مجلة المقتبس/العدد 3/قوة الجنس اللطيف

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

مجلة المقتبس/العدد 3/قوة الجنس اللطيف

مجلة المقتبس - العدد 3
قوة الجنس اللطيف
[[مؤلف:|]]
بتاريخ: 24 - 4 - 1906


نظمتها للمقتبس وهي من باب النسائيات من الجزء الثالث من الديوان

هي للنعيم وإن شقينا موعدُ ... في كل يوم مخلف ومجددُ

لعب الزمان بنا على آمالها ... ما إن يحققها ولا هي تنفدُ

وأشد ما لقي امرؤٌ من نفسه ... أملٌ إذا اقتربت إليه يبعدُ

قالوا النسا خدُّ الزمان فهل ترى ... بسوي دماء العاشقين يوَرَّدُ

قالوا بنات الشمس في الدنيا وقد ... صدقوا لأن لظى الهوى لا تخمدُ

قالوا وأمثال النجوم لأنها ... ما حولها إلا ظلام أسودُ

إن النساء هي الوجود أما يرى ... كل الرجال لأجلها ما يُوجَدُ

هي في القلوب وكل شيء راجعٌ ... للقلب فهي لكل شيء موردُ

والقلب في نسج الطبيعة عقدة ... بين الهوى والرأي لم تلها يدُ

فإذا نظرت إلى العظائم لم تجد ... إلا إرادات النسا تتجسدُ

وإذا بحثت وجدت كل عظيمة ... في طيها نظرات أنثى تشهدُ

يدعونه الجنس اللطيف لضعفه ... فسل البخار بلطفه كم يجهدُ

ما الشأن في صغر الأمور وضعفها ... أين الرصاص إذا دَوَى والجلمد

السيف يقطع والردى ذو سطوة ... والنار تحرق والنسا تتودد

وإذا تقلدت الحليَّ فإنما ... مفتاح باب القلب ما تتقلد

ما البحر ملتطماً تضارب موجه ... كالغيظ في صدر امرئ يتردَّد

متواثباً كالشيخ يحرج صدره ... فتقوم (هامته) لذاك وتقعد

متنفساً نفس القتال إذا دَوَى ... وقع المهند يلتقيه مهند

متغيظاً حرداً فلولا أنه ... ماءٌ لسال أشعةً تتوقد

تثب العواصف فوقه وثب الجنو ... ن يظل يبرق إذ يهيج ويرعد

بأشدَّ من أنثى تكلفت الهوى ... وأتت بحيلة ضعفها تتنهد

طنطا

مصطفى صادق الرافع