صفحة:تاريخ الطبري01.pdf/4

    من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
    تحتاج هذه الصفحة إلى تصحيح.

    P أمان خلد له التوحيد ومفرد له ألتماجيد وأشهد أن لا اله و الله وحده لا شرب له وأشهد أن محمدا عبده النجيب ورسوله الاميين. أسفاه لرسالته، وابتعثه يوحیه، داعيا شاته إلى عبادته، فصدع بامره، وجاهد في سبيله، ونتج و بده حتی 5 أتاه اليقين من عنده، غير مفتي في بلاغ ولا وان في جهاد صوتی الله عليه أقتل صلوة وأزكاها و تم ها أما بعد فان الله جل جلاله وتقتسمت أساوه خلق خلقه من غير ضرورة كانت به الى خلقام ، وأن أم من غير حاجة كانت به إلى انشائه a بل خان بن خشه ما باهم بأنه سره ونهيه وأتخينه لعبادته 10 ليب- بدوه ولا جه ماوة على ذرة، ويزيد من وبسبغ عليائه شد که وسوله كما قال جل وعز وما خلقت الجن والانس الا ليعبين، مما أريد منهم بن رزق وما أريد أن يدعمون) الله في أرزاق و الأسوة المتين، قام يزده خاقه أبا أن خلقم في ساحشاذه على ما لم ينزل قبل خاقہ ابیات مثقال ذرة ولا هو 15 أن أغنام وأعدهم بين قحبه اشناوه ترباه مثقال ذرة كه لانه لا يغيه کانت به إلى كتل codes vertis ز .ex conj أنشاتي Addidi ( (13 .p , l) تفصيلا hoc loco 1atis omnia a شی فصلناه تفصيل p, 1, ) اثنی عام بل a 1 9, ) قمر الليل . وكل شي فداه وهه نه o 15 usque ad Pusy (p. f, l. 13) hic adjungit, tum lacunam trium linearum habet, quam demun verba inde a väls usque ad L (p. , l. 9), sequuntur ad quae e cod. C sequentia usque ad sila , adjunximus. Cuin senten tiarum contextus hoc solum modo restitui posset, hanc partem ) Cad, illi anteposui, qua anteposita nihil jam exstat lacumosi. لیباسروه بسنه ولیخمکده على نية ,Col ( بعبادته 1) Cod. , c) Ex conj.; in cod. lac, d) Kor. 51, vs. 56-58. و میزان Cod, addit ( .شوان