بن مسلم الهجيمي عن أبي الصديق الناجي عن أبي سعيد الخدري قال

«حزرنا قيام رسول الله ﷺ في الظهر والعصر فحزرنا قيامه في الركعتين الأوليين من الظهر قدر ثلاثين آية قدر { آلم تنزيل } السجدة وحزرنا قيامه في الأخريين على النصف من ذلك وحزرنا قيامه في الأوليين من العصر على قدر الأخريين من الظهر وحزرنا قيامه في الأخريين من العصر على النصف من ذلك.» [451]

باب قدر القراءة في صلاة الظهر والعصر

805 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد عن سماك بن حرب عن جابر بن سمرة

«أن رسول الله ﷺ كان يقرأ في الظهر والعصر ب - { السماء والطارق } و{ السماء ذات البروج } ونحوهما من السور.» [452]

806 - حدثنا عبيد الله بن معاذ ثنا أبي ثنا شعبة عن سماك سمع جابر بن سمرة قال

«كان رسول الله ﷺ إذا دحضت [453] الشمس صلى الظهر وقرأ بنحو من { والليل إذا يغشى } والعصر كذلك والصلوات كذلك إلا الصبح فإنه كان يطيلها.» [454]

807 - حدثنا محمد بن عيسى ثنا معتمر بن سليمان ويزيد بن هارون وهشيم عن سليمان التيمي عن أمية عن أبي مجلز عن ابن عمر

«أن النبي ﷺ سجد في صلاة الظهر ثم قام فركع فرأينا أنه قرأ { تنزيل } السجدة " قال ابن عيسى لم يذكر أمية أحد إلا معتمر.»[455]

808 - حدثنا مسدد ثنا عبد الوارث عن موسى بن سالم ثنا عبد الله بن عبيد الله قال

«دخلت على ابن عباس في شباب من بني هاشم فقلنا لشاب منا سل ابن عباس أكان رسول الله ﷺ يقرأ في الظهر والعصر؟ فقال لا لا فقيل له فلعله كان يقرأ في نفسه فقال خمشا [456] هذه شر من الأولى كان عبدا مأمورا بلغ ما أرسل به وما اختصنا دون الناس بشىء إلا بثلاث خصال أمرنا أن نسبغ الوضوء وأن لا نأكل الصدقة وأن لا تنزي [457] الحمار على الفرس.» [458]

809 - حدثنا زياد بن أيوب ثنا هشيم أخبرنا حصين عن عكرمة عن ابن عباس قال

«لا أدري أكان رسول الله ﷺ يقرأ في الظهر والعصر أم لا.» [459]

باب قدر القراءة في المغرب

810 - حدثنا القعنبي عن مالك عن ابن شهاب عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن ابن عباس

«أن أم الفضل بنت الحارث سمعته وهو يقرأ { والمرسلات عرفا } فقالت يا بني لقد ذكرتني بقراءتك هذه السورة إنها لآخر ما سمعت رسول الله ﷺ يقرأ بها في المغرب.» [460]

811 - حدثنا القعنبي عن مالك عن ابن شهاب عن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه قال

«سمعت رسول الله ﷺ يقرأ ب - { الطور } في المغرب.» [461]

812 - حدثنا الحسن بن علي ثنا عبد الرزاق عن ابن جريج حدثني ابن أبي مليكة عن عروة بن الزبير عن مروان بن الحكم قال

«قال لي زيد بن ثابت ما لك تقرأ في المغرب بقصار المفصل وقد رأيت رسول الله ﷺ يقرأ في المغرب بطولى الطوليين؟ قال قلت ما طولي الطوليين؟ قال الأعراف والأخرى الأنعام قال وسألت أنا ابن أبي مليكة فقال لي من قبل نفسه المائدة والأعراف.» [462]

باب من رأى التخفيف فيها

813 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد أخبرنا هشام بن عروة

«أن أباه كان يقرأ في صلاة المغرب بنحو ما تقرءون { والعاديات } ونحوها من السور

قال أبو داود هذا ما يدل على أن ذاك منسوخ وهذا أصح.» [463]

814 - حدثنا أحمد بن سعيد السرخسي ثنا وهب بن جرير ثنا أبي قال سمعت محمد بن إسحاق يحدث عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أنه قال

«ما من المفصل سورة صغيرة ولا كبيرة إلا وقد سمعت رسول الله ﷺ يؤم الناس بها في الصلاة المكتوبة.»[464]

815 - حدثنا عبيد الله بن معاذ ثنا أبي ثنا قرة عن النزال بن عمار عن أبي عثمان النهدي

«أنه صلى خلف ابن مسعود المغرب فقرأ بقل هو الله أحد.»[465]

باب الرجل يعيد سورة واحدة في الركعتين

816 - حدثنا أحمد بن صالح ثنا ابن وهب أخبرني عمرو عن ابن أبي هلال عن معاذ بن عبد الله الجهني

«أن رجلا من جهينة أخبره أنه سمع النبي ﷺ يقرأ في الصبح { إذا زلزلت الأرض } في الركعتين كلتيهما فلا أدري أنسي رسول الله ﷺ أم قرأ ذلك عمدا؟.» [466]

باب القراءة في الفجر

817 - حدثنا إبراهيم بن موسى الرازي أخبرنا عيسى يعني ابن يونس عن إسماعيل عن أصبغ مولى عمرو بن حريث عن عمرو بن حريث قال

«كأني أسمع صوت النبي ﷺ يقرأ في صلاة الغداة { فلا أقسم بالخنس. الجوار الكنس }.» [467]

باب من ترك القراءة في صلاته [ بفاتحة الكتاب ]

818 - حدثنا أبو الوليد الطيالسي ثنا همام عن قتادة عن أبي نضرة عن أبي سعيد قال

«أمرنا أن نقرأ بفاتحة الكتاب وما تيسر.» [468]

819 - حدثنا إبراهيم بن موسى الرازي أخبرنا عيسى عن جعفر بن ميمون البصري ثنا أبو عثمان النهدي قال حدثني أبو هريرة قال

«قال لي رسول الله ﷺ " اخرج فناد في المدينة إنه لا صلاة إلا بقرآن ولو بفاتحة الكتاب فما زاد ".»[469]

820 - حدثنا ابن بشار ثنا يحيى ثنا جعفر عن أبي عثمان عن أبي هريرة قال

«" أمرني رسول الله ﷺ أن أنادي إنه لا صلاة إلا بقراءة فاتحة الكتاب فما زاد ".» [470]

821 - حدثنا القعنبي عن مالك عن العلاء بن عبد الرحمن أنه سمع أبا السائب مولى هشام بن زهرة يقول سمعت أبا هريرة يقول

«قال رسول الله ﷺ " من صلى صلاة لم يقرأ فيها بأم القرآن فهي خداج فهي خداج فهي خداج غير تمام " قال فقلت يا أبا هريرة إني أكون أحيانا وراء الإمام قال فغمز ذراعي وقال اقرأ بها يافارسي في نفسك فإني سمعت رسول الله ﷺ يقول " قال الله عزوجل قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين فنصفها لي ونصفها لعبدي ولعبدي ما سأل " قال رسول الله ﷺ " اقرءوا يقول العبد { الحمد لله رب العالمين } يقول الله عزوجل حمدني عبدي يقول { الرحمن الرحيم } يقول الله عزوجل أثنى علي عبدي يقول العبد { مالك يوم الدين } يقول الله عزوجل مجدني عبدي يقول العبد { إياك نعبد وإياك نستعين } فهذه بيني وبين عبدي ولعبدي ما سأل يقول العبد { اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين } فهؤلاء لعبدي ولعبدي ما سأل ".» [471]

822 - حدثنا قتيبة بن سعيد وابن السرح قالا ثنا سفيان عن الزهري عن محمود بن الربيع عن عبادة بن الصامت يبلغ به النبي ﷺ قال

«" لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب فصاعدا " قال سفيان لمن يصلي وحده.» [472]

823 - حدثنا عبد الله بن محمد النفيلي ثنا محمد بن سلمة عن محمد بن إسحاق عن مكحول عن محمود بن الربيع عن عبادة بن الصامت قال

«كنا خلف رسول الله ﷺ في صلاة الفجر فقرأ رسول الله ﷺ فثقلت عليه القراءة فلما فرغ قال " لعلكم تقرءون خلف إمامكم " قلنا نعم هذا [473] يارسول الله قال " لاتفعلوا إلا بفاتحة الكتاب فإنه لا صلاة لمن لم يقرأ بها ".»[474]

824 - حدثنا الربيع بن سليمان الأزدي ثنا عبد الله بن يوسف ثنا الهيثم بن حميد أخبرني زيد بن واقد عن مكحول عن نافع بن محمود بن الربيع الأنصاري قال نافع

«أبطأ عبادة بن الصامت عن صلاة الصبح فأقام أبو نعيم المؤذن الصلاة فصلى أبو نعيم بالناس وأقبل عبادة وأنا معه حتى صففنا خلف أبي نعيم وأبو نعيم يجهر بالقراءة فجعل عبادة يقرأ بأم القرآن فلما انصرف قلت لعبادة سمعتك تقرأ بأم القرآن وأبو نعيم يجهر قال أجل صلى بنا رسول الله ﷺ بعض الصلوات التي يجهر فيها بالقراءة قال فالتبست عليه القراءة فلما انصرف أقبل علينا بوجهه فقال " هل تقرءون إذا جهرت بالقراءة "؟ فقال بعضنا إنا نصنع ذلك قال " فلا وأنا أقول ما لي ينازعني القرآن فلا تقرءوا بشىء من القرآن إذا جهرت إلا بأم القرآن ".»[475]

825 - حدثنا علي بن سهل الرملي ثنا الوليد عن ابن جابر وسعيد بن عبد العزيز وعبد الله بن العلاء عن مكحول عن عبادة نحو حديث الربيع بن سليمان قالوا

«فكان مكحول يقرأ في المغرب والعشاء والصبح بفاتحة الكتاب في كل ركعة سرا قال مكحول اقرأ بها فيما جهر به الإمام إذا قرأ بفاتحة الكتاب وسكت سرا فإن لم يسكت اقرأ بها قبله ومعه وبعده لا تتركها على كل حال.»[476]

باب من كره القراءة [ بفاتحة الكتاب إذا جهر الإمام ]

826 - حدثنا القعنبي عن مالك عن ابن شهاب عن ابن أكيمة الليثي عن أبي هريرة

«أن رسول الله ﷺ انصرف من صلاة جهر فيها بالقراءة فقال " هل قرأ معي أحد منكم آنفا "؟ فقال رجل نعم يارسول الله قال " إني أقول ما لي أنازع القرآن "؟ قال فانتهى الناس عن القراءة مع رسول الله ﷺ فيما جهر فيه النبي ﷺ فيما جهر فيه النبي ﷺ بالقراءة من الصلوات حين سمعوا ذلك من رسول الله ﷺ

قال أبو داود روى حديث ابن أكيمة هذا معمر ويونس وأسامة بن زيد عن الزهري على معنى مالك.» [477]

827 - حدثنا مسدد وأحمد بن محمد المروزي ومحمد بن أحمد بن أبي خلف وعبد الله بن محمد الزهري وابن السرح قالوا ثنا سفيان عن الزهري قال سمعت ابن أكيمة يحدث سعيد بن المسيب قال سمعت أبا هريرة يقول

«صلى بنا رسول الله ﷺ صلاة نظن أنها الصبح بمعناه إلى قوله " ما لي أنازع القرآن "

قال أبو داود قال مسدد في حديثه قال معمر فانتهى الناس عن القراءة فيما جهر به رسول الله ﷺ وقال ابن السرح في حديثه قال معمر عن الزهري قال أبو هريرة فانتهى الناس وقال عبد الله بن محمد الزهري من بينهم قال سفيان وتكلم الزهري بكلمة لم أسمعها فقال معمر إنه قال فانتهى الناس

قال أبو داود ورواه عبد الرحمن بن إسحاق عن الزهري وانتهى حديثه إلى قوله " ما لي أنازع القرآن " ورواه الأوزاعي عن الزهري قال فيه قال الزهري فاتعظ المسلمون بذلك فلم يكونوا يقرءون معه فيما يجهر به ﷺ

قال أبو داود سمعت محمد بن يحيى بن فارس قال قوله " فانتهى الناس " من كلام الزهري.» [478]

باب من رأى القراءة إذا لم يجهر [ الإمام بقراءته ]

828 - حدثنا أبو الوليد الطيالسي ثنا شعبة ح وثنا محمد بن كثير العبدي أخبرنا شعبة المعنى عن قتادة عن زرارة عن عمران بن حصين

«أن النبي ﷺ صلى الظهر فجاء رجل فقرأ خلفه ب - { سبح اسم ربك الأعلى } فلما فرغ قال " أيكم قرأ "؟ قالوا رجل قال " قد عرفت أن بعضكم خالجنيها

قال أبو داود قال أبو الوليد في حديثه قال شعبة فقلت لقتادة أليس قول سعيد أنصت للقرآن؟ قال ذاك إذا جهر به وقال ابن كثير في حديثه قال قلت لقتادة كأنه كرهه قال لو كرهه نهى عنه.» [479]

829 - حدثنا ابن المثنى ثنا ابن أبي عدي عن سعيد عن قتادة عن زرارة عن عمران بن حصين

«أن نبي الله ﷺ صلى بهم الظهر فلما انفتل قال " أيكم قرأ ب - { سبح اسم ربك الأعلى }؟ فقال رجل أنا فقال " علمت أن بعضكم خالجنيها ".» [480]

باب ما يجزىء الأمي والأعجمي من القراءة

830 - حدثنا وهب بن بقية أخبرنا خالد عن حميد الأعرج عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله قال

«خرج علينا رسول الله ﷺ ونحن نقرأ القرآن وفينا الأعرابي والعجمي فقال " اقرءوا فكل حسن وسيجيء أقوام يقيمونه كما يقام القدح يتعجلونه ولا يتأجلونه ".» [481]

831 - حدثنا أحمد بن صالح ثنا عبد الله بن وهب أخبرني عمرو وابن لهيعة عن بكر بن سوادة عن وفاء بنن شريح الصدفي عن سهل بن سعد الساعدي قال

«خرج علينا رسول الله ﷺ يوما ونحن نقترىء فقال " الحمد لله كتاب الله واحد وفيكم الأحمر وفيكم الأبيض وفيكم الأسود اقرءوه قبل أن يقرأه أقوام يقيمونه كما يقوم السهم يتعجل أجره ولا يتأجله ".» [482]

832 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا وكيع بن الجراح ثنا سفيان الثوري عن أبي خالد الدالاني عن إبراهيم السكسكي عن عبد الله بن أبي أوفى قال

«جاء رجل إلى النبي ﷺ فقال إني لا أستطيع أن آخذ من القرآن شيئا فعلمني ما يجزئني منه فقال " قل سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله [ العلي العظيم ] " قال يارسول الله هذا لله عزوجل فما لي؟ قال " قل اللهم ارحمني وارزقني وعافني واهدني " فلما قام قال هكذا بيده فقال رسول الله ﷺ " أما هذا فقد ملأ يده من الخير ".» [483]

833 - حدثنا أبو توبة الربيع بن نافع أخبرنا أبو إسحاق يعني الفزاري عن حميد عن الحسن عن جابر بن عبد الله قال

«كنا نصلي التطوع ندعوا قياما وقعودا ونسبح ركوعا وسجودا.»[484]

834 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد عنن حميد مثله لم يذكر التطوع قال

«كان الحسن يقرأ في الظهر والعصر إماما أو خلف إمام بفاتحة الكتاب ويسبح ويكبر ويهلل قدر { ق } و{ الذاريات }.» [485]

باب تمام التكبير

835 - حدثنا سليمان بن حرب ثنا حماد عن غيلان بن جرير عن مطرف قال

«صليت أنا وعمران بن حصين خلف علي بن أبي طالب رضي الله عنه فكان إذا سجد كبر وإذا ركع كبر وإذا نهض من الركعتين كبر فلما انصرفنا أخذ عمران بيدي وقال لقد صلى هذا قبل أو قال لقد صلى بنا هذا قبل صلاة محمد ﷺ.» [486]

836 - حدثنا عمرو بن عثمان ثنا أبي وبقية عن شعيب عن الزهري قال أخبرني أبو بكر بن عبد الرحمن وأبو سلمة

«أن أبا هريرة كان يكبر في كل صلاة من المكتوبة وغيرها يكبر حين يقوم ثم يكبر حين يركع ثم يقول سمع الله لمن حمده ثم يقول ربنا ولك الحمد قبل أن يسجد ثم يقول الله أكبر حين يهوي ساجدا ثم يكبر حين يرفع رأسه ثم يكبر حين يسجد ثم يكبر حين يرفع رأسه ثم يكبر حين يقوم من الجلوس في اثنتين فيفعل ذلك في كل ركعة حتى يفرغ من الصلاة ثم يقول حين ينصرف والذي نفسي بيده إني لأقربكم شبها بصلاة رسول الله ﷺ إن كانت هذه لصلاته حتى فارق الدنيا

قال أبو داود هذا الكلام الأخير يجعله مالك والزبيدي وغيرهما عن الزهري عن علي بن حسين ووافق عبد الأعلى عن معمر شعيب بن أبي حمزة عن الزهري.» [487]

837 - حدثنا محمد بن بشار وابن المثنى قالا ثنا أبو داود ثنا شعبة عن الحسن بن عمران قال ابن بشار الشامي قال أبو داود أبو عبد الله العسقلاني عن ابن عبد الرحمن بن أبزى عن أبيه

«أنه صلى مع رسول الله ﷺ وكان لا يتم التكبير

[ قال أبو داود معناه إذا رفع رأسه من الركوع وأراد أن يسجد لم يكبر وإذا قام من السجود لم يكبر ].»[488]

باب كيف يضع ركبتيه قبل يديه؟

838 - حدثنا الحسن بن علي وحسين بن عيسى قالا ثنا يزيد بن هارون أخبرنا شريك عن عاصم بن كليب عن أبيه عن وائل بن حجر قال

«رأيت النبي ﷺ إذا سجد وضع ركبتيه قبل يديه وإذا نهض رفع يديه قبل ركبتيه.»[489]

839 - حدثنا محمد بن معمر ثنا حجاج بنن منهال ثنا همام ثنا محمد بن جحادة عن عبد الجبار بن وائل عن أبيه

«أن النبي ﷺ فذكر حديث الصلاة قال فلما سجد وقعتا ركبتاه إلى الأرض قبل أن تقع كفاه

قال همام وحدثني شقيق قال حدثني عاصم بن كليب عن أبيه عن النبي ﷺ بمثل هذا وفي حديث أحدهما وأكبر علمي أنه في حديث محمد بن جحادة وإذا نهض نهض على ركبتيه واعتمد على فخذيه.»[490]

840 - حدثنا سعيد بن منصور ثنا عبد العزيز بن محمد حدثني محمد بن عبد الله بن [491] عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة قال

«قال رسول الله ﷺ " إذا سجد أحدكم فلا يبرك كما يبرك البعير وليضع يديه قبل ركبتيه ".» [492]

841 - حدثنا قتيبة بن سعيد ثنا عبد الله بن نافع عن محمد بن عبد الله بن حسن عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة قال

«قال رسول الله ﷺ " يعمد أحدكم في صلاته فيبرك كما يبرك الجمل ".» [493]

باب النهوض في الفرد

842 - حدثنا مسدد ثنا إسماعيل يعني ابن إبراهيم عن أيوب عن أبي قلابة قال جاءنا أبو سليمان مالك بن الحويرث إلى مسجدنا فقال

«والله إني لأصلي بكم وما أريد الصلاة ولكني أريد أن أريكم كيف رأيت رسول الله ﷺ يصلي قال قلت لأبي قلابة كيف صلى؟ قال مثل صلاة شيخنا هذا يعني عمرو بن سلمة إمامهم وذكر أنه كان إذا رفع رأسه من السجدة الآخرة في الركعة الأولى قعد ثم قام.» [494]

843 - حدثنا زياد بن أيوب ثنا إسماعيل عن أيوب عن أبي قلابة قال

جاءنا أبو سليمان مالك بن الحويرث إلى مسجدنا فقال

«والله إني لأصلي وما أريد الصلاة ولكني أريد أن أريكم كيف رأيت رسول الله ﷺ يصلي قال فقعد في الركعة الأولى حين رفع رأسه من السجدة الآخرة.» [495]

844 - حدثنا مسدد ثنا هشيم عن خالد عن أبي قلابة عن مالك بن الحويرث

«أنه رأى النبي ﷺ إذا كان في وتر من صلاته لم ينهض حتى يستوي قاعدا.» [496]

باب الإقعاء بين السجدتين

845 - حدثنا يحيى بن معين ثنا حجاج بن محمد عن ابن جريج أخبرني أبو الزبير أنه سمع طاوسا يقول

«قلنا لابن عباس في الإقعاء [497] على القدمين في السجود فقال هي السنة قال قلنا إنا لنراه جفاء بالرجل فقال ابن عباس هي سنة [ نبيك ﷺ ].» [498]

باب ما يقول إذا رفع رأسه من الركوع

846 - حدثنا محمد بن عيسى ثنا عبد الله بن نمير وأبو معاوية ووكيع ومحمد بن عبيد كلهم عن الأعمش عن عبيد بن الحسن قال

«سمعت عبد الله بن أبي أوفى يقول كان رسول الله ﷺ إذا رفع رأسه من الركوع يقول " سمع الله لمن حمده اللهم ربنا لك الحمد ملء السموات وملء الأرض وملء ما شئت من شىء بعد "

قال أبو داود قال سفيان الثوري وشعبة بن الحجاج عن عبيد أبي الحسن هذا الحديث ليس فيه " بعد الركوع " قال سفيان لقينا الشيخ عبيدا أبا الحسن بعد فلم يقل فيه " بعد الركوع "

قال أبو داود ورواه شعبة عن أبي عصمة عن الأعمش عن عبيد قال " بعد الركوع ".» [499]

847 - حدثنا مؤمل بن الفضل الحراني ثنا الوليد ح وثنا محمود بن خالد ثنا أبو مسهر ح وثنا ابن السرح ثنا بشر بن بكر ح وثنا محمد بن مصعب ثنا عبد الله بن يوسف كلهم عن سعيد بن عبد العزيز عن عطية بن قيس عن قزعة بن يحيى عن أبي سعيد الخدري

«أن رسول الله ﷺ كان يقول حين يقول سمع الله لمن حمده " اللهم ربنا لك الحمد ملء السماء " قال مؤمل " ملء السموات وملء الأرض وملء ما شئت من شىء بعد أهل الثناء والمجد أحق ما قال العبد وكلنا لك عبد لا مانع لما أعطيت " زاد محمود " ولامعطي لما منعت " ثم اتفقوا " ولا ينفع ذا الجد منك الجد " وقال بشر " ربنا لك الحمد " [ لم يقل " اللهم " ] لم يقل محمود " اللهم " قال " ربنا ولك الحمد "

[ رواه الوليد بن مسلم عن سعيد قال " اللهم ربنا لك الحمد " ولم يقل " ولا معطي لما منعت " أيضا. قال أبو داود لم يجىء به إلا أبو مسهر ].» [500]

848 - حدثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن سمي عن أبي صالح السمان عن أبي هريرة

«أن رسول الله ﷺ قال " إذا قال الإمام سمع الله لمن حمده فقولوا اللهم ربنا لك الحمد فإنه من وافق قوله قول الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه ".» [501]

849 - حدثنا بشر بن عمار ثنا أسباط عن مطرف عن عامر قال

«لايقول القوم خلف الإمام " سمع الله لمن حمده " ولكن يقولون " ربنا لك الحمد ".» [502] مقطوع

باب الدعاء بين السجدتين

850 - حدثنا محمد بن مسعود ثنا زيد بن الحباب ثنا كامل أبو العلاء حدثني حبيب بن أبي ثابت عن سعيد بن جبير عن ابن عباس

«أن النبي ﷺ كان يقول بين السجدتين " اللهم اغفر لي وارحمني وعافني واهدني وارزقني ".» [503]

باب رفع النساء إذا كن مع الرجال رءوسهن من السجدة

851 - حدثنا محمد بن المتوكل العسقلاني ثنا عبد الرزاق أنبأنا معمر عن عبد الله بن مسلم أخي الزهري عن مولى لأسماء ابنة أبي بكر عن أسماء بنت أبي بكر قالت

«سمعت رسول الله ﷺ يقول " من كان منكن يؤمن بالله واليوم الآخر فلا ترفع رأسها حتى يرفع الرجال رءوسهم " كراهية أن يرين من عورات الرجال.» [504]

باب طول القيام من الركوع وبين السجدتين

852 - حدثنا حفص بن عمر ثنا شعبة عن الحكم عن ابن أبي ليلى عن البراء

«أن رسول الله ﷺ كان سجوده وركوعه [ وقعوده ] وما بين السجدتين قريبا من السواء.» [505]

853 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد أخبرنا ثابت وحميد عن أنس بن مالك قال

«ما صليت خلف رجل أوجز صلاة من رسول الله ﷺ في تمام وكان رسول الله ﷺ إذا قال " سمع الله لمن حمده " قام حتى نقول قد [ أ ] وهم ثم يكبر ويسجد وكان يقعد بين السجدتين حتى نقول قد [ أ ] وهم.» [506]

854 - حدثنا مسدد وأبو كامل دخل حديث أحدهما في الآخر قالا ثنا أبو عوانة عن هلال بن أبي حميد عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن البراء بنن عازب قال

«رمقت محمدا ﷺ وقال أبو كامل رسول الله ﷺ في الصلاة فوجدت قيامه كركعته وسجدته واعتداله في الركعة كسجدته وجلسته بين السجدتين وسجدته ما بين التسليم والانصراف قريبا من السواء

قال أبو داود قال مسدد فركعته واعتداله بين الركعتين فسجدته فجلسته بين السجدتين فسجدته فجلسته بين التسليم والانصراف قريبا من السواء.» [507]

باب صلاة من لا يقيم صلبه في الركوع والسجود

855 - حدثنا حفص بن عمر النمري ثنا شعبة عن سليمان عن عمارة بن عمير عن أبي معمر عن أبي مسعود البدري قال

«قال رسول الله ﷺ " لاتجزىء صلاة الرجل حتى يقيم ظهره في الركوع والسجود ".» [508]

856 - حدثنا القعنبي حدثنا أنس يعني ابن عياض ح وثنا ابن المثنى حدثني يحيى بن سعيد عن عبيد الله وهذا لفظ ابن المثنى حدثني سعيد بن أبي سعيد عن أبيه عن أبي هريرة

«أن رسول الله ﷺ دخل المسجد فدخل رجل فصلى ثم جاء فسلم على رسول الله ﷺ فرد رسول الله ﷺ عليه السلام وقال " ارجع فصل فإنك لم تصل " فرجع الرجل فصلى كما كان صلى ثم جاء إلى النبي ﷺ فسلم عليه فقال له رسول الله ﷺ " وعليك السلام " ثم قال " ارجع فصل فإنك لم تصل " حتى فعل ذلك ثلاث مرار فقال الرجل والذي بعثك بالحق ما أحسن غير هذا فعلمني قال " إذا قمت إلى الصلاة فكبر ثم اقرأ ما تيسر معك من القرآن ثم اركع حتى تطمئن راكعا ثم ارفع حتى تعتدل قائما ثم اسجد حتى تطمئن ساجدا ثم اجلس حتى تطمئن جالسا ثم افعل ذلك في صلاتك كلها "

قال القعنبي عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبي هريرة وقال في آخره " فإذا فعلت هذا فقد تمت صلاتك وما انتقصت من هذا شيئا فإنما انتقصته من صلاتك " وقال فيه " إذا قمت إلى الصلاة فأسبغ الوضوء ".» [509]

857 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن علي بن يحيى بن خلاد عن عمه

«أن رجلا دخل المسجد فذكر نحوه قال فيه فقال النبي ﷺ " إنه لا تتم صلاة لأحد من الناس حتى يتوضأ فيضع الوضوء " يعني مواضعه " ثم يكبر ويحمد الله عزوجل ويثني عليه ويقرأ بما تيسر من القرآن ثم يقول الله أكبر ثم يركع حتى تطمئن مفاصله ثم يقول سمع الله لمن حمده حتى يستوي قائما ثم يقول الله أكبر ثم يسجد حتى تطمئن مفاصله ثم يقول الله أكبر ويرفع رأسه حتى يستوي قاعدا ثم يقول الله أكبر ثم يسجد حتى تطمئن مفاصله ثم يرفع رأسه فيكبر فإذا فعل ذلك فقد تمت صلاته ".» [510]

858 - حدثنا الحسن بن علي ثنا هشام بن عبد الملك والحجاج بن منهال قالا ثنا همام ثنا إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن علي بن يحيى بن خلاد عن أبيه عن عمه رفاعة بن رافع بمعناه قال

«فقال رسول الله ﷺ " إنها لا تتم صلاة أحدكم حتى يسبغ الوضوء كما أمره الله عزوجل فيغسل وجهه ويديه إلى المرفقين ويمسح برأسه ورجليه إلى الكعبين ثم يكبر الله عزوجل ويحمده ثم يقرأ من القرآن ما أذن له فيه وتيسر " فذكر نحو حديث حماد قال " ثم يكبر فيسجد فيمكن وجهه " قال همام وربما قال " جبهته من الأرض حتى تطمئن مفاصله وتسترخي ثم يكبر فيستوي قاعدا على مقعده ويقيم صلبه " فوصف الصلاة هكذا أربع ركعات حتى فرغ " لاتتم صلاة أحدكم حتى يفعل ذلك ".» [511]

859 - حدثنا وهب بن بقية عن خالد عن محمد يعني ابن عمرو عن علي بن يحيى بن خلاد [ عن أبيه ] عن رفاعة بن رافع بهذه القصة قال " إذا قمت فتوجهت إلى القبلة فكبر ثم اقرأ بأم القرآن وبما شاء الله أن تقرأ وإذا ركعت فضع راحتيك على ركبتيك وامدد ظهرك " وقال " إذا سجدت فمكن لسجودك فإذا رفعت فاقعد على فخذك اليسرى ".» [512]

860 - حدثنا مؤمل بن هشام ثنا إسماعيل عن محمد بن إسحاق حدثني علي بن يحيى بن خلاد بن رافع عن أبيه عن عمه رفاعة بن رافع «عن النبي ﷺ بهذه القصة قال " إذا أنت قمت في صلاتك فكبر الله عزوجل ثم اقرأ ما تيسر عليك من القرآن " وقال فيه " " فإذا جلست في وسط الصلاة فاطمئن وافترش فخذك اليسرى ثم تشهد ثم إذا قمت فمثل ذلك حتى تفرغ من صلاتك ".» [513]

861 - حدثنا عباد بن موسى الختلي ثنا إسماعيل يعني ابن جعفر أخبرني يحيى بن علي بن يحيى بن خلاد بن رافع الزرقي عن أبيه عن جده عن رفاعة

«أن رسول الله ﷺ فقص هذا الحديث قال فيه " فتوضأ كما أمرك الله عزوجل ثم تشهد فأقم ثم كبر فإن كان معك قرآن فاقرأ به وإلا فاحمد الله عزوجل وكبره وهلله " وقال فيه " وإن انتقصت منه شيئا انتقصت من صلاتك ".» [514]

862 - حدثنا أبو الوليد الطيالسي ثنا الليث عن يزيد بن أبي حبيب عن جعفر بن الحكم ح وثنا قتيبة ثنا الليث عن جعفر بن عبد الله الأنصاري عن تميم بن محمود عن عبد الرحمن بن شبل قال

«نهى رسول الله ﷺ عن نقرة الغراب وافتراش السبع وأن يوطن الرجل المكان في المسجد كما يوطن البعير. هذا لفظ قتيبة.» [515]

863 - حدثنا زهير بن حرب ثنا جرير عن عطاء بن السائب عن سالم البراد قال

«أتينا عقبة بن عمرو الأنصاري أبا مسعود فقلنا له حدثنا عن صلاة رسول الله ﷺ فقام بين أيدينا في المسجد فكبر فلما ركع وضع يديه على ركبتيه وجعل أصابعه أسفل من ذلك وجافى بين مرفقيه حتى استقر كل شىء منه ثم قال سمع الله لمن حمده فقام حتى استقر كل شىء منه ثم كبر وسجد ووضع كفيه على الأرض ثم جافى بين مرفقيه حتى استقر كل شىء منه ثم رفع رأسه فجلس حتى استقر كل شىء منه. ففعل مثل ذلك أيضا ثم صلى أربع ركعات مثل هذه الركعة فصلى صلاته ثم قال هكذا رأينا رسول الله ﷺ يصلي.» [516]

باب قول النبي ﷺ " كل صلاة ل ايتمها صاحبها تتم من تطوعه "

864 - حدثنا يعقوب بن إبراهيم ثنا إسماعيل ثنا يونس عن الحسن عن أنس بن حكيم الضبي قال

«خاف من زياد أو ابن زياد فأتى المدينة فلقي أبا هريرة قال فنسبني فانتسبت له فقال يا فتى ألا أحدثك حديثا؟ قال قلت بلى رحمك الله قال يونس وأحسبه ذكره عن النبي ﷺ قال " إن أول ما يحاسب الناس به يوم القيامة من أعمالهم الصلاة قال يقول ربنا عزوجل لملائكته وهو أعلم - انظروا في صلاة عبدي أتمها أم نقصها فإن كانت تامة كتبت له تامة وإن كان انتقص منها شيئا قال انظروا هل لعبدي من تطوع؟ فإن كان له تطوع قال أتموا لعبدي فريضته من تطوعه ثم تؤخذ الأعمال على ذاكم ".» [517]

865 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد عن حميد عن الحسن عن رجل من بني سليط عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي ﷺ بنحوه

866 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد عن داود بن أبي هند عن زرارة بن أوفى عن تميم الداري

«عن النبي ﷺ بهذا المعنى قال " ثم الزكاة مثل ذلك ثم تؤخذ الأعمال على حسب ذلك ".» [518]

باب تفريع أبواب الركوع والسجود

وضع اليدين على الركبتين

867 - حدثنا حفص بن عمر ثنا شعبة عن أبي يعفور [ قال أبو داود واسمه وقدان ] عن مصعب بن سعد قال

«صليت إلى جنب أبي فجعلت يدي بين ركبتي فنهاني عن ذلك فعدت فقال لا تصنع هذا فإنا كنا نفعله فنهينا عن ذلك وأمرنا أن نضع أيدينا على الركب.» [519]

868 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير ثنا أبو معاوية ثنا الأعمش عن إبراهيم عن علقمة والأسود عن عبد الله قال

«إذا ركع أحدكم فليفرش ذراعيه على فخذيه وليطبق بين كفيه فكأني أنظر إلى اختلاف أصابع رسول الله ﷺ.» [520]

باب ما يقول الرجل في ركوعه وسجوده

869 - حدثنا الربيع بن نافع أبو توبة وموسى بن إسماعيل المعنى قالا ثنا ابن المبارك عن موسى قال أبو سلمة موسى بن أيوب عن عمه عن عقبة بن عامر قال

«لما نزلت { فسبح باسم ربك العظيم } قال رسول الله ﷺ " اجعلوها في ركوعكم " فلما نزلت { سبح اسم ربك الأعلى } قال " اجعلوها في سجودكم ".»[521]

870 - حدثنا أحمد بن يونس ثنا الليث يعني ابن سعد عن أيوب بن موسى أو موسى بن أيوب عن رجل من قومه عن عقبة بن عامر بمعناه زاد قال

«فكان رسول الله ﷺ إذا ركع قال " سبحان ربي العظيم وبحمده " ثلاثا وإذا سجد قال " سبحان ربي الأعلى وبحمده " ثلاثا

قال أبو داود وهذه الزيادة نخاف أن لا تكون محفوظة

[ قال أبو داود انفرد أهل مصر بإسناد هذين الحديثين حديث الربيع وحديث أحمد بن يونس ].»[522]

871 - حدثنا حفص بن عمر قال ثنا شعبة قال قلت لسليمان أدعو في الصلاة إذا مررت بآية تخوف؟ فحدثني عن سعد بن عبيدة عن مستورد عن صلة بن زفر عن حذيفة

«أنه صلى مع النبي ﷺ فكان يقول في ركوعه " سبحان ربي العظيم " وفي سجوده " سبحان ربي الأعلى " وما مر بآية رحمة إلا وقف عندها فسأل ولا بآية عذاب إلا وقف عندها فتعوذ.» [523]

872 - حدثنا مسلم بن إبراهيم ثنا هشام ثنا قتادة عن مطرف عن عائشة

«أن النبي ﷺ كان يقول في ركوعه وسجوده " سبوح قدوس رب الملائكة والروح ".» [524]

873 - حدثنا أحمد بن صالح ثنا ابن وهب ثنا معاوية بن صالح عن عمرو بن قيس عن عاصم بن حميد عن عوف بن مالك الأشجعي قال

«قمت مع رسول الله ﷺ ليلة فقام فقرأ سورة البقرة لا يمر بآية رحمة إلا وقف فسأل ولا يمر بآية عذاب إلا وقف فتعوذ قال ثم ركع بقدر قيامه يقول في ركوعه " سبحان ذي الجبروت والملكوت والكبرياء والعظمة " ثم سجد بقدر قيامه ثم قال في سجوده مثل ذلك ثم قام فقرأ بآل عمران ثم قرأ سورة سورة.» [525]

874 - حدثنا أبو الوليد الطيالسي وعلي بن الجعد قالا ثنا شعبة عن عمرو بن مرة عن أبي حمزة مولى الأنصار عن رجل من بني عبس عن حذيفة

«أنه رأى رسول الله ﷺ يصلي من الليل فكان يقول " الله أكبر " ثلاثا " ذو الملكوت والجبروت والكبرياء والعظمة " ثم استفتح فقرأ البقرة ثم ركع فكان ركوعه نحوا من قيامه وكان يقول في ركوعه " سبحان ربي العظيم سبحان ربي العظيم " ثم رفع رأسه من الركوع فكان قيامه نحوا من ركوعه يقول " لربي الحمد " ثم سجد فكان سجوده نحوا من قيامه فكان يقول في سجوده " سبحان ربي الأعلى " ثم رفع رأسه من السجود وكان يقعد فيما بين السجدتين نحوا من سجوده وكان يقول " رب اغفر لي رب اغفر لي " فصلى أربع ركعات فقرأ فيهن البقرة وآل عمران والنساء والمائدة أو الأنعام شك شعبة.» [526]

باب [ في ] الدعاء في الركوع والسجود

875 - حدثنا أحمد بن صالح وأحمد بن عمرو بن السرح ومحمد بن سلمة قالوا ثنا ابن وهب أخبرنا عمرو يعني ابن الحارث عن عمارة بن غزية عن سمي مولى أبي بكر أنه سمع أبا صالح ذكوان يحدث عن أبي هريرة

«أن رسول الله ﷺ قال " أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا الدعاء ".» [527]

876 - حدثنا مسدد ثنا سفيان عن سليمان بن سحيم عن إبراهيم بن عبد الله بن معبد عن أبيه عن ابن عباس

«أن النبي ﷺ كشف الستارة والناس صفوف خلف أبي بكر فقال " يا أيها الناس إنه لم يبق من مبشرات النبوة إلا الرؤيا الصالحة يراها المسلم أو ترى له وإني نهيت أن أقرأ راكعا أو ساجدا فأما الركوع فعظموا الرب فيه وأما السجود فاجتهدوا في الدعاء فقمن أن يستجاب لكم ".» [528]

877 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا جرير عن منصور عن أبي الضحى عن مسروق عن عائشة قالت

«كان رسول الله ﷺ يكثر أن يقول في ركوعه وسجوده " سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي " يتأول القرآن.» [529]

878 - حدثنا أحمد بن صالح ثنا ابن وهب ح وثنا أحمد بن السرح أخبرنا ابن وهب أخبرني يحيى بن أيوب عن عمارة بن غزية عن سمي مولى أبي بكر عن أبي صالح عن أبي هريرة

«أن النبي ﷺ كان يقول في سجوده " اللهم اغفر لي ذنبي كله دقه وجله وأوله وآخره " زاد ابن السرح " علانيته وسره ".» [530]

879 - حدثنا محمد بن سليمان الأنباري ثنا عبدة عن عبيد الله عن محمد بن يحيى بن حبان عن عبد الرحمن الأعرج عن أبي هريرة عن عائشة رضي الله عنها قالت

«فقدت رسول الله ﷺ ذات ليلة فلمست المسجد فإذا هو ساجد وقدماه منصوبتان وهو يقول " أعوذ برضاك من سخطك وأعوذ بمعافاتك من عقوبتك وأعوذ بك منك لا أحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك ".» [531]

باب الدعاء في الصلاة

880 - حدثنا عمرو بن عثمان ثنا بقية ثنا شعيب عن الزهري عن عروة أن عائشة أخبرته

«أن رسول الله ﷺ كان يدعو في صلاته " اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر وأعوذ بك من فتنة المسيح الدجال وأعوذ بك من فتنة المحيا والممات اللهم إني أعوذ بك من المأثم والمغرم " فقال له قائل ما أكثر ما تستعيذ من المغرم؟ فقال " إن الرجل إذا غرم حدث فكذب ووعد فأخلف "

[ قال أبو داود المسيح مثقل الدجال والمسيح مخفف عيسى صلى الله عليه

قال الحربي والناس كل واحد منهما تخفف ويروى عن رسول الله ﷺ " أما مسيح الضلالة " ].» [532]

881 - حدثنا مسدد ثنا عبد الله بن داود عن ابن أبي ليلى عن ثابت البناني عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن أبيه قال

«صليت إلى جنب رسول الله ﷺ في صلاة تطوع فسمعته يقول " أعوذ بالله من النار ويل لأهل النار ".»[533]

882 - حدثنا أحمد بن صالح ثنا عبد الله بن وهب أخبرني يونس عن ابن شهاب عن أبي سلمة بن عبد الرحمن أن أبا هريرة قال

«قام رسول الله ﷺ إلى الصلاة وقمنا معه فقال أعرابي في الصلاة اللهم ارحمني ومحمدا ولا ترحم معنا أحدا فلما سلم رسول الله ﷺ قال للأعرابي " لقد تحجرت واسعا " يريد رحمة الله عزوجل.» [534]

883 - حدثنا زهير بن حرب ثنا وكيع عن إسرائيل عن أبي إسحاق عن مسلم البطين عن سعيد بن جبير عن ابن عباس

«أن النبي ﷺ كان إذا قرأ { سبح اسم ربك الأعلى } قال " سبحان ربي الأعلى "

قال أبو داود خولف وكيع في هذا الحديث رواه أبو وكيع [535] وشعبة عن أبي إسحاق عن سعيد بن جبير عن ابن عباس موقوفا.» [536]

884 - حدثنا محمد بن المثنى حدثني محمد بن جعفر ثنا شعبة عن موسى بن أبي عائشة قال

«كان رجل يصلي فوق بيته وكان إذا قرأ { أليس ذلك بقادر على أن يحيي الموتى } قال سبحانك فبلى فسألوه عن ذلك فقال سمعته من رسول الله ﷺ

قال أبو داود قال أحمد يعجبني في الفريضة أن يدعو بما في القرآن.» [537]

باب مقدار الركوع والسجود

885 - حدثنا مسدد ثنا خالد بن عبد الله ثنا سعيد الجريري عن السعدي عن أبيه أو عن عمه قال

«رمقت النبي ﷺ في صلاته فكان يتمكن في ركوعه وسجوده قدر ما يقول " سبحان الله وبحمده " ثلاثا.» [538]

886 - حدثنا عبد الملك بن مروان الأهوازي ثنا أبو عامر وأبو داود عن ابن أبي ذئب عن إسحاق بن يزيد الهذلي عن عون بن عبد الله عن عبد الله بن مسعود قال

«قال رسول الله ﷺ " إذا ركع أحدكم فليقل ثلاث مرات سبحان ربي العظيم وذلك أدناه وإذا سجد فليقل سبحان ربي الأعلى ثلاثا وذلك أدناه "»

قال أبو داود هذا مرسل عون لم يدرك عبد الله. [539]

887 - حدثنا عبد الله بن محمد الزهري ثنا سفيان حدثني إسماعيل بن أمية قال سمعت أعرابيا يقول سمعت أبا هريرة يقول

«قال رسول الله ﷺ " من قرأ منكم ب - { التين والزيتون } فانتهى إلى آخرها { أليس الله بأحكم الحاكمين } فليقل بلى وأنا على ذلك من الشاهدين ومن قرأ { لا أقسم بيوم القيامة } فانتهى إلى { أليس ذلك بقادر على أن يحيى الموتى } فليقل بلى ومن قرأ { والمرسلات } فبلغ { فبأي حديث بعده يؤمنون } فليقل آمنا بالله " قال إسماعيل ذهبت أعيد على الرجل الأعرابي وأنظر لعله فقال يا ابن أخي أتظن أني لم أحفظه؟ لقد حججت ستين حجة ما منها حجة إلا وأنا أعرف البعير الذي حججت عليه.»[540]

888 - حدثنا أحمد بن صالح وابن رافع قالا ثنا عبد الله بن إبراهيم بن عمر بن كيسان حدثني أبي عن وهب بن مأنوس قال سمعت سعيد بن جبير يقول سمعت أنس بن مالك يقول

«ماصليت وراء أحد بعد رسول الله ﷺ أشبه صلاة برسول الله ﷺ من هذا الفتى يعني عمر بن عبد العزيز قال فحزرنا في ركوعه عشر تسبيحات وفي سجوده عشر تسبيحات

قال أبو داود قال أحمد بن صالح قلت له مأنوس أو مأبوس؟ فقال أما عبد الرزاق فيقول مأبوس وأما حفظي فمأنوس وهذا لفظ ابن رافع قال أحمد عن سعيد بن جبير عن أنس بن مالك.»[541]

باب أعضاء السجود

889 - حدثنا مسدد وسليمان بن حرب قالا ثنا حماد بن زيد عن عمرو بن دينار عن طاوس عن ابن عباس

«عن النبي ﷺ قال " أمرت قال حماد أمر نبيكم ﷺ أن يسجد على سبعة ولا يكف شعرا ولا ثوبا ".» [542]

890 - حدثنا محمد بن كثير أخبرنا شعبة عن عمرو بن دينار عن طاوس عن ابن عباس

«عن النبي ﷺ قال " أمرت وربما قال أمر نبيكم ﷺ أن يسجد على سبعة آراب ".» [543]

891 - حدثنا قتيبة بن سعيد ثنا بكر يعني ابن مضر عن ابن الهاد عن محمد بن إبراهيم عن عامر بن سعد عن العباس بن عبد المطلب

«أنه سمع رسول الله ﷺ يقول " إذا سجد العبد سجد معه سبعة آراب وجهه وكفاه وركبتاه وقدماه ".» [544]

892 - حدثنا أحمد بن حنبل ثنا إسماعيل يعني ابن إبراهيم عن أيوب عن نافع عن ابن عمر رفعه قال

«" إن اليدين تسجدان كما يسجد الوجه فإذا وضع أحدكم وجهه فليضع يديه وإذا رفعه فليرفعهما ".» [545]

باب [ في ] الرجل يدرك الإمام ساجدا كيف يصنع؟

893 - حدثنا محمد بن يحيى بن فارس أن سعيد بن الحكم حدثهم أخبرنا نافع بن يزيد حدثني يحيى بن أبي سليمان عن زيد بن أبي العتاب وابن المقبري عن أبي هريرة قال

«قال رسول الله ﷺ " إذا جئتم إلى الصلاة ونحن سجود فاسجدوا ولا تعدوها شيئا ومن أدرك الركعة فقد أدرك الصلاة ".» [546]

باب السجود على الأنف والجبهة

894 - حدثنا ابن المثنى ثنا صفوان بن عيسى ثنا معمر عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي سعيد الخدري

«أن رسول الله ﷺ رؤي على جبهته وعلى أرنبته [547] أثر طين من صلاة صلاها بالناس.» [548]

895 - حدثنا محمد بن يحيى ثنا عبد الرزاق عن معمر نحوه

باب صفة السجود

896 - حدثنا الربيع بن نافع أبو توبة ثنا شريك عن أبي إسحاق قال

«وصف لنا البراء بن عازب فوضع يديه واعتمد على ركبتيه ورفع عجيزته وقال هكذا كان رسول الله ﷺ يسجد.»[549]

897 - حدثنا مسلم بن إبراهيم ثنا شعبة عن قتادة عن أنس

«أن النبي ﷺ قال " اعتدلوا في السجود ولا يفترش أحدكم ذراعيه افتراش الكلب ".» [550]

898 - حدثنا قتيبة ثنا سفيان عن عبيد الله بن عبد الله عن عمه يزيد بن الأصم عن ميمونة

«أن النبي ﷺ كان إذا سجد جافى بين يديه حتى لو أن بهمة أرادت أن تمر تحت يديه مرت.» [551]

899 - حدثنا عبد الله بن محمد النفيلي ثنا زهير ثنا أبو إسحاق عن التميمي الذي يحدث بالتفسير عن ابن عباس قال

«أتيت النبي ﷺ من خلفه فرأيت بياض إبطيه وهو مجخ [552] قد فرج يديه.» [553]

900 - حدثنا مسلم بن إبراهيم ثنا عباد بن راشد ثنا الحسن ثنا أحمر بن جزء صاحب رسول الله ﷺ

«أن رسول الله ﷺ كان إذا سجد جافى عضديه عن جنبيه حتى نأوي له.» [554]

901 - حدثنا عبد الملك بن شعيب بن الليث ثنا ابن وهب ثنا الليث عن دراج عن ابن حجيرة عن أبي هريرة

«عن النبي ﷺ قال " إذا سجد أحدكم فلا يفترش يديه افتراش الكلب وليضم فخذيه ".»[555]

باب الرخصة في ذلك [ للضرورة ]

902 - حدثنا قتيبة بن سعيد ثنا الليث عن ابن عجلان عن سمي عن أبي صالح عن أبي هريرة قال

«اشتكى أصحاب النبي ﷺ إلى النبي ﷺ مشقة السجود عليهم إذا انفرجوا فقال " استعينوا بالركب ".»[556]

تفريع أبواب العمل في الصلاة

باب في التحضر والإقعاء

903 - حدثنا هناد بن السري عن وكيع عن سعيد بن زياد عن زياد بن صبيح الحنفي قال

«صليت إلى جنب ابن عمر فوضعت يدي على خاصرتي فلما صلى قال هذا الصلب في الصلاة وكان رسول الله ﷺ ينهى عنه.» [557]

باب البكاء في الصلاة

904 - حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن سلام ثنا يزيد يعني ابن هارون أخبرنا حماد يعني ابن سلمة عن ثابت عن مطرف عن أبيه قال

«رأيت رسول الله ﷺ يصلي وفي صدره أزيز كازيز الرحى من البكاء ﷺ.» [558]

باب كراهية الوسوسة وحديث النفس في الصلاة

905 - حدثنا أحمد بن محمد بن حنبل ثنا عبد الملك بن عمرو ثنا هشام يعني ابن سعد عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن زيد بن خالد الجهني

«أن النبي ﷺ قال " من توضأ فأحسن وضوءه ثم صلى ركعتين لايسهو فيهما غفر له ما تقدم من ذنبه ".» [559]

906 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا زيد بن الحباب ثنا معاوية بن صالح عن ربيعة بن يزيد عن أبي إدريس الخولاني عن جبير بن نفير الحضرمي عن عقبة بن عامر الجهني

«أن رسول الله ﷺ قال " ما من أحد يتوضأ فيحسن الوضوء ويصلي ركعتين يقبل بقلبه ووجهه عليهما إلا وجبت له الجنة ".» [560]

باب في الفتح على الإمام في الصلاة

907 - حدثنا محمد بن العلاء وسليمان بن عبد الرحمن الدمشقي قالا أخبرنا مروان بن معاوية عن يحيى الكاهلي عن المسور بن يزيد المالكي

«أن رسول الله ﷺ قال يحيى وربما قال شهدت رسول الله ﷺ يقرأ في الصلاة فترك شيئا لم يقرأه فقال له رجل يارسول الله تركت آية كذا وكذا فقال رسول الله ﷺ. " هلا أذكرتنيها " قال سليمان في حديثه قال كنت أراها نسخت

وقال سليمان قال حدثنا يحيى بن كثير [ الأزدي قال ثني المسور بن يزيد الأسدي المالكي ] حدثنا يزيد بن محمد الدمشقي ثنا هشام بن إسماعيل ثنا محمد بن شعيب أخبرنا عبد الله بن العلاء بن زبر عن سالم بن عبد الله عن عبد الله بن عمر أن النبي ﷺ صلى صلاة فقرأ فيها فلبس عليه فلما انصرف قال لأبي " أصليت معنا "؟ قال ننعم قال " فما منعك "؟» [561]

باب النهي عن التلقين

908 - حدثنا عبد الوهاب بن نجدة ثنا محمد بن يوسف الفريابي عن يونس بن أبي إسحاق عن الحارث عن علي رضي الله عنه قال

«قال رسول الله ﷺ " يا علي لا تفتح على الإمام في الصلاة "

قال أبو داود أبو إسحاق لم يسمع من الحارث إلا أربعة أحاديث ليس هذا منها.»[562]

باب الالتفات في الصلاة

909 - حدثنا أحمد بن صالح ثنا ابن وهب قال أخبرني يونس عن ابن شهاب قال سمعت أبا الأحوص يحدثنا في مجلس سعيد بن المسيب قال قال أبو ذر

«قال رسول الله ﷺ " لايزال الله عزوجل مقبلا على العبد وهو في صلاته ما لم يلتفت فإذا التفت انصرف عنه ".»[563]

910 - حدثنا مسدد ثنا أبو الأحوص عن الأشعث يعني ابن سليم عن أبيه عن مسروق عن عائشة رضي الله عنها قالت

«سألت رسول الله ﷺ عن التفات الرجل في الصلاة فقال " إنما هو اختلاس يختلسه الشيطان من صلاة العبد ".» [564]

باب السجود على الأنف

911 - حدثنا مؤمل بن الفضل ثنا عيسى عن معمر عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي سعيد الخدري

«أن رسول الله ﷺ رؤي على جبهته وعلى أرنبته أثر طين من صلاة صلاها بالناس

قال أبو علي هذا الحديث لم يقرأه أبو داود في العرضة الرابعة.» [565]

باب النظر في الصلاة

912 - حدثنا مسدد ثنا أبو معاوية ح وثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا جرير وهذا حديثه وهو أتم عن الأعمش عن المسيب بن رافع عن تميم بن طرفة الطائي عن جابر بن سمرة قال عثمان [ هو ابن أبي شيبة قال ]

«دخل رسول الله ﷺ المسجد فرأى فيه ناسا يصلون رافعي أيديهم إلى السماء ثم اتفقا فقال " لينتهين رجال يشخصون أبصارهم إلى السماء " قال مسدد " في الصلاة أولا ترجع إليهم أبصارهم ".» [566]

913 - حدثنا مسدد ثنا يحيى عن سعيد بن أبي عروبة عن قتادة أن أنس بن مالك حدثهم قال

«قال رسول الله ﷺ " ما بال أقوام يرفعون أبصارهم في صلاتهم؟ " فاشتد قوله في ذلك فقال " لينتهن عن ذلك أو لتخطفن أبصارهم ".» [567]

914 - حدثنا عثمان أبي شيبة ثنا سفيان بن عيينة عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت

«صلى رسول الله ﷺ في خميصة [568] لها أعلام فقال " شغلتني أعلام هذه اذهبوا بها إلى أبي جهم وأتوني بانبجانية ".» [569]

915 - حدثنا عبيد الله بن معاذ ثنا أبي ثنا عبد الرحمن يعني ابن أبي الزناد قال سمعت هشاما يحدث عن أبيه عن عائشة بهذا الخبر قال

«وأخذ كرديا كان لأبي جهم فقيل يارسول الله الخميصة كانت خيرا من الكردي.» [570]

باب الرخصة في ذلك

916 - حدثنا الربيع بن نافع ثنا معاوية يعني ابن سلام عن زيد أنه سمع أبا سلام قال حدثني السلولي [ هو أبو كبشة ] عن سهل بن الحنظلية قال

«ثوب بالصلاة يعني صلاة الصبح فجعل رسول الله ﷺ يصلي وهو يلتفت إلى الشعب

قال أبو داود وكان أرسل فارسا إلى الشعب من الليل يحرس.» [571]

باب العمل في الصلاة

917 - حدثنا القعنبي ثنا مالك عن عامر بن عبد الله بن الزبير عن عمرو بن سليم عن أبي قتادة

«أن رسول الله ﷺ كان يصلي وهو حامل أمامة بنت زينب بنت رسول الله ﷺ فإذا سجد وضعها وإذا قام حملها.» [572]

918 - حدثنا قتيبة يعني ابن سعيد ثنا الليث عن سعيد بن أبي سعيد عن عمرو بن سليم الزرقي أنه سمع أبا قتادة يقول

«بينا نحن في المسجد جلوس خرج علينا رسول الله ﷺ يحمل أمامة بنت أبي العاص بن الربيع وأمها زينب بنت رسول الله ﷺ وهي صبية يحملها على عاتقه فصلى رسول الله ﷺ وهي على عاتقه يضعها إذا ركع ويعيدها إذا قام حتى قضى صلاته يفعل ذلك بها.» [573]

919 - حدثنا محمد بن سلمة المرادي ثنا ابن وهب عن مخرمة عن أبيه عن عمرو بن سليم الزرقي قال سمعت أبا قتادة الأنصاري يقول

«رأيت رسول الله ﷺ يصلي للناس وأمامة بنت أبي العاص على عنقه فإذا سجد وضعها

قال أبو داود لم يسمع مخرمة من أبيه إلا حديثا واحدا.» [574]

920 - حدثنا يحيى بن خلف ثنا عبد الأعلى ثنا محمد يعني ابن إسحاق عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن عمرو بن سليم الزرقي عن أبي قتادة صاحب رسول الله ﷺ قال

«بينما نحن ننتظر رسول الله ﷺ للصلاة في الظهر أو العصر وقد دعاه بلال للصلاة إذ خرج إلينا وأمامة بنت أبي العاص بنت ابنته على عنقه فقام رسول الله ﷺ في مصلاه وقمنا خلفه وهي في مكانها الذي هي فيه قال فكبر فكبرنا قال حتى إذا أراد رسول الله ﷺ أن يركع أخذها فوضعها ثم ركع وسجد حتى إذا فرغ من سجوده ثم قام أخذها فردها في مكانها فما زال رسول الله ﷺ يصنع بها ذلك في كل ركعة حتى فرغ من صلاته ﷺ.»[575]

921 - حدثنا مسلم بن إبراهيم ثنا علي بن المبارك عن يحيى بن أبي كثير عن ضمضم بن جوس عن أبي هريرة قال

«قال رسول الله ﷺ " اقتلوا الأسودين في الصلاة الحية والعقرب ".» [576]

922 - حدثنا أحمد بن حنبل ومسدد وهذا لفظه قال ثنا بشر يعني ابن المفضل ثنا برد عن الزهري عن عروة بن الزبير عن عائشة قالت

«كان رسول الله ﷺ قال أحمد يصلي والباب عليه مغلق فجئت فاستفتحت قال أحمد فمشى ففتح لي ثم رجع إلى مصلاه وذكر أن الباب كان في القبلة.» [577]

باب رد السلام في الصلاة

923 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير ثنا ابن فضيل عن الأعمش عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله قال

«كنا نسلم على رسول الله ﷺ وهو في الصلاة فيرد علينا فلما رجعنا من عند النجاشي سلمنا عليه فلم يرد علينا وقال " إن في الصلاة لشغلا ".» [578]

924 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا أبان ثنا عاصم عن أبي وائل عن عبد الله قال

«كنا نسلم في الصلاة ونأمر بحاجتنا فقدمت على رسول الله ﷺ وهو يصلي فسلمت عليه فلم يرد علي السلام فأخذني ما قدم وما حدث فلما قضى رسول الله ﷺ قال " إن الله عزوجل يحدث من أمره ما يشاء وإن الله تعالى قد أحدث من أمره أن لا تكلموا في الصلاة " فرد علي السلام.» [579]

925 - حدثنا يزيد بن خالد بن موهب وقتيبة بن سعيد أن الليث حدثهم عن بكير عن نابل صاحب العباء عن ابن عمر عن صهيب أنه قال

«مررت برسول الله ﷺ وهو يصلي فسلمت عليه فرد إشارة وقال ولا أعلمه إلا قال إشارة بإصبعه وهذا لفظ حديث قتيبة.» [580]

926 - حدثنا عبد الله بن محمد النفيلي ثنا زهير ثنا أبو الزبير عن جابر قال

«أرسلني نبي الله ﷺ إلى بني المصطلق فأتيته وهو يصلي على بعيره فكلمته فقال لي بيده هكذا ثم كلمته فقال لي بيده هكذا وأنا أسمعه يقرأ ويومىء برأسه فلما فرغ قال " مافعلت في الذي أرسلتك؟ فإنه لم يمنعني أن أكلمك إلا أني كنت أصلي ".» [581]

927 - حدثنا الحسين بن عيسى الخراساني الدامغاني ثنا جعفر بن عون ثنا هشام بن سعد ثنا نافع قال سمعت عبد الله بن عمر يقول

«خرج رسول الله ﷺ إلى قباء يصلي فيه قال فجاءته الأنصار فسلموا عليه وهو يصلي قال فقلت لبلال كيف رأيت رسول الله ﷺ يرد عليهم حين كانوا يسلمون عليه وهو يصلي؟ قال يقول هكذا وبسط كفه وبسط جعفر بن عون كفه وجعل بطنه أسفل وجعل ظهره إلى فوق.» [582]

928 - حدثنا أحمد بن حنبل ثنا عبد الرحمن بن مهدي عن سفيان عن أبي مالك الأشجعي عن أبي حازم عن أبي هريرة

«عن النبي ﷺ قال " لا غرار [583] في صلاة ولا تسليم " قال أحمد يعني فيما أرى أن لا تسلم ولا يسلم عليك ويغرر الرجل بصلاته فينصرف وهو فيها شاك.» [584]

929 - حدثنا محمد بن العلاء أخبرنا معاوية بن هشام عن سفيان عن أبي مالك عن أبي حازم عن أبي هريرة قال

«أراه رفعه قال " لا غرار في تسليم ولا صلاة "

قال أبو داود ورواه ابن فضيل على لفظ ابن مهدي ولم يرفعه.» [585]

باب تشميت العاطس في الصلاة

930 - حدثنا مسدد ثنا يحيى ح وثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا إسماعيل بن إبراهيم المعنى عن حجاج الصواف حدثني يحيى بن أبي كثير عن هلال بن أبي ميمونة عن عطاء بن يسار عن معاوية بن الحكم السلمي قال

«صليت مع رسول الله ﷺ فعطس رجل من القوم فقلت يرحمك الله فرماني القوم بأبصارهم فقلت واثكل أمياه ما شأنكم تنظرون إلي؟ فجعلوا يضربون بأيديهم على أفخاذهم فعرفت أنهم يصمتوني [586] فقال عثمان فلما رأيتهم يسكتوني لكني سكت قال فلما صلى رسول الله ﷺ بأبي وأمي ما ضربني ولا كهرني [587] ولا سبني ثم قال " إن هذه الصلاة لا يحل فيها شىء من كلام الناس هذا إنما هو التسبيح والتكبير وقراءة القرآن " أو كما قال رسول الله ﷺ قلت يارسول الله إنا قوم حديث عهد بجاهلية وقد جاءنا الله بالإسلام ومنا رجال يأتون الكهان قال " فلا تأتهم " قال قلت ومنا رجال يتطيرون قال " ذلك شىء يجدونه في صدورهم فلا يصدهم " قال قلت ومنا رجال يخطون قال " كان نبي من الأنبياء يخط فمن وافق خطه فذاك " قال قلت جارية لي كانت ترعى غنيمات قبل أحد والجوانية إذ إطلعت عليها اطلاعة فإذا الذئب قد ذهب بشاة منها وأنا من بني آدم آسف كما يأسفون لكني صككتها صكة فعظم ذاك علي رسول الله ﷺ فقلت أفلا أعتقها؟ قال " ائتني بها " قال فجئته بها فقال " أين الله "؟ قالت في السماء قال " من أنا "؟ قالت أنت رسول الله قال " أعتقها فإنها مؤمنة ".» [588]

931 - حدثنا محمد بن يونس النسائي ثنا عبد الملك بن عمرو ثنا فليح عن هلال بن علي عن عطاء بن يسار عن معاوية بن الحكم السلمي قال

«لما قدمت على رسول الله ﷺ علمت أمورا من أمور الإسلام فكان فيما علمت أن قال لي " إذا عطست فاحمد الله وإذا عطس العاطس فحمد الله فقل يرحمك الله " قال فبينما أنا قائم مع رسول الله ﷺ في الصلاة إذا عطس رجل فحمد الله فقلت يرحمك الله رافعا بها صوتي فرماني الناس بأبصارهم حتى احتملني [589] ذلك فقلت ما لكم تنظرون إلي بأعين شزر؟ قال فسبحوا فلما قضى النبي ﷺ الصلاة قال " من المتكلم "؟ قيل هذا الأعرابي فدعاني رسول الله ﷺ فقال لي " إنما الصلاة لقراءة القرآنن وذكر الله عزوجل فإذا كنت فيها فليكن ذلك شأنك " فما رأيت معلما قط أرفق من رسول الله ﷺ.»[590]

باب التأمين وراء الإمام

932 - حدثنا محمد بن كثير أخبرنا سفيان عن سلمة عن حجر أبي العنبس الحضرمي عن وائل بن حجر قال

«كان رسول الله ﷺ إذا قرأ { ولا الضالين } قال " آمين " ورفع بها صوته.» [591]

933 - حدثنا مخلد بن خالد الشعيري ثنا ابن نمير ثنا علي بن صالح عن سلمة بن كهيل عن حجر بن عنبس عن وائل بن حجر

«أنه صلى خلف رسول الله ﷺ فجهر بآمين وسلم عن يمينه وعن شماله حتى رأيت بياض خده.» [592]

934 - حدثنا نصر بن علي أخبرنا صفوان بن عيسى عن بشر بن رافع عن أبي عبد الله ابن عم أبي هريرة عن أبي هريرة رضي الله عنه قال

«كان رسول الله ﷺ إذا تلا { غير المغضوب عليهم ولا الضالين } قال " آمين " حتى يسمع من يليه من الصف الأول.»[593]

935 - حدثنا القعنبي عن مالك عن سمي مولى أبي بكر عن أبي صالح السمان عن أبي هريرة

«أن النبي ﷺ قال " إذا قال الإمام { غير المغضوب عليهم ولا الضالين } فقولوا " آمين " فإنه من وافق قوله قول الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه ".» [594]

936 - حدثنا القعنبي عن مالك عن ابن شهاب عن سعيد بن المسيب وأبي سلمة بن عبد الرحمن أنهما أخبراه عن أبي هريرة رضي الله عنه

«أن رسول الله ﷺ قال " إذا أمن الإمام فأمنوا فإنه من وافق تأمينه تأمين الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه "

قال ابن شهاب وكان رسول الله ﷺ يقول " آمين ".» [595]

937 - حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن راهويه قال أخبرنا وكيع عن سفيان عن عاصم عن أبي عثمان عن بلال أنه قال

«يارسول الله لا تسبقني بآمين.»[596]

938 - حدثنا الوليد بن عتبة الدمشقي ومحمود بن خالد قالا ثنا الفريابي عن صبيح بن محرز الحمصي قال حدثني أبو مصبح المقرائي [597] قال كنا نجلس إلى أبي زهير النميري وكان من الصحابة فيتحدث أحسن الحديث فإذا دعا الرجل منا بدعاء قال اختمه بآمين فإن آمين مثل الطابع على الصحيفة قال أبو زهير أخبركم عن ذلك؟

«خرجنا مع رسول الله ﷺ ذات ليلة فأتينا على رجل قد ألح في المسألة فوقف النبي ﷺ يستمع منه فقال النبي ﷺ " أوجب إن ختم " فقال رجل من القوم بأي شىء يخنم؟ قال " بآمين فإنه إن ختم بآمين فقد أوجب " فانصرف الرجل الذي سأل النبي ﷺ فأتى الرجل فقال اختم يا فلان بآمين وأبشر. وهذا لفظ محمود»

قال أبو داود المقراء قبيلة من حمير. [598]

باب التصفيق في الصلاة

939 - حدثنا قتيبة بن سعيد ثنا سفيان عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال

«قال رسول الله ﷺ " التسبيح للرجال والتصفيق للنساء ".» [599]

940 - حدثنا القعنبي عن مالك عن أبي حازم بن دينار عن سهل بن سعد

«أن رسول الله ﷺ ذهب إلى بني عمرو بن عوف ليصلح بينهم وحانت الصلاة فجاء المؤذن إلى أبي بكر رضي الله عنه فقال أتصلي بالناس فأقيم؟ قال نعم فصلى أبو بكر فجاء رسول الله ﷺ والناس في الصلاة فتخلص حتى وقف في الصف فصفق الناس وكان أبو بكر لا يلتفت في الصلاة فلما أكثر الناس التصفيق التفت فرأى رسول الله ﷺ فأشار إليه رسول الله ﷺ أن امكث مكانك فرفع أبو بكر يديه فحمد الله على ما أمره به رسول الله ﷺ من ذلك ثم استأخر أبو بكر حتى استوى في الصف وتقدم رسول الله ﷺ فصلى فلما انصرف قال " يا أبا بكر ما منعك أن تثبت إذ أمرتك؟ " قال أبو بكر ما كان لابن أبي قحافة أن يصلي بين يدي رسول الله ﷺ فقال رسول الله ﷺ " ما لي رأيتكم أكثرتم من التصفيح؟ من نابه شىء في صلاته فليسبح فإنه إذا سبح التفت إليه وإنما التصفيح للنساء "

[ قال أبو داود وهذا في الفريضة ].» [600]

941 - حدثنا عمرو بن عون أخبرنا حماد بن زيد عن أبي حازم عن سهل بن سعد قال

«كان قتال بين بني عمرو بن عوف فبلغ ذلك النبي ﷺ فأتاهم ليصلح بينهم بعد الظهر فقال لبلال " إن حضرت صلاة العصر ولم آتك فمر أبا بكر فليصل بالناس " فلما حضرت العصر أذن بلال ثم أقام ثم أمر أبا بكر فتقدم قال في آخره " إذا نابكم شىء في الصلاة فليسبح الرجال وليصفح النساء ".» [601]

942 - حدثنا محمود بن خالد ثنا الوليد عن عيسى بن أيوب قال قوله " التصفيح للنساء " فضرب بإصبعين من يمينها على كفها اليسرى.» [602]

باب الإشارة في الصلاة

943 - حدثنا أحمد بن محمد بن شبويه المروزي ومحمد بن رافع قالا ثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهري عن أنس بن مالك

«أن النبي ﷺ كان يشير في الصلاة.» [603]

944 - حدثنا عبد الله بن سعيد ثنا يونس بن بكير عن محمد بن إسحاق عن يعقوب بن عتبة بن الأخنس عن أبي غطفان عن أبي هريرة قال

«قال رسول الله ﷺ " التسبيح للرجال " يعني في الصلاة " والتصفيق للنساء من أشار في صلاته إشارة تفهم عنه فليعد لها " يعني الصلاة

قال أبو داود هذا الحديث وهم.»[604]

باب في مسح الحصى في الصلاة

945 - حدثنا مسدد ثنا سفيان عن الزهري عن أبي الأحوص شيخ من أهل المدينة أنه سمع أبا ذر يرويه

«عن النبي ﷺ قال " إذا قام أحدكم إلى الصلاة فإن الرحمة تواجهه فلا يمسح الحصى ".»[605]

946 - حدثنا مسلم بن إبراهيم ثنا هشام عن يحيى عن أبي سلمة عن معيقيب [606]

«أن النبي ﷺ قال " لاتمسح وأنت تصلي فإن كنت لابد فاعلا فواحدة تسوية الحصى ".» [607]

باب الرجل يصلي مختصرا

947 - حدثنا يعقوب بن كعب يعني الأنطاكي ثنا محمد بن سلمة عن هشام عن محمد عن أبي هريرة قال

«نهى رسول الله ﷺ عن الاختصار في الصلاة

قال أبو داود يعني يضع يده على خاصرته.» [608]

باب الرجل يعتمد في الصلاة على عصا

948 - حدثنا عبد السلام بن عبد الرحمن الوابصي ثنا أبي عن شيبان عن حصين بن عبد الرحمنن عن هلال بن يساف قال

«قدمت الرقة [609] فقال لي بعض أصحابي هل لك في رجل من أصحاب النبي ﷺ؟ قال قلت غنيمة فدفعنا إلى وابصة قلت لصاحبي؟ نبدأ فننظر إلى دله فإذا عليه قلنسوة لاطئة ذات أذنين وبرنس خز أغبر وإذا هو معتمد على عصا في صلاته فقلنا [ له ] بعد أن سلمنا فقال حدثتني أم قيس بنت محصن أن رسول الله ﷺ لما أسن وحمل اللحم اتخذ عمودا في مصلاه يعتمد عليه.» [610]

باب النهي عن الكلام في الصلاة

949 - حدثنا محمد بن عيسى ثنا هشيم أخبرنا إسماعيل بن أبي خالد عن الحارث بن شبيل عن أبي عمرو الشيباني عن زيد بن أرقم قال

«كان أحدنا يكلم الرجل إلى جنبه في الصلاة فنزلت { وقوموا لله قانتين } فأمرنا بالسكوت ونهينا عن الكلام.» [611]

باب في صلاة القاعدة

950 - حدثنا محمد بن قدامة بن أعين قال ثنا جرير عن منصور عن هلال يعني ابن يساف عن أبي يحيى عن عبد الله بن عمرو قال

«حدثت أن رسول الله ﷺ قال " صلاة الرجل قاعدا نصف الصلاة " فأتيته فوجدته يصلي جالسا فوضعت يدي على رأسي فقال ما لك يا عبد الله بن عمرو؟ قلت حدثت يارسول الله أنك قلت " صلاة الرجل قاعدا نصف الصلاة " وأنت تصلي قاعدا؟ قال " أجل ولكني لست كأحد منكم ".» [612]

951 - حدثنا مسدد ثنا يحيى عن حسين المعلم عن عبد الله بن بريدة عن عمران بن حصين

«أنه سأل النبي ﷺ عن صلاة الرجل قاعدا فقال " صلاته قائما أفضل من صلاته قاعدا وصلاته قاعدا على النصف من صلاته قائما وصلاته نائما على النصف من صلاته قاعدا ".» [613]

952 - حدثنا محمد بن سليمان الأنباري ثنا وكيع عن إبراهيم بن طهمان عن حسين المعلم عن ابن بريدة عن عمران بن حصين قال

«كان بي الناصور فسألت النبي ﷺ فقال " صل قائما فإن لم تستطع فقاعدا فإن لم تستطع فعلى جنب ".» [614]

953 - حدثنا أحمد بن عبد الله بن يونس ثنا زهير ثنا هشام بن عروة عن عروة عن عائشة قالت

«ما رأيت رسول الله ﷺ يقرأ في شىء من صلاة الليل جالسا قط حتى دخل في السن فكان يجلس فيها فيقرأ حتى إذا بقي أربعون أو ثلاثون آية قام فقرأها ثم سجد.» [615]

954 - حدثنا القعنبي عن مالك عن عبد الله بن يزيد وأبي النضر عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن عائشة زوج النبي ﷺ

«أن النبي ﷺ كان يصلي وهو جالس فإذا بقي من قراءته قدر ما يكون ثلاثين أو أربعين آية قام فقرأها وهو قائم ثم ركع ثم سجد ثم يفعل في الركعة الثانية مثل ذلك

قال أبو داود رواه علقمة بن وقاص عن النبي ﷺ نحوه.» [616]

955 - حدثنا مسدد ثنا حماد بن زيد قال سمعت بديل بن ميسرة وأيوب يحدثان عن عبد الله بن شقيق عن عائشة قالت

«كان رسول الله ﷺ يصلي ليلا طويلا قائما وليلا طويلا قاعدا فإذا صلى قائما ركع قائما وإذا صلى قاعدا ركع قاعدا.» [617]

956 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا يزيد بن هارون أخبرنا كهمس بن الحسن عن عبد الله بن شقيق قال سألت عائشة

«أكان رسول الله ﷺ يقرأ السورة في ركعة؟ قالت المفصل [618] قال قلت فكان يصلي قاعدا؟ قالت حين حطمه ( يقال حطم فلانا أهله إذا كبر فيهم )</ref> الناس.» [619]

هامش

  1. صحيح
  2. شاذ بزيادة وأبيه
  3. حسن صحيح
  4. صحيح
  5. صحيح
  6. صحيح
  7. صحيح
  8. حسن
  9. صحيح
  10. صحيح
  11. صحيح
  12. حسن صحيح
  13. صحيح
  14. صحيح مقطوع
  15. صحيح مقطوع
  16. صحيح
  17. ضعيف
  18. صحيح
  19. صحيح
  20. صحيح
  21. صحيح
  22. صحيح
  23. ( سلبهم وأخذوا منه )
  24. صحيح
  25. ضعيف مقطوع
  26. صحيح
  27. صحيح
  28. حسن صحيح
  29. ( هو مولى النعمان بن بشير )
  30. صحيح
  31. صحيح
  32. صحيح
  33. صحيح
  34. صحيح
  35. حسن صحيح
  36. صحيح
  37. صحيح
  38. صحيح
  39. صحيح
  40. حسن
  41. حسن
  42. صحيح
  43. ( أجش الصوت هو الذي في صوته جشة. وهي شدة الصوت )
  44. صحيح
  45. صحيح
  46. صحيح
  47. صحيح
  48. صحيح
  49. صحيح
  50. شاذ
  51. صحيح
  52. صحيح
  53. صحيح
  54. صحيح
  55. ( أي ارتفعت وتعالت )
  56. صحيح
  57. صحيح
  58. ( أي لم يبتل منه التراب )
  59. صحيح
  60. شاذ
  61. صحيح
  62. صحيح
  63. صحيح
  64. ضعيف
  65. صحيح
  66. ضعيف
  67. صحيح
  68. صحيح
  69. صحيح
  70. صحيح
  71. ضعيف
  72. ضعيف
  73. صحيح مقطوع
  74. ضعيف
  75. ضعيف
  76. صحيح
  77. ضعيف
  78. ضعيف
  79. صحيح
  80. ( اقط معناه بحسب والهمزة للاستفهام يريد أبلغك عني هذا فقط )
  81. صحيح
  82. صحيح
  83. صحيح
  84. صحيح
  85. صحيح
  86. صحيح
  87. حسن
  88. صحيح
  89. صحيح
  90. صحيح
  91. صحيح
  92. ( اسم أبي مودود عبد العزيز بن أبي سليمان مولى هذيل مدي. أ هـ د )
  93. حسن صحيح
  94. صحيح
  95. صحيح
  96. حسن صحيح
  97. حسن
  98. صحيح
  99. صحيح
  100. ( البوري الحصير المعمول من القصب )
  101. ضعيف
  102. ( أي حدة وهو من المبادرة )
  103. صحيح
  104. صحيح
  105. حسن
  106. ضعيف
  107. صحيح
  108. ضعيف
  109. ( أبو صالح الغفاري اسمه صالح بن عبد الرحمن أ هـ د )
  110. ضعيف
  111. صحيح
  112. صحيح
  113. حسن صحيح
  114. حسن صحيح
  115. حسن
  116. ضعيف
  117. ( هو البوق كما في رواية البخاري )
  118. صحيح
  119. حسن صحيح
  120. صحيح
  121. صحيح
  122. حسن صحيح
  123. صحيح
  124. صحيح
  125. صحيح بتربيع التكبير
  126. ( الاطام جمع الأطم وهو البناء المرتفع )
  127. صحيح
  128. صحيح بتربيع التكبير في أوله
  129. صحيح
  130. صحيح
  131. حسن
  132. حسن
  133. ضعيف
  134. ضعيف
  135. ضعيف
  136. صحيح
  137. صحيح
  138. صحيح
  139. حسن
  140. صحيح
  141. صحيح
  142. صحيح
  143. صحيح
  144. حسن صحيح
  145. صحيح
  146. صحيح
  147. صحيح
  148. ضعيف
  149. صحيح
  150. ضعيف
  151. صحيح م دون الاتخاذ
  152. صحيح
  153. صحيح
  154. حسن
  155. صحيح
  156. صحيح
  157. صحيح
  158. حسن
  159. صحيح
  160. صحيح
  161. صحيح
  162. صحيح
  163. ( السمود الغفلة والذهاب عن الشيء ومنه { وأنتم سامدون } وقد يكون السامد أيضا الرافع رأسه. أ هـ د )
  164. ضعيف
  165. ( نجي أي مناج كنديم بمعنى منادم ووزير بمعنى مؤازر )
  166. صحيح
  167. ضعيف
  168. ضعيف
  169. حسن
  170. صحيح
  171. صحيح
  172. صحيح م بلفظ لضللتم وهو المحفوظ
  173. ( قال البخاري مغراء من بني عائذ يقال فيه العبدي والعبدي الكلبي كوفي ضعيف وأبو جناب ثقة اسمه عون. )
  174. صحيح دون جملة العذر وبلفظ ولا صلاة
  175. حسن صحيح
  176. ( كلمة حث واستعجال )
  177. صحيح
  178. حسن
  179. صحيح
  180. صحيح
  181. صحيح
  182. ( هو القاسم بن عبد الرحمن يكنى أبا عبد الرحمن )
  183. حسن
  184. صحيح
  185. صحيح
  186. ( هو إسماعيل بن سليمان الضبي أبو سليمان )
  187. صحيح
  188. صحيح
  189. حسن
  190. صحيح
  191. صحيح
  192. حسن صحيح
  193. صحيح
  194. ( الدغل الفساد والريبة )
  195. صحيح
  196. صحيح
  197. صحيح
  198. صحيح
  199. حسن صحيح
  200. صحيح
  201. صحيح
  202. صحيح
  203. صحيح
  204. ضعيف
  205. ضعيف
  206. حسن صحيح
  207. حسن صحيح
  208. ضعيف
  209. صحيح
  210. صحيح
  211. صحيح
  212. صحيح
  213. صحيح
  214. صحيح
  215. صحيح
  216. صحيح
  217. ضعيف
  218. حسن
  219. حسن
  220. ضعيف إلا الشطر الأول فصحيح
  221. ضعيف
  222. حسن صحيح
  223. صحيح
  224. صحيح
  225. حسن لغيره
  226. حسن صحيح
  227. صحيح
  228. ( فجحش أي خدش )
  229. صحيح
  230. ( بكسر الجيم أصلها )
  231. ( المشربة الغرفة )
  232. صحيح
  233. صحيح
  234. صحيح
  235. صحيح
  236. صحيح
  237. صحيح
  238. صحيح
  239. صحيح
  240. صحيح
  241. صحيح
  242. صحيح
  243. صحيح
  244. صحيح
  245. صحيح
  246. صحيح
  247. ضعيف
  248. حسن صحيح
  249. ( أي لاتسبقوني )
  250. ( قوله إنني قد بدنت يروى على وجهين بدننت بالتشديد ومعناه كبر السن يقال بدن الرجل إذا أسن والوجه الآخر بدنت مضمومة الدال ومعناه زيادة الجسم واحتمال اللحم وكل واحد من كبر السن واحتمال اللحم يثقل البدن ويثبط عن الحركة )
  251. حسن صحيح
  252. صحيح
  253. صحيح
  254. صحيح
  255. صحيح
  256. صحيح
  257. صحيح
  258. صحيح
  259. صحيح
  260. صحيح
  261. صحيح
  262. صحيح
  263. صحيح
  264. حسن
  265. ضعيف
  266. ( هو حبان بن صخر )
  267. صحيح
  268. صحيح
  269. حسن
  270. صحيح
  271. ضعيف
  272. ضعيف موقوف
  273. ضعيف
  274. صحيح
  275. ضعيف
  276. حسن
  277. صحيح مقطوع
  278. صحيح
  279. حسن
  280. صحيح
  281. صحيح
  282. صحيح
  283. صحيح
  284. صحيح
  285. صحيح
  286. حسن صحيح
  287. حسن صحيح
  288. صحيح
  289. صحيح
  290. صحيح خ دون قوله فصل حتى أراك كيف تصلي فأقتدي بك
  291. صحيح
  292. ضعيف
  293. صحيح
  294. صحيح
  295. صحيح ق بجملة الأمر بتسوية الصفوف وجملة المنكب بالمنكب علقه خ عن أنس
  296. ( القدح خشب السهم إذا بري وأصلح قبل أن يركب فيه النصل والريش )
  297. صحيح
  298. صحيح
  299. صحيح
  300. صحيح
  301. صحيح
  302. صحيح
  303. ضعيف
  304. ضعيف
  305. صحيح
  306. صحيح
  307. صحيح
  308. صحيح
  309. صحيح
  310. حسن بلفظ على الذين يصلون الصفوف
  311. ضعيف
  312. صحيح
  313. صحيح
  314. صحيح
  315. ضعيف
  316. صحيح
  317. صحيح
  318. صحيح
  319. صحيح
  320. صحيح
  321. صحيح مقطوع
  322. صحيح
  323. صحيح
  324. ضعيف
  325. ضعيف
  326. صحيح مقطوع
  327. صحيح
  328. ضعيف
  329. حسن
  330. صحيح
  331. صحيح
  332. صحيح
  333. حسن صحيح
  334. حسن صحيح
  335. صحيح
  336. صحيح
  337. صحيح
  338. صحيح
  339. ضعيف
  340. ضعيف
  341. ضعيف
  342. ضعيف
  343. ( ولد الشاة أول ما يلد )
  344. ( يدارئها من الدرء الذي هو الدفع وليس من المداراة )
  345. حسن صحيح
  346. صحيح
  347. صحيح
  348. صحيح
  349. صحيح
  350. صحيح
  351. حسن صحيح
  352. صحيح
  353. صحيح
  354. صحيح
  355. ضعيف
  356. ضعيف
  357. ضعيف
  358. صحيح
  359. صحيح
  360. صحيح
  361. ضعيف
  362. صحيح
  363. صحيح
  364. صحيح
  365. صحيح
  366. صحيح
  367. ( يقال صبى الرجل رأسه يصيبه إذا خفضه جدا والإقناع رفع الرأس ويقال أيضا لمن خفض رأسه قد أقنع رأسه والحرف من الأضداد قال تعالى { مقنعي رءوسهم } )
  368. صحيح
  369. ( معناه ثنى ظهره وخفضه )
  370. ( أي غير مبرز صفحة خده مايلا في أحد الشقين )
  371. صحيح دون قوله ولا صافح بخده
  372. صحيح
  373. ضعيف
  374. صحيح
  375. ضعيف
  376. ضعيف
  377. ضعيف
  378. ضعيف
  379. صحيح
  380. صحيح
  381. صحيح
  382. صحيح
  383. صحيح
  384. صحيح
  385. صحيح
  386. ( عبد الله بن الفضل في نسبته اختلاف. فروي بكر بن سليمان عن ابن إسحاق أنه قال فيه عن عبد الله بن الفضل بن عبد الرحمن بن العباس بن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب قاله عنه خليفة وروى إبراهيم بن سعد عن ابن إسحاق نسبه فلم يذكر فيه عبد الرحمن ذكره أبو خيثمة. وقال أبو نصر وأنبأني عبد الله بنن الفضل بن ربيعة ووقع في هذه الرواية للؤلؤي بإسقاط العباس والصواب ما روى بكر بن سليمان والله أعلم. هامش د )
  387. حسن صحيح
  388. صحيح
  389. صحيح
  390. صحيح
  391. صحيح
  392. صحيح
  393. ضعيف
  394. ضعيف
  395. صحيح
  396. ضعيف
  397. صحيح
  398. ضعيف
  399. حسن
  400. ضعيف
  401. ضعيف
  402. ضعيف
  403. صحيح
  404. صحيح
  405. حسن صحيح
  406. صحيح مقطوع
  407. صحيح م دون الزيادة
  408. ( الموتة بضم الميم وسكون الواو الجنون )
  409. ضعيف
  410. ضعيف
  411. حسن صحيح
  412. حسن
  413. حسن
  414. صحيح مقطوع
  415. صحيح
  416. صحيح
  417. صحيح
  418. حسن
  419. ضعيف
  420. صحيح
  421. صحيح وهذا الحديث ليس بالمشهور عن عبد السلام بن حرب لم يروه إلا طلق بن غنام وقد روى قصة الصلاة عن بديل جماعة لم يذكروا فيه شيئا من هذا
  422. ضعيف
  423. ضعيف
  424. ضعيف
  425. ضعيف
  426. صحيح
  427. صحيح
  428. صحيح
  429. حسن
  430. منكر
  431. ضعيف
  432. ضعيف
  433. صحيح
  434. ( أي أخفف )
  435. صحيح
  436. ( النواضح الإبل التي يستقى عليها )
  437. صحيح
  438. منكر بذكر المسافر
  439. صحيح
  440. صحيح
  441. صحيح
  442. صحيح
  443. حسن
  444. صحيح
  445. صحيح
  446. صحيح
  447. صحيح
  448. صحيح
  449. ضعيف
  450. صحيح
  451. صحيح
  452. حسن صحيح
  453. ( أي زالت عن كبد السماء )
  454. صحيح
  455. ضعيف
  456. ( قوله " خمشا " دعاء عليه بأن يخمش وجهه أو جلده ")
  457. ( معنى نزا أي وثب )
  458. صحيح
  459. صحيح
  460. صحيح
  461. صحيح
  462. صحيح
  463. صحيح مقطوع
  464. ضعيف
  465. ضعيف
  466. حسن
  467. صحيح
  468. صحيح
  469. منكر
  470. صحيح
  471. صحيح
  472. صحيح ق دون قوله فصاعدا وعند م فصاعدا
  473. ( الهذ سد القراءة ومداركتها في سرعة واستعجال )
  474. ضعيف
  475. ضعيف
  476. ضعيف
  477. صحيح
  478. صحيح
  479. صحيح
  480. صحيح
  481. صحيح
  482. حسن صحيح
  483. حسن
  484. ضعيف موقوف
  485. صحيح مقطوع
  486. صحيح
  487. صحيح
  488. ضعيف
  489. ضعيف
  490. ضعيف
  491. حسن
  492. صحيح
  493. صحيح
  494. صحيح
  495. صحيح
  496. صحيح
  497. ( تفسير الإقعاء أن يضع أليتيه على عقبيه ويقعد مستوفزا غير مطمئن إلى الأرض وكذلك إقعاء الكلب والسبع أن يقعدا على مآخيرهما وينصبا أفخاذهما )
  498. صحيح
  499. صحيح
  500. صحيح
  501. صحيح
  502. حسن
  503. حسن
  504. صحيح
  505. صحيح
  506. صحيح
  507. صحيح
  508. صحيح
  509. صحيح
  510. صحيح
  511. صحيح
  512. حسن
  513. حسن
  514. صحيح
  515. حسن
  516. صحيح
  517. صحيح
  518. صحيح
  519. صحيح
  520. صحيح
  521. ضعيف
  522. ضعيف
  523. صحيح
  524. صحيح
  525. صحيح
  526. صحيح
  527. صحيح
  528. صحيح
  529. صحيح
  530. صحيح
  531. صحيح
  532. صحيح
  533. ضعيف
  534. صحيح
  535. ( هو الجراح بن مليح والد وكيع بن الجراح هامش د )
  536. صحيح
  537. صحيح
  538. صحيح
  539. ضعيف وإذا سجد فليقل سبحان ربي الأعلى ثلاثا وذلك أدناه
  540. ضعيف
  541. ضعيف
  542. صحيح
  543. صحيح
  544. صحيح
  545. صحيح
  546. حسن
  547. ( الأرنبة طرف الأنف )
  548. صحيح
  549. ضعيف
  550. صحيح
  551. صحيح
  552. ( يريد أنه رفع مؤخره ومال قليلا )
  553. صحيح
  554. حسن صحيح
  555. ضعيف
  556. ضعيف
  557. صحيح
  558. صحيح
  559. حسن
  560. صحيح
  561. حسن
  562. ضعيف
  563. ضعيف
  564. صحيح
  565. صحيح
  566. صحيح
  567. صحيح
  568. ( الخميصة كساء مربع من صوف )
  569. صحيح
  570. حسن
  571. صحيح
  572. صحيح
  573. صحيح
  574. صحيح
  575. ضعيف
  576. صحيح
  577. حسن
  578. صحيح
  579. حسن صحيح
  580. صحيح
  581. صحيح
  582. حسن صحيح
  583. ( أصل الغرار النقصان يقال غارت لبن الناقة إذا قل لبنها قال الحربي لا ينقص ركوع الصلاة ولا سجودها يتم ركوعها وسجودها والآخر أن يشك صلى ثلاثا أو أربعا فيأخذ بالأكثر ويترك اليقين وينصرف بالشك وقد جاءت السنة في رواية أبي سعيد أن يطرح الشك ويبني على اليقين ويصلي أربعة. هامش د )
  584. صحيح
  585. صحيح
  586. ( معناه يطلبون مني أن أسكت )
  587. ( معناه ما انتهرني ولا أغلظ لي )
  588. صحيح
  589. ( معناه أغضبني والاحتمال الغضب )
  590. ضعيف
  591. صحيح
  592. حسن صحيح
  593. ضعيف
  594. صحيح
  595. صحيح
  596. ضعيف
  597. ( أبو المصبح المقرائي كذا هو مقيد بخط قاسم بن ثابت الأندلسي في حديثه عن أبي عمران موسى بن ميسرون البغدادي. هامش د )
  598. ضعيف
  599. صحيح
  600. صحيح
  601. صحيح
  602. صحيح مقطوع
  603. صحيح
  604. ضعيف
  605. ضعيف
  606. ( معيقيب بن أبي فاطمة )
  607. صحيح
  608. صحيح
  609. ( الرقة بلد بالشام )
  610. صحيح
  611. صحيح
  612. صحيح
  613. صحيح
  614. صحيح
  615. صحيح
  616. صحيح
  617. صحيح
  618. ( المفصل من الحجرات إلى آخر القرآن )
  619. صحيح م دون الشطر الثاني منه


سنن أبي داود
كتاب الطهارة | كتاب الصلاة | أبواب التشهد | كتاب الاستسقاء | كتاب صلاة السفر | كتاب التطوع | كتاب شهر رمضان | كتاب سجود القرآن | كتاب الوتر | أبواب فضائل القرآن | كتاب الزكاة | كتاب اللقطة | كتاب المناسك | كتاب النكاح | كتاب الطلاق | كتاب الصوم | كتاب الجهاد | كتاب الضحايا | كتاب الصيد | كتاب الوصايا | كتاب الفرائض | كتاب الخراج والإمارة والفىء | كتاب الجنائز | كتاب الأيمان والنذور | كتاب البيوع | كتاب الإجارة | كتاب الأقضية | كتاب العلم | كتاب الأشربة | كتاب الأطعمة | كتاب الطب | كتاب العتق | كتاب الحروف والقراءات | كتاب الحمام | كتاب اللباس | كتاب الترجل | كتاب الخاتم | كتاب الفتن والملاحم | كتاب المهدي | كتاب الملاحم | كتاب الحدود | كتاب الديات | كتاب السنة | كتاب الأدب