مصنف الصنعاني/كتاب الصلاة

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مصنف الصنعاني كتاب الصلاة
المؤلف: عبد الرزاق الصنعاني


كتاب الصلاة

باب ما يكفي الرجل من الثياب

1364 أخبرنا أبو سعيد أحمد بن محمد بن زياد الأعرابي قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم أبو يعقوب الدبري قال قرأنا على عبد الرزاق عن معمر وبن جريج عن الزهري عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة أن رجلا قال يا رسول الله هل يصلي الرجل في الثوب الواحد فقال النبي ﷺ أو لكم ثوبان قال بن جريج في حديثه لأترك ثيابي على المشجب وأصلي في الثوب الواحد

1365 عبد الرزاق عن معمر و الثوري عن هشام بن عروة عن أبيه عن عمر بن أبي سلمة أنه قال رأيت رسول الله ﷺ يصلي في ثوب واحد متوشحا به قد خالف بين طرفيه قال الثوري في حديثه في بيت أم سلمة

1366 عبد الرزاق عن الثوري عن [ أبي ] الزبير عن جابر بن عبد الله قال رأيت رسول الله ﷺ يصلي في ثوب واحد متوشحا به

1367 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر عن حميد الطويل عن أنس بن مالك قال آخر صلاة صلاها رسول الله ﷺ في ثوب واحد مخالفا بين طرفيه خلف أبي بكر

1368 عبد الرزاق عن معمر عن أبان عن محمد بن علي قال آخر صلاة صلاها رسول الله ﷺ في ملحفة مورسة متوشحا بها

1369 عبد الرزاق عن إبراهيم بن محمد عن الحسين بن عبد الله بن عبيد الله عن عكرمة عن بن عباس أن رسول الله ﷺ صلى في كساء مخالف بين طرفيه في يوم بارد يتقي بالكساء خصر الارض كهيئة الحافز

1370 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني أبي عن محمد بن مسح أخبره أن النبي ﷺ في بعض أسفاره عرس إلى ماء فجاء معاذ بن جبل وهو ماش فعرس إلى ذلك الماء فهب النبي ﷺ فقال من ذا فقال أنا معاذ فقال رسول الله ﷺ يا معاذ ما لك بعير قال لا قال فتوضأ النبي ﷺ ثم قام فصلى فكأنه يتعر إزاره فاتزر فصلى فيه متزره ثم قال لمعاذ قم فارحل وأحسن الحقيقة واجعل لنفسك مقعدا فقال ما أحسن يا رسول الله فقام رسول الله ﷺ فرحل وجعل له مجلسا وأردفه معه

1371 عبد الرزاق عن إبراهيم بن محمد عن إسحاق بن عبد الله عن إبراهيم بن عبد الله عن أبيه عن علي بن أبي طالب أن رسول الله ﷺ قال إذا كان الثوب واسعا فصل فيه متوشحا وإذا كان صغيرا فصل فيه متزرا

1372 عبد الرزاق عن إبراهيم عن الزهري أن عمر بن الخطاب رأى رجلا يصلي في ثوب واحد ملحتفا به فقال لا تشبهوا باليهود إذا لم يجد أحدكم إلا ثوبا واحدا فليتزره

1373 عبد الرزاق عن محمد بن راشد عن يحيى بن أبي كثير عن قيس بن طلق أن رجلا قال يا رسول الله أصلي أحيانا في ثوب واحد فقال فسكت عنه النبي ﷺ حتى أقيمت الصلاة فطابق بين ثوبيه ثم صلى فيهما فقال أبو بكر فحدثت به معمرا فقال قد سمعت يحيى يذكره

1374 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن يحيى بن أبي كثير عن عكرمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ إذا صلى أحدكم في ثوب واحد فليخالف بين طرفيه على عاتقه

1375 عبد الرزاق عن بن عيينة عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ لا يصلين أحدكم في الثوب الواحد ليس على عاتقه منه شيء

1376 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني حسن بن مسلم عن رجل عن أبي هريرة أنه كان يقول كانوا يقولون إذا كان الإزار صغيرا لا يستطيع أن يوشحه فليصل بمئزر

1377 عبد الرزاق عن بن جريج قال سمعت عطاء يقول يصلي المرء في الثوب وإن كان ذا سعة ولكن ليتوشح به وأحب إلي

أن يصلي في الرداء مع الإزار ثم أخبرنا خبرا أخبره إياه محمد بن علي عن جابر بن عبد الله وكان من آخر أصحاب رسول الله ﷺ موتا قال فكنا نأتيه في بيته فأمنا في بيته في بني سلمة ونحن نفر فقام فأمنا وإن مشجبه لموضوع عليه رداؤه قال فتوشح ثوبا قال ما تطلع على منكبيه قال محمد حسبت أنه قال نساجة قال فما رأيته إلا يرينا أن ذلك لا بأس به قال بن جريج قال عطاء قال جابر أنا وأبي وخالي من أصحاب العقبة

1378 عبد الرزاق عن معمر عن عبد الله بن محمد بن عقيل قال صلى بنا جابر بن عبد الله في ثوب واحد قال أحسبه قال إتزر به

1379 عبد الرزاق عن داود بن قيس عن عبيد الله بن مقسم قال رأيت جابر بن عبد الله يصلي في ثوب واحد قال فقلت أتصلي في ثوب واحد والثياب إلى جنبك قال نعم من أجل أحمق مثلك

1380 عبد الرزاق عن محمد بن أبي حميد قال أخبرني بن المنكدر قال رأيت جابر بن عبد الله يصلي في ثوب واحد مخالفا بين طرفيه

1381 عبد الرزاق عن أبيه عن خلاد بن عبد الرحمن عن سعيد بن جبير أن بن عباس أمهم في ثوب واحد مخالفا بين طرفيه

1382 عبد الرزاق عن الثوري عن رجل عن مسعود بن حراش أن عمر بن الخطاب أمهم في ثوب واحد متوشحا به

1383 عبد الرزاق عن الثوري عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن [ أبي ] حازم أمنا خالد بن الوليد في مسفرة متوشحا بها والمسفرة الملحفة

1384 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن الحسن قال اختلف أبي بن كعب وبن مسعود في الرجل يصلي في الثوب الواحد فقال أبي يصلي في الثوب الواحد وقال بن مسعود في ثوبين فبلغ ذلك عمر فأرسل إليهما فقال اختلفتما في أمر ثم تعرقتما فلم يدر الناس بأي ذلك يأخذون لو أتيتما لوجدتما عندي علما القول ما قال أبي ولم يأل بن مسعود 1

1385 [ عن الحسن أن أبي بن كعب وعبد الله بن مسعود ] اختلفا في الصلاة في الثوب الواحد فقال أبي لا بأس به قد صلى النبي ﷺ في ثوب واحد فالصلاة فيه جائزة وقال بن مسعود إنما كان ذلك إذ كان الناس لا يجدون الثياب وأما إذ وجدوها فالصلاة في ثوبين فقام عمر على المنبر فقال القول ما قال أبي ولم يأل بن مسعود

1386 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن بن سيرين قال قام رجل إلى النبي ﷺ فقال يا رسول الله أيصلي الرجل في الثوب الواحد قال أو كلكم تجدون ثوبين حتى إذا كان في زمن عمر بن الخطاب قام إليه رجل فقال أصلي العصر في ثوب واحد فقال عمر إذا وسع الله عليكم فوسعوا علي أنفسكم جمع الرجل عليه ثيابه يصلي الرجل في إزار ورداء في قميص وإزار في إزار وقباء في سراويل وقباء قال وأحسبه قال في تبان ورداء في تبان وقميص في تبان وقباء

1387 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء ما أدنى ما أصلي فيه من الثياب صلاة التطوع قال في ثوب قلت متوشحا قال نعم

1388 عبد الرزاق عن مالك عن عبد الله [ بن ] أبي بكر قال في الكتاب الذي كتب رسول الله ﷺ لعمرو بن حزم لايصلين أحدكم في الثوب الواحد إلا مخالفا بين طرفيه

1389 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت صلى رسول الله ﷺ في خميصة ذات أعلام فلما قضى صلاته قال اذهبوا بهذه الخميصة إلى أبي جهم بن حذيفة وأتوني بأنبجانيه فإنها ألهتني آنفا عن صلاتي

1390 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني نافع ان بن عمر كساه ثوبين وهو غلام قال فدخل المسجد فوجده يصلي متوشحا به في ثوب فقال أليس لك ثوبان تلبسهما فقلت بلى فقال أرأيت لو أني أرسلتك إلى وراء الدار لكنت لابسهما قال نعم قال فالله أحق أن تتزين له أم الناس قال نافع فقلت بل الله فأخبره عن رسول الله أو عن عمر قد استيقن نافع أنه عن أحدهما وما أراه إلا عن رسول الله ﷺ أنه قال لا يشتمل أحدكم في الصلاة إشتمال اليهود ليتوشح به من كان له ثوبان فليتزر ثم ليصل قال لي نافع وكان عبد الله لا يري لأحد أن يصلي بغير إزار وسراويل وإن كانت جبة ورداء دون إزار وسراويل

1391 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن نافع قال رآني بن عمر أصلي في ثوب واحد فقال ألم أكسك ثوبين فقلت بلى قال أرأيت لو أرسلتك إلى فلان أكنت ذاهبا في هذا الثوب فقلت لا فقال الله أحق من تزين له أو من تزينت له

1392 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء اشتمل في الثوب قال لا التوشح أستر يرد المرء إزاره على فرجه مرتين وكان يكره أن يأتزر به فيصلي فيه قط إذا صغر قلت أرأيت لو كان رجلان عليهما إزار وعندهما رداء واحد فقاما يصليان أحب إليك أن يرديا ذلك الرداء عليهما جميعا وعليهما إزارهما أو يتوشحان إزاريهما ويدعان الرداء قال بل يصليان في إزاريهما والرداء جميعا أحب إلي

1393 عبد الرزاق عن بن عيينة عن الأحوص بن الحكيم عن خالد بن معدان عن عبادة بن الصامت أن رسول الله ﷺ صلى في شملة أو بردة عقدها عليه

1394 عبد الرزاق عن بن عيينة عن مسعر قال كان يقول إذا صلى الرجل في ثوب مثنيا على الفرج فلا بأس

باب الصلاة في القميص

1395 عبد الرزاق عن معمر قال رأيت بن طاؤس يصلي في جبة وليس عليه إزار ولا رداء فسألته فأخبرني أن أباه كان لا يري بأسا أن يصلي في جبة وحدها والقميص وحده إذا كان لا يصفه

1396 عبد الرزاق عن بن جريج قال كان طاؤس إذا سئل عن الثوب الواحد في الصلاة فقال أكل إنسان يجد ثوبين فكان يقول يصلي الرجل في الجبة وحدها والقميص وحده إذا كان كثيفا وإذا صغر الإزار فلم يبلغ أن يتشحه فليتزره

1397 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء القميص أصلي فيه وحده قال نعم إذا كان كثيفا قال قلت

1398 الفرو أصلي فيه قال نعم وما بأسه قد دبغ عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن إبراهيم قال يصلي الرجل في القميص الواحد إذا كان ضيقا لا بأس به

1399 عبد الرزاق عن بن التيمي عن الصباح قال دخل عطاء ومجاهد على عبد الحميد بن عبد الله بن عمرو فسألهما الرجل يصلي في القميص الواحد فقال عطاء نعم وقال مجاهد أحب إلي أن يشد على حقويه شيئا

1400 عبد الرزاق عن إسرائيل عن رجل سماه وعن أبيه أن جابر بن عبد الله أمهم في قميص ليس عليه إزار ولا رداء وقال جابر رأيت رسول الله ﷺ يصلي في قميص

باب الصلاة في القباء والسراويل

1401 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال سئل عن القباء وأنا أسمع أيصلي فيه المرء وحده فقال القباء مفرج ولولا ذلك صلى فيه وحده ولكن ليتزر عليه أو تحته إزار قلت له أفيصلي الرجل في السراويل وحدها فقال لا إلا أن لا يجد غيرها وفي حديث معمر عن أيوب عن بن سيرين عن عمرو في ذلك بيان

باب الصلاة في الثوب لا يدري أطاهر أم لا

1402 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أصلي في ثوب أعرته لا أدري أطاهر أم لا قال نعم

1403 عبد الرزاق عن الثوري قال إن اشترى رجل من المسلمين ثوبا من مشرك أو استعاره فليصل فيه ولا يغسله إلا أن يعرف فيه شيئا

1404 أخبرنا عبد الرزاق قال سمعت الثوري يقول لا بأس أن يصلي الرجل في ثوب النصراني والمجوسي واليهودي إلا أن يعلم فيه شيئا

باب الصلاة في السيف والقوس

1405 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن إبراهيم قال كانوا يرون السيف رداء

1406 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي سعيد قال سمعت الحسن يقول القوس رداء

1407 عبد الرزاق عن معمر عن أبي إسحاق عن إبراهيم قال كان الرجل من أصحاب النبي ﷺ إذا لم يجد رداء يصلي فيه طرح على كتفيه أو قال على عاتقه عقالا

باب السدل

1408 عبد الرزاق عن بن جريج قال رأيت عطاء يسدل ثوبه وهو في الصلاة

1409 عبد الرزاق عن الثوري عن ثور الهمداني عن عطاء أنه كان يقول لا بأس بالسدل

1410 عبد الرزاق عن معمر عن إبراهيم كره السدل

1411 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي إسحاق عن عبد الرحمن بن الأسود النخعي أنه كان يسدل

1412 عبد الرزاق عن هشام بن حسان قال رأيت الحسن وبن سيرين يسدلان على قميصهما

1413 عبد الرزاق عن معمر عمن رأى الحسن وبن سيرين يفعلان ذلك

1414 عبد الرزاق عن الثوري عن ليث عن مجاهد كان يكره أن يلف الرجل رداءه على منكبيه قال ينشره

1415 عبد الرزاق عن أبي حنيفة عن علي بن الأقمر قال مر النبي ﷺ برجل قد سدل ثوبه وهو يصلي فعطف ثوبه عليه

1416 عبد الرزاق عن الثوري عن رجل عن أبي عطية الوادعي عن النبي ﷺ

1417 عبد الرزاق عن بشر بن رافع عن يحيى بن أبي كثير عن أبي عبيدة بن عبد الله أن أباه كره السدل في الصلاة قال أبو عبيدة وكان أبي يذكر أن النبي ﷺ ينهى عنه

1418 عبد الرزاق عن محمد بن مسلم الطائفي عن بن أبي نجيح عن مجاهد أنه كره السدل في الصلاة قال ولا أعلمه إلا رفعه

1419 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عبدالكريم عنهما أنهما يكرهانه مجاهد أحسبه قال وطاووس

1420 عبد الرزاق عن الثوري عن ليث عن مجاهد أنه كان يكره السدل عبد الرزاق عن أبي حنيفة عن حماد عن إبراهيم أنه كره السدل إلا

1421 أن يمسك بطرفيه قال عبد الرزاق ورأيت الثوري إذا صلى ضم طرفي الثوب بيده إلى صدره

1422 عبد الرزاق عن الثوري عن مغيرة عن إبراهيم أنه كره السدل

1423 عبد الرزاق عن الثوري عن خالد الحذاء عن عبد الرحمن بن سعيد عن علي بن أبي طالب قال رأى قوما سادلين فقال كأنهم اليهود خرجوا من فهرهم قلنا لعبد الرزاق ما فهرهم قال كنائسهم

1424 عبد الرزاق عن محمد بن مسلم عن إبراهيم بن ميسرة قال سمعت مجاهدا يقول إذا يراى الإسبال وهو يصلي فليسرح عليه رداءه فذكرت ذلك لطاووس فقال ذلك خير وأحسن

1425 عبد الرزاق عن محمد بن مسلم عن إبراهيم بن ميسرة قال رأيت طاووسا يصلي وقد وضع رداءه تحت عضده

1426 عبد الرزاق عن معمر عن أبي معشر عن إبراهيم أنه كان لا يرى بأسا أن يسدل الرجل إذا كان عليه قميص فأما إذا كان عليه إزار فلا يسدل

1427 عبد الرزاق عن معمر عن رجل قال أحسبه عامرا الاحول عن عطاء بن أبي رباح أنه كان يكره السدل ويرفع في ذلك حديثا ثم ذكر النبي ﷺ

باب الصلاة في [ الثوب الذي ] يجامع [ فيه ] ويعرق فيه الجنب

1428 عبد الرزاق عن مالك عن نافع عن بن عمر أنه كان يصلي في الثوب الذي يعرق فيه الجنب

1429 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي سعيد عن بن المسيب قال سئل بن عمر أيصلى في الثوب الذي يجامع فيه فقال بن عمر قد جامعت في ثوبي الذي علي البارحة وأنا أصلي فيه

1430 عبد الرزاق عن هشام بن حسان عن عكرمة عن بن عباس قال لا بأس أن يصلى في الثوب الذي يعرق فيه الجنب

1431 عبد الرزاق عن بن عيينة عن يحيى بن سعيد عن القاسم بن محمد قال سألت عائشة عن الرجل يصيب المرأة في الثوب فيعرق فيه فقالت قد كانت المرأة إذا كان ذلك تعد خرقة أو الخرق فتمسح به ويمسح به الرجل ولم ير به بأسا تعني أن يصلى فيه

1432 عبد الرزاق عن هشام بن حسان عن أم الهذيل أن عائشة سئلت عن الثوب يعرق فيه الحائض فقالت لا بأس به تعني أن تصلي فيه

1433 عبد الرزاق عن رجل من قريش عن سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن معاذة العدوية عن عائشة أن النبي ﷺ نهى أن يصلى في شعار المرأة قال وسمعت هشام بن عروة يحدث عن أبيه عن عائشة أنها كانت تكره أن يصلى فيه

1434 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء المرء يصيب أهله ثم يلبس ثوبه ثم يغسل فرجه فلعل ثوبه أن يصيبه من المني شيء ثم يغتسل للصلاة فيجفف في ذلك الثوب قال لابأس به

1435 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عطاء أن رجلا قال لابن عباس أضع المصحف على فراشي أجامع عليه وأحتلم عليه وأعرق عليه قال نعم

1436 عبد الرزاق عن بن جريج قال قال عطاء ليس على ثوب الحائض والجنب غسل ولا رش

باب الثوب يصيبه المنى

1437 عبد الرزاق عن بن عيينة عن عمرو بن دينار عن عطاء عن بن عباس في المني يصيب الثوب فقال إن لم تقذره فأمطه بإذخرة

1438 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا بن جريج قال أخبرني يعني عطاء سقط عطاء من كتاب بن الأعرابي أنه سمع بن عباس يقول إذا احتلمت في ثوبك فأمطه بإذخرة أو خرقة ولا تغسله إن شئت إلا أن تقذر أو تكره أن يرى في ثوبك

1439 عبد الرزاق عن الثوري وبن عيينة عن منصور عن إبراهيم عن همام بن الحارث قال أرسلت عائشة إلى ضيف لها تدعوه فقالوا لها هو يغسل جنابة في ثوبه فقالت ولم يغسله لقد كنت أفركه من ثوب رسول الله ﷺ

1440 عبد الرزاق عن الثوري عن حبيب بن أبي ثابت عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال تميط المني بإذخرة أو حجر عن ثوبك

باب المني يصيب الثوب ولا يعرف مكانه

1441 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن طلحة بن عبد الله بن عوف بن أخي عبد الرحمن بن عوف قال أنا سمعت أبا هريرة يقول إذا علمت أن قد احتلمت في ثوبك ولم تدر أين هو فاغسل الثوب كله فإن لم تدر أصابه أو لم يصبه فانضحه بالماء نضحا

1442 عبد الرزاق عن معمر عن بن طاووس عن أبيه مثله

1443 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن نافع عن بن عمر مثله

1444 عبد الرزاق عن معمر عن الحسن مثله قال الحسن فإن استيقنت أنه في ناحية من الثوب غسلت تلك الناحية ورششت الناحية الأخرى

1445 عبد الرزاق عن بن جريج عن هشام بن عروة عن أبيه عن يحيى بن عبد الرحمن بن حاطب حدثه أنه اعتمر مع عمر بن الخطاب في ركب فيهم عمرو بن العاص وأن عمر عرس في بعض الطريق قريبا من المياه فاحتلم فاستيقظ وقد كاد [ أن ] يصبح فركب وكان الرفع حتى جاء الماء فجلس على الماء يغسل ما رأى من الاحتلام حتى أسفر فقال عمرو أصبحت [ و ] معنا ثياب ألبسها ودع ثوبك يغسل فقال عمر واعجبا لك يا عمرو لئن كنت تجد الثياب أفكل الناس يجدون الثياب فوالله لو فعلت لكانت سنة لا بل أغسل ما رأيت وأنضح ما لم أر

1446 عبد الرزاق عن معمر عن هشام بن عروة عن أبيه عن يحيى بن عبد الرحمن بن حاطب عن أبيه أن عمر أصابته جنابة وهو في سفر فلما أصبح قال أترونا ندرك الماء قبل طلوع الشمس قالوا نعم فأسرع السير حتى أدرك فاغتسل وجعل يغسل ما رأى من الجنابة في ثوبه فقال عمرو بن العاص لو لبست ثوبا غير هذا وصليت فقال له عمر إن وجدت ثوبا وجده كل إنسان إني لو فعلت لكانت سنة ولكني أغسل ما رأيت وأنضح ما لم أره

1447 عبد الرزاق عن أيوب [ عن نافع ] عن سليمان بن يسار قال حدثني من كان مع عمر بن الخطاب رضي الله عنه في سفر وليس معه ماء فأصابته جنابة فقال أترونا لو رفعنا ندرك الماء قبل طلوع الشمس فاغتسل عمر وأخذ يغسل ما أصاب ثوبه من الجنابة فقال له عمرو [ بن العاص ] أو المغيرة يا أمير المؤمنين لو صليت في هذا الثوب فقال يا بن عمرو أو المغيرة أتريد أن لا أصلي في ثوب أصابته جنابة فيقال إن عمر لم يصل في ثوب أصابته جنابة لا بل اغسل ما رايت وأرش مالم [ أر

1448 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن عروة بن الزبير عن يحيى بن عبد الرحمن بن حاطب عن أبيه أنه اعتمر مع عمر بن الخطاب في ركب فيهم عمرو بن العاص فعرس قريبا من بعض المياه فاحتلم فاستيقظ وقد أصبح فلم يجد [ في ] الركب ماء فركب وكان الرفع حتى جاء الماء فجلس على الماء يغسل ما في ثوبه من الاحتلام فلما أسفر قال له عمرو بن العاص أصبحت دع ثوبك يغسل وألبس بعض ثيابنا فقال واعجبا لك يا عمرو لئن كنت تجد الثياب أفكل المسلمين يجدون الثياب فوالله لو فعلتها لكانت سنة بل اغسل ما رأيت وأنضح ما لم أر

1449 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن [ بن ] المسيب قال إذا احتلمت في ثوبك فلم تعلم مكانه فارششه بالماء

1450 عبد الرزاق عن الثوري عن جابر عن الشعبي عن بن عباس قال ليس على الثوب جنابة

1451 عبد الرزاق عن إسرائيل بن يونس عن سماك بن حرب عن عكرمة عن بن عباس في المني يصيب الثوب فلا يعلم مكانه قال ينضح الثوب

1452 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال القيح والدم والبول والمذي يصيب الثوب سواء كله حكه ثم ارششه بالماء

باب الدم يصيب الثوب

1453 عبد الرزاق عن معمر قال قلت للزهري الرجل يرى في ثوبه الدم القليل أو الكثير فقال أخبرني سالم أن بن عمر كان ينصرف لقليله وكثيره ثم يبني على ما قد صلى إلا أن يتكلم فيعيد

1454 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء هل للثوب من غسل فإنك أخبرتني عن عائشة أنها كانت تحك الدم حتى قال فحسبه ذلك قلت فالدم والقيح وكل شيء على نحو ذلك إذا حك فحسبه قال نعم حكه ثم انضحه وحسبك قلت له حككت الدم من ثوبي فغلبني لا يخرج قال فارشش عليه وحسبه وإن لم تغسله

1455 عبد الرزاق عن بن جريج قال سأل إنسان عطاء فقال في ظهري جلد فيه قروح قد ملأ قيحها ثيابي وعناني الغسل فقال أما تقدر أن تجعل عليه ذرورا يجفها قال لا قال فصل ولا تغسل ثوبك فالله أعذر بالعذر

1456 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال في الثوب يصيبه الدم قال إن كان فاحشا انصرف وإن كان قليلا لم ينصرف قال وكان يقول موضع الدرهم فاحش

1457 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن الحسن قال لم يكن يرى بدم البراغيث بأسا

1458 عبد الرزاق عن هشيم عن يونس عن الحسن مثله

1459 عبد الرزاق عن الثوري عن حريث عن الشعبي أنه لم ير بدم البراغيث بأسا

1460 عبد الرزاق عن معمر عن بن طاووس عن أبيه أنه سئل عن دم البراغيث في الثوب فقال لا بأس به

1461 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء أنه لم ير بدم البراغيث بأسا

1462 عبد الرزاق عن هشيم عن الحجاج بن أرطاة عن أبي جعفر محمد بن علي مثله

1463 عبد الرزاق عن الثوري عن العلاء بن المسيب عن رجل عن إبراهيم أنه سئل عن دم البراغيث في ثوب فقال اغسل ما استطعت

1464 عبد الرزاق عن معمر عن الحسن وقتادة قالا القيح بمنزلة الدم

1465 عبد الرزاق عن نعمان بن أبي شيبة عن بن طاووس عن أبيه أنه كان إذا صلى في ثوب وفيه دم لم يعد الصلاة

1466 عبد الرزاق عن بن عيينة وغيره عن منصور عن إبراهيم قال كان على علقمة برد أو قال ثوبا فيه أثر دم قد غسل فلم يذهب وكان يصلي فيه فقيل له لو وضعته ولبست غيره فقال إن مما حبب إلي الصلاة [ فيه ] إني أرى دم معضد فيه قال كنا محاصرين قصرا بأذربيجان فرمي بحجر فأصابه فشجه وسال الدم على وجهه فأقسمت عليه فأخذ بردي هذا فاعتجر به وجعل يمسح الدم ويقول والله إنها لصغيرة وإن الله تبارك وتعالى يبارك في الصغيرة قال وإن هامته فلقت بالسيف قال فمات معضد من جرحه ذلك

1467 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة في الثوب يصبه الدم قال إن كان فاحشا انصرف وإن كان قليلا لم ينصرف وكان يقول موضع الدرهم فاحش

1468 عبد الرزاق عن الثوري عن حماد قال إذا كان موضع الدرهم في ثوبك فأعد الصلاة

1469 عبد الرزاق عن معمر عن عطاء الخرساني قال قال لي عطاء لقد صليت في ثوبي هذا مرارا فيه دم فنسيت أن أغسله

1470 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري قال رأيت القاسم بن محمد خلع قميصه في دم فنسيت أن أغسله رأى فيه قال معمر وكان الحسن ينصرف إذا رأى في ثوبه الدم

باب بول الخفاش

1471 عبد الرزاق عن الثوري عن حريث قال سئل الشعبي عن بول الخفاش في المسجد فلم ير به بأسا

1472 عبد الرزاق عن بن عيينة عن إسرائيل بن موسى قال كنت مع بن سيرين فسقط عليه بول الخفاش فنضحه وقال ما كنت أرى النضح شيئا حتى بلغني عن ستة من أصحاب محمد ﷺ

باب خرء الدجاج وطين المطر

1473 عبد الرزاق عن معمر قال سألت حمادا عن خرء الدجاج يصيب الثوب فقال إذا يبس فليفركه

1474 عبد الرزاق عن أبي حنيفة عن حماد عن مجاهد قال سئل عن طين المطر يصيب الثوب قال يصلي فيه فإذا جف فليحكه

1475 عبد الرزاق عن منصور عن إبراهيم قال لا بأس بالروث يكون في النعلين ثم يصلي فيهما

باب أبوال الدواب وروثها

1476 عبد الرزاق عن معمر قال سألت عن رجل وطىء روثا رطبا فقال إن شاء مسح رجليه بالأرض

1477 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري قال سئل عن الرجل يمشي خلف الإبل فيصيبه النضح من أبوالها قال ينضح

1478 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال كان لا يرى بأرواث الدواب شيئا قال معمر وأبوال البقر والغنم بمنزلة الإبل

1479 عبد الرزاق عن منصور عن إبراهيم قال لا بأس بأبوال الإبل كان بعضهم يستنشق منها قال وكانوا لا يرون بأسا بالبقر والغنم

1480 عبد الرزاق عن الحسن بن عمارة عن الحكم عن إبراهيم قال لا بأس بأبوال البهائم الا المستنقع

1481 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال ما أكلت لحمه فلا بأس ببوله

1482 عبد الرزاق عن الثوري عن عبد الكريم الجزري عن عطاء مثله

1483 عبد الرزاق عن الثوري عن أبان عن أنس قال لا بأس ببول ذات الكرش

1484 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أرايت ما كنت آكله أتغسل ثوبك من سلحه أو بوله قال وما ذلك قلت الإبل قلت والبقر والشاء والصيد والطير قال لم أكن لأغسل ثوبي من ذلك إلا أن أقذر ريحه أو يرى في ثوبي قلت فالفرس فإنه قد كان يؤكل لحمه قال لعلي أن أغسل ثوبي من روثه أو بوله وما علي في ذلك لو تركت من بأس قال امسحه وارششه

باب بول الصبي

1485 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن أم قيس بنت محصن الأسدية أخت عكاشة قالت جاءت بابن لها قد أعلقت عليه تخاف أن يكون به العذرة فقال النبي ﷺ على ماذا تدغرون أولادكم بهذه العلق عليكم بهذا العود الهندي يعني الكست فإن فيه أربعة أشفية منها ذات الجنب ثم أخذ النبي ﷺ صبيها فوضعه في حجره فبال عليه فدعا بماء فنضحه ولم يكن الصبي بلغ أن يأكل الطعام قال الزهري فيستعط للعذرة ويلد من ذات الجنب قال الزهري فمضت السنة أن يرش بول الصبي ويغسل بول الجارية

1486 عبد الرزاق عن بن جريج وبن عيينة عن بن شهاب قال أخبرني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة أن أم قيس بنت محصن كانت من المهاجرات الأول اللاتي بايعن النبي ﷺ [ قال ] فأخبرتني أنها أتت النبي ﷺ بابن لها لم يبلغ أن يأكل الطعام وقد أعلقت عليه من العذرة فقال النبي ﷺ على ما تدغرن أولادكم بهذه العلائق عليكم بهذا العود الهندي يعني الكست فإن فيه سبعة أشفية منها ذات الجنب قال عبيد الله فأخبرتني أم قيس أن ابنها ذلك بال في حجر النبي ﷺ فدعا رسول الله ﷺ بماء فصبه على بوله ولم يغسله فمضت السنة بذلك من النضح على بول من لم يأكل من الغلمان ويغسل بول من أكل منهم

1487 عبد الرزاق عن الثوري عن سماك بن حرب عن قابوس بن المخارق يرفعه إلى النبي ﷺ قال يغسل بول الجارية وينضح بول الصبي قال سفيان ونحن نقول ما لم يطعم الطعام

1488 عبد الرزاق عن عثمان بن مطر عن سعيد بن [ أبي ] عروبة عن قتادة عن أبي حرب بن [ أبي ] الأسود الديلي عن علي بن أبي طالب قال يغسل بول الجارية وينضح بول الغلام ما لم يطعم

1489 عبد الرزاق عن الثوري عن هشام بن عروة عن عائشة قالت أتي النبي ﷺ بصبي فبال عليه [ فصب عليه ] الماء

1490 عبد الرزاق عن إبراهيم بن محمد عن داود عن عكرمة عن بن عباس في بول الصبي قال يصب عليه مثله من الماء قال كذلك صنع رسول الله ﷺ ببول الحسين بن علي

1491 عبد الرزاق عن حسين بن مهران الكوفي قال أخبرني ليث بن أبي سليم قال حدثني حدوب عن مولى لزينب بنت جحش عن زينب [ بنت جحش ] قالت كان رسول الله ﷺ نائما في بيتي فجاء حسين بن علي يدرج فخشيت أن يوقظه فعللته بشيء قالت ثم غفلت عنه فقعد على بطن النبي ﷺ فوضع طرف ذكره في سرة رسول الله ﷺ فبال فيها قالت ففزعت لذلك فقال النبي ﷺ هاتي ماء فصبه عليه ثم قال ينضح بول الغلام ويغسل بول الجارية

1492 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء الصبي ما لم يأكل الطعام أتغسل بوله أو سلحة من ثوبك قال لا أرش عليه أو أصبب عليه قلت الصبي يلعق قبل أن ياكل الطعام بالسمن والعسل وذلك طعامه قال ارشش أو اصبب

باب ما جاء في الثوب يصبغ بالبول

1493 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال هم عمر بن الخطاب أن ينهى عن الحبرة من صباغ البول فقال له رجل أليس قد رأيت رسول الله ﷺ قد لبسها قال عمر بلى قال الرجل ألم يقل الله { لقد كان لكم في رسول الله أسوة } فتركها عمر

1494 عبد الرزاق عن أيوب عن بن سيرين قال هم عمر أن ينهى عن ثياب حبرة لصبغ البول ثم قال كان نهينا عن التعمق

1495 عبد الرزاق عن بن عيينة عن عمرو عن الحسن قال قال عمر لو نهينا عن هذا العصب فإنه يصبغ بالبول فقال أبي بن كعب والله ما ذلك لك قال ما قال إنا لبسناها على عهد رسول الله ﷺ والقرآن ينزل وكفن فيه رسول الله ﷺ فقال عمر صدقت

1496 عبد الرزاق عن معمر قال رأيت الزهري يلبس ما صبغ بالبول

1497 عبد الرزاق عن أيوب عن نافع أن بن عمر كان يصطنع الحلل لأصحاب محمد ﷺ تبلغ الحلة السبع مائة إلى ألف درهم

1498 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا عبد الله بن عمر عن نافع أن بن عمر أو عمر كان ينهى أن يصبغ بالبول قال وكان عمر يستنسج بحلل لأصحاب محمد ﷺ فبلغ الحلة ألف درهم أو أكثر من ذلك

1499 عبد الرزاق قال أخبرنا بن جريج عن نافع عن بن عمر كان ينهى أن يصبغ بالبول وكان يستنسج لأصحاب محمد ﷺ فبلغ الحلة منها ألف درهم أو أكثر من ذلك

باب الصلاة في النعلين

1500 عبد الرزاق عن معمر عن سعيد الجريري عن أبي العلاء بن عبد الله بن الشخير عن أبيه قال رأيت رسول الله ﷺ يصلي في نعليه

1501 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أيصلي في النعلين الرجل قال نعم قد بلغني ذلك عن النبي ﷺ أنه صلى فيهما وما بأسهما وفي الخفين أيضا

1502 عبد الرزاق عن الثوري عن عبد الملك بن عمير عن أبي هريرة قال ورب هذه البنية لقد رأيت رسول الله ﷺ يدخل المسجد ونعلاه في رجليه وهو يصلي كذلك ثم يخرج من المسجد وهو كذلك ما خلعهما

1503 عبد الرزاق عن بن عيينة عن عبدالكريم بن عمير عن رجل قال سمعت أبا هريرة يقول قال رأيت رسول الله ﷺ يصلي متنعلا وحافيا ورأيته ينفتل عن يمينه وشماله

1504 عبد الرزاق عن بن التيمي قال حدثنا عبد الملك بن عمير قال حدثني أبو الأوبر أنه سمع أبا هريرة وقال له رجل يا أبا هريرة أنت نهيت الناس أن يصوموا يوم الجمعة فقال لا لعمرك ما أنا نهيت الناس أن يصوموا يوم الجمعة غير أني ورب هذه الحرمة قالها ثلاثا لقد سمعت نبي الله ﷺ يقول لا يخصن أحدكم يوم الجمعة بصوم إلا أن يصوموا أياما أخر قال فلم أبرح معه حتى جاءه آخر فقال يا أبا هريرة أنت نهيت الناس أن يصلوا في نعالهم فقال لا لعمر الله ما نهيت الناس أن يصلوا في نعالهم

غير أني ورب هذه الحرمة حتى قالها ثلاثا لقد رأيت النبي ﷺ ها هنا عند المقام يصلي وعليه نعلاه ثم انصرف وهما عليه

1505 عبد الرزاق عن الثوري عن السدي قال أخبرني من سمع عمرو بن حريث يقول رأيت رسول الله ﷺ يصلي في نعلين مخصوفتين

1506 عبد الرزاق [ ] بن يزيد قال حدثني محمد بن عباد بن جعفر عن شيخ منهم قال رأيت النبي ﷺ يصلي في نعليه وأشار إلى المقام

1507 عبد الرزاق عن إسرائيل بن يونس عن أبي إسحاق عن أبي الأحوص عن بن مسعود أن أبا موسى أمهم فخلع نعليه فقال له عبد الله لم خلعت نعليك أبالوادي المقدس أنت

1508 عبد الرزاق عن هشيم قال أخبرني أبو حمزة مولى بني أسد قال رأيت بن عباس يصلي في نعليه

1509 عبد الرزاق عن بن مجاهد عن أبيه أنه كان يصلي في نعليه

1510 عبد الرزاق عن الثوري عن رجل من النخع أن إبراهيم كان إذا أقيمت الصلاة لبس نعليه فيصلي فيهما

1511 عبد الرزاق عن داود بن إبراهيم قال رأيت وهب بن منبه يصلي في نعليه

1512 عبد الرزاق عن مقاتل قال أخبرنا عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن عبد الله بن عمرو قال رأيت رسول الله ﷺ يصلي حافيا ومتنعلا

1513 عبد الرزاق عن معمر عن جابر عن الحكم بن عتيبة أن النبي ﷺ صلى بالناس فخلع نعليه فخلع الناس نعالهم فلما انصرف قال ما شأنكم فقالوا لقد رأيناك خلعت فخلعنا فقال من شاء فليصل في نعليه ومن شاء فليخلعهما

باب تعاهد الرجل نعليه عند باب المسجد

1514 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال حدثت أن النبي ﷺ صلى في نعليه ثم خلعهما فوضعهما على يساره فلما انصرف قال لم خلعتم نعالكم فقالوا رأيناك خلعت نعليك فخلعنا نعالنا قال إنما خلعتهما أن جبرائيل جاءني فقال إن فيها خبثا فإذا جئتم أبواب المسجد أو المساجد فتعاهدوها فإن كان بها خبث فحكوها ثم ادخلوا فصلوا في نعالكم

1515 عبد الرزاق عن يحيى بن العلاء عن طلحة عن عطاء أن النبي ﷺ قال تعاهدوا نعالكم عند أبواب المسجد

1516 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن رجل حدثه عن أبي سعيد الخدري أن النبي ﷺ بينا هو يصلي يوما خلع نعليه فخلع الناس نعالهم فلما انصرف قال ما شأنكم خلعتم نعالكم قالوا رأيناك خلعت فخلعنا فقال إن جبرائيل أتاني فأخبرني أن بهما قذرا فإذا جاء أحدكم المسجد فلينظر نعليه فإن كان بهما قذر فليدلكهما بالأرض

1517 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن النبي ﷺ مثل ذلك

باب موضع النعلين في الصلاة إذا خلعا

1518 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء أو غيره قال قال عبد الله بن السائب صلى النبي ﷺ يوم الفتح فخلع نعليه فخلعهما عن يساره

1519 عبد الرزاق عن عبد الله بن زياد بن سمعان قال أخبرني سعيد بن أبي سعيد المقبري أنه سمع أبا هريرة يقول قال رسول الله ﷺ إذا صلى أحدكم في نعليه فأراد أن يخلعهما فليخلعهما بين رجليه ولا يضعهما إلى جنبه يؤذي بهما أحدا

1520 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني بن طاووس أن بن منبه قال له لم تضع نعليك على يسارك وتؤذي بهما صاحبك فسمع ذلك أبوه فقال أجل ضعهما بين رجليك فكان بن طاووس لا يضعهما أبدا إلا بين رجليه

1521 عبد الرزاق عن بن جريج قال حدثت أن النبي ﷺ كان يكره أن يطلع من نعليه شيئا من قدميه

1522 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء أنه كان ينظر نعليه إذا جاء باب المسجد أبهما قشب

باب الرجل يصلي في المضربة والحلق

1523 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلنا لعطاء يصلي في المضربة التي يرمي الإنسان وهي عليه والحلق قال ينزعهما قلنا إن في ذلك عناء في ربط المضربة قال ولو إنما هي المكتوبة وإن صلى فيهما فلا حرج وأحب إلي أن لا يفعل قال قلت له ما المضربة قال هي الندوة قلنا فالحلق قال الأصابع التي تكون في الأصابع إذا رميت

باب الرجل يصلي ومعه الورق والغزل

1524 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أصلي وفي حجزتي غزل قال نعم إنما هي مثل ثوبك قلت فسواه فعود فصحف فيها كتب حق قال نعم وأحب إلي أن يضعه في الأرض

1525 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أصلي وفي حجزتي ذهب أو ورق قال لا اجعلهما في الأرض وإن كانت في صوان قلت إنها منثورة في حجزتي قال اصببها على نعليك قلت فما شأن الذهب والورق من بين ذلك قال لأن لهما هيئة ليست لذلك

باب الرجل يصلي في السيف المحلى

1526 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء السيوف المحلاة أصلي فيها قال أكرهها بمكة وأما بغيرها فلا أكره أن يصلي فيها قلت وإن لم يكن في مخافة قال نعم

باب الصلاة على الصفا والتراب

1527 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أصلي على الصفا وأنا أجد إن شئت بطحاء قريبا مني قال لا قلت افتجزئ عني من البطحاء أرض ليس فيها بطحاء مدراة فيها تراب وأنا أجد إن شئت بطحاء قريبا مني قال إن كان التراب فحسبك

1528 عبد الرزاق عن معمر عن خالد الحذاء قال رأى النبي ﷺ صهيبا يسجد كأنه يتقي التراب فقال له النبي ﷺ ترب وجهك يا صهيب

1529 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أصلي في بيتي في مسجد مشيد أو بمرمر ليس فيه تراب ولا بطحاء قال ما أحب ذلك البطحاء أحب إلي قلت أرأيت لو كان فيه حيث أضع وجهي قط قبضة بطحاء أيكفيني قال نعم إذا كان قدر وجهه أو أنفه وجبينه قلت وإن لم يكن تحت يديه بطحاء قال نعم [ قلت ] فاحب إليك أن أجعل السجود كله بطحاء قال نعم

1530 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لنافع مولى بن عمر أكان بن عمر يكره أن يصلي في المكان الجدد ويتتبع البطحاء والتراب قال لم يكن يبالي

1531 عبد الرزاق عن بن جريج قال قال إنسان لعطاء أرأيت إن صليت في مكان جدد أفحص عن وجهي التراب قال نعم

باب الصلاة في بيته لا يدري أطاهر أم لا

1532 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أعمد مكانا من بيتي ليس فيه مسجد لا أعلم به بأسا فأصلي فيه قال نعم قلت ولا أرش قال لا إلا أن تخشى أن يكون به بأس فإن شئت فارششه

باب اتخاذ الرجل في بيته مسجدا والصلاة

1533 عبد الرزاق عن بن جريج قال قال لي عطاء اتخذ في بيتك مسجدا فإن زيد بن خالد الجهني قال لا تتخذوا بيوتكم مقابر واتخذوا فيها مساجد

1534 عبد الرزاق عن بن عيينة قال حدثت عن أنس بن مالك أن النبي ﷺ قال أكرموا بيوتكم ببعض صلاتكم ولا تتخذوها قبورا

باب الصلاة على الخمرة والبسط

1535 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أرأيت صلاة الانسان على الخمرة والوطاء قال لا بأس بذلك إذا لم يكن تحت وجهه ويديه وإن كان تحت ركبتيه من أجل أنه يسجد على حر وجهه

1536 عبد الرزاق عن بن عيينة قال قلت لعطاء أرأيت إنسانا يصلي وعليه طاق في برد فجعل يسجد على طاقه ولا يخرج يديه قال لا يضره قلت فلغير برد قال أحب إلي أن يسوي بينهما وبين الأرض فإن لم يفعل فلا حرج قلت أحب إليك أن لا يصلي على شيء إلا على الأرض ويدع ذلك كله قال نعم

1537 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني نافع أن بن عمر كان يصلي على خمرة تحتها حصير بيته في غير مسجد فيسجد عليها ويقوم عليها

1538 عبد الرزاق عن معمر قال سألت الزهري عن السجود على الطنفسة قال لا بأس بذاك كان رسول الله ﷺ يصلي على الخمرة

1539 عبد الرزاق عن مالك عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن أنس أن رسول الله ﷺ صلى على حصير

1540 عبد الرزاق عن الثوري عن توبة عن عكرمة بن خالد عن عبد الله بن عامر قال رأيت عمر بن الخطاب يصلي علي عبقري قلت ما العبقري قال لا أدري

1541 عبد الرزاق عن معمر عن يزيد بن أبي زياد عن مقسم قال صلى بن عباس على طنفسة أو بساط قد طبق بيته

1542 عبد الرزاق عن بن عيينة عن الأعمش عن سعيد بن جبير عن بن عباس مثله

1543 عبد الرزاق عن أبيه عن خلاد بن عبد الرحمن عن سعيد بن جبير عن بن عباس مثله

1544 عبد الرزاق عن الثوري عن حماد عن سعيد بن جبير قال صلي بن عباس علي طنفسة طبق البيت

1545 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرني أبي عن خلاد بن عبد الرحمن بن جندة عن سعيد بن جبير أن بن عباس أمهم في ثوب واحد مخالفا بين طرفيه على طنفسة قد طبقت البيت

1546 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن الحسن قال لا بأس أن يصلي على الطنفسة والخمرة

1547 عبد الرزاق عن الثوري عن عبد الله بن دينار قال كان بن عمر يغسل قدميه الحائض وكان يصلي على الخمرة

1548 عبد الرزاق عن مالك عن نافع عن بن عمر مثله

1549 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي وائل أن بن مسعود صلى على مسح

1550 عبد الرزاق عن معمر عن بن طاووس قال رأيت أبي بسط له بساط فصلى عليه فظننت أن ذلك لقذر المكان

1551 عبد الرزاق عن محمد بن راشد عن جعفر بن عمر أو غيره أن النبي ﷺ كان في بيت وكف عليه فاجتذب نطحا فصلى عليه

1552 عبد الرزاق عن محمد بن راشد عن عبد الكريم أبي أمية قال بلغني أن أبا بكر الصديق كان يسجد أو يصلي على الأرض مفضيا إليها

1553 عبد الرزاق عن الثوري عن عبدالكريم الجزري عن أبي عبيدة قال كان بن مسعود لا يسجد أو قال لا يصلي إلا على الارض

1554 قال الثوري وأخبرني محل عن إبراهيم أنه كان يقوم على البردي ويسجد على الارض قلنا ما البردي قال الحصير

1555 عبد الرزاق عن بن عيينة عن مالك بن مغول عمن سمع بن شريح بن هانئ [ عن أبيه ] يحدث عن عائشة قالت ما رأيت رسول الله ﷺ متقيا وجهه بشيء تعني في السجود باب الرجل يصلي في المكان الحار أو في الزحام

1556 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي إسحاق عن الشعبي أن عمر قال إن اشتد الزحام يوم الجمعة فليسجد أحدكم على ظهر أخيه

1557 عبد الرزاق عن معمر عن الأعمش عن مسيب بن رافع أن عمر بن الخطاب قال من آذاه الحر يوم الجمعة فليبسط ثوبه فليسجد عليه ومن زحمه الناس يوم الجمعة حتى لا يستطيع أن يسجد على الارض فليسجد على ظهر رجل

1558 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن فضيل عن إبراهيم قال قال عمر إذا آذى أحدكم [ الحر ] يوم الجمعة فليسجد على ثوبه

1559 عبد الرزاق عن معمر عن بن طاووس عن أبيه قال إذا آذى أحدكم الحر يوم الجمعة فليسجد على ثوبه

1560 عبد الرزاق عن الثوري عن العلاء عن مجاهد قال إذا كان الزحام فليسجد على رجل قال سفيان وإن لم يطق أن يسجد على رجل مكث حتى يقوم القوم ثم يسجد ويتبعهم

1561 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال إذا آذاني الحر لم أبال أن أسجد على ثوبي فأما أن أسجد على إنسان فلا

1562 عبد الرزاق عن محمد بن مسلم عن إبراهيم بن ميسرة عن طاووس قال إذا اشتد الزحام فأوم برأسك مع الإمام ثم اسجد على أخيك وقاله بن جريج عن طاووس

باب السجود على العمامة

1563 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن الحسن قال لا بأس بالسجود على كور العمامة

1564 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا عبد الله بن محرر قال أخبرني يزيد بن الأصم أنه سمع أبا هريرة يقول كان رسول الله ﷺ يسجد على كور عمامته قال بن محرر وأخبرني سليمان بن موسى عن مكحول عن النبي ﷺ مثل ذلك

1565 عبد الرزاق عن محمد بن راشد قال رأيت مكحولا يسجد على عمامته فقلت لم تسجد عليها فقال أتقي البرد على إنساني

1566 عبد الرزاق عن هشام بن حسان عن الحسن قال أدركنا القوم وهم يسجدون علىعمائمهم ويسجد أحدهم ويديه في قميصه

1567 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن أبي الضحى أن شريحا كان يسجد على برنسه وعبد الرحمن بن يزيد كان يسجد على عمامته

1568 عبد الرزاق عن الثوري عن الزبير عن إبراهيم أنه سأله أيسجد على كور العمامة فقال أسجد على جبيني أحب إلي

1569 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن بن سيرين قال أصابتني شجة في وجهي فعصبت عليها فسألت عبيدة السلماني أسجد عليها فقال انزع العصاب

1570 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر عن نافع أن بن عمر كان يكره أن يسجد على كور عمامته حتى يكشفها

باب الرجل يسجد ملتحفا لا يخرج يديه

1571 عبد الرزاق عن الثوري عن مغيرة عن إبراهيم قال كانوا يصلون في مساتقهم وبرانسهم وطيالسهم ما يخرجون أيديهم منها قلنا له ما المستقة قال هي جبة يعملها أهل الشام ولها كمان طويلان ولبنها على الصدر يلبسونها ويعقدون كميها إذا لبسوها

1572 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا بشر بن رافع عن يحيى بن أبي كثير عن أبي عبيدة عن أبيه قال نهى رسول الله ﷺ أن يكشف سترا أو يكف شعرا أو يحدث وضوءا قال قلت ليحيى ما قوله أو يحدث وضوءا قال إذا وطىء نتنا وكان متوضأ وقوله لا يكشف سترا لا يكشف الثوب عن يديه إذا سجد

1573 عبد الرزاق عن بن التيمي عن أبيه عن بن مسعود قال ما كنا نكشف ثوبا قال وكان بن عمر يخرج يديه وكان الحسن لا يفعله

باب الصلاة على البرادع

1574 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور وحصين أو أحدهما عن بن أبي حازم عن مولاة له يقال لها عزة قالت خطبنا أبو بكر فنهانا أو نهى أن نصلي على البرادع

باب الصلاة على الطريق

1575 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني أن عليا كان ينهى أن يصلي على جواد الطريق

1576 عبد الرزاق عن معمر عن رجل من أهل الجزيرة أن بن عمر كان يكره أن يتغوط على الطريق أو يصلي عليها

1577 عبد الرزاق عن الثوري عن هشام بن عائذ الأسدي قال كنت مع إبراهيم فأمني في الفجر فأقامني عن يمينه وتنحى عن الطريق قال سليمان كان يستحب أن ينزل الرجل عن يمين الطريق أو يصلي عن يمين الطريق

1578 عبد الرزاق عن معمر والثوري عن الأعمش عن إبراهيم التيمي عن أبيه عن أبي ذر قال قلت يا رسول الله أي مسجد وضع في الأرض أول قال المسجد الحرام قلت ثم أي قال ثم المسجد الأقصى قال قلت كم بينهما قال أربعون سنة قال ثم حيث ما أدركتك الصلاة فصل فهو مسجد قال فكان أبي يمسك المصحف في الطريق ويقرأ السجود ويسجد كما هو في الطريق

باب الصلاة على القبور

1579 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أتكره أن نصلي في وسط القبور أو في مسجد إلى قبر قال نعم كان ينهى عن ذلك قال أرأيت إن كان قبر وبيني وبينه سعة غير بعد أو على مسجد ذراع فصاعدا قال يكره أن يصلي وسط القبور

1580 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال لا تصل وبينك وبين القبلة قبر وإن كان بينك وبينه ستر ذراع فصل

1581 عبد الرزاق عن معمر عن ثابت البناني عن أنس بن مالك قال رآني عمر بن الخطاب وأنا أصلي عند قبر فجعل يقول القبر قال فحسبته يقول القمر قال فجعلت أرفع رأسي إلى السماء فأنظر فقال إنما أقول القبر لا تصل إليه قال ثابت فكان أنس بن مالك يأخذ بيدي إذا أراد أن يصلي فيتنحى عن القبور

1582 عبد الرزاق عن الثوري عن عمرو بن يحيى عن أبيه قال قال رسول الله ﷺ الأرض كلها مسجد إلا القبر والحمام

1583 عبد الرزاق عن الثوري عن مغيرة عن إبراهيم قالوا كانوا يكرهون أن يتخذوا ثلاثة أبيات قلبة القبر والحمام والحش

1584 عبد الرزاق عن الثوري عن حبيب بن أبي ثابت عن بن عباس قال لا تصلين إلى حش ولا حمام ولا في المقبرة

1585 عبد الرزاق عن الثوري عن حبيب بن أبي ثابت عن أبي ظبيان عن بن عباس قال لاتصلين إلى حش ولا في الحمام ولا في المقبرة

1586 عبد الرزاق عن معمر والثوري عن أبي إسحاق والحارث عن علي وأحسب معمرا رفعه قال من شرار الناس من يتخذ القبور مساجد

1587 عبد الرزاق عن معمر عن زيد بن أسلم أن النبي ﷺ قال اللهم لا تجعل قبري وثنا يصلى إليه فإنه اشتد غضب الله على قوم اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد

1588 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري قال أخبرني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة أن بن عباس أخبره أن رسول الله ﷺ لما حضرته الوفاة جعل يلقي على وجهه طرف خميصه فإذا اغتم بها كشفها عن وجهه ويقول لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد قال تقول عائشة يحذر مثل الذي صنعوا

1589 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني بن شهاب قال حدثني بن المسيب أنه سمع أبا هريرة يقول قاتل الله اليهود اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد

1590 عبد الرزاق قال حدثت عن نافع بن جبير أنه قال ينهى أن يصلى وسط القبور أو الحمامات والجبان

1591 عبد الرزاق عن بن جريج عن عمرو بن دينار وسئل عن الصلاة وسط القبور قال ذكر لي أن النبي ﷺ قال كانت بنو إسرائيل اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد فلعنهم الله [ تعالى

1592 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني بن طاووس عن أبيه قال لا أعلمه إلا كان يكره الصلاة وسط القبور كراهة شديدة

1593 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لنافع أكان بن عمر يكره أن يصلي وسط القبور قال لقد صلينا على عائشة وأم سلمة وسط البقيع قال والإمام يوم صلينا على عائشة رضي الله عنها أبو هريرة وحضر ذلك عبد الله بن عمر

باب الصلاة في مراح الدواب ولحوم الإبل هل يتوضأ منها

1594 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء يصلي في مراح الإبل قال نعم قلت أيكره أن أصلي في أعطان الإبل من أجل أنه يبول الرجل إلى البعير البارك ولولا ذلك لكان بمنزلة مراحها قال فكف عنه إذا فإن لم تحس ذلك فهو منزلة مراحها

1595 عبد الرزاق عن معمر عن الحسن وقتادة قالا قال رسول الله ﷺ يصلى في مرابض الغنم ولا يصلي في أعطان الإبل

1596 عبد الرزاق عن الثوري عن الاعمش عن عبد الله بن عبد الله عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن البراء بن عازب أن رسول الله ﷺ سئل أنصلي في أعطان الابل قال لا قال أفنصلي في مرابض الغنم قال نعم قال أنتوضا من لحوم الغنم قال لا

1597 عبد الرزاق عن معمر عن الأعمش عن رجل عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن البراء بن عازب عن النبي ﷺ مثله

1598 عبد الرزاق عن الثوري عن جابر عن أبي سبرة أن عمر بن الخطاب أكل من لحوم الإبل ثم صلى ولم يتوضأ

1599 عبد الرزاق عن معمر عن أبي إسحاق عن رجل من قريش قال رسول الله ﷺ صلوا في مرابض الغنم وامسحوا رعامها فإنها من دواب الجنة قال يعني الضأن منها قلنا ما رعامها قال ما يكون في مناخرها

1600 عبد الرزاق عن شيخ من أهل المدينة يقال له عبد الله بن سعيد بن أبي هند قال أخبرني محمد بن عمرو بن أبي حلحلة الديلي عن حميد بن مالك عن أبي هريرة أنه قال أحسن إلى غنمك وامسح عنها الرعام وصل في ناحيتها أو قال في مرابضها فإنها من دواب الجنة

1601 عبد الرزاق عن بن عيينة عن أبي حيان قال سمعت رجلا بالمدينة يقول قال رسول الله ﷺ صلوا في مرابض الغنم وامسحوا رعامها فإنها من دواب الجنة

1602 عبد الرزاق عن بن عيينة عن عمرو بن عبيد عن الحسن عن عبد الله بن مغفل قال سمعت رسول الله ﷺ يقول إذا أدركتك الصلاة في مرابض الغنم فصل وإذا أدركتك في أعطان الإبل فابترز فإنها من خلقة الشيطان أو قال من عيان الشيطان

1603 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أصلي في مراح الشاة قال نعم قلت أتكرهه من أجل بول الكلب بين أظهرها [ قال ] فلا تصل فيه

1604 عبد الرزاق عن ليث عن طاووس عن بن عباس قال أدركوا عن صلاتكم ما استطعتم وأشد ما يتقى عليها مرابض الكلاب

1605 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أيصلى في مراح البقر قال نعم قال أرأيت إذا صليت في المراح كذلك أسجد على البعر أم أفحص لوجهي قال بل افحص لوجهك

1606 عبد الرزاق عن الثوري عن الاعمش عن مالك بن الحارث عن أبيه قال صلى بنا أبو موسى الأشعري في دار البريد على مكان فيه سرقين

1607 عبد الرزاق عن نعمان بن أبي شيبة عن بن طاووس وسلمة بن بهرام أنهم كانوا مع طاووس في سفر فارادوا أن ينزلوا في مكان فرأى أثر كلب فكره أن ينزل فيه ومضى - أو قال - فتنحى عنه

باب الصلاة في البيعة

1608 عبد الرزاق عن الثوري عن خصيف عن مقسم عن بن عباس أنه كان يكره أن يصلى في الكنيسة إذا كان فيها تماثيل

1609 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي عطاء بن دينار أن عمر بن الخطاب قال لاتعلموا رطانة الأعاجم ولا تدخلوا عليهم في كنائسهم يوم عيدهم فإن السخطة تنزل عليهم

1610 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر عن نافع عن أسلم مولى عمر قال لما قدم عمر الشام صنع له رجل من عظماء النصارى طعاما ودعاه فقال عمر إنا لا ندخل كنائسكم من الصور التي فيها يعني التماثيل

1611 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن نافع عن أسلم أن عمر حين قدم الشام صنع له رجل من النصارى طعاما وقال لعمر إني أحب أن تجيئني وتكرمني أنت وأصحابك وهو رجل من عظماء النصارى فقال عمر إنا لا ندخل كنائسكم من أجل الصور التي فيها يعني التماثيل

1612 عبد الرزاق عن الثوري عن حبيب بن أبي ثابت عن نافع بن جبير بن مطعم أن سلمان الفارسي [ كان ] يلتمس مكانا يصلي فيه فقالت له علجة التمس قلبا طاهرا وصل حيث شئت فقال فقهت

باب الجنب يدخل المسجد

1613 عبد الرزاق عن معمر عن عبد الكريم الجزري عن أبي عبيدة بن عبد الله عن بن مسعود أنه كان يرخص للجنب أن يمر في المسجد مجتازا ولا أعلمه [ إلا ] قال { ولا جنبا إلا عابري سبيل } عبد الرزاق 6

1614 عن بن جريج عن عمرو بن دينار قال يمر الجنب في المسجد قلت لعمرو من أين تأخذ ذلك قال من قول { ولا جنبا إلا عابري سبيل } مسافرين لا يجدون ماء وقال ذلك مجاهد أيضا

1615 عبد الرزاق عن معمر عن مجاهد مثله في قوله { ولا جنبا إلا عابري سبيل } 6 قال مسافرين لا يجدون ماء

1616 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أيمر الجنب في المسجد قال نعم

1617 عبد الرزاق عن معمر عن حوشب قال سمعت عطاء يقول لايدخل الجنب المسجد إلا أن يضطر ذلك

1618 عبد الرزاق عن الثوري قال لا يمر الجنب في المسجد إلا أن لا يجد بدا يتيمم ويمر فيه

1619 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور [ عن إبراهيم ] قال اقرإ القرآن على كل حال ما لم تكن جنبا وادخل المسجد على كل حال ما لم تكن جنبا

باب المشرك يدخل المسجد

1620 عبد الرزاق عن الثوري عن يونس عن الحسن قال جاء النبي ﷺ رهط من ثقيف فأقيمت الصلاة فقيل يا نبي الله إن هؤلاء مشركون قال إن الأرض لا ينجسها شيء

1621 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عثمان بن أبي سليمان أن مشركي قريش حين أتوا النبي ﷺ بالمدينة في أسرائهم الذين أسروا ببدر كانوا يبيتون في مسجد النبي ﷺ فيهم جبير بن مطعم فكان جبير يسمع قراءة النبي ﷺ وجبير يومئذ مشرك

1622 عبد الرزاق عن بن جريج قال أنزل النبي ﷺ وفد ثقيف في المسجد وبنى لهم فيه الخيام يرون الناس حين يصلون ويسمعون القرآن

باب الصلاة في المكان الذي فيه العقوبة

1623 عبد الرزاق عن الثوري عن عبد الله بن شريك عن عبد الله بن أبي المحل قال مررنا مع علي بالخسف الذي ببابل فكره أن يصلي فيه حتى جاوزه

1624 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن سالم أن بن عمر قال لما مر رسول الله ﷺ بالحجر قال لا تدخلوا مساكن الذين ظلموا نفسهم إلا أن تكونوا باكين أن يصيبكم مثل الذي أصابهم ثم قنع رسول الله ﷺ رأسه وأسرع السير حتى أجاز الوادي

1625 عبد الرزاق عن الثوري عن عبد الله بن دينار عن بن عمر قال لما [ مر ] رسول الله ﷺ بالحجر قال لنا لا تدخلوا على هؤلاء المعذبين الا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم فيصيبكم مثل ما أصابهم

باب الكلب يمر في المسجد

1626 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أرأيت الكلب يمر في المسجد أيرش أثره

1627 عبد الرزاق قال سمعت الثوري قال في الكلب يمر في المسجد يرش

باب الحائض تمر في المسجد

1628 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء الحائض تمر في المسجد قال لا قلت أتدخل مسجدها في البيت قال لا لتعتزله قلت دخلت فترشه بالماء قال لا

1629 عبد الرزاق عن الثوري قال يكره أن تدخل المرأة وهي حائض مسجدها ولكن تضع فيه ما شاءت

1630 عبد الرزاق عن مالك عن نافع قال كان جواري عبد الله بن عمر يلقين له الخمرة في المسجد وهن حيض

باب هل يدخل المسجد غير طاهر

1631 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء فغير متوضئ أيمر في المسجد قال لا يضره

1632 عبد الرزاق عن الثوري عن ليث قال يكره ان يدخل عن أبي هبيرة عن أبي الدرداء أنه كان يبول ثم يدخل المسجد

1633 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة أن بن سيرين كان يقعد على طرف المسجد إذا خرج من الخلاء ورجلاه في الارض ثم يتوضأ

1634 عبد الرزاق عن بن التيمي عن أبيه قال رأيت بن سيرين خرج من الخلاء وقعد على جدار المسجد وقد اخرج رجليه وهو يتوضأ

1635 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال كان الحسن وبن سيرين يكرهان الرجل إذا بال أن يجلس في المسجد وهو على غير طهر ولكنه يمر ولا يقعد قال وكان جابر بن زيد لا يرى بذلك بأسا أن يقعد فيه وهو على غير وضوء

1636 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن إبراهيم قال ادخل المسجد على كل حال ما لم تكن جنبا

باب الوضوء في المسجد

1637 عبد الرزاق عن بن جريج قال قال إنسان لعطاء يخرج إنسان فيبول ثم يأتي زمزم فيتوضا قال لا بأس بذلك وأن يتخلى فليدخل إن شاء فليتوضا في زمزم الدين سمح سهل قال له إنسان إني أرى ناسا يتوضؤون في المسجد قال اجلس ليس بذلك بأسا قلت فتتوضأ أنت فيه قال نعم قلت تمضمض وتستنشق قال نعم وأسبغ وضوئي في مسجد مكة

1638 عبد الرزاق عن الثوري عن بن جريج قال رأيت أبا بكر بن محمد بن عمرو بن حزم يتوضأ في مسجد مكة وكان طاووس يتوضأ في المسجد الحرام

1639 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرت أن بن عمر كان يتوضا في المسجد

1640 عبد الرزاق عن الثوري في الوضوء في المسجد قال إذالم يكن بولا فلا بأس به

1641 عبد الرزاق عن الثوري قال وأخبرني أبو هارون العبدي أنه رأى بن عمر يتوضا في المسجد

1642 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرني أبي قال رأيت عبد الرحمن بن البيلماني يتوضأ في مسجد صنعاء الأعظم

1643 عبد الرزاق عن بن أبي رواد قال رأيت طاووسا يتوضأ في المسجد قال أبوبكر ورأيت أنا بن جريج يتوضأ في المسجد الحرام وهو قاعد على طنفسة له تمضمض واستنثر

1644 عبد الرزاق عن معمر قال أخبرني بن طاووس أن أباه كان يتوضأ في المسجد

1645 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن الزهري عن سالم عن بن عمر قال كان الرجل في حياة رسول الله ﷺ إذا رأى رؤيا قصها على رسول الله ﷺ قال فتمنيت رؤيا أقصها على النبي ﷺ قال وكنت غلاما عزبا فكنت أنام في المسجد على عهد

رسول الله ﷺ فرأيت في النوم كأن ملكين أخذاني فذهبا بي النار فإذا هي مطوية كطي البئر وإذا للنار شيء كقرني البئر يعني قرني البئر السارتين للبئر وإذا فيها ناس قد عرفتهم فجعلت أقول أعوذ بالله من النار فلقيهما ملك آخر فقال لن ترع فقصصتها على حفصة فقصتها حفصة على رسول الله ﷺ فقال نعم الرجل عبد الله لو كان يصلي من الليل قال سالم فكان عبد الله بعد لا ينام من الليل إلا قليلا

1646 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر عن نافع أن بن عمر كان لا يرى بالنوم في المسجد بأسا قال كان ينام فيه

1647 عبد الرزاق عن الثوري عن هشام بن حسان عن الحسن قال لا بأس بالنوم في المسجد

1648 عبد الرزاق عن الثوري عن إسماعيل بن أمية قال حدثنا المغيرة بن حكيم الصنعاني قال أرسلني [ أبي ] إلى سعيد بن المسيب يسأله عن النوم في المسجد فقال فأين كان أهل الصفة ينامون ولم ير به بأسا

1649 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال معمر وحدثه رجل عن علقمة المزني قال كان أهل الصفة يبيتون في المسجد قال علقمة فتوفي رجل منهم ففتح إزاره فوجد فيه ديناران فقال النبي ﷺ كيتان

1650 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أتكره أن يبات بالمسجد قال بل أحبه حب أن يرقد فيه

1651 عبد الرزاق عن بن جريج قال كان عطاء ثلاثين سنة ينام في المسجد ثم يقوم للطواف والصلاة

1652 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي الهيثم قال نهاني مجاهد عن النوم في المسجد

1653 عبد الرزاق عن الثوري عن ليث عن خليد أبي إسحاق قال سألت بن عباس عن النوم في المسجد فقال إن كنت تنام لصلاة وطواف فلا بأس

1654 عبد الرزاق عن بن عيينة عن إسماعيل بن أبي خالد قال سمعت أبا عمرو الشيباني يقول كان عبد الله بن مسعود يعس المسجد فلا يدع سوادا إلا أخرجه إلا رجلا مصليا

1655 عبد الرزاق عن يحيى بن العلاء عن حرام بن عثمان عن ابني جابر عن جابر بن عبد الله قال أتانا رسول الله ﷺ ونحن مضطجعون في مسجده فضربنا بعسيب كان في يده وقال قوموا لا ترقدوا في المسجد

1656 عبد الرزاق عن معمر عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن رجل من أهل الصفة قال دعاني رسول الله ﷺ ورهط معي من أهل الصفة فتعشينا عنده ثم قال إن شئتم رقدتم ها هنا وإن شئتم في المسجد فقلنا في المسجد قال فكنا ننام في المسجد

باب الحدث في المسجد

1657 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أحدث الرجل في مسجد مكة أو مسجده في البيت عمدا غير راقد قال أحب إلي أن لا يفعل قلت ففعل فهل من رش قال لا

باب البول في المسجد

1658 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة أن أعرابيا [ بال ] في المسجد فقام إليه القوم فانتهروه واغلظوا له فقال النبي ﷺ دعوه وأهريقوا على بوله سجلا من ماء أو دلوا من ماء فإنما بعثتم ميسرين ولم تبعثوا معسرين ثم قام النبي ﷺ والأعرابي خلفه فبينا هم يصلون إذ قال الأعرابي اللهم ارحمني ومحمدا ولا ترحم معنا أحدا فلما انصرف رسول الله ﷺ قال له لقد تحجرت واسعا

1659 عبد الرزاق عن بن عيينة عن عمرو بن دينار عن طاووس قال بال أعرابي في المسجد فأرادوا أن يضربوه فقال النبي ﷺ احفروا مكانه واطرحوا عليه دلوا من ماء علموا ويسروا ولا تعسروا

1660 عبد الرزاق عن إبراهيم بن محمد عن يحيى بن سعيد أنه سمع أنس بن مالك يقول بينا رسول الله ﷺ في المسجد إذ دخل أعرابي فبال في ناحية المسجد فصاح به أصحاب النبي ﷺ وأرادو أن يقيموه فنهاهم النبي ﷺ حتى إذا فرغ أمر النبي ﷺ فأهريق على بوله ماء - أو قيل - سجلا من ماء ثم قال إن هذا مكان لا يبال فيه إنما بني للصلاة

1661 عبد الرزاق عن إبراهيم بن محمد عن شريك بن أبي نمر عن عطاء بن يسار أن أعرابيا بال في المسجد فقام إليه أصحاب النبي ﷺ [ فقال ] لا تعجلوه فلما فرغ أمر النبي ﷺ بسجل من ماء فأهريق على بوله قال قال إبراهيم وأخبرني كثير بن عبد الرحمن عن محمد بن عبد الرحمن بن ثوبان مثله

1662 عبد الرزاق عن معمر عن بن طاووس عن أبيه قال بال أعرابي في المسجد فهم به القوم فقال النبي ﷺ احفروا مكانه واطرحوا عليه دلوا من ماء علموا ويسروا ولا تعسروا

باب ما يقول إذا دخل المسجد وخرج منه

1663 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني هارون بن أبي عائشة عن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم قال كان رسول الله ﷺ إذا دخل المسجد قال السلام على النبي ورحمة الله اللهم افتح لي أبواب رحمتك والجنة وإذا خرج قال السلام على النبي ورحمة الله اللهم أعذني من الشيطان ومن الشر كله

1664 عبد الرزاق عن قيس بن ربيع عن عبد الله بن الحسن عن فاطمة بنت حسين عن فاطمة الكبرى قالت كان رسول الله ﷺ إذا دخل المسجد قال اللهم صل على محمد اللهم اغفر لي ذنوبي وافتح لي أبواب رحمتك وإذا خرج قال مثلها إلا أنه يقول أبواب فضلك

1665 عبد الرزاق عن إبراهيم بن محمد عن عمارة بن غزية فذكر مثلها إلا أنه يقول عن عبد الملك بن سعيد عن أبي حميد الساعدي قال قال رسول الله ﷺ إذا دخلتم المسجد فقولوا اللهم ( افتح ) لنا أبواب رحمتك وإذا خرجتم فقولوا اللهم إنا نسألك من فضلك

1666 عبد الرزاق عن يحيى بن العلاء عن عمرو بن أبي عمرو عن المطلب بن عبد الله بن حنطب قال كان رسول الله ﷺ إذا دخل المسجد قال بسم الله اللهم افتح لي أبواب رحمتك وسهل علي أبواب رزقك

1667 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن عمرو بن دينار أن بن عباس كان إذا دخل المسجد قال السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين

1668 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن إبراهيم قال إذا دخلت المسجد فسلم على رسول الله ﷺ وإذا دخلت على أهلك قل السلام عليكم [ و ] إذا دخلت بيتا ليس فيه أحد فقل السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين

1669 عبد الرزاق عن معمر والثوري عن أبي إسحاق عن سعيد بن ذي حدان قال سألت علقمة قلت ما تقول إذا دخلت المسجد قال أقول السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته وصلى الله وملائكته على محمد

1670 عبد الرزاق عن أبي معشر المدني عن سعيد بن أبي سعيد أن كعبا قال لأبي هريرة احفظ علي اثنتين إذا دخلت المسجد سلم على النبي ﷺ وقل اللهم افتح لي أبواب رحمتك وإذا خرجت قل اللهم صل على محمد اللهم أعذني من الشيطان

1671 عبد الرزاق عن بن عيينة عن محمد بن عجلان عن سعيد بن أبي سعيد المقبري مثله

1672 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن مجاهد قال إذا خرجت من المسجد فقل بسم الله توكلت على الله أعوذ بالله من شر ما خلق

باب الركوع إذا دخل المسجد

1673 عبد الرزاق عن عامر بن عبد الله بن الزبير عن عمرو بن سليم قال سمعت أبا قتادة يقول قال رسول الله ﷺ إذا دخل أحدكم [ المسجد ] فلا يجلس حتى يصلي ركعتين

1674 عبد الرزاق عن بن عيينة عن أبي النضر قال قال لي أبو سلمة بن عبد الرحمن ما يمنع مولاك إذا دخل المسجد أن يصلي ركعتين فإنه من السنة

1675 عبد الرزاق عن بن عيينة عن رجل عن الشعبي قال إذا دخلت المسجد فركعت ثم خرجت ثم دخلت أيضا كفاك الركوع الأول

1676 عبد الرزاق عن بن جريج قال قال إنسان لعطاء أكان يقال إذا مر الرجل بالمسجد فليركع فيه ركعتين فقال لم أسمع فيه ذلك وذلك حسن

1677 عبد الرزاق عن معمر عن سهيل بن أبي صالح عن عامر بن عبد الله بن الزبير قال دخل المسجد رجل فقال له النبي ﷺ لا تجلس حتى تصلي ركعتين

1678 عبد الرزاق عن معمر عن أبي إسحاق وغيره من أهل الكوفة عن بن مسعود قال من أشراط الساعة أن يمر [ الرجل ] في المسجد فلا يركع ركعتين

1679 عبد الرزاق عن إبراهيم بن محمد عن العلاء بن عبد الرحمن قال رأيت بن عمر دخل المسجد وخرج منه فلم يصل فيه

باب النخامة في المسجد

1680 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال سمعت أبا هريرة يقول إذا صليت فإنك تناجي ربك فلا تبصق امامك ولا عن يمينك ولكن عن شمالك فإن كان عن شمالك ما يشغلك فابصق تحت قدمك

1681 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن حميد بن عبد الرحمن عن أبي هريرة أن رسول الله ﷺ رأى نخامة في قبلة المسجد فحكها بمدرة أو بشيء ثم قال إذا قام أحدكم إلى الصلاة فلا يتنخمن أمامه ولا عن يمينه فإن عن يمينه ملكا ولكن ليتنخم عن يساره أو تحت قدمه اليسرى

1682 عبد الرزاق عن عبد العزيز بن أبي رواد عن نافع عن بن عمر قال صلى رسول الله ﷺ في المسجد فرأى في القبلة نخامة فلما قضى صلاته قال إن أحدكم إذا صلى فإنه يناجي ربه وإن الله يستقبله بوجهه فلا يتنخمن أحدكم في القبلة ولا عن يمينه ثم دعا بعود فحكه به ثم دعا بخلوق فحسبه

1683 عبد الرزاق عن معمر عن ايوب أن النبي ﷺ حتها ثم نضح أثرها بزعفران دعابه فلذلك صنع الزعفران في المساجد

1684 عبد الرزاق عن معمر قال سألت الزهري عن الزعفران في المسجد فقال حسن هو طيب المسجد

1685 عبد الرزاق عن [ بن ] أبي رواد عن منصور بن طلحة الحجبي قال صلى رسول الله ﷺ في المسجد قرأى في القبلة نخامة فلما قضى صلاته قال إن أحدكم إذا صلى فإنه يناجيه ربه فقال من إمامكم فقالوا أبو فلان فنزعه ثم أخبرت امرأته فأمرت بماء فغسلته وهيأته وحسبت أنه قال وجمرت المسجد فلما دخل النبي ﷺ المسجد فقال من صنع هذا فقالوا امرأة فلان فرد زوجها إماما

1686 عبد الرزاق عن معمر عن همام بن منبه أنه سمع أبا هريرة يقول قال رسول الله ﷺ إذا قام أحدكم إلى الصلاة فلا يبزق أمامه إنه يناجي الله ما دام في مصلاه ولا عن يمينه [ فعن يمينه ] ملك ولكن ليبصق عن يساره أو تحت رجليه

1687 أخبرنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن سعيد الجريري عن أبي العلاء بن عبد الله بن الشخير عن أبيه قال رأيت رسول الله ﷺ يصلي ثم تنخم تحت قدمه ثم دلكها بنعله وهي في رجله

1688 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا الثوري عن منصور عن ربعي بن حراش عن طارق بن عبد الله قال قال لي رسول الله ﷺ إذا صليت فلا تبصق بين يديك ولا عن يمينك وابصق تلقاء شمالك إن كان فارغا وإلا فتحت قدمك وأشار برجله ففحص الأرض

1689 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن أبي وائل قال كنا عند حذيفة فقام شبث بن ربعي يصلي فبصق بين يديه فلما انصرف قال يا شبث لا تبصق بين يديك ولا عن يمينك [ فإن ] عن يمينك كاتب الحسنات وابصق عن شمالك وخلفك فإن الرجل إذا توضأ فأحسن الوضوء [ و ] قام إلى الصلاة استقبله الله بوجهه يناجيه فلا ينصرف عنه حتى يكون هو ينصرف أو يحدث حدث سوء

1690 عبد الرزاق عن بن عيينة ومحمد بن مسلم عن عمرو بن دينار قال سمعت رجلا من أهل الشام يقال له عبد الله يقول أبصر رسول الله ﷺ نخامة في قبلة المسجد فحكها بحصاة أو بشيء ثم قال ما يؤمن هذا أن تكون كية بين عينيه قال أحدهما ثم دعا النبي ﷺ بخلوق أو بزعفران فلطخه به

1691 عبد الرزاق عن بن عيينة عن أبي الوسمي عن رجل من بني فزارة يقال له زياد بن ملقط قال سمعت أبا هريرة يقول إن المسجد لينزوي من النخامة كما تنزوي البضعة أو الجلدة في النار

1692 عبد الرزاق عن بن التيمي قال أخبرني حميد الطويل أنه سمع انس بن مالك يقول قال رسول الله ﷺ إذا صلى أحدكم فلا يبصق أمامه ولا عن يمينه ولكن عن يساره فإن لم يفعل فليبصق في طرف ثوبه وقال هكذا وعطف ثوبه فدلكه فيه

1693 عبد الرزاق عن بن جريج قال قال لي عطاء ليبصق الرجل في الصلاة عن يساره فإن لم يجد مكانا فليرفع رجله اليسرى فيبصق تحتها

1694 عبد الرزاق عن محمد بن مسلم عن إبراهيم بن ميسرة قال كان طاووس إذا بصق في المسجد حفر لها خدا ثم دفنها

باب الرجل يبصق في المسجد ولا يدفن

1695 عبد الرزاق عن إسرائيل عن الركين بن الربيع عن أسماء بن الحكم الفزاري قال سألت رجلا من أصحاب النبي ﷺ عن البصاق في المسجد فقال هي خطيئة وكفارتها دفنها

1696 عبد الرزاق عن معمر عن أبان قال تنخم رجل من أصحاب النبي ﷺ ليلا فجاء بمصباح فدفنها

1697 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن أنس قال النخامة في المسجد خطيئة وكفارتها دفنها

1698 عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن بن طاووس قال كان إذا تفل في المسجد أعمق لها ثم دفنها

باب الرجل يبصق عن يمينه في غير صلاة

1699 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي إسحاق عن عبد الرحمن بن يزيد قال كنا مع عبد الله بن مسعود فأراد أن يبصق وما عن يمينه فارغ فكره أن يبصق عن يمينه وهو ليس في الصلاة

1700 عبد الرزاق عن الثوري عن خالد الحذاء عن أبي نضرة عن عبد الله بن الصامت عن معاذ بن جبل قال كان مريضا فبصق عن يمينه أو أراد أن يبصق فقال ما بصقت عن يميني منذ أسلمت

1701 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني بن نعيم أنه سمع عمر بن عبد العزيز يقول لابنه عبد الملك و [ قد ] بصق عن يمينه وهو في مسير فنهاه عن ذلك وقال إنك تؤذي صاحبك ابصق عن شمالك

باب هل تقام الحدود في المسجد

1702 عبد الرزاق عن معمر عن يحيى بن أبي كثير عن عكرمة قال لاتقام الحدود في المساجد قال ولا أعلمه إلا قال ولا يضرب فيها أي الاقتصاص

1703 عبد الرزاق عن بن جريج قال قال إنسان لعطاء أكان ينهى عن الجلد في المسجد قال نعم

1704 عبد الرزاق عن معمر وبن عيينة عن بن شبرمة قال رأيت الشعبي يجلد يهوديا حدا في المسجد

1705 عبد الرزاق عن إسرائيل عن عيسى بن أبي عزة قال رأيت الشعبي ضرب رجلا افترى على رجل في الرحبة ولم يضربه في المسجد

1706 عبد الرزاق عن الثوري عن قيس بن مسلم عن طارق بن شهاب قال أتي عمر برجل في شيء فقال أخرجاه من المسجد فاضرباه

1707 عبد الرزاق عن الثوري قال سمعته أو أخبرني من سمعه يحدث عن جابر عن أبي الضحى قال سئل مروان عن الضرب في المسجد قال إن للمسجد حرمة

1708 عبد الرزاق عن بن جريج قال قال لي عمرو بن دينار سمعنا أنه ينهى أن يضرب في المسجد

1709 عبد الرزاق قال أخبرني من سمع عمرو بن دينار يحدث عن نافع بن جبير بن مطعم قال نهى رسول الله ﷺ أن تنشد الأشعار وأن يتناس الجراحات وأن تقام الحدود في المسجد

1710 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا يحيى بن العلاء ومحمد بن مسلم عن عمرو عن طاووس قال قال رسول الله ﷺ لا تقام الحدود في المساجد

باب اللغط ورفع الصوت وإنشاد الشعر في المسجد

1711 عبد الرزاق عن بن عيينة عن بن عجلان عن نافع قال كان عمر بن الخطاب يقول لاتكثروا اللغط يعني في المسجد قال فدخل المسجد ذات يوم فإذا هو برجلين قد ارتفعت أصواتهما فبادراه فأدرك أحدهما فضربه وقال ممن أنت قال من ثقيف قال إن مسجدنا هذا لا يرفع فيه الصوت

1712 عبد الرزاق عن عبدالقدوس قال أخبرنا نافع عن بن عمر قال سمع عمر رجلا رافع صوته فقال ممن أنت قال من ثقيف قال من أي الأرض قال من أهل الطائف قال أما أنك لو أنك كنت من أهل بلدنا هذا لأوجعتك ضربا إن مسجدنا هذا لا يرفع فيه الصوت

1713 عبد الرزاق عن بن جريج قال بلغني عن نافع أن عمر كان إذا خرج إلى الصلاة نادى في المسجد إياكم واللغط وإنه كان يقول ارتفعوا في المسجد

1714 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء الصياح في المسجد قال أما قول ليس فيه بأس واما قول فحش أو سب فلا

1715 عبد الرزاق عن بن عيينة عن عاصم الأحول عن بن سيرين قال سمع أبي بن كعب رجلا يعتري ضالة في المسجد قال فعضه قال أبا المنذر ما كنت فاحشا قال إنا أمرنا بذلك

1716 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن بن المسيب قال أنشد حسان بن ثابت في المسجد فمر به عمر فلحظه فقال حسان والله لقد أنشدت فيه من هو خير منك فخشي أن يرميه برسول الله ﷺ فأجاز وتركه

1717 عبد الرزاق عن إبراهيم بن محمد عن بن المنكدر عن أسيد بن عبد الرحمن أن شاعرا جاء إلى النبي ﷺ وهو في المسجد فقال أنشدك يا رسول الله قال لا قال بلى فأذن لي قال النبي ﷺ فأخرج من المسجد فخرج من المسجد قال فأعطاه النبي ﷺ ثوبا وقال هذا بدل ما مدحت به ربك

باب هل يتخلل أو يقلم الأظافر في المسجد

1718 عبد الرزاق عن بن جريج عن عمرو بن دينار قال يكره أن يتسوك في المسجد وأن يقلم فيه الاظفار

1719 عبد الرزاق عن بن جريج قال قال إنسان لعطاء أتخلل في المسجد ففزع وقال أفي الصلاة قال الآخر لا قال نعم إن شاء

باب إنشاد الضالة في المسجد

1720 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عمرو بن دينار أنه سمع طاووسا يقول نشد رجل ضالته في المسجد فقال النبي ﷺ لا وجد ضالته

1721 عبد الرزاق عن الثوري عن علقمة بن مرثد عن سليمان بن بريدة [ عن أبيه ] قال سمع النبي ﷺ رجلا ينشد ضالة جملا له أحمر في المسجد يقول من دعا إلى الجمل الأحمر فقال النبي ﷺ لا وجدت إنما بنيت المساجد لما بنيت له

1722 عبد الرزاق عن إبراهيم بن محمد عن مصعب بن محمد عن أبي بكر بن محمد قال سمع رسول الله ﷺ رجلا ينشد ضالة في المسجد فقال النبي ﷺ أيها الناشد غيرك الواجد ليس لهذا بنيت المساجد

1723 عبد الرزاق عن بن عيينة عن محمد بن المنكدر قال سمع النبي ﷺ رجلا ينشد ضالة في المسجد فقال أيها الناشد غيرك الواجد

1724 عبد الرزاق عن معمر عن عاصم بن سليمان عن بن سيرين أو غيره قال سمع بن مسعود رجلا ينشد ضالة في المسجد فأمسكه وانتهره وقال قد نهينا عن هذا

باب البيع والقضاء في المسجد وما يجنب المسجد

1725 عبد الرزاق عن الثوري عن يزيد بن خصيفة قال سمعت محمد بن عبد الرحمن بن ثوبان يقول كان يقال إذا نشد الناشد الضالة في المسجد قال لا ردها الله عليك فإذا اشترى أو باع في المسجد قيل لا أربح الله تجارتك

1726 عبد الرزاق عن محمد بن مسلم عن عبد ربه بن عبد الله عن مكحول عن معاذ بن جبل قال قال رسول الله ﷺ جنبوا مساجدكم مجانينكم وصبيانكم ورفع أصواتكم وسل سيوفكم وبيعكم وشراءكم وإقامة حدودكم وخصومتكم وجمروها يوم جمعكم واجعلوا مطاهركم على أبوابها

1727 عبد الرزاق عن عبدالقدوس بن حبيب قال سمعت مكحولا يقول قال رسول الله ﷺ جنبوا مساجدكم الصبيان والمجانين

1728 عبد الرزاق عن عبد الله بن محرر أن يزيد بن الأصم أخبره أنه سمع أبا هريرة يقول قال رسول الله ﷺ جنبوا مساجدكم الصبيان والمجانين

1729 عبد الرزاق عن الثوري عن ثور عن رجلين بينه وبين النبي ﷺ مثل حديث بن محرر

1730 عبد الرزاق عن معمر عن عبد الكريم بن مالك عن بن المسيب قال لو كان الي من أمر الناس شيء ما تركت اثنين يختصمان في المسجد

1731 عبد الرزاق عن معمر قال أخبرني الحكم بن عتيبة أنه رأى شريحا يقضي في المسجد ورأيت أنا بن أبي ليلى يقضي في المسجد

باب السلاح يدخل به المسجد

1732 عبد الرزاق عن بن جريج قال قال إنسان لعطاء أكان ينهى عن سل السيف في المسجد فقال نعم وكان ينهى أن يمر بالنبل في المسجد إلا ممسكا على نصالها

1733 عبد الرزاق عن بن جريج عن سليمان بن موسى قال سئل جابر بن عبد الله عن سل السيف في المسجد فقال قد كنا نكره ذلك وقد كان رجل يتصدق بالنبل في المسجد فأمره النبي ﷺ لا يمر بها في المسجد إلا وهو قابض على نصالها جميعا

1734 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا الثوري عن أسلم [ عن ] بن أبزى قال كان يكره سل السيف في المسجد

1735 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا الثوري عن ليث عن أبي بردة عن أبي موسى قال قال رسول الله ﷺ إذا مررتم بالسهام في أسواق المسلمين أو مساجدهم فأمسكوا بالنصال لا تجرحوا بها أحدا

باب أكل الثوم والبصل ثم يدخل المسجد

1736 عبد الرزاق عن بن جريج قال قال لي عطاء سمعت جابر بن عبد الله يقول قال رسول الله ﷺ من أكل من هذه الشجرة يريد الثوم فلا يغشى مسجدي هذا قال أراه يرى النية التي لم تطبخ

1737 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أرأيت الذي ذكرت أنه ينهى عنه في المسجد أفي المساجد كلها أم في المسجد الحرام خاصة دونها قال بل في المساجد كلها

1738 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن بن المسيب عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ من أكل من هذه الشجرة يعنى الثوم فلا يؤذينا في مسجدنا

1739 عبد الرزاق عن معمر عن أبي هارون عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله ﷺ من أكل هذه الشجرة يعني الثوم فلا يقربن مسجدي هذا ولا يأتينا يمسح جبهته قال قلت يا أبا سعيد أحرام هي قال لا إنما كرهها النبي ﷺ من أجل ريحها

1740 عبد الرزاق عن الثوري عن عبد الرحمن بن عابس عن العلاء بن عبد الله بن خباب أن رسول الله ﷺ قال من أكل هذه الشجرة الخبيثة فلا يقربن مسجدنا هذا

1741 عبد الرزاق عن بن عيينة عن صفوان بن سليم عن عطاء بن يسار قال قال رسول الله ﷺ من أكل هذه الشجرة الخبيثة فلا يؤذينا في مسجدنا وليقعد في بيته قال بن عيينة فسمعت أبا الزبير يحدث عن جابر قال ما كان الثوم بأرضنا إذ ذاك

[ باب ] المسجد يطين فيه بطين فيه روث

1742 عبد الرزاق عن بن جريج قال قال عطاء إذا طينت مسجدا فيه مدر بروث فلا تصل فيه حتى تغسله إذا كان طاهرا لها

باب القملة في المسجد تقتل

1743 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن يوسف بن ماهك أن عبيد بن عمير رأى على بن عمر قملة في المسجد فأخذها فدفنها وبن عمر ينظر إليه ولم ينكر عليه ذلك

1744 عبد الرزاق قال معمر فحدثت به يحيى بن أبي كثير فقال يرحمك الله أترى كل حديث النبي ﷺ قد بلغ بن عمر ثم قال يحيى بلغني أن النبي ﷺ قال إذا رأى أحدكم القملة فلا يقتلها في المسجد ولكن ليصرها في ثوبه فإذا خرج فليقتلها

1745 عبد الرزاق عن معمر عن أبي غالب أن أبا أمامة رأى على ثيابه قملة وهو في المسجد فأخذها فدفنها في المسجد وأبو غالب ينظر إليه

1746 عبد الرزاق عن الثوري عن فطر عن شمر بن عطية عن شهر بن حوشب عن أبي أمامة أنه كان يتفلى في المسجد

1747 عبد الرزاق عن الثوري عن مسلم عن زاذان [ عن الربيع بن خثيم أن بن مسعود أخذ قملة فدفنها في المسجد ثم قال { ألم نجعل الأرض كفاتا أحياء وأمواتا }

1748 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن إبراهيم قال كانوا لا يرون بأسا بدفن القملة في الأرض وهو في المسجد

1749 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرت عمن رأى [ أبا ] أيوب الانصاري يقتل قملة في المسجد بين حصاتين

1750 عبد الرزاق عن إبراهيم بن محمد عن صالح مولى التوءمة أنه رأى أبا هريرة يدفن القملة في المسجد ويقول النخامة شر منها

باب قتل القملة في الصلاة وهل على قاتلها وضوء

1751 عبد الرزاق عن الثوري عن حصين قال سألت إبراهيم عن الرجل يقتل القملة في الصلاة قال ليس بشيء

1752 عبد الرزاق عن ثور بن يزيد عن راشد بن سعد عن مالك بن يخامر قال رأيت معاذ بن جبل يقتل القملة والبراغيث في الصلاة

1753 عبد الرزاق عن بن التيمي عن أبيه عن الحسن قال ليس في قتل القملة وضوء قال وكان بن سيرين يرى الوضوء

باب قتل الحية والعقرب في الصلاة

1754 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن يحيى بن أبي كثير عن ضمضم عن أبي هريرة قال أمرنا رسول الله ﷺ أن نقتل الأسودين في الصلاة الحية والعقرب

1755 عبد الرزاق عن إسماعيل بن مسلم عن الحسن قال قال رسول الله ﷺ اقتلوا العقرب والحية على كل حال

1756 عبد الرزاق عن الثوري عن مغيرة عن إبراهيم قال سئل عن الرجل يقتل العقرب في الصلاة قال إن في الصلاة لشغلا

باب مدافعة البول والغائط في الصلاة

1757 عبد الرزاق عن هشام بن حسان عن الحسن قال قال رسول الله ﷺ لا تزاحموا الأخبثين في الصلاة الغائط والبول

1758 عبد الرزاق عن هشام بن حسان أنه سمع عكرمة يحدث عن بن عباس قال لأن أحمله في ناحية ردائي أحب إلي من أن أزاحم الغائط والبول

1759 عبد الرزاق عن معمر عن هشام بن عروة عن أبيه قال كنا مع عبد الله بن الأرقم الزهري فأقيمت الصلاة ثم ذهب الغائط فقيل له ما هذا فقال سمعت رسول الله ﷺ يقول إذا أقيمت الصلاة [ وأراد أحدكم الغائط ] فليبدأ بالغائط

1760 عبد الرزاق عن الثوري عن هشام بن عروة عن أبيه عن عبد الله بن الأرقم قال كنا معه في سفر وكان يؤمهم فلما حضرت الصلاة قال ليؤمكم بعضكم فإني سمعت رسول الله ﷺ يقول إذا حضرت الصلاة وأراد أحدكم الحاجة فليبدأ بالحاجة

1761 عبد الرزاق عن بن جريج عن أيوب بن موسى عن هشام بن عروة قال خرجنا في حج أو عمرة مع عبد الله بن الأرقم الزهري فأقام الصلاة ثم قال صلوا وذهب لحاجته فلما رجع قال إن رسول الله ﷺ قال إذا أقيمت الصلاة وأراد أحدكم الغائط فليبدأ بالغابط

1762 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن ليث عن مجاهد قال قال عمر بن الخطاب لا تدافعوا الأخبثين [ في الصلاة ] الغائط والبول

1763 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن ليث عن مجاهد عن حذيفة قال إني لأتقي أحدهما كما أتقي الآخر الغائط والبول

1764 عبد الرزاق عن الثوري عن إبراهيم بن ميسرة عن طاووس قال إنا لنصره صرا 5

1765 عبد الرزاق عن الثوري عن الحسن بن عبد الله عن إبراهيم قال ما لم يعجلك الغائط والبول في الصلاة فلا بأس

1766 عبد الرزاق عن معمر عن حماد عن إبراهيم النخعي أنه كان لا يرى بذلك بأسا ما لم يخف أن يشغله عن صلاته أن يسبقه

1767 عبد الرزاق عن ايوب عن حميد بن هلال عن بن عباس قال لا يصلين أحدكم وهو يدافع بولا وطوفا يعنى الغائط

باب ما جاء في فرض الصلاة

1768 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن الزهري عن أنس بن مالك قال فرضت الصلاة خمسين ثم نقصت حتى جعلت خمسا ثم نودي يا محمد إنه ( لا يبدل القول لدي ) وإن لك بهذه الخمس خمسين

1769 عبد الرزاق عن معمر عن أبي هارون العبدي عن أبي سعيد الخدري قال فرضت على النبي ﷺ الصلاة ليلة أسري به الصلاة خمسين ثم نقصت حتى جعلت خمسا [ فقال الله ] ) فإن لك بالخمس خمسين الحسنة بعشرة أمثالها

1770 عبد الرزاق عن معمر عمن سمع الحسن يذكر أنها فرضت على النبي ﷺ ليلة أسري به خمسون ثم ردت إلى خمس قال الحسن فنودي أني قد أمضيت فريضتي وخففت عن عبادي وأن لك بهذه الخمس خمسين

1771 عبد الرزاق عن بن التيمي عن قرة بن خالد قال سمعت الحسن يقول { وأقم الصلاة طرفي النهار } 3 حتى ختم الآية قال فكانت أول صلاة صلاها رسول الله ﷺ الظهر فأتاه جبريل فقال { وإنا لنحن الصافون } 4 { وإنا لنحن المسبحون } 5 قال فقام جبرائيل بين يدي رسول الله ﷺ والنبي ﷺ خلفه ثم الناس خلف رسول الله ﷺ والنساء خلف الرجال قال فصلى بهم الظهر أي أربعا حتى إذا كان العصر قام جبريل ففعل مثلها ثم جاء جبريل حين غابت الشمس فصلى بهم ثلاثا يقرأ في الركعتين الأوليين يجهر فيهما ولم يسمع في الثالثة قال الحسن وهي وتر صلاة النهار قال حتى إذا كان عند العشاء وغاب الشفق وأعتم جاءه جبريل فقام بين يديه فصلى بالناس أربع ركعات يجهر بالقراءة في الركعتين حتى إذا أصبح ليلته فصلى به والناس معه كنحو ما فعل فصلى بهم ركعتين يقرأ فيهما ويطيل القراءة فلم يمت النبي ﷺ حتى حد للناس صلاتهم ثم ذكر الحسن الجمعة قال فصلى بهم ركعتين ووضع عنهم ركعتين لاجتماع الناس يومئذ وللخطبة قال الله { وأقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل إن الحسنات يذهبن السيئات ذلك ذكرى للذاكرين } 3 وذكر ( طرفى النهار ) من صلاة الغداة إلى صلاة الفجر ( وزلفا من الليل ) المغرب والعشاء

1772 عبد الرزاق عن الثورى عن عاصم عن أبي رزين قال خاصم نافع بن الأزرق بن العباس فقال هل تجد الصلوات الخمس في القرآن فقال نعم ثم قرأ عليه { فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون } 5 المغرب والفجر { وعشيا } 6 العصر { وحين تظهرون } الظهر قال { ومن بعد صلاة العشاء }

1773 عبد الرزاق عن بن جريج قال قال نافع بن جبير

وغيره لما أصبح النبي ﷺ من الليلة التي أسري به فيها لم يرعه إلا جبريل يتدلى حين زاغت الشمس ولذلك سميت الأولى فأمر فصيح في الناس للصلاة جامعة فاجتمعوا فصلى جبريل بالنبي ﷺ وصلى النبي ﷺ للناس طول الركعتين الأوليين ثم قصر الباقيتين ثم سلم جبريل على النبي ﷺ وسلم النبي ﷺ على الناس ثم في العصر على مثل ذلك ففعلوا كما فعلوا في الظهر ثم نزل في أول الليل فصيح الصلاة جامعة فصلى جبريل بالنبي ﷺ وصلى النبي ﷺ فقرأ في الأوليين وطول وجهر وقصر في الباقيتين ثم سلم جبريل على النبي ﷺ ثم سلم النبي ﷺ على الناس

باب بدء الأذان

1774 أخبرنا أبو سعيد أحمد بن محمد بن زياد بن بشر العبري البصري قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن عباد الدبري قال قرأنا على عبد الرزاق بن همام عن معمر عن الزهري عن بن المسيب قال كان المسلمون يهمهم شيء يجمعون به لصلاتهم فقال

بعضهم ناقوس وقال بعضهم بوق فأري عبد الله بن زيد الأنصاري في المنام أن رجلا مر به معه ناقوس فقال له عبد الله تبيع هذا فقال الرجل وما تصنع به قال نضرب به لصلاتنا قال أفلا أدلك على خير قال بلى قال تقول الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله حي ( على ) الصلاة حي على الصلاة حي على الفلاح حي على الفلاح الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله قال ورأى عمر بن الخطاب في منامه مثل ذلك فلما صلى عبد الله الصبح غدا إلى النبي ﷺ ليخبره وغدا عمر فوجد الأنصاري قد سبقه ووجد النبي ﷺ قد امر بلالا بالأذان

1775 عبد الرزاق عن بن جريج قال عطاء سمعت عبيد بن عمير يقول إيتمر النبي ﷺ وأصحابه كيف يجعلون شيئا إذا أرادوا جمع الصلاة إجتمعوا لها فائتمروا بالناقوس قال فبينا عمر بن الخطاب يريد أن يشتري خشبتين للناقوس إذ رأى في المنام أن لا تجعلوا الناقوس بل أذنوا بالصلاة قال فذهب عمر إلى النبي ﷺ ليخبره بالذي رأى وقد جاء النبي ﷺ الوحي بذلك فما راع عمر إلا بلال يؤذن فقال النبي ﷺ قد سبقك بذلك الوحي حين أخبره بذلك عمر

1776 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا بن جريج قال أخبرني

نافع أن بن عمر كان يقول كان المسلمون حين قدموا المدينة يجتمعون فيتحينون الصلاة ليس ينادي بها أحد فتكلموا يوما في ذلك فقال بعضهم لبعض اتخذوا ناقوسا مثل ناقوس النصارى وقال بعضهم بل بوقا مثل بوق اليهود فقال عمر أولا تبعثون رجلا ينادي بالصلاة فقال النبي ﷺ يا بلال قم فأذن بالصلاة

1777 عبد الرزاق عن عمر بن ذر قال سمعت إبراهيم النخعي يقول آخر الأذان الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله

1778 عبد الرزاق عن معمر عن الأعمش عن إبراهيم عن الأسود أنه كان يقول في آخر أذان بلال الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله

1779 عبد الرزاق عن بن جريج قال حدثني عثمان مولاهم عن أبيه الشيخ مولى أبي محذورة وأم عبد الملك بن أبي محذورة قال قال خرجت في عشرة فتيان مع النبي ﷺ إلى حنين وهو أبغض

الناس إلينا فأذنوا وقمنا نؤذن نستهزئ بهم فقال النبي ﷺ إيتوني بهؤلاء الفتيان فقال أذنوا [ فأذنوا ] وكنت آخرهم فقال النبي ﷺ نعم هذا الذي سمعت صوته إذهب فأذن لأهل مكة وقل لعتاب بن أسيد أمرني رسول الله ﷺ أن أؤذن لأهل مكة ومسح على ناصيته وقال قل الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا إله إلاالله [ أشهد أن لا إله إلا الله ] مرتين أشهد أن محمد رسول الله أشهد أن محمد رسول الله مرتين حي على الصلاة حي على الصلاة حي علي الفلاح حي على الفلاح مرتين الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله وإذا أذنت بالأولى من الصبح فقل الصلاة خير من النوم [ مرتين ] وإذا أقمت فقلها مرتين قد قامت الصلاة قد قامت الصلاة سمعت ( قال ) فكان أبو محذورة لا يجز ناصيته ولا يفرقها لأن رسول الله ﷺ مسح عليها

1780 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عمرو بن دينار أنه سمع بن سعد القرظ في إمارة بن الزبير يؤذن الأولى أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله حي على الصلاة مرتين حي على الفلاح مرتين قلت لعمرو في الإقامة مرتين قال لا أدري كيف كانوا يقولون الإقامة

1781 عبد الرزاق عن عبد الله بن عبد الرحمن الطائفي عن عبد ربه أن رسول الله ﷺ قال لعثمان بن أبي العاص حين استعمله على الطائف وإن أتاك رجل يريد أن يؤذن فلا تمنعه

1782 قال عبد الرزاق وذكر بن جريج أن النبي ﷺ قال لعثمان مثل ذلك

1783 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا بن جريج عن [ بن ] أبي مليكة قال أذن مؤذن لمعاوية بمكة فاحتمله أبو محذورة فألقاه في بئر زمزم

1784 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال مر بن عمر بمؤذن فقال أوتر أذانك فإن الأذان وتر

1785 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن نافع قال كان بن عمر يقول الأذان ثلاثا ثلاثا

1786 عبد الرزاق عن معمر عن يحيى بن أبي كثير عن رجل أن بن عمر كان إذا قال في الأذان حي على الفلاح قال حي علىالعمل ثم يقول الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله

1787 عبد الرزاق عن إبراهيم بن محمد عن أبي جابر البياضي عن سعيد عن عبد الله بن زيد اخي بني الحارث بن الخزرج أنه

بينا هو نائم إذ رأى رجلا معه خشبتان قال فقلت له في المنام إن النبي ﷺ يريد أن يشتري هذين العودين يجعلهما ناقوسا يضرب به للصلاة قال فالتفت إلى صاحب العودين برأسه فقال أنا أدلكم على ما هو خير من هذا ( فبلغه رسول الله ﷺ فأمره بالتأذين ) فاستيقظ عبد الله بن زيد قال ورأى عمر مثل رؤيا عبد الله بن زيد فسبقه عبد الله بن زيد إلى النبي ﷺ فأخبره بذلك فقال له النبي ﷺ قم فأذن فقال يا رسول الله إني فظيع الصوت فقال له فعلم بلالا ما رأيت فعلمه فكان بلال يؤذن

1788 عبد الرزاق عن الثوري عن عمرو بن مرة وحصين بن عبد الرحمن أنهما سمعا عبد الرحمن بن أبي ليلى يقول كان النبي ﷺ قد أهمه الأذان حتى هم أن يأمر رجالا فيقومون على آطام المدينة فينادون للصلاة حتى نقسوا أو كادوا أن ينقسوا قال فرأى رجل من الأنصار يقال له عبد الله بن زيد رجلا على حائط المسجد عليه بردان أخضران وهو يقول الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله

حي على الصلاة حي على الصلاة حي على الفلاح حي على الفلاح الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله ثم قعد قعدة ثم عاد فقال مثلها ثم قال قد قامت الصلاة مرتين الإقامة فغدا على النبي ﷺ فحدثه فقال علمها بلالا ثم قام عمر فقال لقد أطاف بي الليلة الذي أطاف به عبد الله ولكنه سبقني

1789 قال عبد الرزاق سمعت الثوري وأذن لنا بمنى فقال الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا إله إلا الله مرتين أشهد أن محمدا رسول الله ﷺ مرتين فصنع كما ذكر في حديث عبد الرحمن بن أبي ليلى في الأذان والإقامة تمام مثل الحديث

1790 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن حماد عن إبراهيم عن الأسود بن يزيد أن بلالا كان يثني الأذان ويثني الإقامة وإنه كان يبدأ بالتكبير ويختم بالتكبير

1791 أخبرنا عبد الرزاق عن الثوري عن أبي معشر عن إبراهيم عن الأسود عن بلال قال كان أذانه وإقامته [ مرتين ] مرتين

1792 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي عمرو عن مسلم البطين قال اخبرني من مع مؤذن علي يجعل الإقامة مرتين مرتين

1793 عبد الرزاق عن الثوري عن فطر عن مجاهد قال ذكر له الإقامة مرة مرة فقال هذا شيء قد استخفته الأمراء الإقامة مرتين مرتين

1794 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن أيوب عن أبي قلابة عن أنس قال كان بلال يثني الأذان ويوتر الإقامة إلا قوله قد قامت الصلاة قد قامت الصلاة

1795 عبد الرزاق عن الثوري عن خالد عن أبي قلابة عن أنس قال أمر بلال أن يشفع الأذان ويوتر الإقامة

1796 عبد الرزاق عن بن جريج قال اخبرني عمر بن حفص أن سعدا أذن للنبي ﷺ بقباء فقال له النبي ﷺ أحسنت يا بني إذا جئت فأذن فكان سعد يؤذن بقباء ولا يؤذن بلال

1797 عبد الرزاق عن بن جريج عن نافع عن بن عمر أنه كان يقيم الصلاة في السفر يقولها مرتين أو ثلاثا يقول حي على الصلاة حي على الصلاة حي على خير العمل

1798 عبد الرزاق عن معمر عن الحسن قال كان يقول إذا أذن يقول الله أكبر الله أكبر يرفع بها صوته ثم يقول خافضا صوته أشهد أن لا اله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله حي على الصلاة حي على الفلاح ثم يرجع فيرفع صوته فيقول أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله حي على الصلاة حي على الصلاة حي على الصلاة حي على الفلاح حي على الفلاح الله أكبر الله أكبر لا إله الا الله قال وكان بن سيرين يقول نحو ذلك

باب الأذان على غير وضوء

1799 عبد الرزاق عن بن جريج قال قال لي [ عطاء ] حق وسنة مسنونة أن لا يؤذن مؤذن إلا متوضأ قال هو من الصلاة وهو فاتحة الصلاة فلا يؤذن إلا متوضأ

1800 عبد الرزاق عن معمر عن يوب عن بن سيرين أو غيره قال لا يؤذن الرجل إلا على وضوء

1801 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن إبراهيم قال كانوا لا يرون بأسا أن يؤذن المؤذن على غير وضوء

باب استقبال القبلة ووضعه أصبعيه في أذنيه

1802 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أيؤذن المؤذن مستقبل القبلة قال نعم فإن كان في قرية فإنه يلتفت عن يمينه ويساره ووراءه فيدعو الناس بالنداء فإن كان في سفر ليس معه بشر كثير مع خليفة أو لم يكن في الناس من يدعوهم إلى الأذان فليستقبل القبلة في ندائه أجمع

1803 عبد الرزاق عن بن جريج قال قال عطاء إذا أذن وليس في جماعة فلا يلتفت وإذا أذن في جماعة يدعو بأذانه أحدا فليستقبل البيت حتى يستفتح فيستقبله حتى يقول اشهد أن محمدا رسول الله ثم يلتفت بعد فيدعو يمينا وشمالا إن شاء وذكره عبدالكريم عن النخعى

1804 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن بن سيرين قال إذا أذن المؤذن استقبل القبلة حتى إذا أراد أن يقول حي على الصلاة دار ثم استقبل القبلة إذا قال الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله

1805 عبد الرزاق عن الثوري عن مغيرة عن إبراهيم قال كانوا يقولون مستقبل القبلة بالتكبير والشهادة قال إبراهيم قدماه مكانهما

1806 عبد الرزاق عن الثوري عن عون بن أبي جحيفة عن أبيه قال رأيت بلالا يؤذن ويدور فأتتبع فاه ها هنا وها هنا وإصبعاه في أذنيه قال ورسول الله ﷺ في قبة له حمراء قال فخرج بلال بين يديه بالعنزة فركزها بالأبطح فصلى رسول الله ﷺ إليها الظهر والعصر يمر بين يديه الكلب والحمار والمرأة وعليه حلة حمراء كأني أنظر إلى بريق ساقيه قال سفيان نرى القبة من أدم والحلة حبرة

1807 عبد الرزاق عن هشام بن حسان عن الحسن وبن سيرين أن المؤذن يضع سبابته في أذنيه

1808 عبد الرزاق عن الحسن بن عمارة عن طلحة بن مصرف عن سويد بن غفلة قال كان بلال وأبو محذورة يجعلون أصابعهما في آذانهما بالأذان

باب الكلام بين ظهراني الأذان

1809 عبد الرزاق عن الثوري عن مغيرة عن إبراهيم قال كانوا يكرهون للمؤذن إذا أخذ في أذانه أن يتكلم حتى يفرغ وفي الإقامة كذلك ويستقبل القبلة بالتكبير والشهادة قال إبراهيم وقدماه مكانهما

1810 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن بن سيرين قال يستقبل القبلة في الأذان والإقامة ولا يتكلم فيهما

1811 عبد الرزاق عن معمر عمن سمع الحسن يقول يتكلم المؤذن بين ظهراني أذانه للحاجة التي لا بد منها

1812 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء هل يتكلم المؤذن بين ظهراني أذانه قال خير له أن لا يتكلم فإن تكلم فلا بأس

باب الأذان قاعدا وهل يؤذن الصبي

1813 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي إسحاق قال يكره للمؤذن أن يؤذن وهو قاعد ويكره للصبي أن يؤذن حتى يحتلم

1814 عبد الرزاق عن الثوري سئل عن الغلام غير المحتلم هل يؤذن للناس ويقيم الصلاة فقال نعم

1815 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء هل يؤذن المؤذن غير قائم قال لا إلا من وجع قلت من نعاس أو كسل قال لا قلت هل يؤذن الغلام غير محتلم قال لا

باب الأذان راكبا

1816 عبد الرزاق عن الثوري عن نسير بن ذعلوق قال رأيت بن عمر يؤذن وهو راكب قال قلت له أواضع إصبعيه في أذنيه ( قال لا )

1817 عبد الرزاق عن يحيى بن العلاء عن عبد الرحمن بن زياد [ عن زياد ] بن نعيم عن زياد بن الحارث الصدائي قال كنت مع النبي ﷺ في سفر فحضرت صلاة الصبح فقال أذن يا أخا صداء فأذنت وأنا على راحلتي

باب المؤذن الأعمى

1818 عبد الرزاق عن الثوري عن واصل الأحدب عن قبيصة بن برمة الأسدي عن بن مسعود أنه قال ما احب أن يكون مؤذنوكم عميانكم حسبته قال ولا قراءكم

1819 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن بن المسيب أن بن أم مكتوم كان يؤذن للنبي ﷺ وهو أعمى فكان لا يؤذن حتى يقال له أصبحت قال عبد الرزاق فأما مالك فذكره عن بن شهاب عن سالم عن بن عمر مثله

باب الصلاة خير من النوم

1820 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن بن المسيب أن رسول الله ﷺ قال إن بلالا يؤذن بليل فمن أراد الصوم فلا يمنعه اذان بلال حتى يؤذن بن أم مكتوم قال وكان أعمى فكان لا يؤذن حتى يقال له أصبحت فلما كان ذات ليلة أذن بلال ثم جاء يؤذن النبي ﷺ فقيل له إنه نائم فنادى بلال الصلاة خير من النوم فأقرت في الصبح

1821 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي جعفر عن أبي سلمان عن أبي محذورة قال كنت أؤذن لرسول الله ﷺ في صلاة الفجر فأقول إذا قلت في الأذان الاول حي على الفلاح الصلاة خير من النوم الصلاة خير من النوم

1822 عبد الرزاق عن الثوري عن محمد بن عجلان عن نافع عن بن عمر أنه كان يقول حي على الفلاح الصلاة خير من النوم

1823 عبد الرزاق عن معمر عن صاحب له عن الحكم بن عتيبة عن عبد الرحمن بن أبي ليلى أن رسول الله ﷺ أمر بلالا أن يثوب في صلاة الفجر ولا يثوب في غيرها

1824 عبد الرزاق عن الحسن بن عمارة عن الحكم عن عبد الرحمن بن أبي ليلي عن بلال قال أمرني رسول الله صلي الله عليه وسلم أن أثوب في الفجر ونهاني أن أثوب في العشاء

1825 عبد الرزاق عن إسرائيل عن عيسى بن أبي عزة عن عامر أنه كان ينهى مؤذنه أن يثوب إلا في العشاء والفجر

1826 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري أنه كان يقول في التثويب إذا قال في الأذان حي على الفلاح حي على الفلاح قال الصلاة خير من النوم

1827 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني بن مسلم أن رجلا سأل طاووسا جالسا مع القوم فقال يا أبا عبد الرحمن متى قيل الصلاة خير من النوم فقال طاووس أما إنها لم تقل على عهد رسول الله ﷺ ولكن بلالا سمعها في زمان أبي بكر بعد وفاة رسول الله ﷺ يقولها رجل غير مؤذن فأخذها منه فأذن بها فلم يمكث أبو بكر إلا قليلا حتى إذا كان عمر قال لو نهينا بلالا عن هذا الذي أحدث وكأنه نسيه فأذن به الناس حتى اليوم

1828 عبد الرزاق عن بن جريج قال سألت عطاء متى قيل الصلاة خير من النوم قال لا أدري

1829 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عمر بن حفص أن سعدا أول من قال الصلاة خير من النوم في خلافة عمر فقال بدعة ثم تركه وإن بلالا لم يؤذن لعمر

1830 حدثنا عبد الرزاق عن إسرائيل عن سماك بن حرب أنه سمع جابر بن سمرة يقول كان مؤذن النبي ﷺ يمهل فلا يقيم حتى إذا رأى النبي ﷺ قد خرج أقام الصلاة حين يراه

باب التثويب في الأذان والإقامة

1831 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء فما حكي عليك إذا أذن المؤذن بالليل والنهار مكث ساعة بعد ما يفرغ من التأذين ثم ينادي بصوته ألا حي على الصلاة مرارا قال لم أعلم ولم يبلغني

1832 عبد الرزاق عن بن عيينة عن ليث عن مجاهد قال كنت مع بن عمر فسمع رجلا يثوب في المسجد فقال اخرج بنا من [ عند ] هذا المبتدع

باب من اذن فهو يقيم

1833 عبد الرزاق عن الثوري عن عبد الرحمن بن زياد عن زياد بن نعيم عن زياد بن الحارث الصدائي قال كنت مع رسول الله فأمرني فأذنت الفجر فجاء [ بلال ] فقال النبي ﷺ يا بلال إن أخا صداء قد اذن ومن أذن فهو يقيم

باب المؤذن أملك بالأذان وهل يؤذن الإمام

1834 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن عكرمة بن خالد أن عمر قال لأبي محذورة إذا أذنت الأولى أذن ثم ثوب إنك

1835 عبد الرزاق عن رجل عن حنظلة قال حدثني بن أبي سفيان أن عمر قال لأبي محذورة إذا أذنت الأولى فصل ركعتين ثم أقم فإني سأخرج إليك قال وكان يؤذن على صفة زمزم

1836 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن هلال بن يساف عن أبي عبد الرحمن السلمي قال قال علي المؤذن أملك بالأذان والإمام أملك بالإقامة قال سفيان يعني يقول الإمام للمؤذن تأخر حتى أتوضأ أو أصلي ركعتين

1837 عبد الرزاق عن إسرائيل عن سماك بن حرب أنه سمع جابر بن سمرة يقول كان مؤذن رسول الله ﷺ يؤذن ثم يمهل فلا يقيم حتى إذا رأى نبي الله ﷺ قد خرج أقام الصلاة حين يراه 1

باب المؤذن أمين والإمام ضامن

1838 عبد الرزاق عن معمر والثوري عن الأعمش عن ذكوان عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ الإمام ضامن والمؤذن أمين اللهم أرشد الائمة واغفر للمؤذنين

1839 عبد الرزاق عن بن عيينة عن سهيل بن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ المؤذنون الأمناء والأئمة ضمناء أرشد الله الأئمة ويغفر للمؤذنين

1840 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة أن بن عمر قال الإمام ضامن إن قدم أو أخر وأحسن أو أساء قال معمر ليس كل الحديث عن بن عمر

باب القول إذا سمع الأذان والإنصات له

1841 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عمرو بن دينار عن محمد بن علي أن النبي ﷺ كان إذا سمع المؤذن قال كما يقول وإذا قال أشهد أن محمدا رسول الله قال وأنا

1842 عبد الرزاق عن معمر ومالك عن بن شهاب عن عطاء بن يزيد عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله ﷺ إذا سمعتم النداء فقولوا كما يقول المؤذن

1843 عبد الرزاق عن الثوري عن عاصم بن عبيد الله بن عاصم عن عبد الله بن عبد الله بن عمر عن عبد الله بن الحارث بن نوفل أن رسول الله ﷺ كان إذا سمع المؤذن يؤذن قال الله أكبر قال الله أكبر وإذا قال أشهد أن لا إله إلا الله قال أشهد أن لا إله إلا الله وإذا قال أشهد أن محمدا رسول الله قال مثل ذلك وإذا قال حي على الصلاة قال لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

1844 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر وغيره عن يحيي بن أبي كثير عن [ محمد بن ] إبراهيم بن الحارث التيمي عن عيسى بن طلحة قال دخلنا على معاوية فنادى المنادي للصلاة فقال الله أكبر الله أكبر فقال معاوية كما قال فقال أشهد أن لا إله الا الله فقال مثل ذلك أيضا فقال أشهد أن محمدا رسول الله فقال مثل ذلك ثم قال [ هكذا ] سمعت رسول الله ﷺ يقول

1845 عبد الرزاق عن معمر عن مجمع الأنصاري [ أنه سمع أبا أمامة ] بن سهل بن حنيف حين سمع المؤذن كبر وتشهد بما تشهد به ثم قال هكذا حدثنا معاوية أنه سمع رسول الله ﷺ يقول كما قال المؤذن فإذا قال أشهد أن محمدا رسول الله قال وأنا أشهد أن محمدا رسول الله ثم سكت

1846 عبد الرزاق عن بن عيينة عن عمرو بن دينار عن أبي جعفر قال كان رسول الله ﷺ إذا سمع المؤذن قال كما يقول

1847 عبد الرزاق عن معمر عن يحيى بن أبي كثير عن رجل لما قال المؤذن حي على الصلاة حي على الفلاح قال لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ثم قال هكذا سمعنا نبيكم ﷺ يقول

1848 عبد الرزاق عن معمر عن جابر الجعفي عن محمد بن علي أنه قال من قال كما يقول المؤذن فإذا قال أشهد أن محمدا رسول الله قال وأنا أشهد أن محمدا رسول الله إن الذين يجحدون بمحمد كاذبون كان له من الأجر عدل من كذب بمحمد ﷺ

1849 عبد الرزاق عن بن جريج قال حدثت أن ناسا كانوا فيما مضى كانوا ينصتون للتأذين كإنصاتهم للقرآن فلا يقول المؤذن شيئا الا قالوا مثله حتى إذا قال حي على الصلاة قالوا لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم فإذا قال حي على الفلاح قالوا ما شاء الله

باب الرجل متى يقوم للصلاة إذا سمع الأذان

1850 عبد الرزاق عن بن التيمي عن أبي عامر عن معاوية بن قرة قالوا كانوا يكرهون أن ينهض الرجل إلى الصلاة حين يأخذ المؤذن في إقامته

1851 عبد الرزاق عن بن التيمي عن الصلت عن علقمة عن أمه عن أم حبيبة أن رسول الله ﷺ كان في بيتها فسمع المؤذن فقال كما يقول فلما قال حي على الصلاة نهض رسول الله ﷺ [ إلى الصلاة ]

باب البغي في الأذان والأجر عليه

1852 عبد الرزاق عن جعفر بن سليمان قال سمعت يحيى البكاء يقول رأيت بن عمر يسعى بين الصفا والمروة ومعه ناس فجاءه رجل طويل اللحية فقال يا أبا عبد الرحمن إني لأحبك في الله فقال بن عمر لكني أبغضك في الله فكأن أصحاب بن عمر لاموه وكلموه فقال إنه يبغي في أذانه وياخذ عنه أجرا

1853 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن الضحاك بن قيس أن رجلا قال إني لأحبك في الله قال له ولكني أبغضك في الله قال لم قال إنك تبغي في أذانك وتأخذ الأجر على كتاب الله

1854 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن عكرمة بن خالد أن عمر قدم مكة فأذن أبو محذورة فقال له عمر ما خشيت أن ينخرق قال يا أمير المؤمنين قدمت فأحببت أن أسمعك فقال عمر إن أرضكم معشر أهل تهامة أرض حارة فأبرد ثم أبرد يعني صلاة الظهر ثم أذن ثم ثوب انك

1855 عبد الرزاق عن بن عيينة عن عبد الرحمن بن عبد الله عن القاسم بن عبد الله قال لا يؤخذ على الأذان رزق

1856 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة أنه كان يكره أن يأخذ الجعل في أذانه إلا أن يعطى شيئا بغير شرط

1857 عبد الرزاق عن الأسلمي بن محمد عن إسحاق بن محمد عن إسحاق بن عبد الله بن أبي فروة قال أول من رزق المؤذنين عثمان باب فصل الأذان

1858 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري أن أبا بكر الصديق قال الأذان شعار الإيمان

1859 عبد الرزاق عن بن جريج قال سمعت عطاء يقول المؤذنون أطول الناس يوم القيامة أعناقا

1860 عبد الرزاق عن بن مجاهد عن أبيه قال المؤذنون أطول الناس أعناقا يوم القيامة ولا يدودون في قبورهم

1861 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن رجل عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ المؤذنون أطول الناس أعناقا يوم القيامة

1862 عبد الرزاق عن الثوري عن طلحة بن يحيى عن عيسى بن طلحة عن رجل عن النبي ﷺ قال أطول الناس أعناقا يوم القيامة المؤذنون

1863 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن منصور عن عباد بن أنيس عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ إن المؤذن يغفر له مدى صوته ويصدقه كل رطب ويابس سمعه والشاهد عليه خمس وعشرون حسنة

1864 عبد الرزاق عن بن عيينة عن صفوان بن سليم عن عطاء بن يسار قال قال رسول الله ﷺ يغفر الله للمؤذن مدى صوته ويصدقه كل رطب ويابس سمعه

1865 عبد الرزاق عن بن عيينة عن عبد الله بن عبد الرحمن الانصاري عن أبيه قال كنت في حجر أبي سعيد الخدري فقال أي بني إذا كنت في البوادي فارفع صوتك بالأذان فإني سمعته يعني النبي ﷺ يقول ما من جن ولا إنس ولا حجر ولا شجر إلا شهد له

1866 عبد الرزاق عن معمر عن أبان عن الحسن قال بينا رسول الله ﷺ في مسير له سمع رجلا يقول الله أكبر الله أكبر فقال النبي ﷺ على الفطرة على الفطرة هذا فقال أشهد أن لا إله الا الله فقال النبي ﷺ بريء من الشرك هذا فقال أشهد أن محمدا رسول الله فقال النبي ﷺ دخل الجنة هذا ( فقال ) حي على الصلاة حي على الفلاح فقال النبي ﷺ ظهر الإسلام - أو قال الإيمان - ورب الكعبة تجدون هذا راعيا أو صاحب صيد أو رجلا خرج متبديا من أهله قال فابتدر القوم ليخبروه بالذي سمعوا فوجدوه رجلا من أسلم خرج متبديا من أهله

1867 عبد الرزاق عن الثوري عن جابر عن محمد بن الحنفية قال المؤذن المحتسب كالشاهر سيفه في سبيل الله

1868 عبد الرزاق عن الثوري عن شيخ عن عمر قال لحوم محرمة على النار ثم ذكر المؤذنين قال الثوري وسمعت من يذكر أن أهل السماء لا يسمعون من أهل الأرض إلا الأذان

1869 عبد الرزاق عن الثوري عن بيان عن قيس بن أبي حازم قال قال عمر لو [ كنت ] أطيق الأذان مع الخليفا لأذنت

1870 عبد الرزاق عن إسرائيل عن أبي سنان عن عبد الله بن أبي الهذيل أن عمر بن الخطاب قال لولا أني أخاف أن يكون سنة ما تركت الأذان

1871 عبد الرزاق عن الثوري عن إسماعيل بن أبي خالد عن شبيل بن عوف قال قال عمر من مؤذنوكم اليوم قال موالينا وعبيدنا قال إن ذلك بكم لنقص كثير

1872 عبد الرزاق عن الأسلمي عن داود بن الحصين عن عكرمة عن بن عباس قال لا يؤم الغلام حتى يحتلم وليؤذن لكم خياركم

1873 عبد الرزاق عن صفوان بن سليم عن محمد بن يوسف بن عبد الله بن سلام عن عبد الله بن سلام قال ما أذن في قوم بليل إلا أمنوا العذاب حتى يصبحوا ولا نهارا إلا أمنوا العذاب حتى يمسوا

باب الإمامة وما كان فيها

1874 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال ما أحب أن أؤم أحدا أبدا إلا أهل بيتي من أجل أنه [ إن ] نقص [ من ] الصلاة فإن عليه إثم ما نقص من صلاته وصلاتهم وأشياء يحق على الإمام ورآه يخشى أن لا يؤديها

1875 عبد الرزاق عن محمد بن مسلم عن إبراهيم بن ميسرة أو غيره قال خرج مجاهد ورجل معه إلى الطائف فكره كل واحد منهما أن يصلي بصاحبه فصلى كل واحد وحده حتى رجعا

1876 عبد الرزاق عن عتبة بن عبد الرحمن عن بن أبي خالد قال قال رسول الله ﷺ ثلاثة ينبطحون على كثبان المسك يوم القيامة في الجنة رجل دعا إلى الصلوات الخمس في اليوم والليلة يبتغي بذلك وجه الله ورجل تعلم كتاب الله فأم به قوما وهم به راضون وعبد مملوك يشغله رق الدنيا عن طاعة الله

1877 عبد الرزاق عن معمر عن يحيى بن أبي كثير قال قال رسول الله ﷺ بادروا الأذان ولا تبادروا الإمامة وقال النبي ﷺ بادروا الإمامة في الأذان لتجاوزه

1878 عبد الرزاق عن إسرائيل عن ثوير بن أبي فاختة عن أبيه قال قال علي بن أبي طالب إن استطعت أن لا تؤم أحدا فافعل فإن الإمام لو يعلم ما عليه ما أم أو نحوه ذكر شيئا

1879 عبد الرزاق عن بن عيينة عن منصور عن إبراهيم عن أبي معمر قال أقيمت الصلاة فتدافع القوم فقال حذيفة لتبتلن لها إماما أو لتصلن فرادى قال فقال مجاهد ليس هكذا قال أبو معمر قال قال لي حذيفة لتبتلن لها إماما أو لتصلن وحدانا فقال إبراهيم سواء وحدانا وفرادى سواء

1880 عبد الرزاق قال أخبرني أبي قال سمعت بعض أهل العلم أن قوما أقاموا الصلاة فجعل هذا يقول لهذا تقدم وهذا يقول لهذا تقدم فلم يزالوا كذلك حتى خسف بهم

1881 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عمرو بن دينار أنه سمع أن الإمام إذا نقص الصلاة فإثمه وإثم من وراءه عليه

1882 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أبلغك أن الإمام إذا أنقص الصلاة فإثم من وراءه عليه قال نعم

1883 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أبلغك أنه كان يقال حق على الإمام أن لا يدعو لنفسه بشيء إلا دعا لمن وراءه بمثله قال نعم قلت فما حقه عليهم قال يدعون ويستغفرون لأنفسهم وللمؤمنين والمؤمنات ولا يخصونه شيئا إلا في المؤمنين قلت كيف يدعو قال يقول اللهم اغفر لنا اللهم ارحمنا ثم يعم المؤمنين والمؤمنات فيبدأ بهم فيخصهم يقول اللهم اغفر لنا اللهم ارحمنا هذه خاصة إياهم ثم يعم المؤمنين والمؤمنات بعد ولا يسمي من ورءه إلا كذلك

باب الأذان في طلوع الفجر

1884 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن بن المسيب أن النبي ﷺ قال إن بلالا يؤذن بليل فمن أراد الصوم فلا يمنعه أذان بلال حتى يسمع أذان بن أم مكتوم قال أبو بكر وأخبرني من سمع محمد بن إسحاق يحدث عن الزهري عن بن المسيب مثل حديث معمر

1885 عبد الرزاق عن مالك وبن عيينة عن بن شهاب عن سالم عن بن عمر عن النبي ﷺ مثله

1886 عبد الرزاق عن بن جريج عن بن شهاب عن سالم عن بن عمر عن النبي ﷺ أنه قال إن بلالا يؤذن بليل فكلوا واشربوا حتى تسمعوا نداء بن أم مكتوم

1887 عبد الرزاق عن معمر عن جعفر بن برقان عن شداد مولى عباس عن ثوبان قال أذنت مرة فدخلت على النبي ﷺ فقلت قد أذنت يا رسول الله قال لا تؤذن حتى تصبح ثم جئته أيضا فقلت قد أذنت فقال لا تؤذن حتى تراه هكذا وجمع يديه ثم فرقهما

1888 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب قال أذن بلال مرة بليل فقال له النبي ﷺ أخرج فناد أن العبد قد نام فخرج وهو يقول ليت بلالا ثكلته أمه وابتل من نضح دم جبينه ثم نادى أن العبد نام

1889 عبد الرزاق عن يحيى بن العلاء عن عمه شعيب بن خالد عن زبيد الأيامي عن إبراهيم النخعي قال كانوا إذا أذن المؤذن بليل أتوه فقالوا إتق الله وأعد أذانك

1890 عبد الرزاق عن يحيي بن العلاء عن الأعمش قال أحسبه عن إبراهيم قال كانوا يكرهون أن يؤذن المؤذن قبل طلوع الفجر

1891 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني سعد بن إبراهيم وغيره أن بن أم مكتوم وبلالا كانا يؤذنان للنبي ﷺ والنبي ﷺ قال إن بن أم مكتوم أعمى فإذا أذن بن أم مكتوم فكلوا وإذا أذن بلال فأمسكوا لا تأكلوا قال لي سعيد وما إخال بلالا انطلق في زمن عمر إلى الشام

1892 عبد الرزاق عن الثوري عن عبيد الله عن محمد قال ما كان بينهما إلا أن ينزل هذا ويرقى هذا

باب الأذان في السفر والصلاة في الرحال

1893 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن سالم عن بن عمر أنه كان يقيم في السفر لكل صلاة إقامة إلا صلاة الصبح فإنه كان يؤذن لها ويقيم

1894 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر مثله

1895 عبد الرزاق عن معمر عن نافع عن بن عمر مثله

1896 عبد الرزاق عن هشام بن حسان عن القاسم بن محمد عن بن عمر مثله

1897 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لنافع كم كان بن عمر يؤذن في السفر [ قال ] أذانين إذا طلع الفجر أذن بالأولى فأما سائر الصلوات فإقامة إقامة لكل صلاة كان يقول إنما التأذين لجيش أو ركب سفر عليهم أمير فينادي بالصلاة ليجتمعوا لها فأما ركب هكذا فإنما هي الإقامة

1898 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن إبراهيم قال تجزيه إقامة في السفر

1899 عبد الرزاق عن بن التيمي عن أبيه عن أبي العالية قال إذا جعلت الأذان إقامة فمنها

1900 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء الخليفة في السفر معه مثل الحاج كم يؤذن له قال أذان وإقامة لكل صلاة قلت أفرأيت من سمع الإقامة في السفر أحق عليه أن يأتي الصلاة كما حق على من سمع النداء بالحضر أن يأتي الصلاة قال نعم إلا أن يكون على رحله قلت فلم يكن إلا النصب والفترة قال فضحك وقال أي لعمري إنه لحق عليه أن يحضرها

1901 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر عن نافع أن بن عمر أذن وهو بضجنان بين مكة والمدينة في عشية ذات ريح وبرد فلما قضى النداء قال لأصحابه ألا صلوا في الرحال ثم حدث أن رسول الله ﷺ كان يأمر بذلك في الليلة الباردة أو المطيرة إذا فرغ من أذانه قال ألا صلوا في الرحال مرتين

1902 عبد الرزاق عن بن عيينة عن أيوب عن نافع أن بن عمر أذن بضجنان بين مكة والمدينة فقال صلوا في الرحال ثم قال إن النبي ﷺ كان يأمر مناديه في الليلة الباردة أو المطيرة أو ذات ريح يقول صلوا في الرحال

1903 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عطاء أنه بلغه عن النبي ﷺ أنه أخذه مطر وهم في سفر فقال لأصحابه صلوا في رحالكم قلت لعطاء بصلاته يصلون قال نعم أظن

1904 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء سمع الإقامة في السفر وظن أنه مدركها أو بعضها فحق عليه أن يأتيها ومن ظن أنه غير مدركها فلا حق عليه قلت أرأيت من سمع الإقامة عشية عرفة حق عليه أن يأتي الصلاة إذا سمعها قال نعم إن لم يكن مشغولا في رحله

1905 عبد الرزاق عن معمر قال كان أيوب يؤذن في السفر

باب الأذان في البادية

1906 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال ومن كان من أهل قرية غير جامعة فلهم أذان وإقامة لكل صلاة قلت ساكني عرفة كم لهم قال أذان وإقامة لكل صلاة إن كان لهم إمام يجمعهم ( فلهم أذان وإقامة لكل صلاة

1907 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء جار لي بالبادية أقام قبلي أو أقمت قبله قال ليس يحق على أحد كما أن يأتي صاحبه أنت إمام أهلك وهو إمام أهله

1908 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء إمام قوم في بادية يؤذن بالعتمة في بيته ولا يخرج لا يبرز لهم ( قال فلا يأتوه ) قال فهو حينئذ لا يريد أن يأتوه في بيته

باب الدعاء بين الأذان والإقامة

1909 عبد الرزاق عن الثوري عن زيد العمي عن أبي أياس عن أنس بن مالك قال قال رسول الله ﷺ لا يرد الدعاء بين الأذان والإقامة

1910 عبد الرزاق عن مالك عن أبي حازم عن سهل بن سعد الساعدي أنه قال ساعتان يفتح فيهما أبواب السماء وقل داع ترد عليه دعوته بحضرة النداء إلى الصلاة والصف في سبيل الله

1911 عبد الرزاق عن أيوب وجابر الجعفي قالا من قال عند الإقامة اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة أعط سيدنا محمدا الوسيلة وارفع له الدرجات حقت له الشفاعة على النبي ﷺ

باب من سمع النداء

1912 عبد الرزاق عن بن جريج قال قال عطاء وإنما الأولى من الأذان ليؤذن بها الناس قال فحق واجب لا بد منه ولا يحل غيره إذا سمع الأذان [ أن ] يأتي فيشهد الصلاة ثم أخبرني عند ذلك [ عن ] رسول الله ﷺ أنه قال ما بال رجال يسمعون النداء بالصلاة ثم يتخلفون لقد هممت أن أقيم الصلاة ثم لا يتخلف عنها أحد الا حرقت بيته أو حرقت عليه قال وجاءه رجل فقال يا نبي الله إني ضرير وإني عزيز علي أن لا أشهد الصلاة فقال النبي ﷺ اشهدها قال إني ضرير يا رسول الله قال أتسمع النداء قال نعم قال فاشهدها قلت ما ضرره قال حسبت أنه أعمى أو سيء البصر وسأل الرخصة في العتمة قال بن جريج وأخبرني من أصدق أن ذلك الرجل بن أم مكتوم

1913 عبد الرزاق عن معمر عن عاصم بن أبي النجود عن صالح قال أتى بن أم مكتوم إلى النبي ﷺ وقد أصابه ضرر في عينيه فقال هل تجد لي رخصة أن أصلي في بيتي قال له النبي ﷺ هل تسمع النداء قال نعم قال ما أجد لك رخصة قال معمر وسمعت رجلا من أهل الجزيرة يقول فقال النبي ﷺ أتسمع الفلاح قال نعم قال فأجب

1914 عبد الرزاق عن بن جريج وإبراهيم بن يزيد أن عليا وبن عباس قالا من سمع النداء فلم يجب فلا صلاة له قال بن عباس إلا من علة أو عذر

1915 عبد الرزاق عن الثوري وبن عيينة عن أبي حيان عن أبيه عن علي قال لا صلاة لجار المسجد إلا في المسجد قال الثوري في حديثه قيل لعلي ومن جار المسجد قال من سمع النداء

1916 [ عبد الرزاق عن الثوري عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي قال من سمع النداء ] من جيران المسجد فلم يجب وهو صحيح من غير عذر فلا صلاة له

1917 عبد الرزاق عن إبراهيم بن طهمان عن منصور عن عدي بن ثابت عن عائشة قالت من سمع النداء فلم يجب فلم يرد خيرا ولم يرد به

1918 عبد الرزاق عن بن عيينة عن مسعر أن عائشة تقول من سمع حي على الصلاة حي على الفلاح فلم يجب فلم يزدد خيرا به

1919 عبد الرزاق عن بن جريج قال قال عطاء فليس لأحد من خلق الله في الحضر والقرية رخصة في أن يدع قلت وإن كان على بز لة يبيعه يفرق إن قام عنه أن يضيع قال وإن لا رخصة له في ذلك قلت إن كان به رمد ومرض غير حابس أو يشتكي يديه [ قال ] أحب ألي أن يتكلف

1920 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أرأيت من لم يسمع النداء من أهل القرية قال إن شاء جاء وإن شاء فلا قال قلت وإن كان قريبا من المسجد قال إن شاء فليأت وإن شاء فليجلس قلت أفرأيت إن كنت في مسكن أسمع فيه مرة ولا أسمع فيه أخرى ألي رخصة أن أجلس إذا لم أسمعه قال نعم قلت وإن كنت أعلم أن الصلاة قد حان حينها الذي أظن أنها تصلى له [ قال ] نعم إذا لم تسمع النداء

1921 عبد الرزاق عن معمر عن يحيى بن سعيد أن عمر بن الخطاب فقد رجلا أياما فإما دخل عليه وإما لقيه قال من أين ترى قال اشتكيت فما خرجت لصلاة ولا لغيرها فقال عمر إن كنت مجيبا شيئا فأجب الفلاح

1922 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء فمن سمع الإقامة في الحضر ولم يسمع الأولى قال فإن ظن أنه يدركها فحق عليه أن يأتيها

باب الرخصة لمن سمع النداء

1923 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن عاصم بن سليمان عن عبد الله بن الحارث أن بن عباس أمر مناديه يوم الجمعة في يوم مطير فقال إذا بلغت حي على الفلاح فقل ألا صلوا في الرحال فقيل له ما هذا فقال فعله من هو خير مني

1924 عبد الرزاق عن الثوري عن خالد الحذاء عن أبي قلابة عن أبي مليح بن أسامة قال صلينا العشاء بالبصرة ومطرنا ثم جئت أستفتح فقال لي أبي أسامة رأيتنا مع رسول الله ﷺ زمان الحديبية ومطرنا فلم تبل السماء أسفل نعالنا فنادى منادي النبي ﷺ أن صلوا في رحالكم

1925 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عمرو بن دينار أن عمرو بن أوس أخبره أن رجلا من ثقيف أخبره أنه سمع مؤذن النبي ﷺ في ليلة مطيرة يقول حي على الصلاة حي على الفلاح صلوا في رحالكم

1926 عبد الرزاق عن معمر عن عبيد بن عمير عن شيخ قد سماه عن نعيم بن النحام قال سمعت مؤذن النبي ﷺ في ليلة باردة وأنا في لحاف [ فتمنيت أن يقول صلوا في رحالكم ] فلما بلغ حي على الفلاح قال صلوا في رحالكم [ ثم ] سألت عنها فإذا النبي ﷺ كان أمر بذلك

1927 عبد الرزاق عن بن جريج عن نافع عن عبد الله بن عمر عن نعيم بن النحام قال أذن مؤذن النبي ﷺ في ليلة فيها برد وأنا تحت لحافي فتمنيت أن يلقي الله على لسانه ولا حرج قال ولا حرج

1928 عبد الرزاق عن معمر عن زيد بن أسلم أن عائشة قالت من سمع الإقامة ثم قام فصلى فكأنما صلى مع الإمام

1929 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن محمود بن الربيع عن عتبان بن مالك قال أتيت النبي ﷺ فقلت إني قد أنكرت بصري وإن السيول تحول بيني وبين مسجد قومي ولوددت أنك جئت فصليت في بيتي مكانا اتخذه مسجدا فقال النبي ﷺ أفعل إن شاء الله قال فمر النبي ﷺ على أبي بكر فاستتبعه فانطلق معه فأستأذن فدخل فقال وهو قائم أين تريد أن أصلي فأشرت له حيث أريد قال ثم حبسناه على خزيرة صنعناها له فسمع به أهل الوادي يعني أهل الدار فثابوا إليه حتى امتلأ البيت فقال رجل أين مالك بن الدخشن أو بن الدخيش فقال رجل إن ذلك الرجل لمنافق لا يحب الله ولا رسوله فقال النبي ﷺ لا تقوله وهو يقول لا إله إلا الله يبتغي بذلك وجه الله فقالوا يا رسول الله أما نحن فنرى وجهه وحديثه في المنافقين فقال النبي ﷺ أيضا لا تقوله وهو يقول لا إله إلا الله يبتغي بذلك وجه الله قالوا بلي يا رسول الله قال فلن يوافي عبد يوم القيامة يقول لا إله إلا الله يبتغى بذلك وجه الله إلا حرم على النار قال محمود فحدثت بهذا الحديث نفرا فيهم أبو أيوب الأنصاري فقال ما أظن رسول الله ﷺ قال ما قلت قال فآليت إن رجعت إلى عتبان بن مالك أن أسأله فرجعت إليه فوجدته شيخا كبيرا قد ذهب بصره وهو إمام قومه فجلست إلى جنبه فسألته عن هذا الحديث فحدثنيه كما حدثنيه أول مرة قال معمر فكان الزهري إذا حدث بهذا الحديث قال ثم نزلت بعد فرائض وأمور نرى أن الأمر انتهى إليها فمن استطاع أن لا يغتر فلا يغتر

باب مكث الإمام بعد الإقامة

1930 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا بن جريج عن بن شهاب عن عروة قال كان النبي ﷺ بعد ما يقيم المؤذن ويسكتون يتكلم بالحاجات ويقضيها فجعل له عود في القبلة كالوتد يستمسك عليه لذلك

1931 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن ثابت عن أنس قال كانت الصلاة تقام فيكلم الرجل النبي ﷺ في الحاجة تكون له فيقوم بينه وبين القبلة فما يزال قائما يكلمه فربما رأيت بعض القوم ينعس من طول قيام النبي ﷺ

باب قيام الناس عند الإقامة

1932 عبد الرزاق عن معمر عن يحيى بن أبي كثير عن عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه أبي قتادة الأنصاري أن رسول الله ﷺ قال إذا أقيمت الصلاة فلا تقوموا حتى تروني

1933 عبد الرزاق عن الثوري عن فطر عن أبي خالد الوالبي أن عليا خرج عليهم حين أقيمت الصلاة وهم قيام فقال ما لكم سامدين

1934 عبد الرزاق عن الثوري عن زبير بن عدي عن إبراهيم قال سألته أقياما أم قعودا تنظرون الإمام قال بل قعودا

1935 عبد الرزاق عن معمر قال أتيت أبا إسحاق وكان جارا للمسجد لا يخرج حتى يسمع الإقامة قال ورأيت رجالا يفعلون ذلك

1936 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء إنه يقال إذا قال المؤذن قد قامت الصلاة فليقم الناس حينئذ قال نعم

1937 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عبد الله بن أبي يزيد عن حسين بن علي بن أبي طالب قال ورأيته في حوض زمزم الذي يسقى الحاج فيه والحوض يومئذ بين الركن وزمزم فأقام المؤذن بالصلاة فلما قال قد قامت الصلاة قام حسين وذلك بعد وفاة معاوية وأهل مكة لا إمام لهم فقال له اجلس حتى يصف الناس فيقول قد قامت الصلاة

1938 عبد الرزاق عن بن عيينة قال أخبرني عبيد الله بن أبي يزيد قال رأيت حسين بن علي يخوض في زمزم وشجر بين بن الزبير وبين رجل شيء عند إقامة الصلاة فرأيت حسينا قائما في الحوض فيقال له اجلس فيقول قد قامت الصلاة مرتين

1939 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عبد الكريم بن مالك أن عمر بن عبد العزيز بعث إلى المسجد رجالا إذا أقيمت الصلاة فقوموا إليها

1940 عبد الرزاق عن إبراهيم بن محمد عن محمد بن عبيد الله عن عطية قال كنا جلوسا عند بن عمر فلما أخذ المؤذن في الإقامة قمنا فقال بن عمر اجلسوا فإذا قال قد قامت الصلاة فقوموا

1941 عبد الرزاق عن داود بن قيس عن زرعة بن إبراهيم أن عمر بن عبد العزيز كان يؤكل الحرس إذا أخذ المؤذن في الإقامة أن يقيموا الناس إلى الصلاة حتى يكبر

1942 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني بن شهاب أن الناس كانوا ساعة يقول المؤذن الله أكبر الله أكبر يقيم الصلاة يقوم الناس إلى الصلاة فلا يأتي النبي ﷺ مقامه حتى يعدل الصفوف

باب الرجل يمر بالمسجد فيسمع الإقامة

1943 عبد الرزاق عن بن عيينة عن عمرو بن عبيد قال سألت الحسن قال قلت نمر بالمسجد فأسمع بالإقامة فأريد أن أجاوزه إلى غيره فقال كان الرجل من المسلمين يقول لأخيه إذا سمع الإقامة احتبست

1944 عبد الرزاق عن هشام عن الحسن قال إذا سمع الرجل الأذان فقد احتبس

باب الرجل يخرج من المسجد

1945 عبد الرزاق عن عمر عن إبراهيم بن عقبة قال جاء رجل إلى بن المسيب وهو في المسجد فسأله عن حاجة له ثم ذهب يخرج فقال بن المسيب أين تريد قال اصحابي ينتظرونني قال بن المسيب قد أذن فلا تخرج قال إنهم على دوابهم وأنا أكره أن أحبسهم قال بن المسيب لا تخرج حتى تصلي قال فغفل عنه بن المسيب فانسل الرجل فذهب فالتفت بن المسيب فقال أين الرجل قالوا ذهب قال ما أراه يصيب في سفره هذا خيرا فما سار إلا أميالا حتى خر عن دابته راحلته فانكسرت رجله

1946 عبد الرزاق عن بن عيينة قال حدثني عبد الرحمن بن حرملة قال كنت عند بن المسيب فجاءه رجل فسأله عن بعض الأمر ونادى المنادي فأراد أن يخرج فقال له سعيد قد نودي بالصلاة فقال الرجل إن أصحابي قد مضوا وهذه راحلتي بالباب قال فقال له لا تخرج فإن رسول الله ﷺ قال لا يخرج من المسجد بعد النداء إلا منافق إلا رجل يخرج لحاجته وهو يريد الرجعة إلى الصلاة فأبى الرجل إلا أن يخرج فقال سعيد دونكم الرجل فإني عنده ذات يوم إذ جاءه رجل فقال يا أبا محمد ألم تر إلى هذا الرجل أبى يعني هذا الذي أبى إلا أن يخرج وقع عن راحلته فانكسرت رجله فقال له سعيد قد ظننت أنه سيصيبه أمر

1947 عبد الرزاق عن الثوري عن إبراهيم بن مهاجر عن أبي الشعثاء قال كنا مع أبي هريرة في المسجد فنادى المنادي بالعصر فخرج رجل فقال أبو هريرة أما هذا فقد عصى أبا القاسم

1948 عبد الرزاق عن الثوري عن مغيرة قال إذا سمعت الإقامة فلا تخرج من المسجد وكان إبراهيم في الأذان أمين منه في الإقامة

1949 عبد الرزاق عن الثوري عن بن خثيم عن مجاهد قال جئت أنا وبن عمر والناس في الصلاة فجلسنا عند الحدائق حتى فرغوا

باب الرجل يصلي بإقامة وحده

1950 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي إسحاق عن عاصم بن ضمرة عن علي قال أيما رجل خرج في أرض قي يعني قفر فليتخير للصلاة وليرم ببصره يمينا وشمالا فلينظر أسهلها موطئا وأطيبها لمصلاه فإن البقاع تنافس الرجل المسلم كل بقعة يحب أن يذكر الله فيها فإن شاء أذن وإن شاء أقام

1951 عبد الرزاق عن معمر عن منصورعن رجل عن عبد الله بن عمر قال إذا كان الرجل بفلاة من الارض فأذن وأقام وصلى صلى معه أربعة آلاف من الملائكة أو أربعة الآف ألف من الملائكة

1952 عبد الرزاق عن معمر عن بن طاوس عن أبيه قال إذا صلى الرجل وأقام صلى معه ملكاه وإذا أذن وأقام صلى معه من الملائكة كثير

1953 عبد الرزاق عن بن جريج عن مكحول قال إذا أقام الرجل لنفسه صلى معه ملكاه وإذا أذن وأقام صلى معه من الملائكة ما شهد الأرض

1954 عبد الرزاق عن بن عيينة عن يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب قال من صلى بأرض فلاة فأقام صلى عن يمينه ملك وعن يساره ملك ومن أذن وأقام صلى معه الملائكة أمثال الجبال

1955 عبد الرزاق عن بن التيمي عن أبيه عن أبي عثمان النهدي عن سلمان الفارسي قال قال رسول الله ﷺ إذا كان الرجل بأرض قي فحانت الصلاة فليتوضأ فإن لم يجد ماء فليتيمم فإن أقام صلى معه ملكاه وإن أذن وأقام صلى خلفه من جنود الله ما لا يرى طرفاه

باب من نسي الإقامة

1956 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء نسيت ركعتي الفجر حتى أقيمت الصلاة قال فاركعها ثم صل ولا تعد الإقامة الأولى تجزيك

1957 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال لكل صلاة إقامة لا بد وإن صليت لنفسك وإن كنت في سفر

1958 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء صليت لنفسي المكتوبة فنسيت أن أقيم لها قال عد لصلاتك أقم لها ثم عد

1959 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري وقتادة قالا من نسي الإقامة حتى صلى لم يعد صلاته

1960 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور قال قلت لإبراهيم صليت بغير إقامة قال يجزيك

باب الرجل يصلي في المصر بغير إقامة

1961 عبد الرزاق عن أبي حنيفة عن حماد عن إبراهيم أن بن مسعود صلى بأصحابه في داره بغير إقامة وقال إقامة المصر تكفي

1962 عبد الرزاق عن الثوري عن حماد عن إبراهيم أن بن مسعود وعثمان والأسود صلوا بغير أذان ولا إقامة قال سفيان كفتهم إقامة المصر

1963 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب في رجل نسي الإقامة حتى قام يصلي قال كان بن عمر إذا كان في مصر تقام فيه الصلاة أجزأ عنه

1964 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن إبراهيم قال إذا كنت في المصر يجزيك إقامة المصر وإن لم تسمع

1965 عبد الرزاق عن بن عيينة عن عمرو بن دينار عن عكرمة بن خالد عن عبد الله بن واقد قال كان بن عمر إذا صلى بأرض تقام بها الصلاة يصلي بإقامتهم ولم يقم لنفسه

1966 عبد الرزاق عن معمر عن بن أبي زياد قال سألت عبد الرحمن بن أبي ليلى فقلت جئت المسجد وقد صلوا أقيم قال قد كفيت

1967 عبد الرزاق عن بن جريج بن سليمان عن أبي عثمان قال رأيت أنسا وقد دخل مسجدا قد صلي فيه فأذن وأقام

باب من نسي الإقامة في السفر

1968 عبد الرزاق عن الثوري عن يونس عن الحسن قال ليس على النساء إقامة قال ومن نسي إقامة في السفر فليس عليه إعادة ومن نسي المضمضة والاستنشاق لم يعد

1969 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور قال قلت لإبراهيم نسيت الإقامة في السفر قال تجزيك صلاتك

1970 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال فإن كنت في السفر فلا تصل إلا بالإقامة فإن نسيت الإقامة فعد لصلاتك أقم ثم عد

باب الرجل يدخل المسجد فيسمع الإقامة في غيره

1971 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أرأيت إن سمع النداء أو الإقامة وهو يصلي المكتوبة أيقطع صلاته ويأتي المسجد الجامع قال إن ظن أنه مدرك من المكتوبة شيئا فنعم قلت أرأيت إن سمعت الإقامة أيحق علي أن آتي الصلاة كما يحق إذا سمعت النداء قال نعم

1972 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن نافع أن بن عمر صلى ركعتين من المكتوبة في بيته ثم سمع الإقامة فخرج إليها

1973 عبد الرزاق عن الثوري عن الربيع بن أبي راشد قال رأيت سعيد بن جبير جاءنا وقد صلينا فسمع مؤذنا فخرج له

1974 عبد الرزاق عن الثوري عن الحسن بن عبيد الله عن إبراهيم قال فعله الأسود يقول مرة اتبع المسجد

1975 عبد الرزاق عن الثوري عن الحسن بن عمر عن فضيل عن إبراهيم عن علقمة أنه كان يجيء المسجد وقد صلوا فيه وهو يسمع المؤذنين فيصلي في مسجده الذي دخله

1976 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة في رجل صلى من المكتوبة ركعة ثم سمع الإقامة قال يصل إليها أخرى ثم يأتي الإمام فيصلي معه في جماعة وإن كان في المسجد دخل معهم

1977 عبد الرزاق عن معمر عن عبدالكريم عن زياد بن أبي مريم عن بن مسعود قال إذا فرضت الصلاة فلا تخرج منها إلى غيرها

باب الرجل يؤذن فينسى فيجعله إقامة

1978 عبد الرزاق عن الثوري عن جابر عن الشعبي أنه سئل عن رجل أذن فنسي فأقام [ قال ] الشعبي يؤذن ويقيم قال تفسيره عندنا أن يجعل الإقامة أذانا ثم يقيم

باب شهود الجماعة

1979 عبد الرزاق عن الثوري عن إبراهيم بن مسلم عن أبي الأحوص قال قال عبد الله من سره أن يلقى الله غدا مسلما فليحافظ على هذه الصلوات المكتوبات حيث ينادى بهن فإنهن من سنن الهدى وإن الله قد شرع لنبيكم ﷺ سنن الهدى ولعمري ما إخال أحدكم الا وقد اتخذ مسجدا في بيته ولو أنكم صليتم في بيوتكم كما يصلي هذا المتخلف في بيته لتركتم سنة نبيكم ﷺ ولو تركتم سنة نبيكم ﷺ لضللتم ولقد رأيتنا وما يتخلف عنها إلا منافق معلوم نفاقه أو معروف نفاقاه ولقد رأيت الرجل يهادي بين الرجلين حتى يقام في الصف فما من رجل يتطهر فيحسن الطهور فيخطو خطوة يعمد بها إلى مسجد لله تعالى إلا كتب الله له بها حسنة ورفع له بها درجة وحط عنه بها خطيئة حتى إن كنا لنقارب في الخطا

1980 عبد الرزاق عن معمر عن ليث يرفعه إلى بن مسعود مثله

1981 عبد الرزاق عن مالك عن نعيم بن محمد مولى عمر عن أبي هريرة قال أبعدكم بيتا أعظم أجرا قالوا كيف يا أبا هريرة قال كثرة الخطا يكتب الله له بإحدى خطوتيه حسنة ويمحى عنه بالأخرى سيئة

1982 عبد الرزاق عن الثوري عن طريف عن أبي نضرة عن أبي سعيد قال شكت بنو سلمة إلى رسول الله ﷺ بعد منازلهم في المسجد فأنزل الله { ونكتب ما قدموا وآثارهم } فقال النبي ﷺ عليكم منازلكم فإنما تكتب آثاركم

1983 عبد الرزاق عن جعفر بن سليمان عن ثابت عن أنس قال وضع زيد بن ثابت يده علي وهو يريد الصلاة فجعل يقارب خطوه

1984 عبد الرزاق عن معمر عن همام بن منبه عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ والذي نفسي بيده لقد هممت أن آمر فتياني يستعدوا إلي بحزم الحطب ثم آمر رجلا فيصلي بالناس ثم نحرق بيوتا علي من فيها

1985 عبد الرزاق عن عبد الله بن محرر عن يزيد بن الأصم عن أبي هريرة قال سمعت النبي ﷺ يقول لقد هممت أن آمر فتياني فيجمعوا لي حزما من حطب ثم آمر رجلا فيصلي بالناس ثم أنطلق فأحرق على قوم بيوتهم لا يشهدون الصلاة

1986 عبد الرزاق عن معمر عن جعفر بن برقان عن يزيد بن الأصم عن أبي هريرة عن النبي ﷺ مثله

1987 عبد الرزاق عن معمر عن الأعمش عن أبي صالح أو غيره عن أبي هريرة عن النبي ﷺ نحو هذا وهذا قال ولو قيل لأحدكم إنك إذا شهدت العشاء وجدت مرماتين حسنتين أو عرقا سمينا لشهدها وما صلاة أشد على المنافقين من هاتين الصلاتين صلاة الصبح وصلاة العشاء لا يطيقونها

1988 عبد الرزاق عن معمر عن جعفر بن برقان عن ثابت بن الحجاج قال خرج عمر بن الخطاب إلى الصلاة فاستقبل الناس فأمر المؤذن فأقام وقال لا ننتظر لصلاتنا أحدا فلما قضى صلاته أقبل على الناس ثم قال ما بال أقوام يتخلف بتخلفهم آخرون والله لقد هممت أن أرسل إليهم فيجاء في أعناقهم ثم يقال اشاهدوا الصلاة

1989 عبد الرزاق عن معمر عن ليث عن مجاهد قال شهدت رجلا أقام عند بن عباس شهرا يسأله عن هذه المسألة كل يوم ما تقول في رجل يصوم في النهار ويقوم في الليل لا يشهد جماعة ولا جمعة أين هو قال في النار

1990 عبد الرزاق عن الثوري عن ليث عن مجاهد قال سأل رجل بن عباس فقال رجل يصوم النهار ويقوم الليل لا يشهد جماعة ولا جمعة أين هو قال في النار ثم جاء الغد فسأله عن ذلك فقال هو في النار فاختلف إليه قريبا من شهر يسأله عن ذلك ويقول بن عباس هو في النار

1991 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري قال حدثني عروة بن الزبير عن عبيد الله بن العدي بن الخيار أنه دخل على عثمان بن عفان وهو محصور وعلي يصلي بالناس فقال يا أمير المؤمنين أنا أتحرج أن أصلي مع هؤلاء وأنت الإمام قال عثمان إن الصلاة أحسن ما عمل الناس فإذا رأيت الناس يحسنون فأحسن معهم وإذا رأيتهم يسيئون فاجتنب إساءتهم

1992 عبد الرزاق عن معمر عن رجل عن محمد بن عبد الرحمن بن ثوبان عن جده قال ما من خطوة يخطوها المسلم إلى مسجد إلا كتب الله له بها حسنة ومحى عنه بها سيئة

1993 عبد الرزاق عن مالك عن العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ ألا أدلكم على ما يكفر الله الخطايا ويرفع به الدرجات الخطا إلى المساجد وإسباغ الوضوء عند المكاره وانتظار الصلاة بعد الصلاة فذلكم الرباط فذلكم الرباط

1994 عبد الرزاق عن محمد بن أبي حميد قال أخبرني سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ الرباط أفضل الرباط الصلاة بعد الصلاة ولزوم مجالس الذكر ما من عبد يصلي ثم يجلس في مجلسه إلا صلت عليه الملائكة حتى يحدث

1995 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن أبي معشر عن إبراهيم قال يرجون للرجل إذا مشى إلى المسجد يعني للصلاة في الليلة المظلمة المغفرة

1996 عبد الرزاق عن معمر عن زيد بن أسلم أن كعبا قال من غدا إلى المسجد وراح أعزم الله السماء والأرض رزقه أو قال السماوات عبد الرزاق يشك

1997 عبد الرزاق عن معمر عن أبان عن شهر بن حوشب عن عطاء قال إن الشيطان ذئب بن آدم كذئب الغنم يأخذ الشاة دون الناحية والقاصية فعليكم بالجماعة والمساجد

1998 عبد الرزاق عن بن أبي سبرة عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ لقد هممت أن آمر فتيانا فيجمعون حطبا ثم آمر رجلا فيصلي بالناس ثم أحضر إلى بيوت قوم لم يحضروا الصلاة فأحرقها عليهم والله لو قيل لأحدهم إن جاء إلى المسجد وجد مرماة أو مرماتين أو عرقا أو عرقين لحضرها

باب فضل الصلاة في جماعة

1999 عبد الرزاق عن بن جريج قال قال عطاء فضل الصلاة في جماعة خمس وعشرون ضعفا

2000 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عمر بن عطاء بن أبي الخوار أنه بينا هو جالس مع نافع بن جبير إذ مر أبو عبد الله ختن زيد بن الزيان فدعاه نافع فقال سمعت أبا هريرة يقول قال النبي ﷺ صلاة مع الامام أفضل من خمسة وعشرين صلاة يصليها وحده

2001 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن أبي سلمة قال سمعت أبا هريرة يقول قال رسول الله ﷺ فضل صلاة الجميع على صلاة الواحد خمس وعشرون درجة وتجتمع ملائكة الليل وملائكة النهار في صلاة الصبح يقول أبو هريرة واقرأوا إن شئتم { وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا } 2 قال معمر قال قتادة يشهد ملائكة الليل وملائكة النهار

2002 عبد الرزاق عن معمر عمن سمع الحسن يقول قال رسول الله ﷺ صلاة الرجل في الجميع تفضل على صلاة الرجل وحده أربعا وعشرين صلاة

2003 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي إسحاق عن الاحوص عن بن مسعود قال فضل صلاة الجماعة على صلاة الرجل وحده بضع وعشرون درجة

2004 عبد الرزاق قال أخبرنا الثوري عن أبي إسحاق عن عبد الله بن أبي البصير عن أبي بن كعب قال صلى بنا رسول الله ﷺ الفجر فلما سلم قال أشاهد فلان قالوا نعم ولم يحضر

قالها ثلاثا فقال رسول الله ﷺ إن أثقل الصلوات على المنافقين صلاة العشاء والفجر ولو يعلمون ما فيهما أتوهما ولو حبوا وإن الصف الاول على مثل صف الملائكة ولو علمتم ما فضيلته ابتدرتموه وصلاتك مع الرجل أزكى من صلاتك وحدك وصلاتك مع الرجلين أزكى من صلاتك مع الرجل وما أكثر فهو أحب إلى الله

2005 عبد الرزاق عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله ﷺ وفضل صلاة الرجل في جماعة على صلاة الرجل وحده خمس وعشرون درجة

2006 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن أبي إسحاق عن ( عبد الله بن أبي عن ) عبد الله بن أبي بصير الأول

2007 عبد الرزاق عن مالك عن سمي عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ لو يعلم الناس ما في النداء والصف الأول ( ثم لم يجدوا إلا أن يستهموا عليه لاستهموا ) ولو يعلمون ما في التهجير لاستبقوا إليه ولو يعلمون ما في شهود العتمة والصبح لأتوهما حبوا قال عبد الرزاق فقلت لمالك ما يكره أن يقول العتمة قال هكذا قال الذي حدثني

2008 عبد الرزاق عن الثوري عن عثمان بن حكيم عن عبد الرحمن بن أبي عمرة عن عثمان بن عفان أن رسول الله ﷺ قال من صلى [ العشاء في جماعة فهو كقيام نصف ليلة ومن صلى العشاء والصبح في جماعة ] فهو كقيام ليلة

2009 عبد الرزاق عن بن جريج عن يحيى بن سعيد قال أخبرني محمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي عن عبد الرحمن بن أبي عمرة الانصاري قال خرج عثمان إلى العشاء الآخرة فوجد الناس قليلا فاضطجع قليلا في مؤخر المسجد حتى كثر الناس قال فاضطجعت فسألني من أنت فأخبرته ثم سألني ما معي من القرآن فأخبرته فقال عثمان أما إنه من شهد العتمة فكأنما قام نصف ليلة ومن شهد الصبح فكأنما قام ليلة

2010 عبد الرزاق عن بن جريج قال سمعت بن أبي مليكة يقول جاءت شفاء إحدى نساء [ بني ] عدي بن كعب عمر في رمضان فقال ما لي لا أرى أبا حثمة لزوجها شهد الصبح وهو أحد رجال بني عدي بن كعب قالت يا أمير المؤمنين دأب ليلته فكسل أن يخرج فصلى الصبح ثم رقد فقال والله لو شهدها لكان أحب إلي من دؤوبه ليلته

2011 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن سليمان بن أبي حثمة عن الشفاء بنت عبد الله قالت دخل علي بيتي عمر بن الخطاب فوجد عندي رجلين نائمين فقال وما شأن هذين ما شهدا معي الصلاة قلت يا أمير المؤمنين صليا مع الناس وكان ذلك في رمضان فلم يزالا يصليان حتى أصبحا وصليا الصبح وناما فقال عمر لأن أصلي الصبح في جماعة أحب إلي من أن أصلي ليلة حتى أصبح

2012 عبد الرزاق عن بن جريج عن أبي سليم مولى أم علي عن مجاهد قال قال نبي الله ﷺ لرجل من الانصار شهودهما العشاء والصبح أفضل من قيام ما بينهما

2013 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة أن عمر بن الخطاب قال لأن أصلي العشاء في جماعة أحب إلي من أن أحيي الليل كله

2014 عبد الرزاق عن يحيى بن أبي كثير قال كانت تعدل صلاة الصبح في جماعة بقيام الليل كله وصلاة العشاء بنصف الليل

2015 عبد الرزاق عن بن جريج قال قال عطاء شهود صلاة مكتوبة ما كنت أحب إلي من قيام ليلة وصيام يوم

2016 عبد الرزاق عن عبد العزيز بن أبي رواد عن نافع عن بن عمر قال كان إذا شهد العشاء الآخرة مع الناس صلى ركعات ثم نام وإذا لم يشهدها في جماعة أحيا ليلة قال أخبرني بعض أهل معمر أنه كان يفعله فحدثت به معمرا قال كان أيوب يفعله

2017 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن بن المسيب قال من صلى المغرب والعشاء في جماعة لم تفته خير ليلة القدر

2018 عبد الرزاق عن معمر عن عاصم بن سليمان عن أبي العالية قال لا أدري أرفعه قال من شهد الصلوات الخمس أربعين ليلة في جماعة يدرك التكبيرة الأولى وجبت له الجنة

2019 عبد الرزاق حدثنا الثوري عن عاصم الأحول عن عاصم عن أنس قال من لم تفته الركعة الآولى من الصلاة [ أربعين يوما ] كتبت له براءتان براءة من النار وبراءة من النفاق

2020 عبد الرزاق عن معمر عن يحيى بن أبي كثير أن رجلا تهاون أو تخلف عن الصلاة حتى يكبر الإمام قال بن مسعود وبن عمر لما فاتك منها خير من ألف

2021 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا إسرائيل عن أبي يحيى عن مجاهد قال سمعت رجلا من أصحاب النبي ﷺ قال لا أعلمه إلا من شهد بدرا قال لابنه أدركت الصلاة معنا قال أدركت التكبيرة الأولى قال لا قال لما فاتك منها خير من مائة ناقة كلها سود العين

2022 عبد الرزاق عن إسرائيل عن أبي سنان عن سعيد بن جبير سمعته يقول لأن أصلي مع إمام يقرأ { هل أتاك حديث الغاشية } أحب إلي من أن أقرا مائة آية في صلاتي

2023 عبد الرزاق عن هشيم بن بشير عن أبي بشر جعفر بن أبي وحشية قال أبو عمير بن أنس قال حدثني عمومة لي من الأنصار من أصحاب النبي ﷺ يقول ما شهدهما منافق يعني الفجر والعشاء

2024 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء وهشام عن الحسن ومعمر عن الزهري وقتادة قالوا الثلاثة جماعة

2025 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن بن سيرين عن كثير بن أفلح قال دخل علينا زيد بن ثابت بيت المال فصلى بنا العصر ثم قال إن صلاة الجميع تفضل على صلاة الرجل وحده بضعا وعشرين

باب الرجل يصلي الصبح ثم يقعد في مجلسه

2026 عبد الرزاق عن إسرائيل بن يونس عن سماك بن حرب قال سمعت بن سمرة يقول كان النبي ﷺ إذا صلى الغداة قعد في مجلسه حتى تطلع الشمس

2027 عبد الرزاق قال حدثنا محمد بن أبي حميد قال أخبرني حازم بن تمام عن عباس بن سهل الانصاري ثم الساعدي كذا قال عن أبيه أو جده قال قال رسول الله ﷺ لأن أصلي الصبح ثم أجلس في مجلسي فأذكر الله حتى تطلع الشمس أحب إلي من شد على جياد الخيل في سبيل [ الله ] قال محمد بن أبي حميد وحدثنا أشياخنا أن علي بن أبي طالب قال سمعت رسول الله ﷺ يقول لأن أصلي الصبح وأقعد أذكر الله حتى تطلع الشمس أحب إلي مما تطلع عليه الشمس وتغرب

باب المواقيت

2028 عبد الرزاق عن الثوري وبن أبي سبرة عن عبد الرحمن بن الحارث قال حدثني حكيم بن حكيم عن نافع بن جبير عن بن عباس قال قال رسول الله ﷺ أمني جبريل عند البيت فصلى بي الظهر حين زالت الشمس وكانت يقدر الشراك ثم صلى بي العصر حين كان ظل كل شيء مثله ثم صلى بي المغرب حين أفطر الصائم ثم صلى بي العشاء حين غاب الشفق ثم صلى بي الفجر حين حرم الطعام والشراب على الصائم قال ثم صلى بي الغد الظهر حين صار ظل كل شيء مثله ثم صلى بي العصر حين صار ظل كل شيء مثليه ثم صلى بي المغرب حين أفطر الصائم ثم صلى بي العشاء في ثلث الليل الاول ثم صلى بي الفجر فأسفر ثم التفت إلي فقال يا محمد هذا وقت الأنبياء قبلك الوقت فيما بين هذين الوقتين

2029 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر عن عمر بن نافع عن

جبير بن معم عن أبيه عن بن عباس قال أتى جبرائيل رسول الله ﷺ حين زاغت الشمس فقال له قم فصل فصلى الظهر ثم جاء حين كان ظل كل شيء مثله فقال قم فصل فصلى العصر ثم جاءه حين غابت الشمس ودخل الليل فقال قم فصل فصلى المغرب ثم جاءه حين غاب الشفق فقال له قم فصل فصلى العشاء ثم جاءه حين أضاء الفجر فقال قم فصل الفجر ثم جاءه الغد حين كان ظل [ كل ] [ كل ] شيء مثليه فقال له قم فصل فصلى العصر ثم جاءه حين غابت الشمس ودخل الليل فقال قم فصل فصلى المغرب ثم جاءه حين ذهب ثلث الليل فقال قم فصل فصلى [ العشاء ثم جاء حين أسفر فقال له قم فصل فصلى ] الفجر ثم قال له هذه صلاة النبيين قبلك فالزم

2030 عبد الرزاق عن بن جريج قال قال نافع بن جبير وغيره لما أصبح النبي ﷺ من ليلته الذي أسري به فيها لم يرعه إلا جبرائيل فنزل حين زاغت الشمس فلذلك سميت الآولى قام فصاح بأصحابه الصلاة جامعة فاجتمعوا فصلى جبرائيل بالنبي ﷺ وصلى رسول الله ﷺ [ بالناس ] طول الركعتين الأوليين ثم قصر الباقيتين ثم سلم جبرائيل على النبي ﷺ وسلم النبي ﷺ على الناس ثم نزل في العصر على مثله ففعلوا مثل ما فعلوا في الظهر ثم نزل في أول الليل فصاح الصلاة جامعة فصلى جبرائيل للنبي ﷺ وصلى النبي ﷺ [ للناس ] طول في الاوليين وقصر في الثالثة ثم سلم جبرائيل على النبي ﷺ وسلم النبي ﷺ على الناس ثم لما ذهب ثلث الليل نزل فصاح بالناس الصلاة جامعة فاجتمعوا فصلى جبرائيل للنبي ﷺ وصلى النبي ﷺ للناس فقرأ في الاوليين فطول وجهر وقصر في الباقيتين ثم سلم جبرائيل على النبي ﷺ وسلم النبي ﷺ للناس ثم لما طلع الفجر صبح جبرائيل ( ) للنبي ﷺ وصلى النبي ﷺ للناس فقرأ فيهما فجهر وطول ورفع صوته ثم سلم جبرائيل على النبي ﷺ وسلم النبي ﷺ للناس

2031 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء مواقيت الصلاة قال جاء رجل إلى النبي ﷺ فقال مواقيت الصلاة قال أحضر معي الصلاة اليوم وغدا فصلى الظهر حين زاغت الشمس قال ثم صلى العصر فعجلها ثم صلى المغرب حين دخل الليل حين أفطر الصائم وأما العتمة فلا أدري متى صلاها قال غير عطاء حتى غاب الشفق قال عطاء ثم صلى الصبح حين طلع الفجر ثم صلى الظهر من

الغد فلم يصلها حتى أبرد قلت الابراد الأول قال بعد وبعد ممسيا قال ثم صلى العصر بعد ذلك يؤخرها قلت أي تأخير قال ممسيا قبل أن تدخل الشمس صفرة قال ثم صلى المغرب حين غاب الشفق قال قال ولا أدري أي وقت صلى العتمة قال غيره صلى لثلث الليل قال عطاء ثم صلى الصبح حين أسفر فأسفرها جدا قلت أي حين قال قبل حين تفريطها قبل أن يحين طلوع الشمس ثم قال النبي ﷺ أين الذي سألني عن وقت الصلاة ينبغي فأتي به فقال النبي ﷺ أحضرت معي الصلاة اليوم وأمس قال فصلها ما بين ذلك قال ثم أقبل علي فقال إني لأظنه كان يصليها فيما بين ذلك يعني النبي ﷺ

2032 عبد الرزاق عن معمر عن عبد الله بن أبي بكر عن محمد بن عمرو بن حزم عن أبيه أن جبرائيل نزل فصلى بالنبي ﷺ صلاة الظهر وصلى النبي ﷺ الصلاة حين زاغت الشمس ثم صلى العصر حين كان ظل كل شيء مثله ثم صلى المغرب حين غربت الشمس ثم صلى العشاء بعد ذلك كأنه يريد ذهاب الشفق ثم صلى الفجر بغلس حين فجر الفجر قال ثم نزل جبرائيل الغد فصلى بالنبي ﷺ وصلى النبي ﷺ بالناس الظهر حين كان ظل كل شيء مثله ثم صلى العصر

حين كان ظل كل شيء مثليه ثم صلى المغرب حين غابت الشمس لوقت واحد ثم صلى العشاء بعد ما ذهب هوي من الليل ثم صلى الفجر بعد ما أسفر بها جدا ثم قال فيما بين هذين الوقتين وقت

2033 عبد الرزاق عن الثوري عن عبد الله بن أبي بكر عن أبيه وعن يحيى بن سعيد عن أبي بكر بن محمد قال جاء جبرائيل إلى النبي ﷺ فصلى به الظهر حين زالت الشمس

2034 معمر عن قتادة عن بن مسعود قال للصلاة وقت كوقت الحج فصلوا الصلاة لوقتها

2035 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن أبي العالية الرياحي أن عمر بن الخطاب كتب إلى أبي موسى أن صل الظهر إذا زالت الشمس عن بطن السماء وصل العصر إذا تصوبت الشمس وهي بيضاء نقية وصل المغرب إذا وجبت الشمس وصل العشاء إذا غاب الشفق إلى حين شئت فكان يقال إلى نصف الليل درك وما بعد ذلك إفراط وصل الصبح والنجوم بادية مشتبكة وأطل القراءة وأعلم أن [ جمعا ] بين الصلاتين من غير عذر من الكبائر

2036 عبد الرزاق عن مالك عن عمه أبي سهيل بن مالك عن أبيه أن عمر بن الخطاب كتب إلى أبي موسى الأشعري أن صل الظهر إذا زالت الشمس والعصر والشمس بيضاء نقية قبل أن تدخلها صفرة والمغرب إذا غربت الشمس وأخر العشاء ما لم تنم وصل الصبح والنجوم بادية مشتبكة واقرأ فيهاس سورتين طويلتين من المفصل

2037 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر قال كتب عمر إلى أهل الأمصار أن صلوا الظهر إذا زالت الشمس إلى أن يكون ظل كل شيء مثله والعصر والشمس باقية قدر ما يسير الراكب فرسخين أو ثلاثة والمغرب حين تغرب الشمس وتدخل الليل والعشاء إذا غاب الشفق إلى ثلث الليل لا تشاغلوا عن الصلاة فمن نام فلا نامت عينه فمن نام فلا نامت عينه

2038 عبد الرزاق عن مالك عن نافع أن عمر بن الخطاب كتب إلى عماله أن أهم أموركم عندي الصلاة من حفظها واحافظ عليها حفظ دينه ومن ضيعها فهو لسواها أضيع ثم كتب أن صلوا الظهر الظهر إذا كان الفيء ذراعا إلى أن يكون ظل أحدكم مثله والعصر والشمس مرتفعة بيضاء نقية قدر ما يسير الراكب فرسخين أو ثلاثة والمغرب إذاغربت الشمس والعشاء إذا غاب الشفق إلى ثلث الليل فمن نام فلا نامت عينه فمن نام فلا نامت عينه والصبح والنجوم بادية مشتبكة

2039 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن نافع عن بن عمر مثله

2040 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن عبد الله بن [ عثمان بن ] خثيم عن بن لبيبة قال جئت إلى أبي هريرة وهو جالس في المسجد الحرام قال قلت صفه لي قال كان رجلا آدم ذا ضفيرتين بعيد ما بين المنكبين أقنع الثنتين قلت

أخبرني عن ( أمر الامور نبع ) عن صلاتنا الذي لا بد لنا منها قال فمن أنت قال من قوم سروا بطاعتهم واشملوا بها قال ممن أنت قلت من ثقيف قال فأين أنت من عمرو بن أوس قال قلت فرأيت كان عمرو ولكني جئتك أسالك قال أتقرا من القرآن شيئا قلت نعم قال فقرأت له فاتحة الكتاب فقال هذه السبع المثاني التي يقول الله تعالى { ولقد آتيناك سبعا من المثاني والقرآن } 7 قال ثم قال لي أتقرأ سورة المائدة قلت نعم قال فاقرأ علي آية الوضوء فقرأتها فقال ما أراك إلا عرفت وضوء الصلاة أما سمعت الله يقول { أقم الصلاة لدلوك الشمس } 8 أندري ما دلوك الشمس قلت لا قال إذا زالت الشمس عن كبد السماء أو عن بطن السماء بعد نصف النهار قال نعم فصل الظهر حينئذ وصل العصر والشمس بيضاء نقية تجد لها مسا قال أتدري ما غسق الليل قال قلت نعم غروب الشمس قال نعم فاحدرها في أثرها ثم احدرها في أثرها وصل العشاء إذا ذهب الشفق وادلأم الليل من ها هنا وأشار إلى المشرق فيما بينك وبين ثلث الليل وما عجلت بعد ذهاب بياض الأفق فهو أفضل وصل الفجر إذا طلع الفجر أتعرف الفجر قال قلت نعم قال ليس كل الناس يعرفه قال قلت إذا اصطفق بالبياض قال نعم فصلها حينئذ إلى السدف ثم إلى السدف وقال في حديثه وإياك والحبوة وتحفظ من السهو حتى تفرغ قال قلت أخبرني عن الصلاة الوسطى قال أما سمعت الله يقول { أقم الصلاة لدلوك الشمس إلى غسق الليل وقرآن الفجر } الآية { ومن بعد صلاة العشاء ثلاث عورات لكم } فذكر الصلوات كلها ثم قال { حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى } ألا وهي العصر ألا وهي العصر

2041 عبد الرزاق قال حدثنا مالك عن يزيد بن أبي زياد عن عبد الله بن رافع مولى أم سلمة أنه سأل أبا هريرة عن وقت الصلاة فقال أبو هريرة أنا أخبرك صل الظهر إذا كان ظلك مثلك والعصر إذا كان ظلك مثليك والمغرب إذا غربت الشمس والعشاء ما بينك وبين ثلث الليل فإن نمت إلى نصف الليل فلا نامت عيناك وصل الصبح بغلس

2042 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن إبراهيم قال كان من قبلكم أشد تعجيلا للظهر وأشد تأخيرا للعصر منكم

2043 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش قال كان أصحاب عبد الله بن مسعود يعجلون الظهر ويؤخرون العصر ويعجلون المغرب ويؤخرون العشاء

2044 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري قال كنا مع عمر بن عبد العزيز فأخر صلاة العصر مرة فقال له عروة حدثني بشير بن أبي مسعود الأنصاري أن المغيرة أخر الصلاة مرة يعني العصر فقال له أبو مسعود أما والله يا مغيرة لقد علمت أن جبرائيل نزل فصلى

فصلى رسول الله ﷺ فصلى الناس معه ثم نزل فصلى فصلى رسول الله ﷺ حتى عد خمس صلوات فقال له عمر انظر ما تقول يا عروة أو إن جبريل سن وقت الصلاة فقال له عروة كذلك حدثني بشير بن أبي مسعود فقال فما زال يعلم وقت الصلاة بعلامة حتى غاب من الدنيا

2045 عبد الرزاق عن بن جريج قال حدثني بن شهاب أنه سمع عمر بن عبد العزيز يسأل عروة قال عروة بن الزبير مسى المغيرة بن شعبة بصلاة العصر وهو على الكوفة فدخل أبو مسعود الانصاري فقال له يا مغيرة لقد علمت لقد نزل جبريل فصلى رسول الله ﷺ فصلى الناس خمس مرات بقوله يقوله ثم قال هكذا أمرت فقال عمر لعروة اعلم ما تقول أو إن جبريل هو أقام وقت الصلاة فقال عروة كذلك كان بشير بن أبي مسعود يحدث عن أبيه

باب وقت الظهر

2046 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري قال أخبرني أنس بن مالك أن رسول الله ﷺ صلى الظهر حين زاغت الشمس

2047 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أي حين أحب إليك أن أصلي الظهر إماما وخلوا [ قال ] حين تبرد أو بعد الإبراد ولا تمسي بها قلت أفرأيت في الشتاء قال وحين تبرد وقبل الحين التي تصليها في الصيف من أجل البرد قلت أرأيت إن صليتها في بيت في ظل قال وحين تبرد أحب الي

2048 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال سمعت أبا هريرة يقول أبردوا بالصلاة فإن شدة الحر من فيح جهنم

2049 عبد الرزاق عن بن جريج ومعمر عن الزهري عن بن المسيب وأبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ إذا أشتد الحر فأبردوا عن الصلاة فإن شدة الحر من فيح جهنم

2050 أخبرنا عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن بن سيرين قال بلغني أن رسول الله ﷺ قال أبردوا عن الظهر فإن شدة الحر من فيح جهنم وقال بعضهم من فيح جهنم

2051 عبد الرزاق عن معمر عن همام بن منبه عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ مثله

2052 عبد الرزاق عن الثوري عن معمر عن الزهري عن سالم عن بن عمر قال دلوك الشمس زياغها بعد نصف النهار وذلك وقت الظهر

2053 عبد الرزاق عن بن جريج عن سليمان بن موسى أن النبي ﷺ قال صلاة الظهر حين تميل الشمس قال وكان عبد الله بن عمر يقول كنا نصلي الظهر مع رسول الله ﷺ حين تميل الشمس عن ظل الرجل ذراعا أو ذراعين قال بن جريج وكان أحب إلى طاووس ما قربت الظهر من زيغ الشمس وكان يقول ما عجلتها هو أحب إلي غير أن النبي ﷺ أمر أن يبرد بالظهر في الحر ذكره بن طاووس عن أبيه

2054 عبد الرزاق عن الثوري عن حكيم بن جبير عن إبراهيم عن الاسود عن عائشة قالت ما رأيت أحدا كان أشد تعجيلا للظهر من رسول الله ﷺ قال ما استثنت أباها ولا عمر

2055 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي إسحاق عن سعيد بن وهب عن حباب قال شكونا إلى رسول الله ﷺ الرمضاء فما أشكانا يقول في صلاة الظهر

2056 عبد الرزاق عن الثوري قال حدثني عبد الله بن محمد بن عقيل عن جابر قال الظهر كأسمها يقول بالظهيرة

2057 عبد الرزاق عن معمر عن أبان عن أنس قال كنا نصلي الظهر في عهد رسول الله ﷺ في الشتاء فلا ندري ما مضى من النهار أكثر أم ما بقي

2058 عبد الرزاق عن معمر عن بديل العقيلي عن أبي العلاء بن عبد الله بن الشخير عن امرأة سماها قالت كنت أصلي مع رسول الله ﷺ الظهر فكنت أعرف وقتها في السماء والأرض من قبل الشمس كان يصليها إذا دلكت الشمس

2059 عبد الرزاق عن بن التيمي عن أبيه عن أبي عثمان النهدي قال كان عمر بن الخطاب يصلي الظهر حين تزول الشمس

2060 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب ويزيد بن أبي زياد عن عكرمة بن خالد قال قدم عمر مكة فأذن له أبو محذورة فقال له أما خشيت أن ينخرق مريطاؤك قال يا أمير المؤمنين قدمت فأحببت أن أسمعكم أذاني فقال له عمر إن أرضكم معشر أهل تهامة حارة فأبرد ثم أبرد مرتين أو ثلاثا ثم أذن ثم ثوب آتك

2061 عبد الرزاق عن معمر عن بن سيرين قال قال بن مسعود لأصحابه لا آلوكم عن الوقت قال فصلى بهم الظهر حسبته قال حين زالت الشمس

2062 عبد الرزاق عن معمر عن يحيى بن أبي كثير عن عكرمة قال كان رسول الله ﷺ [ إذا ] كان في سفر فأراد أن يروح في منزله فكان الظل شبرا صلى الظهر

2063 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن إبراهيم قال حدثت أن رسول الله ﷺ لم ينزل منزلا في سفر فيرتحل حتى يصلي الظهر وكان أعجل ما يصلي إذا زالت الشمس

2064 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال كان يقال إذا مالت الشمس فلا يبرح الرجل من منزله في السفر

2065 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني نافع أن بن عمر كان بلغه اذا كثيرة في السفر وقد زاغت الشمس وهو في منزله فيركب قبل أن يصلي فيسير أميالا ينيخ فيصلي الظهر

2066 عبد الرزاق عن عبد الله بن كثير عن شعبة بن الحجاج عن رجل من بني ضبة قال سمعت أنس بن مالك يقول كان رسول الله ﷺ إذا نزل منزلا لم يرتفع حتى تحل الرحال

2067 عبد الرزاق عن مالك عن ربيعة بن أبي عبد الرحمن عن القاسم بن محمد أنه قال ما أدركت الناس إلا وهم يصلون الظهر بعشي

2068 عبد الرزاق عن بن جريج قال سألت عطاء عن دلوك الشمس فقال دلوكها ميلها قلت لعطاء إن قمت في الظهر فأصليها فأسحعت فيها قبل أن تزيغ الشمس فلم أركع حتى زاغت قال لا أحب ذلك ثم تلا { لدلوك الشمس }

باب وقت العصر

2069 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن الزهري قال أخبرني أنس بن مالك أن رسول الله ﷺ كان يصلي العصر فيذهب الذاهب إلى العوالي والشمس مرتفعة قال الزهري والعوالي على ميلين أو ثلاثة قال وأحسبه قال وأربعة

2070 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن عروة عن عائشة مثله

2071 عبد الرزاق عن بن جريج عن بن شهاب ﷺ يصلي العصر قبل أن تخرج الشمس من حجرتي طالعة

2072 عبد الرزاق عن مالك عن الزهري عن عروة عن عائشة مثله

2073 عبد الرزاق عن بن جريج عن بن شهاب عن عروة قال لقد حدثتني عائشة أن رسول الله ﷺ كان يصلي صلاة العصر والشمس في حجرتها قبل أن تظهر ولم يظهر الفيء من حجرتها فقال سليمان بن موسى نبئت أن رسول الله ﷺ يقول صلوا صلاة العصر بقدر ما يسير الراكب إلى ذي الحليفة ستة أميال

2074 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن سالم عن بن عمر أن رسول الله ﷺ قال الذي تفوته صلاة العصر فكأنما وتر أهله وماله قال فكان بن عمر يرى أنها الصلاة الوسطى

2075 عبد الرزاق عن بن جريج قال اخبرني نافع أن بن عمر كان يقول سمعت رسول الله ﷺ يقول إن الذي تفوته العصر فكأنما وتر أهله وماله قلت لنافع حتى تغيب الشمس قال نعم

2076 عبد الرزاق عن معمر عن هشام بن عروة عن أبيه قال كتب عمر بن الخطاب أن صلوا والشمس بيضاء نقية قدر ما يسير الراكب فرسخين إلى أن تغرب الشمس

2077 عبد الرزاق عن إبراهيم بن محمد عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت كان النبي ﷺ يصلي العصر حين تخرج الشمس من حجرتي وكان حجرتي بسطة

2078 عبد الرزاق عن بن عيينة عن إسماعيل بن أبي خالد سمعت عمرو بن ميمون الاودي وأنا خارج من المسجد في إمارة بشر بن مروان قال أصليتم العصر قال قلت الان صليت الظهر قال لقد كنت أصلي مع عمر العصر هذا الحين

2079 عبد الرزاق عن مالك عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن أنس بن مالك قال كنا نصلي العصر فيخرج الانسان إلى بني عمرو بن عوف فيجدهم يصلون العصر

2080 عبد الرزاق عن مالك عن العلاء بن عبد الرحمن قال دخلنا على أنس بن مالك بعد الظهر فتقدم يصلي العصر فلما فرغ ذكرناه تعجيل الصلاة أو ذكرها فقال سمعت رسول الله ﷺ يقول تلك صلاة المنافقين ثلاث مرات يجلس أحدهم حتى إذا اصفرت الشمس وكانت بين قرني أو على قرن الشيطان قام فنقر أربعا لا يذكر الله فيها إلا قليلا

2081 عبد الرزاق عن بن جريج عن عبد الله بن أبي يزيد قال رأيت بن عباس يصلي العصر أحيانا حين يصلي الظهر ويصلي الظهر أحيانا حين العصر

2082 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني إبراهيم بن ميسرة عن طاووس أنه كان يؤخر العصر حتى تصفر الشمس جدا قلت لإبراهيم أمر رأيته قال بل كان يعد لذلك كان يقيم اليومين والثلاثة بمكة أن يصلي كذلك قال بن جريج كان بن طاووس يعجلها مرة ويؤخرها مرة

2083 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أي حين أحب إليك أن أصلي العصر إماما وخلوا قال تعجيلها

2084 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لنافع متى كان بن عمر يصلي العصر قال والشمس بيضاء لم تتغير من أسرع السير سار قبل الليل خمسة أميال

2085 عبد الرزاق عن معمر عن علي بن زيد بن جدعان عن أبي نضرة عن أبي سعيد الخدري قال صلى بنا رسول الله ﷺ صلاة العصر يوما بنهار

2086 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني محمد أن عمر بن الخطاب وجد المنكدر يصلي بعد العصر فجلس إلى جنبه معه الدرة قال ما هذه الصلاة إنصرف فاتتني من العصر ركعتان فقال إذا فاتت أحدكم العصر أو بعضها فلا يطول حتى تدركه صفرة الشمس

2087 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن بن سيرين وأبي قلابة كانا يمسيان العصر

2088 عبد الرزاق عن معمر عن خالد الحذاء أن الحسن ومحمد بن سيرين وأبا قلابة كانوا يمسون بالعصر

2089 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي إسحاق عن عبد الرحمن بن يزيد أن بن مسعود كان يؤخر العصر

باب وقت المغرب

2090 أخبرنا عبد الرزاق عن معمر وبن جريج عن الزهري عن بن كعب بن مالك أخبره أن رجالا من بني سلمة كانوا يشهدون المغرب مع رسول الله ﷺ فينصرفون إلى أهليهم وهم يبصرون مواقع النبل

2091 عبد الرزاق عن الثوري عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن جابر بن عبد الله قال كنا نصلي مع النبي ﷺ المغرب ثم نرجع إلى منازلنا وهي ميل وأنا أبصر مواقع النبل

2092 عبد الرزاق عن الثوري عن عمران بن مسلم الجعفي عن سويد بن غفلة قال سمعت عمر بن الخطاب يقول صلوا صلاتكم هذه الصلاة والفجاج مسفرة للمغرب

2093 عبد الرزاق عن الثوري عن طارق بن عبد الرحمن عن بن المسيب قال كتب عمر بن الخطاب إلى أهل الامصار أن لا تكونوا من المسبوقين بفطركم ولا المنتظرين بصلاتكم اشتباك النجوم

2094 عبد الرزاق عن بن جريج عن سليمان بن موسى قال أنبئت أن رسول الله ﷺ كان يقول صلوا المغرب حين تغيب الشمس قال بن جريج وكان طاووس يصليها حين يكون أول الليل قال بن جريج قلت لعطاء ما غسق الليل قال أوله حين يدخل فأحبه إلي أن أصلي المغرب حين يدخل أول المغرب

2095 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن بن سيرين عن بعض أصحاب بن مسعود أن بن مسعود كان يصلي المغرب حين تغرب الشمس فيقول هذا والله وقتها وكان لا يحلف على شيء من الصلاة غيرها

2096 عبد الرزاق عن بن عيينة عن عمرو بن دينار قال سمعت ابنا لعبد الله يعني عبد الله بن مسعود يقول إن عبد الله بن مسعود يصلي المغرب حين يغرب حاجب الشمس ويحلف أنه الوقت الذي قال الله تبارك وتعالى { أقم الصلاة لدلوك الشمس إلى غسق الليل } قال ذكر الصلوات كلهن فلم أحفظهن

2097 عبد الرزاق عن إبراهيم بن محمد عن عمرو بن أبي عمرو عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن بن مسعود قال كان رسول الله ﷺ يصلي المغرب إذا أفطر المعجل

2098 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني نافع أو غيره أن بن عمر كان يقول ما صلاة أخوف عندي فواتا من المغرب

2099 عبد الرزاق عن معمر وبن جريج عن بن طاووس أن طاووسا كان يقول لا بأس أن يؤخر المغرب المسافر وذو العلة قدر ما يصليها الحاج بالمزدلفة

2100 عبد الرزاق عن إبراهيم بن يزيد عن أبي الزبير عن جابر أن رسول الله ﷺ غربت له الشمس بسرف فلم يصل المغرب حتى دخل مكة

2101 عبد الرزاق عن الثوري عن يحيى بن سعيد قال قلت لسالم ما أبعد ما أخر بن عمر المغرب قال من ذات الجيش إلى ذات العفوق وبينهما ثمانية أميال

2102 عبد الرزاق عن بن عيينة عن بكر بن ماعز قال كان الربيع بن خثيم يقول للمؤذن في العشية التي فيها الغيم إغسق بالصلاة

2103 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عطاء أن بن عباس خرج من أرضه ( مر ) حين أفطر الصائم يريد المدينة فلم يصل المغرب حتى جاء المحجة من الظهران فجمع بينها وبين العشاء ويقال له قبل ذلك الصلاة فيقول شمروا عنكم

2104 عبد الرزاق عن عبد الله بن بحير قال كان وهب يعرف الشمس بالرحبة فيركب فلا يصلي المغرب إلا في بيته غير مرة فعله

2105 عبد الرزاق عن إبراهيم بن محمد عن جعفر بن محمد عن أبيه أن النبي ﷺ جاءه جبرائيل يفرض الصلاة فصلى كل صلاة لوقتين إلا المغرب صلاها في وقت واحد حين غابت الشمس

باب وقت العشاء الاخرة

2106 أخبرنا أبو سعيد أحمد بن محمد بن زياد بن بشر قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن عباد الدبري قال قرأنا على عبد الرزاق بن همام عن عبد الله بن عمر عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك مع الوضوء ولولا أن أشق على أمتي لأخرت صلاة العشاء إلى ثلث الليل أو إلى نصف الليل فإن الله أو قال إن ربنا تبارك وتعالى ينزل إلى سماء الدنيا فيقول من يسألني فاعطيه من يستغفرني فأغفر له من يدعوني فأستجيب له

2107 عبد الرزاق عن بن عيينة عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ لولا أن اشق على المؤمنين لأمرتهم بالسواك لكل وضوء وبتأخير العشاء يعني العتمة

2108 عبد الرزاق عن معمر عن هشام بن عروة عن أبيه قال كتب عمر إلى أبي موسى أن صلوا صلاة العشاء فيما بينكم وبين ثلث الليل فإن أخرتم فإلى شطر الليل ولا تكونوا من الغافلين

2109 عبد الرزاق عن الثوري عن هشام بن عروة عن أبيه مثله

2110 عبد الرزاق عن معمر عن جعفر بن برقان قال كتب عمر بن عبد العزيز أن صلوا صلاة العشاء إذا ذهب بياض الأفق فيما بينكم وبين ثلث الليل وما عجلتم بعد ذهاب الأفق فهو أفضل

2111 عبد الرزاق عن ثور بن يزيد قال سمعت مكحولا يقول كان عبادة بن الصامت وشداد بن أوس يصليان [ العشاء ] الآخرة إذا ذهبت الحمرة قال مكحول وهو الشفق

2112 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال سمعت بن عباس يقول اعتم نبي الله ﷺ ذات ليلة بالعشاء حتى رقد الناس واستيقظوا ورقدوا واستيقظوا فقام عمر بن الخطاب فقال الصلاة فخرج النبي ﷺ كان يأنظر إليه الآن يقطر رأسه ماء واضع يده ﷺ على شق رأسه فقال لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم أن يصلوها هكذا

2113 عبد الرزاق عن محمد بن مسلم عن عمرو بن دينار عن عطاء قال سمعت بن عباس يقول أعتم رسول الله ﷺ بصلاة العشاء ليلة ثم خرج ورأسه يقطر ماء فقال لولا أن أشق على أمتي لأحببت ان أصلي هذه الصلاة لهذا الوقت

2114 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني المغيرة بن حكيم عن أم كلثوم بنت أبي بكر أخبرته عن عائشة قالت أعتم رسول الله ﷺ ذات ليلة حتى ذهب عامة الليل وحتى نام أهل المسجد ثم خرج فصلى فقال إنه لوقتها لولا أن أشق على أمتي

2115 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني نافع قال أخبرني عبد الله بن عمر أن النبي ﷺ شغل عنها ليلة فأخرها حتى رقدنا ثم أستيقظنا ثم رقدنا ثم أستيقظنا ثم خرج علنيا النبي ﷺ فقال ليس أحد من أهل الارض ينتظر هذه الصلاة غيركم

2116 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن الزهري عن سالم عن بن عمر قال أعتم رسول الله ﷺ بالعشاء ذات ليلة فناداه عمر فقال نام النساء والصبيان فخرج إليهم فقال ما ينتظر هذه الصلاة أحد غيركم من أهل الارض قال الزهري ولم يكن يصلي يومئذ إلا من بالمدينة

2117 عبد الرزاق عن بن جريج قال قال عطاء أحب إلي أن اصليها إماما أو خلوا أؤخرها كما صلاها النبي ﷺ ليلة فإن شق ذلك عليك وعلى الناس فصلها وسطا [ لا ] معجلة ولا مؤخرة قلت فإن عمر بن عبد العزيز كتب إلى عبد العزيز بن عبد الله بكتاب شديد ينهى فيه أن يصلى العشاء الآخرة حتى يغيب الشفق ويذكر في كتابه أنه بلغه أن أناسا يصلونها قبل أن يغيب الشفق ويأمرهم في ذلك بأمر شديد

2118 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني نافع أن بن عمر كان لا يبالي أقدمها أم أخرها إذا كان لا يغلبه النوم عن وقتها

2119 عبد الرزاق عن بن جريج عن سليمان بن موسى قال ابنئت أن رسول الله ﷺ كان يقول صلوا العشاء بعد أن يغيب الشفق بينكم وبين نصف الليل

2120 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عبيد الله بن أبي يزيد أنه سمع بن عباس يقول ليس بتأخير العتمة بأس

2121 عبد الرزاق عن محمد بن راشد قال خرجنا مع مكحول إلى مكة قال فكان ثور بن يزيد يؤذن له فكان يأمره أن لا ينادي بالعشاء حتى يذهب الحمرة ويقول هو الشفق

2122 عبد الرزاق عن عبد الله بن نافع عن أبيه أن بن عمر كان يقول الشفق الحمرة

2123 عبد الرزاق عن بن جريج قال حدثنا إبراهيم بن ميسرة قال رأيت طاووسا يصلي المغرب ويطوف سبعا ثم يركع ركعتين ثم يصلي العشاء الآخرة ثم ينقلب قال وكان بمنى إذا صلى المغرب ركع ركعتين ثم صلى العشاء الآخرة ثم انقلب قال ولا أعلم ذلك إلا قبل غروب الشفق

2124 عبد الرزاق عن عامر عن عاصم بن سليمان قال كان أنس بن مالك إذا أراد أن يصلي العشاء قال لغلام له أو لمولى له انظر هل اتسوى الأفقان

2125 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله ﷺ لولا ضعف الضعيف وسقم السقيم لأخرت صلاة العشاء

2126 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال لقد رأيت معاوية يصلي المغرب ثم ما أطوف إلا سبعا أو سبعين حتى يخرج فيصلي العشاء ولم يغب الشفق قال فكان عطاء يقول صل العشاء قبل أن يغيب الشفق قال عطاء وإني لأطوف أحيانا سبعا بعد المغرب ثم أصلي العشاء

2127 عبد الرزاق عن محمد بن مسلم عن إبراهيم قال رأيت طاووسا يصلي المغرب ثم يطوف سبعا واحدا ثم يصلي العشاء ثم ينقلب

2128 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن نافع عن عمر بن الخطاب قال صل العشاء فيما بينك وبين ثلث الليل فمن نام بعد ثلث الليل فلا نامت عينه

2129 عبد الرزاق عن الثوري عن إبراهيم بن عبد الأعلى عن سويد بن غفلة قال سمعت عمر بن الخطاب يقول صلوا العشاء قبل أن ينام المريض ويكسل العامل باب النوم قبلها والسهر بعدها

2130 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن خيثمة قال اخبرني من سمع عبد الله يقول عن النبي ﷺ لا سمر بعد صلاة العشاء إلا لمصل أو مسافر

2131 عبد الرزاق عن الثوري عن عوف عن أبي المنهال عن أبي برزة عن النبي ﷺ أنه كره أو نهى عن النوم قبلها والحديث بعدها

2132 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن سليمان بن مسهر عن خرشة بن الحر قال رأيت عمر بن الخطب يضرب الناس على السمر بعدها

2133 عبد الرزاق عن بن جريج عن عمرو بن دينار عن يحيى بن جعدة قال مر عمر بن الخطاب على سامر فسلم عليه وقال والذي لا إله إلا هو ما من إله غلا الله وأوصيكم بتقوى الله

2134 عبد الرزاق عن معمر عن الأعمش عن سليمان بن مسهر عن خرشة بن الحر الفزاري قال رأى عمر بن الخطاب قوما سمروا بعد العشاء ففرق بينهم بالدرة فقال أسمرا من أوله ونوما من آخره

2135 عبد الرزاق عن معمر عن أبان قال سأل أبو خلف الأعمى أنسا عن امرأة من أهله تنام قبل العشاء الآخرة قال آمرها أن لا تصلي بعد النوم أي لا تنام حتى تصلي قال إنما يأمر بعض أهلها أن يوقظها إذا أذن المؤذن قال مرها قلنا مر الذي أمرته أن يوقظها فلا يدعها أن تنام

2136 عبد الرزاق عن يحيى بن العلاء عن الأعمش عن أبي وائل قال طلبت حذيفة فقال لم طلبتني قال قلت للحديث فقال إن عمر بن الخطاب رضي الله عنه كان يحذر بالحديث بعد صلاة النوم

2137 عبد الرزاق عن بن جريج قال حدثني من أصدق عن عائشة أنها سمعت عروة [ يتحدث ] بعد العتمة فقالت ما هذا الحديث بعد العتمة ما رأيت رسول الله ﷺ راقدا قط قبلها ولا متحدثا بعدها إما مصليا فيغنم أو راقدا فيسلم

2138 عبد الرزاق عن الثوري عن أبان عن أنس نحوه وزاد فإن هذه الآية نزلت في ذلك { يذكرون الله } { تتجافى جنوبهم عن المضاجع } 3

2139 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عثمان بن محمد عن رجل من بني سلمة يرفعه إلى النبي ﷺ أنه قال إياكم والسمر بعد العشاء الآخرة وإذا تناهقت الحمر من الليل فاستعيذوا بالله من الشيطان

2140 عبد الرزاق عن بن جريج قال سمعت عطاء يقول إذا تناهقت الحمر من الليل فقولوا بسم الله الرحمن الرحيم أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

2141 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال كان يكره النوم قبل العشاء والسمر بعدها

2142 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر ومالك بن أنس عن نافع ومعمر عن أيوب عن نافع أن عمر بن الخطاب قال من نام قبل العشاء فلا نامت عينه

2143 عبد الرزاق عن بن التيمي عن ليث عن مجاهد قال لا بأس بالسمر بعد العشاء للفقه

2144 عبد الرزاق عن بن عيينة عن يحيى بن سعيد عن بن المسيب قال لأن أنام عن العشاء أحب إلي من أن الغو بعدها

2145 عبد الرزاق عن بن جريج عن يحيى بن سعيد عن بن المسيب قال لأن أرقد عن العشاء التي سماها الاعراب العتمة أحب إلي من أن ألغو بعدها

2146 عبد الرزاق عن بن جريج عن نافع أن بن عمر كان ربما رقد عن العشاء الآخرة ويأمر أهله أن يوقظوة

2147 عبد الرزاق عن الثوري عن [ بن ] أبي ليلى عن عبيد الله بن عبد الله عن جدته وكانت سرية علي قالت كان علي يتعشى ثم ينام وعليه ثيابه قبل العشاء

2148 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن إبراهيم عن الاسود قال كان يختم القرآن في ليلتين وينام ما بين المغرب والعشاء في رمضان

2149 عبد الرزاق عن جعفر بن سليمان عن رجل من أهل مكة عن عروة بن الزبير قال كنت أتحدث بعد العشاء الآخرة فنادتني عائشة ألا تريح كاتبيك يا عرية إن رسول الله ﷺ كان لا ينام قبلها ولا يتحدث بعدها

2150 عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن الزهري قال بلغني أن أبا هريرة قال من خشي أن ينام قبل صلاة العشاء فلا بأس أن يصلي قبل أن يغيب الشفق

باب اسم العشاء الآخرة

2151 عبد الرزاق عن الثوري عن عبد الله بن أبي لبيد عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن بن عمر قال قال رسول الله ﷺ إنها صلاة العشاء فلا يغلبنكم الأعراب على اسم صلاتكم فإنهم يعتمون عن الإبل

2152 عبد الرزاق عن بن عيينة قال حدثنا عبد الله بن أبي لبيد عن أبي سلمة عن بن عمر قال سمعته يقول على المنبر ألا لا يغلبنكم الأعراب على اسم صلاتكم ألا إنها العشاء وهم يعتمون عن الإبل أو قال الإبل

2153 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرت عن تميم بن بن غيلان الثقفي عن عبد الرحمن بن عوف أن النبي ﷺ قال يا عبد الرحمن لا تغلبن على اسم صلاتكم فإن الله سماها العشاء وإنما سماها الأعراب العتمة من أجل إعتام حلب إبلهم

2154 عبد الرزاق عن عبد العزيز بن أبي رواد قال كان بن عمر إذا سمعهم يقولون العتمة غضب وصاح عليهم

2155 عبد الرزاق عن معمر قال بلغني أن النبي ﷺ قال لا يغلبنكم الأعراب على اسم صلاتكم يعني العشاء

باب وقت الصبح

2156 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري قال صلى رسول الله ﷺ الصبح يوما ثم أصبح بها من الغد ثم قال ما بين هذين وقت

2157 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة أن رجلا قام إلى النبي ﷺ فسأله عن وقت الصبح فأمر مناديه فأقام عند طلوع الفجر ثم أمره بعد أن لا يقيم حتى يأمره فخلى عنه حتى أسفر جدا ثم أمره فقام فصلى به ثم قال أين السائل عن وقت الصلاة فقام الرجل فقال له النبي ﷺ أشهدت معنا الصلاتين قال نعم قال ما بين الصلاتين وقت

2158 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني كثير بن كثير عن علي بن عبد الله عن زيد بن حارثة أن رجلا سأل النبي ﷺ عن وقت صلاة الصبح فقال صلها اليوم معنا وغدا فلما كان رسول الله صلي الله عليه وسلم بقاع نمرة من الجحفة صلاها حين طلع أول الفجر حتى إذا كان بذي طوى أخرها حتى قال الناس أقبض رسول الله ﷺ أو صلاة فصلاها أمام الشمس ثم أقبل على الناس فقال ماذا قلتم قالوا قلنا لو صلينا قال لو فعلتم لأصابكم عذاب ثم دعا السائل فقال وقتها ما بين صلاتي

2159 عبد الرزاق عن الثوري وبن عيينة عن محمد بن عجلان عن عاصم بن عمر بن قتادة عن محمود بن لبيد عن رافع بن خديج قال قال رسول الله ﷺ أسفروا بصلاة الغداة

2160 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي إسحاق عن عبد الرحمن بن يزيد قال كان عبد الله يسفر بصلاة الغداة

2161 عبد الرزاق عن يحيى بن العلاء عن الأعمش عن إبراهيم عن عبد الرحمن بن يزيد قال صلينا مع بن مسعود صلاة الغداة فجعلنا نلتفت حين انصرفنا فقال ما لكم فقلنا نرى أن الشمس تطلع فقال هذا والذى لا إله غيره ميقات هذه الصلاة { أقم الصلاة لدلوك الشمس إلى غسق الليل } فهذا دلوك للشمس وهذا غسق الليل

2162 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عمرو بن دينار أنه سمع ابنا لعبد الله بن مسعود يقول كان عبد الله بن مسعود يغلس بالصبح كما يغلس بها بن الزبير ويصلي المغرب حين تغرب الشمس ويقول والله إنه لكما قال الله { إلى غسق الليل وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا } 1

2163 عبد الرزاق عن بن جريج قال قال طاووس وقتها حين تطلع الفجر وكان أحب إليه أن يسفر بها

2164 عبد الرزاق عن معمر عن بن طاووس عن أبيه أنه كان يسفر بصلاة الغداة

2165 عبد الرزاق عن الثوري عن سعيد بن عبيد عن علي بن ربيعة قال سمعت عليا يقول لمؤذنه أسفر أسفر يعني صلاة الصبح

2166 عبد الرزاق عن الثوري عن عبيد بن اياس قال سمعت سعيد بن جبير يقول للمؤذن أسفر أسفر يعني صلاة الصبح

2167 عبد الرزاق عن الثوري عن عبيد المكتب قال قال لي إبراهيم وكنت مؤذنا أسفر أسفر يعني صلاة الصبح

2168 عبد الرزاق عن أبي بكر بن عياش عن أبي الحصين عن خرشة بن الحر قال كان عمر بن الخطاب يغلس بصلاة الصبح ويسفر ويصليها بين ذلك

2169 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أي حين أحب إليك أن أصلي الصبح إماما وخلوا قال حين ينفجر الفجر الآخر ثم تطول في القراءة والركوع والسجود حتى تنصرف منها وقد سطع الفجر وتتآم الناس ولقد بلغني أن عمر بن الخطاب كان يصليها حين ينفجر الفجر الآخر وكان يقرأ في إحداهما سورة يوسف

2170 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن أبي العالية قال كتب عمر أن صل الصبح إذا طلع الفجر والنجوم مشتبكة بغلس وأطل القراءة

2171 عبد الرزاق عن بن عيينة عن منصور بن حيان عن عمرو بن ميمون الأودي قال كنت أصلي مع عمر بن الخطاب الصبح ولو كان ابني إلى جنبي ما عرفت وجهه

2172 عبد الرزاق عن بن عيينة عن عمرو بن دينار قال حدثني لقيط أنه سمع بن الزبير يقول كنت أصلي مع عمر ثم أنصرف فلا أعرف وجه صاحبي

2173 عبد الرزاق عن بن عيينة عن عمرو بن دينار قال كنت أصلي مع بن الزبير الصبح ثم أذهب إلى أجياد فأقضي حاجتي حتى يغلس

2174 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن نافع قال كان بن عمر يصلي مع بن الزبير الصبح ثم يرجع إلى منزله مع الصلاة لأن بن الزبير كان يصلي بليل أو قال بغلس

2175 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال من صلى صلاة الصبح بليل فإنه يعيدها إذا طلع الفجر ويعيد الإقامة

2176 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر مثل حديث معمر عن أيوب عن نافع

2177 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني نافع أن بن عمر كان إذا تبين له الصبح لا شك فيهما أناخ فصلى الصبح

2178 عبد الرزاق عن عبد العزيز بن أبي رواد عن نافع قال لما نزل الحجاج بابن الزبير صلى الصبح بمنى ثم أسفر بها جدا فأرسل إليه بن عمر ما يحملك على تأخير الصلاة إلى هذا القوم قال إنا قوم محاربون خائفون فرد عليه بن عمر ليس عليك خوف أن تصلي الصلاة لوقتها فلا تؤخرها إلى هذا الحين وصلى بن عمر معه

2179 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء { وقرآن الفجر } قال هو الصبح قلت { كان مشهودا } قال يشهده الملائكة والخير

2180 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء قمت إلى الصبح قبل طلوع الفجر فلم أركع حتى طلع الفجر قال ما أحب ذلك قال { وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا }

2181 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن هند بن الحارث عن أم سلمة زوج النبي ﷺ قالت كن نساء يشهدن مع رسول الله ﷺ صلاة الصبح فينصرفن متلفعات بمروطهن ما يعرفن من الغلس قالت وكان النبي ﷺ إذا سلم مكث مكانه قليلا وكانوا يرون ان ذلك كيما ينفذ النساء قبل الرجال

2182 عبد الرزاق عن معمر عن زيد بن أسلم أن النبي ﷺ قال أسفروا بصلاة الصبح فهو أعظم للأجر

باب إذا قرب العشاء ونودي بالصلاة

2183 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن انس أن رسول الله ﷺ قال إذا قرب العشاء ونودي بالصلاة فابدؤوا بالعشاء ثم صلوا

2184 عبد الرزاق عن الثوري عن هشام بن عروة عن عائشة قالت قال رسول الله ﷺ إذا أقيمت الصلاة ووضع العشاء فابدؤا بالعشاء

2185 عبد الرزاق عن معمر عن جعفر بن برقان قال دعانا ميمون بن مهران على طعام ونودي بالصلاة فقمنا وتركنا طعامه فكأنه وجد في نفسه فقال أما والله لقد كان نحو هذا على عهد عمر فبدأ بالطعام

2186 عبد الرزاق عن عامر عن أبي عاصم العبسي عن يسار بن نمير خازن عمر بن الخطاب قال دعانا يسار على طعام فأردنا أن نقوم حين حضرت الصلاة فقال إن عمر كان يأمرنا إذا حضرت الصلاة ووضع الطعام أن نبدأ بالطعام

2187 عبد الرزاق عن معمر عن ثابت عن أنس قال كنت مع أبي بن كعب وبن طلحة ورجال من الأنصار فنودي بالصلاة ونحن على طعام لنا قال أنس فوليت لنخرج فحبسوني وقالوا أفتيا عراقية فعابوا ذلك علي حتى جلست

2188 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة أن جابر بن عبد الله قال إذا كان أحدكم على عشائه أو طعامه ونودي بالصلاة فلا يعجل عنه حتى يفرغ

2189 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني نافع قال كان بن عمر أحيانا نلقاه وهو صائم فيقدم له العشاء وقد نودي بصلاة المغرب ثم تقام وهو يسمع يعني الصلاة فلا يترك عشاءه ولا يعجل حتى يقضي عشاءه ثم يخرج فيصلي ويقول ان نبي الله ﷺ كان يقول لا تعجلوا عن عشائكم إذا قدم إليكم

2190 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن نافع أن بن عمر كان يكون على طعامه وهو يسمع قراءة الإمام فما يقوم حتى يفرغ من طعامه

باب صلاة الوسطى

2191 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنامعمر عن الزهري عن سالم عن بن عمر أن رسول الله ﷺ قال الذي تفوته صلاة العصر فكأنما وتر أهله وماله قال فكان عبد الله يرى أنها الصلاة الوسطى

2192 عبد الرزاق عن الثوري عن عاصم عن زر بن حبيش قال قلت لعبيدة سل عليا عن الصلاة الوسطى فسأله فقال كنا نرى أنها صلاة العصر حتى سمعت رسول الله ﷺ يقول يوم الخندق شغلونا عن الصلاة الوسطى صلاة العصر ملأ الله قبورهم وأجوافهم نارا

2193 عبد الرزاق عن معمر عن الأعمش عن علي أنه قال قال النبي ﷺ يوم الأحزاب ملأ الله قبورهم وبيوتهم نارا كما شغلونا عن الصلاة الوسطى حتى غابت الشمس ولم يكن يومئذ صلى الظهر والعصر حتى غابت الشمس

2194 عبد الرزاق عن الثوري عن الاعمش عن أبي الضحى عن شتير بن شكل العبسي قال سمعت عليا يقول لما كان يوم الاحزاب صلينا العصر بين المغرب والعشاء ملأ الله قبورهم وأجوافهم نارا شغلونا عن الصلاة الوسطى صلاة العصر ملأ الله قبورهم واجوافهم نارا

2195 عبد الرزاق عن معمر عن يحيى بن أبي كثير عن رجل من عبدالقيس عن علي انه قال هي العصر

2196 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن بن سيرين قال سألت عبيدة عن الصلاة الوسطى فقال هي العصر

2197 عبد الرزاق عن معمر عن بن خثيم عن بن لبيبة عن أبي هريرة قال هي العصر

2198 عبد الرزاق عن سعيد بن بشير عن قتادة عن بن المسيب عن زيد بن ثابت قال هي الظهر

2199 عبد الرزاق عن مالك عن داود بن الحصين عن بن يربوع قال سمعت زيد بن ثابت يقول هي الظهر

2200 عبد الرزاق عن معمر عن سعيد بن عبد الرحمن الجحشي عن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم قال ارسل زيد بن ثابت مولاه حرملة إلى عائشة يسألها عن الصلاة الوسطى قالت هي الظهر قالت فكان زيد يقول هي الظهر فلا أدري أعنها أخذه أم غيرها

2201 عبد الرزاق عن معمر عن هشام بن عروة قال قرأت في مصحف عائشة رضي الله عنها { حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى } وصلاة العصر { وقوموا لله قانتين }

2202 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني نافع أن حفصة زوج النبي ﷺ دفعت مصحفا إلى مولى لها يكتبه وقالت إذا بلغت هذه الآية { حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى } فآذني فلما بلغها جاءها فكتتبت بيدها { حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى } وصلاة العصر { وقوموا لله قانتين } 2 قال وسألت أم حميد بنت عبد الرحمن عائشة عن الصلاة الوسطى فقالت كنا نقرأها في العهد الأول على عهد رسول الله ﷺ { حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى } وصلاة العصر { وقوموا لله قانتين }

2203 عبد الرزاق قال ذكر بن جريج قال أخبرني عبد الملك بن عبد الرحمن عن أمه أم حميد أنها سالت عائشة

2204 عبد الرزاق عن داود بن قيس أنه سمع عبد الله بن رافع يقول أمرتني أم سلمة أن أكتب لها مصحفا وقالت إذا بلغت { حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى } فأخبرني فأخبرتها فقالت اكتب حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وصلاة العصر { وقوموا لله قانتين }

2205 عبد الرزاق عن بن جريج قال سألت عطاء عن الصلاة الوسطى قال أظنها الصبح ألا تسمع بقوله { وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا }

2206 عبد الرزاق عن معمر عن بن طاووس في حديثه وسطت فكان بين الليل والنهار

2207 عبد الرزاق عن جعفر بن سليمان عن عوف عن أبي رجاء أنه سمع بن عباس يقول هي صلاة الغداة

2208 عبد الرزاق عن أبي جعفر الرازي عن الربيع بن أنس عن أبي العالية قال صلينا مع أصحاب رسول الله ﷺ صلاة الغداة فلما فرغنا قلت أي صلاة صلاة الوسطى قال التي صليت الآن

2209 عبد الرزاق عن [ بن ] أبي سبرة عن عبد الله بن عبد الرحمن عن يزيد بن أبي حبيب عن أبي نصرة الغفاري قال صلى بنا رسول الله ﷺ صلاة العصر فلما فرغ منها التفت فقال إن هذه الصلاة فرضت على من قبلكم فأبوها وثقلت عليهم وفضلت على ما سواها ستة وعشرين درجة قال أبو سعيد هكذا قال الدبري أبو نصرة بالصاد والنون في أصله وكذا قال الدبري والصواب أبو بصرة

باب من انتظر الصلاة

2210 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن أيوب عن بن سيرين عن أبي هريرة أن رسول الله ﷺ قال لا يزال أحدكم في صلاة ما زال ينتظر الصلاة ولا يزال الملائكة تصلي على أحدكم ما [ كان ] في المسجد وتقول اللهم اغفر له اللهم ارحمه

2211 عبد الرزاق عن معمر عن همام بن منبه أنه سمع أبا هريرة يقول قال رسول الله ﷺ لا يزال أحدكم في صلاة ما دام ينتظرها ولا تزال الملائكة تصلي على أحدكم ما كان في المسجد تقول اللهم اغفر له اللهم ارحمه ما لم يحدث فقال رجل من أهل حضرموت وما الحدث يا أبا هريرة قال فساء أو ضراط

باب تفريط مواقيت الصلاة

2212 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء متى تفريط الصبح قال حتى يحسن طلوعها قلت له متى تفريط الظهر قال لا تفريط لها حتى تدخل الشمس صفرة قلت فالعصر قال حتى تدخل الشمس صفرة

2213 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء كان يقال صلاة العشاء فيما بيننا وبين شطر الليل فما وراء ذلك تفريط والمغرب على نحو ذلك قال تفريط لها حتى شطر الليل الأول

2214 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عطاء أن بن عباس خرج من أرضه من مر حين أفطر الصائم يريد المدينة فلم يصل المغرب حتى جاء المحجة من الظهران يجمع بينهما وبين العشاء ويقال له الصلاة

2215 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال إذا زالت الشمس عن بطن السماء فصلاة الظهر دركا حتى يحضر العصر وصلاة العصر دركا حتى يذهب الشفق فما بعد ذلك إفراط وصلاة العشاء درك حتى نصف الليل فما بعد ذلك إفراط وصلاة الفجر درك حتى تطلع قرن الشمس فما بعد ذلك فهو إفراط

2216 عبد الرزاق عن الثوري عن عثمان بن موهب قال سمعت أبا هريرة وسأله رجل عن التفريط في الصلاة فقال أن تؤخروها إلى الوقت التي بعدها فمن فعل ذلك فقد فرط

2217 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر عن القاسم بن غنام عن بعض أمهاته أو جداته عن أم فروة وكانت بايعت النبي ﷺ قالت سئل رسول الله ﷺ أي الاعمال أفضل قال الصلاة في أول وقتها

2218 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء صليت بعض الصلوات مفرطا فيها ولم تفتني قال فلا تسجد سجدتي السهو

2219 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال لا تفوت صلاة النهار الظهر والعصر حتى الليل ولا تفوت صلاة الليل المغرب والعشاء حتى النهار ولا يفوت وقت الصبح حتى تطلع الشمس

2220 عبد الرزاق عن بن أبي سبرة عن محمد بن عبد الرحمن عن نوفل بن معاوية عن أبيه قال قال رسول الله ﷺ لأن يوتر أحدكم أهله وماله خير له من أن يفوته وقت صلاة

2221 عبد الرزاق عن داود بن إبراهيم قال سألت طاووسا متى تفوت صلاة العشاء فقال إلى الصبح من غير أن يتخذ ذلك عادة ولا تقولن أنك خير من أحد

2222 عبد الرزاق عن بن جريج قال كان طاووس لا يصلي المغرب بجمع حتى يذهب الشفق قال وكان طاووس يقول لا يفوت الظهر والعصر حتى الليل ولا يفوت المغرب والعشاء حتى الفجر ولا يفوت الصبح حتى تطلع الشمس

2223 عبد الرزاق عن معمر عمن سمع عكرمة يقول مثل قول طاووس

2224 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة أن رسول الله ﷺ قال من أدرك من العصر ركعة قبل أن تغرب الشمس فقد أدركها ومن أدرك من الصبح ركعة قبل أن تطلع الشمس فقد أدركها

2225 عبد الرزاق عن بن أبي سبرة عن يحيى بن سعيد عن يعلى بن مسلم عن طلق بن حبيب قال قال رسول الله ﷺ إن أحدكم أو إن الرجل منكم ليصلي ولما فاتته من وقتها خير له من مثل أهله وماله

2226 عبد الرزاق عن الثوري عن ليث عن بن طاووس عن بن عباس قال وقت الظهر إلى العصر والعصر إلى المغرب والمغرب إلى العشاء والعشاء إلى الصبح قال الثوري وقد كان بعض الفقهاء يقول الظهر والعصر حتى الليل ولا يفوت المغرب والعشاء حتى الفجر ولا يفوت الفجر حتى تطلع الشمس

2227 عبد الرزاق عن معمر عن بن طاووس عن أبيه عن بن عباس قال من أدرك من الصبح ركعة قبل طلوع الشمس فقد أدركها

2228 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن ذكوان عن أبي هريرة قال من أدرك ركعة من الفجر قبل طلوع الشمس فقد أدركها ومن أدرك من العصر ركعتين قبل غروب الشمس فقد أدركها

2229 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن أبي هريرة قال من أدرك ركعة من الفجر قبل طلوع الشمس فقد أدرك ومن أدرك من العصر ركعتين قبل غروب الشمس فقد أدرك

2230 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة أن المسور بن مخرمة دخل على بن عباس فحدثه وهو متكئ على وسادة فنام بن عباس وانسل من عنده المسور بن مخرمة فلم يستيقظ حتى أصبح فقال لغلامه أترى أستطيع أن أصلي قبل ان تخرج الشمس أربعا يعني العشاء وثلاثا يعني الوتر وركعتين يعني الفجر وواحدة يعني ركعة من الصبح قال نعم فصلاهن

2231 عبد الرزاق عن عبد الله بن محرر عن قتادة عن أبي الجوزاء قال دخل المسور بن مخرمة على بن عباس فكسوت لابن عباس وسادة فنام عليها فتحدث عنده المسور بن مخرمة قليلا فخرج ونام بن عباس عن العشاء والوتر حتى أصبح فقال لغلامه أتراني أصلي العشاء والوتر وركعتي الفجر وركعة قبل طلوع الشمس قال نعم قال فصلى بن عباس العشاء ثم أوتر وصلى ركعتي الفجر ثم صلى الصبح وقد كادت الشمس أن تطلع

2232 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عطاء وعبد الرحمن بن عامر عن عطاء بن يحنس أنه سمع أبا هريرة يقول إن خشيت من العصر فواتا فاحذف الركعتين الأوليين فإن سبقت بهما الليل فأتم الآخريين وطولهما إن بدا لك

2233 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عطاء عن عطاء بن يحنس عن أبي هريرة قال إن خشيت من الصبح فواتا فبادر بالركعة الأولى الشمس فإن سبقت بهاالشمس فلا تعجل بالآخرة أن تكملها

2234 عبد الرزاق عن معمر عن بديل العقيلي قال بلغني أن العبد إذا صلى لوقتها سطع لها نور ساطع في السماء وقالت حفظتني حفظ الله وإذا صلاها لغير وقت طويت كما يطوى الثوب الخلق فضرب بها وجهه

2235 عبد الرزاق عن زياد بن الفياض قال سمعت أبا عبد الرحمن السلمي يقول لولا أن رجلا صلى ركعتين قبل صلاة الغداة ثم مات كان قد صلى الغداة

2236 عبد الرزاق عن معمر قال سمعت من يقول إذا خاف طلوع الشمس حذف الركعة الأولى وطول الآخرة إن بدا له

باب من نسي صلاة أو نام عنها

2237 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن بن المسيب قال لما قفل رسول الله ﷺ من خيبر أسرى ليلة حتى إذا كان من آخر الليل عدل عن الطريق ثم عرس وقال من يحفظ علينا الصلاة فقال بلال أنا يا رسول الله فجلس فحفظ عليهم فنام النبي ﷺ وأصحابه فبينا بلال جالس غلبه عينه فما أيقظهم إلا حر الشمس ففزعوا فقال النبي ﷺ أنمت يا بلال فقال يا رسول الله أخذ نفسي الذي أخذ بأنفسكم قال فبادروا رواحلهم وتنحوا عن المكان الذي أصابتهم فيه الغفلة ثم صلى بهم الصبح فلما فرغ قال من نسي صلاة فليصلها إذا ذكرها فإن الله تعالى يقول { وأقم الصلاة لذكري } { قال } قلت للزهري أبلغك أن النبي ﷺ قرأها لذكري قال نعم قال معمر كان الحسن يحدث نحو هذا الحديث ويذكر أنهم ركعوا ركعتين ثم صلى بهم الصبح

2238 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عطاء أن النبي بينا هو في بعض أسفاره فسار ليلتهم حتى إذا كان من آخر الليل نزلوا للتعريس فقال النبي ﷺ من يوقظنا للصبح فقال بلال أنا فتوسد بلال ذراع ناقته فلم يستيقظوا حتى طلعت الشمس فقام النبي ﷺ فتوضأ فركع ركعتين في معرسه ثم سار ساعة ثم صلى الصبح فقلت لعطاء أي سفر هو قال لا أدري

2239 عبد الرزاق عن بن جريج قال اخبرني سعد بن إبراهيم عن عطاء بن يسار قال نام رسول الله ﷺ فلم يستيقظ إلا لحر الشمس فسار حتى جاز الوادي وقال لا نصلي حيث أنسانا الشيطان قال فصلى ركعتين وأمر بلالا فأذن وأقام فصلى

2240 عبد الرزاق عن عثمان بن مطر عن سعيد عن قتادة عن عبد الله بن رباح الأنصاري عن أبي قتادة قال عبد الرزاق وأخبرنا معمر عن قتادة أن أبا قتادة قال قال لي رسول الله ﷺ ونحن نسير ليلة وأخذه النوم تنح عن الطريق وأنخ فأناخ رسول الله ﷺ وأنخنا قال فتوسد كل رجل منا ذراع راحلته فما استيقظنا حتى أشرقت الشمس وما استيقظنا إلا بصوت الصرد فقلنا يا رسول الله هلكنا فقال لم تهلكوا إن الصلاة لا تفوت النائم إنما تفوت اليقظان قال فتوضأ وأمر بلالا فأذن وصلى ركعتين ثم تحول عن مكانه ذلك ثم أمره فأقام فصلى بنا الصبح

2241 عبد الرزاق عن بن عيينة عن إسماعيل بن مسلم عن الحسن عن عمران بن حصين قال لما نمنا عن الصلاة فاستيقظنا فقلنا يا رسول الله ألا نصلي كذا وكذا صلاة قال أينهانا ربنا عن الربا ويقبله منا إنما التفريط في اليقظة

2242 عبد الرزاق عن بن عيينة ويحيى بن العلاء عن الأعمش عن زيد بن وهب قال أتى رجل بن مسعود فقال إني نمت عن صلاة الصبح حتى طلعت الشمس فقال عبد الله إذهب فتوضأ كأحسن ما كنت متوضأ وصل كأحسن ما كنت مصليا ثم أعاد عليه القول فقال له مثل ذلك فلم يدعه نفسه من عظم خطيئته في نفسه حتى أعبد الله حين خف من عنده فقال يا أبا عبد الرحمن فأعاد عليه القول قال فأخذ عبد الله بيده وقال إنما يقال لك لتفعل إذهب فتوضأ كأحسن ما كنت متوضأ وصل كأحسن ما كنت مصليا

2243 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة في رجل نسي الظهر حتى صلى العصر قال قد مضت له العصر ويصلي الظهر قال الثوري ويقول إذا صلى مع قوم صلاة وهو لم يصل التي قبلها أعادهما جميعا إلا أن يكون ناسيا فهو يجزئه

2244 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن علي بن حسين قال دخل رسول الله ﷺ على علي وفاطمة وهما نائمان فقال ألا تصلوا فقال علي يا رسول الله إنما أنفسنا بيد الله إذا أراد أن يبعثها بعثها فانصرف عنهما وهو يقول { وكان الإنسان أكثر شيء جدلا }

بسم الله الرحمن الرحيم

باب من نام عن صلاة أو نسي فاستيقظ أو ذكر في وقت تكره الصلاة

2245 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن بن المسيب أن رسول الله ﷺ قال من نسي صلاة فليصلها إذا ذكرها فإن الله يقول { وأقم الصلاة لذكري } 1

2246 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال يصليها حين ذكرها ولا يسجد سجدتي السهو قال عطاء وإن نسي صلاة يومين يصلي صلاة ذيك اليومين حين يذكر { واذكر ربك إذا نسيت } 2

2247 عبد الرزاق عن بن جريج قال كان طاووس يقول في رجل نسي صلاة النهار حتى ذكرها بالليل ليصلها حين يذكرها

2248 عبد الرزاق عن معمر عن بن طاووس قال ليصليها حين يذكرها

2249 عبد الرزاق عن الثوري عن مغيرة عن إبراهيم قال صلها حين تذكرها يعني إبراهيم وكل من يذكر عنه هذا وإن كان ذلك في وقت تكره فيه الصلاة

2250 عبد الرزاق عن معمر والثوري عن أيوب عن بن سيرين أن أبا بكرة أتاهم في بستان لهم فنام عن صلاة العصر قال فرأينا أنه قد كان صلى ولم يكن صلى فقام فتوضأ ولم يصل حتى غابت الشمس

2251 عبد الرزاق عن الثوري عن سعد بن إسحاق بن كعب بن عجرة عن رجل من ولد كعب بن عجرة أنه نام عن الفجر حتى طلعت الشمس قال فقمت فأصلي فدعاني فأجلسني يعني كعبا حتى ارتفعت الشمس وابيضت ثم قال قم فصل

باب الرجل ينسي صلاة فيذكرها في وقت آخر

2252 عبد الرزاق عن معمر عن عبد الكريم الجزري عن بن المسيب في رجل نسي صلاة حتى دخل وقت الأخرى فخشي إن صلى الصلاة الأولي تفوته هذه قال يصلي هذه الصلاة التي يخشى فوتها ولم يضيع مرتين

2253 عبد الرزاق عن معمر عن الحسن مثله قال أبو بكر وبه يأخذ الثوري

2254 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء في رجل نسي العشاء أو رقد عنها حتى كان مع الصبح فقيل له إن بدأ بالعشاء ففاته الصبح قال فليبدأ بالعشاء وإن فاتته صلاة الصبح

باب الرجل يأتي الجماعة لصلاة فيجدهم في التي بعدها

2255 عبد الرزاق عن مالك عن نافع عن بن عمر قال من نسي صلاة فلم يذكر إلا وهو مع الإمام إذا سلم الإمام فليصل الصلاة التي نسي وليصل الأخرى بعده

2256 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري في رجل دخل مع قوم يصلون العصر وهو يظن أنها الظهر قال يصلي قال يصلي الظهر ثم العصر ولا يعيد بما صلى حتى يقدم ما قدم الله

2257 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن بن سيرين عن كثير بن أفلح قال إنتهيت إلى المدينة وهم يصلون العصر ولم أكن صليت الظهر قال فصليت معهم وأنا أحسب أنها الظهر قال فلما فرغت علمت أنها العصر قال فصليت الظهر ثم صليت العصر ثم صليت العصر قال ثم سألت بالمدينة فكلهم أمرني بالذي فعلت قال بن سيرين وأصحاب رسول الله ﷺ يومئذ بها

2258 عبد الرزاق عن رجل عن إبراهيم في رجل دخل مع قوم في العصر وهو لم يصل الظهر قال كتب الله الظهر قبل العصر فليصل الظهر ثم ليصل العصر قال سفيان ونقول نحن إذا صلى مع قوم صلاة ولم يصل التي قبلها أعادهما جميعا إلا أن يكون ناسيا فهو يجزئه

2259 عبد الرزاق عن بن جريج قال قال عطاء أدركت العصر فاجعل التي أدركت مع الإمام الظهر وصل العصر بعد ذلك قال كان يفعل ذلك

2260 عبد الرزاق عن بن جريج قال قال عطاء وإن نسي العصر فذكرها وهوفي المغرب أنه لم يصلها فليجعلها العصر قال وإن ذكرها بعد ما فرغ فليصل العصر

2261 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة في رجل نسي صلاة حتى يذكر في الأخرى قال فإن كان قد صلى منها شيئا أتمها ثم صلى الأول قال معمر قال الحسن ينصرف فيبدأ بالأولى ذكره عن الحسن

باب لا تكون صلاة واحدة لشتى

2262 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن إبراهيم في رجل نام عن الظهر حتى كانت العصر وهو إمام قوم ثم صلى بهم وهو يقولها الظهر وهم العصر قال يجزئه من صلاته ويعتمد ويعيدون العصر

2263 عبد الرزاق عن الثوري عن خالد عن أبي قلابة قال لا تكون صلاة واحدة لشتى

2264 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة وعطاء الخرساني أن أبا الدرداء انتهى إلى أهل حمص وهم يصلون العشاء وهو يظن أنها المغرب فلما سلم الإمام قام فصلى ركعة أخرى فاعتد بثلاث المغرب وجعل الركعتين تطوعا ثم صلى العشاء بعد ذلك قال معمر وقال الزهري يعيد المغرب والعشاء

2265 عبد الرزاق عن بن جريج قال حدثت عن عكرمة مولى بن عباس وقال كان معاذ بن جبل يصلي مع النبي ﷺ الصلاة التي يدعونها الناس العتمة ثم ينطلق فيؤمهم في العشاء الآخرة أيضا فهي له تطوع وهي لهم مكتوبة

2266 عبد الرزاق عن بن جريج عن عمرو بن دينار عن معاذ بن جبل مثل ذلك

2267 عبد الرزاق عن بن جريج أن طاووسا قال إن صليت في بيتك فوجدت الناس فيها فصل معهم وإن وجدتهم في المغرب فاشفع بركعة

2268 عبد الرزاق عن معمر عن بن طاووس عن أبيه قال إذا جاء الرجل إلى قيام رمضان ولم يكن صلى المكتوبة صلى معهم واعتد المكتوبة قال وقال الثوري عن خالد عن أبي قلابة قال لا تكون صلاة واحدة لشتى

باب الرجل ينتهي إلى القوم وهم في تطوع ولم يكن صلى العشاء

2269 عبد الرزاق عن بن جريج قال سأل سليمان بن موسى عطاء قال آتي الناس في القيام في شهر رمضان قال وقد بقيت ركعتان [ قال ] فاجعلهما من العشاء الاخرة قال سليمان أرأيا قال نعم رأيا قال سليمان وكيف وهم في تطوع وأنا في مكتوبة قال الجماعة

2270 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن أنس مثله

2271 عبد الرزاق عن معمر عن حماد قال إذا خلط المكتوبة بالتطوع فهو بمنزلة الكلام

باب قدر ما يستر المصلي

2272 عبد الرزاق عن بن جريج قال قال عطاء كان من مضى يجعلون مؤخرة الرحل إذا صلوا قلت وكم بلغك قال قدر مؤخرة الرحل قال ذراع قال وسمعت الثوري يفتي بقول عطاء

2273 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر عن نافع قال كان بن عمر لا يصلي إلا إلى السترة قال وكان قدر مؤخرة رحله ذراع قال يصلي وكان ربما اعترض بعيره فيصلي إليها

2274 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني نافع أن بن عمر كان يجعل رحله في السفر فيجعل مؤخرته ثلثه إذا لم يكن غيره أو يعرض راحلته فيجعلها بينه وبين القبلة فيصلي إليها

2275 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قدر ما يجعل الرجل بين يديه إذا كان يصلي قال مثل مؤخر الرحل وأنت تصلي فلا يضرك ما مر بين يديك

2276 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي إسحاق قال سمعت المهلب بن أبي صفرة قال أخبرني من سمع النبي ﷺ يقول إذا كان بينك وبين الطريق مثل مؤخرة الرحل فلا يضرك من مر عليك

2277 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني نافع مولى بن عمر أن بن عمر كان يكره الحجارة في المسجد

2278 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن نافع قال كان بن عمر لا يصلي إلى هذه الأميال التي بين مكة والمدينة وكانت من الحجارة فقيل له لم كرهت ذلك قال شبهتها بالأنصاب

2279 عبد الرزاق عن هشام بن حسان قال اخبرني أنس بن سيرين أنه راى بن عمر أناخ راحلته بينه وبين القبلة ثم صلى المغرب والعشاء

2280 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن بن سيرين قال صلى بنا بن عمر وراحلته بينه وبين القبلة

2281 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن نافع عن بن عمر أن النبي ﷺ كان يخرج بالعنزة معه يوم الفطر والأضحى لأن يركزها فيصلي إليها

2282 عبد الرزاق عن إسرائيل عن إبراهيم بن عبد الاعلى أنه رأى سويد بن غفلة في طريق مكة ينيخ بعيره فيصلي إليه

2283 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر قال كانت تحمل مع النبي ﷺ عنزة يوم العيد فيصلي إليها وإذا سافر حملت معه فيصلي إليها

2284 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن أبي الضحى قال رأيت بن عمر يصلي إلى بعيره

2285 عبد الرزاق عن بن عيينة عن عبد الله عن الحسن قال صلى رسول الله ﷺ إلى بعير ثم أخذ شعرة من ذروة سنامه فقال إنه لا يحل مما أفاء الله عليكم مثل هذه الشعرات إلا الخمس ثم هو مردود عليكم

2286 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني إسماعيل بن أمية عن حريث بن عمار عن أبي هريرة عن النبي ﷺ قال إذا صلى أحدكم فليصل إلى شيء فإن لم يجد شيئا فلينصب عصا فإن لم يجد عصا فليخطط بين يديه خطا ولا يضره ما مر بين يديه

2287 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عبدالكريم الجزري أن النبي ﷺ إنما كانت تحمل الحربة معه لأن يصلي إليها

2288 عبد الرزاق عن إسماعيل بن أمية عن مكحول عن النبي ﷺ مثله

2289 عبد الرزاق عن معمر عن إسماعيل بن أمية رفع الحديث إلى أبي هريرة قال لا يضرك إذا كان بين يديك سترة وإن كانت أدق من الشعر

2290 عبد الرزاق عن الثوري عن يزيد بن يزيد بن جابر عن أبيه عن أبي هريرة قال إذا كان قدر آخرة الرحل أو قال مؤخرة الرحل وإن كان قدر الشعرة أجزأه

2291 عبد الرزاق عن بن عيينة عن مسعر عن [ أبي ] إسماعيل السكسكي أن أبا هريرة قال مثل مؤخرة الرحل في جلة السوط يعني السترة

2292 عبد الرزاق عن الثوري عن سماك بن حرب عن موسى بن طلحة قال سئل النبي ﷺ ما يستر المصلي من الدواب قال مثل مؤخرة الرحل بين يديه

2293 عبد الرزاق عن الثوري قال كان طاووس يقول مثل مؤخرة الرحل أو عصا إذا لم يكن معه مؤخرة الرحل

2294 عبد الرزاق عن معمر عن أبي هارون العبدي عن أبي سعيد الخدري قال كنا نستتر بالسهم والحجر في الصلاة أو قال كان أحدنا يستتر بالسهم والحجر في الصلاة

2295 عبد الرزاق عن جعفر بن سليمان قال أخبراني [ أبو ] هارون العبدي قال قلت لأبي سعيد الخدري ما يستر المصلي قال مثل مؤخرة الرحل والحجر يجزيء ذلك والسهم تغرزه بين يديك

2296 عبد الرزاق عن الثوري عن حماد عن إبراهيم قال كان يكره أن يصلي الرجل إلى العصا يعرضها أو إلى قصبة أو إلى سوط قال لا يجزئه حتى ينصبه نصبا قال الثوري الخط أحب إلي من هذه الحجارة التي في الطريق إذا لم يكن ذراعا

2297 عبد الرزاق عن هشيم عن خالد الحذاء عن إياس بن معاوية عن سعيد بن جبير إذا كنت في فضاء من الارض وكان معك شيء تركزه فاركزه بين يديك فإن لم يكن معك شيء فلتخطط خطا بين يديك

2298 عبد الرزاق عن معمر قال سمعت قتادة سئل عن القصبة والقصب يجعل الرجل بين يديه وهو يصلي قال يستره إذا كان ذراعا وشبرا

2300 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أرأيت لو كان معي عصا ذراع قط منها في الارض قدر أربع أصابع خالصها على ظهر الارض أدنى من ذراع قال لا حتى يكون خالصها على ظهر الارض ذراع

2301 عبد الرزاق عن بن عيينة عن أيوب عن بن سيرين قال سمعت شريحا يقول قدر مؤخرة الرحل وإن يك ما بين يديك ما يسترك أطيب لنفسك

2302 عبد الرزاق عن رجل ثقة قال أخبرني إبراهيم بن أبي عبلة قال أخبرني من رأى عمر بن الخطاب يصلي إلى قلنسوته جعلها سترا له

باب كم يكون بين الرجل وبين سترته

2303 عبد الرزاق عن داود بن قيس أنه سمع نافع بن جبير يقول قال رسول الله ﷺ إذا صلى أحدكم فليصل إلي سترة وليدن منها فإن الشيطان يمر بينهما

2304 عبد الرزاق عن هشام بن حسان عن ايوب عن محمد بن سيرين قال رأى عمر بن الخطاب رجلا يصلي ليس بين يديه سترة فجلس بين يديه قال لا تعجل عن صلاتك فلما فرغ قال له عمر إذا صلى احدكم فليصل إلى سترة لا يحول الشيطان بينه وبين صلاته

2305 عبد الرزاق عن بن عيينة عن صفوان قال قال رسول الله ﷺ إذا صلى أحدكم فليصل إلى سترة

2306 عبد الرزاق عن الثوري عن ليث عن المغيرة عن أبي عبيدة عن عبد الله قال لا يصلين احدكم وبينه وبين القبلة فجوة

2307 عبد الرزاق عن بن عيينة عن يونس عن أبي إسحاق قال رأيت عبد الله بن مغفل يصلي وبينه وبين سترته نحو من سبع أذرع

2308 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال يقال أدنى ما يكفيك فيما بينك وبين السارية ثلاثة أذرع

2309 عبد الرزاق عن بن جريج قال مر عمر بن الخطاب بفتى وهو يصلي فقال عمر فتى يا فتى ثلاثا حتى رأى عمر أنه قد عرف صوته تقدم إلى السارية لا يتلعب الشيطان بصلاتك فلست برأي أقوله ولكن سمعته من رسول الله ﷺ

2310 عبد الرزاق عن عامر عن عاصم بن سليمان عن عكرمة قال إذا كان بينك وبين الذي يقطع صلاتك قدر حجر لم يقطع صلاتك

2311 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال إذا كان يليه فهو لم يقطع صلاتك

2312 عبد الرزاق عن الثوري عن حماد عن إبراهيم قال إذا كنت في الصلاة فوق سطح يمر عليك الناس فكنت حيث لا يرى الناس إذا مروا قال سفيان فيكون الذي يمنعك من أن تراهم الذي يسترك

باب سترة الإمام سترة لمن وراءه

2313 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء صليت إلى عصا خالصا على الأرض ذراع أو أكثر وورائي ثلاثون رجلا فالصف طالع من ها هنا وههنا أيكفيني وإياهم مما يقطع الصلاة قال نعم قلت فأجاز أمامهم وورائي قال يقطع صلاتهم

2314 عبد الرزاق عن الثوري قال أخبرنا عون بن أبي جحيفة عن أبيه قال رأيت بلالا خرج بالعنزة فغرزها بين يدي رسول الله ﷺ بالبطحاء فصلى إليها الظهر والعصر يمر وراءها الكلب والحمار والمرأة فأخبرني عن الثوري أنه قال في هذا الحديث فصلى بنا إليها

2315 عبد الرزاق عن يحيى بن العلاء عن الأعمش عن إبراهيم عن الأسود بن يزيد قال لقد رأيتني صفوفا خلف عمر فصلى والعنزة بين يديه وأن الظعائن لتمر بين يديه فما يقطع ذلك صلاته

2316 عبد الرزاق عن الثوري وبن عيينة عن منصور عن إبراهيم عن الأسود قال إن كان عمر ربما يركز العنزة فيصلي إليها والظعائن يمررن ) أمامه

2317 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر قال سترة الإمام سترة من ورائه قال عبد الرزاق وبه آخذ وهو الأمر الذي عليه الناس

2318 عبد الرزاق عن معمر عمن سمع الحسن يقول صلى الحكم الغفاري بأصحابه وقد ركز بين يديه رمحا فمر بين أيديهم كلب أو حمار فانصرف إلى أصحابه فقال أما إنه لم يقطع صلاتي ولكنه قطع صلاتكم فأعاد بهم الصلاة

2319 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة أو الحسن أو كليهما قال إذا مر ما يقطع الصلاة بين يدي القوم فإنه يقطع صلاة الصف الاول ولا يقطع ما وراءهم من الصفوف

2320 عبد الرزاق عن بن المبارك قال حدثني سليمان بن المغيرة عن حميد بن هلال عن عبد الله بن الصامت قال صلى الحكم الغفاري بالناس في سفر وبين يديه عنزة فمرت حمير بين يدي

أصحابه فأعاد بهم الصلاة فقالوا أراد أن يصنع كما يصنع الوليد بن عقبة إذا صلى بأصحابه الغداة أربعا ثم قال أزيدكم قال فلحقت الحكم فذكرت ذلك له فوقف حتى تلاحق القوم فقال إني أعدت بكم الصلاة من أجل الحمر التي مرت بين أيديكم فضر بتموني مثلا لابن أبي معيط وإني أسأل الله أن يحسن تسييركم وأن يحسن بلاغكم وأن ينصركم على عدوكم وأن يفرق بيني وبينكم قال فمضوا فلم يروا في وجوههم ذلك إلا ما يسرون به فلما فرغوا مات

2321 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني غير واحد أن النبي ﷺ بينا هو يصلي بالناس إذ مرت بهمة أو عناق ليجيز أمامه فجعل يدنو من السارية ويدنو حتى سبقها فألصق بطنه بالسارية فمرت بينه وبين الناس فلم يأمر الناس بشيء قال عبد الرزاق وبه نأخذ

باب المار بين يدي المصلي

2322 عبد الرزاق عن الثوري ومالك عن أبي النضر عن بسر بن سعيد قال أرسلني زيد بن خالد إلى أبي جهيم الأنصاري أسأله ما سمعت من رسول الله ﷺ في الرجل يمر بين يدي المصلي قال سمعته يقول لأن يقف في مقامه أربعين خير له من أن يمر بين يدي المصلي قال فلا أدري أقال أربعين سنة أو قال أربعين يوما

2323 عبد الرزاق عن مالك عن زيد بن اسلم عن عطاء بن يسار عن كعب قال لو يعلم المار بين يدي المصلي ما عليه لكان أن يخسف به الارض خيرا له من أن يمر بين يدي مصل

2324 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال قال عمر بن الخطاب لو يعلم المار بين يدي المصلي ماذا عليه كان يقوم حولا خير له من ذلك إذا لم يكن بين يدي المصلي سترة

2325 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر قال لا تدع أحدا يمر بين يديك وأنت تصلي فإن أبي إلا [ أن ] تقاتله فقاتله

2326 عبد الرزاق عن مالك عن نافع [ أن عبد الله بن عمر كان ] وهو يصلي لا يدع أحدا يمر بين يديه

2327 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني نافع أن بن عمر كان لا يترك شيئا يمر بين يديه وهو يصلي ولا يمر هو بين يدي الرجال والنساء

2328 عبد الرزاق عن داود بن قيس عن زيد بن أسلم عن عبد الرحمن بن أبي سعيد الخدري قال بينا أبو سعيد الخدري يصلي إذ جاءه شاب يريد أن يمر قريبا من سترته وأمير المدينة يومئذ مروان قال فدفعه أبو سعيد حتى صرعه قال فذهب الفتى حتى دخل على مروان فقال ها هنا شيخ مجنون دفعني حتى صرعني قال هل تعرفه قال نعم قال وكانت الأنصار تدخل عليه يوم الجمعة قال فدخل عليه أبو سعيد فقال مروان للفتى هل تعرفه قال نعم هو هذا الشيخ قال مروان للفتى [ أتعرف ] من هذا قال لا قال هذا صاحب رسول الله ﷺ قال فرحب به مروان وأدناه حتى قعد قريبا من مجلسه فقال له إن هذا الفتى يذكر أنك دفعته حتى صرعته قال ما فعلت فردها عليه وهو يقول إنما دفعت شيطانا قال ثم قال سمعت رسول الله ﷺ يقول إذا أراد أحد أن يمر بين يديك وبين سترتك فرده فإن أبي فادفعه فإن أبى فقاتله فإنما هو شيطان

2329 عبد الرزاق عن معمر عن زيد بن أسلم عن أبي سعيد قال ذهب ذو قرابة لمروان بين يدي أبي سعيد الخدري فنهاه فدفعه فشكاه إلى مروان فقال لأبي سعيد ما حملك على ما صنعت قال أمرنا النبي ﷺ أن لا نترك أحدا أن يمر بين أيدينا فإن أبى أن ندفعه أو نحو هذا

2330 عبد الرزاق عن الثوري عن عاصم عن محمد بن بشير عن أبي العالية عن أبي سعيد الخدري قال مر رجل بين يديه من بني مروان وهو في الصلاة فدفعه ثلاث مرات قال فشكى إلى مروان فذكر ذلك له فقال لو أبى لأخذت بشعره

2331 عبد الرزاق عن بن جريج قال سمعت سليمان بن موسى يحدث عن عطاء قال أراد داود بن مروان أن يجيز بين يدي أبي سعيد وهو يصلي وعليه حلة له ومروان يومئذ أمير الناس بالمدينة فرده فكأنه أبى فلهز في صدره فذهب الفتى إلى أبيه فأخبره فدعا مروان أبا سعيد وهو يظن أنه لهزه من أجل حلته قال فذكر ذلك قال فقال نعم قال النبي ﷺ اردده فإن أبى فجاهده

2332 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن عمرو بن شعيب قال أراد النبي ﷺ أن يصلي فأبصروا حمارا فبعثوا رجلا فرده

2333 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عمرو بن شعيب عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال قال بينا نحن مع رسول الله ﷺ ببعض أعلى الوادي يريد أن يصلي قد قام وقمنا إذ خرج حمار من شعب أبي دب شعب أبي موسى فأمسك النبي ﷺ فلم يكبر وأجاز إليه يعقوب بن زمعة أخو بني أسد حتى رده

2334 عبد الرزاق عن معمر عن عبد الكريم الجزري عن رجل من أهل الطائف قال جاء كلب والنبي ﷺ يصلي بالناس صلاة العصر ليمر بين أيديهم فقال رجل من القوم اللهم أحبسه فمات الكلب فلما انصرف النبي ﷺ قال أيكم دعا عليه قال الرجل أنا يا رسول الله فقال النبي ﷺ لو دعا على أمة من الأمم لاستجيب له

2335 عبد الرزاق عن معمر قال أخبرني من سمع أبا العلاء بن عبد الله بن الشخير قال رأيت عثمان أو قال كان عثمان يصلي وهو يدرأ شاة أن يمر بين يديه

2336 عبد الرزاق عن إسرائيل عن سماك معمر عن عمرو بن دينار قال مررت إلى جنب بن عمر فظن أني أمر بين يديه فثار ثورة أفزعني ونحاني

2337 عبد الرزاق عن محمد بن مسلم عن عمرو بن دينار قال ذهبت أمر بين يدي بن عمر وهو جالس يصلي قال فانتهر وكان شديدا على من يمر بين يديه

2338 عبد الرزاق عن إسرائيل عن سماك بن حرب أنه سمع جابر بن سمرة يقول صلى بنا رسول الله ﷺ صلاة الفجر فجعل يهوي بيديه قدامه وهو في الصلاة فسأله القوم حين انصرف فقال أن الشيطان يلقى علي شرار النار ليفتنني عن الصلاة فتناولته فلو أخذته ما انفلت مني حتى يربط إلى سارية من سواري المسجد ينظر إليه ولدان أهل المدينة

2339 عبد الرزاق عن الثوري عن خالد الحذاء عن عبد الله بن شقيق قال مر عمر بن الخطاب برجل يصلي بغير سترة فلما فرغ قال لو يعلم المار والممرور عليه ماذا عليهما ما فعلا

2340 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن عمارة عن الأسود قال قال عبد الله من استطاع منكم أن لا يمر بين يديه وهو يصلي فليفعل فإن المار بين يدي المصلي أنقص أجرا من الممر عليه

2341 عبد الرزاق عن بن التيمي عن أبيه عن أبي مجلز أن رسول الله ﷺ بادر هرا أو هرة القبلة

2342 عبد الرزاق عن معمر عن رجل من أهل المدينة عن عبد الرحمن بن الأسود عن أبيه أن بن مسعود قال إذا أراد أحد أن يمر بين يديك وأنت تصلي فلا تدعه فإنه يطرح شطر صلاتك

2343 عبد الرزاق عن الثوري عن داود عن الشعبي قال إذا جاوزك المار في صلاتك فلا ترده مرة اخرى قال أبو بكر فحدثت به معمرا فقال أخبرني من رأي الحسن يصلي فمر رجل بين يديه فرده وقد أجاز إجازة

2344 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر أن رجلا مر بين يدي سالم بن عبد الله فجذبه بعد ما أراد أن يجيز حتى رجع

2345 عبد الرزاق عن بن جريج قال حدثت عن عمر بن الخطاب أنه قال لا تدعه يمر بين يديك فإن معه شيطانه

باب من صلى إلى غير سترة

2346 عبد الرزاق عن معمر عن أبي إسحاق قال خمس من الجفاء أن يصلي الرجل في المسجد والناس يمرون بين يديه وأن يبول قائما وأن تقام الصلاة وهو إلى جنب المسجد فلا يجيب وأن يمسح التراب من وجهه وهو في الصلاة قبل أن يسلم وأن يؤاكل غير أهل دينه

باب ما يقطع الصلاة

2347 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء ماذا يقطع الصلاة قال المرأة الحائض والكلب الأسود

2348 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن علي بن زيد بن جدعان عن عبد الله بن الصامت عن أبي ذر قال يقطع الصلاة الكلب الأسود قال أحسبه قال والمرأة الحائض فقلت لأبي ذر ما بال الكلب الأسود فقال أما أني قد سألت رسول الله ﷺ عن ذلك قال إنه شيطان

2349 عبد الرزاق عن إبراهيم بن محمد عن محمد بن المنكدر عن عطاء بن يسار قال إذا كان المصلي لا يصلي إلى سترة فلا إثم عليك أن تمر بين يديه

2350 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن أبي هارون العبدي عن أبي سعيد الخدري [ قال ] أن رسول الله ﷺ قال يقطع الصلاة الكلب والحمار والمرأة

2351 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن الحسن عن النبي ﷺ مثله

2352 عبد الرزاق عن معمر قال اخبرني من سمع عكرمة يقول يقطع الصلاة الكلب والخنزير واليهودي والنصراني والمجوسي والمرأة الحائض

2353 عبد الرزاق عن بن عيينة عن عبد الله بن أبي يزيد عن بن عباس مثله

2354 عبد الرزاق عن بن التيمي عن ابيه عن عكرمة وأبي الشعثاء عن بن عباس قال تقطع الصلاة المرأة الحائض والكلب الأسود

2355 عبد الرزاق عن بن عيينة عن ليث عن مجاهد عن معاذ بن جبل قال الكلب الأسود البهيم شيطان وهو يقطع الصلاة

2356 عبد الرزاق عن معمرعن قتادة قال لا تقطع المرأة صلاة المرأة قال وسئل قتادةهل يقطع الصلاة الجارية التي لم تحض قال لا

2357 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا بن جريج قال حدثني عبد الكريم عن مجاهد عن بن عباس قال أجزت أنا والفضل بن عباس أمام النبي ﷺ مرتدفين أتانا وهو يصلي يوم عرفة ليس بيننا وبينه ممن يحول بيننا وبينه

2358 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني محمد بن عمر بن علي أن الفضل بن عباس قال زار النبي ﷺ عباسا ونحن في بادية لنا فقام يصلي أراه قال العصر وبين يديه كلبة لنا وحمار يرعى ليس بينه وبينهما شيء يحول بينه وبينهما

2359 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن بن عباس قال جئت إلى النبي ﷺ في حجة الوداع أو قال يوم الفتح وهو يصلي وأنا والفضل بن عباس مرتدفان أتانا فقطعنا الصف ونزلنا عنها ثم وصلنا الصف والأتان تمر بين أيديهم فلم تقطع صلاتهم

2360 عبد الرزاق عن الثوري عن سماك بن حرب عن عكرمة قال ذكر لابن عباس ما يقطع الصلاة فقيل له المرأة والكلب فقال بن عباس { إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه } فما يقطع هذا

2361 عبد الرزاق عن الثوري ومعمر عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي قال لا يقطع الصلاة شيء وادرأ عن نفسك ما استطعت

2362 عبد الرزاق عن بن جريج قال أراد رجل أن يجيز أمام حميد بن عبد الرحمن بن عوف فانطلق به إلى عثمان فقال للرجل ما يضرك لو ارتددت حين ردك ثم أقبل على حميد فقال له ما ضرك لو أجاز أمامك إن الصلاة لا يقطعها شيء إلا الكلام والأحداث قال عبد الرزاق ذكره بن جريج عن محمد بن يوسف عن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف

2363 عبد الرزاق عن إسرائيل عن عيسى بن أبي عزة قال سمعت عامرا الشعبي يقول لا يقطع الصلاة شيء قال وربما رأيت الرجل نهيت أن يمر بين يدي عامر وهو يصلي فيأخذ بيده فيمشيه بين يديه

2364 عبد الرزاق عمن سمعه بن صالح عن هشام بن عروة عن أبيه قال لا يقطع الصلاة إلا الكفر بالله لا يقطعها رجل ولا امرأة ولا حمار إلا أن الرجل يكره أن يمشى بين يديه

2365 عبد الرزاق عن إبراهيم عن حماد عن إبراهيم أن عائشة قالت قرنتموني يا أهل العراق بالكلب والحمار إنه لا يقطع الصلاة شيء ولكن ادرؤوا ما استطعتم

2366 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن سالم عن بن عمر قال لا يقطع الصلاة شيء وادرؤوا ما استطعتم أو قال ما استطعت

2367 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن بن المسيب قال لا يقطع الصلاة شيء وادرؤوا ما استطعتم قال لا يقطع الصلاة شيء وادرؤوا ما استطعتم

2368 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر قال لا يقطع الصلاة شيء وادرأ ما استطعت قال وكان لا يصلي إلا إلى سترة

2369 عبد الرزاق عن إبراهيم بن يزيد عن الوليد بن عبد الله بن أبي مغيث عن جابر بن عبد الله قال لا يقطع صلاة المسلم شيء وادرؤوا ما استطعتم

2370 عبد الرزاق عن معمر وبن عيينة عن عبدالكريم الجزري قال سألت بن المسيب ما يقطع الصلاة قال لايقطعها إلا الحدث

2371 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن بن سيرين قال قلت لعبيدة ما يقطع الصلاة قال يقطعها الفجور وتمامها البر ويكفيك مثل مؤخرة الرحل

2372 عبد الرزاق عن هشام بن حسان عن بن سيرين عن عبيدة [ مثله

2373 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عطاء عن عروة بن الزبير أن عائشة أخبرته قالت كان النبي صلي الله عليه وسلم يصلي وإني لمعترضة علي السرير بينه وبين القبلة قلت أبينهما جدار المسجد قال لا إلا هي في البيت إلي جدره

2374 عبد الرزاق عن معمر ( عن الزهري ) عن عروة عن عائشة قالت كان رسول الله صلي الله عليه وسلم يصلي وأنا معترضة بينه وبين القبلة كاعتراض الجنازة

2375 عبد الرزاق عن بن عيينة عن الزهري عن عروة عن عائشة عن النبي ﷺ مثله

2376 عبد الرزاق عن مالك عن أبي النضر عن أبي سلمة عن عائشة قالت كنت أنام بين يدي رسول الله ﷺ ورجلاي في قبلته فإذا أراد أن يسجد غمزني فقبضت رجلي فإذا قام بسطتهما قالت ولم يكن في البيوت يومئذ مصابيح

2377 عبد الرزاق عن الثوري عن طلحة بن يحيى عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن عايشة أن النبي ﷺ صلى وعليه مريط من هذه المرحلات على بعضه وعليه بعضه والمرط من أكسية سود يعني المرحلات المخططة

2378 عبد الرزاق عن مالك بن عامر بن عبد الله بن الزبير عن عمرو بن سليم قال سمعت أبا قتادة يقول إن النبي ﷺ [ كان ] يصلي وهو حامل بنت ابنته أمامة على عاتقه

2379 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عامر بن عبد الله بن الزبير أن عمرو بن سليم الزرقي أخبره أنه سمع أبا قتادة يقول كان النبي ﷺ يصلي وأمامة بنت زينب بنت رسول الله ﷺ وهي ابنة أبي العاص بن الربيع بن عبد العزى على رقبته فإذا ركع وضعها وإذا قام من السجود أخذها فأعادها على رقبته فقال عامر ولم أسأله أي صلاة هي

2380 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرت عن زيد بن أبي عتاب عن عمرو بن سليم أنها صلاة الصبح

2381 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال كان رسول الله ﷺ يأخذ حسينا في الصلاة فيحمله قائما حتى إذا سجد وضعه قلت أفي المكتوبة قال لا أدري

2382 عبد الرزاق عن بن جريج عن عمرو بن دينار أن النبي ﷺ كان يسجد فيرقى حسين على ظهره فإذا رفع رأسه أخره فإذا سجد عاد فرقي على ظهره قال فإذا رفع رأسه أخره

2383 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني محمد بن عمر بن علي و جعفر بن محمد قالا كان رسول الله ﷺ إذا أقيمت الصلاة أتى الحسن والحسين وأمامة فابتدروه فإذا جلس جلسوا في حجره وعلى ظهره فإذا قام وضعهم كذلك فكذلك حتى فرغت صلاته

2384 عبد الرزاق عن مالك [ قال بلغني ] أن رجلا أتى عثمان بن عفان برجل كسر أنفه فقال له مر بين يدي في الصلاة وأنا أصلي وقد بلغني ما سمعته [ في ] المار بين يدي المصلي فقال له عثمان فما صنعت شر يا بن أخي [ ضيعت الصلاة ] وكسرت أنفه

باب لا يقطع الصلاة شيء بمكة

2385 عبد الرزاق عن معمر عن بن طاووس عن أبيه قال لا يقطع الصلاة بمكة شيء لا يضرك أن تمر المرأة بين يديك

2386 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني أبي عن أبي عامر قال رأيت بن الزبير يصلي في المسجد فتريد المرأة أن تجيز أمامه وهو يريد السجود حتى إذا هي أجازت سجد في موضع قدميها

2387 عبد الرزاق عن عمرو بن قيس قال أخبرني كثير بن كثير بن المطلب بن أبي وداعة عن أبيه عن جده قال رأيت النبي ﷺ يصلي في المسجد الحرام والناس يطوفون بالبيت [ بينه ] وبين القبلة بين يديه ليس بينه وبينهم سترة

2388 عبد الرزاق عن بن عيينة عن كثير بن كثير عن أبيه عن جده قال رأيت النبي ﷺ يصلي في المسجد الحرام والناس يطوفون بالبيت بينه وبين القبلة بين يديه ليس بينه وبينهم سترة

2389 عبد الرزاق عن بن عيينة عن كثير بن كثير عن ابيه عن جده مثله إلا أنه قال رأيته يصلي مما يلي باب بني سهم

2390 عبد الرزاق عن بن عيينة عن عمرو بن دينار قال رأيت محمد بن الحنفية يصلي في مسجد منى والناس يمرون بين يديه فجاء فتى من أهله فجلس بين يديه قال عبد الرزاق ورأيت أنا بن جريج يصلي في مسجد منى على يسار المنارة وليس بين يديه سترة فجاء غلام فجلس بين يديه

باب الرجل والمرأة يصليان أحدهما بحذاء الآخر

2391 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي العلاء برد بن سنان عن عبادة بن نسي عن غضيف بن الحارث قال قلت لأمير المؤمنين إنا نبدو فإن خرجت قررت وإن خرجت امراتي قرت قال فاقطع بينك وبينها بثوب ثم صل ولتصل يعني اقطع في الخباء

2392 عبد الرزاق عن إبراهيم بن محمد عن أبي الحويرث أن رسول الله ﷺ كان يصلي وبعض نسائه عن يمينه وعن يساره وهن حيض

باب الرجل يصلي والرجل مستقبله

2393 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني حسن بن مسلم قال قال رجل إني سألت طاووسا فقال ما شأن الناس ما يبقى أحد أن يصلي والرجل مستقبله قال من أجل رجل نذر ليقبل جبين رسول الله ﷺ ثم أخبر طاووس الرجل بذلك الخبر قال الحسن فسألت طاووسا عن ذلك فكتمني وقال إنما تريد أن تقول أخبرني طاووس قال فأمرت رجلا من الحاج وبيني وبينه فقلت له سله هل كان رجل نذر ليقبلن جبين رسول الله ﷺ فجاء ليسجد على جبينه فقال تعال ها هنا فجاءه حتى استقبل الرجل القبلة والنبي ﷺ الرجل مستقبله فأصغى النبي ﷺ رأسه حتى أمكنه من جبهته فسجد عليه وكلاهما مستقبل القبلة وليس واحد منهما في صلاة قال حسن فأخطأ الذي أخبره قال ليقبلن قال وعرفت إنما الخبر حين طاووس وعرفت إنما يكره يعني صلاة الرجل مستقبل الرجل لذلك

2394 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني رجل من بني خزيمة أن خزيمة بن ثابت نذر ليسجدن على جبين رسول ( الله ﷺ ) قال فكره رسول الله ﷺ ونفس بالرجل فكان هذا الخبر

2395 عبد الرزاق عن عبدالكريم أبي أمية عن طاووس قال جاء رجل إلى رسول الله ﷺ فقال إني نذرت أن أسجد على وجهك فاستقبل القبلة ثم أصغى الرجل رأسه من خلفه فسجد الرجل من خلف النبي صلي الله عليه وسلم والرجل مستقبل القبلة

2396 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن شمر بن عطية عن هلال بن يساف قال رأى عمر رجلا يصلي ورجل مستقبله فأقبل على هذا بالدرة وقال تصلي وهذا مستقبلك وأقبل على هذا بالدرة قال أتستقبله وهو يصلي

باب مسح الحصا

2397 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء كان ينهى عن مسح التراب للوجه قال نعم ويقال إذا رأيت شيئا تكرهه فأخره قلت أي شيء قال قد سمعنا ذلك وأحب إلي أن لا تمسحها قلت أرأيت لو مسحت قال فلا تعد ولا تسجد سجدتي السهو

2398 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن أبي الأحوص عن أبي ذر قال قال رسول الله ﷺ إذا قام أحدكم إلى الصلاة فإن الرحمة تواجهه فلا تحركوا الحصى

2399 عبد الرزاق عن بن جريج عن بن شهاب أن أبا الأحوص حدثه أنه سمع أبا ذر يقول قال سمعت رسول الله ﷺ يقول إذا قام أحدكم للصلاة فإن الرحمة تواجهه فلا يمسحن الحصى

2400 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني معمر وبن دينار عن رجل سماه عن أبي ذر أنه قال من أقبل ليشهد الصلاة فأقيمت وهو بالطريق فلا يسرع ولا يزيد على هيئة مشيته الآولى فما أدرك فليصل مع الإمام وما لم يدرك فليتمه ولا يمسح إذا صلى وجهه فإن مسح فواحدة وإن يصبر عنها خير له من مائة ناقة سود الحدق

2401 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب رفع إلى أبي ذر قال رخص في مسحة للسجود وتركها خير من مائة ناقة سود العين

2402 عبد الرزاق عن معمر عن بن عيينة عن عمرو بن دينار عن رجل من بني غفار عن أبي بصرة عن أبي ذر قال إذا دنيت الصلاة فامش على هيئتك فصل ما أدركت وأتم ما سبقك ولا تمسح الأرض إلا مسحة وأن تصبر عنها خير لك من مائة ناقة كلها سود الحدقة

2403 عبد الرزاق عن الثوري عن أبن أبي ليلى عن عيسى عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن أبي ذر قال سألت النبي ﷺ عن كل شيء حتى سألته عن مسح الحصى فقال واحدة أو دع

2404 عبد الرزاق عن بن عيينة عن بن أبي نجيح قال قال مجاهد قال أبو ذر سألت خليلي عن كل شيء حتى مسح الحصى قال واحدة

2405 عبد الرزاق عن بن عيينة عن عمرو بن دينار عن محمد بن طلحة وعبد الله بن عياش بن أبي ربيعة قال مر أبو ذر وأنا أصلي فقال إن الارض لا تمسح إلا مسحة

2406 عبد الرزاق عن معمر عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة أن رسول الله ﷺ قيل له في مسح الحصى في الصلاة فقال إن كنت فاعلا فواحدة

2407 عبد الرزاق عن إسرائيل عن أبي إسحاق عن عبد الرحمن بن زيد قال كان عبد الله بن زيد يسوي الحصى بيده مرة واحدة إذا أراد أن يسجد ويقول في سجوده لبيك اللهم لبيك وسعديك

2408 عبد الرزاق عن مالك عن عمه بن أبي سهيل عن أبيه قال كنت مع عثمان فقامت الصلاة وأنا أكلمه في أن يفرض لي فلم أزل أكلمه وهو يسوي الحصى بيده حتى جاءه رجال قد كان وكلهم بتسوية الصفوف فأخبروه أنها قد استوت فقال لي استو في الصف ثم كبر

2409 عبد الرزاق عن محمد بن مسلم عن إبراهيم بن ميسرة قال كان طاووس يمسح لوجهه التراب إذا أراد أن يسجد مسحة قال وذكره بن جريج عن طاووس

2410 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أسجد على الحجر يعادي وجهي قال ألقه واسجد بوجهك حتى تقع على الأرض أو حول وجهك

2411 عبد الرزاق عن معمر عن يحيى بن أبي كثير قال سمع النبي ﷺ رجلا يقلب الحصى في الصلاة في المسجد فلما انصرف قال من الذي كان يقلب الحصى في الصلاة قال الرجل أنا يا رسول الله قال فهو حظك من صلاتك

2412 عبد الرزاق عن معمر عن ليث عن طلحة بن مصرف قال تقليب الحصى في المسجد أذى للملك

2413 عبد الرزاق عن بن التيمي عن ليث مثله

2414 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء فإنهم كانوا يشددون في المسح للحصى لموضع الجبين ما لا يشددون في مسح الوجه من التراب قال أجل ها الله إذا

باب متى يمسح التراب عن وجهه

2415 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء نفضت يدي من التراب قبل أن أفرغ من الصلاة قال ما أحب ذلك

2416 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة أنه كان يمسح جبهته إذا فرغ من الصلاة قبل أن يسلم

2417 عبد الرزاق عن معمر قال ربما رأيت الزهري يفعله

2418 عبد الرزاق عن شيخ من أهل الجزيرة يقال له بن علاثة قال كان يستحب للرجل إذا فرغ من صلاته أن يمسح التراب من وجهه ثم يقول بسم الله الذي لا إله إلا هو عالم الغيب والشهادة اللهم أذهب عني الحزن

2419 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال يقال إن استطعت أن لا تمسح بوجهك من التراب حتى تفرغ من صلاتك فافعل وإن مسحت فلا حرج وأحب إلي أن لا تمسح حتى تفرغ قال عطاء وكل ذلك أصنع ربما مسحت قبل أن أفرغ من صلاتي وربما لم أمسح حتى أفرغ من صلاتي

2420 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أرأيت لو مسحت وجهي بعد أن أقول السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين وأتشهد قبل أن يسلم الإمام قال لا يضرك

2421 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال أحب إلي أن لا تمسح حتى تفرغ

2422 عبد الرزاق عن معمر عن رجل سمع ميمون بن مهران كره أن يمسح الرجل وجهه من التراب في الصلاة قال فذكرت ذلك للحسن وقد كان يمسح وجهه قبل أن يسلم قال أفأدع التراب على وجهي

باب الصفوف

2423 عبد الرزاق عن بن جريج قال حدثت أنهم كانوا لا يصفون حتى نزلت { وإنا لنحن الصافون وإنا لنحن المسبحون }

2424 عبد الرزاق عن معمر عن همام بن منبه أنه سمع أبا هريرة يقول قال رسول الله ﷺ أقيموا الصفوف فإن إقامة الصفوف من حسن الصلاة

2425 عبد الرزاق عن معمر عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله ﷺ إن من تمام الصلاة إقامة الصف

2426 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن قتادة عن أنس عن النبي ﷺ مثله

2427 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن ثابت عن أنس قال قال رسول الله ﷺ تعاهدوا هذه الصفوف فإني أراكم من خلفي

2428 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني نافع أن بن عمر كان يقول من تمام الصلاة اعتدال الصف

2429 عبد الرزاق عن الثوري عن سماك بن حرب عن النعمان بن بشير قال كان رسول الله ﷺ يقومنا في الصلاة كأنما يقوم بنا القداح ففعل بنا ذلك مرارا حتى إذا رأى أن قد علمنا تقدم فرأى صدر رجل خارجا فقال عباد الله المسلمين لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين وجوهكم

2430 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن عمارة بن عمير عن أبي معمر الأزدي عن أبي مسعود الأنصاري قال كان رسول الله ﷺ يمسح مناكبنا في الصلاة ويقول لا تختلفوا فتختلف قلوبكم ليلني منكم أولو الأحلام والنهي ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم قال أبو مسعود فأنتم اليوم أشد اختلافا

2431 عبد الرزاق عن معمر عن منصور عن طلحة اليامي عن عبد الرحمن بن عوسجة عن البراء قال كان النبي ﷺ يمسح صدورنا في الصلاة من ها هنا إلى ها هنا فيقول سووا صفوفكم لا تختلفوا فتختلف قلوبكم إن الله وملائكته يصلون على الصف الأول أو قال الصفوف ومن منح منيحة ورق أو لبن أو أهدى زقاقا فهو عدل رقبة

2432 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن مسيب بن رافع عن تميم الطائي عن جابر بن سمرة قال قال رسول الله ﷺ ألا تصفون خلفي كما تصف الملائكة عند ربهم قالوا وكيف تصف الملائكة عند ربهم قال يتمون الصفوف المقدمة ويتراصون في الصف

2433 عبد الرزاق عن معمر عن أبان بن أبي عياش عن إبراهيم عن علقمة قال كنا نصلي مع عمر فيقول سدوا صفوفكم لتلتقي مناكبكم لا يتخللكم الشيطان كأنها بنات حذف

2434 عبد الرزاق عن الثوري عن حماد عن إبراهيم قال قال عمر بن الخطاب لتراصوا في الصف أو يتخللكم أولاد الحذف من الشيطان فإن الله وملائكته يصلون على الذين يقيمون الصفوف

2435 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن عمارة بن عمران الجعفي عن سويد بن غفلة قال كان بلال يضرب أقدامنا في الصلاة ويسوي مناكبنا

2436 عبد الرزاق عن الثوري عن عاصم عن أبي عثمان قال رأيت عمر إذا تقدم إلى الصلاة نظر إلى المناكب والأقدام

2437 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني نافع مولى بن عمر قال كان عمر يبعث رجلا يقوم الصفوف ثم لا يكبر حتى يأتيه فيخبره أن الصفوف قد اعتدلت

2438 عبد الرزاق عن نافع أن عمر بن الخطاب كان يأمر بتسوية الصفوف فإذا جاؤوا فأخبروه أن قد استوت كبر

2439 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن نافع عن بن عمر قال كان عمر لا يكبر حتى تعتدل الصفوف يوكل بذلك رجالا

2440 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني حسن بن مسلم عن بعض أصحابه عن عثمان بن عفان أنه كان يقول سووا صفوفكم وحاذوا المناكب وأعينوا إماءكم وكفوا أنفسكم فإن المؤمن يكف نفسه ويعين إماءه وأن المنافق لا يعين إماءه ولا يكف نفسه ولا تكلفوا الغلام غير الصانع الخراج فإنه إذا لم يجد خراجه سرق ولا تكلفوا الأمة غير الصانع خراجا فإنها إذا لم تجد شيئا التمسته بفرجها

2441 عبد الرزاق عن عبد الرحمن بن زيد بن أسلم عن أبيه وعن موسى بن عقبة أن رسول الله ﷺ كان يقول أقيموا الصفوف وحاذوا المناكب وأنصتوا فإن أجر المنصت الذي لا يسمع كأجر المنصت الذي يسمع

[ باب ] بقية الصفوف

2442 عبد الرزاق عن هشام عن مالك بن أبي عامر عن عثمان بن عفان أنه كان يقول في خطبته قل ما يدع أن يخطب به إذا قام الإمام فاستمعوا وأنصتوا فإن للمنصت الذي لا يسمع من الحظ مثل الذي يسمع فإذا أقيمت الصلاة فاعدلوا الصفوف حاذوا بالمناكب فإن اعتدال الصف من تمام الصلاة ثم لا يكبر حتى يأتيه رجال قد وكلهم لتسوية الصفوف يخبرونه أنها قد استوت فيكبر

2443 عبد الرزاق عن داود بن قيس عن داود بن حصين مولى عمر قال كان عثمان يقول أعدلوا الصفوف وصفوا الأقدام وحاذوا المناكب واسمعوا وأنصتوا فإن للمنصت الذي لا يسمع مثل ما للمنصت الذي يسمع

2444 عبد الرزاق عن بن جريج قال رأيت أحراس بعض أمراء مكة يأمرون بتسوية الصفوف ولا يصلون مع الناس فقلت لعطاء أعجبك ذلك من الأحراس قال لا والله حتى يصلوا مع الناس سبحان الله

2445 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أرأيت خروج الانسان من الصف حين يجلسون في التشهد الآخر فيتسع من الصف قال ما أحبه يكون إلا بعد التسليم وأحب إلي أن يثبت وإن كان يوسع من زحام فلا بأس بعد التسليم أيضا

2446 عبد الرزاق عن بن جريج عن بن المنكدر أن النبي ﷺ قال للذي يخرج من الصفوف ذلك مجلس الشيطان والذي يرفع رأسه قبل الإمام قال رأسه مزموم بيد الشيطان ويرفعه ويضعه

2447 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء يزدحم الناس بعد ما يكبر الإمام قال لا إلا أن يمشي بيد أحد والناس فيخرج منه إلى الصف الذي وراءه مغتفر يمشي وراءه قال ليس بذلك بأس قلت يخرج مدبر القبلة مقبلا على الصف الذي وراءه قال ما أحب ذلك قلت ولا يسجد سجدتي السهو قال لا إنما ينفتل خشية أن يصدم إنسانا

2448 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت له أيكره أن يمشي الانسان يخرق الصفوف بعد ما يكبر الإمام قال لا إلا أن يمشي بين يدي أحد ثم قال بعد إن خرق الصفوف إلى فرجة فقد أحسن وحق على الناس أن يدحسوا الصفوف حتى لا يكون بينهم فرج ثم قال { إن الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفا كأنهم بنيان مرصوص } 1 فالصلاة أحق أن يكون فيها ذلك

باب فضل الصف الاول

2449 عبد الرزاق عن معمر عن منصور عن طلحة اليامي عن عبد الرحمن بن عوسجة عن البراء بن عازب قال قال رسول الله ﷺ إن الله وملائكته يصلون على الصف الأول

2450 عبد الرزاق عن إسرائيل عن عبد العزيز بن رفيع عن أبي صالح وعن علي بن ربيعة قالا صلى رسول الله ﷺ صلاة العشاء ثم قال إن الله وملائكته يصلون على الصف المقدم

2451 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عمرو بن دينار أنه سمع يحيى بن جعدة يقول أحق الصفوف بالإتمام أولها إن الله وملائكته يصلون على الصف الأول

2452 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر وعكرمة بن عمار عن يحيى بن أبي كثير عن محمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي عن خالد بن معدان عن عرباض بن سارية أن نبي الله ﷺ كان يستغفر للصف الأول المقدم ثلاثا وللثاني مرة

2453 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا عكرمة بن عمار عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن عائشة قالت قال رسول الله ﷺ لا يزال قوم يتخلفون عن الصف الاول حتى يخلفهم الله في النار

2454 عبد الرزاق عن عكرمة بن عمار أو عمر بن راشد عن يحيى بن أبي كثير عن رجل عن عبد الله بن شداد أن بن مسعود قال إن الله وملائكته يصلون على الذين يتقدمون الصفوف بصلاتهم يعني الصف المقدم

2455 عبد الرزاق عن بن عيينة عن عبيد الله بن أبي يزيد قال رأيت المسور بن مخرمة يتخلل الصفوف حتى ينتهي إلى الأول والثاني

باب من ينبغي أن يكون في الصف الأول

2456 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن عمارة عن أبي معمر عن أبي مسعود أن النبي ﷺ كان يقول ليليتي منكم أولو الأحلام والنهى ثم الذين يلونهم

2457 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر والثوري عن حميد عن أنس قال كان رسول الله ﷺ يعجبه أن يليه في الصلاة المهاجرون والأنصار

2458 عبد الرزاق عن الثوري عن خالد الحذاء عن رجل عن عثمان أن عمر كان يأمر بتسوية الصفوف ثم يقول تقدم يا فلان تقدم يا فلان تأخر يا فلان قال سفيان يقدم صالحيهم ويؤخر الآخرين

2459 عبد الرزاق عن بن التيمي عن أبيه عن أبي عثمان النهدي قال كان عمر ( يأمر بتسوية الصفوف ) ويقول تقدم يا فلان أراه قال لا يزال قوم يستأخرون حتى يؤخرهم الله

2460 عبد الرزاق عن محمد بن راشد عن خالد عن قيس بن عباد قال لما قدمت المدينة دخلت المسجد لصلاة العصر فتقدمت في الصف الأول فجاء رجل فأخذ بمنكبي فأخرني وقام في مقامي بعد ما كبر الإمام وكبرت فلما فرغنا من الصلاة إلتفت إلي فقال إنما أخرتك أن رسول الله ﷺ أمرنا أن يصلي في الصف الأول المهاجرون والأنصار فعرفت أنك لست منهم فأخرتك فقلت من هذا فقالوا أبي بن كعب

2461 عبد الرزاق عن بن عيينة عن رجل منهم قال رأى حذيفة رجلا في الصف الأول فأخره وقال لست منهم

باب كيف يقول الإمام إذا أراد أن يكبر

2462 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر عن حميد الطويل عن أنس قال كان رسول الله ﷺ إذا أقيمت الصلاة قام في مصلاه ثم أقبل على الناس فقال عدلوا صفوفكم فإني أراكم من خلفي

2463 عبد الرزاق عن معمر عن ثابت عن أنس أن رسول الله ﷺ كان يقول حين يقوم تعاهدوا هذه الصفوف فإني أراكم من خلفي

2464 عبد الرزاق عن بن عيينة عن الحسن بن عبيد الله قال سمعت عبد الرحمن بن يزيد وكان يؤمنا فلما أن قام يؤمنا قال سووا الصفوف فإن من تمام الصلاة إقامة الصف

2465 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أكان النبي ﷺ يسوي صفوف الناس هو بنفسه من ورائهم قال قد سمعته قال فحسبت [ على ] الأئمة أن يأمروا حرسهم بذلك من تسوية الناس قال نعم ثم قال بل يؤمرون فيكفيهم إن الناس 3 ) في ذلك الزمان قليل حديثو عهد بكفر فكانوا يعلمون

2466 عبد الرزاق عن بن جريج أخبرني عطاء قال كان بن الزبير إذا قل الناس جعلهم من وراء المقام فعيب ذلك عليه فقال إنسان لعطاء أرأيت لو كان من وراء المقام من لو جعلهم حول البيت لطافوا به صفا ولكن فيه فرج أي ذلك أحب إليك فقال أما هو { وترى الملائكة حافين من حول العرش } كأنه يقول حفوفهم صفوفهم حول البيت أحب إلي

باب لا يقف في الصف الثاني حتى يتم الأول وهل يأمر الإمام بذلك

2467 عبد الرزاق عن الثوري عن عمرو بن قيس وحماد أو أحدهما عن إبراهيم أنه كان يكره أن يقوم الرجل في الصف الثاني حتى يتم الصف الأول ويكره أن يقوم في الصف الثالث حتى يتم الصف الثاني والإمام ينبغي أن يأمرهم بذلك

باب فضل من وصل الصف والتوسع لمن دخل الصف

2468 عبد الرزاق عن معمر عن يحيى بن أبي كثير قال قال رسول الله ﷺ من أقال مسلما بيعا أقاله الله يوم القيامة نفسه ومن وصل صفا وصل الله خطوه يوم القيامة

2469 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني هارون بن أبي عائشة قال قال النبي ﷺ من وصل صفا في سبيل الله أو في الصلاة وصل الله خطوه يوم القيامة ومن أقال نادما أقاله الله نفسه يوم القيامة

2470 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا الثوري عن أسامة بن زيد عن عبد الله بن عروة عن عروة عن عائشة قالت قال رسول الله ﷺ إن الله وملائكته يصلون على الذي يصلي في الصف الأول

2471 عبد الرزاق عن بن التيمي عن ليث عن نافع عن بن عمر ما خطا رجل خطوة أعظم أجرا من خطوة خطاها إلى ثلمة صف يسدها

2472 عبد الرزاق عن عبد العزيز بن أبي رواد سمعته يقول قال بن عمر لأن تقع ثنيتاي أحب إلي من أن أرى فرجة في الصف أمامي ولا أصلها

2473 عبد الرزاق عن يحيى بن العلاء عن موسى بن عقبة عن صالح بن كيسان أن بن عمر قال لأن يخر ثنيتاي أحب إلي من أن أري في الصف خللا ولا أسده

2474 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال بلغنا أن رسول الله ﷺ كان يقول إياكم والفرج [ يعني في الصف ] قال عطاء وقد بلغنا أن الشيطان إذا وجد فرجه دخل فيها

2475 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني أن بن عمر كان يأمرنا أن لا يكون بين الصفوف فرج

2476 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أكون بين الرجلين وبين كل واحد منهما فرجة ألصق بأحدهما أو أعتدل بينهما قال اعتدل بينهما إلا أن يكون الذي بين ركبتيك مقارب فألصق بينهما قلت أجد صفوفا مقطعة أليس أحقها أن أصل الذي يليني من جماعة الناس قال بلى

باب فضل ميامن الصفوف

2477 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني غير واحد عن بن عباس قال عليكم بميامن الصفوف وإياكم وما بين السواري وعليكم بالصف الأول

2478 عبد الرزاق عن بن عيينة عن مسعر عن عدي بن ثابت عن البراء بن عازب قال يعجبني أن أصلي مما على يمين النبي ﷺ لأنه كان إذا سلم أقبل علينا بوجهه أو قال يبدؤنا بالسلام

2479 عبد الرزاق عن معمر قال أخبرني من رأى الحسن وبن سيرين يصليان في ميسرة المسجد لأن منازلهما كانت من تلك الناحية قال ورأيت معمرا يصلي في ميسرة المسجد

2480 عبد الرزاق عن معمر عن زيد بن أسلم قال قال رسول الله ﷺ خياركم ألينكم مناكب في الصلاة

باب الرجل يقوم وحده في الصف

2481 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أيكره أن يقوم الرجل وحده وراء الصف قال نعم والرجلان والثلاثة إلا في الصف فإن فيها فرجا قلت لعطاء أرأيت إن وجدت الصف مدحوسا لا أرى فرجة أقوم وراءهم قال { لا يكلف الله نفسا إلا وسعها } وأحب إلي والله أن أدخل فيه وذكر بن جريج عن عبد الكريم أبي أمية عن إبراهيم قال يقال إذا دحس الصف فلم يكن فيه مدخل فليستخرج رجلا من ذلك الصف فليقم معه فإن لم يفعل فصلاته تلك صلاة واحدة ليس بصلاة جماعة

2482 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا الثوري عن معمر عن منصور عن هلال بن يساف عن زياد بن أبي الجعد عن وابصة بن معبد قال رأى النبي ﷺ رجلا يصلي خلف الصف وحده فأمره فأعاد الصلاة

2483 عبد الرزاق عن عثمان بن مطر عن سعيد بن أبي عروبة عن أبي معشر عن إبراهيم في الرجل يجد الصف مستويا قال يؤخر رجلا فإن لم يفعل لم تجز صلاته

2484 عبد الرزاق عن عبد الله بن كثير عن شعبة بن الحجاج قال سألت الحكم بن عتيبة وحمادا عن ذلك فقال الحكم يعيد وحماد لا يعيد

2485 عبد الرزاق عن بن عيينة قال سمعته يذكر عن بعضهم أن إبراهيم قال إذا قام حذو الإمام لم يعد

2486 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال لا يعيد

باب الصف بين السواري وخلف المتحدثين والنيام

2487 عبد الرزاق عن معمر عن أبي إسحاق عن معد يكرب قال قال بن مسعود لاتصفوا بين السواري ولا تأتموا بالقوم وهم يتحدثون

2488 عبد الرزاق عن الثوري وبن عيينة عن أبي إسحاق عن معد يكرب الهمداني قال سمعت بن مسعود يقول لا تصطفوا بين الأساطين ولا تصل وبين يديك قوم يمترون أو قال يلغون

2489 عبد الرزاق عن الثوري عن يحيى بن هانئ قال حدثني عبد الحميد بن محمود قال كنت مع أنس بن مالك فوقفنا بين السواري فتأخرنا فلما صلينا قال أنس إنا كنا نتقي [ هذا ] على عهد رسول الله ﷺ

2490 عبد الرزاق عن هشام بن حسان عن الحسن أنه كره الصف بين السواري قال هشام سألت عنه بن سيرين فلم ير به بأسا

2491 عبد الرزاق عن بن عيينة عن عبدالكريم بن أبي المخارق عن مجاهد قال رسول الله ﷺ نهيت أن أصلي خلف النيام والمتحدثين

باب التكبير

2492 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عطاء قال صليت خلف أبي هريرة فسمعته يكبر حين يستفتح [ و ] حين يركع وحين يصوب للسجود ثم حين يرفع رأسه ثم حين يصوب رأسه ثم حين يصوب رأسه ليسجد الثانية ثم حين يرفع رأسه ثم حين يستوي قائما من ثنتين قال لي كذلك التكبير في كل صلاة

2493 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أرأيت إن لم أقض التكبيرة حتى أضع جبيني في الارض قال أحب إلي أن أفرغ منها قبل أن تقع جبينك

2494 عبد الرزاق عن داود بن قيس عن ميمون بن ميسرة قال صليت مع أبي هريرة فكان يكبر بنا هذا يعني التكبير إذا ركع وإذا سجد

2495 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن أبي سلمة بن عبد الرحمن قال كان أبو هريرة يكبر بنا فيكبر حين يقوم وحين يركع وإذا أراد أن يسجد [ و ] بعد ما يفرغ من السجود وإذا جلس وإذا أراد أن يقوم في الركعتين يكبر ويكبر مثل ذلك في الركعتين الأخريين وإذا سلم قال والذي نفسي بيده إني لأقربكم شبها برسول الله ﷺ يعني في الصلاة ما زالت هذه صلاته حتى فارق الدنيا

2496 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرنا بن شهاب عن أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام أنه سمع أبا هريرة يقول كان رسول الله ﷺ إذا قام إلى الصلاة يكبر حين يقوم ويكبر حين يركع ثم يقول سمع الله لمن حمده حين يرفع صلبه من الركعة ثم يقول وهو قائم ربنا لك الحمد ثم يكبر حين يهوي ساجدا ثم يكبر حين يرفع رأسه ثم يفعل ذلك في الصلوات كلها حتى يقضيها ويكبر حين يقوم من المثنى بعد الجلوس ثم يقول أبو هريرة إني لأشبهكم صلاة برسول الله ﷺ

2497 عبد الرزاق عن مالك عن بن شهاب عن علي بن الحسين أن رسول الله ﷺ كان يكبر كلما خفض ورفع فلم يزل تلك صلاته حتى لقي الله

2498 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن قتادة وغيره عن مطرف بن عبد الله بن الشخير قال صليت أنا وعمران بن حصين بالكوفة خلف علي بن أبي طالب يكبر هذا التكبير حين يركع وحين يسجد فيكبره كله فلما انصرفنا قال لي عمران ما صليت منذ حين أو منذ كذا وكذا أشبه بصلاة رسول الله ﷺ من هذه الصلاة يعني صلاة علي

2499 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن شهر بن حوشب عن عبد الرحمن بن غنم أن أبا مالك الأشعري أنه قال لقومه اجتمعوا أصلي بكم صلاة رسول الله ﷺ فلما اجتمعوا قال هل فيكم أحد من غيركم قالوا لا إلا بن أخت لنا قال فإن بن أخت القوم منهم فدعا بجفنة فيها ماء فغسل يديه ومضمض واستنشق وغسل وجهه ثلاثا وذراعيه ثلاثا ثلاثا ومسح برأسه وغسل قدميه ثم صلى بهم الظهر يكبر فيهما اثنتا وعشرين تكبيرة يكبر إذا سجد وإذا رفع رأسه من السجود وقرأ في الركعتين الأوليين بفاتحة الكتاب ويسمع من يليه

2500 عبد الرزاق عن معمر عن عاصم بن أبي النجود عن شقيق بن سلمة أن بن مسعود كان يكبر كلما خفض ورفع

2501 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا الثوري عن عبد الرحمن الأصم عن أنس بن مالك قال كان رسول الله ﷺ وأبو بكر وعمر وعثمان يثبتون التكبير إذا رفعوا وإذا وضعوا

2502 عبد الرزاق عن مالك عن وهب بن كيسان عن جابر بن عبد الله أنه كان يكبر كلما خفض ورفع

2503 عبد الرزاق عن مالك عن بن شهاب عن سالم بن [ عبد الله أن عبد الله بن ] عمر كان يكبر كلما خفض ورفع

2504 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني نافع أن بن عمر كان يكبر في الصلاة حين يستفتح وحين يركع وحين يتصوب ليسجد قبل أن يضع رأسه وحين يرفع من السجدة ثم حين يضع يعود ليسجد قبل أن يضع وجهه وحين يرفع رأسه من السجدة ثم حين يستوي من المثنى قائما قال بن جريج وكان طاووس يقول كذلك كانت الصلاة

2505 عبد الرزاق عن إسرائيل عن فرات قال سألت سعيد بن جبير عن التكبير في الصلاة قال أتموا التكبير

2506 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال جاء رجل إلى بن عباس فقال إني صليت مع فلان فكبر اثنتين وعشرين تكبيرة وكأنه يريد بذلك عيبه فقال بن عباس ويحك تلك سنة أبي القاسم

2507 عبد الرزاق عن إسرائيل عن أبي إسحاق عن عمرو بن ميمون قال كان عمر بن الخطاب يتم التكبير في الصلاة

2508 عبد الرزاق عن معمر أن عدي بن أرطأة أمر الحسن أن يصلي بالناس فكبر هذا التكبير حين يخفض وحين يرفع فغلط الناس فكبر بهم تكبير الأئمة يومئذ

2509 عبد الرزاق عن جعفر بن سليمان عن رجل يقال له موسي قال سمعت الحسن وقال له رجل يا أبا سعيد إن لنا إماما يكبر في الصلاة إذا رفع وإذا وضع فقال الحسن والذي لا إله إلا هو إنها لصلاة رسول الله ﷺ

2510 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عمرو بن دينار قال تذاكرنا زيادة هذا التكبير في الصلاة فقال أبو الشعثاء قد صليت وراء بن عباس فما سمعته يكبره

2511 عبد الرزاق عن بن عيينة عن عمرو بن دينار عن عون بن عبد الله قال قال لي عمر بن عبد العزيز أعدلان عندك عمر وبن عمر قال قلت نعم قال فإنهما لم يكونا يكبران هذا التكبير

2512 عبد الرزاق عن إسماعيل بن عبد الله أبي الوليد عن بن عون قال صلى قاسم بن محمد المغرب أمنا فيها فلم يكبر هذا التكبير حين يرفع وحين يسجد فلما فرغت قلت له فإن نافعا أخبرني أنه صلى خلف أبي هريرة فكبر حين يرفع وحين يسجد قال فغضب وقال لا أبا لك أتراه الحق علي أن أصنع كلما كان أبو هريرة يصنع أفلا سألته أكان عبد الله بن عمر يفعله فسألت نافعا فقال ما تركه أحد يعقل الصلاة

2513 عبد الرزاق عن إسماعيل أيضا قال أخبرني شعبة بن الحجاج عن رجل عن بن أبزى عن أبيه أن عمر بن الخطاب أمهم فلم يكبر هذا التكبير

2514 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء نكبر في التطوع مثل ما نكبر في المكتوبة قال نعم اجعل التطوع مثل المكتوبة إن استطعت في كل ذلك إنما هو شيء تريد وجه الله والدار الآخرة

باب تكبيرة الإفتتاح ورفع اليدين

2515 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عبد الرحمن بن سابط أن وجه الصلاة أن يكبر الرجل بيديه ووجهه وفيه ويرفع رأسه شيا حين يبتدىء وحين يركع وحين يرفع رأسه

2516 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لنافع هل كنت ترى عبد الله بن عمر إذا كبر في الصلاة يرفع رأسه ووجهه قبل السماء قال نعم قليلا

2517 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن الزهري عن سالم عن بن عمر قال كان رسول الله ﷺ يرفع يديه حين يكبر حتى يكونا حذو منكبيه أو قريبا من ذلك وإذا رفع رأسه من الركعة رفعهما ولا يفعل ذلك في السجود

2518 عبد الرزاق عن بن جريج قال حدثني بن شهاب عن سالم [ بن عبد الله ] أن بن عمر كان يقول كان رسول الله ﷺ إذا قام إلى الصلاة رفع يديه حتى تكونا حذو منكبيه ثم يكبر وإذا أراد أن يركع فعل مثل ذلك وإذا رفع من الركوع فعل مثل ذلك ولا يفعله حين يرفع رأسه من السجود

2519 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر عن بن شهاب عن سالم قال كان بن عمر إذا قام إلى الصلاة رفع يديه حتى يكونا حذو منكبيه وإذا ركع رفعهما فإذا رفع رأسه من الركعة رفعهما وإذا قام من مثنى رفعهما ولا يفعل ذلك في السجود قال ثم يخبرهم أن رسول الله ﷺ كان يفعله قال عبد الله سمعت نافعا يحدث عن بن عمر مثل هذا إلا أنه قال يرفع يديه حتى يكونا حذو أذنيه

2520 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني نافع أن بن عمر كان يكبر بيديه حين يستفتح وحين يركع وحين يقول سمع الله لمن حمده وحين يرفع رأسه من الركعة وحين يستوي قائما من مثنى قال ولم يكن يكبر بيديه إذا رفع رأسه من السجدتين قلت لنافع أكان بن عمر يجعل الأولى منهن أرفعهن قال لا سواء قلت أكان يخلف بشيء منهن أذنيه قال لا ولا يبلغ وجهه فأشار لي إلى الثديين أو أسفل منهما

2521 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة أن رسول الله ﷺ كان يرفع يديه إذا ركع وإذا رفع رأسه من الركوع حتى يكونا حذو أذنيه

2522 عبد الرزاق عن الثوري عن عاصم بن كليب عن أبيه عن وائل بن حجر قال رمقت النبي ﷺ فرفع يديه في الصلاة حين كبر ثم حين كبر رفع يديه ثم إذا قال سمع الله لمن حمده رفع قال ثم جلس فافترش رجله اليسرى ثم وضع يده اليسرى على ركبته اليسرى وذراعه اليمنى على فخذه اليمنى ثم أشار بسبابته ووضع الإبهام على الوسطى حلق بها وقبض سائر أصابعه ثم سجد فكانت يداه حذو أذنيه

2523 عبد الرزاق عن هشيم قال أخبرني أبو حمزة مولى بني أسد قال رأيت بن عباس إذا افتتح الصلاة يرفع يديه وإذا ركع وإذا رفع رأسه من الركوع

2524 عبد الرزاق عن داود بن إبراهيم قال رأيت وهب بن منبه إذا كبر في الصلاة رفع يديه حتى تكونا حذو أذنيه وإذا ركع وإذا رفع رأسه من الركوع

2525 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني حسن بن مسلم قال سمعت طاووسا وهو يسأل عن رفع اليدين في الصلاة فقال رأيت عبد الله وعبد الله وعبد الله يرفعون أيديهم في الصلاة لعبد الله بن عمر وعبد الله بن عباس وعبد الله بن الزبير

2526 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني حسن بن مسلم عن طاووس أنه قال التكبيرة الأولى التي للإستفتاح باليدين أرفع مما سواهما من التكبير قال حتى يخلف بها الرأس قال بن جريج رأيت أنا بن طاووس يخلف بيديه رأسه

2527 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء قد رأيت تكبر بيدك حين تستفتح وحين تركع وحين ترفع رأسك من السجدة الأولى ومن الأخيرة وحين تستوي من المثنى قال أجل قلت بلغك أن تكبير الإستفتاح باليدين أكبر مما سواهما قال لا قلت يخلف باليدين الأذنين قال لا قال قد بلغني ذلك عن عثمان أنه كان يخلف بيديه أذنيه

2528 عبد الرزاق عن بن جريج قال سمعت عبد الله بن عبيد بن عمير يذكر ذلك عن عثمان

2529 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء وفي التطوع من اليدين مثل ما في المكتوبة قال نعم في كل صلاة

2530 عبد الرزاق عن الثوري عن يزيد بن أبي زياد عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن البراء بن عازب قال كان رسول الله ﷺ إذا إذا كبر رفع يديه حتى يرى إبهامه قريبا من أذنيه

2531 عبد الرزاق عن بن عيينة عن يزيد عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن البراء بن عازب مثله وزاد قال مرة واحدة ثم لا تعد لرفعها في تلك الصلاة

2532 عبد الرزاق عن الثوري عن الزبير بن عدي عن إبراهيم عن الأسود أن عمر بن الخطاب كان يرفع يديه إلى المنكبين

2533 عبد الرزاق عن الثوري عن حصين عن إبراهيم عن بن مسعود كان يرفع يديه في أول شيء ثم لا يرفع بعد

2534 عبد الرزاق عن بن عيينة عن حصين عن إبراهيم عن بن مسعود مثله

2535 عبد الرزاق عن الثوري عن حماد قال سألت إبراهيم عن ذلك فقال يرفع يديه أول مرة

2536 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أرأيت إن نسيت أن أكبر بيدي في بعض ذلك أعود للصلاة قال لا نسيت أن أكبر بيدي في بعض ذلك أعود للصلاة قال لا

باب من نسي تكبيرة الإستفتاح

2537 عبد الرزاق عن معمر قال سألت حمادا عن رجل نسي تكبيرة الإستفتاح قال يعيد صلاته

2538 عبد الرزاق عن حماد قال إذا نسي الرجل تكبيرة مفتاح الصلاة أعاد الصلاة وبه يأخذ الثوري

2539 عبد الرزاق عن الثوري عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن محمد بن الحنفية عن علي رفعه إلى النبي ﷺ قال مفتاح الصلاة الطهور إحرامها التكبير وتحليها التسليم

2540 عبد الرزاق عن عثمان بن مطر عن حسين المعلم عن بديل العقيلي عن أبي الجوزاء قال سمعت عائشة تقول كان رسول الله ﷺ يفتتح صلاته بالتكبير ويختمها بالتسليم

2541 عبد الرزاق عن معمر قال سمعت إبراهيم وقتادة عن الرجل ينسى تكبيرة مفتاح الصلاة قالا لا يعيد قد كبر حين ركع وحين سجد

2542 عبد الرزاق عن الثوري عن الحكم وعطاء قالا يجزئه تكبيرة الركعة

2543 عبد الرزاق عن بن جريج أن رجلا قال لعطاء نسيت التكبير هل أعود قال لا أنت تكبر إذا جلست وبين ذلك إنما تعود إذا نسيت ركعة أو سجدة

2544 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أرأيت إذا نسيت بعض التكبير أن ألفظه بفي قال لا تعد ولا تسجد سجدة السهو ستكبر

2545 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عبيد الله بن عبد الرحمن بن السائب بن عمير قال قلت لابن المسيب إني أسجد يوم الجمعة فيقول لي الشيطان لم تكبر تكبيرة الإستفتاح قال بن المسيب كبرت قبل وبعد

2546 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال إذا اعتدلت في الصف ولم تكبر حتى يركع الإمام ويرفع رأسه من الركعة فاركع واعتد بها وإن كنت لم تعتدل في الصف فلا تعتد بها

2547 عبد الرزاق عن الثوري عن بن أبي ليلى عن الحكم قال إذا نسي أن يكبر الرجل في الصلاة فقال سبحان الله أجزأ عنه أن يفتتح بذكر الله

باب الرجل يكبر قبل الإمام

2548 عبد الرزاق عن الثوري قال إذا كبر الرجل قبل الإمام فليعد التكبير فإن لم يعد حتى يقضي الصلاة فليعد الصلاة

2549 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال قلت له لو خيل إلي أن الإمام قد كبر تكبيرة الافتتاح فكبرت ثم كبرت بعد قال تكبر معه

باب متى يكبر الإمام

2550 عبد الرزاق عن الثوري قال وسمعت أو أخبرني من سمعه يحدث عن حماد قال سألت إبراهيم متى يكبر الإمام إذا فرغ المؤذن أو قبل أن يفرغ قال أي ذلك فعلت فلا بأس قال وأخبرني الأعمش عن إبراهيم أنه كان يكبر حين يقول المؤذن قد قامت الصلاة

2552 عبد الرزاق عن هشيم عن المغيرة عن إبراهيم أنه كبر مرة حين قال المؤذن قد قامت الصلاة

2553 عبد الرزاق عن يحيى بن العلاء عن مغيرة قال قلت لإبراهيم إذا قال المؤذن قد قامت الصلاة أكبر مكاني أو حين يفرغ قال أي ذلك شئت قال وقال إبراهيم التكبير جزم يقول لا يمد

باب إستفتاح الصلاة

2554 عبد الرزاق عن جعفر بن سليمان عن علي بن علي الرفاعي عن أبي المتوكل الناجي عن أبي سعيد الخدري قال كان رسول الله ﷺ إذا قام من الليل فاستفتح صلاته كبر ثم قال سبحانك اللهم وبحمدك تبارك اسمك وتعالي جدك ولا إله غيرك ثم يهلل ثلاثا ويكبر ثلاثا ثم يقول أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم

2555 عبد الرزاق عن المثنى بن الصباح قال أخبرني عكرمة بن خالد أن عمر كان يعلم الناس إذا قام الرجل للصلاة أن يقول سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك لا إله غيرك قبل القراءة

2556 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن عمر مثله

2557 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن إبراهيم عن الأسود قال كان عمر إذا [ استفتح الصلاة ] قال سبحانك اللهم وبحمدك تبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك

2558 عبد الرزاق عن بن جريج قال حدثني من أصدق عن أبي بكر وعن عمر وعن عثمان وعن بن مسعود أنهم كانوا إذا استفتحوا قالوا سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك

2559 عبد الرزاق عن معمر عن يحيى بن أبي كثير عن رجل عن بن عمر قال أتى رجل والناس في الصلاة فقال حين وصل إلى الصف الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله بكرة وأصيلا فلما قضى النبي ﷺ الصلاة قال من صاحب الكلمات قال الرجل أنا يا رسول الله والله ما أردت بهن إلا الخير قال لقد رأيت أبواب السماء فتحت لهن قال بن عمر فما تركتهن منذ سمعتهن

2560 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي إسحاق عن الهيثم بن حنش أنه رأى بن عمر وصلى معه إلى جنبه فقال الله أكبر الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله بكرة وأصيلا اللهم اجعلك أحب شيءإلي وأحسن شيء عندي

2561 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر عن حميد الطويل عن أنس بن مالك قال دخل رجل والنبي ﷺ في صلاته وله نفس فقال حين دخل الحمد لله كثيرا مباركا طيبا فلما فرغ رسول الله ﷺ من صلاته فقال من صاحب الكلمات مرتين فقال رجل أنا يا رسول الله قال لقد رأيتها [ يبتدرها ] اثنا عشر ملكا أيهم يسبق بها فيحي الله تبارك وتعالي قال فقال له النبي ﷺ ما لي أسمع نفسك قال أقيمت الصلاة فأسرع قال إذا سمعت الإقامة فامش على هيئتك فما أدركت فصل وما فاتك فاقض

2562 عبد الرزاق عن هشام بن حسان عن محمد بن سيرين قال سمعت أبا هريرة يقول قال رسول الله ﷺ إذا قام احدكم من الليل فليستفتح صلاته بركعتين خفيفتين قال هشام فكان محمد يقرأ في الأولى منهما { يا أيها الذين آمنوا أنفقوا من ما رزقناكم من قبل أن يأتي يوم لا بيع فيه ولا خلة } إلى { خالدون } وفي الآخرة { لله ما في السماوات وما في الأرض وإن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه يحاسبكم به الله فيغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء والله على كل شيء قدير } 2 إلى آخر السورة

2563 عبد الرزاق عن معمر عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن ربيعة بن كعب الأسلمي قال كنت أنام في حجرة النبي ﷺ فكنت أسمعه إذا قام من الليل يصلي يقول الحمد لله رب العالمين الهوي ثم يقول سبحان الله العظيم وبحمده الهوى قلت له ما الهوى قال يدعو ساعة

2564 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني سليمان الأحول أن طاووسا أخبره أنه سمع بن عباس يقول كان رسول الله ﷺ إذا سجد من الليل ( قال ) اللهم لك الحمد أنت نور السماوات والأرض ولك الحمد أنت قيوم السماوات والأرض ومن فيهن ولك الحمد أنت رب السماوات والأرض أنت الحق ووعدك الحق ولقاءك الحق وقولك الحق والجنة حق والنار حق والنبيون حق والساعة حق اللهم لك أسلمت وبك آمنت وعليك توكلت وإليك أنبت وبك

خاصمت وإليك حاكمت فاغفر لي ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت أنت إلهي لا إله إلا أنت

2565 عبد الرزاق عن بن عيينة عن سليمان الأحول عن طاووس عن بن عباس قال كان إذا قام من الليل قال اللهم لك الحمد لك ملك السماوات والأرض ولك الحمد أنت قيم السماوات والأرض وما فيهن ولك الحمد لك ملك السماوات والأرض ومن فيهن أنت الحق ووعدك الحق ولقاءك حق والجنة حق والنار حق والنبيون حق ومحمد حق والساعة حق اللهم لك أسلمت وبك آمنت وعليك توكلت وإليك أنبت وبك خاصمت وإليك حاكمت فاغفر لي ما قدمت وأخرت وأسررت وأعلنت أنت المقدم وأنت المؤخر لا إله إلا أنت

2566 عبد الرزاق عن الحسن بن عمارة عن أبي إسحاق عن عاصم بن ضمرة قال كان علي إذا افتتح الصلاة قال الله أكبر لا إله إلا أنت سبحانك إني ظلمت نفسي فاغفر لي إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت لبيك وسعديك والخير في يديك والشر ليس إليك والمهدي من هديت وعبدك بين يديك وعبدك بين يديك ومنك وإليك ولا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك تباركت وتعاليت سبحانك رب البيت

2567 عبد الرزاق عن إبراهيم بن محمد عن موسى بن عقبة عن عبد الله بن الفضل عن عبيد الله بن أبي رافع عن علي قال

كان رسول الله ﷺ إذا قام إلى الصلاة المكتوبة كبر ورفع يديه حذو منكبيه ثم قال { وجهت وجهي للذي فطر السماوات والأرض حنيفا } الآية وآيتين بعدها إلى { المسلمين } ثم يقول أنت الملك لا إله إلا أنت سبحانك أنت ربي وأنا عبدك ظلمت نفسي واعترفت بذنبي فاغفر لي ذنوبي جميعا إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت [ وأهدني لأحسن الأخلاق لا يهدي لأحسنها إلا أنت ] واصرف عني سيئها لا يصرف عني سيئها إلا انت لبيك وسعديك وأنا بك وإليك لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك تباركت وتعاليت أستغفرك وأتوب إليك قال إبراهيم وحدثني بن المنكدر عن علي بن أبي طالب مثله

2568 عبد الرزاق عن معمر عن بن طاووس عن أبيه أنه كان إذا استفتح الصلاة قال الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا طيبا مباركا فيه ثم يقول ربي رب السماوات والأرض { لن ندعوا من دونه إلها لقد قلنا إذا شططا } الله أكبر الله أكبر { وجهت وجهي للذي فطر السماوات والأرض } إلى { وأنا من المسلمين } 3 ثم يقول ربي رب السماوات والأرض { لن ندعوا من دونه إلها لقد قلنا إذا شططا } الله أكبر الحمد لله لا إله إلا الله وسبحان الله وتبارك الله وتعالى الله ما شاء الله لا حول ولا قوة إلا بالله أشهد أن الله على ( كل شيء ) قدير وأن الله سبحانه سبحان ربي الأعلى سبحان الملك القدوس العزيز الحكيم رب اغفر لي رب ارحمني { رب أعوذ بك من همزات الشياطين وأعوذ بك رب أن يحضرون } 2 أعوذ بالله من الشيطان الرجيم إن الله هو السميع العليم قال كان يقول هذا هو التطوع

2569 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء هل من قول إذا كبر المرء قبل أن يقرأ فقال بلغنا أنه يهلل إذا استفتح المرء فليكبر وليحمد وليذكر وليسأل إن كانت له حاجة قبل القراءة قال ولم يبلغني قول مسمى إلا كذلك قال فنظرت قولا جامعا رأيته من قبلي فقلته قلت أكبرهن خمسا قال تكبيرة الأولى بيديه وارفع بفيه قال فأكبر خمسا وأحمد خمسا وأسبح خمسا وأحمد خمسا وأهلل خمسا ثم أقول لا حول ولا قوة إلا بالله خمسا وأقول حين أقول آخر كل واحدة من التكبير والتسبيح والتحميد والتهليل لاحول ولا قوة إلا بالله عدد خلقك ورضى نفسك وزنة عرشك وأسال حاجتي ثم أسأل وأستغفر وأستعيذ قال فإذا بلغت أحس ذلك في نفسي قلت هذا القول قال وكثيرا ما أقصر عن ذلك قال وأحب إلي أن يكون في المكتوبة والتطوع قلت له فإنه يكره أن يستغفر الانسان قائما في المكتوبة يقول ولكن يسبح ويذكر الله قال فإني لم أقرأ بعد ولم أصل بعد إنما هذا قبل القراءة قلت فكنت داعيا على إنسان حينئذ تسميه قال لا إنما قمت في حاجتي فأما في غير ذلك فلا فقال له إنسان أتبالي لو تكلمت حينئذ بعد التكبيرة وقبل القراءة قال أي لعمري أبعد ما أكبر لا كلام حينئذ بعد التكبيرة وقبل القراءة

2570 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أرأيت إن لم أزد على تكبيرة واحدة في المكتوبة ولم أقل هذا القول أخرجت أم نقصت صلاتي قال لا ثم قال أرأيت لو كان لك حاجة إلى إنسان ألست تثني عليه قبل المسألة

2571 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أرأيت إن قلت { وجهت وجهي للذي فطر السماوات والأرض } إلى المسلمين قال ذلك شيء أحدثه الناس قال عطاء وقد كان ممن يعتتريه إذا تهجد إبتدأ أحدهم فكبر ثم ذكر الله ثم يسأل ثم يقرأ ثم يركع ركعتين ثم يقوم فيصلي أو يستقبل صلاته

2572 عبد الرزاق عن هشام بن حسان عن الحسن قال كان رسول الله ﷺ إذا قام من الليل كبر ثلاثا وسبح ثلاثا وهلل ثلاثا ثم يقول اللهم إني أعوذ بك من الشيطان من همزه ونفثه ونفخه قالوا ما أكثر ما تستعيذ من هذا قال أما همزه فالجنون وأما نفثه فالشعر وأما نفخه فالكبر

2573 عبد الرزاق عن معمر عن من سمع الحسن يقول كان النبي ﷺ إذا قام من الليل قال الله أكبر كبيرا مرتين ثم يقول الله أكبر كبيرا ثم يقول لا إله إلا الله ثلاث مرات ثم يقول اللهم إني اعوذ بك من الشيطان من نفثه ونفخه وهمزه

باب الإستعاذة في الصلاة

2574 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال الإستعاذة واجبة لكل قراءة في الصلاة أو غيرها قلت له من أجل { فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم } 1 قال نعم قلت فأقول بسم الله الرحمن الرحيم أعوذ بالله السميع العليم الرحمن الرحيم من الشيطان الرجيم وأعوذ بك رب أن يحضرون أو يدخلوا بيتي الذي يؤويني قال وقبل ما أبلغ من هذا القول كثيرا ما أدع أكثره قال يجزئ عنك لا تزيد على أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

2575 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أرأيت لو استدركني آيات فقرأتهن عليك أستعيذ قال لا إن شئت ولكن إن عرضت قرآنا وابتغيت في صلاة أو غيرها عرضا قراءة تقرأها فاستعذ لها قلت أرأيت لو صليت ركعتين خفيفتين أستعيذ لها قال نعم

2576 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أرأيت لو أني دخلت قبل الصلاة فاستفتحت فاستعذت فقرأت حتى أقيمت الصلاة أستعيذ للمكتوبة أيضا ثم انصرف من المكتوبة ثم صليت بعدها ما أستعيذ أيضا قال يجزئ عنك الإستعاذة الأولى فإن استعذت لذلك فحسن

2577 عبد الرزاق عن بن جريج قال سألت نافعا مولى بن عمر عن هل تدري كيف كان بن عمر يستعيذ قال كان يقول اللهم أعوذ بك من الشيطان الرجيم

2578 عبد الرزاق عن معمر عن بن طاووس عن أبيه أنه كان يقول رب أعوذ بك من همزات الشياطين وأعوذ بك رب أن يحضرون أعوذ بالله من الشيطان الرجيم إن الله هو السميع العليم

2579 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال قام أبو ذر يصلي فقال له النبي ﷺ يا أبا ذر تعوذ بالله من شيطان الإنس والجن

2580 عبد الرزاق عن هشام بن حسان [ عن الحسن ] أن النبي ﷺ كان يقول اللهم إني اعوذ بك من الشيطان من همزه ونفثه ونفخه قالوا ما أكثر ما تستعيذ من هذا لمن هذا قال أما همزه فهو الجنون وأما نفخه فالكبر وأما نفثه فالشعر

2581 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي إسحاق عن أبي الاحوص عن عبد الله قال همزه المؤتة يعني الجنون ونفخه الكبر ونفثه الشعر

2582 عبد الرزاق عن الثوري عن سعيد الجريري قال حدثنا يزيد بن عبد الله بن الشخير عن عثمان بن أبي العاص قال قلت يا رسول الله حال الشيطان بيني وبين قراءتي فقال النبي ﷺ ذاك الشيطان يقال له خنزب فإذا أحسسته فتعوذ واتفل عن يسارك ثلاثا

2583 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء فما { وقل رب أعوذ بك من همزات الشياطين } 2 قال قول من القرآن ليس بواجب في الصلاة

2584 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء فاستعذت بركعتين ثم أخرى ثم أخرى فأستعيذ لكل صلاة على السبع قال يجزئ عنك الأول فإن استعذت أيضا فحسن قلت صليت فبينا أنا أصلي جاءني إنسان لحاجة فانصرفت إليه فقضى حاجته ثم قمت أصلي مرة أخرى قال يجزئ عنك الأول فإن استعذت أيضا فحسن

2585 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال يجزئ عنك التعوذ في كل شيء وإن زدت فلا بأس

2586 عبد الرزاق عن الثوري عن العلاء بن المسيب عن إبراهيم قال يجزئك التعوذ في أول شيء

2587 عبد الرزاق عن هشام عن الحسن أنه كان يستعيذ مرة واحدة في أول صلاته

باب متى يستعيذ

2588 عبد الرزاق عن معمر عن بن طاووس عن ابيه أنه كان يستعيذ قبل أن يقرأ أم القرآن

2589 عبد الرزاق عن جعفر عن علي بن علي الرفاعي عن أبي المتوكل عن أبي سعيد الخدري أن رسول الله ﷺ كان يقول قبل القراءة أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

2590 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن بن سيرين أنه كان يتعوذ من الشيطان في الصلاة قبل أن يقرا أم القرآن وبعد ما يقرأ أم القرآن قال وكان الحسن يتعوذ قبلها

2591 عبد الرزاق عن هشام بن حسان قال كان الحسن يستعيذ مرة حين يستفتح صلاته قبل أن يقرأ فاتحة الكتاب أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم قال وكان بن سيرين يستعيذ في كل صلاة

2592 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال قلت له فرغت من القول قبل القراءة قال ثم استعذت فاقرأ بسم الله الرحمن الرحيم أعوذ بالله السميع العليم الرحمن الرحيم من الشيطان الرجيم وأعوذ بك أن يحضرون ويدخلوا بيتي الذي يؤويني

2593 عبد الرزاق عن علي عن حماد عن إبراهيم أنه كان يستعيذ بعد فاتحة الكتاب قال حماد وكان سعيد بن جبير يستعيذ قبلها

2594 عبد الرزاق عن رجل من أهل الكوفة عن أبي إسحاق قال كان أصحاب بن مسعود يتعوذون بعد فاتحة الكتاب

باب من نسي الإستعاذة

2595 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء نسيت الإستعاذة قال لا أعود ولا أسجد سجدتي السهو فسوف أستعيذ قلت فقد أمرنا بالإستعاذة كما أمرنا بالوضوء قال ليس ذلك كالوضوء كلام سوف أقوله إذا ذكرت في صلاتي قلت فلم أذكر حتى فرغت قال فحسن أفرغ أستعيذ

باب ما يخفي الإمام

2596 عبد الرزاق عن معمر عن حماد عن إبراهيم قال أربع يخفيهن الإمام بسم الله الرحمن الرحيم والإستعاذة وآمين وإذا قال سمع الله لمن حمده قال ربنا لك الحمد

2597 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن إبراهيم قال خمس يخفين سبحانك اللهم وبحمدك والتعوذ وبسم الله الرحمن الرحيم وآمين واللهم ربنا لك الحمد

باب قراءة بسم الله الرحمن الرحيم

2598 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة وحميد وأبان عن أنس سمعت النبي ﷺ وأبا بكر وعمر وعثمان يقرأون الحمد لله رب العالمين

2599 عبد الرزاق عن الثوري عن أنس قال كان النبي ﷺ وأبو بكر وعمر يفتتحون الحمد لله رب العالمين قال قلت بسم الله الرحمن الرحيم قال خلفها يقول خلفها يقول أسررها

2600 عبد الرزاق عن معمر عن سعيد الجريري قال أخبرني من سمع [ بن ] عبد الله بن مغفل يقول قرأت بسم الله الرحمن الرحيم فقال لي أبي إياك والحدث يا بني فإني قد صليت مع رسول الله ﷺ وعمر وعثمان فكانوا يقرأون الحمد لله رب العالمين

2601 عبد الرزاق عن إسرائيل عن ثوير بن أبي فاختة عن أبيه أن عليا كان لا يجهر ببسم الله الرحمن الرحيم كان يجهر بالحمد لله رب العالمين

2602 عبد الرزاق عن عثمان بن مطر عن حسين المعلم عن بديل العقيلي عن أبي الجوزاء عن عائشة قالت كان رسول الله ﷺ يفتتح صلاته بالتكبير ويفتتح قراءته بالحمد لله رب العالمين

2603 عبد الرزاق عن معمر قال أخبرني من صلى وراء عمر بن عبد العزيز فسمعته يستفتح القراءة بالحمد لله رب العالمين قال معمر وكان الحسن وقتادة يفتتحان بالحمد لله رب العالمين

2604 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي سفيان عن طريف عن الحسن قال سألته عن بسم الله الرحمن الرحيم أجهرها قال السنة الحمد لله رب العالمين وإن كان الرأي فالحمد لله أفضل من بسم الله الرحمن الرحيم

2605 عبد الرزاق عن الثوري عن عبد الملك بن أبي بشير عن عكرمة عن بن عباس قال الجهر ببسم الله [ الرحمن الرحيم ] قراءة الأعراب

2606 عبد الرزاق عن الثوري عن العلاء بن المسيب عن رجل عن إبراهيم قال يجزئك بسم الله الرحمن الرحيم في أول شيء والتعوذ في أول شيء

2607 عبد الرزاق عن بن التيمي عن مطر عن عبدالكريم أبي أمية أن أبي بن كعب كان يفتتح ببسم الله الرحمن الرحيم

2608 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني نافع أن بن عمر كان لا يدع بسم الله الرحمن الرحيم يفتتح القراءة ببسم الله الرحمن الرحيم

2609 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني أبي عن سعيد بن جبير أخبره قال { ولقد آتيناك سبعا من المثاني } 5 أم القرآن وقرأتها على سعيد كما قرأتها عليك ثم قال بسم الله الرحمن الرحيم الآية السابعة قال بن عباس قد أخرجها الله لكم فما أخرجها لأحد قبلكم قال عبد الرزاق قرأها علينا بن جريج بسم الله الرحمن الرحيم آية { الحمد لله رب العالمين } آية { الرحمن الرحيم } آية { مالك يوم الدين } آية { إياك نعبد وإياك نستعين } آية { اهدنا الصراط المستقيم } آية { صراط الذين أنعمت عليهم } إلى أخرها

2610 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن عمرو بن دينار أن بن عباس كان يستفتح الصلاة ببسم الله الرحمن الرحيم

2611 عبد الرزاق عن إبراهيم بن محمد عن صالح مولى التوءمة أنه سمع أبا هريرة يقول يفتتح ببسم الله الرحمن الرحيم في الصلاة

2612 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري أنه قال كان يفتتح ببسم الله الرحمن الرحيم ويقول آية من كتاب الله تعالى تركها الناس

2613 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني بن طاووس أن أباه كان إذا قرأ لهم بسم الله الرحمن الرحيم قبل أم القرآن لم يقرأها بعدها

2614 عبد الرزاق عن الثوري عن عاصم بن أبي النجود عن سعيد بن جبير أنه كان يجهر ببسم الله الرحمن الرحيم في كل ركعة

2615 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء لا أدع أبدا بسم الله الرحمن الرحيم في مكتوبة ولا تطوع إلا ناسيا لأم القرآن وللسورة التي أقرأها بعدها قال هي آية من القرآن قلت فإنه بلغني أنها لم تنزل مع القرآن وأن النبي ﷺ لم يكتبها حتى نزل { إنه من سليمان وإنه بسم الله الرحمن الرحيم } 3 فكتبها حينئذ قال ما بلغني ذلك ما هي إلا آية القرآن قال وقال يحيي بن جعدة قد اختلس الشيطان من الأئمة آية بسم الله الرحمن الرحيم

2616 عبد الرزاق عن بن جريج قال قال لعطاء إن نسيتها في المكتوبة أعود إلى الصلاة أو أسجد سجدتي السهو قال أي لعمري إنا لنسقط من القرآن فنكثر قال له إنسان وبراءة قال نعم إنما هي والأنفال واحدة وألا أدع أن أقرأها بسم الله الرحمن الرحيم

2617 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عمرو بن دينار أن سعيد بن جبير أخبره أن المؤمنين في عهد رسول الله ﷺ كانوا لا يعلمون انقضاء السورة حتى ينزل بسم الله الرحمن الرحيم فإذا نزل بسم الله الرحمن الرحيم علموا أن قد نزلت السورة وانقضت الأخرى

2618 عبد الرزاق عن بن جريج قال حدثني عبد الله بن عثمان بن خثيم عن عبد الله بن أبي بكر بن حفص بن عمر بن سعد أن معاوية صلى بالمدينة للناس العتمة فلم يقرأ بسم الله الرحمن الرحيم ولم يكبر بعض هذا التكبير الذي يكبر الناس فلما انصرف ناداه من سمع ذلك من المهاجرين والأنصار فقالوا يا معاوية أسرقت الصلاة أم نسيت أين بسم الله الرحمن الرحيم والله أكبر حتى تهوي ساجدا فلم يعد معاوية لذلك بعد

2619 عبد الرزاق عن محمد بن مسلم عن إبراهيم بن ميسرة عن مجاهد قال نسي الناس بسم الله الرحمن الرحيم وهذا التكبير

2620 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن عمرو بن دينار أن بن عباس وأبن عمر كانا يفتتحان ببسم الله الرحمن الرحيم قال أبو بكر وصلى بنا معمر فاستفتح الحمد لله رب العالمين

2621 عبد الرزاق عن معمر قال سمعت أيوب يسأل عاصم بن أبي النجود ما سمعت في قراءة بسم الله الرحمن الرحيم قال أخبرني أبو وائل أنه سمع عمر بن الخطاب يفتتح الحمد لله رب العالمين

باب قراءة أم القرآن

2622 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أواجبة قراءة أم القرآن قال أما أنا فلا أدعها في المكتوبة والتطوع فاتحة القرآن قال وأما أنا فسمعت أبا هريرة يقول إذا قرأ أحدكم بأم القرآن فإن انتهى إليها كفته وإن زاد عليها فخير

2623 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن محمود بن الربيع عن عبادة بن الصامت قال قال رسول الله ﷺ لا صلاة لمن لم يقرا بأم القرآن فصاعدا

2624 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن عبد الرحمن بن بن هرمز الأعرج أنه سمع أبا سعيد الخدري قرأ بأم القرآن في كل ركعة أو قال في كل صلاة

2625 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني نافع أن بن عمر لم يكن ليدع أن يقرأ بأم القرآن في كل ركعة من المكتوبة

2626 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن أبي العالية قال سمعت بن عمر يقول إني لأستحيي من رب هذه البنية أن أصلي صلاة لا أقرأ فيها بأم القرآن وشيء معها قال وسألت بن عباس فقال إقرأ منه ما قل أو كثر وليس من القرآن قليل

2627 عبد الرزاق عن بشر بن رافع قال أخبرني درع بن عبد الله عن أبي أمية الأسدي قال قال لي عبادة بن الصامت إقرأ بأم القرآن في كل ركعة

2628 عبد الرزاق عن إسرائيل عن أبي إسحاق عن العيزار بن حريث قال سمعت بن عباس يقول لا تصلين صلاة حتى تقرأ بفاتحة الكتاب في كل ركعة

باب من لم يقرأ بأم القرآن وقرأ غيرها

2629 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أيجزى عني في كل ركعة { إنا أعطيناك الكوثر } ليس معها أم القرآن في المكتوبة قال لا ولا سورة البقرة قال { ولقد آتيناك سبعا من المثاني } قال هي السبع قلت فأين السابعة قال بسم الله الرحمن الرحيم وهو يوجب أم القرآن في كل ركعة

2630 عبد الرزاق عن معمر قال أخبرني من سأل الحسن عن رجل قرأ في صلاته كلها بقرآن ولم يقرأ بأم القرآن أو قال بفاتحة الكتاب قال لا يعيد قد قرأ قرآنا

2631 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أرأيت لو أني استفتحت بسورة مريم فقرأت بأم القرآن ثم جئت السجدة فسجدت وقمت أقرأ بأم القرآن أيضا قال لا أنت في الركعة حتى الآن فلا تقرأ فيها إن شئت

باب آمين

2632 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري قال كان رسول الله إذا قال { غير المغضوب عليهم ولا الضالين } قال آمين حتى يسمع من يليه

2633 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن أبي إسحاق عن عبد الجبار بن وائل عن أبيه قال كان رسول الله ﷺ إذا قال { غير المغضوب عليهم ولا الضالين } قال آمين قال معمر يؤمن وإن صلى وحدا

2634 عبد الرزاق عن داود بن قيس عن منصور بن ميسرة قال صليت مع أبي هريرة فكان إذا قال { غير المغضوب عليهم ولا الضالين } قال آمين حتى يسمعنا فيؤمن من خلفه قال وكان يكبر بنا هذا التكبير إذا ركع وإذا سجد

2635 عبد الرزاق عن معمر والثوري عن منصور عن إبراهيم أنه كان يسر آمين

2636 عبد الرزاق عن الثوري عن عاصم عن أبي عثمان قال قال بلال للنبي ﷺ لا تسبقني بآمين

2637 عبد الرزاق عن معمر عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة أنه كان مؤذنا للعلاء بن الحضرمي بالبحرين فاشترط عليه بأن لا يسبقه بآمين

2638 عبد الرزاق عن بشر بن رافع عن يحيى بن أبي كثير عن أبي هريرة أنه كان مؤذنا للعلاء بن الحضرمي فقال له أبو هريرة لتنظرني بآمين أولا أؤذن لك

2639 عبد الرزاق عن بشر بن رافع عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة أن أبا هريرة دخل المسجد والإمام فناداه أبو هريرة لا تسبقني بآمين

2640 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال قلت له أكان بن الزبير يؤمن على إثر أم القرآن قال نعم ويؤمن من وراءه حتى أن للمسجد للجة ثم قال إنما آمين دعاء وكان أبو هريرة يدخل المسجد وقد قام الامام قبله فيقول لا تسبقني بآمين

2641 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرت نافع أن بن عمر كان إذا ختم أم القرآن قال آمين لا يدع أن يؤمن إذا ختمها ويحضهم على قولها قال وسمعت منه في ذلك خبرا

2642 عبد الرزاق عن بن جريج قال قال لي بن طاووس لا يعلم أباه إلا كان يقولها الإمام ومن وراءه

2643 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء آمين قال لا أدعها أبدا قال إثر أم القرآن في المكتوبة والتطوع قال ولقد كنت أسمع الأئمة يقولون على إثر أم القرآن آمين هم أنفسهم ومن وراءهم حتى أن للمسجد للجة

2644 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن بن المسيب عن أبي هريرة أن رسول الله ﷺ قال إذا قال الإمام { غير المغضوب عليهم ولا الضالين } فقولوا آمين فإن الملائكة تقول آمين وإن الإمام يقول آمين فمن وافق تأمينه تأمين الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه

2645 عبد الرزاق عن معمر عن همام بن منبه أنه سمع أبا هريرة يقول قال رسول الله ﷺ فذكر مثل حديث الزهري

2646 عبد الرزاق عن بن جريج قال سمعت عطاء قال سمعت أبا هريرة يقول إذا وافقت آمين في الارض آمين في السماء غفر له ما تقدم من ذنبه

2647 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن يونس بن جبير عن حطان بن عبد الله الرقاشي عن أبي موسى الاشعري قال قال رسول الله ﷺ إذا قال الإمام { غير المغضوب عليهم ولا الضالين } فقولوا آمين يجبكم الله

2648 عبد الرزاق عن معمر قال حدثني من سمع عكرمة يقول صفوف أهل الارض على صفوف أهل السماء فإذا وافق آمين في الارض آمين في السماء غفر له

2649 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال ما حسدوكم اليهود على شيء ما حسدوكم على آمين والسلام يسلم بعضكم على بعض قال وبلغني ذلك عن النبي ﷺ

2650 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن هلال بن يساف قال آمين اسم من أسماء الله عز وجل

2651 عبد الرزاق عن بشر بن رافع عن أبي عبد الله عن أبي هريرة يقول كان موسى بن عمران إذا دخل أمن هارون على دعائه قال وسمعت أبا هريرة يقول آمين اسم من أسماء الله عز وجل

2652 عبد الرزاق عن بن جريج قال قال لي عطاء إني لأعجب من الانسان يدعو فيجعل دعاءه سردا لا يؤمن على دعائه قال يقول آمين

2653 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أرايت إذا قرأ الإمام بأم القرآن في الاخرة من المغرب والآخرتين من العشاء كيف يؤمن قال يخافت بآمين في نفسه

2654 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء نسيت آمين قال لا تعد ولا تسجد السهو

باب ما يجهر من القراءة فيه من الصلاة

2655 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء ما يجهر به الصوت من القراءة من صلاة الليل والنهار من المكتوبة قال الصبح والأوليين العشاء والأوليين المغرب والجمعة إذا كانت في جماعة فأما إذا كان المرء وحده فلا هي الظهر حينئذ والفطر حينئذ قال وأظن الأضحى مثل الفطر

باب كيف القراءة في الصلاة وهل يقرأ ببعض السورة

2656 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن عبيد الله بن أبي رافع قال كان يعني عليا يقرأ في الاوليين من الظهر والعصر بأم القرآن وسورة ولا يقرأ في الاخريين قال الزهري وكان جابر بن عبد الله يقرأ في الركعتين الأوليين من الظهر والعصر بأم القرآن وسورة وفي الأخريين بأم القرآن قال الزهري والقوم يقتدون بإمامهم

2657 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي قال كان لا يقرأ في الأخرتين ويسميهما سبحتين

2658 عبد الرزاق عن أبي حنيفة عن حماد عن إبراهيم قال ما قرأ علقمة في الركعتين الأخريين حرفا قط

2659 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن إبراهيم قال إقرأ في الأوليين بفاتحة الكتاب وسورة وفي الأخريين سبح

2660 عبد الرزاق عن الثوري عن إبراهيم قال كان لا يقرأ في الآخرتين قال حماد وكان سعيد بن جبير يقرأ بفاتحة الكتاب

2661 عبد الرزاق عن داود بن قيس عن عبيد الله بن مقسم قال سألت جابر بن عبد الله قال أما أنا فأقرأ في الركعتين الأوليين من الظهر والعصر بفاتحة الكتاب وسورة وفي الأخريين بفاتحة الكتاب

2662 عبد الرزاق عن الثوري عن أيوب بن موسى عن عبيد الله بن مقسم عن جابر بن عبد الله مثله

2663 عبد الرزاق عن الثوري عن عبد العزيز عن ذكوان أن عائشة كانت تقرأ في الأخريين بفاتحة الكتاب

2664 عبد الرزاق عن معمر بن راشد عن يحيى بن أبي كثير عن يعيش بن الوليد عن خالد بن معدان أن أبا الدرداء كان يقول أقرأ في الركعتين الأوليين من الظهر والعصر والعشاء الآخرة في كل ركعة بأم القرآن وسورة وفي الركعة الآخرة من المغرب بأم القرآن

2665 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أيجزئ عني أم القرآن في المكتوبة في الأربع قط قال نعم قلت أنزيد في الظهر والعصر على أم القرآن قال نعم قل هو الله أحد ونحو ذلك قلت أنزيد في الاخرة من المغرب والآخرتين من العشاء على أم القرآن قال نعم قل هو الله أحد ونحو ذلك

2666 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أرأيت لو لم أقرأ في المكتوبة في الفصل وقرأت ببعض السورة من أولها أو وسطها أو آخرها قال لا يضرك كله قرآن

2667 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا بن جريج قال سمعت محمد بن عباد بن جعفر يقول أخبرني أبو سلمة بن سفيان وعبد الله بن عمرو بن عبد القارئ وعبد الله بن المسيب العابدي عن عبد الله بن السائب قال صلى رسول الله ﷺ الصبح بمكة فاستفتح سورة المؤمنين حتى إذا جاء ذكر موسى وهارون أو عيسى بن عباد يشك أو اختلفوا عليه أخذت النبي ﷺ سعلة فحذف فركع وعبد الله بن السائب حاضر ذلك

2668 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي إسحاق عن عبد الرحمن بن يزيد أن بن مسعود صلى بهم العشاء فقرأ بأربعين من الأنفال ثم قرأ في الثانية بسورة من المفصل

2669 عبد الرزاق عن معمر عن أبي إسحاق عن عبد الرحمن بن يزيد قال صلى بنا بن مسعود صلاة العشاء الآخرة فاستفتح بسورة الأنفال حتى إذا بلغ { نعم المولى ونعم النصير } ركع ثم قرأ في الثانية بسورة من المفصل

2670 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لنافع أكان بن عمر يقرأ في الركعة من المكتوبة ببعض السورة الطويلة ثم يركع قال لا

2671 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن بن سيرين قال كانوا يقرؤون في الظهر والعصر في الركعتين الأوليين بفاتحة الكتاب وما تيسر وفي الأخريين بفاتحة الكتاب

باب ما يقرأ في الصلاة

2672 عبد الرزاق عن الثوري عن علي بن زيد بن جدعان عن الحسن وغيره قال كتب عمر إلى أبي موسى أن اقرأ في المغرب بقصار المفصل وفي العشاء بوسط المفصل وفي الصبح بطوال المفصل

2673 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن إبراهيم قال الأولى من الصلوات أطول في القراءة

2674 عبد الرزاق عن إسرائيل قال أخبرني عيسى بن [ أبي ] عزة أنه سمع الشعبي قال الأولى من الصلوات أطول في القراءة

باب القراءة في الظهر

2675 عبد الرزاق عن معمر عن يحيى بن أبي كثير عن عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه قال كان رسول الله ﷺ يصلي بنا الظهر فربما أسمعنا الآية وكان يطول الركعة الأولى من صلاة الفجر ويطول الركعة الأولى من صلاة الظهر فظننا أنه يريد بذلك أن يدرك الناس الركعة الأولى

2676 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن عمارة بن عمير عن أبي معمر قال سألنا خبابا هل كان رسول الله ﷺ يقرأ في الظهر والعصر فقال نعم قلنا بأي شيء عرفت ذلك قال باضطراب لحيته

2677 عبد الرزاق عن الثوري عن زيد العمي عن أبي العالية قال كان أصحاب رسول الله ﷺ رمقوه في الظهر فحزروا قراءته في الركعة الأولى من الظهر بتنزيل السجدة

2678 عبد الرزاق عن بن التيمي عن أبيه عن أبي مجلز أن النبي ﷺ سجد في صلاة الظهر ثم قام فقرأ فيرون أنه قرأ آلم تنزيل وهو يصلي بأصحابه

2679 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن مورق العجلي قال كان بن عمر يصلي فيقرأ في الظهر بقاف واقتربت قال معمر فأخبرني شيخ لنا عن مورق العجلي قلنا من أين علمت قال ربما سمعت منه الآية

2680 عبد الرزاق عن جعفر بن سليمان عن أبان عن مورق العجلي مثل حديث قتادة

2681 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر أنه كان يقرأ في الظهر { الذين كفروا } وفي { إنا فتحنا لك }

2682 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن نافع عن بن عمر مثله

2683 عبد الرزاق عن الثوري عن حصين بن عبد الرحمن قال سألت إبراهيم كم تقرأ في الركعة الأولى قال قدر ثلاثين آية

2684 عبد الرزاق عن بن عيينة عن بن أبي نجيح [ و ] عن إبراهيم بن محمد عن عبد الله بن أبي بكر عن أبيه عن مالك بن أوس بن الحدثان قال قال عمر بن الخطاب أشبه صلاة النهار بصلاة الليل صلاة الهجير

2685 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة أن بن عمر كان يقرأ في الركعة الأولى من الظهر { والذاريات } 3

باب القراءة في العصر

2686 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال قد كانت العصر تجعل أخف من الظهر في القراءة

2687 عبد الرزاق عن معمر عن ثابت كان أنس يصلي بنا الظهر والعصر فربما أسمعنا من قراءته { إذا السماء انفطرت } و { سبح اسم ربك الأعلى }

2688 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال يقرأ في الركعتين الأوليين من صلاة العصر { إذا السماء انشقت } { والسماء ذات البروج }

2689 عبد الرزاق عن جعفر بن سليمان عن أبان عن مورق قال صلينا مع بن عمر العصر فقرأ ب { والمرسلات } و { عم يتساءلون }

2690 عبد الرزاق عن الثوري عن زياد بن الفياض قال سأل تميم بن سلمة إبراهيم وأنا أسمع عن القراءة في العصر قال هي مثل المغرب قال سفيان وقت قراءة العصر { والليل إذا يغشى } و { { سبح اسم ربك الأعلى } والتين والزيتون

باب القراءة في المغرب

2691 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا بن جريج قال سمعت عبد الله بن أبي مليكة يقول أخبرني عروة ( بن ) الزبير أن مروان بن الحكم أخبره قال قال لي زيد بن ثابت ما لك تقرأ في المغرب بقصار المفصل وقد كان النبي ﷺ يقرأ في صلاة المغرب بطولي الطوليين قال قلت وما طولي الطوليين قال الأعراف قال قلت لابن أبي مليكة وما الطوليان قال فكأنه قال من قبل رأيه الأنعام والأعراف

2692 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرني معمر عن الزهري عن جبير بن مطعم عن أبيه وكان قدم في فداء الأسرى أسارى يوم بدر قال سمعت النبي ﷺ يقرأ في المغرب بالطور

2693 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عثمان بن أبي سليمان أن جبير بن مطعم قال قرأ النبي ﷺ في المغرب بالطور

2694 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن بن عباس عن أمه أم الفضل قالت إن آخر ما سمعت رسول الله ﷺ قرأ في المغرب سورة المرسلات 6

2695 عبد الرزاق عن بن عيينة عن عمرو بن دينار عن رجل سمع بن عمر يقرأ في المغرب { ق والقرآن المجيد } 7

2696 عبد الرزاق عن محمد بن مسلم عن إبراهيم بن ميسرة قال أخبرني صالح بن كيسان أنه سمع بن عمر قرأ في المغرب { إنا فتحنا لك فتحا مبينا }

2697 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي إسحاق عن عمرو بن ميمون قال صلى بنا عمر بن الخطاب صلاة المغرب فقرا في الركعة الأولى ب { والتين والزيتون وطور سينين } وفي الركعة الأخيرة ألم تر ولئيلاف جميعا

2698 عبد الرزاق عن مالك عن أبي عبيد مولي سليمان بن عبد الملك أن عبادة بن نسي أخبره أنه سمع القيس بن الحارث يقول أخبرني أبو عبد الله الصنابحي أنه صلى وراء أبي بكر الصديق المغرب فقرأ في الركعتين الأوليين بأم القرآن وسورتين من قصار المفصل ثم قام في الركعة الثالثة قال فدنوت منه حتى إن ثيابي لتكاد أن تمس ثيابه فسمعته قرأ بأم القرآن وبهذه الآية { ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا } حتى { الوهاب } 4 قال أبو عبيد وأخبرني عبادة أنه كان عند عمر بن عبد العزيز في خلافته فقال عمر لقيس كيف أخبرتني عن أبي عبد الله فحدثه فقال عمر ما تركناها منذ سمعناها وإن كنت قبل ذلك لعلى غير ذلك فقال رجل وعلى أي شيء كان أمير

المؤمنين قبل ذلك قال كنت أقرأ { قل هو الله أحد }

2699 عبد الرزاق عن إسماعيل بن عبد الله أبي الوليد عن بن عون عن رجاء بن حيوة عن محمود بن ربيع أن الصنابحي قال صليت خلف أبي بكر المغرب حيث يمس ثيابي ثيابه فلما كان في الركعة الآخرة قرأ فاتحة الكتاب ثم قرأ { ربنا لا تزغ قلوبنا بعد } إلى الوهاب قال أبو بكر وأخبرني محمد بن راشد قال سمعت رجلا يحدث به مكحولا عن سهل بن سعد الساعدي أنه سمع أبا بكر قرأها في الركعة الثالثة فقال له مكحول إنه لم يكن من أبي بكر قراءة إنما كان دعاء منه

2700 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال من صلى المغرب فقرأ في نفسه فأسمع نفسه أجزأ عنه

باب القراءة في العشاء

2701 عبد الرزاق عن معمر عن أبي إسحاق عن عبد الرحمن بن يزيد قال صلى بنا بن مسعود صلاة العشاء الآخرة فاستفتح بسورة الأنفال حتى إذا بلغ { نعم المولى ونعم النصير } 1 ركع ثم قرأ في الركعة الثانية بسورة من المفصل

2702 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي إسحاق عن عبد الرحمن بن يزيد عن بن مسعود مثله

2703 عبد الرزاق عن بن جريج قال سمعت بن أبي مليكة يقول أخبرني علقمة بن أبي وقاص قال كان عمر بن الخطاب يقرأ في العشاء الآخرة سورة يوسف قال وأنا في مؤخر الصف حتى إذا ذكر يوسف سمعت نشيجه وأنا في مؤخر الصفوف

2704 عبد الرزاق عن بن جريج قال إبراهيم بن ميسرة عن أبن طاووس أن أباه كان لا يدع أن يقرأ في العشاء الآخرة بسورة السجدة الصغرى آلم تنزيل وتبارك الذي بيده الملك

2705 عبد الرزاق عن محمد بن مسلم عن إبراهيم بن ميسرة عن سلمة بن وهرام قال رأيت طاووسا ما لا أحصي يقرأ في العشاء الاخرة آلم تنزيل السجدة وتبارك ويسجد فيها فلم يسجد فيها ليلة فظننت أنه ركع حين بلغ السجدة قرأها في ركعتين

2706 عبد الرزاق عن عبد الله بن كثير عن شعبة قال أخبرني عدي بن ثابت أنه سمع البراء بن عازب يقول قرأ النبي ﷺ في صلاة العشاء في إحدى الركعتين بالتين والزيتون في السفر

باب القراءة في صلاة الصبح

2707 عبد الرزاق عن بن جريج قال سمعت محمد بن عباد بن جعفر يقول أخبرني أبو سلمة بن سفيان وعبد الله بن عمرا وبن عبدالقاري وعبد الله بن المسيب عن عبد الله بن السائب قال صلى بنا رسول الله ﷺ الصبح بمكة فاستفتح سورة المؤمنين حتى إذا جاء ذكر موسى وهارون أو ذكر عيسى بن عباد يشك أو اختلفوا عليه أخذت النبي ﷺ سعله فركع وعبد الله بن السائب حاضر ذلك

2708 عبد الرزاق عن الثوري عن عطاء بن السائب عن أبي عبد الرحمن السلمي قال أمنا علي في الفجر فقرأ بالأنبياء فترك آية ثم قرأ برزخا ثم عاد الي الآية فقرأ بها ثم أعاد أحداثه ورجع [ إلى ما ] كان يقرؤها

2709 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن حفصة بنت سيرين أن عمر قرأ في الفجر بسورة يوسف فتردد فعاد إلى أولها ثم قرأ فمضى في قراءته

2710 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن نافع عن صفية بنت أبي عبيد أن عمر قرأ في صلاة الفجر بالكهف ويوسف أو يوسف وهود قال فتردد في يوسف فلما تردد رجع إلى أول السورة فقرأ ثم مضى فيها كلها

2711 عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن الزهري عن أنس بن مالك قال صليت خلف أبي بكر الفجر فاستفتح البقرة فقرأها في ركعتين فقام عمر حين فرغ قال يغفر الله لك لقد كادت الشمس تطلع قبل أن تسلم قال لو طلعت لألفتنا غير غافلين

2712 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن قتادة عن أنس [ صليت ] خلف أبي بكر فاستفتح بسورة آل عمران فقام إليه عمر فقال يغفر الله لك لقد كادت الشمس تطلع قبل أن تسلم قال لو طلعت لألفتنا غير غافلين

2713 عبد الرزاق عن هشام بن عروة عن أبيه أن أبا بكر قرأ بالبقرة في ركعتي الفجر

2714 عبد الرزاق عن الثوري عن عمرو بن يعلى عن سعيد بن جبير أنه أمهم في الفجر فقرأ { بني إسرائيل } في ركعتين

2715 عبد الرزاق عن معمر عن هشام بن عروة عن أبيه عن عبد الله بن عامر بن ربيعة قال ما حفظت سورة يوسف وسورة الحج إلا من عمر من كثرة ما كان يقرؤهما في صلاة الفجر فقال كان يقرؤهما قراءة بطيئة

2716 عبد الرزاق عن بن عيينة عن إسماعيل بن محمد بن سعد قال سمعت عبد الله بن شداد قال سمعت نشيج عمر وإني لفي الصف خلفه في صلاة وهو يقرأ سورة يوسف حتى انتهى إلى { إنما أشكو بثي وحزني إلى الله }

2717 عبد الرزاق عن معمر عن عاصم بن سليمان عن أبي عثمان النهدي قال صلى بنا عمر صلاة الغداة فما انصرف حتى عرف كل ذي بال أن الشمس قد طلعت قال فقيل له ما فرغت حتى كادت الشمس تطلع فقال لو طلعت لألفتنا غير غافلين

2718 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني سليمان بن عتيق أن عمر بن الخطاب قرأ في الصبح سورة آل عمران

2719 عبد الرزاق عن الثوري عن زياد بن علاقة عن عمه قطبة بن مالك قال سمعت رسول الله ﷺ يقرأ في الركعة الأولى من صلاة الفجر { والنخل باسقات لها طلع نضيد } 3

2720 عبد الرزاق عن إسرائيل عن سماك بن حرب أنه سمع جابر بن سمرة يقول كان رسول الله ﷺ يصلي الصلاة كنحو من صلاتكم التي تصلون اليوم ولكنه كان يخفف كانت صلاته أخف من صلاتكم كان يقرأ في الفجر { الواقعة } ونحوها من السورة

2721 عبد الرزاق عن بن عيينة عن إسماعيل بن أبي خالد عن الوليد بن سريع عن عمرو بن حريث قال سمعت النبي ﷺ يقرأ في الصبح { والليل إذا عسعس }

2722 عبد الرزاق عن إبراهيم بن محمد [ عن ] بن المنكدر قال حدثنا ربيعة بن عبد الله بن الهدير قال كان عمر يقرأ بالحديد وأشباهها

2723 عبد الرزاق عن مالك عن نافع عن بن عمر أنه كان يقرأ في الفجر بعشر من أول المفصل في كل ركعة بسورة

2724 عبد الرزاق عن الثوري وبن عيينة عن الأعمش عن إبراهيم التيمي عن حصين بن سبرة أن عمر قرأ في الفجر بيوسف ثم قرأ في الثانية بالنجم فسجد فقام فقرأ { إذا زلزلت } 5

2725 عبد الرزاق عن الثوري عن عبد الملك بن عمير عن شبيب أبي روح عن رجل من أصحاب محمد ﷺ قال صلى النبي ﷺ صلاة الفجر فقرأ سورة الروم فالتبس فيها فلما انصرف قال ما بال أقوام يصلون معنا بغير طهر من صلى معنا فليحسن طهوره فإنما يلبس علينا القرآن أولئك

2726 عبد الرزاق عن الثوري ومعمر عن قتادة قال أمر عدي بن ارطاة الحسن أن يصلي بالناس فقرأ في الفجر { يا أيها النبي إذا طلقتم النساء } و { يا أيها النبي لم تحرم }

2727 عبد الرزاق عن الثوري عن العلاء بن المسيب أن أبا وائل قرأ في إحدى ركعتي الصبح بأم القرآن وآية

2728 عبد الرزاق عن محمد عن مسلم البطين عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال كان النبي ﷺ يقرأ يوم الجمعة في الفجر بتنزيل السجدة و { هل أتى على الإنسان } 4

2729 عبد الرزاق عن معمر عن أبي إسحاق مثله عن النبي ﷺ

2730 عبد الرزاق عن معمر عن عبد الملك بن عمير أن النبي قرأ في الفجر يوم الجمعة بسورة الروم

2731 عبد الرزاق عن بن عيينة عن أبي فروة الهمداني قال سمعت أبا الأحوص يقول كان رسول الله ﷺ يقرأ في صلاة الفجر يوم الجمعة بتنزيل السجدة و { هل أتى على الإنسان }

2732 عبد الرزاق عن معمر عن أبي إسحاق عن أبي برزة أن النبي ﷺ قرأ في الصبح بإنا فتحنا لك فتحا مبينا

باب ما يقرأ في الصبح في السفر

2733 عبد الرزاق عن عبد الله بن كثير عن شعبة عن الحجاج عن الحكم قال سمعت عمرو بن ميمون يقول صليت مع عمر بذي الحليفة وهو يريد مكة صلاة الفجر فقرأ ب ( قل يا أيها الكافرون ) و ( الواحد الصمد ) في قراءة بن مسعود

2734 عبد الرزاق عن معمر عن الأعمش عن المعرور بن سويد قال كنت مع عمر بين مكة والمدينة فصلى بنا الفجر فقرأ { ألم تر كيف فعل ربك } و { لإيلاف قريش } 7 ثم رأى أقواما ينزلون فيصلون في مسجد فسأل عنهم فقالوا مسجد صلى فيه النبي ﷺ فقال إنما هلك من كان قبلكم أنهم أتخذوا آثار أنبيائهم بيعا من مر بشيء من المساجد فحضرت الصلاة فليصل وإلا فليمض

2735 عبد الرزاق عن الثوري عن مالك بن مغول عن الحكم عن عمرو بن ميمون قال صحبت عمر بن الخطاب في سفر فقرأ ب ( قل يأيها الكافرون ) وقل هو الله أحد )

2736 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي إسحاق التيمي عن عمرو بن ميمون قال صليت مع عمر في العام الذي قتل فيه بمكة صلاة الصبح فقرأ { لا أقسم بهذا البلد } و { والتين والزيتون }

2737 عبد الرزاق عن معمر عن عبد الرزاق عن أبيه أنه كان يقرأ في صلاة الصبح في السفر ( بسبح ) و ( هل أتاك حديث الغاشية ) ونحوهما

2738 عبد الرزاق عن الثوري وبن عيينة عن الصلت بن بهرام أن إبراهيم النخعي أمهم في السفر فقرأ في صلاة الغداة { إذا زلزلت } و { إنا أنزلناه في ليلة القدر }

2739 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن ثابت البناني قال كنت مع أنس بن مالك وأقبل عن أرضه يريد البصرة وبينها وبين البصرة ثلاثة أميال أو ثلاث فراسخ فحضرت صلاة الغداة فقام بن له يقال له أبو بكر فصلى بنا فقرأ سورة تبارك فلما سلم قال له أنس طولت علينا

2740 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي إسحاق عن عمرو بن ميمون قال صليت يوم قتل عمر الصبح فما منعني أن أقوم مع الصف الأول إلا هيبة عمر قال فماج الناس فقدموا عبد الرحمن بن عوف فقرأ ( إذا جاء نصر الله والفتح ) و ( إنا أعطيناك الكوثر )

2741 عبد الرزاق قال أخبرنا الفضل عن منصور عن إبراهيم قال كانوا يقرؤون في صلاة الفجر في السفر { إذا السماء انفطرت } و { هل أتاك حديث الغاشية }

2742 عبد الرزاق عن بن عيينة عن الصلت بن بهرام أن إبراهيم النخعي أمهم في السفر في صلاة الصبح فقرأ ( والضحى ) و ( التين )

باب لا صلاة إلا بقراءة

2743 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال سمعت أبا هريرة يقول في كل صلاة قراءة فما أسمعنا رسول الله ﷺ أسمعناكم وما أخفي عنا اخفينا عنكم فسمعته يقول لا صلاة إلا بقراءة

2744 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني العلاء بن عبد الرحمن بن يعقوب أن أبا السائب مولى بني عبد الله بن هشام بن زهرة أخبره أنه سمع أبا هريرة يقول قال رسول الله ﷺ من صلى صلاة لم يقرأ فيها بأم القرآن فهي خداج هي خداج هي خداج غير تمام

2745 عبد الرزاق عن مالك عن وهب بن كيسان قال سمعت جابر بن عبد الله يقول من صلى ركعة فلم يقرأ فيها بأم القرآن فلم يصل إلا مع الإمام

2746 عبد الرزاق عن الثوري عن بن أبي ليلى عن عطاء عن أبي هريرة قال كان النبي ﷺ يؤمنا فيجهر ويخافت فنجهر فيما جهر ونخافت فيما خافت فسمعته يقول لا صلاة إلا بقراءة

2747 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي خالد عن إبراهيم عن عبد الله بن أبي أوفى قال جاء رجل إلى النبي ﷺ فقال إني

لا أستطيع أن أتعلم القرآن فما يجزئني قال تقول سبحان الله والحمد لله ولا حول ولا قوة إلا بالله ولا إله إلا الله والله أكبر قال فقال الرجل هكذا وجمع أصابعه الخمس فقال هذا لله قال تقول اللهم اغفر لي وارحمني واهدني وارزقني قال فقبض الرجل كفيه جميعا فقال النبي ﷺ أما هذا فقد ملأ يديه من الخير قال سفيان وكان حساب العرب كذلك

2748 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر قال حدثنا محمد بن إبراهيم التيمي عن أبي سلمة بن عبد الرحمن أن عمر بن الخطاب صلى صلاة فلم يقرأ فيها فقيل له ذلك فقال أتممت الركوع والسجود قالوا نعم قال فلم يعد تلك الصلاة

2749 عبد الرزاق عن إسرائيل عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي أن رجلا جاءه فقال إني صليت ولم أقرأ فقال أتممت الركوع والسجود قال نعم قال تمت صلاتك قال نعم قال ما كل أحد يحسن القراءة

2750 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة أن عمر بن الخطاب قال لا بد للرجل المسلم من ست سور يتعلمهن للصلاة سورتين لصلاة الصبح وسورتين للمغرب وسورتين للصلاة في العشاء

باب من نسي القراءة

2751 عبد الرزاق عن عكرمة بن عمار قال حدثني ضمضم بن جوس الهفاني عن عبد الله بن حنظلة قال حدثنا وهو جالس مع أبي هريرة قال صليت خلف عمر بن الخطاب المغرب فلم يقرأ في الركعة الأولى بشيء ثم قرأ في الثانية بأم القرآن مرتين وسورتين ثم سجد سجدتين قبل التسليم

2752 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عكرمة بن خالد أن عمر بن الخطاب صلى العشاء الآخرة بالجابية فلم يقرأ فيها حتى

فرغ فلما فرغ دخل فأطاف به عبد الرحمن بن عوف وتنحنح له حتى سمع عمر بن الخطاب حسه وعلم أنه ذو حاجة فقال من هذا قال عبد الرحمن بن عوف قال ألك حاجة قال نعم قال فادخل فدخل فقال أرأيت ما صنعت آنفا عهده إليك رسول الله ﷺ أم رأيته يصنعه قال وما هو قال لم تقرأ في العشاء قال أو فعلت قال نعم قال فإني سهوت جهزت عيرا من الشام حتى قدمت المدينة قال من المؤذن فأقام الصلاة ثم عاد فصلى العشاء للناس فلما فرغ خطب قال لا صلاة لمن لم يقرأ فيها إن الذي صنعت آنفا إني سهوت إني جهزت عيرا من الشام حتى قدمت المدينة فقسمتها قلت عمن تحدث هذا قال لا أدري غير أني لم آخذه إلا من ثقة زياد عياض الأشعري قال صلى بنا عمر بن الخطاب العشاء فلم

2753 عبد الرزاق عن إسرائيل بن يونس عن جابر بن الجعفي قال حدثنا اسمع قراءته فيها فقال له أبو موسى الأشعري ما لك لم تقرأ يا أمير المؤمنين قال أكذلك يا عبد الرحمن بن عوف قال نعم قال فأمر المؤذن فأقام الصلاة وقرأ قراءة فسمعتها وأنا في مؤخر الصفوف فلما انصرف قال إني كنت [ لأصلي ] وأحدث نفسي بعير بعثتها من المدينة بأقتابها وأحلاسها متى يأتي وإنه لا صلاة إلا بقراءة

2754 عبد الرزاق عن الثوري عن جابر وبن عون عن الشعبي أن عمر صلى المغرب فلم يقرأ فأمر المؤذن فأعاد الأذان والإقامة ثم أعاد الصلاة

2755 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال صلى عمر بالناس صلاة العشاء فلم أسمع قراءته فيها فقال له أبو موسي الأشعري ما لك لم تقرأ يا أمير المؤمنين قال أكذلك يا عبد الرحمن بن عوف قال نعم [ قال ] أو فعلت قالوا نعم قال صدقتم قال إني جهزت عيرا من المدينة حتى وردت الشام فكنت أرحلها مرحلة مرحلة قال فأعاد لهم الصلاة قال فأخبرني أبان عن جابر بن يزيد أن عمر بن الخطاب أمر المؤذن فأقام ثم صلى

2756 عبد الرزاق عن إسرائيل عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي قال إذا نسي الرجل أن يقرأ في الركعتين الأوليين من الظهر والعصر والعشاء فليقرأ في الركعتين الأخريين وقد أجزأ عنه

2757 عبد الرزاق عن معمر عن منصور عن إبراهيم قال سألت علقمة قال قلت نسيت في الركعتين الأوليين ثم قرأت في الركعتين الأخريين أتجزى عني لصلاتي قال نعم إن شاء الله

2758 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن إبراهيم قال سألت علقمة عن رجل نسي أن يقرأ في الأوليين فقرأ في الأخريين قال يجزئ عنه إن شاء الله قال سفيان ونقول نحن ليسجد سجدتي السهو

2759 عبد الرزاق عن الثوري قال بلغني عن إبراهيم قال إذا لم يقرأ في ثلاث من الظهر أعاد

2760 عبد الرزاق عن معمر عن حماد عن عبد الحق عن إبراهيم أنه قال إن نسي الرجل القراءة في الظهر والعصر فإنه يعيد وإن قرأ في الركعتين ولم يقرأ في الركعتين لم يعد وإن قرأ في ركعة ولم يقرأ في ثلاث من الظهر أعاد

2761 عبد الرزاق عن معمر عمن سمع الحسن يقول في رجل نسي أن يقرأ في ركعة ولم يقرأ في الأخرى قال يعيد الركعة التي لم يقرأ فيها قال معمر يعيد أعجب إلي

2762 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء لو نسيت القراءة في ركعة بأم القرآن وبالسورة التي بعدها لم أقرأ في الركعة بشيء فقال فلا تعد ولكن اسجد سجدتي السهو

2763 عبد الرزاق عن الثوري قال إذا لم يقرأ في الركعتين من المغرب أعاد

2764 عبد الرزاق عن الثوري قال إذا لم يقرأ في ركعة حتى يركع فإنه يرفع رأسه إذا ذكر ويقرأ ثم يسجد سجدتي السهو فإن سجد مضى

باب القراءة خلف الإمام

2765 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن أبي قلابة قال قال رسول الله ﷺ لأصحابه أتقرؤن خلفي وأنا أقرأ قال فسكتوا حتى سألهم ثلاثا قالوا نعم يا رسول الله قال فلا تفعلوا ذلك ليقرأ أحدكم بفاتحة الكتاب في نفسه سرا

2766 عبد الرزاق عن الثوري عن خالد الحذاء عن أبي قلابة عن محمد بن أبي عائشة عن رجل من اصحاب محمد ﷺ قال قال النبي ﷺ لعلكم تقرؤون والإمام يقرأ مرتين أو ثلاثا قالوا نعم يا رسول الله إنا لنفعل قال فلا تفعلوا إلا أن يقرأ أحدكم بفاتحة الكتاب

2767 عبد الرزاق عن بن جريج عن العلاء بن عبد الرحمن أن أبا السائب مولى بني عبد الله بن هشام بن زهرة أخبره أنه سمع أبا هريرة يقول قال رسول الله ﷺ من صلى صلاة لم يقرأ فيها بأم القرآن فهي خداج هي خداج غير تمام قال أبو السائب أكون أحيانا وراء الإمام فقال أبو السائب فغمز أبو هريرة ذراعي فقال يا أعرابي إقرأ بها في نفسك فإني سمعت رسول الله ﷺ يقول قال الله قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين فنصفها لي ونصفها لعبدي ولعبدي ما سأل قال رسول الله ﷺ إقرأ يقوم العبد فيقول الحمد لله رب العالمين فيقول الله حمدني عبدي ويقول العبد الرحمن الرحيم فيقول الله أثنى علي عبدي ويقول العبد مالك يوم الدين فيقول الله مجدني عبدي وقال هذه بيني وبين عبدي فيقول العبد إياك نعبد وإياك نستعين فيقول الله أجرها لعبدي وله ما سأل يقول عبدي أهدنا الصراط المستقيم إلى آخر السورة يقول الله هذا لعبدي وله ما سأل

2768 عبد الرزاق عن مالك عن العلاء بن عبد الرحمن بن

يعقوب أنه سمع أبا السائب مولى بني زهرة يحدث أنه سمع أبا هريرة يقول قال رسول الله ﷺ من صلى صلاة لم يقرأ فيها بأم القرآن فهي خداج هي خداج غير تام قال فقلت له يا أبا هريرة إني أكون أحيانا وراء الإمام ( قال ) فغمز ذراعي ( ثم ) قال إقرأ بها يا فارسي في نفسك فإني سمعت رسول الله ﷺ يقول قال الله عز وجل قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين فنصفها لي ونصفها لعبدي ولعبدي ما سأل قال رسول الله ﷺ اقرؤوا يقوم العبد فيقول الحمد لله رب العالمين يقول الله ( تبارك وتعالى ) حمدني عبدي ( و ) يقول العبد الرحمن الرحيم يقول الله أثنى علي عبدي ويقول العبد مالك يوم الدين يقول الله مجدني عبدي قال وهذه الآية بيني وبين عبدي ولعبدي ما سأل يقول العبد إياك نعبد وإياك نستعين إلى آخر السورة فهؤلاء لعبدي ولعبدي ما سأل

2769 عبد الرزاق عن محمد بن راشد عن مكحول كان يقرا بفاتحة الكتاب فيما يجهر فيه الإمام وفيما لا يجهر

2770 عبد الرزاق عن بشر بن رافع قال أخبرني درع بن عبد الله عن أبي أمية الأزدي قال قال لي عبادة بن الصامت اقرأ بأم القرآن في كل صلاة أو قال في كل ركعة قال قلت أتقرأ بها يا أبا الوليد مع الإمام قال لا أدعها إماما ولا مأموما

2771 عبد الرزاق عن جعفر بن سليمان عن بن عون قال حدثنا رجاء بن حيوة قال صليت إلى جنب عبادة بن الصامت فسمعته يقرأ خلف الإمام فلما قضينا صلاتنا قلنا يا أبا الوليد أتقرأ مع الإمام قال ويحك إنه لا صلاة إلا بها

2772 عبد الرزاق عن يحيى بن العلاء عن بن سنان عن عبد الله بن أبي الهذيل أن أبي بن كعب كان يقرا خلف الامام في الظهر والعصر

2773 عبد الرزاق عن التيمي عن ليث عن عطاء عن بن عباس قال لا بد أن يقرأ بفاتحة الكتاب خلف ( الإمام ) جهر أو لم يجهر

2774 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن مجاهد قال سمعت عبد الله بن عمرو قرأ خلف الإمام في الظهر والعصر

2775 عبد الرزاق عن بن عيينة عن حصين بن عبد الرحمن قال سمعت عبيد الله بن عبد الله بن عتبة يقرأ في الظهر والعصر مع الإمام فسألت إبراهيم فقال لا تقرأ إلا أن يهم الإمام وسألت مجاهدا فقال قد سمعت عبد الله بن عمرو يقرأ

2776 عبد الرزاق عن الثوري عن سليمان الشيباني عن جواب عن يزيد بن شريك أنه قال لعمر أقرأ خلف الإمام قال نعم [ قلت ] وإن قرأت يا أمير المؤمنين قال نعم وإن قرأت

2777 عبد الرزاق عن بن التيمي عن ليث عن أشعث عن أبي يزيد عن الحارث بن سويد ويزيد التيمي قالا أمرنا عمر بن الخطاب أن نقرأ خلف الإمام

2778 عبد الرزاق عن الثوري عن الصلت الربعي عن سعيد بن جبير قال إذا لم يسمعك الإمام فاقرأ

2779 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال إذا لم تفهم قراءة الإمام فاقرأ إن شئت أو سبح

2780 عبد الرزاق عن مالك عن أبي النضر عن مالك بن أبي عامر أن عثمان قال للمنصت الذي لا يسمع من الحظ مثل ما للمستمع المنصت

2781 عبد الرزاق قال وذكره بن جريج عن مصعب عن محمد بن عثمان إلا أنه قال من الأجر

2782 عبد الرزاق عن عبد الرحمن بن زيد بن أسلم أن النبي ﷺ قال للمنصت الذي لا يسمع كأجر المنصت الذي يسمع

2783 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري قال يقرأ الإمام بفاتحة الكتاب وسورة أخرى في الظهر والعصر في الركعتين الأوليين

2784 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري قال إذا جهر الإمام فلا تقرأ شيئا

2785 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة مثله

2786 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال أما أنا فأقرأ مع الإمام في الظهر والعصر بأم القرآن وسورة قصيرة ثم أهلل وأسبح قلت أسمع من إلى جنبي قراءتي قال مع الإمام قال قلت نعم قال لا

2787 عبد الرزاق عن بن المثنى بن الصباح عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن عبد الله بن عمرو أن النبي ﷺ خطب الناس فقال من صلى مكتوبة أو سبحة فليقرأ بأم القرآن وقرآن معها فإن انتهى إلى أم القرآن أجزأت عنه ومن كان مع الإمام فليقرأ قبله أو إذا سكت فمن صلى صلاة لم يقرأ فيها فهي خداج ثلاثا

2788 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال إذا كان الإمام يجهر فليبادر بأم القرآن أو ليقرأ بعد ما يسكت فإذا قرأ فلينصتوا كما قال الله عز وجل

2789 عبد الرزاق عن معمر وبن جريج قالا أخبرنا بن خثيم عن سعيد بن جبير أنه قال لا بد أن تقرأ بأم القرآن مع الإمام ولكن من مضى كانوا إذا كبر الإمام سكت ساعة لا يقرأ قدر ما يقرؤن أم القرآن

2790 عبد الرزاق عن معمر عمن سمع الحسن يقول إقرأ بأم القرآن جهر الإمام أو لم يجهر فإذا جهر ففرغ من أم القرآن فاقرأ بها أنت

2791 عبد الرزاق عن إبراهيم بن محمد عن شريك بن أبي نمر عن عروة بن الزبير قال إذا قال الإمام { غير المغضوب عليهم ولا الضالين } قرأت بأم القرآن أو بعد ما يفرغ من السورة التي بعدها

2792 عبد الرزاق عن معمر عن غير واحد عن الحسن قال كان سمرة بن جندب يؤم الناس فكان يسكت سكتتين إذا كبر للصلاة وإذا فرغ من قراءة أم القرآن فعاب عليه الناس فكتب إلى أبي بن كعب في ذلك أن الناس عابوا علي فنسيت وحفظوا أو حفظت ونسوا فكتب إليه أبي بل حفظت ونسوا فكان الحسن يقول إذا فرغ الإمام من قراءة أم القرآن فاقرأ بها أنت

2793 عبد الرزاق عن المثنى عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن عن عبد الله بن عمرو عن النبي ﷺ قال إذا قال الإمام { غير المغضوب عليهم ولا الضالين } قرأت بأم القرآن أو بعد ما يفرغ

2794 عبد الرزاق عن معمر أو غيره عن بن خثيم عن سعيد بن جبير قال لا بد من أم القرآن ولكن من مضى كانوا إذا كبر الإمام سكت ساعة لا يقرأ قدر ما يقرؤون بأم القرآن

2795 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري قال سمعت بن أكيمة يحدث عن أبي هريرة أن رسول الله ﷺ صلى صلاة جهر فيها [ بالقراءة ] ثم أقبل على الناس بعد ما سلم فقال لهم هل قرأ منكم معي أحد آنفا قالوا نعم يا رسول الله قال إني أقول ما لي أنازع القرآن فانتهى الناس عن القراءة مع رسول الله ﷺ فيما يجهر به من القراءة حين سمعوا ذلك من رسول الله ﷺ

2796 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني بن شهاب قال سمعت بن أكيمة يحدث عن أبي هريرة عن النبي ﷺ مثله إلى قوله مالي أنازع القرآن

2797 عبد الرزاق عن الثوري عن موسى بن أبي عائشة عن عبد الله بن شداد بن الهاد الليثي قال صلىالنبي ﷺ الظهر أوالعصر فجعل رجل يقرأ خلف النبي ﷺ ورجل ينهاه فلما صلى قال يا رسول الله كنت أقرأ وكان هذا ينهاني فقال له رسول الله ﷺ من كان له إمام فإن قراءة الإمام له قراءة

2798 عبد الرزاق عن معمر عن يحيى بن أبي كثير عن رجل عن عمران بن الحصين أن النبي ﷺ صلى بأصحابه الظهر قال فلما فرغ قال هل قرأ أحد منكم سبح اسم ربك الاعلى قال رجل أنا قرأتها قال النبي ﷺ قد قلت ما لي أنازعها

2799 عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن قتادة عن زرارة بن أبي أوفى عن عمران بن الحصين أن رسول الله ﷺ صلى بأصحابه الظهر فلما قضى صلاته قال أيكم قرأ بسبح اسم ربك الأعلى فقال بعض القوم أنا يا رسول الله قال قد عرفت أن بعضكم خالجنيها

2800 عبد الرزاق عن الثوري عن موسى بن أبي عائشة عن الوليد بن أبي بشير قال قرأ رجل بسبح اسم ربك الأعلى خلف النبي ﷺ فذكر ذلك للنبي ﷺ فقال قد ذكر أن بعضكم خالجنيها

2801 عبد الرزاق عن الحسن بن عمارة عن عبد الرحمن بن الأصبهاني عن عبد الله بن أبي ليلى قال سمعت عليا يقول من قرأ خلف الإمام فقد أخطأ الفطرة

2802 عبد الرزاق عن داود بن قيس قال أخبرني عمر بن محمد بن زيد بن عمر بن الخطاب قال حدثني موسى بن سعيد عن زيد بن ثابت قال من قرأ مع الإمام فلا صلاة له

2803 عبد الرزاق عن منصور عن أبي وائل قال جاء رجل إلى عبد الله فقال يا أبا عبد الرحمن أقرأ خلف الإمام قال أنصت للقرآن فإن في الصلاة شغلا وسيكفيك ذلك الإمام

2804 عبد الرزاق عن بن عيينة عن أبي إسحاق الشيباني عن رجل قال عهد عمر بن الخطاب أن لا تقرأوا مع الإمام قال بن عيينة فأخبرنا أصحابنا عن زبيد عن عبد الله بن أبي ليلى عن علي قال ليس من الفطرة القراءة مع الإمام

2805 عبد الرزاق عن الثوري عن أبن أبي ليلى عن رجل عن عبد الله بن أبي ليلى أخي عبد الرحمن بن أبي ليلى أن عليا كان ينهى عن القراءة خلف الإمام

2806 عبد الرزاق عن داود بن قيس عن محمد بن عجلان قال قال علي من قرأ مع الإمام فليس على الفطرة قال وقال بن مسعود ملىء فوه ترابا قال وقال عمر بن الخطاب وددت أن الذي يقرأ خلف الإمام في فيه حجر

2807 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن إبراهيم عن الأسود قال وددت أن الذي يقرأ خلف الإمام مليء فاه ترابا

2808 عبد الرزاق عن معمر عن أبي إسحاق أن علقمة بن قيس قال وددت أن الذي يقرأ خلف الإمام ملىء فوه قال أحسبه قال ترابا أو رضفا

2809 عبد الرزاق عن معمر قال وأخبرني رجل عن الأسود أنه قال وددت أن الذي يقرأ خلف الإمام إذا جهر عض على جمر

2810 عبد الرزاق عن عبد الرحمن بن زيد بن أسلم عن أبيه قال نهى رسول الله ﷺ عن القراءة خلف الإمام قال وأخبرني أشياخنا أن عليا قال من قرأ خلف الإمام فلا صلاة له قال وأخبرني موسى بن عقبة أن رسول الله ﷺ وأبو بكر وعمر وعثمان كانوا ينهون عن القراءة خلف الإمام

2811 عبد الرزاق عن معمر وبن جريج عن الزهري عن سالم بن عبد الله قال يكفيك قراءة الإمام فيما يجهر في الصلاة قال بن جريج وحدثني بن شهاب عن سالم أن بن عمر كان يقول ينصت للإمام فيما يجهر به في الصلاة ولا يقرأ معه

2812 عبد الرزاق عن هشام بن حسان عن أنس بن سيرين قال سألت بن عمر أقرأ مع الإمام فقال إنك لضخم البطن قراءة الإمام

2813 عبد الرزاق عن إسرائيل عن أبي إسحاق قال كان أصحاب عبد الله لا يقرؤون خلف الإمام

2814 عبد الرزاق قال أخبرنا داود بن قيس عن زيد بن أسلم عن بن عمر كان ينهى عن القراءة خلف الإمام

2815 أخبرنا عبد الرزاق قال عن الثوري عن بن ذكوان عن زيد بن ثابت وبن عمر كانا لا يقرآن خلف الإمام

2816 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال يجزى قراءة الإمام عمن وراءه قلت عمن تأثره قال سمعته ولكن الفضائل أحب إلي أن تأخذوا بها أحب إلي أن تقرؤوا معه

2817 عبد الرزاق عن يحيى بن العلاء قال أخبرنا الأعمش عن إبراهيم قال ما كانوا يقرؤون خلف الإمام حتى كان بن زياد فقيل لهم إذا لم يجهر لم يقرأ في نفسه فقرأ الناس

2818 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أيجزى عمن وراء الإمام قراءته فيما يرفع به الصوت وفيما يخافت قال نعم

2819 عبد الرزاق عن داود بن قيس عن عبيد الله بن مقسم قال سألت جابر بن عبد الله أتقرأ خلف الإمام في الظهر والعصر شيئا فقال لا

2820 عبد الرزاق عن بن جريج عن غير واحد عن الحسن قال كان سمرة يؤم الناس يسكت سكتتين إذا كبر للصلاة وإذا فرغ من قراءة القرآن عاب ذلك عليه الناس فكتب إلى أبي بن كعب في ذلك أن الناس عابوا علي فلعلي نسيت وحفظوا أو حفظت ونسوا فكتب إليه أبي بل حفظت ونسوا فكان الحسن يقول إذا فرغ الإمام من قراءة القرآن فاقرأها أنت

باب تلقينه الإمام

2821 عبد الرزاق عن معمر عن أبي إسحاق عن الحارث أن عليا قال لا يفتح على الإمام قوم وهو يقرأ فإنه كلام

2822 عبد الرزاق عن إسرائيل عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي عن النبي ﷺ قال لا تفتحن على إمام وأنت في الصلاة

2823 عبد الرزاق عن إسرائيل عن منصور عن إبراهيم عن علقمة عن بن مسعود قال إذا تعايا الإمام فلا تردد عليه فإنه كلام

2824 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن إبراهيم قال كانوا يكرهون أن يفتحوا على الإمام قال وقال المغيرة عن إبراهيم إذا ترددت في الآية فجاوزها إلى غيرها

2825 عبد الرزاق عن إسرائيل عن أبي إسحاق عن عبيدة بن ربيعة قال أتيت المسجد فإذا رجل يصلي خلف المقام طيب الريح حسن الثياب وهو يقترئ ورجل إلى جنبه يفتح عليه فقلت من هذا فقالوا عثمان

2826 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني نافع قال كنت ألقن بن عمر في الصلاة فلا يقول شيئا

2827 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن نافع أن بن عمر صلى المغرب فلما قرأ { غير المغضوب عليهم ولا الضالين } جعل يقرأ { بسم الله الرحمن الرحيم } مرارا ورددها فقلت إذا زلزلت فقرأها فلما فرغ لم يعب ذلك علي

2828 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري قال كان مروان بن الحكم يرد عليه في ذلك الزمان وقد وكل بذلك رجالا إذا أخطأ لقنوه وأصحاب محمد ﷺ يومئذ بالمدينة قال معمر وسمعت قتادة يقول لا تلقنه حتى يسكت فإذا سكت فلقنه

2829 عبد الرزاق عن معمر قال أخبرني من سمع الحسن يقول لقن أخاك

2830 عبد الرزاق عن بن جريج قال سألت عطاء هل بتلقينة الإمام بأس قال لا وهل هو إلا قرآن

2831 عبد الرزاق عن الثوري عن عبد الأعلى عن أبي عبد الرحمن السلمي قال إذا استطعمكم فأطعموه يقول إذا تعايا فردوا عليه

باب القراءة في الركوع والسجود

2832 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن إبراهيم بن عبد الله بن حنين عن أبيه عن علي قال نهاني رسول الله ﷺ عن القراءة في الركوع والسجود وعن التختم بالذهب وعن لباس القسي وعن لباس المعصفر قلت له أي شيء القسي قال الحرير

2833 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر عن نافع عن بن حنين عن علي قال نهاني النبي ﷺ أن أقرأ وأنا راكع

2834 عبد الرزاق عن بن عيينة عن عمرو بن دينار عن أبي جعفر قال قال علي بن أبي طالب نهاني رسول الله ﷺ ولا أقول نهاكم عن القراءة وأنا راكع

2835 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي قال لا تقرأ وأنت راكع ولا أنت ساجد

2836 عبد الرزاق عن الحسن بن عمارة عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي قال قال رسول الله ﷺ يا علي إني أحب لك ما أحب لنفسي وأكره لك ما أكره لنفسي لا تلبس القسي ولا المعصفر ولا تركب على المياثر الحمر فإنها مراكب الشيطان ولا تقرأ وأنت ساجد ولا تعقص شعرك وأنت تصلي فإنه كفل الشيطان ولا تقرأ وأنت راكع ولا تقرأ وأنت ساجد ولا تفتح على إمام قوم ولا تعبث بالحصى في الصلاة

2837 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عطاء الخرساني أن بن عباس كان يكره القراءة إذا كان الرجل راكعا أو ساجدا

2838 عبد الرزاق عن الثوري عن عثمان بن الأسود عن مجاهد قال لا تقرأ في الركوع ولا في السجود إنما جعل الركوع والسجود للتسبيح

2839 عبد الرزاق عن بن عيينة عن سليمان بن سحيم عن عبد الله بن معبد عن بن عباس قال رفع رسول الله ﷺ الستارة فرأى الناس صفوفا خلف أبي بكر فقال إنه لم يبق من مبشرات النبوة إلا الرؤيا الصالحة يراها المسلم أو ترى له وإني نهيت أن أقرأ في الركوع والسجود فأما الركوع فيعظم فيه الرب وأما السجود فاجتهدوا فيه في الدعاء فقمن أن يستجاب لكم يقول فحري

2840 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أرأيت لو رفعت رأسي في السجود في المكتوبة فنهضت أقرأ قبل أن أستوي قائما قال ما أحب أن أقرأ حتى تنتصب قائما

2841 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء أنه سمع عبيد بن عمير وهو يقرأ راكعا وساجدا في التطوع قال عطاء ولا أكره أن تقرأ راكعا وساجدا في التطوع فأما المكتوبة فإني أكرهه ولكن أسبح وأهلل

باب قراءة السور في الركعة

2842 عبد الرزاق عن بن جريج قال حدثني عبد الكريم عن

سعيد وكان أبوه غلاما لحذيفة بن اليمان فأخبره عن حذيفة بن اليمان أنه مر بالنبي ﷺ ليلة وهو يصلي في المسجد في المدينة قال فقمت أصلي وراءه يخيل إلي أنه لا يعلم فاستفتح سورة البقرة فقلت إذا جاء مائة آية ركع فجاءها فلم يركع فقلت إذا جاء مائتي آية ركع فجاءها فلم يركع فإذا ختمها ركع فختم فلم يركع فلما ختم قال اللهم لك الحمد اللهم لك الحمد وترا ثم افتتح آل عمران فقلت إن ختمها ركع فختمها ولم يركع وقال اللهم لك الحمد ثلاث مرات ثم افتتح سورة المائدة فقلت إذا ختم ركع فختمها فركع فسمعته يقول سبحان ربي العظيم ويرجع شفتيه فأعلم أنه يقول غير ذلك ثم سجد فسمعته يقول سبحان ربي الأعلى ويرجع شفتيه فأعلم أنه يقول غير ذلك فلا أفهم غيره ثم افتتح سورة الأنعام فتركته وذهبت

2843 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عبد الكريم عن رجل قال أخبرني بعض أهل النبي ﷺ أنه بات معه فقام النبي ﷺ من الليل فقضى حاجته ثم جاء القربة فاستكب ماء فغسل كفيه ثلاثا ثم تمضمض وتوضأ فقرأ بالسبع الطوال في ركعة واحدة

2844 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري أن عثمان قرأ بسورتين في ركعة

2845 عبد الرزاق عن بن عيينة عن يزيد بن خصيفة عن السائب بن يزيد أن عثمان قرأ بالسبع الطوال في ركعة

2846 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني نافع أن بن عمر كان يقرأ في ركعة الثلاث سور في بعض ذلك

2847 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن نافع أن بن عمر كان يقرأ بالسورتين والثلاث في ركعة

2848 عبد الرزاق عن داود بن قيس قال سمعت رجاء بن حيوة يسأل نافعا هل كان بن عمر يجمع بين سورتين في ركعة قال نعم وسور

2849 عبد الرزاق عن بن أبي رواد عن نافع أن أبن عمر كان يقرأ بالسور في ركعة

2850 عبد الرزاق عن الثوري وأبي حنيفة عن حماد عن سعيد بن جبير قال سمعته يقرأ القرآن في جوف الكعبة في ركعة وقرأ في الركعة الأخرى { قل هو الله أحد }

2851 عبد الرزاق عن محمد بن مسلم عن إبراهيم بن ميسرة عن بن طاووس قال كان أبي يجمع بين { سبح اسم ربك الأعلى } { والليل إذا يغشى } في ركعة وبين { والضحى } و { ألم نشرح } في ركعة في المكتوبة

2852 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء أنه كان لا يرى بجمع السور في الركعة بأسا قال بن جريج وكان طاووس يجمع ثلاث سور في ركعة

2853 عبد الرزاق عن محمد بن مسلم عن إبراهيم بن ميسرة عن يزيد بن زادويه أن طاووسا كان يقرأ ب { قل هو الله } أحد مع أم القرآن في كل ركعة

2854 عبد الرزاق عن الثوري عن عاصم عن محمد بن سيرين عن بن عمر أنه كان يقرأ بعشر سور في ركعة

2855 عبد الرزاق عن هشيم عن يعلي بن عطاء [ عن ] بن نافع بن لبيبة قال قلت لابن عمر أو قال غيري إني قرأت المفصل في ركعة [ قال ] أفعلتموها إن الله لو شاء أنزله جملة واحدة فأعطوا كل سورة حظها من الركوع والسجود

باب كيف الركوع والسجود

2856 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن عمارة بن عمير عن أبي معمر عن أبي مسعود الأنصاري قال قال النبي ﷺ لا تجزئ صلاة لا يقيم الرجل صلبه في الركوع والسجود

2857 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أرأيت أناسا يصفون أيديهم أسفل من ركبهم إذا ركعوا فقال هذه محدثة لا إلا فوق الركبتين

2858 عبد الرزاق عن بن جريج قال قال إنسان لعطاء إني أرى أناسا إذا ركعوا خفضوا رؤوسهم حتى كانوا يجعلون أذقانهم بين أرجلهم فقال لا هذه بدعة لم يكن من مضى يصنعون ذلك قال فكيف قال وسط من الركوع كركوع الناس الآن

2859 عبد الرزاق عن بن مجاهد عن أبيه عن بن عمر أن رسول الله ﷺ قال لرجل إذا قمت إلى الصلاة فركعت فضع يديك على ركبتيك وافرج بين أصابعك ثم ارفع رأسك حتى يرجع كل عضو إلى مفصله وإذا سجدت فأمكن جبينك من الارض ولا تنقر

2860 عبد الرزاق عن الثوري عن ليث عن القاسم بن أبي بزة عن رجل عن النبي ﷺ أنه قال لرجل إذا ركعت فضع يديك على ركبتيك وفرج بين أصابعك

2861 عبد الرزاق عن الثوري عن بن أبي نجيح قال قلت أكان مجاهد يقول إذا وضع يديه فقد أتم فأشار برأسه أن نعم

2862 عبد الرزاق عن إبراهيم بن محمد عن صالح مولى التوأمة أنه سمع أبا هريرة يقول لا صلاة إلا بركوع

2863 عبد الرزاق عن بن عيينة عن أبي حصين قال رأيت شيخا كبيرا عليه برنس قال بن عيينة يعني الأسود بن يزيد إذا ركع ضم يديه بين ركبتيه قال فأتينا أبا عبد الرحمن السلمي فأخبرناه فقال نعم أولئك أصحاب عبد الله بن مسعود ولكن عمر قد سن لكم الركب فخذوا بالركب

2864 عبد الرزاق عن بن عيينة عن أبي يعفور عن مصعب بن سعد قال صليت إلى جنب أبي فطبقت فقال فنهاني أبي وقال قد كنا نفعله فنهينا عنه

2865 عبد الرزاق عن بن التيمي عن مغيرة عن إبراهيم قال كان عبد الله يطبق إذا ركع جعل يديه بين ركبتيه ويفرش ذراعيه وفخذيه فقلت لإبراهيم فما منعك من ذلك قال وكان يضع يديه على ركبتيه

2866 عبد الرزاق عن إسرائيل عن أبي إسحاق عن علقمة والأسود قالا صلينا مع عبد الله فلما ركع طبق كفيه ووضعهما بين ركبتيه وضرب أيدينا ففعلنا ذلك ثم لقينا عمر بعد فصلى بنا في بيته فلما ركع طبقنا كفينا كما طبق عبد الله ووضع عمر يديه على ركبتيه فلما انصرف قال ما هذا فأخبرناه بفعل عبد الله قال ذاك شيء كان يفعل ثم ترك

2867 عبد الرزاق عن بن جريج قال قال لي عطاء أثبت يديك على ركبتيك وأثبت صلبك وهو يجزى على تمام الركوع

2868 عبد الرزاق عن معمر والزهري قال قر في الركوع حتى يقر كل شيء منك قراره

2869 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عثمان بن أبي سليمان عن بن مسعدة صاحب الجيوش قال سمعت النبي ﷺ يقول إني قد بدنت فمن فاته الركوع أدركني في بطء قيامي

باب التصويب في الركوع وإقناع الرأس

2870 عبد الرزاق عن بن جريج قال قال إنسان لعطاء كان يقال لا يصوب الانسان رأسه في الركوع ولا يقنعه فقال لا ولم يصوبه فقال له إنسان ما الاقناع قال رفعه رأسه في الركوع

2871 عبد الرزاق عن الثوري عن مغيرة عن إبراهيم قال كان يكره أن يقنع أو يصوب في الركوع

2872 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي فروة الجهني عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال كان رسول الله ﷺ ركوعه وسجوده وقيامه بعد الركعة متقاربا قال وكان النبي ﷺ لو وضع على ظهره قدح من ماء ما استراق من استوائه حين يركع

2873 عبد الرزاق عن عثمان بن مطر عن حسين المعلم عن بديل العقيلي عن أبي الجوزاء عن عائشة قالت كان رسول الله ﷺ إذا ركع لم يصوب برأسه ولم يشخصه وكان إذا رفع رأسه من الركوع لم يسجد حتى يستوي قائما

باب القول في الركوع والسجود

2874 عبد الرزاق عن بن جريج قال حدثني عبد الكريم عن سعيد وكان أبوه غلاما لحذيفة أنه سمع النبي ﷺ يقول وهو راكع سبحان ربي العظيم ويرجع شفتاه فأعلم أنه يقول غير ذلك

2875 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن صلة بن زفر عن حذيفة قال كان النبي ﷺ إذا ركع قال سبحان ربي العظيم وإذا سجد قال سبحان ربي الأعلى

2876 عبد الرزاق عن الثوري وقتادة أن عليا قال كان النبي ﷺ إذا ركع يقول اللهم ركعت وبك آمنت أنت ربي وعليك توكلت وفي السجود سبحان ربي الأعلى

2877 عبد الرزاق عن الثوري عن معمر عن عاصم عن أبي النجود عن زر بن حبيش قال قال علي إن من أحب الكلام إلى الله عز وجل أن يقول العبد ربي إني ظلمت نفسي فاغفر لي

2878 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن أبي الضحى عن مسروق عن عائشة قالت كان رسول الله ﷺ يكثر أن يقول في ركوعه وسجوده سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي يتأول القرآن يعني { إذا جاء نصر الله والفتح }

2879 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي إسحاق عن أبي عبيدة عن عبد الله قال كان النبي ﷺ يكثر حين نزلت { إذا جاء نصر الله والفتح } أن يقول سبحانك اللهم وبحمدك اللهم اغفر لي أنت التواب

2880 عبد الرزاق عن بشر بن رافع عن يحيى بن رافع عن أبي عبيدة بن عبد الله أن بن مسعود كان إذا ركع قال سبحان ربي العظيم ثلاثا فزيادة وإذا سجد قال سبحان ربي الأعلى وبحمده ثلاثا فزيادة قال أبو عبيدة وكان أبي يذكر أن النبي ﷺ كان يقوله

2881 عبد الرزاق عن معمر عن عمران أن عائشة قامت ذات ليلة تلتمس النبي ﷺ في جوف الليل قال فوقعت يدها على بطن قدم النبي ﷺ وهو ساجد وهو يقول سبحان ربي ذي الملكوت والجبروت والكبرياء والعظمة أعوذ بالله برضاك من سخطك وأعوذ بمغفرتك من عقوبتك وأعوذ بك منك لا أحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك

2882 عبد الرزاق عن بن جريج عن رجل عن محمد بن إبراهيم عن عائشة مثله

2883 عبد الرزاق عن بن عيينة عن يحيى بن سعيد عن محمد بن إبراهيم التيمي قال فقدت عائشة رسول الله ﷺ ذات ليلة فذهبت بيدها فوقعت على أخمص قدمه وهو ساجد وهو يقول أعوذ بمعافاتك من عقوبتك وأعوذ برضاك من سخطك وأعوذ بك منك لا أبلغ مدحتك ولا أحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك

2884 عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن قتادة عن مطرف بن عبد الله عن عائشة أن رسول الله ﷺ كان يقول في ركوعه وفي سجوده سبوحا قدوحا رب الملائكة والروح

2885 عبد الرزاق عن محمد بن مسلم عن إبراهيم بن ميسرة أن عمر بن الخطاب كان يقول في ركوعه وفي سجوده قدر خمس تسبيحات سبحان الله وبحمده

2886 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عطاء الخرساني أن بن عباس قال اركع حتى تستمكن كفيك من ركبتيك قدر ثلاث تسبيحات ثم ارفع صلبك حتى يأخذ كل عضو منك موضعه

2887 عبد الرزاق عن معمر عمن سمع الحسن يقول يجزئ في الركوع والسجود سبحان الله وبحمده ثلاثا

2888 عبد الرزاق عن معمر عن بن طاووس عن أبيه قال كان يقول إذا سجد يقول سجد وجهي للذي خلقه وصوره وجعل سمعه وبصره

2889 عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن عاصم بن أبي النجود قال سمعت شقيق بن سلمة وهو ساجد يقول اللهم اغفر لي

2890 عبد الرزاق عن بن عيينة عن مسعر عن سعيد بن أبي بردة عن أبيه قال صليت إلى جنب بن عمر فسمعته يقول وهو ساجد يقول رب قني عذابك يوم تبعث عبادك

2891 عبد الرزاق عن الثوري عن علي بن الاقمر عن أبي الأسود وشداد بن الأزمع عن بن مسعود قال اختلفنا فقال أبو الأسود كان عبد الله يقول في سجوده سبحانك لا رب غيرك وقال شداد كان يقول سبحانك لا إله إلا أنت

2892 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن قتادة عن أم الحسن أنها سمعت أم سلمة تقول في سجودها وفي صلاتها اللهم اغفر وارحم واهدنا السبيل الأقوم وذكره عبد الله بن كثير عن شعبة عن قتادة عن أم الحسن عن أم سلمة

2893 عبد الرزاق عن بن عيينة عن مسعر عن سعيد بن أبي بردة عن أبيه قال صليت إلى جنب بن عمر فسمعته يقول { رب بما أنعمت علي فلن أكون ظهيرا للمجرمين } 2 فلما قضى صلاته قال لي ما صليت صلاة قط إلا رجوت أن يكون كفارة لما قبلها

2894 عبد الرزاق عن إبراهيم بن محمد عن جعفر بن محمد عن أبيه أن رسول الله ﷺ قال للحطابة وسألوه فقال ثلاث تسبيحات ركوعا وثلاث تسبيحات سجودا للحطابة يعني قوما جاؤوه

2895 عبد الرزاق عن يحيى بن العلاء عن شعبة عن عمه عن أبي إسحاق عن علقمة قال دخلت المسجد فوجدت عبد الله يصلي فركع فافتتحت سورة الأعراف ففرغت قبل أن يسجد

2896 عبد الرزاق عن الثوري عن هشام عن بن سيرين قال إذا وضع يديه على ركبتيه فقد أتم وإذا أمكن جبهته من الارض فقد أتم قال سفيان وإن لم يفعل شيئا

2897 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني الوليد بن عبد الله بن أبي مغيث أنه سمع أبا عبد الله بن بجيلة وكان مرضيا ينظر إليه ويؤدي إلى الحديث فسمعته يقول صلى رجل من أصحاب النبي ﷺ مع النبي ﷺ فقرأ سورة البقرة فقرأ فأحسن القراءة فيها وأبينها وأجملها لا يمر بآية فيها ذكر الجنة إلا سأل عنها ولا بآية فيها ذكر النار إلا استعاذ عندها حتى إذا ختمها ركع وقال سبحان رب الملكوت والجبروت والكبرياء والعظمة ثم رفع رأسه فقال مثل ذلك حين رفع رأسه ثم سجد فمكث ساعة يقول مثل ما مكث رافعا رأسه من الركعة ثم رفع رأسه فقام فقرأ آل عمران كمثل ذلك ثم ختمها فصنع مثل ما صنع في الركوع والسجود ورفع الرأس من الركوع والسجود يقول ذلك في كل ذلك كما صنع في الركعة الأولى فقال له الرجل حين أصبح يا نبي الله أردت أن أصلي بصلاة فلم استطع قال إنكم لا تستطيعون ما أستطيع إني أخشاكم لله

2898 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء هل بلغك من قول يقال في الركوع قال لا قلت فكيف تقول أنت قال إذا لم أعجل ولم يكن معي شيء يشغلني فإني أقول قولا إذا بلغته فهو ذلك أقول سبحانك وبحمدك لا إله إلا أنت ثلاث مرات سبحان ربنا إن كان وعد ربنا لمفعولا ثلاثا سبحان الله العظيم ثلاثا سبحان الله وبحمده ثلاث مرات سبحان الملك القدوس ثلاث مرات سبوح قدوس رب الملائكة والروح سبقت رحمة ربي غضبه ثلاث مرات قلت فهل بلغك أنه كان يقول شيئا منهن في الركوع قال لا قلت فما تتبع في ذلك قال أما سبحانك وبحمدك لا إله إلا أنت فأخبرني بن أبي مليكة عن عائشة قالت افتقدت النبي ﷺ ذات ليلة فظننت أنه ذهب إلى بعض نسائه فجسست ثم رجعت فإذا هو راكع وساجد يقول سبحانك وبحمدك لا إله إلا أنت قالت قلت بأبي أنت وأمي إني لفي شأن وإنك لفي آخر قال [ أما ] { سبحان ربنا إن كان وعد ربنا لمفعولا } فأتبع بها التي في سورة بني إسرائيل وأما سبحان الله العظيم وسبحان الله وبحمده فأعظم بهما الله وأما سبحان الملك القدوس فبلغني عن عبيد بن عمير أنه قال ينزل الرب تبارك وتعالى شطر الليل الآخر في السماء فيقول من يسألني فاعطيه ومن يستغفرني فأغفر له ويقول الملك سبحوا الملك القدوس حتى إذا كان الفجر صعد الرب فأتبع قول الملك سبحان الملك القدوس وأما سبوح قدوس سبقت رحمة ربي غضبه فبلغني أن النبي ﷺ لما أسري به كان كلما مر قسما سلمت عليه الملائكة حتى إذا جاء السماء السادسة قال له جبريل هذا ملك فسلم عليه فبدره الملك فبدأه بالسلام فقال النبي ﷺ ودت لو أني سلمت عليه قبل أن يسلم علي فلما جاء السماء السابعة قال له جبريل إن الله عز وجل يصلي فقال له النبي ﷺ أهو يصلي قال نعم قال وما صلاته قال يقول سبوح قدوس رب الملائكة والروح سبقت رحمتي غضبي فأتبع ذلك قال قلت أقدم بعض ذلك قبل بعض قال إن شئت

2899 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال أقول في السجود مثل ما أقول في الركوع

2900 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال سأل بن طاووس عن وفاء السجود فأشار بيده فقال ثلاث تسبيحات قال أبو بكر وذكره محمد بن مسلم عن إبراهيم بن ميسرة عن طاووس

2901 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا بن جريج عن عطاء قال كنت أسمع بن الزبير كثيرا يقول في سجوده سبوح قدوس رب الملائكة والروح سبقت رحمة ربي غضبه

2902 عبد الرزاق عن الحسن بن عمارة عن أبي إسحاق عن عاصم بن ضمرة عن علي قال كان علي يقول [ إذا ركع ] اللهم لك خشعت ولك ركعت ولك أسلمت وبك آمنت وأنت ربي وعليك توكلت خشع لك سمعي وبصري ولحمي ودمي ومخي وعظامي وعصبي وشعري وبشري سبحان الله سبحان الله سبحان الله فإذا قال سمع الله لمن حمده قال اللهم [ ربنا لك الحمد فإذا سجد قال اللهم ] لك سجدت ولك أسلمت وبك آمنت وعليك توكلت وأنت ربي سجد لك سمعي وبصري ولحمي ودمي وعظامي وعصبي وشعري وبشري سبحان الله سبحان الله سبحان الله

2903 عبد الرزاق عن إبراهيم بن محمد عن موسى بن عقبة عن عبد الله بن الفضل عن عبد الرحمن الأعرج عن عبيد الله بن أبي رافع عن علي قال كان كلام رسول الله ﷺ في ركوعه أن يقول اللهم [ لك ] ركعت وبك آمنت ولك أسلمت وأنت ربي خشع سمعي وبصري ومخي وعظامي وعصبي لله رب العالمين فإذا رفع رأسه من الركوع قال سمع الله لمن حمده ثم يتبعها اللهم لك الحمد ملأ السماوات وملأ الارض وملأ ما شئت من شيء بعد فإذا

سجد قال في سجوده اللهم لك سجدت وبك آمنت ولك أسلمت وأنت ربي [ سجد ] وجهي للذي خلقه وشق سمعه وبصره تبارك الله أحسن الخالقين

2904 عبد الرزاق عن بن أبي عن بن المنكدر عن علي مثله

2905 عبد الرزاق عن محمد بن مسلم عن إبراهيم بن ميسرة قال كان طاووس يقول في ركوعه اللهم لك ركعت ولك خشعت ولك أسلمت وبك آمنت وعليك توكلت وإليك أنبت وإليك المصير

باب ما يقول إذا رفع رأسه من الركوع

2906 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال سنة إذا رفعت رأسك من الركعة أو السجدة فانتصب حتى يرجع كل عظم منها مفصله فإذا فعلت فحسبك وقد كان يقال فلا أدري أقاله النبي ﷺ بعد ما رفع رأسه من الركعة فانتصب قل اللهم ربنا لك الحمد ملأ السماوات وملأ الأرض وملأ ما شئت من شيء بعد لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا يعصم ذا الجد منك الجد

2907 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن عون بن عبد الله بن عتبة قال كان رسول الله ﷺ إذا قال سمع الله لمن حمده قال اللهم ربنا لك الحمد ملأ السماوات وملأ الارض وملأ ما شئت من شيء بعد

2908 عبد الرزاق عن إبراهيم بن عمر قال أخبرني وهب بن مانوس قال سمعت سعيد بن جبير يحدث عن بن عباس أن رسول الله ﷺ كان إذا رفع رأسه من الركوع قال سمع الله لمن حمده ثم يقول اللهم ربنا ( و ) لك الحمد ملأ السماوات وملأ الارض وملأ ماشئت من شيء بعد

2909 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن الزهري عن أنس بن مالك أن رسول الله ﷺ قال إذا قال الإمام سمع الله لمن حمده فقولوا ربنا لك الحمد

2910 عبد الرزاق عن بن جريج مثله بهذا السند

2911 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن سالم عن بن عمر أنه سمع رسول الله ﷺ حين رفع رأسه من الركعة قال ربنا لك الحمد

2912 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة ( قال ) إن رسول الله ﷺ إذا رفع رأسه من الركوع قال اللهم ربنا ولك الحمد

2913 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن يونس بن جبير عن حطان بن عبد الله الرقاشي عن أبي موسى الأشعري أن رسول الله ﷺ قال إذا قال الإمام ( سمع الله لمن حمده ) فقولوا ( ربنا لك الحمد ) يسمع الله لكم فإن الله قضى على لسان نبيه ( سمع الله لمن حمده )

2914 [ عن علي أنه كان إذا قال سمع الله لمن حمده ] قال اللهم ربنا لك الحمد كثيرا ثم يسجد ( لأعطيه كذا ) قال اللهم ربنا لك الحمد اللهم بحولك وقوتك أقوم وأقعد

2915 عبد الرزاق عن الثوري عن سلمة بن كهيل عن الأحوص قال إذا قال الإمام سمع الله لمن حمده فليقل من خلفه ( ربنا لك الحمد

عبد الرزاق عن بن جريج عن إسماعيل بن أمية عن سعيد بن أبي سعيد أنه سمع أبا هريرة وهو إمام للناس في الصلاة يقول سمع الله لمن حمده اللهم ربنا لك الحمد الله اكبر يرفع بذلك صوته ونتابعه معا

2916 عبد الرزاق عن بن عيينة عن ايوب السختياني قال سمعت عبد الرحمن بن هرمز الأعرج يقول سمعت أبا هريرة يقول إذا رفع الإمام رأسه من الركوع فقال سمع الله لمن حمده فقل ربنا لك الحمد

2917 عبد الرزاق عن بن التيمي قال سمعت عبد الملك بن عمير يقول كان النبي ﷺ إذا رفع رأسه من الركوع قال الحمد لله ذي الملك والجبروت والكبرياء والعظمة

2918 عبد الرزاق عن بن عيينة عن داود بن سابور عن مجاهد قال قال رجل حين رفع رأسه من الركعة ربنا لك الحمد كثيرا طيبا مباركا فيه فلما قضى النبي ﷺ صلاته قال من قائل هذه الكلمات فسكت الرجل فقال النبي ﷺ من قائلها فقال الرجل أنا يا رسول الله قال النبي ﷺ لقد أنا اثني عشر ملكا كلهم يكتبها

2919 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال [ إن ] كنت مع إمام فقال سمع الله لمن حمده فإن قلت سمع الله لمن حمده أيضا فحسن وإن لم تقل مع الإمام سمع الله لمن حمده فقد أجزأ عنك وأن تجمعهما مع الإمام أحب إلي

2920 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت أرأيت إن لم يسمعني الإمام قوله سمع الله لمن حمده قال قل مثل ما يقول إذا سمعك قال ويحمد الإمام إذا قال سمع الله لمن حمده والمرء يصلي لنفسه فيحمدان وهما منتصبان قبل أن يسجدا فإنه يؤمر بالحمد الإمام وغيره إذا قال سمع الله لمن حمده ويقول من وراء الامام ما قد كتبت

2921 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال وإن قلت إذا رفعت رأسك من الركعة الحمد لله أجزأ عنك إذا حمدت أي الحمد فحسبك

باب السجود

2921 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري قال يرفع رأسه من السجود حتى يقر كل شيء قراره

2922 عبد الرزاق عن معمر عن منصور عن سالم بن أبي الجعد عن جابر بن عبد الله قال كان رسول الله ﷺ إذا سجد جافى حتى يرى بياض إبطيه

2923 عبد الرزاق عن داود بن قيس قال سمعت عبيد الله بن عبد الله بن أقرم يحدث عن أبيه قال حدثني أبي أنه كان مع أبيه بالقاع من نمرة أو قال من نمرة قال فمر بنا ركب فأناخوا بناحية الطريق فقال لي أبي أي بني كن في بهمنا حتى أدنو من هؤلاء الركب قال فدنا منهم ودنوت معه فأقيمت الصلاة فإذا رسول الله ﷺ فيهم فقال فكنت أنظر إلى عفرة إبطي رسول الله ﷺ كلما سجد

2924 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي إسحاق عن التميمي عن بن عباس قال كان رسول الله ﷺ يرى بياض إبطيه إذا سجد

2925 عبد الرزاق عن بن عيينة عن عمرو بن دينار قال كان النبي ﷺ إذا سجد يرى بياض إبطيه قال بن عيينة وأخبرني عبيد الله بن عبد الله عن يزيد بن الأصم عن ميمونة قالت كان رسول الله ﷺ إذا سجد تجافى حتى لو أن بهمة أرادت أن تمر تحت يده مرت

2926 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن إبراهيم قال كان يكره أن يتطاول في السجود أو يحبس ولكن وسطا بين ذلك قال إبراهيم وحدثت أن رسول الله ﷺ كان يرى بياض إبطه إذا سجد

2927 عبد الرزاق عن الثوري عن آدم بن علي قال رآني بن عمر وأنا أصلي لا أتجافى عن الارض بذراعي فقال يا بن أخي لا تبسط بسط السبع وادعم على راحتيك وأبد ضبعيك فإنك إذا فعلت ذلك سجد كل عضو منك

2928 عبد الرزاق عن الثوري عن سمي قال حدثنا النعمان بن أبي عياش الزرقي قال شكا أصحاب رسول الله ﷺ الإعتماد بأيديهم في السجود فرخص لهم أن يستعينوا بأيديهم على ركبهم في السجود فقال سفيان وهي رخصة للمتهجد

2929 عبد الرزاق عن بن جريج عن سليمان بن موسى أن جابر بن عبد الله قال سمعت النبي ﷺ يأمر بأن يعتدل في السجود ولا يسجد الرجل باسطا ذراعيه كالكلب

2930 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن أبي سفيان عن جابر قال قال رسول الله ﷺ إذا سجد أحدكم فليعتدل ولا يفترش ذراعيه افتراش الكلب

2931 عبد الرزاق عن داود بن قيس عن داود بن أسلم قال اشتكى المسلمون إلى رسول الله ﷺ التفرج في الصلاة فأمروا أن يستعينوا بركبهم

2932 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر عن نافع قال كان بن عمر إذا رأى الرجل يفرج بين أصابعه في الصلاة في السجود نهاه قال وكان هو يضم أصابعه ضما ويبسطها

2933 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر عن عبد الرحمن بن القاسم عن حفص بن عاصم قال صليت إلى جنب أبن عمر ففرجت بين أصابعي حين سجدت فقال يا بن أخي اضمم أصابعك إذا سجدت واستقبل القبلة واستقبل بالكفين القبلة فإنهما يسجدان مع الوجه

2934 عبد الرزاق عن بن جريج قال اخبرني نافع أن بن عمر كان يقول إذا سجد أحدكم فليضع يديه مع وجهه فإن اليدين تسجدان كما يسجد الوجه وإذا رفع رأسه فليرفعهما معه

2935 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر قال إذا سجد أحدكم فليرفع يديه فإن اليدين تسجدان مع الوجه

2936 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني إبراهيم بن ميسرة عن طاووس قال ما رأيت مصليا كهيئة عبد الله بن عمر أشد استقبالا للكعبة بوجهه وكفيه وقدميه

2937 عبد الرزاق عن الثوري عن بن عجلان عن محمد بن يحيى بن حبان قال كان بن عمر يحب أن يعتدل في الصلاة حتى أصابعه إلى القبلة

2938 عبد الرزاق عن عثمان بن مطر عن حسين عن بديل العقيلي عن أبي الجوزاء عن عائشة قالت كان رسول الله ﷺ ينهانا أن يفترش أحدنا ذراعيه افتراش الكلب أو السبع

2939 عبد الرزاق عن بن جريج قال سألت عطاء عن الجنوح باليدين في السجود فقال ينهى عنه فقلت فإني أجعل مرفقي فقال إن شئت فعلى ركبتيك وإن شئت فلا تجعلهما عليهما إذا لم تجنح فلا يضرك أين جعلتها

2940 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال كان ينهانا أن يضع الرجل ذراعيه على الارض إذا سجد إلى الكفين

2941 عبد الرزاق عن الثوري عن الاعمش عن حبيب عن أبي الشعثاء عن بن عمر أنه رأى رجلا يتنحى إذا سجد قال لا لا تقلب صورتك يقول لاتؤثرها قلت ما تقلب صورتك قال لا تغير لا تخنس

2942 عبد الرزاق عن الثوري عن الاعمش عن أبي وائل قال قال عبد الله إذا سجد أحدكم فلا يسجد متوركا ولا مضطجعا فإنه إذا أحسن السجود سجدت عظامه كلها

2943 عبد الرزاق عن الثوري عن عمرو بن قيس عن مسروق قال رأى رجلا حين سجد رفع رجليه في السماء فقال ما تمت الصلاة لهذا

2944 عبد الرزاق عن الثوري عن بن عجلان عن بكير بن عبد الله بن الأشج عن عامر بن سعد قال أمر رسول الله ﷺ بوضع الكفين ونصب القدمين قال سفيان وبلغني أن رسول الله ﷺ كان ينصب قدميه في السجود ويضع الأصابع على الأرض

2945 عبد الرزاق عن بن جريج عن سليمان بن موسى قال أمكن في السجود ركبتيك وصدور قدميك من الارض

2946 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أرأيت إن لم أنصب صلبي في السجدة من المكتوبة ولم أثبت وجهي ساجدا في بعض ذلك قال لا تعد ولا تسجد سجدتي السهو

2947 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي الهذيل عن إبراهيم قال كان يكره للرجل إذا سجد أن يفضي بذكره إلى الارض قال وتفسيره حتى يكون بينه وبين الأرض ثوب

باب موضع اليدين إذا خر للسجود وتطبيق اليدين بين الركعتين

2948 عبد الرزاق عن الثوري عن عاصم بن كليب عن أبيه عن وائل بن حجر قال رمقت رسول الله ﷺ فلما سجد كانت يداه حذو أذنيه

2949 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر عن نافع قال كان بن عمر يضع يديه إذا سجد حذو أذنيه

2950 عبد الرزاق عن إسماعيل بن عبيد الله بن أبي الوليد عن بن عون عن إبراهيم عن الأسود قال سئل بن عمر أن يضع الرجل يده إذا سجد فقال أرميهما حيث وقعتا

2951 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء هل للكفين موضع يؤمر به في السجود قال لا

2952 عبد الرزاق عن معمر عن أبي إسحاق عن علقمة والأسود أن بن مسعود ركع فطبق يديه فجلعهما بين ركبتيه

2953 عبد الرزاق عن معمر عن أبي إسحاق عن مصعب بن سعد قال ركعت فطبقت فجعلت يدي بين ركبتي فنهاني أبي وقال إنا كنا نفعل بذا فنهينا عنه

باب كيف يقع ساجدا وتكبيره وكيف ينهض من مثنى من السجود

2954 عبد الرزاق عن بن جريج عن بن شهاب عن أبي بكر بن عبد الرحمن عن أبي هريرة أن رسول الله ﷺ كان يقول سمع الله لمن حمده حين يرفع صلبه من الركعة يقول وهو قائم ربنا ولك الحمد ثم يكبر حين يهوي ساجدا

2955 عبد الرزاق عن الثوري ومعمر عن الأعمش عن إبراهيم أن عمر كان إذا ركع يقع كما يقع البعير ركبتاه قبل يديه ويكبر ويهوي

2956 عبد الرزاق عن الثوري عن عاصم عن إبراهيم في الرجل يقع يداه قبل ركبتيه قال إبراهيم أو يفعل ذلك إلا المجنون

2957 عبد الرزاق عن الثوري عن معمر عن إبراهيم في الرجل يقع يداه قبل ركبتيه قال إبراهيم أو يفعل ذلك إلا المجنون

2958 عبد الرزاق عن التيمي عن كهمس عن عبد الله بن يسار إذا سجد وضع ركبتيه ثم يديه ثم وجهه فإذا أراد أن يقوم رفع وجهه ثم يديه ثم ركبتيه قال عبد الرزاق وما أحسنه من حديث وأعجب به

2959 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عمرو بن دينار عن بن الزبير قال ما كان يكبر إلا وهو يهوي فنهضته للقيام

2960 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عطاء أنه رأى معاوية في الركعة الثالثة كذا قرأ الدبري والثالثة من الركوع إذا رفع رأسه من السجود لم يتلبث قال ينهض وهو يكبر في نهضته للقيام قال عطاء تعجبت من ذلك حتى بلغني أن الأمر كان على ذلك

2961 عبد الرزاق عن الثوري عن مغيرة عن إبراهيم أنه كان يكره أن يعتمد إذا جلس بين الركعتين وإذا نهض على يديه

2962 عبد الرزاق عن هشيم بن بشير عن منصور ويونس عن الحسن أنه كان لا يرى بأسا أن يعتمد الرجل على يديه إذا نهض في الصلاة

2963 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة في الرجل ينهض ليقوم أيديه يرفع قبل أم ركبتيه قال ينظر أهون ذلك عليه

2964 عبد الرزاق عن عبد الله عن نافع عن بن عمر أنه كان يقوم إذا رفع رأسه من السجدة معتمدا على يديه قبل أن يرفعهما

2965 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء إني أرى ناسا حين يقوم احدهم يثني رجله قال بقدمها ثم يضع يده على فخذه ثم يقوم كذلك أو يضع يده في الارض ثم يقوم عليها قال هذا القيام أقرب إلى النخوة لا ينبغي في الصلاة إلا التخشع

باب كيف النهوض من السجدة الآخرة ومن الركعة الأولى والثانية

2966 عبد الرزاق عن بن عيينة ( عن ) بن أبي ليلى قال سمعت عبد الرحمن بن يزيد يقول رمقت عبد الله بن مسعود في الصلاة فرأيته ينهض ولا يجلس قال ينهض على صدور قدميه في الركعة الأولى والثالثة

2967 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن إبراهيم عن عبد الرحمن بن يزيد قال كان عبد الله ينهض على صدور قدميه من السجدة الآخرة وفي الركعة الأولى والثالثة

2968 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن أبي عطية أن بن عباس وبن عمر كانا يفعلان ذلك

2969 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر أنه كان يقوم إذا رفع رأسه من السجدة معتمدا على يديه قبل أن يرفعهما 5

باب سجود الأنف

2970 عبد الرزاق عن معمر عن بن طاووس عن أبيه قال قال رسول الله ﷺ أمرت أن أسجد على سبع ولا أكف شعرا ولا ثوبا على الجبهة والأنف ثم يمر يديه على جبهته وأنفه والكفين والركبتين والقدمين

2971 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عمرو بن دينار أنه سمع طاووسا يحسب أنه يأثر ذلك عن بن عباس قال أمر النبي ﷺ أن يسجد على سبعة بجبهته وكفيه وركبتيه وقدميه ونهى أن يكف شعرا أو ثوبا

2972 عبد الرزاق عن إبراهيم بن يزيد عن عمرو بن دينار عن طاووس قال سمعت بن عباس يقول قال رسول الله ﷺ أمرت أن أسجد على سبعة أعظم ولا أكف شعرا ولا ثوبا قال الجبهة ثم يضع يده عليها ثم يمر إلى أنفه والكفين والركبتين والقدمين

2973 عبد الرزاق عن محمد بن مسلم عن عمرو بن دينار عن طاووس عن بن عباس قال أمر النبي ﷺ أن يسجد على سبع ولا يكف شعرا ولا ثوبا

2974 عبد الرزاق عن بن جريج عن بن طاووس عن أبيه قال أمر النبي ﷺ أن يصلي على سبع على كفيه وركبتيه وأطراف قدميه وجبينه ثم مر يمسح طاووس إذا قال وجبينه ثم مر حتى يمسح أنفه ولا يكف شعرا ولا الثياب قال بن طاووس لا أدري أي السبع كان أبوه بيدي

2975 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال قد كان من مضى يقولون يسجد المرء على وجهه وكفيه وركبتيه وقدميه ولا يكف شعرا ولا ثوبا

2976 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني إبراهيم بن ميسرة أنه سأل طاووسا قال الأنف من الجبين قال هو خير

2977 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني الحكم بن أبان عن عكرمة أنه قال ضع أنفك حتى يخرج منه الرغم قلت ما الرغم قال الكبر

2978 عبد الرزاق عن سماك بن حريث عن عكرمة عن بن عباس قال إذا سجدت فألصق أنفك بالأرض

2979 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن يحيى بن أبي كثير عن أبى سلمة بن عبد الرحمن عن أبي سعيد الخدري أنه رأى الطين في أنف رسول الله ﷺ من أثر السجود وكان مطر وامن الليل

2980 عبد الرزاق عن إسرائيل عن جابر قال سألت الشعبي عن الرجل يسجد على جبينه قال يجزيه

2981 عبد الرزاق عن معمر عن عاصم بن سليمان عن عكرمة مولى بن عباس أن النبي ﷺ رأى امرأة تسجد وترفع أنفها فقال فيها قولا شديدا في الكراهة لرفعها أنفها

2982 عبد الرزاق عن الثوري عن عاصم عن عكرمة قال مر النبي ﷺ برجل يصلي أو امرأة فقال لا يقبل الله صلاة لا يصيب الأنف منها ما يصيب الجبين

2983 عبد الرزاق عن الثوري عن عبد الله بن عيسى قال رآني عبد الرحمن بن أبي ليلى وأنا أصلي فقال يا بني أمسس أنفك الأرض

2984 عبد الرزاق عن الثوري عن وقاء عن سعيد بن جبير قال أسجد على أنفك

2985 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني وقاء عن سعيد بن جبير قال إذا لم تضع أنفك مع جبينك لم يقبل منك تلك السجدة

2986 عبد الرزاق عن الثوري عن هشام عن بن سيرين يسجد على أنفه

2987 عبد الرزاق عن الثوري عن وقاء عن سئل عن رجل يسجد على جبينه ولا يسجد على أنفه قال يجزيه

2988 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال قلت له وضع الأنف مع الجبين قال إني لأسجد عليه مرة ومرة لا أسجد عليه ولأن أسجد عليه أحب إلي

2989 عبد الرزاق عن الثوري قال كان بعضهم يقول من قال إن السجود على الأنف فسجد على جبينه ولم يسجد على أنفه أجزأه ومن قال إنه ليس على أنفه سجود فسجد على الأنف ولم يسجد على الجبين لم يجزه

باب كف الشعر والثوب

2990 عبد الرزاق عن الثوري عن مخول عن رجل عن أبي رافع قال نهى رسول الله ﷺ أن يصلي الرجل ورأسه معقوص

2991 عبد الرزاق عن بن جريج قال حدثني عمران بن موسى عن سعيد بن أبي سعيد عن أبيه أنه رأى أبا رافع مولى النبي ﷺ مر بحسن بن علي وحسن يصلي قائما وقد غرز ضفرته في قفاه فحلها أبو رافع فالتفت إليه مغضبا فقال له أبو رافع أقبل على صلاتك ولا تغضب فإني سمعت رسول الله ﷺ يقول ذلك كفل الشيطان يقول مقعد الشيطان يعني مغرز ضفرته

2992 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي هاشم الواسطي عن مجاهد قال مر عمر بن الخطاب على بن له وهو يصلي ورأسه معقوص فجبذه حتى صرعه

2993 عبد الرزاق عن الحسن بن عمارة عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي قال قال رسول الله ﷺ لاتعقص شعرك في الصلاة فإنه كفل الشيطان

2994 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي قال يكره أن يصلي الرجل ورأسه معقوص أو يعبث بالحصى أو يتفل قبل وجهه أو عن يمينه

2995 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي هاشم الواسطي عن مجاهد قال مر حذيفة بابنه وهو يصلي وله ضفرتان قد عقصهما فدعا بشفرة فقطع بإحداهما ثم قال إن شئت فاصنع الأخرى كذا وإن شئت فدعها

2996 عبد الرزاق عن معمر والثوري عن الأعمش عن زيد بن وهب قال مر عبد الله بن مسعود على رجل ساجد ورأسه معقوص فحله فلما انصرف قال له عبد الله لا تعقص فإن شعرك يسجد وأن لكل شعرة أجرا قال إنما عقصته لكي لا يتترب قال أن يتترب خير لك

2997 عبد الرزاق عن معمر عن يحيى بن أبي كثير أن النبي ﷺ رأى رجلا يسجد ويتقي شعره بيده فقال النبي ﷺ اللهم أمح شعره قال فسقط شعره

2998 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة مثله إلا أن قتادة قال صلع رأسه وحدثت أن بن عباس قال قال النبي ﷺ أمرت أن لا أكف شعرا ولا ثوبا قال لايكف الشعر عن الارض

2999 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال قلت أصلي في المطر في ساج لي والماء يسيل بجنبي قال لاتكفه قال إذا يفسد قال ولو دعه في الماء قال عبد الرزاق ولا نأخذ به

3000 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء نزع الرجل رداءه من تحته ثم لا يرفعه من الارض أكف هو بإنزاعه قال لا بأس إذا جلس إنما ذلك في السجود

3001 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال قلت له الرجل يكف شعره لغير صلاة ثم يقام الصلاة قال لينشر رأسه وليرخه

3002 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء الرجل من أهل البادية يكف أحدهم شعره الحين الطويل من أجل قيامه في ماشيته وعمله قال لا بأس إنما يكف هذا من أجل عمله وإنما نهي عن كف الشعر للصلاة

3003 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء هل يخشى أن يكون العمامة كفا لشعر قال إنما يصير ذلك إلى النية

3004 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء يضفر الرجل قرنيه قال لا إن ذلك يكون لغير كفه للصلاة العمائم وضفر القرنين

3005 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال ما أحب أن يجعل ذو القرنين ضفرتيه إذا طالتا على ظهره قال فأين قال على صدره

3006 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أرأيت لو وضعت ذراعي على الأرض وكففت شعري وثوبي قال فلا تعد ولا تسجد سجدتي السهو

باب القول بين السجدتين

3007 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري قال يرفع رأسه من السجود ثم يجلس حتى يقر كل شيء منه قراره

3008 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن ثابت البناني عن أنس بن مالك قال كان رسول الله ﷺ ربما رفع رأسه من السجدة والركعة فيمكث بينهما حتى يقول الشيء

3009 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي أنه كان يقول بين السجدتين رب اغفر لي وارحمني واجبرني وارزقني وبه يأخذ عبد الرزاق

3010 عبد الرزاق عن سعيد بن عبد العزيز أنه سمع مكحولا يقول بين السجدتين اللهم اغفر لي وارحمني واهدني وارزقني واجبرني

3011 عبد الرزاق عن بن جريج ومعمر عن بن طاووس قال رأيت أبي يمكث بين السجدتين

3012 عبد الرزاق عن بن عيينة عن بن طاووس قال كان أبي يقرأ بين السجدتين قرآنا كثيرا

3013 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور قال قلت لإبراهيم تقول بين السجدتين شيئا قال ما أقول بينهما شيئا

3014 عبد الرزاق عن عثمان بن مطر عن حسين المعلم عن بديل العقيلي عن أبي الجوزاء عن عائشة قالت كان رسول الله ﷺ إذا رفع رأسه من السجدة لم يسجد حتى يستوي جالسا أو قال قاعدا

باب النفخ في الصلاة

3015 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن أبن سيرين أنه كان يكره النفخ في الصلاة

3016 عبد الرزاق عن معمر عن يحيى بن أبي كثير قال ثلاث نفخات يكرهن حيث يسجد ونفخة في الشراب ونفخة في الطعام

3017 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عمن سمع بن عباس يقول من نفخ في الصلاة فقد تكلم

3018 عبد الرزاق عن بن عيينة عن الأعمش عن مسلم بن صبيح عن بن عباس قال النفخ في الصلاة بمنزلة الكلام

3019 عبد الرزاق عن قيس بن الربيع عن أبي حصين عن أبي صالح عن أبي هريرة قال النفخ في الصلاة كلام

3020 عبد الرزاق عن إبراهيم بن محمد عن صالح مولى التوأمة انه سمع أبا هريرة يقول لا ينفخ أحدكم في صلاته

3021 عبد الرزاق عن قيس بن الربيع عن أبي حصين قال سمعت إبراهيم النخعي وسعيد بن جبير يقولان النفخ في الصلاة كلام

3022 عبد الرزاق عن أبي حصين عن سعيد بن جبير قال ما أبالي نفخت أو تكلمت

3023 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن إبراهيم قال كانوا يكرهون النفخ لأنه يؤذي جليسه

باب الإقعاء في الصلاة

3024 عبد الرزاق عن معمر قال سألت عطاء الخرساني وأيوب عن الرجل يقعي إذا رفع رأسه من المسجد حتى يسجد الأخرى فقال أيوب كان الحسن وبن سيرين لا يقعيان قال عطاء كذلك كنا نسمع حتى جاءنا أهل مكة بغير ذلك

3025 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال إذا صلى أحدكم فلا يقعين إقعاء الكلب

3026 عبد الرزاق عن معمر وبن جريج عن بن خثيم عن بن لبيبة أن أبا هريرة قال له إياك والحبوة الكلب والإقعاء وتحفظ من السهو حتى تفرغ من المكتوبة

3027 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي قال الإقعاء عقبة الشيطان

3028 عبد الرزاق عن الثوري عن مغيرة عن إبراهيم أنه كان يكره الإقعاء والتورك

3029 عبد الرزاق عن معمر عن بن طاووس عن أبيه أنه رأى بن عمر وبن الزبير وبن عباس يقعون بين السجدتين

3030 عبد الرزاق عن الثوري عن ليث عن طاووس عن بن عباس قال من السنة أن يمس عقبك إليتيك في الصلاة بين السجدتين

3031 عبد الرزاق عن عمرو بن حوشب قال أخبرني عبد الله بن أبي يزيد أنه رأي عمر وبن عمر يقعيان بين السجدتين

3032 عبد الرزاق عن عمرو بن حوشب قال أخبرني عكرمة أنه سمع بن عباس يقول الإقعاء في الصلاة هو السنة

3033 عبد الرزاق عن بن عيينة عن إبراهيم بن ميسرة عن طاووس قال سمعت بن عباس يقول من السنة أن يمس عقبك إليتيك قال قال طاووس ورأيت العبادلة يقعون بن عمر وبن عباس وبن الزبير

3034 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عطاء أنه رأى بن عمر يفعل في السجدة الأولى من الشفع والوتر خصلتين قال رأيته يقعي مرة إقعاء جاثيا على أطراف قدميه جميعا ومرة يثني رجله اليسرى فيبسطها جالسا عليها واليمنى يقوم عليها يحدبها ( على أطراف قدميه جميعا ) قال رأيته يصنع ذلك في السجدة الآولى من السجدتين وفي السجدة الثالثة من الوتر ثم يثبت فيقوم

3035 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني أبو الزبير أنه سمع طاووسا يقول قلنا لابن عباس في الإقعاء على القدمين قال هي السنة فقلنا إنا لنراه جفاء بالرجل قال بن عباس بل هي سنة نبيك ﷺ

3036 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري قال سألته عن الجلوس في الصلاة في مثنى قال يثني اليسرى تحت اليمنى

3037 عبد الرزاق عن الثوري عن الزبير عن إبراهيم قال كان النبي ﷺ يفترش رجله اليسرى حتى يرى ظاهرها أسود

3038 عبد الرزاق عن الثوري عن عاصم بن كليب عن أبيه عن وائل بن حجر قال رمقت النبي ﷺ في الصلاة فلما جلس افترش رجله اليسرى

3039 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال رأيت بن عمر يجلس في مثنى يجلس على يسراه فيبسطها جالسا عليها ويقعي على أصابع يمناه جاثيا عليها تأتيها وراءه على كل أصابعها

3040 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني نافع عن بن عمر مثل خبر عطاء

3041 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن نافع قال تربع بن عمر في صلاته فقال إنها ليست من سنة الصلاة ولكني أشتكي رجلي

3042 عبد الرزاق عن بن جريج قال سمعت رجلا يسأل عطاء أكان يستحب أن يجلس المرء على يسرى رجليه في الصلاة قال نعم

3043 عبد الرزاق عن مالك عن عبد الرحمن بن القاسم عن عبد الله بن عبد الله بن عمر قال صلى بن عمر فتربع ففعلت ذلك وأنا حديث السن فقال ولم تفعل ذلك قال قلت فإنك تفعله قال إنها ليست من سنة الصلاة ولكن سنة الصلاة أن تثني اليسرى وتنصب اليمنى قال وقال عبد الله إني لا يحملني رجلاي

3044 عبد الرزاق عن مالك عن صدقة بن يسار عن المغيرة بن حكيم أنه رأى بن عمر تربع في سجدتين من الصلاة على صدور قدميه فذكر ذلك له فقال إنها ليست من سنة الصلاة ولكني أفعل ذلك من أجل أني اشتكي

3045 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه قال السنة في الجلوس في الصلاة أن تثني اليسرى وتقعي باليمنى

3046 عبد الرزاق عن إبراهيم بن محمد عن بن طلحة عن محمد بن عمرو بن عطاء عن أبي حميد الساعدي أن رسول الله ﷺ كان إذا جلس في الصلاة في الركعتين الأوليين نصب قدمه اليمنى وافترش اليسرى وأشار بإصبعه التي تلي الإبهام وإذا جلس في الأخريين أفضى بمقعدته إلى الأرض ونصب قدمه اليمنى

3047 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن بن سيرين كان يفترش رجله اليسرى ويقعي باليمنى قال وكان الحسن يفترش اليمنى لليسرى

3048 عبد الرزاق عن مالك وبن عيينة عن مسلم بن أبي مريم عن علي بن عبد الرحمن الأنصاري قال صليت إلى جنب بن عمر وإني أقلب الحصى في الصلاة فلما فرغ قال إن تقليب الحصى في الصلاة من الشيطان ولكن كما كان رسول الله ﷺ يصنع إذا جلس في الصلاة وضع كفه اليسرى على فخذه اليسرى ووضع كفه اليمنى على فخذه اليمنى وقبض أصابعه وأشار بإصبعه التي تلي الإبهام

3049 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني خالد قال بلغني عن النبي ﷺ أنه كان إذا جلس في مثنى تبطن اليسرى فجلس عليها جعل قدمه تحت إليته حتى اسود بالبطحاء ظهر قدمه

3050 عبد الرزاق عن عثمان بن مطر عن الحسين المعلم عن بديل العقيلي عن أبي الجوزاء عن عائشة قالت كان رسول الله ﷺ يفترش رجله أو قال قدمه اليسرى لليمنى قال وكانت تنهانا عن عقب الشيطان

3051 عبد الرزاق عن بن جريج قال كان عطاء يشتكي رجله اليسرى فكان يخرج اليمنى وشماله مقبوضة فيقبضها قائمة فقلت ألا تتربع قال أكره ذلك قلت أرأيت لو تربعت أو بسطت رجلي أمامي في الصلاة قال اسجد سجدتي السهو

3052 عبد الرزاق عن الثوري وبن عيينة عن حصين عن هيثم بن شهاب قال قال عبد الله لأن أجلس على رضفين خير من أن أجلس في الصلاة متربعا

3053 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أتتربع بين الركعتين وأنت شاب قال نعم قلت أريد أن أتربع قبل التشهد قال فلا تفعل حتى تشهد فإذا شهدت فتربع أو احسه أو اصنع ما شئت فإن فعلت قبل التشهد في المكتوبة فاسجد سجدتي السهو فأما في التطوع فإن فعلته فلا تسجد قال وأحب إلي أن تتشهد متبطنا يسارك تحتك وناصبا الأخرى مقعيا عليها أصابعها في التراب كجلوس بن عمر قلت فأضع يدي اليسرى كذلك قبل التشهد قال لا ولا أحب ذلك

باب الرجل يجلس معتمدا على يديه في الصلوة

3054 عبد الرزاق عن معمر عن إسماعيل بن أمية عن نافع عن بن عمر قال نهى رسول الله ﷺ أن يجلس الرجل في الصلاة وهو معتمد على يديه

3055 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني نافع أن بن عمر رأى رجلا جالسا معتمدا على يديه فقال ما يجلسك في صلاتك جلوس المغضوب عليهم

3056 عبد الرزاق عن بن عيينة عن محمد بن عجلان عن نافع عن بن عمر أنه رأى رجلا جالسا معتمدا بيده على الأرض فقال إنك جلست جلسة قوم عذبوا

3057 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني إبراهيم بن ميسرة أنه سمع عمرو بن الشريد يخبر عن النبي ﷺ أنه كان يقول في وضع الرجل شماله إذا جلس في الصلاة هي قعدة المغضوب عليهم

باب ما يقعد للتشهد

3058 عبد الرزاق عن الثوري عن داود عن أبي العالية قال سمع بن عباس رجلا حين جلس في الصلاة يقول الحمد لله قبل التشهد فانتهره يقول ابتدئ بالتشهد

3059 عبد الرزاق عن بن جريج عن إبراهيم بن ميسرة قال سمعت طاووسا يقول لا أعلم بعد الركعتين إلا التشهد

3060 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال المثنى الأولى إنما هو للتشهد وإن الآخر للدعاء والرغبة والآخر أطولهما

باب التشهد

3061 عبد الرزاق عن الثوري عن حماد ومنصور وحصين والأعمش وأبي هاشم عن أبي وائل و [ عن ] أبي إسحاق عن الأسود وأبي الأحوص عن عبد الله قال كنا لا ندري ما نقول في الصلاة [ فكنا نقول ] السلام على الله السلام على جبريل السلام على ميكائيل فعلمنا النبي ﷺ فقال [ لا تقولوا السلام على الله ] إن الله هو السلام فإذا جلستم في ركعتين فقولوا التحيات لله والصلوات والطيبات السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين قال أبو وائل في حديث عبد الله عن النبي ﷺ إذا قلتها أصابت [ كل ] عبد صالح في السماء وفي الأرض وقال أبو إسحاق في حديث عبد الله إذا قلتها أصابت كل [ ملك ] مقرب أو نبي مرسل أو عبد صالح

أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله

3062 عبد الرزاق قال أخبرني أبي عن إبراهيم قال جاء ربيع بن خثيم إلى علقمة يستشيره أن يزيد فيها ومغفرته قال علقمة إنما ننتهي إلى ما علمناه

3063 عبد الرزاق عن معمر عن أبي إسحاق عن أبي الأحوص عن بن مسعود قال إن رسول الله ﷺ علم فواتح الخير وجوامعه أو جوامع الخير وخواتمه وإنا كنا لا ندري ما نقول في صلاتنا [ حتي علمنا ] قال قولوا التحيات لله والصلوات والطيبات السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين أشهد أن لاإله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله

3064 عبد الرزاق عن معمر عن عاصم بن أبي النجود عن زر بن حبيش عن شقيق بن سلمة عن عبد الله بن مسعود قال كنا نصلي مع رسول الله ﷺ فكان الناس يقولون السلام على الله السلام على جبريل السلام على ميكائيل السلام على الملائكة المقربين فقال النبي ﷺ لا تقولوا السلام على الله فإن الله هو السلام قال فعلمهم التشهد فقال قولوا التحيات لله والصلوات والطيبات السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبد الله ورسوله

3065 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن يونس بن جبير عن حطان بن عبد الله الرقاشي أن أبا موسى صلى بأصحابه صلاة قال فلما جلس قال رجل من القوم أقرت الصلاة بالبر والزكاة قال فلما فرغ أبو موسى من صلاته قال أيكم القائل كلمة هذا وكذا فأرم القوم فقال أبو موسى يا حطان لعلك قائلها قال قلت لا والله ما قلتها ولقد خشيت أن تبكعني لها فقال رجل من القوم أنا قائلها وما أردت بها إلا الخير فقال أبو موسى أما تعلمون كيف صلاتكم إن رسول الله ﷺ خطبنا فبين لنا سننا وعلمنا صلاتنا فقال إذا صليتم فأقيموا صفوفكم ثم ليؤمكم أحدكم فإذا كبر فكبروا وإذا قال غير المغضوب عليهم ولا الضالين فقولوا آمين يجبكم الله وإذا كبر وركع فكبروا واركعوا فإن الإمام يركع قبلكم ويرفع قبلكم قال نبي الله ﷺ فتلك بتلك وإذا قال سمع الله لمن حمده فقولوا ربنا لك الحمد يسمع الله لكم فإنه قضى على لسان نبيه ﷺ سمع الله لمن حمده فإذا كان عند القعود فليقل أحدكم أول ما يقعد التحيات لله الطيبات الصلوات لله السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله

3066 عبد الرزاق عن معمر عمن سمع الحسن يقول التحيات لله الطيبات الصلوات لله السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله

3067 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن عروة بن الزبير عن عبد الرحمن بن عبد القارىء قال شهدت عمر بن الخطاب وهو يعلم التشهد فقال التحيات لله الزاكيات لله الطيبات لله السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين أشهد أن لا إله الا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله قال عبد الرزاق وكان معمر يأخذ به وأنا آخذ به

3068 عبد الرزاق عن بن جريج عن عروة عن عبد الرحمن بن عبد القارىء عن عمر مثل حديث معمر إلا أنه قال ورحمة الله السلام علينا

3069 عبد الرزاق عن معمر عن هشام بن عروة عن أبيه مثل حديث الزهري إلا أنه كان يقول في أوله بسم الله خير الأسماء ويجعل مكان الزاكيات المباركات

3070 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال سمعت بن عباس وبن الزبير يقولان في التشهد في الصلاة التحيات المباركات لله الصلوات الطيبات لله السلام على النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله قال لقد سمعت بن الزبير يقولهن على المنبر يعلمهن الناس قال ولقد سمعت بن عباس يقولهن كذلك قلت فلم يختلف فيها بن عباس وبن الزبير قال لا

3071 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني بن طاووس عن أبيه أنه كان يقول في التشهد بسم الله الرحمن الرحيم التحيات المباركات والصلوات الطيبات لله السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام [ علينا ] وعلى عباد الله الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله قال طاووس في التشهد كان يعلم كما يعلم القرآن

3072 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني سليمان الأحول عن طاووس في التشهد كما أخبرني بن طاووس إلا أنه لم يجعل فيه بسم الله الرحمن الرحيم قال عبد الرحمن فذكرت ذلك لسعيد بن جبير فقال إن طاووسا قد رجع عن بعضه فعرفت ذلك طاووسا فأنكر أن يكون رجع عن شيء منه وقال لو أني لم أسمع عبد الله بن عباس إلا مرة أو مرتين

3073 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لنافع كيف كان بن عمر يتشهد فقال كان يقول بسم الله التحيات لله الصلوات لله الزاكيات لله السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ثم يتشهد شهدت أن لا إله إلا الله شهدت أن لا إله إلا الله شهدت أن محمدا رسول الله يوالي بهن التسليم

3074 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن سالم لا يسلم في المثنى الأولى كان يرى ذلك فسخا لصلاته قال الزهري وأما أنا فأسلم

3075 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء أن أصحاب النبي ﷺ كانوا يسلمون والنبي ﷺ حي السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته فلما مات قالوا السلام على النبي ورحمة الله وبركاته

3076 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال وبينا النبي ﷺ يعلم التشهد فقال رجل وأشهد أن محمدا رسوله وعبده فقال النبي ﷺ قد كنت عبدا قبل أن أكون رسولا قل وأشهد أن محمدا عبده ورسوله

3077 عبد الرزاق عن معمر عن خصيف الجزري قال رأيت رسول الله ﷺ في النوم جاءني فقلت يا رسول الله اختلف علينا في التشهد قال فلان كذا وقال فلان كذا وقال بن مسعود كذا قال السنة سنة بن مسعود

باب من نسي التشهد

3078 عبد الرزاق عن معمر و وقتادة وحماد في رجل نسي التشهد في آخر صلاته حتى انصرف قالوا لا يعيد فقد تمت صلاته

3079 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال لا صلاة مكتوبة ولا تطوع إلا بتشهد قلت فنسيت التشهد في الصبح قال لا تعيد ولا تسجد سجدتي السهو وتشهد حين تذكر

3080 عبد الرزاق عن عبد الله بن كثير عن شعبة عن مسلم الشامي عن حملة رجل من عك عن عمر بن الخطاب قال لا تجوز صلاة إلا بتشهد

3081 عبد الرزاق عن عثمان بن مطر عن حسين عن بديل العقيلي عن أبي الجوزاء عن عائشة قالت كان رسول الله ﷺ يقول التحيات بين كل ركعتين

باب القول بعد التشهد

3082 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن عمير بن سعد عن بن مسعود أنه كان يعلمهم التشهد ثم يقول اللهم إني أسألك من الخير كله ما علمت منه وما لم أعلم وأعوذ بك من الشر كله ما علمت منه وما لم أعلم اللهم إني أسالك من خير ما سألك عبادك الصالحون وأعوذ بك من شر ما استعاذ به عبادك الصالحون اللهم ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقنا عذاب النار ربنا اغفر لنا ذنوبنا وكفر عنا سيئاتنا وتوفنا مع الأبرار ربنا وآتنا ما وعدتنا على رسلك ولا تخزنا يوم القيامة إنك لا تخلف الميعاد

3083 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي الجحاف عن الحارث بن يزيد عن إبراهيم قال سألته عن الإمام قال يكبر ثم يقول سبحانك اللهم وبحمدك ثم يتعوذ سرا ويقرأ بسم الله الرحمن الرحيم سرا ثم يجهر بالحمد لله رب العالمين ثم يكبر وهو يهوي ثم يقوم فيكبر وهو يهوي ثم يجلس في الأوليين للتشهد ولا يزيد عليه وفي الأخريين التشهد وخمس كلمات جوامع قال الثوري فأخبرني منصور قال قلت لإبراهيم الصلاة على النبي ﷺ فقال ما كانوا يزيدون عليهن

3084 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أليس الصلاة على النبي ﷺ مع التشهد فقال لا يزاد على التشهد فيما يعلم من التشهد إلا أن يقول الإنسان بعد التشهد ما شاء

3085 عبد الرزاق عن بن عيينة عن منصور عن إبراهيم قال يجزيك التشهد من الصلاة على النبي ﷺ

3086 عبد الرزاق عن بن جريج عن بن طاووس عن أبيه أنه كان يقول بعد التشهد في المثنى الآخر كلمات يعلمهن جدا قال أعوذ بالله من عذاب جهنم وأعوذ بالله من شر المسيح الدجال وأعوذ بالله من عذاب القبر وأعوذ بالله من فتنة المحيا والممات قال كان يعلمهن ويذكرهن عن عائشة عن النبي ﷺ

3087 عبد الرزاق عن معمر عن بن طاووس عن أبيه قال قال لرجل أقلتهن في صلاتك قال لا قال فأعد صلاتك يعني هذا القول

3088 عبد الرزاق عن معمر بن راشد عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن عائشة قالت كان رسول الله ﷺ يقول اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر ومن فتنة المحيا والممات ومن شر فتنة المسيح الدجال

3089 عبد الرزاق عن الثوري عن هشام عن محمد قال كان إذا تشهد ألقى رداءه بعد التشهد في الركعة الآخرة

باب الرجل يكون له وتر والإمام يتشفع أيتشهد

3090 عبد الرزاق عن مقاتل عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي قال من أدرك ركعة مع الإمام أو فاته ركعة فلا يتشهد مع الإمام وليهلل حتى يقوم فذكر ذلك للثوري فقال في كل جلوس تشهد

3091 عبد الرزاق عن مالك قال سألت نافعا وبن شهاب عن ذلك فقالا يتشهد

3092 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري قال يتشهد

3093 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال إذا كنت في وتر جالسا والإمام في شفع فتشهد ولا تسلم تقول التحيات لله المباركات لله الصلوات الطيبات لله وسبح ودع السلام وتشهد هكذا قلت أفأسبح وأهلل وأكبر قال فلا إن شئت

3094 عبد الرزاق عن قيس بن الربيع عن منصور عن أبي معشر عن إبراهيم قال لا يتشهد

3095 عبد الرزاق عن محمد بن مسلم عن عمرو بن دينار قال لا يتشهد

3096 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن سالم قال كان بن عمر إذا كان له وتر والإمام [ في ] شفع لا يسلم في تشهده كان يراه فسخا لصلاته

3097 قال معمر قال الزهري وأنا أشهد وأسلم في تشهدي

باب ما يفوت الانسان من التشهد

3098 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال إذا فاتتك ركعة مع الإمام فجلس فتشهد في شفع وأنت في وتر فإذا انصرف الإمام فأوف مما بقي من صلاتك ثم اسجد سجدتي السهو قلت فلم أسجدهما قال من أجل أنه لا يجلس في وتر ولا يتشهد فيه ومن أجل أنه جلس في وتر قلت ينزل ذلك منه بمنزلة السهو والخطإ قال نعم

3099 عبد الرزاق عن بن جريج قال مسلم بن مصبح بن الزبير قال فاتت بن الزبير ركعتي الظهر فلما سلم الإمام قام بن الزبير فأتم الركعة فلما سلم سجد سجدتي السهو

3100 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء عن أبي سعيد الخدري وإبن عمر أنهما كنا يفعلان ذلك قال بن جريج وأخبرت بعد ما مات عطاء أنه يأثر حديث بن عمر عن إسماعيل بن عبد الرحمن بن ذويب الأسدي

3101 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني نافع قال رأيت بن عمر يفوته ركعة فجلس في وتر والإمام في شفع فإذا سلم الإمام قام فأوفى ما بقي عليه ثم سجد سجدتي السهو

3102 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن سالم عن بن عمر مثله قال الزهري وأخبرني سعيد بن المسيب عن أبي هريرة أن رسول الله ﷺ قال إذا أقيمت الصلاة فلا تأتوها تسعون ولكن ائتوها وأنتم تمشون وعليكم السكينة وما أدركتم فصلوا وما فاتكم فأتموا فلم يذكر سجوده

باب الصلاة على النبي ﷺ

3103 عبد الرزاق عن معمر عن بن طاووس عن أبي بكر بن محمد عن عمرو بن حزم عن رجل من أصحاب محمد ﷺ أن النبي ﷺ كان يقول اللهم صل على محمد وعلى أهل بيته وعلى أزواجه وذريته كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد وبارك على محمد وعلى أهل بيته وأزواجه وذريته كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد قال بن طاووس وكان أبي يقول مثل ذلك

3104 عبد الرزاق عن معمر عن بن طاووس عن أبيه عن بن عباس أنه كان يقول اللهم تقبل شفاعة محمد الكبرى وارفع درجته العليا وآته سؤله في الآخرة والأولى كما آتيت إبراهيم وموسى وكان معمر ربما ذكره عن بن طاووس عن عكرمة بن خالد عن بن عباس

3105 عبد الرزاق عن عبد الله بن محرر عن الحكم عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن كعب بن عجرة أن رجلا قال للنبي ﷺ يا رسول الله قد علمنا كيف السلام عليك فكيف الصلاة عليك قال قوقوا اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم إنك حميد مجيد اللهم بارك على محمد كما باركت على إبراهيم إنك حميد مجيد

3106 عبد الرزاق عن بن جريج قال حدثني بن أبي ليلى عن كعب بن عجرة قال كنت جالسا عند النبي ﷺ إذ جاءه رجل فقال قد علمنا كيف نسلم عليك فكيف نصلي عليك قال قولوا اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد

3107 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن بن سيرين عن كعب بن عجرة قال يا رسول الله قد علمنا كيف نسلم عليك فكيف نصلي عليك قال قولوا اللهم صل على آل محمد اللهم بارك على آل محمد كما باركت وصليت على إبراهيم وآل إبراهيم إنك حميد مجيد

3108 عبد الرزاق عن مالك عن نعيم بن عبد الله المجمر مولى عمر بن الخطاب أن محمد بن عبد الله بن زيد أخبره [ عن أبي مسعود الأنصاري أنه ] قال أتانا رسول الله ﷺ فجلس معنا في مجلس سعد بن عبادة فقال له بشير بن سعد وهو أبو النعمان بن بشير أمرنا الله أن نصلي عليك فكيف نصلي عليك قال فصمت رسول الله ﷺ حتى تمنينا أنه لم يسأله ثم قال قولوا اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وبارك على محمد [ وعلى آل محمد ] كما باركت على آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد [ والسلام ] كما قد علمتم

3109 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي سلمة عن عون بن عبد الله عن رجل عن الأسود بن يزيد عن بن مسعود أنه كان يقول اللهم اجعل صلواتك ورحمتك وبركتك على سيد المرسلين وإمام المتقين وخاتم النبيين محمد عبدك ورسولك إمام الخير وقائد الخير ورسول الرحمة اللهم ابعثه مقاما محمودا يغبط به الأولون والآخرون اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد

3110 عبد الرزاق عن الثوري وسمعته وسأله رجل عن قوله اللهم صل على محمد وعلى آل محمد فقال اختلف فيهم فمنهم من قال آل محمد أهل بيته ومنهم من يقول من أطاعه

3111 عبد الرزاق عن معمر عن يونس بن خباب عن مجاهد قال قال رسول الله ﷺ إنكم تعرضون علي بأسمائكم وسيمائكم فأحسنوا الصلاة علي

3112 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي سلمة عن عون بن عبد الله عن رجل عن الأسود بن يزيد عن بن مسعود قال إذا صليتم فأحسنوا الصلاة على نبيكم

3113 عبد الرزاق عن معمر عن أبان عن أنس عن أبي طلحة قال دخلت على النبي ﷺ يوما فوجدته مسرورا فقلت يا رسول الله ما أدري متى رأيتك أحسن بشرا وأطيب نفسا من اليوم قال وما يمنعني وجبريل خرج من عندي الساعة فبشرني أن لكل عبد صلى علي صلاة يكتب له بها عشر حسنات ويمحى عنه عشر سيئات ويرفع له عشر درجات وتعرض علي كما قالها ويرد عليه بمثل ما دعا

3114 عبد الرزاق عن بن عيينة قال أخبرني يعقوب بن زيد التيمي قال قال رسول الله ﷺ أتاني آت من ربي فقال لا يصلي عليك عبد صلاة إلا صلى الله عليه عشرا قال فقال رجل يا رسول الله إلا أجعل نصف دعائي لك قال إن شئت قال ألا أجعل كل دعائي لك قال إذا يكفيك الله هم الدنيا والآخرة

3115 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر عن عبد الله بن عامر بن ربيعة عن أبيه قال قال رسول الله ﷺ من صلى علي صلاة صلى الله عليه فأكثروا أو أقلوا

3116 عبد الرزاق عن الثوري عن عبد الله بن السائب عن زاذان عن بن مسعود أن رسول الله ﷺ قال إن لله عز وجل ملائكة سياحين في الأرض يبلغون عن أمتي السلام

3117 عبد الرزاق عن الثوري عن موسى بن عبيدة عن محمد بن إبراهيم التيمي عن أبيه عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله ﷺ لاتجعلوني كقدح الراكب فإن الراكب إذا أراد أن ينطلق علق معالقه وملأ قدحا ماء فإن كانت له حاجة في أن يتوضأ توضأ وأن يشرب شرب وإلا أهراق فاجعلوني في وسط الدعاء وفي أوله وفي آخره

3118 عبد الرزاق عن الثوري عن موسى بن عبيدة عن محمد بن ثابت عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ إذا قال الرجل لأخيه جزاك الله خيرا فقد أبلغ في الثناء قال وقال رسول الله ﷺ صلوا على أنبياء الله ورسله فإن الله بعثهم

3119 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي سهل عثمان بن حكيم عن عكرمة عن بن عباس قال لا ينبغي الصلاة على أحد إلا على النبيين قال سفيان يكره أن يصلى إلا على نبي

3120 عبد الرزاق عن الثوري [ عن ليث ] عن كعب عن أبي هريرة أن رسول الله ﷺ قال إذا صليتم علي فسلوا الوسيلة قيل وما الوسيلة يا رسول الله قال أعلى درجة في الجنة لا ينالها إلا رجل واحد وأرجو أن أكون أنا هو

3121 عبد الرزاق عن محمد بن مسلم وبن عيينة عن عمرو بن دينار عن محمد بن علي قال قال رسول الله ﷺ من الجفاء أن أذكر عند الرجل فلا يصلي علي

باب الاستغفار للمؤمنين والمؤمنات

3122 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أستغفر للمؤمنين والمؤمنات قال نعم قد أمر النبي ﷺ بذلك فإن ذلك الواجب على الناس قال الله لنبيه ﷺ استغفر لذنبك وللمؤمنين والمؤمنات قلت افتدع ذلك في المكتوبة أبدا قال لا قلت فبمن تبدأ بنفسك أم بالمؤمنين قال بل بنفسي كما قال الله واستغفر لذنبك وللمؤمنين والمؤمنات

3123 عبد الرزاق عن معمر عن أبان عن أنس أن رسول الله ﷺ قال ما من عبد يدعو للمؤمنين والمؤمنات إلا رد الله عليه عن كل مؤمن ومؤمنة مضى أو هو كائن إلى يوم القيامة بمثل ما دعا به

باب التسليم

3124 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء كيف بلغك كان بدء السلام قال لا أدري غير [ أن ] أول من رفع صوته بالتسليم عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال كانوا يسلمون على أنفسهم لا يرفعون بالتسليم أصواتهم قلت فينصرفون على تسليم التشهد قال لا ولكن كانوا يقولون السلام عليكم في أنفسهم ثم يقومون حتى [ رفع عمر ] صوته

3125 عبد الرزاق عن بن جريج عن عمرو بن دينار أن مجاهدا أخبره عن طاووس أن أول [ من ] رفع صوته بالتسليم عمر بن الخطاب رضي الله عنه

3126 عبد الرزاق عن بن عيينة قال أخبرني بن أبي حسين قال أدركني بن طاووس بالطواف فضرب على منكبي فقال لأبيه صاحبك على أن يجهر بالتسليم يعني بن هشام قال أول من جهر بالتسليم عمر بن الخطاب فعاب عليه ذلك الأنصار فقالوا وعليك [ أي عليك السلام ] ما شأنك قال أردت أن يكون إذني

3127 عبد الرزاق عن معمر والثوري عن حماد عن أبي الضحى عن مسروق عن عبد الله بن مسعود قال ما نسيت فيما نسيت عن رسول الله ﷺ أنه كان يسلم عن يمينه السلام عليكم ورحمة الله حتى نرى بياض خده وعن يساره السلام عليكم ورحمة الله حتى نرى بياض خده أيضا

3128 عبد الرزاق عن معمر والثوري عن حماد قال كان النبي ﷺ إذا سلم يرى بياض خده الأيسر

3129 عبد الرزاق عن معمر عن خصيف الجزري عن أبي عبيدة بن عبد الله أن بن مسعود كان يسلم عن يمينه السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وعن يساره السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يجهر بكلتيهما قال أظنه لم يتابعه عليه أحد

3130 عبد الرزاق عن معمر والثوري عن أبي إسحاق عن أبي الأحوص عن عبد الله عن النبي ﷺ مثل أبي الضحى

3131 عبد الرزاق عن معمر والثوري عن عاصم عن أبي رزين أن عليا كان يسلم عن يمينه وعن يساره السلام عليكم [ السلام عليكم ]

3132 عبد الرزاق عن معمر عن أبي إسحاق عن رجل عن علي مثله

3133 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن أبي رزين عن علي مثله

3134 عبد الرزاق عن معمر عن أبي إسحاق عن حارثة بن مضرب أن عمار بن ياسر كان يسلم عن يمينه السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وعن يساره مثل ذلك

3135 عبد الرزاق عن بن عيينة عن مسعر عن مهاجر بن القبطية قال سمعت جابر بن سمرة يقول كنا نصلي مع النبي ﷺ فنقول بأيدينا السلام عليكم فقال ما بال أقوام يلقون أيديهم كأنها أذناب خيل شمس ألا يكفي أحدكم أو إنما يكفي أحدكم أن يضع يده على فخذه ثم يسلم على أخيه عن يمينه وعن شماله

3136 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عطاء أن نافع بن [ عبد ] الحارث وهو أمير مكة دخل كان إذا سلم التفت فيسلم عن يمينه ثم يسلم عن شماله فبلغت بن مسعود فقال أني آخذها بن عبد الحارث قال بن جريج وبلغني أن بن مسعود قال أني آخذها فإني رأيت بياض وجه رسول الله ﷺ من كلا الشقين إذا سلم

3137 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء يقومون عن يساري قبل أن أسلم ومعي رجل عن يميني فكيف أسلم قال واحدة من على يمينك

3138 عبد الرزاق عن بن جريج قال رأيت عطاء يسلم عن يمينه وعن يساره

3139 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أرأيت لو لم تسلم الا واحدا أمامك أليس حسبك قال لعمري ولكن أحب أن أسلم عن يميني وعن يساري

3140 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء ليس عن يميني أحد وعن يساري أناس قال فابدأ فسلم من على يمينك من أجل الملائكة ثم سلم على الذي يسارك

3141 عبد الرزاق عن معمر عن عاصم بن سليمان عن بن سيرين

قال إذا صليت وحدك فسلم عن يمينك السلام وعن يسارك السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين وإذا كنت في صف عن يمينك وعن يسارك أناس فقل السلام عليكم وعن يسارك قل السلام علينا وإذا كنت في طرف الصف عن يمينك ناس وليس عن يسارك ناس فقل عن يمينك السلام عليكم وعن يسارك السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين وإن كنت عن يسارك أناس وليس عن يمينك ناس فقل السلام عليكم وعن يسارك السلام عليكم قال عاصم فحدثت به أبا قلابة فوافقه كله إلا أنه زاد في التسليم السلام عليكم ورحمة الله وكان معمر لا يسلم إذا أمنا إلا السلام عليكم لا يزيد عليه قال عبد الرزاق وبه نأخذ

3142 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني نافع وسألته كيف كان بن عمر يسلم إذا كان إمامكم قال عن يمينه واحدة السلام عليكم

3143 عبد الرزاق عن معمر عن رجل من عبدالقيس عن نافع عن بن عمر مثله قال معمر وكان الحسن والزهري يفعلان مثل ما فعل بن عمر

3144 عبد الرزاق عن هشام بن حسان أن الحسن وبن سيرين كانا يسلمان في الصلاة واحدة

3145 عبد الرزاق عن جعفر بن سليمان قال أخبرني الصلت بن دينار قال سمعت الحسن يقول كان رسول الله ﷺ وأبو بكر وعمر وعثمان يسلمون تسليمة واحدة قال الصلت وصليت خلف عمر بن عبد العزيز فسلم واحدة

3146 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء كيف تصنع إذا صليت لنفسك قال أسلم عن يمناي قط

باب الرد على الإمام

3147 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني نافع قال كان بن عمر إذا كان في الناس رد على الإمام ثم سلم عن يمينه ولا يسلم عن يساره إلا أن يسلم عليه إنسان فيرد عليه

3148 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال حق عليك أن ترد يعني على الإمام إذا سلم

3149 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال ابدأ بالإمام ثم سلم على من [ عن ] يمينك ثم على من عن يسارك

3150 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة مثل قول عطاء

3151 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أرأيت إن مكث قليلا لا أرد على الإمام حتى أفرغ من حاجتي أعلي بأس قال لا قلت رأيتك تفعله قال أجل ما أرد عليه حتى يكون مع التسليم الإنصراف قال لا يضرك أي ذلك فعلت سواء ذلك قال بن جريج قال قلت لعطاء أرأيت إذا سلم علي الذي على شقي أجعله التسليم مني على الإنصراف وأرد عليه سلامه جميعا أم أرده عليه ثم أسلم بعد تسليم الإنصراف قال لا يضرك أي [ ذاك ] فعلت سواء ذلك قال بن جريج ورأيته يفعل كل ذلك

3152 عبد الرزاق عن معمر عن حماد قال إذا كان الإمام عن يمينك فسلمت عن يمينك ونويت الإمام في ذلك وإذا كان عن يسارك [ سلمت ] ونويت الامام في ذلك أيضا وإذا كان بين يديك فسلمت عليه في نفسك ثم سلمت عن يمينك وعن شمالك

3153 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال قلت كيف يرده على الإمام قال يقول السلام عليكم

3154 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء إذا سلم الإمام أيسمعه الرد عليه من يسمع تسليمه قال لا حسبهم إذا ردوا عليه

باب متى يقوم الرجل يقضي ما فاته إذا سلم الإمام

3155 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء تفوتني ركعة مع الإمام فيسلم الإمام فأقوم فأقضي أم أنتظر قيامه قال تنتظر قليلا فإن احتبس فقم 0 ودعه

3156 عبد الرزاق عن [ بن ] أبي رواد عن نافع قال كان بن عمر إذا سبق بشيء من الصلاة فإذا سلم الإمام قام يقضي ما فاته وإذا لم يسبق بشيء لم يقم حتى يقوم الإمام

3157 عبد الرزاق عن معمر عن رجل عن نافع عن بن عمر مثله

3158 عبد الرزاق عن معمر عن أبي هارون العبدي قال صليت مع أهل المدينة ركعة من الصبح فلما سلم الإمام قمت لأقضي ركعتي فجذبوني فذكرت ذلك لأبي سعيد الخدري فقال كذلك كانوا يفعلون ولكنهم خافوا السيف

3159 عبد الرزاق عن الثوري عن محمد بن قيس عن الشعبي قال لا يقضي الذي سبقه الإمام حتى ينحرف من بدعته وإنما يؤمر الرجل بالجلوس مخافة أن يكون الإمام سها قال وبدعته استقبال القبلة بعد التسليم

باب ما يقرأ فيما يقضي

3160 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة أن عليا قال ما أدركت مع الإمام فهو أول صلاتك واقض ما سبقك به من القراءة

3161 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن بن المسيب مثل قول [ علي ]

3162 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء مثله أيضا

3163 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال إن أمكنك الإمام فاقرأ في الركعتين اللتين بقيتا سورة سورة فتجعلها أول صلاتك

3164 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة أن بن مسعود قال إقرأ فيما فاتك

3165 عبد الرزاق عن الثوري عن جابر عن الشعبي أن جندبا ومسروقا أدركا ركعة من المغرب فقرأ جندب ولم يقرأ مسروق خلف الإمام فلما سلم الإمام قاما يقضيان فجلس مسروق في الثانية والثالثة وقام جندب في الثانية ولم يجلس فلما انصرفا تذاكرا ذلك فأتيا بن مسعود فقال كل قد أصاب أو كل قد أحسن ونفعل كما فعل مسروق

3166 عبد الرزاق عن معمر عن جعفر الجزري عن الحكم أن جندبا ومسروقا أدركا ركعة من المغرب فقرأ أحدهما في الركعتين الأخريين ما فاته من القراءة ولم يقرأ الآخر في ركعة فسئل بن مسعود فقال كلاكما محسن وأنا أصنع كما صنع هذا الذي قرأ في الركعتين

3167 عبد الرزاق عن الثوري عن مغيرة عن إبراهيم قال إقرأ فيما تقضي

3168 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن بن سيرين وأبي قلابة قالا يصلي مع الإمام ما أدرك ويقضي ما سبق به مع الإمام من القراءة مثل قول بن مسعود

3169 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني نافع أن بن عمر كان إذا فاتته ركعة أو شيء من الصلاة مع الإمام فسلم قام ساعة يسلم الإمام ولم ينتظر قيام الإمام

3170 عبد الرزاق عن مالك عن نافع قال كان بن عمر إذا فاته شيء من الصلاة مع الإمام التي يعلن فيها بالقراءة فإذا سلم الإمام قام عبد الله فقرأ لنفسه

3171 عبد الرزاق عن معمر عن ايوب عن بن سيرين عن عبيدة قال إقرا فيما تقضي

3172 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عمرو بن دينار أن عبد الله بن عمرو فاتته ركعة من المغرب الآولى منهن وأنه أخبره رفع صوته بالقراءة في الآخرة الثالثة قال كأني أسمع إلى قوله نارا تلظى

3173 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أرأيت لو فاتتني ركعتان من العشاء الآخرة فقمت أجهر بالقراءة حينئذ قال بل خافت بها

3174 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني من أصدق عن علي مثل قول عطاء

باب الذي يكون له وتر وللإمام شفع

3175 عبد الرزاق عن الثوري عن حصين عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال كان الناس على عهد رسول الله ﷺ إذا جاء الرجل وقد فاته من الصلاة شيء أشار إليه الناس فصلى ما فاته ثم دخل في الصلاة حتى جاء يوما معاذ بن جبل فأشاروا إليه فدخل ولم ينتظر ما قالوا فلما صلى النبي ﷺ ذكروا ذلك له فقال له النبي ﷺ سن لكم معاذ

3176 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال كان الناس لا يأتمون بإمام إذا كان له وتر ولهم شفع وهو جالس ويجلسون وهو قائم حتى صلى بن مسعود وراء النبي ﷺ قائما فقال النبي ﷺ إن بن مسعود سن لكم سنة فاستنوا بها

3177 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال قلت لو فاتتني ركعة فكانت لي ركعتان وهي للإمام ثلاث قال قم لقيامه ولا تجلس شيئا

3178 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عمرو بن دينار عن أبي الشعثاء أنه قال يأتم به ولا يجلس

3179 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر عن نافع أن بن عمر كان يأتم به ولا يجلس

3180 عبد الرزاق عن بن جريج عن رجل عن نافع أن بن عمر كان يأتم به ولا يجلس

3181 عبد الرزاق عن بن جريج عن رجل عن نافع عن بن عمر مثله

باب الذي يفوته من المغرب ركعة أو يدرك منها ركعة

3182 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري قال قال لنا بن المسيب أخبروني بصلاة تجلسون فيها [ كلها ] قال قلنا له فقال إنها المغرب أدركت فيها ركعة فجلست مع الإمام ثم نقضت فصليت ركعة فجلست ثم صليت ركعة أخرى فجلست فيها ولم يذكر فيها سجودا

3183 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن بن سيرين قال سألت عبيدة قلت أدركت ركعة من المغرب أشفع إليها أخرى ثم أستقبل صلاتي قال السنة خير صل ما أدركت وأتمم ما فاتك قال قلت أقرأ قال نعم

باب التسبيح والقول وراء الصلاة

3184 عبد الرزاق عن بن جريج قال حدثني زكريا بن مالك عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن النبي ﷺ في صلاته وثلاثين تكبيرة وثلاثة وثلاثين تسبيحة وثلاثة وثلاثين تحميدة ولا إله إلا الله واحدة واحدة

3185 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال أتى النبي ﷺ بعض أصحابه فقال يا نبي الله إن أصحابك لأصحابه الأولين سبقونا بالأعمال فقال ألا أخبركم بشيء تصنعونه بعد المكتوبات تدركون به من سبقكم وتسبقون به من بعدكم قالوا بلى يا نبي الله فأمرهم أن يكبروا أربعا وثلاثين ويسبحوا ثلاثا وثلاثين ويحمدوا ثلاثا وثلاثين قال ثم أخبرنا عند ذلك رجل قال فجاءه المساكين فقالوا يا نبي الله غلبنا أولو الدثر على الأجر فأمرنا بعمل ندرك به أعمالهم فأخبرهم مثل ما قال عطاء فلما بلغ أصحاب الأموال أخذوا به فلما رأى ذلك المساكين جاؤوا النبي ﷺ فأخبروه فقال هي الفضائل

3186 عبد الرزاق عن محمد بن راشد عن مكحول أن رسول الله ﷺ أمر رجلا أن يسبح خلف الصلاة ثلاثا وثلاثين ويحمد ثلاثا وثلاثين ويكبر أربعا وثلاثين

3187 عبد الرزاق عن الثوري عن عبد العزيز بن رفيع عن أبي عمر عن أبي الدرداء قال قلت يا رسول الله ذهب أهل الأموال بالدنيا والآخرة يصومون كما نصوم ويصلون كما نصلي ويجاهدون كما نجاهد ويتصدقون ولا نتصدق قال أفأدلك على أمر إن فعلته أدركت من سبقك ولم يدركك من بعدك إلا من فعل كما فعلت تسبح الله ثلاثا وثلاثين دبر كل صلاة مكتوبة وتحمد الله ثلاثا وثلاثين وتكبر أربعا وثلاثين

3188 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال قال ناس من فقراء المؤمنين يا رسول الله ذهب أصحاب الدثور بالأجور يتصدقون ولا نتصدق وينفقون ولا ننفق قال أفرأيتم لو كان مال الدنيا وضع بعضه على بعض أكان بالغا السماء قالوا لا يا رسول الله قال ألا أخبركم بشيء أصله في الارض وفرعه في السماء أن تقولوا في [ دبر ] كل صلاة لا إله إلا الله والله أكبر وسبحان الله والحمد لله عشر مرات فإن أصلهن في الارض وفرعهن في السماء

3189 عبد الرزاق عن الثوري عن عطاء بن السائب عن أبيه عن عبد الله بن عمرو قال قال رسول الله ﷺ خصلتان لا يحصيهما رجل مسلم إلا دخل الجنة وهما يسير ومن يعمل بهما قليل قالوا وما هما يا رسول الله قال يسبح أحدكم عشرا ويحمد عشرا ويكبر عشرا في دبر كل صلاة فتلك خمسون ومائة باللسان وألف وخمس مائة في الميزان وإذا

أوى أحدكم إلى فراشه كبر الله وحمده وسبحه مائة فتلك مائة باللسان وألف في الميزان فأيكم يعمل في يومه وليلته ألفين وخمس مائة سيئة قال ولقد رأيت النبي ﷺ يعد هكذا وعد بأصابعه قالوا يا رسول الله كيف لا نحصيها قال يأتي أحدكم الشيطان في صلاته فيقول له أذكر حاجة كذا وحاجة كذا حتى ينصرف ولم يذكر ويأتيه عند منامه فينومه ولم يذكر

3190 عبد الرزاق عن معمر عن عطاء بن السائب عن أبيه عن عبد الله بن عمرو قال سمعت رسول الله ﷺ يقول خصلتان من حافظ عليهما دخل الجنة من سبح في دبر كل صلاة عشرا ثم ذكر مثل حديث الثوري إلا أنه لم يذكر قوله رأيت النبي ﷺ يعدهن

3191 عبد الرزاق عن الثوري عن موسى بن أبي عائشة عن رجل سمع أم سلمة تقول كان رسول الله ﷺ يقول في دبر صلاة اللهم إني أسألك رزقا طيبا وعملا متقبلا وعلما نافعا

3192 عبد الرزاق عن إسماعيل بن عياش قال أخبرني عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي حسين وليث عن شهر بن حوشب عن عبد الرحمن بن غنم عن رسول الله ﷺ أنه قال [ من قال ] دبر كل صلاة قال بن أبي حسين في حديثه وهو ثاني رجله قبل أن يتكلم لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت بيده الخير وهو على كل شيء قدير عشر مرات كتب الله [ له ] بكل واحدة عشر حسنات وحط عنه عشر سيئات ورفع له عشر درجات وكان له بكل واحدة قالها عدل رقبة من ولد إسماعيل وكن مسلحة وحرسا من الشيطان وحرزا من كل مكروه ولم يعمل عملا يقهرهن إلا أن يشرك بالله

3193 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن الحكم عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن كعب بن عجرة [ عن رسول الله ﷺ ] قال معقبات لا يخيب قائلهن أو قال فاعلهن من سبح الله دبر كل صلاة ثلاثا وثلاثين وحمد ثلاثا وثلاثين وكبر أربعا وثلاثين

3194 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء عن رجل عن أبي هريرة أنه قال من هلل بعد المكتوبة مائة وسبح مائة وحمد مائة وكبر مائة غفرت ذنوبه ولو كانت مثل زبد البحر

3195 عبد الرزاق عن معمر عن إسرائيل عن أبي إسحاق عن رجل عن معاذ بن جبل قال من قال بعد كل صلاة أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه ثلاث مرات كفر الله عنه ذنوبه وإن كان فر من الزحف

3196 عبد الرزاق عن بن عيينة عن أبي حمزة الثمالي عن الأصبغ بن نباتة قال قال علي من سره أن يكتال بالمكيال الأوفى فليقل عند فروغه من صلاته { سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين }

3197 عبد الرزاق عن بن عيينة عن عاصم الأحول عن عبد الرحمن بن عوسجة عن عبد الرحمن بن الرماح عن عائشة قالت كان رسول الله ﷺ إذا قضى صلاته قال اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام

3198 عبد الرزاق عن بن التيمي عن ليث أن أبا الدرداء كان يقول إذا فرغ من صلاته بحمد ربي أنصرفت وبذنوبي أعترفت أعوذ بربي من شر ما اقترفت يا مقلب القلوب قلب قلبي على ما تحب وترضى

3199 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن مالك بن الحارث قال كان يقول الله عز وجل إذا شغل العبد ثناؤه علي من مسائلته إياي أعطيته أفضل ما أعطي السائلين

3200 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن هلال بن يساف عن أم الدرداء قالت من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير مائة مرة جاء فوق كل [ عمل ] إلا من زاد

3201 عبد الرزاق عن معمر عن مغيرة قال لا بأس بعدد التكبير والتسبيح في الصلاة بما جاء فيه الأحاديث

باب جلوس الرجل في مجلسه بعد الصلاة

3202 عبد الرزاق عن إسرائيل عن سماك بن حرب قال سمعت جابر بن سمرة يقول كان رسول الله ﷺ إذا صلى الغداة قعد في مجلسه حتى تطلع الشمس

3203 عبد الرزاق عن الثوري عن عثمان البتي قال قلت الرجل يجلس في مصلاه بعد الفجر أحب إليك أم الذي يأتي الفرائض قال بل الذي يجلس في مجلسه أحب إلي

3204 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء الذي ذكرت من عدد التسبيح والتكبير والتحميد وراء المكتوبة أحب إليك أم نزيد على ذلك قال نعم قال قلت [ أحب إليك ] أن لا تقوم حتى تفرغ من تسبيحك قال نعم قلت لم قال لأنهم يقولون لا تزال الملائكة تصلي على المرء ما لم يقم من مصلاه الذي صلى فيه ما لم يحدث قال وإني لأحب أن يكون ذلك في دبر المكتوبة قلت أتستحب أن لا تتكلم حتى تفرغ منه قال نعم والله [ ولكن ] ما يدعوننا

3205 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت أبلغك عمن مضى في الجلوس بعد التسليم شيء قال لا قلت فرأيتك تجلس قال سبحان الله أذكر الله قلت أفلا تفرغ من حاجتك قبل أن تسلم فإذا سلمت لم يكن إلا القيام قال بل أسلم فأستريح ثم أفرغ لتهليل الله وتسبيحه وحمده وذكره

باب كيف ينصرف الرجل من مصلاه

3206 عبد الرزاق عن معمر عن الثوري عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي قال لا يضرك على أي جانبيك انصرفت

3207 عبد الرزاق عن الثوري عن سماك بن حرب عن قبيصة بن هلب عن أبيه قال كان النبي ﷺ ينصرف مرة عن يمينه ومرة عن شماله وكان يمسك بيمينه على شماله في الصلاة

3208 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن الأسود عن عبد الله بن مسعود قال لا يجعلن أحدكم للشيطان من نفسه جزءا لا يرى [ إلا ] أن عليه حقا أن ينصرف عن يمينه قال قد رأيت رسول الله ﷺ أكثر ما ينصرف عن شماله

3209 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي إسحاق عن أبي الأحوص عن بن مسعود أنه كان يقول إذا سلم الإمام فانصرف حيث كانت حاجتك يمينا أو شمالا ولا تستدر استدارة الحمار

3210 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال كان بن مسعود إذا كانت حاجته عن يساره انصرف عن يساره وإذا كانت حاجته عن يمينه انصرف عن يمينه

3211 عبد الرزاق عن بن جريج عن نافع قال ما كان بن عمر يبالي على أي ذلك أنصرف عن يمينه أو عن شماله قال وذلك أني سألته عن ذلك

3212 عبد الرزاق عن بن عيينة عن رجل سماه عن محمد بن يحيى بن حبان عن عمه واسع بن حبان قال صليت فرأيت بن عمر جالسا فانقلبت عن شمالي فجلست إليه قال ما منعك أن تنفتل عن يمينك قال قلت رأيتك فانثنيت إليك قال قد أصبت إن ناسا يقولون لا تنفتل إلا عن يمينك

3213 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال لا يضره أعلى يمينه انصرف أو على شماله قلت أيهما يستحب قال سواء

باب مكث الإمام بعد ما يسلم

3214 عبد الرزاق عن معمر والثوري عن حماد وجابر وأبي الضحى عن مسروق أن أبا بكر كان إذا سلم عن يمينه وعن شماله قال السلام عليكم ورحمة الله [ ثم ] انفتل ساعتئذ كأنما كان جالسا على الرضف

3215 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال كان أبو بكر إذا سلم كأنه على الرضف حتى ينهض

3216 عبد الرزاق عن أيوب عن بن سيرين قال قلت لابن عمر إذا سلم الإمام انصرف قال كان الإمام إذا سلم انكفت وانكفتنا معه

3217 عبد الرزاق عن الثوري عن حميد بن أبي حميد عن إبراهيم مثله

3218 عبد الرزاق عن معمر عن أبي إسحاق عن أبي الأحوص عن بن مسعود قال إذا سلم الإمام فليقم وإلا فلينحرف عن مجلسه قلت فيجزيه [ أن ] ينحرف عن مجلسه ويستقبل القبلة قال الإنحراف [ أن ] يغرب أو يشرق عن غير واحد

3219 عبد الرزاق عن الثوري عن ليث قال صلى مجاهد خلف إبراهيم النخعي فلما أن سلم انحرف فقال ليست من السنة أن تقعد حتى تقوم ثم تقعد بعد إن شاء الله

3220 عبد الرزاق عن الثوري عن خصيف أن سعيد بن جبير قال ليست من السنة أن يقعد حتى يقوم فلما تتام قام ثم جلس يعني يشرق أو يغرب فأما أن يستقبل القبلة فلا

3221 عبد الرزاق عن إسرائيل عن أبي إسحاق عن أبي الاحوص عن بن مسعود أنه كان إذا سلم قام عن مجلسه أو إنحرف مشرقا أو مغربا

3222 عبد الرزاق عن معمر عن أبي إسحاق عن أبي الأحوص عن بن مسعود قال إذا كنت خلف الإمام فلا تركع حتى يركع ولا تسجد حتى يسجد ولا ترفع رأسك قبله فإذا فرغ الإمام ولم يقم ولم ينحرف وكانت لك حاجة فاذهب ودعه فقد تمت صلاتك

3223 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري وقتادة قال وأخبرنيه رجل عن الحسن قالوا ولا ينصرف حتى يقوم الإمام قال الزهري إنما جعل الإمام ليؤتم به ولا ينصرف

3224 عبد الرزاق عن بن جريج [ عن ] عبدة بن أبي لبابة عن وراد مولي المغيرة أن المغيرة كتب الي معاويه كتب ذلك الكتاب إليه وراد أني سمعت رسول الله ﷺ يقول حين يسلم لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد قال وراد ثم وفدت بعد ذلك إلى معاوية فسمعته على المنبر يأمر الناس بذلك القول ويعلمهم قلت فما الجد قال كثرة المال

3225 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عمرو بن دينار أن أبا معبد مولي بن عباس أخبره أن رفع الصوت بالذكر حين ينصرف الناس من المكتوبة كان على عهد رسول الله ﷺ وأنه قال بن عباس كنت أعلم إذا انصرفوا بذلك إذا سمعته

3226 عبد الرزاق عن الثوري عن عطاء بن السائب عن أبي البختري قال إن عبيدة لآخذ بيدي إذ سمع صوت المصعب بن الزبير وهو يقول لا إله إلا الله والله أكبر مستقبل القبلة بعد ما سلم من الصلاة فقال عبيدة ما له قاتله الله نعار بالبدع

3227 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن هند بنت الحارث عن أم سلمة قالت كان رسول الله ﷺ إذا فرغ من صلاته مكث قليلا وكان يرون أن ذلك كيما ينفذ النساء قبل الرجال

3228 عبد الرزاق عن بن جريج بلغه عن النبي ﷺ مثله

3229 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء مثله كان يجلس الامام بعد ما يسلم وأقول أنا التسليم الإنصراف قدر ما ينتعل بنعليه

3230 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال يتكلم الإمام إذا جلس فإذا تكلم ولم يقم معه إن شاء قلت يترك كلامه بمنزلة كلامه قال نعم

3231 عبد الرزاق عن بن جريج قال حدثت عن أنس بن مالك قال صليت وراء النبي ﷺ وكان ساعة يسلم يقوم ثم صليت وراء أبي بكر فكان إذا سلم وثب فكأنما يقوم عن رضفة

3232 عبد الرزاق عن إسرائيل عن أبي إسحاق عن عاصم بن ضمرة عن علي قال إذا تشهد الرجل وخاف أن يحدث قبل أن يسلم الإمام فليسلم فقد تمت صلاته

باب رفع اليدين في الدعاء

3233 عبد الرزاق عن بن جريج عن عمرو بن دينار أنه سمع طاووسا يقول دعا النبي ﷺ على قوم فرفع يديه فأشار لي عمرو فنصب يديه جدا في السماء فجالت الناقة فأمسكها بإحدى يديه والأخرى قائمة في السماء

3234 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري قال كان رسول الله ﷺ يرفع يديه عند صدره في الدعاء ثم يمسح بهما وجهه

3235 عبد الرزاق وربما رأيت معمرا يفعله وأنا أفعله

3236 عبد الرزاق عن معمر عن أبان عن أنس قال كان النبي ﷺ يدعو والزمام بين إصبعيه فسقط الزمام فأهوى ليأخذه وقال بإصبعه التي تلي الإبهام فرفعها وذكر بن جريج عن انس نحوه

3237 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن أبي سعيد الخزاعي عن بن أبزى قال كان النبي ﷺ يقول في صلاته هكذا وأشار بإصبعه السبابة

3238 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر أن رسول الله ﷺ كان إذا جلس في الصلاة وضع يديه على ركبتيه ورفع إصبعه اليمنى التي تلي الإبهام فدعا بها ويده اليسرى على ركبته باسطها عليها

3239 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا مالك عن مسلم بن أبي مريم عن رجل قال رآني عمر وأنا أعبث بالحصى في الصلاة فلما انصرف نهاني وقال إصنع كما كان رسول الله ﷺ يصنع كان إذا جلس في الصلاة وضع كفه اليمنى على فخذه اليمنى وقبض أصابعه وأشار بإصبعه التي تلي الإبهام ووضع كفه اليسرى على فخذه اليسرى

3240 عبد الرزاق عن بن [ جريج ] قال أخبرني عطاء عن بن عمر أن إنسانا إلى جنبه وهما مع القاضي إذا دعا القاضي رفع الرجل يديه فغمزه بن عمر فأشار إليه بإصبع في الارض ثم دعا القاضي أخرى فنسي الرجل ورفع أيضا يده فغمزه بن عمر فأشار له كذلك

3241 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرت عن نافع أن بن عمر رأى رجلا يشير بإصبعيه فقال له بن عمر إنما الله إله واحد فأشر بإصبع واحدة إذا أشرت

3242 عبد الرزاق عن بن جريج قال حدثت عن عامر بن عبد الله بن الزبير أن النبي ﷺ كان يشير بإصبعه إذا دعا لا يحركها وتحامل النبي ﷺ بيده اليسرى على رجله اليسرى وذلك مثنى

3243 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن رجل عن عائشة أنها رأت امرأة تدعو وهي رافعة إصبعها التي تلي الإبهامين فقالت لها عائشة إنما هو الله إله واحد تنهاها عن ذلك

3244 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي إسحاق عن التميمي قال سئل بن عباس عن تحريك الرجل إصبعه في الصلاة فقال ذلك الإخلاص

3245 عبد الرزاق عن الثوري عن عثمان بن الأسود عن مجاهد قال تحريك الرجل إصبعه في الصلاة مقعمة للشيطان

3246 عبد الرزاق عن معمر بن راشد عن يحيى بن أبي كثير عن أبي حازم مولى الأنصار عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ إن جزءا من سبعين جزءا من النبوة تأخير السحور وتبكير الإفطار وإشارة الرجل بإصبعه في الصلاة

3247 عبد الرزاق عن بن عيينة عن عباس بن عبد الله بن معبد عن عكرمة قال قال بن عباس الابتهال هكذا وبسط يديه وظهورهما إلى وجهه والدعاء هكذا ورفع يديه حتى لحيته والإخلاص هكذا يشير بإصبعه وذكره بن جريج عن بن عباس

3248 عبد الرزاق عن إسرائيل بن يونس عن سماك بن حرب عن عكرمة عن عائشة قالت كان رسول الله ﷺ يرفع يديه يدعو حتى إني لأسام له مما يرفعهما اللهم إنما أنا بشر فلا تعذبني بشتم رجل شتمته أو آذيته

3249 عبد الرزاق عن معمر عن هشام بن عروة عن أبيه أن رسول الله ﷺ مر بقوم من الأعراب كانوا أسلموا وكانت الأحزاب خربت بلادهم فرفع رسول الله ﷺ يدعو لهم باسطا يديه قبل وجهه فقال [ له ] أعرابي أمدد يا رسول الله فداك أبي وأمي قال فمد رسول الله ﷺ يديه تلقاء وجهه ولم يرفعهما في السماء

3250 عبد الرزاق عن معمر عن أبان عن أنس قال قال رسول الله ﷺ إن ربكم حيي كريم ثم يستحيي إذا رفع العبد يديه أن يردهما صفرا حتى يجعل فيهما خيرا

3251 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن بن المسيب قال ثلاث مما أحدث الناس اختصار السجود ورفع الأيدي ورفع الصوت عند الدعاء

3252 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن جابر بن سمرة قال دخل رسول الله ﷺ المسجد فرآهم رافعين أيديهم في الصلاة فقال ما لهم رافعين أيديهم كأنهم أذناب الخيل الشمس اسكنوا في الصلاة

3253 عبد الرزاق عن معمر عن الأعمش أن النبي ﷺ رأى قوما رافعين أيديهم فوق رؤوسهم في الصلاة ثم ذكر مثل حديث الثوري

3254 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن عائشة مثله

3255 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني محمد بن عجلان أن النبي ﷺ مر برجل يدعو بإصبعيه فقبض أحدهما وقال أحد أحد يعني الله واحد

باب مسح الرجل وجهه بيده إذا دعا

3256 عبد الرزاق عن بن جريج عن يحيى بن سعيد أن بن عمر كان يبسط يديه مع العاص وذكروا أن من مضى كانوا يدعون ثم يردون أيديهم على وجوههم ليردوا الدعاء والبركة قال عبد الرزاق رأيت أنا معمرا يدعو بيديه عند صدره ثم يرد يديه فيمسح وجهه

باب رفع الرجل بصره إلى السماء

3257 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة قال قال رسول الله ﷺ إذا كان أحدكم في الصلاة فلا يرفع بصره إلى السماء أن يلتمع بصره

3258 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عبيد الله بن عبد الله أن رجلا حدثه عن النبي ﷺ مثله

3259 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال قال رسول الله ﷺ ما بال أقوام يرفعون أبصارهم إلى السماء في الصلاة حتى اشتد قوله في ذلك ثم [ قال ] لينتهن عن ذلك أو ليخطفن الله أبصارهم

3260 عبد الرزاق عن الثوري عن عاصم عن أبي قلابة عن مسلم بن يسار قال قلنا له أين منتهى البصر في الصلاة قال إن حيث يسجد فحسن

3261 عبد الرزاق عن الثوري عن خالد عن بن سيرين قال كان النبي ﷺ يرفع بصره إلى السماء فأمر بالخشوع فرفع بصره نحو مسجده

3262 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن بن سيرين قال كان النبي ﷺ يرفع رأسه إلى السماء وهو يصلي حتى أنزل الله { الذين هم في صلاتهم خاشعون } أو غيرها فإن لم تكن تلك فلا أدري ما هي فضرب برأسه قال معمر فسمعت الزهري يقول في قوله { خاشعون } قال السكون في الصلاة وقاله الثوري عن منصور عن مجاهد مثله

باب الإلتفات في الصلاة

3263 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي سنان الشيباني عن رجل أنه سئل عن قوله { الذين هم في صلاتهم خاشعون } قال لا تلتفت في صلاتك وأن تلين كتفك للرجل المسلم

3264 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن بن سيرين قال كان الرجل إذا لم يبصر كذا وكذا يؤمر أن يغمض عينيه

3265 عبد الرزاق عن معمر عن يحيى بن أبي كثير أن العبد إذا التفت في صلاته قال الله أنا خير لك ممن تلتفت إليه فإن فعل الثانية قال مثل ذلك فإن فعل الثالثة أعرض عنه قال معمر وسمعت أبانا يذكر نحوه

3266 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أبصر عن يميني وعن شمالي في الصلاة هل يقطع الإلتفات الصلاة قال لا قلت أسجد سجدتي السهو قال

3267 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أبصر عن يميني وعن شمالي في الصلاة قال لا إلا أن تقيم صفا أو تطمح ببصرك أمامك وجاهد أن لا تحفظه ولا تطمح به ها هنا ولا ها هنا إنما الصلاة تخشع وخشوع لله

3268 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء الإمرأة يبكي ابنها وهي في المكتوبة أتتوركه قال نعم قد كان النبي ﷺ أخذ حسنا في الصلاة فحمله قائما حتى إذا سجد وضعه قلت في المكتوبة قال لا أدري

3269 عبد الرزاق عن إبراهيم بن أبي يحيى قال أخبرني شيخ من أهل المدينة يقال له أبو علي عن عكرمة عن بن عباس قال كان النبي ﷺ إذا دخل في الصلاة رمى ببصره يمينا وشمالا من غير أن يثني عنقه

3270 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال سمعت أبا هريرة يقول إذا صلى أحدكم فلا يلتفت إنه يناجي ربه إن ربه أمامه وإنه يناجيه قال وبلغنا أن الرب تبارك وتعالى يقول يا بن آدم إلى من تلتفت أنا خير لك ممن تلتفت إليه

3271 عبد الرزاق قال أخبرني من رأى القاسم أو سالما يصلي وهو ينظر عن يمينه وعن شماله

3272 عبد الرزاق عن الحسن بن عمارة عن الحكم بن عتيبة عن عبد الله يعني بن معبد عن حذيفة قال إن العبد إذا توضأ فأحسن وضوءه ثم قام إلى الصلاة استقبله الله بوجهه يناجيه فلم يصرفه عنه حتى يكون هو الذي يصرف أو يلتفت يمينا أو شمالا

3273 عبد الرزاق عن معمر عمن سمع الحسن يقول إن العبد إذا التفت في الصلاة فإنما يلوي عنقه شيطان

3274 عبد الرزاق عن مالك عن أبي جعفر القاريء قال كنت أصلي وبن عمر ورائي ولا أشعر به فوضع يده في قفاي فغمزني

3275 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن عمارة عن أبي عطية قال سألت عائشة عن الإلتفات في الصلاة فقالت هو اختلاس يختلسه الشيطان من الصلاة

باب الإشارة في الصلاة

3276 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن الزهري عن أنس بن مالك أن رسول الله ﷺ كان يشير في الصلاة

3277 عبد الرزاق عن معمر عن هشام بن عروة عن أبيه مثله

3278 عبد الرزاق عن معمر عن ثابت البناني عن أبي رافع قال رأيت أصحاب رسول الله ﷺ وإن أحدهم ليشهد الشهادة وهو قائم يصلي قال معمر وحدثني بعض أصحابنا أن عائشة كانت تأمر خادمها أن تقسم المرقة فتمر بها وهي في الصلاة فتشير إليها أن زيدي

3279 عبد الرزاق عن أبي معشر قال أخبرنا محمد بن قيس أن النبي ﷺ صلى في بيت أم سلمة فجاءه عمر بن أبي سلمة لأن يمر بين يديه فأشار إليه فرجع فجاءت زينب بنت أبي سلمة فأشار إليها فمضت فقال النبي ﷺ أنتن أعصى

3280 عبد الرزاق عن الثوري عن بن أبي ليلى عن الحكم عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال إني لأعدها للرجل عندي يدا أن يعدلني في الصلاة

3281 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن خيثمة قال رأيت بن عمر يشير إلي وإلى رجل في الصف ورأى خللا أن تقدم

3282 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء في رجل كان يصلي فمر به رجل فقال له فعلت كذا وكذا فاضطمر فقال ليتم صلاته وليسجد سجدتي السهو

3283 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء يمر بي إنسان فأقول سبحان الله مرتين أو ثلاثا فيقبل فأقول أن يذهب بيدي فيقول ألي كذا وإلي كذا وأنا في المكتوبة أنقطعت صلاتي قال لا ولكن أكرهه قلت أسجد سجدتي السهو قال لا قد بلغنا أنه ما يخشى الانسان شيئا أشد عليه من صلاته فأخشى أن يكون ذلك نقصا لها

3284 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أفتكره كل شيء من الإيماء في المكتوبة [ إذا جاء رجل ] فقال أصليت الصلاة كرهت أن أشير إليه برأسي قال نعم أكره كل شيء من ذلك

3285 عبد الرزاق عن بن جريج قال قال إنسان لعطاء أو في التطوع قال إن كان شيء لا بد منه وأحب إلي أن لا تفعل

3286 عبد الرزاق عن بن جريج قال قال إنسان لعطاء يأتيني إنسان وأنا في المكتوبة فيخبرني الخبر فأستمع إليه قال ما أحبه حتى أن يكون سهوا إنما هي المكتوبة فتفرغ لها حتى تفرغ منها

3287 عبد الرزاق عن إسماعيل بن أمية أن إنسانا استأذن على النبي ﷺ بهدية فأخذها النبي ﷺ بيده وهو في الصلاة

باب الرجل يكون في الصلاة فيخشى أن يذهب دابته أو يري الذي يخافه

3288 عبد الرزاق عن معمر عن الحسن وقتادة في رجل كان يصلي فأشفق أن يذهب دابته أو أغار عليها السبع قالا ينصرف قيل أفيتم على ما قد صلى قال معمر أخبرني عمرو عن الحسن أنه قال إذا ولى ظهره القبلة استأنف الصلاة

3289 عبد الرزاق عن معمر عن الأرزق بن قيس أن أبا برزة الأسلمي خاف على دابته الأسد فمشى إليها وهو في الصلاة فأخذها

3290 عبد الرزاق عن بن التيمي عن أبيه عن الأرزق بن قيس أن أبا برزة الأسلمي كان يصلي وإنه خاف على بغلته فمشى إليها حتى أخذها وهو يصلي

3291 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال سألته قال قلت الرجل يصلي فيرى صبيا على بئر يتخوف أن يسقط فيها أينصرف قال نعم قلت فيرى سارقا يريد أن يأخذ بغلته قال ينصرف

3292 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال سأله رجل قال تدخل الشاة بيتي وأنا أصلي فأطأطىء رأسي فآخذ القصبة فاضربها قال لا بأس

3293 عبد الرزاق عن الثوري عن بعض أصحابه أن أبا برزة الأسلمي انفلتت دابته وهو في الصلاة فانصرف فأخذها

باب التحريك في الصلاة

3294 عبد الرزاق عن الثوري عن العلاء بن المسيب عن أبي مصعب عن بن عباس كره أن ينقض الرجل أصابعه في الصلاة

3295 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء أنه كرهه

3296 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء الرجل يتمطى في الصلاة قال لم يبلغني فيه شيء ولكني لا أحبه قلت فيقعقع الرقبة والأصابع وغير ذلك في الصلاة قال أكرهه قلت التنخع أو الإمتخاط والبزاق وإدخال الرجل يده في أنفه قال لا تفعله في الصلاة قلت فالإحتكاك في الصلاة والإرتداء والإتزار في الصلاة قال كل ذلك لا تفعله في الصلاة

3297 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال وأكره أن يكثر التحرك قلت ففعلت شيئا مما قلت لك أسجد سجدتي السهو قال لا

3298 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء يكره مسح القدمين في الصلاة المكتوبة قال وإني لأحب أن يقل الرجل التحرك

3299 عبد الرزاق عن بن جريج قال بلغني ان بن عمر كان يصلي فيمسح الحصى برجليه

3300 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني نافع أن بن عمر كان يقرأ البقرة في ركعة وكان بطيء القراءة فيضرب بأصابع رجله على الارض وسألت عطاء عن ضم المرء قدميه في الصلاة فقال أما هكذا حتى تماس بينهما فلا ولكن وسطا من ذلك فقال بن جريج ولقد أخبرني نافع أن بن عمر كان لا يفرسخ بينهما ولا يمس إحداهما الأخرى قال بين ذلك

3301 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال إني لأحب أن يقل التحرك في الصلاة وأن يعتدل قائما على قدميه إلا أن يكون إنسانا كبيرا لا يستطيع ذلك فأما الطول على الانسان فلا بد له من التورك على هذه مرة وعلى هذه مرة

3302 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن مجاهد أن أبا بكر و [ بن ] الزبير كان إذا صلى كأنه عمود

3303 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش ومنصور عن مجاهد قال كان عبد الله إذا صلى كأنه ثوب ملقى

3304 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال كان الزبير إذا صلى كأنه كعب راتب

3305 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن أبي الضحى عن مسروق قال قال عبد الله قاروا الصلاة يقول اسكنوا اطمئنوا

3306 عبد الرزاق عن الثوري عن رجل عن المنهال بن عمرو عن أبي عبيدة قال مر بن مسعود برجل صاف بين قدميه فقال أما هذا فقد أخطأ السنة لو راوح بهما كان أحب إلي

3307 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء يركع المرء حاذيا قدميه يفوق احداهما الأخرى قال لا بأس بذلك

باب العبث في الصلاة

3308 عبد الرزاق عن معمر عن أبان قال رأى بن المسيب رجلا يعبث بلحيته في الصلاة فقال إني لأرى هذا لو خشع قلبه خشعت جوارحه

3309 عبد الرزاق عن الثوري عن رجل قال رآني بن المسيب أعبث بالحصى في الصلاة فقال لو خشع قلب هذا خشعت جوارحه

3310 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء أنه كان يكره كل شيء من العبث في الصلاة قال الثوري جاءت الأحاديث أنه كان يكره العبث في الصلاة

3311 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي قال يكره للرجل أن يعبث بالحصى وهو يصلي

3312 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال يكره أن يمس أنفه في الصلاة

3313 عبد الرزاق عن معمر وبن التيمي عن ليث عن طلحة بن مصرف قال تقليب الحصى أذى للملك

3314 عبد الرزاق عن الثوري عن علي بن الأقمر قال رآني مسروق وأنا أعبث بالحصى بيدي في الصلاة فضرب يدي

3315 عبد الرزاق عن الثوري عن معن بن عبد الرحمن عن شيخ عن عبد الله قال رأى رجلا يحرك الحصى وهو في الصلاة فقال عبد الله إذا سألت ربك في صلاة فلا تسأله وبيدك الحجر

3316 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن مجاهد قال كان يقال في مسح اللحية في الصلاة واحدة أودع قال سألت مجاهدا عن طين المطر يصيب الثوب قال حته إذا يبس

3317 عبد الرزاق عن هشيم بن بشير قال أخبرني حصين بن عبد الرحمن عن عبد الملك بن سعيد قال كان النبي ﷺ يضع يده اليمنى على يده اليسرى وكان ربما وضع يده على لحيته في الصلاة

باب التثاؤب

3318 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال بلغنا أنه يكره التثاؤب في الصلاة وفي غيرها قال وقال يلعب الشيطان بالإنسان قال وهو في الصلاة أشد

3319 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة أن عليا قال سبع من الشيطان الرعاف والقيء وشدة العطاس والتثاؤب والنعاس عند الموعظة والغضب والنجوى

3320 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن عبد الرحمن بن يزيد قال إن للشيطان قارورة فيها نفوخ فإذا قام القوم إلىالصلاة أشمهم فيتثاوبون فيؤمر من وجد ذلك أن يضم شفتيه ومنخريه

3321 عبد الرزاق عن الثوري عن عثمان بن الأسود عن مجاهد قال إذا كان الرجل يقرأ فيتثاوب فليمسك عن القراءة

3322 عبد الرزاق عن الثوري عن محمد بن عجلان عن سعيد بن أبي سعيد عن أبي هريرة قال إن الله يحب العطاس ويبغض التثاؤب فإذا قال أحدكم هاه هاه فإنما هو من الشيطان يضحك من جوفه ذكره أبو معشر عن سعيد عن أبي هريرة

3323 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن هلال بن يساف أن بن عباس كان يقول إذا تثاوب أحدكم في الصلاة فليضع يده على فيه فإنه من الشيطان

3324 عبد الرزاق عن بن عيينة عن العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه قال قال النبي ﷺ إذا تثاوب [ أحدكم ] فليضم ما استطاع

3325 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن سهيل بن أبي صالح عن بن أبي سعيد الخدري عن أبيه قال قال رسول الله ﷺ إذا تثاوب أحدكم فليضع يده على فيه فإن الشيطان يدخل مع التثاوب

3326 عبد الرزاق عن معمر قال سمعت بعض المدنيين يقول إذا قال الانسان في التثاوب هاه هاه فإن الشيطان يضحك من جوفه

باب تنقيض الأصابع في الصلاة

3327 عبد الرزاق عن الثوري عن العلاء بن المسيب عن أبي مصعب عن بن عباس أنه كره أن ينقض الرجل أصابعه في الصلاة

3328 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء أنه كره تفقيع الرجل رقبته وأصابعه في الصلاة يعني تنقيض الأصابع

باب الرجل يصلي وهو مغمض عينيه

3329 عبد الرزاق عن الثوري عن ليث عن مجاهد قال يكره أن يغمض الرجل عينيه في الصلاة كما يغمض اليهود

3330 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن بن سيرين قال كان يؤمر إذا كان يكثر الإلتفات في الصلاة فليغمض عينيه

باب التشبيك بين الأصابع

3331 عبد الرزاق عن أبي معشر عن سعيد المقبري عن رجل من بني سالم عن أبيه عن جده عن كعب بن عجرة أن النبي ﷺ قال ما من رجل يتوضأ في بيته ثم يخرج يريد الصلاة إلا كان في صلاة حتى يقضي صلاته فلا يشبك بين أصابعه في الصلاة

3332 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني محمد بن عجلان عن سعيد بن أبي سعيد عن رجل مصدق أنه سمع أبا هريرة يقول سمعت رسول الله ﷺ يقول إذا توضأ أحدكم في بيته ثم يخرج يريد الصلاة فلا يزال في صلاته حتى يرجع فلا تقولوا هكذا ثم شبك ( في ) الأصابع إحدى أصابع يديه في الأخرى

3333 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني محمد بن عجلان عن سعيد المقبري عن بعض بني كعب بن عجرة أن النبي ﷺ قال إذا توضأت فأحسنت وضوءك ثم عمدت إلى المسجد فإنك في صلاة فلا تشبك أصابعك

3334 عبد الرزاق عن الثوري عن بن عجلان قال حدثني سعيد بن أبي سعيد عن كعب بن عجرة قال النبي ﷺ إذا توضأت ثم خرجت عامدا إلى المسجد فلا تشبك بين أصابعك فإنك في الصلاة

3335 عبد الرزاق عن بن جريج عن بن عجلان عن بن المسيب مثله إلا أنه لم يبلغ به النبي ﷺ

3336 عبد الرزاق عن بن جريج عن محمد أن النبي ﷺ لقي رجلا [ وهو ] مشبك إحدى يديه بالأخرى فقال أين تريد فقال المسجد ففرج النبي ﷺ بين أصابع الرجل ثم قال إذا خرج أحدكم من بيته إلى المسجد فلا يصنع هذا التشبيك

3337 عبد الرزاق عن محمد بن مسلم عن إبراهيم بن ميسرة عن طاووس أنه كره أن يشبك الرجل أصابعه في الصلاة وأن يصلي وهو عاقد شعره

باب وضع الرجل يده في خاصرته في الصلاة

3338 عبد الرزاق عن معمر والثوري عن الأعمش عن أبي الضحى عن مسروق عن عائشة نهت أن يجعل الرجل أصابعه في خاصرته في الصلاة كما يصنع اليهود قال معمر في حديثه فإنه معشر اليهود

3339 عبد الرزاق عن الثوري عن صالح بن نبهان قال سمعت أبا هريرة يقول إذا قام أحدكم إلى الصلاة فلا يجعل يده في خاصرته فإن الشيطان يحضر ذلك

3340 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني إسحاق بن عويمر قال إن وضع الانسان يده على حقوه استراحة أهل النار

3341 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء أنه كره أن يضع الرجل يده على حقوه في الصلاة قلت لم قال لا أدري

3342 عبد الرزاق عن الثوري عن بن جريج عن إسحاق بن عويمر عن مجاهد أنه قال وضع اليد في الخاصرة استراحة أهل النار قال وفي حديث آخر أنها مشية إبليس

3343 عبد الرزاق عن معمر عن يحيى بن أبي كثير يرويه قال إن الله كره لكم ثلاثا اللغو عند القرآن ورفع الصوت في الدعاء والتخصر في الصلاة

3344 عبد الرزاق عن رجل من أهل البصرة يقال له أبو شيبان قال أخبرني سعيد الجريري عن يحيى بن يعمر أو غيره عن قيس بن عباد قال بينما أنا قاعد عنده إذ أبصر رجلا في الصلاة مخرجا يده من ثوبه إلى خلفه فقال لي قم إلى هذا فأمره أن يضع يده من موضع الغل قال وأبصر رجلا قائما يصلي وقد وضع يده على حقوه فقال لي قم إلى هذا فأمره أن يضع يده من موضع يد الراجز

باب الرجل يصلي مرسلا يديه أو يضمهما

3345 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء أنه كان يكره أن يجعل الرجل يده اليسرى إلى جنبه ويجعل كفه اليمنى بين عضده اليسرى وبين جنبه وكره أن يقبض بكفه اليمنى على عضده اليسرى أو كفه اليسرى على عضده اليمنى

3346 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أفأقبض بكفي أحدهما على كف الأخرى أو على رأس الذراع ثم أسدلهما قال ليس بذلك بأس قال أبو بكر ورأيت بن جريج يصلي في إزار ورداء مسبل يديه

3347 عبد الرزاق عن الثوري وهشيم أو أحدهما عن مغيرة عن إبراهيم أنه كان يصلي مسدلا يديه

باب الترويح في الصلاة

3348 عبد الرزاق عن الثوري عن العلاء بن المسيب عن إبراهيم أنه كان يكره أن يتروح في الصلاة يعني بثوبه من الحر

3349 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء كرهه

3350 عبد الرزاق عن إسرائيل عن ثوير بن أبي فاختة عن مجاهد قال لا بأس بالتروح في الصلاة

باب الرجل يصلي وهو معتمد على الجدر

3351 عبد الرزاق عن إسرائيل بن يونس قال أخبرني محمد بن عبد الرحمن أنه أخبره من رأى جابر بن عبد الله يصلي وهو معتمد على الجدر

3352 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال سئل بن عمر عن الإعتماد على الجدر في الصلاة فقال إنا لنفعله وإن ذلك ينقص من الأجر

3353 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني أبو محمد عن ناس من أصحابهم أن بن عمر قال قد علمت أنه ينقص الأجر وضع الإنسان يده على الجدر في الصلاة

3354 عبد الرزاق عن الثوري عن مغيرة عن إبراهيم قال يكره للرجل أن يصلي مستندا إلى الحائط إلا من عذر

باب الرجل يدخل والإمام راكع كم يكبر

3355 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري أن زيد بن ثابت وبن عمر كانا يفتيان الرجل إذا انتهى إلى القوم وهم ركوع أن يكبر تكبيرة وقد أدرك الركعة قالا وإن وجدهم سجودا سجد معهم ولم يعتد بذلك

3356 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال يجزيه تكبيرة واحدة

3357 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي حمزة عن إبراهيم قال يجزيه تكبيرة واحدة وإن كبر اثنتين فهو أحب إلينا

3358 عبد الرزاق عن معمر عن حماد قال لا يجزيه إلا تكبيرتان تكبيرة يفتتح بها وتكبيرة يركع بها

باب الرجل يدرك الإمام وهو راكع فيرفع الإمام قبل أن يركع

3359 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال إذا دخلت المسجد والإمام راكع فكبرت ثم لا تركع حتى يرفع رأسه فلا تعتدها

3360 عبد الرزاق عن الثوري عن بعض أصحابه عن إبراهيم مثل قول عطاء

3361 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني نافع عن بن عمر قال إذا أدركت الإمام راكعا فركعت قبل أن يرفع فقد أدركت وإن رفع قبل أن تركع فقد فاتتك

3362 عبد الرزاق عن الثوري عن بن أبي ليلى قال إذا كبر قبل أن يرفع الإمام رأسه اتبع الإمام وكان بمنزلة النائم

باب النعاس حتى يفوته بعض الصلاة

3363 عبد الرزاق عن الثوري في رجل كبر مع الإمام في أول الصلاة ثم نعس حتى صلى الإمام ركعة أو ركعتين قال إذا استيقظ ركع وسجد ما سبقه الإمام [ و ] يتبع الإمام ما بقي يركع ويسجد بغير قراءة

3364 عبد الرزاق عن معمر عن رجل عن الحسن في رجل دخل مع قوم في صلاتهم فنعس حتى ركع الإمام قال يتبع الإمام

3365 عبد الرزاق عن هشام بن حسان عن الحسن في رجل دخل مع الامام في الصلاة حتى ركع من نعسه وسجد ثم استيقظ قال يتبع الإمام

3366 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال قلت له لو كبرت مع الإمام لاستفتاح الصلاة ثم ركع الإمام فسهوت فلم أركع حتى ركع الإمام قال فقد أدركتها فاعتد بها

3367 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء نعست فلم أزل قائما حتى ركع الناس وسجدوا فجبذني إنسان فجلست كما أني قال أوف تلك الركعة

3368 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أقيمت الصلاة وأنا مع الناس فكبر الإمام ورفع من الركعة ولم أكبر في ذلك قال إن كنت قد اعتدلت في الصف فاعتد بها وإن كنت لم تزل تحدث حتى تركع ورفع رأسه من ركعته فكبر ثم ارفع واعتد بها وإن كنت لم تعتدل في الصف فلا

باب من أدرك ركعة أو سجدة

3369 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة قال سمعت رسول الله ﷺ يقول من أدرك ركعة من الصلاة ركعة فقد أدرك الصلاة 1

3370 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني بن شهاب عن أبي سلمة عن أبي هريرة أن رسول الله ﷺ قال من أدرك من الصلاة ركعة فقد أدرك الصلاة

3371 عبد الرزاق عن إسرائيل عن أبي إسحاق أن هبيرة بن يريم أخبره عن علي وبن مسعود قالا من لم يدرك الركعة الأولى فلا يعتد بالسجدة

3372 عبد الرزاق عن معمر عن أبي إسحاق عن هبيرة بن يريم عن بن مسعود قال من فاته الركوع فلا يعتد بالسجود

3373 عبد الرزاق عن الثوري عن عبد العزيز بن رفيع عن شيخ للأنصار قال دخل رجل المسجد والنبي ﷺ في الصلاة فسمع خفق نعليه فلما انصرف قال على أي حال وجدتنا قال سجودا فسجدت قال كذلك فافعلوا ولا تعتدوا بالسجود إلا أن تدركوا الركعة وإذا وجدتم الإمام قائما فقوموا أو قاعدا فاقعدوا أو راكعا فاركعوا أو ساجدا فاسجدوا أو جالسا فاجلسوا

3374 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني نافع أن بن عمر كان يدرك الإمام ساجدا فسجدهما معه ولا يعتد بهما

3375 عبد الرزاق عن بن عن عطاء قال إذا ركعت قبل أن يرفع الإمام رأسه فقد أدركت فإن رفع قبل أن تركع فقد فاتتك فإن أدركته ساجدا فاسجد وجالسا يتشهد فاجلس وتشهد ولا تعتد بذلك

باب من دخل والإمام راكع فركع قبل أن يصل إلى الصف

3376 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن الحسن أن أبا بكرة دخل المسجد والإمام راكع فركع قبل أن يصل إلى الصف فقال له النبي ﷺ زادك الله حرصا فلا تعد

3377 عبد الرزاق عن هشام عن الحسن عن أبي بكرة عن النبي مثله

3378 عبد الرزاق عن الثوري عن يونس عن الحسن قال سمع النبي ﷺ رجلا وهو يسرع إلى الصلاة وهو راكع فقال زادك الله حرصا فلا تعد

3379 عبد الرزاق عن بن جريج عن الحسن قال التفت النبي ﷺ فقال زادك الله حرصا ولا تعد قال فثبت مكانه

3380 عبد الرزاق عن بن جريج عن سعد بن إبراهيم أن زيد بن ثابت كان يركع ثم يتمشى راكعا 2

3381 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن زيد بن وهب قال دخلت أنا وبن مسعود المسجد والإمام راكع فركعنا ثم مضينا حتى استوينا في الصف فلما فرغ الإمام قمت أصلي فقال قد أدركته

3382 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة أن بن مسعود قال لا بأس [ أن ] تركع دون الصف

3383 عبد الرزاق عن بن جريج عن كثير بن كثير عن أبيه عن بن الزبير أنه علم الناس على المنبر يقول ليركع ثم ليمش راكعا وإنه رأى بن الزبير يفعله

3384 عبد الرزاق عن يعقوب بن عطاء قال رأيت سعيد بن جبير يدخل والإمام راكع فيركع وما خلف ثم يمضى كما هو وهو راكع

3385 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عبيد [ الله ] بن أبي يزيد عن سعيد بن جبير قال ركع بعد ما خلف النساء

3386 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال إذا دخلت والإمام راكع فاركع قبل أن تخلف النساء ثم امش راكعا فإذا رفع رأسه فارفع ثم اسجد حيث يدركك السجدة قال غير مرة قال قلت له سجدت فكانت للإمام مثنى قال فاجلس مكانك فإذا قام فاصفف مع الناس فإن لم يكن له مثنى فإذا سجدت فقم فاصفف مع الناس قال أبو بكر رأيت معمرا وبن جريج وإسماعيل بن زياد دخلوا والإمام راكع فركعوا ومشوا راكعين حتى وصلوا الصف

باب الرجل يجد القوم جالسا

3387 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة أن بن مسعود أدرك قوما جلوسا في آخر صلاتهم فقال قد ادركت إن شاء الله

3388 عبد الرزاق عن إسرائيل عن عامر بن شقيق عن شقيق بن سلمة قال من أدرك التشهد فقد أدرك الصلاة

3389 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة في رجل انتهى إلى قوم جلوس في آخر صلاتهم قال يجلس معهم ولا يكبر

3390 عبد الرزاق عن الثوري قال أخبرني من سمع الحسن قال إذا انتهى إليهم وهم سجود سجد معهم وكبر فإن كان في مثنى قام في تكبيرة أخرى وإن كان في وتر قام بغير تكبير

3391 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء في رجل دخل والإمام ساجد أو حين رفع رأسه من الركعة أو جالسا يتشهد يكبر تكبيرة استفتاح الصلاة قال إن شاء يكبر وإن شاء فلا يكبر ولكن إذا قام وسلم الامام فيكبر ويستفتح

3392 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال قلت رجل جاء وقد ركع الإمام آخر ركعة من المكتوبة فسجد معه سجدتين وتشهد مع الإمام فسلم الإمام ألا يتكلم الرجل إن شاء حينئذ ويذهب إلى مصلى آخر قال بلى قد فاتته الركعة فليتكلم إن شاء فلم يكن في صلاته

3393 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء في الرجل يأتي وقد سلم الإمام وهو يدعو أيستفتح قال يجلس ما كان الإمام جالسا

3394 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرت عن بن مسعود أنه كان يقول إذا وجدت الإمام والناس جلوس في آخر الصلاة فكبر قائما ثم اجلس وكبر حين تجلس فتلك تكبيرتان الأولى وأنت قائم لاستفتاح الصلاة والأخرى حين تجلس كأنها للسجدة ثم لا تكلم فقد وجب عليك الصلاة واستفتحت فيها ولكن لا تعتد بجلوسك معهم وقل كما يقولون وأنت جالس معهم

3395 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني إسماعيل بن كثير قال رأيت سعيد بن جبير يدخل والإمام راكع فيركع وما خلف النساء ثم يمضي كما هو

باب الرجل يدرك سجدة واحدة مع الإمام

3396 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر عن نافع أن بن عمر كان إذا أدرك مع الامام سجدة سجد إليها أخرى وإذا فرغ من صلاته سجد سجدتي السهو

3397 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن بن عمر مثله

3398 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن سالم مثله أن بن عمر كان يفعل ذلك قال الزهري ولم أعلم أحدا فعله أصلا 1

3399 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن بن المسيب عن أبي هريرة أن رسول الله ﷺ قال ما أدركتم فصلوا وما فاتكم فاقضوا ولم يذكر سجودا

3400 عبد الرزاق عن عثمان بن مطر عن سعيد عن قتادة عن الحسن وعن أبي معشر عن قتادة عن الحسن وعن أبي معشر عن إبراهيم قالا إذا أدركت مع الإمام سجدة فاسجد معه ثم انهض بها ولا تزد إليها ولا تعتد بها

3401 عبد الرزاق عن الثوري قال إذا أدركت الإمام ساجدا فإنه يكبر تكبيرة وينوي بها افتتاح الصلاة ويسجد معهم ولكنه إذا قام كبر

باب المشي إلى الصلاة

3402 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء عن أبي هريرة قال إذا كان أحدكم مقبلا إلى الصلاة فأقيمت الصلاة فليمش على رسله فإنه في صلاة فما أدرك فصلى وما فاته فليقضه بعد قال عطاء وإني لأجده أنا قلت فلا تعجل إذا أقيمت وإن كنت تتوضأ وتغتسل قال نعم لا أعجل عن ذلك

3403 عبد الرزاق عن معمر عن همام بن منبه أنه سمع أبا هريرة يقول قال رسول الله ﷺ إذا نودي بالصلاة فأتوها وأنتم تمشون وعليكم السكينة فما أدركتم فصلوا وما فاتكم فأتموا

3404 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن بن المسيب عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ إذا أقيمت فلا تأتوها تسعون ولكن أتوها وأنتم تمشون وعليكم السكينة فما أدركتم فصلوا وما فاتكم فأتموا

3405 عبد الرزاق عن الثوري عن سعد بن إبراهيم قال حدثني عمر بن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ من أتى منكم الصلاة فليأتها بوقار وسكينة فليصل ما أدرك وليقض مافاته أو سبقه

3406 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر عن حميد الطويل قال سمعت أنس بن مالك يقول دخل رجل والنبي ﷺ [ يصلي ] وله نفس فقال الحمد لله كثيرا طيبا مباركا فيه فلما فرغ النبي ﷺ من صلاته قال من صاحب الكلمات مرتين فقام إليه رجل فقال أنا يا رسول الله قال لقد ابتدرها اثني عشر ملكا أيهم يسبق بها فيحيي بها الله تبارك وتعالى قال فما لي أسمع نفسك قال أقيمت الصلاة فأسرعت فقال النبي ﷺ إذا سمعت الإقامة فامش على هينتك فما أدركت فصل وما فاتك فاقض

3408 عبد الرزاق عن جعفر بن سليمان قال سمعت ثابت البناني يقول أقيمت الصلاة وأنس بن مالك واضع يده علي قال فجعلت أهابه أن أرفع يده عني وجعل يقارب بين الخطى فانتهينا إلى المسجد وقد سبقنا بركعة وقد صلينا مع الإمام وقضينا ما كان فاتنا فقال لي أنس بن مالك يا ثابت اعمل بالذي صنعت بك قلت نعم قال صنعه بي أخي زيد بن ثابت

3409 عبد الرزاق عن منصور عن إبراهيم قال كان الأسود يهرول إلى الصلاة

3410 عبد الرزاق عن الثوري عن عمرو بن قيس الملائي عن سلمة بن كهيل أن بن مسعود سعى إلى الصلاة فقيل له فقال أو ليس أحق ما سعيت إليه الصلاة

3411 عبد الرزاق عن مالك عن نافع أن بن عمر سمع الاقامة وهو بالبقيع فأسرع المشي إلى المسجد

3412 عبد الرزاق عن بن جريج عن عمرو بن دينار عن رجل عن أبي ذر قال من أقبل يشهد في الصلاة فأقيمت وهو في الطريق فلا يسرع ولا يزد على مشيته الأولى فما أدرك فليصل مع الإمام وما لم يدرك فليتمه

3413 عبد الرزاق عن بن عيينة عن عمرو بن دينار عن رجل من بني غفار عن أبي نضرة عن أبي ذر مثله

3414 ذكره بن جريج عن عمرو عن رجل عن أبي ذر

باب الرجل والرجلان يدخلان المسجد

3415 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء نفر دخلوا مسجد مكة خلاف الصلاة ليلا أو نهارا ينكرون ذلك الآن

3416 عبد الرزاق عن معمر عن أبي عثمان قال مر بنا أنس بن مالك ومعه أصحاب له فقال أصليتم قلنا نعم قال فنزل فأم أصحابه فتقدم فصلى بهم قال أبو عثمان ثم جلس فوضعنا له طنفسة ووسادتين فحدثنا حديثا حسنا عن رسول الله ﷺ ثم ركب فانطلق

3417 عبد الرزاق عن جعفر بن سليمان قال حدثنا الجعد أبو عثمان قال مر بنا أنس بن مالك ومعه أصحاب له زهاء عشرة وقد صلينا صلاة الغداة فقال أصليتم قلنا نعم قال فأمر بعضهم فأذن وصلى ركعتين ثم أمره فأقام ثم تقدم فصلى ركعتين أنس بأصحابه ثم انصرف وقد ألقوا له وسادة ومرفقة فحدثنا فكان مما حدثنا به قال جاءت أمي أم سليم إلى رسول الله ﷺ فقالت يا رسول الله بأمي وأبي أنت يا رسول الله لو دعوت له فقال قد دعوت له بثلاث دعوات قد رأيت اثنتين وأنا أرجو الثالثة

3418 عبد الرزاق عن الثوري عن يونس بن عبيد عن الجعد أبي عثمان قال جاء أنس عند الفجر وقد صلينا فأذن وأقام وأم أصحابه

3419 عبد الرزاق عن الثوري عن عبد الله بن يزيد قال أمني إبراهيم في مسجد قد صلي فيه فأقامني عن يمينه بغير أذان ولا إقامة

3420 قال الثوري وأما الحسن بن عمرو فأخبرني [ أن ] إبراهيم كره أن يؤمهم في مسجد قد صلى فيه

3421 عبد الرزاق عن معمر قال صحبت أيوب من مكة إلى البصرة فأتينا مسجد أهل ماء قد صلى فيه فأذن أيوب وأقام ثم تقدم فصلى بنا

3422 عبد الرزاق عن بن التيمي عن ليث قال دخلت مع بن سابط فسجد بعضنا ونهى بعضنا للسجود فلما سلم قام بن سابط فصلى بأصحابه فقال ذكرت لعطاء فقال كذلك ينبغي قال قلت إن هذا لا يفعل عندنا قال يفرقون

3423 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة في القوم يدخلون المسجد فيدركون مع الإمام ركعة قال يقومون فيقضون ما بقي عليهم يؤمهم أحدهم وهو قائم معهم في الصف يصلون بصلاته قال وقال الحسن يقضون وحدانا

3424 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة في قوم انتهوا إلى مسجد وقد صلي فيه قال يصلون بإقامة ويقوم إمامهم معهم في الصف 4

3425 عبد الرزاق عن معمر عن غير واحد عن الحسن قال يصلون فرادى ذكره عن حفص بن سليمان 6

3426 عبد الرزاق عن الثوري عن يونس عن الحسن قال يصلون وحدانا وبه يأخذ الثوري قال عبد الرزاق وبه نأخذ أيضا

3427 عبد الرزاق عن الثوري عن سليمان عن أبي عثمان النهدي قال رأى النبي ﷺ [ رجلا ] يصلي وحده فقال من يتصدق على هذا فيصلي معه

3428 عبد الرزاق عن معمر والثوري عن سليمان عن أبي عثمان النهدي أن النبي ﷺ رأى رجلا يصلي وحده فقال ألا أحد يحتسب على هذا فيصلي معه

3429 عبد الرزاق عن بن التيمي عن ليث عن طاووس وعطاء ومجاهد قالوا إذا دخلت مسجدا قد صلي فيه فأقم الصلاة وصل أقيمت الصلاة أو لم تقم

3430 عبد الرزاق عن معمر عن يزيد بن أبي زياد عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال ليصل فيه بغير أذان ولا إقامة

3431 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال إذا دخل الرجلان المسجد خلاف الصلاة صليا جميعا أم أحدهما صاحبه

باب من دخل المسجد وقد صلى أهله أيتطوع

3432 عبد الرزاق عن معمر عن يزيد بن أبي زياد قال سمعت

رجلا يسأل عبد الرحمن بن أبي ليلى قال جئت إلى قوم وقد صلوا أفأقيم قال قد كفيت قال أتطوع قال إبدأ بالذي جئت له

3433 عبد الرزاق عن معمر وقتادة إن لم يسمع أقام وصلى

3434 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن نافع قال كان بن عمر إذا انتهى إلى المسجد وقد صلي فيه بدأ بالفريضة

3435 عبد الرزاق عن مالك عن نافع عن بن عمر قال إذا أتيت المسجد فوجدتهم قد صلوا فلا تصل إلا المكتوبة

3436 عبد الرزاق عن بن جريج قال حدث نافع عن بن عمر أنه قال اقض ما عليك واجبا خيرا لك ابدأ بالمكتوبة

3437 عبد الرزاق عن بن جريج قال سأل إنسان عطاء قال [ أتيت المسجد ] وقد صلى الإمام المكتوبة فاركع قبل أن أصلي ركعتين ركعتين قال بل ابدأ بالمكتوبة فالحق قبل ثم صل بعد ما بدا لك قلت فأما في باديتي قال فصل قبلها إن شئت في باديتك

3438 عبد الرزاق عن الثوري عن الزبير والأعمش ومغيرة عن إبراهيم قال إذا أتيت المسجد وقد صلوا فابدأها بالمكتوبة 2

3439 عبد الرزاق عن الثوري عن بن عون عن الشعبي قال ابدأ بالذي طلبت 3

3440 عبد الرزاق عن هشام بن حسان سمعته يحدث عن الحسن قال إبدأ بالمكتوبة إلا ركعتي الفجر

باب صلاة النبي ﷺ

3441 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن أبي سلمة بن عبد الرحمن وأبي بكر بن سليمان بن أبي حثمة عن أبي هريرة قال صلى النبي ﷺ الظهر أو العصر فسها في ركعتين وانصرف فقال له ذو الشمالين بن عبد عمرو وكان حليفا لبني زهرة أخففت الصلاة أو نسيت فقال النبي ﷺ ما يقول ذو اليدين فقالوا صدق يا نبي الله فأتم بهم الركعتين اللتين نقص قال الزهري وكان ذلك قبل بدر ثم استحكمت الأمور بعد

3442 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني بن شهاب عن أبي بكر بن سليمان بن أبي حثمة وأبي سلمة بن عبد الرحمن يقنعان بحديثه أن النبي ﷺ صلى ركعتين في صلاة العصر أو صلاة الظهر ثم سلم فقال له ذو الشمالين بن عبد عمرو يا نبي الله أ قصرت الصلاة أم نسيت فقال النبي ﷺ لم تقصر ولم أنس فقال له ذو الشمالين بلى بأبي يا نبي الله قد كان بعض ذلك فالتفت النبي ﷺ إلى الناس فقال أصدق ذو اليدين قالوا نعم يا نبي الله فقام إلى الصلاة حين استيقن رسول الله ﷺ

3443 عبد الرزاق عن بن جريج قال حدثني عطاء أن النبي ﷺ [ صلى ] مرة بعض الأربع فصلى ركعتين ثم سلم فقام إليه رجل فقال أخففت عنا من الصلاة يا نبي الله قال وما ذاك قال سلمت في ركعتين قال لا ثم قام فركع ركعتين أوفى بهما ولم يستقبل الصلاة وافية فلما سلم سجد سجدتي السهو

3444 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عبد الله بن عبيد الله بن أبي مليكة أنه سمع عبيد بن عمير يقص هذا الخبر قال صلى النبي ﷺ العصر ركعتين ثم سلم وانصرف إلى أهله قلت وولى قال وولى فأدركه ذو اليدين أخو [ بني ] سليم قال يا نبي الله أنسيت أم خففت عنا الصلاة قال وما ذاك قال صليت العصر ركعتين قال أصدق ذو اليدين أخو بني سليم قال الناس نعم قال النبي ﷺ حي على الفلاح حي على الفلاح قد قامت الصلاة ثم صلى بهم ركعتين ثم انصرف

3445 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عمرو بن دينار قال سمعت طاووسا يقول صلى النبي ﷺ ثم سلم فقال له رجل نسيت يا نبي الله أم خففت عنا الصلاة قال ما قال ذو اليدين قالوا نعم فعاد فصلى ما بقي قط قال حدثك أنه سجد سجدتين بعد ما سلم قال لا أعلم

3446 عبد الرزاق عن معمر وبن جريج قالا أخبرنا بن طاووس عن أبيه أن النبي ﷺ صلى بعض الأربع فسلم في سجدتين فقال له ذو اليدين أنسيت أم خففت عنا يا نبي الله قال أو فعلت قالوا نعم فعاد فصلى ركعتين ثم سجد سجدتين وهو جالس

3447 عبد الرزاق عن معمر عن أيو ب عن بن سيرين عن أبي هريرة قال صلى النبي ﷺ الظهر أو العصر فسلم في ركعتين ثم انصرف فخرج سرعان الناس فقالوا اخففت عنا الصلاة قال ذو الشمالين يا رسول الله أخففت الصلاة قال فقال النبي ﷺ ما يقول ذو اليدين قالوا صدق قال فصلى الركعتين اللتين ترك ثم سجد سجدتين بعد ما سلم وهو جالس

3448 عبد الرزاق عن مالك عن داود بن الحصين عن أبي سفيان مولى ( بن ) أبي أحمد أنه قال سمعت أبا هريرة يقول صلى رسول الله ﷺ صلاة العصر فسلم في ركعتين فقام ذو اليدين فقال أقصرت الصلاة ( يا رسول الله ) أم نسيت فقال النبي ﷺ كل ذلك لم يكن قال قد كان بعض ذلك يا رسول الله فأقبل النبي ﷺ [ على الناس فقال أصدق ذو اليدين فقالوا نعم فقام رسول الله ﷺ فأتم ] ما بقي من الصلاة ثم سجد سجدتين وهو جالس بعد التسليم

باب سهو الإمام والتسليم في سجدتي السهو

3449 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن عبد الرحمن الأعرج عن عبد الله بن بحينة قال صلى لنا رسول الله ﷺ إحدى صلاتي العشي فقام في ركعتين فلم يجلس فلما كان في آخر صلاته انتظرنا أن يسلم فسجد سجدتين قبل التسليم ثم سلم

3450 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني بن شهاب عن عبد الرحمن الاعرج عن بن بحينة الأسدي حليف بني عبد المطلب أن النبي ﷺ قام في الظهر وعليه جلوس فلما أتم صلاته سجد سجدتين وهو جالس قبل أن يسلم كبر في كل سجدة وسجدهما الناس معه مكان ما نسي من الجلوس

3451 عبد الرزاق عن يحيى بن سعيد عن عبد الرحمن الأعرج عن عبد الله بن بحينة قال قام النبي ﷺ في الركعتين الأوليين من الظهر أو العصر فلم يجلس فلما قضى صلاته سجد سجدتين قبل أن يسلم

3452 عبد الرزاق عن الثوري عن أبن أبي ليلى عن الشعبي عن المغيرة بن شعبة أنه قام في الركعتين الأوليين فسبحوا به فلم يجلس فلما قضى صلاته سجد سجدتين بعد التسليم ثم قال هكذا فعل رسول الله ﷺ

3453 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر وبن عينة عن أيوب عن بن سيرين عن عمران بن الحصين عن النبي ﷺ قال التسليم بعد سجدتي السهو

3454 عبد الرزاق عن معمر عن الحسن وقتادة قالا سجدتي السهو بعد التسليم

باب الرجل يصلي الظهر أو العصر خمسا

3455 عبد الرزاق عن الثوري عن الحسن بن عبيد الله عن إبراهيم عن علقمة أنه صلى خمسا فقال له يا أبا شبل إنك صليت خمسا قال وتقول أنت ذلك لإبراهيم يا أعور قال قلت نعم قال فثنى رجله فسجد سجدتين ثم قال هكذا فعل رسول الله ﷺ

3456 عبد الرزاق عن الثوري عن جابر عن عبد الرحمن بن الأسود عن الأسود بن يزيد عن عبد الله بن مسعود أن النبي ﷺ صلى الظهر أو العصر خمسا ثم سجد سجدتي السهو ثم قال رسول الله ﷺ هاتان السجدتان لمن ظن منكم أنه زاد أو نقص

3457 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء في رجل صلى الظهر خمسا قال يسجد سجدتين وهو جالس

3458 عبد الرزاق عن معمر قال سألت الزهري عن رجل صلى الظهر خمسا هو يسجد سجدتين

3459 عبد الرزاق عن معمر وأخبرني من سمع الحسن أنه يقول مثله

3460 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة في رجل صلى الظهر خمسا قال يزيد إليها ركعة فتكون صلاة الظهر وركعتين بعدها وإذا صلى الصبح ثلاثا صلى إليها رابعة فتكون ركعتان تطوعا وسجد سجدتين وهو جالس قال وكذلك إن صلى المغرب أربعا صلى إليها ركعة خامسة فتكون ركعتان تطوعا قال معمر وأخبرني من سمع الحسن يقول في هذا كله يسجد سجدتي السهو إلى وهمه

3461 عبد الرزاق عن الثوري عن حماد قال إذا صلى الرجل خمسا ولم يجلس في الرابعة فإنه يزيد السادسة ثم يسلم ثم يستأنف صلاته

باب السهو في الصلاة

3462 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ إذا نادى المنادي أدبر الشيطان له ضريط حتى لا يسمع النداء فإذا سكت أقبل فإذا ثوب أدبر له ضريط فإذا سكت أقبل فإنه ليخطر بين المرء وقلبه يقول اذكر كذا اذكر كذا لشيء لم يكن يذكره قبل ذلك فيظل الرجل إن يدري كم صلى فإذا وجد أحدكم ذلك فليسجد سجدتين وهو جالس

3463 عبد الرزاق عن معمر عن يحيى بن أبي كثير عن عياض بن هلال قال سمعت أبا سعيد الخدري فقلت أحدنا يصلي فلا يدري كم صلى فقال قال رسول الله ﷺ إذا لم يدر أحدكم فليسجد سجدتين وهو جالس وإذا جاء أحدكم الشيطان فيقول قد أحدثت فليقل في نفسه كذبت حتى يسمع صوتا بأذنه أو يجد ريحا بأنفه

3464 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني بن شهاب عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ يأتي أحدكم الشيطان في صلاته فيلبس عليه حتى لا يدري كم صلى فإذا وجد ذلك فليسجد سجدتين وهو جالس

3465 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ يأتي أحدكم الشيطان فيلبس عليه في صلاته أزاد أم نقص فإذا وجد ذلك فليسجد سجدتين وهو جالس وذكر بن أبي ذئب عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة عن النبي ﷺ مثله

3466 عبد الرزاق عن مالك عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار قال قال رسول الله ﷺ إذا شك أحدكم في صلاته فلم يدر كم صلى أثلاثا أم أربعا فليقم فليصل ركعة فليكمل بها ثم يسجد سجدتين وهو جالس قبل أن يسلم فإن كانت الركعة التي صلى خامسة شفعها بهاتين السجدتين وإن كانت رابعة فالركعتين ترغيم للشيطان

3467 عبد الرزاق عن إسرائيل عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي قال إذا كنت لا تدري أربعا صليت أم ثلاثا فتوخ الصواب ثم قم فاركع ركعة ثم اسجد سجدتين فإن الله لا يعذب على الزيادة

3468 عبد الرزاق عن معمر عن منصور عن إبراهيم عن علقمة عن بن مسعود قال إذا شك الرجل في صلاته فلم يدر ثلاثا صلى أم اثنين فليبن على أوثق ذلك ثم يسجد سجدتي السهو

3469 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن سالم عن بن عمر قال إذا شك الرجل في صلاته فلم يدر أثلاثا أم أربعا فليبن على أتم ذلك في نفسه وليس عليه سجود قال وكان الزهري يقول يسجد سجدتي السهو وهو جالس

3470 عبد الرزاق عن الثوري عن عبد الله بن دينار قال سمعت بن عمر يقول إذا شك احدكم في صلاته فليتوخ حتى يعلم أنه قد أتم ثم يسجد سجدتين وهو جالس

3471 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر قال إذا شك أحدكم في صلاته فليبن على أوثق ذلك في نفسه ثم ليسجد سجدتين وهو جالس

3472 عبد الرزاق عن معمر عمن سمع الحسن يقول إذا شك أحدكم في صلاته فليتوخ حتى يعلم أنه قد أتم ثم يسجد سجدتين وهو جالس

3473 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء إن التبس على الإمام فلا يدري كم صلى وهو قائم كيف يصنع قال يوشك أن يعلم بعلم من وراءه

3474 عبد الرزاق عن رجل عن محمد بن جابر عن إبراهيم قال إن أحب إلي أن أعيد الصلاة إذا نسيت إلا أن أكون أكثر النسيان فأسجد سجدتي السهو

3475 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري والحسن في الزيادة في الصلاة يسجد سجدتين للسهو وإذا لم يذكر كم صلى بنى على أتم ذلك في نفسه وسجد سجدتي السهو

3476 عبد الرزاق عن بن المبارك قال أخبرني إسماعيل بن مسلم عن بن شهاب عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن بن عباس قال كنت عند عمر أذاكره الصلاة فدخل علينا عبد الرحمن بن عوف فقال ألا أحدثكم حديثا سمعته من رسول الله ﷺ قلنا بلى قال أشهد شهادة الله إني سمعته يقول إذا كان أحدكم على شك من الصلاة في النقصان فليصل حتى يكون على شك من الزيادة

3477 عبد الرزاق عن بن جريج قال سمعت عطاء يقول سمعت بن عباس يقول إن نسيت الصلاة المكتوبة فعد لصلاتك قال لم أسمعه منه في ذلك غير ذلك قال ولكن بلغني عنه وعن بن ابن عمر أنهما قالا فإن نسيت الثانية فلا تعدها وصل على أحرى في نفسك ثم اسجد سجدتين بعد ما تسلم وأنت جالس

3478 عبد الرزاق عن بن جريج عن بن طاووس عن أبيه قال إذا لم تدر كم صليت فعد لصلاتك كلها فإن أثبت أنك صليت ركعتين ولم تدر فيما سواهما كم صليت فعد للذي شككت فيها ولا تعد للركعتين اللتين قد أثبت واسجد سجدتين وأنت جالس فإن شككت الثانية فلا تعد فإنما العود مرة واحدة

3479 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء إن صليت المكتوبة فشككت عدت ثم شككت قال فلا تعد قال فقلت إني استيقنت أني صليت خمس ركعات قال فلا تعد وإن صليت عشر ركعات فاسجد سجدتي السهو

3480 عبد الرزاق عن معمر عن عاصم بن منبه قال سألت أبا هريرة فقلت شككت في صلاتي قال يقولون تسجد سجدتين وأنت جالس قال وسألت عبد الله بن عمر فقال عد لصلاتك حتى تحفظ

3481 عبد الرزاق عن بن عيينة عن مسعر قال قلت لمحارب بن دثار سمعت عبد الله بن عمر يقول أحص الصلاة ما استطعت ولا تعد قال نعم

3482 عبد الرزاق عن بن عيينة عن مسعر قال حدثنا زياد بن الفياض عن أبي عياض قال قال عمر بن الخطاب لا تعاد الصلاة

باب القيام فيما يقعد فيه

3483 عبد الرزاق عن يحيى عن الثوري عن جابر قال حدثنا المغيرة بن شبيل عن قيس بن أبي حازم عن المغيرة بن شعبة قال قال رسول الله ﷺ إذا قام الإمام في الركعتين فإن ذكر قبل أن يستوي قائما فليجلس ويسجد سجدتي السهو

3484 عبد الرزاق عن الثوري عن قال إذا قام الرجل في الركعتين الأوليين فليسبح به فإن كان قد استتم قائما فلا يجلس وإن كان لم يستتم قائما فليجلس

3485 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة في رجل سها فقام في ركعتي الجلوس قال يجلس ما لم يستو قائما

3486 عبد الرزاق عن الثوري عن إسماعيل بن أبي خالد وبيان عن قيس بن أبي حازم أن سعدا قام في الركعتين فسبحوا به فجلس ولم يسجد

3487 عبد الرزاق عن بن جريج قال حدثت عن بن مسعود أنه صلى بالناس فسها فقام في مثنى الأولى فلم يتشهد فسبح الناس فأشار إليهم أن قوموا فقاموا

3488 عبد الرزاق عن الثوري عن مسلم عن عبد الرحمن بن أبي ليلى أنه نهض على ساقيه فسبحوا به فسجد سجدتي السهو

3489 عبد الرزاق عن الثوري عن يحيى بن سعيد عن أنس قال كنا معه فصلى العصر فتحرك للقيام فسبحوا فسجد سجدتي السهو

3490 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عمرو بن دينار أن طاووسا أخبره أن بن الزبير قام في ركعتين من المغرب أو أراد القيام قال ما رأيت طاووسا إلا شك أيهما فعل نهض أو أراد النهوض ثم سجد سجدتين وهو جالس قال فذكرت ذلك لابن عباس قال فقال أصاب لعمري قلت وأخبرك أنه سجدها قبل التسليم أو بعد قال لا أدري

باب إذا قام فيما يقعد فيه أو قعد فيما يقام أو سلم في مثنى

3491 عبد الرزاق عن الثوري عن خصيف عن أبي عبيدة عن بن مسعود قال السهو إذا قام فيما يجلس فيه أو قعد فيما يقام فيه أو يسلم في ركعتين فإنه يفرغ من صلاته ويسجد سجدتين وهو جالس يتشهد فيها 1

3492 عبد الرزاق عن بن جريج قال قال عطاء صلى بنا بن الزبير ذات [ يوم ] المغرب فقلت وحضرت ذلك قال نعم فسلم في ركعتين قال الناس سبحان الله سبحان الله فقام فصلى الثالثة فلما سلم سجد سجدتي السهو وسجدهما الناس معه قال فدخل أصحاب لنا على بن عباس فذكر ( 3 له بعضهم ذلك كأنه يريد أن يعيب بذلك بن الزبير فقال بن عباس أصاب وأصابوا

3493 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال إذا قام في قعود فإذا فرغ من صلاته سجد سجدتي السهو ويتشهد تشهدين

3494 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال إذا سلم في مثنى الإنصراف ثم ذكر فليوف على ما مضى ويسجد سجدتي السهو

3495 عبد الرزاق عن الثوري قال إذا قمت فيما يجلس فيه أو جلست فيما يقام فيه أو جهرت فيما يخافت فيه أو خافت فيما يجهر فيه ناسيا سجدت سجدتي السهو فإن تعمدت الجهر فيما يخافت فيه أو عمدت شيئا من ذلك لم تسجد سجدتي السهو فإن نسيت شيئا من صلاة النهار فتقضيها بالليل فاقرأ كما أنت تقرأ بالنهار من المكتوبة

3496 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء [ رجل ] صلى الظهر ركعتين ثم قام ولم يبرح فيذكر قال يوفي على ما مضى فقال له إنسان أقوم في المكتوبة فأسهو حتى أشير إلى إنسان بيدي ولم أتكلم قال اقعد واسجد سجدتين

3497 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال إن قام في قعود أو قعد في قيام أو سلم [ سجد ] سجدتي السهو

3498 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أرأيت إن سها فقام ولم يبرح ثم ذكر قال أوف على ما مضى

باب هل في سجدتي السهو تشهد و تسليم

3499 عبد الرزاق عن الثوري عن خصيف عن أبي عبيدة عن بن مسعود أنه تشهد في سجدتي السهو

3500 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي الجحاف عن إسماعيل بن رجاء عن إبراهيم أنه سها في صلاته فسجد سجدتين وهو جالس قال فقلنا له هل كان من تشهد قال نعم وسلم إبراهيم فيهما

3501 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال يتشهد في سجدتي السهو ويسلم

3502 عبد الرزاق عن عبد الله بن كثير عن شعبة بن الحجاج عن الحكم أن عبد الرحمن بن أبي ليلى وهم في صلاته فسلم فسجد سجدتي السهو ثم سلم مرة اخرى قال سألت الحكم وحمادا فقالا يتشهد في سجدتي السهو

3503 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال ليس في سجدتي السهو قراءة ولا ركوع ولا تشهد قلت أرأيت إذا سجدت سجدتي السهو أجعل نهضي قيام قال بل أجلس فهو أحب إلي وأوفى لها

3504 عبد الرزاق عن بن جريج عن الحسن قال ليس فيهما تشهد ولا تسليم

3505 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء متى يسجد سجدتي السهو قال حين يسلم ما أحب أن يجعل بينهما وبين السلام عليكم شيئا قلت أكبر حين أخفض صلبي للسجود وحين أرفع قال نعم ليس فيها إلا ذلك إلا أن يذكر إنسان ربه فأوف سجودهما فإذا رفع صلبه فلينصبه حتى يرجع كل عظم إلى مفصله

باب هل على من خلف الإمام سهو

3506 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال إذا سها الإمام فلم يسجد فليس على من وراءه سهو ولا سجود

3507 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال ليس على من خلف الإمام سهو قال قلت وإن سجد في كل ركعة ثلاث سجدات قال ليس عليهم سهو

3508 عبد الرزاق عن الثوري عن مغيرة عن إبراهيم قال إذا سها الإمام فلم يسجد فليس على من خلفه أن يسجدوا

3509 عبد الرزاق عن الثوري عن حماد عن قال إذا سها الإمام سجد من خلفه وإذا سها من خلفه فليس عليهم حتى لا يضرهم سهو مع الإمام

3510 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري وقتادة مثله

3511 عبد الرزاق عن الثوري عن مغيرة عن إبراهيم في الرجل يفوته من الصلاة شيء ثم يسلم ناسيا قال يقوم فيبني ثم يسجد سجدتي السهو

باب الرجل يفوته بعض الصلاة وقد سها الإمام

3512 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن إبراهيم في رجل فاته من الصلاة شيء وقد سها الإمام قبل أن يجيء قال إذا سلم وسجد فليسجد معه فإذا فرغ فليقم وليقض

3513 عبد الرزاق عن الثوري عن يونس عن الحسن مثله

3514 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة مثله

باب الرجل يسهو فيخلط المكتوبة بالتطوع

3515 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن قتادة عن أنس أنه نسي ركعة من صلاة الفريضة حتى دخل [ في ] التطوع ثم ذكر فصلى بقية صلاة الفريضة ثم سجد سجدتين وهو جالس

3516 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن حماد قال أحسبه عن إبراهيم أنه قال إذا نسي شيئا من الفريضة حتى يدخل في التطوع ثم ذكر انصرف على شفع واستقبل صلاته وكان يقول التطوع بمنزلة الكلام قال معمر وأخبرني من سمع الحسن يقول مثله

3517 عبد الرزاق عن بن جريج قال كان إذا كان الإمام في أربع جالسا وقد فات الرجل ركعة فقام الرجل يقضي وظن أن الإمام قد سلم فأتم الرابعة ثم سلم الإمام فلا يعد لها ولكن ليقض تلك الركعة بعد ما يسلم الإمام

3518 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلنا باس باس إن سها رجل في أول ركعة فلما صلى ركعتين ظن أنه قد صلى أربعا فسجد سجدتي السهو ثم ذكر فقام فأتم أربعا فليعد صلاته من أجل أنه جعل من بين ظهراني صلاته تطوعا يعني سجدتي السهو قال ونحن نقول لا

باب الرجل يشك في صلاته بعد الإنصراف ولا يدري أصلى أم لا

3519 عبد الرزاق عن معمر عن رجل عن الحسن قال إذا كان شكه بعد الإنصراف فلا بأس عليه وإذا شك أصلى أم لا فإن كان في وقت أعاد وإن ذهب لم يعد

3520 عبد الرزاق عن شيخ من أهل البصرة عن أشعث عن الحسن في رجل لا يدري أصلى أم لا قال يعيد ما كان في وقت تلك الصلاة فإذا مضى الوقت فليس عليه إعادة

3521 عبد الرزاق عن صاحب له عن محمد بن جابر عن حماد عن إبراهيم قال إن أحب إلي ان أعيد الصلاة إلا أن أكون أكثر النسيان فأسجد سجدتي السهو

باب الرجل يقرأ السورة فيها سجدة فيسهو أن يسجد أو يضيف إليها أخرى

3522 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء في رجل قرأ في المكتوبة سورة فيها سجدة فسها فلم يسجد حتى ركع وسجد لها قال فلا يقرأ ويسجد سجدتي السهو

3523 عبد الرزاق عن معمر قال سألت حمادا عن رجل صلى فقرأ السجدة فركع بها ونسي أن يسجدها حتى رفع رأسه قال يسجد سجدتي الركعة حتى إذا قضى صلاته سجد سجدتي السهو

باب الرجل يسهو في الركوع والسجود

3524 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال إن شككت في السجود فلا تعد واسجد سجدتي السهو وإن استيقنت أنك قد سجدت في ركعة ثلاث سجدات فلا تعد واسجد سجدتي السهو قلت ثما للركوع لا يكون كذلك قال إن الركوع أشد فإن نسيت الركعة فم استيقنت فأعدها

3525 عبد الرزاق عن الثوري في رجل قام فقرأ ثم ركع ثم

سجد سجدة واحدة ثم قام فقرأ فركع ثم ذكر وهو ساجد أنه لم يسجد في الركعة الأولى إلا سجدة واحدة قال لا يعتد بهذه الركعة التي ذكر وهو ساجد ولكن ليرفع رأسه فليسجد التي فاتته وليسجد سجدتي الركعة التي هو فيها ثم يسجد سجدتي السهو إذا فرغ من صلاته قال وإن ذكر بعد ما سجد سجدة اعتد بها ثم سجد سجدته التي فاتته ثم ليسجد إلى سجدته الأولى أخرى وإن ذكر وهو قائم سجد ثم عاد قائما إلى حيث كان يقرأ من قراءته وإن نسي الرجل الركوع لم يعتد بسجوده وقضى الركوع والسجود مستأنفا

3526 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة في رجل نسي سجدة في أول صلاته حتى صلى ثلاث ركعات أو أربعا قال إذا ذكرها خر ساجدا وإذا ذكرها بعد ما يركع مضى في ركوعه وسجد ثلاث سجدات

3527 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء في رجل ركع ثم سها فسجد سجدة واحدة ثم ذكر وهو قائم قال يتم صلاته فإذا سلم سجد سجدتي السهو قلت ولا يخر ساجدا إذا ذكرها قال أما بعد قيامه

3528 عبد الرزاق عن الثوري في رجل جلس في الركعة الرابعة ثم ذكر أنه نسي من كل ركعة سجدة قال يسجد أربعا متواليات ثم يتشهد ثم يسلم ثم يسجد سجدتي السهو

3529 عبد الرزاق عن إبراهيم بن محمد عن صالح مولى التوأمة أنه سمع أبا هريرة يقول لا صلاة إلا بركوع

باب إنك أن تسجدهما فيما ليس عليك خير لك من أن تدعهما فيما عليك

3530 عبد الرزاق عن قيس بن الربيع قال أخبرنا يونس بن درافس قال صليت خلف إبراهيم النخعي إحدى صلاتي العشي فلما سلم سجد سجدتي السهو فقلت له ما شأنك يا أبا عمران قال خشيت أن أكون سهوت قال قلت [ لو ] سهوت لسبحنا قال خشيت أن تكونوا نسيتم كما نسيت

3531 عبد الرزاق عن الثوري عن حماد نسيتم كما نسيت

3532 عبد الرزاق عن الثوري عن حماد عن إبراهيم قال إنك أن تسجدهما فيما ليس عليك خير لك من أن تدعهما فيما عليك يعني سجدتي السهو

3533 عبد الرزاق عن إسماعيل بن عياش عن عبيد الله الكلاعي عن زهير بن سالم عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن ثوبان قال قال رسول الله ﷺ لكل سهو سجدتان بعد التسليم

باب الرجل يسهو عن صلاة لا يدري ما هي

3534 عبد الرزاق عن الثوري عن رجل فاتته إحدى صلاتي العشي ولا يدري الظهر أو العصر قال لا يبدو أيصلي الظهر ثم العصر

3535 عبد الرزاق عن الثوري في رجل نسي يوم السبت صلاة الظهر أو صلاة العصر ولا يدري أيتهما نسي يوم الأحد قال يصلي الظهر والعصر ثم يصلي الظهر أيضا

3536 عبد الرزاق عن مقاتل عن حماد في رجل نسي صلاة واحدة من صلاة النهار ولا يدري أيتهن التي نسي قال يصلي الغداة ثم الظهر ثم العصر كل صلاة منهن بإقامة وإن نسي صلاة من صلاة الليل ولا يدري أيتهن هي فليصل المغرب بإقامة والعشاء بإقامة فإن كان الذي لا يدري أيتهن التي نسي من صلاة الليل أو من صلاة النهار فليصل الصلوات بإقامة إقامة

باب إذا اجتمع السهو والتكبير في أيام التشريق

3537 عبد الرزاق عن الثوري عن هشام قال اختلف الحسن وبن سيرين في رجل يفوته بعض الصلاة مع الإمام في أيام التشريق فقال الحسن يكبر [ مع ] الإمام إذا كبر ثم يقوم فيقضي ما فاته وقال بن سيرين يقوم فيقضي فإذا فرغ من صلاته كبر بعد وأحب إلى سفيان قول بن سيرين قال يقوم فيقضي

3538 عبد الرزاق عن الثوري عن غيره عن إبراهيم مثل قول الحسن

3539 عبد الرزاق عن أبي حنيفة عن حماد عن إبراهيم في الرجل يفوته بعض الصلوة في أيام التشريق مع الإمام قال يقوم فيقضي فإذا فرغ من صلاته كبر بعد مثل قول بن سيرين

3540 قال عبد الرزاق قال بن المبارك فإني لم أسمع لأبي حنيفة أحسن من هذا الحديث

باب نسيان سجدتي السهو

3541 عبد الرزاق عن بن جريج قال قال عطاء في كل ما ينبغي لك أن تسجد سجدتي السهو إذا نسيتهما حتى تقوم فاركع ركعتين إذا ذكرت في المكتوبة

3542 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن الحسن في رجل نسي سجدتي السهو قال إذا لم يذكرهما حتى انصرف ولم يسجدهما فقد مضت صلاته فإن ذكرهما وهو قاعد لم يقم يسجدهما

3543 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء نسيت سجدتي السهو فتحدثت أو علمت ولم أقم قال فاسجدهما قال فإن كان حين فرغت ولم تتكلم ثم ذكرت قال فاجلس فاجلس فاسجدهما

3544 عبد الرزاق عن الثوري عن سلمة بن نبيط الأشجعي قال سهوت فأتيت الضحاك بن مزاحم في منزله فقلت إني سهوت فقال اسجدهما الآن قال الثوري وأما غيره فكان يستحب إن ذكرهما وهو في المسجد أن يسجدهما وإلا فلا

3545 عبد الرزاق عن معمر عن بن إسحاق أن علقمة بن قيس سها في صلاته فتكلم بعد ما سلم قبل أن يسجد سجدتي السهو فقيل له فتنحى وسجدهما

3546 عبد الرزاق عن الثوري عن الحسن بن عبد الله عن إبراهيم أن علقمة أوهم في صلاته فسلم فقال رجل إنك أوهمت فقال أكذلك قال نعم فثنى رجله فسجد سجدتي السهو قال معمر فسمعت من يذكر أنه انفتل فقال له رجل إنك لم تسجد سجدتي السهو فتحرف للقبلة فسجدهما

3547 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء إذا قمت في التطوع فيما يجلس فيه أو جلست فيما يقام فيه فاسجد سجدتي السهو ( يقول إذا سها فيها فلا يسجد ويتوخى الإمام فيها )

باب السهو في سجدتي السهو في التطوع

3548 عبد الرزاق عن الثوري عن مغيرة عن إبراهيم قال ليس في سجدتي السهو سهو يقول إذا سها فيها فلا يتوخى فيها ويتوخى التمام فيها

3549 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال إذا سهوت في التطوع فلم تدر ما صليت فلا تعد ولكن على أحرى ذلك في نفسك ثم اسجد سجدتي السهو

3550 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر يقول من أخذ العلم جملة ذهب منه جملة

3551 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال إن سهوت في التطوع فلا بأس أن لا تسجد سجدتي السهو

3552 عبد الرزاق عن معمر قال رأيته يصلي التطوع ثم سجد وهو جالس فقلت له ما هذا فقال إني كثير السهو فقلت أفي التطوع سهو قال أخبرني أيوب عن بن سيرين أنه كان لا يرى على من سها في التطوع سهوا قال وكان الحسن يراه سهوا ويسجد فيه كما يسجد في الفريضة

3553 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال إذا كان وهمه في التطوع والوتر فليبن إلى وهمه وليسجد سجدتي السهو

3554 عبد الرزاق عن جعفر بن سليمان عن عوف عن الحسن أنه كان إذا سها في التطوع سجد سجدتي السهو

3555 عبد الرزاق عن إسماعيل بن عبد الله قال أخبرني شعبة أنه سأل حمادا فقال اسجدهما إذا سهوت في التطوع

3556 عبد الرزاق عن إسماعيل بن عبد الله قال ذكرت للثوري قول بن سيرين ليس في التطوع سهو

3557 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال إن سهوت في التطوع فاسجدهما في آخر صلاتك

3558 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال إذا قمت في التطوع فيما يجلس فيه أو جلست فيما يقام فيه فاسجد سجدتي السهو

3559 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال قلت له أرأيت إن سهوت قبل الوتر أسجدهما بعد الوتر قال نعم

3560 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال قلت له إن نسيت أن أسجد سجدتي السهو في التطوع حتى انقلبت إلى أهلي قال فلا تسجدهما من أجل أنهما تطوع

3561 عبد الرزاق عن الأوزاعي قال أخبرني هارون بن رئاب عن الأحنف بن قيس قال دخلت بيت المقدس فوجدت فيه رجلا كثير السجود فوجدت في نفسي من ذلك فلما انصرف قلت أتدري أعلى شفع انصرفت أم على وتر قال إن أك لا أدري فإن الله يدري ثم قال أخبرني حبي أبو القاسم ثم بكا ثم قال أخبرني حبي أبو القاسم ثم بكا ثم قال أخبرني حبي أبو القاسم ثم بكا ثم قال أخبرني حبي أبو القاسم ﷺ أنه ما من عبد يسجد لله سجدة إلا رفعه الله بها درجة وحط عنه بها خطيئة وكتب له بها حسنة قال قلت أخبرني من أنت رحمك [ الله ] قال أبو ذر صاحب رسول الله ﷺ قال فتقاصرت إلي نفسي

3562 عبد الرزاق عن إسماعيل بن عبد الله عن داود بن أبي هند وخالد الحذاء عن أبي عثمان النهدي عن مطرف قال كنت أمشي مع كعب فمررنا برجل يركع ويسجد لا يدري أعلى شفع هو أم على وتر قال

قلت لأرشدن هذا فتخلفت فقلت يا أبا عبد الله أعلى شفع أنت أم على وتر قال قد كفيت قلت من كفاك قال الكرام الكاتبون قال ثم قال من سجد لله سجدة كتب الله له بها حسنة ورفع له بها درجة وحط عنه بها خطيئة قال ثم قلت من أنت قال أبو ذر قال [ فقلت ] ثكلت مطرفا أمه أبي ذر يعرف السنة قال فقال كعب أين مطرف قال قيل تخلف يرشد رجلا رآه لا يدري أعلى شفع هو أم على وتر فقال كعب من سجد لله سجدة كتب الله لها بها حسنة ورفع له بها درجة وحط عنه بها خطيئة

باب الرجل يسهو بها في التكبير أو سمع الله لمن حمده

3563 عبد الرزاق عن الثوري عن جابر قال سألت الشعبي عن رجل قال في موضع سمع الله لمن حمده الله أكبر [ قال ] ليس عليه سهو

3564 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال من نسي شيئا من تكبير الصلاة أو سمع الله لمن حمده فإنه يقضيه حين ذكره

باب الرجل يحصي بالحصا أو بالخطوط

3565 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أيحصي الصلاة المكتوبة بالحصى والخطوط قال لا بأس

باب الكلام في الصلاة

3566 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أرأيت لو لو سهوت في المكتوبة فتكلمت قال بلفظة قلت نعم قال قد انقطعت صلاتك فعد لها جديدا

3567 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني سعد بن إبراهيم أن عروة بن الزبير صلى بهم المغرب فركع ركعتين فجاءه بن له صغير فجلس إليه فكلمه عروة حسب أنه قد أتم قال فسبحنا به فقام فركع الثالثة ثم سجد سجدتين وهو جالس

3568 عبد الرزاق عن بن جريج عن عمرو بن دينار قال إن عمد الكلام فليتم صلاته وافية وقال إنما تكلم النبي ﷺ أنه سها حسب أنه قد أتم ولو عمده

3569 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء في رجل يصلي الظهر ركعتين ثم سلم وانصرف قال يعود لها كاملة إلا أن يكون النبي ﷺ صنع الذي يقولون

3570 عبد الرزاق عن الثوري عن مغيرة عن إبراهيم انه سئل عن رجل صلى فتكلم وقد بقيت عليه ركعة قال يستقبل صلاته قال وسألته عن رجل صلى فانتشر ذكره قال لا يضره

3571 عبد الرزاق عن بن التيمي عن إسماعيل بن أبي خالد عن إبراهيم قال إذا تكلم في صلاته أعاد الصلاة قال إسماعيل يبني على ما مضى

3572 عبد الرزاق عن عبد الرحمن بن زيد بن أسلم عن أبيه قال بينا النبي ﷺ يصلي بأصحابه بطريق مكة مر رجل يطرد شولا له فأشار إليه النبي ﷺ فلم يفطن فصرخ به عمر فقال يا صاحب الشول رد إبلك فردها فلما صلى النبي ﷺ قال من المتكلم قالوا عمر قال يا لك فقها يا بن الخطاب قلت له ما الشول قال فرقة من الإبل

3573 عبد الرزاق عن معمر عن رجل عن الحسن وقتادة وحماد قالوا في رجل سها في صلاته فتكلم قالوا يعيد صلاته

3574 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن مجاهد قال كانوا يتكلمون في الصلاة ويعلم الرجل أخاه حتى نزلت هذه الآية { وقوموا لله قانتين } فقطعوا الكلام قال القنوت هو السكوت والقنوت الطاعة

باب العطاس في الصلاة

3575 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن إبراهيم قال إذا عطست وأنت تصلي فاحمد في نفسك

3576 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرنا عمرو بن دينار قال لا أراني إلا وقد سمعت أبا سلمة بن عبد الرحمن يقول عطس إنسان فترحم عليه آخر وهو يصلي فقال الناس إن ذلك لا يفعل في الصلاة

3577 عبد الرزاق عن معمر عن يحيى بن أبي كثير عن زيد بن أسلم قال عطس رجل في الصلاة فقال له أعرابي إلى جنبه رحمك الله قال الأعرابي فنظر إلي القوم فقلت واثكلاه ما بالهم ينظرون إلي فضربوا بأكفهم على أفخاذهم فلما قضى النبي ﷺ صلاته دعاني فقال الأعرابي بأبي وأمي ما رأيت معلما قط خيرا منه والله فقال والله ما كهرني ولا شتمني فقال إن الصلاة لا يصلح فيها شيء من كلام الناس [ إنما ] هو تسبيح وتكبير وتهليل وقراءة القرآن أو كما قال رسول الله ﷺ

باب الأكل والشرب في الصلاة

3578 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال لا يؤكل في الصلاة ولا يشرب قلت فشربت ناسيا قال إن كنت لم تتكلم فأوف ما بقي على ما مضى ثم اسجد سجدتي السهو وإن شربت عامدا فقد انقطعت صلاتك فأعد الصلاة

3579 عبد الرزاق عن الثوري عمن سمع عطاء قال لا يأكل ولا يشرب وهو يصلي فإن فعل أعاد

3580 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء آكل في التطوع وأشرب ولو مجة قال لا لعمري ولكن انصرف واشرب

3581 عبد الرزاق عن الثوري عن أشعث عن إبراهيم أنه كان يكره أن يشرب وهو يصلي

3582 عبد الرزاق عن الثوري عن عثمان قال رأيت سعيد بن جبير يشرب وهو يصلي تطوعا

3583 عبد الرزاق عن الثوري عن ليث عن طاووس قال لا بأس بذلك

3584 عبد الرزاق عن الثوري عن ليث قال يكره أن يكون في فيه الدراهم أو الشيء وهو يصلي قال سفيان ولا بأس أن يصلي الرجل وفي حجزته الطعام أو الشيء عن غير واحد

3585 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن بن سيرين كره الأكل في الصلاة أو قال هو حرام في الصلاة

باب الإتكاء في الصلاة

3586 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء سهوت فاتكأت في مثنى أو قبل أن أسلم تسليم التشهد الآخر قال فصل ما بقي إن كنت لم تتكلم ثم اسجد سجدتي السهو قال وإن عمدت ذلك فقد انقطعت صلاتك

باب السلام في الصلاة

3587 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني محمد بن علي بن حسين أن النبي ﷺ سلم عليه عمار بن ياسر والنبي ﷺ يصلي فرد عليه النبي ﷺ قال بن جريج أخبر به عطاء عن محمد بن علي فلقيت محمد بن علي فسألته فحدثني به

3588 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة أن عثمان بن مظعون سلم على النبي ﷺ وهو جالس في الصلاة فرد عليه النبي ﷺ السلام

3589 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عون بن عبد الله عن حميد الحميري أن بن مسعود سلم على النبي ﷺ بمكة والنبي ﷺ يصلي فرد عليه السلام

3590 عبد الرزاق عن بن جريج قال لي عون بن عبد الله عن حميد الحميري عمن يرضى به أن النبي ﷺ لما رجعت مهاجرة الحبش نزع عن ذلك فكان يسلم عليه في الصلاة فلا يرد فقيل له قد كنت يا نبي الله ترد وأنت بمكة في الصلاة قال إن في الصلاة شغلا قال بن جريج فأخبرني أن بن أبي ليلى أن بن مسعود هو الذي سلم عليه مرجعه من مهاجره من الحبش

3591 عبد الرزاق عن معمر عن حماد قال حسبت أنه قال عن أبي وائل شك معمر عن بن مسعود قال كان الناس يرد بعضهم على بعض السلام في الصلاة حتى سلم بن مسعود فسلم على النبي ﷺ فلم يرد عليه فقعد حزينا يخيل إليه أنه قد نزل فيه شيء فلما قضى النبي ﷺ صلاته ذكر ذلك له بن مسعود فقال له النبي ﷺ إن في الصلاة لشغلا أو كفى بالصلاة شغلا قال فقال النبي ﷺ ألا أعلمك التحيات يعني التشهد

3592 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن إبراهيم قال قال عبد الله كنا نسلم على النبي ﷺ حتى رجعنا من عند النجاشي فسلمنا عليه فلم يرد علينا وقال إن في الصلاة لشغلا

3593 عبد الرزاق عن أيوب عن بن سيرين أن بن مسعود انتهى إلى النبي ﷺ مرجعه من الحبشة وهو يصلي فسلم عليه فلم [ يرد عليه ] حتى انفتل فقال إن في الصلاة لشغلا

3594 عبد الرزاق عن بن عيينة عن عاصم بن أبي النجود عن أبي وائل قال قال بن مسعود كنا نسلم على النبي ﷺ وهو في الصلاة فيرد علينا فلما جئت من أرض الحبشة فسلمت عليه فلم يردد علي فأخذني ما تقدم وما تأخر ثم انتظرته فلما قضى صلاته ذكرت ذلك له فقال إن الله يحدث من أمره يسرا وإنه قضى أو قال أحدث أن لا تكلموا في الصلاة

3595 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني نافع أن بن عمر مر على رجل يصلي فسلم عليه فرد عليه الرجل فقال له بن عمر إذا كان أحدكم في الصلاة يسلم عليه فلا يتكلمن وليشر إشارة فإن ذلك رده

3596 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن سالم أن بن عمر سلم على رجل وهو في الصلاة فرد عليه الرجل فرجع إليه بن عمر فقال إذا سلم عليك وأنت تصلي فرد عليه إشارة قال معمر وأخبرني أيوب عن نافع عن بن عمر مثله

3597 عبد الرزاق عن بن عيينة عن زيد بن أسلم قال قال بن عمر دخل رسول الله ﷺ مسجد بني عمرو بن عوف يصلي فيه ودخل معه صهيب فدخل عليه رجال من الأنصار يسلمون عليه قال عبد الله فسألت صهيبا كيف كان النبي ﷺ يصنع إذا سلم عليه في الصلاة قال كان يشير بيده

3598 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال رأيت موسى بن جميل وكان مصليا وبن عباس يصلي ليلا إلى الكعبة قال فرأيت موسى صلى ثم يعود ثم انصرف فمر على بن عباس فسلم عليه فقبض بن عباس على يد موسى هكذا وقبض عطاء بكفه علىكفه قال عطاء فكان ذلك منه تحية ولم أر بن عباس تكلم

3599 عبد الرزاق عن بن عيينة عن عمرو بن دينار عن عطاء قال رأيت موسى بن عبد الله بن جميل الجمحي سلم على بن عباس وبن عباس يصلي في قبل الكعبة فأخذ بن عباس يده

3600 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن أبي سفيان عن جابر قال لو مررت بقوم يصلون ما سلمت عليهم

3601 عبد الرزاق عن بن جريج قال قال عطاء أما أنا فأكره أن أسلم على قوم يصلون أحرجهم قال ويسلم علي وأنا جالس في مثنى فأرد حينئذ

3602 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء كنت قائما لتصلي فكنت رادا لو سلم عليك قال لا ولكن أنظر أن انصرف ثم أرد عليه

3603 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن إبراهيم قال إذا سلم عليك في الصلاة فلا ترد عليه فإذا انصرفت فإن كان قريبا فرد وإن كان قد ذهب فاتبعه السلام

3604 عبد الرزاق عن معمر عن الحسن وقتادة قالا يرد السلام وهو في الصلاة

3605 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرت أن بن مسعود كان إذا سلم عليه وهو يصلي أشار برأسه

باب الرجل يحدث ثم يرجع قبل أن يتكلم

3606 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي قال إذا وجد أحد رزا أو رعافا أو قيئا فلينصرف وليضع يده على أنفه فليتوضأ فإن تكلم استقبل وإلا اعتد بما مضى

3607 عبد الرزاق عن معمر عن أبي [ إسحاق عن ] عاصم عن علي مثله

3608 عبد الرزاق عن الثوري عن عمران بن ظبيان الحنفي عن حكيم بن سعد الحنفي قال قال سلمان إذا وجد أحدكم رزا من غائط أو بول فلينصرف فليتوضأ غير متكلم ولا باغ يعني عمل عملا ثم ليعد إلى الآية التي كان يقرأ

3609 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن سالم عن بن عمر قال إذا رعف الرجل في الصلاة أو ذرعه القيء أو وجد مذيا فإنه ينصرف ويتوضأ ثم يرجع فيتم ما بقي على ما مضى ما لم يتكلم

3610 عبد الرزاق عن بن جريج قال بن شهاب عن سالم عن عبد الله بن عمر أنه كان يفتي الرجل إذا رعف في الصلاة أو ذرعه قيء أو وجد مذيا أن ينصرف فيتوضأ ثم يتم ما بقي من صلاته ما لم يتكلم

3611 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري قال القيء والرعاف سواء يتوضأ منهما وإن لم يتكلم

3612 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني نافع أن بن عمر رعف وهو في الصلاة فدخل بيته وأشار إلى وضوء فأتي به فتوضأ ثم دخل فأتم على ما مضى منها ولم يتكلم بين ذلك

3613 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة فيمن رعف في الصلاة قال ينفتل فيتوضأ ثم يتم ما بقي من صلاته مالم يتكلم

3614 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عبد الحميد بن جبير أنه سمع سعيد بن المسيب يقول إن رعفت في الصلاة فاشدد منخرك وصل كما أنت فإن خرج شيء من الدم فتوضا ثم لا تتكلم حتى [ تبني ] على ما مضى

3615 عبد الرزاق عن معمر عن يحيى بن أبي كثير عن عكرمة قال إن كان لا يستمسك رعافه في الصلاة حشاه

3616 عبد الرزاق عن معمر عن بن طاووس عن أبيه قال إذا رعف الانسان وهو في الصلاة انصرف فغسل الدم عنه ثم رجع وأتم ما بقي على ما مضى إذا لم يتكلم ولا وضوء عليه

3617 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عمرو بن دينار عن طاووس أنه قال إن رعف إنسان في الصلاة ثم لم يتكلم حتى يتوضأ ويصلي فليصل ما بقي على ما مضى إذا لم يتكلم ولكن عمروا يقول إن عمد الكلام فليستقبل صلاته وافية وقال إنما تكلم النبي ﷺ إذ سها حسب أنه قد أتم فلم يعد

3618 عبد الرزاق عن بن جريج عن أبيه يرويه عن النبي ﷺ أنه قال إذا رعف أحدكم في الصلاة أو ذرعه القيء فإن كان قلسا يغسله أو وجد مذيا فلينصرف فليتوضأ ثم يرجع إلى ما بقي من صلاته ولا يستقبلها جديدا وهو مع ذلك لا يتكلم حتى يرجع إلى ما بقي من صلاته

3619 عبد الرزاق عن بن جريج قال حدثت عن بن مسعود أنه قال إذا أحدث الرجل في صلاته حدثا ثم لم يتكلم حتى توضأ أتم ما بقي من صلاته على ما مضى منها فإن تكلم استقبلها مؤتنفة

3620 عبد الرزاق عن معمر وبن جريج عن الزهري أن المسور بن مخرمة قال يعيد الصلاة ولا يعتد بشيء مما مضى في الرعاف

3621 عبد الرزاق عن معمر عمن سمع الحسن يقول يستقبل صلاته تكلم أو لم يتكلم

3622 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن بن سيرين يقولون يستقبل ما لم يتكلم فإذا تكلم حتى لا أكون في شك أحب إلي

3623 عبد الرزاق عن الثوري عن مغيرة قال الضحك والبول والريح يعيد الوضوء والصلاة والقيء والرعاف يبني إذا لم يتكلم فإن تكلم استقبل

3624 عبد الرزاق عن يحيى عن الثوري عن مجالد بن سعيد أنه سمع إبراهيم النخعي قال ثلاث يعاد منه الوضوء والصلاة الضحك والبول والريح وثلاث يعاد منه الصلاة ولا يعاد منه الوضوء الكلام والأكل والشرب وثلاث يعاد منه الوضوء ولا يعاد منها الصلاة إلا أن يتكلم القيء والرعاف وما يسيل من الجروح والقروح قال وكان إبراهيم يرى القيح والدم

3625 عبد الرزاق عن بن التيمي عن إسماعيل بن أبي خالد عن عامر قال أيما رجل أحدث وهو في الصلاة فلينصرف فليتوضأ ثم ليتم ما بقي وإن تكلم قال إسماعيل وقال إبراهيم إذا تكلم أعاد الصلاة

3626 عبد الرزاق عن أبي بكر بن محمد عن عبد الرحمن بن الحارث عن عبد الله بن كعب الحميري قال قال رسول الله صلي الله عليه وسلم لا تقطع إلا لثلاث لرعاف أو لإحداث أو لتسليم الإنصراف

باب الرجل يصلي مخطئا للقبلة

3627 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال إن صليت ثم فرغت فإذا أنت لم تصب القبلة ولم تفتك الصلاة فعد لصلاتك قال وإن كانت قد فاتتك تلك الصلاة ولم تذكر فلا تعد

3628 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن الحسن قال يعيد ما كان في وقت

3629 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء يزحمني الناس في كثرتهم ويلفتني عن منقطع البيت حتى ما أكاد استقبل القبلة أو ما أكاد استقبل من البيت شيئا قال اجتهد على أن تستقبله فإن غلبك الأمر فلا بأس

3630 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن بن المسيب قال من صلى مخطئا للقبلة فلا إعادة عليه

3631 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن إبراهيم قال من صلى لغير القبلة أجزأه

3632 عبد الرزاق عن إسرائيل عن ثوير بن أبي فاختة قال قلت لمجاهد صليت منحرفا عن القبلة قال يجزيك

3633 عبد الرزاق عن الثوري عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر عن عمر قال ما بين المشرق والمغرب قبلة

3634 عبد الرزاق عن الثوري وعبد الله الثوري عن عبيد الله عن نافع عن بن عمر عن عمر

3635 عبد الرزاق عن الثوري عن حكيم بن جبير عن إبراهيم وعن عبد الأعلى عن سعيد بن جبير قال ما بين المشرق والمغرب قبلة

3636 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن نافع عن بن عمر قال ما بين المشرق والمغرب قبلة

باب الرجل يصلي في غير وقت

3637 عبد الرزاق عن الثوري في رجل في أرض الحبشة في يوم سحاب لم يدر أحضر وقت الصلاة أم لا فقال أصلي فإن كانت الوقت قد حضر كنت قد صليت وإلا أعدت قال فكان قد صلى في الوقت قال يجزئه ذلك

3638 عبد الرزاق عن مالك عن جعفر بن سليمان قال أخبرني يزيد الرشك قال حدثنا صفوان بن محرز المازني قال صلى بنا أبو موسى الأشعري صلاة العصر في يوم مطير فلما أصحت إذا هو قد صلاها لغير وقت فأعاد الصلاة

3639 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء صليت الظهر قبل أن تزيغ الشمس أو الصبح قبل الفجر ثم لم أعلم حتى فاتت فقال لي وما هذا ولم لا تعلم وكيف لا تعلم

باب الصفوف بعضها أئمة لبعض

3640 عبد الرزاق عن الثوري عن داود عن الشعبي قال الصفوف بعضها لبعض [ أئمة ]

3641 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء في أيام الحج وغيرها أكون بمعزل عن الإمام أيجزئني رفع الإمام رأسه من الركوع والسجود أم أنتظر رفع من عندي ممن يليني من الناس قال بل يجزئك رفع ويجزئ أشد ذلك في نفسك موافقته لرفع الإمام أيئتم به ما استطعت

باب الرجل يصلي وهو جنب

3642 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة قال أقيمت الصلاة فخرج النبي ﷺ حتى إذا قام في مصلاه ذكر أنه لم يغتسل فقال للناس مكانكم ثم دخل فاغتسل ثم خرج على الناس وهم قيام في الصفوف ورأسه ينطف ماء

3643 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أفقه القوم جنبا لم يجد ماء أيؤمهم قال لا لعمري وإن كان أميرا فلا يؤمهم

3644 عبد الرزاق عن مالك عن هشام ( بن عروة ) عن أبيه عن زييد بن الصلت ( أنه ) قال خرجنا مع عمر بن الخطاب إلى الجرف فنظر فإذا هو قد احتلم فصلى ولم يغتسل فقال والله ما أراني إلا وقد احتلمت وما شعرت و صليت وما شعرت قال فاغتسل وغسل ما رأى في ثوبه ونضح ما لم ير ثم أذن وأقام ثم صلى بعد ما ارتفع الضحى متمكنا

3645 عبد الرزاق عن معمر عن هشام بن عروة عن أبيه نحوه إلا أنه قال أعاد الصلاة ولم يبلغنا أن الناس أعادوا

3646 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن سليمان بن يسار قال حدثني الشريد قال وكنت أنا وعمر بن الخطاب جالسين بيننا جدول قال فرأى عمر في ثوبه جنابة فقال فرط علينا الإحتلام منذ أكلنا هذا الدسم ثم غسل ما رأى في ثوبه واغتسل وأعاد الصلاة

3647 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء صليت جنبا أو غير متوضئ ولم أعلم حتى فاتت تلك الصلاة قال فتوضأ ثم عد لصلاتك

باب الرجل يؤم القوم وهو جنب أو على غير وضوء

3648 عبد الرزاق عن معمر عن هشام بن عروة عن أبيه أن عمر بن الخطاب صلى بالناس وهو جنب فأعاد ولم يبلغنا أن الناس أعادوا

3649 عبد الرزاق عن الثوري عن جابر عن القاسم بن عبد الرحمن أن عمر بن الخطاب أمهم وهو جنب أو على غير وضوء فأعاد الصلاة ولم يعد من وراءه

3650 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن سالم أن بن عمر صلى بأصحابه صلاة العصر وهو على غير وضوء فأعاد ولم يعد أصحابه

3651 عبد الرزاق عن الثوري عن مغيرة عن إبراهيم قال يعيد ولا يعيدون

3652 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن الحسن قال يعيد ولا يعيدون

3653 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال إن صلى بالناس إمام قوم غير متوض فذكر حين فرغ قال يعيد ويعيدون فإن ذكر حتى فاتت تلك الصلاة فإنه يعيد هو ولا يعيدون

3654 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال قلت فصلى بهم جنبا فلم يعلموا ولم يعلم حتى فاتت تلك الصلاة قال فليعيدوا فليست الجنابة كالوضوء

3655 عبد الرزاق عن هشيم عن أبي بشر عن سعيد بن جبير قال يعيد ولا يعيدون

3656 عبد الرزاق عن بن جريج قال حدثني بعض أهل المدينة قال حديث متثبت عندنا أن عمر بن الخطاب كان يركب في كل جمعة ركبتين احداهما ينظر في أموال يتامى أبناء المهاجرين والأخرى ينظر أرقاء الناس ما يبلغ منهم حتى إذا كان يوما في بعض ذلك بالجرف نزل وقال أدخل يده فوجد شيئا فقال إني لأظنني قد صليت جنبا إنا إذا أصابنا الودك لانت عروقنا ثم اغتسل فصلى الصبح ولم يأمر الناس أن يصلوها

3657 عبد الرزاق عن الثوري عن صاعد عن الشعبي قال يعيد ويعيدون

3658 عبد الرزاق عن الثوري عن صاعد قال سئل الشعبي عن رجل كان يؤم قوما فصلى ركعة أو ركعتين ثم رأى شيئا ففزع فقطع صلاته قال يستأنفون

3659 عبد الرزاق عن الثوري قال سمعت حمادا يقول إذا فسدت صلاة الإمام فسدت صلاة القوم

3660 عبد الرزاق عن إبراهيم بن محمد عن رجل عن أبي جابر البياضي عن بن المسيب قال صلى النبي ﷺ بأصحابه مرة وهو جنب فأعاد بهم

3661 عبد الرزاق عن عباد بن كثير عن عمرو بن خالد عن حبيب بن أبي ثابت عن عاصم بن أبي ضمرة عن علي أنه صلى بالناس جنبا ثم أمر بن النباح فنادى من كان صلى مع أمير المؤمنين الصبح فليعد الصلاة فإنه صلى بالناس وهو جنب وذكره غالب بن عبيد الله عن حبيب بن أبي ثابت عن عاصم بن ضمرة عن علي مثله

3662 عبد الرزاق عن حسين بن مهران عن المطرح أبي المهلب عن عبيد الله بن زحر عن علي بن يزيد عن القاسم عن أبي أمامة قال صلى عمر بالناس وهو جنب فأعاد ولم يعد الناس فقال له علي قد كان ينبغي لمن صلى معك أن يعيدوا قال فنزلوا إلى قول علي قال قلت ما نزلوا قال رجعوا قال القاسم وقال بن مسعود مثل قول علي

3663 عبد الرزاق عن إبراهيم بن يزيد عن عمرو بن دينار عن عن أبي جعفر أن عليا صلى بالناس وهو جنب أو على غير وضوء فاعادوا وأمرهم أن يعيدوا

باب إمام قوم أصابته جنابة فلم يجد ماء

3664 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري قال سألته عن إمام قوم أصابته جنابة فلم يجد ماء يتوضأ به قال يتيمم ويتقدم فيصلي بهم فإن الله قد طهره

3665 عبد الرزاق عن سعيد بن بشير عن قتادة عن الحسن وبن المسيب قالا التيمم بمنزلة الماء

3666 عبد الرزاق عن بن جريج قال سألت عطاء فقلت أفقه القوم أصابته جنابة أو أتى غائطا فتمسح بالتراب أيؤمهم قال لا فلا يؤمهم وأن كان أميرهم

3667 عبد الرزاق عن الثوري عن إبراهيم في إمام قوم أصابته جنابة فلم يجد ماء قال ليقدم غيره

3668 عبد الرزاق عن صاحب له عن محمد عن محمد بن جابر عن أبي إسحاق أو غيره عن الحارث عن علي قال لا يؤم المتيمم المتطهرين قال وقال علي لا يؤم المقيد المطلقين

باب الإمام يحدث في صلاته

3669 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن إبراهيم عن علقمة أنه أم قوما فرعف ثم انصرف فأومئ إلى رجل أن يتقدم ثم جاء فأتم بقية صلاته

3670 عبد الرزاق عن أبي بكر بن عياش عن إسماعيل بن سميع قال عن أبي رزين قال أمنا علي فرعف فأخذ رجلا فقدمه وتأخر

3671 عبد الرزاق عن معمر عن الحسن وقتادة في رجل أم قوما فأحدث في صلاته قالا يقدم رجلا يصلي بهم ما بقي من صلاتهم

3672 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال إن رعف الإمام فليتأخر وليقدم رجلا فيصلي بهم

3673 عبد الرزاق عن الثوري عن عبد الرحمن بن زياد عن بكر بن سوادة و عبد الرحمن بن رافع عن عبد الله بن عمرو قال قال رسول الله ﷺ إذا أحدث الإمام في آخر صلاته حين يستوي قاعدا فقد تمت صلاته وصلاة من وراءه على مثل صلاته

3674 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء في رجل أحدث في صلاته وقبل أن يتشهد قال فحسبه فلا يعد

3675 عبد الرزاق عن بن عيينة عن بن أبي نجيح عن عطاء قال إذا رفع الإمام رأسه من السجود في آخر صلاته فقد تمت صلاته وإن أحدث

3676 عبد الرزاق عن قتادة عن بن المسيب في رجل يحدث بين ظهراني صلاته قال إذا قضى الركوع والسجود تمت صلاته

3677 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور قال قلت لإبراهيم الرجل يحدث حين يفرغ من السجود في الرابعة وقبل التشهد قال قد تمت صلاته

3678 عبد الرزاق عن معمر عن عمرو بن عبيد قال أما أنا فسمعت الحسن يقول في الرجل يحدث في آخر صلاته قبل التشهد قال لا يعيد وأما هؤلاء يعني أصحابه فقالوا عن عمرو يعيد

3679 عبد الرزاق عن بن التيمي عن أبيه عن بن المسيب والنخعي قالا [ لا ] يعيد وقال بن سيرين حتى يسلم فإن صلاته لم تتم

3680 عبد الرزاق عن بن عيينة عن بن أبي نجيح عن مجاهد قال لا تتم صلاته حتى يسلم تحريم الصلاة التكبير وخاتمتها التسليم أو قال آخرها التسليم

3681 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن عبد الله بن عمر أو بن عمرو أنا أشك قال فصل الصلاة التسليم قال وكان الزهري يقول يعيد الصلاة

3682 عبد الرزاق عن عبد الملك بن أبي سليمان عن عطاء بن أبي رباح في الرجل يحدث في آخر السجدة من الصلاة قال ينصرف فيتوضأ ثم يجيء فيتشهد ما لم يتكلم قال فإن تكلم أعاده

3683 عبد الرزاق عن الثوري في رجل يحدث بعد ما جلس في الرابعة ولم يتشهد قال ينصرف فيتوضأ ثم يعود فيتشهد

3684 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أرأيت ما يكره أن يقال في الصلاة أيكره أن يقوله بعد ما يفرغ من التشهد الأول قال نعم

3685 عبد الرزاق عن عبد الله عن شعبة عن مسلم الشامي عن حملة رجل من عك عن عمر بن الخطاب قال لا تجزىء صلاة إلا بتشهد

3686 عبد الرزاق عن إسرائيل عن أبي إسحاق عن عاصم بن ضمرة عن علي قال إذا تشهد الرجل وخاف أن يحدث قبل أن يسلم الإمام فليسلم وقد تمت صلاته وإن كبر يتشهد

3687 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري أن معاوية صلى بالناس فركع ثم طعن وهو ساجد أو راكع فسلم ثم قال أتموا صلاتكم فصلى كل رجل لنفسه ولم يقدم أحدا

3688 عبد الرزاق عن الثوري في رجل أم قوما فصلى بهم ركعة أو ركعتين ثم أحدث فقدم رجلا لم يدرك أول الصلاة قال يصلي بهم الذي قدم صلاة الإمام ثم ينكص قاعدا ويقدم رجلا زحفا فيسلم بهم ويقوم هو فيتم

باب الرجل يصلي في ثوب غير طاهر

3689 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء صليت في إزار غير طاهر فعلمت قبل أن تفوت تلك الصلاة أو بعد ما فاتت قال لا تعيد وما شأن الثوب وما شأن ذلك

3690 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن عطاء الخرساني قال قال لي عطاء بن أبي رباح قد صليت في ثوبي هذا كذا وكذا وقال صليت فيه مرارا وفيه دم نسيت أن اغسله

3691 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن بن المسيب قال إذا رأى الرجل في ثوبه دما بعد انصرافه من الصلاة لا يعيد قال معمر وسمعت الزهري يقول مثل ذلك

3692 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن بن المسيب قال إذا رأى الرجل في ثوبه دما أو نجسا أو صلى لغير القبلة أو تيمم فأدرك الماء في وقت فإنه لا إعادة عليه قال قتادة وقال الحسن يعيد هذا كله ما دام في وقت

3693 عبد الرزاق عن معمر عن بن طاووس عن أبيه قال يعيد فإن علم به حين صلى وقبل أن يصلي

3694 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن سالم أنه قال لا يعيد

3695 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا الثوري عن أبي هشام قال سألت سعيد بن جبير عن الرجل يرى في ثوبه الأذى وقد صلى قال اقرأ علي الآية التي فيها غسل الثوب

3696 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا أيمن بن نابل قال سألت عطاء ومجاهدا عن الرجل يصلي في ثوب وليس بطاهر قالا لا يعيد

3697 عبد الرزاق عن أبي بكر بن عياش عن يزيد بن أبي زياد عن مجاهد قال كان بن عمر جالسا معنا فقال إني لأرى في ثوبي منيا وقد صليت فيه فحته بيده ولم يعد الصلاة

3698 عبد الرزاق عن إبراهيم بن محمد عن داود بن حصين عن عكرمة عن بن عباس قال من صلى وفي ثوبه دم أو احتلام علم به فلا يعيد الصلاة

3699 عبد الرزاق عن إسرائيل عن عيسى بن أبي عزة قال سألت عامرا الشعبي قال قلت أصاب ثوبي دم فعلمت به بعد ما سلمت قال لا تعد وإن كنت قد علمت به

3700 عبد الرزاق عن أبي بكر بن عياش عن حصين عن إبراهيم النخعي قال إذا رأيت في ثوبك دما وأنت في الصلاة فإن كان قليلا فامض وإن كان كثيرا اتضعه فلا تعد

3701 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن سالم عن بن عمر قال إذا رأى الانسان في ثوبه دما وهو في الصلاة فانصرف يغسله أتم ما بقي على ما مضى ما لم يتكلم [ قال ] الزهري وقال سالم كان بن عمر ينصرف لقليله وكثيره

3702 عبد الرزاق عن بن التيمي عن أبيه عن الحسن قال يعيد ما كان في وقت قال وقال النخعي لايعيد

3703 عبد الرزاق عن معمر والثوري عن حماد قال إذا كان في ثوبه قدر الدرهم أعاد الصلاة

3704 عبد الرزاق عن بن التيمي عن أبيه قال يغسل قليل الدم وكثيره

باب الصلاة ما يطول منها وما يحذف

3705 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال قد كان يركد في الأوليين من الظهر ويخفف الأخريين وكذلك في المغرب والعشاء وكل ذلك في القيام فأما في الركوع والسجود فلا قلت أفنجعل الأخريين في القيام قال أو لم يتشكك أما هذا فلا

3706 عبد الرزاق عن معمر عن عبد الملك بن عمير عن جابر بن سمرة قال كنت جالسا عند عمر بن الخطاب إذ جاء أهل الكوفة يشكون سعد بن أبي وقاص فقالوا إنه لا يحسن يصلي فبينا هم كذلك إذ مر بهم سعد فدعاه فقال إن هؤلاء يشكونك وزعموا أنك لا تحسن تصلي قال أما أنا فأصلي بهم صلاة رسول الله ﷺ فأصلي بهم صلوة العشاء فأركد في الأوليين وأحذف في الأخريين قال عمر كذلك الظن يا أبا إسحاق

3707 عبد الرزاق عن الثوري عن عبد الملك بن عمير عن جابر بن سمرة قال شكا أهل الكوفة سعدا إلى عمر فقالوا لا يحسن يصلي قال فسأله عمر فقال إني لأصلي بهم صلاة رسول الله ﷺ أركد في الأوليين وأحذف في الأخريين قال ذلك الظن بك يا أبا إسحاق قال الثوري قال عبد الملك أو غيره قال رجل من بني عبس لسعد اللهم إنك لا تنفر في السرية ولا تعدل في الرعية ولا يقسم في السوية فقال سعد اللهم إن كان كذب فأعم بصره وعرضه للفتن وأطل فقره فقال بعضهم فلقد رأيته وهو يقول أصابتني دعوة سعد

3708 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن إبراهيم قال الأول من الصلوات كلها هي أطول في القراءة

3709 عبد الرزاق عن إسرائيل عن عيسى بن أبي عزة عن الشعبي مثل قول إبراهيم

3710 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال إني لأحب أن يطول الإمام الأولى من كل صلاة حتى يكثر الناس قال فإذا صليت لنفسي فإني أحرص على أن أجعل الأوليين والأخريين سواء إنما يفضل الأوليان في الجماعة ليثوب الناس

3711 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لنافع هل كان بن عمر يسوي بين القيام في الظهر والعصر والعشاء الآخرة قال كان يسوي بين ذلك كله حتى ما يكاد شيء من صلاته يكون أطول من شيء

باب تخفيف الإمام

3712 عبد الرزاق عن معمر عن همام بن منبه أنه سمع أبا هريرة يقول قال رسول الله ﷺ إذا أم أحدكم [ للناس ] فليخفف الصلاة فإن فيهم الكبير والضعيف والسقيم وإذا صلى وحده فليطل صلاته ما شاء

3713 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن بن المسيب وأبي سلمة أو أحدهما عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ إذا صلى أحدكم بالناس فليخفف فإن فيهم السقيم والشيخ الكبير وذا الحاجة

3714 عبد الرزاق عن الثوري عن إسماعيل ويونس عن الحسن أن رسول الله ﷺ قال من أم الناس فليقدر القوم بأضعفهم فإن فيهم الضعيف والكبير وذا الحاجة

3715 عبد الرزاق عن بن جريج أنه سمع أبا هريرة يقول إذا كنت إماما فاحذف الصلاة فزن في الناس الكبير والضعيف والمعتل وذا الحاجة وإذا صليت وحدك فطول ما بدا لك وأبرد عن الصلاة فإن شدة الحر من فيح جهنم في كل صلاة يقرأ فيها ما أسمعنا رسول الله ﷺ أسمعناكم وما أخفى علينا أخفيناه منكم ذلك كله في حديث واحد سمعته من أبي هريرة

3716 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال لما أمر النبي ﷺ عثمان بن أبي العاص قال له في قول من ذلك اقدر الناس بأضعفهم فإن فيهم النحو من هذا الخبر وإذا كنت وحدك فطول ما شئت وزاد آخرون عن عطاء في حديثه هذا حين أمره النبي ﷺ على الطائف قال وإن أتاك المؤذن يريد أن يؤذن فلا تمنعه

3717 عبد الرزاق عن عبد الله بن عبد الرحمن قال أخبرني عبد ربه عن عثمان بن أبي العاص الثقفي وكان النبي ﷺ استعمله على الطائف ( قال ) وكان آخر شيء عهده إلي رسول الله ﷺ أن أخفف عن الناس الصلاة

3718 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن ثابت وأبان عن أنس قال [ ما ] صليت بعد رسول الله ﷺ صلاة أخف من صلاة رسول الله ﷺ في تمام لركوع وسجود

3719 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا بن جريج قال أخبرني عبد الله بن عثمان [ عن نافع ] بن سرجس قال عدنا أبا واقد البكري في وجعه الذي مات فيه فسمعته يقول كان رسول الله ﷺ أخف صلاة على الناس وأطول الناس صلاة لنفسه

3720 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن النبي ﷺ قال إني لأتجاوز في صلاتي إذ أسمع بكاء أو قال إذا سمعت بكاء الصبي 7

3721 عبد الرزاق عن معمر عن أبي هارون العبدي عن أبي سعيد الخدري قال صلى بنا رسول الله ﷺ صلاة الصبح فقرأ سورتين من أقصر سور المفصل فذكر ذلك له فقال إني سمعت بكاء صبي في مؤخر الصفوف فأحببت أن تفرغ إليه أمه قال بن جريج قرأ { إنا أعطيناك الكوثر } يومئذ

3722 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عطاء أنه بلغه أن النبي ﷺ قال إني لأخفف الصلاة إذ أسمع بكاء الصبي خشية أن تفتتن أمه

3723 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي الحويرث الزرقي قال سمعت علي بن حسين يقول قال النبي ﷺ إني لأسمع صوت الصبي ورائي فأخفف الصلاة شفقا أن تفتتن أمه

3724 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي السوداء عن عبد الرحمن بن سابط قال قرأ النبي ﷺ في الفجر في الركعة الأولى بستين آية ثم قام في الركعة الثانية فسمع صوت صبي فقرأ فيها ثلاث آيات

3725 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني أبو الزبير قال سمعت جابر بن عبد الله يقول بينا فتى من الأنصار علف ناضحه وأقام معاذ بن جبل صلاة العشاء فنزل الفتى علفه فقام فتوضأ وحضر الصلاة وافتتح معاذ بسورة البقرة فصلى الفتى وترك معاذا وانصرف إلى ناضحه فعلفه أو فعلفها فلما انصرف معاذ جاء الفتى فسبه ونقصه ثم

قال لآتين نبي الله ﷺ فأخبره خبرك فأصبحنا فاجتمعا عند النبي ﷺ فذكر له معاذ شأنه فقال الفتى إنا أهل عمل وشغل فطول علينا استفتح بسورة البقرة فقال النبي ﷺ يا معاذ أتريد أن تكون فتانا إذا أممت الناس فاقرأ ب { سبح اسم ربك الأعلى } { والليل إذا يغشى } و { اقرأ باسم ربك } والضحى وبهذا النحو فقال عبد الله بن عبيد بن عمير فدعا النبي ﷺ الفتى فقال يا معاذ ادع فدعا فقال للفتى ادع فقال والله لا أدري ما دندنتكما هذه غير أني والله لئن لقيت العدو لأصدقن الله فلقي العدو فاستشهد فقال النبي ﷺ صدق الله فصدقه الله

3726 عبد الرزاق عن الثوري عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم عن أبي مسعود الأنصاري قال قال رجل للنبي ﷺ ما أشهد الصلاة مما يطيل بنا فلان قال فما رأيت النبي ﷺ غضب في موعظة أشد غضبا منه يومئذ قال من أم الناس فليخفف فإن خلفه الضعيف والكبير وذا الحاجة

3727 عبد الرزاق عن معمر عن أبي رجاء العطاردي قال قدم طلحة والزبير فصلى بنا طلحة فخفف فقلنا ما هذا قال بادرت الوسواس

3728 عبد الرزاق عن الثوري عن نسير بن ذعلوق عن خليد عن عمار بن ياسر قال احذفوا هذه الصلاة قبل وسوسة الشيطان

3729 عبد الرزاق عن موسى الجهني عن مصعب بن سعد بن أبي وقاص قال كان أبي يطيل الصلاة في بيته ويخفف عند الناس فقلت يا أبتاه لم تفعل هذا قال إنا أئمة يقتدى بنا

3730 عبد الرزاق عن الثوري عن عوف عن أبي رجاء قال صلى بنا الزبير صلاة فخفف فقيل له فقال إني أبادر الوسواس

3731 عبد الرزاق عن الثوري عن عوف عن أبي إسحاق عن عمرو بن ميمون الأودي قال لو أن رجلا أخذ شاة عزوزا لم يفرغ من لبنها حتى أصلي الصلوات الخمس أتم ركوعها وسجودها

باب الرجل يصلي صلاة لا يكملها

3732 عبد الرزاق عن معمر عن الأعمش عن زيد بن وهب قال كنا جلوسا مع حذيفة في المسجد فرأى رجلا يصلي صلاة لا يتم ركوعها ولا سجودها فلما انصرف دعاه فقال له منذ كم صليت هذه الصلاة قال منذ أربعين سنة قال حذيفة ما صليت منذ كنت ولو مت وأنت على هذا لمت على غير فطرة محمد النبي ﷺ الذي فطر عليها

3733 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن زيد بن وهب قال كنا مع حذيفة فجاءه رجل من أبواب كندة صلى صلاة جعل ينقر فيها ولا يتم ركوعه فقال له حذيفة منذ كم صليت هذه الصلاة قال منذ أربعين سنة قال ما صليت منذ أربعين سنة ولو مت لمت على غير الفطرة التي فطر عليها محمدا ﷺ ثم قال حذيفة إن الرجل يخفف ثم يتم ركوعه وسجوده

3734 عبد الرزاق عن الثوري قال حدثني رجل أثق به عن أبي الدرداء أنه مر برجل لا يتم ركوعا ولا سجودا فقال شيء خير من لا شيء

3735 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة أو غيره عن بن مسعود أنه رأى رجلين يصليان أحدهما مسبل إزاره والآخر لا يتم ركوعه ولا سجوده فضحك قالوا مما تضحك يا [ أبا ] عبد الرحمن قال عجبت لهذين الرجلين أما المسبل إزاره فلا ينظر الله إليه وأما الآخر فلا يقبل الله صلاته

3736 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن عمارة بن عمير عن أبي معمر عن أبي مسعود قال قال النبي صلي الله عليه وسلم لا تجزئ صلاة لا يقيم الرجل فيها صلبه في الركوع والسجود

3737 عبد الرزاق عن إسماعيل عن بن أبي ذئب قال حدثنا عجلان عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ إني لأنظر في الصلاة من ورائي كما أنظر بين يدي فسووا صفوفكم وأحسنوا ركوعكم وسجودكم

3738 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي إسحاق الهجري عن أبي الأحوص عن عبد الله عن النبي ﷺ قال من أحسن الصلاة حيث يراه الناس ثم أساءها حين يخلو فتلك استهانة استهان بها ربه

3739 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا داود بن قيس قال حدثني علي بن يحيى بن خلاد بن رافع بن مالك الزرقي قال حدثني أبي عن عمه وكان بدريا قال بينا نحن جلوس مع رسول الله ﷺ في المسجد إذ دخل رجل فصلى ركعتين والنبي ﷺ يرمقه ثم جاء فسلم عليه فرد عليه السلام ثم قال إرجع فصل فإنك لم تصل قال فرجع فصلى ثم جاء فسلم عليه فرد عليه السلام ثم قال ارجع فصل فإنك لم تصل فرجع ثم جاء فسلم عليه فرد عليه السلام ثم قال ارجع فصل فإنك لم تصل فأعاد عليه القول الثالثة أوالرابعة والنبي ﷺ يقول مثل قوله الاول فقال أي رسول الله بأبي أنت وأمي والذي أنزل عليك الكتاب لقد اجتهدت وحرصت فأرني وعلمني فقال إذا أردت أن تصلي فأحسن وضوءك ثم استقبل القبلة فكبر ثم اقرأ ثم اركع حتى تطمئن راكعا ثم ارفع حتى تعتدل قائما ثم اسجد حتى تطمئن ساجدا ثم ارفع حتى تطمئن جالسا ثم اسجد حتى تطمئن ساجدا ثم ارفع فإذا اتممت على هذا فقد أتممت وما نقصت من هذا نقصته من نفسك

3740 عبد الرزاق عن بن عيينة عن يحيى بن سعيد عن نعمان بن مرة الزرقي رفع الحديث إلى النبي ﷺ أنه قال ما تقولون في السارق والزاني وشارب الخمر قالوا الله ورسوله أعلم قال هن فواحش وفيهن عقوبات وشر السرقة سرقة الرجل صلاته قالوا يا رسول الله وكيف يسرق صلاته قال لا يتم ركوعها ولا سجودها

3741 عبد الرزاق عن معمر عن بن طاووس عن أبيه قال إن الملائكة يكتبون أعمال بني آدم فيقولون فلان نقص من صلاته الربع ونقص فلان الشطر وزاد فلان كذا وكذا

3742 عبد الرزاق عن الثوري عن آدم بن علي الشيباني قال سمعت بن عمر يقول ليدعن أناس يوم القيامة المنقوصين قيل يا أبا عبد الرحمن وما المنقوصون قال ينقص أحدهم صلاته في وضوئه والتفاته

3743 عبد الرزاق عن يحيى بن العلاء عن رجل عن زيد بن أسلم قال الناس في الصلاة ثلاثة مقمح وملجم ومعصوم فأما المقمح فالذي يضرب بيده على صدره ثم يفكر في أمر دنياه حتى يفرغ من أمر صلاته وأما الملجم فالذي يلوي عنقه يمينا وشمالا وأما المعصوم فالذي يقبل على صلاته لا يهمه غيرها حتى يفرغ منها

3744 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن إبراهيم قال كانوا إذا رأوا الرجل لا يحسن الصلاة علموه

3745 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أرأيت لو أني بعد ما فرغت من صلاتي لم أرض كمالها أعود لها قال بلى ها الله إذا فعد لها فإن كانت قد فاتت ابتغاء وجه الله فإني أرجو أن لا يرد الله عليك

3746 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء ما الذي إذا بلغه الانسان من الصلاة إتماما لا يجيزيه دونه قال الوضوء لا يكفي منه إلا الإسباغ ومن القراءة أم القرآن قال قلت يكفي إذا انتهى إليها قال نعم

باب المحافظة على الأوقات

3747 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة أن بن مسعود قال إن للصلاة وقتا كوقت الحج

3748 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا الثوري عن أبي إسحاق عن ذكوان عن كعب قال إن الصلاة ثلاثة أثلاث ثلث طهور وثلث ركوع وثلث سجود فمن حافظ عليهن قبلن منه ومن نقص فإنما ينقص من نفسه

3749 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا الثوري عن زبيد عن أبي الضحى عن كعب مثل هذا إلا أنه قال من حافظ عليهن قبلن منه وما سواهن ومن ضيعهن رددن عليه وما سواهن

3750 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي نصر عن سالم بن أبي الجعد قال قال سلمان الصلاة مكيال من أوفى أوفي به ومن طفف فقد علمتم ما للمطففين

باب الذي يخالف الإمام

3751 عبد الرزاق عن معمر عن محمد بن زياد أنه سمع أبا هريرة يقول قال النبي ﷺ ما يؤمن الذي يرفع رأسه قبل الإمام أن يرد الله رأسه رأس حمار

3752 عبد الرزاق عن الثوري عن زياد بن الفياض عن تميم بن سلمة قال قال عبد الله ما يؤمن الرجل إذا رفع رأسه قبل الإمام أن يعود رأسه كرأس كلب لينتهين أقوام يرفعون أبصارهم إلى السماء أو لا ترجع إليهم

3753 عبد الرزاق عن بن عيينة عن محمد بن عمرو بن علقمة بن وقاص عن مليح بن عبد الله السعدي قال سمعت أبا هريرة يقول إن الذي يرفع رأسه قبل الإمام ويخفض قبله فإنما ناصيته بيد الشيطان

3754 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي إسحاق قال حدثنا عبد الله بن يزيد الخطمي قال حدثنا البراء بن عازب وهو غير كذوب أن رسول الله ﷺ كان إذا رفع [ و ] قال سمع الله لمن حمده لم يحن منا رجل ظهره حتى يقع النبي ﷺ ساجدا ثم نقع سجودا

3755 عبد الرزاق عن الثوري عن سعد بن إبراهيم عن نافع بن جبير بن مطعم قال قال رسول الله ﷺ إني قد تبدنت فلا تبادر في القيام ولا تبادروا في السجود

3756 عبد الرزاق عن معمر عن أبي إسحاق عن أبي الأحوص عن بن مسعود قال لا يركع قبل الإمام ولا يرفع قبله

3757 عبد الرزاق عن بن عيينة عن حصين بن عبد الرحمن عن هلال بن يساف عن سحيم بن نوفل قال قال بن مسعود لا تبادروا أئمتكم بالركوع ولا بالسجود فإن سبق أحد منكم فليضع قدر ما يسبق به

3758 عبد الرزاق عن عبد الوهاب عن بن أبي ذئب عن يعقوب بن عبد الله بن الأشج عن بسر بن سعيد عن الحارث بن مخلد عن أبيه قال قال عمر أيما رجل رفع رأسه قبل الإمام في ركوع أو في سجود فليضع رأسه بقدر رفعه إياه

3759 عبد الرزاق عن رجل عن محمد بن جابر قال سمعت عبد الله بن بدر يحدث عن علي بن شيبان عن أبيه أن النبي ﷺ قال من رفع رأسه من الركوع قبل الإمام فلا صلاة له

باب الضحك والتبسم في الصلاة

3760 عبد الرزاق عن هشام بن حسان عن حفصة بنت سيرين عن أبي العالية قال كان النبي ﷺ يصلي بأصحابه يوما فجاء رجل ضرير البصر فوقع في ركية فيها ماء فضحك بعض أصحاب النبي ﷺ فلما انصرف رسول الله ﷺ قال من ضحك فليعد وضوءه ثم ليعد صلاته

3761 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن أبي العالية ( الرياحي ) أن رجلا أعمى تردى في بئر والنبي ﷺ يصلي بأصحابه فضحك بعض من كان يصلي مع النبي ﷺ فأمر النبي ﷺ من ضحك منكم فليعد الصلاة

3762 قال معمر وأخبرني أيوب عن حفصة بنت سيرين عن أبي العالية مثل ذلك

3763 عبد الرزاق عن الثوري عن خالد عن أم الهذيل عن أبي العالية قال بينا رسول الله ﷺ يصلي بالناس إذ جاء رجل في بصره سوء فوقع في بئر عند المسجد فأمر النبي ﷺ من ضحك فليعد الوضوء وليعد الصلاة

3764 عبد الرزاق عن الثوري عن مغيرة عن إبراهيم قال إذا ضحك الرجل في الصلاة استأنف الوضوء واستأنف الصلاة

3765 عبد الرزاق عن معمر قال سألت الزهري عن ذلك قال ليس في الضحك وضوء

3766 عبد الرزاق عن معمر عن مطر الوراق عن شعيب عن جابر بن عبد الله قال إذا ضحك الرجل في الصلاة فإنه يعيد الصلاة ولا يعيد الوضوء

3767 عبد الرزاق عن الثوري عن إسماعيل عن الشعبي مثله

3768 عبد الرزاق عن محمد بن مسلم عن عبد الرحمن بن القاسم عن القاسم بن محمد أنه رأى رجلا يضحك فأمره أن يعيد الصلاة

3769 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن القاسم بن محمد أنه أمر أصحابه من الضحك بإعادة الصلاة ولا يعيد الوضوء

3770 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال إن ضحكت في الصلاة متعمدا ثم قرقرت فقد قطعت صلاتك قلت أرأيت إن ضحكت ناسيا في سجدتين وأنا أرى أني قد فرغت قال ما أدري لعلك إن أوفيت ما بقي على ما مضى ثم سجدت سجدتي السهو أن ذلك يجزئ عنك بل هو قوله يقضى عنك

3771 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال لا يقطع الصلاة التبسم قال قلت أسجد معه سجدتي السهو إن قرقرت ولك وتر فاشفع بركعة ثم استقبل صلاتك جديدا

3772 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال إذا قرقرت مع الإمام فقد قطعت صلاتك فابتدئ صلاتك حينئذ معه

3773 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال لا يقطع الصلاة التبسم قال قلت اسجد سجدتي السهو قال إن شئت وأحب إلي أن تفعل

3774 الثوري عن أبي الزبير عن جابر قال لا يقطع الصلاة التبسم ولكن يقطع القرقرة

3775 عبد الرزاق عن الثوري عن ليث عن مجاهد قال لا يقطع الصلاة التبسم

3776 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال لا يقطع الصلاة التبسم حتى يقهقه أو يكركر

3777 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال لو تبسمت فبدت أسنانك لا يقطع ذلك صلاتك

3778 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور قال إذا كشر فلا يضره حتى يكركر قلت له ما كشر قال تبين أسنانه

باب الأمراء يؤخرون الصلاة

3779 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عاصم بن عبيد الله بن عاصم قال أخبرني عبد الله بن عامر بن ربيعة عن أبيه أن رسول الله ﷺ قال إنه ستكون أمراء بعدي يصلون الصلاة لوقتها ويؤخرون عن وقتها فصلوها معهم فإن صلوها لوقتها وصليتموها معهم فلكم ولهم وإن أخروها عن وقتها فصليتموها معهم فلكم وعليهم من فارق الجماعة مات ميتة جاهلية ومن نكث العهد فمات ناكثا لعهده جاء يوم القيامة لا حجة له

3780 عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن أيوب عن بن سيرين عن أبي العالية قال سألت عبد الله بن الصامت وهو بن أخي أبي ذر عن الأمراء إذا أخروا الصلاة فضرب ركبتي فقال سألت أبا ذر عن ذلك ففعل بي كما فعلت بك وضرب ركبتي وحدثني أنه سأل رسول الله ﷺ ففعل به كما فعل بي وضرب ركبته كما ضرب ركبتي فقال صل الصلاة لوقتها قال فإن أدركتم معهم فصلوا ولا يقولن أحدكم إني قد صليت فلا يصلي

3781 عبد الرزاق عن الثوري عن ايوب عن أبي العالية قال أخر عبيد الله بن زياد الصلاة فسألت عبد الله بن صامت فضرب فخذي ثم قال سألت خليلي أبا ذر فضرب فخذي ثم قال سألت خليلي يعني النبي ﷺ فضرب فخذي فقال [ صل ] الصلاة لوقتها فإن أدركت فصل معهم ولا يقولن [ أحدكم ] إني قد صليت فلا يصلي

3782 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن هلال بن يساف عن [ أبي ] المثنى [ عن ] بن امرأة عبادة بن صامت [ عن عبادة بن الصامت ] قال كنا جلوسا عند رسول الله ﷺ فقال إنها ستجيء أمراء يشغلهم أشياء حتى لا يصلوا الصلاة لميقاتها فقال رجل يا رسول الله ثم أصلي معهم قال نعم

3783 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن أبي عمران الجوني عن عبد الله بن صامت عن أبي ذر قال قال رسول الله ﷺ إنها ستكون أمراء يصلون الصلاة لوقتها ويؤخرونها عن وقتها فصلوا الصلاة لوقتها فإن أخروها فقد أحرزتم صلاتكم

3784 عبد الرزاق عن معمر عن بن طاووس عن أبيه قال قال النبي ﷺ لأبي ذر ما لي أراك لقابقا كيف بك إذا أخرجوك من المدينة قال آتي الأرض المقدسة قال فكيف بك إذا أخرجوك منها قال آتي المدينة قال فكيف بك إذا أخرجوك منها قال آخذ سيفي فأضرب به قال فلا ولكن اسمع وأطع وإن كان عبدا أسود قال فلما خرج أبو ذر إلى الربذة وجد بها غلام لعثمان أسود

فأذن وأقام ثم قال تقدم يا أبا ذر قال لا إن رسول الله ﷺ أمرني أن أسمع وأطيع وإن كان عبدا أسود قال فتقدم فصلى خلفه

3785 عبد الرزاق عن معمر عن الأعمش عن هلال بن يساف عن أبي صهيب وأبي المثنى قالا قال رسول الله ﷺ إنه ستكون عليكم أمراء يؤخرون الصلاة فصلوا الصلاة لوقتها فإذا أدركتم فصلوا واجعلوا صلاتكم معهم سبحة

3786 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن بن سيرين أن بن مسعود قال لأصحابه إني لا آلوكم عن الوقت فصلى بهم الظهر حسبته قال حين زالت الشمس ثم قال إنه ستكون عليكم أمراء يؤخرون الصلاة فصلوا الصلاة لوقتها فإن أدركتم معهم فصلوا

3787 عبد الرزاق عن معمر عن أبي إسحاق عن أبي الأحوص عن بن مسعود قال إنكم في زمان قليل خطباؤه [ كثير علماؤه يطيلون الصلاة ويقصرون الخطبة وإنه سيأتي عليكم زمان كثير خطباؤه ] قليل علماؤه يطيلون الخطبة ويؤخرون الصلاة حتى يقال هذا شرق الموتى قال قلت له وما شرق الموتى قال إذا اصفرت الشمس جدا فمن أدرك ذلك فليصل الصلاة لوقتها فإن احتبس فليصل معهم وليجعل صلاته وحده الفريضة وليجعل صلاته معهم تطوعا

3788 عبد الرزاق عن معمر عن عبد الله بن عثمان بن خثيم عن القاسم بن عبد الرحمن عن بن مسعود أن النبي ﷺ قال كيف بك يا أبا عبد الرحمن إذا كان عليك أمراء يطفون السنة ويؤخرون الصلاة عن ميقاتها قال فكيف تأمرني يا رسول الله قال رسول الله ﷺ تسألني بن أم عبد كيف تفعل لا طاعة لمخلوق في معصية الله

3789 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي حصين عن الشعبي عن مهدي قال قال بن مسعود كيف أنت يا مهدي إذا ظهر بخياركم واستعمل عليكم أحداثكم وصليت الصلاة لغير ميقاتها قال قلت لا أدري قال لا تكن جابيا ولا عريفا ولا شرطيا ولا بريدا وصل الصلاة لوقتها

3790 عبد الرزاق عن معمر عن عبد الرحمن بن عبد الله عن القاسم بن عبد الرحمن قال أخر الوليد بن عقبة الصلاة مرة فأمر بن مسعود المؤذن فثوب بالصلاة ثم تقدم فصلى بالناس فأرسل إليه الوليد ما صنعت أجاءك من أمير المؤمنين حدث أم ابتدعت قال بن مسعود وكل ذلك لم يكن ولكن أبى علينا الله ورسوله أن ننتظرك بصلاتنا وأنت في حاجتك

3791 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال بلغني أن بن مسعود قال سيحدث بعدكم عمال لا يصلون الصلاة لميقاتها وإذا فعلوا ذلك فصلوها لميقاتها

3792 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أما ما يؤخر الصلاة حتى يصليها مفرطا فيها قال صل معه الجماعة أحب إلي قلت فما لك ألا تنتهي إلى قول بن مسعود في ذلك قال الجماعة أحب إلي إذا لم تفت قلت وإن اصفرت الشمس للغروب ولحقت برؤوس الجبال قال نعم ما لم تغب

3792 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن النخعي وخيثمة قال كانا يصليان الظهر والعصر مع الحجاج وكان يمسي

3793 عبد الرزاق عن معمر عن ثابت قال خطب الحجاج يوم الجمعة فأخر الصلاة فأراد إنسان أن يثب إليه ويحبسه الناس

3794 عبد الرزاق عن معمر عن رجل عن الحسن وعن الزهري وعن قتادة أنهم كانوا يصلون مع الأمراء وإن أخروا

3795 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال أخر الوليد مرة الجمعة حتى أمسى قال فصليت الظهر قبل أن أجلس ثم صليت العصر وأنا جالس وهو يخطب قال أضع يدي على ركبتي وأومىء برأسي

3796 عبد الرزاق عن الثوري عن محمد بن [ أبي ] إسماعيل قال رأيت سعيد بن جبير وعطاء بن أبي رباح قال وأخر الوليد مرة الصلاة فرأيتهما يومئان إيماء وهما قاعدان

3797 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن أبي الضحى عن مسروق وأبي عبيدة أنهما كانا يصليان الظهر إذا حانت الظهر وإذا حانت العصر صليا العصر في المسجد مكانهما وكان بن زياد يؤخر الظهر والعصر

3798 عبد الرزاق عن الثوري عن عقبة عن أبي وائل أنه كان يجمع مع المختار الكذاب

3799 عبد الرزاق عن إسرائيل عن عامر بن شقيق عن شقيق قال كان يأمرنا أن نصلي الجمعة في بيوتنا ثم نأتي المسجد وذلك أن الحجاج كان يؤخر الصلاة

3800 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن نافع عن بن عمر قال الصلاة حسنة لا أبالي من شاركني فيها

3801 عبد الرزاق عن الثوري عن هشام عن أبي جعفر أن حسنا وحسينا كانا يسرعان إذا سمعا منادي مروان وهما يشتمانه يصليان معه

3802 عبد الرزاق عن أبي الأشهب شيخ من أهل البصرة قال سألت يحيى بن أبي كثير وكانت الخوارج ظهروا علينا فقلت يا أبا نصر كيف ترى في الصلاة خلف هؤلاء قال إن القرآن إمامك صل معهم ما صلوها لوقتها

3803 عبد الرزاق عن الثوري وغيره عن الأوزاعي عن عمير بن هانئ قال رأيت بن عمر وبن الزبير ونجدة والحجاج وبن عمر يقول يتهافتون في النار كما يتهافت الذبان في المرق فإذا سمع المؤذن أسرع إليه يعني مؤذنهم فيصلي معه

باب الإمام لا يتم الصلاة

3804 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء إمام لا يوفي الصلاة أعتزل الصلاة [ قال ] بل صل معه وأوف ما استطعت وإن قام قلت وكذلك إن كان في بادية مع الإمام ولا يتمم قال وكذلك فأتمه أنت قلت فكنت أنا ورجل في سفر فوجدنا فكان يؤمني ولا يتم وأصلي وحدي قال بل صل معه وأوف إثنان [ أحب ] إلي من واحد وثلاثة أحب إلي من أثنين

3805 عبد الرزاق عن أبي بكر بن عياش عن إبراهيم عن الأعمش قال قلت لعلقمة إمامنا لا يتم الصلاة فقال علقمة لكنا نتمها قال يعني نصلي معهم ونتمها

باب القوم يجتمعون من يؤمهم

3806 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء قوم اجتمعوا في سفر قرشي وعربي ومولى وعبد وأعرابي من أهل البادية أيهم يؤم أصحابه قال كان يؤمهم أفقههم فإن كانوا في الفقه سواء فأقروهم فإن [ كانوا ] في الفقة والقراءة سواء فأسنهم قلت فإن كانوا في الفقه والقراءة سواء وكان العبد أسنهم أيؤمهم لسنه فيؤم القرشي وغيره قال نعم وما لهم لا يؤمهم أعلمهم وأقرؤهم وأسنهم من كان قال عبد الرزاق وكان الثوري يعتني به

3807 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرنا نافع أنه سمع بن عمر يقول كان سالم مولى أبي حذيفة يؤم المهاجرين الأولين من أصحاب النبي ﷺ والأنصار في مسجد قبا فيهم أبو بكر وعمر وأبو سلمة وزيد وعامر بن ربيعة

3808 عبد الرزاق عن معمر عن الأعمش عن إسماعيل بن رجاء عن أوس بن ضمعج عن أبي مسعود قال قال رسول الله ﷺ يؤم القوم أقرؤهم فإن كانوا في القراءة سواء فأقدمهم هجرة فإن كانوا في الهجرة سواء فأعلمهم بالسنة فإن كانوا في العلم سواء فأقدمهم سنا ولا يؤم رجل في سلطانه ولا يجلس على تكرمته في بيته إلا أن يأذن بذلك

3809 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن إسماعيل بن رجاء الزبيدي عن أوس بن ضمعج عن أبي مسعود الأنصاري قال قال رسول الله ﷺ أحق القوم أن يؤمهم أقرؤهم لكتاب الله فإن كانوا في القراءة سواء فأعلمهم بالسنة فإن كانوا في السنة سواء فأقدمهم هجرة فإن كانوا في الهجرة سواء فأقدمهم سنا ولا يؤمن رجل في سلطانه ولا يقعد على تكرمته في بيته إلا أن يأذن لك

3810 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا بن جريج قال أخبرني عبد الملك عن أنس بن مالك عن النبي ﷺ قال لا يؤم القوم [ إلا ] أقرؤهم

3811 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن رجل عن عمرو بن سلمة قال قدم ( على ) النبي ﷺ وفد جرم فأمر [ عمرو بن سلمة ] ) أن يؤمهم وكان أصغرهم سنا لأنه كان أكثرهم قرآنا

3812 عبد الرزاق عن الثوري عن ثور عن مهاجر بن ضمرة قال أجتمع أبو سلمة بن عبد الرحمن وسعيد بن جبير فقال سعيد لأبي سلمة حدث فإنا سنتبعك فقال أبو سلمة قال رسول الله ﷺ إذا كان ثلاثة في سفر فليؤمهم أقرؤهم فإن كان أصغرهم سنا فإذا أمهم فهو أميرهم قال أبو سلمة فذاكم أمير أمره رسول الله ﷺ

3813 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عطاء عن عبيد بن عمير قال لقي عمر بن الخطاب ركبا يريدون البيت فقال من أنتم فأجابهم أحدثهم سنا فقال عباد الله المسلمون قال من أين جئتم قال من الفج العميق قال أين تريدون قال البيت العتيق قال عمر تأولها لعمر الله فقال عمر من أميركم فأشار إلى شيخ منهم فقال عمر بل أنت أميرهم لأحدثهم سنا الذي أجابه بجيد

3814 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أفقه القوم إن قدم آخر دونه قال لا بأس بذلك إني لأفعله

3815 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن عكرمة عن عمرو بن سلمة الجرمي قال جاءنا وفد من ( عند ) رسول الله ﷺ فعلمهم لصلاة ثم قال لنا ليؤمكم أكثركم قرآنا فكان عمرو بن سلمة يؤمهم ولم يكن احتلم

باب الرجل يؤتى في ربعه

3816 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال صاحب الربع يؤم من جاءه قلت له ما الربع قال منزله

3817 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أرايت إن يناول هؤلاء القوم القرشي والعربي والأعرابي والمولى والعبد وكان لكل امرئ فسطاطا فانطلق أحدهم إلى فسطاط أحدهم فحانت الصلاة من يؤم القوم حينئذ قال يؤمهم صاحب الرحل وهو حقه يعطيه من شاء

3818 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة أن أبا سعيد صنع طعاما ثم دعا أبا ذر وحذيفة وبن مسعود فحضرت الصلاة فتقدم أبو ذر ليصلي بهم فقال له حذيفة وراءك رب البيت أحق بالإمامة فقال [ له ] أبو ذر كذلك يا بن مسعود قال نعم قال فتأخر أبو ذر

3819 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أرأيت غلاما لم يحتلم يؤتى في ربعه قال يؤمهم إذا لم يحتلم ولكن يقال له حق فإن شاء أمهم بحقه وإن شاء أعطى حقه غيره منهم

3820 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري أن بن عمر قدم مكة فأتاه ناس في منزله فحضرت الصلاة فأمهم فلما سلم قال أتموا

3821 عبد الرزاق عن بن عيينة عن حصين بن عبد الرحمن عن مرة الهمداني قال أتيت بن مسعود أطلبه في داره فقيل هو عند أبي موسى الأشعري فأتيته فإذا عبد الله وحذيفة فقال عبد الله لحذيفة أنت صاحب الكلام فقال حذيفة إي والله لقد قلت ذلك كرهت أن يقال فلان وقرأه فلان كما تفرقت بنو إسرائيل قال فأقيمت الصلاة فتقدم أبو موسى فأمهم لأنهم كانوا في داره

3822 عبد الرزاق عن الثوري وإسماعيل بن عبد الله عن داود بن أبي هند عن أبي نضرة عن أبي سعد مولى بني أسيد قال تزوجت وأنا مملوك فدعوت أصحاب النبي ﷺ أبو ذر وبن مسعود وحذيفة فحضرت الصلاة فتقدم حذيفة ليصلي بنا فقال له أبو ذر أو غيره ليس ذلك لك فقدموني وأنا مملوك فأممتهم

3823 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء إن كان العبد والأعرابي لا يقرآن القرآن أيؤمان من جاءهما في ربعهما قال لا لعمري لا يؤمان قلت إن كانا يقرآن بأم القرآن قط قال أخشى أن لا يكون لهما معها فقه وأن يكونا جافيين لا يعلمان شيئا

باب إمامة العبد

3824 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عبد الله بن أبي مليكة أنهم كانوا يأتون عائشة أم المؤمنين بأعلى الوادي هو وأبوه وعبيد بن عمير والمسور بن مخرمة وناس كثير فيؤمهم أبو عمر مولى عائشة وأبو عمرو غلامها لم يعتق فكان إمام أهلها محمد بن أبي بكر وعروة وأهلهما إلا عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر كان يستأخر عنه أبو عمرو قالت عائشة إذا غيبني أبو عمرو ودلاني في حفرتي فهو حر

3825 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه أن عائشة كان يؤمها غلامها يقال له ذكوان قال معمر قال أيوب عن بن أبي مليكة كان يؤم من يدخل عليها إلا أن يدخل عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر فيصلي بها

3826 عبد الرزاق عن الثوري عن حماد قال سألت إبراهيم عن العبد أيؤم قال نعم إذا أقام الصلاة

باب الأعمى إمام

3827 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري أن رجالا من اصحاب رسول الله ﷺ قال حسبته قال من أصحاب بدر أصيبت أبصارهم فكانوا يؤمون عشائرهم منهم عبد الله بن أم مكتوم وعتبان بن مالك ومعاذ بن عفراء

3828 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي خالد وجابر عن الشعبي أن النبي ﷺ استخلف بن أم مكتوم يوم غزوة تبوك فكان يؤم الناس وهو أعمى

3829 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني سعد بن إبراهيم أن النبي ﷺ كان إذا سافر استخلف بن أم مكتوم على المدينة

3830 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني من أصدق أن النبي ﷺ خرج مخرجا فأمر عبد الله بن أم مكتوم أن يؤم أصحابه ومن تخلف عن النبي ﷺ من الزمناء ومن لا يستطيع خروجا

3831 عبد الرزاق عن بن جريج قال سئل عطاء عن الأعمى أيؤم القوم فقال ما له إذا كان أفقههم فقال إنسان لعطاء إلا أن يخطىء القبلة قال قال عطاء فإن أخطأ فليعدلوه فليؤمهم إذا كان أفقههم

3832 عبد الرزاق عن الثوري عن حماد قال سألت إبراهيم عن الأعمى هل يؤم فقال نعم إذا أقام الصلاة

3833 عبد الرزاق عن الثوري عن عبد الأعلى عن سعيد بن جبير قال قال بن عباس كيف أؤمهم وهم يعدلوني إلى القبلة حين عمي

3834 عبد الرزاق عن أبيه عن خلاد بن عبد الرحمن عن سعيد بن جبير أن بن عباس أمهم في ثوب واحد وهو أعمى على بساط قد طبق البيت

3835 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة كان يؤمهم وهو أعمى

باب هل يؤم ولد الزنى

3836 عبد الرزاق عن بن جريج قال سأل سليمان بن موسى عطاء عن ولد الزنى إذا كان رضى أيؤم القوم قال نعم قال سليمان ونحن نرى ذلك

3837 عبد الرزاق عن بن جريج قال إن عمرو بن دينار دينار ما رأى بذلك بأسا

3838 عبد الرزاق عن الثوري عن حماد قال سألت إبراهيم عن ولد الزنى والأعرابي والعبد والأعمى هل يؤمون قال نعم إذا أقاموا الصلاة

3839 عبد الرزاق عن الثوري عن زهير بن أبي ثابت قال سمعت الشعبي يقول ولد الزنى ينكح وينكح إليه وتجوز شهادته ويؤم

3840 عبد الرزاق عن معمر قال سألت الزهري هل يؤم ولد الزنى قال نعم وما شأنه قلت فالمخنث قال لا ولا كرامة ولا يؤتم به

باب هل يؤم الرجل أباه

3841 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا بن جريج عن عطاء قال لا يؤم الرجل أباه ولا أخاه أكبر منه

3842 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن ثابت البناني قال كنت مع أنس بن مالك وخرج من أرضه يريد البصرة وبينها وبين البصرة ثلاثة أميال أو ثلاثة فراسخ فحضرت الصلاة فقدم ابنا له يقال له أبو بكر فصلى بنا صلاة الفجر فقرأ بسورة تبارك فلما انصرف قال له طولت علينا

3843 عبد الرزاق عن سعيد بن قماديز عن عثمان بن أبي سليمان أن الزبير كان يصلي خلف ابنه عبد الله

3844 عبد الرزاق عن معمر أن عبد الله بن الزبير كان يؤم الزبير وطلحة قال وكان أبو بكر يؤم أباه

باب هل يؤم الغلام ولم يحتلم

3845 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال لا يؤم الغلام الذي لم يحتلم

3846 الثوري عن مغيرة عن إبراهيم أنه كره أن يؤم الغلام حتى يحتلم

3847 عبد الرزاق عن إبراهيم بن محمد عن داود بن الحصين عن عكرمة عن بن عباس قال لا يؤم الغلام حتى يحتلم ( وليؤذن لكم خياركم )

3848 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني إبراهيم أن عبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز أخبره أن محمد بن أبي سويد أقامه للناس وهو غلام بالطائف في شهر رمضان يؤمهم فكتب بذلك إلى عمر يبشره فغضب عمر وكتب إليه ما كان نولك أن تقدم للناس غلاما لم تجب عليه الحدود

3849 عبد الرزاق عن معمر أن الضحاك بن قيس أمر غلاما قبل أن يحتلم فصلى بالناس فقيل له لم فعلت ذلك قال الضحاك إن معه من القرآن ما ليس معي فإنما قدمت القرآن قال معمر وبلغني أن غلاما في عهد النبي ﷺ كان يصلي ولم يحتلم وكان أكثرهم قرآنا

3849 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب قال كانت العرب تقول انظروا هذا ما يصنع وقومه يعنون النبي ﷺ فلما افتتح النبي ﷺ مكة جاءه وفود الناس فكان غلام من جرم يقال له عمرو بن سلمة كلما مر به أحد ممن وفد على رسول الله ﷺ تعلم منه القرآن قال وكان أكثر قومه قرآنا فكان يؤمهم وهو صبي لم يحتلم وكان عليه خلق إزار فتقول عجوز من الحي الا تكسون إمامكم قال فاشتروا لي إزارا بثلاثة دراهم قال ففرحت به فرحا شديدا

باب الإمام يؤتى في مسجده

3850 عبد الرزاق قال أخبرنا بن جريج قال أخبرني نافع قال أقيمت الصلاة في مسجد بطائفة المدينة قال ولعبد الله بن عمر قريبا من ذلك المسجد أرض يعملها قال وإمام أهل ذلك المسجد مولى ومسكن ذلك المولى وأصحابه ثم فلما سمعهم عبد الله بن عمر وأقاموا الصلاة جاء يشهد معهم الصلاة فقال المولى صاحب المسجد لابن عمر تقدم فصل فقال عبد الله أنت أحق أن تصلي في مسجدك فصلى المولى

3851 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء رجل مسافر مر بأهل ماء فحضرت الصلاة فقدموه ليس لهم إمام أيؤمهم قال لا بأس بذلك

باب الإمام يقرأ القرآن به أعجمية

3852 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عطاء قال سمعت عبيد بن عمير يقول اجتمعت جماعة في بعض ماء حول مكة قال حسبت أنه قال بأعلى الوادي ها هنا قال وفي الحج فحانت الصلاة فتقدم رجل من آل أبي السائب المخزومي أعجمي اللسان قال فأخره المسور بن مخرمة وقدم غيره وتعين عمر بن الخطاب فلم يعرفه بشيء حتى جاء المدينة فلما جاء المدينة عرفه بذلك فقال المسور أنظرني يا أمير المؤمنين إن الرجل كان أعجمي اللسان وكان في الحج فخشيت أن يسمع بعض الحاج قراءته فيأخذ بعجمته قال أو هنالك ذهبت قال نعم قال أصبت

باب الإمام يقرأ غير القرآن

3853 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء إنسان يؤتى في ربعه فيؤم القوم فإذا هو يقرأ شيئا من القرآن ويسجع مع ذلك قال فلا يؤمك فلا تصل معهم وإن كان يخلط من القرآن من ها هنا وههنا فصل بصلاته

3854 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن قتادة أن بن مسعود مر بأهل ماء وقد أقيمت الصلاة فدخل معهم فأمهم إنسان منهم فقرأ وألحق في قراءته نحج بيت ربنا ونقضي الدين وزاد غير قتادة وهن كالقطوات يهوين فقال بن مسعود { ما سمعنا بهذا في الملة الآخرة إن هذا إلا اختلاق } قال فنكص الأعرابي وتقدم بن مسعود فصلى بهم

3855 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي إسحاق عن رجل من طيىء قال مر بن مسعود على مسجد لنا فتقدم رجل منهم فقرأ بفاتحة الكتاب ثم قال نحج بيت ربنا ونقضي الدين وهو مثل القطوات يهوين فقال عبد الله { ما سمعنا بهذا في الملة الآخرة إن هذا إلا اختلاق } قال فانصرف عبد الله

3856 عبد الرزاق قال أخبرنا بن جريج قال أخبرت أن حميد بن الحميري قال صلى بن مسعود وراء الأعرابي فقرأ الأعرابي أم القرآن فلما ختمها وقال غير المغضوب عليهم ولا الضالين قال ( نحج بيت ربنا ونقضيه الدين على مثل القطوات يهوين ) قال بن مسعود { ما سمعنا بهذا في الملة الآخرة إن هذا إلا اختلاق } قال فاستأخر الأعرابي حتى تقدم بن مسعود علم أنه أفقه منه فقال بن مسعود ما رأيت أعرابيا أفقه منه

باب رفع الإمام صوته بالقرأة

3857 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أليس إن شاء الإمام أم الناس فيما يرفع به الصوت من القراءة رفع بأم القرآن في كل ركعة قط لا يزيد عليها قال بلى وأحب إلي أن يرفع بهما بسورة

3858 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء كان يؤمر الإمام برفع الصوت بالقرآن قال نعم وقد كان الزبير يرفع صوته بالقراءة حتى أن لقراءته في المسجد للجة قلت أرأيت لو أن رجلا إماما لم يزد على أن يسمعهم الشيء قال حسبه

3859 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر عن أبن سهيل بن مالك عن أبيه قال كانت تسمع قراءة عمر في صلاة الصبح من دار سعد بن أبي وقاص

3860 عبد الرزاق عن مالك عن عمه أبي سهيل بن مالك عن أبيه قال كانت قراءة عمر تسمع من البلاط

باب الرجل يؤم الرجل

3861 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عطاء عن بن عباس قال بت ليلة عند خالتي ميمونة فقام رسول الله ﷺ يصلي متطوعا من الليل فقام إلى القربة فتوضأ ثم قام يصلي فقمت لما رأيته صنع ذلك فتوضأت من القربة ثم قمت إلى الشق الأيسر فأخذ بيدي وراء ظهره فعدلني كذلك من وراء ظهره إلى الشق الايمن قلت أفي التطوع كان ذلك قال نعم

3862 عبد الرزاق عن الثوري عن سلمة بن كهيل عن كريب عن أبن عباس قال نمت عند خالتي ميمونة ابنة الحارث فقام النبي ﷺ من الليل فأتى الحاجة ثم جاء فغسل وجهه ويديه ثم نام قال ثم قام يصلي من الليل فأتى القربة فتوضأ وضوءا بين وضوئين لم يكثر وقد أبلغ ثم قام فصلى قال وتمطيت كراهية أن يرى أتقيه يعني أراقبه ثم قمت ففعلت كما فعل فقمت عن يساره فأخذ يمائل إذني حتى أدارني فكنت عن يمينه وهو يصلي قال فتتامت صلاته ثلاث عشرة ركعة منها ركعتا الفجر ثم اضطجع فنام حتى نفخ ثم جاء بلال فآذنه بالصلاة فقام فصلى ولم يتوضأ وزادني يحيى في هذا الحديث عن الثوري عن سلمة بن كهيل عن كريب عن بن عباس قال كان في دعائه اللهم اجعل في قلبي نورا وفي سمعي نورا وفي بصري نورا وعن يميني نورا وعن يساري نورا ومن فوقي نورا ومن تحتي نورا ومن بين يدي نورا ومن خلفي نورا وأعظم لي نورا قال كريب وست عندي في التابوت وعصبي ومخي ودمي وشعري وبشري وعظامي

3863 عبد الرزاق عن الثوري قال ذكر لنا عن بن عباس أنه ذكر له أن رسول الله ﷺ نام فقال إن النبي ﷺ كان يحفظ فقال بعض الفقهاء أنه قال إن النبي ﷺ تنام عينه ولا ينام قلبه

3864 عبد الرزاق عن مالك عن سعيد بن أبي سعيد عن [ أبي ] سلمة عن عائشة أن النبي ﷺ قال تنام عيناي ولا ينام قلبي

3865 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن سميع الزيات عن بن عباس قال كنت قمت إلى النبي ﷺ فأدارني فجعلني عن يمينه قال سفيان في تطوع

3866 عبد الرزاق عن مالك عن مخرمة بن سليمان عن كريب أن بن عباس أخبره أنه بات عند خالته ميمونة قال واضطجعت في عرض الوسادة واضطجع النبي ﷺ وأهله في طولها فنام النبي ﷺ حتى انتصف الليل أو قبله بقليل أو بعده بقليل ثم أستيقظ فجلس فمسح النوم عن وجهه بيديه ثم قرأ العشر الآيات الخواتم من سورة آل عمران ثم قام إلى شن معلق فتوضأ منها فأحسن وضوءه ثم قام يصلي فصنعت مثل ما صنع ثم ذهبت فقمت إلى جنبه فوضع يديه على رأسي وأخذ بأذني يفتلها ثم صلى ركعتين ثم ركعتين ثم ركعتين ( ثم ركعتين ) ثم أوتر فاضطجع حتى جاء المؤذن فقام فصلى ركعتين خفيفتين ثم خرج فصلى الصبح

3867 عبد الرزاق عن معمر عن هشام بن عروة قال صليت مع أبي فقامت امرأته خلفنا

3868 عبد الرزاق عن معمر عن بن طاووس عن عكرمة بن خالد عن بن عباس قال كنت في بيت ميمونة فقام النبي ﷺ يصلي من الليل فقمت معه على يساره فأخذ بيدي فجعلني عن يمينه ثم صلى ثلاث عشرة ركعة حزرت قيامه في كل ركعة قدر { يا أيها المزمل } 4

3869 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني نافع مولى بن عمر أنه قام وحده إلى يسار بن عمر فجر بيمينه حتى جره إلى شقه الأيمن

3870 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أرأيت الرجل يصلي معه الرجل قط فأين يكون منه قال كذلك إلى شقه الأيمن قلت أيحاذي به حتى يصف معه لا يفوت أحدهما الآخر قال نعم قال قلت أيجب أن يلصق به حتى لا يكون بينهما فرجة قال نعم ها الله إذا

باب الرجل يؤم الرجل والمرأة

3871 عبد الرزاق عن معمر عن ثابت البناني قال صليت مع أنس بن مالك فأقامني عن يمينه وقامت جميلة أم ولده خلفنا

3872 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة في الرجلين يكون معهما المرأة قال يقوم الرجل عن يمين صاحبه وتقوم المرأة خلفهما

3873 عبد الرزاق عن الثوري مثل قول قتادة

3874 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال يقوم الرجل إلى ركن الإمام والمرأتان وراءهما قلت فنسوة قال وكذلك ايضا الرجل إلى ركن الرجل والنسوة وراءهما

3875 عبد الرزاق عن بن جريج قال حدثت عن عكرمة قال قال بن عباس صليت إلى جنب النبي ﷺ وعائشة خلفنا تصلي معنا وأنا إلى جنب النبي ﷺ نصلي معه

3876 عبد الرزاق عن معمر عن رجل عن الحسن قال يقوم أحد الرجلين خلف الآخر والمرأة خلفهما

باب الرجل يؤم الرجلين والمرأة

3877 عبد الرزاق عن مالك عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن أنس بن مالك عن جدته مليكة يعني جدة إسحاق أنها دعت النبي ﷺ لطعام صنعته فأكل ثم قال ( قوموا فلنصل لكم ) قال فقمت إلى حصير لنا قد اسود من طول ما لبس فنضحته بماء فقام رسول الله ﷺ وصففت أنا واليتيم وراءه والعجوز ( من ) ورائنا فصلى لنا ركعتين ثم انصرف

3878 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أرأيت إن كانوا ثلاثة قال يقول ناس يقوم اثنان إلى ركنه ويقوم آخر وراءه قال قلت فكيف تقول أنت قال أقول الثلاثة جماعة فإذاكانوا ثلاثة فليؤمهم أحدهم وليتأخر اثنان فليقوما

3879 عبد الرزاق عن بن جريج عن نافع أن بن عمر قال يصليان وراءه

3880 عبد الرزاق عن معمر والثوري عن حماد عن إبراهيم أن عمر قال إذا كانوا ثلاثة أقام رجلين خلفه

3881 عبد الرزاق عن بن جريج عن عمرو بن دينار عن أبي الشعثاء مثل قول بن عمر

3882 عبد الرزاق عن هشام عن الحسن قال الثلاثة جماعة

3883 عبد الرزاق عن معمر عن حماد عن إبراهيم أن علقمة والأسود أقبلا مع بن مسعود إلى مسجد فاستقبلهم الناس قد صلوا فرفع بهما إلى البيت فجعل أحدهما عن يمينه والآخر عن شماله ثم صلى بهما

3884 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن إبراهيم عن علقمة أن عبد الله صلى بعلقمة والأسود فقام هذا عن يمينه وهذا عن شماله ثم قام بينهما

3885 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن إبراهيم قال قال بن مسعود إذا كانوا ثلاثة فليصفوا جميعا وإذا كانوا أكثر من ذلك فليتقدم أحدهم

3886 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال الثلاثة جماعة وذكره هشام عن الحسن أيضا

باب الصلاة يحضر وليس معه إلا رجل واحد

3887 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن الحسن في الإمام يحضره الصلاة وليس معه غير رجل واحد قال يقيمه عن يمينه فإذا جاء ثالث تأخر وقاما خلفه

3888 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن أبيه قال دخلت على عمر بن الخطاب وهو يصلي في الهاجرة تطوعا فأقامني حذوه عن يمينه فلم يزل كذلك حتى دخل يرفأ مولاه فتأخرت الصفوف فصففنا خلف عمر

3889 عبد الرزاق عن معمر عن بن جريج عن بن شهاب قال أخبرني عبيد الله بن عبد الله أن أباه عبد الله بن عتبة دخل على عمر فوجده يصلي التطوع فقام إلى يساره فأخره عمر إلى يمينه فجاء يرفأ مولى عمر فتأخرت معه فصليت أنا ويرفا وراءه

3890 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن إبراهيم قال إذا أقيمت الصلاة وليس في المسجد غير الإمام ورجل قام خلفه ما بينه وبين الركعة فإن جاء أحد وإلا تقدم عن يمينه قال وقال الشعبي يقوم عن يمينه وقول الشعبي أحب إلى سفيان

3891 عبد الرزاق عن الثوري عن مغيرة عن إبراهيم قال كنت أقوم خلف الأسود حتى ينزل المؤذن

3892 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن الحسن قال يقوم عن يمينه

3893 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن الحسن أن النبي ﷺ قال من أم قوما وهم له كارهون لم تجاوز صلاته ترقوته

3894 عبد الرزاق عن الثوري وإسماعيل عن الحسن بن عبيد الله عن إبراهيم قال كنت أقوم خلف علقمة حتى ينزل المؤذن

3895 عبد الرزاق عن الثوري عن إسماعيل عن الحسن أن النبي ﷺ قال من أم قوما وهم له كارهون لم تجاوز صلاته ترقوته

3896 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن الحسن عن النبي ﷺ مثله

3897 عبد الرزاق عن إسماعيل أو غيره أن شريحا كان يؤم قومه فلما كان من حجر بن عدي ما كان فإنهم اتهموا شريحا في أمره فلما تقدم يصلي بهم قالوا تأخر فقال أكلكم على هذا قالوا نعم فاستأخر شريح

باب صلاة الإمام في الطاق

3898 عبد الرزاق عن الثوري عن حبيب بن أبي عمرة قال رأيت سعيد بن جبير يصلي في طاق الإمام قال عبد الرزاق ورأيت معمرا إذا أمنا يصلي في طاق الإمام

3899 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور والأعمش عن إبراهيم كان يكره أن يصلي في طاق الامام

3900 عبد الرزاق عن بن عيينة عن منصور عن إبراهيم مثله قال الثوري ونحن نكرهه

3901 عبد الرزاق عن بن التيمي عن أبيه قال رأيت الحسن جاء إلى ثابت البناني قال أراه زاره قال فحضرت الصلاة فقال ثابت تقدم يا أبا سعيد فقال الحسن أنت فأنت أحق قال ثابت والله لا أتقدمك أبدا قال فتقدم الحسن واعتزل الطاق أن يصلي فيه قال بن التيمي ورأيت أبي وليثا يعتزلانه

3902 عبد الرزاق عن بن التيمي عن ليث قال سمعت الضحاك بن مزاحم يقول أول شرك كان في هذه الضلالة هذه المحاريب

3903 عبد الرزاق عن الثوري عن يزيد بن أبي زياد عن عبيد بن أبي الجعد الأشجعي عن كعب قال يكون في آخر الزمان قوم ينقص أعمارهم ويزينون مساجدهم ويتخذون بها مذابح كمذابح النصارى فإذا فعلوا ذلك صب عليهم البلاء

باب الصلاة على الدكان

3904 عبد الرزاق عن الثوري عن حماد عن مجاهد قال رأى سليمان حذيفة يؤمهم على دكان من جص فقال تأخر فإنما أنت رجل من القوم فلا ترفع نفسك عليهم فقال صدقت

3905 عبد الرزاق عن معمر عن الأعمش عن مجاهد أو غيره شك أبو بكر ان بن مسعود أو قال أبا مسعود أنا أشك وسليمان وحذيفة صلى بهم أحدهم فذهب يصلي على دكان فجبذه صاحباه وقالا انزل عنه

3906 عبد الرزاق عن معمر عن الأعمش عن عبد الله عن شعبة عن أبي قيس عن هزيل بن شرحبيل قال جاءنا بن مسعود إلى مسجدنا فأقيمت الصلاة فقيل له تقدم فقال ليؤمكم إمامكم قيل له إن الإمام ليس ها هنا قال فليتقدم رجل منكم فتقدم فأراد أن يقوم على شبه دكان فنهاه عبد الله

باب الصلاة في المقصورة

3907 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا عتبة بن محمد بن الحارث أن كريبا مولى بن عباس أخبره أنه رأى بن عباس يصلي في المقصورة مع معاوية

3908 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا الثوري عن عبد الله بن يزيد الهذلي قال رأيت أنس بن مالك يصلي مع عمر بن عبد العزيز في المقصورة

3909 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر قال أخبرني من رأى أنس والحسن يصليان في المقصورة قال عبد الرزاق ورأيت أنا معمرا يصلي في المقصورة

3910 عبد الرزاق عن بن التيمي عن أبيه قال رأيت الحسن في المقصورة يصلي غير مرة يخفق برأسه ثم يقوم فيصلي ولا يتوضأ

3911 عبد الرزاق عن الثوري عن خصيف الذياك قال سئل بن عمر عن المقصورة فقال إنما فعلوا ذلك مخافة أن يطعنوهم

3912 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة أن الأحنف بن قيس كان لا يصلي في المقصورة ويقول هي حمى وكان لا ينام في السرادق ويقول لم يذكر السرادق إلا لأهل النار

3913 عبد الرزاق عن رجل عن محمد بن جابر عن حماد عن إبراهيم أنه كان يكره أن يصلي في المقصورة قال وقال حماد الصف الأول الذي يلي المقصورة

باب لا يتطوع إنسان حيث يصلي المكتوبة

3914 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال سمعت بن عباس يقول من صلى المكتوبة ثم بدا له أن يتطوع فليتكلم أو فليمش وليصل أمام ذلك قال وقال بن عباس إني لأقول للجارية انظري كم ذهب من الليل ما بي إلا أن أفصل بينهما

3915 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال أخبرني من رأى بن عمر وصلى رجل المكتوبة ثم قام في مقامه الذي صلى فيه المكتوبة يتطوع فيه فدفعه بن عمر فلما انصرف قال له بن عمر هل تدري لم دفعتك قال لا غير أني أرى أنك لم تدفعني إلا لخير قال أجل من أجل أنك لم تتكلم منذ انصرفت من المكتوبة ولم تصل أمامك

3916 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عمر بن عطاء بن أبي الخوار عن السائب بن يزيد أخبره قال صليت الجمعة مع معاوية في المقصورة فلما سلم قمت مقامي فصليت فلما دخل أرسل إلي فقال لا تعد لما فعلت إذا صليت الجمعة فلا تصلها حتى تكلم أو تخرج فإن نبي الله ﷺ أمر بذلك

3917 عبد الرزاق عن الثوري عن ميسرة بن حبيب النهدي عن المنهال بن عمرو عن عباد بن عبد الله الأسدي عن علي بن أبي طالب قال لا يصلح للإمام أن يصلي في المكان الذي أم فيه القوم حتى يتحول أو يفصل بكلام

3918 عبد الرزاق عن معمر عن ليث عن عبد الرحمن بن سابط قال قال رسول الله ﷺ إذا صلى أحدكم المكتوبة فأراد أن يتطوع بشيء فليتقدم قليلا أو يتأخر قليلا أو عن يمينه أو عن يساره

3919 عبد الرزاق عن بن التيمي قال سمعت منصورا يحدث عن إبراهيم قال لا يصلي الإمام التطوع حيث يصلي المكتوبة

3920 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن أبي قلابة أنه رأى قوما يصلون في المسجد فإذا انصرفوا تأخروا ليصلوا بعد الفريضة فقال كانوا يتقدمون ولا يتأخرون

3921 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال ذكرت لابن المسيب أن بن عمر رأى رجلا يصلي يوم الجمعة في مكانه تطوعا فنهاه بن عمر عن ذلك وقال لا أراك تصلي مكانك فقال بن المسيب إنما كره ذلك للإمام

3922 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر أنه كان يؤمهم ثم يتطوع في مكانه قال وكان إذا صلى المكتوبة سبح مكانه

3923 عبد الرزاق عن الثوري عن عبيد الله عن نافع عن بن عمر مثله

3924 عبد الرزاق عن الثوري عن شيخ لنا يقال له أبو بحر عن شيخ لهم قال جاءنا عبد الله فأردنا أن نقدمه فقال يتقدم بعضكم وسئل عبد الله عن الرجل يصلي المكتوبة أيتطوع مكانه فقال نعم

3925 عبد الرزاق عن بن عيينة عن مسعر عن رجل عن أبيه أن بن مسعود لم ير بذلك بأسا

3926 عبد الرزاق عن محمد بن مسلم عن إبراهيم قال قيل لطاووس أيتحول الرجل إذا صلى المكتوبة من مكانه ليتطوع فقال طاووس { أتعلمون الله بدينكم }

باب الإمام يقرأ في المصحف

3927 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن إبراهيم قال كانوا يكرهون أن يؤمهم وهو يقرأ في المصحف فيتشبهون بأهل الكتاب

3928 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن مجاهد أنه كرهه

3929 عبد الرزاق عن عبد القدوس بن حبيب أبو سعيد عن الحسن قال سمعته يقول لا بأس أن يؤم الرجل في شهر رمضان وهو يقرأ في المصحف

3930 عبد الرزاق عن بن التيمي عن أبيه أن عائشة كانت تقرأ في المصحف وهي تصلي

3931 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن أيوب قال كان بن سيرين يصلي والمصحف إلى جنبه فإذا تردد نظر فيه

باب الرجل يصلي في بيته ثم يدرك الجماعة

3932 عبد الرزاق عن بن جريج عن داود بن قيس عن زيد بن أسلم عن بن محجن الدئلي عن أبيه قال صليت الظهر والعصر في بيتي ثم جئت إلى النبي ﷺ فجلست عنده فأقيمت الصلاة فصلى النبي ﷺ ولم أصل فلما انصرف قال ألست بمسلم قلت بلى قال فما لك لم تصل قال قلت إني صليت في بيتي فقال النبي ﷺ إذا أقيمت الصلاة فصل ولو كنت قد صليت

3933 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن زيد بن أسلم عن بسر بن محجن عن أبيه قال أتيت النبي ﷺ فكلمته في حاجة ثم أقيمت الصلاة وأنا جالس فصلى النبي ﷺ بالناس ثم انصرف فوجدني جالسا فقال لي ما أنت بمسلم قلت بلى يا رسول الله قال فما منعك أن تصلي معنا قال قلت إني صليت في رحلي قال وإن كنت قد صليت في رحلك

3934 عبد الرزاق عن هشام بن حسان والثوري عن يعلى بن عطاء الطائفي عن جابر بن يزيد بن الأسود الخزاعي عن أبيه قال صلينا مع رسول الله ﷺ الفجر فانحرف فرأى رجلين من وراء الناس فدعا بهما فجيء بهما ترعد فرائصهما فقال ما منعكما أن تصليا مع الناس قالا يا رسول الله صلينا في الرحال قال فلا تفعلا إذا صلى أحدكم في رحله ثم أدرك الصلاة مع الإمام فليصلهما معه فإنها له نافلة

3935 عبد الرزاق عن الثوري عن جابر عن سعيد بن عبيد عن صلة بن زفر العبسي قال خرجت مع حذيفة فمر بمسجد فصلى معهم المغرب وشفع بركعة وقد كان صلى

3936 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال إذا صليت المكتوبة ثم أدركتها مع الناس فإني أجعل الذي صليت في بيتي نافلة وأجعل صلاتي مع الإمام المكتوبة قلت أفرأيت لو أنك لم تدرك إلا ركعة واحدة قال وكذلك أيضا

3937 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال سألته عن العصر أيعيدها إذا جاء الجماعة قال معمر قال بن المسيب صل مع القوم فإن صلاتك معهم تفضل صلاتك وحدك أربعا وعشرين صلاة أو بضع وعشرين صلاة

3938 عبد الرزاق عن بن عيينة عن يحيى بن سعيد قال سأل رجل بن المسيب قال صليت في بيتي ثم جئت فوجدت الناس يصلون فأيتهما أجعل صلاتي قال وذاك إليك إنما ذاك إلى الله

3939 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني نافع أن بن عمر قال إن كنت قد صليت في أهلك ثم أدركت الصلاة في المسجد مع الإمام فصل معه غير صلاة الصبح وصلاة المغرب التي يقال لها صلاة العشاء فإنهما لا تصليان مرتين

3940 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر قال كان إذا صلى في بيته ثم خرج فوجد الإمام يصلي [ صلى ] معه إلا الصبح والمغرب

3941 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن أبي قلابة أنه كان يكره أن يعيد المغرب في جماعة

3942 عبد الرزاق عن معمر عن الحسن قال أعد الصلوات كلها غير العصر والفجر ويقول صلاتك الأولى منهما

3943 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء سئل عن المغرب يصليها الرجل في بيته ثم يجد الناس فيها قال اشفع الذي صليت في بيتك بركعة ثم سلم والحق بالناس واجعل التي هم فيها المكتوبة

3944 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء صليت العشاء الآخرة وأوترت ثم دخلت المسجد والإمام في آخر ركعة فذهبت أشفع فلم أفرغ حتى ركع الإمام ورفع من آخر ركعة قال لا تعد ولكن أوتر

3945 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أرأيت لو أني صليت وحدي ركعة ثم قاموا فأخشى أن لا أشفع ركعتي بركعة حتى يفرغوا أصلي معهم قال بل اشفعها بركعة ثم انصرف فصل معهم

3946 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال كان يقول إذا خرجت من بيتك فأنت في صلاة

باب الساعة التي يكره فيها الصلاة

3947 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال سمعت أن صلاة التطوع تكره نصف النهار إلى أن تزيغ الشمس وحين يحين طلوع الشمس وحين يحين غروبها قال بلغني أنها تطلع بين قرني الشيطان وتغرب بين قرنيه

3948 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عبد الرحمن بن سابط أن أبا أمامة سأل النبي ﷺ فقال ما أنت قال نبي قال إلى من أرسلت قال إلى الأحمر والأسود قال أي حين تكره الصلاة قال من حين تصلي الصبح حتى ترتفع الشمس قيد رمح ومن حين تصفر الشمس إلى غروبها قال فأي الدعاء أسمع قال شطر الليل الآخر وأدبار المكتوبات قال فمتى غروب الشمس قال من أول ما تصفر الشمس حين تدخلها صفرة إلى حين أن تغرب الشمس

3949 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن سالم بن أبي الجعد عن رجل عن كعب بن مرة البهزي قال قلت يا رسول الله أي الليل أسمع قال جوف الليل الآخر قال ثم الصلاة [ مقبولة ] حتى يطلع الفجر ثم لا صلاة حتى تكون الشمس قيد رمح أو رمحين ثم لا صلاة حتى تغرب الشمس

3950 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أبي عبد الله الصنابحي قال قال رسول الله ﷺ إن الشمس تطلع بين قرني شيطان أو قال تطلع معها قرن شيطان فإذا ارتفعت فارقها فإذا كانت في وسط السماء قارنها فإذا دلكت أو قال زالت فارقها فإذا دنت للغروب قارنها فلا تصلوا هذه الثلاث ساعات

3951 عبد الرزاق عن مالك عن نافع أن بن عمر قال قال رسول الله ﷺ لا يتحرى أحدكم أن يصلي عند طلوع الشمس ولا عند غروبها

3952 عبد الرزاق عن مالك عن عبد الله بن دينار عن ( عبد الله ) بن عمر [ عن عمر ] أنه كان يقول لا تتحروا طلوع الشمس ولا غروبها فإن الشيطان يطلع قرناه مع طلوعها ويغربان مع غروبها قال وكان عمر يضرب عليهما الرجال

3952 عبد الرزاق عن بن جريج عن إبراهيم بن ميسرة عن طاووس قال إنما قال النبي ﷺ لا تحروا طلوع الشمس ولا غروبها في الصلاة فنحن لا نتحراه

3953 عبد الرزاق عن إبراهيم بن محمد عمن سمع يزيد بن أبي حبيب أن النبي ﷺ قال إن هذه الصلاة التي فرضت على من كان قبلكم يعني العصر فضيعوها فمن حفظها اليوم فله أجرها مرتين ولا صلاة بعدها حتى يرى الشاهد والشاهد النجم

3954 عبد الرزاق عن الثوري عن حماد عن إبراهيم قال قال عبد الله ما أحب أن صلاة رجل حين تحمر الشمس أو قال تصفر بفلسين حتى ترتفع قيد نخلة

3955 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء عن عروة بن الزبير عن عائشة أنها قالت انظروا إلى هؤلاء الذين تركوا الصلاة حتى إذا كانت الساعة التي تكره الصلاة فيها قاموا يصلون قال وذلك حين قام القاص بكرة قال عطاء أظن حين حان طلوع الشمس

3956 عبد الرزاق عن هشام بن حسان عن بن سيرين قال تكره الصلاة في ثلاث ساعات وتحرم في ساعتين قال تكره بعد العصر وتحرم ساعتين حين يطلع قرن الشيطان حتى يستوي طلوعها وحين تصفر حتى يستوي غروبها فإنها تغرب في قرن شيطان وتطلع في قرن شيطان

3957 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن بن سيرين مثله

3958 عبد الرزاق عن بن جريج قال حدثني بن شهاب عن عطاء بن يزيد الليثي أنه سمع أبا سعيد الخدري يقول سمعت رسول الله ﷺ يقول لا صلاة بعد صلاة العصر حتى تغرب الشمس ولا صلاة بعد صلاة الصبح حتى تطلع الشمس

3959 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني بن عطاء بن أبي الخوار عن عبد الله بن عياض وعن عطاء بن بخت كلاهما عن أبي سعيد الخدري أنهما سمعاه يقول سمعت أبا القاسم ﷺ يقول لا صلاة بعد صلاة الصبح حتى تطلع الشمس ولا صلاة بعد صلاة العصر حتى الليل فقال له عبد الله بن عياض إن بن الزبير يصلي بعد العصر وقبل طلوع الشمس في فتية فقال له أبو سعيد أما إنه قد كان يعيب ذلك على القوم يعني بني أمية

3960 عبد الرزاق عن بن عيينة عن عبيد الله بن أبي يزيد عن قزعة قال كنت أصلي ركعتين بعد العصر فلقيني أبو سعيد الخدري فنهاني عنهما فقال أتركهما لك قال نعم

3961 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر عن خبيب بن عبد الرحمن عن بن عاصم عن أبي هريرة عن أبي سعيد الخدري [ نهى رسول الله ] ﷺ عن الصلاة [ في ساعتين ] بعد العصر حتى تغرب الشمس وبعد الصبح حتى تطلع الشمس

3962 عبد الرزاق عن معمر عن أبي هارون عن أبي سعيد الخدري قال رأيت بن الزبير يصلي بعدالعصر ركعتين فقلت ما هذا فقال أخبرتني عائشة أن رسول الله ﷺ كان يصلي بعد العصر ركعتين قال فذهبت إلى عائشة فسألتها فقالت صدق فقلت فأشهد لسمعت رسول الله ﷺ يقول لا صلاة بعد العصر حتى تغرب الشمس ولا بعد الفجر حتى تطلع الشمس فرسول الله ﷺ يفعل ما أمر ونحن نفعل ما أمرنا

3963 عبد الرزاق عن معمر عن أبي هارون العبدي عن أبي سعيد الخدري قال لقد رأيت عمر يضرب عليها رؤوس الحبال يعني ركعتين بعد العصر

3964 عبد الرزاق عن الثوري عن معمر عن الزهري عن السائب بن يزيد قال ضرب عمر المنكدر إذ رآه سبح بعد العصر

3965 عبد الرزاق عن الثوري عن عاصم عن زر بن حبيش قال رأيت عمر بن الخطاب يضرب على الصلاة بعد العصر

3966 عبد الرزاق عن بن التيمي قال سمعت عبد الملك بن عمير يقول حدثني أبو غادية قال رأيت عمر بن الخطاب يضرب الناس على الركعتين بعد العصر

3967 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري أن عليا سبح في سفر بعد العصر ركعتين فتغيظ عليه عمر وقال أما والله لقد علمت أن رسول الله ﷺ كان ينهى عن هذا

3968 عبد الرزاق عن بن جريج عن نافع قال قلت له رأيت بن عمر يصلي يوم النحر في أول النهار قال لا ولا في غير يوم النحر حتى ترتفع الشمس قال وكان بن عمر يقول أما أنا فإني أصلي كما رأيت أصحابي يصلون وأما أنا فلا أنهى أحدا أن يصلي ليلا أو نهارا لا يتحرى طلوع الشمس ولا غروبها فإن رسول الله ﷺ نهى عن ذلك وقال انه يطلع قرن الشيطان مع طلوع الشمس فلا يتحرى أحد طلوع الشمس ولا غروبها

3969 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء أن عائشة وأم سلمة كانتا تركعان بعد العصر

3970 عبد الرزاق عن معمر عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أم سلمة زوج النبي ﷺ قالت لم أر رسول الله ﷺ صلى بعد العصر قط إلا مرة جاءه ناس بعد الظهر فشغلوه في شيء ولم يصل بعد الظهر شيئا حتى صلى العصر قال فلما صلى العصر دخل بيتي فصلى ركعتين

3971 عبد الرزاق عن بن عيينة عن عبد الله بن أبي لبيد قال سمعت أبا سلمة بن عبد الرحمن يقول قدم معاوية المدينة فقال قم يا كثير بن الصلت إلى أم المؤمنين فاسألها عن الركعتين بعد العصر قال أبو سلمة فقمت معه وأرسل بن عباس عبد الله بن الحارث فأتينا عائشة فقالت لا أدري سلوا أم سلمة فأتينا أم سلمة فقالت دخل علينا رسول الله ﷺ يوما فصلى ركعتين بعد العصر لم أكن أراه يصليهما فقلت يا رسول الله ما هاتان الركعتان قال قدم وفد [ من ] بني تميم أو قال قدمت صدقة وكنت أصلي ركعتين بعد الظهر فلم أكن صليتهما فهما هاتان

3972 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا بن جريج قال سمعت أبا سعد الأعمى يخبر عن رجل يقال له السائب مولى الفارسيين عن زيد بن خالد الجهني أنه رآه عمر بن الخطاب وهو خليفة ركع بعد العصر ركعتين فمشى إليه فضربه بالدرة وهو يصلي كما هو فلما انصرف قال زيد اضرب يا أمير المؤمنين فوالله لا أدعهما أبدا بعد إذ رأيت رسول الله ﷺ يصليهما قال فجلس إليه عمر وقال يا زيد بن خالد لولا أني أخشى أن يتخذها الناس سلما إلى الصلاة حتى الليل لم اضرب فيهما

3973 عبد الرزاق عن عبد الله بن سعيد قال أخبرني الأزرق بن قيس قال سمعت عبد الله بن رباح الانصاري يحدث عن رجل من الأنصار من اصحاب النبي ﷺ أن النبي ﷺ صلى العصر فقام رجل يصلي بعدها فأخذ عمر بن الخطاب بردائه أو بثوبه وقال اجلس فإنما هلك أهل الكتاب قبلكم لم يكن لصلاتهم فصل فقال النبي ﷺ صدق بن الخطاب

3974 عبد الرزاق عن هشيم أو غيره قال أخبرني أبو حمزة قال سألت بن عباس عن الصلاة بعد العصر فقال صل ما شئت إلى الليل قال ولقد رأيت عمر يضرب الرجل يراه يصلي بعد العصر

3975 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عمرو بن المصعب أن طاووسا أخبره أنه سأل بن عباس عن ركعتين بعد العصر فنهاه عنها فقال فقلت لا أدعهما فقال بن عباس { وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا } فتلا هذه الآية إلى { مبينا } 3

3976 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني إبراهيم بن ميسرة أن طاووسا أقامه بخيف منى بينه وبين الناس ليصلي بعد العصر ركعتين قال فصلى ركعتين وقال لي أتصلي بعد العصر قال أكرهت والله

3977 عبد الرزاق عن معمر عن بن طاووس عن أبيه أن أبا أيوب الأنصاري كان يصلي قبل خلافة عمر ركعتين بعد العصر فلما استخلف عمر تركهما فلما توفي ركعهما فقيل له ما هذا فقال إن عمر كان يضرب الناس عليهما قال بن طاووس وكان أبي لا يدعهما

3978 عبد الرزاق عن بن جريج قال سمعت عبد الله بن عروة بن الزبير يذكر أن عروة أخبره أن عائشة أخبرته أن النبي ﷺ لم يدخل عليها قط إلا ركع بعد العصر ركعتين

3979 عبد الرزاق عن معمر عن هشام بن عروة قال كنا نصلي مع بن الزبير العصر في المسجد الحرام فكان يصلي بعد العصر ركعتين وكنا نصليهما معه نقوم صفا خلفه

باب الركعتين قبل المغرب

3980 عبد الرزاق عن معمر عن أبان عن أنس أنه سئل عن ركعتين قبل المغرب قال رأيت اللباب من أصحاب محمد ﷺ يصلونهما

3981 عبد الرزاق عن الثوري عن عاصم عن زر بن حبيش قال كان عبد الرحمن بن عوف وأبي بن كعب يصليان الركعتين قبل المغرب

3982 عبد الرزاق عن هشيم قال حدثنا يعلى بن عطاء عن ثمامة بن عبد الله بن أنس قال كان ناس من أصحاب النبي ﷺ يصلون الركعتين قبل المغرب

3983 عبد الرزاق عن بن جريج قال حدثت عن أنس بن مالك قال كان النبي ﷺ يخرج علينا بعد ما تغرب الشمس ويكون الليل وقبل أن يثوب بالمغرب ونحن نصلي فلا ينهانا ولا يأمرنا

3984 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن بن المسيب قال كان المهاجرون لا يركعون الركعتين قبل المغرب وكانت الأنصار تركع بهما قال الزهري وكان أنس يركعهما

3985 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن إبراهيم قال لم يصل أبوبكر ولا عمر ولا عثمان الركعتين قبل المغرب

3986 عبد الرزاق عن الثوري عن عمرو بن عامر عن أنس بن مالك قال لقد رأيت اللباب من أصحاب محمد ﷺ إذا نودي بالمغرب ابتدروا السواري ليصلوا ركعتين قبل المغرب

باب إذا أقيمت الصلاة فلا صلاة

3987 عبد الرزاق عن بن جريج والثوري عن عمرو بن دينار أن عطاء بن يسار أخبره أنه سمع أبا هريرة يقول إذا أقيمت الصلاة فلا صلاة إلا المكتوبة

3988 عبد الرزاق عن الثوري عن جابر عن الحسن بن مسافر عن سويد بن غفلة قال كان عمر بن الخطاب يضرب على الصلاة بعد الإقامة

3989 عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن بلع عن أيوب عن عطاء بن يسار عن أبي هريرة يبلغ به النبي ﷺ قال إذا أقيمت الصلاة فلا صلاة إلا المكتوبة

3990 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا بن جريج قال أخبرني عمرو بن دينار أن صفوان بن موهب أخبره أنه سمع مسلم بن عقيل يقول للناس وهم يصلون وقد أقيمت الصلاة ويلكم لا صلاة إذا أقيمت الصلاة

3991 عبد الرزاق عن بن عيينة عن عمرو بن دينار قال أخبرني من سمع مسلم بن عقيل ينهى عن الصلاة بعد الإقامة

3992 عبد الرزاق عن داود بن إبراهيم قال سألت طاووسا قلت اركع ركعتين والمؤذن يقيم قال أو تطيق ذلك

3993 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن فضيل عن إبراهيم وسعيد بن جبير أنهما يكرهان الصلاة عند الإقامة وقال إبراهيم إن كنت قد دخلت في شيء فأتمه

3994 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال إذا أقيمت الصلاة فلا صلاة فإن خرج الإمام وأنت راكع فاركع إليها ركعة أخرى خفيفة ثم سلم

3995 عبد الرزاق رواه عن الثوري أبو سعيد يشك عن جعفر بن محمد عن أبيه قال مر رسول الله ﷺ بابن العشب وهو يصلي ركعتين حين أقيمت الصلاة فقال النبي ﷺ أصلاتان معا

3996 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء خرج الإمام وأنا متطوع فأتم قال فصلها بها قلت اني لم أسلم تسليم الإنصراف قال أليس قد تشهدت قلت بلى قال فحسبك فصلها بها

3997 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال قلت كنت قائما أصلي فمررت بسجدة من القرآن فخررت ساجدا في تلك السجدة قال صلها بها قلت أكبر قال نعم قلت أستعيذ قال نعم قلت ولا أكتفي باستعاذتي للتطوع قال بلى ولكن أحب إلي أن تستعيذ

3998 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عبد الله بن كثير الرازي أن نافع بن جبير كان يصلي التطوع بالمكتوبة قال فعرفته قال إنه ليس برأيه

3999 عبد الرزاق عن معمر عن الحسن وقتادة أنهما كانا يفعلان ذلك يصلان التطوع بالمكتوبة

4000 عبد الرزاق عن الثوري عن مغيرة والأعمش والزبير عن إبراهيم في الرجل دخل مسجدا يرى أنهم قد صلوا فصلى ركعتين من المكتوبة ثم أقيمت الصلاة قال يدخل مع الإمام فيصلي ركعتين ثم يسلم ثم يجعل الباقيتين تطوعا قال الزبير فقلت لإبراهيم ما شعرت أن أحدا يفعل هذا قال إن هذا كان يصنعه من كان قبلكم

4001 عبد الرزاق عن الثوري عن الشعبي قال يقطع صلاته ويدخل مع القوم

4002 عبد الرزاق عن الثوري عمن سمع إبراهيم يقول إذا دخلت في صلاة فلا تدخل معها غيرها يقول إذا كنت في المكتوبة فلا تجعلها في تطوع أو في تطوع فلا تجعلها فريضة

4003 عبد الرزاق عن معمر عن حماد أنه قال [ إذا ] وصلت التطوع بالمكتوبة فهو بمنزلة الكلام يقول ولكن سلم وادخل معهم قال معمر وقاله الحسن

باب هل يصلي ركعتي الفجر إذا أقيمت الصلاة

4004 عبد الرزاق عن أبي بكر بن محمد بن أبي ميسرة عن سويد بن عبد الله عن أبي سهلة بن عبد الرحمن قال خرج رسول الله ﷺ والمؤذن يقيم فصلى الفجر فوجد رجلين يصليان فقال أصلاتان معا

4005 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن بن أبي مليكة أن النبي ﷺ رأى رجلا يصلي والمؤذن يقيم الصبح فقال أتصلى الصبح أربعا

4006 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن نافع أن بن عمر رأى رجلا يصلي والمؤذن يقيم فقال أتصلي الصبح أربعا قال معمر وبلغني عن سعيد بن جبير مثل ذلك

4007 عبد الرزاق عن معمر عن عاصم بن سليمان عن أبي العالية أو عن أبي عثمان أن النبي ﷺ رأى رجلا يصلي ركعتين وقد أقيمت صلاة الفجر فقال النبي ﷺ أيتهما صلاتك التي صليت وحدك أم التي صليت معنا

4008 عبد الرزاق عن معمر عن ايوب عن بن سيرين كره أن يصليهما عند الإقامة قال كيف يصليهما وقد فرضت الصلاة

4009 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء دخلت المسجد والإمام في الصلاة ولم أكن ركعتهما قال فاركعهما في المسجد إلا أن تخشى أن تفوتك الركعة التي الإمام فيها

4010 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أحب إليك أن أركعهما في الطريق قال لا أبالي أين تركعهما إذا ركعتهما قبل الصلاة

4011 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أرأيت إن خفت أن يفوتني الصبح قال فدعهما ولا تفوتك شيء من الصبح قال ثم أخبرته خبر أبي سعد الأعمى إيانا عن الذي ركعهما بعد الصبح على عهد النبي ﷺ

4012 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال أركعهما في بيتي ثم آتي المسجد فأجلس أحب إلي قال زيد بن خالد لاتجعلوا بيوتكم مقابر

4013 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال إذا أخطأت أن تركعهما قبل الصبح فاركعهما بعد الصبح

4014 عبد الرزاق عن معمر عن بن طاووس عن أبيه قال إذا أقيمت الصلاة ولم تركع ركعتي الفجر صل مع الإمام فإذا فرغ اركعهما بعد الصبح

4015 عبد الرزاق ورأيت بن جريج ركعهما بعد الصبح في مسجد صنعاء بعد ما سلم الإمام

4016 عبد الرزاق عن بن جريج قال سمعت عبد ربه بن سعيد أخو يحيى بن سعيد يحدث عن جده قال خرج إلى الصبح فدخل النبي ﷺ في الصبح ولم يكن ركع ركعتي الفجر فصلى مع النبي ﷺ ثم قام حين فرغ من الصبح فركع ركعتي الفجر فمر به النبي ﷺ فقال ما هذه الصلاة فأخبره فسكت النبي ﷺ ومضى ولم يقل شيئا

4017 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن نافع عن بن عمر دخل المسجد والقوم في الصلاة ولم يكن صلى ركعتي الفجر فدخل مع القوم في صلاتهم ثم قعد حتى [ إذا ] أشرقت له الشمس قضاها قال وكان إذا أقيمت الصلاة وهو في الطرق صلاهما في الطريق

4018 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني صالح بن كيسان عن مخبر أخبره عن بن عمر أنه ركع في الضحى ركعتين ولم يصل صلاة الضحى قط فقيل له ما رأيناك تصلي هذه الصلاة قط قال إني كنت نسيت ركعتي الفجر فركعتهما الآن

4019 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر عن نافع أن بن عمر بينا هو يلبس للصبح إذ سمع الإقامة فصلى في الحجرة ركعتي الفجر ثم خرج فصلى مع الناس قال وكان بن عمر إذا وجد الإمام يصلي ولم يكن ركعهما دخل مع الإمام ثم يصليهما بعد طلوع الشمس

4020 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني سليمان بن موسى قال بلغنا عن أبي الدرداء أنه كان يقول نعم والله لئن دخلت والناس في الصلاة لأعمدن إلى سارية من سواري المسجد ثم لأركعنهما ثم لأكملنهما ثم لا أعجل عن إكمالهما ثم أمشي إلى الناس فأصلي مع الناس الصبح

4021 عبد الرزاق عن أبي إسحاق عن عبد الله بن أبي موسى قال جاءنا بن مسعود والإمام يصلي الفجر فصلى ركعتين إلى سارية ولم يكن صلى ركعتي الفجر

4022 عبد الرزاق عن معمر عن أبي إسحاق عن عبد الله بن أبي موسى عن بن مسعود مثله

4023 عبد الرزاق عن معمر قال وكان الحسن يفعله

4024 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن أبي الضحى و عاصم عن الشعبي أن مسروقا كان يصليهما والإمام قائم يصلي في المسجد

4025 عبد الرزاق عن هشام بن حسان عن الحسن قال إذا دخلت المسجد والإمام في الصلاة ولم تكن ركعت ركعتي الفجر فصلهما ثم أدخل مع الإمام قال هشام وكان بن عمر والنخعي يدخلان مع الإمام ولا يركعان حينئذ

4026 عبد الرزاق عن الثوري عن الشعبي قال إن لم يقض ركعتي [ ] فليس عليه شيء

باب الرجل يدعو ويسمي في دعائه

4027 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن الزهري عن سالم عن بن عمر أنه سمع النبي ﷺ قام في صلاة الفجر حين رفع رأسه من الركوع قال ربنا ولك الحمد في الركعة الآخرة قال اللهم العن فلانا وفلانا دعا على ناس من المنافقين قال فأنزل الله { ليس لك من الأمر شيء أو يتوب عليهم أو يعذبهم فإنهم ظالمون }

4028 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة قال لما رفع رأسه من الركعة الآخرة في صلاة الفجر قال اللهم ربنا ولك الحمد اللهم أنج الوليد بن الوليد وسلمة بن هشام وعياش بن أبي ربيعة والمستضعفين من المؤمنين بمكة اللهم اشدد وطأتك على مضر واجعلها عليهم كسني يوسف

4029 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن عاصم عن أنس أن رسول الله ﷺ قنت شهرا في صلاة الصبح يدعو على أحياء من أحياء العرب عصية وذكوان ورعل ولحيان وكلهم من بني سليم

4030 عبد الرزاق عن معمر عن عبد الكريم الجزري عن رجل من أهل الطائف قال جاء كلب والنبي ﷺ يصلي بالناس صلاة العصر ليمر بين أيديهم فقال رجل من القوم اللهم احبسه فمات الكلب فلما انصرف النبي ﷺ قال أيكم دعا عليه فقال رجل أنا يا رسول الله فقال لو دعا على أمة لاستجيب له

4031 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عبد الملك بن أبي بكر قال فر عياش بن أبي ربيعة وسلمة بن هشام والوليد بن الوليد بن المغيرة من المشركين إلى النبي ﷺ وعياش وسلمة مكبلان مرتدفان على بعير والوليد يسوق بهما فكلمت أصبع الوليد فقال % هل أنت إلا إصبع دميت % وفي سبيل الله ما لقيت % فعلم النبي ﷺ مخرجهم إليه وشأنهم قبل أن يعلم الناس فصلى الصبح فركع في أول ركعة منهما فلما رفع رأسه دعا لهما قبل أن يسجد فقال اللهم أنج عياش بن أبي ربيعة اللهم أنج سلمة بن هشام اللهم أنج الوليد بن الوليد اللهم أنج المستضعفين من المؤمنين اللهم اشدد وطأتك على مضر واجعلها عليهم سنين كسني يوسف

4032 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال قلت له دعوت في المكتوبة على رجل فسميته باسمه قال قد انقطعت صلاتك ثم أخبرني حينئذ قال دعا النبي ﷺ لعياش بن أبي ربيعة وركع فلما رفع رأسه من الركعة قال وهو قائم اللهم أنج عياش بن أبي ربيعة والوليد بن الوليد بن المغيرة وسلمة بن هشام والمستضعفين من عبادك

قلت فدعا بهذا وسمى ما سمى قال لا أدري أكان في سبحة أو مكتوبة قلت أرأيت إن كان النبي ﷺ دعا لهم في المكتوبة قال لا أدري ولعله أمر بذلك النبي ﷺ ولسنا كهيئته قال بن جريج قال عطاء دعا لهم ثم لم يدع بعد ذلك فيما بلغني

4033 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال قلت دعا المرء في المكتوبة يستغفر ربه ويسأله قال ما أحبه قلت أيقطع ذلك صلاته قال لا قلت أيسجد سجدتي السهو قال لا قلت أفتدعو أنت المرة في المكتوبة قبل أن تسلم من التشهد الآخر قال نعم قال إني لتأخذني المرة الرغبة في المكتوبة فأستغفر وأسأل بذلك قليل قال ولا سواء الدعاء في الدنيا وغرضها أشد من الدعاء للآخرة والاستغفار

4034 عبد الرزاق عن محمد بن مسلم عن إبراهيم بن ميسرة عن عطاء ومجاهد قال إذا كنت في المكتوبة فلا تدع بشيء حتى يفرغ الإمام قال إبراهيم وسمعت طاووسا يقول لا تدع في المكتوبة ولا أعلم بعد الركعتين إلا التشهد

4035 عبد الرزاق عن هشام بن حسان عن بن سيرين قال ادع في الفريضة بما في القرآن

4036 عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن بن سيرين مثله

4037 عبد الرزاق عن الثوري عن صدقة بن يسار عن طاووس قال ادع في الفريضة بما في القرآن

4038 عبد الرزاق عن عثمان بن مطر عن سعيد عن أبي معشر عن إبراهيم مثل قول طاووس

4039 عبد الرزاق عن هشام عن الحسن قال ادع في الفريضة بما شئت

4040 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عمرو بن دينار أن بن مسعود كان يقول احملوا حوائجكم على المكتوبة وقال عمرو بن دينار وغيره من علمائنا ما من صلاة أحب إلي من أن أدعو فيها حاجتي من المكتوبة قال بن جريج وأقول ونظرت في استفتاح النبي ﷺ وأصحابه المكتوبة أجدهم يدعون ويستغفرون في بعض ركوعهم وسجودهم فلا بأس بذلك

4041 عبد الرزاق عن معمر عن يحيى بن أبي كثير عن حفص بن الفرافصة قال حدثني محدث عن عروة بن الزبير أنه كان يدعو للزبير وأسماء أمه يسميهما في الصلاة بأسمائةما

4042 عبد الرزاق عن معمر بن راشد وغيره عن يحيى بن أبي كثير عن حفص بن الفرافصة أنه سمع عروة بن الزبير يقول في صلاته وهو ساجد اللهم اغفر للزبير بن العوام ولأسماء بنت أبي بكر

4043 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أتكره أن يستغفر في التطوع قال نعم حتى يجلس ويتشهد ثم يستغفر جالسا قال { وأقم الصلاة لذكري } 2

4044 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال بلغني أن المسلمين كانوا يتكلمون في الصلاة كما يتكلم اليهود والنصارى حتى نزلت { وإذا قرئ القرآن فاستمعوا له وأنصتوا }

4045 عبد الرزاق عن الأعمش عن إبراهيم عن علقمة قال صليت إلى جنب عبد الله فما علمت ما يقرأ حتى سمعته يقول { زدني علما } 5 فعلمت أنه في طه

4046 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن سعد بن عبيدة عن صلة بن زفر عن حذيفة أن النبي ﷺ كان إذا مر بآية خوف تعوذ وإذا مر بآية رحمة سأل

4047 عبد الرزاق عن معمر عن الحسن وقتادة أنهما كانا لا يريان بأسا أن يدع الرجل في التطوع إذا مر بآية فيها ذكر الجنة والنار فيقف عندها فيسأل ويتعوذ

4048 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن أبي الضحى أن عائشة مرت بهذه الآية { فمن الله علينا ووقانا عذاب السموم } 2 فقالت رب من علي وقني عذاب السموم

4049 عبد الرزاق عن الثوري عن السدي عن عبد خير الهمداني قال سمعت عليا قرأ في صلاة { سبح اسم ربك الأعلى } فقال سبحان ربي الأعلى

4050 عبد الرزاق عن الثوري عن مسعر عن عمير بن سعيد أن أبا موسى الأشعري قرأ في الجمعة { سبح اسم ربك الأعلى } فقال سبحان ربي الأعلى و { هل أتاك حديث الغاشية }

4051 عبد الرزاق عن معمر عن أبي إسحاق عن سعيد بن جبير عن بن عباس أنه كان إذا قرأ { أليس ذلك بقادر على أن يحيي الموتى } قال سبحانك اللهم بلى وإذا قرأ { سبح اسم ربك الأعلى } قال سبحان ربي الأعلى

4052 عبد الرزاق عن معمر عن إسماعيل بن أمية أن النبي ﷺ كان إذا قرأ التين [ و ] بلغ { أليس الله بأحكم الحاكمين } قال بلى وإذا قرأ { أليس ذلك بقادر على أن يحيي الموتى } 2 قال بلى وإذا قرأ { فبأي حديث بعده يؤمنون } 3 وبما أنزل أو قال آمنا بالله وبما أنزل

4053 عبد الرزاق عن معمر عن شداد بن جابان قال بت عند حجر المدري فسمعته وهو يصلي من الليل فقرأ فمر بهذه الآية { أفرأيتم ما تمنون أأنتم تخلقونه أم نحن الخالقون } 8 قال بل

أنت يا رب بل أنت يا رب بل أنت يا رب ثلاثا ثم قرأ { أفرأيتم ما تحرثون أأنتم تزرعونه أم نحن الزارعون } قال بل أنت يا رب بل أنت يا رب بل أنت يا رب ثلاثا قال { أفرأيتم الماء الذي تشربون أأنتم أنزلتموه من المزن أم نحن المنزلون } قال بل أنت يا رب بل أنت يا رب ثلاثا ثم قال { أفرأيتم النار التي تورون أأنتم أنشأتم شجرتها أم نحن المنشئون } قال بل أنت يا رب قالها ثلاثا

4054 عبد الرزاق عن هشام عن بن سيرين كره أن يمر الرجل بذكر النار فيتعوذ منها في الفريضة والتطوع قال وكان الحسن لا يرى بأسا في التطوع

4055 عبد الرزاق عن الثوري عن ليث عن مجاهد قال كره إذا مر الإمام بآية تخويف أو آية رحمة أن يقول من خلفه شيئا

4056 عبد الرزاق عن الثوري عن أبي هاشم عن مجاهد قال { وإذا قرئ القرآن فاستمعوا له وأنصتوا } 3 قال هذا في الصلاة

4057 عبد الرزاق عن منصور عن مالك بن الحارث قال يقول الله جل ثناؤه إذا شغل العبد بكتابه على من مسألته إياي أعطيته أفضل مما أعطي السائلين

4058 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال قلت الدعاء في التطوع مثله في المكتوبة إن سميت إنسانا يقطع صلاتي قال نعم فإن قلته ولك وتر فاشفع بركعة ثم انصرف فاستقبل صلاتك

باب الرجل يصلي وهو متلثم

4059 عبد الرزاق عن بن جريج قال سئل عطاء أيصلي الرجل وهو مخمر فاه قال أحب إلي أن تنزعه من فيك إني سمعت أبا هريرة يقول إذا صليت فإنك تناجي ربك

4060 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء كره أن يجعل الرجل يده أو ثوبه على فيه أو على أنفه في الصلاة

4061 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن بن المسيب أنه كره أن يصلي الرجل وهو متلثم

4062 عبد الرزاق عن عبد الله بن عمر وبن أبي رواد أو أحدهما عن نافع أن بن عمر كان يكره أن يصلي الرجل وهو متلثم

4063 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن إبراهيم أنه كره أن يصلي الرجل وهو متلثم وكان يقول إذا عطس الرجل في الصلاة فليحمد الله ولا يجهر وسألته عن الرجل يعطس على الخلاء قال يحمد الله فإنها تصعد

4064 عبد الرزاق عن بن عيينة عن حصين بن عبد الرحمن عن هلال بن يساف قال أبصر جعدة بن هبيرة على رجل مغفرا وهو يصلي فأرسل إليه رجلا أن أكشف المغفر عن فيك

4065 عبد الرزاق عن معمر عن قتادة أن الحسن كان يرخص في أن يصلي الرجل وهو متلثم إذا كان من برد أو عذر

باب التسبيح للرجال والتصفيق للنساء

4066 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أقول في المكتوبة سبحان الله سبحان الله وأشير بيدي ثم أستوي إلى الصف قال نعم ذاك حسن

4067 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عطاء أنه سمع أبا هريرة يقول التسبيح للرجال والتصفيق للنساء إس إس في الصلاة قال عطاء وتكلم أبو هريرة بإس إس في الصلاة قال قال أبو هريرة في الصلاة كذلك من قول الرجال والنساء وأحب إلى عطاء أن يسبحن من التصفيق من إس إس قال عطاء وتصفق أبو هريرة بيديه

4068 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن بن المسيب عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ التسبيح للرجال والتصفيق للنساء في الصلاة

4069 عبد الرزاق عن معمر عن همام بن منبه أنه سمع أبا هريرة يقول قال قال رسول الله ﷺ التسبيح للرجال والتصفيق للنساء في الصلاة

4070 عبد الرزاق عن الثوري عن الأعمش عن ذكوان عن أبي هريرة قال التسبيح للرجال والتصفيق للنساء

4071 عبد الرزاق عن الثوري عن مغيرة عن إبراهيم قال التسبيح للرجال والتصفيق للنساء في الإذن

4072 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن أبي حازم قال كنت عند سهل بن سعد الساعدي إذ قيل له كان بين بني عمرو بن عوف وأهل قبا شيء فقال قديما كان ذلك كنا على عهد رسول الله ﷺ إذ جيء فقيل له كان بين أهل قبا شيء فانطلق النبي ﷺ إليهم ليصلح بينهم فأبطأ على الناس فقال بلال لأبي [ بكر ] ألا أقيم بالصلاة قال ما شئت فأقام بلال فقدم الناس أبا بكر فبينا هو يصلي أقبل النبي ﷺ فجعل يشق الصفوف حتى قام خلف أبي بكر فجعلوا يصفقون وكان لا يلتفت في الصلاة فلما أكثروا التفت فإذا النبي ﷺ قائم خلفه فأشار إليه النبي ﷺ أن يصلي كما هو فنكص إلى ورائه وتقدم النبي ﷺ فصلى فلما فرغ قال ما منعك إذ أمرت أن لا تكون قد صليت قال لا ينبغي لابن أبي قحافة أن يتقدم رسول الله ﷺ ثم قال النبي ﷺ ما شأن التصفيق في الصلاة إنما التسبيح للرجال والتصفيق للنساء

4073 عبد الرزاق عن بن جريج عن رجل عن أبي هريرة قال خرج النبي ﷺ يوما إلى المسجد فقال أين الفتى الدوسي قال هو ذاك يا رسول الله يوعك في مؤخر المسجد فأتاني النبي ﷺ فمسح على رأسي وقال لي معروفا ثم أقبل على الناس فقال إن أنا سهوت في صلاتي فليسبح الرجال وليصفق النساء قال فصلى النبي ﷺ ولم يسه في شيء من صلاته ومع النبي ﷺ صفان ونصف من الرجال وصفان من النساء أو صفان من الرجال وصفان ونصف من النساء

باب هل يؤم الرجل جالسا

4074 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عطاء قال اشتكى النبي ﷺ فأمر أبوبكر أن يصلي بالناس فصلى النبي ﷺ للناس قاعدا وجعل أبو بكر وراءه بينه وبين الناس قال وصلى الناس وراءه قياما فقال النبي ﷺ لو استقبلت من أمري ما استدبرت ما صليتم إلا قعودا بصلاة إمامكم ما كان يصلي قائما فصلوا قياما وإن صلى قاعدا فصلوا قعودا

4075 عبد الرزاق عن بن جريج قال صلى النبي ﷺ وأمر أبوبكر فقام حذوه إلى جنبه فقرأ فإذا ختم وكانت الركعة قام النبي ﷺ فركع وسجد بالناس قلت وكم صلى وأية صلاة تلك قال لا أدري إلا أنها صلاة فيها قراءة

4076 عبد الرزاق عن هشام بن عروة عن أبيه قال خرج النبي ﷺ يوما وأبو بكر يصلي بالناس فذهب أبو بكر ينكص فأشار إليه النبي ﷺ [ أن يصلي كما هو قال فجاء النبي ﷺ ] فجلس إلى جنبه فكان الناس يصلون بصلاة أبي بكر وكان أبو بكر يصلي بصلاة النبي ﷺ والنبي ﷺ جالس

4077 عبد الرزاق عن بن عيينة عن إسماعيل بن أبي خالد عن أبي سلمة بن عبد الرحمن قال جاء النبي ﷺ في مرضه حتى جلس في مصلاه وقام أبوبكر إلى جنبه فصلى قائما يأتم بالنبي ﷺ والناس يأتمون بأبي بكر

4078 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن الزهري عن أنس بن مالك قال سقط النبي ﷺ من فرس فجحش شقه الأيمن فدخلوا عليه فصلى بهم قاعدا وأشار إليهم أن اقعدوا فلما سلم قال إنما جعل الإمام ليؤتم به فإذا كبر فكبروا وإذا ركع فاركعوا فإذا قال سمع الله لمن حمده قولوا ربنا ولك الحمد وإذا سجد فاسجدوا وإذا صلى جالسا فصلوا جلوسا أجمعين قال أبو عروة وبلغني أنه لا ينبغي ذلك لأحد غير النبي ﷺ

4079 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني بن شهاب عن أنس بن مالك قال سقط النبي ﷺ عن فرس فجحش شقه الأيمن فصلى بهم قاعدا وصلوا معه قعودا فلما انصرف قال إنما جعل الإمام ليؤتم به فإذا صلى قائما فصلوا قياما وإذا ركع فاركعوا وإذا قال سمع الله لمن حمده فقولوا ربنا ولك الحمد وإذا صلى قاعدا فصلوا قعودا أجمعين

4080 عبد الرزاق عن معمر عن هشام بن عروة عن أبيه قال صلى النبي ﷺ قاعدا يؤم الناس فقام الناس خلفه فأخلف يده إليهم يوميء بها إليهم أن اجلسوا

4081 عبد الرزاق عن بن عيينة قال أخبرني عمرو بن عبيد عن الحسن أن النبي ﷺ اشتكى فدخل عليه عمر ونفر معه يعودونه فحضرت الصلاة فصلى بهم قاعدا وهم قيام وأشار إليهم بيده أن اجلسوا فلما فرغ قال إن فارس إنما تفضلت عليهم ملوكهم لأنهم يجلسون ويقام لهم فلا تفعلوا ذلك وأشار بيده إلى ورائه من غير أن يرفعهما إلى عاتقه

4082 عبد الرزاق عن [ معمر ] عن همام بن منبه أنه سمع أبا هريرة يقول قال رسول الله ﷺ إنما جعل الإمام ليؤتم به فلا تختلفوا عليه فإذا كبر فكبروا وإذا ركع فاركعوا وإذا قال سمع الله لمن حمده فقولوا اللهم ربنا لك الحمد وإذا سجد فاسجدوا وإذا صلى جالسا فصلوا جلوسا أجمعين

4083 عبد الرزاق عن بن عيينة عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم عن أبي هريرة قال سمعت رسول الله ﷺ يقول الإمام أمير فإن صلى قاعدا فصلوا قعودا وإن صلى قائما فصلوا قياما

4084 عبد الرزاق عن بن عيينة عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم قال أخبرني قيس بن قهد الأنصاري أن إمامهم اشتكى على عهد رسول الله ﷺ قال فكان يؤمنا جالسا ونحن جلوس

4085 عبد الرزاق عن بن عيينة عن هشام بن عروة عن أبيه أن أسيد بن حضير اشتكى وكان يؤم قومه جالسا

4086 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال أحب إلي إذا اشتكى الإمام أن يؤمر من يصلي بالناس إذا كان لا يستطيع أن يصلي إلا قاعدا قال وإن صلى الإمام قاعدا فالسنة قلت فإن صلى قاعدا أصلي معه أو أدعه قال بل صل معه أترغب عن سنة النبي ﷺ قال وأحب إلي أن يقدموا غيره منهم

4087 عبد الرزاق عن الثوري عن جابر عن الشعبي قال قال رسول الله ﷺ لا يؤمن رجل بعدي جالسا

4088 عبد الرزاق عن إسرائيل عن جابر عن الشعبي قال قال رسول الله ﷺ لا يؤمن رجل بعدي جالسا قال عبد الرزاق وما رأيت الناس إلا على الإمام إذا صلى قاعدا صلى من خلفه قعودا وهي سنة من غير واحد

باب الصلاة جالسا

4089 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن السائب بن يزيد عن المطلب بن أبي وداعة السهمي عن حفصة قالت لم أر رسول الله ﷺ يصلي قاعدا حتى كان قبل موته بعام أو اثنين وكان يصلي في سبحته جالسا ويرتل السورة حتى يكون في قراءة أطول منها

4090 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبر عثمان بن أبي سليمان أن أبا سلمة أخبره أن عائشة أخبرته أن النبي ﷺ لم يمت حتى كان أكثر صلاته وهو جالس

4091 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا الثوري عن أبي إسحاق عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أم سلمة قالت والذي توفى نفسه يعني النبي ﷺ ما توفي حتى كان كثير [ من ] صلاته قاعدا إلا المكتوبة وكان أعجب العمل إليه الذي يدوم عليه صاحبه وإن كان يسيرا

4092 عبد الرزاق عن بن جريج عن أبن أبي مليكة قال سمعت أهل عائشة يذكرون أنها كانت تقول كان رسول الله ﷺ شديد الإنصاب لجسده في العبادة غير أنه حين دخل في السن وثقل من اللحم كان أكثر ما يصلي وهو قاعد

4095 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال بلغنا أن النبي ﷺ لم يمت حتى صلى جالسا

4096 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن هشام بن عروة عن عروة عن عائشة أن النبي ﷺ كان يصلي قاعدا فإذا كان عند ركوعه قام فقرأ ثلاثين آية أو أربعين آية ثم ركع

4097 عبد الرزاق عن الثوري عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت كان النبي ﷺ لا يقرأ في شيء من صلاة الليل جالسا حتى دخل في السن وكان إذا بقيت عليه ثلاثون آية أو أربعون آية قام فقرأها ثم سجد

4098 عبد الرزاق عن هشام بن حسان عن محمد بن سيرين عن عبد الله بن شقيق قال سألنا عائشة عن صلاة النبي ﷺ قالت كان رسول الله ﷺ إذا صلى قائما ركع قائما وإذا صلى جالسا ركع جالسا

4099 عبد الرزاق عن معمر والثوري عن أيوب عن بن سيرين عن عبد الله بن شقيق قال سألنا عائشة عن صلاة النبي ﷺ قالت كان النبي ﷺ يصلي ليلا طويلا قائما وليلا طويلا قاعدا قلت كيف كان يصنع قالت كان إذا قرأ قائما ركع قائما وإذا قرأ قاعدا ركع قاعدا

4100 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن إبراهيم قال يستحب للرجل إذا أراد أن يصلي قاعدا أن يفتتح صلاته بركعتين قائما

باب كيف يكون جلوسه إذا صلى قاعدا

4101 عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال يصلي الرجل وهو جالس في التطوع إن شاء متربعا وإن محتبيا قال وابسط رجلك إن شئت بعد ما تتشهد قال قلت فمتكئا قال لا

4102 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن بن المسيب أنه كان يحتبي في آخر صلاته في التطوع

4103 عبد الرزاق وذكر الثوري عن بن أبي ذئب عن الزهري عن بن المسيب قال إذا أراد أن يسجد ثنى رجله وسجد

4104 عبد الرزاق عن الثوري عن حماد عن إبراهيم قال إذا أراد الرجل أن يصلي جالسا متربعا فإذا أراد أن يركع ثنى فخذه كما يجلس في الصلاة ثم ركع وسجد وقول بن المسيب أحب إلى سفيان

4105 عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن مجاهد أنه كان يصلي جالسا متربعا

4106 عبد الرزاق عن الثوري عن هشام عن محمد قال يصلي الرجل قاعدا متربعا

4107 عبد الرزاق عن الثوري عن شيخ من الأنصار قال رأيت أنسا يصلي متربعا

4108 عبد الرزاق عن الثوري عن حصين بن عبد الرحمن عن الهيثم بن شهاب قال قال عبد الله لأن يجلس الرجل على الرضفين خير من أن يجلس في الصلاة متربعا قال عبد الرزاق يقول إذا كان صلى قائما فلا يجلس يتشهد متربعا فأما إذا صلى قاعدا فليتربع

4109 عبد الرزاق عن عبد الله عن شعبة عن الحكم عن بن عباس أنه كان يكره التربع في الصلاة يعني التطوع قال شعبة فسألت عنه حمادا فقال لا بأس به في التطوع

4110 عبد الرزاق عن الثوري عن الحسن بن عمرو عن أبيه عن سعيد بن جبير أنه كان يصلي محتبيا حتى إذا بقيت عليه عشر آيات قام فقرأ ثم ركع

4111 عبد الرزاق عن بن التيمي عن أبيه أن عطاء صلى وهو محتبي فمر عليه سعيد بن جبير فقال كأنكم جلوس تتحدثون ثم أطلق حبوته فلما ذهب أطلق عطاء الحبوة وهو يصلي

4112 عبد الرزاق عن بن التيمي عن ابيه قال رأيت بن سيرين يصلي جالسا متربعا

4113 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني إبراهيم بن ميسرة أن عثمان بن محمد أخبره أن مزاحم مولى عمر بن عبد العزيز قال لعمر بن عبد العزيز أعجب من صلاة الرجل معجبا محتبيا ما هي بشيء فرد عليه عمر وقال قد بلغنا أن رسول الله ﷺ لم يمت [ حتى ] كان أكثر صلاته وهو جالس

4114 عبد الرزاق عن معمر أن عطاء الخرساني [ كان ] يحتبي في صلاة التطوع فقلت له ممن أخذت هذا وحدثته بحديث الزهري عن بن المسيب قال ما أرى أخذته إلا من بن المسيب

4115 عبد الرزاق عن إبراهيم بن محمد عن أبي الزناد قال رأيت بن المسيب يصلي وهو محتبي في تطوع

4116 عبد الرزاق عن معمر أو غيره أن بن سيرين كان يصلي وهو محتبي في التطوع

4117 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء أستفتح الصلاة قائما فأصلي فاقرا جالسا ولم أركع ولم أسجد قال نعم قلت اركع ركعة واحدة ثم اجلس فأقرأ قال لا أكره أن تجلس في وتر [ قلت ] فأستفتح ثم أجلس بغير ركوع ولا سجود قال نعم إن شئت لست الآن في وتر قلت فجلست بعد ركعة واحدة قال اسجد سجدتي السهو ولكن اجلس في مثنى ما شئت

4118 عبد الرزاق عن بن جريج قال قلت لعطاء استفتحت الصلاة قائما فركعت ركعة وسجدت ثم قمت أفأجلس إن شئت بغير ركوع ولا سجود قال لا

باب [ فضل ] صلاة القائم على القاعد

4119 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني حسن بن مسلم أنه سمع علقمة بن نضلة يحدث أنه رأى بن عمر قال بينا رجل يصلي محتبيا قد صف بين ركبتيه فألصق يديه إحداهما بالأخرى فجعلهما كذلك بين ركبتيه اجتذبه بن عمر ثم أشار إليه أن ضع كفيك على ركبتيك

4120 عبد الرزاق عن معمر عن الزهري أن عبد الله بن عمر قال قدمنا المدينة فنالنا وباء من وعك المدينة شديد وكان الناس يكثرون أن يصلوا في سبحتهم جلوسا فخرج النبي ﷺ عليهم عند الهاجرة وهم يصلون في سبحتهم جلوسا فقال صلاة الجالس نصف صلاة القائم قال وطفق الناس حينئذ يتجشمون القيام

4121 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا بن جريج قال بن شهاب أخبرني أنس بن مالك قال قدم النبي ﷺ بالمدينة وهي محمة فحم الناس فدخل النبي ﷺ والناس يصلون قعودا فقال صلاة القاعد نصف صلاة القائم فتجشموا الناس الصلاة قياما

4122 عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني عمرو بن دينار عن عبد الله بن عمرو [ بن ] العاصي عن النبي ﷺ قال ان