سنن الترمذي/كتاب الزهد/4

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
سنن الترمذي/كتاب الزهد

المؤلف: الترمذي
كتاب الزهد (الحديث 2381 - 2401)



باب ما جاء في الرياء والسمعة

[2381] حدثنا أبو كريب حدثنا معاوية بن هشام عن شيبان عن فراس عن عطية عن أبي سعيد قال قال رسول الله ﷺ من يرائي يرائي الله به ومن يسمع يسمع الله به قال وقال رسول الله ﷺ من لا يرحم الناس لا يرحمه الله وفي الباب عن جندب وعبد الله بن عمرو قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح من هذا الوجه

[2382] حدثنا سويد بن نصر أخبرنا عبد الله بن المبارك أخبرنا حيوة بن شريح أخبرني الوليد بن أبي الوليد أبو عثمان المدائني أن عقبة بن مسلم حدثه أن شفيا الأصبحي حدثه أنه دخل المدينة فإذا هو برجل قد أجتمع عليه الناس فقال من هذا فقالوا أبو هريرة فدنوت منه حتى قعدت بين يديه وهو يحدث الناس فلما سكت وخلا قلت له أنشدك بحق وبحق لما حدثتني حديثا سمعته من رسول الله ﷺ عقلته وعلمته فقال أبو هريرة أفعل لأحدثنك حديثا حدثنيه رسول الله ﷺ عقلته وعلمته ثم نشغ أبو هريرة نشغه فمكث قليلا ثم أفاق فقال لأحدثنك حديثا حدثنيه رسول الله ﷺ في هذا البيت ما معنا أحد غيري وغيره ثم نشغ أبو هريرة نشغه أخرى ثم أفاق فمسح وجهه فقال لأحدثنك حديثا حدثنيه رسول الله ﷺ وأنا وهو في هذا البيت ما معنا أحد غيري وغيره ثم نشغ أبو هريرة نشغه أخرى ثم أفاق ومسح وجهه فقال أفعل لأحدثنك حديثا حدثنيه رسول الله ﷺ وأنا معه في هذا البيت ما معه أحد غيرى وغيره ثم نشغ أبو هريرة نشغه شديدة ثم مال خارا على وجهه فأسندته علي طويلا ثم أفاق فقال حدثني رسول الله ﷺ إن الله تبارك وتعالى إذا كان يوم القيامة ينزل إلى العباد ليقضي بينهم وكل امة جاثية فأول من يدعو به رجل جمع القرآن ورجل يقتتل في سبيل الله ورجل كثير المال فيقول الله للقارئ ألم أعلمك ما أنزلت على رسولي قال بلى يا رب قال فماذا عملت فيما علمت قال كنت أقوم به أناء الليل وأناء النهار فيقول الله له كذبت وتقول له الملائكة كذبت ويقول الله بل أردت أن يقال إن فلانا قارىء فقد قيل ذلك ويؤتى بصاحب المال فيقول الله له ألم أوسع عليك حتى لم أدعك تحتاج إلى أحد قال بلى يا رب قال فماذا عملت فيما آتيتك قال كنت أصل الرحم وأتصدق فيقول الله له كذبت وتقول له الملائكة كذبت ويقول الله تعالى بل أردت أن يقال فلان جواد فقد قيل ذاك وتؤتى بالذي قتل في سبيل الله فيقول الله له في ماذا قتلت فيقول أمرت بالجهاد في سبيلك فقاتلت حتى قتلت فيقول الله تعالى له كذبت وتقول له الملائكة كذبت ويقول الله بل أردت أن يقال فلان جرئ فقد قيل ذاك ثم ضرب رسول الله ﷺ على ركبتي فقال يا أبا هريرة أولئك الثلاثة أول خلق الله تسعر بهم النار يوم القيامة وقال الوليد أبو عثمان فأخبرني عقبة بن مسلم أن شفيا هو الذي دخل على معاوية فأخبره بهذا قال أبو عثمان وحدثني العلاء بن أبي حكيم أنه كان سيافا لمعاوية فدخل عليه رجل فأخبره بهذا عن أبي هريرة فقال معاوية قد فعل بهؤلاء هذا فكيف بمن بقي من الناس ثم بكى معاوية بكاء شديدا حتى ظننا أنه هالك وقلنا قد جاءنا هذا الرجل بشر ثم أفاق معاوية ومسح عن وجهه وقال صدق الله ورسوله { من كان يريد الحياة الدنيا وزينتها نوف إليهم أعمالهم فيها وهم فيها لا يبخسون أولئك الذين ليس لهم في الآخرة إلا النار وحبط ما صنعوا فيها وباطل ما كانوا يعملون } قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب

[2383] حدثنا أبو كريب حدثني المحاربي عن عمار بن سيف الضبي عن أبي معان البصري عن بن سيرين عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ تعوذوا بالله من جب الحزن قالوا يا رسول الله وما جب الحزن قال واد في جهنم تتعوذ منه جهنم كل يوم مائة مرة قلنا يا رسول الله ومن يدخله قال القراء المراءون بأعمالهم قال هذا حديث حسن غريب

باب عمل السر

[2384] حدثنا محمد بن المثنى حدثنا أبو داود حدثنا أبو سنان الشيباني عن حبيب بن أبي ثابت عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رجل يا رسول الله الرجل يعمل العمل فيسره فإذا أطلع عليه أعجبه ذلك قال رسول الله ﷺ له أجران أجر السر وأجر العلانية قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب وقد روى الأعمش وغيره عن حبيب بن أبي ثابت عن أبي صالح عن النبي ﷺ مرسلا وأصحاب الأعمش لم يذكروا فيه عن أبي هريرة قال أبو عيسى وقد فسر بعض أهل العلم هذا الحديث فقال إذا أطلع عليه فأعجبه فإنما معناه أن يعجبه ثناء الناس عليه بالخير لقول النبي ﷺ أنتم شهداء الله في الأرض فيعجبه ثناء الناس عليه لهذا لما يرجو بثناء الناس عليه فأما إذا أعجبه ليعلم الناس منه الخير ليكرم على ذلك ويعظم عليه فهذا رياء وقال بعض أهل العلم إذا أطلع عليه فأعجبه رجاء أن يعمل بعمله فيكون له مثل أجورهم فهذا له مذهب أيضا

باب ما جاء أن المرء مع من أحب

[2385] حدثنا على بن حجر أخبرنا إسماعيل بن جعفر عن حميد عن أنس أنه قال جاء رجل إلى رسول الله ﷺ فقال يا رسول الله متى قيام الساعة فقام النبي ﷺ إلى الصلاة فلما قضى صلاته قال أين السائل عن قيام الساعة فقال الرجل أنا يا رسول الله قال ما أعددت لها قال يا رسول الله ما أعددت لها كبير صلاة ولا صوم إلا أنى أحب الله ورسوله فقال رسول الله ﷺ المرء مع من أحب وأنت مع من أحببت فما رأيت فرح المسلمون بعد الإسلام فرحهم بهذا قال أبو عيسى هذا حديث صحيح

[2386] حدثنا أبو هشام الرفاعي حدثنا حفص بن غياث عن أشعث عن الحسن عن أنس بن مالك قال قال رسول الله ﷺ المرء مع من أحب وله ما اكتسب وفي الباب عن على وعبد الله بن مسعود وصفوان بن عسال وأبي هريرة وأبي موسى قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب من حديث الحسن عن أنس بن مالك عن النبي ﷺ وقد روي هذا الحديث من غير وجه عن النبي ﷺ

[2387] حدثنا محمود بن غيلان حدثنا يحيى بن آدم حدثنا سفيان عن عاصم عن زر بن حبيش عن صفوان بن عسال قال جاء أعرابي جهوري الصوت قال يا محمد الرجل يحب القوم ولما يلحق بهم فقال رسول الله ﷺ المرء مع من أحب قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح حدثنا أحمد بن عبدة الضبي حدثنا حماد بن زيد عن عاصم عن زر عن صفوان بن عسال عن النبي ﷺ نحو حديث محمود

باب ما جاء في حسن الظن بالله

[2388] حدثنا أبو كريب حدثنا وكيع عن جعفر بن برقان عن يزيد بن الأصم عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ إن الله يقول أنا عند ظن عبدي في وأنا معه إذا دعاني قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح

باب ما جاء في البر والإثم

[2389] حدثنا موسى بن عبد الرحمن الكندي الكوفي حدثنا زيد بن حباب حدثنا معاوية بن صالح حدثنا عبد الرحمن بن جبير بن نفير الحضرمي عن أبيه عن النواس بن سمعان أن رجلا سأل رسول الله ﷺ عن البر والإثم فقال النبي ﷺ البر حسن الخلق والإثم ما حاك في نفسك وكرهت أن يطلع عليه الناس حدثنا محمد بن بشار حدثنا عبد الرحمن بن مهدي حدثنا معاوية بن صالح نحوه إلا أنه قال سألت النبي ﷺ قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح

باب ما جاء في الحب في الله

[2390] حدثنا أحمد بن منيع حدثنا كثير بن هشام حدثنا جعفر بن برقان حدثنا حبيب بن أبي مرزوق عن عطاء بن أبي رباح عن أبي مسلم الخولاني حدثني معاذ بن جبل قال سمعت رسول الله ﷺ يقول قال الله عز وجل المتحابون في جلالي لهم منابر من نور يغبطهم النبيون والشهداء وفي باب عن أبي الدرداء وابن مسعود وعبادة بن الصامت وأبي هريرة وأبي مالك الأشعري قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح وأبو مسلم الخولاني اسمه عبد الله بن ثوب

[2391] حدثنا الأنصاري حدثنا معن حدثنا مالك عن حبيب بن عبد الرحمن عن حفص بن عاصم عن أبي هريرة أو عن أبي سعيد أن رسول الله ﷺ قال سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله إمام عادل وشاب نشأ بعبادة الله ورجل كان قلبه معلقا بالمسجد إذا خرج منه حتى يعود إليه ورجلان تحابا في الله فاجتمعا على ذلك وتفرقا ورجل ذكر الله خاليا ففاضت عيناه ورجل دعته امرأة ذات حسب وجمال فقال إني أخاف الله ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح وهكذا روي هذا الحديث عن مالك بن أنس من غير وجه مثل هذا وشك فيه وقال عن أبي هريرة أو عن أبي سعيد وعبيد الله بن عمر رواه عن حبيب بن عبد الرحمن ولم يشك فيه يقول عن أبي هريرة حدثنا سوار بن عبد الله العنبري ومحمد بن المثنى قالا حدثنا يحيى بن سعيد عن عبيد الله بن عمر حدثني حبيب عن حفص بن عاصم عن أبي هريرة عن النبي ﷺ نحو حديث مالك بن أنس بمعناه الا أنه قال كان قلبه معلقا بالمساجد وقال ذات منصب وجمال قال أبو عيسى حديث المقدام حديث حسن صحيح غريب والمقدام يكنى أبا كريمة

[2392] حدثنا هناد وقتيبة قالا حدثنا حاتم بن إسماعيل عن عمران بن مسلم القصير عن سعيد بن سلمان عن يزيد بن نعامة الضبي قال قال رسول الله ﷺ إذا آخى الرجل الرجل فليسأله عن اسمه واسم أبيه وممن هو فإنه أوصل للمودة قال أبو عيسى هذا حديث غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه ولا نعرف ليزيد بن نعامة سماعا من النبي ﷺ ويروى عن بن عمر عن النبي ﷺ نحو هذا ولا يصح إسناده

باب ما جاء في كراهية المدحة والمداحين

[2393] حدثنا محمد بن بشار حدثنا عبد الرحمن بن مهدي حدثنا سفيان عن حبيب بن أبي ثابت عن مجاهد عن أبي معمر قال قام رجل فأثنى على أمير من الأمراء فجعل المقداد يحثوا في وجهه التراب وقال أمرنا رسول الله ﷺ أن نحثو في وجوه المداحين التراب وفي الباب عن أبي هريرة قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح وقد روى زائدة عن يزيد بن أبي زياد عن مجاهد عن بن عباس عن المقداد وحديث مجاهد عن أبي معمر أصح وأبو معمر اسمه عبد الله بن سخبرة والمقداد بن الأسود هو المقداد بن عمرو الكندي ويكنى أبا معبد وإنما نسب إلى الأسود بن عبد يغوث لأنه كان قد تبناه وهو صغير

[2394] حدثنا محمد بن عثمان الكوفي حدثنا عبيد الله بن موسى عن سالم الخياط عن الحسن عن أبي هريرة قال أمرنا رسول الله ﷺ أن نحثو في أفواه المداحين التراب قال أبو عيسى هذا حديث غريب من حديث أبي هريرة

باب ما جاء في صحبة المؤمن

[2395] حدثنا سويد بن نصر أخبرنا بن المبارك عن حيوة بن شريح حدثني سالم بن غيلان أن الوليد بن قيس التجيبي أخبره أنه سمع أبا سعيد الخدري قال سالم أو عن أبي الهيثم عن أبي سعيد أنه سمع رسول الله ﷺ يقول لا تصاحب إلا مؤمنا ولا يأكل طعامك إلا تقي قال أبو عيسى هذا حديث حسن إنما نعرفه من هذا الوجه

باب ما جاء في الصبر على البلاء

[2396] حدثنا قتيبة حدثنا الليث عن يزيد بن أبي حبيب عن سعد بن سنان عن أنس قال قال رسول الله ﷺ إذا أراد الله بعبده الخير عجل له العقوبة في الدنيا وإذا أراد الله بعبده الشر أمسك عنه بذنبه حتى يوافي به يوم القيامة وبهذا الإسناد عن النبي ﷺ قال إن عظم الجزاء مع عظم البلاء وإن الله إذا أحب قوما ابتلاهم فمن رضى فله الرضا ومن سخط فله السخط قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب من هذا الوجه

[2397] حدثنا محمود بن غيلان حدثنا أبو داود أخبرنا شعبة عن الأعمش قال سمعت أبا وائل يقول قالت عائشة ما رأيت الوجع على أحد أشد منه على رسول الله ﷺ قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح

[2398] حدثنا قتيبة حماد بن زيد عن عاصم بن بهدلة عن مصعب بن سعد عن أبيه قال قلت يا رسول الله أي الناس أشد بلاء قال الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل فيبتلى الرجل على حسب دينه فإن كان دينه صلبا اشتد بلاؤه وإن كان في دينه رقة ابتلى على حسب دينه فما يبرح البلاء بالعبد حتى يتركه يمشى على الأرض ما عليه خطيئة قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح وفي الباب عن أبي هريرة وأخت حذيفة بن اليمان أن النبي ﷺ سئل أي الناس أشد بلاء قال الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل

[2399] حدثنا محمد بن عبد الأعلى حدثنا يزيد بن زريع عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ ما يزال البلاء بالمؤمن والمؤمنة في نفسه وولده وماله حتى يلقى الله وما عليه خطيئة قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح

باب ما جاء في ذهاب البصر

[2400] حدثنا عبد الله بن معاوية الجمحي حدثنا عبد العزيز بن مسلم حدثنا أبو ظلال عن أنس بن مالك قال قال رسول الله ﷺ ان الله يقول إذا أخذت كريمتي عبدي في الدنيا لم يكن له جزاء عندي الا الجنة وفي الباب عن أبي هريرة وزيد بن أرقم قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب من هذا الوجه وأبو ظلال اسمه هلال

[2401] حدثنا محمود بن غيلان حدثنا عبد الرزاق أخبرنا سفيان عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة رفعه إلى النبي ﷺ قال يقول الله عز وجل من أذهبت حبيبتيه فصبر واحتسب لم أرض له ثوابا دون الجنة وفي الباب عن عرباض بن سارية قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح