مصنف الصنعاني/كتاب العقيقة

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
مصنف الصنعاني كتاب العقيقة
المؤلف: عبد الرزاق الصنعاني


كتاب العقيقة

باب العقيقة

7953 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا [ بن جريج ] عن عطاء عن حبيبة ابنة ميسرة بن أبي خيثم عن أم بنى كرز الكعبية أنها سالت رسول الله عن العقيقة فقال على الغلام شاتان مكافأتان وعلى الجارية شاة قالت قلت وما المكافأة قال المثلان وإن الضأن أحب إلي من المعز ذكرانها أحب إليه من إناثها رأيا منه

7954 أخبرنا عبد الرزاق قال اخبرني بن جريج قال اخبرني عبيد الله بن أبي يزيد أن سباع بن ثابت يزعم أن محمد بن ثابت بن سباع أخبره أن أم كرز أخبرته أنها سألت رسول الله عن العقيقة فقال نعم على الغلام اثنتان وعلى الجارية الأنثى واحدة ولا يضركم ذكرانا كن أم أناثا

7955 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا بن جريج قال أخبرني عبيد الله بن أبي يزيد عن بعض أهله أنه سمع عائشة تقول ألا على الغلام شاتان وعلى الجارية شاة ولا يضركم أذكر أم أنثى تأثر ذلك عن النبي تقول سمعته يقول

7956 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا بن جريج قال أخبرنا يوسف بن ماهك قال دخلت أنا وبن مليكة على حفصة بنت عبد الرحمن بن أبي بكر وولدت للمنذر بن الزبير غلاما فقلت هلا عققت جزورا على ابنك فقالت معاذ الله كانت عمتي عائشة تقول على الغلام شاتان وعلى الجارية شاة

7957 عبد الرزاق عن بن جريج عن عبد الله بن عثمان بن خثيم عن سعيد بن جبير عن بن عباس أنه قال على الغلام شاتان

7958 عبد الرزاق عن هشام بن حسان عن حفصة بنت سيرين عن الرباب عن سلمان بن عامر الضبي قال قال رسول الله مع الغلام عقيقة فأهريقوا عنه دما وأميطوا عنه الأذى

7959 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن حفصة بنت سيرين عن الرباب عن سلمان عن النبي مثله

7960 عبد الرزاق عن عبد الله بن محرر عن قتادة عن أنس قال عق رسول الله عن نفسه بعد ما بعث بالنبوة

7961 عبد الرزاق عن داود بن قيس قال سمعت عمرو بن شعيب يحدث عن أبيه عن جده قال سئل رسول الله عن العقيقة فقال لا أحب العقوق كأنه كره الإسم قالوا يا رسول الله نسألك عن أحدنا يولد له فقال من أحب منكم أن ينسك عن ولده فليفعل على الغلام شاتان مكافأتان وعلى الجارية شاة

7962 عبد الرزاق عن معمر والثوري عن أيوب عن عكرمة أن رسول الله عق عن حسن وحسين كبشين

7963 عبد الرزاق عن بن جريج قال حدثت حديثا رفع إلى عائشة انها قالت عق رسول الله عن حسن شاتين وعن حسين شاتين ذبحهما يوم السابع قال ومشقهما وأمر أن يماط عن رؤوسهما الأذى قالت قال رسول الله إذبحوا على اسمه وقولوا بسم الله اللهم لك وإليك هذه عقيقة فلان قال وكان أهل الجاهلية يخضبون قطنة بدم العقيقة فإذا حلقوا الصبي وضعوها على رأسه فأمرهم النبي أن يجعلوا مكان الدم خلوقا يعني مشقهما وضع على رأسهما طين مشق مثل الخلوق

7964 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر ومعمر عن أيوب عن نافع قال كان بن عمر لا يسأله أحد من أهله عقيقة إلا أعطاها إياه قال فكان يقول على الغلام شاة وعلى الجارية شاة

7965 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرت عن أبي النضر عن مكحول أن النبي قال المولود مرتهن بعقيقته قال وبلغني عن بن عمر أنه كان يقوله

7966 عبد الرزاق عن معمر عن رجل عن الحسن قال الغلام مرتهن بعقيقته كان يرويه وإذا ضحى عنه أجزأ ذلك عنه من العقيقة

7967 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال من لم يعق عنه أجزأته أضحيته قال بن جريج تطبخ بماء وملح أعضاءا - أو قال آرابا - ويهدى في الجيران والصديق ولا يتصدق منها بشيء

7968 عبد الرزاق عن معمر عن رجل عن الحسن قال يعق عن الغلام شاة ولا يعق عن الجارية ليست عليها عقيقة

باب العق يوم سابعه والحلق والتسمية والذبح والدم

7969 عبد الرزاق عن بن عيينة قال سمعت عطاء يقول يعق عنه يوم سابعه فإن أخطأهم فأحب إلي أن يؤخروه إلى السابع الآخر قال ورأيت الناس يتحرون بالعق عنه يوم سابعه قال يأكل أهل العقيقة ويهدونها قلت له أسنة قال قد أمر النبي بذلك زعموا قلت أتصدق قال لا إن شئت كل وأهد قيل أمذبوحتان قال لا [ إلا ] قائمتان

7970 عبد الرزاق عن بن جريج قال يبدأ بالذبح قبل الحلق قال بن جريج وجدت كتابا أيضا عن عطاء قال يبدأ بالحلق قبل الذبح

7971 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال يسمي ثم يعق يوم سابعه ثم يحلق وكان يقول يطلى رأسه بالدم

7972 عبد الرزاق عن بن التيمي عن أبيه عن الحسن قال يعق عنه ويسمي يوم سابعه فإن لم يعق أجزأت عنه الأضحية

7973 عبد الرزاق عن بن جريج قال سمعت محمد بن علي يقول كانت فاطمة ابنة رسول الله لا يولد لها ولد الا أمرت به فحلق ثم تصدقت بوزن شعره ورقا قالت وكان أبي يفعل ذلك

7974 عبد الرزاق عن بن عيينة عن عمرو بن دينار عن أبي جعفر قال كانت فاطمة إذا ولدت حلقت شعره ثم تصدقت بوزنه ورقا

7975 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني حبيب بن أبي ثابت أنه سمع الحسن بن محمد يقول ليترك الغلام إلى يوم سابعه ثم يحلق

باب ما يستحب للصبي أن يعلم إذا تكلم

7976 عبد الرزاق عن بن عيينة عن عبد الكريم أبي أمية قال كان رسول الله يعلم الغلام من بني هاشم إذا أفصح سبع مرات { الحمد لله الذي لم يتخذ ولدا ولم يكن له شريك في الملك } 4 إلى آخر السورة

7977 عبد الرزاق عن هشيم بن بشير عن العوام بن حوشب عن إبراهيم قال كانوا يستحبون أول ما يفصح أن يعلموه لا إله الا الله سبع مرات فيكون ذلك أول ما يتكلم به

باب موته قبل سابعه ومتى يسمى وما يصنع به

7978 عبد الرزاق عن بن جريج قال بلغني عن الحسن أنه قال إن مات قبل سابعه فلا عقيقة عليه

7979 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني جعفر بن محمد عن أبيه أن النبي سمى حسينا يوم سابعه وإنه اشتق من حسن اسم حسين وذكر أنه لم يكن بينهما الا الحمل

7980 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن الزهري قال سمعت أنس بن مالك يقول كان الحسن بن علي أشبهم برسول الله

7981 عبد الرزاق عن بن عيينة عن عمرو بن دينار عن عكرمة قال لما ولدت فاطمة الحسن بن علي جاءت به إلى رسول الله فسماه حسنا فلما ولدت حسينا جاءت به إلى رسول الله فقالت يا رسول الله هذا أحسن من هذا تعني حسينا فشق له من أسمه فسماه حسينا

7982 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن هشام بن عروة عن أبيه قال ماصنعت لي أمي يوم ختنت الا عصيدة بتمر

7983 عبد الرزاق عن بن التيمي عن مبارك بن فضالة قال سمعت الحسن يقول قال نبي الله ولد لي الليلة غلام فسميته باسم أبي إبراهيم

7984 عبد الرزاق عن الثوري عن بعض اصحابه عن النبي مثله

7985 عبد الرزاق عن بن أبي يحيى عن عبد الله بن أبي بكر أن عمر بن عبد العزيز كان إذا ولد له ولد أخذه كما هو في خرقته فأذن في أذنه اليمنى وأقام في اليسرى وسماه مكانه

7986 عبد الرزاق عن الثوري عن عاصم بن عبيد الله عن عبيد الله بن أبي رافع عن أبيه قال رأيت رسول الله أذن في أذن الحسن بن علي بالصلاة حين ولدته فاطمة

7987 عبد الرزاق عن الحسن بن عمارة عن المنهال بن عمرو عن محمد بن علي عن أبيه قال كان النبي يعوذ حسنا وحسينا فيقول أعيذكما بكلمات الله التامات من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة قال وقال النبي عوذوا بها أبناءكم فإن إبراهيم عليه السلام كان يعوذ بها ابنيه إسماعيل وإسحاق

7988 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن المنهال عن سعيد بن جبير عن بن عباس مثله

باب الفرعة

7989 عبد الرزاق عن بن جريج قال سمعت عطاء يقول كان أهل الجاهلية يذبحون في الفرعة من كل خمسين واحدة فلما كان الإسلام سئل النبي عن ذلك فقال إن شئتم فافعلوا ولم يوجب ذلك

7990 عبد الرزاق عن معمر وبن جريج قالا أخبرنا بن طاووس أن أباه أخبره قال كان أهل الجاهلية يفرعون فلما كان الإسلام سئل النبي عن ذلك فقال إن شئتم فافرعوا وأن تدعوه حتى يبلغ وتحملوا عليه في سبيل الله خير من أن تذبحوه فيختلط لحمه بشعره قال بن جريج فقال له إنسان فكيف بالبقر والغنم فقال كان أحب إلي أبي عبد الرحمن أن تغذيا حتى تبلغا فتطعما المساكين

7991 عبد الرزاق عن بن عيينة عن بن طاووس وإبراهيم بن ميسرة عن طاووس قال سئل رسول الله عن الفرع فقال إفرعوا إن شئتم وأن تدعه حتى يبلغ فيحمل عليه في سبيل الله أو تصل به قرابة خير من أن تذبحه فيختلط لحمه بشعره

7992 عبد الرزاق عن بن جريج قال اخبرني عمرو بن دينار أن بن أبي عمار أخبره عن أبي هريرة أنه قال في الفرعة هي حق ولا تذبحها وهي غراة من الغراء تلصق في يدك ولكن أمكنها من اللبن حتى إذا كانت من خيار المال فاذبحها قال عمرو رجل أعلمني انه سمعه من أبي هريرة

7993 عبد الرزاق عن بن عيينة عن عمرو بن دينار عن بن أبي عمار قال سئل أبو هريرة عن الفرعة فقال حق وليس أن تذبحها غراة من الغراء ولكن تمكنها من اللبن حتى إذا كانت أنفس مالك ذبحتها أو حملت عليها

7994 عبد الرزاق عن بن عيينة عن بن أبي نجيح عن مجاهد قال سئل رسول الله عن الفرعة فقال افرعوا إن شئتم

7995 عبد الرزاق عن داود بن قيس قال سمعت عمرو بن شعيب يحدث عن أبيه عن عبد الله بن عمرو قال سئل رسول الله عن الفرعة فقال الفرعة حق وأن تتركه حتى يكون شغرفيا بن مخاض أو بن لبون فتحمل عليه في سبيل الله أو تعطيه أرملة خير من أن تذبحه يلصق لحمه بوبره وتكفأ إناءك وتوله ناقتك

7996 عبد الرزاق عن معمر وبن عيينة عن زيد بن أسلم عن رجل من بني ضمرة عن ابيه أو عمه قال سئل رسول الله عن الفرع فقال حق وأن تتركه حتى يكون بن مخاض أو بن لبون زخزبا خير من أن تكفأ إناءك وتوله ناقتك وتذبحه فيختلط أو قال يلصق شعره بلحمه

7997 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا بن جريج قال أخبرني عبد الله بن عثمان بن خثيم عن يوسف بن ماهك عن حفصة بنت عبد الرحمن بن أبي بكر عن عائشة قالت أمر رسول الله بالفرعة من كل خمسين بواحدة

7998 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن بن المسيب عن أبي هريرة قال رسول الله لا فرع ولا عتيرة والفرع أول النتاج كان ينتج لهم فيذبحونه

باب العتيرة

7999 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن أبي قلابة قال سأل [ رجل ] رسول الله عن العتيرة قال كنا نذبح شاة في رجب في الجاهلية نسميها العتيرة أفنذبحها اليوم قال النبي إذبحوا لله في أي شهر كان وبروا الله وأطعموا قال أيوب فكان بن سيرين يذبح العتيرة في شهر رجب وقال غيره من أهل مكة وكان بن سيرين يروي فيها شيئا

8000 عبد الرزاق عن بن جريج قال قال عمرو بن شعيب كان كان أهل الجاهلية يذبحون عن كل أهل بيت في رجب شاة يسمونها العتيرة فلما كان الإسلام سأل رسول الله رجال فيهم عبد الله بن عمرو فقالوا شيئا كنا نفعله في الجاهلية يا رسول الله فنسميه العتيرة وكنا نذبحها عن أهل كل بيت في رجب أفنفعله في الإسلام قال نعم وسموها الرجيبة

8001 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا بن جريج قال أخبرنا عبد الكريم عن حبيب بن مخنف العنبري عن أبيه قال انتهيت إلى النبي يوم عرفة وهو يقول هل تعرفونها قال فلا أدري ما رجعوا عليه قال النبي على أهل كل بيت أن يذبحوا شاة في كل رجب وفي كل أضحى شاة

8002 عبد الرزاق عن بن عيينة عن صدقة بن يسار قال قلت لمجاهد سمعت رجلا في مسجد الكوفة يقول ورب هذا المسجد لقد ذبحت العتيرة في الجاهلية والإسلام فسألني أين سمعت هذا قال قلت في مسجد الكوفة قال ما رأيت أرضا أجدر أن يسمع فيها علم لم يسمع من مسجد الكوفة أو قال الكوفة

قلت لمجاهد سمعت رجلا في مسجد الكوفة يقول ورب هذا المسجد لقد ذبحت العتيرة في الجاهلية والإسلام فسألني أين سمعت هذا قال قلت في مسجد الكوفة قال ما رأيت أرضا أجدر أن يسمع فيها علم لم يسمع من مسجد الكوفة أو قال الكوفة

المصنف لعبد الرزاق الصنعاني
كتاب الطهارة | كتاب الحيض | كتاب الصلاة | كتاب الجمعة | كتاب صلاة العيدين | كتاب فضائل القرآن | كتاب الجنائز | كتاب الزكاة | كتاب الصيام | كتاب العقيقة | كتاب الاعتكاف | كتاب المناسك | كتاب الجهاد | كتاب المغازي