مسند أحمد بن حنبل/مسند الأنصار/79

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مسند أحمد بن حنبل - المجلد السادس
مسند الأنصار
المؤلف: أحمد بن حنبل
مسند الأنصار (الحديث 23151 - 23177)



حديث السيدة عائشة رضي الله عنها[عدل]

23151 حدثنا يحيى، عن سفيان، عن عاصم بن عبيد الله، عن القاسم، عن عائشة، قالت قبل رسول الله ﷺ عثمان بن مظعون وهو ميت حتى رأيت الدموع تسيل على وجهه.

23152 حدثنا ابن نمير، حدثنا هشام، عن أبيه، عن عائشة، قالت قال رسول الله ﷺ إذا نعس أحدكم فليرقد حتى يذهب عنه النوم فإنه إذا صلى وهو ينعس لعله يذهب يستغفر فيسب نفسه.

23153 حدثنا ابن نمير، عن هشام، عن أبيه، عن عائشة، قالت قدم رسول الله ﷺ المدينة وهي أوبأ أرض الله عز وجل فاشتكى أبو بكر قالت فقال رسول الله ﷺ اللهم حبب إلينا المدينة كحبنا مكة أو أشد وصححها وبارك لنا في مدها وصاعها وانقل حماها فاجعلها في الجحفة.

23154 حدثنا ابن نمير، عن هشام، عن أبيه، عن عائشة، أن رسول الله ﷺ كان إذا أمرهم بما يطيقون من العمل يقولون يا رسول الله إنا لسنا كهيئتك إن الله عز وجل قد غفر لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر قالت فيغضب حتى يعرف الغضب في وجهه.

23155 حدثنا ابن نمير، حدثنا هشام، عن أبيه، عن عائشة، قالت خرجت سودة لحاجتها ليلا بعد ما ضرب عليهن الحجاب قالت وكانت امرأة تفرع النساء جسيمة فوافقها عمر فأبصرها فناداها يا سودة إنك والله ما تخفين علينا إذا خرجت فانظري كيف تخرجين أو كيف تصنعين فانكفأت فرجعت إلى رسول الله ﷺ وإنه ليتعشى فأخبرته بما قال لها عمر وإن في يده لعرقا فأوحي إليه ثم رفع عنه وإن العرق لفي يده فقال لقد أذن لكن أن تخرجن لحاجتكن.

23156 حدثنا ابن نمير، حدثنا هشام، عن أبيه، عن عائشة، قالت أتى النبي ﷺ أعرابي فقال يا رسول الله أتقبل الصبيان فوالله ما نقبلهم فقال رسول الله ﷺ ما أملك أن الله عز وجل نزع من قلبك الرحمة.

23157 حدثنا ابن نمير، حدثنا هشام، عن أبيه، عن عائشة، قالت قال النبي ﷺ تحروا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان.

23158 حدثنا ابن نمير، حدثنا هشام، عن أبيه، عن عائشة، قالت كان ضجاع رسول الله ﷺ من أدم حشوه من ليف.

23159 حدثنا ابن نمير، حدثنا هشام، عن أبيه، عن عائشة، قالت أصيب سعد يوم الخندق رماه رجل من قريش يقال له حبان بن العرقة في الأكحل فضرب عليه رسول الله ﷺ خيمة في المسجد ليعوده من قريب.

23160 حدثنا ابن نمير، عن هشام، قال أخبرني أبي، عن عائشة، قالت لما رجع رسول الله ﷺ من الخندق ووضع السلاح واغتسل فأتاه جبريل عليه السلام وعلى رأسه الغبار قال قد وضعت السلاح فوالله ما وضعتها اخرج إليهم قال رسول الله ﷺ فأين قال هاهنا فأشار إلى بني قريظة فخرج رسول الله ﷺ إليهم قال هشام فأخبرني أبي أنهم نزلوا على حكم رسول الله ﷺ فرد الحكم فيهم إلى سعد قال فإني أحكم أن تقتل المقاتلة وتسبى النساء والذرية وتقسم أموالهم قال هشام قال أبي فأخبرت أن رسول الله ﷺ قال لقد حكمت فيهم بحكم الله عز وجل.

23161 حدثنا ابن نمير، قال حدثنا هشام، عن أبيه، عن عائشة، أن الحبشة، كانوا يلعبون عند رسول الله ﷺ في يوم عيد قالت فاطلعت من فوق عاتقه فطأطأ لي رسول الله ﷺ منكبيه فجعلت أنظر إليهم من فوق عاتقه حتى شبعت ثم انصرفت.

23162 حدثنا ابن نمير، حدثنا هشام، وأبو أسامة قال أخبرنا هشام المعنى، عن أبيه، عن عائشة، قالت قال رسول الله ﷺ لولا حداثة عهد قومك بالكفر لنقضت الكعبة ثم جعلتها على أس إبراهيم عليه السلام فإن قريشا يوم بنتها استقصرت ولجعلت لها خلفا قال أبو أسامة خلفا.

23163 حدثنا ابن نمير، قال حدثنا هشام، عن أبيه، عن عائشة، قالت كنت ألعب بالبنات ويجيء صواحبي فيلعبن معي فإذا رأين رسول الله ﷺ تعمقن منه وكان رسول الله ﷺ يدخلهن علي فيلعبن معي.

23164 حدثنا ابن نمير، حدثنا هشام، عن أبيه، عن عائشة، أنها استعارت من أسماء قلادة فهلكت فبعث رسول الله ﷺ رجالا في طلبها فوجدوها فأدركتهم الصلاة وليس معهم ماء فصلوا بغير وضوء فشكوا ذلك إلى النبي ﷺ فأنزل الله عز وجل التيمم فقال أسيد بن حضير لعائشة جزاك الله خيرا فوالله ما نزل بك أمر تكرهينه إلا جعل الله لك وللمسلمين فيه خيرا.

23165 حدثنا ابن نمير، حدثنا هشام، عن أبيه، عن عائشة، قالت سحر رسول الله ﷺ يهودي من يهود بني زريق يقال له لبيد بن الأعصم حتى كان رسول الله ﷺ يخيل إليه أن يفعل الشيء وما يفعله قالت حتى إذا كان ذات يوم أو ذات ليلة دعا رسول الله ﷺ ثم دعا ثم قال يا عائشة شعرت أن الله عز وجل قد أفتاني فيما استفتيته فيه جاءني رجلان فجلس أحدهما عند رأسي والآخر عند رجلي فقال الذي عند رأسي للذي عند رجلي أو الذي عند رجلي للذي عند رأسي ما وجع الرجل قال مطبوب قال من طبه قال لبيد بن الأعصم قال في أي شيء قال في مشط ومشاطة وجف طلعة ذكر قال وأين هو قال في بئر أروان قالت فأتاها رسول الله ﷺ في ناس من أصحابه ثم جاء فقال يا عائشة كأن ماءها نقاعة الحناء ولكأن نخلها رءوس الشياطين قلت يا رسول الله فهلا أحرقته قال لا أما أنا فقد عافاني الله عز وجل وكرهت أن أثير على الناس منه شرا قالت فأمر بها فدفنت.

23166 حدثنا ابن نمير، عن هشام، عن أبيه، عن عائشة، أن رسول الله ﷺ كان يدعو بهؤلاء الدعوات اللهم فإني أعوذ بك من فتنة النار وعذاب النار وفتنة القبر وعذاب القبر ومن شر فتنة الغنى ومن شر فتنة الفقر وأعوذ بك من فتنة المسيح الدجال اللهم اغسل خطاياي بماء الثلج والبرد ونق قلبي من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس وباعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب اللهم فإني أعوذ بك من الكسل والهرم والمأثم والمغرم.

23167 حدثنا ابن نمير، حدثنا هشام، عن أبيه، عن عائشة، قالت قيل لها إن ابن عمر يرفع إلى النبي ﷺ إن الميت يعذب ببكاء الحي قالت وهل أبو عبد الرحمن إنما قال إن أهل الميت يبكون عليه وإنه ليعذب بجرمه.

23168 حدثنا ابن نمير، عن هشام، عن أبيه، عن عائشة، أن رسول الله ﷺ صلى في مرضه وهو جالس فصلى وخلفه قوم قياما فأشار إليهم أن اجلسوا فلما قضى صلاته قال إنما الإمام ليؤتم به فإذا ركع فاركعوا وإذا رفع فارفعوا وإذا صلى جالسا فصلوا جلوسا.

23169 حدثنا ابن نمير، حدثنا يونس بن أبي إسحاق، عن أبي إسحاق، عن عمرو بن غالب، قال انتهيت إلى عائشة أنا وعمار، والأشتر، فقال عمار السلام عليك يا أمتاه فقالت السلام على من اتبع الهدى حتى أعادها عليها مرتين أو ثلاثا ثم قال أما والله إنك لأمي وإن كرهت قالت من هذا معك قال هذا الأشتر قالت أنت الذي أردت أن تقتل ابن أختي قال نعم قد أردت ذلك وأراده قالت أما لو فعلت ما أفلحت أما أنت يا عمار فقد سمعت أو سمعت رسول الله ﷺ يقول لا يحل دم امرئ مسلم إلا من ثلاثة إلا من زنى بعدما أحصن أو كفر بعدما أسلم أو قتل نفسا فقتل بها.

23170 حدثنا ابن نمير، حدثنا مالك يعني ابن مغول، عن مقاتل بن بشير، عن شريح بن هانيء، قال سألت عائشة عن صلاة، رسول الله ﷺ قالت لم تكن صلاة أحرى أن يؤخرها إذا كان على حديث من صلاة العشاء الآخرة وما صلاها قط فدخل علي إلا صلى بعدها أربعا أو ستا وما رأيته يتقي على الأرض بشيء قط إلا أني أذكر أن يوم مطر ألقينا تحته بتا فكأني أنظر إلى خرق فيه ينبع منه الماء حدثنا عثمان بن عمر قال أخبرنا مالك فذكر مثله قال بتا يعني النطع فصلى عليه فلقد رأيت فذكر معناه.

23171 حدثنا ابن نمير، حدثنا شريك، عن المقدام بن شريح الحارثي، عن أبيه، قال قلت لعائشة هل كان النبي ﷺ يبدو قالت نعم كان يبدو إلى هذه التلاع فأراد البداوة مرة فأرسل إلى نعم من إبل الصدقة فأعطاني منها ناقة محزمة ثم قال لي يا عائشة عليك بتقوى الله عز وجل والرفق فإن الرفق لم يك في شيء قط إلا زانه ولم ينزع من شيء قط إلا شانه.

23172 حدثنا ابن نمير، حدثنا سعد بن سعيد، قال أخبرتني عمرة، قالت سمعت عائشة، تقول قال رسول الله ﷺ إن كسر عظم المؤمن ميتا مثل كسره حيا.

23173 حدثنا أبو أسامة، قال أخبرنا هشام، عن أبيه، عن عائشة، قالت إن كان لينزل على رسول الله ﷺ في الغداة الباردة ثم تفيض جبهته عرقا.

23174 حدثنا أبو أسامة، حدثنا هشام، عن أبيه، عن عائشة، قالت ما غرت على امرأة ما غرت على خديجة ولقد هلكت قبل أن يتزوجني بثلاث سنين لما كنت أسمعه يذكرها ولقد أمره ربه عز وجل أن يبشرها ببيت من قصب في الجنة وإن كان ليذبح الشاة ثم يهدي في خلتها منها.

23175 حدثنا أبو أسامة، قال أخبرنا هشام، عن أبيه، عن عائشة، دخل رسول الله ﷺ يوم الفتح من كداء من أعلى مكة ودخل في العمرة من كدى.

23176 حدثنا ابن نمير، حدثنا عبيد الله، عن محمد بن يحيى، عن عبد الرحمن الأعرج، عن عائشة، قالت فزعت ذات ليلة وفقدت رسول الله ﷺ فمددت يدي فوقعت على قدمي رسول الله ﷺ وهما منتصبان وهو ساجد وهو يقول أعوذ برضاك من سخطك وأعوذ بمعافاتك من عقوبتك وأعوذ بك منك لا أحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك.

23177 حدثنا ابن نمير، حدثنا يحيى، عن عمرة، عن عائشة، قالت لما جاء نعي جعفر بن أبي طالب وزيد بن حارثة وعبد الله بن رواحة جلس رسول الله ﷺ يعرف في وجهه الحزن قالت عائشة وأنا أطلع من شق الباب فأتاه رجل فقال يا رسول الله إن نساء جعفر فذكر من بكائهن فأمره رسول الله ﷺ أن ينهاهن فذهب الرجل ثم جاء فقال قد نهيتهن وإنهن لم يطعنه حتى كان في الثالثة فزعمت أن رسول الله ﷺ قال احثوا في وجوههن التراب فقالت عائشة قلت أرغم الله بأنفك والله ما أنت بفاعل ما قال لك ولا تركت رسول الله ﷺ.