صفحة:حياة عصامى.pdf/36

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
لم تدقّق هذه الصفحة


لزاما عليك ان تعرض التقرير اولا على مجلس ادارة الحزب ، كما يقضى النظام الحزبى " ..

فاخبرت اللجنه ان ضميرى مستريح لان الادلة المادية التى فى الاتفاقية تؤكد صحة الرقم الضائع على الدولة وقد بحثت الاتفاقية مع الاستاذ عبدالحليم البيلى سكرتير اللجنة واقتنع برأيى فاخبرته انى سأكتب تقريرى على هذا الاساس واقدمه للجنه ، واعتذرت لضيق الوقت الذى حال دون عرضة على مجلس ادارة الحزب ، لان زعيم المعارضة فى المجلس وكان المغفور له حسن صبرى باشا طلب استعجال عرض التقرير على المجلس ثم انى رأيت من الاصوب وحسن السياسة ان يكون اعضاء الحزب احرارا فى ابداء رأيهم كما يعتقدون لكى يظهر للرأى العام روح الديمقراطية التى يتمتع بها اعضاء حزب الشعب .

واخيرا وبعد مناقشة طويلة واصرار منى على تقديم التقرير للمجلس ، طلبوا من الاجتماع بسكرتير اللجنه لحذف بعض الكلمات التى لا تغير من جوهر الموضوع فاتقت معهم على هذا الاقتراح وتلوت التقرير فى المحلس وقد سجل فى المضبطة..

وقد رد المغفور له صدقى باشا بلباقته المشهورة محترما الملاحظات الواردة به وقام زعيم المعارضة وقال انه يكتفى بما جاء فى التقرير .

وانى اشهد امام الله – ان صدقى باشا لم يفاتحنى فى هذا التقرير بكلمة واحدة سواء قبل تقديمة للمجلس او بعد تقديمه .