نحالين

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
نحالين وانعقاد الجامعة العربية في 31 آذار 1954
المؤلف: خالد الفرج


أفٌّ لهذا الوضع أفُّ إن لمْ تفوا بالقولِ كفُّوا
منكمْ تَفَطَّرتِ المرا ئِرُ والعِدى بِكمُ استخفُّوا
مهما اجتمعتم واحتججـــتم فالأعادي لاتَعِفُّ
ماذا السكوتُ وفي وجو هكمُ تداولتِ الأكُفُّ
عيشوا كِراماً أو فمو توا تحتَ رَاياتٍ تَرِفُّ
كم تُوعِدونَ وَوَعْدُكُمْ دَوَران أقوالٍ ولَفُّ
وكم احتجاج منكمُ للمهملاتِ حواهُ رَفُّ
يا كرنفال للهراءِ مشى بِهِ صَفٌّ فَصَفُّ
وأبو حنيك فوقَهُ كُوفِيَّةٌ حمرا تلفُّ
غَنَّى وهُمْ من حَوْلِهِ طَبْلٌ يردُّ لَهُ وَدَفُّ
ياأهْلَ نحَّالينَ صَبْـــراً إنَّ رِزْأكمُ أخَفُّ
مِن قِبيةٍ ستّونَ في أمثالِ مِحنتِكُمْ توفّوا
طُلَّتْ دِماؤُهُمُ وأد معُ ثاكليهِمْ لا تَجِفُّ
فتكَ اليهودُ بِهِمْ وكَمْ قَدْ صَفَّقَتْ للِظُلْمِ كَفُّ
صَبْراً ففي يوم القيا مةِ سوفَ ينفتحُ الملَفُُّ!