صفحة:التيسير في علوم التفسير.pdf/28

    من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
    تحتاج هذه الصفحة إلى تصحيح.
    ٢٨

    ألم تر إلا كثر يعنى تعلم وافهمه في غير مكان واعلم
    خاويةً خاليةٌ عن أهل قائمة البنا بحفظ الأصل
    وقيل أي ساقطة السقوف من قبل أن تسقط عن وقوف
    وهْوَ عزيرٌ جاء بيت المقدس وهو خرابٌ قد عرى عن مُكتَسِ
    لم يتسنه يتغير والأسن بالقصر والمد الغير العطن
    والهاء للسكت كهاء ماهيه مع اقتده كتابيه وماليه
    ننشرها بالراء مثل انشره احياه ثم جاء منه نشره
    والزاي مثل فانشزوا نشوزاً حركة أو رفعةً بروزا
    وقل فصُرْهُنّ من التجميع أو ميلهن أو من التقطيع
    وهي حمَامٌ وغرابٌ أقبلا والدّيكُ والطّاوُوس فيما نقلا
    وقوله ليطمئن قلبي قيل بنيل خُلةٍ وقرْبِ
    وقيل يعنى قوة الايقان من رتبة العلم إلى العيان
    قل وابلٌ غيْثٍ قوي قدَ بدا والطل قل غيث خفيفٌ أو ندا
    وقل وتثبيتاً هو التصديق للقول بالأخلاص والتَّحقيقُ
    بربوةٍ اى بمكَانِ مُرْتفع بالضم ثم الفَتْح والكسر سُمعْ
    والاكل بالضّم هُوَ المأكول والفتح مصدر لها منقول
    وجامع الأعْصَار ريحٌ روبعه قوية مُلتفّة مُرْتفعه
    ولا تيمموا بمعنى تقصدوا منهُ التيمم الذي يُعْتًمدُ
    وتغمضوا تسهلوا مسامحه والاصل غمص العين عن مشَاحَحَهْ
    وقيل بالفحشا بمعنى البخل لأجل خوف الفقر خذ عن أصْل
    وجامع الفحشاء كل معصيه منكرة موبقة ومزريه

    والحكمة