مجلة الرسالة/العدد 716/زرقاء العيون

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

مجلة الرسالة/العدد 716/زرقاء العيون

مجلة الرسالة - العدد 716
زرقاء العيون
[[مؤلف:|]]
بتاريخ: 24 - 03 - 1947


للأديب عبد العظيم عمر زين الدين

حينما ترحل النجوم عن الكو ... ن إلى عالم من الخلد زاخر

حينما تختفي الرؤى سابحات ... وتجوز الأحلام وادي الخواطر

حينما يحمل النسيم من المش ... رق بشرى السنا إلى كل ساهر

تجديني يا فتنتي أتملى ... نور دنياك في بشاش طائر

حينما ينضج الندى وجنة الور ... د فتهتز للشروق النواظر

حينما يبسم الضياء على الأف ... ق ابتسام الآمال في قلب حائر

حينما تبعث النسائم بالمو ... ج فينساب في افتتان المغامر

تجديني أطوي الطريق لوادي ... ك وظلي على البحيرة سائر

حينما تنفض العذارى من الج ... ن غلالاتهن من كل ساتر

يتمطين فوق أرجوحة المو ... ج ويرقصن في عيون الأزاهر

حينما تسرح الفراشات عطشى ... لرحيق على الشفاه النواضر

تجديني أدق بابك في رف ... ق وقلبي للحسن حي المشاعر

تجديني بباب كوخك نشوا ... ن، أحييك في الضياء الحبيب

فرحتي باللقاء تطلق روحي ... تتهادى مع النسيم الرطيب

لتزيح الستار عن خدرك الحا ... لم بالسحر، بالرؤى، بالغروب

وأتملى الضياء من صدرك الخا ... فق بالحب، بالحنان العجيب

يا صبا العمر، ذاك مغناك نادى ... والحبيب المشوق، هيا أجيبي

وخذيني من قفرة الوجد والشو ... ق إلى ساحل الهوى، واعبري بي

أنا أهوى الجمال منك رحيقاً ... ينبت الحب في الفؤاد الجديب

وحياة تفيض فيها معان ... كل يوم جديدة في القلوب

أنا عندي كل الذي تتشه_ين فهاتي، كما وعدت نصيبي

في عيوني نجوى يصوبها الشو ... ق لعينيك، في حنان غريب

وبقلبي من أسطر الحب قرآن ... طهور ترتيله في وجيب وحواليك هالة من حناني ... لتراعيك دائماً من قريب

عجب ما أرى بعينيك من عم ... ق، ومن فتنة، ومن أضواء

وغريب هذا الشعاع الذي يج ... ذب روحي للجه المتنائي

والنداء القهار يسلبني رش ... دي، فويلاه من فتون النداء!

أترى فيه لو تبعت خلودي ... أم أرى مصرعي وألقي فنائي

حدقي بي يافتنتي، ودعيني ... في خيالي وسرحتي وانتشائي

واجعليني أنسى كياني، وعمري، ... ونعيمي، وبهجتي، وشقائي

وأرى الدهر والمكان بعيني ... ك وسحر الرؤى، ونور السماء

أطلقيني في ظل جفنيك أحيا ... عبقري الصبا، جديد الرواء

حدقي بي يا جنتي يا حميمي ... يا دوائي من غلتي وشقائي

وأزيحي الخصلات عن خدك النا ... عم حتى أرتاد دنيا الضياء

سكن الكون حولنا وأصاخ الس ... مع ما حولنا من الأحياء

والغدير الرجراج كف عن الس ... ير، ومال الصفصاف للأصغاء

أسندي رأسك البديع إلى صد ... ري وكوني رفيقتي في هيامي

وصلي من طريق عينيك روحي ... نا، وطوفي بصدري المترامي

واجعليني أحس أنى قد نل ... ت نصيبي الموعود من أيامي

وأغمري وجنتي من أفق عيني ... ك بنور من الرضا والسلام

أنا راو، أتيت واديك وحدي ... من وراء الأزمان والأيام

من بلاد لم يعرف الحب أهلو ... ها فعاشوا في وحشة وظلام

قضوا العمر في قيود من الجس ... م وأفنوه في انتظار الحمام

وذوي القلب بينهم من ظماء ... وقضى دون دمعة أو سلام

إن قومي قد شيعوني كميت ... قربوه في معبد الآثام

قيل: ذو جنة يعيش على الح ... لم، ويحيا في عالم الأوهام

وفتى راح في الخيال بعيداً ... وفقدناه في خضم الزحام

آه. . . يا ليتهم يرون مسرا ... ت المعنى، وفرحة المستهام خبريني، ما قصة العين والجف ... ن؟ إذا أنشدا حديث الغرام

وعظات الكهان في معبد الحب ... وأسطورة الهوى في الأنام

أنت أهلي، وشيعتي وقبيلي ... وبواديك موطني ومقامي

ومنامي على هواك وصحوي ... وابتدائي في ظله وختامي

نبئيني يا زهرتي - أي ربع ... كان مهداً لزهرتي - أي وادي؟

أي دوح أظل عودك ريا ... ن، ونبع سقى صباك الهادي؟

أي أفق بزغت فيه ضياء ... كان صحواً ويقظة في البوادي؟

أي فذ أخذت عنه أناشي ... دك حتى قدست في الإنشاد؟

علم الله أن هذي مغاني_ك بعينيك في جلاء بوادي

والعهود البيضاء من عمرك الزا ... هي أمامي من ليلة الميلاد

وأراها على شواطئ نبع ... أزرق اليم، صافي الإزباد

تتهادين كالنسيم وكالح ... لم، وكاللحن في جمال التهادي

كالفراش النشوان من بهجة النو ... ر، طليق على المروج. وغادي

خطرات الأقدام منك على الشط ... كوقع الندى على الأعواد

يلثم الزهر طرف ثوبك حباً ... ويناجيك في جوي العباد

وتحليك هذه الشمس إعجاباً ... بتاج من السنا المياد

يا فتاتي هذي مغاني مرآتك ... تبدو في مقلتيك نديه

ذلك العالم المليء بأرواح ... عذاري وأنفس سحريه

لفها الطهر في غلالات حس ... وبراها خلاقها عذرية

أنت فيها لحن بديع سماوي ... المعاني، مخلد العبقرية

فإليها حيث التلاقي خلود ... ومسراتنا بها أبديه

وخذيني على جناحك مشتا ... قاً وعودي للسحر - يا جنيه

سوف نحيا بها سوياً كأنا ... نرجسات غيسانة بربه

ولنا الحب والجمال معان ... ساميات في روحنا علويه

عبد العظيم عمر زين الدين كلية الآداب - إسكندرية