ذكر أخبار أصبهان/الجزء الرابع

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
  ►الجزء الثالث ◄  


باب الميم

من اسمه محمد

1321

محمد بن أبي يحيى الأسلمي من سكان المدينة وهو والد إبراهيم بن محمد بن أبي يحيى يكنى أبا إبراهيم واسم أبي يحيى سمعان حكى الحسين بن حفص عن إبراهيم بن محمد بن أبي يحيى أنه قال: نحن من رستاق براءان روى عن أبيه، وأمه توفي سنة ست وأربعين ومائة. روى عنه حاتم بن إسماعيل ويحيى القطان، ويحيى بن العلاء، وأبو ضمرة، وحفص بن غياث، وابنه سحبل

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا علي بن عبد العزيز، ثنا عمر بن حفص بن غياث، ثنا أبي عن محمد بن أبي يحيى الأسلمي عن يزيد بن أمية الأعور، عن يوسف بن عبد الله بن سلام، قال: رأيت النبي ﷺ أخذ كسرة من خبز شعير فوضع عليها ثمرة، ثم قال: «هذه إدام هذه» فأكلها

حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل، حدثني أبي، ثنا يحيى بن سعيد، عن محمد بن أبي يحيى، حدثني أبي، أن أبا سعيد، أخبره أن رسول الله ﷺ جاءه مال فجعل يقسمه بين الناس بقبضة يعطيهم فجاء رجل من قريش فأعطاه في طرف ثوبه أو ردائه ثم قال: زدني يا رسول الله فزاده ثم قال: زدني فزاده، ثم ولى ذاهبا فقال رسول الله ﷺ: «إن الرجل ليأتيني فيسألني فأعطيه ثم يسألني فأعطيه ثم يسألني فأعطيه ويجعل في ثوبه نارا ثم ينقلب إلى أهله بنار»

حدثنا أحمد بن جعفر بن مالك، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل، حدثني أبي، ثنا يحيى بن سعيد، عن محمد بن أبي يحيى، حدثني أبي، أن أبا سعيد الخدري، حدثه أن النبي ﷺ قال: "لما كان يوم الحديبية قال: «لا توقدوا نارا بليل» قال فلما كان بعد ذلك قال: «أوقدوا واصطنعوا فإنه لا يدرك قوم بعدكم صاعكم ولا مدكم»

حدثنا عبد الله بن محمد، ومحمد بن إبراهيم، قالا: ثنا أبو يعلى الموصلي، ثنا إسحاق بن إبراهيم، ثنا حاتم بن إسماعيل، عن محمد بن أبي يحيى، عن أمه، قالت: دخلنا على سهل بن سعد في نسوة فقال: إني أسقيكم من بئر بضاعة وقد سقيت النبي ﷺ من مائها كذا حدثناه عن إسحاق بن محمد، عن أمه، ورواه هشام بن عمار فخالفه فقال: عن أبيه

حدثناه سليمان بن أحمد، ثنا موسى بن سهل الجوني، ثنا هشام بن عمار، ثنا حاتم بن إسماعيل، ثنا محمد بن أبي يحيى الأسلمي، عن أبيه، قال: دخلنا على سهل بن سعد في بيته فقال: لو أني أسقيكم من بئر بضاعة لكرهتم، وقد والله سقيت منها رسول الله ﷺ بيدي. ورواه الشافعي عن إبراهيم بن محمد، عن أبيه، عن أمه، عن سهل

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا عبد الله بن محمد بن سوار الهاشمي، قال ثنا أبو بلال الأشعري، ثنا يحيى بن العلاء، عن محمد بن أبي يحيى، عن عكرمة، عن ابن عباس، قال رأيته اتزر فأرسل إزاره من مقدمه حتى مست ظهر قدميه وساقيه من خلفه، فقلت له تأتزر هكذا فقال: هكذا رأيت رسول الله ﷺ. رواه يحيى بن سعيد ومحمد بن معاوية الزعفراني، عن محمد بن أبي يحيى، نحوه

حدثنا أبو بكر أحمد بن محمد بن موسى ثنا أحمد بن مكرم، ثنا علي بن عبد الله المديني، ثنا يحيى بن سعيد، ثنا محمد بن أبي يحيى الأسلمي، حدثني أبي أن أبا سعيد الخدري، حدثه أن رسول الله ﷺ أتي بمال فجعل يقسمه بين الناس بقبضة وبقبضتين فجاء رجل من قريش فسأل فأعطاه في طرف ردائه فقال: زدني فزاده ثم قال: زدني فزاده ثم قال: «يأتي أحدكم فيسألني فأعطيه ثم يسألني فأعطيه فيجعله في ثوبه نارا فينقلب إلى أهله بنار»

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن أبي يحيى، ثنا أبو بكر الطرسوسي محمد بن عيسى، ثنا سليمان بن داود، ثنا الدراوردي، عن محمد بن أبي يحيى الأسلمي، عن خالد بن عبد الله بن حسين، عن عباد بن عبيد الله بن أبي رافع، عن أبيه، عن جده أبي رافع، أن رسول الله ﷺ قال: «شر الرقيق الزنجي إذا شبعوا زنوا إذا جاعوا سرقوا»

1322

محمد بن عبد الله بن علي بن عبد الله بن العباس أمير المؤمنين الملقب بالمهدي كانت ولايته عشر سنين وشهرا وستة وعشرين يوما توفي في قرية من قرى ماسذان وكانت بيعته سنة ثمان وخمسين ومائة ووفاته سنة تسع وستين ومائة

حدثنا محمد بن علي بن حبيش، ثنا محمد بن هارون بن عيسى الهاشمي، حدثني محمد بن مسلم أبو الحسن الفارسي، حدثني محمد بن عبد الله الرقاشي، قال سمعت المهدي، أمير المؤمنين يخطب فقال في خطبته حدثنا المبارك بن فضالة، عن الحسن، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «إن الدنيا خضرة حلوة وإن الله عز وجل مستخلفكم فيها فناظر كيف تعملون ألا فاتقوا الدنيا واتقوا النساء»

حدثنا أبو بكر بن خلاد، ثنا أحمد بن كثير بن الصلت، ثنا سليمان بن أبي شيخ، ثنا أبو سفيان الحميري، عن المهدي، عن أبيه المنصور، عن محمد بن علي، عن أبيه، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله ﷺ «لا يغسلني العباس فإنه والد والوالد لا ينظر إلى عورة ولده»

حدثنا محمد بن المظفر، ثنا محمد بن أحمد بن الهيثم بن صالح، حدثني أحمد بن إبراهيم بن عبد الرحمن المزني، ثنا جعفر بن محمد بن المهاجر، ثنا عمرو بن زيد البجلي أبو عبيدة، عن أبي سفيان الحميري، قال دخلت يوما على المهدي فقال: حدثني أبي المنصور عن أبيه محمد بن علي عن أبيه عن جده عبد الله بن عباس عن النبي ﷺ قال: «من أسديت إليه نعمة فليكاف بمثلها فإن لم يقدر فليظهر ثناء حسنا»

1323

محمد بن يوسف بن معدان بن سليمان أبو عبد الله يعرف بعروس الزهاد سكن هو وأخواه عبد الرحمن وعبد العزيز محلة جورجير وتوفي بالمصيصة ودفن إلى جنب مخلد بن الحسين له المناقب المشهورة والفضائل المذكورة توفي سنة أربع وثمانين ومائة ولم يكمل أربعين سنة روى عن يونس بن عبيد والأعمش والثوري وحماد بن زيد وحماد بن سلمة وصالح المري وعمر بن صبح دفن كتبه وكان يقول: هب أنك قاض فكان ماذا هب أنك مفت فكان ماذا هب أنك محدث فكان ماذا وأقبل على التوحد والتعبد وآثر الخمول واتباع منهج الرسول وابتغى الدنو والوصول حدث عنه يحيى القطان وابن مهدي ومحمد بن عيينة الفزاري ومخلد بن الحسين وأبو إسحاق الفزاري وعبد الله بن المبارك وعطاء بن مسلم وزهير بن عباد وسليمان الشاذكوني ومن أهل أصبهان عصام جبر وعامر بن حماد بن حمدويه وصالح بن مهران أبو سفيان وإبراهيم بن أيوب

حدثت عن إسحاق بن إبراهيم بن زيد، ثنا أبو طالب عبد الله بن أحمد بن سوادة، ثنا ابن أبي المضاء، ثنا زهير بن عباد الرؤاسي، حدثني محمد بن يوسف العابد الزاهد الأصبهاني، عن الأعمش، عن زيد بن وهب، قال: قال لي ابن مسعود: يا زيد بن وهب، لا تدع إذا كان يوم الجمعة أن تصلي على النبي ﷺ ألف مرة تقول: اللهم صل على محمد النبي الأمي صلى الله عليه حدثناه علي بن محمد بن أحمد الفقيه، عنه، وقال أبو محمد بن حيان: لم أر روى حديثا مسندا عند أحد إلا حديثا رواه على سعيد العسكري

حدثنا أحمد بن محمد بن أبي سليم الرازي، ثنا عبد الله بن عمران الأصبهاني، ثنا عامر بن حماد الأصبهاني، عن محمد بن يوسف الأصبهاني، عن عمر بن صبح، عن أبان، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «يحول الله تعالى يوم القيامة ثلاث قرى من زبرجدة خضراء تزف إلى أزواجهن عسقلان والإسكندرية وقزوين»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو جعفر بن الجارود، حدثني عبد الله بن داود، حدثني إبراهيم بن أيوب، عن محمد بن يوسف، أخي عبد الرحمن بن يوسف عن حماد بن سلمة، عن حميد، قال: قلت للحسن: أخرج زكاة مالي فأضعه فإذا رأيت موضعا جعلته فيه، قال: لا تجعل زكاتك ودا لمالك كلما رأيت حقا اتقيته به ولكن أخرج زكاة مالك في الشهر الذي تجب فيه الصدقة

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا سلم بن عصام، ثنا عبد الرحمن بن عمر رستة، سمعت يحيى القطان، يقول: ما رأيت رجلا أفضل من محمد بن يوسف

حدثنا علي بن يعقوب المؤذن، ثنا إبراهيم بن محمد بن الحسن، ثنا عبد الرحمن بن عمر رستة، قال: لقيني محمد بن يوسف المعداني في طريق مكة فأخذ بيدي فنظر يمنة ويسرة فقال لي: مر بدار المترفين وقل لهم: أين أرباب المصانع والقرى ومر بدار العابدين وقل لهم: ألا قطع الموت التنصب والعناء

حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن الفضل، ثنا أحمد بن جعفر أبو حامد، ثنا أحمد بن الخليل، ثنا الحسن بن عمرو، مولى ابن المبارك قال: ما رأيت ابن المبارك أعجبه إنسان قط ممن كان يأتيه إعجابه بمحمد بن يوسف الأصبهاني كان كالعاشق له

حدثنا أبي، ثنا أحمد بن محمد بن يزيد، ثنا أحمد بن عصام، ثنا يوسف بن زكرياء، قال: كان محمد بن يوسف لا يشتري من بقال واحد ولا من خباز واحد فقال: لعلهم يعرفوني ويحابوني فأكون ممن أعيش بديني

حدثنا إبراهيم بن عبد الله، ثنا محمد بن إسحاق، قال سمعت يعقوب الدورقي، قال: سمعت يحيى بن سعيد، يقول: قال محمد بن يوسف: ذهب أبو عامر وذهب فلان وذهب فلان وبقيت أنا أتردد في حشوش الدنيا

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو بكر بن الجارود، ثنا محمد بن عامر، حدثني أبو سفيان، عن محمد بن يوسف،، أنه كان يقول: ربي الذي يقضي ولا يقضى عليه، وهو أحد باقي وإليه المصير. أبو سفيان هو ابن مهران.

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن الحسين بن مهلب، سمعت محمد بن عامر، يقول: ثنا أبو سفيان، قال:، قال: محمد بن يوسف: الدنيا عصمة الله أو الهلكة، والآخرة عفو الله أو النار

حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا محمد بن يحيى بن مندة ثنا إبراهيم بن عامر ثنا أبو سفيان قال سمعت محمد بن يوسف يقول لقد خاب من كان حظه من الله الدنيا

حدثنا أبي، ثنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن عمر، ثنا أبو علي بن عميرة، سمعت بعض أصحابنا، يقول:، قال: محمد بن يوسف الأصبهاني: إذا كان يحزنك ما ترى من نفسك، فقلبك حي بعد

1324

محمد بن أبان بن الحكم بن يزيد بن جابر بن خيوان بن أحزم بن ذهل بن ذؤيب بن عمرو بن عنبر أبو عبد الرحمن العنبري، كوفي قدم أصبهان وهو عم محمد بن يحيى بن أبان العنبري، سمع منه بعد المائتين، روى عن الثوري، وأبي حنيفة، ومسعر، وشعبة، ومبارك، وزفر، ومعلى بن هلال، وعمرو بن شمر، حدث عنه سهل بن عثمان، وأحمد بن معاوية بن الهذيل، وسليمان بن يوسف العقلي، ومحمد بن عمر الزهري.

حدثنا عبد الله بن جعفر بن أحمد بن فارس، ثنا محمد بن عمر بن يزيد، ثنا محمد بن أبان العنبري، ثنا النضر بن منصور، عن أبي الجنوب، عن علي، قال: كنا عند النبي ﷺ حين جاءه أهل الذمة، فقالوا: "اكتب لنا كتابا نأمن به من بعدك، قال: «نعم، أكتب لكم ما شئتم إلا معرة الجيش وسفهاء الغوغاء فإنهم قتلة الأنبياء»

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا عبد الله بن محمد بن عيسى، ثنا محمد بن عامر، ثنا محمد بن أبان العنبري، ثنا سفيان الثوري، عن هشام بن حسان، عن حفصة بنت سيرين، عن أم الحسن، عن أم سلمة زوج النبي ﷺ، قالت: قال رسول الله ﷺ: "إذا حضر الميت، فقل {سبحان ربك رب العزة عما يصفون، وسلام على المرسلين، والحمد لله رب العالمين}"

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد، ثنا يزيد ثنا أبو عبد الله محمد بن عمرو بن يزيد، ثنا محمد بن أبان العنبري، ثنا معلى بن هلال، عن حميد، عن أنس، قال: قال رسول الله ﷺ: «التفقه في الدين حق على كل مسلم».

وأخبرناه عبد الله بن جعفر إجازة، ثنا محمد بن عمر بن يزيد، ثنا محمد بن أبان مثله

حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن سهل، ثنا محمد بن أحمد بن الحسن، ثنا أحمد بن يحيى بن حمزة، ثنا محمد بن أبان العنبري، حدثني عمرو بن قيس المكي، عن الزهري، عن عروة، عن عائشة، قالت: خرج رسول الله ﷺ محمر وجنتاه، فقال: ويل للعرب ويل للعرب مما قد اقترب، قالت: قلت: ما ذاك؟ قال: "فتح اليوم من ردم يأجوج ومأجوج مثل ذا وعقد بيده عشرة، قالت: قلت: يا رسول الله أنهلك وفينا الصالحون؟ قال: إذا كثر الخبث"

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم، إملاء، ثنا محمد بن يحيى بن منده، ثنا إبراهيم بن عمر، ثنا محمد بن أبان العنبري، ثنا النضر بن منصور، عن أبي الجنوب، قال: اشترى علي بن أبي طالب، رضي الله عنه ما بين الخورنق إلى الحيرة بأربعين ألفا من دهاقين الخورنق، فقيل له: يا أمير المؤمنين اشتريت حجرا أصم لا ينبت شيئا، قال: صدقتم، إني سمعت رسول الله ﷺ، يقول: "كوفان ليبعثن الله عز وجل يوم القيامة من ظهره سبعين ألفا كأن وجوههم القمر يدخلون الجنة بلا حساب عليهم ولا عذاب، قال: فأحببت أن يحشروا في ملكي"

1325

محمد بن سليمان بن عبد الرحمن، أصبهاني أبو علي، وابنه يحيى بن محمد، يروي عن أبيه، توفي سنة إحدى وثمانين ومائة ومسكنه بسنبلان، وهو عم محمد بن سعيد ابن الأصبهاني، يروي عن سهيل بن أبي صالح وأبي إسحاق الشيباني وعطاء بن السائب ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى.

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا أحمد بن رشدين، ثنا يحيى بن سليمان الجعفي، ثنا محمد بن سليمان الأصبهاني، عن أبي سنان ضرار بن مرة، عن عبد الله بن أبي الهذيل، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ، قال: «إن جهنم لما سيق إليها أهلها بلعتهم فلفحتهم لفحة لم تدع لحما على عظم إلا ألقته على العرقوب»

حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل، حدثني أبو همام الوليد بن شجاع، ثنا محمد بن سليمان الأصبهاني، عن ابن أبي ليلى، عن الشعبي عن عبد الله بن مسعود، قال: قال رسول الله ﷺ: "{لتسألن يومئذ عن النعيم} قال: الأمن والصحة"

1326

محمد بن إبراهيم المديني أبو عبد الله، وقيل أبو عبد الرحمن، قدم أصبهان، روى عنه عامر بن إبراهيم، يروي عن أبيه عن عبد الله بن جعفر وعن عبد الله بن معاوية بن عبد الله وعن محمد بن جحادة وعن الأعرج.

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن إبراهيم المدني أبو عبد الرحمن، حدثني أبي، عن عبد الله بن جعفر، عن علي، قال: سمعت النبي ﷺ، يقول: «أربع ركعات من صلاهن قبل العصر حرمه الله على النار»

1327

محمد بن سعيد بن سليمان بن عبد الرحمن بن الأصبهاني أبو جعفر، سكن الكوفة، يعرف بحمدان، توفي سنة عشرين ومائتين، حدث عن القاسم بن معن.

حدثنا عبد الله بن جعفر، ثنا إسماعيل بن عبد الله، ثنا محمد بن سعيد بن الأصبهاني، ثنا عقبة هو ابن خالد، عن موسى بن محمد بن إبراهيم، حدثني أبي، عن السلولي، عن معاذ، قال: قال رسول الله ﷺ: «إن أتخذ منبرا فقد اتخذه أبي إبراهيم، وإن أتخذ العصا فقد اتخذها أبي إبراهيم»

1328

محمد بن مالك الأشعري، روى عن حسين بن الفرج وعامر بن إبراهيم، يروي عن عيسى بن المسيب والحسن بن عمارة.

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا ابن عامر، عن أبيه، عن جده، ثنا محمد بن مالك، ثنا عيسى بن المسيب، والحسن بن عمارة، عن الحكم، عن ابن أبي ليلى، عن بلال، قال: «أمرني رسول الله ﷺ أن أثوب في الصبح ولا أثوب في العشاء»

1329

محمد بن عبد الرحمن المجاشعي، يروي عن هشام بن عروة، ذكر ابن منده.

حدث عبد الله بن أحمد بن أسيد، ثنا إبراهيم بن عامر، ثنا أبي، ثنا محمد بن عبد الرحمن المجاشعي، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: كان رسول الله ﷺ يقرأ في ركعتي الفجر: «قل هو الله أحد وفي الأولى قل يأيها الكافرون»

1330

محمد بن بكير بن واصل بن مالك بن قيس بن جابر بن ربيعة الحضرمي أبو الحسين، قدم أصبهان سنة وعشرين ومائتين، وتوفي بعد العشرين، روى عنه أبو مسعود وأسيد بن عاصم وهو صاحب غرائب.

حدثنا أحمد بن جعفر بن معبد، ثنا يحيى بن مطرف، ثنا محمد بن بكير، ثنا يوسف بن عطية، عن أبي سنان، عن الضحاك بن عرزب، عن أبي هريرة، قال: قال النبي ﷺ: «من مات في بيت المقدس فكأنما مات في السماء»

حدثنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن ممشاذ القارئ، ثنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن النعمان، ثنا محمد بن بكير، ثنا أبو الأحوص عن أبي إسحاق، عن عمارة بن رويبة، قال: سمعت رسول الله ﷺ، يقول: «من صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها لم يلج النار» فقال رجل أنت سمعت هذا من رسول الله ﷺ، قال: سمعته أذناي ووعاه قلبي من رسول الله ﷺ"

حدثنا محمد بن إسحاق بن أيوب، ثنا محمد بن عبد الله بن الحسن، ثنا محمد بن بكير، ثنا سويد بن عبد العزيز، عن إسحاق بن أبي فروة، عن عيسى بن عبد الرحمن بن أبي ليلى، عن زر بن حبيش، عن صفوان بن عسال أن رسول الله ﷺ، قال: «ما عدا رجل يلتمس علما إلا فرشت له الملائكة أجنحتها رضى بما يعمل»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا عبد الله بن زكرياء، ثنا محمد بن بكير الحضرمي، ثنا يونس بن أبي يعفور العبدي، عن عون بن أبي جحيفة، عن أبيه، قال: كنت عند النبي ﷺ وهو يخطب وعمي بين يدي في المجلس، فقال رسول الله ﷺ: "لا تزال أمتي صالحا حتى يمضي اثنا عشر خليفة كلهم من قريش. قال: وخفض بها صوته " فقال أبي لعمه: ما قال؟ قال: أي بني كلهم من قريش.

1331

محمد بن سليمان بن حبيب المصيصي، الملقب بلوين، أبو جعفر أبيض اللحية، كوفي أسدي من أنفسهم من بني العائف واسمه سعد بن مالك بن عامر بن الحارث بن ثعلبة بن ذودان بن أسد بن خزيمة، كان ممن يرابط بالثغور وآثر المصيصة على سائر الثغور، وكان لا يكره إذا لقب بلوين، ويقول: لوين تصغير: لون، وذكر أن له حلقة في الفرائض أيام سفيان بن عيينة، روى عن مالك بن أنس، وحماد بن زيد، وسليمان بن بلال، وابن أبي الزناد، والفضيل بن عياض، وابن المبارك، حدث عنه أبو داود السجستاني بحديث سليمان بن بلال، عن أبي وجزة في سننه، حدث بأصبهان سنة تسع وثلاثين ومات بعد الأربعين بالمصيصة.

ومن مفاريد حديثه:

حدثنا عبد الله بن محمد، ثنا الحسن بن أحمد المالكي، والقاسم بن عباد، قالا: ثنا لوين، ثنا ابن عيينة، عن عمرو بن دينار، وعن أبي جعفر، عن إبراهيم بن سعد، عن أبيه، قال: كنت عند النبي ﷺ وعنده قوم فدخل علي فلما دخل قال: اخرجوا. فلما خرجوا تلاوموا، فقال بعضهم لبعض: والله ما أخرجنا فارجعوا، فقال النبي ﷺ: «ما أدخلته وأخرجتكم ولكن الله عز وجل أدخله وأخرجكم»، قال لوين حدثنا به ابن عيينة مرة أخرى، عن إبراهيم بن سعد لم يجاوز به، حدثنا بهذا الحديث أبو محمد بن حيان، ثنا أبو بكر البزار، ثنا إبراهيم بن عبد الله بن الجنيد، ثنا محمد بن سليمان الأسدي، قال البزار: هكذا رواه محمد بن سليمان وغير محمد بن سليمان، يرويه عن سفيان عن عمرو عن محمد بن علي مرسلا

1332

محمد بن عبد الوهاب بن إبراهيم القناد سكن الكوفة، أصبهاني الأصل مولى قبس بن ثعلبة روى عن مسعر والثوري.

حدثنا إبراهيم بن عبد الله الأصبهاني، ثنا محمد بن إسحاق الثقفي، ثنا هارون بن إسحاق قال: كان محمد بن عبد الوهاب من أفضل الناس وكان أصله إص يكنى أبا يحيى، وكان يقول: إنه مولى لبني ثعلبة ومات سنة اثنتي عشرة ومائتين

حدثنا إبراهيم بن أبي حصين، ثنا محمد بن عبد الله الحضرمي، ثنا هارون بن إسحاق حدثني محمد بن عبد الوهاب القناد، ثنا مسعر بن كدام، عن إسماعيل بن أبي خالد، عن الشعبي عن يحيى بن طلحة، عن أمه سعدى المرية قالت: مر عمر بطلحة بعد وفاة الرسول ﷺ وهو مكتئب فقال: ما لك أساءتك إمرة ابن عمك قال: لا ولكني سمعت رسول الله ﷺ يقول: "إني لأعلم كلمة لا يقولها عبد عند موته إلا كانت نورا لصحيفته وإن جسده وروحه ليجدان لها فرجا عند الموت"، فلم أسأله عنها. قال عمر: فأنا أعلمها وهي التي أراد عليها عمه فلو علم شيئا أنجى له لأمره.

1333

محمد بن الصلت بن الحجاج الأسدي أبو جعفر، كان بأصبهان وسكن الكوفة.

حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن عبد الله بن إسحاق، ثنا أبو العباس محمد بن إسحاق السراج، ثنا حاتم بن الليث الجوهري، قال: محمد بن الصلت يكنى أبا جعفر وكان بأصبهان فصار إلى الكوفة فنزلها ومات سنة ثلاث عشر ومائتين

حدثنا إبراهيم بن عبد الله، ثنا محمد بن إسحاق، ثنا أبو كريب، ثنا محمد بن الصلت عن أبي كدينة عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال: "كان رسول الله ﷺ إذا مرت عليه جنازة قال: ترك دينا؟ فإن قالوا: نعم، قال: ترك وفاء فإن قالوا: نعم، صلى عليه وإن قالوا لم يترك وفاء، قال: صلوا على صاحبكم"

حدثنا أحمد بن جعفر بن معبد، ثنا عمر بن أحمد السني، ثنا يحيى بن معلى بن منصور، ثنا محمد بن الصلت، ثنا قيس، عن سالم الأفطس عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس قال: استأذنت بنت خالد بن سنان على رسول الله ﷺ فقال: «مرحبا بابنة نبي ضيعه قومه»

حدثنا عبد الله بن جعفر، ثنا إسماعيل بن عبد الله، ثنا محمد بن الصلت، ثنا فليح بن سليمان، عن سعيد بن الحارث، عن أبي هريرة، قال: «كان رسول الله ﷺ إذا أخذ يوم العيد في طريق رجع في غيره»

حدثنا محمد بن أحمد بن علي، ثنا أبو إسماعيل الترمذي، ثنا محمد بن الصلت، ثنا أبو كدينة يحيى بن المهلب، عن حصين بن عبد الرحمن، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس قال: قال رسول الله ﷺ: «عرضت علي الأمم» فكان النبي يمر ومعه القوم والنبي ومعه الواحد والاثنان

1334

محمد بن يحيى بن أبان بن الحكم أبو جعفر العنبري، أحد الوجوه والكبار من أهل أصبهان سمع من سفيان بن عيينة وهو ابن أخي محمد بن أبان العنبري كان محمد بن أبان ألو جعفر من الأسخياء الجواد فكان إذا خرج إلى الصلاة تعمم بعمائم ولبس أقمصة وجبابا فإذا رجع إلى منزله لم يرجع إلا في قميص واحد لمخافة الناس.

حدثنا أبو عبد الله الحسين بن علي بن أحمد، ثنا الفضل بن الخصيب بن نصر، ثنا محمد بن يحيى بن أبان العنبري، ثنا سفيان بن عيينة في المسجد الحرام، عن عمرو بن دينار، عن جابر بن عبد الله، عن النبي ﷺ، قال: «ما عبد الله بشيء أحب إليه من حسن الظن به»

1335

محمد بن عيسى بن إبراهيم بن رزين أبو عبد الله التيمي المقرئ، أحد الأئمة والمصنفين في القراءات، إمام عصره في القرآن، مولده بالري، وكان أصله من أصبهان روى عن الكوفيين والبصريين أبي نعيم وقبيصة وعبيد الله وإسحاق بن سليمان وطبقتهم توفي سنة إحدى وأربعين ومائتين.

قال أبو محمد بن حيان: ذكر مشايخنا عنه رحمه الله أنه قال يوما: يا أهل الري، من الذي أفلح منكم إن كان ابن الأصبهاني فمنا وإن كان إبراهيم موسى فمنا وإن كان جرير فمنا وإن كان الخط فجدي علمكم ما أفلح منكم إلا رجل واحد وإني أقول لكم حتى تموتوا كمدا.

ذكر القاضي أبو أحمد، عن محمد بن أبان المديني، قال: سمعت إبراهيم بن أورمة، يقول: لو أنفق رجلا ثلاثين ألقا ما جمع ما جمع المقرئ يعني أبا عبد الله.

وكان أبو زرعة يقول: ما رأيت أحدا أعلم منه في فنه يعني المقرئ

حدثنا محمد بن علي بن حبيش، ثنا إسحاق بن إبراهيم الكوفي، ثنا محمد بن عيسى الأصبهاني، ثنا عمرو بن أبي سلمة، عن صدقة بن عبد الله عن عبد الله بن علي عن سليمان بن حبيب، عن أسود بن أصرم المحاربي قال: قلت يا رسول الله أوصني، قال: «أملك يدك» قال: قلت: فما أملك إذا لم أملك يدي، قال: «أملك لسانك» قال: قلت: فما أملك إذا لم أملك لساني، قال: «لا تبسط يدك إلا إلى خير ولا تقل بلسانك إلا معروفا»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا يعقوب بن إبراهيم الغزال، ثنا أبو عبد الله المقرئ، ثنا إسحاق بن سليمان، ثنا أبو جعفر الرازي عن حميد عن أنس بن مالك، قال: كان رسول الله ﷺ: «من أوجز الناس صلاة في تمام»

حدثنا عبد الله بن محمد بن مندويه، ثنا أحمد بن محمد بن سهل البرساني، ثنا أبو عبد الله محمد بن عيسى المقرئ، ثنا أبو نعيم الفضل بن دكين، ثنا عمرو بن عبد الله النخعي أبو معاوية، ثنا زيد العمي، عن أنس بن مالك عن النبي ﷺ، قال: "من توضأ فأحسن الوضوء ثم قال ثلاث مرات: أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله فتحت له من الجنة ثمانية أبواب يدخل من أيها شاء"

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا يعقوب بن إبراهيم الغزال، ثنا محمد بن عيسى المقرئ، ثنا قبيصة بن عقبة، ثنا سفيان، عن أبي حيان التيمي عن أبيه في قوله: {من ذا الذي يقرض الله قرضا حسنا}، قال: والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر

1336

محمد بن يحيى بن نجيح المكي، قدم أصبهان، حدث عنه أبو مسعود وعبيد الغزال، حدث عن سفيان بن عيينة والفضيل بن عياض وعيسى بن يونس وأبي إسحاق الفزاري وهشيم وغيرهم. انفرد عنه أبو مسعود بغير حديث منه ما حدث به عن محمد بن يحيى المكي، ثنا يحيى، عن إسماعيل عن الشعبي عن مسروق، عن عائشة قالت: قال رسول الله ﷺ: «أولكن لحوقا بي أطولكن يدا». رواه الناس، عن مجالد، عن الشعبي

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا عبد الله بن بندار النصيبي، ثنا محمد بن يحيى المكي، ثنا فضيل بن عياض، عن هشام، عن عمرو بن دينار، عن سالم عن ابن عمر عن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: "من قال في سوق: لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير، كتب الله له ألف ألف حسنة ومحى عنه ألف ألف سيئة وبنى له بيتا في الجنة"

حدثنا عبد الله بن جعفر، ثنا إسماعيل بن عبد الله سمويه، حدثني محمد بن يحيى، ثنا إبراهيم بن حمزة، ثنا إسحاق بن إبراهيم بن نسطاس، عن داود بن المغيرة، عن سعد بن إسحاق بن كعب بن عجرة، عن أبيه عن جده قال: "بينما النبي ﷺ بالروحاء إذ هبط عليهم أعرابي من شرف، فقال: من القوم؟ وأين تريدون؟ قالوا: نريد بدرا مع رسول الله ﷺ، فقال: ما لي أراكم بذة هيئتكم قليلا سلاحكم؟ قالوا: ننتظر إحدى الحسنيين إما الظفر والجنة وإما نغلب فيجمعهما الله لنا الظفر والجنة، قال: أين نبيكم؟ قالوا: هو ذا فجاءه، فقال: أي نبي الله إني ليست معي مصلحة آخذ مصلحتي ثم ألحق بك، قال: اذهب إلى أهلك وخذ مصلحتك، ثم لحق برسول الله ﷺ ببدر فدخل في الصف فكان ممن استشهده الله عز وجل، فقال رسول الله ﷺ لعمر: يا عمر «إن الشهداء سادة وأشرافا وملوكا وإن هذا يا عمر منهم»

1337

محمد بن عاصم بن عبد المجيد، أخو أحمد بن عاصم.

حدث أحمد بن الحسن بن إسماعيل الشروطي، ثنا أحمد بن عصام، قال: سمعت أخي محمد بن عصام، يقول: دخل حماد الكوفة فسمع صيحة فقال لقائده: يا بني، من هؤلاء؟ قال أصحاب الكلام والغريب. فقال: آخر أمرهم الزندقة

1338

محمد بن معاوية العتكي البصري، قدم أصبهان بعد سنة ثلاثين يروي عن يزيد بن زريع والمعتمر بن سليمان وغيرهما.

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا عبد الله بن محمد بن زكرياء، ثنا محمد بن معاوية العتكي، ثنا عمر بن علي، عن مسعر عن وبرة، عن عبد الله بن مسعود، قال: قال النبي ﷺ: «لأن أحلف بالله وأصدق أحب إلي من أن أحلف بغير الله وأصدق».

هكذا رواه محمد بن معاوية مرفوعا ورواه الناس موقوفا

حدثنا القاضي محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا زكرياء بن عاصم الأسدي، ثنا محمد بن معاوية، ثنا سهل بن حماد الدلال عن عثمان بن عبد الرحمن، عن يزيد بن رومان، عن عطاء بن يسار، عن ابن عباس، قال: «أول من صلى مع رسول الله ﷺ خديجة ثم علي فأمرها بخلع الأنداد وترك اللات والعزى»

1339

محمد بن أيوب بن زياد، كان أبوه والي أصبهان لقى شريك النخعي وغيره.

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا سلم بن عصام، ثنا عبد الرحمن بن عمر رستة، ثنا محمد بن أيوب بن زياد، قال: أخرجني أبي إلى الكوفة في كتابة الحديث فقال لي شريك: من واليكم؟ قلت: عباد بن مشكان، قال: بقول من يقضي؟ قلت: بقول أبي حنيفة، قال: لقيه؟ قلت: لا، قال: لو لقيه كان أضل وأضل

1340

محمد بن الوليد الأموي الخياط المديني، روى عن ابن عيينة وهشام بن سليمان حكى ابنه عنه أنه قال أنا من ولد سليمان بن عبد الملك بن مروان ولا تخبر به أحدا فإني رجل خياط وإياك أن يسمع منك أحد. كان من الأبدال، قاله محمد بن يحيى بن منده.

حدثنا علي بن أحمد الفقيه، ثنا أبو علي أحمد بن محمد بن إبراهيم، ثنا إسماعيل بن أحمد بن أسيد، ثنا محمد بن الوليد الأموي، ثنا هشام بن سليمان بمكة، عن سفيان، عن سهيل بن أبي صالح، عن أبيه، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «من حج البيت أو اعتمر ولم يفسق ولم يرفث كان كمن ولدته أمه». تفرد به هشام.

حدثناه سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن أحمد بن أبي خيثمة، ثنا صالح بن مسمار، ثنا هشام مثله

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا إبراهيم بن نائلة، ثنا محمد بن الوليد، ثنا الزحاف، ثنا ابن جريج، قال: رأيت عطاء يطوف بالبيت، فقال: احفظوا عني خمسا القدر خيره وشره حلوه ومره من الله عز وجل ليس للعباد فبه مشيئة ولا تفويض وأهل قبلتنا مؤمنون حرام دمائهم وأموالهم إلا بحقها وقتال الفئة الباغية بالأيدي والتعامل لا بالسلاح والشهادة على الخوارج بالضلالة

حدثنا محمد بن جعفر، ثنا أحمد بن الحسين، ثنا محمد الوليد، ثنا الزحاف بن أبي زحاف، حدثني أيوب بن رشيد، ثنا صالح بن مسلم، قال: قال لي عامر الشعبي يوما، وهو آخذ بيدي: إنما هلكتم بأنكم تركتم الآثار وأخذتم بالمقاييس

1341

محمد بن المنذر البغدادي، من ولد عبد الله بن بديل بن ورقاء الخزاعي قدم أصبهان قديما سنة اثنتين وثلاثين ومائتين، كتب عنه محمود بن أحمد بن الفرج، روى عنه ابن عيينة، وأبي أسامة، ومحمد بن القاسم الأسدي، وغيرهم.

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر من أصله، ثنا محمود بن أحمد بن الفرج، ثنا محمد بن المنذر البغدادي سنة اثنتين وثلاثين ومائتين، ثنا سفيان بن عيينة، حدثتني جدتي أم عيينة أن: حمالا كان يحمل روثا فهوى فقتل الحسين بن علي فصار ورسه رمادا

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا محمود بن أحمد بن الفرج، ثنا محمد بن المنذر البغدادي سنة اثنتين وثلاثين ومائتين، ثنا جرير بن عبد الحميد، عن يزيد بن أبي زياد، قال: شهدت مقتل الحسين بن علي وأنا ابن خمس عشرة سنة فصار الورس في عسكرهم رمادا

حدثنا عبد الله بن محمد، ثنا محمود بن أحمد بن الفرج، ثنا محمد بن المنذر، ثنا بقية بن الوليد، أخبرني سفيان بن عيينة، عن عبيد الله بن عمر، عن نافع، عن ابن عمر، قال: خطبنا عمر رضي الله عنه، فقال: «أيها الناس إن الله عز وجل جعل ما أخطأت أيدكم رحمة لفقرائكم فلا تعودوا فيه»، قال محمد: وسألت ابن عيينة عنه غير مرة فلم يعرفه، وقلت لبقية يا أبا محمد ما تفسره؟ قال: هذا الحصاد ما أخطأ المنجل فلا تعود فيه ودعه للفقراء

1342

محمد بن واقد الأصبهاني، يروي عن داود بن سليمان صاحب علي بن أبي طالب.

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أحمد بن محمود بن صبيح، ثنا أحمد بن سعيد بن جرير، ثنا عمي إبراهيم بن جرير ومحمد بن واقد في جماعة، قالوا: ثنا داود بن سليمان، قال: كنت مع أبي في الكوفة فإذا شيخ أصلع على بغلة له وردة يقال لها دلدل قد احتوشته الناس فقلت يا أبه من هذا، قال: هذا شاهنشاه العرب هذا علي بن أبي طالب رضي الله عنه

1343

محمد بن الزحاف بن أبي الزحاف أبو جعفر الإصبهاني، حدث عن أبيه، عن ابن جريج، ومسلم بن خالد، حدث عنه ابنه جعفر بن محمد، وعقيل بن يحيى.

حدثنا محمد بن جعفر، ثنا أحمد بن الحسين الأنصاري، ثنا جعفر بن محمد بن الزحاف بن أبي الزحاف محمد بن الزحاف، حدثني أبي، عن جدي، حدثني ابن جريج، عن سليمان بن موسى، عن نافع، عن ابن عمر، أن النبي ﷺ «قضى بالولاء لمن أعطى الورق»

1344

محمد بن النعمان بن عبد السلام بن حبيب بن حطيط أبو عبد الله التيمي، من الطبقة السادسة من محدثي أهل إصبهان، محدث من أولاد المحدثين، توفي سنة أربع وأربعين ومائتين، روى عن عبد الوارث بن سعيد، وابن عيينة، ووكيع، وحفص بن غياث، وأبي بكر بن عياش، وكان من الورعين، سماه زيد بن أخزم وحدث عنه، فقال: حدثنا عابد أهل إصبهان محمد بن النعمان، وذكره عباس بن حمدان، كان خرج إلى البصرة، فأقام بها زمانا، وتزوج بها ابنة عبد الله بن بكر السهمي، كان أبيض الرأس واللحية يلبس الخشن من الثياب، وكان كمه إلى أطراف أصابعه، ثم خوف على أنه إن لم يلبس اللين ويأكل الناعم يضعف عقله، فكان يلبس الفاخر من الثياب، ويتغلف بالغالية، كتب عنه جعفر بن أحمد بن فارس، ومحمد بن يحيى بن منده، روى عنه هارون بن سليمان وسلمة بن شبيب.

حدثنا أحمد بن بندار، ثنا جعفر بن أحمد بن فارس، ثنا محمد بن النعمان بن عبد السلام، وأحمد بن يزيد، قالا: ثنا أبو داود، ثنا أبو عامر صالح بن رستم الخزاز، عن سيار أبي الحكم، عن الشعبي، عن علقمة بن قيس، قال: بينا نحن عند عائشة إذ دخل عليها أبو هريرة، فقالت: يا أبا هريرة، أنت الذي تحدث أن امرأة عذبت في هرة، ربطتها فلم تسقها ولم تدعها تأكل من خشاش الأرض. فقال أبو هريرة: سمعته منه يعني النبي ﷺ، فقالت: يا أبا هريرة، أتدري من كانت المرأة؟ قال: لا، فقالت: كانت كافرة، إن المؤمن أكرم على الله عز وجل من أن يعذبه في هرة. فإذا حدثت عن رسول الله ﷺ فانظر كيف تحدث.

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا محمد بن يزيد، ثنا محمد بن النعمان، ثنا ابن عيينة، عن يزيد بن أبي زياد، عن مقسم، عن ابن عباس، قال: احتجم رسول الله ﷺ صائما محرما

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا جعفر بن أحمد بن فارس، ثنا محمد بن النعمان، ثنا يحيى بن حماد، ثنا شعبة، عن أبان بن تغلب، عن فضيل بن عمرو، عن علقمة، عن عبد الله بن مسعود، قال: قال رسول الله ﷺ: "لا يدخل الجنة مثقال حبة من خردل من كبر، ولا يدخل النار مثقال حبة من إيمان، قلت: يا رسول الله، إني أحب أن يكون ثوبي جديدا وشراك نعلي حسنا، أمن الكبر هو؟ قال: لا، الكبر من سفه الحق وغمص الناس" يعني حقرهم. قال محمد بن النعمان: هذا حديث غريب، ولم أر أحدا أعبد من يحيى بن حماد، وأظنه لم يضحك.

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا جعفر بن أحمد بن فارس، ثنا محمد بن النعمان، ثنا يزيد بن بيان البصري، عن أبي الرجال، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «ما أكرم شاب شيخا إلا قيض الله له عند سنه من يكرمه». كذا في كتاب موسى بن بيان، وإنما هو يزيد بن بيان. حدثناه سليمان بن أحمد وجماعة، قالوا: ثنا محمد بن يحيى بن المنذر، ثنا يزيد بن بيان.

1345

محمد بن الحسين بن حفص بن الفضل الهمداني لم يخرج حديثه

1346

محمد بن المغيرة بن سلم بن عبد الله بن المغيرة بن عبد الله بن أبي مريم الأموي أبو عبد الله، صاحب عبادة وتهجد، حدث عنه أبو مسعود، ومحمد بن عاصم، وأسيد، صحب النعمان بن عبد السلام، وسمع عامة أصوله، توفي سنة إحدى وثلاثين ومائتين، كان ربما ينعس في مجلس النعمان عن القراءة ويقول: دعوه فإنه صاحب ليل.

حدثنا عبد الله بن جعفر، ثنا محمد بن عاصم، ثنا أبو سفيان، ومحمد بن المغيرة، عن النعمان، عن سفيان، عن خالد الحذاء، عن عبد الله بن شقيق العقيلي عن عائشة، قالت: «كان رسول الله ﷺ يصلي ليلا طويلا قاعدا»، قلت: فكيف كان يصنع؟ فقالت: «كان إذا قرأ قائما ركع قائما وإذا قرأ قاعدا ركع قاعدا».

وقال: عن سفيان، عن أيوب السختياني، عن محمد بن سيرين، عن عبد الله بن شقيق العقيلي، عن عائشة مثل ذلك.

حدثنا أحمد بن جعفر بن معبد، ثنا يحيى بن مطرف، قال: سمعت محمد بن المغيرة يحدث، عن النعمان، عن طلحة بن عمرو، عن عطاء، عن أبي هريرة عن النبي ﷺ مثله. وقبله قال له: زر غبا يزدد حبا.

قال: وأنشدني النعمان في أثر هذا الحديث:

اغبب زيارتك الصديق ** تكون كالشيء استجده

إن الصديق يمله ** أن لا يزال يراك عنده

حدثنا أحمد بن إبراهيم بن يوسف، ثنا يحيى بن مطرف، ثنا محمد بن المغيرة، ثنا النعمان، ثنا إبراهيم بن علال، عن محمد بن عمرو، عن علقمة، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة قال: «لا تصلح بيعتان في بيعة»

حدثنا أبو عمرو محمد بن أحمد بن الحسن الهيساني، ثنا إبراهيم بن نائلة، ثنا محمد بن المغيرة، ثنا النعمان، عن عبد السلام، عن عيسى بن الضحاك، عن الحسن بن عمارة، عن الأعمش، عن أبي صالح عن أبي هريرة عن النبي ﷺ، قال: «ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا يزكيهم، ولهم عذاب أليم رجل بايع إماما لا يبايعه إلا لدنيا فإن أعطاه منها وفي له وإلا نكثه، ورجل على فضل ماء عند الطريق يمنعه ابن السبيل، ورجل بايع سلعة فحلف بالله لقد أخذها بكذا وكذا فآمنه صاحبه وصدقه فأخذها»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا إبراهيم بن محمد بن الحارث، ثنا محمد بن المغيرة، ثنا النعمان، ثنا سفيان، عن محمد بن إسحاق، عن نافع، عن ابن عمر، رفعه، قال: «إذا نعس أحدكم في المسجد فليتحول إلى مكان غيره»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا إبراهيم بن محمد بن الحارث، ثنا محمد بن المغيرة، ثنا النعمان، ثنا سفيان، عن ابن أبي ليلى، عن أخيه عيسى بن عبد الرحمن، عن أبيه عبد الرحمن بن أبي ليلى، عن أبي ذر، قال: "سألت رسول الله ﷺ عن كل شيء حتى سألته عن مسح الحصاة، فقال: «مسحة أو دع».

حدثناه سليمان بن أحمد، ثنا إسحاق بن إبراهيم، عن عبد الرزاق، عن سفيان مثله

حدثنا عبد الله بن محمود بن أحمد، ثنا عبد الله بن محمد بن العباس، ثنا محمد بن المغيرة، ثنا النعمان، عن أبي الحسن علي بن صالح المكي، عن سعد بن سعيد أخي يحيى بن سعيد، عن عمرة عن عائشة عن النبي ﷺ، قال: «كسر عظم المؤمن ميتا ككسره حيا»

1347

محمد بن عصام بن يزيد بن عجلان جبر، أخو روح بن عصام وكان روح أسن منه ولم يرو محمد عن غير أبيه شيئا وذكرت عافية بنت يزيد بن عجلان، قالت: كان عند عصام أربعون صحيفة وإن محمدا لم يسمع منها إلا أربع صحائف وكان أبوه عصام جبر من برخوار من قرية فلومية وسبى الديلم جده عجلان فلما وقع أصحاب أبي موسى الأشعري على الديلم فسبوهم سبوا هؤلاء معهم فوقع في سهم مرة بن همدان فأسلم معهم وتبنى بالكوفة فولد له يزيد ومزيد جميعا بالكوفة ثم رجع بعد مدة طويلة إلى بلده ونعمته وكانت نعمته باقية وصحب عصام سفيان الثوري ثلاث عشرة سنة وبعث به سفيان الثوري إلى المهدي في رسالة فعرض عليه المهدي تبرا فلم يقبله وكانت امرأته عافية تحدث وتقول هذا ما أهداه لي سفيان الثوري بيدي زوجي عصام جبر وكانت متعبدة.

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا أحمد بن علي بن الجارود ح وحدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا سالم بن عصام، قالا: ثنا محمد بن عصام بن يزيد جبر، ثنا أبي، ثنا سفيان، عن الأعمش، عن الأعرج عن أبي هريرة قال: قال رسول الله ﷺ: «لا يقولن أحدكم اللهم اغفر لي إن شئت ولكن ليعزم المسألة فإنه لا مكره له»

1348

محمد بن عمر بن يزيد الزهري، أخو رستة، يكنى أبا عبد الله، حدث عن أبي داود، والحسين بن حفص، وبكر بن بكار، وغيرهم، توفي سنة ثلاث وستين ومائتين في الوباء، وله اثنتان وتسعون سنة، وكان أصغر الأخوة.

حدثنا عبد الله بن جعفر بن أحمد بن فارس، ثنا محمد بن عمر بن يزيد الزهري، ثنا بكر بن بكار، ثنا عائذ بن شريح، سمعت أنس بن مالك، يقول: قال رسول الله ﷺ: «تهادوا فإن الهدية تذهب السخيمة»

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا أحمد بن الحسين، ثنا محمد بن عمر بن يزيد، ثنا الحسين بن حفص، ثنا أبو يوسف، عن سلمة بن صالح، عن عبد الكريم أبي أمية، عن ابن بريدة، عن أبيه قال: كنت مع النبي ﷺ وهو يمسي في المسجد، فقال: «إني أعلم آية لم تنزل على نبي قبلي بعد سليمان بن داود» فقلت: يا رسول الله أي آية؟ قال: «أعلمكها قبل أن أخرج من المسجد» فانتهينا إلى الباب فأخرج إحدى قدميه فقلت أنسي ثم التفت إلي، فقال: {إنه من سليمان وإنه بسم الله الرحمن الرحيم}

1349

محمد بن نصير الرازي، صاحب مناكير، حدث عن ابن إدريس وهشيم وغيره وهو محمد بن يحيى بن نصير، روى عن عبد الله بن محمد بن عمران ذكره المتأخر ولم يخرج له شيئا.

أخبرنا محمد بن أحمد بن إبراهيم القاضي في كتابه، ثنا الحسن بن إبراهيم بن بشار، ثنا محمد بن يحيى الرازي، ثنا عبد الله بن إدريس، عن عطية العوفي، عن أبي سعيد الخدري أن النبي ﷺ، قال: "إن في الجنة طيرا فقال أبو بكر: يا رسول الله طوبى لتلك الطير ما أنعمها، فقال النبي ﷺ: «آكلها أنعم منها وأنت يا أبا بكر منهم»

1350

محمد بن زياد بن مخلد السروشاذراني، من أصحاب النعمان بن عبد السلام كثير الرواية عنه أحد الثقات روى عنه محمد بن عيسى الزجاج وإسماعيل بن عبد الله سمويه.

حدثنا أبو محمد عبد الله بن جعفر، ثنا إسماعيل بن عبد الله، ثنا محمد بن زياد، عن النعمان بن عبد السلام، عن أبي سلمة المغيرة السراج، عن مطر، عن الحسن، عن كعب بن عجرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «الصوم جنة والصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار»

حدثنا عبد الله بن جعفر، ثنا إسماعيل بن عبد الله، ثنا محمد بن زياد، ثنا النعمان، عن شعبة، وأبي حنيفة، وسفيان، عن عبد الملك بن عمير، عن قزعة، عن أبي سعيد، عن النبي ﷺ، قال: «لا يصام هذان اليومان يوم الفطر ويوم النحر»

1351

محمد بن يحيى بن فياض الزماني أبا الفضل، بصري قدم أصبهان، وحدث بكتاب الأزارقة، حدث عنه عبد الله بن محمد بن النعمان وأحمد بن يحيى بن إبراهيم.

حدثنا محمد بن معمر، ثنا محمد بن أحمد بن داود المؤدب البغدادي، ثنا محمد بن يحيى بن فياض، ثنا سفيان، حدثني جابر، عن ابن سابط عن عائشة أن النبي ﷺ " أرسل عائشة إلى امرأة، فقالت: ما رأيت طائلا، فقالت: لقد رأيت خالا بخدها اقشعرت ذؤابتك، فقلت: وما دونك سر، ومن يستطع أن يكتمك"

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو جابر زيد بن عبد العزيز الموصلي، ثنا محمد بن يحيى بن فياض، ثنا محمد بن عبد الله الأنصاري، سمعت هلال بن حق، عن سليمان التيمي، عن أبي نضرة، عن أبي سعيد مولى بني أسيد الأنصاري، قال: لما حصر عثمان رضي الله عنه في القصر فأشرف على الناس، فقال: السلام عليكم فما علمت أحدا رد السلام إلا أن يرد أحد في نفسه، فقال: هل تعلمون أني اشتريت بئر رومة من مالي لتستعذبوا بها فجعلت رشائي فيها كرجل من المسلمين، فقالوا: اللهم نعم. قال: فعلام تمنعوني أن أشرب منها حتى أفطر على ماء البحر.

1352

محمد بن أشتة، يروي عن النعمان.

حدثنا عبد الله بن محمود بن محمد الهمداني، ثنا مسلم بن سعيد الأشعري، ثنا محمد بن أشتة، ثنا النعمان بن عبد السلام، عن أبي العوام عمران القطان، عن قتادة، عن خليد بن عبد الله، عن أبي الدرداء عن النبي ﷺ، قال: «خمس من جاء بهن مع إيمان دخل الجنة من حافظ على الصلوات الخمس وصام رمضان وحج البيت وأدى الأمانة»

1353

محمد بن عاصم بن عبد الله الثقفي أبو جعفر، من أهل المدينة توفي في صفر سنة اثنتين وستين ومائتين كان من العباد والأفاضل، حكى عن إبراهيم بن أورمة، قال: ما رأى محمد بن عاصم مثل نفسه ولا رأيت مثل محمد بن عاصم، روى عن سفيان بن عيينة، وعبده بن سليمان، والمؤمل، وحسين الجعفي، ويحيى ابن آدم، وأبي أسامة، كان هو وإخوته أسيد، وعلي، والنعمان من سكان المدينة.

أخبرنا عبد الله بن جعفر بن أحمد فيما قرئ عليه وأنا حاضر، ثنا محمد بن عاصم، ثنا حسين الجعفي، عن زائدة، عن ليث، عن مجاهد، عن عائشة قالت: قال رسول الله ﷺ: «إذا كثرت ذنوب العبد فلم يكن له من العمل ما يكفرها ابتلاه الله بالحزن ليكفرها عنه»

أخبرنا عبد الله بن جعفر، ثنا محمد بن عاصم، ثنا أبو أسامة، حدثني طلحة بن يحيى، حدثني أبو بردة بن أبي موسى، عن أبي موسى، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا كان يوم القيامة دفع إلى كل مؤمن رجل من أهل الملل فقيل هذا فداؤك من النار». سمعت أبا أسامة يقول: هذا خير للمؤمن من الدنيا وما فيها وإسناده كأنك تنظر إليه.

1354

محمد بن معروف يزيد بن عبد الرحمن بن معروف القرشي العطار، يعرف بممولة كان من العبادة والورع بمحل وكان يؤم الناس في الجامع سنين. حدث عن يحيى بن سعيد القطان ويزيد بن هارون وحاتم بن عبيد الله النمري ولم يخرج من حديثه إلا اليسير وقيل إن معروفا أصله من البصرة قدم أصبهان فاستوطنها ومحمد بن معروف كان قرأ على يعقوب بن إسحاق الحضرمي.

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن أحمد بن تميم، ثنا محمد بن معروف، ثنا يحيى بن سعيد القطان، ثنا إسماعيل بن أبي خالد، قال: كنا عند عامر فقال: أشهد على وهب السوائي أنه حدثني أنه سمع عليا يقول: «خير الناس بعد رسول الله ﷺ أبو بكر ثم عمر ولو شئت لسميت الثالث»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا عبد الله بن محمد بن عيسى، ثنا محمد بن معروف العطار، ثنا أبو عبيدة حاتم بن عبيد الله حاتم بن عبيد الله، ثنا نصر بن طريف، عن قتادة، عن أبي حسان الأعرج، عن ناجية بن كعب، عن ابن مسعود قال: قال رسول الله ﷺ: «خلق الله يحيى بن زكرياء في بطن أمه مؤمنا وخلق فرعون في بطن أمه كافرا»

1355

محمد بن هارون أبو جعفر الرازي. وثقه أبو مسعود، حدث عن ابن عيينة وإسحاق بن منصور وعثمان بن عمر وغيرهم.

حدثنا محمد بن جعفر المؤدب، ثنا محمد بن جعفر الأشعري، ثنا محمد بن هارون الرازي، ثنا الوليد بن مسلم، عن عمر بن قيس، عن عطاء، عن ابن عباس عن أبي بكر قال: قال رسول الله ﷺ: «العائد في هبته كالعائد في قيئه».

حدثناه محمد بن إسحاق الأهوازي، ثنا أحمد بن زيد بن الحريش، ثنا محمد بن هارون مثله

حدثنا أبي، ثنا الفضل بن الخصيب، ثنا أبو جعفر محمد بن هارون الرازي، ثنا شبابة بن سوار، ثنا مغيرة بن مسلم، عن أبي هارون العبدي قال: أتينا أبا سعيد الخدري، فقال: مرحبا بكم أنتم وصية رسول الله ﷺ سمعت رسول الله ﷺ يقول: «إنه يكون بعدي قوم يطلبون هذا العلم» وهذا الحديث فإذا أتوكم فعلموهم فما أتينا أبا سعيد فقام حتى نقوم عنه

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا أحمد بن يحيى بن نصر، ثنا محمد بن هارون الرازي، ثنا كثير بن هشام، ثنا عيسى بن إبراهيم، عن مقاتل، عن الضحاك عن ابن عباس، عن النبي ﷺ، قال: «الجمعة حج المساكين»

حدثنا عبد الله بن محمد بن مندويه، ثنا أبو العباس الفضل بن الخصيب بن نصر، ثنا محمد بن هارون الرازي، ثنا الحجاج بن محمد، ثنا ابن جريج، سمعت عطاء، يقول: سمعت ابن عباس يقول: سمعت نبي الله ﷺ يقول: «لو أن لابن آدم واد مالا لأحب أن يكون إليه مثله ولا يملأ نفس ابن آدم إلا التراب والله يتوب على من تاب». قال ابن عباس: لا أدري أمن القرآن هو أم لا.

1356

محمد بن عامر بن إبراهيم بن واقد بن عبد الله أبو عبد الله، توفي سنة ست أو سبع وستين ومائتين حدث عن أبيه وأبو داود كان يجري في مجلسه فنون العلم الفقه والنحو والغريب والشعر والحديث حدث عنه أبو بكر بن أبي داود السجستاني.

أخبرنا عبد الله بن جعفر بن أحمد فيما قرئ عليه قال: ثنا محمد بن عامر، حدثني أبي، ثنا يعقوب، عن عنبسة، عن هشام بن عروة، عن أبيه عن عائشة، قالت: "قال رسول الله ﷺ: «قتل الصبر لا يمر بذنب إلا محاه»

أخبرنا عبد الله بن جعفر، ثنا محمد بن عامر حدثني أبي عن يعقوب عن جعفر عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس قال: «إن الناس يزعمون أن هذا قول طرفة ما قالها إلا نبي

ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلا ** ويأتيك بالأخبار ما لم تزود»

حدثنا أبو الحسين محمد بن محمد بن عبيد الله الجرجاني إملاء، ثنا عبد الله بن سليمان بن الأشعث، ثنا محمد بن عامر بن الأصبهاني، ثنا أبو سفيان صالح بن مهران، ثنا النعمان بن عبد السلام، عن سفيان /عن عمرو بن دينار عن جابر بن عبد الله قال: «كان معاذ يصلي مع النبي ﷺ العشاء ثم يأتي مسجد قومه فيصلي بهم»

حدثنا محمد بن جعفر، ثنا عبد الله بن محمد بن عيسى المقرئ، ثنا محمد بن عامر، ثنا أبو داود، ثنا قرة بن خالد عن قتادة عن أنس، أن النبي ﷺ: «طاف على نسائه في غسل واحد»

1357

محمد بن علي بن وضاح، بصري قدم أصبهان يحدث عن وهب بن جرير وغيره خرج إلى مصر وسكنها حدث عن الأخرم.

حدثنا أبو عبد الله أحمد بن بندار الشعار، ثنا محمد بن العباس الأخرم، ثنا محمد بن علي بن وضاح، ثنا وهب بن جرير ثنا أبي سمعت أيوب، عن نافع عن ابن عمر أنه كان بينه وبين ابن صائد كلام فتناوله فلطمه فغضب فانتفخ حتى ملأ السكة فذكر ذلك لحفصة زوج النبي ﷺ، فقالت لابن عمر: لا تغضبه، قالت: «إنما يخرج الدجال من غضبة يغضبها»

1358

محمد بن عمر الدهان

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا محمد بن عمر الدهان، ومحمد بن يحيى الباهلي، قالا: ثنا عمرو بن مرزوق، ثنا عبد العزيز بن أبي سلمة عن وهب بن كسيان عن عبيد بن عمير، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ، قال: «بينما رجل في فلاة من الأرض إذ سمع بصوت في رعد» الحديث

1359

محمد بن عمر بن حرب بن سنان بن جبلة أبو الحسن القرشي. بصري، قدم أصبهان. ذكره المتأخر حدث عن غندر ووهب بن جرير ويحيى القطان روى عنه محمد بن سهل بن الصباح.

حدثنا أحمد بن عبيد الله بن محمود، ثنا عبد الله بن وهب، ثنا محمد بن عمر بن حرب الزعفراني، ثنا الحكم بن سنان ثنا داود بن أبي هند عن عكرمة عن ابن عباس قال: «قمت ليلة إلى جنب النبي ﷺ وهو يصلي فقنت عن يساره فمسح رأسي وهو في الصلاة فأقامني عن يمينه فصليت معه»

حدثنا محمد بن إبراهيم بن علي، ثنا أحمد بن محمد بن مسلم الجرواني العدل، ثنا أبو الحسن محمد بن عمر بن حرب البصري، ثنا يحيى بن سعيد، عن يزيد يعني ابن أبي عبيد قال: «كان سلمة بن الأكوع ينهى بنيه أن يلعبوا بأربع عشر»

حدثنا أحمد بن عبيد الله، ثنا عبد الله بن وهب، ثنا محمد بن عمر بن حرب، ثنا يحيى بن راشد، ثنا إسماعيل بن مسلم، عن أبي يزيد المدني، عن عكرمة عن ابن عباس، قال: قال رسول الله ﷺ: «عليكم بالصف الأول وعليكم بالميمنة وإياكم بالصفين السواري»

1360

محمد بن يحيى بن نصر الرازي، يحدث عن هشيم وابن إدريس في حديثه نكارة عن قوم ثقات

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا الحسن بن إبراهيم بن بشار، ثنا محمد بن يحيى بن نصر ثنا هشيم عن حميد عن أنس قال: قال رسول الله ﷺ: «لا عليكم أن تعجبوا بأحد حتى تنظروا بم ختم الله له»

1361

محمد بن حميد بن عبد الرحمن بن يوسف الهمذاني، حدث عنه أبو بكر بن أبي الدنيا.

حدثنا محمد بن أحمد بن أبان، حدثني أبي، ثنا عبد الله بن محمد بن عبيد، حدثني محمد بن حميد بن عبد الرحمن بن يوسف الأصبهاني، قال: وجدت كتابا عند جدي عبد الرحمن بن يوسف: من محمد بن يوسف إلى عبد الرحمن بن يوسف، سلام عليك، فإني أحمد إليك الله الذي لا إله إلا هو، أما بعد، فإني أحذرك متحولك من دار مهانتك إلى دار إقامتك وجزاء أعمالك، فتصير في باطن الأرض بعد ظاهرها، فيأتيك منكر ونكير "، الحديث

1362

محمد بن منده الأصبهاني، حدث بالري ويغداد عن الحسين بن حفص وبكر بن بكار وهو محمد بن منده بن منصور الأصبهاني ضعفه بعض الناس بروايته عن الحسين بن حفص شعبة

أخبرنا أبو بكر أحمد بن إبراهيم بن الحسن بن محمد بن شاذان البغدادي فيما كتب إلي أنا أبو بكر محمد بن الحسن بن الحسين بن فرات بن حيان العجلي صاحب رسول الله ﷺ، ثنا محمد بن منده بن منصور الأصبهاني، ثنا بكر بن بكار، ثنا عائذ بن شريح، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «من كذب علي في رواية حديث فليتبوأ مقعده من النار»

1363

محمد بن عمران بن أيوب بن عمران، والد عبد الله المعدل له محل وستر كتب عن قتيبة وعبيد الله بن موسى

حدثنا أبي، ثنا عبد الله بن محمد بن عمران، حدثني أبي رحمه الله، ثنا سلمة بن الفضل، عن محمد بن إسحاق، حدثني أصحابي، عن عبيد الله بن محمد بن عقيل، سمعت جابر بن عبد الله، يقول: قال رسول الله ﷺ: «ألا أبشرك يا جابر؟» قلت: بلى يا رسول الله. قال: "إن أباك لما أصيب بأحد أحياه الله، فقال: ما تحب يا عبد الله أن أفعل بك؟ قال: أي رب أن تردني إلى الدنيا، فأقتل فيك مرة أخرى"

حدثنا عبد الله بن محمد، ثنا عبد الله بن محمد بن عمران، قال: سمعت أبي يحكي، قال: قال مصعب «الدعاء في علة أعتلها، لئن أطلقت وثاقي لأسمعنك ما هو أحسن من جنتك، وعزتك لئن أطلقت وثاقي لأسمعنك ما هو أحسن من عرشك، لئن أطلقت وثاقي لأسمعنك ما هو أحسن من كرسيك، أسمعك القرآن الذي هو كلامك»

1364

محمد بن عثمان بن عمرو بن مرزوق، توفي سنة تسع وأربعين ومائتين.

حدث محمد بن أحمد بن تميم، ثنا محمد بن عثمان بن عمرو بن مرزوق، ثنا مسلم بن إبراهيم، ثنا محمد بن أعين أبو العلانية، قال: كنت بالكوفة، فأخبروني، أن عبد الله بن أبي أوفى أتى الصيارفة، فقال: «يا معشر الصيارفة أبشروا» قالوا: «بشرك الله بالجنة» قال: «أبشروا بالنار»

1365

محمد بن الحسن بن أبي الحسن، يعرف بمتويه والد إبراهيم الإمام أبو عبد الله كانت أمه ابنة الضحاك بن مزيد بن عجلان سمع من محمد بن بكير وعبد الله بن عمران وسعدويه.

1366

محمد بن محمد بن صخر بن سدوس التيمي أبو جعفر، سكن طهران. توفي سنة ثمان وستين ومائتين. حدث عن الحسين بن حفص والحميدي والمقرئ ومحمد بن حرب وخلاد بن يحيى وأبي عاصم وسليمان بن حرب وغيرهم

أخبرنا عبد الله بن جعفر، فيما قرئ عليه، ثنا محمد بن محمد بن صخر، ثنا أبو عبد الرحمن المقرئ، ثنا حيوة، حدثني نافع بن سليمان، أن محمد بن أبي صالح حدثه، عن أبيه، سمع عائشة، تقول: قال رسول الله ﷺ: «الإمام ضامن والمؤذن مؤتمن، فأرشد الله الإمام، وعفا عن المؤذن»

أخبرنا عبد الله بن جعفر، ثنا محمد بن محمد بن صخر، ثنا المقرئ، ثنا حيوة، ثنا أبو عقيل زهرة بن معبد، عن أبيه معبد بن عبد الله بن هشام، أنه سمع أبا هريرة، يقول: "أوصاني حبي ﷺ بثلاث لا أدعهن حتى أموت: أوصاني بركعتي الضحى، وبصيام ثلاثة أيام من كل شهر، وأن لا أنام إلا على وتر"

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا علي بن رستم، ثنا محمد بن محمد، ثنا سليمان بن حرب، ثنا حماد بن زيد، عن ثابت، قال: أتينا أنس بن مالك يوما، فإذا هو شاك، فقال: ما أراه يأذن لكم فخرج، فتحدث، فقال «إني أكون شاكيا، فإذا اجتمعنا وذكرنا الله كأني أجده أهون علي»

1367

محمد بن عيسى بن خالد الزجاج، إمام الجامع أبو عبد الله ثقة مأمون حدث عن عبيد الله بن موسى وأبي نعيم والناس وابي عاصم والحسين بن حفص ومحمد بن زياد الأصبهاني وموسى التبوذكي ويحيى بن حماد والفضل بن موفق أحد الثقات

حدثنا أبي، ثنا محمد بن علي بن الجارود، ثنا محمد بن عيسى الزجاج، ثنا عبيد الله بن موسى، عن عمر بن صهبان، عن أبي الزبير، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، قال: «كان النبي ﷺ في غزوة تبوك يؤخر الظهر حتى يبرد، ثم يصلي المغرب والعشاء»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو بكر بن الجارود، ثنا محمد بن عيسى الزجاج، ثنا أبو نعيم، ثنا فطر، عن أبي إسحاق، وعاصم، عن زر، عن عبد الله بن مسعود، قال: قال رسول الله ﷺ: «لو لم يبق من الدنيا إلا يوما واحدا، بعث الله عز وجل رجلا من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي، واسم أبيه اسم أبي»

حدثنا الحسن بن إسحاق بن إبراهيم، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد الزهري، ثنا محمد بن عيسى الزجاج، ثنا الفضل بن موفق، ثنا السري بن إسماعيل، ثنا عامر الشعبي، عن مسروق، عن عبد الله بن مسعود، قال: أتى النبي ﷺ آت، فقال: يا نبي الله، إني مطاع في قومي، فيما آمرهم.

قال: «بإفشاء السلام، وقلة الكلام إلا فيما يغنيهم»

1368

محمد بن خشنام بن عبد الواحد، يروي عن بكير بن بكار وغيره

حدثنا أبي، ثنا أحمد بن الحسين الأنصاري، ثنا محمد بن خشنام، ثنا عبد الله بن صالح، عن الليث، ثنا عمرو بن الحارث، قال: قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: «وجدنا خير عيشنا الصبر»

1369

محمد بن العباس بن خالد بن يزيد بن ماهان أبو عبد الله، مولى بني سليم أحد العدول الثقات توفي سنة ست وستين ومائتين كان من رفقاء عباس الطامذي وزكرياء بن الصلت وعبد الرحمن بن علي يروي عن أبي عاصم والحسين بن حفص والمقرئ وعبيد الله بن موسى وأبي سفيان والقعنبي آخر من حدث عنه عبد الرحمن بن جعفر بن أحمد بن فارس كان محمد بن العباس وعباس الطامذي وعبد الرحمن بن علي وزكرياء بن الصلت من الأربعه المعدودين المشهورين بالفضل في اليهودية قال الوليد بن أبان حضر أحمد بن عصام جنازته فسمعته يقول كان من الثقات إخواننا وكان عندي ممن يخشى الله

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا عبد الله بن محمد بن العباس، ثنا أبي، أنا أبو عاصم، ثنا حيوة بن شريح، ثنا سالم بن غيلان، عن دراج أبي السمح، سمعت أبا الهيثم، يقول: سمعت أبا سعيد الخدري، يقول: قال رسول الله ﷺ: «إن الله عز وجل إذا رضي عن العبد أثنى عليه سبعة أضعاف من الخير لم يعملها، وإذا سخط عليه أثنى عليه سبعة أضعاف من الشر لم يعملها»

حدثنا أبي، ثنا أحمد بن محمد بن سهل، ثنا محمد بن العباس، يعني: ابن خالد، ثنا الحسين بن حفص، ثنا عبد الرحيم بن زيد العمي، عن أبيه، أراه عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله ﷺ: «من أدرك رمضان بمكة فصامه من أوله إلى آخره وقامه، كتب الله له مائة ألف شهر رمضان» الحديث

حدثنا عبد الله بن محمد بن عمر، ثنا أبي، ثنا محمد بن العباس، ثنا أبو سفيان صالح بن مهران، ثنا النعمان، عن سفيان، عن داود بن قيس، قال النعمان: وقد سمعناه من داود، عن صالح مولى التوأمة، عن ابن عباس، قال: «جمع رسول الله ﷺ بين الظهر والعصر، وبين المغرب والعشاء بالمدينة في غير سفر ولا مطر»، فسألنا ابن عباس: ماذا أراد بذلك؟ قال: أراد التوسعة على أمته

حدثنا الحسن بن إسحاق بن إبراهيم، ثنا أبو صالح محمد بن يعقوب، ثنا محمد بن العباس، ثنا أبو سفيان، عن النعمان، عن سفيان، عن عبد الله بن محمد بن عقيل، عن جابر بن عبد الله، قال: «كان رسول الله ﷺ يصلي الظهر كاسمها»

1370

محمد بن إبراهيم بن حكيم بن أسيد، يقال له: ممك والد إسحاق وأحمد حدثنا عنه توفي سنة سبعين ومائتين روى عن بكر بن بكار والشاذكوني.

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا إسحاق بن محمد بن إبراهيم بن حكيم بن أسيد، ثنا أبي، ثنا بكر بن بكار، ثنا حمزة الزيات، عن حكيم بن جبير، عن سالم بن أبي الجعد، عن علي، قال: "قيل: ألا تستخلف علينا؟ قال: «ولكن أكلكم إلى ما وكلكم إليه نبيكم ﷺ»

1371

محمد بن إبراهيم بن يزيد الضبي، أخو أحمد ويعرف بمحمد بن أبي الخصيب السني.

حدث عن بكر بن بكار حدث عنه إسحاق بن شاذة ذكره المتأخر ولم يخرج منه شيئا.

حدثنا محمد بن جعفر، ثنا أحمد بن الحسين، ثنا محمد بن إبراهيم بن يزيد، ثنا بكر بن بكار، ثنا عمر بن علي بن المقدم مولى لثقيف، حدثني سفيان بن حسين، عن الزهري، عن المحرر بن أبي هريرة قال: كان اسم أبي عمرو بن عبد غنم

1372

محمد بن عيسى بن يزيد السعدي أبو بكر الطرسوسي روى عنه أبو مسعود ثنا محمد بن عيسى وليس بابن الطباع روى عن عيسى قالوا وسليمان بن بنت شرحبيل ومحمد بن حميد وسليمان بن داود وعباس الرقام قدم إصبهان وحدث بها وخرج منها إلى خراسان

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا أبو بكر محمد بن عيسى، ثنا أبو اليمان الحكم بن نافع، ثنا سعيد بن كثير، عن حميد، عن أنس، قال: قال رسول الله ﷺ: «ليس خيركم من ترك دنياه لآخرته، ولا من ترك آخرته لدنياه، ولكن من أخذ منهما جميعا»

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا أبو بكر محمد بن عيسى الطرسوسي العنبري، ثنا نعيم بن حماد، ثنا جرير بن عبد الحميد، عن ليث، عن بشر، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «إن الله تعالى إذا أراد أن ينزل إلى السماء الدنيا نزل على عرشه»

حدثنا أبو الحسن علي بن محمد بن الحسين الوراق المؤدب، ثنا أبو صالح محمد بن الحسن بن المهلب، ثنا محمد بن عيسى الطرسوسي، ثنا عبد العزيز بن الخطاب، ثنا محمد بن الفضل بن عطية، عن أبيه، عن عبد الله بن بريدة، عن أبيه، قال: قال رسول الله ﷺ: «يبعث الله ناقة صالح، فيشرب من لبنها هو ومن آمن به من قومه، ولي حوض كما بين عدن إلى عمان، أكوابه عدد نجوم السماء، فيستسقي الأنبياء، ويبعث الله صالحا على ناقته». قال معاذ: يا رسول الله، وأنت على العضباء؟ قال: «أنا أبعث على البراق، يخصني الله عز وجل به من بين الأنبياء، وفاطمة ابنتي على العضباء، ويؤتى بلال بناقة من نوق الجنة فيركبها، وينادي بالأذان فيصدقه من سمعه من المؤمنين حتى يوافي المحشر، ويؤتى بلال بحلتين من حلل الجنة فيكساهما، فأول من يكسى من المؤذنين بلال وصالح المؤذنين بعد»

1373

محمد بن إبراهيم بن يزيد الشيباني أبو عبد الله، يعرف بالأخوين، يروي عن بكر بن بكار وصالح بن مهران ومحمد بن المغيرة وحاتم بن عبيد الله

حدثنا محمد بن إبراهيم بن علي، ثنا محمد بن جعفر بن محمد بن سعيد القزاز، ثنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن يزيد الأخوين، ثنا حاتم بن عبيد الله، ثنا عقبة بن عبد الله الأصم، ثنا عبد الله بن بريدة، عن أبيه، أن النبي ﷺ، قال: "إذا قال الرجل للفاسق: يا سيدي، فقد أغضب ربه"

1374

محمد بن أحمد بن معاذ بن سعد أبو العلاء الموازيني البلخي، حدث عن مكي بن إبراهيم ورجاء بن نوح وقتيبة بن سعيد روى عنه إسحاق بن شاذة ذكره المتأخر

حدثنا محمد بن جعفر المؤدب، ثنا عبد الرحمن بن إبراهيم بن زكرياء، ثنا الموازيني، ثنا مكي بن إبراهيم، عن عمر بن ذر، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا راح أحدكم إلى الجمعة فليغتسل»

1375

محمد بن سليمان بن عبد الله الجرواءاني، يعرف بالوكيل أبو عبد الله حدث عنه الناس لم يخرج له أبو محمد شيئا

حدثنا محمد بن إبراهيم بن علي، ثنا محمد بن جعفر بن محمد بن سعيد، ثنا أبو عبد الله محمد بن سليمان الوكيل في مجلس عبد الله بن عمر، ثنا الربيع بن يحيى، ثنا شعبة، ثنا مسعر بن كدام، سمعت الوليد بن سريع، سمعت عمرو بن حريث، يقول: إنه سمع النبي ﷺ «قرأ في صلاة الصبح» فلا أقسم بالخنس الجوار الكنس"

1376

محمد بن أيوب الضراب الأصبهاني، حدث عن نعيم بن حماد، وموسى بن داود الضبي والشاميين. حدث عنه عمران بن عبد الرحيم، وعبد الله بن محمد بن سلام

حدثنا علي بن محمد الفقيه، ثنا إسحاق بن إبراهيم بن زيد، ثنا عمران بن عبد الرحيم، ثنا محمد، ثنا أيوب، ثنا نعيم بن حماد، ثنا عبد الله بن وهب، عن مسلمة بن علي، عن قتادة، عن سعيد بن المسيب، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ، قال: «تكون هدة في شهر رمضان توقظ النائم وتفزع اليقظان، ثم تظهر عصابة في شوال، ثم تكون همهمة في ذي القعدة، ثم يسلب الحاج في ذي الحجة، ثم تنتهك المحارم في المحرم، ثم يكون صوت في صفر، ثم تنازع القبائل في ربيع، ثم العجب في جمادى ورجب، ثم ناقة مقتبة خير من دسكرة تغل مائة ألف»

1377

محمد بن نصر بن عبدة الخرجاني. توفي سنة اثنتين وخمسين ومائتين حدث عن يحيى بن أبي بكير وداود بن إبراهيم حدث عنه محمد بن يحيى بن منده وابنه عبد الله بن محمد بن نصر كانا جميعا ثقتين

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن حيي، وأحمد بن عبدان، قالا: ثنا محمد بن نصر بن عبدة، ثنا داود بن إبراهيم الواسطي، ثنا شعبة، ثنا عوف، حدثتنا خنساء بنت معاوية، عن عمها، قال: سألت رسول الله ﷺ: من في الجنة؟ قال: «النبي في الجنة، والشهيد في الجنة، والموءودة في الجنة»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن يحيى، ثنا محمد بن نصر بن عبدة، ثنا داود بن إبراهيم، عن شعبة، عن محمد بن زياد، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «ويل للعرب من شر قد اقترب»

حدثنا أبي، ثنا محمد بن يحيى بن منده، ثنا محمد بن نصر، ثنا محمد بن نصر بن سعيد الكرماني، ثنا حسان بن إبراهيم، ثنا أبان بن تغلب، عن الحكم، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى، عن عبد الله بن عكيم، قال: كتب إلينا النبي ﷺ في آخر أمره أن: «لا تنتفعوا من الميتة بعصب، ولا إهاب»

1378

محمد بن إبراهيم المعداني، قرابة محمد بن يوسف المعدني ويعرف بشنبويه.

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن سياه، ثنا محمد بن يحيى بن منده، ثنا محمد بن إبراهيم المعداني المعروف بمحمد بن شنبويه، ثنا أبو سليمان موسى بن سليمان الجوزجاني، ثنا عبد الله بن المبارك، سمعت سفيان الثوري، يقول: «الابن أحق بتزويج الأم من الأب؛ لأن الابن عصبة»

1379

محمد بن نوح بن محمد الشيباني السمسار، سكن باب كوشك يكنى أبا عبد الله روى عن شبانة وإبراهيم بن حميد الطويل وابي الوليد خلاد والحسين بن حفص

حدثنا محمد بن جعفر، ثنا أحمد بن الحسين، ثنا محمد بن نوح السمسار، ثنا الحسين بن حفص، ثنا إبراهيم بن طهمان، عن جابر الجعفي، عن طلحة بن مصرف، عن عبد الرحمن بن عوسجة، عن البراء، قال: كان رسول الله ﷺ يقول في دعائه: «اللهم إني أعوذ بك من الشك في الحق بعد اليقين، وأعوذ بك من الشيطان الرجيم، وأعوذ بك من شر يوم الدين»

حدثنا محمد بن جعفر، ثنا أحمد بن الحسين، ثنا محمد بن نوح بن محمد، ثنا الحسين بن حفص، ثنا إبراهيم بن طهمان، عن موسى بن سلمة، قال: سألت ابن عباس قلت: أرأيت إن فاتتني الجمعة وأنا بالبطحاء، كم أصلي؟ قال «ركعتين، سنة أبي القاسم ﷺ»

1380

محمد بن بكار بن الحسين بن عثمان بن زيد بن زياد العنبري الفقيه أبو عبد الله يتفقه على مذهب الكوفيين توفي سنة خمس وستين ومائتين لم يخرج له أبو محمد شيئا

1381

محمد بن عبد الله بن غالب بن راشد الأصبهاني، نزل الكوفة حدث عن الكوفيين

حدثنا أحمد بن محمد بن أبي دارم في كتابه، حدثني علي بن محمد بن علي الزهري، ثنا محمد بن عبد الله بن غالب بن راشد الأصبهاني، ثنا محمد بن عبد الحميد، ثنا سيف بن عميرة، عن أبان بن تغلب، أخبرني قتادة، عن سعيد بن المسيب، قال: سمعت سلمان، يقول: «كل مما أكل منه الكلب وإن أكل ثلثيه»

1382

محمد بن الفرج الفقيه أبو جعفر، كان خيرا فاضلا ينظر في كتب الكوفيين، وكان قيم الجامع باليهودية، وكان الفرج من موالي خالد بن يزيد القرني، يروي عن القاسم بن الحكم العرني، حدث عنه محمد بن يحيى بن منده.

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن يحيى، ثنا محمد بن الفرج، ثنا القاسم بن الحكم العرني، ثنا سفيان، عن قابوس بن أبي ظبيان، عن أبيه، عن ابن عباس، قال: "صلى رسول الله ﷺ، فخطرت معه خطرة، فقال المنافقون: إن له قلبين: قلب معكم، وقلب مع أصحابه، فأنزل الله عز وجل: {ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه}"

حدثنا محمد بن جعفر، ثنا أحمد بن الحسين، سمعت محمد بن الفرج، يقول: كنت عند القاسم بن الحكم العرني، وأتاه رجلان مع أحدهما فرس، ومع الآخر بأز، فقال صاحب البأز: أصلحك الله، عارضت فرسي هذا ببأزة هذا، وإن بالبأز عيبا يقال له: الجص، فبقي القاسم ينظر إليه، فقال: أصلحك الله، ما تقول فيما سألتك؟ فقال «ويحك، أتعجب من حماقتك، بعت ما كان يحملك وتركبه بما تحمله ويركبك»

1383

محمد بن إدريس بن المنذر بن داود بن مهران، أبو حاتم الرازي، إمام في الحفظ والفهم توفي سنة سبع وسبعين.

حدثنا أبو محمد بن حيان، قال: حكى لنا عبد الله بن محمد بن يعقوب قال: سمعت أبا حاتم، يقول: «نحن من أهل إصبهان من قرية جز، وكان أهلنا يقدمون علينا في حياة أبي، ثم انقطعوا عنا»

حدثنا الحسين بن علي الأسواري، ثنا أبو عمرو بن حكيم، ثنا أبو حاتم محمد بن إدريس، ثنا خالد بن الحباب أبو الحباب البصري، ثنا سليمان التيمي، عن أبي عثمان النهدي، عن أبي موسى الأشعري، قال: قال رسول الله ﷺ: «احتج آدم وموسى، فحج آدم موسى، فحج آدم موسى»

1384

محمد بن معاوية بن طالب البصري، حدث عن بكر بن بكار ذكره المتأخر ولم يخرج له شيئا

أخبرنا عبد الله بن جعفر بن أحمد فيما أذن، ثنا أبو جعفر محمد بن معاوية بن طالب البصري، ثنا بكر بن بكار، ثنا فطر بن خليفة، سمعت أبا خالد الوالي، سمعت جابر بن سمرة، يقول: قال رسول الله ﷺ: «بعثت أنا والساعة كهاتين»، وقرن بين إصبعيه السبابة والوسطى

1385

محمد بن معاذ بن فهد، ابن أخي إبراهيم بن فهد قدم أصبهان مع عمه

حدثنا الحسين بن محمد بن علي، ثنا أحمد بن الحسن أبو عمر، ثنا محمد بن معاذ بن فهد ابن أخي إبراهيم بن فهد، ثنا غيلان بن الحسن، ثنا رباح، ثنا العلاء بن مسلمة بن سالم الرواسي، ثنا جعفر بن عون، ثنا مسعر، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «كل مسكر خمر»

1386

محمد بن خليفة الأنصاري أبو ليث، قدم أصبهان حدث عنه عامر بن إبراهيم، يروي عن كثير بن أبي كثير المدني

حدث عبد الله بن أبي داود السجستاني، ثنا محمد بن عامر بن إبراهيم، حدثني أبي، ثنا محمد بن خليفة الأنصاري، ثنا كثير بن أبي كثير المدني، وكان خادما لابن عباس، ثنا ابن عباس، وهو يومئذ ضرير في بصره، وذكر عتيق بن عثمان أبا بكر، فقال: رحمه الله، قعد على منبر رسول الله ﷺ يوم سمي فيه خليفة رسول الله ﷺ، فحمد الله وأثنى عليه، وصلى على النبي ﷺ، ثم مد يديه فوضعهما على المجلس الذي كان نبي الله ﷺ يجلس عليه من منبره، ثم قال: سمعت الحبيب وهو جالس في هذا المجلس يتأول: {يأيها الذين آمنوا عليكم أنفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم}، ثم فسرها، وكان تفسيره لها أن قال: «نعم، ليس من قوم عمل فيهم بمنكر، ويفسد فيهم بقبيح، فلم يغيروه ولم ينكروه، إلا حق على الله عز وجل أن يعمهم بالعقوبة جميعا، ثم لا يستجاب لهم»، ثم أدخل إصبعيه في أذنيه، فقال: إلا أكون سمعته من الحبيب فصمتا"

1387

محمد بن مهدي أبو صالح، من الرحالة كتب بمصر والشام والعراقين، ومات، قديما حدث عن الحارث بن مسكين، روى عنه محمد بن يحيى بن منده.

حدثنا أبو محمد بن حيان، قال: سمعت أبي يقول: دخلت عليه في علته التي مات فيها، فجعل يقول: «بطلت رحلتي، ذهبت أيامي، وجعل يتحسر»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن يحيى بن منده، ثنا أبو صالح بن مهدي، عن الحارث بن مسكين، عن عبد الرحمن بن القاسم، قال: قال مالك بن أنس: «ضرب ربيعة بن أبي عبد الرحمن، وحلق لحيته ورأسه، وضرب ابن المنكدر مع أصحاب له»

1388

محمد بن سعيد بن مزيد المقرئ الأصبهاني، نزل الري يكنى أبا جعفر

أخبرنا أبو العباس أحمد بن عبيد الله بن محمود، ثنا مهران بن هارون الرازي، ثنا أبو جعفر محمد بن سعيد بن مزيد الأصبهاني المقرئ، ثنا أحمد بن يزيد الحلواني، ثنا الحسن بن الحسين العرني، عن أبي حفص الصائغ، سمعت جعفر بن محمد " يقرأ: وتعززوه " بالزاي، وقال: «التعزيز بالسوط»

1389

محمد بن عبد الرحيم المجاشعي الأصبهاني، روى عن هشام بن عروة، حدث عنه عامر بن إبراهيم

حدث عبد الله بن أحمد بن أسيد، ثنا إبراهيم بن عامر، عن أبيه، ثنا محمد بن عبد الرحيم المجاشعي، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: "كان النبي ﷺ يقرأ في ركعتي الفجر: قل هو الله أحد، وفي الأولى: قل يأيها الكافرون"

1390

محمد بن راشد بن معدان الثقفي، عم أبي بكر محمد بن أحمد بن راشد، يكنى أبا بكر، روى عن حيان بن بشر

حدث محمد بن أحمد بن راشد، حدثني أبي، وعمي، قالا: ثنا حيان بن بشر، ثنا يحيى بن آدم، ثنا وكيع، عن سفيان، عن زبيد، عن إبراهيم، عن مسروق، عن عبد الله بن مسعود، قال: قال النبي ﷺ: "لا يحل دم امرئ مسلم يشهد أن لا إله إلا الله، وأني رسول الله، إلا أحد ثلاثة: النفس بالنفس، والثيب الزاني، والتارك للإسلام المفارق للجماعة"

1391

محمد بن عبد الرحيم الوراق الأصبهاني، يروي عن سلمة بن شبيب، حدث عنه أبو عبد الله الشعار

1392

محمد بن عبد الوهاب الأصبهاني صحب سهل بن عبد الله

ذكر أبو بكر بن أبرويه، قال: سمعت محمد بن سعيد الحراني، يقول: سمعت محمد بن عبد الوهاب الأصبهاني، يقول: سمعت سهل بن عبد الله التستري، يقول: «بلونا واختبرنا لم نجد في الخلق أنسا»

1393

محمد بن عبد العزيز بن الفيض بن التميمي الكسائي أبو جعفر، والد عبد العزيز بن محمد الكسائي، روى عن محمد بن أحمد بن تميم وغيره

1394

محمد بن إبراهيم بن الرماح قاضي أصبهان، خرساني الدار والمنشأ

حدث محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا عمر بن سهل الدينوري، ثنا محمد بن إبراهيم بن الرماح قاضي إصبهان، ثنا مطرف بن عبد الله المديني، ثنا محمد بن عبد الرحمن بن أبي مليكة، عن المثنى بن الصباح، وعن الحجاج بن فرافصة، كلاهما يحدث عن عطاء بن أبي رباح، عن ابن عباس، أن النبي ﷺ، قال له: «احفظ الله يحفظك، احفظ الله تجده أمامك»، الحديث

1395

محمد بن مهران بن كوشاذ الأصبهاني، سكن سر من رأى، حدث عن إبراهيم الهروي

أخبرنا عبد الباقي بن قانع في كتابه، ثنا محمد بن مهران بن كوشاذ الأصبهاني بسرمري، ثنا إبراهيم بن عبد الله الهروي، ثنا هشيم، ثنا خالد، عن عكرمة، عن ابن عباس، أن النبي ﷺ سئل عمن قدم من نسكه شيئا قبل شيء، فجعل يقول: «لا حرج، لا حرج»

1396

محمد بن عمرو بن يحيى القرمطي، يعرف بابن شساه يروي عن إسماعيل بن عمرو البجلي، روى عنه ابنه شيخنا الذي سمعنا منه

حدثنا أبو مسلم عبد الرحمن بن محمد بن عمرو بن يحيى القرمطي المؤذن، ثنا أبي، ثنا إسماعيل بن عمرو، ثنا بكر بن خنيس، عن محمد بن سعيد، عن عبادة بن نسي، عن عبد الرحمن بن غنم، عن معاذ بن جبل، قال: قال رسول الله ﷺ: «إن الله عز وجل ليكره في السماء أن يخطئ أبو بكر في الأرض»

1397

محمد بن عبد الله بن المستورد أبو سيار البغدادي الشافعي، قدم أصبهان، قال إبراهيم بن أورمة: ما قدم عليكم مثل أبي سيار. حدث عنه عبدان، يروي عن سليمان بن حرب، ومعافا بن سليمان، والحسن بن أحمد بن شعيب

أخبرنا عبد الله بن جعفر بن أحمد فيما قرئ عليه، ثنا أبو سيار محمد بن عبد الله بن المستورد سنة إحدى وستين ومائتين، ثنا الحسن بن بشر، ثنا الحكم بن عبد الملك، عن قتادة، عن الحسن، عن سمرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «إن للشيطان كحلا ولعوقا، فإذا اكتحل الإنسان من كحله ثقلت عينه، وإذا لعقه من لعوقه ذرب لسانه بالشر»

حدثنا محمد بن عبد الله بن سعيد، ثنا عبدان بن أحمد، ثنا أبو سيار محمد بن عبد الله البغدادي، ثنا أبو صالح، ثنا أبو إسحاق الفزاري، عن الأعمش، وسفيان، عن عبد الله بن السائب، عن زاذان، عن عبد الله بن مسعود، أن النبي ﷺ، قال: «إن لله ملائكة سياحين، يبلغوني عن أمتي السلام»

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا أبو سيار محمد بن عبد الله بن المستورد، ثنا بشر بن عبيد أبو علي الدارسي، ثنا يحيى بن حريث، عن محمد بن عبد الرحمن بن البيلماني، عن أبيه، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «ما السماوات السبع والأرضون السبع وما فيهن في عظمة الله عز وجل إلا كجوزة معلقة بشعرة في الهواء»

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا محمد بن يحيى بن منده، ثنا أبو سيار محمد بن عبد الله بن مستورد، ثنا موسى بن أيوب، ثنا عبد الملك بن مهران، عن يزيد بن أبي معاوية، عن ابن عون، عن محمد بن سيرين، عن أبي هريرة، قال: «نهى رسول الله ﷺ أن يقص رؤيا حتى تطلع الشمس»

1398

محمد بن عبد الله بن الصباح أبو مسعود، أخو جعفر، صنف المسند وكان من الحفاظ المذاكرين، لم يخرج حديثه

ذكر أبو إسحاق بن حمزة، قال: قرأت بخط أبي مسعود بن الصباح، ثنا محمد بن عمرو بن تمام المصري، ثنا نعيم بن حماد، ثنا أبو نصير الخراساني، ثنا شعبة، عن أبي إسحاق، عن الحارث، عن علي، قال: سمعت النبي ﷺ، يقول: «لا تقوم الساعة حتى يبتغى أصحاب محمد كما تبتغى الضالة لا توجد»

1399

محمد بن إسحاق بن ماهان المسوحي أبو عبد الله، ختن رستة، نزل الدينور وكان من الحفاظ، وحدث بها وبها مات، قال أبو محمد بن حيان: بلغني أن النعمان حدث عنه حديثا

حدثنا محمد بن المظفر، ثنا الحسن بن محمد بن شعبة، ثنا محمد بن إسحاق ختن رستة، ثنا محمد بن المغيرة، ثنا النعمان بن عبد السلام، ثنا سفيان، عن أبي إسحاق، عن ناجية، عن أبي عبيدة، عن عبد الله، أنه رأى رجلا انصرف عن يساره، فقال: «أما هذا، فقد أصاب السنة»

حدث أبو علي أحمد بن محمد بن إبراهيم، ثنا أبو جعفر محمد بن إسحاق بن ماهان ختن رستة بسكة القصارين، ثنا عبد الرحمن بن المبارك، ثنا حماد بن زيد، عن أيوب، عن الأعرج، عن أبي هريرة، قال: ح وحدثنا يحيى الحماني، ثنا أبو معاوية، ثنا الأعمش، عن أبي الضحى، عن مسروق، عن عائشة، وعن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، وعن الأعمش، عن أبي سفيان، عن جابر، وأنس بن مالك، أن رسول الله ﷺ، قال: «اللهم إني بشر أغضب كما يغضبون، فأيما عبد سببته أو لعنته، فاجعله زكاة ورحمة»

1400

محمد بن النضر بن سلمة النيسابوري أبو بكر الجارودي، قدم أصبهان سنة ثمان وثمانين ومائتين، كان من الحفاظ، يروي عن إسحاق بن راهويه، محمد بن رافع والعراقيين

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو علي بن إبراهيم، ثنا أبو بكر الجارودي، ثنا محمد بن رافع النيسابوري وكان من الثقات، ثنا أبو عامر العقدي، ثنا حماد بن سلمة، عن حميد، عن أنس، قال: "كان رسول الله ﷺ يعجبه أن يسمع: يا نجيح، يا راشد"

1401

محمد بن عيسى أبو نصر العقيلي، قدم أصبهان وكان قاضيا بأردبيل

حدثنا محمد بن إبراهيم بن علي، ثنا محمد بن جعفر بن سعيد القزاز، ثنا أبو نصر العقيلي وزعم أنه كان قاضيا بأردبيل، وزعموا أن اسمه محمد بن عيسى، ثنا عفان، ثنا حماد بن سلمة، عن أيوب، عن ابن سعيد بن جبير، عن أبيه، عن ابن عباس " في قوله: "{ومن يأمر بالعدل وهو على صراط مستقيم} قال: عثمان بن عفان"

1402

محمد بن خرة العابد وقيل محمد بن عبد الله بن خرة يروي عن إبراهيم بن أيوب ومحمد بن بكير

1403

محمد بن منده بن مهربزذ

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا إبراهيم بن نائلة، ثنا جعفر بن محمد بن مزيد، قال: كنت ببغداد، فقال لي محمد بن منده بن مهربزذ: هل لك أن أدخلك على ابن الرضا؟ قلت: نعم، قال: فأدخلني، فسلمنا عليه وجلسنا، فقال له حديث النبي ﷺ «أن فاطمة أحصنت فرجها، فحرم الله ذريتها على النار» قال: خاص للحسن، والحسين

1404

محمد بن سليمان بن علي، سكن سكة القصاريين، يروي عن بكر، وأبي حذيفة، ومسلم، وكان عنده كتب حماد بن سلمة عن حجاج بن منهال، لم يخرج له أبو محمد شيئا

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا أحمد بن الحسين، ثنا محمد بن سليمان بن علي، ثنا محمد بن المنهال، ثنا النعمان بن عبد السلام، ثنا سفيان الثوري، عن السدي، عن ابن عباس، هكذا قال في قوله عز وجل: {ومن كان فقيرا فليأكل بالمعروف}، قال: «بأطراف الأصابع»

1405

محمد بن ممشاذ بن خزيمة أبو عبد الله، سكن جوزدان وانتقل إلى طرسوس، وتوفي بها، جمع القراءات عن أبي حاتم وكتب الشافعي عن الربيع محمد بن إبراهيم بن الحسن ولقب محمد ممويه بن رستة الأصبهاني يروي عن الأصمعي.

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو علي بن إبراهيم، ثنا محمد بن إبراهيم بن الحسن، ثنا الأصمعي، ثنا أبو عمرو بن العلاء، قال: "قيل لرجل طال عمره: أتحب الموت، قال: لا. قيل: ولم وقد ذهب عنك شهوة النساء والطعام؟ قال: أحب أن أسمع الأعاجيب"

1406

محمد بن رستة بن الحسن، حدث عن الأصمعي والأنصاري، ذكره المتأخر وهو محمد بن إبراهيم بن الحسن المتقدم

حدث أحمد بن محمد بن إبراهيم الوراق، ثنا محمد بن رستة بن الحسن، ثنا الأنصاري، ثنا حميد، عن ثابت، قال: قال أنس بن مالك: "رأى رسول الله ﷺ رجلا يسوق بدنة، وقد جهده السير، فقال: «اركبها»، قال: إنها بدنة. قال: «وإن كانت بدنة»

1407

محمد بن سمويه

حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن الفضل، ثنا أبو عثمان سعيد بن يعقوب، ثنا محمد بن سمويه، ثنا خالد الطحان، ثنا هدبة، ثنا سيف بن هارون البرجمي، قال: دخلت على سعد بن طريف، فجاء ابن له يبكي، فقال: ما يبكيك؟، قال: ضربني المعلم، فقال: أما إني لأخربنهم اليوم، حدثني عكرمة، عن ابن عباس، قال: سمعت النبي ﷺ، يقول: «شراركم معلم صبيانكم، أشدهم على اليتيم، وأغلظهم على المسكين»

1408

محمد بن هشام بن عجلان، حدث عنه محمد بن سهل بن الصباح، وأحمد بن الحسين الأنصاري، والفضل بن الخصيب. روى عنه قتيبة بن سعيد، وبشر بن الحكم، وعلي بن حجر

حدثنا محمد بن جعفرالمؤدب، ثنا محمد بن سهل، ثنا محمد بن هشام، ثنا إسحاق بن إبراهيم الحنظلي، ثنا بقية بن الوليد، حدثني محمد بن الوليد الزبيدي، عن عمرو بن شعيب، عن أبيه، عن جده، قال: قال رسول الله ﷺ: «أيما رجل مس فرجه فليتوضأ، وأيما امرأة مست فرجها فلتتوضأ»

حدثنا أحمد بن بندار، ثنا أحمد بن الحسين، ثنا محمد بن هشام بن عجلان، ثنا إسماعيل بن أبي زياد، عن عبد الله بن عقبة، عن أبي قبيل، عن يزيد بن عبد الله، عن عبد الله بن عمرو، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا كان يوم القيامة يوزن مداد العلماء ودم الشهداء، فيرجح مداد العلماء على دم الشهداء»

1409

محمد بن بكر البرجمي أبو بكر البصري، قدم أصبهان، يروي عن عبد لرحمن بن المبارك العيشي، ومحمد بن الطفيل، وعبد الله بن رجاء. حدث عنه محمد بن الحسن بن أيوب النقاش.

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا محمد بن بكر البرجمي أبو بكر، ثنا عثمان بن عبد الله، ثنا بقية بن الوليد، عن عتبة بن أبي حكيم، عن أرطاة بن المنذر، عن أبي عون الأنصاري، عن سمرة بن جندب، قال: قال رسول الله ﷺ: «إن أمتي لا تجتمع على ضلالة، فإذا رأيتم الاختلاف فعليكم بالسواد الأعظم»

1410

محمد بن نصر بن القاسم المقرئ المديني، يروي عن أبي سفيان صالح بن مهران، توفي سنة إحدى وثمانين

حدثنا أبي، ثنا محمد بن إبراهيم بن الحكم، ثنا محمد بن نصر البزاز بالمدينة، ثنا المسور، ثنا غالب، عن بكر بن خنيس، عن ضرار بن عمرو، عن الأعرج، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ، قال: بينما هو جالس ذات يوم إذ أتاه رجل، فقال: يا رسول الله، علمني شيئا واحدا أنجو به، ولا يكثر علي فأنسى، فقال: «انظر، لا يزال لسانك رطبا من ذكر الله حتى تموت على ذلك»، قال: يا رسول الله، ويكفيني ذلك إن فعلت؟ قال: «نعم، ويفضل عنك»

1411

محمد بن مجاشع أبو العباس

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا عبد الله بن محمد بن موسى البازيار، ثنا محمد بن مجاشع، ثنا يزيد بن هارون، ثنا مسعر، عن عمرو بن مرة، عن سالم بن أبي الجعد، عن أخيه، عن ابن عباس، عن النبي ﷺ، قال: «جلود الميتة دباغه يذهب بخبثه أو رجسه أو نجسه»

1412

محمد بن النضر بن أحمد بن حبيب بن الزبير بن مشكان الهلالي، يعرف بممشاذ توفي سنة سبع وسبعين ومائتين، وقيل خمس وسبعين، يكنى أبا الحسن، يروي عن بكر بن بكار، والحسين بن حفص

حدثنا أبي، ثنا سعيد بن يعقوب السراج، ثنا محمد بن النضر، ثنا الحسين بن حفص، ثنا هشام بن سعد، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «إنما مثل صاحب القرآن كمثل رجل له إبل، فإن عقلها حبست عليه، وإن تركها ذهبت، وإن صاحب القرآن إن قرأه ذكره، وإن تركه نسيه»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا يوسف بن محمد المؤذن، ثنا محمد بن النضر، ثنا بكر بن بكار، ثنا حمزة، عن أبي إسحاق، عن مسلم البطين، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، قال: «كان رسول الله ﷺ يقرأ في الفجر يوم الجمعة ب الم تنزيل السجدة، وهل أتى على الإنسان»

1413

محمد بن النضر بن حبيب الزبيري أبو الحسن، يروي عن عامر بن إبراهيم، ومحمد بن المغيرة وغيرهما

حدثنا عبد الله بن محمد بن الحجاج، ثنا أحمد بن الحسين، ثنا محمد بن النضر، ثنا عامر بن إبراهيم، ثنا يعقوب القمي، عن أبي سيف، عن الأعمش، عن مجاهد، عن عبد الله بن عمر، قال: «رمقت النبي ﷺ اثنتي عشرة ليلة يصلي الركعتين بعد المغرب، ويقرأ في الركعتين قبل الفجر قل يأيها الكافرون وقل هو الله أحد»

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا عبد الله بن محمد بن عيسى المقرئ، ثنا محمد بن النضر بن حبيب الزبيري، ثنا بكر بن بكار، ثنا أبو حرة، عن الحسن، عن أبي هريرة، قال: قال النبي ﷺ: «ما من رجل يحفظ كلمة، أو كلمتين، أو ثلاثا، أو أربعا، أو خمسا، مما فرض الله ورسوله، فيتعلمهن ويعلمهن؟» قال: قلت: أنا يا رسول الله. قال: فبسطت ثوبي. قال: ثم حدث رسول الله ﷺ حديثا، فجمعت ثوبي، ثم قبضته، وأرجو أن لا أكون نسيت بعد ذلك اليوم"

1414

محمد بن إبراهيم بن أبان أبو عبد الله الجيراني المكتب، أحد الثقات، توفي سنة ثمان وستعين ومائتين، حدث عن الحسين بن حفص، وبكر بن بكار، وحاتم بن عبيد الله

حدثنا أحمد بن جعفر بن معبد، ثنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن أبان، ثنا بكر بن بكار، ثنا حاجب بن عمر أخو عيسى بن عمر النحوي، حدثني عمي الحكم بن الأعرج، قال: انتهيت إلى ابن عباس وهو متوسد رداءه بزمزم فجلست إليه، وكان نعم الجليس. قال: فاستوى جالسا، فقلت: يا ابن عباس، أخبرني عن يوم عاشوراء. قال «عن أي باله تسأل؟» قلت: عن صيامه، أي يوم أصومه؟ قال: «إذا رأيت هلال المحرم فاعدد، فإذا أصبحت من تاسعه فأصبح صائما». قال: قلت: وكذلك كان يصومه محمد ﷺ؟ قال: «نعم»

حدثنا عبد الله بن محمد بن محمد، ثنا محمد بن إبراهيم، ثنا الحسين بن حفص، ثنا هشام بن سعد، عن عمر بن أسيد، عن ابن عمر، قال: كنا نقول على عهد رسول الله ﷺ: "خير الناس رسول الله ﷺ، ثم أبو بكر، ثم عمر، ولقد أعطى علي بن أبي طالب ثلاثا لأن أكون أعطيتهن أحب إلي من حمر النعم: زوجه رسول الله ﷺ فاطمة فولدت له، وأعطى الراية يوم خيبر، وسدت أبواب المسجد إلا باب علي"

1415

محمد بن عبد الله بن الحسن بن حفص أبو عبد الله الهمذاني، توفي سنة خمس وثمانين ومائتين، حدث عن أبي سفيان صالح بن مهران، ومحمد بن بكير الحضرمي والصريين والناس، عرض عليه قضاء أصبهان، وورد كتاب المعين بن المتوكل بتوليته القضاء له عليها، فهرب منها إلى قاسان مقيما بها إلى أن ولي محمد بن إبراهيم بن الرماح الخرساني قضاء أصبهان، ثم عاد إلى أصبهان وكانت أمه نازكان بنت خالد بن الأزهر أمير أصبهان والأهواز وهو الذي عمل وسعى في خلاص عبد الله بن أبي داود لما أمر أبو ليلى الحارث بن عبد العزيز بضرب عنقه لما تقولوا عليه، وكان رحمه الله احتسب في أمر عبد الله بن أبي داود السجستاني لما امتحن وتشمر في استنقاذه من القتل وذاك أن أبا بكر بن أبي داود قدم أصبهان وكان من المتبحرين في فنون العلم والذكاء والفهم فحسده جماعة من الناس، وأجرى يوما في مذاكرته ما قالته الناصية في أمير المؤمنين علي رضي الله عنه، فإن الخوارج والنواصب نسبوه إلى أن أظافيره حفيت من كثرة تسلطه على أم سلمة زوج النبي ﷺ ونسبوا الحكاية إليه، وتقولوا عليه وحرضوا عليه جعفر بن محمد بن شريك، وأقاموا بعض العلوية خصما له، فاحضر مجلس الوالي أبي ليلى الحارث بن عبد العزيز وأقاموا عليه الشهادة فيما ذكر محمد بن يحيى بن منده وأحمد بن علي بن الجارود ومحمد بن العباس الأخرم فأمر الوالي أبو ليلى بضرب عنقه فاتصل الخير بمحمد بن عبد الله بن الحسن فحضر الوالي أبو ليلى وجرح الشهود وقدح في شهادتهم، فنسب محمد بن يحيى إلى العقوق، وأنه كان عاقا لوالديه، ونسب ابن الجارود إلى أمه مرب يأكل الربا ويؤكل الناس الربا، ونسب الأخرم إلى أنه مقرئ غير صدوق، وأخذ بيد عبد الله بن أبي داود فأخرجه وخلصه من القتل، فكان عبد الله بن أبي داود يدعو لمحمد بن عبد الله طول حياته، ويدعوا على الذين شهدوا عليه، فاستجيب له فيهم وأصابت كل واحد منهم دعوته، فمنهم من احترق ومنهم من خلط وفقد عقله.

حدثنا أبو عمر محمد بن أحمد بن الحسن، ثنا محمد بن عبد الله بن الحسن، ثنا محمد بن بكير، ثنا أبو الأحوص، عن محمد بن عبيد الله، عن عبد الملك بن أبي مالك، عن رجاء بن حيوة، عن أبي الدرداء، قال: قال رسول الله ﷺ: «ذهاب العلم ذهاب حملته»

حدثنا محمد بن إسحاق بن أيوب، ثنا محمد أبي أنيسة، عن الزهري، عن علي بن الحسين، عن صفية، قالت: اعتكف رسول الله ﷺ، فجئت لأحدثه، فخرج رسول الله ﷺ ليقلبني، فلما كان في بعض الطريق بصر برجلين من الأنصار، فدعاهما، فقال: «هل تدريان من هذه؟» قالا: لا يا رسول الله. قال: «هذه صفية زوج النبي ﷺ، وإني خشيت أن يوقع الشيطان في أنفسكما شيئا»، قالا: أوعليك يا رسول الله! فقال رسول الله ﷺ: «إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم في العروق، وإني خشيت أن يوقع في أنفسكما شيئا»

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن الحسن بن حفص، ثنا شيبان، ثنا محمد بن راشد المكحولي، ثنا عبد الله بن محمد بن عقيل، عن فضالة بن أبي فضالة الأنصاري، قال: خرجت مع أبي عائدا لعلي بن أبي طالب، وعلي يومئذ بأرض يقال لها: ينبع وهو مريض، فقال له أبي: ما يقيمك بهذا المنزل، لو أصابك فيه أجلك وليك أعراب جهينة، فادخل المدينة، فإن أصابك أجلك وليك أصحابك وصلوا عليك، وكان أبو فضالة من أهل بدر، فقال له علي: إني لست بميت من مرضى هذا، «إن النبي ﷺ عهد إلي أن لا أموت حتى أدمي» ثم تخضب هذه، يعني لحيته، من دم هذه، يعني هامته " قال: فقتل أبو فضالة مع علي بصفين"

حدثنا أبو محمد عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن الحسن، ثنا محمد بن بكير الحضرمي، ثنا أبو معشر، عن محمد بن قيس، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: "إن أصحاب هذه الصور يعذبون يوم القيامة، ثم يقال لهم: أحيوا ما خلقتم"

1416

محمد بن الحسن بن سعيد الأصبهاني، كان بالبصرة، حدث عن حاتم بن عبد الله وبكر بم بكار، ومحمد بن بكير

حدث أبو علي أحمد بن محمد الوراق، ثنا محمد بن الحسن بن سعيد باليهودية بباب كوشك، ثنا بكر بن بكار، ثنا شعبة، عن أبي إسحاق، عن عمرو بن غالب، قال: سألت عائشة عن خلق رسول الله ﷺ، فقالت: «لم يكن فاحشا، ولا متفحشا، ولا سخابا في الأسواق، ولا يجزي بالسيئة السيئة، ولكن يعفو ويصفح»

1417

محمد بن إبراهيم الكناني الأصبهاني، حدث بهراة سنة تسع وثمانين ومائتين، يروي عن يونس بن حبيب، روى عنه علي بن محمد الدغولي، ذكره المتأخر.

1418

محمد بن أبي سهل، واسم أبي سهل: شيرزاد بن خوشة أبو عبد الله توفي سنة خمس وثمانين ومائتين، حدث عن أحمد بن يونس، والحماني، وابي بكر بن أبي شيبة، القعنبي، وسهل بن بكار، والحوضي

حدثنا أبو جعفر أحمد بن إبراهيم بن يوسف، ثنا محمد بن شيرزاد، ثنا سليمان بن حرب، ثنا حماد بن زيد، عن يزيد الرقاشي، عن أنس بن مالك، عن النبي ﷺ، قال: «أول ما تفقدون من دينكم الصلاة»

حدثنا عبد الله بن محمد بن محمد، ثنا محمد بن شيرزاد، ثنا العلاء بن عمرو، ثنا الحسين بن علوان، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: «ذبوا بأموالكم عن أعراضكم»

1419

محمد بن سعيد بن وهب الأصبهاني أبو بكر، روى عن محمد بن بكير الحضرمي

ذكر أحمد بن موسى، ثنا الحسن بن محمد بن موسى، ثنا أبو بكر محمد بن سعيد بن وهب الأصبهاني، ثنا محمد بن بكير، ثنا فرج بن فضالة، عن يحيى بن سعيد، عن نافع، عن ابن عمر، قال: سمعت النبي ﷺ يخطب على هذا المنبر وهو يقول: «لينتهين أقوام عن تركهم الجمعات، أو ليختمن الله على قلوبهم، ثم ليكونن من الغافلين»

1420

محمد بن يحيى السعدي سبط سعدويه الأصبهاني، سكن سروشاذان، توفي سنة أربع وثمانين ومائتين.

1421

محمد بن الحارث الصيداوي الأسدي، توفي بعد ثمانين ومائتين، حدث عن عمرو بن مالك البجلي الأصبهاني، ذكره المتأخر. قال: وجدت في كتاب ليوسف بن فورك المستملي، سمع من محمد بن الحارث الأسدي الصيداوي سنة ثمانين ومائتين، ثنا عمرو بن مالك البجلي الأصبهاني وكان ينزل اليهودية، ثنا قيس بن الربيع، عن سليمان، وفراس المكتب، كتب ابن عباس إلى علي في سبعة إخوة وجدة، فكتب إليه: «اقسم المال بينهم، وانسخ كتابي، ولا تجلده»

1422

محمد بن إسماعيل بن فضيل بن زيد، يقال له صندوق العلم، أبو جعفر، توفي بعد الثمانين

حدثنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن ممشاذ القارئ، ثنا محمد بن سمويه أبو جعفر صندوق العلم، ثنا سلمة بن شبيب، ثنا عبد الرزاق، ثنا معمر، عن ابن طاوس، عن أبيه، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ؛ وسلمة. ثنا عبد الرزاق، أنا معمر، عن أيوب، عن ابن سيرين، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ، قال: «بعث الله ملك الموت إلى موسى ليقبض روحه، فلطم عينه ففقأها»

1423

محمد بن إسماعيل بن بكير، ولقب إسماعيل سبه صاحب خان سبه يكنى أبا جعفر، سمع الأصمعي ويحيى بن خلف القاضي وغيرهما

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا عبد الله بن محمد بن عيسى المقرئ، ثنا محمد بن إسماعيل، ثنا يحيى بن خلف القاضي، ثنا مصعب بن سلام، عن العباس بن عبد الله القرشي، عن عمرو بن دينار، عن جابر بن عبد الله، قال: قال رسول الله ﷺ: «اطلبوا حوائجكم عند حسان الوجوه»

1424

محمد بن يعقوب بن مهران أبو عبد الله، سكن باب دشت، والد عبد الله وأحمد، لم يخرج حديثه، توفي بعد المائتين، كتب عنه أهل بغداد في اجتيازه إلى الحج، يروي عن محمد بن حميد

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا محمد بن يعقوب، ثنا أحمد بن سنان، ثنا عبيد الله بن موسى، ثنا خالد بن إلياس، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: «أكرموا الشعر»

1425

محمد بن عصام بن يونس الهذلي الكسائي، حدث عن محمد بن بكر، روى عنه إسحاق بن شاذة، ذكره المتأخر

حدث أبو علي أحمد بن محمد بن إبراهيم، ثنا محمد بن عصام، ثنا محمد بن بكير، ثنا ابن عياش، عن سليمان بن سليم، عن يحيى بن جابر الطائي، عن عوف بن مالك، أن رسول الله ﷺ «كان يتعوذ من طمع يهدي إلى طبع، ومن طمع إلى غير مطمع»

1426

محمد بن الحسن بن حماد بن سليمان، حدث عن أبي الربيع الزهراني، حدث إسحاق بن شاذة، ذكره المتأخر.

1427

محمد بن الأزمع بن الأشنع بن طلحة بن عبيد بن مالك الأزدي، يكنى أبا حامد وقيل أبو داود الجرواءاني، حدث عن محمد بن بكير

حدث أبو علي أحمد بن محمد بن إبراهيم، ثنا محمد بن الأزمع أبو حامد، ثنا محمد بن بكير، ثنا عبد الله بن ثابت البصري، عن ابن لهيعة، عن أبي الأسود، عن عروة، عن عائشة، قالت: «ما أعجب رسول الله ﷺ شيء قط، وما أعجبه أحد قط إلا ذو تقى»

1428

محمد بن سنديلة النحوي، يعرف بممشاذ صاحب عربية من أهل جرواءان، حدث عن محمد بن بكير، وسهل، والشاذكوني

حدثنا... ثنا أحمد بن الحسن بن إسماعيل الشروطي، ثنا محمد بن عصام وهو ممشاذ بن سنديلة النحوي، ثنا محمد بن بكير، ثنا عمرو بن عطية، عن أبيه، عن أبي سعيد، سمعت نبي الله ﷺ، يقول: «لا عدوى، ولا طيرة، وإن يك في شيء ففي الدار، والفرس، والمرأة»

1429

محمد بن نوح الجرواءاني أبو عبد الله، حدث عن البصريين

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، قال: روى عنه يوسف المؤذن، ثنا محمد بن نوح، ثنا عمرو بن الحصين، ثنا عبد الواحد بن الحصين، ثنا عبد الواحد بن زياد، عن إبراهيم بن يزيد، عن عكرمة، عن ابن عباس، قال: قال النبي ﷺ: «من حلف على أخيه، أو أقسم على أخيه فأحنثه، فاليمين على المحنث»

1430

محمد بن خزيمة بن عبد الله المري، من قرية مرجية، حدث عنه أبو علي الصحاف

حدثنا أبو الحسن علي بن محمد بن أحمد الفقيه، ثنا أبو علي أحمد بن محمد بن إبراهيم، ثنا محمد بن خزيمة، ثنا أبو سعيد سهل بن صالح الأنطاكي، ثنا وكيع، وعبد الرحمن بن مهدي، قالا: ثنا سفيان، عن علي بن الأقرم، عن أبي عطية الوادعي، أن النبي ﷺ «رأى امرأة في جنازة فلم يكبر حتى مرت»

1431

محمد بن خداش، روى عن أبي أيوب الشاذكوني

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم فيما أذن، ثنا محمد بن خداش، ثنا سليمان بن داود المنقري، ثنا يحيى بن يمان، ثنا سفيان الثوري، عن أبي عمارة، عن أنس بن مالك، قال: مر رسول الله ﷺ على رجل يبني بناء، فقال رسول الله ﷺ: «كل بناء وبال على صاحبه يوم القيامة إلا مسجدا يذكر فيه اسمه، أو خصا من قصب، فإن الله عز وجل يجعل للمؤمن به لؤلؤة في الجنة»

1432

محمد بن حميد بن زياد أبو مسلم السعيدي، حدث عنه محمد بن عمر بن حفص وغيره

حدثنا أحمد بن جعفر بن معبد، ثنا أبو مسلم محمد بن حميد، ثنا أبو الحسن عباد بن أحمد العرزمي، ثنا عمي، عن أبيه، عن جابر، عن النضر بن أنس، عن أبيه، قال: قعد رسول الله ﷺ على المنبر، فقال: "ألا إن خيار أمرائكم الذين تحبونهم ويحبونكم، وتصلون عليهم ويصلون عليكم، ألا وإن شرار أمرائكم الذين تلعنونهم ويلعنونكم، وتبغضونهم ويبغضونكم، ألا إن خياركم من يرجى خيره، ولا يخاف شره، ألا وإن شراركم من يخاف شره، ولا يرجى خيره، من قال الناس: اتقوا شر فلان، فهو في النار " يقول ثلاثا، ثم نزل

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا محمد بن حميد، ثنا عبد الجبار بن العلاء، ثنا سفيان بن عيينة، عن مسعر بن كدام، عن أبي إسحاق الشيباني، عن القاسم بن عبد الرحمن، عن عبد الله بن مسعود، عن النبي ﷺ، قال: «لا تضطروا الناس في أيمانهم إلى ما لا يعلمون»

حدثنا الحسين بن محمد بن شريك، ثنا محمد بن عمر بن حفص، ثنا محمد بن حميد الأصبهاني بفارس، ثنا العلاء بن سلمة الرواس، ثنا إسماعيل بن مغراء، ثنا إسماعيل بن عياش، عن برد بن سنان، عن مكحول، عن أبي أمامة، قال: قال رسول الله ﷺ: «أحضروا موائدكم البقل، فإنها مطردة للشيطان مع التسمية»

1433

محمد بن زكرياء بن عبد الله بن محمد أبو جعفر القرشي، كتب عنه أبو بكر بن أبي داود السجستاني والشيوخ، قال الجمال: كنا نخرج من مجلس عبد الله بن عمران ونأتي محمد بن زكرياء فنسمع منه تفسير أبي حذيفة صاحب أصول جياد صحاح، سمع البصريين عثمان نبن الهيثم، وأبا حذيفة، وبكارا السيرني، وعبد الله بن رجاء والبصريين، حدثنا عنه القاضي والجماعة

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن سياه، ثنا محمد بن زكرياء بن عبد الله سنة سبع وثمانين، ثنا قحطبة بن عدانة، ثنا هشام، عن قتادة، عن أبي رافع، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ، قال: «إذا جلس بين شعبها الأربع ثم أجهدها، فقد وجب الغسل»

حدثنا أحمد بن إبراهيم بن يوسف، ثنا محمد بن زكرياء، ثنا محمد بن كثير العبدي، ثنا سفيان، عن السدي، قال: سمعت أنس بن مالك، قال: «كان رسول الله ﷺ ينصرف عن يمينه في الصلاة»

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا محمد بن زكرياء، ثنا سليمان بن كراز، ثنا مبارك بن فضالة، عن الحسن، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ: «زر غبا تزدد حبا»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر من أصله، ثنا محمد بن زكرياء، ثنا عمر بن حيي القرشي، ثنا شعبة، عن ثور بن يزيد، عن خالد بن معدان، عن معاذ بن جبل، قال: قال رسول الله ﷺ: «قلوب بني آدم تلين في الشتاء، وذلك أن الله عز وجل خلق آدم من طين، والطين يلين في الشتاء»

وبإسناده عن معاذ، قال: قال رسول الله ﷺ: «استعينوا بإنجاح الحوائج بالكتمان لها فإن كل ذي نعمة محسود»

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن زكرياء، ثنا مسلم بن إبراهيم، ثنا محمد بن دينار، ثنا هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: "لا يقولن أحدكم: خبثت نفسي، ولكن ليقل: لقست نفسي"

1434

محمد بن إبراهيم بن شبيب العسال أبو عبد الله، شيخ ثقة، يروي عن عمرو بن حيان وابن بشر ومحمد بن المغيرة ونهل ابن عثمان بن عبد الوهاب الثقفي وغيرهم، توفي سنة اثنتين وتسعين ومائتين

حدثنا القاضي محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن شبيب العسال، ثنا إسماعيل بن عمرو، ثنا أبو مريم، حدثني محارب بن دثار، سمعت ابن عمر، يقول: قال رسول الله ﷺ: «إن مثل الرجل المسلم كالشجرة الخضراء التي لا يسقط ورقها». ثم قال: «وهل تدري أي شجرة هي؟»، قال ابن عمر: فقمت فنظرت فإذا أنا أصغر القوم، فاستحييت، فقال رسول الله ﷺ: «هي النخلة»

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن إبراهيم بن شبيب، ثنا إسماعيل بن عمرو، ثنا داود بن الزبرقان، ثنا شعبة، عن ثابت البناني، عن أنس بن مالك، قال: كان النبي ﷺ إذا أفطر قال: «بسم الله، اللهم لك صمت، وعلى رزقك أفطرت»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن إبراهيم بن شبيب، ثنا إسماعيل بن عمرو، ثنا أبو مريم، عن عطية، عن أبي سعيد، قال: قيل: بم تعرف أمتك يا رسول الله؟ قال: «يحيون غرا محجلين من أثر الوضوء»

حدثنا أحمد بن إسحاق، حدثني محمد بن إبراهيم بن شبيب، ثنا إسماعيل بن عمر البجلي، ثنا إسماعيل بن عياش، عن محمد بن زياد، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ، قال: «أما يخشى الذي يرفع رأسه قبل الإمام أن يحول الله رأسه رأس حمار»

1435

محمد بن هارون الجوزداني أبو عبد الله، شيخ فاضل كان يختلف إلى مجلس البزار

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن هارون، ثنا الحسن بن عرفة، ثنا زافر بن سليمان، عن إسرائيل، عن مسلم الأعور، عن حبة العرني، عن علي، قال: قال رسول الله ﷺ: «يا علي كل الثوم، فلولا أني أناجي الملك لأكلته»

1436

محمد بن شهمردان بن حرب أبو عبد الله، روى عن الرازيين وعمرو بن علي.

ذكر أبو بكر عمر بن أحمد بن عبد الله التميمي، ثنا أبو عبد الله بن شهمردان، قال: سمعت أبا سهل موسى بن نصار الرازي، يقول: سمعت هشام بن عبيد الله، يقول: «لقيت ألفا وسبع مائة شيخ، أصغرهم أو أكبرهم عبد الرزاق» الشك عن موسى، وخرج عني في طلب العلم سبع مائة ألف"

1437

محمد بن مردة بن رستم، قديم الموت كتب عن محمد بن بكير

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو علي بن إبراهيم، ثنا محمد بن مردة بن رستم، ثنا محمد بن بكير، ثنا عمرو بن عطية، عن أبيه، عن أبي سعيد، أنه سمع رسول الله ﷺ، يقول: «ما عبد يتقرب إلى الله بشبر إلا تقرب الله إليه ذراعا، ولا يتقرب إليه ذراعا إلا تقرب الله إليه باعا، وإذا أتاه العبد يمشي أتاه الله يهرول»

وبه قال: قال رسول الله ﷺ: "لله أشد فرحا بتوبة العبد إذا ما هو تاب من ذلك الرجل براحلته، قال: {إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين}"

1438

محمد بن أبي الهيثم الأصبهاني، يروي عن بكر بن بكار، حدث عنه أبو العباس وغيره.

حدثنا شافع بن محمد بن أبي عوانة، ثنا أحمد بن محمد بن سعيد، ثنا محمد بن أبي الهيثم الأصبهاني، ثنا بكر بن بكار، ثنا أبو حرة، عن الحسن، عن عبد الرحمن بن سمرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا تسأل الإمارة» الحديث.

حدثنا محمد بن إسحاق بن أيوب، ثنا إبراهيم بن سعدان، ثنا بكر بن بكار به

1439

محمد بن أحمد بن سليمان أبو العباس الهروي، فقيه محدث كثير المصنفات، كتب عنه عامة شيوخنا جعفر بن أحمد بن فارس، والوليد بن أبان، وإسحاق، وأبو عمرو ابنا ممك خرج من عندنا إلى الجبل سنة ست وثمانين ومائتين ومات.

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن سياه، ثنا أبو العباس محمد بن أحمد بن سليمان الهروي، ثنا أبو الحكم الهيثم بن مروان، ثنا زيد بن يحيى بن عبيد، ثنا سعيد يعني ابن بشير، عن مطر الوراق، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، أن النبي ﷺ «كان إذا قرأ وهو جالس فبقيت آية، قام فقرأها ثم ركع»

حدثنا محمد بن إسحاق بن أيوب، ثنا محمد بن أحمد بن سليمان الهروي إملاء سنة أربع وثمانين ومائتين، ثنا موسى بن عامر، ثنا الوليد بن مسلم، عن ابن أبي ذئب، عن نافع، عن ابن عمر «أن رجلا زوج ابنته بكرا، فكرهت فرد النبي ﷺ نكاحه»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن أحمد بن سليمان الهروي، ثنا مسلم بن حاتم الأنصاري، ثنا مسلم بن سالم الجهني، حدثني عبد الله يعني: العمري، حدثني نافع، عن سالم، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «من جاءني زائرا لم تنزعه حاجة إلا زيارتي، كان حقا على الله أن أكون له شفيعا يوم القيامة»

1440

محمد بن عبد الله بن مصعب أبو عبيد الله، من كبار القراء يؤم في الجامع في رمضان، حسن الصوت بالقرآن، كتب عن ابن أبي عمرو، وعبد الجبار، والعابدي، توفي سنة إحدى وتسعين

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن عبد الله بن مصعب، ثنا عبد الله بن عمران العابدي بمكة، ثنا عبد الرحيم بن زيد العمي، عن أبيه، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «من مشى في حاجة أخيه المسلم، كتب الله له بكل خطوة سبعين حسنة، ومحى عنه بكل خطوة سبعين سيئة، من حين يفارق إلى أن يرجع، فإن قضيت الحاجة على يديه خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه، وإن مات بين ذلك دخل الجنة»

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن سياه، ثنا محمد بن عبد الله بن مصعب، ومحمد بن يحيى، قالا: ثنا محمد بن عيسى المقرئ، ثنا إسحاق بن بشير الرازي، قال: قال ابن المبارك: «ليس جودة الحديث في قرب الإسناد، ولكن جودة الحديث صحة الرجال»

1441

محمد بن سهل بن سليمان أبو عبد الله، يروي عن محمد بن بكير

حدث أبو علي أحمد بن محمد بن إبراهيم، ثنا محمد بن سهل بن سليمان أبو عبد الله، ثنا محمد بن بكير، ثنا علي بن هاشم، عن ابن أبي ليلى، عن عمرو بن مرة، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى، عن عبد الله بن زيد الأنصاري «أنه كان مؤذنا لرسول الله ﷺ، فكان يشفع الأذان ويوتر الإقامة»

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا محمد بن سهل بن سليمان، ثنا إسماعيل بن عمرو، ثنا فرج بن فضالة، ثنا عمرو بن شرحبيل، عن عمر بن الخطاب، قال: «إن من الحزم أن تسيء الظن بالناس»

1442

محمد بن يوسف بن معدان بن يزيد بن عبد الرحمن الثقفي البناء الصوفي، جد والدي، توفي سنة ست وثمانين، حج سنة خمس وأربعين، وكتب عن عبد الجبار وسعيد المخزومي والعابدي وحسين المروزي، ومحمد بن منصور الخزاز، وإبراهيم بن سلام بن حبيب، ومحمد بن جعفر بن زنبور، وبندار، وأبي موسى، ونصر بن علي، ومحمد بن ميمون الخياط، وأحمد بن عبد الرحمن بن المفضل، وإسحاق بن الجراح الأدنى، وأحمد بن محمد بن أبي برة، ويحيى بن حبيب بن عربي، والبصريين، والأصبهانيين، وكتب عن الشاميين بها سنة خمس ومائتين بركة بن محمد الحبلي وطبقته. ذكر أبو محمد بن حيان في كتابه أنه مستجاب الدعوة، وكان رأسا في علم التصوف، صنف كتبا حسانا.

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن سياه أبو مسلم، ثنا أبو عبد الله محمد بن يوسف بن معدان بن يزيد البناء سنة اثنتين وثمانين، ثنا نصر بن علي، ثنا عبد الله بن الزبير الباهلي، ثنا ثابت البناني، عن أنس بن مالك، قال: لما وجد رسول الله ﷺ من كرب الموت ما وجد، قالت فاطمة: وا كرب أباه، فقال النبي ﷺ: «لا كرب على أبيك بعد اليوم، إنه قد حضر أبيك ما ليس بتارك منه أحدا لموافاة يوم القيامة»

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا محمد بن يوسف بن معدان، ثنا إبراهيم بن سلام، ثنا يحيى بن سليم، ثنا عبيد الله بن عمر، عن عبد الرحمن بن القاسم، عن أبيه، عن عائشة «أنها» اتخذت سترا على سهوة لها فيه تماثيل فهتكه النبي ﷺ، فاتخذ منه نمرقتين، فكانت تقعد عليها"

حدثنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن محمد، ثنا محمد بن يوسف، ثنا عبد الجبار بن العلاء، ثنا سفيان، ثنا الأعمش، عن إبراهيم التيمي، عن الحارث بن سويد، قال: قال عبد الله: "الماعون: القدر، والفأس، والدلو"

1443

محمد بن يحيى بن يزيد بن مالك الضبي الخرجاني أبو جعفر، توفي سنة إحدى وتسعين ومائتين، شيخ ثقة، حدث عن محمود بن غيلان والحسين بن حريث ومحمد بن أبان البلخي والرازيين

حدثنا القاضي محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أبو جعفر محمد بن يحيى بن مالك، ثنا محمود بن غيلان، ثنا عبد الرزاق، ثنا ابن جريج، عن صالح مولى التوأمة، عن أبي هريرة، أن رسول الله ﷺ، قال: «من فطر صائما أطعمه وسقاه، كان له مثل أجره»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن يحيى بن مالك الضبي، ثنا الحسين بن حريث، ثنا الفضل بن موسى، ثنا عبد الله بن سعيد، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «من شرب الخمر في الدنيا، لم يشربها في الآخرة»

حدثنا سليمان بن أحمد، وأبو محمد بن حيان، قالا: ثنا محمد بن يحيى بن مالك الضبي، ثنا محمد بن عبد العزيز بن أبي رزمة، ثنا الفضل بن موسى السيناني، ثنا مسعر بن كدام، عن الركين بن الربيع، عن عبد الله بن مسعود قال: قال رسول الله ﷺ: «الرؤيا الصادقة الصالحة جزء من سبعين جزءا من النبوة»

1444

محمد بن إسحاق بن ملة المسوحي أبو عبد الله، توفي سنة تسع وتسعين ومائتين، من الثقات، حدث عن لوين والرازيين والأصبهانيين

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن سياه، ثنا أبو عبد الله محمد بن إسحاق المسوحي، ثنا سلمة بن شبيب، ثنا أبو المغيرة، ثنا عبد الله بن السمط، حدثني صالح بن علي الهاشمي، عن أبيه، عن جده، عن ابن عباس، عن النبي ﷺ، قال: «لأن يربي أحدكم بعد أربع وخمسين ومائة جرو كلب، خير له من أن يربي ولدا من صلبه»

حدثنا أحمد بن إسحاق بن ملة، ثنا أحمد بن مردك الرازي، ثنا ابن أبي تميلة المروزي، ثنا عبد الحكم بن ميسرة المروزي، عن الأوزاعي، عن مكحول، عن جابر بن عبد الله، قال: قال رسول الله ﷺ: «من قال في الدين برأيه فقد اتهمني»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن إسحاق المسوحي أبو عبد الله، ثنا لوين، ثنا محمد بن جابر، عن قيس بن طلق، عن أبيه، قال: سألت النبي ﷺ عن مس الذكر، فقال: «هل هو إلا بضعة منك»

حدثنا القاضي محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا محمد بن إسحاق المسوحي، ثنا محمد بن سليمان لوين، ثنا حديج، عن أبي إسحاق، عن جبلة بن حارثة أخي زيد بن حارثة، قال «كان النبي ﷺ إذا لم يغز دفع سلاحه إلى زيد، وأهدي للنبي ﷺ رحلان فدفع أحدهما إلى زيد والآخر إلى علي»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن إسحاق، ثنا لوين، ثنا حبان، عن الأعمش، عن أبي إسحاق، عن الأسود، عن عائشة، أن النبي ﷺ «كان لا يتوضأ بعد الغسل»

1445

محمد بن الوليد بن منده بن الوليد بن سندة بن بطة بن أستندار، وأستندار سمة للجيش، وأستندار اسمه الفيرزان بن جهار بخت أسلم وقت الفتح وكان على بعض أعمال البلد أبو عبد الله العبدي، توفي سنة إحدى وثلاث مائة، واسم منده إبراهيم، ومندة لقب، قال أبو محمد بن حيان: سمعت خالي يقول: كتب أبو بكر بن صدقة عني أحاديث جبر، عن محمد بن حيان، وروى عنه أحمد بن علي بن الجارود، وحضر مجلسه، وسمع منه علي بن رستم والمشايخ أول ما ابتداء في قراءة فوائده وكان ينازع أبا مسعود في حداثته، روى عن العراقيين والأصبهانيين، أدرك سهل بن عثمان، وكتب عن أبي كريب وهناد بن السري.

حدثنا أحمد بن إبراهيم بن يوسف، ثنا محمد بن يحيى بن منده، ثنا أبو مروان، ثنا محمد بن ميمون، ثنا عبد الرحمن بن أبي الزناد، عن أبيه، عن الأعرج، عن أبي هريرة، أن النبي ﷺ، قال: «اللهم بارك لأمتي في بكورها»

حدثنا القاضي محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا محمد بن يحيى بن منده أبو عبد الله العبدي، ثنا إسماعيل بن موسى، ثنا محمد بن فضيل، عن مطرف، عن المنهال، عن محمد بن الحنفية، عن علي، قال: لدغت النبي ﷺ عقرب وهو يصلي، فلما فرغ، قال: «لعن الله العقرب، ما تدع مصليا ولا غيره إلا لدغته»، ثم دعا بماء وملح، فجعل يمسح عليها ويقرأ: قل هو الله أحد وقل أعوذ برب الفلق وقل أعوذ برب الناس"

حدثنا أبو إسحاق بن حمزة، حدثني محمد بن يحيى بن منده، ثنا أبو كريب، ثنا وكيع، عن سفيان، عن أبي إسحاق، عن عمرو بن ميمون، عن أبي أيوب، قال: قال رسول الله ﷺ: «قل هو الله أحد تعدل ثلث القرآن». قال أبو إسحاق: لا أعلم حدث به عن أبي أيوب غير أبي كريب، ولم أسمعه إلا منه

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن يحيى بن منده الأصبهاني، ثنا صالح بن قطن البخاري، ثنا محمد بن عمار بن محمد بن عمار بن ياسر، حدثني أبي، عن جده، قال: رأيت عمار بن ياسر صلى بعد المغرب ست ركعات، فقلت: يا أبه، ما هذه الصلاة؟ قال: حبيبي رسول الله ﷺ صلى بعد المغرب ست ركعات، وقال: «من صلى بعد المغرب ست ركعات، غفرت له ذنوبه وإن كانت مثل زبد البحر»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن يحيى بن منده، حدثني مطر بن محمد السكري أبو النضر، ثنا عبد المؤمن بن سالم بن ميمون المسمعي، ثنا هشام، عن محمد بن سيرين، عن عمران بن حصين، أن النبي ﷺ، قال: «من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن يحيى بن منده، ثنا أبو كريب، ثنا حفص بن بشر، عن قيس بن الربيع، عن أبي بكر، عن عمرو بن دينار، عن طاوس، عن حجر المدري، عن زيد بن ثابت، قال: قال رسول الله ﷺ: «العمرى ميراث» أبو بكر هو وائل أبو بكر بن وائل، وهذا من غرائب حديثه

حدثنا أبي، ثنا محمد بن يحيى بن منده إملاء، ثنا عبد الله بن معاوية الجمحي، ثنا حماد بن سلمة، عن أبي الزبير، عن جابر، قال: «نهى رسول الله ﷺ أن يتعاطى السيف مسلولا»

1446

محمد بن العباس بن أيوب بن سعيد أبو جعفر الأخرم، مولى لقريش، توفي سنة إحدى وثلاث مائة، وقطع عن التحديث سنة ست وتسعين لاختلاطه، كان من الحفاظ مقدما فيهم شديدا على أهل الزيغ والبدعة، كان ممن يتفقه في الحديث ويفتي به.

قال أبو محمد بن حيان: سألني عنه ببغداد هيثم الدوري وقاسم المطرز والبرديجي.

حدثنا أحمد بن إبراهيم بن يوسف، ثنا محمد بن العباس بن أيوب، ثنا علي بن حرب، ثنا القاسم بن يزيد، ثنا سفيان الثوري، عن سلمة بن كهيل، عن أبي الأحوص، عن عبد الله، قال: سئل النبي ﷺ عن رجل نام حتى أصبح، قال: «بال الشيطان في أذنه، أو في أذنيه»

حدثنا القاضي محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا محمد بن العباس بن أيوب بن سعيد أبو جعفر الأخرم، ثنا عمار بن خالد، ثنا القاسم بن مالك المزني، عن خالد الحذاء، عن عبد الرحمن بن أبي بكرة، عن أبيه، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا سألتم الله فسلوه ببطون أكفكم، ولا تسألوه بظهورها»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن العباس بن أيوب، ثنا المفضل بن غسان الغلابي، ثنا روح بن أسلم، ثنا عبد الله بن بكر المزني، ثنا حميد بن هلال، عن عبد الله بن الصامت، عن أبي ذر، قال: صليت قبل أن أسمع بالإسلام بثلاث سنين، وسمعت النبي ﷺ، يقول: «أسلم سالمها الله، وغفار غفر الله لها»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن العباس، ثنا زياد بن يحيى، ثنا محمد بن أبي عدي، ثنا شعبة، وحماد بن سلمة، عن سهيل بن أبي صالح، عن أبيه، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ، قال: «ما جلس قوم مجلسا فتفرقوا عن غير ذكر الله، إلا تفرقوا عن جيفة حمار، وكان ذلك المجلس حسرة عليهم يوم القيامة»

حدثنا عبد الله بن محمد بن عمر، ثنا محمد بن العباس، ثنا أبو كريب، ثنا زيد بن الحباب، ثنا سفيان الثوري، عن أبي إسحاق، عن أبي حبيبة، عن أبي الدرداء، قال رسول الله ﷺ: «إنا حظكم من الأنبياء، وأنتم حظي من الأمم»

1447

محمد بن عبد الله بن رستة بن الحسن بن عمر بن زيد الضبي المديني أبو عبد الله، كتب مع خاله أبي الحسين بن مخلد بفائدة إبراهيم بن أورمة عن العراقيين وسمع من الرازيين والأصبهانيين، وكان الشاذكوني نازلا عليهم، توفي سنة إحدى وثلاث مائة، حدثنا عنه القاضي، وأبو إسحاق بن حمزة، وأبو محمد والناس.

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن عبد الله بن رستة، ثنا إبراهيم بن سلمة بن رشيد المصري، ثنا عمر بن حبيب القاضي، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: «من أدخل على أهل بيت من المسلمين سرورا، لم يرض الله عز وجل له ثوابا دون الجنة»

حدثنا أبو إسحاق بن حمزة، ثنا محمد بن عبد الله بن رستة، ثنا أبو معمر، ثنا سعيد بن محمد، عن مصعب بن سليم، قال: سمعت أنس بن مالك، يقول: قال رسول الله ﷺ: «رب ذي طمرين لا يؤبه له لو أقسم على الله لأبره، منهم البراء بن مالك»

حدثنا محمد بن عبيد الله بن المرزبان الواعظ، ثنا محمد بن عبد الله بن رستة، ثنا محمد بن العباس الشافعي المكي، ثنا حفص بن غياث، عن أبي مالك الأشجعي، عن أبي حازم، عن أبي هريرة، قال: مر رسول الله ﷺ بقبر جديد دفن حديثا، فقال: «ركعتان خفيفتان مما تحتقرون أحب إلى هذا من بقية دنياكم»

حدثنا عبد الله بن محمد بن عمر، ثنا محمد بن عبد الله بن رستة، ثنا شيبان بن فروخ، ثنا أبو الأشهب، عن أبي نضرة العبدي، عن أبي سعيد الخدري، أن رسول الله ﷺ رأى في أصحابه تأخرا، فقال لهم: «تقدموا فائتموا بي، وليأتم بكم من بعدكم، لا يزال قوم يتأخرون حتى يؤخرهم الله»

حدثنا محمد بن عبيد الله بن المرزبان، ثنا محمد بن عبد الله، ثنا محمد بن حميد، ثنا محمد بن المعلى، عن زياد بن خيثمة، عن أبي داود، عن عبد الله بن سخبرة، عن أبيه، قال: قال رسول الله ﷺ: "من ابتلي فصبر، وأعطى فشكر، وظلم فغفر، وظلم فاستغفر، {أولئك لهم الأمن وهم مهتدون} ".

وحدثناه عبد الله بن محمد بن عمر، ثنا محمد بن عبد الله به

1448

محمد بن عبد الرحيم بن إبراهيم بن شبيب الأسدي أبو بكر، توفي سنة ست وتسعين ومائتين، كان من أئمة القراء، سمع من عثمان بن أبي شيبة، وعبد الله بن عمر بن أبان، وإسحاق بن أبي إسرائيل

حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن عبد الوهاب المقرئ، ثنا محمد بن عبد الرحيم بن شبيب، ثنا محمد بن قدامة المصيصي، ثنا جرير بن عبد الحميد، عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «تعلم القرآن، وعلمه الناس، ولا تزال كذلك حتى يأتيك الموت، فإذا أتاك الموت وأنت كذلك حجت الملائكة إلى قبرك كما يحج المؤمنون إلى بيت الله الحرام»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو بكر محمد بن عبد الرحيم بن شبيب الأصبهاني، ثنا أبو معمر صالح بن حرب، ثنا سلام، عن عمارة، وسعيد بن حنظلة السدوسي، عن عمار مولى بني هاشم، أنه سمع أبا هريرة، يقول: سمعت رسول الله ﷺ، يقول: «كل مولود يولد على الفطرة حتى يكون أبواه يهودانه، أو ينصرانه، أو يمجسانه، كما أنتم تنتجون الإبل، هل فيها من جدعاء حتى تكونوا أنتم تجدعونها» قال أبو محمد: عمارة هذا هو ابن أبي حفصة، وهو غريب، ما كتبناه إلا عنه

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أبو بكر محمد بن عبد الرحيم بن إبراهيم بن شبيب، ثنا داود بن رشيد، وأبو همام، قالا: ثنا الوليد بن مسلم، عن الأوزاعي، عن يحيى بن أبي كثير، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، قال: قيل: يا رسول الله، متى كتبت نبيا؟ قال: «وآدم بين الروح والجسد»

1449

محمد بن عبدوس بن مالك بن الأسود بن الصلت أبو الحسن الثقفي الطحان، فقيه مناظر، سمع من ابن زغبة، وأبي مصعب، ودخل مصر مع إبراهيم بن متوية، توفي بعد الثلاث مائة

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا محمد بن عبدوس، ثنا أبو مصعب، ثنا مالك بن أنس، عن أبي بكر بن نافع، عن أبيه، عن عبد الله بن عمر، أن رسول الله ﷺ: «أمر بإحفاء الشوارب وإعفاء اللحى»

حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن الفضل، ثنا أبو الحسن محمد بن عبدوس بن مالك بن الأسود المعروف بالطحان الفقيه، ثنا أبو شعيب السوسي، ثنا ابن عيينة، عن علي بن زيد بن جدعان، عن عبد الرحمن بن أبي بكرة، عن أبيه، قال: جاء رجل إلى رسول الله ﷺ، فقال له: إلى من أؤدي صدقة مالي؟ قال: «إلي»، قال: فإن لم أجدك؟ قال: «إلى أبي بكر» قال: فإن لم أجده؟ قال: «إلى عمر» قال: فإن لم أجده؟ قال: «إلى عثمان»، ثم ولى منصرفا، فقال النبي ﷺ: «هؤلاء الخلفاء من بعدي»

1450

محمد بن أحمد بن البراء البغدادي أبو الحسن، قدم مع الموفق وكان يخطب في الجامع سمة ست وسبعين ومائتين، حدث عن المعافى بن سليمان، وعلي بن المديني.

حدثنا أبو القاسم عبد الرحمن بن العباس بن عبد الرحمن الوراق، من لفظه، ثنا محمد بن أحمد بن البراء، ثنا المعافى بن سليمان، ثنا زهير بن معاوية، عن يحيى بن سعيد، عن محمد بن إبراهيم، عن علقمة بن وقاص، قال: سمعت عمر بن الخطاب على المنبر، يقول: سمعت رسول الله ﷺ، يقول: «إنما الأعمال بالنيات، وإنما لامرئ ما نوى» الحديث

حدثنا أبو بكر محمد بن علي بن سهل بن الإمام، ثنا محمد بن أحمد بن البراء، ثنا المعافى بن سليمان، ثنا موسى بن أعين، عن خالد بن يزيد، عن أبي عبد الملك، عن القاسم، عن أبي أمامة، قال: قال رسول الله ﷺ: «من صام يوما في سبيل الله باعده الله من نار جهنم مائة عام، حضر الفرس الجواد المضمر»

حدثنا محمد بن إسحاق بن أيوب، ثنا محمد بن أحمد بن البراء أبو الحسن، ثنا علي بن المديني، ثنا عبد الرزاق، أنا معمر، عن الزهري، عن ابن المسيب، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «من صلى على جنازة فله قيراط، ومن انتظرها حتى توضع في اللحد فله قيراطان، القيراطان مثل الجبلين العظيمين»

1451

محمد بن الحسين بن إبراهيم بن زياد بن عجلان الأبهري أبو الشيخ، سكن بغداد وتوفي بها سنة ست وثمانين ومائتين

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أبو جعفر محمد بن الحسين بن إبراهيم بن زياد بن عجلان أبو الشيخ الأبهري، ثنا عبد الله بن سعيد الكندي، ثنا العلاء بن سالم العطار، عن يزيد بن أبي زياد، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى، قال: نشد علي الناس بالرحبة: من سمع رسول الله ﷺ، يقول: «من كنت مولاه فعلي مولاه، اللهم وال من والاه» إلا قام، فقام اثنا عشر بدريا فشهدوا أنهم سمعوا رسول الله ﷺ، يقول: «من كنت مولاه فعلي مولاه، اللهم وال من والاه، وعاد من عاداه»

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن الحسن أبو الشيخ الأبهري الأصبهاني ببغداد، ثنا محمد بن موسى الحرشي، ثنا سهيل بن عبد الله، عن خالد الحذاء، عن أبي قلابة، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «من لم يرض بقضاء الله، ويؤمن بقدر الله، فليلتمس إلها غير الله»

1452

محمد بن عبد الله أبو هشام الملطي، قدم قبل الثلاث مائة، يروي عن جعفر بن عبد الواحد، ذكره المتأخر، حدث عنه أبو علي بن عاصم وعبد الله بن محمود بن الكوفي

قرأت فيما حدث عنه عبد الله بن محمود بن كوفي، ثنا أبو هاشم الملطي، ثنا عبد الرحمن بن عمرو بن أبي عاصم، ثنا عبد الله بن سعد أبو سعد الأنصاري، ثنا إسماعيل بن أبي أويس، ثنا إسماعيل بن إبراهيم ابن أخي موسى بن عقبة، عن الزهري، عن أنس بن مالك، أن النبي ﷺ، قال: «قيدوا العلم بالكتابة»

حدث محمد بن عبد الله الملطي، ثنا جعفر بن عبد الواحد، ثنا محمد بن عيسى بن الطباع، ثنا ابن مسهر، عن الأعمش، عن إسماعيل بن عياش، عن شرحبيل بن مسلم، عن أبي أمامة، قال: قال رسول الله ﷺ: «إن الله عز وجل قد أعطى كل ذي حق حقه، فلا وصية لوارث، الولد للفراش»

1453

محمد بن الفضل بن حماد الأصبهاني، يروي عن حيان بن بشر

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن الفضل بن حماد الأصبهاني، ثنا حيان بن بشر القاضي، ثنا هشيم، عن منصور بن زاذان، عن عمرو بن دينار، عن جابر «أن معاذ بن جبل كان يصلي مع النبي ﷺ صلاة العشاء الآخرة، ثم يأتي قومه فيصلي بهم تلك الصلاة»

1454

محمد بن عبد الله بن سليمان بن عبيد الله النوفلي البغدادي، قدم أصبهان

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا محمد بن عبد الله بن سليمان بن عبيد الله النوفلي، ثنا جعفر بن عبد الواحد، قال: قال لنا عبد الصمد بن عبد الوارث، ثنا قرة بن خالد، عن مرة بن سعيد، عن عبد الله بن معبد، قال: سمعت ابن عباس على منبر البصرة، يقول: «اللهم أصلح عبدك وخليفتك عليا، أهل الحق، أمير المؤمنين»

1455

محمد بن عبد الرحيم الوراق الأصبهاني، يروي عن سلمة بن شبيب.

أخبرنا أحمد بن بندار، ثنا محمد بن عبد الرحيم الوراق، سمعت سلمة بن شبيب، يقول: كنا عند يزيد بن هارون، فازدحم الناس، فوقع صبي تحت أقدام الناس، فقال يزيد: اتقوا الله، انظروا ما حال الصبي؟ فنظرنا فإذا حدقتاه قد حرجت وهو يقول: يا أبا خالد، زدنا، فقال يزيد «إنا لله وإنا إليه راجعون، ما أعظم المصيبة فيكم يا أصحاب الحديث، إذ نزل بهذا الغلام ما نزل وهو يطلب الزيادة»

1456

محمد بن مسلم بن عبد العزيز الأشعري الأصبهاني، يروى عن مجاشع بن عمرو

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن مسلم بن عبد العزيز الأشعري الأصبهاني، ثنا مجاشع بن عمر بهمذان سنة ثلاثين ومائتين، ثنا عيسى بن سوادة الرازي، ثنا هلال بن أبي حميد الوزان، عن عبد الله بن عكيم الجهني، قال: قال رسول الله ﷺ: "إن الله أوحى إلي في علي ثلاثة أشياء ليلة أسري بي: أنه سيد المؤمنين، وإمام المتقين، وقائد الغر المحجلين"

1457

محمد بن الفيرزان أبو الهيثم المعدل، يعرف بممشاذ أصبهاني ذكره محمد بن أحمد بن يعقوب وكتب عنه

حدثنا محمد بن الفيرزان المعدل، ثنا موسى بن عبد الرحمن بن مهدي، ثنا أبي، ثنا عبد الله بن عمر، عن أخيه عبيد الله بن عمر، عن القاسم، عن عائشة، قالت: «جاء جبريل إلى النبي ﷺ على برذون عليه عمامة قد أرخى طرفها بين كتفيه»

1458

محمد بن عبد الله بن مخلد أبو الحسين، خال محمد بن عبد الله بن رستة بعرف بصاحب الشافعي وراق الربيع بن سليمان، توفي بمصر قبل التسعين، روى عن الفضل بن الخصيف، وأبو بكر بن راشد، روى عن قتيبة بن سعيد، والشاميين كثير بن عبيد والخبائزي وغيرهم، حدث عنه ابن جوصا.

حدثنا أحمد بن بندار، ثنا محمد بن عبد الله بن رستة، ثنا خالي أبو الحسين محمد بن عبد الله بن مخلد صاحب الشافعي، ثنا قتيبة بن سعيد، ثنا ابن لهيعة، عن أبي الزبير، عن جابر، قال: أخبرتني أم كلثوم، أن عائشة أخبرتها «أن رسول الله ﷺ جامعها فلم ينزل فاغتسلا»

حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن عبد الوهاب، ثنا محمد بن أحمد بن راشد، ثنا محمد بن عبد الله بن مخلد، ثنا أبو عبد الله محمد بن أبي بكر، ثنا حماد بن زيد، ثنا أيوب، عن أبي الزبير، عن جابر، أن النبي ﷺ لما رجم ماعز بن مالك، قال: «رأيته يتخضخض في أنهار الجنة»

حدثنا أبي، ثنا الفضل بن الخصيب، ثنا أبو الحسين محمد بن عبد الله بن مخلد، ثنا أبو أيوب الخبائري، ثنا محمد بن حرب، ثنا محمد بن الوليد بن عامر الزبيدي، ثنا الزهري، عن عروة، عن عائشة، أنها قالت: قال رسول الله ﷺ: «إن الرجل ليؤجر في كل شيء، حتى في الشوكة يشاكها»

حدثنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا يوسف بن فورك المستملي، ثنا محمد بن عبد الله بن مخلد، ثنا هانئ بن المتوكل، ثنا معاوية بن صالح، عن جعفر بن محمد، عن عكرمة، عن ابن عباس، أن النبي ﷺ، قال: "من قال: جزى الله محمدا عنا بما هو أهله، أكتب سبعين كاتبا ألف صباح"

1459

محمد بن الحسن بن سعيد الأصبهاني، قديم الموت، حدث عنه محمد بن الحسين بن مكرم

حدثنا أبو عمرو عثمان بن محمد العثماني، ثنا ابن مكرم، ثنا محمد بن الحسن الأصبهاني، ثنا بكر بن بكار، ثنا قرة بن خالد، سمعت عطية بن سعد، عن أبي سعيد الخدري، أن النبي ﷺ، قال: «ما من أحد ينام إلا وضرب على سماخه بجرير معقد، فإن هو استيقظ فذكر الله انحلت عقدة، فإن توضأ حلت عقدة أخرى» الحديث

حدثنا أحمد بن يعقوب بن المهرجان، ثنا عبد الله بن ناجية، ثنا محمد بن الحسن بن سعيد الأصبهاني، ثنا بكر بن بكار، ثنا حمزة الزيات، عن حكيم بن جبير، عن سالم بن أبي الجعد، عن علي، قال: «لتخضبن هذه من هذا» قال: لحيته من رأسه. قالوا: يا أمير المؤمنين، ما أحد يفعل هذا إلا أبرنا عترته. قال: «أذكر الله، قتل بي غير قاتلي» قالوا: استخلف علينا. قال: «لا، ولكن أكلكم إلى ما وكلكم إليه نبيكم ﷺ». قالوا: فما تقول لربك؟ قال: "أقول: اللهم أبقيتني فيهم ما بدا لك أن تبقيني، وتوفيتني وتركتهم، فإن شئت أصلحتهم، وإن شئت أفسدتهم"

1460

محمد بن إسحاق بن إبراهيم بن صالح العقيلي أبو بكر الفابزاني، توفي سنة ثلاث وثمانين ومائتين، حدث عنه أبو عثمان إسحاق بن إبراهيم، روى عن دحين وهشام بن عمار وغيرهما

حدثنا محمد بن عبيد الله بن المرزبان، ثنا أحمد بن محمود بن صبيح، ثنا أبو بكر محمد بن إسحاق العقيلي الفابزاني، ثنا محمد بن سلم، ثنا إبراهيم بن هدبة، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: "إنه لينادي المنادي يوم القيامة: أين فقراء أمة محمد ﷺ؟ فيقوموا فيصففوا صفوف القيامة، ألا من أطعمكم أكلة، أو سقاكم شربة، أو كساكم خلقا أو جديدا، فخذوا بيده فأدخلوه الجنة، فلا يزال صاحبه قد تعلق بصاحبه وهو يقول: يا رب العالمين، هذا أرواني، ويقول الآخر: هذا كساني، فلا يبقى من فقراء أمة محمد ﷺ صغير ولا كبير إلا أدخلهم الله عز وجل الجنة"

1461

محمد بن عيسى أبو جعفر، صنف الأبواب والكتب وارتحل إلى اليمن قديما، حدث عنه عبدان.

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا عبدان بن أحمد، ثنا محمد عيسى الأصبهاني، ثنا أبو سعيد الجعفي، وأبو معمر، قالا: ثنا حفص بن غياث، عن عاصم الأحول، عن أنس بن مالك، عن النبي ﷺ، قال: «الموت كفارة لكل مسلم»

1462

محمد بن عيسى بن سهلويه الأدمي الأصبهاني أبو جعفر

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن سهلويه، ثنا محمد بن إسحاق الصغاني، ثنا سعيد بن عامر الضبعي، ثنا شعبة، عن عبد العزيز بن صهيب، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «من وجد تمرا فليفطر عليه، ومن لم يجد فليفطر على الماء؛ فإن الماء طهور»

1463

محمد بن إبراهيم بن إسحاق العقيلي، حدث بالبصرة

حدثنا علي بن أحمد بن أبي غسان البصري، ثنا محمد بن إبراهيم بن إسحاق العقيلي الأصبهاني، ثنا أحمد بن محمد بن عبد الكريم الجرجاني، ثنا محمد بن علي بن زهير القرشي، ثنا معلى بن أسد أخو بهز، ثنا عمر بن محمد بن صهبان، عن ثابت، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا تعجزوا في الدعاء، فإنه لا يهلك مع الدعاء أحد»

1464

محمد بن أسد بن يزيد أبو عبد الله المديني، كان من المعمرين مستجاب الدعوة، توفي سنة ثلاث وتسعين ومائتين، سمع من أبي داود الطيالسي مجلسا، وسمع من هريم بن عبد الأعلى الأسدي حديثا واحدا، وكان مقعدا.

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا محمد بن أسد بن يزيد سنة أربع وثمانين، ثنا أبو داود الطيالسي، ثنا شعبة، عن عبد الله بن أبي عبد الله مولى قريش، عن ابن أبي ليلى، عن البراء، عن النبي ﷺ: «أنه سئل عن الوضوء من لحوم الغنم فرخص فيه، وسئل عن الصلاة في مرابضها فرخص فيه»

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم، وعبد الله بن محمد بن جعفر، قالا: ثنا محمد بن أسد بن يزيد أبو عبد الله المديني، ثنا أبو داود الطيالسي، ثنا زائدة بن قدامة، عن الأعمش، عن ذكوان، عن أبي هريرة، أن رسول الله ﷺ، قال: «الإمام ضامن، والمؤذن مؤتمن، اللهم أرشد الأئمة، واغفر للمؤذنين»

حدثنا سليمان بن أحمد، وأبو محمد بن حيان، قالا: ثنا محمد بن أسد بن يزيد، ثنا أبو داود الطيالسي، ثنا شعبة، عن الأعمش، عن مجاهد، عن ابن عباس، أن رسول الله ﷺ تلا هذه الآية: "{اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون}، فقال: «لو أن قطرة من الزقوم قطرت في بحار الدنيا، أفسدت على أهل الدنيا معايشهم، فكيف بمن تكون طعامه»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن أسد بن يزيد، ثنا أبو داود الطيالسي، ثنا شعبة، أخبرني الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، أن رسول الله ﷺ، قال: «إذا استيقظ أحدكم من منامه، فلا يغمس بيده في الإناء حتى يصب عليه صبة أو صبتين، فإنه لا يدري أين باتت يده»

1465

محمد بن عاصم بن يحيى أبو عبد الله، كاتب القاضي توفي سنة تسع وتسعين ومائتين، يتفقه للشافعي، صنف كتبا كثيرة، روى عن المصريين والأصبهانيين.

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا محمد بن عاصم بن يحيى كاتب القاضي، ثنا علي بن حرب، ثنا محمد بن فضيل، عن عاصم الأحول، عن أنس بن مالك، أنه سئل عن خضاب النبي ﷺ، فقال: «لم يبلغ ذلك» وسألته عن خضاب أبي بكر، فقال: «كان يخضب الحناء والكتم»

حدثنا عبد الله بن محمود بن محمد، ثنا أبو عبد الله محمد بن عاصم بن يحيى، ثنا سلمة بن شبيب، ثنا وهب بن جرير، ثنا أبي، سمعت يونس بن عبيد يحدث، عن الحسن، عن عمرو بن تغلب، قال: قال رسول الله ﷺ: «إن من أشراط الساعة أن يفيض المال، ويكثر التجار، ويفشو القلم» قال عمرو بن تغلب: فكان الرجل ليبيع البيع فيقول: حتى أستأمر تاجر بني فلان، يلتمس في الحواء العظيم الكاتب فما يوجد

حدثنا القاضي محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا محمد بن عاصم بن يحيى الكاتب أبو عبد الله، ثنا عبد الرحمن بن القاسم القطان الكوفي، ثنا الحارث بن عمران الجعفري، عن محمد بن سوق، عن محمد بن المنكدر، عن جابر، قال: نظر النبي ﷺ إلى رجل بين الباب والمقام، أو الركن والمقام وهو يقول: اللهم اغفر لفلان بن فلان، فقال له النبي ﷺ: «ما هذا؟» قال: يا رسول الله، رجل استودعني أن أدعو له في هذا الموضع، فقال: «ارجع، فقد غفر الله لصاحبك»

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن عاصم الفقيه الأصبهاني، ثنا علي بن حرب الموصلي، ثنا عبد الرحمن بن يحيى المديني، ثنا إسرائيل، عن أبي إسحاق، عن الحارث، عن علي، قال: كنا مع النبي ﷺ في المسجد ننتظر الصلاة، فقام رجل فقال: إني أصبت ذنبا، فأعرض عنه، فلما قضى النبي ﷺ الصلاة، قام الرجل فأعاد القول، فقال النبي ﷺ: «أليس قد صليت معنا هذه الصلاة، وأحسنت لها الطهور؟» قال: نعم. قال: «فإنها كفارة ذنبك»

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن عاصم، ثنا عبد الله بن محمد بن يزيد الحنفي الكوفي، ثنا أبي، ثنا أبو بكر بن عياش، عن عاصم، عن زر، عن عبد الله بن مسعود، قال: قال رسول الله ﷺ: «أقيلوا ذوي الهيئات زلاتهم»

1466

محمد بن الفضل أبو هاشم، قدم أصبهان، ذكره المتأخر وهو الملطي، وقد تقدم ذكره

حدث محمد بن الفضل أبو هاشم، ثنا أحمد بن الفضل بن دهقان المدني، ثنا الواقدي، حدثني إسماعيل بن عياش، ثنا أيوب بن عتبة، عن يحيى بن أبي كثير، عن معمر بن راشد، عن الزهري، عن أبي سلمة، عن أم سلمة، أن النبي ﷺ، قال: «لا فرع، ولا عتيرة في الإسلام»

1467

محمد بن أبان بن عبد الله المديني أبو مسلم الفقيه، كثير الحديث، ثقة، توفي سنة ثلاث وتسعين ومائتين، يروي عن إسماعيل بن عمرو، وأبي أيوب الشاذكوني والعراقيين، كتب بالعراق بفائدة إبراهيم بني أورمة.

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أبو مسلم محمد بن أبان بن عبد الله المديني، ثنا سليمان بن داود المنقري، ثنا ابن أبي فديك، عن شبل بن العلاء بن عبد الرحمن بن يعقوب، عن أبيه، عن جده، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «عجب ربكم عز وجل من ذبحكم الضأن في يوم عيدكم هذا»

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن أبان، ثنا إسماعيل بن عمرو، ثنا زهير بن معاوية، عن سهيل بن أبي صالح، عن أبيه، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا حضر العشاء وأقيمت الصلاة، فابدءوا بالعشاء»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو مسلم محمد بن أبان، ثنا أبو الصباح محمد بن الليث، ثنا أبو همام الدلال، ثنا داود بن عبد الرحمن، عن ابن جريج، عن عطاء، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله ﷺ: «ما من صدقة أفضل من ذكر الله عز وجل»

1468

محمد بن إبراهيم بن سعيد بن ماونداد الثقفي أبو عبد الله الوشاء، شيخ صدوق، يروي عن زيد بن الحريشي وطالوت بن عباد وعبد الواحد بن غياث ولوين، توفي سنة تسع وتسعين ومائتين.

حدثنا سليمان بن أحمد، وأبو محمد بن حيان، قالا: ثنا محمد بن إبراهيم الوشاء الأصبهاني بمدينتها، ثنا الحسن بن جهور، ثنا إسماعيل بن يحيى التيمي، ثنا شعبة بن الحجاج، عن الحكم بن عتيبة، عن إبراهيم النخعي، عن علقمة بن قيس، قال: رأيت علي بن أبي طالب على منبر الكوفة، وهو يقول: سمعت رسول الله ﷺ، يقول: «لا يزني الزاني وهو مؤمن، ولا يسرق السارق وهو مؤمن، ولا يشرب الرجل الخمر وهو مؤمن» فقام رجل فقال: يا أمير المؤمنين، من زنى فقد كفر، فقال علي: إن رسول الله ﷺ كان يأمرنا أن نبهم أحاديث الرخص، لا يرى أن ذلك الزنا له حلال، فإن آمن به أنه حلال فقد كفر، وكذلك في السرقة، والشرب، والنهبة

1469

محمد بن بكر بن إلياس بن بنان أبو جعفر الحافظ الخوارزمي، يعرف بمحمد بن أبي علي بن أخي كاجويه، قدم أصبهان سنة تسع وتسعين ومائتين، صاحب غرائب، كثير الحديث، كتب عنه أبو إسحاق بن حمزة، وأبو محمد بن حيان بأصبهان وبغداد، وهو ختن عمر بن إبراهيم أبي الأذان الحافظ، أصله من عسكر سامرا.

حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن حمزة، ثنا محمد بن بكر بن إلياس بن بنان الخوارزمي وهو ابن أبي علي ختن عمر بن إبراهيم، حدثني يزيد بن عبد الصمد الدمشقي، ثنا عمرو بن هاشم، ثنا هقل، ثنا الأوزاعي، عن الزهري، عن أنس، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا وضع العشاء وحضرت الصلاة، فابدءوا بالعشاء» قال أبو إسحاق: تفرد به عمرو، عن هقل

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو جعفر محمد بن إلياس الخوارزمي، ثنا عبد الرحمن بن يحيى بن زكرياء، ثنا أيوب بن خالد، عن الأوزاعي، عن أبي الزبير، عن عبد الله بن بابي، عن أم سلمة، أن النبي ﷺ، قال: «لا تصحب الملائكة رفقة فيها جرس»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن إلياس، ثنا يزيد بن مبارك الملطي، ثنا مسلم بن أبي مسلم الجرمي، ثنا محمد بن مصعب القرقساني، عن أبي هلال، عن قتادة، عن سعيد بن المسيب، عن أبي هريرة، وأبي سعيد، أنهما سمعا رسول الله ﷺ، قال: "إذا مضى ثلث الليل ينزل الله عز وجل إلى السماء الدنيا، فيقول: هل من سائل فأعطيه؟ هل من داع فأستجيب له؟ هل من مستغفر فأغفر له؟ حتى يصبح"

1470

محمد بن الحسين أبو عبد الله الخشوعي، أستاذ الورعين والقراء، كتب الكثير، توفي قبل الثلاث مائة

حدثنا محمد بن بكر أبو مسلم الغزال، حدثني أبو عبد الله محمد بن الحسين، ثنا محمد بن عبد الله بن الحسن، ثنا أبو بكر بن خلاد، ثنا يحيى، ثنا عبيد الله، عن نافع، عن صفية، عن بعض أزواج النبي ﷺ، قال: «من أتى عرافا يسأله عن شيء، لم تقبل له صلاة أربعين ليلة»

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن سياه، ثنا محمد بن الحسين أبو عبد الله الخشوعي، ثنا جعفر بن أحمد، ثنا محمد بن أيوب الرازي، ثنا الأصمعي، ثنا أبو بكر بن عياش، عن عاصم بن أبي النجود، قال: "همان لابد للمؤمن منهما: هم المعاد، وهم المعاش"

1471

محمد بن هارون بن عبد الله أبو بكر

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن سياه، ثنا أبو بكر محمد بن هارون بن عبد الله، ثنا الرمادي، ثنا يزيد بن هارون، أنا سفيان بن حسين، في قوله عز وجل: في بيوت أذن الله أن ترفع، قال: قال الحسن: «هو بيت المقدس، لأنه يسرج فيه عشرة آلاف قنديل»

1472

محمد بن مسور بن إشكيب المديني، روى عن الزبير بن بكار، وعباس بن يزيد

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا محمد بن مسور، ثنا العباس بن يزيد، ثنا عبد الله بن إدريس، عن مسلم الملائي، عن أنس، أن رسول الله ﷺ " نهى عن النوم قبلها، والسمر بعدها، يعني: العشاء"

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا محمد بن مسور بن إشكيب، ثنا الزبير بن بكار، حدثتني أم كلثوم بنت عثمان بن مصعب، عن صفية بنت الزبير بن هشام بن عروة، عن جدها هشام بن عروة، عن أبيه، قال: ذكرت مقانع القز عند عائشة، فقالت: «ما حرم الله شيئا من الزينة»

1473

محمد بن المنذر بن يزيد أبو عبد الله، أصبهاني

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن سياه، ثنا محمد بن المنذر، ثنا سهل بن عبد الله، ثنا سليمان ابن بنت شرحبيل، ثنا محمد بن شعيب، ثنا عيسى بن ميمون، عن الحجاج بن فرافصة أنه أخبره، عن عطاء بن أبي رباح أخبره، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ، قال: «من أدرك الناس في التشهد قبل أن يسلم الإمام فقد دخل في التضعيف، وإن سلم الإمام ولم يقوموا فقد دخل في التضعيف، وإن قاموا ولم يتفرقوا فقد دخل في التضعيف» قال الحجاج: وثنا عطاء، عن أبي هريرة، قال: «فإن افترقوا فقد دخل في التضعيف»

1474

محمد بن عبد الله بن حيان بن مسلم

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو مسلم محمد بن عبد الله بن حيان، ثنا أبو القاسم عبد الله بن شعيب الحراني، ثنا عبد الرحمن بن يوسف بن خراش، حدثني إبراهيم بن أورمة الأصبهاني، قال: قرأت في أصل معاذ بن هشام أخرجه إلي بعض أهله بخطه حدثني أبي، عن مطر الوراق، عن داود بن أبي هند، عن الوليد بن عبد الرحمن الجرشي، عن جبير بن نفير، عن أبي ذر قال: «صمنا مع رسول الله ﷺ رمضان» فذكر الحديث، كذا حدثناه

1475

محمد بن عبد الله بن يوسف أبو عبد الله القصير، ابن أخت علي بن جبلة

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن عبد الله بن يوسف القصير ابن أخت علي بن جبلة، ثنا الحسن بن عرفة، ثنا عيسى بن يونس، عن عبد الله بن عون وهشام القردوسي، عن أنس بن مالك، أن مرزبان الزارة، قال عيسى، وقال هشام: حمل البراء بن مالك على مرزبان الزارة يوم الزارة، فطعنه طعنة دق قربوس سرجه فقطعه وسلبه سواريه ومنطقته، فلما قدمنا صلى عمر الصبح ثم أتانا، فقال: أين أبو طلحة؟ فخرج إليه، فقال: «إنا كنا لا نخمس السلب، وإن سلب البراء مالا فخمسه ستة آلاف من ثلاثين ألفا». قال محمد بن سيرين: حدثني أنس بن مالك، أنه أول سلب خمس في الإسلام

1476

محمد بن الضحاك بن عمرو بن الضحاك بن مخلد الشيباني البصري، قدم أصبهان في أيام عمه أحمد بن عمرو

حدثنا أبو بكر أحمد بن إبراهيم بن أحمد بن شهركان التستري بها، ثنا أبو علي محمد بن الضحاك بن عمرو بن الضحاك، ثنا سهل بن عبد الله الفرحاني، ثنا سليمان بن عبد الرحمن، ثنا الوليد بن مسلم، ثنا سعيد بن بشير، عن قتادة، عن الحسن، عن أنس، عن عمر بن الخطاب، قال: «نهى رسول الله ﷺ عن حلق القفا بالموسى إلا عند الحجامة»

1477

محمد بن مندويه الغزال

حدثنا أبو جعفر أحمد بن إبراهيم بن يوسف، ثنا محمد بن مندويه الغزال، ثنا يحيى بن حاتم العسكري، ثنا شبابة بن سوار، عن حمزة بن أبي حمزة، عن أبي الزبير، عن جابر، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا كتب أحدكم كتابا فليتربه؛ فإنه أنجح للحاجة، وفي التراب بركة»

1478

محمد بن مندويه الطويل، توفي قبل الثلاث مائة، وكان ممن تخلف إلى البزار

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن مندويه الطويل، ثنا يعقوب بن أبي يعقوب، ثنا الحجبي، ثنا خالد بن الحارث، ثنا شعبة، عن عطاء بن السائب، عن أبي البختري، عن عبيدة، عن ابن الزبير، عن النبي ﷺ «أن رجلا حلف بالله الذي لا إله إلا هو كاذبا فغفر له، يعني بإخلاصه وتصديقه في قول لا إله إلا الله»

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا محمد بن مندويه، ثنا عبد الله بن عبد الوهاب، ثنا محمد بن كثير، ثنا همام، عن قتادة، عن أنس بن مالك، «أن تميما الداري صاحب رسول الله ﷺ اشترى رداء بألف درهم، وكان يصلي بأصحابه فيه»

1479

محمد بن مندويه بن الحجاج بن المهاجر أبو عبد الله، والد أبي محمد بن منده الشروطي

حدثنا عبد الله بن محمد بن مندويه، أخبرني أبي، ثنا أبو طالب، ثنا أحمد بن الصلت بن حكيم، ثنا عبد الله بن أبي بكر العتكي، ثنا جرير بن حازم، قال: سمعت سليمان الأعمش، عن حصين بن عبد الرحمن، عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة، أن ميمونة زوج النبي ﷺ استدانت، فقالت: سمعت رسول الله ﷺ، يقول: «من أخذ دينا وهو يريد أن يرده أعانه الله عز وجل عليه»

1480

محمد بن عبيدة بن يزيد بن عبيدة الجرواءاني أبو عبد الله، أحد الثقات، توفي سنة إحدى وثلاث مائة، يروي عن سليمان بن عمير بن الأقطع ومؤمل وابن عسكر ويوسف القطان وغيرهم.

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو عبد الله محمد بن عبيدة بن يزيد، ثنا محمد بن منصور الطوسي، ثنا يونس بن محمد، ثنا حماد بن زيد، عن سفيان الثوري، عن زيد بن أسلم، عن عبد الرحمن بن وعلة، عن ابن عباس، أن النبي ﷺ، قال: «أيما إهاب دبغ فقد طهر»

حدثنا أبو إسحاق بن حمزة، والقاضي محمد بن أحمد، قالا: ثنا محمد بن عبيدة بن يزيد أبو عبد الله، ثنا سليمان بن عمرو بن خالد، ثنا يحيى بن سعيد الأموي، عن ابن جريج، عن أبي الزبير، عن جابر، قال: سمعت رسول الله ﷺ وهو بالخيف من منى، يقول: «نضر الله امرءا سمع مقالتي فوعاها حتى يبلغها من لم يسمعها، فرب حامل فقه..... » الحديث

1481

محمد بن إسماعيل بن بطة بن متة الحنظلي الأصبهاني، حدث بالكوفة وكان حاجا

1482

محمد بن إسماعيل الخفاف يعرف بممشاذ بن سموية، يروي عن سهل بن عثمان، حدث عنه عبد الله بن إبراهيم بن الصباح

1483

محمد بن يعقوب بن أبي يعقوب واسم أبي يعقوب إسحاق وكنيته محمد أبو بكر، روى عن عباد بن يعقوب إبراهيم بن سلام المكي وإبراهيم الصيرفي وجعدويه.

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو بكر محمد بن أبي يعقوب، ثنا إبراهيم بن يوسف الصيرفي، ثنا حفص بن غياث، عن عاصم الأحول، عن الشعبي، قال " حدثني من صلى مع النبي ﷺ على قبر بعد ما دفن، قلت: من حدثك؟ قال: حدثني ابن عباس"

حدثنا القاضي أبو أحمد، حدثني أبو بكر محمد بن يعقوب بن إسحاق، ثنا إبراهيم بن يوسف، ثنا أبو مالك الجنبي، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: «لا نكاح إلا بولي، والسلطان ولي من لا ولي له»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن يعقوب، ثنا إبراهيم بن سلام المكي، ثنا ابن أبي فديك، عن جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جده، قال: قال النبي ﷺ: «ليس للفاسق غيبة»

1484

محمد بن جعفر بن حمدان أبو عبد الله البغدادي، قدم أصبهان، يروي عن هلال بن العلاء وغيره.

1485

محمد بن إبراهيم بن نصر بن شبيب الصفار أبو بكر، ثقة، تحول إلى المدينة، توفي سنة خمس وثلاث مائة، يروي عن هارون الحمال مسنده، وكتب أبي ثور عنه، أحد الثقات.

حدثنا القاضي محمد بن أحمد بن إبراهيم، وأبو محمد بن حيان، قالا: ثنا أبو بكر محمد بن إبراهيم بن نصر بن شبيب، ثنا أبو ثور إبراهيم بن خالد الكلبي، ثنا أبو قطن، ثنا شعبة، عن قتادة، عن خلاس بن عمرو، عن أبي هريرة، عن النبي عليه السلام، قال: «لو تعلمون ما في الصف المقدم لكانت قرعة»

حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن الفضل، ثنا محمد بن إبراهيم بن نصر بن شبيب، ثنا هارون بن عبد الله الحمال، ثنا حماد بن مسعدة، عن عوف، عن أبي ريحانة، عن ابن عباس، عن النبي ﷺ، قال: «لا تأكلوا من تعاقر الأعراب، فإني لا آمن أن يكون أهل لغير الله»

1486

محمد بن الحسن بن علي بن يزيد الجوهري الإصبهاني أبو بكر روى عن يونس بن حبيب ومحمد بن عامر روى عنه الكوفيون

1487

محمد بن إسماعيل بن سعيد بن عبد الله البزاز أبو جعفر التميمي المديني، يروي عن إسماعيل بن عمرو، وعبد الله بن عمران.

حدثنا محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أبو جعفر محمد بن إسماعيل بن سعيد بن عبد الله التميمي البزاز، ثنا إسماعيل بن عمرو البجلي، ثنا إسرائيل، وأبو إسرائيل، عن حكيم بن جبير، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، عن عائشة، قالت: «كنت أنبذ لرسول الله ﷺ في جر أخضر»

1488

محمد بن أحمد بن سعيد المكتب أبو مسلم، فقيه، روى عن أبي سعيد الأشج، توفي سنة إحدى وثلاث مائة.

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أبو مسلم محمد بن أحمد بن سعيد المؤدب، ثنا عمرو بن عبد الله الأودي، ثنا وكيع، عن أبيه، وإسرائيل، عن أبي إسحاق، عن أبي الأحوص، عن عبد الله بن مسعود، أن النبي ﷺ كان يقول: «اللهم أعني على ذكرك، وشكرك، وحسن عبادتك»

1489

محمد بن نصير بن عبد الله بن أبان، وقيل أبان جشنس، أبو عبد الله القرشي مأمون، توفي في شهر ربيع الأول ستة خمس وثلاث مائة، يروي عن إسماعيل بن عمرو البجلي وسليمان الشاذكوني، حدثنا عنه القاضي والطبقة.

حدثنا أبي، وأبو إسحاق بن حمزة، وأبو محمد بن حيان، قالوا: ثنا محمد بن نصير، ثنا إسماعيل بن عمرو، ثنا الحسن وعلي ابنا صالح، عن أسماء، عن الشعبي، عن أبي بردة، عن أبيه، قال: قال رسول الله ﷺ: "ثلاثة يؤتون أجرهم مرتين: رجل كانت له عبدة مملوكة فأدبها فأحسن تأديبها، ثم علمها فأحسن تعليمها، ثم أعتقها فتزوجها، ورجل من أهل الكتاب آمن بنبيه وبمحمد ﷺ، وعبد أدى حق الله الصيرفي، ثنا حفص بن غياث، عن عاصم الأحول، عن الشعبي، قال " حدثني من صلوحق مواليه فله أجران " ثم قال الشعبي: «أعطيتها بغير ثمن، وإن كان الرجل ليركب فيما هو أدنى منها إلى المدينة»

حدثنا سليمان بن أحمد، في جماعة، قالوا: ثنا محمد بن نصير ثنا إسماعيل بن عمرو البجلي ثنا مبارك بن فضالة عن هشام بن حسان عن محمد بن سيرين، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ، قال: «لا تقص الرؤيا إلا على عالم أو ناصح»

1490

محمد بن علي بن مخلد بن مزيد بن محرز أبو جعفر الفرقدي الداركي، توفي سنة سبع وثلاث مائة، سكن قرية دارك، ثقة آخر من ختم به حديث إسماعيل بن عمرو البجلي.

حدثنا أبي، ثنا محمد بن علي بن مخلد بن مزيد الفرقدي، ثنا أبو أيوب الشاذكوني، ثنا يحيى بن يمان، ثنا سفيان، عن عبيد الله، عن نافع، عن ابن عمر، أن رسول الله ﷺ: «اشترى الهدي من قديد»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن علي بن مخلد بن مزيد الفرقدي، ثنا سليمان بن داود الشاذكوني، ثنا معتمر بن سليمان، ثنا أبي، عن أنس بن مالك، قال: قال النبي ﷺ: «لا يزال في الجنة فضل حتى ينشئ الله عز وجل لها خلقا فيسكنهم فضول الجنة»، أو كما قال

حدثنا عبد الله بن محمد في جماعة، قالوا: ثنا محمد بن علي بن مخلد، ثنا إسماعيل بن عمرو، ثنا موسى بن عمارة، عن أبي هارون العبدي، عن ربيعة السعدي، عن حذيفة بن اليمان، أن النبي ﷺ، قال: «ألا إن الحسن بن علي قد أعطي من الفضل ما لم يعط أحد من ولد آدم ما خلا يوسف بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم خليل الله عز وجل»

1491

محمد بن خشنام بن سعيد بن يزيد بن معروف التميمي يروي عن سلمة، وعمرو بن علي، وأحمد بن مهران، وغيرهم

حدثنا أبي، ثنا محمد بن خشنام بن سعيد بن يزيد بن معروف التميمي، ثنا عمرو بن علي، ثنا عثمان بن عمر، ثنا سلم بن زرير، عن خالد الأحدب، عن شهر بن حوشب، عن عنبسة بن أبي سفيان، عن أم حبيبة قالت: قال رسول الله ﷺ: «من بنى لله مسجدا بنى الله له بيتا في الجنة»

1492

محمد بن عبد الرحمن بن أحمد بن عبد الرحمن بن محمد بن سليمان أبو عبد الله الفقيه السليمي، مولى عتاب بن أسيد بن أبي العيص توفي سنة تسع وثلاثمائة، روى عن أبي مسعود، وابن أبي مسرة المكي

حدث محمد بن القاسم بن سليمان العقيلي، حدثني أبو عبد الله محمد بن عبد الرحمن بن أحمد، ثنا ابن أبي مسرة، ثنا أبي، ثنا هشام، عن ابن جريج، عن ابن علية، عن عبد العزيز بن صهيب، عن أنس بن مالك «أن النبي ﷺ نهى عن التزعفر»

1493

محمد بن علي بن مالك بن الأخطل أخو محمود المديني توفي بعد أخيه بأربعة أشهر سنة ثلاثمائة، ذكره المتأخر

1494

محمد بن إبراهيم بن يحيى بن الحكم بن الحزور أبو جعفر الثقفي مولى السائب بن الأقرع، حدث عن أبي عمر الدوري، وأحمد، ويعقوب الدورقيين، ومحمد بن حاتم المؤدب، وعلي بن مسلم الطوسي، ولوين، حدثنا عنه القاضي، والطبقة

حدثنا أبي، ثنا محمد بن إبراهيم بن يحيى، ثنا محمد بن سليمان لوين، ثنا شريك، عن سلمة بن كهيل، عن عطاء، وأبي الزبير، عن جابر بن عبد الله: أن رجلا مات وعليه دين وترك مدبرا، فأمر النبي ﷺ بالمدبر فبيع في الدين"

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن إبراهيم، ثنا علي بن مسلم الطوسي، ثنا أبو يوسف، ثنا عبد الله بن علي، عن ابن عقيل، عن جابر بن عبد الله قال: «صلى بنا رسول الله ﷺ وإزارته قد اتزر به دون الثديين ليس غيره». وحدثناه أبي رحمه الله، ثنا محمد بن إبراهيم، ثنا علي، مثله سواء

1495

محمد بن علي بن عمرو بن سهل بن الحارث أبو عبد الله الصوفي أصبهاني

أخبرنا القاضي أبو أحمد في كتابه، ثنا محمد بن علي بن عمرو الصوفي، ثنا أبو الخير الشاه بن مهران الرازي، ثنا عصام بن يوسف البلخي، ثنا إسماعيل بن زياد، عن فرقد السبخي، عن الحسن، وعن مقاتل بن سليمان، عن عطاء، عن ابن عباس قال: قال رسول الله ﷺ: «لحامل القرآن في بيت مال المسلمين مائتا دينار، يأخذها في كل سنة في الدنيا، وإلا أخذها في الآخرة» قيل: يا رسول الله، لمن قرأ ناظرا أو لمن استظهره؟ قال: «اقرءوا ما تيسر منه، أما علمت أن من قرأ قل هو الله أحد فكأنه قرأ كل كتاب أنزله الله؟»

1496

محمد بن أحمد بن راشد بن معدان بن عبد الرحيم مولى ثقيف أبو بكر محدث ابن محدث، توفي بكرمان سنة تسع، كتب بالعراق ومصر، كثير التصانيف والحديث، حدث عنه ابن الباغندي والناس، حدثنا عنه القاضي، والجماعة

حدثنا أبو بكر محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا محمد بن أحمد بن راشد، ثنا أبو السائب سلم بن جنادة، ثنا أبو أسامة، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة قالت: قال رسول الله ﷺ: «اطلبوا الرزق في خبايا الأرض»

حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن عبد الوهاب، ثنا محمد بن أحمد بن راشد، ثنا عبد الله بن أبي رومان الإسكندراني، ثنا عبد الله بن وهب، عن مالك بن أنس، عن نافع، عن ابن عمر قال: قال رسول الله ﷺ: «دع ما يريبك إلى ما لا يريبك؛ فإنك لن تجد فقد شيء تركته لله»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن أحمد بن راشد، ثنا عيسى بن شاذان البصري، ثنا حفص بن عمر، ثنا شعبة، عن قتادة، عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله ﷺ: «لتسون صفوفكم أو ليخالفن الله بين وجوهكم» حفص هو أبو عمر الحوضي

حدثنا محمد بن عبيد الله بن المرزبان الواعظ، ثنا محمد بن أحمد بن راشد، حدثني محمد بن خالد بن خداش، ثنا سلم بن قتيبة، عن شعبة، عن ثابت، عن أنس: «أن النبي ﷺ كان يرفع يديه حتى يرى بياض إبطيه»

1497

محمد بن عبد الله بن عثمان المكتب أبو بكر يروي عن العراقيين، وغيرهم

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن عثمان المكتب، ثنا عباد بن الوليد الغبري، ثنا إبراهيم بن شماس، ثنا مسلم بن خالد، عن ابن أبي حسين قال: قال أنس بن مالك: سمعت رسول الله ﷺ يقول: «من سره أن يعظم الله رزقه وأن يمد في أجله فليصل رحمه»

1498

محمد بن أحمد بن الخطاب المؤدب أبو بكر

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن الخطاب المؤدب، ثنا موسى بن عبد الرحمن بن مهدي، ثنا أبو أسامة، ثنا مسعر، عن عمرو بن مرة، عن أبي الضحى، عن مسروق، أنه كان إذا حدث عن عائشة قال: «حدثتني الصديقة بنت الصديق، حبيبة حبيب الله، المبرأة فلم أكذبها»

1499

محمد بن أحمد بن يحيى المؤدب أبو بكر

حدثنا أحمد بن عبيد الله بن محمود، ثنا محمد بن أحمد بن يحيى المؤدب أبو بكر، ثنا سلمة بن شبيب، ثنا الوليد بن مسلم، ثنا ثور بن يزيد، عن خالد بن معدان، عن معاذ بن جبل قال: "إن لملك الموت حربة تبلغ ما بين المشرق والمغرب، فإذا انقضى أجل عبد من الدنيا ضرب رأسه بتلك الحربة، وقال: الآن يزاد بك عسكر الأموات"

1500

محمد بن أحمد بن الوليد بن يزيد بن نصر بن عبد الله أبو بكر الثقفي المديني من أولاد الملوك، رحل مع إشكيب، ودخل الشام ومصر، ثقة أمين

حدثنا القاضي محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن الوليد، ثنا متوكل بن أبي سورة المصيصي، ثنا خالد بن عمرو القرشي، عن سفيان الثوري، عن أبي حازم، عن سهل بن سعد قال: أتى النبي ﷺ رجل، فقال: يا رسول الله، دلني على عمل إذا عملته أحبني الله وأحبني الناس قال: «ازهد في الدنيا يحبك الله، وازهد فيما عند الناس يحبك الناس»

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن أحمد بن الوليد الأصبهاني، ثنا سعد بن عبد الله بن عبد الحكم المصري، ثنا قدامة بن محمد الأشجعي، عن إسماعيل بن شيبة الطائفي، عن ابن جريج، عن عطاء، عن ابن عباس قال: قال رسول الله ﷺ: «ما من أمتي أحد ولي من أمر الناس شيئا لم يحفظهم بما يحفظ به نفسه وأهله إلا لم يجد رائحة الجنة»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن أحمد بن الوليد، ثنا عصام بن رواد، ثنا أبي، ثنا ورقاء، عن سهيل، عن أبيه، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا يجزي ولد والده إلا أن يجده مملوكا فيعتقه، ومن كان مصليا بعد الجمعة فليصل أربعا»

1501

محمد بن أحمد بن تميم بن خالد بن عبد الله بن خالد وقيل: ابن سعيد بن خالد بن عبد الله بن خالد أبو بكر ابن أخي الحسن بن تميم، نزل شميكان، ثقة مأمون، يروي عن لوين، ومحمد بن علي بن شقيق، وابن حميد، وابن أبي سريج

حدثنا أبي، ثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن تميم، ثنا أحمد بن أبي سريج، ثنا سويد بن عبد العزيز، عن عبيد الله بن عمر، عن نافع، عن ابن عمر أن رسول الله ﷺ قال: «من سل السلاح على أمتي فليس من أمتي»

حدثنا أبو إسحاق بن حمزة، حدثني أبو بكر بن تميم، ثنا محمد بن حميد، ثنا جرير، عن الأعمش، عن أبي حازم، عن أبي هريرة قال: بلغ النبي ﷺ أن قوما حرموا الطيب، واللحم، والنساء، منهم عثمان بن مظعون، وعبد الله بن مسعود، وأرادوا أن يستخصوا، فقام النبي ﷺ على المنبر، فأوعد في ذلك الوعيد حتى أوعد القتل، وقال: «إني لم أبعث بالرهبانية». الحديث

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا محمد بن أحمد بن تميم أبو بكر، ثنا محمد بن حميد، ثنا هارون بن المغيرة، عن علي بن عبد الأعلى، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى، عن البراء بن عازب، عن عمر بن الخطاب قال: «رأيت النبي ﷺ توضأ ومسح على الخفين»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن تميم، ثنا محمد بن حميد، ثنا مهران، ثنا غياث بن المسيب وأثنى عليه خيرا، عن أبي إسحاق، عن الحسين بن علي: «أن النبي ﷺ كان يأكل وبيده عرق، فسمع إقامة الصلاة، فألقى العرق على الخوان، ثم مسح يده إحداهما على الأخرى، فقام إلى الصلاة ولم يتوضأ» وقال النبي ﷺ: «مثل الذي يصيب المال من الحرام ثم يتصدق به، لم يتقبل منه إلا كما يتقبل من الزانية التي تزني ثم تتصدق به على المرضى»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن أحمد بن تميم، ثنا محمد بن حميد، ثنا حكام، عن عنبسة، عن سالم الأفطس، عن الزهري، عن سعيد بن المسيب، عن أبي هريرة قال: قال النبي ﷺ: «قوموا فصلوا على صاحبكم النجاشي» فصفوا خلفه كما يصلون على الجنازة، فكبر عليه أربعا

1502

محمد بن أحمد بن أسباط أبو عبد الله الجرواءاني شيخ ثقة، توفي في رجب سنة ثمان وثلاثمائة

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن أحمد بن أسباط، ثنا أحمد بن بديل، ثنا إسحاق بن الربيع، ثنا مسعر، عن منصور، عن سعد بن عبيدة، عن أبي عبد الرحمن، عن علي قال: رفع رسول الله ﷺ ذات يوم رأسه إلي، فقال: «ما من نفس منفوسة إلا قد كتب مقامها في الجنة والنار، وشقية وسعيدة»، فقال رجل: فندع العمل؟ قال: «لا ولكن اعملوا فكل ميسر، أما أهل السعادة فييسرون لها، وأما أهل الشقاء فييسرون للشقاء»، ثم قرأ {فأما من أعطى واتقى} الآية"

حدثنا عبد الله بن محمد بن مندويه، ثنا محمد بن أحمد بن أسباط، ثنا سلم بن جنادة، ثنا وكيع، ثنا الأعمش، عن أبي حازم، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فأبت، فباتت وهو عليها ساخط لعنتها الملائكة حتى تصبح»

1503

محمد بن الحسن بن زياد أبو عبد الله المقرئ الخياط يعرف بابن حسنويه روى عن عبد الله بن عبد الوهاب الخوارزمي، ومحمد بن عيسى الزجاج

حدثنا أبو إسحاق بن حمزة، ثنا أبو عبد الله محمد بن الحسن بن زياد المقرئ، ثنا عقيل بن يحيى، ثنا أبو داود، ثنا طلحة بن عمرو، سمعت عطاء، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله ﷺ: اطلبوا الخير عند حسان الوجوه"

1504

محمد بن حسنويه الأصبهاني روى عن أبي مسعود

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن حسنويه، ثنا أحمد بن الفرات، ثنا هشام بن بلال، ثنا محمد بن مسلم الطائفي، عن أيوب بن موسى، عن نافع، عن ابن عمر عن النبي ﷺ قال: «زكاة الجنين زكاة أمه»

1505

محمد بن يعقوب بن إسحاق أبو صالح توفي سنة ثماني عشرة وثلاثمائة، حدثنا عنه أبو إسحاق بن حمزة، يروي عن أبي مسعود، ومحمد بن عامر، وإبراهيم بن عامر، حدث عنه الوليد بن أبان

حدثنا محمد بن جعفر، ثنا محمد بن يعقوب بن إسحاق أبو صالح الوراق، ثنا عبد الله بن داود، ثنا الحسين بن حفص، ثنا أبو مسلم قائد الأعمش، عن عبيد الله، عن نافع، عن ابن عمر قال: «نهى رسول الله ﷺ أن تسقى البهائم الخمر»

حدثنا عمر بن عبد الله بن أحمد بن محمد بن سهل، ثنا أبو صالح محمد بن يعقوب، ثنا إبراهيم بن معمر، ثنا عبد الله بن سخت، ثنا الخليل بن عمر بن إبراهيم البصري، ثنا صالح المري، عن الحسن، عن سمرة قال: قال رسول الله ﷺ: «يا ابن آدم، ارض بالقوت؛ فإن القوت لمن يموت كثير»

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا أبو صالح محمد بن يعقوب الوراق الأصبهاني، ثنا أحمد بن الفرات، ثنا محمد بن كثير، ثنا محمد بن فضيل، عن الصلت بن بهرام، عن أبي وائل، عن البراء بن عازب قال: قال رسول الله ﷺ: «ما اختلج عرق ولا عين إلا بذنب، وما يدفع الله عنه أكثر»

1506

محمد بن الحسن بن المهلب أبو صالح المديني توفي سنة اثنتين وعشرين وثلاثمائة، سمع أبا مسعود المسند، له مصنفات

حدثنا أبو محمد بن حيان، وأحمد بن عبد الله بن سعيد قالا: ثنا أبو صالح محمد بن الحسن بن المهلب، ثنا عبد الله بن سخت، ثنا الخليل بن عمر بن إبراهيم، ثنا صالح المري، عن الحسن، عن سمرة قال: قال رسول الله ﷺ: «من اتقى الله عاش قويا، وسار في بلاد عدوه آمنا»

1507

محمد بن عمرو بن شهاب أبو عمر توفي سنة سبع وثلاثمائة، ذكره المتأخر

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو عمر محمد بن عمرو بن شهاب، ثنا أبي، ثنا سليمان بن داود، ثنا عيسى بن يونس، حدثني بدر بن الخليل، ثنا عمار الدهني، ثنا سالم بن أبي الجعد الغطفاني، عن ابن عمر أن النبي ﷺ قال: «إذا ركعت فمكن يديك على ركبتيك، وامدد ظهرك»

1508

محمد بن هارون أبو جعفر يعرف بابن هارون توفي سنة أربع وعشرين وثلاثمائة، يروي عن المصريين: الربيع بن سليمان وغيره

حدثنا الحسن بن إسحاق بن إبراهيم بن زيد، ثنا محمد بن هارون بن كوفي، ثنا علي بن المغيرة المصري، ثنا ابن أبي مريم، ثنا مسلمة بن علي، ثنا الأوزاعي، عن محمد بن الوليد، عن ابن شهاب، عن سالم، عن أبيه قال: قال النبي ﷺ: «ما مسخت أمة فيكون لها ناسلة»

حدثنا الحسين بن محمد بن علي، ثنا محمد بن هارون بن كوفي، ثنا إبراهيم بن مرزوق، ثنا أبو بكر الحنفي، ثنا مسعر بن كدام، عن عطاء بن السائب، عن أبيه، عن عبد الله بن عمرو أن رجلا أتى النبي ﷺ يبايعه على الهجرة، وقد كان أسلم قال: وتركت أبوي يبكيان قال: «فارجع إليهما فأضحكهما كما أبكيتهما»، وأبى أن يبايعه

1509

محمد بن نصر بن القاسم أبو عبد الله المقرئ

حدثنا محمد بن علي بن عاصم، ثنا أبو عبد الله محمد بن نصر المقرئ وكان من خيار الناس، ثنا محمد بن زياد، عن النعمان، عن عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار، عن محمد بن عجلان، عن القعقاع بن حكيم، عن أبي صالح، عن أبي هريرة عن النبي ﷺ قال: "إن العبد إذا أخطأ خطية كانت نكتة في قلبه، فإن تاب واستغفر صقل قلبه، فإن زاد زادت حتى تغشى القلب، فذلك الذي قال الله عز وجل: {كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون}"

1510

محمد بن يوسف بن محمد الصوفي

حدثنا الحسين بن محمد بن علي، ثنا محمد بن يوسف بن محمد الصوفي، ثنا أحمد بن مهران بن خالد، ثنا إسحاق بن إبراهيم ختن سلمة الأبرش، ثنا سلمة بن الفضل، ثنا مسعر، عن عمرو بن مرة قال: دخلت على عمرو بن خزاعة أعوده، فقال: ليتنا صلينا فاسترحنا، ثم قال: قال لي بلال: قال رسول الله ﷺ: «يا بلال، قم فأرحنا بها»

حدثنا محمد بن أحمد بن جعفر، ثنا محمد بن يوسف، ثنا الحسين بن علي بن غالب الواسطي، ثنا أبو الوليد وهب بن حفص الحراني، ثنا هارون بن يحيى، عن يحيى بن سلام، عن برد، عن مكحول، عن واثلة بن الأسقع، عن النواس بن سمعان قال: قال رسول الله ﷺ: «اللهم بارك لأمتي في بكورها»

1511

محمد بن علي بن الجارود أبو بكر كثير الحديث صاحب أصول، ثقة، توفي سنة خمس وعشرين وثلاثمائة سمع يونس بن حبيب المسند وغيره

حدثنا أبو إسحاق بن حمزة، حدثني أبو بكر محمد بن علي بن محمد بن الجارود، ثنا محمد بن عيسى، ثنا عبيد الله بن موسى، عن إسحاق بن إبراهيم أبي يعقوب الثقفي، عن محمد بن المنكدر، عن جابر: «أن رجلا دبر غلاما على عهد رسول الله ﷺ». قال إسحاق: ولا أعلمه إلا قال ابن النحام: فباعه رسول الله ﷺ بثمانمائة درهم"

حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن مخلد، ثنا محمد بن علي بن الجارود، ثنا أحمد بن معاوية، ثنا الحسين بن حفص، عن إبراهيم بن طهمان، عن جابر الجعفي، عن طلحة بن مصرف، عن عبد الرحمن بن عوسجة، عن البراء بن عازب قال: كان رسول الله ﷺ يقول: اللهم إني أعوذ بك من الشك في الحق بعد اليقين، وأعوذ بك من الشيطان الرجيم، وأعوذ بك من شر يوم الدين"

1512

محمد بن يوسف أبو العباس الأصبهاني سكن بغداد. حدثنا محمد بن المظفر، ثنا أبو العباس محمد بن يوسف الأصبهاني، ثنا الوليد بن حماد، ثنا عبد الله بن سليمان، ثنا عمرو بن جميع، عن إسماعيل بن أبي خالد، عن زياد بن علاقة، عن أسامة بن شريك قال: كنا مع رسول الله ﷺ إذ جاءه الأعراب فسألوه عن أشياء. الحديث

1513

محمد بن أحمد بن يزيد أبو عبد الله الزهري الأصبهاني كثير الحديث والمصنفات

حدثنا سليمان بن أحمد، حدثني محمد بن أحمد الزهري، ثنا إسماعيل بن يزيد، ثنا أبو داود الطيالسي، ثنا سلام بن مسكين، عن قتادة، عن أنس بن مالك قال: رسول الله ﷺ: «خير دينكم أيسره»

1514

محمد بن خداش حدث عن أبي أيوب، ذكره المتأخر

حدث محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا محمد بن خداش، ثنا أبو أيوب، ثنا يحيى بن يمان، عن سفيان، عن محمد بن سعيد، عن حميضة بن الشمرذل، عن قيس بن الحارث، «أنه أسلم وعنده ثماني نسوة فأمره، يعني النبي ﷺ أن يمسك أربعا» ورواه الثوري عن محمد بن السائب

1515

محمد بن سعد بن مقرن بن وائل المعدل أبو عبد الله يروي عن سهل بن عثمان، وأبي الربيع، والشاذكوني، قليل الحديث

حدثنا إبراهيم بن محمد بن حمزة، ثنا أبو عبد الله محمد بن سعد بن مقرن إملاء في بيته سنة ثلاثمائة، ثنا سهل بن عثمان، ثنا يحيى بن أبي زائدة، وجنادة بن سلم، عن محمد بن عمرو، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة قال: كان رجلان من بلي من قضاعة أسلما، فاستشهد أحدهما وأخر الآخر بعده سنة، قال طلحة: فأريت في الجنة، فرأيت المؤخر منهما دخل الجنة قبل الشهيد، فعجبت لذلك فأصبحت قال: فذكرت ذلك لرسول الله ﷺ، فقال: «أليس قد صام بعده رمضان، وصلى بعده كذا وكذا لصلاة سنة؟»

حدثنا محمد بن عبيد الله بن المهربان، ثنا أبو عبد الله محمد بن سعد بن مقرن، أنا أبو الربيع، ثنا شريك، عن سماك بن حرب، عن عكرمة، عن ابن عباس قال: «لا بأس بأكل الطحال، ثم تلا {قل لا أجد فيما أوحي إلي محرما} الآية»

1516

محمد بن يوسف بن يعقوب الفارسي قدم أصبهان

حدثنا أبو إسحاق بن حمزة، ثنا محمد بن يوسف بن يعقوب الفارسي، بأصبهان، ثنا محمد بن الحسين بن بهرام، ثنا أبو رزمة، ثنا النضر بن شميل، عن محمد بن عمرو، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله ﷺ للأنصار: «من سيدكم يا بني سلمة؟» قالوا: الجد بن قيس، على أن فيه بخلا قال: «وأي داء أدوأ من البخل، بل سيدكم ابن سيدكم بشر بن البراء بن معرور»

1517

محمد بن سهل الرباطي يروي عن سهل بن عثمان

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن سهل الرباطي الأصبهاني، ثنا سهل بن عثمان، ثنا شريك، عن قيس بن وهب، عن أبي الكنود قال: سألت ابن عمر عن صلاة السفر، فقال: «ركعتان نزلت من السماء، فإن شئتم فردوها»

1518

محمد بن العباس بن عبد الله بن زياد أبو بكر الأصبهاني حدث بالعراق

حدثنا محمد بن المظفر، ثنا أبو بكر محمد بن العباس بن عبد الله بن زياد الأصبهاني، ثنا الحسين بن الحسن الأصبهاني، ثنا إبراهيم بن أيوب، ثنا النعمان بن عبد السلام، عن سفيان، عن جابر، عن عدي، عن عبد الله بن يزيد، عن زيد بن ثابت قال: اجتمع المهاجرون والمنافقون في بيت، فقالت طائفة: لو برز لنا المنافقون لقاتلناهم، وكره ذلك طائفة، فخرج النبي ﷺ فقال: "اكتب يا زيد، {فما لكم في المنافقين فئتين}"

1519

محمد بن إبراهيم بن سعيد الوشاء المديني أبو عبد الله توفي سنة تسع وتسعين ومائتين

حدثنا القاضي محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن سعيد، ثنا الحسن بن جهور، ثنا علي بن عاصم، عن أبي هارون العبدي، حدثني أبو سعيد الخدري عن النبي ﷺ، عن جبريل عليه السلام، عن ميكائيل، عن الرفيع، عن إسرافيل، عن ذي العزة تبارك وتعالى: «أن موسى عليه السلام قضى أتم الأجلين وأطيبهما، عشر سنين»

1520

محمد بن أحمد بن الحكم بن أيوب الفقيه أبو أيوب المديني سمع من أحمد بن مهدي، وغيره

حدث عنه القاضي أبو أحمد قال: سمعت أبا أيوب محمد بن أحمد بن الحكم بن أيوب قال: وجدت في كتاب جدي الحكم بن أيوب، أن زفر بن الهذيل حدثهم، عن أبي حنيفة، عن بلال، عن وهب بن كيسان، عن جابر: قال: فشت العمرى على عهد رسول الله ﷺ، فقال: «يا أيها الناس، احبسوا عليكم أموالكم ولا تهلكوها؛ فإنه من أعمر شيئا في حياته، فهو له بعد موته»

1521

محمد بن شعيب بن داود التاجر أبو عبد الله توفي سنة ثلاثمائة يروي، عن الرازيين، بغرائب، حدثنا عنه القاضي

حدثنا إبراهيم بن محمد بن حمزة، حدثني أبو عبد الله محمد بن شعيب بن داود، ثنا عبد الرحمن بن سلمة، ثنا أبو زهير، ثنا وفاء بن إياس الوالبي، سمعت سهيل بن ذكوان أبي صالح يحدث، عن أبيه، عن أبي هريرة قال: أتى النبي ﷺ باب رجل من الأنصار، فسلم على الباب، والأنصاري على امرأته، فرد عليه فلم يقم، ثم انصرف النبي ﷺ لما لم يأذن له، فقام الآخر قبل أن يفرغ، فخرج في أثر النبي ﷺ يطلبه قال أبو هريرة: فأتيت النبي ﷺ وهو قائم فاجتمعنا إليه، فاغتسل الرجل في نهر إلى جانب داره، فأقبل وقد اغتسل، فقال النبي ﷺ: «لقد اغتسل وما وجب عليه الغسل»، فجاء يعتذر إلى النبي ﷺ، فقال النبي ﷺ: «اغتسلت وما وجب عليك الغسل»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن شعيب التاجر، ثنا عباس بن إسماعيل الرقي، ثنا أبو زهير عبد الرحمن بن مغراء، ثنا عبيد الله بن عمر، عن نافع، عن ابن عمر قال: قال رسول الله ﷺ: «إن الله عز وجل سيرفع بهذا الدين أقواما، ويضع به آخرين»

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن شعيب التاجر، ثنا أحمد بن إبراهيم النرمقي، ثنا عبد الله بن أبي جعفر الرازي، عن أبيه، عن الربيع بن أنس، عن أبي العالية، عن حذيفة بن اليمان قال: قال رسول الله ﷺ: «من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم، ومن لم يمس ويصبح ناصحا لله، ولرسوله، ولكتابه، ولإمامه، ولعامة المسلمين، فليس منهم»

1522

محمد بن إسحاق بن الوليد أبو عبد الله الثقفي يروي عن عبد الله بن عمر أخي رستة

حدثنا أبو إسحاق بن حمزة، ثنا محمد بن إسحاق بن الوليد أبو عبد الله، ثنا محمد بن هارون الرازي، ثنا عثمان بن عمر بن فارس، ثنا عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار، عن شريك بن أبي نمر، عن عطاء بن يسار، عن أم سلمة، أنها قالت: في بيتي نزلت {إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت} قال: فأرسل رسول الله ﷺ إلى علي، وفاطمة، والحسن والحسين فقال: «اللهم هؤلاء أهل بيتي» قالت: قلت: يا رسول الله، فما أنا من أهل البيت؟ قال: «بلى إن شاء الله»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو عبد الله محمد بن إسحاق بن الوليد، ثنا أبو مسعود، ثنا أبو داود، ثنا شعبة، عن حميد بن هلال، عن مطرف، عن عمران بن حصين، «أن النبي ﷺ جمع بين حج وعمرة، فلم ينه عنه ولم ينزل كتاب يحرمه» قال: وحدثناه أبو عامر، ثنا سفيان، عن عبيد الله، عن نافع، عن ابن عمر عن النبي ﷺ بنحوه

1523

محمد بن محمد بن فورك بن عطاء بن سمرة أبو عبد الله القتاب راوية عن الأصبهانيين، يروي عن محمد بن جبر، وأحمد بن سعيد بن جرير، وإسحاق بن إبراهيم شاذان

حدثنا أبو إسحاق بن حمزة، ثنا محمد بن محمد بن فورك بن عطاء القباب، ثنا يسار بن سمير، ثنا سعيد بن عامر، ثنا سعيد بن أبي عروبة، وشعبة، عن أيوب، عن نافع، عن ابن عمر قال: قال رسول الله ﷺ: «البيعان بالخيار ما لم يتفرقا»، تفرد به سعيد بن عامر عن شعبة

حدثنا أبو بكر الطلحي، ثنا محمد بن محمد بن فورك، ثنا إبراهيم بن مهدي، ثنا النضر بن سلمة، ثنا عبدان بن عثمان، عن أبيه، عن سفيان، عن شعبة، عن أبي إسحاق، عن أوس بن ضمعج، عن أبي مسعود قال: قال رسول الله ﷺ: «يؤم القوم أقرؤهم لكتاب الله»

1524

محمد بن أحمد بن علي بن بشر بن عبد الملك بن عبيد الله بن عبد الله بن أبي مريم الأموي أبو بكر يروي عن لوين، ورستة، وعبد الله أخيه

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن علي بن بشر، ثنا محمد بن سليمان لوين، ثنا شريك، عن سماك، عن جابر بن سمرة قال: «كنا إذا أتينا رسول الله ﷺ جلس أحدنا حيث ينتهي»

حدثنا أبو بكر الطلحي، ثنا محمد بن علي بن بشر الأموي الأصبهاني، ثنا محمد بن سليمان لوين، ثنا إبراهيم بن سعد، عن ابن شهاب، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله ﷺ: "ينزل ربنا عز وجل في كل ليلة حين يبقى ثلث الليل الآخر فيقول: من يدعوني فأستجيب له، من يدعوني فأغفر له، حتى يطلع الفجر؛ ولذلك كانوا يستحبون صلاة آخر الليل على أولها"

حدثنا القاضي محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا محمد بن أحمد بن علي بن بشر أبو بكر الأموي، ثنا محمد بن سليمان، ثنا أيوب بن سيار، عن محمد بن المنكدر، عن جابر قال: ما سئل النبي ﷺ شيئا قط فقال لا، فأتاه رجل فسأله رداءه فقال: «كما أنت حتى أدخل» قال: فدخل فنبذه إليه"

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن أحمد بن علي بن بشر، عن جده، ثنا محمد بن بشر، عن الحسن بن صالح، عن سماك بن حرب، عن عكرمة، عن ابن عباس عن النبي ﷺ قال: «إن الله رفيق يحب الرفق، ويعطي عليه ما لا يعطي على العنف»

1525

محمد بن يعقوب الغزال أبو عبد الله روى عن أخي رستة

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الغزال، ثنا عبد الله بن عمر بن يزيد، ثنا عبيد بن واقد، ثنا عبد القدوس، عن أنس بن مالك: أن شيخا جاء يريد النبي ﷺ وحوله أصحابه، فأبطئوا على الشيخ أن يوسعوا له، فقال رسول الله ﷺ: «ليس منا من لم يوقر كبيرنا، ويرحم صغيرنا»

1526

محمد بن حماد بن يحيى أبو عبد الله

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا محمد بن حماد أبو عبد الله، ثنا سهل بن عثمان، ثنا حماد بن زيد، عن أبان بن تغلب، عن أبي إسحاق، عن عبد الرحمن بن يزيد، عن عبد الله، أنه قال في تلبية رسول الله ﷺ: «لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك»

1527

محمد بن حماد بن يحيى بن حماد روى عن المقرئ وغيره من الأصبهانيين

حدثنا علي بن محمود، ثنا محمد بن حماد بن يحيى بن حماد، ثنا محمد بن عيسى المقرئ، ثنا معلى بن أسد العمي، ثنا بكر بن مصعب أبو عتيق، ثنا عباد بن كثير، عن عقيل، عن الزهري، عن أنس بن مالك أن النبي ﷺ وأبا بكر، وعمر، وعثمان، وعليا، وطلحة، والزبير، وعبد الرحمن بن عوف، ومعاذ بن جبل، وأبي بن كعب كانوا يقرءون (ملك يوم الدين) ". قال الزهري: وأول من قرأ {مالك} معاوية"

1528

محمد بن سهل بن الصباح المعدل أبو جعفر توفي سنة ثلاث عشرة وثلاثمائة، صاحب أبي مسعود، وسلمة بن شبيب، وحميد بن مسعدة، وعمرو بن علي، وعبد الله بن عمر، كان أبو مسعود يوجب له ويصحح سماعه منه بيده

حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن حمزة، ثنا محمد بن سهل بن الصباح، ثنا عبد الله بن عمر، ثنا معاذ بن هشام، حدثني أبي، عن قتادة، عن الحسن، عن أبي رافع، عن أبي هريرة، وعن قتادة، عن الأسود بن سريع عن النبي ﷺ قال: أربعة يوم القيامة، الأصم الذي لا يسمع شيئا، والأحمق، والهرم، ورجل مات في الفترة قال: فيقول الأصم: رب، جاء الإسلام وما أسمع شيئا، ويقول الأحمق: جاء الإسلام والصبيان يحذفوني بالبعر، ويقول الهرم: جاء الإسلام وما أعقل شيئا، ويقول الذي مات في الفترة: ما أتاني لك رسول، فيأخذ مواثيقهم ليطيعنه، فيرسل إليهم أن ادخلوا النار قال: فوالذي نفس محمد بيده لو دخلوها لكانت عليهم بردا وسلاما ". وقال الحسن عن أبي رافع: «فمن دخلها كانت عليه بردا وسلاما، ومن لم يدخلها سحب إليها». حدثناه أبو محمد بن حيان في المعجم، ثنا محمد بن سهل بن الصباح مثله

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن سهل بن الصباح الأصبهاني، ثنا أحمد بن الفرات الرازي، ثنا سهل بن عبد ربه، ثنا عمرو بن أبي قيس، عن مطرف بن طريف، عن المنهال بن عمرو، عن التميمي، عن ابن عباس قال: «كنا نتحدث أن النبي ﷺ عهد إلى علي سبعين عهدا لم يعهدها إلى غيره»

1529

محمد بن يحيى بن عيسى بن سليمان أبو بكر البصري كان يخضب بالحمرة، قدم أصبهان وارتحل منها إلى بروجرد بعد الثلاثمائة، كتب عن البصريين، حدثنا عنه القاضي والجماعة، حدث عن عبد الواحد بن غياث، وأحمد بن عبد ربه

حدثنا أبي، ثنا محمد بن يحيى بن عيسى بن سليمان أبو بكر البصري، ثنا محمد بن عبد الملك بن أبي الشوارب، ثنا جعفر بن سليمان الضبعي، ثنا الجعد أبو عثمان، عن أنس بن مالك، عن جابر بن عبد الله قال: شكى الناس إلى النبي ﷺ العطش، فدعا النبي ﷺ بعس، فدعا بماء فصبه فيه، ثم وضع يده في العس، ثم قال ﷺ: «استقوا» قال: فرأيت العيون تنبع من بين أصابع رسول الله ﷺ

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن يحيى بن عيسى بن سليمان البصري، ثنا أحمد بن عبدة، ثنا سفيان بن عيينة، عن موسى بن أبي عائشة، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس قال: «كان رسول الله ﷺ لا يعلم ختم السورة حتى ينزل (بسم الله الرحمن الرحيم)"

حدثنا عبد الله بن محمود بن محمد، ثنا أبو بكر محمد بن يحيى بن عيسى بن سليمان، ثنا بندار، ثنا محمد بن خالد بن عثمة، ثنا سعيد بن بشير، عن قتادة، عن الحسن، عن سمرة بن جندب عن النبي ﷺ {وجعلنا ذريته هم الباقين} قال: «حام، وسام، ويافث»

1530

محمد بن إسماعيل بن عبد الله سمويه حدث عن أبيه، حدثنا عنه القاضي والجماعة، كان يروي مسند أبي داود عن يونس بن حبيب، وكان مفتي البلد، جليل القدر، دين، فاضل، توفي فجأة

حدثنا أبو الحسن أحمد بن عبيد الله بن أحمد بن سعيد الممتع، ثنا محمد بن إسماعيل بن عبد الله، ثنا أبي، ثنا سعيد بن أبي مريم، ثنا محمد بن جعفر، حدثني موسى بن عقبة، عن أبي إسحاق الهمداني، عن سعيد بن جبير، عن عبد الله بن عمر قال: سئل رسول الله ﷺ عن ليلة القدر وأنا أسمع فقال: «هي في كل رمضان»

1531

محمد بن عبد الوهاب البرام يروي عن هارون بن سليمان، هو عم أبي بكر محمد بن أحمد بن عبد الوهاب المقرئ، حدث عنه أبو بكر، عن هارون بن سليمان حكاية في الفوائد

حدثنا أحمد بن عبد الله بن محمود، ثنا سلم بن عصام، ثنا محمد بن عبد الوهاب، ثنا أبو حذيفة، ثنا إبراهيم بن طهمان، عن سماك بن حرب، عن عكرمة، عن ابن عباس قال: قال النبي ﷺ: «يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب»

1532

محمد بن أحمد بن عمرو بن هشام الأبهري أبو عبد الله، توفي سنة خمس عشرة وثلاثمائة، يروي عن نصر بن علي بن خالد بن يوسف السمتي وغيرهما، حدثنا عنه القاضي والجماعة

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن أحمد بن عمرو الأصبهاني الأبهري، ثنا خالد بن يوسف السمتي، ثنا أبو أمية عبد الحميد بن الحسن الهلالي، عن محمد بن المنكدر، عن جابر قال: قال رسول الله ﷺ: «العائد في هبته كالعائد في قيئه»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن أحمد بن عمرو، وثنا أبو الربيع السمتي، ثنا عبد النور بن عبد الله بن سنان، ثنا يونس بن شعيب، عن أبي أمامة قال: شخص رسول الله ﷺ بصره إلى السماء، فقلنا: ما هذا يا رسول الله؟ قال: «رأيت ملكا عرج بعمل سلمان»

وبه، عن أبي أمامة قال: قال رسول الله ﷺ: «يا عائشة، أما تعلمين أن الله عز وجل زوجني في الجنة مريم بنت عمران، وكلثم أخت موسى، وامرأة فرعون؟»

1533

محمد بن إبراهيم بن عامر بن إبراهيم المؤذن المديني ابن أخي محمد بن عامر

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن إبراهيم بن عامر بن إبراهيم، ثنا عمي محمد بن عامر، ثنا أبي عامر بن إبراهيم، ثنا زياد أبو حمزة، عن حمزة الزيات، عن الأعمش، عن خيثمة بن عبد الرحمن، عن عدي بن حاتم الطائي قال: قال رسول الله ﷺ: «كلكم يكلمه ربه ليس بينه وبينه ترجمان، فينظر إلى أيمنه فيرى ما قدم، وينظر إلى أشأمه فيرى ما قدم، وإلى أمامه فإذا هو بالنار، فاتقوا النار ولو بشق تمرة» وحدثناه أبو أحمد محمد بن أحمد، وأبو محمد بن حيان قالا: ثنا محمد بن إبراهيم، مثله

حدثنا أبو عبد الله محمد بن الحسن بن معاذ، ثنا محمد بن إبراهيم بن عامر المديني، ثنا عمي، ثنا أبي، ثنا النعمان، ثنا مبارك، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عمر بن أبي سلمة قال: «دخلت على رسول الله ﷺ بيت أم سلمة وهو يصلي في ثوب مشتملا به»

1534

محمد بن إسحاق بن إبراهيم أبو العباس الطبري الحافظ يعرف بابن الأخباري قدم أصبهان، يروي عن هلال، وتمتام، والمصريين

حدثنا أبي، ثنا محمد بن إسحاق بن إبراهيم، ثنا أبو الأحوص محمد بن الهيثم، ثنا ابن عفير، ثنا الفضل بن المختار، عن هشام، عن الحسن، عن أنس قال: قال رسول الله ﷺ: «من أتى الجمعة فليغتسل»

حدثنا أبي، ثنا محمد بن إسحاق بن إبراهيم أبو العباس، ثنا أحمد بن حازم الغفاري، ثنا أبو نعيم، ثنا عبد السلام، عن إسحاق بن أبي فروة، عن نافع، عن ابن عمر قال: قال رسول الله ﷺ: «لا تبولوا في الماء الناقع»

حدثنا أبو إسحاق بن حمزة، ثنا محمد بن إسحاق بن إبراهيم، ثنا أحمد بن حازم، ثنا بكر بن عبد الرحمن، ثنا عيسى بن المختار، عن ابن أبي ليلى، عن الحكم، عن عبد الكريم، عن حميد بن عبد الرحمن، عن ابن عباس، عن عمر بن الخطاب، سمعت رسول الله ﷺ يقول: «من أتى الجمعة فليغتسل»

حدثنا أبو بكر محمد بن عبيد الله بن المرزبان، ثنا أبو العباس محمد بن إسحاق الطبري، ثنا عبد الرحمن بن خالد بن نجيح المقرئ، ثنا علي بن الحسن السامي، ثنا مالك بن أنس، عن ربيعة، عن ابن المسيب، عن زيد بن ثابت، وأبي هريرة، عن رسول الله ﷺ: أنه دعا بالماء فتوضأ مرة مرة، وقال: «هذا الذي لا يقبل الله العمل إلا به»، وتوضأ مرتين وقال: «هذا يضاعفه الله للأجر»، وتوضأ ثلاثا ثلاثا وقال: «هذا وضوئي ووضوء الأنبياء قبلي، صلوات الله عليهم أجمعين»

1535

محمد بن إبراهيم بن داود الجرباذقاني أبو عبد الله شيخ ثقة، صاحب أصول، قدم سنة إحدى عشرة وثلاثمائة

حدثنا أبو عبد الله محمد بن الحسن بن معاذ، ثنا محمد بن إبراهيم بن داود، ثنا أحمد بن الأسود بن الهيثم الحنفي، ثنا خلاد بن بزيع الباهلي، ثنا مبارك، عن الحسن، عن سمرة قال: «نهى رسول الله ﷺ أن تصبر البهيمة، وأن يؤكل لحمها إذا صبرت»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن داود، ثنا السوسي أبو عمر الحلبي، ثنا حجاج، ثنا ورقاء، عن أبي الزناد، عن عكرمة، عن ابن عباس قال: «طاف رسول الله ﷺ في حجته على بعيره، واستلم الركن بمحجنه»

حدثنا عبد الله بن محمد بن الحجاج، ثنا محمد بن إبراهيم بن داود الجرباذقاني أبو عبد الله، ثنا إسحاق بن سيار، ثنا عون بن عمارة، عن عمران القصير، عن ابن أبي نجيح، عن أبيه، عن عبد الله بن عمرو قال: «حججت مع النبي ﷺ، وأبي بكر، وعمر فلم يصوموه، وأنا لا آمر ولا أنهى عنه»

1536

محمد بن علي البزاز الأصبهاني يروي عن رستة

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن علي البزاز الأصبهاني، ثنا عبد الرحمن بن عمر رستة، ثنا أبو داود الطيالسي، ثنا أبو عبادة الأنصاري، عن الزهري، عن محمد بن جبير بن مطعم، عن أبيه قال: كنا مع رسول الله ﷺ بالجحفة فقال: «أليس تشهدون أن لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، وأني رسول الله، وأن هذا القرآن جاء من عند الله؟» قلنا: بلى قال: «فإن هذا القرآن طرفه بيد الله، وطرفه بأيديكم، فتمسكوا به؛ فإنكم لن تهلكوا ولا تضلوا بعده أبدا»

1537

محمد بن غياث بن إسحاق بن إبراهيم أبو صالح العقيلي الأصبهاني حدث بالكوفة، عن محمد بن عاصم، وأسيد

حدثنا أبو بكر الطلحي، ثنا محمد بن غياث بن إسحاق الأصبهاني بالكوفة سنة إحدى وتسعين، ثنا أسيد بن عاصم، ثنا سعيد بن سليمان، ثنا عبد الصمد بن سليمان الأزرق، ثنا خصيب بن جحدر، عن حبيب بن حيان، عن أبي سعيد الخدري: أن مخنثا أتي به النبي ﷺ مخضوب اليدين والرجلين، فجعل الناس يخفقونه بنعالهم، فقال رسول الله ﷺ: «احذروا هذا وأصحابه على نسائكم»، قالوا: أفلا نقتله يا رسول الله؟ قال: «إني نهيت عن ضرب المصلين»

1538

محمد بن جعفر بن محمد بن سعيد أبو بكر الأشعري القزاز شيخ كثير الحديث ثقة، يروي عن عمرو بن علي، وحميد بن مسعدة، والناس، حدثنا عنه القاضي والجماعة

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو بكر محمد بن جعفر الأشعري، ثنا حميد بن مسعدة، ثنا جعفر بن سليمان، ثنا ثابت، عن أنس بن مالك قال: «كان رسول الله ﷺ يسمع بكاء الصبي في الصلاة فيقرأ بالسورة الخفيفة أو الخفية» شك جعفر

حدثنا عبد الله بن محمد بن الحجاج، ثنا أبو بكر محمد بن جعفر بن سعيد الملحمي المديني، ثنا عبد الله بن أحمد بن كليب المرادي، حدثني حسين بن علي النيسابوري، ثنا إسماعيل بن عبد الكريم، عن عمه عبد الصمد بن معقل، عن وهب بن منبه، عن أخيه همام بن منبه، عن أبي هريرة عن النبي ﷺ قال: "قال داود النبي ﷺ: إدخالك يديك في فم التنين إلى أن تبلغ المرفق فيقضمها خير لك من أن تسأل من لم يكن له شيء ثم كان"

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا أبو بكر محمد بن جعفر الأشعري، ثنا حميد بن مسعدة، ثنا سفيان، عن هشام، عن عكرمة، عن ابن عباس، «أن النبي ﷺ تزوج ميمونة وهو محرم»

1539

محمد بن أحمد بن أيوب بن الصلت المقرئ أبو الحسن بن شنبوذ البغدادي قدم أصبهان سنة ثلاث وثلاثمائة، وقال أبو العباس بن محمود: حدثناه سنة إحدى عشرة وثلاثمائة

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو الحسن محمد بن أحمد بن أيوب البغدادي قدم علينا، ثنا علي بن بشر بن هلال، ثنا إسحاق بن إبراهيم الصنعاني، ثنا سعيد بن سالم القداح، عن علي بن صالح، عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله ﷺ: «انظروا إلى من هو أسفل منكم؛ فإنه أجدر أن لا تزدروا نعمة الله»

حدثنا عبد الله بن محمد بن الحجاج، ثنا أبو الحسن محمد بن أحمد بن أيوب بن الصلت، حدثني عمرو بن أحمد بن عمرو بن السرح، ثنا هارون بن سعيد بن الهيثم، ثنا خالد بن نزار، حدثني إبراهيم بن طهمان، حدثني شعبة بن الحجاج، عن قتادة، عن عباس يعني الجشمي، عن أبي هريرة، أنه قال: قال رسول الله ﷺ: «في القرآن ثلاثون آية شفعت لصاحبها حتى غفر له»

1540

محمد بن حمدويه بن سهل أبو نصر المروزي قدم أصبهان، حدث عنه أبو سعيد الزعفراني

حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن جشنس، ثنا محمد بن حمدويه أبو نصر المروزي ببغداد، ثنا أبو الموجه محمد بن عمرو، ثنا عبد الله بن عثمان عبدان، ثنا أبو حمزة السكري، سمعت محمد بن عبيد الله يحدث، عن عطاء، عن ابن عباس أن رسول الله ﷺ قال: «الشريك شفيع، والشفعة في كل شيء»

1541

محمد بن عمرو أبو مسلم الخياط

حدثنا محمد بن أحمد بن يعقوب، ثنا أبو مسلم الخياط محمد بن عمرو، ثنا حجاج بن يوسف، ثنا النعمان بن عبد السلام، عن إسرائيل، عن أبي إسحاق، عن أبي الأحوص، عن عبد الله قال: «من أقام الصلاة ولم يؤت الزكاة فلا صلاة له»

1542

محمد بن عبد العزيز الداركي التاجر أبو عبد الله كتب عن أبي مسعود مصنفاته، وسمع الرمادي، والحسن بن الصباح

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن عبد العزيز الأصبهاني الداركي، ثنا أحمد بن الفرات، ثنا أبو زهير المروذي، ثنا أبو عبيدة بن الأشجعي، عن الأشجعي، عن سفيان الثوري، عن علقمة بن مرثد، عن سليمان بن بريدة، عن أبيه قال: قال رسول الله ﷺ: «ليس شيء إلا وهو أطوع لله من ابن آدم»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن عبد العزيز التاجر، ثنا الرمادي، ثنا فهد بن حيان، ثنا المفضل بن لاحق، عن محمد بن المنكدر، عن جابر قال: قال النبي ﷺ: «الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة»

1543

محمد بن أحمد بن إبراهيم القطان أبو عبد الله والد أبي عمر القطان شيخ ثقة، توفي في شعبان سنة خمس عشرة وثلاثمائة

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن أحمد بن إبراهيم القطان، ثنا عبد الله بن محمد بن يحيى بن أبي بكير، ثنا إبراهيم بن طهمان، عن الحجاج، عن قتادة، عن أبي نضرة، عن أبي سعيد قال: قال رسول الله ﷺ: «في كل صلاة قراءة بفاتحة الكتاب وما تيسر»

حدثنا الحسن بن إسحاق بن إبراهيم، ثنا محمد بن أحمد بن إبراهيم القطان، ثنا مهران بن أبي الحسن الشيباني، ومحمد بن عمر بن يزيد قالا: ثنا محمد بن أبان العنبري، ثنا المعلى بن هلال، عن عبيد الله بن عمر، عن نافع، عن ابن عمر قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا رأيت أخاك قتيلا أو مصلوبا فصل عليه»

حدثنا أحمد بن عبيد الله بن محمود، ثنا محمد بن أحمد بن أفركويه القطان، ثنا إسماعيل بن يزيد، ثنا سفيان بن عيينة، عن أبي الزبير، عن جابر قال: «قضاني رسول الله ﷺ وزادني»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن أحمد، ثنا عبد الله بن عبد الوهاب، ثنا أحمد بن الأزهر، ثنا يزيد بن عبيد، ثنا علي بن حوشب، عن مكحول قال: «ذل من لا سفيه له»

1544

محمد بن إبراهيم بن سالم بن عبد الله أبو عبد الله القرشي يعرف بابن شاوال كان يسكن ملنجة، يروي عن الحسن بن عرفة، وعلي بن داود القنطري وغيرهما

حدثنا الحسن بن إسحاق بن إبراهيم، ثنا محمد بن إبراهيم بن سالم، ثنا يوسف بن موسى القطان، ثنا يحيى بن سليم، سمعت عبد الله بن عثمان يحدث، عن إسماعيل بن عبيد بن رفاعة، عن أبيه، عن رفاعة قال: قال رسول الله ﷺ: «يبعث التاجر يوم القيامة فاجرا، إلا من اتقى، وبر، وصدق»

حدثنا أبي، ثنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن سالم، ثنا الحسن بن أبي الربيع، ثنا حسين بن علي الجعفي، عن محمد بن السماك، عن عائذ، عن عطاء، عن عائشة قالت: قال رسول الله ﷺ: "من خرج في هذا الوجه لحج أو عمرة فمات فيه، لم يعرض ولم يحاسب، وقيل: ادخل الجنة ". فقال رسول الله ﷺ: «إن الله عز وجل ليباهي بالطائفين»

1545

محمد بن إسماعيل بن سلمة أبو جعفر جار محمد بن يحيى بن منده، ضعيف، ذكر أنه اشترى جزءا فكان يرويه

حدثنا الحسين بن محمد بن علي، ثنا محمد بن إسماعيل بن سلمة، ثنا الهيثم بن خالد، ثنا حفص بن عمر الأيلي، ثنا شعبة، ومسعر، ثنا أبو السفر، حدثني ابن عباس، أن النبي ﷺ قال لأصحابه في خطبته: «جددوا الإيمان في قلوبكم، من كان على حرام رغب له عنه تحول إلى غيره، ومن أحسن من محسن من مؤمن وقع ثوابه على الله عز وجل في عاجل دنياه وآجل آخرته، ومن دعا بدعوات ليس بإثم أو قطيعة رحم استجيب له»

1546

محمد بن الحسين بن دعبل أبو طالب الخزاعي

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا أبو طالب محمد بن الحسين بن دعبل الخزاعي، ثنا أبو سعيد الأشج، سمعت أبا نعيم يقول: سمعت سفيان الثوري يقول: دخلت على جعفر بن محمد فقلت: أوصني، قال: «لا مروة لكذوب، ولا راحة لحسود، ولا أحبة لبخيل، ولا إخاء لملول، ولا سؤدد لسيئ الخلق» الحديث

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا أبو طالب محمد بن الحسين بن دعبل الخزاعي، ثنا سويد بن سعيد، ثنا عبد الرحيم بن زيد العمي، عن أبيه، سمعت سعيد بن المسيب، عن أبي هريرة قال: «ما أصبت إلا بثلاثة، بموت النبي ﷺ وكنت صويحبه وخويدمه، وبقتل عثمان، والمزود، فقلنا وما قصة المزود؟» فذكر حديث المزود بطوله. وحدثنا أبو محمد بن حيان، أنا أبو طالب محمد بن علي بن دعبل، ثنا سويد به

1547

محمد بن عمر بن عبد الله بن الحسن بن حفص الهمداني الذكواني أبو عبد الله المعدل المأمون توفي سنة أربع عشرة وثلاثمائة، يروي عن الأصبهانيين والعراقيين: الرمادي، ويحيى بن أبي طالب وغيرهما، كان إليه التزكية

حدثنا عبد الله بن محمد بن الحجاج، ثنا أبو عبد الله محمد بن عمر بن عبد الله بن الحسن، ثنا أحمد بن عصام، ثنا مؤمل بن إسماعيل، ثنا سفيان، عن عبد الرحمن بن الأصبهاني، عن أبي حازم، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله ﷺ: «أطفال المسلمين في جبل في الجنة يكفلهم إبراهيم وسارة حتى يدفعوهم إلى آبائهم يوم القيامة»

حدثنا أبو إسحاق بن حمزة، ثنا حمزة، ثنا أبو عبد الله محمد بن عمر بن عبد الله بن الحسن، ثنا أحمد بن منصور، ثنا عبيد الله بن موسى، ثنا إسرائيل، عن عبد الأعلى، عن محمد بن علي، وعبد الرحمن بن أبي ليلى، عن علي قال: انكسفت الشمس فقام علي فركع خمس ركعات وسجد سجدتين، ثم فعل في الركعة الثانية مثل ذلك ثم قال: «ما صلاها بعد رسول الله ﷺ أحد غيري»

حدثنا علي بن عبد الله بن محمد بن عمر، ثنا جدي محمد بن عمر، ثنا أحمد بن منصور، ثنا الأحوص بن جواب، ثنا عمار بن رزيق، عن أبي إسحاق، عن عاصم بن ضمرة، عن علي قال: قال رسول الله ﷺ: «قد عفوت لكم عن الخيل والرقيق»

حدثنا عبد الله بن محمد بن عمر بن عبد الله، ثنا أبي، ثنا محمد بن العباس، ثنا أبو سفيان صالح بن مهران، ثنا النعمان بن عبد السلام، عن سفيان، عن محمد بن عجلان، ومحمد بن إسحاق، عن عاصم بن عمر بن قتادة، عن محمود بن لبيد، عن رافع بن خديج قال: قال رسول الله ﷺ: «أسفروا بصلاة الصبح؛ فإنه أعظم للأجر»

حدثنا الحسن بن إسحاق بن إبراهيم بن زيد، ثنا محمد بن عمر بن عبد الله بن الحسن، ثنا يحيى بن أبي طالب، ثنا نصر بن حماد، ثنا شعبة، ثنا عباد بن منصور، عن ابن سيرين، عن عمران بن حصين قال: كنا مع رسول الله ﷺ فناموا حتى طلعت الشمس، فأمرهم رسول الله ﷺ أن يتوضؤوا ويصلوا ركعتي الفجر ويصلوا العصر، فرأى رجلا متنحيا قال: «ما له؟» قالوا: أصابته جنابة، فأمره رسول الله ﷺ أن يتوضأ ويصلي، أو كما قال"

1548

محمد بن الحسين بن أحمد بن محمد بن حفص أبو بكر الهمذاني العدل الثقة، توفي سنة ست عشرة وثلاثمائة، يروي عن أحمد بن عصام وأحمد بن مهدي

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن الحسين، ثنا أحمد بن مهدي، ثنا ثابت بن محمد الزاهد، ثنا سفيان الثوري، عن أبي الزبير، عن جابر عن النبي ﷺ قال: «لا يقطع الصلاة الكثر، ولكن تقطعها القهقهة»

حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن محمد المعدل، ثنا أبو بكر محمد بن الحسين بن أحمد، ثنا سهل بن الفرخان، ثنا أبو أيوب سليمان ابن بنت شرحبيل، ثنا أبو الفيض، ثنا الأوزاعي، عن يونس بن يزيد، عن الزهري، عن عبد الله بن كعب بن مالك، عن أبيه كعب بن مالك أحد الثلاثة الذين تاب الله عليهم قال: قال رسول الله ﷺ: «من رأى في منامه أنه يجامع فاستيقظ على جفاف فلا غسل عليه، ومن رأى في منامه أنه يجامع فاستيقظ على بلل فعليه الغسل»

حدثنا عبد الله بن محمد بن الحجاج، ثنا محمد بن الحسين، ثنا أسيد، ثنا الحسين، ثنا سفيان، عن ابن جريج، عن مجاهد، في قوله: {وقثائها وفومها} قال: «فومها خبزها»

حدثنا أبو بكر أحمد بن محمد بن القطان المغازلي ثنا أبو بكر محمد بن الحسين بن أحمد، ثنا إبراهيم بن فهد، ثنا عبد الله بن إبراهيم، ثنا عبد الله بن عمر، عن نافع، عن ابن عمر قال: ما طلع النبي ﷺ على المدينة قافلا من سفر قط إلا قال: «يا طيبة، يا سيدة البلدان»

1549

محمد بن سعيد بن القاسم أبو بكر الشافعي، يروي عن أبي مسعود، وعبد الله بن يحيى بن أبي بكير

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن سعيد بن القاسم الشافعي، ثنا أبو مسعود، ثنا عاصم بن مهجع، عن عبد الواحد بن زياد، عن زمام، عن عطاء، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله ﷺ: خذوا زينة الصلاة "، قالوا: يا رسول الله، وما زينة الصلاة؟ قال: «البسوا نعالكم وصلوا فيها»

1550

محمد بن عبيد الله بن شهاب أبو عبد الله شيخ دين، كان يرشح للعدالة، يتولى لعمر بن عبد الله بن الحسن، روى عن يعقوب، عن أبي يعقوب، وطبقته

ثنا أبو عبد الله محمد بن عبيد الله بن شهاب، ثنا يعقوب بن أبي يعقوب، ثنا العلاء بن عمرو الحنفي، ثنا عبد الرحيم بن سليمان، وعلي بن هاشم، عن زكرياء، عن أبي إسحاق، عن البراء قال: قال رسول الله ﷺ: «لولا أن تبطر قريش لأخبرتها ما لها عند الله عز وجل»

حدثنا محمد بن أحمد بن جعفر الأنج، ثنا أبو عبد الله محمد بن عبيد الله بن شهاب، ثنا محمد بن عاصم، ثنا أبو داود، ثنا شعبة، عن سليمان، عن الأعمش، سمعت أبا عمرو الشيباني يحدث، عن أبي مسعود، عن رسول الله ﷺ قال: "من دل على خير فله مثل أجر عامله، أو قال: فاعله"

حدثنا أبو عمر محمد بن عبد الله بن معروف ثنا أبو عبد الله محمد بن عبيد بن شهاب ثنا هارون بن سليمان، ثنا عبد الرحمن بن مهدي، ثنا سفيان، ثنا طلحة بن مصرف، عن أنس، «أن النبي ﷺ كان يمر بالتمرة، فلولا أنه كان يرى أن تكون صدقة لأكلها»

1551

محمد بن إبراهيم بن يوسف أبو علي الحافظ يعرف بابن أفرجة كان أحد من يذاكر ويحفظ الكثير، توفي سنة سبع وثلاثمائة

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن إبراهيم بن يوسف أبو علي بن أفرجة الحافظ، حدثني محمد بن الحارث المخزومي المدني، ثنا أبو مصعب الزهري، ثنا عبد العزيز بن محمد الدراوردي، عن صفوان بن سليم، عن عطاء بن يسار، عن أبي سعيد الخدري أن رسول الله ﷺ ركب حمارا إلى قباء يستخير في العمة، والخالة فأنزل الله عز وجل: لا ميراث لهما " قال سليمان: تفرد به المخزومي، ولا أعلم أحدا ذكره إلا بخير

حدثنا عبد الله بن محمد بن مندويه، ثنا أبو علي محمد بن إبراهيم بن يوسف، ثنا محمد بن سنان البصري، ثنا عمر بن حبيب القاضي، ثنا سليمان التيمي، وعوف، وداود بن أبي هند، عن أبي عثمان، عن سلمان قال: قال رسول الله ﷺ: «من أتى المسجد فهو زائر الله، وحق على الله أن يكرم زائره»

1552

محمد بن سعيد بن إسحاق العسال أبو عبد الله

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو عبد الله محمد بن سعيد بن إسحاق العسال، ثنا أيوب بن سليمان الصغدي، ثنا عبد العزيز بن موسى أبو روح، ثنا سيف بن محمد ابن أخت سفيان، عن عبيد الله بن عمر، عن أبي الزناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله ﷺ: «يحسر الفرات عن جبل من ذهب، فيقتتلون عليه، فيقتل عليه من كل مائة تسعة وتسعون»

1553

محمد بن جعفر الطهراني أبو بكر يروي عن إسماعيل بن يزيد القطان كتاب إبراهيم بن الأشعث عن الفضيل

حدثنا أبي، ثنا أبو بكر محمد بن جعفر الطهراني، ثنا أبو مسعود، ثنا الحسين بن علي، ثنا زائدة، عن السدي، عن عبد خير قال: سمعت علي بن أبي طالب يقول: «إن خير من ترك نبيكم ﷺ من بعده أبو بكر، ثم عمر، وقد عرفت الثالث»

1554

محمد بن هارون بن يوسف أبو عبد الله يروي عن أبي حذافة

حدثنا محمد بن الحسن بن معاذ، ثنا محمد بن هارون، ثنا إبراهيم بن مرزوق، ثنا حبان بن هلال، ثنا مبارك، عن الحسن، عن جابر أن رسول الله ﷺ قال: «لا يمرض مؤمن ولا مؤمنة، ولا مسلم ولا مسلمة، إلا حط الله به خطاياهما»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو عبد الله محمد بن هارون بن يوسف، ثنا أبو حذافة أحمد بن إسماعيل السهمي، ثنا أبو ضمرة، ثنا أبو سهيل بن مالك، عن أبيه، عن حذيفة قال: قال النبي ﷺ: "أربع من كن فيه جمع له خير الدنيا والآخرة: من رزقه الله جسدا صابرا، ولسانا ذاكرا، وقلبا شاكرا، وزوجة صالحة"

1555

محمد بن يوسف بن الوليد أبو عبد الله التيمي شيخ ثقة، يروي عن أبي مسعود، والحسين بن حمران، وأبي بشر

حدثنا أبو إسحاق بن حمزة، ثنا أبو عبد الله بن يوسف بن الوليد، ثنا عبد الله بن عمر، ثنا إبراهيم بن صدقة، ثنا سفيان بن حسين، عن الزهري، عن سعيد بن المسيب، عن أبي هريرة عن النبي ﷺ قال: «هذه الحبة السوداء فيها دواء من كل داء إلا السام، وهو الموت»

حدثنا أبو محمد بن حيان، والقاضي أبو أحمد قالا: ثنا محمد بن يوسف بن الوليد، ثنا أبو مسعود، ثنا محمد بن يوسف الفريابي، ثنا سفيان، عن أبي إسحاق، عن عبد الله بن عطاء، عن عقبة بن عامر، عن عمر عن النبي ﷺ قال: «ما من مسلم يتوضأ فيحسن الوضوء، ثم يشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمدا عبده ورسوله، إلا فتحت له ثمانية أبواب من الجنة، يدخل من أيها شاء»

1556

محمد بن مملك الأصبهاني روى عن أحمد بن عصام

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن مملك الأصبهاني، ثنا أحمد بن عصام، ثنا أبو أحمد الزبيري، ثنا مسعر بن كدام، عن الأعمش، عن مسلم البطين، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس قال: «إنما سمي الإنسان، لأنه عهد إليه فنسي» قال سليمان بن أحمد: تفرد به أحمد عن أبي أحمد، عن مسعر

1557

محمد بن الحسن بن عبد الله بن مصعب بن سلم بن كيسان الثقفي من قرية يوان بباب البلد

حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن الفضل، ثنا أبو عبد الله محمد بن الحسن بن عبد الله الثقفي، ثنا سهل بن عثمان، ثنا مروان بن معاوية، ثنا إسماعيل بن سميع، عن يحيى بن أبي كثير، أن أبا بكر قال لأبي عبيدة بن الجراح: هلم أبايعك؛ فإني سمعت رسول الله ﷺ يقول: «إنك أمين هذه الأمة»، فقال أبو عبيدة: «لم أكن لأفعل، أؤم بين يدي رجل أمر رسول الله ﷺ يؤمنا حتى قبض»

1558

محمد بن الفضل بن الخطاب العنبري أبو عبد الله من قرية ماربانان، شيخ ثقة، كثير الحديث

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا محمد بن الفضل بن الخطاب العنبري، ثنا محمد بن عمر البغلاني، ثنا خالد بن يزيد، ثنا فضيل بن عياض، عن أبي هارون، عن أبي سعيد عن النبي ﷺ قال: «من أطعم مسلما جائعا أطعمه الله من ثمار الجنة»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن الفضل بن الخطاب، ثنا يحيى بن عبدك، ثنا عبد الصمد بن عبد العزيز العطار، ثنا جسر بن فرقد، عن الحسن، عن عبد الرحمن بن سمرة قال: قال رسول الله ﷺ: «يا عبد الرحمن، لا تسأل الإمارة؛ فإنك إن أعطيتها عن مسألة وكلت إليها، وإن أعطيتها عن غير مسألة أعنت عليها، وإذا حلفت على يمين فرأيت غيرها خيرا منها فكفر عن يمينك، وأت الذي هو خير»

1559

محمد بن أحمد بن الخطاب أبو بكر

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا أبو بكر محمد بن محمد بن الخطاب، ثنا موسى بن عبد الرحمن بن مهدي، ثنا أبي، ثنا سفيان، عن محمد بن المنكدر، وإبراهيم بن ميسرة، عن أنس بن مالك، «أن رسول الله ﷺ صلى الظهر بالمدينة أربعا، وصلى العصر بذي الحليفة ركعتين»

1560

محمد بن جعفر بن الهيثم بن يحيى بن فرقد الضبي المعبر الواذاري صاحب التفسير لعبد الرزاق عن سلمة بن شبيب

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا محمد بن جعفر المعبر، ثنا محمد بن هارون، ثنا أبو أسامة، عن داود الأودي، عن أبيه، عن أبي هريرة عن النبي ﷺ في قوله عز وجل: {عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا} قال: «هو المقام الذي أشفع فيه لأمتي»

حدثنا محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أبو جعفر محمد بن جعفر بن الهيثم بن يحيى بن فرقد الضبي، ثنا محمد بن يحيى بن فياض الزماني، ثنا سعيد بن عمرو بن الزبير، ثنا عبد الله بن عبد العزيز، عن ابن شهاب، عن عطاء بن يزيد، عن أبي أيوب أن رسول الله ﷺ قال: «أول من يختصم يوم القيامة الرجل وامرأته، والله ما ينطق لسانها، لكن يداها ورجلها تشهد عليها بما كانت تغيب لزوجها، وتشهد عليه يداه ورجلاه بما كان يؤذيها» الحديث

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا محمد بن جعفر المعبر، ثنا إسماعيل بن بشر، ثنا عبد الأعلى، ثنا عبيد الله، عن نافع، عن ابن عمر، عن أبي لبابة، «أن النبي ﷺ نهى عن قتل الجنان التي في البيوت»

1561

محمد بن سليمان الوكيل كتب عنه في مجلس عبد الله أخي رستة

حدثنا محمد بن إبراهيم بن علي، ثنا محمد بن جعفر الأشعري، ثنا أبو عبد الله محمد بن سليمان الوكيل في مجلس عبد الله بن عمر، ثنا الربيع بن يحيى، وأظن قد سمعت من الهيثم بن خالد، ثنا شعبة، ثنا مسعر بن كدام قال: سمعت الوليد بن سريع قال: سمعت عمرو بن حريث أنه سمع النبي ﷺ قرأ في صلاة الصبح {فلا أقسم بالخنس}، الجوار الكنس"

1562

محمد بن عبد الرحمن بن زياد أبو جعفر الأرزناني توفي سنة اثنتين وعشرين وثلاث مائة

حدثنا أبو إسحاق بن حمزة، حدثني أبو جعفر محمد بن عبد الرحمن بن زياد، ثنا أحمد بن مهران، ثنا خالد بن مخلد، حدثني مالك، عن أبي الزناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة قال: سمعت رسول الله ﷺ يقول: لا يمنعن أحدكم جاره أن يغرز خشبة في جداره " ثم قال أبو هريرة: أراكم عنها معرضين، والله لأرمين بها بين أكتافكم. تفرد به خالد عن مالك، عن أبي الزناد

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن عبد الرحمن، أنا أحمد بن مهران، ثنا الحسن بن قتيبة، ثنا سفيان، عن عبد الله بن عمر، عن نافع، عن ابن عمر، عن حفصة قالت: «كان النبي ﷺ يصلي ركعتي الفجر فى بيته خفيفتين»

1563

محمد بن حمزة بن عمارة بن حمزة بن يسار بن عثمان أبو عبد الله توفي سنة إحدى وعشرين وثلاثمائة، أحد الفقهاء، يروي عن أبي مسعود، وعباس الدوري

حدثنا الحسن بن إسحاق بن إبراهيم بن زيد، ثنا محمد بن حمزة، ثنا يعقوب بن سفيان، ثنا عمر بن راشد، ثنا عبد الرحمن بن عقبة بن سهل، عن أبيه، عن سعيد بن المسيب، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله ﷺ: «من صام يوما من رمضان يحفظ فيه طرفه، ولسانه، وفرجه، وبطنه، أوجب الله له الجنة»

حدثنا إبراهيم بن محمد بن حمزة، ثنا أبي محمد بن حمزة، ثنا يزيد بن المبارك الفسوي، ثنا سلمة بن الفضل، ثنا أبو حمزة السكري، عن سليمان الشيباني، عن أبي الأحوص، عن عبد الله بن مسعود قال: قال رسول الله ﷺ: «للجنة باب يقال له الريان، يدخله الصائمون»

1564

محمد بن محمد بن يونس الأبهري يروي عن يونس بن حبيب، وأسيد بن عاصم، وأحمد بن عصام، توفي سنة ثلاث وثلاثين

حدثنا أبو بكر أحمد بن محمد بن إبراهيم القطان، ثنا محمد بن يونس، ثنا إبراهيم بن فهد، ثنا عبد الله بن رجاء، ثنا سليمان بن عمرو، وعن حلام القيسي، عن مسعود بن خراش، عن حذيفة قال: أتى رسول الله ﷺ على سباطة بالمدينة فقال: «أمعك ماء؟» قلت: نعم، فتوضأ ومسح على خفيه ثم دخل فصلى"

1565

محمد بن عبد الله بن محمد بن عمران المعدل يروي عن موسى بن هارون

حدثنا محمد بن علي بن عاصم، ثنا محمد بن عبد الله بن محمد بن عمران، ثنا موسى بن هارون، ثنا محمد بن عبد الوهاب الحارثي، ثنا سفيان بن عيينة، عن عبد الله بن دينار، عن ابن عمر، «أن النبي ﷺ كان يصلي بعد الجمعة ركعتين» قال موسى: غريب، لم نجده من حديث ابن عيينة إلا عنده

حدثنا أبو إسحاق بن حمزة، ثنا محمد بن عبد الله بن محمد بن عمران، ثنا محمد بن أحمد بن النضر، ثنا وضاح بن يحيى، ثنا أبو معاوية، عن عمر بن بشير، عن عمران بن سلم، عن مسعد بن علقمة، عن علي قال: كان رسول الله ﷺ يأمر بلالا أن يرتل في الأذان ويحدر في الإقامة"

1566

محمد بن الحسن أبو بكر الجوري أحد المتعبدين، صحب سهل بن عبد الله، وانتقل إلى دمشق ومات بها

حدثنا عبد الله بن محمد بن الحجاج، ثنا محمد بن الحسن أبو بكر الجوري، ثنا الحسن بن سهل السكري، ثنا سعيد بن مالك بن عيسى، ثنا عبد الله بن الأشعث الحراني، ثنا الأعمش، عن إبراهيم، عن علقمة، والأسود، عن علي بن أبي طالب قال: قال رسول الله ﷺ: «العدة دين، ويل لمن وعد ثم أخلف ويل لمن وعد ثم أخلف» قالها ثلاثا

1567

محمد بن إسحاق بن إبراهيم السكري حدث عن أسيد بن عاصم

حدثنا عبد الله بن محمد بن مندويه، ثنا محمد بن إسحاق السكري، ثنا أحمد بن عصام، ثنا أبو أحمد، ثنا مسعر، عن عبد الله بن أبي السفر، عن الشعبي، عن بعض آل خارجة، أنه قرأ على رجل قد عرض له فاتحة الكتاب غدوة وعشية ثلاث مرار، فقطع له قطيعا من غنم، فوجد في نفسه منه، فذكر ذلك للنبي ﷺ فقال: «من أخذ برقية باطل، فقد أخذت برقية حق»

حدثنا أبو بكر الطلحي، ثنا أبو صالح محمد بن غياث الأصبهاني بالكوفة، ثنا عمي محمد بن إسحاق بن إبراهيم، ثنا محمد بن مصفى، ثنا عباس بن إسماعيل الهاشمي، ثنا سليمان بن أيوب بن موسى بن طلحة بن عبيد الله، حدثني أبي، عن جدي، عن موسى، عن أبيه طلحة قال: «سماني رسول الله ﷺ، أحسبه يوم أحد، طلحة الخير، ويوم العشير طلحة الفياض، ويوم خيبر طلحة الجود»

1568

محمد بن جعفر بن حيان أبو عبد الله الضرير والد أبي الشيخ، توفي في جمادى الأولى سنة تسع عشرة وثلاثمائة، يروي عن الحسين بن حفص، ويونس بن حبيب، وأحمد بن عصام، وأحمد بن يونس، وعامة الأصبهانيين

حدثنا أبو محمد عبد الله بن محمد بن جعفر بن حيان، حدثني أبي، ثنا أحمد بن يونس الضبي، ثنا محمد بن جعفر المدائني، ثنا حمزة الزيات، عن أبي سفيان، عن أبي نضرة، عن أبي سعيد قال: قال رسول الله ﷺ: «علم الإيمان الصلاة، فمن فرغ لها قلبه وحاذ عليها بجدها ووقتها وسننها فهو مؤمن»

1569

محمد بن عبد الله بن أحمد الصفار سكن نيسابور، أحد العباد، روى عن أحمد بن عصام

حدثنا محمد بن الحسين بن محمد بن موسى السلمي الصوفي، ثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار الأصبهاني، ثنا أحمد بن عصام، ثنا أبو بكر الحنفي، ثنا سفيان، عن أبي الزبير، عن جابر قال: قال رسول الله ﷺ: «لا يضر المرأة الجنب، ولا الحائض أن لا تنقض شعرها إذا أصاب الماء شؤن الرأس» الشك من أحمد بن عصام

1570

محمد بن عبد الله بن سعيد بن هارون الأصبهاني أبو بكر سكن بغداد

حدثنا أبو بكر محمد بن عبد الرحمن بن الفضل، ثنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن سعيد بن هارون الأصبهاني، ببغداد، ثنا أبو يعلى يعقوب بن محمد بن أبي الربيع البصري، ثنا أبو أحمد سلمة بن محمد السمرقندي، ثنا خالد بن يزيد العمري، ثنا شعبة، عن يحيى بن أبي سليم، عن سعيد المقبري، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله ﷺ في قوله عز وجل: {يومئذ تحدث أخبارها}، «هل تدرون ما أخبارها؟» قالوا: الله ورسوله أعلم قال: "فإن أخبارها أن تقول: عمل علي في يوم كذا كذا، وفي يوم كذا كذا"

1571

محمد بن عبد الله بن العباس أبو عيسى المافروخي التانئ ثقة، يحدث عن الأصبهانيين، يروي عن أحمد بن يونس

حدثنا الحسين بن علي بن أحمد بن بكر، ثنا محمد بن عبد الله بن العباس بن مافروخ المافروخي أبو عيسى، ثنا عبد الله بن محمد بن سنان، ثنا كثير بن يحيى، ثنا سلام بن سعيد، ثنا عبد الرحمن السراج، عن نافع، عن ابن عمر أن النبي ﷺ واصل، فواصل الناس، فشق عليهم الوصال، فنهاهم رسول الله ﷺ عن الوصال، فقالوا: يا رسول الله، إنك تواصل، فقال: «إني لست كهيئتكم، إني أطعم وأسقى»

حدثنا عمر بن مافروخ، ثنا أحمد بن يونس، ثنا عثمان بن أبي شيبة، ثنا وكيع، عن مالك، عن عبد الله بن عمر التميمي، ثنا أبو عيسى محمد بن عبد الله بن العباس بن مافروخ، ثنا أحمد بن يونس، ثنا عثمان بن أبي شيبة، ثنا وكيع، عن مالك، عن عبد الله بن نيار، عن عروة، عن عائشة قالت: قال رسول الله ﷺ: «إنا لا نستعين بمشرك»

1572

محمد بن عمر بن حفص الجورجيري أبو جعفر خال أبي بكر الصفار، توفي في ربيع الأول سنة ثلاثين وثلاثمائة

حدثنا أبو إسحاق بن حمزة، ثنا محمد بن عمر بن حفص، ثنا إسحاق بن إبراهيم، ثنا سعد بن الصلت، ثنا القاسم بن معن، عن أبي إسحاق، عن أبي الأحوص، عن عبد الله بن مسعود قال: «إن هذا القرآن مأدبة الله، فتعلموا من مأدبته ما استطعتم» الحديث. رفعه سليمان بن بلال، عن ابن عجلان

1573

محمد بن عبد الله بن الموفق بن عاصم أبو بكر والد أبي عمر المستملي، يروي عن يحيى بن مطرف، وابن النعمان، وغيرهما

حدثنا عبد الله بن محمد بن عبد الله بن الموفق أبو عمر إملاء، حدثني أبي، ثنا أحمد بن عمرو البزار، ثنا أحمد بن المعلى أبو بكر الأدمي، ثنا حفص بن عمار، ثنا مبارك بن فضالة، عن عبيد الله بن عمر، عن نافع، عن ابن عمر أن النبي ﷺ قال: «إنما أنا عبد، آكل كما يأكل العبد»

1574

محمد بن عبد الله بن أحمد بن أسيد أبو عبد الله سمع بفائدة والده من العراقيين، توفي سنة ست وثلاثين

حدثنا أبو إسحاق بن حمزة، حدثني أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن أحمد بن أسيد، ثنا محمد بن علي بن زيد الصائغ، ثنا محمد بن سليمان المكي، ثنا ثمامة بن عبيدة، ثنا أبو الزبير، عن علي بن عبد الله بن عباس، عن أبيه، سمعته يقول: قال رسول الله ﷺ: «يا بني عبد المطلب، يا بني عبد مناف، إن وليتم أمر الدنيا فلا تمنعوا أحدا يطوف بهذا البيت يصلي أي حين كان» تفرد به ثمامة عن أبي الزبير

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن عبد الله بن أحمد بن أسيد، ثنا عبد الله بن أيوب القربي، ثنا محمد بن يحيى بن أبي سمينة، ثنا يحيى بن حماد، ثنا أبو عوانة، عن أبي بشر، عن نافع، عن ابن عمر قال: قال رسول الله ﷺ: «من أتى الجمعة فليغتسل»

حدثنا علي بن محمود، ثنا محمد بن عبد الله بن أحمد بن أسيد، ثنا عبيد بن شريك، حدثني سليمان ابن بنت شرحبيل، ثنا عبد الملك بن مهران، ثنا سهل بن أسلم العدوي، عن معاوية بن قرة قال: سمعت ابن عمر يقول: قال رسول الله ﷺ: «إذا أتى على الجارية تسع سنين فهي امرأة»

1575

محمد بن القاسم بن الحسن بن مهران المديني

حدثنا الحسين بن محمد بن علي، ثنا محمد بن القاسم بن الحسن بن مهران، ثنا الحجاج بن يوسف بن قتيبة، ثنا النعمان بن عبد السلام، ثنا مسعر بن كدام، عن وبرة، عن عامر الشعبي، عن سويد بن غفلة قال: أتينا عمر وعلينا ثياب من ثياب أهل فارس أو كسرى، فقال: «إنه لا يحل من الحرير إلا ما كان كذا وكذا ثلاث أصابع أو أربع أصابع لتكفيف أو تزرير»

حدثنا أحمد بن محمد بن إبراهيم القطان، ثنا محمد بن القاسم بن مهران، ثنا أبو زرعة، ثنا عبد الله بن عمر، ثنا عبيدة، عن القاسم بن الوليد، عن الحارث العكلي، عن إبراهيم، عن أبي عبد الله الجدلي، عن خزيمة بن ثابت، عن رسول الله ﷺ قال: للمسافر ثلاثة أيام، وللمقيم يوم وليلة يمسح على الخفين"

1576

محمد بن سعيد بن إسحاق القطان من باغ عبد الله بجوبارة

حدثنا أبو إسحاق بن حمزة، حدثني أبو عبد الله محمد بن سعيد بن إسحاق، ثنا يحيى بن أبي طالب، ثنا علي بن عاصم، ثنا خالد الحذاء، عن عكرمة، عن ابن عباس قال: قسم النبي ﷺ غنما بين أصحابه وقال: «اذبحوها لمتعتكم» تفرد به علي عن خالد

حدثنا أحمد بن عبيد الله بن أحمد بن سعيد القصار، ثنا أبو عبد الله محمد بن سعيد، ثنا يحيى بن أبي طالب، ثنا شبابة بن سوار، عن أبي مالك النخعي، عن محمد بن المنكدر، عن جابر قال: رأى النبي ﷺ رجلا مجفل الرأس واللحية، فقال: "علام يشوه أحدكم نفسه؟ قال: وأشار النبي ﷺ إلى لحيته ورأسه يقول: «خذ من لحيتك ورأسك»

حدثنا عبد الله بن محمد بن مندويه، ثنا أبو عبد الله محمد بن سعيد بن إسحاق القطان، ثنا الحسن بن مكرم، ثنا روح بن عبادة، ثنا عوف، عن أبي نضرة، عن أبي سعيد الخدري عن النبي ﷺ قال: «لقد اهتز العرش لموت سعد بن معاذ»

حدثنا محمد بن أحمد بن جعفر الأبح، ثنا أبو عبد الله محمد بن سعيد، ثنا يحيى بن أبي طالب، ثنا عبد الوهاب يعني ابن عطاء، ثنا زياد الجصاص، عن الحسن، عن عبد الله بن مغفل قال: جاء رجل إلى النبي ﷺ ووجهه يسيل دما، فقال: يا رسول الله، إني مررت فنظرت إلى امرأة فأتبعتها بصري فضرب وجهي الجدار، فقال رسول الله ﷺ: «إذا أراد الله بعبد خيرا عجل عقوبة ذنبه، وإذا أراد بعبد شرا أخر عقوبته حتى يوافي يوم القيامة كأنه عير»

1577

محمد بن عبد الله أبو بكر يعرف بالدقا سمع محمد بن الجهم السمري، وأحمد بن مهدي، والناس، كانت الكتابة شأنه إلى أن توفي

ذكر أبو عمر عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب، ثنا محمد بن عبد الله الدقا، ثنا أبو سعيد النفاط قال: كنا في مجلس أبي حاتم السجستاني فإذا عجوز على عصا فانتهت إلى أبي حاتم، فقالت: السلام عليك يا أبا حاتم، فقال: وعليك السلام، مرحبا، فأنشأت تقول:

[البحر الطويل]

وما مرحب إلا كريح تنسمت ** إذا أنت لم تتبع فعالا بمرحب

فأمر بعض تلامذته فجمع لها سبعين درهما: ثم قال: «خذيه، أكلتيه بضربان الضرس، أعرفها منذ سبعين سنة»

1578

محمد بن إسماعيل بن سعيد بن عبد الله التميمي المديني أبو جعفر روى عن إسماعيل بن عمرو، والبجلي

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن إسماعيل بن سعيد بن عبد الله التميمي بالمدينة، ثنا عبد الله بن عمران، ثنا وكيع، عن شعبة، عن قتادة، عن أنس قال: «رأيت النبي ﷺ يذبح بيده»

1579

محمد بن سعيد بن داود المديني توفي سنة أربعين في جمادى الأولى

حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن سهل، ثنا محمد بن سعيد بن داود المديني، ثنا علي بن محمد الثقفي، ثنا منجاب، ثنا علي بن مسهر، عن إسماعيل، عن عمران بن أبي الجعد النخعي قال: قال ابن مسعود: «إن الناس كلهم قد أحسنوا القول، فمن وافق فعله قوله فذلك الذي أصاب حظه، ومن خالف فعله قوله فإنما يوبخ نفسه»

1580

محمد بن إبراهيم بن عبد الله بن راشد أبو عبد الله الفقيه القاضي توفي فجأة سنة ست وثلاثين وثلاثمائة

1581

محمد بن سلامة المديني أبو عبد الله يروي عن أحمد بن مهدي، وهمام بن محمد بن النعمان

حدثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الرحمن بن مخلد، نا محمد بن سلامة بن الزبير المديني، ثنا همام بن محمد بن النعمان، ثنا عبيد بن يعيش، ثنا يونس بن بكير، ثنا محمد بن إسحاق، عن يعقوب بن عتبة، عن عمر بن عبد العزيز، عن يوسف بن عبد الله بن سلام، عن أبيه قال: «كان رسول الله ﷺ قل ما يحدث إلا لمع بعينه إلى السماء»

1582

محمد بن سهل بن المرزبان الأسواري أبو بكر يروي عن أحمد بن يونس

حدثنا الحسين بن علي بن أحمد بن بكر، ثنا أبو بكر محمد بن سهل بن المرزبان، ثنا أحمد بن يونس، ثنا معاوية بن يحيى، ثنا الأوزاعي، عن عبدة بن أبي لبابة، عن عبد الله بن عمر قال: قال رسول الله ﷺ: «إن لله عز وجل عبادا يختصهم بالنعم لمنافع الناس، فمن بخل بتلك المنافع عن العباد نقل الله عز وجل تلك النعم عنهم وحولها إلى غيرهم»

1583

محمد بن شاذان أبو جعفر يروي عن أبي مسعود بن يونس

حدثنا الحسين بن علي بن أحمد بن بكر، ثنا محمد بن شاذان، ثنا أحمد بن يونس، ثنا حفص بن عمر، ثنا ابن جريج، عن عطاء بن أبي رباح، عن ابن عمر قال: قال رسول الله ﷺ: «حافظوا على ركعتي الفجر؛ فإن فيهما رغب الدهر»

1584

محمد بن أحمد بن يحيى أبو بكر المكتب يروي عن سلمة، وأبي مسعود، وهارون بن سليمان والطبقة

حدثنا أبو بكر محمد بن عبيد الله بن المرزبان المذكر، ثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن يحيى المكتب، ثنا سلمة بن شبيب، ثنا عبد الرزاق، ثنا معمر، عن همام بن منبه، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله ﷺ: "قال الله تعالى: إذا حدث عبدي بأن يعمل حسنة فأنا أكتبها له حسنة ما لم يعمل، فإذا عملها فأنا أكتبها له بعشر أمثالها، وإذا تحدث بأن يعمل سيئة، فأنا أغفرها ما لم يعملها، فإذا عملها فأنا أكتبها له مثلها"

1585

محمد بن الفرخان بن أبان يروي عن أبي مسعود

حدثنا الحسين بن علي بن أحمد بن بكر أبو عبد الله، ثنا أبو بكر محمد بن الفرخان بن أبان، ثنا أبو مسعود أحمد بن الفرات، ثنا محمد بن بشر، عن عبيد الله بن عمر، عن خبيب بن عبد الرحمن، عن حفص بن عاصم، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله ﷺ: «ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الحنة، ومنبري على حوضي»

سمعت أبا بكر محمد بن إبراهيم بن علي يقول: سمعت محمد بن الفرخان المارباناني يقول: سمعت أحمد بن يونس الضبي يقول: قدمني أبي إلى الفضيل بن عياض فمسح رأسي، فسمعته يقول: «اللهم حسن خلقه وخلقه»

1586

محمد بن مسعود أبو بكر

حدثنا عمر بن عبد الله بن أحمد بن محمد بن سهل، ثنا أبو بكر محمد بن مسعود، ثنا سعيد بن بشر أبو عمرو، وثنا ابن أبي سمينة، ثنا معافى بن عمران، عن سابق، عن أبي خلف الأعمى، عن أنس قال: قال رسول الله ﷺ: «إن الله عز وجل يغضب إذا مدح الفاسق»

1587

محمد بن عبد الله بن ماهان أبو بكر كثير الحديث، كان يحج كل سنة، توفي بمكة، يروي عن عمران بن عبد الرحيم، ويعقوب بن سفيان

حدثنا محمد بن علي بن عاصم، ثنا محمد بن عبد الله بن ماهان أبو بكر، ثنا يعقوب بن سفيان، ثنا يحيى بن صالح الوحاظي، ثنا مالك، عن ابن شهاب، عن سالم، عن أبيه قال: «كان رسول الله ﷺ يمشي أمام الجنازة»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن عبد الله بن ماهان، ثنا يعقوب بن سفيان، ثنا أيوب بن محمد بن زياد، ثنا سعيد، ثنا محمد بن عجلان، عن نافع، عن ابن عمر عن النبي ﷺ أنه كان يقول: "إذا خرجتم من بلادكم إلى بلاد تريدونها فقولوا إذا أشرفتم على المدينة أو القرية: اللهم رب السماوات السبع وما أظلت، ورب الأرضين السبع وما أقلت " الحديث

حدثنا أحمد بن عبيد الله بن محمود، ثنا أبو بكر بن ماهان، ثنا الحسين بن مصعب البجلي، ثنا الحسن بن سعيد بن عثمان الخزاز، ثنا أبي، ثنا محمد بن مروان، عن أبان بن تغلب، عن أنس بن مالك قال: لما نزلت {ثم لتسألن يومئذ عن النعيم}، قام رجل محتاج، فقال: يا رسول الله، هل علي من النعمة شيء؟ قال: «نعم، النعلان، والظل، والماء البارد»

1588

محمد بن سليمان بن إسماعيل أبو بكر الفرقي يرجع إلى ستر وصلاح، كتب بالعراق والحجاز الكثير

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو بكر محمد بن سليمان الفرقي، ثنا علي بن عبد العزيز، ثنا أحمد بن يونس، ثنا زهير، عن أبي الزبير، عن نافع، عن ابن عمر عن النبي ﷺ قال: «من أتى الجمعة فليغتسل» حدثناه سليمان بن أحمد، ثنا حمزة بن عبد العزيز، به

حدثنا أحمد بن عبيد الله بن محمود، ثنا محمد بن سليمان بن إسماعيل أبو بكر الفرقي، ثنا محمد بن يعقوب أبو بكر الفلاس، ثنا محمد بن عقيل النيسابوري، ثنا أيوب بن العلاء البصري، عن عمرو بن فائد، عن مطر الوراق، عن قتادة، عن سعيد بن المسيب، عن أبي هريرة أن رسول الله ﷺ قال: «الوضوء من البول مرة مرة، ومن الغائط مرتين مرتين»

1589

محمد بن القاسم بن محمد أبو مسلم الصحاف المديني يروي عن أحمد بن مهدي، وابن النعمان، وأحمد بن خشنام

1590

محمد بن القاسم بن الحسن المديني

حدثنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن شبويه الأصبهاني، ثنا محمد بن القاسم بن الحسن المديني، ثنا الحجاج بن يوسف، ثنا النعمان، ثنا مالك، عن نافع، عن ابن عمر قال: قال رسول الله ﷺ: «أحفوا الشوارب، وأعفوا اللحى»

1591

محمد بن سليمان الأصبهاني

حدثنا الحسين بن محمد بن علي، ثنا محمد بن سليمان بن إسماعيل الأصبهاني من أصل كتابه، ثنا محمد بن إسماعيل الترمذي، ثنا أبو نعيم، ثنا سفيان، ومسعر، عن علي بن الأقمر، عن أبي حذيفة، عن عائشة قالت: حكيت مشية رجل أو إنسان، فقال رسول الله ﷺ: «ما أحب أني حكيت مشية إنسان وأن لي كذا وكذا»

1592

محمد بن الحسن بن حمدويه أبو بكر كثير الحديث

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن الحسن، ثنا أبو إسماعيل الترمذي، ثنا أيوب بن سليمان، حدثني أبو بكر بن أبي أويس، عن سليمان بن بلال، عن محمد بن عجلان، عن أبي إسحاق، عن أبي الأحوص، عن عبد الله بن مسعود قال: قال رسول الله ﷺ: «إن هذا القرآن مأدبة الله، فتعلموا من مأدبة الله ما استطعتم»

1593

محمد بن إبراهيم بن إسحاق الآزاذاني يروي عن أبي مسعود، حدثنا عنه ابن منده

1594

محمد بن يعقوب بن معاوية العبدي

حدثنا أبو حامد أحمد بن محمد بن رستة الصوفي، ثنا محمد بن يعقوب بن سفيان بن معاوية، ثنا عبد الرحمن بن سعيد البرزندي، ثنا أبو الحسن سهل بن صقير الخلاطي، ثنا إسماعيل بن يحيى بن عبيد الله بن أبي مليكة، ثنا مالك بن أنس، عن صفوان بن سليم، عن ابن عمر قال: قال رسول الله ﷺ: «الغيبة تنقض الوضوء والصلاة»

1595

محمد بن يعقوب بن منصور الطبري أبو جعفر قدم أصبهان

حدثنا أبو بكر أحمد بن محمد القطان المغازلي، ثنا محمد بن يعقوب بن منصور، ثنا محمد بن عبد الله الحضرمي، ثنا مطين، ثنا الحسن بن السكن، ثنا أبو زيد، ثنا عبد القدوس، عن الزهري، عن عبد الرحمن بن كعب بن مالك عن النبي ﷺ قال: «الحياء من الإيمان»

1596

محمد بن الحسين بن علي بن ماقولة أبو جعفر مستملى أحمد بن مهدي، توفي سنة إحدى وثلاثين، ذكره المتأخر

1597

محمد بن الفضل بن الخصيب ثنا

1598

محمد بن أحمد بن محمد بن علي بن سابور أبو الحسين الأسواري، شيخ ثقة، سمع الرازيين، والعراقيين، والحجازيين: ابن أبي مسرة، وأبا حاتم، والزعفراني، وإبراهيم بن عبد الله العبسي

حدثنا الحسين بن علي بن أحمد بن بكر، ثنا محمد بن أحمد بن محمد بن علي أبو الحسين، ثنا عبد الله بن أحمد بن أبي مسرة، ثنا أبي، ثنا هشام بن سليمان، عن ابن جريج، عن ابن أبي ذئب، عن سهيل، عن أبيه، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله ﷺ: «من غسله الغسل، ومن حمله الوضوء» يعني الميت

حدثنا أحمد بن عبد الرحيم بن يعقوب، ثنا محمد بن أحمد بن علي، ثنا الفضل بن محمد البيهقي، ثنا إبراهيم بن حمزة الزبيري، ثنا عبد العزيز بن محمد، عن حرام بن عثمان السلمي، عن عبد الرحمن، ومحمد بن جابر، عن أبيهما جابر أن رسول الله ﷺ قال: «إن للأرزاق حجبا، فمن شاء أن يهتك ستره بقلة حياء ويأخذ رزقه فعل، ومن شاء بقى حياءه وترك رزقه محجوبا عنه حتى يأتيه رزقه على ما كتب الله له فعل»

1599

محمد بن أسباط بن عبد الله بن حماد أبو جعفر

حدثنا الحسين بن علي بن أحمد بن بكر، ثنا محمد بن أسباط، ثنا أبو مسعود، ثنا عبد الرزاق، عن معمر، عن الزهري، عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله ﷺ: «من جر إزاره بطرا لم ينظر الله إليه يوم القيامة»

1600

محمد بن عبد الرحمن بن الحسن الباطرقاني أبو بكر روى عن الحارث بن أبي أسامة، والعراقيين، ومحمد بن إبراهيم الجيراني، والأصبهانيين

حدثنا أبو بكر محمد بن إبراهيم بن علي، ثنا محمد بن عبد الرحمن بن الحسن، سنة أربع وثلاثمائة، ثنا محمد بن إبراهيم الجيراني، ثنا بكر بن بكار، ثنا شعبة، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، «أن النبي ﷺ كان يوتر بخمس»

1601

محمد بن بشر الخشاب المديني

حدثنا الحسين بن محمد بن داود، ثنا محمد بن بشر الخشاب المديني، ثنا محمد بن إسماعيل الصائغ، ثنا روح، ثنا مالك، عن عمه أبي سهيل، عن أبيه، عن كعب الأحبار قال: «إذا أحببتم أن تعلموا ما للعبد عند ربه، فانظروا ما يتبعه من حسن الثناء»

1602

محمد بن القاسم بن محمد بن كوفي الغزال

حدثنا محمد بن بكر بن إبراهيم الغزال أبو مسلم، ثنا محمد بن القاسم بن محمد بن كوفي الغزال، ثنا أحمد بن يونس، ثنا محمد بن موسى الحرشي، ثنا عيسى بن شعيب، ثنا عبد الحكم بن زياد، عن أنس بن مالك، أن سعد بن عبادة، دعا النبي ﷺ فأتاه بتمر وكسب فأكل ثم أتاه بقدح من لبن فشرب فقال: «أكل طعامكم الأبرار، وأفطر عندكم الصائمون، وصلت عليكم الملائكة، اللهم اجعل صلواتك على آل سعد بن عبادة»

1603

محمد بن عبيد الله بن أحمد بن محمد بن حفص أبو صالح الجلكي جار شاكر روى عن أحمد بن عصام، ثقة، روى عنه، أحمد بن موسى بن مردويه

1604

محمد بن عبيد الله بن محمد بن الحسن النيسابوري أبو بكر، قدم سنة أربع وأربعين، حدث عنه أحمد بن موسى بن مردويه

1605

محمد بن إسماعيل بن أحمد بن أسيد أبو مسلم توفي في صفر من سنة اثنتين وعشرين

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن إسماعيل بن أحمد بن أسيد، ثنا إسماعيل بن عبد الله العبدي، ثنا إسماعيل بن أبان الوراق، ثنا أبو مريم عبد الغفار بن القاسم، عن أبي إسحاق، عن حبشي بن جنادة السلولي قال: قال رسول الله ﷺ لعلي: «أنت مني بمنزلة هارون من موسى، إلا أنه لا نبي بعدي»

حدثنا عبد الله بن محمد بن الحجاج، ثنا محمد بن إسماعيل بن أحمد، ثنا إسماعيل بن عبد الله، ثنا سعيد بن الحكم، ثنا يحيى بن أيوب، أخبرني عبيد الله بن زحر، عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة عن النبي ﷺ قال: "إن الله تعالى يقول: إذا ذهبت بحبيبتي عبدي فصبر واحتسب أثبته بهما الجنة " يريد عينيه

حدثنا محمد بن أحمد بن جعفر، ثنا محمد بن إسماعيل بن أحمد، ثنا أحمد بن عمرو، سمعت جعفر بن عبد الواحد يذكر، عن محمد بن عيسى بن الطباع، عن علي بن مسهر، عن الأعمش، عن إسماعيل بن عباس، عن شرحبيل بن مسلم، عن أبي أمامة عن النبي ﷺ قال: «العارية مؤداة»

1606

محمد بن عمرو بن شهاب أبو عمر

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن عمرو بن شهاب أبو عمر، ثنا أبي، ثنا سليمان بن داود، ثنا عيسى بن يونس، حدثني بدر بن الخليل، حدثني عمار الدهني، ثنا سالم بن أبي الجعد الغطفاني، عن ابن عمر أن النبي ﷺ قال: «إذا ركعت فمكن يديك على ركبتيك، وامدد ظهرك»

1607

محمد بن موسى بن خالد بن يحيى العنبري والد أبي بكر الملحمي المعافر

حدثنا أحمد بن محمد بن موسى، حدثني أبي، ثنا أحمد بن يونس الضبي، ثنا حفص بن عمر الحبطي، ثنا أبو مطرف السامي، عن زياد بن عبد الرحمن النميري، عن عبد الله بن عمر، عن أبي بن كعب قال: قال لي النبي ﷺ: «يا أبي، إن الله عز وجل جعل للمعروف وجوها من خلقه، حبب إليهم المعروف، وحبب إليهم فعاله، ويسر على طلاب المعروف طلبه إليهم، ويسر عليهم إعطاءه، فهم كالغيث يرسله الله عز وجل إلى الأرض المجدبة فيحييها ويحيي بها أهلها، وإن الله عز وجل جعل للمعروف أعداء من خلقه، وبغض إليهم فعاله، وحظر على طلاب المعروف طلبهم إليهم، وحظر عليهم إعطاءه لهم، فهم كالغيث يمسكه الله عن الأرض المجدبة ليهلكها ويهلك أهلها، وما يعفو الله أكثر»

1608

محمد بن عبد العزيز بن بولة أبو بكر المفسر توفي سنة ثمان وعشرين

1609

محمد بن أحمد بن بطة أبو عبد الله المديني توفي سنة خمس وأربعين، خرج إلى نيسابور فأقام بها مدة ثم رجع إلى أصبهان، روى عن إبراهيم بن نائلة

1610

محمد بن إبراهيم بن محمد بن الحسن أبو عبد الله ابن منويه الإمام إمام الجامع، معدل، مقبول القول، توفي سنة أربعين، وأذكر يوم وفاته يوم الجمعة، روى عن ابن النعمان الهروي والطبقة، قدمني إليه والدي رحمه الله في مرضه الذي توفي فيه فمسح رأسي وأعطاني أقطاع فانيذ من يده في داره التي جعل دار السبيل ناحية الجامع

1611

محمد بن عيسى أبو الفوارس الوراق حدث عن أحمد بن المساور وطبقته، حدث عنه أبو سعيد الزعفراني في صحيحه لمسلم

1612

محمد بن أحمد بن الحسن بن عمر بن الفرخان مولى مصعب بن الفضيل الثقفي أبو عبد الله المقرئ الكسائي، كان أصحابنا يختلفون إليه من مجلس ابن كوشيذ ولم أرزق السماع منه، يروي عن العراقيين: أبي خالد القرشي وغيره، توفي سنة سبع وأربعين وثلاثمائة

حدثنا عنه أبو إسحاق بن حمزة، حدثني أبو عبد الله محمد بن أحمد بن الحسن الكسائي، ثنا عبد الله بن محمد بن النعمان، ثنا أبو نعيم، ثنا معمر بن يحيى، ثنا أبو جعفر قال: قال لي جابر بن عبد الله: أتاني ابن عمك يعني الحسن ابن الحنفية، فقال: كيف الغسل من الجنابة؟ فقلت: كان رسول الله ﷺ يأخذ ثلاثة أكف فيفيضها على رأسه، ثم يفيض على جلده، فقال الحسن بن محمد بن علي: إني رجل كثير الشعر، فقال: كان رسول الله ﷺ أكثر شعرا منك"

1613

محمد بن أحمد بن إبراهيم بن سليمان بن محمد بن سليمان بن عبد الله مولى العلاء بن كسيب العنبري العسال، أبو أحمد ولي القضاء، مقبول القول، من كبار الناس في المعرفة والإتقان والحفظ، صنف الشيوخ، والتأريخ، والتفسير، وعامة المسند، مات في رمضان سنة تسع وأربعين وثلاثمائة

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أبو مسلم إبراهيم بن عبد الله، ثنا أبو عاصم، ثنا ابن جريج، أخبرني عطاء، أنه سمع ابن عباس يقول: قال رسول الله ﷺ: «لو أن لابن آدم واديين من ذهب لابتغى إليهما ثالثا، ولا يملأ جوف ابن آدم إلا التراب، ويتوب الله على من تاب»

حدثنا أبو أحمد، ثنا الحسن بن علي بن شهريار، ثنا محمد بن أحمد الصيدلاني، ثنا يحيى بن السكن، عن شعبة، عن إدريس الكوفي، عن سهيل بن أبي صالح، عن أبيه، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله ﷺ: «لا وضوء إلا من صوت أو ريح»

ثنا أبو أحمد، ثنا أبو يحيى زكريا بن يحيى الساجي، ثنا عبد الواحد بن غياث، ثنا الربيع بن بدر، عن هارون بن رياب، عن مجاهد، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله ﷺ: «ريح الجنة من مسيرة مائة عام، لا يجدها عاق، ولا منان، ولا مدمن خمر»

1614

محمد بن جعفر بن محمد بن ممشاذ أبو جعفر المذكر المعروف بالخياط توفي سنة ثمان وأربعين وثلاثمائة، سمع إبراهيم بن محمد بن الحسن، وابن مصقلة، والخزوري، كان إلى أن مات يسمع الحديث ويختلف معنا إلى مجلس أبي أحمد، وأبي الشيخ، حضرت جنازته وصليت عليه

1615

محمد بن عبد الرحمن بن عمرو أبو محمد القرطمي متعبد صاحب أذان وصلاة، سمع من عبد الله بن محمد بن النعمان، وعبد الله بن أحمد بن سوادة، وأحمد بن عمرو البزاز، توفي في ذي الحجة سنة سبع وأربعين وثلاثمائة

حدثنا أبو محمد محمد بن عبد الرحمن القرطمي، ثنا عبد الله بن محمد بن النعمان، ثنا اللاحقي، ثنا حماد، عن علي بن زيد، عن أبي غالب الضبعي، عن أبي أمامة الباهلي أن رسول الله ﷺ قال: «لأن أقعد أذكر الله، وأسبح، وأكبر حتى تطلع الشمس أحب إلي من أن أعتق رقبتين أو أكثر من ولد إسماعيل»

1616

محمد بن عبد الله بن محمد بن الجعد أبو بكر روى عن الأخرم، والجمال، وغيرهما

1617

محمد بن يحيى بن بحرويه أبو عبد الله الشروطي كاتب القضاة، توفي سنة تسع وأربعين

1618

محمد بن أحمد بن الأغلب بن سالم بن عقال بن خفاجة بن عبد الله بن عباد أبو بكر روى عن النيسابوريين: محمد بن إبراهيم البوشنجي، وإبراهيم الذهلي

حدثنا محمد بن إبراهيم بن علي، ثنا محمد بن أحمد بن محمد الأغلبي، ثنا محمد بن إبراهيم بن سعيد البوشنجي، ثنا أمية بن بسطام، ثنا يزيد بن زريع، ثنا روح بن القاسم، عن عبيد الله بن عمر، عن نافع، عن ابن عمر قال: قال رسول الله ﷺ: «إن بلالا ينادي بليل فكلوا واشربوا حتى ينادي ابن أم مكتوم»

1619

محمد بن أحمد بن شعيب بن عيسى أبو بكر المذكر توفي سنة ثمان وأربعين وثلاثمائة فيما أقدر، شهدت جنازته

1620

محمد بن إسحاق بن كوشيذ أبو بكر المقرئ توفي سنة ثلاث وخمسين وثلاثمائة، سمع إبراهيم بن سعدان والعراقيين أبا مسلم الكشي

حدثنا أبو بكر محمد بن إسحاق بن أيوب، ثنا محمد بن عبد الله بن الحسن، ثنا محمد بن بكير، ثنا سويد بن عبد العزيز، عن إسحاق بن أبي فروة، عن عيسى بن عبد الرحمن بن أبي ليلى، عن زر بن حبيش، عن صفوان بن عسال أن رسول الله ﷺ قال: «ما غدا رجل يلتمس علما إلا فرشت له الملائكة أجنحتها رضى لما يعمل»، فقالت له العرب عند ذلك: يا رسول الله، خلة واحدة خير، فقال: «حسن الخلق»

1621

محمد بن معمر بن ناصح أبو مسلم الذهلي الأديب توفي في صفر سنة خمس وخمسين وثلاثمائة، روى عن موسى بن هارون، ويوسف القاضي، وأبي شعيب وطبقتهم، وعن ابن أبي عاصم ببعض مصنفاته

حدثنا محمد بن معمر، ثنا موسى بن هارون، ثنا قتيبة بن سعيد، ثنا الليث، عن أبي الزناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة أن النبي ﷺ قال: لا يمنع فضل الماء ليمنع به الكلأ " قال موسى: ولا نعلم روي عن أبي الزناد غير هذا

حدثنا محمد بن معمر، ثنا موسى بن هارون، ثنا قتيبة بن سعيد، ثنا الليث، عن عبد الرحمن بن القاسم، عن أبيه، عن عائشة قالت: «طيبت رسول الله ﷺ لحرمه وحله»

حدثنا محمد بن معمر، ثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن داود المؤدب، ثنا هشام بن خالد، ثنا الوليد بن مسلم، ثنا صدقة بن يزيد، ثنا العلاء بن عبد الرحمن، عن أبيه، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله ﷺ: «عفوا تعف نساؤكم»

حدثنا محمد بن معمر، ثنا محمود بن محمد المروزي، ثنا الجارود بن معاذ، ثنا خالد بن زياد، حدثني نافع مولى ابن عمر عن ابن عمر، سمعت رسول الله ﷺ يقول: «لا ينبغي لامرئ مسلم يبيت ليلتين إلا ووصيته مكتوبة عنده»

1622

محمد بن جعفر بن محمد بن حفص أبو بكر المغازلي معدل ثقة، صاحب الإطعام والصدقة، روى عن أبي بكر بن النعمان، وأبي طالب بن سوادة، وعلي بن محمد بن سعيد الثقفي، وابن أبي عاصم، والهروي، والأخرم

حدثنا محمد بن جعفر بن حفص، ثنا علي بن محمد بن سعيد الثقفي، ثنا منجاب حدثنا معاوية بن عمار الدهني، عن أبي الزبير، عن جابر قال: «دخل رسول الله ﷺ يوم فتح مكة بغير إحرام وعليه عمامة سوداء»

حدثنا محمد بن جعفر، ثنا عبد الله بن أحمد بن سوادة، ثنا محمد بن عمر بن علي بن مقدم، ثنا إبراهيم بن حبيب بن الشهيد، عن أبيه، عن عمرو بن دينار، عن جابر قال: قال رسول الله ﷺ: «جزى الله الأنصار عنا خيرا ولا سيما عبد الله بن عمرو، وسعد بن عبادة»

1623

محمد بن القاسم بن محمد بن سياه أبو بكر العسال كان ثقيل السمع، توفي في سلخ صفر سنة إحدى وخمسين، سمع ابن النعمان، وعبيدا الغزال

حدثنا أبو بكر محمد بن القاسم بن سياه، ثنا عبيد الغزال، ثنا مسلم بن إبراهيم، ثنا أبان بن يزيد العطار، ثنا قتادة، عن سالم بن أبي الجعد، عن معدان بن أبي طلحة، عن أبي الدرداء قال: قال رسول الله ﷺ: «أيعجز أحدكم أن يقرأ في ليلة ثلث القرآن؟» قالوا: يا رسول الله، ومن يطيق ذلك؟ فقال النبي ﷺ: «جزأ الله القرآن ثلاثة أجزاء، فـ قل هو الله أحد ثلث القرآن»

أخبرنا محمد بن القاسم، ثنا أبو بكر بن النعمان، ثنا إبراهيم بن حميد الطويل، ثنا الحكم بن عطية، عن ثابت البناني، عن أنس قال: قال رسول الله ﷺ: «تسمونهم محمدا ثم تسبونهم». هذا فيما سمعت منه، وافتقدت سماعي

1624

محمد بن عبد الله بن ممشاذ بن زيد أبو بكر القارئ يعرف بالقنديل مجاب الدعوة، توفي سنة تسع وأربعين أو خمسين، روى عن أبي بكر بن النعمان، وعبيد الغزال، ومحمود بن الفرج، ومحمد بن إسماعيل سمويه صندوق العلم، وصحب جدي محمد بن يوسف البناء

حدثنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن ممشاذ، ثنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن النعمان، ثنا أبو ربيعة، ثنا حماد، عن علي بن زيد، عن الحسن، عن أمه، أن أم سلمة حدثتهم «أن رسول الله ﷺ شبر لفاطمة من نطاقها شبرا»

حدثنا محمد بن عبد الله، ثنا عبيد بن الحسن الغزال، ثنا أبو معمر عبد الله بن عمرو، ثنا عبد الوارث بن سعيد، عن محمد بن جحادة، عن سليمان بن بريدة، عن أبيه قال: قال رسول الله ﷺ: «من أنظر معسرا فله بكل يوم صدقة»

1625

محمد بن إسحاق بن عمران بن إسماعيل أبو بكر الصيدلاني المتطبب المديني سمعت منه، سمع إبراهيم بن نائلة

حدثنا أبو بكر محمد بن إسحاق بن عمران سنة تسع وأربعين، ثنا إبراهيم بن محمد بن الحارث، ثنا شيبان بن فروخ، ثنا نافع أبو هرمز، ثنا عطاء، عن ابن عباس، «أن النبي ﷺ كان يكبر على أهل بدر سبع تكبيرات، وعلى بني هاشم خمس تكبيرات، ثم كان آخر صلاته أربع تكبيرات إلى أن خرج من الدنيا»

1626

محمد بن أحمد بن الحسن بن محمد بن حمزة الهيساني أبو عمر الضبي توفي سنة ثمان وخمسين وثلاثمائة وله من السن ست وثمانون سنة، سمع أبا بكر بن النعمان، وأبا طالب بن سوادة، ومحمد بن عبد الله بن الحسين، وإبراهيم بن نائلة

حدثنا أبو عمر محمد بن الحسين بن محمد بن حمزة، ثنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن النعمان، ثنا محمد بن سعيد يعني ابن سابق، ثنا عمرو بن أبي قيس، عن سماك، عن عكرمة، عن ابن عباس أن رسول الله ﷺ كان يقول: «الدجال أعور هجان، كأن رأسه غصن شجرة، أشبه الناس بعبد العزى بن قطن، فإما هلكت الهلك فإنه أعور، وإن الله ليس بأعور، لن يدخل المدينة إن شاء الله، وعلى كل قرى منها ملك يدفعه عنها»

1627

محمد بن أحمد بن محمد بن يعقوب أبو بكر الشيباني القماط شيخ ثقة، صاحب أصول، توفي بعد الخمسين، روى عن ابن أبي عاصم، وإبراهيم بن نائلة وغيرهما

حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن يعقوب، ثنا محمود بن الفرج، ثنا إسماعيل بن عمرو، ثنا قيس بن الربيع، عن أبي حصين، عن أبي صالح، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله ﷺ: «دعوة المؤمن مستجابة، ما لم يكن إثم أو قطيعة» حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن يعقوب، ثنا أحمد بن عمرو بن أبي عاصم، ثنا محمد بن علي بن ميمون العطار، ثنا سليمان بن عبيد الله أبو الخطاب، ثنا بقية بن الوليد، ثنا محمد بن زياد الألهاني، عن أبي أمامة أن رسول الله ﷺ قال ذات يوم لأصحابه: «ألا أحدثكم عن الخضر؟» قالوا: بلى يا رسول الله قال: "بينما هو ذات يوم يمشي في سوق من أسواق بني إسرائيل أبصره رجل مكاتب، فقال: تصدق علي، بارك الله فيك ". وذكر الحديث بطوله

1628

محمد بن عمر بن محمد بن سلم بن البراء أبو بكر الجعابي الحافظ قدم علينا سنة تسع وأربعين

1629

محمد بن إسحاق بن أيوب أبو بكر الصيدلاني المديني المتطبب توفي سنة خمسين، روى عن إبراهيم بن الحارث

حدثنا أبو بكر محمد بن إسحاق بن أيوب الصيدلاني سنة تسع وأربعين، ثنا إبراهيم بن الحارث، ثنا عبد الأعلى بن حماد النرسي، ثنا مسلم بن خالد، ثنا عبد الله بن عبد الرحمن الأنصاري أبو طوالة وكان قاضيا، عن أنس بن مالك أنه سمعه يقول: قال رسول الله ﷺ: "إن الله عز وجل ليسأل العبد يوم القيامة، حتى إنه ليقول: ما منعك إذ رأيت منكرا أن تنكره؟ قال: قال رسول الله ﷺ: فإذا لقى عبدا حجته، فقال: يا رب، وثقت بك وفرقت الناس"

1630

محمد بن أحمد بن المنذر أبو الحسن الصيدلاني المديني توفي سنة إحدى أو اثنتين وخمسين، يروي عن محمد بن نصير، وابن راشد

حدثنا محمد بن أحمد بن المنذر، ثنا محمد بن نصير، ثنا إسماعيل بن عمرو البجلي، ثنا الحسن بن صالح، عن أبي يعفور العبدي، عن ابن أبي أوفى قال: «غزونا مع رسول الله ﷺ سبع غزوات نأكل الجراد»

1631

محمد بن أحمد بن يوسف بن جعفر البصري أبو الطيب المقرئ نزيل بغداد، قدم علينا قبل الخمسين، وسماعي منه سنة تسع وأربعين وثلاثمائة

1632

محمد بن الحسن بن محمد بن دكة المعدل أبو جعفر يروي عن محمد بن عبد الله بن الحسن، وأبي العباس الهروي

1633

محمد بن زريق أبو بكر البغدادي المجدر كان يورق على أبي بكر الجعاني في أيامه

ذكر أبو بكر محمد بن زريق البغدادي، ثنا علي بن محمد، ثنا محمد بن إبراهيم البوشنجي، ثنا أبو داود المصاحفي، سمعت المأمون يقول: ثنا هشيم، ثنا إسماعيل بن أبي خالد، عن النعمان بن سعد، عن طلحة بن عبيد الله أن النبي ﷺ قال: «لكل نبي رفيق في الجنة، ورفيقي في الجنة طلحة بن عبيد الله»

1634

محمد بن إبراهيم بن الفضل أبو الفضل الأستاديراني من قرية أستاديران، روى عن أحمد بن عمرو البزار، ذهب سماعي منه

1635

محمد بن محمد بن يوسف بن مكي الجرجاني أبو أحمد يروي عن العراقيين، والخراسانيين، قدم علينا سنة خمسين، ورأيته ببغداد سنة سبع وخمسين، وسمعنا منه أصل كتاب البخاري عن الفربري عنه

حدثنا أبو أحمد محمد بن محمد بن يوسف بن مكي الجرجاني، ثنا أبو الحسن محمد بن إسماعيل المروزي، ثنا علي بن حجر، عن عبد الله بن دينار قال: ولا أعلمه إلا ذكره عن ابن عمر قال: قال رسول الله ﷺ: "إذا دعوتم لأحد من اليهود والنصارى فقولوا: أكثر الله مالك وولدك"

حدثنا أبو أحمد محمد بن محمد، ثنا علي بن محمد الصائغ بجرجان، ثنا أبو يحيى زكرياء بن يحيى بن الحارث الكسائي، ثنا مالك بن أنس، عن حميد، عن أنس قال: جاء علي إلى النبي ﷺ ومعه ناقة، فقال رسول الله ﷺ: «ما هذه الناقة؟» قال: حملني عليها عثمان، فقال النبي عليه السلام: «يا علي، اتق الدنيا فإن من كثر نشبه كثر شغله، ومن كثر شغله اشتد حرصه، ومن اشتد حرصه كثر همه ونسي ربه، فما ظنك يا علي بمن نسي ربه؟»

حدثنا أبو أحمد محمد بن محمد بن مكي، ثنا داود بن محمد بن نصير المروزي، ثنا أحمد بن عبد الله الفرياناني، ثنا الحسن بن محمد الليثي، ثنا حميد الطويل، عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله ﷺ: «رد جواب الكتاب حق كرد السلام»

حدثنا أبو أحمد محمد بن محمد، ثنا عبد الله بن محمد البغوي، ثنا قطن بن نسير، ثنا جعفر بن سليمان، ثنا ثابت، عن أنس قال: قال رسول الله ﷺ: «ليسأل أحدكم ربه حاجته كلها حتى شسع نعله إذا انقطع»

1636

محمد بن أحمد بن عبد الوهاب بن داود بن بهرام السلمي أبو بكر المقرئ الضرير توفي سنة خمس وخمسين وثلاثمائة، روى عن علي بن جبلة، والحسن بن هارون، ومحمد بن إبراهيم بن نصر، ومحمد بن عبد الرحيم بن شبيب، وموسى بن هارون، والطوسي، قرأت عليه القرآن ختمة، وقرأت حروف عاصم عليه إلى سورة الأنبياء

حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن عبد الوهاب، ثنا علي بن جبلة، ثنا إسماعيل بن أبي أويس، حدثني إبراهيم بن أبي حبيبة الأشهلي، عن عمر بن شريح، عن ابن شهاب، عن عروة، عن عائشة أن رسول الله ﷺ قال: «من مس فرجه فليتوضأ»

حدثنا محمد بن أحمد بن عبد الوهاب، ثنا الحسن بن هارون بن سليمان، ثنا محمد بن بكار، ثنا زافر بن سليمان، عن عبيد الله بن الوليد، عن عطية العوفي، عن أبي سعيد الخدري قال: شهدنا جنازة فيها رسول الله ﷺ قال: فلما وضع قيل: عليه دين قال: فتنحى رسول الله ﷺ قال: فقال علي: يا رسول الله، أنا ضامن لدينه قال: فقال رسول الله ﷺ: «فك الله عنك رهانك كما فككت عن أخيك المسلم رهانه»

1637

محمد بن نصر أبو بكر مولى ابن رستة، توفي بعد الخمسين، يروي عن محمد بن عبد الله بن الحسن، وعبد الله بن محمد بن زكرياء

حدثنا أبو بكر محمد بن نصر المؤدب، ثنا عبد الله بن محمد بن زكرياء، ثنا محمد بن بكير الحضرمي، ثنا عصمة بن محمد بن فضالة الأنصاري، عن موسى بن عقبة، عن نافع، عن ابن عمر أن النبي ﷺ قال: «ما ينبغي لامرئ مسلم له شيء يوصي فيه يبيت ليلتين إلا ووصيته مكتوبة عنده»

1638

محمد بن عبيد الله بن المرزبان الواعظ أبو بكر سمع الكثير، صحب أبا عبد الله الخشوعي وكان من الورعين، روى عن محمد بن يحيى بن منده، وإبراهيم بن محمد بن الحسن، وسمع بالعراق من الكوفيين، والحجازيين، توفي سنة ثلاث وخمسين

حدثنا محمد بن عبيد الله بن المرزبان أبو بكر الواعظ، ثنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز، ثنا مصعب بن عبد الله الزبيري، ثنا عبد العزيز بن محمد، عن عبيد الله، عن نافع، عن ابن عمر: أن عمر رضي الله عنه فرض لأسامة بن زيد أكثر مما فرض لابن عمر قال: فقلت له في ذلك، فقال: «إنه كان أحب إلى رسول الله ﷺ منك، وإن أباه كان أحب إلى رسول الله ﷺ من أبيك»

حدثنا محمد بن عبيد الله بن المرزبان، ثنا عبد الله بن زيدان بالكوفة، ثنا صالح بن عبد الحكيم أبو سفيان البصري، ثنا حماد بن عيسى الجهني، ثنا ابن جريج، عن عبدة بن أبي لبابة، عن شقيق بن سلمة، سمعت عبد الله بن مسعود يقول: سمعت رسول الله ﷺ يقول: "بئسما للرجل أن يقول: نسيت سورة كيت وكيت، ونسيت آية كيت وكيت، بل هو نسي"

1639

محمد بن سفيان بن إبراهيم بن علي بن بطة الضبي أبو عبد الله الرباطي من كبار المتصوفة، توفي سنة اثنتين وخمسين وثلاثمائة، سمع بالعراق من محمد بن الليث الجوهري، وابن ناجية والطبقة

حدثنا أبو عبد الله محمد بن سفيان سنة تسع وأربعين وثلاث مائة، ثنا محمد بن جعفر بن محمد بن برد السوسي، ثنا علي بن بحر، ثنا عبد المهيمن، سمعت أبي يذكر، عن سهل بن سعد عن النبي ﷺ «نهى عن قتل خمسة، عن النملة، والصرد، والنحلة، والضفدع، والهدهد»

1640

محمد بن سفيان بن هارون بن سفيان بن بشير بن راشد بن أبان أبو عبد الله ابن بنت جعفر الفريابي قدم أصبهان سنة أربعين وثلاثمائة، روى عن جده جعفر الفريابي وغيره، كان يسكن الدينور، وأبوه سفيان كان قاضي الدينور، حدث عنه أبو بكر بن مردويه

1641

محمد بن عبد الله بن سين أبو عبد الله الحاسب المهندس سمع من محمد بن عبد الله مطين، وأبي شعيب الحراني، والحسن بن علي الطوسي. حدثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن سين، ثنا محمد بن عبد الله الحضرمي

1642

محمد بن عبد الله بن سعيد بن الحسين أبو علي العسكري سكن أصبهان وتوفي بها سنة ثمان وخمسين، حدث بالمسند عن عبدان بن أحمد، وعن ابن أبي داود، وعن البغداديين، والبصريين

حدثنا محمد بن عبد الله بن سعيد، ثنا عبدان بن أحمد، ثنا سهل بن عثمان، ثنا يحيى بن اليمان، ثنا حمزة الزيات، عن حمران بن أعين، عن أبي الطفيل، عن أبي سعيد الخدري قال: حججنا مع النبي ﷺ مشاة من المدينة فقال: «اربطوا أوساطكم بأرديتكم، وعليكم بالهرولة»

حدثنا محمد بن عبد الله بن سعيد، ثنا محمد بن سليمان بن علي المالكي، وأبو يزيد خالد بن النضر قالا: ثنا محمد بن موسى الحرشي، ثنا حسان بن سياه، عن ثابت، عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله ﷺ: «يا عائشة، إذا جاء الرطب فهنئيني»

1643

محمد بن عبد الله بن محمد بن منده أبو بكر المقرئ المعروف بالمفتولي، سكن كران

حدثنا محمد بن عبد الله أبو بكر، ثنا حاجب بن أركين، ثنا سيار بن نصر، ثنا محمد بن عبد الله المروزي، ثنا الفضل بن موسى، عن محمد بن عمرو، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله ﷺ: «إن في الجنة درجة لا ينالها إلا أصحاب الهموم» قال أبو سلمة: فقلت لأبي هريرة: الهموم في المعيشة؟ قال: نعم

1644

محمد بن جعفر بن محمد بن مهران أبو بكر المؤدب والد أبي عثمان القارئ، يروي عن إبراهيم بن محمد بن الحسن، وابن مصقلة

حدثنا أبو بكر محمد بن جعفر بن محمد بن مهران، ثنا محمد بن علي بن مخلد، ثنا إسماعيل بن عمرو البجلي، ثنا يوسف بن عطية، عن سفيان، عن زاهر الأزدي، عن أبي سلمة، عن أبي الدرداء قال: قلت: يا رسول الله، بأبي أنت وأمي، ربما صليت من الليل ركعات لا أقرأ فيهن إلا بفاتحة الكتاب، فقال رسول الله ﷺ: «بخ بخ، فاتحة الكتاب لتجزي ما لا تجزي البقرة، وآل عمران، والنساء، والمائدة إذا لم يقرأ معهن بفاتحة الكتاب»

1645

محمد بن حمدان المقرئ أبو بكر الحبال قرأت عليه القرآن، توفي قبل الخمسين، حدث عن إبراهيم بن محمد بن الحسن، وسلم بن عصام وغيرهما

1646

محمد بن عبد الله بن أحمد الصباح أبو عبد الله المؤدب توفي سنة اثنتين وسبعين، يروي عن أبي خليفة، وابن مكرم

حدثنا محمد بن عبد الله، ثنا أحمد بن موسى بن إسحاق، ثنا يحيى بن يونس، ثنا عبد الله بن صالح، ثنا أبو حماد الحنفي، عن حميد، عن أنس قال «أهدي لرسول الله ﷺ طعام في قصعة فانكسرت، فرد قصعة مثلها»

1647

محمد بن محمد بن عبيد الله بن عمرو بن أبي الحسين الجرجاني كتب بالشام، والعراق، وخراسان، قدم أصبهان، قد مات وتوفي بها، من أهل القرآن، والحديث، والأخبار، كان يملي علينا في الجامع، أخرج عنه أبو محمد بن حيان في كتابه، توفي سنة خمس وخمسين

حدثنا أبو الحسين محمد بن محمد بن عبيد الله إملاء، ثنا محمد بن محمد بن سليمان، ثنا عبد الرحمن بن أيوب الحمصي، ثنا العطاف بن خالد، عن نافع، عن ابن عمر قال: قال رسول الله ﷺ: «لو أن الله عز وجل أذن لأهل الجنة بالتجارة بينهم لباعوا العطر والبز»

1648

محمد بن جعفر بن زياد بن مهران أبو بكر المؤدب توفي قبل الخمسين، سمع إبراهيم بن محمد بن الحسن، وابن راشد، وسلم بن عصام، كثير الحديث، كان يسمع إلى أن توفي رحمه الله

حدثنا أبو بكر محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا محمد بن نصير، ثنا إسماعيل بن عمرو البجلي، ثنا إسرائيل، ثنا منصور، عن إبراهيم، عن علقمة، عن عبد الله «كنا نأكل مع النبي ﷺ فنسمع تسبيح الطعام»

حدثنا محمد بن جعفر، ثنا أبو أمية سلم بن عصام، ثنا محمد بن عصام بن يزيد، ثنا أبي، ثنا سفيان، عن الأعمش، عن الأعرج، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله ﷺ: "لا يقولن أحدكم: اللهم اغفر لي إن شئت، ولكن ليعزم المسألة؛ فإنه لا مكره له"

1649

محمد بن الحسن بن علي بن معاذ أبو عبد الله جارنا، صحب أبا محمد بن حيان أبا الشيخ وخرج معه إلى الري، توفي بعد الخمسين

حدثنا أبو عبد الله محمد بن الحسن بن علي بن معاذ، ثنا عبد الرحمن بن محمد بن حماد الطهراني، ثنا أحمد بن محمد بن المعلى، ثنا حفص بن عمار، عن مبارك، عن الحسن، عن أنس بن مالك أن النبي ﷺ كان إذا سمع المؤذن يؤذن قال كما يقول، غير أنه كان إذا بلغ: حي على الصلاة، حي على الفلاح قال: «لا حول ولا قوة إلا بالله»

1650

محمد بن أحمد بن غريب بن طريف أبو المنيب الفقيه الطبري أقام بأصبهان سنين ثم خرج إلى شيراز وتوفي بها بعد الستين، سمع ابن صاعد، وعلي بن عبد الله بن مبشر الواسطي صاحب كتب مقاتل بن سليمان، التفسير وغيره

حدثنا أبو المنيب محمد بن أحمد بن غريب، ثنا يحيى بن محمد بن صاعد، ثنا عمرو بن علي، ثنا عبد الله بن داود، عن علي بن صالح، وحسن بن صالح، عن الأسود بن قيس، عن جندب أن النبي ﷺ دميت إصبعه وهو في الغار فقال: «ما أنت إلا إصبع دميت، وفي سبيل الله ما لقيت»

1651

محمد بن أحمد بن شبويه أبو عبد الله الوراق أحد الحفاظ، كتب بالشام والعراق، كان يسمع الحديث إلى أن مات، توفي في ذي الحجة من سنة ست وستين

حدثنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن شبويه، ثنا علي بن محمد بن أبي زيد الشروطي بحران، ثنا هاشم بن القاسم، ثنا محمد بن إسحاق العكاشي حدثني الأوزاعي، عن هارون بن رئاب، عن قبيصة بن ذؤيب، عن أبي بكر الصديق قال: سمعت رسول الله ﷺ يقول: «من سر مؤمنا فإنما يسر الله عز وجل، ومن أكرم مؤمنا فإنما يكرم الله عز وجل، ومن عظم مؤمنا فإنما يعظم الله عز وجل»

1652

محمد بن أحمد بن الحسن الزعفراني أبو عمرو روى عن البغوي

1653

محمد بن عبد الرحمن بن الفضل بن الحسين بن الفضل بن زيد بن ماهان بن بيان بن كوفي أبو بكر الجوهري التميمي الخطيب سمع أبا خليفة، وعبدان، وابن زهير، ومحمودا، والعراقيين، والحجازيين، صاحب التفاسير والقراءات، توفي بعد الستين

حدثنا أبو بكر محمد بن عبد الرحمن بن الفضل، ثنا أحمد بن الحسن بن عبد الجبار، ثنا يحيى بن معين، ثنا قريش بن أنس، عن محمد بن عمرو، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله ﷺ: «خيركم خيركم لأهلي من بعدي»

1654

محمد بن عبد الرحمن بن سهل بن مخلد أبو عبد الله الغزال توفي في ذي الحجة من سنة تسع وستين وثلاثمائة، رحل إلى الشام، ومصر، والعراق، أحد من يرجع إلى حفظ ومعرفة، له المصنفات والشيوخ

حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن سهل بن مخلد، حدثني أحمد بن إبراهيم بن عبد الله أبو جعفر بن كمونة، ثنا نصر بن مرزوق، ثنا أبو حازم عبد الغفار بن داود، ثنا محمد بن منصور، عن أبي الفرج هو النضر بن محرز شأمي، عن ربيعة بن أبي عبد الرحمن، عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله ﷺ: "ثلاثة هم حداث الله يوم القيامة: رجل لم يمش بين اثنين بمراء قط، ورجل لم يحدث نفسه بزنا قط، ورجل لم يخلط كسبه بربا قط"

حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن مخلد، ثنا محمد بن موسى بن النعمان، ثنا فتح بن نصير، ثنا حسان بن غالب، ثنا مالك بن أنس، عن ابن شهاب، عن سعيد بن المسيب، عن أبي بن كعب قال: قال رسول الله ﷺ: «من سرح لحيته ورأسه بالمشط في كل ليلة عوفي من أنواع البلاء وزيد في عمره»

1655

محمد بن عبيد الله بن إبراهيم بن داود أبو عبد الله الكرابيسي المؤدب صاحب أصول، شيخ ثقة، توفي بعد الستين

حدثنا أبو عبد الله محمد بن عبيد الله بن داود، ثنا علي بن سعيد العسكري، ثنا الحسين بن معاذ مستملى عمرو بن علي، ثنا ابن أخي الربيع بن مسلم، عن الربيع بن مسلم، عن محمد بن زياد، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله ﷺ: «لا غم إلا غم الدين، ولا وجع إلا وجع العين»

حدثنا محمد بن عبيد الله، ثنا علي بن سعيد، ثنا إبراهيم بن حماد التستري، ثنا سليمان بن داود بن سليمان البصري، ثنا عمرو بن جرير، عن إسماعيل بن أبي خالد، عن قيس بن أبي حازم، عن عمر بن الخطاب قال: قال رسول الله ﷺ: "أكثروا من: لا حول ولا قوة إلا بالله؛ فإنها من كنوز الجنة"

1656

محمد بن عيسى أبو بكر القصاب وكيل القضاة

حدثنا أبو بكر محمد بن عيسى الوكيل، ثنا إبراهيم بن محمد بن الحسن، ثنا يونس بن عبد الأعلى، ثنا علي بن معبد، عن الأشعث، عن عبد الله بن نزار، عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله ﷺ: "من ولد له مولود في الإسلام فبلغ أن يقول: لا إله إلا الله، أدخل الله أبويه الجنة"

1657

محمد بن ممشاذ بن عبد الله بن خالد أبو عبد الله كان يسكن قرية قه جاورسان، يروي عن أبي حامد الملحمي، وطبقته

1658

محمد بن أحمد بن حسنويه أبو بكر من باب باغ سلم، صاحب أصول، توفي بعد الستين، يروي عن البغوي

حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن حسنويه، ثنا عبد الله بن محمد البغوي، ثنا كامل بن طلحة، ثنا ابن لهيعة، ثنا معاذ بن محمد الأنصاري، عن أبي الزبير، عن جابر أن رسول الله ﷺ قال: «من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فعليه الجمعة، إلا مريضا، أو مسافرا، أو امرأة، أو صبيا، أو مملوكا فمن استغنى عنها بلهو أو تجارة استغنى الله عنه، والله غني حميد»

1659

محمد بن أحمد بن محمد بن حمدان بن النضر أبي هريرة أبو عثمان بن أبي هريرة أحد العباد والأخيار، توفي سنة أربع وستين، سمع بالشام والعراق والري الكثير، صاحب أصول وكتب كثيرة

حدثنا أبو عثمان محمد بن أحمد بن محمد بن حمدان بن النضر أبي هريرة العابد، ثنا عبد الرحمن بن أبي حاتم، ثنا سليمان بن داود القزاز، ثنا يحيى بن حفص الأسدي، سمعت أبا عمرو بن العلاء النحوي يحدث، عن جعفر بن يزيد العبدي، عن أبي الصديق الناجي، عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله ﷺ: «إن الرجل من أهل الجنة ليولد له الولد كما يشتهي، فيكون حمله وفصاله وشبابه في ساعة واحدة»

1660

محمد بن جعفر بن وارة أبو عبد الله الصوفي توفي سنة خمس وستين في ذي الحجة، يروي عن سلم بن عصام، والداركي

حدثنا أبو عبد الله محمد بن جعفر بن وارة، ثنا أبو علي الحسن بن محمد الداركي، ثنا الحسين بن حريث المروزي، ثنا الفضل بن موسى السيناني، عن الحسين، عن أبي إسحاق، عن البراء، في قوله عز وجل: {إن الذين ينادونك من وراء الحجرات} قال: جاء رجل إلى النبي ﷺ، فقال: إن حمدي زين، وإن ذمي شين قال: «ذاك الله عز وجل»

1661

محمد بن جعفر بن الحسين بن محمد بن زكرياء أبو بكر غندر الوراق البغدادي قدم علينا قدمتين ثم خرج إلى خراسان بعد الستين وتوفي بها

حدثنا أبو بكر محمد بن جعفر بن الحسين بن محمد الوراق البغدادي، حدثني محمد بن سعيد بن عبد الرحمن أبو علي الحافظ، ثنا عبد الله بن محمد بن سعيد بن عيشون، ثنا محمد بن سليمان بن أبي داود، ثنا داود بن الزبرقان، عن مطر الوراق، عن هارون بن عنترة، عن عبد الله بن السائب، عن زاذان، عن عبد الله بن مسعود عن النبي ﷺ قال: «ذهاب البصر مغفرة للذنوب، وذهاب السمع مغفرة للذنوب، وما نقص من الجسد فعلى قدر ذلك»

1662

محمد بن بكر بن إبراهيم أبو مسلم الغزال توفي بعد الخمسين، بقي في داره مقعدا سنين، سمع الأخرم، وإبراهيم بن متويه، والطويل، وحاجبا، وصحب أبا عبد الله الخشوعي محمد بن الحسين وروى عنه

حدثنا محمد بن بكر، ثنا حاجب بن أركين، ثنا مالك بن سيف التجيبي، ثنا شعيب بن إسحاق، ثنا الليث، عن محمد بن عبد الرحمن، عن نافع، عن ابن عمر قال: قال رسول الله ﷺ: «لو توكلتم على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير، تغدو خماصا وتروح بطانا»

1663

محمد بن إبراهيم بن علي بن عاصم بن زاذان أبو بكر المقرئ محدث كبير ثقة أمين، صاحب مسانيد وأصول، سمع بالعراق، والشام، ومصر ما لا يحصى كثرة، توفي في شوال سنة إحدى وثمانين، وكان من المعمرين، توفي عن ست وتسعين سنة، حدث عنه أبو إسحاق بن حمزة في صحيحه بغير حديث

1664

محمد بن الحسن الأصبهاني أبو جعفر الصوفي سكن نيسابور

حدثنا إبراهيم بن عبد الله الأصبهاني، ثنا محمد بن الحسن الأصبهاني أبو جعفر الصوفي بنيسابور، ثنا سهل بن بحر الجنديسابوري، ثنا عبد الله بن رشيد، ثنا مجاعة بن الزبير، عن إسماعيل بن عبد العزيز، عن الأعمش، عن زيد بن وهب، عن عبد الله بن مسعود قال: قال رسول الله ﷺ: «أفشوا السلام بينكم، فإنه تحية أهل الجنة، وإذا مر رجل على ملأ فسلم عليهم كان له عليهم فضل درجة إن ردوا، فإن لم يردوا عليه رد عليه من هو خير منهم، الملائكة»

1665

محمد بن أحمد بن جعفر بن إسحاق أبو الحسين الأبح المذكر توفي في شعبان سنة سبعين وثلاثمائة، يروي عن محمد بن سهل، وأبي عمرو بن عقبة، والهذيل، ويونس المعارك، والطبقة، كثير الحديث حسن المعرفة به

حدثنا محمد بن أحمد بن جعفر، ثنا الحسن بن محمد، ثنا محمد بن حميد، ثنا هارون بن المغيرة، عن عمرو بن أبي قيس، عن شعيب بن خالد، عن الزهري، عن سالم، عن أبيه قال: سمعت رسول الله ﷺ يقول: «الناس كالإبل المائة لا تكاد تجد فيها راحلة»

1666

محمد بن أحمد بن الفضل أبو بكر التاجر الأردستاني ابن أخي علي بن الفضل، توفي سنة سبع وثمانين، روى عن عبد الرحمن بن أبي حاتم

حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن الفضل، ثنا عبد الرحمن بن أبي حاتم، ثنا يزيد بن سنان بمصر، وعباد بن الوليد قالا: ثنا حبان بن هلال، ثنا مبارك بن فضالة، حدثني كثير أبو محمد، حدثني أبو الطفيل قال: ضحك رسول الله ﷺ حتى استغرب ضحكا، ثم قال: «ألا تسألوني مم ضحكت؟» قلنا: يا رسول الله، مم ضحكت؟ قال: «رأيت ناسا من أمتي يساقون إلى الجنة في السلاسل، ما يكرهها إليهم؟» قلنا: من هم؟ قال: «قوم من العجم يسبيهم المهاجرون فيدخلونهم في الإسلام»

1667

محمد بن إبراهيم بن أحمد بن إسحاق أبو طاهر النفري المحتسب ابن سبط محمد بن يوسف ابن عمي، توفي في شوال سنة أربع وستين، سمع من محمد بن إبراهيم بن المنذر النيسابوري بمكة، ومن الحسين بن يحيى بن عياش، وكتب بالشام والعراق الكثير

1668

محمد بن جعفر بن محمد الأشناني المقرئ أبو عبد الله توفي قبل الستين، حدث عن ابن أبي حاتم

حدث عن ابن أبي حاتم، ثنا أحمد بن الفضل العسقلاني، ثنا رواد بن الجراح، حدثني إبراهيم بن طهمان، عن حبيب بن أبي ثابت، عن أنس بن مالك قال: رأى رسول الله ﷺ رجلا يهادى بين اثنين، فقال: «ما شأن هذا؟» قالوا: نذر أن يحج ماشيا قال: «مروه أن يركب؛ إن الله عز وجل لا يعبأ بعناء هذا شيئا»

1669

محمد بن جعفر أبو جعفر الصابوني المقرئ يقرئ في مسجد عمرو بن راشد، توفي سلخ رمضان سنة سبع وسبعين

حدثنا أبو جعفر محمد بن جعفر المقرئ الصابوني، ثنا أبو الفضل العباس بن الوليد بن شجاع، ثنا أبو صالح أحمد بن راشد المروزي، ثنا عبد الرحمن بن قيس أبو معاوية الزعفراني، ثنا محمد بن عمرو بن علقمة، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة عن النبي ﷺ قال: «إن أول كرامة المؤمن على الله أن يغفر لمن يشيع جنازته»

1670

محمد بن إبراهيم بن مقاتل بن تميم أبو مسلم المقرئ توفي قبل الستين

1671

محمد بن أحمد بن جعفر أبو بكر الغزال كان مصلاه مسجد عمرو بن راشد

حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن جعفر، ثنا عبد الله بن محمد بن عبد الكريم، ثنا أبو يوسف القلوسي، ثنا عمرو بن سفيان القطعي، ثنا الحسن بن أبي جعفر، عن علي بن زيد، عن سعيد بن المسيب، عن عمر بن الخطاب قال: قال رسول الله ﷺ: "إن اليتيم إذا بكى اهتز عرش الرحمن لبكائه، فيقول الله عز وجل لملائكته: من أبكى عبدي وأنا قبضت أباه وواريته في التراب؟ فيقولون: ربنا، لا علم لنا، فيقول الرب تعالى: اشهدوا، لمن أرضاه أرضيه يوم القيامة"

1672

محمد بن أحمد بن محمد بن إبراهيم أبو منصور الوراق يعرف بابن الخباز توفي قبل الستين، روى عن الداركي، وابن الجارود، والفضل بن الخصيب والطبقة، كثير السماع والحديث

حدثنا أبو منصور محمد بن أحمد، حدثني أبو عمرو عثمان بن موسى القيسي من أصل كتابه، ثنا محمد بن الفضل البزاز، ثنا أحمد بن عيسى الخشاب، ثنا عبد الله بن عبد الرحمن، عن سفيان الثوري، عن إبراهيم بن أدهم، عن محمد بن زياد، عن أبي هريرة، سمعت النبي ﷺ يقول: «أما يخشى الذي يرفع رأسه قبل الإمام أن يحول الله رأسه رأس حمار؟»

حدثنا محمد بن أحمد، ثنا أحمد بن جعفر الأشعري، ثنا محمد بن سليمان لوين، ثنا شريك، عن سماك، عن جابر بن سمرة قال: «كنا إذا أتينا النبي ﷺ جلس أحدنا حيث ينتهي»

1673

محمد بن عبيد الله بن محمد الغسال أبو الحسن توفي قبل السبعين، سمع الحسن بن محمد بن دكة، والفتح بن إدريس، وأبا مسعود العسكري عبدان، وعبد الله بن محمد بن الخليل، سمع الكثير، صاحب أصول ومعرفة

1674

محمد بن عبد الله بن حامد بن علي بن خريش أبو بكر أخو محمود الدقاق توفي قبل الستين

حدثنا أبو بكر محمد بن عبيد الله بن حامد، ثنا حبشون بن موسى بن أيوب أبو نصر الخلال ببغداد، ثنا عبد الله بن أيوب، ثنا محمد بن كثير، ثنا إسماعيل بن أبي خالد، عن الشعبي، عن النعمان بن بشير بن سعد بن ثعلبة، عن أبيه قال: سمعت النبي ﷺ يقول: "رحم الله عبدا سمع مقالتي فحفظها، فرب حامل فقه ليس بفقيه، ورب حامل فقه إلى من هو أفقه منه، ثلاثة لا يغل عليهن قلب مسلم: إخلاص العمل لله، ومناصحة أولي الأمر، ولزوم جماعة المسلمين"

1675

محمد بن أحمد بن علي بن ممجة أبو الحسن يلقب بمسدد كان يلي الترويج من القضاة، توفي قبل السبعين، روى عن محمد بن يحيى بن عيسى البصري، وعمر بن سهل الدينوري، وابن السكن، وغيرهم

1676

محمد بن أحمد بن محمد بن جشنس أبو بكر المعدل توفي في رمضان سنة أربع وثمانين، سمع من إسحاق بن جميل، ومحمد بن سهل بن الصباح، والحسن بن محمد بن دكة، وبالعراق من أبي محمد بن صاعد، صاحب أصول وكتب كثيرة، ثقة أمين

حدثنا محمد بن أحمد بن محمد بن جشنس أبو بكر، ثنا محمد بن هارون الحضرمي، ثنا محمد بن أبي معشر، ثنا أبي، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة قالت: قال رسول الله ﷺ: «إن من الشعر حكمة»

حدثنا محمد بن أحمد بن محمد، ثنا محمد بن هارون، ثنا أحمد بن محمد بن أنس الدورقي، ثنا محمد بن الحارث الحارثي، ثنا شعبة، عن عبد الحميد، عن ثابت، عن أنس قال: قال رسول الله ﷺ: «من كانت له امرأتان فمال إلى إحديهما جاء يوم القيامة وشقه مائل»

1677

محمد بن علي بن محمد بن شنبويه الغزال أبو بكر الكوسج سمع من علي بن محمد بن مهرويه القزويني، ومن الرازيين، والأصبهانيين سمع الكثير

حدثنا أبو بكر محمد بن علي بن محمد الغزال، ثنا علي بن محمد بن مهرويه القزويني، وإسماعيل بن عبد الوهاب قالا: ثنا داود بن سليمان، ثنا علي بن موسى الرضا، حدثني أبي، عن أبيه جعفر، عن أبيه محمد، عن أبيه علي، عن أبيه الحسين بن علي، عن أبيه علي بن أبي طالب قال: قال رسول الله ﷺ: «من عامل الناس فلم يظلمهم، وحدثهم فلم يكذبهم، ووعدهم فلم يخلفهم، فهو ممن كملت مروته، وظهرت عدالته، ووجبت أخوته»

1678

محمد بن القاسم بن أحمد بن فاذشاه أبو عبد الله الشافعي يعرف بالنتيف متكلم على مذهب أهل السنة، ينتحل مذهب أبي الحسن الأشعري، عاد إلى أصبهان سنة ثلاث وخمسين وتوفي بها في ربيع الأول سنة إحدى وثمانين، سمع الكثير بالعراق، كثير المصنفات في الأصول والفقه والأحكام، روى عن محمد بن سليمان المالكي، والمادرائي، واللؤلؤي

1679

محمد بن أحمد بن جعفر أبو عبد الله القصار والد أبي بكر الفقيه القصار، توفي بعد الثمانين سمع الكثير، ونسخ الأصول، سمع من ابن مخلد ببغداد ومن ابن المقرئ بمكة

1680

محمد بن أحمد بن عيسى أبو بكر السمسار توفي بعد الثمانين

حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن محمد بن عيسى، ثنا أبو الحسن علي بن الحسين بن معدان الفسوي بها، ثنا إسحاق بن إبراهيم الحنظلي، ثنا جرير بن عبد الحميد، عن الحسن بن عبيد الله، عن أبي عمرو الشيباني، عن عبد الله بن مسعود قال: سألت رسول الله ﷺ: أي الأعمال أفضل؟ قال: «الصلاة لميقاتها، وبر الوالدين»

1681

محمد بن أحمد بن محمد بن حمدان أبو أحمد المروزي النيسابوري المعدل قدم علينا حاجا سنة أربع وسبعين

حدثنا أبو أحمد النيسابوري المعدل، ثنا أبو حاتم مكي بن عبدان بن محمد بن بكر بن مسلم، ثنا أحمد بن حفص بن عبد الله، حدثني أبي، حدثني إبراهيم بن طهمان، عن موسى بن عقبة، عن صفوان بن سليم، عن عطاء بن يسار، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله ﷺ: «يسلم الصغير على الكبير، والمار على القاعد، والقليل على الكثير»

1682

محمد بن الحسن بن محمد بن سليمان أبو نصر يتفقه على مذهب الشافعي، ثقة صالح

حدثنا أبو نصر محمد بن الحسن بن محمد بن سليمان، ثنا الفضل بن الخصيب، ثنا محمد بن عبد الله بن المبارك المخرمي، ثنا أبو الجواب، ثنا عمار بن رزيق، عن الأعمش، عن مجاهد، عن ابن عمر عن النبي ﷺ قال: «يغفر للمؤذن مد صوته، ويشهد له كل رطب ويابس سمعه»

1683

محمد بن إبراهيم النيلي المقرئ إمام الجامع في رمضان في التراويح، توفي في شوال سنة سبع وسبعين وثلاثمائة

1684

محمد بن علي بن أحمد بن محمد بن عمران أبو بكر الخلقاني يعرف بابن كرسبة سمع الكثير بمكة والعراق، توفي بعد الثمانين

حدثنا أبو بكر الخلقاني من أصله، ثنا الحسين بن إسماعيل المحاملي، ثنا عبد الله بن شبيب، ثنا إسماعيل، حدثني إسحاق بن صالح، عن عبد الرحيم بن زيد، عن أبيه، عن أبي عثمان، عن أبي هريرة قال: سمعت أذناي، وإلا فصمتا، رسول الله ﷺ وهو يقول: "من قال: سبحان الله وبحمده، من غير عجب ولا فزع، كتب الله له ألفي حسنة"

1685

محمد بن عبد الله بن أحمد أبو بكر الرصاص من أهل القرآن والفضل، توفي قبل الثمانين، يروي عن محمد بن عمر بن حفص

1686

محمد بن أحمد بن محمد بن مهدي أبو عبد الله الوراق صاحب أصول، كتب الكثير، توفي بعد الثمانين

حدثنا محمد بن أحمد بن مهدي، ثنا علي بن محمد بن أبان، ثنا مسبح بن حاتم، ثنا محمد بن إبراهيم التيمي، ثنا أبي، عن جدي، عن أبي أمامة الباهلي، عن أبي بكر الصديق قال: «دينك لمعادك، ودرهمك لمعاشك، لا خير في امرئ بلا درهم»

1687

محمد بن عبد الله بن محمد بن معروف بن يزيد بن عبد الله بن معروف أبو عمر كاتب جعفر اليزدي، توفي في المحرم سنة ست وسبعين وثلاثمائة، سمع الكثير بالعراق وخراسان، صاحب تصانيف كثيرة، حسن الدين والخلق والمروة

1688

محمد بن عبد الله بن أحمد أبو عبد الله الجصاص الوراق كان يحضر معنا إلى أن توفي

حدثنا محمد بن عبد الله، ثنا محمد بن عمر بن حفص، ثنا إسحاق بن الفيض، ثنا عبد الرحمن بن مغراء أبو زهير، عن أبي رجاء الجزري، عن برد بن سنان، عن مكحول، عن واثلة بن الأسقع، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله ﷺ: «يا أبا هريرة كن ورعا تكن أعبد الناس، وكن قنعا تكن أشكر الناس، وأحب للناس ما تحب لنفسك تكن مسلما، وأحسن جوار من جاورك تكن مؤمنا، وأقلل الضحك؛ فإن كثرة الضحك تميت القلب»

1689

محمد بن عبد الله بن محمد بن عمر بن عبد الله بن الحسن أبو الحسين أخو أبي الحسن، توفي في ذي الحجة سنة ثمانين، يروي عن ابن أخي أبي زرعة، وابن الجارود

1690

محمد بن عبيد الله بن الحسن بن محمد بن عبد الله بن الحسن أبو بكر المعدل توفي بقاسان، ورد إلى أصبهان في ذي القعدة سنة خمس وثمانين، روى عن ابن الجارود، وابن أخي أبي زرعة، ومحمد بن عبد الله بن شهاب، وغيرهم

حدثنا أبو بكر، ثنا عبد الله بن محمد بن عبد الكريم، ثنا عمي أبو زرعة، ثنا أبو الوليد، ثنا أبو عوانة، عن أبي بشر، عن مجاهد، عن ابن عمر قال: «كنت عند رسول الله ﷺ وهو يأكل جمار النخل»

1691

محمد بن الحسن بن عبد الله بن حسنكويه أبو عمر الفقيه انتقل إلى شيراز وكان إليه القضاء ببلد بيضاء، يتفقه على مذهب سفيان الثوري، روى عن عبد الله بن إبراهيم بن الصباح، ومحمد بن عمر بن حفص

1692

محمد بن أحمد بن أيوب أبو بكر القطان الميراثي

حدثنا محمد بن أحمد بن أيوب، ثنا الفضل بن الخصيب، ثنا إسماعيل بن يزيد، ثنا سفيان، عن إبراهيم بن ميسرة، عن طاوس، عن ابن عباس قال: «كل ما شئت، والبس ما شئت، ما أخطأتك سرف ومخيلة»

1693

محمد بن عبد الله بن غالب بن راشد الأصبهاني سكن الكوفة، وروى عنه الكوفيون

حدث أحمد بن موسى بن مردويه، ثنا أحمد بن محمد بن دارم الكوفي، ثنا علي بن محمد بن علي الموهبي، ثنا محمد بن عبد الله بن غالب بن راشد الأصبهاني، ثنا محمد بن عبد الحميد، ثنا سيف بن عميرة، عن أبان بن تغلب، عن قتادة، عن سعيد بن المسيب قال: سمعت سلمان يقول: «كل مما أكل الكلب، وإن أكل ثلثيه»

1694

محمد بن عبد الملك يروي عن محمد بن الجهم

حدث أبو حامد الأشعري، ثنا محمد بن عبد الملك، حدثني محمد بن الجهم، ثنا سيف بن محمد القرشي، ثنا يحيى بن سليم الطائفي، عن عبد الله بن أبي نجيح، عن مجاهد، عن ابن عباس قال: قال رسول الله ﷺ: «أصهاري في الجنة، أول أصهاري أبو بكر، أعظمهم علي منا» الحديث

1695

محمد بن علي بن يحيى الطبيب القناطري أبو الحسن روى عن الفرقدي، حدث عنه أبو بكر بن مردويه

1696

محمد بن علي بن إبراهيم المؤدب أبو بكر روى عن الأخرم، وإبراهيم بن متويه، حدث عنه ابن مردويه

1697

محمد بن علي بن محمد بن عوف البرجي أبو مسلم الضرير يروي عن ابن أبي حاتم

حدثنا أبو مسلم محمد بن علي البرجي قبل أن كف، ثنا ابن أبي حاتم، ثنا عمر بن شبة، ثنا أبو خلف عبد الله بن عيسى الخزار، ثنا يحيى البكاء، أن ابن عمر، قال: دفن حبشي بالمدينة، فقال رسول الله ﷺ: «دفن في طينته التي خلق منها»

1698

محمد بن علي بن مهرة القماط أبو بكر يروي عن محمد بن عمر بن حفص، وعبد الله بن إبراهيم بن الصباح

1699

محمد بن علي بن أحمد الحمال أبو بكر الصحاف سمع من الهجيمي، وشعبة البصري، وغيرهما من البصريين

1700

محمد بن علي بن محمد بن عبد الله بن يزيد الصائغ أبو جعفر الطبري كتب عنه ابن مردويه، وقد رأيته

1701

محمد بن الفيرزان المعدل أبو الهيثم يروي عن موسى بن عبد الرحمن بن مهدي، حدث عنه أبو بكر الشيباني القماط

1702

محمد بن محمد الضبي السقطي حدث عنه أبو حامد الأشعري

1703

محمد بن محمد بن إبراهيم الواصلي الطوسي قدم أصبهان

حدثنا أبو بكر محمد بن إبراهيم المقرئ الواصلي الطوسي بأصبهان، ثنا محمد بن إبراهيم بن سعيد بن موسى بن عبد الرحمن البوشنجي، ثنا أحمد بن حنبل، ثنا علي بن عبد الله المديني، ثنا هشام بن يوسف، حدثني عبد الله بن بحير القاص، عن هانئ مولى عثمان قال: «كان عثمان إذا وقف على قبر بكى حتى بل لحيته» الحديث

1704

محمد بن حميد بن عبد الرحمن بن يوسف المعداني حدث عنه أبو بكر بن أبي الدنيا

حدثنا محمد بن أحمد بن أبان، حدثني أبي، ثنا عبد الله بن محمد بن عبيد، حدثني محمد بن حميد بن عبد الرحمن بن يوسف الأصبهاني، قال: وجدت كتابا عند جدي عبد الرحمن بن يوسف، من محمد بن يوسف إلى عبد الرحمن بن يوسف: سلام عليك، فإني أحمد إليك الله الذي لا إله إلا هو، أما بعد، فإني أحذرك متحولك من دار مهانتك إلى دار إقامتك وجزاء أعمالك، فتصير في باطن الأرض بعد ظاهرها، فيأتيك منكر ونكير "، الحديث

1705

محمد بن منده الأصبهاني حدث بالري، وببغداد، عن الحسين بن حفص، وبكر بن بكار، وهو محمد بن منده بن منصور الأصبهاني. ضعفه بعض الناس بروايته عن الحسين بن حفص، عن شعبة

أخبرنا أبو بكر أحمد بن إبراهيم بن الحسن بن محمد بن شاذان البغدادي فيما كتب إلي: أنا أبو بكر محمد بن الحسن بن الحسين بن فرات بن حيان العجلي صاحب رسول الله ﷺ، ثنا محمد بن منده بن منصور الأصبهاني، ثنا بكر بن بكار، ثنا عائذ بن شريح، عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله ﷺ: «من كذب علي في رواية حديث فليتبوأ مقعده من النار»

1706

محمد بن عمران بن أيوب بن عمران والد عبد الله المعدل، له محل وستر. كتب عن قتيبة وعبيد الله بن موسى

حدثنا أبي، ثنا عبد الله بن محمد بن عمران، حدثني أبي رحمه الله، ثنا سلمة بن الفضل، عن محمد بن إسحاق، حدثني أصحابي، عن عبد الله بن محمد بن عقيل، سمعت جابر بن عبد الله، يقول: قال رسول الله ﷺ: «ألا أبشرك يا جابر؟» قلت: بلى يا رسول الله. قال: "إن أباك لما أصيب بأحد أحياه الله، فقال: ما تحب يا عبد الله أن أفعل بك؟ قال: أي رب أن تردني إلى الدنيا، فأقتل فيك مرة أخرى"

حدثنا عبد الله بن محمد، ثنا عبد الله بن محمد بن عمران، قال: سمعت أبي يحكي، قال: قال مصعب: «الدعاء في علة أعتلها، لئن أطلقت وثاقي لأسمعنك ما هو أحسن من جنتك، وعزتك لئن أطلقت وثاقي لأسمعنك ما هو أحسن من عرشك، لئن أطلقت وثاقي لأسمعنك ما هو أحسن من كرسيك، أسمعك القرآن الذي هو كلامك»

1707

محمد بن عثمان بن عمرو بن مرزوق توفي سنة تسع وأربعين ومائتين

حدث محمد بن أحمد بن تميم، ثنا محمد بن عثمان بن عمرو بن مرزوق، ثنا مسلم بن إبراهيم، ثنا محمد بن أعين أبو العلانية، قال: كنت بالكوفة، فأخبروني، أن عبد الله بن أبي أوفى أتى الصيارفة، فقال: «يا معشر الصيارفة، أبشروا». قالوا: «بشرك الله بالجنة». قال: «أبشروا بالنار»

1708

محمد بن الحسن بن أبي الحسن يعرف بمتويه والد إبراهيم الإمام أبو عبد الله، كانت أمه ابنة الضحاك بن مزيد بن عجلان، سمع من محمد بن بكير وعبد الله بن عمران وسعدويه

1709

محمد بن محمد بن صخر بن سدوس التيمي أبو جعفر سكن طهران، توفي سنة ثمان وستين ومائتين، حدث عن الحسين بن حفص، والحميدي، والمقرئ، ومحمد بن حرب، وخلاد بن يحيى، وأبي عاصم، وسليمان بن حرب وغيرهم

أخبرنا عبد الله بن جعفر، فيما قرئ عليه، ثنا محمد بن محمد بن صخر، ثنا أبو عبد الرحمن المقرئ، ثنا حيوة، حدثني نافع بن سليمان، أن محمد بن أبي صالح حدثه، عن أبيه، سمع عائشة، تقول: قال رسول الله ﷺ: «الإمام ضامن والمؤذن مؤتمن، فأرشد الله الإمام، وعفا عن المؤذن»

أخبرنا عبد الله بن جعفر، ثنا محمد بن محمد بن صخر، ثنا المقرئ، ثنا حيوة، ثنا أبو عقيل، زهرة بن معبد، عن أبيه معبد بن عبد الله بن هشام، أنه سمع أبا هريرة، يقول: "أوصاني حبي ﷺ بثلاث لا أدعهن حتى أموت: أوصاني بركعتي الضحى، وبصيام ثلاثة أيام من كل شهر، وأن لا أنام إلا على وتر"

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا علي بن رستم، ثنا محمد بن محمد، ثنا سليمان بن حرب، ثنا حماد بن زيد، عن ثابت، قال: أتينا أنس بن مالك يوما، فإذا هو شاك، فقال: ما أراه يأذن لكم، فخرج، فتحدث، فقال: «إني أكون شاكيا، فإذا اجتمعنا وذكرنا الله كأني أجده أهون علي»

1710

محمد بن عيسى بن خالد الزجاج إمام الجامع أبو عبد الله ثقة مأمون، حدث عن عبيد الله بن موسى، وأبي نعيم، والناس، وأبي عاصم، والحسين بن حفص، ومحمد بن زياد الأصبهاني، وموسى التبوذكي، ويحيى بن حماد، والفضل بن موفق، أحد الثقات

حدثنا أبي، ثنا محمد بن علي بن الجارود، ثنا محمد بن عيسى الزجاج ثنا عبيد الله بن موسى، عن عمر بن صهبان، عن أبي الزبير، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، قال: «كان النبي ﷺ في غزوة تبوك يؤخر الظهر حتى يبرد، ثم يصلي المغرب والعشاء»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو بكر بن الجارود، ثنا محمد بن عيسى الزجاج، ثنا أبو نعيم، ثنا فطر، عن أبي إسحاق، وعاصم، عن زر، عن عبد الله بن مسعود، قال: قال رسول الله ﷺ: «لو لم يبق من الدنيا إلا يوما واحدا، بعث الله عز وجل رجلا من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي، واسم أبيه اسم أبي»

حدثنا الحسن بن إسحاق بن إبراهيم، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد الزهري، ثنا محمد بن عيسى الزجاج، ثنا الفضل بن موفق، ثنا السري بن إسماعيل، ثنا عامر الشعبي، عن مسروق، عن عبد الله بن مسعود، قال: أتى النبي ﷺ آت، فقال: يا نبي الله، إني مطاع في قومي، فيما آمرهم. قال: «بإفشاء السلام، وقلة الكلام إلا فيما يغنيهم»

1711

محمد بن خشنام بن عبد الواحد يروي عن بكر بن بكار، وغيره

حدثنا أبي، ثنا أحمد بن الحسين الأنصاري، ثنا محمد بن خشنام، ثنا عبد الله بن صالح، عن الليث، ثنا عمرو بن الحارث، قال: قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: «وجدنا خير عيشنا الصبر»

1712

محمد بن العباس بن خالد بن يزيد بن ماهان أبو عبد الله مولى بني سليم، أحد العدول الثقات، توفي سنة ست وستين ومائتين، كان من رفقاء عباس الطامذي، وزكرياء بن الصلت، وعبد الرحمن بن علي، يروي عن أبي عاصم، والحسين بن حفص، والمقرئ، وعبيد الله بن موسى، وأبي سفيان، والقعنبي، آخر من حدث عنه عبد الله بن جعفر بن أحمد بن فارس. كان محمد بن العباس، وعباس الطامذي، وعبد الرحمن بن علي، وزكرياء بن الصلت من الأربعة المعدودين المشهورين بالفضل في اليهودية. قال الوليد بن أبان: حضر أحمد بن عصام جنازته، فسمعته يقول: كان من ثقات إخواننا، وكان عندي ممن يخشى الله

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا عبد الله بن محمد بن العباس، ثنا أبي، أنا أبو عاصم، ثنا حيوة بن شريح، ثنا سالم بن غيلان، عن دراج أبي السمح، سمعت أبا الهيثم، يقول: سمعت أبا سعيد الخدري، يقول: قال رسول الله ﷺ: «إن الله عز وجل إذا رضي عن العبد أثنى عليه سبعة أضعاف من الخير لم يعملها، وإذا سخط عليه أثنى عليه سبعة أضعاف من الشر لم يعملها»

حدثنا أبي، ثنا أحمد بن محمد بن سهل، ثنا محمد بن العباس يعني ابن خالد، ثنا الحسين بن حفص، ثنا عبد الرحيم بن زيد العمي، عن أبيه، أراه عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله ﷺ: «من أدرك رمضان بمكة فصامه من أوله إلى آخره وقامه، كتب الله له مائة ألف شهر رمضان». الحديث

حدثنا عبد الله بن محمد بن عمر، ثنا أبي، ثنا محمد بن العباس، ثنا أبو سفيان صالح بن مهران، ثنا النعمان، عن سفيان، عن داود بن قيس. قال النعمان: وقد سمعناه من داود، عن صالح مولى التوأمة، عن ابن عباس، قال: «جمع رسول الله ﷺ بين الظهر والعصر، وبين المغرب والعشاء بالمدينة في غير سفر ولا مطر»، فسألنا ابن عباس: ماذا أراد بذلك؟ قال: أراد التوسعة على أمته

حدثنا الحسن بن إسحاق بن إبراهيم، ثنا أبو صالح محمد بن يعقوب، ثنا محمد بن العباس، ثنا أبو سفيان، عن النعمان، عن سفيان، عن عبد الله بن محمد بن عقيل، عن جابر بن عبد الله، قال: «كان رسول الله ﷺ يصلي الظهر كاسمها»

1713

محمد بن إبراهيم بن حكيم بن أسيد يقال له: ممك، والد إسحاق، وأحمد، حدثا عنه، توفي سنة سبعين ومائتين، روى عن بكر بن بكار، والشاذكوني

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا إسحاق بن محمد بن إبراهيم بن حكيم بن أسيد، ثنا أبي، ثنا بكر بن بكار، ثنا حمزة الزيات، عن حكيم بن جبير، عن سالم بن أبي الجعد، عن علي، قال: "قيل: ألا تستخلف علينا؟ قال: «ولكن أكلكم إلى ما وكلكم إليه نبيكم ﷺ»

1714

محمد بن إبراهيم بن يزيد الضبي أخو أحمد، ويعرف بمحمد بن أبي الخصيب السني، حدث عن بكر بن بكار، حدث عنه إسحاق بن شاذة، ذكره المتأخر ولم يخرج له شيئا حدثنا محمد بن جعفر، ثنا أحمد بن الحسين، ثنا محمد بن إبراهيم بن يزيد، ثنا بكر بن بكار، ثنا عمر بن علي بن مقدم، مولى لثقيف، حدثني سفيان بن حسين، عن الزهري، عن المحرر بن أبي هريرة، قال: "كان اسم أبي عبد عمرو بن عبد غنم

1715

محمد بن عيسى بن يزيد السعدي أبو بكر الطرسوسي روى عنه أبو مسعود، ثنا محمد بن عيسى، وليس بابن الطباع، روى عن عيسى قالوا: وسليمان بن بنت شرحبيل، ومحمد بن حميد، وسليمان بن داود، وعباس الرقام، قدم أصبهان، وحدث بها، وخرج، منها إلى خراسان

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا أبو بكر محمد بن عيسى، ثنا أبو اليمان الحكم بن نافع، ثنا سعيد بن كثير، عن حميد، عن أنس، قال: قال رسول الله ﷺ: «ليس خيركم من ترك دنياه لآخرته، ولا من ترك آخرته لدنياه، ولكن من أخذ منهما جميعا»

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا أبو بكر محمد بن عيسى الطرسوسي العنبري، ثنا نعيم بن حماد، ثنا جرير بن عبد الحميد، عن ليث، عن بشر، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «إن الله تعالى إذا أراد أن ينزل إلى السماء الدنيا نزل على عرشه»

حدثنا أبو الحسن علي بن محمد بن الحسين الوراق المؤدب، ثنا أبو صالح محمد بن الحسن بن المهلب، ثنا محمد بن عيسى الطرسوسي، ثنا عبد العزيز بن الخطاب، ثنا محمد بن الفضل بن عطية، عن أبيه، عن عبد الله بن بريدة، عن أبيه، قال: قال رسول الله ﷺ: «يبعث الله ناقة صالح، فيشرب من لبنها هو ومن آمن به من قومه، ولي حوض كما بين عدن إلى عمان، أكوابه عدد نجوم السماء، فيستسقي الأنبياء، ويبعث الله صالحا على ناقته». قال معاذ: يا رسول الله، وأنت على العضباء؟ قال: «أنا أبعث على البراق، يخصني الله عز وجل به من بين الأنبياء، وفاطمة ابنتي على العضباء، ويؤتى بلال بناقة من نوق الجنة فيركبها، وينادي بالآذان فيصدقه من سمعه من المؤمنين حتى يوافي المحشر، ويؤتى بلال بحلتين من حلل الجنة فيكساهما، فأول من يكسى من المؤذنين بلال وصالح المؤذنين بعد»

1716

محمد بن إبراهيم بن يزيد الشيباني أبو عبد الله يعرف بالأخوين يروي عن بكر بن بكار، وصالح بن مهران، ومحمد بن المغيرة، وحاتم بن عبيد الله

حدثنا محمد بن إبراهيم بن علي، ثنا محمد بن جعفر بن محمد بن سعيد القزاز، ثنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن يزيد الأخوين، ثنا حاتم بن عبيد الله، ثنا عقبة بن عبد الله الأصم، ثنا عبد الله بن بريدة، عن أبيه، أن النبي ﷺ قال: "إذا قال الرجل للفاسق: يا سيدي، فقد أغضب ربه"

1717

محمد بن أحمد بن معاذ بن سعد أبو العلاء الموازيني البلخي حدث عن مكي بن إبراهيم، ورجاء بن نوح، وقتيبة بن سعيد روى عنه إسحاق بن شاذة، ذكره المتأخر

حدثنا محمد بن جعفر المؤدب، ثنا عبد الرحمن بن إبراهيم بن زكرياء، ثنا الموازيني، ثنا مكي بن إبراهيم عن عمر بن ذر، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا راح أحدكم إلى الجمعة فليغتسل»

1718

محمد بن سليمان بن عبد الله الجرواءاني يعرف بالوكيل أبو عبد الله حدث عنه الناس، لم يخرج له أبو محمد شيئا

حدثنا محمد بن إبراهيم بن علي، ثنا محمد بن جعفر بن محمد بن سعيد، ثنا أبو عبد الله محمد بن سليمان الوكيل في مجلس عبد الله بن عمر، ثنا الربيع بن يحيى، ثنا شعبة، ثنا مسعر بن كدام، سمعت الوليد بن سريع، سمعت عمرو بن حريث، يقول: أنه سمع النبي ﷺ " قرأ في صلاة الصبح {فلا أقسم بالخنس، الجوار الكنس}"

1719

محمد بن أيوب الضراب الأصبهاني حدث عن نعيم بن حماد، وموسى بن داود الضبي والشاميين، حدث عنه عمران بن عبد الرحيم، وعبد الله بن محمد بن سلام

حدثنا علي بن محمد الفقيه، ثنا إسحاق بن إبراهيم بن زيد، ثنا عمران بن عبد الرحيم، ثنا محمد، ثنا أيوب، ثنا نعيم بن حماد، ثنا عبد الله بن وهب، عن مسلمة بن علي، عن قتادة، عن سعيد بن المسيب، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ قال: «تكون هدة في شهر رمضان توقظ النائم وتفزع اليقظان، ثم تظهر عصابة في شوال، ثم تكون همهمة في ذي القعدة، ثم يسلب الحاج في ذي الحجة، ثم تنتهك المحارم في المحرم، ثم يكون صوت في صفر، ثم تنازع القبائل في ربيع، ثم العجب في جمادى ورجب، ثم ناقة مقتبة خير من دسكرة تغل مائة ألف»

1720

محمد بن نصر بن عبدة الخرجاني توفي سنة اثنتين وخمسين ومائتين، حدث عن يحيى بن أبي بكير، وداود بن إبراهيم، حدث عنه محمد بن يحيى بن منده، وابنه عبد الله بن محمد بن نصر، كانا جميعا ثقتين

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن يحيى، وأحمد بن عبدان، قالا: ثنا محمد بن نصر بن عبدة، ثنا داود بن إبراهيم الواسطي، ثنا شعبة، ثنا عوف، حدثتنا خنساء بنت معاوية، عن عمها، قال: سألت رسول الله ﷺ: من في الجنة؟ قال: «النبي في الجنة، والشهيد في الجنة، والموءودة في الجنة»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن يحيى، ثنا محمد بن نصر بن عبدة، ثنا داود بن إبراهيم، عن شعبة، عن محمد بن زياد، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «ويل للعرب من شر قد اقترب»

حدثنا أبي، ثنا محمد بن يحيى بن منده، ثنا محمد بن نصر، ثنا محمد بن نصر بن سعيد الكرماني، ثنا حسان بن إبراهيم، ثنا أبان بن تغلب، عن الحكم، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى، عن عبد الله بن عكيم، قال: كتب إلينا النبي ﷺ في آخر أمره أن: «لا تنتفعوا من الميتة بعصب، ولا إهاب»

1721

محمد بن إبراهيم المعداني قرابة محمد بن يوسف المعداني، ويعرف بشنبويه

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن سياه، ثنا محمد بن يحيى بن منده، ثنا محمد بن إبراهيم المعداني المعروف بمحمد بن شنبويه، ثنا أبو سليمان موسى بن سليمان الجوزجاني، ثنا عبد الله بن المبارك، سمعت سفيان الثوري، يقول: «الابن أحق بتزويج الأم من الأب؛ لأن الابن عصبة»

1722

محمد بن نوح بن محمد الشيباني السمسار سكن باب كوشك، يكنى أبا عبد الله، روى عن شبابة، وإبراهيم بن حميد الطويل، وأبي الوليد، وخلاد، والحسين بن حفص

حدثنا محمد بن جعفر، ثنا أحمد بن الحسين، ثنا محمد بن نوح السمسار، ثنا الحسين بن حفص، ثنا إبراهيم بن طهمان، عن جابر الجعفي، عن طلحة بن مصرف، عن عبد الرحمن بن عوسجة، عن البراء، قال: كان رسول الله ﷺ يقول في دعائه: «اللهم إني أعوذ بك من الشك في الحق بعد اليقين، وأعوذ بك من الشيطان الرجيم، وأعوذ بك من شر يوم الدين»

حدثنا محمد بن جعفر، ثنا أحمد بن الحسين، ثنا محمد بن نوح بن محمد، ثنا الحسين بن حفص، ثنا إبراهيم بن طهمان، عن موسى بن سلمة، قال: سألت ابن عباس. قلت: أرأيت إن فاتتني الجمعة وأنا بالبطحاء، كم أصلي؟ قال: «ركعتين، سنة أبي القاسم ﷺ»

1723

محمد بن بكار بن الحسن بن عثمان بن زيد بن زياد العنبري الفقيه أبو عبد الله يتفقه على مذهب الكوفيين، توفي سنة خمس وستين ومائتين، لم يخرج له أبو محمد شيئا

1724

محمد بن عبد الله بن غالب بن راشد الأصبهاني نزيل الكوفة، حدث عن الكوفيين

حدثنا أحمد بن محمد بن أبي دارم في كتابه، حدثني علي بن محمد بن علي الزهري، ثنا محمد بن عبد الله بن غالب بن راشد الأصبهاني، ثنا محمد بن عبد الحميد، ثنا سيف بن عميرة، عن أبان بن تغلب، أخبرني قتادة، عن سعيد بن المسيب، قال: سمعت سلمان، يقول: «كل مما أكل منه الكلب وإن أكل ثلثيه»

1725

محمد بن الفرج الفقيه أبو جعفر كان خيرا فاضلا، ينظر في كتب الكوفيين، وكان قيم الجامع باليهودية، وكان الفرج من موالي خالد بن يزيد القرني، يروي عن القاسم بن الحكم العرني، حدث عنه محمد بن يحيى بن منده

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن يحيى، ثنا محمد بن الفرج، ثنا القاسم بن الحكم العرني، ثنا سفيان، عن قابوس بن أبي ظبيان، عن أبيه، عن ابن عباس، قال: "صلى رسول الله ﷺ، فخطرت معه خطرة، فقال المنافقون: إن له قلبين: قلب معكم، وقلب مع أصحابه، فأنزل الله عز وجل {ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه}"

حدثنا محمد بن جعفر، ثنا أحمد بن الحسين، سمعت محمد بن الفرج، يقول: كنت عند القاسم بن الحكم العرني، وأتاه رجلان مع أحدهما فرس، ومع الآخر بأز، فقال صاحب البأز: أصلحك الله، عارضت فرسي هذا ببأزة هذا، وإن بالبأز عيبا يقال له: الجص، فبقي القاسم ينظر إليه، فقال: أصلحك الله، ما تقول فيما سألتك؟ فقال: «ويحك، أتعجب من حماقتك، بعت ما كان يحملك وتركبه بما تحمله ويركبك»

1726

محمد بن إدريس بن المنذر بن داود بن مهران أبو حاتم الرازي إمام في الحفظ والفهم، توفي سنة سبع وسبعين

حدثنا أبو محمد بن حيان، قال: حكى لنا عبد الله بن محمد بن يعقوب قال: سمعت أبا حاتم، يقول: «نحن من أهل أصبهان من قرية جز، وكان أهلنا يقدمون علينا في حياة أبي، ثم انقطعوا عنا»

حدثنا الحسين بن علي الأسواري، ثنا أبو عمرو بن حكيم، ثنا أبو حاتم محمد بن إدريس ثنا خالد بن الحباب أبو الحباب البصري، ثنا سليمان التيمي، عن أبي عثمان النهدي، عن أبي موسى الأشعري، قال: قال رسول الله ﷺ: «احتج آدم وموسى، فحج آدم موسى، فحج آدم موسى»

1727

محمد بن معاوية بن طالب البصري حدث عن بكر بن بكار ذكره المتأخر، ولم يخرج له شيئا

أخبرنا عبد الله بن جعفر بن أحمد فيما أذن، ثنا أبو جعفر محمد بن معاوية بن طالب البصري، ثنا بكر بن بكار، ثنا فطر بن خليفة، سمعت أبا خالد الوالي، سمعت جابر بن سمرة، يقول: قال رسول الله ﷺ: «بعثت أنا والساعة كهاتين»، وقرن بين إصبعيه السبابة والوسطى

1728

محمد بن معاذ بن فهد ابن أخي إبراهيم بن فهد، قدم أصبهان مع عمه

حدثنا الحسين بن محمد بن علي، ثنا أحمد بن الحسن أبو عمر، ثنا محمد بن معاذ بن فهد ابن أخي إبراهيم بن فهد، ثنا غيلان بن الحسن، ثنا رباح، ثنا العلاء بن مسلمة بن سالم الرواسي، ثنا جعفر بن عون، ثنا مسعر، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «كل مسكر خمر»

1729

محمد بن خليفة الأنصاري أبو ليث قدم أصبهان، حدث عنه عامر بن إبراهيم، يروي عن كثير بن أبي كثير المدني

حدث عبد الله بن أبي داود السجستاني، ثنا محمد بن عامر بن إبراهيم، حدثني أبي، ثنا محمد بن خليفة الأنصاري، ثنا كثير بن أبي كثير المدني وكان خادما لابن عباس، ثنا أبو عباس وهو يومئذ ضرير في بصره، وذكره عتيق بن عثمان أبا بكر، فقال: رحمه الله، قعد على منبر رسول الله ﷺ يوم سمي فيه خليفة رسول الله ﷺ، فحمد الله وأثنى عليه وصلى على النبي ﷺ، ثم مد يديه فوضعهما على المجلس الذي كان نبي الله ﷺ يجلس عليه من منبره، ثم قال: سمعت الحبيب وهو جالس في هذا المجلس يتأول {يا أيها الذين آمنوا عليكم أنفسكم، لا يضركم من ضل إذا اهتديتم}، ثم فسرها، وكان تفسيره لها أن قال: «نعم، ليس من قوم عمل فيهم بمنكر، ويفسد فيهم بقبيح، فلم يغيروه ولم ينكروه، إلا حق على الله عز وجل أن يعمهم بالعقوبة جميعا، ثم لا يستجاب لهم»، ثم أدخل إصبعيه في أذنيه، فقال: إلا أكون سمعته من الحبيب فصمتا"

1730

محمد بن مهدي أبو صالح من الرحالة كتب بمصر، والشام، والعراقين، ومات قديما، حدث عن الحارث بن مسكين، روى عنه محمد بن يحيى بن منده

حدثنا أبو محمد بن حيان، قال: سمعت أبي يقول: دخلت عليه في علته التي مات فيها، فجعل يقول: «بطلت رحلتي، ذهبت أيامي، وجعل يتحسر»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن يحيى بن منده، ثنا أبو صالح بن مهدي، عن الحارث بن مسكين، عن عبد الرحمن بن القاسم، قال: قال مالك بن أنس: «ضرب ربيعة بن أبي عبد الرحمن وحلق لحيته ورأسه، وضرب ابن المنكدر مع أصحاب له»

1731

محمد بن سعيد بن مزيد المقرئ الأصبهاني نزل الري، يكنى أبا جعفر

أخبرنا أبو العباس أحمد بن عبيد الله بن محمود، ثنا مهران بن هارون الرازي، ثنا أبو جعفر محمد بن سعيد بن مزيد الأصبهاني المقرئ، ثنا أحمد بن يزيد الحلواني، ثنا الحسن بن الحسين العرني، عن أبي حفص الصائغ، سمعت جعفر بن محمد يقرأ: «وتعززوه» بالزاي، وقال: «التعزيز بالسوط»

1732

محمد بن عبد الرحيم المجاشعي الأصبهاني روى عن هشام بن عروة حدث عنه عامر بن إبراهيم

حدث عبد الله بن أحمد بن أسيد، ثنا إبراهيم بن عامر، عن أبيه، ثنا محمد بن عبد الرحيم المجاشعي، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: "كان النبي ﷺ يقرأ في ركعتي الفجر: قل هو الله أحد، وفي الأولى: قل يا أيها الكافرون"

1733

محمد بن راشد بن معدان الثقفي عم أبي بكر محمد بن أحمد بن راشد، يكنى أبا بكر، روى عن حيان بن بشر

حدث محمد بن أحمد بن راشد، حدثني أبي وعمي، قالا: ثنا حيان بن بشر، ثنا يحيى بن آدم، ثنا وكيع، عن سفيان، عن زبيد، عن إبراهيم، عن مسروق، عن عبد الله بن مسعود، قال: قال النبي ﷺ: "لا يحل دم امرئ مسلم يشهد أن لا إله إلا الله، وأني رسول الله، إلا أحد ثلاثة: النفس بالنفس، والثيب الزاني، والتارك للإسلام، المفارق للجماعة"

1734

محمد بن عبد الرحيم الوراق الأصبهاني يروي عن سلمة بن شبيب، حدث عنه أبو عبد الله الشعار

1735

محمد بن عبد الوهاب الأصبهاني صحب سهل بن عبد الله

ذكر أبو بكر بن أبرويه قال: سمعت محمد بن سعيد الحراني، يقول: سمعت محمد بن عبد الوهاب الأصبهاني، يقول: سمعت سهل بن عبد الله التستري، يقول:

[البحر الرجز]

بلونا واختبرنا لم ** نجد في الخلق أنسا"

1736

محمد بن عبد العزيز بن الفيض بن الفضل بن زيد التميمي الكسائي أبو جعفر والد عبد العزيز بن محمد الكسائي، روى عن محمد بن أحمد بن تميم وغيره

1737

محمد بن إبراهيم بن الرماح قاضي أصبهان خراساني الدار والمنشأ

حدث محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا عمر بن سهل الدينوري، ثنا محمد بن إبراهيم بن الرماح، قاضي أصبهان، ثنا مطرف بن عبد الله المديني، ثنا محمد بن عبد الرحمن بن أبي مليكة، عن المثنى بن الصباح، وعن الحجاج بن فرافصة، كلاهما يحدث عن عطاء بن أبي رباح، عن ابن عباس، أن النبي ﷺ قال له: «احفظ الله يحفظك، احفظ الله تجده أمامك» الحديث.

1738

محمد بن مهران بن كوشاذ الأصبهاني سكن سرمري، حدث عن إبراهيم الهروي

أخبرنا عبد الباقي بن قانع في كتابه، ثنا محمد بن مهران بن كوشاذ الأصبهاني بسرمري، ثنا إبراهيم بن عبد الله الهروي، ثنا هشيم، ثنا خالد، عن عكرمة، عن ابن عباس، أن النبي ﷺ سئل عمن قدم من نسكه شيئا قبل شيء، فجعل يقول: «لا حرج، لا حرج»

1739

محمد بن عمرو بن يحيى القرمطي يعرف بابن شساه يروي عن إسماعيل بن عمرو البجلي، روى عنه ابنه شيخنا الذي سمعنا منه

حدثنا أبو مسلم عبد الرحمن بن محمد بن عمرو بن يحيى القرمطي المؤذن، ثنا أبي، ثنا إسماعيل بن عمرو، ثنا بكر بن خنيس، عن محمد بن سعيد، عن عبادة بن نسي، عن عبد الرحمن بن غنم، عن معاذ بن جبل، قال: قال رسول الله ﷺ: «إن الله عز وجل ليكره في السماء أن يخطئ أبو بكر في الأرض»

1740

محمد بن عبد الله بن المستورد أبو سيار البغدادي الشافعي قدم أصبهان، قال إبراهيم بن أورمة: ما قدم عليكم مثل أبي سيار. حدث عنه عبدان، يروي عن سليمان بن حرب، ومعافى بن سليمان، والحسن بن أحمد بن أبي شعيب

أخبرنا عبد الله بن جعفر بن أحمد فيما قرئ عليه، ثنا أبو سيار محمد بن عبد الله بن المستورد سنة إحدى وستين ومائتين، ثنا الحسن بن بشر، ثنا الحكم بن عبد الملك، عن قتادة، عن الحسن، عن سمرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «إن للشيطان كحلا ولعوقا، فإذا اكتحل الإنسان من كحله ثقلت عينه، وإذا لعقه من لعوقه ذرب لسانه بالشر»

حدثنا محمد بن عبد الله بن سعيد، ثنا عبدان بن أحمد، ثنا أبو سيار محمد بن عبد الله البغدادي، ثنا أبو صالح، ثنا أبو إسحاق الفزاري، عن الأعمش، وسفيان، عن عبد الله بن السائب، عن زاذان، عن عبد الله بن مسعود، أن النبي ﷺ قال: «إن لله ملائكة سياحين، يبلغوني عن أمتي السلام»

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا أبو سيار محمد بن عبد الله بن المستورد، ثنا بشر بن عبيد أبو علي الدارسي، ثنا يحيى بن حريث، عن محمد بن عبد الرحمن بن البيلماني، عن أبيه، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «ما السماوات السبع والأرضون السبع وما فيهن في عظمة الله عز وجل إلا كجوزة معلقة بشعرة في الهواء»

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا محمد بن يحيى بن منده، ثنا أبو سيار محمد بن عبد الله بن مستورد، ثنا موسى بن أيوب، ثنا عبد الملك بن مهران، عن يزيد بن أبي معاوية، عن ابن عون، عن محمد بن سيرين، عن أبي هريرة، قال: «نهى رسول الله ﷺ أن يقص رؤيا حتى تطلع الشمس»

1741

محمد بن عبد الله بن الصباح أبو مسعود أخو جعفر، صنف المسند، وكان من الحفاظ المذاكرين، لم يخرج حديثه

ذكر أبو إسحاق بن حمزة قال: قرأت بخط أبي مسعود بن الصباح، ثنا محمد بن عمرو بن تمام المصري، ثنا نعيم بن حماد، ثنا أبو نصير الخراساني، ثنا شعبة، عن أبي إسحاق، عن الحارث، عن علي، قال: سمعت النبي ﷺ يقول: «لا تقوم الساعة حتى يبتغى أصحاب محمد كما تبتغى الضالة لا توجد»

1742

محمد بن إسحاق بن ماهان المسوحي أبو عبد الله ختن رستة، نزل الدينور، وكان من الحفاظ، وحدث بها، وبها مات، قال أبو محمد بن حيان: بلغني أن النعمان حدث عنه حديثا

حدثنا محمد بن المظفر، ثنا الحسن بن محمد بن شعبة، ثنا محمد بن إسحاق ختن رسته، ثنا محمد بن المغيرة، ثنا النعمان بن عبد السلام، ثنا سفيان، عن أبي إسحاق، عن ناجية، عن أبي عبيدة، عن عبد الله، أنه رأى رجلا انصرف عن يساره، فقال: «أما هذا، فقد أصاب السنة»

حدث أبو علي أحمد بن محمد بن إبراهيم، ثنا أبو جعفر محمد بن إسحاق بن ماهان ختن رستة بسكة القصارين، ثنا عبد الرحمن بن المبارك، ثنا حماد بن زيد، عن أيوب، عن الأعرج، عن أبي هريرة، قال: ح، وحدثنا يحيى الحماني، ثنا أبو معاوية، ثنا الأعمش، عن أبي الضحى، عن مسروق، عن عائشة، وعن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، وعن الأعمش، عن أبي سفيان، عن جابر، وأنس بن مالك، أن رسول الله ﷺ قال: «اللهم إني بشر أغضب كما يغضبون، فأيما عبد سببته أو لعنته، فاجعله زكاة ورحمة»

1743

محمد بن النضر بن سلمة النيسابوري أبو بكر الجارودي قدم أصبهان سنة ثمان وثمانين ومائتين، كان من الحفاظ، يروي عن إسحاق بن راهويه، ومحمد بن رافع، والعراقيين

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو علي بن إبراهيم، ثنا أبو بكر الجارودي، ثنا محمد بن رافع النيسابوري وكان من الثقات، ثنا أبو عامر العقدي، ثنا حماد بن سلمة، عن حميد، عن أنس، قال: "كان رسول الله ﷺ يعجبه أن يسمع: يا نجيح، يا راشد"

1744

محمد بن عيسى أبو نصر العقيلي قدم أصبهان، وكان قاضيا بأردبيل

حدثنا محمد بن إبراهيم بن علي، ثنا محمد بن جعفر بن سعيد القزاز، ثنا أبو نصر العقيلي وزعم أنه كان قاضيا بأردبيل وزعموا أن اسمه محمد بن عيسى، ثنا عفان، ثنا حماد بن سلمة، عن أيوب، عن ابن سعيد بن جبير، عن أبيه، عن ابن عباس " في قوله: {ومن يأمر بالعدل وهو على صراط مستقيم} قال عثمان بن عفان"

1745

محمد بن خرة العابد، وقيل: محمد بن عبد الله بن خرة يروي عن إبراهيم بن أيوب، ومحمد بن بكير

1746

محمد بن منده بن مهربزد

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا إبراهيم بن نائلة، ثنا جعفر بن محمد بن مزيد، قال: كنت ببغداد، فقال لي محمد بن منده بن مهربزذ: هل لك أن أدخلك على ابن الرضا؟ قلت: نعم. قال: فأدخلني، فسلمنا عليه وجلسنا، فقال له حديث النبي ﷺ «أن فاطمة أحصنت فرجها، فحرم الله ذريتها على النار»، قال: خاص للحسن، والحسين

1747

محمد بن سليمان بن علي سكن سكة القصارين يروي عن بكر، وأبي حذيفة، ومسلم، وكان عنده كتب حماد بن سلمة، عن حجاج بن منهال، لم يخرج له أبو محمد شيئا

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا أحمد بن الحسين، ثنا محمد بن سليمان بن علي، ثنا محمد بن المنهال، ثنا النعمان بن عبد السلام، ثنا سفيان الثوري، عن السدي، عن ابن عباس، هكذا قال في قوله عز وجل: {ومن كان فقيرا فليأكل بالمعروف}، قال: «بأطراف الأصابع»

1748

محمد بن ممشاذ بن خزيمة أبو عبد الله سكن جوزدان، وانتقل إلى طرسوس، وتوفي بها، جمع القراءات عن أبي حاتم، وكتب الشافعي عن الربيع

1749

محمد بن إبراهيم بن الحسن ولقب محمد: ممويه بن رستة الأصبهاني، يروي عن الأصمعي

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو علي بن إبراهيم، ثنا محمد بن إبراهيم بن الحسن، ثنا الأصمعي، ثنا أبو عمرو بن العلاء، قال: "قيل لرجل طال عمره: أتحب الموت، قال: لا. قيل: ولم وقد ذهب عنك شهوة النساء والطعام؟ قال: أحب أن أسمع الأعاجيب"

1750

محمد بن رستة بن الحسن حدث عن الأصمعي، والأنصاري، ذكره المتأخر، وهو محمد بن إبراهيم بن الحسن المتقدم

حدث أحمد بن محمد بن إبراهيم الوراق، ثنا محمد بن رستة بن الحسن، ثنا الأنصاري، ثنا حميد، عن ثابت، قال: قال أنس بن مالك: رأى رسول الله ﷺ رجلا يسوق بدنة، وقد جهده السير، فقال: «اركبها»، قال: إنها بدنة. قال: «وإن كانت بدنة»

1751

محمد بن سمويه

حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن الفضل، ثنا أبو عثمان سعيد بن يعقوب، ثنا محمد بن سمويه، ثنا خالد الطحان، ثنا هدبة، ثنا سيف بن هارون البرجمي، قال: دخلت على سعد بن طريف، فجاء ابن له يبكي، فقال: ما يبكيك؟، قال: ضربني المعلم، فقال: أما إني لأخربنهم اليوم، حدثني عكرمة، عن ابن عباس قال: سمعت النبي ﷺ يقول: «شراركم معلم صبيانكم، أشدهم على اليتيم، وأغلظهم على المسكين»

1752

محمد بن هشام بن عجلان حدث عنه محمد بن سهل بن الصباح، وأحمد بن الحسين الأنصاري، والفضل بن الخصيب، روى عن قتيبة بن سعيد، وبشر بن الحكم

حدثنا محمد بن جعفر المؤدب، ثنا محمد بن سهل، ثنا محمد بن هشام، ثنا إسحاق بن إبراهيم الحنظلي، ثنا بقية بن الوليد، حدثني محمد بن الوليد الزبيدي، عن عمرو بن شعيب، عن أبيه، عن جده، قال: قال رسول الله ﷺ: «أيما رجل مس فرجه فليتوضأ، وأيما امرأة مست فرجها فلتتوضأ»

حدثنا أحمد بن بندار، ثنا أحمد بن الحسين، ثنا محمد بن هشام بن عجلان، ثنا إسماعيل بن أبي زياد، عن عبد الله بن عقبة، عن أبي قبيل عن يزيد بن عبد الله، عن عبد الله بن عمرو، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا كان يوم القيامة يوزن مداد العلماء ودم الشهداء، فيرجح مداد العلماء على دم الشهداء»

1753

محمد بن بكر البرجمي أبو بكر البصري قدم أصبهان، يروي عن عبد الرحمن بن المبارك العيشي، ومحمد بن الطفيل، وعبد الله بن رجاء، حدث عنه محمد بن الحسن بن أيوب النقاش

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا محمد بن بكر البرجمي أبو بكر، ثنا عثمان بن عبد الله، ثنا بقية بن الوليد، عن عتبة بن أبي حكيم، عن أرطاة بن المنذر، عن أبي عون الأنصاري، عن سمرة بن جندب، قال: قال رسول الله ﷺ: «إن أمتي لا تجتمع على ضلالة، فإذا رأيتم الاختلاف فعليكم بالسواد الأعظم»

1754

محمد بن نصر بن القاسم المقرئ المديني يروي عن أبي سفيان صالح بن مهران، توفي سنة إحدى وثمانين

حدثنا أبي، ثنا محمد بن إبراهيم بن الحكم، ثنا محمد بن نصر البزاز بالمدينة، ثنا المسور، ثنا غالب، عن بكر بن خنيس، عن ضرار بن عمرو، عن الأعرج، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ قال: بينما هو جالس ذات يوم إذ أتاه رجل، فقال: يا رسول الله، علمني شيئا واحدا أنجو به، ولا يكثر علي فأنسى، فقال: «انظر، لا يزال لسانك رطبا من ذكر الله حتى تموت على ذلك» قال: يا رسول الله، ويكفيني ذلك إن فعلت؟ قال: «نعم، ويفضل عنك»

1755

محمد بن مجاشع أبو العباس

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا عبد الله بن محمد بن موسى البازيار، ثنا محمد بن مجاشع، ثنا يزيد بن هارون، ثنا مسعر، عن عمرو بن مرة، عن سالم بن أبي الجعد، عن أخيه، عن ابن عباس، عن النبي ﷺ قال: «جلود الميتة دباغه يذهب بخبثه أو رجسه أو نجسه»

1756

محمد بن النضر بن أحمد بن حبيب بن الزبير بن مشكان الهلالي يعرف بممشاذ توفي سنة سبع وسبعين ومائتين، وقيل: خمس وسبعين، يكنى أبا الحسن، يروي عن بكر بن بكار، والحسين بن حفص

حدثنا أبي، ثنا سعيد بن يعقوب السراج، ثنا محمد بن النضر، ثنا الحسين بن حفص، ثنا هشام بن سعد، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «إنما مثل صاحب القرآن كمثل رجل له إبل، فإن عقلها حبست عليه، وإن تركها ذهبت، وإن صاحب القرآن إن قرأه ذكره، وإن تركه نسيه»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا يوسف بن محمد المؤذن، ثنا محمد بن النضر، ثنا بكر بن بكار، ثنا حمزة، عن أبي إسحاق، عن مسلم البطين، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، قال: «كان رسول الله ﷺ يقرأ في الفجر يوم الجمعة ب ألم، تنزيل السجدة، وهل أتى على الإنسان»

1757

محمد بن النضر بن حبيب الزبيري أبو الحسن يروي عن عامر بن إبراهيم، ومحمد بن المغيرة، وغيرهما

حدثنا عبد الله بن محمد بن الحجاج، ثنا أحمد بن الحسين، ثنا محمد بن النضر، ثنا عامر بن إبراهيم، ثنا يعقوب القمي، عن أبي سيف، عن الأعمش، عن مجاهد، عن عبد الله بن عمر، قال: «رمقت النبي ﷺ اثنتي عشرة ليلة يصلي الركعتين بعد المغرب، ويقرأ في الركعتين قبل الفجر قل يا أيها الكافرون وقل هو الله أحد»

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا عبد الله بن محمد بن عيسى المقرئ، ثنا محمد بن النضر بن حبيب الزبيري، ثنا بكر بن بكار، ثنا أبو حرة، عن الحسن، عن أبي هريرة، قال: قال النبي ﷺ: «ما من رجل يحفظ كلمة، أو كلمتين، أو ثلاثا، أو أربعا، أو خمسا، مما فرض الله ورسوله، فيتعلمهن ويعلمهن؟» قال: قلت: أنا يا رسول الله. قال: فبسطت ثوبي. قال: ثم حدث رسول الله ﷺ حديثا، فجمعت ثوبي، ثم قبضته، وأرجو أن لا أكون نسيت بعد ذلك اليوم"

1758

محمد بن إبراهيم بن أبان أبو عبد الله الجيراني المكتب أحد الثقات، توفي سنة ثمان وسبعين ومائتين، حدث عن الحسين بن حفص، وبكر بن بكار وحاتم بن عبيد الله

حدثنا أحمد بن جعفر بن معبد، ثنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن أبان، ثنا بكر بن بكار، ثنا حاجب بن عمر أخو عيسى بن عمر النحوي، حدثني عمي الحكم بن الأعرج، قال: انتهيت إلى ابن عباس وهو متوسد رداءه بزمزم فجلست إليه، وكان نعم الجليس. قال: فاستوى جالسا، فقلت يا ابن عباس، أخبرني عن يوم عاشوراء. قال: «عن أي باله تسأل؟» قلت: عن صيامه، أي يوم أصومه؟، قال: «إذا رأيت هلال المحرم فاعدد، فإذا أصبحت من تاسعه فأصبح صائما». قال: قلت: وكذلك كان يصومه محمد ﷺ؟ قال: «نعم»

حدثنا عبد الله بن محمد بن محمد، ثنا محمد بن إبراهيم، ثنا الحسين بن حفص، ثنا هشام بن سعد، عن عمر بن أسيد، عن ابن عمر، قال: كنا نقول على عهد رسول الله ﷺ: "خير الناس رسول الله ﷺ، ثم أبو بكر، ثم عمر، ولقد أعطي علي بن أبي طالب ثلاثا لأن أكون أعطيتهن أحب إلي من حمر النعم: زوجه رسول الله ﷺ فاطمة فولدت له، وأعطي الراية يوم خيبر، وسدت أبواب المسجد إلا باب علي"

1759

محمد بن عبد الله بن الحسن بن حفص أبو عبد الله الهمذاني توفي سنة خمس وثمانين ومائتين، حدث عن أبي سفيان صالح بن مهران، ومحمد بن بكير الخضرمي والبصريين، والناس، عرض عليه قضاء أصبهان، وورد كتاب المعين بن المتوكل بتولية القضاء له عليها، فهرب منها إلى قاسان مقيما بها إلى أن ولي محمد بن إبراهيم بن الرماح الخراساني قضاء أصبهان، ثم عاد إلى أصبهان، وكانت أمه نازكان بنت خالد بن الأزهر أمير أصبهان والأهواز، وهو الذي عمل وسعى في خلاص عبد الله بن أبي داود لما أمر أبو ليلى الحارث بن عبد العزيز بضرب عنقه لما تقولوا عليه، وكان رحمه الله احتسب في أمر عبد الله بن أبي داود السجستاني لما امتحن وتشمر في اسنتقاذه من القتل، وذاك أن أبا بكر بن أبي داود قدم أصبهان، وكان من المتبحرين في فنون العلم، والحفظ، والذكاء، والفهم، فحسده جماعة من الناس، وأجرى يوما في مذاكرته ما قالته الناصبة في أمير المؤمنين علي رضي الله عنه، فإن الخوارج والنواصب نسبوه إلى أن أظافيره قد حفيت من كثرة تسلقه على أم سلمة زوج النبي ﷺ، ونسبوا الحكاية إليه، وتقولوا عليه، وحرضوا عليه جعفر بن محمد بن شريك، وأقاموا بعض العلوية خصما له، فأحضر مجلس الوالي أبي ليلى الحارث بن عبد العزيز، وأقاموا عليه الشهادة فيما ذكر محمد بن يحيى بن منده، وأحمد بن علي بن الجارود ومحمد بن العباس الأخرم، فأمر الوالي أبو ليلى بضرب عنقه، فاتصل الخبر بمحمد بن عبد الله بن الحسن، فحضر الوالي أبا ليلى وجرح الشهود وقدح في شهادتهم، فنسب محمد بن يحيى إلى العقوق وأنه كان عاقا لوالده، ونسب ابن الجارود إلى أنه مرب يأكل الربا، ويؤكل الناس الربا، ونسب الأخرم إلى أنه مقرئ غير صدوق، وأخذ بيد عبد الله بن أبي داود فأخرجه وخلصه من القتل، فكان عبد الله بن أبي داود يدعو لمحمد بن عبد الله طول حياته، ويدعو على الذين شهدوا عليه، فاستجيب له فيهم، وأصابت كل واحد منهم دعوته، فمنهم من احترق، ومنهم من خلط وفقد عقله

حدثنا أبو عمر محمد بن أحمد بن الحسن، ثنا محمد بن عبد الله بن الحسن، ثنا محمد بن بكير، ثنا أبو الأحوص، عن محمد بن عبيد الله، عن عبد الملك بن أبي مالك، عن رجاء بن حيوة، عن أبي الدرداء، قال: قال رسول الله ﷺ: «ذهاب العلم ذهاب حملته»

حدثنا محمد بن إسحاق بن أيوب، ثنا محمد بن عبد الله بن رستة ثنا محمد بن بكير ثنا مروان بن معاوية عن يحيى بن أبي أنيسة، عن الزهري، عن علي بن الحسين، عن صفية، قالت: اعتكف رسول الله ﷺ، فجئت لأحدثه، فخرج رسول الله ﷺ ليقلبني، فلما كان في بعض الطريق بصر برجلين من الأنصار، فدعاهما، فقال: «هل تدريان من هذه؟» قالا: لا يا رسول الله. قال: «هذه صفية زوج النبي ﷺ، وإني خشيت أن يوقع الشيطان في أنفسكما شيئا»، قالا: أوعليك يا رسول الله فقال رسول الله ﷺ: «إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم في العروق، وإني خشيت أن يوقع في أنفسكما شيئا»

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن الحسن بن حفص، ثنا شيبان، ثنا محمد بن راشد المكحولي، ثنا عبد الله بن محمد بن عقيل، عن فضالة بن أبي فضالة الأنصاري، قال: خرجت مع أبي عائدا لعلي بن أبي طالب، وعلي يومئذ بأرض يقال لها: ينبع وهو مريض، فقال له أبي: ما يقيمك بهذا المنزل، لو أصابك فيه أجلك وليك أعراب جهينة، فادخل المدينة، فإن أصابك أجلك وليك أصحابك وصلوا عليك، وكان أبو فضالة من أهل بدر، فقال له علي: إني لست بميت من مرضى هذا، إن النبي ﷺ عهد إلي أن لا أموت حتى أدمي، ثم تخضب هذه، يعني لحيته، من دم هذه، يعني هامته ". قال: فقتل أبو فضالة مع علي بصفين"

حدثنا أبو محمد عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن الحسن، ثنا محمد بن بكير الحضرمي، ثنا أبو معشر، عن محمد بن قيس، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: "إن أصحاب هذه الصور يعذبون يوم القيامة، ثم يقال لهم: أحيوا ما خلقتم"

1760

محمد بن الحسن بن سعيد الأصبهاني كان بالبصرة، حدث عن حاتم بن عبيد الله، وبكر بن بكار، ومحمد بن بكير

حدث أبو علي أحمد بن محمد الوراق، ثنا محمد بن الحسن بن سعيد باليهودية بباب كوشك، ثنا بكر بن بكار، ثنا شعبة، عن أبي إسحاق، عن عمرو بن غالب، قال: سألت عائشة عن خلق رسول الله ﷺ، فقالت: «لم يكن فاحشا، ولا متفحشا ولا سخابا في الأسواق، ولا يجزي بالسيئة السيئة، ولكن يعفو ويصفح»

1761

محمد بن إبراهيم الكناني الأصبهاني حدث بهراة، سنة تسع وثمانين ومائتين، يروي عن يونس بن حبيب، روى عنه علي بن محمد الدغولي، ذكره المتأخر

1762

محمد بن أبي سهل واسم أبي سهل: شيرازاذ بن خوشة أبو عبد الله توفي سنة خمس وثمانين ومائتين، حدث عن أحمد بن يونس، والحماني، وأبي بكر بن أبي شيبة، والقعنبي، وسهل بن بكار، والحوضي

حدثنا أبو جعفر أحمد بن إبراهيم بن يوسف ثنا محمد بن شيرازاذ، ثنا سليمان بن حرب، ثنا حماد بن زيد، عن يزيد الرقاشي، عن أنس بن مالك، عن النبي ﷺ قال: «أول ما تفقدون من دينكم الصلاة»

حدثنا عبد الله بن محمد بن محمد، ثنا محمد بن شيرازاذ، ثنا العلاء بن عمرو، ثنا الحسين بن علوان، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: «ذبوا بأموالكم عن أعراضكم»

1763

محمد بن سعيد بن وهب الأصبهاني أبو بكر روى عن محمد بن بكير الحضرمي

ذكر أحمد بن موسى، ثنا الحسن بن محمد بن موسى، ثنا أبو بكر محمد بن سعيد بن وهب الأصبهاني، ثنا محمد بن بكير، ثنا فرج بن فضالة، عن يحيى بن سعيد، عن نافع، عن ابن عمر، قال: سمعت النبي ﷺ يخطب على هذا المنبر وهو يقول: «لينتهين أقوام عن تركهم الجمعات، أو ليختمن الله على قلوبهم، ثم ليكونن من الغافلين»

1764

محمد بن يحيى السعيدي سبط سعدويه الأصبهاني، سكن سروشاذران، توفي سنة أربع وثمانين ومائتين

1765

محمد بن الحارث الصيداوي الأسدي توفي بعد ثمانين ومائتين، حدث عن عمرو بن مالك البجلي الأصبهاني

ذكره المتأخر، قال: وجدت في كتاب ليوسف بن فورك المستملي، سمع من محمد بن الحارث الأسدي الصيداوي سنة ثمانين ومائتين، ثنا عمرو بن مالك البجلي الأصبهاني فكان ينزل اليهودية، ثنا قيس بن الربيع، عن سليمان، وفراس المكتب: كتب ابن عباس إلى علي في سبعة إخوة وجدة، فكتب إليه: «اقسم المال بينهم، وانسخ كتابي، ولا تجلده»

1766

محمد بن إسماعيل بن فضيل بن زيد يقال له: صندوق العلم، أبو جعفر، توفي بعد الثمانين

حدثنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن ممشاذ القارئ، ثنا محمد بن سمويه أبو جعفر صندوق العلم، ثنا سلمة بن شبيب، ثنا عبد الرزاق، ثنا معمر، عن ابن طاوس، عن أبيه، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ، وسلمة. ثنا عبد الرزاق، أنا معمر، عن أيوب، عن ابن سيرين، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ قال: «بعث الله ملك الموت إلى موسى ليقبض روحه فلطم عينه ففقأها»

1767

محمد بن إسماعيل بن بكير ولقب إسماعيل سبة، صاحب خان سبة، يكنى أبا جعفر، سمع الأصمعي، ويحيى بن خلف القاضي، وغيرهما

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا عبد الله بن محمد بن عيسى المقرئ، ثنا محمد بن إسماعيل، ثنا يحيى بن خلف القاضي، ثنا مصعب بن سلام، عن العباس بن عبد الله القرشي، عن عمرو بن دينار، عن جابر بن عبد الله، قال: قال رسول الله ﷺ: «اطلبوا حوائجكم عند حسان الوجوه»

1768

محمد بن يعقوب بن مهران أبو عبد الله سكن باب دشت، والد عبد الله، وأحمد، لم يخرج حديثه، توفي بعد المائتين، كتب عنه أهل بغداد في اجتيازه إلى الحج، يروي عن محمد بن حميد

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا محمد بن يعقوب، ثنا أحمد بن سنان، ثنا عبيد الله بن موسى، ثنا خالد بن إلياس، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: «أكرموا الشعر»

1769

محمد بن عصام بن يونس الهذلي الكسائي حدث عن محمد بن بكر، روى عنه إسحاق بن شاذة، ذكره المتأخر

حدث أبو علي أحمد بن محمد بن إبراهيم، ثنا محمد بن عصام، ثنا محمد بن بكير، ثنا ابن عياش، عن سليمان بن سليم، عن يحيى بن جابر الطائي، عن عوف بن مالك، أن رسول الله ﷺ «كان يتعوذ بالله من طمع يهدي إلى طبع، ومن طمع إلى غير مطمع»

1770

محمد بن الحسن بن حماد بن سليمان حدث عن أبي الربيع الزهراني، حدث إسحاق بن شاذة، ذكره المتأخر

1771

محمد بن الأزمع بن الأشنع بن طلحة بن عبيد بن مالك الأزدي يكنى أبا حامد، وقيل: أبو داود الجرواءاني حدث عن محمد بن بكير

حدث أبو علي أحمد بن محمد بن إبراهيم، ثنا محمد بن الأزمع أبو حامد، ثنا محمد بن بكير، ثنا عبد الله بن ثابت البصري، عن ابن لهيعة، عن أبي الأسود، عن عروة، عن عائشة، قالت: «ما أعجب رسول الله ﷺ شيء قط، وما أعجبه أحد قط إلا ذو تقى»

1772

محمد بن سنديلة النحوي يعرف بممشاذ صاحب عربية، من أهل جرواءان، حدث عن محمد بن بكير، وسهل، والشاذكوني

حدثنا... ثنا أحمد بن الحسن بن إسماعيل بن بكير الشروطي، ثنا محمد بن عصام وهو ممشاذ بن سنديلة النحوي، ثنا محمد بن بكير، ثنا عمرو بن عطية، عن أبيه، عن أبي سعيد، سمعت نبي الله ﷺ يقول: «لا عدوى، ولا طيرة، وإن يك في شيء ففي الدار، والفرس، والمرأة»

1773

محمد بن نوح الجرواءاني أبو عبد الله حدث عن البصريين

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، قال: روى عنه يوسف المؤذن، ثنا محمد بن نوح، ثنا عمرو بن الحصين، ثنا عبد الواحد بن الحصين، ثنا عبد الواحد بن زياد، عن إبراهيم بن يزيد، عن عكرمة، عن ابن عباس، قال: قال النبي ﷺ: «من حلف على أخيه، أو أقسم على أخيه فأحنثه، فاليمين على المحنث»

1774

محمد بن خزيمة بن عبد الله المري من قرية مارجية، حدث عنه أبو علي الصحاف

حدثنا أبو الحسن علي بن محمد بن أحمد الفقيه، ثنا أبو علي أحمد بن محمد بن إبراهيم، ثنا محمد بن خزيمة، ثنا أبو سعيد سهل بن صالح الأنطاكي، ثنا وكيع، وعبد الرحمن بن مهدي، قالا: ثنا سفيان، عن علي بن الأقرم، عن أبي عطية الوادعي، أن النبي ﷺ «رأى امرأة في جنازة، فلم يكبر حتى مرت»

1775

محمد بن خداش روى عن أبي أيوب الشاذكوني

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم فيما أذن، ثنا محمد بن خداش، ثنا سليمان بن داود المنقري، ثنا يحيى بن يمان، ثنا سفيان الثوري، عن أبي عمارة، عن أنس بن مالك، قال: مر رسول الله ﷺ على رجل يبني بناء، فقال رسول الله ﷺ: «كل بناء وبال على صاحبه يوم القيامة إلا مسجدا يذكر فيه اسمه، أو خصا من قصب، فإن الله عز وجل يجعل للمؤمن به لؤلؤة في الجنة»

1776

محمد بن حميد بن زياد أبو مسلم السعيدي حدث عنه محمد بن عمر بن حفص وغيره

حدثنا أحمد بن معبد، ثنا أبو مسلم محمد بن حميد، ثنا أبو الحسن عباد بن أحمد العرزمي، ثنا عمي، عن أبيه، عن جابر، عن النضر بن أنس، عن أبيه، قال: قعد رسول الله ﷺ على المنبر، فقال: "ألا إن خيار أمرائكم الذين تحبونهم ويحبونكم، وتصلون عليهم ويصلون عليكم، ألا وإن شرار أمرائكم الذين تلعنونهم ويلعنونكم، وتبغضونهم ويبغضونكم، ألا إن خياركم من يرجى خيره، ولا يخاف شره، ألا وإن شراركم من يخاف شره، ولا يرجى خيره، من قال الناس: اتقوا شر فلان، فهو في النار ". يقول ثلاثا، ثم نزل

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا محمد بن حميد، ثنا عبد الجبار بن العلاء، ثنا سفيان بن عيينة، عن مسعر بن كدام، عن أبي إسحاق الشيباني، عن القاسم بن عبد الرحمن، عن عبد الله بن مسعود، عن النبي ﷺ قال: «لا تضطروا الناس في أيمانهم إلى ما لا يعلمون»

حدثنا الحسين بن محمد بن شريك، ثنا محمد بن عمر بن حفص، ثنا محمد بن حميد الأصبهاني، بفارس، ثنا العلاء بن سلمة الرواس، ثنا إسماعيل بن مغراء، ثنا إسماعيل بن عياش، عن برد بن سنان، عن مكحول، عن أبي أمامة، قال: قال رسول الله ﷺ: «أحضروا موائدكم البقل، فإنها مطردة للشيطان مع التسمية»

1777

محمد بن زكرياء بن عبد الله بن محمد أبو جعفر القرشي كتب عنه أبو بكر بن أبي داود السجستاني والشيوخ، قال الجمال: كنا نخرج من مجلس عبد الله بن عمران، ونأتي محمد بن زكرياء، فنسمع منه تفسير أبي حذيفة. صاحب أصول جياد صحاح، سمع البصريين: عثمان بن الهيثم، وأبا حذيفة، وبكارا السيريني، وعبد الله بن رجاء، والبصريين. حدثنا عنه القاضي والجماعة

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن سياه، ثنا محمد بن زكرياء بن عبد الله سنة سبع وثمانين، ثنا قحطبة بن عدانة، ثنا هشام، عن قتادة، عن أبي رافع، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ قال: «إذا جلس بين شعبها الأربع ثم أجهدها، فقد وجب الغسل»

حدثنا أحمد بن إبراهيم بن يوسف، ثنا محمد بن زكرياء، ثنا محمد بن كثير العبدي، ثنا سفيان، عن السدي، قال: سمعت أنس بن مالك، قال: «كان رسول الله ﷺ ينصرف عن يمينه في الصلاة»

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا محمد بن زكرياء، ثنا سليمان بن كراز، ثنا مبارك بن فضالة، عن الحسن، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ: «زر غبا تزدد حبا»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر من أصله، ثنا محمد بن زكرياء، ثنا عمر بن يحيى القرشي، ثنا شعبة، عن ثور بن يزيد، عن خالد بن معدان، عن معاذ بن جبل قال: قال رسول الله ﷺ: «قلوب بني آدم تلين في الشتاء، وذلك أن الله عز وجل خلق آدم من طين، والطين يلين في الشتاء»

وبإسناده عن معاذ، قال: قال رسول الله ﷺ: «استعينوا بإنجاح الحوائج بالكتمان لها، فإن كل ذي نعمة محسود»

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن زكرياء، ثنا مسلم بن إبراهيم، ثنا محمد بن دينار، ثنا هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: "لا يقولن أحدكم: خبثت نفسي، ولكن ليقل: لقست نفسي"

1778

محمد بن إبراهيم بن شبيب العسال أبو عبد الله شيخ ثقة، يروي عن إسماعيل بن عمرو، وحيان بن بشر، ومحمد بن المغيرة، وسهل بن عثمان، وعثمان بن عبد الوهاب الثقفي، وغيرهم، توفي سنة اثنتين وتسعين ومائتين

حدثنا القاضي محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن شبيب العسال، ثنا إسماعيل بن عمرو، ثنا أبو مريم، حدثني محارب بن دثار، سمعت ابن عمر، يقول: قال رسول الله ﷺ: «إن مثل الرجل المسلم كالشجرة الخضراء التي لا يسقط ورقها». ثم قال: «وهل تدري أي شجرة هي؟»، قال ابن عمر: فقمت فنظرت فإذا أنا أصغر القوم، فاستحييت، فقال رسول الله ﷺ: «هي النخلة»

1779

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن إبراهيم بن شبيب، ثنا إسماعيل بن عمرو، ثنا داود بن الزبرقان، ثنا شعبة، عن ثابت البناني، عن أنس بن مالك، قال: كان النبي ﷺ إذا أفطر قال: «بسم الله، اللهم لك صمت، وعلى رزقك أفطرت»

حدثنا محمد بن حيان، ثنا محمد بن إبراهيم بن شبيب، ثنا إسماعيل بن عمرو، ثنا أبو مريم، عن عطية، عن أبي سعيد، قال: قيل: بم تعرف أمتك يا رسول الله؟ قال: «يحيون غرا محجلين من أثر الوضوء»

حدثنا أحمد بن إسحاق، حدثني محمد بن إبراهيم بن شبيب، ثنا إسماعيل بن عمر البجلي، ثنا إسماعيل بن عياش، عن محمد بن زياد، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ قال: «أما يخشى الذي يرفع رأسه قبل الإمام أن يحول الله رأسه رأس حمار»

1780

محمد بن هارون الجوزداني أبو عبد الله شيخ دين فاضل، كان يختلف إلى مجلس البزار

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن هارون، ثنا الحسن بن عرفة، ثنا زافر بن سليمان، عن إسرائيل، عن مسلم الأعور، عن حبة العرني، عن علي، قال: قال رسول الله ﷺ: «يا علي، كل الثوم، فلولا أني أناجي الملك لأكلته»

1781

محمد بن شهمردان بن حرب أبو عبد الله روى عن الرازيين، وعمرو بن علي

ذكر أبو بكر عمر بن أحمد بن عبد الله التميمي، ثنا أبو عبد الله بن شهمردان، قال: سمعت أبا سهل موسى بن نصر الرازي يقول: سمعت هشام بن عبيد الله، يقول: «لقيت ألفا وسبعمائة شيخ، أصغرهم أو أكبرهم عبد الرزاق، الشك عن موسى، وخرج عني في طلب العلم سبعمائة ألف»

1782

محمد بن مردة بن رستم قديم الموت، كتب عن محمد بن بكير

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو علي بن إبراهيم، ثنا محمد بن مردة بن رستم، ثنا محمد بن بكير، ثنا عمرو بن عطية، عن أبيه، عن أبي سعيد، أنه سمع رسول الله ﷺ يقول: «ما عبد يتقرب إلى الله بشبر إلا تقرب الله إليه ذراعا، ولا يتقرب إليه ذراعا إلا تقرب الله إليه باعا، وإذا أتاه العبد يمشي أتاه الله يهرول»

وبه قال: قال رسول الله ﷺ: "لله أشد فرحا بتوبة العبد إذا ما هو تاب من ذلك الرجل براحلته، قال: {إن الله يحب التوابين، ويحب المتطهرين}"

1783

محمد بن أبي الهيثم الأصبهاني يروي عن بكر بن بكار، حدث عنه أبو العباس بن عقدة

حدثنا شافع بن محمد بن أبي عوانة، ثنا أحمد بن محمد بن سعيد، ثنا محمد بن أبي الهيثم الأصبهاني، ثنا بكر بن بكار، ثنا أبو حرة، عن الحسن عن عبد الرحمن بن سمرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا تسأل الإمارة». الحديث. حدثنا محمد بن إسحاق بن أيوب، ثنا إبراهيم بن سعدان، ثنا بكر بن بكار، به

1784

محمد بن أحمد بن سليمان أبو العباس الهروي فقيه، محدث، كثير المصنفات، كتب عنه عامة شيوخنا: جعفر بن أحمد بن فارس، والوليد بن أبان، وإسحاق وأبو عمرو ابنا ممك، خرج من عندنا إلى الجبل سنة ست وثمانين ومائتين ومات بها

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن سياه، ثنا أبو العباس محمد بن أحمد بن سليمان الهروي، ثنا أبو الحكم الهيثم بن مروان، ثنا زيد بن يحيى بن عبيد، ثنا سعيد يعني ابن بشير، عن مطر الوراق، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، أن النبي ﷺ «كان إذا قرأ وهو جالس فبقيت آية، قام فقرأها ثم ركع»

حدثنا محمد بن إسحاق بن أيوب، ثنا محمد بن أحمد بن سليمان الهروي إملاء سنة أربع وثمانين ومائتين، ثنا موسى بن عامر، ثنا الوليد بن مسلم، عن ابن أبي ذئب، عن نافع، عن ابن عمر «أن رجلا زوج ابنته بكرا، فكرهت، فرد النبي ﷺ نكاحه»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن أحمد بن سليمان الهروي، ثنا مسلم بن حاتم الأنصاري، ثنا مسلم بن سالم الجهني، حدثني عبد الله يعني العمري حدثني نافع، عن سالم، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «من جاءني زائرا لم تنزعه حاجة إلا زيارتي، كان حقا على الله أن أكون له شفيعا يوم القيامة»

1785

محمد بن عبد الله بن مصعب أبو عبيد الله كان من كبار القراء يؤم في الجامع في رمضان، حسن الصوت بالقرآن، كتب عن ابن أبي عمر، وعبد الجبار، والعابدي، توفي سنة إحدى وتسعين

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن عبد الله بن مصعب، ثنا عبد الله بن عمران العابدي بمكة، ثنا عبد الرحيم بن زيد العمي، عن أبيه، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «من مشى في حاجة أخيه المسلم، كتب الله له بكل خطوة سبعين حسنة، ومحى عنه بكل خطوة سبعين سيئة، من حين يفارق إلى أن يرجع، فإن قضيت الحاجة على يديه خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه، وإن مات بين ذلك دخل الجنة»

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن سياه، ثنا محمد بن عبد الله بن مصعب، ومحمد بن يحيى، قالا: ثنا محمد بن عيسى المقرئ، ثنا إسحاق بن بشير الرازي، قال: قال ابن المبارك: «ليس جودة الحديث في قرب الإسناد، ولكن جودة الحديث صحة الرجال»

1786

محمد بن سهل بن سليمان أبو عبد الله يروي عن محمد بن بكير

حدث أبو علي أحمد بن محمد بن إبراهيم، ثنا محمد بن سهل بن سليمان أبو عبد الله، ثنا محمد بن بكير، ثنا علي بن هاشم، عن ابن أبي ليلى، عن عمرو بن مرة، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى، عن عبد الله بن زيد الأنصاري أنه كان مؤذنا لرسول الله ﷺ، فكان يشفع الأذان ويوتر الإقامة"

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا محمد بن سهل بن سليمان، ثنا إسماعيل بن عمرو، ثنا فرج بن فضالة، ثنا عمرو بن شرحبيل، عن عمر بن الخطاب، قال: «إن من الحزم أن تسيء الظن بالناس»

1787

محمد بن يوسف بن معدان بن يزيد بن عبد الرحمن الثقفي البناء الصوفي جد والدي، توفي سنة ست وثمانين، حج سنة خمس وأربعين، وكتب عن عبد الجبار، وسعيد المخزومي، والعابدي، وحسين المروزي، ومحمد بن منصور الخزاز، وإبراهيم بن سلام بن حبيب، ومحمد بن جعفر بن زنبور، وبندار، وأبي موسى، ونصر بن علي، ومحمد بن ميمون الخياط، وأحمد بن عبد الرحمن بن المفضل، وإسحاق بن الجراح الأدني، وأحمد بن محمد بن أبي برة، ويحيى بن حبيب بن عربي، والبصريين، والأصبهانيين، وكتب عن الشاميين بها سنة خمس ومائتين، بركة بن محمد الحلبي وطبقته. ذكر أبو محمد بن حيان في كتابه أنه مستجاب الدعوة، وكان رأسا في علم التصوف، صنف كتبا حسانا

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن سياه أبو مسلم، ثنا أبو عبد الله محمد بن يوسف بن معدان بن يزيد البناء سنة اثنتين وثمانين، ثنا نصر بن علي، ثنا عبد الله بن الزبير الباهلي، ثنا ثابت البناني، عن أنس بن مالك، قال: لما وجد رسول الله ﷺ من كرب الموت ما وجد، قالت فاطمة: واكرب أباه، فقال النبي ﷺ: «لا كرب على أبيك بعد اليوم، إنه قد حضر من أبيك ما ليس بتارك منه أحدا لموافاة يوم القيامة»

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا محمد بن يوسف بن معدان، ثنا إبراهيم بن سلام، ثنا يحيى بن سليم، ثنا عبيد الله بن عمر، عن عبد الرحمن بن القاسم، عن أبيه، عن عائشة: أنها «اتخذت سترا على سهوة لها فيه تماثيل، فهتكه النبي ﷺ، فاتخذ منه نمرقتين، فكانت تقعد عليها»

حدثنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن محمد، ثنا محمد بن يوسف، ثنا عبد الجبار بن العلاء، ثنا سفيان، ثنا الأعمش، عن إبراهيم التيمي، عن الحارث بن سويد، قال: قال عبد الله: "{الماعون} القدر، والفأس، والدلو"

1788

محمد بن يحيى بن يزيد بن مالك الضبي الخرجاني أبو جعفر توفي سنة إحدى وتسعين ومائتين، شيخ ثقة، حدث عن محمود بن غيلان، والحسين بن حريث، ومحمد بن أبان البلخي، والرازيين

حدثنا القاضي محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أبو جعفر محمد بن يحيى بن مالك، ثنا محمود بن غيلان، ثنا عبد الرزاق، ثنا ابن جريج، عن صالح مولى التوأمة، عن أبي هريرة، أن رسول الله ﷺ قال: «من فطر صائما أطعمه وسقاه، كان له مثل أجره»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن يحيى بن مالك الضبي، ثنا الحسين بن حريث، ثنا الفضل بن موسى، ثنا عبد الله بن سعيد، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «من شرب الخمر في الدنيا، لم يشربها في الآخرة»

حدثنا سليمان بن أحمد، وأبو محمد بن حيان قالا: ثنا محمد بن يحيى بن مالك الضبي، ثنا محمد بن عبد العزيز بن أبي رزمة، ثنا الفضل بن موسى السيناني، ثنا مسعر بن كدام، عن الركين بن الربيع، عن عبد الله بن مسعود، قال: قال رسول الله ﷺ: «الرؤيا الصادقة الصالحة جزء من سبعين جزءا من النبوة»

1789

محمد بن إسحاق بن ملة المسوحي أبو عبد الله توفي سنة تسع وتسعين ومائتين، من الثقات، حدث عن لوين، والرازيين، والأصبهانيين

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن سياه، ثنا أبو عبد الله محمد بن إسحاق المسوحي ثنا سلمة بن شبيب، ثنا أبو المغيرة، ثنا عبد الله بن السمط، حدثني صالح بن علي الهاشمي، عن أبيه، عن جده، عن ابن عباس، عن النبي ﷺ قال: «لأن يربي أحدكم بعد أربع وخمسين ومائة جرو كلب، خير له من أن يربي ولدا من صلبه»

حدثنا أحمد بن إسحاق بن ملة، ثنا أحمد بن مردك الرازي، ثنا ابن أبي تميلة المروزي، ثنا عبد الحكم بن ميسرة المروزي، عن الأوزاعي، عن مكحول، عن جابر بن عبد الله، قال: قال رسول الله ﷺ: «من قال في الدين برأيه فقد اتهمني»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن إسحاق المسوحي أبو عبد الله، ثنا لوين، ثنا محمد بن جابر، عن قيس بن طلق، عن أبيه، قال: سألت النبي ﷺ عن مس الذكر، فقال: «هل هو إلا بضعة منك»

حدثنا القاضي محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا محمد بن إسحاق المسوحي، ثنا محمد بن سليمان لوين، ثنا حديج، عن أبي إسحاق، عن جبلة بن حارثة أخي زيد بن حارثة قال: «كان النبي ﷺ إذا لم يغز دفع سلاحه إلى زيد، وأهدي للنبي ﷺ رحلان فدفع أحدهما إلى زيد والآخر إلى علي»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن إسحاق، ثنا لوين، ثنا حبان، عن الأعمش، عن أبي إسحاق، عن الأسود، عن عائشة، أن النبي ﷺ «كان لا يتوضأ بعد الغسل»

1790

محمد بن يحيى بن منده بن الوليد بن سندة بن بطة بن أستندار وأستندار سمة للجيش، وأستندار اسمه الفيرزان بن جهار بخت. أسلم وقت الفتح، وكان على بعض أعمال البلد أبو عبد الله العبدي، توفي سنة إحدى وثلاثمائة، واسم منده إبراهيم، منده لقب. قال أبو محمد بن حيان: سمعت خالي يقول: «كتب أبو بكر بن صدقة عني أحاديث جبر عن محمد بن يحيى». وروى عنه أحمد بن علي بن الجارود، وحضر مجلسه وسمع منه علي بن رستم والمشايخ أول ما ابتدأ في قراءة فوائده، وكان ينازع أبا مسعود في حداثته، روى عن العراقيين، والأصبهانيين، أدرك سهل بن عثمان، وكتب عن أبي كريب، وهناد بن السري

حدثنا أحمد بن إبراهيم بن يوسف، ثنا محمد بن يحيى بن منده، ثنا أبو مروان، ثنا محمد بن ميمون، ثنا عبد الرحمن بن أبي الزناد، عن أبيه، عن الأعرج، عن أبي هريرة، أن النبي ﷺ قال: «اللهم بارك لأمتي في بكورها»

حدثنا القاضي محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا محمد بن يحيى بن منده أبو عبد الله العبدي، ثنا إسماعيل بن موسى، ثنا محمد بن فضيل، عن مطرف، عن المنهال، عن محمد بن الحنفية، عن علي، قال: لدغت النبي ﷺ عقرب وهو يصلي، فلما فرغ قال: «لعن الله العقرب، ما تدع مصليا ولا غيره إلا لدغته»، ثم دعا بماء وملح، فجعل يمسح عليها ويقرأ: قل هو الله أحد وقل أعوذ برب الفلق وقل أعوذ برب الناس"

حدثنا أبو إسحاق بن حمزة، حدثني محمد بن يحيى بن منده، ثنا أبو كريب، ثنا وكيع، عن سفيان، عن أبي إسحاق، عن عمرو بن ميمون، عن أبي أيوب، قال: قال رسول الله ﷺ: «قل هو الله أحد تعدل ثلث القرآن». قال أبو إسحاق: لا أعلم حدث به عن أبي أيوب غير أبي كريب، ولم أسمعه إلا منه

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن يحيى بن منده الأصبهاني، ثنا صالح بن قطن البخاري، ثنا محمد بن عمار بن محمد بن عمار بن ياسر، حدثني أبي، عن جده، قال: رأيت عمار بن ياسر صلى بعد المغرب ست ركعات، فقلت: يا أبه ما هذه الصلاة؟ قال: حبيبي رسول الله ﷺ صلى بعد المغرب ست ركعات وقال: «من صلى بعد المغرب ست ركعات، غفرت له ذنوبه وإن كانت مثل زبد البحر»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن يحيى بن منده، حدثني مطر بن محمد السكري أبو النضر، ثنا عبد المؤمن بن سالم بن ميمون المسمعي، ثنا هشام، عن محمد بن سيرين، عن عمران بن حصين، أن النبي ﷺ قال: «من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن يحيى بن منده، ثنا أبو كريب، ثنا حفص بن بشر، عن قيس بن الربيع، عن أبي بكر، عن عمرو بن دينار، عن طاوس، عن حجر المدري، عن زيد بن ثابت، قال: قال رسول الله ﷺ: «العمرى ميراث». أبو بكر هو وائل أبو بكر بن وائل، وهذا من غرائب حديثه

حدثنا أبي، ثنا محمد بن يحيى بن منده إملاء، ثنا عبد الله بن معاوية الجمحي، ثنا حماد بن سلمة، عن أبي الزبير، عن جابر، قال: «نهى رسول الله ﷺ أن يتعاطى السيف مسلولا»

1791

محمد بن العباس بن أيوب بن سعيد أبو جعفر الأخرم مولى لقريش، توفي سنة إحدى وثلاثمائة، وقطع عن التحديث سنة ست وتسعين لاختلاطه، كان من الحفاظ، مقدما فيهم، شديدا على أهل الزيغ والبدعة، كان ممن يتفقه في الحديث ويفتي به. قال أبو محمد بن حيان: سألني عنه ببغداد هيثم الدوري، وقاسم المطرز، والبرديجي

حدثنا أحمد بن إبراهيم بن يوسف، ثنا محمد بن العباس بن أيوب، ثنا علي بن حرب، ثنا القاسم بن يزيد، ثنا سفيان الثوري، عن سلمة بن كهيل، عن أبي الأحوص، عن عبد الله، قال: سئل النبي ﷺ عن رجل نام حتى أصبح قال: «بال الشيطان في أذنه، أو في أذنيه»

حدثنا القاضي محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا محمد بن العباس بن أيوب بن سعيد أبو جعفر الأخرم، ثنا عمار بن خالد، ثنا القاسم بن مالك المزني، عن خالد الحذاء، عن عبد الرحمن بن أبي بكرة، عن أبيه، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا سألتم الله فسلوه ببطون أكفكم، ولا تسألوه بظهورها»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن العباس بن أيوب، ثنا المفضل بن غسان الغلابي، ثنا روح بن أسلم، ثنا عبد الله بن بكر المزني، ثنا حميد بن هلال، عن عبد الله بن الصامت، عن أبي ذر، قال: صليت قبل أن أسمع بالإسلام بثلاث سنين، وسمعت النبي ﷺ يقول: «أسلم سالمها الله، وغفار غفر الله لها»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن العباس، ثنا زياد بن يحيى، ثنا محمد بن أبي عدي، ثنا شعبة، وحماد بن سلمة، عن سهيل بن أبي صالح، عن أبيه، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ قال: «ما جلس قوم مجلسا فتفرقوا عن غير ذكر الله، إلا تفرقوا عن جيفة حمار، وكان ذلك المجلس حسرة عليهم يوم القيامة»

حدثنا عبد الله بن محمد بن عمر، ثنا محمد بن العباس، ثنا أبو كريب، ثنا زيد بن الحباب، ثنا سفيان الثوري، عن أبي إسحاق، عن أبي حبيبة، عن أبي الدرداء، قال: قال رسول الله ﷺ: «أنا حظكم من الأنبياء، وأنتم حظي من الأمم»

1792

محمد بن عبد الله بن رستة بن الحسن بن عمر بن زيد الضبي المديني أبو عبد الله كتب مع خاله أبي الحسين بن مخلد بفائدة إبراهيم بن أورمة عن العراقيين، وسمع من الرازيين، والأصبهانيين، وكان الشاذكوني، نازلا عليهم، توفي سنة إحدى وثلاثمائة. حدثنا عنه القاضي، وأبو إسحاق بن حمزة، وأبو محمد، والناس

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن عبد الله بن رستة، ثنا إبراهيم بن سلمة بن رشيد المصري، ثنا عمر بن حبيب القاضي، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: «من أدخل على أهل بيت من المسلمين سرورا، لم يرض الله عز وجل له ثوابا دون الجنة»

حدثنا أبو إسحاق بن حمزة، ثنا محمد بن عبد الله بن رستة، ثنا أبو معمر، ثنا سعيد بن محمد، عن مصعب بن سليم، قال: سمعت أنس بن مالك، يقول: قال رسول الله ﷺ: «رب ذي طمرين لا يؤبه له لو أقسم على الله لأبره، منهم البراء بن مالك»

حدثنا محمد بن عبيد الله بن المرزبان الواعظ، ثنا محمد بن عبد الله بن رستة، ثنا محمد بن العباس الشافعي المكي، ثنا حفص بن غياث، عن أبي مالك الأشجعي، عن أبي حازم، عن أبي هريرة، قال: مر رسول الله ﷺ بقبر جديد دفن حديثا، فقال: «ركعتان خفيفتان مما تحتقرون أحب إلى هذا من بقية دنياكم»

حدثنا عبد الله بن محمد بن عمر، ثنا محمد بن عبد الله بن رستة، ثنا شيبان بن فروخ، ثنا أبو الأشهب، عن أبي نضرة العبدي، عن أبي سعيد الخدري، أن رسول الله ﷺ رأى في أصحابه تأخرا، فقال لهم: «تقدموا فائتموا بي، وليأتم بكم من بعدكم، لا يزال قوم يتأخرون حتى يؤخرهم الله»

حدثنا محمد بن عبيد الله بن المرزبان، ثنا محمد بن عبد الله، ثنا محمد بن حميد، ثنا محمد بن المعلى، عن زياد بن خيثمة، عن أبي داود، عن عبد الله بن سخبرة، عن أبيه قال: قال رسول الله ﷺ: "من ابتلي فصبر، وأعطى فشكر، وظلم فغفر، وظلم فاستغفر، {أولئك لهم الأمن وهم مهتدون} ". وحدثناه عبد الله بن محمد بن عمر، ثنا محمد بن عبد الله به

1793

محمد بن عبد الرحيم بن إبراهيم بن شبيب الأسدي أبو بكر توفي سنة ست وتسعين ومائتين، كان من أئمة القراء، سمع من عثمان بن أبي شيبة، وعبد الله بن عمر بن أبان، وإسحاق بن أبي إسرائيل

حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن عبد الوهاب المقرئ، ثنا محمد بن عبد الرحيم بن شبيب، ثنا محمد بن قدامة المصيصي، ثنا جرير بن عبد الحميد، عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «تعلم القرآن، وعلمه الناس، ولا تزال كذلك حتى يأتيك الموت، فإذا أتاك الموت وأنت كذلك حجت الملائكة إلى قبرك كما يحج المؤمنون إلى بيت الله الحرام»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو بكر محمد بن عبد الرحيم بن شبيب الأصبهاني، ثنا أبو معمر صالح بن حرب، ثنا سلام، عن عمارة، وسعيد بن حنظلة السدوسي، عن عمار مولى بني هاشم، أنه سمع أبا هريرة، يقول: سمعت رسول الله ﷺ يقول: «كل مولود يولد على الفطرة حتى يكون أبواه يهودانه، أو ينصرانه، أو يمجسانه، كما أنتم تنتجون الإبل، هل فيها من جدعاء حتى تكونوا أنتم تجدعونها» قال أبو محمد: عمارة هذا هو ابن أبي حفصة، وهو غريب، ما كتبناه إلا عنه

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أبو بكر محمد بن عبد الرحيم بن إبراهيم بن شبيب، ثنا داود بن رشيد، وأبو همام قالا: ثنا الوليد بن مسلم، عن الأوزاعي، عن يحيى بن أبي كثير، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، قال: قيل: يا رسول الله، متى كتبت نبيا؟ قال: «وآدم بين الروح والجسد»

1794

محمد بن عبدوس بن مالك بن الأسود بن الصلت أبو الحسن الثقفي الطحان فقيه مناظر، سمع من ابن زغبة، وأبي مصعب، ودخل مصر مع إبراهيم بن متويه، توفي بعد الثلاثمائة

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا محمد بن عبدوس، ثنا أبو مصعب، ثنا مالك بن أنس، عن أبي بكر بن نافع، عن أبيه، عن عبد الله بن عمر، أن رسول الله ﷺ «أمر بإحفاء الشوارب وإعفاء اللحى»

حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن الفضل، ثنا أبو الحسن محمد بن عبدوس بن مالك بن الأسود المعروف بالطحان الفقيه، ثنا أبو شعيب السوسي، ثنا ابن عيينة، عن علي بن زيد بن جدعان، عن عبد الرحمن بن أبي بكرة، عن أبيه، قال: جاء رجل إلى رسول الله ﷺ، فقال له: إلى من أؤدي صدقة مالي؟ قال: «إلي»، قال: فإن لم أجدك؟ قال: «إلى أبي بكر» قال: فإن لم أجده؟ قال: «إلى عمر» قال: فإن لم أجده؟ قال: «إلى عثمان»، ثم ولى منصرفا، فقال النبي ﷺ: «هؤلاء الخلفاء من بعدي»

1795

محمد بن أحمد بن البراء البغدادي أبو الحسن قدم مع الموفق، وكان يخطب في الجامع سنة ست وسبعين ومائتين، حدث عن المعافى بن سليمان، وعلي بن المديني

حدثنا أبو القاسم عبد الرحمن بن العباس بن عبد الرحمن الوراق من لفظه، ثنا محمد بن أحمد بن البراء، ثنا المعافى بن سليمان، ثنا زهير بن معاوية، عن يحيى بن سعيد، عن محمد بن إبراهيم، عن علقمة بن وقاص، قال: سمعت عمر بن الخطاب على المنبر يقول: سمعت رسول الله ﷺ يقول: «إنما الأعمال بالنيات، وإنما لامرئ ما نوى». الحديث

حدثنا أبو بكر محمد بن علي بن سهل بن الإمام، ثنا محمد بن أحمد بن البراء، ثنا المعافى بن سليمان، ثنا موسى بن أعين، عن خالد بن يزيد، عن أبي عبد الملك، عن القاسم، عن أبي أمامة، قال: قال رسول الله ﷺ: «من صام يوما في سبيل الله باعده الله من نار جهنم مائة عام، حضر الفرس الجواد المضمر»

حدثنا محمد بن إسحاق بن أيوب، ثنا محمد بن أحمد بن البراء أبو الحسن، ثنا علي بن المديني، ثنا عبد الرزاق، أنا معمر، عن الزهري، عن ابن المسيب، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «من صلى على جنازة فله قيراط ومن انتظرها حتى توضع في اللحد فله قيراطان، القيراطان مثل الجبلين العظيمين»

1796

محمد بن الحسين بن إبراهيم بن زياد بن عجلان الأبهري أبو الشيخ سكن بغداد، وتوفي بها سنة ست وثمانين ومائتين

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أبو جعفر محمد بن الحسين بن إبراهيم بن زياد بن عجلان أبو الشيخ الأبهري، ثنا عبد الله بن سعيد الكندي، ثنا العلاء بن سالم العطار، عن يزيد بن أبي زياد، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى، قال: نشد علي الناس بالرحبة: من سمع رسول الله ﷺ يقول: «من كنت مولاه فعلي مولاه، اللهم وال من والاه» إلا قام، فقام اثنا عشر بدريا فشهدوا أنهم سمعوا رسول الله ﷺ يقول: «من كنت مولاه فعلي مولاه، اللهم وال من والاه، وعاد من عاداه»

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن الحسن أبو الشيخ الأبهري الأصبهاني ببغداد، ثنا محمد بن موسى الحرشي، ثنا سهيل بن عبد الله، عن خالد الحذاء، عن أبي قلابة، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «من لم يرض بقضاء الله، ويؤمن بقدر الله، فليلتمس إلها غير الله»

1797

محمد بن عبد الله أبو هشام الملطي قدم قبل الثلاثمائة، يروي عن جعفر بن عبد الواحد، ذكره المتأخر، حدث عنه أبو علي بن عاصم، وعبد الله بن محمود بن كوفي

قرأت فيما حدث عنه عبد الله بن محمود بن كوفي، ثنا أبو هاشم الملطي، ثنا عبد الرحمن بن عمرو بن أبي عاصم، ثنا عبد الله بن سعد أبو سعد الأنصاري، ثنا إسماعيل بن أبي أويس، ثنا إسماعيل بن إبراهيم ابن أخي موسى بن عقبة، عن الزهري، عن أنس بن مالك، أن النبي ﷺ قال: «قيدوا العلم بالكتابة»

حدث محمد بن عبد الله الملطي، ثنا جعفر بن عبد الواحد، ثنا محمد بن عيسى بن الطباع، ثنا ابن مسهر، عن الأعمش، عن إسماعيل بن عياش، عن شرحبيل بن مسلم، عن أبي أمامة، قال: قال رسول الله ﷺ: «إن الله عز وجل قد أعطى كل ذي حق حقه، فلا وصية لوارث، الولد للفراش»

1798

محمد بن الفضل بن حماد الأصبهاني يروي عن حيان بن بشر

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن الفضل بن حماد الأصبهاني، ثنا حيان بن بشر القاضي، ثنا هشيم، عن منصور بن زاذان، عن عمرو بن دينار، عن جابر: «أن معاذ بن جبل كان يصلي مع النبي ﷺ صلاة العشاء الآخرة، ثم يأتي قومه فيصلي بهم تلك الصلاة»

1799

محمد بن عبد الله بن سليمان بن عبيد الله النوفلي البغدادي قدم أصبهان

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا محمد بن عبد الله بن سليمان بن عبيد الله النوفلي، ثنا جعفر بن عبد الواحد، قال: قال لنا عبد الصمد بن عبد الوارث، ثنا قرة بن خالد، عن مرة بن سعيد، عن عبد الله بن معبد قال: سمعت ابن عباس على منبر البصرة يقول: «اللهم أصلح عبدك وخليفتك عليا، أهل الحق، أمير المؤمنين»

1800

محمد بن عبد الرحيم الوراق الأصبهاني يروي عن سلمة بن شبيب

أخبرنا أحمد بن بندار، ثنا محمد بن عبد الرحيم الوراق، سمعت سلمة بن شبيب، يقول: كنا عند يزيد بن هارون، فازدحم الناس، فوقع صبي تحت أقدام الناس، فقال يزيد: اتقوا الله، انظروا ما حال الصبي؟ فنظرنا فإذا حدقتاه قد حرجت وهو يقول: يا أبا خالد، زدنا، فقال يزيد: «إنا لله وإنا إليه راجعون، ما أعظم المصيبة فيكم يا أصحاب الحديث، إذ نزل بهذا الغلام ما نزل وهو يطلب الزيادة»

1801

محمد بن مسلم بن عبد العزيز الأشعري الأصبهاني يروي عن مجاشع بن عمرو

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن مسلم بن عبد العزيز الأشعري الأصبهاني، ثنا مجاشع بن عمر، بهمذان سنة ثلاثين ومائتين، ثنا عيسى بن سوادة الرازي، ثنا هلال بن أبي حميد الوزان، عن عبد الله بن عكيم الجهني، قال: قال رسول الله ﷺ: "إن الله أوحى إلي في علي ثلاثة أشياء ليلة أسري بي: أنه سيد المؤمنين، وإمام المتقين، وقائد الغر المحجلين"

1802

محمد بن الفيرزان أبو الهيثم المعدل يعرف بممشاذ أصبهاني، ذكره محمد بن أحمد بن يعقوب وكتب عنه

حدثنا محمد بن الفيرزان المعدل، ثنا موسى بن عبد الرحمن بن مهدي، ثنا أبي، ثنا عبد الله بن عمر، عن أخيه عبيد الله بن عمر، عن القاسم، عن عائشة، قالت: «جاء جبريل إلى النبي ﷺ على برذون عليه عمامة قد أرخى طرفها بين كتفيه»

1803

محمد بن عبد الله بن مخلد أبو الحسين خال محمد بن عبد الله بن رستة، يعرف بصاحب الشافعي، وراق الربيع بن سليمان، توفي بمصر قبل التسعين، روى عنه الفضل بن الخصيب، وأبو بكر بن راشد، روى عن قتيبة بن سعيد، والشاميين: كثير بن عبيد، والخبائري وغيرهم، حدث عنه ابن جوصا

حدثنا أحمد بن بندار، ثنا محمد بن عبد الله بن رستة، ثنا خالي أبو الحسين محمد بن عبد الله بن مخلد صاحب الشافعي، ثنا قتيبة بن سعيد، ثنا ابن لهيعة، عن أبي الزبير، عن جابر، قال: أخبرتني أم كلثوم، أن عائشة أخبرتها: «أن رسول الله ﷺ جامعها فلم ينزل فاغتسلا»

حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن عبد الوهاب، ثنا محمد بن أحمد بن راشد، ثنا محمد بن عبد الله بن مخلد، ثنا أبو عبد الله محمد بن أبي بكر، ثنا حماد بن زيد، ثنا أيوب، عن أبي الزبير، عن جابر، أن النبي ﷺ لما رجم ماعز بن مالك قال: «رأيته يتخضخض في أنهار الجنة»

حدثنا أبي، ثنا الفضل بن الخصيب، ثنا أبو الحسين محمد بن عبد الله بن مخلد، ثنا أبو أيوب الخبائري، ثنا محمد بن حرب، ثنا محمد بن الوليد بن عامر الزبيدي، ثنا الزهري، عن عروة، عن عائشة، أنها قالت: قال رسول الله ﷺ: «إن الرجل ليؤجر في كل شيء، حتى في الشوكة يشاكها»

حدثنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن يزيد ثنا يوسف بن فورك المستملي، ثنا محمد بن عبد الله بن مخلد، ثنا هانئ بن المتوكل، ثنا معاوية بن صالح، عن جعفر بن محمد، عن عكرمة، عن ابن عباس، أن النبي ﷺ قال: "من قال: جزى الله محمدا عنا بما هو أهله، أكتب سبعين كاتبا ألف صباح"

1804

محمد بن الحسن بن سعيد الأصبهاني قديم الموت، حدث عنه محمد بن الحسين بن مكرم

حدثنا أبو عمرو عثمان بن محمد العثماني، ثنا ابن مكرم، ثنا محمد بن الحسن الأصبهاني، ثنا بكر بن بكار، ثنا قرة بن خالد سمعت عطية بن سعد، عن أبي سعيد الخدري، أن النبي ﷺ قال: «ما من أحد ينام إلا وضرب على سماخه بجرير معقد، فإن هو استيقظ فذكر الله انحلت عقدة، فإن توضأ حلت عقدة أخرى» الحديث

حدثنا أحمد بن يعقوب بن المهرجان، ثنا عبد الله بن ناجية، ثنا محمد بن الحسن بن سعيد الأصبهاني، ثنا بكر بن بكار، ثنا حمزة الزيات، عن حكيم بن جبير، عن سالم بن أبي الجعد، عن علي، قال: «لتخضبن هذه من هذا». قال: لحيته من رأسه. قالوا: يا أمير المؤمنين، ما أحد يفعل هذا إلا أبرنا عترته. قال: «أذكر الله، دقتل بي غير قاتلي» قالوا: استخلف علينا. قال: «لا، ولكن أكلكم إلى ما وكلكم إليه نبيكم ﷺ». قالوا: فما تقول لربك؟ قال: "أقول: اللهم أبقيتني فيهم ما بدا لك أن تبقيني، وتوفيتني وتركتهم، فإن شئت أصلحتهم، وإن شئت أفسدتهم"

1805

محمد بن إسحاق بن إبراهيم بن صالح العقيلي أبو بكر الفابزاني توفي سنة ثلاث وثمانين ومائتين، حدث عنه أبو عثمان إسحاق بن إبراهيم، روى عن دحيم، وهشام بن عمار وغيرهما

حدثنا محمد بن عبيد الله بن المرزبان، ثنا أحمد بن محمود بن صبيح، ثنا أبو بكر محمد بن إسحاق العقيلي الفابزاني، ثنا محمد بن سلم، ثنا إبراهيم بن هدبة، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: "إنه لينادي المنادي يوم القيامة: أين فقراء أمة محمد ﷺ؟ فيقوموا فيصففوا صفوف القيامة، ألا من أطعمكم أكلة، أو سقاكم شربة، أو كساكم خلقا أو جديدا، فخذوا بيده فأدخلوه الجنة، فلا يزال صاحبه قد تعلق بصاحبه وهو يقول: يا رب العالمين، هذا أرواني، ويقول الآخر: هذا كساني، فلا يبقى من فقراء أمة محمد ﷺ صغير ولا كبير إلا أدخلهم الله عز وجل الجنة"

1806

محمد بن عيسى أبو جعفر صنف الأبواب والكتب، ارتحل إلى اليمن قديما، حدث عنه عبدان

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا عبدان بن أحمد، ثنا محمد عيسى الأصبهاني، ثنا أبو سعيد الجعفي، وأبو معمر قالا: ثنا حفص بن غياث، عن عاصم الأحول، عن أنس بن مالك، عن النبي ﷺ قال: «الموت كفارة لكل مسلم»

1807

محمد بن عيسى بن سهلويه الأدمي الأصبهاني أبو جعفر

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن سهلويه، ثنا محمد بن إسحاق الصغاني، ثنا سعيد بن عامر الضبعي، ثنا شعبة، عن عبد العزيز بن صهيب، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «من وجد تمرا فليفطر عليه، ومن لم يجد فليفطر على الماء؛ فإن الماء طهور»

1808

محمد بن إبراهيم بن إسحاق العقيلي حدث بالبصرة

حدثنا علي بن أحمد بن أبي غسان البصري، ثنا محمد بن إبراهيم بن إسحاق العقيلي الأصبهاني، ثنا أحمد بن محمد بن عبد الكريم الجرجاني، ثنا محمد بن علي بن زهير القرشي، ثنا معلى بن أسد أخو بهز، ثنا عمر بن محمد بن صهبان، عن ثابت، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا تعجزوا في الدعاء، فإنه لا يهلك مع الدعاء أحد»

1809

محمد بن أسد بن يزيد أبو عبد الله المديني كان من المعمرين، مستجاب الدعوة، توفي سنة ثلاث وتسعين ومائتين، سمع من أبي داود الطيالسي مجلسا، وسمع من هريم بن عبد الأعلى الأسدي حديثا واحدا، وكان مقعدا

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا محمد بن أسد بن يزيد سنة أربع وثمانين، ثنا أبو داود الطيالسي، ثنا شعبة، عن عبد الله بن أبي عبد الله مولى قريش، عن ابن أبي ليلى، عن البراء، عن النبي ﷺ أنه «سئل عن الوضوء من لحوم الغنم فرخص فيه، وسئل عن الصلاة في مرابضها فرخص فيه»

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم، وعبد الله بن محمد بن جعفر قالا: ثنا محمد بن أسد بن يزيد أبو عبد الله المديني، ثنا أبو داود الطيالسي، ثنا زائدة بن قدامة، عن الأعمش، عن ذكوان، عن أبي هريرة، أن رسول الله ﷺ قال: «الإمام ضامن، والمؤذن مؤتمن، اللهم أرشد الأئمة، واغفر للمؤذنين»

حدثنا سليمان بن أحمد، وأبو محمد بن حيان قالا: ثنا محمد بن أسد بن يزيد، ثنا أبو داود الطيالسي، ثنا شعبة، عن الأعمش، عن مجاهد، عن ابن عباس، أن رسول الله ﷺ تلا هذه الآية {اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون}، فقال: «لو أن قطرة من الزقوم قطرت في بحار الدنيا، أفسدت على أهل الدنيا معايشهم، فكيف بمن تكون طعامه»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن أسد بن يزيد، ثنا أبو داود الطيالسي، ثنا شعبة، أخبرني الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، أن رسول الله ﷺ قال: «إذا استيقظ أحدكم من منامه، فلا يغمس بيده في الإناء حتى يصب صبة أو صبتين، فإنه لا يدري أين باتت يده»

1810

محمد بن عاصم بن يحيى أبو عبد الله كاتب القاضي توفي سنة تسع وتسعين ومائتين، يتفقه للشافعي، صنف كتبا كثيرة، روى عن المصريين والأصبهانيين

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا محمد بن عاصم بن يحيى كاتب القاضي، ثنا علي بن حرب، ثنا محمد بن فضيل، عن عاصم الأحول، عن أنس بن مالك، أنه سئل عن خضاب النبي ﷺ، فقال: «لم يبلغ ذلك». وسألته عن خضاب أبي بكر، فقال: «كان يخضب بالحناء والكتم»

حدثنا عبد الله بن محمود بن محمد، ثنا أبو عبد الله محمد بن عاصم بن يحيى، ثنا سلمة بن شبيب، ثنا وهب بن جرير، ثنا أبي: سمعت يونس بن عبيد يحدث، عن الحسن، عن عمرو بن تغلب، قال: قال رسول الله ﷺ: «إن من أشراط الساعة أن يفيض المال، ويكثر التجار، ويفشو القلم». قال عمرو بن تغلب: فكان الرجل ليبيع البيع فيقول: حتى أستأمر تاجر بني فلان، يلتمس في الحواء العظيم الكاتب فما يوجد

حدثنا القاضي محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا محمد بن عاصم بن يحيى الكاتب أبو عبد الله، ثنا عبد الرحمن بن القاسم القطان الكوفي، ثنا الحارث بن عمران الجعفري، عن محمد بن سوق، عن محمد بن المنكدر، عن جابر، قال: نظر النبي ﷺ إلى رجل بين الباب والمقام، أو الركن والمقام وهو يقول: اللهم اغفر لفلان بن فلان، فقال له النبي ﷺ: «ما هذا؟» قال: يا رسول الله، رجل استودعني أن أدعو له في هذا الموضع، فقال: «ارجع، فقد غفر الله لصاحبك»

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن عاصم الفقيه الأصبهاني، ثنا علي بن حرب الموصلي، ثنا عبد الرحمن بن يحيى المديني، ثنا إسرائيل، عن أبي إسحاق، عن الحارث، عن علي، قال: كنا مع النبي ﷺ في المسجد ننتظر الصلاة، فقام رجل فقال: إني أصبت ذنبا، فأعرض عنه، فلما قضى النبي ﷺ الصلاة، قام الرجل فأعاد القول، فقال النبي ﷺ: «أليس قد صليت معنا هذه الصلاة، وأحسنت لها الطهور؟» قال: نعم. قال: «فإنها كفارة ذنبك»

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن عاصم الأصبهاني، ثنا عبد الله بن محمد بن يزيد الحنفي الكوفي، ثنا أبي، ثنا أبو بكر بن عياش، عن عاصم، عن زر، عن عبد الله، قال: قال رسول الله ﷺ: «أقيلوا ذوي الهيآت زلاتهم»

1811

محمد بن الفضل أبو هاشم قدم أصبهان، ذكره المتأخر، وهو الملطي، وقد تقدم ذكره

حدث محمد بن الفضل أبو هاشم، ثنا أحمد بن الفضل بن دهقان المدني، ثنا الواقدي، حدثني إسماعيل بن عياش، ثنا أيوب بن عتبة، عن يحيى بن أبي كثير، عن معمر بن راشد، عن الزهري، عن أبي سلمة، عن أم سلمة، أن النبي ﷺ قال: «لا فرع، ولا عتيرة في الإسلام»

1812

محمد بن أبان بن عبد الله المديني أبو مسلم الفقيه كثير الحديث، ثقة، توفي سنة ثلاث وتسعين ومائتين، يروي عن إسماعيل بن عمرو، وأبي أيوب الشاذكوني والعراقيين، كتب بالعراق بفائدة إبراهيم بن أورمة

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أبو مسلم محمد بن أبان بن عبد الله المديني، ثنا سليمان بن داود المنقري، ثنا ابن أبي فديك، عن شبل بن العلاء بن عبد الرحمن بن يعقوب، عن أبيه، عن جده، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «عجب ربكم عز وجل من ذبحكم الضأن في يوم عيدكم هذا»

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن أبان، ثنا إسماعيل بن عمرو، ثنا زهير بن معاوية، عن سهيل بن أبي صالح، عن أبيه، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا حضر العشاء وأقيمت الصلاة، فابدؤا بالعشاء»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو مسلم محمد بن أبان، ثنا أبو الصباح محمد بن الليث، ثنا أبو همام الدلال، ثنا داود بن عبد الرحمن، عن ابن جريج، عن عطاء، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله ﷺ: «ما من صدقة أفضل من ذكر الله عز وجل»

1813

محمد بن إبراهيم بن سعيد بن ماونداد الثقفي أبو عبد الله الوشاء شيخ صدوق، يروي عن زيد بن الحريش، وطالوت بن عباد، وعبد الواحد بن غياث، ولوين، توفي سنة تسع وتسعين ومائتين

حدثنا سليمان بن أحمد، وأبو محمد بن حيان قالا: ثنا محمد بن إبراهيم الوشاء الأصبهاني بمدينتها، ثنا الحسن بن جهور، ثنا إسماعيل بن يحيى التيمي، ثنا شعبة بن الحجاج، عن الحكم بن عتيبة، عن إبراهيم النخعي، عن علقمة بن قيس، قال: رأيت علي بن أبي طالب على منبر الكوفة وهو يقول: سمعت رسول الله ﷺ يقول: «لا يزني الزاني وهو مؤمن، ولا يسرق السارق وهو مؤمن، ولا يشرب الرجل الخمر وهو مؤمن»، فقام رجل فقال: يا أمير المؤمنين، من زنى فقد كفر، فقال علي: إن رسول الله ﷺ كان يأمرنا أن نبهم أحاديث الرخص، لا يرى أن ذلك الزنا له حلال، فإن آمن به أنه حلال فقد كفر، وكذلك في السرقة، والشرب، والنهبة

1814

محمد بن بكر بن إلياس بن بنان أبو جعفر الحافظ الخوارزمي يعرف بمحمد بن أبي علي، ابن أخي كاجويه، قدم أصبهان سنة تسع وتسعين ومائتين، صاحب غرائب، كثير الحديث، كتب عنه أبو إسحاق بن حمزة، وأبو محمد بن حيان بأصبهان وببغداد، وهو ختن عمر بن إبراهيم أبي الأذان الحافظ، أصله من عسكر سامرا

حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن حمزة، ثنا محمد بن بكر بن إلياس بن بنان الخوارزمي وهو ابن أبي علي ختن عمر بن إبراهيم، حدثني يزيد بن عبد الصمد الدمشقي، ثنا عمرو بن هاشم، ثنا هقل، ثنا الأوزاعي، عن الزهري، عن أنس، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا وضع العشاء وحضرت الصلاة، فابدؤا بالعشاء». قال أبو إسحاق: تفرد به عمرو، عن هقل

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو جعفر محمد بن إلياس الخوارزمي، ثنا عبد الرحمن بن يحيى بن زكرياء، ثنا أيوب بن خالد، عن الأوزاعي، عن أبي الزبير، عن عبد الله بن بابي، عن أم سلمة، أن النبي ﷺ قال: «لا تصحب الملائكة رفقة فيها جرس»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن إلياس، ثنا يزيد بن مبارك الملطي، ثنا مسلم بن أبي مسلم الجرمي، ثنا محمد بن مصعب القرقساني، عن أبي هلال، عن قتادة، عن سعيد بن المسيب، عن أبي هريرة، وأبي سعيد، أنهما سمعا رسول الله ﷺ قال: "إذا مضى ثلث الليل ينزل الله عز وجل إلى السماء الدنيا، فيقول: هل من سائل فأعطيه؟ هل من داع فأستجيب له؟ هل من مستغفر فأغفر له؟ حتى يصبح"

1815

محمد بن الحسين أبو عبد الله الخشوعي أستاذ الورعين والقراء، كتب الكثير، توفي قبل الثلاثمائة

حدثنا محمد بن بكر أبو مسلم الغزال، حدثني أبو عبد الله محمد بن الحسين، ثنا محمد بن عبد الله بن الحسن، ثنا أبو بكر بن خلاد، ثنا يحيى، ثنا عبيد الله، عن نافع، عن صفية، عن بعض أزواج النبي ﷺ قال: «من أتى عرافا يسأله عن شيء، لم تقبل له صلاة أربعين ليلة»

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن سياه، ثنا محمد بن الحسين أبو عبد الله الخشوعي، ثنا جعفر بن أحمد، ثنا محمد بن أيوب الرازي، ثنا الأصمعي، ثنا أبو بكر بن عياش، عن عاصم بن أبي النجود، قال: "همان لابد للمؤمن منهما: هم المعاد، وهم المعاش"

1816

محمد بن هارون بن عبد الله أبو بكر

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن سياه، ثنا أبو بكر محمد بن هارون بن عبد الله، ثنا الرمادي، ثنا يزيد بن هارون، أنا سفيان بن حسين، في قوله عز وجل في بيوت أذن الله أن ترفع قال: قال الحسن: «هو بيت المقدس؛ لأنه يسرج فيه عشرة آلاف قنديل»

1817

محمد بن مسور بن إشكيب المديني روى عن الزبير بن بكار، وعباس بن يزيد

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا محمد بن مسور، ثنا العباس بن يزيد، ثنا عبد الله بن إدريس، عن مسلم الملائي، عن أنس، أن رسول الله ﷺ «نهى عن النوم قبلها، والسمر بعدها، يعني العشاء»

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا محمد بن مسور بن إشكيب، ثنا الزبير بن بكار، حدثتني أم كلثوم بنت عثمان بن مصعب، عن صفية بنت الزبير بن هشام بن عروة، عن جدها هشام بن عروة، عن أبيه، قال: ذكرت مقانع القز عند عائشة، فقالت: «ما حرم الله شيئا من الزينة»

1818

محمد بن المنذر بن يزيد أبو عبد الله أصبهاني

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن سياه، ثنا محمد بن المنذر، ثنا سهل بن عبد الله، ثنا سليمان ابن بنت شرحبيل، ثنا محمد بن شعيب، ثنا عيسى بن ميمون، عن الحجاج بن فرافصة أنه أخبره، عن عطاء بن أبي رباح أخبره، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ قال: «من أدرك الناس في التشهد قبل أن يسلم الإمام فقد دخل في التضعيف، وإن سلم الإمام ولم يقوموا فقد دخل في التضعيف، وإن قاموا ولم يتفرقوا فقد دخل في التضعيف» قال الحجاج: وثنا عطاء، عن أبي هريرة قال: «فإن افترقوا فقد دخل في التضعيف»

1819

محمد بن عبد الله بن حيان أبو مسلم حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو مسلم محمد بن عبد الله بن حيان، ثنا أبو القاسم عبد الله بن شعيب الحراني، ثنا عبد الرحمن بن يوسف بن خراش، حدثني إبراهيم بن أورمة الأصبهاني، قال: قرأت في أصل معاذ بن هشام، أخرجه إلي بعض أهله بخطه: حدثني أبي، عن مطر الوراق، عن داود بن أبي هند، عن الوليد بن عبد الرحمن الجرشي، عن جبير بن نفير، عن أبي ذر قال: صمنا مع رسول الله ﷺ رمضان. فذكر الحديث، كذا حدثناه

1820

محمد بن عبد الله بن يوسف أبو عبد الله القصير ابن أخت علي بن جبلة

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن عبد الله بن يوسف القصير ابن أخت علي بن جبلة، ثنا الحسن بن عرفة، ثنا عيسى بن يونس، عن عبد الله بن عون، وهشام القردوسي، عن أنس بن مالك، أن مرزبان الزارة. قال عيسى وقال هشام: حمل البراء بن مالك على مرزبان الزارة يوم الزارة، فطعنه طعنة دق قربوس سرجه فقطعه وسلبه سواريه ومنطقته، فلما قدمنا صلى عمر الصبح ثم أتانا، فقال: أين أبو طلحة؟ فخرج إليه، فقال: «إنا كنا لا نخمس السلب، وإن سلب البراء مالا فخمسه ستة آلاف من ثلاثين ألفا».. قال محمد بن سيرين: حدثني أنس بن مالك، أنه أول سلب خمس في الإسلام

1821

محمد بن الضحاك بن عمرو بن الضحاك بن مخلد الشيباني البصري قدم أصبهان في أيام عمه أحمد بن عمرو

حدثنا أبو بكر أحمد بن إبراهيم بن أحمد بن شهركان التستري بها، ثنا أبو علي محمد بن الضحاك بن عمرو بن الضحاك، ثنا سهل بن عبد الله الفرخاني، ثنا سليمان بن عبد الرحمن، ثنا الوليد بن مسلم، ثنا سعيد بن بشير، عن قتادة، عن الحسن، عن أنس، عن عمر بن الخطاب، قال: «نهى رسول الله ﷺ عن حلق القفا بالموسى إلا عند الحجامة»

1822

محمد بن مندويه الغزال

حدثنا أبو جعفر أحمد بن إبراهيم بن يوسف، ثنا محمد بن مندويه الغزال، ثنا يحيى بن حاتم العسكري، ثنا شبابة بن سوار، عن حمزة بن أبي حمزة، عن أبي الزبير، عن جابر، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا كتب أحدكم كتابا فليتربه؛ فإنه أنجح للحاجة، وفي التراب بركة»

1823

محمد بن مندويه الطويل توفي قبل الثلاثمائة، وكان ممن يختلف إلى البزار

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن مندويه الطويل، ثنا يعقوب بن أبي يعقوب، ثنا الحجبي، ثنا خالد بن الحارث، ثنا شعبة، عن عطاء بن السائب، عن أبي البختري، عن عبيدة، عن ابن الزبير، عن النبي ﷺ «أن رجلا حلف بالله الذي لا إله إلا هو كاذبا، فغفر له، يعني بإخلاصه وتصديقه في قول لا إله إلا الله»

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا محمد بن مندويه، ثنا عبد الله بن عبد الوهاب، ثنا محمد بن كثير، ثنا همام، عن قتادة، عن أنس بن مالك: «أن تميما الداري صاحب رسول الله ﷺ اشترى رداء بألف درهم، وكان يصلي بأصحابه فيه»

1824

محمد بن مندويه بن الحجاج بن المهاجر أبو عبد الله والد أبي محمد بن مندويه الشروطي

حدثنا عبد الله بن محمد بن مندويه، أخبرني أبي، ثنا أبو طالب، ثنا أحمد بن الصلت بن حكيم، ثنا عبد الله بن أبي بكر العتكي، ثنا جرير بن حازم، قال: سمعت سليمان الأعمش، عن حصين بن عبد الرحمن، عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة، أن ميمونة زوج النبي ﷺ استدانت، فقالت: سمعت رسول الله ﷺ يقول: «من أخذ دينا وهو يريد أن يرده أعانه الله عز وجل عليه»

1825

محمد بن عبيدة بن يزيد بن عبيدة الجرواءاني أبو عبد الله أحد الثقات، توفي سنة إحدى وثلاثمائة، يروي عن سليمان بن عمر بن الأقطع، ومؤمل، وابن عسكر، ويوسف القطان وغيرهم

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو عبد الله محمد بن عبيدة بن يزيد، ثنا محمد بن منصور الطوسي، ثنا يونس بن محمد، ثنا حماد بن زيد، عن سفيان الثوري، عن زيد بن أسلم، عن عبد الرحمن بن وعلة، عن ابن عباس، أن النبي ﷺ قال: «أيما إهاب دبغ فقد طهر»

حدثنا أبو إسحاق بن حمزة، والقاضي محمد بن أحمد قالا: ثنا محمد بن عبيدة بن يزيد أبو عبد الله، ثنا سليمان بن عمرو بن خالد، ثنا يحيى بن سعيد الأموي، عن ابن جريج، عن أبي الزبير، عن جابر، قال: سمعت رسول الله ﷺ وهو بالخيف من منى يقول: «نضر الله امرءا سمع مقالتي فوعاها حتى يبلغها من لم يسمعها، فرب حامل فقه..... ». الحديث

1826

محمد بن إسماعيل بن بطة بن متة الحنظلي الأصبهاني حدث بالكوفة، وكان حاجا

1827

محمد بن إسماعيل الخفاف يعرف بممشاذ بن سمويه، يروي عن سهل بن عثمان، حدث عنه عبد الله بن إبراهيم بن الصباح

1828

محمد بن يعقوب بن أبي يعقوب واسم أبي يعقوب إسحاق، وكنية محمد أبو بكر، روى عن عباد بن يعقوب، وإبراهيم بن سلام المكي، وإبراهيم الصيرفي، وجعدويه

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو بكر محمد بن أبي يعقوب، ثنا إبراهيم بن يوسف الصيرفي، ثنا حفص بن غياث، عن عاصم الأحول، عن الشعبي، قال: حدثني من «صلى مع النبي ﷺ على قبر بعد ما دفن» قلت: من حدثك؟ قال: حدثني ابن عباس"

حدثنا القاضي أبو أحمد، حدثني أبو بكر محمد بن يعقوب بن إسحاق، ثنا إبراهيم بن يوسف، ثنا أبو مالك الجنبي، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: «لا نكاح إلا بولي، والسلطان ولي من لا ولي له»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن يعقوب، ثنا إبراهيم بن سلام المكي، ثنا ابن أبي فديك، عن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي، عن أبيه، عن جده، قال: قال النبي ﷺ: «ليس للفاسق غيبة»

1829

محمد بن جعفر بن حمدان أبو عبد الله البغدادي قدم أصبهان، يروي عن هلال بن العلاء وغيره

1830

محمد بن إبراهيم بن نصر بن شبيب الصفار أبو بكر ثقة، تحول إلى المدينة، توفي سنة خمس وثلاثمائة، يروي عن هارون الحمال مسنده، وكتب أبو ثور عنه، أحد الثقات

حدثنا القاضي محمد بن أحمد بن إبراهيم، وأبو محمد بن حيان قالا: ثنا أبو بكر محمد بن إبراهيم بن نصر بن شبيب، ثنا أبو ثور إبراهيم بن خالد الكلبي، ثنا أبو قطن، ثنا شعبة، عن قتادة، عن خلاس بن عمرو، عن أبي هريرة، عن النبي عليه السلام قال: «لو تعلمون ما في الصف المقدم لكانت قرعة»

حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن الفضل، ثنا محمد بن إبراهيم بن نصر بن شبيب، ثنا هارون بن عبد الله الحمال، ثنا حماد بن مسعدة، عن عوف، عن أبي ريحانة، عن ابن عباس، عن النبي ﷺ قال: «لا تأكلوا من تعاقر الأعراب، فإني لا آمن أن يكون أهل لغير الله»

1831

محمد بن الحسن بن علي بن يزيد الجوهري الأصبهاني أبو بكر روى عن يونس بن حبيب، ومحمد بن عامر، روى عنه الكوفيون

1832

محمد بن إسماعيل بن سعيد بن عبد الله البزاز أبو جعفر التميمي المديني يروي عن إسماعيل بن عمرو، وعبد الله بن عمران

حدثنا محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أبو جعفر محمد بن إسماعيل بن سعيد بن عبد الله التميمي البزاز، ثنا إسماعيل بن عمرو البجلي، ثنا إسرائيل، وأبو إسرائيل، عن حكيم بن جبير، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، عن عائشة، قالت: «كنت أنبذ لرسول الله ﷺ في جر أخضر»

1833

محمد بن أحمد بن سعيد المكتب أبو مسلم فقيه، روى عن أبي سعيد الأشج، توفي سنة إحدى وثلاثمائة

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم ثنا أبو مسلم محمد بن أحمد بن سعيد المؤدب، ثنا عمرو بن عبد الله الأودي، ثنا وكيع، عن أبيه، وإسرائيل، عن أبي إسحاق، عن أبي الأحوص، عن عبد الله بن مسعود، أن النبي ﷺ كان يقول: «اللهم أعني على ذكرك، وشكرك، وحسن عبادتك»

1834

محمد بن نصير بن عبد الله بن أبان وقيل: أبان جشنس أبو عبد الله القرشي مأمون، توفي في شهر ربيع الأول سنة خمس وثلاثمائة، يروي عن إسماعيل بن عمرو البجلي، وسليمان الشاذكوني، حدثنا عنه القاضي والطبقة

حدثنا أبي، وأبو إسحاق بن حمزة، وأبو محمد بن حيان قالوا: ثنا محمد بن نصير، ثنا إسماعيل بن عمرو، ثنا الحسن وعلي ابنا صالح، عن أسماء، عن الشعبي، عن أبي بردة، عن أبيه، قال: قال رسول الله ﷺ: "ثلاثة يؤتون أجرهم مرتين: رجل كانت له عبدة مملوكة فأدبها فأحسن تأديبها، ثم علمها فأحسن تعليمها، ثم أعتقها فتزوجها، ورجل من أهل الكتاب آمن بنبيه وبمحمد ﷺ، وعبد أدى حق الله وحق مواليه فله أجران ". ثم قال الشعبي: «أعطيتها بغير ثمن، وإن كان الرجل ليركب فيما هو أدنى منها إلى المدينة»

حدثنا سليمان بن أحمد، في جماعة قالوا: ثنا محمد بن نصير، ثنا إسماعيل بن عمرو البجلي، ثنا مبارك بن فضالة عن هشام بن حسان عن محمد بن سيرين، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ قال: «لا تقص الرؤيا إلا على عالم أو ناصح»

1835

محمد بن علي بن مخلد بن مزيد بن محرز أبو جعفر الفرقدي الداركي توفي سنة سبع وثلاثمائة، سكن قرية دارك، ثقة، آخر من ختم به حديث إسماعيل بن عمرو البجلي

حدثنا أبي، ثنا محمد بن علي بن مخلد بن مزيد الفرقدي، ثنا أبو أيوب الشاذكوني، ثنا يحيى بن يمان، ثنا سفيان، عن عبيد الله، عن نافع، عن ابن عمر، أن رسول الله ﷺ «اشترى الهدي من قديد»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن علي بن مخلد بن مزيد الفرقدي، ثنا سليمان بن داود الشاذكوني، ثنا معتمر بن سليمان، ثنا أبي، عن أنس بن مالك، قال: قال النبي ﷺ: «لا يزال في الجنة فضل حتى ينشئ الله عز وجل لها خلقا فيسكنهم فضول الجنة» أو كما قال

حدثنا عبد الله بن محمد، في جماعة قالوا: ثنا محمد بن علي بن مخلد، ثنا إسماعيل بن عمرو، ثنا موسى بن عمارة، عن أبي هارون العبدي، عن ربيعة السعدي، عن حذيفة بن اليمان، أن النبي ﷺ قال: «ألا إن الحسن بن علي قد أعطي من الفضل ما لم يعط أحد من ولد آدم ما خلا يوسف بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم خليل الله عز وجل»

1836

محمد بن موسى بن أحمد بن الزبرقان أبو بكر

حدثنا أبو بكر محمد بن إبراهيم، ثنا أبو بكر محمد بن موسى بن أحمد بن الزبرقان، ثنا محمد بن شيرزاذ، ثنا يحيى الحماني، ثنا شريك، عن محمد بن جحادة، عن عطاء، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «الجنة مائة درجة، ما بين كل درجتين خمسمائة عام»

1837

محمد بن مسلم بن ميمون بن راشد يروي عن القعنبي، روى عنه أبو حامد

حدثنا محمد بن علي بن ميمون، ثنا القعنبي، ثنا حماد بن سلمة، عن ثابت، عن أنس، قال: قال النبي ﷺ: «اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا، وأنت إذا شئت جعلت الحزن سهلا»

1838

محمد بن مهران بن كوشاذ الأصبهاني سكن سامرة، يروي عن إبراهيم الهروي، حدث عنه عبد الباقي بن قانع

1839

محمد بن منده بن منصور أبو جعفر الأصبهاني حدث ببغداد، وبالري، فيه ضعف، حدث عن الحسين بن حفص، عن شعبة، ويونس بن أبي إسحاق، ولا تعرف للحسن عنهما رواية

1840

محمد بن هارون بن هاشم الأصبهاني حدث عنه محمد بن النضر الجارودي النيسابوري وأثنى عليه، وقال: كان صاحب حديث

قال حدثنا محمد بن عيسى الزجاج إمام جامع أصبهان، ثنا محمد بن كثير، ثنا سليمان بن كثير، حدثني يحيى بن سعيد، عن القاسم بن محمد، عن عائشة، قالت: «دخل علي عبد الرحمن بن أبي بكر ومعه سواك، ورسول الله ﷺ على نحري، فرفع رأسه إلي، فأخذت السواك منه فمضغته، ومسحته، وطيبته، ثم أعطيت نبي الله ﷺ، فاستاك به» حدثنا محمد بن إسحاق، ثنا علي بن عيسى الجبيري، ثنا محمد بن النضر، به

1841

محمد بن يعقوب بن شبيب الرازي

حدثنا علي بن محمد الفقيه، ثنا إسحاق بن إبراهيم بن زيد، ثنا محمد بن يعقوب أبو عبد الله الرازي، ثنا محمد بن علي بن الحسن بن شقيق، سمعت أبي يقول: ثنا أبو حمزة، عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «من صلى الخمس فليس من الغافلين»

1842

محمد بن يعقوب بن موسى الضراب

حدثنا أبو بكر بن المقرئ، ثنا محمد بن يعقوب بن موسى الضراب، ثنا محمد بن إبراهيم الجيراني، ثنا حاتم بن عبيد الله، ثنا عبد العزيز، عن يزيد بن أبي زياد، عن مقسم، عن ابن عباس، قال: «احتجم رسول الله ﷺ صائما محرما»

1843

محمد بن يحيى الباهلي البصري قدم أصبهان

حدث إبراهيم بن السندي، حدثنا أبو بكر الباهلي محمد بن يحيى البصري بمدينة أصبهان، ثنا عمرو بن مرزوق، أنا عمران، عن قتادة، عن سعيد بن أبي الحسن، عن أنس بن مالك، عن النبي ﷺ قال: «إن في الجنة شجرة يسير الراكب في ظلها مائة عام لا يقطعها»

1844

محمد بن يوسف بن محمد الجلاب أبو عبد الله روى عن أحمد بن مهران، ومحمد بن مسلمة، وعبيد بن شريك، والكديمي

ذكر أحمد بن يوسف الخشاب، ثنا محمد بن يوسف بن محمد الجلاب، ثنا محمد بن يونس، ثنا بشر بن عمر، ثنا شعبة، ثنا أبو إسحاق، سمعت الأسود بن يزيد يحدث، عن عبد الله، عن النبي ﷺ أنه " كان يقرأ هذا الحرف {فهل من مدكر}"

1845

محمد بن يحيى بن نجيح المكي قدم أصبهان، يروي عن هشيم، وابن عيينة، وفضيل بن عياض، حدث عنه أبو مسعود الرازي، وعبيد الغزال

1846

محمد بن إسحاق بن محمد بن يحيى بن منده أبو عبد الله توفي سلخ ذي القعدة سنة خمس وتسعين وثلاثمائة، حافظ من أولاد المحدثين، كتب بالشام، ومصر، وخراسان، واختلط في آخر عمره، فحدث عن أبي أسيد، وابن أخي أبي زرعة، وابن الجارود بعد أن سمع منه أن له عنهم إجازة، وتخبط أيضا في أماليه، ونسب إلى جماعة أقوالا في المعتقدات لم يعرفوا بها، نسأل الله جميل الستر والصيانة برحمته

1847

محمد بن عبد الله بن محمد الحنظلي أبو الحسين المعداني، يروي عن أبي عمرو بن حكيم، وغيره

1848

محمد بن عبد الله بن بهرام والد أبي حاتم بن ممجة المقرئ، روى عنه ابنه

1849

محمد بن عبد الله أبو عمر الحداد، يروي عن المصاحفي وغيره

1850

محمد بن موسى بن مردويه أبو عبد الله إمام في الفقه والأصول، سمع الكثير من الحديث بالعراق وأصبهان، سمع من أبي الحسن أحمد بن محمد بن عمر اللنباني، وأبي عمرو بن حكيم وطبقتهما، يخرج عليه جماعة في الفقه، مضى رحمة الله عليه حميدا سديدا، توفي سنة ثمان وسبعين وثلاثمائة

1851

محمد بن أحمد بن الحسين بن أحمد بن زنجويه أبو بكر المعدل جاور بمكة سنين مع خاله عبد الله بن أبي بكر بن زيدة المعدل، وسمع بمكة والبصرة، كان من الدين والفضل والعقل بمحل، توفي غرة شوال سنة أربع وأربعمائة

1852

محمد بن عبد الله بن أحمد أبو مسعود أخي رحمه الله، سمع من عبد الله بن جعفر بن أحمد بن فارس، ومن بعده من المحدثين بأصبهان، توفي سنة خمس وتسعين وثلاثمائة

1853

محمد بن عبد الله بن محمد بن أيوب القماط أبو بكر المتطيب توفي في المحرم سنة ثمان وأربعمائة، سمع معنا من عبد الله بن الحسن بن بندار، وأبي عمر الهيساني

1854

محمد بن الحسن بن أبي الذبال الأصبهاني نزيل دمشق

حدثنا أبو حامد أحمد بن محمد بن الحسين، ثنا محمد بن الحسن بن أبي الذبال أبو بكر الأصبهاني بدمشق، ثنا عثمان بن خرزاذ بن عبد الله الأنطاكي، ثنا أحمد بن الدهقان، ثنا فرات بن محبوب، عن أبي بكر بن عياش، عن أبي حصين، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، قال: لما مات أبو طالب ضرب النبي ﷺ فقال: «ما أسرع ما وجدت فقدك يا عم»

1855

محمد بن يحيى بن محمد أبو بكر المصري قدم علينا سنة أربع وثمانين، وكان رفيق ابن منده بالشام ومصر

حدثنا أبو بكر محمد بن يحيى بن محمد، ثنا عبد الله بن محمد بن ذكوان، ثنا أبو الحسن أحمد بن محمد الخشاب بطرسوس، ثنا عثكل بن عبد الله الفرغاني، ثنا عبد الرحمن بن واقد، ثنا زهير بن محمد، ثنا الربيع بن محمد، عن محمد بن سيرين، عن أبي هريرة، أن رسول الله ﷺ قال: «من نظر إلى عورة أخيه متعمدا لم يتقبل الله له صلاة أربعين ليلة»

1856

محمد بن أحمد بن شذرة الخطيب أبو عبد الله روى عن أبي صالح الجلاب المديني صاحب أبي مسعود، كان له العبادة الكثيرة، ملازم لبيته، مقبل على عبادته

1857

محمد بن عبد الرحمن بن الفضل بن محمد بن الفضل بن شاذويه أبو عبد الله المديني سمع من عبد الرحمن بن محمد بن الجارود الرقي، ومن جده الفضل

1858

محمد بن علي بن أحمد الفقيه أبو بكر الأشناني الخطيب، الفقيه، الأديب، سمع بالبصرة، من ابن داسة كتب أبي داود السجستاني، ومن الصفار وطبقته الكثير، وبأصبهان من الخشاب وطبقته، ورحل ثانيا إلى العراق وسمع معنا من أبي بكر بن خلاد، وصحبناه وكل، له الفضل الكثير، توفي سنة إحدى وأربعمائة

1859

محمد بن علي بن عمرو النقاش المكتنى بأبي سعيد توفي الثامن من رمضان سنة أربع عشرة وأربعمائة، رحل إلى العراق رحلتين، ورحل إلى المشرق وأقام بنيسابور مدة مديدة، وجمع وكتب الكثير من سائر الفنون، كتب عن الهجيمي والشافعي وطبقتهما، وحدث الكثير إملاء وقراءة عليه، تجاوز الله عنه برحمته

1860

محمد بن عبد الرحمن بن جعفر الخلقاني المعروف بالمضري من المتعبدين، مقرئ، صحب أبا عثمان بن أبي هريرة، توفي سنة خمس عشرة وأربعمائة.

1861

محمد بن عبد الرحمن بن الخصيب الجرواءاني أبو بكر روى عن عبد الله بن جعفر بن أحمد بن فارس

1862

محمد بن عبد الواحد أبو الربيع الإستراباذي الوراق صحبنا ببغداد، وقدم أصبهان وتوفي بها، سمع الشافعي، وابن خلاد، والعراقيين

1863

محمد بن عمر بن علكويه التاجر والد أبي منصور الكسائي، سمع من القاضي أحمد بن موسى بن إسحاق، توفي سنة ثمانين وثلاثمائة

1864

محمد بن عبد الله بن خالد أبي نواس روى عن أبي أسيد، وابن أخي أبي زرعة، وغيرهما

1865

محمد بن أحمد بن الحسن الطاهري البغدادي قدم أصبهان، سكن المدينة، روى عن موسى بن محمد الموصلي

1866

محمد بن جعفر بن محمد بن بديل الخزاعي أبو الفضل المقرئ قدم سنة ثمان وثمانين وثلاثمائة، أحد من يحفظ القراءات

1867

محمد بن أحمد بن عمر الطهراني المؤدب أبو جعفر كتب ببغداد عن ابن السماك، والنجاد، والنقاش

سمعت أبا جعفر محمد بن أحمد بن عمر يقول: ثنا محمد بن الحسن النقاش ببغداد، ثنا أبو أيوب الخلال الموصلي، قال: "كنت أتمنى أن أرى أحمد بن حنبل في المنام، فرأيته وعليه حلتان، وعلى رأسه تاج وهو يشمر، فقلت له: يا أبا عبد الله، ما عهدناك في دار الدنيا تمشي هذه المشية، فقال: «هذه مشية الخدام في دار السلام»

1868

محمد بن أحمد بن محمد بن عبد الله أبو بكر البيضاوي قدم علينا، من أهل القرآن والنسك

حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن محمد، ثنا الحسن بن إبراهيم القطان، ثنا جعفر بن درستويه، ثنا حماد بن الحسن، ثنا إبراهيم.... قال: أتى علي رسول الله ﷺ وأنا على بئر أدلو ماء في ركوة لي فقال: «يا عمار ما تصنع؟» قلت: يا رسول الله، بأبي وأمي، أغسل ثوبي من نخامة أصابته، فقال: «يا عمار ما نخامتك ودموع عينك والماء الذي في ركوتك إلا سواء»، أنشدني محمد بن أحمد لبعضهم:

[البحر السريع]

أحمق من يمشي على ظهرها ** من خاض فيما ليس يعنيه"

وأنشدنا المنصور المصري:

[البحر الهزج]

إذا القوت تأتى لـ ** ـك والصحة والأمن

فقد أصبحت ذا حزن ** فلا فارقك الحزن

1869

محمد بن أحمد بن محمد بن عبد الله بن دليل أبو بكر سمع من أبي عمرو بن حكيم، وأبي علي الصحاف، والمظالمي

1870

محمد بن عبد الرحمن بن أحمد الجيراني أبو بكر حدث عن ابن محمويه العسكري

1871

محمد بن عبد العزيز بن محمد أبو منصور الخبيري الطبيب سمع من الخشاب، وعبد الله بن جعفر

1872

محمد بن المغيرة البواني أبو بكر كان من المتعبدين، سمع من المظالمي، والخشاب

1873

محمد بن الحسين بن يوسف بن زريق البغدادي أبو بكر قدم أصبهان، من الكتبة، كتب بالعراق وخراسان

1874

محمد بن أحمد بن شيرويه أبو مسلم الدورقي سمع الكثير من ابن أخي أبي زرعة

1875

محمد بن أحمد بن عبد الرحمن بن محمد بن عمر بن عبد الله بن الحسن بن حفص الذكواني أبو بكر المعدل المحدث، ولد سنة ثلاث وثلاثين وثلاثمائة، وتوفي في غرة شعبان من سنة تسع عشرة وأربعمائة، شهد وحدث ستين سنة، روى عن عبد الله بن جعفر بن أحمد، وأبي عبد الله بن جعفر بن أحمد وأبي عبد الله الكسائي وسمع بمكة والأهواز والبصرة، وجمع وصنف الشيوخ، حسن الخلق قويم المذهب، رحمة الله عليه

من اسمه موسى

1876

موسى بن المساور بن موسى بن المساور الضبي أبو الهيثم روى عن سفيان بن عيينة، وعبد الله بن معاذ، ووكيع، وعبد المجيد بن أبي رواد، وعصام بن يزيد جبر، والناس، كان أبوه يتولى للسلطان فزهد في تركته تورعا وتركها لإخوته، وله الآثار المشهورة من الرباطات، والقناطر، وإصلاح الطرق، والآبار فيها، له الفضل الكثير، رئي بعد وفاته فيما يرى النائم فقيل له: ما فعل الله بك؟ قال: مررت يوما بامرأة ثقل عليها جراب فحملته عليها فشكر الله لي ذلك فغفر لي. روى عنه عبد الرحمن بن عمر رستة، والنضر بن هشام

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أحمد بن المساور بن سهيل الضبي، ثنا موسى بن المساور، ثنا عبد الله بن معاذ، عن معمر، عن الزهري، قال: ثنا أبو سلمة بن عبد الرحمن، أن جابر بن عبد الله قال: سمعت رسول الله ﷺ وهو يحدث عن فترة الوحي، فقال في حديثه: "بينا أنا أمشي سمعت صوتا، فرفعت رأسي، فإذا الملك الذي جاءني بحراء جالس على كرسي بين السماء والأرض، فجثثت منه رعبا، فرجعت فقلت: زملوني زملوني، فأنزل الله عز وجل يا أيها المدثر إلى قوله: والرجز فاهجر، وهي الأوثان، ثم كثر الوحي وتتابع"

1877

موسى بن عبد الرحمن بن مهدي قدم أصبهان، يروي عن أبيه وعن يحيى بن سعيد القطان، وروح، وحماد بن مسعدة، وموسى بن عبد الرحمن بن خالد الخزاز أبي عبد الرحمن، كان من النساك، روى عن المقرئ، ومسدد، وابن أبي شيبة

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن الخطاب، ثنا موسى بن عبد الرحمن بن مهدي، ثنا أبو أسامة، عن هشام بن حسان، عن ابن سيرين، عن أنس بن مالك، عن النبي ﷺ في عرق النسا قال: «تأخذ ألية كبش عربي لا أعظمها ولا أصغرها، فتقطعها صغارا، فإنه أكثر لدسمه، ثم تذيبه جهدك، فتجعله ثلاثة أجزاء، فتشرب كل يوم جزءا»، قال أنس بن سيرين: لقد أمرت به مائة إنسان كلهم برؤوا بإذن الله عز وجل

حدثنا عبد الله بن محمد بن الحجاج، ثنا عبد الرحمن بن الحسن، ثنا موسى بن عبد الرحمن بن خالد، قال: وجدت في كتاب أبي، ثنا النعمان، عن سفيان، عن الأعمش، عن أبي سفيان، عن جابر، عن أم مبشر الأنصارية، قالت: دخل علي رسول الله ﷺ فقال: «من غرس هذا، مسلم أو مشرك؟»، قلت: لا، بل مسلم، قال: «ما من مسلم يغرس غرسا، أو يزرع زرعا، إلا كان ما يأكل الناس والدواب والطير والسباع له صدقة»

1878

موسى بن داود بن سابور الأصبهاني يروي عنه أبو حامد الملحمي، وعنه الحسن بن إسحاق بن إبراهيم

حدث أحمد بن جعفر الملحمي، ثنا موسى بن داود بن سابور الأصبهاني، ثنا سالم بن أحمد بن سالم أبو عبد الله الجدلي، حدثني جدي سالم بن جعفر، سمعت هزان بن محمد بن هزان وكان رجلا من أبناء البصريين الذين قدموا مع أبي موسى، ثنا أشياخنا: «أن مجوس أصبهان كانوا أهل نعم وخير كثير من أبناء الملوك». وذكر حديث آذروشب بطوله

1879

موسى بن عبد الرحمن بن خالد الخزاز أبو عبد الرحمن يعرف بالسراج روى عنه أبو حامد

حدثنا محمد بن إبراهيم، ثنا محمد بن جعفر الأشعري، ثنا موسى بن عبد الرحمن السراج وكان يختلف إلى إبراهيم بن عامر، ثنا محمد بن عبد الله بن نمير، ثنا يونس بن بكير، عن محمد بن إسحاق، عن يزيد بن رومان، عن عروة، عن عائشة، قالت: قال النبي ﷺ «الحرب خدعة»

1880

موسى بن خازم بن سيار الأصبهاني أبو عمران يروي عن محمد بن بكير الحضرمي، وحاتم بن عبيد الله، توفي سنة أربع وتسعين

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن خازم الأصبهاني، ثنا محمد بن بكير الحضرمي، ثنا ثابت بن الوليد بن عبد الله بن جميع، حدثني أبي، عن أبي الطفيل عامر بن واثلة، عن أبي سريحة حذيفة بن أسيد الغفاري، أن أبا ذر الغفاري وقف على بني غفار فقال: يا بني غفار، إن الصادق المصدوق حدثني أن " الناس يحشرون ثلاثة أفواج: فوجا طاعمين كاسين، وفوجا يمشون ويسعون، وفوجا تسحبهم الملائكة وتحشرهم النار من ورائهم "، قالوا: قد عرفنا هؤلاء وهؤلاء، فما بال الذين يمشون ويسعون؟ فقال رسول الله ﷺ: «تنزل الآفة على ظهر، فلا يبقى ظهر، حتى إن أحدكم ليعطي أحدهم الحديقة المنجدة له بشارف ذات القتب فلا يجدها»

حدثنا أحمد بن إسحاق، قال: قرأت على موسى بن خازم فأقر به، حدثكم أبو عبيدة النمري، ثنا مهدي بن ميمون، عن واصل الأحدب، عن أبي وائل، عن حذيفة، قال: كان رجل ينم الحديث، فقال حذيفة: سمعت رسول الله ﷺ يقول: «لا يدخل الجنة نمام»

1881

موسى بن هارون بن سعيد أبو عمران يعرف بالأصم يروي عن سويد بن سعيد، وحامد بن يحيى البلخي، وأبي خيثمة، ومحمد بن بكار، صاحب أصول

حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن عبد الوهاب المقرئ، ثنا موسى بن هارون، ثنا العلاء بن مسلمة، ثنا أبو حفص العبدي، عن أبان بن أبي عياش، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «من كتب بسم الله الرحمن الرحيم فجوده تعظيما لله، غفر الله له»

حدثنا أبو بكر محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا أبو عمران موسى بن هارون بن سعيد، ثنا مصعب بن عبد الله، ثنا هشام بن عبد الله بن عكرمة، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ «اطلبوا الرزق في خبايا الأرض» وحدثناه أبو محمد بن حيان، ثنا موسى بن هارون، مثله

1882

موسى بن إبراهيم بن ببويه الصوفي أبو عمران كان من الملازمين للجامع، يجتمع إليه الناس ويعظهم

حدثنا عبد الله بن محمد بن الحجاج، ثنا أبو عمران موسى بن إبراهيم الأعرج، ثنا هارون بن أبي الهيذام الرملي، ثنا سليمان بن عبد الرحمن أبو أيوب، ثنا إسماعيل بن عياش، ثنا إسماعيل بن أمية، ويحيى بن سعيد، وموسى بن عقبة، وعبيد الله بن عمر، وعبد الله بن عمر، وعبد العزيز بن عبيد الله، عن نافع، عن ابن عمر، أن رسول الله ﷺ قال: «البائعان بالخيار ما لم يتفرقا أو يكون خيارا»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا موسى بن إبراهيم، ثنا علي بن الحسن بن عامر بمكة قال: سألت شيبان بن فروخ بالأبلة قلت: يا أبا محمد، ما تقول في هؤلاء الفسقة الذين يقولون: القرآن مخلوق؟ فقال: «دعنا من هؤلاء الفسقة، القرآن كلام الله غير مخلوق، وهو كلامه، منه خرج، وإليه يعود، ومن زعم أن من الله شيئا مخلوق أو بائن منه فهو كافر»

1883

موسى بن الحسن بن رهام

حدثنا أبو بكر بن المقرئ، ثنا موسى بن الحسن بن رهام، ثنا أحمد بن يونس، ثنا معاوية بن يحيى، عن الأوزاعي، عن حسان بن عطية، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «اتقوا الحجر الحرام في البنيان؛ فإنه أساس الخراب»

1884

موسى بن عباد الصوفي أبو عمران حدث عن ابن حساب، ذكره المتأخر

حدثنا محمد بن إسحاق، ثنا أحمد بن محمد بن إبراهيم، ثنا أبو عمران موسى بن عباد، ثنا ابن حساب، ثنا عبد الوارث، عن أبي هارون، عن أبي سعيد، قال: نادى النبي ﷺ فقال: «من أدركه الصبح فلا وتر له»

1885

موسى بن عبد الله أبو عمران الطرسوسي صحب أبا يوسف الغسولي، روى عنه أحمد بن علي بن الجارود، وعبد الله بن محمد بن زكرياء

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أحمد بن علي بن الجارود، قال: سمعت أبا عمران الطرسوسي، يقول: سمعت أبا يوسف الغسولي، يقول: دخلت على سفيان بن عيينة وبين يديه قرصان من شعير، فقال: «يا أبا موسى، إنها طعامي منذ أربعين سنة»

1886

موسى بن محمد المؤدب أبو الهيثم الصائغ المديني يروي عن محمود بن أحمد بن الفرج، وإسماعيل بن أحمد، ومحمد بن يحيى بن منده

1887

موسى بن عيسى بن عمران الكشاني أبو عمران قدم أصبهان سنة سبع وعشرين وثلاثمائة

حدثنا أبي، ثنا أبو عمران موسى بن عيسى، ثنا أبو جعفر محمد بن سليمان الكوفي باليمن بمدينة صعدة، ثنا الخضر بن أبان الهاشمي، ثنا أحمد بن عطاء، حدثني عبد الحكم بن عبد الله، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: "رفع القلم عن ثلاثة: عن المغلوب على عقله، وعن النائم حتى يستيقظ، وعن الصبي حتى يعقل"

1888

موسى بن مردويه بن فورك بن موسى بن جعفر أبو عمران والد أبي بكر الحافظ أحمد بن موسى، جالس إبراهيم بن متويه وسمع منه، توفي سنة ست وخمسين وثلاثمائة، حدث عن إبراهيم بن متويه بحديث أنس في الصيام: "صمت أذناي إن لم أكن سمعت من رسول الله ﷺ

1889

موسى بن أحمد الصاحب روى عن أحمد بن محمد بن السكن البغدادي، حدث عنه أبو سعيد الزعفراني

من اسمه محمود

1890

محمود بن الفرج بن عبد الله بن بدر أبو بكر الوذنكاباذي جد أبي محمد بن حيان، كان من الأبدال، توفي سنة أربع وثمانين ومائتين، خرج إلى طرسوس ثلاث خرجات، روى عن أحمد بن عبدة، وبشر بن هلال، وعن عبد الجبار، وابن أبي عمر، وعن أبي حجر الرازي، وعبد الله بن عمران، وسعيد بن عنبسة، وإسماعيل بن توبة، وأبي عثمان الرازي

حدثنا أحمد بن جعفر بن معبد، ثنا أبو بكر محمود بن الفرج، ثنا عبد الجبار بن العلاء، ثنا مروان، ثنا أبو يعفور، عن الوليد بن العيزار، عن أبي عمرو الشيباني، عن عبد الله بن مسعود، قال: قلت: يا نبي الله، أي الأعمال أقرب إلى الجنة؟ قال: «الصلاة على مواقيتها» قلت: ثم ماذا يا نبي الله؟ قال: «بر الوالدين» قلت: ثم ماذا يا نبي الله؟ قال: «الجهاد في سبيل الله عز وجل». وحدثناه أبو بكر محمد بن عبد الله بن ممشاذ، ثنا محمود بن الفرج، ثنا عبد الجبار، مثله

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن سياه، ثنا أبو بكر محمود بن الفرج سنة ثمان وسبعين، ثنا أبو العباس أحمد بن محمد البغدادي، ثنا عبد الله بن صالح كاتب الليث، عن رشدين بن سعد، عن الحسن بن ثوبان، وغيره، عن يزيد بن أبي حبيب، عن سالم بن عبد الله، عن أبيه، عن النبي ﷺ قال: "إن لله سبحانه ديكا أبيض، جناحاه موشيان بالزبرجد والياقوت واللؤلؤ، جناح بالمشرق، وجناح بالمغرب، رأسه مثني تحت العرش، قوائمه في الهواء، يؤذن في كل سحر، فيسمع تلك الصيحة أهل السموات والأرض إلا الثقلين، الجن والإنس، فعند ذلك تجيبه ديوك أهل الأرض، فإذا دنا يوم القيامة قال الله تعالى: ضم جناحيك وغض صوتك، فيعلم أهل السموات والأرض إلا الثقلين أن الساعة قد اقتربت ". سمعت أبا محمد بن حيان، يقول: أملى على جدي محمود بن الفرج ثلاثة أحاديث، وأجاز لي باقي كتبه ومصنفاته

1891

محمود بن أحمد بن الفرج المديني الزبيري أبو حامد من ولد الزبير بن مشكان، توفي سنة أربع وتسعين، يروي عن إسماعيل بن عمرو البجلي، ومحمد بن المنذر البغدادي، ويحيى بن حكيم، وغيرهم

حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن محمد بن يعقوب، ثنا محمود بن أحمد بن الفرج، ثنا إسماعيل بن عمرو، ثنا قيس بن الربيع، عن أبي حصين، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، أن رسول الله ﷺ قال: «دعوة المؤمن مستجابة، ما لم يكن إثم أو قطيعة»

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمود بن الفرج، ثنا إسماعيل بن عمرو، ثنا فضيل بن مرزوق، عن عدي بن ثابت، عن البراء بن عازب، قال: قال رسول الله ﷺ: «من قضى نهمته في الدنيا حيل بينه وبين شهوته في الآخرة، ومن مد عينيه إلى زينة المترفين كان مهينا في ملكوت السماء، ومن صبر على القوت الشديد صبرا جميلا أسكنه الله عز وجل من الفردوس حيث شاء»

1892

محمود بن علي بن مالك بن الأخطل الشيباني أبو حامد البزاز المديني شيخ ثقة صدوق، يروي عن المخزومي، والجواز، وابن المقرئ، وغيرهم، توفي سنة ثلاثمائة

حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن يعقوب الشيباني، ثنا أبو حامد محمود بن علي بن مالك بن الأخطل البزاز الشيباني، ثنا يحيى بن المغيرة، حدثني ابن أبي فديك، عن رباح بن أبي معروف، عن قيس بن سعد، عن مجاهد، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله ﷺ: "يدخل الجنة رجل، لا يبقى في الجنة أهل دار، ولا أهل غرف، إلا قالوا: مرحبا، إلينا، مرحبا، إلينا "، فقال أبو بكر: ما ترى هذا الرجل في ذلك اليوم؟ فقال رسول الله ﷺ: «أجل، وأنت هو يا أبا بكر»

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمود بن علي البزاز أبو حامد، ثنا هارون بن موسى الفروي، ثنا أنس بن عياض، عن يحيى بن سعيد الأنصاري، عن عمرو بن شعيب، عن أبيه، عن جده، قال: قال رسول الله ﷺ: «كفر بامرئ ادعى إلى نسب لا يعرف، وجحده وإن دق»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمود بن علي بن مالك بن الأخطل، ثنا يحيى بن المغيرة، ثنا ابن أبي فديك، عن الضحاك بن عثمان، عن نافع، عن ابن عمر، أن النبي ﷺ قال: "يؤتى يوم القيامة بالذين يعملون الصور، فيقال: أحيوا ما خلقتم"

1893

محمود بن عبد الله بن طريف أبو عبد الله الأصبهاني يروي عن أبي مسعود، حدث عنه أبو بكر أحمد بن محمد بن مهران المعدل

1894

محمود بن محمد بن أحمد بن عبد الله بن الحسن أبو جعفر الهمذاني والد أبي محمد الخازن

حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن سهل، ثنا محمود بن محمد الهمذاني، ثنا محمد بن عبد الله بن الحسن، ثنا سهل بن عثمان، ثنا عقبة، عن عبيد الله، عن أيوب، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، قال: «من ترك من نسكه شيئا، أو نسي من نسكه شيئا فليهرق لذلك دما»

حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن سهل، حدثني محمود بن محمد بن أحمد الهمذاني، ثنا محمد بن عبد الله بن الحسن، ثنا سهل بن عثمان، ثنا يحيى، عن سفيان، عن عبد الكريم، عن طاوس، قال: ما رأيت أحدا أحسن قراءة من طلق، ثم قال: سئل: أي الناس أحسن قراءة؟ قال: «من إذا قرأ رئيت أنه يخشى الله»

1895

مرداس الأصبهاني قيم الجامع، روى عن أنس بن مالك

حدثنا عبد الله بن جعفر بن أحمد، ثنا إسماعيل بن عبد الله، حدثني العلاء بن أبي العلاء القيم، حدثني جدي مرداس، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «ما لكم تدخلون علي قلحا، لولا أن أشق على أمتي، لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة». وحدثناه محمد بن جعفر، ثنا أحمد بن الحسين الأنصاري، ثنا عقيل بن يحيى، ثنا العلاء بن أبي العلاء، مثله

1896

مسلم بن عاصم بن الوضاح يروي عن محمد بن عصام بن يزيد

1897

مسلم بن عبد الرحيم بن أسد المديني سمع إسماعيل بن عمرو البجلي، حدث عنه سبطه عبد الرحيم بن محمد بن مسلم وجودا في كتابه، وأجازه له

حدثنا إسماعيل بن عمرو، ثنا عثمان بن عبد الرحمن الوقاصي، عن عطاء بن أبي رباح، وعن نافع، عن ابن عمر، قالا: قال رسول الله ﷺ: "صلوا على من قال: لا إله إلا الله، وصلوا خلف من قال: لا إله إلا الله"

1898

محبوب بن مسعود أبو هاشم البصري البجلي

حدثنا أبي، ثنا علي بن الصباح بن علي، ثنا مسعود بن يزيد أبو أحمد، ثنا محبوب بن مسعود أبو هاشم البصري البجلي، ثنا عمار بن عطية، عن الزهري، عن عروة، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: «صلاة الليل والنهار مثنى مثنى»

1899

مبارك بن فضالة بن أبي أمية بن كنانة أبو فضالة مولى عمر بن الخطاب رضي الله عنه، توفي سنة أربع وستين ومائة، قدم على أيوب بن زياد أصبهان، وروى عنه من أهل أصبهان النعمان بن عبد السلام، وعصام جبر، وغالب بن فرقد، وشعبة بن عمران، وعامر بن إبراهيم، وإبراهيم بن أيوب

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا عبد الرحمن بن الحسن، ثنا الحسين بن الحسن، ثنا إبراهيم بن أيوب، ثنا مبارك بن فضالة، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «كلكم راع، وكلكم مسؤول عن رعيته»

حدثنا القاضي أبو أحمد، ثنا الحسن بن علي بن زياد، ثنا علي بن الجعد، ثنا مبارك بن فضالة، عن الحسن، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ قال: «إنما يلبس الحرير من لا يرجو أن يلبسه في الآخرة، وإنما يلبس الحرير من لا خلاق له»

1900

مالك الأشتر بن الحارث بن عبد يغوث بن مسلمة بن ربيعة بن الحارث بن خزيمة بن سعد بن مالك بن النخع كان بأصبهان أيام علي بن أبي طالب، فيما ذكر عن عمير بن سعيد، قال: دخلت على الأشتر بأصبهان في أناس من الجمع نعوده. مات مسموما بالقلزم سنة سبع وثلاثين

1901

مبشر بن ورقاء القاضي أبو الأسود الكوفي ولي قضاء أصبهان كان يقضي في مسجد أيوب بن زياد، روى عن الأعمش، وابن أبي ليلى، وهشام بن عروة، حدث عنه محمد بن بكير، وعمرو بن رافع أبو حجر، وعامر بن إبراهيم

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن يحيى بن منده، ثنا أحمد بن منيع، ثنا مبشر بن ورقاء السعدي الكوفي وكان على قضاء أصبهان، ثنا الحجاج، عن عطاء، عن عائشة قالت: «كنت أطيب النبي ﷺ لإحلاله حين أحل قبل أن يطوف بالبيت»

حدثنا الحسين بن علي، ثنا عبد الرحمن بن أحمد الختلي، حدثني إبراهيم بن موسى المقرئ، ثنا محمد بن بشير، ثنا عدي بن الفضل، ومبشر بن ورقاء، عن مسعر، عن عون بن أبي جحيفة، عن أبيه، «أن النبي ﷺ صلى بالأبطح صلاة الظهر وبين يديه عنزة والناس يمرون من ورائه»

1902

مسعود بن يزيد أبو أحمد القطان كان زمنا، يروي عن أبي زهير عبد الرحمن بن مغراء، وأبي داود، ومكي بن إبراهيم، وإبراهيم بن رستم

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا مسعود بن يزيد أبو أحمد، ثنا صالح بن عبد الله المروزي، ثنا الفضل بن موسى السيناني، عن محمد بن عمرو، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «كل صلاة لا يقرأ فيها بفاتحة الكتاب فهي خداع، فهي خداع» وحدثناه أبي، ثنا علي بن الصباح، ثنا مسعود، مثله

حدثنا أحمد بن بندار، ثنا عبد الله بن محمد بن عيسى، ثنا مسعود بن يزيد، وإسماعيل بن عبد الله، قالا: ثنا أبو عبيدة حاتم بن عبيد الله، ثنا سلام أبو المنذر، ثنا داود بن أبي هند، عن أنس، قال: "إن رسول الله ﷺ كتب إلى عماله في سنة الصدقات: في أربعين شاة شاة، وفي عشرين ومائة ". الحديث

1903

منيع بن محمد بن منيع حدث عنه الحسن بن أيوب النقاش، وكتب عنه بأصبهان، فإن الحسن لم يخرج من أصبهان

حدثنا علي بن محمد الفقيه، ثنا أحمد بن الحسن بن أيوب، ثنا منيع بن محمد بن منيع، ثنا محمد بن عقبة، ثنا الفضيل بن عياض، عن ليث، عن مجاهد، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله ﷺ: «تجاوزوا عن السخي؛ فإن الله عز وجل يأخذ بيده كلما عثر»

1904

مالك بن بحر الواذناني روى عن أحمد بن صالح السمومي، حدث عنه أبو حامد الأشعري

1905

مهران بن أحمد بن مهران أبو محمد البصري قدم أصبهان سنة سبع وثلاثين، حدث عنه أبو بكر بن مردويه

1906

مضر بن الحسين بن عبد الله العجلي الفقيه الأردبيلي أبو الحسن قدم سنة إحدى وثمانين

أنشدنا مضر بن الحسين العجلي قال: أنشدنا أبو الحسن علي بن مهدي الطبري قال: أنشدنا أبو بكر بن الأنباري لبعضهم:

[البحر البسيط]

إن زارني زائر يوما أقول له ** منك السويق ومني الماء والقدح

اللحم منك ومني قطعه قددا ** والخبز منك ومني الأخذ والفرح

1907

منصور بن مهدي بن عثمان أبو نصر توفي سنة إحدى وسبعين ومائتين

حدثنا أبو محمد بن حيان، حدثني خالي، ثنا منصور بن مهدي، عن سلمة، عن سهل بن عاصم، قال سمعت أحمد بن عاصم، يقول في قصصه: «معرفتي بعظمتك قطعتني عن مسئلتك، ومعرفتي بك آنستني بك»

حدثنا علي بن محمد الفقيه، ثنا أحمد بن محمد بن إبراهيم، ثنا منصور بن مهدي، ثنا محمد بن المغيرة، ثنا النعمان، عن سفيان، عن الأعمش، ومنصور، عن إبراهيم، عن عبد الرحمن بن يزيد، عن أبي مسعود الأنصاري، قال: قال رسول الله ﷺ: «من قرأ الآيتين من سورة البقرة في ليلة كفتاه»

1908

منصور بن عقبة بن سلم الحنفي أبو نصر حدث عن إسماعيل بن عمرو البجلي، ذكره المتأخر

حدثنا محمد بن إسحاق، ثنا أبو علي أحمد بن محمد بن إبراهيم الوراق، ثنا أبو نصر منصور بن عقبة بن سلم الحنفي، ثنا إسماعيل بن عمرو البجلي، ثنا الحسن بن صالح، وشريك، عن عاصم الأحول، عن أبي قلابة، عن النعمان بن بشير، قال: «صلى رسول الله ﷺ صلاة الكسوف كصلاتنا هذه، يركع ويسجد»

1909

منصور بن أحمد بن ممية المعدل أبو المظفر سمع بالعراق من أبي العباس بن عقدة وطبقته، توفي سنة ست وثلاثمائة

حدثنا أبو المظفر منصور بن أحمد بن ممية، ثنا محمد بن يوسف أبو بكر الخلال، ثنا خلف بن محمد الواسطي، ثنا يعقوب الزهري، ثنا المنكدر بن محمد بن المنكدر، سمعت الزهري يحدث، عن عروة، عن عبد الله بن عمرو، قال: قال رسول الله ﷺ: «إن الله لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من الناس، ولكن يقبض العلم بقبض العلماء، حتى إذا لم يترك عالما، اتخذ الناس رءوسا جهالا، فسئلوا، فأفتوا بغير علم، فضلوا وأضلوا»

1910

منصور بن كوشاذ بن شهمردان أبو المظفر التانئ في التناوة، روى عن محمد بن نصير

1911

منصور بن محمد السندي المقرئ أبو القاسم كان مقدما في حفظ القراءات، كثير الروايات، تخرج بالبصرة وببغداد، كتب الحديث الكثير، يرجع إلى فنون العلم من النحو، والإعراب، وحفظ الآثار، والأخبار، توفي في المحرم سنة ست وثمانين وثلاثمائة

حدثنا منصور بن محمد بن السندي المقرئ، ثنا أحمد بن محمد بن رميح، ثنا أحمد بن محمد بن بسطام، ثنا أحمد بن سيار، ثنا محمد بن مقاتل الكسائي، ثنا حفص بن سلم، عن مسعر، عن عمرو بن شعيب، عن أبيه، عن جده، أن النبي ﷺ قال: «لا يقص في مسجدنا إلا أمير، أو مأمور، أو مراء»

1912

معبد بن شقيق حدث عن جرير بن عبد الحميد، روى عنه يونس بن حبيب ذكره المتأخر

حدثنا محمد بن إسحاق، ثنا محمد بن محمد بن يونس، ثنا يونس بن حبيب، ثنا سليمان، ومعبد بن شقيق، ثنا جرير، عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي سعيد، عن النبي ﷺ قال: «الحمى من فيح جهنم، فابردوها بالماء»

1913

مهدي بن حكيم البصري قدم أصبهان مع إبراهيم بن أحمد الخطابي القاضي

حدثنا محمد بن علي بن محمد بن جعفر الأشعري، ثنا مهدي بن حكيم البصري، قدم علينا مع الخطابي ثنا محمد بن عبد الله الأنصاري، ثنا إسماعيل، أن قتادة حدثه، عن أنس بن مالك، «أن رسول الله ﷺ » أعتق صفية وجعل عتقها صداقها، على ذلك أعتقها"

1914

مجيب بن موسى من أهل أصبهان، روى عن الثوري، روى عنه رستة، وأحمد بن عصام، وأحمد بن يزيد

أخبرنا عبد الله بن جعفر، فيما قرئ عليه سمعت أحمد بن عصام، يقول: سمعت مجيب بن موسى الأصبهاني، يقول: كنت عديل سفيان الثوري إلى مكة، فكان يكثر البكاء، فقلت له: يا أبا عبد الله، بكاؤك هذا خوفا من الذنوب؟ قال: فأخذ عودا من المحمل فرمى به وقال: «لذنوبي أهون علي من هذا، ولكني أخاف أن أسلب التوحيد»

1915

المنذر بن محمد بن الصباح أبو عبد الله الزاهد يروي عن محمد بن حميد، ومحمد بن المغيرة، وإبراهيم بن موسى الفراء، توفي سنة اثنتين وسبعين ومائتين

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا عبد الله بن محمد بن عيسى المقرئ، ثنا المنذر بن محمد بن الصباح، ثنا محمد بن الصباح، ثنا محمد بن المغيرة، ثنا النعمان، عن زفر بن الهذيل، عن أبان، عن أنس بن مالك، عن النبي ﷺ قال: «يسروا ولا تعسروا، وبشروا ولا تنفروا، فإن خير دينكم أيسره»

حدثنا أحمد بن بندار، ثنا أحمد بن شاهين، ثنا المنذر بن محمد، ثنا محمد بن حميد، ثنا إبراهيم بن المختار، عن ابن جريج، عن عطاء، عن كعب بن عجرة، عن النبي ﷺ في قوله عز وجل: {للذين أحسنوا الحسنى وزيادة} قال: «النظر إلى وجه ربهم عز وجل»

1916

مهران بن أبي عمر المؤذن، وقيل: مهران بن أبي الحسن الشيباني المؤذن وهو مهران بن شبيب مؤذن مسجد عبد الله بن كوشيذ، روى عن بكر بن بكار، وحاتم بن عبيد الله

حدثنا الحسن بن إسحاق بن إبراهيم، ثنا محمد بن أحمد بن إبراهيم القطان، ثنا مهران بن أبي الحسن الشيباني، ومحمد بن عمر بن يزيد، قالا: ثنا محمد بن أبان العنبري، ثنا المعلى بن هلال، عن عبيد الله، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا رأيت أخاك قتيلا أو مصلوبا فصل عليه». ذكر أبو محمد بن حيان هذا الحديث، وقال: حدث به محمد بن أحمد القطان

1917

مردانبة بن يزيد بن مردانبة من سبي أصبهان فيما ذكره ابن منده عن أحمد بن محمد بن الحسين، عن محمد بن سعيد الأصبهاني

1918

مزدين بن مردانبة والد الفضل بن مزدين

حدثنا إبراهيم بن عبد الله بن إسحاق أبو إسحاق المعدل الأصبهاني بنيسابور، ثنا أبو الفضل مزدين بن مردانبة، ثنا محمد بن سليمان لوين، ثنا عبد العزيز بن عبد الرحمن البالسي مولى مسلمة بن عبد الملك، عن خصيف، عن عكرمة، عن ابن عباس، أن النبي ﷺ قال: «يجزي في الوضوء مد، وفي الغسل صاع»

1919

مسلمة بن عبد الرحمن البصري قدم أصبهان، روى عن عبد الله بن جعفر المديني، حدث عنه عبد الله بن محمد بن زكرياء

حدث عبد الله بن محمد بن زكرياء، ثنا مسلمة بن عبد الرحمن البصري، ثنا عبد الله بن جعفر، عن عبد الله بن دينار، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا تدعوا على أولادكم؛ أن توافق من الله إجابة»

1920

مسلم بن سعيد بن مسلم بن عبد العزيز الأشعري أبو سلمة توفي سنة ست وتسعين ومائتين، سمع بهمذان من مجاشع، وبأصبهان من بكار بن الحسن

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو سلمة مسلم بن سعيد الأشعري، ثنا مجاشع بن عمرو بن حسان الأزدي سنة ثلاثين ومائتين بمدينة همذان، ثنا ابن لهيعة، ثنا مشرح بن هاعان، سمعت عقبة بن عامر يقول: سمعت رسول الله ﷺ يقول: «لو أن القرآن في إهاب ما مسته النار»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا مسلم بن سعيد، ثنا مجاشع بن عمرو، ثنا الليث بن سعد، عن الزهري، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «حملة القرآن عرفاء أهل الجنة، والشهداء قواد أهل الجنة، والأنبياء سادة أهل الجنة»

1921

معمر بن محمد بن ناصح الذهلي حدث عنه ابنه، سمع من إبراهيم بن نصر الرازي وطبقته

حدثنا محمد بن معمر، ثنا أبي، ثنا إبراهيم بن نصر الرازي، ثنا أبو الوليد الطيالسي، ثنا عبد القاهر بن السري السلمي، عن ابن لكنانة بن عباس بن مرداس، عن أبيه، عن جده عباس بن مرداس: "أن رسول الله ﷺ دعا عشية عرفة لأمته بالمغفرة والرحمة، فأجابه الله تعالى: إني قد غفرت لهم إلا ظلم بعضهم بعضا ". فذكر الحديث بطوله

1922

مسلمة بن الهيصم بن مسلمة أبو محمد العبدي حسن المنظر والخلقة، سمع أبا موسى، وبندارا، والرياشي، ومؤمل بن هشام

حدثنا سليمان بن أحمد، حدثني مسلمة بن الهيصم، ثنا عباس بن الفرج الرياشي، ثنا عبد الملك بن قريب الأصمعي، حدثني أبي، عن أبي غالب، عن أبي أمامة، قال: قال رسول الله ﷺ: «الخوارج كلاب النار»

حدثنا محمد بن جعفر، ثنا مسلمة بن الهيصم بن مسلمة العبدي، ثنا محمد بن المثنى، ثنا محمد بن خالد، عن عثمة، حدثني عبد الله بن عبد الرحمن الجمحي، حدثني ابن شهاب، عن عبيد الله بن عبد الله، عن ابن عباس، أن رسول الله ﷺ قال لأبي بكر في مناحبة الم غلبت الروم: «ألا احتطت، فإن البضع ما بين ثلاث إلى تسع»

حدثنا الحسن بن إسحاق بن إبراهيم، ثنا مسلمة بن الهيصم، ثنا خالد بن يوسف، ثنا أبو عوانة، عن عمر بن أبي سلمة، عن أبيه، عن أبي هريرة، قال: كان تاجر من بني إسرائيل، وكان ينقص مرة ويزيد أخرى فقال: «ما لي في هذه التجارة من خير، لألتمس تجارة لا نقصان فيها» فأتى صومعة فترهب فيها، فكان يسمى جريجا " فذكر قصة جريج بطوله

1923

مصعب بن موسى بن مصعب التيمي يروي عن أبي مسعود، ويونس بن حبيب، وأحمد بن يونس، وأحمد بن يحيى المكتب

حدثنا أبي، ثنا أبو علي مصعب بن موسى بن مصعب التيمي، ثنا أحمد بن يونس، ثنا يعلى بن عبيد، ثنا أبان بن إسحاق، عن الصباح بن محمد، عن مرة، عن عبد الله، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا يؤمن عبد حتى يأمن جاره بوائقه»، قالوا: يا رسول الله، وما بوائقه؟ قال: «غشمه وظلمه»

1924

مسور بن يزيد أبو حامد مؤذن جامع المدينة

حدث إبراهيم بن نائلة، ثنا مسور مؤذن مسجد الجامع بالمدينة، ثنا غالب بن فرقد، ثنا كثير بن سليم، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «عليكم بأمهات الأولاد؛ فإنهن مباركات الأرحام»

1925

مطهر بن أحمد بن محمد بن علي بن أحمد بن مجاهد الحنظلي أبو عمر رحمه الله، توفي في رجب سنة خمس وستين وثلاثمائة، روى عن الأخرم، ومحمد بن يحيى بن منده، والطوسي، وغيرهم

حدثنا أبو عمر مطهر بن أحمد بن محمد الحنظلي، ثنا محمد بن العباس بن أيوب، ثنا عمر بن محمد بن الحسن بن الزبير، ثنا أبي، ثنا سعد بن طريف، عن مقسم، وعكرمة، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله ﷺ: «ما كلمت في الإسلام أحدا إلا أبى علي وراجعني الكلام إلا ابن أبي قحافة، يعني أبا بكر، فإني لم أكلمه في شيء إلا قبله واستقام عليه، رضي الله عنه»

حدثنا مطهر بن أحمد، ثنا محمد بن العباس، ثنا عبد الله بن أبي المقاتل، ثنا إبراهيم بن سعد، عن صالح بن كيسان، عن نافع، عن عبد الله، أن رسول الله ﷺ قال: "يدخل الله أهل الجنة الجنة، وأهل النار النار، ثم يقوم مؤذنهم بينهم فيقول: يا أهل الجنة، لا موت، ويا أهل النار، لا موت، كل خالد فيما هو فيه"

حدثنا مطهر بن أحمد، ثنا نوح بن منصور، ثنا سعيد بن عمرو الحمصي، ثنا بقية بن الوليد، عن المتوكل بن يحيى، عن حميد بن العلاء، عن أنس، قال: قال رسول الله ﷺ: «من قضى لأخيه المسلم حاجة كان بمنزلة من خدم الله عز وجل عمره»

1926

مستورد بن أحمد بن يونس يروي عن محمد بن عاصم وطبقته، كان كثير الحديث، حدث عنه أبو إسحاق السريجاني

1927

معاذ بن مقاتل أبو عبد الله الدينوري القارئ قدم أصبهان، حدث عن البغوي

1928

معاذ بن يوسف الأنصاري أبو الحسن المديني يروي عن هلال بن العلاء، حدث عنه أبو إسحاق السريجاني

1929

معن بن عيسى البجلي النهاوندي أبو سعيد قدم أصبهان، صاحب أخبار

حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن عبد الوهاب المقرئ، ثنا أبو سعيد معن بن عيسى البجلي، ثنا عباد بن محمد بن زياد العبدي، سمعت يزيد بن أبي حكيم، يقول: سمعت الثوري، يقول: «ما رأيت ورعا قط إلا محتاجا»

1930

مفلح مولى أبي عيسى المافروخي يكنى أبا صالح

روى، عن محمد بن أحمد الأثرم البغدادي، عن علي بن حرب، عن ابن عيينة، عن مسعر، عن عدي، عن البراء، «سمعت النبي ﷺ يقرأ في العشاء والتين والزيتون»

1931

مظفر بن الحسن بن المهند السلماني أبو الحسن قدم أصبهان سنة تسع وخمسين وثلاثمائة، حدث عنه أبو بكر بن مردويه

1932

مكي بن بندار بن مكي بن عاصم أبو عبد الله الزنجاني

1933

قدم أصبهان سنة تسع وثلاثين، حدث بنسخة بشر بن أبي عمرو بن العلاء عن أبيه

1934

المرزبان بن إبراهيم بن محمد بن سهل بن المرزبان أبو سهل الأسواري

روى عن جده محمد بن سهل، عن أحمد بن يونس، ثنا هاشم بن القاسم، ثنا شعبة، عن قتادة، عن الحسن، عن سمرة، عن النبي ﷺ قال: «الجار أحق بدار جاره»

1935

معدان بن علي

حدثنا الحسين بن محمد بن علي، ثنا أحمد بن جعفر بن سعيد، ثنا معدان بن علي، وابنه أبو بكر، قالا: ثنا مؤمل بن إهاب، ثنا مالك بن سعير، عن مسعر بن كدام، عن علي بن الأقمر، عن أبي الأحوص، عن عبد الله: «أن النبي ﷺ قسم قسما، فأعطى فلانا كذا، وفلانا كذا»

1936

المرزبان بن محمد بن المرزبان أبو سهل الأبهري

حدثنا أبو سهل المرزبان بن محمد بن المرزبان الأبهري قرأت عليه سنة ثلاث وستين، ثنا محمد بن إبراهيم أبو الحكم، ثنا محمد بن سليمان لوين، ثنا يعلى مولى آل الزبير، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة أنها أتتها امرأة فسألتها عن شيء من الطلاق، قالت: فذكرت ذلك لرسول الله ﷺ، قالت: فنزلت: {الطلاق مرتان، فإمساك بمعروف، أو تسريح بإحسان}"

حدثنا المرزبان بن محمد، ثنا محمد بن إبراهيم، ثنا لوين، ثنا أبو عقيل يحيى بن المتوكل، عن محمد بن نعيم، مولى عمر، عن محمد بن عمر، عن جده علي بن أبي طالب قال: «زين الحديث الصدق، وأعظم الخطايا اللسان الكذوب»

باب النون

1937

نافع بن عبد الرحمن بن أبي نعيم القارئ أبو عبد الرحمن وقيل: أبو رويم

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا أحمد بن الحسين الأنصاري، ثنا أبو غسان أحمد بن إسحاق من ولد خالد بن فرز، سمعت الأصمعي، يقول: سمعت نافع بن أبي نعيم مقرئ المدينة يقول: «أصلي من أصبهان». حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو العباس الهروي، ثنا أبو حاتم، ثنا الأصمعي، قال: قال نافع بن أبي نعيم: «أصلي من أصبهان»

حدثنا أبو بكر الآجري، ثنا المفضل بن محمد الجندي، ثنا أبو حمة، ثنا موسى بن طارق، قال: سمعت نافع بن أبي نعيم، يقول: «قرأت على سبعين من التابعين»

حدثنا محمد بن محمد بن عبيد الله، إملاء ثنا محمد بن القاسم بن بشار الأنباري، ثنا محمد بن المرزبان، ثنا أحمد بن الهيثم القرشي، عن أبي فراس القرشي، عن الأصمعي، قال: كنت أجالس نافع بن أبي نعيم وكان من القراء الفقهاء العباد، وكان يقول: أنشدني:

[البحر البسيط]

لا بارك الله فيمن كان يحسبكم ** إلا على العهد حتى كان ما كانا

وكان نحو هذا من الشعر يعجبه

حدثنا القاضي أبو أحمد، ثنا محمد بن أيوب، ثنا القعنبي ح وحدثنا عبد الله، وعبد الرحمن ابنا محمد بن جعفر في آخرين، قالوا: ثنا محمد بن زكرياء، ثنا القعنبي، ثنا نافع بن عبد الرحمن بن نافع، عن ابن عمر، عن النبي ﷺ قال: «إن الله عز وجل جعل الحق على لسان عمر وقلبه»

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا محمد بن أيوب، ثنا القعنبي، ثنا نافع بن عبد الرحمن بن أبي نعيم، عن عبد الرحمن بن القاسم، عن أبيه، عن عائشة، زوج النبي ﷺ أنها قالت: «طيبت رسول الله ﷺ في حجة لحرمه وحله»

1938

نافع أبو صالح الخادم مولى القاضي عبد الله بن محمد بن عمر، توفي سنة اثنتين أو ثلاث وستين وثلاثمائة، كان يصوم النهار ويقوم الليل، ويتصدق بما يستغل من دخله على المساكين ويقتصر في الإفطار على ما يطلق له مولاه

حدثنا أبو صالح نافع مولى القاضي أبي محمد عبد الله بن محمد بن عمر، ثنا أبو القاسم ابن أخي أبي زرعة، ثنا يحيى بن عياش القطان، ثنا عمر بن حبيب، ثنا سليمان التيمي، عن أنس بن مالك، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «مررت بموسى وهو يصلي في قبره»

1939

نهشل بن سعيد أبو سعيد الترمذي قدم أصبهان، يروي عن الضحاك النسخة، وعن الأعمش، وعن داود بن أبي هند

حدثنا أحمد بن إبراهيم بن يوسف، ثنا سهل بن عبد الله أبو طاهر، ثنا ابن أبي السري، ثنا رواد، عن نهشل بن سعيد، عن الضحاك، عن ابن عباس، قال: رأيت عليا أتى النبي ﷺ فاحتضنه من خلفه، فقال: بلغني أنك سميت أبا بكر، وعمر وضريب أمثالهما، ولم تذكرني، فقال النبي ﷺ: «أنت مني بمنزلة هارون من موسى»

حدثنا محمد بن أحمد بن عبد الوهاب، ثنا عامر بن إبراهيم بن عامر، قال: وجدت في كتاب جدي بخطه، سمعت نهشل بن سعيد الترمذي يحدث، عن الضحاك، عن ابن عباس قال: قال رسول الله ﷺ: "آفة الدين ثلاثة: فقيه فاجر، وإمام جائر، ومجتهد جاهل"

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن عامر، عن أبيه، عن جده، عن نهشل، عن الأعمش، عن باذام، عن قنبر، عن علي، عن رسول الله ﷺ قال: "ألا إن الجنة اشتاقت إلى أربعة من أصحابي: فأحدهم علي، والثاني المقداد، والثالث سلمان، والرابع أبو ذر"

وعن نهشل بن سعيد، عن سفيان، عن باذام، عن قنبر، عن علي، عن رسول الله ﷺ قال: «لا يحفظ منافق سورة هود، وبراءة، ويس، والدخان، وعم يتساءلون»

1940

نزار

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا علي بن الصباح بن علي، ثنا نزار، ثنا بكر بن بكار، ثنا حمزة، عن عاصم، عن زر، قال: قال أبي بن كعب «يا زر، كأين تعد سورة الأحزاب» قلت: ثلاثا أو أربعا وسبعين، قال: "إن كنا لنوازي بها البقرة، وإن فيها آية الرجم: «الشيخ والشيخة فارجموهما البتة نكالا من الله، والله عزيز حكيم»

1941

النعمان بن عبد السلام بن حبيب بن حطيط بن عقبة بن خثيم بن وائل بن مهانة بن تيم الله بن ثعلبة بن بكر بن وائل أبو المنذر حدثنا بنسبه أبو محمد بن حيان، وقال: قرأته على باب داره. أحد العباد والزهاد والفقهاء، زهد في ضياع أبيه لملابسته بالسلطان، كان يتفقه على مذهب الثوري، وجالس أبا حنيفة، روى عن ثلاثة من التابعين فيما ذكره أبو محمد بن حيان: عمران بن حدير، وداود بن قيس، وأبي خلدة، وعبيد الله بن أبي زياد، وسلمة بن وردان، ورباح بن أبي معروف، سمع الثوري، ومالكا، ومسعرا، ومالك بن مغول، وشعبة، وورقاء، وابن أبي ذئب، وعلي بن صالح المكي، وعاصما العمري، وعمران القطان، وأبا جعفر الرازي، وحدث بالبصرة، وكتب عنه عبد الرحمن بن مهدي وحدث عنه، وأبو عمر الضرير، ومحمد بن المنهال، وإبراهيم بن أبي سويد، ويحيى بن حكيم، وذكر أنه ابن عم يزيد بن زريع. كان ممن ينتحل السنة، جالس أبا حنيفة، وروى عنه، توفي سنة ثلاث وثلاثين ومائة، وقيل سنة سبعين، روى عنه من أئمة أصبهان وأعلامها: أبو سفيان صالح بن مهران، وإبراهيم بن أيوب الفرساني، وعامر بن إبراهيم، ومحمد بن زياد، ومحمد بن المغيرة، ومحمد بن يوسف نزيل الكرج، ويوسف بن مهران، وغيرهم

حدثنا عبد الله بن جعفر، ثنا محمد بن عاصم، ثنا أبو سفيان، عن النعمان، عن سفيان، عن محمد بن عجلان، ومحمد بن إسحاق، عن عاصم بن عمر بن قتادة، عن محمود بن لبيد، عن رافع بن خديج، قال: قال رسول الله ﷺ: «أسفروا بصلاة الصبح؛ فإنه أعظم للأجر». تفرد به النعمان عن سفيان، عن ابن إسحاق

حدثنا أبو محمد بن حيان، في جماعة قالوا: ثنا إبراهيم بن محمد بن الحارث، ثنا محمد بن المغيرة، ثنا النعمان، عن سفيان، عن خالد الحذاء، عن عكرمة، عن ابن عباس، قال: بعث الله محمدا ﷺ ليظهره على الدين كله، فديننا فوق الملل، ورجالنا فوق نسائهم، ولا يكون رجالهم فوق نسائنا"

حدثنا محمد بن جعفر المؤدب، ثنا أحمد بن الحسين الأنصاري، ثنا محمد بن سليمان بن علي، ثنا محمد بن المنهال، ثنا النعمان بن عبد السلام الأصبهاني، ثنا سفيان الثوري، عن محمد بن إسحاق، عن محمد بن علي، قال: قال علي: «حبس الإمام بعد ما يقيم الحد ظلم»

1942

النضر بن عبد الله الأزدي أبو غالب كوفي قدم أصبهان، لم يحدث عنه إلا عامر بن إبراهيم، روى عن مالك، وأبي حنيفة وحفص بن سليمان، وسليم مولى الشعبي، وزائدة، وسفيان بن عيينة

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن إبراهيم بن عامر، ثنا أبي، عن جدي، ثنا أبو غالب النضر بن عبد الله الأزدي، ثنا فضيل بن غزوان، عن نافع، عن ابن عمر: «أن رسول الله ﷺ كان إذا جد به السير جمع بين الصلاتين، المغرب والعشاء»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا عامر بن إبراهيم بن عامر، ثنا أبي، عن جدي، ثنا أبو غالب النضر بن عبد الله، ثنا عبد ربه بن نافع، عن أبي حمزة، عن عمرو بن دينار، عن ابن عباس، قال: قال النبي ﷺ: «استوصوا بالمعزى خيرا؛ فإنه مال رقيق، وهو في الجنة»

حدثنا الحسن بن إسحاق بن إبراهيم، ثنا محمد بن إبراهيم بن عامر، ثنا أبي، وعمي محمد بن عامر، ثنا أبي، ثنا أبو غالب النضر بن عبد الله الأزدي، ثنا مالك بن أنس، عن نافع، عن ابن عمر، قوله عز وجل: {نساؤكم حرث لكم} قال: «إن شاء في قبلها وإن شاء في دبرها»

1943

النضر بن هشام بن راشد الأصبهاني أبو محمد المكتب يروي عن إبراهيم بن أيوب، والحسين بن حفص، وبكر بن بكار، ومحمد بن سنان العوقي، والحميدي

حدثنا أحمد بن بندار، ثنا عبد الله بن محمد بن عيسى، ثنا النضر بن هشام بن راشد، ثنا إبراهيم بن أيوب الفرساني، عن أبي مسلم، عن الأعمش، عن عمارة بن عمير، عن أبي معمر، عن أبي مسعود الأنصاري، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا تجزي صلاة لا يقرأ فيها بفاتحة الكتاب وشيء معها»

حدثنا محمد بن جعفر، أنا أحمد بن عبد السلام، عن ابن عمارة، عن عبد الرحمن بن الأصبهاني، عن عكرمة، عن ابن عباس، أن مولى لرسول الله ﷺ يقال له وردان وقع من عذق نخلة فمات، فأتى رسول الله ﷺ بميراثه فقال: «انظروا له ذا قرابة»، فقالوا له: ما له قرابة، قال: «انظروا همشاريا له فأعطوه ميراثه»

1944

النضر بن سلمة المكتب

1945

نجبة بن ثواب الرملي ذكره حمزة بن الحسن في كتاب أصبهان فيمن حدث بأصبهان

1946

نصر بن أحمد الحافظ البغدادي يعرف بنصرك الكندي قدم أصبهان

حدثنا عبد الله بن محمد بن الحجاج، ثنا إسحاق بن جميل، ثنا نصر الوشاء، ثنا حسين بن علي، عن زائدة، عن شيبان أبي معاوية، عن قتادة، عن زرارة بن أوفى، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «إن الله عز وجل تجاوز لأمتي فيما حدثت به أنفسها ما لم تكلم به أو تعمله»

1947

نصر مولى أحمد بن رستة أبو منصور يروي عن أحمد بن عصام، وأحمد بن يحيى المؤدب، توفي في شوال سنة خمس وثلاثين وثلاثمائة

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو منصور نصر مولى أحمد بن رستة، ثنا أحمد بن عصام، ثنا أبو عاصم، ثنا شعبة، عن أبي إسحاق، عن عاصم بن ضمرة، عن علي، قال: «الوتر ليس بحتم كحتم الصلاة، ولكنها سنة»

1948

نصر بن دينار بن رستة والد أحمد بن نصر بن دينار، حدث عن إبراهيم بن عبد الله الخبيري، عن وكيع، حدث عنه أبو سعيد الزعفراني

حدثنا أبو بكر عمر بن عبد الله بن أحمد بن محمد بن سهل، ثنا نصر بن دينار بن رستة، ثنا إبراهيم بن عبد الله بن أبي الخبيري، ثنا وكيع، عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا، ولا تؤمنوا حتى تحابوا، ألا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم، أفشوا السلام بينكم» و«لا يقولن السيد لعبده مولاي ولكن ليقل فتاي، ولا يقول العبد لسيده مولاي ولكن ليقل سيدي»

1949

نصر بن محمد بن نصر بن خالد الفقيه أبو محمد يعرف بابن نصرويه كان يفتي على مذهب الشافعي في الجامع عشرين سنة

حدثنا أبو محمد نصر بن محمد بن نصر، ثنا عبد الله بن محمد بن عبد الكريم، ثنا محمد بن أمية القرشي، ثنا عيسى بن موسى التيمي، عن عبيدة العمي، عن فرقد السبخي، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، أن رسول الله ﷺ قال في المعتكف: «هو معتكف الذنوب، ويجرى له من الحسنات كعامل الحسنات كلها»

1950

نصرويه المديني العابد أبو صالح

أخبرني الحسين بن محمد بن علي، سمعت نصرويه، يقول: ثنا محمد بن أبان، ثنا العباس الطامذي، قال: قال لي محمد بن النعمان: «لا تتزوج حتى يجتمع عندك ملء بيت دراهم»

1951

نوح بن يعقوب بن عبد الله الأزدي روى عنه علي بن بشر

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر من أصله، ثنا عبد الله بن محمد بن زكرياء، ثنا علي بن بشر، ثنا نوح بن يعقوب بن عبد الله الأشعري، عن أبيه، عن يحيى بن سعيد، عن سعيد بن المسيب، عن عبد الرحمن بن سمرة، قال: خرج رسول الله ﷺ فقال: «رأيت البارحة عجبا، رأيت رجلا من أمتي يلهث عطشا، كلما ورد حوضا منع، فجاءه صيام رمضان فسقاه وأرواه»

1952

نوح بن منصور بن مرداس أبو مسلم السلمي كان عنده كتب الشافعي عن المصريين: يونس، والربيع، وعن العراقيين، خرج إلى شيراز، توفي بها سنة خمس وتسعين ومائتين

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا نوح بن منصور، ثنا الحسن بن محمد الزعفراني، ثنا يحيى بن عباد، ثنا شعبة، عن خبيب بن عبد الرحمن، عن حفص بن عاصم، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة، ومنبري على ترعة من ترع الجنة»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو مسلم نوح بن منصور، ثنا محمد بن عبد الله بن المبارك المخرمي، ثنا أسود بن سالم، ثنا مبارك بن سعيد، عن سفيان بن سعيد، عن زبيد، عن مرة، عن عبد الله، في الاستخارة: «اللهم إني أستخيرك بعلمك». الحديث

حدثنا مطهر بن أحمد بن محمد، ثنا نوح بن منصور، ثنا الحسن بن عرفة، ثنا علي بن ثابت الجزري، ثنا جعفر بن ميسرة، عن ابن عمر، وأبي هريرة قالا: سمعنا رسول الله ﷺ يقول: «من مشى في حاجة أخيه المسلم حتى يقضيها له، أظله الله بخمسة وسبعين ألف ملك إن كان صباحا حتى يمسي، وإن كان مساء حتى يصبح، ولا يرفع قدما إلا كتبت له حسنة، ولا يضع قدما إلا حط عنه به خطية، ويرفع له درجة»

1953

نجم مولى محمد بن بكار الفقيه

حدثنا الحسين بن محمد بن علي، ثنا نجم مولى محمد بن بكار، ثنا هارون بن سليمان، ثنا عبد الوهاب بن عطاء، ثنا هشام، عن قتادة، عن أنس، أن نبي الله ﷺ كان يقول: اللهم إني أعوذ بك من العجز، والكسل، والبخل، والجبن، والهرم، وعذاب القبر، وفتنة المحيا والممات " حدثناه في معجمه

1954

ناجية بن سدوس أبو القاسم سكن قرية طهران وله بها عقب ودار وضياع مشهورة به، وكان كبيرا في التناء وأرباب الضياع، حدث عنه محمد بن أحمد بن تميم

باب الواو

1955

وثاب والد يحيى بن وثاب سبي من قاسان فوقع إلى عبد الله بن عباس فأقام معه سنين، ثم استأذنه في الرجوع إلى قاسان فرحل من الحجاز مع ابنه يحيى، فلما بلغا الكوفة قال يحيى لأبيه: إني مؤثر حظ العلم على المال، فأذن له في المقام بالكوفة فصار إماما في القراءات، توفي بالكوفة سنة ثلاث ومائة

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل، حدثني أبي، ثنا أبو نعيم، سمعت الأعمش، يقول: كانوا يقرؤون على يحيى بن وثاب وأنا جالس، فلما مات أحدقوا بي " حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو محمد بن أبي حاتم، ثنا أحمد بن محمد بن يحيى، ثنا يحيى بن عيسى الرملي، عن الأعمش، قال: «كان يحيى بن وثاب من أحسن الناس قراءة، وربما اشتهيت أن أقبل رأسه من حسن قراءته، وكان إذا قرأ لا يسمع في المسجد حركة، كأن ليس في المسجد أحد»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا الحسن بن علي الطوسي، ثنا محمد بن عبد الكريم، ثنا الهيثم بن عدي، قال: مات يحيى بن وثاب الأسدي من أهل الكوفة سنة ثلاث ومائة"

1956

واقد مولى أبي موسى الأشعري إمام جامع المدينة حدثنا أبو محمد بن حيان، قال: ذكر محمد بن إبراهيم بن عامر بن إبراهيم بن واقد: أن أبا موسى خلفه للأذان " وذكر أبو بكر النسابة الأصبهاني: أن الإمامة كانت في الجامع إلى حبيب بن الزبير الهلالي وكان قارئا، فلما هلك لم يجدوا أقرأ من واقد مولى أبي موسى فقدموه في الجامع، فهم يتوارثونه إلى هذا الوقت، إلى وقت محمد بن إبراهيم"

1957

ورقاء بن أحمد بن ورقاء بن مبشر بن ورقاء التميمي أبو الفضل من ولد تميم بن مرة

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو الفضل ورقاء بن أحمد التميمي، ثنا أحمد بن يونس، ثنا يزيد بن هارون، ثنا حسام بن مصك، عن الحسن، عن شداد بن أوس، قال: قال رسول الله ﷺ: أول ما يرفع من الناس الخشوع"

حدثنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن إبراهيم بن يزيد الأصبهاني ببغداد، ثنا ورقاء بن أحمد بن ورقاء، ثنا عامر بن عامر، ثنا عامر بن حفص، ثنا عمرو بن الأزهر، ثنا حميد الطويل، عن أبي نضرة، عن أبي سعيد الخدري: «أن رسول الله ﷺ تزوج أم سلمة على صداق عشرة دراهم»

حدثنا الحسن بن إسحاق بن إبراهيم، ثنا ورقاء بن أحمد بن ورقاء، ثنا أحمد بن يونس بن المسيب، ثنا محاضر، عن هشام بن عروة، عن أبيه، أنه سمع معاوية بن أبي سفيان، يقول: «لا حلم إلا التجربة»

1958

ورقاء بن مبشر بن عتيق من ولد أبي بكر الصديق، يكنى أبا الفضل

أخبرنا الحسين بن محمد بن علي الزعفراني، ثنا ورقاء بن مبشر بن عتيق، ثنا أحمد بن عصام، ثنا أبو أحمد الزبيري، ثنا عصام بن قدامة، عن مالك بن أبي نمير الخزاعي، عن أبيه، قال: «رأيت النبي ﷺ إذا جلس في الصلاة وضع يده اليمنى على فخذه، وأشار بإصبعيه»

1959

الوليد بن أبان بن بونة أبو العباس كان من الرحالة، توفي سنة عشر وثلاثمائة، صنف التفسير، والمسند، والشيوخ، حافظ، يروي عن يحيى بن عبدك، والعطاردي، وعباس الدوري، سمع من أبي مسعود، وأسيد، والناس

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا الوليد بن أبان، ثنا محمد بن عمار الرازي، ثنا عبد الصمد بن عبد العزيز المقرئ، ثنا عمرو بن أبي قيس، عن بشر بن عاصم، عن عثمان أبي اليقظان، عن زاذان، عن عبد الله بن مسعود، قال: قال رسول الله ﷺ: "ثلاثة لا يهولهم الفزع، ولا ينالهم الحساب، هم على كثيب من مسك حتى يفرغ من حساب الخلائق: رجل قرأ القرآن ابتغاء وجه الله، وأم به قوما وهم يرضون به، وداع يدعو إلى الصلوات ابتغاء وجه الله عز وجل، وعبد أحسن فيما بينه وبين ربه، وفيما بينه وبين مواليه"

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا الوليد بن أبان، ثنا المنسجر بن الصلت، ثنا عبد الكريم بن روح، ثنا شعبة، أخبرني منصور، وسيار، عن أبي وائل، عن حذيفة: «أن النبي ﷺ أتى سباطة قوم فبال، ثم توضأ ومسح على خفيه»

حدثنا أحمد بن عبيد الله بن محمود، ثنا الوليد بن أبان، ثنا أحمد بن عبد الجبار، ثنا أبو معاوية، عن الأعمش، عن أبي سفيان، عن جابر، عن أبي سعيد الخدري، قال: «صلى رسول الله ﷺ على حصير»

حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن مخلد، ثنا الوليد بن أبان، ثنا الحسين بن الحسين، ثنا إبراهيم بن أيوب، ثنا النعمان، عن أبي العوام، عن قتادة، عن أنس، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا سلمتم علي فسلموا على المرسلين، فإنما أنا رسول من المرسلين»

1960

الوليد بن أحمد بن الوليد بن محمد الزوزني يكنى أبا العباس قدم أصبهان سنة سبع وخمسين وثلاثمائة، يروي عن العراقيين والرازيين، رأيته بمكة وبنيسابور، أحد من يرجع إلى كلام حسن في المعاملة والموعظة

حدثنا أبو العباس الوليد بن أحمد الزوزني الواعظ، ثنا عبد الرحمن بن أبي حاتم، ثنا أبو سعيد بن يحيى بن سعيد، ثنا عثمان بن عمر، ثنا عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار، عن محمد بن زيد بن المهاجر، عن أمه، عن أم سلمة، أنها سألت رسول الله ﷺ: أتصلي المرأة في درع وخمار ليس عليها إزار؟ قال: «نعم، إذا خمر الدرع القدمين»

1961

واصل بن فضلان أبو علي الشيرازي قدم أصبهان يكتب الحديث سنة ثلاث وثلاثين

حدثنا محمد بن إبراهيم بن أحمد بن إسحاق، ثنا واصل بن فضلان الشيرازي، ثنا أبو القاسم محمد بن جعفر السرنديبي، ثنا أحمد بن عبد الملك الهاشمي بعريش مصر، ثنا عفان بن مسلم، عن حماد، عن سماك، عن عكرمة، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا أذن المؤذن لوقته ولم يأخذ عليه أجرته، وضع الله عز وجل يده على أم رأسه تعجبا من أذانه حتى يفرغ من أذانه، ولا يسمع صوته حجر، ولا مدر، ولا شجر، ولا رطب، ولا يابس، إلا شهد له يوم القيامة» قال أبو هريرة: سمعته من رسول الله ﷺ

باب الهاء

1962

هريم بن عبد الأعلى بن الفرات أبو حمزة الأسدي حدث بأصبهان سنة عشرين ومائتين، حدثونا عن محمد بن راشد صاحب أبي داود، وإسماعيل بن عبد الله سمويه، عنه، وحدث عنه عبدان، وأبو يعلى، وابن رستة

1963

هارون بن سليمان بن داود بن بهرام بن قطبة بن حريث بن جويزة السلمي أبو الحسن الخزاز توفي سنة خمس وقيل ثلاث وستين ومائتين، روى عن حماد بن مسعدة، وعبد الرحمن بن مهدي، ويحيى القطان، ومعاذ بن هشام، وأبي عاصم، وأبي عامر العقدي، أحد الثقات

أخبرنا عبد الله بن جعفر بن أحمد فيما قرئ عليه، ثنا هارون بن سليمان، ثنا حماد بن مسعدة، ثنا ميمون بن موسى، عن الحسن، عن أمه، عن أم سلمة: «أن النبي ﷺ كان يصلي ركعتين بعد الوتر وهو جالس»

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا هارون بن سليمان بن داود الحراني، ثنا عبد الله بن إبراهيم الغفاري من ولد أبي ذر، ثنا عبد الله بن زيد بن أسلم، عن أبيه، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «اذكروا محاسن أصحابي لتأتلف عليهم قلوبكم، ولا تذكروا مساوئهم فتختلف قلوبكم عليهم»

1964

هارون بن سعيد أبو عبد الرحمن الراعي العابد حدث عنه أبو مسعود الرازي، كتب عن الشاميين: المسيب بن واضح وطبقته

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا أحمد بن يحيى بن نصر، ثنا أبو عبد الرحمن الراعي، ثنا يحيى بن عاصم، ثنا أبو إسحاق الطالقاني، عن الوليد بن مسلم، ثنا الأوزاعي، عن الزهري، عن سالم، عن أبيه عبد الله بن عمر: «أن النبي ﷺ كان يقوم في أول الإقامة»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن عبيدة بن الوليد، ثنا أبو عبد الرحمن الراعي هارون بن سعيد، ثنا عبد العزيز بن عمران، ثنا عبد الله بن صالح، ثنا معاوية بن صالح، عن علي بن أبي طلحة، عن ابن عباس: {يا أيها الذين آمنوا لا تقدموا بين يدي الله ورسوله} قال: «لا تقولوا خلاف الكتاب والسنة»

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا أحمد بن يحيى بن نصر، ثنا أبو عبد الرحمن الراعي، ثنا إبراهيم بن محمد بن يوسف، ثنا إبراهيم بن زكرياء، حدثني عثمان بن عمرو بن عثمان البصري، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ للكاتب إذا كتب: «ضع القلم على أذنك»

1965

هارون بن محمد بن كثير بن زادويه القرشي حدث عن يزيد بن هارون، ذكره المتأخر

أخبرت، عن عبيد الله بن محمد بن شهاب، ثنا أبي، حدثني جدي أبو أمي هارون بن محمد بن كثير بن زاذويه القرشي، ثنا يزيد بن هارون، ثنا حبيب بن حجر القيسي، قال: قال أزرق بن قيس: «رأيت ابن عمر معتمدا على يديه حيث ينهض من سجوده»

1966

الهيثم بن محمد الأصبهاني خرج إلى فارس ومات بها، حدث عنه محمد بن عمر بن حفص

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا محمد بن عمر بن حفص، ثنا الهيثم بن محمد الأصبهاني بفارس، ثنا سهل بن سقير، ثنا إسماعيل بن يحيى، عن المسعودي، ومحمد بن مسلم الطائفي، عن ابن أبي مليكة، عن عائشة، قالت: «كنت أطلي رسول الله ﷺ ويطلي نفسه، فإذا بلغ ذلك منه، يعني الفرج، وليه بنفسه»

1967

الهيثم بن بشر بن حماد أبو نصر البصري الأزدي يحدث عن البصريين، توفي بأصبهان، كان منادي إبراهيم بن أحمد الخطابي القاضي ووكيله

حدثنا أبي، ثنا أحمد بن إسحاق، ثنا الهيثم بن بشر بن حماد، ثنا عمرو بن عثمان، ثنا عبد الله بن نافع، عن عاصم بن عمر العمري، عن عبد الله بن دينار، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «رمضان بالمدينة خير من ألف رمضان في غير المدينة، وجمعة بالمدينة خير من ألف جمعة في غير المدينة، وصلاة في مسجدي خير من ألف صلاة فيما سواه»

حدثنا أبي، ثنا أبو الحسن أحمد بن إسحاق المديني، ثنا الهيثم بن بشر بن حماد الأزدي، ثنا أبو صالح إسحاق بن نجيح، عن الوضين بن عطاء، عن مكحول، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا قدم أحدكم من سفر فلا يدخل ليلا، وليضع في خرجه ولو حجرا»

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن جعفر، ثنا سعيد بن يعقوب بن سعيد القرشي، ثنا أبو نصر الهيثم بن بشر، ثنا سليمان بن زيد، عن علي بن يزيد، عن أبي شيبة، عن أنس، قال: قال رسول الله ﷺ: «من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين»

1968

الهيثم بن خالد القرشي البصري أبو الحسن الأموي صاحب غرائب، انتقل إلى بغداد فنسب إليها، حدث عن أبي نعيم، وابن الطباع

حدثنا الحسين بن محمد بن علي، ثنا أحمد بن جعفر بن سعيد، ثنا الهيثم بن خالد، ثنا يزيد بن قبيس، ثنا إسماعيل بن يحيى، عن مسعر، عن عمرو بن مرة، عن أبي البختري، عن علي، قال: قال بلال للنبي ﷺ: إنك أمرتني أن أقيم حيث أؤذن، وإن التكبيرة الأولى تفوتني، قال: "أقم حيث تؤذن، ولك أجران: أجر التكبيرة الأولى، وأجر الأذان"

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا حمدان بن الهيثم، ثنا الهيثم بن خالد البغدادي، ثنا يحيى بن صالح الوحاظي، ثنا جميع بن ثوب، عن يزيد بن خمير، عن أبي أمامة، عن النبي ﷺ: "أنه كان إذا بعث أميرا قال: «أقصر الصلاة، وأقل من الكلام؛ فإن من الكلام سحرا»

حدثنا الحسن بن إسحاق بن إبراهيم، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا الهيثم بن خالد البغدادي، ثنا يحيى بن صالح الوحاظي، ثنا حفص بن غياث، عن الأعمش، عن عبد الله بن مرة، عن مسروق، عن عبد الله بن مسعود، قال: قال رسول الله ﷺ: «خمروا وجوه موتاكم، لا تشبهوا باليهود»

حدثنا محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا علي بن رستم، ثنا الهيثم بن خالد، ثنا الهيثم بن جميل، ثنا فليح بن سليمان، عن أبي بكر محمد بن المنكدر، عن جابر، قال: «كان رسول الله ﷺ يوجب الغسل على كل محتلم يوم الجمعة»

1969

الهيثم بن محمد بن ماهويه كتب عن يحيى بن يحيى، وحفص بن عبد الله، وغيرهما

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا عبد الله بن محمد بن عيسى المقرئ، ثنا الهيثم بن محمد بن ماهويه، ثنا يحيى بن يحيى، ثنا عباد بن كثير، عن سفيان، عن منصور، عن إبراهيم، عن علقمة، عن عبد الله، قال: قال رسول الله ﷺ: «طلب الحلال فريضة بعد الفريضة». حدثناه سليمان بن أحمد، ثنا أحمد بن داود السجستاني، ثنا يحيى بن يحيى، به

1970

الهيثم بن فورك الجرواءاني أخو عمران بن عبد الرحيم لأمه، روى عنه جماعة

حدثنا أبو محمد بن حيان، قال: ذكر عنه يوسف بن محمد المؤذن، ثنا الهيثم بن فورك، ثنا القعنبي، ثنا إبراهيم بن سعد، عن الزهري، عن محمد بن عبد الرحمن، عن سفيان بن عبد الله، قال: قلت: يا رسول الله، ما أكثر ما تخاف علي، قال: فأخذ رسول الله ﷺ بلسانه فقال: «هذا»

1971

الهذيل بن فروخ الشميكاني سأل سفيان الثوري عن مسألة في الغناء، توفي بعد التسعين، ودوره باقية

1972

الهذيل بن معاوية بن الهذيل أخو أحمد بن معاوية، يكنى أبا معاوية، يروي عن إبراهيم بن أيوب الفرساني، والحسين بن حفص، توفي سنة ستين وتوفي أحمد بعده

حدثنا محمد بن جعفر، ثنا أحمد بن الحسين، ثنا الهذيل بن معاوية، والحسين بن الحسن، قالا: ثنا إبراهيم بن أيوب، عن النعمان بن عبد السلام، عن شريك، عن عاصم بن أبي النجود، عن أبي وائل، عن ابن مسعود، قال: «رأى النبي ﷺ جبريل في صورته عند السدرة وله ستمائة جناح، ما منها جناح إلا وقد سد الأفق، يتناثر من أجنحته من التهاويل من الدر والياقوت ما لا يعلمه أحد إلا الله»

1973

الهذيل بن عبد الله بن الهذيل أبو عبد الله

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا الهذيل، ثنا لوين، ثنا مالك، عن الزهري، عن أنس، «أن النبي ﷺ دخل مكة وعلى رأسه المغفر»

1974

الهذيل بن عبد الله الضبي سكن قرية جيران، أبو زفر، مات سنة اثنتين وعشرين وثلاثمائة، وهو الهذيل بن عبد الله بن قدامة بن عامر بن حشرج بن خولي بن نضلة بن ظالم بن غضبان بن تميم بن ثعلبة بن ذويب بن السيد بن مالك بن بكر بن سعد بن ضبة بن أد بن طابخة بن إلياس بن مضر

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو زفر الهذيل بن عبد الله الضبي، ثنا أحمد بن يونس الضبي، ثنا محمد بن عبد الصمد، ثنا أبي عبد الصمد بن جابر، عن عطاء بن أبي ميمونة، عن أبي هريرة، أن رسول الله ﷺ قال: «أحبوا العرب، وبقاءهم في الإسلام، وصلاحهم، فإن صلاحهم نور في الإسلام، وفسادهم ظلمة في الإسلام»

حدثنا عبد الله بن محمد بن الحجاج، ثنا أبو زفر الهذيل بن عبد الله، ثنا أحمد بن يونس، ثنا منصور بن أبي مزاحم، ثنا محمد بن الخطاب، عن علي بن زيد، عن محمد بن المنكدر، عن جابر، أن رسول الله ﷺ قال: «إذا ذلت العرب ذل الإسلام»

1975

الهذيل بن عبد الله بن... موسى بن الزبرقان كان يختلف معنا إلى الحديث، توفي بعد الثمانين

1976

همام بن محمد بن النعمان بن عبد السلام التيمي أبو عمرو قيل إنه كان من الأبدال، توفي سنة خمس وسبعين، يروي عن الكوفيين: جندل بن والق، وأحمد بن يونس، وعبد الحميد بن صالح

حدثنا أبي، ثنا سعيد بن يعقوب، ثنا همام بن محمد بن النعمان، ثنا أحمد بن يونس، ثنا سفيان الثوري، عن الأعمش، عن ذكوان، عن أبي هريرة، رفعه إلى النبي ﷺ قال: "لما خلق الله الخلق، كتب في كتابه على نفسه وهو مرفوع فوق العرش: «إن رحمتي تغلب غضبي»

حدثنا عمر بن عبد الله بن أحمد بن محمد، ثنا محمد بن الحسن بن المهلب، ثنا همام بن محمد بن النعمان، ثنا جندل بن والق، ثنا أبو مالك الواسطي، عن أبي عبد الرحمن السدي، عن داود بن أبي هند، عن أبي نضرة، عن أبي سعيد الخدري، عن النبي ﷺ قال: "يقول الله عز وجل: اطلبوا الفضل من الرحماء من عبادي، فعيشوا في أكنافهم؛ فإني جعلت فيهم رحمتي، ولا تطلبوا من القاسية قلوبهم؛ فإني جعلت فيهم سخطي"

حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن مخلد، ثنا أحمد بن الزبير بن هارون المديني، ثنا همام بن محمد بن النعمان بن عبد السلام، ثنا إسحاق بن بشر الكاهلي، ثنا أبو معشر، عن محمد بن المنكدر، عن جابر، قال: قال رسول الله ﷺ: "إذا كان عشية عرفة أشرف الرب عز وجل من عرشه إلى عباده قال: فيقول: يا ملائكتي، انظروا إلى عبادي شعثا غبرا، قد أقبلوا يضربون إلي من كل فج عميق، أشهدكم أني قد شفعت محسنهم في مسيئهم " الحديث

1977

همام بن عبد الله بن همام أبو المعلى المعدل

حدثنا أبو بكر محمد بن إبراهيم، ثنا أبو المعلى همام بن عبد الله بن همام المعدل، ثنا يونس بن حبيب، ثنا أبو داود، ثنا شريك، وأبو عوانة، وشيبان، عن زياد بن علاقة، عن المغيرة بن شعبة، أن رسول الله ﷺ كان يصلي حتى ترم قدماه، قالوا: يا رسول الله، أتصنع هذا وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر؟ فقال رسول الله ﷺ: «أفلا أكون عبدا شكورا»

1978

همام بن أحمد بن محمد بن مسلم القاضي أبو عمر توفي في شوال سنة إحدى وخمسين وثلاثمائة، يروي عن إبراهيم بن محمد بن الحسن، وإسحاق بن جميل، وطبقتهما

حدثنا أبو عمر همام بن أحمد بن مسلم القاضي، ثنا إبراهيم بن محمد بن الحسن، ثنا محمد بن سليمان لوين، ثنا شريك، عن أبي إسحاق، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، «أن النبي ﷺ كان يوتر بثلاث»

حدثنا أبو عمر همام بن أحمد، ثنا أبي، ثنا أبو مسعود، ثنا يحيى بن آدم، ثنا حمزة الزيات، عن أبي إسحاق، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، عن أبي بن كعب، قال: «كان النبي ﷺ إذا أراد أن يدعو لأحد بدأ بنفسه»

1979

هلال بن عبد الله بن محمد المكي أبو الحسن قدم علينا سنة ستين وثلاثمائة

حدثنا أبو الحسن هلال بن عبد الله بن محمد المكي، ثنا عبد الله بن عدي، ثنا صالح بن الأصبغ المنبجي، ثنا يحيى بن حريش العسكري، ثنا إبراهيم بن حيان، ثنا شعبة، عن الحكم، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى، عن أبي الدرداء، قال: قال رسول الله ﷺ: «من صلى يوم الجمعة في جماعة كتبت له حجة متقبلة، وإن صلى العصر كتبت له عمرة، وإن يمسي في مكانه لم يسئل الله شيئا إلا أعطاه»

1980

هبة الله بن محمد بن بندار أبو القاسم المعدل فقيه، يروي عن ابن النعمان، وعبيد، والعراقيين: أبي القاسم البغوي، وغيره

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو القاسم هبة الله بن محمد، ثنا أبو طالب بن سوادة، ثنا عبد الرحمن بن محمد بن منصور العامري، ثنا يحيى بن سعيد، ثنا مسعر، ثنا أبو حصين، عن أبي بردة، عن أبيه أبي موسى الأشعري، قال: «من سمع المنادي صحيحا فارغا فترك أن يجيبه فلا صلاة له»

روى هبة الله بن محمد، ثنا البغوي، ثنا هدبة، ثنا همام، عن قتادة، عن أنس، قال: «كان لنعل النبي ﷺ قبالان»

باب لام ألف

1981

لاحق بن الحسين بن عمران بن أبي الورد قدم علينا سنة إحدى أو اثنتين وستين، ورأيته بنيسابور، أحد الطوافين

حدثنا أبو الحسين لاحق بن الحسين بن عمران بن محمد بن أبي الورد البغدادي قدم علينا في ذي القعدة سنة ستين وثلاثمائة، ثنا إبراهيم بن عبد الصمد الهاشمي، ثنا أبو مصعب، ثنا مالك عن الزهري، عن أنس «أن النبي ﷺ دخل مكة وعلى رأسه مغفر»

حدثنا أبو عمر لاحق بن الحسين في قدمته الثانية في ذي الحجة سنة أربع وستين، ثنا أبو سعيد محمد بن عبد الحكيم الطائفي بها، ثنا محمد بن طلحة بن محمد بن مسلم الطائفي، ثنا سعيد بن سماك بن حرب، عن أبيه، عن عكرمة، عن ابن عباس قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا أحب الله إنفاذ أمر سلب كل ذي لب لبه»

أخبرنا خيثمة بن سليمان إجازة، وحدثنيه عنه لاحق بن الحسين، ثنا عبيد بن محمد الكشوري، ثنا محمد بن يحيى بن جميل، ثنا بكر بن الشرود، ثنا يحيى بن مالك بن أنس، عن أبيه، عن الزهري، عن أنس، عن النبي ﷺ قال: لا يخرف قارئ القرآن"

باب الياء

1982

يزيد بن قيس الأرحبي ولاه علي بن أبي طالب أصبهان والري وهمذان، ففرق علي لما مات يزيد عمله بين ثلاثة نفر، فاستعمل مخنف بن سليم على أصبهان، وعمرو بن سلمة على همذان، وآخر على الري

حدثنا عبد الله بن محمد، ثنا الحسن بن محمد الداركي، ثنا أبو زرعة، ثنا محمد بن العلاء، حدثني عمرو بن يحيى بن عمرو بن سلمة، قال: سمعت أبي يحدث، عن أبيه عمرو بن سلمة، عن علي بن أبي طالب: «أنه استعمل يزيد بن قيس على الري، وهمذان، وأصبهان، فلما هلك فرق عمله بين ثلاثة نفر، فاستعمل عمرو بن سلمة على همذان، ومخنف بن سليم على أصبهان»

1983

يزيد بن مردانبة أصبهاني الأصل، سكن الكوفة

حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن، ثنا بشر بن موسى، ح، وحدثنا سليمان بن أحمد، ثنا علي بن عبد العزيز، قالا: ثنا أبو نعيم، ثنا يزيد بن مردانبة، عن عبد الرحمن بن أبي نعم، عن أبي سعيد الخدري، قال: قال رسول الله ﷺ: «الحسن، والحسين سيدا شباب أهل الجنة»

1984

يزيد بن هزاري الفابزاني سمع من سعيد بن جبير بأصبهان

حدثنا محمد بن إبراهيم، ثنا الحسن بن محمد بن الحسين بن يزيد بن هزاري الأشعري، ثنا أبي، وعمي حمزة بن الحسين، قالا: ثنا أبي الحسين، ثنا أبي يزيد، قال: كنت بالتيركان في تجارة فقيل لي: إن سعيد بن جبير كان بأصبهان وهو يخرج اليوم، فتعاديت خلف القافلة فلحقتهم، فدنوت منه فسلمت عليه، فرد السلام، فقلت: رحمك الله، كنت هاهنا بأصبهان فلم يقص لي لبثك، فإن رأيت أن تحدثنا مما سمعت، فقال لي: حدثني ابن عباس، قال: قال لي النبي ﷺ: "احفظ عني ثلاثا: إياك والنظر في النجوم؛ فإنها تدعوا إلى الكهانة، وإياك والقدر؛ فإنه يدعو إلى الزندقة، وإياك وشتم أحد من أصحاب رسول الله ﷺ فيكبك الله على وجهك في النار"

1985

يزيد بن يزيد الأودي ولي أصبهان أيام عمر بن عبد العزيز، وهو أخو إدريس. وفيما أخبرني عبد الله بن جعفر بن أحمد بن فارس في كتابه، حدثني أبي، عن أبي حصين الرازي، ثنا عبد الله بن إدريس الأودي، حدثني أبي وعمي، عن جدي، أنهم كانوا ولاة بأصبهان في عهد عمر بن عبد العزيز، وذكر قصة طويلة

1986

يزيد بن بشر

حدثنا أبي، ثنا علي بن الصباح بن علي، ثنا يزيد بن بشر، ثنا بكر بن بكار، ثنا شعبة، عن قتادة، عن الحسن، عن جون بن قتادة، عن سلمة بن المحبق، أن النبي ﷺ قال: «الماء لا ينجسه شيء»

1987

يزيد بن خالد بن يزيد الأنصاري أبو مسعود التاجر كان من الزهاد العباد من باب كوشك، توفي سنة إحدى وثمانين ومائتين، روى عن أبي الوليد، وعن إبراهيم بن المنذر الحزامي، وعمرو بن زياد الجنديسابوري

حدثنا الحسن بن إسحاق بن إبراهيم، ثنا عبد الله بن محمود بن الفرج، ثنا يزيد بن خالد أبو مسعود، ثنا زيد بن الحريش، ثنا محمد بن الصلت، عن أبي شهاب، عن الأعمش، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال النبي ﷺ: خير المجالس ما استقبل به القبلة"

حدثنا أبي، ثنا أبو محمد جعفر بن محمد بن يعقوب، ثنا يزيد بن خالد أبو مسعود الأنصاري، ثنا إبراهيم بن محمد السامي، ثنا وهب بن جويرية السلمي، عن سليمان بن عمرو النخعي، عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: "أربعة من الشقاء: جمود العين، وقساوة القلب، وحرص على الدنيا، وطول الأمل"

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو علي بن إبراهيم، ثنا أبو مسعود يزيد بن خالد، ثنا عمرو بن زياد البقال الخراساني بجنديسابور، ثنا يحيى بن سليمان، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، عن أبي بكر الصديق، رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله ﷺ يقول: من زار قبر والديه في كل جمعة فقرأ عندهما، أو عنده يس، غفر له بعدد كل آية أو حرف"

1988

يزيد بن إبراهيم الرقاعي الخطيب

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا يزيد بن إبراهيم الرقاعي الأصبهاني، ثنا أحمد بن يونس الضبي، ثنا أبو الجواب أحوص بن الجواب، ثنا سعير بن الخمس، عن سليمان التيمي، عن أبي عثمان النهدي، عن أسامة بن زيد، قال: قال رسول الله ﷺ: "من صنع إليه معروف فقال لفاعله: جزاك الله خيرا، فقد أبلغ في الثناء"

1989

يونس الأصبهاني، قيل: يونس بن أبي عمر الأصبهاني

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن جعفر الشعيري، ثنا الوليد بن عمرو بن سكين، ثنا صغدي بن سنان، ثنا يونس، عن عطاء، عن ابن عباس، أن رسول الله ﷺ أتي بجفنة من ثريد وهو يريد صلاة المغرب، فقال رسول الله ﷺ: «هذا رزق ساقه الله عز وجل إليكم قبل صلاتكم»، فأكل رسول الله ﷺ ثم قام إلى الصلاة، ولم يمضمض، ولم يغسل يده، ومسح يده بالحائط"

حدثنا محمد بن عبد الله بن سعيد، ثنا عبدان بن أحمد، ثنا يزيد بن الحريش، ثنا صغدي، عن يونس الأصبهاني، أحسبه ابن أبي عمر، عن عطاء، عن ابن عباس، رفع الحديث إلى النبي ﷺ، أنه قال: «من أحيا بين الصلاتين غفر له، وشفع له ملكاه، وأمنا على دعائه»

1990

يونس بن جبير أبو غلاب الباهلي يحدث عن صلاة أبي موسى بالدير من أصبهان

1991

يونس بن حبيب بن عبد القاهر بن عبد العزيز بن عمر بن قيس بن أبي مسلم الماصر أبو بشر سمعت أبا محمد بن حيان، قال سمعت أبا محمد بن أبي حاتم، بنسبه هذا، وقال غيره: ابن عبد العزيز بن قيس العجلي، وهو ابن بنت حبيب بن الزبير الذي روى عنه شعبة، وكان ينزل المدينة، توفي سنة سبع وستين ومائتين، كان من أروى الناس عن أبي داود، وكان مقبول القول، كتب إليه المعتز كتابا بالنظر في أمر متظلم تظلم إليه، وحمله وآباءه على الحق، وكان عظيم القدر، خطيرا، معروفا بالستر والصلاح، وكان عمر بن قيس الماصر، وعبد العزيز بن قيس الماصر ممن خرج مع القراء على الحجاج لما أخرجهم ابن الأشعث، فلما هزم ابن الأشعث هرب عبد العزيز إلى أصبهان، وتزوج بأم البنين بنت الزبير بن مشكان وتزوجوا في الزبيرية، وتزوج فيهم الزبيرية، يروي عن الحسين بن حفص، وقتيبة بن مهران، وكان أبو مسلم والد عمر من سبي الديلم، سباه أهل الكوفة وحسن إسلامه، فولد له قيس الماصر، ويقال: إنه مولى لعلي بن أبي طالب، وولاه الماصر فهو أول من مصر الفرات ودجلة

حدثنا عبد الله بن جعفر، ثنا يونس بن حبيب، ثنا أبو داود الطيالسي، ثنا عبد الله بن عثمان، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: «إذا مات صاحبكم فدعوه»

1992

يونس بن أحمد بن رستة المغازلي أبو الحسن شيخ ثقة، توفي سنة إحدى وعشرين وثلاثمائة

حدثنا محمد بن أحمد بن جعفر أبو الحسين، ثنا يونس بن أحمد، ثنا حسان بن الحسن أبو سعيد، ثنا سعيد بن سلام، ثنا أبو ميسرة، عن قتادة، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا ولي أحدكم أخاه فليحسن كفنه»

حدثنا عبد الله بن محمد بن الحجاج، ثنا أبو الحسن يونس بن أحمد المغازلي، ثنا عبد الرحمن بن خلف أبو رويق، ثنا قطبة بن غدانة أبو معمر الجمحي، ثنا هشام، عن قتادة، عن أنس بن مالك، قال: «نهى رسول الله ﷺ أن يشرب الرجل قائما»

1993

يوسف بن مهران الجرواءاني من أصحاب النعمان، أحد الثقات روى عنه رستة، ومحمد بن عاصم

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن يحيى بن منده، ثنا حفص بن معدان، ثنا يوسف بن مهران، ومحمد بن زياد، قالا: ثنا النعمان، عن زفر، عن يحيى التيمي، عن حبال بن رفيدة، عن مسروق بن الأجدع، قال: دخلنا على عائشة، فقالت: «يا جارية، خوضي لبني شرابا»، فخاضت، فقالت لهم: «ذوقوا، فإن رابكم شيء فمروا الأمة فلتزدكم، فإني لو كنت مفطرة ذقت لكم»، قال: ونحن صيام، قالت: "وما صومكم هذا؟ قالوا: إن كان من رمضان أدركناه، وإن لم يكن تطوعناه، فقالت: "إنما الصوم صوم الناس، والفطر فطر الناس، والذبح ذبح الناس، وإني صمت هذا الشهر فأدركتم رمضان، وإن أناسا كانوا يتقدمون حتى نزلت هذه الآية {يا أيها الذين آمنوا لا تقدموا بين يدي الله ورسوله}"

حدثنا محمد بن إسحاق بن إبراهيم، ثنا، عبد الله بن أحمد بن أسيد، ثنا عبد الرحمن بن عمر، ثنا يوسف بن مهران، عن النعمان بن عبد السلام، عن سفيان، عن عبد الله بن دينار، عن ابن عمر، عن النبي ﷺ قال: «الشهر تسع وعشرون، فلا تصوموا حتى تروه، فإن غم عليكم فاقدروا له»

1994

يوسف بن إبراهيم بن شبيب بن مزيد أبو الحجاج الفرساني مولى بني أسد أسد قريش، كان من الحفاظ، يعارض أبا مسعود الرازي في الحفظ، صنف الشيوخ، سمع من أبي نعيم، وعبيد الله بن موسى، وأبي غسان النهدي، وسليمان بن حرب، وأبي الوليد، لم يخرج حديثه، توفي سنة اثنتين وأربعين ومائتين

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن يحيى، حدثني أبو الحجاج من حفظه، ثنا أبو غسان، عن عبد الرحمن بن حميد، عن الأعمش، عن عمارة بن عمير، عن أبي معمر، أن عبد الله بن مسعود، قال: «لا يجعل أحدكم للشيطان من صلاته نصيبا، يرى أن لا ينفتل إلا عن يمينه، قد رأيت رسول الله ﷺ غير مرة ينفتل عن يساره»

1995

يوسف بن محمد بن يوسف أبو محمد المؤذن توفي سلخ جمادى الآخرة من سنة عشر وثلاثمائة

حدثنا عبد الله بن محمد بن عمر إملاء، ثنا يوسف بن محمد، ثنا الحسن بن علي، ثنا معاوية يعني ابن هشام، عن علي بن صالح، عن مسلم، عن مجاهد، عن ابن عباس، قال: «كان النبي ﷺ يلبس قميصا فوق الكعبين، مستوى الكمين بأطراف أصابعه»

حدثنا عبد الله بن محمد بن الحجاج، ثنا يوسف بن محمد المؤذن، ثنا عبد الله بن داود، ثنا إبراهيم بن أيوب، ثنا أبو هانئ، عن محمد بن الربيع ابن عم سفيان، عن سفيان الثوري، عن حماد بن يحيى، عن ابن أبي مليكة، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: «من حوسب عذب» قلت: أليس الله تعالى يقول: {فأما من أوتي كتابه بيمينه}، فقال: «ذلكم العرض، ومن نوقش الحساب عذب»

حدثنا محمد بن الحسن بن معاذ، ثنا يوسف بن محمد المؤذن، ثنا إبراهيم بن عامر، ثنا أبي، ثنا المبارك، عن عبيد الله بن عمر، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «الضيافة ثلاثة أيام، فما زاد فهو صدقة»

حدثنا أحمد بن محمد بن رستة أبو حامد الصوفي، ثنا يوسف بن محمد، ثنا إبراهيم بن الوليد، ثنا غسان بن مالك البصري، ثنا عنبسة بن عبد الرحمن، ثنا علاق بن أبي مسلم، قال سمعت جابر بن عبد الله، يقول: قال رسول الله ﷺ: «من أرضى سلطانا بما يسخط الله خرج من دين الله عز وجل»

1996

يوسف بن يحيى بن عبد الله بن يزيد الأصبهاني الشيباني أبو يعقوب روى عن محمد بن ميمون الخياط

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا يوسف بن يحيى الأصبهاني، ثنا محمد بن ميمون الخياط المكي، ثنا أبو سعيد، مولى بني هاشم، ثنا شعبة، عن سلمة بن كهيل، عن عطاء بن أبي رباح، عن جابر بن عبد الله: «أن النبي ﷺ باع مدبرا من نعيم بن عبد الله»

حدثنا أبو بكر الطلحي، ثنا أبو يعقوب يوسف بن يحيى بن عبد الله بن يزيد الشيباني، ثنا أبو إسحاق عبد الوهاب بن فليح المقرئ، ومحمد بن ميمون الخياط، قالا: ثنا سفيان، عن الزهري، عن عبيد الله، عن ابن عباس، قال: قال النبي ﷺ: «من بات وفي يده غمر فأصابه شيء فلا يلومن إلا نفسه»

1997

يوسف بن فورك بن موسى المستملي أبو يعقوب يروي عن الحجاج بن يوسف بن قتيبة، وأسيد، وأبي مسعود

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا يوسف بن فورك، ثنا أسيد بن عاصم، ثنا عبد الله بن رجاء الغداني، ثنا شعبة، عن الحكم، وحماد، ومغيرة، ومنصور، عن إبراهيم النخعي، عن أبي عبد الله الجدلي، عن خزيمة بن ثابت، أن النبي ﷺ قال: «المسح على الخفين للمسافر ثلاثة أيام ولياليهن، وللمقيم يوم وليلة»

حدثنا الحسين بن محمد، ثنا يوسف بن فورك بن موسى المستملي، ثنا أبو طالب بن سوادة، ثنا عبد الله بن سعيد العبادي، ثنا بشر بن المنذر، ثنا القاسم بن معن، عن مسعر، عن القاسم بن عبد الرحمن، عن أبيه، عن عبد الله، قال: «ما زلنا أعزة منذ أسلم عمر رضي الله عنه»

حدثنا محمد بن جعفر أبو بكر البغدادي الوراق، ثنا يوسف بن موسى المستملي، ثنا عبد الله بن عمر أخو رستة، ثنا محمد بن أبان العنبري، ثنا معلى بن هلال، عن عبيد الله بن عمر، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا رأى أحدكم أخاه مصلوبا فليصل عليه»

1998

يوسف بن عبدة الجرجاني قدم أصبهان قبل سنة تسعين ومائتين

حدث عنه أبو عبد الله محمد بن أحمد بن الحسن الكسائي، ثنا يوسف بن عبدة الجرجاني قدم أصبهان قبل سنة تسعين، ثنا يعقوب بن يوسف، ثنا محمد بن فضيل، عن محمد بن الأقطع، عن أنس بن مالك أن رسول الله ﷺ قال: «أوحى الله تعالى إلى موسى بن عمران في أمة محمد لرجال يقومون على كل شرف وواد ينادون بشهادة أن لا إله إلا الله، جزاؤهم على جزاء الأنبياء»

1999

يوسف بن إبراهيم بن يوسف الباطرقاني أبو عمرو المؤدب روى عن أبي خالد الرملي، حدث عنه محمد بن أحمد بن يعقوب الشيباني ثنا أبو عمرو يوسف بن إبراهيم بن يوسف الباطرقاني المؤدب، ثنا أبو خالد يزيد بن خالد بن يزيد الرملي بمكة على الصفا سنة إحدى ومائتين، ثنا يوسف يعني ابن عطية، عن هارون بن كثير، عن زيد بن أسلم، عن أبيه، عن أبي أمامة، عن أبي بن كعب، عن النبي ﷺ حديث فضائل القرآن بطوله

2000

يوسف بن محمد بن معاذ بن الأصبهاني أبو يعقوب البخاري ويكنى محمد بأبي بكر، قدم أصبهان سنة أربعين وثلاثمائة، كتب الحديث، حدث عنه أبو بكر ابن مردويه

حدث عن محمد بن صالح بن ذريح، ثنا أبو كريب، ثنا وكيع، عن سفيان، عن الحسن بن عبيد الله، عن إبراهيم، عن عبد الرحمن بن يزيد، عن عبد الله، ح قال محمد: وحدثنا أبو كريب، ثنا حفص، ثنا داود، عن الشعبي، عن علقمة، عن عبد الله بن مسعود، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا تستنجوا بالعظام والروث»

2001

يوسف بن إسماعيل أبو يعقوب الصوفي الدمشقي قدم أصبهان سنة ثلاث وأربعين وثلاثمائة، كتب الحديث

حدث عن هشام بن بنت عدبس الدمشقي، ثنا أحمد بن عبد الوهاب الحوطي، ثنا أبو المغيرة، ثنا سليمان بن أرقم، عن الحسن، والزهري، عن عروة، عن عائشة: "أنها كانت لا ترى بالمسك بأسا تطيب به، وقالت: «أمر به رسول الله ﷺ» حدث عنه أبو بكر بن مردويه

2002

يوسف بن محمد بن آدم بن عيسى بن يزدويه أبو مسلم القصار حدث عن ابن السكن، رأيت يوسف هذا ولم أرزق السماع منه

حدث يوسف بن محمد، ثنا أحمد بن محمد بن السكن البغدادي، ثنا الحسين بن حريث المروزي، ثنا الفضل بن موسى، عن حسين بن واقد، وعبد الله بن كيسان، عن محمد بن زياد، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «عجبت لأقوام يقادون إلى الجنة بالسلاسل»

2003

يوسف بن بشر بن آدم بن الموفق الضرير أبو يعقوب المقرئ أحد الأئمة في حفظ القرآن وعلم القرآن، قرأ على محمد بن الحسن بن زياد، وعلى غيره

2004

يوسف بن يعقوب المتطيب

حدثنا يوسف بن يعقوب من حفظه، ثنا عبد الله بن الصباح، ثنا داود بن رشيد، ثنا الوليد بن مسلم، ثنا وحشي بن حرب بن وحشي، عن أبيه، عن جده، قال: قلنا: يا رسول الله، إنا نأكل ولا نشبع، قال: «لعلكم تأكلون متفرقين، اجتمعوا على طعامكم، واذكروا اسم الله عليه، يبارك لكم فيه»

2005

يوسف بن محمد بن سعيد بن موسى الأبهري أبو يعقوب كان يسكن قرية أبهر، ويعرف بيوسف المنادي

حدثنا أبو يعقوب يوسف بن محمد بن سعيد الأبهري، ثنا أبو جعفر محمد بن إبراهيم بن زياد بن عجلان، ثنا أبو الحسين أحمد بن عبد الله بن الحكم بن كردي سنة ست وأربعين ومائتين، ثنا مروان بن معاوية الفزاري، ثنا أبو مالك سعد بن طارق بن أشيم، عن أبيه، قال: قلت: يا رسول الله، إني حديث عهد بشرك، فمرني بأمر يبرئني من الشرك، فقال: «اقرأ قل يا أيها الكافرون». قال: فما أخطأها أبي من يوم وليلة حتى مات"

2006

يوسف بن.... أبو سهل الرازي المعدل قدم علينا

2007

يوسف بن موسى بن إسحاق الأصبهاني روى عن هارون بن سليمان، حدث ببغداد

حدثنا أبو بكر محمد بن جعفر غندر، ثنا يوسف بن موسى بن إسحاق الأصبهاني، ثنا هارون بن سليمان، ثنا عبد الله بن داود الواسطي، ثنا محمد بن الفضل بن عطية، عن كرز بن وبرة، عن محمد بن كعب القرظي، عن ابن عمر، قال: «لعنت القدرية على لسان سبعين نبيا، منهم نبينا ﷺ»

2008

يوسف بن عبد الله بن محمد بن عبد الله بن العباس أبو أحمد الخفاف سمع بالعراق

حدثنا أبو أحمد يوسف بن عبد الله، ثنا أحمد بن سلمان، ثنا عبد الله بن محمد بن عبيد، ثنا هارون بن سفيان، ثنا محمد بن عمر، ثنا أبو قدامة محمد بن حرب، عن صفوان بن عمرو، عن سليم بن عامر، عن أبي أمامة الباهلي، عن النبي ﷺ في قوله عز وجل: "{في سدر مخضود}، قال: «خضد الله شوكه، فجعل مكان كل شوكة ثمرة أنبتت ثمرا، تفتق الثمرة منها عن اثنين وسبعين لونا من طعام، ما فيه لون يشبه الأخرى»

2009

يعقوب بن عبد الله بن سعد بن مالك بن هانئ بن عامر بن أبي عامر الأشعري أبو الحسن توفي بقزوين سنة أربع وسبعين، يروي عن عيسى بن جارية، وعبد الله بن محمد بن عقيل، روى عنه جرير، وابن مهدي، وكان جرير يقول إذا رآه: هذا مؤمن من آل فرعون

حدثنا عبد الله بن جعفر، ثنا إسماعيل بن عبد الله، ثنا أبو الربيع الزهراني، ثنا يعقوب القمي، ثنا عيسى بن جارية، عن جابر بن عبد الله، قال: "أمر رسول الله ﷺ بقتل الكلاب، فجاء ابن أم مكتوم فقال: يا رسول الله، إن منزلي شاسع، ولي كلب، فرخص له أياما ثم أمر بقتله"

حدثنا محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا محمد بن عبد الله بن الحسن، ثنا أبو الربيع الزهراني، ثنا يعقوب بن عبد الله بن سعد، ثنا ياسين الكناسي، عن عاصم بن ضمرة، قال: قمت إلى علي بن أبي طالب فقلت: أخبرني عن صلاة رسول الله ﷺ بالنهار، فقال: «فمن يطيق ما كان رسول الله ﷺ يطيق، كان يصلي إذا كانت الشمس مما يلي المشرق بمنزلتها مما يلي المغرب»

حدثنا أبي، ثنا محمد بن يحيى بن منده، ثنا محمد بن عامر بن إبراهيم، ثنا أبي، ثنا يعقوب، عن عنبسة بن سعيد، عن إسماعيل، عن قيس، قال: كنا مع جرير في منزل فطلع القمر ليلة البدر، فقال: كنا مع النبي ﷺ فطلع القمر، فقال: «لينظرن قوم إلى ربهم لا يضامون في رؤيته كما تنظرون إلى القمر»

سمعت أبي يقول: سمعت إبراهيم بن مالك القطان، يقول: سمعت محمد بن حميد، يقول: حدثني زيد بن الحريش، قال: «دخلت بغداد فاستقبلني أحمد بن حنبل، ويحيى بن معين، فسألوني أحاديث يعقوب القمي، فوزعوا الأوراق فيما بينهم، وكتبوه، وقرأته عليهم»

حدثنا أبو بكر بن خلاد، ثنا الحارث بن أبي أسامة، ثنا عبد الله بن عمرو بن أبي أمية، ثنا يعقوب القمي، ثنا حفص يعني ابن حميد، عن عكرمة، عن ابن عباس، أن عمر بن الخطاب قال: قال رسول الله ﷺ: «أنا فرطكم على الحوض»

2010

يعقوب بن يوسف الزعفراني يكنى أبا يوسف يحدث عن عبيد بن إسحاق، وأبي عبيدة النمري

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو علي بن إبراهيم، ثنا يعقوب بن يوسف، ثنا عبيد بن إسحاق، ثنا قيس بن الربيع، ومفضل بن صدقة، وأيوب بن جابر، كلهم عن محمد بن جابر، عن قيس بن طلق، عن أبيه، قال: كنت عند النبي ﷺ، فجاء رجل فقال الرجل: أمس ذكري في الصلاة، فقال: «إنما هو بضعة منك، فأين تعزله»

2011

يعقوب بن يوسف بن معدان الأصبهاني أخو جدي محمد بن يوسف البناء، سمع بالعراق، والشام، ومصر، والحجاز، يحيى بن أبي طالب، والحسن بن مكرم، والربيع بن سليمان، وابن أبي ميسرة، والناس، كتب الأصول والمصنفات

حدثنا أبي، ثنا أحمد بن جعفر بن هانئ، ثنا أبو محمد يعقوب بن يوسف بن معدان، ثنا أبو عبيدة السري بن يحيى بن السري، ثنا شعيب بن إبراهيم التيمي، ثنا سيف بن عمر الأسيدي، عن سهل بن يوسف، عن أبيه، عن عبيد بن صخر بن لوذان السلمي الأنصاري وكان فيمن بعثه النبي ﷺ مع عماله إلى اليمن أن النبي ﷺ أوصى معاذ بن جبل حين بعثه، وقال له: «تواضع يرفعك الله، واستدق الدنيا يلقك الحكمة، فإنه من تواضع لله واستدق الدنيا أظهر الله الحكمة من قلبه على لسانه، واحذر الهوى، فإنه قائد الأشقياء إلى النار»

حدثنا محمد بن عمر بن سلم إملاء، حدثني أحمد بن إبراهيم بن قيس، ثنا يعقوب بن يوسف الأصبهاني، ثنا أبو جنادة حصين بن مخارق، ثنا محمد بن زيد بن علي، عن عبد الله بن محمد بن عقيل، عن الربيع بنت معوذ بن عفراء: «أنها رأت النبي ﷺ توضأ ثلاثا ثلاثا، ومسح رأسه مرتين»

2012

يعقوب بن صالح الأنجذاني أخو إبراهيم بن صالح، يروي عن محمد بن منصور الكرماني، عن حسان بن إبراهيم، عن مسعر، وسعير بن الخمس، عن أبي إسحاق، عن عبد الله بن عطاء، عن عقبة بن عامر، الحديث

2013

يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم بن محمد بن جميل يروي عن محمد بن محمد بن صخر، ونظرائه، حدث عنه أبو سعيد الزعفراني

أخبرني الحسين بن محمد بن علي، ثنا يعقوب إسحاق بن إبراهيم بن جميل، ثنا محمد بن محمد بن صخر، ثنا أبو عبد الرحمن المقرئ، ثنا حيوة، أنا أبو صخر، أن يزيد بن عبد الله بن قسيط أخبره، عن أبي هريرة، عن رسول الله ﷺ، أنه قال: «ما من أحد يسلم علي إلا رد الله عز وجل علي روحي حتى أرد عليه السلام»

2014

يعقوب بن الزبير أبو عمرو حدث عن جعفر بن محمد، وزياد النميري، وأبي عمارة، وأبان

حدث أبو علي أحمد بن محمد بن إبراهيم الوراق، ثنا محمد بن يحيى بن منده، ثنا عمرو بن يعقوب، ثنا أبي، عن جعفر بن محمد، عن أبيه، وعن أبان، عن أنس، قال: قال رسول الله ﷺ: «من قرأ قل هو الله أحد مائة مرة، لم يمت حتى تبشره الملائكة بالجنة». في قصة طويلة منكرة، حدثناه عنه من لا أحب ذكره

2015

أبو محمد يعقوب بن أبي يعقوب واسمه إسحاق بن مهران المعدل يروي عن الأنصاري، ويحيى الحماني، وعبيد بن يعيش، توفي سنة ست وسبعين

حدثنا أحمد بن جعفر بن معبد، ثنا يعقوب بن أبي يعقوب، ثنا محمد بن عبد الله الأنصاري، حدثني محمد بن عمرو، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: "اشتكت النار إلى ربها عز وجل، فقالت: أي رب، قد أكل بعضي بعضا، فأذن الله عز وجل لها أن تنفس نفسين، فشدة ما تجدون من الحر من حرها، وشدة ما تجدون من القر من زمهريرها"

حدثنا أحمد بن إبراهيم بن يوسف، ثنا يعقوب بن أبي يعقوب، ثنا أحمد بن عبد الله بن يونس، ثنا ابن أبي ذئب، عن سعيد المقبري، عن أبي هريرة، أن رسول الله ﷺ قال: «إنكم ستحرصون على الإمارة، وإنها ستكون ندامة وحسرة يوم القيامة، فنعمت المرضعة، وبئست الفاطمة»

2016

يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم الحمال أبو محمد سمع من، سهل بن عثمان

حدث عنه عبد العزيز بن محمد الخفاف، ثنا يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم الحمال، ثنا سهل بن عثمان، ثنا يحيى بن سليم، عن محمد بن مسلم الطائفي، عن إبراهيم، عن سعيد بن جبير، أن ابن عباس قال لبنيه: اخرجوا من مكة مشاة، حتى ترجعوا إلى مكة مشاة، فإني سمعت رسول الله ﷺ يقول: «إن للحاج الراكب بكل خطوة تخطوها راحلته سبعين حسنة، وللماشي سبعمائة حسنة من حسنات الحرم» قيل: يا رسول الله، وما حسنات الحرم؟ قال: «الحسنة بمائة ألف حسنة»

2017

يعقوب بن إبراهيم أبو يوسف الغزال ثقة، يروي عن عمرو بن علي، وأبي مسعود وكان يقرئ القرآن

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا يعقوب بن إبراهيم بن شبيب الغزال، ثنا أحمد بن مقبل البلخي بالإسكندرية ثنا أبو غسان، ثنا زاجر بن الصلت، ثنا زياد بن سفيان الناجي، عن أبي سلمة، عن أنس بن مالك، أن رسول الله ﷺ قال: "أيما رجل أمر بحجة كتبت له أربع حجات: حجة للذي كتبها، وحجة للذي نفذها، وحجة للذي أخذها، وحجة للذي أمر بها"

حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن عبد الوهاب، ثنا يعقوب بن إبراهيم بن شبيب أبو يوسف الغزال، ثنا أحمد بن مويس إمام مسجد بيت المقدس من ولد شداد بن أوس: سمعت هدبة بن خالد يقول: حضرت غداء أمير المؤمنين المأمون، فلما رفع المائدة جعلت ألتقط ما في الأرض، فنظر إلي المأمون فقال: أيها الشيخ، أما شبعت؟ فقلت: نعم يا أمير المؤمنين، إنما شبعت في فنائك وكنفك، ولكني حدثني حماد بن سلمة، عن ثابت البناني، عن أنس بن مالك قال: سمعت النبي ﷺ يقول: «من أكل مما تحت مائدته أمن من الفقر»، فأشار برأسه إلى خادم له فجاء وناولني بدرة فيها ألف دينار، فقلت: يا أمير المؤمنين، وهذا من ذلك"

2018

يعقوب بن إسماعيل بن شبيب التميمي يروي عن لوين، وعبد الجبار، وأحمد بن ثابت الجحدري، وعمرو بن علي، وحميد بن مسعدة

حدثنا أبي، ثنا يعقوب بن إسماعيل بن شبيب، ثنا محمد بن سليمان بن حبيب، ثنا أبو بكر بن عياش، ثنا أبو حصين، عن يحيى بن وثاب، عن مسروق، عن عائشة، أنه سألها عن الوتر، فقال: يا أم المؤمنين، أخبريني عن وتر رسول الله ﷺ، فقالت «من كل الليل قد أوتر رسول الله ﷺ، أوله، وأوسطه، وآخره، فانتهى وتره حين مات إلى السحر»

2019

يعقوب بن إسحاق الزجاج أبو يوسف شيخ دين ورع، كتب الكثير بأصبهان، وبغداد

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا يعقوب، ثنا محمد بن غالب، حدثني عبد الصمد بن النعمان، ثنا سليمان مولى الشعبي، عن عامر الشعبي، عن عروة بن المغيرة بن شعبة، عن أبيه، قال: كنت مع النبي ﷺ فقال: «معك ماء؟» قلت: نعم فبرز حتى توارى عني في سواد الليل، ثم أقبل فأفرغت عليه، فغسل وجهه، وذراعيه، ومسح برأسه، فوثبت إلى الخفين لأخلعهما، فقال: «دعهما، فإني أدخلتهما وهما طاهرتان» فمسح على خفيه"

2020

يعقوب بن محمد بن يعقوب أبو يوسف الرازي يعرف بالإقليدسي شيخ ثقة، قدم أصبهان سنة ست وأربعين، سمعت منه، يروي عن محمد بن أيوب، وذهب ما سمعت منه، كان ينزل درب علي بن الفضل المعدل

2021

يعقوب بن شاذة المزين سمع، كتب ابن أبي عاصم منه، وحدثنا عنه أبو عبد الله الغزال

2022

يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم بن شنبة الزعفراني يروي عن أبي مسعود الرازي، روى عنه أبو سعيد الزعفراني

2023

يعقوب بن يوسف بن يعقوب الرازي أبو سهل قدم أصبهان سنة ثلاث وسبعين وثلاثمائة، يروي عن ابن أبي حاتم

2024

يحيى بن وثاب أصبهاني الأصل، مولده بالحجاز، وسكن الكوفة، كان وثاب من قاسان، سباه مجاشع فاشتراه ابن عباس، وقد ذكرنا قصته في جمع حديث يحيى

2025

يحيى بن واقد بن محمد الطائي أبو صالح البغدادي يروي عن هشيم، وابن أبي زائدة، وابن علية، وابن أبي غنية، وثقه إبراهيم بن أورمة، كان مولده في خلافة المهدي سنة خمس وستين، وكان رأسا في النحو والعربية

أنشدنا أبو محمد بن حيان قال: أنشدنا أبو العباس الجمال، أنشدني يحيى بن واقد لنفسه:

[البحر البسيط]

وإن تمسك بكلب لا خلاق له ** في المكرمات فقد شاع الخنازير"

قال: وأنشدني أيضا:

[البحر الطويل]

إذا ما ترضيت اللئيم وجدته ** بعيدا إذا لم يخش أنك غاصبه

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا أبو صالح يحيى بن واقد بن محمد الطائي البغدادي، ثنا الأصمعي، عن النمر بن هلال، عن قتادة، قال: «الأرض أربعة وعشرون ألف فرسخ، فاثنا عشر للسودان، وثمانية للروم، وثلاثة لفارس، وألف للعرب»

2026

يحيى بن محمد بن قيس أبو بشر البصري القواريري قدم أصبهان، من الحفاظ، قدمها قبل الخمسين، من الجوالين في البلدان، حدث بالري، وأصبهان، يروي عن أبي عاصم وطبقته من البصريين

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن سياه، ثنا جعفر بن أحمد بن فارس، ثنا أبو بشر يحيى بن محمد بن فياض، ثنا أبو عامر العقدي، عن عبد الحميد بن عبد الله بن كثير، عن سعيد بن مينا، قال: جاءت امرأة إلى أبي هريرة، فقالت: يا أبا هريرة: {الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم}، فما اللمم؟ قال: «كل شيء كان، ما لم يدخل المرود في المكحلة، فإذا دخل فذاك الزنا»

حدثنا محمد بن عبد الله بن ممشاذ القارئ، ثنا عبيد بن الحسن، ثنا أبو بشر البصري، ثنا هشيم بن بشير، ثنا يونس بن عبيد، عن حصين بن أبي الحر، عن الخشخاش العنبري، قال: أتيت النبي ﷺ ومعي ابني، فقال: «ابنك هذا؟» قلت: بلى، قال: «لا تجني عليه ولا يجني عليك»

حدثنا أبي رحمه الله، ثنا أحمد بن محمد بن سهل بن ممجة، ثنا أبو بشر يحيى بن محمد بن البصري، ثنا عبد الله بن رجاء، ثنا إسرائيل، عن أبي يحيى، عن مجاهد، عن ابن عباس، أن النبي ﷺ قال: «إن عامة عذاب القبر من البول، فتنزهوا عن البول»

2027

يحيى بن النضر بن عبد الله الدقاق أبو زكرياء يروي عن الحسين بن حفص، وأبي داود، حدث عنه ابن أبي داود

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا ابن الجارود، ثنا يحيى بن النضر، ثنا الحسين بن حفص، ثنا أبو يوسف، عن مجالد، عن الشعبي، عن جابر، قال: «رأى رسول الله ﷺ في القبلة نخاعة فحكها ثم لطخ موضعها بزعفران»

حدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أحمد بن علي بن الجارود، ثنا يحيى بن النضر، ثنا الحسين بن حفص، ثنا أبو يوسف، عن يزيد بن أبي زياد، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى، عن ابن عباس، عن رسول الله ﷺ قال: «لا تدعوها يثرب، فإنها طيبة ومن قال يثرب فليستغفر ثلاث مرات، وهي طيبة، هي طيبة، هي طيبة»

حدثنا أبي، ثنا محمد بن يحيى بن منده، ثنا يحيى بن النضر، ثنا أبو داود، ثنا سلام بن سليم، عن سماك، عن عكرمة، عن عائشة، قالت: دخل إلي النبي، فقدمت إليه لحما وعظما وقلت: هذا مما أتتنا به بريرة، فقال: «هو عليها صدقة ولنا هدية». قال: حدثناه هناد، ثنا أبو الأحوص سلام، ثنا سماك، عن عكرمة به

حدثنا الحسن بن علان، ثنا ابن أبي داود، ثنا يحيى بن النضر الأصبهاني، ثنا أبو داود، عن أبي عوانة، عن عبد الملك بن عمير، عن قبيصة بن جابر. قال: وثنا جرير بن حازم، عن الأعمش، عن إبراهيم، عن علقمة، عن عبد الله بن مسعود، قال: «لعن رسول الله ﷺ الواشمات والمستوشمات». الحديث

2028

يحيى بن معمر بن سهيل القرشي أبو زكرياء البصري قدم أصبهان مع إبراهيم الخطابي، روى عن الأصمعي، وأزهر، ومحمد بن بكر البرساني، ومكي بن إبراهيم، ويعقوب بن إسحاق الحضرمي

حدثنا محمد بن إبراهيم بن علي، ثنا محمد بن جعفر بن محمد القزاز، ثنا يحيى بن معمر أبو زكرياء القرشي بصري قدم مع الخطابي، ثنا مكي بن إبراهيم، ثنا عبيد الله بن أبي زياد المكي، أخبرني مجاهد، عن أسماء بنت عميس، أنها سألت النبي ﷺ، فقالت: يا نبي الله، إن الناس يعتافون ابن أخيك محمد بن أبي بكر، وعبد الله بن جعفر بالعين، قال: «فاسترقي لهما، فإني لو قلت إن شيئا يسبق القدر لقلت إن العين يسبق القدر»

2029

يحيى بن محمد بن أحمد بن محمد بن عبد الله بن الحسن بن الحسين بن علي بن أبي طالب أبو محمد النيسابوري روى عن الأصم، وأبي علي النيسابوري الحافظ

حدثنا أبو بكر بن المقرئ، ثنا يحيى بن محمد بن أحمد العلوي، ثنا الحسين بن علي بن يزيد النيسابوري، أخبرني جعفر بن محمد بن الحسن بن جعفر بن الحسن بن الحسين بن علي الهاشمي، ثنا محمد بن علي بن خلف، ثنا محمد بن عمرو الرازي، ثنا أبان بن تغلب، عن جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جابر، «أن النبي ﷺ لبى بحجة وعمرة معا»

2030

يحيى بن سعد روى عن يحيى أبي محمد، حدث عنه أحمد بن معاوية بن الهذيل

2031

يحيى بن مزيد الأصبهاني روى عن جرير بن عبد الحميد

حدث عمران بن عبد الرحيم، ثنا يحيى بن مزيد، ثنا جرير، عن يزيد بن أبي زياد، عن سالم بن أبي الجعد، عن جابر، قال: كنت عند النبي ﷺ وعنده أبو بكر، وعمر رضي الله عنهما، فقال النبي ﷺ لعلي: «اللهم وال من والاه، وعاد من عاداه، وانصر من نصره، واخذل من خذله». فقال أبو بكر لعمر: هذه والله الفضيلة

2032

يحيى بن محمد بن سليمان بن عبد الرحمن بن الأصبهاني يروي عن أبيه، وبسام الصيرفي روى عنه محمد بن ثواب

أخبرنا أبو إسحاق بن حمزة إجازة ثنا ابن زيدان، ثنا محمد بن ثواب، ثنا يحيى بن محمد بن سليمان بن الأصبهاني، سمعت أبي يذكر عن عبد الرحمن بن الأصبهاني، عن الشعبي، عن مالك بن صحار الهمداني، قال: غزونا بلنجر في خلافة عثمان، فقال حذيفة: «لا تفتحوها قابلا، ولا تفتحوها في سلطان بني أمية، ولا يفتح بلنجر، وجبل الديلم والقسطنطينية إلا هاشمي، بهم فتح هذا الأمر، وبهم ختم». وحدثنا محمد بن أحمد بن الحسن، ثنا أحمد بن يحيى الحلواني، ثنا سعيد بن سليمان، عن محمد بن سليمان بن الأصبهاني، حدثني عبد الرحمن بن الأصبهاني، عن الشعبي، عن مالك بن صحار، مثله

2033

يحيى بن زكرياء بن يحيى المزني أبو زكرياء يروي عن الحسين بن حفص

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا أحمد بن الحسين الأنصاري، ثنا يحيى بن زكرياء بن يحيى المزني، من كتابه، ثنا الحسين بن حفص، ثنا بشر بن منصور، عن عمارة بن راشد، عن محمد بن نصر، عن أسماء بنت عميس، قالت: قال رسول الله ﷺ: «إن الإيمان عفيف، عفيف عن المحارم، عفيف عن المطامع»

2034

يحيى بن مندة الثقفي أبو زكرياء سمع الحميدي، وأبا سفيان صالحا، حدث عنه أبو علي الصحاف، ذكره المتأخر

2035

يحيى بن أحمد بن عصام روى عن أبيه

حدثنا أبو بكر محمد بن إبراهيم بن علي، ثنا يحيى بن أحمد بن عصام، حدثني أبي، ثنا أبو داود، ثنا عمران القطان، عن قتادة، عن أبي بردة، عن أبي موسى، قال: كان النبي ﷺ إذا خاف قوما قال: «اللهم إني أعوذ بك من شرورهم، وأدفعك في نحورهم»

2036

يحيى بن حاتم بن زياد بن أسماء العسكري أبو القاسم ثقة من أهل السنة، توفي سنة تسع وستين ومائتين

أخبرنا عبد الله بن جعفر فيما قرئ عليه، ثنا يحيى بن حاتم، ثنا شبابة بن سوار، ثنا شعبة، عن نعيم بن أبي هند، عن أبي وائل، عن مسروق، عن عائشة، قالت: «صلى رسول الله ﷺ في مرضه الذي مات فيه خلف أبي بكر رضي الله عنه قاعدا»

حدثنا أبي، ثنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن يزيد الزهري، ثنا يحيى بن حاتم، ثنا أبي، ثنا بشير بن إبراهيم، ثنا الأوزاعي، عن يحيى بن أبي كثير، عن حميد بن عبد الرحمن، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: مضغتان لا يموتان: الإنفحة، والبيضة"

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا عبدان بن أحمد، ثنا يحيى بن حاتم، ثنا بشر بن مهران، ثنا محمد بن دينار، عن داود بن أبي هند، عن الشعبي، عن جابر، عن النبي ﷺ قال: لما قدم العاقب، والطيب فدعاهما إلى الإسلام، فقالا: أسلمنا يا محمد، قال: «كذبتما، إن شئتما أخبرتكما بما يمنعكما عن الإسلام»، قالا: هات، أنبئنا، قال: «حب الصليب، وشرب الخمر، وأكل لحم الخنزير». الحديث

حدثنا الحسن بن إسحاق بن إبراهيم، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا يحيى بن حاتم العسكري، ثنا أبي، ثنا بشر بن مهران، عن الأوزاعي، عن الزهري، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، أن رسول الله ﷺ قال: «من صام يوما لله سرا لا يعلم به أحد، لم يرض الله له ثوابا إلا الجنة، ومن صلى علي عشرة كتب له براءة من النار»

حدثنا محمد بن جعفر، ثنا أحمد بن الحسين، ثنا يحيى بن حاتم بن زياد، ثنا محمد بن إسماعيل كموشا، ثنا سفيان الثوري، عن محمد بن المنكدر، عن عائشة، أن النبي ﷺ قال: «يوم عرفة يوم تعرفون، والأضحى يوم يضحي الإمام، والفطر يوم يفطر الإمام»

2037

يحيى بن محمد بن سهل أبو زكرياء الكرابيسي الساليني قدم سنة إحدى وثلاثين

2038

يحيى بن مطرف بن المغيرة بن الهيثم بن يوسف بن محمد مولى ثقيف، أبو الهيثم الثففي، يتفقه على مذهب الكوفيين، كان مفتي البلد له محل،، يروي عن أبي همام محمد بن محبب، وعبد الكريم بن روح، والحسين بن حفص، والقعنبي، توفي في المحرم سنة ثمان وسبعين ومائتين يوم عاشوراء

حدثنا أحمد بن جعفر بن معبد، ثنا أبو الهيثم يحيى بن مطرف، ثنا مسلم بن إبراهيم، ثنا جرير بن حازم، ثنا قتادة، قال: سئل أنس بن مالك عن شعر رسول الله ﷺ، فقال: «كان شعرا بين الشعرين، لا سبطا، ولا جعدا، بل رجلا بين أذنيه وعاتقه»

حدثنا أحمد بن إبراهيم بن يوسف، ثنا أبو الهيثم يحيى بن مطرف، ثنا محمد بن المغيرة، ثنا النعمان، ثنا إبراهيم بن هلال عن محمد بن عمرو بن علقمة، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، قال: «لا تصلح بيعتان في بيعة»

2039

يحيى بن معدان أبو الهيثم المستملي يروي عن حفص بن عمر

حدث أبو حامد أحمد بن جعفر بن سعيد، حدثني يحيى بن معدان أبو الهيثم المستملي، ثنا حفص بن عمر أبو عمر، ثنا القاسم بن بهرام، عن الأعمش، عن أبي وائل، عن عبد الله، قال: جاءه رجل من الأنباط في حاجة، فالتفت إليه ابن مسعود، فقال: سمعت رسول الله ﷺ يقول: «تاركوا الترك ما تركوكم، ولا تساكنوا الأنباط في ديارهم، فإذا أدوا الخراج فأذموهم، فإذا أظهروا الإسلام، وقرؤوا القرآن، وتكلموا بالعربية، واختبؤوا في المجالس، وزاحموا الرجال في الكلام، فالهرب من بلادهم، ولا تناكحوا الخوز؛ فإن لهم أصولا تدعو إلى غير الوفاء، ولو كان الدين معلقا بالثريا لناله أقوام من أبناء فارس»

حدث أبو حامد، ثنا يحيى بن معدان، ثنا حفص بن عمر، عن شريك، عن أبي إسحاق، عن الحارث، عن علي، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا تسبوا قريشا، ولا تبغضوا العرب، ولا تضربوا الموالي فتذلوها، ولا تساكنوا الأنباط، ولا تناكحوا الخوز؛ فإن لهم أصولا تدعو إلى غير الوفاء، ولو كان الدين معلقا بالثريا لناله رجال من أبناء فارس»

2040

يحيى بن محمد بن المكتب المديني أبو زكرياء، يروي عن بكر بن بكار، حدث عنه محمود بن علي بن الأخطل

حدثنا أبي، ثنا علي بن الصباح، ثنا يحيى بن محمد المكتب أبو زكرياء، ثنا بكر بن بكار، ثنا أبو حرة، عن الحسن، عن أبي بكرة: «أن رسول الله ﷺ صلى صلاة الخوف أربع ركعات، يسلم بين كل ركعتين»

2041

يحيى بن عبد الله بن محمد بن الوليد العنبري أبو زكرياء الذارع فقيه حاسب شروطي، توفي سنة إحدى عشرة وثلاثمائة، يروي عن عبد الله بن عمر كتب أبي مسعود

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا أبو زكرياء يحيى بن عبد الله القسام، ثنا إسماعيل بن يزيد القطان، ثنا أبو جابر محمد بن عبد الملك، ثنا الحسن بن أبي جعفر، عن ثابت، عن أنس بن مالك، أن رسول الله ﷺ قال ذات يوم لغلام من الأنصار: «ناولني نعلي» فقال الغلام: بأبي أنت وأمي، اتركني أجعلهما أنا في رجليك، فقال رسول الله ﷺ: «اللهم إن عبدك هذا يترضاك فارض عنه»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا يحيى بن عبد الله، ثنا إسماعيل بن يزيد، ثنا سفيان بن عيينة، عن مالك بن أنس، عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة، عن أنس بن مالك، قال: رأيت رسول الله ﷺ يتتبع الدباء من الصحفة ". قال أنس: «فلا أزال أحبه»

2042

يحيى بن عبد الله بن الحريش أبو عبد الله شيخ ثقة، مات سنة خمس أو ست وتسعين ومائتين، يحدث عن أحمد بن المقدام، وزياد بن أيوب، وابن كرامة، وابن عرفة

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا يحيى بن عبد الله، ثنا زياد بن أيوب، ثنا أبو معاوية، ثنا عاصم، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار»

2043

يحيى بن المختار أبو زكرياء شيخ ثقة، روى عن العراقيين، والأصبهانيين، توفي قديما

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو زكرياء يحيى بن المختار، ثنا محمد بن يحيى النيسابوري، ثنا عبد الرزاق، أنا معمر، عن حميد، عن أنس، قال: لما قفل رسول الله ﷺ من غزوة تبوك فأشرف على المدينة، قال: «إن بالمدينة قوما، ما سلكتم طريقا، ولا قطعتم واديا إلا وهم معكم، حبسهم العذر»

2044

يسار بن سمير بن يسار العجلي أبو عثمان كان من العباد والزهاد، يروي عن البصريين: أبي داود، وسعيد بن عامر، وطبقتهما، وعن ثابت بن موسى الكوفي العابد، ويحيى بن أبي بكير

حدثنا أبو إسحاق بن حمزة، ثنا محمد بن محمد بن فورك بن عطاء، ثنا يسار بن سمير، ثنا سعيد بن عامر، ثنا سعيد بن أبي عروبة، وشعبة، عن أيوب، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «البيعان بالخيار ما لم يتفرقا». تفرد به سعيد بن عامر، عن شعبة

حدثنا الحسن بن إسحاق بن إبراهيم، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد الزهري، ثنا يسار بن سمير، ثنا أبو وهب عبد الله بن وهب، عن سليمان القافلاني، عن محمد بن سيرين، عن أم عطية، قالت: قال رسول الله ﷺ «البيعان بالخيار ما لم يتفرقا». تفرد به سعيد بن عامر، عن شعبة

حدثنا الحسن بن إسحاق بن إبراهيم، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد الزهري، ثنا يسار بن سمير، ثنا أبو وهب عبد الله بن وهب، عن سليمان القافلاني، عن محمد بن سيرين، عن أم عطية، قالت: قال رسول الله ﷺ: «إن الله لا يقبل صلاة من لا يصيب أنفه الأرض»

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا يسار بن سمير، ثنا محمد بن بكير الحضرمي، ثنا أبو بكر بن عياش، عن حميد الكندي، عن عبادة بن نسي، عن أبي ريحانة، قال: قال رسول الله ﷺ: «من انتسب إلى تسعة آباء في الكفر يريد بهم عزا أو فخرا فهو عاشرهم في النار»

حدثنا محمد بن جعفر، ثنا أحمد بن الحسين، حدثني يسار بن سمير، ثنا يحيى بن أبي بكير، ثنا محمد بن الفضل بن عطية، عن زيد العمي، عن جعفر، عن أبي سعيد الخدري، أن النبي ﷺ نهى عن أربع كنى: «أبي القاسم، وأبى مالك، وأبي الحكم، وأبي عيسى»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا يسار بن سمير، ثنا ثابت بن موسى، ثنا أبو داود النخعي، عن خالد بن سلمة المخزومي، عن أبان بن عثمان، عن أبيه، عن النبي ﷺ قال: «الثابت في مصلاه في صلاة الصبح حتى تطلع الشمس أبلغ في طلب الرزق من الضارب في الأمصار»

حدثنا أبي، ثنا أحمد بن الحسين الأنصاري، ثنا يسار بن سمير، ثنا عبد الله بن بكر السهمي، ثنا أبو المقدام، عن محمد بن كعب القرظي، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله ﷺ: «من سره أن يكون من أغنى الناس فليتوكل على الله»

2045

يسار والد بشير بن يسار غزا مع أبي موسى أصبهان

حدثنا أبو بكر بن المقرئ، ثنا محمد بن جعفر الأشعري، نا أبو مسعود الرازي، ثنا الرقاشي، ثنا سليمان بن سليمان اليشكري، ثنا بشير بن يسار، عن أبيه، أن أبا موسى الأشعري أتى أصبهان، فدعاهم إلى الإسلام فأبوا، فدعاهم إلى الجزية فأقروا، ثم نكثوا، فقاتلهم، فكان بها، وكان إذا مطرت السماء يقوم في المطر حتى تصيبه السماء"

2046

يعرب بن خيران بن داهر أبو يشجب

حدثنا أبو الحسين محمد بن أحمد بن جعفر، ثنا يعرب بن خيران، ثنا محمد بن الفضل بن العباس البلخي بسمرقند، ثنا أبو محمد حمد بن نوح، ثنا حفص بن عمر العدني، عن الحكم، عن عكرمة، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله ﷺ: «من زار العلماء فكأنما زارني، ومن صافح العلماء فكأنما صافحني، ومن جالس العلماء فكأنما جالسني، ومن جالسني في الدنيا أجلس إلى يوم القيامة»

حدثنا الحسين بن محمد بن علي، ثنا يعرب بن خيران بن داهر، ثنا أبو حفص محمد بن أحمد بن أبي عمرو الرقام، ثنا أنيس بن عبد الرحمن المقرئ أبو عمر، ثنا صالح بن حرب أبو معمر، ثنا إسماعيل بن يحيى التيمي، عن مسعر، عن عطية، عن أبي سعيد، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا يجتمع غبار في سبيل الله عز وجل ودخان جهنم في منخري عبد مؤمن»

2047

يسر بن عبد الله أبو الخير مولى أبي محمد بن أبي جعفر

حدثنا أبو الخير يسر بن عبد الله، ثنا أحمد بن إبراهيم بن يوسف، ثنا عمران بن عبد الرحيم، ثنا الحسين بن حفص، ثنا سفيان الثوري، عن سهيل بن أبي صالح، عن أبيه، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: "إذا قال الرجل: هلك الناس فهو أهلكهم " حدثناه أحمد بن إبراهيم، ثنا عمران، مثله

ذكر من لم يسم ولم يعرف له كنية وأسماء

2048

الشيخ الطائي قدم أصبهان أيام أبي داود، روى عن قيس بن الربيع، حدث عنه عقيل بن يحيى

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا عبد الرحمن بن الحسن، ثنا عقيل بن يحيى، ثنا الطائي شيخ قدم علينا أيام أبي داود، ثنا قيس، عن السدي، عن زيد بن وهب، حدثني وابصة بن معبد: أن رجلا صلى خلف النبي ﷺ وحده، فلما قضي صلاته، قال: «ألا دخلت الصف، أو جذبت إليك رجلا، أعد الصلاة». قال أبو محمد: هذا الشيخ أراه يحيى بن عبدويه البغدادي؛ لأن هذا الحديث معروف به

2049

أبو بكر أخو يعقوب بن عبد الله الأشعري روى عنه أخوه يعقوب

وفيما أخبرنا عبد الله بن جعفر بن أحمد في كتابه، ثنا أسيد بن عاصم، ثنا عامر بن إبراهيم بن يعقوب، عن أخيه أبي بكر، عن ابن معيقيب، قال: "ينادي مناد يوم القيامة من السماء: رحمتي وسعت كل شيء، قال: فيطمع فيها البر والفاجر، ثم ينادي: رحمتي وسعت كل شيء، فيطمع فيها البر والفاجر، ثم ينادي: رحمتي وسعت كل شيء، فيطمع فيها البر والفاجر، ثم ينادي: {رحمتي وسعت كل شيء فسأكتبها للذين يتقون ويؤتون الزكاة والذين هم بآياتنا يؤمنون} قال: فيطمع فيها أهلها، وييأس من ليس لها بأهل"

2050

أبو بكر بن عبد الله روى عن محمد بن مالك بن المنتصر، وأراه المتقدم أخو يعقوب

حدثنا مطلب بن زياد، حدثني أبو بكر بن عبد الله الأصبهاني، عن محمد بن مالك بن المنتصر، عن أنس بن مالك، «أن أبواب النبي ﷺ كانت تقرع بالأظافير». رواه أبو غسان النهدي، عن مطلب، وقال الأصبهاني: ورواه ضرار، عن مطلب، ولم ينسبه إلى أصبهان

2051

أبو بكر النيسابوري... اسمه قدم أصبهان وسمع منه، في دار محمد بن النضر بن سلمة بن الجارود

حدثنا محمد بن إبراهيم بن علي، ثنا محمد بن جعفر الأشعري، ثنا أبو بكر النيسابوري في دار محمد بن النضر بن سلمة بن الجارود الجارودي ثنا أحمد بن حفص، حدثني أبي، عن إبراهيم بن طهمان، عن شعبة، عن إسماعيل بن أبي خالد، عن رجل ذكره، عن أبي بردة، عن أبي موسى، قال: أتيت النبي ﷺ في نفر من الأشعريين، فسألوه العمل، فقال: «إنا لا نستعين على عملنا من يحرص عليه»

2052

أبو الحجاج الأزدي كوفي قدم أصبهان

حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن، وسليمان بن أحمد، قالا: ثنا بشر بن موسى، ثنا خلاد بن يحيى، ثنا فطر بن خليفة، عن أبي إسحاق، عن أبي الحجاج الأزدي، قال: سمعت سلمان الفارسي بأصبهان يقول: «لا يؤمن عبد حتى يعلم أن ما أصابه لم يكن ليخطئه، وأن ما أخطأه لم يكن ليصيبه»

2053

أبو علي بن علكويه روى عن ابن أبي غرزة

حدثنا عبد الله بن محمد، ثنا أبو علي بن علكويه، ثنا ابن أبي غرزة، ثنا بكر بن عبد الرحمن، ثنا قيس، عن بكر بن وائل، عن إبراهيم بن ميسرة، عن عمرو بن الشريد، عن أبي رافع، قال: سمعت رسول الله ﷺ يقول: «الجار أحق بسقبه، أو نصيبه»

2054

أبو غسان المؤدب من باب السجن، روى عن أبي بكر بن سلام

أخبرنا أحمد بن عبد الرحمن الأعرج، ثنا أبو غسان المؤدب، ثنا ابن سلام، ثنا يحيى بن أيوب البغدادي، ثنا أبو خالد النخعي، عن منصور بن صفية، عن أبي معبد، عن ابن عباس، عن النبي ﷺ قال: "ثلاث يجلين البصر: النظر إلى الخضرة، والنظر إلى الوجه الحسن، والنظر إلى الماء الجاري"

2055

أبو صالح بن مهدي كتب عن الشاميين، والمصريين، والعراقيين، مات قديما ولم يحدث، سمعت أبا محمد بن حيان يقول: سمعت والدي يحكي، عنه، أنه دخل في مرضه الذي مات فيه، فجعل يقول: بطلت رحلتي، ذهبت أيامي، وجعل يتحسر

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن يحيى، ثنا أبو صالح بن مهدي، عن الحارث بن مسكين، عن عبد الرحمن بن القاسم، قال: قال مالك بن أنس «وضرب ربيعة بن أبي عبد الرحمن وحلق رأسه ولحيته، وضرب ابن المنكدر مع أصحاب له»

2056

أبو عمران الطرسوسي قدم أصبهان

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أحمد بن علي بن الجارود، قال: سمعت أبا عمران الطرسوسي، يقول: سمعت أبا يوسف الغسولي، يقول: دخلت على سفيان بن عيينة وبين يديه قرصان من شعير، فقال: «يا أبا يوسف، أما إنها طعامي منذ أربعين سنة»

2057

أبو بكر بن أبي هريرة كتب ببغداد الكثير، رجل دين ورع، مات فجأة، أذن لصلاة الظهر وحمل إلى صلاة العصر سنة خمس وثلاثين وثلاثمائة، قال أبو محمد بن حيان: بلغني أنه قال: كتبت عن ستمائة شيخ

2058

عافية بنت يزيد امرأة عصام بن يزيد جبر، روت عن زوجها

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا عبد الله بن محمد بن عيسى المقرئ، ثنا أبو عمرو الضحاك بن الحسن بن أبي الحسن، حدثني أبي قال: قالت عافية امرأة جبر، كتب إلي سفيان الثوري مع زوجي عصام بن يزيد، وحدثني زوجي عصام بن يزيد، عن سفيان الثوري، عن أبي الأحوص، عن سماك، عن عكرمة، عن ابن عباس قال: كان رسول الله ﷺ إذا أراد أن يخرج في سفر قال: «اللهم أنت الصاحب في السفر، والخليفة في الأهل، اللهم إني أعوذ بك من الضبنة في السفر، والكآبة في المنقلب، اللهم اقبض لنا الأرض، وهون علينا السفر»، وإذا أراد الرجوع قال: «آيبون تائبون لربنا حامدون»

2059

ليلى بنت أحمد بن مسلم بن شعيب الولادي المديني أم البهاء روت عن أبيها، وعن الطبراني

حدثت ليلى بنت أحمد بن مسلم، قالت: ثنا أبي، ثنا علي بن سعيد بن عبد الله العسكري، حدثني عبد الرحيم بن سلام بن المبارك الرزاز الواسطي، ثنا قرة بن عيسى العبدي، عن سوار بن مصعب، عن غياث بن عبد الحميد، عن الشعبي، عن النعمان بن بشير، قال: قال رسول الله ﷺ: «رأيت في منامي غنما سودا تتبعها غنم غفر، فأولتها في منامي أنها العرب ومن تبعها من الأعاجم، ومن دخل في هذا الدين فهو عربي»

تم كتاب تاريخ أصبهان
ذكر أخبار أصبهان
الجزء الأول | الجزء الثاني | الجزء الثالث | الجزء الرابع