صفحة:أبو بكر الصديق أول الخلفاء الراشدين.pdf/59

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
دُقّقت هذه الصفحة


إرسال البعوث إلى المرتدين
شعبان سنة 11 هـ ( تشرين الأول أكتوبر سنة 632م)

لما استراح أسامة وجنده وكان قد جاءتهم صدقات كثيرة تفضل عنهم نظم أبو بكر البعوث ، وعقد الألوية فعقد أحد عشر لواء . وفيما يلي أسماء القواد ووجهتهم :

(1) خالد بن الوليد: سار إلى طليحة بن خويلد الأسدي فإذا فرغ منه سار إلى مالك بن نويرة بالبُطاح إن أقام له

(2) عكرمة بن أبي جهل: إلى مسيلمة

(3) المهاجر بن أبي أمية: إلى جنود العنسي ومعونة الأبناء على قيس بن المكشوح ثم يمضي إلى كِندة بحضرموت

(4) خالد بن سعيد إلى مشارف الشام

-58-