ذكر أخبار أصبهان/الجزء الثاني

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
  ►الجزء الأول الجزء الثالث ◄  


باب الباء

468

بشر بن الحسين الأصبهاني الهلالي حدث عن الزبير بن عدي، وعبد الرحمن بن عبد الله بن دينار، توفي بعد المائتين من أهل المدينة، وجاء إلى أبي داود، فقال: حدثني الزبير بن عدي، فكذبه أبو داود، وقال: ما نعرف للزبير بن عدي عن أنس إلا حديثا واحدا، وكتب عنه يحيى بن أبي بكير وهو مار إلى الري

حدثنا أبو بكر بن خلاد، ثنا محمد بن هارون بن مجمع، ثنا الحجاج بن يوسف بن قتيبة، ثنا بشر بن الحسين، عن الزبير بن عدي، عن أنس بن مالك، قال: أهدي إلى رسول الله ﷺ طير مشوي، فلما وضع بين يديه، قال: «اللهم ائتني بأحب خلقك يأكل معي من هذا الطير»، فقرع الباب: فقلت: من هذا؟ فقال: علي، فقلت: إن رسول الله ﷺ على حاجة... " الحديث

حدثنا محمد بن عبد الله بن سين، ثنا محمد بن عبد الله الحضرمي، ثنا الأزرق بن علي، ثنا يحيى بن أبي بكير، ثنا بشر بن الحسين الأصبهاني، ثنا الزبير بن عدي، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا يبتاعن أحدكم على بيع أخيه، ولا يخطب على خطبة أخيه»

حدثنا محمد بن يوسف، ثنا أحمد بن محمود بن صبيح، ثنا الحجاج بن يوسف بن قتيبة، ثنا بشر بن الحسين القيسي الأصبهاني، ثنا الزبير بن عدي، عن أنس بن مالك: أن النبي ﷺ تلا هذه الآية: {هل جزاء الإحسان إلا الإحسان} قال: «أتدرون ما يقول ربكم عز وجل؟» قالوا: الله ورسوله أعلم، قال: فإن ربكم يقول: هل جزاء من أنعمنا عليه بالتوحيد إلا الجنة"

حدثنا محمد بن جعفر، ثنا أحمد بن الحسين الأنصاري، ثنا عمرو بن سلم الخراز البصري، ثنا عباس بن إسماعيل، ثنا محمد بن زياد بن زبار الكلبي، ثنا بشر بن الحسين الأصبهاني الهلالي، عن الزبير بن عدي، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «لولا النساء لدخل الرجال الجنة»

حدثنا أبي، ثنا محمد بن محمد بن عزرة الأهوازي، ثنا عيسى بن أبي حرب الصفار، ثنا يحيى بن أبي بكير، ثنا أبو محمد الأصبهاني بشر بن الحسين، عن الزبير بن عدي، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا قام أحدكم من الليل فاستعجم القرآن على لسانه، فلم يدر ما يقول فليضطجع»

حدثنا عمر بن أحمد بن شاهين، ثنا الحسين بن محمد بن عفير، ثنا الحجاج بن يوسف، ثنا بشر بن الحسين، سمعت الزبير بن عدي، يقول: «أدركت ثمانية عشر من أصحاب محمد ﷺ ليس منهم رجل يحسن يبتاع لحما بدرهم»

469

بشر بن حيان بن بشر الأسدي

حدث أحمد بن جعفر بن سعيد، ثنا بشر بن حيان بن بشر الأسدي، ثنا محمد بن كثير، ثنا سفيان، عن خالد الحذاء، عن محمد بن سيرين، عن ابن عباس، «أن النبي ﷺ احتجم وأعطى الحجام أجره»

470

بشر بن أبي السري أبو أحمد من أهل رويدشت، توفي قبل الثلاثمائة، شيخ ثقة

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أبو أحمد بشر بن أبي السري، ثنا أبو الأزهر أحمد بن الأزهر، ثنا ابن أبي فديك، عن ابن أبي مليكة، عن زرارة بن مصعب، عن أبي سلمة بن عبد الرحمن، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: "من قرأ هاتين الآيتين: آية الكرسي، وحم الأول حتى انتهى إلى {إليه المصير} حين يمسي حفظ بهما حتى يصبح، ومن قرأهما مصبحا حفظ بهما حتى يمسي"

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو أحمد بشر بن أبي السري، ثنا أحمد بن الأزهر بن منيع، ثنا محمد بن إسماعيل بن أبي فديك، عن عيسى بن أبي عيسى، عن أبي الزناد، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا يزال الله في حاجة العبد ما كان العبد في حاجة أخيه»

471

بشر بن الأزهر أبو الأزهر المديني روى عن حميد بن مسعدة، وعمرو بن علي

حدث، عنه عبد الرحيم بن محمد بن مسلم المديني، ثنا أبو الأزهر بشر بن الأزهر المديني، ثنا عمرو بن علي، ثنا حماد بن مسعدة، ثنا عمران العمي، عن الحسن، عن أنس، عن النبي ﷺ قال: «ما زلت أشفع إلى ربي ويشفعني.... » الحديث

472

بشر بن فورك واسم فورك يحيى حدث عن الشاذكوني، ومحمد بن بكير، ثقة

حدث أبو حامد الأشعري، ثنا بشران بن يحيى الملقب يحيى بفورك، ثنا سليمان الشاذكوني، ثنا أبو تميلة، ثنا الحسن بن دينار، عن أبي الزبير، عن جابر، قال: قال النبي ﷺ: «إذا شرب الكلب من الدم فكل الصيد»

من اسمه بكر

473

بكر بن بكار بن الخصيب أبوعمرو القيسي البصري قدم أصبهان سنة ست ومائتين، روى عن ابن عون، وشعبة، والثوري، ومسعر، وفطر بن خليفة، وحمزة الزيات، وقرة بن خالد، وعمر بن ذر، وعيسى بن المسيب، وحدث عنه أبو داود الطيالسي، والحسن بن علي الحلواني، والمقدمي، ووثقه أبو عاصم النبيل، وأشهل بن حاتم، وأثنيا عليه، وقالا: هو ثقة، توفي بأصبهان

حدثنا أبو محمد بن حيان، قال: روى أحمد بن بطة، ثنا محمد بن عاصم، ثنا أبو داود، ثنا بكر بن بكار، ثنا الجريري، قال: قال عمر بن الخطاب: "ما غبطنا أحدا على تعزية ما غبطنا أهل اليمن، يقولون عند التعزية: لا يفتنكم الله، ولا يحرمكم، أثابكم الله ثواب الصابرين، وأوجب لكم الصلاة والرحمة " حدثنا عبد الله بن محمد، ثنا علي بن رستم، ثنا محمد بن عيسى الزجاج، قال: سألت أبا عاصم عن بكر بن بكار، فقال: ثقة، وسألت أشهل عنه، فقال: ثقة

حدثنا عبد الله بن جعفر، ثنا إسماعيل بن عبد الله، ثنا بكر بن بكار. ح وحدثنا محمد بن إسحاق بن أيوب، ثنا إبراهيم بن سعدان، ثنا بكر بن بكار، ثنا شعبة، عن قتادة، عن الحسن، عن جون بن قتادة، عن سلمة بن المحبق، قال: قال رسول الله ﷺ، فيمن وقع على جارية امرأته: «إن استكرهها فهي حرة، ولها عليه مثلها، وإن طاوعته فهي أمة، ولها عليه مثلها»

حدثنا محمد بن إسحاق أبو أيوب، ثنا إبراهيم بن سعدان، ثنا بكر بن بكار، ثنا أبو عامر الخزاز، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «من فاتته صلاة العصر، فكأنما وتر أهله وماله»

حدثنا عبد الله بن محمد بن عطاء، ثنا محمد بن إبراهيم بن أبان الجيراني، ثنا بكر بن بكار، ثنا فضيل بن مرزوق، عن عطية بن سعد، عن زيد بن أرقم، قال: قال رسول الله ﷺ: «من كنت مولاه فعلي مولاه»

474

بكر بن سليمة بن واقد التيمي، تيم الرباب، المعدل روى عن محمد بن حرب المكي، والمقرئ، توفي قبل الخمسين والمائتين

حدث أحمد بن جعفر بن سعيد، ثنا بكر بن سليمة المعدل، ثنا محمد بن حرب المكي، ثنا الليث بن سعد، عن صفوان بن سليم، عن أبي بسرة الغفاري، عن البراء بن عازب، قال: «سافرت مع النبي ﷺ ثماني عشرة سفرة، فلم أره يترك ركعتين عند زيغ الشمس قبل صلاة الظهر»

475

بكر بن أحمد، وقيل ابن علي الحبطي يحدث عن محمد بن سعيد بن سابق، وإبراهيم بن موسى الفراء، توفي سنة ثمان وثمانين ومائتين، لم يخرج عنه أبو محمد شيئا، وقال ابن مخلد: بكر بن علي، ولم يخرج عنه شيئا

476

بكر بن محمد بن بكر بن محمد بن يحيى بن أبان بن الحكم العنبري أبو محمد ولد سنة ثمان وخمسين

حدث، عنه أحمد بن موسى، ثنا بكر بن محمد بن بكر، ثنا بكر، ثنا محمد بن علي بن حبيب الرقي المري، بالكوفة، ثنا علي بن جميل، ثنا هارون بن حيان، عن محمد بن المنكدر، عن جابر، قال: قال رسول الله ﷺ: «من قتل دون ماله فهو شهيد»

477

بزيع مولى عبد المجيد الأنصاري أصبهاني

أخبرنا عبد الله بن جعفر، ثنا أحمد بن عصام، حدثني بزيع مولى لنا، قال: رأيت محمد بن يوسف بالبصرة، فقلت: إن أصحابي كانوا يجهدون بي أن أحج، فامتنعت عليهم، قال: فصفق محمد يمينه على شماله، فقال: «ليت أصحابي كلهم»

478

بكر بن عبد الله بن واضح الصوفي أبو محمد

روى عن ابن الأعرابي، سمعت أبا محمد بكر بن عبد الله بن واضح يقول: حدثنا أبو سعيد أحمد بن محمد بن زياد، ثنا محمد بن مسلمة الواسطي، ثنا موسى الطويل، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «طوبى لمن رآني، ولمن رأى من رآني، ولمن رأى من رأى من رآني»

479

بكر بن محمد بن إسحاق الآدمي أبو محمد الشيرازي قرابة إلى الحسين بن شاه، قدم علينا توفي سنة اثنتين وتسعين ومائتين

480

بندار بن المطيار يروي عن يحيى بن بكير

حدث أحمد بن جعفر بن سعيد، ثنا بندار بن المطيار، ثنا محمد بن بكير، ثنا ابن وهب، عن عمرو بن الحارث، عن دراج، عن أبي الهيثم، عن أبي سعيد، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا يشبع مؤمن يسمع خيرا حتى تكون منتهاه الجنة»

481

بندار بن إبراهيم روى عن محمد بن حميد، روى عنه أحمد بن إسحاق الشعار

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا بندار بن إبراهيم، ثنا محمد بن حميد، ثنا الفضل بن موسى، عن حسين بن واقد، عن ابن بريدة، عن أبيه، قال: «عق النبي ﷺ عن الحسن، والحسين»

482

بندار بن نصر الصحاف أبو الفضل مولى أحمد بن رستة، توفي سنة ست وثلاثين وثلاثمائة، روى عن عبد الله بن محمد بن العباس، وعبد الله بن محمد بن زكرياء، وغيرهما

483

بندار بن علي بن أحمد بن منده أبو أحمد الفقيه توفي في رجب سنة ثلاث وثمانين وثلاثمائة

حدثنا أبو أحمد بندار بن علي بن أحمد بن منده، ثنا أحمد بن موسى الخطمي، ثنا العباس بن محمد، ثنا أبو الجواب، ثنا عمار بن رزيق، عن الأعمش، عن إبراهيم، عن الأسود، عن عائشة، قالت: «أدلج النبي ﷺ من البطحاء إدلاجا»

حدثنا أبو أحمد بندار بن علي، ثنا أحمد بن موسى بن إسحاق، ثنا سهل بن بحر، ثنا عبد الله بن رجاء، ثنا المسعودي، حدثني أبو حميد من أهل الطائف، قال: رأيت ابن الزبير بمنى يقطع لعبد الله بن جعفر اللحم، ويناوله، فقال ابن جعفر سمعت النبي ﷺ يقول: «أطيب اللحم لحم الظهر»

484

بهرام مملوك عصام بن يزيد جبر روى عن سفيان الثوري

حدث أحمد بن عبيد الله بن محمود، ثنا علي بن الحسن بن سلم، حدثني محمد بن عصام بن يزيد، قال: "كان بهرام مملوكا لأبي جمالا فقال سفيان لأبي: غير اسمه وكان اسمه أبو العجم، قلت: سمه، قال: اسمه هزان"

قال: وسمعت بهرام يقول: دعوا سفيان إلى غداء، فذهب وذهب معه أبوك وأنا، فدخلنا بيتا قد نجد، وأنا قاعد باب البيت، وقد خرج أبوك في حاجة، وسفيان في البيت، فقال لي: يا هزان تدري من يقعد على هذا الفراش؟ قلت: لا، قال: «إذا لم يقعد عليه الناس قعد عليه الشيطان»

485

بحير بن محمد بن بحير المعدل العبدي سمع الأخرم، وإبراهيم بن متويه

486

بكار بن الحسن بن عثمان بن يزيد بن زياد بن عبد الله العنبري الفقيه توفي سنة ثلاث وثلاثين ومائتين، كان أصله من أصبهان، ومولده بالري، ثم رجع إلى أصبهان يتفقه على مذهب الكوفيين، وامتحن أيام المحنة، واستجار بعبد الله بن الحسن حتى دفع عنه

حدثنا القاضي محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا عبد الله بن بندار بن إبراهيم، ثنا بكار بن الحسن، ثنا عبد الله بن المبارك، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، أن رسول الله ﷺ قال: «يا أمة محمد، إن أحدا ليس أغير من الله أن يزني عبده أو تزني أمته، ويا أمة محمد، لو تعلمون ما أعلم، لضحكتم قليلا، ولبكيتم كثيرا، ألا هل بلغت؟»

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا عبد الغفار بن أحمد بن محمد أبو الفوارس الحمصي بأصبهان، ثنا بكار بن الحسن بن عثمان العنبري، ثنا أبي، ثنا روح بن مسافر، عن حماد بن أبي سليمان، عن إبراهيم، عن الأسود، عن عائشة، قالت: سمعت رسول الله ﷺ يقول: "ما من مسلم يشاك شوكة إلا كتب الله له بها عشر حسنات، وكفر عنه بها عشر سيئات، ورفع له بها عشر درجات حدثناه القاضي أبو أحمد، ثنا مسلم بن سعيد، ثنا بكار بن الحسن، مثله

سمعت أبا محمد بن حيان يقول: كان بكار بن الحسن من أهل السنة، وامتحن في أيام الواثق، فلم يجبهم إلى ما يريدون، وقال: «عيون الناس ممدودة إلي، فإن أجبت أخشى أن يجيبوا ويكفروا»، وتجهز ليخرج، فلما تهيأ ليخرج جاءه الكتاب من ليلتئذ بأن الثور قد انكسر رحله، فجاء البريد بأن الواثق قد مات، فطرد الأعوان عن داره، وكان الذي يخرجه حيان بن بشر، فأنشأ الناس يقولون في الطرق والنساء والصبيان: ذهب بكار بالدست، وخرئ حيان في الطست"

حدثنا سليمان بن أحمد إملاء، ثنا عبد الله بن محمد بن عمران الأصبهاني، ثنا بكار الفقيه الأصبهاني، ثنا مهران بن أبي عمر، عن سفيان الثوري، عن منصور، عن إبراهيم، عن الأسود، عن عائشة، أن النبي ﷺ قال لها في حجتها: «أجرك على قدر نفقتك»

487

بحر بن إبراهيم بن محمد بن زياد القرقري التاجر أبو الفضل قدم أصبهان

حدثنا أبو الفضل بحر بن إبراهيم بن محمد بن زياد، ثنا أبو سهل أحمد بن محمد بن زياد، ثنا الحسن بن مكرم، ثنا يزيد بن هارون، ثنا محمد بن عمرو، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «الأرواح جنود مجندة، فما تعارف منها ائتلف، وما تناكر منها اختلف»

488

ببرويه بن علي بن محمد بن مالك أبو غسان البصري قدم علينا سنة ثلاث وخمسين وثلاثمائة سمع معنا

حدث عن الحسن بن محمد بن عثمان الفسوي، ثنا عبد الله بن روح، ثنا يزيد بن هارون، ثنا مسعر، عن أبي بشر، عن عكرمة، عن ابن عباس، أن النبي ﷺ قال لضباعة: «حجي واشترطي عند إحرامك، محلي حيث حبستني، فإن ذلك لك». وهم فيه، إنما هو سفيان بن حسين عن أبي بشر

489

بدر الأمير أبو النجم يعرف ببدر الأستاذ الكبير مولى أمير المؤمنين المعتضد أحمد بن طلحة، قدم أصبهان سنة ثلاث وثمانين ومائتين لإخراج عمر بن عبد العزيز أخي أحمد بن عبد العزيز إلى مدينة السلام، والوالي يومئذ عيسى بن موسى النوشري على الصلاة، وعبدوس بن محمد على الخراج، وجعفر بن شريك على الضياع، وقدمها أيضا واليا عليها سنة خمس وتسعين ومائتين في رمضان يتولاها إلى صفر من سنة ثلاثمائة، وكان رجلا عادلا حسن السيرة منع نزول الجند في الدور إلا بالكراء الوافي، وكان يقرب أهل العلم، ويرفع منهم، يعرف ببدر الكبير

حدثنا أبو بكر محمد بن بدر الأمير ببغداد، ثنا أبي أبو النجم بدر الكبير، ثنا عبيد الله بن محمد بن رماحس القيسي، في رمادة فلسطين، ثنا أبو عمرو زياد بن طارق، وكان قد أتت عليه عشرون ومائة سنة، وهو يصعد يلتقط التبن، قال: سمعت أبا جرول زهير بن سرد الجشمي يقول: "لما أسرنا رسول الله ﷺ يوم هوازن وذهب يفرق السبي أنشدته هذا الشعر:

[البحر البسيط]

امنن علينا رسول الله في كرم ** فإنك المرء نرجوه وننتظر

الأبيات، مثل ما حدثنا الطبراني

باب التاء

490

أبو ثمامة تميم بن سعد التميمي حدث عنه مسعود بن يزيد القطان

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد الزهري، ثنا مسعود بن يزيد القطان، ثنا أبو ثمامة تميم بن سعد التميمي، ثنا غياث بن إبراهيم، عن أيوب بن عتبة، عن الكلبي، عن أبي صالح، عن ابن عباس، قال: «المجرة أبواب السماء، ومنها تفتح الأبواب»

باب الثاء

491

ثعلبة بن الربيع المعالج من أهل قم، روى عن جعفر بن أبي المغيرة، والأعمش، وليث بن أبي سليم، روى عنه جرير، وأبو معاوية، ويعقوب القمي، ومهران الرازي، قال يحيى بن معين: هو من أصبهان، وقيل: ثعلبة بن سهيل. أخبرنا محمد بن يعقوب في كتابه، سمعت عباس بن محمد الدوري، يقول: سمعت يحيى بن معين، يقول: ثعلبة أبو بحر روى عنه السعدي، وسفيان، وثعلبة، روى عنه جرير من أهل أصبهان سمع منه أبو معاوية الضرير، ويعقوب القمي

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد الزهري، ثنا الحسن بن عطاء بن يزيد، ثنا عامر بن إبراهيم، ثنا يعقوب القمي، ثنا ثعلبة، قال: "ما من مسلم إلا ومعه ملكان، ملك يهديه وملك يقيه، فأما الذي يقيه، فإن الرجل ربما أشرف في سواد الليل على البئر أو الجرثوم والمكان المتقعر، فكأنما حاجر يحجره، فذاك الذي يقيه، وأما الذي يهديه، فالذي يفهمه في أمر دينه، فإذا نام ركب أحدهما عند رأسه، والآخر عند رجليه، فما من شيء يقبل عليه من هوام الأرض إلا قالا: وراءك، فإن أبى حملا عليه فعصماه إلا من شيء قد أذن الله فيه"

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن سياه، ثنا جعفر بن أحمد بن فارس، ثنا محمد بن حميد، ثنا جرير، حدثني علي بن مجاهد وكان ثقة عني، عن ثعلبة، عن الزهري، قال: «إنما كره التمندل بعد الوضوء؛ لأن كل قطرة توزن»

حدث الحسين بن إسحاق التستري، ثنا محمد بن حميد، ثنا مهران، عن ثعلبة، عن الأعمش، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى، عن أبي أيوب، عن النبي ﷺ قال: "أتاني عفريت من الجن وفي يده شعلة نار، فقرأت القرآن ثلاث مرات فقال لي جبريل: قل: أعوذ بكلمات الله التامات التي لا يجاوزهن بر، ولا فاجر"

492

ثعلبة بن المطهر بن أحمد الحنظلي أبو طاهر توفي سنة ثمان وتسعين وثلاثمائة، سمع أبا علي المصاحفي وغيره

493

ثابت بن بندار بن أسد التفليسي قدم أصبهان، روى عن حامد الرفاء، وأبي أحمد بن عدي، والطبقة

حدثنا ثابت بن بندار بن أسد التفليسي أبو القاسم، ثنا عبد الله بن عدي بن عبد الله، ثنا محمد بن أحمد بن عيسى الوراق، ثنا محمد بن الوليد، ثنا مجاعة بن ثابت، ثنا الأوزاعي، ثنا ابن لهيعة المصري، عن محمد بن المهاجر بن قنفذ، عن محمد بن المنكدر، عن جابر، قال: "كان النبي ﷺ إذا صعد المنبر قال: سلام عليكم"

حدثنا ثابت بن بندار، ثنا حامد بن محمد بن عبد الله بن معاذ أبو علي الهروي، ثنا محمد بن صالح الأشج، ثنا عبد الله بن الجراح، ثنا عبد الخالق بن إبراهيم بن طهمان، عن أبيه، عن أبي الزبير المكي، عن عكرمة بن خالد، عن أم هانئ بنت أبي طالب، قالت: لما قدم رسول الله ﷺ الفتح: فتح مكة نزل بأعلى مكة، وصلى ثمان ركعات، فقلت: يا رسول الله، ما هذه الصلاة؟ فقال: «صلاة الضحى»

باب الجيم

من اسمه جعفر

494

جعفر بن أبي المغيرة القمي من التابعين، واسم أبي المغيرة دينار روى عنه يعقوب القمي، وحبان بن علي، وأشعث بن إسحاق، ومطرف بن طريف، روى عن عبد الرحمن بن أبزى، ورأى ابن الزبير، ودخل مكة أيام عبد الله بن عمر مع سعيد بن جبير

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا عباس الاسفاطي، ثنا عبد العزيز بن الخطاب، ثنا حبان بن علي، عن جعفر بن أبي المغيرة، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله ﷺ ذات يوم: «هل فيكم أحد من هذيل؟» فلم يجبه أحد، ثم قال: أفيكم أحد من هذيل؟ "، فقال رجل منهم: أنا، وقد مات منهم رجل، فقال رسول الله ﷺ: «ما منعك أن تكلم حيث تكلمت؟» قال: ظننت يا رسول الله أنه نزل في قومي شيء، فكرهت أن أكون أنا الذي آتيهم به، قال: «لا، إن صاحبكم محتبس بدينه»

حدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا محمد بن عبد الله الحضرمي، ثنا أبو بلال الأشعري، ثنا يعقوب القمي، عن جعفر بن أبي المغيرة، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، عن النبي ﷺ أنه «احتجم وهو صائم محرم»

أخبرنا عبد الله بن جعفر، ثنا إبراهيم بن عامر. ح وحدثنا أبي، ثنا محمد بن يحيى بن منده، ثنا إبراهيم بن عامر، ثنا أبي، عن يعقوب، عن جعفر، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، قال: خرج إلينا رسول الله ﷺ، وقد أظلتنا سحابة، ونحن نطمع فيها، فقال: «إن الملك الذي فوق هذه السحابة دخل علي آنفا فسلم، وذكر أنه يسوقها إلى واد باليمن يقال له ضرع السماء»، فجاءنا راكب بعد ذلك، فسألناه عن السحابة فأخبرنا أنهم مطروا ذلك اليوم

495

جعفر بن ناجية الأصبهاني سأل عطاء بن أبي رباح، سكن شميكان، روى عنه النعمان بن عبد السلام

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا الحسن بن إبراهيم بن بشار، ثنا أبو أيوب الشاذكوني، ثنا النعمان بن عبد السلام، ثنا جعفر بن ناجية، قال: سألت عطاء بن أبي رباح عن أشياء من معايشنا بأصبهان، فجعل يقول: «مكروه»، فقلت: يا أبا محمد، كيف السبيل إلى ذاك، قال: «أكل الحجارة خير من علاج جهنم»

496

جعفر بن محمد بن مزيد حدث عنه إبراهيم بن نائلة

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا إبراهيم بن نائلة، ثنا جعفر بن محمد بن مزيد، قال: كنت ببغداد، فقال لي محمد بن منده بن مهربزذ: هل لك أن أدخلك على ابن الرضا؟ قلت: نعم، قال: فأدخلني، فسلمنا عليه وجلسنا، فقال له: حديث النبي ﷺ أن فاطمة أحصنت فرجها، فحرم الله ذريتها على النار. قال: «خاص للحسن، والحسين رضي الله عنهما»

497

جعفر بن محمد بن علي الأصبهاني يعرف بالقومسي أبو محمد يروي عن أبي نعيم، وعبيد الله بن موسى، وعيسى بن جعفر الرازي، روى عنه علي بن الصباح

أخبرنا عبد الله بن جعفر بن أحمد بن فارس، في كتابه، ثنا جعفر بن محمد بن علي القومسي، ثنا عبيد الله بن موسى، ثنا حنظلة بن أبي سفيان، عن طاوس، قال: سئل ابن عمر: "هل نهى رسول الله ﷺ عن الدباء، والجر؟ قال: نعم"

أخبرنا عبد الله بن جعفر، فيما أذن، ثنا جعفر بن محمد، ثنا عبيد الله بن موسى، ثنا حنظلة بن أبي سفيان، عن سالم، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله: «إذا استأذنكم نساؤكم إلى المسجد فأذنوا لهن»

أخبرنا عبد الله بن جعفر إجازة، ثنا جعفر بن محمد، ثنا خلاد بن يحيى، ثنا هشام بن سعد، ثنا عياض بن عبد الله بن سعد، عن أبي سعيد الخدري، قال: «كنا نخرج في زمن رسول الله ﷺ صدقة الفطر في رمضان صاعا من زبيب، أو صاعا من أقط، أو صاعا من شعير»

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد الزهري، ثنا جعفر بن محمد بن علي، ثنا الحارث بن مسلم الروذي، ثنا زياد بن ميمون، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «من أصبح وأكثر همه الدنيا، فليس من الله، وإن عمل الرجل المسلم لأخيه درجة لا يدرك فضلها»

498

جعفر بن أحمد بن حماد الزعفراني الشيباني حدث عن أبي عبيدة النمري، ذكره المتأخر، ولم يخرج له شيئا

499

جعفر بن محمد بن الزحاف

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا أحمد بن الحسين، ثنا جعفر بن محمد بن الزحاف، حدثني أبي، حدثني جدي، حدثني ابن جريج، عن سليمان بن موسى، عن نافع، عن ابن عمر: أن رسول الله ﷺ «قضى بالولاء لمن أعطى الورق»

حدثنا محمد بن جعفر، ثنا أحمد بن الحسين، ثنا جعفر بن محمد بن الزحاف، عن أبيه، عن جده، عن ابن جريج، عن مجاهد، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «يحشر الأنبياء على الدواب، وأنا على البراق، خطوها عند منتهى طرفها، وابنتي فاطمة على العضباء» الحديث

500

جعفر بن المرزبان جار أبي مسعود، يحدث عن الحارث بن مسلم الرازي الروذي، يلقب بالأشتر وهو جعفر بن محمد بن علي، ويعرف محمد بالمرزبان. يروي عن عيسى بن جعفر، وخلف بن يحيى

حدثنا محمد بن علي بن حبيش، ثنا أبو بكر بن أبي داود، ثنا جعفر بن محمد بن المرزبان، ثنا خلف بن يحيى القاضي، ثنا عنبسة بن عبد الواحد القرشي، عن يحيى بن سعيد، عن سعيد بن المسيب، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: «السخي قريب من الله، قريب من الخير، قريب من الجنة، قريب من الناس، بعيد من النار، والبخيل بعيد من الله، ومن الخير، ومن الجنة ومن الناس، قريب من النار»

حدثنا محمد بن جعفر، ثنا أحمد بن الحسين، ثنا جعفر بن محمد بن المرزبان، ثنا عبد الصمد بن حسان، ثنا سفيان الثوري، عن الأعمش، عن عمارة بن عمير، عن عبد الرحمن بن يزيد، عن ابن مسعود، قال: كنا مع رسول الله ﷺ شبابا نغزو لا نجد شيئا، فقال: «يا معشر الشباب، من استطاع منكم الباءة فليتزوج؛ فإنه أغض للبصر، وأحصن للفرج، ومن لم يستطع، فليصم؛ فإن الصوم له وجاء»

501

جعفر بن محمد بن سعيد الثقفي الكوفي أخو علي بن محمد، حدث عن أبي نعيم

حدث أبو حامد أحمد بن جعفر بن سعيد، حدثني جعفر بن محمد بن سعيد الثقفي الكوفي أخو علي، ثنا أبو نعيم، ثنا فضيل بن مرزوق، حدثني عطية، عن أبي سعيد: «أن النبي ﷺ كان يصلي الضحى حتى لا نرى أنه يتركها، ويتركها حتى نرى أنه لا يصليها»

502

جعفر بن محمد بن مالك القطان أبو محمد حدث عن عبد الأعلى بن حماد، وعباس النرسي، ذكره المتأخر

حدث أبو علي أحمد بن محمد بن إبراهيم، ثنا جعفر بن محمد بن مالك، ثنا عباس النرسي، ثنا يحيى بن سعيد، عن ابن جريج، عن سهيل، عن أبيه، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ قال: «من ظلم شبرا من الأرض بغير حقه طوقه يوم القيامة من سبع أرضين»

503

جعفر بن محمد بن أحمد بن شريك أبو الفضل حدثنا عنه القاضي والجماعة، توفي سنة ثمان وثمانين ومائتين، نزل عليه محمد بن سليمان لوين وخصه بغير حديث، تولى غسله أبو جعفر الأخرم، وصلى عليه، كان صاحب سنة، يروي عن الحسين بن الفرج، وعبد الله بن عمران

حدثنا أحمد بن بندار بن إسحاق، ثنا جعفر بن محمد بن شريك، ثنا لوين، ثنا الربيع بن بدر، ثنا عنطوانة، عن الحسن، عن أنس بن مالك، قال: قال لي النبي ﷺ: «يا أنس، ضع بصرك حيث تسجد» قال: قلت: يا رسول الله، إن هذا لشديد، وإني أخشى أن أنظر كذا وكذا، قال: «ففي المكتوبة إذا يا أنس»

حدثنا أحمد بن جعفر بن معبد، ثنا جعفر بن محمد بن شريك، ثنا لوين، ثنا محمد بن جابر، عن عاصم، عن أبي وائل، عن عبد الله، في قوله: {وهديناه النجدين} قال: «نجد الخير والشر»

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا جعفر بن محمد بن شريك أبو الفضل، ثنا محمد بن سليمان لوين، ثنا هشيم، عن العوام بن حوشب، عن سعيد بن جمهان، عن سفينة، أن النبي ﷺ قال: «إن الخلافة بعدي ثلاثون سنة»

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا جعفر بن محمد بن شريك، ثنا عبد القدوس بن محمد بن عبد الكريم بن شعيب بن الحبحاب، ثنا سيف بن عبد الله الجرمي، ثنا سرار بن مجشر، عن أيوب، عن نافع، وسالم، عن ابن عمر: أن غيلان بن سلمة أسلم وتحته عشر نسوة، فأسلمن معه، «فأمره النبي ﷺ أن يختار منهن أربعا»، فلما أسن طلقهن، فقال له عمر: «راجعهن، وإلا ورثتهن، وأمرت بقبرك أن يرجم كما رجم قبر أبي رغال»

حدثنا أبو محمد عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو الفضل جعفر بن محمد بن أحمد بن شريك، ثنا محمد بن سليمان لوين، ثنا إسماعيل بن زكرياء، عن أبي طوالة، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: "فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام. قال إسماعيل: فذكرت ذلك للأعمش، فقال: هذا ذكره أبو صالح، قال لوين: هذا أبو صالح السمان

504

جعفر بن أحمد بن فارس أبو الفضل يروي عن سهل بن عثمان، وعبدان العسكري، وإسحاق بن أبي إسرائيل، وأبي مصعب، كتب الكثير بالبصرة، ومكة، سمع الموطأ من أبي مصعب عن مالك، توفي بالكرج، له مصنفات، توفي سنة تسع وثمانين ومائتين

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا جعفر بن أحمد بن فارس، ثنا سهل بن عثمان، ثنا المعلى، ثنا ليث، عن مجاهد، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا دخل قوم منزل رجل كان رب المنزل أمير القوم حتى يخرجوا من منزله، طاعته عليهم واجبة»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا جعفر بن أحمد بن فارس، ثنا إسماعيل بن أبي أمية أبو هلال الراسبي، سمعت الحسن، ثنا أنس، قال: كانت ختانة بالمدينة يقال لها أم أيمن، فقال لها النبي ﷺ: «يا أم أيمن، إذا خفضت فأضجعي يدك، ولا تنهكيه؛ فإنه أسنى للوجه، وأحظى للزوج»

505

جعفر بن موسى بن مرزوق

حدثنا الحسين بن علي بن بكر، ثنا أبو عيسى موسى بن عبد الله بن العباس المافروخي، ثنا جعفر بن موسى بن مرزوق، حدثني النضر بن شداد، عن أبيه شداد، قال: اعتل أنس بن مالك، فعدناه، فقلنا له: ندعو لك الطبيب، قال: «الطبيب أمرضني»

506

جعفر بن عبد الله بن الصباح بن نهشل بن نهيشل أبو عبد الله الأنصاري المقرئ كان رأسا في علم القرآن، قرأ على أبي عمر الدوري، وأبي عبد الله المقرئ، حدث عن البغداديين، توفي سنة أربع وتسعين ومائتين

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أبو عبد الله جعفر بن عبد الله بن الصباح بن نهشل الأنصاري المقرئ، ثنا محمد بن حاتم المؤدب، ثنا عمار بن محمد، ثنا الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ قال: {لهم البشرى في الحياة الدنيا}. «الرؤيا الصالحة يراها العبد أو ترى له، وهي في الآخرة الجنة»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا جعفر بن عبد الله بن الصباح، ثنا إبراهيم بن عبد الله الهروي، ثنا أبو هاشم كثير بن عبد الله، قال: سمعت أنس بن مالك، يقول: قال رسول الله ﷺ: «من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار»

507

جعفر بن محمد بن يعقوب أبو محمد التاجر الأعور يروي عن إبراهيم بن معمر، والحسن بن عرفة، وسعدان بن يزيد، وعباس الدوري، وأبي قلابة

حدثنا أبي، ثنا جعفر بن محمد بن يعقوب، حدثني أبو مسعود يزيد بن خالد الأنصاري، ثنا إبراهيم بن محمد السامي، ثنا وهب بن جويرية السلمي، عن سليمان بن عمرو النخعي، عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «أربعة من الشقاء، جمود العين، وقساوة القلب، وحرص على الدنيا، وطول الأمل»

حدثنا محمد بن جعفر بن محمد المغازلي، ثنا جعفر بن محمد بن يعقوب التاجر، ثنا الحسن الزعفراني، ثنا مكي بن إبراهيم، عن داود، عن مجاهد، عن جرير، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا أبق العبد فلحق بالعدو، فهو كافر». كذا في كتابي: مجاهد عن جرير، وهو عامر عن جرير

508

جعفر بن أحمد بن يزيد بن عبد الله القطان أبو محمد

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن أحمد المذكر، ثنا أبو محمد جعفر بن أحمد بن يزيد بن عبد الله القطان، ثنا أبي، ثنا أبو داود، ثنا طلحة بن عمرو، عن عطاء، عن ابن عباس، أن النبي ﷺ قال: «من قلم أظافيره يوم الجمعة قبل الصلاة أخرج الله منه كل داء، وأدخل مكانه الشفاء والرحمة»

509

جعفر بن محمد بن الحسن بن سعيد الأصبهاني انتقل إلى سيراف وحدث بها، يروي عن هارون بن سليمان، وبكر بن بكار، وغيره

حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن سهل بن مخلد، ثنا جعفر بن محمد بن الحسن بن سعيد الأصبهاني، بسيراف، ثنا هارون بن سليمان، ثنا وهب بن جرير، ثنا شعبة، عن حبيب بن الزبير، عن عبد الله بن أبي الهذيل، عن عبد الرحمن بن أبزى، عن عبد الله بن خباب، عن أبي بن كعب، عن النبي ﷺ أنه قال في الدجال: «عيناه خضراء كالزجاجة، وتعوذوا بالله من عذاب القبر»

510

جعفر بن أحمد بن داود أبو محمد الرويدشتي سكن المدينة، يروي عن أحمد بن مهدي، حدث عنه أبو إسحاق السريجاني

511

جعفر بن محمد بن موسى بن تميم بن عبدة شيخ ثقة، كان عنده مسند إسحاق بن راهويه. حدثنا أبو إسحاق بن حمزة، ثنا جعفر بن محمد بن موسى

512

جعفر بن محمد بن جعفر اليزدي أبو محمد التاجر يروي عن محمد بن نصير، وحاجب، توفي في جمادى الآخرة سنة ست وستين وثلاثمائة

حدثنا جعفر بن محمد بن جعفر اليزدي، ثنا محمد بن نصير، ثنا إسماعيل بن عمرو البجلي، ثنا سفيان الثوري، والحسن بن صالح، عن عبد الله بن دينار، عن ابن عمر، قال: «نهى رسول الله ﷺ عن بيع الولاء، وعن هبته»

حدثنا جعفر بن محمد بن جعفر، ثنا حاجب بن أبي بكر، ثنا أحمد بن محمد بن سعيد الصيرفي، ثنا معن بن عيسى، ثنا عبد الله بن المؤمل، عن عبد الله بن مليكة، عن ابن عباس، قال: قال النبي ﷺ: «خذوها يا بني طلحة خالدة، يعني الكعبة والحجابة، لا ينزعها منكم إلا ظالم»

513

جعفر بن محمد الرفاعي أبو محمد الكراني يروي عن المحاملي، وابن عقدة وطبقته، توفي في صفر سنة تسع وسبعين وثلاثمائة

514

جعفر بن محمد أبو محمد المعروف بالصغير يتفقه على مذهب الكوفيين، يروي عن محمد بن عمر بن حفص بن عبد الله بن إبراهيم بن الصباح، والصحاف توفي سنة سبع وتسعين وثلاثمائة

515

جعفر بن حكيم بن جعفر بن يزيد البغدادي أبو محمد قدم أصبهان، روى عن عاصم بن علي، وغيره

ذكره بعض مشايخنا، عن أحمد بن محمد بن نصير، ثنا أبو محمد جعفر بن حكيم بن جعفر بن يزيد البغدادي، ثنا عاصم بن علي، ثنا أبو عقيل يحيى بن المتوكل، حدثني القاسم بن عبيد الله، عن عمه سالم بن عبد الله بن عمر، عن أبيه، أن رسول الله ﷺ مر بسوق المدينة على طعام أعجبه، فأدخل يده في جوف الطعام، فأخرج شيئا ليس بالظاهر، قال: فأفف رسول الله ﷺ بصاحب الطعام، ثم نادى: «يا أيها الناس، لا غش بين المسلمين، من غشنا فليس منا»

516

جعفر بن أحمد بن حماد الشيباني الزعفراني كان من عباد الله الصالحين، يروي عن أبي عبيدة النمري ذكره بعض أصحابنا، ولم يخرج له شيئا

517

جعفر بن محمد القطان سكن الري، حديثه عند الرازيين

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ومحمد بن علي بن معاذ، قالا: ثنا أحمد بن جعفر بن نصر الجمال، ثنا جعفر بن محمد القطان الأصبهاني، ثنا نصر بن حماد الوراق، ثنا مسلم بن خالد، عن زيد بن أسلم، عن عطاء بن يسار، عن زيد بن ثابت قال: سئل رسول الله ﷺ عن رجل ترك عمة وخالة، فقال: "هذا جبريل يقول: لا شيء لهما"

518

جعفر بن محمد بن مدين الأصبهاني أبو الفضل الجلاب أخو عبد الرحمن بن محمد بن مدين

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا جعفر بن محمد بن مدين الأصبهاني أبو الفضل، ثنا أحمد بن إبراهيم الأصبهاني، ثنا محمد بن أبان العنبري الكوفي، ثنا محمد بن مروان، عن داود بن أبي هند، أخبرني أبو نضرة، وعطاء بن أبي رباح، عن أبي سعيد الخدري، قال: قال رسول الله ﷺ ذات يوم: «إن أبواب السماء تفتح في أول ليلة من شهر رمضان، فلا تغلق إلى آخر ليلة منه». قال سليمان: لم يروه عن داود إلا محمد بن مروان

519

جعفر بن أحمد بن أبي الشروب البغدادي روى عن أحمد بن صالح المسمومي المكي، ذكره بعض أصحابنا

حدث عبد الله بن محمد بن زكرياء، ثنا جعفر بن أحمد بن أبي الشروب الزعفراني، ثنا أحمد بن صالح، حدثني عبد الله بن عيسى، والوليد بن أبي النجم، قالا: ثنا سعد بن سعيد الجرجاني، عن سفيان الثوري، عن ليث، عن مجاهد، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله ﷺ: «من صلى الضحى أربع ركعات في يوم الجمعة في دهره مرة واحدة يقرأ بفاتحة الكتاب.... » فذكره بطوله

520

جعفر بن محمد بن أبان الخراساني نزيل أصبهان فيما ذكره أحمد بن موسى، ثنا محمد بن الحسين، ثنا جعفر بن محمد بن أبان الخراساني، نزيل أصبهان، وذكر أنه ولد في زمن هارون الرشيد، قال: كنت بحلوان، والناس يغدون ويزدحمون، فقلت: ما لهؤلاء يغدون قالوا: ها هنا رجل يقال له أبو جحش المغربي، وقد رأى علي بن أبي طالب، فذهبت معهم إلى عند أبي جحش المغربي شيخ أسود مثل القير طويل، فقلت له: أنت رأيت علي بن أبي طالب ابن عم المصطفى؟ قال: نعم، قلت: وابن كم كنت؟ قال: ابن عشر سنين، أقل أو أكثر، فحسبنا عمره، وإذا قد أتى عليه مائة وخمس وثمانون سنة، قلت: وأي يوم رأيته؟ قال: رأيته وقت الفتن حين طعن، وهو عليل، ووصف لنا خلقته، قال: كان رجلا عظيم الهامة دقيق الساقين، كبير البطن، طويل اليدين والأصابع، قال: ووجه علي بن أبي طالب الرسالة إلى ابنيه، يقول لهم: «لا تظلموه، واضربوه ضربة في المكان الذي ضربني، فإن هذا وصية رسول الله ﷺ الذي أوصاني به قبل هذا»

521

جعفر بن إسحاق أبو محمد المعروف بالسابق كان إليه الحسبة بأصبهان سنتين

حدث جعفر بن إسحاق، ثنا محمد بن حمدون المستملي، ثنا أحمد بن موسى أبو جعفر، ثنا إبراهيم بن موسى بن خاقان المروزي، عن أبي مقاتل السمرقندي، عن عبد الله بن عمر، عن نافع، عن ابن عمر، عن النبي ﷺ قال: «من زار قبر والديه أو أحدهما يوم الجمعة كان كحجة»

522

جعفر بن محمد الأردبيلي أبو محمد قدم أصبهان سنة اثنتين وأربعين وثلاثمائة، كان من الكتبة

ذكر جعفر بن محمد بن جعفر، ثنا نصر الأردبيلي الحافظ مفيد بغداد، ثنا إبراهيم بن زهير القاضي، ثنا إسحاق بن منصور السلولي، عن داود الطائي، عن حميد، عن أنس بن مالك، أن النبي ﷺ قال: «لبيك بحجة وعمرة معا»

523

جرير بن عبد الحميد بن قرط الضبي ولد بقرية من قرى أصبهان، ونشأ بالكوفة، وتوفي بالري

حدثنا أبي، وعبد الله بن محمد بن جعفر، قالا: ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا عبد الله بن عبد الوهاب، حدثني محمد بن عمرو زنيج، عن جرير، قال: "ولدت بآبه قرية من قرى أصبهان. أخبرنا القاضي أبو أحمد، ثنا محمد بن أيوب، ثنا محمد بن عمر زنيج مثله

حدثنا محمد بن أحمد بن محمد، ثنا الحسن بن محمد الداركي، ثنا محمد بن حميد، ثنا جرير بن عبد الحميد بن قرط الضبي، ثنا أبو بكر الطلحي، ثنا عبيد بن غنام، ثنا أبو بكر بن أبي شيبة، ثنا جرير بن عبد الحميد، عن مغيرة، عن أم موسى، عن أم سلمة، قالت: والذي أحلف به إن كان علي لأقرب الناس عهدا برسول الله ﷺ، قالت: عدنا رسول الله ﷺ يوم قبض في بيت عائشة، فجعل رسول الله ﷺ غداة بعد غداة يقول: «جاء علي؟» مرارا، قالت: وأظنه كان بعثه في حاجة، فجاء بعد، فظننا أن له إليه حاجة، فخرجنا من البيت فقعدنا عند الباب، فكنت من أدناهم إلى الباب، فأكب عليه فجعل يساره ويناجيه، ثم قبض من يومه ذلك، فكان من أقرب الناس به عهدا

حدثنا محمد بن علي، وقد مات، ثنا عبد الرحيم بن محمد المجاشعي، وقد مات، ثنا عبيد الله بن سعيد الأموي، وقد مات، ثنا محمد بن قدامة، وقد مات، ثنا جرير، وقد مات، ثنا مغيرة، وقد مات، ثنا إبراهيم، وقد مات، ثنا علقمة، وقد مات، ثنا عبد الله بن مسعود، وقد مات، ثنا رسول الله ﷺ، وهو الصادق المصدوق: «إن خلق أحدكم يجمع في بطن أمه.... » فذكره

524

جبر بن نوف أبو الوداك روى عن أبي سعيد الخدري. حدثنا عبد الله بن محمد، قال: أخرج إلينا أبو أيوب كتاب الحكم بن أيوب بخطه، فكتبنا منه: عن إسرائيل، عن أبي إسحاق، قال: ثنا أبو الوداك ونحن بأصبهان، ثنا أبو سعيد الخدري

525

جسر بن فرقد أبو جعفر القصاب بصري قدم أصبهان حدث عنه من الأصبهانيين، منخل، وشعبة بن عمران

حدثنا أبو محمد بن حيان، قال سمعت علي بن الصباح، يقول: سمعت عقيل بن يحيى، يقول: سمعت عامر بن إبراهيم، يقول: «قدم جسر القصاب أصبهان»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا ابن عامر، حدثني عمي، عن أبيه، ثنا شعبة بن عمران، ثنا جسر بن فرقد، عن الحسن، عن أبي برزة، وسأله عن أشد آية على أهل النار، فقال: سألنا عنها رسول الله ﷺ، فقال: "هذه الآية {فذوقوا فلن نزيدكم إلا عذابا}"

حدثنا فهد بن إبراهيم بن فهد، ثنا محمد بن زكرياء الغلابي، ثنا جعفر بن جسر، حدثني أبي، عن أبي غالب، عن أبي أمامة، قال: قال رسول الله ﷺ: "إذا كان يوم القيامة جمع الله الخلائق في صعيد واحد، والأقدام متراصة، فأحسنهم حالا من وجد لقدميه موضعا، فينادي مناد من بطنان العرش: ألا كل من برأ الله من دينه، فألزمه نفسه فليقم، فليدخل الجنة آمنا غير خائف"

حدثنا مطهر بن أحمد بن محمد بن علي الحنظلي، ثنا عمر بن عبد الله بن الحسن، ثنا أحمد بن الخليل، ثنا جعفر بن جسر، حدثني أبي جسر، عن الحسن، عن أبي بكرة، قال: سمعت رسول الله ﷺ يقول: «رفع الله عز وجل عن هذه الأمة الخطأ والنسيان، والأمر يكرهون عليه». فقال الحسن: الأمر يكرهون عليه قولا باللسان، فأما اليد فلا

حدثنا أبي، ثنا عبد الله بن جعفر الخشاب المديني، ثنا أحمد بن مهران، ثنا الحسن بن قتيبة، ثنا جسر بن فرقد، عن الحسن، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ، قال: «من قرأ يس في ليلة التماس وجه الله غفر الله له»

حدثنا أبو بكر بن خلاد، ثنا الحارث بن أبي أسامة، ثنا داود بن المحبر، ثنا جسر بن فرقد، عن علي بن زيد، عن أبي بردة بن أبي موسى، عن أبي موسى، قال: سمعت رسول الله ﷺ يقول: "يحشر الخلائق كلهم يوم القيامة، يمثل لكل أمة ما كانوا يعبدون في دار الدنيا من دون الله فيتبعونه حتى يهوي بهم في النار، فيأتي ربنا على أهل الإسلام، فيقال: ما لكم، ذهب الناس وبقيتم، فيقولون: إن لنا ربا لم نره، فيقال لهم: وتعرفونه؟ فيقولون: نعم، فيقال: رأيتموه؟ فيقولون: ما رأيناه، فيقال: وأنى تعرفونه، ولم تروه؟ فيقولون: أتانا ببيانه المرسلون، فآمنا به وصدقنا، قال: فيتجلى لهم ربهم فيخرون سجودا، فيقال: يا معاشر الإسلام، ارفعوا رءوسكم، قد جعلت مكان كل رجل منكم يهوديا أو نصرانيا في النار"

526

جنيد بن كوفي بن الجنيد أبو محمد حدث عنه أبو حامد الأشعري، يروي عن الكوفيين، والبصريين، وعن أحمد بن عبدة، توفي سنة ثلاث وسبعين ومائتين، وكان الحسن بن علي بن يونس كثير الثناء عليه والذكر لفضله

حدث أبو حامد أحمد بن جعفر الأشعري، ثنا جنيد بن كوفي بن جنيد، ثنا أحمد بن عبدة، ثنا عمر بن علي بن مقدم، ثنا أشعث بن سوار، عن عون بن أبي جحيفة، عن أبيه، قال: «بعث رسول الله ﷺ فينا ساعيا وأمره أن يأخذ الصدقة من أغنيائنا ويضعها في فقرائنا، وأمر لي بقلوص منها»

527

جبير بن حية بن مسعود بن قعنب بن مالك بن عمرو بن سعد بن عوف بن ثقيف يكنى أبا فرس الثقفي كان يسكن الطائف، وكان معلم كتاب، ثم قدم العراق، وصار من كتبة الديوان، وولاه زياد أصبهان، ورفع من شأنه، روى عنه ابنه زياد، والزبير بن مسلم الصواف، عقبه بالبصرة، ومن ولده عاصم، وزياد ابنا جبير بن حية

حدثنا أحمد بن جعفر بن مالك، ثنا محمد بن يونس بن موسى، ثنا إسماعيل بن سعيد بن عبد الله الجبيري، ثنا زياد بن جبير بن حية، عن أبيه، عن المغيرة بن شعبة، قال: قال رسول الله ﷺ: «الخيل معقود في نواصيها الخير إلى يوم القيامة»

حدثنا عبد الله بن جعفر، ثنا إسماعيل بن عبد الله، ثنا مسلم بن إبراهيم، ثنا محمد بن دينار، ثنا يونس بن عبيد، عن زياد بن جبير، عن أبيه، عن ابن عمر، قال: «نهى رسول الله ﷺ عن بيع الحيوان بالحيوان نسيئة»

528

جبير بن هارون بن عبد الله المعدل الخرجاني أبو سعيد كتب بالري عن علي بن محمد الطنافسي، ومحمد بن حميد، توفي سنة خمس وثلاثمائة له محل وقدر وستر كان سماعه بالري مع أبي حاتم والكبار

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو سعيد جبير بن هارون، ثنا محمد بن حميد، ثنا حكام، عن عنبسة، عن أبي إسحاق، عن حبشي بن جنادة السلولي، قال: سمعت النبي ﷺ يقول: «علي مني وأنا منه، لا يبلغ عني إلا أنا أو علي» قالها في حجة الوداع

حدثنا أبو بكر محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا أبو سعيد جبير بن هارون، ثنا علي بن محمد الطنافسي، ثنا أبو غسان عباءة بن كليب، ثنا جويرية بن أسماء، عن نافع، عن ابن عمر، قال: سافرت سفرا فرأيت رجلا يخرج من الأرض فيناديني: يا عبد الله اسقني، فوالله ما أدري ينادي باسمي أو كما ينادي الرجل الرجل لا يعرفه، قال: فيخرج على أثره رجل في يده مرزبة من حديد، فيضرب بها رأسه، قال فيغيب في الأرض، قال: ثم يخرج من مكان آخر، فيقول: يا عبد الله اسقني، قال: ففعل ذلك مرتين أو ثلاثا، قال: فقدمت على النبي ﷺ، فأخبرته، فقال: «ذاك أبو جهل، لا يزال يفعل به ذلك إلى يوم القيامة»

حدثنا أبي، ثنا أبو سعيد جبير بن هارون، ثنا أبو الحسن علي بن محمد الطنافسي، ثنا محمد بن فضيل، ثنا المختار بن فلفل، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: إن الله عز وجل قال لي: "إن أمتك لا يزالون يسألون فيما بينهم ما كذا ما كذا، حتى يقولون: هذا الله خلق الناس، فمن خلق الله؟"

باب الحاء

من اسمه الحسن

529

الحسن بن أبي الحسن البصري قدم أصبهان أيام أبي موسى إن صح

حدثنا عبد الله بن جعفر، ثنا يونس بن حبيب، ثنا أبو داود، ثنا حريث بن السائب، حدثني الحسن، حدثني حمران بن أبان، أن عثمان بن عفان حدثه أن رسول الله ﷺ قال: «كل شيء سوى جلف هذا الطعام، والماء العذب وبيت يظله فضل، ليس لابن آدم فيه فضل»

حدثنا عبد الله بن جعفر، ثنا هارون بن سليمان، ثنا حماد بن مسعدة، ثنا ميمون بن موسى، عن الحسن، عن أمه، عن أم سلمة: «أن النبي ﷺ» كان يصلي ركعتين بعد الوتر وهو جالس"

حدثنا محمد بن أحمد بن علي بن مخلد، ثنا محمد بن يونس، ثنا إسماعيل بن حكيم، ثنا يونس بن عبيد، عن الحسن، عن أنس بن حكيم، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: "أول ما يحاسب العبد به يوم القيامة صلاته. حدثنا محمد بن أحمد، ثنا ابن يونس، ثنا الحر بن مالك، ثنا عباد بن راشد، عن الحسن، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ مثله

حدثنا أبو بكر بن خلاد، ثنا الحارث بن أبي أسامة، ثنا الخليل بن زكرياء، ثنا عوف بن أبي جميلة، ثنا الحسن، عن عبد الله بن عمرو، قال: قال رسول الله ﷺ: «شارب الخمر كعابد وثن، وشارب الخمر كعابد اللات والعزى»

حدثنا أبو بكر بن خلاد، ثنا الحارث بن أبي أسامة، ثنا الحسن بن قتيبة، ثنا عباد بن أبي راشد، عن سعيد بن أبي خيرة، عن الحسن، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «سيأتي على الناس زمان يأكلون فيه كلهم الربا»، فقلنا: يا رسول الله كلهم؟ قال: «نعم، ومن لم يأكله أصابه من غباره»

530

الحسن بن نصر بن عثمان بن زيد بن مزيد البصري قدم أصبهان جد إبراهيم بن متويه، وكان نصر يكنى أبا الحسن من موالي الأنصار وقدم أصبهان مع إخوته، وولد الحسن بأصبهان، وقيل إنه كتب عن النعمان، وزفر، وكان يتفقه، وابنه محمد المعروف بمتويه ممن حدث بأصبهان، وكان يكنى أبا عبد الله وله أخ يقال له: الضحاك، وكانت أمهما بنت الضحاك بن مزيد بن عجلان، وسمع متويه من محمد بن بكر، وعبد الله بن عمران، وسهل بن عثمان، وسعيد بن يحيى الطويل وغيرهم كذا حدثنا أبو محمد بن حيان

ذكر أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن محمد بن الحسن، حدثنا أبو الفضل الحسين بن عبد الله الواضحي، ثنا الحسن بن أبي الحسن، قال محمد بن إبراهيم: وهو جدي، ثنا حفص بن غياث، ثنا سليمان الأسدي، ثنا كثير بن زاذان، عن عاصم بن ضمرة، عن علي، قال: قال رسول الله ﷺ: «من قرأ القرآن فاستظهره وحفظه أدخله الله الجنة، وشفعه في عشرة من أهل بيته، كلهم قد وجبت له النار» كذا قال سليمان الأسدي وهو حفص بن سليمان

531

الحسن بن حابس الجصاص قدم أصبهان على المغيرة بن الفيض وكان يفسر القرآن ويقص

ذكر عمران بن عبد الرحيم، ثنا الحسن الجصاص صاحب أمثال مكة والمدينة، ثنا عامر بن يساف، عن يحيى بن أبي كثير، حدثني لاحق بن حميد، أو غيره قال: قال النبي ﷺ: «إذا أبردتم إلي بريدا فأبردوا إلي حسن الوجه، حسن الاسم». لم يخرج أبو محمد بن حيان عنه شيئا، ولا ابن منده

532

الحسن بن عمر بن يزيد بن زياد بن عبد الله العنبري والد بكار بن الحسن العنبري الفقيه

حدث مسلم بن سعيد الأشعري، ثنا بكار بن الحسن بن عثمان العنبري، حدثني أبي الحسن بن عثمان، ثنا روح بن مسافر الزهري، عن حماد بن أبي سليمان، عن عامر الشعبي، وإبراهيم بن أبي موسى الأشعري، عن المغيرة بن شعبة: «أن رسول الله ﷺ قضى حاجته، ثم رجع فتوضأ ومسح على الخفين»

533

الحسن بن قتيبة عم الحجاج بن يوسف بن قتيبة

حدثنا أبي، ثنا عبد الله بن جعفر الخشاب، ثنا أحمد بن مهران، ثنا الحسن بن قتيبة، قال: «دخلت أصبهان، فلقيت بها رجلين من أصحاب أنس»

حدثنا أبو عبد الله محمد بن عبيد الله بن إبراهيم بن داود المؤدب الكرابيسي، ثنا محمد بن أحمد بن عمرو الأبهري، ثنا الحجاج بن يوسف بن قتيبة، حدثني عمي الحسن بن قتيبة، قال: دخلت مع عبد الله بن مالك الخزاعي على المهدي في مجلس له، فإذا هو قاعد وبين يديه قميص له يرقع جيبه بيده، فقلت له: أصلحك الله، أمكني منه فأرقعه لك، قال: فقال لي: حدثني شيخ لنا أنه لم يكن لرسول الله ﷺ شيء إذا خلا أحب إليه من أن يرقع ثوبا له"

534

الحسن بن أيوب بن زياد الكندي يحدث عن مبارك بن فضالة، وكان أيوب على خراج أصبهان

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا علي بن الصباح، ثنا محمد بن الحسن بن أيوب بن زياد الكندي، ثنا أبي، ثنا مبارك بن فضالة، قدم علينا أصبهان، عن الحسن، قال: «اهتز العرش لموت سعد بن معاذ»

حدثنا محمد بن جعفر المؤدب، ثنا أحمد بن الحسين، ثنا الحسن بن عطاء بن يزيد، ثنا الحسن بن أيوب بن زياد الأصبهاني، ثنا عبد الحميد بن جعفر، عن شهر بن حوشب، عن ابن عباس، قال: «نهى رسول الله ﷺ أن تفترس الذبيحة قبل أن تموت»

535

الحسن بن موسى والد أبي محمد عبد الرحمن الضراب، يروي عن القعنبي، ومحمد بن بكير الحضرمي وغيرهما

حدثنا أبي، ثنا عبد الرحمن بن الحسن بن موسى الضراب، حدثني أبي، ثنا القعنبي، ثنا عبد العزيز يعني ابن محمد، عن علقمة بن أبي علقمة، عن أبيه، قال: سمعت عائشة، تقول: لبست ثيابي يوما فطفقت أنظر إلى ذيلي، فدخل علي أبو بكر وأنا أصنع، فقال: «يا عائشة، أما تعلمين أن الله عز وجل لا ينظر إليك الآن»

536

الحسن بن عطاء بن يزيد بن سعيد شاذويه، وقيل شاذان، وقيل شاذة، أبو بشر كان يتشيع، حدث عن أبي داود، وخلف بن الوليد، وعامر، وبكر بن بكار، وحسين بن حفص، ومحمد بن صبيح

حدثنا الحسن بن إسحاق بن إبراهيم، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا الحسن بن عطاء، ثنا الحسين بن حفص، ثنا عمر بن قيس، عن الزهري، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا تقاطعوا، ولا تدابروا، ولا تباغضوا، وكونوا عباد الله إخوانا، لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاثة أيام»

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا أبو بشر الحسن بن عطاء بن يزيد المزني، ثنا محمد بن زياد، ثنا النعمان بن عبد السلام، ثنا الوصافي، عن عطية، عن أبي سعيد الخدري، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا تنظروا إلى من هو فوقكم، وانظروا إلى من هو أسفل منكم»

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا أحمد بن الحسين الأنصاري، ثنا الحسن بن عطاء بن سعيد الجروآني، ثنا عامر بن إبراهيم، ثنا يعقوب القمي، ثنا عنبسة، عن عباد، عن سالم، عن أبيه، قال: مر رسول الله ﷺ على أبي بن كعب وقد لزم رجلا في المسجد، فانطلق لحاجته ثم انصرف فوجده ملازما له، فقال: «حتى الآن» فقال: نعم يا رسول الله، فقال: «من طلب حقا له فليطالبه بعفاف واف أو غير واف» الحديث

حدثنا الحسن بن إسحاق بن إبراهيم، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا الحسن بن عطاء، ثنا الحسين بن حفص، ثنا عمر، عن الزهري، عن عبد الله بن كعب، عن كعب، قال: «نهى رسول الله ﷺ عن المتعة يوم خيبر وأن تقتل امرأة وليدا»

537

الحسن بن إسحاق العطار بغدادي الدار كوفي المولد، قدم أصبهان مع عبيد الله بن سعد

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أحمد بن محمود، ثنا الحسن بن أحمد العطار، ثنا إبراهيم بن بشير بن سلمان، ثنا أبو كدينة، عن ليث، عن مجاهد، قال: «لا تصحبن صاحبا لا يرى لك من الحق مثل ما ترى له»

538

الحسن بن عبد الرحمن بن عمر بن يزيد الزهري أبو سعيد، وعبد الرحمن، يعرف برستة، توفي سنة ثلاث وستين ومائتين في المحرم، يروي عن عثمان بن الهيثم، وعلي بن المديني، وحاتم بن عبيد الله. أخبرنا عبد الله بن جعفر إجازة، ثنا الحسن بن عبد الرحمن بغير حديث

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا الحسن بن عبد الرحمن بن عمر، ثنا أبو علقمة الفروي، حدثني قدامة بن محمد، عن أبيه، عن بكير بن عبد الله بن الأشج، عن ابن شهاب، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: "يا أنس، أسري بي إلى السماء قبل مقدمي المدينة بسنة، فأكذبتني قريش، فقلت لجبريل: قد أكذبتني قريش قال: فإن أبا بكر الصديق هو يصدقك، فذهبت إليه قريش فقالت: يا أبا بكر، يزعم صديقك أنه أسري به إلى السماء في هذه الليلة وجاء قبل الصبح، فقال: صدق صديقي، ويحكم، ما أحمقكم، أصدقه في وحي السماء على خمسمائة عام يأتيه في طرفة عين، ولا أصدقه بأنه أسري به؟ والله صدق، فبلغ ذلك رسول الله ﷺ ومعه جبريل عليه السلام فنمر بالخبر، فقال له جبريل: يا محمد كنه أبا بكر، وسمه الصديق، واخلطهما جميعا"

حدثنا أحمد بن محمد بن إبراهيم القطان، ثنا حماد بن سلمة، عن أيوب، عن أبي قلابة، عن أبي إدريس، عن بلال: «أن رسول الله ﷺ » كان يمسح على الموقين والخمار"

539

الحسن بن شاذان أبو عطية الخراساني قدم أصبهان وكتبوا عنه، يروي عن سويد بن نصر وغيره

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن الحسن بن المهلب، ثنا أبو عطية النيسابوري، ثنا أبو العباس البصري، ثنا عبيد الله بن موسى، ثنا عمر بن عبد الرحمن المري، قال: سمعت وهب بن منبه، يقول: "قال داود النبي عليه السلام: إلهي، ما من شعرة إلا وفوقها نعمة منك، وتحتها نعمة منك، فبم أكافيك على ما أعطيتني إذ كان كله منك؟ فأوحى الله عز وجل إليه: إن أداء شكر ذلك عندي أن تعلم أن ما بك من نعمة فمني"

540

الحسن بن مهدي الأصبهاني

حدثنا أبو بكر أحمد بن يعقوب بن المهرجان، ثنا محمد بن الحسين بن حميد بن الربيع، ثنا الحسن بن مهدي الأصبهاني، ثنا عمر بن عبد الرحمن، ثنا إسماعيل بن عياش، عن الكلبي، عن أبي صالح، عن ابن عباس، قال: «القرآن كلام الله» عن رسول الله ﷺ"

541

الحسن بن الفضل بن سمح الزعفراني البوصرائي قرية من قرى بغداد، أبو علي، يحدث عن أبي نعيم والكوفيين والبصريين

حدثنا الحسن بن إسحاق بن إبراهيم، ثنا محمد بن علي بن الجارود، ثنا الحسن بن الفضل الزعفراني، ثنا عمرو بن مرزوق، أنا شعبة، عن علي بن زيد، عن أنس، «أن رسول الله ﷺ نهى عن التزعفر»

حدثنا عبد العزيز بن محمد المعدل، ثنا محمد بن علي بن الجارود، ثنا الحسن بن الفضل البغدادي، ثنا محمد بن سنان العوقي، ثنا همام بن يحيى، عن قتادة، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: "دخلت الجنة فإذا أنا بقصر فقلت: لمن هذا؟ قالوا: لرجل من قريش قال: فقالوا: لعمر"

حدثنا أبي، ثنا الفضل بن الخصيب، ثنا الحسن بن الفضل البغدادي، ثنا محمد بن عيسى الدامغاني، ثنا جرير، عن الأعمش، عن أبي سفيان، عن جابر، عن النبي ﷺ قال: «من أبلي بلاء فذكره فقد شكره، ومن كتمه فقد كفره»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا ابن الجارود، ثنا الحسن بن الفضل، ثنا عفان، ثنا محمد بن الحارث، عن ابن البيلماني، عن أبيه، عن ابن عمر، قال: سئل النبي ﷺ " أي الناس أجوع؟ قال: «طالب العلم» قال: فأيهم أشبع؟ قال: «الذي لا يبتغيه»

542

الحسن بن محمد بن جميل المروزي قدم أصبهان، روى عن جرير، وابن المبارك، وابن مغراء

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا عبد الله بن محمد بن زكرياء، ثنا الحسن بن محمد بن جميل، ثنا أبو زهير، عن محمد بن عمرو، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، قال: لما كان يوم الأحزاب جاء عمر إلى رسول الله ﷺ وقد غربت الشمس، فقال: قاتل الله قريشا، والذي أكرمك بالنبوة، ما صليت العصر بعد، فقال رسول الله ﷺ: «ونحن ما صليناه بعد» ثم قال لأصحابه: «قوموا»، فقام رسول الله ﷺ وأصحابه فصفهم خلفه فصلى بهم العصر وقد غربت الشمس"

543

الحسن بن محمد بن مزيد أبو سعيد يروي عن الشأميين، والمصريين، وهو أول من حمل علم الشافعي إلى أصبهان، يروي عن أهل مصر توفي قبل الثمانين، حدث عن حامد بن يحيى، وموسى بن مروان، وهشام بن عمار، وعثمان بن عيسى

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا أبو سعيد الحسن بن محمد بن مزيد، ثنا هشام بن عمار، ثنا الوليد بن مسلم، ثنا أبو بكر بن أبي مريم، عن المهاصر بن حبيب، عن عبيدة الأملوكي، عن رسول الله ﷺ أنه قال: «يا أهل القرآن، لا توسدوا القرآن، واتلوه حق تلاوته في آناء الليل وآناء النهار، وبينوه، واذكروا ما فيه لعلكم تفلحون، ولا تستعجلوا ثوابه، فإن له ثوابا»

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن سياه، ثنا علي بن نمراد، ثنا الحسن بن محمد الأصبهاني، ثنا إبراهيم بن عزرة المطوعي، ثنا موسى بن حماد، حدثني أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ في قول الله تعالى {إن في هذا لبلاغا لقوم عابدين} قال: «إن في الصلوات الخمس شغلا للعباد»

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا الحسن بن محمد بن مزيد، ثنا موسى بن هارون، ثنا مروان بن معاوية، ثنا يزيد بن كيسان، عن أبي حازم، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «استأذنت ربي عز وجل أن أزور قبر والدتي فأذن لي، واستأذنته في الاستغفار لها فلم يأذن لي»

544

الحسن بن محمد بن حمزة الثقفي الهيساني أبو علي كثير الفضل، كان يجالس أبا زرعة، روى عن يحيى بن أكثم، وعلي بن محمد الطنافسي، وغيره، توفي سنة سبع وسبعين ومائتين

سمعت أبا محمد بن حيان، يقول: سمعت أحمد بن محمود بن صبيح، يقول: سمعت أبا علي الهيساني، يقول: سمعت عليا الطنافسي، يقول: سمعت وكيعا، وسئل عن حد تكبيرة الأولى فقال: «ما لم يختم الإمام بفاتحة الكتاب»، واحتج بحديث بلال: «يا رسول الله، لا تسبقني بآمين»

حدثنا أحمد بن عبيد الله بن سعيد القصاب، ثنا أحمد بن محمد بن إبراهيم، ثنا الحسن بن محمد بن حمزة، ثنا عبيد بن محمد بن خنيس، سمعت أبي يقول: سمعت الثوري، يقول في قوله {لا يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها} قال: "الصغيرة: التبسم، والكبيرة: القهقهة، يقال له: فيم تبسمت يوم كذا وكذا؟"

545

الحسن بن الجهم بن جبلة بن مصقلة الواذاري أبو علي التيمي سمع كتاب المغازي من الحسين بن الفرج، ومن إسماعيل بن عمرو، وحيان بن بشر توفي سنة تسعين ومائتين في رجب

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا الحسن بن الجهم، ثنا الحسين بن الفرج، ثنا محمد بن سلمة الحراني، ثنا هشام بن حسان، عن ابن سيرين، قال: سئل أنس بن مالك عن خضاب رسول الله ﷺ، فقال: إن رسول الله ﷺ «لم يكن شاب إلا يسيرا، ولكن أبا بكر، وعمر خضبا بالحناء والكتم»

546

الحسن بن علي بن مهران الأصبهاني روى عن عامر بن الفرات حدث عنه أبو بكر بن أبي داود السجستاني، حدثنا محمد بن علي بن حبيش، ثنا أبو بكر بن أبي داود، ثنا الحسن بن علي بن مهران

547

الحسن بن إبراهيم بن بشار الفابزاني مولى قريش أبو علي توفي سنة إحدى وثلاث مائة

حدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أبو علي الحسن بن إبراهيم بن بشار الفابزاني مولى قريش، ثنا عبيد الله بن عمر، ثنا ابن أبي عدي، عن سعيد يعني ابن أبي عروبة، عن حميد، عن أنس، قال: قال رسول الله ﷺ: "يخرج رجل من النار فيصير على أعلى الصراط، فينظر إلى شجرة فيقول: يا رب، بتلك الرحمة التي أخرجتني من النار إلا ما قربتني من الشجرة، فيقول: لعل تسأل غيرها، فيقول: لا قال: فيقرب منها، فلا يزال يسأل أن يقرب من موضع إلى موضع، فيقول: يا ابن آدم، ما يصريني منك، ادخل الجنة، وسل من خيرات الجنة، قال: فيعطى ما لو نزل عليه أهل الحوض لوسعهم ما عنده من طعام وفرش وخدم"

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا الحسن بن إبراهيم بن بشار القرشي، ثنا عبيد الله بن عمر، ثنا جرير، عن بيان، عن قيس بن أبي حازم، عن عقبة بن عامر، قال: قال رسول الله ﷺ: «ألم تر آيات نزلت علي الليلة لم ير مثلهن قط قل أعوذ برب الفلق، قل أعوذ برب الناس»

حدثنا أبو مسلم عبد الرحمن بن محمد المذكر، ثنا الحسين بن إبراهيم بن بشار، ثنا سليمان الشاذكوني، ثنا محمد بن عمر بن واقد، ثنا عبد الملك بن عبد العزيز، عن إسحاق بن أبي فروة، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: "من ركب دابة فقال: {سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين} ثم مات قبل أن ينزل مات شهيدا"

548

الحسن بن هارون بن سليمان بن داود بن بهرام السلمي الخزاز توفي سنة اثنتين وتسعين، وكان قد كف بصره، يكنى أبا علي، حدث عن أبي بكر بن أبي شيبة، وعثمان بن أبي شيبة، والمسيبي، وداود بن رشيد، وعبيد الله بن عمر القواريري

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن أحمد، ثنا الحسن بن هارون بن سليمان، ثنا سليمان بن داود الشاذكوني، ثنا أيوب بن واقد، عن الأعمش، عن عبد الله بن عبد الله الرازي، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، قال: قال ورقة بن نوفل لرسول الله ﷺ: يا محمد، " كيف يأتيك الوحي؟ يعني جبريل فقال رسول الله ﷺ: «يأتيني من السماء، جناحاه لؤلؤ، وباطن قدميه أخضر»

حدثنا القاضي محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا الحسن بن هارون بن سليمان، ثنا داود بن رشيد، ثنا مطرف بن مازن، ثنا ابن جريج، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: "لا نكاح إلا بولي، فإن اشتجروا فالسلطان. حدثناه أبو محمد بن حيان، وأبو بكر بن عبد الوهاب قالا: ثنا الحسن بن هارون، مثله

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا الحسن بن هارون بن سليمان، ثنا عبيد الله بن عمر القواريري، ثنا يوسف بن يزيد، ثنا راشد أبو محمد الحماني، عن أبي سعيد الرقاشي، قال: سمعت عائشة، تقول: سمعت رسول الله ﷺ يقول: «اتقوا النار ولو بشق تمرة»

حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن عبد الوهاب، ثنا الحسن بن هارون، ثنا يعقوب الدورقي، ثنا ابن مهدي، ثنا هانئ بن أيوب، عن طاوس، عن جابر، «أن رسول الله ﷺ طاف طوافا واحدا»

549

الحسن بن علي بن نصر قدم أصبهان سنة خمس وتسعين ومائتين، حدثنا عنه القاضي والجماعة، كان صاحب أصول، سمع الأنساب من الزبير بن بكار، والقراءات عن أبي حاتم، ومسائل أحمد بن حنبل وإسحاق عن إسحاق الكوسج، يروي عن الخراسانيين

حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن عبد الوهاب، ثنا الحسن بن علي بن نصر، ثنا القاسم بن يزيد الوزان، ثنا وكيع، عن أبي عمرو بن العلاء النحوي، عن عطاء بن أبي رباح، عن جابر، «أن رسول الله ﷺ باع المدبر»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا الحسن بن علي بن نصر أبو علي الطوسي، ثنا المقدم بن يحيى، ثنا عمي القاسم، عن عبيد الله بن عمر، عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة، عن أنس بن مالك، قال: أرسلت جدتي إلى رسول الله ﷺ واسمها مليكة، فجاءنا فحضرت الصلاة، فقمت إلى حصير لنا قد كاد يبلى فنضحته، فقام عليه رسول الله ﷺ، وقمت أنا ووليدة من خلفه، وقامت العجوز من ورائنا"

حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن الفضل، ثنا الحسن بن علي الطوسي، ثنا أحمد بن الأزهر، ثنا حبيب بن زريق، ثنا عبد العزيز بن عبد الملك بن جريج، عن أبيه، عن عطاء، عن ابن عباس، قال: "نزل رسول الله ﷺ الجحفة فدخل في غدير ومعه أبو بكر، وعمر رضي الله عنهما يتماقلان، فأهوى عثمان إلى ناحية رسول الله ﷺ، فاعتنقه رسول الله ﷺ فقال: «هذا أخي ومعي»

550

الحسن بن يعقوب أبو محمد يروي عن عباد بن يعقوب الرواجني، ويعقوب الدورقي

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا الحسن بن يعقوب، ثنا يعقوب الدورقي، ثنا معتمر بن سليمان، عن سلم، حدثني حميد بن هلال، عن عبد الله بن الصامت، أن أبا ذر قال: «يقطع الصلاة الكلب الأسود والحمار والمرأة» قال عبد الله: فقلت لأبي ذر: ما بال الأسود من الأحمر ومن الحمار والمرأة؟ فقال: يا ابن أخي، سألت رسول الله ﷺ عما سألتني، فقال: «إنه شيطان»

551

الحسن بن إدريس أبو علي العسكري عسكر سامرة، قدم أصبهان سنة إحدى وتسعين ومائتين يروي عن أبي نعيم، وأحمد بن حنبل، وأحمد بن أبي الحواري

حدثنا أحمد بن بندار بن إسحاق، ثنا الحسن بن إدريس العسكري، ثنا إبراهيم بن سلم الرملي، ثنا داود بن المحبر، عن صخر بن جويرية، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: "من أعان على قتل مسلم بشطر كلمة جاء يوم القيامة مكتوب بين عينيه: آيس من رحمة الله"

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا الحسن بن إدريس، ثنا أبو نعيم، ثنا شعبة، عن أبي جمرة، عن ابن عباس، قال: «أدخل في قبر النبي ﷺ قطيفة حمراء»

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا الحسن بن إدريس، ثنا إبراهيم بن سلم، ثنا داود بن المحبر، عن صخر بن جويرية، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «حملة القرآن أولياء الله، فمن عاداهم عادى الله، ومن والاهم فقد والى الله»

552

الحسن بن علي بن الفرات أبو علي الكرماني قدم أصبهان سنة نيف وثمانين ومائتين. يروي عن يزيد بن هارون، في حديثه لين

حدث عنه أحمد بن الحسن النقاش، ثنا الحسن بن علي بن الفرات الكرماني، ثنا محمد بن كناسة، ثنا الأعمش، عن شقيق، عن أبي موسى، قال: قال رسول الله ﷺ: «المرء مع من أحب»

553

الحسن بن تميم الصفار أبو علي النحوي حدث عن البصريين عبد الواحد بن غياث، وأبي مروان العثماني حدثنا عنه أبو جعفر بن أفرجة

حدثنا أحمد بن إبراهيم بن يوسف أبو جعفر، ثنا الحسن بن تميم، ثنا أبو مروان العثماني، ثنا محمد بن ميمون، ثنا عبد الرحمن بن أبي الزناد، عن أبيه، عن الأعرج، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «اللهم بارك لأمتي في بكورها يوم الخميس»

حدثنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن عطاء، ثنا أحمد بن يحيى بن الحجاج، ثنا الحسن بن تميم، ثنا أبو زرعة الرازي، عن أبي مصعب، عن مالك، قال: «من زعم أن ثوب النبي ﷺ وسخ، يريد العيب، كان كافرا»

554

الحسن بن عبد الرحيم أبو عبد الله يروي عن سهل بن عثمان، وعلي بن عبد الحميد حدث عنه أبو حامد الأشعري

حدثنا أبي، ثنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا الحسن بن عبد الرحيم أبو عبد الله، ثنا علي بن عبد الحميد المعني، ثنا سليمان بن المغيرة، عن حميد بن هلال، عن عبد الله بن الصامت، عن أبي ذر، قال: أتيت رسول الله ﷺ حين فرغ من طواف، فكنت أول من حياه بتحية الإسلام، فقال لي: «وعليك ورحمة الله»

555

الحسن بن شاذة بن ونة روى عن هدبة بن خالد حدث عنه أبو حامد الأشعري

حدث أبو حامد أحمد بن جعفر بن سعيد، ثنا الحسن بن شاذة بن ونة، ثنا هدبة، عن همام، عن ليث بن أبي سليم، عن أبي بردة، عن أبيه، قال: قال النبي ﷺ: «اقتصدوا في السير بموتاكم»

556

الحسن بن علي بن موسى بن يزيد بن عبد الله أبو محمد ختن رستة، يروي عن الحسين بن حفص، ذكره الغزال

حدث أبو عمر أحمد بن الحسن بن إسماعيل الشروطي، ثنا الحسن بن علي، ثنا الحسين بن حفص، ثنا إبراهيم بن طهمان، عن شعبة بن الحجاج، عن قتادة، عن يزيد بن عبد الله بن الشخير، عن عبد الله بن عمرو، قال: قال رسول الله ﷺ: «من قرأ القرآن في أقل من ثلاث لم يفقه»

557

الحسن بن علي النقاش حدث عنه ابن عقدة

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن إبراهيم، ثنا أحمد بن محمد بن سعيد، ثنا الحسن بن علي النقاش الأصبهاني، ثنا عقيل بن يحيى، ثنا صالح بن مهران، ثنا النعمان بن عبد السلام، عن سفيان الثوري، عن أبي إسحاق، عن الحارث، عن علي، قال: قال رسول الله ﷺ: «خير الدواء القرآن»

558

الحسن بن علي بن يونس بن أبان بن علي التميمي أبو علي توفي سنة ثمان وثلاث مائة وكان فاضلا

حدثنا القاضي عبد الله بن محمد بن عمر، ثنا أبو علي الحسن بن علي بن يونس، ثنا عبد الرحمن بن عمر رستة، ثنا عبد الرحمن بن مهدي، ثنا سفيان الثوري، عن إسماعيل بن عياش، عن عبد الرحمن بن زياد بن أنعم، عن زياد بن الحارث الصدائي، عن النبي ﷺ بمثل حديث قبله: «من أذن فهو أحق أن يقيم»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو علي الحسن بن علي بن يونس، ثنا أبي، ثنا أبو داود، ثنا شعبة، عن حماد، ومنصور، عن إبراهيم، عن الأسود، عن عائشة، قالت: «كان رسول الله ﷺ يصلي وأنا مضطجعة بين يديه، فإذا أردت أن أقوم كرهت أن أسنح بين يديه فأنسل انسلالا»

559

الحسن بن بطة بن سعيد بن عبد الله الزعفراني أبو علي روى عن أحمد بن عبدة، وبشر بن معاذ، وعبد الله بن معاوية الجمحي، ولوين، توفي بعد سنة ثلاث مائة

حدثنا أبي، ثنا الحسن بن بطة، ثنا بشر بن معاذ العقدي، ثنا أبو عوانة، عن زياد بن علاقة، عن أسامة بن شريك، قال: قالوا: يا رسول الله، ما خير ما أعطي الإنسان؟ قال: «خلق حسن»

حدثنا أبي، ومحمد بن جعفر، قالا: ثنا الحسن بن بطة، ثنا بشر بن معاذ، ثنا أيوب بن واقد، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: «من نزل على قوم فلا يصم تطوعا إلا بإذنهم»

حدثنا محمد بن عبيد الله بن المرزبان، ثنا الحسن بن أبي علي الزعفراني، ثنا عبد الله بن معاوية، ثنا حماد بن سلمة، عن الحجاج بن عطية العوفي، عن أبي سعيد الخدري، قال: قال رسول الله ﷺ: «إنه لم يكن نبي إلا وقد أنذر قومه الدجال، وإني أنذركموه». حدثنا عبد الله بن محمد بن الحجاج، ثنا الحسن بن بطة بن سعيد، ثنا عبد الله بن معاوية

560

الحسن بن محمد بن أسيد الأبهري أبو علي الثقفي يروي عن محمد بن خالد بن خداش، وإبراهيم بن بسطام، ومحمد بن معمر، توفي سنة ثلاث وتسعين ومائتين، وروى أيضا عن أحمد بن ثابت فروخويه، ومحمد بن حميد، وسعيد بن عنسبة، وعمرو بن علي، ولوين

حدثنا أبو محمد بن حيان إملاء، ثنا الحسن بن محمد بن أسيد، ثنا محمد بن حميد، ثنا إبراهيم بن المختار، عن النضر بن حميد، عن أبي إسحاق، عن الأصبغ، عن علي بن أبي طالب، أن النبي ﷺ قال: «ما من أهل بيت فيهم اسم نبي إلا بعث إليهم ملك يقدسهم»

حدثنا أبو محمد بن حيان، من أصله، ثنا الحسن بن محمد بن أسيد الأبهري أبو علي، ثنا محمد بن حميد، ثنا علي بن مجاهد، عن عيينة بن الغصن، عن أنس بن مالك: أن رجلا قال للنبي ﷺ: يا خير الناس، قال: «ذاك إبراهيم»، قال: يا أعبد الناس، قال: «ذاك داود»

561

الحسن بن أيوب بن عون بن زياد الكندي سكن قرية جوم. يروي عن سهل بن عثمان، توفي بعد سنة خمس وتسعين ذكره المتأخر

حدث الحسن بن أيوب بن عون بن زياد، بقرية جوم، ثنا سهل بن عثمان، ثنا عبد الرحيم، عن إسماعيل بن مسلم، عن الحسن، عن أنس، عن النبي ﷺ قال: «المنتعل بمنزلة الراكب»

562

الحسن بن سليمان بن حمزة الأصبهاني والد أبي حفص عمر بن الحسن الذي سكن البصرة، يروي عن علي بن محمد الثقفي

حدثنا أحمد بن محمد بن عبد الرحيم، ثنا الحسن بن سليمان بن عبد الله الأصبهاني، قال: سمعت الحسين بن علي بن مصعب، يقول: سمعت هشام بن عمار، يقول: سمعت مالك بن أنس، يقول: «لا يفلح كذاب أبدا، ولا يأتي بخير»

حدثنا الحسين بن محمد بن علي ثنا الحسن بن سليمان المعدل الأصبهاني بالبصرة ثنا أبو بكر العثماني، ثنا محمد بن عبد العزيز بن عبد الملك الدمشقي، ثنا عبد الرحمن بن سهل العقيلي البصري، ثنا سلمة بن رجاء، ثنا مسعر بن كدام، عن حبيب بن أبي ثابت، عن عبد الله بن باباه، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: "من قال حين يأوي إلى فراشه: لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، يحيي ويميت، بيده الخير، وهو على كل شيء قدير، سبحان الله، والحمد الله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله، غفر الله له ذنوبه وإن كانت أكثر من زبد البحر"

حدثنا محمد بن أحمد بن الفيض، ثنا الحسن بن سليمان بن حمزة الأصبهاني، ثنا عبد الله بن محمد بن عطية، ثنا أبو علقمة، عن موسى بن ميمون المرئي، ثنا أبي، ثنا الحسن، عن عبد الرحمن بن سمرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا تسأل الإمارة»

563

الحسن بن محمد بن الحسن بن زياد الداركي أبو علي ثقة صدوق، صاحب كتاب، توفي لسبع بقين من جمادى الأولى سنة سبع عشرة وثلاث مائة، يروي عن صالح بن مسمار، وابن أبي رزمة، والحسين بن حريث، والبخاري، والرازيين

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أبو علي الحسن بن محمد الداركي، ثنا سعيد بن عنبسة، ثنا عبد الله بن إدريس، عن يحيى بن سعيد، عن نافع، عن ابن عمر: أن النبي ﷺ «كان يرفع يديه إذا افتتح الصلاة، وإذا ركع، وإذا رفع رأسه من الركوع»

حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن محمد، ثنا الحسن بن محمد، ثنا محمد بن حميد، ثنا هارون بن المغيرة، عن عمرو بن أبي قيس، عن الحجاج بن أرطاة، عن نافع، عن ابن عمر، عن عائشة، قالت: «كنت أغطي سفلتي وأنا حائض، ثم يباشرني رسول الله ﷺ»

564

الحسن بن محمد بن الحسين بن يزيد بن هزاري الأشعري أبو علي يعرف بابن بوبة حدثنا عنه القاضي، توفي سنة اثنتي عشرة وثلاث مائة، يروي عن أحمد بن بديل، وموسى بن عبد الرحمن، وإسماعيل بن يزيد

حدثنا أبو بكر الطلحي، ثنا الحسن بن محمد بن الحسين الأصبهاني، بالكوفة، ثنا أبو مسعود، أنا عبد الرزاق، عن معمر، عن الزهري، عن عروة، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: «ثلاث أحلف عليها، والرابعة لو حلفت عليها لرجوت أن لا آثم، ما جعل الله ذا سهم في الإسلام كمن لا سهم له، ولا يتولى الله عبد في الدنيا فيوليه غيره يوم القيامة، والمرء مع من أحب، والرابعة التي لو حلفت عليها لرجوت أن لا آثم، لا يستر الله على عبد في الدنيا إلا ستره الله يوم القيامة». فقال عمر بن عبد العزيز: إذا سمعتم بمثل هذا الحديث عن عروة عن عائشة، فاحفظوه. كذا حدثنا الزهري عن عروة

حدثنا محمد بن جعفر، ثنا الحسن بن محمد بن بوبة، ثنا أحمد بن بديل، ثنا إسحاق بن الربيع، ثنا الأعمش، عن مجاهد، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله ﷺ: «الذباب كله في النار، إلا النحل»

حدثنا عبد الله بن محمد بن الحجاج، ثنا الحسن بن محمد بن الحسين الأشعري، ثنا أحمد بن بديل، ثنا حفص، عن عبيد الله، عن نافع، عن ابن عمر، قال: «كان النبي ﷺ يقرأ في المغرب بقل يا أيها الكافرون، وقل هو الله أحد»

565

الحسن بن محمد بن دكة المعدل أبو علي ثقة صدوق، توفي سنة أربع عشرة وثلاث مائة في شعبان، يروي عن حميد بن مسعدة، ولوين، وأبي مسعود، وعمرو بن علي

حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن محمد المعدل، ثنا الحسن بن محمد بن دكة، ثنا محمد بن سليمان لوين، ثنا هشيم، ثنا ليث بن سعد، عن خالد بن أبي عمران، عن حنش الصنعاني، عن فضالة بن عبيد، قال: "أصبت يوم خيبر قلادة فيها ذهب وخرز، فأرادوا بيعها، فذكر ذلك للنبي ﷺ، فقال: «فصل بعضها من بعض»

566

الحسن بن الوليد بن مهران أبو سعيد الأصبهاني كتب بالعراق والشأم، أحد الثقات

حدثنا أبو بكر الطلحي، ثنا أبو سعيد الحسن بن الوليد بن مهران الأصبهاني، بالكوفة، ثنا أبو مسلم عبد الرحمن بن عبد الله بن الحكم، إمام مسجد طرسوس، ثنا محمد بن أبي داود، ثنا ابن أبي رواد، ثنا ابن جريج، عن معمر، عن محمد بن زياد، عن أبي هريرة، قال: قال النبي ﷺ: «أما يخشى الذي يرفع رأسه قبل الإمام أن يحول الله رأسه رأس حمار»

567

الحسن بن أيوب بن هارون والد أحمد بن الحسن النقاش، روى عن سلمة، وروح بن عصام جبر

حدثنا محمد بن أحمد بن يعقوب القماط، ثنا الحسن بن أيوب بن هارون، ثنا أحمد بن الخليل، ثنا طلق بن غنام، ثنا شريك، عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «أد الأمانة إلى من ائتمنك، ولا تخن من خانك»

568

الحسن بن مهران يروي عن إسحاق بن راهويه، وابن ماسرجس، توفي سنة اثنين وتسعين وذكره أبو عبد الله الغزال

569

الحسن بن علي بن سعيد أبو علي السنبلاني الجعفي كان يعد من الأبدال، يروي عن أبي مسعود، وسهل بن عبد الله أبي طاهر

حدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أبو علي الحسن بن علي بن سعيد الجعفي، ثنا أبو مسعود، ثنا أبو أسامة، عن زائدة بن قدامة، عن عبد الملك بن عمير، عن موسى بن طلحة، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ قال: "إن أصدق كلمة قالتها العرب كلمة لبيد، قال: وكاد أمية أن يسلم"

570

الحسن بن مية السمسار يحدث عن ابن عائشة، جار أبي مسعود حدث عنه أبو حامد

حدث أحمد بن جعفر بن سعيد، ثنا الحسن بن مية السمسار جار أبي مسعود، ثنا ابن عائشة، ثنا حماد بن سلمة، عن حميد، قال: «قرأت القرآن على الحسن في بيت أبي خليفة من أوله إلى آخره، ففسره على الإثبات»

571

الحسن بن محمد بن حماد روى عن يحيى بن أكثم

حدث أبو صالح المديني، ثنا الحسن بن محمد بن حماد، ثنا يحيى بن أكثم، عن جعفر بن عون، عن ابن أبي ليلى، عن عبد الكريم، عن أنس: «أن النبي ﷺ كان يتوضأ بالمد ويغتسل بالصاع»

572

الحسن بن محمد بن النضر بن أبي هريرة أبو علي توفي سنة إحدى وعشرين وثلاث مائة، يروي عن عبد الله بن عمر، وسعيد الكريزي، وإسماعيل بن يزيد

حدثنا أبو عبد الله الحسين بن أحمد بن بكير، ثنا الحسن بن محمد بن أبي هريرة، ثنا أبو مسعود، ثنا عبد الرحمن بن قيس، عن صالح بن عبد الله القرشي، عن أبي الزبير، عن جابر، قال: قال رسول الله ﷺ: «الرزق إلى أهل بيت فيهم السخاء أسرع من الشفرة في سنام البعير»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو علي الحسن بن محمد بن أبي هريرة، ثنا إسماعيل بن يزيد، ثنا معن بن عيسى، عن يزيد بن عبد الملك، عن داود بن فراهيج، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «زودوا موتاكم لا إله إلا الله»

573

الحسن بن أحمد بن إبراهيم بن سليمان العسال أبو سعيد أخو أبي أحمد، حدث عن أبي حاتم، وابن وارة، وأحمد بن يونس الضبي، ثنا أبو أحمد سعيد بن أبي أحمد، ثنا عمي الحسن بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أحمد بن يونس

574

أبو محمد الحسن بن كوفي بن الجنيد حدث عن أبي موسى مسعود، حدث عنه أبو إسحاق السريجاني، توفي سنة تسع وثلاث مائة بسيراف

حدثنا إبراهيم بن محمد الفاخر، ثنا الحسن بن كوفي بن الجنيد، ثنا الحجاج بن يوسف، ثنا النعمان بن عبد السلام، ثنا سفيان الثوري، عن عبد الله بن محمد بن عقيل، عن محمد ابن الحنفية، عن علي بن أبي طالب، قال: قال رسول الله ﷺ: «مفتاح الصلاة الوضوء، وتحريمها التكبير، وتحليلها التسليم»

575

الحسن بن سعيد الزعفراني القنطري أبو علي

حدثنا محمد بن إبراهيم بن علي، ثنا أبو الحسن بن سعيد الزعفراني القنطري، ثنا أبو الحسن عبد الرحمن بن عمر رستة، ثنا عبد الرحمن بن مهدي، ثنا سفيان، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة قالت: قال رسول الله ﷺ: «الولاء لمن أعتق»

576

الحسن بن علي بن ماهان الوراق الفارسي روى عن حجاج بن حمزة

حدث أبو العباس أحمد بن عبد الرحمن الأسدي، ثنا الحسن بن علي بن ماهان، ثنا موسى بن نصر، ثنا نصر بن باب، ثنا داود بن أبي هند، عن زياد بن عثمان، عن أمه، عن أم هلال بنت وكيع، عن نائلة بنت الفرافصة، قالت: أغفى عثمان مرة فاستيقظ فقال: "إني رأيت النبي ﷺ وأبا بكر، وعمر في المنام فقالوا لي: أفطر عندنا "، أو: «إنك مفطر عندنا»، قال: فدخلوا عليه فقتلوه

577

الحسن بن سعيد بن جعفر بن الفضل المقرئ أبو العباس العباداني قدم أصبهان سنة خمس وخمسين وأقام بها سنين ثم انتقل إلى إصطخر وتوفي بها بعد الستين، يروي عن الحسن بن المثنى، وإدريس بن عبد الكريم، والمصريين وغيرهم، كان رأسا في القراءات وحفظه في حديثه وروايته لين

حدثنا الحسن بن سعيد بن جعفر، ثنا جعفر الفريابي، ثنا محمد بن عبد الله بن بكار الدمشقي، ثنا مروان بن محمد، ثنا الوليد بن عتبة، ثنا محمد بن سوقة، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: "من رأى مبتلى فقال: الحمد لله الذي عافاني مما ابتلاك به، وفضلني على كثير من خلقه تفضيلا، عافاه الله من ذلك البلاء"

حدثنا الحسن بن سعيد، ثنا الحسن بن المثنى، ثنا عفان، ثنا حماد بن سلمة، ثنا ثابت، عن أنس، قال: "لما دنا رسول الله ﷺ وأبو بكر رضي الله عنه من المدينة نزلا الحرة وبعثا إلى الأنصار فجاءوا فقالوا: قوما آمنين مطاعين، قال: فشهدت يوم دخل المدينة ما رأيت يوما قط كان أحسن ولا أضوأ من يوم قدم علينا فيه، وشهدت يوم مات فما رأيت يوما كان أقبح ولا أظلم من يوم مات رسول الله عليه السلام"

حدثنا الحسن بن سعيد، ثنا أبو خليفة، ثنا عثمان بن الهيثم المؤذن، ثنا عاصم، عن زر، عن عبد الله، عن النبي ﷺ قال: «من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار». كذا حدثناه، وإنما هو عثمان عن أبيه [عن] المكر والخداع.

578

الحسن بن عبد الله بن سعيد بن الحسين أبو أحمد العسكري الأديب أخو أبي علي، قدم أصبهان مرارا، أول قدمة قدمها سنة تسع وأربعين، وقدمها أيضا سنة أربع وخمسين، وكان قدم أصبهان قديما وسمع عبدان، وابن زهير وغيرهما، تأخر موته توفي في صفر سنة ثلاث وثمانين

حدثنا الحسن بن عبد الله بن سعيد إملاء، ثنا أحمد بن محمد بن سعيد، ثنا أحمد بن محمد بن يحيى الطلحي، ثنا أبي، ثنا سعيد بن أبي الهيفاء، عن أبيض بن الأغر، عن محمد بن عمرو، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «مراء في القرآن كفر»

579

الحسن بن محمد بن موسى أبو علي يلقب بحرك يروي عن عبد الله بن محمد بن زكرياء، ومحمد بن عبد الله بن الحسن، وعلي بن سعيد العسكري وغيره، كان يسكن ناحية دار أبي بكر الجوهري سمعت منه، توفي قبل الستين

580

الحسن بن محمد بن أحمد أبو علي المجدر شيخ ثقة، روى عن سهل بن عبد الله قراءة الشأميين

حدث أحمد بن موسى، ثنا أبو علي الحسن بن محمد، ثنا سهل بن عبد الله، ثنا هشام بن عمار، ثنا صدقة بن خالد، وأبو سعيد مدرك بن أبي سعد الفزاري أنهما سمعا يحيى بن الحارث، يقول: حدثني من سمع عثمان بن عفان، " يقرأ {إلا من اغترف غرفة بيده}"

581

الحسن بن إسحاق بن إبراهيم بن زيد أبو محمد المعدل توفي غرة ذي الحجة من سنة سبعين وثلاث مائة، حدث عن الشأميين والعراقيين، كثير الحديث، صاحب أصول ومعرفة وإتقان

حدثنا أبو محمد الحسن بن إسحاق بن إبراهيم بن زيد، ثنا الفضل بن مهاجر ببيت المقدس، ثنا مسعود بن محمد بن مسعود، ثنا يزيد بن موهب، ثنا أبو حازم الزاهد، عن سفيان الثوري، عن إبراهيم الهجري، عن أبي الأحوص، عن عبد الله، قال: قال رسول الله ﷺ: «على كل مسلم في كل يوم صدقة» قلنا: ومن يطيق ذلك يا رسول الله؟ قال: «السلام على المسلم صدقة، وعيادتك المريض صدقة، وصلاتك على الجنازة صدقة، وإماطتك الأذى عن الطريق صدقة، وعونك الضعيف صدقة»

حدثنا الحسن بن إسحاق، ثنا محمد بن سعيد البرجمي، ثنا ربيعة بن الحارث الجبلاني، ثنا عبد الله بن عبد الجبار الخبائري، ثنا إسماعيل بن عياش، حدثني سفيان الثوري، عن عاصم بن بهدلة، عن القاسم بن محمد، عن عائشة، قالت: «رأيت رسول الله ﷺ قبل عثمان بن مظعون عند موته حتى صار دموعه على وجهه»

حدثنا الحسن بن إسحاق، ثنا عمر بن سهل، ثنا إسماعيل بن الفضل البلخي، ثنا عبد الرحمن بن سلمة الرازي، ثنا سلمة بن الفضل، عن سفيان، عن زبيد، عن مجاهد، عن عبد الله بن عمرو، عن النبي ﷺ قال: «ليس الواصل بالمكافئ، ولكن الواصل الذي إذا قطعت رحمه وصلها»

582

الحسن بن محمد بن داود المذكر أبو الحسين توفي سنة سبع وسبعين وثلاث مائة

حدثنا أبو الحسين الحسن بن محمد بن داود، ثنا إبراهيم بن محمد بن الحسن، ثنا يحيى بن عثمان الحمصي، ثنا بقية بن الوليد، أخبرني ضبارة بن عبد الله بن أبي سليك الألهاني، قال: أخبرني دويد بن نافع، عن الزهري، قال: قال سعيد بن المسيب: إن أبا قتادة بن ربعي أخبره عن رسول الله ﷺ قال: قال الله تعالى: «إني فرضت على أمتك خمس صلوات، وعهدت عندي عهدا، أنه من حافظ عليهن لوقتهن أدخلته الجنة في عهدي، ومن لم يحافظ عليهن فلا عهد له عندي»

583

الحسن بن محمد بن جعفر بن محمد بن حفص أبو علي المغازلي المعدل توفي سنة إحدى وثمانين وثلاث مائة في ربيع الأول

حدثنا الحسن بن محمد بن جعفر، ثنا عبد الله بن محمد بن عبدان أبو مسعود، ثنا محمد بن سليمان بن حبيب لوين، ثنا أبو عقيل يحيى بن المتوكل، عن عمر بن حمزة، عن عمر بن هارون، عن أبيه، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «من أشراط الساعة سوء الجوار، وقطيعة الأرحام، وتعطيل السيف عن الجهاد، وأن تختل الدنيا بالدين»

584

الحسن بن علي بن الحسن الصحاف أبو سعيد الوزان توفي سنة ست وسبعين وثلاث مائة، يروي عن ابن مصقلة

585

الحسن بن علي بن أحمد بن سليمان أبو علي يعرف بابن البغدادي روى عن الأصبهانيين وأهل همذان

586

الحسن بن إسحاق بن إبراهيم البرجي أبو الفتح المستملي استملى على الطبراني، وابن الجعابي وغيرهما سمع بالعراق، والحجاز، وبأصبهان عن أبي عبد الله بن متويه وطبقته، توفي بعد السبعين وثلاث مائة

587

الحسن بن يونس أبو علي روى عن الحسين بن إسماعيل المحاملي، ومحمد بن مخلد

من اسمه الحسين

588

الحسين بن حفص بن الفضل بن يحيى بن ذكوان أبو محمد الهمداني أمه خالدة بنت عطاء، أصبهاني الأصل خراساني المنشأ، مولده بأصبهان، ينسب إليه محلة باب عطاء، ويعرف عند الرواة بعطاء الخراساني، توفي الحسين بن حفص سنة اثنتي عشرة ومائتين، من ناقلة الكوفة ونقل علم الكوفيين إلى أصبهان وأفتى بمذهبهم، ولي القضاء والفتيا والعدالة والتناية والرئاسة بأصبهان، كان وجه الناس وزينهم على نظرائه وأشكاله، كان دخله كل سنة مائة ألف درهم فما وجبت عليه زكاة قط، كانت جوائزه وصلاته دارة على المحدثين وأهل العلم والفضل مثل أبي مسعود، وعمرو بن علي، كان من المختصين بسفيان الثوري وقيل: إنه حمل سفيان الثوري إلى مكة وحج على مركوبه، روى عن الثوري، وإسرائيل، والفضيل بن عياض، ومروان الفزاري، وسفيان بن عيينة، وإبراهيم بن طهمان، ومسلم بن خالد الزنجي، وعمر بن قيس، وإبراهيم بن نافع، ويحيى بن سليم الطائفي، وعبد العزيز بن أبي رواد، وإبراهيم بن محمد الأسلمي، وهشام بن سعد، وعبد الله بن عمر العمري، وأبي هانئ إسماعيل بن خليفة الكوفي، وأبي يوسف يعقوب بن إبراهيم القاضي، وخطاب بن جعفر بن أبي المغيرة، ووكيع بن الجراح، وأبي مسلم قائد الأعمش، وعبد الرحيم بن زيد العمي، وياسين الزيات، وبشر بن منصور، وحرب بن ميمون البصري، روى عنه سعيد بن سليمان، وعمرو بن علي، وعمر بن شبة، ومحمد بن الحسن بن تسنيم، وأبو قلابة، ومحمد بن إسماعيل الصائغ، وأبو داود السنجي

حدثنا عبد الله بن جعفر بن أحمد، ثنا إسماعيل بن عبد الله، ثنا الحسين بن حفص، ثنا أبو مسلم، عن الأعمش، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: يا جبريل، " هل ترى ربك؟ قال: إن بيني وبينه سبعين ألف حجاب من نور أو نار، لو رأيت أدناها لاحترقت"

حدثنا أحمد بن القاسم بن الريان، ثنا محمد بن يونس الكديمي، ثنا الحسين بن حفص، ثنا سفيان الثوري، عن علقمة بن مرثد، عن سليمان بن بريدة، عن أبيه، قال: قال رسول الله ﷺ: «أهل الجنة عشرون ومائة صف، ثمانون من أمتي، وأربعون من سائر الناس»

حدثنا عبد الله بن جعفر، ثنا إسماعيل بن عبد الله، ثنا الحسين بن حفص، ثنا سفيان، عن سهيل بن أبي صالح، عن أبيه، عن أبي هريرة، لا أعلمه إلا رفعه قال: «لا تقوم الساعة حتى تعود أرض العرب مروجا وأنهارا»

حدثنا أحمد بن جعفر بن معبد، ثنا يحيى بن مطرف، ثنا الحسين بن حفص، ومحمد بن كثير، قالا: ثنا سفيان الثوري، عن زياد بن إسماعيل السهمي، عن محمد بن عباد المخزومي، عن أبي هريرة، قال: "جاءت مشركو قريش إلى رسول الله ﷺ يخاصمونه في القدر، فنزلت هذه الآية {إن المجرمين في ضلال وسعر} إلى قوله {خلقناه بقدر}"

حدثنا أحمد بن إبراهيم بن يوسف، ثنا أبو سعيد عمران بن أبي الورد، ثنا الحسين بن حفص، ثنا سفيان الثوري، عن سهيل بن أبي صالح، عن أبيه، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: "إذا قال المرء للرجل: هلك الناس فهو أهلكهم"

حدثنا عبد الله بن محمد بن عطاء، ثنا محمد بن إبراهيم بن أبان، ثنا الحسين بن حفص، ثنا هشام بن سعد، عن عمر بن أسيد، عن ابن عمر، قال: "كنا نقول في زمان رسول الله ﷺ: رسول الله خير الناس، ثم أبو بكر، ثم عمر، ولقد أعطي علي ثلاثا لأن أكون أعطيتهن أحب إلي من حمر النعم: زوجه رسول الله ﷺ فاطمة فولدت له، وأعطي الراية يوم خيبر، وسدت أبواب الناس إلا بابه ". رواه ابن زهير التستري، عن يحيى بن حكيم، عن الحسين مثله

حدثنا محمد بن جعفر الوراق، ثنا يحيى بن صاعد، ثنا عمر بن شبة، ثنا الحسين بن حفص الأصبهاني، ثنا سفيان، عن زبيد، عن مرة، عن عبد الله، قال: قال رسول الله ﷺ: «إنكم محشورون حفاة عراة غرلا، وأول الخلائق يكسى يوم القيامة إبراهيم عليه السلام»

حدثنا عبد الله بن محمد بن عمر بن عبد الله بن الحسين بن حفص، ثنا جدي، ثنا أبي، ثنا عمي وهو الحسين بن حفص، ثنا هشام بن سعد، عن ابن شهاب، عن أبي سلمة بن عبد الرحمن، عن أبي هريرة: أن رجلا جاء إلى النبي ﷺ واقع امرأته في رمضان، فقال النبي ﷺ: «أعتق رقبة»، قال: لا أجد، قال: «صم شهرين متتابعين» قال: لا أقدر، قال: «أطعم ستين مسكينا» قال: لا أجد الحديث

589

الحسين بن الفرج البغدادي أبو علي وقيل: أبو صالح، يعرف بابن الخياط، قدم أصبهان وحدث بها عن الواقدي بالمبتدأ والمغازي، يروي عن ابن عيينة، وأنس بن عياض، ومعن، وحماد، ومعمر بن سليمان الرقي، والوليد بن مسلم، وابن أبي عدي، ووكيع، وفيه ضعف

حدثنا أحمد بن إبراهيم بن يوسف، ثنا عبيد بن الحسن الغزال، ثنا الحسين بن الفرج، ثنا يحيى بن سليم الطائفي، ثنا هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: «ما نام رسول الله ﷺ قبل العشاء، ولا سهر بعدها»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا جعفر بن محمد بن شريك، ثنا الحسين بن الفرج، ثنا أبو معاوية، ثنا قنان بن عبد الله النهمي، عن عبد الرحمن بن عوسجة، عن البراء بن عازب، قال: قال رسول الله ﷺ: «أفشوا السلام تسلموا، والأشرة شر». قال أبو معاوية: يعني كثرة اللعب

590

الحسين بن علي بن مهران الأصبهاني أبو علي يروي عن عامر بن الفرات، حدث عنه ابن أبي داود وذكره المتأخر

حدثنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن خالد الخطيب، ثنا عبد الله بن أبي داود، ثنا الحسين بن علي بن مهران، ثنا شداد بن حكيم، ثنا زفر بن الهذيل، عن إسماعيل، وزكرياء، عن أبي إسحاق، عن الأسود، عن عائشة، قالت: «كان النبي ﷺ ينام أول الليل ويصلي آخره، ويكون آخر صلاته الوتر، ينام في فراشه، فإن كانت له حاجة إلى أهله أتاها ثم ينام ولا يغتسل، وإن لم تكن له إليهن حاجة نام، فإذا كان الأذان قريبا فإن كان جنبا أفاض عليه الماء، وإن لم يكن جنبا توضأ ثم صلى ركعتين»

591

الحسين بن عبد الله بن حمران الرقي أبو علي قدم أصبهان، يروي عن ابن عيينة، وسعيد بن مسلمة الأموي، وفيه ضعف، قدم على محمد بن أبان العنبري

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن أبي يحيى، ثنا الحسين بن عبد الله بن حمران، ثنا القاسم بن بهرام، ثنا زيد بن أسلم، عن أبيه، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «أول من يدخل الجنة أبو بكر، وعمر»

حدثنا أبو بكر الطلحي، ثنا أحمد بن حماد بن سفيان، ثنا الحسين بن عبد الله بن حمران، ثنا القاسم بن بهرام، عن أبي إسحاق، عن الحارث، عن علي، قال: قال رسول الله ﷺ: «يكتب أنين المريض، فإذا كان صابرا كان أنينه حسنات، وإن كان أنينه جزعا كتب هلوعا لا أجر له»

حدثنا أبي، ثنا سعيد بن يعقوب، ثنا الحسين بن عبد الله بن حمران الرقي، ثنا القاسم بن بهرام، ثنا عمرو بن دينار، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله ﷺ: "جددوا إيمانكم بقول: لا إله إلا الله؛ فإنها تطفئ غضب الرب"

حدثنا حبيب بن الحسن، ثنا محمد بن يحيى أبو سهل الدينوري، ثنا الحسين بن عبد الله بن حمران، ثنا عصمة بن محمد، ثنا موسى بن عقبة، عن أبي صالح، عن أنس، عن النبي ﷺ قال: "جاءني جبريل عليه السلام وفي كفه كالمرآة البيضاء، وفي وسطها كالنكتة السوداء، فقلت: ما هذه؟ قال: هذه الجمعة «فذكر قصة الرؤية والتجلي»

حدثنا الحسن بن إسحاق بن إبراهيم بن زيد، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد الزهري، ثنا الحسين بن عبد الله بن حمران، ثنا عصمة بن محمد بن فضالة الأنصاري المدني، ثنا موسى بن عقبة. ح وحدثنا عبد الله بن محمد بن الحجاج، ثنا محمد بن سهل بن الصباح، ثنا الحسين بن عبد الله، ثنا عصمة بن محمد، ثنا موسى بن عقبة، عن كريب، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله ﷺ: «ما من يوم وليلة إلا ولله عباد وإماء يعتقهم من النار، وما من مسلم إلا وله عند الله كل يوم دعوة مستجابة»

حدثنا محمد بن علي بن عاصم، ثنا عبد الله بن محمد بن الحسن المعدل الأصبهاني بمدينة الرسول ﷺ، ثنا الحسين بن عبد الله بن حمران، ثنا إسحاق بن نجيح، ثنا ابن جريج، عن عطاء، عن ابن عباس قال: قال رسول الله ﷺ: «ما زنى عبد فأدمن على الزنى إلا ابتلي في أهل بيته»

592

الحسين بن الحسن بن مهران الخياط المكتب توفي سنة ثلاث أو أربع وخمسين ومائتين، كان قد قرأ القرآن على المقرئ بمكة، روى عن أبي داود، وبكر، والعلاء بن عبد الجبار، وغيرهم، كان إذا قيل له الخياط يجدم ذلك ويقول: المكتب، وكان صاحب غرائب

حدثنا محمد بن أحمد بن إبراهيم، حدثني يوسف بن محمد، ثنا حسين بن الحسن الخياط، ثنا أبو داود، ثنا شعبة، عن الحكم، عن إبراهيم، عن الأسود، عن عائشة، قالت: «كان زوج بريرة، حرا فخيرها رسول الله ﷺ»

593

الحسين بن عبد الله أبو الفضل الواضحي روى عن محمد بن بكير

حدث، عنه أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن محمد بن الحسن الإمام، ثنا أبو الفضل الحسين بن عبد الله الواضحي، ثنا محمد بن بكير، ثنا عفيف بن سالم، ثنا ابن لهيعة، عن الحسن بن يزيد، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «انكحوا الأشعريين؛ فإنهم كصرر المسك». لم يخرج له أبو محمد شيئا

594

الحسين بن يزيد الدينوري يعرف بالبستانبان قدم أصبهان، يروي عن عبد الله بن معاوية الجمحي، وعن البصريين

حدث إسحاق بن إبراهيم بن يزيد، ثنا الحسين بن يزيد المعروف بالبستانبان، ثنا أحمد بن عبد الرحمن الكزبراني، ثنا مسكين بن بكير، ثنا المسعودي، عن عبد الملك بن عمير، عن أيمن بن خريم بن فاتك، عن أبيه، قال: قال رسول الله ﷺ: «نعم الفتى خريم لو قص من شعره ورفع من إزاره» فقال خريم: لا يفارق شعري أذني، ولا إزاري كعبي"

595

الحسين بن هشام بن جبلة المعدل أبو علي توفي بعد الثمانين، يروي عن بكر بن بكار، ذكره أبو عبد الله الغزال عنه

حدث أبو علي أحمد بن محمد بن عاصم، ثنا الحسين بن هشام المعدل، ثنا بكر بن بكار، ثنا أيمن بن نابل، ثنا قدامة بن عبد الله بن عمار، قال: «رأيت رسول الله ﷺ يرمي الجمار على ناقة صهباء لا ضرب، ولا طرد، ولا إليك إليك». ذكره عنه أيضا أحمد بن موسى، وقال أبو علي: أنا سمعت من الحسين هذا الحديث

596

الحسين بن علي الخلال الأصبهاني حدث عن عبد الله بن داود سنديله، حدث عنه ابن عقدة

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، قال: كتب إلي الحسين بن علي الخلال، ثنا حسين بن عمرو العنقزي، ثنا زكرياء بن عدي، ثنا حاتم، عن يونس بن عبيد، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «الدجال أعور عين اليمنى كأنها عنبة طافية»

597

الحسين بن إسحاق بن إبراهيم بن الصباح أبو عبد الله الخلال خرج إلى الكرج وسكنها، وكان كثير الحديث، حسن الحفظ، توفي بعد الثلاث مائة

حدثنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن مهدي الإسكافي ببغداد، ثنا الحسين بن إسحاق بن إبراهيم الخلال بالكرج، ثنا حفص الربالي، ثنا بشر بن المفضل، ثنا عبد الرحمن بن إسحاق، عن الزهري، عن حميد بن عبد الرحمن، عن أمه أم كلثوم، قالت: قال رسول الله ﷺ: «ليس الكذب أن يقول الرجل في إصلاح ما بين الناس»

حدثنا أبو محمد بن حيان، قال: كتب إلي الحسين بن إسحاق الخلال، ثنا حسين بن عمرو العنقزي، ثنا زكرياء بن عدي، ثنا حاتم، عن يونس بن عبيد، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «الدجال أعور عين اليمنى كأنها عنبة طافية»

598

الحسين بن الحسن بن علي بن داود بن سليمان أبو عبد الله العطاري قدم أصبهان من طبرستان، صاحب أصول صحاح، يروي عن يحيى بن محمد بن السكن، وإسماعيل بن عبد الحميد

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو عبد الله الحسين بن الحسن بن علي بن داود بن سليمان العطاري، ثنا إسماعيل بن عبد الحميد، ثنا حفص بن عمر، ثنا صالح بن أبي الأخضر، عن الزهري، عن نافع، عن ابن عمر، قال: سمعت رسول الله ﷺ وهو على المنبر: «إذا جاء أحدكم إلى الجمعة فليغتسل». حدثناه في معجمه

599

الحسين بن إسحاق الأصبهاني سكن مصر وحدث بها

حدثنا أبو حامد بن جبلة، ثنا محمد بن سليمان بن فارس، ثنا الحسين بن إسحاق الأصبهاني بمصر، ثنا عمار بن خالد التمار الواسطي، ثنا القاسم بن مالك المزني، عن الأعمش، عن زيد بن وهب، قال: قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: «إذا كنتم نفرا ثلاثة فأمروا أحدكم، ذاك أمير أمره رسول الله ﷺ»

600

الحسين بن إبراهيم بن دلويه وكنية دلويه أبو سهل المديني، حدث عنه أبو بكر الجوهري

حدث أبو بكر محمد بن عبد الرحمن بن الفضل، ثنا الحسين بن إبراهيم بن دلويه المديني، ثنا عبد الله بن محمد البراد، ثنا محمد بن عبيد الله الصنعاني، ثنا ابن جريج، عن عطاء، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله ﷺ: «نحن الآخرون الأولون، كنا آخر الأمم في الدنيا، ونحن أول مقضي لهم يوم القيامة»

601

الحسين بن علي بن يزيد الأسواري أبو علي روى عن لوين

حدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا الحسين بن علي بن يزيد الأسواري، ثنا محمد بن سليمان، ثنا حبان بن علي، عن محمد بن عجلان، عن سعيد، عن أبي هريرة، أن النبي ﷺ قال: "من اشترى خادما فليضع يده على ناصيته وليقل: اللهم إني أسألك من خيره وخير ما جبلته عليه، وأعوذ بك من شره وشر ما جبلته عليه. وإذا اشترى دابة فليضع يده على ناصيتها وليقل، فذكر مثله، وإذا اشترى بعيرا فليضع يده على ذروة سنامه، فذكر مثله"

602

الحسين بن تميم المكتب صاحب غريبة، جالس أبا حاتم السجستاني، وسمع إبراهيم بن موسى الفراء، وعبد الواحد بن غياث

حدث ابن أبي عاصم، ثنا الحسين بن تميم، ثنا موسى بن عبد الرحمن بن مهدي، سمعت أبي يقول: «ما رأيت امرءا، الله أجل في صدره من مالك بن أنس»

603

الحسين بن محمد بن غفير الأنصاري سكن بغداد، قدم أصبهان، أبو عبد الله، يروي عن الحجاج بن يوسف، وعبد الله بن داود

حدثنا محمد بن محمد بن عبيد الله إملاء، ثنا أبو عبد الله الحسين بن حفص، عن أبي مسلم، عن الأعمش، عن أنس، أن النبي ﷺ قال: «لا يحل لمسلم أن يروع مسلما»

حدثنا محمد بن المظفر، ثنا الحسين بن محمد الأنصاري، ثنا أحمد بن معاوية الأصبهاني، ثنا الحسين بن حفص، ثنا سفيان، عن عبد الملك، عن عطاء، عن ابن عباس: أن رجلا أتاه فقال: إني نذرت أن أنحر نفسي، فقال: {لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة}"

604

الحسين بن جعفر بن أحمد بن الزبرقان المعدل يروي عن الأصبهانيين، والحجازيين

حدثنا الحسين بن محمد بن علي، ثنا الحسين بن جعفر بن أحمد بن الزبرقان، ثنا الحسن بن علي بن سعد بن شهريار، بمكة سنة ثمان وثمانين، ثنا أبو طالب الهروي هاشم بن الوليد، ثنا سفيان بن عيينة، ثنا مسعر بن كدام، ثنا محمد بن عمرو بن علقمة، عن أبي سلمة، عن أبي سعيد. قال سفيان، وحدثنا ابن جريج، عن سليمان الأحول، عن أبي سلمة، عن أبي سعيد، قال: اعتكف رسول الله ﷺ العشر الوسط من رمضان واعتكفنا معه، فلما كان صبيحة عشرين نقلنا متاعنا، فقال رسول الله ﷺ: «من كان منكم معتكفا فليرجع إلى معتكفه فإني رأيتها في العشر الأواخر، ورأيتني في صبيحتها أسجد في ماء وطين»، فهاجت السماء من آخر ذلك اليوم فأمطرت، وكان عريش المسجد فوكف في مصلى رسول الله ﷺ، فلقد رأيت رسول الله ﷺ انصرف من الصلاة وإن على جبهته وأرنبته أثر الماء والطين

605

الحسين بن عبد الله بن نمراد الأسواري روى عن محمد بن يحيى بن منده، وعبد الله بن محمد بن عمران

606

الحسين بن محمد بن متويه الأصبهاني حدث بالكوفة، قدمها مارا إلى الحج، روى عن سلمة بن شبيب

ذكر أحمد بن محمد بن السري الكوفي، ثنا الحسين بن محمد بن متويه الأصبهاني، ثنا سلمة، ثنا الفريابي، ثنا سفيان، عن محمد بن المنكدر، عن جابر، قال: قال رسول الله ﷺ: "إذا دخل أهل الجنة الجنة يقول الله عز وجل: هل تشتهون شيئا فأزيدكم؟ قال: فيقولون: يا رب، ما فوق ما أعطيتنا؟ قال: رضواني أكبر"

607

الحسين بن عبد الرحيم أخو عمران بن عبد الرحيم

حدث أبو حامد أحمد بن جعفر، ثنا الحسين بن عبد الرحيم، أخو عمران بن عبد الرحيم، ثنا سهل بن عثمان، ثنا حفص بن غياث، عن أبي مالك الأشجعي، عن ربعي، عن حذيفة، قال: قال رسول الله ﷺ: "إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى: إذا لم تستح فاصنع ما شئت"

608

الحسين بن أحمد بن محمد بن الحسين أبو محمد المعدل أحد رؤساء البلد ووجوههم، كان مقدما على أقرانه في الرئاسة والفضل، يسلك مسلك أسلافه، وكان سخيا مطعاما، ورث سؤدد أسلافه، توفي في جمادى الأولى سنة تسع وخمسين وثلاث مائة، روى عن محمد بن نصير وطبقته

حدثنا أبو محمد الحسين بن أحمد بن محمد، ثنا محمد بن نصير بن عبد الله، ثنا إسماعيل بن عمرو، ثنا زهير بن معاوية، عن العلاء بن عبد الرحمن، عن أبيه، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا كان النصف من شعبان فأمسكوا عن الصوم لرمضان»

609

الحسين بن أحمد بن الطيان الصوفي المصيصي قدم أصبهان سنة أربع وأربعين وثلاث مائة، من الكتبة

ذكر الحسين بن أحمد بن الطيان، ثنا محمد بن هارون بن شعيب الأنصاري، ثنا جبرون بن عيسى الأفريقي، ثنا يحيى بن سليمان الحفري، سمعت الفضيل بن عياض، يقول: «لقلع الجبال بالإبر أهون من قلع رئاسة قد ثبتت في القلوب»

610

الحسين بن شبيب بن بشر أبو محمد الفسوي حدث عن أبي مصعب، توفي بعد الثلاث مائة

حدثنا أحمد بن عبد الله بن محمود، ثنا أبو محمد الحسين بن شبيب بن بشر الفسوي سنة خمس وثلاث مائة، ثنا أبو مصعب، ثنا عبد المهيمن بن العباس بن سهل بن سعد، عن أبيه، عن جده، أن رسول الله ﷺ قال: «تمضمضوا من اللبن؛ فإن له دسما»

611

الحسين بن محمد بن علي أبو سعيد الزعفراني كان بندار البلد في كثرة الحديث والأصول، صاحب معرفة وإتقان، صنف المسند، والتفسير، والشيوخ، له من المصنفات شيء كثير، سمع من البغوي، وابن صاعد، وطبقتهما. توفي سنة تسع وستين وثلاث مائة لليلتين بقيتا من شوال

حدثنا الحسين بن محمد بن علي، ثنا الحسين بن علي بن زيد، ثنا محمد بن عمرو بن حنان الحمصي، ثنا بقية بن الوليد، عن أبي فروة الرهاوي، عن مكحول، عن شداد بن أوس، قال: قال النبي ﷺ: «حسبي الله ونعم الوكيل أمان كل خائف»

حدثنا الحسين بن محمد، ثنا يوسف بن يعقوب بن خالد، ثنا أحمد بن عبدة، ثنا محمد بن حمران، عن إسماعيل المكي، عن الزهري، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «مقيل الشيطان بين الشمس والظل»

حدثنا الحسين بن محمد، ثنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز، ثنا علي بن الجعد، ثنا صخر بن جويرية، عن نافع، عن ابن عمر، عن النبي ﷺ قال: «الذي تفوته العصر فكأنما وتر أهله وماله»

612

الحسين بن محمد المؤدب الجروآني أبو عبد الله توفي قبل الستين، يروي عن إبراهيم بن متويه

حدثنا أبو عبد الله الحسين بن محمد المؤدب، ثنا إبراهيم بن محمد بن الحسن، ثنا سعيد بن رحمة، ثنا محمد بن حمير، عن إبراهيم بن أبي عبلة، عن عكرمة، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله ﷺ: «من نبت لحمه من السحت فالنار أولى به، ومن أكل درهما من ربا فهو ثلاثة وثلاثون زنية»

613

الحسين بن عمر بن محمد بن يوسف بن يعقوب القاضي الحمادي قدم أصبهان سنة ثمان وستين وثلاث مائة، يروي عن البغوي، وابن صاعد، والبغداديين، ولي قضاء يزد وتوفي بها بعد الستين

حدثنا أبو محمد الحسين بن عمر بن محمد بن يوسف القاضي الحمادي قدم علينا، ثنا عبد الله بن محمد البغوي، ثنا يحيى الحماني، ثنا شريك، عن مجزأة بن زاهر، عن أبيه، وكانت له صحبة، قال: نادى منادي رسول الله ﷺ يوم عاشوراء: «من أصبح منكم صائما فليتم على صومه»

حدثنا الحسين بن عمر، ثنا يحيى بن صاعد، ثنا أبو فروة يزيد بن محمد بن سنان، ثنا المغيرة بن سقلاب أبو بشر، ثنا رباح بن أبي معروف، عن عطاء، عن جابر بن عبد الله: «أن النبي ﷺ كان إذا سلم عليه وهو في الصلاة رد بإصبعه»

614

الحسين بن محمد بن إسحاق أبو علي الطيان جليس الفقهاء، سمع من إبراهيم بن متويه، توفي قبل السبعين

حدثني أبو علي الحسين بن محمد بن إسحاق الطيان، ثنا إبراهيم بن محمد بن الحسن، حدثني محمد بن يحيى الفيدي، حدثني يعقوب بن موسى الفيدي، حدثني مسلمة بن راشد، عن راشد أبي محمد، حدثني أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «من صام من شهر الحرام الخميس والجمعة والسبت كتب الله له عبادة تسع مائة سنة» قال أنس: صمت أذناي إن لم أكن سمعت النبي ﷺ يقول. وقال مسلمة هكذا، وقال محمد بن موسى هكذا، وقال محمد بن يحيى الفيدي هكذا، وقال الحسين هكذا، قال الشيخ أبو نعيم: هكذا قال إبراهيم، وشهر الحرام: ذو القعدة، وذو الحجة، والمحرم، ورجب

615

الحسين بن علي بن أحمد بن بكر أبو عبد الله الأسواري القماط توفي بعد الثمانين في ذي القعدة سنة إحدى وثمانين، يروي عن ابن أخي أبي زرعة، ومحمد بن علي بن الجارود، والحسن بن محمد بن أبي هريرة، والفضل بن الخصيب

حدثنا أبو عبد الله الحسين بن علي بن أحمد بن بكر، ثنا الحسين بن محمد بن أبي هريرة، ثنا أبو مسعود، ثنا عبد الرحمن بن قيس، عن صالح بن عبد الله القرشي، عن أبي الزبير، عن جابر، قال: قال رسول الله ﷺ: «أصدق الرؤيا ما كان نهارا؛ لأن الله عز وجل خصني بالوحي نهارا»

616

الحسين بن أحمد بن جعفر أبو عبد الله الكوسج يروي عن إبراهيم بن السندي، وعبد الرحمن بن داود بن منصور الفارسي، توفي في ربيع الأول من سنة تسعين وثلاث مائة

حدثنا أبو عبد الله الحسين بن أحمد بن جعفر، ثنا إبراهيم بن السندي بن علي بن بهرام، ثنا أبو يحيى محمد بن عبد الله بن يزيد المقرئ، ثنا أبي، ثنا سعيد بن أبي أيوب، ثنا الضحاك بن شرحبيل العكي، عن أعين البصري، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «من ترك مالا فلأهله، ومن ترك دينا فعلى الله ورسوله»

حدثنا الحسين بن أحمد، ثنا إبراهيم، ثنا محمد بن عبد الله، حدثني أبي، ثنا سعيد، حدثني محمد بن عبد الرحمن بن عامر العكي من أهل المدينة، سمعت أبان بن أبي عياش، يقول: سمعت أنس بن مالك، يقول: قال رسول الله ﷺ: «إن من ثابت ود أخيك أن تسأله عن اسمه ونسبه»

617

الحسين بن محمد بن شريك أبو علي المتطبب توفي سنة ست أو خمس وثمانين وثلاث مائة

حدثنا الحسين بن محمد بن شريك، ثنا محمد بن عمر بن حفص، ثنا عبد الرحمن بن مغراء، عن يحيى بن عبيد الله، عن أبيه، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «إن الله عز وجل يحب أن تتبع رخصه كما يحب أن تتبع عزائمه»

618

حجر بن أبي العنبس الأصبهاني ويعرف بالهجري، حدث عنه عمارة بن أبي حفصة

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أحمد بن محمد بن علي الخزاعي، ثنا حفص بن عمر الحوضي، ثنا شعبة، عن عمارة بن أبي حفصة، قال: سمعت رجلا يقال له حجر يحدث بأصبهان قال: سمعت سعيد بن جبير يقول في هذه الآية {ونفخ في الصور فصعق} من في السموات ومن في الأرض إلا من شاء الله، قال: "الشهداء ثنية الله حول العرش متقلدي السيوف. رواه ابن المبارك عن شعبة حدثنا العباس بن أحمد بن هاشم، ثنا الحسين بن جعفر القتات، ثنا عبد الحميد بن صالح، ثنا ابن المبارك، عن شعبة، عن عمارة، عن حجر، عن سعيد بن جبير، مثله

حدثنا محمد بن عمر بن سلم، ثنا أحمد بن موسى المخرمي، ثنا أبو معمر، ثنا فضيل، عن عطاء بن السائب، عن حجر، عن أبي هريرة، قال: قال النبي ﷺ: «إني قد قرنت فاقرنوا»

حدثنا حبيب بن الحسن، ثنا أبو شعيب الحراني، ثنا علي بن الجعد، ثنا شعبة، ثنا عمارة بن أبي حفصة، عن حجر، عن سعيد بن جبير، في قوله: {ونفخ في الصور} الآية قال: «الشهداء ثنية الله حول العرش متقلدي السيوف»

619

حزور الأصبهاني أبو غالب صاحب أبي أمامة، روى عن أنس بن مالك، يعرف بصاحب المحجن

حدثنا أحمد بن جعفر بن معبد، ثنا يحيى بن مطرف، ثنا عبد الرحمن بن المبارك، ثنا قريش بن حيان، ثنا أبو غالب، عن أبي أمامة الباهلي، قال: قال رسول الله ﷺ: «تفرقت بنو إسرائيل على اثنتين وسبعين فرقة وستفترق هذه الأمة على ما تفرقت عليه بنو إسرائيل تزيد فرقة، كلها في النار إلا السواد الأعظم» قالوا: يا أبا أمامة، أليس في السواد الأعظم ما فيه. قال: والله إنا لنكره ما يعملون. حدث بهذا الحديث عنه الحمادان، ومعمر، وسفيان بن عيينة، ومبارك بن فضالة، والربيع بن صبيح، وأشعث بن عبد الملك، وسلام بن مسكين، وأبو مري قطري بن عبد الله الحداني، وعمران بن مسلم، وحميد بن مهران، وعمر بن أبي خليفة، وعبد الله بن شوذب، وداود بن سليك، وسلم بن زرير، وخليد بن دعلج، والحسين بن واقد منهم من طوله ومنهم من اختصره

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا أحمد بن داود المكي، ثنا مسلم بن إبراهيم، ثنا مبارك بن فضالة، عن أبي غالب، عن أبي أمامة، عن النبي ﷺ قال: "يخرج من النار بشفاعة رجل من أمتي أكثر من ربيعة ومضر رواه حسين بن واقد عن أبي غالب، وقال: «ويشفع الرجل على قدر عمله» حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن يحيى بن منده، ثنا إسماعيل بن موسى، ثنا شريك، عن داود الحساني، ثنا أبو غالب الأصبهاني، عن أبي أمامة، عن النبي ﷺ قصة الخوارج. حدثناه محمد بن إبراهيم، ثنا أبو يعلى، ثنا عبد الله بن عامر بن زرارة، ثنا شريك، عن الحساني، عن أبي غالب الأصبهاني، قال: خرجت مع أبي أمامة إلى السوق فإذا رءوس الخوارج فذكره، وداود هو ابن سليك

حدثنا القاضي محمد بن أحمد بن إبراهيم، حدثني أحمد بن علي بن زيد الدينوري، ثنا يزيد بن شريح بن مسلم الخوارزمي، ثنا علي بن الحسين بن واقد، حدثني أبي، ثنا أبو غالب، عن أبي أمامة، قال: قال رسول الله ﷺ: «إن من الذنوب ذنوبا لا يكفرها صيام، ولا صلاة، ولا حج، ولا جهاد، إلا الغموم والهموم في طلب العلم»

620

حسان بن عبد الرحمن الضبعي قدم أصبهان، يعد في البصريين قدم مع أبي موسى

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا أبو مسعود، ثنا محمد بن عبد الله الرقاشي، ثنا جعفر بن سليمان الضبعي، عن شبيل بن عزرة الضبعي، عن حسان بن عبد الرحمن الضبعي، عن أبيه، قال: "لما افتتحنا أصبهان كان بين عسكرنا وبين اليهود فرسخ وكنا نمتار من اليهودية، فأتيتهم يوما فإذا اليهود يلعبون ويزفنون قال: فقلت: ما لكم؟ تريدون أن تنزعوا يدا من طاعة؟ قالوا: لا، ولكن ملكنا الذي نستفتح به على العرب يدخل غدا قلت: ملككم؟ قالوا: نعم، فقلت لصديق لي: أبيت عندكم الليلة، قال: وخشيت أن أقتطع دون العسكر، قال: فبت على ظهر بيت له حتى صليت الغداة فإذا الرهج يجيء من قبل عسكرنا، فإذا أنا برجل قاعد في منبر عليه قبة من ريحان، وإذا اليهود يزفنون ويلعبون، فنظرت فإذا ابن صائد فدخل المدينة ولم نره بعد ذلك. حدثناه أبو محمد بن حيان، ثنا أبو علي بن إبراهيم، ثنا أحمد بن يحيى، ثنا محمد بن عبد الله الرقاشي، به

621

حماد بن أبي سليمان الفقيه وهو حماد بن مسلم بن يزيد بن عمرو، سكن الكوفة، توفي سنة عشرين ومائة، سمع أنس بن مالك كان سبي من أصبهان من برخوار وأسلم أبوه على يدي أبي موسى، وهو مولى إبراهيم بن أبي موسى، تابعي، وأبوه أبو سليمان من العبيد العشرة الذين أهداهم معاوية رضي الله عنه إلى أبي موسى

حدثنا القاضي محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا محمد بن العباس المؤدب، ثنا عفان بن مسلم، ثنا حماد بن سلمة عن حماد، عن إبراهيم، عن الأسود، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: «إن أولادكم من أطيب كسبكم، فكلوا من كسب أولادكم»

حدثنا محمد بن عمر بن سلم، ثنا يعقوب بن إسحاق بن عباد بن العوام، ثنا عفان بن مسلم، ثنا حماد بن سلمة بن سلم، ثنا يعقوب بن إسحاق بن عباد بن العوام، ثنا عفان بن مسلم، ثنا حماد بن سلمة، عن حماد بن أبي سليمان، عن عبد الله بن بريدة، عن أبيه، قال: «نهى رسول الله ﷺ عن زيارة القبور، وعن إمساك لحوم الأضاحي فوق ثلاث»

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا أحمد بن المسيب بن طعمة، ثنا المسيب بن واضح، ثنا مصعب بن ماهان، ثنا سفيان، عن حماد بن أبي سليمان، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: "لا يتمنى أحدكم الموت لضر نزل به، ولكن ليقل: اللهم أحيني ما كانت الحياة خيرا لي، وتوفني إذا كانت الوفاة خيرا لي"

حدثنا محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا محمد بن أيوب، ثنا مسلم بن إبراهيم، ثنا هشام الدستوائي، ثنا حماد، عن إبراهيم، عن الأسود، عن عبد الله، قال: «كان النبي ﷺ يسلم عن يمينه وعن شماله حتى يبدو جانب خده الأيسر»

حدثنا محمد بن عمر، عن زيد بن سلم، وأبي أحمد الغطريفي قالا: ثنا أبو خليفة، ثنا مسلم بن إبراهيم، ثنا هشام، ثنا حماد، عن زيد بن وهب، عن أبي ذر، قال: انطلق النبي ﷺ نحو بقيع الغرقد فانطلقت معه، فقال: "ذاك جبريل عليه السلام يخبرني أنه: من شهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله دخل الجنة " قلت: وإن زنى وإن سرق، قال: «وإن زنى وإن سرق»

حدثنا محمد بن عمر بن سلم، ثنا أبو علي الحسن بن حباب المقرئ، ثنا صالح بن مالك الخوارزمي، ثنا عبد الأعلى بن أبي المساور، عن حماد، عن إبراهيم، عن علقمة، عن عبد الله، قال: قال النبي ﷺ: «ستكون بعدي فتنة سوداء مظلمة، القاعد فيها خير من القائم والقائم فيها خير من الساعي»

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا أبو زيد أحمد بن عبد الرحيم بن زيد الحوطي، ثنا أبو اليمان الحكم بن نافع، ثنا عقير بن معدان، عن حماد بن أبي سليمان، عن إبراهيم، عن علقمة، عن عبد الله، قال: علمنا رسول الله ﷺ التشهد، فقال: "قولوا: التحيات لله، والصلوات والطيبات، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله"

حدثنا أبو بكر محمد بن جعفر البغدادي، ثنا محمد بن أحمد بن عبد العزيز الجزري، ثنا أحمد بن بكرويه البالسي، ثنا خالد بن يزيد القسري، عن إسماعيل بن أبي خالد، عن حماد بن أبي سليمان، عن مجاهد، عن ابن عمر، «أن النبي ﷺ دخل مكة وهو صائم» كان حماد بن أبي سليمان من الأجواد الكرماء

حدثنا أبي، ثنا أحمد بن محمد بن عمر، ثنا أبو بكر بن عبيد، حدثني محمد بن الحسين، ثنا زكرياء بن عدي، ثنا الصلت بن بسطام التيمي، عن أبيه، قال: كان حماد بن أبي سليمان يزورني فيقيم عندي سائر نهاره ولا يطعم شيئا، فإذا أراد أن ينصرف قال: انظر الذي تحت الوسادة، فمرهم ينتفعون به، قال: فأجد الدراهم الكثيرة

حدثنا أبي، ثنا أحمد، ثنا أبو بكر، ثنا محمد بن الحسين، حدثني الصلت بن حكيم، عن الصلت بن بسطام، قال: «كان حماد بن أبي سليمان يفطر كل ليلة في رمضان خمسين إنسانا، فإذا كان ليلة الفطر كساهم ثوبا ثوبا»

حدثنا أبي، ثنا أحمد، ثنا أبو بكر، ثنا محمد بن الحسين، ثنا إسحاق بن منصور، سمعت داود الطائي، يقول: «كان حماد بن أبي سليمان سخيا على الطعام، جوادا بالدنانير والدراهم»

622

حماد بن زيد المكتب من أهل المدينة، كان من أفاضل الناس، كان يذهب بالأيتام يوم الجمعات إلى منزله فيدهن رءوسهم، سمع تصانيف النعمان، وحدث عنه، روى عنه الحجاج بن يوسف، وكان محمد بن يوسف يكاتبه، وله أخبار، وكان يكتب من الحديث ما فيه الترغيب والثواب ويترك غيره

حدث الحجاج بن يوسف، ثنا حماد المكتب، ثنا النعمان، ثنا سفيان، عن إسماعيل بن أبي خالد، عن قيس بن أبي حازم، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «الإمام أمير، فإن صلى قاعدا فصلوا قعودا»

وحدث معاذ بن المثنى، ثنا أبو ياسر، ثنا حماد بن زيد الأصبهاني، حدثني مخلد بن عقبة بن شرحبيل بن السمط، عن أبيه، عن جده، قال: جاء شيخ أعرابي إلى رسول الله ﷺ، فقال: يا رسول الله، شيخ كبير، وحمى تفور، في عظام شيخ كبير، تزيره القبور، فقال النبي ﷺ: «بل كفارة وطهور» قال: فقالها ثلاثا فأعادها عليه: «بل كفارة وطهور» فقال له النبي ﷺ في الثالثة: «فنعم إذا، إن الله إذا قضى على عبد قضاء لم يكن لقضائه مرد» أخبرناه ابن مخلد، ثنا دعلج، بمكة عنه

حدث أحمد بن جعفر الأشعري، ثنا حجاج بن يوسف بن قتيبة، ثنا حماد المكتب صاحب النعمان، ثنا النعمان، عن سفيان، عن حجاج بن أرطاة، عن يزيد الرقاشي، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «كاد الفقر أن يكون كفرا، وكاد الحسد أن يغلب القدر»

623

حميد بن عبد الرحمن الحميري الراوي عن أبي موسى قصة حممة، ذكره أبو عبد الله الغزال، يروي عن أبي هريرة الكثير، روى عنه عبد الملك بن عمير، وأبو بشر، ومحمد بن المنتشر، وداود الأودي

حدثنا أبو بكر بن خلاد، ثنا الحارث بن أبي أسامة، ثنا عفان بن مسلم، ثنا أبو عوانة، عن داود الأودي، عن حميد بن عبد الرحمن: أن رجلا كان يقال له حممة من أصحاب النبي ﷺ خرج إلى أصبهان غازيا في خلافة عمر رضي الله عنه، قال: وفتحت أصبهان في خلافة عمر رضي الله عنه، فقال: اللهم إن حممة يزعم أنه يحب لقاءك، فإذا كان حممة صادقا فاعزم له عليه بصدقه، وإن كان كاذبا فاعزم عليه وإن كره، اللهم لا ترد حممة من سفره هذا، قال: فأخذه الموت فمات بأصبهان قال: فقام أبو موسى فقال: يا أيها الناس، ألا إنا والله ما سمعنا فيما سمعنا من نبيكم ﷺ، ومبلغ علمنا إلا أن حممة شهيد"

624

حميد بن وهب أبو وهب القرشي أصبهاني من ناقلة الكوفة، يروي عن إسماعيل بن أبي خالد، ومسعر، وهشام بن عروة، روى عنه عامر بن إبراهيم

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن إبراهيم بن عامر، ثنا عمي، ثنا أبي، ثنا أبو وهب حميد بن وهب، عن إسماعيل بن أبي خالد، عن أبي جحيفة، قال: رأيت النبي ﷺ وكان الحسن بن علي يشبهه، وقال رسول الله ﷺ: «إن ابني هذا سيد، من أحبني فليحب هذا في حجري»

625

حميد بن أبي غنية الأصبهاني هو أبو عبد الملك بن حميد، سكن الكوفة، قال البخاري: هو أصبهاني، لما فتحها أبو موسى انتسبوا إليه، يروي عن عبد الله بن المخارق، روى عنه ابنه عبد الملك، وسفيان الثوري

حدثنا أبو بكر الطلحي، ثنا الحسين بن محمد التيمي، ثنا السري بن يحيى، ثنا يعلى، ثنا سفيان، عن حميد بن أبي غنية، عن إبراهيم، قال: «إذا سلم الإمام ثم استقبل القبلة فاحصبوه»

حدثنا أبو بكر بن خلاد، ثنا محمد بن يونس، ثنا عبد الله بن داود، ثنا الفضل بن دكين، ثنا حميد بن أبي غنية، عن أبي الخطاب الهجري، عن محدوج الذهلي، عن خيرة، عن أم سلمة، قالت: خرج رسول الله ﷺ إلى صرحة هذا المسجد فقال: «ألا لا يحل هذا المسجد لجنب ولا لحائض إلا لرسول الله وعلي وفاطمة والحسن، والحسين، ألا قد بينت لكم الأسماء أن تضلوا»

626

حميد بن مسعدة بن المبارك السامي البصري أبو علي قدم أصبهان وكان كاتب القاضي ابن أبي الشوارب، حدث بأصبهان سنة اثنتين وأربعين ثم رجع إلى البصرة وتوفي سنة أربع وأربعين ومائتين، وقال إبراهيم بن أورمة: كل حديث حميد فائدة، يروي عن أنيس بن سوار، ويزيد بن زريع، وحماد بن زيد، وخالد بن الحارث، وعبد الأعلى

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أبو بكر بن جعفر بن محمد بن سعيد الأشعري، ثنا حميد بن مسعدة بن المبارك، ثنا محمد بن راشد التميمي، ثنا روح بن القاسم، عن عاصم بن بهدلة، عن زر بن حبيش، قال: قال أبي بن كعب، «كأين تقرأ سورة الأحزاب؟» قال: قلت: ثلاثا أو اثنتين وسبعين قال: «قط»، قلت: قط، قال: فقال: «والله لقد كانت توازي سورة البقرة، ولقد كانت أطول، ولقد كان فيها آية الرجم» قال: قلت: أبا المنذر وما آية الرجم؟ قال: «إذا زنى الشيخ والشيخة فارجموهما ألبتة نكالا من الله، والله عزيز حكيم»

حدثنا محمد بن أحمد بن إبراهيم إملاء وقراءة، ثنا إبراهيم بن جعفر بن محمد بن سعيد، ثنا حميد بن مسعدة، ثنا عبيد الله بن شميط بن عجلان، ثنا محمد بن عمرو بن علقمة، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «مراء في القرآن كفر» حدثنا محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا إبراهيم بن جعفر الأشعري، ثنا حميد بن مسعدة، ثنا القاسم بن بلج، ثنا أبو غالب، عن أبي أمامة قصة الخوارج بطولها

حدثنا محمد بن أحمد بن محمد، ثنا الحسن بن محمد بن دكة، ثنا حميد بن مسعدة، ثنا الفضل بن العلاء، ثنا إبراهيم الهجري، عن أبي عياض، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: "من أنفق نفقة في سبيل الله تلقته الملائكة يوم القيامة عند أبواب الجنة معهم الريحان يختلجونه من كل ناحية: هلم يا عبد الله، هلم يا مؤمن "، فقال أبو بكر: يا رسول الله، إن ذلك الرجل ما على ماله توى، قال: «إني أرجو أن تكون منهم»

627

حامد بن المساور بن يزيد الهلالي أبو الحسن مؤذن الجامع بالمدينة، يعرف بشاذة المؤذن، توفي سنة خمسين ومائتين، يروي عن أزهر، وسليمان بن حرب، وابن أبي عدي، وسفيان بن عيينة، والحسن بن قتيبة

حدثنا محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا عبد الرحمن بن أحمد بن أبي يحيى الأعرج، ثنا حامد بن المساور، ثنا أزهر، عن ابن عون، عن محمد، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «من هم بسيئة فلم يعملها لم يكتب عليه شيء، فإن عملها كتبت له سيئة واحدة، ومن هم بحسنة فلم يعملها كتبت له حسنة، ومن عملها كتبت له عشر أمثالها إلى سبع مائة ضعف» وربما قال محمد: هكذا جاء الحديث

628

حامد بن محمود بن عيسى أبو محمد الثقفي روى عن الشاذكوني، وعلي بن محمد الطنافسي

حدثنا أبي، ثنا حامد بن محمود بن عيسى، ثنا سليمان بن داود الشاذكوني، ثنا حفص بن سليمان، ثنا منصور بن حيان، عن علي بن ربيعة الوالبي، عن علي بن أبي طالب، قال: «كان رسول الله ﷺ يقرأ في صلاة الجمعة للصبح تنزيل السجدة، وهل أتى على الإنسان»

629

حامد بن إسحاق

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا حامد بن إسحاق، ثنا عبد الله بن عمران، ثنا عبد الرحيم بن زيد العمي، عن أبيه، عن أبي عثمان النهدي، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ قال: "من قال: سبحان الله وبحمده من غير عجب ولا مستوحشا كتب الله له ألفي ألف حسنة، وإلا فصمتا، وإلا فصمتا"

630

حمدان بن الهيثم بن أبي يحيى بن يزيد التيمي المديني توفي في رجب سنة إحدى وثلاث مائة، كان ثقة دينا

حدثنا محمد بن أحمد بن إبراهيم أبو أحمد، ثنا حمدان بن الهيثم بن أبي يحيى بن يزيد التيمي أبو العباس، ثنا عبد الله بن عمر، ثنا صفدي بن سنان، ثنا عثمان بن عبد الملك، عن شهر بن حوشب، عن أسماء بنت يزيد بن السكن، قالت: مر رسول الله ﷺ على نسوة فسلم عليهن، فقلن: يا رسول الله، إنا نحب أن نبايعك ونصافحك، قال: «إني لا أصافح النساء»، ثم دعا بقعب فيه ماء فخاض فيه يده، فقال: «خضن أيديكن فيه»، فكانت بيعتهن

حدثنا أبو محمد بن حيان، وأخوه أبو مسلم، قالا: ثنا حمدان بن الهيثم، ثنا عبد الله بن عمر، ثنا يزيد بن هارون، ثنا موسى بن رومان، عن أبي الزبير، عن جابر، قال: قال رسول الله ﷺ: «من أعطى في نكاح ملء كفيه فقد أكثر وأطيب»

631

حمدان بن محمد بن هرمزدان المكتب أبو جعفر حدث عن لوين

ذكر عبد العزيز بن محمد بن مقرن، ثنا أبو جعفر حمدان بن محمد بن هرمزدان، ثنا محمد بن سليمان بن حبيب، ثنا هشيم، عن أبي بشر، عن أبي سفيان، عن جابر، قال: قال رسول الله ﷺ: «نعم الإدام الخل»

632

حامد بن إسحاق الإصبهاني روى عن محمد بن زنبور المكي

ذكر محمد بن يوسف المؤدب، ثنا حامد بن إسحاق الأصبهاني، ثنا أبو صالح محمد بن زنبور المكي، ثنا فضيل بن عياض، عن الأعمش، عن أبي سفيان، عن أنس بن مالك، قال: أتانا معاذ بن جبل فقلنا حدثنا من طرائف ما سمعت من رسول الله ﷺ، قال: كنت رديفه فقال: يا معاذ، «ما حق الله على عباده؟» قلت: الله ورسوله أعلم، قال: «حقه عليهم أن يعبدوه، ولا يشركوا به شيئا» ثم قال: «هل تدري ما حقهم عليه إذا فعلوا ذلك؟» قلت: الله ورسوله أعلم، قال: «حقهم عليه أن لا يعذبهم»

633

حامد بن الصباح أبو غسان المؤدب روى عن إبراهيم بن عامر بن إبراهيم

634

حبيب بن الزبير بن مشكان الهلالي الأصبهاني من ناقلة البصرة، حدث عنه شعبة، وعمارة، ومن عقبه الزبيرية بالمدينة، وحدث من عقبه بأصبهان حبيب بن هوذة بن حبيب، ويونس بن حبيب، وإبراهيم بن عبد العزيز، ومحمد بن أحمد بن حبيب بن الزبير، ومحمد بن النضر، ودرهم بن مظاهر، وعامر بن ناجية، وأحمد بن إبراهيم بن عبد العزيز سبطا حبيب من ابنته حدث حبيب بن الزبير عن عكرمة، وعن عبد الله بن أبي الهذيل، وعبد الرحمن بن الشرود، ذكر بعض أولاد حبيب أن مشكان كان من أهل أصبهان، ولما أن وقع السبي أخذت أم مشكان ابنها وكان في أذنيه قرطان فأدخلته دار حائك لكي لا يعرف فيقال: ابن ملك، قال: فسبي من دار ذلك الحائك فقيل بعد ذلك: إنه ولده

حدثنا عبد الله بن جعفر، ثنا يونس بن حبيب، ثنا أبو داود، وحدثنا حبيب بن الحسن، وفاروق، قالا: ثنا أبو مسلم الكشي، ثنا حجاج بن نصير، قالا: ثنا شعبة، عن حبيب بن الزبير، سمعت عبد الله بن أبي الهذيل يحدث، عن عبد الرحمن بن أبزى، سمعت عبد الله بن خباب، قال: سمعت أبي بن كعب، يقول: ذكر الدجال عند النبي ﷺ، فقال: «إحدى عينيه كأنها زجاجة خضراء، وتعوذوا بالله من عذاب القبر»

حدثنا الحسين بن محمد بن علي، ثنا أبو عبيد بن المحاملي، ثنا القاسم بن سعيد بن المسيب، ثنا زيد بن الحباب، ثنا عمر بياع الأقتاب، عن حبيب بن الزبير، عن عكرمة، عن ابن عباس، «أن النبي ﷺ احتجم وأعطى الحجام دينارا»

حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن سهل، ثنا إبراهيم بن ميمون بن إبراهيم الصواف، بمصر، ثنا بحر بن نصر، ثنا عبد الرحمن بن زياد، ثنا شعبة، عن حبيب بن الزبير الأصبهاني، قال: قلت لعطاء بن أبي رباح: أبلغك عن النبي ﷺ أنه قال: استأنف العمل؟ يعني الحاج، قال:، لا ولكن بلغني، عن عثمان، وأبي ذر أنهما قالا: «يستقبل العمل»

حدثنا حبيب بن الحسن، ثنا أبو مسلم، ثنا أبو عاصم، عن عمر بن فروخ، عن حبيب بن الزبير، عن عكرمة، «أن النبي ﷺ احتجم وأعطى الحجام دينارا»

635

حبيب بن هوذة بن حبيب بن الزبير الهلالي روى عن مندل بن علي، هو من أخوال يونس بن حبيب، روى عنه يونس بن حبيب، وعلي بن أبي علي

حدثنا عبد الله بن جعفر بن أحمد، ثنا يونس بن حبيب، ثنا حبيب بن هوذة، ثنا مندل، ثنا أبو إسحاق الشيباني، عن عمرو بن شعيب، عن أبيه، عن جده، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا طلاق لما لا تملكون، ولا عتق فيما لا تملكون، ولا نذر فيما لا تملكون، ولا نذر في قطيعة رحم»

حدث يونس بن حبيب، ثنا حبيب بن هوذة، عن مندل، عن مسلم، عن مجاهد، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله ﷺ: «لولا أن تضعفوا عن السواك لأمرتكم به عند كل صلاة» هذا الحديث ذكره أبو محمد بن حيان، عن يونس، ولم يذكر من دونه

636

حبيب بن نصر بن زيد أبو أحمد واسطي متأخر، يروي عن أحمد بن منصور زاج، ذكره أبو عبد الله الغزال

637

حذيفة بن غياث بن حسان أبو اليمان العسكري قدم أصبهان وسكنها، توفي سنة تسع وستين ومائتين حدث عن أبي عاصم، وعباد بن صهيب، والبصريين سكن سكة الخور في جوارنا

أخبرنا عبد الله بن جعفر فيما قرئ عليه، ثنا أبو اليمان حذيفة بن غياث، ثنا محمد بن كثير، ثنا سفيان الثوري، عن المقدام بن شريح، حدثني أبي، عن عائشة، قالت: «ما بال رسول الله ﷺ قائما منذ أنزل عليه القرآن؟»

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا عبد الله بن محمد بن عيسى، ثنا حذيفة بن غياث، ثنا مسلم بن إبراهيم، ثنا شعبة، عن الشرقي بن قطامي، عن سعيد بن جبير، عن ابن عمر، «أن النبي ﷺ نهى عن الدباء»

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا حذيفة بن غياث بن حسان أبو اليمان العسكري، ثنا أبو زيد الأنصاري سعيد بن أوس، عن عبد القدوس، عن الحسن، عن أنس، قال: «قرأ رسول الله ﷺ {مالك يوم الدين} »

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا أحمد بن إسحاق بن ملة، ثنا أبو اليمان حذيفة بن غياث، ثنا عبد العزيز بن الخطاب، ثنا مندل بن علي، عن محمد بن عبيد الله، عن أبي داود، عن بريدة، قال: قال رسول الله ﷺ: «من مسح رأس يتيم رحمة له وتحننا عليه، كتب الله عز وجل بكل شعرة وقعت عليها يده حسنة»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا عبد الرحمن بن الحسن، ثنا حذيفة بن غياث، ثنا عباد بن صهيب، ثنا صدقة بن أبي عمران الحنظلي الحذاء، ثنا أبو يعفور، قال: سمعت ابن أبي أوفى يقول: «غزوت مع رسول الله ﷺ سبع غزوات نأكل فيها الجراد ويأكله معنا»

قال: وحدثنا صدقة، ثنا إياد بن لقيط، قال: سمعت البراء بن عازب، يقول: علمني رسول الله ﷺ السجود، فقال: هكذا وصف لنا إياد بن لقيط فقال: «ادعم على راحته وجافى مرفقيه»

638

حاتم بن عبيد الله أبو عبيدة النمري بصري قدم أصبهان بعد المائتين، روايته عن البصريين، مبارك بن فضالة، وعثمان بن مطر، وعيسى بن ميمون، وأبي هلال، وسلام بن المنذر، والقاسم بن الفضل الكتاني، وعبد العزيز بن مسلم، والربيع بن مسلم حدث عنه رستة، وسمويه، وإبراهيم بن راشد وغيرهم، وكان من الثقات توفي بأصبهان

حدثنا عبد الله بن جعفر، ثنا إسماعيل بن عبد الله، ثنا حاتم بن عبيد الله، ثنا مبارك، عن ثابت البناني، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «ما تحاب رجلان في الله إلا كان أشدهما حبا لصاحبه أفضلهما»

حدثنا عبد الله، ثنا إسماعيل بن عبد الله، ثنا حاتم بن عبيد الله، ثنا عيسى بن ميمون، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة: أن النبي ﷺ سها قبل التمام فسجد سجدتي السهو قبل أن يسلم وقال: «من سها قبل التمام فليسجد سجدتي السهو قبل أن يسلم، وإذا سها بعد التمام فليسجد سجدتي السهو بعدما يسلم»

639

حاتم بن يونس الجرجاني أبو محمد يعرف بالمخضوب كان من الحفاظ، قدم أصبهان، يروي عن أبي الوليد الطيالسي، وسعيد بن منصور، وعلي بن الجعد، ومسدد، ويحيى الحماني، روى عنه محمد بن أحمد الزهري والطبقة

حدثنا محمد بن عبيد الله بن المرزبان الواعظ، ثنا أحمد بن محمود بن صبيح، ثنا حاتم بن يونس الجرجاني، ثنا محمد بن يزيد، عن بكر بن خنيس، عن صدقة، عن ثابت، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «من اهتم بجوعة مسلم فأطعمه حتى يشبع غفر له»

حدثنا أبو محمد بن حيان، حدثني ابن الجارود، ثنا حاتم، ثنا أحمد بن بديل، ثنا مفضل بن صالح، عن مطر الوراق، عن عطاء، عن جابر، عن النبي ﷺ قال: «من سئل عن علم فكتمه ألجم بلجام من نار»

640

الحكم بن أيوب بن أبي الحر الفقيه أبو محمد واسم أبي الحر إسحاق بن عبد الرحمن بن عبد الله بن المروزان، ومروزان مولى عبد الله بن سوار بن همام العبدي والي عمر بن الخطاب، أصله من توج، وقع إلى أصبهان فكانت خطته بمدينتها وبها عقبه، توفي قبل النعمان، روى عن الثوري، وزفر، وسعيد بن أبي عروبة، وإسرائيل، وقيس

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أحمد بن رستة بن عمر، ثنا محمد بن المغيرة، ثنا الحكم بن أيوب، أصبهاني، عن زفر، عن أبي حنيفة، عن أبي الزبير، عن جابر: أن سراقة بن مالك قال: يا رسول الله، أرأيت عمرتنا هذه لعامنا هذا أم للأبد؟ قال: «لا، بل للأبد» الحديث

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا أحمد بن رستة، ثنا محمد بن المغيرة، ثنا الحكم بن أيوب، عن زفر بن الهذيل، عن أبي حنيفة، عن حماد، عن شقيق بن سلمة، عن عبد الله بن مسعود، قال: كانوا يقولون: السلام على الله، السلام على جبريل السلام على رسول الله، فقال رسول الله: "لا تقولوا: السلام على الله؛ فإن الله هو السلام، ولكن قولوا: التحيات لله، والصلوات والطيبات، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله"

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أحمد بن محمد بن الحكم بن أيوب، وأخرج إلينا كتب جده الحكم، فكتبنا منه: ثنا شريك، عن بيان، عن أنس بن مالك أنه سمعه يقول: "خدمت رسول الله ﷺ عشر سنين فما قال لي: لم فعلت؟ أو ما شأن ذا؟ أو لم كان ذا؟"

641

الحكم بن معبد بن أحمد بن عبيد بن عبد الله بن الأحجم بن أسد بن أسيد الخزاعي أبو عبد الله توفي سنة خمس وتسعين ومائتين، يتفقه على مذهب الكوفيين، صاحب أدب وغريب، روى عن أبي موسى، ونصر بن علي، ومحمد بن حميد، كثير الحديث، ثقة

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا الحكم بن معبد بن أحمد أبو عبد الله الخزاعي، ثنا نصر بن علي، ثنا عبد الأعلى، ثنا عبيد الله بن عمر، عن سعيد المقبري، عن أبي سلمة بن عبد الرحمن، عن عائشة، قالت: كان لرسول الله ﷺ حصير يبسطه بالليل، فجاء الناس فكثروا، فجعلوا يصلون بصلاته، فلما أصبح قال رسول الله ﷺ: «خذوا من الأعمال ما تطيقون؛ فإن الله عز وجل لا يمل حتى تملوا، وإن أحب أعمالكم إلى الله عز وجل أدومها وإن قل»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا الحكم بن معبد، ثنا علي بن مسلم الطوسي، ثنا أبو بشر مالك بن الحسن بن مالك بن يسار، عن ابن عون، عن نافع، عن ابن عمر، أنه كان متربعا فرأى الناس ينظرون إليه فقال: «أما إنه ليس من السنة، ولكني تروحت به»

642

حمزة بن اليسع بن يحيى بن راشد السعدي روى عن بكر بن بكار، ومحمد بن بكير، من أهل المدينة يكنى أبا نصر

حدثنا أبي، ثنا علي بن الصباح، ثنا حمزة بن اليسع، ثنا بكر بن بكار، ثنا عائذ بن شريح الحضرمي، قال: سمعت أنس بن مالك، يقول: قال رسول الله ﷺ: «من كذب علي في رواية حديث فليتبوأ مقعده من النار»

643

حمزة بن الحسين بن يزيد بن هزاري الأشعري يروي عن أبيه عن جده عن سعيد بن جبير

حدثنا محمد بن علي، ثنا الحسن بن محمد بن الحسين بن يزيد بن هزاري، ثنا أبي، وعمي حمزة بن الحسين قالا: ثنا أبي، ثنا أبو يزيد، قال: لقيت سعيد بن جبير بتاركان، فقلت: حدثني مما سمعت فقال لي: حدثني ابن عباس، قال: قال لي النبي ﷺ: «احفظ عني ثلاثا، إياك والنظر في النجوم؛ فإنها تدعو إلى الكهانة، وإياك والقدر؛ فإنه يدعو إلى الزندقة، وإياك وشتم أحد من أصحاب رسول الله ﷺ؛ فيكبك الله على وجهك في النار»

644

حمزة بن عمارة بن يسار بن عثمان بن حفص أبو يعلى مولى بني عجل، جد أبي إسحاق بن حمزة، كتب عن أبي الوليد، قال أبو محمد بن حيان: أدركته ولم أكتب عنه

حدثنا سليمان بن أحمد، حدثني حمزة بن عمارة الأصبهاني، ثنا عبد الله بن عمر أخو رستة، ثنا أبو قتيبة سلم بن قتيبة، ثنا سفيان الثوري، عن عبيد الله بن عبد الله بن موهب، قال: سمعت عبيد الله بن عبد الله بن عتبة، يقول: سمعت أبا هريرة، يقول: قال رسول الله ﷺ: «لو يعلم المار بين يدي الرجل وهو يصلي ماذا عليه لكان أن يقوم حولا خير له من الخطوة التي خطاها» تفرد به أبو قتيبة عن سفيان

645

حمزة بن عبد الرحمن الجرباذقاني سكن أصبهان، تأخر موته، توفي بعد الثلاثين والثلاث مائة

حدث، عن محمد بن إسحاق الكرماني، ثنا حسان بن إبراهيم، ثنا إبراهيم الصائغ، عن حماد، عن شقيق، عن عبد الله، قال: كنا إذا صلينا خلف رسول الله ﷺ نقول في آخر الصلاة: السلام على الله، السلام على رسول الله، فعلمنا التشهد: «التحيات لله، والصلوات والطيبات، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله، وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمدا عبده ورسوله»

646

حمزة بن الحسن المؤدب أبو عبد الله الأديب صاحب كتاب أصبهان، سمع من عبدان بن أحمد، ومحمد بن صالح بن ذريح، ومحمد بن جرير، ومحمود الواسطي، ومحمد بن نصير وطبقته، حدثنا حمزة

647

حفص بن حميد أبو عبيد من أهل قم، قرأ على أبي عبد الرحمن السلمي، سمع شمر بن عطية، وعكرمة، حدث عنه يعقوب القمي وغيره

حدثنا عبد الله بن جعفر، ثنا إبراهيم بن عامر، ثنا أبي، ثنا يعقوب، عن حفص بن حميد، عن شمر بن عطية، عن شقيق بن سلمة عن أسامة بن زيد. ح وحدثنا أبي، وأبو محمد بن حيان، قالا: ثنا محمد بن يحيى بن منده، ثنا محمد بن عامر، ثنا أبي، عن يعقوب القمي، عن أبي عبيد وهو حفص بن حميد، عن شمر بن عطية، عن شقيق بن سلمة، عن أسامة بن زيد، قال: لا أقول: إن أمراءكم خياركم بعد شيء سمعته من رسول الله ﷺ: "الأمير الذي يعمل بمعاصي الله تندلع أقتابه في النار، يستدير به كما يدور الماء أو حمار الرحى، قال: فيمر عليه أصحابه فيقولون: إنك لتعذب بعذاب ما يعذب به غيرك، فيقول: إني كنت آمركم بما لا أفعل، وأخالفكم إلى ما أنهاكم عنه"

حدثنا محمد بن جعفر المؤدب، ثنا أحمد بن الحسين، ثنا الحسن بن عطاء بن سعيد، ثنا عامر بن إبراهيم، ثنا يعقوب، قال: وكان أبو عبيد قرأ على أبي عبد الرحمن السلمي وكان يقرأ: (سبحانك ما كان ينبغي لنا أن نتخذ من دونك من أولياء) مضمومة النون مفتوحة الخاء، وذكر الأحرف"

648

حفص بن معدان بن حفص أبو عمر يروي عن الحسين بن حفص، وبكر بن بكار، ومحمد بن زياد

حدثنا القاضي محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أبو الحسن علي بن الصباح، ثنا حفص بن معدان، ثنا الحسين بن حفص، ثنا أبو مسلم، عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، قال: قال النبي ﷺ: «أول زمرة يدخلون الجنة على صورة القمر ليلة البدر، ثم الثاني على أشد نجم في السماء إضاءة، أمشاطهم الذهب، ومجامرهم اللؤلؤ، ورشاحهم المسك، لا يتغوطون، ولا يمتخطون، ولا يبولون، أخلاقهم على خلق رجل واحد، يدخلون الجنة على صورة أبيهم آدم ستون ذراعا»

649

حيان بن بشر بن المخارق الضبي القاضي روى عن هشيم، وأبي يوسف، ويحيى بن آدم، وعيسى بن يونس، والكوفيين، ولي القضاء بأصبهان أيام المأمون ثم عاد إلى بغداد وكان حيان أصبهاني الأصل وكان بشر بن المخارق من أصبهان من قرية راوند من قاسان توفي سنة ثمان وثلاثين ومائتين

حدثنا أحمد بن جعفر بن معبد، ثنا عبيد بن الحسن، ثنا حيان بن بشر، ثنا هشيم، عن خالد الحذاء، عن أبي قلابة، عن أبي أسماء، عن ثوبان، عن النبي ﷺ مثل حديث قبله: «من عاد مريضا لم يزل في مخرفة الجنة»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن أحمد بن راشد، ثنا أبي، ثنا حيان بن بشر، ثنا يحيى بن آدم، عن سفيان، عن زبيد، عن إبراهيم، عن مسروق، عن عبد الله، قال: قال النبي ﷺ: "لا يحل دم امرئ مسلم إلا بإحدى ثلاث: النفس بالنفس، والثيب الزاني، والتارك للإسلام المفارق للجماعة"

650

حيان بن حنظلة بن سويد بن علقمة بن سعد بن معاذ الأشهلي حديثه عند ابنه إبراهيم

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا أحمد بن الحسين الأنصاري، ثنا النضر بن هشام المكتب، ثنا إبراهيم بن حيان بن حنظلة بن سويد بن علقمة بن سعد بن معاذ، حدثني أبي، عن جده، عن سعد بن معاذ، قال: قال رسول الله ﷺ: "إذا كان يوم القيامة انقطعت الأرحام، وضلت الأسباب، وذهبت الأخوة إلا الأخوة في الله، وذلك قوله {الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو}"

651

الحجاج بن يوسف بن قتيبة الهمذاني أبو محمد الأزرق كان من المعمرين، كان بين موته وموت النعمان ستون سنة، وكان الحجاج معلم كتاب هو وراشد بن معدان في مكتبه أكثر من مائة صبي، مات عن مائة وعشرين سنة، توفي سنة ستين ومائتين، روى عن الكسائي الآثار، وعن النعمان، وبشر بن الحسين، وأبي هانئ، وزفر بن قرة

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا الحجاج بن يوسف بن قتيبة الهمذاني، ثنا النعمان بن عبد السلام التيمي، عن فطر بن خليفة، سمعت أبا خالد الوالبي، يقول: سمعت جابر بن سمرة، يقول: قال رسول الله ﷺ: «بعثت أنا من الساعة كهذه من هذه»، يعني جمع بين السبابة والوسطى يعني فضل إحديهما على الأخرى"

حدثنا أبو بكر بن خلاد، ثنا محمد بن هارون بن مجمع، ثنا الحجاج بن يوسف بن قتيبة، ثنا بشر بن الحسين، عن الزبير بن عدي، عن أنس بن مالك، أن النبي ﷺ قال: «تسحروا؛ فإن في السحور بركة»

حدثنا الحسن بن محمد، ومحمد بن عبد الرحمن بن الفضل، وعبد الله بن محمد، قالوا: ثنا أحمد بن محمود بن صبيح، ثنا الحجاج بن يوسف، ثنا علي بن حمزة الكسائي، ثنا حماد بن زيد، عن أبي جمرة، عن ابن عباس، " أن النبي ﷺ قرأ {إنه عمل غير صالح}"

حدثنا محمد بن جعفر، ثنا أحمد بن الحسين، ثنا الحجاج بن يوسف، ثنا بشر بن الحسين، سمعت الزبير بن عدي، يقول: «أدركت ثمانية عشر رجلا من أصحاب النبي ﷺ ما منهم رجل يحسن يبتاع لحما بدرهم»

652

حكيم بن شريك الهذلي ذكره ابن منده عن أبي أحمد، وقال غيره: عمر بن حكيم بن شريك، ولي أصبهان، من عمال عمر بن عبد العزيز، روى عنه عطاء بن دينار

حدثنا أبو بكر بن خلاد، ثنا الحارث بن أبي أسامة، ثنا أبو عبد الرحمن المقرئ، ثنا سعيد بن أبي أيوب، عن عطاء بن دينار، عن حكيم بن شريك الهذلي، عن يحيى بن ميمون الحضرمي، عن ربيعة الجرشي، عن أبي هريرة، عن عمر بن الخطاب، قال: سمعت رسول الله ﷺ يقول: «لا تجالسوا أهل القدر، ولا تفاتحوهم»

653

حاجب بن مالك بن أركين الفرغاني وأركين يكنى أبا بكر، كان ضريرا، قدم أصبهان على بدر الحمامي، وحاجب يكنى أبا العباس، كان قدومه سنة ست وتسعين ومائتين، وحدث ببغداد وتوفي بدمشق سنة ست وثلاث مائة، حدثنا عنه القاضي

حدثنا أبو محمد عبد الله بن محمود بن أحمد بن عبد الله بن الحسين، ثنا حاجب بن أركين، ثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكيم، ثنا يحيى بن سلام، ثنا شعبة، عن ابن أبي ليلى، عن الزهري، عن سالم بن عبد الله بن عمر، عن أبيه، قال: «رخص رسول الله ﷺ للمتمتع إذا لم يجد الهدي ولم يصم وفاتته العشر أن يصوم مكانها»

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا حاجب بن أركين، ثنا عباد بن الوليد، ثنا سليمان بن المغيرة، عن أبي داود النخعي، عن أبي حازم، عن سهل بن سعد، قال: قال رسول الله ﷺ: «عمل أمتي من الأبرار الخياطة، وعمل الأبرار من النساء المغزل»

حدثنا عبد الله بن محمد بن يحيى القطان، ثنا عثمان بن عمر، حدثني مرزوق أبو بكر، عن سليمان الأحول، عن طاوس، عن ابن عمر، قال: سئل النبي ﷺ " أي الناس أحسن قراءة؟ قال: «الذي إذا قرأ رأيت أنه يخشى الله»

حدثنا عبد الله بن محمد بن عمر، ثنا حاجب بن أركين، ثنا عبد الصمد بن عبد الوهاب الحمصي، ثنا يحيى بن صالح، عن سعيد بن بشير، عن قتادة، عن أبي بردة، عن أبي موسى، قال: قال رسول الله ﷺ: «إن الله تجاوز لأمتي ما حدثت به أنفسها، إلا من عمل شيئا أو تكلم به»

حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن الفضل، ثنا حاجب بن أركين، ثنا أحمد بن إبراهيم الدورقي، ثنا صفوان بن عيسى الزهري، عن بشر بن رافع، عن محمد بن عبد الله، عن أبيه، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله: "من قال: أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه، ثلاث مرات، غفر له، وإن فر من الزحف"

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا حاجب بن أركين، ثنا أحمد بن إبراهيم، ثنا طلق بن غنام، عن شريك، عن الأعمش، عن أبي عمرو الشيباني، عن أبي مسعود، قال: قال رسول الله ﷺ: «كل معروف صدقة»

654

حرب بن محمد بن حرب أبو القاسم يعرف برافة متأخر، روى عن الكديمي

حدث أبو عمر عبد الرحمن بن طلحة الطلحي، ثنا أبو القاسم حرب بن محمد بن حرب يعرف برافة، ثنا محمد بن يونس الكديمي، ثنا محمد بن عبد الله الأنصاري، ثنا إسماعيل بن مسلم، عن عمرو بن دينار، عن عطاء بن يسار إن شاء الله، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا أقيمت الصلاة فلا صلاة إلا المكتوبة»

655

حرب بن طاهر بن محمد أبو نصر روى عن الأسواري، والمظالمي، وأبي أحمد وغيرهم

باب الخاء

656

خالد بن غلاب الطائفي القرشي استعمله عثمان بن عفان على أصبهان فلما بلغه حصر عثمان خرج منها لنصرته، فإنما بلغه قتله وهو بالبصرة فانصرف إلى منزله بالطائف، وهو جد معاوية بن عمرو بن خالد بن غلاب، وكان خالد له من النبي ﷺ صحبة ورواية، ودعا له أن يكفيه الفتن ما ظهر منها وما بطن، وهو جد الغلابيين، تقدم ذكره في الصحابة

657

خطاب بن جعفر بن أبي المغيرة من أهل قم، قدم أصبهان حدث عن أبيه، وعن السدي، وعطاء بن السائب، وغيرهم، روى عنه الحسين بن حفص، وعامر بن إبراهيم، كان أبو حاتم الرازي يتبع على حديثه، فكتب إلى بعض إخوانه من أهل أصبهان: مهما وقع عندكم من حديث الخطاب بن جعفر فاجمعوه لي، وخذوا لي به إجازة

حدثنا عبد الله بن جعفر بن أحمد، ثنا محمد بن عامر بن إبراهيم، حدثني أبي، ثنا خطاب بن جعفر، عن أبيه، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، في قول الله عز وجل: "{لإيلاف قريش} قال: نعمتي على قريش، {إيلافهم رحلة الشتاء والصيف} قال: كانوا يشتون بمكة ويصيفون بالطائف، {وآمنهم من خوف} قال: من الجذام ". قال أبو عبد الله: سمع الشاذكوني مني هذا الحديث

أخبرنا عبد الله بن جعفر، إجازة، ثنا إسماعيل بن عبد الله، ثنا الحسين بن حفص، ثنا عبد الله بن جعفر، عن أبيه، عن سعيد بن جبير ح وحدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن يحيى، ثنا عبد الله بن داود، ثنا الحسين بن حفص، ثنا خطاب بن جعفر بن أبي المغيرة، عن أبيه، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، قال: كان النبي ﷺ يطوف بنخل من نخل المدينة فجعل الناس يقولون: فيها صاع، فيها وسق، يحزرون، فقال النبي ﷺ: «فيها كذا وكذا» فقالوا: صدق الله ورسوله. فقال: «أيها الناس، إنما أنا بشر، فما حدثتكم به من عند الله فهو حق، وما قلت فيه من قبل نفسي فإنما أنا بشر أخطئ وأصيب»

658

خالد بن أبي كريمة من أهل أصبهان من محلة سنبلان، سكن الكوفة، أبو عبد الرحمن، حدث عنه ابن عيينة، ومسعر، والثوري، وشعبة

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا إبراهيم بن محمد بن علي، ثنا موسى بن نصر، ثنا نصر بن باب، عن حجاج بن أرطاة، عن عمير بن سعيد، قال: كنا بأصبهان وكان منا من يدفع مائة إلى رجل على أن يكفيه مؤنته فيعطيه في كل سنة كذا وكذا جبنة، وكذا وكذا مصلة، وكذا وكذا من السمن، فسألت عن ذلك علقمة، ومسروقا، وعبد الرحمن بن أبي ليلى فكرهوه"

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا واثلة بن الحسن، ثنا كثير بن عبيد، ثنا محمد بن حمير، ثنا سفيان الثوري، عن أبي جعفر، عن عبد الله بن مسعود، قال: قال لي رسول الله ﷺ: «هل أنت مستوص إن أوصيتك؟» قلت: نعم. قال: «إذا هممت بأمر فتدبر عاقبته؛ فإن كان رشدا فأمضه، وإن كان غيا فانته». أبو جعفر هو عبد الله بن المسور

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا أحمد بن محمود بن صبيح، ثنا عامر بن أسيد بن واضح، ثنا سفيان بن عيينة، ثنا خالد بن أبي كريمة، وكان من سنبلان، ثنا عبد الله بن المسور، عن أبيه، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا دخل النور القلب انفسح له وانشرح». قيل: يا رسول الله، هل لذلك علامة يعرف بها؟ قال: "نعم، الإنابة إلى دار الخلود، والتجافي عن دار الغرور، والاستعداد للموت قبل نزوله، وتزينوا للعرض الأكبر، {يومئذ تعرضون لا تخفى منكم خافية}"

حدثنا محمد بن إسماعيل، ثنا ابن أبي داود، ثنا محمد بن أبي الثلج، ثنا روح بن عبادة، ثنا شعبة، عن خالد بن أبي كريمة، عن عكرمة، عن ابن عباس، قال: «من شاء رمل من البيت، ومن شاء سعى بين الصفا والمروة، ومن شاء لم يسع»

659

خلاد بن قرة بن خالد السدوسي أبو أمية قدم أصبهان وسمع منه عامر بن إبراهيم يروي عن الحسن بن أبي جعفر الجفري، ومالك بن أنس

حدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد، وسليمان بن أحمد في جماعة قالوا: ثنا أبو خليفة، ثنا محمد بن سلام، قال: ذكر خلاد بن قرة، عن أبيه، وسعيد الجريري، عن أبي العلاء بن الشخير، قال: كنا بالمربد، فجاء أعرابي بصحيفة وقال: اقرءوا ما فيها، فإذا كتاب من محمد رسول الله لبني زهير " الحديث

حدث محمد بن عامر بن إبراهيم، ثنا أبي، ثنا أبو أمية خلاد بن قرة بن خالد، عن الحسن بن أبي جعفر الجفري، عن أبي ثفال، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا صلاة لمن لا وضوء له، ولا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه، ولا يؤمن بالله عبد لا يؤمن بي، ولا يؤمن بي عبد لا يحب الأنصار». قال أبو محمد بن حيان: رأيته في رواية محمد بن عامر، عن أبيه، عن خلاد

660

خالد بن محمد الراراني أبو عمرو والد عبد الله بن خالد الراراني، من أهل الخان، ثقة، يروي عن الحسن بن عرفة

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو عمرو خالد بن محمد الراراني، ثنا علي بن داود القنطري، ثنا يحيى بن عبد الله، عن مفضل بن فضالة، عن أبي عروة البصري، عن زاذان أبي عمر، عن أنس، قال: قال رسول الله ﷺ: «إن الله عز وجل ليس بتارك أحدا من المسلمين يوم الجمعة إلا غفر له»

661

خزيمة بن المطيار من المتعبدين، يروي عن الحسين بن حفص

حدثنا محمد بن إبراهيم بن علي، ثنا محمد بن جعفر بن سعيد الأشعري، ثنا خزيمة بن المطيار وكان من العباد، ثنا الحسين بن حفص، عن إبراهيم بن طهمان، عن الحجاج، عن أبي نعامة، عن أبي نضرة، عن أبي سعيد، قال: صلى بنا رسول الله ﷺ ذات يوم فخلع نعليه فوضعهما عن يساره، فلما رأى القوم أن النبي ﷺ خلع نعليه خلعوا نعالهم، فلما انفتل قال لهم: ما شأنكم خلعتم نعالكم؟ قالوا: يا رسول الله، رأيناك خلعت نعليك فخلعنا نعالنا. قال: «إنه أتاني آت فحدثني أن في نعلي أذى فخلعتها، فإذا دخل أحدكم المسجد فلينظر، فإن رأى في نعليه قذرا فليمسحهما بالأرض، ثم ليصل فيهما»

662

خالد بن خرنق رأى علي بن أبي طالب

حدث أحمد بن عبيد الخزاعي، ثنا أبو عبد الله الهذيلي، ثنا خالد بن خرنق، قال: «رأيت علي بن أبي طالب منصرفه من صفين قد أدلى رجله في الفرات، أبيض الرأس، عظيم البطن»

663

الخصيب بن الفضل بن الخصيب بن سلم بن عوذ بن سلامة الحنفي من أهل المدينة، لم يخرج حديثه، روى عن عبد الله بن عمران، وكان جده الخصيب بن سلم على خراج أصبهان سنة خمس وعشرين ومائتين

حدث عبد الرحيم بن محمد بن مسلم المديني، ثنا الخصيب بن الفضل، ثنا عبد الله بن عمران العابدي، ثنا يوسف بن الفيض، عن الأوزاعي، عن عطاء، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله ﷺ: «إن لله عز وجل في كل يوم وليلة عشرين ومائة رحمة على هذا البيت، ستون للطائفين، وأربعون للمصلين، وعشرون للناظرين». حدث به عنه أبو بكر بن موسى

664

الخصيب بن شاهين أبو القاسم حدث عن عمران بن عبد الرحيم، وأحمد بن الخليل، وإبراهيم بن معمر

665

الخليل بن محمد أبو العباس العجلي قاله الزهري وقيل: أبو محمد وقيل: أبو العباس، روى عن روح بن عبادة، وعبد العزيز بن أبان، سكن بمافرت، روى عنه عبد الرحمن بن الحسن الضراب، وعبد الله بن جعفر، والزهري

أخبرنا عبد الله بن جعفر فيما قرئ عليه، ثنا الخليل بن محمد، ثنا عبد العزيز بن أبان، ثنا عبد الغفار بن القاسم، ثنا عدي بن ثابت، عن زر بن حبيش، عن أبي بن كعب، قال: قال رسول الله ﷺ: "يعرفني الله عز وجل نفسه يوم القيامة، فأسجد له سجدة، وأمدحه مدحة يرضى بها عني، ثم يؤذن لي في الكلام، والصراط مضروب بين ظهراني جهنم، فتمر أمتي أسرع من الطرف، وأسرع من الريح، وأسرع من الطير، وأسرع من أجاويد الخيل، حتى يكون آخرهم رجل يحبو حبوا وهي للأعمال، وجهنم تسأل المزيد، حتى يضع قدمه فيها فينزوي بعضها إلى بعض وتقول: قط قط"

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن جعفر، ثنا أبو الأسود عبد الرحمن بن الفيض، ثنا الخليل بن محمد، ثنا روح بن عبادة، ثنا موسى بن عبيدة، أخبرني عبد الله بن دينار، قال: قال عبد الله بن عمر: قال رسول الله ﷺ: «إذا مشت أمتي المطيطاء، وخدمها أبناء الملوك، وفارس والروم، سلط شرارها على خيارها»

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد الزهري، ثنا أبو العباس الخليل بن محمد العجلي، ثنا عبد العزيز بن أبان، ثنا إسرائيل، عن السدي، عن أبي مالك، قال: «الأرض على حوت»

حدثنا الحسين بن محمد، ثنا أحمد بن جعفر بن سعيد، ثنا الخليل بن محمد، ثنا عبد العزيز بن أبان، ثنا مسعر بن كدام، عن محارب، عن جابر، قال: كنا جماعة من المهاجرين والأنصار، فتذاكرنا الفضائل بيننا، فارتفع أصواتنا، فخرج رسول الله ﷺ فقال: «فيما ارتفع الصوت بينكم؟»، فقلنا: يا رسول الله، تذاكرنا الفضائل فيما بيننا، فقال: أفيكم أبو بكر؟ فقلنا: لم يحضر يا رسول الله. فقال: «لا تفضلن أحدا منكم على أبي بكر؛ فإنه أفضلكم في الدنيا والآخرة»

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا الخليل بن محمد العجلي، ثنا أبو بكر الواسطي، ثنا عبيد بن العوام، عن فطر، عن عطية العوفي، عن أبي سعيد الخدري، قال: قال رجل: يا رسول الله، أنت سيد العرب. قال: «لا، أنا سيد ولد آدم، وعلي سيد العرب، وإنه لأول من ينفض الغبار عن رأسه يوم القيامة» فبكى علي

666

خلف بن الفضل بن يحيى البلخي أبو سعيد قدم أصبهان، صاحب فوائد وغرائب، قدم سنة عشرين وثلاثمائة

حدثنا الحسن بن إسحاق بن إبراهيم، وسعيد بن محمد بن أحمد، قالا: ثنا أبو سعيد خلف بن الفضل بن يحيى البلخي، ثنا محمد بن حبال السلمي الصغاني، ثنا خالد بن يزيد العمري، ثنا سفيان الثوري، عن مالك بن مغول، عن طلحة بن مصرف، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، أن رسول الله ﷺ قال لأصحابه: «أي الناس أعجب إيمانا؟» قالوا: الملائكة. قال: «وكيف وهم عند ربهم، يرون من أمر الله ما لا ترون» فذكر الحديث

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو سعيد خلف بن الفضل، ثنا أبو الحسن محمد بن حمدان العابد البلخي، حدثني أبي، ثنا شداد بن حكيم، ثنا زفر بن الهذيل، عن سعيد بن أبي عروبة، عن أيوب، عن أبي قلابة، عن أنس، قال: «أمر بلال أن يجعل أذانه شفعا، وأن يجعل إقامته وترا»

667

خلف بن يحيى ولي القضاء بأصبهان حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا علي بن عبد العزيز، ثنا خلف بن يحيى قاضي الري، عن أبي مطيع الخراساني، عن منصور الغداني، عن الشعبي، قال: نظر عمر بن الخطاب إلى شاب ملوي اليد " فذكره

حدثنا محمد بن المظفر، ثنا عبد الله بن سليمان بن الأشعث، ثنا جعفر بن محمد بن المرزبان، ثنا خلف بن يحيى قاضي أصبهان، ثنا داود بن الزبرقان، عن يحيى بن سعيد، عن عمرو بن شعيب، عن أبيه، عن جده، أن النبي ﷺ قال: «من أعتق شقيصا من رقيق، فإن عليه أن يعتق بقيته، فإن لم يكن له مال استسعى العبد»

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا محمد بن إسماعيل، ثنا خلف بن يحيى، ثنا عصام بن طليق، عن أبي جمرة صاحب ابن عباس، عن ابن عباس، قال: «موضع الحياء في العينين، ومجرى الروح في الأنف»

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا علي بن عبد العزيز، ثنا خلف بن يحيى قاضي الري، ثنا مصعب بن سلام، عن العباس بن عبد الله القرشي، عن عمرو بن دينار، عن جابر، قال: قال رسول الله ﷺ: «اطلبوا حوائجكم عند حسان الوجوه، فإن قضاها قضاها بوجه طلق، وإن ردها ردها بوجه طلق»

668

خرزاذ بن أشتة أبو منصور التانئ روى عن الأخرم

حدثنا أبو منصور خرزاذ بن أشتة، ثنا محمد بن العباس الأخرم، ثنا الحسن بن عرفة، ثنا روح بن صلاح، ثنا الثوري، عن منصور، عن ربعي، عن حذيفة، قال: قال رسول الله ﷺ: "لا تقوم الساعة حتى يعز الله عز وجل فيه ثلاثة: درهما من حلال، وعلما مستفادا، وأخا في الله " حدثناه سليمان بن أحمد، ثنا أبو الزنباع، ثنا روح بن صلاح، ثنا سفيان، مثله

669

خضرام بن عيسى يروي عن سليمان بن حرب، وعبد الأعلى بن حماد

حدث عنه أبو حامد الأشعري، ثنا سليمان بن حرب، ثنا عمرو بن مرزوق، عن أبي إدريس، قال: «شهدت أنس بن مالك وأتي بعصافير فذبحه بليطة»

670

الخضر بن السري بن الفضل أبو القاسم صاحب الصدقة، روى عن ابن أخي أبي زرعة، والداركي وغيرهما

حدثنا أبو القاسم الخضر بن السري بن الفضل، ثنا أحمد بن محمد بن أسيد، ثنا الحسن بن إبراهيم البياضي البغدادي، ثنا سعيد بن سليمان، ثنا أبو أسامة، عن عمر بن حمزة، عن سالم بن عبد الله، عن عبد الله بن عمر، عن النبي ﷺ قال: «لكل أمة أمين، وأمين هذه الأمة أبو عبيدة بن الجراح»

حدثنا الخضر، ثنا أبو أسيد أحمد بن محمد، ثنا أبو مسعود، ثنا ابن أبي فديك، حدثني الضحاك بن عثمان، أخبره عن سعيد المقبري، عن أبي هريرة، أن رسول الله ﷺ قال: "لا يوسع المجالس إلا لثلاثة: لذي علم لعلمه، ولذي سن لسنه، وذي سلطان لسلطانه"

حدثنا الخضر، ثنا عبد الله بن محمد بن عبد الكريم، ثنا أحمد بن ملاعب، ثنا بكار بن محمد، ثنا عبد الله بن عون، عن نافع، عن ابن عمر: «أن النبي ﷺ كان يستحب استلام الركنين، وتصفير اللحية»

671

خلف بن محمد بن علي بن حمدون الواسطي قدم علينا قدمتين، وصحبناه بنيسابور وأصبهان، من الكتبة، آخر قدمته علينا سنة إحدى وثمانين وثلاثمائة

حدثنا خلف بن محمد بن علي بنيسابور، وكتب لي بخطه، ثنا أحمد بن إبراهيم الإسماعيلي، ثنا محمد بن عثمان بن أبي سويد، ثنا عروة بن سعيد الربعي، ثنا أبو عامر، ثنا سفيان الثوري، عن محمد بن المنكدر، عن جابر: أن النبي ﷺ شرب لبنا فمضمض وقال: «إن له دسما»

672

خصيب بن شاهين أبو القاسم حدث عن عمران بن عبد الرحيم، وإبراهيم بن معمر الجوزداني، وعبد الله بن عبد الوهاب، وأحمد بن الخليل القومسي، حدث عنه أبو حامد أحمد بن عيسى العمركي

673

خربان بن عبيد الله، وقيل: ابن عبد الرحمن، أبو محمد روى عن محمد بن بكير، وبكر بن بكار، حدث عنه ابن أبي داود السجستاني ووثقه

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا خربان بن عبيد الله، ثنا بكر بن بكار، ثنا المسعودي، عن الحكم، وحبيب بن أبي ثابت، عن ميمون بن أبي شبيب، عن سمرة بن جندب، قال: قال رسول الله ﷺ: «البسوا الثياب البيض؛ فإنها أطهر وأطيب، وكفنوا فيها موتاكم»

674

خشنام بن عبد الواحد

حدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد بن إسحاق الأنماطي، ثنا النعمان بن أحمد القاضي، ثنا خشنام الأصبهاني، ثنا هانئ بن المتوكل الإسكندراني، ثنا حيوة، قال: قال أبو شريح الإسكندراني: «كل حزن يبلى إلا حزن التائب، فإنه لا يبلى»

باب الدال

675

داود بن سليمان من قرية سنبلان، رأى علي بن أبي طالب ذكره حمزة في كتابه

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أحمد بن محمود بن صبيح، ثنا أحمد بن سعيد بن جرير، حدثني إبراهيم بن جرير، عمي، وعبد الله بن زكرياء بن بهرام، وعبد العزيز بن صبيح، وعبدة بن صالح، ومحمد بن واقد قالوا: ثنا داود بن سليمان، قال: كنت مع أبي في كناسة الكوفة، فإذا شيخ أصلع على بغلة له ورد يقال لها: دلدل، قد احتوشه الناس، فقلت: يا أبه، من هذا؟ قال: «هذا شاهانشاه العرب علي بن أبي طالب». وحدثناه في كتابه في الطبقة السادسة

676

درهم بن مظاهر الزبيري من أهل المدينة من ولد حبيب بن الزبير بن مشكان، حج ثلاثين أو أربعين حجة، كان على المسائل بالبلد، وكان ينازع سهل بن المنهال القاضي فعمل في عزله، روى عنه أحمد بن إبراهيم الدورقي، والحجاج بن يوسف، وعقيل بن يحيى، وإبراهيم بن عون، ويحيى بن مطرف، وإسماعيل بن عبد الله، وأبو بكر بن النعمان

حدثنا الحسين بن محمد بن علي، ثنا ابن الجارود، ثنا إسماعيل بن عبد الله، ثنا درهم بن مظاهر، ثنا عبد العزيز بن مسلم، عن عبد الله بن دينار، قال: كتب عمر بن عبد العزيز إلى الآفاق: «انظروا حديث رسول الله ﷺ فاجمعوه واحفظوه؛ فإني أخاف دروس العلم، وذهاب العلماء»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا عبد الله بن محمد بن عيسى، ثنا عقيل بن يحيى، ثنا درهم بن مظاهر، ثنا أبو صدقة الجدي، عن مالك، عن نافع، عن ابن عمر، " أن رجلا في زمان النبي ﷺ أتى امرأة في دبرها فاشتد على الناس ذلك، فأنزل الله عز وجل في ذلك: {نساؤكم حرث لكم} الآية"

677

دليل بن إبراهيم بن دليل أبو محمد يروي عن لوين، وأبي الدرداء المروزي وغيرهما

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو محمد دليل بن إبراهيم بن دليل، ثنا لوين، ثنا أبو الأحوص، ثنا المغيرة، عن إبراهيم، عن الأسود، عن عائشة، قالت: «رخص رسول الله ﷺ في الرقية من الحية والعقرب»

678

دليل السنبلاني أصبهاني قديم، ذكر أنه رأى سعيد بن جبير بأصبهان، وزعم أنه أتت عليه عشرون ومائة سنة ذكره أبو عبد الله الغزال

679

دلهاث بن محمد بن نصر أبو الصهباء الجرهمي قدم أصبهان، يروي عن نصر بن علي، وأبي موسى، ذكره أبو عبد الله الغزال

حدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أبو الصهباء دلهاث بن محمد بن نصر الجرهمي، ثنا أبو موسى، ثنا محمد بن جهضم، ثنا يزيد بن عطاء، عن حريث بن أبي مطر، عن عامر، عن أبي السنابل، عن فاطمة بنت قيس، قال: «نهى رسول الله ﷺ عن لبس الذهب ونظمه، فرمت امرأة سوارين من ذهب، فمكث أياما في المسجد ما أخذه آخذ»

680

داود بن علي بن خلف أبو سليمان الفقيه الأصبهاني أصله من قاسان، سكن بغداد، صنف كتبا كثيرة، ولد سنة إحدى ومائتين ومات سنة سبعين ومائتين، سمع من إسحاق الحنظلي، وابني أبي شيبة، وابن نمير، وغيرهم

681

داود بن عبد الرحمن بن عطاش الوراق أبو محمد يروي عن أحمد بن موسى بن إسحاق الأنصاري

ذكر أبو محمد داود بن عبد الرحمن بن عطاش، ثنا أبي، ثنا أحمد بن الخليل، ثنا محمد بن حرب، وعبد الله بن نافع، قالا: ثنا مالك، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «ما حق امرئ مسلم يبيت ليلتين إلا ووصيته مكتوبة عنده»

682

داود بن سليمان بن داود أبو سليمان كان وكيل القضاة، حدث عن حاجب، وأحمد بن موسى الأنصاري، وغيرهما

683

داهر بن محمد بن عبدة أبو بكر الأصبهاني سكن البصرة وتوفي بها، وكان إليه الأذان والوقت بجامع البصرة

حدثنا أبو بكر داهر بن محمد بن عبدة الأصبهاني بالبصرة، ثنا أبو الهيثم خالد بن عبد الله بن خالد المروزي، ثنا سعيد بن أحمد بن سعيد بن محمد بن عطاء البغدادي، ثنا عثمان بن سعيد البغدادي، ثنا الأصمعي، عن أبيه، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «من أتى الجمعة فليغتسل»

684

داود بن سليمان بن داود الأصبهاني نزل بغداد

حدث لاحق بن الحسين بن عمر بن أبي الورد، ثنا أبو سليمان داود بن سليمان بن داود الأصبهاني قدم بغداد، ثنا عبد الله بن محمد القاضي، ثنا أبو الصلت سهل بن إسماعيل المراري، ثنا مالك بن أنس، عن الزهري، عن سالم بن عبد الله، عن أبيه قال: قال رسول الله ﷺ: «من أعان ظالما عند خصومة ظلما وهو يعلم، فقد برئت منه ذمة الله وذمة رسوله»

باب الراء

685

رفيع بن مهران أبو العالية الرياحي توفي سنة تسعين، وقبض النبي ﷺ وهو ابن أربع سنين، وقرأ القرآن بعد وفاة النبي ﷺ بعشر سنين، روى عن أبي موسى، وعمر، وأبي بن كعب وغيرهم، روى عنه قتادة

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أحمد بن جعفر الجمال، ثنا محمد بن مقاتل، ثنا حكام، عن أبي جعفر الرازي، عن قتادة، عن أبي العالية، قال: «صلى بنا أبو موسى بأصبهان صلاة الخوف، وما كان كبير خوف ليرينا صلاة رسول الله ﷺ، فقام وكبر وكبر معه طائفة من القوم وطائفة بإزاء العدو وعليهم السلاح، فصلى بهم ركعة فانصرفوا فأتوا مقام إخوانهم، فجاءت الطائفة الأخرى فصلى بهم الركعة الأخرى ثم سلم، فصلى كل قوم الركعة الباقية عليهم وحدانا»

686

روح بن عصام بن يزيد بن عجلان، يعرف بجبر أبو يعلى وقيل أبو يزيد. روى عن هشيم، وابن علية، وشريك، وأبي الأحوص، وزافر بن سليمان، وأبي بكر بن عياش، والهيثم بن عدي، وعباد بن عباد، وروح أسن من أخيه محمد بن عصام وكان أصم

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا أبو غسان أحمد بن محمد بن إسحاق الزاهد، ثنا روح بن جبر، ثنا الهيثم بن عدي، عن هشام مولى عثمان، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: «تخيروا لنطفكم، وانكحوا في الأكفاء، وإياكم والزنج؛ فإنه خلق مشوه»

حدثنا محمد بن جعفر المؤدب، ثنا أحمد بن الحسين الأنصاري، ثنا روح بن عصام، ثنا هشيم بن بشير، عن العوام بن حوشب، قال: «الباعة قوم أنذال، فماكس عند درهمك، فإن المغبون لا محمود ولا مأجور»

687

روح بن حاتم الأصبهاني عن الحسين بن الفرج روى عنه أبو حامد الأشعري

ذكر أحمد بن عبد الرحمن الأعرج، ثنا أحمد بن جعفر الملحمي، إجازة، ثنا روح بن حاتم الأصبهاني، ثنا الحسين بن الفرج، ثنا يحيى بن إسحاق، عن مهدي بن ميمون، عن حجاج بن فرافصة، عن الحسن بن علي، قال: "أنا ضامن لمن قرأ هذه العشرين آية إذا أصبح وإذا أمسى أن لا يمسه لص عاد، ولا سبع ضار، ولا سلطان ظالم، ولا ماء غالب: آية الكرسي، وثلاث آيات من الأعراف: {إن ربكم الله الذي خلق السموات} إلى قوله: {المحسنين} وعشر آيات من أول الصافات، وثلاث آيات من آخر سورة الحشر: {هو الله الذي لا إله إلا هو عالم الغيب والشهادة} إلى آخرها وثلاث آيات {يا معشر الجن} إلى قوله: {إنس ولا جان فبأي آلاء ربكما تكذبان}"

688

راشد بن معدان بن عبد الرحيم الثقفي أبو محمد روى عن النعمان، جد الراشديين، روى عنه ابنه أحمد، أكثر ما رئي من حديثه وجادات وجد في كتبه

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن أحمد بن راشد، حدثني أبي، عن جدي، عن النعمان، عن سفيان، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، «أن النبي ﷺ كناها بأم عبد الله ولم تلد له شيئا»

689

رجاء بن صهيب الجرواءاني أبو غسان وقيل: أبو محمد وهو رجاء بن أبي رجاء مؤذن مسجد الفضل بن برغوث، كان من أفاضل أصبهان، مجاب الدعوة، روى عن محمد بن زنبور، وأبي عاصم النبيل، وروح بن عبادة، وبكر بن بكار، وسعيد بن عامر، ويعقوب الحضرمي وغيرهم، وتوفي سنة إحدى وخمسين ومائتين

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن يحيى، ثنا رجاء بن صهيب، عن أسيد بن زيد، عن أبي إسرائيل الملائي، عن حبيب بن أبي ثابت، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، وعن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، قال: قال النبي ﷺ: «لا يحب الأنصار إلا مؤمن»

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم، حدثني محمد بن جعفر بن محمد، ثنا رجاء بن صهيب، سمعت الحسين بن حفص، عن أبي يوسف، وعن ابن أبي ليلى، عن الحكم، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى، عن البراء، قال: «رأيت رسول الله ﷺ حين افتتح الصلاة كبر حتى رأيت إبهاميه حذاء أذنيه، ثم لم يرفعهما حتى سلم»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا عبد الله بن سندة بن الوليد، ثنا رجاء بن صهيب، ثنا محمد بن زنبور، ثنا عمر بن صبح، عن خالد بن ميمون، عن مطر بن طهمان، عن عبد الله بن أبي مليكة، عن عائشة، عن النبي ﷺ قال: «بيت بالشأم لا يحل للمؤمنين أن يدخلوه إلا بمئزر، ولا يحل للمؤمنات أن يدخلنه ألبتة». رواه محمد بن جعفر الأشعري، عن رجاء، عن محمد بن يعلى، عن عمر بن صبح، مثله

690

رستة بن بطان التميمي جد أبي بكر بن علكويه التاجر، حدث عن المقرئ الربيع بن عبد الله، يروي عن محمد بن بكير، وعلي بن عاصم، ويعرف بالربيع بن أبي رافع الخزاعي

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يحيى الحزوري، ثنا الربيع بن عبد الله، ثنا محمد بن بكير، ثنا أبو الأحوص، عن يوسف بن أسباط، عن رجل من أهل البصرة، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «ليس الذي يعطي من سعة أعظم أجرا من الذي يقبل إذا كان محتاجا»

691

ربيعة بن ثعلب بن منبه أبو العباس المقرئ الذهلي يروي عن هلال

692

الربيع بن الحسن بن الخليل السراج أبو عمر سكن باب مسجد حفص، اختلف معنا إلى المجالس

حدثنا أبو عمر الربيع بن الحسن بن الخليل السراج، أنا أبو الأسود عبد الرحمن بن الفيض، ثنا الخليل بن محمد، ثنا روح، عن عبادة، ثنا عوف، عن خلاس، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «اشتد غضب الله على رجل قتله رسول الله، واشتد غضب الله على رجل يسمى ملك الأملاك»

حدثنا أبو عمر الربيع بن الحسن بن الخليل السراج، ثنا الفضل بن الخصيب، ثنا عبد الله بن عمر، ثنا عبد الله بن بكر، ثنا أبو عبيدة الناجي، قال: قال الحسن: «يا ابن آدم، غدوت من أهلك غير عالم ولا متعلم، طغيت والله»

باب الزاي

693

زفر بن الهذيل بن قيس بن مسلم بن مكمل بن ذهل بن ذؤيب بن عمرو بن جندب بن العنبر بن عمرو بن تميم، يكنى أبا الهذيل، روى عنه النعمان، والحكم بن أيوب، رجع عن الرأي، وأقبل على العبادة، وكان أبو الهذيل بأصبهان في خلافة يزيد بن الوليد بن عبد الملك، وكان ينزل قرية بزاءان، وكان له ثلاثة بنين: الكوثر، وهرثمة، وزفر، توفي زفر سنة ثمان وخمسين ومائة

حدثنا أبو عمر محمد بن أحمد بن الحسن الهيساني، ثنا إبراهيم بن محمد بن الحارث، ثنا محمد بن المغيرة، ثنا النعمان، عن زفر، عن الأعمش، عن إبراهيم، عن الأسود، عن عائشة، قالت: «اشترى رسول الله ﷺ طعاما من يهودي فرهنه بها درعا من حديد»

حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي، ثنا مالك بن الفديك، أنا أبو الهذيل يعني زفر، عن محمد بن إسحاق، عن محمد بن إبراهيم، عن عمرو بن عامر، عن عبد الله بن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ عن وصية نوح ابنه قال: "أوصيك باثنتين وأنهاك عن اثنتين، عن الشرك والكفر، فإن الله عز وجل يحتجب منهما، وآمرك أن تقول: سبحان الله وبحمده فإنهما عبادة الخلق، وبهما يقطع أرزاقهم"

حدثنا محمد بن جعفر بن الهيثم، ثنا محمد بن أحمد بن أبي العوام، ثنا أبي، ثنا النعمان بن عبد السلام التيمي، عن زفر بن الهذيل، عن يحيى بن عبد الله التميمي، عن حبال بن رفيدة، عن مسروق، عن عائشة، في قوله عز وجل: {لا تقدموا بين يدي الله ورسوله} قال: «لا تصوموا قبل أن يصوم نبيكم». وحدثناه عبد الله بن جعفر، ثنا إسماعيل بن عبد الله، ثنا محمد بن زياد، ثنا النعمان، عن زفر، مثله بطوله

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا أحمد بن رستة الأصبهاني، ثنا محمد بن المغيرة، ثنا الحكم بن أيوب، ثنا زفر بن الهذيل، عن أبي حنيفة، عن علقمة بن مرثد، عن سليمان بن بريدة، عن أبيه، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا تشربوا مسكرا»

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا عامر بن إبراهيم بن عامر، ثنا أبي، وعمي، عن جدي، عن النعمان، عن زفر بن الهذيل، ثنا إسماعيل بن أبي خالد، سمعت عبد الله بن أبي أوفى، يقول: قال رسول الله ﷺ يوم الأحزاب: «اللهم منزل الكتاب، سريع الحساب، هازم الأحزاب، اهزمهم وزلزلهم»

694

زفر بن قرة بن خالد السدوسي أخو خلاد، يكنى أبا أمية، وسمع منه الحجاج بن يوسف. حدثنا أبو محمد بن حيان قال: سمعت ابن راشد يقول: سألت إبراهيم بن أورمة عنه، فقال: قدم أصبهان وحدثهم كتاب المغازي عن ابن إسحاق، في المغازي، وكان من الثقات، يكنى أبا أمية

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن أحمد بن معدان، ثنا الحجاج بن يوسف، ثنا أبو أمية زفر بن قرة بن خالد السدوسي، ثنا ابن إسحاق، حدثني هشام بن حسان، عن ابن سيرين، عن أبي هريرة، عن النبي ﷺ قال: "إن إبراهيم لم يكذب إلا اثنتين في ذات الله، قوله: {إني سقيم}، وقوله: {بل فعله كبيرهم هذا} وبينا هو يسير في أرض جبار من الجبابرة، فنزل منزلا إذ أتاه رجل فقال: إنه نزل ها هنا رجل معه امرأة هي أحسن الناس، فأرسل إليه فسأله عنها، فقال: هي أختي"

695

زياد أبو حمزة قدم أصبهان كوفي الأصل، يروي عن حمزة الزيات، وعن مقاتل بن سليمان، روى عنه عامر بن إبراهيم

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم، وسليمان بن أحمد قالا: ثنا محمد بن إبراهيم بن عامر، ثنا أبي، ثنا زياد أبو حمزة، عن حمزة الزيات، عن الأعمش، عن خيثمة، عن عدي بن حاتم، قال: قال رسول الله ﷺ: «كلكم سيكلمه ربه ليس بينه وبينه ترجمان» وقال النبي ﷺ: «اتقوا النار ولو بشق تمرة»

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا محمد بن عامر بن إبراهيم، ثنا أبي، ثنا زياد أبو حمزة، عن حمزة الزيات، عن أبي إسحاق، عن الأسود، عن عائشة، قالت: «كان النبي ﷺ يجامع نساءه ثم لا يمس ماء، فإن أصبح فأراد أن يعاود عاود، وإن لم يرد اغتسل»

696

زياد بن هشام بن جعفر البراد يروي عن محمد بن المغيرة، وإبراهيم بن أيوب، وعن عبد الصمد بن حسان، ومحمد بن عبد الملك

حدثنا محمد بن جعفر، ثنا أحمد بن الحسين، ثنا زياد بن هشام، ثنا إبراهيم بن أيوب، عن أبي هانئ، عن محمد بن الربيع، عن سفيان، عن حماد بن يحيى، عن ابن أبي مليكة، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: «من حوسب عذب». قلت: يا رسول الله، أليس الله تعالى قال {فأما من أوتي كتابه بيمينه} ؟ قال: «ذلك العرض، من نوقش الحساب هلك»

حدثنا أبو محمد بن حيان، حدثني إسماعيل بن عبد الله، ثنا زياد بن هشام بن جعفر أصبهاني ثقة، ثنا عبد الله، ثنا سفيان الثوري، عن عبدة بن أبي لبابة، عن سويد بن غفلة، عن أبي ذر، وأبي الدرداء، قالا: قال رسول الله ﷺ: «اجعلوا من صلاتكم في بيوتكم»

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا الهذيل بن عبد الله، ثنا زياد بن هشام، ثنا المقرئ، ثنا عبد الرحمن، عن أبيه، عن أبي بكرة، أن رسول الله ﷺ قال: «ما من ذنب أجدر أن يعجل الله لصاحبه منه العقوبة في الدنيا من البغي وقطيعة الرحم»

697

زياد بن طلحة أصبهاني، يكنى أبا حمزة، يروي عن الأعمش، وحمزة الزيات، روى عنه عامر

حدثنا محمد بن يوسف، ثنا عامر بن إبراهيم بن عامر بن إبراهيم، ثنا أبي، وعمي، عن جدي، ثنا زياد بن طلحة، عن مكحول، عن أبي أمامة، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا قطع في زمن مجاعة»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا ابن عامر، ثنا أبي، وعمي، قالا: ثنا أبي، ثنا زياد بن طلحة، عن الأعمش، عن أبي سفيان، عن أبي نضرة، عن أبي سعيد، قال: قال رسول الله ﷺ: «أيما امرئ لم يحط رعيته بالنصيحة حرم الله عليه الجنة»

حدثنا أحمد بن محمد بن رستة، ثنا محمد بن إبراهيم بن عامر، ثنا عمي محمد بن عامر، ثنا أبي عامر بن إبراهيم، ثنا زياد بن طلحة، عن عبد القدوس، عن الزهري، عن عروة، عن عائشة، قالت: «ما وجع رسول الله ﷺ وجعا إلا فزع إلى الحجامة»

قال: وحدثنا عمي، ثنا أبي، ثنا زياد، عن عبد القدوس، عن الزهري، عن أنس، قال: قال رسول الله ﷺ: «لم أمر بملأ من ملائكة السماء إلا وهم يحضونني على الحجامة، ويأمرونني بها»

698

زياد بن محمد بن زياد بن الهيثم أبو العباس الخرجاني توفي بعد الثمانين

حدثنا أبو العباس زياد بن محمد بن زياد، ثنا محمد بن أحمد بن عمرو الأبهري، ثنا خالد بن يوسف السمتي، ثنا عبد الحميد بن سليمان الهلالي، عن محمد بن المنكدر، عن جابر، قال: قال رسول الله ﷺ: «العائد في هبته كالعائد في قيئه»

699

زياد بن يحيى القسام حدث عن بكر بن بكار، ذكره المتأخر، وقال: هو اللنباني، روى عنه علي بن الحسن بن سلم الأصبهاني

700

زيد بن خرشة بن حماد بن سفيان بن حماد بن خرشة الذهلي أبو الحسن سمع من القعنبي، والحميدي، وابن أبي أويس، ومسلم بن إبراهيم، وأبي الوليد، وسعيد بن سليمان، وكان أحد الفقهاء والنظار، وهو الذي تولى مناظرة أبي الوليد الكناني في مجلس عبد العزيز بن دلف

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو بكر الجارودي، ثنا زيد بن خرشة، ثنا سعيد بن سليمان الواسطي، ثنا القاسم بن مالك المزني، ثنا الجريري، عن أبي نضرة، عن أبي هريرة، قال: «ما صمنا مع رسول الله ﷺ تسعا وعشرين أكثر مما صمنا ثلاثين»

حدثنا محمد بن جعفر، ثنا أحمد بن الحسين، ثنا زيد بن خرشة، ثنا محمد بن النعمان، سمعت عبد الله بن إدريس، يقول: «ليس لرافضي شفعة»

حدثنا أبي، ثنا محمد بن إبراهيم بن سالم، ثنا زيد بن خرشة، ثنا سعيد بن يحيى، عن ابن عيينة، قال: قيل للزهري: لو جلست في حلقة المدينة؛ فإنه قد احتيج إليك؟ قال: «إذا يوطأ عقبي، وينبغي لمن فعل هذا أن يكون زاهدا في الدنيا، راغبا في الآخرة»

701

زيد بن بندار بن زيد أبو النخاني قرية من سواد المدينة، روى عن عثمان بن أبي شيبة، والقعنبي، وعمرو بن رافع أبي حجر، وإسماعيل البجلي، من الفقهاء، صام نحو أربعين سنة هو وابنه وامرأته، توفي سنة ثلاث وسبعين ومائتين

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد الزهري، ثنا أبو جعفر زيد بن بندار، ثنا إسماعيل بن عمرو، ثنا عبد السلام، عن الأعمش، عن أبي وائل، عن حذيفة، قال: قال رسول الله ﷺ: «بكاء المؤمن من قلبه، وبكاء المنافق من هامته»

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد، ثنا زيد بن بندار، ثنا عمرو بن رافع أبو حجر، ثنا علي بن ثابت، عن الوازع بن نافع، عن أبي سلمة، عن جابر، قال: بينما رسول الله ﷺ يصلي العصر إذ تبسم في صلاته، فلما قضى صلاته قالوا: يا رسول الله، رأيناك تبسمت وأنت تصلي، قال: «مر بي ميكائيل وعلى جناحه غبار فضحك إلي، فتبسمت إليه وهو راجع من طلب القوم»

702

زيد بن أبي موسى بن زيد أبو جعفر أصبهاني قديم الموت، لا أعلم أحدا روى عنه غير الصحاف

حدثنا محمد بن إسحاق، ثنا أبو علي أحمد بن محمد بن إبراهيم، ثنا زيد بن أبي موسى الأصبهاني، ثنا إسماعيل بن عمرو البجلي، ثنا قيس بن الربيع، عن عمر، عن عمار الدهني، عن أبي الزبير، عن جابر، قال: «خرج علينا رسول الله ﷺ يوم الحديبية وعليه عمامة سوداء قد علاها الغبار»

703

زيد بن نشيط روى عنه أبو حامد الأشعري

حدث أحمد بن جعفر، ثنا زيد بن نشيط، ثنا محمد بن علي بن الحسن بن شقيق، ثنا أبي، عن أبي حمزة، عن مسلم الملائي، عن أنس بن مالك: «أن النبي ﷺ كان لا يتنور، وكان إذا كثر شعره حلق». ذكره عنه الأعرج في إجازته

704

زيد بن عمر بن أحمد بن عمر بن حفص بن زيد بن عمر بن زيد بن عبد الله بن عمر بن الخطاب أبو القاسم توفي قبل الثمانين، روى عن محمد بن سهل بن الصباح حدثنا أبو القاسم زيد بن عمر العمري، ثنا محمد بن سهل بن الصباح، ثنا أبو مسعود

705

زيد بن عبد الرحمن بن محمد بن إبراهيم بن محمد بن شهدل بن مردة العنبري روى عن عبد الله بن الحسن بن بندار، وأحمد بن محمود بن خرزاذ الأهوازي

706

الزحاف بن أبي الزحاف الأصبهاني أبو محمد يروي عن ابن جريج، وهشام القردوسي، والمثنى بن الصباح، ومسلم بن خالد، وله بأصبهان عقب، روى عنه عقيل بن يحيى، وابنه جعفر بن الزحاف قال أبو محمد بن حيان ذكر محمد بن عاصم أنه حدثه من كتب عن أبيه جعفر بن محمد بن الزحاف، عن أبيه عن ابن جريج أربعة آلاف حديث

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو عبد الله محمد بن يحيى، ثنا عقيل بن يحيى الحافظ، ثنا الزحاف أبو محمد الأصبهاني، ثنا ابن جريج، عن عطاء، عن ابن عباس، قال: «عالم أشد على إبليس من ألف عابد»

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا أحمد بن الحسين الأنصاري، ثنا جعفر بن محمد بن الزحاف، حدثني أبي، حدثني ابن جريج، عن سليمان بن موسى، عن نافع، عن ابن عمر: «أن رسول الله ﷺ قضى بالولاء لمن أعطى الورق»

707

زكرياء بن الصلت بن زكرياء أحد الورعين والمتعبدين، وكان أبوه يصحب محمد بن يوسف من أقران عباس الطامذي، ومحمد بن العباس

حدثنا أحمد بن إسحاق، وعبد الله، وعبد الرحمن ابنا محمد بن جعفر قالوا: ثنا محمد بن العباس، ثنا زكرياء بن الصلت، ثنا أبو الصلت الهروي، ثنا عباد بن العوام، ثنا عبد الغفار المدني، عن سعيد بن المسيب، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «إن لله عز وجل عند كل بدعة كيد بها الإسلام وليا يذب عنه ويتكلم، فعلاماته.... فاغتنموا تلك المجالس بالذب عن الضعفاء، وتوكلوا على الله، وكفى بالله وكيلا». قال عبد الله: لم نر أحدا حدث عن زكرياء إلا أبا جعفر حدث عنه بهذا الإسناد هذا الحديث الواحد. حدث به أبو عبد الله الغزال، حدثني عبد الله بن إسماعيل الحربي، ثنا أبو طالب عبد الله بن أحمد بن سوادة البغدادي، حدثني الثقة الصدوق الأمين محمد بن العباس القرشي، ثنا زكرياء بن الصلت، مثله

708

زكرياء بن عصام بن زكرياء بن شعيب بن يزيد بن قرة بن خالد أبو يحيى الصيداوي الأسدي توفي في شعبان سنة خمس وتسعين ومائتين، يروي عن سهل بن عثمان، وعبد الله بن عمران، ورستة، كان من أهل الكرج، قدم أصبهان ومات بها

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا أبو يحيى زكرياء بن عصام، ثنا محمد بن معاوية، ثنا عمر بن حبيب، ثنا شعبة، عن ثابت البناني، عن أنس بن مالك، قال: «صلى بنا رسول الله ﷺ في بيتنا أنا وأمي، فأقامني عن يمينه وأقام أمي خلفه»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا زكرياء بن عصام، ثنا محمد بن عبيد الأسدي، بهمذان، ثنا عبيدة بن حميد، ثنا عبيد الله بن عمر، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «إن الحمى من فيح جهنم، فأطفئوها بالماء»

709

زكرياء بن يحيى بن كثير بن زر الأصبهاني سكن مكة، أبو يحيى، حدث عنه ابن المقرئ

حدثنا محمد بن إبراهيم بن علي، ثنا أبو يحيى زكرياء بن يحيى بن كثير الأصبهاني بمكة، ثنا عبد الله بن عمر أخو رستة، ثنا يحيى بن سعيد القطان، عن الحجاج الصواف، عن يحيى بن أبي كثير، حدثني أبو عبد الرحمن مولى سعد قال: جنني الليل أنا وسعد إلى بستان نخل، فطلبنا صاحب البستان فلم نجده، فقال لي سعد: «إن سرك أن تكون مسلما حقا فلا تأكل منه شيئا»

حدثنا محمد بن الحسن بن الحسين بن أبي الحسين بالكوفة، ثنا زكرياء بن يحيى بن زر الأصبهاني، ثنا عبد الله بن عمر، ثنا روح، ثنا مالك، وشعبة، قالا: ثنا عبد الله بن دينار، سمعت ابن عمر، يقول: كنا إذا بايعنا رسول الله ﷺ على السمع والطاعة يلقننا: «فيما استطعتم»

710

الزبير بن عبيد الله بن موسى بن يوسف البغدادي أبو يعلى قدم علينا، من الكتبة

ذكر لي عنه أحمد بن موسى، ثنا أبو يعلى الزبير بن عبيد الله، ثنا أحمد بن محمد بن ياسين الهروي الحافظ، ثنا حمزة بن العباس الصاغاني، ثنا موفق بن سلمة الصاغاني، ثنا أبو سعد الصاغاني محمد بن ميسر، ثنا محمد بن عجلان، عن عمرو بن دينار، عن عطاء بن يسار، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا أقيمت الصلاة فلا صلاة إلا المكتوبة»

باب السين

711

سعيد بن جبير الأسدي أبو محمد مولى بني والبة، صاحب عبد الله بن عباس، دخل أصبهان وأقام بها مدة، ثم ارتحل منها إلى العراق، وسكن قرية سنبلان، ومصلاه في المسجد المعروف بجلجلة بن بديل التميمي حدث عنه من أهل أصبهان جماعة منهم: جعفر بن أبي المغيرة، وحجر الأصبهاني، ويزيد بن هزاري، والقاسم بن أبي أيوب قتله الحجاج بن يوسف سنة أربع وتسعين وهو ابن خمسين سنة لم يستكملها

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، وأحمد بن محمد بن موسى، قالا: ثنا إسحاق بن أحمد، ثنا سهل بن زياد، ثنا عمرو بن حمدان، عن محمد بن حبيب، عن سعيد بن جبير أنه كان بأصبهان يسألونه عن الحديث فلا يحدث، فلما رجع إلى الكوفة حدث فقيل له: يا أبا محمد، كنت بأصبهان لا تحدث، وتحدث ها هنا؟ قال: «انشر بزك حيث تعرف»

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا أبو علي الحسن بن محمد بن الحسين بن مزيد الأصبهاني، حدثني أبي محمد بن الحسين، حدثني الحسن بن مزيد، وأبي الحسين بن مزيد، قالا: ثنا أبونا مزيد بن هزاري: أنه لقي سعيد بن جبير بأصبهان فقلت له: إن رأيت أن تفيدني مما عندك، فحبس دابته، وقال: قال لي ابن عباس: "احفظ عني ثلاثا: إياك والنظر في النجوم؛ فإنه يدعو إلى الكهانة، وإياك والنظر في القدر فإنه يدعو إلى الزندقة، وإياك وشتم أصحاب رسول الله ﷺ فيكبك الله في النار على وجهك يوم القيامة"

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا مسلمة بن الهيصم، ثنا مؤمل بن هشام، ثنا ابن علية، عن شعبة، عن القاسم الأعرج، قال: «كان سعيد بن جبير في قريتنا بأصبهان»

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا إبراهيم بن هاشم البغوي، ثنا محمد بن عبد الواهب، ثنا يعقوب القمي، عن جعفر بن أبي المغيرة، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، قال: عاد رسول الله ﷺ رجلا من الأنصار فلما دنا من منزله سمعه يتكلم في الداخل، فلما استأذن عليه دخل فلم ير أحدا، فقال له رسول الله ﷺ: «سمعتك تكلم غيرك». قال: يا رسول الله، دخلت الداخل اغتماما بكلام الناس مما بي من الحمى، فدخل علي داخل ما رأيت رجلا قط بعدك أكرم مجلسا ولا أحسن حديثا منه، قال: «ذاك جبريل عليه السلام، وإن منكم لرجالا لو أن أحدهم يقسم على الله لأبره»

712

سعيد بن يحيى بن الطويل يعرف بسعدويه الأصبهاني س صدوق، سكن محلة شروانشاذان توفي سنة سبع وعشرين ومائتين، يروي عن مسلم الزنجي، وأبي بكر بن عياش، وسلمة بن صالح

حدثنا عبد الله بن جعفر، ثنا إسماعيل بن عبد الله، ثنا سعيد بن يحيى بن سعيد، ثنا إسماعيل هو ابن جعفر، عن نافع بن مالك أبي سهيل، عن أبيه، عن أبي هريرة، أن رسول الله ﷺ قال: "آية المنافق ثلاث: إذا حدث كذب، وإذا وعد أخلف، وإذا اؤتمن خان"

حدثنا محمد بن أحمد بن إبراهيم، إملاء، ثنا أحمد بن المساور بن سهيل، ثنا أبو محمد سعيد بن يحيى بن سعيد سنة سبع وعشرين ومائتين، ثنا أبو بكر بن عياش، عن حميد الكندي، عن عبادة بن نسي، عن أبي ريحانة، أن رسول الله ﷺ قال: «من انتسب إلى تسعة آباء يريد بهم عزا وكرامة فهو عاشرهم في النار»

حدثنا محمد بن أحمد بن إبراهيم القاضي، ثنا أحمد بن المساور بن سهيل، ثنا سعيد بن يحيى بن سعيد الأصبهاني، ثنا عبد المجيد، عن وهيب بن الورد، عن أبي منصور رجل من الأنصار، عن أبان، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «من عاد مريضا فجلس عنده ساعة، أجرى الله له عمل ألف سنة لا يعصي الله فيها طرفة عين»

حدثنا محمد بن عمر بن سلم، ثنا عبد الله بن محمد بن يزيد أبو محمد من أصل كتابه، ثنا محمد بن خلف بن صالح التيمي، ثنا سعيد بن يحيى بن سعيد الطويل، من أصبهان، ثنا سلمة بن صالح، عن غيلان بن جامع وهو ابن أشعث المحاربي، عن أبي الزبير، عن جابر، قال: حججنا مع النبي ﷺ ولم نتم حجا، ولا عمرة فقال: «أحلوا بعمرة»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا عبد الله بن محمد بن زكرياء، ثنا سعيد بن يحيى الأصبهاني، ثنا مسلم بن خالد الزنجي، عن إسماعيل بن أمية، عن نافع، عن ابن عمر، أن رسول الله ﷺ قال: «إذا زنت وليدة أحدكم فتبين زناها، فليجلدها الحد ولا يثرب عليها، ثم إن عادت في الرابعة فليبعها ولو بحبل من شعر» حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا عبد الله بن محمد، ثنا سعيد بن يحيى، ثنا مسلم بن خالد، عن النعمان بن راشد، عن عاصم، عن زر، عن صفوان بن عسال، عن النبي ﷺ قصة المسح

713

سعيد بن عثمان بن عيسى الكريزي أبو عثمان من ولد عبد الله بن عامر، روى عن حفص بن غياث، ويحيى القطان، ومحمد بن جعفر، وغندر، بمناكير

حدثنا أبو محمد بن حيان، والحسن بن إسحاق بن إبراهيم، في جماعة قالا: ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا سعيد بن عيسى الكريزي، ثنا أبو عمر الضرير، ثنا حماد بن زيد، عن يونس بن عبيد، عن ابن سيرين، عن أبي هريرة، سمع النبي ﷺ يقول: «إن الله عز وجل من على قوم وألهمهم فأدخلهم في رحمته، وابتلى قوما فخذلهم وذمهم على فعالهم، ولم يكونوا يستطيعون أن يرجعوا عما ابتلاهم به، وذلك عدله فيهم»

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا سعيد بن عيسى الكريزي أبو عثمان، ثنا أبو داود، ثنا همام بن يحيى، عن سعيد بن أبي عروبة، عن قتادة، عن أنس بن مالك، أن رسول الله ﷺ قال: "إن الله تعالى كتب كتابا قبل أن يخلق السموات والأرض وهو عنده فوق العرش، الخلق منتهون إلى ما في ذلك الكتاب، وذلك تصديق الله عز وجل في كتابه: {وإنه في أم الكتاب لدينا لعلي حكيم}"

حدثنا أبي، ثنا يوسف بن محمد المؤدب، قال: سمعت سعيد بن عيسى الكريزي، يقول: سمعت يحيى بن سعيد القطان، يقول: "شيئان ما يخالج قلبي فيهما شك: تكفير القدرية، وتحريم نبيذ المسكر"

714

سعيد بن أبي هانئ واسم أبي هانئ إسماعيل بن خليفة، روى عن أبيه وجادة لا سماعا، يكنى أبا النضر، وكان أبوه إسماعيل ولي القضاء بأصبهان

حدثنا أبي، وسليمان بن أحمد بن أيوب في جماعة قالوا: ثنا محمد بن يحيى بن منده، حدثني سعيد بن أبي هانئ، عن أبيه، عن سفيان، عن عبد الرحمن بن الحارث، عن الزهري، عن عبيد الله بن عبد الله، عن ابن عباس، عن الصعب بن جثامة، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا حمى إلا لله ورسوله»

حدثنا محمد بن عبد الله بن المرزبان، ثنا محمد بن يحيى بن منده، ثنا سعيد بن أبي هانئ، عن أبيه، عن سفيان، عن يحيى بن سعيد، عن عمرة، عن عائشة، قالت: "كان الناس يروحون إلى الجمعة بهيئتهم عليهم أثر العمل، فقيل لهم: لو اغتسلتم"

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن يحيى، ثنا سعيد بن أبي هانئ، عن أبيه، عن سفيان، عن أبي عمارة، عن النضر بن أنس، عن أنس، قال: قال النبي ﷺ: «لأن يلبس العبد المؤمن أو المرأة المؤمنة من ألوان شتى خير له من أن يأخذ في أمانته ما ليس عنده»

715

سعيد بن بشر بن حماد القرشي الجرواءاني من أهل الفضل، وكان ابنه ممشاذ على الحسبة بأصبهان، يروي عن المقرئ، وخلاد، وبكر بن بكار، وعاصم بن يوسف، روى عنه عبد الله بن جعفر

أخبرنا عبد الله بن جعفر فيما قرئ عليه، ثنا سعيد بن بشر، ثنا أبو عبد الرحمن المقرئ، ثنا عبد الرحمن بن زياد، ثنا سلامان بن عامر الشعباني، عن أبي عثمان الأصبحي، عن أبي هريرة، عن رسول الله ﷺ أنه كان يقول: «للمؤذن فضل على من أتى الصلاة بأذانه عشرون ومائة حسنة، فإن أقام فأربعون ومائتا حسنة، إلا من قال مثل ما يقول»

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا سعيد بن بشر، ثنا أبو عبد الرحمن المقرئ، ثنا حيوة بن شريح، ثنا أبو هانئ الخولاني، أنه سمع أبا عبد الرحمن الحبلي، يقول: سمعت عبد الله بن عمرو بن العاص، يقول: سمعت رسول الله ﷺ يقول: «قدر الله المقادير قبل أن يخلق السموات والأرض بخمسين ألف سنة»

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن سياه، ثنا جعفر بن أحمد بن فارس، ثنا سعيد بن بشر، ثنا عبد الله بن يزيد المقرئ، ثنا موسى بن علي بن رباح، عن أبيه، قال: "أمر إبراهيم أن يختتن وهو ابن ثمانين، فاختتن بالقدوم فاشتد عليه الوجع، فأوحى الله عز وجل إليه: إنك عجلت قبل أن نأمرك بآلته، فقال: كرهت أن أؤخر أمرك"

حدثنا أحمد بن بندار، ثنا عبد الله بن محمد بن عيسى، ثنا سعيد بن بشر، ثنا حاتم بن عبيد الله، ثنا هشام بن زياد، ثنا عبيد الله بن أبي سليمان، عن أبي هريرة، قال: "أوصاني خليلي أبو القاسم ﷺ بثلاث: الوتر قبل النوم، وغسل يوم الجمعة، وصوم ثلاثة أيام من كل شهر"

716

سعيد بن إشكيب بن كوفي بن رستة سمع المقرئ، وأبا الوليد، وسليمان الشاذكوني، وسعيد بن يحيى، ذكره المتأخر وهو الأول المتقدم، روى عنه محمد بن عمر بن حفص

حدثت، عن محمد بن عمر بن حفص، ثنا سعيد بن إشكيب بن كوفي، ثنا أبو الوليد، عن همام، عن قتادة، عن النضر بن أنس، عن بشير بن نهيك، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «من كانت له امرأتان فمال إلى إحداهما جاء يوم القيامة وشقه مائل»

717

سعيد بن وهب بن أبي سكين الجرواءاني أبو عبد الله وقيل أبو عمر، أحد الحفاظ، روى عن مسلم بن إبراهيم، وسليمان بن حرب، ومسدد، وعمرو بن مرزوق، وعلي بن المديني، ومحمد بن كثير الحوضي، وعمرو بن حكام

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو عبد الرحمن المقرئ، ثنا سعيد بن وهب، ثنا أبو عمر الحوضي، ثنا مبارك بن فضالة، عن عبيد الله، عن نافع، عن ابن عمر، عن النبي ﷺ في قول الله عز وجل: {يوم يقوم الناس لرب العالمين} قال: «يقومون في الرشح إلى أنصاف آذانهم»

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد الزهري، ثنا سعيد بن وهب، ثنا عمرو بن مرزوق، ثنا شعبة، عن منصور، عن أبي وائل، عن عبد الله، قال: قال رسول الله ﷺ: «لا تباشر المرأة المرأة تصفها لزوجها كأنه ينظر إليها»

718

سعيد بن يحيى المعدل يلقب بورجة بن سياه، يروي عن أزهر السمان، روى عنه أبو حامد

ذكر أبو حامد أحمد بن جعفر الأشعري، ثنا سعيد بن يحيى المعدل الملقب بورجة بن سياه، ثنا أزهر، عن ابن عون، قال: «شربت عند ابن سيرين بشمالي فلم ينهني»

719

سعيد بن زياد بن خارجة أبو عمرو حدث عن بكر بن بكار، روى عنه إسحاق بن أبي إسحاق، ذكره المتأخر ولم يخرج له شيئا

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا عبد الله بن أبي داود، ثنا سعيد بن زياد، وعثمان بن عمير، قالا: ثنا بكر بن بكار، ثنا حمزة الزيات، عن الأعمش، عن عمارة بن عمير، عن الوليد بن عبادة، عن أبيه، قال: «بايعنا رسول الله ﷺ على السمع والطاعة، في العسر واليسر، والمنشط والمكره، والأثرة علينا، وأن نقول بالحق حيث كنا»

720

سعيد بن الحسن بن سعيد الإسكاف روى عن عيسى بن زريق البجلي، عن الأعمش، روى عنه أبو حامد، ذكره الأعرج أحمد بن عبد الرحمن

أخبرنا أحمد بن جعفر، إجازة، ثنا سعيد بن الحسن الإسكاف، ثنا عيسى بن زريق البجلي، عن الأعمش، عن عبد الرحمن بن زياد بن أنعم، عن عبد الله بن يزيد، عن عبد الله بن عمرو، قال: قال النبي ﷺ: «لا صلاة بعد الفجر إلا ركعتين قبل صلاة الفجر»

حدثنا أحمد بن بندار، ثنا عباس بن حمدان، ثنا إبراهيم بن عامر، ثنا أبي، عن يعقوب، عن سعيد بن الحسن ابن أخت ثعلبة، عن أبي بكر بن عياش، عن عاصم، عن زر، عن عبد الله، عن النبي ﷺ قال: «يلي أمر هذه الأمة في آخر زمانها رجل من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي»

721

سعيد بن عطاء بن سعيد الجرواءاني أخو الحسن بن عطاء، روى عن عامر بن إبراهيم، روى عنه أحمد بن الحسين الأنصاري

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا أحمد بن الحسين الأنصاري، ثنا سعيد بن عطاء بن سعيد الجرواءاني، وأسيد بن عاصم، وإبراهيم بن عامر، قالوا: ثنا عامر بن إبراهيم، ثنا يعقوب القمي، عن جعفر بن أبي المغيرة، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، قال: خرج علينا رسول الله ﷺ وقد أصابتنا سحابة، ونحن نطمع فيها فقال: "إن الملك الذي يسوق هذه السحابة دخل علي آنفا فسلم علي وذكر أنه يسوقها إلى واد باليمن يقال له: ضرع السماء "، فجاءنا راكب بعد ذلك فسألناه عن السحابة فأخبرنا أنهم مطروا ذلك اليوم

722

سعيد بن يعقوب بن سعيد أبو عثمان القرشي السراج يروي عن نصر بن علي، وبندار، ومحمد بن منصور الجواز، ومحمد بن وزير الواسطي، والأصبهانيين

حدثنا أبي، ثنا سعيد بن يعقوب، ثنا أحمد بن مهران، ثنا الحسن بن فسة الخزاعي، ثنا عبد الله بن زياد المخزومي، عن نافع، عن ابن عمر، عن النبي ﷺ قال: "خلق الله الحياء عشرة أجزاء: تسعة في النساء، وواحدا في الرجال، فلولا ما جعل الله لهن من الحياء مع الشهوة لتناولن الرجال مساورة"

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا سعيد بن يعقوب، ثنا عمار بن يزيد القرشي البصري، ثنا الحسن بن موسى، ثنا ابن لهيعة، عن عيسى بن طهمان، عن مالك بن عتاهية، قال: قال رسول الله ﷺ: «إن الأرض لتستغفر للمصلي بالسراويل»

723

سعيد بن مهران بن محمد الطهراني أبو عثمان يروي عن الخوارزمي، روى عنه الشعار، وعبد الرحمن بن سياه

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن سياه أبو مسلم المذكر، قال: ثنا سعيد بن مهران بن محمد، سنة ست وثمانين، ثنا عبد الله بن عبد الوهاب، ثنا داود بن عفان، وسمعته يقول: أتى علي مائة وثمان وستون سنة ورأيت أنس بن مالك، وسمرة بن جندب، واسودت لحيتي ثم ابيضت ثم اسودت ثم ابيضت، وفتح فاه فلم أر فيه سنا واحدة، قال: ثنا أنس بن مالك، عن رسول الله ﷺ قال: «يأتي على الناس زمان لأن يربي أحدكم في ذلك الزمان جرو كلب خير له من أن يربي ولدا لصلبه»

724

سعيد بن القاسم أبو عمرو البرذعي أحد الحفاظ، دخل أصبهان وكتب عن محمد بن يحيى بن منده وطبقته، حدث ببغداد

حدثنا محمد بن إسماعيل بن العباس الوراق، ببغداد، ثنا سعيد بن القاسم الحافظ أبو عمرو البرذعي، ثنا محمد بن يحيى بن منده، ثنا الهذيل بن معاوية، ثنا إبراهيم بن أيوب، ثنا النعمان، عن سفيان الثوري، عن منصور ابن صفية، عن أمه، عن عائشة: أن رسول الله ﷺ نهى عن سب الأموات وقال: «طوبى لمن وجد في صحيفته استغفارا كثيرا» حدثناه أبي وجماعة، قالوا: ثنا محمد بن يحيى بن منده

725

سعيد بن الحسن أبو سهل الأصبهاني رابط الصور بالساحل من الشأم

حدث، عنه إسماعيل بن بابشاذ بن حرام النجيرمي، ثنا أبو سهل سعيد بن الحسن الأصبهاني بصور، ثنا محمد بن محمد، ثنا جناب بن خشخاش العنبري، ثنا أبو كلدة، ثنا العرزمي محمد بن عبيد الله، عن أبي إسحاق الهمداني، عن عطاء بن أبي رباح، عن جابر بن عبد الله، قال: قال رسول الله ﷺ: «من غدا يوم السبت في حاجة كان ضامنا على الله قضاءها». ذكره عنه أحمد بن موسى

726

سعيد بن محمد بن أحمد بن إبراهيم أبو أحمد بن أبي محمد العسال روى عن علي بن رستم، ومحمد بن علي بن الجارود، وخلف

حدثنا أبو محمد سعيد بن محمد بن أحمد، ثنا أحمد بن عبد الله بن هشام السرخسي أبو منصور، ثنا الحسين بن إدريس الهروي، ثنا أبو الهذيل خالد بن هياج بن بسطام الهروي، حدثني أبي، عن عباد بن كثير، عن عمرو بن خالد، عن حبيب بن أبي ثابت، عن عاصم بن ضمرة، قال: كنت أسير مع الحسن بن علي على شاطئ الفرات وذلك بعد العصر ونحن صيام، قال: وماء الفرات يجري على رضراض والماء صاف ونحن عطاش، فقال الحسن بن علي: «لو كان معي مئزر لدخلت الماء». قلت: إزاري أعطيكه. قال: فما تلبس أنت؟ قلت: أدخل كما أنا. قال: فذاك الذي أكره "؛ إني سمعت رسول الله ﷺ يقول: «إن للماء عوامر من الملائكة كعوامر البيوت استحيوهم، وهابوهم، وأكرموهم، إذا دخلتم عليهم الماء فلا تدخلوا إلا بمئزر»

727

سعد بن عثمان مولى باهلة روى عنه عامر بن إبراهيم، يروي عن سفيان بن عيينة

أخبرنا محمد بن أحمد بن إبراهيم إجازة، ثنا عامر بن إبراهيم بن عامر المؤذن من أصل كتاب جده، حدثني أبي، عن جدي، ثنا سعد بن عثمان مولى باهلة، ثنا سفيان بن عيينة، ثنا إبراهيم بن ميسرة، عن سالم بن عبد الله بن عمر، عن أبيه، قال: «رأيت النبي ﷺ، وأبا بكر، وعمر يمشون أمام الجنازة»

728

سعد بن عبد الرحمن الفهمي والد الليث بن سعد هو من أهل أصبهان، ولد سنة اثنتين وأربعين، وتوفي بعد المائة

حدثنا أبو محمد بن حيان، حدثني ابن صبيح، ثنا إسماعيل بن يزيد، سمعت بعض أصحابنا يقول: «كان الليث بن سعد من أهل أصبهان من ماربين»

729

سعد أبو غالب الأصبهاني من رستاق رويدشت، ذكره حمزة

حدثنا محمد بن جعفر المؤدب، ثنا أحمد بن الحسين، ثنا إبراهيم بن عامر، ثنا أبي، عن يعقوب، عن سعيد بن الحسن ابن أخت ثعلبة، عن إسماعيل بن عياش، عن سلمة بن كلثوم، عن عطاء بن أبي رباح، في قوله عز وجل: "{أولم يروا أنا نأتي الأرض ننقصها من أطرافها} قال: ذهاب فقهائها، وخيار أهلها"

730

سليمان الأصبهاني أبو داود لقي علي بن أبي طالب

حدث محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا أحمد بن محمود بن صبيح، ثنا أحمد بن سعيد بن جرير، ثنا إبراهيم بن جرير، وعبد الله بن زكرياء بن بهرام، وعبد العزيز بن صبيح، وعبدة بن صالح، ومحمد بن واقد الأصبهانيون، ذكروا عن داود بن سليمان، قال: كنت مع أبي، فرأيت رجلا بكناسة الكوفة فسألت عنه، فقيل: «هذا شاهان شاه العرب، هذا علي بن أبي طالب»

731

سليمان بن داود بن الجارود مولى قريش، أبو داود الطيالسي البصري قدم أصبهان، أمه مولاة لهذيل قدمها بعد المائتين، ومولده سنة ثلاث وثلاثين ومائة، ووفاته في صفر سنة أربع ومائتين، وهو ابن إحدى وسبعين سنة. حدث عنه جرير بن عبد الحميد

قال أبو محمد بن حيان: حكى عامر بن إبراهيم، عن أبي داود قال: «كتبت عن ألف شيخ» قيل: إن أصله من فارس من الأساورة. حدث عن عبد الله بن عون، وجرير بن حازم، والثوري، وشعبة، وحدث عنه أيضا النعمان بن عبد السلام، وأبو سلمة التبوذكي حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا محمد بن يحيى بن منده، ثنا عمرو بن علي، قال: سمعت عبد الرحمن بن مهدي، يقول: أبو داود الطيالسي أصدق الناس حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا أحمد بن محمود بن صبيح، ثنا الحجاج بن يوسف، قال: سئل أبو المنذر النعمان بن عبد السلام وأنا حاضر عن أبي داود الطيالسي، فقال: هو ثقة مأمون

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، سمعت أبا مسعود، يقول: «ما رأيت أحدا أكثر في شعبة من أبي داود»

حدثنا إبراهيم بن عبد الله، ثنا محمد بن إسحاق الثقفي، ثنا محمد بن إسماعيل البخاري، سمعت سليمان بن حرب، يقول: «كان شعبة إذا قام من المجلس أملى عليهم أبو داود، أي ما مر لشعبة»

حدثنا إبراهيم، ثنا محمد بن إسحاق، قال: سمعت أحمد بن سعيد الدارمي، يقول: "سألت أحمد بن حنبل عن من أكتب حديث شعبة؟، فقال: كنا نقول وأبو داود حي: يكتب عن أبي داود"

حدثنا القاضي أبو أحمد إملاء، ثنا محمد بن إسحاق المسوحي. ح وحدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن أحمد بن تميم. ح وحدثنا محمد بن المظفر، ثنا محمد بن سليمان الباغندي، قالوا: ثنا محمد بن حميد، ثنا جرير بن عبد الحميد، ثنا أبو داود الطيالسي، ثنا شعبة، عن منصور، عن مجاهد، عن ابن عباس: «أنه كان إذا أراد أن يتحف رجلا بتحفة سقاه من زمزم»

732

سليمان بن داود بن بشر بن زياد المنقري السعدي الشاذكوني أبو أيوب البصري قدم أصبهان ست قدمات وتوفي بها سنة ست وثلاثين ومائتين، كان أبوه يتجر إلى اليمن ويبيع المضربات الكبار، وتسمى باليمن شاذكونة فنسب إليها، روى عنه رستة، ومحمد بن عاصم، وأسيد، وأبو زرعة الرازي

حدثنا أحمد بن جعفر بن معبد، ثنا عبيد بن الحسن، ثنا سليمان بن داود، ثنا أبو أمية بن يعلى، عن أبي الزناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «من أراد أن ينظر إلى زهد عيسى ابن مريم ﷺ فلينظر إلى أبي ذر»

حدثنا أحمد بن جعفر، ثنا عبيد بن الحسن، ثنا سليمان بن داود، ثنا أبو بكر بن عياش، ثنا المغيرة بن زياد، عن عدي بن عدي، عن العرس بن عميرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا عمل بالمعصية فمن شهدها فكرهها كان كمن غاب عنها، ومن غاب عنها فرضيها كان كمن شهدها»

حدثنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن ممشاذ، ثنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن النعمان، ثنا سليمان بن داود، ثنا حماد بن عيسى، ثنا موسى بن عبيدة، عن محمد بن ثابت، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «الدال على الخير كفاعله، والله عز وجل يحب إغاثة اللهفان»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا ابن رستة، ثنا سليمان بن داود، ثنا ابن إدريس، عن أبيه، عن عدي بن ثابت، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، قال: «كان للنبي ﷺ فرس يقال له المرتجز»

733

سليمان بن يوسف بن صالح بن زياد بن عبد الله العقيلي يروي عن النعمان، حدث عنه ابنه أحمد، توفي سنة إحدى وأربعين ومائتين

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم إملاء، ثنا أحمد بن سليمان بن يوسف، حدثني أبي، ثنا النعمان بن عبد السلام، ثنا ورقاء، عن منصور، عن إبراهيم، عن عبيدة، عن عبد الله بن مسعود، عن رسول الله ﷺ قال: «خير أمتي قرني، ثم الذين يلونهم، ثم الذين يلونهم، ثم يجيء قوم تسبق شهادة أحدهم يمينه، ويمينه شهادته»

734

سليمان بن علي أبو أحمد حدث عن هشام بن عبيد الله الرازي، روى عنه أولاده الحسن، وأحمد، وعلي جد أبي علي بن البغدادي

735

سليمان بن الأشعث أبو داود السجساني ذكره المتأخر، قال محمد بن إبراهيم الكناني: إنه كان قد رحل إلى أبي مسعود

736

سليمان أبو داود الفقيه، ابن عم عامر بن أسيد الواضحي، يروي عن سهل بن عثمان، حدث عنه أبو حامد

حدث أبو حامد أحمد بن جعفر الأشعري، ثنا سليمان أبو داود الفقيه ابن عم عامر بن أسيد، ثنا سهل بن عثمان، ثنا أبو الأحوص، عن أبي إسحاق، عن يحيى بن وثاب، عن ابن عمر، سمعت النبي ﷺ. ح وعن عمرو بن عبيد، عن أبي إسحاق، عن نافع، عن ابن عمر، عن النبي ﷺ قال: «من أتى الجمعة فليغتسل»

737

سليمان بن دواد

حدث، عنه محمد بن أحمد بن يعقوب، ثنا أبو داود سليمان بن داود الأصبهاني، ثنا أبو نصر فتح بن أيوب البصري، ثنا سعيد بن عبد الملك الدمشقي، عن الأوزاعي، عن مكحول، عن أبي أمامة الباهلي، قال: قال رسول الله ﷺ: «أيعجز أحدكم أن يأوي إلى فراشه حتى يختم القرآن؟» قيل: يا رسول الله، وكيف يختم القرآن؟ قال: "يقرأ: قل هو الله أحد ثلاث مرات " حدث عنه أحمد بن موسى

738

سليمان بن أحمد بن الوليد أبو داود الأصبهاني شيخ ثقة، كتب عن لوين، وسهل، وسلمة، وغيرهم

حدثنا أبو محمد بن حيان، في معجمه، ثنا أبو داود سليمان بن أحمد الأصبهاني قبل سنة تسعين، ثقة، ثنا سهل بن عثمان، ثنا أبو الأحوص، ثنا خالد بن علقمة، عن عبد خير، قال: لما فرغنا من أصحاب النهر، قام علي خطيبا، فحمد الله وأثنى عليه، ثم قال: «يا أيها الناس، إن خير هذه الأمة كان نبيها، وخيرها بعد نبيها أبو بكر، وخيرها بعد أبي بكر، عمر، ثم أحدثنا أمورا يقضي الله فيها ما شاء»

739

سليمان بن أحمد بن أيوب بن مطير اللخمي أبو القاسم الطبراني قدم أصبهان سنة تسعين ومائتين، فخرج منها ثم قدمها ثانيا فأقام بها محدثا ستين سنة، كان مولده سنة ستين ومائتين، وتوفي في ذي القعدة لليلتين بقيتا منه سنة ستين وثلاثمائة، ودفن يوم الأحد من غده إلى جنب قبر حممة بباب مدينة جي، وحضرت الصلاة عليه. وروى عنه عبدان بن أحمد، وأبو خليفة الجمحي، وأبو العباس بن عقدة والمتقدمون وروى عن النجوم والأكابر

حدثنا سليمان بن أحمد بن أيوب، ثنا يحيى بن عثمان بن صالح، ثنا محمد بن علي بن غراب الكوفي، ثنا قيس بن الربيع، عن النضر بن محارب بن دثار، عن أبيه، عن جابر بن عبد الله، عن النبي ﷺ قال: «نعم الإدام الخل»

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا يحيى بن عثمان بن صالح، ثنا سعيد بن أبي مريم، ثنا عبد الله بن فروخ، عن ابن جريج، عن عطاء بن أبي رباح، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «أكرموا بيوتكم ببعض صلاتكم»

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا أحمد بن يحيى الحلواني، ثنا يحيى بن أيوب المقابري، ثنا عامر بن صالح، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت: كنت آكل مع النبي ﷺ فجاء سائل فقلت: بورك فيك. فقال النبي ﷺ: «إذا وضع الطعام فلا عذر»

740

سليمان بن داود بن سليمان أبو الحسين الوكيل حدث عن علي بن محمد بن أبان القاضي، وعلي بن الحسن بن علي المظالمي

741

سلمان الأغر الأصبهاني سمع أبا هريرة وطبقته

حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن سهل، ثنا علي بن أحمد بن سليمان علان المصري، ثنا عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الحكم، ثنا أبو صالح، ثنا عبد العزيز بن عبد الله، عن عبد الله بن دينار، عن سلمان الأغر الأصبهاني أنه قال: تجهزت إلى بيت المقدس لأصلي فيه، فمررت على أبي هريرة لأسلم عليه، فقال: أين تريد يا فارسي؟ فقلت: أريد بيت المقدس لأصلي فيه. قال: أفلا أدلك على أفضل من ذلك؟ فقلت: بلى. قال: فاذهب بجهازك إلى العمرة، ثم ائت مسجد النبي ﷺ فصل فيه؛ فإني سمعت رسول الله ﷺ يقول: «صلاة في مسجدي هذا خير من ألف صلاة في غيره إلا المسجد الحرام»

742

سلمة بن شبيب أبو عبد الرحمن النيسابوري قدم أصبهان سنة اثنتين وأربعين في عداد الأئمة، توفي بمكة سنة سبع وأربعين ومائتين. حدث عن الأئمة والقدماء، أحد الثقات. حدث عن الأئمة بالأصول. حدث عنه أبو مسعود، وأحمد بن حنبل

حدثنا إسحاق بن أحمد بن علي، ثنا إبراهيم بن يوسف بن خالد، ثنا سلمة بن شبيب، ثنا عبد الله بن إبراهيم الغفاري، ثنا حر بن عبد الله الحذاء، عن صفوان بن سليم، عن سليمان بن يسار، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «أحب الدين إلى الله الحنيفية السمحة»

حدثنا عبد الله بن محمد بن عمر، ثنا جدي عمر بن عبد الله بن الحسن، ثنا سلمة بن شبيب، ثنا عبد الله بن إبراهيم بن عمر، حدثني أبي، عن عبد الله بن وهب، عن أبي خليفة، عن علي بن أبي طالب، عن النبي ﷺ قال: «إن الله رفيق يحب الرفق، ويعطي عليه ما لا يعطي على العنف»

حدثنا عبد الله بن محمد عن محمد بن يحيى بن منده، حدثني سلمة بن شبيب، ثنا أبو المغيرة، عن صفوان بن عمرو، عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير، عن أبيه، عن عوف بن مالك الأشجعي، قال: قال رسول الله ﷺ: «هل أنتم تاركي لي أمرائي، فإنما مثلكم ومثلهم كرجل اشترى بعيرا وإبلا فرعاها ثم أوردها حوضا فأشرعت فيه، فشربت صفوه وتركت كدرته، فصفوة أمرهم لكم، وكدره عليهم». قال أبو عبد الله: هذا الحديث حدثني به أبو مسعود عن سلمة، ثم حدثني سلمة

743

سلم بن عصام بن سلم بن عبد الله بن أبي مريم أبو أمية الثقفي توفي في رجب سنة ثمان وثلاثمائة، وهو ابن أخي محمد بن المغيرة، صاحب كتاب، كثير الحديث والغرائب

حدثنا أبو بكر محمد بن عبيد الله بن المرزبان، ثنا سلم بن عصام، ثنا أحمد بن ثابت الجحدري، ثنا غندر، ثنا محمد بن عمرو، عن أبي سلمة، عن عائشة، أنها «كانت تغتسل هي ورسول الله ﷺ من إناء واحد»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو أمية سلم بن عصام، ثنا محمد بن عبد الوهاب بن مسلم ابن أخي هلال الرأي، ثنا محمد بن بلال، عن عمران القطان، عن قتادة، عن أنس بن مالك، قال: صلى رسول الله ﷺ فقال: «ما بال أقوام يرفعون أبصارهم في صلاتهم». فاشتد قوله: «لينتهين أو لتخطفن أبصارهم»

حدثنا القاضي محمد بن أحمد بن إبراهيم إملاء، ثنا سلم بن عصام بن سلم الأموي، ثنا عبيد الله بن الحجاج بن منهال، ثنا أبي، ثنا سفيان بن عيينة، عن عمرو بن دينار، عن عطاء، عن أبي هريرة، قال: قال النبي ﷺ: «لا تسبوا الدهر، فإن الله هو الدهر». قال القاضي: ثنا محمود بن علي بن مالك، ثنا سعيد بن عبد الرحمن المخزومي، ثنا سفيان بن عيينة، عن عمرو بن دينار، بإسناده مثله

744

سلم بن حمزة أبو مسلم المقرئ النقاش يروي عن أبي الربيع الزهراني، روى عنه أبو حامد

حدث أبو حامد أحمد بن جعفر بن سعيد، ثنا سلم بن حمزة أبو مسلم المقرئ النقاش، ثنا أبو الربيع الزهراني، ثنا حاتم بن ميمون، عن ثابت، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: "من قرأ: قل هو الله أحد كل يوم مائة مرة كتب الله له ألفا وخمسمائة حسنة، إلا أن يكون عليه دين ". حدث به أحمد بن عبد الرحمن عنه في إجازته

745

سالم الأصبهاني روى عن طاوس، روى عنه حازم بن جبلة بن أبي نضرة وقال: أراه سالم بن عبد الله ختن سعيد بن جبير ذكره ابن منده

حدث عمران بن عبد الرحيم، ثنا عبد الرحمن بن بحر، ثنا حازم بن جبلة بن أبي نضرة، حدثني سالم الأصبهاني، عن طاوس، قال: «كان النبي ﷺ يعجبه أن ينظر إلى الأترج، والحمام الأخضر». حدثت، عن أحمد بن محمد بن عاصم، عنه

746

سهل بن عثمان بن فارس أبو مسعود العسكري قدم أصبهان سنة ثلاثين ومائتين وخرج عنها سنة اثنتين وثلاثين ومائتين إلى الري، ثم رجع إلى العراق وتوفي بعسكر مكرم، كثير الحديث والفوائد، روى عن شريك، وأبي الأحوص، وحفص بن غياث، وحماد بن زيد. حدث عن سهل، علي بن المديني بحديث ابن أبحر، عن أبيه، عن واصل، عن أبي وائل، عن عمار، عن النبي ﷺ: «طول صلاة الرجل، وقصر خطبته من فقهه، وإن من البيان سحرا»

حدثنا أحمد بن جعفر بن معبد، ثنا عبيد بن الحسن، ثنا سهل بن عثمان، ثنا المعلى بن هلال، ثنا أبو داود الدارمي، عن جابر بن عبد الله، قال: قال رسول الله ﷺ: «إن المؤذنين المحتسبين يخرجون من قبورهم يوم القيامة وهم يؤذنون»

حدثنا عبد الله بن جعفر بن أحمد، ثنا أبي، وإسماعيل بن عبد الله، قالا: ثنا سهل بن عثمان، ثنا يحيى بن يمان، ثنا حمزة الزيات، عن حمران بن أعين، عن أبي الطفيل، عن أبي سعيد الخدري، قال: حججنا مع رسول الله ﷺ مشاة من المدينة فقال: «اربطوا أوساطكم بأرديتكم، وعليكم بالهرولة»

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا عبيد بن الحسن الغزال، ثنا سهل بن عثمان، ثنا عمرو بن ثابت، عن أبي إسحاق، عن البراء، قال: «خرج رسول الله ﷺ في ثوبين أخضرين». حدثنا إسحاق بن أحمد، ثنا إبراهيم بن يوسف، ثنا سهل بن عثمان، مثله

حدثنا عبد الله بن محمود، ثنا عبد الله بن محمد بن العباس، ثنا سهل بن عثمان، ثنا أبو الأحوص، ثنا ميمون أبو حمزة، عن إبراهيم، عن الأسود، عن عائشة، قالت: قال رسول الله ﷺ: «من دعا على من ظلمه فقد انتصر»

حدثنا عبد الله بن محمد بن عمر، ثنا عبد الله بن محمد بن العباس، ثنا سهل بن عثمان، ثنا يحيى بن أبي زائدة، عن أبي أيوب، عن محمد بن المنكدر، عن جابر، قال: عادني رسول الله ﷺ، فقلت: مالي كيف أصنع به، فلم يقل شيئا حتى قام، فلما رجع نزل الميراث"

747

سهل بن عبد الله بن الفرخان أبو طاهر الأسيهفرديسي قرية بسواد المدينة، أحد العباد، كان مجاب الدعوة، رحل إلى مصر، والشام، وكتب بها توفي سنة ست وسبعين ومائتين

حدثنا أبو جعفر أحمد بن إبراهيم بن يوسف، ثنا أبو طاهر سهل بن عبد الله، ثنا ابن شرحبيل، ثنا الوليد بن مسلم، ثنا سعيد بن بشير، عن قتادة، عن أنس بن مالك، عن رسول الله ﷺ: أنه كان إذا اضطجع وضع كفه اليمنى تحت خده الأيمن، وقال: «رب قني عذابك يوم تبعث عبادك»

حدثنا أحمد بن إبراهيم بن يوسف، ثنا سهل بن عبد الله، ثنا أبو أيوب سليمان بن عبد الرحمن، ثنا الوليد بن مسلم، ثنا سعيد بن بشير، عن قتادة، عن الحسن، عن أنس بن مالك، عن عمر بن الخطاب، قال: «نهى رسول الله ﷺ عن حلق القفا بالموسى إلا عند الحجامة»

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن أبي يحيى، ثنا سهل بن عبد الله أبو طاهر، ثنا محمد بن المصفى، ثنا بقية بن الوليد، عن محمد بن عجلان، عن صالح، مولى التوأمة، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «خذوا زينة الصلاة». قالوا: وما زينة الصلاة؟ قال: «البسوا نعالكم وصلوا بها»

748

سهل بن محمد بن الأزهر أبو طاهر كان صاحب شروط يتفقه، سمع من يونس بن حبيب، لم يخرج حديثه، كتب عن أبي مسعود، توفي سنة ست وثمانين ومائتين، كان ابنه أبو الحسن علي من كبار المتصوفة، توفي أبو الحسن سنة سبع وثلاثمائة

749

سهل بن أحمد بن العباس الأبهري روى عن ابن النعمان، حدث عنه ابن المقرئ

حدثنا أبو بكر بن المقرئ، ثنا أبو الحسن سهل بن أحمد بن العباس الأبهري، ثنا عبد الله بن محمد بن النعمان، ثنا محمد بن علي بن الحسن بن شقيق، حدثني أبي، ثنا أبو حمزة، عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، قال: جاء رجل إلى النبي ﷺ، فقال: دلني على عمل إذا عملته دخلت الجنة، ولا تكثر علي، قال: «لا تغضب»

750

سهل بن عبد الله بن كهيار أبو أحمد التستري أحد من سمع الكثير وحصل المسانيد، يرجع إلى معرفة وفضل، قدم علينا قدمات

حدثنا سهل بن عبد الله، ثنا أبو سعيد الحسن بن أحمد بن المبارك، ثنا أحمد بن مليح الفيومي، بمكة، ثنا ذو النون بن إبراهيم أبو الفيض المصري، ثنا الليث بن سعد، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «الدنيا سجن المؤمن، وجنة الكافر»

751

سهيل بن حسان أبو السحماء أصبهاني سكن مصر، ذكره الطبراني، روى عنه عبد الله بن وهب

حدثنا سليمان بن أحمد بن أيوب، ثنا عمر بن عبد العزيز بن مقلاص، ثنا أبي، ثنا ابن وهب، ثنا أبو السحماء سهيل بن حسان، عن أبي قبيل المعافري، عن عبد الله بن عمرو، قال: «من لم يبال من حيث كسب المال لم يبال الله من حيث أدخله النار». قال سليمان: كان سهيل بن حسان أصبهانيا انتقل إلى مصر، ذكره في التاسع من النوادر

أخبرنا سليمان بن أحمد بن أيوب إجازة، ثنا أحمد بن طاهر بن حرملة، ثنا جدي حرملة، ثنا ابن وهب، أخبرني أبو السحماء سهيل بن حسان وهو رجل من أصبهان سكن مصر، عن كعب بن علقمة، عن عياض بن عبد الله بن أبي سرح، عن أبي سعيد الخدري قال: كنت في مجلس فيه رسول الله ﷺ ومعنا أعرابي قال رسول الله ﷺ: «اتقوا زهرة المال». فقال الأعرابي: «أو يأتي الخير بالشر؟»

أخبرنا سليمان بن أحمد فيما أذن، ثنا عبد الملك بن يحيى بن بكير، ثنا أبي، ثنا عمرو بن يزيد الفارسي، وهو من الثقات من أهل مصر قال: قال لي سهيل بن حسان أبو السحماء: «بيننا وبين عبد الرحمن جد الليث بن سعد رضاع بأصبهان»

752

سيار بن خزيمة بن سيار بن عبد الرحمن أبو نصر يروي عن الحسين بن حفص، وحاتم بن عبيد الله النمري، وإبراهيم بن أيوب المنسوب إليه سكة سيار، كان متعبدا

حدثنا أبي، ثنا أبو عمر أحمد بن الحسين الشروطي، ثنا سيار بن خزيمة، ثنا الحسين بن حفص، ثنا إبراهيم بن طهمان، عن هشام بن حسان، عن محمد بن سيرين، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا نودي للصلاة فلا تأتوها تسعون، ولكن ائتوها وعليكم السكينة، فما أدركتم فصلوا، وما سبقكم فاقضوا»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو علي بن إبراهيم، ثنا سيار بن خزيمة، ثنا حاتم بن عبيد الله أبو عبيدة النمري، ثنا مبارك بن فضالة، عن الحسن، عن أبي موسى، قال: قال رسول الله ﷺ: «توضؤا مما مست النار»

753

سنان بن عبد الله الأنصاري يروي عن أنس بن مالك، ذكره ابن منده

حدثنا عبد الله بن جعفر، ثنا إسماعيل بن عبد الله، ثنا أبو معمر، ثنا عبد الوارث، ثنا سنان أبو ربيعة، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «لو يعلم المتخلفون عن صلاة الغداة والعشاء ما لهم فيهما لأتوهما ولو حبوا»

حدثنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن ممشاذ‍، ثنا عبيد بن الحسن الغزال، ثنا أبو معمر عبد الله بن عمرو، ثنا عبد الوارث بن سعيد، ثنا سنان أبو ربيعة، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «إن أثقل الصلوات على المنافقين صلاة الفجر وصلاة العشاء، ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبوا»

754

سفيان بن محمد بن يحيى بن منده أبو سعيد توفي سنة تسع عشرة وثلاثمائة

حدثنا أبو محمد بن حيان، حدثني أبو سعيد سفيان بن محمد بن يحيى، ثنا أحمد بن يونس، ثنا موسى بن داود، ثنا زهير بن معاوية، عن أبي إسحاق، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: «الإمام ضامن، والمؤذن مؤتمن، اللهم أرشد الأئمة، واغفر للمؤذنين»

755

سوار بن أحمد بن أبي سوار أبو الحسن العسكري روى عن البصريين وغيرهم، ولي القضاء بأصبهان سنين، توفي بها في شعبان سنة أربع وتسعين

حدث سوار بن أحمد، ثنا علي بن أحمد بن بشر الكسائي، ثنا أبو العباس الهيثم بن أحمد الزيداني، ثنا ذو النون بن إبراهيم المصري، ثنا مالك بن أنس، عن جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جده، قال: قال رسول الله ﷺ: «إذا كان يوم القيامة ونصب الصراط على ظهراني جهنم، لا يجوزها ولا يقطعها إلا من كان معه جواز بولاية علي بن أبي طالب»

وبه عن مالك، عن نافع، عن ابن عمر، عن النبي ﷺ قال: «من جاء إلى الجمعة فليغتسل»

756

السائب بن الأقرع روى عنه أبو إسحاق السبيعي، وابن عون، ذكر محمد بن إسماعيل البخاري أنه أدرك النبي ﷺ ومسح رأسه، وقد تقدم ذكره في الصحابة، استخلفه عبد الله بن بديل على أصبهان وهو ابن عم عثمان بن أبي العاص، وكان عمر بن الخطاب ولاه قسمة الغنائم بنهاوند، وممن ينسب إليه من أهل أصبهان الفضيل بن السائب وولده مصعب بن الفضيل وولده فيض بن مصعب، وكان للفيض سبعة عشرة ابنا، فمن ولده المغيرة بن فيض، وعصام بن الفيض وولده المكنى بأبي عمرو بن عصام، وكانوا وجوه بلدنا ورؤساءها، وقدم أبو عمر الجرمي النحوي على الفيض بن محمد فأدب أولاده فأعطاه عشرة آلاف، وكان المحدثون يقدمون عليهم فيرجعون راضين عنهم

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أحمد بن علي بن الجارود، ثنا أبو سعيد الأشج، ثنا حفص بن غياث، عن الشيباني، عن أبي عون الثقفي، عن السائب بن الأقرع: "أنه كان جالسا في إيوان كسرى فينظر إلى تمثال يشير إلى موضع، قال: فوقع في روعي أنه يشير إلى كنز، قال: فحفر ذلك المكان فاستخرج منه كنزا عظيما، فكتب إلى عمر رضي الله عنه، فقال: اقسمه بين المسلمين"

757

سمعان أبو يحيى والد محمد بن أبي يحيى المدني الأسلمي، له غير حديث عن أبي سعيد وغيره

حدث أبو يعلي، ثنا إسحاق بن إبراهيم، ثنا حاتم بن إسماعيل، عن محمد بن أبي يحيى، عن أمه، قالت: دخلنا على سهل بن سعد ونسوة، قال: «إني أسقيكم من بئر بضاعة وقد سقيت النبي ﷺ من مائها». روى الشافعي، هذا الحديث عن إبراهيم بن محمد، عن أبيه، عن سهل

758

سحبل بن محمد بن أبي يحيى له رواية عن أبيه

باب الشين

759

شهر بن حوشب قدم أصبهان في ولاية سليمان بن عبد الملك، مات سنة ثمان وتسعين، ذكره ابن منده

حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن سهل، ثنا عبد الملك بن بحر بن شاذان المكي، ثنا محمد بن إسماعيل الصائغ، ثنا أبو النضر، ثنا عبد الحميد بن بهرام، قال: «لقيت شهر بن حوشب، وعكرمة بأصبهان فأجازهما العامل لشهر بأربعة آلاف، ولعكرمة بثلاثة آلاف»

حدثنا عبد الله بن جعفر، ثنا إسماعيل بن عبد الله، ثنا إسماعيل بن أبان، أخبرني عبد الحميد بن بهرام، عن شهر بن حوشب، قال: قال ابن عباس: قال رسول الله ﷺ: «لكل نبي حرم، وحرمي المدينة»

حدثنا أبي، ثنا محمد بن علي بن مهدي بن زياد بالكوفة، ثنا محمد بن تسنيم الحضرمي، ثنا محمد بن عبد الحميد البجلي، ثنا سيف بن عميرة النخعي، حدثني أبان بن تغلب، حدثني سماك بن حرب، عن شهر بن حوشب، قال: كنا عند أم سلمة زوج النبي ﷺ نسألها عن حروف القرآن، فقال لها رجل: يا أم المؤمنين، إني أحدث نفسي بالشيء لو تكلمت به أحبطت أجري، ولو اطلع علي لضربت عنقي. قالت: سمعت رسول الله ﷺ يقول وسئل عن مثل هذا ما سألت، فقال ﷺ: «لا يلقى ذلك إلا مؤمن»

760

شيبان بن زكرياء المعالج روى عن الثوري، وأبي حنيفة، وعباد بن كثير روى عنه صالح بن مهران

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن أحمد بن عمرو، ثنا رستة، سمعت أبا سفيان، يقول: سمعت شيبان بن زكرياء، يقول: صليت إلى جنب أبي حنيفة، فلم يتم الركوع والسجود، فلما سلم ذكرت ذلك له، فقال: «لو همك صلاتك شغلك عن صلاتي»

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا محمد بن جعفر الأشعري، ثنا عبد الرحمن بن عمر، ثنا أبو سفيان صالح بن مهران، ثنا شيبان بن زكرياء، عن عباد بن كثير، عن شعيب بن الحبحاب، عن الشعبي، عن فاطمة بنت قيس، قالت: "أتيت النبي ﷺ بطوق فيه سبعون مثقالا فقلت: يا رسول الله خذ حق الله منه، فأخذ دينارا وثلاثة أرباع دينار"

761

شعبة بن عمران أبو رافع المديني سمع الحديث مع النعمان ثم كان ينازعه ويميل إلى الإرجاء، روى عن سعيد بن جهمان، وجسر بن فرقد، والحسن بن عمارة، والعرزمي

حدثنا سليمان بن أحمد إملاء، ثنا محمد بن إبراهيم بن عامر بن إبراهيم، ثنا أبي، ثنا شعبة بن عمران، ثنا عيسى بن صالح، عن ابن جريج، عن عطاء، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: "أول من يكسى يوم القيامة إبراهيم خليل الرحمن، وأول من يدخل الجنة محمد، ثم من بعد محمد النبيون، ثم من بعد النبيين الشهداء، ثم من بعد الشهداء المؤذنون، ثم من بعد المؤذنين عبد عبد ربه وأطاع مواليه، ثم من بعد العبيد الفقراء. قال: ويدخل العبيد قبل الفقراء بنصف يوم، وذلك خمسمائة عام، والفقراء قبل الأغنياء بنصف يوم، وذلك خمسمائة عام"

حدثنا الحسن بن إسحاق بن إبراهيم، وعلي بن محمود، قالا: ثنا محمد بن إبراهيم بن عامر، ثنا أبي، ثنا شعبة بن عمران، عن عنبسة بن سعيد، قاضي الري، عن حكيم بن جرير، عن يزيد الرقاشي، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «سألت ربي عز وجل أن يتجاوز لي عن أطفال المشركين فتجاوز عنهم، وأدخلهم الجنة»

762

شعيب بن محمد بن أحمد بن شعيب أبو القاسم الدبيلي قدم أصبهان سنة خمس وثلاثمائة

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا شعيب بن محمد بن أحمد بن شعيب بن بزيع بن سنان أبو القاسم البزاز الدبيلي، ثنا سهل بن صقير الخلاطي، ثنا يوسف بن خالد السمتي، ثنا موسى بن عقبة، عن إسحاق بن يحيى، عن عبادة بن الصامت، أن رسول الله ﷺ قال: «لا ضرر، ولا ضرار»

حدثنا محمد بن جعفر بن يوسف، ثنا أبو القاسم شعيب بن أحمد بن شعيب، ثنا عبد الرحيم بن يحيى الدبيلي، ثنا الوليد بن مسلم الدمشقي، ثنا مروان بن جناح، ثنا يونس بن ميسرة، سمعت معاوية بن أبي سفيان، رضي الله عنه يقول: سمعت رسول الله ﷺ يقول: «الخير عادة، والشر لجاجة»

763

شذرة الكبير أبو الهيصم روى عن معمر حديثه عند أولاده شذرة بن إبراهيم بن شذرة بن موسى، عن أبيه، عنه، عن معمر

حدثنا محمد بن إسحاق، ثنا أحمد بن محمد بن إبراهيم أبو عمرو، ثنا أبو الهيصم شذرة بن إبراهيم بن شذرة، حدثني أبي إبراهيم، حدثني أبي شذرة، عن معمر يعني ابن راشد، حدثني محمد بن أبي حميد الأنصاري، حدثني عون بن عبد الله، عن أبيه، عن أبي مسعود، «أن النبي ﷺ كان يتبسم»

764

شبيب بن محمد الأصبهاني نزيل نهاوند، روى عن أبي سعيد الأشج

حدث محمد بن سفيان بن هارون، ثنا شبيب بن محمد الأصبهاني، نزيل نهاوند، ثنا أبو سعيد الأشج، ثنا يونس بن بكير، عن الأعمش، عن طلحة بن مصرف، عن عمرو بن شرحبيل، عن عبد الله، قال: قال رسول الله ﷺ: "من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار. حدث به أحمد بن موسى، عن محمد، عن شبيب

765

شاكر بن جعفر بن محمد أبو عمر المعدل يروي عن عمير بن مرداس، وعن محمد بن أيوب الرازي، والهسنجاني، رأيته توفي سنة ثلاث أو أربع وأربعين

حدث أبو عمر شاكر بن جعفر بن محمد، ثنا عمير بن مرداس، ثنا أبو نعيم، ثنا إسرائيل، ثنا ثوير، عن أبيه، عن عدي، قال: «أهدى كسرى إلى النبي ﷺ فقبل منه، وأهدت له الملوك فقبل منهم»

766

شاذة المؤذن كان مؤذن جامع المدينة

حدثنا أبي، ثنا عبد الله بن جعفر المدني الخشاب، قال: حدثت عن شاذة المؤذن، ثنا محمد بن الليث العوفي، عن عبيدة بن الأجلح الكندي، عن أبي الطفيل، عن علي بن أبي طالب، قال: «المؤذن إذا أخذ في الأذان فهو نور الله، والإمام إذا قام في محرابه فهو عمود الله، والقوم إذا قاموا إلى الله فهم أركان الله، فاستضيئوا بنور الله، واستندوا بعمود الله، واستعينوا بأركان الله»

767

شهريار بن محمد بن أحمد بن محمد بن شهريار أبو بكر الأسواري رفيق أخي أبي أحمد، سمعا معا من البصريين

باب الصاد

768

الصباح بن عاصم روى عن أنس بن مالك، روى عنه الحجاج بن يوسف

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أحمد بن محمود بن صبيح، ثنا الحجاج بن يوسف بن قتيبة، ثنا الصباح بن عاصم الأصبهاني، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «صاحب الأربعين يصرف عنه أنواع البلاء، والأمراض، والجذام، والبرص وما أشبهه، وصاحب الخمسين يرزق الإنابة، وصاحب الستين يخفف عنه الحساب، وصاحب السبعين يحبه الله والملائكة في السماء، وصاحب الثمانين تكتب حسناته ولا تكتب سيئاته، وصاحب التسعين أسير الله في الأرض، يشفع في نفسه وفي أهل بيته». وحدثناه أيضا إملاء في شوال من سنة خمس وستين

769

الصباح بن الحسين بن محمد بن الصباح بن ريذوس المديني رأيته غير مرة

حدثنا عن الحسين بن يحيى بن عباس، ثنا أحمد بن المقدام، ثنا حماد بن زيد، عن عمرو بن دينار، عن جابر: أن رجلا أتى المسجد والنبي ﷺ يخطب يوم الجمعة، فقال له النبي ﷺ: «أصليت يا فلان؟» قال: لا. قال: «قم فاركع»

770

الصلت بن زكرياء الزاهد من أصحاب محمد بن يوسف المعداني، روى عنه رستة، ومحمد بن عاصم

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا محمد بن يحيى بن منده، حدثني عبد الرحمن بن عمر رستة، ثنا الصلت بن زكرياء، قال: «كنا مع محمد بن يوسف الأصبهاني في سفر، فلدغ رجلا عقرب فأتوه به، » فجعل يقرأ عليه الحمد، فعوفي وارتحلنا"

771

صالح بن إسحاق أبو عمر الجرمي النحوي قدم أصبهان مع فيض بن محمد منصرفه من الحج فأعطاه يوم مقدمه عشرين ألف درهم، وكان يعطيه كل سنة اثني عشر ألف درهم، يؤخذ عنه النحو والغريب، روى عن يزيد بن زريع، وعبد الوارث بن سعيد والبصريين

حدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد الغطريفي، ثنا أبو خليفة، ثنا أبو عمر الجرمي النحوي، ثنا يزيد بن زريع، عن يونس، عن الحسن، عن أبي بكرة، قال: كنا عند رسول الله ﷺ فخسفت الشمس فخرج يجر رداءه مستعملا، فثاب إليه الناس فصلى ركعتين كما تصلون، فجلي عنها فخطبنا، فقال: «إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله، لا ينكسفان لموت أحد ولا لحياته، فإذا رأيتم ذلك فصلوا وادعوا حتى ينكشف ما بكم»

772

صالح بن مهران أبو سفيان مولى زكرياء بن مصقلة بن هبيرة الشيباني، خراساني الأصل، كان من الورع بمحل، ويسمى الحكيم، يكتب كلامه. حدث عنه عمرو بن علي، ومحمد بن عاصم، وأسيد بن عاصم، روى عن النعمان، وكان يقول: كل صاحب صناعة لا يقدر أن يعمل في صناعته إلا بآلته، وآلة الإسلام العلم

حدثنا أبو حامد أحمد بن محمد بن الحسين، ثنا الحسين بن إسماعيل، ثنا عمرو بن علي، ثنا صالح بن مهران أبو سفيان، عن النعمان بن عبد السلام، عن سفيان، عن عاصم بن كليب، عن أبيه، عن أبي هريرة، «أن النبي ﷺ كان يقوم حتى تزلع رجلاه»

حدثنا أبي، ومحمد بن عبيد الله بن المرزبان، قالا: ثنا محمد بن يحيى بن منده، حدثني محمد بن عصام، ثنا أبو سفيان، عن النعمان، عن سفيان، عن داود بن قيس، عن صالح مولى التوأمة، عن ابن عباس، قال: «جمع النبي ﷺ بين الظهر والعصر، والمغرب والعشاء بالمدينة من غير سفر ولا مطر»

حدثنا عبد الله بن جعفر بن أحمد، ثنا محمد بن عاصم، ثنا أبو سفيان، عن النعمان، عن سفيان، عن محمد بن عجلان، ومحمد بن إسحاق، عن عاصم بن عمر بن قتادة، عن محمود بن لبيد، عن رافع بن خديج، قال: قال رسول الله ﷺ: «أسفروا بصلاة الصبح فإنه أعظم للأجر»

حدثنا القاضي محمد بن أحمد بن إبراهيم، ثنا محمد بن عبد الله بن الحسين، ثنا أبو سفيان صالح بن مهران، ثنا النعمان، عن سفيان، عن منصور، عن إبراهيم، عن علقمة، عن عبد الله، «أن النبي ﷺ سها فسجد، وذكر فيه كلاما»

773

صالح بن سهل بن المنهال روى عنه ابن الجارود، وإسحاق بن حكيم، والزهري، روى عن إسحاق بن بشر، والقاسم بن جعفر

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا صالح بن سهل بن المنهال، ثنا أحمد بن محمد، ثنا غسان بن أبان الحنفي، ثنا حفص بن عمر بن أبي طلحة الأنصاري، حدثني عمي أنس بن مالك قال: قال رسول الله ﷺ: «خلق الله أحجارا قبل أن يخلق السموات والأرض بألفي عام، أعدها لإبليس، ولفرعون، ولمن حلف بالله كاذبا»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا إسحاق بن محمد بن حكيم، ثنا صالح بن سهل بن المنهال، ثنا القاسم بن جعفر، بطرسوس، ثنا موسى بن أيوب، عن عثمان بن عبد الرحمن، عن حمزة الزيات، عن حميد، عن أنس، قال: قال النبي ﷺ: «اطلبوا العلم يوم الاثنين، فإنه ميسر لصاحبه»

774

صالح بن الصباح حدث عن ابن عيينة، ذكره المتأخر

حدث علي بن الحسن بن سلم، ثنا صالح بن الصباح أبو الفضل الأصبهاني، ثنا ابن عيينة، عن الزهري، عن سالم، عن أبيه، أن النبي ﷺ قال: «من جاء منكم الجمعة فليغتسل». ذكر أبو مسعود الرازي: أن صالح بن الصباح ممن ترجى دعوته

775

صالح بن أحمد بن حنبل قدم أصبهان قاضيا عليها، وتوفي بها، وقبره بباب طيرة بالمدينة. حدث عنه ابن أبي عاصم، روى عن أبيه، وعن أبي الوليد الطيالسي، والبصريين، توفي سنة خمس وستين ومائتين

حدثنا أبو عبد الله أحمد بن محمد بن يحيى القصار قال: سمعت صالح بن أحمد بن حنبل، قال: سمعت أبي يقول: سمعت سفيان، يقول: سمعت الزهري، يقول: سمعت ابن المسيب، يقول: «طوبى لمن عيشه كفافا، وقوله سدادا»

حدثنا أبي، ثنا محمد بن أحمد بن يزيد، ثنا صالح بن أحمد القاضي، ثنا عفان، ثنا أبو عوانة، ثنا موسى البزاز، عن شهر بن حوشب، عن ابن عباس، قال: «الرعد ملك يسوق السحاب كما يسوق الحادي الإبل بحدائه» حدثنا عبد الله بن محمد بن الحجاج، ثنا محمد بن عمر بن عبد الله، ثنا صالح بن أحمد بن حنبل، ثنا علي بن المديني، قال: سمعت يحيى بن سعيد، يقول: ثنا الحسن بن عمارة، عن عبد الملك بن ميسرة، عن طاوس، عن ابن عباس، عن النبي ﷺ: فيما أحرزه العد، وقال يحيى: فسألت مسعرا عنه فقال هو من حديث عبد الملك، ولكني لا أحفظه فأعدته على يحيى قلت: عن النبي ﷺ؟ قال: أكبر علمي

حدثنا أحمد بن بندار، ثنا محمد بن إسحاق، ثنا صالح بن أحمد بن حنبل، ثنا أبي، ثنا محمد بن كثير، قال: سألت يونس بن عبيد عن رجل دخل داره سارق مجردا ليس في يده سلاح، فبادره صاحب الدار فقتله، فقال: حدثني محمد بن سيرين، عن عبادة بن الصامت قال: قال رسول الله ﷺ: «الدار حرم، فمن دخل عليك دارك فاقتله»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو بكر بن أبي عاصم، إملاء، ثنا صالح بن أحمد بن حنبل، ثنا أبي، ثنا الشافعي، ثنا مالك بن أنس، قال: قال ابن عجلان: «جنة العالم يورث العلم جلساءه، لا أدري»

776

صالح بن محمد بن شاذان الكرجي أبو الفضل سكن أصبهان وحدث بمصر، كثير الحديث، قدم أصبهان سنة ثماني عشرة وثلاثمائة، توفي بمكة

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر، ثنا أبو الفضل صالح بن محمد الكرجي، ثنا محمد بن علي الخلال، ثنا أبو خيثمة مصعب بن سعيد، ثنا بقية، عن الضحاك بن حمرة، عن منصور، عن الحسن، عن أنس، قال: «بارك رسول الله ﷺ على الثريد، والسحور، والطعام لا يكال»

حدثنا محمد بن علي، ثنا أبو الفضل صالح بن محمد بن شاذان، ثنا أحمد بن مهران، ثنا إسماعيل بن عمرو البجلي، ثنا سفيان الثوري، عن الأجلح، عن ابن بريدة، عن أبيه، عن النبي ﷺ: «بعث سرية فبعث معها رجلا يكتب إليه بالأخبار»

777

صالح بن محمد بن سعيد الثقفي شيخ ثقة، يروي عن سلمة، وأبي مسعود وغيرهما

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا صالح بن محمد بن سعيد، ثنا سلمة بن شبيب، ثنا أبو داود، ثنا شعبة، عن عمرو بن أبي حكيم، عن عبد الله بن بريدة، عن يحيى بن يعمر، عن أبي الأسود الديلي، عن معاذ بن جبل، قال: قال رسول الله ﷺ: «الإيمان يزيد»

778

صالح بن حماد بن عبد العزيز أبو يوسف حدث عن بكر بن بكار، روى عنه إسحاق بن شاذة، ذكره المتأخر ولم يخرج له شيئا

779

صالح بن عمر القصار أبو شعيب روى عنه رستة

حدث، عنه عبد الرحمن بن محمد بن سياه المذكر، ثنا صالح بن أبي شعيب، ثنا عبد الرحمن بن عمر، ثنا أبو الجنيد صاحب سلام بن أبي مطيع، ثنا تميم أبو خالد، عن أبان، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: «من أغاث لهفان غفر الله له ثلاثا وتسعين مغفرة، جمع الله به خير الدنيا والآخرة، وثنتين وتسعين في تضعيف درجات الجنة»

780

صدقة بن محمد الجنديسابوري أبو محمد قدم أصبهان تاجرا

حدثنا أبو محمد صدقة بن محمد الجنديسابوري، ثنا عبد الواحد بن الحسن بن أحمد بن خلف، حدثني أبو محمد، ثنا خراش، عن أنس بن مالك، عن النبي ﷺ أنه قال: "من قال: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر. كتب الله له أربعين ألف حسنة، ومحى عنه أربعين ألف سيئة، ومن زاد زاده الله عز وجل"

باب الضاد

781

الضحاك بن مزيد بن عجلان عم عصام بن جبر الضحاك بن الحسن بن أبي الحسن، واسم أبي الحسن نصر بن عثمان بن زيد بن مزيد أبو عمرو جد أبي بكر بن الضحاك متقبل غلة الجامع، كان مولده بأصبهان، ومولد أبيه وعمه ابني عجلان بالكوفة، ومولد عجلان بأصبهان، وكان جد أبي إبراهيم بن متوية لأمه، وقد رحل وكتب، ولم يخرج حديثه

حدثنا أحمد بن إسحاق، ثنا عبد الله بن محمد بن عيسى، حدثني أبو عمرو الضحاك بن الحسن بن أبي الحسن، حدثني أبي قال: قالت عافية امرأة جبر: كتب إلي سفيان الثوري مع زوجي عصام بن يزيد، وحدثني عصام بن يزيد زوجي، عن سفيان الثوري، عن أبي الأحوص، عن سماك بن حرب، عن عكرمة، عن ابن عباس قال: كان النبي ﷺ إذا أراد سفرا قال: «اللهم أنت الصاحب في السفر، والخليفة في الأهل، اللهم إني أعوذ بك من الظنة في السفر، والكآبة في المنقلب، اللهم اقبض لنا الأرض، وهون علينا السفر»

782

ضرار بن أحمد بن ضرار الضبي أبو الحسن وجده ضرار بنى بعض جامع اليهودية الموضع الذى يعرف بضراراباذ

حدثنا سليمان بن أحمد، ثنا ضرار بن أحمد بن ضرار الأصبهاني، ثنا أحمد بن يونس الضبي، ثنا حجاج بن محمد، عن ابن جريج، أخبرني زياد بن سعد، أن قزعة مولى عبد القيس أخبره، أنه سمع عكرمة مولى ابن عباس يقول: قال ابن عباس: «صليت إلى جنب النبي ﷺ، وعائشة خلفنا تصلي معنا، وأنا إلى جنب النبي ﷺ»

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا أبو الحسن ضرار بن أحمد بن ضرار الضبي من حفظه، ثنا أحمد بن يونس الضبي، ثنا عبد الله بن بكر السهمي، عن حميد، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله ﷺ: "دخلت الجنة فإذا بقصر من ذهب فقلت: لمن هذا القصر؟ فقيل: لرجل من قريش، فظننت أني أنا هو فقال: لعمر بن الخطاب هذا أو نحوه"

باب الطاء والظاء

783

طاهر بن إبراهيم بن يزيد الوراق الجرجاني أبو محمد الضبي روى عنه أبو بكر بن المقرئ، والقاضي، روى عن أبي حاتم

حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم، حدثني أبو محمد طاهر بن إبراهيم بن يزيد، ثنا محمد بن إدريس بن المنذر، ثنا عبد الرحمن بن هانئ النخعي، ثنا شيبان أبو معاوية، عن قتادة، عن أنس بن مالك، عن مالك بن صعصعة، قال: قال رسول الله ﷺ في حديث المعراج: فسمعت صوتا في الحجاب: «إني قد أمضيت سنتي، وادخرت رحمتي، وجعلت لأمتك لمن يهم بالحسنة لم يعملها جعلتها له حسنة، وإن هو عملها كتبتها له عشرا، وإن هم بالسيئة ولم يعملها لم أكتبها عليه، وإن هو عملها كتبتها عليه سيئة»

784

طاهر بن أحمد بن حمدان الرازي أبو عبد الله اللاسكي قدم أصبهان وأقام بها إلى أن توفي بها، وكان موته بعد الستين

حدثنا أبو عبد الله طاهر بن أحمد بن حمدان اللاسكي، ثنا محمد بن جعفر الأشناني، ثنا محمد بن يوسف الفراء، ثنا هشام بن عبيد الله، ثنا محمد بن الفضل، عن صالح بن حسان، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله ﷺ: «ليؤمكم أقرؤكم وإن كان ولد زنا»

785

طلحة بن أحمد بن طلحة النيسابوري كهل، قدم أصبهان فكتب الحديث وسمع منه

786

الطائي شيخ، قدم أصبهان أيام أبي داود غير مسمى

حدثنا أبو محمد بن حيان، ثنا عبد الرحمن بن الحسن، ثنا عقيل بن يحيى، ثنا الطائي شيخ قدم علينا أيام أبي دواد، ثنا قيس، عن السدي، عن زيد بن وهب، حدثني وابصة بن معبد: "أن رجلا صلى خلف النبي ﷺ وحده، فلما قضى صلاته قال: «ألا دخلت في الصف أو جذبت إليك رجلا، أعد الصلاة». ذكر بعض المتأخرين فيما رواه أن الطائي هذا هو يحيى بن عبدويه البغدادي، وذلك أنه زعم أنه تفرد بهذا الحديث عن قيس

787

ظفر بن أحمد قدم أصبهان من الصوفية الكبار، وتوفي عندنا في المحرم سنة اثنتين وثمانين وثلاثمائة

حدثنا أبو نصر ظفر بن أحمد بن الحسين الجبيلي النيسابوري قدم علينا، ثنا أبو جعفر محمد بن الحسن بن علي بن عمار المؤدب بنيسابور، ثنا عبد الله بن الحارث الصنعاني، عن عبد الرزاق بن همام، عن معمر، عن الزهري، عن عروة، عن عائشة، عن النبي ﷺ قال: «النفخ في الطعام يذهب بالبركة».

ذكر أخبار أصبهان
الجزء الأول | الجزء الثاني | الجزء الثالث | الجزء الرابع