العقد الفريد/الجزء الثاني/19

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

البيوتات

قال أبو عُبيدة في كتاب التاج: آجتمع عند عبد الملك بن مَرْوان في سَمَره عُلماء كثيرون من العرب فَذَكروا بُيوتات العرب فاتفقوا على خَمسة أبْيات بيت بني مُعاوية الأكْرمين في كِنْدة وبَيْت بني جُشَم بن بكر في تَغْلب وبيتِ ابن ذي الجَدَّين في بَكْر وبيت زُرارة بن عُدَس في تميم وبيت بني بَدْر في قَيْس. وفيهم الأحْرز بن مُجاهد التِّغلَبي وكان أعلمَ القَوْم فَجعل لا يَخُوض معهم فيما يَخُوضون فيه فقال له عبدُ الملك: مالك يا أحَيرز ساكتاً منذُ الليلة فوالله ما أنت بدون القوم عِلماً قال: وما أقولُ سَبق أهلَ الفَضْل " في فضلهم أهلُ النقص " في نقُصانهم والله لو أن للناس كلَهم فَرساً سابقاً لكانت غُرتَه بنو شَيبان ففيم الإكْثار. وقد قالت المُسيب بن عَلَس: تَبِيت المُلوكُ على عتْبها وشَيْبانُ إنْ عَتبت تُعتِبِ فكا لشُهْد بالرَّاح أخْلاقُهم وأحلامُهم مِنْها أعْذَب وكالمِسك تُرْب مَقَاماتهم وتُرْب قبورِهُم أطيَب بيوتات مضر وفضائلها جُمْجُمتها وفيها العَيْنان وأسَد لسانُها وتميم كاهلُها. وقالوا: بيتُ تميم بنو عبد الله بن دارم ومركزه بنو زُرارة وبيتُ قيس فَزَارة ومَركزه بنو بَدْر " بن عمرو " وبيتُ بَكْر بن وائل شَيْبان ومركزه بيتُ بني ذي الجَدّين. وقال مُعاوية للكَلْبي حين سأله عن أخْبار العَرب قال: أخبرْني عن أعزِّ العَرب فقال: رجلٌ رأيته بباب قُبته فَقَسَّم الفيء بين الحَلِيفين أسد وغَطفان معاً قال: ومَن هو قال: حِصْن بن حُذَيفة بن بَدْر. قال: فأخْبرني عن أشرف بيت في العرب قال: والله إني لأعْرفه وإني لأبْغضه قال: ومَن هو قال: بيتُ زُرارة بن عُدَس. قال: فأخْبرْني عن أفْصح العرب قال: بنو أسد. والمُجْتمع عليه عند أهل النُسب وفيما ذكره أبو عُبيدة في التاج أن أشرف بيت في مُضر غَير مُدافَع في الجاهليِّة بيتُ بَهْدَلة بن عَوْف بن كعب ابن سَعد بن زَيْد مَنَاة بن تَمِيم. وقال النعمان بن المُنذر ذاتَ يومٍ وعنده وُجوه العرب ووفُود القبائل ودَعا بُبْرديْ مُحرِّق فقال: لِيَلْبس هذين البردين أكرمُ العَرب وأشرفُهم حَسَباً وأَعزُهم قَبيلة فأَحْجم الناس فقال الأحَيْمِر بن خَلَق بن بَهدلة بن عَوف بن كَعْب بن سَعْد بن زَيد مَناة فقال: أنا لهما فائْتزَر بأحدهما وآرتدى بالاخر. فقال له النعمان: وما حُجُّتك فيما آدّعيتَ قال: الشرفُ من نِزار كلَها في مَضرَ ثم في تَميم ثم في سَعْد ثمّ في كَعْب ثمّ في بَهْدَلة قال: هذا أنتَ فِي أَهلك فكيف أنت في عَشِيرتك قال: أنا أبو عَشرَة وعَئُم عَشرَة وأخو عَشَرة وخالُ عَشرة فهذا أنت في عَشِيرتك فكيف أنت في نَفْسك فقال: شاهدُ العيَنْ شاهدي ثم قام فَوَضع قَدَمه في الأرض وقال: مَن أزالها فله من الإبل مائة. فلم يَقُم إليه أَحدٌ ولا تَعاطَى ذلك. ففيه يقول الفَرزدق: فما ثَمّ في سَعْدٍ ولا آل مالك غلامٌ إذا سِيلَ لم يَتَبَهْدل لهم وَهَب النعمانُ بُردىَ مُحرِّق بمَجد مَعدّ والعَديدِ المُحَصَّل ومن بيت بَهْدلة بن عوف كان الزِّبْرقان بن بَدْر وكان يُسمَّى سعد " بن زيد مناة بن تميم: سعدَ " الأَكْرِمين وفيهم كانت الإفاضة في الجاهليَّة في عُطارد بن عَوْف بن كَعْب بن سعد ثم في آل كَرِب بن صَفْوان بن عُطار وكان إذا آجتمِع الناسُ أيامَ الحج بمنى لم يَبْرح أحدٌ حتى يَجوز آلُ صَفْوان ومَن وَرِث ذلك عنهم ثم يمرّ الناسُ أرسالاً. وفي ذلك يقولُ: أوسُ بنُ مَغْراء السّعديّ: ولا يَريمون في التَّعْريف مَوْقِفهم حتى يُقال أجيزُوا آلَ صَفْوَانَا ما تَطْلُع الشمسُ إلا عند أوّلنا ولا تَغِيبنَّ إلاّ عند أُخْرَانا وقال الفَرَزْدق: ترى الناسَ ما سرنا يَسيرون خَلْفَنَا وإنْ نحن أَوْمَأْنا إلى الناس وَقَّفُوا قال النبي ﷺ: إني لأجدُ نفس رَبكم من قِبل اليمن. معناه والله أعلمِ: أن الله يُنفِّس عن المُسلمين بأهل اليمنِ يريدُ الأنْصار ولذلك تقول العرب: نفسني فلانٌ في حاجتي إذا رَوَّح عنه بعض ما كان يَغُمًّه من أمر حاجته. وقال عبد الله بن عباس لبعض اليمانيّة: لكم مِن السماء نَجْمُها ومِن الكَعْبَة رُكبُها ومن الشَّرف صَمِيمه. وقال عمرُ بن الخطاب: مَنْ أجودُ العَرَب قالوا: حاتم طيء قال: فَمَن فارسُها قالوا: عَمْرو بن مَعْدِ يكرب قال: فَمَن شاعرُها قالوا: آمرؤ القَيْس بن حُجْر قال: فأيّ سُيوفها أَقْطَع قالوا: الصَّمْصامة قال: كَفي بهذا فَخْراً لليمن. وقال أبو عُبيدة: مُلوك العَرب حِمْير ومَقَاولُها غَسّان ولَخْم وعَدَدُها وفُرسانها الأَزْد وسِنانُها مَذْحج ورَيْحانتها كِنْدة وقُرَيْشها الأنصار. وقال ابن الكَلْبي: حِمْير مُلُوكٌ وأَرْداف المُلوك والأزْد أُسْد ومَذْحج الطُّغَان وهَمْدان أَحْلاس الخَيْل وغَسان أَرْباب المُلوك. ومن الأزْد: الأنْصار وهم الأوْسٍ والخَزْرج ابنا حارثة بن عمرو بن عامر وهم أعزُّ الناس أَنْفُساً وأشرفُهم هِمَما لم يُؤَدَّوا إتاوةَ قطّ إلى أحد من المُلوك. وكتب إليهم أبو كَرِب تُبًع الآخِر يَسْتَدْعيهم إلى طاعته ويتوعّدهم إنْ لم يَفْعلوا أنّ يَغْزُوَهم فَكتبوا إليه: العَبْدُ تُبَّعكم يُريد قِتالَنا ومكانُه بالمَنْزِل المُتذَلَل إنّا أُناس لا يُنامُ بأرْضنا عَضَ الرَّسُولُ بِبَظْر أمِّ المُرْسِل قال: فَغزاهمٍ أبو كَرِب فكانوا يُحاربونه بالنَّهار ويَقْرُونه باللَّيل فقال أبو كرب: ما رأيتُ قوما أكرمَ من هؤلاء يُحاربوننا بالنَهار ويُخْرجون لنا العَشَاء باللِّيل آرْتحِلُوا عنهم فارتحلًوا. ابن لَهِيعة عن ابن هُبيرة عن عَلْقمة ابن وَعْلة عن ابن عبّاس: أن رسول الله ﷺ سُئل عن سَبأ ما هو أبلدٌ أم رَجُل أمٍ امرأة فقال: بل رَجُل وُلد له عَشرة فَسَكن اليمنَ منهم ستةٌ والشامَ أربعةٌ أمّا اليمانيّون فكِنْدة ومَذْحج والأزد وأنمار وحِمْير والأشعريون وأمّا الشاميُون فَلَخْم وجُذَام وغَسّان وعامِلة. ابن لهيعة قال: كان أبو هُريرة إذا جاء الرسولُ سأله ممّن هو فإذا قال: من جُذام قال: مَرْحباً بأصهار مُوسى وقوم شُعَيب. ابن لَهيعة عن بَكْر بن سَوَادة قال: أتى رجلٌ من مَهْرَة إلى عليّ بن أبي طالب قال: ممن أنت قال: من مَهْرَة قال: " وَآذْكُرْ أَخَا عادٍ إذْ أَنذَرَ قَوْمَهُ بالأحْقَافِ ". وقال ابن لَهِيعة: قَبْرُ هُود في مَهْرَة. تفسير القبائل والعمائر والشعوب قال ابن الكَلْبيّ: الشَّعب أكبرُ من القَبيلة ثم العِمَارة ثم البَطْن ثم الفَخِذ ثم العَشِيرة ثم الفَصِيلة. وقال غيرُه: الشّعوبُ العَجَم والقبائل العرب وإنما قيل للقَبيلة قبيلة لتقابُلها وتناظرُها وأن بعضَها يُكافئ بعضاً. وقيل للشَّعْب شَعْب لأنه انشَعب منه أكثر مما آنشعب من القَبيلة وقيل لها عَمائر من الاعتمار والاجتماع وقيل لها بُطون لأنها دون القبائل وقيل لها أفخاذ لأنها دون البُطون ثم العَشيرة وهي رَهط الرجل ثم الفَصيلة وهي أهلُ بيت الرجل خاصة. قال تعالى: " وفَصِيلتِهِ التي تُؤويه ". وقال تعالى: " وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَك الأقْرَبِينَ ".

تفسير الأرحاء والجماجم

- وقال أبو عُبيدة في التَاج: كانت أَرْحاء العَرَب سِتَاً وجَماجمها ثمانياً فالأرحاء الست بمُضَر منها اثنتان ولرَبيعة اثنتان. ولليمن اثنتان واللتان في مضَر تَميبمِ بن مُرّ وأسد بن خُزَيمة واللتان في اليمنِ كَلْب ابن وَبْرة وطيئ بن أدد وإنما سُميت هذه أَرْحاء لأنها أَحْرزت دوراً ومِياهاَ لم يكن للعرب مثلُها. ولم تَبْرح من أَوْطانها ودَارت في دورها كالأرْحاء على أَقْطابها إلأ أَنْ يَنتجع بعضها في البُرَحاء وعامَ الجَدْب وذلك قليلٌ منهم. وقيل للجَماجم جماجم لأنها يَتفرع من كلّ وَاحدة منها قبائل اكتفت بأسمائها دون الانتساب إليها فصارت كأنها جَسَد قائم وكلّ عُضْو منها مُكْتَفٍ باسمه مَعْروف بمَوْضعه والجماجمُ ثمانٍ: فاثنتان منها في اليَمن واثنتان في رَبيعة وَأَرْبع في مُضرَ. فالأربع التي في مُضر: اثنتان في قَيْس واثنتان في خِنْدف ففي قَيْس: غَطَفان وهَوَازن وفي خِنْدف: كنانة وتَميم واللتان في رَبيعة: بكر ابن وائل وعبدُ القَيْس بن أَقصىَ واللتان في اليمن: مَذْحج وهو مالك بن أدد ابن زَيْد بن كَهلان بن سَبَأ وقُضاعة بن مالك بن زيد بن مالك بن حِمْير بن سبأ. أَلا تَرَى أَن بَكْراً وَتَغْلِب ابني وائل قبيلتان مُتكافِئتان في القدر والعَدد فلم يَكُنْ في تَغْلِب رجال شُهِرَت أسماؤهم حتى انتُسِب إليهم واستجزئ بهم عن تَغْلِب فإذا سألتَ الرجلَ من بني تَغْلب لم يَسْتَجْزِئ حتى يقول تَغْلَبي. ولبَكْر رجالٌ قد اشتَهرت أسماؤهم حتى كانت مثلَ بكر فمنها شَيبان وعِجْل ويشْكُر وقَيْس وحنيفة وذُهْل ومثلُ ذلك عبد القَيْس ألا ترى أن عَنَزة فوقها في النّسب ليس بينها وبين رَبيعة إلا أَبٌ واحد عَنَزة بن أسد بن ربيعة فلا يَسْتجزئ الرِجلُ منهم إذا سُئل أن يقول عَنَزِيّ والرجل من عبد القَيْس يُنْسب شَيبانيًاً وجَرْمِيَّاَ وبَكْريَّاً. ومثلُ ذلك أن ضَبَّة بن أد عم تميم فلا يَسْتجزئ الرجلُ منهم أن يقول ضبّي والتَّمِيميّ قد ينتسب فيقول مِنْقَرِيّ وَهُجَيْمِيّ وطْهوِيّ ويَرْبُوعِيّ ودارميّ وكَلْبيّ وكذلك الكِناني يَنْتَسب فيقول لَيْثي ودُؤَلِيٌ وَضمْريٌ وَفِرَاسيّ وكل ذلك مَشْهور مَعْروف وكذلك الغَطَفَاني ينتسب فيقول عَبْسي وذُبْياني وَفَزَارِيّ ومُرّي وأَشْجعي وَبَغِيضيّ. وكذلك هَوَازن منها ثقيف والأعْجَاز وعامِر بن صَعْصَعة وقُشَير وَعقيل وجَعْدة وكذلك القبائل من يَمن التي ذكرنا فهذا فرق ما بني الجماجم وغيرها من القبائل والمعنى الذي به سميت جماجم. وجمرِات العَرب أَرْبعة وهمْ: بنو نُمير بن عامر بن صَعْصعة وبنو الحارث بن كَعْب وبنو ضبَّة وبنو عَبْس بن بَغِيض وإنما قيل لها الجَمَرات لاجتماعهم والجَمْرة الجَماعة أسماء ولد نزار قال أبو عبد الله محمد بن عبد السلام الخُشَنى: لما احتضِر نِزار بن مَعدِّ ابن عَدْنان تَرك أربعةَ بنين: مُضَر ورَبيعة وأنمار وإياد وأَوْصىَ أن يُقَسَم ميراثَهم بينهم سَطِيحٌ الكاهِن. فلما مات نِزار صَفَّهم سَطيح بين يَدَيه ثم أعطاهم على الفِرَاسة فأَعْطى ربيعةَ الخَيْلَ فيُقال له رَبيعة الفَرَس وأَعْطَى مُضر الناقَة الحمراء فيُقال له مُضَر الحَمْراء. وأَعْطى أَنماراً الحِمارَ وأَعْطى إياداً أثاثَ البيت. قال: فقِيل لسَطِيح: مِن أين عَلِمْت هذا العِلْم قال سَمِعْتُه من أخي حين سَمِعه من مُوسى يومَ طورِ سيناء. الأصمعيّ قال: أخبرني شيخٌ من تَغْلب قال: أَرْدَفني أبي فلمّا أَصْحَر رَفَع عَقيرَته فقال: رأتْ سِدْرةً مَن سِدر حَوْمَلَ فابتَنَت به بيتها أَلا تُحاذِرَ راميَا إذا هي قامتْ فيه قامتْ ظَلِيلةً وأَدْرك روْقَاها الغُصونَ الدَّوانيا تَطَلَعُّ منه بالعَشيّ وبالضُحَى تَطَلّعَ ذاتِ الخِدْر تَدْعو الجَوارِيا ثمّ قال: أَتَدْري من قائلُ هذه الأبيات يا بُني قلت: لا أَدري قال: قالها رَبيعةُ بن نِزَار فقلت: وما يَصِف قال: البَقرة الوَحْشيَّة. ولد مضرَ بن نِزَار إلياس والناس وهو عَيْلان أمهما الرباب بنت حَيْدة بن مَعدّ. فَولَد الناس الذي هو عَيْلان بن مُضَر قَيْسَ بن عَيْلان بنِ مُضر وولد إلياس بن مُضر عَمْراً وهو مُدْركة وعامراً وهو طابخة وعُميراَ وهو القَمَعة. ويقال إن القَمَعة هو الجُزَعة وأُمهم خِنْدف وِهي لَيْلَى بنت حُلْوان بنِ عمْران بن الحاف بن قُضاعة فَجَميع ولد إلياس بن مُضر بن نِزار من خِنْدف ولذلك يُقال لهم خِنْدف لأنها أمهم وإليها يُنسبون. فَجَميع ولد مُضر بن نِزار قيس وخِنْدف. ومن بُطون خِنْدف: بنو مُدْركة بن إلياس بن مُضر وهم هُنَيل بن مُدْركة وكِنانة بن خُزَيمة بن مُدْركة وأَسَد بن خُزَيمة بن مُدْركة والهُوِن بن خُزيمة بن مُدْرِكة وهم إخْوة أَسد. ومن بني طابخة بن إلياس من مُضَر ضبة بن أدبن طابخة ومُزَينة وهما بنو عمرو بن أُدّبن طابخة نُسبوا إلى أمهم مُزينة بنت كَلب بن وَبْرة والرباب بنو أدبن طابخة وهم عَدِيّ وتَيْم وثَوْر وعُكْل وإنما سُمِّيت الرباب لأنها اجتَمعت وتحالفت فكانت مثل الربابة. ويقال إنهم كانوا إذا تحالفوا وَضعوا أَيْديهم في جَفْنة فيها رُبّ. وصُوفة وهو الرٌبيط بن الغَوْث بن أُدّبن طابخة وكانوا أصحابَ الإجازة ثم انتقلت في بني عُطارد بن عَوْف بن كَعْب بن سَعْد بن زَبْد مَنَاة بن تَمِيم و تَميم ابن مُرّ بن أُدّ ابن طابخة. فجميع قبائل مُضر تجمعها قَيْس وخِنْدف وقد تنسب ربيعة في مُضر وإنماهم إخوة مُضر لأن ربيعة ابن نُزار ومُضرَ ابن نزار.

بطون هذيل وجماهيرها

منهم لِحْيان بن هُذَيل بَطْن: وخُنَاعة بن سَعد بن هُذَيل بَطْن وحرَيث بن سَعد بن هُذَيل بَطْن وصاهِلة بن كاهل بن الحارث بن سَعْد بن هُذيل بطن وصُبح بن كاهل بطن وكَعْب بن كاهل بطن. فمن بَنى صاهلة: عبد الله بن مَسْعود صاحِبُ رسول الله ﷺ شَهد بدراً. ومن بني صُبْح بن كاهل: أبو بكر الهُذَليّ الفَقيه ومنهم: صَخْر بن حَبيب الشاعر الذي يقال له صَخْر الغَيّ وأبو بكر الشاعر واسمه ثابت بن عبد شَمْس ومنهم: أبو ذُؤَيب الشاعر وهو خُوَيلد بن خالد. وبُطون هُذَيل كلّها لا تَنْتَسب إلى شيء منها وإنما تَنْتَسب إلى هُذَيل لأنها ليست جُمْجُمَة.

بطون كنانة وجماهيرها

كِنانة بن خُزَيمة بن مُدْركة منهم: قُريش وهم بنو النَضْر بن كِنانة ومنهِم: بَكْربن عبد مَناة بَطْن وجُنْدُع بن لَيْث بن بكر بن عبد مَناة بَطْن ومنهم: نصْر بن سَيَّار صاحب خُراسان وغِفَار بن مُلَيْل بن ضَمْرة بطن ومنهم: أبو ذَرّ الغِفَاريّ صاحب النبي عليه الصلاة والسلام ومُدْلج بن مُرّة بن عبد مَناة بطن ومنهم: سُرَاقة " بن مالك " بن جُعْشُم المُدْلِجيّ الذي تَصوَرَ إبليسُ في صُورته يومِ بَدْر وقال لقُريش: إني جارٌ لكم وبنو مالك من كِنانة بَطْن ومنهم: جِذْل الطعان وهو عَلْقمة بن أَوْس بن عَمْرو بن ثَعْلبة بن مالك بن كِنانة ومن ولد جِذْل الطِّعان: رَبيعة بن مُكدم وهو أشجَع بيت في العَرَب وفيهم يقول عليُّ بن أبي طالب لأهل الكُوفة: وددْتُ والله لو أن لي بمائِة ألفٍ منكم ثلثَمائةٍ من بني فِرَاس بن غَنْم بن ثَعْلبة وبنو الحارث بن مالك بن كِنانة منهم: القَلَمَّس وهو أبو ثمامَة الذي كان يُنْسئ الشُّهور حتى أَنْزل الله فيه: " إنّما النسيءُ زيادة في الكُفْر " وبنو مُخْدِج بن عامر بن ثعلبة بَطْن: وبنو ضَمْرة بن بكر في كِنانة ومنهم: البرّاض بن قَيْس الذي يُقال فيه: أَفْتك من البرّاض وعُمارة بن مَخَشيّ الذي عاقَد النبي عليه الصلاة والسلام على بني ضَمْرة. ومن بني كِنانة: الأحابيش: مَبْذُول وعَوْف وأَحْمر وعَوْن وهم بنو الحارث بن عبد مَناة ومنهم: الحُلَيْس بن عَمرو بن الحارث وهو رئيس الأحابيش يوم أُحد وبنو سعد بن لَيْث ومنهم: أبو الطّفيل عامر بن وَائِلة ووَائلة بن الأسْقع كانت له صُحْبة مع النبي عليه الصلاةُ والسلام. بطون أسد وجماهيرها أَسَد بن خُزَيمة بن مُدْرِكة بن إلياس بن مُضَر منهم دودَان الذي يقول فيه امرؤ القَيس: ومنهم: كاهل بن عَمْرو بنِ صَعْب وحُلْمة. فأمّا بنو حُلْمة فأَفناهم امرؤ القيس ابن حُجْر بأبيه ومنهم: غنْم بن دُودان وثَعْلبة بن دُودان ومنهم: قعَيْس بن الحارث بن ثَعْلبة بن دودان بن أَسد ومنهم: بنو الصَّيْداء بن عَمْرو بن قُعَيْس ومِنهم فَقْعس بن طَرِيف بن عَمْروِ بن قُعَيس ومنهم: جَحْوان بن فَقْعسٍ ودِثَار ونوْفل ومُنْقذ " وهو " حَذْلم بنو فقعس. فمن بني جَحْوان: طُلَيْحة بنُ خوَيلد الأسديّ ومن بَني الصَيْداء: شَيْخ بن عُمَيْرة القائدِ والصامت بن الأفْقم الذي قَتل رَبيعةَ بن مالك أبا لَبيد بن رَبيعة الشاعر يوم ذي عَلَق. وفي بني الصَّيْداء يقول الشاعر: يا بَني الصَّميْداء ردُّوا فَرَسي إنّما يُفْعل هذا بالذِّلِيلْ ومن بني قُعَيْس: العَلاءُ بن محمد بن مَنْظُور ولي شُرْطة الكُوفة ومنهم: ذُؤَاب بن رُبَيِّعة الذي قتل عُتَيْبة بن الحارث بن شهاب اليَرْبُوعيّ ومنهم: قَبِيصة بن بُرْمَة ومنهم: بِشْر بن أبي خازم الشاعر. ومن بني سَعْد بن ثَعْلبة ابن دودان: سُوَيد بن رَبيعة وعَبيد بن الابْرص وعَمرو بن شَأَسْ أبو عِرَار والكُمَيت بن زيد ومنهم: ضرِار بن الأًزْور صاحب المُخْتار ومنهم: بنو غاضرَة بن مالك بن ثَعْلبة بن دودان ومَن بَني غاضرَة: زِرُّ بن حُبَيش الفَقيه ومنهم الحَسْحَاس بن هِنْد الذي يُنْسب إليه عَبْد بَني الحَسْحاس ومن أسد: بنو غَنْم بن دُودان ومنهم: زَيْنب بنت جَحْش زَوْجِ النبي ﷺ ومنهم: أيمَن بن خُرَيم الشاعر والأًقَيْشِر الشاعر وأَفْلَتهنّ عِلْبَاءٌ جَريضاً ولو أدْرَكْنَه صَفِر الوِطابُ الهون بن حزيمة بن مدركة - منهم القَارَة وهم عائذة وبَيْثَع بنو الهُون ابن خُزَيمة بن مُدْركة والقارَة أَرْمى حَيّ في العرب ولهم يُقال: قَد أَنْصَف القَارَةَ من رَامَاها فهذه قبائل بن مُدْركة بن إلياس وهي: هذَيل بن مُدْركة وكِنَانة بن خُزَيمة بن مُدْركة وأَسد بن خُزيمة بن مُدْركة والهونُ بن خُزَيمة بنِ مُدركة. ومن قبائل طابخة بن إلياس بطوِن ضبّة وجماهيرها: ضبّة بن أُدّ بن طابخة ابن إلياس. وَلَدَ ضبّةُ بنُ أد سَعْدا وسَعِيداً وباسلاً وله المثلُ الذي يقالُ فيه: أَسَعْدٌ أَمْ سَعِيد. فَقُتل سعيد ولم يعْقِب ولَحِق باسلٌ بأرض الدَيلم فتزوّج امرأةً من أرض العَجَم فَوَلدت له الدَيلم. فيُقال إن باسلَ بنَ ضَبّة أبو الدَّيلم. ويا ذلك يَقول أبو بجَير يَعِيب به العَرب: زَعمتم بأنّ الهِند أَوْلادُ خِنْدف وبَينكُم قُرْبىَ وبين البَرابِر وديْلمَ مِن نَسْل ابن ضَبَّةَ باسلٍ وبُرْجانَ من أولادِ عَمْرو بن عامر فقد صار كلُّ النَّاس أولادَ واحدٍ وصارُوا سَواءً في أصول العَناصر بنو الأصفر الأمْلاك أكرمُ منكمُ وأوْلَى بقُربانَا مُلوك الأكاسر فمن بني سَعْد بن ضَبّة: بنو السيِّد بن مالك بن بَكْر بن سَعْد بن ضَبّة بَطن وبنو كُوز بن كَعْب بن بَجَالة بن ذهل بن مالك بن بكر بن سَعْد بن ضَبّة بطن وبنو زَيد بن كعب بن بَجَالة بن ذهل بن مالك بن بَكْر بطن: وبنو عائذة بن مالك بن بكر بن سَعْد بن ضَبّة بطن ومنهم: عبدُ مناة بن سَعْد بن ضَبّة وبنو ثَعْلبة بن سَعْد بن ضبّة. فمن بني كُوز: المُسيِّب بن زُهَير بن عَمْرو ومن بني زيد: " ضرار بن " عمرو بن مالك بن زَيْد بن كَعْب وكان سيِّداً مُطاعاً ووُلد له عبدُ الحارث وحصين وعَمْرو وأَدهم ودُلْجَة وعامر وقَبيصة وحَنْظلة وخِيَار وحارث وقيس وشَيْبَة ومنْذر كل هؤلاء شريف قد رَأس ورَبَع - يعني قد أخذ المِرْباع - وكان الرئيس إذا غَنم الجيشُ معه أَخذ الرُّبع ومن ولد الحُصين بن ضِرار: زَيْد الفوارس وله يقول الفَرزْدق: زَيْدُ الفَوارِس وابن زَيْد منْهُم وأبوِ قَبيصة والرئيسُ الأوَّلُ الرئيس الأوَّل: مُحلِّم بن سُوَيْط رَبع ضبّة وتميم والرِّباب ومن بني زَيد الفوارس: ابن شُبْرمة القاضي ومن بني عائذة بن مالك: شرحاف بن المُثلَّم الذي قَتل عُمارة بن زِيَاد العَبْسي ومن السِّيد بن مالك: زيد بن حُصَين وَلي أصْبهان وعبدُ الله بن عَلْقمة الشاعر الجاهليّ ومنهم عُمَيرة بنُ اليثربي قاضي البَصرة وهو الذي قتل عِلْباء وهِنْد الجَمليّ وقال في قَتْلهما يوم الجمل: إني أنا عُمَيرة بن اليَثْربيّ قتلتُ عِلْباء وعِنْد الجَمليّ مزينة - مُزَينة بن عَمْرو بن أُدّ بن طابخة بن إلياس نُسبوا إلى أُمهم مُزينة بنت كلب بن وَبْرة. منهم النّعمان بن مُقَرِّن ومنهم: مَعْقل بن سِنَان " بن نُبَيشة " صَاحب النبي عليه الصلاة والسلام وزُهَير بن أبي سُلْمى الشاعر ومَعْن بن أَوْس الشاعر ومنهم إيَاسُ بن مُعاوية القاضي. وإنّما مُزَينة كلّها بنو عُثمان وأَوْس ابني عمرو بن أدّ بن طابخة. وفي ذلك يقول كَعْب بن زُهير: متى أَدْعُ في أَوسٍ وعُثمانَ تَأْتني مَساعِيرُ قَوْمٍ كلّهم سادةٌ دِعَمْ هم الأسْد عند البَأْس والحَشْد في القُرَى وهم عند عَقْد الجار يُوفون بالذِّمم الرِّباب - وهم: عَدِيّ وتَيم وثَوْر وعُكْل. وإنّما سُمِّيت هذه القبائل الرِّبَاب لأنهم تحالفوا فَوَضعوا أيديهم في جَفْنة فيها رُبّ. وقال بعضُهم: إنما سمُّوا الرِّباب لأنهمِ إذا تَحَالفوا جَمعوا أقداحاً من كلّ قَبيلة منهم قَدَح وجَعلوها في قِطْعة أَدَم وتُسَمَّى تلك القطعة الرُّبة فسُمُّوا بذلك الرِّباب. فمن بني عَدِيّ بن عَبْد مَناة بن أدّ بن طابخة: ذو الرُّمة الشاعر وهو غَيْلان بن عقْبة. ومن بني تَيم بن عبد مَناةَ: عُمَر بن لَجَأ الشاعر الذي كان يُهاجِي جريراً. ومن بني عُكْل بن عبد مناة: النَّمِرُ بن تَوْلَب الشاعر. ومن بني ثَوْر بن عَبد مَناة: سفْيان الثَّوْري الفَقيه. فهذه الرِّباب وهم بنو عَبْد مَنَاة. صُوفة - هم بنو الغَوْث بن مُرِّ بن أُدِّ طابخة وفيهم كانت الإجازةُ في الجاهلية هم كانوا يَدْفعون بالناس من عَرَفات ثم انتقلت الإجازة في بني عُطَارد بن عَوْف بن كَعْب بن سَعْد بن زيد مَناة بن تميم. فمن الغَوْث: شُرَحْبِيل بن عبد العُزّى الذي يقال له: شُرَحْبيل بن حَسَنة. بطون تميم وجماهيرها تَمِيم بن مُرّ بن أُدِّ بن طابخة بن إلياس بن مُضَر. كان لتميم ثلاثةُ أولاد: زَيْدُ مَناة وعمرو والحارث بنو تميم. فمن الحارث بن تميم: شَقِرة واسمه مُعاوية بن الحارث بن تميم وإنما قِيل له شَقِرَة لبيتٍ قاله وهو: وقد أًحْمل الرُّمح الأصمَّ كُعُوبه به من دِماء النَوْم كالشَّقِرَاتِ والشَّقِرِات: هي شَقائقِ النُّعمان شَبَّه الدّماء بها في حُمْرتها ومن بني شَقِرة المُسَيِّب بن شريك الفقيه ونصر بن حَرْب بن مَخْرمة. ومن عمرو بن تميم: أُسَيِّد بن عمرو بن تَمِيم ومنهم أكثم بن صَيْفي حَكِيم العَرَب وأبو هالة زَوْج " خديجة زَوْج " النبي ﷺ وأَوْس بن حَجَر الأسَيْديّ الشاعر وحَنْظلة بن الرَّبيع صاحب النبيّ عليه الصلاة والسلام الذي يقال له: حَنْظلة الكاتب. بنو العنبر بن عمرو بن تميم - منهم: سَوَّار بن عَبد اللهّ القاضي وعُبيد اللهّ ابن الحَسَن القاضي وعامر قيس الزاهد. ومنهم: بنو دُغَة بنت مِغْنَج التي يُقال فيها: أحمق من دُغَة وهي من إيَاد بن نِزَار تَزَوَّجها عَمْر بن خِنْدِف ابن العَنْبر فولدت له بنو الهُجَيم بن عمرو بن تَمِيم ويقال لهم: الْحِبَال. بنو مازن بن عمرو بن تميم - منهم عَبّاد بن أَخْضَرَ وحاجِب بن ذُبْيان الذي يعرف بحاجب الفِيل ومالك بن الريْب الشاعر ومنهم: قَطَرِيّ ابن الفُجاءة صاحب الأزارقة وسَلْم وأخوه هِلال بن أَحْوَز. الْحَبَطات - وهم بنو الحارث بن عمرو بن تميم وذلك أن أباهم الحارث أكل طَعَاماً فَحَبَطَ " منه أي وَرِمَ " بطنه. منهم: عَبّاد بن الحُصَين من فُرْسان العَرَب كان على شُرْطة مُصْعب بن الزُّبير. غَيْلان وأَسْلَم وحِرْماز بنو " مالك " بن عمرو بن تميم - " فمن بني غَيْلان: أبو الجَرْباء شَهِدَ يوم الجمل مع عائشة وقُتل يومئذ. ومن بني حِرْماز: سَمُرة بن يزيد كان من رجال البصرة في أول ما نزلها الناس ". بنو سَعد بن زيد مَناة بن تَميم - الأبناء وهم ستَّة من ولد سَعْد بن زيد مناة يقال لهم: عَبد شمس ومالك وعَوْف وعُوافة وجُشم و " كعب ". فبنو سَعد بن زيد مناة. وأولاد كَعْب بن سَعد يسمَّوْن مُقاعس والأجارب إلا عَمراً وعوفاً ابنيْ كعب. فمن بني عبد شَمْس بن سَعْد - نُمَيْلة بن مُرَّة صاحب شرطة إبراهيم ابن عبد الله بن الحسن وإياس بن قَتَادة حامل الدِّيات في حرب الأزْد لتميم وهو ابن أخت الأحْنف بن قَيْس وعَبَدة بن الطَّبيب الشاعر " و " حِمَّان وهو عبد العُزَّى بن كعب بن سَعْد. الأجارب - هم بَطْنان في سَعد وهم: ربيعة بن كعب بن سعد وبنو الأعْرج ابن كعب بن سعد وفيهم يقول أَحْمَر بن جَنْدل: ذُودا قليلاً تُلْحَق الجلائبُ يَلْحقنا حِمّان والأجارِبُ فمن بني الأجارب: حارثةُ بن قَدامة صاحبُ شرْطة عليّ بن أبي طالب رضي الله عنه وعَمْرو بن جُرْمُوز قاتل الزُّبير بن العَوْام. مُقاعس وهو الحارث بن عمرو بن كَعْب بن سَعْد. ومن أفخاذ مُقاعس: مِنْقر بن عُبَيد بن مُقاعس ومنهم: قيس بن عاصم سيِّد الوَبر وعمرو بن الأهتم وخالد بن صَفْوان بن عَمْرو بن الأهتم وشَبِيب بن شَيْبة بن عبد اللهّ بن عمرو بن الأهتم. ومن بني عُبيد بن مقاعس وهم إخوة مِنْقر: الأحْنف بن قيس وسَلاَمة بن جَنْدل والسُّلَيك بن السُّلَكة. رَجَليُّ العرب. ويقال له الرِّئبال لأنه كان يُغير وحدَه ومنهم عبد الله بن صفَّار اَلذي تُنسب إليه الصُّفْرِية وعبد الله بن إباض الذي تُنسب إليه الإباضيّة. فهذه مُقاعس وجَماهيرُها. بنو عُطَارد بن عَوْف بن كَعْب بن سعد - منهم: كَرِب بن صَفْوان بن حُباب صاحب الإفاضة إفاضة الحاج يَدْفعِ بهم من عَرَفات وله يقول أوسُ ابن مَغْراء: ولا يَرِيمون في التَعْريف مَوْقِفهم حتى يُقالَ أجيزُوا آلَ صَفْوانَاً قُرَيع بن عَوف بن كَعب بن سَعد - منهم الأضْبط بن قُرَيع رئيس تَمِيم يومَ مَيْط وبنو لُؤَى بن أنْف الناقة الذين مَدَحهم الحُطيئة فقال فيهم: قَوْمٌ هُم الأنْف والأذْنابُ غَيرُهم ومن يُسَوِّي بأنْف النَّاقة الذَّنبَا ومنهم: أوْس بن مَغْراء الشاعر وهذا أشرفُ بَطْن في تَمِيم. بَهْدلة بن عَوْف بن كَعب بن سَعد - منهم الزِّبْرقان بن بَدْر واسمه حُصَين ومنهم: الأحَيْمر بن خَلَف بن بَهْدلة صاحب بُرْدَيْ مُحرِّق والذي يقول فيه الفَرزدق: فيا بنةَ عبد الله وابنةَ مالك ويا ابنةَ ذي البُرْدَيْن والفَرَس النِّهْدِ جُشَم بن عَوْف بن كَعب بن سَعد - يقال لبني جُشم وعُطارد وبَهْدلة: الجذَاع. حَنظلة بن مالك الأحْمق بن زَيْد مَناة - البَراجم خَمْسة من بني حَنْظَلة ابن مالك بن زَيْد مَناة وهم: غالب وعمرو وقَيْس وكُلْفة " وظُلَيم " بنو حَنْظلة ابن مالك الأحمق بن زَيْد منَاة بن تميم منهم: عُمَير بن ضَابئ الذي قَتله الحجّاج. يربوع بن حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم - منِ ولده: رِبَاح بن يَربوع بن حَنْظلة منهم: عَتّاب بن وَرْقاء الرِّياحيّ إلى أصبهان وأحَدُ أجْواد الإسلام ومَطَر بن ناجية الذي غَلَب على الكوفة أيام ابن الأشْعث. وسُحَيم بن وَثيل الشاعر والحارث بن يَزيد صاحب الحَسن بن عليّ وأبو الهنْدِيّ الشاعر واسمه أزهر بن عبد العزيز وَمَعْقِل بن قَيْس صاحب علي بن أبي طالب رضي الله عنه والأُبَيرد بن قُرّة. عُدَانة بن يَرْبوع - منهم: وَكيع بن أبي سُود وحارِثة بن بَدْر وكان فارساً شاعراً. ثَعْلبة بن يَرْبوع - منهم مالك ومُتمِّم ابنا نُوَيرة وعُتَيبة بن الحارث بن شِهاب الذي يُقال له صَيِّاد الفوارس. بنو سَلِيط بن يَرْبوع - منهم: المُساور بن رِئَاب. كَلب بن يَرْبوع - منهم: جَرير بن الخَطَفي الشاعر. العَنْبر بن يَرْبوعِ - منهم: سَجَاع بنت أَوْس التي تَنَبأت في تميم. زَيْد بن مالك وكعْب الضَّرَّاء بن مالك ويَرْبوع بن مالك بن حَنْظلة ابن مالك بن زَيْد مَنَاة أُمهم العَدَوِيَّة وبها يُعْرَفون ويقال لهم بنو العَدويّة وطُهيّة وهم بنو أبي سُود بن مالك وعَوْف بن مالك أمهم طهيّة وبها يُعْرفون ويقال لبني طُهَيِّة وبني العدَوِيّة الجمَار ومن بني طُهية: بنو شَيْطان. ومنهم دَارم بن مالك بن حَنْظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم - فولدُ دارم بن مالك: عبد الله ومُجاشع وسَدُوف وخَيْبريّ ونَهْشل وجَرير وأبَان " ومَناف ". فمن وَلَد عبد الله بن دارم - حاجبُ بنُ زرارة بن عدَس بن عبد الله بن دارم وهو بَيْت بني تميم وصاحب القوس ومحمد بن " جُبير بن " عُطارد وهِلاَل بن وَكيع بن " بِشْر ". مُجاشع بن دارم - منهم: الفَرزدق الشاعر والأقرع بن حابس وأعينَ ابن ضُبَيعة بن عِقَال والحتات بن يزيد والحارث بن شرَيح بن زيد صاحب خُراسان والبَعِيت الشاعر واسمه خِدَاش بن بِشْر والأصْبغ بن نُباتة صاحب عليّ. نَهشَل بن دارم - منهم: خازم بن خزَيمة قائد الرَّشيد وعبَّاس بن مَسْعود الذي مَدَحه الحُطيئة وكُثَيِّر عَزَّة الشاعر والأسود بن يَعْفُر الشاعر. أَبَان بن دارم - منهم: سَوْرة بن بَحْر كان فارساً صاحب خُراسان وذو الخِرَق بن شُرَيح الشاعر. سدوس بن دارم - " وهؤلاء بادواً ". ورَبيعة بن مالك بن زَيد مَناة ورَبيعةُ بنِ حَنْظلة بن مالك بن زيد مَناة ورَبيعة بن مالك بن حَنْظلة يُقال لهم الرَّبائع. فمِنْ رَبيعة بن حَنْظلة: أبو بِلال الخارجيّ واسمه مِرْداس بن جُدَير ومن ربيعة بن مالك بن زيد مَناة: عَلْقمة بن عَبَدَة الشاعر وأخوه شَأْس ومن رَبِيعة بن مالك بن حَنْظلة: الْحُنَيف بن السِّجْف جِشَيْش بن مالك - وأُمه حُطَّى على مثال حُبْلى وبها يُعْرَفون. منهم: حُصَين بن تميم الذي كان على شرطة عُبيد الله بن زياد ويقال لجُشَيش ورَبيعة ودارم وكعب بني مالك بن حنظلة بن مالك: الخِشَاب انقضى نسب الرِّباب وضبّة ومزينة وتميم بطون قيس وجماهيرها نسب قيس بن عيلان بن مضر - قَيس بن الناس وهو عيْلان بن مُضر. فَمِنْ بطون قيس: عَدْوَان وفَهْم ابنا عمرو بن قيس بن عيلان وأمهما جَدِيلة بنت مُدْركة بن إلياس بن مُضر نسِبوا إليها. فمن عَدْوان: عامر بن الظَّرب حَكَم العرب بعكاظ ومنهم: أبو سَيَّارة وهو عُمَيلة بن الأعْزل. ومنهم: تأبَّطَ شراً وهو ثابت ابن عَمَيْثل غَطفان بن قيس بن عيْلان - وأعصُر بن سعد بن قَيس بن عيلان. فمن بطونِ غَطفان: أشْجع بن رَيْث بن غَطفان. وأشجع بن ريث بن غطفان منهم: نصْر بن دُهْمان وكان من المُعمَّرين عاش مائتي سنة ومنهم فَرْوَة بن نَوْفل. عَبْس بن بَغيض بن رَيْث بن غَطَفان - وهي إحدى جَمَرات العرب منهم: زُهَير بن جَذِيمة كان سيِّد عَبْس كلِّها حتى قَتله خالدُ بن جعفر الكِلاَبي وابنه قيس بن زُهَير فارس داحس وعَنْترة الفوارس والحُطيئة وعُرْوَة بن الوَرْد والرَّبيعِ بن زياد وإخوتُه الذين يقاد لهم الكَمَلة ومروان بن زِنْباع الذي يُقال له مرْوَان القَرَظ وخالد بن سِنَان الذي ضَيّعه قومُه. ذُبْيان بن بَغيض بن رَيْث بن غَطفان - منهم: فَزَارة بن ذُبْيان بن بغيض وفيهم الشرف ومنهم حُذَيفة بن بَدْر ومنهم: مَنْظور بن زبّان ابن سَيَّار وعُمر بن هُبَيرة وعَدِيّ بن أرْطأة. مُرَّة بن عَوْف بن سَعْد بن ذُبيان - منهم: هَرِم بن سِنَان المُرِّي الجَوَاد الذي كان يَمْدَحه زُهَير ومنهم: زِياد النَّابغة الشاعر ومنهم الحارث بن ظالم الذي يُقال فيه: أمنع من الحارث ومنهم: شَبِيب بن البرْصاء وأرْطَأة بن سُهَيَّة وعَقيل بن عُلَّفة المرِّيّ وابن مَيّادة الشاعر ومُسلم بن عُقْبة صاحب الحَرَّة وعثمان بن حَيَّان وهاشم بن حَرْملة الذي يقول فيه الشاعر: أحيَا أباه هاشمُ بنُ حَرْملة يَقْتُل ذا الذَّنْبِ ومَن لا ذَنْبَ لَهُ والشمَّاخ الشاعر وأخوِه مُزَرِّد ابنا ضِرَار. ومن بطون أعصر: غنِي بنِ أعصُر بن سعد بن قيس بن النَّاسِ بن مُضر منهم: طُفَيل الخَيْل وقد رَبَع غَنِياً ومنهم: مَرْثد بن أبي مَرْثد وقد شهِدَ بَدْراً. باهلة - هم بنو مَعْن بن أَعْصر نُسِبوا إلى أمهم باهلة وهم قُتَيْبة ووائل وأوْد وجِأَوَة أمهم باهلة وبها يُعْرَفون. منهم: حاتم بن النُّعمان وقُتيبة بن مُسْلم وأبو أمامة صاحب رسول الله ﷺ وسَلْمان بن رَبيعة وَلاّه أبو بكر الصِّدِّيق وزَيْد ابن الحُباب. بنو الطفاوَة بنِ أَعْصُر - وهم ثَعْلَبة وعامر ومُعاوية أمهم الطُّفاوة إليها يُنْسَبون وهم إخوة غنِيّ بنو خصَفة بن قَيس بن عيْلان - مُحارب بن زِياد بن خصَفة بن قيس بن عيْلان منهم: الحَكَم بن مَنِيعِ الشاعر وبَقِيع بن صَفّار الشاعر الذي كان يُهاجي الأخْطل. ووَلدَ مُحارب: ذهل وغنْم وهم الأبناء والخُضْر وهم بنو مالك بن مُحارب. سُليمٍ بن مَنْصور بن عِكْرمة بن خَصَفة - منهم: العبّاس بن مِرْداس كان فارساً شاعراً وهو من المُؤَلِّفة قلوبهم والفُجَاءة الذي أحْرقه أبو بكر في الرِّدّة. ومنهم صَخْر ومُعاوية ابنا عَمْرو بن الحارث بن الشَّريد وهما أخوَا الخَنْساء وخُفَاف بن عُمير الشاعر ونُبَيْشة بن حَبيب قاتل ربيعة بن مُكَدِّم ومُجَاشع بن مَسْعود من أهل البَصرة وعبد الله بن خازم صاحب خُرَسان. ذَكْوان وبهز وبُهْثة بنو سُليم - منهم: أبو الأعْوَر السُّلَمي صاحب مُعاوية وعُمير بن الحُباب قائد قيس والجَحَّاف بن حُكَيمْ. فهذه بطون سُليم ومُحَارِب. قبائل هوازن هو هَوازن بن مَنْصور بن عِكْرِمة بن خَصَفة بن قيس بن عيْلان: سَعد بن بكر بن هَوازن - فيهم استرْضع النبي ﷺ. جُشم بن معاوية بن بكر - منهم دُرَيد بن الصِّمّة فارس العَرَب. ثَقيف - وهو قَسيّ بن مُنَبِّه بن بكر بن هَوازن. منهم: مَسْعود بن معتِّب والمُخْتار بن أبي عُبَيد. ومنهم: عُرْوَة بن مَسْعود عظيم القَرْيتين والمُغيرة ابن شُعْبة وعبدُ الرحمن بن أمّ الحَكَم. عامر بن صَعْصعة بن مُعاوية بن بَكْر بن هَوَازن - فمن بطون عامر: بنو هِلال بن عامر بن صَعْصعة منهم: مَيْمونة زوجِ النبي عليه الصلاة والسلام ومنهم: عاصمُ بن عبد الله صاحبُ خراسان وحُميد بن ثَوْر الشاعر وعَمْرو ابن عامر بن " ربيعة بن عامر " فارس الضَّحْياء ومن وَلده: خالدٌ وحَرْملة ابنا هَوْذة صَحِبَا النبي ﷺ وخِدَاش بن زُهير. نميرَ بن عامر بن صَعصعة - منهم: الرَّاعي الشاعر وهو عُبيد بن حُصَين وهَمَّام بن قَبِيصة وشرَيك بن خُبَاشة الذي دَخل الجنَّة في الدُّنيا في أيام عُمَر ابن الخطّاب. بنو كَعْب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة - وهم ستة بُطون منهم: عَقيل بن كعب - رَهْط تَوْبة بن الحُمَيّر صاحب لَيْلَى الأخْيَلية ومنهم: بنو المنْتَفق. بنو الحَريش بن كَعْب - رَهْط سَعِيد بن عُمر وَلِيَ خراسان وهو صاحبُ رأس خاقان. بنو العَجْلان بن كَعْب - رهط تميم بن مُقْبِل الشاعر. ومنهم: بنو قُشَير بن كعب - رهط مالك بن سَلَمة الذي أسر حاجبَ ابن زُرارة. ومنهم: بنو جَعَدة. بن كعب - رهطُ النابغة الجَعْدي وهو أبو لَيْلَى. فهذه بطون كعب بن رَبيعة بن عامر بن صَعصعة. ومن أفْخَاذ ربيعة بن عامر بن صَعصعة: كِلاَب بن رَبيعة بن عامر بن صَعصعة منهم: المُحلِّق بن حَنْتَم بن شَدَّاد ومنهم: زُفَر بن الحارث الكِلاَبي ويزيد بن الصَّعِق ووَكيع بن الجَرّاح الفقيه. جَعْفر بن كِلاَب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة - منهم: الطُّفيل فارس قَرْزَل وعامر بن الطُّفَيل وعَلْقمة بن عُلاثة وأبو بَرَاء عامرُ بن مالك ومُلاعب الأسنّة. الضِّبَاب بن كِلاَب - منهم: شَمِر بن ذي الجَوْشن. هؤلاء بنو عامر بن صعصعة. بنو سَلول - وهم: بنو مُرَّة بن صعصعة نُسِبوا إلى أمهم سَلُول. غاضرة - وهم: بنو مُرَّة بن صعصعة نُسِبوا إلى أُمهم سَلُول. غاضرة - وهم: غالب بن صعصعة ومالك ورَبيعة وغوَيضرة وحارث وعبد الله وهما عادية وعَوْف وقَيْس ومُساود وسيَّار وهو غَزِيّة. لَوْذان وجَحْوش وجَحَّاش وعَوْف وهم الوَقَعة بنو مُعاوية بن بكر بن هَوازن. وبنو صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن يقال لهم الأبناء. هذا آخر نسب مُضر بن نِزار.


العقد الفريد - الجزء الثاني لابن عبد ربه
العقد الفريد/الجزء الثاني/1 | العقد الفريد/الجزء الثاني/2 | العقد الفريد/الجزء الثاني/3 | العقد الفريد/الجزء الثاني/4 | العقد الفريد/الجزء الثاني/5 | العقد الفريد/الجزء الثاني/6 | العقد الفريد/الجزء الثاني/7 | العقد الفريد/الجزء الثاني/8 | العقد الفريد/الجزء الثاني/9 | العقد الفريد/الجزء الثاني/10 | العقد الفريد/الجزء الثاني/11 | العقد الفريد/الجزء الثاني/12 | العقد الفريد/الجزء الثاني/13 | العقد الفريد/الجزء الثاني/14 | العقد الفريد/الجزء الثاني/15 | العقد الفريد/الجزء الثاني/16 | العقد الفريد/الجزء الثاني/17 | العقد الفريد/الجزء الثاني/18 | العقد الفريد/الجزء الثاني/19 | العقد الفريد/الجزء الثاني/20 | العقد الفريد/الجزء الثاني/21 | العقد الفريد/الجزء الثاني/22 | العقد الفريد/الجزء الثاني/23 | العقد الفريد/الجزء الثاني/24 | العقد الفريد/الجزء الثاني/25 | العقد الفريد/الجزء الثاني/26 | العقد الفريد/الجزء الثاني/27 | العقد الفريد/الجزء الثاني/28 | العقد الفريد/الجزء الثاني/29 | العقد الفريد/الجزء الثاني/30 | العقد الفريد/الجزء الثاني/31