75%

معجم البلدان/الجزء الأول/الباب الخامس: في جمل من أخبار البلدان

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
معجم البلدان - الجزء الأول

المؤلف: ياقوت الحموي
الباب الخامس: في جمل من أخبار البلدان

قال الحجاج لزادان فروخ أخبرني عن العرب والأمصار فقال أصلح الله الأمير أنا بالعجم أبصر مني بالعرب قال لتخبرني قال سلني عما بدا لك قال أخبرني عن أهل الكوفة قال نزلوا بحضرة أهل السواد فأخذوا من مناقبهم ومن سماحتهم قال فأهل البصرة قال نزلوا بحضرة الخوز فأخذوا من مكرهم وبخلهم قال فأهل الحجاز قال نزلوا بحضرة السودان فأخذوا من خفة عقولهم وطربهم فغضب الحجاج فقال أعزك الله لست منهم حجازيا أنت رجل من أهل الشام قال أخبرني عن أهل الشام قال نزلوا بحضرة أهل الروم فأخذوا من ترفقهم وصناعتهم وشجاعتهم. وسأل معاوية ابن الكواء عن أهل الكوفة فقال أبحث الناس عن صغيرة وأضيعهم لكبيرة قال فأهل البصرة قال غنم وردن جميعا وصدرن شتى قال فأهل الحجاز قال أسرع الناس إلى فتنة وأضعفهم فيها قال فأهل مصر قال أجداء أجداء أشداء أكلة من كلب قال فأهل ال موسى ل قال قلادة أمة فيها من كل خرزة قال فأهل الجزيرة قال كناسة بين المصرين ثم سكت قال ابن الكواء سلني فسكت قال لتسأل أو لأخبرك عما عنه تحيد قال أخبرني عن أهل الشام قال أطوع الناس لمخلوق وأعصاهم لخالق.

وقد جعلت القدماء ملوك الأرض طبقات فأقرت فيما زعموا جميع الملوك لملك بابل بالتعظيم وأنه أول ملوك العالم ومنزلته فيها كمنزلة القمر في الكواكب لأن إقليمه أشرف الأقاليم ولأنه أكثر الملوك مالا وأحسنهم طبعا وأكثرهم سياسة وحزما وكانت ملوكه يلقبونه بشاهنشاه ومعناه ملك الملوك ومنزلته من العالم كمنزلة القلب من الجسد والواسطة من القلادة، ثم يتلوه في العظمة ملك الهند وهو ملك الحكمة وملك الغلبة لأن عند الملوك الأكابرالحكمة من الهند، ثم يتلو ملك الهند في الرتبة ملك الصين وهو ملك الرعاية والسياسة وإتقان الصنعة وليس في ملوك العالم أكثر رعاية وتفقدا من ملك الصين في رعيته وجنده وأعوانه وهو ذو بأس شديد وقوة ومنعة له الجنود المستعدة والكراع والسلاح وجنده ذو أرزاق مثل ملك بابل. ثم يتلوه ملك الترك صاحب مدينة كوشان وهو ملك التغزغز ويدعى ملك السباع وملك الخيل إذ ليس في ملوك العالم أشد من رجاله ولا أجرأ منه على سفك الدماء ولاأكثر خيلا منه ومملكته ما بين بلاد الصين ومفاوز خراسان ويدعى بالاسم الأعم وهو إيرخان. وكان للترك ملوك كثيرة وأجناس مختلفة أولو بأس وشدة لا يدينون لأحد من الملوك إلا أنه ليس فيهم من يداري ملكه. ثم ملك الروم ويدعى ملك الرجال وليس في ملوك العالم أصبح من رجاله، ثم تتساوى الملوك بعد هؤلأء في الترتيب، وقد قال بعض الشعراء.

الدار داران إيوان وغمدان ** والملك ملكان ساسان وقحطان والأرض فارس والإقليم بابل وال ** إسلام مكة والدنيا خراسان والجانبان العلندان اللذا حسنا ** منها بخارى وبلخ الشاه توران والبيلقان وطبرستان فأزرهما ** واللكز شروانها والجيل جيلان قد رتب الناس جم في مراتبهم ** فمرزبان وبطريق وطرخان في الفرس كسرى وفي الروم القياسر وال ** حبش النجاشي والافراك خاقان

روي أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه سأل كعب الأحبار عن البلاد وأحوالها فقال يا أمير المؤمنين لما خلق الله سبحانه وتعالى الأشياء ألحق كل شيء بشيء فقال العقل أنا لاحق بالعراق فقال العلم أنا معك فقال له أنا لاحق بالشام فقال الفتن وأنا معك فقال الفقر أنا لاحق بالحجاز فقال القنوع وأنا معك فقالت القساوة أنا لا حقة بالمغرب فقال سوء الخلق وأنا معك فقالت الصباحة أنا لاحقة بالمشرق فقال حسن الخلق وأنا معك فقال الشقاء أنا لاحق بالبداوي فقالت الصحة وأنا معك. انتهى كلام كعب الأحبار و الله الموفق للصواب إليه المرجع والمآب.

معجم البلدان - الجزء الأول
الباب الأول: في صفة الأرض وما فيها من الجبال والبحار وغير ذلك | الباب الثاني في ذكر الأقاليم السبعة واشتقاقها والاختلاف في كيفيتها | الباب الثالث: في تفسير الألفاظ التي يتكرر ذكرها في هذا الكتاب | الباب الرابع: في أقوال الفقهاء في أحكام أراضي الفيء والغنيمة وكيف قسمة ذلك | الباب الخامس: في جمل من أخبار البلدان | باب الهمزة والألف وما يليهما | باب الهمزة والباء وما يليهما | باب الهمزة والتاء وما يليهما | باب الهمزة والثاء المثلثه وما يليهما | باب الهمزة والحاء وما يليهما | باب الهمزة والخاء وما يليهما | باب الهمزة والدال وما يليهما | باب الهمزة والذال وما يليهما | باب الهمزة والراء وما يليهما | باب الهمزة والزاي وما يليهما | باب الهمزة والسين وما يليهما | باب الهمزة والشين وما يليهما | باب الهمزة والصاد وما يليهما | باب الهمزة والضاد وما يليهما | باب الهمزة والطاء المهملة وما يليهما | باب الهمزة والغين وما يليهما | باب الهمزة والكاف وما يليهما | باب الهمزة والميم وما يليهما | باب الهمزة والنون وما يليهما | باب الهمزة والهاء وما يليهما | باب الهمزة والياء وما يليهما