مجلة الرسالة/العدد 11/من طرائف الشعر

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

مجلة الرسالة/العدد 11/من طرائف الشعر

مجلة الرسالة - العدد 11
من طرائف الشعر
[[مؤلف:|]]
بتاريخ: 15 - 06 - 1933


شوقية لم تنشر:

نظم شاعر الخلود شوقي بك مجموعة من رائع الشعر الحكيم السهل لتكون للأطفال أدباً وثقافة، ويسرنا أن ننشر اليوم قطعة منها لم تنشر من قبل وعنوانها المظنون (ولد الغراب)

ومُمهدٍ في الوكر من ... ولد الغُراب مُزقَّقِِ

كروُيْهبٍ مُتقلس ... مُتأزِّر مُتنطقِِ

لبس الرَّمادَ على سوا ... دِ جناحه والمفرقِِ

كالفحم غادر في الرَّما ... دِ بقيَّة لن تحرقِِ

ثُلثاه منقار ورَأ ... س والأظافرُ ما بقي

ضخْم الدماغ على الخلو ... من الحجى والمنطقِِ

من أمهِ لقي الصغ ... يرُ من البَليّة ما لقي

جلبَت عليهِ ما تذو ... دُ الأمهاتُ وتتّقي

فُتِنت به قتوهَّمت ... فيه قُوىً لم تُخلقِِ

قالت كبِرت، فثبْ كما ... وثَب الكبار وحلَّق

ورمت بهِ في الجو لم ... تَحرصْ ولم تستوثقِِ

فهوى فمُزق في فنا ... ء الدار شرَّ ممزق

وسمعتُ قافات تردّ ... دُ في الفضاءِ وتَرتقي

ورأيت غِرباناً تَفرّ ... قُ في السماء وتلتقي

وعرَفت رنَّة أمه ... في الصارخات النُّعَّق

فأشرْتُ فالتفتت فقل ... تُ لها مَقالة مُشفق

أطلقتِه ولو امْتحن ... تِ جناحَه لم تُطلقِ ِ

وكما ترفق والدا ... كِ عليكِ لم تترفقي

أصداء الربيع

قُمْ إلى الزمان وغيبْ ... سورة الهم في مجالي ربيعةْ

خلصَ القلب من مآتم كانو ... نَ وعاد الشادي إلى ترجيعه عبقتْ بالسهول أنفاس آذا ... رَ وساف المشتاق نفح الزهور

رقَّة في الفضاء شاعت ولطف ... ساغَ للنفس كالهوى في الصدور

واكتسى الدوح نظرة بعد عري ... ولكان ربَّ في المشيب الشباب

وتغنى الحمام فيه وساحتْ ... تحتَ أظلاله عيون عذاب

وكان الروض الذي نبهته ... من كرىً غفوةُ النسيم العليلِ

طرفةُ تملأ العيونَ بهاءً ... أخلصتها يُمنى حبيبٍجميل

قم إلى البشر والطلاقة وانفض ... عن محيّاكَ كدرَة الأيامِ

سيغول الحياة غول وتبقى ... مُتع العيش حسرةً في العظام

وَتناس الآلام يندملِ الجر ... حُ تنصب في مقلتيك الدموع

أنتَ أضريت بالفؤاد رزايا ... هُ فضاقت بما تكن الضلوع

أنت أحسست من شجونك ما خي ... لت واخترتَ أن تكونَشقيا

إنما الحزن والسرور اعتبارٌ ... لم يكونا لولاه في النفس شيا

أيها القلب قد أظلك آذا ... رُ ورّفت على الرُّبا آصاله

فتزوّدْ منهُ ليومك حظاً ... قبل أن يوحش القلوبَ زواله

لا تسل عن غدٍ وخَل المقادي ... ر فقد كنَّ في الغيوبِ وكانا

حسبنا من مغانم العيشِ يومٌ ... حاضرُ السعد عن غدٍ أغنانا

أيُها القلبُ إن دعاكَ التصابي ... وثنيت العنان ضل ضلالك

لا تجب داع الرشاد فقدماً ... شقيت في طلابه أعمالك

واعبد الحسن في الطبيعة طفلاً ... برئت روحه، وفي الغيد سحراً

وفتونا ينهي الفتى عن نهاهُ ... كلما دار بالمحاجر أغرى

أرسل الشوق لهفة، وخفوقاً ... يوهن الجسم أو يداوي ضناهُ

وابعث الحب في الجوانح برقاً ... يهتدي ناضري ضحى بسناه

(سورية) حمص_رفيق فاخوري