سنن أبي داود/كتاب الترجل

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
سنن أبي داود كتاب الترجل
المؤلف: أبو داود


كتاب الترجل

باب

4159 - حدثنا مسدد ثنا يحيى عن هشام بن حسان عن الحسن عن عبد الله بن مغفل قال

« نهى رسول الله ﷺ عن الترجل إلا غبا. » [1]

4160 - حدثنا الحسن بن علي ثنا يزيد المازني أخبرنا الجريري عن عبد الله بن بريدة

« أن رجلا من أصحاب النبي ﷺ رحل إلى فضالة بن عبيد وهو بمصر فقدم عليه فقال أما إي لم آتك زائرا ولكني سمعت أنا وأنت حديثا من رسول الله ﷺ رجوت أن يكون عندك منه علم قال ما هو؟ قال كذا وكذا قال فما لي أراك شعثا وأنت أمير الأرض؟ قال إن رسول الله ﷺ كان ينهانا عن كثير من الإرفاه [2]. قال فما لي لا أرى عليك حذاء؟ قال كان النبي ﷺ يأمرنا أن نحتفي أحيانا. » [3]

4161 - حدثنا النفيلي ثنا محمد بن سلمة عن محمد بن إسحاق عن عبد الله بن أبي أمامة عن عبد الله بن كعب بن مالك عن أبي أمامة قال

« ذكر أصحاب رسول الله ﷺ يوما عنده الدنيا فقال رسول الله ﷺ " ألا تسمعون ألا تسمعون إن البذاذة من الإيمان إن البذاذة [4] من الإيمان "

[ قال أبو داود ] يعني التقحل

قال أبو داود هو أبو أمامة بن ثعلبة الأنصاري. » [5]

باب ما جاء في استحباب الطيب

4162 - حدثنا نصر بن علي ثنا أبو أحمد عن شيبان بن عبد الرحمن عن عبد الله بن المختار عن موسى بن أنس عن أنس بن مالك قال

« كانت للنبي ﷺ سكة [6] يتطيب منها. » [7]

باب في إصلاح الشعر

4163 - حدثنا سليمان بن داود المهري أخبرنا ابن وهب حدثني ابن أبي الزناد عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة

« أن رسول الله ﷺ قال " من كان له شعر فليكرمه ". » [8]

باب في الخضاب للنساء

4164 - حدثنا عبيد الله بن عمر ثنا يحيى بن سعيد عن علي بن المبارك عن يحيى بن أبي كثير قال حدثتني كريمة بنت همام

« أن امرأة أتت عائشة رضي الله عنها فسألتها عن خضاب الحناء فقالت لا بأس به ولكني أكرهه كان حبيبي رسول الله ﷺ يكره ريحه »

قال أبو داود تعني خضاب شعر الرأس. [9]

4165 - حدثنا مسلم بن إبراهيم حدثتني غبطة بنت عمرو المجاشعية قالت حدثتني عمتي أم الحسن عن جدتها عن عائشة رضي الله عنها

« أن هندا بنت عتبة قالت يا نبي الله بايعني قال " لا أبايعك حتى تغيري كفيك كأنهما كفا سبع ". » [10]

4166 - حدثنا محمد بن محمد الصوري ثنا خالد بن عبد الرحمن ثنا مطيع بن ميمون عن صفية بنت عصمة عن عائشة رضي الله عنها قالت

« أومأت امرأة من وراء ستر بيدها كتاب إلى رسول الله ﷺ فقبض النبي ﷺ يده فقال " ما أدري أيد رجل أم يد امرأة " قالت بل امرأة قال " لو كنت امرأة لغيرت أظفارك " يعني بالحناء. » [11]

باب في صلة الشعر

4167 - حدثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن ابن شهاب عن حميد بن عبد الرحمن

« أنه سمع معاوية بن أبي سفيان عام حج وهو على المنبر وتناول قصة من شعر [12] كانت في يد حرسي يقول يا أهل المدية أين علماؤكم؟ سمعت رسول الله ﷺ ينهى عن مثل هذه ويقول " إنما هلكت بنو إسرائيل حين اتخذ هذه نساؤهم ". » [13]

4168 - حدثنا أحمد بن حنبل ومسدد قالا ثنا يحيى عن عبيد الله قال حدثني نافع عن عبد الله قال

« لعن رسول الله ﷺ الواصلة والمستوصلة والواشمة والمستوشمة. » [14]

4169 - حدثنا محمد بن عيسى وعثمان بن أبي شيبة المعنى قالا ثنا جرير عن منصور عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله أنه قال

« لعن الله الواشمات والمستوشمات قال محمد والواصلات [15] وقال عثمان والمتنمصات [16] ثم اتفقا والمتفلجات [17] للحسن المغيرات خلق الله عز وجل فبلغ ذلك امرأة من بني أسد يقال لها أم يعقوب زاد عثمان كانت تقرأ القرآن ثم اتفقا فأتته فقالت بلغي عنك أنك لعنت الواشمات والمستوشمات قال محمد والواصلات وقال عثمان والمتنمصات ثم اتفقا والمتفلجات قال عثمان للحسن المغيرات خلق الله تعالى فقال وما لي لا ألعن من لعن رسول الله ﷺ وهو في كتاب الله تعالى؟ قالت لقد قرأت ما بين لوحي المصحف فما وجدته فقال والله لئن كنت قرأتيه لقد وجدتيه ثم قرأ { وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا } قالت إني أرى بعض هذا على امرأتك قال فادخلي فانظري فدخلت ثم خرجت فقال ما رأيت؟ وقال عثمان فقالت ما رأيت فقال لو كان ذلك ما كانت معنا. » [18]

4170 - حدثنا ابن السرح ثنا ابن وهب عن أسامة عن أبان بن صالح عن مجاهد بن جبر عن ابن عباس قال

« لعنت الواصلة والمستوصلة والنامصة والمتنمصة والواشمة والمستوشمة من غير داء »

قال أبو داود وتفسير الواصلة التي تصل الشعر بشعر النساء والمستوصلة المعمول بها والنامصة التي تنقش الحاجب حتى ترقه والمتنمصة المعمول بها والواشمة التي تجعل الخيلان في وجهها بكحل أو مداد والمستوشمة المعمول بها. [19]

4171 - حدثنا محمد بن جعفر بن زياد قال ثنا شريك عن سالم عن سعيد بن جبير قال لا بأس بالقرامل [20]

قال أبو داود كأنه يذهب إلى أن المنهي عنه شعور النساء

قال أبو داود كان أحمد يقول القرامل ليس به بأس

باب في رد الطيب

4172 - حدثنا الحسن بن علي وهارون بن عبد الله المعنى أن أبا عبد الرحمن المقري حدثهم عن سعيد بن أبي أيوب عن عبيد الله بن أبي جعفر عن الأعرج عن أبي هريرة قال

« قال رسول الله ﷺ " من عرض عليه طيب فلا يرده فإنه طيب الريح خفيف المحمل ". » [21]

باب ما جاء في المرأة تتطيب للخروج

4173 - حدثنا مسدد ثنا يحيى أخبرنا ثابت بن عمارة حدثني غنيم بن قيس عن أبي موسى

« عن النبي ﷺ قال " إذا استعطرت المرأة فمرت على القوم ليجدوا ريحها فهي كذا وكذا " قال قولا شديدا. » [22]

4174 - حدثنا محمد بن كثير أخبرنا سفيان عن عاصم بن عبيد الله عن عبيد مولى أبي رهم عن أبي هريرة قال

« لقيته امرأة وجد منها ريح الطيب ينفح ولذيلها إعصار فقال يا أمة الجبار جئت من المسجد؟ قالت نعم قال وله تطيبت؟ قالت نعم قال إني سمعت حبي أبا القاسم ﷺ يقول " لا تقبل صلاة لامرأة تطيبت لهذا المسجد حتى ترجع فتغتسل غسلها من الجنابة " »

قال أبو داود الإعصار غبار. [23]

4175 - حدثنا النفيلي وسعيد بن منصور قالا ثنا عبد الله بن محمد أبو علقمة قال حدثني يزيد بن خصيفة عن بسر بن سعيد عن أبي هريرة قال

« قال رسول الله ﷺ " أيما امرأة أصابت بخورا فلا تشهدن معنا العشاء " »

قال ابن نفيل " عشاء الآخرة ". [24]

باب في الخلوق للرجال

4176 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد أخبرنا عطاء الخراساني عن يحيى بن يعمر عن عمار بن ياسر قال

« قدمت على أهلي ليلا وقد تشققت يداي فخلقوني بزعفران فغدوت على النبي ﷺ فسلمت عليه فلم يرد علي ولم يرحب بي وقال " اذهب فاغسل هذا عنك " فذهبت فغسلته ثم جئت وقد بقي علي منه ردع فسلمت عليه فلم يرد علي ولم يرحب بي وقال " اذهب فاغسل هذا عنك " فذهبت فغسلته ثم جئت فسلمت عليه فرد علي فرحب بي وقال " إن الملائكة لا تحضر جنازة الكافر بخير ولا المتضمخ بالزعفران ولا الجنب " قال ورخص للجنب إذا نام أو أكل أو شرب أن يتوضأ. » [25]

4177 - حدثنا نصر بن علي ثنا محمد بن بكر أخبرنا ابن جريج أخبرني عمر بن عطاء بن أبي الخوار أنه سمع يحيى بن يعمر يخبر عن رجل أخبره عن عمار بن ياسر

« زعم عمر أن يحيى سمى ذلك الرجل فنسي عمر اسمه أن عمارا قال تخلقت بهذه القصة والأول أتم بكثير فيه وذكر الغسل قال قلت لعمر وهم حرم؟ قال لا القوم مقيمون. » [26]

4178 - حدثنا زهير بن حرب الأسدي ثنا محمد بن عبد الله بن حرب الأسدي ثنا أبو جعفر الرازي عن الربيع بن أنس عن جديه قالا سمعنا أبا موسى يقول

« قال رسول الله ﷺ " لا يقبل الله تعالى صلاة رجل في جسده شىء من خلوق " »

قال أبو داود جداه زيد وزياد. [27]

4179 - حدثنا مسدد أن حماد بن زيد وإسماعيل بن إبراهيم حدثاهم عن عبد العزيز بن صهيب عن أنس قال

« نهى رسول الله ﷺ عن التزعفر للرجال وقال عن إسماعيل أن يتزعفر الرجل. » [28]

4180 - حدثنا هارون بن عبد الله ثنا عبد العزيز بن عبد الله الأويسي ثنا سليمان بن بلال عن ثور بن زيد عن الحسن بن أبي الحسن عن عمار بن ياسر

« أن رسول الله ﷺ قال " ثلاثة لا تقربهم الملائكة جيفة الكافر والمتضمخ بالخلوق والجنب إلا أن يتوضأ ". » [29]

4181 - حدثنا أيوب بن محمد الرقي ثنا عمر بن أيوب عن جعفر بن برقان عن ثابت بن الحجاج عن عبد الله الهمداني عن الوليد بن عقبة قال

« لما فتح نبي الله ﷺ مكة جعل أهل مكة يأتونه بصبياهم فيدعو لهم بالبركة ويمسح رءوسهم قال فجيء بي إليه وأنا مخلق فلم يمسي من أجل الخلوق. » [30]

4182 - حدثنا عبيد الله بن عمر بن ميسرة ثنا حماد بن زيد ثنا سلم العلوي عن أنس بن مالك

« أن رجلا دخل على رسول الله ﷺ وعليه أثر صفرة وكان النبي ﷺ قلما يواجه رجلا في وجهه بشىء يكرهه فلما خرج قال " لو أمرتم هذا أن يغسل هذا عنه ". » [31]

باب ما جاء في الشعر

4183 - حدثنا عبد الله بن مسلمة ومحمد بن سليمان الأنباري قالا ثنا وكيع عن سفيان عن أبي إسحاق عن البراء قال

« ما رأيت من ذي لمة [32] أحسن في حلة حمراء من رسول الله ﷺ زاد محمد بن سليمان له شعر يضرب منكبيه »

قال أبو داود كذا رواه إسرائيل عن أبي إسحاق قال يضرب منكبيه وقال شعبة يبلغ شحمة أذنيه

[ قال أبو داود وهم شعبة فيه ]. [33]

4184 - حدثنا حفص بن عمر ثنا شعبة عن أبي إسحاق عن البراء قال

« كان رسول الله ﷺ له شعر يبلغ شحمة أذنيه. » [34]

4185 - حدثنا مخلد بن خالد ثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن ثابت عن أنس قال

« كان شعر رسول الله ﷺ إلى شحمة أذنيه. » [35]

4186 - حدثنا مسدد ثنا إسماعيل أخبرنا حميد عن أنس بن مالك قال

« كان شعر رسول الله ﷺ إلى أنصاف أذنيه. » [36]

4187 - حدثنا ابن نفيل ثا عبد الرحمن بن أبي الزناد عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت

« كان شعر رسول الله ﷺ فوق الوفرة [37] ودون الجمة [38]. » [39]

باب ما جاء في الفرق

4188 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا إبراهيم بن سعد أخبرني ابن شهاب عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن ابن عباس قال

« كان أهل الكتاب يعني يسدلون أشعارهم وكان المشركون يفرقون رءوسهم وكان رسول الله ﷺ تعجبه موافقة أهل الكتاب فيما لم يؤمر به فسدل رسول الله ﷺ ناصيته ثم فرق بعد. » [40]

4189 - حدثنا يحيى بن خلف ثنا عبد الأعلى عن محمد يعني بن إسحاق قال حدثني محمد بن جعفر بن الزبير عن عروة عن عائشة رضي الله عنها قالت

« كنت إذا أردت أن أفرق رأس رسول الله ﷺ صدعت الفرق من يافوخه وأرسل ناصيته بين عينيه. » [41]

باب في تطويل الجمة

4190 - حدثنا محمد بن العلاء ثنا معاوية بن هشام وسفيان بن عقبة السوائي هو أخو قبيصة وحميد بن خوار عن سفيان الثوري عن عاصم بن كليب عن أبيه عن وائل بن حجر قال

« أتيت النبي ﷺ ولي شعر طويل فلما رآني رسول الله ﷺ قال " ذباب ذباب " [42] قال فرجعت فجززته ثم أتيته من الغد فقال " إني لم أعنك وهذا أحسن ". » [43]

باب في الرجل يعقص شعره

4191 - حدثنا النفيلي ثنا سفيان عن ابن أبي نجيح عن مجاهد قال قالت أم هانىء

« قدم النبي ﷺ إلى مكة وله أربع غدائر تعني عقائص. » [44]

باب في حلق الرأس

4192 - حدثنا عقبة بن مكرم وابن المثنى قالا ثنا وهب بن جرير ثنا أبي قال سمعت محمد بن أبي يعقوب يحدث عن الحسن بن سعد عن عبد الله بن جعفر

« أن النبي ﷺ أمهل آل جعفر ثلاثا أن يأتيهم ثم أتاهم فقال " لا تبكوا على أخي بعد اليوم " ثم قال " ادعوا لي بني أخي " فجيء بنا كأنا أفرخ فقال " ادعوا لي الحلاق " فأمره فحلق رءوسنا. » [45]

باب في الذؤابة [46]

4193 - حدثنا أحمد بن حنبل قال ثنا عثمان بن عثمان قال أحمد كان رجلا صالحا قال أخبرنا عمر بن نافع عن أبيه عن ابن عمر قال

« نهى رسول الله ﷺ عن القزع والقزع أن يحلق رأس الصبي فيترك بعض شعره. » [47]

4194 - حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد ثنا أيوب عن نافع عن ابن عمر

« أن النبي ﷺ نهى عن القزع وهو أن يحلق رأس الصبي فتترك له ذؤابة. » [48]

4195 - حدثنا أحمد بن حنبل ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن أيوب عن نافع عن ابن عمر

« أن النبي ﷺ رأى صبيا قد حلق بعض شعره وترك بعضه فنهاهم عن ذلك فقال " احلقوه كله أو اتركوه كله ". » [49]

باب ما جاء في الرخصة

4196 - حدثنا محمد بن العلاء ثنا زيد بن الحباب عن ميمون بن عبد الله عن ثابت البناني عن أنس بن مالك قال

« كانت لي ذؤابة فقالت لي أمي لا أجزها كان رسول الله ﷺ يمدها ويأخذ بها. » [50]

4197 - حدثنا الحسن بن علي ثنا يزيد بن هارون ثنا الحجاج بن حسان قال دخلنا على أنس بن مالك فحدثتي أختي المغيرة قالت

« وأنت يومئذ غلام ولك قرنان أو قصتان فمسح رأسك وبرك عليك وقال " احلقوا هذين أو قصوهما فإن هذا زي اليهود ". » [51]

باب في أخذ الشارب

4198 - حدثنا مسدد ثنا سفيان عن الزهري عن سعيد عن أبي هريرة يبلغ به النبي ﷺ

« " الفطرة خمس أو خمس من الفطرة الختان والاستحداد [52] ونتف الإبط وتقليم الأظفار وقص الشارب ". » [53]

4199 - حدثنا عبد الله بن مسلمة القعنبي عن مالك عن أبي بكر بن نافع عن أبيه عن عبد الله بن عمر

« أن رسول الله ﷺ أمر بإحفاء الشوارب [54] وإعفاء اللحى. » [55]

4200 - حدثنا مسلم بن إبراهيم ثنا صدقة الدقيقي ثنا أبو عمران الجوني عن أنس بن مالك قال

« وقت لنا رسول الله ﷺ حلق العانة وتقليم الأظفار وقص الشارب ونتف الإبط أربعين يوما مرة

قال أبو داود رواه جعفر بن سليمان عن أبي عمران عن أنس لم يذكر النبي ﷺ قال وقت لنا وهذا أصح. » [56]

4201 - حدثنا ابن نفيل ثنا زهير قال قرأت على عبد الملك بن أبي سليمان وقرأه عبد الملك على أبي الزبير ورواه أبو الزبير عن جابر « قال كنا نعفي السبال إلا في حج أو عمرة »

قال أبو داود الاستحداد حلق العانة. [57]

باب في نتف الشيب

4202 - حدثنا مسدد ثنا يحيى ح وثنا مسدد قال ثنا سفيان المعنى عن ابن عجلان عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال

« قال رسول الله ﷺ " لا تنتفوا الشيب ما من مسلم يشيب شيبة في الإسلام " قال عن سفيان " إلا كانت له نورا يوم القيامة " وقال في حديث يحيى " إلا كتب الله له بها حسنة وحط عنه بها خطيئة ". » [58]

باب في الخضاب

4203 - حدثنا مسدد ثنا سفيان عن الزهري عن أبي سلمة وسليمان بن يسار عن أبي هريرة

« يبلغ به النبي ﷺ قال " إن اليهود والنصارى لا يصبغون فخالفوهم ". » [59]

4204 - حدثنا أحمد بن عمرو بن السرح وأحمد بن سعيد الهمداني قالا ثنا ابن وهب قال أخبرني ابن جريج عن أبي الزبير عن جابر بن عبد الله قال

« أتي بأبي قحافة يوم فتح مكة ورأسه ولحيته كالثغامة [60] بياضا فقال رسول الله ﷺ " غيروا هذا بشىء واجتنبوا السواد ". » [61]

4205 - حدثنا الحسن بن علي ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن سعيد الجريري عن عبد الله بن بريدة عن أبي الأسود الديلي عن أبي ذر قال

« قال رسول الله ﷺ " إن أحسن ما غير به هذا الشيب الحناء والكتم " [62]. » [63]

4206 - حدثنا أحمد بن يونس ثنا عبيد الله يعني ابن إياد قال ثنا إياد عن أبي رمثة قال

« انطلقت مع أبي نحو النبي ﷺ فإذا هو ذو وفرة بها ردع حناء وعليه بردان أخضران. » [64]

4207 - حدثنا محمد بن العلاء ثنا ابن إدريس قال سمعت ابن أبجر عن إياد بن لقيط عن أبي رمثة في هذا الخبر قال فقال له أبي

« أرني هذا الذي بظهرك فإني رجل طبيب قال " الله الطبيب بل أنت رجل رفيق طبيبها الذي خلقها ". » [65]

4208 - حدثنا ابن بشار ثنا عبد الرحمن ثنا سفيان عن إياد بن لقيط عن أبي رمثة رضي الله عنه قال

« أتيت النبي ﷺ أنا وأبي فقال لرجل أو لأبيه " من هذا؟ " قال ابني قال " لا تجني عليه " وكان قد لطخ لحيته بالحناء. » [66]

4209 - حدثنا محمد بن عبيد ثنا حماد عن ثابت عن أنس

« أنه سئل عن خضاب النبي ﷺ فذكر أنه لم يخضب ولكن قد خضب أبو بكر وعمر رضي الله عنهما. » [67]

باب ما جاء في خضاب الصفرة

4210 - حدثنا عبد الرحيم بن مطرف أبو سفيان [ السروخي ] قال ثنا عمرو بن محمد ثنا ابن أبي رواد عن نافع عن ابن عمر

« أن النبي ﷺ كان يلبس النعال السبتية ويصفر لحيته بالورس والزعفران وكان ابن عمر يفعل ذلك. » [68]

4211 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا إسحاق بن منصور ثنا محمد بن طلحة عن حميد بن وهب عن ابن طاوس عن طاوس عن ابن عباس قال

« مر على النبي ﷺ رجل قد خضب بالحناء فقال " ما أحسن هذا " قال فمر آخر قد خضب بالحناء والكتم فقال " هذا أحسن من هذا " فمر آخر قد خضب بالصفرة فقال " هذا أحسن من هذا كله ". » [69]

باب ما جاء في خضاب السواد

4212 - حدثنا أبو توبة ثنا عبيد الله عنن عبد الكريم الجزري عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال

« قال رسول الله ﷺ " يكون قوم يخضبون في آخر الزمان بالسواد كحواصل الحمام لا يريحون رائحة الجنة ". » [70]

باب ما جاء في الانتفاع بالعاج

4213 - حدثنا مسدد ثنا عبد الوارث بن سعيد عن محمد بن جحادة عن حميد الشامي عن سليمان المنبهي عن ثوبان مولى رسول الله ﷺ

« كان رسول الله ﷺ إذا سافر كان آخر عهده بإنسان من أهله فاطمة وأول من يدخل عليها إذا قدم فاطمة فقدم من غزاة له وقد علقت مسحا أو سترا على بابها وحلت الحسن والحسين قلبين من فضة فقدم فلم يدخل فظننت أن ما منعه أن يدخل ما رأى فهتكت الستر وفككت القلبين عن الصبيين وقطعته بينهما فانطلقا إلى رسول الله ﷺ وهما يبكيان فأخذه منهما وقال " ياثوبان اذهب بهذا إلى آل فلان " أهل بيت بالمدينة " إن هؤلاء أهل بيتي أكره أن يأكلوا طيباتهم في حياتهم الدنيا يا ثوبان اشتر لفاطمة قلادة من عصب وسوارين من عاج " [71] » [72]


هامش

  1. صحيح
  2. ( في الهامش قال أبو عبيد الإرفاه الإرفة ا هـ. وهي الإستكثار من الزينة )
  3. صحيح
  4. ( سوء الهيئة والتجوز في الثياب ونحوها )
  5. صحيح
  6. ( بضم السين نوع من الطيب )
  7. صحيح
  8. حسن صحيح
  9. ضعيف
  10. ضعيف
  11. حسن
  12. ( القصة الخصلة من الشعر )
  13. صحيح
  14. صحيح
  15. ( هن اللواتي يصلن شعورهن بشعور غيرهن من النساء )
  16. ( من النمص وهو نتف الشعر من الوجه )
  17. ( هن اللواتي يعالجن أسنانهن حتى يكون لها تحدد واشر )
  18. صحيح
  19. صحيح
  20. ( قال الخليل القرامل هو أن تكثر المرأة شعرها بصوف أو غيره. هامش د )
  21. صحيح
  22. حسن
  23. صحيح
  24. صحيح
  25. حسن
  26. حسن
  27. ضعيف
  28. صحيح
  29. حسن
  30. منكر
  31. ضعيف
  32. ( اللمة بكسر اللام وتشديد الميم الشعر يسترخي عن شحمة الأذن ولا يصل إلى المنكبين )
  33. صحيح
  34. صحيح
  35. صحيح
  36. صحيح
  37. ( بفتح الواو الشعر يبلغ شحمة الأذن )
  38. ( الجمة الشعر يصل إلى المنكبين )
  39. حسن صحيح
  40. صحيح
  41. حسن
  42. ( أبو عمر الزاهد عن ثعلب قال الذباب الشؤم يقال رجل ذبابي إذا كان مشؤما. هامش د )
  43. صحيح
  44. صحيح
  45. صحيح
  46. ( الشعر المضفور من الرأس )
  47. صحيح
  48. صحيح
  49. صحيح
  50. ضعيف الإسناد
  51. ضعيف الإسناد
  52. ( حلق العانة بالحديد وهي الموسى )
  53. صحيح
  54. ( الشارب )
  55. صحيح
  56. صحيح
  57. ضعيف الإسناد
  58. حسن صحيح
  59. صحيح
  60. ( بفتح التاء نبات له نور أبيض )
  61. صحيح
  62. ( قال الخطابي يقال إن الكتم الوسمة وهو نبات باليمن )
  63. صحيح
  64. صحيح
  65. صحيح
  66. صحيح
  67. صحيح ق دون ذكر العمرين لكن م ذكر أبا بكر
  68. صحيح
  69. ضعيف
  70. صحيح
  71. ( قال الأصمعي العاج الذيل ويقال هو عظم السلحفاة والذي تعرفه العامة عظام أنياب الفيلة وهو ميتة لا يجوز استعماله. هامش د )
  72. ضعيف الإسناد منكر


سنن أبي داود
كتاب الطهارة | كتاب الصلاة | أبواب التشهد | كتاب الاستسقاء | كتاب صلاة السفر | كتاب التطوع | كتاب شهر رمضان | كتاب سجود القرآن | كتاب الوتر | أبواب فضائل القرآن | كتاب الزكاة | كتاب اللقطة | كتاب المناسك | كتاب النكاح | كتاب الطلاق | كتاب الصوم | كتاب الجهاد | كتاب الضحايا | كتاب الصيد | كتاب الوصايا | كتاب الفرائض | كتاب الخراج والإمارة والفىء | كتاب الجنائز | كتاب الأيمان والنذور | كتاب البيوع | كتاب الإجارة | كتاب الأقضية | كتاب العلم | كتاب الأشربة | كتاب الأطعمة | كتاب الطب | كتاب العتق | كتاب الحروف والقراءات | كتاب الحمام | كتاب اللباس | كتاب الترجل | كتاب الخاتم | كتاب الفتن والملاحم | كتاب المهدي | كتاب الملاحم | كتاب الحدود | كتاب الديات | كتاب السنة | كتاب الأدب