مجلة الرسالة/العدد 86/وداع. . . . .

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

مجلة الرسالة/العدد 86/وداع. . . . .

مجلة الرسالة - العدد 86
وداع. . . . .
[[مؤلف:|]]
بتاريخ: 25 - 02 - 1935


بقلم وصفي البني

يا عهوداً من حياتي شطرت ... كيف أصبحت وراء العدم؟

أنت من قلبي شظايا ألمٍ ... كيف أرصى عن بقايا الألم؟

يا عهوداً قد تولى ذكرها ... أنت من ليلي منار الأنجم

سوف أمشي فوق آلامي وما ... في فؤادي من بقايا الأسهم

مسرعاً في الليل أعدو كي أرى ... نور أيامٍ تغذت من دمي

هل يطول الليل دهراً كاملاً؟ ... بل سيمضي رغم أنف النوم

يا عيوني ما بكائي والأسى ... غير أصوات بواد مظلم

قد سكبت الدمع في أمسي ولم ... أستمع غير التشكي من فمي!

خلني أحيا ضحوكا فالبكاء ... سوف يكويني بنار الندم

قد شربت الكأس مراً علقماً ... واحتسيت الصبر فوق العلقم

فلنقف يا دهر، ذا وادي الشقا ... من يرى الوادي وفيه يرتمي؟. . .

هذه دنيايَ ما عيشي بها ... باكياً إلا كليلٍ أقتم!

قد تراءى الفجر يزجي نوره ... في حنايا الليل يجري كالدم

فلنودع يا رفاقي أمسنا ... إن نجم الصبح أغرى مبسمى!

دمشق

وصفي البني