تفسير المراغي/فهارس

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تفسير المراغي
فهارس الأجزاء
أحمد مصطفى المراغي

فهرس الجزء الأول

فهرس أهم المباحث العامة التي في هذا الجزء

الصفحة المبحث

3 مقدمة التفسير

5 عناية المسلمين بتفسير الكتاب الكريم.

6 التفسير في عهد الصحابة

7 التفسير في عهد التابعين

10 عصر المعرفة الإسلامية

13 آراء العلماء في كتابة المصاحف

16 نهجنا الذي سلكناه في هذا التفسير

17 أساليب المفسرين

18 ميزة العصر الحاضر في وسائل التفاهم

19 تمحيص الروايات في كتب التفسير

22 تفسير سورة الفاتحة

23 ماحوته سورة الفاتحة من المقاصد

24 نزول القرآن منجما

26 آراء الصحابة والتابعين في البسملة

32 جزاء الأمم والأفراد في الدنيا

33 معنى العبادة شرعا

34 الاستعانة بالله أو التوكل عليه

35 ضروب الهداية

39 تفسير سورة البقرة

40 عقاب الله يتقى باتقاء أسبابه

41 الإيمان بالغيب

42 الصلاة التي طلبها الدين

44 ما يحصل به الإيمان على الوجه الصحيح

46 الختم على القلوب

53 المفسدون في كل زمان يدّعون أنهم مصلحون

57 مثل المنافقين في القرآن

63 الأنداد الذين نهى الله عن اتخاذهم

70 ضرب المثل بالبعوضة فما فوقها

70 العهد الذي أخذه الله على عباده

73 أمر التكوين وأمر التشريع

75 أخبار النشأة الإنسانية وآراء العلماء في الحوار الذي بين الله وملائكته

85 الخلافة في الأرض

86 عالم الملائكة

87 آراء العلماء في إبليس

90 جنة آدم

92 هبوط آدم وحواء من الجنة، خلق حواء من ضلع آدم

93 عصيان آدم

95 أطوار النوع البشرى

106 الاستعانة بالصبر والصلاة

110 الشفاعة التي جاءت بها الأحاديث الصحيحة

113 الزمن الذي بين دخول بني إسرائيل مصر في عصر يوسف وخروجهم منها في عصر موسى

116 فرق البحر لموسى وقومه

122 الأمم متكافلة، فسعادة الفرد بسعادة سائر الأفراد وشقاؤه بشقائهم

128 الفرق بين المخترعات العلمية والمعجزات

136 المقصد من الكتب الإلهية العمل بها لا التغني بألفاظها

139 آراء العلماء في المسخ الذي حدث لبني إسرائيل

156 أسباب حبّ الوالدين لولدهما

162 تمني الموت

180 السحر وتأثيره، وما أنزل على الملكين ببابل

197 تخريب تيطس الروماني بيت المقدس

206 التالي للقرآن وهو معرض عن تدبر معناه كالمستهزئ بربه

212 الحكمة في التوجه إلى البيت الحرام

213 أعمال البشر التي تقع باختيارهم لها آثار اضطرارية

217 قوله ﷺ أنا دعوة أبي إبراهيم وبشرى عيسى

218 وصية يعقوب لبنيه

226 صبغة الله

فهرس الجزء الثاني

فهرس أهم المباحث العامة العامة التي في هذا الجزء

الصفحة المبحث

5 الحكمة في توحيد القبلة في الصلاة لجميع المسلمين.

6 شهادة المسلمين على الغلاة في الدين والمفرّطين فيه.

7 كان تحويل القبلة امتحانا لصدق الإيمان أو الريب فيه.

9 الحكمة في تحويل القبلة من بيت المقدس إلى الكعبة.

13 مقال عبد الله بن سلام لعمر بن الخطاب في اعتقاده أن محمدا نبي حقّا.

21 نعم الله قد تقرن بضروب من البلاء وألوان من المصايب.

22 من آثار الصلاة المتقبلة عند الله أنها تنهى عن ارتكاب الفواحش ما ظهر منها وما بطن.

23 حياة الشهداء حياة غيبية لا ندرك كنهها.

24 ابتلاء الله لعباده المؤمنين بنقص الأموال والأنفس والثمرات.

25 الجزع المذموم هو ما يدعو صاحبه إلى فعل ما ينهى عنه الشرع ويمجه العقل.

27 الأحكام الشرعية شعائر ومعاملات.

28 سمى الله إحسانه إلى عباده شكرا تعويدا لهم الآداب السامية.

29 كتمان الحق ضربان فعلهما اليهود في التوراة.

30 من يرى حرمات الدين تنتهك، ثم لا ينتصر بيد ولا لسان، فقد استحق وعيد الله.

32 الشرك ضربان، شرك في الألوهية وشرك في الربوبية.

34 بعض ظواهر الكون التي ترشد إلى وحدانيته تعالى.

39 طلب المسببات من أسبابها لا يحظره الدين بل يطلبه.

42 من الأنداد من يتخذ شارعا يحلل ويحرم، ومنهم من يعتمد عليه في دفع الضر وجلب النفع.

45 أبعد الناس عن معرفة الحق هم المقلدون.

46 المقلدون للآباء والأجداد دون أن يفقهوا شيئا كالغنم تسخر لراعيها.

48 الدين الإسلامي وسط في أحكامه يعطى الروح حقه والجسد حقه.

49 ما حرم من الأطعمة وسبب تحريمه.

55 الإيمان بالنبيين يستدعى الاهتداء بهديهم والتأدب بآدابهم.

57 في بذل المال على الفقراء والمساكين مراعاة للتكافل العام بين المسلمين.

58 ما يسمونه بالحيل الشرعية لإبطال الزكاة جناية على الدين بهدم ركن من أركانه.

59 الصبر ألزم في مواطن.

61 عفو الولي عن القاتل أو أخذه الدية منه رخصة عظيمة في الدين.

61 القصاص بالعدل والمساواة هو الذي يربى الشعوب.

65 الوصية للوالدين والأقارب، والوصية للوارث.

66 تبديل الوصية بما فيه الخير للموصى لهم لا مانع منه.

68 فائدة الصوم وسر التشريع فيه

70 الصيام الآن لا يحقق حكمة الشارع فيه

71 الأعذار المبيحة للفطر

72 المؤمنون بالنسبة إلى الصوم أقسام ثلاثة.

73 التطوع في الفدية.

80 أكل الأموال بالباطل له ضروب وألوان.

84 العلوم التي نحتاج إليها في حياتنا أنواع.

85 شرع قتال المشركين خوف الفتنة في الدين وصدّ الدعوة إلى الحق.

93 الجهاد شامل للجهاد بالنفس والجهاد بالمال.

96 أول حجة حجها المسلمون.

97 الأعذار المبيحة للتحلل من الإحرام.

99 أشهر الحج، وفائدة التوقيت بها.

100 الحكمة في حظر الرفث والفسوق والجدال في الحج.

101 لا حظر في التجارة في الحج إذا لم تكن هي المقصودة.

103 قريش ومن دان دينهم كانوا يترافعون في الجاهلية أن يفيضوا مع الناس.

104 أمر الحجاج بذكر الله بعد قضاء المناسك، وترك التفاخر كما كانوا في الجاهلية.

105 الناس في ذكر الله فريقان.

107 أمر الحاج بذكر الله في أيام معدودات.

110 المنافق يخدع الناس بضروب من الخدع.

115 بالعدل تحيا الأمم، وبالظلم تموت.

119 الاختلاف والتفرق بين الأمم.

122 الإنسان مدني بالطبع، والاختلاف بين أفراده في آرائهم ضربة لازب.

124 الدين يحث على الوحدة والائتلاف، فالاختلاف فيه بغى وعدوان.

126 الأمم لا تنال رضوان الله إلا بعد تمحيصها بضروب من الابتلاء.

130 أحق الناس بالإنفاق عليهم الوالدان والأقربون واليتامى والمساكين.

132 الحكمة في شرع الجهاد في سبيل الله.

135 الفتنة في الدين شر من القتل.

136 الردّة تحبط الأعمال في الدنيا والآخرة.

138 شرع تحريم الخمر على طريق التدرج لحكمة.

139 الخمر في لسان الشرع اسم لكل مسكر.

139 كيفية الميسر عند العرب.

140 مضار الخمر الصحية والعقلية والمالية، ومضارها في المجتمع

142 مضار الميسر.

145 الحث على صدقة التطوع.

146 التعاون بين الأفراد في النفس والمال ضرورى لرقى الأمم.

149 كل ما فيه صلاح لليتيم فهو خير له.

152 منع الدين التزوج بالمشركات، وأباح التزوج بالكتابيات.

157 الأضرار التي تنشأ من قربان الحائض.

158 حث الدين على الزواج.

161 كفارة اليمين.

164 عدة المطلقة المدخول بها.

167 رفع الدين المرأة إلى درجة لم يرفعها إليها دين سابق.

167 رياسة البيت والقيام بشئونه من حق الرجل.

169 لم يكن للطلاق في الجاهلية حد ولا عدد فأصلح ذلك الإسلام.

171 الحكمة في إثبات حق الرجعة.

174 لا تحل المطلقة ثلاثا لزوجها إلا إذا تزوجت غيره وضاجعها.

179 الرحمة والمودة بين الزوجين.

181 حكم العضل أي منع المرأة من الزواج.

ا185 إرضاع الولد واجب على الأم.

187 نفقة الولد واجبة على الأب.

190 عدة المتوفى عنها زوجها.

193 إصلاح الإسلام لعدة المتوفى عنها زوجها.

193 مدة الحداد الواجبة على الزوج.

194 حرمة المواعدة سرّا في عدة الوفاة.

197 الحكمة في وجوب المتعة أو ندبها للزوجة.

205 الأمر بالوصية للأزواج مدة المحول.

205 المطلقات أصناف أربعة.

207 تموت الأمم باحتمالها الضيم والذل.

209 إحياء الأمم يكون بنابتة من أبنائها تسترد المجد الضائع.

210 القتال في سبيل الله.

211 سمى الله إنفاق المال في سبيله قرضا حسنا.

212 الحسنة تضاعف إلى سبعمائة ضعف.

213 الرجوع إلى الله ضربان.

215 لا يعول إلا على قصص القرآن لا على ما جاء في التوراة والإنجيل.

217 عدم رضا بني إسرائيل عن تعيين طالوت ملكا عليهم.

218 أسباب اختيار صموئيل له.

221 المسلمون قلدوا من قبلهم في الزخرفة والنقش في المساجد.

223 كيف اختبر طالوت جنوده؟

225 لو لا دفع أهل البغي والجور بأهل الصلاح لفسدت الأرض

226 العبرة من قصص داود وجالوت.

فهرس الجزء الثالث

فهرس أهم المباحث العامة التي في هذا الجزء

الصفحة المبحث

3 الحق لا بد أن ينتصر على الباطل مهما طال به الأسد 5 فضل محمد ﷺ على غيره من الرسل بمزايا.

7 هداية الدين الكسب لا بالإلهام.

9 الإنفاق في سبيل الله من وسائل النجاة.

10 ظلم الباخل بفضل ماله من أقبح أنواع الظلم.

12 الفرق بين السنة والنوم.

18 فرض الجهاد ليكون سياجا لصد من يقاوم الدعوة

28 أساس المعجزات وعظمتها ليست في نتائجها وغرابتها.

30 أنبتت الجمعية الزراعية أن السنبلة الواحدة أنبتت سبعا ومائة حبة.

33 درء المفاسد مقدم على جلب المصالح

38 سنة القرآن أن يذكر الكرم بثمره والنخل بشجره.

41 في الحديث « اللهمّ أعط منفقا خلفا ».

43 النذر قسمان.

44 المال قطب الرحى وعليه تدور مصالح الأمم

45 صدقة السر تفضل صدقة العلانية.

49 الإحصار في سبيل الله.

50 السؤال محرم لغير ذي ضرورة.

51 أهل الصفّة وذكر مناقبهم.

55 الربا ضربان: ربا الفضل وربا النسيئة.

57 السر في تحريم الربا.

63 تخبط الشيطان للإنسان من زعمات العرب.

65 محق الله للربا.

67 حرب الله ورسوله.

75 سر التشريع في قيام المرأتين مقام الرجل في الشهادة.

76 وجوب الإشهاد في البيوع المؤجلة.

78 آثام القلب.

79 الحسد يبعث على الانتقام والسعي على إزالة نعمة المحسود.

82 الذنب المغفور.

84 أثر الإيمان في النفوس.

85 النفس مجبولة على فعل الخير وتفعل الشر بالتكلف والتأسي

87 الخطأ والنسيان مما يرجى العفو عنهما.

88 النصر بالحجة أقوى من النصر بالسيف

88 الدعاء يستجاب إذا صحبه الإخلاص بعد اتخاذ الوسائل الموصلة للنجاح.

92 معنى كلمتي التوراة والإنجيل والمراد منهما لدى اليهود والنصارى.

96 ليست التوراة الموجودة الآن هي توراة موسى.

97 المراد بالفرقان

99 آراء الأئمة في المتشابه.

101 الحكمة في إنزال المتشابه.

106 قد تغلب الفئة القليلة الفئة الكثيرة.

109 الشهوات التي ملأت قلوب الناس حبّا.

110 أسباب حب البنين

110 حب المال أودع في غرائز البشر

116 أوصاف المؤمنين

119 شرع الدين لأمرين

120 الملوك والأحبار هم الذين جعلوا الدين المسيحي مذاهب.

124 دعوة الأنبياء ودعوة الفلاسفة.

125 وعيد الكافرين على ضروب ثلاثة.

126 إعراض اليهود عن دعوة النبي صلى اللهعليه وسلم ليس ببدع ولا غريب فذلك دينهم مع الأنبياء السابقين.

127 قام الدليل لدى الباحثين على أن التوراة كتبت بعد موسى بخمسمائة سنة.

128 من استخفّ بوعيد الله تزول من نفسه حرمة الأوامر والنواهي.

130 المشركون أنكروا النبوة لرجل يأكل الطعام، واليهود أنكروها لرجل من غير بني إسرائيل

131 النبوة إما أن تأتى استقلالا أو تابعة للملك كما وقع لآل إبراهيم

133 أثبت الأطباء أن في النطفة والبيضة والنواة حياة

133 التفسير الحق لإخراج الحي من الميت والميت من الحي.

134 ورد لفظ الحساب في القرآن على ثلاثة أوجه

137 اختيار الأئمة التقية ومداراة الكفرة والظلمة

139 رأفة الله بعباده

140 محبة الله تدعو إلى اتباع رسله

142 تفضيل آل إبراهيم وآل عمران على العالمين.

146 سيق قصص آل إبراهيم وآل عمران إثباتا لنبوة محمد ﷺ

147 دعاء زكريا ربه الذرية الطيبة حين رأى مريم

149 طلب زكريا آية على حمل امرأته.

150 جاء الوحي في القرآن لأربعة معان.

151 تفضيل مريم على نساء العالمين.

152 ما جاء في القرآن مخالفا للكتب السابقة يعد مصححا لأعلاطها

154 لم أطلق لفظ الكلمة على المسيح؟

155 وجاهة عيسى في الدنيا والآخرة.

156 كن فيكون تمثيل لكمال القدرة.

157 الأمر ضربان أمر تكوين وأمر تشريع.

158 ما روى من إحياء عيسى للموتى.

159 عمل الطين بهيئة الطير ثم النفخ فيه لطف من الله بعباده

160 المعجزات سنة جديدة

163 المعجزات ضرورية لإيمان الإنسان بقدرة الله.

164 الفرق بين أخبار الأنبياء بالغيب وأخبار المنجمين والكهان

169 آراء العلماء في رفع عيسى إلى السماء

173 خلق آدم أعجب من خلق عيسى.

174 مباهلة النبي ﷺ للنصارى.

180 التحليل والتحريم لا يؤخذ إلا من قول النبي المعصوم.

184 أهل الكتاب والمشركون كانوا حريصين على إضلال المؤمنين.

185 من حيلهم في إضلال المؤمنين أن يؤمنوا وجه النهار ويكفروا آخره.

186 أهل الكتاب طائفتان طائفة أمينة وأخرى خائنة

190 العهد ضربان

191 وعيد الناكثين للعهد.

193 افتراء اليهود على الله ما لم يقله.

199 لا مانع من تتابع الأنبياء في عصر واحد

201 الدين الحق إسلام الوجه لله والإخلاص له.

202 الإيمان والإسلام لغة وشرعا.

207 التوبة التي لا أثر لها في العمل لا يعتدّ بها في نظر الدين.

208 الكافرون أصناف ثلاثة

211 ميزان الإيمان الصحيح الإنفاق في سبيل الله.

212 كان السلف الصالح إذا أحبوا شيئا جعلوه لله.

212 حسن السياسة الدينية لدى الرسول ﷺ.

213 ما روى من الآثار في الإيثار ابتغاء مرضاة الله

فهرس الجزء الرابع

فهرس أهم المباحث العامة التي في هذا الجزء

الصفحة المبحث

4 دفع شبهتين من شبهات اليهود.

5 الإجابة عن أولى الشبهتين.

7 الإجابة عن الشبهة الثانية.

8 اتفاق العرب في الجاهلية والإسلام على تعظيم البيت الحرام وأمن من دخله.

9 آراء العلماء في المراد من الاستطاعة لوجوب الحج.

11 إيقاد اليهود نار الفتنة بين الأوس والخزرج.

17 الدين نهى عن العصبية الجنسية وأمر بالتمسك بالرابطة الدينية.

18 الاختلاف الذي بين البشر ضربان.

22 ما يجب توافره في الآمر بالمعروف والناهي عن المنكر.

32 ضرب الذلة والمسكنة على اليهود.

35 صفات المؤمنين الصادقين من أهل الكتاب.

40 ما يفعله الكافر من وجوه البر في الدنيا لا أثر له في الآخرة فلا يفيده شيئا.

44 شروط النهي عن اتخاذ بطانة من الكافرين.

51 وقعة بدر.

51 وقعة أحد، وذكر السبب في انخذال المؤمنين.

58 الحكمة في الإمداد بالملائكة.

59 حكمة ما حصل من خذلان المؤمنين في أحد.

65 ربا الجاهلية ما يسمى في عصرنا بالربا الفاحش.

65 الربا نوعان.

67 المحرمات في الإسلام ضربان.

69 أوصاف المتقين.

83 الجهاد أقسام.

87 لئن مات محمد لقد مات قبله سائر الأنبياء.

90 من يرد ثواب الدنيا نؤته منها، ومن يرد ثواب الآخرة نؤته منها.

91 للانسان طوران عاجل وآجل.

96 طاعة الكافرين توجب الخسران في الدنيا والآخرة.

97 أثر الشرك في النفوس.

99 سبب ما أصاب المسلمين في وقعة أحد.

103 انقسام المسلمين بعد وقعة أحد إلى فريقين.

106 انخذال المؤمنين أثر طبيعي لما اجترحوه من المخالفات.

113 الشورى في الإسلام وفوائدها.

115 التردد خور وضعف في العزائم.

115 وجوب التوكل على الله بعد أخذ الأهبة.

116 التوكل الصحيح إنما يتم مع الأخذ بالأسباب، وبدون ذلك يكون جهلا.

121 الناس يتفاوتون في الجزاء عند الله على حسب تفاوتهم في الفضائل والمعرفة في الدنيا والأعمال الصالحة.

122 صفات الرسول ﷺ التي تقتضى طاعته.

126 العقوبات آثار لازمة للأعمال.

127 معاذير المنافقين حين تخلفهم عن القتال.

131 الشهداء أحياء عند ربهم في دار الكرامة.

133 غزوة حمراء الأسد.

135 كان رسول الله ﷺ إذا حزبه أمر قال: « حسبي الله ونعم الوكيل ».

137 صادق الإيمان لا يكون جبانا، وإذا عرض له أسباب الخوف قاوم ذلك.

138 تسلية الرسول ﷺ عن مسارعة قومه إلى الكفر.

141 من شأن المؤمن إذا أنسأ الله أجله أن تكثر حسناته وتزداد خيراته.

142 في الشدائد كثير من الفوائد.

145 الحث على بذل المال في الجهاد.

150 ليس قومك ببدع من الأمم، ولا أنت ببدع من الرسل.

153 الابتلاء في الأموال يكون بالبذل في وجوه البر، وفى الأنفس ببذلها في الجهاد في سبيل الله.

155 كيف يطعن اليهود في النبي ﷺ وهو مذكور في كتابهم.

156 تبيين الكتاب على ضربين.

158 العذاب أثر طبيعي للذنوب وهو ضربان.

161 استئذان الرسول ﷺ من عائشة في عبادة ربه.

163 ما يقول الذاكرون المتفكرون في ابتهالهم إلى ربهم.

165 استجابة الدعاء قد تكون بغير ما يطلب المرء.

166 الإسلام أصلح معاملة الرجل للمرأة واعترف لها بالكرامة.

167 صفات المؤمن وجزاؤه على إحسانه.

170 فضائل مؤمنى أهل الكتاب.

173 تفسير سورة النساء.

175 البحث العلمي والتأريخي لا يؤيد أن آدم أبو البشر.

176 حقيقة النفس أو الروح.

180 العدل بين الزوجات إنما يكون فيما يدخل تحت طاقة الإنسان.

181 قد تدعو الحاجة إلى تعدد الزوجات.

183 الحكمة في تعدد زوجات النبي ﷺ.

184 مال المرأة ليس بملك للرجل فلا يحل له إلا بإذنها.

186 الدين حث على الاقتصاد ومنع الإسراف والتبذير.

189 مال اليتيم ليس بمال للولى فليس له أن يأكل منه شيئا بلا حق.

191 كانوا في الجاهلية لا يورثون النساء والأولاد الصغار.

194 أسباب الإرث في الجاهلية.

196 الحكمة في جعل حظ الولد كحظ الأنثيين.

196 الموانع التي تمنع ميراث الولد.

197 السر في تساوى الوالدين في الميراث مع وجود الأولاد.

198 حقوق الزوجية في الميراث مقدمة على حقوق الوالدين.

200 حكمة جعل الزوجات الكثيرات في الميراث كزوجة واحدة.

200 ميراث الكلالة.

201 الضرار في الوصية على وجوه.

203 السر في التعبير بخالدين في أهل الجنة، وبخالدا في أهل النار

203 للمذنب حالان.

206 كان عقاب الزاني والزانية في بدء الإسلام الإيذاء والتأنيب.

207 العاصي يسمى جاهلا.

208 التوابون طبقات.

210 من لا تقبل توبته.

212 نهى المؤمنين أن يسيروا على سنة الجاهلية في هضم حقوق النساء.

213 الأمر بمعاشرة النساء بالمعروف.

214 ربما يكره الإنسان شيئا وفيه الخير الكثير.

215 نهى الزوج عن أخذ شيء من صداق المرأة إذا أراد أن يستبدل بها زوجا غيره.

218 من يحرم التزوج بهن.

فهرس الجزء الخامس

فهرس أهم المباحث العامة التي في هذا الجزء

الصفحة المبحث

5 جاء الإحصان في القرآن لعدة معان

7 الاسترقاق المعروف الآن في بلاد الحجاز، والسودان، وبلاد الجراكسة ليس بشرعي

8 نكاح المتعة (النكاح المؤقت) حرام كالنكاح بنية الطلاق.

10 كان الزنا في الجاهلية قسمين سرّى وعلنى كما هو الآن في كثير من البلاد الإفرنجية ومن قلدهم في البلاد الإسلامية.

17 مال الفرد مال الأمة مع احترام الحيازة والملكية، ولا يباح للمحتاج أن يأخذه إلا بإذن صاحبه.

18 مدار حل التجارة على التراضي فلا ينبغي أن يكون فيها غش ولا تدليس.

19 الدين قد جعل قتل غيرك قتلا لنفسك.

27 أسباب قوامة الرجال على النساء.

28 النهج القويم في معاملة المرأة.

30 الرجال الذين يستذلون نساءهم يلدون عبيدا لغيرهم.

31 علاج الشقاق بين الزوجين إرسال حكمين حكم من أهله وحكم من أهلها.

37 أمرنا بحسن معاملة الخادم والمولى.

39 المرائي بخيل في الحقيقة - الفارق بينه وبين المخلص في عمله.

40 القرين الصالح عون على الخير.

44 يوم القيامة يود الكافر لو تسوى به الأرض ويكون ترابا.

47 حكمة الاغتسال من الجنابة.

51 أهل الكتاب اشتروا الضلالة بالهدى فحرفوا الكلم عن مواضعه.

55 اتفق الرسل جميعا في أسس الدين واختلفوا في التفاصيل.

58 ضروب الشرك - الحكمة في عدم مغفرته.

61 تحذير المسلمين من الغرور بدينهم كما فعل أهل الكتاب.

65 هل يعود الملك إلى اليهود؟

68 الحكمة في تبديل جلود الكفار - رأى الطلب في ذلك.

69 أزواج الجنة مبرآت من العيوب الجسمية والنفسية.

70 الأمانة ضروب وأنواع.

73 الأصول التي بنى عليها التشريع في الإسلام.

76 التحاكم إلى الدجالين وأصحاب المندل والرمل ومدعي الكشف والولاية

77 المنافقون يصدون عن التحاكم إلى الرسول.

83 صادق الإيمان من يطيع الله في المحبوب والمكروه.

92 جرت سنة الله أن الحق يعلو على الباطل وأن البقاء للأصلح.

97 كل شيء من عند الله، فهو خالق الأشياء وواضع نظمها.

98 طاعة الله من أسباب النعم، وعصيانه مما يجلب النقم.

102 لو كان القرآن من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا.

117 الناس في عصر التنزيل كانوا ثلاث فرق بالنسبة إلى هذا الدين

123 للعلماء في توبة قاتل المؤمن عمدا آراء ثلاثة.

131 لا تقبل مسايرة أهل البدع والأهواء خوفا من الأذى

133 إذا لم يستطع الرجل إقامة دينه في بلد وجبت عليه الهجرة منه إلى بلد آخر.

135 من سافر لأمر فيه ثواب كطلب علم وحج ومات قبل الوصول إلى مقصده كتب له أجر فعل ذلك.

136 السبب في شرع الهجرة في صدر الإسلام.

139 صلاة القصر في السفر وشرطها.

144 الحكمة في توقيت الصلاة.

148 لا ينبغي أن يظهر الميل الفطري أو الديني في مجلس القضاء.

149 من شأن العاصين أن يستتروا من الناس حين اجتراح السيئات، ولا يستحيون من الله.

153 النجوى مظنة الشر ولا خير فيها إلا في الأمر بصدقة أو معروف أو إصلاح بين الناس.

155 من يرتد عن الإسلام بعد ما ظهرت له الهداية على لسان رسله فمأواه جهنم وبئس المصير.

157 لا يغفر الله الشرك لأحد ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء.

159 الشرك أصناف.

161 من يتبع وساوس الشيطان فقد خسر خسرانا مبينا.

162 وعد الشيطان غرور من القول وزور.

165 كل ما أصاب المسلم كفارة له حتى الشوكة يشاكها.

166 النجاة والسعادة في الآخرة منوطان بصالح العمل مع الإيمان.

170 في الكتاب ما يجب من معاملة الضعيفين المرأة واليتيم.

171 إذا خافت المرأة من الزوج نشوزا وإعراضا فلا بأس في أن تتسامح في بعض حقوقها عليه أو كلها لتبقى في عصمته.

172 العدل غير مستطاع بين الأزواج فيجب مراعاته على قدر الإمكان.

173 ميثاق الزوجية ميثاق مؤكد يجب احترامه.

174 إذا افترق الزوجان وراعيا حدود الله يسر الله لهما من فضله وجوده خير العوض من صاحبه.

178 تحرى الحق والعدل في الشهادة ولو على النفس أو الوالدين والأقربين.

182 المغفرة إنما تكون بتأثير التوبة والعمل الصالح في النفس حتى يزيل ما علق بها من الآثام.

183 نهينا عن الجلوس في الأماكن التي فيها ذم الإسلام والاستهزاء بالقرآن.

185 ما غلب المسلمون في هذه العصور ولا فتح الكفار بلادهم إلا بترك الأهبة وإعداد العدة.

185 لن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلا ما داموا مستمسكين بدينهم متبعين لأوامره.

187 المنافقون في كل أمة وملة يخادعون ويكذبون ويتولون أعداء أمتهم يبتغون بذلك يدا عندهم.

190 المنافق إذا تاب واجتهد في صالح الأعمال واعتصم بالله وأخلص له العمل يعفو الله عنه.

191 العذاب جزاء على الجرائم التي تصدر عن الفاعل لها.

فهرس الجزء السادس

فهرست أهم المباحث العامة التي في هذا الجزء

الصفحة المبحث

4 مفاسد الجهر بالسوء من القول.

9 سؤال أهل الكتاب للرسول أن ينزل عليهم كتابا من السماء.

13 حدوث الاشتباه في الأشخاص لتقارب الشبه جد التقارب.

14 المراد من التوفي والرفع في قوله تعالى: « إني متوفيك ورافعك إلي ».

18 في التوراة التي بين أيديهم جواز أخذ الربا من غير اليهود.

23 حكمة إرسال الرسل.

29 آية الله في خلق عيسى كآيته في خلق آدم

32 عقيدة التثليث عقيدة وثنية.

37 الديانة النصرانية أساسها التوحيد الخالص وحوّلها الكهنة إلى الوثنية.

43 العقود ثلاثة أضرب.

45 الأمر بالتعاون على البر والتقوى.

47 الحكة في تحريم أكل الميتة والدم.

49 الوقذ تعذيب للحيوان.

52 الاستقسام بالسبح والقرآن.

53 الاستخارة التي ورد النص عليها.

58 حكم مؤاكلة أهل الكتاب ومناكحتهم.

65 الحكمة في شرع الوضوء والغسل

69 آيات الله قسمان.

73 نقباء بني إسرائيل.

75 تحريف الكلم وأنواعه.

79 القرآن يبين كثيرا مما كان يخفيه أهل الكتاب

85 اليهود يعتقدون أنهم شعب الله المختار من سائر البشر

93 عقاب بني إسرائيل بالتيه أربعين سنة.

98 القرابين لدى اليهود والنصارى والمسلمين.

101 متى يكون الندم توبة؟

103 العبرة من قصص ابني آدم.

105 جزاء قطاع الطرق.

109 معنى الوسيلة والتوسل.

114 المقدار الذي يوجب قطع اليد عند السرقة.

116 إنكار اليهود لحكم الزاني في التوراة حتى أطلعهم النبي ﷺ.

118 كان من وظيفة اليهود التجسس للمشركين في عهد الرسول ﷺ

120 اليهودي سماع للكذب على الرسول أكال للسحت.

121 اليهود تركوا التوراة وتحاكموا إلى الرسول ليحكم على حسب أهوائهم.

124 كتمان اليهود لوصف النبي ﷺ والبشارة به.

128 الإنجيل لا يحتضن أحكاما.

130 الشريعة اسم للأحكام العملية، والدين أعم من ذلك.

130 الشرائع تختلف باختلاف الزمان والمكان.

133 توبيخ اليهود على طلب حكم الجاهلية وهم أهل كتاب.

135 عند قدوم النبي ﷺ المدينة انقسم الكافرون أقساما ثلاثة.

136 الموالاة بين المختلفين في الدين لمصالح دنيوية ليس بالمنهي عنها.

139 ارتد كثير من القبائل في عهد النبي ﷺ وبعده.

142 صفة المؤمن حقا.

143 الله ورسوله ولي المؤمنين.

145 النهي عن موالاة أهل الكتاب والمشركين.

146 الإسلام نهج مع أهل الكتاب سياسة غير سياسته مع مشركي العرب.

150 النعي على اليهود لتركهم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

157 المقصد من الأديان العمل بها.

160 كان الرسول ﷺ يحرس حتى نزل (وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ) فترك ذلك.

161 المسلم ليس على شيء يعتدّ به من الدين حتى يقيم القرآن ويهتدى بهديه.

165 النصارى يقولون: الله هو المسيح والمسيح هو الله.

166 النصارى فرق ثلاث.

170 نهى الله أهل الكتاب عن الغلوّ في دينهم.

172 كان كثير من أهل الكتاب يوالون المشركين.

فهرس الجزء السابع

فهرس أهم المباحث العامة التي في هذا الجزء

الصفحة المبحث

4 إرسال وفد من الصحابة إلى ملك الحبشة، وما حدث حينئذ.

6 إرسال كتب الرسول ﷺ إلى الملوك ورؤساء العشائر.

7 النصارى أقرب مودة للمؤمنين من اليهود مع ذكر سبب ذلك.

10 النهي عن تحريم الطيبات، وعن الإسراف في استعمالها.

13 ما أثر عن الرسول ﷺ في استعمال الطيبات

15 إلزام الحانث في يمينه بإحدى مبرات ثلاث.

17 لا يجوز الحلف بغير الله وأسمائه وصفاته.

18 الأيمان ثلاثة أقسام.

19 الأيمان مبنية على العرف والعبرة بنية المحلّف لا الحالف.

21 الحكمة في تحريم الخمر بالتدريج.

23 الخمر والميسر يوقعان في العداوة والبغضاء ويصدان عن ذكر الله وعن الصلاة

27 جواز التداوي بالخمر والسموم والنجاسات.

28 عقوبة شارب الخمر في الدنيا والآخرة.

31 حرمة قتل الصيد البرى حين الإحرام.

32 جزاء قتله حين التعمد.

33 حل صيد البحر حين الإحرام.

35 البيت الحرام معظم لدى الناس جميعا.

37 ليس على الرسول إلا البلاغ وبيد الله الحساب.

38 لا يستوي الخبيث والطيب ولو أعجبك كثرة الخبيث.

43 النهي عن البحيرة والسائبة والوصيلة والحامى.

46 يجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إلا إذا قست القلوب فلم تؤثر فيها المواعظ

48 الشهادة على الوصية حين الموت

50 إذا اتهم الوارثون الشاهدين بالكذب أو بالخيانة حلف اثنان من أقرب الناس إلى الموصى.

52 الحث على الوصية وعدم التهاون فيها في سفر أو حضر.

54 سؤال الرسل يوم القيامة عما أجابتهم به أممهم.

55 ما أنعم الله به على عيسى وأمه.

57 طلب الحواريين إنزال مائدة من السماء.

61 ما ينجى الإنسان من عذاب يوم القيامة.

62 اتخاذ المسيح إلها.

67 إلمامة بما تضمنته سورة المائدة من التشريع والأحكام.

72 المجوس يعتقدون أن للعالم ربين.

76 الذنوب التي تدعو إلى الهلاك ضربان.

80 اقتراح كفار قريش على الرسول ﷺ إنزال ملك من السماء يشهد بأنه رسول.

82 تسلية الرسول ﷺ عن إيذاء قومه له وبشارته بحسن العاقبة.

88 لا تدقّ عن سمع الله دعوة داع أو حاجة محتاج.

91 لا يطلب شيء من أمور الدنيا والآخرة إلا من الله.

92 شهادة الله بين الرسول وقومه ضربان.

96 المشركون يوم القيامة ينكرون الشرك تارة ويعترفون أخرى.

98 التقليد يمنع من النظر والاستدلال.

102 الكافرون يتمنون يوم القيامة أن يردوا إلى الدنيا.

110 حزنه ﷺ على تكذيب المشركين له.

112 تبديل الكلمات والأقوال نوعان.

113 اقتراح المشركين نزول الآيات ورد الله عليهم.

118 الأحياء التي تدب على وجه الأرض أمم وجماعات أمثالكم.

119 اللوح المحفوظ.

122 حب الأنداد والأصنام مراتب ودرجات.

125 البأساء والضراء تهذب النفوس.

128 من آمن وأصلح فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون.

129 الغيب قسمان.

129 ليس من الغيب ما تعلم أسبابه عند بعض وتجهل لدى آخرين.

131 علم الغيب ليس من العلوم الكسبية لدى الرسل والأنبياء.

134 من معاذير المشركين في عدم إيمانهم أن أتباعه ﷺ من الفقراء المستضعفين.

135 الأنبياء مذكرون لا مسيطرون جبارون.

136 الرسول لا يملك التصرف في الكون، ولا يعلم الغيب ولا يملك حساب المؤمنين ولا جزاءهم.

144 مفاتيح الغيب خمس.

145 الحكمة في كتابة مقادير الخلق في اللوح المحفوظ.

148 إرسال الحفظة لإحصاء أعمال العباد.

153 الدلائل على قدرة الله

154 الحروب الحديثة تفسر قوله تعالى: قل هو القادر على أن يبعث عليكم عذابا من فوقكم الآية.

159 نهينا عن الجلوس مع أهل الأهواء والبدع ما داموا يخوضون في الدين.

162 منع الفداء يوم القيامة.

168 حجة إبراهيم لقومه على عبادة الأوثان والأصنام.

171 محاجة إبراهيم في ترك عبادة الشمس والقمر والكواكب.

173 الأصل في اختراع عبادة غير الله من الأحجار والأشجار والكواكب.

181 الأنبياء أقسام ثلاثة.

183 الهداية ضربان.

185 أمر الله رسوله بالاقتداء بالأنبياء السابقين.

186 الذي عليه المعول أن نوحا عليه السلام أول الأنبياء.

188 الإنسان مهما رقيت معارفه في حاجة إلى هدى النبيين.

190 بعثة النبي ﷺ عامة للأسود والأحمر.

192 الفرق بين الهون (بالضم) والهون (بالفتح).

193 ما يكون حين قبض الملائكة لأرواح الكافرين.

195 لا فداء ولا شفاعة في الآخرة.

198 إخراج الحي من الميت والميت من الحي.

200 الاهتداء بالنجوم على ضربين.

201 الآيات ضربان.

201 تفسير المستقر بالمستودع.

204 الفرق بين الخرق والخلق.

204 المراد من الجن الملائكة في قوله: وجعلوا لله شركاء الجن.

206 نفى الولد عنه سبحانه.

207 لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار.

208 البصيرة والبصر.

210 زعمهم أن النبي ﷺ تعلم من غلام رومى.

211 أمره ﷺ بالإعراض عن المشركين وعدم المبالاة بهم.

212 الرسول بشير ونذير وهاد لا مسيطر جبار.

213 ما حدث حين احتضر أبو طالب.

214 جرت سنة الله أن يستحسن البشر ما يتعوّدون.

215 طلب المشركين من النبي ﷺ نزول الآيات الكونية كما فعل موسى وعيسى.

فهرس الجزء الثامن

فهرست أهم المباحث العامة التي في هذا الجزء

الصفحة المبحث

5 المستهزءون بالقرآن

9 الأدلة على نبوة محمد ﷺ

15 الأصل في عبادة الأوثان

16 حكم ترك التسمية حين الذبح

17 حكم ما يذبح لدى استقبال أمير أو وزير

20 جرت سنة الله أن يكون في كل عاصمة زعماء مجرمون

24 عذاب الأمم بذنوبها في الدنيا مطرد دون عذاب الأفراد

29 أثبتت السنة الاتصال بين الإنسان والأرواح الشريرة كما أثبتت وجود الجراثيم الميكروبات

32 الإسلام وضع مبدأ الشورة في مهام الأمور

33 الجن عالم غيبى لا نعرف عنه إلا ما ورد به النص

35 هلاك الأمم يكون بما يغلب عليها من العصيان والفسوق.

39 أنار العلم في هذا العصر أمر البعث وقربه إلى العقول

43 حكم العرب في التحليل والتحريم

51 تحريم التشريع لا يكون إلا لله

57 أحلت لنا ميتتان ودمان

58 ما حرم من الأنعام عقوبة على بني إسرائيل

66 الوصايا العشر التي أمر الرسول بتلاوتها على المشركين

80 تمادى المشركين في تكذيب الرسول وعدم الاعتداد بما معه من الآيات

83 أهل الكتاب فرقوا دينهم وجعلوه شيعا

84 أسباب التفرق في الدين في هذه الأمة

86 من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها ومن جاء بالسيئة فلا يجزى إلا مثلها

89 الدين القيم هو ملة إبراهيم لا ما يدعيه أهل الكتاب والمشركون

90 المؤمن حياته لله ومماته لله

92 سعادة الناس وشقاؤهم بأعمالهم فحسب

93 إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث

100 بيان الرسول ﷺ للدين داخل فيما أنزل علينا

106 الكيّس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت

111 معاذير إبليس في عدم سجوده لآدم عليه السلام

113 هل الجنة التي هبطها آدم بستان أو هي جنة الجزاء

119 الشيطان أو هم آدم وزوجه أن الأكل من الشجرة يقتضى الخلود

122 العقاب أثر طبيعي للذنب

126 فعل الجنة في أرواح البشر كفعل الميكروبات في الأجسام

129 معاذير المشركين في عمل الفاحشة

133 وجوب الزينة للعبادة

136 الدين يورث أهله سعادة الدنيا والآخرة

137 أصبح المسلمون من أجهل الشعوب لسنن الله في الأكوان

140 الاجتهاد خاص بالقضاء لا بأصول الدين وعباداته

143 الأجل المقدر بمقتضى نظام الخلق هو العمر الطبيعي

153 ينزع الغل والحسد من قلوب أهل الجنة

161 يعرف المجرمون بسيماهم يوم القيامة

163 يغاث المجرمون بالضريع الذي لا يسمن ولا يغني من جوع

170 الأيام الستة التي كانت حين الخلق

171 السموات والأرض كانتا سديما

172 ما ورد في الخلق من الإسرائيليات لا يعول عليه

175 الدعاء خفية أفضل من الدعاء جهرا

177 الاعتداء في الدعاء على ضروب

180 طلب الله الإحسان في كل شيء

181 أسماء الرياح لدى العرب

184 الحياة في عرف العرب ولدى علماء الطبيعة

199 استدل العلماء على نظام مناوبات الري بقوله تعالى: لها شرب ولكم شرب يوم معلوم

201 أسباب رجفة قوم صالح

202 نادى النبي ﷺ بعض قتلى قريش ببدر بعد دفنهم في القليب

204 ما فعله قوم لوط لم يفعله أخس أنواع الحيوان

206 الفسق والفجور يفسدان أخلاق الأمم

207 السبب في تحريم فاحشة قوم لوط

212 نهى شعيب قومه عن ثلاثة أشياء

212 حكم الله بين عباده ضربان

فهرس الجزء التاسع

فهرست أهم المباحث العامة التي في هذا الجزء

الصفحة المبحث

4 حب الوطن لا يبلغ منزلة حب الدين.

5 أوجب الله الهجرة على من يستضعف في وطنه فيمنع من إقامة دينه فيه.

15 الإيمان الصحيح سبب سعادة الدنيا والآخرة.

16 الأمن من مكر الله خسران ومفسدة كاليأس من رحمته.

17 في قصص الماضين عبرة للحاضرين.

22 ذكر اسم موسى في القرآن أكثر من مائة وثلاثين مرة.

24 الفتن السياسية والأكاذيب التي حدثت في الصدر الأول مرجعها إلى الفرس الذين كانوا يروّجون الغش والتدليس لإفساد الإسلام.

26 السحر وضروبه ورواجه في البلاد الهمجية.

27 السحر صناعة تتلقّى بالتعليم

35 اتهام فرعون السحرة بالتوطؤ مع موسى.

37 التاريخ المصري يدل على أنه كان للمصريين آلهة كثيرة.

39 ما كتبه المفسدون عن بني إسرائيل منقول بالسماع منهم أو مأخوذ من كتب لا يوثق بصدقها.

51 طلب بنو إسرائيل من موسى أن يجعل لهم آلهة يعكفون على عبادتها.

51 سحرة موسى كانوا من العلماء.

53 في القرآن وعد بزوال الوثنية من مصر.

59 الأخبار متعارضة في رؤية الله يوم القيامة.

66 كثير ممن تعلم العلم في البلاد الغربية من المسلمين يحتقرون هداية الدين الروحية.

68 عجل السامري وصفته، وكيف كان صنعه، وردّ القرآن على من اتخذوه إلها.

78 اختار موسى من قومه سبعين رجلا.

81 صفات النبي ﷺ في القرآن.

89 ما جاء في التوراة عن عدد بني إسرائيل الذين كانوا في التيه، وردّ ابن خلدون على ذلك.

93 الحكمة في كون النبي محمد عليه الصلاة والسلام أمّيا لا يقرأ ولا يكتب.

96 هل كان مسخ بني إسرائيل في الخلق أو في الخلق؟

109 ضرب الله المثل لمن يميل إلى الدنيا ويتبع هواه بالكلب في أقبح حالاته

113 المؤمن تسمو نفسه بمعرفة ربه فلا يذل لغيره ولا يخاف منه.

114 المسلمون أهملوا النظر في آيات الله في الأنفس والآفاق.

115 الإسلام يحض على استعمال الطيبات في الحياة بلا تقتير ولا إسراف.

117 إن لله تسعة وتسعين اسما

123 عقاب الأمم مبنى على النواميس التي سنها الله في الخليقة.

125 الأمر بالنظر في ملكوت السموات والأرض

128 تأتى الساعة على الناس بغتة وهم لا يشعرون

130 الحكمة في إخفاء الآجال والأعمال.

131 عمر الدنيا وما جاء في ذلك من الآثار.

132 أشراط الساعة وأماراتها.

133 المهدي المنتظر

136 الرسول لا يعلم من الغيب إلا ما أطلعه الله عليه.

ا151 قوي الروح بالإيمان والتقوى لا تؤثر فيه نزغات الشيطان.

152 المؤمن إذا مسه طائف من الشيطان تذكر فأناب إلى ربه.

153 أوصاف القرآن.

155 ما يفعله جماهير الناس في المحافل عند سماع القرآن.

156 ذكر الله باللسان وحده لا يجدى نفعا.

168 قصة بدر وسببها.

172 دعاء النبي ربه قبل الغزوة.

173 إنزال الملائكة مددا للمؤمنين.

179 الفرار من الزحف من الكبائر

188 من يتبع هواه لا تؤثر فيه النصائح

190 عقاب الأمم على ذنوبها مطرد دون عقاب الأفراد.

193 الخيانة من صفات المنافقين والأمانة من صفات المؤمنين.

196 المتقى يؤتيه الله فرقانا يميز به بين الرشد والغي.

198 اتفقت كلمة المشركين على إيقاع الأذى بالنبي ﷺ بإحدى ثلاث.

205 أهل الكفر الآن ينفقون الأموال للصد عن الإسلام وفتنة الضعفاء.

208 ما غلب المسلمون وذهب أكثر ملكهم إلا لتركهم هدى الإسلام.

فهرس الجزء العاشر

فهرست أهم المباحث العامة التي في هذا الجزء

الصفحة المبحث

4 الغنيمة. الفيء. النفل

5 الحكمة في تقسيم الخمس

9 الثبات قوة معنوية

10 التنازع مدعاة الفشل

13 الملائكة يلهمون المؤمنين ما يثبت قلوبهم

17 الله لا يحابي بعض الشعوب بنسبها وفضل أجدادها

18 عقاب الله جار على سننه المطردة فيها

21 استعمال القسوة مع ناقضى العهود لا بد منه للعظة والاعتبار

24 الحرب ليست محبوبة عند الله ولا عند رسوله

25 الاستعداد للحرب يمنع الحرب

28 التآلف من أقوى وسائل التعاون والتناصر

30 حث المؤمنين على القتال

32 من سنن الله أن يكون الغلب للصابرين

35 عتاب الله لنبيه على أخذ الفداء يوم بدر

38 أخذ الفداء من عمه العباس يوم بدر

40 ترغيب الأسرى في الإيمان وإنذارهم عاقبة الخيانة

43 امتازت الشريعة الإسلامية بحفظ العهود والمواثيق

53 أمر الله نبيه بنبذ عهود المشركين

55 الوفاء بالعهود من فرائض الإسلام

67 الأمر بقتال المشركين لأسباب ثلاثة

75 ما ورد في عمارة المساجد

80 الأمور الداعية إلى مخالفة الكفار

84 محبة الله ورسوله

86 بعوث النبي ﷺ وسراياه

90 بلاد الإسلام في حق الكفار أقسام ثلاثة

93 الأمور التي دعت إلى قتال المشركين

98 من عزير؟

100 عقيدة التثليث

105 حديث بين عدي بن حاتم والنبي ﷺ

107 أكل أموال الناس بالباطل على صور

110 كل مال أديت زكاته فليس بكنز

114 ألا إن الزمان قد استدار كهيئته يوم خلق الله السموات والأرض

116 إنما النسيء زيادة في الكفر

118 غزوة تبوك

119 أسباب تثاقلهم عن القتال في غزوة العسرة

122 إنزال الملائكة مدد للمؤمنين يوم بدر

124 الأمر بجهاد الأعداء بالأموال والأنفس

126 عتاب الرسول في إذنه لمن تخلف من المنافقين في غزوة تبوك

128 ليس من شأن المؤمن أن يستأذن الرسول في أمر الجهاد بالأنفس والأموال

130 المفاسد التي تنجم من وجود المنافقين في الجيش

132 من تربية الله لرسوله أن يبين الحقائق بعد اجتهاده

134 كان المنافقون يشيعون قالة السوء عن الرسول والمؤمنين

135 التوكل على الله حقا يقوم بما أوجبه عليه في شرعه

137 أوصاف المنافقين

140 لمزهم للنبي ﷺ في قسمته الصدقات

142 مصارف الزكاة

147 كان المنافقون يؤذون النبي ﷺ ويقولون هو أذن

148 إيذاء الرسول في شأن الرسالة كفر وفى غيرها حرام

150 من يحاد الله ورسوله فله نار جهنم خالدا فيها أبدا

152 كانوا يستهزئون بالله ورسوله ويقولون إنا كنا لاعبين هازلين

159 أقسام الولاية

163 المنافقون يعاملون بأحكام الشريعة كالمؤمنين الصادقين

164 طلب إلى النبي ﷺ الغلظة في معاملة الكفار والمنافقين تربية لهم وعبرة لغيرهم

165 همّ المنافقين باغتيال الرسول عند منصرفه من تبوك

168 من المنافقين من عاهد الله لئن أيسر ليتصدق ثم أخلف

171 حث رسول الله ﷺ على الصدقة في غزوة تبوك

176 ما صلى رسول الله على منافق بعد ابن أبي

180 استئذان المعذرين من الأعراب

182 لا حرج على الضعفاء ولا على المرضى في القعود عن القتال

فهرس الجزء الحادي عشر

فهرست أهم المباحث العامة التي في هذا الجزء

الصفحة المبحث

8 من أتى أبواب السلطان افتتن

8 من الأعراب من كان يظن أن الصدقات مغارم، ومنهم من كان يظن أنها قربات عند الله

11 المسلمون ثلاث طبقات

12 من أهل المدينة ناس مردوا على النفاق

13 المنافقون فريقان

16 خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها

17 كان الرسول يدعو للمتصدقين ويستغفر لهم

18 فوائد الصدقات في إصلاح المجتمع الإسلامي

18 فرضت الزكاة في أول الإسلام مطلقة

20 ما أصر من استغفر وإن عاد في اليوم سبعين مرة

21 كان المتخلفون عن الجهاد في غزوة تبوك أقساما ثلاثة

25 الأغراض التي لأجلها بنى مسجد الضرار

27 حب الله للمتطهرين

31 بيعة العقبة

33 المؤمنون الكملة

36 النبوة والإيمان الصادق لا يبيحان الاستغفار للمشركين في حال

40 غزوة العسرة

43 لا يرخص في الكذب إلا في ثلاث

44 في المعاريض ما يغنى عن الكذب

48 وجوب التفقه في الدين والاستعداد لتعليمه

54 الأب الرحيم ربما لجأ إلى ضروب من التأديب يشق على النفس احتمالها

60 ليس الغنى سببا للزلفى والقرب من الله

61 ليس القرآن بسحر

63 العرش مركز تدبير هذا الملك العظيم

64 لا ينبغي أن نوجه وجوهنا شطر قبور الأولياء والصالحين

65 الإعادة أهون من البدء

67 منازل القمر وسيلة لمعرفة عدد السنين والحساب

71 تحية أهل الجنة

72 لا يكون المؤمن أهلا للجنة إلا بالعمل ومجاهدة النفس والهوى

74 لو يؤاخذ الله الناس بما كسبوا ما ترك على ظهرها من دابة

75 الإنسان عند الشدة يدعو ربه وعند الرخاء ينساه

76 هلاك الله للأمم ضربان

80 شر الظلم افتراء الكذب على الله والتكذيب بآياته

82 الشرك ضربان شرك في الربوبية وشرك في الألوهية

83 شئون الرب وسائر ما في عالم الغيب لا تعلم إلا بوحي

84 معجزة النبي ﷺ هي كتابه المعجز

88 دعا رسول الله على المشركين فقال: اللهم أنزل عليهم سنين كسنى يوسف

90 الناس الآن أشد من المشركين إشراكا فإذا نزلت بهم ضائقة دعوا الأموات وقد كان المشركون يدعون الله في مثل هذا

91 ثلاث هن رواجع على أهلها - المكر. والنكث. والبغي

92 مثل الحياة الدنيا في القرآن

94 صفات المحسن والمسيء يوم القيامة

95 وعد الله المحسن بالحسنى وزيادة وأوعد الذين كسبوا السيئات بسيئة مثلها

98 لا شفيع ولا ناصر يوم القيامة

100 علامة الحياة في النبات والحيوان

102 الأدلة على بطلان الشرك

105 أصول الإيمان تبنى على اليقين دون الظن

106 ما في القرآن ليس في طوق البشر أن يأتي بمثله

107 تحدّيهم أن يأتوا بسورة مثله

108 إسراعهم في تكذيبهم قبل أن يتدبروا معناه

110 النبي ليس بمسيطر ولا جبار

111 المسلمون الآن يسمعون القرآن لترتيله لا لتدبر معانيه

112 هداية الله لا تكون إلا للمستعد لها

113 الدنيا كساعة من نهار

115 ما ترك الله أمة بلا رسول

116 المشركون كانوا يستعجلون العذاب

117 عجبا لقوم يطلبون الحاجات ممن دفنوا تحت أطباق الثرى

119 حديث ضمام بن ثعلبة مع النبي ﷺ

120 يتمنى الظالم أن يكون له فداء في ذلك اليوم

122 القرآن عظة وشفاء وهدى ورحمة

124 التحليل والتحريم لله وحده

125 جزاء المفترين على الله الكذب يوم القيامة

127 الله رقيب وشهيد على أعمال المرء في هذه الحياة

128 لا يغيب عن ربنا مثقال ذرة في الأرض ولا في السماء

129 أولياء الله

130 للشيطان لمة وللملك لمة

130 الذين يتوسلون بهم يتوسلون إلى ربهم راجين خائفين

130 قال المشركون الملائكة بنات الله وقالت اليهود عزير ابن الله وقالت النصارى المسيح ابن الله

135 العقائد الدينية لا بد فيها من دليل قاطع والتقليد فيها غير سائغ

137 مقالة نوح لقومه

141 حين جاء موسى بالآيات البينات قال فرعون وقومه إن هذا إلا سحر مبين

141 الساحر لا يفوز بمطلوب

142 قالوا لموسى ما غرضك من هذه الدعوة إلا امتلاك البلاد

143 مقالة موسى للسحرة

145 الدعاء لا يستجاب إلا مع اتخاذ الأسباب

146 كان المصريون يستعملون بني إسرائيل في المهن الحقيرة

148 دعوة موسى على المصريين في ذلك الحين

151 غرق فرعون في بحر القلزم

153 عاقبة بني إسرائيل بعد خروجهم من مصر

157 قوم يونس لما آمنوا

158 لو شاء ربك لآمن من في الأرض كلهم جميعا

160 لا تغنى الآيات والنذر لمن لا يفكر فيها

162 الإله الذي ينبغي أن يعبد

163 لا يكشف الضر إلا رب العالمين

165 الرسول ليس بمسيطر ولا جبار

فهرس الجزء الثاني عشر

فهرست أهم المباحث العامة التي في هذا الجزء

الصفحة المبحث

5 كان عرش الله على الماء في أثناء خلق العالم قبل تكوين السموات والأرض.

6 الماء أصل جميع الأحياء.

7 استعجال المشركين للعذاب

8 الإنسان محروم من فضيلتي الصبر والشكر.

11 كان الرسول ﷺ يضيق صدره لعناد المشركين وجحودهم لدعوته.

12 دعواهم أن القرآن مفترى وليس بوحي من عند الله.

14 قصص القرآن والأغراض منه.

15 حكمة التحدي بعشر سور.

17 الدين يبيح التمتع بالطيبات ويبيح الزينة في غير سرف ولا خيلاء.

27 الإيمان لا يكون بالإكراه.

29 الرسول لا يعلم الغيب.

38 دعوة نوح لابنه إلى الإيمان.

41 لا يجوز الدعاء بما يخالف سنن الله في الخلق.

42 لا علاقة للصلاح بالوراثة والنسب.

من يغتر بنسبه ولا يعمل بما يرضى ربه فهو جاهل بكتابه.

43 قصص القرآن من عالم الغيب.

44 هل كان الطوفان عاما أو خاصا

45 حادث الطوفان في القرآن والتوراة والتاريخ القديم.

46 عمر نوح عليه السلام.

56 آية صالح نافته.

57 الصيحة التي أهلكت بها ثمود.

بشارة الملائكة لإبراهيم وامرأته بإسحاق

59 سرور الملائكة بإبراهيم حين إهلاك قوم لوط.

ولد إسحاق لإبراهيم وسنه مائة سنة وكانت سن امرأته تسعين.

60 الفرق بين الروع (بالضم) والروع (بالفتح).

61 مجادلة إبراهيم للملائكة في سفر التكوين من التوراة.

66 أمر لوط بالسري ليلا.

70 الإفساد تعطيل شامل لمصالح الدين والدنيا.

77 تهديد قوم شعيب له بالرجم.

78 آيات موسى التسع.

85 الناس يوم القيامة فريقان.

88 إنذار المشركين بحلول العذاب بهم كما حلّ بسالف الأمم.

91 تحكيم العقل البشرى في الخوض في ذات الله وصفاته تجاوز لحدوده.

الاختلاف في أمور القضاء والسياسة وأمور المعاش أمر طبيعي.

92 أمر الرسول بالاستقامة.

93 الاستعانة بالظلمة رضا بأعمالهم.

يجب الأخذ على أيدي الظلمة وأئمة الجور.

95 الصلاة أس العبادات المغذية للإيمان.

96 السنن العامة في إهلاك الأمم.

97 العقول السليمة تكفي لفهم ما في دعوة الرسل من الخير.

الله لا يهلك أمة لشركها ما دام أهلها مصلحين.

98 لو شاء الله لجعل الناس على دين واحد.

100 في قصص الرسل مع أممهم تثبيت لفؤاده ﷺ وبيان لوجه الحق في دعوته

105 أتباع الرسل هم الفقراء.

106 يوسف الصديق مثل كامل في عفته وصبره.

107 ما في قصص يوسف من عبرة

112 قصص يوسف أحسن القصص.

113 قصص يوسف رؤياه على أبيه.

114 نهى أبيه له عن إخبار إخوته بهذه الرؤيا.

118 تآمر إخوة يوسف على الفتك به وتدبير المكيدة له.

119 خوف يعقوب على يوسف مع ذكر السبب في ذلك.

121 إلقاء يوسف في الجب.

122 ادعاؤهم أن الذئب قد أكله ومجيئهم بدم كذب تصديقا لذلك

123 عثور السيارة عليه في الجب وفرحهم به.

124 بيعه في مصر بثمن بخس دراهم معدودة.

125 شراء رئيس وزراء مصر له وأمر زوجه بإكرامه

126 كان عزيز مصر عقيما وكان صادق الفراسة.

127 علم الله يوسف الحكم الصحيح فيما يعرض له من مشكلات الأمور.

128 مراودة امرأة العزيز له عن نفسها.

129 امتناعه عن إجابة طلبها.

130 رأي ابن جرير والفخر الرازي في تفسير آية المراودة.

131 رأي الجمهور في تفسيرها ثم تفنيد ذلك بالأدلة.

132 شكوى المرأة لزوجها من يوسف ونحيلها في ذلك.

133 تحقيق زوجها للحادث وحكم قريبها ببراءة يوسف.

134 الأمارات الدالة على صدق يوسف.

135 هل كان شاهد يوسف صبيا؟

136 حديث النسوة في المدينة ومكر امرأة العزيز بهن.

138 تعجب النسوة من حصول الحادث لأسباب.

139 تدبيرها المحكم للكيد بهن.

140 سلواها بما يكون معذرة لها في ظنها.

تهديدها إياه بالسجن إن لم يجبها إلى ما تطلب.

141 دعاؤه ربه أن يصرف عنه كيد النسوة.

142 استجابة ربه لدعائه.

تصميمهم على سجنه مع ظهور براءته.

144 تعبيره الرؤى لمن في السجن.

148 عظته للمسجونين وطلبته منهم الإيمان بالله وحده

150 صادق الإيمان لا يذل إلا لله.

151 تعبيره رؤيا ساقى الملك وخبازه.

152 رؤيا الملك في المنام وطلبه تعبيرها.

تأويل الكهنة لها.

153 تأويل يوسف لها.

156 طلب الملك ليوسف وتريثه في الإجابة.

157 الأسباب التي حملته على التريث في إجابة الطلب.

158 اعتراف المرأة ببراءة يوسف.

159 ما أسفر عنه التحقيق.

فهرس الجزء الثالث عشر

فهرست أهم المباحث العامة التي في هذا الجزء

الصفحة المبحث

4 تولية يوسف رئيسا لحكومة مصر

5 اللغة التي كلم بها يوسف ملك مصر

6 الجهل وسوء تدبير الثروة أضاعا كثيرا من الممالك الشرقية في القرون الأخيرة

7 جىء بيوسف مملوكا فأصبح مالكا ذا نفوذ

9 لما ولى يوسف الوزارة ساس البلاد سياسة رشيدة وقت البلاد شر المجاعات

11 في سفر التكوين أنه استنبأهم عن أنفسهم متنكرا لهم

12 طلب من إخوته إحضار أخيه الشقيق

13 ممانعة الأب في إرسال الأخ ثم الإذن لهم بذلك

15 أخذه العهد والميثاق عليهم

19 مقابلتهم ليوسف بعد إحضار الأخ وحسن معاملته لهم

20 سرقة الصواع

21 قضت الحكمة الإلهية عقاب إخوة يوسف بما فرطوا في يوسف

23 أصح ما قيل في سرقة يوسف

26 تشاورهم فيما يفعلون عند رجوعهم إلى أبيهم

27 لم يصدقهم يعقوب في المعاذير التي أبدوها في عدم رجوع الأخ معهم

28 سبب ما أصاب يعقوب من ابيضاض عينيه

29 نصيحة أولاد يعقوب له على حزنه الممضّ

30 كان لدى يعقوب إلهام بأن يوسف لا يزال حيا

34 لم لم يعرّف يوسف إخوته بنفسه بادئ بدء؟

35 تمثل النبي ﷺ حين فتح مكة بقول يوسف لا تثريب عليكم اليوم

39 كيف شم يعقوب رائحة يوسف

41 تأويل رؤيا يوسف من قبل

43 خرّ يعقوب وأولاده سجدا ليوسف

45 طلب يوسف من ربه حسن الخاتمة

46 في ذكر قصص يوسف إثبات لنبوة محمد ﷺ

50 التوسل إلى الله بصالح عباده

51 الحكمة في إبهام وقت الساعة

52 الدين الإسلامي دين حجة وبرهان لا دين تقليد وتسليم

53 أرسل الله من البشر رسلا من قبل محمد فكيف يعجبون من رسالته عليه السلام؟

55 نصر الله رسله ينزل حين ضيق الحال وانتظار الفرج

56 في قصص يوسف عبرة لذوي البصائر

61 اهتدى المسلمون بهدى القرآن فامتلكوا أكثر المعمور

63 الأدلة على وجود الله ووحدانيته وقدرته

67 تفكروا في آلاء الله ولا تتفكروا في الله

70 إنكار المشركين للبعث

72 طلبهم من النبي ﷺ آية غير القرآن

73 الرسول نذير لا جبار مسيطر

75 أقصى المدة التي يبقى فيها الجنين حيا في الرحم

75 في قوله عالم الغيب والشهادة دليل على وجود عوالم لا ترى بالعين المجردة كالجرائيم التي أثبتها العلم حديثا

77 المرء بين أربعة أملاك بالليل وأربعة بالنهار

77 ليس أمر الحفظة ببعيد من العقل بعد أن كشف العلم أن كثيرا من الأعمال العامة يمكن إحصاؤها

78 الظلم مؤذن بخراب العمران

81 وفد عامر بن الطفيل وأربد بن ربيعة إلى رسول الله ﷺ وما كان من أمرهما

82 كان رسول الله ﷺ إذا سمع صوت الرعد تغير لونه حتى يعرف ذلك في وجهه

85 تأنيب المشركين على اتخاذ الشركاء

86 من عنده مسكة من عقل لا يعبد ما لا يضر ولا ينفع

88 مثل الحق والباطل

95 كان رسول الله يأتي المقابر فيقول: سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار

96 جزاء ناقضى العهد والميثاق

98 لا تعلق لبسطة الرزق بإيمان ولا كفر

99 طلبهم من الرسول آية غير القرآن

102 ليس محمد ببدع من الرسل ولا قومه بأول المكذبين

105 ليس ما اقترحوه من الآيات مما تقتضيه الحكمة

106 اصبر أيها الرسول كما صبر أولو العزم من الرسل

108 ليس هناك من دليل عقلى ولا نقلى على وجود الشركاء

112 مهام الرسالة

113 إنكار اليهود على النبي ﷺ كثرة الزوجات مع ذكر الحكمة في ذلك

114 لا تأتى المعجزات إلا على مقتضى الحكمة

114 لكل أجل كتاب لا يعدوه

115 مثل الدنيا مثل مصنع رتبت أعماله على نهج معين لا تغيير فيه ولا تبديل

117 على الرسول البلاغ وعلى الله الحساب

118 لا معقب لحكم الله

124 الله هو خالق الأكوان، والمنفرد بالعظمة والسلطان

129 الإنسان يجب أن يكون في هذه الحياة بين صبر وشكر

133 كل مولود يولد على الفطرة فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه

143 ما أعد الله لعباده السعداء من الثواب

145 محاورة بين الشيطان وأتباعه

146 مآل المتقين جنات النعيم

147 مثل الكلمة الطيبة والكلمة الخبيثة

149 فائدة ضرب الأمثال

150 سؤل الملكين في القبر

154 الأمر بإقامة الصلاة وإيتاء الزكاة

156 نعم الله على عباده

157 وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها

158 دعاء إبراهيم بجعل مكة بلدا آمنا

160 الدعاء سنة طبيعية

161 إجابة دعاء إبراهيم

164 سيطلب المجرمون العودة إلى الدنيا وهيهات هيهات

165 وصف حال المجرمين في ذلك اليوم

167 حال مشركي قومك كحال من سبقهم

168 يوم تبدل الأرض غير الأرض والسموات

169 سيكون المجرمون مقرنين في الأصفاد والسلاسل

فهرس الجزء الرابع عشر

فهرست أهم المباحث العامة التي في هذا الجزء

الصفحة المبحث

6 صلح أول هذه الأمة بالزهد واليقين يهلك آخرها بالبخل والأمل.

7 اتهامهم الرسول بالجنون.

9 الله نزل كتابه وتكفل بحفظه.

10 ما أرسل رسول إلا استهزأ به قومه.

12 أراد الشياطين أن يختطفوا شيئا من أخبار الغيب فأحرقتهم الشهب المشتعلة

14 الأدلة الكونية على وحدانية الله.

17 إرسال الرياح لواقح لم يعرف إلا حديثا.

22 حجاج إبليس عن امتناعه عن السجود، وفيه ضروب من الجهالة.

23 تهديده سبحانه لإبليس.

25 ما أعد للمتقين من جنات النعيم.

27 ضيف إبراهيم.

33 بشارة إبراهيم بإسحاق.

37 مقالة لوط لقومه.

38 أرسل الله على قوم لوط ثلاثة ألوان من العذاب.

39 ضروب الفراسة.

45 نهى الرسول ﷺ عن تمني زينة الحياة الدنيا.

47 أمره ﷺ بالجهر بالدعوة.

48 المستهزءون بالرسول والقرآن.

55 دلالة المصنوع على الصانع.

56 فوائد الأنعام.

61 لله نعم في البحر كما له نعم في البر.

63 فوائد النجوم.

66 في عبادة الأصنام ضروب من الحماقة.

69 ذكر شبهات من أنكروا النبوات.

71 من حفر لأخيه جبّا وقع فيه منكبا.

77 المشركون ليسوا ببدع في الأمم

80 الرسول مبلغ وليس بمسيطر.

88 قالوا هب الله أرسل رسولا فلن يكون بشرا.

90 آثار قدرته سبحانه.

93 العوام يفعلون اليوم ما تقشعر منه الأبدان.

96 قالت خزاعة: الملائكة بنات الله.

97 وأد البنات خوف الفقر والعار.

103 كيف يتكون اللبن في الضرع.

104 معيشة النحل في الخلايا.

106 ما أثبته الطب الحديث من الفوائد للعسل.

108 الأعمار والأرزاق.

113 ضرب الأمثال وفوائده.

121 منن الله على عباده.

125 الرسل شهداء على أممهم.

126 الأصنام تتبرأ من عبدتها يوم القيامة.

130 الهداية والضلال على مقدار استعداد النفوس للصلاح والغواية.

131 ليس من خلق حسن إلا أمر به الله.

132 الإحسان أن تحسن إلى من أساء إليك.

133 الوفاء بالعهد.

134 ناقضة الغزل من بعد قوة.

138 المؤمن يحيا حياة طيبة تصحبها القناعة.

143 قالوا ما جاء به محمد هو من تعليم البشر.

145 من أكره على الكفر وقلبه مطمئن بالإيمان.

147 أول من أظهر الإسلام.

149 من هاجر وتاب من بعد ما فتن

150 مثل القرية التي كانت آمنة مطمئنة.

153 ما حرم من المآكل.

158 ما مدح به إبراهيم من صفات الكمال.

160 أمر الرسول ﷺ باتباع ملة إبراهيم.

162 شرع الدين إحدى طريقين في العقاب.

164 مجمل ما حوته سورة النحل من الحكم والآداب.

فهرس الجزء الخامس عشر

فهرست أهم المباحث العامة التي في هذا الجزء

الصفحة المبحث

5 آراء العلماء في الإسراء

8 إلمامة في المعراج

9 عظة وذكرى فيما يستخلص من الإسراء والمعراج

15 سلط الفرس على بني إسرائيل مرتين

17 صفات القرآن

23 لكل امرئ كتاب يلقاه منشورا يوم القيامة

25 الناس بعد بعثة الرسول ﷺ أصناف ثلاثة

33 شعائر الإيمان

36 ما جاء في بر الوالدين من الأحاديث

40 « ما عال من اقتصد »

42 مفاسد الزنا

43 الحكمة في تحريم قتل النفس

46 في الحديث: « أعوذ بك من شر سمعي وشر بصري وشر قلبي وشر منيي »

54 إنكار المشركين للبعث وشبهاتهم على ذلك

57 ليس على أهل لا إله إلا الله وحشة عند الموت ولا في القبر ولا في الحشر

59 « ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة »

63 في الحديث « سلوا الله لي الوسيلة »

66 كان الإسراء فتنة للناس واختبارا لإيمانهم

71 الشيطان يغرى الناس بأن لا ضرر من فعل المعاصي

74 المشركون يدعون الله حين الشدة، ويعرضون عنه حين الرخاء

77 المعول عليه يوم القيامة الأعمال لا الأنساب

81 أمره ﷺ بإقامة الصلاة لأوقاتها

83 « يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل وملائكة بالنهار »

84 المقام المحمود للنبي ﷺ

84 الهداة تشرق قلوبهم حين توجههم إلى الله في أوقات الصلاة

85 طلب الرسول ﷺ من ربه التسلط بالحجة والملك

86 القرآن شفاء ورحمة

88 آراء العلماء في الروح

90 تحذير الهداة من تركهم العمل بالقرآن مرضاة للرؤساء والعامة

91 لو اجتمع الإنس والجن لم يستطيعوا أن يأتوا بمثل هذا القرآن

93 اقتراح المشركين على الرسول ﷺ إنزال الآيات الكونية

97 لو أرسل الله تعالى ملكا لجعله بشرا

97 جاء جبريل في صورة دحية الكلبي

98 الكفار يحشرون على وجوههم عميا وبكما وصما.

100 الدليل على إثبات البعث

101 « يد الله ملأي لا تغيضها نفقة »

103 آيات موسى التسع

105 سكنى بني إسرائيل أرض الشام

107 محمد ﷺ مبشر ونذير

108 أهل الكتاب يخرون للأذقان سجدا إذا سمعوا القرآن

110 ما وصف به سبحانه نفسه من صفات الكمال

111 تنزيه الله سبحانه على ضروب

115 الذي ن قالوا: اتخذ الله ولدا ثلاث طوائف

118 قصص أهل الكهف كما أثر عن العرب

120 إجمال القرآن لقصص أهل الكهف

123 تفصيل قصص أهل الكهف وبسطه

125 في أي زمن كان حادث أهل الكهف؟

134 نهينا عن اتخاذ القبور مساجد

135 عدد أهل الكهف

137 أمرنا أن نقدم المشيئة إذا عزمنا على فعل شيء

138 الثلاثمائة السنة الأفرنجية هي الثلاثمائة والتسع العربية

142 كان صناديد قريش يأبون أن يجلسوا مع الفقراء في مجلس النبي ﷺ

145 ما أعد الله لأهل الجنة من النعيم

148 مثل الجنتين

150 حوار بين المؤمن والكافر

152 ندم الكافر على ما فعل

153 مثل الحياة الدنيا

154 المال والبنون زينة الحياة الدنيا

156 أحوال يوم القيامة

156 كيفية عرض الخلائق يوم القيامة

158 المجرمون يشفقون مما في كتابهم

162 هل إبليس من الجن أو الملائكة؟

163 تدعى الأصنام للشفاعة فلا تستجيب

165 في القرآن من الأمثال ما فيه مقنع لمن تذكر وتدبر

168 قال المشركون القرآن أساطير الأولين

170 قصص موسى والخضر

171 من موسى ومن الخضر؟

173 أين كان مجمع البحرين؟

فهرس الجزء السادس عشر

فهرست أهم المباحث العامة التي في هذا الجزء

الصفحة المبحث

4 في الحديث « رحمة الله علينا وعلى موسى »

7 إذا تعارض ضرران وجب تحمل الأدنى

8 « لا يقضى الله لمؤمن قضاء إلا كان خيرا له »

9 لذكر قصص الخضر في القرآن فوائد

13 يأجوج ومأجوج

15 سد ذي القرنين

19 سبب خروج جنكيزخان

22 في الحديث « كيف أنعم وصاحب القرن قد التقم قرنه »

26 ما أثبته العلم الحديث في عمر الأرض

28 الشمس أكبر من الأرض بمليون وثلاثمائة ألف مرة

34 دعاء زكريا ربه

35 إجابة الله دعاءه

37 علامة إجابة الدعاء

39 ما وصف الله به يحيى

42 الاستعاذة لا تؤثر إلا في التقى

45 السعي في الرزق لا ينافى التوكل

47 من هارون الذي نسبت إليه مريم؟

48 ما وصف به عيسى نفسه

49 اليهود والنصارى ينكرون تكلم عيسى في المهد

52 قوة سمع الكفار وحدة أبصارهم يوم القيامة

55 الحوار الذي دار بين إبراهيم وأبيه آزر

59 قد اجتمعت لإبراهيم خلال لم نجتمع لغيره

61 قصص إسماعيل

63 قصص إدريس - ما وصفه الله به

65 ما جازى به سبحانه أولئك الأنبياء

68 « التائب من الذنب كمن لا ذنب له »

68 أوصاف الجنة

70 احتبس جبريل عليه السلام عن النبي ﷺ أياما

71 لا تتنزل الملائكة بالوحي إلا بأمر الله

73 جميع الخلائق ترد على النار

74 تهديد منكري البعث

75 ينجّى الله المتقين، ويترك الكافرين جاثين على الركب

78 سنة الله أن يستدرج أهل الضلال ليزدادوا إثما

79 الباقيات الصالحات خير عند ربك ثوابا

80 قال الكافر لأعطينّ مالا وولدا يوم القيامة

82 اتخذ المشركون آلهة يعبدونهم ويجعلونهم شفعاء عند ربهم

83 الشياطين يغرون الكافرين بالمعاصي

84 يحشر المتقون ركبانا والكافرون مشاة

86 قال الكافرون اتخذ الرحمن ولدا

87 يأتي المرء يوم القيامة وحيدا منفردا عن الأهل والإخوان

88 في الحديث « اللهم اجعل لي عهدا، واجعل لي في صدور المؤمنين ودا ».

94 أصح الآراء في الحروف المقطعة التي في أوائل السور

95 القرآن تذكرة لمن يخشى الله

98 ما حدث لموسى وهو عائد إلى مصر

100 أمر موسى بإقامة الصلاة

102 صفات العصا

104 اليد البيضاء

105 أمر موسى بدعوة فرعون إلى التوحيد

106 ما طلبه موسى من ربه

107 اختص هارون بأمور

109 منن الله على موسى وهارون

113 تبليغ موسى وهارون الرسالة إلى فرعون

119 الدلائل التي أتى بها موسى لفرعون

120 العناد الذي أظهره فرعون بعد أن أظهر له موسى الأدلة

122 ما أعده فرعون ليوم الزينة

125 خلاصة ما استقر رأى السحرة عليه بعد التشاور

125 ما ذكره السحرة لدفع هذا الخطر

127 تخيير موسى بين أن يلقي أو يلقي السحرة

128 ما عشا به السحرة عصيهم

129 لا يفلح الساحر حيث أتى

130 ما قاله فرعون للسحرة مهددا لهم

132 أصبحوا سحرة وأمسوا شهداء بررة

133 « إن أهل عليين ليرون من فوقهم كما ترون الكوكب الغابر »

135 نعمة الله على بني إسرائيل

139 أضل السامري قومه بني إسرائيل

142 عتاب موسى لهارون على سكوته على بني إسرائيل

144 كان موسى رجلا حديدا مجبولا على التصلب في كل شيء

145 مقالة موسى للسامري ورده عليه

146 خاف السامري وهرب إلى البرية

148 في قصص الأنبياء الماضين عبرة وتسلية لرسوله ﷺ

149 يحشر المجرمون زرق الوجوه شاحبى الألوان

151 قال المشركون للرسول ﷺ ما يفعل ربك بهذه الجبال يوم القيامة؟

152 الشفاعة لا تنفع إلا بشروط

153 تستسلم الخلائق للحى الذي لا يموت

154 نهي النبي ﷺ عن العجلة بالقرآن قبل أن يستتم الوحي

156 كان النبي ﷺ يقول اللهم انفعني بما علمتنى إلخ

159 نصح آدم وإرشاده

160 وسوسة إبليس لآدم

161 من اتبع هدى الله فلا يضل ولا يشقى

164 في إهلاك من قبلهم من الأمم عبرة لهم

165 رؤية الله سبحانه يوم القيامة

169 طلب المشركين من النبي ﷺ آية كآيات موسى وعيسى

170 لا يعذب الله أمة إلا إذا أرسل إليها رسولا

فهرس الجزء السابع عشر

فهرست أهم المباحث العامة التي في هذا الجزء

المبحث

3 في الحديث: « بنو إسرائيل والكهف ومريم وطه والأنبياء من العتاق الأول وهن من تلادي »

6 طعن المشركون في نبوة الرسول ﷺ بأمرين

7 طلب المشركون من النبي ﷺ آية أخرى غير القرآن

11 فضل القرآن

13 كانت الأمم السابقة تعترف بظلمها حين إهلاكها

14 فساد المطاعن التي وجهوها إلى النبي ﷺ

17 السموات والأرض لم تخلقا عبثا فلابد من الحساب والجزاء

19 لو كان في السموات والأرض إلهان لفسدتا

20 الكتب السماوية جميعا جاءت بوحدانية الله وطلب عبادته

21 الملائكة عباد مكرمون يسبحون الليل والنهار لا يفترون

24 الأدلة على وجود الله

29 الدنيا ما خلقت للخلود والدوام

30 الابتلاء والفتنة تكون بالخير والشر

32 جبل الإنسان على حب العجلة

34 تأتى الساعة بغتة وهم لا يشعرون

39 يوم القيامة يدعو المشركون على أنفسهم بالويل والثبور وعظائم الأمور

41 أوصاف المتقين

42 حجاج إبراهيم لأبيه وقومه ودعوتهم إلى التوحيد

44 احتجاج قومه بالتقليد

46 كسر إبراهيم عليه السلام للأصنام

47 رجوع قوم إبراهيم على أنفسهم بالملامة

51 اتفاق قوم إبراهيم على إحراق إبراهيم

53 النعم التي أفاض الله بها على إبراهيم

54 النعم التي أسبغها على لوط

56 ما أنعم الله به على داود وسليمان

57 قضاء داود وسليمان في الحرث إذ نفشت فيه غنم القوم

58 نعم الله على داود عليه السلام نعم الله على سليمان عليه السلام

61 ما أحيطت به قصة أيوب من العجائب والغرائب

63 نداء يونس عليه السلام لربه في الظلمات واستجابة الله له

66 دعاء زكريا ربه واستجابته لدعوته

68 لبّ الدين عند الله واحد واختلاف الأديان في التفاصيل

73 الأصنام وعابدوها في النار، وحكمة ذلك

74 أحوال أهل النار وما يلاقونه من الأهوال

75 ما كتب لأهل السعادة في الجنة

76 صلاح الأمة يقوم على أربعة عمد

78 الرسول ﷺ أرسل رحمة للعالمين

83 ما اشتملت عليه سورة الحج من المباحث

85 أهوال يوم القيامة

86 ذمّ المجادل بغير علم

88 مراتب الخلق والاستدلال بها على البعث

91 المجادل بلا عقل صحيح ولا نقل صريح

94 من الناس المذبذب المضطرب في دينه

97 إثبات نصر الرسول والمبالغة في ذلك بما لا مزيد عليه

98 القرآن هاد إلى سواء السبيل الأديان ستة خمسة للشيطان وواحد للرحمن

99 السجود ضربان اختياري وتسخيري

100 من يهنه الله فلا مكرم له

102 جزاء الكافرين يوم القيامة

103 جزاء المؤمنين يومئذ

105 جزاء الصادّ عن البيت الحرام

106 تأنيب من يصد عنه من المشركين

108 سبب الأمر بزيارة البيت الحرام

109 ذبح الأنعام وأكلها حلال إلا ما حرم

110 من أشرك بالله فقد أهلك نفسه وكان كمن سقط من السماء فتخطفه الطير

112 الذبح وإراقة الدماء قربة لله ليس بخاص بهذه الأمة

113 علامات المخبتين

114 الهدايا من شعائر الله ودليل تقواه

117 وعد الله رسوله والمؤمنين بالنصر على المشركين

119 تحريض المؤمنين على القتال وبيان أن به انتظام أمر الجماعات

121 تسلية الرسول على ما يرى من قومه من الأذى

124 كان المشركون يستهزئون بالعذاب فيستعجلونه

125 سنة الله إهلاك الظالمين ولو بعد حين

126 وعد الله للمتقين ووعيده للكافرين

128 إلقاء المشركين الشبه والأوهام فيما يقرأ من القرآن

129 ما يفعله القساوسة والمبشرون الآن في البلاد الإسلامية

131 هداية الله لعباده المؤمنين إلى الصراط المستقيم

133 المقتول في سبيل الله والمهاجر إعزازا لدين الله في الأجر سواء

135 الله قدير على نصر عباده المؤمنين

136 الله سابغ نعمه على عباده المؤمنين

138 لكل أمة منسك وشريعة خاصة بها

141 النعي على عبادة الأوثان والأصنام

142 لا دليل على صحة عبادة الأصنام من عقل ولا نقل

143 كانت إذا تليت آيات القرآن على المشركين ظهر على وجوههم آثار الغيظ والألم

145 الأصنام لا تستطيع خلق الذباب ولا تدفع عن نفسها ما يسلب منها

147 الجهاد ضروب

148 الدين يسر لا عسر

149 الرسول ﷺ شهيد عليكم وأنتم شهداء على الناس

فهرس الجزء الثامن عشر

فهرست أهم المباحث العامة التي في هذا الجزء

الصفحة المبحث

5 المؤمن المفلح هو الجامع لخصال سبع من خصال الخير

7 أطوار خلق الإنسان

9 قال عمر: وافقت ربي في أربع إلخ

12 ما يحتاج إليه الإنسان في معيشته

14 ما في السماء من منافع للإنسان

15 النعم التي سخرها الله لنا من خلق الحيوان

16 قصص نوح عليه السلام مع قومه وما فيه من عبرة

21 قصص هود عليه السلام مع قومه

24 قصص صالح ولوط وشعيب وغيرهم عليهم السلام

25 قصص موسى وهرون عليهما السلام

27 قصص عيسى عليه السلام إجمالا

28 الرسل جميعا أمروا أن يأكلوا من الحلال الطيب

29 في الحديث: إن الله تعالى طيب لا يقبل إلا طيبا

30 دين الأنبياء دين واحد وهو الدعوة إلى عبادة الله وحده، واختلاف الشرائع لا يسمى اختلافا في الدين

31 كثرة المال والبنين ليست كرامة من الله لعباده

32 صفات المسارعين في الخيرات

35 لا يكلف العبد إلا بما في وسعه وهو في كتاب محفوظ عليه

38 المشركون في عمى بين في القرآن

39 لا ينفع المشركين يوم القيامة الصريح والعويل

40 الأسباب التي ركن إليها المشركون في إنكارهم لهذا الدين

41 لو جاء التشريع بحسب الهوى لاختل نظام العالم

42 ما أنت أيها الرسول بطالب أجرا على هدايتهم

45 ما امتنّ به سبحانه على عباده

46 المشركون أنكروا البعث تقليدا لمن سبقهم

48 إثبات البعث ببرهانات ثلاثة

50 كذب المشركون في ادعائهم اتخاذ الله للولد واتخاذ الشريك

51 ما وصف به سبحانه نفسه من صفات الكمال

52 أمر الله رسوله أن يدعوه ألا يجعله قرينا للمشركين في العذاب

53 أمر الرسول بالدفع بالحسنى

54 كان الرسول ﷺ يعلم صحبه كلمات يقولونها عند النوم

55 طلب المشركين الرجوع إلى الدنيا عند معاينة العذاب

57 أهوال يوم القيامة

58 أحوال الأشقياء يومئذ

62 يسأل المجرمون توبيخا لهم عن مده لبثهم في الأرض

63 تنزيه الله نفسه عما يصفه به المشركون

68 عقوبة الزنا الدنيوية لنير المحصن

68 طريق إثبات الزنا

69 العقوبة الأخروية

70 الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة

71 حكم قذف غير الزوجة من النساء

73 حكم قذف الرجل زوجه

74 ما ورد في ذلك من الآثار

77 حديث الإفك على أم المؤمنين عائشه رضي الله عنها

79 من هلك بسببه من المؤمنين

83 وعيد من أشاع هذا الحديث

84 عتاب الله للمؤمنين على ما وقر في نفوسهم من إرجاف المرجفين

85 ارتكاب المرجفين ثلاثة آثام

86 تحذير المؤمنين أن يعودوا لمثل هذا

87 جزاء من يحب إشاعة الفاحشة في المؤمنين

90 من اتهم محصنة غافلة بالخنا والفجور فهو مطرود من رحمة الله

90 شهادة الأيدي والأرجل والألسنة

92 الأدلة على براءة عائشة

93 الإنسان لا تلاؤم بين أجزائه إلا بصفات متناسبة

94 دخول المرء بيت غيره لا بد فيه من الإذن

95 من قيل للداخل ارجع وجب أن يرجع

96 حكم دخول البيوت غير المسكونة سكنى خاصة

96 الأمر بغض البصر وحفظ التزوج سدّ الباب الشر ومنعا

99 الأمر بضرب الخمر على الجيوب لارتكاب الآثام

100 النهي عن إبداء الزينة إلا للبعولة أو آباء البعولة إلخ

101 الأمر بإنكاح الأيامى من الرجال والنساء حفظا للأنساب

104 ثلاثة حق على الله عونهم وبقاء للنوع

106 مثل نور الله في السموات والأرض

108 فوائد ضرب الأمثال في القرآن

110 المساجد بيوت الله، وحق على الله أن يكرم من زاره فيها

111 أعددت لعبادي الصالحين - الحديث

112 مثل أعمال الكافرين في الآخرة

115 ذكر دلائل التوحيد

119 المنافقون يقولون بأفواههم ما ليس في قلوبهم

122 المنافقون يعرضون عن التحاكم إلى الرسول

123 طاعة الله ورسوله توجب الفوز والنجاة

124 نهى المنافقين عن الحلف

126 وعد المؤمنين بالاستخلاف في الأرض

127 الأمر بإقامة الصلاة وإيتاء الزكاة

129 الأمر بالاستئذان في العورات الثلاث

130 سبب نزول آية الاستئذان

133 لا حرج على النساء اللاتي لا يرجون نكاحا في ترك الزينة

134 الأمر بالسلام عند دخول البيوت

135 لا حرج على الأعمى ولا على المريض ولا على الأعرج في ترك الجهاد

138 الأمر بالاستئذان حين الانصراف عن مجلس رسول الله ﷺ

141 النهي عن الانصراف خفية من مجلسه

142 علم الله محيط بكل شيء

147 ما وصف به سبحانه نفسه من صفات الكبرياء

148 ما في الأصنام من صفات النقص

150 الرد على الطاعنين في نبوة محمد ﷺ

151 قال المشركون إن

محمدا اكتتب أساطير الأولين

153 الصفات التي تمنع نبوة النبي ﷺ في زعمهم

155 ادعى المشركون أن محمدا رجل مسحور

156 تكذيب المشركين بيوم القيامة

160 الرسل جميعا كانوا يأكلون الطعام ويمشون في الأسواق

162 لو شئت أن أجعل الدنيا مع رسلي لفعلت

فهرس الجزء التاسع عشر

فهرست أهم المباحث العامة التي في هذا الجزء

الصفحة المبحث

3 ما شرطه المشركون للتصديق بنبوة محمد ﷺ

5 ما تقوله الملائكة للمشركين يوم القيامة

8 ندمهم في الآخرة على ما فعلوا في الدنيا

9 مثل الجليس الصالح وجليس السوء

10 شكاية الرسول إلى ربه بأن قومه هجروا كتابه

10 كان لكل نبي أعداء من شياطين الإنس والجن

12 فوائد إنزال القرآن منجّما

13 وعد الله رسوله بتأييده بإزالة ما يقولون من الشبه

14 قصص بعض الأنبياء مع أممهم

17 قصص عاد وثمود وأصحاب الرس وغيرهم

19 استهزاء المشركين بالرسول ﷺ وقولهم أهذا الذي بعث الله رسولا

19 احتفال النبي ﷺ بالدعوة والإلحاف في البلاغ

20 تسفيه آراء المشركين من وجوه ثلاثة:

23 الأدلة على التوحيد

25 بعثة الرسول ﷺ إلى الناس كافة كما جاء في الحديث: بعثت إلى الأحمر والأسود

27 النهي على المشركين في عبادة الأصنام

27 المشركون يظاهرون أولياء الشيطان ويعادون أولياء الرحمن

27 أمر الرسول ﷺ بالتوكل على الله وحده ألا يرهب الوعيد ولا التهديد

31 خلق السموات والأرض في ستة أيام

33 جعل الليل والنهار خلفة لمن أراد أن يتذكر

34 أوصاف خلّص عباده المؤمنين

36 صفة مشى النبي ﷺ

37 سؤالهم صرف العذاب عنهم

38 كل غريم يفارق غريمه إلا غريم جهنم

39 سئل رسول الله ﷺ: أي الذنب أكبر؟

40 ترغيب الأبرار في التوبة

41 كان عمر بن الخطاب يجلد شاهد الزور أربعين جلدة

41 « إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث »

42 إحسان الله إلى عباده المتقين

42 لو لا عبادتكم ربكم لم يعبأ بكم

45 الحروف المقطعة في أوائل السور

46 جرت سنة الله أن يكون الإيمان طوعا لا كرها

46 إعراض المشركين عن النظر في الآيات

48 بشارة النبي ﷺ بتأييده ونصره

48 قصص موسى عليه السلام

49 تسلية الرسول ﷺ بأن قومه ليسوا ببدع في الأمم

50 الأسباب التي جعلت موسى يطلب معونة هارون

51 تقريع فرعون لموسى على حسن صنيعه له

52 قال موسى لفرعون إن أحسنت إلي فقد أسأت إلى شعبى

53 تعريف موسى لإلهه أمام فرعون

54 بعد أن عجز فرعون عن دحض حجج موسى وصفه بالجنون

55 تهديد فرعون لموسى بالسجن

56 الأدلة التي أدلى بها موسى على صحة نبوته

57 ما يرويه فرعون. موقفه من موسى أمام شعبه

58 المناظرة بين موسى والسحرة وفلج موسى عليهم

61 إيمان السحرة بموسى

62 تهديد فرعون للسحرة على إيمانهم

63 رد السحرة على تهديد فرعون

65 أمر الله لموسى بالهجرة مع قومه من مصر

65 ما جاء في سفر الخروج من التوراة عن هذه الهجرة

66 ما قوّى به فرعون جنده في تعقبهم

67 ما جازى الله به فرعون وقومه

68 ما طمأن به موسى قومه حين خافوا من تعقبهم

68 كيف نجى الله موسى وقومه

69 قصص إبراهيم عليه السلام مع قومه

71 محاجة إبراهيم لقومه

72 ما وصف به إبراهيم رب العالمين

74 ما طلبه إبراهيم من ربه

76 تقريب الجنة من المتقين والنار من الغاوين

77 سؤال أهل النار سؤال تقريع

78 ندم المشركين على ما كان قد فرط منهم

80 قصص نوح عليه السلام مع قومه

82 الحجة التي تذرعوا بها لعدم إجابتهم دعوته

83 تهديدهم لنوح عليه السلام

84 قصص هود عليه السلام مع قومه

86 ما أنكره هود على قومه

87 عظته لقومه على ما آتاهم من النعم

88 بعد أن أنذرهم ووبخهم قابلوه بالإنكار

89 قصص صالح عليه السلام مع قومه

91 ما خاطب به قوم هـ محذرا لهم

92 إجابتهم له على ما اقترحوه من الآيات

93 قصص لوط عليه السلام مع قومه

94 توبيخ لوط لقومه على قبيح أفعالهم

95 إغاثة الله له بعد أن استغاثه

96 ما كتبه الباحثون حديثا عن قرى قوم لوط

97 رواية التوراة لقصة قوم لوط

98 قصص شعيب عليه السلام مع قومه

100 نهيهم عن بخس الحقوق

100 قدحهم في نبوة الرسول لأمرين

101 ما نزل بهم من العذاب

102 إخبار القرآن عن الغيب

103 القرآن ذكر في الكتب السالفة

104 الرد على المشركين بأن لمحمد تابعا من الجن

105 بعث المشركون إلى أهل يثرب يسألونهم عن الرسول ﷺ

106 تسلية الرسول ﷺ عن عدم إيمان قومه

107 طول العمر لا يدفع عنهم العذاب المنتظر

108 لا يهلك الله قرية إلا بعد إنذارها

109 إنذار النبي ﷺ لقريش

111 أمر النبي ﷺ بلين الجانب

112 تنزل الشياطين على كل أفاك أثيم

114 الشعراء يتبعهم الغاوون وذكر سبب ذلك

115 كان رسول الله ﷺ يحض على قول الشعر انتصار للدين

116 تحذير المشركين من سوء العاقبة

117 خلاصة ما حوته سورة الشعراء

118 أصح الأقوال في فواتح السور

119 لوازم الإيمان الصحيح

120 يجب الله إلى من لا يؤمن بالآخرة سوء عمله

122 قصص موسى عليه السلام حين عودته من مدين

123 ما جاء في التوراة عن ذلك

124 ما أراه ربه من الآيات الدالة على قدرته

125 قصص داود وسليمان عليهما السلام

128 كثير من العلماء الآن يهتمون بالبحث عن لغات الطيور والحشرات كالنمل والنحل

129 تذكرة وعبرة بالآية

130 تفقد سليمان للهدهد

132 وصف مملكة سبأ

132 كتاب سليمان لملكة سبأ وردها عليه

135 ما يدل عليه الكتاب على وجازته

136 طلبت بلقيس من أشراف قومها إبداء الرأي في كتاب سليمان

137 تحذيرها قومها من حرب سليمان

138 لم يقبل سليمان عليه السلام هدية بلقيس

140 مجىء سليمان بعرش بلقيس

141 من الذي عنده علم من الكتاب؟

143 ما فعلته بلقيس حين دخولها الصرح

144 ما أعده سليمان لنزول بلقيس

145 قصص ثمود مع صالح عليه السلام

148 توعدوا صالحا عليه السلام بعد أن توعدهم

149 ما قاله لوط لقومه ناصحا لهم

150 تأنيب قوم لوط على قبيح فعلهم

فهرس الجزء العشرين

فهرست أهم المباحث العامة التي في هذا الجزء

الصفحة المبحث


قسم ناقص

32 كان من سياسة فرعون إزكاء العداوة والبغضاء بين أفراد الشعب (فرّق تسد)

34 ما خص به الشعب الإسرائيلي من الكرامة

35 للدول هرم كما تهرم الأفراد

36 ما أوحي به إلى أمّ موسى

39 قتل فرعون وجنوده لأولاد بني إسرائيل خطأ عظيم

40 ما قالته أم موسى لأخته

43 ما أنعم الله به على موسى حين كبره

44 ما حدث من موسى حين دخول مصر

48 نصيحة المؤمن الذي يكتم إيمانه لموسى

49 ما حصل لموسى حين وصوله إلى مدين من الأحداث

50 ما قالته ابنة الكاهن لموسى بعد مشورة أبيها

52 ما قاله الكاهن لموسى

53 عودة موسى إلى مصر بعد إتمام الأجل

54 خبر النار التي رآها موسى من جانب الطور

55 ما أراد الله لموسى من الآيات

56 طلب موسى من ربه أن يرسل معه أخاه هرون وزيرا وإجابة طلبه

58 ادعاء فرعون أن موسى ساحر

59 تهكم فرعون بإله موسى وطلبه من وزيره بناء صرح ليطلع عليه

60 ما نال فرعون من عقاب في الدنيا قبل الآخرة

63 ما أوتى موسى من الآيات البينات

64 الحاجة إلى رسالة محمد ﷺ

65 ذكر قصص موسى في القرآن على هذا الوجه دليل على نبوته ﷺ

66 إرسال الأنبياء قطع للحجة على الناس

68 طلب المشركين من الرسول أن يأتي بمعجزات كمعجزات موسى وقد كفر المعاندون من قبل بها

69 الحكمة في إنزال القرآن منجما

70 من آمن من أهل الكتاب يؤتى أجره مرتين

71 في الحديث: ثلاثة يؤتون أجرهم مرتين

72 أوصاف المؤمنين من أهل الكتاب

74 « إِنَّكَ لا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ » نزلت في أبى طالب

75 احتجاج المشركين على عدم إيمانهم

76 عدم الإيمان موجب لهلاك القرى

77 لا يهلك الله قرية إلا إذا ظلم أهلها

78 زينة الدنيا ظل زائل، وما عند الله خير وأبقى

80 يسأل المشركون يوم القيامة عن الأوثان الذين عبدوهم من دون الله

81 جواب الرؤساء الدعاة إلى الضلال

83 يسأل المشركون عن تكذيبهم للأنبياء

84 حال من تاب من الكفار يوم القيامة

85 اصطفاء بعض المخلوقات بالرسالة من حق الله، لا من حق البشر

86 الاستخارة الشرعية

87 بعض صفات كماله سبحانه

88 تفصيل ما يجب أن يحمد عليه من النعم

89 المخالفة بين الليل والنهار فضل من الله

90 اتخاذ الشركاء لله لم يكن عن دليل، بل كان عن محض الهوى

92 قصص قارون فيه بيان عاقبة أهل البغي والجبروت

93 أسباب بغيه

94 النصائح التي أسداها قومه له

95 مقالة قارون لقومه ردّا عليهم

97 مظاهر بغى قارون بتباهيه بماله وخدمه وحشمه وأعوانه

98 حين رآه قومه على هذه الشاكلة انقسموا فرقتين

99 ما آل إليه بطره من وبال ونكال

100 العبرة من ذكر قصص قارون للناس

102 الدار الآخرة وما فيها من ثواب أعده الله للمؤمنين المتواضعين الذين لا يترفعون على الناس

104 قصص محمد ﷺ وأصحابه مع قومه وإيفاؤهم لهم

105 أمره ﷺ أن يصدع بالدعوة ويبلّغ الرسالة

107 خلاصة ما حوته سورة القصص من أغراض

109 وجه الاتصال بين القصص والعنكبوت

110 لا يتبين الإيمان الحق إلا بالامتحان

111 الحكمة في بدء السور بالحروف المقطعة

112 أتباع الأنبياء السابقين فتنوا كما فتن محمد ﷺ وأتباعه

113 إن الخلق لم يخلقوا سدى

114 من يعمل للآخرة لا يضيع عمله سدى

116 البرّ بالوالدين والإحسان إليهما

117 لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق

118 الناس في الدين أقسام ثلاثة

119 من الناس من يقول آمنا بالله فإذا أوذى في الله ارتد عن دينه

121 كان الكافرون يقولون للمؤمنين: اتبعوا سبيلنا ولنحمل خطاياكم

122 قصص نوح عليه السلام

123 العبرة من قصص نوح عليه السلام

124 قصص إبراهيم عليه السلام

126 ما على الرسول إلا البلاغ المبين

126 إقامة الدليل على البعث والنشور

127 تهديد من ينكر البعث

129 بعد أن حاج إبراهيم قومه استعملوا معه القوة وقالوا: اقتلوه أو حرقوه

130 يوم القيامة يكفر بعض المشركين ببعض

131 حين يئس إبراهيم من إيمان قومه هاجر إلى الشام

132 منة الله على إبراهيم في الدنيا والآخرة

134 قصص لوط عليه السلام مع قومه

136 مجىء الملائكة لإبراهيم بالبشرى

137 ما كان من لوط حين مجىء الرسل

139 قصص شعيب عليه السلام مع قومه

140 قصص هود وصالح عليهما السلام

140 قصص موسى عليه السلام مع فرعون

141 عاقبة الأمم المكذبة لرسلها

142 تمثيل حال من عبد غير الله بحال العنكبوت اتخذت بيتا

144 فوائد ضرب الأمثال

145 الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر

فهرس الجزء الحادي والعشرين

فهرست أهم المباحث العامة التي في هذا الجزء

الصفحة المبحث

5 جدال المشركين بالغلظة، وجدال أهل الكتاب بالحسنى

5 في الحديث « لا تصدّقوا أهل الكتاب ولا تكذبوهم

6 الحكمة في كون الرسول أميا.

6 لا يكذب بالقرآن إلا من يستر الحق بالباطل.

7 في الحديث « ما من نبي إلا وقد أعطى ما آمن على مثله البشر ».

8 طلب المشركون من النبي ﷺ أن يأتيهم

10 أمر الرسول ﷺ أن يقول للمشركين كفى

12 استعجال المشركين لنزول العذاب.

12 بيان جهلهم في هذا الاستعجال.

13 الأمر بالهجرة عند خوف الفتنة في الدين.

15 الموت في كل حين ينشد الكفنا.

15 جزاء المؤمنين الصالحين الصابرين المتوكلين.

17 المشركون لا ينكرون أن الله خالق السموات والأرض.

17 سعة الرزق وضيقه بحسب السنن التي وضعت في الكون

19 الدنيا لعب ولهو، والحياة الحقة هي دار الآخرة.

21 كان المشركون إذا اشتدّ بهم الخوف دعوا الله، وإذا أمنوا

21 معرفة الله في فطرة كل إنسان.

22 الامتنان على قريش بسكنى حرم الله.

23 مثوى الكافرين جهنم وبئس القرار.

23 الذين اهتدوا يزيدهم الله هدى.

24 الإحسان أن تحسن إلى من أساء إليك.

25 خلاصة ما تضمنته سورة العنكبوت.

26 الصلة بين سورتى العنكبوت والروم.

27 فرح المشركين بغلبة فارس للروم.

27 الخطر الذي قدّمه أبو بكر لمن ناحبه.

28 الحروف المقطعة في أوائل السور.

28 غلبة الروم لفارس كما وعد الله، وفرح المؤمنين بذلك.

29 الكافرون غافلون عن الآخرة.

30 الأدلة متظاهرة في الأنفس والآفاق على وحدانية الله.

32 يوم تقوم الساعة يتفرق الناس، ففريق في الجنة وفريق

34 ما يوصل إلى الجنة ويبعد عن النار.

36 صفات الإله المستحق للثناء والتقديس.

37 الأدلة على البعث والإعادة في خلق الإنسان.

39 الأدلة في الأكوان المشاهدة والعوالم المختلفة.

42 في الحديث « كذّبنى ابن آدم ولم يكن له ذلك » إلخ

43 ضرب الأمثال على الوحدانية

45 أمره ﷺ بعدم المبالاة بأمر المشركين

46 العقل الإنساني كصحيفة بيضاء قابلة لكل نقش

47 في الحديث « اعبد الله كأنك تراه » إلخ.

47 اختلف أهل الأديان فرقا وشيعا.

51 أمره ﷺ بالإنفاق على ذوي القربى

54 تهديد المشركين بالنظر إلى أن من كان قبلهم كانت عاقبتهم

58 الأدلة على وجود الخالق ووحدانيته.

60 البرهان على البعث والنشور.

64 من الأدلة على وجود الخالق تنقل الإنسان في أطوار مختلفة

66 يوم تقوم الساعة يقسم المجرمون ما لبثوا غير ساعة.

67 يوم القيامة لا ينفع الظالمين معاذيرهم عما فعلوا

68 الرسول أدى واجبه ومن خالفه فهو معاند.

69 أمره ﷺ بتلقى المكاره بصدر رحب وسعة

70 خلاصة ما احتوت عليه سورة الروم من الموضوعات

71 المناسبة بين سورتى الروم ولقمان.

72 القرآن هدى ورحمة للمحسنين.

73 ما كان يفعله النضر بن الحارث عند سماع القرآن.

74 آراء العلماء في سماع الغناء.

75 جواز استعمال الطبل والدفّ في إعلان النكاح.

77 الاستدلال على وحدانية الله.

78 حكمة لقمان.

79 عظة لقمان لابنه.

82 وصيته سبحانه بحسن معاملة الوالدين.

82 تأكيد الوصية بالأم خاصة.

83 حديث سعد بن أبي وقاص مع أمه.

84 وصية لقمان لابنه بإقامة الصلاة.

85 تحذيره لابنه من تصعير الخد مرحا.

86 الأمر بغضّ الصوت.

89 تقليد المشركين للآباء والأجداد.

90 حال المستسلم المفوض أمره إلى الله.

92 المشركون يقرون بأن خالق السموات والأرض هو الله.

94 عظمة الله لا يحيط بها أحد.

97 الدلائل الأرضية على وحدانية الله سبحانه.

98 الأمر بتقوى الله وخشيته خوفا من ذلك اليوم الذي لا ينفع.

99 التحذير من غرور الدنيا والشيطان.

100 خمس لا يعلمهن إلا الله.

101 مجمل سورة لقمان.

102 وجه اتصال السجدة بلقمان.

104 الأيام الستة التي خلق الله فيها العالم.

105 ماذا يراد باليوم الذي هو كألف سنة؟.

105 أطوار خلق الإنسان.

106 استبعاد المشركين للبعث وأسباب ذلك.

108 حال المشركين حين معاينة العذاب.

110 علامات أهل الإيمان.

115 مآل المؤمن والكافر.

116 انتقام الله من المجرمين.

118 أدلة التوحيد.

120 استبعاد المشركين حصول النصر للنبي ﷺ

122 مجمل ما اشتملت عليه سورة السجدة.

123 سورة الأحزاب.

124 أمر النبي بتقوى الله ونهيه عن طاعة الكافرين والمنافقين.

125 أمر النبي بالتوكل عليه وتفويض الأمور إليه وحده.

126 لا يجتمع خوف من الله وخوف من سواه.

127 لا تجتمع الزوجية والأمومة في امرأة.

129 أبوة محمد ﷺ للمؤمنين أشرف لهم من أبوّة

130 قال عمر: يا رسول الله لأنت أحب إلي من كل شيء إلخ

131 كان التوارث في بدء الإسلام بالحلف والمؤاخاة بين المسلمين

132 أخذ الميثاق على الرسل.

133 غزوة الأحزاب - وقعة الخندق.

137 سياسة رسول الله ﷺ وحسن تدبيره في هذه الموقعة

140 الشدائد تمحص المؤمن وتظهر نفاق المنافق.

141 تحريض المنافقين للجند بالفرار من الموقعة.

142 لا ينفع حذر من قدر.

143 النفع والضر بيد الله.

144 ذكر معايب المنافقين.

145 وصف المنافقين.

146 حال المؤمنين عند لقاء الأحزاب.

147 بعض الكملة من المؤمنين الذين صدقوا عند اللقاء.

148 كفى الله المؤمنين القتال.

149 ذكر ما حل باليهود بعد الموقعة.

150 اليهود أسلموا أنفسهم للقتل، وأهليهم وأموالهم للأسر.

151 تخيير النبي ﷺ لنسائه.

152 وعظ نساء النبي وتخصيصهن بأحكام يجدر بمثلهن أن يستمسكن بها

فهرس الجزء الثاني والعشرين

فهرست أهم المباحث العامة التي في هذا الجزء

الصفحة المبحث

3 مضاعفة ثواب أمهات المؤمنين رضي الله عنهن.

5 مكانتهن بين النساء وأمرهن بالقرار في البيوت.

7 من هم أهل البيت؟

8 ما أعده الله للمسلمين والمسلمات من لأجر والكرامة في الدار الآخرة

9 الأوصاف التي يستحق بها عباده الثواب العظيم.

10 أي المجاهدين أعظم لله أجرا؟.

11 قصة زينب بنت جحش

12 الحكمة في زواجه ﷺ بها.

15 ما كانت تفخر به زينب على أزواج النبي ﷺ.

16 أبوّة محمد ﷺ للمؤمنين أبوة تعظيم وإجلال.

17 أولاد النبي عليه الصلاة والسلام.

19 أمره عليه الصلاة والسلام باحتمال أذى المشركين وبالتوكل عليه.

20 لا عدّة للمطلقة قبل الدخول.

23 بعض خصائص النبي ﷺ في الزواج.

25 تخييره ﷺ في مضاجعة من شاء من نسائه.

26 نهيه ﷺ عن زواج غير الموجودات معه، وعن استبدال غيرهن بهنّ

27 آية الحجاب وما فيها من أحكام وآداب.

28 النهي عن إزعاج النبي ﷺ إذا كان في الخلوة.

29 يحرم اللبث على المدعوّ إلى طعام بعد أن يطعم إذا كان في ذلك أذى لرب البيت.

30 قال عمر: وافقت ربي في ثلاث.

31 منع المؤمن عن نكاح أزواج النبي ﷺ.

33 احترام النبي ﷺ في الملا الأعلى والملإ الأدنى.

35 من نسب إلى مؤمن أو مؤمنة ما لم يعملا فقد اجترح إثما عظيما.

37 أمر النساء بالتستر وإرخاء الجلابيب صيانة لهن عن الأذى.

38 توعد الله أصنافا ثلاثة: بالقتال، والقتل، أو النفي من الديار.

41 ندم المشركين يوم القيامة وتمنيهم أن لو كانوا أطاعوا الله.

44 الأقوال والأفعال التي تكون سبب الفوز العظيم.

46 فعل التكاليف الشرعية وسيلة الظفر والفلاح.

47 أسباب تعدد زوجاته ﷺ.

48 الأسباب العامة لذلك.

49 الأسباب الخاصة بزواج كل واحدة من أمهات المؤمنين.

52 أسباب إباحة تعدد الزوجات في الإسلام.

53 ما حوته سورة الأحزاب من أغراض ومقاصد.

55 وجه اتصال سورة سبأ بما قبلها.

56 شمول علمه تعالى لكل ما في السموات والأرض.

57 إثبات البعث والجزاء.

58 الحكمة في البعث والجزاء.

59 أهل الكتاب الذين آمنوا بمحمد ﷺ يعتقدون قيامها ومجيئها.

60 ما قاله المشركون على سبيل التهكم ممن قال بالبعث.

61 ادعاؤهم أن هذه المقالة لا يقولها إلا مفتر أو مجنون.

62 تنبيههم إلى ما يرون من آثار قدرته تعالى.

63 ما آتى الله داود من فضل ونعمة.

64 تسخير الريح لسليمان.

66 تسخير الجن.

67 الأرضة دلت على موت سليمان عليه السلام.

70 عقاب المعرضين عن شكر النعم.

71 سدّ مأرب - سدّ العرم

72 الكشف الحديث دل على صدق ما جاء في القرآن.

73 النعم التي أوتيها السبئيون.

74 عقاب أهل سبأ باتباعهم لوساوس الشيطان.

75 طغيانهم في الأرض وإفسادهم إلا قليلا منهم.

76 تأنيب قريش على عبادتها الأوثان والأصنام.

78 الشفاعة لا تنفع إلا لمن أذن الله له بها.

79 أمر الرسول بأن يقول للمشركين: علي إجرامى وعليكم إجرامكم، والحاكم بيننا هو الله.

82 رسالة محمد ﷺ عامة للأسود والأحمر.

83 استعجال المشركين للعذاب تهكما وازدراء.

84 إنكار المشركين للقرآن والكتب التي قبله.

85 الحوار الذي بين المشركين ومعبوديهم يوم القيامة.

86 تسلية الرسول ﷺ على إنكار مترفى قومه له، وبيان أنهم ليسوا ببدع في ذلك.

88 سعة الرزق لا تدل على رضا الله عن المرء ولا غضبه عليه.

89 العمل الصالح مع الإيمان هو الزلفى عند الله.

90 في الحديث: « اللهم أعط منفقا خلفا، وممسكا تلفا ».

91 أكثر المشركين مؤمنون بالجن مصدقون لهم فيما يقولون.

94 قال المشركون: القرآن إفك مفترى وإنه سحر بين.

95 ما ردّ به سبحانه على هذه المقالة.

96 طالب الله الكفار بالتريث في هذا الحكم ليعلموا الحق.

97 سبب نزول الآية (تَبَّتْ يَدا أَبِي لَهَبٍ).

98 العدة بنشر الإسلام وتبلج نوره.

99 « إنكم لا تدعون أصم ولا غائبا إنما تدعون سميعا » الحديث.

101 أن لهم الإيمان يوم القيامة وقد كفروا من قبل؟

104 الأجنحة - في العالم المادي تساعد على الطيران، وفي عالم الأرواح ترشد إلى القدرة.

105 ما كان يقوله ﷺ إذا انصرف من الصلاة وبعد الرفع من الركوع

106 الأمر بذكر النعم والشكر عليها.

107 تسلية الرسول ﷺ بأنه ليس ببدع بين الرسل.

109 لحزب الشيطان العذاب الشديد ولحزب الله المغفرة.

110 ضرب المثل على تحقق البعث والنشور.

113 لمن سعى في ضعف الإسلام عذاب شديد والله يحبط عمله.

114 الآجال والأعمار أحصاها الله في كتاب.

115 البراهين الدالة على الوحدانية والقدرة.

117 النعي على المشركين في عبادة الأصنام والأوثان.

118 من أصول الدين أن لا تزر وازرة وزر - أخرى.

119 البشارة والإنذار إنما تجدى نفعا لدى من يخشى الله.

120 تسلية الرسول عن عدم قبول المشركين دعوته.

121 لم يترك الله أمة سدى بلا نذير.

123 الهداية والتوفيق بيد الله سبحانه.

124 قومك ليسوا ببدع في الأمم.

125 الاعتبار بالآيات الكونية.

126 لا يعلم بديع صنع الله إلا العالم بأسرار الكون.

128 الذين يتبعون أحكام الدين لهم تجارة لن تبور.

129 القرآن الكريم مصدق لما بين يديه من الكتب السماوية.

130 المؤمنون أقسام ثلاثة.

131 المؤمنون حين يدخلون الجنة يقولون: الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن.

132 الكافرون يوم القيامة يطلبون العودة إلى الدنيا ليعملوا صالحا.

133 ما أجيبوا به عن هذا الطلب.

134 علم الله تعالى محيط بجميع الأشياء.

136 تبكيت المشركين على عبادة الأوثان.

137 نظام الجاذبية.

139 إنكارهم لرسالة النبي ﷺ بعد أن كانوا مترقبين لها.

140 تهديد المشركين بحلول العقاب كما حل بمن قبلهم.

141 تنبيهم إلى آثار الغابرين الذين خلوا من قبلهم.

142 لو يؤاخذ الله الناس بظلمهم ما ترك على ظهرها من دابة.

143 مجمل ما حوته سورة فاطر من حكم وأحكام.

144 وجه اتصال سورة يس بما قبلها.

145 المراد بياسين.

146 جعل الأغلال في عنق أهل النار.

147 لا فائدة في إنذار هؤلاء المشركين.

148 من سن سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها من بعده.

149 ضرب المثل بأهل أنطاكية.

150 من رسل الله الذين أرسلوا إلى أهل أنطاكية؟

151 مقالة أهل القرية للرسل.

152 ما ردّ به الرسل عليهم.

153 الحق لا يعدم نصيرا.

154 مآل أمر ذلك الواعظ.

فهرس الجزء الثالث والعشرين

فهرست أهم المباحث العامة التي في هذا الجزء

الصفحة المبحث

5 جمع الناس للحساب والجزاء

6 البعث ممكن وليس بمستحيل

10 القرآن يدل على أن جميع الكواكب سائرة

13 لكل من الشمس والقمر مدار يسبح فيه

15 السفن البرية والسفن الهوائية

19 تأتى الساعة بغتة والناس لا يشعرون

20 خروج الخلق من الأجداث

22 ما يتمتع به أهل الجنة من مآكل ومشارب

23 شهادة الأيدي والأرجل على المجرمين يوم القيامة

30 ما ينبغي للرسول أن يكون شاعرا

32 عاقبة من أعرض عن النظر في آيات ربه

34 تسلية الرسول ﷺ عما يلقاه من أذى قومه

36 دليل القدرة في الأنفس والآفاق

39 تنزيهه سبحانه عما لا يليق به

42 قسمه تعالى بملائكته بأن الإله واحد

44 الدنيا بيت فرشه الأرض وسقفه السماء

45 الدليل على الحشر والنشر وقيام الساعة

47 مقالتهم في القرآن

49 يحشر الظالمون مع من على شاكلتهم في المعاصي

51 يوم القيامة يتخاصم الأتباع والرؤساء من أهل الضلال

56 وصف خمور الجنة

59 سمر أهل الجنة في الجنة

60 اغتباط المؤمنين بما آتاهم ربهم من النعيم

63 وصف شجرة الزقوم

64 تقليد الأبناء للآباء

65 تسلية الرسول ﷺ بأن قومهم ليسوا ببدع في الأمم

68 تقريع إبراهيم لقومه على عبادة الأصنام

71 عدول قومه عن الحجاج إلى استعمال القوة

73 طاعة إسماعيل لأبيه في ذبحه تنفيذا للرؤيا

76 الذبيح إسحاق أم إسماعيل؟

78 نعم الله على موسى وهارون

81 قصص لوط عليه السلام

82 قصص يونس عليه السلام

84 توبيخ المشركين على نسبة البنات إليه سبحانه

93 مجمل ما حوته هذه السورة

94 سورة ص

96 عجب المشركين من قول الرسول: إن الإله واحد

98 الأسباب التي تمنع في زعمهم أن يكون محمد نبيا

104 قصص داود عليه السلام

107 قضية من قضايا داود التي حكم فيها

110 الرد على المفسرين فيما قالوه في قصص داود

114 الحكمة في خلق هذا الكون

115 ليس من العدل مساواة البرّ بالفاجر في الجزاء

117 عرض سليمان للصافنات الجياد والحكمة في ذلك

119 تسخير الريح لسليمان عليه السلام

123 داء أيوب عليه السلام ودواؤه ورفض ما قيل في ذلك نقلا عن اليهود

130 وصف نعيم المتقين في مآكلهم ومشاربهم

133 محاورة بين رؤساء الضلال وأتباعهم

135 الرسول منذر لا مسيطر

136 الأدلة التي ترشد إلى نبوة محمد ﷺ

141 اعتذار المشركين على عبادة الأصنام

150 تهديد المشركين على أفعالهم القبيحة

152 أمر الرسول ﷺ أن ينصح المؤمنين بنصائح

153 للصابرين أجرهم بغير حساب

156 بشرى من يسمعون القول فيتبعون أحسنه

158 صفات الدنيا الموجبة للنفرة منها

159 وجوب الإقبال على طاعة الله

160 ضرب القرآن الأمثال للناس

164 أصيب الأمم الماضية بضروب من العذاب في الدنيا قبل الآخرة

فهرس الجزء الرابع والعشرين

فهرست أهم المباحث العامة التي في هذا الجزء

4 ذكر بعض هفوات للمشركين.

5 ذكر ما أعد للمؤمنين من ثواب.

7 يكفي الله المؤمنين ما أهمهم في الدنيا.

7 من يضلل الله فلا هادي له.

9 الحديث المأثور عن ابن عباس.

10 قطع صلة الروح بالبدن حين الموت.

11 الرسول ﷺ مبلغ لا مسيطر.

13 تفسير علي كرم الله وجهه للرؤيا الصادقة والكاذبة.

15 نعي السيد الآلوسي في تفسيره حال المسلمين اليوم.

16 دعاه النبي ﷺ حين افتتاح صلاته بالليل.

17 ما أمر به النبي ﷺ أبا بكر من الدعاء.

18 كان المشركون يلجأون إلى الله حين وقوع الضرر.

20 الله يبسط الرزق لبعض عباده ويضيق على بعض.

22 غفران الذنوب لمن تاب وأخلص العمل

23 أجمع آية في القرآن بخير وشر « إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ » وأكثر آية في القرآن فرجا في سورة الغرف.

24 يسروا ولا تعسروا.

26 وجوه المشركين ووجوه المؤمنين يوم القيامة.

29 مقاليد السموات والأرض.

30 ما أوحى به إلى الأنبياء جميعا.

31 ما أمر به النبي ﷺ.

32 يقبض الله الأرض ويطوى السماء بيمينه.

33 يصعق الخلق حين النفخ في الصور.

34 يوم القيامة توضع صحائف الأعمال بأيدي العاملين.

35 يساق المجرمون حينئذ زمرا.

36 تقول الخزنة لأهل النار ألم يأتكم الرسل.

37 تقول خزنة الجنة لأهلها سلام عليكم طبتم.

38 أبواب الجنة ثمانية.

39 الملائكة من حول العرش يسبحون بحمد ربهم.

40 ما تحتوى عليه سورة الزمر من موضوعات.

41 آل حم ديباج القرآن.

42 قول العامة: الحواميم ليس من كلام العرب.

43 ذكر حال المجادلين في القرآن لأجل إبطاله.

44 قال أبو العالية: آيتان ما أشدهما على.

45 الأمم جميعا جادلت في كتبها بالباطل لتدحض الحق.

46 الملائكة من حول العرش يستغفرون للمؤمنين.

48 يدخل الرجل الجنة فيقول يا رب أين أبى وجدى وأمي إلخ؟

51 يوم القيامة يعترف المجرمون بذنوبهم واستحقاقهم للعذاب.

52 الحكم لله العلى الكبير يوم القيامة.

53 صفات الله الدالة على عظمته وجلاله.

55 في الحديث « يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي إلخ ».

56 « ما للظالمين من حميم ولا شفيع يطاع ».

57 علمه تعالى شامل لكل شيء.

58 قصص موسى عليه السلام مع فرعون.

60 أمر فرعون بقتل أبناء بني إسرائيل.

61 قال فرعون لقومه: إني أخاف أن يبدل موسى دينكم - تبرئة لنفسه من دعوى سفك الدماء.

62 تعوذ موسى بربه من الجبارين المتكبرين.

63 حديث مؤمن آل فرعون وذكر نصائحه.

64 قال علي: أشجع الناس أبو بكر.

65 رد فرعون على موسى وتصلبه في رأيه.

67 إعادة النصح كرة أخرى بضرب الأمثال.

68 توبيخهم بأن التكذيب فيهم متوارث.

69 يضل الله عن سبيل الحق المسرف في المعاصي

71 أمر فرعون وزيره هامان أن يبنى له قصرا شامخا.

72 السبب في تمرد فرعون وصده عن السبيل.

73 إعادة النصح عليهم مرة ثالثة.

75 الأصنام لا تستجاب لها دعوة.

75 تعجبه من دعوته إياهم إلى الهداية ودعوتهم إياه إلى الضلال.

76 اطمئنانه إلى ما يجرى به القدر.

81 وعد الرسول ﷺ بالنصر على أعدائه.

82 في التوراة هدى لبني إسرائيل.

83 ما يحمل قومك على التكذيب بك إلا الكبر والحسد.

84 البراهين الدالة على إمكان البعث.

85 لا يستوي المؤمن والكافر ولا الأعمى والبصير.

88 من الأدلة على وجود المعبود خلق السموات والأرض وخلق الإنسان في أحسن صورة

89 قومك أيها الرسول ليسوا ببدع في الأمم.

90 أمر الله عباده أن يحمدوه على جزيل نعمه.

91 من الأدلة على وجوده تعالى خلق الأنفس على أحسن الصور.

92 مراتب عمر الإنسان ثلاث.

94 يسأل المجرمون سؤال توبيخ عن آلهتهم التي كانوا يعبدونها.

95 أمر الرسول ﷺ بالصبر على أذى المشركين.

96 قص الله سبحانه أخبار بعض الرسل لا جميعهم

97 فوائد الإبل.

99 تهديد الذين يجادلون في آياته طلبا للرياسة.

100 يقول المشركون حين يرون العذاب آمنا بالله وحده.

101 لا تقبل التوبة حين معاينه العذاب.

102 حديث الرسول ﷺ مع صناديد قريش وتلاوته عليهم أول سورة فصلت.

104 القرآن كتاب فصلت آياته بمقاطع وفواصل.

105 ذكر المشركون لنفرتهم من القرآن ثلاثة أسباب.

107 خلاصة الوحي علم وعمل.

109 خلق السموات والأرض على أطوار.

110 الحكمة في خلق الجبال الرواسي.

111 خلق الأرض وجبالها الرواسي وتقدير أقواتها في أربعة أيام.

112 عالم السديم.

115 إنذار المشركين بشديد العقاب إن أصروا على عنادهم.

115 ما دار بين أبى جهل وعتبة بن ربيعة من الحديث بشأن النبي ﷺ.

116 ما قيل عن وصف قوم عاد.

117 ما نزل بقوم عاد من العذاب.

119 بيان المراد من شهادة السمع والأبصار والجلود.

121 على المرء في كل حال رقيب.

122 الظن قسمان: منج ومرد.

123 لا تقبل لأهل النار معاذير ولا تقال لهم عثرات.

124 تشاغل المشركين عن سماع القرآن.

126 طلب المشركين الانتقام ممن أضلوهم.

127 بشرى الملائكة للمؤمنين وولايتهم لهم.

128 قال وكيع: البشرى في ثلاثة مواطن.

130 أمر الرسول ﷺ بدفع سفاهات المشركين بالحسنى.

131 قال عمر: ما عاقبت من عصى الله فيك بمثل أن تطيع الله فيه.

132 ما عوقب الأحمق بمثل السكوت عنه.

133 الطريق لدفع الغضب إذا بدت بوادره.

134 الدلائل الفلكية والأرضية على وجوده تعالى.

135 الرد على الصابئة الذين عبدوا الكواكب.

136 تهديد من ينازع في دلائل الوحدانية والقدرة.

138 صفة الكتاب الكريم.

139 قال المشركون: هلا نزل القرآن بلغة العجم.

140 القرآن هدى وشفاء للذين آمنوا.

142 من عمل صالحا فلنفسه، ومن أساه فعلى نفسه جنى.

فهرس الجزء الخامس والعشرين

فهرست أهم المباحث العامة التي في هذا الجزء

الصفحة المبحث

4 يوم القيامة مما استأثر الله سبحانه بعلمه

5 المنجمون لا يجزمون بشىء مما يقولون

7 منهومان لا يشبعان: طالب علم وطالب مال

10 لفت أنظار المشركين إلى التدبر في الآيات قبل إنكارها

11 كفى بالله شهيدا على أفعال عباده وأقوالهم

12 مجمل ما اشتملت عليه سورة فصلت

14 ما جاء في القرآن من الشرائع فهو على نهج ما جاء في الكتب السالفة من الدعوة إلى التوحيد والإيمان باليوم الآخر

19 لو شاء الله لجعل الإيمان بالقسر والإلجاء فكان الناس أمة واحدة

20 نهى الرسول عن الاهتمام بإيمان المشركين

24 هذه الشريعة هي التي وصى بمثلها أكابر الأنبياء

27 نهى الرسول ﷺ عن اتباع أهواء المشركين

31 دحض حجة المشركين في الصد عن الدين

32 المشركون يستعجلون الساعة والمؤمنون مشفقون منها

35 بشر هذه الأمه بالسناء والرفعة ما لم يطلبوا الدنيا بعمل الآخرة

36 في الحديث « رأيت عمرو بن لحى بن قمعة يجر قصبه (أمعاءه) في النار ».

41 التوبة وشروط قبولها

45 في الحديث « إن من عبادي من لا يصلحه إلا الغنى » إلخ

46 ما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير

48 في الحديث « ألا أخبركم بأفضل آية في كتاب الله؟ »

49 الإيمان نصفه صبر ونصفه شكر

52 المؤمنون أمرهم شورى بينهم

55 حوار بين عائشة رضي الله عنها وأم المؤمنين زينب

56 كل جناية على النفس أو المال تقابل بمثلها قصاصا

59 حين يعرض الكفار على النار ينظرون من طرف خفي

62 ليس في الإمكان أبدع مما كان

63 الأنبياء يكلمون ربهم على وجوه ثلاثة

66 خلاصة ما تضمنته سورة الشورى

68 القرآن مشتمل على الحكم والأسرار التي فيها سعادة البشر

69 ما بعث الله نبيا إلا استهزأ به قومه

71 المشركون يعترفون بالإله ويعبدون سواه.

72 دل الإله على نفسه بمصنوعاته

77 قال المشركون: الملائكة بنات الله

83 إبراهيم عليه السلام ترك دين الآباء واتبع الدليل

90 محاورة بين أبي بكر وجمع من المشركين

92 القرآن الكريم سرف للرسول وقومه

94 الرسل جميعا دعوا إلى ما دعا إليه الرسول ﷺ

97 تسلية الرسول عما يلقاه من أذى قومه

98 ما حدث من فرعون وقومه بعد كشف العذاب عنهم بدعوة موسى

99 شبهة فرعون التي تمنع موسى من الرياسة

102 حديث بين النضر بن الحارث والوليد بن المغيرة

108 الأخلاء يتعادون يوم القيامة إلا من تخالوا على الإيمان والتقوى

108 ما يقال لأهل الجنة على سبيل البشرى

110 ما يقوله أهل النار لخزنة جهنم

114 أقوال المشركين تخالف أفعالهم

117 خلاصة ما تضمنته سورة الزخرف

123 مشى أبو سفيان إلى الرسول ﷺ وناشده الرحم

134 وصف شجرة الزقوم

135 محاورة بين رسول الله ﷺ وأبى جهل

144 كان المشركون يتخذون آيات الله هزوا

150 ما آتاه الله لبني إسرائيل من النعم

155 ما قاله العلماء في ذم اتباع الهوى

157 حوار بين أبى جهل والوليد بن المغيرة بشأن الرسول ﷺ

159 قال المشركون: إن هي إلا أرحام تدفع، وأرض تبلع، وما يهلكنا إلا الدهر.

160 البعث ممكن والحكمة تقتضى حصوله والعقل يؤيده

162 يجمع الله للكافرين ثلاثة ألوان من العذاب

164 ما يجده المؤمنون بعد انتهاء الموقف من إكرام الله لهم

165 ما يلقاه الكافرون من التوبيخ والعذاب الأليم والسبب في ذلك

168 خلاصة ما تضمنته سورة الجاثية من المقاصد

فهرس الجزء السادس والعشرين

فهرست أهم المباحث العامة التي في هذا الجزء

الصفحة المبحث

4 القرآن الكريم من عند الله، لا من عند محمد

9 الردّ على المشركين في طعنهم في النبوة

11 ما ينسب إلى بعض الأولياء من علمهم بشئون الغيب فهو فرية على الله

14 إسلام عبد الله بن سلام وحديثه مع قومه اليهود

15 الرد على المشركين في أن القرآن ليس مفترى

17 الوصية بالوالدين

18 حوار بين علي وعثمان في أقل مدة الحمل

19 لم يبعث الله نبيا قبل الأربعين إلا ابني الخالة عيسى ويحيى

20 الدعاء الذي كان يعلّمه رسول الله ﷺ لأصحابه في التشهد

23 خطبة مروان في المسجد دعاية ليزيد بن معاوية وردّ عبد الرحمن بن أبي بكر عليه

26 غضب رسول الله ﷺ حين رأى على الحسن والحسين قلبين من فضة

31 كان رسول الله ﷺ إذا عصفت الريح يدعو بدعاء خاص

34 استماع الجن للقرآن

35 لا دليل من العقل على عالمي الملائكة والجن، بل الدليل من السمع وأخبار الأنبياء

37 ورد أن الجن استمعت القرآن مرات كثيرة

39 ضرب القرآن للأمثال

49 الحرب ترقى الصناعات، وتوقظ الشعور، وتزيد عدد الأمم

50 سيأتي يوم تسعد فيه الأمم بسعادة أعدائها

52 يعرف أهل الجنة منازلهم فيها كما يعرفون منازلهم في الدنيا

56 لما خرج النبي ﷺ من مكة مهاجرا التفت إليها وقال: أنت أحب بلاد الله إلي، أنت أحب بلاد الله إلي

58 صفة الجنة كما وصفها القرآن

63 في الحديث: « إني أستغفر الله وأتوب إليه في اليوم أكثر من سبعين مرة »

64 ما كان يقول المنافقون حين نزول آيات الجهاد؟

70 ممالأة المنافقين لليهود من بنى قريظة

71 يعرف المنافقون من غيرهم بلحن القول والعدول عن التصريح إلى الإشارة

72 في الحديث: « ما أسرّ أحد سريرة إلا كساه الله جلبابها »

75 المعاصي تبطل الحسنات

81 نتائج صلح الحديبية

86 من سنن الله أن يسلط بعض عباده على بعض

87 لله جنود للرحمة، وجنود للعذاب

90 بيعة الرضوان - بيعة الشجرة

92 معاذير بعض القبائل للتخلف عن الجهاد

99 الأعذار المبيحة للتخلف عن الجهاد

101 نادى منادى رسول الله للبيعة وهو تحت الشجرة

102 أمر عمر بقطع الشجرة التي بويع عندها رسول الله ﷺ حين رأى الناس يحجون إليها.

104 فتح خيبر ومغانمها ليست بشىء إذا قيست إلى ما بعدها

105 قال النبي ﷺ: « لأعطينّ الراية رجلا يحبه الله ورسوله »

107 كتاب الصلح الذي كتب بين يدي رسول الله ﷺ

111 ما دار من الحديث بين سهيل بن عمرو، ورسول الله ﷺ

112 حوار بين أبي بكر وعمر

116 قال عمر: من أصلح سريرته أصلح الله علانيته

124 ما أنشده الوفود أمام النبي ﷺ

128 رأى الرسول ﷺ أنفع للمؤمنين من آرائهم لأنفسهم

131 وجوب قتال الفئة الباغية

131 المؤمنون بعضهم إخوة لبعض

133 النهي عن السخرية والهمز واللمز

137 من عرض نفسه للتهم فلا يلومن إلا نفسه

138 في الحديث: « إياكم والظن، فإن الظن أكذب الحديث »

140 قال علي بن الحسين: إياك والغيبة فإنها إدام كلاب الناس

140 لا تحرم الغيبة في ستة مواضع

144 خطبة النبي ﷺ يوم فتح مكة وهو على راحلته

146 القرآن علم المؤمنين الأدب في التخاطب

147 الفرق بين الإسلام والإيمان

148 مقال النبي ﷺ للأنصار يوم حنين

161 في الحديث: « كاتب الحسنات أمير على كاتب السيئات »

171 الرسول ﷺ مذكر وليس بمسيطر

176 أفعال الرياح تخالف ناموس الجاذبية

181 القصص الذي رواه الأصمعي عن أعرابي قابله

184 بشرى الملائكة لإبرهيم

185 استبعاد سارّة للولادة في هذه السن

فهرس الجزء السابع والعشرين

فهرست أهم المباحث العامة التي في هذا الجزء

الصفحة المبحث

5 الفرق بين الإسلام والإيمان

12 أمر الرسول ﷺ أن يعرض عن جدل المشركين ومرامهم

17 ما أثبته علماء طبقات الأرض (الجيلوجيا) حديثا

20 الحكمة في مور السماء وسير الجبال

24 محاسن المرأة التي يتمدح بها العرب

28 ما قالته عائشة في وصف عذاب النار

32 تحدي العرب في الإتيان بمثل القرآن

35 أمر المشركين بإقامة الحجة على ما يدعون

44 ما أثبته علماء الفلك في النجوم حديثا

45 كان رسول الله ﷺ يمزح ولا يقول إلا حقا

46 علينا أن نؤمن بما جاء في القرآن عن عالم الأرواح

52 توبيخ المشركين على نسبة البنات إلى الله

59 المشهور أن الكبائر سبع

61 النهي عن تزكية النفس حين قصد الرياء

63 ما تضمنته صحف إبراهيم وموسى

65 يرى مالك والشافعي أنه لا يصح إهداء ثواب القراءة إلى الموتى

68 سبب تخصيص الشعرى بالذكر من بين الكواكب

73 ما تضمنته سورة النجم من الأسرار والأحكام

76 هل انشقاق القمر حدث أو سيحدث؟

84 يقولون إن سفينة نوح لا تزال باقية إلى الآن في موضعها

87 ما روى من شؤم بعض الأيام لا يصح منه شيء

89 كانت ناقة صالح فتنة لقومه

91 اتبع صالح مع قومه طريق المناوبة لناقته في شرب ماء البئر

98 دعاء النبي ﷺ على المشركين يوم بدر

102 في الحديث: يا عائشة إياك ومحقرات الذنوب فإن لها من الله طالبا

103 خلاصة موضوعات سورة القمر الكريمة

106 منة الله على عباده بالبيان والتبيين عما يجول في النفس

109 حكمة تكرار (فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُما تُكَذِّبانِ)

111 كيف خلق الإنسان الأول

116 الدهر عند الله يومان

132 إذا وقعت الواقعة لا تكذب نفس على الله

133 ينقسم الناس يوم القيامة أزواجا ثلاثة

151 آراء العلماء في تفسير قوله: لا يمسه إلا المطهرون

152 ابن العربي وابن الفارض أتيا بما هو بدع في الدين فرده العلماء

161 فائدة اختلاف الفصول وتوالى الليل والنهار

172 عتاب المؤمنين الذين فترت هممهم عن القيام بشعائر الدين

179 ذهب أهل الدثور بالأجور - الحديث

184 ما أنعم الله به على أنبيائه من النعم الجسام

187 من آمن بعيسى ثم بمحمد يؤتهم أجرهم مرتين

فهرس الجزء الثامن والعشرين

فهرست أهم المباحث العامة التي في هذا الجزء

الصفحة المبحث

5 ما قالته خولة بنت ثعلبة لرسول الله ﷺ تشكو زوجها.

7 أحكام الظهار والعقوبات التي شرعت لذلك.

9 من يشاقّ الله ورسوله يلحقه الخزي والهوان.

11 ما يتناجى ثلاثة إلا والله رابعهم ولا خمسة إلا والله سادسهم.

12 كان اليهود يحيون الرسول بغير تحية الله استهزاء به.

14 نهي المؤمنين عما سيكون سببا للتباغض من التناجي بالعدوان.

16 كان الصحابة يتنافسون في القرب من مجلس رسول الله ﷺ لسماع حديثه.

18 أمر المؤمنين بتقديم الصدقات قبل مناجاة الرسول والحديث معه.

21 كان قوم من المنافقين يوادّون اليهود ويطلعونهم على أسرار المؤمنين.

25 المنافقون شاقوا الله ورسوله فكتب عليهم الذلة في الدنيا والآخرة.

27 لا يجتمع إيمان مع موادّة أعداء الله.

28 اللهم لا تجعل لفاجر ولا لغاشّ علي يدا ولا نعمة فيوده قلبي.

32 نقض اليهود للعهد وإجلاء الرسول ﷺ لهم إلى بلاد الشام

34 قذف الله الرعب في قلوب اليهود فلم يجدوا للمقاومة سبيلا.

37 حكم ما أخذ من أموال اليهود.

39 ما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا.

41 مدح الأنصار.

44 « اتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة ».

47 مناصحة المنافقين كعبد الله بن أبي ورفقته لليهود.

49 نكوص المنافقين في عهودهم لليهود.

53 نصح المؤمنين بلزوم التقوى والعمل بما ينفعهم في دنياهم وأخراهم.

54 من مواعظ أبي بكر رضى الله تعالى عنه.

56 القرآن الكريم مرشد وهاد.

61 ما فعله حاطب بن أبي بلتعة من نصيحته للمشركين.

63 ذكر الموانع التي تمنع من مناصحة المشركين.

65 أمر الصحابة بأن يتأسوا بإبراهيم عليه السلام وأصحابه.

66 كان بعض المؤمنين يدعون لآبائهم الذين ماتوا على الكفر فنهوا عن ذلك.

69 وعد المؤمنين بأنه سيغير من طباع المشركين ويغرس في قلوبهم محبة الإسلام.

71 الكافرون المعاندون أقسام ثلاثة.

73 كتاب الصلح بين النبي ﷺ والمشركين عام الحديبية.

75 مبايعة المؤمنات المهاجرات للنبي ﷺ.

77 كان بعض فقراء المؤمنين يخبرون اليهود بأخبار المسلمين ليصيبوا من ثمارهم.

80 أحب الأعمال إلى الله إيمان به، وجهاد لأهل معصيته.

81 أمر المؤمنين بالقتال صفا صفا كأنهم بنيان مرصوص.

84 ما جاء في التوراة والإنجيل من البشارة بمحمد عليه الصلاة والسلام.

87 الصادّ عن دعوة الدين كمن يريد إطفاء نور الشمس.

88 فرح اليهود ببطء نزول الوحي على النبي ﷺ.

89 الإيمان بالله والجهاد بالنفس تجارة رابحة.

90 الجهاد على ضروب.

91 رفعت الراية الإسلامية على جميع المعمور من الأرض في زمن وجيز

94 الحكمة في إرسال الرسول عربيا إلى العرب.

96 « لو كان الإيمان بالثريا لتناوله رجال من فارس ».

97 النعي على المشركين بأنهم لم يفهموا التوراة.

99 آية المباهلة.

101 نهى المؤمنين عن تشاغلهم عن عظات النبي ﷺ.

102 أمر المؤمنين أن يأتوا إلى الصلاة وعليهم السكينة.

102 مراقبة الله تنيل الفوز والسعادة في الدنيا والآخرة.

106 وصف الله سبحانه المنافقين بأقبح الصفات.

107 كأنت عدّة المنافقين الأيمان الكاذبة.

108 وصف المنافقين بحسن المنظر وقبح المخبر.

110 ذكر الأدلة على نفاق المنافقين.

113 ما فعله عبد الله بن عبد الله بن أبي المنافق.

115 نهي المؤمنين عن تشاغلهم بالدنيا.

119 الإنسان يضم روحا من عالم الأرواح وبدنا من عالم الأشباح.

121 تحذير المشركين من تماديهم في الجحود وإنكار رسالة محمد ﷺ

123 إقامة الأدلة على أن البعث حق لا شك فيه.

126 ما يصيب الإنسان من خير وشر فهو بقضاء الله وقدره.

127 على المؤمن واجبان: السعي في جلب الخير ودفع الضر، ثم التوكل على الله

128 من الأولاد والزوجات أعداء للإنسان يثبطونهم عن الطاعة.

130 في الحديث « إن لكل أمة فتنة وإن فتنة أمتي المال ».

131 من يقرض غير ظلوم ولا عديم؟ الحديث.

134 الأمر بالطلاق في الطهر الذي يحسب للمرأة.

135 الطلاق أقسام ثلاثة.

136 أمر المطلقة بالمكث في البيت إلا أن تأتى بفاحشة مبينة.

137 « إن من أبغض الحلال إلى الله الطلاق » الحديث.

141 قصص عوف بن مالك الأشجعى مع رسول الله ﷺ.

142 عدّة الصغار اللاتي لم يحضن والكبار اللائي يئسن من الحيض.

143 عدة الحامل وضع الحمل ولو بعد ساعة.

145 ما يجب للمعتدة من النفقة والسكنى على مقدار الطاقة.

146 نفقة الحوامل.

147 القدر الواجب في النفقة.

149 لا تحل المطلقة لزوج آخر إلا بعد انقضاء عدتها.

152 ما تضمنته سورة الطلاق من الأحكام الشرعية والشئون الدينية.

156 في الحديث « كان رسول الله ﷺ يحب الحلواء والعسل »

157 أسرّ النبي ﷺ إلى حفصة حديثا فأخبرت به عائشة.

158 لا حرج في الإباحة بالسر إلى من تركن إليه من زوجة أو صديق.

160 تحذير أمهات المؤمنين من إيذاء رسول الله ﷺ.

163 الآخرة دار جزاء لا دار عمل.

164 شروط التوبة النصوح.

166 الأمر بقتال المشركين الذين يقفون في سبيل الدعوة إلى الإيمان.

167 النفوس إن لم يكن في جوهرها صفاء لا تنفع فيها العظة.

169 ضرب المثل بامرأة فرعون ومريم ابنة عمران.

170 في الحديث « كمل من الرجال كثير ولم يكمل من النساء إلا أربع ».

فهرس الجزء التاسع والعشرين

فهرست أهم المباحث العامة التي في هذا الجزء

الصفحة المبحث

4 تمجيد الله نفسه وبيان أنه خالق الخلق والمتصرف في الملك.

6 نظام الجاذبية البديع بين أجرام الأرضين والسموات.

8 الكواكب زينة للسماء الدنيا وسبب لتكوّن الأرزاق.

10 وصف النار بما تشيب من هوله الولدان.

11 سؤال الزبانية للمشركين بقولهم: ألم يأتكم رسل ينذرونكم؟

13 تهديد المشركين بأنه عليم بما يصدر منهم في السرّ والعلن.

15 تنبيه العباد على نعمه المتظاهرة عليهم.

في الحديث « إن الله يحب العبد المؤمن المحترف ».

16 تخويف المشركين بحلول العذاب بهم كما حل بمن قبلهم.

19 ضرب المثل المبين لحالى المشرك والموحد.

22 الإنسان كنود لنعمة ربه.

24 أمره ﷺ أن يقول للكافرين: هلاكى أو رحمتى لا تجيركم من عذاب الله.

25 خلاصة ما حوته هذه السورة.

27 الإقسام بالقلم وما يسطر به من الكتب.

28 ما ضرب رسول الله ﷺ خادما ولا امرأة.

30 تقوية قلب الرسول ﷺ ودعوته إلى التشدد مع قومه المشركين.

31 الكذب أسّ المعايب.

33 وعيد الكذاب النمام.

35 في أي أرض كانت الجنة التي ذكرت في الكتاب الكريم؟

37 جزاء أصحاب الجنة على حرمانهم للفقراء.

41 كيف يسوّى بين المطيع والعاصي؟.

42 سدّ طرق الحجاج على المشركين.

44 تخويف المشركين بما في قدرته تعالى من القهر.

46 ذكر الشبه التي ربما تكون مانعة لهم من قبول الحق.

48 ما جاء من الأحاديث في الإصابة بالعين.

48 ما تضمنته هذه السورة من موضوعات.

50 بيان أن يوم القيامة حق لا شك فيه.

51 تفصيل ما نزل بكل أمة من العذاب.

53 المشهور أن الناس كلهم من سلائل نوح وذريته.

54 تفاصيل أحوال يوم القيامة.

56 ما أعده الله لمن أعطى كتابه بيمينه.

59 ما يتمناه من أوتى كتابه بشماله وجزاؤهم.

60 العرب تكنى بالسبعة والسبعين والسبعمائة عن الكثرة.

61 تعظيم القرآن والرسول المنزل عليه.

62 محمد ﷺ لا يستطيع أن يفتعل القرآن.

64 ما تضمنته هذه السورة الكريمة.

66 كان المشركون يقولون: ما هذا العذاب الذي يخوفنا به محمد؟

67 مقام القدس الإلهي بعيد المدى عن مقام العباد.

بيان أن يوم القيامة آت بأهواله لا شك فيه.

68 تمنى الكافر الفداء بالعزيز لديه من مال وولد.

70 المؤهلات التي توصل المرء إلى المراتب العلى.

72 أثر عن السلف أنهم كانوا كثيرى الوجل والخوف من يوم القيامة.

74 أمر الرسول ﷺ أن يدع المشركين وشأنهم حتى يأتي اليوم الموعود.

76 يخرج الكافرون من الأجداث سراعا يسابق بعضهم بعضا.

77 خلاصة ما حوته هذه السورة الكريمة.

78 إنذار نوح لقومه وتخويفهم بحلول العذاب بهم.

79 تفصيل ما أنذرهم به.

80 صلة الرحم تزيد في العمر.

81 شكوى نوح لربه أنه أنذر قومه فعصوه.

83 وعد نوح لقومه بسعادة الدنيا والدين إذا آمنوا

85 توجيه أنظارهم إلى بدء خلقهم.

86 تعداد النعم التي أنعم بها على الإنسان.

87 الأصنام التي كانت تعبدها العرب.

89 جزاء قوم نوح بالغرق على عصيانهم.

91 مقاصد هذه السورة.

93 تسمية السور بأسماء تدعو إلى النظر والاعتبار.

94 ما جاء عن الجن من السمعيات التي لا دليل عليها من العقل.

96 الصاحبة تتخذ للحاجة إليها.

98 مقال الجن حين بعث محمد ﷺ

101 الخصب والسعة في الرزق لا توجد إلا إذا وجدت الطمأنينة والعدل ويزول الظلم.

105 أمر الرسول ﷺ أن يقول للناس لا علم له بقيام الساعة.

106 الآية: فلا يظهر على غيبه أحدا، تدل على إبطال الكهانة والتنجيم والسحر.

107 الرسول المرتضى يعلم بعض الغيوب بالوحي.

108 ما تضمنته هذه السورة.

110 أول ما جاء جبريل إلى النبي ﷺ خافه وظن أن به مسا من الجن

111 أمر الرسول ﷺ بقيام الليل وبترتيل القرآن.

112 كيفية مجىء الوحي.

113 أمره ﷺ بمداومة الذكر والإخلاص في العبادة.

115 حسن معاملة الناس.

116 ألوان العذاب التي أعدت للمكذبين.

119 التخفيف من قيام الليل للأعذار التي تحيط بهم.

121 ما يفعل بعد الترخيص.

123 ما جاء في هذه السورة من أوامر وأحكام.

125 خوف النبي ﷺ من الملك عند بدء الوحي.

126 ما قاله علماء الاجتماع في حكمة النظافة في البدن والثوب

127 ما يصادف الداعي للخير من العقبات.

129 ما قاله الوليد بن المغيرة حين سمع القرآن من النبي ﷺ.

130 تهديد الوليد بن المغيرة.

132 ذكر ما سيفعل به يوم القيامة.

133 ما استنبطه الوليد من الترّهات والأباطيل.

135 ما قاله أبو جهل حين سمع قوله تعالى عليها تسعة عشر.

137 ما يعلم جنود ربك إلا هو.

138 قال أبو جهل: أما لرب محمد أعوان إلا تسعة عشر؟

141 أسباب إعراض المشركين عن القرآن

143 ما كان يقوله النبي ﷺ عند قراءته لآية: هو أهل التقوى وأهل المغفرة.

146 ما قاله عدي بن ربيعة لما أخبر بيوم القيامة.

قال الفرّاء: ما من نفس برّة ولا فاجرة إلا تلوم نفسها.

دليل القدرة على جمع العظام وتأليفها وإعادتها إلى الوضع الأول.

148 علامات يوم القيامة.

149 يخبر المرء يوم القيامة بجميع ما عمل.

151 تعليم الله رسوله كيف يتلقى الوحي.

152 تواترت الأحاديث الصحيحة برؤية المولى يوم القيامة.

154 الدليل على صحة البعث.

155 العرب تحذف من الكلام ما يدل عليه.

157 ما قاله النبي ﷺ لأبى جهل.

158 كان الرسول ﷺ يقول إذا قرأ: أليس ذلك بقادر: سبحانك اللهم وبلى

161 ما قاله علماء طبقات الأرض في وجود الإنسان على ظهر البسيطة.

الناس فريقان شاكر وكفور.

161 الهداية لطريقى الخير والشر.

163 ما أعده الله للشاكرين من شراب شهي ولباس بهي.

165 وصى رسول الله ﷺ بالإحسان إلى الأرقاء.

166 القلب إذا سر استنار الوجه.

169 وصف شراب المتقين وأوانيهم.

170 ما قاله المأمون ليلة زفافه ببوران بنت الحسن بن سهل.

171 التحلي يختلف باختلاف العادات والطبائع.

172 ما يلقاه السعداء من الكرامة كان جزاء لهم على أعمالهم.

174 أمر الرسول ﷺ بالصبر على أذى قومه.

نهيه ﷺ عن اتباع الآثمين والكافرين.

176 جرت سنة الله ببقاء الأصلح وإهلاك ما عداه.

تخويف الكفار بما حصل لمن قبلهم من الكفار المكذبين للرسل.

177 ما تضمنته السورة من المقاصد.

179 أقسم الله سبحانه بطوائف من الملائكة إن ما وعدتم به حق.

183 تذكير الإنسان بالنعم التي تترى عليه.

186 وصف العذاب الذي يكون للمكذبين يوم القيامة.

189 وصف ما يكون للمؤمنين من السعادة والكرامة في هذا اليوم.

190 ما قاله النبي ﷺ لثقيف حين أمرهم بالصلاة.

القرآن الكريم اشتمل على البيان الشافي والحق الواضح.

191 ما اشتملت عليه السورة الكريمة من المقاصد.

فهرس الجزء الثلاثين

فهرس أهم المباحث العامة التي في هذا الجزء

الصفحة المبحث

5 كان المشركون كثيرا ما يتحدثون في شأن البعث والحساب فنزلت سورة عم

8 للظلمة فوائد وللنور فوائد

9 في الشمس سر الحياة

11 أمر الكائنات في يوم الفصل على غير ما نعهد

14 ذكر جرائم الكفار التي استحقوا عليها العذاب

17 التمتع بالنساء في الآخرة يكون على نهج يشاكل العالم الأخروي

19 الملائكة مخلوقات غيبية نصدق بما جاء في الكتاب من أوصافها

20 في يوم القيامة تتجلى للمرء أعماله التي كانت في حياته الأولى

23 الإقسام ببعض المخلوقات في الكتاب الكريم يكون لأحد أمرين

25 استبعد المشركون أمر البعث لأسباب ثلاثة

27 قصص موسى مع فرعون طاغية مصر

30 البعث هين إذا قيس بخلق السموات والأرض

31 تعاقب الليل والنهار يهيىء الأرض للسكنى

33 يوم القيامة يتذكر كل امرئ ما عمل في الدنيا

35 كان المشركون يسألون النبي ﷺ عن الساعة فأمره أن يقول لهم: علمها عند ربي

37 يوم القيامة يظن المشركون أنهم لم يلبثوا في الدنيا إلا عشية أو ضحاها

39 عتاب الله لنبيه على الإعراض عن هذا الأعمى

42 الهداية تذكرة يقصد بها تنبيه الغافل

47 الآيات المنبثة في الآفاق والأنفس

49 ذكر بعض أهوال يوم القيامة التي توجب الفزع

50 الناس فريقان: سعداء وأشقياء

53 حين تقع أحداث القيامة تعلم كل نفس ما قدّمت من عمل

55 افتنّ العرب في وأد البنات

56 لا يتقبل الله من الأعمال إلا ما كان عن قلب مليء بالإيمان

59 أوصاف جبريل عليه السلام

60 صفة النبي عليه الصلاة والسلام

61 على مشيئة المكلف تتوقف الهداية

65 في يوم الحشر يسأل الإنسان عما دعاه إلى مخالفة خالقه.

66 الإنسان لا يعيش كما يعيش سائر الحيوان

67 لا يمنع الإنسان من التصديق بالبعث إلا العناد.

71 جزاء التطفيف في الكيل والميزان

73 التطفيف يكون في غير الكيل والميزان

75 مقالة المشركين في القرآن.

76 لا يكذب بيوم الدين إلا المعتدى الأثيم

78 ما يقال للكفار يوم القيامة

80 أعمال الأبرار في كتاب يسمى عليين وأعمال الفجار في كتاب يسمى سجينا

81 أثر النعيم في أهل الجنة

83 ما كان الكفار يقابلون به المؤمنين في الدنيا

84 من شأن القوى أن يضحك ممن يخالفة

88 الناس في الآخرة فريقان: برررة وقجرة

89 حين اختلاف نظام هذا العالم تمدّ الأرض مدّ الأديم العكاظي

91 كان رسول الله ﷺ يقول: اللهم حاسبني حسابا يسيرا

92 إيتاء الكتاب باليمين أو بالشمال تصوير وتمثيل

94 إقسام الله تعالى بآياته الباهرات في هذا الكون

98 الإقسام بما فيه غيب وشهود

99 تعذيب المشركين للمؤمنين شنشنة قديمة

100 حديث أصحاب الأخدود

102 ما أعد الله للكافرين من العذاب الأليم

104 ما يعظم به الملك في الدنيا

106 في قصص أصحاب الأخدور تسلية للنبي وصحبه

107 أحوال الكفار متشابهة في كل عصر

109 إقسام الله تعالى بأن النفوس لم تخلق سدى

112 كيفية خلق الجنين ونموّ الحمل كما أثبته العلم حديثا

114 الماء الدافق يكون من كل من الرجل والمرأة

118 في الحديث « كتاب الله فيه نبأ من قبلكم وخبر ما بعدكم وحكم ما بينكم » إلخ

121 اسم الله ما يعرف به

123 وعد الله رسوله ﷺ أنه سيقرئه من كتابه ما فيه تنزيهه

125 أمره ﷺ بتذكير عباده بما ينفعهم في دينهم ودنياهم

126 الناس بالنظر إلى دعوة الرسول ﷺ أقسام ثلاثة

127 وعد من زكى نفسه بالفوز والفلاح والظفر بالسعادة

129 الرسول ﷺ ما جاء إلا مذكرا بما نسيته الأجيان من شرائع المرسلين

134 وصف الجنة وما فيها.

136 إقامة الحجة على المنكرين ليوم البعث

137 ضرب أمثلة دالة على قدرته تعالى.

141 نعمة الله على عباده بتعاقب الليل والنهار

143 ذكر قصص الأمم الماضية وما فيها من سلوى لرسوله ﷺ

143 الإنسان لا يهتم إلا بشئون الدنيا

148 توبيخ الإنسان على زجر اليتيم والمسكين

150 إيثار الناس للحياة الدنيا على الآخرة

151 يندم الإنسان على ما فرط منه حين لا يجدى الندم

152 وصف يوم القيامة وما فيه من أحداث

157 خلق الإنسان في عناء

161 الحض على مواساة اليتيم وإطعام المسكين

163 فعل البر لا يجدى نفعا إلا مع الإيمان واطمئنان القلب

166 الحكمة في القسم بالشمس والقمر والليل والنهار

168 ألهم الله تعالى النفوس الفجور والتقوى وعرّفها حالها

170 ذكر بعض أخبار الأمم الماضية وما جوزوا به

174 اختلاف الأجنة في الذكورة والأنوثة دليل على أن واضع النظام عليم بما يفعل

178 أعذر الله إلى عباده فأبان لهم الخير والشر وأرشد إلى عاقبتهما

180 الناس أصناف ثلاثة

182 سبب نزول سورة الضحى

184 تعداد ما أنعم الله به على رسوله قبل النبوة

186 مطالبته عليه الصلاة والسلام بشكر هذه النعم

187 كان ﷺ كثير الإنفاق على الفقراء عظيم الرأفة بهم

189 لا فخار أعظم من ذكره ﷺ في كلمة الإيمان مع العلى الرحمن

191 ستخرج النفس ظافرة مهما اشتد العسر إذا اعتصمت بالصبر وتوكلت على ربها

194 أقسم ربنا بالعهود الأربعة التي كان لها أثر بارز في تاريخ البشر

197 صدر سورة اقرأ أول القرآن نزولا

200 نعم الله على عباده

201 أسباب طغيان الإنسان

205 ما دار من الحواريين النبي ﷺ وأبى جهل

206 أشار القرآن إلى نزول القرآن في أربعة مواضع

208 فضل ليلة القدر

215 النعي على المسلمين فيما أحدثوا من البدع

217 علامات يوم القيامة

223 أقسم الله سبحانه بالخيل ليعلى من قدرها

227 نحن نؤمن بالميزان يوم القيامة لكنا لا نعرف حقيقته.

230 زيارة القبور أعظم دواء للقلب القاسي

232 يسأل الكفار عن النعيم الذي كانوا يتمتعون به في الدنيا

234 الدهر خلق من خلق الله تقع فيه الحوادث خيرها وشرها

235 الناس في خسر إلا من اتصفوا بأربع صفات

238 سخط الله وعذابه لكل طعان في الناس أكّال للحوم

242 قصص أصحاب الفيل كما رواه الثقات.

243 البعوض الذي أهلك أصحاب الفيل

245 تعداد النعم على قريش

248 الرياء على ضروب

251 أسباب نزول سورة الكوثر

257 كان رسول الله ﷺ يضيق صدره لتكذيب قومه له

262 كان أبو لهب يصدّ عن الحق وينفر الناس عن اتباعه

264 ورد أن سورة الإخلاص تعدل ثلث القرآن.

264 سورة الإخلاص تضمنت نفى الشرك بجميع أنواعه

267 علمنا الله أن نتعوّذ به من أصناف من الخلق

268 نفى تأثير السحر في النبي ﷺ

271 الموسوسون قسمان

273 خاتمة التفسير

274 « الطبع

تفسير المراغي
مقدمة التفسير | الفاتحة | البقرة | آل عمران | النساء | المائدة | الأنعام | الأعراف | الأنفال | التوبة | يونس | هود | يوسف | الرعد | إبراهيم | الحجر | النحل | الإسراء | الكهف | مريم | طه | الأنبياء | الحج | المؤمنون | النور | الفرقان | الشعراء | النمل | القصص | العنكبوت | الروم | لقمان | السجدة | الأحزاب | سبأ | فاطر | يس | الصافات | ص | الزمر | غافر | فصلت | الشورى | الزخرف | الدخان | الجاثية | الأحقاف | محمد | الفتح | الحجرات | ق | الذاريات | الطور | النجم | القمر | الرحمن | الواقعة | الحديد | المجادلة | الحشر | الممتحنة | الصف | الجمعة | المنافقون | التغابن | الطلاق | التحريم | الملك | القلم | الحاقة | المعارج | نوح | الجن | المزمل | المدثر | القيامة | الإنسان | المرسلات | النبأ | النازعات | عبس | التكوير | الانفطار | المطففين | الانشقاق | البروج | الطارق | الأعلى | الغاشية | الفجر | البلد | الشمس | الليل | الضحى | الشرح | التين | العلق | القدر | البينة | الزلزلة | العاديات | القارعة | التكاثر | العصر | الهمزة | الفيل | قريش | الماعون | الكوثر | الكافرون | النصر | المسد | الإخلاص | الفلق | الناس | خاتمة التفسير | فهارس الأجزاء