ذكر أخبار أصبهان/الجزء الثالث

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
  ►الجزء الثاني الجزء الرابع ◄  


باب العين

من اسمه عمر

788

عمر بن يزيد الزهري سمع أبا داود، والنعمان بن عبد السلام

حدثنا محمد بن أحمد بن عبد الوهاب، ثنا عبد الله بن عمر بن يزيد الزهري، ثنا أبي، ثنا أبو داود الطيالسي، ثنا عمران القطان، عن قتادة، عن أنس، قال: قال رسول الله ﷺ: «قيلوا فإن الشياطين لا تقيل»

789

عمر بن الخليل البصري ولي القضاء بأصبهان، يكنى أبا كرديز، يروي عن حماد بن مسعدة، وكان يحيى بن مطرف يداخله ويروي عنه

حدثنا عبد الله بن محمد بن الحجاج، ثنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عمرو الأبهري، ثنا عمر بن الخليل القاضي، ثنا ربعي بن علية، أخو إسماعيل، عن يونس بن عبيد، عن الحسن، عن عبد الرحمن بن سمرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «يا عبد الرحمن، لا تسئل الإمارة؛ فإنك إن تعطها عن غير مسئلة تعن عليها» الحديث

790

عمر بن أحمد بن بشر يعرف بالسني قدم أصبهان سنة ست وتسعين ومائتين

حدثنا أحمد بن جعفر بن معبد، ثنا عمر بن أحمد بن السني، ثنا نصر بن علي، ثنا زياد بن عبد الله، عن موسى الجهني، عن نافع، عن ابن عمر، قال: سمعت رسول الله ﷺ يقول: «صلاة في مسجدي أفضل من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام»

قال: وقال ابن عمر: «إنما بين القبر والمنبر روضة من رياض الجنة»

حدثنا عبد الله بن محمد بن محمد، ثنا عمر بن أحمد السني، ثنا أبو همام الوليد بن شجاع، حدثني بقية، عن أبي يحيى المدني، عن عمرو بن شعيب، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «المتم الصلاة في السفر، كالمقصر في الحضر»

791

عمر بن راشد بن عمر بن راشد أبو حفص من سكة الجارود يروي عن المقرئ، والحميدي، وعمار بن عبد الجبار، ذكره المتأخر

حدث أبو علي أحمد بن محمد بن إبراهيم، ثنا أبو حفص عمر بن راشد بن عمر، ثنا عمار بن عبد الجبار، ثنا شعبة، حدثني حميد، سمعت أنس بن مالك، قال: «دعا النبي ﷺ غلاما منا فحجمه وأمر له بصاع»

قال: وحدثنا الحميدي، ثنا عبد العزيز بن أبي حازم، ثنا الضحاك بن عثمان، ثنا نافع، عن ابن عمر، أن النبي ﷺ قال: «إن الحق ينزل على لسان عمر وقلبه»

حدثنا أبو عبد الله الكرابيسي، ثنا الفضل بن محمد بن شاذويه، ثنا عمر بن راشد، ثنا المقبري، ثنا موسى بن أيوب، سمعت أبا عمران الغافقي، يقول: سمعت عبد الله بن عمرو، يقول: «لأن يكون الرجل رمادا يذرى به خير له من أن يمر بين يدي رجل متعمدا وهو يصلي»

792

عمر بن بحر الأسدي أبو حفص قدم أصبهان سنة ثمان وثمانين ومائتين. حدث عن دحيم، وهشام بن عمار، وأحمد بن أبي الحواري

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا عمر بن بحر الأسدي، سمعت أبا رضوان بن سعيد المصيصي، ثنا محمد بن حمير، ثنا محمد بن زياد، عن أبي أمامة الباهلي، قال: قال رسول الله ﷺ: «من قرأ آية الكرسي في دبر كل صلاة مكتوبة لم يحل بينه وبين دخول الجنة إلا الموت»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا عمر بن بحر الأسدي، قال: سمعت موسى بن عامر الدمشقي، ثنا عراك بن خالد بن يزيد المري، عن إبراهيم بن أبي عبلة، عن محمد بن عجلان، عن أبيه، عن زيد بن ثابت، قال: قال رسول الله ﷺ: «من تكن الدنيا نيته جعل الله فقره بين عينيه، وشتت الله عليه ضيعته، ولا يأتيه منها إلا ما كتب له، ومن تكن الآخرة نيته جعل الله غناه في قلبه، ويكف عليه ضيعته، وتأتيه الدنيا وهي راغمة»

793

عمر بن سهل بن إسماعيل أبو بكر الدينوري الحافظ قدم أصبهان قدمات وآخر قدماته سنة سبع وثلاثمائة. حدثنا عنه القاضي

حدثنا الحسن بن إسحاق بن إبراهيم، ثنا عمر بن سهل الدينوري، ثنا محمد بن صالح الأشج، ثنا يحيى بن نصر بن حاجب، ثنا مغيرة السراج، عن حماد بن أبي سليمان، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، قال: آخر شيء حفظ عن رسول الله ﷺ قوله: "رفيع الدرجات ذو المعارج، قد بلغت، ثلاثا: الصلاة، وملك اليمين، ثلاثا ". قال مغيرة: يقال إن آخر وصية الأنبياء: الصلاة

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا عمر بن سهل أبو بكر الدينوري، ثنا أبو الأحوص محمد بن الهيثم، ثنا موسى بن محمد أبو طاهر، ثنا مطرف بن مازن، قاضي اليمن، عن سفيان الثوري، عن أبيه، عن عكرمة، عن ابن عباس، عن النبي ﷺ قال: «النادم ينتظر التوبة، والمعجب ينتظر المقت»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا عمر بن سهل أبو بكر الدينوري، ثنا محمد بن صالح الأشج، ثنا يحيى بن نصر بن حاجب، ثنا عبد الله بن شبرمة، عن أبي سلمة، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «ما أسكر فخمر»

794

عمر بن عبد الله بن الحسن بن حفص الهمداني توفي في جمادى الأولى سنة ثمان وثلاثمائة، يروي عن الأشج، وحميد بن مسعدة، وعمرو بن علي، كان شيخ البلد وصاحب مسائل القاضي وكان رئيسا

حدثنا أبي في جماعة قالوا: ثنا عمر بن عبد الله بن الحسن، ثنا أبو سعيد الأشج، ثنا زياد بن الحسن بن فرات القزاز، عن أبيه، عن جده، عن أبي حازم، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «ما في الجنة شجرة إلا ساقها من ذهب»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا عمر بن عبد الله بن الحسن، ثنا أبو سعيد الأشج، ثنا عبد الله بن الأجلح، عن عاصم الأحول، عن أنس بن مالك، قال: «رأيت النبي ﷺ صلى في ثوب واحد قد خالف بين طرفيه»

795

عمر بن محمد بن مسلم أبو بكر

حدثنا محمد بن جعفر، ثنا عمر بن محمد بن مسلم، ثنا يحيى بن أبي طالب، ثنا يزيد بن هارون، أنا شريك، عن جابر، عن سعيد بن المسيب، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «كل يمين يحلف بها دون الله شرك»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو بكر عمر بن محمد بن مسلم، ثنا أبو مسعود أحمد بن الفرات، ثنا عبد الوهاب بن عطاء، عن شعبة، عن سماك، عن عكرمة، عن ابن عباس، قال: قال النبي ﷺ: «إن من الشعر حكما»

796

عمر بن نصير الأصبهاني أبو نصر يروي عن أبي مسعود

حدث عمر بن نصير الأصبهاني، سمعت أبا مسعود، يقول: سمعت أبا أسامة، يقول: سمعت الأعمش، يقول: «العشق لجاجة»

797

عمر بن سهل بن السري أبو حفص المصري الصوفي روى عن المري، والربيع، حدث عنه أبو إسحاق السريجاني

ذكر عمر بن عبد الله بن أحمد التميمي أبو بكر، ثنا أبو حفص عمر بن سهل بن السري المصري، سمعت الربيع بن سليمان، يقول لابنه أبي طاهر: يا بني، سمعت الشافعي، يقول: سمعت مالك بن أنس، يقول: سمعت نافعا، يقول: سمعت عبد الله بن عباس، يقول لابنه: «يا بني، عليك بالاعتبار؛ فإنه يذهب بالاغترار، وعليك بتقصير الأمل وتقريب الأجل؛ فإنه يذهب بالكسل، ويحض على العمل»

798

عمر بن يحيى بن أحمد بن عصام روى عن جده أحمد بن عصام

حدثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله المؤدب قال: ثنا عمر بن يحيى بن أحمد بن عصام، ثنا جدي أحمد بن عصام، ثنا أبو عامر، ثنا محمد بن عمار، سمعت سعيدا المقبري، يحدث عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ قال: «خير الكسب كسب العامل إذا نصح»

799

عمر بن إبراهيم بن شبيب الرندي المقرئ روى عن العراقيين

حدثنا الحسين بن محمد بن إبراهيم، ثنا عمر بن إبراهيم بن شبيب، ثنا محمد بن عثمان بن محمد العبسي، ثنا عقبة بن مكرم، ثنا يونس بن بكير، ثنا مسعر، عن عبد الملك بن ميسرة، عن النزال، قال: قال عمر رضي الله عنه: «ما منكم نفس تعلم ما لنفس ميتة، إلا أنا نعلم أن الله عز وجل قد غفر لنبيه ﷺ ما تقدم من ذنبه وما تأخر»

800

عمر بن إبراهيم بن محمد بن إبراهيم أبو بكر الكراني يروي عن علي بن سعيد العسكري

801

عمر بن محمد الخياط أبو حفص الفقيه درس على المروزي وسمع من ابن أبي حاتم، يعرف بالخوراني

802

عمر بن أحمد بن محمد بن الحسين العنبري سكن محلة كران، يروي عن الضراب، ومحمد بن حمزة

803

عمر بن عبيد الله الوراق أبو أحمد إمام مسجد الجامع، توفي سنة ثمان وستين وثلاثمائة

حدثنا أبو أحمد عمر بن عبيد الله بن إبراهيم الوراق إمام الجامع، ثنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز، ثنا سريج بن يونس، ثنا علي بن هاشم، عن إبراهيم بن يزيد، عن أبي الزبير، عن جابر، عن النبي ﷺ قال: «لا تأذنوا لمن لم يبدأ بالسلام»

804

عمر بن عبد الله بن أحمد بن محمد بن سهل أبو بكر التميمي يعرف بابن ممجة توفي يوم الجمعة لتسع بقين من ربيع الأول، سنة سبع وسبعين وثلاثمائة. حدثنا أبو بكر عمر بن عبد الله بن أحمد بن محمد بن سهل، ثنا جدي أحمد بن محمد بن سهل، ثنا محمد بن سليمان لوين

805

عمر بن إبراهيم بن واضح أبو حفص الصوفي المديني المعافر يروي عن ابن الأعرابي والطبقة

حدثنا أبو حفص عمر بن إبراهيم بن واضح، ثنا أحمد بن محمد بن زياد بن الأعرابي، ثنا أبو بشر الهيثم بن سهل، ثنا وهب بن وهب القاضي البصري، ثنا هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: سمعت رسول الله ﷺ يقول: «ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها»

806

عمر بن محمد بن داود أبو حفص الباطرقاني التاجر توفي سنة ثمان وخمسين وثلاثمائة. حدثنا عمر بن محمد بن أحمد بن داود أبو حفص الباطرقاني، ثنا محمد بن صالح بن عبد الله الطبري، ثنا أبو حمة، ثنا أبو قرة

807

عمر بن إبراهيم بن محمد بن الفاخر أبو طاهر السريجاني المعدل سمع بالعراق أحمد بن سليمان النجاد، وجعفرا الخالدي، ومن الرازيين، توفي السابع من صفر سنة خمس وأربعمائة

808

عمر بن أحمد بن عمر أبو سهل الفقيه الصفار روى عن الرازني، وعبد الله بن جعفر، توفي سنة خمس عشرة وأربعمائة

809

عمر بن عبد الله أبو حفص الخطيب المعدل توفي في رجب سنة سبع وسبعين وثلاثمائة. حدث عن أبي أسيد، وعبد الرحمن بن داود الفارسي، وأحمد بن موسى الأنصاري حدثنا أبو حفص عمر بن عبد الله بن محمد، ثنا عبد الرحمن بن داود الفارسي

810

عمر بن محمد بن جعفر بن حفص أبو حفص المعدل سمع بالشام، والعراق، وأصبهان، توفي في المحرم سنة تسع وسبعين وثلاثمائة

حدثنا عمر بن محمد بن جعفر، ثنا أبو الدحداح أحمد بن محمد بن إسماعيل التميمي بدمشق، ثنا عمر بن مضر، ثنا سعيد بن كثير بن عفير، ثنا الفضل بن المختار، عن عبد الله بن موهب، عن عصمة بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «لمقام أحدكم في الدنيا يتكلم بكلمة يحق بها حقا، أو يبطل بها باطلا خير من هجرة معي»

811

عثمان بن علي بن محمد بن الصباح ابن أخي الحسن بن محمد بن الصباح الزعفراني البغدادي، قدم أصبهان مع الموفق سنة ست وسبعين ومائتين روى عنه النقاش، وغياث

ذكر أحمد بن الحسن بن أيوب النقاش قال: ثنا أبو عبد الله عثمان بن علي الزعفراني، ثنا عبد الوهاب بن الضحاك، ثنا إسماعيل بن عياش، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن جده الزبير بن العوام، أن النبي ﷺ أطلع له أحد فقال: «هذا جبل يحبنا ونحبه»

812

عثمان بن محمد بن عثمان بن محمد بن عبد الملك بن سليمان بن عبد الملك بن عبد الله بن عنبسة بن عمرو بن عثمان بن عفان قدم علينا من البصرة

حدثنا أبو عمرو عثمان بن محمد العثماني، ثنا محمد بن عبد السلام، ثنا عبد الله بن شبرمة الكوفي، ثنا شريك، عن الأعمش، عن أبي سفيان، عن جابر، قال: قال رسول الله ﷺ: «من كثر صلاته بالليل حسن وجهه بالنهار»

813

عثمان بن عمير بن عثمان بن يزيد الأصبهاني يحدث عن بكر بن بكار، حدث عنه أبو بكر بن أبي داود

حدثنا محمد بن علي بن حبيش، ثنا عبد الله بن سليمان بن الأشعث، ثنا عثمان بن عمير الأصبهاني، ثنا بكر بن بكار، ثنا حمزة الزيات، ثنا الأعمش، عن عمارة بن عمير، عن الوليد بن عبادة بن الصامت، عن أبيه، قال: «بايعت رسول الله ﷺ على السمع والطاعة في المنشط والمكره، والعسر واليسر، والأثرة علينا، وأن لا نخاف في الله لومة لائم»

814

عثمان بن موسى بن محمد القيسي يروي عن أبي حاتم الرازي، وإبراهيم بن فهد، روى عنه ابن منده

ذكر عثمان بن موسى، ثنا أبو حاتم الرازي، ثنا محمد بن الحسن بن المختار، ثنا مسلم بن خالد، عن ابن أبي ذئب، عن صالح مولى التوأمة، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «من كفر بعد إسلامه فاقتلوه»

815

عثمان بن عبد الوهاب بن عبد المجيد بن الصلت بن عبيد الله بن الحكم بن أبي العاص الثقفي أبو عمرو قدم أصبهان قديما وحدث عن أبيه وابن عيينة، روى عنه النضر بن هشام، ومن المتأخرين محمد بن إبراهيم بن شبيب، وعبيد الغزال

حدثنا محمد بن أحمد بن إبراهيم أبو أحمد، ثنا محمد بن إبراهيم بن شبيب، ثنا عثمان بن عبد الوهاب الثقفي، ثنا أبي، ثنا محمد بن عمرو، عن كثير بن خنيس، عن أنس بن مالك، قال: جاء رجل إلى رسول الله ﷺ وهو جالس على المنبر، فقال: يا رسول الله، ادع الله أن يسقينا، فرفع يديه فاستسقى " الحديث

حدثنا أبو بكر بن خلاد، ثنا يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم الضبي، ثنا عثمان بن عبد الوهاب بن عبد المجيد، ثنا أبي، ثنا عنبسة بن أبي رائطة الغنوي، عن الحسن، أن جندب بن عبد الله، خلا بالنفر من أصحابه، فقال: إن هؤلاء قد ولغوا في دمائهم فلا يحولن بين أحدكم وبين الجنة ملء كف من دم مسلم أراقه، فإني سمعت رسول الله ﷺ يقول: إن رجلا كان قبلكم أخذته قرحة في يده فأخذ حديدة فحز بها في يده حتى قطعها فما رقأ دمها حتى مات، فقال ربكم عز وجل: «بادرني ابن آدم بنفسه فقتلها، فقد حرمت عليه الجنة»

حدثنا أبو بكر بن خلاد، ثنا يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم، ثنا عثمان بن عبد الوهاب، ثنا أبي، ثنا يونس بن عبيد، عن الحسن، عن ابن عمر، عن النبي ﷺ قال: «لا يسترعى عبد رعية قلت أو كثرت إلا سأله الله عنها، أقام فيهم أمر الله أم أضاعه، حتى يسئله عن أهله خاصة»

حدثنا محمد بن أحمد بن إبراهيم، وعبد الله بن محمد بن جعفر، قالا: ثنا محمد بن إبراهيم بن شبيب، ثنا عثمان بن عبد الوهاب الثقفي، ثنا ابن عيينة، عن أبي الزناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة، يبلغ به النبي ﷺ قال: «لله تسعة وتسعون اسما مائة غير واحد، من حفظها دخل الجنة، وهو وتر يحب الوتر». قال عثمان: وثنا أبي، ثنا أيوب، عن محمد، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ بمثله

حدثنا سليمان بن أحمد بن أيوب، ثنا محمد بن إبراهيم بن شبيب، ثنا عثمان بن عبد الوهاب الثقفي، ثنا أبي، ثنا يونس بن عبيد، عن الحسن، عن أمه، عن عائشة، قالت: «كنا ننبذ لرسول الله ﷺ في سقاء يوكى أعلاه، وله عزلاء ننتبذه غدوة فيشربه عشية، وننتبذه عشية فيشربه غدوة»

816

عثمان بن سعيد بن فرقد الكندي أبو عمرو البصري قدم أصبهان، يروي عن حماد بن زيد، وإسحاق الأزرق. حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا الحسن بن الجهم، ثنا أبو عمرو عثمان بن سعيد بن فرقد الكندي البصري، ثنا أبو إسماعيل حماد بن زيد، ثنا معبد بن هلال، قال: انطلقت إلى أنس بن مالك في رهط من أهل البصرة، فذكر قصة الشفاعة

817

عثمان بن محمد بن موسى أبو الحسن المعافر أخو أبي بكر الملحمي

حدث عثمان بن محمد بن موسى، ثنا أبو حفص عمر بن أحمد بن علي المروزي بالكوفة، ثنا أبو الموجه محمد بن عمرو بن الموجه الفزاري مستملي عبدان، ثنا عبدان، عن أبي حمزة، عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ قال: «من صلى عليه مائة من المسلمين غفر له»

818

عثمان بن أحمد بن إسحاق البرجي أبو الفرج روى عن محمد بن عمر بن حفص

من اسمه علي

819

علي بن بشر بن عبيد الله بن عبد الله بن أبي مريم الأموي عن محمد بن عبيد، ومحاضر، وقبيصة، وعبد الرزاق، وزيد بن الحباب، ويزيد بن هارون، وأبي داود، وعون بن عمارة، والوليد بن مسلم، كان يضعف حديثه وفي حديثه نكارة، توفي سنة إحدى وثلاثين ومائتين.

روى عن يزيد بن هارون، عن حميد، عن أنس، عن النبي ﷺ قال: «رأيت في الجنة ذئبا»

وذكر محمد بن يحيى، عن سمويه، قال: رأيت أبا الحجاج الفرساني قد لزم علي بن بشر، ويقول: «بيني وبينك السلطان، فإنك تكذب على رسول الله ﷺ»

حدثنا أحمد بن إبراهيم بن يوسف، ثنا عبيد بن الحسن، ثنا علي بن بشر الأصبهاني، ثنا أبو عاصم، ثنا عبد الله بن أبي أمية، عن محمد بن حيي، عن يعلى بن صفوان بن أمية، عن أبيه، قال: قال رسول الله ﷺ: "البحر جهنم، ثم قرأ رسول الله ﷺ {نارا أحاط بهم سرادقها} " كذا في كتابي: محمد بن حيي. وحدثناه حبيب بن الحسن، ثنا أبو مسلم الكشي، ثنا أبو عاصم، ثنا عبد الله بن أبي أمية، حدثني رجل، عن صفوان بن يعلى، عن يعلى، عن النبي ﷺ مثله

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا إبراهيم بن نائلة، ثنا علي بن بشر، ثنا زيد بن الحباب، ثنا نعيم بن المورع بن توبة العنبري، عن علي بن سالم، عن مكحول، عن معاذ بن جبل، قال: قال رسول الله ﷺ: «إن الله لطف للملكين الحافظين حتى أجلسهما على الناجذين فجعل ريقه مدادهما، ولسانه قلمهما»

حدثنا أبي، ثنا القاسم بن منده، ثنا علي بن بشر، ثنا محمد بن عبيد، عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «أيما مؤمن شتمته أو لعنته أو جلدته فاجعلها له زكاة ورحمة أو زكاة وأجرا»

حدثنا أبو بكر محمد بن إسحاق بن عمران، ثنا إبراهيم بن نائلة، ثنا علي بن بشر، ثنا زيد بن الحباب، ثنا صدقة بن موسى، عن أبي عمران الجوني، عن يزيد بن بابنوس، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: "الدواوين ثلاثة: فديوان لا يغفره الله، وديوان لا يترك منه شيئا، وديوان لا يعبأ الله به " الحديث

820

علي بن قرين بن نيهش الأصبهاني كتب عنه أسيد بن عاصم، وأحمد بن مهران، والطبقة وكان يضعف، روى عن خالد بن عبد الله، وعمر بن يونس، وابن وهب، وعفيف بن سالم

حدثنا حبيب بن الحسن، ثنا أحمد بن محمد البراثي، ثنا علي بن قرين، ثنا جارية بن هرم، ثنا عبد الله بن بشر، عن أبي كبشة، عن أبي بكر الصديق، قال: قال رسول الله ﷺ: «من كذب علي متعمدا أو قصر عما أمرت به فليتبوأ مقعده من النار»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا عبد الله بن محمد بن زكرياء، ثنا علي بن قرين، ثنا عبد الله بن وهب، عن عمرو بن الحارث، عن عبد الملك بن عبد الملك، عن مصعب بن أبي ذئب، عن القاسم بن محمد بن أبي بكر، عن أبيه، أو عمه، عن جده أبي بكر الصديق، عن النبي ﷺ قال: «إن الله عز وجل ينزل في النصف من شعبان إلى سماء الدنيا، فيغفر لكل بشر ما خلا مشركا، أو إنسانا في قلبه شحناء»

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا عمران بن عبد الرحيم، ثنا علي بن قرين، ثنا عمرو بن ثابت، عن سماك بن حرب، عن عبد الله بن عميرة، عن الأحنف بن قيس، عن العباس بن عبد المطلب، قال: كنا عند رسول الله ﷺ فذكر حملة العرش، فقال: «ثمانية أوعال ما بين أظلافهن إلى ركبهن كما بين سماء إلى سماء»

حدثنا أحمد بن جعفر بن معبد، ثنا يحيى بن مطرف، ثنا علي بن قرين، ثنا جعفر بن سليمان، ثنا فرقد، قال: قرأت في التوراة: "أمهات الخطايا ثلاث، أول ذنب عصي الله به الكبر، والحسد، والحرص، فاستل من هؤلاء الثلاث ست فصار تسعا: الشبع، والنوم، والراحة، وحب المال، وحب الجمال، وحب الرئاسة"

821

علي بن أبي علي الأنصاري الأصبهاني روى عن سفيان بن عيينة، وأبي داود، وحبيب بن هوذة، يعرف بالأنصاري، مولى لهم سكن قرية برتيان، توفي سنة اثنتين وأربعين ومائتين، يعرف بالبرتياني

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا أحمد ابن الحسين الأنصاري الفقيه، ثنا علي بن أبي علي، ثنا أبو داود، ثنا عمرو بن ثابت، عن أبي إسحاق الهمداني، عن هبيرة بن يريم، قال: خطب الحسن بن علي، فقال: إن عليا «كان يبعثه رسول الله ﷺ، وجبريل عن يمينه وميكائيل عن يساره، فما يرجع حتى يفتح الله عليه، ما ترك صفراء ولا بيضاء»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أحمد بن محمود بن صبيح، ثنا علي بن أبي علي، ثنا حبيب بن هوذة، ثنا مندل، عن ليث، عن مجاهد، عن ابن عباس، قال: «جمع النبي ﷺ بين الظهر والعصر بعرفات»

حدثنا القاضي أبو أحمد، ثنا أحمد بن علي بن الجارود، ثنا علي بن أبي علي الأصبهاني، ثنا أبو عامر العقدي، ثنا شعبة، عن مغيرة، عن إبراهيم، عن الأسود، عن عائشة، أن النبي ﷺ «نهى عن الدباء والحنتم والمزفت»

822

علي بن يونس بن أبان من مواليهم، يروي عن أبي داود، وابن مهدي، ويعقوب الحضرمي، وسعيد بن عامر

حدثنا أبو بكر عبد الله بن يحيى الطلحي، ثنا عبد الله بن أحمد بن أسيد، ثنا علي بن يونس، ثنا أبو داود، ثنا الأسود بن شيبان، عن محمد بن واسع، عن عبد الله بن الصامت، عن أبي ذر ح. وحدثنا أحمد بن بندار، ثنا محمد بن العباس، ثنا علي بن يونس الأصبهاني، وأبو مسعود، قالا: ثنا أبو داود، ثنا الأسود، عن محمد بن العباس بن واسع، عن عبد الله بن الصامت، عن أبي ذر، قال: «أوصاني خليلي ﷺ بخصال من الجنة، أوصاني أن أنظر إلى من هو دوني، ولا أنظر إلى من هو فوقي وأوصاني بحب المساكين» الحديث

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا الحسن بن علي بن يونس بن أبان بن علي التميمي، ثنا أبي، ثنا أبو داود، ثنا المغيرة أبو سلمة السراج، عن أبي إسحاق، عن أنس بن مالك، قال: سمعت رسول الله ﷺ يقول: «من ذكرت عنده فليصل علي، ومن صلى علي مرة صلي عليه عشر»

823

علي بن يونس البزاز أبو الحسن صاحب سنة، يروي عن محمد بن سعيد بن سابق، روى عنه محمد بن جعفر الأشعري

ثنا أبي، ثنا محمد بن يحيى بن منده، ثنا علي بن يونس، ثنا محمد بن سعيد بن سابق، ثنا عمرو بن أبي قيس، عن مطرف، عن الشعبي، عن بلال بن أبي هريرة، عن أبيه، عن النبي ﷺ قال: «يخرج الدجال من ها هنا، أو من ها هنا، بل يخرج من ها هنا» - يعني المشرق -

824

علي بن الحسن الأموي من ولد سعيد بن العاص، حدث عن ابن المبارك، ذكره ابن مندة

حدث علي بن الحسن الأموي، من ولد سعيد بن العاص في مجلس أبي عبيدة النمري، ثنا عبد الله بن المبارك، عن معمر، عن ابن طاوس، عن أبيه، عن ابن عباس، قال: «كنا نحفظ الحديث عن رسول الله ﷺ حتى ركبتم فيه الصعب والذلول» حدثنا محمد بن إسحاق، ثنا أحمد بن محمد بن عاصم، ثنا عبد الله بن أحمد بن يزيد الشيباني، عنه

825

علي بن الحسن بن أبان النصيبي قدم أصبهان

ذكر أحمد بن محمد بن نصير المديني، ثنا عبد الله بن أحمد بن يزيد الشيباني، ثنا علي بن الحسن بن أبان، من أهل نصيبين، ثنا عبد الله بن صالح، عن ليث بن سعد، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «ستة يدخلهم الله النار بتة؛ الأمراء بجورهم، والعرب بنسبهم، والعجم بفخرهم، والعلماء بحسدهم، وأهل السوق بخياناتهم، وأهل الرساتيق بجهلهم». حدثناه أحمد بن أبي عمران، عنه

826

علي بن عيسى المؤدب يروي عن أبي داود، قديم الموت

حدثنا محمد ابن إسحاق، ثنا أحمد بن محمد بن عاصم، ثنا عبد الله بن أحمد بن يزيد الشيباني، ثنا علي بن عيسى المؤدب، ثنا أبو داود، ثنا يحيى بن العلاء البجلي، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: «المؤذنون لا يدودون في قبورهم»

827

علي بن عبد الله الثقفي المؤدب روى عن بكر بن بكار

أخبرنا عبد الله ابن الحسن بن بندار، فيما أذن لي، ثنا علي بن عبد الله الثقفي المؤدب المديني، ثنا بكر بن بكار، ثنا عبد الحميد بن جعفر، عن يزيد بن أبي حبيب، عن مرثد بن عبد الله، عن عقبة بن عامر، قال: قال رسول الله ﷺ: «إن أحق الشروط أن يوفى به ما استحللتم به الفروج»

828

علي بن محمد بن روح ابن عمة لوين قدم أصبهان سنة خمس وسبعين ومائتين

حدثنا أبي، وأبو محمد بن حيان، ومحمد بن إبراهيم بن أحمد، قالوا: ثنا أبو علي أحمد بن محمد بن إبراهيم، ثنا علي بن محمد بن روح ابن عمة لوين - قدم علينا سنة خمس وسبعين ومائتين -، قال: سمعت المسيب بن واضح، يقول: كنت جالسا عند عبد الله بن المبارك، وكلموه في رجل يقضي عنه سبعمائة درهم دينا، فكتب إلى وكيله: إذا ورد عليك كتابي هذا وقرأته فادفع إلى صاحب الكتاب سبعة آلاف درهم، وذكر قصة الوكيل وكتابه إلى عبد الله بن المبارك، فقال عبد الله: سمعت سفيان يقول: سمعت ليثا يقول: سمعت مجاهدا يقول: سمعت ابن عباس يقول: سمعت رسول الله ﷺ، يقول: «من فاجأ من أخيه المسلم فرحة غفر الله له» فأحببت أن أفاجئه فرحة

829

علي بن محمد بن علي القماط أبو الحسن سمع من علي بن أحمد بن محمد بن صالح أبو الحسن البصري، قدم أصبهان، روى عن علي بن مبشر الواسطي

830

علي بن الحسن الزعفراني يروي عن أحمد بن شاهين، حدث عنه أبو سعيد الزعفراني

831

علي بن الحسن بن منصور أخو أبي جعفر سكن ديمرت، مات قديما، كتب عن الداركي، وغيره الكثير

832

علي بن محمد بن إبراهيم الآدمي المديني المقرئ أبو الحسن، سمع الرازاني، وأحمد بن محمد بن نصير

833

علي بن محمد بن الحسن سمع أحمد بن محمد بن نصير، وعن أبي عبد الرحمن المديني، وأحمد بن جعفر بن معبد

834

علي بن إبراهيم بن عيسى الحبال المقرئ الكوفي سمع الرازاني، وغيره

835

علي بن عاصم أخو محمد بن عاصم وأسيد بن عاصم، روى عن الأنصاري، وأبي سفيان صالح بن مهران، لم يخرج له شيئا، كبير حديث، توفي بعد الخمسين، كان ورعا زاهدا

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن محمد بن فورك، ثنا علي بن عاصم، أنا أبو أيوب سليمان بن أيوب، ثنا سعيد بن عبد الجبار، ثنا سعيد بن سنان، عن أبي الزاهرية، عن كثير بن مرة، عن عمر بن الخطاب، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا تحدث كنيسة في الإسلام، ولا يجدد ما وهي منها»

836

علي بن الصباح الأعرج الحداد يحدث عن الرازيين، ويوسف بن واقد، حدث عنه أحمد بن محمود بن صبيح

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أحمد بن محمود بن صبيح، ثنا علي بن الصباح الأعرج، ثنا يوسف بن واقد، ثنا عمر بن هارون البلخي، عن شعبة، عن عمرو بن مرة، عن مرة بن شراحيل، قال: حدثنا صاحب هذا القصر - يعني عبد الله بن مسعود - قال: خطبنا النبي ﷺ بالمزدلفة على ناقة حمراء مخضرمة، فقال: «أي بلد هذا؟» قلنا: هذا المشعر الحرام، قال: «فأي شهر هذا؟» قلنا: شهر الله الأصم، قال: "فأي يوم هذا؟ قلنا: يوم النحر، قال: "صدقتم، هذا يوم الحج الأكبر، ألا إن دماءكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام، كحرمة يومكم هذا، في شهركم هذا، في بلدكم هذا، ألا إنكم قد رأيتموني وسمعتم مني، ستسئلون عني، فمن كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار، ألا وإني فرطكم على الحوض، ومباه بكم الأمم، ولا تسودوا وجهي فإنه يرفع إلي أقوام وأناس فيختلجون دوني، فأقول: أي رب، أمتي، فيقول: إنك لا تدري ما أحدثوا بعدك "، قال عبد الله: فألقيت هذا الحديث على الوليد بن أبان فاستغربه، وقال لي: أحب أن تأخذ إجازتي عن هذا الشيخ، ولم يقل فيه ابن مسعود أحد إلا عمر بن هارون

837

علي بن محمد بن سعيد بن هلال الثقفي أبو الحسن كوفي قدم أصبهان وتوفي بها سنة اثنتين وثمانين ومائتين، يروي عن أحمد بن يونس، ومنجاب وعلي بن حكيم، كان أخوه إبراهيم أسن منه، يروي عن إسماعيل بن أبان

حدثنا أحمد بن جعفر بن معبد، ثنا علي بن محمد بن سعيد الثقفي، ثنا منجاب، أنا أبو الأحوص، عن سعيد بن مسروق، عن محارب بن دثار، عن جابر، قال: أم معاذ بن جبل قوما في صلاة المغرب، فمر به غلام من الأنصار وهو يعمل على بعير له، فلما رآهم في الصلاة أتاهم فدخل معهم في الصلاة وترك بعيره، فطول بهم معاذ، فلما رأى الغلام ذلك ترك الصلاة وانطلق في طلب بعيره، قال: فرفع ذلك إلى النبي ﷺ، فقال: «أفتان يا معاذ، ألا يقرأ أحدكم في المغرب بـ سبح اسم ربك الأعلى والشمس وضحاها»

حدثنا عبد الله بن محمد بن محمد، ثنا علي بن محمد بن سعيد الثقفي، ثنا أحمد بن عبد الله بن يونس، ثنا علي بن غراب، عن ليث بن سعد، عن ذويد، مولى قريش، عن أبي منصور الفارسي، قال: قال رسول الله ﷺ: «الحدة تعتري خيار أمتي»

838

علي بن خلف القاساني يروي عن سفيان بن عيينة، وهو والد داود بن علي الفقيه الأصبهاني، كان يكتب لعبد الله بن خالد القاضي، روى عنه رستة

حدث عبد الرحمن بن عمرو رستة، حدثني علي بن خلف، ثنا سفيان بن عيينة، عن جامع بن أبي راشد، عن أبي وائل، عن عبد الله، {واعتصموا بحبل الله جميعا} قال: حبل الله القرآن

قال: وسمعت ابن عيينة يفسر حبل الله، قال: عهد الله وقرأ {إلا بحبل من الله وحبل من الناس} قال: إلا بعهد من الله، وعهد من الناس

839

علي بن محمد بن عبد الله أبو الحسن الخراسكاني حدث عن بكر بن بكار، روى عنه إسحاق بن شاذة، ذكره المتأخر، لم يخرج له شيئا، سمع من الحسين بن حفص جامع سفيان الثوري

حدث أبو حامد الأشعري، ثنا علي الخراسكاني المؤدب، ثنا بكر بن بكار، ثنا شعبة، ثنا قتادة: سمعت أبا أيوب، يقول: قال عبد الله بن عمرو بن العاص: «سيد ريحان الجنة الحناء»

840

علي بن جبلة بن رستة بن جبلة أبو الحسن التميمي روى عن إسماعيل بن أبي أويس، وروى عن محمد بن بكير حديثا واحدا، توفي سنة إحدى وتسعين ومائتين

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا علي بن جبلة، ثنا إسماعيل بن أبي أويس، حدثني سليمان بن بلال، عن إبراهيم بردان بن أبي النضر، عن أبيه، عن بسر بن سعيد، عن زيد بن ثابت، عن النبي ﷺ، قال: «صلاة المرء في بيته أفضل من صلاته في مسجدي هذا إلا المكتوبة»

حدثنا محمد بن أحمد بن عبد الوهاب، في جماعة قالوا: ثنا علي بن جبلة، ثنا إسماعيل بن أبي أويس، حدثني إبراهيم بن أبي حبيبة الأشهلي، عن عمر بن شريح، عن ابن شهاب، عن عروة، عن عائشة، أن رسول الله ﷺ قال: «من مس فرجه فليتوضأ»

841

علي بن محمد المروذي بن عبد الوهاب بن جبلة أبو أحمد المروذي قدم علينا، يعد في البغداديين، قدم سنة إحدى وتسعين ومائتين، روى عن عبد الله بن صالح العجلي، وأبي بلال الأشعري

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا أبو أحمد علي بن محمد بن جبلة، ثنا يحيى بن هاشم السمسار، ثنا إسماعيل بن أبي خالد، عن عبد الله بن أبي أوفى، قال: قال رسول الله ﷺ: «الولاء لحمة كلحمة النسب»

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا علي بن جبلة البغدادي، بأصبهان، ثنا الحسن بن بشر البجلي، ثنا قيس بن الربيع، عن سهيل بن أبي صالح، عن أبيه، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «من تعلم الرمي، ثم نسيه فهي نعمة جحدها»

842

علي بن محمد بن الحسن بن أبي الحسن نصر بن عثمان بن زيد بن مزيد مولى الأنصار، يعرف بعلي بن متويه العابد، توفي سنة ثلاث وثمانين ومائتين

ذكر ابن أخيه أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن محمد بن الحسن، ثنا عمي علي بن متويه، ثنا إبراهيم بن سعدويه، ثنا علي الطنافسي، عن سهل أبي الحسن، ثنا يوسف بن أسباط، عن سفيان، عن مختار بن فلفل، عن أنس، قال: قال رسول الله ﷺ: «لسان القاضي بين جمرتين، حتى يصير إلى الجنة أو النار»

843

علي بن أحمد بن محمد بن زياد البصري يعرف بأبي الحسن المسكي المقرئ

حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن عبد الوهاب، ثنا علي بن أحمد بن محمد بن زياد البصري، ثنا أبو علي الحسين بن عبد الرحمن الاحتياطي، ثنا يوسف بن أسباط، ثنا سفيان الثوري، عن محمد بن المنكدر، عن جابر، قال: قال رسول الله ﷺ: «مداراة الناس صدقة»

844

علي بن فورك بن زيد أبو الحسن حدث عن البصريين، حاتم بن عبيد الله، ومحمد بن كثير، والقعنبي، ذكره المتأخر

حدث عبد الله بن إبراهيم بن الصباح، ثنا علي بن فورك بن زيد أبو الحسن، ثنا حاتم بن عبيد الله، ثنا هشام، عن الحسن، عن عمران بن حصين، قال: «ما قام فينا رسول الله ﷺ مقاما قط إلا أمرنا بالصدقة، ونهانا عن المثلة»

845

علي بن الحسن بن سلم خرج إلى الري ومات بها، حدثنا عنه القاضي، روى عن العراقيين، والأصبهانيين، يرجع إلى معرفة وكثرة حديث

حدثنا أحمد بن عبيد الله بن محمود، ثنا علي بن الحسن بن سلم، بالري، ثنا أبي، ثنا أحمد بن معاوية بن الهذيل، ثنا الحسين بن حفص، ثنا أبو مسلم، - خادم الأعمش -، عن الأعمش، عن أبي سفيان، عن جابر، قال: أظنه رفعه، أن رسول الله ﷺ قال: «إن الجنة أقرب إلى أحدكم من شراك نعله، والنار مثل ذلك»

حدثنا القاضي أبو أحمد، ثنا علي بن الحسن بن سلم أبو الحسن، ثنا أحمد بن يحيى الصوفي، ثنا زيد بن الحباب، عن سيف بن سليمان، عن قيس بن سعد، عن عمرو بن دينار، عن ابن عباس، أن النبي ﷺ «قضى بشاهد ويمين»

846

علي بن نمراذ أبو علي كتب الكثير توفي بالبادية سنة ثلاث وتسعين ومائتين

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن سياه، ثنا علي بن نمراذ، ثنا أبو أسامة عبد الله بن محمد بن أبي أسامة، بحلب، ثنا إسحاق يعني ابن الأخيل، ثنا نمير بن الوليد، عن أبيه، عن جده، عن أبي موسى الأشعري، أن النبي ﷺ، قال: «اللهم أمتعنا بالإسلام والخبز، فلولا الخبز ما صمنا ولا صلينا ولا حججنا ولا غزونا»

حدثنا أبو بكر الطلحي، ثنا علي بن نمراذ الأصبهاني، ثنا أبو مسعود، ثنا محمد بن عبيد، عن الأعمش، عن إبراهيم، عن الأسود، عن عائشة، عن النبي ﷺ، قال: «ما من مؤمن يشاك شوكة فما فوقها إلا حط الله عنه خطية، ورفع له بها درجة»

847

علي بن الصباح بن علي المعروف بابن ريذوس، يروي عن جبر، يكنى أبا الحسن، كان من الحفاظ، حدثنا عنه القاضي، والجماعة

حدثنا أبي، ثنا علي بن الصباح، ثنا محمد بن عصام بن يزيد، ثنا أبي، ثنا سفيان بن سعيد الثوري، عن مالك بن مغول، عن عبد الله بن بريدة، عن أبيه، عن النبي ﷺ أنه سمع رجلا يقول: اللهم إني أسألك بأني أشهد أنك لا إله إلا أنت الأحد الصمد الذي لم يلد، ولم يولد، ولم يكن له كفوا أحد، فقال رسول الله ﷺ: «لقد دعا الله عز وجل باسمه الذي إذا سئل به أعطى، وإذا دعي به أجاب»

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا علي بن الصباح بن علي، ثنا محمد بن عصام، ثنا أبي، ثنا سفيان، عن عبد الله بن عيسى، عن عبد الله بن أبي الجعد، عن ثوبان، مولى رسول الله، ﷺ، قال: «لا يرد القدر إلا الدعاء، ولا يزيد في العمر إلا البر، وإن الرجل ليحرم الرزق بالذنب يصيبه»

848

علي بن رستم بن المطيار الطهراني أبو الحسن عم أبي علي بن رستم، توفي سنة ثلاث وثلاثمائة، يروي عن لوين، وأحمد بن معاوية، وجبر، وعبد الله بن عمر، أخي رستة، وعقيل بن يحيى، والطبقة إبراهيم بن معمر، ويحيى بن واقد، ومحمد بن محمد، والحسن بن علي بن عفان

حدثنا أبي، ثنا علي بن رستم، ثنا محمد بن سليمان لوين، ثنا عبد العزيز بن عبد الرحمن البالسي، مولى مسلمة، عن خصيف، عن عكرمة، عن ابن عباس، أن النبي ﷺ قال: «يجزي في الوضوء مد، وفي الغسل صاع»

849

علي بن عبد الله بن سهل بن معدان أبو الحسن الأصبهاني

حدثنا يوسف بن إبراهيم بن الحسين الأشجعي الأشناني، بالكوفة، ثنا علي بن عبد الله بن سهل بن معدان أبو الحسن الأصبهاني، ثنا أبو حفص عمر بن عمران المروزي، ثنا حسين بن المثنى المروزي، ثنا الفضل بن موسى السيناني، ثنا الحسين بن ميسرة النهدي، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «من أتى الجمعة فليغتسل»

850

علي بن حمزة بن عمارة أخو محمد سمع عبد الله بن محمد بن النعمان الأديب

حدثنا محمد بن إبراهيم بن علي، قال: سمعت أبا الحسن علي بن حمزة بن عمارة، يقول: سمعت ابن النعمان، يقول: سمعت أحمد بن يونس، يقول: سمعت الثوري، يقول: «ما أحوج المؤمن إلى جحر يدخل رأسه فيه»

851

علي بن أبي علي الأصبهاني حدث عنه القاضي أبو أحمد، ولم ينسبه

أخبرنا القاضي محمد بن إبراهيم، ثنا علي بن أبي علي، ثنا أبو البختري عبد الله بن محمد بن شاكر، ثنا أبو أسامة، ثنا بريد بن عبد الله، عن أبي بردة، عن أبي موسى، عن النبي ﷺ قال: «تعاهدوا القرآن، فوالذي نفسي بيده لهو أشد تفلتا من الإبل في عقلها»

852

علي بن إسحاق بن إبراهيم الوزير أبو الحسن توفي سنة سبع وتسعين ومائتين، روى عن حسين المروزي، وعبد الجبار بن العلاء، ومحمد بن يزيد الآدمي، وأبي كريب، والحسن بن قزعة، وغيرهم، كان يقوم بحوائج أبي مسعود الرازي، يلقب بالوزير

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا علي بن إسحاق بن إبراهيم الوزير، ثنا أبو كريب، ثنا أبو خالد الأحمر، عن حجاج، عن أبي قيس، عن عمرو بن ميمون، عن أبي مسعود الأنصاري، عن النبي ﷺ قال: "أيعجز أحدكم أن يقرأ ثلث القرآن قل هو الله أحد

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا علي بن إسحاق الوزير، ثنا محمد بن يزيد الآدمي، ثنا عبد المجيد بن عبد العزيز بن أبي رواد، عن ابن جريج، عن الزهري، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «عرضت علي أجور أمتي، حتى القذاة يخرجها الرجل من المسجد، وعرضت علي ذنوب أمتي فلم أر ذنبا أعظم من آية أو سورة أوتيها رجل ثم نسيها»

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا علي بن الوزير، ثنا إسماعيل بن موسى السدي، ثنا عمرو بن القاسم، عن يزيد بن أبي زياد، عن إبراهيم، عن علقمة، عن عبد الله، قال: كنا جلوسا عند النبي ﷺ، فرأينا في وجهه شيئا كرهناه، فقلنا: يا رسول الله، ما نزال نرى في وجهك الشيء نكرهه، فبما ذاك؟، قال: «إنا أهل بيت اختار الله لنا الآخرة على الدنيا، وإن أهل بيتي سيلقون بعدي أثرة تطريدا وتشريدا»

853

علي بن سعيد أبو الحسن العسكري عسكر سرمرى: قدم أصبهان سنة ثمان وتسعين ومائتين وخرج منها إلى نيسابور، وتوفي بها سنة ثلاثمائة، كان من الحفاظ، صنف الشيوخ والمسند، حدثنا عنه القاضي والطبقة.

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن سياه، ثنا علي بن سعيد العسكري، ثنا علي بن مسلم الطوسي، ثنا عباد بن العوام، ثنا عبد الله بن سعيد بن أبي سعيد المقبري، عن أبيه، عن عروة، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: «ناوليني الخمرة»، قلت: إني حائض، قال: «ناولينيها، فإن حيض المرأة ليس في يدها ولا فمها»

حدثنا عبد الله بن محمد بن عمر، ثنا علي بن سعيد العسكري، ثنا عمرو بن علي، ثنا الحسن بن حبيب، ثنا روح بن القاسم، عن أبي الزبير، عن جابر بن عبد الله، عن سراقة بن مالك، قال: قلت: يا رسول الله، عمرتنا هذه ألعامنا هذا أم للأبد؟، قال: «لا، بل دخلت العمرة في الحج إلى يوم القيامة»

حدثنا محمد بن عبيد الله بن المرزبان، ثنا علي بن سعيد، ثنا القاسم بن محمد الزبيدي، ثنا سليمان بن داود، ثنا يوسف السمتي، حدثني أبي، ثنا سهل بن صخر الغامدي، قال: دخلت مع أبي على النبي ﷺ، فمسح رأسي وقال: «إن رزقك الله مالا فاشتر به عبدا، فإن الله عز وجل جعل الخير في غرر الرجال»

حدثنا محمد بن أحمد بن عبد الوهاب، ثنا علي بن سعيد العسكري، ثنا محمد بن المثنى، ثنا عبد الله بن نمير الهمداني، ثنا الحجاج بن أرطأة، عن الزهري، عن أيوب بن بشير، عن حكيم بن حزام، قال: قلت: يا رسول الله، أي الصدقة أفضل؟، قال: «على ذي القرابة الكاشح»

854

علي بن جعفر الملحمي الأصبهاني كتب عن العراقيين، كثير الحديث، حسن التصنيف، ثقة، أخو أبي حامد ومحمد.

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا علي بن جعفر الملحمي الأصبهاني، ثنا محمد بن الوليد العباسي، ثنا عثمان بن زفر، ثنا مندل بن علي، عن ابن جريج، عن محمد بن المنكدر، عن جابر، قال: قال رسول الله ﷺ: «أرحم أمتي بأمتي أبو بكر، وأرفق أمتي لأمتي عمر، وأصدق أمتي حياء عثمان بن عفان، وأقضى أمتي علي بن أبي طالب، وأعلمها بالحلال والحرام معاذ بن جبل يجيء يوم القيامة أمام العلماء برتوة، وأقرأ أمتي أبي بن كعب، وأفرضها زيد بن ثابت، وقد أوتي عويمر عبادة» - يعني أبا الدرداء"

855

علي بن محمد بن رستم أبو الحسن يروي عن حجاج بن حمزة الخشابي الرازي، حدث عنه سعيد بن أبي أحمد الغسال.

ثنا علي بن محمد بن رستم، ثنا الحجاج بن حمزة، ثنا حسين، عن علي الجعفي، ثنا زائدة، عن أبي حصين، عن الأسود بن هلال، سمعت معاذا، يقول: دعاني رسول الله ﷺ فأجبته، فقال: "هل تدري ما حق الله على العباد، فقلت: الله ورسوله أعلم، قال: «أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئا»، الحديث

856

علي بن ريدوس الأصبهاني

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا علي بن ريذوس الأصبهاني، ثنا إبراهيم بن عامر بن إبراهيم، ثنا أبي، ثنا النعمان بن عبد السلام، ثنا مالك بن مغول، عن زياد بن علاقة، عن أمامة بن شريك، قال: شهدت رسول الله ﷺ وأتاه ناس من الأعراب، فجعلوا يسألونه عن يمينه وعن يساره، يا رسول الله، هل علينا حرج في كذا؟، فقال رسول الله ﷺ: «وضع الله الحرج إلا من افترض امرءا مسلما ظلما فذاك الذي حرج وهلك»، أنتداوى من كذا أنتداوى من كذا؟، فقال رسول الله ﷺ: «تداووا يا عباد الله فإن الله عز وجل لم ينزل داء إلا أنزل له شفاء، غير داء واحد الهرم»، قالوا: يا رسول الله، فما خير ما أعطي الناس؟، قال: «خلق حسن»

857

علي بن الحسن بن دليل الأصبهاني روى عن عمرو بن علي.

ذكر علي بن عمر بن عبد العزيز وأظن أني قد سمعته منه قال: حدثنا علي بن الحسن بن دليل أبو الحسن، ثنا عمرو بن علي السكن، أن الأشعث بن قيس دخل على عبد الله يوم عاشوراء وهو يأكل، فقال: يا أبا محمد ادن فكل، قال: إني صائم، قال: كنا نصومه، ثم ترك

858

علي بن سهل بن محمد بن الأزهر أبو الحسن الصوفي أحد أعلام المتصوفة من أهل أصبهان كان من أصحاب جدي محمد بن يوسف البناء، ثم بلغ من شأنه أنه كان يكاتب الجنيد بن محمد وأقرانه، توفي سنة سبع وثلاثمائة، سمع من يونس بن حبيب.

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا علي بن سهل الصوفي الأصبهاني، ثنا أحمد بن مهدي، ثنا علي بن صالح، صاحب المصلى، ثنا القاسم بن معن، عن حميد، عن أنس، أن النبي ﷺ قال: «انصر أخاك ظالما أو مظلوما»، قلت: يا رسول الله، أنصره مظلوما، فكيف أنصره ظالما؟، قال: «ترده عن الظلم، فإن ذلك نصرة منك له»

859

علي بن خشنام بن معدان أبو الحسن روى عن الحسين بن معدان الفسوي، وأبي حاتم وغيرهم، شيخ ثقة.

حدثنا محمد بن إبراهيم بن علي، ثنا علي بن خشنام بن معدان، ثنا الحسين بن معدان الفسوي، ثنا يحيى بن حماد، ثنا أبو عوانة، عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ قال: «أكثر عذاب القبر من البول»

حدثنا عبد الله بن محمد بن مندويه، ثنا علي بن خشنام بن معدان، ثنا حسين بن معدان، ثنا يحيى بن حماد، ثنا أبو عوانة، عن سليمان، عن مسلم، عن مسروق، عن عائشة، أن رسول الله ﷺ كان يوتر بتسع

حدثنا أبو بكر أحمد بن محمد بن إبراهيم، ثنا علي بن خشنام، ثنا أبو معين، ثنا أبو توبة، ثنا مبارك بن سعيد، عن أبيه، عن عبد الرحمن بن أبي نعم، عن أبي سعيد الخدري، قال: جعل رسول الله ﷺ للمسافر ثلاثة أيام وللمقيم يوما وليلة، ثم قال: وايم الله لو مضى السائل في مسألته لجعلها خمسا

860

علي بن الحسن بن علي المظالمي أبو الحسن ولي القضاء بأصبهان، يروي عن العراقيين والرازيين: أبي حاتم وطبقته، توفي سنة ست وثلاثين وثلاثمائة.

حدثنا الحسين بن علي بن بكر، ثنا علي بن الحسن بن علي، ثنا محمد بن غالب، ثنا عبد الصمد بن النعمان، ثنا ركن أبو عبد الله، عن مكحول، عن أبي أمامة، عن النبي ﷺ، قال: «إن ذراري المسلمين يوم القيامة تحت العرش شافع مشفع ما لم يبلغوا اثنتي عشرة سنة، ومن بلغ اثنتي عشرة سنة فعليه وله»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو الحسن علي بن الحسن، ثنا محمد بن غالب بن حرب، ثنا عمرو بن عون، ثنا علي بن عابس، ثنا العلاء بن المسيب، عن أبيه، عن عبد الله بن مسعود، قال: قال رسول الله ﷺ: «ساقي القوم آخرهم»

861

علي بن محمد بن المرزبان أبو الحسن الأسواري أحد القراء والعباد، صحب أبا عبد الله الخشوعي، توفي سنة ثلاث وثلاثين وثلاثمائة، سمع من أحمد بن مهدي، وأبي بكر بن النعمان، ولم يخرج حديثه، وذكر المتأخر أنه توفي سنة ثمان وعشرين وثلاثمائة في صفر.

أخبرني الحسين بن محمد بن علي، فيما أذن، قال: سمعت علي بن محمد بن المرزبان، يقول: كنت مع أبي عبد الله الخشوعي بالبادية، فجاء مطر كثير، فصليت في شق محمل جالسا، ونزل أبو عبد الله من المحمل، وقام في الوحل والمطر فصلى

862

علي بن أحمد بن سليمان البغدادي والد أبي علي البغدادي: يروي عن أبي حاتم، حدث عنه ابنه أبو علي الحسن.

ثنا أبي، ثنا أبو حاتم الرازي، ثنا إسماعيل ابن عبد الملك البناني، ثنا إبراهيم بن نافع، عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد، عن أم هانئ، قالت: رأيت في رأس رسول الله ﷺ ضفائر أربعا

863

علي بن عبد الله بن إبراهيم الحبال أبو الحسن روى عن محمد بن أيوب الرازي.

864

علي بن محمد بن إبراهيم بن شاذويه البيع يعرف بعلي بن أبي عيسى، روى عن عبد الله بن محمد بن زكرياء، وأبي بكر البزار وغيرهما.

أخبرني الحسين بن محمد بن علي إجازة، ثنا علي بن محمد بن إبراهيم، ثنا عبد الله بن محمد بن زكرياء، ثنا علي بن قرين، ثنا خالد بن عبد الله الطحان، عن محمد بن إسحاق، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «من حج عن أبويه أو عن أحدهما كتب للميت أجر حجة، وكتب للحاج براءة من النار»

865

علي بن أحمد بن صالح أبو الحسن البصري قدم أصبهان، روى عن علي بن مبشر الواسطي، قال: سمعت أحمد بن سنان، يقول: كتب علي بن عاصم إلى أهله: تصدقوا عني اليوم بعشرة آلاف درهم فقد قبلت شهادتي على حديث رسول الله ﷺ

866

علي بن محمد بن عمر بن أبان بن الوليد بن الوليد بن الحسن بن طيفور بن محمد أبو الحسن القاضي الطبري كان رأسا في الفقه والحديث والتصوف، ولي القضاء بأصبهان سنين، ثم خرج وتولى ببلاد الجبل، روى عن أبي خليفة، والفريابي، وعمران بن موسى، والفرهاذاني، والحسن بن سفيان، ومن الشاميين والمصريين ابن قتيبة وابن سلم.

حدثنا أبي، ثنا علي بن محمد بن أبان، ثنا محمد بن أيوب، ثنا إبراهيم بن يحيى الشجري، حدثني أبي، عن محمد بن إسحاق، عن أبي إسحاق، عن البراء، أن رسول الله ﷺ نزل تحت دومة ذي شجب ونزل تحتها مبكرا فصلى تحتها وراح ممسيا

حدثنا محمد بن أحمد بن محمد، ثنا علي بن محمد بن أبان القاضي، سنة ثمان وعشرين، ثنا أبو صالح القاسم بن الليث الرأسي، ثنا المعافا بن سليمان، ثنا موسى بن أعين، عن أبي غسان المدني، عن محمد بن عجلان، عن أبيه، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ، قال: «إن أدنى أهل النار عذابا يوم القيامة من يجعل له نعلان من النار يغلي منهما دماغه»

867

علي بن عيسى بن زياد المديني يروي عن محمد بن عاصم، ومحمد بن رستة.

أخبرني الحسين بن محمد بن علي أبو سعيد الزعفراني، فيما أذن لي، ثنا علي بن عيسى، ثنا محمد بن عاصم، ثنا أبو داود، عن أبي عوانة، عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، وعن أبي سعيد الخدري، قال: قال رسول الله ﷺ: «من ستر على مسلم ستر الله عليه في الدنيا والآخرة»

868

علي بن محمد بن إسحاق أبو الحسن المديني يعرف بابن نولة الشعراني، روى عن البصريين، والأصبهانيين: زكرياء الساجي وغيره.

ذكر علي بن محمد بن إسحاق، ثنا زكرياء الساجي، ثنا يوسف بن حماد المعنى، ثنا عثمان بن عبد الرحمن الجمحي، عن ابن جريج، عن نافع، عن ابن عمر، عن النبي ﷺ أنه كسا عمر حلة فباعها بعد ذلك من رجل من الدهاقين بألفي درهم

869

علي بن محمد بن جعفر الطبري الحصيري قدم أصبهان، من الحفاظ، يروي عن محمد بن أيوب الرازي والفريابي وعبدان.

حدثنا أحمد بن محمد بن إبراهيم القطان، ثنا علي بن محمد بن جعفر الطبري، ثنا أحمد بن علي البغدادي، بالري سنة خمس وتسعين ومائتين، ثنا عثمان بن أبي شيبة، ثنا أبو معاوية، عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، قال: لما هاجر رسول الله ﷺ وأبو بكر من مكة إلى المدينة خرج هو وأبو بكر وعامر بن فهيرة مولى أبي بكر، ودليلهم عبد الله بن أريقط فمروا بخيمتي أم معبد، وكانت امرأة برزة فذكر الحديث بطوله، وذكر الأشعار، قال علي: هكذا حدثناه أحمد، ولا أدري وهم فيه أم دعته شهوة الحديث إلى وضعه

870

علي بن يعقوب بن إسحاق بن البختيار المؤذن أبو الحسن كان يؤذن في الجامع، توفي بعد الخمسين، روى عن الأخرم وأحمد بن علي بن الجارود وإبراهيم بن محمد بن الحسن وطبقتهم، والحسن بن هارون بن سليمان.

حدثنا أبو الحسن علي بن يعقوب المؤذن مؤذن الجامع، ثنا إبراهيم بن محمد بن الحسن، ثنا أحمد بن سعيد الهمداني، ثنا ابن وهب، أخبرني ابن جريج، عن أيوب بن هانئ، عن مسروق، عن عبد الله بن مسعود، أن رسول الله ﷺ خرج يوما، فخرجنا معه حتى انتهينا إلى المقابر، فأمرنا فجلسنا، ثم تخطى القبور حتى انتهى إلى قبر منها، فجلس إليه فناجاه طويلا، ثم ارتفع نحيب رسول الله ﷺ باكيا، فبكينا لبكاء النبي ﷺ، ثم إن النبي ﷺ أقبل إلينا، فتلقاه عمر بن الخطاب، فقال: ما الذي أبكاك يا نبي الله؟، قال: "هذا القبر الذي رأيتموني أناجي قبر أمي آمنة بنت وهب، وإني استأذنت ربي عز وجل في زيارتها فأذن لي، فناجيتها، ثم استأذنت ربي في الاستغفار لها فلم يأذن لي، وقرأ {ما كان للنبي والذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين}، الآية {وما كان استغفار إبراهيم لأبيه} الآية فأخذني ما يأخذ الولد للوالد من الرقة، فذلك أبكاني ألا، وإني كنت نهيتكم عن زيارة القبور، وأكل لحوم الأضاحي فوق ثلاث، وعن نبيذ الأوعية، فزوروا القبور فإنها تزهد في الدنيا، وتذكر الآخرة، وكلوا لحوم الأضاحي، وأبقوا ما شئتم، وإنما نهيتكم إذ الخير قليل توسعة على الناس، ألا وإن الوعاء لا يحرم شيئا وكل مسكر حرام"

871

علي بن الفضل بن شهريار المعدل أبو الحسن التاجر صاحب أصول، ثقة، يروي عن محمد بن أيوب.

حدثنا أبو الحسن علي بن الفضل بن شهريار المعدل، ثنا محمد بن أيوب الرازي، ثنا الربيع بن يحيى المرئي، ثنا سفيان بن سعيد، عن محمد بن المنكدر، عن جابر، أن النبي ﷺ جمع بين الظهر والعصر والمغرب والعشاء بالمدينة من غير خوف، ولا علة، للرخصة

حدثنا علي بن الفضل بن شهريار، ثنا محمد بن أيوب الرازي، ثنا مسلم بن إبراهيم، ثنا عمارة المعولي، ثنا محمد بن المنكدر، عن جابر أن امرأة أخرجت ابنا لها من هودج، فقالت: يا نبي الله، ألهذا حج، قال: «نعم، ولك أجر»

حدثنا علي بن الفضل، ثنا محمد بن الفضل، ثنا عبد السلام بن عاصم، ثنا إسحاق بن إسماعيل بن يزيد، ثنا محمد بن عبد الملك الأنصاري، عن محمد بن المنكدر، عن جابر، قال: قال رسول الله ﷺ: «لو أن الصدقة جرت على يدي سبعين ألفا لكان أجر آخرهم مثل أجر أولهم»

872

علي بن الحسين بن محمد بن علي بن الحسين الحنظلي المؤدب الوذنكاباذي

ذكر أبو عمر الطلحي، ثنا علي بن الحسين بن محمد المؤدب، ثنا إسماعيل بن أحمد بن أسيد، ثنا أبو هشام الرفاعي، قال: سمعت وكيعا، يقول: أهل السنة يروون ما لهم وما عليهم، وأهل البدعة لا يروون إلا ما لهم

873

علي بن عبد الله بن إبراهيم الحبال أبو الحسن يروي عن محمد بن أيوب.

حدث أبو الحسن علي بن عبد الله بن إبراهيم، ثنا محمد بن أيوب، ثنا عيسى بن إبراهيم البركي، ثنا سعيد بن عبد الله الجنابي، ثنا نوح بن ذكوان، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: جاء حبيب بن الحارث إلى رسول الله ﷺ، فقال: يا رسول الله، إني مقراف بالذنوب، قال: «فتب إلى الله يا حبيب»، قال: يا رسول الله، إني أتوب، ثم أعود، قال: «فكلما أذنبت فتب»، قال: يا رسول الله، إذا تكثر ذنوبي، قال: «عفو الله أكثر من ذنوبك يا حبيب بن الحارث»

حدثنا سليمان بن أحمد إملاء وقراءة، ثنا معاذ بن المثنى، وعبد الوارث بن إبراهيم، قالا: ثنا عيسى بن إبراهيم البركي، ثنا سعيد بن عبد الله، ثنا نوح بن ذكوان، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: جاء حبيب بن الحارث إلى رسول الله ﷺ، فقال: يا رسول الله، إني مقراف للذنوب، قال: «فتب إلى الله يا حبيب»، قال: يا رسول الله، إني أتوب ثم أعود، قال: «فكلما أذنبت فتب»، قال: يا رسول الله، إذا تكثر ذنوبي، قال: «عفو الله أكثر من ذنوبك يا حبيب بن الحارث»

874

علي بن محمد بن إبراهيم بن الحسن أبو الحسن الإمام المعدل المعروف بأبي الحسن بن أبي عبد الله بن متويه توفي سنة اثنتين وستين، يروي عن عبد الله بن محمد بن عمران وغيره.

حدثنا أبو الحسن علي بن محمد بن إبراهيم بن محمد بن الحسن الإمام، ثنا محمد بن يحيى بن عيسى بن سليمان البصري، ثنا أبو حفص، ثنا أبو بكر الحنفي، ثنا الضحاك بن عثمان، حدثني المقبري، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: "إذا دخل أحدكم المسجد فليسلم على النبي ﷺ، وليقل: اللهم افتح لنا أبواب رحمتك، وإذا خرج فليسلم على النبي محمد، وليقل: اللهم اعصمني من الشيطان"

875

علي بن محمود بن علي بن مالك بن الأخطل أبو الحسن المديني ثقة، صاحب أصول، كثير الحديث، توفي بعد الستين.

حدثنا علي بن محمود، ثنا محمد بن إبراهيم بن عامر، ثنا أبي، ثنا النعمان بن عبد السلام، ثنا العرزمي، عن عبيد الله بن أبي يزيد، عن القاسم، عن أبي أمامة، قال: قال رسول الله ﷺ: «من رحل بنجم أو أقام به فقد برئ من الإسلام»

حدثنا علي بن محمود، ثنا عبد الرحمن بن الحسن بن موسى الضراب، ثنا أحمد بن يحيى الصوفي، ثنا ليث بن خالد البلخي، ثنا إبراهيم بن رستم، عن علي الغواص، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «فضل الصلاة في أول الوقت على آخره كفضل الآخرة على الدنيا»

876

علي بن الحسن الزعفراني

أخبرني الحسين بن محمد بن علي، فيما أذن، ثنا علي بن الحسن الزعفراني، ثنا أحمد بن شاهين، حدثني محمد، ابني، ثنا بشر بن فأفاء، ثنا يحيى بن فتح، ثنا خالد بن عبد الله الواسطي، عن سهيل بن أبي صالح، عن أبيه، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «من غسل رأسه بالطين فإنما غسل بلحمه، ومن أكل الطين أكل لحمه».

877

علي بن عيسى بن عبد الله المؤدب

أخبرني الحسين بن محمد بن علي، فيما أذن، ثنا علي بن عيسى بن عبد الله المؤدب، ثنا الفضل بن الحباب، ثنا شيبان ابن فروخ، ثنا الحسن بن واصل، عن محمد بن سيرين، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا يذهب الله بكريمة عبد فيصبر ويحتسب إلا دخل الجنة»، قال: وكريمته زوجته

878

علي بن أحمد بن محمد أبو الحسن المقرئ الممتع يعرف بابن بامدويه سمع من ابن نصير بن عصام، وإسحاق بن جميل، توفي سنة سبع وخمسين وثلاثمائة كان يختلف إلى الحديث إلى أن توفي.

حدثنا علي بن أحمد بن محمد المقرئ الخياط، ثنا إسحاق بن إبراهيم بن جميل، ثنا محمد بن عمر الهياجي، ثنا يحيى بن عبد الرحيم الأرحبي، حدثني أبو ثمامة الأنصاري، أخبرني عمرو بن إسماعيل، عن هشام بن عروة، عن أبيه، قال: حضرت عائشة، فذكر عندها حسان بن ثابت فنيل منه، فانتبهت له، فقالت: من تذكرون؟ حسان؟، قالوا: نعم، قالت: مه، سمعت رسول الله ﷺ يقول: «ذاك حاجز بيننا وبين المنافقين، لا يحبه إلا مؤمن ولا يبغضه إلا منافق» لا أعلم رواه غير عمرو بن إسماعيل، عن هشام

حدثنا علي بن أحمد بن محمد الخياط، ثنا سلم بن عصام بن سلم، ثنا محمد بن عصام بن جبر، ثنا أبو سفيان، عن النعمان، عن شعبة، عن عبد ربه بن سعيد، سمعت أبا سلمة، يقول: إن كنت لأرى الرؤيا تمرضني، حتى سمعت أبا قتادة يقول: إني كنت لأرى الرؤيا تمرضني، حتى سمعت رسول الله ﷺ يقول: «إذا رأى أحدكم ما يكره في منامه فليتفل عن يساره ثلاثا»، الحديث

879

علي بن عمر بن عبد العزيز أبو الحسن الفرساني سمع من محمد بن سهل بن الصباح، ويحيى الذارع والطبقة، كان يختلف إلى المجالس إلى أن توفي، مات بعد السبعين، حدثنا علي بن عمر بن عبد العزيز، ثنا محمد بن سهل بن الصباح، ثنا أبو مسعود.

880

علي بن أحمد بن عبد الرحمن أبو الحسن الغزال الأصبهاني: سكن البصرة

حدثنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبد الرحمن الغزال بالبصرة، ثنا محمد ابن الحسين بن مكرم، ثنا أحمد بن إبراهيم الموصلي، ثنا يوسف بن خالد السمتي، ثنا الأعمش، عن أنس بن مالك، أن النبي ﷺ كان يستاك بفضل وضوئه

881

علي بن محمد بن أحمد بن حسنويه أبو بكر الضراب سمع من العراقيين: ابن صاعد، فمن دونه، توفي قبل الستين، كان يختلف إلى المجالس إلى أن قبض.

حدثنا أبو بكر علي بن محمد بن أحمد بن حسنويه الضراب، ثنا يحيى بن صاعد إملاء، ثنا عمرو بن يزيد الليثي، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «من خرج مجاهدا فمات كتب الله له أجره إلى يوم القيامة، ومن خرج حاجا فمات كتب له أجره إلى يوم القيامة، ومن خرج معتمرا فمات كتب الله عز وجل له أجر المعتمرين إلى يوم القيامة»

حدثنا علي بن محمد، ثنا أبو زرعة الموصلي تريك بن مناس بن يعقوب، ثنا يوسف بن زريق الموصلي، ثنا عمي، ثنا حميد، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «درهم حلال يشتري به عسلا ويشرب بماء المطر شفاء من كل داء»

882

علي بن الفضل بن العباس بن الفضل الفقيه أبو الحسن البغدادي يعرف بالخيوطي قدم علينا سنة تسع وأربعين.

حدثنا علي بن الفضل بن العباس الخيوطي، ثنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز، فيما سألته عنه، ثنا عبيد الله بن عمر القواريري، ثنا حرمي بن عمارة، ثنا شعبة، عن قتادة، حدثني عمرو بن شعيب، عن أبيه، عن جده عبد الله بن عمرو أن النبي ﷺ قال لرجل: «أنت ومالك لأبيك»

حدثنا علي بن الفضل، ثنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن زياد، حدثني أبو سليم إسماعيل بن حصن، ثنا عمرو بن هاشم، عن الأوزاعي، عن أبي الزبير، عن جابر، عن النبي ﷺ، قال: «الشفعة في كل شرك في ربع أو حائط، لا يصلح له أن يبيع حتى يؤذن شريكه، فيأخذ أو يدع، فإن باع فشريكه أحق به»

883

علي بن الحسين بن محمد الكاتب الأصبهاني أبو الفرج سكن بغداد، روى عن جعفر بن مروان، والحسين بن أبي الأحوص، أدركته ببغداد ورأيته، لم يقدر لي منه سماع، توفي سنة سبع وخمسين وثلاثمائة ببغداد.

884

علي بن محمد بن عبد الله اليوسفي الأنطاكي أبو الحسن قدم أصبهان سنة ست وأربعين وثلاثمائة، يروي عن عثمان بن خرزاذ، وإسحاق الدبري.

885

علي بن محمد بن الحسن بن إسماعيل بن عبد الله بن عبيد الله بن الحسن بن عبيد الله بن الحسن بن عبيد الله بن العباس بن علي بن أبي طالب أبو الحسن الطبري: قدم علينا بعد الستين، يروي عن ابن عقدة، حدثنا علي بن محمد أبو الحسن.

886

علي بن أبي الحسن البديهي الشاعر قدم أصبهان في غيبتي عنها، ولقيته ببغداد، ونزل القطيعة، سمع من ابن دريد ونفطويه، وابن الأنباري، أنشد محمد بن أحمد بن عبد الرحمن قال: أنشدنا أبو الحسن البديهي لنفسه:

[البحر الكامل]

لا تحفلن بما تشاهده ** لذوي الغنى من زهرة النعم

والحظ عواقبها فإن لها ** عند التنقل وحشة النقم

والمرء من عدم تكونه ** ومصيره أيضا إلى عدم

فليأت أجمل ما يحاوله ** ولينف عنه وساوس الهمم

صن ماء وجهك عن إراقته ** إن القناعة عمدة الكرم

.

887

علي بن أحمد بن محمد بن مهران أبو الحسن المعدل توفي بعد الثمانين.

حدثنا أبو الحسن علي بن أحمد بن محمد بن مهران، ثنا أبو بكر محمد بن سعيد الفارسي، ثنا زيد بن أخزم، ثنا يحيى بن سعيد، عن سليمان التيمي، وسعيد بن أبي عروبة، عن قتادة، عن زرارة بن أوفى، عن سعد بن هشام، عن عائشة، عن النبي ﷺ قال: «ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها»

حدثنا علي بن أحمد، ثنا محمد بن سعيد، ثنا زيد بن أخزم، ثنا عبد الله بن داود، عن مطيع، عن كردوس، عن عائشة، قالت: ما شبع رسول الله ﷺ من خبز حنطة ثلاثا حتى مضى

حدثنا علي بن أحمد، ثنا محمد بن سعيد، ثنا ابن زيد بن أخزم، ثنا عبد الله بن داود، عن فضيل بن مرزوق، عن عطية، عن أبي سعيد، قال: كان رسول الله ﷺ يصلي الضحى حتى نقول: لا يدعها، ويدعها حتى نقول: لا يصليها

888

علي بن عمر بن عبد الله أبو الحسن الغزال الفقيه يروي عن ابن أخي أبي زرعة.

روى علي بن عمر، ثنا أبو علي، أحمد بن عثمان الأبهري، ثنا الحسن بن علي القاضي، بغدادي، ثنا ابن بري، عن سليمان بن عمر، عن عثمان بن إبراهيم، عن السائب بن يزيد، عن أبي بكر الصديق، أن النبي ﷺ قال: «أكثر الكذب في الدين»

889

علي بن عبد الله بن محمد بن عمر أبو الحسن المعدل سمع من العراقيين، والأصبهانيين، وحدث سنين، يحضر مجلسه كبار المشايخ لفضله ورئاسته، دفن غرة رمضان سنة أربع وثمانين.

حدثنا أبو الحسن علي بن عبد الله بن محمد بن عمر، ثنا الحسين بن يحيى بن عياش، ثنا أبو الأشعث، ثنا المعتمر بن سليمان، ثنا الحجاج بن فرافصة، عن محمد بن الوليد، عن أبي عامر الأوصابي، عن أبي أمامة الباهلي، أن النبي ﷺ قال: «المنحة أو المنيحة مؤداة والعارية مؤداة»، فقال رجل: يا نبي الله، فعهد الله؟، قال: «عهد الله أحق ما أدي»

890

علي بن أحمد بن يزداد بن أبان أبو الحسن أحد العلماء كان له الحظ الوافر في القرآن، سمع من محمد بن سهل بن الصباح، والحسن بن محمد الداركي وطبقتهما، توفي بعد الثمانين، وقيل: توفي سنة ثمان وسبعين وثلاثمائة.

891

علي بن محمد بن الحسين بن مهرهرمزد المعروف الأردسباني الفقيه أبو الحسن، توفي بعد التسعين، يروي عن الأصم، وطبقته.

892

علي بن محمد بن أحمد بن ميلة بن حرة أبو الحسن يعرف محمد بماشاذة كان من شيوخ الفقهاء، أحد الأعلام الصوفية، صحب أبا بكر عبد الله بن إبراهيم بن واضح، وأبا جعفر محمد بن الحسن بن منصور وغيرهما، زاد عليهما في طريقهما خلقا وفتوة، جمع بين علم الظاهر والباطن، لا تأخذه في الله لومة لائم، كان ينكر على المتشبهة بالصوفية وغيرها من الجهال فساد مقالتهم في الحلول والإباحة والتشبيه وغير ذلك من ذميم أخلاقهم وقبيح أفعالهم وأقوالهم فعدلوا عنه لما دعاهم إلى الحق جهلا وعنادا، تفرد في وقته بالرواية عن محمد بن محمد بن يونس الأبهري، وأبي عمرو بن حكيم، والمصاحفي، والأسواري وغيرهم، توفي يوم الفطر، يوم الأربعاء سنة أربع عشرة وأربعمائة، ودفن من يومه رحمة الله عليه.

893

علي بن محمد بن الحسين أبو الحسن المؤدب الوراق

حدثنا أبو الحسن علي بن محمد بن الحسين الوراق المؤدب، ثنا أبو صالح محمد بن الحسن بن المهلب، ثنا عبد الله بن محمد بن يحيى بن أبي بكير، ثنا يحيى - يعني جده - ثنا إبراهيم بن طهمان، عن مطر، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا كانت ليلة مطيرة أو مظلمة فصلوا في الرحال»

894

علي بن محمد بن الحسن بن سبخت أبو الحسن المؤدب

حدثنا علي بن محمد بن الحسن، ثنا أحمد بن عبد الله بن محمد بن النعمان، ثنا أحمد بن مهدي، ثنا النفيلي، ثنا بقية بن الوليد، عن أبي الصباح، عن عبد العزيز، عن حذيفة، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا داهنت قراؤكم أمراءكم، وعظمتم صاحب الدنيا والمال مقتكم الله وسقطتم من عينه»

حدثنا علي بن محمد بن الحسن، ثنا محمد بن حمزة بن عمارة، ثنا يزيد بن المبارك الفسوي، ثنا سلمة بن الفضل، ثنا أبو حمزة السكري، عن سليمان الشيباني، عن أبي الأحوص، عن عبد الله بن مسعود، عن النبي ﷺ قال: «للجنة باب يقال له الريان يدخله الصائمون فإذا دخلوه أغلق من دونهم»

895

علي بن مانك البلخي كهل قدم أصبهان يكتب الحديث، حدث عنه أحمد بن موسى.

حدث عن محمد بن أحمد الفرائضي، ثنا محمد بن علي، ثنا محمد بن محمود القاضي، ثنا أحمد بن يعقوب القارئ، ثنا شقيق بن إبراهيم، عن هشام بن حسان، عن محمد بن سيرين، عن أبي هريرة، أن رسول الله ﷺ قال: «صلت الملائكة على آدم عليه السلام فكبروا عليه أربعا وسلموا تسليمتين»

896

علي بن إسحاق بن ماقوله أبو الحسن من قرية سين، سمع الكثير، حدث عن أحمد بن موسى بن إسحاق الأنصاري.

897

عكرمة مولى عبد الله بن عباس كان كثير الجولان والتطواف في البلدان، قدم على الوالي بأصبهان، فأجازه بثلاثة آلاف درهم فيما حكاه أبو النضر عن عبد الحميد بن بهرام. روى عنه من الأصبهانيين حبيب بن الزبير، وإبراهيم الصائغ، وعنبسة بن أبي حفص، وجعفر بن حميد، أخرج المتأخر في كتابه الذي قرأت عليه.

عن علي بن عبد الله، ثنا هشام بن هاشم المروزي، ثنا علي بن الحسين بن واقد، حدثني أبي، سمعت يزيد النحوي، يقول: خرجت حاجا فلقيت عكرمة في مفازة يزد، فدنوت منه، فسلمت عليه، ثم قلت: كيف أنت يا أبا عبد الله؟، فقال: بخير ما لم أرك وأصحابك، فقمت عنه

حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن مخلد، ثنا عبد الملك بن بحر بن شاذان المكي، ثنا محمد بن إسماعيل الصائغ، ثنا أبو النضر هاشم بن القاسم، ثنا عبد الحميد بن بهرام، قال: لقيت شهر بن حوشب وعكرمة بأصبهان، فأجازهما العامل: لشهر بأربعة آلاف ولعكرمة بثلاثة آلاف

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا عثمان بن عمر الضبي، ثنا حفص بن عمر الحوضي، ثنا عمر بن فروخ، صاحب الأقتاب، ثنا حبيب بن الزبير، عن عكرمة، عن ابن عباس، قال: نهى رسول الله ﷺ أن تباع ثمرة حتى تطعم، ولا صوف على ظهر، ولا لبن في ضروع حدث به يعقوب بن إسحاق الحضرمي عن عمر بن فروخ

حدثنا عبد الله بن جعفر، ثنا يونس بن حبيب، ثنا أبو داود، ثنا زمعة بن صالح، عن سلمة بن وهرام، عن عكرمة، عن ابن عباس، أن رسول الله ﷺ قال في ليلة القدر: «ليلة سمحة طلقة لا حارة ولا باردة تصبح شمسها ضعيفة حمراء»

898

عمرو بن عبد الله أبو إسحاق الهمداني السبيعي الكوفي قدم أصبهان في اجتيازه إلى خراسان، من كبار تابعي أهل الكوفة، روى عن أربعة وثلاثين نفسا من الصحابة، وكان مولده لسنتين بقيتا من خلافة عثمان بن عفان رضي الله عنه، ووفاته سنة سبع، وقيل: ثمان، وقيل: تسع وعشرين ومائة، توفي وهو ابن تسعين سنة، وصلى عليه الصقر بن عبد الله عامل ابن هبيرة، كان يكابد الليل متهجدا أربعين سنة، فلما ضعف وبدن كان يصلي قائما فيقرأ في الركعة الواحدة سورة البقرة وآل عمران وهو قائم.

حدثنا عبد الله بن جعفر، ثنا أبو أيوب الفقيه، وأخرج إلينا كتب جده الحكم بن أيوب، فكتبنا منه وقرأناه عليه، ثنا الحكم، عن إسرائيل، عن أبي إسحاق، قال، ثنا أبو الوداك، ونحن بأصبهان، ثنا أبو سعيد الخدري، قال: أصبنا سبايا، وذكر الحديث

حدثنا محمد بن عمر بن سلم، ثنا علي بن الحسين بن حبان، ثنا محمود بن غيلان، ثنا يحيى بن آدم، ثنا شريك، عن أبي إسحاق، قال: ولدت في سنتين من إمارة عثمان رضي الله عنه

حدثنا محمد بن عمر، ثنا عبد الله بن عمران الأخنسي، ثنا أبو بكر بن عياش، قال: سمعت أبا إسحاق، يقول: ما أقلت عيني غمضا منذ أربعين سنة

حدثنا أبو حامد بن جبلة، ثنا محمد بن إسحاق السراج، ثنا سليمان بن خلاد أبو خلاد، ثنا قراد، ثنا يونس، عن ابن لأبي هبار القرشي، قال: توفي والداه فرأى فيما يرى النائم والده وكان يختم القرآن في ليلة ونصف أو في يوم ونصف، فقلت: ما فعلت في دينك؟، وكان عليه سبعمائة دينار، فقال: قضاه الله عز وجل عني، فقلت: كيف؟، قال: أرضى غرمائي، قال: وأنا هاهنا في ثمانية عشر، قيمنا أبو إسحاق السبيعي

حدثنا محمد بن عمر بن سلم، حدثني عبد الله بن محمد، ثنا أحمد بن عمران، ثنا أبو بكر، قال: قال أبو إسحاق: ذهبت الصلاة مني، وضعفت وآتي المصلى فما أقرأ وأنا قائم إلا البقرة وآل عمران

حدثنا أبو حامد بن جبلة، ثنا محمد بن إسحاق، سمعت أبا السائب، سمعت ابن إدريس، يقول: سمعت شعبة، يقول: مات أبو إسحاق سنة تسع وعشرين ومائة، وصلى عليه الصقر بن عبد الله عامل ابن هبيرة

حدثنا عبد الله بن جعفر، ثنا إسماعيل بن عبد الله، ثنا يحيى بن يعلى الأسلمي، ثنا أبي، ثنا غيلان بن جامع، عن أبي إسحاق، عن جرير، عن النبي ﷺ، قال: «صوم ثلاثة أيام من الشهر صوم الدهر وهي البيض ثلاث عشرة وأربع عشرة وخمس عشرة»

حدثنا أحمد بن القاسم بن الريان، ثنا محمد بن يونس، ثنا أبو أحمد الزبيري، ثنا سفيان الثوري، عن أبي إسحاق، عن البراء بن عازب، قال: ما كل ما نحدثكموه عن رسول الله ﷺ سمعناه من رسول الله ﷺ، ولكن حدثناه أصحابنا، وكانت تشغلنا رعية الإبل

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن أبان الأصبهاني، ثنا إسماعيل بن عمرو، ثنا موسى بن مطير، عن أبي إسحاق، قال: قال لي البراء بن عازب: ألا أعلمك دعاء علمنيه رسول الله ﷺ: "إذا رأيت الناس قد تنافسوا الذهب والفضة فادع بهذه الدعوات، اللهم إني أسألك الثبات في الأمر وأسألك عزيمة الرشد وأسألك شكر نعمتك، والصبر على بلائك وحسن عبادتك، والرضا بقضائك وأسألك قلبا سليما، ولسانا صادقا، وأسألك من خير ما تعلم، وأعوذ بك من شر ما تعلم، وأستغفرك لما تعلم

899

عمرو بن المبارك البجلي الأصبهاني كان ينزل اليهودية، حدث عن قيس، وعمر بن بشير أبي هانئ، وإسرائيل، ومندل.

رأيت في كتاب من أكره الرواية عنه، قال: وجدت في كتاب لأبي يعقوب إسحاق بن يوسف مسموع من محمد بن الحارث الصيداوي سنة ثمانين ومائتين، ثنا عمرو بن المبارك البجلي الأصبهاني كان ينزل اليهودية، ثنا أبو هانئ عمر بن بشير، سئل الشعبي عن مولود يولد ليس له ذكر ولا أنثى، يخرج من سرته كهيئة البول الغليظ، قال له نصف ما للذكر ونصف ما للأنثى

900

عمرو بن محمد الأصبهاني يروي عن زيد بن أسلم، وأراه صحف بعض الرواة وهو عندي عمر بن محمد بن صهبان.

حدثنا أبي، ثنا عبد الله بن جعفر الخشاب، ثنا أبو عبد الله الحجبي الحسين بن معاذ بن حرب، ثنا محمد بن إبراهيم بن العلاء الشامي، ثنا الوليد بن مسلم الدمشقي، عن عمرو بن محمد الأصبهاني، عن زيد بن أسلم، عن عطاء بن يسار، عن أبي سعيد الخدري، قال: قال رسول الله ﷺ: «ألا إن شهر رمضان شهر أمتي ترمض فيه ذنوبهم فإذا صام عبد مسلم لم يكذب ولم يغتب وفطره طيب خرج من ذنوبه كما تخرج الحية من سلخها»، الحديث بطوله

901

عمرو بن صالح الثقفي أبو عثمان بصري الأصل، قدم أصبهان، روى عنه عامر بن إبراهيم، يروي عن البصريين: أبي حرة، وإسماعيل بن مسلم، وأشعث الحمراني، وابن عون.

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن إبراهيم بن عامر، ثنا أبي، ثنا جدي، عن عمرو بن صالح، عن إسماعيل بن مسلم، عن بكر بن عبد الله، عن أنس بن مالك، قال: كان رسول الله ﷺ إذا نزل منزلا لم يرتحل حتى يصلي الظهر، وكان يصلي إذا زالت الشمس

حدثنا محمد بن علي بن حبيش، ثنا عبد الله بن أبي داود، ثنا محمد بن عامر بن إبراهيم، حدثني أبي، ثنا عمرو بن صالح، عن أبي حرة، عن الحسن، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «كان فيمن كان قبلكم رجل اشترى خمرا فمزجه فجعل نصفها ماء ثم انطلق بها فباعها، وأخذ دنانير فجعلها في كيس واشترى قردا وركب سفينة فأخذ القرد الكيس فترقى وصعد حتى قعد على رأس الدقل فجعل يلقي دينارا في البحر ودينارا على السفينة حتى أتى على ما في الكيس، وكان القرد أمر بذلك لما غش الرجل». حدثناه الحسن بن إسحاق، ثنا محمد بن إبراهيم بن عامر، ثنا عمي محمد بن عامر مثله

حدثنا محمد بن علي، ثنا عبد الله بن أبي داود، ثنا محمد بن عامر بن إبراهيم، حدثني أبي، ثنا عمرو بن صالح الثقفي، ثنا إسماعيل بن مسلم، عن بكر بن عبد الله المزني، عن أنس بن مالك، قال: كان رسول الله ﷺ: "إذا نزل منزلا لم يرتحل حتى يصلي الظهر إذا زالت الشمس

902

عمرو بن علي بن بحر بن كنيز الصيرفي أبو حفص قدم أصبهان قد مات سنة ست عشرة وسنة أربع وعشرين وسنة ست وثلاثين، سئل عنه أبو زرعة الرازي فقال: ذاك من فرسان الحديث، حكى ابن مكرم بالبصرة قال: ما قدم علينا بعد علي بن المديني مثل عمرو بن علي، حدث عنه عفان بن مسلم.

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن العباس بن أيوب، ثنا الفضل بن سهل، ثنا عفان بن مسلم، ثنا عمرو يعني أبا حفص الفلاس، ثنا خالد بن الحارث، عن شعبة، عن خالد الحذاء، عن ابن سيرين، أن عمر، رضي الله عنه كتب إلى أبي موسى الأشعري في عشرين تجفافا أن يفرقها في أشجع - حي بالبصرة - ففرقها في بني أرياح التجفاف القلوص

حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن محمد المعدل، ثنا محمد بن سهل بن الصباح، ثنا عمرو بن علي، ثنا عبيد بن واقد، ثنا سعيد بن عطية الليثي، عن شهر، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «من أحب أن يستجاب دعوته في الشدائد والكرب فليكثر الدعاء في الرخاء»، قال عمرو: لا أعلمه رواه غير عبيد بن واقد وكان ثقة.

حدثنا عبد الله بن محمد بن عطاء، ثنا أحمد بن يحيى بن الحجاج الشيباني، ثنا عمرو بن علي، ثنا عبد الرحمن بن مهدي، ثنا حماد بن سلمة، عن أيوب، عن محمد بن سيرين، عن أنس بن مالك، قال: قال النبي ﷺ: "دخل علي خليلي متبسما، قلت: «خليلي ما لي أراك متبسما؟» قال: يا محمد رأيت عجبا، قلت: «خليلي وما رأيت؟»، قال: رأيت الرحم معلقة بالعرش تنادي في كل يوم ثلاث مرات ألا من وصلني وصلته، من قطعني بتته، فنظرنا في ذلك الرحم فإذا فيه خمسة عشر أبا

903

عمرو بن سعيد بن علي روى عن وهب بن جرير، وأبي عامر العقدي، توفي سنة تسع وستين ومائتين.

حدثنا عبد الله بن محمد، ثنا أبو بكر بن الجارود، ثنا عمرو بن سعيد بن علي، ثنا أبو عامر العقدي، ثنا زمعة، عن ابن طاوس، عن أبيه، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ قال: «إن حقا لله عز وجل على كل امرئ واجب أن يغتسل له في كل سبعة أيام اغتسالة يغسل رأسه وجلده، ويجعل ذلك في يوم الجمعة»

حدثنا أبي، ثنا يوسف بن محمد المؤذن، ثنا عمرو بن علي الحمال، ثنا أبو عامر العقدي، ثنا زمعة بن صالح، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: كان النبي ﷺ يقول: «لا نكاح إلا بولي»

904

عمرو بن سليمان بن محمد بن الزبير القرشي البصري أبو عثمان كان أديبا من سمار المستعين بالله، قدم أصبهان، روى عنه ابن الجارود، روى عن أبي حذيفة النهدي، وعثمان بن عمر، وأبي الوليد، وعبد الله بن رجاء، وغيرهم من البصريين.

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو بكر بن الجارود، ثنا عمرو بن سليمان القرشي، ثنا الحسن بن عفان أبو غسان، ثنا الوليد بن محمد الموقري، ثنا الزهري، عن سالم، عن أبيه عبد الله بن عمر، قال: السنة في الأذان في المكتوبة، والتثويب في الجماعة ووحدك، ولا تثويب في التطوع

حدثنا محمد بن جعفر، ثنا أحمد بن الحسين، ثنا عمرو بن سلم الخزاز البصري، ثنا العباس بن إسماعيل، ثنا محمد بن زياد بن زبار الكلبي، ثنا بشر بن الحسين الأصبهاني، عن الزبير بن عدي، عن أنس، قال: قال رسول الله ﷺ: «لولا النساء لدخل الرجال الجنة»

905

عمرو بن سهل بن تميم بن ميمون أبو عثمان الضبي يروي عن حاتم بن عبيد الله، ومحمد بن بكير، آخر من حدث عنه أحمد بن محمد بن نصير.

حدثنا أبي، ثنا سعيد بن عثمان السراج، ثنا عمرو بن سهل، ثنا محمد بن بكير، عن معتمر بن سليمان، عن ليث، عن عطاء، عن جابر، أن النبي ﷺ قال: «من أكل الثوم والبصل والكراث نيا فلا يقربنا، ولا يثبت عندنا»

906

عمرو بن سعيد بن سنان أبو عثمان العسكري حدث عن الحسن بن عمرو، وعياد بن صهيب، والمقرئ، ذكره المتأخر.

حدث أبو علي الصحاف، ثنا عمرو بن سعيد بن سنان، بسكة الخوز، ثنا عباد بن صهيب، ثنا إسماعيل، عن قيس، قال: سمعت جريرا، يقول: قال رسول الله ﷺ: «من لا يرحم الناس لا يرحمه الله»

907

عمرو بن سعيد الجمال أبو حفص توفي سنة تسع وستين ومائتين، يروي عن الحسين بن حفص، وأبي داود، ومحمد بن الصلت، وعبد العزيز بن الخطاب يعرف بعمرويه بن سندة ثقة صدوق.

أخبرنا عبد الله بن جعفر بن أحمد فيما قرئ عليه، ثنا عمرو بن سعيد الجمال، ثنا محمد بن الصلت الكوفي، ثنا قيس بن الربيع، عن الأغر بن الصباح، عن خليفة بن حصين، عن أبي نصر، عن ابن عباس، قال: كانت المرأة إذا أتت النبي ﷺ لتبايعه حلفها بالله ما خرجت فرارا من الزوج، وبالله ما خرجت رغبة بأرض عن أرض، وبالله ما خرجت إلا لالتماس دين الله، وبالله ما خرجت إلا حبا لله ولرسوله

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو صالح الوراق، ثنا عمرو بن سعيد الجمال وكان يوثق، ثنا الحسين، عن سفيان، عن أبي موسى، عن وهب بن منبه، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله ﷺ: «بعثت ملحمة ومرحمة، ولم أبعث تاجرا ولا زراعا ألا وإن شرار هذه الأمة التجار والزراعون إلا من شح على دينه»

908

عمرو بن شهاب بن طارق الفقيه المديني يتفقه للكوفيين حدث عن إسماعيل بن عمرو البجلي، وهلال الرأي.

حدثنا محمد بن إسحاق، ثنا أحمد بن محمد بن إبراهيم الصحاف، ثنا عمرو بن شهاب بن طارق، ثنا داود بن سليمان، ثنا عمرو بن جرير، عن إسماعيل بن أبي خالد، عن قيس بن أبي حازم، عن عمر بن الخطاب، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا كان يوم القيامة تمنى أهل العافية الذين كانوا في الدنيا أنها قرضت لحومهم بالمقاريض مما يرون من الثواب»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا عمرو بن شهاب، ثنا شيبان بن فروخ، ثنا جرير بن حازم، ثنا الحسن، قال: لما خلق الله الأرض جعلت تميد، فقالت الملائكة: يا ربنا ما هذه بمقرة عليها أحدا، فأصبحوا وقد أرسى الله عليها الجبال فأثبتتها، فقالت الملائكة: يا ربنا، هل خلقت شيئا أشد من الجبال، قال: الحديد، فذكر الحديث

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو عمرو محمد بن عمرو بن شهاب، ثنا أبي، ثنا سليمان بن داود، ثنا عيسى بن يونس، حدثني بدر بن الخليل، ثنا عمار الدهني، ثنا سالم بن أبي الجعد الغطفاني، عن ابن عمر، أن النبي عليه السلام قال: «إذا ركعت فمكن يديك على ركبتيك وامدد ظهرك»

909

عمرو بن نصير بن ثابت القرشي أبو نصر حدث بأصبهان، ثم خرج إلى طرسوس سنة ثمان وثمانين ومائتين، ومات بها.

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو نصر عمرو بن نصير بن ثابت القرشي، ثنا حميد بن مسعدة، ثنا عبد الوارث بن سعيد، ثنا أيوب، عن عكرمة، عن أبي هريرة، قال: نهى رسول الله ﷺ أن يشرب من في السقاء

910

عمرو بن سلم بن محمد بن الزبير البصري الأديب أبو عمرو كان من سمار المستعين.

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا عمرو بن سلم، ثنا بكار بن محمد بن عبد الله بن محمد بن سيرين، ثنا عبد الوهاب بن مجاهد، عن أبيه، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله ﷺ: «نعيت إلى نفسي، قرب لي أجلي» فلما نزلت {إذا جاء نصر الله والفتح} قال رسول الله ﷺ: يمن علي ربي، وأهل المن ربي"

حدثنا أحمد بن بندار، أنا عبد الله بن محمد بن عيسى، ثنا أبو عثمان عمرو بن سلم الصيرفي البصري، ثنا شعيب بن محرز بن شعيب، ثنا خالي عثمان بن خالد الخزاعي، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال النبي ﷺ: «من أتى الجمعة فليغتسل»

حدثنا أبي، ثنا أحمد بن الحسين، ثنا عمرو بن سلم أبو عثمان الخزاز، ثنا سهل بن محمد العسكري، ثنا عبد الرحيم بن سليمان، عن مجالد، عن الشعبي، قال: القبان العدل بالرومية

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا أبو عثمان عمرو بن سلم البصري، ثنا أبو قتادة، حدثني مكلبة بن المثنى، عن أبيه، عن جده، قال: بلغني أنه كان يقال: إن الشعير زرع قبل الحنطة بخمسين سنة

911

عمرو بن يعقوب بن الزبير حدث عن أبيه بمناكير، روى عنه يحيى بن مندة.

حدث أبو علي أحمد بن محمد بن إبراهيم، ثنا يحيى بن مندة، ثنا عمرو بن يعقوب، ثنا أبي، ثنا زياد يعني النميري وأبو عمارة عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «والذي نفسي بيده إنه ليستغفر لطالب العلم كل شيء حتى الحيتان في البحر»

912

عمرو بن عثمان أبو عبد الله المكي من أئمة المتصوفة، قدم أصبهان زائرا على ابن سهل له المصنفات الكثيرة في علم المعاملات والأجوبة اللطيفة في العبارات والإشارات سمع يونس بن عبد الأعلى، والربيع بن سليمان، وقال أبو محمد بن حيان: قدم سنة ست وتسعين ومائتين، توفي بمكة بعد الثلاثمائة، وقيل: قبل الثلاثمائة، وقيل: قدم أصبهان سنة إحدى وتسعين.

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا عمرو بن عثمان، ثنا يونس بن عبد الأعلى، ثنا ابن عيينة، عن ابن عجلان، عن أبيه، عن أبي هريرة، أن النبي ﷺ قال: «المؤمن القوي خير من المؤمن الضعيف، وكل على خير، فاحرص على ما ينفعك ولا تعجز فإن فاتك شيء فقل كذا قدر، وكذا كان، وإياك ولو فإنها مفتاح عمل الشيطان»

913

عمرو بن عثمان بن سعيد بن مسلمة بن عثمان بن مقسم البري القاضي أبو سلم قدم أصبهان سنة أربع عشرة وثلاثمائة على قضائها، وحدث بها، روى عن سعدان بن نصر، وأحمد بن بزيع الرقي، وعباس الترقفي، كثير الحديث.

حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن محمد المعدل، وعبد الله بن محمد بن الحجاج قالا: ثنا أبو سلم عمرو بن عثمان القاضي البري، ثنا محمد بن نصر أبو الأحوص المروزي، ثنا يحيى بن سليمان المحاربي، عن مسعر، عن عطية العوفي، عن أبي سعيد الخدري، قال: رأيت رسول الله ﷺ باسطا يديه وهو يقول: «اللهم عمن رضيت عنه فارض عنه»، فلم يزل باسطا يديه يدعو له

حدثنا عبد الله بن محمد بن عمر، ثنا أبو سلم عمرو بن عثمان البري، ثنا سعدان بن نصر، ثنا شجاع بن الوليد، عن عمرو بن قيس الملائي، يحدث عن علقمة بن مرثد، عن أبي عبد الرحمن السلمي، عن عثمان بن عفان، أن النبي ﷺ قال: «خيركم من تعلم القرآن وعلمه»

حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن الفضل، ثنا عمرو بن عثمان القاضي، ثنا جعفر بن عامر، ثنا خالد بن خداش، ثنا بكار بن عبد العزيز بن أبي بكرة، أخبرني أبي، عن أبيه أبي بكرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «هلكت الرجال حين أطاعت النساء»

حدثنا عبد الله بن محمد بن الحجاج، ثنا عمرو بن عثمان، ثنا محمد بن عبد الملك الدقيقي، ثنا يزيد بن هارون، أنا قيس، عن المقدام بن شريح، عن أبيه، عن جده، قال: قلت: يا رسول الله، دلني على ما يوجب الجنة، قال: «تطعم الطعام وتفشي السلام»

914

عمرو بن عثمان بن عمر الثقفي أبو أحمد حدث عن أحمد بن عطاء الهجيمي

حدث أبو حامد الأشعري، حدثني عمرو بن عثمان بن عمر الثقفي أبو أحمد، ثنا أحمد بن عطاء الهجيمي، ثنا عبد الجبار، عن الحسن بن ذكوان، عن سالم بن عبد الله، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: أفضل الناس من ترك ما يحب إلى ما لا يحب، فأجهد نفسه طلب رضاء الله ولم يشغل نفسه بشيء من الدنيا عن الله، فإنه لا يدع عبد شيئا لله إلا آتاه الله أفضل من ذلك، وجعل الحكمة تردد في جوفه"

915

عمرو بن محمد بن إبراهيم أبو حفص الرفاعي ثقة مأمون: كتب عن أبي داود السجستاني، وأبي خالد القرشي، وأحمد بن عصام، وعبيد بن شريك، ومحمد بن سليمان الباغندي.

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا عمرو بن محمد الرفاعي، ثنا محمد بن إبراهيم الجيراني، ثنا بكر بن بكار، ثنا شعبة، ثنا عباس الكلبي، أنه سمع أنس بن مالك، يقول: قال رسول الله ﷺ: من مات وهو يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله دخل الجنة"

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا عمرو بن محمد الرفاعي أبو حفص، ثنا محمد بن سليمان الواسطي، ثنا حفص بن عمر الأيلي، ثنا مسعر بن كدام، عن المنبعث الأثرم، قال سمعت كردوسا، يقول: سمعت عبد الله بن مسعود، يقول: سمعت رسول الله ﷺ يقول: "جف القلم بالشقي والسعيد، وفرغ من أربع: من الخلق والخلق والرزق والأجل"

حدثنا الحسين بن محمد بن علي، ثنا عمرو بن محمد السمسار، ثنا يعقوب بن أبي يعقوب، ثنا داهر بن نوح، ثنا عمرو الأغضف،: سمعت مسعر بن كدام، يقول: سمعت أبا قيس، يحدث عن عمرو بن ميمون، عن أبي مسعود، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا يعجزن أحدكم أن يقرأ كل ليلة بثلث القرآن»، قال: فكأنه ثقل ذلك، قال: فذكر هذه السورة قل هو الله أحد

916

عمير بن سعيد النخعي قدم أصبهان، حكى عنه الحجاج بن أرطأة وروى عنه.

حدثنا عبد الله بن محمد، ثنا إبراهيم بن محمد بن علي الرازي، ثنا موسى بن نصر، ثنا نصر بن باب، عن الحجاج بن أرطأة، عن عمير بن سعيد، قال: كنا بأصبهان وكان منا من يدفع مائة شاة إلى رجل على أن يكفيه مؤنته، فيعطيه في كل سنة كذا وكذا جبنة، وكذا وكذا مصلة، وكذا وكذا من السمن، فسألت عن ذلك علقمة بن قيس ومسروق بن الأجدع وعبد الرحمن بن أبي ليلى فكرهوه

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن الفضل، ثنا سعيد بن سليمان، ح وحدثنا جعفر بن محمد بن عمرو، ثنا أبو حصين الوادعي، ثنا يحيى بن عبد الحميد الحماني، قالا: ثنا عباد بن العوام، ح وحدثنا أحمد بن جعفر السقطي، ثنا عبد الله بن أحمد الدورقي، ثنا أبو سلمة التبوذكي، ثنا حماد بن سلمة، قالا: عن الحجاج بن أرطأة، عن عمير بن سعيد، عن سبرة بن أبي سبرة، عن أبيه، قال: أتيت رسول الله ﷺ معي ابني، فقال: «ما ولدك؟»، قلت: فلان وفلان، وعبد العزى، فقال رسول الله ﷺ: "من خير أسمائكم عبد الرحمن وعبد الله والحارث

917

عامر بن ناجية الأصبهاني روى عنه صالح بن مهران أبو سفيان، كان من الفضلاء والعباد، لقي مالك بن مغول، وكان يتسمت لسمته وسمت أقرانه من العلماء المتنسكين.

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أحمد بن عبد الله بن النعمان، ثنا محمد بن عامر بن إبراهيم، ثنا أبو سفيان صالح بن مهران، ثنا عامر بن ناجية الأصبهاني، وكان يذكر من فضله، قال: كنت آتي مالك بن مغول، فقلت عنده: اللهم إني أسألك تمام نعمتك، قال: فقال لي مالك بن مغول: قل والمزيد من فضلك، أخبرنا القاضي، أيضا في كتابه، ثنا ابن النعمان، ثنا محمد بن عامر، به

حدثنا سليمان بن أحمد، حدثني علي بن رستم، سمعت محمد بن عصام بن يزيد، يقول: لو قيل لي: من خير أهل المصرين؟ - يعني المدينة واليهودية - لاخترت عامر بن ناجية، وكان قيم أبي في تجارته وأمره أيام كان مع سفيان وكان لسفيان هاهنا بضاعة فكانت مع عامر فوافق عامر مع أبي بغداد حيث وجهه إلى المهدي، فلما فرغ قال لأبي أجيء معك فألقى سفيان، قال: فنحن ليلة نتحدث إذ قال لسفيان: يا أبا عبد الله أخبرك كيف صنعت ببضاعتك؟، قال: لا

918

عامر بن إبراهيم بن واقد بن عبد الله مولى أبي موسى الأشعري خرج إلى يعقوب القمي فكتب عامة كتبه، وأقام عنده في داره شهرا، سمع مالك بن أنس وحماد بن سلمة ومبارك بن فضالة، ويعقوب القمي، توفي سنة إحدى أو اثنتين ومائتين، كان يبيع الخشب، وقيل له: لم تكتب عن النعمان بن عبد السلام كتبه؟، قال: كانوا أغنياء لهم وراقون، ولم يكن لي شيء فكتبت.

أخبرنا عبد الله بن جعفر بن أحمد قراءة عليه، ثنا إبراهيم بن عامر بن إبراهيم، حدثني أبي، عن يعقوب الأشعري، عن عنبسة بن سعيد، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: "قيل: الصبر لا يمر بذنب إلا محاه"

حدثنا عبد الله بن جعفر، ثنا إبراهيم بن عامر، ثنا أبي، ثنا يعقوب، عن ليث بن أبي سليم، عن سالم بن عبد الله، عن عبد الله بن عمر، قال: قال النبي ﷺ: «إن الله عز وجل لعن الخمر بعينها، وعاصرها ومعتصرها وبائعها ومشتريها وحاملها والمحمولة إليه وساقيها وشاربها وآكل ثمنها»

919

عامر بن حمدويه العابد سكن مشتلة، صحب الثوري وروى عنه وسمع من ابن المبارك، وشعبة، وعامر بن يساف.

حدثنا أبي، ثنا أبو بكر الخشاب عبد الله بن جعفر، ثنا أحمد بن مهران، ثنا عبد الوهاب بن المندلث، ثنا عامر بن حمدويه، ثنا سعيد بن عبد العزيز التنوخي، عن أبيه، عن عبد الله بن عمرو، قال قال رسول الله ﷺ: «من صام أول يوم من رجب عدل ذلك بصيام سنة، ومن صام سبعة أيام غلق عنه سبعة أبواب النيران»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا عبد الله بن محمد بن زكرياء، ثنا أحمد بن معاوية بن الهذيل، ثنا عامر بن حمدويه، قال: سمعت سفيان الثوري، يحدث عن منصور، عن إبراهيم، قال: لا تعطوا السؤال في المساجد فإنكم تعينونهم على أذى الناس.

حدثنا محمد بن جعفر، ثنا أحمد بن الحسين، ثنا علي بن الحسن الحداء، ثنا عامر بن حمدويه الأصبهاني، ثنا عبد الله بن المبارك، عن يزيد بن أبي زياد، سمعت أبا حكيم العبدي، يقول: سمعت العباس بن عبد المطلب، رضي الله عنه، يقول: يدفع أرواح المؤمنين إلى جبريل عليه السلام فيقال: أنت وليها إلى يوم القيامة

920

عامر بن عامر بن عثمان بن سالم بن مسلم بن عبد الله أبو يحيى، يعرف بحنك مولى نصر بن مالك الهمداني، صاحب غرائب وفوائد، يروي عن سليمان بن حرب، ومسلم بن إبراهيم، وأبي الوليد.

أخبرنا عبد الله بن جعفر، فيما أذن لي، ثنا عامر بن عامر، ثنا محمد بن سنان العوقي، ثنا عبد الله بن المؤمل، عن أبي الزبير، عن جابر، قال: قال رسول الله ﷺ: «ماء زمزم لما شرب له»

حدثنا أبي، ثنا إسحاق بن إبراهيم بن جميل، ثنا عامر بن عامر، ثنا سليم بن منصور بن عمار، حدثني يعقوب بن إبراهيم بن سعد، ثنا عبيدة بن أبي رائطة، عن عبد الرحمن بن محمد، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «من قال لا إله إلا الله غرس له بها شجرة في الجنة من ذهب في مسك أذفر، حملها مثل ثدي الأبكار تفلق ثمرها عن سبعين حلة»

أخبرنا عبد الله بن جعفر، فيما أذن، ثنا عامر بن عامر أبو يحيى، ثنا مسلم بن إبراهيم، ثنا الحسن بن أبي جعفر، عن ثابت، عن أنس، قال: قال رسول الله ﷺ: «خير شبابكم من تشبه بكهولكم، وشر كهولكم من تشبه بشبابكم، ولا يقبل الله صلاة بغير طهور ولا صدقة من غلول، ولو يعلم المتخلفون عن هاتين الصلاتين لأتوهما ولو حبوا»

حدثنا الحسن بن إسحاق بن إبراهيم، ثنا ورقاء بن أحمد بن ورقاء، ثنا عامر بن عامر، حنك، ثنا سليم بن منصور، حدثني أبي، حدثني معروف أبو الخطاب الدمشقي، حدثني واثلة بن الأسقع، قال: أتيت رسول الله ﷺ فأسلمت على يديه، فقال لي: «يا واثلة اذهب فاحلق عنك شعر الكفر واغتسل بماء وسدر»

921

عامر بن أسيد بن واضح الواضحي أبو عمر من أهل سنبلان، إمام مسجد أيوب بن زياد، يروي عن وكيع، وابن عيينة، ويحيى القطان، وابن مهدي، والمعتمر.

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم إملاء، ثنا أحمد بن محمود بن صبيح، ثنا عامر بن أسيد بن واضح، ثنا محمد بن الصباح البزاز، ثنا أبو بكر بن عياش، عن الأعمش، عن مالك بن الحارث، عن عبد الله بن عصمة، عن حكيم بن حزام، قال: سمعت رسول الله ﷺ يقول: "قال الله تعالى: إذا شغل عبدي بذكري عن مسألتي أعطيته أفضل ما أعطي السائلين"

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا أحمد بن محمود بن صبيح، ثنا عامر بن أسيد بن واضح، ثنا سفيان بن عيينة، ثنا خالد بن أبي كريمة، ثنا عبد الله بن المسور، عن أبيه، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا دخل النور القلب انفسح له وانشرح»، الحديث

حدثنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن مهدي الإسكافي ببغداد، ثنا الحسين بن إسحاق بن إبراهيم الخلال، ثنا عامر بن أسيد الأصبهاني، ثنا سفيان بن عيينة، عن أيوب السختياني، عن أبي قلابة، عن ثابت بن الضحاك، يبلغ به النبي ﷺ قال: «من قتل نفسه بشيء في الدنيا عذب به يوم القيامة»

922

عامر بن إبراهيم بن عامر أبو محمد المؤذن ثقة، توفي سنة ست وثلاثمائة، يروي عن أبيه، وعن إبراهيم بن محمد بن مروان العتيق.

حدثنا محمد بن جعفر، ثنا عامر بن إبراهيم بن عامر بن إبراهيم أبو محمد، ثنا أبي، عن جده، عن يعقوب القمي، عن عنبسة، عن سماك، عن جابر بن سمرة، قال: كان بلال يؤذن في الوقت لا يخرمه فإذا خرج رسول الله ﷺ أقام فكان يؤذن حين تزول الشمس إلا العتمة فإنه كان يؤخرها شيئا

حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن عبد الوهاب، ثنا عامر بن إبراهيم بن عامر، قال: وجدت في كتاب جدي بخطه، سمعت نهشل بن سعيد الدارمي، عن الضحاك بن مزاحم، عن ابن عباس قال: قال رسول الله ﷺ: "من لقي أخاه عند الانصراف من يومه فليقل: يقبل الله منا ومنك، فإنها فريضة أديتموها إلى ربكم عز وجل"

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا عامر ابن إبراهيم، ثنا أبي، عن جدي، عامر بن إبراهيم عن النعمان بن عبد السلام، عن سفيان الثوري، عن منصور، عن الشعبي، عن أم سلمة، قالت: كان النبي ﷺ يقول بعد صلاة الفجر: «اللهم إني أسألك رزقا طيبا، وعلما نافعا، وعملا متقبلا»

923

عامر بن عقبة بن خالد بن عامر بن ثعلبة بن أبي برزة أبو الحسن ثقة صدوق يروي عن أبيه، وعن سلمة بن شبيب، وحميد بن مسعدة.

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم، وأبو محمد بن حيان: قالا، ثنا عامر بن عقبة بن خالد بن عامر بن ثعلبة بن أبي برزة الأسلمي، حدثني أبي، حدثني أبي، حدثني أبي، حدثني أبي، حدثني أبي أبو برزة الأسلمي، قال: لما كان يوم أحد وشج النبي ﷺ وكسرت رباعيته وهشمت البيضة عن رأسه خر مغشيا عليه، فأخذت رأسه في حجري فلما أفاق، قال: «نضلة؟»: قلت: نعم بأبي أنت وأمي يا رسول الله، قال: «بارك الله فيك وفي دينك وعترتك من بعدك»، قال ثعلبة: وشهد أبي مع علي بن أبي طالب المشاهد: الجمل وصفين والنهروان

924

عامر بن أحمد بن محمد بن عامر أبو الحسن الشونيزي شافعي المذهب، توفي سنة إحدى وثلاثمائة، يروي عن أحمد بن عبد الجبار.

حدثنا سليمان بن أحمد بن أيوب، ثنا عامر بن أحمد الفرائضي الشونيزي الأصبهاني، ثنا عبد الله بن محمد بن النعمان، ثنا محمد بن سعيد بن سابق، ثنا عمرو بن أبي قيس، عن مطرف بن طريف، عن الشعبي، عن بلال بن أبي بردة، عن أبيه، أن النبي ﷺ ذكر الدجال فقال: «يجيء من هاهنا، لا بل من هنا»، وأومأ نحو المشرق

حدثنا عبد الله بن محمد، ثنا عامر بن أحمد الفرائضي، ثنا إبراهيم بن فهد، ثنا أحمد بن شبيب، ثنا أبي، عن يونس، عن ابن شهاب، عن عمرو بن شعيب، عن عروة، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: «من مس فرجه فليتوضأ»

925

عامر بن أحمد بن الحسن بن إسماعيل بن زياد أبو السري المؤدب الشروطي

حدثنا أبو السري عامر بن أحمد بن الحسن بن إسماعيل بن زياد، ثنا أبي أحمد بن يونس، ثنا يعلى بن عبيد، ثنا الخاطبي، سمعت ابن عمر، يقول لرجل: أدب ولدك فإنك مسؤول عن ولدك ماذا أدبته، وماذا علمته، وهو مسؤول عن برك وطواعيته لك

حدثنا عامر بن أحمد التيمي، ثنا أبو عمران موسى بن عيسى بن عمران الكشاني، ثنا محمد بن سليمان الكوفي، باليمن، ثنا الخضر بن أبان، ثنا أبو هدبة إبراهيم بن هدبة عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «لو أن السموات والأرض تكلمتا لبشرتا صوام رمضان بالجنة»

926

عمران بن الحصين الأصبهاني قال أبو محمد بن حيان لم أر له ذكرا إلا في هذا الحديث

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا إسحاق ابن ممك، ثنا أحمد بن محمد بن أبي سلم، ثنا عبد الرحمن بن سفيان الملطي، ثنا أبو عتبة، ثنا عمران بن الحصين الأصبهاني، عن عبد الرحمن بن هرمز الأعرج، عن أبي هريرة، قال: يؤتى بعبد غدا في القيامة فيوقف بين يدي الله عز وجل، فيقول له: لم لم تعمل، لم لم تدعني فأستجيب لك، لم لم تنظر إلى ولي لي في دار الدنيا فتحبه فأهبك اليوم له"

927

عمران بن عبد الله بن سعد الأشعري أخو يعقوب روى عن جعفر بن محمد.

حدث أبو بكر محمد بن أحمد بن حمدان الحبال المقرئ، ثنا محمد بن أحمد بن تميم، ثنا محمد بن حميد، ثنا يعقوب القمي، حدثني عمران، أخي، قال: سألت جعفر بن محمد بن علي، فقلت: ما ترى في قتال الديلم؟، قال: قاتلوهم ورابطوهم فإنهم من الذين قال الله عز وجل: {قاتلوا الذين يلونكم من الكفار}

928

عمران بن عبد الرحيم بن عبد الملك أبو سعيد الباهلي توفي في ذي الحجة سنة إحدى وثمانين ومائتين، كثير الحديث يروي عن الحسين، وبكر بن بكار، وعمر بن حفص بن غياث، وعبد الله بن رجاء، وقطبة بن العلاء، وأحمد بن يونس، وغيرهم.

حدثنا أبو جعفر أحمد بن إبراهيم بن يوسف، ثنا عمران بن عبد الرحيم، ثنا عمر بن حفص بن غياث، ثنا أبي، عن عبد الرحمن بن إسحاق، عن يزيد بن الحكم، عن عثمان بن أبي العاص، قال: قال رسول الله ﷺ: «لقد استجن جنة كثيفة من النار من سلف بين يديه ثلاثة من ولده في الإسلام»

929

عمران بن محمد الأصبهاني كان بالبصرة، يروي عن عبد العزيز بن المختار، ذكره ابن مندة.

حدث سلم بن عصام، ثنا بشر بن آدم، ثنا عمران بن محمد الأصبهاني، ثنا عبد العزيز بن المختار، عن علي بن زيد، عن الحسن، عن هشام بن عامر، قال: سماني النبي ﷺ هشاما

930

عمران أبو نصر يروي عن محمد بن سلمة البصري.

حدث أبو حامد الأشعري، حدثني أبو نصر عمران، ثنا محمد بن سلمة البصري، بفارس، ثنا محمد بن كثير العبدي، ثنا حماد بن سلمة، عن ثابت، عن أنس، قال: قال النبي ﷺ: «إذا أراد الله عز وجل برجل من أمتي خيرا ألقى حب أصحابي في قلبه»

931

عمران بن موسى المديني يروي عن الحسين بن حفص، وبكر بن بكار.

أخبرنا عبد الرحمن بن محمد بن إبراهيم بن شهدل، فيما أذن، ثنا محمد بن موسى بن عمران المديني، حدثني جدي عمران بن موسى، ثنا الحسين بن حفص، ثنا هشام بن سعد، عن محمد بن كعب القرظي، قال: كان نوح عليه السلام إذا أكل قال: الحمد لله، وإذا ركب قال: الحمد لله، وإذا لبس قال: الحمد لله، فسماه الله عز وجل عبدا شكورا"

932

عمير بن ماهان الأصبهاني

حدث محمد بن محمد بن إبراهيم الطوسي، ثنا عمير بن ماهان الأصبهاني، ثنا إسماعيل بن محمد بن عصام، قال: وجدت في كتاب جدي، ثنا سفيان الثوري، عن سليمان التيمي، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «رأيت الجنة والنار في هذا الحائط، فلم أر كاليوم في الخير والشر»

باب من اسمه عبد الله

933

عبد الله بن الأسود، وقيل: ابن أبي الأسود الأصبهاني لقي أنس بن مالك، وسمع منه وروى عن ابن عمر.

حدثنا أبو محمد الحسن بن عبد الحميد بن إسحاق العطار، ثنا علي بن العباس المقانعي، ثنا حمزة بن عون، ثنا أبو يزيد، حدثني عنبسة بن عبد الرحمن، عن عبد الله بن أبي الأسود، عن أنس بن مالك، قال: نهى رسول الله ﷺ أن يتخطى الطعام، وأن يوكل الرغيف من وسطه

حدثنا أبو عمرو بن حمدان، ثنا أبو قريش محمد بن خلف، ثنا محمد بن عبيد، ثنا داود بن المحبر، ثنا عنبسة بن عبد الرحمن القرشي، ثنا عبد الله بن الأسود الأصبهاني، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «من كنوز البر كتمان المصائب، وما صبر من بث»

حدثنا أبو عمرو بن حمدان، ثنا الحسن بن سفيان، ثنا إبراهيم بن الحوراني، ثنا الوليد بن مسلم، ثنا عنبسة بن عبد الرحمن القرشي، عن عبد الله بن أبي الأسود الأصبهاني، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «اتقوا أبواب السلطان وحواشيها، فإن أقرب الناس من أبواب السلطان وحواشيها أبعدهم من الله، ومن آثر سلطانا على الله جعل الله الفتنة في قلبه ظاهرة وباطنة، وأذهب عنه الورع، وتركه حيران»

934

عبد الله بن معاوية بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب رضي الله عنهم صاحب الميدان قدمها متغلبا عليها أيام مروان سنة ثمان وعشرين ومائة ومعه المنصور أبو جعفر إلى انقضاء سنة تسع وعشرين ومائة، ثم خرج منها هاربا إلى خراسان فحبسه أبو مسلم صاحب الدولة في سجنه ومات مسجونا سنة إحدى وثلاثين ومائة، يروي عن أبيه، وروى عنه أخوه صالح بن معاوية.

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا أبو القاسم إسماعيل بن محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن محمد بن علي بن عبد الله بن جعفر ببيت المقدس، ثنا أبي، ثنا محمد بن إسماعيل، حدثني عمي موسى بن جعفر، عن صالح بن معاوية، عن أخيه عبد الله بن معاوية، ح وحدثنا سليمان بن أحمد، ثنا أحمد بن زهير التستري، وأبو حامد الأصبهاني، قالا: ثنا أبو زرعة الرازي، ثنا محمد بن إسماعيل بن جعفر بن إبراهيم بن محمد بن علي بن عبد الله بن جعفر، ح وحدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، في جماعة قالوا: ثنا الحسن بن محمد الداركي، ثنا أبو زرعة الرازي، ثنا محمد بن إسماعيل بن جعفر بن إبراهيم بن محمد بن عبد الله بن جعفر، حدثني عمي موسى بن جعفر، عن صالح بن معاوية، عن أخيه عبد الله بن معاوية، عن أبيه معاوية بن عبد الله بن جعفر، عن عبد الله بن جعفر، قال: قال رسول الله ﷺ: «علي أصلي وجعفر فرعي، أو جعفر أصلي وعلي فرعي»

حدثنا أبو الحسن صباح بن محمد بن صباح النهدي، ثنا محمد بن الحسين بن حفص الخثعمي، ثنا جعفر بن محمد بن الحسين، ثنا محمد بن جبلة الطحان، أخبرني محمد بن بكر الأرحبي، ثنا زياد بن المنذر، حدثني عبد الله بن معاوية بن عبد الله بن جعفر، عن أبيه، عن جده، قال: خرج رسول الله ﷺ وهو يقول: الناس من شجر شتى، وأنا وجعفر من شجرة"

935

عبد الله بن أبي بكرة الثقفي ولي أصبهان، ذكر النسابة، قال: دخلت سنة عشرين ومائة فولي عبد الله بن عبيد الله بن أبي بكرة.

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن إبراهيم بن عامر، عن أبيه، عن جده، ثنا شعبة بن عمران أبو رافع الأصبهاني، عن سعيد بن جمهان، عن عبد الله بن أبي بكرة، عن أبيه، قال: قال النبي ﷺ: "تنزل طائفة من أمتي أرضا يقال لها: البصرة"

936

عبد الله بن محمد بن علي بن عبد الله بن العباس بن عبد المطلب أبو جعفر المنصور وكان يقال له: عبد الله الطويل، قدمها مع عبد الله بن معاوية، وخرج منها إلى فارس، سمعت أبا بكر الجعابي يقول: كان المنصور يلقب في أيام أبيه بمدرك التراث، أتته البيعة بمكة فصار إلى الكوفة فصلى بالناس وخطبهم، كانت خلافته إحدى وعشرين سنة وأحد عشر شهرا وثلاثة وعشرين يوما، توفي بمكة ببئر ميمون بن الحضرمي أخي العلاء بن الحضرمي، وله ثلاث وستون سنة، توفي يوم السبت في ذي الحجة قبل التروية بيومين، أمه بربرية اسمها سلامة

وفيما حكى لنا الشيخ أبو محمد بن حيان عن وشنة، قال: كان أبو جعفر المنصور يجيء إلى عندنا إلى الحمام بيوان فخرج أياما عن معسكر عبد الله بن معاوية، فرجع إلى العسكر وقد وضع الفارة أدراصا في مخدته، قال فتعجب، وقال: هل هاهنا من يحسب؟ قالوا: نعم، فحمل إليه يهوديا يقال له: ككية يحسب، فقال: ما هذا؟، قال: إن هذا لا يجوز إلا لمن يملك الأرض، فقال: أخفه عني واسكت واتبعني إذا سمعت بي، قال فخرج من ساعته إلى فارس، وخاف أن يفشي ذلك فيسمع به عبد الله بن معاوية، قال: فلما كان من أمره ما كان، وجعل له الخلافة خرج ككية إليه فأعطاه مالا، فرجع ككية إلى البلد، وكان يركب الحمر المصرية روى عنه ابنه المهدي أحاديث

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا أحمد بن محمد بن يحيى بن حمزة الدمشقي، حدثني أبي، عن أبيه، قال صلى بنا المهدي فجهر بـ {بسم الله الرحمن الرحيم} فقلت له في ذلك، فقال: حدثني أبي، عن أبيه، عن جده، عن ابن عباس أن رسول الله ﷺ كان يجهر بـ {بسم الله الرحمن الرحيم}

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا أحمد بن محمد بن يحيى بن حمزة، حدثني أبي، عن أبيه، عن جده، قال: كتب إلي المهدي بعهدي وأمرني أن أصلب في الحكم، وقال في كتابه: حدثني أبي، عن أبيه، عن جده، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله ﷺ: "قال ربكم عز وجل: وعزتي وجلالي لأنتقمن من الظالم في عاجله وآجله، ولأنتقمن ممن رأى مظلوما فقدر أن ينصره فلم ينصره"

حدثنا محمد بن المظفر، ثنا إسماعيل بن إسحاق بن الحصين، ثنا محمد بن محمد بن عمر الواقدي، ثنا أبي، عن الفضل بن الربيع، عن المنصور أبي جعفر، عن مبارك بن فضالة، عن الحسن، عن أبي بكرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا تمسح يدك بثوب من لا تكسوه»

حدثنا أبو بكر بن خلاد، ثنا أحمد بن كثير بن الصلت، ثنا أبو عبد الله محمد بن محمد بن عمر الواقدي، ثنا موسى بن داود، عن أبي بلال، عن خزيمة بن خازم، عن الفضل بن الربيع، عن المهدي، عن المنصور، عن أبيه، عن جده، عن ابن عباس، قال: كان النبي ﷺ إذا كان الصيف خرج من البيت ليلة الجمعة، وإذا كان الشتاء نزل ودخل البيت ليلة الجمعة

حدثنا محمد بن عمر بن محمد بن سلم، ثنا علي بن أبي الأزهر، ثنا القاسم بن محمد الوشاء، ثنا الحسن بن محمد، قاضي جرجان، ثنا المنصور، عن أبيه، عن جده، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله ﷺ: «من راع مؤمنا لعنته ملائكة السماء»

937

عبد الله بن يزيد الأصبهاني وهو الراوي عنه جرير بن عبد الحميد.

حدثنا محمد بن أحمد الغطريفي، ثنا عبد الله بن محمد بن شيرويه، ثنا إسحاق بن راهويه، أنا جرير، عن عبد الله بن يزيد الأصبهاني، عن يزيد بن أحمر، عن حذيفة، قال: كنا مع رسول الله ﷺ في الصفة، فأراد بلال أن يؤذن، فقال: «على رسلك يا بلال»، ثم قال لنا: «اطعموا»، فطعمنا، ثم قال: «اشربوا»، فشربنا، ثم قام إلى الصلاة، قال جرير: يعني به السحور

938

عبد الله بن أبي مريم الأموي ولي القضاء بأصبهان أيام الحجاج، وكانوا إخوة ثلاثة: عبد الله، وعبيد الله، ويزيد، من ولده محمد بن المغيرة بن سلم بن عبد الله، وعلي بن بشر أيضا من ولد عبيد الله، وهو علي بن عبد الملك بن عبيد الله بن أبي مريم، وقد حدث ثلاثتهم: كان عبد الله لما عزله الحجاج مقيما بواسط محبوسا، فلما هلك الحجاج رجع إلى أصبهان وتوفي بها

حدثنا محمد بن المظفر، ثنا محمد بن محمد بن سليمان، ثنا المسيب بن واضح، ثنا حجاج بن محمد، عن ابن جريج، عن عبد الله بن أبي مريم، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «من ذكر رجلا بما فيه فقد اغتابه، ومن ذكره بما ليس فيه فقد بهته» رواه روح بن عبادة وأبو عاصم، عن ابن جريج، عن أبي بكر بن عبد الله بن أبي مريم، عن عبد الله بن أبي مريم، مثله. ورواه هشام بن يوسف عن أبي بكر بن أبي سبرة، عن مسلم بن أبي مريم، عن أبي صالح مثله

939

عبد الله بن محمد بن أبي يحيى أخو محمد وأنيس، يعرف بسحبل، واسم أبي يحيى سمعان، روى عنه ابن أبي فديك، وقتيبة، يروي عن سعيد بن أبي هند، وأبي صالح السمان، وعوف بن الحارث بن الطفيل

حدثنا إبراهيم بن عبد الله، ثنا محمد بن إسحاق الثقفي، ثنا قتيبة بن سعيد، ثنا عبد الله بن محمد بن أبي يحيى سحبل، عن عمه، عن أبيه، عن أبي سعيد، قال: المسجد الذي أسس على التقوى مسجد النبي ﷺ

حدثنا إبراهيم بن عبد الله، ثنا محمد بن إسحاق، ثنا قتيبة، ثنا سحبل بن محمد، عن أبيه، عن أبي حدرد الأسلمي، قال: كان النبي ﷺ إذا قال الشيء ثلاث مرات لم يراجع

940

عبد الله بن عبد الرحمن الأصبهاني روى عن عطاء.

حدثنا أبي، ثنا أبو الحسن بن أبان، ثنا أبو بكر بن عبيد، ثنا محمد بن عمر، وأبو أحمد البلخي، ثنا عبد الله بن منصور الحراني، عن عبد الله بن عبد الرحمن الأصبهاني، عن عطاء، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله ﷺ: «أهل المعروف في الدنيا أهل المعروف في الآخرة»، قيل: وكيف ذاك؟، قال: "إذا كان يوم القيامة جمع الله أهل المعروف، فقال: قد غفرت لكم على ما كان منكم، وصانعت عنكم عبادي، ووهبت لكم حسناتكم، فهبوها اليوم لمن شئتم لتكونوا أهل المعروف في الدنيا، وأهل المعروف في الآخرة"

941

عبد الله بن عمران بن أبي علي الأسدي أبو محمد مولى سراقة بن وهب الأسدي أصبهاني سكن الري وحدث بأصبهان، سنة خمس وعشرين ومائتين، وأبو علي جده قدم أصبهان أيام عبد الملك بن مروان، وعبد الله روى عن وكيع بالتفسير، وعن أبي داود، ويحيى بن الضريس، ويحيى بن آدم، وجرير، وعثام بن علي.

حدثنا أحمد بن إبراهيم بن يوسف، ثنا عبيد بن الحسن، ثنا عبد الله بن عمران الرازي، ثنا أبو معاوية الضرير، عن حارثة، عن عمرة، عن عائشة، عن النبي ﷺ أنه كان إذا دخل في الصلاة رفع يديه حذو منكبيه، ثم يقول: «سبحانك اللهم وبحمدك، وتبارك اسمك وتعالى جدك، ولا إله غيرك»

حدثنا عبد الله بن جعفر، ثنا إسماعيل بن عبد الله، ثنا عبد الله بن عمران، ثنا أبو داود، عن يزيد بن أبي خالد، عن طلحة بن عمرو، عن عطاء، عن ابن عباس، أن رسول الله ﷺ قال: «اللهم بارك لأمتي في بكورها»

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا عبد الرحمن بن سلم الرازي، ثنا عبد الله بن عمران الأصبهاني، ثنا أبو داود الطيالسي، ثنا أبو عوانة، عن عمر بن أبي سلمة، عن أبيه، عن أبي هريرة، قال: قال رجل: يا رسول الله، كيف أصبحت؟، قال: «بخير من رجل لم يصبح صائما، ولم يعد مريضا، ولم يشيع جنازة» تفرد به عبد الله

حدثنا محمد بن عمر بن سلم، ثنا محمد بن إبراهيم بن زياد، ثنا عبد الله بن عمران الأصبهاني، ثنا أبو داود، ثنا شعبة، وحماد بن سلمة، عن عاصم، عن زر، عن عبد الله بن مسعود، أن النبي ﷺ قال: «إن أمتي غر محجلون من آثار الوضوء»، حدثناه أبو محمد بن حيان، ثنا إسحاق بن أحمد، ثنا عبد الله بن عمران، مثله

حدثنا إسحاق بن أحمد بن علي، ثنا إبراهيم بن يوسف بن خالد، ثنا عبد الله بن عمران أبو محمد الأصبهاني بالري، ثنا أبو داود، ثنا أبو بكر بن عياش، عن أبي حصين، عن أبي بردة، عن أبي، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا أعتق الرجل أمته ثم أمهرها مهرا جديدا كان له أجران»

942

عبد الله بن عبد ربه أبو طاهر الأصبهاني حدث عنه أبو بكر البزار الحافظ البصري

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو بكر البزار، في مسند علي، حدثني أبو طاهر الأصبهاني عبد الله بن عبد ربه، ثنا سليمان بن عبد الرحمن، ثنا الحكم بن يعلى بن عطاء، ثنا عبد الغفار بن القاسم، عن عمرو بن مرة، عن عبد الله بن سلمة، عن علي، عن رسول الله ﷺ قال: «يا معشر النساء اتقين الله عز وجل والتمسوا مرضاة أزواجكن، فإن المرأة لو تعلم ما حق زوجها لم تزل قائمة ما حضر غداءه وعشاءه»

943

عبد الله بن عمر بن يزيد بن كثير الزهري أخو رستة يكنى أبا محمد، وكان يخضب، له المصنفات الكثيرة، ولد سنة سبع وثمانين ومائة ولي قضاء الكرج، وتوفي بها سنة اثنتين وخمسين ومائتين، كان راوية يحيى، وعبد الرحمن، وحماد بن مسعدة، وروح، ومعاذ بن معاذ، ومحمد بن بكر، تفرد بغير حديث.

حدثنا عبد الله بن جعفر بن أحمد، ثنا إسماعيل بن عبد الله، ثنا عبد الله بن عمر، ثنا أبو قتيبة، حدثني الحسين بن علي الهاشمي، ثنا عبد الرحمن الأعرج، قال: قلت له: أين لقيته؟، قال: عادلته إلى مصر، وكان مولى لنا، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: "قال لي جبريل عليه السلام: يا محمد إذا توضأت فانتضح"

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا أحمد بن عبد الكريم الزعفراني، ثنا عبد الله بن عمر بن يزيد الأصبهاني، ثنا يعقوب أبو عمر، صاحب الهروي، حدثني صالح بن رستم أبو عامر، عن ابن أبي مليكة، عن ابن عباس، قال: كان رسول الله ﷺ يسافر من مكة إلى المدينة لا يخاف إلا الله عز وجل يصلي ركعتين ركعتين

حدثنا محمد بن جعفر، ثنا أبو أمية سلم بن عصام، ثنا عبد الله بن عمر، أخو رستة، ثنا محمد بن بكر، ثنا سعيد بن أبي عروبة، عن قتادة، عن عكرمة، عن ابن عباس، عن عمر، عن النبي ﷺ قال: «أيام التشريق أيام أكل وشرب»

حدثنا عبد الله بن محمد بن مندويه، ثنا يحيى بن عبد الله بن محمد بن الوليد العنبري إملاء، ثنا عبد الله بن عمر الزهري، ثنا غندر، ثنا شعبة، عن ثابت البناني، قال: سمعت أنس بن مالك، يقول: بينا رسول الله ﷺ يسير وحاد يحدو بنساء فضحك ﷺ، فقال: «يا أنجشة، ارفق بالقوارير»

حدثنا محمد بن جعفر، ثنا أحمد بن الحسين، ثنا عبد الله بن عمر بن يزيد، ثنا عمر بن الخطاب الراسي، ثنا سويد بن إبراهيم أبو حاتم الهذلي، عن قتادة، عن الحسن، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «بروا آباءكم يبركم أبناؤكم، وعفوا عن نساء الناس يعف عن نسائكم»

حدثنا عبد الله بن محمد، ثنا محمد بن يحيى، وعلي بن رستم، وعبد الله بن محمد بن عمران، قالوا: ثنا عبد الله بن عمر، ثنا أبو داود، ثنا همام بن يحيى، عن قتادة، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «خير دينكم أيسره»

حدثنا محمد بن جعفر البغدادي، ثنا أبو بكر بن أبي داود، ثنا عبد الله بن عمر، أخو رستة، ثنا سعيد بن يحيى، ثنا عيسى بن يونس، عن شعبة، عن عمرو بن دينار، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ يوم فتح مكة: «أفطروا فإنه يوم قتال»

944

عبد الله بن داود العابد يعرف بسنديلة، مسكنه باغ عيسى، أبو محمد، كان من المتعبدين، راوية الحسين بن حفص، وإبراهيم بن أيوب.

حدثنا أبي، ثنا محمد بن يحيى بن منده، ثنا عبد الله بن داود، ثنا الحسين بن حفص، ثنا عكرمة بن إبراهيم، عن هشام، عن يحيى بن أبي كثير، عن أيوب بن عتبة، عن محمد بن مسلم، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، قال: سمعت رسول الله ﷺ يقول: «من أدرك من الصلاة ركعة فقد أدرك الصلاة»

حدثنا الحسن بن إسحاق بن إبراهيم، ثنا يوسف بن محمد بن إبراهيم، ثنا عبد الله بن داود العابد، ثنا الحسين بن حفص، ثنا أبو مسلم، عن هشام بن عروة، عن الزهري، عن عروة، عن عائشة، قالت: ما ضرب رسول الله ﷺ خادما قط

945

عبد الله بن محمد الكناني أبو الوليد روى عن أبي معاوية، وابن إدريس وأبي داود، كان كثير الحديث مشهورا بالطلب والكتابة ثم أفصح بموافقة الروافض وأنكر خلافة الصديق فيما حكي عنه، فجمع عبد العزيز بن دلف - وكان والي البلد - مشايخ البلد: أبا مسعود الرازي ومحمد بن بكار ومحمد بن الفرج وزيد بن خرشة وغيرهم، فناظروه على ما خالفهم فيه، فأبى إلا الثبوت على مقالته، فضربه أربعين سوطا وباينه الناس وهجروه، وذهب حديثه وكتاب أبي مسعود المترجم بالرد، صنفه ردا على الكناني

ذكر عبد الصمد بن علي البغدادي ثنا علي بن الحسن بن مسعود الرواد العسكري، ثنا أبو الوليد الكناني، ثنا أبوعاصم، والفريابي، عن سفيان، عن الأعمش، عن أبي الزبير، عن جابر، قال: قال رسول الله ﷺ: «يبعث كل عبد على ما مات عليه»، حدث به أحمد بن موسى، ثنا أحمد بن محمد بن الحسين بن حمك الرازي، ثنا عبد الصمد

946

عبد الله بن خالد الكوفي أكره على قضاء أصبهان، قلده المأمون وكان من الفضلاء، روى عنه محمد بن المغيرة، ورستة، وعمرو بن سعيد الجمال، وأسيد بن عاصم، روى عن سفيان بن عيينة وشعيب بن حرب، حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن إبراهيم بن شبيب، ثنا محمد بن المغيرة، ثنا عبد الله بن خالد، قاضي أصبهان، أخبرني أبو إسحاق الشيباني، عن الحسن بن عمارة، عن المنهال بن عمرو، عن سويد بن غفلة، قصة الشيعة، أبو إسحاق الشيباني: هو إبراهيم بن بكر.

حدثنا علي بن أحمد بن أبي غسان، بالبصرة، ثنا عبد الله بن محمد بن الحسن بن أسيد الأصبهاني، ثنا أسيد بن الأصبهاني، ثنا أسيد بن عاصم، ثنا عبد الله بن خالد، قاضي أصبهان، ثنا أبو إسحاق الشيباني، عن عيسى بن ميمون، عن سالم، والقاسم، ونافع، عن عائشة، قالت: إذا أردتم أن تزينوا مجالسكم فاذكروا النبي ﷺ وصلوا عليه، واذكروا عمر بن الخطاب رضي الله عنه، الشيباني: هو إبراهيم بن بكر

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن أحمد بن عمرو، ثنا عبد الرحمن بن عمر رستة ثنا عبد الله بن خالد، ثنا شعيب بن حرب، قال: كان عبد العزيز بن أبي رواد إذا قام يصلي كأنه ينظر من شق إلى القيامة

حدثنا أبو محمد بن حيان، عن أبي عبد الله السليمي الفقيه، قال: سمعت يحيى بن مطرف، يقول: مر عبد الله بن خالد يوما يريد مجلس الحكم، معه غلام على عاتقه جونة الحكم على رجل وقع حمله ويقول: أعينوني على حملي، فقال عبد الله للغلام: ضع الجونة، فوضعها ووضع عبد الله كساءه على عاتقه فحمل مع غلامه على حمار الرجل ثم لبس كساءه وتوجه إلى المجلس، قال: وجلس يوما للقضاء فحكم بشيء، فقال المحكوم عليه: أيها القاضي أخذا بترس، أي اتق الله، قال: فوضع يده على رأسه يضرب رأسه ويقول: قاضي خاكش بسر خاكش بسر، فختم جونته وديوانه وهرب، ولم ير بعد ذلك إلا يوما في الثغر وهو في الحرس

947

ابن سالم المؤذن مؤذن مسجد الجامع، غير مسمى، وقيل: هو عبد الله

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو العباس الجمال أحمد بن محمد، ثنا علي بن رستم، ثنا أحمد بن معاوية بن الهذيل، حدثني ابن سالم،: مؤذن مسجد الجامع، قال: كنت في المسجد الحرام فرأيت سفيان يحدث الناس، فلما فرغ استلقى فجعلت أنظر إليه فقال لي: تعال، فذهبت إليه فقال: من أين؟ قلت: من أهل أصبهان، قال: وددت أني دخلت أصبهان

948

عبد الله بن محمد بن داود البراد: أبو محمد المديني كان من العباد والزهاد، حدث عن يحيى القطان، ومعاذ بن معاذ، ومحبوب بن الحسن، والحسن بن حبيب بن ندبة.

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا الحسن بن علي بن يونس، ثنا عبد الله بن محمد بن داود البراد، ثنا يحيى القطان، ثنا عبيد الله بن عمر، ثنا إسماعيل بن أبي حكيم، عن سعيد بن مرجانة، قال: سمعت أبا هريرة، يقول: قال رسول الله ﷺ: «من أعتق رقبة مؤمنة أعتق الله عز وجل بكل إرب منه إربا من النار»

حدثنا محمد بن أحمد بن إبراهيم، حدثني محمد بن أحمد الزهري، ثنا عبد الله بن محمد بن داود، ثنا محبوب بن الحسن، عن محمد بن السائب، عن أبي صالح، عن ابن عباس، قال: لما قدم وفد إياد وعبد القيس على رسول الله ﷺ، قال لهم رسول الله ﷺ: «أيكم يعرف القس بن ساعدة الإيادي». قالوا: كلنا يعرفه يا رسول الله، فذكر قصة قس بطولها

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد الزهري، ثنا عبد الله بن محمد بن داود الزاهد، ثنا الحسين بن حفص، ثنا أبو مسلم، قائد الأعمش عن الأعمش، عن أنس، بحديث جبريل في الحجاب

949

عبد الله بن أيوب: أبو جعفر حدث عن سلمة بن الفضل، وأبي زهير ومهران، روى عنه علي بن رستم ومحمد بن عبد الله بن الحسن، ذكره المتأخر.

950

عبد الله بن محمد بن يحيى بن أبي بكير الكرماني أبو محمد وقيل: أبو عبد الرحمن قدم أصبهان وحدث بها وكان صدوقا عن أبي بكر بن عياش، وروح بن عبادة، وعمرو بن جرير.

حدثنا أبي، ثنا يوسف بن محمد المؤذن، ثنا عبد الله بن محمد، ثنا جدي يحيى بن أبي بكير، ثنا شعبة، عن إسماعيل ابن علية، عن عبد العزيز بن صهيب، عن أنس بن مالك، قال: كان من دعاء النبي ﷺ: «ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار»

حدثنا أحمد بن بندار، ثنا أحمد بن يحيى بن نصر، ثنا عبد الله بن محمد بن يحيى بن أبي بكير، ثنا عمرو بن عبد الغفار، ثنا يعقوب بن محمد بن طحلاء، عن أبي الرجال، عن عمرة، عن عائشة، أن النبي ﷺ اشترى غلاما نوبيا فألقى بين يديه تمرا فأكثر من الأكل فقال: «إن الرغبة من الشؤم» حدثناه عبد الله بن محمد بن عمر، ثنا محمد بن العباس، ثنا عبد الله بن محمد، مثله

حدثنا أبو أحمد الغضريفي، ثنا الحسن بن علي بن الحكم الأهوازي، ثنا عبد الله بن محمد بن يحيى بن أبي بكير، ثنا يحيى بن أبي بكير، ثنا المعلى، عن عبد الله بن أبي نجيح، عن عطاء بن أبي رباح، عن عبد الله بن عباس، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا كنتم في سفر فأقلوا المكث في المنازل»

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا عبد الله بن محمد بن يحيى بن أبي بكير، ثنا جدي يحيى، ثنا سليمان بن أرقم، عن الزهري، عن سعيد بن المسيب، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «ما بعث الله عز وجل نبيا إلا كان الوحي بينه وبين العربية، ولكن هو الذي يفسر لقومه بلسانهم»

951

عبد الله بن عبد الوهاب الخوارزمي قدم أصبهان وحدث بها، في حديثه نكارة.

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن إبراهيم بن سالم، أنا عبد الله بن عبد الوهاب، ثنا عمران بن موسى، ثنا حجاج بن إبراهيم، عن هارون بن محمد، عن الربيع، عن صبح، عن محمد بن سيرين، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «من مرت به امرأة فأعجبته فرفع طرفه إلى السماء لم يرجع إليه طرفه حتى يزوجه الله من الحور العين»

حدثنا الحسين بن علي بن بكير، ثنا الحسن بن محمد بن أبي هريرة، ثنا عبد الله بن عبد الوهاب، ثنا داود بن عفان، ثنا أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «من قرأ القرآن وعرف تأويله ومعانيه ولم يعمل به تبوأ مضجعه من النار» حدثنا أبي، ثنا أحمد بن إسحاق المديني، ثنا عبد الله بن عبد الوهاب، مثله

952

عبد الله بن علي السنبلاني يروي عن يحيى بن سعيد القطان، روى عنه أحمد بن عصام.

أخبرنا عبد الله بن جعفر بن أحمد، فيما قرئ عليه، ثنا أحمد بن عصام بن عبد الله بن علي السنبلاني، قال لي يحيى بن سعيد القطان:.... محمد بن يوسف الأصبهاني، فجاوزني ثم التفت إلي فقال: يا يحيى مات يتيم، ومات عمر ومات فلان ومات فلان، ونحن نتردد في حشوش الدنيا وحدثناه محمد بن سيرين.... بن محمد بن عمر بن عبد الله، ثنا أحمد بن عصام، به

953

عبد الله بن هشام القواس، أبو محمد

حدثنا أبي، ثنا علي بن الصباح، ثنا عبد الله بن هشام القواس، ثنا الحسن بن موسى الأشيب، ثنا عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار، عن زيد بن أسلم، عن عطاء بن يسار، عن أبي هريرة، قال: قال النبي ﷺ: «يصلون بكم فإن أصابوا فلكم ولهم، وإن أخطئوا فلكم وعليهم»

954

عبد الله بن مسعود بن جبير بن كيسان العبدي والد أبي بشر: إسماعيل وسمويه، حدث عن أبي داود، وروى عنه ابنه.

أخبرنا عبد الله بن جعفر بن أحمد فيما قرئ عليه، ثنا إسماعيل بن عبد الله بن مسعود، ثنا أبي، ثنا أبو داود، ثنا شعبة، قال: سمعت الحسن في رجل قال لامرأته: لأسؤنك، فمضت أربعة أشهر ولم يقربها، قال: هو إيلاء، قال: وسمعت الحسن في رجل قال لامرأته: والله لا أقربك أربعة أيام، فتركها أربعة أشهر، فقال: هو إيلاء، سماع شعبة عن الحسن صحيح

955

عبد الله بن الحسن بن حفص بن الفضل بن يحيى بن ذكوان الهمذاني أبو محمد رحمة الله عليه كان خيرا فاضلا، ابن أخي الحسين بن حفص وإليه انتهت رئاسة البلد في الدين والدنيا، وكان إليه التزكية، توفي سنة أربع وخمسين ومائتين، كانت الخلفاء يكاتبونه ويخاطبونه بمختار البلد: المعتصم ثم الواثق ثم المتوكل ثم المستعين، روى عن بكر بن بكار وعمه الحسين

حدثنا أحمد بن إبراهيم بن يوسف، ثنا محمد بن عبد الله بن الحسن بن حفص، ثنا أبي، ثنا الحسين بن حفص، ثنا سفيان، عن طلحة بن يحيى، عن عائشة بنت طلحة، عن عائشة أم المؤمنين، قالت: أتي رسول الله ﷺ بصبي من الأنصار ليصلي عليه، فقلت: يا رسول الله، طوبى لهذا عصفور من عصافير الجنة لم يعمل سوء، ولم يدر به، قال «أو غير ذلك يا عائشة، إن الله عز وجل خلق الجنة وخلق لها أهلا خلقهم لها وهم في أصلاب آبائهم، وخلق النار وخلق لها أهلا خلقهم لها وهم في أصلاب آبائهم»

حدثنا أبو بكر محمد بن يعقوب، ثنا عمر بن عبد الله بن الحسن، ثنا أبي، ثنا الحسين بن حفص، ثنا أبو يوسف، عن الأحوص بن حكيم، عن خالد بن معدان، عن عبادة بن الصامت، قال: خرج علينا رسول الله ﷺ في جبة من صوف قد توشح بها، فلم تبلغ فعقدها، ثم صلى بنا فيها ما عليه غيرها

956

عبد الله بن عبد الواحد بن عبد الله: أبو عامر الراهب من إخوان العباس الطامذي، توفي سنة أربع وستين، ذكره المتأخر.

957

عبد الله بن زكرياء بن أبي زكرياء يروي عن الحسين بن حفص.

حدثنا محمد بن جعفر، ثنا أحمد بن الحسين، ثنا عبد الله بن داود، وعبد الله بن زكرياء بن أبي زكرياء، قالا: ثنا الحسين بن حفص، عن الأعمش، عن إبراهيم، عن علقمة، ولم يذكر ابن داود علقمة، قال: قال عبد الله بن مسعود، ما شاب من شباب قريش بأملك لنفسه عن الدنيا من عبد الله بن عمر صوابه عن أبي مسلم، قائد الأعمش عنه

958

عبد الله بن زكرياء بن بهرام الأصبهاني يروي عن داود بن سليمان: صاحب علي بن أبي طالب

حدثنا عبد الله بن محمد، ثنا أحمد بن محمود بن صبيح، ثنا أحمد بن سعيد بن جرير، حدثني إبراهيم بن جرير عمي، وعبد الله بن زكرياء بن بهرام، قالا: ثنا داود بن سليمان، قال: كنت مع أبي في كناسة الكوفة فإذا شيخ أصلع على بغلة يقال لها دلدل، قد احتوشه الناس، فقلت: يا أبه من هذا؟ قال: هذا شاهانشاه العرب، هذا علي بن أبي طالب رضي الله عنه

959

عبد الله بن الضريس الأصبهاني الباطرقاني: أبو محمد

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا أحمد بن محمود بن صبيح، ثنا عبد الله بن الضريس الأصبهاني، ثنا الحسين بن حفص، ثنا بشر بن منصور، ثنا سفيان الثوري، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، أن حمزة بن عمرو الأسلمي، قال: يا رسول الله، إني رجل أصوم، أفأصوم في السفر، قال: «إن شئت فصم وإن شئت فأفطر»

960

عبد الله بن محمد بن سنان بن سعد: أبو محمد البصري يعرف بالروحي، قدم أصبهان وحدث بها، كثير الوضع، حدث بأحاديث لم يتابع عليها - وبنسخة: لروح بن القاسم لم يتابع عليها - فلذلك سمي الروحي.

أخبرنا عبد الله بن جعفر بن أحمد إجازة، ثنا عبد الله بن محمد بن سنان، قدم علينا سنة ثلاث وستين ومائتين، ثنا أبو عون محمد بن عون الزيادي، ثنا سرار بن مجشر: أبو عبيدة، ثنا أيوب قال: سمعت الزهري يحدث عن الربيع بن سبرة عن أبيه قال: نهى رسول الله ﷺ يوم فتح مكة عن متعة النساء

حدثنا الحسن بن عبد الله بن سعيد، ثنا عبد الله بن محمد بن سعيد بن زياد الجمال، ثنا عبد الله بن محمد الروحي، ثنا محمد بن عمر الرومي، ثنا بكر الأعنق، عن محمد بن زياد، عن أبي هريرة، قال: قال النبي ﷺ: «أما يخشى الذي يرفع رأسه قبل الإمام أن يحول رأسه رأس حمار»

961

عبد الله بن معروف بن يزيد أخو محمد بن معروف ممولة، أدرك ابن مهدي وسأله.

ذكر أبو عمر محمد بن عبد الله بن معروف، ثنا يوسف بن فورك، ثنا جعفر بن محمد بن شريك، سمعت عبد الله بن معروف، يقول: سألت ابن مهدي، فقلت: عندنا بأصبهان حمامات تسخن بالعذرة، هل يجوز التوضؤ بها؟ قال: لا لا لا، ثلاثا

962

عبد الله بن أحمد بن يزيد الشيباني: أبو محمد المؤذن، رأى أبا داود وحدث عن الحسين بن حفص، والحميدي، وبكر بن بكار، توفي سنة تسع وسبعين ومائتين، حدث عنه من المتأخرين أبو علي بن عاصم وأحمد بن محمد بن نصير.

أخبرنا أحمد بن عبد الرحمن الأعرج إجازة، ثنا محمد بن الحسن بن المهلب، ثنا عبد الله بن أحمد بن يزيد الشيباني، ثنا أبو عبيدة حاتم بن عبيد الله النمري، ثنا عبد العزيز بن مسلم، عن محمد بن عمرو، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «المؤمن يأكل في معى واحد، والكافر يأكل في سبعة أمعاء»

963

عبد الله بن الوليد: أبو يحيى القسام من أهل أسفيذان، روى عنه ابنه أبو زكرياء يحيى، يروي عن محمد بن بكير، وعلي بن فرين.

964

عبد الله بن محمد بن عبدة: أبو إسماعيل بن عبد الله الضبي روى عنه ابنه إسماعيل، حدث عن أبي داود، والحسين بن حفص.

حدثنا محمد بن حيان، ثنا إسماعيل بن عبد الله، ثنا أبي، ثنا الحسين بن حفص، ثنا إبراهيم بن أبي يحيى، عن عبد الله بن عبد الرحمن بن معمر، عن عمر بن عبد العزيز، عن عامر بن سعد، عن أبيه، قال: قال رسول الله ﷺ: «من أكل سبع تمرات عجوة مما بين لابتي المدينة حين يصبح لم يضره شيء حتى يمسي»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا إسماعيل بن عبد الله، ثنا أبي، ثنا الحسين بن حفص، ثنا إبراهيم بن أبي يحيى، عن محمد بن المنكدر، عن جابر، أن رسول الله ﷺ قال: «رأيت موسى عليه السلام رجلا آدم جعدا كأنه من رجال شنوءة، ورأيت عيسى عليه السلام رجلا أحمر شبهته بعروة بن مسعود، ورأيت إبراهيم عليه السلام وهو أشبه الناس بي، ورأيت جبريل عليه السلام أشبه الناس بدحية الكلبي»

965

عبد الله بن محمد بن النعمان بن عبد السلام أبو بكر توفي يوم الأحد سنة إحدى وثمانين ومائتين، ثقة مأمون يروي عن الكوفيين: أبي نعيم وعمرو بن طلحة القناد ومحمد بن الصلت ومحمد بن سعيد بن سابق وأبي غسان مالك بن إسماعيل النهدي، ذكر أنه كان يمتنع من التحديث، ثم رأى رؤيا فتحدث، وكان من عباد الله الصالحين.

ذكر عن أبي عبد الله الكسائي، قال: قدم عبد الله بن المعتز أصبهان فذهب إلى عبد الله بن محمد بن النعمان، فاستأذن عليه، فلما رآه أكب عليه فقبله، فقيل له في ذلك، فقال: رأيت رسول الله ﷺ في المنام ومعه رجلان فقلت: من هذان يا رسول الله، قال: «هذا أبو بكر الصديق وهذا عبد الله بن محمد بن النعمان» فالذي أقدمني

حدثنا أحمد بن جعفر بن معبد، ثنا عبد الله بن محمد بن النعمان، ثنا أحمد بن يونس، ثنا فضيل بن عياض، عن هشام، عن ابن سيرين، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: "الملائكة تصلي على أحدكم مادام في مصلاه ما لم يحدث، تقول: اللهم اغفر له، اللهم ارحمه، وأحدكم في صلاة ما كانت الصلاة تحبسه"

حدثنا أحمد بن إبراهيم بن يوسف، ثنا عبد الله بن محمد بن النعمان، ثنا أبو نعيم، ثنا الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «ليس المسكين الذي ترده الأكلة والأكلتان والتمرة والتمرتان، ولكن المسكين الذي لا يسأل الناس شيئا ولا يفطن له فيعطى».

حدثنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن ممشاد القارئ، ثنا عبد الله بن محمد بن النعمان، ثنا مالك بن إسماعيل، ثنا مسعود بن سعد، عن مطرف، عن العمي، عن أبي الصديق، عن ابن عمر، عن عمر، رضي الله عنهما قال: ذكر نساء النبي ﷺ ما يذيلن من الثياب، فقال: شبر، فقال: «شبر قليل، تخرج منه العورة» قال: فذراع، قال: «تتكاف إحديهن ذراعا»

حدثنا أبو عمر محمد بن أحمد بن الحسن الهيساني، ثنا عبد الله بن محمد بن النعمان، ثنا سعد بن حفص، ثنا شيبان، عن يحيى، عن أبي قلابة، عن سالم بن عبد الله بن عمر، عن عبد الله بن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «ستخرج نار من حضرموت قبل يوم القيامة تحشر الناس» قلنا: يا رسول الله فما تأمرنا؟ قال: «عليكم بالشأم»، حدثنا عبد الله بن الحسن بن بندار، ثنا عبد الله بن محمد بن النعمان، ح وحدثنا عبد الله بن محمد بن محمد بن فورك، ثنا عبد الله بن محمد بن النعمان، ح وحدثنا أبو بكر محمد بن جعفر المعدل المغازلي، ثنا عبد الله بن محمد بن النعمان

966

عبد الله بن عبد الواحد بن عبد الله أبو عامر الزاهد من إخوان عباس الطامذي

967

عبد الله بن أحمد الأصبهاني حدث عنه أبو عمرو بن حكيم

حدثنا عبد الله بن محمد بن الحجاج، ثنا أبو عمرو بن حكيم، حدثني عبد الله بن أحمد الأصبهاني، ثنا خلف بن سليمان، ثنا يحيى، ثنا مسعر، عن زياد بن ميمون، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «طلب العلم فريضة على كل مسلم»

968

عبد الله بن محمد بن سلام أبو بكر توفي سنة إحدى وثمانين ومائتين، وكان سلام عبدا فأعتق، حدث عن داود بن إبراهيم الواسطي ومحمد بن سعيد بن سابق وأبي توبة الربيع بن نافع، وكان شيخا فيه لين

حدثنا أحمد بن جعفر بن معبد، ثنا عبد الله بن محمد بن سلام، ثنا إبراهيم بن موسى، ثنا محمد بن أنس، ثنا سهيل، عن أبيه، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: "إذا أحب الله عبدا دعا جبريل، فقال: إني أحب فلانا فأحبه، قال: فيحبه جبريل، ثم ينادي في أهل السماء: إن الله عز وجل يحب فلانا فأحبوه، فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرض، وإذا أبغض عبدا فمثل ذلك"

حدثنا أحمد بن إبراهيم بن يوسف، ثنا عبد الله بن محمد بن سلام، ثنا إسحاق بن راهويه، أنا بقية بن الوليد، حدثني أبو عبد السلام، حدثني نافع، عن ابن عمر، عن رسول الله ﷺ قال: «صلاة المرأة وحدها تفضل صلاتها في الجميع خمسا وعشرين درجة»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا خالي أبو عبد الرحمن وأبو علي، قالا: ثنا عبد الله بن محمد بن سلام، ثنا داود بن إبراهيم، ثنا سفيان بن عيينة، عن محمد بن المنكدر، عن جابر، قال: قال رسول الله ﷺ: «إن الله يحب المداومة على الإخاء القديمة؛ فداوموا عليها»

حدثنا عبد الله بن محمد، ثنا عبد الله بن محمد بن سلام، ثنا داود بن إبراهيم، ثنا وهيب، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، عن النبي ﷺ قال: "لا يقولن أحدكم: خبثت نفسي ولكن ليقل: لقست نفسي"

969

عبد الله بن أحمد بن إشكيب أبو محمد المديني صنف المسند والشيوخ، تحول إلى الخان وتوفي بها سنة ثلاث وثمانين ومائتين، روى عن إسماعيل بن بهرام، ويوسف بن سلمان، وهلال بن بشر، حدث عنه غياث، وإسحاق بن إبراهيم بن زيد.

حدثنا أبي، ثنا سعيد بن يعقوب، ثنا عبد الله بن إشكيب، وجعفر بن أحمد، قالا: ثنا عبد العزيز بن عبد الواحد، ثنا عبد الله بن حرب الليثي، ثنا جعفر بن سليمان بن علي، عن ابنه، عن جده، عن علي بن عبد الله بن عباس، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله ﷺ: «اشتروا الرقيق وشاركوهم في أرزاقهم، فإن لهم أرزاقا وإياكم والزنج، فإنهم أقل الناس أرزاقا وأقصر أعمارا»

حدثنا أبي، ثنا سعيد بن يعقوب أبو عثمان السراج، ثنا ابن إشكيب، ثنا يحيى بن عثمان بن صالح المصري، ثنا أبي، ثنا ابن لهيعة، عن يزيد بن يزيد، عن ابن شهاب، عن عروة، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: «إن أحسن الناس قراءة الذي إذا قرأ رئي أنه يخشى الله»

970

عبد الله بن أحمد بن سوادة أبو طالب البغدادي قدم أصبهان وحدث بها، توفي بطرسوس سنة خمس وثمانين ومائتين، حدث عنه أحمد بن محمود بن صبيح

حدثنا أبو عمر محمد بن أحمد بن الحسن، ثنا أبو طالب البغدادي، ثنا محمد بن يحيى الأزدي، ثنا عبد الرحيم بن أبي سليمان الكوفي، ثقة مشهور، عن سعيد بن ذي عصوان، عن عبد الملك بن عمير، أنه أخبره عن رافع بن عمرو الطائي، أخبرني أبو بكر الصديق، أن عمر بن الخطاب قال يوم السقيفة للأنصار: "أما تعلمون أن رسول الله ﷺ أمر أبا بكر أن يصلي بالناس، قالوا: نعم، قال: فأيكم يجترئ أن يتقدمه؟، قالوا: لا أينا"

حدثنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن محمد، ثنا عبد الله بن أحمد بن سوادة، ثنا عمرو بن حاتم أبو بشر المقرئ، ثنا أبو بكر بن عياش، عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «يدخل فقراء أمتي الجنة قبل الأغنياء بخمسمائة عام»، حدثنا أبو بكر محمد بن جعفر بن حفص المعدل، ثنا عبد الله بن أحمد بن سوادة

971

عبد الله بن محمد بن سلم الهمذاني أبو محمد توفي سنة أربع وتسعين، ثقة روى عن سهل بن عثمان، ومحمود بن غيلان، وحارث الخازن.

حدثنا محمد بن أحمد بن إبراهيم أبو أحمد، ثنا عبد الله بن محمد بن سلم الهمذاني، ثنا الحارث بن عبد الله الخازن، ثنا هشيم، عن الكوثر بن حكيم، عن نافع، عن ابن عمر، قال: خرج رسول الله ﷺ ذات يوم إلى المسجد، فإذا قوم يتحدثون قد علا ضحكهم حديثهم، فوقف وسلم وقال: «اذكروا هاذم اللذات في حديثكم» فقالوا: يا رسول الله وما هاذم اللذات؟ قال: «ملك الموت» الحديث

972

عبد الله بن يحيى بن العباس الوزان روى عن لوين، وعن محمد بن يحيى الزماني

حدث أبو علي أحمد بن محمد بن عاصم، ثنا عبد الله بن يحيى بن العباس، ثنا لوين، ومحمد بن يحيى بن فياض، قالا: ثنا حفص بن عمر، ثنا طلحة بن عمرو، عن عطاء، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله ﷺ: «اطلبوا الخير عند حسان الوجوه»

973

عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن المخزومي حدث عنه أبو حامد الأشعري

أخبرنا أبو العباس أحمد بن عبد الرحمن الأسدي الأعرج فيما أذن، ثنا أبو حامد الأشعري، ثنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن بن محمد بن عبد الله بن جعدة بن هبيرة بن أبي وهب بن عمرو بن عائذ بن عمران بن مخزوم بن يقظة بن مرة بن كعب بن لوى بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر، حدثني إبراهيم بن عبد الله الرقي، بالرقة، عن صفوان الجمال القرقساني، عن الأصبغ بن نباتة، قال: حضرت أمير المؤمنين عليا عند وفاته، فدعا بالحسن والحسين ومحمد ابن الحنفية عنهما ناحية، فقال لهما: "إذا رأيتماني قد شخصت وخرج روحي من جسدي فأسدلا علي ثوبا، ثم خذا في جهازي وعند أختكما أم كلثوم حنوط هبط به جبريل عليه السلام على النبي ﷺ، فقال لي: «حنطني بثلث وفاطمة ابنتي بعدي بثلث واذخر الثلث الباقي لنفسك، فحنطاني به ولا تزيدا عليه شيئا، فإذا وضعتماني على سرير المنايا فخذ أنت وأخوك بمؤخر السرير ولا تقللان المؤخر، حتى يستقل المقدم، فإن معكما غيركم واتبعا المقدم حتى تصيرا إلى أرض حصبة كثبة، فاحتفرا لي ثم فإنكما تقعان على ساحة منقورة مطبقة فأدخلاني فيها وسويا علي التراب ليخفى موضع قبري فإنه مما اذخره لي جبريل عليه السلام»

974

عبد الله بن بندار بن إبراهيم بن المحتضر بن عتاب بن خليفة بن إياد بن عبيد الله الضبي، وقال القاضي: الهلالي، يروى عن محمد بن المغيرة، وإسماعيل بن عمرو، وسهل بن عثمان، وموسى بن المساور، كان من الصالحين، توفي سنة أربعة وتسعين ومائتين.

حدثنا محمد بن أحمد بن إبراهيم القاضي، ثنا أبو محمد عبد الله بن بندار بن إبراهيم الهلالي، ثنا سليمان بن داود، ثنا حفص بن غياث، ثنا الأعمش، عن أبي إسحاق، عن أبي عبيدة، عن عبد الله، قال: «رأيت وجه النبي ﷺ كأنه قمر»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا عبد الله بن بندار، ثنا إسماعيل بن عمرو، ثنا سفيان، عن هشام بن سعد، عن المقبري، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ قال: «إن الله عز وجل قد أذهب عنكم عبية الجاهلية وفخرها بالآباء، الناس بنو آدم وآدم خلق من تراب، لينتهين أقوام يفخرون برجال، إنما هم فحم من فحم جهنم، أو ليكونن أهون على الله من الجعلان التي تدفع النتن بأنفها»

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا عبد الله بن بندار الباطرقاني، ثنا إسماعيل بن عمرو البجلي، ثنا محمد بن الفضل بن عطية، عن أبيه، عن عطاء، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله ﷺ: «الحدة تعتري خيار أمتي»

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا عبد الله بن بندار، ثنا إسماعيل بن عمرو، ثنا فرات بن السائب، عن ميمون بن مهران، عن ابن عمر، أن عمر، رضي الله عنه، قال: يا رسول الله إني أرى بجنبك أثر القد، فقال رسول الله ﷺ: «حبذا خشونة تدعو إلى لين»

حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن يعقوب، ثنا عبد الله بن بندار بن إبراهيم الباطرقاني، ثنا عمرو بن علي، ثنا محمد بن أبي عدي، عن شعبة، عن زبيد، عن مسروق، عن عبد الله بن مسعود، عن النبي ﷺ، قال: «الربا ثلاثة وسبعون بابا»

975

عبد الله بن محمد بن زكرياء بن يحيى بن أبي زكرياء، وهو ابن أخي عبد الوهاب بن زكرياء، أبو محمد، مقبول القول من الثقات، له المصنفات الكثيرة، حدث عنه محمد بن يحيى بن منده، توفي سنة ست وثمانين ومائتين، يروي عن سهل بن بكار وأبي الوليد ومحمد بن بكير وإسماعيل بن عمرو.

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا عبد الله بن محمد بن زكرياء، ثنا أبو الوليد الطيالسي، ثنا شريك، عن أبي إسحاق، عن الحارث، عن علي، قال: قال رسول الله ﷺ: «عفونا لكم عن صدقة الخيل والرقيق»

حدثنا أحمد بن إبراهيم بن يوسف، ثنا عبد الله بن محمد بن زكرياء، ثنا أبو خالد الرملي، ثنا يحيى بن حمزة الدمشقي، عن المثنى بن الصباح، أن أبا خلف حدثه، عن جابر بن عبد الله، قال: قال رسول الله ﷺ: «من تضيف قوما فلم يؤدوا حق ضيافته فوجد لهم مالا فأصاب منه بحق ضيافته فلا حرج فيه»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا عبد الله بن محمد بن زكرياء، ثنا إسماعيل بن عمرو البجلي، ثنا سفيان يعني الثوري، عن أبي إسحاق، عن أبي بردة، عن أبي موسى، قال: قال النبي ﷺ: «الساعة التي يرجى فيها يوم الجمعة عند نزول الإمام»

976

عبد الله بن زكرياء بن يحيى الأصبهاني التميمي يعرف بالأكفاني سكن الكوفة، يكنى: أبا محمد.

حدثنا أبو بكر عبد الله بن يحيى بن معاوية الطلحي، ثنا أبو محمد عبد الله بن زكرياء بن يحيى، ثنا حميد بن جعفر بن حميد، ثنا الوليد بن أبي ثور، عن عبد الملك بن عمير، عن النعمان بن بشير، قال: قال رسول الله ﷺ: «إنما مثل المسلمين في تواصلهم وتراحمهم والذي جعل الله بينهم كمثل الجسد إذا وجع بعضه وجع كله بالسهر والحمى»

977

عبد الله بن محمد بن العباس بن خالد السهمي أبو محمد، صاحب أصول، توفي سنة ست وتسعين، يروي عن محمد بن المغيرة وسهل بن عثمان، وكان أبوه محمد بن العباس يروي الموطأ عن القعنبي.

حدثنا القاضي عبد الله بن محمد بن عمر، ثنا عبد الله بن محمد بن العباس، ثنا سهل بن عثمان، ثنا زياد البكائي، ثنا ليث، عن طلحة بن مصرف، عن خيثمة، عن عبد الله بن عمرو، عن النبي ﷺ، قال: «من سره أن يزحزح عن النار وأن يدخل الجنة فلتأته منيته وهو يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ويحب أن يأتي إلى الناس ما يحب أن يؤتى إليه»

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا عبد الله بن محمد بن العباس الأصبهاني، ثنا محمد بن المغيرة، ثنا النعمان بن عبد السلام، عن عيسى بن الضحاك، عن الأعمش، عن أبي وائل شقيق بن سلمة، عن أم سلمة، زوج النبي ﷺ، عن النبي ﷺ قال: «إذا حضرتم الميت فقولوا خيرا فإن الملائكة يؤمنون»، فقلت: يا رسول الله ما أقول؟ " قال: "قولي: اللهم اغفر له وارحمه وأعقبني منه عقبى صالحة " فأعقبني الله منه محمدا ﷺ

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن سياه، ثنا عبد الله بن محمد بن العباس، ثنا سلمة، ثنا أبو لبيد محمد بن غياث الضبعي، ثنا صالح المري، قال: دعي الحسن وفرقد السبخي إلى وليمة، قال: فقرب إليهم ألوان الطعام، قال: فاعتزل فرقد ولم يأكل، فقال له الحسن: ما لك يا فريقد، أترى أن لك فضلا على إخوانك بكسيك هذه، لقد بلغني أن عامة أصحاب النار أصحاب الأكسية"

حدثنا القاضي محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا عبد الله بن محمد بن العباس السلمي المكتب، ثنا سهل بن عثمان، ثنا حسن بن غياث، عن الأعمش، عن أبي سفيان، عن جابر، وعن أبي صالح، عن أبي هريرة، أو عن أحدهما، قال: كنا مع رسول الله ﷺ في سفر فأرملنا الزاد، فقلنا يا رسول الله لو دعوت ببعض ركابنا، الحديث

978

عبد الله بن محمد بن الوليد بن حازم النفيلي، بصري الأصل، يروي عن العراقيين: علي بن الجعد وكامل بن طلحة، وبسام بن يزيد، توفي سنة إحدى وتسعين ومائتين.

حدثنا أحمد بن بندار، ثنا عبد الله بن محمد بن الوليد بن حازم النفيلي، ثنا علي بن الجعد، أنا شعبة، عن الحكم، عن أبي جحيفة، قال: سمعت علي بن أبي طالب، يقول: «خير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر، ومن بعد أبي بكر عمر رضي الله عنهما»

حدثنا أحمد بن بندار، ثنا عبد الله بن محمد، ثنا كامل بن طلحة، ثنا ابن لهيعة، عن محمد بن زياد، عن أبي هريرة، أن رسول الله ﷺ قال: «عجب ربكم عز وجل من قوم يقادون إلى الجنة بالسلاسل»

979

عبد الله بن سخت، قيل: إنه قدم أصبهان وحدث بها

حدثنا أحمد بن عبيد الله بن سعيد الخليل، ثنا أبو صالح محمد بن إبراهيم، ثنا صالح المري، عن الحسن، عن سمرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «من اتقى الله عز وجل عاش قويا وسار في بلاد عدوه آمنا»، كذا في كتابي: أبو صالح عن عبد الله

حدثنا أبو بكر عمر بن عبد الله بن أحمد بن محمد بن سهل التميمي، ثنا أبو صالح محمد بن يعقوب، ثنا إبراهيم بن معمر، ثنا عبد الله بن سخت، ثنا الخليل، ثنا صالح، عن الحسن، عن سمرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «يا ابن آدم ارض بالقوت؛ فإن القوت لمن يموت كثير»

980

عبد الله بن الصباح أبو محمد البزار من سكة القصارين، توفي سنة أربع وتسعين ومائتين، صدوق ثقة، يروي عن العراقيين، والمكيين

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن أحمد، ثنا عبد الله بن الصباح، ثنا هاشم بن القاسم، ثنا عثمان بن عبد الرحمن، عن عمر بن شاكر، عن أنس بن مالك، قال: قال النبي ﷺ: «لا يخرج المؤمن من إيمانه ذنب، كما لا يخرج الكافر من كفره إحسان»، حدثناه أحمد بن بندار، ثنا عبد الله بن الصباح، مثله

حدثنا أحمد بن بندار، ثنا عبد الله بن الصباح، ثنا داود بن رشيد، ثنا هشيم، ثنا شعبة، عن محمد بن زياد، عن أبي هريرة، قال: سمعت رسول الله ﷺ يقول: «ويل للأعقاب من النار»

حدثنا القاضي محمد بن أحمد بن إبراهيم، حدثني أبو محمد عبد الله بن الصباح، ثنا محمد بن سليمان لوين، ثنا حماد بن زيد، عن هشام، عن محمد بن سيرين، عن أنس بن مالك، قال: صنعت أم سليم شيئا كان عندها من شعير فجعلت منه خطيفة، وكان عندها شيء من سمن في عكة فعصرتها، فأرسلتني إلى النبي ﷺ، الحديث

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا عبد الله بن الصباح الأصبهاني، ثنا هشام بن الوليد الهروي، ثنا النضر بن شميل، ثنا ابن عون، عن محمد بن سيرين، عن ابن عباس، قال: أمر رسول الله ﷺ مناديا في يوم مطير: «إن صلاتكم في رحالكم»

981

عبد الله بن محمد بن عمران بن أيوب بن عمران بن أبي سليمان أبو محمد وأبو سليمان من أهل خراسان مقبول القول، كان على المسائل رئيسا ووجها، حدث عن الحجازيين: ابن أبي عمر العدني وغيره، توفي سنة أربع وثلاثمائة، وكان أبوه محمد بن عمران له الرئاسة، شهد عند القضاة، كتب عن قبيصة، وعبيد الله بن موسى، حدثنا عنه القاضي

حدثنا القاضي أبو أحمد، وسليمان بن أحمد، وأبو محمد بن حيان،، قالوا: ثنا عبد الله بن محمد بن عمران، ثنا الحسن بن علي الحلواني، ثنا عون بن عمارة، حدثني عبد الله بن المثنى بن عبد الله بن أنس، عن ثمامة بن عبد الله بن أنس، عن أنس بن مالك، عن أبي قتادة الأنصاري، قال: قال رسول الله ﷺ: «كل أمتي معافى إلا المجاهرين» قيل: يا رسول الله، ومن المجاهرون؟ قال: "الذي يعمل بالليل فيستره ربه، ثم يصبح فيقول: يا فلان عملت البارحة كذا وكذا، فيكشف ستر الله عنه"

982

عبد الله بن محمد بن عبد الملك أبو محمد

حدثنا أبو عمر همام بن أحمد القاضي، ثنا عبد الله بن محمد بن عبد الملك، ثنا عبد الله بن محمد بن يحيى بن أبي بكير، ثنا جدي يحيى بن أبي بكير، ثنا عطاء بن جبلة، عن الأعمش، عن زيد بن وهب، عن أنس بن مالك، قال: بينما أمشي مع رسول الله ﷺ في بعض طرق المدينة، فإذا قبة تبنى، فقال: «يا أنس» قلت: لبيك يا رسول الله، قال: «لمن هذه القبة؟» قلت: لفلان الأنصاري، فقال: "أما إنه ليس من بناء يبنيه عبد إلا كان وبالا عليه يوم القيامة، إلا بناء مسجد أو ما لا بد منه، قال أنس بن مالك: فأتيت الأنصاري فأخبرته بقول النبي، ﷺ، الحديث

983

عبد الله بن عبد الملك الطويل أبو محمد

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا عبد الله بن عبد الملك الطويل أبو محمد، ثنا إسحاق بن إسماعيل الفلفلاني، ثنا إسحاق بن سليمان الرازي، عن أبي سنان، عن حبيب بن أبي ثابت، أن أبا أيوب قدم على ابن عباس بالبصرة ففرغ له بيته وقال: "لأصنعن بك ما صنعت برسول الله ﷺ، كم عليك من الدين؟ قال: عشرون ألفا، فأعطاه أربعين ألفا وعشرين مملوكا، وقال: لك ما في البيت كله

984

عبد الله بن أحمد بن أسيد أبو محمد، أخو إسماعيل بن أحمد، كثير الحديث، صاحب فوائد وغرائب، صنف المسند، توفي سنة عشر وثلاثمائة، روى عن العراقيين، والحجازيين، خرج إلى العراق في آخر أيامه فكتبوا عنه بالعراقين

حدثنا أبو عمر محمد بن أحمد بن الحسن الهيساني، ثنا عبد الله بن أحمد بن أسيد، ثنا سلم بن جنادة، ثنا أبي، عن عبيد الله بن عمر، عن كريب، عن ابن عباس، قال: أوحي إلى رسول الله ﷺ وهو ابن أربعين سنة فأقام بمكة ثلاث عشرة سنة، ثم هاجر إلى المدينة فأقام عشر سنين، وتوفي وهو ابن ثلاث وستين سنة

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا عبد الله بن أحمد بن أسيد، ثنا عمرو بن مخلد الضرير، ثنا بشر بن المفضل، ثنا خالد، عن عكرمة، عن ابن عباس، أن النبي ﷺ قال لضباعة: «اشترطي إن محلي حيث حبستني»

حدثنا أبو بكر الطلحي، ثنا عبد الله بن أحمد بن أسيد، ثنا محمد بن عصام بن يزيد، ثنا أبي، ثنا سفيان، عن بديل، عن الزهري، عن عباد بن تميم، يحدث أبي، عن عمه عبد الله بن زيد بن عاصم، قال: قال رسول الله ﷺ: «يا نعايا العرب يا نعايا العرب يا نعايا العرب، إن أخوف ما أخاف عليكم الرئاء والشهوة الخفية»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا عبد الله بن أحمد بن أسيد، ثنا نصر بن علي، ثنا نصر بن نجيح، ثنا عمر أبو حفص، ثنا زياد النميري، عن أنس بن مالك، عن أبي الدرداء، أن النبي ﷺ قال: «من وافق من أخيه شهوة غفر له»

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا عبد الله بن أحمد بن أسيد، ثنا أبو سالم العلاء بن مسلمة بن عثمان، ثنا محمد بن مصعب القرقساني، ثنا الأوزاعي، عن يحيى بن أبي بكير، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «من فرج عن مؤمن كربة جعل الله عز وجل له يوم القيامة شعبتين من نور يستضيء بضوئهما عالم لا يحصيهم إلا رب العزة عز وجل»

985

عبد الله بن سعيد بن الوليد بن معدان بن ماهان الضبي أبو محمد ولقب سعيد بسندة، كتب عن الشاميين، كثير الحديث، حدثنا عنه القاضي، وقال: المزني

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا عبد الله بن سندة بن الوليد، ثنا عبد الرحمن بن خالد الرقي، ثنا يزيد بن هارون، أنا حماد بن سلمة، عن عمرو بن دينار، عن عطاء، عن ابن عباس، قال: سمع النبي ﷺ رجلا يقول: لبيك عن شبرمة، فقال: «حججت؟»، قال: لا، قال: «حج عن نفسك، ثم حج عن شبرمة»

حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن عبد الوهاب، ثنا عبد الله بن سندة بن الوليد، ثنا أبو بكر محمد بن يزيد، ثنا زكرياء بن عدي، عن حفص بن غياث، عن مجالد، عن الشعبي، عن جابر بن عبد الله، قال: خط رسول الله ﷺ خطا ثم شعب منه شعبا، ثم قال: «هذه سبيل الله، وهذه سبل فيها - أو منها - شياطين، فاعتصموا بحبل الله جميعا»

986

عبد الله بن سليمان بن الأشعث أبو بكر السجستاني قدم أصبهان قديما وكتب عن أحمد بن عصام وغيره، وعاد إليها بعد الثمانين وحدث بها ثم استوطن بغداد، توفي بها سنة ست عشرة وثلاثمائة

حدثنا أحمد بن جعفر بن معبد، ثنا عبد الله بن سليمان بن الأشعث، بأصبهان، ثنا موسى بن عبد الرحمن الحلبي، والحسن بن أحمد الحراني، قالا: ثنا محمد بن سلمة، عن محمد بن عجلان، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، أن حمزة الأسلمي، قال: يا رسول الله، الصيام في السفر؟ قال: «إن شئت فصم وإن شئت فأفطر»

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا عبد الله بن أبي داود، ثنا عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الحكم، ثنا يعقوب بن أبي عباد القلزمي، ثنا محمد بن عيينة، ثنا محمد بن عمرو بن علقمة، عن أبي سلمة، عن أبي سعيد الخدري، قال: قال رسول الله ﷺ: «أكمل المؤمنين إيمانا أحاسنهم أخلاقا، الموطئون أكنافا، الذين يألفون ويؤلفون، ولا خير فيمن لا يألف ولا يؤلف»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو بكر عبد الله بن سليمان، ثنا حمدان بن يوسف بن سالم، ثنا محمد بن سليمان بن أبي داود، ثنا سابق، عن جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جابر، قال: إن النبي ﷺ «قضى باليمين مع الشاهد»، وقضى به علي بالكوفة

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا عبد الله بن سليمان بأصبهان، ثنا الحسن بن أحمد بن أبي شعيب الحراني، ثنا مسكين بن بكير، عن الأوزاعي، عن الزهري، عن أنس بن مالك، أن النبي ﷺ شرب قائما

987

عبد الله بن محمد بن عيسى أبو عبد الرحمن المقرئ، كثير الحديث حسن المعرفة، توفي سنة ست وثلاثمائة

حدثنا محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أبو عبد الرحمن عبد الله بن محمد بن عيسى بن إبراهيم بن رزين المقرئ، ثنا الحجاج بن يوسف بن قتيبة، ثنا النعمان بن عبد السلام، ثنا مالك بن أنس، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «أحفوا الشوارب وأعفوا اللحى»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو عبد الرحمن عبد الله بن محمد بن عيسى، ثنا أبو مسعود، ثنا سهل بن عبد ربه، ثنا عمرو بن أبي قيس، عن مطرف، عن الأعمش، عن أبي سفيان، عن جابر، قال: قال رسول الله ﷺ: «في الليل ساعة ما دعا الله عز وجل داع إلا أجابه، وذلك كل ليلة»

حدثنا محمد بن جعفر، ثنا عبد الله بن محمد بن عيسى، ثنا محمد بن أحمد بن معاذ البلخي، ثنا عصام بن يوسف، ثنا سفيان، عن أبي إسحاق، عن عمرو بن ميمون، عن ميمونة بنت الحارث، أن النبي ﷺ تزوجها حلالا

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا عبد الله بن محمد بن عيسى، ثنا أبو مسعود، ثنا أبي، عن ابن ذئب، عن الزهري، عن نافع، عن ابن عمر، أن النبي ﷺ أهل من فناء مسجد ذي الحليفة حين استوت به راحلته

988

عبد الله بن الحسين بن محمد بن زهير النيسابوري أبو بكر، قدم أصبهان قبل الثلاثمائة سنة ست وتسعين ومائتين، ثم خرج من أصبهان إلى البصرة، يروي عن أحمد بن حفص ومحمد بن عقيل.

حدثنا القاضي محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أبو بكر عبد الله بن الحسين بن محمد بن زهير النيسابوري، ثنا أحمد بن حفص بن عبد الله، حدثني أبي، ثنا إبراهيم بن طهمان، عن مهران بن حكيم بن معاوية، وهو أخو بهز بن حكيم عن أبيه، عن جده، قال: قلت: يا رسول الله من أبر؟ قال: «أمك» قلت: ثم من؟ قال: «ثم أمك»، قلت: ثم من؟ قال: «أمك» قلت: ثم من؟ قال: «أباك ثم الأقرب فالأقرب»

989

عبد الله بن محمد بن يزداد الأصبهاني، حدث ببغداد، حدثنا عنه أبو بكر الجعاني

حدثنا محمد بن عمر بن سلم، حدثني أبو بكر عبد الله بن محمد بن يزداد، ثنا عيسى بن عبد السلام أبو موسى الأصبهاني، ثنا هشام بن عبيد الله، ثنا محمد بن جابر، عن مجمع التيمي، عن ابن بريدة، عن أبيه، أن النبي ﷺ «أذن في نبيذ الجر بعد أن نهى عنه»

990

عبد الله بن محمد بن إسحاق أبو محمد، كثير الحديث، كتب بمكة، وفارس.

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو محمد عبد الله بن محمد بن إسحاق، ثنا إسحاق بن إبراهيم شاذان، ثنا أبو عاصم، ثنا محمد بن بشر يعني ابن بشير، أخبرني أبو يعفور، سمعت ابن أبي أوفى، يقول: غزوت مع رسول الله ﷺ سبعا أو تسع غزوات، فكنا نأكل فيها الجراد"

991

عبد الله بن محمد بن الجعد أبو محمد الفرساني، روى عن سهل بن عثمان، وعبد الله بن عمران، وله رؤية من إبراهيم بن أيوب الفرساني صاحب النعمان.

حدثنا محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أبو محمد عبد الله بن محمد بن الجعد الفرساني، ثنا سهل بن عثمان، ثنا أبو الأحوص، ثنا خصيف، عن مجاهد، عن ابن عباس، قال: قال الفضل بن العباس: «كنت ردف النبي ﷺ فمازلت أسمعه يلبي حتى رمى جمرة العقبة، فلما رماها قطع التلبية»

992

عبد الله بن محمد بن عمر بن يزيد ابن أخي رستة، روى عن أبيه وعمه

حدثنا أبو بكر محمد بن علي بن محمد الوراق الكوسج، ثنا أبو محمد عبد الله بن محمد بن عمر بن يزيد الزهري، ثنا أبي ثنا أبو داود، ثنا عمران القطان، عن قتادة، عن أنس، قال: قال رسول الله ﷺ: «قيلوا، فإن الشيطان لا يقيل»

993

عبد الله بن محمد بن مزيد الأصبهاني سكن البصرة، يروي عن علي بن محمد الطنافسي

حدث أحمد بن محمد بن سليمان المالكي البصري، ثنا أحمد بن محمد بن إبراهيم الخزاعي السراج الأصبهاني، ثنا عبد الله بن محمد بن يزيد الأصبهاني، ثنا الطنافسي، ثنا وكيع، عن سفيان، عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «يعجب ربكم عز وجل من شاب ليست له صبوة»، أحمد بن موسى عنه

994

عبد الله بن عبد السلام بن بندار أبو محمد، كان من الصالحين، توفي بالبادية سنة القرمطي، سنة اثنتي عشرة وثلاثمائة، كان من جيران إبراهيم بن متويه، يروي عن يونس بن عبد الأعلى والمصريين.

حدثنا محمد بن أحمد بن عبد الوهاب، ثنا عبد الله بن عبد السلام، ثنا محمد بن عمرو بن يونس السوسي بمصر، ثنا زيد بن الحباب العكلي، عن زيد بن واقد قاضي خراسان، أخبرني معاذ بن حرملة الأزدي، قال: سمعت أنس بن مالك، يقول: قال رسول الله ﷺ: «لا تقوم الساعة حتى تمطر السماء مطرا عاما ولا تنبت الأرض شيئا»

حدثنا عبد الله بن محمد بن مندويه، ثنا عبد الله بن عبد السلام أبو محمد، ثنا بحر بن نصر، ثنا يحيى بن حسان، عن أشعث السمان، عن عبد العزيز بن صهيب، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: "إنا قد صنعنا خاتما ونقشنا نقشا فلا تنقش على نقشنا: محمد رسول الله "، حدثنا أبو بكر محمد بن إبراهيم بن علي، ثنا عبد الله بن عبد السلام، ثنا بحر بن نصر، ثنا بشر بن بكر

حدثنا أبو بكر بن أبي مريم، حدثني حبيب بن عبيد، عن ضمرة بن حبيب، قال: قال عمر بن الخطاب، رضي الله عنه، في الذمة: «سموهم ولا تكنوهم، وأذلوهم ولا تظلموهم، وإذا جمعكم وإياهم طريق، فألجئوهم إلى أضيقها»

حدثنا أبي، ثنا عبد الله بن عبد السلام، ثنا يونس بن عبد الأعلى، ثنا أيوب بن سويد، عن الأوزاعي، ثنا إسماعيل بن عبيد الله، قال: قدم أنس بن مالك على الوليد بن عبد الملك، فقال له الوليد: ماذا سمعت رسول الله ﷺ يذكر في الساعة؟ قال: سمعت رسول الله ﷺ يقول: «أنتم والساعة كهاتين» وأشار بإصبعيه

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا عبد الله بن عبد السلام بن بندار، ثنا بحر بن نصر، ثنا أسد بن موسى، ثنا خالد بن عبد الله القسري، عن جعفر بن محمد، عن أبيه، عن علي، قال: قلت وأنا عند رسول الله ﷺ: اللهم لا تحوجني إلى أحد من خلقك، فقال لي النبي ﷺ: «مه يا علي، لا تقل هكذا؛ فإنه ليس من أحد إلا وهو محتاج إلى الناس» قلت: فكيف أقول يا رسول الله؟ قال: «قل اللهم لا تحوجنا إلى شرار خلقك» قلنا: يا رسول الله، من شرار خلقه؟ قال: الذين إذا أعطوا منوا، وإذا منعوا عابوا"

995

عبد الله بن محمد بن الحسن بن أسيد أبو محمد الثقفي، مقبول القول كثير الحديث، حدث بأصبهان، وبمدينة الرسول، ﷺ، توفي سنة عشر وثلاثمائة.

حدثنا أبو القاسم زيد بن علي بن أبي بلال المقرئ الكوفي ببغداد، ثنا عبد الله بن محمد بن الحسن بن أسيد الأصبهاني، بالكوفة، ثنا النضر بن هشام، ثنا مروان بن صبيح، ثنا عبد العزيز بن صهيب، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: "ثلاث من كن فيه فهي راجعة على صاحبها: البغي والمكر والنكث " ثم قرأ رسول الله ﷺ: {ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله}، وقال: {يا أيها الناس إنما بغيكم على أنفسكم} وقرأ: {فمن نكث فإنما ينكث على نفسه}"

حدثنا القاضي محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أبو محمد عبد الله بن محمد بن الحسن بن أسيد المديني، ثنا محمد بن ثواب، ثنا عمرو العبقزي، عن طلحة بن عمرو، عن عطاء، عن عبيد بن عمير، عن عائشة، قالت: لما هاجر النبي ﷺ إلى المدينة أصابهم وعك، فدخل النبي ﷺ على أبي بكر، فقال: «كيف تجدك؟» فقال:

[البحر الرجز]

كل امرئ مصبح في أهله ** والموت أقرب من شراك نعله

ثم دخل على عامر بن فهيرة، فقال له" كيف تجدك؟ قال:

[البحر الرجز]

وجدت طعم الموت قبل ذوقه ** إن الجبان حتفه من فوقه

والثور يحمي أنفه بروقه

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا عبد الله بن محمد بن الحسن بن أسيد الأصبهاني، ثنا جعفر بن عنبسة الكوفي، ثنا عمر بن حفص المكي، عن جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جده علي بن الحسين، عن أنس بن مالك، قال: خرج رسول الله ﷺ إلى أرض بالمدينة يقال لها: بطحان، فقال لي «يا أنس، اسكب لي وضوءا» فسكبت له، فولغ هر في الإناء، فقال: «يا أنس إن الهر من متاع البيت لن يقذر شيئا ولن ينجسه»

996

عبد الله بن محمد بن يعقوب بن مهران الخزاز، توفي سنة ثلاث عشرة وثلاثمائة في ربيع الأول

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا عبد الله بن محمد بن يعقوب الخزاز، ثنا عمر بن شبة، ثنا الحسين بن الحسن بن عطية، ثنا الأعمش، عن عطية، عن أبي سعيد الخدري، أن النبي ﷺ كان إذا صلى افترش يسراه ونصب يمناه

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا عبد الله بن محمد بن يعقوب، ثنا محمد بن سعيد بن غالب أبو يحيى العطار، ثنا عبيدة بن حميد، حدثني عمار الدهني، عن هلال بن يساف، عن عبد الله بن عمرو، عن النبي ﷺ قال: «لا يدخل الجنة عاق ولا منان ولا مدمن خمر ولا ولد زنا»

997

عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن بن الخليل بن الأشقر أبو القاسم، بغدادي، قدم أصبهان وحدث بها، وكان إليه القضاء بالكرج.

حدثنا الحسن بن إسحاق بن إبراهيم بن زيد، ثنا عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن القاضي، قدم علينا من الكرج، ثنا لوين، ثنا يعلى بن شبيب مولى آل الزبير، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، أن امرأة أتتها فشكت أن زوجها يطلقها ويسترجعها، وذكرت شيئا من الطلاق، فذكرت عائشة ذلك لرسول الله ﷺ، فنزلت {الطلاق مرتان} فأمر من طلق ثنتين أن يمسك بمعروف أو يسرح بإحسان"

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن بن الخليل بن الأشقر، ثنا ابن عرفة، حدثني حماد بن خالد الخياط، عن خارجة، عن عبد الله، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «ما قال الناس في شيء، وقال فيه عمر بن الخطاب إلا جاء القرآن على نحو ما يقول»

حدثنا عبد الله بن محمد بن الحجاج، ثنا عبد الله بن محمد بن الأشقر، ثنا الحسين بن مهدي، ثنا عبد الرزاق، أنا معمر، عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي سعيد، قال: قال رسول الله ﷺ: «لولا الهجرة لكنت امرءا من الأنصار»

حدثنا عبد الله بن محمد بن الحجاج، ثنا عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن القاضي، ثنا محمد بن عبد الله المخرمي، ثنا الأسود بن سالم، ثنا عبد الله بن إدريس، عن أبيه، عن جده، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «إنكم لا تسعون الناس بأموالكم ولكن ليسعهم منكم بسط الوجه وحسن الخلق»

998

عبد الله بن مظاهر الحافظ أبو محمد، توفي شابا سنة أربع وثلاثمائة، سمع من يوسف القاضي والمطين وأبي شعيب الحراني وطبقتهم، ارتفع أمره في الحفظ والمعرفة، وفاق الناس بالعراق في الحفظ والمعرفة.

سمعت أبا محمد بن حيان، يقول: سمعت أبا محمد بن مظاهر، يقول: «أحفظ المسند كله، وقد عزمت على أن أحفظ الأبواب المقطوعة» متاع الشاذكوني

حدث أبو خليفة، ثنا عبد الله بن مظاهر، ثنا إبراهيم بن عبد الله بن أيوب المخرمي، ثنا سعيد بن محمد الجرمي، ثنا أبو تميلة، عن أبي حمزة، عن جابر، عن مجاهد، عن ابن عباس، عن النبي ﷺ قال: «من أذن سبع سنين محتسبا وجبت له الجنة»

999

عبد الله بن محمد بن يوسف

حدثنا أحمد بن بندار بن إسحاق، ثنا عبد الله بن محمد بن يوسف، ثنا إسحاق بن رمضان البغدادي، ثنا أحمد بن عمر الوكيعي، عن داود بن عمرو الضبي، قال: رأى سليمان التيمي ربه عز وجل في المنام فقال له: سليمان: قال: لبيك وسعديك وأنا عبدك بين يديك، فقال: أنت الذي تحدث الناس أنه " من قال: سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر غرست له شجرة في الجنة؟ " فقلت: نعم أي رب، حدثني حميد الطويل، عن أنس بن مالك خادم رسولك ﷺ عن رسولك ﷺ، فقال الله تبارك وتعالى: صدق حميد، صدق أنس، صدق رسولي

1000

عبد الله بن محمد بن موسى البازيار، يروي عن هارون بن سليمان، والحسن بن عطاء، والأصبهانيين.

حدثنا محمد بن جعفر، ثنا عبد الله بن محمد بن موسى البازيار، ثنا الحسن بن عطاء، ثنا بكر، ثنا مسعر، ثنا محارب، عن جابر، قال: قال رسول الله ﷺ: «إنما يكفيك أن تقرأ في المغرب بالشمس وضحاها وذواتها»

ذكر محمد بن جعفر، ثنا عبد الله بن محمد بن موسى البازيار، ثنا أشعث بن شداد السجستاني، ثنا يحيى بن يحيى، ثنا المغيرة بن عبد الرحمن، عن أبي الزناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «الصمت أرفع العبادة»

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا عبد الله بن محمد بن موسى البازيار، ثنا هارون بن سليمان، ثنا يحيى بن سعيد، ثنا مسعر، ثنا واصل، عن أبي وائل، عن حذيفة، أن النبي ﷺ لقيه فأهوى إلي قال: قلت: إني جنب، قال: «إن المسلم لا ينجس»

1001

عبد الله بن محمد بن عبدان العسكري أبو مسعود، يروي عن لوين، وسلمة، توفي سنة خمس عشرة وثلاثمائة.

حدثنا عبد الله بن محمد بن عمر، ثنا عبد الله بن محمد بن عبدان أبو مسعود، ثنا لوين، ثنا الوليد بن أبي ثور، عن عبد الملك بن عمير، عن النعمان بن بشير، أن رسول الله ﷺ قال: «إنما المسلمون في تواصلهم وتراحمهم والذي جعل الله عز وجل بينهم كمثل الجسد، إذا وجع بعضه وجع كله بالسهر والحمى»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا عبد الله بن محمد بن عبدان، ثنا محمد بن عيسى المقرئ، ثنا قرة بن حبيب القشيري، ثنا زياد بن أبي حسان، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «من أغاث ملهوفا غفر الله عز وجل له ثلاثا وسبعين مغفرة، واحدة منها فيها صلاح دينه ودنياه، وثنتين وسبعين له رجاء عند الله عز وجل يوم القيامة»

1002

عبد الله بن محمود بن الفرج أبو عبد الرحمن الوذنكاباذي، خال أبي محمد بن حيان، توفي سنة خمس وعشرين وثلاثمائة، حدث عن أبي حاتم، وهلال بن العلاء.

حدثنا الحسن بن إسحاق بن إبراهيم، ثنا عبد الله بن محمود بن الفرج، ثنا محمد بن النضر بن حبيب بن الزبير الأصبهاني، ثنا بكر بن بكار، ثنا الجراح بن مليح، عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنوا حتى تحابوا، هل أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم، أفشوا السلام بينكم»

حدثنا الحسن بن إسحاق بن إبراهيم، ثنا عبد الله بن محمود بن الفرج، ثنا يزيد بن خالد أبو مسعود، ثنا زيد بن الحريش، ثنا محمد بن الصلت، عن أبي شهاب، عن الأعمش، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «خير المجالس ما استقبل به القبلة»

حدثنا الحسين المخزومي المديني، ثنا إبراهيم بن سعد، عن سفيان، عن أبي الزبير، عن جابر، قال: قال رسول الله ﷺ: "الموجبتان: من مات لا يشرك بالله شيئا أن يدخله الجنة، ومن مات يشرك بالله شيئا أدخله الله النار"

1003

عبد الله بن سهل بن كوفة الأصبهاني، سكن مكة، حدث عن أحمد بن عصام.

حدثنا أبو بكر محمد بن إبراهيم بن علي، ثنا عبد الله بن سهل بن كوتة الأصبهاني، ثنا أحمد بن عصام، ثنا أبو داود، ثنا قيس، عن أبي إسحاق، عن البراء، قال: رأيت رسول الله ﷺ في حلة حمراء، ما رأيت قبله ولا بعده أحسن منه ﷺ

1004

عبد الله بن أبي عمرو بن مهيار البناء يعرف بعبد الله بن فسويه، ثقة، روى عن عبد الله بن عمر، والحسين بن عبد الله بن حمران وغيرهما.

حدث عنه محمد بن أحمد بن يعقوب القماط، ثنا عبد الله بن فسويه البناء، ثنا هارون بن موسى بن طريف أبو بكر، ثنا عبد الله بن وهب، أخبرني يونس، عن ابن شهاب، أخبرني أبو سلمة، عن أبي هريرة، قال: سمعت رسول الله ﷺ يقول: «لرمضان من صامه إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه»

1005

عبد الله بن جعفر بن محمد الخشاب أبو بكر، من أهل المدينة، حدث عن الحجازيين والبصريين، روى عن ابن أبي مسرة، وعلي بن عبد العزيز

حدثنا أبي، ثنا عبد الله بن جعفر بن محمد الخشاب المديني، ثنا الحسين بن معاذ بن حرب الحجبي، ثنا أبو مروان العثماني، ثنا أبو ضمرة أنس بن عياض، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: قال النبي ﷺ: "ما من كتاب يكتب فيه: صلى الله على محمد إلا صلى الله وملائكته على من كتب ذلك، مادام اسمي في ذلك الكتاب"

حدث عبد الله بن جعفر، ثنا ابن أبي مسرة، ثنا الفضل بن صالح المؤذن، في مسجد الحرام، ثنا عثمان بن عبد الرحمن بن عمر بن سعد بن أبي وقاص، عن الزهري، عن عروة، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: «نعم العون الهدية في طلب الحاجة»

1006

عبد الله بن يحيى بن حاتم العسكري

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا عبد الله بن يحيى بن حاتم العسكري، عن جده، ثنا المسيب بن شريك، عن إدريس الأودي، عن أبيه، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «ليس للمرأة أن تأذن في البيت ما كان الرجل في البيت»

1007

عبد الله بن إسماعيل بن بهرام، يروي عن لوين، حدث عنه أبو بكر بن عبد الوهاب المقرئ

حدثنا محمد بن أحمد بن عبد الوهاب، ثنا عبد الله بن إسماعيل بن بهرام، ثنا محمد بن سليمان لوين، ثنا عباد بن العوام، ثنا محمد بن إسحاق، عن نافع، عن ابن عمر، أنه كان يوتر على راحلته، وربما نزل وكان يصلي على راحلته حيثما توجهت به، ويقول: رأيت رسول الله ﷺ يفعل ذلك

1008

عبد الله بن محمد بن عبد الله بن منصور الشعار، يروي عن لوين، ومحمد بن مهران الجمال

حدثنا أبو بكر بن المقرئ، ثنا عبد الله بن محمد بن عبد الله بن منصور الشعار، ثنا لوين محمد بن سليمان، ثنا بقية، ثنا بحير بن سعيد، عن خالد بن معدان، عن المقدام بن معدي كرب، أنه سمع رسول الله ﷺ يقول: «ما أطعمت نفسك فهو لك صدقة، وما أطعمت خادمك فهو لك صدقة، وما أطعمت زوجتك فهو لك صدقة»

حدثنا أبو بكر، ثنا عبد الله بن محمد، ثنا محمد بن مهران الجمال، قال: سمعت يزيد بن هارون، يقول: «لكل شيء سبب، وسبب دخول الجنة صلاة الليل»

1009

عبد الله بن محمد بن سعيد الأصبهاني، حدث ببغداد واستوطنها، حدث عنه أبو بكر بن الجعابي، يروي عن أسيد بن عاصم

1010

عبد الله بن أحمد بن محمد بن سهل التميمي، والد أبي بكر بن ممجة

حدثنا أبو بكر عمر بن عبد الله بن أحمد، ثنا أبي، ثنا زكرياء بن عصام، ثنا محمد بن عبد الملك الهمذاني، ثنا علي بن عاصم، عن الحريري، عن أبي عطاف، عن كعب، قال: «سبحان الله في جنب الشيطان كالآكلة في جنب ابن آدم»

1011

عبد الله بن محمد بن عبد الكريم بن يزيد بن فروخ بن داود، مولى عياش بن مطرف بن عبد الله بن عياش بن أبي ربيعة المخزومي، أبو القاسم ابن أخي أبي زرعة، قدم أصبهان، توفي بها سنة عشرين وثلاثمائة، كثير الحديث، صاحب أصول، ثقة، يروي عن يونس وبحر بن نصر ويوسف بن سعيد بن مسلم وعلي بن سهل والعراقيين والرازيين

حدثنا أبي، ثنا عبد الله بن محمد بن عبد الكريم، ثنا أحمد بن منصور، ثنا عبد الرزاق، ثنا عبد الله بن عيسى بن عمر، أخبرني محمد بن أبي محمد، عن أبيه، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «حجوا قبل أن لا تحجوا» قالوا: وما شأن الحج؟ قال: «تقعد أعرابها على أذناب أوديتها فلا يصل إلى الحج أحد»

حدثنا أبي، ثنا عبد الله بن عبد الكريم، ثنا يونس بن عبد الأعلى، ثنا عبد الله بن وهب، أنا حفص بن ميسرة، عن العلاء بن عبد الرحمن، عن أبيه، عن أبي هريرة، أن رسول الله ﷺ قال: "لا يقل أحدكم: عبدي أو أمتي، كلكم عباد الله، ونساؤكم إماء الله، ولكن ليقل: غلامي وجاريتي وفتاي وفتاتي"

حدثنا الحسن بن إسحاق بن إبراهيم، ثنا عبد الله بن محمد بن عبد الكريم، ثنا محمد بن عيسى المدائني، ثنا سلام المدائني، عن محمد بن أبي ذئب، عن محمد بن عمرو، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، قال: رأى رسول الله ﷺ رجلا يتبع طيرا، فقال: «شيطان يتبع شيطانا»

1012

عبد الله بن علان الكرجي أبو بكر، كثير الحديث، قدم أصبهان

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا عبد الله بن علان الكرجي، ثنا الفضل بن محمد بن عبد الله العطار، ثنا هشام بن عمار، ثنا الوليد، ثنا الأوزاعي، عن عمرو بن شعيب، عن عروة، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: «أفطر الحاجم والمحجوم»

1013

عبد الله بن محمد بن أحمد الطيان أبو محمد، شيخ ثقة، كتب الكثير عن المشاهير

حدثنا الحسين بن علي بن أحمد بن بكر، ثنا أبو محمد عبد الله بن أحمد الطيان، ثنا محمد بن أحمد بن البراء، ثنا المعافى بن سليمان، ثنا حكيم بن نافع القرشي أبو جعفر، منزله بالرقة، حدثني موسى بن عقبة، عن نافع، عن ابن عمر، قال: أتي رسول الله ﷺ بسارق، فلما نظر إليه تغير وجهه وكأنما رش على وجهه حب الرمان، فلما رأى القوم شدته قالوا: يا رسول الله لو علمنا مشقته عليك ما جئناك به قال: «وكيف لا يشق علي وأنتم أعوان الشيطان على أخيكم»

1014

عبد الله بن جعفر أبو محمد اليزدي، عم القاضي أبي القاسم يروي عن محمد بن بسام، ومحمد بن نصر

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا عبد الله بن جعفر اليزدي، ثنا محمد بن بسام، ثنا أحمد بن يونس، ثنا أبيض بن أبان بن المغيرة، وكان كوفيا وأثنى عليه خيرا، عن عطاء، عن شقيق، عن عبد الله بن مسعود، قال: جدب لنا رسول الله ﷺ في السمر بعد العتمة

حدثنا محمد بن إبراهيم بن علي، ثنا عبد الله بن جعفر اليزدي، ثنا محمد بن بسام الجرجاني، ثنا عبد المؤمن بن عيسى الجرجاني، ثنا الفضل بن الصباح النهاوندي، ثنا سعيد بن زكرياء، عن عنبسة، عن محمد بن زاذان، عن محمد بن المنكدر، عن جابر، قال: قال رسول الله ﷺ: «السلام قبل الكلام، ولا يدعو الرجل إلى الطعام حتى يسلم»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا عبد الله بن جعفر، ثنا محمد بن بسام، ثنا العلاء بن عمرو، ثنا ابن المبارك، عن نافع بن العمياء، عن أبيه، قال: قال معاوية: «إن المعرفة نسب من الأنساب، فقبح الله معرفة لا تنفع»

1015

عبد الله بن محمد بن نصر بن عبدة أبو محمد، ثقة يروي عن إسماعيل بن يزيد القطان مسنده وأخي رستة وغيرهما

حدثنا الحسن بن إسحاق بن إبراهيم، ثنا عبد الله بن محمد بن نصر، ثنا إسماعيل بن يزيد، ثنا الحسين بن حفص، ثنا فضيل بن عياض، عن الحسن بن عبيد الله، عن ربعي بن حراش، عن حذيفة، أراه مرفوعا، قال: إن آخر ما أدركنا من كلام النبوة: «إذا لم تستح فاصنع ما شئت»

حدثنا الحسن بن عبد الله بن سعيد العسكري، ثنا عبد الله بن نصر الأصبهاني، ثنا إسماعيل بن يزيد، ثنا محمد بن عبد الملك، ثنا الحسن بن أبي جعفر، عن يعقوب بن عطاء، عن أبيه، عن أبي هريرة، قال: «لا صلاة إلا بفاتحة الكتاب، فما أسمعنا أسمعناكم، وما أخفي علينا أخفينا عليكم، وكل صلاة ليس فيها قراءة فهي خداج» ثلاث مرات

1016

عبد الله بن محمد بن الحسين بن أحمد بن محمد بن الحسين بن حفص، أخو أبي جعفر، خال أبي علي أحمد بن عبد الرحمن بن محمد بن عمر

حدثنا الحسين بن محمد بن علي، ثنا عبد الله بن محمد بن الحسين بن أحمد بن محمد بن الحسين، ثنا أحمد بن عمرو بن عبد الخالق، ثنا جعفر بن محمد ابن أخي وكيع، ثنا محمد بن بشر، ثنا مسعر، عن عبد الملك بن عمير، عن موسى بن طلحة، عن أبي هريرة، قال: جاء أعرابي إلى النبي ﷺ ومعه أرنب قد شواها ومعها صنابها، فأمر النبي ﷺ أصحابه أن يأكلوا، فقال: «كلوا» وأمسك الأعرابي، فقال النبي ﷺ: «ألا تأكل» فقال: إني صائم، فقال: «صم البيض ثلاث عشرة وأربع عشرة وخمس عشرة»

1017

عبد الله بن محمد بن معروف بن يزيد القرشي أبو محمد، حدث عن أبيه، توفي سنة ثماني عشرة وثلاثمائة، توفي عن ثمان وتسعين سنة، على سن والده وجده، هو والد أبي عمر بن معروف

حدثنا محمد بن عبد الله بن محمد بن معروف، حدثني أبي، حدثني أبي، ثنا يحيى بن سعيد، ثنا عبيد الله بن عمر، عن القاسم، عن عائشة، أن النبي ﷺ كان «يقبل وهو صائم وكان أملككم لإربه»

حدثنا أبو عمر محمد بن عبد الله بن محمد بن معروف، حدثني أبي، حدثني أبي، ثنا يحيى بن سعيد القطان، ثنا نعيم بن حكيم، ثنا أبو مريم، سمعت أبا الدرداء، يقول: قال رسول الله ﷺ: "من مات وهو يشهد أن لا إله إلا الله - أو قال: لا يشرك بالله شيئا - دخل الجنة"

1018

عبد الله بن إسحاق البزاز، حدث عنه أبو إسحاق بن حمزة

حدثنا عبد الله بن محمد بن مندويه، ثنا عبد الله بن إسحاق البزاز، ثنا عامر أبو يحيى، ثنا إسماعيل بن بهرام، ثنا معلى بن هلال، عن الأعمش، عن أبي سفيان، عن جابر، قال: سمعت رسول الله ﷺ يقول: «لا يحب أبا بكر وعمر رضي الله عنهما منافق ولا يبغضهما مؤمن»

أخبرنا أبو إسحاق بن حمزة، إجازة، ثنا عبد الله بن إسحاق الأصبهاني، ثنا أحمد بن يحيى المكتب، ثنا أبو عمر حفص بن عمر إمام مسجد بني منقر، ثنا معن بن عيسى، عن مالك، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: «كل الناس يقلدون الوقف إلا أبا بكر - رضي الله عنه - فإنه إن شاء وقف وإن شاء مضى»

1019

عبد الله بن أحمد بن محمد بن النضر، حدث عن أبي مسعود، بالجامع، لم يخرج حديثه، ذكره المتأخر

1020

عبد الله بن جعفر بن أحمد بن فارس بن الفرج أبو محمد مولده سنة ثمان وأربعين ومائتين، وتوفي سنة ست وأربعين وثلاثمائة في شوال، ذكر المتأخر أنه توفي سنة خمس وأربعين وثلاثمائة في شوال، روى عن أبي مسعود أحمد بن الفرات وهارون بن سليمان الخزاز وأحمد بن عصام

سمعت أبا محمد بن حيان، يقول: سمعت أبا عمر القطان، يقول: رأيت عبد الله بن جعفر في المنام فقلت له: ما فعل الله بك؟ قال: غفر لي وأنزلني منازل الأنبياء، قال أبو محمد: وحكى لنا أبو جعفر الحناط، قال: حضرت موت عبد الله بن جعفر، فكنا جلوسا عنده فقال: هذا ملك الموت قد جاء، فقال بالفارسية: اقبض روحي كما تقبض روح رجل يقول تسعين سنة: أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله

حدثنا أبو محمد عبد الله بن جعفر بن أحمد بن فارس، ثنا أبو مسعود أحمد بن الفرات، أنا أبو أسامة، عن مسعر بن كدام، عن زياد بن علاقة، عن عمه قطبة بن مالك، قال: كان النبي ﷺ يقول: «اللهم جنبني منكرات الأخلاق والأهواء والأدواء»

حدثنا عبد الله بن جعفر، ثنا أبو مسعود، ثنا محمد بن عبيد، ثنا عبيد الله بن عمر، عن أبي بكر بن سالم، عن أبيه، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «من يكذب علي يبنى له بيت في النار»

حدثنا عبد الله بن جعفر، ثنا محمد بن عاصم، ثنا أبو أسامة، حدثني طلحة بن يحيى، حدثني أبو بردة بن أبي موسى، عن أبي موسى، قال: قال رسول الله ﷺ: "إذا كان يوم القيامة دفع إلى كل مؤمن رجل من أهل الملل، فقيل: هذا فداؤك من النار "، سمعت أبا أسامة، يقول: هذا خير للمؤمنين من الدنيا وما فيها، وإسناده كأنك تنظر إليه

حدثنا عبد الله بن جعفر، ثنا إسماعيل بن جعفر، ثنا عبد الملك بن مسلمة المصري،: أبو مروان، ثنا إبراهيم بن أبي بكر بن المنكدر، سمعت عمي محمد بن المنكدر يقول: سمعت جابر بن عبد الله، يقول: سمعت رسول الله ﷺ يقول: "قال جبريل: قال الله تعالى: هذا دين ارتضيته لنفسي ولن يصلحه إلا السخاء وحسن الخلق، فأكرموه بهما ما صحبتموه"

1021

عبد الله بن محمد بن الحجاج بن يوسف، فقيه مقبول القول، ثقة، كتب عن المصريين والشاميين

حدثنا عبد الله بن محمد، ثنا عبد الله بن محمد بن الحجاج، ثنا مقدام بن داود المصري، ثنا النضر بن عبد الجبار، ثنا ابن لهيعة، عن عطاء، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «أحب الطعام إلى الله ما كثرت عليه الأيدي»

حدثنا عبد الله بن محمد بن مندويه، ثنا عبد الله بن محمد بن الحجاج، ثنا أبو علي الكرماني، ثنا جبارة، ثنا مندل، عن الأعمش، عن أنس، قال: خدمت رسول الله ﷺ عشر سنين فما رأيته مقدما ركبتيه بين يدي جليسه، وما رأيته يصافح رجلا قط فيحل يده من يده حتى يكون هو الذي يخليها، ولا قال لشيء صنعته: لم صنعته أو ألا صنعت كذا وكذا

1022

عبد الله بن خالد بن محمد بن رستم أبو محمد الرازي، سكن الخان، روى عن ابن أبي مسرة، ومحمد بن إسماعيل الصائغ

أخبرنا عبد الله بن خالد بن محمد بن رستم، فيما أجازني، ثنا عبد الله بن أحمد بن أبي مسرة، ثنا أبي، ثنا إبراهيم بن أبي حية، ثنا عثمان بن الأسود، عن مجاهد، عن جابر بن عبد الله، قال: قال رسول الله ﷺ: «صلاة في المسجد الحرام مائة ألف صلاة، وصلاة في مسجدي ألف صلاة، وصلاة في مسجد بيت المقدس خمسمائة صلاة»

1023

عبد الله بن القاسم بن مدين أبو بكر، لم يزل يختلف إلى المجالس ويكتب إلى أن مات، وكذلك أخوه، وكان أسن منه، كتب عن أحمد بن مهدي وأبي بكر بن النعمان ولم يحدث

حدثنا علي بن أحمد بن محمد الخياط المقرئ، ثنا أبو بكر عبد الله بن القاسم بن مدين، ثنا أبو مسعود يزيد بن خالد، ثنا موسى بن عبد الرحمن بن مهدي، ثنا أبي، عن سفيان، عن إسماعيل، عن أبي مالك، قال: مطرنا، فإذا الضفادع، فسألت ابن عباس فقال: إن فوقكم بحرا فيه من الدواب مثل ما في بحركم"

1024

عبد الله بن إسحاق بن يوسف الديلماني، محلة من محال جرجان، حدث عنه أبو أحمد، وأبو محمد والجماعة

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا عبد الله بن إسحاق بن يوسف، حدثني أبي، ثنا حفص العدني، ثنا الحكم، عن عكرمة، أن أبا هريرة قال: "ثلاث أوصاني بهن خليلي ﷺ لا أتركهن أبدا ما دمت حيا: صوم ثلاثة أيام في الشهر ونوم على وتر وركعتا الفجر، في سفر كنت أو حضر"

حدثنا محمد بن أحمد أبو عبد الله بن شبويه، قال: حدثني أبو محمد عبد الله بن إسحاق حفظا، ثنا أبي إسحاق بن يوسف، ثنا طارق بن عبد العزيز، عن محمد بن عجلان، عن أبيه، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «من أخذ شبر أرض بغير حقه طوقه الله يوم القيامة من سبع أرضين»

1025

عبد الله بن محمد بن أحمد البناء، يروي عن ابني النعمان، يعرف بعبد الله بن أبي عمرو بن مهيار، شيخ ثقة يروي عن عبد الله بن عمر، وهارون بن طريف، والحسين بن حمران

حدثنا محمد بن إبراهيم بن علي أبو بكر، ثنا عبد الله بن محمد بن أحمد البناء الأصبهاني، ثنا أبو بكر بن النعمان، ثنا الحسن بن بشر، ثنا زهير، عن أبي الزبير، عن جابر، قال: قال رسول الله ﷺ: «ذكاة الجنين ذكاة أمه»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا عبد الله بن أبي عمرو البناء، ثنا إسماعيل بن يزيد، ثنا وكيع، والحسين بن حفص، قالا: ثنا سفيان، ثنا مغيرة بن زياد الموصلي، عن عبادة بن نسي، عن الأسود بن ثعلبة، عن عبادة بن الصامت، قال: علمت ناسا من أهل الصفة القرآن والكتابة فأهدى إلي رجل قوسا، فقلت: أرمي عنها في سبيل الله وأخذتها، فسألت النبي ﷺ فقال: «إن سرك أن تطوق بطوق من نار فاقبله»

1026

عبد الله بن محمد بن إسحاق أبو محمد، شيخ ثقة، كتب الكثير بمكة وبأصبهان وفارس

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا عبد الله بن محمد بن إسحاق أبو محمد، ثنا إسحاق بن إبراهيم شاذان، ثنا أبو عاصم، ثنا محمد بن بشر يعني ابن بشير، أخبرني أبو يعفور، قال: سمعت ابن أبي أوفى، يقول: غزوت مع رسول الله ﷺ سبع غزوات أو تسع غزوات، فكنا نأكل فيها الجراد

حدثنا عبد الله بن محمد بن مندويه، ثنا أبو محمد عبد الله بن محمد بن إسحاق البزاز، ثنا أبو سيار، ثنا أحمد بن شبيب، ثنا أبي، عن يونس، عن ابن شهاب، حدثني ابن سنة، أن رسول الله ﷺ قال: «إن الإسلام بدأ غريبا وسيعود غريبا كما بدأ فطوبى يومئذ للغرباء»

1027

عبد الله بن إبراهيم بن الصباح المقرئ

حدثنا أحمد بن محمد بن جعفر الأبح، ثنا عبد الله بن إبراهيم بن الصباح، ثنا محمد بن عيسى الزجاج، ثنا أبو عاصم، عن ابن جريج، عن زياد، عن ثابت مولى عبد الله بن يزيد، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «يسلم الراكب على الماشي والماشي على القاعد والقليل على الكبير»، قلت لأبي عاصم: ذكر ابن جريج قال: أخبرني ابن جريج قال: أنا زياد: وكل شيء حدثتك حدثوني به وحدثنا عنهم، وما دلست حديثا قط، وإني لأرجم من يدلس

حدثنا أبو عبد الله الحسين بن علي بن أحمد بن بكر، ثنا عبد الله بن إبراهيم بن الصباح، ثنا أبو مسعود، أنا أبو النضر، ثنا أيوب بن عتبة، عن إياس بن سلمة، عن أبيه، قال: قال النبي ﷺ: «إذا حضر العشاء والصلاة فابدؤا بالعشاء»

حدثنا علي بن محمود، ثنا عبد الله بن إبراهيم بن الصباح، ثنا عبد الله بن محمد بن يحيى بن أبي بكير، ثنا يحيى بن أبي بكير، ثنا المستلم بن سعيد، عن حجاج، عن ثابت البناني، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «الأنبياء في قبورهم يصلون»

1028

عبد الله بن محمد بن سهل بن الصباح أبو محمد

حدثنا محمد بن علي بن عاصم، ثنا أبو محمد عبد الله بن محمد بن سهل بن الصباح، ثنا إسماعيل بن إسحاق، ثنا عيسى بن مينا، قالوا: ثنا محمد بن جعفر بن أبي كثير، عن سهيل بن أبي صالح، عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، أن رسول الله ﷺ قال: «الإمام ضامن والمؤذن مؤتمن فأرشد الله الأئمة وغفر للمؤذنين»

1029

عبد الله بن باذان أبو محمد المقرئ، روى عن محمد بن عبد الرحيم، وقرأ عليه، توفي في شعبان سنة ثلاثين

حدثنا أبو مسلم بن شهدل، ثنا عبد الله بن باذان، ثنا جعفر بن الصباح، ثنا أبو سالم الرواسي، ثنا أبو حفص العبدي، عن أبان، عن أنس، قال: قال رسول الله ﷺ: «من رفع قرطاسا من الأرض فيه اسم من أسماء الله إجلالا لله عز وجل أن يداس عليه كتب عند الله من الصديقين وخفف عن والديه وإن كانا مشركين»

حدث أبو مسلم بن شهدل، ثنا علي بن أحمد بن يزداد، حدثني عبد الله بن باذان، ثنا أبو بكر عبد العزيز بن الحسن البردعي، ثنا محمد بن علي بن مهران، بواسط، ثنا أحمد بن بديل الإيامي، ثنا أبو جعفر الأعشى، قال: سمعت عاصما، يقرأ: "{لأسقيناهم ماء غدقا} قال: تقول العرب: غدقت بلادنا من المطر

1030

عبد الله بن يوسف الرصاص المؤدب الأصبهاني

حدثنا أبو بكر العاصمي محمد بن إبراهيم، ثنا عبد الله بن يوسف أبو محمد الرصاص المؤدب الأصبهاني، ثنا أحمد بن عصام، ثنا معاذ بن هشام، حدثني أبي، عن قتادة، عن أنس، أن النبي ﷺ استغفر للصف الأول ثلاثا وللصف الثاني مرتين، قال أحمد بن عصام: ذاكرت أبا مسعود بهذا الحديث فقال: هو صحيح

1031

عبد الله بن الحسن بن فورك روى عن عباد بن الوليد

حدثنا أبو بكر بن المقرئ، ثنا أبو محمد عبد الله بن الحسن بن فورك، ثنا عباد بن الوليد، ثنا حجاج بن نصير، ثنا مقاتل، عن عطاء، عن ابن عباس، أن النبي ﷺ قال: «الجنة لكل ثابت والرحمة لكل واقف»

1032

عبد الله بن محمد بن نصير بن عبد الله المديني، والد أبي مسلم بن نصير المعدل، حدث عن أحمد بن مهدي، توفي سنة أربع وعشرين وثلاثمائة، حدث عنه ابنه أبو مسلم إجازة

1033

عبد الله بن محمد بن بكار الفقيه، يروي عن أحمد بن يونس

حدثنا أبو بكر محمد بن علي، ثنا عبد الله بن محمد بن بكار، ثنا أحمد بن يونس الضبي، ثنا أبو الجواب الأحوص بن جواب، ثنا عمار بن رزيق، عن إسماعيل بن مسلم، عن الحسن، قال: غزوت مع عبد الرحمن بن سمرة سجستان، فمكثنا سنتين لا نصلي إلا ركعتين ولا نجمع، فقال عبد الرحمن بن سمرة: قال لي رسول الله ﷺ: «يا عبد الرحمن، لا تسأل الإمارة؛ فإنك إن تعطها عن مسألة توكل إليها، وإن تعطها عن غير مسألة تعن عليها، وإذا حلفت بيمين فرأيت خيرا منها فكفر عن يمينك وائت الذي هو خير»

1034

عبد الله بن موسى، روى عن ابن النعمان

حدثنا محمد بن إبراهيم بن علي، ثنا عبد الله بن موسى، ثنا ابن النعمان، ثنا محمد بن بكير، ثنا عمر بن عبيد، ثنا مسعر، عن جبلة بن سحيم، عن ابن عمر، قال: «نهى رسول الله ﷺ عن القران بين التمرتين»

1035

عبد الله بن محمد بن ممشاذ العسال، روى عن هارون بن سليمان

حدثنا محمد بن إبراهيم، ثنا عبد الله بن محمد بن ممشاذ، ثنا هارون بن سليمان عن عبد الرحمن بن مهدي، عن سفيان، عن سليمان الشيباني، عن عبد الله بن شداد، عن ميمونة، أن النبي ﷺ كان يباشر وهي حائض فوق الإزار"

1036

عبد الله بن محمد بن مهران أبو محمد

1037

وعبد الله بن إبراهيم الجوزي أبو محمد

1038

وعبد الله بن محمد بن منده أبو محمد، يروي عن محمد بن عاصم، كلهم شيوخ أبي إسحاق بن الفاخر السريجاني الفقيه، روى عنهم

1039

وعبد الله بن محمد بن معاذ، روى عن عمر بن أحمد السني

1040

وعبد الله بن يوسف بن شكرة، حدث عن أسيد بن عاصم، ومحمد بن عاصم

1041

وعبد الله بن محمد بن عاصم، روى عن أبيه محمد بن عاصم المديني

1042

وعبد الله بن محمد بن نصير المديني، روى عن أحمد بن مهدي وأسيد، توفي سنة أربع وعشرين وثلاثمائة، كل هؤلاء شيوخ أبي إسحاق السريجاني المديني

حدثنا الحسين بن محمد بن علي، ثنا عبد الله بن محمد بن منده، ثنا محمد بن عاصم، ثنا يعلى بن عبيد، ثنا مسعر، عن وبرة، قال: سألت ابن عمر عن الوتر بعد الفجر فقال: «لو تركت صلاة الفجر حتى تطلع الشمس، أكنت تصليها؟» قلت: فمه قال: «فمه»

1043

عبد الله بن محمد بن عيسى الخشاب المديني يروي عن أحمد بن مهدي وأبي بكر بن النعمان وهشام بن علي السيرافي وأبي خالد القرشي وعثمان بن محمد بن بلج البصري والحسين بن معاذ، أذكر وفاته واختلاف أصحابنا إليه، ولم أرزق منه سماعا، توفي في شوال سنة خمس وأربعين وثلاثمائة

1044

عبد الله بن محمد بن قدامة أبو محمد الفقيه، كان يخلف عبد الله بن محمد بن عمر القاضي، حضرت معه، رحمه الله، ومع والدي، رحمه الله، في دعوات، سمع من عباس بن مجاشع فيما ذكره المتأخر، توفي في جمادى الآخرة لست عشرة خلت منها سنة اثنتين وأربعين وثلاثمائة، ودفن يوم الجمعة بعد العصر

1045

عبد الله بن الحسن بن بندار بن ناجية بن سدوس المديني أبو محمد، توفي لخمس بقين من ربيع الآخر سنة ثلاث وخمسين وثلاثمائة، حدث عن محمد بن إسماعيل الصائغ وعن أسيد بن عاصم وأحمد بن مهدي وابن النعمان وعلي بن محمد بن سعيد الثقفي وعبدون وأبي خليفة

حدثنا عبد الله بن الحسن بن بندار، ثنا محمد بن إسماعيل أبو جعفر الصائغ سنة إحدى وسبعين ومائتين، ثنا يعلى بن عبيد، ثنا محمد بن إسحاق، عن أيوب السختياني، عن أبي فلانة، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «للبكر سبعا وللثيب ثلاثا»

حدثنا عبد الله بن الحسن بن بندار، ثنا علي بن محمد بن سعيد الثقفي، ثنا منجاب، ثنا ابن الأجلح، ثنا أبان بن تغلب، عن عطية، عن أبي سعيد الخدري، أن النبي ﷺ قال حين مزق كسرى كتاب رسول الله ﷺ: «يهلك كسرى ثم لا يكون كسرى بعده أبدا، ويهلك قيصر ثم لا يكون قيصر بعده أبدا، وتنفق كنوزهما في سبيل الله عز وجل»

1046

عبد الله بن أحمد بن مسعود أبو بكر المطرز المقرئ، روى عن علي بن جبلة، وإبراهيم بن نائلة، والأحرم، وحاجب بن أركين، توفي سنة إحدى وخمسين

حدثنا أبو بكر عبد الله بن أحمد بن عبد الله بن مسعود، ثنا علي بن جبلة، ثنا إسماعيل بن أبي أويس. أخبرنا عبد الله بن أحمد بن عبد الله بن مسعود، فيما أذن، ثنا عبد الله بن أحمد بن أسيد، حدثني سليمان بن الربيع النهدي، ثنا همام بن مسلم، عن أيوب بن سيار، عن محمد بن المنكدر، عن جابر، قال: جاء العباس إلى رسول الله ﷺ وعليه ثياب بياض، فتبسم في وجهه، فقال العباس: يا رسول الله، ما الجمال؟ قال: «صواب الحق بالقول»، قال: فما الكمال؟ قال: «حسن الفعال بالصدق»

1047

عبد الله بن محمود بن محمد بن كوفي أبو محمد، يروي عن يحيى بن مطرف، وأحمد بن يحيى بن حمزة، وعبيد بن الحسن

حدث عبد الله بن محمود بن كوفي، ثنا أحمد بن يحيى بن حمزة، ثنا محمد بن أبان العبدي، ثنا نافع أبو هرمز، عن أنس بن مالك، قال: جاء رجل إلى النبي ﷺ، فقال: يا رسول الله، أخبرني بعمل يدخلني الجنة، قال: «كن إمام قومك» قال: فإن لم أترك وذاك؟ قال: «كن مؤذنهم»، قال: فإن لم أترك وذاك؟ قال: «فالزم الصف الأول؛ فإن الناس لو يعلمون ما في الصف ما دخلوها إلا بقتال، ولو يعلمون ما في الصف الثاني ما دخلوها إلا بقرعة»

1048

عبد الله بن إبراهيم بن واضح المديني أبو بكر الصوفي يعرف بأبي بكر بن إبرويه، توفي سنة خمس وأربعين وثلاثمائة في جمادى الآخرة، روى عن الحسن بن هارون بن سليمان والأخرم والحسن بن محمد بن أسيد وعبد الله بن بندار الباطرقاني وغيرهم

حدث الحسن بن هارون بن سليمان، ثنا عمرو بن علي، ثنا يحيى بن سعيد، ثنا أبان بن صمعة، حدثني أبو الوازع، عن أبي برزة، قال: قلت: يا نبي الله، علمني شيئا أنتفع به قال: «اعزل الأذى عن طريق المسلمين»

1049

عبد الله بن إسماعيل بن عبد الله الوكيل: أبو محمد، كان بعد البكر يؤدب الصبيان، توفي سنة إحدى وأربعين وثلاثمائة، روى عن أبي بكر بن النعمان وعمران بن عبد الرحيم وعبيد الغزال

حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن مخلد، حدثني عبد الله بن إسماعيل بن عبد الله الوكيل، ثنا أحمد بن عمرو بن أبي عاصم، ثنا أبو بكر، ثنا علي بن مسهر، عن عثمان بن حكيم، عن عكرمة، عن ابن عباس، قال: «سبق الكتاب الخفين»

1050

عبد الله بن محمد بن عمر بن عبد الله بن الحسن أبو محمد القاضي، يروي عن عبدان، وجعفر بن أحمد بن سنان، وعبد الله بن محمد بن العباس، توفي لإحدى وعشرين ليلة خلت من ربيع الأول سنة اثنتين وستين وثلاثمائة

حدثنا أبو محمد عبد الله بن محمد بن عمر بن عبد الله بن الحسن، إملاء وقراءة، ثنا عبدان بن أحمد، ثنا زيد بن الحريش، ثنا ابن رجاء، عن سفيان، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: قال لي رسول الله ﷺ: «غيروا الشيب ولا تشبهوا باليهود»

حدثنا عبد الله بن محمد بن عمر، ثنا عبد الله بن محمد بن العباس، ثنا محمد بن المغيرة، ثنا النعمان، عن ابن مجاهد، عن أبيه، عن جابر، قال: «كان رسول الله ﷺ يعجبه أن يكون أحد أثواب الميت حبرة»

حدثنا عبد الله بن محمد بن عمر، ثنا حاجب بن أركين، ثنا أحمد بن أبي داود الحناط، ثنا عمرو بن عبد الغفار، عن الأعمش، عن أبي سفيان، عن جابر، قال: قال رسول الله ﷺ: "أميران وليسا بأميرين: المرأة تحج مع القوم فتحيض قبل طواف الزيارة فليس لأهلها أن ينصرفوا حتى يستأمروها، والرجل يتبع الجنازة فيصلي عليها فليس له أن ينصرف حتى يستأمر أهل الجنازة"

1051

عبد الله بن محمد بن إبراهيم بن إسحاق بن إبراهيم بن صالح بن زياد العقيلي: أبو محمد يروي عن جده، من قبل أمه

1052

عيسى بن إبراهيم العقيلي وإسحاق يعرف بسكويه الفابزاني، وكان إسحاق وعيسى أخوين

حدثنا أبو محمد عبد الله بن محمد بن إبراهيم، ثنا جدي أبو موسى بن إبراهيم العقيلي، ثنا آدم بن أبي إياس، ثنا أبو مالك النخعي، عن علي بن الأقمر، عن الأغر، عن أبي هريرة، وأبي سعيد، قالا: قال رسول الله ﷺ: «إذا قام الرجل من الليل فتوضأ وصلى ركعتين وأيقظ أهله ففعلوا مثل ذلك كتبهم الله من الذاكرين الله كثيرا والذاكرات»

1053

عبد الله بن محمود بن محمد بن أحمد بن عبد الله بن الحسن أبو محمد، كان إليه خزانة دار المرضى، روى عن عبد الله بن محمد بن العباس، ومحمد بن عبد الله بن رستة

حدثنا عبد الله بن محمود بن محمد، ثنا عبد الله بن محمد بن العباس، ثنا سهل بن عثمان، ثنا أبو الأحوص، ثنا ميمون أبو حمزة، عن إبراهيم، عن الأسود، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: «من دعا على من ظلمه فقد انتصر»

1054

عبد الله بن محمد بن أحمد بن أبي يحيى الزهري أبو مسعود المؤدب، يروي عن الهروي

حدثنا أبو مسعود عبد الله بن محمد بن أحمد بن أبي يحيى، ثنا محمد بن أحمد بن سليمان الهروي، ثنا محمد بن عمر بن هياج، ثنا يحيى بن عبد الرحمن بن مالك الأرحبي، حدثني عبد الرحمن بن عبد الملك بن أبجر، عن أبيه، عن الأعمش، عن مجاهد، عن ابن عمر، قال: كنا عند رسول الله ﷺ وفي يده جمار نخلة، يحركها وينظر إليها، ثم قال: «إني لأعلم شجرة بركتها كبركة الرجل المسلم» فقال رجل من القوم أهي النخلة يا رسول الله؟ قال: "نعم ومثل المنافق كالشاة تثغو بين الغنمين - أو قال: تبعر بين الغنمين"

حدثنا أبو مسعود، ثنا محمد بن أحمد الهروي، ثنا أبو حاتم، ثنا الأصمعي، ثنا أبو الغصن، قال: قال لي هشام بن عروة: هل تشرب النبيذ؟ فقلت: نعم والله إني لأشربه، قال: فإني سمعت من أبي، حدثتني عائشة أن رسول الله ﷺ قال: «كل مسكر حرام أوله وآخره»

حدثنا أبو مسعود، ثنا محمد بن سليمان، ثنا أبو مروان الأموي، ومحمد بن يزيد الأسلمي، قالا: ثنا أبو ضمرة أنس بن عياض، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: «إذا قضى أحدكم نهمته فليسرع الرجعة إلى أهله؛ فإنه أعظم لأجره» لفظ أبي مروان

1055

عبد الله بن محمد بن شهمردان أبو بكر صاحب التفسير عن الكلبي، بزيادات هشام بن عبيد الله، توفي بعد الأربعين

حدث عبد الله بن محمد بن شهمردان، ثنا طاهر بن إسماعيل الخثعمي، ثنا عبد الله بن إدريس النرسي أبو محمد البغدادي، ثنا عباد بن عباد، عن عبيد الله بن عمر، عن نافع، عن ابن عمر، قال: «أهللنا مع رسول الله ﷺ بالحج مفردا»

1056

عبد الله بن إبراهيم بن محمد بن إبراهيم بن ممك ابن أخي أبي عمرو بن ممك أبو أحمد، روى عن محمد بن نصير، وابن السكن

ذكر أحمد بن موسى، ثنا عبد الله بن إبراهيم، ثنا أحمد بن محمد بن السكن، ثنا محمد بن عبد الله بن عمار، ثنا المعافى، عن الأوزاعي، عن قتادة، عن أنس، قال: قال رسول الله ﷺ: «أهل البدع شر الخلق والخليقة»

1057

عبد الله بن محمد بن جعفر بن حيان أبو محمد، توفي سلخ المحرم سنة تسع وستين وثلاثمائة، يعرف بأبي الشيخ، أحد الثقات والأعلام صنف الأحكام والتفسير والشيوخ، حدث عن إبراهيم بن سعدان ومحمد بن أسد صاحب أبي داود، توفي وله ست وتسعون سنة، كان يفيد عن الشيوخ ويصنف لهم ستين سنة

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا عبد الله بن محمد بن زكرياء، ثنا إسماعيل بن عمرو البجلي، ثنا مسعر بن كدام، عن عبد الكريم، عن طاوس، عن ابن عباس، قال: سئل النبي ﷺ: من أحسن الناس قراءة؟ قال: «من إذا قرأ رئيت أنه يخشى الله عز وجل»

حدثنا عبد الله بن محمد، ثنا إبراهيم بن سعدان، ثنا بكر بن بكار، ثنا الجراح بن المنهال، ثنا أبو الزبير، عن جابر، قال: قال رسول الله ﷺ: «التسبيح للرجال والتصفيق للنساء»

حدثنا عبد الله بن محمد، ثنا عمر بن أحمد بن إسحاق الأهوازي، ثنا عبيد الله بن معاذ، ثنا أبي، عن محمد بن طلحة، عن زبيد، عن مرة، عن عبد الله بن مسعود، قال: خطب رسول الله ﷺ في هذا المسجد: مسجد الخيف، فقال: "نضر الله امرءا سمع مقالتي هذه فحفظها حتى يبلغ غيره؛ فرب حامل فقه إلى من هو أفقه منه، ورب حامل فقه غير فقيه، ثلاث لا يغل عليهن قلب امرئ مسلم: إخلاص العمل لله، والنصيحة لولاة الأمر، ولزوم جماعتهم فإن دعوتهم تحيط من ورائهم"

1058

عبد الله بن محمد بن محمد بن فورك بن عطاء بن عبد الله بن المهيار أبو بكر المعروف بالقباب المقرئ، يروي عن عبد الله بن محمد بن سلام، وعبد الله بن محمد بن النعمان، وعلي بن محمد الثقفي، وابن أبي عاصم، توفي يوم الأحد الخامس عشر من ذي القعدة سنة سبعين وثلاثمائة

حدثنا عبد الله بن محمد بن محمد، ثنا محمد بن إبراهيم أبو عبد الله الجيراني سنة ثمان وسبعين، ثنا بكر بن بكار، ثنا عائذ بن شريح الحضرمي، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «يا معشر الملأ، تهادوا فإن الهدية تذهب السخيمة ولو دعيت إلى كراع لأجبت، ولو أهدي إلي كراع أو ذراع - شك عائذ - لقبلت»

1059

عبد الله بن محمد بن أحمد الصائغ أبو محمد يروي عن الفريابي، توفي يوم الثلاثاء لثمان بقين من رجب سنة سبعين وثلاثمائة، وروى أيضا عن الحسين بن إدريس الهروي وعلي بن سعيد العسكري

حدثنا عبد الله بن محمد بن أحمد، ثنا جعفر بن محمد الفريابي، ثنا قتيبة بن سعيد، ثنا المغيرة بن عبد الرحمن، عن أبي الزناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة، أن رسول الله ﷺ قال: "قال الله تعالى: إذا أحب عبدي لقائي أحببت لقاءه وإذا كره لقائي كرهت لقاءه"

حدثنا عبد الله بن محمد، ثنا أبو علي الحسين بن إدريس الهروي بها، سنة تسع وتسعين ومائتين، ثنا ابن أبي الشوارب، ثنا خالد بن عبد الله، ثنا مطرف بن طريف، عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي قال: «نهى رسول الله ﷺ أن يرفع الرجل صوته بالقراءة قبل العشاء وبعدها يغلط أصحابه في الصلاة»

حدثنا عبد الله بن محمد، ثنا علي بن العسكري، ثنا عمرو بن علي، ثنا سلم بن قتيبة أبو قتيبة، ثنا عمارة المعولي، عن محمد بن المنكدر، عن جابر بن عبد الله، «أن النبي ﷺ أكل لحما في يوم مرتين»

1060

عبد الله بن إسحاق بن إبراهيم أبو محمد الأعرج الخياط، سكن محلة ويذاباذ، يروي عن أبي خليفة، توفي قبل الستين

حدثنا عبد الله بن إسحاق بن إبراهيم الأعرج الخياط، ثنا أبو خليفة الفضل بن الحباب، ثنا أبو الوليد الطيالسي، ثنا صخر بن جويرية، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «يوم يقوم الناس لرب العالمين في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة، حتى إن الرجل ليغيب في رشحه إلى أنصاف أذنيه»

حدثنا عبد الله بن إسحاق، ثنا أبو خليفة، ثنا محمد بن كثير، ثنا سفيان بن سعيد، عن أبي إسحاق، عن الأسود، عن عائشة، قالت: «كان النبي ﷺ ينام جنبا من غير أن يمس ماء»

1061

عبد الله بن أحمد بن القاسم: أبو بكر المعدل: المعروف بالصفار، توفي قبل الستين، يروي عن إبراهيم بن محمد بن الحسن وحاجب والطبقة

حدثنا أبو بكر عبد الله بن أحمد بن القاسم الصفار المعدل، ثنا الحسن بن علي الطوسي، ثنا علي بن خشرم، ثنا عيسى بن يونس، عن مصعب بن ثابت، عن أبي حازم، عن سهل بن سعد، عن النبي ﷺ قال: «المؤمن مألفة ولا خير فيمن لا يألف ولا يؤلف»

1062

عبد الله بن محمد بن منصور: أبو محمد الجوزداني توفي بعد الستين، روى عن ابن منيع، وابن السكن، ومحمد بن سهل بن الصباح، والوليد بن أبان، وغيرهم

حدثنا عبد الله بن محمد بن منصور أبو محمد، ثنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز، ثنا محمد بن جعفر الوركاني، ثنا سعيد بن ميسرة البكري، سمعت أنس بن مالك، يقول: قال رسول الله ﷺ: «لا خير في صب الماء» وقال إنه من الشيطان، يعني: كثرة صب الماء في الوضوء

1063

عبد الله بن أحمد بن إبراهيم بن جابر أبو محمد المؤدب المديني، روى عن محمود بن أحمد بن الفرج، ومحمد بن أبان

حدث عن محمود بن أحمد بن الفرج، ثنا إسماعيل بن عمرو البجلي، ثنا أبو كدينة الكوفي، عن يزيد بن أبي زياد، عن مقسم، عن ابن عباس، قال: غسل النبي ﷺ علي والفضل بن العباس ورجل من الأنصار يقال له: أوس بن خولي وغسل وعليه قميص لم ينزع عنه

1064

عبد الله بن محمد بن عبد الله بن الموفق أبو عمر الضبي المستملي توفي قبل الستين، روى عن المنيعي، وابن صاعد

حدثنا عبد الله بن محمد بن عبد الله بن الموفق أبو عمر الضبي، ثنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز، ثنا حاجب بن الوليد، ثنا الوليد بن محمد الموقري، عن الزهري، عن أنس، قال: قال رسول الله ﷺ: «مثل المريض إذا صح وبرئ من مرضه مثل البردة، تقع من السماء في صفائها ولونها»

حدثنا عبد الله بن محمد بن عبد الله بن الموفق، ثنا محمد بن جعفر بن أحمد المطيري، ببغداد، ثنا محمد بن حمزة بن زياد الطوسي، ثنا أبي، ثنا قيس بن الربيع، عن عبيد المكتب، عن مجاهد، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «إن جهنم محيطة بالدنيا وإن الجنة من ورائها، فلذلك كان الصراط على جهنم طريقا إلى الجنة»

1065

عبد الله بن محمد بن سهل بن محمد بن الأزهر الضبي أبو القاسم ابن أخي علي بن سهل الصوفي، يروي عن محمد بن نصير، وإبراهيم بن متويه، وإسحاق بن جميل، وغيرهم، صاحب أصول، توفي قبل الستين حدثنا أبو القاسم عبد الله بن محمد بن سهل

1066

عبد الله بن أحمد بن إسحاق بن موسى بن مهران وأسلم مهران مولى عبد الله بن معاوية بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب أبو محمد والذي - رحمه الله - توفي في رجب سنة خمس وستين وثلاثمائة، ودفن عند جده من قبل أمه: محمد بن يوسف البناء الصوفي بمقبرة روشاباذ، كان مولده سنة إحدى وثلاثين ومائتين، روى عن أبي خليفة وعبدان وعبد الله بن ناجية والجندي وإسحاق الخزاعي، وإبراهيم بن متويه ومحمد بن يحيى بن منده وابن رستة

حدثنا أبي، رحمه الله، ثنا أبو خليفة الفضل بن الحباب، إملاء، سنة ثلاثمائة، ثنا أبو الوليد الطيالسي، ثنا زهير بن معاوية، ثنا علي بن عبد الأعلى، عن أبي سهل، عن مسة، عن أم سلمة قالت: كانت النفساء على عهد رسول الله ﷺ تقعد بعد نفاسها أربعين يوما، قالت: وكانت إحدانا تطلي الورس على وجهها من الكلف

حدثنا أبي، ثنا عبدان، من لفظه، ثنا أبو كامل، ثنا أبو معشر البراء، عن عبد الرحمن بن إسحاق، عن عبد الله بن دينار، عن ابن عمر، أن النبي ﷺ كان يتختم في يمينه

حدثنا أبي، ثنا عبد الله بن محمد بن ناجية، ثنا محمد بن يحيى بن أبي عمر، ثنا عبد المجيد بن عبد العزيز بن أبي رواد، عن بلهط بن عباد، عن محمد بن المنكدر، عن جابر، قال: شكونا إلى رسول الله ﷺ حر الرمضاء فلم يشكنا وقال: «استعينوا بلا حول ولا قوة إلا بالله، فإنها تذهب سبعين بابا من الضر، أدناها الهم»

حدثنا أبي، ثنا محمد بن إبراهيم بن أبان السراج، ببغداد، ثنا علي بن عبد الحميد، ثنا فضيل بن عياض، عن الأعمش، عن حبيب، عن ثعلبة بن يزيد الحماني، عن علي، قال: قال رسول الله ﷺ: «من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار»

1067

عبد الله بن أحمد بن محمد بن أيوب أبو محمد بن أبي عبد الله الصالحاني سمع محمد بن يحيى بن منده، والوليد بن أبان

حدثنا أبو كريب، ثنا خالد بن مخلد، ثنا محمد بن جعفر، وسليمان بن بلال، عن سهيل بن أبي صالح، عن أبيه، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «الأرواح جنود مجندة، ما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف»

حدثنا عبد الله بن أحمد، ثنا الوليد بن أبان، ثنا أبو داود القطان، ثنا محمد بن أبان، ثنا حكام بن سلم عن سعيد بن سابق عن عاصم الأحول عن بكر بن عبد الله المزني، قال: البسوا ثياب الملوك وأميتوا قلوبكم بالخشية

1068

عبد الله بن إبراهيم بن عبد الملك أبو محمد المذكر توفي في رجب سنة ثمان وستين وثلاثمائة، روى عن أبي عروبة الحراني والبغوي وغيرهما

حدثنا أبو محمد عبد الله بن إبراهيم بن عبد الملك، ثنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز، ثنا عقبة بن مكرم، ثنا عبد الله بن عيسى، عن يونس، عن الحسن، عن أنس عن النبي ﷺ قال: «الصدقة تطفئ غضب الرب وتدفع ميتة السوء»

حدثنا عبد الله بن إبراهيم، ثنا أبو عروبة الحراني، ثنا المسيب بن واضح، ثنا المعتمر بن سليمان، عن حميد الطويل، عن الحسن، عن أنس، قال: سئل رسول الله ﷺ: أي الناس أحب إليك؟ قال: «عائشة»، قال: ليس عن هذا أسأل قال: «فأبوها»

حدثنا عبد الله بن إبراهيم، ثنا أبو عروبة، ثنا المسيب بن واضح، ثنا أبو إسحاق، عن يونس، عن الحسن، وابن سيرين، عن أنس بن مالك، قال: قال النبي ﷺ: «لا يبيعن حاضر لباد وإن كان أباه وأخاه»

1069

عبد الله بن أحمد بن فادويه أبو محمد التاجر، كف بصره في آخر أيامه، توفي في ذي القعدة سنة سبعين وثلاثمائة

حدثنا أبو محمد عبد الله بن أحمد بن فادويه، ثنا أحمد بن عبد الله بن الحكم اليواني، ثنا يحيى بن أبي طالب، ثنا زيد بن الحباب، ثنا موسى بن عبيدة، ثنا محمد بن ثابت، عن أبي حكيم مولى الزبير، عن الزبير، قال: قال رسول الله ﷺ: "ما من صباح يصبح العباد إلا مناد ينادي: أيها الناس سبحوا القدوس"

1070

عبد الله بن علي بن عبد الله أبو محمد المؤدب سكن قرية طاذ، روى عن محمد بن نصير، وعبد الله بن محمد بن عمران

ذكر عبد الله بن علي، ثنا محمد بن نصير، ثنا إسماعيل بن عمرو، ثنا سفيان الثوري، والحسن بن صالح، عن عبد الله بن دينار، عن ابن عمر، قال: نهى رسول الله ﷺ عن بيع الولاء وعن هبته

1071

عبد الله بن محمد بن مندويه بن الحجاج بن المهاجر أبو محمد الشروطي توفي في شوال سنة أربع وسبعين وثلاثمائة، روى عن إبراهيم بن محمد بن الحسن وعبد الله بن محمد بن عمران، وعن الرازيين وغيرهم، كثير الحديث ثقة أمين عارف بحديثه

حدثنا عبد الله بن محمد بن مندويه، ثنا محمد بن إبراهيم بن يحيى بن أبي جابر السلمي الخراساني، ثنا عثمان بن سعيد، ثنا سعيد بن أبي مريم، ثنا ابن فروخ، أخبرني ابن جريج، حدثني أبو الزبير، عن جابر، قال: كانت امرأة تغني عند عائشة بالدف عند النبي ﷺ، فلما دخل عمر بن الخطاب رضي الله عنه جعلت الدف تحت رجلها وأمرت المرأة فخرجت، فلما دخل عمر قال له رسول الله ﷺ: «هل لك يا ابن الخطاب في ابنة أخيك، فعلت كذا وكذا» فقال عمر رضي الله عنه: يا عائشة أعند النبي ﷺ، فقال: «دع عنك ابنة أخيك» فلما خرج عمر قالت عائشة: كان اليوم حلالا، فلما دخل عمر كان حراما؟ قال رسول الله ﷺ: «ليس كل الناس مرخى عليه»

1072

عبد الله بن نمرذ الأصبهاني، سكن مكة، روى عن إبراهيم بن نائلة

حدثنا محمد بن علي، ثنا عبد الله بن نمرذ الأصبهاني، بمكة، ثنا إبراهيم بن محمد بن الحارث، ثنا سليمان بن داود الشاذكوني، ثنا النعمان بن عبد السلام، قال: قلت لسفيان الثوري: ما الحديث الغريب؟ قال: الذي تأخذه عن ثقة

1073

عبد الله بن مفلح البغدادي أبو محمد قدم أصبهان سنة سبع وثلاثين وثلاثمائة، من كتبة الحديث

ذكر أحمد بن موسى، ثنا عبد الله بن مفلح، ثنا الحسين بن إسماعيل، ثنا خلاد بن سلم، ثنا عبد المجيد بن عبد العزيز بن أبي رواد، عن ابن جريج، عن أبي الزبير، عن جابر، قال: قال رسول الله ﷺ: «أفضل الطعام ما كثرت عليه الأيدي»

1074

عبد الله بن أحمد بن عبد الرحيم، روى عن عبدان بن أحمد، وابن زهير

حدث عبد الله بن أحمد، ثنا عبدان بن أحمد، ثنا زيد بن الحريش، ثنا عبد الله بن الزبير بن معبد، عن أيوب، عن داود بن أبي الفرات، عن محمد بن زيد، عن أبي شريح، عن أبي مسلم، عن سلمان، أن النبي ﷺ كان يمسح على الخفين والعمامة

1075

عبد الله بن شعيب بن أحمد بن محمد بن مهران التاجر أبو محمد الأردستاني ولي قضاء أردستان، وقدم علينا سنة سبعين، يروي عن البغوي والرازيين وغيرهم

حدثنا أبو محمد عبد الله بن شعيب بن أحمد بن محمد بن مهران القاضي الأردستاني، قدم علينا سنة سبعين، ثنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز، ثنا عبيد الله بن محمد ابن عائشة، ثنا حماد، ثنا محمد بن إسحاق عن جميل بن عبد الله، عن أنس بن مالك أن رسول الله ﷺ قال: «إن أحدا جبل يحبنا ونحبه، وإنه لعلى ترعة من ترع الجنة، وإن عيرا على ترعة من ترع النار»

1076

عبد الله بن أحمد بن ممشاذ أبو سعيد خال أبي أحمد العسال، روى عن عبدان، والأصبهانيين

حدث عن عبدان بن أحمد، ثنا أبو بكر بن شيبة، ثنا عبد الرحيم بن سليمان، عن محمد بن عمرو، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، أن رسول الله ﷺ قضى في الجنين غرة عبدا أو أمة فقال الذي قضي عليه: أيعقل من لا أكل ولا شرب، ولا صاح ولا استهل، فمثل ذلك يطل؟ فقال النبي ﷺ: «إن هذا ليقول بقول شاعر، فيه غرة عبد أو أمة»

1077

عبد الله بن أحمد بن الجنيد أبو محمد ثقة دين صاحب أصول، توفي الثامن من شوال سنة سبع وسبعين وثلاثمائة، حدث عن أحمد بن محمد بن السكن وغيره، حدثنا أبو محمد عبد الله بن أحمد بن الجنيد، ثنا أحمد بن محمد بن السكن

1078

عبد الله بن محمد بن علي بن شريس أبو أحمد المعدل دين متعبد صائم قائم الليل توفي بعد السبعين وثلاثمائة، روى عن البغداديين والأصبهانيين وعن أبي بشر المروزي

حدثنا أبو أحمد عبد الله بن محمد بن علي بن شريس المعدل، قرأت عليه في الجامع سنة أربع وسبعين: ثنا أبو مسعود عبد الله بن محمد بن عبدان، ثنا محمد بن سليمان المصيصي لوين، ثنا ابن المبارك، عن موسى يعني ابن عقبة، عن نافع، عن ابن عمر، أن النبي ﷺ قطع وأحرق نخل بني النضير، فقال حسان في ذلك: وهان على سراة بني لؤي حريق بالبويرة مستطير

1079

عبد الله بن عمر بن عبد الله بن الهاشم أبو محمد المذكر يعرف بعبد الله بن أبي القاسم، من المتعبدين، كان يقوم بغسل الموتى أربعين سنة، صحب أبا الحسن علي بن محمد الأسواري، يروي عن الوليد بن أبان والداركي وغيرهما

حدث عن محمد بن علي بن الجارود، ثنا يحيى بن حاتم العسكري، ثنا محمد بن إسماعيل، عن عبد الله بن المبارك، عن الأوزاعي، عن حسان بن عطية، عن أبي الدرداء، قال: قال رسول الله ﷺ: "لن تزالوا بخير ما أحببتم خياركم وعرفتم لهم الحق؛ فإن العارف بالحق كالعامل به

1080

عبد الله بن جعفر بن محمد بن مهران الدلال روى عن جعفر بن أحمد بن فارس

1081

عبد الله بن دلف الوراق روى عن إبراهيم بن متويه وغيره حدث عنهما الحسين بن محمد أبو سعيد الزعفراني

1082

عبد الله بن أحمد بن إسحاق الفقيه أبو محمد الخليلي أحد الأئمة في الفقه، تخرج عليه أكثر فقهاء البلد، عظيم البركة، كان يخلف هماما القاضي في علته إلى أن توفي همام، توفي سنة ثمان وأربعين وثلاثمائة

1083

عبد الله بن عبد الرحمن بن هارون أبو محمد المعروف بالقراء كان أديبا فاضلا متعبدا، روى عن ابن أخي أبي زرعة

1084

عبد الله بن محمد بن خالد أبو محمد يعرف بابن أبي نواس، روى عن محمد بن سهل بن الصباح، وأبي أسيد

1085

عبد الله بن محمد المقرئ أبو محمد يعرف بابن ليلاف كان يصلي بالناس في الجامع في رمضان أربعين سنة، كان رأسا في نقط المصاحف والقراءات، توفي غرة جمادى الآخرة سنة ثمانين وثلاثمائة

1086

عبد الله بن محمد بن أحمد بن عبد الوهاب أبو عمر بن أبي بكر بن عبد الوهاب المقرئ كتب الكثير عن ابن الجارود واللنباني، توفي سنة أربع وتسعين وثلاثمائة

1087

عبد الله بن محمد بن عبد الله بن محمد بن بهرام مولى بني تميم أبو حاتم المقرئ حدث عن ابن أخي أبي زرعة وخيثمة بن سليمان وابن الأعرابي

1088

عبد الله بن محمد بن المرزبان بن منجويه أبو محمد شيخ دين متعبد صحب الصالحين والعباد والنساك ببلدنا ونيسابور، مثل إبراهيم النصراباذي وعبيد الله بن محمد البشتي وأبي علي الإسفينقاني وغيرهم رحمة الله عليه وعليهم، سمع من أبي أحمد العسال، وأبي إسحاق بن حمزة، وسليمان بن أحمد الطبراني، توفي غرة ربيع الأول سنة ثلاث عشرة وأربعمائة

1089

عبد الله بن عبد الوهاب بن إبراهيم الأنماطي أبو أحمد سمع الكثير ببغداد والعراق بفائدة الحفاظ، كان يختلف معنا إلى أن توفي بعد التسعين وثلاثمائة

حدثنا عبد الله بن عبد الوهاب، قرأت عليه من أصله: ثنا عبد الله بن إسحاق أبو محمد الخراساني، ببغداد، ثنا محمد بن أبي يعقوب الدينوري، ثنا عبد الله بن محمد البلوي، ثنا عمارة بن زيد، حدثني بكر بن حارثة، عن الزهري، عن عبد الرحمن بن كعب بن مالك، عن جابر بن عبد الله، قال: سمعت عليا، يتمثل ورسول الله ﷺ يسمع:

[البحر البسيط]

أنا أخو المصطفى لا شك في نسبي ** معه ربيت وسبطاه هما ولدي

جدي وجد رسول الله منفرد ** وفاطم زوجتي لا قول ذي فند

صدقته وجميع الناس في نهض ** من الضلالة والشراك والنكد

والحمد لله شكرا لا شريك له ** البر بالعبد والباقي بلا أمد

1090

عبد الله بن محمد بن أحمد بن عبد الوهاب أبو عمر الوراق، كان يذكر توفي سنة أربع وتسعين وثلاثمائة، سمع من محمد بن عمر بن حفص، وأبي الحسن اللنباني، وعبد الله بن إبراهيم بن الصباح كثير الحديث

1091

عبد الله بن بندار بن نصر بن محمد الصحاف، حدث عن أبي عمرو بن حكيم والبصريين

1092

عبد الله بن أحمد بن محمود أبو محمد المعدل، سمع ببغداد عن أحمد بن سليمان النجاد وطبقته

من اسمه عبيد الله

1093

عبيد الله بن أبي بكرة الثقفي، واسم أبي بكرة نفيع بن الحارث، قدم أصبهان مطفئا للنيران من قبل معاوية، وخرج منها إلى سجستان فأصاب أربعين ألف ألف، فحال عليه الحول وعليه دين، ولي أصبهان أيام يوسف بن عمر سنة عشرين ومائة

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا فضيل بن محمد الملطي، ثنا أبو نعيم، ثنا محمد بن عبد العزيز الراسبي، ثنا سعد، مولى أبي بكرة، ثنا عبيد الله بن أبي بكرة، عن أبيه، عن النبي ﷺ قال: "اثنان يعجلهما الله في الدنيا والآخرة: البغي وعقوق الوالدين"

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن إبراهيم بن عامر، عن عمه، عن أبيه، ثنا حميد بن وهب، ثنا يحيى بن زياد بن عبد الرحمن الكاتب، عن ابن أبي بكرة، قال: سمعني أبي أبو بكرة، وأنا أدعو: اللهم إني أسألك بوجهك الكريم، وأمرك العظيم، أن تجيرني من النار والكفر والفقر، فقال: يا بني، من علمك هذا؟ فقلت: سمعته منك، قال: الزمه يا بني؛ فإني سمعت رسول الله ﷺ يدعو به

حدثنا محمد بن حميد، ثنا عبد الله بن محمد بن ناجية، ثنا محمد بن عبد المجيد، ثنا الحكم بن ظهير، عن ثابت بن عبيد، عن عبيد الله بن أبي بكرة، عن أبيه أبي بكرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «من رأى أنه يشرب لبنا فهو على الفطرة، ومن رأى أن عليه درعا من حديد فهو في حصن من دينه، ومن رأى أنه يبني بناء فهو شيء من عمل الخير يعمله، ومن رأى أنه غرق فهو في النار، ومن رآني فقد رآني فإن الشيطان لا يتشبه بي»

1094

عبيد الله بن عمر بن يزيد القطان أبو عمرو أخو رستة توفي سنة ست وثلاثين ومائتين، وكانوا أربعة إخوة، وعبيد الله أكبرهم سنا، يروي عن جرير ووكيع ويحيى القطان وابن أبي عدي وعبد الوهاب، وكان يخضب

حدثنا إبراهيم بن محمد بن حمزة، ثنا إسحاق بن إبراهيم بن محمد بن جميل، ثنا عبيد الله بن عمر، ثنا أبو مطيع، عن يحيى بن أبي حية، عن أبي بردة بن أبي موسى، عن أبيه، قال: قال رسول الله ﷺ: "يدفع إلى كل مؤمن يهودي أو نصراني، فيقال: اجعله فداك من النار"

1095

عبيد الله بن فورك بن عطاء بن شهرة القباب عم أبي عبد الله القباب

حدثنا أبو بكر الطلحي، حدثني محمد بن محمد بن فورك الأصبهاني، حدثني عمي عبيد الله بن فورك، ثنا محمد بن يحيى، ثنا سهل بن عاصم، ثنا عبد الكبير بن المعافى بن عمران، سمعت أبي يقول: لقد من الله عز وجل على أهل الإسلام بسفيان الثوري

1096

عبيد الله بن سعد بن إبراهيم بن سعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف أبو الفضل، ولي القضاء بأصبهان فعمل عبد الله بن الحسن بن حفص في عزله، ورجع إلى بغداد، وولي فعاد إليها قاضيا، فعزل أيضا عن قريب

حكى عبد الله بن محمد بن عمر القاضي، عن جده عمر بن عبد الله، عن أبيه عبد الله بن الحسن، أنه قال: ذهب لي في عزل عبيد الله بن محمد من مالي مائة ألف ألف درهم، وذلك أنه كان يومئذ بالبلد مائة من الشهود فامتنعوا من إقامة الشهادة عند عبيد الله بن سعد؛ تقربا إلى عبد الله بن الحسن، فكانوا يجتمعون كل يوم ستة أشهر دار عبد الله بن الحسن، وكان ينفق عليهم وعلى غلمانهم ودوابهم

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن سياه، ثنا محمد بن يحيى بن منده، حدثني عبيد الله بن سعد بن إبراهيم، ثنا عمرو بن عثمان، ثنا موسى بن أعين، عن محمد بن إسحاق، عن نافع، عن ابن عمر، أنه سئل عن الحيطان تكون فيها العذرة، فقال: إذا سقيت مرارا صلوا فيها، يروى ذلك عن النبي ﷺ

حدثنا عبد الله بن محمد بن مندويه، ثنا عبد الرحمن بن الحسن، ثنا عبيد الله بن سعد، ثنا عمي، ثنا شريك، عن الأعمش، عن عطية، عن أبي سعيد، عن النبي ﷺ قال: "المجاهد في سبيل الله مضمون: إما أن يقبضه الله عز وجل إلى مغفرة، وإما أن يرجعه بغنيمة وأجر"

حدثنا أبي، ثنا علي بن الصباح، ثنا عبيد بن سعد، ثنا أبو الجواب الأحوص بن جواب الضبي، ثنا سفيان الثوري، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: تزوجني رسول الله ﷺ وأنا بنت ست، وأدخلت عليه وأنا بنت تسع، ومكثت عنده تسعا

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا عمرو بن أحمد البصري العمي، ثنا عبيد الله بن سعد بن إبراهيم، ثنا عمي يعقوب، حدثني أبي، عن محمد بن إسحاق، حدثني سلمة بن كهيل، عن عبد الله بن بريدة، عن أبيه، أن رسول الله ﷺ قال: «لا تشربوا حراما»

1097

عبيد الله بن محمد بن مصعب القرشي الهمذاني قدم أصبهان

حدثنا أحمد بن بندار، ثنا عبيد الله بن محمد بن مصعب القرشي الهمذاني، قدم أصبهان ثنا عمر بن شبة، ثنا إبراهيم بن بكر، عن أبي عاصم العباداني، عن أبان، عن أنس، قال: قال رسول الله ﷺ: "أكل الطين حرام

1098

عبيد الله بن أحمد بن عقبة بن مضرس أبو عمرو مجاب الدعوة، توفي في شوال سنة ثلاث عشرة وثلاثمائة حدثنا عنه القاضي

حدثنا أبي، ثنا عبيد الله بن أحمد بن عقبة، ثنا الحسن بن محمد الزعفراني، ثنا عبيدة بن حميد، ثنا الأعمش، عن الحكم، عن مقسم، عن ابن عباس، قال: أردف رسول الله ﷺ أسامة بن زيد من عرفات، ثم قال: «يا أيها الناس، ليس البر بإيجاف الخيل والإبل، فعليكم بالسكينة». قال: فما زالت رافعة يدها حتى أتى جمعا، قال ثم أردف الفضل

حدثنا أحمد بن عبيد الله بن محمود، ثنا عبيد الله بن أحمد بن عقبة، ثنا أحمد بن بديل، ثنا إسحاق بن الربيع، ثنا العلاء بن المسيب، عن أبيه، قال: قال عبد الله بن مسعود: قال رسول الله ﷺ: «كل معروف صدقة»

حدثنا محمد بن أحمد بن جعفر، ثنا عبيد الله بن أحمد بن عقبة، ثنا أحمد بن بديل، ثنا مفضل بن صالح، ثنا محمد بن المنكدر، عن سعيد بن المسيب، قال: قال عمر رضي الله عنه: قال لي رسول الله ﷺ: «يا عمر، إنك رجل قوي تؤذي الضعيف، فإذا خلا لك الحجر فاستلمه، وإلا فاستقبله وكبر»

1099

عبيد الله بن محمد بن أحمد بن عبد الله بن الحسن بن حفص أبو محمد المعدل حدث عنه أبو سعيد الزعفراني في معجمه، توفي سنة نيف وثلاثين وثلاثمائة

أخبرني الحسين بن محمد بن علي، فيما أذن، ثنا عبيد الله بن محمد بن أحمد بن عبد الله بن الحسن بن حفص، ثنا عبد الله بن محمد التيمي، ثنا أبو محمد إسحاق بن إبراهيم، ثنا سعيد بن داود المديني، حدثني مالك بن أنس، حدثني أبو سهيل بن مالك، قال: لما استعتب عثمان رضي الله عنه خطب الناس فقال: أيها الناس، لا تمادوا في الباطل؛ فإن التمادي في الباطل بعيد من الحق، سمعت رسول الله ﷺ يقول: «من أساء فليتب، ومن أخطأ فليتب، والله لئن ردني الحق عبدا مزنوقا لأنتسبن نسبة العبد المزنوق، إن ملك صبر، وإن عتق شكر»

1100

عبيد الله بن الحسن بن محمد بن عبد الله بن الحسن بن حفص أبو عمر يروي عن البزار والطبقة

1101

عبيد الله بن يعقوب بن يوسف أبو القاسم المفسر الأنصاري الرازي، قدم أصبهان

حدثنا أحمد بن عبيد الله بن سعيد القصار، ثنا أبو القاسم عبيد الله بن يعقوب بن يوسف المفسر، ثنا محمد بن أحمد بن سيار أبو عبد الله، ثنا هشام، ثنا إسماعيل بن عياش، ثنا عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي حسين، عن شهر بن حوشب، عن سلمان، أنه لقي رسول الله ﷺ في بعض سكك المدينة فذهب يسجد له، فقال رسول الله ﷺ: "يا سلمان، أتسجد لي؟ أرأيت لو مت أكنت ساجدا لغيري؟ قال: إنما أسجد للنور الذي خلقه الله بين عينيك، قال: «فلا تسجد لي، واسجد للحي الذي لا يموت، ولو أمرت أحدا أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها؛ لعظم حقه عليها»

1102

عبيد الله بن يحيى بن محمد بن يحيى أبو عبد الرحمن المديني المتعبد صاحب جدي محمد بن يوسف، توفي في شعبان سنة خمس وأربعين وثلاثمائة، أذكر يوم وفاته والناس يحضرون ويسعون إلى المدينة لشهود جنازته، روى عن المعمري، ويوسف القاضي، وأبي شعيب الحراني، والبغداديين، وسمع من جدي محمد بن يوسف مصنفاته: كتاب معاملات القلوب وغيره

أخبرنا عبيد الله بن يحيى بن محمد، فيما أذن وأجاز لي، وحدثني عنه علي بن محمد الفقيه، ثنا محمد بن نصر الصائغ، ثنا إسماعيل بن أبي أويس، ثنا الدراوردي، عن أسامة بن زيد، عن عبد الله بن عكرمة، عن عبد الله بن عبد الله بن عمر بن الخطاب، عن أبيه، عن سبيعة الأسلمية، أن رسول الله ﷺ قال: «من استطاع منكم أن يموت بالمدينة فليمت؛ فإنه لا يموت بها أحد إلا كنت له شهيدا أو شفيعا يوم القيامة»

1103

عبيد الله بن محمود بن علي بن مالك بن الأخطل المديني

أخبرنا الحسين بن محمد بن علي، ثنا عبيد الله بن محمود بن علي بن مالك المديني، ثنا عبد العزيز بن الحسن البردعي، ثنا الحسن بن عفير العطار، ثنا يوسف بن عدي، ثنا محمد بن القاسم الأسدي، ثنا مسعر، عن منصور، عن أبي وائل، عن عبد الله بن مسعود، عن النبي ﷺ قال: "{اهدنا الصراط المستقيم}: الإسلام"

1104

عبيد الله بن أحمد بن إسماعيل أبو أحمد العطار قاضي جرنادقان، قدم علينا سنة ثلاث وخمسين، لقيته عند أبي محمد بن نصرويه الفقيه، يروي عن علي بن جبلة، وعبد الرحمن بن سلم الرازي، سمعت منه وذهب سماعي

1105

عبيد الله بن محمد بن أحمد بن فيار أبو صالح الجوزداني، كان يجالس أبا محمد بن حيان الجمعات سنين كثيرة، سمع الصوفي أحمد بن الحسن بن عبد الجبار وغيره من البغداديين والأصبهانيين، توفي قبل الستين

حدثنا أبو صالح عبيد الله بن محمد بن أحمد بن فيار، ثنا أحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي، ثنا الهيثم بن خارجة، ثنا مالك، عن سمي، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «السفر قطعة من العذاب» الحديث

1106

عبيد الله بن محمد بن أحمد بن راشد أبو زرعة، حدث عن أبيه وأبي بكر بن النعمان توفي بعد الأربعين وثلاثمائة

حدث عنه أحمد بن موسى ثنا أبو زرعة عبيد الله بن محمد بن أحمد سنة اثنتين وأربعين وثلاثمائة، ثنا أبي، ثنا محمد بن عبد الله بن المبارك المخرمي، ثنا معلى بن منصور، ثنا خالد بن موسى، عن منصور بن زاذان، عن قتادة، عن عبد الله بن بريدة، عن ابن سيرة، عن عبد الله بن عمرو، عن النبي ﷺ قال: «حوضي عرضه كطوله، آنيته عدد النجوم»

1107

عبيد الله بن أحمد بن الفضل بن شهريار أبو عبد الله التاجر الأردستاني توفي يوم الأربعاء لاثنتي عشرة خلون من ربيع الأول سنة ثمانين وثلاثمائة

ثنا عبد الرحمن بن محمد بن حماد الطهراني، ثنا الحسن بن يزيد الجصاص، ثنا داود بن المحبر، ثنا العباس بن رزين مصطفى السلمي، عن جلاس بن عمرو، عن ثابت البناني، عن أنس بن مالك، قال: كان رسول الله ﷺ إذا قضى صلاته مسح جبهته بكفه اليمنى، ثم أمرها على وجهه حتى يأتي بها على لحيته ويقول: «بسم الله الذي لا إله إلا هو عالم الغيب والشهادة الرحمن الرحيم، اللهم أذهب عني الغم والحزن والهم، اللهم بحمدك انصرفت وبذنبي اعترفت، أعوذ بك من شر ما اقترفت، وأعوذ بك من جهد بلاء الدنيا ومن عذاب الآخرة»

1108

عبيد الله بن محمد بن صالح المعروف بأبي الحسين الطيان القوال لقيته ولم أسمع منه، يروي عن علي بن سعيد العسكري

1109

عبيد الله بن محمد بن أحمد بن معدان العصفري أبو الحسين المقرئ سمع الكثير بالعراق وأصبهان، توفي سنة خمس وسبعين وثلاثمائة

حدثنا عبيد الله بن محمد المقرئ الخلال أبو الحسين، ثنا أبو عبد الله الجورجاني أحمد بن علي، ثنا زياد بن أيوب، ثنا يحيى بن أبي زائدة، عن أبي أيوب الإفريقي، عن عبد الله بن دينار، عن ابن عمر، أن النبي ﷺ بعث إلى عمر بن الخطاب رضي الله عنه بحلة سيراء، فبعث بها إلى أخ له مشرك بمكة

1110

عبيد الله بن أحمد بن محمد بن ماهان المؤدب أبو مسلم سمع بأصبهان وغيرها

حدث عن سهل بن موسى، بشيران، ثنا الحسن بن فزعة، ثنا سفيان بن حبيب، ثنا ابن جريج، عن عثمان بن أبي سليمان، عن عبيد بن عمير، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: «السواك مطهرة للفم، مرضاة للرب»

1111

عبيد الله بن أحمد بن الحسين بن علي بن موسى بن يزيد بن عبد الله الجلاب يعرف بأبي مسلم بن أبي صالح القرشي يروي عن الجندي وابن مصقلة عبد الرحمن بن الفيض

ثنا أبو صالح عقيل بن يحيى، ثنا أبو داود، ثنا شعبة، عن عاصم بن سليمان، قال: سمعت أبا قلابة، يحدث، عن النعمان بن بشير، أن رسول الله ﷺ صلى في الكسوف، فجعل يركع ويسجد

1112

عبيد الله بن أحمد بن علي بن محمد بن الجارود أبو عمر روى عن أبي بكر بن النعمان

حدث عبيد الله بن أحمد بن علي بن محمد بن الجارود، ثنا أبو بكر بن أبي عاصم، ثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي، ثنا معن بن عيسى، ثنا موسى بن يعقوب الزمعي، عن معان بن رفاعة الأنصاري ثم الزرقي، أن جابر بن عبد الله، أخبره، أنه سمع رسول الله ﷺ يقول: «ما ذئبان ضاربان في غنم غاب رعاؤها بأفسد من التماس الشرف والمال لدين المؤمن». حدثنا عنه أبو عبد الله الغزال

1113

عبيد الله بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم بن محمد بن جميل أبو أحمد لقيته ببغداد، ثم رجع إلى أصبهان، وتوفي بها سنة ست وثمانين وثلاثمائة، سمع الكثير من أصول جده، وروى عن الحسن بن عثمان الفسوي كتب يعقوب بن سفيان

1114

عبيد الله بن منده أخو عبد الله، روى عن محمد بن عاصم المديني حدث عنه أبو إسحاق السريجاني

1115

عبيد الله بن همام بن محمد بن النعمان المديني روى عن أبيه همام حدث عنه السريجاني

1116

عبد الواحد بن عبد الرحمن المذكر أبو نصر الأبنوسي سكن ناحية كران، يروي عن الوليد بن أبان، وغيره، رأيته ولم أسمع منه

1117

عبد الواحد بن محمد بن شاه أبو الحسين الشيرازي قدم أصبهان تاجرا، ينفق على المتصوفة ويجمع كلامهم وتصانيفهم، سمع بالعراق، وتوفي بأصبهان بعد الثمانين حدثنا أبو الحسين عبد الواحد بن محمد بن شاه

1118

عبد الواحد بن عبيد الله بن أحمد بن الفضل أبو علي رحمه الله وتعهده بعفوه، شيخ دين محتشم، يرجع إلى فضل كثير وصلابة في الدين، روى عن الرازيين والأصبهانيين، توفي في رجب سنة خمس عشرة وأربعمائة

من اسمه عبد الرحمن

1119

عبد الرحمن بن أبي كريمة أبو إسماعيل السدي مولى قيس بن مخرمة، كاتبته زينب بنت قيس بن مخرمة على عشرة آلاف درهم فتركت له ألفا، من أهل أصبهان، روى عنه ابنه إسماعيل بن عبد الرحمن، وقيل: عبد الرحمن بن نهشل، وأبو كريمة كنية عبد الرحمن، قال محمد بن عمر بن سلم: وقيل: إن أبا كريمة كنية نهشل أبي عبد الرحمن، وكان عبد الرحمن من أروى الناس عن أبيه نهشل

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا جعفر بن إلياس بن صدقة الكناس المصري، ثنا نعيم بن حماد، ثنا نوح بن أبي مريم، عن السدي، عن أبيه، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار»

1120

عبد الرحمن أبو حسان الضبعي بصري قدم أصبهان مع أبي موسى، روى عنه، ابنه حسان

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا أبو مسعود، ثنا محمد بن عبد الله الرقاشي، ثنا جعفر بن سليمان الضبعي، عن شبيل بن عزرة، عن حسان بن عبد الرحمن الضبعي، عن أبيه، قال: لما افتتحنا أصبهان كان بين عسكرنا وبين اليهودية نحو من فرسخ، فكنا نأتي اليهودية فنمتار منها، فأتيتها يوما فإذا اليهود يزفنون فذكر قصة ابن صائد، وقد تقدم في حرف الحاء فيمن اسمه حسان

1121

عبد الرحمن بن سليمان بن الأصبهاني الجهني كان ينزل الكوفة، ومتجره بأصبهان، وله بالكوفة عقب، توفي بالكوفة في ولاية خالد، روى عنه إسماعيل بن أبي خالد، وشعبة، والثوري، وعمرو بن أبي قيس، وشريك، وأبو عوانة، حدث عن أنس بن مالك، ومجاهد، وعكرمة، وعبد الله بن معقل، وأبي صالح، وأبي حازم

حدثنا عبد الله بن جعفر، ثنا يونس بن حبيب، ثنا أبو داود، ثنا شعبة، عن عبد الرحمن بن الأصبهاني، عن مجاهد بن وردان، عن عروة، عن عائشة، ح وحدثنا محمد بن أحمد بن محمد، ثنا أحمد بن عبد الرحمن، ثنا يزيد بن هارون، أنا شعبة، عن عبد الرحمن بن الأصبهاني، عن مجاهد، عن عروة، عن عائشة، أن مولى لرسول الله ﷺ توفي، فقال رسول الله ﷺ: «هاهنا أحد من أهل قريته؟» فقالوا: نعم، فأعطاه النبي ﷺ ميراثه

حدثنا محمد بن سلم، ثنا عبد الله بن بشر بن صالح، من أصل كتابه، ثنا محمد بن سعيد بن يزيد التستري، ثنا قبيصة، عن سفيان، عن عبد الرحمن بن الأصبهاني، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، أن النبي ﷺ كان يقرأ في الفجر، يعني يوم الجمعة، الم تنزيل السجدة، وهل أتى على الإنسان، وفي الجمعة بسورة الجمعة والمنافقين

حدثنا الحسين بن محمد بن رزين، ثنا محمد بن محمد بن سليمان الباغندي، ثنا محمد بن حميد، ثنا إسحاق بن يزيد، عن عمرو بن أبي قيس، عن ابن الأصبهاني، عن زيد بن وهب، عن عبد الله بن عكيم، قال: أتانا كتاب النبي ﷺ ونحن بأرضنا أرض جهينة: «أما بعد، فلا تنتفعوا من الميتة بإهاب ولا عصب»

1122

عبد الرحمن بن يوسف بن معدان أخو محمد بن يوسف العابد توفي سنة عشرين ومائتين، حدث عن عثمان بن زائدة روى عنه أبو سفيان صالح بن مهران، وعبد الرحمن بن عمر رستة، وحفص بن معدان، ومحمد بن عاصم

حدثنا أحمد بن إسحاق الشعار، ثنا عبد الرحمن بن أحمد بن بيبة، قال: سمعت إبراهيم بن عيسى الزاهد، يقول: دخلت على عبد الرحمن بن أحمد بن يوسف، وبين يديه بدرة، فقلت: لمن هذه البدرة؟ فقال: لي، ولي مثلها، فقلت: خزى الله بلدا تكون أنت زاهدها، قال: فلما أن جن علي الليل رأيت فيما يرى النائم كأن النبي ﷺ خرج إلى الجبانة ومعه أبو بكر وعمر رضي الله عنهما، فصعد المنبر فقال لعبد الرحمن بن يوسف: «اصعد المنبر»، قال: فصعد المنبر، فطأطأت رأسي هكذا؛ لأني تذكرت ما قلت له في اليقظة، فاستحييت منه، فما رفعت رأسي حتى نزل عن المنبر حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا محمد بن أحمد بن عمرو وثنا رستة ثنا عبد الرحمن بن يوسف قال: سمعت عثمان بن زائدة يقول: سمعت عبد العزيز بن أبي رواد، يقول: بان أكربهشت أرد هند مني جاهم

1123

عبد الرحمن بن المبارك بن فضالة بن أبي أمية قدم أصبهان، قديم الموت، حدث عن أبيه روى عنه رستة

حدثنا عبد الله بن محمد، ثنا محمد بن سهل، ثنا عبد الله بن عمر، ثنا عبد الرحمن بن المبارك بن فضالة، عن أبيه، قال: كان الحسن يحلف بالله أن محمدا ﷺ قد رأى ربه عز وجل

1124

عبد الرحمن بن خالد بن عبد الرحمن والد موسى الخزاز سمع النعمان روى عنه ابنه موسى بن عبد الرحمن

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا أحمد بن علي بن الجارود، ثنا موسى بن عبد الرحمن بن خالد، عن أبيه، عن النعمان بن عبد السلام، عن سفيان، عن الأعمش، عن طلحة بن مصرف، عن أبي عمار، عن حذيفة، عن النبي ﷺ قال: «الغنم بركة، والإبل عز، والخيل معقود بنواصيها الخير إلى يوم القيامة، والعبد أخوك فأحسن إليه، وإن وجدته مغلوبا فأعنه»

1125

عبد الرحمن بن عثمان بن يسار أبو مسلم صاحب الدولة، مختلف في مولده، فقيل: مولده بأصبهان برستاق فريذين وذاك أن والده عثمان بن أبي مسلم قدم مع معقل بن عمير بن نعيم العجلي من الكوفة، فسكن معقل فائق، وعثمان فريذين، فولد له بها أبو مسلم، وروى عن السدي ومحمد بن علي بن عبد الله بن عباس، حدث عنه عبد الله بن شبرمة، وإبراهيم الصائغ، وعبد الله بن المبارك، وهو الذي أقام دولة بني العباس، وقيل له: كيف أنت إذا حوسبت في إنفاقك المال في غير حقه؟ فقال: لولا ذنوبي في إقامة دولة بني العباس لطمعت في خفة المحاسبة على تبذير المال

أخبرنا أبو إسحاق بن حمزة، حدثني محمد بن جعفر الرقي، بحران حدثني جعفر بن موسى، بدمشق، ثنا عبد الرحمن بن خالد بن نجيح المصري، ثنا أبي، ثنا عبد الله بن شبيب الخراساني، عن أبي مسلم صاحب الدولة، عن محمد بن علي بن عبد الله بن عباس، عن أبيه، عن جده، قال: قال رسول الله ﷺ: «من أراد هوان قريش أهانه الله»

حدثناه محمد بن المظفر، ثنا أحمد بن يحيى بن المغهيب الخراساني، ثنا أبي، عن أبي مسلم صاحب الدولة، عن محمد بن علي بن عبد الله بن عباس، عن أبيه، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله ﷺ: «من أراد هوان قريش أهانه الله»

1126

عبد الرحمن بن عمر بن يزيد بن كثير رستة أبو الحسن توفي سنة ست وأربعين ومائتين، وقيل: خمسين، كان راوية يحيى القطان وعبد الرحمن بن مهدي، خرج إلى الري فحضر مجلسه أبو زرعة وأبو حاتم وابن وارة، كان عنده عن ابن مهدي ثلاثون ألف حديث

حدثنا أبو بكر الطلحي، ثنا عبد الله بن أحمد بن أسيد، ثنا عبد الرحمن بن عمر، ثنا عبد الرحمن بن مهدي، ثنا مقرن بن كرزمة أبو سعيد الحنفي، عن أبي كثير السحيمي، عن أبي هريرة، قال: أوصاني خليلي ﷺ بثلاث الحديث

حدثنا عبد الله بن جعفر، ثنا إسماعيل بن عبد الله، ثنا عبد الرحمن بن عمر، ثنا عبد الرحمن، ثنا سفيان، عن أبي إسحاق، عن الأسود، قال: قال أبو موسى: أتيت النبي ﷺ وأنا أرى أن عبد الله من أهل البيت أو نحو هذا

1127

عبد الرحمن بن عمر بن كثير العبدي

حدثنا عبد الله بن محمد بن مندويه، ثنا أحمد بن الحسين، ثنا إسماعيل بن يزيد، وعبد الرحمن بن عمر بن كثير، قالا: ثنا الحسين بن حفص، ثنا حماد بن شعيب، عن الأعمش، عن أبي وائل، عن خباب، قال: كان لي على العاص بن وائل دين، وكنت رجلا تاجرا، فأتيته أتقاضاه، الحديث

1128

عبد الرحمن بن عبد الله بن سعد الأشعري أخو القمي، يكنى أبا بكر

حدث أسيد بن عاصم، ثنا عامر بن إبراهيم، عن يعقوب القمي، عن عبد الرحمن، أخيه، عن محمد بن مالك، عن رجل، من بني سليم، عن امرأة، من بني سليم قالت: خرج رسول الله ﷺ ليستسقي فقال: «إنها ستكون فتنة فتتجلى، ثم تكون فتنة فتتجلى، ثم تكون فتنة عمياء صماء»

حدث أبو غسان مالك بن إسماعيل، ثنا المطلب بن زياد، حدثني أبو بكر بن عبد الله الأصبهاني، عن محمد بن مالك بن المنتصر، عن أنس بن مالك، أن أبواب النبي ﷺ كانت تقرع بالأظافير

1129

عبد الرحمن بن أحمد بن عبد الله بن الفضل أبو بشر من أهل المدينة، يعرف بالولادي، من كبار المتعبدين، قديم الموت توفي بعد الثمانين، حدث عن العراقيين والشاميين والمصريين، سمع من ابن أبي شيبة، والأشج، وأبي كريب، وحرملة بن يحيى، ودحيم وهشام بن عمار

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا علي بن الصباح، ثنا أبو بشر، ثنا دحيم، ثنا الوليد، عن ابن لهيعة، عن بكير بن الأشج، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال النبي ﷺ: «صلاة الليل والنهار مثنى مثنى»

أخبرني عبد الله بن محمد بن عيسى الخشاب، فيما أجاز، ثنا أبو بشر عبد الرحمن بن أحمد الولادي، ثنا عثمان بن أبي شيبة، ثنا يحيى، عن ابن جريج، عن الزهري، عن أنس، قال: كان النبي ﷺ إذا دخل الخلاء نزع خاتمه

1130

عبد الرحمن بن محمد بن سندة أبو الحسن المديني روى عن أبي الربيع الزهراني

حدث أحمد بن موسى، ثنا محمد بن سعيد بن داود المديني، ثنا عبد الرحمن بن محمد بن سندة المديني الأصبهاني، ثنا أبو الربيع، ثنا عبد السلام بن هاشم، ثنا خالد بن برد، عن أبيه، عن أنس بن مالك، عن النبي ﷺ قال: «من دفع غضبه دفع الله عنه عذابه، ومن حفظ لسانه ستر الله عورته، ومن اعتذر إلى الله قبل الله عذره»

1131

عبد الرحمن بن محمود بن الفرج الوذنكاباذي كتب الكثير مع أخيه، ولم يخرج حديثه، توفي سنة ثمان وتسعين ومائتين

1132

عبد الرحمن بن الحجاج بن حميد أبو محمد الأصبهاني روى عن أبي مسعود، ومحمد بن هارون وعامر حنك

حدثنا أبي، ثنا شبابة، ثنا ورقاء، عن أبي الزناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: "قال الله عز وجل: إذا هم عبدي بسيئة فلا تكتبوها، فإن عملها فاكتبوها واحدة، فإن تركها من أجلي فاكتبوها حسنة، وإذا هم بحسنة فعمل بها فاكتبوها بعشر أمثالها"

1133

عبد الرحمن بن سهل بن مخلد والد أبي عبد الله الغزال يروي عن حميد بن مسعدة

1134

عبد الرحمن بن زياد بن كوشيذ أبو مسلم التانئ من أهل المدينة، سمع من سفيان بن عيينة ووكيع، قيل: إنه عاش مائة وسبع سنين، وقيل: مائة وثلاث سنين، وقيل: سبعا وتسعين سنة، توفي سنة اثنتين وسبعين ومائتين

ذكر أبو عبد الله بن منده، ثنا أحمد بن محمد بن إبراهيم، ثنا محمد بن القاسم بن محمد، ثنا عبد الرحمن بن زياد، ثنا سفيان بن عيينة، عن الزهري، عن عروة، عن عائشة، أن النبي ﷺ كان يقرأ بالمعوذات وينفث

حدثنا أبو بكر أحمد بن محمد بن سندة بن إبراهيم الخباز، ثنا أبو بكر محمد بن القاسم بن كوفي، ثنا أبو مسلم عبد الرحمن بن زياد المديني، ثنا سفيان بن عيينة، عن أبان بن تغلب، عن الحكم، عن عبد الرحمن، عن البراء، قال: كنا إذا صلينا خلف النبي ﷺ لم يحن أحد منا ظهره حتى نرى رسول الله ﷺ ساجدا

حدثنا أبو بكر، ثنا محمد بن القاسم، ثنا عبد الرحمن بن زياد المديني، ثنا وكيع بن الجراح، ثنا سفيان، عن أبي إسحاق، عن البراء، قال: لما نزلت {لا يستوي القاعدون من المؤمنين} جاء ابن أم مكتوم فقال: يا رسول الله، إني ضرير البصر، فما ترى؟ فنزلت {غير أولي الضرر}

1135

عبد الرحمن بن يوسف بن خراش الحافظ البغدادي قدم أصبهان، يكنى أبا محمد، حدث عنه أبو العباس بن عقدة، وأبو سهل القطان

أخبرنا أبو سهل أحمد بن محمد بن زياد في إجازته قال: حدثني عبد الرحمن بن يوسف بن خراش أبو محمد، ثنا إبراهيم بن محمد بن سلام البخاري، قال: وجدت في كتاب أبي، عن أبي أحمد عيسى بن موسى التيمي، ثنا أبو حمزة، عن رقبة، عن الحكم، عن مجاهد، عن وراد، كاتب المغيرة، عن المغيرة بن شعبة، قال: كان لرجل من هذيل امرأتان: هذلية وعامرية، فضربت الهذلية العامرية بعمود فسطاط فقتلتها فطرحت جنينا، فقضى رسول الله ﷺ بالدية في المرأة، وفي الجنين بغرة عبد أو أمة، فقال وليها: يا نبي الله، قضيت فيمن لا أكل ولا شرب ولا استهل، فمثل ذلك يطل، فقال: «سجع كسجع الجاهلية»، فأقاده

1136

عبد الرحمن بن محمد بن سلم الرازي سكن أصبهان، إمام جامعها، توفي سنة إحدى وتسعين ومائتين، مقبول القول، حدث عن العراقيين وغيرهم الكثير، صاحب التفسير والمسند عن سهل بن عثمان حدثنا عنه القاضي والجماعة

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن سياه، ثنا أبو يحيى عبد الرحمن بن سلم الرازي، ثنا محمد بن عبيد المحاربي، ثنا صالح بن موسى الطلحي، عن هشام بن سلم الرازي، ثنا محمد بن عبيد المحاربي، ثنا صالح بن موسى الطلحي، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: «خياركم خياركم لنسائه، وأنا خيركم لنسائي»

حدثنا سلميان بن أحمد، ثنا عبد الرحمن بن محمد بن سلم، ثنا سهل بن عثمان، ثنا حفص بن غياث، عن عاصم الأحول، عن الشعبي، عن أم سلمة، قالت: كان رسول الله ﷺ قبل أن يموت يكثر أن يقول: «سبحانك اللهم وبحمدك، أستغفرك وأتوب إليك» فقال: "إني أمرت بأمر" فقرأ إذا جاء نصر الله والفتح

1137

عبد الرحمن بن الفضل بن الحسين والد أبي بكر الجوهري روى عن أبي مسعود وعن أبيه

أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الرحمن بن الفضل الجوهري، ثنا أبي، ثنا أبي، ثنا سليمان بن داود المنقري، ثنا محمد بن بلال، ثنا عمران، عن قتادة، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا حكمتم فاعدلوا، وإذا قلتم فأحسنوا؛ فإن الله محسن يحب الإحسان»

1138

عبد الرحمن بن سعيد بن هارون أبو صالح الأصبهاني سكن بغداد، توفي بها بعد الثلاثمائة

حدثنا محمد بن المظفر، ثنا عبد الرحمن بن سعيد بن هارون، ثنا أبو مسعود أحمد بن الفرات، ثنا محمد بن يوسف، ثنا سفيان، عن الأعمش، عن إبراهيم التيمي، عن أبيه، عن أبي ذر، قال: قال رسول الله ﷺ لرجلين: «أحدهما فرعون هذه الأمة»، فقال الآخر: أما أنا فلا

حدثنا محمد بن جعفر بن الحسين، ثنا عبد الرحمن بن سعيد بن هارون الأصبهاني، من كتابه ببغداد، ثنا محمد بن عيسى العطار، ثنا محمد بن الفضل بن عطية، ثنا سلم الأفطس، عن مجاهد، عن ابن عمر، عن النبي ﷺ قال: «المؤذن المحتسب كالشهيد بدمه حتى يفرغ من أذانه، ويشهد له كل رطب ويابس، وإذا مات لم يتدود في قبره»

1139

عبد الرحمن بن أحمد بن أبي يحيى الزهري أبو صالح الأعرج توفي سنة ثلاثمائة، هو أخو محمد بن أحمد بن يزيد الزهري

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أبو صالح عبد الرحمن بن أحمد بن أبي يحيى الأعرج، ثنا سلمة بن شبيب، ثنا يزيد بن أبي حكيم، ثنا مسلم بن خالد، عن ابن جريج، عن عطاء، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «للصائم في رمضان في آخر النهار أن يحتجم»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر بن حيان، ثنا عبد الرحمن بن أحمد، ثنا محمد بن زياد الزعفراني الهمذاني، ثنا إبراهيم بن قتيبة، ثنا قيس، عن العباس بن ذريح، عن شريح بن هانئ، عن علي، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا تكرهوا الفتنة في آخر الزمان؛ فإنها تبير المنافقين»

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا عبد الرحمن بن محمد بن عبد الله الزهري الشعراني، ثنا أبو كريب، سنة ثمان وأربعين، ثنا سفيان بن عيينة، عن الزهري، عن أنس، قال: قال رسول الله ﷺ: «كل مسكر حرام»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو صالح عبد الرحمن بن أحمد الزهري الأعرج، ثنا إبراهيم بن أحمد النابتي، ثنا علي بن الحسن بن شقيق، ثنا أبو حمزة السكري، عن عاصم بن كليب، عن عبد الله بن الزبير، ثنا عمر بن الخطاب، عن أبي بكر الصديق، رضي الله عنهم قال: سمعت النبي ﷺ يقول: «ما بعث الله نبيا إلا قد أمه بعض أمته»

1140

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا عبد الرحمن بن محمد الجرواءاني، ثنا أبان بن شهاب، ثنا محمد بن حميد، ثنا جرير، عن ليث، عن طاوس، عن عبد الله بن عمرو، أن النبي ﷺ قال: «يطلع عليكم رجل من يثرب على غير ملتي»، فظننت أنه أبي، وكنت تركته يتهيأ، فاطلع فلان

1141

عبد الرحمن بن الحسن بن موسى بن محمد أبو محمد الضراب توفي في رمضان سنة تسع وثلاثمائة، من كبار المحدثين وثقاتهم، كتب الكثير بالكوفة وبغداد وواسط، صنف المسند والأبواب

حدثنا محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا عبد الرحمن بن الحسن بن موسى، ثنا عصام بن الحكم العكبري، ثنا عبد العزيز بن أبان القرشي، بالكوفة، عن عمران بن خالد، عن قتادة، عن أنس، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا يؤمن عبد حتى يحب لأخيه المؤمن ما يحب لنفسه»

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا عبد الرحمن بن الحسن الضراب، ثنا يحيى بن ورد بن عبد الله، حدثني أبي، عن عدي بن ورد بن عبد الله، حدثني أبي، عن عدي بن الفضل، عن سعيد بن إياس الجريري، عن مطرف بن عبد الله، عن عمران بن حصين، أن أباه حصينا قال: يا رسول الله، إني أسلمت فما أدعو به؟ قال: "قل: اللهم إني أستهديك لأرشد أمري، وأعوذ بك من شر نفسي"

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا عبد الرحمن بن الحسن، ثنا الحسين بن منصور الواسطي، ثنا موسى بن إسماعيل الجبلي، ثنا هاشم بن صبيح، عن أبي أنس المكي، عن ابن جريج، عن عطاء، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «ما ولد في أهل بيت غلام إلا أصبح فيهم عز لم يكن»

1142

عبد الرحمن بن داود بن منصور أبو محمد الفارسي قدم أصبهان سنة ثلاث عشرة وثلاثمائة، وأقام بها سنة وخرج إلى فارس ومات بها، كان من الفقهاء، كثير الحديث، كتب بالشام ومصر

حدثنا محمد بن أحمد بن محمد، ثنا عبد الرحمن بن داود، ثنا عثمان بن خرزاذ، ثنا عمرو بن محمد بن الحسن المكتب، ثنا محمد بن عمرو بن عبيد الأنصاري، عن أنس بن سيرين، عن ابن عمر، أنه كان إذا توضأ مسح عنقه ويقول: قال رسول الله ﷺ: «من توضأ ومسح عنقه لم يغل بالأغلال يوم القيامة»

حدثنا الحسين بن محمد، ثنا عبد الرحمن بن داود، ثنا محمد بن يزيد بن عبد الوارث، ثنا يحيى بن صالح، ثنا سليمان بن عطاء، ثنا مسلمة بن عبد الله الجهني، عن عمه أبي مشجعة، أنه سمع عمر بن الخطاب، يقول: قال رسول الله ﷺ: «تخيروا لنطفكم، وانتخبوا المناكح، وعليكم بذات الأوراك؛ فإنهن أنجب»

1143

عبد الرحمن بن محمد بن علويه قدم أصبهان، ولي القضاء بقزوين

حدثنا الحسن بن عبد الله بن سعيد، ثنا عبد الرحمن بن محمد بن علويه، قاضي قزوين بأصبهان، ثنا عبد الصمد بن الفضل البلخي، ثنا مكي بن إبراهيم، عن أبي حنيفة، عن يحيى بن سعيد، عن محمد بن إبراهيم، عن علقمة، عن عمر، أن النبي ﷺ قال: «إنما الأعمال بالنيات» الحديث

1144

عبد الرحمن بن محمد بن عمر بن عبد الله بن الحسن أبو بكر جد أبي بكر بن أبي علي، توفي سنة عشر وثلاثمائة، روى عن علي بن جبلة

1145

عبد الرحمن بن محمد بن الجارود الرقي قدم أصبهان

حدثنا أبو الحسن علي بن عبد الله بن محمد بن عمر، ثنا عبد الرحمن بن محمد بن الجارود، ثنا هلال بن العلاء، ثنا معمر بن مخلد السروجي، ثنا عبدة، عن محمد بن عمرو، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «زر غبا تزدد حبا»

حدثنا عبد الله بن محمد بن الحجاج، ثنا عبد الرحمن بن محمد بن الجارود، ثنا يونس بن عبد الأعلى، ثنا معن بن عيسى القزاز، عن يزيد بن عبد الملك، عن المقبري، عن أبي هريرة، أن النبي ﷺ قال: «من أفضى بيده إلى ذكره ليس بينهما ستر ولا حجاب فليتوضأ»

1146

عبد الرحمن بن محمد بن زيد بن سلمة أبو بكر يعرف بمندولة شيخ ثقة

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا عبد الرحمن بن محمد بن زيد أبو بكر، ثنا محمد بن سليمان لوين، ثنا حديج بن معاوية، عن أبي إسحاق، عن شمر بن عطية، عن مغيرة بن سعد بن الأخرم، عن أبيه، عن عبد الله بن مسعود، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا تتخذوا الضيعة؛ فترغبوا في الدنيا»

حدثنا أحمد بن عبيد الله بن محمود، ثنا أبو بكر عبد الرحمن بن محمد بن زيد مندولة ثنا إسماعيل بن يزيد، ثنا الطالقاني، ثنا عبد العزيز الدراوردي، أخبرني عمرو بن أبي عمرو، عن عكرمة، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا رأيتم الرجل يعمل عمل قوم لوط فاقتلوا الفاعل والمفعول»

1147

عبد الرحمن بن الفيض بن سندة بن ظهر أبو الأسود، أحد الثقات، توفي سنة إحدى وعشرين وثلاثمائة

حدثنا الحسين بن علي بن محمد، ثنا عبد الرحمن بن الفيض، ثنا إبراهيم بن ناصح، ثنا النضر بن شميل المازني، ثنا مسعر بن كدام، عن عطية، عن أبي سعيد الخدري، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا أخذ الرجل بكف أهله، وأخذت بكفه، سقطت ذنوبهما من خلال أصابعهما» الحديث

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن جعفر، ثنا عبد الرحمن بن الفيض، ثنا أحمد بن محمد أبو غسان، ختن رجاء، ثنا الأصمعي، ثنا ابن طحلاء، عن أبي الرجال، عن عمرة، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: «بيت لا تمر فيه جياع أهله»

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن جعفر، ثنا عبد الرحمن بن الفيض، ثنا أبو غسان أحمد بن محمد بن إسحاق، ثنا الأصمعي، ثنا عبد الله بن عمر، عن نافع، عن ابن عمر، أن النبي ﷺ حمى النقيع، أو قاع النقيع، لخيل المسلمين

1148

عبد الرحمن بن يحيى بن منده أبو محمد يروي عن أبي مسعود وعقيل بن يحيى توفي سنة عشرين وثلاثمائة

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا عبد الرحمن بن يحيى بن منده أبو محمد، ثنا يحيى بن حاتم العسكري، ثنا بشر بن مهران الهاشمي الكوفي الحذاء، ثنا محمد بن دينار، عن داود بن أبي هند، عن الشعبي، عن جابر، قال: قال رسول الله ﷺ: "حسبك منهن أربع سيدات نساء العالمين: فاطمة، وخديجة، وآسية بنت مزاحم، ومريم بنت عمران"

حدثنا عبد الله بن محمد بن الحجاج، ثنا عبد الرحمن بن يحيى بن منده، ثنا عقيل بن يحيى، ثنا أبو داود، ثنا شعبة، عن سماك، عن جابر، يعني ابن سمرة، قال: قال أبو أيوب: الثوم حرام هو؟ قال: لا، ولكني أكرهه من أجل ريحه

1149

عبد الرحمن بن سليمان بن صالح أبو عبد الله الضراب حدث عن محمد بن عاصم وعبد الرحمن بن الحجاج بن حميد وأبي مسعود، ومحمد بن هارون الرازي، وعامر حنك، وغيرهم

حدثنا أبو بكر بن المقرئ، ثنا عبد الرحمن بن سليمان الضراب، ثنا محمد بن عاصم، ثنا سفيان بن عيينة، عن الزهري، عن سالم، عن أبيه، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا تتركوا النار في بيوتكم حين تنامون»

1150

عبد الرحمن بن الحجاج بن حميد روى عن أبي مسعود، ومحمد بن هارون الرازي، وعامر حنك، وغيرهم

حدثنا أبي، ثنا أبو محمد عبد الرحمن بن الحجاج بن حميد، إملاء في مجلس عبد الله بن محمد بن عمران من حفظه، حدثني عامر بن عامر حنك، ثنا داهر بن نوح الأهوازي، عن عبيس بن ميمون، عن محمد بن زياد، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا بد للناس من عريف، والعريف في النار»

1151

عبد الرحمن بن.... أبو مسلم الصيرفي يلقب بكوذجة مشكين قاله الشعار

حدثنا أحمد بن بندار، ثنا عبد الرحمن أبو مسلم الصيرفي، ثنا مسعود بن يزيد القطان، ثنا محبوب بن مسعود، ثنا أبو المعدل الجرجاني، عن زكرياء، عن أبي زائدة، عن الشعبي، قال: عدل عقل امرأة بسبعين حائكا، ووزن عقل حائك بعقل سبعين معلما

1152

عبد الرحمن بن إبراهيم بن زكرياء أبو مسلم الصيرفي أحد من يحفظ ويذاكر

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا عبد الرحمن بن إبراهيم بن زكرياء أبو مسلم الضراب، ثنا محمد بن عمر الزهري، ثنا أحمد بن عبد الله الزاهد البصري، ثنا أبو بكر بن عياش، عن أبي حصين، عن ابن أبي مليكة، عن علي بن أبي طالب، قال: كان للنبي ﷺ شملتان في بني عبد الأشهل تنسجان، وكان يأتيها يمسح يده عليها ويقول للصانع: «أسرع، افرغ منها»

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا عبد الرحمن بن إبراهيم أبو مسلم الضراب، ثنا الموازيني، ثنا مكي بن إبراهيم، ثنا عمر بن ذر، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا راح أحدكم إلى الجمعة فليغتسل»

1153

عبد الرحمن بن حفص بن عبد الله المؤدب أبو صالح يروي عن أحمد بن يونس، ثنا عمران بن عبد الرحيم

حدثنا محمد بن إبراهيم بن علي، ثنا أبو صالح عبد الرحمن بن حفص بن عبد الله المؤدب، ثنا عمران بن عبد الرحيم، ثنا معلى بن أسد، ثنا أبو عوانة، عن مغيرة، عن أبي الضحى، عن مسروق، عن عائشة، أن النبي ﷺ تزوج وهو محرم، واحتجم وهو صائم

حدثنا أبو بكر عمر بن عبد الله بن أحمد التميمي، ثنا عبد الرحمن بن حفص، ثنا يحيى بن مطرف، ثنا موسى، ثنا حماد، عن ثابت، عن ابن أبي ليلى: {يا ويلنا من بعثنا من مرقدنا}، قال: يقول المؤمن: {هذا ما وعد الرحمن وصدق المرسلون}

1154

عبد الرحمن بن همام بن النعمان

1155

عبد الرحمن بن يوسف الوزان روى عنهما أبو إسحاق السريجاني

1156

عبد الرحمن بن محمد بن الخيبري بن موسى بن سعيد بن الخبيري أبو مسلم العبدي يروي عن الأخرم والطوسي، وابن السكن

أخبرنا الحسين بن محمد بن علي، ثنا عبد الرحمن بن محمد بن الخبيري، ثنا أحمد بن محمد البغدادي، ثنا سعيد بن فيروز الأبلي، ثنا كثير، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «ما شغل الله عبدا ببلاء في جسده عن عمل كان يعمله له في صحته إلا كتب الله له أفضل عمله الذي كان يعمله»

1157

عبد الرحمن بن محمد بن عمرو بن يحيى بن ششاه أبو محمد القرمطي المؤذن سكن درب مميل، روى عن ابن النعمان، وأبي طالب بن سوادة، توفي سنة تسع وأربعين

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن عمرو بن يحيى المؤذن، ثنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن النعمان، ثنا فروة بن أبي المغراء، ثنا علي بن مسهر، عن يوسف بن ميمون، عن عطاء، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: «من سره أن يسبق الدائب المجتهد فليكف عن الذنوب»

1158

عبد الرحمن بن أحمد الطبري أبو أحمد القاضي والد عتبة القاضي، يروي عن الحسن بن سفيان

حدثنا أبو إسحاق بن حمزة، وأبو محمد بن حيان، قالا: ثنا عبد الرحمن بن أحمد، ثنا الحسن بن سفيان، حدثني عبيد الله بن فضالة، ثنا علي بن قادم، كوفي، ثنا شعبة، عن إسماعيل بن إبراهيم ابن علية، عن عبد العزيز بن صهيب، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «من أكل من هذه الشجرة شيئا فلا يقربنا، ولا يصلين معنا» حدثناه أبو أحمد الغطريفي، عن الحسن بن سفيان مثله

1159

عبد الرحمن بن بشير بن نمير بن أشتة أبو مسلم المؤدب شيخ ثقة صاحب أصول، كتب بخراسان وسجستان، حدث عن إسحاق بن إبراهيم بن إسماعيل البستي، ثنا قتيبة بن سعيد

1160

عبد الرحمن بن إبراهيم الفارقي حدث عن علي بن يونس روى عنه يونس بن أحمد المغازلي المتأخر

1161

عبد الرحمن بن محمد بن أحمد بن سياه أبو مسلم المذكر توفي سلخ رجب سنة ست وأربعين وثلاثمائة

حدثنا أبو مسلم عبد الرحمن بن محمد بن سياه، ثنا إبراهيم بن زهير بن أبي خالد المقرئ الحلواني، سنة خمس وتسعين، ثنا مكي بن إبراهيم، ثنا هشام بن حسان، عن محمد بن سيرين، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «إن الله وتر يحب الوتر»

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن أحمد، ثنا يحيى بن طالب الأنطاكي، بطرسوس، ثنا هشام بن عمار، ثنا سليمان بن موسى الزهري، ثنا مظاهر بن أسلم، حدثني سعيد المقبري، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ أنه يقرأ عشرا من آخر آل عمران كل ليلة

1162

عبد الرحمن بن محمد بن جعفر الكسائي أبو بكر، يعرف بابن استرجة يروي عن ابن أبي عاصم توفي سنة أربع وستين

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن جعفر الكسائي، ثنا أبو بكر بن عاصم، ثنا أبو الربيع سليمان بن داود، ثنا عبد الله بن المبارك، ثنا عبد الوهاب بن الورد، عن الحسن بن كثير، عن عكرمة، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا يتناجى اثنان دون الثالث؛ فإن ذلك يؤذي المؤمن، والله عز وجل يكره أذى المؤمن»

1163

عبد الرحمن بن محمد بن جعفر بن حيان أبو مسلم المؤدب أخو أبي الشيخ، توفي فجأة سنة تسع وخمسين وثلاثمائة، روى عن محمد بن زكرياء، وأحمد بن علي الخزاعي، والأخرم، وإبراهيم بن متويه

حدثنا أبو مسلم عبد الرحمن بن محمد بن جعفر، ثنا أحمد بن عمرو بن عبد الخالق البزار، ثنا عباد بن أحمد العرزمي، ثنا عمي محمد بن عبيد الله بن محمد، عن أبيه، عن عمرو بن قيس الملائي، عن عطية العوفي، عن أبي سعيد الخدري، عن النبي ﷺ، في قوله عز وجل: {مسكينا ويتيما وأسيرا}، قال: {مسكينا}: فقيرا، {ويتيما}: لا أب له، {وأسيرا} قال: المملوك المسجون

1164

عبد الرحمن بن محمد بن مدين أبو مسلم روى عن أبي بكر بن أبي عاصم، وأبي بكر البزار، وغيرهما، أدركته ولم أرزق السماع منه

حدثنا أحمد بن محمد بن أحمد القصار الفقيه، ثنا عبد الرحمن بن محمد بن مدين، ثنا الحسن بن الجهم، ثنا إسماعيل بن عمرو البجلي، ثنا عمر بن موسى الوجيهي، عن القاسم، مولى جويرية، عن أبي أمامة، قال: قال رسول الله ﷺ: «عجبا لابن آدم، كيف يفتخر وفيه قناتا نتن تجريان»

1165

عبد الرحمن بن محمد بن إبراهيم أبو عمر القطان توفي يوم الأربعاء لخمس خلون من شوال سنة سبعين وثلاثمائة، يروي عن البغوي، وابن أبي داود، وغيرهما

1166

عبد الرحمن بن أحمد بن حمدويه أبو سعيد النيسابوري قدم أصبهان مجتازا إلى الحج، حدث عن أبي بكر بن خزيمة

حدث عنه أحمد بن موسى، ثنا محمد بن إسحاق بن خزيمة، ثنا إبراهيم بن سلام، ثنا ابن وهب، عن عمرو بن الحارث، عن عبيد الله بن عمر، عن نافع، عن ابن عمر، سمعت النبي ﷺ يقول: «نعم لهو المؤمن الرمي، ومن تعلم الرمي ثم تركه فقد عصاني»

1167

عبد الرحمن بن أحمد بن جعفر أبو القاسم القاضي توفي في شوال سنة أربع وسبعين وثلاثمائة

حدثنا عبد الرحمن بن أحمد بن جعفر، ثنا أبو بكر محمد بن حمدون بن خالد النيسابوري، ثنا يعقوب بن إسحاق القلوسي، ثنا الحسن بن عمرو، ثنا القاسم بن مطيب، عن منصور بن صفية، عن أمه، عن عائشة، أن النبي ﷺ كان إذا أتي بالمولود في الإسلام قال: «اللهم اجعله تقيا رشيدا، وأنبته في الإسلام نباتا حسنا»

حدثنا عبد الرحمن بن أحمد، ثنا أحمد بن محمد بن إبراهيم، ثنا أبو أمية محمد بن إبراهيم، ثنا يعقوب بن محمد الزهري، ثنا عمر بن طلحة الليثي، عن محمد بن عمرو الليثي، عن أبي سلمة بن عبد الرحمن، عن أبيه، قال: سمعت رسول الله ﷺ يقول لأزواجه: «لا يعطف عليكن بعدي إلا الصابرون أو الصادقون» فباع عبد الرحمن بن عوف كندمه بأربعين ألف دينار، فقسمها فيهن، فقالت عائشة رضي الله عنها: سقى الله ابن عوف من سلسبيل الجنة

1168

عبد الرحمن بن عبد الله بن محمد بن نصير أبو مسلم المعدل المديني توفي في شعبان سنة ثلاث وثمانين، روى عن جده من قبل أمه أبي أسيد فوائده، وغيره

حدثنا عبد الرحمن بن عبد الله بن محمد بن نصير، ثنا أبو أسيد أحمد بن محمد بن أحمد بن أسيد، ثنا الحسين بن عبد المؤمن، ثنا محمد بن عمر، ثنا سعيد بن بانك، سمع المقبري، يحدث، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «ينزل عيسى ابن مريم على ثمانمائة رجل وأربعمائة امرأة، خيار من على الأرض يومئذ، وكصلحاء من مضى»

1169

عبد الرحمن بن محمد بن عبد الله بن راشد المديني ابن عم أبي عبد الله الراشدي، يكنى بأبي مسلم، روى عن الأخرم

حدث عبد الرحمن بن محمد بن عبد الله بن راشد، ثنا محمد بن العباس بن أيوب، حدثني إسماعيل بن زياد الأبلي، حدثني عمر بن يونس بن القاسم عن عكرمة بن عمار عن إياس بن سلمة بن الأكوع، عن أبيه، قال: قال رسول الله ﷺ: «أبو بكر خير الناس إلا أن يكون نبيا» ابن مردويه عنه

1170

عبد الرحمن بن محمد بن بندار القسام المديني أبو الحسن روى عن علي بن سعيد العسكري

حدث عبد الرحمن بن محمد بن بندار، ثنا علي بن سعيد العسكري، ثنا جعفر بن محمد بن فضيل، ثنا محمد بن سليمان بن أبي داود الحراني، ثنا أبي، ثنا عبد الكريم الجزري، عن زياد بن أبي مريم، عن عبد الله بن معقل، عن كعب بن عجرة، أن أعمى أتى النبي ﷺ فقال: يا رسول الله، إني لأسمع النداء ولا أجد قائدا، قال: «إذا سمعت النداء فأجب داعي الله»

1171

عبد الرحمن بن إبراهيم بن سعيد أبو مسلم أحد من كتب الكثير، توفي قبل السبعين

حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم بن سعيد، ثنا محمد بن سهل بن المرزبان، ثنا الحسين الخياط، ثنا إبراهيم بن أيوب، ثنا أبو مسلم، عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي سعيد الخدري، قال: دخل بين عبد الرحمن بن عوف وخالد بن الوليد كلام، فاستبا، فبلغ ذلك النبي ﷺ قال: «لا تسبوا أصحابي؛ فلو أن أحدكم أنفق مثل أحد ذهبا ما أدرك مد أحدهم ولا نصيفه»

1172

عبد الرحمن بن محمد بن مزيد أبو بكر الدقاق سمع الكثير توفي بعد السبعين

حدثنا أبو بكر عبد الرحمن بن محمد بن مزيد، ثنا عبد الله بن محمد بن عبد الكريم، ثنا بحر بن نصر، ثنا عبد الله بن وهب، حدثني ابن عمرو، عن عطاء، عن ابن عباس، أن رسول الله ﷺ قال: "يا أيها الناس تداووا؛ فإن الله عز وجل لم يخلق داء إلا خلق له شفاء، إلا السام والسام: الموت"

1173

عبد الرحمن بن نجم أبو القاسم مولى محمد بن بكار، وأبوه نجم الفقيه، كان خال أبي مضر، كتب ببغداد عن البغوي، وابن أبي داود، وإبراهيم بن محمد بن العمري حدثنا عبد الرحمن بن نجم أبو القاسم

1174

عبد الرحمن بن محمد بن إبراهيم بن شهدل بن مردة العنبري أبو مسلم المديني

حدثنا أبو مسلم عبد الرحمن بن محمد بن إبراهيم بن شهدل، ثنا أبو العباس أحمد بن محمد بن سعيد، ثنا يحيى بن زكرياء بن شيبان، ثنا محمد بن جناب بن نسطاس، ثنا أبي سلمة، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «المراء في القرآن كفر»

1175

عبد الرحمن بن محمد الصيدلاني أبو مسلم روى عن عبد الله بن بندار الباطرقاني، حدث عنه أبو بكر بن المقرئ

حدثنا أبو بكر بن المقرئ، ثنا أبو مسلم عبد الرحمن بن محمد الصيدلاني، ثنا عبد الله بن بندار بن إبراهيم الباطرقاني، ثنا محمد بن المغيرة، ثنا النعمان، عن ابن جريج، عن أبي الزبير، عن جابر، عن النبي ﷺ قال: «من اشترى طعاما فلا يبيعه حتى يستوفيه»

1176

عبد الرحمن بن محمد بن الحصيب بن رستة الضبي أبو علي حدث عن الزبيبي، والداركي، وأبي عمرو بن عقبة، توفي سنة ست أو سبع وثمانين وثلاثمائة، واسم رستة إبراهيم بن الحسن بن يزيد بن مهران الضبي وهو مهران الضبي الكاتب نزيل جرواءان

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن الخصيب، ثنا إبراهيم بن عبد الله بن محمد الزبيبي، ثنا محمد بن عبد الأعلى، ثنا عمران بن عيينة، ثنا عطاء بن السائب، عن أنس، قال: قال رسول الله ﷺ: «رصوا صفوفكم؛ فإن الشيطان يقوم بين الخلل، وإن ناركم هذه جزء من سبعين جزءا من حر نار جهنم، ولكن الله عز وجل أعانكم عليها فضربها بالماء ضربتين»

حدثنا عبد الرحمن بن محمد، ثنا إبراهيم بن عبد الله، ثنا محمد بن عبد الأعلى، ثنا المعتمر بن سليمان، سمعت الفضل بن عيسى، سمعت أبا الحكم البجلي، سمعت أبا هريرة، يقول: سمعت رسول الله ﷺ يقول: "والذي نفسي بيده، إن الرجل إذا قال: أستغفرك وأتوب إليك، ثم عاد، ثم قال: أستغفرك وأتوب إليك، ثم عاد، ثم قال: أستغفرك وأتوب إليك، ثم عاد " قال عند الرابعة: «كتبه الله عنده كذابا»، أو قال: «من الكاذبين»

1177

عبد الرحمن بن طلحة بن محمد بن عيسى بن محمد بن عيسى بن صالح بن إبراهيم بن محمد بن طلحة بن عبيد الله أبو عمر الطلحي رحمه الله، يروي عن أبي أسيد، والفضل بن الخصيب، وابن الجارود، وغيرهم توفي بعد الثمانين

حدث عبد الرحمن بن طلحة بن محمد، ثنا أبو أسيد أحمد بن محمد بن أسيد، ثنا الحسن بن علي بن عفان، ثنا سهل بن عامر، ثنا فضيل بن مرزوق، عن عدي بن ثابت، عن البراء بن عازب، قال: قال رسول الله ﷺ: «إن من شرار الناس عند الله، وأبعدهم من الله مجلسا، إمام جائر، وإن أحب الناس إلى الله وأقربهم منه مجلسا إمام عادل»

1178

عبد الرحمن بن جعفر بن يحيى أبو صالح المؤدب روى عنه، أحمد بن محمد بن سندة الخباز

باب من اسمه عبد العزيز

1179

عبد العزيز بن عبد الله بن أبي سلمة الماجشون أصبهاني الأصل، سكن المدينة، وإليهم تنسب سكة الماجشون، حكى ابن أبي خيثمة قال: كان الماجشون من أهل أصبهان فنزل المدينة ووقع بها، فكان يلقى الناس فيقول لهم: جوني جوني

حدثنا محمد بن علي بن حبيش، ثنا أحمد بن يحيى الحلواني، ثنا أحمد بن عبد الله بن يونس، ثنا عبد العزيز بن أبي سلمة الماجشون، عن عبد الله بن دينار، عن ابن عمر، قال: «نهى رسول الله ﷺ عن بيع الولاء، وعن هبته»

حدثنا عبد الله بن جعفر، ثنا إسماعيل بن عبد الله، ثنا عبد الله بن صالح، ثنا عبد العزيز بن أبي سلمة، عن عمر بن عبد الله بن دلاف، عن أبي أمامة، عن النبي ﷺ قال: "تخرج الدابة فتسم الناس على خراطيمهم، ثم يعمرون فيكم حتى يشتري الرجل الدابة فيقال: ممن اشتريت؟ فيقول: اشتريت من أحد المخطمة"

1180

عبد العزيز بن محمد بن عبيد بن أبي عبيدة الدراوردي أبو محمد، من أهل أصبهان، سكن المدينة وتوفي بها

أخبرنا سليمان بن أحمد، ثنا أحمد بن رشدين، قال: سمعت أحمد بن صالح، يقول: كان الدراوردي من أهل أصبهان، نزل المدينة فكان يقول للرجل إذا أراد أن يدخل: قال: أندرون؟ فلقبه أهل المدينة الدراوردي"

حدثنا عبد الله بن جعفر، ثنا إسماعيل بن عبد الله، ثنا عبد الله بن عبد الوهاب، ثنا عبد العزيز بن محمد، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: «طاف رسول الله ﷺ على راحلته يستلم الركن بمحجنه»

حدثنا إبراهيم بن عبد الله، ثنا محمد بن إسحاق الثقفي، ثنا قتيبة بن سعيد، ثنا عبد العزيز بن محمد الدراوردي، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، «أن رسول الله ﷺ كان يستعذب له الماء الطيب من بيوت السقيا»

1181

عبد العزيز بن صبيح الأصبهاني يروي عن داود بن سليمان الأصبهاني، صاحب علي بن أبي طالب

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أحمد بن محمود بن صبيح، ثنا داود بن سليمان، قال: كنت مع أبي في كناسة الكوفة، فإذا شيخ أصلع على بغلة له قد احتوشه الناس، فقلت: يا أبه، من هذا؟ قال: هذا شاهان شاه العرب، هذا علي بن أبي طالب رضي الله عنه"

1182

عبد العزيز بن يوسف بن معدان، أخو محمد بن يوسف، حكى عنه رستة، سمع سفيان بن عيينة

1183

عبد العزيز بن عمران بن كوشيذ المديني أبو بكر، صنف الشيوخ، قديم الموت، كتب بالشام ومصر والحجاز

حدثنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن محمد، ثنا عبد العزيز بن عمران، ثنا أحمد بن عبد الرحمن الوهبي، ثنا أشهب بن عبد العزيز، ثنا ابن لهيعة، عن أبي عشانة، عن عقبة بن عامر الجهني، حدثني حذيفة بن اليمان، قال: قال رسول الله ﷺ: «تكون لأصحابي بعدي هنيهة يغفرها الله لهم؛ لصحبتي إياهم، يقتدي بهم من بعدهم، يكبهم الله في النار على وجوههم»

حدثنا أبي، ثنا سعيد بن يعقوب السراج، ثنا عبد العزيز بن عمران، ثنا عطية بن بقية، ثنا أبي، ثنا ضمرة بن حسان، ثنا شيخ، يكنى أبا الحسن، عن نفيع بن الحارث، عن البراء بن عازب، قال: قال رسول الله ﷺ: «من تعلم حديثين اثنين ينفع بهما نفسه، أو يعلمهما غيره، كانا خيرا له من عبادة ستين عاما»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو علي بن إبراهيم، ثنا عبد العزيز بن عمران، ثنا محمد بن يعقوب بن حبيب، بدمشق، ثنا دلهاث بن جبير، ثنا الوليد بن مسلم، ثنا الأوزاعي، عن عطاء بن أبي رباح، عن أبي هريرة، قال: كان رسول الله ﷺ يدعو فيقول: «اللهم إنك سألتنا من أنفسنا ما لا نملكه إلا بك، اللهم فأعطنا منها ما يرضيك عنا»

1184

عبد العزيز بن أحمد بن محمد بن أسيد المعدل المديني أبو بكر بن أبي أسيد، توفي سلخ ذي القعدة سنة ثلاث وستين وثلاثمائة، يروي عن أبي يحيى زكرياء الساجي ومحمد بن نصير وغيرهما

حدثنا أبو بكر عبد العزيز بن أحمد بن محمد، ثنا زكرياء الساجي، ثنا محمد بن موسى، ثنا المسيب بن شريك، عن لاحق السعدي، عن الحسن، قال: خرج رسول الله ﷺ فلما رآه عثمان عانقه، فقال رسول الله ﷺ: «عانقت أخي عثمان، فمن كان له أخ فليعانقه»

1185

عبد العزيز بن محمد بن الحسن بن إبراهيم أبو بكر الخفاف المذكر، ثقة، روى عن البغداديين، والأصبهانيين، مات بعد الثلاثين وثلاثمائة، حدث عن محمد بن نصر الصائغ البغدادي، صاحب إسماعيل بن أبي أويس، وطبقته

1186

عبد العزيز بن محمد بن يوسف بن مسلم أبو الحسين بن حفصويه المؤدب، ابن عم همام القاضي، توفي لليلتين بقيتا من رمضان سنة خمس وسبعين، روى عن الأخرم، وأحمد بن الحسن بن عبد الملك، ومحمد بن نصير، ومحمد بن أحمد بن راشد، يرجع إلى تعبد وفضل كثير

1187

عبد العزيز بن محمد بن القاسم بن كوفي أبو القاسم الفقيه الصفار، يعرف بالغزال، كان يتفقه على مذهب العراقيين، روى عن البغوي والباغندي وغيرهما، توفي سنة نيف وستين وثلاثمائة

حدثنا أبو القاسم عبد العزيز بن محمد بن القاسم بن كوفي، ثنا إبراهيم بن القاسم الباطرقاني، ثنا أبو عثمان سعيد بن عيسى الكريزي، ثنا يحيى بن سعيد، عن عبيد الله بن عمر العمري، أخبرني نافع، عن عبد الله بن عمر، عن النبي ﷺ قال: «لا تمنعوا إماء الله مساجد الله»

حدثنا عبد العزيز بن محمد، ثنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز، ثنا أبو نصر التمار، ثنا حماد بن سلمة، عن ثابت، عن أنس، قال: قال رسول الله ﷺ: «حفت النار بالشهوات، وحفت الجنة بالمكاره»

حدثنا عبد العزيز بن محمد بن سهل المروزي أبو بكر القلانسي، ثنا أسباط بن اليسع، ثنا حفص بن داود الربعي، ثنا أبان بن البختري، والفرات بن السائب، عن أبي إسحاق، عن عاصم بن ضمرة، عن علي، عن النبي ﷺ قال: «ما خلق الله مؤمنا يذنب ذنبا وهو يعلم أن الله عز وجل قد اطلع على ذنبه إن شاء عذبه وإن شاء غفر له، إلا غفر له وإن لم يستغفر»

1188

عبد العزيز بن محمد بن مقرن أبو القاسم المعدل، توفي يوم الجمعة لليلتين خلتا من المحرم سنة ست وسبعين وثلاثمائة

حدثنا عبد العزيز بن محمد بن مقرن، ثنا محمد بن علي بن الجارود، ثنا إسماعيل بن محمد بن عصام بن يزيد بن عجلان، ثنا أبي، ثنا أبي سفيان، عن منصور، عن هلال بن يساف، عن نعيم بن ذي جناب، عن فضالة بن عبيد، قال: قال رسول الله ﷺ: "ثلاث هن الفواقر: إمام إن أحسنت إليه لم يشكر، وإن أسأت لم يغفر، وجار إن رأى خيرا دفنه، وإن رأى شرا أشاعه، وامرأة إن حضرتك آذتك، وإن غبت خانتك"

1189

عبد العزيز بن عبد الله بن يزيد أبو بكر، حدث عنه أبو إسحاق السريجاني

1190

عبد العزيز بن أحمد بن علي أبو بكر التاجر المعروف بالآدمي، كان من وجوه التجار والأمناء، توفي سنة ست وثمانين وثلاثمائة، روى عن عبد الله بن خالد الرازاني، وعليه كان ينزل إذا قدم، كثير الخير مستقيم الطريقة

حدث أبو بكر عبد العزيز بن أحمد بن علي الآدمي التاجر، ثنا أبو محمد عبد الله بن خالد بن محمد بن رستم الرازاني، ثنا عبد الله بن أحمد بن زكرياء بن أبي مسرة المكي، ثنا عبد الصمد بن حسان، ثنا سفيان الثوري، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: كان النبي ﷺ يصلي وأنا بينه وبين القبلة نائمة معترضة كاعتراض الجنازة"

1191

عبد العزيز بن محمد بن عبد العزيز أبو محمد الكسائي المقرئ توفي سنة ثمان وثمانين، يروي عن محمد بن عمر بن حفص، وعبد الله بن إبراهيم بن الصباح، وأبي عمرو بن حكيم، وأبي علي الصحاف، وغيرهم

1192

عبد العزيز بن عبد الواحد بن محمد بن هدة الفقيه المديني أبو بكر، حدث عن العراقيين والمصريين، توفي في جمادى الآخرة سنة تسع وتسعين

1193

عبد الرحيم بن العباس المهرياناني سكن قرية مهريانان من موالي المنصور، قديم الموت، شيخ ثقة، يروي عن ابن أبي عمر، وعبد الجبار بن العلاء، ومحمود بن خداش، ولوين، وغيرهم

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أبو محمد عبد الرحيم بن العباس المهرياناني، ثنا يعقوب بن إبراهيم الدورقي، ثنا عبد الوهاب بن عطاء، عن سعيد بن أبي عروبة، عن قتادة، عن أنس، قال: افتخرت الأوس والخزرج، فقالت الأوس: منا غسيل الملائكة حنظلة بن الراهب، ومنا من حمته الدبر عاصم بن ثابت بن أقلح، ومنا من أجيز شهادته بشهادة رجلين، ومنا من اهتز عرش الرحمن تبارك وتعالى لموته، فقال الخزرجيون: منا أربعة قد قرءوا القرآن على عهد رسول الله ﷺ، لم يقرأه غيرهم: زيد، وأبو زيد، وأبي بن كعب، ومعاذ بن جبل رضي الله عنهم"

1194

عبد الرحيم بن عبد الله بن محمد بن النعمان روى عن محمد بن النضر الهلالي، حدث عنه أبو سعيد الزعفراني

1195

عبد الرحيم بن محمد المجاشعي الأصبهاني سكن الرملة، أبو علي أخو العباس بن محمد، حدث عنه أبو بكر المقرئ، وأبو محمد بن حيان وأبي

حدثنا أبي، ثنا عبد الرحيم بن محمد بن مجاشع أبو علي، ثنا سيار، عن الحسن بن سيار التستري، ثنا عمار بن هارون أبو ياسر، ثنا زكرياء، يعني ابن حكيم، عن عطاء بن السائب، عن أبي الطفيل، عن أبي ذر، قال: قال رسول الله ﷺ: «من آذى المسلمين في طرقهم أصابته لعنتهم»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا عبد الرحيم بن محمد بن مجاشع الأصبهاني، أخ لعباس بن محمد بن عبدة المصيصي، قال: وجدت في كتابي عن أبي توبة الربيع بن نافع، ثنا مصعب بن ماهان، ثنا سفيان الثوري، عن عمرو بن عبيد، عن الحسن، عن عبد الرحمن بن سمرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا تسأل الإمارة» وذكر الحديث

1196

عبد الرحيم بن محمد بن مسلم بن عبد الرحيم بن أسد المديني أبو علي، يروي عن إبراهيم بن سعدان، وإسماعيل بن أحمد، وإبراهيم بن نائلة، توفي سنة ثلاث وأربعين وثلاثمائة

حدثنا أبو علي عبد الرحيم بن محمد بن مسلم، ثنا أبو إسحاق بن أحمد، ثنا حسين بن الحسن المروزي، ثنا ابن المبارك، ثنا فليح بن سليمان، عن هلال بن علي، عن أنس بن مالك، قال: لم يكن رسول الله ﷺ سبابا، ولا فحاشا، وكان يقول لأحدنا عند المعتبة: «ما له تربت يمينه»

حدثنا الحسين بن محمد بن علي، ثنا عبد الرحيم بن محمد بن مسلم بن عبد الرحيم بن أسد، ثنا علي بن محمد بن سعيد، ثنا منجاب بن الحارث، ثنا علي بن مسهر، عن الفضل، يعني ابن يزيد الثمالي، عن أبي العجلان المحاربي، عن عبد الله بن عمر، قال: سمعت رسول الله ﷺ يقول: «إن الكافر ليسحب لسانه يوم القيامة الفرسخ والفرسخين، يتوطؤه الناس»

1197

عبد الملك بن حميد بن أبي غنية الكوفي، أصبهاني الأصل، روى عنه أبو نعيم، عن الأعمش وأبي الخطاب الهجري،

حدثنا عبد الله بن جعفر، ثنا إسماعيل بن عبد الله أبو نعيم، ثنا ابن أبي غنية، عن الحكم، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، عن بريدة، قال: قال رسول الله ﷺ: «من كنت مولاه فعلي مولاه»

حدثنا أبو بكر بن مالك، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل، حدثني أبي، ثنا يحيى بن عبد الملك بن أبي غنية، ثنا أبي، عن جبلة بن سحيم، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «من جر ثوبه لم ينظر الله إليه يوم القيامة»

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا أبو زرعة، ثنا أبو نعيم، ثنا عبد الملك بن حميد بن أبي غنية، عن الحكم، عن أبي وائل، قال: قام عمار بن ياسر على منبر الكوفة فذكر عائشة ومسيرها فقال: «إنها لزوجة نبيكم ﷺ في الدنيا والآخرة، ولكنه بلاء ابتليتم»

1198

عبد الملك بن قريب بن عبد الملك بن أصمع أبو سعيد الأصمعي، قدم أصبهان، ذكره ابن منده، توفي سنة اثنتي عشرة ومائتين، حدث عن ابن عون، وشعبة، وسليمان بن المغيرة، ومالك، ويعقوب بن طحلاء،

حدثنا الحسين بن محمد بن علي، ثنا علي بن محمد بن جعفر بن عنبسة، وراق، عبدان، ثنا عبد الله بن الحسن بن إبراهيم الأنباري، ثنا عبد الملك بن قريب، سمعت كدام بن مسعر بن كدام، يحدث، عن أبيه، عن قتادة، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: "نحن سبعة بنو عبد المطلب سادات أهل الجنة: أنا، وعلي أخي، وعمي حمزة، وجعفر، والحسن، والحسين، والمهدي"

1199

عبد الملك بن مسعود بن خالد بن هامان المقرئ، حدث عنه أبو حامد الملحمي،

حدثنا أحمد بن بندار، ثنا أبو حامد الملحمي، ثنا عبد الملك بن مسعود بن خالد، ثنا عبد الله بن أبي جعفر الرازي، ثنا ابن جريج، عن عطاء، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله ﷺ: «من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار»

1200

عبد الملك بن عبد الرحمن بن الأصبهاني، يروي عن خلاد الصفار، وعن أبيه، حديث ابن مسعود في وفاة النبي ﷺ، حدث عنه عمرو بن محمد العنقري، وأبو نعيم، وعبد العزيز بن أبان

حدثنا إبراهيم بن أبي حصين، ثنا عبيد بن غنام، ثنا محمد بن العلاء، ثنا أبو نعيم، ثنا عبد الملك بن عبد الرحمن الأصبهاني، حدثني أبي، عن خالته، وقد رأيتها وكانت جميلة دخلت على عائشة، فقالت: «يا أم سلمة، هذا الذي كان يعدنا رسول الله ﷺ، بنات فارس»

1201

عبد الكريم بن هارون المقرئ أبو مالك، وقيل: أبو محمد، كوفي قدم أصبهان، يروي عنه يحيى بن مطرف وسمويه، حدث عن مالك بن أنس، وعبد الله بن المبارك، وعبد الحميد بن سليمان

حدثنا أحمد بن إبراهيم بن يوسف، ثنا يحيى بن مطرف، ثنا عبد الكريم، ثنا عبد الله يعني ابن المبارك، ثنا محمد بن عجلان، عن سعيد المقبري، عن أبي شريح الكعبي، قال: قال رسول الله ﷺ: «من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه، جائزة الضيف يوم وليلة، والضيافة ثلاثة أيام، ما كان بعدها فهو صدقة، ولا يحل له أن يثوي عنده حتى يحرجه»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو صالح محمد بن يعقوب، ثنا عبد الله بن أحمد بن يزيد، ثنا عبد الكريم بن هارون، عن مالك، عن سمي، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ قال: «السفر قطعة من العذاب» الحديث قال: وحدثنا عبد الكريم، ثنا عبد الحميد بن سليمان، عمن ذكره، عن المقبري، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ مثله

1202

عبد الصمد بن أحمد بن عبد الصمد بن أحمد بن يحيى بن أبان أبو القاسم التميمي المعدل

حدثنا عبد الصمد بن أحمد بن عبد الصمد أبو القاسم التميمي، ثنا أبو محمد عبد الله بن محمد بن العباس، سنة أربع وتسعين ومائتين، ثنا سهل بن عثمان العسكري، ثنا أبو معاوية، عن الأعمش، عن عطية، عن أبي سعيد، قال: قال رسول الله ﷺ: "يخرج من أهل بيتي عند انقطاع من الزمان وظهور من الفتن رجل يقال له: السفاح، عطاؤه حثيا"

حدثنا عبد الصمد، ثنا أحمد، ثنا عبد الله بن محمد بن العباس، ثنا سهل بن عثمان، ثنا ابن أبي زائدة، عن الأعمش، عن شقيق، عن حذيفة، قال: كان رسول الله ﷺ إذا قام من الليل يشوص فاه بالسواك"

1203

عبد الصمد بن أحمد الحنظلي، أخو مطهر الحنظلي، أبو محمد

1204

عبد الصمد بن بحير بن محمد المعدل أبو القاسم، توفي بعد السبعين، روى عن ابن الجارود، وعبد الله بن محمود بن الفرج، حدثنا أبو القاسم عبد الصمد بن بحير بن محمد المعدل،

1205

عبد الغفار بن أحمد بن محمد بن عبد الصمد بن حبيب بن عبد الله بن غبار أبو الفوارس الحمصي حدث عنه القاضي، والجماعة، قدم علينا سنة خمس وتسعين ومائتين، ورجع إلى حمص ومات بها

حدثنا عبد الله بن محمد بن عمر، ثنا عبد الغفار بن أحمد، ثنا عمرو بن عثمان، حدثني بقية بن الوليد، حدثني شعبة، عن خالد الحذاء، وابن عون، عن محمد بن سيرين، عن أبي هريرة، «أن النبي ﷺ سجد في وهمة بعد التسليم»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا عبد الغفار بن أحمد الحمصي، ثنا المسيب بن واضح، ثنا معتمر، عن حميد، عن الحسن، عن أنس بن مالك، قال: قيل: يا رسول الله، من أحب الناس إليك؟ قال: «عائشة»، قال: ليس عن أهلك نسألك يا رسول الله، قال: «فأبوها»

حدثنا عبد الله بن محمود بن محمد، ثنا عبد الغفار بن أحمد، ثنا المسيب بن واضح، ثنا أبو إسحاق الفزاري، عن ابن أبي أنيسة، عن الزهري، عن عروة، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: «أنا أولى بالمؤمنين من أنفسهم، من كانت عنده أمانة فلم يدع لها وفاء فعلينا، ومن ترك مالا فلورثته»

1206

عبد الغفور بن عبد الله بن أحمد بن محمد بن أيوب الصالحاني أبو الحسين، يروي عن عبد الله بن جعفر بن أحمد بن فارس،

1207

عبد الحميد بن عبد الرحمن بن الحسين النيسابوري الحاكم، قدم أصبهان سنة أربعين وثلاثمائة، يكنى أبا الحسن

حدثنا أبو بكر محمد بن إبراهيم، ثنا الحاكم عبد الحميد بن عبد الرحمن النيسابوري، بأصبهان، ثنا محمد بن حمدويه المروزي، ثنا سويد بن نصر، ثنا عبد الله بن المبارك، عن محمد بن أبي حفصة، عن الزهري، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، أن رسول الله ﷺ قال: «من أدرك ركعة من صلاة العصر قبل أن تغرب الشمس فقد أدركها»

1208

عبد الحميد بن خالد بن صدقة المكي، قدم أصبهان على أبي مسعود

حدثنا عبد الله بن محمد بن فورك القباب، ثنا محمد بن سهل بن الصباح، ثنا عبد الحميد بن خالد بن صدقة المكي، بأصبهان، وكان قدم على أبي مسعود، ثنا أبو الأشعث أحمد بن المقدام، ثنا عبيد بن القاسم، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: «كان النبي ﷺ يتختم في يمينه، وتوفي وخاتمه في يمينه»

1209

عبد الوهاب بن زكرياء بن أبي زكرياء المعدل أبو سعيد، حدث عنه مطين، يروي عن الحسين بن حفص، وأبي داود، وأزهر، وعبد الله بن بكر السهمي، والقعنبي، وهو عم عبد الله بن محمد بن زكرياء

حدثنا أبو القاسم بن أبي حصين، ثنا محمد بن عبد الله الحضرمي، ثنا عبد الوهاب بن زكرياء بن أبي زكرياء، وأبو سعيد الأصبهاني، ثنا الحسين بن حفص، ثنا أبو مسلم، قائد الأعمش، عن عبيد الله، عن نافع، عن ابن عمر، قال: «نهى رسول الله ﷺ أن تسقى البهائم الخمر»

حدثنا محمد بن عبد الله، ثنا محمد بن عبد الله الحضرمي، ثنا عبد الوهاب بن زكرياء الأصبهاني، ثنا الحسين بن حفص، ثنا أبو مسلم، قائد الأعمش، عن الأعمش، عن أنس، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا يحل لمسلم أن يروع مسلما»

حدثنا الحسن بن إسحاق بن إبراهيم، ثنا محمد بن أحمد الزهري، ثنا عبد الوهاب بن زكرياء، ثنا الحسين أبو مسلم، عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «يخرجون قوما من النار بعدما احترقوا فيها، حتى يصيروا مثل الحمم، فيرش عليهم أهل الجنة ماء، فينبتون كما ينبت الغثاء في حمالة السيل»

1210

عبد الوهاب بن المندلث الضبي الفقيه، كان من العباد، توفي في مسجد عامر الشونيزي، كان صواما قواما للقرآن طول عمره إلى أن مات

حدثنا عبد الله بن جعفر، ثنا إسماعيل بن عبد الله، حدثني أبو علي عبد الوهاب الضبي، ثنا عبد الله بن بكر السهمي، ثنا محمد بن ذكوان، عن عمرو بن دينار، عن ابن عمر، قال: بينما النبي ﷺ جالس بفناء بيته إذ مرت ابنة النبي ﷺ بأبي سفيان بن حرب فقال: من هذه؟ فقالوا: بنت محمد ﷺ، فقال: والله ما مثل محمد في بني هاشم إلا مثل ريحانة ملقاة وسط نهر، فجاءت ابنة النبي ﷺ فأبلغته، فغضب النبي ﷺ ثم قعد على منبره فحمد الله وأثنى عليه ثم قال: «ما بال أقوال يبلغني عن أقوام»، الحديث

حدثنا أبي، ثنا أبو بكر عبد الله بن جعفر الخشاب، ثنا أحمد بن مهران، ثنا عبد الوهاب بن المندلث، ثنا عامر بن حماد، ثنا سعيد بن عبد العزيز، عن أبيه، عن عبد الله بن عمرو، قال: قال النبي ﷺ: "من صام من رجب عشرة أيام نادى مناد من السماء: أن سل تعطه"

1211

عبد الوهاب بن عيسى بن عبد الرحمن بن عيسى أبو العلاء البغدادي قدم علينا بعد السبعين متاجرة

1212

عبد الوهاب بن عصام بن الحكم العكبري، قدم أصبهان، وسمع من عبد الله بن عمر، أخي رستة، وإسماعيل بن يزيد، وأبي مسعود، وأسيد بن عاصم

حدثنا الحسن بن علان، ثنا عبد الوهاب بن عصام، ثنا إسماعيل بن يزيد القطان، ثنا قتيبة بن مهران، ثنا عبد الغفور، عن أبي هاشم، عن زاذان، عن علي، عن النبي ﷺ أنه قال: "ألا أدلكم على الخلفاء مني ومن أصحابي ومن الأنبياء قبلي؟ قال: «هم حفظة القرآن والأحاديث عني وعنهم، في الله ولله»

1213

عبد الوهاب بن سعيد، سمع النعمان

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا أحمد بن الحسين الأنصاري، قال: سمعت محمد بن عامر بن إبراهيم، يقول: أنشدني عبد الوهاب بن سعيد: سمعت النعمان بن عبد السلام، ينشد هذا البيت:

[البحر البسيط]

إن المنافق معلوم سجيته ** همز ولمز وإيماء وإغماض،

وسمعت النعمان ينشد:

[البحر الكامل]

إن امرؤ يمسي ويصبح سالما ** في الناس إلا ما جناه لسعيد"

1214

عبد الوهاب بن أبي أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم أبو عامر الغسال

1215

عبد السلام بن حبيب بن حطيط بن عقبة بن خثيم بن بكر، والد النعمان، كان قدم أصبهان مع أسيد بن عبد الله الخزاعي، وقام بها بالمدينة، وله بها خطة وضيعة، حدث عنه ابنه النعمان

حدثنا أبو محمد بن حبان، ثنا محمد بن يحيى، ثنا محمد بن عيسى الرفاء، ثنا محمد بن المغيرة، ثنا النعمان بن عبد السلام، قال: حدثني شيخ، ثقة، يعني أباه، قال: "العلم علمان: علم الدين، وعلم العربية، وسائره علاوة، إن أحسنه الرجل كان حسنا، وإن لم يحسنه لم يضره"

1216

عبد المنعم بن عمر بن عبد الله بن حيان أبو بكر الصوفي، توفي قبل الثمانين

حدثنا عبد المنعم بن عمر بن عبد الله، ثنا أحمد بن سعيد بن فرضخ، ثنا أحمد بن داود بن عبد الغفار، ثنا أبو مصعب أحمد بن أبي بكر الزهري، حدثني مالك، عن يحيى بن سعيد، عن عروة بن الزبير، عن عائشة، قالت: سمعت رسول الله ﷺ يقول: «وجبت محبة الله عز وجل على من أغضب فحلم»

حدثنا عبد المنعم بن عمر، ثنا أحمد بن محمد بن زياد، ثنا أحمد بن موسى السعدي، ثنا عمر بن إبراهيم الكردي، ثنا الحسن بن صالح، عن عبد الرحمن بن النعمان، عن عبد الرحمن بن غنم، عن معاذ بن جبل، قال: قال رسول الله ﷺ: «ليس من أخلاق المؤمن المداهنة والملق، لكن الصدق والرفق»

حدثنا عبد المنعم، ثنا أحمد بن سعيد بن فرضخ، ثنا عبيد الله بن محمد الدمياطي، ثنا موسى بن محمد المقدسي، ثنا مالك بن أنس، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «هدية الله إلى المؤمن السائل على بابه»

1217

عبد الرزاق بن بكر المكتب من أهل المدينة، يروي عن بكر، وإبراهيم، وهريم، وإسماعيل بن عمرو، وغيرهم

حدثنا الحسن بن إسحاق بن إبراهيم، ثنا الوليد بن أبان، ثنا عبد الرزاق بن بكر المكتب، ثنا إبراهيم بن أيوب، عن النعمان، عن مغيرة أبي سلمة، عن أبي الزبير، عن جابر «أن رسول الله ﷺ كان يرخص في السوط والعصا والحبل ونحوه من اللقطة أن ينتفع به»

1218

عبد الرزاق بن منصور بن أبان البغدادي قدم أصبهان، لم أر أحدا حدث عنه غير الجمال

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو العباس الجمال، ثنا عبد الرزاق بن منصور، ثنا إسحاق بن بشر الكاهلي، ثنا أبو معشر المدني، عن نافع، عن ابن عمر، عن عمر بن الخطاب، قال: بينا نحن مع النبي ﷺ على جبل من جبال تهامة، إذ أقبل شيخ في يده عصا، فسلم على النبي ﷺ، فذكر الحديث

1219

عبد الرزاق بن عقيل الأصبهاني، سكن بغداد وحدث بها،

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا عبد الرزاق بن عقيل الأصبهاني، ببغداد، ثنا أحمد بن يزيد الجصاص البغدادي، ثنا إسماعيل بن يحيى التيمي، ثنا مسعر بن كدام، عن عطية، عن أبي سعيد، قال: سمعت رسول الله ﷺ يقول: «إن الرزق لا تنقصه المعصية، ولا تزيده الحسنة، وترك الدعاء معصية»

حدثنا أبي، ثنا عبد الله بن محمد بن يعقوب، ثنا عبد الرزاق بن منصور بن أبان، ثنا أبو عبد الرحمن الزاهد السمرقندي، ثنا ابن لهيعة، عن سعيد بن أبي سعيد المقبري، عن أبي هريرة، قال: قال النبي ﷺ: «إن في السماء الدنيا ثمانين ألف ملك يستغفرون لمن أحب أبا بكر وعمر، وفي السماء الثانية ثمانون ألف ملك يلعنون من أبغض أبا بكر وعمر، ومن أحب جميع أصحاب رسول الله ﷺ فقد برئ من النفاق»

1220

عبد الرزاق بن أبي محمد أبي الشيخ سمع الكثير، من أبي الصحاف وطبقته، توفي في منصرفه من الحج بالنباج سنة نيف وخمسين

سمعت أبا محمد بن حيان، يقول: سمعت ابني عبد الرزاق، يحكي، عن أبي عبد الله الكسائي، قال: "رأيت ابن أبي عاصم فيما يرى النائم كأنه جالس في المسجد الجامع عند الباب وهو يصلي من قعود، فدنوت منه فسلمت عليه فرد علي، فقلت: أنت أحمد بن عمرو؟ قال: نعم، قلت: ما فعل الله بك؟ قال: يؤنسني ربي، قلت: يؤنسك ربك؟ قال: نعم، فشهقت شهقة وانتبهت ". ذكره لنا في تأريخه

1221

عبد الرزاق بن عبد الله بن أحمد المكتنى بأبي أحمد أخي رحمه الله، وقف أربعين وقفة بعرفة، توفي سنة خمس وتسعين منصرفه من الحج بالبادية، سمع من الطبراني والشعار، وسمع بالعراقين، الكوفة والبصرة، وبالحرمين الحديث الكثير، وكتب عنه الغرباء ببغداد وغيره

1222

عبد الوارث بن الفردوس بن خاقان الضبي الفقيه أبو عبد الله، يعرف بتراز، كان يخضب، صاحب شروط، روى عن بكر بن بكار

حدثنا أبي، ثنا علي بن الصباح بن علي، ثنا عبد الوارث بن فردوس، ثنا بكر بن بكار، ثنا حمزة بن حبيب، ثنا الأعمش، قال: أراه عن عمارة بن عمير، عن الوليد بن عبادة بن الصامت، عن أبيه، قال: «بايعت النبي ﷺ على السمع والطاعة في المنشط والمكره، والعسر واليسر، والأثرة علينا، وأن لا نخاف في الله لومة لائم»

حدثنا محمد بن علي، ثنا محمد بن جعفر بن محمد القزاز، ثنا عبد الوارث بن الفردوس الضبي الفقيه يعرف بتراز، ثنا بكر بن بكار، ثنا شعبة، ثنا الحكم، وحماد، عن إبراهيم، عن الأسود، عن عائشة، قالت: «إني كنت أرى الطيب في مفرق النبي ﷺ»

1223

عباد بن مشكان القاضي، ولي القضاء بعد أبي هانئ، من أهل الكوفة، سكن جرواءان، كان أيوب بن زياد يبعث بأولاده إلى مجلسه، وله بأصبهان عقب، منهم أبو عمران الصوفي موسى ذكر محمد بن أيوب بن زياد قال: بعثني أبي وبأخي إلى الكوفة أكتب الحديث، فقال لي شريك بن عبد الله: من يتولى ببلدكم؟ قلت: عباد بن مشكان، قال: بقول من يقول؟ قلت: بقول أبي حنيفة، قال: ذاك أضل له.

1224

عبيد بن الحسن بن يوسف بن مسلم بن عثمان الأنصاري أبو عبد الله، كان حافظا يذاكر بالأبواب والمسند، يروي عن التبوذكي، والحوضي، وسليمان بن حرب، وعمرو بن مرزوق، سمع من البصريين، وإسماعيل بن عمرو البجلي، وسعدويه، وغيرهم

حدثنا أحمد بن جعفر بن معبد، ثنا عبيد بن زياد بن جبير، عن ابن إبراهيم، ثنا محمد بن دينار، ثنا يونس بن عبيد، عن زياد بن جبير، عن ابن عمر، قال: نهى رسول الله ﷺ عن بيع الحيوان بالحيوان نسيئة

حدثنا أحمد بن إبراهيم بن يوسف، ثنا عبيد بن الحسن، ثنا سليمان، يعني ابن داود، ثنا يوسف بن خالد، ثنا الأعمش، عن أنس بن مالك، «أن رسول الله ﷺ احتجم في رمضان»

حدثنا محمد بن عبد الله بن ممشاذ القارئ أبو بكر، ثنا أبو عبد الله، عبيد بن الحسن، ثنا مسلم بن إبراهيم، ثنا أبان بن يزيد، عن قتادة، عن أنس بن مالك، أن رسول الله ﷺ قال: «صلوا الصفوف، وقاربوا بينها، وحاذوا بالأعناق، فوالذي نفس محمد بيده، إني لأرى الشيطان يدخل من خلل الصف كأنه الحذف»

حدثنا أحمد بن بندار بن إسحاق، ثنا عبيد بن الحسن، ثنا أبو معمر عبد الله بن عمر، ثنا عبد الوارث بن سعيد، ثنا أيوب، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «لو تركنا هذا الباب للنساء» قال نافع: فلم يدخل منه ابن عمر حتى مات

1225

عباد بن العباس بن عباد بن أحمد بن إدريس الطالقاني أبو الحسن، توفي سنة خمس وثلاثين، كان يلي الوزارة للحسن بن بوبه، توفي سنة خمس وثلاثين وثلاثمائة، حدث عن الفريابي والمروزي وأبي خليفة ومحمد بن حيان المازني، كان أبو محمد بن حيان يخرج له الأحكام، وحدث عنه هو وأبو إسحاق بن حمزة

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو الحسن عباد بن العباس، ثنا محمد بن جعفر الأشناني، ثنا محمد بن يوسف الفراء، ثنا هشام بن عبيد الله، ثنا جرير، عن الأعمش، عن خيثمة، وزيد بن وهب، عن عبد الله بن مسعود، قال: ثنا رسول الله ﷺ وهو الصادق المصدوق: «إن خلق أحدكم يجمع في بطن أمه» الحديث

حدثنا محمد بن إبراهيم بن علي، ثنا عباد بن العباس، ثنا محمد بن عبد الوهاب، ثنا موسى بن نصر، ثنا الصباح بن محارب، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عبد الله بن عمرو، قال: قال النبي ﷺ: «إن الله لا يقبض العلم انتزاعا» الحديث

1226

عصام بن يزيد بن عجلان أبو سعيد المعروف بجبر مولى مرة الطبيب سبي عجلان، سباه الديلم من برخوار من قرية بلومية، فحمل إلى الكوفة، فاشتراه مرة الهمذاني، يروي عن الثوري، وشعبة، وهشيم، ومالك، وشريك، وحمزة الزيات، وابن عيينة، ويعقوب القمي، وزائدة، وعبيد الله وعبد الله العمريين، وأبي الأحوص، وابن أبي ذئب، ومبارك بن فضالة، والفرج بن فضالة، حمل رسالة سفيان الثوري إلى المهدي، حدث عنه النعمان وموسى بن المساور

حدثنا محمد بن عبيد الله بن المرزبان، وإبراهيم بن محمد بن حمزة، ومحمد بن أحمد بن إبراهيم، وعبد الله بن محمد، وسليمان بن أحمد، قالوا: ثنا محمد بن يحيى بن منده، حدثني روح بن عصام بن يزيد، عن أبيه، عن سفيان، عن هشام، عن أبيه، عن عائشة، قالت: كان النبي ﷺ يرفعني فأنظر إلى لعب الحبشة

حدثنا أبي، ثنا محمد بن يحيى بن منده، ثنا محمد بن عصام، ثنا أبي، ثنا مبارك بن فضالة، عن عبيد الله، عن نافع، عن ابن عمر، قال: أقبل هو والحسن بن علي يوم قتل عثمان فقالا: لو أمرنا لقاتلنا، ولكنه قال: كفوا

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا سلم بن عصام، ثنا رستة، عن موسى بن المساور، قال: سمعت جبرا، يقول: سمعت سفيان الثوري، يقول: «أبو حنيفة ضال مضل»

1227

عصام بن سلم بن عبد الله بن أبي مريم أبو سلم بن عصام المديني، توفي وهو شاب سنة إحدى وثلاثين ومائتين، ولم يخرج حديثه، روى عن جويرية بن أسماء

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا سلم بن عصام، قال: وجدت في كتاب أبي، حدثني جهور بن سفيان الجرموزي، حدثني أبي سفيان بن الحارث، حدثني أبو غالب، عن أبي أمامة، قال: سمعت رسول الله ﷺ يقول: «إذا مررتم على أرض قد أهلكت بها أمة من الأمم فأجدوا السير»

1228

عصام بن يحيى أبو عاصم، يستملي إبراهيم بن عمر، حدث عنه أبو حامد الأشعري

1229

عصام بن محمد بن أحمد بن يحيى القطري أبو عاصم المديني، توفي سنة خمس وستين، روى عن سلم بن عصام

حدثنا أبو عاصم عصام بن محمد الثقفي المديني، ثنا محمد بن عمر بن حفص، ثنا الحجاج بن يوسف بن قتيبة، ثنا بشر بن الحسين، عن الزبير بن عدي، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «لولا أن السؤال يكذبون ما أفلح من ردهم»

حدثنا عصام، ثنا محمد بن يونس الأبهري، ثنا أسيد بن عاصم، ومحمد بن النضر الزبيري، قالا: ثنا الحسين بن حفص، ثنا هشام بن سعد، عن الزهري، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ مثل حديث حميد عن أبي هريرة، أن رجلا قال: إني وقعت بامرأتي في رمضان، قال: «أعتق رقبة»

1230

العباس بن يزيد البحراني، يعرف بعباسويه، بصري قدم أصبهان، من الحفاظ، يروي عن يزيد بن زريع، وزياد البكائي، وأبي معاوية

حدثنا أحمد بن جعفر بن معبد، ثنا عبيد بن الحسن، ثنا العباس بن يزيد، ثنا أبو عامر العقدي، ثنا عبد الواحد بن ميمون، مولى عروة، عن عروة، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: «من لزمته الجمعة فليغتسل، والجمعة على من آواه الليل»

حدثنا أحمد بن زياد بن يوسف، ثنا عبيد بن الحسن، ثنا العباس بن يزيد، ثنا درست بن زياد، ثنا مؤمل بن أبان، عن أنس بن مالك، قال: كنا عند النبي ﷺ فقيل: يا رسول الله، مات فلان، قال: «الذي كان عندنا بالأمس؟» قالوا: نعم، قال: «كأنه أخذ على أسف»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن يحيى، ثنا العباس بن يزيد، ثنا أبو معاوية، عن عبيد الله بن عمر، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: "من حلف فقال: إن شاء الله، لم يحنث"

1231

العباس بن الوليد بن مرداس الجلكي أبو الفضل، يروي عن القاسم بن الوليد بن مرداس

ثنا يحيى بن سعيد، عن خالد بن حيان، عن بدر بن راشد، عن الحسن، عن أبي سعيد، قال: قال رسول الله ﷺ: «من شرب مسكرا نجس ونجست صلاته أربعين يوما، فإن تاب تاب الله عليه، فإن عاد في الرابعة كان حقا على الله أن يسقيه طينة الخبال»، قيل: وما طينة الخبال؟ قال: «صديد أهل النار»

1232

العباس بن إسماعيل الطامذي المقرئ العابد أبو الفضل لزم بيته، توفي بعد الستين والمائتين ولم يحدث، وحفظ عنه الحديث بعد الحديث، روى عن علي بن محمد الطنافسي، روى عنه ابن أبي عاصم، ومحمد بن يحيى بن منده

حدثنا محمد بن علي بن عاصم، حدثني عبد الله بن سهل بن كوتة الأصبهاني، بمكة قال: سمعت عباسا الطامذي، يقول: سمعت حسين بن الفرج، يقول: سمعت ابن المبارك، يقول: «إن كان الفضل في الجماعة فالسلامة في الوحدة»

سمعت أبا محمد بن حيان، يقول: سمعت علي بن رستم، يقول: سمعت العباس الطامذي، يقول: سمعت عليا الطنافسي، يقول: سمعت وكيعا، يقول: «كان بضاعة سفيان الثوري خمسين ومائة دينار»

حدثنا أبي، ثنا محمد بن يحيى بن منده، ثنا العباس بن إسماعيل، ثنا سهل بن عثمان، عن وكيع، قال: قال سفيان: «ليس الزهد في الدنيا بأكل الخشن، ولبس الخشن، الزهد في الدنيا قصر الأمل»

روى همام بن محمد بن النعمان، عن عباس الطامذي، عن إبراهيم بن أورمة، عن محمد بن عيسى، عن إبراهيم الحزامي، عن إبراهيم بن مسمار، بإسناده، «أن الله عز وجل قرأ طه، ويس قبل أن يخلق آدم بألفي عام»

1233

العباس بن حمدان بن محمد بن سلم الحنفي أبو الفضل تحول إلى المدينة ومات بها لأربع خلون من جمادى الآخرة سنة أربع وتسعين ومائتين، ثبت ثقة، كان من عباد الله الصالحين، صنف المسند، يروي عن العراقيين والأصبهانيين

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا العباس بن حمدان الحنفي أبو الفضل، ثنا يوسف بن محمد بن سابق، ثنا محمد بن فضيل، عن الأعمش، عن سعد بن عبيدة، عن أبي عبد الرحمن، سمع ابن عمر، رجلا يحلف: لا وأبي، أو كما قال، قال: فقال له ابن عمر: لا تحلف بهذه اليمين، هذه يمين عمر التي كان يحلف بها، فقال رسول الله ﷺ: «لا تحلف بها؛ فإنها شرك»

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا العباس بن حمدان الحنفي، ثنا محمد بن عيسى الدامغاني، ثنا عمرو بن حمران، ثنا هشام الدستوائي، عن قتادة، عن أنس بن مالك، قال: «كان رسول الله ﷺ يصلي على الخمرة»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو الفضل العباس بن حمدان الحنفي، ثنا حاتم بن بكر، ثنا عيسى بن وافد، ثنا شعبة، عن محمد بن المنكدر، عن جابر بن عبد الله، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا انتهى أحدكم إلى الإمام وهو يخطب فليصل ركعتين قبل أن يجلس»

1234

العباس بن محمد بن مجاشع أبو الفضل، شيخ ثقة

حدثنا القاضي محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أبو الفضل العباس بن محمد بن مجاشع، ثنا محمد بن أبي يعقوب الكرماني، ثنا معتمر بن سليمان، سمعت ليثا، يحدث، عن مجاهد، عن عائشة، قالت: دخل علي النبي ﷺ وعندي عجوز من بني عامر، فقال: «من هذه العجوز؟» قالت: من أخوالي، أو قالت: خالاتي، فقال: «إن الجنة لا تدخلها عجوز»، قال فكبر ذلك من العجوز، قال: فذكرت عائشة للنبي ﷺ التي لقيت المرأة، فقال: «إن الله عز وجل ينبت بهن خلقا غير خلقهن»

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا العباس بن محمد المجاشعي الأصبهاني، ثنا محمد بن أبي يعقوب الكرماني، ثنا حسان بن إبراهيم، عن إبراهيم الصائغ، عن نافع، عن ابن عمر، عن رسول الله ﷺ، في امرأة لها زوج ولها مال ولا يأذن لها زوجها في الحج، قال: «ليس لها أن تنطلق إلا بإذن زوجها»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو الفضل العباس بن محمد بن مجاشع، ثنا محمد بن أبي يعقوب الكرماني، ثنا حسان بن إبراهيم، عن هشام بن عروة، حدثني أبي قال: سمعت عبد الله بن عمرو، من فيه إلى في، قال: سمعت النبي ﷺ يقول: «إن الله لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من الناس، ولكن يقبض العلماء، فإذا لم يبق عالما اتخذ الناس رءوسا جهالا، فسئلوا فأفتوا بغير علم، فضلوا وأضلوا»

1235

العباس بن حمدان بن العباس بن مافروخ المافروخي المديني، روى عن النضر بن هشام، وإبراهيم بن ناصح، وأحمد بن يونس، وأحمد بن مهدي

أخبرني الحسين بن محمد بن علي، ثنا عباس بن حمدان بن العباس بن مافروخ، ثنا يونس بن حبيب، ثنا أبو داود، ثنا زمعة، عن سلمة بن وهرام، عن عكرمة، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله ﷺ: «استعينوا بقيلولة النهار على قيام الليل، وبطعام السحر على صيام النهار»

1236

العباس بن الوليد بن شجاع أبو الفضل، يروي عن أحمد بن منصور، ومحمد بن يحيى النيسابوري، توفي سنة عشرين وثلاثمائة

حدثنا الحسين بن محمد بن علي، ثنا العباس بن الوليد بن شجاع، ثنا الهيثم بن خالد البغدادي، ثنا يزيد بن قبيس، ثنا إسماعيل، يعني ابن أبي يحيى بن عبيد الله، عن مسعر، عن القاسم بن عبيد الرحمن، عن سعيد بن المسيب، حدثني زيد بن ثابت، أنه سمع رسول الله ﷺ يقول: يكون في آخر الزمان أمراء جورة، فمن خاف سيوفهم وسبهم وسوطهم فلا يأمرن بالمعروف ولا ينهى عن المنكر"

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا العباس بن الوليد بن شجاع، ثنا أحمد بن منصور المروزي، ثنا النضر بن شميل، ثنا شعبة، عن عبد الله بن أبي نجيح، سمعت عبد الله بن كثير، يحدث، عن أبي المنهال، عن ابن عباس، أن رسول الله ﷺ قدم المدينة وهم يسلفون في الطعام والتمر، فقال رسول الله ﷺ: «من أسلف فليسلف إلى أجل معلوم، وكيل معلوم»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا العباس بن الوليد بن شجاع أبو الفضل، ثنا محمد بن يحيى النيسابوري، ثنا هانئ بن يحيى، ثنا شعبة، أخبرني عبد الله بن عثمان، عن عبد الرحمن بن القاسم، عن أبيه، عن عائشة، أنها قالت: كنت أطيب رسول الله ﷺ لحرمه حين أحرم، ولإحلاله حين يحل، قبل أن يطوف بالبيت

1237

العباس بن إبراهيم بن العباس أبو الفضل الصوفي توفي في شعبان سنة سبعين وثلاثمائة

حدثنا العباس بن إبراهيم، ثنا أحمد بن محمد بن السكن، ثنا محمد بن موسى الحرشي، ثنا حماد بن زيد، ثنا أيوب، وهشام، عن محمد بن سيرين، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «تسموا باسمي، ولا تكنوا بكنيتي»

حدثنا العباس، ثنا أحمد بن محمد، ثنا محمد بن موسى، ثنا عثمان بن عبد الرحمن الجمحي، ثنا هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: طيبت رسول الله ﷺ عند حله وإحرامه بأطيب ما أقدر عليه

1238

العباس بن محمد أبو يعلى الرخجي، بغدادي قدم أصبهان

حدثنا عبد الله بن محمود بن محمد، ثنا أبو يعلى العباس بن محمد الجمحي، ثنا زيد بن أخزم، ثنا عبد القاهر بن شعيب، ثنا هشام بن حسان، عن عمر بن محمد بن المنكدر، عن أبيه، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «عليكم بالإثمد؛ فإنه يجلو البصر، وينبت الشعر»

1239

عنبسة بن أبي حفص الأصبهاني، يروي عن الحسن، وابن سيرين ومجاهد وعكرمة، روى عنه شعبة بن عمران، وعامر بن إبراهيم

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا ابن عامر، عن أبيه، عن جده، عن عنبسة، عن الحسن، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «من أدركه صلاة الصبح وهو جنب فلا يصوم ذلك اليوم»

حدثنا الحسن بن إسحاق بن إبراهيم، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا الحسن بن عطاء، ثنا عامر بن إبراهيم، ثنا يعقوب القمي، ثنا عنبسة، عن ابن أبي ليلى، عن نافع، عن ابن عمر، قال: كان رسول الله ﷺ يضمر الخيل، وقال: «إن العبد لينال بحسن الخلق منزلة الصائم نهاره القائم ليله»

1240

عقيل بن يحيى بن الأسود أبو صالح الطهراني، يروي عن يحيى بن سعيد القطان، وأبي داود، وابن عيينة، وابن مهدي، توفي في رمضان سنة ثمان وخمسين ومائتين

حدثنا أبي، ثنا يوسف بن محمد المؤذن، ثنا عقيل بن يحيى الطهراني، ثنا سفيان بن عيينة، عن الزهري، عن سالم، عن أبيه، قال: كان النبي ﷺ وأبو بكر، وعمر يمشون أمام الجنازة

حدثنا أبي، ثنا يوسف بن محمد بن سيرين، عن أبي هريرة، قال: قال النبي ﷺ: «إن سوء الخلق يفسد العمل كما يفسد الخل العسل»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أحمد بن محمود بن صبيح، ثنا عقيل بن يحيى، ثنا أبو داود، أنا سألته، ثنا يزيد أبو خالد، عن طلحة، عن عطاء، عن ابن عباس، أن النبي ﷺ قال: «اللهم بارك لأمتي في بكورها»

1241

عقيل بن إبراهيم، يقال له: ابن أم هشام هو أخو علي بن المديني الأصبهاني، يروي عن محمد بن بكير، وغيره

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا علي بن الصباح، ثنا عقيل بن إبراهيم، ثنا محمد بن بكير، ثنا أيوب بن جابر، ثنا أبو إسحاق، عن نافع، عن ابن عمر، «أن النبي ﷺ كان يقرأ في الوتر سبح اسم ربك الأعلى، وفي الثانية قل يا أيها الكافرون، وفي الثالثة قل هو الله أحد»

1242

عيسى بن عبد الله أخو يعقوب القمي، روى عنه أخوه يعقوب، روى عن أبي حمزة الثمالي

حدث محمد بن أحمد بن تميم، ثنا محمد بن حميد، ثنا يعقوب القمي، حدثني أخي، عيسى عن ثابت أبي حمزة الثمالي، عن ابن عباس، قال: إن الله عز وجل خلق النون وهي في الدواة وخلق القلم فقال: اكتب، فقال: ما أكتب، قال: اكتب ما هو كائن إلى يوم القيامة من عمل معمول بر أو فاجر " فذكر الحديث

1243

عيسى بن هشام المؤذن حدث عن الشاميين والبصريين روى عبد الله بن خالد بن محمد بن رستم، وقد رأيته

ثنا عيسى بن خشنام، حدثني أبو أحمد المغيرة بن عبد الرحمن الحراني، ثنا فياض بن محمد الرقي، ثنا الغفاري، عن ابن جريج، عن عمرو بن دينار، عن ابن عباس،: «أن النبي ﷺ مر على موسى وهو قائم يصلي في قبره»

1244

عيسى بن بهرام مولى قريش سكن الدينور قدم أصبهان فحدث عنه عامر بن إبراهيم

أخبرنا عبد الله بن جعفر بن أحمد فيما أذن، ثنا أسيد بن عاصم، ثنا عامر بن إبراهيم، ثنا عيسى بن بهرام، مولى لقريش من أهل الدينور، عن سفيان، عن ليث، عن مجاهد، عن الحارث الأعور، قال: قال ابن عباس في هذه الآية {اصبروا وصابروا ورابطوا} قال: «الرباط انتظار الصلاة إلى الصلاة»

1245

عيسى بن إبراهيم بن صالح بن زياد أبو موسى العقيلي يروي عن آدم، وأبي توبة الربيع بن نافع والشاميين، توفي سنة سبعين ومائتين

حدثنا أبو محمد عبد الله بن محمد بن إبراهيم بن إسحاق الفابزاني، ثنا جدي عيسى بن إبراهيم، ثنا آدم بن أبي إياس، ثنا المبارك، عن الحسن، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «لينتهين أقوام يرفعون أبصارهم إلى السماء في الصلاة أو لتخطفن أبصارهم»

حدثنا الحسن بن إسحاق بن إبراهيم، ثنا، أبو أسيد أحمد بن محمد ثنا، عيسى بن إبراهيم، ثنا، آدم، ثنا، شعبة، ثنا، قتادة، عن سعيد بن المسيب، وعن، المجالد، عن الشعبي عن عدي بن حاتم، قال: سألت رسول الله ﷺ عن صيد الكلب، فقال: «إذا أرسلت كلبك وسميت فأخذ وقتل فكل وإن أكل منه فلا تأكل فإنما أمسك على نفسه»

1246

عيسى بن عبد السلام أبو موسى الأصبهاني

حدثنا، محمد بن عمر بن سلم، ثنا، عبد الله بن محمد بن يزداد، ثنا، عيسى بن عبد السلام أبو موسى الأصبهاني، ثنا، هشام بن عبيد الله، ثنا، محمد بن جابر، عن مجمع التيمي، عن ابن بريدة، عن أبيه: «أن النبي ﷺ أذن في نبيذ الجر بعد أن نهى عنه»

1247

عيسى بن عبدويه بن جبريل أبو القاسم أصبهاني ثقة يروي عن بكر بن بكار، وأبي عبيدة حاتم بن عبيد الله وغيرهما

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا الوليد بن أبان، ثنا عيسى بن عبدويه أبو القاسم، وكان ثقة، ثنا بكر بن بكار، ثنا، حازم، ثنا سماك، عن عكرمة، عن ابن عباس: «أن رسول الله ﷺ كان يصلي على الحصير ويسجد عليه»

1248

عيسى بن محمد بن عيسى أبو عقيل المذكر روى عن عبيد الله بن جعفر وغيره

1249

عبدة بن صالح الأصبهاني يروي عن داود بن سليمان صاحب علي بن أبي طالب رضي الله عنه

1250

عذار بن عبيد الله أبو عبيد الله روى عن أبي روق الهمداني

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن إبراهيم بن عامر، ثنا عمي، ثنا أبي، ثنا أبو عبيد الله عذار بن عبيد الله قال: سمعت أبا روق الهمداني، في هذه الآية: {ألم تر إلى الذين بدلوا نعمة الله كفرا وأحلوا قومهم دار البوار} " قال: أبو جهل وأصحابه، وفي قوله {وصالح المؤمنين} قال: أبو بكر، وفي قوله {وما آتيتم من ربا ليربو في أموال الناس فلا يربو عند الله} قال: «يهدي الهدية يلتمس بها أكثر منها»

1251

عسكر بن الحصين أبو تراب الصوفي قدم أصبهان قديما صحبه ابن أبي عاصم، كان من أهل نخشب من خراسان، كتب عنه عبد الله بن محمد بن زكرياء ومحمد بن عبد الله بن مصعب

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا محمد بن عبد الله بن مصعب، ثنا أبو تراب الزاهد، عسكر، ثنا محمد بن نمير، ثنا محمد بن ثابت، عن شريك بن عبد الله، عن الأعمش، عن أبي سفيان، عن جابر، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا تكرهوا مرضاكم على الطعام والشراب فإن الله عز وجل يطعمهم ويسقيهم». كذا قال محمد بن ثابت، والصواب ثابت بن محمد

1252

عطاء بن السائب بن أبي السائب ويعرف بعطاء الخشك يكنى أبا زيد وجده يكنى أبا جعدبة، قدم عطاء خراسان قائدا من قواد العباسية كان من أهل أصبهان وإليه ينسب دشت عطاء، وباب عطاء، وعقبه بمرو وكانت ابنته خالدة تحت حفص بن الفضل بن يحيى بن ذكوان فولدت له الحسين بن حفص، ومن عقبه بأصبهان الصباح بن عطاء، وشاذويه بن عطاء توفي سنة ثلاثين ومائة روى عن ابن أبي أوفى، وأنس بن مالك، حدث عن أبيه عن عبد الله بن عمرو، ذكر محمد بن إسحاق بن مندة في كتاب أصبهان تصنيفه أن عطاء هذا هو ابن الذي شارك النبي ﷺ قبل مبعثه، ووهم في ذلك؛ لأن السائب الذي شارك النبي ﷺ هو السائب المخزومي وليس للسائب ابن يسمى عطاء وعطاء هذا هو مولى السائب بن يزيد، ابن أخت النمر بن قاسط وليس بابنه، وله حديث يرويه النضر بن محمد، عن عكرمة، عن عمار، عن عطاء بن السائب بن يزيد في مسح النبي ﷺ رأس السائب فاسود وبقي مسودا، وسائر شعره أبيض إلا ما مسحه النبي ﷺ

حدثنا أبو بكر بن خلاد، ثنا محمد بن يونس السامي، ثنا عبد العزيز بن الخطاب، ثنا ناصح بن عبد الله المحلمي، عن عطاء بن السائب، عن أنس بن مالك قال: دخلت مع النبي ﷺ على علي بن أبي طالب نعوده وهو مريض وعنده أبو بكر، وعمر فتحولت من مجلسي حتى جلس فيه النبي ﷺ، فقال أحدهما لصاحبه: ما أرى هذا إلا هالكا، فقال رسول الله ﷺ: «إن هذا لن يموت إلا مقتولا ولن يموت حتى يملأ غيظا»

حدث أبو أحمد الزبيري، عن سفيان، عن عطاء بن السائب، قال: دخلنا على سعيد بن جبير بأصبهان وهو يتحزن، فقلت ما لك، فقال: «ما سألني أحد عن شيء»

1253

العلاء بن أبي العلاء الأصبهاني المؤذن روى عن جده، مرداس، حدث عنه، عقيل بن يحيى وسمويه

حدثنا عبد الله بن جعفر، ثنا إسماعيل بن عبد الله، حدثني العلاء بن أبي العلاء، حدثني مرداس، عن أنس، قال: قال رسول الله ﷺ: «ما لكم تدخلون علي قلحا لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة، لا بد للناس من العريف والعريف في النار يؤتى بالجلواز يوم القيامة فيقال له ضع سوطك وادخل النار»

1254

العلاء بن إبراهيم أبو سعد الصوفي يحدث عن إبراهيم بن عامر، حدث عنه أبو إسحاق السريجاني

1255

عمارة بن أبي حفصة أبو روح الأزدي بصري

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أحمد بن علي الخزاعي، ثنا حفص بن عمر الحوضي، ثنا شعبة، عن عمارة بن أبي حفصة، قال: سمعت رجلا يقال له حجر يحدث بأصبهان، قال: سمعت سعيد بن جبير يقول في هذه الآية فصعق من في السموات ومن في الأرض إلا من شاء الله قال: "الشهداء ثنية الله حول العرش متقلدي السيوف، رواه ابن المبارك، عن شعبة، عن عمارة، عن حجر، ولم يقل بأصبهان

حدثنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن علي بن مخلد، ثنا محمد بن يونس، ثنا حميد بن أبي زياد، ثنا شعبة، عن عمارة بن أبي حفصة، عن عكرمة، عن أبي هريرة، أن رسول الله ﷺ: «كان إذا عطس غطى وجهه بثوبه ووضع يده على حاجبيه»

1256

عتاب بن ورقاء التميمي، قدم أصبهان واليا عليها، كان أحد الأسخياء يهتز للمدائح ويجزل عليها المنائح

حدثنا أبي، ثنا أحمد بن محمد بن أبان، ثنا عبد الله بن محمد بن عبيد، أخبرني عمر بن بكير، عن هشام بن محمد، حدثني رجل، من بني تميم قال: أتى العريان بن الهيثم النخعي عتاب بن ورقاء التميمي وهو على أصبهان فقال:

[البحر البسيط]

إنا أتيناك لا من حاجة عرضت ** ولا قروض نجازيها ولا نعم

إلا بخير عمال العراق وإن ** قيل ابن ورقاء غيث صائب الديم

فإن تجد فهو شيء كنت تفعله ** وإن تكن علة نرجع ولا نلم

قال: فأعطاه مائة ألف درهم"

1257

عبد المتعال بن عبد المنان بن خلف بن طفيل التميمي أبو اليسر النخشبي، قدم أصبهان مجتازا إلى الحج سنة ثمان وخمسين في غيبتي عنها، كتب عنه أحمد بن موسى الحافظ قال: ثنا أبو بكر محمد بن محمد بن محمود النخشبي، ثنا عيسى بن أحمد العسقلاني أبو يحيى البغدادي ببلخ، ثنا يزيد بن هارون، ثنا سفيان بن حسين، عن الحكم، عن مجاهد قال: كنا مع ابن عمر فمر بمكان فحاد عنه، فذكرنا ذلك له، فقال: «إني رأيت رسول الله ﷺ لما مر بهذا المكان حاد عنه ففعلت كما يفعل»

باب الغين

1258

غالب بن فرقد أبو يحيى وقيل أبو خالد الأصبهاني، يروي عن عمر بن صبح ومبارك بن فضالة وكثير بن سليم، سكن محله خشينان، روى عنه، إسماعيل بن يزيد القطان، وعقيل بن يحيى، وروح بن جبر

حدثنا الحسن بن القطان، ثنا أبو يحيى غالب بن فرقد، ثنا يعقوب بن عبد الله الأشعري، عن الأعمش، عن مجاهد، عن عبيد بن عمير، قال: "إن كان نوح عليه السلام ليضربه قومه حتى يغمى عليه ثم يفيق فيقول: اهد قومي فإنهم لا يعلمون"

قال شقيق، قال عبد الله: لقد رأيت النبي ﷺ وهو يمسح الدم عن وجهه وهو يحكي نبيا من الأنبياء ويقول: «اللهم اهد قومي فإنهم لا يعلمون»

حدثنا محمد بن جعفر، ثنا أحمد بن الحسين، ثنا عقيل بن يحيى، ثنا غالب بن فرقد أبو يحيى، ثنا المبارك بن فضالة، عن الحسن، عن أبي رافع، عن أبي هريرة، قال: «نهينا أن نشوب اللبن بالماء للبيع»

حدثنا أبو بكر محمد بن جعفر، ثنا أحمد بن الحسين، ثنا عقيل بن يحيى، ثنا غالب بن فرقد أبو يحيى، ثنا عمر بن صبح، عن أبي غالب، عن أبي أمامة، قال: سئل رسول الله ﷺ وقت صلاة العشاء، قال: «من حيث الشفق فإنه بقية بياض النهار إلى نصف الليل»

1259

غالب بن عبيد الله بن غالب السعدي، بصري قدم أصبهان، حدث عن ابن عيينة، حدث عنه أحمد بن الحسين الأنصاري

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا أحمد بن الحسين الأنصاري الأصبهاني، ثنا غالب بن عبيد الله بن غالب السعدي، ثنا سفيان بن عيينة، عن مسعر، عن عمرو بن مرة، عن أبي حمزة، عن زيد بن أرقم، قال: «أول من صلى مع النبي ﷺ أبو بكر». هكذا رواه غالب، عن سفيان، عن مسعر. ورواه شعبة، عن عمرو بن مرة، عن أبي حمزة، عن زيد بن أرقم قال: «أول من صلى مع النبي ﷺ علي»

1260

غالب بن عبد الله أبو منصور الوراق روى عن الحسن بن عليل العنزي

1261

غياث بن إبراهيم التميمي، كوفي قدم أصبهان، حديثه عند عامر بن إبراهيم،

حدث محمد بن إبراهيم بن عامر، ثنا أبي، ثنا أبي، ثنا غياث بن إبراهيم، عن عبد الله بن محرر، عن الزهري، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله ﷺ: «بين العالم والعابد سبعون درجة»

1262

غياث بن محمد بن غياث المعدل أبو محمد كثير الحديث، دين ورع من الفقهاء

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو محمد غياث بن محمد بن غياث، ثنا يعقوب بن أبي يعقوب، ثنا محمد بن عبد الله الأنصاري، عن سعيد، عن قتادة، عن الحسن، عن سمرة، أن النبي ﷺ قال: «صلاة الوسطى صلاة العصر»

1263

غانم بن عمر بن محمد بن أحمد بن مسلم الجرواءاني ابن عم همام القاضي، روى عن إبراهيم بن محمد بن الحسن وغيره

حدثنا أبو حاتم غانم بن عمر بن محمد بن مسلم الجرواءاني، ثنا عمر بن عبد الله بن الحسن، حدثني أبي، حدثني عمي الحسين بن حفص، ثنا سفيان بن سعيد، عن جابر، عن مجاهد، عن ابن عباس، في قوله {وإنا لموفوهم نصيبهم غير منقوص} قال: «ما قدر لهم من خير وشر»

1264

غسان بن الفضل بن زيد سأل أبا داود

حدث عنه أبو حامد الأشعري، قال: سمعت غسان بن الفضل بن زيد، قال: سألت أبا داود عن القراءة، خلف الإمام، فقال: «تقرأ جهر الإمام أو لم يجهر»

1265

غسان بن محمد بن غسان بن موسى العكلي، يحدث عن إسحاق بن جميل، يكنى أبا علي

حدث أحمد بن موسى، ثنا أبو علي غسان بن محمد بن غسان من كتابه سنة اثنتين وأربعين وثلاثمائة، ثنا إسحاق بن إبراهيم بن جميل، ثنا أحمد بن منيع، ثنا يعقوب بن إبراهيم، ثنا عبد الله بن علي، عن أبي إسحاق، عن الحارث، عن علي قال: «كان النبي ﷺ يوتر بتسع سور في ثلاث ركعات ألهاكم التكاثر وإنا أنزلناه في ليلة القدر وإذا زلزلت في ركعة وفي الثانية والعصر وإذا جاء نصر الله وإنا أعطيناك وفي الثالثة قل يا أيها الكافرون وتبت وقل هو الله أحد»

باب الفاء

1266

الفضيل بن عبد الوهاب بن إبراهيم القناد، أصبهاني سكن الكوفة، أخو محمد بن عبد الوهاب، ذكره ابن مندة ولم يخرج له شيئا

حدثنا محمد بن جعفر بن الهيثم، ثنا جعفر بن محمد الصائغ، ثنا فضيل بن عبد الوهاب، ثنا حماد بن زيد، عن بديل، عن عبد الله بن شقيق، أراه عن عائشة، قالت: «كان النبي ﷺ يتعوذ من عذاب القبر ومن فتنة الأعور»

حدثنا محمد بن جعفر، ثنا جعفر بن محمد، ثنا فضيل بن عبد الوهاب، ثنا حماد بن زيد، عن بديل، قال حماد: حفظي عن ابن شقيق، عن عائشة، قالت: "كان رسول الله ﷺ يفتتح الصلاة بالتكبير والقراءة ب {الحمد لله رب العالمين}

1267

الفضل بن الحباب أبو خليفة الجمحي، قدم أصبهان وكتب عن أبي مسعود

حدثنا أبي، ثنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن أبي يحيى الزهري، ثنا أبو خليفة البصري، ثنا أبو معمر، ثنا عبد الوارث بن سعيد، ثنا أيوب، عن عكرمة، عن ابن عباس أن رسول الله ﷺ: عق عن الحسن والحسين كبشا كبشا

1268

الفضل بن العباس الرازي، يعرف بفضلك أبو بكر وقيل أبو العباس قدم أصبهان

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا عبد الرحمن بن الحسن، ثنا الفضل بن العباس الرازي، ثنا هيثم بن يمان، ثنا مسلم الزنجي، عن عبد الله بن دينار، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «المريض يصلي قائما، فإن لم يستطع فقاعدا، فإن لم يستطع فمضجعا، فإن لم يستطع فالله أولى بالعذر»

حدثنا محمد بن إبراهيم، ثنا محمد بن جعفر الأشعري، ثنا أبو بكر فضل الرازي، ثنا قتيبة بن سعيد، ثنا يحيى بن زكرياء بن أبي زائدة، عن محمد بن إسحاق، عن الزهري، عن عروة، عن أسامة، قال: دخلت على عبد الله بن أبي في مرضه الذي توفي فيه، فقال له النبي ﷺ: «أما والله لقد كنت أنهاك عن حب اليهود»، فقال عبد الله بن أبي: فقد أبغضهم سعد بن معاذ فمات فمه"

حدثنا أحمد بن بندار، ثنا علي بن رستم، ثنا فضلك، ثنا عصمة بن الفضل النيسابوري، ثنا الحماني، قال: سألت الثوري من آل محمد، قال: «كل تقي»

1269

الفضل بن العباس بن مهران أبو العباس يروي، عن يحيى بن بكير، وعن العراقيين، بشار بن موسى وداود بن عمرو الضبي، ثقة مأمون صاحب أصول، توفي سنة ثلاث وتسعين ومائتين

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا الفضل بن العباس، ثنا بشار بن موسى الخفاف، ثنا عباد بن العوام، عن سفيان بن حسين، عن الزهري، عن سعيد بن المسيب، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «الرجل جبار»

حدثنا القاضي أبو أحمد، ثنا الفضل بن العباس، ثنا بشار بن موسى الخفاف، ثنا هشيم، ثنا الزهري، عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة، عن ابن عباس، قال: «انقلب عبد الرحمن بن عوف إلى منزله بمنى في آخر حجة حجها عمر بن الخطاب فوجدني أنتظره، فكنت أقرئه القرآن» فذكر قصة السقيفة بطولها

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن سياه، ثنا الفضل بن العباس، ثنا داود بن رشيد، ثنا المثنى بن زرعة أبو راشد، عن محمد بن إسحاق، عن الزهري، عن عثمان بن أبي سليمان بن جبير بن مطعم، عن جبير بن مطعم، عن النبي ﷺ قال: "لي خمسة أسماء: أنا محمد وأحمد والماحي الذي يمحو الله على يديه الكفر والعاقب والحاشر الذي يحشر الله على قدميه"

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا الفضل بن العباس، ثنا يحيى بن بكير، ثنا مالك، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «المؤمن يأكل في معى واحد والكافر يأكل في سبعة أمعاء»

1270

الفضل بن الحسين بن الفضل بن زيد التميمي أبو العباس المكتب، جد أبي بكر الجوهري، حدث عنه القاضي أبو أحمد، روى عن أبي مصعب المدني وسليمان الشاذكوني وهريم،

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا الفضل بن الحسين، ثنا عمرو بن علي، ثنا أبو قتيبة، ثنا عمارة المعولي، عن محمد بن المنكدر، عن جابر، قال: «أكل النبي ﷺ لحما في يوم مرتين»

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا الفضل بن الحسين، ثنا الشاذكوني، ثنا محمد بن بشر، ثنا مسعر بن كدام، عن الحجاج، مولى ثعلبة، عن قطبة بن مالك، عن زيد بن أرقم، قال: "نهى رسول الله ﷺ عن سب الموتى أو قال: الهلكى"

1271

الفضل بن عبد الصمد أبو يحيى الأصبهاني، سكن طرسوس من كبار الحنبلية، وهو الفضل بن عبد الصمد بن الفضل بن الوليد بن عبد الله بن فروخ أبو يحيى القرشي الأصبهاني، يروي عن هدبة بن خالد وابن حسان وغيرهم، سمع المسائل من أحمد بن حنبل

سمعت أبا محمد بن حيان يقول: سمعت خالي عبد الله بن محمود يقول: «أسرت الروم الفضل بن عبد الصمد، وكان في أيديهم أسيرا سبع عشرة سنة، وفدي بستمائة دينار»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا خالي عبد الله بن محمود، ثنا الفضل بن عبد الصمد أبو يحيى الأصبهاني بطرسوس، ثنا محمد بن أبي السري، ثنا معتمر بن سليمان، ثنا أبو عمرو بن العلاء، حدثني الوليد بن السمط، عن عاصم بن عبيد الله أن سالم بن عبد الله، حدثه عن أبيه، أنه سمع عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول: «قلت يا رسول الله أنعمل على ما فرغ منه أم نستأنف العمل» الحديث. وحدثناه سليمان بن أحمد، ومحمد بن الحسن اليقطيني، ومحمد بن علي، قالوا: ثنا محمد بن الحسن بن قتيبة، ثنا محمد بن أبي السري مثله

1272

الفضل بن أحمد المديني أبو العباس من قرية برزفاذان، يروي عن إسماعيل بن عمرو البجلي، خلط في آخر عمره فترك حديثه

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا، الفضل بن أحمد الأصبهاني، ثنا، إسماعيل بن عمرو البجلي، ثنا، عبد السلام بن حرب عن الأعمش، عن أبي وائل، عن حذيفة، قال: قال رسول الله ﷺ: «بكاء المؤمن من قلبه وبكاء المنافق من هامته»

1273

الفضل بن الخصيب بن العباس بن نصر بن شهمردان أبو العباس توفي سنة تسع عشرة وثلاثمائة في رمضان، روى عن ابن أبي بزة، وهارون الفروي، والنضر بن سلمة شاذان وغيرهم

حدثنا عنه القاضي، حدثنا أبي، ثنا الفضل بن الخصيب بن نصر، ثنا النضر بن سلمة، شاذان المروزي، ثنا عبد الله بن نافع، ثنا ابن أبي ذئب، عن عقبة بن عبد الرحمن بن معمر، عن محمد بن عبد الرحمن بن ثوبان، عن جابر بن عبد الله، قال: قال رسول الله ﷺ: «من مس فرجه فليتوضأ»

حدثنا الحسن بن عبد الله بن سعيد، ثنا الفضل بن الخصيب، ثنا النضر بن سلمة، ثنا النضر بن شميل، ثنا محمد بن أبي النوار قال: وكان شعبة يروي عنه، عن يزيد بن أبي مريم، عن عدي بن أرطاة، عن عمرو بن عنبسة، قال: قال النبي ﷺ: «من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار»

1274

الفضل بن أحمد الوراق الوراق أبي زرعة، قدم على الحسن بن محمد الداركي، حدث عن أبي زرعة وأبي حاتم

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا الفضل بن أحمد، ثنا أبو حاتم، ثنا إبراهيم بن أبي سويد، ثنا أبو عوانة، عن قتادة، عن أنس بن مالك، أن رسول الله ﷺ قال: «أول من أرسل نوح عليه السلام» هو الفضل بن أحمد بن تركة

1275

الفضل بن العباس بن محمد المديني أبو العباس روى عن أزهر بن سعد السمان

حدثنا علي بن محمد الفقيه، ثنا إسحاق بن إبراهيم بن زيد أبو عثمان، ثنا الفضل بن العباس بن محمد، ثنا أزهر بن سعد، ثنا ابن عون، قال: جاء رجل إلى محمد بن سيرين فقال: اجعلني في حل؛ فإني قد نلت منك، قال: «أكره أن أحل ما حرم الله وما كان لي فهو لك»

1276

الفضل بن أحمد الأصبهاني الهاشمي المنصوري، خرج إلى بغداد وحدث بها، يروي عن هدبة

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا الفضل بن أحمد الهاشمي المنصوري، ثنا هدبة بن خالد، ثنا محمد بن بكر البرساني، ثنا عباد بن منصور، عن القاسم بن محمد، حدثني أبو قعيس، أنه أتى عائشة فاستأذن عليها، فكرهت أن تأذن له، فلما جاء النبي ﷺ قالت: يا نبي الله جاءني أبو قعيس فأبيت أن آذن له، فقال ﷺ: «ليدخل عليك عمك» كان أبو قعيس أخا ظئر عائشة هو الفضل بن صالح المنصوري

1277

الفضل بن مزدين أبو القاسم

حدثنا محمد بن إبراهيم بن علي، ثنا الفضل بن مزدين، ثنا أحمد بن مهدي النفيلي، ثنا عصمة بن محمد الأنصاري، ثنا العلاء بن عبد الرحمن، عن أبيه، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: "يقول الله تعالى: أنا أغنى الشركاء عن الشرك فمن عمل عملا أشرك فيه غيري فهو للذي أشرك وأنا منه بريء"

حدثني أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن يحيى المديني الأخباري،، ثنا الفضل بن مزدين، ثنا أحمد بن يونس، ثنا معاوية بن يحيى، عن الأوزاعي، عن حسان بن عطية، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «اتقوا الحجر الحرام في البنيان فإنه أساس الخراب» حدثناه من حفظه ولم أكتب عنه غيره

1278

الفضل بن محمد بن شاذويه

حدثنا محمد بن عبيد الله بن محمد بن داود الكرابيسي، ثنا الفضل بن محمد بن شاذويه، ثنا عمر بن راشد، ثنا عبد الله بن يزيد المقرئ، ثنا موسى بن أيوب، قال: سمعت أبا عمران الغافقي، يقول: سمعت عبد الله بن عمرو، يقول: «لأن يكون الرجل رمادا يذرى به خير له من أن يمر بين يدي رجل متعمدا وهو يصلي»

1279

الفضل بن محمد المقنعي المروزي أبو العباس قدم أصبهان سنة ثلاث وثلاثمائة يقص ويعظ، روى عن الحسن بن علي بن عفان، وعن الحسن بن عطية العسقلاني

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا الفضل بن محمد المقنعي المروزي، ثنا أحمد بن سيار المروزي، ثنا يحيى بن إسحاق، ثنا عبد الكبير بن دينار، ثنا أبو إسحاق الهمداني، عن سليمان، عن إبراهيم، عن علقمة، عن عبد الله بن مسعود قال: خرجنا مع رسول الله ﷺ مخرجا فلم نصب ماء نتوضأ به ولا نشربه، ومع رسول الله ﷺ إداوة فيها شيء من ماء، فصبه في إناء فوضع كفه عليه ثم قال: «هلم على الوضوء والبركة من الله». فلقد رأيت ما بين أصابع رسول الله ﷺ تفجر عيونا

حدثنا أحمد بن عبيد الله بن محمود، ثنا أبو العباس المقنعي من حفظه في المحرم سنة ثلاث وثلاثمائة، ثنا الحسن بن عطية، عن أبي عاتكة، عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله ﷺ: «اطلبوا العلم ولو بالصين فإن طلب العلم فريضة على كل مسلم»

1280

الفضل بن كوشاذ بن شهمردان كان من ثناء البلد، حدث عن أبي مسعود عبد الله بن محمد بن عبدان العسكري صاحب لوين

1281

الفضل بن محمد بن الفضل بن الوليد أبو العباس يروي عن أحمد بن مهدي، وأبي طالب بن سوادة، حدث عنه أبو إسحاق السريجاني

1282

الفضل بن يوسف بن زياد

أخبرني الحسين بن محمد بن علي، ثنا الفضل بن يوسف بن زياد، ثنا علي بن سعيد العسكري، ثنا سليمان بن خلاد أبو خلاد المؤدب، ثنا إسحاق بن إبراهيم الزندروذي، ثنا سليمان بن عمرو، عن أبي إسحاق، عن أبي عبيدة، عن عبد الله، عن النبي ﷺ قال: "يقول الله عز وجل: من لم تصم جوارحه عن محارمي فلا حاجة في أن يدع طعامه وشرابه من أجلي"

1283

الفضل بن جعفر بن محمد بن زنكلة أبو الفتح الخاني ولي القضاء كتب عن الشاميين، والعراقيين، خرج مجاهدا إلى طرسوس

حدثنا الفضل بن جعفر، ثنا عبد الله بن محمد بن أبي ذر، بأطرابلس، ثنا أبو عقيل أنس بن سلم، ثنا مخلد بن مالك السلمسيني، ثنا محمد بن سلمة، عن خصيف، عن الثوري، عن المختار بن فلفل، عن أنس بن مالك، قال: قال رجل للنبي ﷺ: يا خير البرية، قال: «ذاك إبراهيم عليه السلام»، كتب هذا الحديث عنه أبو محمد بن حيان وأفادناه عنه

1284

الفضل بن سهل بن المهربان أبو القاسم الواعظ توفي في المحرم سنة أربع وسبعين، حدث عن الفضل بن الخصيب، والداركي، وابن أخي أبي زرعة وعن العراقيين ابن داسة والصفار وغيرهم

1285

الفضل بن عبيد الله أبو القاسم التاجر سمع بالعراق من الشافعي وطبقته، وبأصبهان من عبد الله بن جعفر ومن في عصره رحمة الله عليه ورضوانه، توفي في شوال سنة ست عشرة وأربعمائة

1286

الفتح بن إدريس بن نصر الكاتب أبو الفضل توفي في محرم سنة خمس عشرة وثلاثمائة، يروي عن الرماني محمد بن يحيى، وحميد بن مسعدة وغيرهم

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا أبو الفضل الفتح بن إدريس، ثنا محمد بن سليمان لوين، ثنا الوليد بن أبي ثور، عن سماك، عن عكرمة قال: سألت عائشة أكان رسول الله ﷺ يتمثل بشيء من الشعر، فقالت كان يقول: «ويأتيك بالأخبار من لم تزود»

حدثنا الحسن بن إسحاق بن إبراهيم، ثنا الفتح بن إدريس، ثنا حميد بن مسعدة، ثنا يزيد بن زريع، حدثني روح بن القاسم، عن عبد الله بن سمعان، عن سعيد بن أبي سعيد المقبري، عن القعقاع بن حكيم، عن أبيه، عن عائشة قالت: سألت رسول الله ﷺ عن الرجل يطأ بنعليه في الأذى وقال: «إن التراب لهما طهور»، وحدثناه أبو محمد بن حيان، ثنا الفتح بإسناده مثله

1287

الفرج بن عبد الله الوذنكاباذي حدث عن عثمان بن سعيد

حدث عبد الله بن محمود بن الفرج، ثنا أبي، عن جدي الفرج بن عبد الله، عن عثمان بن سعيد، عن محمد بن عبد الله بن طاوس، عن أبيه، عن جده قال: جاء نافع بن الأزرق الحنفي إلى عبد الله بن عباس فقال: أخبرني عن الصلوات الخمس تفسيرها في كتاب الله فقال: سبحان الله حين تمسون المغرب وحين تصبحون الصبح وعشيا العصر والظهر وزلفا من الليل العشاء الآخرة

1288

فيروز بن عبد العزيز بن الخطاب بن بشر المعمري أبو عمرو قدم أصبهان

حدث أحمد بن موسى الحافظ، ثنا محمد بن أحمد بن عيسى، ثنا أبو عمرو فيروز بن عبد العزيز بن الخطاب، قدم علينا أصبهان، ثنا علي بن عمر الموصلي، ثنا المعافى بن عمران، عن الأوزاعي، عن قتادة، عن أنس، عن النبي ﷺ قال: «أصحاب البدع شر الخلق والخليقة»

1289

فارس بن عبد الله أبو العباس البخاري قدم أصبهان مجتازا إلى الحج سنة تسع وثلاثين وثلاثمائة

ذكر أحمد بن أبي عمران الحافظ، ثنا فارس بن عبد الله البخاري، ثنا علي بن إبراهيم القطان، ثنا محمد بن عمران بن حبيب، ثنا مقاتل بن إبراهيم البلخي، ثنا إبراهيم بن محمد المدني، عن همام، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ قال: «كان داود عليه السلام لا يأكل إلا من كسب يده»

باب القاف

1290

قطن بن قبيصة الهلالي وهو قطن بن قبيصة بن مخارق بن عبد الله بن شداد بن أبي ربيعة بن نهيك بن هلال بن عامر بن صعصعة يكنى أبا سهلة، كان يلي أصبهان من قبل معاوية وقيل من قبل عبد الله بن مروان، ثم خرج منها إلى خراسان وولي البراء بن قبيصة، وأبوه قبيصة له صحبة روى عن النبي ﷺ

حدثنا أحمد بن جعفر بن مالك، ثنا بشر بن موسى، ثنا هوذة بن خليفة، ثنا عوف، عن حيان، عن قطن بن قبيصة، عن أبيه سمعت رسول الله ﷺ يقول: «العيافة والطرق من الجبت»

حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن، ثنا إبراهيم بن هاشم، ثنا محمد بن عقبة، حدثني سليمان بن سليمان مولى الحسن، ثنا سوار أبو حمزة المدني، عن حرب بن قطن بن قبيصة بن مخارق الهلالي، عن أبيه، عن جده أن النبي ﷺ قال له: «يا قبيصة، أصبح الناس غاديين، فبائع نفسه فمعتقها، أو جان عليها فموبقها». قال: ومر بي وأنا كاشف عن فخذي، فقال: «يا قبيصة وار فخذك؛ فإنها من عورتك»

1291

قطن المؤذن روى عن النعمان بن عبد السلام، حدث عنه محمد بن عامر

1292

القاسم بن أبي أيوب وهو ابن بهرام أصبهاني، يقال له: الأعرج، قيل إن سعيد بن جبير نزل عليهم بأصبهان سنتين في قرية سنبلان، روى عنه شعبة، وهشيم، وأصبغ بن زيد عنه عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس: قصة القنوت

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن إسحاق بن الوليد، ثنا عبد الله بن عمر، ثنا يحيى بن سعيد، وابن مهدي قالا: ثنا شعبة، حدثني القاسم الأعرج قال: كان سعيد بن جبير بأصبهان، وكان غلام مجوسي يخدمه، وكان يأتيه بالمصحف في غلافه

حدثنا علي بن هارون، ومحمد بن عمر بن سلم قالا: ثنا عبد الله بن سليمان بن الأشعث، ثنا عبد الرحمن بن بشر بن الحكم، ثنا بهز بن أسد، ثنا شعبة، أخبرني القاسم الأعرج، سمعت سعيد بن جبير يقول: سألت ابن عمر، وابن عباس عن نبيذ الجر، فكلاهما قال: نهي عنه

1293

القاسم بن موسى بن الحسن بن موسى الأشيب البغدادي قدم أصبهان مع الموفق، حدث عن البغداديين، وأحمد الدورقي، وأحمد بن منيع، وعمرو بن عثمان الحمصي

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو بكر بن ماهان، ثنا القاسم بن موسى بن الحسن الأشيب، ثنا أحمد بن محمد بن أبي الحارث، ثنا يحيى بن يعلى، ثنا أبو يعلى بن الحارث، ثنا بكر بن وائل، عن الزهري، عن سعيد بن المسيب، وأبي سلمة بن عبد الرحمن: أن عبد الله بن عمرو بن العاص قال: أخبر رسول الله ﷺ أني قلت: والله لأقومن الليل ولأصومن النهار ما عشت قال: فبلغ ذلك رسول الله ﷺ فقال: «إنك لا تطيق ذلك، صل ونم، وصم وأفطر، وصم من كل شهر ثلاثة أيام، فإن الحسنة بعشر أمثالها وذلك مثل صيام الدهر»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا عبد العزيز بن محمد التاجر، ثنا القاسم بن محمد، حدثني أبو إبراهيم الزهري، حدثني حسين بن عبد الرحمن قال: قال عثمان بن عروة: «الشكر وإن قل جزاء لكل نائل وإن جل»

1294

القاسم بن عيسى أبو دلف الشاعر يروي عن هشيم بن بشير، توفي سنة خمس وعشرين ومائتين، روى عنه محمد بن المغيرة بن زياد، تولى محاربة الخرمية وأفناهم، ذكره ابن منده

1295

القاسم بن أسد الأصبهاني سكن طرسوس، صحب أحمد بن حنبل، وعلي بن المديني، ومحمد بن النعمان بن عبد السلام وغيرهم

حدثنا أبي، ثنا أحمد بن إسحاق المديني، ثنا القاسم بن أسد، ثنا نعيم بن حماد، ثنا عبد الله بن المبارك، ثنا سفيان بن سعيد، عن سنان قال: من الكبائر قاص يقص على القصاص

حدثنا أبو بكر الآجري، ثنا الحسن بن الحباب المقرئ، ثنا القاسم بن أسد الأصبهاني الطرسوسي قال: سألت أبا عبد الله أحمد بن محمد بن حنبل، عمن قال: القرآن مخلوق، أو بلون من كلام جهم من يرثه؟ قال: ما له في السلاح والكراع في ثغور المسلمين لا يورث، قلت: يا أبا عبد الله ما الحجة في مال الجهمية في السلاح والكراع؟ فقال: حفص بن غياث حدثنا عن أشعث، عن الحسن في الذي يموت ليس له وارث قال: ما له في السلاح والكراع في ثغور المسلمين وهذا كذلك

1296

القاسم بن محمد بن الصباح كان رأسا في النحو والعربية، روى عن سهل بن عثمان، وعبد الله بن عمران وغيرهما، توفي سنة ست أو سبع وثمانين، سمعت أبا محمد بن حيان يقول: حضرت مجلسه وسمعت منه

1297

القاسم بن محمد بن الفاخر بن محمد الأصبهاني

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا أحمد بن الحسين الأنصاري الفقيه بأصبهان، ثنا القاسم بن محمد بن الفاخر بن محمد الأصبهاني، ثنا عبد الواحد بن غالب، ثنا الحسين بن شعيب، حدثني القاسم بن عمرو بن أبي أيوب الأنصاري، صاحب رسول الله ﷺ قال: حدثني ابن لهيعة حدثني قيس الثمالي، عن أبي هريرة قال: كنا عند رسول الله ﷺ نتحدث أو يحدثنا إذ قام مستوفزا فقال: «يا بلال ناد في الناس»، فنادى بلال في الناس فاجتمع إليه المهاجرون والأنصار، فصعد المنبر، فحمد الله وأثنى عليه ثم قال: «أيها الناس إن كل شيء دون الله مخلوق إلا القرآن؛ فإنه كلامه وتنزيله، وعلمه منه بدأ وإليه يعود»، ثم نزل فقالوا: يا رسول الله خفت علينا؟ قال: «اللهم لا، ولكن قوما يأتون بعدكم يزعمون أن القرآن مخلوق، يكذبون على الله ومن كذب على الله فهو في النار»

1298

القاسم بن نصر المخرمي البغدادي قدم أصبهان يحدث عن أبي نعيم، وعفان، وغيرهما، لا يعلم أنه حدث بأصبهان

حدثنا محمد بن إبراهيم بن علي، ثنا أبو بشر عيسى بن إبراهيم بن عيسى البصري، ثنا القاسم بن نصر المخرمي، ثنا إبراهيم بن عامر الأصبهاني، ثنا أبي عامر بن إبراهيم، ثنا يعقوب القمي، عن أبي ربعي، عن الأعمش، عن شقيق، عن عبد الله بن مسعود قال: لقد رأيت النبي ﷺ يمسح الدم عن وجهه، يحكي نبيا من الأنبياء ويقول: «اللهم اهد قومي فإنهم لا يعلمون»

1299

القاسم بن محمد أبو الحارث الشيباني الأصبهاني روى عنه عبد الله بن جعفر

أخبرنا عبد الله بن جعفر فيما أذن، ثنا أبو الحارث الشيباني القاسم بن محمد، ثنا محمد بن هارون الرازي، سمعت عبد العزيز بن أبان، سمعت شعبة بن الحجاج يقول: من كتب عني أربعة أحاديث وإلا فليدفعن تراب القبر عني

1300

القاسم بن فورك بن سليمان أبو محمد الكنبركي يروي عن العراقيين، والشاميين، توفي سنة إحدى وثلاثمائة

حدثنا القاضي محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أبو محمد القاسم بن فورك بن سليمان، ثنا علي بن سعيد بن مسروق، ثنا ابن أبي زائدة، عن محمد بن عمرو، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة قال: قضى رسول الله ﷺ في الجنين بغرة عبد أو أمة، فقال الذي قضي عليه: أنعقل من لا أكل ولا شرب ولا صاح فاستهل، ومثل ذلك يطل، فقال النبي ﷺ: «إن هذا ليقول بقول شاعر، بل فيه غرة عبد أو أمة»

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا القاسم بن فورك، ثنا عمار بن خالد الواسطي، ثنا علي بن غراب، عن صالح بن أبي الأخضر، عن الزهري، عن عبيد بن السباق، عن ابن عباس قال: قال رسول الله ﷺ في يوم جمعة: «إن هذا يوم جعله الله عيدا، فمن أتى الجمعة فليغتسل، وإن كان له طيب فليمس منه، وعليكم بالسواك»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا القاسم بن فورك، ثنا إبراهيم بن عبد الله الهروي، ثنا شريك، عن عاصم بن كليب، عن أبيه، عن خاله يعني الفلتان بن عاصم قال: أتيت النبي ﷺ فوجدتهم يصلون في البرانسة والأكسية ويرفعون أيديهم فيها

1301

القاسم بن منده بن كوشيذ الضرير كان يسكن محلة كلكة، يروي عن سعدون، والشاذكوني، وسهل بن عثمان، اختلط في آخر عمره وضعفوا أمره

حدثنا أبي، ثنا القاسم بن منده بن كوشيذ، ثنا سعيد بن يحيى بن سعيد الأصبهاني سعدويه، ثنا أبو بكر بن عياش، عن أبي إسحاق، عن البراء قال: خرج رسول الله ﷺ وأصحابه، فأحرمنا بالحج فلما قدمنا، قال: «اجعلوا حجكم عمرة» فقال: «انظروا ما آمركم فافعلوه»، فردوا عليه، فغضب ثم انطلق حتى دخل على عائشة غضبان، فرأت الغضب في وجهه فقالت: من أغضبك أغضبه الله. فقال: «وما لي لا أغضب وأنا آمر بالأمر فلا أتبع»

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا أبو محمد القاسم بن منده بن كوشيذ، ثنا سليمان بن داود المنقري، ثنا محمد بن حمران القيسي، حدثني عمارة بن مطرف، عن بريد بن أبي مريم، عن أبيه قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا صليت فشد حقويك ولو بشوك»

1302

القاسم بن عصام بن محمد بن مهريار التاجر أبو محمد يروي عن يحيى بن حاتم، ومنبه بن عبد الله المدائني

حدثنا أبو محمد عبد الله بن محمد بن مندويه، ثنا أبو محمد القاسم بن عصام بن مهريار، ثنا منبه بن عبد الله المدائني، ثنا شبابة، ثنا خارجة، ومحمد بن طلحة، عن حميد، عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله ﷺ: "دخلت الجنة فإذا أنا بقصر من ذهب، فقلت: لمن هذا، فقالوا: لشاب من قريش، فقلت: لمن، فقالوا: لعمر بن الخطاب، فاطلع الحور علي، فلولا ما علمت من غيرتك يا أبا حفص لدخلت " فقال عمر: أو عليك يا رسول الله أغار

1303

القاسم بن محمد الديمرتي أبو محمد الأديب روى عن إبراهيم بن متويه، وإسحاق بن جميل، ومحمد بن سهل بن الصباح

1304

القاسم بن عبد الوهاب أبو العباس الباطرقاني يروي عن عقيل بن يحيى، حدث عنه أبو أحمد بن شريس المعدل

ذكر عبد الله بن محمد بن علي بن شريس أبو أحمد المعدل، ثنا أبو العباس القاسم بن عبد الوهاب الباطرقاني، ثنا عقيل بن يحيى، ثنا سفيان بن عيينة، حدثني جعفر الأحمر الكوفي، عن إبراهيم بن محمد، وكان من أفضل من رأينا بالكوفة في زمانه: أنه بلغه أنه من وسع على أهله يوم عاشوراء وسع الله عليه سائر سنته، قال سفيان: فجربنا ذلك منذ خمسين سنة فلم نر إلا سعة

1305

القاسم بن سعد بن الأصبهاني بن حيويه بن أدنينا أبو محمد أخو أبي الحسين بن سعد العامل، أذكر أيامه ولم أسمع منه، حدث عن أبي بكر بن النعمان

ذكر القاسم بن سعد، ثنا عبد الله بن محمد بن النعمان، ثنا مسدد، ثنا علي بن الجنيد، لقيته بمكة سنة أربع وسبعين، عن عمرو بن دينار، عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله ﷺ: «يا أنس إذا دخلت بيتك فسلم على أهلك؛ يكثر خير بيتك، وإذا توضأت فأسبغ وضوءك يطل عمرك، ومن لقيت من أمتي سلم عليه؛ تكثر حسناتك، ولا تبيتن إلا على وضوء توفاك الحفظة وأنت طاهر، وصل بالليل والنهار وصل الضحى، ووقر الكبير، وارحم الصغير»

1306

القاسم بن زيد المؤدب أبو محمد من باب كوشك، توفي بعد الخمسين، حدث عن البغداديين سمعت منه

1307

القاسم بن جعفر روى عن عبد الرحمن بن الهيثم البصري

1308

القاسم بن عبد الله بن محمد بن إبراهيم الوراق المديني يعرف بالأشقر

حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن سهل، ثنا القاسم بن عبد الله بن محمد بن إبراهيم، ثنا محمد بن أبان، ثنا محمد بن عبادة، ثنا يعقوب، عن عبد العزيز بن عمران، عن أيوب بن النعمان، عن عبد الله بن كعب بن مالك، عن أبيه، قال: لما أمر رسول الله ﷺ بهجرنا، ونهى الناس عن كلامنا، ابتنيت خيمة من سعف على ظهر سلع فكنت فيها

1309

القاسم بن محمد بن القاسم أبو بكر الملقب بسنك دانك

ذكر القاسم بن محمد بن القاسم، ثنا محمد بن أبان بن عبد الله المديني، ثنا أحمد بن منصور المروزي، ثنا يحيى بن نصر بن حاجب، عن ورقاء بن عمر، عن أيوب بن موسى، عن عمرو بن دينار، عن ابن عمر قال: قال رسول الله ﷺ: «إني أرى رؤياكم قد تواطأت على العشر الأواخر، فالتمسوها في العشر الأواخر»، رواه عنه أحمد بن موسى

1310

القاسم بن أبي حامد الكاتب أبو محمد المديني سكن محلة جورجير، وهو القاسم بن أحمد بن القاسم، جد محمد بن أبي طاهر من قبل أمه روى عن أحمد بن سلمان النجاد.

1311

قدامة بن ميمون، سكن شميكان، روى عن روح بن مسافر وغيره، وهو جد عبد الله بن محمد بن زكرياء بن الصلت الفقيه الخطيب لأمه

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن يحيى بن منده قال: وجدت في كتاب قدامة بن ميمون: ثنا روح بن مسافر، ثنا الأعمش، عن أبي الضحى، عن مسروق، عن عائشة قالت: خيرنا رسول الله ﷺ فاخترناه، ولم يكن ذلك طلاقا، قال: وحدثنا روح، ثنا الأعمش، ثنا إبراهيم، عن الأسود، عن عائشة بهذا، مثله

1312

قتيبة بن مهران أبو عبد الرحمن الآزاذاني صاحب علي بن حمزة الكسائي، وقرأ عليه، روى عنه حجاج بن يوسف، وعقيل بن يحيى، وإسماعيل بن يزيد، حدث عن عبد الغفور، عن أبي هاشم الرماني، عن زاذان بالنسخة، وعن إسماعيل بن عياش، والليث بن سعد، وابن لهيعة وسمع من شعبة، وعبد الرحمن بن أبي الزناد، وشريك، وأبي معشر، وحماد بن زيد

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا عبد الرحمن بن محمد بن سلم، ثنا إسماعيل بن يزيد الأصبهاني، ثنا قتيبة بن مهران، ثنا عبد الغفور، عن أبي هاشم، عن زاذان، عن علي قال: قال رسول الله ﷺ: «من طلق البتة اتخذ دين الله هزؤا ولعبا، وألزمناه ثلاثا لا تحل له حتى تنكح زوجا غيره، يدخل بها بلا خداع»

حدثنا الحسين بن أحمد بن علي أبو عبد الله، ثنا الحسن بن محمد بن أبي هريرة، ثنا إسماعيل بن يزيد، ثنا قتيبة بن مهران، ثنا عبد الغفور، عن أبي هاشم، عن زاذان، عن علي قال: قال رسول الله ﷺ: «عليكم بتعلم القرآن، وكثرة تلاوته؛ تنالون به الدرجات، وكثرة عجائبه في الجنة». ثم قال علي: وفينا آل حم إنه لا يحفظ مودتنا إلا كل مؤمن، ثم قرأ {قل لا أسئلكم عليه أجرا إلا المودة في القربى}

حدثنا أبي، ثنا أبو عبد الله الزهري، ثنا إسماعيل بن يزيد، ثنا أبو عبد الرحمن قتيبة بن مهران، ثنا حماد بن زيد، عن يحيى بن عتيق، عن محمد بن سيرين قال: سئل ابن عباس عن الكبائر فقال: كل ما نهى الله عنه كبيرة وقد ذكرت الطرفة

حدثنا محمد بن جعفر، ثنا أحمد بن الحسين، ثنا عبد الرحمن بن محمد بن كثير، ثنا قتيبة بن مهران الآزاذاني، ثنا ليث بن سعيد، عن سعيد المقبري، أنه سمع أبا هريرة يقول: بعث رسول الله ﷺ خيلا قبل نجد، فجاءت برجل من بني حنيفة، يقال له: ثمامة بن أثال، سيد أهل اليمامة، فربطوه إلى سارية الحديث

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبي، ثنا يونس بن حبيب، ثنا قتيبة بن مهران، ثنا شريك، عن أبي إسحاق، عن أبي الأحوص، عن عبد الله بن مسعود قال: غدوت على النبي ﷺ في حلة حمراء

1313

قحذم مولى أبي بكرة الثقفي سبي من أصبهان، روى عن يزيد بن أبي كبشة، يروي عنه المحبر بن قحذم

حدثنا محمد بن الفضل بن قديد، ثنا الحسن بن يوسف بن سعيد المصري، ثنا محمد بن يحيى بن مطر المخرمي، ثنا داود بن المحبر، ثنا أبي المحبر بن قحذم، عن أبيه قحذم بن سليمان، عن معاوية بن قرة، عن أبيه قال: قال رسول الله ﷺ: «لتملأن الأرض جورا وظلما، فإذا ملئت جورا وظلما بعث الله رجلا مني اسمه اسمي، فيملأها قسطا وعدلا، كما ملئت جورا وظلما»

1314

قعنب بن سميع أبو عمرو قدم أصبهان، حدث عن وكيع، وأبي أسامة

ذكر أحمد بن إبراهيم بن يوسف الضرير، ثنا محمد بن عبد الله بن الحسن، ثنا قعنب بن سميع، ثنا وكيع، عن الأعمش، عن سليمان بن ميسرة، عن طارق بن شهاب قال: قال عبد الله بن مسعود: إن الرجل ليذنب الذنب فينكت في قلبه نكتة سوداء، ثم يذنب الذنب فينكت أخرى حتى يصير لون قلبه لون شاة ربداء

باب الكاف

1315

كثير بن شهاب البجلي أخو طارق وطارق يكنى أبا عبد الله رأى النبي ﷺ، وروى عنه قيس بن مسلم، قدم كثير أصبهان مع أبي موسى

روى إسماعيل بن أبي خالد، وزياد الجصاص، عن أبي إسحاق، عن كثير، عن عمر في الجبن، فقال: إنما هو من اللبأ واللبن، حدثناه أبو أحمد الغطريفي، ثنا أبو خليفة، ثنا محمد بن كثير، ثنا سفيان، عن أبي إسحاق، عن قرظة بن أرطاة، عن كثير بن شهاب: ح وحدثناه محمد بن عبد الرحمن بن سهل بن مخلد، ثنا شيران بن موسى، ثنا بندار، ثنا يحيى، ثنا سفيان، حدثني أبو إسحاق، عن قرظة بن أرطاة، عن كثير بن شهاب، عن عمر أنه قال في الجبن: إنما هو من اللبأ واللبن، رواه زياد الجصاص، عن أبي إسحاق، عن كثير، من دون قرظة

1316

كثير رجل قدم أصبهان مع أبي موسى الأشعري، وهو فيما أرى كثير بن شهاب

حدثنا أحمد بن إسحاق، ومحمد بن أحمد بن يعقوب قالا: ثنا محمد بن العباس الأخرم ح وحدثنا محمد بن عمر بن سلم، ثنا علي بن إسماعيل بن أحمد قالا: ثنا حفص بن عمرو الربالي، ثنا عرعرة بن البرند، ثنا زياد الجصاص، عن أبي إسحاق، عن كثير قال: غزونا مع أبي موسى أصبهان وهمدان ففتحها الله عز وجل، فوجدنا في رؤس الجبال جبنا فسألنا العلوج عنه، فقالوا جعلناه من إنفحات جنين السخال، فكتب في ذلك أبو موسى إلى عمر، فكتب عمر إن ذاك لبأ اللبن فكلوا واذكروا اسم الله عز وجل. لفظهما سواء. حدثنا محمد بن عمر بن سلم في كتاب الإخوة، وقال ليس على ذكره زيادة نسب، ورواه الثوري، عن أبي إسحاق، عن قرظة بن أرطأة، عن كثير بن شهاب، عن عمر، حدثنا محمد بن عمر والغطريفي قالا: ثنا أبو خليفة، ثنا محمد بن كثير، ثنا سفيان، عن أبي إسحاق، عن قرظة بن أرطاة، عن كثير بن شهاب، عن عمر أنه سئل عن الجبن فقال: إنما هو من اللبأ واللبن فإذا سميت فكل.

1317

كوفي بن زاذان بن فروخ أبو سهل حدث عن هريم بن عبد الأعلى، ومسلم بن إبراهيم، وهشام بن عبيد الله الرازي أخبرنا عبد الله بن جعفر فيما قرئ عليه وأذن لي فيه، ثنا أبو سهل كوفي بن زاذان بن فروخ، ثنا أبو حمزة هريم بن عبد الأعلى، ثنا عباس بن إسماعيل، عن بشير، عن الأعمش، عن أبي وائل، عن عبد الله بن مسعود قال: بينا نحن عند رسول الله ﷺ إذ أتاه آت، فقال: «من أنت؟»، قال: زيد الخيل، قال: أخبرني عن علامة الله فيمن يريد الحديث

أخبرنا عبد الله بن جعفر فيما أذن ثنا أبو سهل كوفي بن زاذان بن فروخ، ثنا هشام بن عبيد الله الرازي، ثنا الربيع بن بدر، ثنا أبو مسعود، حدثني أنس بن مالك قال: قال رسول الله ﷺ: "أربع من أعطيهن فقد أعطي الخير كله، خير الدنيا والآخرة: لسانا ذاكرا وقلبا شاكرا وبدنا صابرا وزوجة صالحة "، أبو مسعود هو سعيد بن إياس الجريري

1318

كوشاذ بن شهمردان التانئ

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا كوشاذ بن شهمردان أبو نصر الأصبهاني، ثنا محمد بن يحيى النيسابوري، ثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد، ثنا أبي، عن صالح بن كيسان، عن الزهري، عن أنس بن مالك قال: أنا أول الناس علما بآية الحجاب، لما نزلت قال لي رسول الله ﷺ: «لا تدخل على النساء»، فما مر علي يوم كان أشد منه

1319

كثير بن زر الأردستاني حديثه عند ابنه يحيى

روى عن إسماعيل بن آدم الجرجاني، عن فرج بن فضالة، عن لقمان بن عامر، عن أبي الدرداء أنه كان يشتري العصافير من الصبيان فيرسلهم

باب اللام

1320

ليث بن سعد بن عبد الرحمن أبو الحارث الفهمي سكن مصر، أصبهاني الأصل، أحد الأئمة توفي سنة خمس وقيل ست أو سبع وسبعين ومائة، روى عنه من الأصبهانيين قتيبة بن مهران الآزاذاني

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، حدثني ابن صبيح، ثنا إسماعيل بن يزيد قال: سمعت بعض أصحابنا يقول: كان ليث بن سعد من أهل أصبهان من ماربين

حدثنا عبد الله بن محمد قال، سمعت أبا الحسن الطحان قال: سمعت ابن زغبة يقول: سمعت الليث بن سعد يقول: نحن من أهل أصبهان فاستوصوا بهم خيرا

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن جعفر، ثنا إسحاق بن إسماعيل الرملي، سمعت محمد بن رمح يقول: كان دخل الليث بن سعد في كل سنة ثمانين ألف دينار، ما أوجب الله عليه زكاة درهم قط

حدثنا أبو بكر بن خلاد، ثنا أحمد بن إبراهيم بن ملحان، ثنا يحيى بن بكير، حدثني الليث بن سعد، عن يزيد بن أبي حبيب، عن عمارة بن أبي فروة، عن محمد بن مسلم الزهري حدثه، أن عروة حدثه، أن عمرة بنت عبد الرحمن حدثته، أن عائشة حدثتها، أن رسول الله ﷺ قال: «إذا زنت الأمة فاجلدوها، ثم إن زنت فاجلدوها، فإن زنت فاجلدوها، ثم بيعوها ولو بضفير» والضفير الحبل.

ذكر أخبار أصبهان
الجزء الأول | الجزء الثاني | الجزء الثالث | الجزء الرابع