صفحة:مذكراتي عن الثورة العربية الكبرى.pdf/26

    من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
    تحتاج هذه الصفحة إلى تصحيح.

    ۲- يجب على جميع الموظفين في البلاد العربية باستثناء الولاة أن يعرفوا اللغة العربية ويجري تعيينهم من قبل السلطات المحلية ما عدا القضاة الشرعيين الذين تعينهم العاصمة.

    ٣ - توسع سلطات الادارة المحلية فتشمل النافعة والتعليم والأوقاف الخ...

    ٤ - يكون في الوزارة مبدئيا ثلاثة وزراء من أبناء البلاد العربية وتضم وظائف الدولة الكبرى عدد كافيا منهم يتناسب مع عدد العرب في الدولة . ٥ - و لما كان أعضاء مجلس الأعيان يعينون تعيينا من قبل السلطان وجب تعيين اثنين من العرب عن كل ولاية عربية.

    وقد أعلنت الحكومة العثمانية عزمها على تحقيق تلك الاصلاحات ، إلا أنها لم تحقق ما تم الاتفاق عليه ، بل رأت أن تنفذ خطة التقارب التركي - العربي بالاكتفاء بتعيين كل من السادة : عبد الحميد الزهراوي و محمد بهم ويوسف سرسق وعبد الرحمن اليوسف ومحي الدين النقيب وأحمد كيخيا في مجلس الاعيان . وعينت السادة شكري العسلي وعبد الوهاب الانكليزي وناحي السويدي وأمين التميمي في مناصب رفيعة . ثم أسست مدرستين ثانويتين عربيتين الواحدة في دمشق والثانية في بيروت وعهدت إلى كل من السيدين رفيق التميمي ورسم حیدر بأن يدير كل واحد منهما مدرسة وصار في مقدور المحاكم في البلاد العربية سماع المرافعات باللغة العربية . وقد خيل الحكومة التركية أنها ترضي أبناء البلاد العربية بهذه الحلول المحدودة ، ولكن جمعيتنا رأت في هذه الحلول مسائل ثانوية بالنظر لمطا لبنا الأولية ، اذ ان تعيين بعض ارباب النفوذ من العرب في مجلس الأعيان وتعيين بعض الموظفين في وظائف مرموقة