صفحة:ألف ليلة وليلة.djvu/16

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
دُقّقت هذه الصفحة


(واكترينا مركبا ونقلنا فيها حوائجنا مدة شهر كامل) ورمونى فى البحر فلما استيقظت زوجتى انتفضت فصارت عفريتة وحملتنى واطلعتنى على جزيرة وغابت عنى قليلا وعادت الى عند الصباح وقالت لى انا زوجتك التى حملتك ونجيتك من القتل باذن الله تعالى واعلم انى جنية رأيتك فحبك قلبى وأنا مؤمنة بالله ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم جئتك بالحال الذى رأيتنى فيه فتزوجت بى وها أنا قد نجيتك من الغرق وقد غضبت على اخوتك ولابد ان اقتلهم فلما سمعت حكايتها تعجبت وشكرتها على فعلها وقلت لها اما هلاك اخوتى فلا ينبغى ثم حكيت لها