رياض الصالحين/الصفحة 112

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
رياض الصالحين باب أدب الشرب واستحباب التنفس ثلاثاً
المؤلف: يحيى النووي


باب أدب الشرب واستحباب التنفس ثلاثاً خارج الإناء وكراهة التنفس في الإناء واستحباب إدارة الإناء على الأيمن فالأيمن بعد المبتدئ

757- عن أنس رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ أن رَسُول اللَّهِ ﷺ كان يتنفس في الشراب ثلاثاً. مُتَّفَقٌ عَلَيهِ.

يعني: يتنفس خارج الإناء.

758- وعن ابن عباس رَضِيَ اللَّهُ عَنهُما قال، قال رَسُول اللَّهِ ﷺ: (لا تشربوا واحداً كشرب البعير، ولكن اشربوا مثنى وثلاث، وسموا إذا أنتم شربتم، واحمدوا إذا أنتم رفعتم) رَوَاهُ التِّرمِذِيُّ وَقَالَ حَدِيثٌ حَسَنٌ.

759- وعن أبي قتادة رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ أن النبي ﷺ نهى أن يتنفس في الإناء. مُتَّفَقٌ عَلَيهِ.

يعني: يتنفس في نفس الإناء.

760- وعن أنس رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ أن رَسُول اللَّهِ ﷺ أتي بلبن قد شيب بماء وعن يمينه أعرابي وعن يساره أبو بكر رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ فشرب ثم أعطى الأعرابي وقال: (الأيمن فالأيمن) مُتَّفَقٌ عَلَيهِ.

قوله (شيب) أي خلط.

761- وعن سهل بن سعد رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ أن رَسُول اللَّهِ ﷺ أتي بشراب فشرب منه وعن يمينه غلام وعن يساره أشياخ فقال للغلام: (أتأذن لي أن أعطي هؤلاء ) فقال الغلام: لا والله لا أوثر بنصيبي منك أحداً! فتله رَسُول اللَّهِ ﷺ في يده. مُتَّفَقٌ عَلَيهِ.

قوله (تله): أي وضعه.

وهذا الغلام هو ابن عباس رَضِيَ اللَّهُ عَنهُما.

رياض الصالحين - كتاب أدب الطعام

باب التسمية في أوله والحمد في آخره | باب لا يعيب الطعام واستحباب مدحه | باب ما يقوله من حضر الطعام وهو صائم إذا لم يفطر | باب ما يقوله من دعي إلى طعام فتبعه غيره | باب الأكل مما يليه ووعظه وتأديبه من يسئ أكله | باب النهى عن القران بين تمرتين | باب ما يقوله ويفعله من يأكل ولا يشبع | باب الأمر بالأكل من جانب القصعة والنهى عن الأكل من وسطها | باب كراهية الأكل متكئاً | باب استحباب الأكل بثلاث أصابع واستحباب لعق الأصابع | باب تكثير الأيدي على الطعام | باب أدب الشرب واستحباب التنفس ثلاثاً | باب كراهة الشرب من فم القربة | باب كراهة النفخ في الشراب | باب بيان جواز الشرب قائماً وبيان الأكمل والأفضل الشرب قاعداً | باب استحباب كون ساقي القوم آخرهم شرباً | باب جواز الشرب من جميع الأواني الطاهرة غير الذهب والفضة