مسند أحمد بن حنبل/مسند الأنصار/114

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مسند أحمد بن حنبل - المجلد السادس
مسند الأنصار
المؤلف: أحمد بن حنبل
مسند الأنصار (الحديث 24826 - 24855)



حديث السيدة عائشة رضي الله عنها[عدل]

24826 حدثنا يزيد، قال أخبرنا همام، عن قتادة، عن صفية بنت شيبة، عن عائشة، أن رسول الله ﷺ كان يتوضأ بقدر المد ويغتسل بقدر الصاع.

24827 حدثنا يزيد، قال أخبرنا حجاج، عن قتادة، عن صفية بنت شيبة، عن عائشة، أن رسول الله ﷺ قال إن لكل قوم مادة وإن مادة قريش مواليهم.

24828 حدثنا يزيد، حدثنا حماد بن سلمة، عن علي بن زيد، عن أبي عثمان النهدي، عن عائشة، قالت كان رسول الله ﷺ يقول اللهم اجعلني من الذين إذا أحسنوا استبشروا وإذا أساءوا استغفروا.

24829 حدثنا يزيد، قال أخبرنا الجريري، عن عبد الله بن شقيق، عن عائشة، قالت كان رسول الله ﷺ يصلي أربعا قبل الظهر وقال يزيد مرة ركعتين بعدها وركعتين قبل الفجر وكان يقول نعم السورتان هما يقرءونهما في الركعتين قبل الفجر {قل يا أيها الكافرون} و {قل هو الله أحد}.

24830 حدثنا يزيد، قال أخبرنا سفيان الثوري، عن الأعمش يعني، عن أبي الضحى، عن مسروق، عن عائشة، قالت قد خيرنا رسول الله ﷺ فاخترناه فلم نعده طلاقا قال أبو بكر سقط من كتابي أبو الضحى.

24831 حدثنا يزيد، قال أخبرنا هشام بن حسان، عن أبي معشر، عن إبراهيم، عن الأسود، عن عائشة، قالت كنت أفرك المني من ثوب رسول الله ﷺ.

24832 حدثنا يزيد، قال أخبرنا حماد بن سلمة، عن ثابت البناني، عن عبد الله بن رباح، عن عبد العزيز بن النعمان، عن عائشة، عن النبي ﷺ قال إذا التقى الختانان وجب الغسل.

24833 حدثنا يزيد، قال أخبرنا شعبة بن الحجاج، عن أبي عمران الجوني، عن طلحة، رجل من قريش عن عائشة، قالت قلت يا رسول الله ﷺ إن لي جارين فإلى أيهما أهدي قال إلى أقربهما منك بابا.

24834 حدثنا يزيد، أخبرنا حماد بن سلمة، عن خالد الحذاء، عن خالد بن أبي الصلت، قال كنا عند عمر بن عبد العزيز فذكروا الرجل يجلس على الخلاء فيستقبل القبلة فكرهوا ذلك فحدث عن عراك بن مالك عن عائشة أن ذلك ذكر عند النبي ﷺ فقال أوقد فعلوها حولي مقعدي إلى القبلة.

24835 حدثنا يزيد، قال أخبرنا هشام، عن قتادة، عن زرارة بن أوفى، عن سعد بن هشام، عن عائشة، عن النبي ﷺ قال الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة والذي يقرؤه وهو يشق عليه له أجره مرتين.

24836 حدثنا يزيد بن هارون، قال أخبرنا جرير بن حازم، قال حدثنا يزيد بن رومان، عن عروة، عن عائشة، أن رسول الله ﷺ قال لها يا عائشة لولا أن قومك حديث عهد بجاهلية لأمرت بالبيت فهدم فأدخلت فيه ما أخرج منه وألزقته بالأرض وجعلت له بابين بابا شرقيا وبابا غربيا فإنهم عجزوا عن بنائه فبلغت به أساس إبراهيم عليه السلام.

24837 حدثنا يزيد، قال أخبرنا عبد العزيز بن عبد الله بن أبي سلمة، عن عبد الرحمن بن الحارث بن عبد الله بن عياش بن أبي ربيعة، عن عائشة، قالت قدمنا المدينة وهي أنجال وغرقد فاشتكى آل أبي بكر فاستأذنت النبي ﷺ في عيادة أبي فأذن لي فأتيته فقلت يا أبت كيف تجدك قال كل امرئ مصبح في أهله والموت أدنى من شراك نعله قالت قلت هجر والله أبي ثم أتيت عامر بن فهيرة فقلت أي عامر كيف تجدك قال وجدت الموت قبل ذوقه إن الجبان حتفه من فوقه قالت فأتيت بلالا فقلت يا بلال كيف تجدك فقال ألا ليت شعري هل أبيتن ليلة بفخ وحولي إذخر وجليل قال فأتيت رسول الله ﷺ فأخبرته قال اللهم بارك لنا في صاعنا وبارك لنا في مدنا وحبب إلينا المدينة كما حببت إلينا مكة وانقل وباءها إلى خم ومهيعة.

24838 حدثنا يزيد، قال أخبرنا صدقة بن موسى، قال حدثنا أبو عمران الجوني، عن يزيد بن بابنوس، عن عائشة، قالت قال رسول الله ﷺ الدواوين عند الله عز وجل ثلاثة ديوان لا يعبأ الله به شيئا وديوان لا يترك الله منه شيئا وديوان لا يغفره الله فأما الديوان الذي لا يغفره الله فالشرك بالله قال الله عز وجل {إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة} وأما الديوان الذي لا يعبأ الله به شيئا فظلم العبد نفسه فيما بينه وبين ربه من صوم يوم تركه أو صلاة تركها فإن الله عز وجل يغفر ذلك ويتجاوز إن شاء وأما الديوان الذي لا يترك الله منه شيئا فظلم العباد بعضهم بعضا القصاص لا محالة.

24839 حدثنا يزيد، قال أخبرنا إبراهيم بن سعد، قال حدثني أبي، عن عروة بن الزبير، عن عائشة، قالت لما مرض رسول الله ﷺ دعا ابنته فاطمة فسارها فبكت ثم سارها فضحكت فسألتها عن ذلك فقالت أما حيث بكيت فإنه أخبرني أنه ميت فبكيت ثم أخبرني أني أول أهله لحوقا به فضحكت.

24840 حدثنا يزيد، عن إبراهيم بن سعد، قال أخبرني أبي، عن القاسم، عن عائشة، قالت قال رسول الله ﷺ من أحدث في أمرنا ما ليس منه فهو رد.

24841 حدثنا يزيد، قال أخبرنا همام بن يحيى، عن قتادة، عن أبي حسان، قال دخل رجلان من بني عامر على عائشة فأخبراها أن أبا هريرة يحدث عن النبي ﷺ أنه قال الطيرة من الدار والمرأة والفرس فغضبت فطارت شقة منها في السماء وشقة في الأرض وقالت والذي أنزل الفرقان على محمد ما قالها رسول الله ﷺ قط إنما قال كان أهل الجاهلية يتطيرون من ذلك.

24842 حدثنا يزيد، قال أخبرنا جعفر بن برد، عن أم سالم الراسبية، قالت سمعت عائشة، تقول قال رسول الله ﷺ والذي نفس محمد بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك.

24843 حدثنا يزيد، قال أخبرنا إسماعيل بن أبي خالد، عن الشعبي، عن مسروق، عن عائشة، قالت قد خيرنا رسول الله ﷺ فاخترناه أفكان طلاقا.

24844 حدثنا معاذ، حدثنا ابن جريج، عن عطاء، عن عائشة، قالت كان رسول الله ﷺ إذا رأى مخيلة يعني الغيم تلون وجهه وتغير ودخل وخرج وأقبل وأدبر فإذا مطرت سري عنه قالت فذكرت له عائشة بعض ما رأت منه فقال وما يدريني لعله كما قال قوم عاد فلما رأوه عارضا مستقبل أوديتهم قالوا هذا عارض ممطرنا بل هو ما استعجلتم به ريح فيها عذاب أليم.

24845 حدثنا معاذ، قال أخبرنا محمد بن عمرو، عن أبي سلمة، عن عائشة، قالت كانت لنا حصيرة نبسطها بالنهار ونحتجرها بالليل فصلى فيها رسول الله ﷺ ذات ليلة فسمع المسلمون قراءته فصلوا بصلاته فلما كانت الليلة الثانية كثروا فاطلع إليهم فقال اكلفوا من الأعمال ما تطيقون فإن الله لا يمل حتى تملوا وكان أحب العمل إليه أدومه وإن قل قالت وكان إذا صلى صلاة أثبتها.

24846 حدثنا معاذ، قال حدثنا حميد الطويل، عن عبد الله بن شقيق العقيلي، قال سألت عائشة عن صلاة، رسول الله ﷺ بالليل فقالت كان يصلي ليلا طويلا قائما وليلا طويلا قاعدا وكان إذا قرأ قائما ركع قائما وإذا قرأ جالسا ركع جالسا.

24847 حدثنا محمد بن أبي عدي، عن داود، عن الشعبي، عن مسروق، قال كنت عند عائشة قال قلت أليس الله يقول {ولقد رآه بالأفق المبين} {ولقد رآه نزلة أخرى} قالت أنا أول هذه الأمة سأل رسول الله ﷺ عنهما فقال إنما ذاك جبريل لم يره في صورته التي خلق عليها إلا مرتين رآه منهبطا من السماء إلى الأرض سادا عظم خلقه ما بين السماء والأرض.

24848 حدثنا ابن أبي عدي، عن داود، عن عامر، قال قالت عائشة لو كان رسول الله ﷺ كاتما شيئا مما أنزل الله عليه لكتم هذه الآيات على نفسه وإذ تقول للذي أنعم الله عليه وأنعمت عليه أمسك عليك زوجك واتق الله وتخفي في نفسك ما الله مبديه وتخشى الناس والله أحق أن تخشاه إلى قوله وكان أمر الله مفعولا.

24849 حدثنا محمد بن أبي عدي، عن داود، عن الشعبي، أن عائشة، قالت قد فرضت الصلاة ركعتين ركعتين بمكة فلما قدم رسول الله ﷺ المدينة زاد مع كل ركعتين ركعتين إلا المغرب فإنها وتر النهار وصلاة الفجر لطول قراءتهما قال وكان إذا سافر صلى الصلاة الأولى.

24850 حدثنا ابن أبي عدي، عن داود، عن عزرة، عن حميد بن عبد الرحمن، عن سعد بن هشام، قال قالت عائشة كان لنا ستر فيه تماثيل طير فقال رسول الله ﷺ يا عائشة حوليه فإني إذا رأيته ذكرت الدنيا وكانت لنا قطيفة يلبسها تقول علمها حرير.

24851 حدثنا إسحاق بن يوسف، قال حدثنا مسعر، عن عمرو بن مرة، عن أبي الضحى، عن مسروق، قال حدثتني الصديقة بنت الصديق، حبيبة حبيب الله المبرأة أن رسول الله ﷺ كان يصلي ركعتين بعد العصر فلم أكذبها.

24852 حدثنا إسحاق بن يوسف، قال أخبرنا الدستوائي، عن يحيى بن أبي كثير، عن أبي سلمة بن عبد الرحمن، عن عروة، عن عائشة، قالت كان رسول الله ﷺ يقبل وهو صائم.

24853 حدثنا عبد الواحد الحداد، عن كهمس، عن عبد الله بن شقيق، قال قلت لعائشة أي الناس كان أحب إلى رسول الله ﷺ قالت عائشة قلت فمن الرجال قالت أبوها.

24854 حدثنا ابن أبي عدي، عن داود، عن عامر، عن عائشة، أن النبي ﷺ قال لا يدخل الدجال مكة ولا المدينة.

24855 حدثنا عبدة، قال حدثنا هشام بن عروة، عن رجل، قال سألت عائشة ما كان رسول الله ﷺ يصنع في بيته قالت كان يرقع الثوب ويخصف النعل أو نحو هذا.