صفحة:داعي السماء.pdf/56

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
دُقّقت هذه الصفحة
نشأة بلال

أنكح أختنا فلانًا، فقال لهم: «أين أنتم عن بلال؟» ثم جاءوا الثالثة فقال لهم: «أين أنتم عن بلال؟ أين أنتم عنه؟ رجل من أهل الجنة فأنكحوه.»

والظاهر أنه تزوج غير مرة وأنه مات بغير عقب، فقد جاء في رواية قتادة أنه تزوج أعرابية من بني زهرة، وجاء في رواية أخرى أن له زوجة تدعى هندًا الخولانية، وهي من خولان اليمن لا من خولان الشام؛ لأنها كانت معه قبل هجرته إلى الشام.

ذكره ابن إسحاق فيمن حضر بدرًا فقال: وبلال مولى أبي بكر. مولَّد من مولدي بني جمح اشتراه أبو بكر من أمية بن خلف وهو بلال بن رباح لا عقب له.

نعم ولكنه أعقب الميراث الذي يتصل بالأذان في كل مكان … فلا ينساه من يسمع الأذان ويرجع به إلى أول من نادى به قبل أجيال وأجيال.

55