سنن الترمذي/كتاب الزهد/5

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
سنن الترمذي/كتاب الزهد

المؤلف: الترمذي
كتاب الزهد (الحديث 2402 - 2414)



باب

[2402] حدثنا محمد بن حميد الرازي ويوسف بن موسى القطان البغدادي قالا حدثنا عبد الرحمن بن مغراء أبو زهير عن الأعمش عن أبي الزبير عن جابر قال قال رسول الله ﷺ يود أهل العافية يوم القيامة حين يعطى أهل البلاء الثواب لو ان جلودهم كانت قرضت في الدنيا بالمقاريض وهذا حديث غريب لا نعرفه بهذا الإسناد الا من هذا الوجه وقد روى بعضهم هذا الحديث عن الأعمش عن طلحة بن مصرف عن مسروق قوله شيئا من هذا

[2403] حدثنا سويد بن نصر أخبرنا بن المبارك أخبرنا يحيى بن عبيد الله قال سمعت أبي يقول سمعت أبا هريرة يقول قال رسول الله ﷺ ما من أحد يموت ألا ندم قالوا وما ندامته يا رسول الله قال إن كان محسنا ندم أن لا يكون أزداد وإن كان مسيئا ندم أن لا يكون نزع قال أبو عيسى هذا حديث إنما نعرفه من هذا الوجه ويحيى بن عبيد الله قد تكلم فيه شعبة وهو يحيى بن عبيد الله بن موهب مدني

باب

[2404] حدثنا سويد أخبرنا بن المبارك أخبرنا يحيى بن عبيد الله قال سمعت أبي يقول سمعت أبا هريرة يقول قال رسول الله ﷺ يخرج في آخر الزمان رجال يختلون الدنيا بالدين يلبسون للناس جلود الضأن من اللين ألسنتهم أحلى من السكر وقلوبهم قلوب الذئاب يقول الله عز وجل أبي يغترون أم علي يجترئون فبي حلفت لأبعثن على أولئك منهم فتنة تدع الحليم منهم حيرانا وفي الباب عن بن عمر

[2405] حدثنا أحمد بن سعيد الدارمي حدثنا محمد بن عباد أخبرنا حاتم بن إسماعيل أخبرنا حمزة بن أبي محمد عن عبد الله بن دينار عن بن عمر عن النبي ﷺ قال إن الله تعالى قال لقد خلقت خلقا ألسنتهم أحلى من العسل وقلوبهم أمر من الصبر فبي حلفت لأتيحنهم فتنة تدع الحليم منهم حيرانا فبي يغترون أم على يجترئون قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب من حديث بن عمر لا نعرفه إلا من هذا الوجه

باب ما جاء في حفظ اللسان

[2406] حدثنا صالح بن عبد الله حدثنا بن المبارك وحدثنا سويد أخبرنا بن المبارك عن يحيى بن أيوب عن عبيد الله بن زحر عن على بن يزيد عن القاسم عن أبي أمامة عن عقبة بن عامر قال قلت يا رسول الله ما النجاة قال أمسك عليك لسانك وليسعك بيتك وابك على خطيئتك قال أبو عيسى هذا حديث حسن

[2407] حدثنا محمد بن موسى البصري حدثنا حماد بن أبي زيد عن أبي الصهباء عن سعيد بن جبير عن أبي سعيد الخدري رفعه قال إذا أصبح بن آدم فإن الأعضاء كلها تكفر اللسان فتقول اتق الله فينا فإنما نحن بك فإن استقمت استقمنا وان اعوججت اعوججنا حدثنا هناد حدثنا أبو أسامة عن حماد بن زيد نحوه ولم يرفعه وهذا أصح من حديث محمد بن موسى قال أبو عيسى هذا حديث لا نعرفه إلا من حديث حماد بن زيد وقد رواه غير واحد عن حماد بن زيد ولم يرفعوه حدثنا صالح بن عبد الله حدثنا حماد بن زيد عن أبي الصهباء عن سعيد بن جبير عن أبي سعيد الخدري قال أحسبه عن النبي ﷺ فذكر نحوه

[2408] حدثنا محمد بن عبد الأعلى الصنعاني حدثنا عمر بن على المقدمي عن أبي حازم عن سهل بن سعد قال قال رسول الله ﷺ من يتكفل لي ما بين لحييه وما بين رجليه أتكفل له بالجنة وفي الباب عن أبي هريرة وابن عباس قال أبو عيسى حديث سهل حديث حسن صحيح غريب من حديث سهل بن سعد

[2409] حدثنا أبو سعيد الأشج حدثنا أبو خالد الأحمر عن بن عجلان عن أبي حازم عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ من وقاه الله شر ما بين لحييه وشر ما بين رجليه دخل الجنة قال أبو عيسى أبو حازم الذي روى عن أبي هريرة اسمه سلمان مولى عزة الأشجعية وهو كوفي وأبو حازم الذي روى عن سهل بن سعيد هو أبو حازم الزاهد مدني واسمه سلمة بن دينار وهذا حديث حسن غريب

[2410] حدثنا سويد بن نصر أخبرنا بن المبارك عن معمر عن الزهري عن عبد الرحمن بن ماعز عن سفيان بن عبد الله الثقفي قال قلت يا رسول الله حدثني بأمر اعتصم به قال قل ربي الله ثم استقم قلت يا رسول الله ما أخوف ما نخاف علي فأخذ بلسان نفسه ثم قال هذا قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح وقد روى من غير وجه عن سفيان بن عبد الله الثقفي

باب منه

[2411] حدثنا أبو عبد الله محمد بن أبي ثلج البغدادي صاحب أحمد بن حنبل حدثنا علي بن حفص حدثنا إبراهيم بن عبد الله بن حاطب عن عبد الله بن دينار عن بن عمر قال قال رسول الله ﷺ لا تكثروا الكلام بغير ذكر الله فإن كثرة الكلام بغير ذكر الله قسوة للقلب وإن أبعد الناس من الله القلب القاسى حدثنا أبو بكر بن أبي النضر حدثني أبو النضر عن إبراهيم بن عبد الله بن حاطب عن عبد الله بن دينار عن بن عمر عن النبي ﷺ نحوه بمعناه قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب لا نعرفه إلا من حديث إبراهيم بن عبد الله بن حاطب

باب منه

[2412] حدثنا محمد بن بشار وغير واحد قالوا حدثنا محمد بن يزيد بن خنيس المكي قال سمعت سعيد بن حسان المخزومي قال حدثتني أم صالح عن صفيه بنت شيبة عن أم حبيبه زوج النبي ﷺ عن النبي ﷺ قال كل كلام بن آدم عليه لا له الا أمر بمعروف أو نهى عن منكر أو ذكر الله قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب لا نعرفه إلا من حديث محمد بن يزيد بن خنيس

باب

[2413] حدثنا محمد بن بشار حدثنا جعفر بن عون حدثنا أبو العميس عن عون بن أبي جحيفة عن أبيه قال آخى رسول الله ﷺ بين سلمان وبين أبي الدرداء فزار سلمان أبا الدرداء فرأى أم الدرداء متبذلة فقال ما شأنك متبذلة قالت إن أخاك أبا الدرداء ليس له حاجة في الدنيا قال فلما جاء أبو الدرداء قرب إليه طعاما فقال كل فإني صائم قال ما أنا بآكل حتى تأكل قال فأكل فلما كان الليل ذهب أبو الدرداء ليقوم فقال له سلمان نم فنام ثم ذهب يقوم فقال له نم فنام فلما كان عند الصبح قال له سلمان قم الآن فقاما فصليا فقال إن لنفسك عليك حقا ولربك عليك حقا ولضيفك عليك حقا وإن لأهلك عليك حقا فأعط كل ذي حق حقه فأتيا النبي ﷺ فذكرا ذلك فقال له صدق سلمان قال أبو عيسى هذا حديث صحيح وأبو العميس اسمه عتبة بن عبد الله وهو أخو عبد الرحمن بن عبد الله المسعودي

باب منه

[2414] حدثنا سويد بن نصر أخبرنا عبد الله بن المبارك عن عبد الوهاب بن الورد عن رجل من أهل المدينة قال كتب معاوية إلى عائشة أم المؤمنين رضى الله تعالى عنها أن اكتبي إلي كتابا توصيني فيه ولا تكثري علي فكتبت عائشة رضى الله تعالى عنها إلى معاوية سلام عليك أما بعد فإني سمعت رسول الله ﷺ يقول من التمس رضاء الله بسخط الناس كفاه الله مؤنة الناس ومن التمس رضاء الناس بسخط الله وكله الله إلى الناس والسلام عليك حدثنا محمد بن يحيى حدثنا محمد بن يوسف عن سفيان الثوري عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة انها كتبت إلى معاوية فذكر الحديث بمعناه ولم يرفعه كمل كتاب الزهد ويليه كتاب صفة القيامة