سنن ابن ماجة/كتاب الزهد/1

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
سنن ابن ماجة - كتاب الزهد

المؤلف: ابن ماجة
كتاب الزهد (الحديث 4239 - 4275)



باب الزهد في الدنيا[عدل]

4239 - حدثنا هشام بن عمار، حدثنا عمرو بن واقد القرشي، حدثنا يونس بن ميسرة بن حلبس، عن أبي إدريس الخولاني، عن أبي ذر الغفاري، قال قال رسول الله ـ ﷺ ـ " ليس الزهادة في الدنيا بتحريم الحلال ولا في إضاعة المال ولكن الزهادة في الدنيا أن لا تكون بما في يديك أوثق منك بما في يد الله وأن تكون في ثواب المصيبة إذا أصبت بها أرغب منك فيها لو أنها أبقيت لك ". قال هشام كان أبو إدريس الخولاني يقول مثل هذا الحديث في الأحاديث كمثل الإبريز في الذهب.

4240 - حدثنا هشام بن عمار، حدثنا الحكم بن هشام، حدثنا يحيى بن سعيد، عن أبي فروة، عن أبي خلاد، - وكانت له صحبة - قال قال رسول الله ـ ﷺ ـ " إذا رأيتم الرجل قد أعطي زهدا في الدنيا وقلة منطق فاقتربوا منه فإنه يلقى الحكمة ".

4241 - حدثنا أبو عبيدة بن أبي السفر، حدثنا شهاب بن عباد، حدثنا خالد بن عمرو القرشي، عن سفيان الثوري، عن أبي حازم، عن سهل بن سعد الساعدي، قال أتى النبي ـ ﷺ ـ رجل فقال يا رسول الله دلني على عمل إذا أنا عملته أحبني الله وأحبني الناس فقال رسول الله ـ ﷺ ـ " ازهد في الدنيا يحبك الله وازهد فيما في أيدي الناس يحبوك ".

4242 - حدثنا محمد بن الصباح، أنبأنا جرير، عن منصور، عن أبي وائل، عن سمرة بن سهم، - رجل من قومه - قال نزلت على أبي هاشم بن عتبة وهو طعين فأتاه معاوية يعوده فبكى أبو هاشم فقال معاوية ما يبكيك أى خال أوجع يشئزك أم على الدنيا فقد ذهب صفوها قال على كل لا ولكن رسول الله ـ ﷺ ـ عهد إلى عهدا وددت أني كنت تبعته قال " إنك لعلك تدرك أموالا تقسم بين أقوام وإنما يكفيك من ذلك خادم ومركب في سبيل الله ". فأدركت فجمعت.

4243 - حدثنا الحسن بن أبي الربيع، حدثنا عبد الرزاق، حدثنا جعفر بن سليمان، عن ثابت، عن أنس، قال اشتكى سلمان فعاده سعد فرآه يبكي فقال له سعد ما يبكيك يا أخي أليس قد صحبت رسول الله ـ ﷺ ـ أليس أليس قال سلمان ما أبكي واحدة من اثنتين ما أبكي صبا للدنيا ولا كراهية للآخرة ولكن رسول الله ـ ﷺ ـ عهد إلى عهدا فما أراني إلا قد تعديت. قال وما عهد إليك قال عهد إلى أنه يكفي أحدكم مثل زاد الراكب ولا أراني إلا قد تعديت وأما أنت يا سعد فاتق الله عند حكمك إذا حكمت وعند قسمك إذا قسمت وعند همك إذا هممت. قال ثابت فبلغني أنه ما ترك إلا بضعة وعشرين درهما من نفقة كانت عنده.

باب الهم بالدنيا[عدل]

4244 - حدثنا محمد بن بشار، حدثنا محمد بن جعفر، حدثنا شعبة، عن عمر بن سليمان، قال سمعت عبد الرحمن بن أبان بن عثمان بن عفان، عن أبيه، قال خرج زيد بن ثابت من عند مروان بنصف النهار فقلت ما بعث إليه هذه الساعة إلا لشىء سأل عنه. فسألته فقال سألنا عن أشياء سمعناها من رسول الله ـ ﷺ ـ سمعت رسول الله ـ ﷺ ـ يقول " من كانت الدنيا همه فرق الله عليه أمره وجعل فقره بين عينيه ولم يأته من الدنيا إلا ما كتب له ومن كانت الآخرة نيته جمع الله له أمره وجعل غناه في قلبه وأتته الدنيا وهي راغمة ".

4245 - حدثنا علي بن محمد، والحسين بن عبد الرحمن، قالا حدثنا عبد الله بن نمير، عن معاوية النصري، عن نهشل، عن الضحاك، عن الأسود بن يزيد، قال قال عبد الله سمعت نبيكم، ـ ﷺ ـ يقول " من جعل الهموم هما واحدا هم المعاد كفاه الله هم دنياه ومن تشعبت به الهموم في أحوال الدنيا لم يبال الله في أى أوديته هلك ".

4246 - حدثنا نصر بن علي الجهضمي، حدثنا عبد الله بن داود، عن عمران بن زائدة، عن أبيه، عن أبي خالد الوالبي، عن أبي هريرة، قال - ولا أعلمه إلا قد رفعه - قال " يقول الله سبحانه يا ابن آدم تفرغ لعبادتي أملأ صدرك غنى وأسد فقرك وإن لم تفعل ملأت صدرك شغلا ولم أسد فقرك ".

باب مثل الدنيا[عدل]

4247 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير، حدثنا أبي ومحمد بن بشر، قالا حدثنا إسماعيل بن أبي خالد، عن قيس بن أبي حازم، قال سمعت المستورد، أخا بني فهر يقول سمعت رسول الله ـ ﷺ ـ يقول " ما مثل الدنيا في الآخرة إلا مثل ما يجعل أحدكم إصبعه في اليم فلينظر بم يرجع ".

4248 - حدثنا يحيى بن حكيم، حدثنا أبو داود، حدثنا المسعودي، أخبرني عمرو بن مرة، عن إبراهيم، عن علقمة، عن عبد الله، قال اضطجع النبي ـ ﷺ ـ على حصير فأثر في جلده فقلت بأبي وأمي يا رسول الله لو كنت آذنتنا ففرشنا لك عليه شيئا يقيك منه. فقال رسول الله ـ ﷺ ـ " ما أنا والدنيا إنما أنا والدنيا كراكب استظل تحت شجرة ثم راح وتركها ".

4249 - حدثنا هشام بن عمار، وإبراهيم بن المنذر الحزامي، ومحمد بن الصباح، قالوا حدثنا أبو يحيى، زكريا بن منظور حدثنا أبو حازم، عن سهل بن سعد، قال كنا مع رسول الله ـ ﷺ ـ بذي الحليفة فإذا هو بشاة ميتة شائلة برجلها فقال " أترون هذه هينة على صاحبها فوالذي نفسي بيده للدنيا أهون على الله من هذه على صاحبها ولو كانت الدنيا تزن عند الله جناح بعوضة ما سقى كافرا منها قطرة أبدا ".

4250 - حدثنا يحيى بن حبيب بن عربي، حدثنا حماد بن زيد، عن مجالد بن سعيد الهمداني، عن قيس بن أبي حازم الهمداني، قال حدثنا المستورد بن شداد، قال إني لفي الركب مع رسول الله ـ ﷺ ـ إذ أتى على سخلة منبوذة قال فقال " أترون هذه هانت على أهلها ". قال قيل يا رسول الله من هوانها ألقوها. أو كما قال قال " فوالذي نفسي بيده للدنيا أهون على الله من هذه على أهلها ".

4251 - حدثنا علي بن ميمون الرقي، حدثنا أبو خليد، عتبة بن حماد الدمشقي عن ابن ثوبان، عن عطاء بن قرة، عن عبد الله بن ضمرة السلولي، قال حدثنا أبو هريرة، قال سمعت رسول الله ـ ﷺ ـ وهو يقول " الدنيا ملعونة ملعون ما فيها إلا ذكر الله وما والاه أو عالما أو متعلما ".

4252 - حدثنا أبو مروان، محمد بن عثمان العثماني حدثنا عبد العزيز بن أبي حازم، عن العلاء بن عبد الرحمن، عن أبيه، عن أبي هريرة، قال قال رسول الله ـ ﷺ ـ " الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر ".

4253 - حدثنا يحيى بن حبيب بن عربي، حدثنا حماد بن زيد، عن ليث، عن مجاهد، عن ابن عمر، قال أخذ رسول الله ـ ﷺ ـ ببعض جسدي فقال " يا عبد الله كن في الدنيا كأنك غريب أو كأنك عابر سبيل وعد نفسك من أهل القبور ".

باب من لا يؤبه له[عدل]

4254 - حدثنا هشام بن عمار، حدثنا سويد بن عبد العزيز، عن زيد بن واقد، عن بسر بن عبيد الله، عن أبي إدريس الخولاني، عن معاذ بن جبل، قال قال رسول الله ـ ﷺ ـ " ألا أخبرك عن ملوك الجنة ". قلت بلى. قال " رجل ضعيف مستضعف ذو طمرين لا يؤبه له لو أقسم على الله لأبره ".

4255 - حدثنا محمد بن بشار، حدثنا عبد الرحمن بن مهدي، حدثنا سفيان، عن معبد بن خالد، قال سمعت حارثة بن وهب، قال قال رسول الله ـ ﷺ ـ " ألا أنبئكم بأهل الجنة كل ضعيف متضعف ألا أنبئكم بأهل النار كل عتل جواظ مستكبر ".

4256 - حدثنا محمد بن يحيى، حدثنا عمرو بن أبي سلمة، عن صدقة بن عبد الله، عن إبراهيم بن مرة، عن أيوب بن سليمان، عن أبي أمامة، عن رسول الله ـ ﷺ ـ قال " إن أغبط الناس عندي مؤمن خفيف الحاذ ذو حظ من صلاة غامض في الناس لا يؤبه له كان رزقه كفافا وصبر عليه عجلت منيته وقل تراثه وقلت بواكيه ".

4257 - حدثنا كثير بن عبيد الحمصي، حدثنا أيوب بن سويد، عن أسامة بن زيد، عن عبد الله بن أبي أمامة الحارثي، عن أبيه، قال قال رسول الله ـ ﷺ ـ " البذاذة من الإيمان ". قال البذاذة القشافة يعني التقشف.

4258 - حدثنا سويد بن سعيد، حدثنا يحيى بن سليم، عن ابن خثيم، عن شهر بن حوشب، عن أسماء بنت يزيد، أنها سمعت رسول الله ـ ﷺ ـ يقول " ألا أنبئكم بخياركم ". قالوا بلى يا رسول الله. قال " خياركم الذين إذا رءوا ذكر الله عز وجل ".

باب فضل الفقراء[عدل]

4259 - حدثنا محمد بن الصباح، حدثنا عبد العزيز بن أبي حازم، حدثني أبي، عن سهل بن سعد الساعدي، قال مر على رسول الله ـ ﷺ ـ رجل فقال النبي ـ ﷺ ـ " ما تقولون في هذا الرجل قالوا رأيك في. هذا نقول هذا من أشراف الناس هذا حري إن خطب أن يخطب وإن شفع أن يشفع وإن قال أن يسمع لقوله. فسكت النبي ـ ﷺ ـ ومر رجل آخر فقال النبي ـ ﷺ ـ " ما تقولون في هذا ". قالوا نقول والله يا رسول الله هذا من فقراء المسلمين هذا حري إن خطب لم ينكح وإن شفع لا يشفع وإن قال لا يسمع لقوله فقال النبي ـ ﷺ ـ " لهذا خير من ملء الأرض مثل هذا ".

4260 - حدثنا عبيد الله بن يوسف الجبيري، حدثنا حماد بن عيسى، حدثنا موسى بن عبيدة، أخبرني القاسم بن مهران، عن عمران بن حصين، قال قال رسول الله ـ ﷺ ـ " إن الله يحب عبده المؤمن الفقير المتعفف أبا العيال ".

باب منزلة الفقراء[عدل]

4261 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا محمد بن بشر، عن محمد بن عمرو، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، قال قال رسول الله ـ ﷺ ـ " يدخل فقراء المؤمنين الجنة قبل الأغنياء بنصف يوم خمسمائة عام ".

4262 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا بكر بن عبد الرحمن، حدثنا عيسى بن المختار، عن محمد بن أبي ليلى، عن عطية العوفي، عن أبي سعيد الخدري، عن رسول الله ـ ﷺ ـ قال " إن فقراء المهاجرين يدخلون الجنة قبل أغنيائهم بمقدار خمسمائة سنة ".

4263 - حدثنا إسحاق بن منصور، أنبأنا أبو غسان، بهلول حدثنا موسى بن عبيدة، عن عبد الله بن دينار، عن عبد الله بن عمر، قال اشتكى فقراء المهاجرين إلى رسول الله ـ ﷺ ـ ما فضل الله به عليهم أغنياءهم فقال " يا معشر الفقراء ألا أبشركم أن فقراء المؤمنين يدخلون الجنة قبل أغنيائهم بنصف يوم خمسمائة عام ". ثم تلا موسى هذه الآية {وإن يوما عند ربك كألف سنة مما تعدون }

باب مجالسة الفقراء[عدل]

4264 - حدثنا عبد الله بن سعيد الكندي، حدثنا إسماعيل بن إبراهيم التيمي أبو يحيى، حدثنا إبراهيم أبو إسحاق المخزومي، عن المقبري، عن أبي هريرة، قال كان جعفر بن أبي طالب يحب المساكين ويجلس إليهم ويحدثهم ويحدثونه وكان رسول الله ـ ﷺ ـ يكنيه أبا المساكين.

4265 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، وعبد الله بن سعيد، قالا حدثنا أبو خالد الأحمر، عن يزيد بن سنان، عن أبي المبارك، عن عطاء، عن أبي سعيد الخدري، قال أحبوا المساكين فإني سمعت رسول الله ـ ﷺ ـ يقول في دعائه " اللهم أحيني مسكينا وأمتني مسكينا واحشرني في زمرة المساكين ".

4266 - حدثنا أحمد بن محمد بن يحيى بن سعيد القطان، حدثنا عمرو بن محمد العنقزي، حدثنا أسباط بن نصر، عن السدي، عن أبي سعد الأزدي، وكان، قارئ الأزد عن أبي الكنود، عن خباب، في قوله تعالى {ولا تطرد الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي} إلى قوله {فتكون من الظالمين} قال جاء الأقرع بن حابس التميمي وعيينة بن حصن الفزاري فوجدوا رسول الله ـ ﷺ ـ مع صهيب وبلال وعمار وخباب قاعدا في ناس من الضعفاء من المؤمنين فلما رأوهم حول النبي ـ ﷺ ـ حقروهم فأتوه فخلوا به وقالوا إنا نريد أن تجعل لنا منك مجلسا تعرف لنا به العرب فضلنا فإن وفود العرب تأتيك فنستحيي أن ترانا العرب مع هذه الأعبد فإذا نحن جئناك فأقمهم عنك فإذا نحن فرغنا فاقعد معهم إن شئت. قال " نعم ". قالوا فاكتب لنا عليك كتابا. قال فدعا بصحيفة ودعا عليا ليكتب ونحن قعود في ناحية فنزل جبرائيل عليه السلام فقال {ولا تطرد الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه ما عليك من حسابهم من شىء وما من حسابك عليهم من شىء فتطردهم فتكون من الظالمين} ثم ذكر الأقرع بن حابس وعيينة بن حصن فقال {وكذلك فتنا بعضهم ببعض ليقولوا أهؤلاء من الله عليهم من بيننا أليس الله بأعلم بالشاكرين}. ثم قال {وإذا جاءك الذين يؤمنون بآياتنا فقل سلام عليكم كتب ربكم على نفسه الرحمة }. قال فدنونا منه حتى وضعنا ركبنا على ركبته وكان رسول الله ـ ﷺ ـ يجلس معنا فإذا أراد أن يقوم قام وتركنا فأنزل الله {واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه ولا تعد عيناك عنهم} ولا تجالس الأشراف {تريد زينة الحياة الدنيا ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا} - يعني عيينة والأقرع - {واتبع هواه وكان أمره فرطا } - قال هلاكا - قال أمر عيينة والأقرع. ثم ضرب لهم مثل الرجلين ومثل الحياة الدنيا. قال خباب فكنا نقعد مع النبي ـ ﷺ ـ فإذا بلغنا الساعة التي يقوم فيها قمنا وتركناه حتى يقوم.

4267 - حدثنا يحيى بن حكيم، حدثنا أبو داود، حدثنا قيس بن الربيع، عن المقدام بن شريح، عن أبيه، عن سعد، قال نزلت هذه الآية فينا ستة في وفي ابن مسعود وصهيب وعمار والمقداد وبلال. قال قالت قريش لرسول الله ـ ﷺ ـ إنا لا نرضى أن نكون أتباعا لهم فاطردهم عنك. قال فدخل قلب رسول الله ـ ﷺ ـ من ذلك ما شاء الله أن يدخل فأنزل الله عز وجل {ولا تطرد الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه} الآية.

باب في المكثرين[عدل]

4268 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، وأبو كريب قالا حدثنا بكر بن عبد الرحمن، حدثنا عيسى بن المختار، عن محمد بن أبي ليلى، عن عطية العوفي، عن أبي سعيد الخدري، عن رسول الله ـ ﷺ ـ أنه قال " ويل للمكثرين إلا من قال بالمال هكذا وهكذا وهكذا وهكذا ". أربع عن يمينه وعن شماله ومن قدامه ومن ورائه.

4269 - حدثنا العباس بن عبد العظيم العنبري، حدثنا النضر بن محمد، حدثنا عكرمة بن عمار، حدثني أبو زميل، - هو سماك - عن مالك بن مرثد الحنفي، عن أبيه، عن أبي ذر، قال قال رسول ـ ﷺ ـ " الأكثرون هم الأسفلون يوم القيامة إلا من قال بالمال هكذا وهكذا وكسبه من طيب ".

4270 - حدثنا يحيى بن حكيم، حدثنا يحيى بن سعيد القطان، عن محمد بن عجلان، عن أبيه، عن أبي هريرة، قال قال رسول الله ـ ﷺ ـ " الأكثرون هم الأسفلون إلا من قال هكذا وهكذا وهكذا ". ثلاثا.

4271 - حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب، حدثنا عبد العزيز بن محمد، عن أبي سهيل بن مالك، عن أبيه، عن أبي هريرة، أن النبي ـ ﷺ ـ قال " ما أحب أن أحدا عندي ذهبا فتأتي على ثالثة وعندي منه شىء إلا شىء أرصده في قضاء دين ".

4272 - حدثنا هشام بن عمار، حدثنا صدقة بن خالد، حدثنا يزيد بن أبي مريم، عن أبي عبيد الله، مسلم بن مشكم عن عمرو بن غيلان الثقفي، قال قال رسول الله ـ ﷺ ـ " اللهم من آمن بي وصدقني وعلم أن ما جئت به هو الحق من عندك - فأقلل ماله وولده وحبب إليه لقاءك وعجل له القضاء ومن لم يؤمن بي ولم يصدقني ولم يعلم أن ما جئت به هو الحق من عندك فأكثر ماله وولده وأطل عمره ".

4273 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا عفان، حدثنا غسان بن برزين، ح وحدثنا عبد الله بن معاوية الجمحي، حدثنا غسان بن برزين، حدثنا سيار بن سلامة، عن البراء السليطي، عن نقادة الأسدي، قال بعثني رسول الله ـ ﷺ ـ إلى رجل يستمنحه ناقة فرده ثم بعثني إلى رجل آخر فأرسل إليه بناقة فلما أبصرها رسول الله ـ ﷺ ـ قال " اللهم بارك فيها وفيمن بعث بها ". قال نقادة فقلت لرسول الله ـ ﷺ ـ وفيمن جاء بها قال " وفيمن جاء بها ". ثم أمر بها فحلبت فدرت فقال رسول الله ـ ﷺ ـ " اللهم أكثر مال فلان ". للمانع الأول " واجعل رزق فلان يوما بيوم ". للذي بعث بالناقة.

4274 - حدثنا الحسن بن حماد، حدثنا أبو بكر بن عياش، عن أبي حصين، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، قال قال رسول الله ـ ﷺ ـ " تعس عبد الدينار وعبد الدرهم وعبد القطيفة وعبد الخميصة إن أعطي رضي وإن لم يعط لم يف ".

4275 - حدثنا يعقوب بن حميد، حدثنا إسحاق بن سعيد، عن صفوان بن سليم، عن عبد الله بن دينار، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، قال قال رسول الله ـ ﷺ ـ " تعس عبد الدينار وعبد الدرهم وعبد الخميصة تعس وانتكس وإذا شيك فلا انتقش ".