رياض الصالحين/الصفحة الواحد بعد المئة

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
رياض الصالحين باب التسمية في أوله والحمد في آخره
المؤلف: يحيى النووي


باب التسمية في أوله والحمد في آخره

728- عن عمر بن أبي سلمة رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ قال، قال لي رَسُول اللَّهِ ﷺ: (سم اللَّه، وكل بيمينك؛ وكل مما يليك) مُتَّفَقٌ عَلَيهِ.

729- وعن عائشة رَضِيَ اللَّهُ عَنها قالت قال رَسُول اللَّهِ ﷺ: (إذا أكل أحدكم فليذكر اسم اللَّه تعالى، فإن نسي أن يذكر اسم اللَّه تعالى في أوله فليقل بسم اللَّه أوله وآخره) رواه أبو داود والترمذي وَقَالَ حَدِيثٌ حَسَنٌ صحيح.

730- وعن جابر رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ قال سمعت رَسُول اللَّهِ ﷺ يقول: (إذا دخل الرجل بيته فذكر اللَّه تعالى عند دخوله وعند طعامه قال الشيطان لأصحابه: لا مبيت لكم ولا عشاء، وإذا دخل فلم يذكر اللَّه تعالى عند دخوله قال الشيطان أدركتم المبيت، وإذا لم يذكر اللَّه تعالى عند طعامه قال أدركتم المبيت والعشاء) رَوَاهُ مُسلِمٌ.

731- وعن حذيفة رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ قال: كنا إذا حضرنا مع رَسُول اللَّهِ ﷺ طعاماً لم نضع أيدينا حتى يبدأ رَسُول اللَّهِ ﷺ فيضع يده، وإنا حضرنا معه مرة طعاماً فجاءت جارية كأنها تدفع فذهبت لتضع يدها في الطعام فأخذ رَسُول اللَّهِ ﷺ بيدها، ثم جاء أعرابي كأنما يدفع فأخذ بيده فقال رَسُول اللَّهِ ﷺ: (إن الشيطان يستحل الطعام أن لا يذكر اسم اللَّه تعالى عليه، وإنه جاء بهذه الجارية ليستحل بها فأخذت بيدها، فجاء بهذا الأعرابي ليستحل به فأخذت بيده؛ والذي نفسي بيده إن يده في يدي مع يديهما) ثم ذكر اسم اللَّه تعالى وأكل. رَوَاهُ مُسلِمٌ.

732- وعن أمية بن مخشي الصحابي رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ قال: كان رَسُول اللَّهِ ﷺ جالساً ورجل يأكل فلم يسم حتى لم يبق من طعامه إلا لقمة، فلما رفعها إلى فيه قال: بسم اللَّه أوله وآخره. فضحك النبي ﷺ ثم قال: (ما زال الشيطان يأكل معه فلما ذكر اسم اللَّه استقاء ما في بطنه) رواه أبو داود والنسائي.

733- وعن عائشة رَضِيَ اللَّهُ عَنها قالت: كان رَسُول اللَّهِ ﷺ يأكل طعاماً في ستة من أصحابه فجاء أعرابي فأكله بلقمتين. فقال رَسُول اللَّهِ ﷺ: (أما إنه لو سَمَّى لكفاكم) رَوَاهُ التِّرمِذِيُّ وَقَالَ حَدِيثٌ حَسَنٌ صحيح.

734- وعن أبي أمامة رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ أن النبي ﷺ كان إذا رفع مائدته قال: (الحمد لله كثيراً طيباً مباركاً فيه غير مَكْفِيٍّ ولا مودع ولا مستغنىً عنه ربنا) رَوَاهُ البُخَارِيُّ.

735- وعن معاذ بن أنس رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ قال، قال رَسُول اللَّهِ ﷺ: (من أكل طعاماً فقال: الحمد لله الذي أطعمني هذا ورزقنيه من غير حول مني ولا قوة، غفر له ما تقدم من ذنبه) رواه أبو داود والترمذي وَقَالَ حَدِيثٌ حَسَنٌ.

رياض الصالحين - كتاب أدب الطعام

باب التسمية في أوله والحمد في آخره | باب لا يعيب الطعام واستحباب مدحه | باب ما يقوله من حضر الطعام وهو صائم إذا لم يفطر | باب ما يقوله من دعي إلى طعام فتبعه غيره | باب الأكل مما يليه ووعظه وتأديبه من يسئ أكله | باب النهى عن القران بين تمرتين | باب ما يقوله ويفعله من يأكل ولا يشبع | باب الأمر بالأكل من جانب القصعة والنهى عن الأكل من وسطها | باب كراهية الأكل متكئاً | باب استحباب الأكل بثلاث أصابع واستحباب لعق الأصابع | باب تكثير الأيدي على الطعام | باب أدب الشرب واستحباب التنفس ثلاثاً | باب كراهة الشرب من فم القربة | باب كراهة النفخ في الشراب | باب بيان جواز الشرب قائماً وبيان الأكمل والأفضل الشرب قاعداً | باب استحباب كون ساقي القوم آخرهم شرباً | باب جواز الشرب من جميع الأواني الطاهرة غير الذهب والفضة