مجلة المقتبس/العدد 6/تحية حبيب

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

مجلة المقتبس/العدد 6/تحية حبيب

مجلة المقتبس - العدد 6
تحية حبيب
[[مؤلف:|]]
بتاريخ: 22 - 7 - 1906


حي بلاد الشمال ... خلاق تلك المناظرْ

يا ميُّ أين العهودُ ... هلا ولاك يعودُ=قد طال منكِ الصدودُ

إني أسيرُ الغرام ... صريعُ لطف الحرائرْ

بالله رقي لضعفي ... يا خيرُ محبوبَ واشفي=سقام مضنىً بطرفِ

يخافُ وقعَ النبالِ ... ممن تفوق الجآذرْ

إن جال يوماً بفكركْ ... خيالُ مضنىً بذكركْ=اسقيه من مسك سؤركْ

نفسي أتتْ في خيالي ... زارتْ وعقلك فاكرْ

إن كنتِ تمشين صبحاً ... بالروض والزهر أوحى=إليك معنى ونفحا

فذا شعوري وحالي ... بدا بزي الأزاهرْ

كمْ بتُّ أبكي لبعدي ... وما البكاء ليجدي=وكلما هاج وجدي

من لطف أهل الدلال ... خشيت فضح السرائر

كنا وكان اللقاء ... والشام فيها الدواء=حتى دهانا القضاء

أيام صفو الليالي ... بالبين والكل ناكر

لكن بعد الحبائب ... يهيج ما في الترائب=فالقلب يغدو يخاطب

قلب المحب الموالي ... على ربوع الخواطر

رودي مهب الجنوب ... فيه سلام الحبيب=ولن يخف نحيبي

حتى أرى للوصال ... من الشمال البشائر

بيروت

عبد الرحمن شهبندر