العقد الفريد/الجزء الثاني/21

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

جمرات العرب

وهم بنو نُمَير بن عامر بن صعصعة وبنو الحارث بن كَعْب بن عُلة بن جَلْد وبنو ضَبّة بن أُدّ بن طابخة وبنو عَبْس بن بَغِيض وإنما قيل لهذه القبائل جَمَرات لأنها تجمّعت في أَنْفُسها ولم يُدْخِلوا معهم غيرَهم. والتَّجْمير: التَجْمِيِعِ ومنه قيل: جَمْرة العَقبة لاجتماع الحَصىَ فيها ومنه قيل: لا تُجمّروا المُسلمين فتفتِنوهم وتَفْتِنوا نساءهم يعني لا تَجْمعوهم في المَغازي. وأبو عُبيدة قال في كِتاب التاج: أُطْفِئت جَمْرتان من جَمَرات العرب: بنو ضَبَّة لأنها صارت إلى الرِّباب فخالَفتها وبنو الحارث لأنها صارت إلى مَذْحج فحالَفتها وبَقيت بنو نُمير إلى الساعة لم تُحالف ولم يَدْخلِ بينها أحد. وقال شاعرُهم يَردّ على جَرِير: نُميرٌ جَمرَةُ العرب التي لمٍ تَزَلْ في الْحَرب تَلْتَهِبُ آلْتِهابَا وإنّي إذْ أَسُبّ بها كليباً فتحتُ عليهمُ للخَسْفِ بابا رَغِبْنا عن هِجاء بَني كُلَيب وكيف يُشاتم الناسُ الكِلابا أنساب اليمن قَحْطان بن عابَر وعابَر هو هُود النبي ﷺ ابن شالخ بن أَرْفَخْشَذ بن سام بن نٌوح عليه السلامُ ابن لَمْك بن مَتوشَلَخِ بن أَخْنُوخ وهو إدريس النبي عليه السلامُ ابن يَرْد بن مَهْلاَبيل بن قَيْنان بن أنُوش ابن شِيث وهو هِبَة الله ابن آدم أبي البَشر ﷺ فولد قَحْطان: يَعرُب وهو المُرعف. وسَبَأ والمسلف والمِرْداد ودِقْلى وتَكْلا وأبيمال وعُوبال وأُزَال وهَدُورام وهو جُرهم. وأُوفير وهُوَيلا ورَوْح وإرَم ونُوبت فهؤلاء ولد قَحْطان فيما ذَكر عبدُ الله بن مَلاذ. وقال الكَلْبي محمد بن السَّائب: وَلَد قَحْطان المُرعف وهو يَعْرُب ولأي وجابر والمُتَلَمِّس والعاصي والمُتَغَشّم وعاصِب ومُعوِّذ وشِيم والقُطامي وظالم والحارث ونُباته فَهَلك هؤلاء إلا ظالماً فإنه كان يَغزو بالجُيوش. وقال الكلبي: وَلَد قَحْطان أيضاً جُرْهُماً وحَضرموت فمن أشراف حَضرموت بن قَحْطان: الأسود ابن كَبِير وله يقول الأعشى قصيدته التي أولها: ما بُكاء الكَبير بالأطْلالَ ومنهم: مَسروق بن وائل وفيه يقول الأعشى: فولد يَعْرب بن قَحْطان: يَشْجُب ووَلَد سَبَأ: حِمْيراً وكَهْلان وصَيْفِيا وبِشْراً ونَصْرِاً وأَفْلَح وزَيْدَان والعَوْد ورُهما وعَبد الله ونُعمان ويَشْجُب وشدّاداً ورَبيعة وِمالكاً وزَيْداَ فيُقال لبني سَبَأ كلهم: السبِئيّون إلا حِمْيراً وكَهْلان فإنّ القبائل قد تفَرّقت منهما فإذا سألتَ الرجلَ: ممن أنت فقال: سَبَئيّ فليس بِحِمْيريّ ولا كَهْلانيّ. حمير حِمْير بن سَبَأ بنِ يَشْجُب بن يَعْرُب بن قَحْطان. فَوْلد حِمْير بن سَبأ مَسرُوحاً ومالكاً والهَمَيْسَع وزَيْداَ وأَوْساً وعَرِيباً ووائلاً ودِرْميّاً وكَهْلان وعَميكرب ومَسْروحاً ومُرة رَهْط مَعْدِيكري بن النُّعمان القَيْل الذي كان بحضَرموت. فمن بطون حِمْير: مَعْدان بن جُشَم بن عبد شَمْس بنِ وائل بن الغَوْث بن قَطن بن عَرِيب ومِلْحان بن عَمْرو بن قَيْس بن مُعاوية بن جُشم بن عَبد شَمس بن وائل رَهْطُ عامر الشعْبي الفقِيه وعِدَاد بن ملحان وشَيبان في هَمْدان فمَن كان مِنْهم باليَمن فهو حِمْيري ويُقال له شَيْباني. ومن بطون حِمْير: شَرْعَب بن قَيسْ بن مُعاوية بن جُشَم بن عَبْد شَمْس وإليه تًنْسب الرِّماح الشَرْعَبية. ومن بطون حِمْير: الدُّرون وقد يُقال لهم الأذواء. وأيضاً: رَمْدد فمنهم: بنو فَهْد وعبدُ كُلال وذو كَلاَع - وهو يَزِيد بن النُّعمان وهو ذو كَلاَع الأكبر. يقال: تكَلَّع الشيء: إذا تَجَمَّع - وذو رُعَين وهو شرَاحيل بن عَمْرو القائل: فإن تَكُ حِمْيرغَدَرَت وخانَتْ فمعذرةُ الإله لِذِي رُعَيْنِ ذو أَصبح: واسمه الحارث بن مالك بن زَيْد بن الغَوْث وهو أوَّل من عُمَلت له السِّياط الأصبْحَية. ومن وَلده: أبْرهة بن الصبّاح كان مَلِك تِهامة وأُمه رَيْحانه بنت أَبْرهة الأشرم ملك الحَبْشة وابنه أبو شَمِر قتِل مع عليّ بن أبي طالب يوم صِفِّين وأبو رُشْدين كُرَيب بن أَبْرهة كان سيِّد حِمْير بالشام زَمَن مُعاوية ومنهم: يَزِيد بن مُفرِّغ الشاعر. ذو يَزَن واسمه عامر بن أَسْلم بن زَيْد بن الغَوْث بن قَطَن بن عَرِيب ومنهم: النُعمان بن قَيْس بن سَيْف بن ذِي يَزَن الذي نَفي الحَبشة عن اليَمن وجاء في الحديث عن النبي ﷺ أن اشترى حُلّة ببضْع وعشرين قَلُوصاً فأَعطاها إلى ذي يَزَن وإلى ذي يَزَن تنْسب الرِّماح اليَزَنية. ذو جَدَن وهو عَلَس بن الحارث بن زَيْد بن الغَوْث. ومن وَلده: عَلْقمة بن شرَاحِيل ذو قَيْفَان الذي كانت له صَمْصامة عَمْرو بن مَعْدِيكري وقد ذكره عَمْرو في شِعْره حيث يقول: حَضُور بن عَدِيٍ بن مالك بن زَيْد بن سَهْل بن عَمرو بن قَيْس بن معاوية وهم في هَمْدان. فمن حَضور: شُعَيب بن ذي مِهْذَم النبي الذي قَتله قومُه فسلَّط الله عليهم بُخْتَنصَر فقَتَلَهم فلم يَبْقِ منهم أحد فاصطلمت حَضُور ويقال: فيهم نزلت: " فَلًمّا أَحَسُّوا بَأْسَنَا إذَا هُمْ مِنْهَا يَرْكُضُونَ " إلى قوله " خَامِدِينَ ". فيقال إن قبر شُعَيب هذا النبي في جَبل باليمن في حَضُور يقال له ضِين ليس باليَمن جَبل فيه مِلْح غيرُه وفيه فاكهة الشام ولا تَمُرّ به هامَة من الهَام. الأوزاع - وهو مَرْثد بن زَيْد بن زُرعة بن سبَأ بن كَعْب وهم في هَمْدان إلاّ جُرَش بن أَسْلم بن زَيْد بن الغَوْث الأصغر بن أَسْعد بن عوف: شُجَيج بن عَدِيّ بن مالك بن زَيْد بن سَهْل بن عَمْرو وصَيْفي بن سَبأ الأصغر ابن كَعْب بن زيد بن سَهْل بن تُبَّع وهو أسعد أبو كَرِب. التبابعة - تُبَّع الأصغر أسعد أبو كَرِب واسمه تِبان بن مَلْكِيكَرِب وهو تُبَّع الأكبر بن قَيس بن صَيَفي ومَلْكِيكَرِب تُبَّع الأكبر يُكنى أبا مالك وله يقول الأعشى: وخان الزمانُ أبا مالكٍ وأيُّ امرءٍ لم يَخُنْهُ الزَّمَنْ ومن بني صَيفي بن سبَأ بِلْقيس وهي بَلْقَمة بنت آل شرخ بن ذي جَدَن ابن الحارث بن قيس بن سَبأ الأصغر ومنهم: التَبابعة وهم تسعة منهم: تُبَّع الأصغر وتُبَّع الأكبر ومنهم المَثامِنة وهم ثمانية رَهْط وُلاة العهود بعد الملوك ومن المَثامِنة أربعة آلاف قَيل والقَيل الذي يكلِّم الملِك فيَسمع كلامَه ولا يكلَم غيرَه ومنهمِ أبو فُرَيْقِيش بن قيس بن صَيفي الذي آفتتح إفريقية فسُمِّيت به ويَوْمئذ سُميت البرابرة وذلك أنهم قالوا: إنه قال لهم: ما أكثر بَربَرَتكُم. قضاعة - هو قُضاعة بن مالك بن عَمْرو بن مُرٌة بن زَيْد بن مالك ابن حِمْير واسم قُضَاعة عمرو. فمن قبائل قضَاعة وبطونها وجماهيرها: كلبْ ابن وَبْرة بن ثعلب بن حُلْوان بن عْمِران بِن الحاف بن قُضَاعة وذلك أنّ وبْرَة وُلد له كَلْب وأسد ونَمِر وذِئْب وثَعْلَب وفَهْد وضبُع ودُبّ وسِيد وسِرْحان. فمن أشراف كَلْب: الفُرافِصة بن الأحْوص بن عَمْرو بن ثَعْلبة وهو الذي تَزَوِّج عثمانُ بن عَفّان ابنته نائلةَ بنت الفُرافصة ومنهم: زُهير بن جَناب بن هُبل بن عبد الله بن كِنانة ومن أسلافهم في الإسلام دِحْية بن خَليفة الكَلْبي وهو الذي كان جبريلُ عليه السلام يَنْزِل في صُورته ومنهم: حَسان بن مالك بن جَذِيمة. ومن قضَاعة: القَينْ بنُ جَسْر بن شَيْع اللات بن أسَد بن وَبْرة. فمن أشراف القَينْ: دَعْج بن كُثَيف وهو الذي أسر سِنَان بن حارثة المُرِّي ومنهم: نديما جَذِيمة وهما: مالك وعَقِيل ابنا فارج ولهما يقول المُنخَّل: ألم تَعْلَمي أن قد تَفَرَّق قَبْلَنَا خَلِيلا صَفاءِ مالكٌ وَعَقِيلُ ومن قضاعة تَنُوخ وهم ثلاثة أبطُن منهم: بنو تَيم الله بن أسد بن وبرة ومنهم مالك بن زًهير بن عَمْرو بن فَهْم بن تَيم الله بن ثَعْلبة بن مالك ابن فَهْم ومنهم: أُذَينة الذي يقول فيه الأعشى: أزالَ أذَيْنَةَ عن مُلْكه وأخْرَج من قَصره ذا يَزَن ومن بني قضاعة: جَرْم وهو عَمْرو بن عِلاَف بن حُلْوَان بن عِمْران بن الحاف بن قُضاعة وإلى عِلاف تُنْسب الرِّجال العِلافيّة وقال الشاعر: مَجوُف عِلافيّ ونطْع ونُمرُق ومن جَرْم الرَّعْل بن عُرْوَة وكان شريفاً ومنهم: عِصام بن شَهْبَر بن الحارث وكان شُجَاعاً شديداً وله يقول النَابغة: فإني لا ألُومك في دُخُولٍ ولكنْ ما وراءَك يا عِصامُ وله قيل: نَفْسُ عصامٍ سَوَّدت عِصامَا وعَلمته الكر والإقْدَامَا وجعلته مَلكاً هُمامَا ولجَرْم أربعة من الوَلد: قُدامة وجُدَّة ومِلْكان وناجية. فمن بني قُدامة كِنانة بن صَرِيم الذي كان يُهاجي عمرو بن معد يكرب ووَعْلة بن عبد الله بن الحارث الذي قَتَل الحارث بن عَبْد المَدَان ومنهم: بنو شَنَّ وهم باليمامة مع بنى هِزَّان بن عَنَزة ومنهم: أبو قُلابة الفَقِيه عبد الله بن زَيْد والمُسَاور بن سَوَّار وَلي شرْطة الكوفة لمحمد بنِ سُليمان ومن بني جُدَّة بن جَرْم: بنو راسب وهم بنو الخَزْرَج بن جُدّة بن جرم. ومن قُضاعة سَلِيح وهو عمرو بن حُلوان بن عِمْران. ومن بني سَعْد بن سَلِيح: الضَّجَاعمة الذين كانوا مُلوِك الشّام قبل غَسّان. ومن بني النّمر بن وَبْرَة: خُشين منهم: أبو ثَعْلبة الخُشني صاحب النبي ﷺ. ومن بني النَمر بن وَبْرَة: غاضِرَة وعاتِبة ابنا سُليم بن مَنْصور. ومن بني أَكْثم بن النّمر: مَشْجعة بن الغَوْث: منهم مُعاوية بن حِجَار الذي يُقال له ابن قارب وهو الذي قَتل داود بن هَبُولة السَّليحيِ وكان مَلِكاً. بَهْراء بن عمرو بن الحاف بن قضاعة فوَلد بهْراء: أهْوَدَ وقاسِطاً وعَبَدة وقَسْرَاً وَعَدِياً بًطون كلّها ومنهم: قيس وشَبيب بَطْنان عظيمان ومنهم: المِقْدَاد ابن عمرو صاحبُ النبي ﷺ وهو الذي يُقال له المِقْدَاد بن الأسود لأن الأسْود بن عبد يَغُوث كان تَبناه وقد انتسب المقْداد إلى كنْدة وذلك أَنَّ كنْدة سَبَته في الجاهلية فأقام فيهم وانْتَسَب إليهم. ومن قضاعة بَلِيّ بن عمرو بن الحاف بن قضاعة: منهم المُجذّر بن ذِياد قاتل أبي البَخْتَرِيّ بَشر بيُتْم من أبيه البَخْتَري أو بَشِّرنْ بمثلها مِنِّي أبي أنا الذي أزعُم أصْلي من يَلِي أضرب بالهِنْديَ حتى يَنْثَني وفيهم: بنو إرَاشة بن عامر منهم: كَعْب بن عُجْرة الأنصاريّ صاحب النبي عليه الصلاة والسلام وسَهْل بن رافع صاحبُ الصَّاع وفيهم: بنو العِجْلان ابن الحارث منهم: ثابت بن أرقم شهد بدراً وهو الذي قَتله طَلْحة في الرِّدة ومنهم: بنو وائلة بن حارثة أخي عِجْلان منهم: النُعمان بن أعْصر شَهد بدراً. ومن قضاعة: مَهْرَة بن حَيْدان بن عمرو بن الحافِ بن قضاعة وهو الذي تُنْسب إليه الإبل المَهْرِيّة ومنهم: كُرْز بن رُوعان من بني المنسم الذي صار إلى مَعْد يكرب بن جَبلة الكِنْدي وهو الذي يقول: تقول بًنَيَّتي لما رأتْني أَكُرّ عليهمُ وأذبّ وَحْدي لَعَمْرك إِنْ وَنَيْتَ اليومَ عنهم لتنقلبنَّ مصرُوعاً بخَدِّ ومنهم ذَهْبن بن فِرْضِم بن العُجَيل وهو الذي كان وَفَد على النبي ﷺ وكتب له كِتاباً وردَّه إلى قومه. جُهينَة بن لَيْت بن سُوّد بن أسْلَم بن الحافِ بن قضاعة - منهم: سُوَيد بن عَمْرو بن جَذِيمة بن سَبْرَة بن خُديج بن مالك بن عَمْرو بن ثَعْلبة بن رفاعة بن مُضر بن مالك بن غَطَفان بن قَيْس بن جُهينة وكان شريفاً. ومن قُضاعة: نَهْد بن زَيْد بن سُود بن أسلم بن الحافِ بن قُضاعة: منهم الصَّعِق وهو جُشم بن عَمرو بنِ سَعْد وكان سيّد نهد في زَمانه وكان قَصِيراً أسْود دميماً وكان النُّعمان قد سَمِع شرَفه فأتاه فلما نَظر إليه نَبَتْ عنه عينُه قال: تَسْمع بالمُعَيْدِيّ خَيْرٌ من أَن تَراه فقال: أبَيتَ اللعن إنّ الرجال ليست بُمسوك يُسْتَقى فيها الماء وإنما المرء بأصْغَريه قلبِه ولسانِه إذا نَطق نَطق بِبَيان وإن صال صال بجنَانَ قال: صدقتَ ثم قال له: كيف عِلْمك بالأمور قال: أبْغض منها المَقْبول وأبْرم المَسْحول وأحيلها حتى تَحول وليس لها بصاحب مَن لم يَنْظر في العواقب. ومنهم: وَدَعة بن عَمرو صاحب بَسْبَسَ طَلِيعة رسول الله ﷺ. عُذْرة بن سَعْد هُذَيم بن زَيْد بن لَيْث: منهم خالد بن عَرْفطة ولاّه سَعْد بن أبي وقّاص مَيْمنة الناس يوم القادسية ومنهم عُرْوة بنِ حِزام صاحب عَفْراء ومنهم رَزَاح بن رَبيعة أخو قُصيّ لأمه وهو الذي أعان قُصَيّاَ حتى غلب على البَيْت ومنهم جَميل بن عبد الله بن مَعْمر بن نَهِيك صاحب بُثَينة وبنو الحارث بن سَعْد إخوة عُذْرة. فهؤلاء بُطون قُضاعة بن مالك بن عُمر بن مُرة وهؤلاء أولاد حِمْير بن سَبأ. كهلان بن سبأ الأزد بن الغَوْث بن نَبْت بن زَيْد بن كَهْلان. فمن قبائل الأزْد: الأنصار وهم الأوْس والخَزْرج ابنا حارثة بن ثَعلبة بن عَمرو بن عامر وأمهما قَيْلة وهؤلاء الأوس والخَزرج ابنا حارثة بن ثَعلبة وهو العَنْقاء بن عَمرو بن ثعلبة وهو المُزَيقْياء بن عامر وهو ماء السّماء. فمن بطون الأوس والخزرج وجماهيرها: عَمرو بن عَوْف بن مالك بن أوس وهم بنو السِّمْعِية بها يُعْرفون وهم عَوْف وثَعلبة ولَوْذَان بنو عَمرو بن عَوْف بن مالك بن الأوس. ضبَيعة بن زيد بن عمرو بن عَوْف بن مالك بن الأوْس - منهم: عاصم ابن أبي الأفْلح الذي حَمت لَحْمَه الدَّبْر والأحْوص بن عبد الله الشاعر وحَنْظلة بن أبي عامر غَسِيل الملائكة وأبو سْفيان بن الحارث بَدرِيّ وأبو مُلَيل بن الأزْعر بدريّ. حَبيب بن عمرو بنِ مالك بن الأوس - ومنهم: سُويد بن الصّامت قَتله المجذَّر ابن ذِيَاد في الجاهلية فوثب أبوه على المُجذّر فَقَتله في الإسلام فَقَتله النبي عليه الصلاة والسلام. عَبد الأشهل بن جُشَم بن الحارث بن الخَزْرج بن عَمرو بن مالك بن الأوْس - منهم: سَعْد بن مُعاذ الذي اهتزّ لموته العَرش بدريّ حَكم في بني قُرَيظة والنَضر بن عَمرو أخو سعد بن مُعاذ شَهِد بَدْراً وقُتل يوم أحد والحارث بن أنس شهد بَدْراً وقُتل يوم أحد وعَمّار بن زِياد قُتل يوم بَدْر وأسَيْد بن الحُضَير بن سِمَاك شَهِد العقَبة وبَدْراً ورَبِيعة بن زَيد شهد العَقَبة وبَدْراً. رَبيعة بن عَبد الأشْهل بن جُشم بن الحارث بن خزْرج بن عَمرو بن مالك ابن الأوس - منهم: رِفاعة بن وَقش قُتل يوم أحد وسَلَمة بن سَلامة ابن وَقْش شَهِد بَدْراً وقُتل يوم أُحد وأخوه عَمرو بن سلامة قُتل يوم أحد ورَافع بن يزيد بَدْري. زَعُوراء بن جُشم بن الحارث بن خَزْرج بن عمرو بن مالك بن الأوس منهم: مالكُ بن التَهِّيان أبو الهيثم نَقيب بَدْري عَقَبي وأخوه عُتْبة بن التَّهيان بَدْري قتل يومَ أحد. خَطْمة هو عبد الله بن جُشم بن مالك بن الأوْس - منهم: عديّ بن حرَشة وعمرو بن حَرَشة وأوْس بن خالد وخُزيمة بن ثابت ذو الشَّهادتين وعبد الله بن زَيْد القارئ وَلي الكُوفة لابن الزُّبير. واقفَ هو مالك بن امرئ القَيْس بن مالك بن الأوس - منهم: هِلاَل بن أمية وعائشة بن نُمير الذي يُنْسب إليهم بئر عائشة بالمَدينة وهَرِم بن عبد الله. والسلْم بن امرئِ القَيْس بن مالك بن الأوس - ومنهم: سَعْد بن خَيْثمة بن الحارث بَدريّ عَقَبي عامرة همُ أهل رابخ ابن مُرّة بن مالك بن الأوْس - منهم: وائل بن زَيْد بن قَيْس بن عامرة وأبو قيس بن الأسْلت.

الخزرج

فمن بُطون الخَزْرج: النجّار بن ثَعْلبة بن عَمْرو بن خَزْرج وغَنْمِ بن مالك ابن النجار بن ثَعْلبة بن عَمْرو بن الخَزْرج منهم: أبو أيّوب خالدُ بن زيْد بَدْري وثابت بن النعمان وسُراقة بن كعب وعُمارة بن حَزْم وعَمْرو بن حَزْم بدرِي عَقبي وزَيْد بن ثابت صاحب القُرآن والفَرائض بَدْرِي ومُعاذ ومعوذ وعَوْف بنو الحارث بن رِفاعة وأمهم عَفْراء بها يُعرفون شَهِدوا بدراً وأبو أمامة أسعد ابن زُرارة نقيب عَقَبِيٌ بدريّ وحارثة بن النعمان بدريّ. مَبذول - اسمه عامر بن مالك بن النجار بن ثَعلبة بن عَمرو بن خَزْرج منهم: حَبِيب بن عَمْرو قُتل يومَ اليمامة وأبو عَمْرة وهو بَشِير بن عَمْرو قُتل مع علي بن أبي طالب بصِفِّين والحارث بن الصمة بَدْري وسَهْل بن عَتِيك بَدْري. حُدَيلة - هو مُعاوية بن عمرو بن مالك بن النجّار بن ثَعلبة بن عمرو بن الخَزْرج أمه حُدَيلة وبها يُعرفون منهم: أُبيّ بن كَعْب بن قَيْس بن عُبيد ابن مُعاوية وأبو حَبِيب بن زَيد بدريّ. مَغَالة - هو عَدِي بن عمرو بن مالك بن النجّار منهم: حَسّان بن ثابت بن المُنذر بن حَرام شاعر النبي عليه الصلاة والسلام وأبو طَلْحة وهو زَيد بن سَهل بن الأسْود بن حَرَام. مِلحان بن عدي بن النجّار بن ثَعلبة بن عمرو بن خَزرج - منهم: سُليم بن مِلْحان وحرَام بن مِلْحان بدريّان قتلا يوم بئر مَعُونة. " غَنم بن عدي بن النجار " - ومنهم صرمْة بن أنس بن صِرْمة صَحِب النبي ﷺ ومُحْرِز بن عامر بدريّ وعامر بن أُمية بدري قُتل يوم أحد وأبو حَكيم وهو عمرو بن ثَعْلبة بدري وثابت بن خَنْساء بدريّ قُتل يوم أحد وأبو الأعور وهو كعب بن الحارث بدري وأبو زَيد أحد الستَة الذين جَمعوا القرآن على عهَد رسول الله ﷺ وبنو الحَسْحَاس الذين ذَكرهمِ حسّان في قوله: دِيارٌ مِن بَني الحَسْحاس قفْرُ مازن بن النجّار بن ثَعلبة بن عمرو بن خَزرج - منهم: حَبِيب بن زَيْد قَطع مُسيلمة يده وكان رسول الله ﷺ بعثه إليه وعبدُ الرحمن بن كَعْب من الذين تولّوا وأعْينهم تفَيض من الدّمع بَدْرِيّ وقَيْس بن أبي صَعْصعة بدريّ وغَزِيّة بن عمرو عَقَبى. بنو الحارث بن الخَزرج - منهم: عبد الله بن رَوَاحة الشاعر بَدْرِيّ عَقَبى نَقيب وخَلاد بن سُوَيد بَدْرِيّ قُتل يوم قُرَيظة وسَعد بن الربيع بدريّ عَقبى نَقِيب قُتل يوم أُحُد وخارجة بن زَيد بدريّ عَقبى نَقِيب قُتل يوم أحد وابنه زَيْد بن خارجة الذي تكلم بعد موته وثابتُ ابن قيس بن شَمَّاس خَطِيب النبي ﷺ قُتل يوم اليمامة وهو على الأنصار وبَشِير بن سَعد بدريّ عَقبى وابنه النُّعمان بن بَشير وزَيْد بن أرْقم وابن الإطْنَابة الشاعر ويَزيد بن الحارث الشاعر بدري وأبو الدَرداء وهو عُويمر بن زَيد وعبد الله بن زَيد الذي أُرِى الأذان وسُبَيعُ بن قيس بَدْريّ وعامر بن كَعْب الشاعر. بنو خُدْرة بن عوف بن الحارث بن الخَزرج - منهم: أبو مَسْعود عُقْبة ابن عمرو بدريّ عَقَبى وعبد الله بن الرّبيع بَدْري وأبو سَعيد الخُدريّ وهو سَعْد ابن مالك. بنو ساعدة بن كَعْب بن الخزرج - منهم: سعدُ بن عُبادة بن دُليم كان من النُّقباء وِهو الذي دَعا إلى نفسه يوم سَقِيفة بني ساعدة والمنذر بن عَمْرِو بدريّ عَقبى نقِيب قُتل يومَ بئر مَعُونة وأبو دُجَابة وهو سِماك بن أوس بن خرَشة وسَهْل بن سَعْد وأبو أسِيد وهو مالك بن رَبيعة قُتل يومَ اليمامة ومَسْلمة بن مَخْلد. سالم بن عَوْف بن الخَزْرج - منهم: الرمَق بن زَيد الشاعر جاهليّ ومالك بن العَجْلان بن زَيْد بنِ سالم سيّد الأنصار الذي قتل الفِطْيَون. القوقل هو غنْم بن عَمرو بن عَوْف بن الخَزْرج - منها: عُبادة بن الصَّامت بَدْريّ نَقِيب ومالك بن الدُّخْشُم بدريّ والحارث بن خزَيمة بدري. بنو بَياضة بن عامر بن زُريق - منهم: زياد بن لَبيد بدريّ وفَرْوة بن عَمْرو بدريّ عَقَبى وخالد بن قَيْس بَدْري وعَمرو بن النُعمان رأس الخَزْرج يومَ بُعاث وابنه: النُّعمان صاحبُ راية المُسْلمين بأحد. العَجْلان بن زيد بن سالم بن عَوف بن عمرو بن عوف بن الخزرج - ومن بني العَجْلان: عبد الله بن نَضْلة بن مالك بن العَجْلان البدريّ قُتل يوم أحد وعَيّاش بن عُبادة بن نَضلة ومُلَيل بن وَبَرَة بدري وعِصْمة ابن الحصين بن وَبَرة بدريّ وأبو خَيْثمة وِهو مالك بن قَيْس. الحُبْلى وهو سالم بن غنْم بن عَوف بن عمرو بن عَوف بن الخزرج سُمي الحُبْلى لعِظم بطنه - منهم: عبد الله بن أُبيّ بن سَلول رأسُ المنافقين وابنه عبدُ الله بن عبد الله شَهد بدراً وقُتل يومَ اليمَامة وأوْس بن خَوْلي بدريّ. بنو زُريق بن عامر بن زُرَيق بن حارثة بن مالك بن عَضْب بن جُشَم بن الخَزْرج - منهم: ذَكْوان بن عَبْد قَيْس بَدْري عَقَبيّ قُتل يومَ أحد وأبو عُبادة سَعْد بن عثمان بَدريّ وعُتْبة بن عثمان بدريّ والحارث بن قَيْس بدريّ وأبو عَيّاش بن مُعاوية فارس جُلْوة بدريّ ومَسْعود بن سَده بَدْريّ ورِفَاعة بن رافع بدريّ وأبو رَافع بن مالك أول من أسْلم من الأنصار. بنو سَلْمة بن سَعْد بن عليّ بن أسد بن شارِدة بن جُشَم بن الخَزْرج - منهم: جابر بن عبد الله صاحبُ النبي عليه الصلاة والسلام ومُعاذ بن الصمة بدريّ وخِرَاش بن الصِّمة شهد بدراً بفَرَسين وعُتْبة بن أبي عامر بدرى ومُعاذ بن عمرو بن الجَمُوح بدريّ وهو الذي قَطع رجل أبي لهَب وأخوهُ مُعَوَذ بن عمرو قُتلا يومَ بدر وأبو قَتَادة واسمُه النُعمان بن رِبْعيّ وكَعْب بن مالك الشاعر وأبو مالك بن أبي كَعْب الذي يقول: لعَمْر أبيها ما تَقُول حَلِيلتي إذا فَرّعنها مالكُ بن أبي كَعْبِ وبشرْ بن عبد الرحمن والزبير بن حارثة وأبو الخطّاب وهو عبد الرحمنَ بن عبد الله ومَعْن بن وَهْب هؤلاء الخمسة شُعراء وعبد الله بن عَتِيك قاتلُ ابن أبي الحُقيق. هذا نسب الأنصار.

خزاعة

هو عمرو بن رَبيعة بن حارثة بن عمرو بن عامر وإنما قيل لها خُزاعة لأنهم تَخزّعوا من وَلد عمرو بن عامر في إقبالهم من اليمن وذلك أن بَني مازن من الأزد لما تفرفت الأزد منِ اليَمن في البلاد نَزَل بنو مازن على ماء بين زَبيد ورِمِع يُقال له غَسّان فمن شرب منه فهو غسانيّ وأقبل بنو عمرو فانخزَعوا من قومهم فنزلوا مكةَ ثم أقبل أسْلَم ومالك ومَلَكان بنو أفْصى بن حارثة فانخزَعوا فسُموا خُزاعة وافترق سائرُ الأزد فالأنصار وخُزاعة وبارق والهُجُن وغَسّان كلّها من الإزد فجميعُهم من عمرو بن عامر وذلك أنّ عمرو بن عامر وُلد له جَفْنة والحارث وهو مُحرق لأنه أوّل من عَذّب بالنار وثَعْلبة العَنْقاء وهو أبو الأنصار وحارثة وهو أبو خُزاعة وأبو حارثة ومالك وكَعْب ووَدَاعة وهو في هَمْدان وعَوْف وذهل وهو وائل وعِمْران فلم يشرب أبو حارثة ولا عِمْران ولا وائل من ماء غَسّان فليس يُقال لهم غَسّان. بطون من خزاعة حُليل بن حُبْشية بن سَلول بن كَعب بن رَبيعة بن خَزاعة وهو كان صاحبَ البيت قبل قُريش - منهم: المُحترش بن حُلَيل بن حُبْشية الذي باع مِفتاح الكَعبة من قُصيّ بن كِلاَب وهِلال بن حُليل وكُرْز بن عَلْقمة الذي قَفا أثر النبي ﷺ حتى دخل الغار وهو الذي أَعاد معالمَ الحَرم في زمن مُعاوية فهي إلى اليوم وطارق بن باهِية الشاعر. قَمير بن حُبشية بن سَلول بن كعب بن رَبيعة بن خزاعة - فمن بني قَمير: بُسْر بن سُفْيان الذي كتب إليه النبي ﷺ وجَلْجلة بن عمرو الذي ذكره أبو الكَنُود في شِعْره ومن ولده: قَبيصة بن ذُؤَيب بن جَلْجَلة ومالك بن الهَيْثم بن عَوْف. كُليب بن حُبشية بن سَلول بن كعب بن ربيعة بن خزاعة - منهم: السَّفَّاح. ابن عَبْد مَناة الشاعر وخِرَاش بن أُمية حَليف بني مَخْزوم وهو الذي حَلَق النبيَّ عليه الصلاةُ والسلام. ضاطِر بن حُبشية بن سَلُول بن كَعْب بن رَبيعة بن خزاعة - منهم: حَفْص ابن هاجِر الشاعر وقُرة بن إيّاس الشاعر وكان ابنه يحيى بن قُرّة سيد قومه وطَلْحة بن عبيد الله بن كُرَيزة وابن الحُدَادِيّة الشاعر واسمه قَيْس بن عمرو. حَرَام بن عمرو بن حُبشية بن سَلول بن كَعب بن رَبيعة بن خُزاعة - منهم: أكتم بن أبي الجَوْن وسُليمان بن صُرَد بن الجَوْن ومُعتِّب بن الأكْوع الشاعر وأم مَعْبد وهي عاتكة بنت خُليف التي نَزل بها النبي ﷺ في مُهاجرته إلى المدينة. غاضرة بن عمرو بن حُبشية بن سَلول بن كعب بن ربيعة بن خُزاعة - منهم: عِمْران بن حُصين صاحبُ النبي عليه الصلاةُ والسلام وسَعيد بن سارية وَلِي شُرطة عليّ بن أبي طالب وأبو جُمعة جدّ كُثيِّر عَزّة وجَعْدَة وأبو الكَنود ابنا عبد العُزّي. مُلَيح بن خُزاعة - منهم عبد الله بن خَلف قُتل مع عائشة يومَ الجمل وأخوه سليمان بن خَلَف كان مع عليّ يومَ الجمل وابنهُ طَلحة بن عبد الله بن خَلف يُقال له طَلحة الطَّلحات وهو أجْود العَرب في الإسلام وعَمرو بن سالم الذي يقول: لا هُمّ إنّي ناشدٌ مُحمَّدَا حِلْفَ أبِينا وأبيه الأتلدا ومنهم: كُثيِّر عَزّ الشاعر وكُنيته أبو عبد الرحمن. عَدِي بن خزاعة - منهم: بَدِيل بن وَرْقاء الذي كَتب إليه النبي ﷺ يدعوه إلى الإسلام وابنه عبد الله بن بَدِيل ونافعُ بن بَديل قُتل يوم بئر مَعونة ومحمد بن ضمْرة كان شريفاً والحَيْسُمان بن عمرو الذي جاء بقَتْلَى أهل بدر إلى مكة وأسْلم بعد ذلك. سَعد بن كَعْب بن خُزاعة - منهم: مَطرود بن كعب الذي رَثى بني عَبْد مَنَاف وعَمرو بن الحَمِق صاحب النبي عليه الصلاة والسلام وأبو مالك القائد وهو أسد بن عَبد اللة والحُصين بن نَضْلة كان سيّد أهل تهامة ماتَ قبلَ الإسلام والحارث بن أسد صَحِب النبي صلى الله المصْطلِق بن سَعد بن خُزاعة - منهم: جُويرية بنت الخَزْرج زَوْج النبي عليه الصلاةُ والسلام. وإخوة خُزاعة وهم يُنْسبون في خزاعة: أسلم بن أفصىَ بن حارثة بن عمرو بن عامر - منهم: بُريدة بن الحَصَيب صاحبُ النبي عليه الصلاةُ والسلام وسَلَمة بن الأكوع صاحبُ النبي عليه الصلاةُ والسلام. ومَلَكان بن أفصى بن حارثة بن عمر بن عامر - ومنهم: ذو الشّمالين وهو عُمَير بن عبد عَمرو شَهد بدراً مع النبي ﷺ ومالك بن الطُّلاطِلة كان من المُسْتهزئين من النبي ﷺ ونافع بن الحارث وَلي مكة لعمرَ بن الخطّاب. مالك بن أفْصىَ بن عَمْرو بن عامر - منهم: عوَيمر بن حارثة وسُليمان ابن كُثيّر من نُقباء بني العبَّاس قَتله أبو مُسلم بخُراسان. سَلاَمان بن أسلم بن أقصى بن حارثة بن عمرو بن عامر - منهم: جَرْهَد بن رِزَاح كان شريفاً وأبو بُرْدة صاحب النبي عليه الصلاة والسلام. فرغت خزاعة بارق والهجن وَلد عديّ بن حارثة بن عمرو بن عامر سَعدا وهو بارق وعَمرا وهم الهُجن فخُزاعة فمن بارق: سُراقة بن مِرْداس الشاعر وجَعْفر بن أوْس الشاعر ومنهم: النُعمان بن خَمِيصةِ جاهليّ شريف. وبارق والهُجُن لا يقال لها غسّان وغسّان ماء بالمُشلَل فمن شرب منه من الأزد فهو غسّاني ومن لم يشرب منه فليس بِغَسّاني. وقال حسان: إمّا سالْت فإنّا مَعشر نُجُبٌ الأزْد نسبتنا والماءُ غسّانُ ومن الهُجْن: عَرْفجة بن هَرْثمة الذي جَنَّدَ الموصل وعِداده في بارق ومنهم: رَبْعة ومُلادِس وثَعلبة وشَبيب وألمَع بنو الهُجن. حُجر بن عمرو بن عامر حارثة بن ثَعلبة بن امرئ القيْس بن مازن بن الأزد - ومنهم: أبو شجَرَة بن حُجْنة هاجَر مع النبي ﷺ ومنهم: صَيْفيّ بن خالد بن سَلَمة بن هُرَيم. والعَتِيك هو ابن الأزْد بن عِمْران بن عَمْرو - منهم: المُهلَّب بن أبي صفْرة واسم أبي صُفرة ظاِلم بن سُرَاقة وجُدَيع بن سَعيد بن قَبيصة ومن العَتِيك عمرو بن الأشْرَف قُتل مع عائشة يومَ الجَمل وابنه زِياد بن عمرو كان شريفاً وثابتَ قُطْنة الشاعر. ويقال: إنَ العَتِيك بنُ عِمْران بن عمرو بن أسد بن خزَيمة فهؤلاء بنو عِمْران بن عَمْرو بن عامر وهم الحُجْر والأزْد والعَتِيك. بطون الأزد بنو ماسخَة بن عبد الله بن مالك بن النّصر بن الأزد إليهم تُنسب القِسىّ الماسِخيّة كان أولَ مَن رَمى بَها زَهْرانُ بن كَعْب بن الحارث بن كعب بْن عبد الله بن مالك بن نَصر من الأزد. ومنهم: حُمَمة بن رافِع. وفيهم: بنو النَّمِر بن عُثمان بن النَّصر بن هوازن. ومنهم: أبو الكَنُود صاحب ابن مَسْعود قُتلِ يوم الفجار وأبو الجَهْم بن حبيب كان والياً لأبي جَعْفر وأبو مَرْيم وهو حُذيفة بن عبد الله صاحبُ رايتهم يوِمَ رُستم والحارث بن حَصِيرَة الذي يُحدَّث عنه ومخْلَد بن الحسن كان فارساً بخُرَاسان وفَهم ابن زَهْرَان بَطن وحُدَّان بَطْن وزِيادة بطْن ومَعْولة بنو شمس بن عمرو بن غنم بن غالب بن عثمان بن نَصر بن هوازن. فمن بني حُدّان: صَبْرَة بن شَيْبان كان رأسَ الإزْد يومَ الجمل وقُتل يومئذ. ومن بني مَعْولة بن شمس: الجُلَنْدي بن المُسْتكين صاحبُ عُثمان وابنه جَيْفر وكَتب النبيّ عليه الصلاة والسلام إلى جَيْفر وعُبيد ابني الجُلَنْدِي. ومنهم: الغِطْريف الأصْغَر والغِطْرِيف الأكْبَر منْ بني دُهمان بن نصر بن زَهْران ومنهم: سُبَالة وحُدْرُوج ورَسْن بنو عَمْرو بن كعب بن الغِطْرِيف بطون كلّهم وبنو جِعْثِمة بن يشكر بن مَيْسر بن صعب بن دُهمان. بنو راسب بن مالك بن مَيْدعان بن مالك بن نصر بن الأزد - منهم: عبد الله بن وَهْب ذو الثَّفِنات رئيس الخوارج قَتله عليّ بن أبي طالب يوم النَّهْرَوَان. ومن الناس من يَنْسب بني راسِب في قضاعة. ثُمالة وهو عَوْف بن أسْلم بن أبجر بن كعب بن الحارث بن كعب بن عبد الله بن مالك بن نصر بن الأزْد وثُمالة مَنْزلهم قَريب من الطَّائف وهم أهلُ روية وَعُقول. منهم: محمد بن يزيد النَّحْوي المَعْروف بالمُبرَد صاحبُ الروْضة. وقال فيه بعض الشعراء: سَألْنا عن ثُمالة كلَّ حَيٍّ فقال القائلونَ وَمَنْ ثُمالَه فقلتُ محمدُ بنُ يزيدَ مِنْهم فقالُوا الآن زِدْتَ بهم جَهاله بنو لِهْب بن أبْجر بن كَعْب بن الحارث بن كَعْب وهم أعيف كلّ حيّ في العَرَب - العائف الذي يَزْجُر الطيرَ - ولهم يقول كُثَيِّر عزة: تَيمَمْتُ لِهْبا أَبْتَغي العِلْم عِنْدهم وقد رُدّ عِلْم العائِفين إلى لِهْبِ دَوْس بن عًدْثان بن عبد الله بن زَهْران - ومنهم: حُممة بن الحارث بن رافع كان سَيّد دَوْس في الجاهليّة وكان أسْخَى العَرَب وهو مُطْعِم الحجّ بمكة. ومنهم: أبو هُرَيرة صاحب النبي عليه الصلاةُ والسلام واسمه عُمَير بن عامر. ومنهم: جَذِيمة الأبْرش بن مالك بن فَهْم بن غَنْم بن دَوْس وجَهْضم بن عَوْف ابن مالك بن فَهْم بن غَنْم بن دَوْس. ومنهم: الجَرَاميز جَمْع جُرْموز والقَراديس جَمْع قُردُوس والقَسامِل جمع قَسْملة والأشَاقِر جمع أشقر وهم بنو عائذ بن دَوْس وفيهم يقول الأعجم: قالُوا الاشَاقر تهجوكم فقلتُ لهم ما كنتُ أحسَبهم كانُوا ولا خًلِقُوا وهم من الحَسَب الزَاكي بمنزلةٍ كطُحْلب الماء لا أصْلٌ ولا وَرَق لا يَكْبرُون وإ نْ طالَت حياتُهمُ ولو يَبُول عليهم ثَعْلب غَرِقُوا عَكّ بن عُدْثان بن عبد الله بن زَهْران. وعَكّ أخو دوْس بن عدثان بن عبد الله بن زَهْران عند مَن نَسبهم إلى الأزد ومَن قال غيرَ ذلك فهو عَكُّ بن عُدْثان أخو مَعَدّ بن عُدْثان. وفي عَكِّ: قَرْن وهو بَطْن كَبير منهم: مُقاتل ابن حَكيم كان من نُقَباء بني هاشم بخُراسان. غسّان وهم بنو عَمْرو بن مازن - وفيهم: صُرَيم وبنو نُفَيل وهم الصَّبْر سمَوا بذلك الِصَبرهم في الحَرْب. وفي بني صُرَيم: شَقْران ونَمْران ابنا عمرو بن صُرَيم وهما بَطْنان في غَسّان. وبنو عَنَزة بن عمرو بن عَوْف بن عمرو بن عَدِيّ بن عمرو بن مازن بن الأَزْد منهم: الحارث بن أبي شَمِر الأعْرج ملك غسّان الذي يُقال فيه الجَفني وليس بجَفْني ولكنّ أمه من بني جَفْنة. ومن بني عَمْرو بن مازن: عبدُ المَسِيح بن عمرو بن ثَعْلبَة صاحبُ خالد بن الوليد ومنهم: عبدُ المَسيح الجِهْبِذ ومنهم: سَطِيح الكاهن وهو رَبيعة ابن ربيعة. ومن بني غَسّان: بنو جَفنة بن حارثة بن عَمرو بن عامر بن حارثة بن ثَعلبة بن امرئ القيس بن مازن بنِ الأزد ومنهم: مُلوك غسّان بالشام وهم سَبْعة وثلاثون ملكاً مَلَكوا ستّمائة سنة وست عشرةَ إلى أن جاء الإسلام. بَجِيلة وهم عَبْقر والغَوْث وصُهَيب ووَدَاعة وأشْهل نُسبوا إلى أمهم بَجيلة بنت صَعْب بن سَعْد العَشيرة وهم بنو أنمار بن إِرَاش بن عمرو بن الغَوْث أخى الأَزْد بن الغَوْث. منهم: جَرير بن عبد الله صاحبُ النبي عليه الصلاةً والسلام وكان يُقال لجرير: يُوسف هذه الأمة لحُسْنه. وفيهم يقول الشاعر: لولاجَريرٌ هَلَكت بَجِيله نِعْم الفَتى وبِئْست القَبِيلَه ومنهم الضَّبين بن مُضَر الذي وقع ببني كِنَانة ومنهم: القاسم بن عُقَيل أحد بني عائذة بن عامر بن قُدَاد كان شَريفاً وهو الذي ابتدأ مُنَافرةَ بَجِيلة وقُضاعة. وفي بَجِيلة: قَسْرى عَبْقر منهم: خالد بن عبد الله القسْرى صاحبُ العِرَاق. ومنهم: بنو أَحْمس وهم بنو عَلقمة بن عَبْقر بن أنمار بن إرَاش بن عَمرو بن الغَوْث وبنو زَيد بن الغَوْث بن أنمار وبنو دهن بن مُعاوية بن أسْلم بن أَحْمس رَهْط عمّار الدَّهْنِي. ومن قبائل بَجِيلة: هُدْم وهَدِيم وأحمس وعادِية وَعَدِيّة خثعم هوِ خَثْعم بن آَنمار بن إِراش بن عَمرو بن الغَوْث أخى الأزْد ابن الغَوْث - ففي خثْعم: عِفْرِس وناهِس وشَهْران فيها الشرفُ والعَدد. فمن بني شَهْران: بنو قُحافة بن عامِر بن رَبيعة منهم: أسماءُ بنت عُمَيس ومالكُ ابن عبد الله الذي قاد خَيْل خثْعم للنبيّ ﷺ. ومن رَبيعة بن عِفْرِس: نُفيل بن حبيب دليل الحبشة على الكَعْبة وهو القائل: وكلّهمُ يُسائل عن نُفَيل كأنّ عليّ للحُبْشان دَيْنَا وما كانَت دَلالتهم بِزَيْن ولكنْ كانَ ذاك عليَّ شَيْنَا فإنّكِ لو رأيتِ ولم تَرَيْه لَدَى جَنْب المحصَب ما رَأْيْنَا إذاً لم تفرحي أبداً بشيءٍ ولم تأْسيَ على ما فات عَيْنَا حَمِدتِ الله إذ أبصرتِ طَيْراً وحُصْبَ حِجارة تُرْمَي علينَا ومن خَثْعم: عَثْعث بن قحافة وهو الذي هَزَم هَمْدان ومَذْحج وله يقول الشاعر: وجُرْثومة لم يَدْخل الذُّلُّ وَسْطها قَرِيبة أنساب كثير عدِيدُها مُلمْلَمَة فيها فَوَارِسُ عَثْعَثٍ بَنُوه وابناء الأقَيصر جِيدُها ومنهم: حُمْران الذي يقول: أقْسمتُ لا أَمُوت إلا حُرِّاً وإنْ وجدتُ الموتَ طَعْماً مرّاً ويقال: إنّ خَثعم اسمه أفْتَل وإنما خثعم جَمل كان لهم نُسبوا إليه. هَمْدان وهو هَمدان بن مالك بن زَيد بنِ أَوْسَلة بن ربيعة بن الخِيَار بن مالك بن زَيد بن كَهلان. فولد هَمدان حاشِداً وبَكِيلاً ومنهما تَفَرَّقت همدان. فمن بُطون هَمْدَان: شِبَام وهوِ عبد الله بن أسعد بن حاشد ومنهم: ناعط وهو رَبيعة بن مَرْثد بن حاشِد بن جُشم بن حاشد ومنهم: وَدَاعة بن عمرو ابن عامر رهْط مَسْروق بن الأجْدع ومن الناس من يَزْعُم أنه وَدَاعة بن عمرو بن عامر بن الأزد ولكنَّهم انتسبوا إلى هَمدان. ومن هَمْدان: بنو السُّبَيِع ابن الصّعْب بن مُعاوية بن كَثِير بن مالك بن جُشَم بن حاشِد منهم: سَعِيد بن قيْس بن زَيْد بن حَرْب بن مَعْدِ يكرب بن سَيْف بن عَمْرو السّبيعي. ومن بني ناعظ: الحارث بن عُمَيرة الذي يَمْدحه أعشى هَمدان بقوله: إلى ابن عُمَيرَةَ تُخْدَى بنَا على أنها القُلُص الضُّمَّرُ ومن بني بَكِيل بن جُشَم بن خَيوان بن نَوْف بن هَمدان: بنو جَوْب - وهم الجَوْبيون - ابن شِهاب بن مالك بن رَبيعة بن صَعْب بن دوْمان بن بكيل وبنو أرْحب بن دُعام بن مالك بن مُعاوية بن صَعْب وبنو شاكر وهم أبو ربيعة بن مالك بن مُعاوبة بن صعب وهم الذين قال فيهم عليُّ بن أبي طالب رضي عنه يوم الجمل: لو تَمَّت عدتَهم ألفاً لعبد الله حقَّ عبادته. وكان إذا رآهم تَمثل بقول الشاعر: ناديتُ هَمدان والأبوابُ مُغلقهٌ ومِثْل هَمدان سَنَّى فَتْحَة البابِ كالهُنْدوانيّ لم تُفْلَل مَضارِبهُ وجْةٌ جَمِيل وقَلْب غيرُ وَجّاب وقال فيهم عليّ بن أبي طالب كَرَّم الله وجهه: لَهَمْدَان أخلاقٌ ودينٌ يَزِينهم وأنسٌ إذا لاقَوْا وحُسْنُ كلام فلو كنتُ بَوْاباً على باب جَنَّة لقلتُ لِهَمْدَان ادْخلوا بِسَلام ومن أشراف هَمْدان: مالك بن حُرَيم الدّألاني وكان فارساً شاعراً. ومنهم: مُحمد بن مالك الخَيْوانيّ وكان يُجير قُريشاً في الجاهليّة على اليَمن. وفي هَمْدان: جُشَم وهم رَهْط أَعْشى هَمْدان وفيهم: خَيْوان وهو مالك بن زيد بن جُشم بن حاشد وفيهم: دألان بن سابقة بن ناشِج بن دافع منهم: مالك بن حَريم الذي يقول: وكُنْت إذا قَوْمٌ غَزَوْني غَزَوْتُهمٍ فهَل أنا في ذا يا لَهَمدان ظالمُ مَتَى تَجْمَع القَلْب الذَّكي وصارِماً وأَنْفاً حَمياً تَجْتَنِبْك المَظَالم ومنهم: أَرْحب بن دُعام بن مالك بن معاوية بن صَعْب بن دَوْمان بنِ بَكِيل منهم: أبو رُهمْ بن مُعطم الشاعر الذي هاجرَ إلى النبي ﷺ وهو ابن خمسين ومائة سنة. وفي هَمْدان: الهان بن مالك وهو أخو هَمْدان ابن مالك منهم حَوْشب قُتل بصفِّين مع مُعاوية. كنْدة كندة بن عُفير بن عَدِيّ بن الحارث بن مُرّة بن أدد بن زَيد بن يَشْجُب ابن عَريب بن زَيد بن كَهَلان. فمن بُطون كِنْدة: الرَّائش بن الحارث بن مُعاوية بنِ كِنْدة منهم: شرُيح بن الحارث القاضي ومنهم: بنو مُعاوية الأكْرَمِين الذين مَدَحهم الأعْشى. ومنهم: الأشْعث بن قَيْس بن مَعْد يكرب والصّباح بن قَيْس وشُرَحْبيل بن السِّمْط وَلي حِمْص وحُجْر بن عَدِيّ الأدبر صاحب عليّ وهو الذي قَتله مُعاوية صَبْراً. ومنهمِ: بنو مُرّة بن حُجْر لهم مَسجْد بالكوفة ومنهم: الأسْود بن الأرقم ويَزيد بن فرْوة الذي أجار خالدَ بن الوليد يوم قَطع نخل بني وَليعة. وفي كِنْدة: مُعاوية الوَلادة سُمِّي بذلك لكثرة وَلَده. ومنهم: حُجْرا الفرْد سُمِّي بذلك لُجوده وأهلُ اليمن يُسمُّون الجَوَاد الفَرْد. ومنهم: مُعاوية مُقطّع النُّجد كان لا يَتقلّد أحدٌ معه سَيفاً إلا قطع نِجَاده. فمَن بنى حُجر الفَرْد الملوك الأربعة. مِخْوس ومِشرح وجَمْد وأبْضعة وأُختهم العَمَرّدة نحن قَتلنا بالنُّجَير أَرْبعة مِخْوَس مِشْرَحا وَجَمْداً أَبْضَعه ومن بني امرئ القيس بن مُعاوية: رَجَاءُ بن حَيْوة الفَقيه وامرؤ القَيس بن السّمْط. ومن أشراف بني الحارث بن مُعاوية بن ثَوْر: امرؤ القَيْس الشاعر بن حُجْر بن عمرو بن حُجْر آكِل المُرار بن عَمرو بن مُعاوية بن الحارث بن ثَوْر وهم مُلوِك كِندة. ومنهم: حُجْر بن الحارث بن عمرو وهو ابن أم قَطَام بنت عَوْف بن مُحلّم الشيباني. ومن بُطون كِنْدة: السَّكاسك والسَّكون ابنا أَشرْس بن كنْدة ومنهم: مُعاوية بن خُدَيج قاتِل محمد بن أبي بَكْر. ومنهم: الجَوْن بن يَزيد وهو أَوّل مَن عَقَد الحِلْف بن كِنْدة وبين بَكر بن وائل. ومنهم: حُصَين بن نُمير السكونيّ صاحب الجيش بعد مُسلم بن عُقبة صاحب الحَرّة. ومن السكون: تُجيب وهما عَدِيّ وسَعْد ابنا أَشْرس بن شبِيب بن السَّكون وأمها تُجِيب بنت ثَوْباَن بن مَذْحِج إليها يُنْسبون. فمن أَشراف تُجيب: ابن غَزَالة الشاعر جاهلي وهو رَبيعة بن عبد اللهّ وحارثة بن سَلَمة كان على السَّكون يوم مُحياة وهو يومَ اقتتلت مُعاوية بنِ كِنْدة وكِنانةُ بن بشْر الذي ضَرَب عثمان يوم الدَار. والسكاسك بن أَشْرَس بن كندة - منهم: الضَحًاك بن رَمْل بن عبد الرَّحمن وحُوَيّ بن مانع الذي زَعمِ أهلُ الشام أنه قَتل عَمَّار بن ياسِر ويزيد بن أبي كَبْشَة صاحب الحجَّاج. انقضى نسبُ كِنْدة.


العقد الفريد - الجزء الثاني لابن عبد ربه
العقد الفريد/الجزء الثاني/1 | العقد الفريد/الجزء الثاني/2 | العقد الفريد/الجزء الثاني/3 | العقد الفريد/الجزء الثاني/4 | العقد الفريد/الجزء الثاني/5 | العقد الفريد/الجزء الثاني/6 | العقد الفريد/الجزء الثاني/7 | العقد الفريد/الجزء الثاني/8 | العقد الفريد/الجزء الثاني/9 | العقد الفريد/الجزء الثاني/10 | العقد الفريد/الجزء الثاني/11 | العقد الفريد/الجزء الثاني/12 | العقد الفريد/الجزء الثاني/13 | العقد الفريد/الجزء الثاني/14 | العقد الفريد/الجزء الثاني/15 | العقد الفريد/الجزء الثاني/16 | العقد الفريد/الجزء الثاني/17 | العقد الفريد/الجزء الثاني/18 | العقد الفريد/الجزء الثاني/19 | العقد الفريد/الجزء الثاني/20 | العقد الفريد/الجزء الثاني/21 | العقد الفريد/الجزء الثاني/22 | العقد الفريد/الجزء الثاني/23 | العقد الفريد/الجزء الثاني/24 | العقد الفريد/الجزء الثاني/25 | العقد الفريد/الجزء الثاني/26 | العقد الفريد/الجزء الثاني/27 | العقد الفريد/الجزء الثاني/28 | العقد الفريد/الجزء الثاني/29 | العقد الفريد/الجزء الثاني/30 | العقد الفريد/الجزء الثاني/31