صفحة:تاريخ الطبري01.pdf/3

    من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
    تحتاج هذه الصفحة إلى تصحيح.

    بسم الله الرحمان الرحيم

    الحمد لله الأول قبل كل اول. والآخر بعد كل آخر . والقادر على كل شيء بغير انتقال، وخائف خلقه من غير شكل و منال، وشو الفرد الواحد من غير عدد، و الباقي بعد كل احتد، ائي عبر نهاية ولا أمد، له الكبرياء والعظمة، والبهاء وأثغره، والسلطان والقدرة، تعالى عن أن يكون له شريان في سلمانه وفي وحدانيته و نديد أو في تدبيره معين أو ظهير أو أن يكون له ولد، أو صاحبة أو كفو أحد، لا تحيط به الأوهام ولا تخيبة الافطار، ولا تدركه الأبصار، وهو اللطيف خبير اجده على الاته، وأشكره على نائه، تعد من افرده بالحمد وشکر من رجا بالشكر . مئة المزيد واستهدبة b من القول والعمل لما يقربني منه ورديه وأدمن به 10


    xx) Introductio tantum in cod. P reperitur eaque confusa et permixtim disposita (v. infra); librariolo codicis Tn quod pro- positum erat exemplar in initio maximam partem lacunis cor- ruptum erat quas cum dissimulare studeret, ineptam banc dedit د الله العظيم البير المنزه عن كل ما لا يليتو introductionem به عز وجل ونفلا تنه به عليهم من العثية على نية الننی أنها عليهم من خلقه خلق عظیم مراد کتنبيرا منهم من لاته .وأبديه ما متهم به من فشله ونول كما وعدم ال واشهابية .Col (( 1