مجلة الرسالة/العدد 727/خواطر مسجوعة:

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

مجلة الرسالة/العدد 727/خواطر مسجوعة:

مجلة الرسالة - العدد 727
خواطر مسجوعة:
[[مؤلف:|]]
بتاريخ: 09 - 06 - 1947


الشعر. . .

إذا جاد الفكر، بالمعنى البكر، وكان الترجمان أمينا عادلا، فالبس المعنى لفظا معادلا؛ واشترك القلب مع القلم فيما كتب، وسرت الحياة في كل وتد وسبب فحكى البيان، حديث الوجدان، وارتسم الإحساس، على القرطاس، وبرز السر المكتوم في در منظوم. . فذلك هو الشعر، وذلك هو السحر!

وما لا تنبض بالحس قوافيه، فهو نظم مزهود فيه، ومالا يصور حقيقة الحياة، فهو من البضاعة المزجاة!

وليس بحرا ما لم تسمع تصفيق لجته، وتسبيح موجته ولا بيتا ما كانت دعامته واهية، وأركانه متداعية!

والإحسان في غير ما اطاع، ليس بمستطاع. فالشعر يقرض قرضا، وليس يقرض فرضا، فإن اغتصب، أخطأ ولم يصب. وما يدعو ولا يدعي، فهو إلى الإجادة ادعى؛ فما دعاك فأطعمه، وما لم يدعك فدعه؛ وإلا فإنك تعاني ما تعاني، في اغتصاب الألفاظ والمعاني؛ مضللا في الفيافي، زاعما انك رب القوافي.

والشعر أنفاس طروب، أو نفثات مكروب؛ فأنا تشمه نفخا وأنا تحسه لفحا، وله في الحالين هزته المؤثرة، وقوته المعبرة فكم أيقظ غافيا واسكر صاحيا! وكم ثورة أقامها، وثورة أنامها، فجرد سيف الناصر، واغمد سيف الغادر. وكم هز بالبيت محفلا، واعز به جحفلا! وكم اعد به جيلا، وصد به قبيلا! وكم حمى وأجار، في غير تلك الديار!!.

حامد بد