كيف قلتم ما عند عينيه ثار

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

كيف قلتم ما عند عينيه ثار

كيف قلتم ما عند عينيه ثار
المؤلف: ابن القيسراني



كيف قلتم ما عند عينيه ثار
 
وبخديه من دمي آثار
لو شهدتم إعراضه وخضوعي
 
لم يكن في قضيتي إنكار
يا لقومي وكيف تنكر قتلي
 
لحظات جحودها إقرار
إن تطلبتم من الطرف والوجنة
 
عذري ففيهما أعذار
أو سألتم أي البديعين أذكى
 
جل ناري أم ذلك الجلنار
ما أراني ليلى بغير نهار
 
غير ليل يلوح فيه نهار
زاد إشراق وجهه بين صدغيه
 
وفي الليل تشرق الأقمار
لا تسلني عن الهوى فهو في الأجفان
 
ماء وفي الجوانح نار
ويظن العذول أن مشيبي
 
ضاحك عنه لمة وعذار
لم أشب غير أن نار فؤادي
 
ألهبت فاعتلى الدخان شرار
ولماذا أخشى الزمان وإن جار
 
ولي من أسامة اليوم جار
بندى من مؤيد الدولة الأروع
 
حبل على الوفاء مغار
ماجد لا يسوءه عدم المال
 
ولا يستخفه الإكثار