مسند أحمد بن حنبل/مسند الأنصار/116

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مسند أحمد بن حنبل - المجلد السادس
مسند الأنصار
المؤلف: أحمد بن حنبل
مسند الأنصار (الحديث 24891 - 24929)



حديث السيدة عائشة رضي الله عنها[عدل]

24891 حدثنا روح، حدثنا صالح بن رستم، عن ابن أبي مليكة، قال قالت عائشة دخل علي النبي ﷺ وأنا بسرف وأنا أبكي فقال ما يبكيك يا عائشة فقالت قلت يرجع الناس بنسكين وأنا أرجع بنسك واحد قال ولم ذاك قالت قلت إني حضت قال ذاك شيء كتبه الله على بنات آدم اصنعي ما يصنع الحاج قالت فقدمنا مكة ثم ارتحلنا إلى منى ثم ارتحلنا إلى عرفة ثم وقفنا مع الناس ثم وقفت بجمع ثم رميت الجمرة يوم النحر ثم رميت الجمار مع الناس تلك الأيام قالت ثم ارتحل حتى نزل الحصبة قالت والله ما نزلها إلا من أجلي أو قال ابن أبي مليكة عنها إلا من أجلها ثم أرسل إلى عبد الرحمن فقال احملها خلفك حتى تخرجها من الحرم فوالله ما قال فتخرجها إلى الجعرانة ولا إلى التنعيم فلتهل بعمرة قالت فانطلقنا وكان أدنى إلى الحرم التنعيم فأهللت منه بعمرة ثم أقبلت فأتيت البيت فطفت به وطفت بين الصفا والمروة ثم أتيته فارتحل قال ابن أبي مليكة وكانت عائشة تفعل ذلك بعد.

24892 حدثنا روح، قال حدثنا ابن أبي ذئب، عن ابن شهاب، عن عروة، عن عائشة، قالت خرجنا مع رسول الله ﷺ في حجة الوداع فنزلنا الشجرة فقال من شاء فليهل بعمرة ومن شاء فليهل بحجة قالت عائشة فأهل منهم بعمرة وأهل منهم بحجة قالت وكنت أنا ممن أهل بعمرة فأدركني يوم عرفة وأنا حائض فقال لي رسول الله ﷺ انقضي رأسك وامتشطي وذري عمرتك وأهلي بالحج فلما كان ليلة الحصبة أمرني فاعتمرت مكان عمرتي التي تركت.

24893 حدثنا روح، حدثنا كهمس، عن عبد الله بن شقيق، قال سألت عائشة أكان رسول الله ﷺ يصوم شهرا كله قالت ما علمته صام شهرا كله حتى يفطر منه إلا رمضان ولا أفطر شهرا كله حتى يصوم منه حتى مضى لوجهه أو لسبيله ﷺ.

24894 حدثنا روح، حدثنا سعيد، عن قتادة، عن أبي حسان الأعرج، أن رجلين، دخلا على عائشة فقالا إن أبا هريرة يحدث أن نبي الله ﷺ كان يقول إنما الطيرة في المرأة والدابة والدار قال فطارت شقة منها في السماء وشقة في الأرض فقالت والذي أنزل القرآن على أبي القاسم ما هكذا كان يقول ولكن نبي الله ﷺ كان يقول كان أهل الجاهلية يقولون الطيرة في المرأة والدار والدابة ثم قرأت عائشة {ما أصاب من مصيبة في الأرض ولا في أنفسكم إلا في كتاب} إلى آخر الآية.

24895 حدثنا روح، قال حدثنا هشام بن أبي عبد الله، عن بديل، عن عبد الله بن عبيد بن عمير الليثي، عن امرأة، منهم يقال لها أم كلثوم عن عائشة، أن رسول الله ﷺ كان يأكل في ستة من أصحابه فجاء أعرابي جائع فأكل بلقمتين فقال النبي ﷺ أما إنه لو ذكر اسم الله لكفاكم فإذا أكل أحدكم فليذكر اسم الله فإن نسي أن يسمي الله في أوله فليقل بسم الله في أوله وآخره.

24896 حدثنا روح، حدثنا مالك بن أنس، عن نافع، عن القاسم بن محمد، عن عائشة، أنها أخبرته أنها، اشترت نمرقة فيها تصاوير فلما رآها رسول الله ﷺ قام على الباب فلم يدخل فعرفت في وجهه الكراهية فقلت يا رسول الله أتوب إلى الله وإلى رسوله ما أذنبت فقال رسول الله ﷺ ما بال هذه النمرقة فقلت اشتريتها لتقعد عليها ولتوسدها فقال رسول الله ﷺ إن أصحاب هذه الصور يعذبون بها يقال لهم أحيوا ما خلقتم وقال إن البيت الذي فيه الصورة لا تدخله الملائكة.

24897 حدثنا روح، حدثنا شعبة، قال حدثنا أبو إسحاق، قال سمعت أبا عبد الله يعني الجدلي، يقول سألت أم المؤمنين عائشة عن خلق رسول الله ﷺ فقالت لم يك فاحشا ولا متفحشا ولا صخابا في الأسواق ولكن يعفو ويصفح.

24898 حدثنا الضحاك بن مخلد، قال حدثني أبي قال، حدثني الزبير بن عبيد، عن نافع، قال يعني أبا عاصم قال أبي ولا أدري من هو يعني نافع هذا قال كنت أتجر إلى الشام أو إلى مصر قال فتجهزت إلى العراق فدخلت على عائشة أم المؤمنين فقلت يا أم المؤمنين إني قد تجهزت إلى العراق فقالت ما لك ولمتجرك إني سمعت رسول الله ﷺ يقول إذا كان لأحدكم رزق في شيء فلا يدعه حتى يتغير له أو يتنكر له فأتيت العراق ثم دخلت عليها فقلت يا أم المؤمنين والله ما رددت الرأس مال فأعادت عليه الحديث أو قالت الحديث كما حدثتك.

24899 حدثنا عثمان بن عمر، قال حدثنا مالك، عن الزهري، عن عروة، عن عائشة، أن رسول الله ﷺ قال الولد للفراش وللعاهر الحجر.

24900 حدثنا عثمان بن عمر، قال أخبرنا يونس، عن الزهري، عن عروة، عن عائشة، أن رسول الله ﷺ قال لو استقبلت من أمري ما استدبرت ما سقت الهدي ولأحللت مع الذين حلوا من العمرة.

24901 حدثنا عثمان بن عمر، قال حدثنا يونس، عن الزهري، عن عروة، عن عائشة، أن الحولاء بنت تويت، مرت على عائشة وعندها رسول الله ﷺ قالت فقلت يا رسول الله هذه الحولاء وزعموا أنها لا تنام الليل فقال لا تنام الليل خذوا من العمل ما تطيقون فوالله لا يسأم الله حتى تسأموا قال أبي حدثناه وهب قال حدثنا أبي قال سمعت النعمان عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت مرت الحولاء بنت تويت بن حبيب بن أسد بن عبد العزى فذكره وقال فإن الله لا يسأم حتى تسأموا حدثنا أبو اليمان قال أخبرنا شعيب عن الزهري قال عروة بن الزبير أخبرتني عائشة أن الحولاء بنت تويت بن حبيب بن أسد بن عبد العزى فذكر الحديث.

24902 حدثنا عثمان بن عمر، حدثنا يونس، عن الزهري، عن أبي سلمة، عن عائشة، أن رسول الله ﷺ قال لا نذر في معصية الله وكفارته كفارة يمين.

24903 حدثنا عثمان، قال حدثنا يونس، عن الزهري، عن عروة، عن عائشة، أن النبي ﷺ قال لا نذر في معصية الله وكفارته كفارة يمين.

24904 حدثنا عثمان، قال حدثنا يونس، عن الزهري، عن عروة، عن عائشة، أن رسول الله ﷺ قال لا تحرم المصة ولا المصتان.

24905 حدثنا عثمان بن عمر، قال حدثنا مالك بن أنس، عن الزهري، عن سالم، عن عبد الله بن محمد بن أبي بكر، أخبر عبد الله بن عمر، عن عائشة، أن النبي ﷺ قال لها ألم تري أن قومك حين بنوا الكعبة استقصروا على قواعد إبراهيم فقلت يا رسول الله أفلا تردها على قواعد إبراهيم فقال لولا حدثان قومك بالكفر فقال ابن عمر إن كانت عائشة سمعت هذا الحديث من رسول الله ﷺ فلا أرى رسول الله ﷺ ترك استلام الركنين اللذين يليان الحجر إلا أن البيت لم يتم على قواعد إبراهيم.

24906 حدثنا عثمان بن عمر، قال حدثنا يونس، عن الزهري، عن عروة، عن عائشة، قالت لقد رأيت رسول الله ﷺ يقوم على باب حجرتي والحبشة يلعبون بحرابهم يسترني بردائه لكي أنظر إلى لعبهم ثم يقوم حتى أكون أنا التي أنصرف.

24907 حدثنا عثمان بن عمر، قال أخبرنا يونس، عن الزهري، عن عروة، أن عائشة، قالت وإن كان رسول الله ﷺ ليدخل علي رأسه وهو في المسجد فأرجله وكان لا يدخل البيت إلا لحاجة إلا إذا أراد الوضوء وهو معتكف.

24908 حدثنا عثمان بن عمر، قال حدثنا أسامة، عن عبد الرحمن بن القاسم، عن أمه، أسماء بنت عبد الرحمن عن عائشة، قالت قدم رسول الله ﷺ من سفر وقد اشتريت نمطا فيه صورة فسترته على سهوة بيتي فلما دخل كره ما صنعت وقال أتسترين الجدر يا عائشة فطرحته فقطعته مرفقتين فقد رأيته متكئا على إحداهما وفيها صورة.

24909 حدثنا عثمان بن عمر، قال أخبرني عبد الحميد بن جعفر، قال أخبرني أبي، عن حمزة بن عبد الله بن الزبير، ومحمد بن بكر، قال أخبرنا عبد الحميد بن جعفر، قال أخبرني أبي، عن حمزة بن عبد الله بن الزبير، عن عائشة، أنها سمعت رسول الله ﷺ يقول ما يصيب المؤمن شيء إلا كان له به أجر أو كفارة حتى النكبة والشوكة.

24910 حدثنا عثمان بن عمر، قال أخبرنا يونس، عن الزهري، عن عروة، عن عائشة، أن رسول الله ﷺ دخل عليها وعندها امرأة من اليهود وهي تقول أشعرت أنكم تفتنون في القبور فارتاع رسول الله ﷺ وقال إنما تفتن يهود قالت عائشة فلبثنا ليالي ثم قال رسول الله ﷺ أشعرت أنه أوحي إلي أنكم تفتنون في القبور وقالت عائشة سمعت رسول الله ﷺ بعد يستعيذ من عذاب القبر.

24911 حدثنا عثمان بن عمر، قال أخبرنا يونس، عن الزهري، عن عروة، عن عائشة، أنها قالت كان رسول الله ﷺ يصلي من الليل إحدى عشرة ركعة فكانت تلك صلاته يسجد في السجدة من ذلك قدر ما يقرأ أحدكم خمسين آية قبل أن يرفع رأسه ويركع ركعتين قبل الفجر ثم يضطجع على شقه الأيمن حتى يأتيه المؤذن.

24912 حدثنا عثمان بن عمر، قال أخبرنا يونس، عن الزهري، عن عروة، عن عائشة، أن النبي ﷺ كان يأمر بصيام عاشوراء قبل أن ينزل رمضان فلما فرض رمضان كان من شاء صام ومن شاء أفطر.

24913 حدثنا عثمان، قال أخبرنا يونس، عن الزهري، عن أبي سلمة، أن عائشة، قالت لما أمر رسول الله ﷺ بتخيير أزواجه بدأ بي فقال يا عائشة إني أذكر لك أمرا ولا عليك أن لا تستعجلي حتى تذاكري أبويك قالت وقد علم أن أبوي لم يكونا ليأمراني بفراقه ثم قال إن الله عز وجل يقول يا أيها النبي قل لأزواجك إن كنتن تردن الحياة الدنيا وزينتها حتى بلغ أعد للمحسنات منكن أجرا عظيما فقلت في أي هذا أستأمر أبوي فإني قد اخترت الله ورسوله والدار الآخرة قالت ثم فعل أزواج النبي ﷺ ما فعلت.

24914 حدثنا عثمان، حدثنا يونس، عن الزهري، وجدت، في موضع عن عروة، وموضع، آخر عن عمرة، كلاهما قاله عثمان عن عائشة، أن رسول الله ﷺ نحر عن أزواجه بقرة في حجة الوداع.

24915 حدثنا عثمان بن عمر، حدثنا يونس، عن الزهري، عن عروة، عن عائشة، أن نساء، من المؤمنات كن يشهدن مع رسول الله ﷺ الصبح ثم ينقلبن متلفعات بمروطهن إلى بيوتهن ما يعرفن من الغلس.

24916 حدثنا عثمان بن عمر، حدثنا يونس، عن الزهري، عن عروة، عن عائشة، أن رسول الله ﷺ كان يصلي على خمرة فقال يا عائشة ارفعي عنا حصيرك هذا فقد خشيت أن يفتن الناس.

24917 حدثنا عثمان بن عمر، حدثنا يونس، حدثنا أبو شداد، عن مجاهد، قال قالت عائشة خرجنا مع النبي ﷺ فلما كنا بالحر انصرفنا وأنا على جمل وكان آخر العهد منهم وأنا أسمع صوت النبي ﷺ وهو بين ظهري ذلك السمر وهو يقول وا عروساه قالت فوالله إني لعلى ذلك إذ نادى مناد أن ألقي الخطام فألقيته فأعقله الله بيده.

24918 حدثنا سليمان بن داود يعني أبا داود الطيالسي، حدثنا شعبة، عن موسى بن أبي عائشة، قال سمعت عبيد الله بن عبد الله بن عتبة، يحدث عن عائشة، أن رسول الله ﷺ أمر أبا بكر أن يصلي بالناس في مرضه الذي مات فيه فكان رسول الله ﷺ بين يدي أبي بكر يصلي بالناس قاعدا وأبو بكر يصلي بالناس والناس خلفه.

24919 حدثنا سليمان بن داود، قال أخبرنا شعبة، عن يزيد بن خمير، قال سمعت عبد الله بن أبي موسى، قال أبي وإنما هو عبد الله بن أبي قيس وهو الصواب مولى لبني نصر بن معاوية قال قالت لي عائشة لا تدع قيام الليل فإن رسول الله ﷺ كان لا يدعه وكان إذا مرض أو كسل صلى قاعدا.

24920 حدثنا محمد بن بكر البرساني، قال أخبرنا عبيد الله بن أبي زياد، عن القاسم بن محمد، عن عائشة، أتت سهلة ابنة سهيل بن عمرو فقالت يا رسول الله إن سالما كان يدخل علي وأنا واضعة ثوبي ثم إنه يدخل علي الآن بعدما شب وكبر فأجد في نفسي من ذلك قال فأرضعيه فإن ذلك يذهب بالذي تجدين في نفسك.

24921 حدثنا عبد الصمد، حدثنا همام، حدثنا يحيى، عن محمد بن عبد الرحمن بن زرارة، عن عمرة بنت عبد الرحمن، عن عائشة، أن رسول الله ﷺ قال لا تقطع اليد إلا في ربع دينار.

24922 حدثنا عبد الصمد، حدثنا همام، حدثنا قتادة، عن مطرف، عن عائشة، أنها صنعت لرسول الله ﷺ حلة من صوف سوداء فلبسها فلما عرق وجد ريح الصوف فقذفها قال وأحسبه قال وكانت تعجبه الريح الطيبة.

24923 حدثنا عبد الصمد، قال حدثنا همام، قال حدثنا قتادة، عن كثير، عن أبي عياض، عن عائشة، أن رسول الله ﷺ صلى وعليه مرط من صوف عليه بعضه وعليها بعضه.

24924 حدثنا أبو الربيع الزهراني، حدثنا إسماعيل بن عياش، عن عمران بن أبي الفضل الأيلي، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، أن رسول الله ﷺ كان يكره أن يوجد منه ريح يتأذى منه.

24925 حدثنا عبد الصمد، عن أبان، قال حدثنا قتادة، قال حدثتني صفية بنت شيبة، عن عائشة، أن رسول الله ﷺ كان يغتسل بالصاع ويتوضأ بالمد.

24926 حدثنا عبد الصمد، قال حدثنا سليمان بن كثير، عن الزهري، عن عروة، عن عائشة، قالت قال رسول الله ﷺ لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر تحد على ميت فوق ثلاث إلا على زوج.

24927 حدثنا عبد الصمد، وأبو عامر قالا حدثنا هشام، عن يحيى، عن أبي سلمة، قال سألت عائشة عن صلاة، رسول الله ﷺ بالليل فقالت كان يصلي ثلاث عشرة ركعة يصلي ثمان ركعات ثم يوتر ثم يصلي ركعتين وهو جالس فإذا أراد أن يركع قام فركع ويصلي ركعتين بين النداء والإقامة من صلاة الصبح.

24928 حدثنا عبد الصمد، وأبو عامر المعنى قالا حدثنا هشام، عن يحيى، عن أبي سلمة، قال قالت عائشة لم يكن رسول الله ﷺ يصوم من السنة أكثر من صيامه من شعبان فإنه كان يصوم شعبان كله وكان يقول خذوا من العمل ما تطيقون فإن الله لا يمل حتى تملوا وإنه كان أحب العمل إلى رسول الله ﷺ ما داوم عليه وإن قل كان إذا صلى صلاة داوم عليها.

24929 حدثنا عبد الصمد، قال حدثني أبي قال، حدثنا محمد بن جحادة، عن الحكم، عن إبراهيم، عن الأسود، عن عائشة، قالت كنا نقلد الشاء فنرسل بها ورسول الله ﷺ حلال لم يحرم منه.